المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : النشرة الثقافية والفنية العربية والعالمية


الصفحات : 1 2 3 4 5 6 7 8 9 [10] 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72

بدوي حر
07-01-2011, 12:14 PM
عبور اليوم والليلة




* عمار أحمد الشقيري
يَومانِ بِليلهِما ونَهارهما، وَما تَخللهُما مِن أطوار اليَومِ والليلةِ تَعاقباً، وَغَمامةُ غَمٍ تُظلليني وَتضَلليني عَن دربِ النوم الذي فيهِ وحدَهُ يَستَحيلُ الواقِعُ إلى خَيالٍ أقلَ وَقعَاً على النَفسِ المَهيضة.
إشارةٌ، فَسرنَمةٌ، فإغفاءةٌ طَغتْ، فَتسللتْ بَعدَ اليومينِ، فَرحتُ في إغماءةٍ بِمملكةِ النَومِ، فَاكتَملَ الغِيابُ بَعدَ جُهدٍ فَنمت، وكانَ الوقتُ في الهَزيعِ الأولِ مِن الليلِ وهو وقتٌ تهيئُ فيهِ الأحلامُ جَنائِزها وأعراسَها –كُلٌّ على حدة– بَينَ هالاتِ الغبارِ المُحيطةِ بكواكبِ "التَبانةِ" السَيّارة، وَتَنزلُ به بَعدَ اكتمال صُورتهٍ المُقابلةِ في أخيلةِ النائِمين المُتَهيئينَ لاستِقبالِ الأحلامِ بِنيةٍ مُسبَقةَ، فَالحلمُ وإن نأى عَن المَعهودِ، مَا هو إلا تَصورُ الحالمِ لِحياةٍ قَد يَشتَهيها أو يَرفضها، والحالمُ لا أحدَ غَيرهُ من يَستَدعي الحُلمَ مِن مَكمنهِ التائهِ بينَ الكواكبِ إلى وِسادَتهِ، لِذا تَهيأتُ لِخلاصةَ تَصادمِ الصُورِ بِبعضها في السَماء فاستقبلت.
استقبال أول
لا المَكانُ يُشبهُ المَكانَ، ولا الزَمانُ بِخصائصهِ الأرضيةِ يُشبهُ زَمانَ الحُلمِ هنا، وَصورُ المَوجوداتِ التي تَشوهت حَافظت على شيءٍ يَسيرٍ مِن خَصائِصها الأرضية كَمسعى مِنها لإقناعِ الحَالمِ بإمكانية وجودِ المَوجودِ حُلماً في أرضِ الواقِعِ إن اقتَنعَ بامتداد العالمَين وَتَداخُلِهِما وصِلةَ القُربى بَينَهما، فَمن بُقعَةٍ تَخفى جاءَ صَوتهُ وخُفيت صورتهُ:
- حَياتكُ حُلمكَ، فأعبُرْ زَمنكَ المُقدرَ مُسرعاً، تَطول.
كَأنني شَهدتُ هَذا الحُلمَ قَبلاً، وكأنني صُغتُ هَذا الرَد قَبلاً، قُلتْ:
- ولأيِ غَرضٍ أسرِع يا ذا الصَوتِ المَهيبِ، وأنا أدركُ أن نِهايَتي تُشبِهُ بِدايَتي، فإن دَنتْ عَرَفتُها ووضعتُ القَلَمَ بِكلِ رضا عِندَ آخرِ حَرفٍ أكتُبهُ، أو لَرُبَما طَلبتُ من النِهايةِ أن تُتيحَ لي إكمالَ الجُملَةِ إن لَم تؤدِ غَرض الفَهمِ للقارئ، فَإن وافَقت أكملتُ، وَمُتْ، وإنْ أبتْ، آخذُ نَفساً عَميقاً وأحسنُ الظَن بآخرَ بَعدي يُكمِلُها.
كَانَ رَدي أطول مِن أن يِنتَظرهُ صَاحبُ الصَوتِ المَهيبِ، فَسعى، وَلما لَم تَكن لَهُ صورةٌ، دَل عَليهِ صَوتٌ مِثل صَوتِ حَفيفِ الشَجر، كانَ يَتقدمُ فأمشي خَلفَ الحَفيفِ، ينأى فأهرولُ، ويَخفِتُ فأركضُ، وَيَنوسُ فأحسُ بالفاصلِ بَيني وبَين المَطلوب.
مَسافةٌ لَيست بالقَصيرةِ، ولا الطَويلةِ، التي تَتَبعتُ فيها مَصدر الحَفيفِ، وَليس لِخصائصِ الزَمنِ في الحُلمِ خَصائِصهُ في الواقعِ لأحددِها، فإسمح لي يا ذا الصوت المَهيبِ أن أقيسَ الزَمن في أرض الحُلمِ بالشعور.
قياس أول
لِثلاثةِ أزمانٍ مُقدراتٍ بإحساسِ المُنتَظِرِ الأرضيّ الولهِ للمُنتَظَرِ الأرضيّ اللامُبالي، وَأنا أسعى خَلفَ الحَفيفِ حَتى ضَجرتُ فَصِحت:
- لَو تُفصحُ يا ذا الصَوتِ المَهيبِ عَن الجِهِة المُرادة؟
قَالَ وَقدْ دَنى ولامسَ صَوتهُ مَسام أذني:
- السؤالُ حاجزٌ في زَمنِ عُبورك، فأعبر واتركِ الأسئلة.
قلت: أنا أرضيٌّ يا ذا الصوتِ المَهيبِ، وأسئِلتي بوصَلتي.
رَد وقد اقتربَ الصوت أكثر فكأنه يَصدرُ مني:
- سأفصح يا أرضيّ، واعلم أن زَمن السؤالِ مَقطوعٌ مِن عُمركَ وَحلمك.
انضمام الصورة لشقيقها الصوت
أول مَلمحٍ خُيّلَ لي أنهُ أكمل المَشهدَ، كانَ بانضمام الصورةِ لِنصفِها المُكملِ الصوت، فَبعدَ صَوتهِ المَهيب تَجلت صورة صاحبِ الصَوتِ كَطيفٍ نورانيّ، وَمضَ كَبرقٍ من الأرض وارتقى في عَمودِ ضوءٍ إلى السَماء، فَتمَ الكَشفُ عن هَيئةٍ وهَيبةٍ رَوحانية لِشيخٍ جَليلٍ كُلُ ما فيه بياضٌ، مِن رأسهِ الذي طَقَ الشَيبُ في فوديهِ نُزولاً لِلجبهةِ وَمُجانبةً للصدغين إلى لحيتهِ، هُبوطاً بالبصرِ إلى كَتفيهِ الحاملتينِ بُردةً خَفيفةً كأنما حِيكت مِن نور إلى مَخمص قَدميه اللتان ارتفعتا عن الأرض، فَكأنما نورٌ أبيض يَمسُ الأرض ولا يَمسها، بَياضٌ تَسللَ للحواسِ، فأدركتُ بِحضرتهِ رائحةَ اللونِ وَملمَسهُ –للأبيض مَلمسُ السائلِ المُنساب على سَطحٍ صقيل- فَصِحتُ بَعدَ البُهتان: يا ذا المَهابةِ أدرك بَصري.
فأشارَ بالتلميح لا التصَريحِ أن اتبعني، فَتبعت.
تِبعتهُ، وَتعبت وأنا أقطعُ خَلفَهُ أطواراً ما إن يَمرّ عَليها حَتى تَستَحيل سهل، شَهدتُ جِبالاً خَرت لِمهابتهِ وِهضاباً خَفضت قاماتِها لِهيبتهِ وأنهراً سَكنَ الجَريان فيها، فَعبر،وعبرتُ خلفهُ ألهث مدهوشاً، وَكم كِدتُ أتيهُ خَلفهُ لولا تَرنيمةٌ ظَل يرددها، لَم أدرك إلا يسيراً منها، وَمنها:
أنا الظلُ وقد اكتمل
أنا وصل الصورة بألاصل.
فَيُعينُني مَا يَصلُ لِمَسمَعي، فأحدد الوجهة خَلفهُ وأركضُ وأتمتم:
ظِلكَ أضلني
ظِلكَ أضلني، يا ذا المهابةِ فَهلا أبطأت؟
فَيعيد كلامه الأول ولا يَلتَفت:
- حَياتكَ حُلمُكَ، فأعبر مُسرعاً، تَطول.
ويَطول الفاصلُ بيني وبَينه، فَيبطئ، لا رأفةً إنما لأن الدَرب شارفَ على نِهايتهِ، تَوقفَ فجأةً وإذا به يَطوفُ فَوق بَرزَخٍ بين أمامٍ هوَ ليل ووراءٍ هو نَهار، ومَا بين الاثنين هاويةٌ في الأرض، هَبطها وأشار إليّ، فَوجلت، نادى، فَلبيت، دَنوتُ فَنزلتُ فَهويت فكانت تلك نهاية الحُلمِ وبداية الأفاقة.
برزخ
النومُ عَوم، إن فَقدتَ تَوازنكَ فيه، غَرقتَ فأفقت، والهنيهةُ الأولى بَعد الإفاقةِ التي تُقيمُ فيها، لا أنت حالمٌ ولا عالم بالذي يجري حولك هي البرزخُ المَفقود بين العَالمين، مَن يُدركها يَستطيع صُنعَ وتَشيكلَ حلمه كَما يَشاء.

بدوي حر
07-01-2011, 12:14 PM
عنتر ودائرة النحس

http://www.alrai.com/img/332500/332292.jpg


* علي طه النوباني
حين أُديرُ الظهرَ لأحلامٍ باكيةٍ
تتكورُ في ملكوتِ اليأسْ
يبقى وجهكِ لغزاً
محفوراً في أروقةِ النفسْ
يتعلقُ ياقوتُ الروحِ طويلاً
في خيطٍ معقودٍ
في محرابِ الشمسْ.
***
ها عنترُ في حضرةِ سيفٍ نَعِسٍ
يَتَذَكَّر بعضَ العربيةِ
يَتَحَسَّسُ سيفاً مغدوراً
وعَدُوّاً مغروراً
يَتَحَدَّى مَعتوها يَتَزعَّمُ عَبسْ
وأخيراً يَسْمَعُ عَبْلَةَ وهيَ تَصيحُ وَتَبْكي
"لا نخلَ يَهزُّ الراحلُ
كي يلتقطَ الأبطالَ
فيختلفَ الجرسْ
لا بركاتٍ تستنبع ماءً
من حلقات اليأسْ".
***
حافيةً خرجتْ أحلامي
زَرَعَتْ في عيني أفقاً
أبعَدَ ممّا يَحْتَمِلُ البأسْ
وأقولُ لحارسَةِ الشوقِ تَعالي
ربَّ أغانٍ لم يكتحل الأفق بها
ربَّ سماء لم يشتعل البرق لها
ربَّ طريقٍ يتضورُ عشقاً
في أرصفةِ الرأسْ
ربَّ نبيٍّ يتمرَّدُ شوقاً
ربَّ دماءٍ ترسم مجداً أبدياً
في جدران الحبسْ.
***
قبل طريقٍ
شاهدتُ النورسَ يَتَخَبَّطُ
بين الجدرانِ
ويحفر في الأرض كما الفأسْ
وأنا أذكرُ
حين رفعتُ الصخرَ عن الورد الأحمرِ
ألفيتُ شفاها لا أحلى
تتورَّدُ في الكأسْ
هل يخرج عنتر مشتعلاً بالثورة والعشقِ
وَيُحَطِّمُ دائرة النحسْ؟

بدوي حر
07-01-2011, 12:15 PM
جلوى *




* عارف عواد الهلال
أضَلَّتْ دربَها الرُّسُمُ الهِجانُ
وكَلَّتْ عن ضَرائبِها اليَمانُ
وتاهَ عَنِ الرَّشيدِ بُغاهُ لمَّا
فَصيحُ القولِ أعياهُ البيانُ
متى عَرَضَتْ مِنَ الخِدْرِ المُكلا
وألقَتْ سِحرَها الحُورُ الوِسانُ
تَزورُ على تنائي الدَّارِ غِبَّاً
كَلَمْحِ الآلِ يُشْخِصُهُ العَيانُ
مِنَ الغيدِ الحِسانِ بَدَتْ بِحُسنٍ
ومِنْ فوقِ الحِسانِ رَقَتْ حِسانُ
بِخالٍ خيلَ تحتَ فُويقَ نَحرٍ
وَشَتْ بهِ عينُ خِلٍّ لا تُصانُ
فَذادتْ عن ترائبِها بِكَفٍ
ولائذةٌ بحُمرتِها الوِجانُ
نَزورُ النُّطقِ يأسُرُها خَفوتٌ
تُجيلُ الحَرفَ يَعسِرُها اللِسانُ
فَتورُ الجِفنِ يوهِنُها دَلالٌ
وينبو دونَ فاتِرِها السِّنانُ
تثورُ كما الظِباءُ بأرضِ حَزْنٍ
ومرزَمُها كما العِينُ البِدانُ
يُقيِّدُها الحياءُ بِغَضِ طَرْفٍ
وذاك المُهرُ يَشكُمُهُ العَنانُ
يَصيخُ لَها كَسَكْبِ السِّيلِ تُشْجي
بِحَمْحَمَةٍ يُصاهِلُها حِصانُ
فتَنفُرُ من سِوارِ القيدِ جَلْوى
رَخيمُ الصَّوتِ إن خَفَقَ الجَنانُ
فتَسبِقُ للهوى وتَصُدُّ عنهُ
وليس على سِواهُ جرى الرِّهانُ
إذا بَدَرَتْ لِصَبٍّ مُستَهامٍ
رَجاءُه من عَرائبِها ثَمانُ
يُطيلُ خِتالُها لاتٌ ولَيتٌ
ولَتُّ اللِيتِ تُحسِنُهُ البِهانُ (1)
أيَبخَلُ من يَفوحُ نَداهُ عُرفاً
ويُحلأُ من يَضوحُ لهُ البَنانُ
فيَظمأُ والسِّقاءُ بِلا وِكاءٍ
ويُقْحَمَهُ إذا انحَبَسَ الهِتانُ
تَروشُ عن المَناهِلِ دونَ نَزْفٍ
وإن بَهَلَتْ عُلالَتُها الجُمانُ
تَنِزُّ لُمى الشِّفاهِ رَحيقَ شَهدٍ
خَصورُ الثَّغرِ تَنزِفُهُ الدِّنانُ
وتَذرِفُ عند حَرِّ الوَجْدِ بَرداً
كَسَحِّ القَطْرِ جادَ بهِ الرِّغانُ
ألا ليتَ العِرابَ يُثِبنَ غاوٍ
ضَناهُ الصَّدُّ يَدهَمُهُ الزَّمانُ
فكم دَرَجَتْ بِهِ حِجَجٌ عِجافٌ
ألا هَيهاتَ تَعقُبُها سِمانُ
يُريعُ الرَّوعَ هِجرانُ الغواني
فَرْقُ الرَّوعِ يُفْزِعُهُ الشِّنانُ (2)
فمن لم يُوفَ حَبلَ الودِّ آناً
متى يُجزى وقد خَلِقَ الشِّطانُ
فإن ذَرَأ المَشيبُ عِذارَ فُودٍ
تَولَّتْ عن طَلائبِهِ القِيانُ
وما شابَ الفؤادُ بِجوفِ كَهْلٍ
وشَيبُ الرَّأسِ ليس لهُ أوانُ
فَحَسبُكَ من وِصالِ الغيدِ طَيفٌ
يُلِمُّ ودونَ صاحِبِهِ بَوانُ.
• اسم أُطلق على غير فرس من أفراس العرب. وهو هنا من باب التشبيه ذهاباً إلى الأصالة.
(1) لتَّ: على قياس الفعل الماضي "لوى". والليت: بكسر اللام الأصلية، صفحة العنق، وهما ليتان. والبهان: جمع تأنيث لصفة، مفردها "بهنن" أو "بهنة"، وهي الرائحة الطيبة.
(2) الفرق: بفتح الأول وسكون الوسط: الخوف إذا كان في جبلة المرء، وبتحريكه إذا كان عارضا. والشِّنان: جمع شن وهو الجلد الجا، وصوته "القعقعة". ويُضرب به المثل في إثارة فزع المفروق. يقال: "يقعقع له بالشنان"، أو يسبق بلا النافية إذا أريد المدح.

بدوي حر
07-01-2011, 12:15 PM
برفقة أبي العلاء




* حميد سعيد
منذ شهور وكاتب هذه السطور برفقة أبي العلاء المعري، فإذا انتهى من ديوان شعر، أمسك بما كتب رهين المحبسين، من نثر، وإذا فرغ من قراءة تحقيق سفر من أسفاره، انتقل إلى قراءة ذلك السفر، بتحقيق آخر، وإذا فارقه إرهاقاً، والمعري كما يعرف كل الذين قرأوه، مرهق في ما يكتب، من شعر أو نثر، انتقل إلى من كتب عنه من القدامى والمحدثين، وبخاصة كتابات د.طه حسين عنه، وقد شاءت الظروف أن يكون بصير وادي النيل دليله إلى بصير المعرة.
وباستثناء ما مر بي من قصائد ومجتزآت نثرية للمعري، في مناهج الدراسة الابتدائية، فقد سبقت قراءاتي، ما كتبه د.طه حسين عن المعري، قراءاتي ما كتبه المعري، وإذ أشكر جميع الذين وفروا لي، كل الذي قرات أخيرا، مما كتب أبو العلاء وما كتب عنه، وبخاصة مكتبة الجامعة الأردنية، والقاصة الأردنية إنصاف قلعجي، التي وفرت لي كتاب "الفصول والغايات"، هذا الكتاب الإشكالي الذي لم أقرأه من قبل، وإن كنت قد قرأت عنه، ومصدر إشكاليته ما قيل عنه لا ما جاء فيه، حيث كان مفقوداً، فافتُري على أبي العلاء، بأنه حاول فيه معارضة القرآن الكريم، ويقول محمود حسن زناتي، وقد أقدم على ضبط هذا الكتاب وتفسير غريبه ونشره في العام 1938: "إن ذلك من قول حساده، وكيف يريد ذلك وهو يمجد الله فيه أحسن تمجيد وأروعه".
وما نشره زناتي، هو ما تبقى من الكتاب الذي ألفه أبو العلاء، "لأن تآليف المعري بلغت نحو مائتي مجلد، وإن له من الشعر أكثر من مائة ألف بيت، لكن أكثر تآليفه فقد، إبان الحروب الصليبية واحتلال معرة النعمان، على أن ما بين أيدينا من كتبه، يدل بحق على أنه كان خزانة علم لاتدرك غاية لما فيها".
ومما توفر لي من مكتبة الجامعة الأردنية، ما جمعه "كامل كيلاني" من رسائل أبي العلاء وبعض ما كتبه عنه أو ما كتبه غيره من الكتاب ونشره بعنوان "رسالة الغفران.. للشاعر الفيلسوف أبي العلاء المعري.. شرح وإيجاز". وكيلاني من أوائل المعاصرين الذين اهتموا بالتراث العلائي وعملوا على نشره والكتابة عنه، غير أنه وبخاصة في ما يتعلق بـ"رسالة الغفران"، لم يرق إلى تحقيقات جاءت بعده، ومنها وهو ما اطلعت عليه، تحقيق د.عائشة عبد الرحمن (بنت الشاطئ)، وتحقيق د.علي شلق، وعندي إن تحقيف بنت الشاطئ، هو الأكثر دقة وثراء وجودة، وقد قرأته أكثر من مرة، وتعلمت منه الكثير، في ما يتعلق بسيرة أبي العلاء وثقافته وإنجازه المعرفي.
غير أن ما جمعه كامل كيلاني، ضم نصوصاً بالغة الأهمية، ومنها رسالة الملائكة ورسالة الشياطين والرسائل المتبادلة بين المعري وداعي الدعاة، ورسالة الأخرسين، وبين المعري وأبي القاسم المغربي الوزير، ورسالة المنيح ورسالة الإغريض. وهو بعمله هذا قدم للقارئ صورة أكثر وضوحاً وسعة، عن الإنجاز العلائي، وهو العمل الذي قال عنه د.طه حسين: "بين يدي طبعة أذاعها كامل كيلاني، وقد ذاعت واستبق إليها الناس استباقاً لم يكن منتظراً ولا مرجواً، فأغتبط للطبعة نفسها، وعناية كامل بها، ثم أغتبط لما ظفر به من التشجيع على هذا الجد وهذه العناية، ثم أغتبط لأن روح أبي العلاء وفلسفته ومناهجه في الفهم والتفكبر، قد أخذت تتغلغل في طبقات المستنيرين من أهل الشرق العربي، وليس هذا بالشيء القليل".
وإن كان قد قال عنها: "فهو لم يذع من رسالة الغفران، طبعة علمية نقدية على نحو ما يذيع العلماء الأوروبيون من آثار القدماء، وإن كان قد مهد لذلك تمهيداً حسناً"، وهذا القول ما ستكرره د.عائشة عبد الرحمن وتعمل في ضوئه، على تقديم تحقيقها العلمي الفذ، لـ"رسالة الغفران".
ومما يسجل لكيلاني في عمله هذا، ما أقدم عليه من تلخيص لـ"الكوميديا الإلهية"، لدانتي اليجيري، وهي رحلة متخيلة إلى الجحيم، وكان المعري قد سبقه في ما تخيل من رحلة إلى العالم الآخر بقرون عدة، ومحاولة مس ما قيل بشأن تأثر دانتي في رحلته المتخيلة بخيال أبي العلاء، قائلا في تمهيده: "توفر النقاد في السنوات الأخيرة، على درس (الكوميديا الإلهية) والموازنة بينها وبين (رسالة الغفران)، وكتبوا في ذلك كتابات مستفيضة وألفوا كتباً ينتصرون فيها لآرائهم، وهم بين مؤيد ومنكر، ولقد حفزنا هذا إلى تلخيصها، ليرى الباحث العربي المنصف رأيه، ويوازن بينها وبين الغفران ما وسعته الموازنة، دون أن يضطر إلى تقليد غيره من النقاد، في ما أبرموه من أحكام حاسمة متباينة".
إن كثيرين ممن دخلوا مدخل الموازنة بين "رسالة الغفران" و"الكوميديا الإلهية"، توقفوا عند قضية التأثر، بينما الموازنة الأهم، كان ينبغي أن تذهب إلى انفتاح أبي العلاء وما اختار من معايير عقلية، في تحديد الإيمان وضده، بينما انغلق دانتي في ما اختار من معيار، ليس على ثقافة لاهوتية حسب، بل على توجهات متشددة عرفتها المؤسسة اللاهوتية في أوروبا، أيامذاك، فلم يتجاوزها ولم يحاورها.
وتبقى قراءة المعري في شعره ونثره، متعة فكرية حقيقية، على ما تتسم به من عسر، فقد كان يتخفى وراء غموضين متداخلين: غموض القول وغموض القاموس، ليدفع بهما عن علياء عزلته وعمق فكره، الغوغاء والمتطفلين وشرور وعاظ السلاطين، ويبقى رغم مرور الزمن، منجماً معرفياً، لا تنتهي عطاءاته ولا تنضب خزائنه.

بدوي حر
07-01-2011, 12:16 PM
ليس لي إلا هذه الصّخرة سأوصلها إلى رأس جبل




* حكمت النوايسة
كنت توكلت على الله عندما رأيتك، وأقسمت أن أنيب
وتهجّأت في الصفة الأولى للمعرفة أنّك أقرأ، وقرأت حتى عرفتك، وما كنت بدعا، وما كنت نجمة سرى..
رسمت الأربعة الحروف (اقرأ) على ساعدي كنقشِ صِغَرٍ أتذكّره في كِبَر..
وما إن ترقرقت دمعة، وأسِفت لهفة، وشهقت نزوة، ونزَتْ غفلة، وترتّب على الترتّب ارتباك، حتى أذنت لطارق ليل أن يُعمَّم ويخطب في سواد..
هكذا
تراجعت
عن
قسم
وصمت يوما وتردّدت في مدح نهار..
ليس لأنني لا أحبّ الشمس.. ولكنّها هذه المرّة ليست الشمس التي أحرقت وجهي ذات طفولة..
ليس لأنني أعشق الليل، ولكنّه هذه المرّة الليل الذي يمدّني بالأمل..
ليس لأنني أخاف سياطا اعتاد جلدي حزّها ونزّها، ولكنّها هذه المرة لعبة، لا تقنع ظهري..
ليس لأنني أكره تحقق الحلم، لكنّه هنا، وفي هذه اللحظة، لا يشبه إلا الوسواس الخناس..
ليس لأنني جبان، وأنّه هو الدّفع، لكنّني هذه المرة أختلف مع الريح، وهو ليس الدّفع الذي لا يلحق العار بأبنائي..
كنت قلت لكم، أيها المتمرّدون الذين تطلّون عليّ من الحروف التي أدّعيها، كنت قلت لكم: لي موعد مع دمي في الجبال.. ولي سلّم من تحنظل هذا المدى... ولم أقل لكم إن الموعد قد أزف.. كما لم تقولوا لي إنّ الموعد هذه علاماته.ز
أتعادل معكم: كنت متمرّدا على الحاكم، والناقم، والظالم، وأصبحت متمرّدا على الحاكم والمحكوم... تنهشني صخرة إيمان أقاوم بها حيرتهم..
سأطلُع، تريّثوا، وانتظروا، ولا تلتبس عليكم السفن..
واستفتوا قلوبكم عندما يتسلّط ظالم على ظالم..
واحفظوا ما تمّ..
لأنني كاذبٌ إن قلت لكم إنني أتجدّد..
انظروا "وقيل ما الرويبضة" علّ شمسا تأخذ طريقها إلى وجهي..

بدوي حر
07-01-2011, 12:17 PM
«الرابطة» بين قشة الوطن وبعير المزايدات




* حسن ناجي
كتبت كثيراً عن رابطة الكتّاب الأردنيين من الداخل، عن وجع الكتّاب، وأحلامهم، وآمالهم المشروعة، وسأبقى أكتب عن الربطة من الداخل، ولن أكون يوماً خارجها.
حاورت زملاء كُثرا في همومنا المشتركة، ولمست أن الجرح واحد، والصوت واحد، قرأت برامج الكُتل الانتخابية الراغبة في قيادة الرابطة، وتتنافس على خدمتها، ولا أقول تتصارع على تسلم القيادة، وتسعى لخدمة مصالحها، وحين كنت أنتهي من قراءة البيان المشفوع بالبرامج، أجد أن الأهداف واحدة، والأمنيات واحدة، والاختلاف الوحيد بينها هو على آلية تنفيذ هذه البرامج، والطروحات التي تمثل أحلامنا، وكم كنت سعيداً بهذا الأمر.
لكن ما يحصل اليوم، وما يجري على ساحة الانتخابات، أمر غير مألوف، وهو مرفوض برمته، فقد تفشت لغة التجريح، والتخوين، وعلا صوت المهاترات، وظهرت وللمرة الأولى الآراء المتباينة، والمتعاكسة، التي لا يجدي معها الحوار، كأن الأهداف لم تعد واحدة، ولم يعد الخلاف على آلية تنفيذ الخطط التي ترتقي بالرابطة. وما دام الأمر كذلك فعلينا أن نعيد ترتيب بيتنا، ونتأكد من تحصين جدرانه، قبل أن تهب عاصفة الانشقاق، والتشرذم، وقبل أن يطلب طرف آخر قوات أجنبية لحماية مصالحه الرخيصة. علينا أن نكون أكثر وعياً، وأن نطوّع أنفسنا للحوار علّه يقوّم ما اعوجّ من ممارسات خاطئة لا يمكن السكوت عليها. إنها وقفة مع الذات أولاً، ووقفة مع الربطة وفعلها الثقافي، وحضورها القومي، والوطني أولاً وآخراً.
هل نحن مع تسييس الثقافة، أم مع تثقيف السياسة؟ وهل تسمح الأنظمة والقوانين أن تكون الرابطة ذات فعلين مشتركين معاً، السياسة والثقافة؟ وهل بإمكان أحد مهما ملك من قوة القرار، أن يفصل بين الثقافة والسياسة؟ هذه الأسئلة ليست خبيثة، ولا اصطيادا في الماء العكر، ولا هي معقدة كثيراً. إنها أسئلة سهلة لا تحتاج إلى جهد كبير للإجابة عنها، لكن الجواب نفسه بحاجة إلى مناقشة، وحوارات قد تطول وتقصر، ويستطيع كل منا أن يجيب، وأن يحاور نفسه، وبعدها لتكن كلمته عالية، ولنكن صادقين في الإجابة لأن هذا الصدق يحدد هوية حواراتنا.
يخطئ من يظن أو يدّعي أن الرابطة تراوح في ملكيتها بين "التيار" و"التجمع"، لأنه بذلك يؤكد أن الأعضاء ناخبون مصفقون. الكاتب الأردني نخبة وليس بناخب، وفرق كبير بين النُخب والناخب غير حرف الألف طبعاً. وأنا شخصياً مع وجود تيارات، وتجمعات في جسم الرابطة، فقد عانينا كشعوب من سياسة الحزب الواحد، والصوت الواحد، والحاكم الواحد الأحد الفرد الصمد.
وأنا مع أعضاء في الرابطة قدّموا خدماتهم الصادقة خلال تواجدهم في الهيئات الإدارية السابقة بصرف النظر عن مواقعهم الانتخابية، فقد كانوا وما يزالون يعملون بصفتهم الإبداعية كُتّاباً مبدعين، وبصفتهم النقابية محاورين جادين مخلصين لقضية الرابطة، ولم ينحازوا إلى موقعهم الانتخابي الذي أوصلهم إلى تسلّم المسؤولية، ورغبتي شديدة في ذكر أسماء بعضهم، لأن ذلك حقاً لهم عليّ، وواجبي نحوهم، وليعلم الجميع أن القاعدة التي ألزمت بها نفسي في تقييم عطائهم، هي القاعدة نفسها التي ألزموا أنفسهم بها لخدمة الرابطة، ولأنني أعتز بمؤسستي، وأفخر بمن يخدمها صادقاً، لهذا أذكر من هذه الأسماء: خليل قنديل، وجعفر العقيلي، وهاشم غرايبة، وزياد أبو لبن، وفخري صالح، وعبد الله رضوان، وحكمت النوايسة، وإبراهيم نصر الله، ويوسف ضمرة، ويوسف عبد العزيز، وروضة الهدهد، وأخيراً صبحي طه.
وأقولها صادقاً؛ لقد تعاملت معهم كنُخب خدمت الرابطة، بعيداً عن التيار أو التجمع، فلا تحسبوا على أصابعكم كم شخصاً هنا، وكم شخصاً هناك، ويكفينا انزلاقاً نحو التقسيمات العشائرية، والطائفية، والجغرافية، والفئوية، والحزبية. إنهم فتية صدقوا ما عاهدوا الأعضاء عليه، وقد استثنيت أسماء رؤساء الرابطة ليس حرجاً، بل لقناعتي أن الكل يتبعه الفرد وليس العكس، فلا حاكم للرابطة إلا الهيئة العامة.
المشهد العربي الذي يسمى ربيعاً بحاجة إلى وقفة عقلانية أكثر من اندفاع عاطفي، وأرجو أن لا نزاود بعضنا على بعض، فكلنا قوميون في أردنيتنا أردنيون في قوميتنا، ولن أقول إنني ضد قتل الشعوب العربية في أي مكان، أو إنني ضد الحاكم الطاغية، فذلك إقرار أنني متهم وأدافع عن نفسي، أنا أنتم أيها الكتاب وأنتم أنا وإن اختلف التعبير.
إننا نسعى في رابطة الكتاب إلى صوت واحد يمثلنا، وصوت واحد يدافع عن مكتسباتنا، وصوت واحد يطالب بما نستحق من وزاراتنا المعنية ومؤسساتنا الاقتصادية، ولن نكون ضد الدولة، فقط لأننا ضد الدولة، فنحن جزء منها، لكننا سنبقى ضد أصاحب القرار الذي يقفون ضدنا وهم كثر، القرار الثقافي والقرار الاقتصادي، وأن نكون مع محاورة أي وزير، أو رئيس وزراء من أجل التفاهم، وتحقيق مطالبنا المشروعة، وإذا لم نصل إلى ما نريد، علينا اتخاذ القرارات الصائبة التي تحقق أهدافنا، فنحن لسنا في صراع مع الحكومة، بل في حوار دائم معها، ونحن نرى في الرابطة أننا لم نأخذ بعد ما نستحق كمبدعين في إطار رابطتنا، فمساحة التهميش أوسع من مساحة الاهتمام
أرجو أن تنحصر خلافاتنا –إذا كان لا بد من وجودها- في دائرة آلية خدمة الرابطة، وليس في مواقفنا القومية والوطنية، لأن هذه المواقف يجب أن تبقى الوحيدة دون خلاف، وعليه لا يحق لأحد أن يجرّم أحد أو يعلو صوته على صوت أحد بحجة الموقف القومي أو الوطني
جميل أن نثور على الظلم، ظلم الحكام لشعوبهم، وظلم الوزراء لمسؤولياتهم، وظلم الشعوب لأوطانها، وأرى أن ظلم الشعوب لأوطانها يأتي من عزوفها عن الفرح لأفراح الوطن. من هنا أقول: إن استقلال الأوطان يمثل قمة الهرم في الفرح الوطني، وأرى أننا لم نشارك بعد في هذا الفرح، وأرجو أن لا أُتَّهم بالتبعية، وإذا كان هذا الاتهام حقيقة فأنا تابع لوطني ومطبّع مع وطني وعزيز مع وطني.

بدوي حر
07-01-2011, 12:18 PM
القطرية وثقافة التجزئة




د. إبراهيم السعافين
لعل مفهوم الأمة تعرض في العقود الماضية لهزات عاتية نتيجة أحداث تاريخية صاعقة، جعلت المسلمات والثوابت موضع اختبار، وجعلت القضايا المركزية قضايا هامشية، وأصبحت المبادئ حلماً رومانسياً لا يدور إلا في أخيلة الحالمين الواهمين، وحلت محلها مصطلحات فضفاضة لا تحدّد ولا تعيّن من مثل البراجماتية والواقعية، وأهل البراجماتية يدركون كم تختلف براجماتيتنا عن براجماتيتهم؛ فهم الذين يرفعون الشعارات والمبادئ ويطبقونها فعلاً لا قولاً في بلادهم. لقد عرفوا أن قوتهم في وحدتهم واجتماع أمرهم، وعرفوا أن القوة الحقيقية لا تضمنها وعود لا تصمد أمام المصالح، وإنما القوة الذاتية هي الضامن الحقيقي لأي تنمية حقيقية وأي رخاء لا يهتز أمام المحن والنوازل.
وليعذرنا من ينصبون أنفسهم مثقفين ومنظّرين يدافعون بقرون من طين عن القطرية والتجزئة كأنهم في جزر معزولة لا يتأثر أحدهم بما يجري حوله من أحداث وأهوال، فالبحث عن مسوغات للتجزئة التي فرضتها عوامل قسرية لا يخدم المصالح الحقيقية لا للجزء ولا للكل، ولا تستطيع أقلامهم لحسن الحظ أن تقبّح الحسن وتحسّن القبيح، فكم عشنا منذ الطفولة نرقب بشوق متى تتحرر أقطار أمتنا ومتى يرحل عنها الاستعمار، أملاً في أن تتمكن من التقارب والتعاون تمهيداً لوحدة أو اتحاد من نوع ما، تصنعه إرادة الشعوب ضماناً لتعاون مستقر يثبت أمام الأخطار والتحديات.
ولعل أمتنا في هذه الأيام أحوج ما تكون إلى الاستماع إلى صوت الثقافة الحقيقية لتقدم لنا خريطة طريق يرسمها المثقفون والعلماء والخبراء والمفكرون، الذين يترجمون عن مصالح الشعوب وأفكارها وآمالها، بعيداً عن الذين يزيفونها ويشوهونها ويضخّون الكذب والتضليل في شرايينها.
إن من يتأمل خريطة العالم يدرك أن التكتلات السياسية والاقتصادية لا تنفصل بحال عن التكتلات الثقافية التي تقوم بدور مركزي في تحديد المصالح وتوجيه الأولويات، بل إن البؤرة الثقافية هي التي تحدد كثيراً من الاستراتيجيات الكبرى للتجمعات الإقليمية والدولية في العالم، والعالم العربي وما يتصل به من جوار تاريخي وجغرافي مدعو إلى رسم سياساته واستراتيجياته على هذا الأساس، أما الحديث عن منطلقات أخرى فهو في نهاية المطاف لا يخدم أهداف الأقطار العربية جملة وتفاريق على المدى المتوسط أو البعيد إن لم يكن ذلك على المستوى القريب.
ويجدر بنا في هذا المقام أن نتصور شيئاً من التوازن بين المصالح القطرية والمصالح القومية من دون إغفال تحديات الواقع وآليات التعاون مع العالم كله، وهو عالم يتغير في كل يوم وتتحول معادلاته في القوة والمال والعلم وبسط النفوذ.
ولعل من أكثر ما يخيف بعض الذين يدعمون نزعات التجزئة جزافاً من دون وعي أو بصيرة أولئك الذين يستخدمون فزاعة اقتسام الفرص والمناصب والثروة والجاه، وهو أمر يمكن للعقلاء من المفكرين والعلماء والمثقفين والسياسيين المستنيرين أن يضعوه وان يضعوا مختلف المخاوف في الحسبان، وأن يضمنوا التعاون ضمن حدود مقبولة ومعقولة لا تؤثر في الحقوق والمصالح المكتسبة، فقد أتى زمن علينا حلمنا فيه بوحدة عربية شاملة وهو حلم ما يزال مقدساً لدى الكثيرين تسنده مسوغات موضوعية وواقعية، ولكن أيّ خطوات وحدوية لا بد أن تنطلق من مصالح الشعوب ورغباتها واقتناعها، وأن أي سعي نحو الوحدة أو الاتحاد أو التجمع لا بد أن يضع في بؤرة الوعي التخطيط المدروس المعقلن والاحتراز من تعرض الناس لخيبات الأمل السابقة بعيداً عن العواطف الحارة وخطوات الارتجال.
إن أي تخطيط لمستقبل أي قطر عربي لا ينفصل بحال عن مستقبل الأقطار العربية الأخرى، بصرف النظر عن العرق والدين والطائفة والمذهب واللغة، فالجامع الحقيقي للأمة أكبر بكثير من أي جامع خارج التاريخ والجغرافيا، وإن أي جهد ثقافي وإعلامي وفكري مخلص يجب أن يصب في تنمية عالمنا العربي تنمية شاملة، يحتل العلم فيها مكانة سامية، يشارك في التطوير والمشاركة الحقيقية في نزع يافطة الاستهلاك عن هذا العالم المبتلى لتحل مكانها إرادة الإنتاج، فقد آن للخدر أن ينجلي وتشرق في سمائنا روح الحضارة الحقيقية، وان تصمت مؤقتاً أقلام ليس لها من معنى الكتابة إلا هراء الردح في زمن آن لكل ألوان الضلالات والمعميات والعنجهيات أن تغيب.

سلطان الزوري
07-01-2011, 12:20 PM
ربي لايحرمنا من هذا القلم الذهبي
يعطيك الف عافيه
دمت ودام قلمك

بدوي حر
07-01-2011, 01:18 PM
عرض مجوهرات ومقتنيات إليزابيث تايلور في مزاد

http://www.alrai.com/img/332500/332278.jpg


أعلنت دار مزادات «كريستي» أنه من المقرر أن يتم عرض مجموعة ماسات ومجوهرات ضخمة ومقتنيات أخرى لأسطورة هوليوود إليزابيث تايلور في مزاد في كانون أول المقبل.
ومن المقرر أن يتم عرض مجوهراتها وملابسها واكسسواراتها وتذكارات لأفلامها خلال مزاد على مدى أربعة أيام من 13 إلى 16 كانون أول المقبل، وسيتم تخصيص يومين منهم لبيع مجوهراتها فقط.
ومن المقرر أن يتم التجول بمقتنيات تايلور في سبع مدن عالمية (موسكو ولندن ولوس أنجليس ودبي وجينيف وباريس وهونج كونج) قبل عرضها في المزاد لإعطاء معجبيها لمحة عن حياتها.
وعرفت تايلور بعشقها للألماس ، حيث أنها بعدما تلقت جوهرة من أول صديق لها في سن المراهقة أصبح الماس يشكل أفضل هدية لها من جانب أزواجها الثمانية ومعجبيها الذين لا حصر لهم،حتى أن عطرها المفضل كان يسمى «الألماس الأبيض» وألفت كتابا تحت عنوان «قصة عشقي للمجوهرات».
وتوفيت تايلور في أذار الماضي عن عمر ناهز 79 عاما إثر مرض في القلب بعد حياة حافلة بالنجاحات توجت بجائزتي أوسكار وعشرات الأدوار السينمائية المؤثرة،إلى جانب قيامها بدور رائد في العمل الاجتماعي تمثل في تعزيز الوعي بمخاطر مرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز).
(د ب أ)

بدوي حر
07-01-2011, 01:18 PM
الممثلة الأمريكية دينيس ريتشاردس تتبنى طفلة

http://www.alrai.com/img/332500/332280.jpg


تبنت الممثلة الأمريكية الشهيرة دينيس ريتشاردس طفلة رغم انجابها طفلتين من زوجها السابق الممثل الأمريكي تشارلي شين.
وأكد متحدث باسم ريتشاردس في تصريحات للموقع الإلكتروني لمجلة «بيبول» الأمريكية نبأ التبني ، وذكر أن الطفلة تدعى إيلويس جوني.
وأوضح المتحدث أن ابنتي ريتشاردس ، سام /7 أعوام/ ولولا /6 أعوام/ ، اختارتا الاسم الأول لشقيقتهما الجديدة ، بينما يعود الاسم الثاني للطفلة إلى والدة ريتشاردس ، جوني.
ومن المنتظر أن تظهر مذكرات ريتشاردس حول زواجها من تشارلي شين خلال الفترة من عام 2002 حتى عام 2006 ، في الأسواق نهاية تموز المقبل.
(د ب أ)

بدوي حر
07-01-2011, 01:19 PM
رفع الإقامة الجبرية عن لينزي لوهان




ذكر موقع المشاهير الإلكتروني «تي إم زد» أنه تم رفع الإقامة الجبرية عن النجمة الأمريكية المثيرة للجدل لينزي لوهان.
وقالت لوهان /24 عاما/ في مقطع فيديو على الفور من إزالة جهاز الرصد الإلكتروني: «إنه شعور جيد … أنا متحمسة للبدء في خدمة المجتمع والتركيز في عملي».
وكانت لوهان قد واجهت حكما بالسجن 120 يوما في أيار بتهمة السرقة وانتهاكها مرارا إطلاق سراحها المشروط. وتم وضعها في نهاية المطاف قيد الإقامة الجبرية بدلا من السجن،وانتهت فترة احتجازها تلك بشكل مبكر لتصل إلى خمسة أسابيع فقط.
(د ب أ)

بدوي حر
07-01-2011, 01:21 PM
50 حفلا فنيا في المهرجان الصيفي لدار الأوبرا المصرية




تنطلق مساء الجمعة فعاليات المهرجان الصيفي السنوي لدار الأوبرا المصرية علي المسرح المكشوف وقلعة صلاح الدين الأثرية.
وقالت دار الأوبرا المصرية في بيان تلقت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) نسخة منه إن المهرجان يضم 50 حفلا فنيا متنوعا بينها 19 حفلا على المسرح المكشوف و31 بمهرجان القلعة بمشاركة مجموعة من نجوم الطرب والعازفين والفرق الشابة.
وتضم الدورة الـ21 لمهرجان قلعة صلاح الدين للموسيقى والغناء التي تقام خلال الفترة من 20 إلى 30 تموز 31 حفلا تقام على 3 مسارح وتستضيف نخبة من نجوم الموسيقى والغناء المصريين والعرب بينها «الأصدقاء» و»صبحي بدير» و»التخت العربي» و»منير نصر الدين» و»ميوزيكانو» وفرقة «25 يناير».
كما تضم الحفلات فرق «شرقيات فتحي سلامة» و»تيك فايف» و»الإنشاد الديني» و»كنوز» و»أنجيليكا» و»براويز» و»نادي الصيد للموسيقى العربية» و»ثلاثي عمرو صلاح للجاز» و»محمد وهيدي وفرقته» وفرقة «تأفيل مصري».
ومن العازفين تضم الحفلات رشا يحيى «فيولا» وأحمد ربيع «درامز» ومن السودان المطربة أسيا وعازف الجيتار الفاتح حسين وأحمد سلام بالإضافة إلى مجموعة من نجوم الموسيقى العربية بالأوبرا بينهم أميرة أحمد وهبة مجدي وأحمد عفت.
ويجرى حاليا بحسب البيان الإعداد لبرنامج فني خاص يقدم خلال شهر آب/أغسطس ليواكب حلول شهر رمضان متضمنا مجموعة من السهرات العربية والإسلامية لعدة دول تحتفل بهذا الشهر في مصر.

سلطان الزوري
07-01-2011, 01:50 PM
ربي لايحرمنا من هذا القلم الذهبي
يعطيك الف عافيه
دمت ودام قلمك

فتاة الجنوب
07-01-2011, 02:17 PM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

بدوي حر
07-02-2011, 05:47 PM
مشكور اخوي ابو راكان على مرورك الطيب

بدوي حر
07-02-2011, 05:47 PM
مشكوره اختي الكريمه فتاة الجنوب على مرورك

سلطان الزوري
07-02-2011, 05:55 PM
ربي لايحرمنا من هذا القلم الذهبي
يعطيك الف عافيه
دمت ودام قلمك

بدوي حر
07-03-2011, 11:13 AM
مشكور اخوي ابو راكان على مرورك

بدوي حر
07-03-2011, 11:14 AM
السبت 2-7-2011

أمانة عمان تقيم ملتقى عمّان الثالث للقصة

http://www.alrai.com/img/332500/332417.jpg


عمّان- أمل نصير-تقيم أمانة عمان الكبرى ملتقى عمّان الثالث للقصة، في الفترة 23-25 تموز 2011، بمشاركة 70 قاصاً وناقداً وباحثاً وفناناً، من بينهم 20 ضيفاً عربياً، وذلك في مركز الحسين الثقافي وبيت تايكي.
و قال المدير التنفيذي للشؤون الثقافية في أمانة عمّان الكبرى سامر خير أحمد، خلال المؤتمر الصحفي الذي عُقد في بيت تايكي أمس الأول للإعلان عن فعاليات الملتقى: «إن أمانة عمان التي تنظم الملتقى سنوياً منذ العام 2009، تحرص على الانتظام في عقده، من منطلق اهتمامها بصورة عمّان الثقافية في العالم العربي»، داعياً إلى «ضرورة إقامة شراكات بين المؤسسات الحكومية والأهلية والخاصة لتنفيذ النشاطات الثقافية الكبرى».
وأضاف خير: «أمانة عمان تسعى دائماً إلى دعم العمل الثقافي، وهي ستخصص ما لا يقل عن عشرة آلاف دينار لإقامة هذا الملتقى، مشيراً إلى أن وزارة الثقافة ستسهم بجزء من التكلفة، ومبيناً أن أمانة عمان ستكون من الآن شريكا فاعلا في التخطيط للمشاريع الثقافية وتمويلها وتنفيذها، لا أن تكون المسؤولة بالكامل عنها، وهي شراكة تسهم فيها المؤسسات الثقافية والجهات الأهلية».
من جهتها، قالت مديرة الملتقى بسمة النسور، إن هذه الدورة جاءت مختصرةً نوعاً ما، وذلك بسبب محدودية الموازنة، لافتة إلى الاستفادة من المزايا الإيجابية للدورتين السابقتين والبناء عليهما، وأن إدارة الملتقى حرصت على عدم تكرار الأسماء التي شاركت سابقاً قدر المستطاع، إضافة إلى منح القاصين من الأجيال الجديدة حصة جيدة لتقديم إبداعهم خلال الملتقى».
وبيّنت النسور أن الملتقى واصل في هذه الدورة مشروعه في تكريم الرواد والكتاب الكبار في القصة، بعد أن أصبحالتكريم تقليداً سنوياً. أما المكرَّم لهذه الدورة فهو القاص محمود الريماوي، الذي تقام ندوة متخصصة تتناول تجربته القصية بمشاركة نقاد وأدباء عرب. كما تُصدر «الأمانة» مجموعة قصصية جديدة له توزّع خلال الملتقى، كخطوة عملية للتعبير عن التكريم.
وأوضحت النسور أن الملتقى يشتمل على ندوة استذكارية حول تجربة الكاتب العربي الراحل غسان كنفاني، في مجال القصة، وبمشاركة عربية أيضاً. كما ستقام طاولة مستديرة بمشاركة قاصّين وفنانين حول «مسرحة القصة»، إضافة إلى ورشة عمل حول تقنيات القصة تقام على مدار أيام الملتقى، بإشراف القاص والروائي عدي مدانات، ومشاركة عدد من الكتّاب الشبّان.
من جهته، أكد المنسق العام للملتقى الزميل القاص جعفر العقيلي، أن اختيار المشاركين العرب جاء بناءً على ترشيحات ومعايير أبرزها العامل الإبداعي، إضافة إلى الحضور الفاعل والمؤثر لهم في المشهد الثقافي على صعيد كتابة القصة، وخبراتهم المتراكمة في هذا المجال، إضافة إلى حصد عدد منهم جوائز معترَف بها عربياً في حقل القصة، والآداب عموماً. وأوضح العقيلي أن عملية الاختيار لم تقتصر على جيلٍ بعينه، فهم من أجيال مختلفة، كما لم تنحَز الاختيارات لشكلٍ دون سواه في الكتابة القصصية. أما ورشة العمل فهي التجربة الأولى خلال الملتقى، وهي تهدف إلى تعريف الكتّاب الشبان بأساليب كتابة القصة وبنائها وقواعد كتابتها. وسيقرأ المشاركون في الورشة نماذج من مخرجات الورشة في اليوم الأخير للملتقى.
وقال المشرف على الورشة القاص والروائي عدي مدانات: «لقد تعرض فن القصة القصيرة إلى ضربات موجعة في السنوات الأخيرة، وذلك بوصف القصة القصيرة مفتوحة على جميع الاحتمالات، بينما هي ليست كذلك، فالقصة القصيرة محكومة بقواعد إما أن ترفع من القصة أو تسقطها».
وزاد مدانات إن الكتّاب الجدد يجب أن يدخلوا ميدان القصة، مسلّحين بقواعد القصة وتقنياتها، لتساعدهم في اتخاذ الاتجاه الصحيح لكتابتها، مبيناً أن هناك جلستين مطولتين ستجمعانه مع المشاركين في الورشة قبل إقامة الملتقى، لمحاولة تحسين صورة القصة، إذ يتم من خلالها مراجعة نماذج من القصص التي يكتبها المشاركون، ومن ثم مراجعتها وإبداء الملاحظات لتصويبها.
يُذكر أن من بين الضيوف العرب: عبد القادر عقيل (البحرين)، طالب الرفاعي (الكويت)، د.لؤي حمزة عباس (العراق)، هدى العطاس (اليمن)، وفاء خرما (سورية)، كوثر أبو هاني (غزة/فلسطين)، حسن حميد (فلسطين)، أمينة زيدان ومحمد إبراهيم طه (مصر)، د.عمر العسري (المغرب)، وسليمان المعري (سلطنة عُمان). ومن الأردنيين: هاشم غرايبة، سميحة خريس، ليلى الأطرش، د.حسين جمعة، إبراهيم زعرور، د.محمد عبيد الله، نايف النوايسة، د.رفقة دودين، د.هند أبو الشعر، قاسم توفيق، مفلح العدوان، سامية العطعوط، عبدالله رضوان، ونزيه أبو نضال.

بدوي حر
07-03-2011, 11:15 AM
منتدى الفكر العربي يناقش كتاب شعبان

http://www.alrai.com/img/332500/332419.jpg


عمّان- الرأي-قال المفكّر والباحث وعضو منتدى الفكر العربيّ د. عبد الحسين شعبان: إنّ ما تعرض له السكان المدنيون الفلسطينيون الأبرياء العُزّل من انتهاكات إسرائيليّة لحقوقهم، خلافًا لاتفاقيات جنيف لعام 1949 وملحقيها لعام 1977، تتحمَّل مسؤوليته إسرائيل باعتبارها دولة احتلال، ومن بعدها المجتمع الدوليّ.
وأضاف في اللقاء الثالث لنادي الكتاب في المنتدى بعنوان «العدالة الدولية بين الحلم والواقع»،
الذي جرى فيه عرض ومناقشة كتابه الصادر حديثًا عن مركز دراسات الوحدة العربية في بيروت «لائحة اتهام – حلم العدالة الدولية في مقاضاة إسرائيل».
وفي تقديمه للقاء أشار أمين عام المنتدى بالوكالة، د. فايز خصاونة، إلى أن الدراسة القانونية التي ضمنها د. عبد الحسين شعبان، تضع سيناريوهات عمليّة لوضع الأمور في نصابها الصحيح، وتنقل الحلم إلى واقع يحتاج إلى التهيئة والاستناد إلى ما يحقق الأهداف، بعيدًا عن الجيشان العاطفي الذي لا يقود إلى شيء في مثل هذه القضية.
وأشار د. شعبان إلى أن إسرائيل عملت بجهود حثيثة للحيلولة دون محاكمة مقترفي جرائم الحرب الإسرائيليين، مثل بن أليعازر وزير الدفاع الإسرائيلي الأسبق و6 من قيادات إسرائيل، أمام المحاكم الوطنية الإسبانية التي تأخذ بالاختصاص الدولي. .
وتهدف الدراسة أيضًا إلى تحديد مسؤولية مَنْ ساند العدوان ومنح آلة الحرب الإسرائيلية فرصة الالتفاف على العدالة أو الإفلات من قبضتها، والتغوّل على الحقوق الفلسطينية.
وتضع الدراسة مسؤولية مواجهة الضغوط الصهيونية – الأميركية، لا على عاتق الشعوب والدول الأخرى والمجتمع الدوليّ فحسب، بل على عاتق العرب وأصحاب القضية الأساسيين، وبذل الجهود بصورة كافية لتفعيل قرارات القمم العربية التي قضت بملاحقة مقترفي جرائم الحرب «الجناة الإسرائيليون».
يتألف كتاب د. عبد الحسين شعبان من أربعة فصول يبحث فيها فلسفة الحلم في إظهار المعايير والقيم، وتجسيد صورة العدالة، ومن ثم الانتقال إلى الواقع لعرض الوقائع. كما يبحث في موقف القانون الدوليّ من مقاضاة مرتكبي الجرائم الإسرائيليين، وتحديد المسؤولية الدولية إزاء انتهاكات إسرائيل قواعد القانون الدولي، وحيثيات العدوان والجرائم الدولية، وإلقاء الضوء على ادعاءات إسرائيل بشأن الدفاع عن النفس، وخطورة ذلك في ضوء القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة. ثم يتناول سبل الملاحقة القانونية وخياراتها من خلال الآليات المتاحة والمتوافرة في الوقت الحاضر عبر خمسة خيارات أو سيناريوهات تحقيق العدالة. كذلك إلقاء الضوء على مسألة ما إذا كانت قواعد القانون الدولي تتعارض مع الشرعية الدولية، والإجابة عن سؤال لماذا لا تلتجىء إسرائيل إلى القضاء الدولي.
وألحق المؤلِّف بهذه المباحث أضواء على أربع قضايا يمكن أن تشكّل دليل إحالة جديدًا إلى القضاء الدولي، وهذه القضايا هي: الإتجار بالأعضاء البشرية، والجدار الديمغرافي، تقرير غولدستون والملابسات التي رافقته، وقلق إسرائيل من القانون الدولي.

بدوي حر
07-03-2011, 11:16 AM
أمسية استذكارية في السلط لأدباء البلقاء الراحلين

http://www.alrai.com/img/332500/332421.jpg


نظمت رابطة الكتاب الاردنيين فرع السلط أمسية ثقافية تذكارية لعدد من الأدباء الأردنيين الراحلين ممن ولدوا وعاشوا أو أقاموا في مدينة السلط.
استهلَّ الاحتفال الذي أقيم بكلمة رئيس فرع الرابطة الشاعر عيد النسور استذكر فيها من رحلوا على صهوات الفكر والإبداع، قائلاً: « كلما بحثنا عن قلمٍ صادقٍ وقرأنا كتاباً وبحثنا عن سفرٍ يذكرنا للتاريخ بأننا من سلالة أدباءٍ قبَّلوا خدّ الثريّا.
الناقد محمد سلام جميعان، الذي أدار الأمسية عرَّف بالتجربة الإبداعية للراحلين ودورهم في النهضة الأدبية والفكرية والإعلامية.
وكانت اشتملت الأمسية على قراءات أدبية موجزة من تراث الراحلين، كشفت للحضور عن آفاق تجاربهم ، وتم استعراض مواقف من سيرهم غير المنشورة من تراث الراحلين.
اشتمل الحفل تكريم الأدباء الراحلين :الشاعر الفارس «نمر العدوان» 1735، الاديب «رشيد زيد الكيلاني 1905، الاديب حسني فريز 1907 ، الأديب حسني زيد الكيلاني1910، الأديب عبد الحليم عباس ابو حميدان العواملة 1913، الاديب عبد الفتاح الحديدي 1914، الاديب عبدالمجيد السالم الحياري 1914، الأديب رفعت الصليبي 1916، الاديب عيسى الناعوري1918، الأديب محمد سليم الرشدان 1918، الأديب خالد الساكت 1927، الأديب أديب نفاع 1927، الاديب محمود الكايد الحياصات 1933م ، الأديب محمود يوسف العناسوة 1935، الأديب عبد الفتاح حياصات 1937، الأديب مؤنس الرزاز1951

بدوي حر
07-03-2011, 11:17 AM
افتتاح جاليري دغليس وحناوي

http://www.alrai.com/img/332500/332422.jpg


عمان – الرأي - يفتتح في السادسة من مساء اليوم ستوديو وجاليري (ديليشز ارت) للتشكيليتين ديالا دغليس وتمارا حناوي.
اختير مقر الجاليري في منطقة دوار المدينة الرياضية مقابل فندق الارز ليكون ملتقى لسائر الفنانين التشكيليين وتعبيرا عما وصلت اليه الحياة التشكيلية الاردنية من ابداع كثير من المدارس والاجيال الفنية .
سيقوم الجاليري خلال حفل الافتتاح بعرض مجموعة من اللوحات واعمال فنانين اردنيين شباب ومحترفين على ان تتواصل عروض الجاليري لتشمل اقامة معارض دائمة للرسم والنحت والخزف اضافة الى اقامة ورش واعمال تدريبية على اشغالات فنية متنوعة تهتم بتطوير قدرات الشباب الفنية .
يشارك في المعرض: ديالا الغليس، تمارا الحناوي، محمد الدغليس، فادي حدادين، ديانا ملكاوي، خلدون حجازين، رند عبد النور، سيما شرف، شفا جمال، راية اللوزي، علاء خليل، ندى عطاري، لينا برغوثي، إبراهيم الخطيب، حسين نشوان.

بدوي حر
07-03-2011, 11:18 AM
تواصل مهرجان موسيقى البلد بأمسية الفنان الهبر

http://www.alrai.com/img/332500/332426.jpg


عمان – سارة القضاة- احيا الموسيقي والمغني ريان الهبر مساء اول من امس ثاني فعاليات مهرجان موسيقى البلد على المسرح الصغير الاوديون وسط المدينة، وعزف الهبر وغنى بمصاحبة اعضاء فرقته «بسيطة» لساعة ونصف من الوقت، قدم فيها عددا من اغنيه الخاصة الى جانب عدد من اغاني والده خالد الهبر وزياد الرحباني وفيروز.
وبدا واضحا تأثر الهبر بما قدّم أبوه وما زال يقدم من أغنيات سياسية واجتماعية تنتقد الواقع اللبناني والعربي على حد سواء، وغنى الهبر الى جانب فرح وجورج نعمة كلمات بسيطة باداء بسيط على جمل موسيقية تحاكي واقعنا العربي.
واستهلت «بسيطة» الامسية باغنية من اعمال ريان الهبر، غناها جورج نعمة بصوته الرقيق وباداء بسيط، حيث قدم «على صوت الضحكة»، بعد ان كان استهل الحفل بمقطوعة موسيقية من اعماله.
كما غنت الفرقة الاغنيات: «ميِّل عَ رواق»، «بيبقى ناس»، اتذكر اول مرة»، «مش هاين»، «قوم يا حلو»، «صار لازم نتجوز»، «مش حابب ارجع وحيد»، «رنا»، وغيرها…. وعبرت هذه الأغنيات عن تفاصيل الحياة الاجتماعية والسياسية خصوصا في بيروت.
وبدا واضحا من خلال الموسيقى والاداء ان الهبر لم يكن قادرا على الخروج من عباءة والده او حتى تجاوز القامة الفنية زياد الرحباني، فظلت اغانيه اسيرة لقالب فني ومضمون واحد.
«بسيطة» هو اسم الفرقة، لكنها ليست بسيطة في الاداء، بل تضم موسيقيين مميزين، فالى جانب الهبر (اورغ)، شارك في الامسية جوليو عيد (باص)، سلمان بعلبكي (إيقاع)، رزق الله قسطنطين (طبلة)، غسان سحّاب (قانون)، جهاد سعيد (درامز)، إضافة إلى الكورس فرح وجورج نعمة.
وتميز عازف القانون غسان سحاب في الامسية، فكان منسجما مع قانونه مرتحلا مع الموسيقى، يعزف بحب وابهار. يذكر ان الهبر أسس الفرقة العام 2002 مع عدد من الفنانين الشباب. وتعتبر بسيطة من الفرق الفنية الشبابية القليلة التي تقدم أداءا غنائيا وموسيقيا خاصا فيها يعكس هويتها التي تكونت على مدى سنوات عمل خلالها ريان على تأليف أغنيات ومقطوعات موسيقية جديدة.
التوجه الذي اعتمدته الفرقة منذ انطلاقتها هو على مستوى النص الملتزم بالقضايا الاجتماعية والانسانية بأسلوب صريح مباشر ومبطن يجمع السخرية السوداء والتهكم دون مواربة.
موسيقياً يعتمد ريان على تقديم نموذج متميز لا يعتمد على اللحن فحسب بل على التوزيع الذي يعطي الاعمال ابعادا صوتية يراد منها اولا احترام قدرات المستمع على تلقي تعقيدات النغم وثانيا السعي الى تأمين متعة لاصحاب الذائقة الجميلة .
يتواصل مهرجان مسرح البلد بيومه الرابع بامسيتين موسيقيتين في الثامنة والتاسعة والنصف من مساء اليوم على مسرح الأوديون يحيها كل من عازف الايقاع الاردني ناصر سلامة، والفنانة الفلسطينية سناء موسى.

بدوي حر
07-03-2011, 11:18 AM
وفرقة (أولاد الحارة) وفرقة (كزمدى)




عمان – سارة القضاة- احيت فرقة الهيب هوب الفلسطينية «اولاد الحارة» القادمة من مدينة الناصرة ثالث ايام مهرجان موسيقى البلد مساء الاربعاء الماضي على مسرح الاوديون، حيث قدمت الفرقة التي تأسست العام 2001 وتضم ثلاثه شباب: عدي كريم، علاء بشارة، وعنان قاسم عددا من اغاني الراب والهيب هوب التي تتحدث عن الواقع العربي خصوصا في فلسطين المحتلة.
وقدمت الفرقة اغانيها التي تعد خليطا ثقافيا يجمع بين الهيب هوب الغربي والألحان والإيقاعات الشرقية، وعبر اعضاء الفرقة عن هموم المجتمع الفلسطيني بكلمات بسيطة مستوحاة من نبض الشارع.
يذكر ان الفرقة واحدة من الفرق الرئيسية في المشهد الموسيقي المحلي إذ شاركت في العديد من المشاريع الفلسطينية في مجال موسيقى الهيب هوب: عروض، مواقع إلكترونية، وإصدارات موسيقية. وفي العام 2007 أصدروا ألبوهم الأول بعنوان «موسيقى لكل شعبي» تم توزيع 5000 نسخة مجانية منه في كافة أنحاء فلسطين، وتستعد الفرقة حاليا لاطلاق ألبومها العالمي الأول: «أصوات الصمت» وفيلم من إخراج الفلسطيني أنور حسان، يتوقع أن يصدر كليهما في خريف 2011.
وتقاسمت الامسية مساء الاربعاء فرقة «كزمدى» العربية، والتي تضم مجموعة من الفنانين المستقلين: زيد حمدان (لبنان)، دنيا مسعود (مصر)، محمود الردايدة (الأردن)، وتامر أبو غزالة (فلسطين),
وألهبت الفرقة مدرج الاوديون الذي اكتظ بجمهور متنوع بمزيج موسيقي معاصر، انصهر فيه الغربي بالشرقي، واختلط الجاز والتكنو والروك اند رول والايقاع الشرقي باغانيهم، بقوالب موسيقية مبتكرة تفاعل معها الجمهور بشكل مميز.
وقدمت الفرقة عددا من اغانيها الخاصة، اضافة الى عدد من الاغاني من الموروث الشعبي العربي بتوزيع موسيقي مختلف وفريد، حيث استهلت الفرقة باغنية «يحصل ايه لو غنيت من غير مزيكا.. لو دورت فى قلب الغنوة على الاحساس ..مش على حرف بيشبه حرف فى اخر البيت وخلاص»، قدمتها دنيا مسعود بصوتها الواثق، فمسعود تغني بأسلوب غير تقليدي، تطلق العنان لصوتها فيجلجل بالفضاء الرحب معانقا موسيقى الجاز التي تخلخلها الايقاعات الشرقية.
ووتواصل الامسية باغنية «حول يا غنام» بتوزيع موسيقي جديد وغير مألوف، غناها الفلسطيني تامر ابو غزالة باسلوب بسيط يحاكي الاسلوب الشعبي، ونجد في التوزيع الموسيقي تكثيف موسيقي عالٍ، وجمل موسيقية سريعة تتداخل فيه الانماط الموسيقية بصورة مدهشة، قبل ان يتفرد البزق بجمل موسيقية واضحة ترافقه مسعود بموال بلهجة صعيدية وصوت شجي تناجي فيه الموسيقى: «عاهدني المحبوب بباله.. يجي يلاقيني.. ماله يا غنام ماله ما بوافيني..».
ومن قصائد الشاعر المصري نجيب سرور اختارت مسعود مونولوح حلم من مسرحية «ياسين وبهية»، وادتها باسلوب شجي وصوت صادح دون تجريح، فغنت:
شفتنى قال راكبة مركب
ماشية يامّه فى بحر واسع
زى غيط غلة .. وموجه
هادى .. هادى
بحر مش شايفاله بر
قال وايه عماله أقدف
والمراكبى ابن عمى
ماسك الدفة ومتعصب بشال»
ومن الموروث الموسيقي العربي قدمت الفرقة ايضا اغنية «على الله تعود» غنتها مسعود، وشاركها ابو غزالة بموال في ختام الاغنية.. وواصلت الفرقة اداءها المميز لاكثر من ساعة من الوقت، تتفاعل فيه مع الجمهور، وكأن المسرح بحجارته التاريخية والجمهور بانفعاله الواضح، والفرقة بادائها المميز، والموسيقى الفريدة اضحت وحدة واحدة تشكل العرض بتفاصيله.
ولم يخلو العرض من المواقف الطريفة والاسكتشات الكوميدية التي تقرب فيها الفنانون مع الجمهور، وفي سياق الاداء الكومدي الطريف وغير المبتذل، قدم اللبناني زيد حمدان بصوتها الرفيع وادائه الطريف اغنية صولو عزف فيها على الجيتار، وشاركه بالمؤثرات الصوتية يأسلوب كومدي ايضا كل من ابو غزالة والردايدة، فيما اكتفت مسعود باضفاء اجواء ايقاعية بسيطة.
الاغنية التي حملت اسم «ما بحقلي شوية محبة»، كانت طريفة بالكلمات واللحن وطريقة الاداء، فرسمت البسمة واستفزت الجمهور بضحك عالٍ، وبسعادة عارمة غنى حمدان «ما بيحقلي شوية محبة.. ليه ليه»، الاغنية ايقاعها وجملها الموسيقية غربية كلاسيكية تعيدك الى اجواء الثمانينيات.
وعلى ايقاع الروك اند رول قدمت الفرقة اغنية «جاي لعنا بتتشرط» كلمات والحان واداء محمود الردايدة، القادم الى الفرقة من فرقته الخاصة الجدل، التي عندت في اسلوبها الفني على مزج الروك اند رول بالموسيقى الشرقية، وهي الفرقة الاولى من نوعها في الاردن.
وتواصلت الامسية بعدد من الاغاني مهنا «ايوب» و»زاد الشيب»، وظلت الفرقة تعزف وتغني بوتيرة حماسية واحدة، يزداد معها في كل اغنية حماس الجمهور وتفاعله، وكانت الامسية الافضل حضورا من بين الامسيات السابقة التي اقيمت على مسرح الاوديون. وعلى الرغم من الدهشة التي تصيب المتلقي حين يسمع الفرقة للوهلة الاولى، الا انك ومع كل جملة موسيقية وكل اغنية يزداد اعجابك بفرقة تستحق الوقوف عندها، فرقة تقدم الموسيقى بنكهتها الخاصة، بتنوعها وتمازجها، فتجد الموسيقى الإلكترونية، والروك، والعربي التراثي والمعاصر، والصوفي، والشرقي والجاز، جمل موسيقية مهجنة وليست هجينة، تجد فيها حتى الايقاع الافريقي. وتبهرك الفرقة بجرأة التجريب وثقة الاداء، فتر امامك اربعة شباب واثقين منسجمين مع انفسهم وتجربتهم، يقفون امام جمهورهم بمشروع جديد ومميز ومستفز بصورة ايجابية.. يحملون على اكتافهم موسيقى تجريبية بهوية عربية ونكهة شرقية.
وليس غريبا، بعد هذه التوليفة الموسيقية، ان نجد الفرقة اختارت اسما غريبا لها، يستفزك للبحث عن تفاصيلهم اكثر فاكثر، فكلمة كزمدى تعني، بالعامية المشرقية، الأبعاد المتعددة، وهو اسم يحمل في معناه مضمون عمل الفرقة.
يذكر ان مهرجان موسيقى البلد يواصل امسياته اليوم السبت بحفل موسيقي لكل من سجى المشاقبة (الأردن) ويعقوب ابوغوش (الاردن) في الثامنة مساء على مدرج الاوديون، فيما يختتم فعالياته بحفل مميز للفنانة العالمية سعاد ماسي (الجزائر / فرنسا) في الثامنة والنصف مساء على مسرح المدرج الروماني.

بدوي حر
07-03-2011, 11:19 AM
..وأمسية ناصر سلامة وسناء موسى




عمان – سارة القضاة- احيا كل من عازف الايقاع الاردني ناصر سلامة والفنانة الفلسطينية سناء موسى مساء اول من امس حفلين فنيين ضمن فعاليات مهرجان موسيقى البلد الذي يواصل فعالياته اليوم بحفل على مسرح الاوديون للفنان الاردني يعقوب ابوغوش وتشاركه فيها الموهبة الاردنية سجى المشاقبة، ويختتم فعالياته مساء غد الاحد بحفل للفنانة العالمية سعاد ماسي عللى مسرح المدرج الروماني.
وقدم ناصر سلامه في عرضه الايقاعي الاول امسية ايقاعية خالصة بامتياز، استخدم فيها عددا من الالات الايقاعية من ثقافات عالمية مختلفة، وشاركه العزف عدد من عازفي الايقاع العالميين، اضافة الى عازف العود عبد الوهاب كيالي وعازف الكلارينين غسان ابو حلتم وباص جيتار نضال عبد الغني، اما عهازفي الايقاع الرئيسيين فعلى الطبلة الهندية ريشلو (الهند) وعلى الدرامز كريستوفر) (اميركا).
وجاء الجزء الاول من العرض بمصاحبة الالات موسيقية تقليدية، حيث استهل سلامة بمقطوعة من موسيقى الفنك‘ قبل ان يصاحبه عود كيالي بمقطوعة موسيقية هادئة وايقاع شرقي رقيق.
ولان الامسية حملت طابع مزج الثقافات والتقنيات الايقاعية الشرقية والتركية والايرانية والهندية والافريقية واللاتينية، قدم سلامة مقطوعة حملت اسم «من السنغال الى الهند»، شاركه فيها كل من ريشلو وكريستوفر، واستخدم فيها الالات ايقاعية افريقية، اضافة الى الطبلة الهندية والدرامز.
وبدأت المقطوعة بايقاعات بطيئة وثابتة قبل ان تتسارع بانشغال وتنويع، وتداخلت اصوات الايقاعات لتحملك في رحلة افريقية بامتياز. وعلى جمل موسيقية صوفية على انغام كلارينيت غسان ابو حلتم وايقاعات هندية، قدم سلامة مقطوعته الرابعة.
ولان الجمهور جزء لا يتجزأ من الايقاع ومن نجاح العرض، عزف سلامة على الطبلة ايقاعا شاركه فيه الجمهور، ونجح سلامة في تحويل الجمهور الى عازفين، مقسمهم الى فريقين، يعزف فيه كل فريق ايقاعا معينا، لتخرج مقطوعة ايقاعية مسلية.
واختتم سلامة العرض بمقطوعة شارك فيها عدد من عازفي الايقاع: معن السيد، كرستوفر، نضال دويكات، ريشلو، محمد الجراح، رئبال السيد، صفاء غريب (العراق)، ياسر سلامة، ومؤدي الايقاعات الصوتية «بيت بوكس» ثائر، اضافة الى الطفل غيث سلامة.
المقطوعة مزجت بين تقنيات ايقاعية مختلفة، وقدم فيها الشرقي واللاتيني الى جانب الافريقي والهندي والتركي.
ناصر سلامة الذي درس المحاسبة في الجامعة، لم يتوقف عن التجريب والممارسة، فظل يعزف ويجرب على الات الايقاع خلال دراسته، وفاز بجائزة احسن عازف على مستوى الجامعات الاردنية لاربع سنوات متتالية، خاض تجربة الايقاع وحيدا.. فتعلم من خلال التدريب وتوسيع افاقه الموسيقية وشارك مع فرقة الحنونة والمعهد الوطني للموسيقى ومجموعة رم – طارق الناصر، قبل ان ينتقل الى مهنة التدريس في رام الله وتنفتح امامه افاق واسعة من خلال عزفه الى جانب عازف العود الفلسطيني احمد الخطيب، وسلامة يعد من اهم عازفي الايقاع الذين يرافقون عازفي العود.
تواصلت الامسية بحفل الفنانة الفلسطينة سناء موسى، التي قدمت لجمهورها الذي ملأ مدرج الاوديون اغان من التراث الفلسطيني بتوزيع موسيقي جديد، واختارت موسى اغنيات من البومها الجديد «اشراق» وهي اغان تعبر عن المرأة من مناطق مختلفة من فلسطين، عن نساء فلسطينيات تجاوزن السبعين راحت تسمع منهن ألحاناً قديمة، كانت ترافق طقوساً حياتية مختلفة قبل الاحتلال عام 1948، من طقوس الفرح، والفراق، والوداع، إلى الغزل، والحرب، والثورة، والزواج، والولادة، والتهاليل، والوحدة.. فتعيدنا موسى الى زمن السفربرلك.
وغنت موسى على الحان التراث الفلسطيني الاغنيات: «نيالك ما أهدا بالك»، و«إنت إبن مين يللي جسرت علي»، و«دولة سفر دولة»، و«يا أهل العريس»، و«طلت البرودة»، و«لسكن مصر»، و«عينه ملانة نوم»، و«وعيونها»، و«رمانك يا حبيبي» و«سفر برلك».
... اهتمام سناء موسى بتلك الأغنيات، بدأ مذ كانت في الرابعة، تجلس بجانب جدّتها، وهي تصبغ القماش الأبيض بلون أزرق. كانت جدتها تغني مقاطع من «سفر برلك» ثم تبكي. «إشراق» عمل استرجاعي لتلك الكلمات التي بقيت أصوات النساء الفلسطينيات تصدح بها رغم مرور كلّ تلك السنين.
وشارك الامسية الى جانب موسى العازفين: عازف العود الفلسطيني محمد موسى، عازف الجيتار الاردني خالد توفيق، عازف الناي الاردني نور ابو حلتم، عازف القانون عبد الحليم الخطيب، عازف الايقاع الاردني ناصر سلامة، عازف الباص الجيتار الاردني نضال عبد الغني، عازف الايقاع الهندي ريشلو.
وموسى من مواليد قرية دير الأسد في الجليل، بدأ تواصلها مع الغناء الكلاسيكي العربي بشكل عام والشعبي الفلسطيني بشكل خاص من خلال أبيها وهو موسيقي ومغن متمكن من الموروث الكلاسيكي.
وتندرج موسى تحت مدرسة موسيقية يمكن تسميتها بالمدرسة الصوفية غير الكلاسيكية وهي مدرسة تقدم الموروث الكلاسيكي (الموشح والدور والمونولوج)، وتتميز الفنانة بخامة صوتية تتصف بالهشاشة والقوة والحزن والفرح في آن واحد. في عام 2003 تدربت سناء وغنت في جوقة مركز الأرموي في فلسطين، وفي عام 2008 قامت بتأسيس فرقة «نوى أثر» وهو اسم فارسي لمقام موسيقي تندر الاستعانة به في الموسيقى العربية، وقد عملت الفرقة على تقديم الأغاني الشعبية التي تعد جزءا من الذاكرة الفلسطينية بطريقة جديدة مع المحافظة على طابعها الشرقي الأصيل.

بدوي حر
07-03-2011, 11:20 AM
رسالة إلى خالد الساكت في الذكرى الخامسة لرحيله




يحيى خالد الساكت- ماذا ترانا نقولُ اليومَ في ذكرى انسانٍ شفافٍ معلمٍ وأبِ، ذكرى من كان يملكُ رؤيةً ثاقبةً وثقافةً راسخةً ويدمنُ دوماً وَخْزَ السؤالْ، وكيف يكونُ اللُقيا بوحاً في غَمرةِ « كونٍ شرّيرٍ بحجمِ الكونْ، ومَسْكونٍ بسفّاحِيهْ «(1)، وأين نمد جناحَينا حين يَضيقُ – رغم الفسحةِ- بيتٌ، وكيف نداوي الجرحَ النازفَ حين يؤولُ الألمُ حياة.
تمرُ اللحظةُ كالأمسِ مسرعةً، ، فحين نناجيْ روحاً بيضاءَ، يفيض الوجدُ بهاءً مخضرّاً، كم كانت تؤمنُ أنَ الحقَ هو الَمَعبر، وان الصدقَ حين يموجُ، تتراخى الأنفسُ او تذبلْ. كلماتكَ كانت ساطعةً مشرعةً في وجهِ الباطلْ، لم تأنسْ يوماً لمنافقْ، والصحبُ/القراءُ/الأحبابُ عليمونَ حين تكونُ الكلمةُ موقفْ.
«أخاف يجيء الربيعُ بغيرِ زماني»(2) كلماتٌ غصَّت في قلبكَ مثل السكَينْ،والحُلمُ المرتحلُ هو العنوانْ. يهتزُّ الكونُ، يغرقُ في الوحلِ، وتموتُ بقايا الأُلفةِ،ِ وأمامُ الصورةِ سدٌ، والوجهُ غريبْ، وهناك .. ومن قلبِ العتمةِ تجيئُ اللحظةُ حبلى بنبوءهْ:
« أرى النيلَ ينشَقُّ عن ماردٍ
يعوِّضُ ما ضيَعَته يدٌ آثمهْ
يعيدُ الى مصرنا
وجهَها العربيَّ.. وتاريخَها
أرى النيلَ وهو يعيدُ الى النصر
دورتهْ الحاسمة
أرى المجرمينَ بهذا الوجود الذبيح
مطايا
وما هم سكارى، ولكنهم
كومةٌ من رمادٍ
على الوحلِ مطرقةً جاثمهْ
***ِ
وفي قلب هذا الزمانِ الرديئْ
أرى موكباً يبصق الحقُ فيه
على كل طاغيةٍ أو دنيئْ» (3)
نملكُ ان نتصور-الآن- تقاسيمَ وجهك الحزين، وانت ترنو الى قمةٍ عالية، ترقُبُ وجهَ النخيلِ المُلطَخِ بالدمِ، وهذا الطوفان الهادر من أصواتٍ محرومة، تبحث عن لقمة عيشٍ او حريةْ.
نتذكَر فيئَ ظلالٍ، وحكايا طفولتكَ المكتوبة : كان الفقرُ يطاردُ أحلامَ فتىً شارد، مسكوناً بالحبِ وبالعزمِ الواعد، والعالمُ بحرٌ من عِلْمٍ، وفضاءاتٌ ليس لها حدٌ، كم كان الدربُ طويلاً، مزروعاً بالأنَّاتِ وبالأشواك، فالريح تعاندْ، والارض تعاندْ، والشمس تواري كلمتَها، لكن الحلم هو الأجملْ، والجذر عميقٌ والموقفُ اصلبْ.
ما نالتْ-يوماً- منك غوايهْ، لا.. ولا ادمنتَ الربحَ المُرَّ، لم تحمل –ابداً- أكثر من رايهْ، وحين يجيئُ الزمنُ الصعبْ، كانت كلماتكَ كالسيفِ الصاعقِ، لم تحسن في يومٍ اتقانَ حساباتٍ، هذا يخسرُ، ذاكَ يربحُ، فالصدق مع الذاتِ/ الانسانِ هو الرابحْ.
عن حلمٍ وهوية قومٍ كان البحث عناءً، والوطنُ الأسمى .. غايتكَ المثلى، والروحُ الواحدة.. ولَمُّ الصفِّ كان حلماً أكبرْ. وتوالت احداثُ جسامُ، وأنت الصامدُ في وجه الريحِ العاتيةِ،شجرةُ زيتونٍ وارِفةٌ، لا تطلبُ ثمناً أو مَغنمّ. و لما انهارَ الحلمُ تباعاً، أضحَت تختلفُ القَسَماتُ، فَيَبينُ على الوجهِ تجاعيدٌ، والذهنُ المتقدُّ اللمّاحُ، أيقَنَ أنّ المدَّ عظيمْ، وأنّ الشاطئَ هشٌ لا يقوى، لحظتها أيقنَا ان فصول الدورة قد تَمتّْ، وان اليومَ غدا ماضيْ.
نبصرك اليوم وتسألُنا ، بعد سنينٍ خمسٍ، عن حال الدنيا الغاوية الفانية، وعن كوكبة من أحلامٍ إن سطعتْ؟، وعن إنسانٍ إن خلعَ نقيضَهْ؟ وعن أرضٍ/أُمٍ إن أنبتتْ الحب وزاد المرعى؟، وعن أطفالٍ إن زُييِنَتْ الدنيا لهم بُشرى أو نجوى؟ وتسألُ ايضا عن روح وثقافة؟، وعن نكرانٍ للذاتِ .. أفكارٍ حُرَة؟ ونعرف-نحن- أن لن يَصدُمكَ الخذلانْ، وأن لن يفجؤكَ النكرانْ، وتظلَ –كعادتك- تمطرنا بالأسئلة الصعبة، ولكن هذي المَرّه، نمضي في غيبوبتنا، لا تمنحنا الأجوبة المُرَه. آه لو تدري، كم أن النفسَ لروحك ظمأى.

بدوي حر
07-03-2011, 11:20 AM
ذاكرة ورق

http://www.alrai.com/img/332500/332425.jpg


رفعت العلان
إرنست همينغوي
إرنست ميلر همينغوي، عاش بين 21 تموز 1899 وتوفي في 2 تموز 1961م، كاتب أمريكي يعد من أهم الروائيين وكتاب القصة الأمريكيين.كتب الروايات والقصص القصيرة. لقب ب "بابا". غلبت عليه النظرة السوداوية للعالم في البداية، إلا أنه عاد ليجدد أفكاره فعمل على تمجيد القوة النفسية لعقل الإنسان في رواياته، غالبا ما تصور أعماله هذه القوة وهي تتحدى القوى الطبيعية الأخرى في صراع ثنائي وفي جو من العزلة والانطوائية. شارك في الحرب العالمية الأولى والثانية حيث خدم على سفينة حربية أمريكية كانت مهمتها إغراق الغواصات الألمانية, وحصل في كل منهما على أوسمة حيث أثرت الحرب في كتابات هيمنجواي وروايته.
من أهم اعماله: ثم تشرق الشمس، وداعا للسلاح، الذين يملكون والذين لا يملكون، لمن تقرع الأجراس، عبر النهر وخلال الأشجار، العجوز والبحر، القتلة، وليمة متنقلة، رجال بلا نساء، قصص نك آدام.
هيرمان هسه
هيرمان هسه ولد في كالو - ألمانيا 2 تموز عام 1877 وتوفي في مونتانيولا تيسن عام 9 ىب 1962؛ وهو كاتب سويسري من أصل ألماني، عاش بداية شبابه مع عائلته المحافظة وجوها المدافع عن البروتستانتية بشكل مفرط؛ وكان هذا السبب الذي دفعه للهرب والاستقلال عن السلطة العائلية والاعتماد على نفسه والإنخراط في مجال العمل وبشكل قاس، حيث بدأ عمله كساعاتي ومن ثم إلى بائع كتب في مكتبة ومن ثم اتخذ تأليف والكتابة منهجا في حياته وعمله وتزوج ثلاث مرات.
رغم أن توجهه الأدبي في بادئ الأمر كان يتوجه إلى الشعر إلا أنه في ما بعد ألف روايات فلسفية عديدة ومتنوعة؛ وكان يغلب على بعض الروايات طابع التفكر العقائدي المتشكك مثل رواية "دميان"، وحصل على جائزة نوبل في الأدب عام 1946.
من اقواله: أصحاب الشجاعة والشخصية القوية دائما ما يبدون أشرارا للآخرين.
محمود حسن إسماعيل
ولد الشاعر المصري محمود حسن إسماعيل ببلدة النخيلة بمحافظة أسيوط في 2 يوليو 1910 وهو شاعر مصري معاصر.
نبغ في الشعر نبوغا مبكرًا فقد أصدر ديوانه الأول وهو طالب سنة 1935 بعنوان "أغانى الكوخ" ونال جائزة الدولة في الشعر سنة 1965. توفي سنة 1977 في الكويت وعاد جثمانه ليدفن في مصر.
وقد صدرت مجموعة أشعاره الكاملة، وكان شعر محمود حسن إسماعيل موضوعاً لعدة رسائل جامعية باعتباره لوناً فريداً في الشعر العربي المعاصر لواحد من أبرز شعراء التجديد
ومن قصائده المغناة "النهر الخالد" و"دعاء الشرق" اللتان غناهما الموسيقار محمد عبد الوهاب، و"بغداد يا قلعة الأسود" التي غنتها أم كلثوم، و"نداء الماضي" التي غناها عبد الحليم حافظ، وأنشودة "يد الله" للمطربة نجاح سلام.

بدوي حر
07-03-2011, 11:21 AM
أخبار ثقافية




الخطاب النقدي التشكيلي
عمان- الرأي- تُقيم جمعية النّقاد الأردنيين بالتعاون مع رابطة الفنانين التشكيليين الأردنيين محاضرة بعنوان: الخطاب النقدي التشكيلي الأردني، في السابعة من مساء الأحد 9 الجاري في مقر رابطة الفنانين التشكيليين في جبل اللويبدة,.
يشارك في المحاضرة: حسين نشوان بورقة نقدية، ود. مازن عصفور بمداخلة نقدية، ويرأس الجلسة محمد أبو زريق.
تأتي هذه الندوة ضمن نشاطات تقوم بها جمعية النقاد بالتعاون مع مؤسسات وهيئات ثقافية وجامعات أردنية، ويتم التحضير هذه الأيام لعقد المؤتمر السنوي بعنوان: النقد الثقافي، بالتعاون مع وزارة الثقافة، وسوف يشارك فيه عدد من النقاد الأردنيين والعرب من مصر والعراق وفلسطين.
وكان صدر خلال هذا الشهر كتابان عن الجمعية الأول عن القصة القصيرة والثاني عن الرواية، وهما أوراق مؤتمرات أقامتها الجمعية في السنوات السابقة. ويرأس الجمعية في دورتها الحالية الناقد فخري صالح وعضوية كل من: د. نضال الشمالي ود. ريما مقطش وزياد أبولبن ومحمد أبو زريق.
الشاعر محمد جميعان يستقيل من التجمع الثقافي الديمقراطي
في ظل التخندق الانتخابي الذي تشهده رابطة الكتاب الأردنيين ، وما رشح عنه من تغوُّل الديمقراطيين على الديمقراطية ، وتقسيم الوسط الثقافي إلى عشائر ثقافية ، وسيادة ثقافة الابتسام والمجاملة وأمراض الجغرافيا ، وانعدام لغة الحوار واغتيال الموقف، والإقصاء والتغييب ، ومصادرة إرادة الهيئة العامة للتجمع الثقافي الديمقراطي، وتقزيم الطموح الجماعي إلى مغانم فردية . ومن منطلق قناعتي بأنَّ الفعل الثقافي لا يصنعه نداء سياسي مهما كانت قوته البلاغية ، ولا يصنعه التوقيع على عريضة احتجاج ، لكل ما سبق ذكره، فإنني أعلن استقالتي من التجمع الثقافي الديمقراطي في رابطة الكتاب الأردنيين ومن المكتب التنفيذي للتجمع اعتباراً من 30 / 6 / 2011 ، مختاراً لنفسي الموقف الانتخابي الذي ينسجم ورؤيتي ، ويعبِّر عن ضميري الثقافي الملتزم بالحرية والديمقراطية والحوار .

شعراء يجسدون
الحزن في قصائدهم
إربد- أحمد الخطيب
جسّد الشعراء أحمد شطناوي، حسن البوريني، يونس أبو الهيجاء، ومحمد نوافلة، مساء أول من أمس، في الأمسية التي نظمها فرع رابطة الكتاب الأردنيين بإربد، الحزن ومؤثراته على الذات والمحيط، وما يشكل عنه من ملابسات جوانية، حيث يصبح الحزن كائناً يترصد بكل شيء، في قصائد نُسجت مفرداتها من خيوط التأمل، والبحث عن شاطئ الخلاص، حيث قرأ شطناوي قصائد « ما دائي، عشر دقائق، تعويذة الشوق، وتفاؤلات مفتعلة، فيما قدم البوريني في الأمسية التي أدارها الشاعر محمد حيفاوي، « لحن شمعي على وتر حارق، تأملات ناسك متروك، مرثية ميت، والوفاء المقدّس»، ومن جانبه قرأ أبو الهيجاء قصائد « أنى التفت أراك، سجود في المرآة، وماذا أسميني»، وختم نوافلة الأمسية التي حضرها حشد من جمهور إربد بقصائد «مريم المعاصرة، بقايا، ودرب اللاعودة».

بدوي حر
07-03-2011, 11:21 AM
سينمائيات

http://www.alrai.com/img/332500/332427.jpg


ناجح حسن
الفيلم المصري
(الخروج من القاهرة)
في المركز الثقافي الملكي
يعرض المركز الثقافي الملكي مساء اليوم الفيلم المصري (الخروج من القاهرة) الذي أنجزه مخرجه المقيم بالولايات المتحدة الاميركية هشام العيسوي في ظروف صعبة كونه يقدم يؤشر لعلاقات تدور في أوساط جيل جديد من الشباب المصري وجد نفسه باعثا عن ذاته في أجواء مثيرة للإحباط من بطالة وتقاليد اجتماعية من الصعوبة بمكان التكيف معها .
أنهى المخرج عمله في هذا الفيلم قبل اشهر قليلة من التحولات السياسية في مصر وما خلفته من إطاحة للرئيس السابق حسني مبارك من السلطة حيث عرض في عدد محدود من المهرجانات العربية ولم تستقبله صالات العرض المصرية إلى هذه اللحظة .
يناقش الفيلم في أحداثه التي تجري في العديد من الأماكن الخارجية محاولات انفلات شاب مسلم وفتاة مسيحية من واقع بائس حيث يأملان في مغادرة البلاد من أجل حياة جديدة في المهجر .
وبدت في الفيلم الذي اضطلع بأداء معظم أدواره جيل جديد من الممثلين الشباب صفاء جلال ومحمد رمضان إضافة إلى سناء موزيان وأحمد بدير تلك الحيوية والعفوية في اقتناص عمليات تصويره التي تستند على تفاصيل الواقع حيث موضوعه مأخوذ عن أحداث حقيقية استطاع المخرج أن يقدمه بأسلوبية كاميرا الديجتال وأحيانا كان المخرج يوظف العديد من اللقطات الآتية بعين الكاميرا الخفية .
يشار إلى إن الفيلم يعرض بالتعاون مع معمل 612 الذي تشرف عليه المخرجة والمنتجة سوسن دروزة.
(ممنوع) لأمل رمسيس معاينة لمحظورات الواقع المصري
صورت المخرجة المصرية أمل رمسيس عملها الجديد المعنون (ممنوع) قبيل وأثناء ما شهدته مصر من تغيرات سياسية وحراك اجتماعي دون الخضوع لتعليمات وأحكام الرقابة السائدة على عمليات تصوير الأفلام في السينما المصرية .
والفيلم الذي احتفل بعرضه بحضور المخرجة رمسيس في الهيئة الملكية للأفلام مساء الأربعاء الماضي يقدم ألوانا جديدة عن الواقع الصعب المليء بالمحظورات التي عايشها المجتمع المصري قبيل ما اصطلح على تسميته بثورة 25 يناير .
اشتمل الفيلم على مقارنات بصرية للواقع المصري الذي شهد في حقبة ماضية ازدهارا إبداعيا قبل أن تتراكم على الإنسان المصري أشكال من التحديات التي أعاقت مسيرته الحضارية والاجتماعية والسياسية .
يرصد العمل التي تبلغ مدة عرضه 67 دقيقة فترة الشهور الثلاثة التي سبقت ثورة 25 يناير وعملت على تصوير مناظره في آماكن حقيقية خفية حراك الشارع المصري وهموم الشباب في الانطلاق والتغيير .
تعتبر المخرجة رمسيس من بين ابرز مخرجات السينما التسجيلية وسبق لها أن قدمت أكثر من عمل بهذا المضمار جالت بالعديد من بلدان العالم وهي تحمل شهادة الحقوق ونالت تعليمها السينمائي في إحدى الجامعات الأسبانية وتشرف على مهرجان مخصص لإبداعات سينما المراة العربية واللاتينية.
يذكر أن المخرجة قدمت منذ أعوام فيلمها التسجيلي الأول تحت اسم (بس أحلام) تناولت فيه أحلام خمس نساء.
الناقد السينمائي الكويتي
عبد الستار ناجي في عمان
شارك الزميل الناقد السينمائي الكويتي عبد الستار ناجي في مؤتمر المرأة والمسرح الذي عقد مؤخرا بعمان ضمن فعاليات ملتقى الهيئة العربية للمسرح .
والزميل ناجي ناقد متمرس بالفن السينمائي وهو صاحب خبرة وطويلة في العمل الصحفي تشهد له أكثر من صحيفة ومجلة صادرة في الكويت.
وعرف عنه دأبه المتواصل في تغطية الفعاليات السينمائية الجادة ولهذه الغاية جال بالعديد من المهرجانات العربية والدولية الشهيرة مثل (كان) بفرنسا حيث كان يمنح جائزة لأفضل فيلم عربي باسم النقاد العرب وهناك أيضا مشاركاته العديدة في مهرجانات (برلين) و(البندقية) وموسكو والقاهرة كما انه عرف بوقوفه وراء إقامة أكثر من مهرجان واحتفالية سينمائية في الكويت.
كتب ناجي أكثر من زاوية نقدية قبل أن تسند إليه مهمة الإشراف على صفحات ثقافية وفنية يومية وقبل ذلك - ولا زال - كانت له زوايا وصفحات متخصصة بالفن السابع.
يؤثر ناجي في عمله النقدي التعريف بأبرز إبداعات وقامات السينما الرفيعة بعيدا عن إسفاف السينما السائدة التي تحتشد بها الصالات التجارية من هنا كان لجهوده القيمة التعريف بتيارات السينما الأوربية والآسيوية والإفريقية وفي بلدان المغرب العربي وأميركا اللاتينية.

بدوي حر
07-03-2011, 11:22 AM
أمسية شعرية لـ عبدالله أبو بكر

http://www.alrai.com/img/332500/332429.jpg


عمان - الرأي - قرأ الشاعر عبدالله أبو بكر مجموعة من قصائده القديمة والحديثة، بأمسيته التي نظمتها مديرية ثقافة الزرقاء في مركز الملك عبدالله الثاني الثقافي يوم الأربعاء الماضي، قدم خلالها الشاعر محمد عريقات ورقة نقدية حول تجربة الشاعر.
أبو بكر الصحافي، تنوعت قراءته التي قدمها بين قصائد تفعيلة وأخرى نثرية، تناولت مضامينها بعدًا إنسانيًا وعاطفيًا، عاين من خلالها قضاياه الخاصة ورؤاه للعالم من حوله.
قرأ من قصائده: «الشاعر، جناس، وحدي، أحبّ وأكره، في مقهى ميراج، إضافة إلى مجموعة من القصائد القصيرة التي جمعها تحت عنوان إمضاءات منها: قصيدة حيفا:»من حيفا.. كنتُ أسافرُ/ حتى حيفا/ فأنا مُذ جئتُ صَغيراً/ كنتُ تَصافحتُ مع البحرِ على شاطئِها ورَميتُ بَقلبي في حُفرةِ طين/ كي أبني ذكرايَ بِها/ كنت توضأتُ بحبّاتِ الرّملِ لأعرفَ كيف أصلّي لله../ وأعبدَها!».
كما قرأ قصيدة مشنقة، ومنها: «منذ زمنْ/ لم أشرب نخبَ حضورك ليلاً/ لم أسمع صوت زغاريد الكأسْ/ ولذلكَ/ ما زلتُ على شباك الغرفةِ أرقب أن تأتي/ جسدي في الغرفةِ ظلَّ/ وفي الخارجِ علّقتُ الرأسْ!».
من جهته أشار عريقات في ورقته إلى أن القارئ لتجربة الشاعر في سياقها التتابعي من مجموعته الأولى وحتى الثانية سيضبط بسهولة على أنه شاعرٌ لم يقع في الاستعجال إما على صعيد تطوير أدواته الشعرية، أو اقدامه على خطوة النشر، فقصائد مجموعته الأولى سلسبيلات، أراد لها الشاعر أن تصور أو تحتضن بعفوية انفعالاته واختلاجاته العاطفية، تاركًا الأمر إلى الإيقاع ليخرج بالقصيدة من داخله، وليقودها أيضًا نحو قوافي لا تقف –بعض الأحيان- في طريق تدويره لسطوره الشعرية تارة، وتارة أخرى لتكبح الصعود الانشادي للسطر الشعري في القصيدة.. كل ذلك يتداعى على الورقة من خلال ادراكه لما يحدث، مانحا للحالة النفسية التي يمر بها فضاء القصيدة بأكمله.
ونوه عريقات بديوان أبو بكر الثاني ليلٌ معتق، قائلاً: نلمس في القصيدة أن هنالك تدخلا مباشرًا منه في توجيه الأدوات.. «الوزن، اللغة، القافية» من حيث الوزن فهو يحاول وينجح في أن يعالج التفاعيل أو موسيقى الشعر العربي لتتفاعل أكثر مع القضايا التي يطرحها، ولتنسجم مع نبره الخاص، ولتوائم حاضره الذي يعيشه، يباعدُ بينَ القافية والأخرى وينتقيها بأناقةٍ لتؤدي دورها لا الصوتي فقط، بل الدلالي والمتمم لنهاية الدفق الشعري .
وذهب عريقات في قراءته إلى قصائد الشاعر الحديثة، التي لم يجمعها للآن في كتاب، ونشر معظمها في الصحف العربية مؤكدًا على أن القارئ المتابع لتجربته يلمس فيها ثورة الشاعر على مرحلتيه السابقتين.

بدوي حر
07-03-2011, 11:30 AM
يسرى العوضي: لم أقع في التهريج لأنني اعتبر الطفل واعيا

http://www.alrai.com/img/332500/332388.jpg


جمال عياد - يسرى العوضي فنانة مسرحية شابة، أشارت موهبتها إلى أهمية أسلوبها الإخراجي في تحويل النص الكلاسيكي، إلى نص معاصر، وقدمته في مسرحية كوميدية مقدمة للطفل والعائلة، وهذا ما لفتت الأنظار إليه في مسرحية «سندريلا2011» التي قدمتها ضمن مهرجان أيام عمان المسرحية، في دورته الأخيرة، وفي مهرجان ليالي المسرح الحر، التقتها «الرأي» وتحدثت عن كيفية تحويل الص العالمي «سندريلا»، إلى مسرحية كوميدية، وأسباب اختزال شخوص المسرحية الكثيرة في ثلاثة شخوص، وأيضا اختزال زمنها حول الساعة من الوقت، وأسباب اختيار الكوميديا كلغة تعبير بين المسرحية والجمهور، وكيف حافظت على الخط الكوميدي في المسرحية دونما الوقوع في الاسفاف والتهريج، وكيفية إخراجها للمسرحية، والتعرض إلى أبرز العقوبات التي كانت تقف في طريق إخراج المسرحية، وفضلا عن مشاريعها الجديدة.
*اعتمدت الرؤية لديك بتحويل نص مسرحي كلاسيكي «سندريلا»، إلى نص معاصر «باتجاه كوميدي، تحت عنوان «سندريلا 2011»، وهي مقدمة للأسرة، وكان قدم سابقا أشرف العوضي في ذات السياق مسرحية ليلى والذئب، بعنوان مسرحية «ليلى ذات البرمودا الأحمر»، هل هناك نوع من التوافق بين الرؤيتين؟
- هنالك توافق، لأنني اشتغلت بنفس الأسلوب الذي عمل به أشرف العوضي، لأن الأطفال أحبوه كثيرا، وتقبلوه لأنه أقرب لأفلام الكرتون المحببة إليهم، كما وإنني اشتغلت في المسرحية، على حركة الجسد والحركة الإيقاعية، وحاولت بقدر الأمكان اختصار الحوارات لصالح التعبير بالصورة، في ايصال معاني ورسائل المسرحية، فضلا عن إنشائي في عمق المسرح لشاشة عرض لبروجكتر، استخدمت أيضا في تنفيذ لوحات خيال الظل، معمق هذا الاستخدام الفعل الدرامي لمختلف اللوحات والمشاهد.
*اتجاهك بالأحداث نحو الكوميديا، كان جدا موفقا وبخاصة أن المسرحية مقدمة للأسرة،كيف جاء اختيارك لهذا الاتجاه الجمالي في شد أحاسيس المشاهدين، ولماذا؟
- لأن مسرحية «سندريلا» نص عالمي معروف، وأنا اختصرت الشخوص في ثلاث شخصيات، وتبعا لهذا الاختصار، فضلا عن أن العمل مقدم للأطفال، فلا بد أن تقدم شيئا خفيف الظل، وفي ذات الوقت يتقبله الكبار، فكان من الضروري أن اختار الكوميديا المحببة، الأقرب للطفل والأسرة عموما، لأنها بعيدة جدا عن أسلوب الوعظ والإرشاد المنفر للطفل، فكما هو معروف، فإن الطفل يستقبل المعلومة أنجح في أجواء المرح واللعب.
*من المعروف أن المسرحية الكوميدية، وخصوصا عندما تحمل نصا ثريا لجهة المبنى والمعنى، يكون تقديمها ليس بالسهولة، وخصوصا أن أغلب الأعمال الكوميدية، تقع في فخ التهريج، فكيف استطعت الابتعاد عن هذا الفخ، ومن ثم هل ستحاولين مستقبلا الإستمرار في هذا المسار، كونه قليل في الحراك المسرحي المحلي؟
- لم أقع في التهريج لأنني اعتبرت الطفل واعيا، ويمكن إيصال المعلومة له بيسر وسهولة، وكانت مسألة احترام عقله، والابتعاد عن الهزل، معطا أساسيا، فعندما توصل المعلومة بهذه الطريقة فإنك لا تقع بالتهريج، وفي نفس الوقت عندما تطرح النكتة يجب أن تأخذ حقها في الطرح لجهة المعنى، وأيضا لجهة الأداء الراقي المؤثر في نفسية الطفل، فضلا عن الحرص الكبير مني على احترام العناصر الأساسية للنص الأصلي، رغم قيامي بعملية اختزال للشخوص.
*كيف تم إنجاز المسرحية، هل كان هناك بعض العقبات، وإذا كانت موجودة، كيف تم التغلب عليها؟
- فكرة العرض، كانت لدي وبعد طرحها على مديرة المركز الوطني للثقافة والفنون الأدائية، المخرجة لينا التل، رحبت بالفكرة، وبدأ المركز بانتاج هذا العرض، وبصراحة أثناء البروفات لم أجد أي صعوبات، فكل ما طلبته كان متوفرا، حتى الممثلين من الفريق الوطني للمركز، وهم ساعدوني كثيرا، في انجاز عملي.
*ما هي برامجك لعروض هذه المسرحية؟
- سوف نعرض محليا لمجموعة ليست بالقليلة في مدارس عمان، ودوليا سأشارك في مهرجان الأسيتاج الدولي لمسرح الأطفال والشباب في كرواتيا، فضلا عن تقديم عرض في لبنان، في عطلة عيد الفطر المقبل.
*وبالنسبة لإستمرارك في هذا المسار الكوميدي مستقبلا؟
-بعد التجربة الأولى، والنجاح الذي حققته بكسب رضى الجمهور والنقاد على السواء، سوف أبذل جهدي في الاستمرار في نفس الأسلوب.
*هل لديك مشاريع جديدة؟
- حاليا سوف انهمك في تنفيذ عروض مسرحية»سندريلا 2011»، في هذا العام، كما وأشارك ممثلة في مسرحية»ماجدة والمائدة» من إخراج سوزان البنوي، في مهرجان المسرح الشبابي، وهي مونودراما، أكون فيها ممثلة وحيدة، وتعد هذه المسرحية بالنسبة لي تجربة جديدة، كوني لأول مرة أنهض بمشاهد ولوحات الموندراما، ممثلة وحيدة، ويتحدث النص عن معاناة الممثلة بشكل عام، لجهة المواقف التي تتعرض لها، من الأصدقاء، والمخرج، وبعض التقاليد والعادات الاجتماعية السلبية.
ويذكر بأن يسرى العوضي، كانت شاركت في أعمال مسرحية قدمتها بدعم من مركز الفنون، من إخراج لينا التل، وهي مسرحية قف»، و»مذكرات إمرأة»، و»رق الدم» «، وفي مسرحية «الرسم على الجدار» من خراج مهند النوافلة، وشاركت في مسرحيات من خارج مركز الفنون لأشرف العوضي في مسرحية «نيجاتيف»، وقد أنهت عدة دورات وورشات في مجال الدراما كانت عقدها المركز الوطني للثقافة والفنون الأدائية.

بدوي حر
07-03-2011, 11:30 AM
توم هانكس: انجذب للأعمال التي تقوم على معالجات إنسانية

http://www.alrai.com/img/332500/332390.jpg


في «لاري كراون» يعود توم هانكس إلى المدرسة، ليس على طريقة عادل إمام في أحد أفلامه الأخيرة، بل على طريقة توم هانكس نفسه. إنه ممثل لا يتوقف - بحسب صحيفة الشرق الاوسط - عن الرغبة في التعلم رغم أن وقته لا يسمح له بالكثير من الوقت ليمضيه في ذلك. وفي السنوات الـ21 التي أمضاها في السينما تعلم الكثير. ليس فقط أن يصبح ممثلا محبوبا، بل أساسا أن يحافظ على ما يحققه من نجاح بحيث يصبح في الوقت ذاته ممثلا جيدا وممثلا ناجحا.. أو كما يقولون دائما، نجما.
هذا ليس كل شيء. في سنواته هذه تدخل في شرايين العمل السينمائي على أكثر من وجه. لجانب التمثيل هو منتج (لنحو 50 فيلم بما فيها 8 مشاريع مستقبلية) ومؤلف موسيقي ومخرج. الصفة الأخيرة أخذته في دروب العمل من وراء الكاميرا 8 مرات منها مرتين في السينما والباقي تلفزيونية أو مجرد أفلام قصيرة. سنة 1996 أخرج فيلمه الروائي الطويل الأول «ذلك الشيء الذي تقوم به»، فإذا بالنقاد يباركون خطوته. حينها قال في مقابلة سابقة بيننا: «لا يعني ذلك أن لدي مشروعا آخر أقوم به قريبا. بل من المرجح أنني سوف لن أرغب في القيام بالإخراج مرة ثانية إلا بعد حين». وبالفعل، مرت 5 سنوات قبل أن يصبح جاهزا لثاني فيلم من إخراجه: «لاري كراون».
فيه يؤدي شخصية رجل أعمال يتعرض لعملية تقليل مهام بعدما أمضى في الشركة سنوات كثيرة. يطرح على نفسه سؤالا حول ما الذي يستطيع القيام به لو كان لديه وقت فراغ، ويجد أن الجواب إنما في العودة إلى الكلية ليواصل دراسته. هناك يلتقي بالمدرسة (جوليا روبرتس) وكلاهما - بعد عقبات ومراحل - يقع في حب الآخر.
* فيلمك الجديد «لاري كراون» كوميديا عاطفية. ماذا تشكل لك الكوميديا العاطفية شخصيا؟ لماذا هي مهمة؟
- في اعتقادي أنها ما نحتاجه أكثر من سواه من أنواع الأفلام. هناك الكثير من الأفلام الخيالية وأفلام الإثارة والتشويق والكثير من أفلام القتال والعنف، وبين كل ذلك أفلام كثيرة من النوع الكوميدي الذي لا أراه مضحكا لكن لكل شأنه. الفيلم العاطفي يفرض نوعا من الاستقرار النفسي حين مشاهدته. إنه كناية عن قصة من القلب يتبادلها اثنان. هذا الغلاف الخارجي الرقيق يخفي تفاصيل تتجدد من فيلم لآخر. لكن نعم، أهتم بالفيلم الكوميدي العاطفي وأرى أننا بحاجة إليه أكثر من سواه هذه الأيام. بحاجة إليه لكي نستوحي منه ولكي نضحك مع الكوميديا ونتعاطف مع الحكاية الغرامية.
* أحد عوامل نجاح هذه الأفلام هو «الكامستري» بين الرجل والمرأة. هل توافق؟
- بالطبع. هناك ضرورة ملحة لمثل هذه «الكامستري» حتى ولو كان على الطرفين قضاء معظم الوقت يتبادلان المواقف المناهضة والمعادية، كما في هذا الفيلم. إنه من المسلي بالنسبة لي مشاهدة مواقف غريبة ناتجة عن سوء التفاهم. حتى حين أشاهد الأفلام القديمة.. أفلام سبنسر ترايسي وكاثرين هيبورن مثلا أو غاري غرانت وروزيلاند راسل، وكل الممثلات اللاتي لعبن أمامه كن مناسبات، أشعر بقيمة اللعبة التي تمارسها تلك الأفلام. ابتداع خلافات ثم تحويلها إلى ذروة الحدث قبل أن يكتشف كل منهما أنه يحب الآخر وعليه أن يتنازل له.
* أنت هنا مع جوليا روبرتس وهناك «كامستري» على الشاشة، لكن ماذا عن الفترة التي قضيتماها في التصوير؟
- جوليا فنانة محترفة وليست مجرد ممثلة. إنها كثيرة الحرص على عملها وشخصيتها، كما أنها وعلى نحو متساو على عمل الآخرين معها، لأنها تعلم أن التمثيل أمر مشترك وبقدر ما ينجح الممثل الذي أمامها تنجح هي والعكس أيضا. نحن صديقان ولدينا احترام متبادل، ولذلك فإن التمثيل أمامها كان مطلبا مهما بالنسبة لي. حين قرأت السيناريو تصورتها أكثر من سواها في هذا الدور وحين أخبرتني موافقتها على التمثيل أمامي شعرت بسعادة غامرة. إنها ممثلة نموذجية.
* حين تتحدث عن موجة الأفلام الخيالية والتشويقية وغياب الأفلام الرومانسية، هل تقصد القول إنك مرتاح أكثر لما تقوم به؟
- المسألة ليست إذا كنت مرتاحا أكثر أو أقل. لكن هناك طبيعة العنصر التكنولوجي التي تمكنك من تحقيق أي شيء تريد. تستطيع أن تصور بحيرة ميتشيغان خالية من الماء أو تستبدل بالماء النباتات والديناصورات ثم تجعل هذه الديناصورات تطير إلى المريخ. التقنية تجعلك تستطيع أن تنجز أي خيال تريد. في مواجهة ذلك، أجد نفسي منجذبا إلى الأعمال التي تقوم على معالجات إنسانية وحكايات ما زالت الشخصية تؤدي فيها الدور الأول، بالتالي هي أفلام ممثلين. لست ضد ما يقومون به، لكن مع ما أقوم به بنفسي. هل تذكر قبل سنوات فيلم جوليان شنابل «دايفينغ بل والفراشة»؟ فجأة يتقدم فيلم إنساني عميق يدفعك للتساؤل حول أين ذهبت تلك الأعمال العميقة ولماذا لم نعد نرى منها ما يكفي.
* ألهذا السبب قل ظهورك؟ «لاري كراون» أول فيلم نراه لك من سنين..
- هذا أحد الأسباب. ليس السبب الوحيد. السبب الآخر هو أنني عمليا لست بعيدا عن السينما.. أشغل نفسي بالإنتاج. لكن في الحقيقة لا أعتبر أنني مقل الظهور. آخر مرة مثلت فيها كان «ملائكة وشياطين» وهذا كان متى؟ من عام ونصف العام فقط. قبله بسنة «حرب تشارلي ويسلون». لا.. لا أعتبر أنني مقل، لكن هناك دائما مهمة البحث عما أريد تقديمه. هل على الممثل أن يظهر على نحو متواصل منتقلا من فيلم لآخر؟ البعض يرى أن ذلك ضروريا، لكن أين هي متعة العمل في هذه الحالة؟ لماذا تصلح لممثل ولا تصلح لممثل آخر؟
* «لاري كراون» هو ثاني ظهور لك مع جوليا روبرتس بعد «حرب تشارلي ويلسون». هل العمل معها الآن ناتج عن تأثير العمل الأول؟
- حين كنا نعمل على «حرب تشارلي ويلسون» كان وجودها بدافع العلاقة المهنية الجيدة التي تربطها بالمخرج مايك نيكولز من بعد تمثيلها في فيلمه «Closer» حين وضعنا المشروع قيد التنفيذ قال مايك لي: «دعنا نفكر في جوليا روبرتس» وقلت له: «هذا ممتاز.. سأتصل بها بنفسي». وهي قرأت الدور وأعجبها.
* هل اختلف الأمر حين طلبتها للعمل في هذا الفيلم؟ هل أبدت الاستعداد نفسه سريعا أم كان عليها أن تفكر فيه؟
- جوليا ممثلة بالغة الاحتراف. إنها أيضا إنسانة رائعة. تعرف ما هي عليه وتعرف ما تريد وتتصرف على هذا الأساس. نعم استجابتها كانت سريعة في الحالتين، لكنها لم تكن بسبب أن توم هانكس في الفيلم هو الذي عرض الدور أو أي شيء من هذا القبيل، بل لأنها تعرف ما تريد تقديمه ولماذا. هذا ليس منتشرا بين كل الممثلين. علي أن أقول إن معظمنا بلا خطط.
* ماذا عنك؟ حين تقبل أي دور هل تفحصه من الناحية الفكرية أيضا؟ وهل هناك دافع اجتماعي أو سياسي وراء اختياراتك؟
- لا.. كل قرار أقوم به هو قرار مستقل أتخذه عند قراءة السيناريو. إذا ما وجدت نفسي أتعامل مع الشخصية المكتوبة وأفهم ما تمر به ولماذا تمر به. السياسة لا تسترعي اهتمامي. كل اللغط الذي دار حول «شفرة دافنشي» و«ملائكة وشياطين» صور الأمر كما لو أنني مهتم بتقديم الفيلمين لأسباب دينية أو سياسية. الحقيقة أن هذا كان أبعد ما يكون عن ذهني. على الدور أن يعني لي شيئا على صعيد ما تعنيه الشخصية بالنسبة لي كممثل. إذا ما كانت تثيرني بالفعل أم لا.
* جزء من «لاري كراون» يقوم على ما سيفعله بطل الفيلم إذا ما كان لديه وقت فراغ. ما الذي قد تفعله أنت لو كان لديك مثل هذا الوقت؟
- تعلم لعب الغيتار البايس واللغة الألمانية (يضحك) هذان هما احتمالان قويان كثيرا ما يجذبانني لكني كما تقول ليس لدي وقت.
* لماذا الغيتار البايس واللغة الألمانية؟
- غيتار البايس فيه 4 أوتار فقط (يضحك) هذا هين. واللغة الألمانية هي أنني أحب أن أتحدث لغة معقدة. هل تعرف مثلا أنك في اللغة الألمانية تترك الفعل لنهاية الجملة؟ بذلك لا يمكن لمستمعك أن يعرف عما تتحدث عنه إلا في نهاية الجملة.. كنت دائما أتساءل لماذا لا يقاطع الألمان بعضهم بعضا حين الحديث .

بدوي حر
07-03-2011, 11:33 AM
أميرة: الغناء حلم قديم وعودتي له كانت بالصدفة

http://www.alrai.com/img/332500/332393.jpg


حقق كليب «عقبال كل البنات» حلم الغناء لأميرة فتحي بعد أن توقف أربع سنوات كاملة منذ فسخها التعاقد مع إحدى شركات الكاسيت اللبنانية.. ورغم أن الكليب مخالف تماما لنوعية الكليبات، التي يتم إنتاجها حاليا ولها علاقة بالأحداث السياسية فإن أميرة فضلت التواجد بشكل يختلف عن الآخرين.
أميرة أكدت – بحسب المصري اليوم - أنها لم تنس يوما حلم الغناء رغم توقف المشروع من قبل، لكن العودة كانت بالصدفة البحتة، حيث سمعت لحناً مميزاً جدا عند الملحن محمد رحيم، وصممت أن تختار عليه كلمات مناسبة فاختارت كلمات المؤلف محمد جمعة «عقبال كل البنات»، وتحمست لتصوير الكليب، وكانت الخطورة في أن الوقت ليس مناسبا بالمرة لمثل هذه النوعية المبهجة من الأغاني في ظل الظروف الراهنة، وتركيز معظم المطربين في الكليبات والأغاني الوطنية فقط، وهذه مجازفة في حد ذاتها..
وتقول أميرة: فعلا كنت مترددة جدا رغم رفضي أن أسير مع الموجة الرائجة.. لذلك كانت الأغاني الوطنية أبعد ما يمكن أن أقدمه رغم أنى أتمنى تقديم أغنية وطنية فيما بعد.. وشجعني مدير أعمالي مصطفى سرور جدا على طرح أغنية مبهجة في تلك المرحلة، لأن الناس تحتاج ابتسامة لتخرج من التوتر والضغط، الذي يسيطر على الجميع.. وقد صدقت توقعاته واستقبل الناس الأغنية بشكل جيد خاصة على مواقع الإنترنت.
وعموماً كنت أعرف أنى أدخل في تحدٍ، وأراهن على نفسي خاصة أنى أكره الفشل، ومنذ توقفي عن مشروع الغناء صممت على أن أعود لأخرج من أي إحساس بالفشل، كما أنى أضع نفسي في تحديات قد تكون صعبة مثلما صممت على دور الصعيدية في مسلسل «حق مشروع» رغم أنى كنت أسمع بأذني اعتراض البعض، والمراهنة على فشلي لكنى صممت والحمد لله نجحت في الدور ومازال بعض الصعايدة يقابلونني ويتذكرون الدور.. أميرة أكدت أن دخولها الغناء لا يمكن أن يعطلها عن التمثيل بالعكس فالتمثيل خدمها في تجسيد الكليب والإحساس بالكلمات..
ورغم عزمها الاستمرار في الغناء واختيارها عدداً كبيراً من الأغاني لتضمها إلى أول ألبوماتها أميرة فتحي تعترف بأنها مؤدية وليست مطربة، وأنها ستظل أميرة الممثلة في المقام الأول.. وأوضحت أميرة أن أكثر ما يثير دهشتها هو تقييم البعض تجربة الممثلة إذا دخلت الغناء، والحكم عليها بالفشل رغم أن الناس ترحب بالمطرب عندما يمثل، وإذا فشل لا يحاربونه أو يتربصون به..
رغم أن التمثيل أصعب كثيرا من الغناء، لأن الأغنية بها صوت تساعده بعض الألحان والمؤثرات، وتستغرق ٥ دقائق بأقصى تقدير، بينما التمثيل يستغرق وقتا كبيرا، ومطلوب من الممثل أن يضحك الناس ويبكيهم ولابد أن يصدقوه.
ثم إن الممثلات في الزمن الماضي كن يغنين ويرقصن دون وجود أي تربص حتى إذا فشلن، لكن الآن الوضع يختلف، وأعتقد أن تجربة أي ممثلة في الغناء قد تقابل في الوسط الفني نفسه ببعض الهجوم من بعض النفوس، وعموما أنا أركز في عملي ولا ألتفت لأي كلام وفى النهاية الشيء الجيد يفرض نفسه، فإذا قدمت ما يستحق النجاح سأنجح وإذا قدمت ما يستحق الفشل فلا مجال لأن أحزن على الفشل، لكن بصراحة فكرة دخول ممثلة الغناء مجازفة لأنها في حالة الفشل يتم خصم جزء كبير من رصيد الممثلة، وهذا حدث مع بعض الممثلات اللاتي فشلن في الغناء.
وعن ظلمها سينمائيا وعدم حصولها على فرص مثل بعض زميلات جيلها.. قالت أميرة لا أعرف فعلاً سبباً لهذا، ولا أتبع نظرية المؤامرة والشللية، التي يعتقد فيها البعض، لأني مؤمنة بالنصيب ويكفيني أن يقال أميرة أتظلمت في السينما فهذا يعنى أن الناس تدرك أن إمكانياتي أكبر مما حصلت علية وعموما مازال الوقت مبكرا وأعتقد أن كل شيء في وقته، وهناك حكمة يريدها الله فقد يعطى للبعض مكاسب كثيرة في البداية، ثم يؤخر البعض لوقت آخر..
وأعتقد أن الأيام المقبلة ستكون أفضل في كل شيء بعد حدوث الثورة والانقلاب، الذي أعطانا الأمل في كل شيء، وإن كان هناك بعض التوتر والارتباك والركود فهذا أمر مؤقت، ونحن أقل دولة حدثت بها فوضى وخسائر بعد سقوط النظام السابق، والمهم أن نبدأ صفحة جديدة من العمل، وننسى الخلافات وما يسمى القوائم السوداء، لأننا لابد أن نحترم الرأي الآخر ومبادئ الديمقراطية، فلهذا قامت الثورة، ويجب أن نشجع المبادئ المحترمة.

بدوي حر
07-03-2011, 11:33 AM
«تترات» المسلسلات بأصوات نجوم التمثيل والغناء

http://www.alrai.com/img/332500/332394.jpg


اتجاه جديد تسلكه مسلسلات هذا العام، وتحديدًا التي يتم إنتاجها بعد الثورة إذ تفوح بظاهرة ليست جديدة في حد ذاتها ولكنها تكتسب غرابتها في انتشارها في جميع الأعمال المقدمة الا وهي غناء أبطال المسلسلات لتترات أعمالهم فتدخل الظاهرة في إطار المنطقية مرة عندما يكون بطل المسلسل مطربا بالأصل وفي سياق غير مبرر عندما يكون بطل العمل ليس مغنيا وهو ما يعتبره البعض في كل الأحوال استغلالاً من المنتجين لترشيد النفقات وتوفير أجور مطربي التترات المبالغ فيها.
اذ اصر الفنان هاني رمزي – بحسب صحيفة روز اليوسف - على غناء تترات البداية والنهاية لمسلسله «عريس ديلفري» وتشاركه ايمي سمير غانم بطلة العمل، التترات من الحان محمود طلعت وكلمات حسن عطية والمسلسل اخراج اشرف سالم وبطولة هالة فاخر ولطفي لبيب.
كما يقوم الفنان أحمد مكي بغناء تترات البداية والنهاية للجزء الثاني من مسلسل «الكبير أوي أوي» والذي يقوم بتأليف كلمات التتر أيمن بهجت قمر ومن ألحان أشرف سالم والمسلسل بطولة دنيا سمير غانم واخراج أحمد الجندي.
كما يفكر الفنان الكوميدي سامح حسين جديا في غناء تترات مسلسله «الزناتي مجاهد» خاصة بعد أن انتهى نصر محروس من تأليف الموسيقي التصويرية الخاصة بالعمل. والمسلسل بطولة هالة فاخر وهناء الشوربجي واخراج أسد فولدكار والعمل يدور في إطار كوميدي سياسي.
وقد طالت هذه الظاهرة أيضا الفنان محمد هنيدي بعد قراره غناء المقدمة والنهاية لمسلسله «مسيو رمضان مبروك» بعد انتهاء ايمن بهجت قمر من تأليف كلماته واعداد محمود طلعت الموسيقي التصويرية له استعدادا لبدء تسجيل هنيدي التترات. والعمل بطولة نسرين امام وليلي فاخر واخراج سامح عبد العزيز.
في نفس السياق، وإن اختلف الشكل، خوض عدد من المطربين تجربة التمثيل للمرة الأولى موظفين أصواتهم في غناء تترات مسلسلاتهم، بعد استعانة المنتجين بهم لتوفير أجور مطربي التترات. يأتي على رأس هذه الفئة المطرب تامر حسني الذي يخوض لأول مرة تجربة الدراما التليفزيونية من خلال مسلسل «آدم» وسيقوم تامر بدوره بغناء تترات البداية والنهاية والتي يعد الموسيقي لها الموسيقار ياسر عبد الرحمن بالإضافة لغناء تامر لعدد من الأغاني داخل العمل.
ويشارك تامر البطولة مي عز الدين ودرة وعفاف شعيب تأتي المطربة كارول سماحة ضمن القائمة والتي تجسد دور الصبوحة في مسلسل «الشحرورة» وقد انتهت سماحة من غناء تترات المسلسل والذي وضع الحانه محمد يحيي وكلمات أيمن بهجت قمر والتترات هي مزيج من الموسيقي اللبنانية والمصرية وتعكس روح اعمال الصبوحة.
كذلك المطرب أحمد سعد الذي يشارك بمسلسل «إحنا الطلبة» في رمضان هذا العام كما سيؤدي عددًا من الأغاني داخل المسلسل بالإضافة لغناء تترات المقدمة والنهاية والتي يقوم بكتابتها الشاعر جمال بخيت والحان أحمد سعد أحمد فلوكس وريم البارودي وإخراج أيمن مكرم.

بدوي حر
07-03-2011, 11:34 AM
مروى: انجلينا جولي الأجمل بملامحها وخياراتها

http://www.alrai.com/img/332500/332395.jpg


عرفت الفنانة اللبنانية، مروى، منذ بداية مشوارها الفني بإهتمامها بمظهرها، وأصبحت ملابسها وإختياراتها مثار جدل، لدرجة أن الكثيرين ينتظرون ظهورها في أي عمل أو مناسبة لمشاهدة ملابسها، «إيلاف» إلتقتها للتعرف على أسرار جمالها وجاذبيتها.
وعلى الرغم من إنشغالها بتصوير مسلسل «سمارة»، ومتابعتها للقضية التي رفعتها أخيرًا على منتج مسلسل «شارع عبد العزيز»، حيث إتهمت الفنانة المصرية، علا غانم، بإختطافه منها، إلا أنها تحدثت – بحسب ايلاف- في هذا الحوار الذي لا يخلو من الأسرار:
- في البداية ما مدى ولعك بالموضة ؟
كأي إمرأة، أحرص دائمًا على متابعة كل ماهو جديد، خصوصًا أنني أحب الملابس وأهوى التسوّق بكافة أشكاله، سواء في مجال الملابس، أو الشنط، أو الاحذية، وغيرها من الأكسسوارات.
- ولكن هل تحرصين على إرتداء كل ما هو جديد؟
بالطبع، إذا كان يناسبني، ولا أرتديه لمجرد أنه موضة. بطبعي، أحب التغيير وأكره الروتين.
- من هو مصمم الازياء الذي تعجبك تصميماته ؟
كثيرون، لأنني لا أبحث عن الإسم إنما أبحث عن التصميمات الجميلة. لكن عمومًا أجد الراحة في تصاميم اللبناني إيلي صعب، والمصري هاني البحيري.
- هل تميلين الى إرتداء الفساتين الطويلة أو القصيرة؟
لا أميل الى الملابس القصيرة، بل على العكس أجد الراحة والأناقة في الفساتين الطويلة وأجدها تناسبني أكثر. وأحب أيضًا أن يكون الفستان بسيطًا، خالٍ من الورود الكبيرة والزخرفات. فالتصاميم البسيطة أصحبت توجّه الموضة في الوقت الحاضر.
- لكن دائمًا تكون فساتينك مفتوحة عند الصدر، فلماذا؟
هذا حقيقي أختار دائمًا الفساتين المفتوحة عند الصدر لأنها تسهل الحركة، ولا أشعر حينما أرتديها بالضغط أو الإختناق، مثلما يحدث معي في بعض تصميمات الملابس الأخرى.
- لكنك دائمًا ما تتعرضين للهجوم بسبب ملابسك الجريئة ؟
أقول لكل من يهاجمني أنني أكثر إحتشامًا من الكثيرات، ولا تشغلوا أنفسكم بي، إنما توجهوا بالهجوم الى اللواتي يرتدين ملابس جريئة، وعارية، ومبتذلة.
- لقد سبق لك أن تعرضتِ للتحرش بسبب ملابسك. فهل هذا ساهم في تغيير إختيارك لنوعية الملابس؟
بطبيعتي أبحث عن الملابس الجميلة والأقرب الى الإحتشام ولا أجد ملابسي جريئة ابدًا. ولكن ماذا أقول ؟ مهما إرتديت من ملابس، سأواجه بالهجوم، وأنا إعتدت على ذلك. أما بالنسبة للتحرش بسبب ملابسي، فإن هذا لم يحدث وإذا كان القصد الموضوع القديم، ففي الحقيقة أنه لم يكن تحرشًا بل كان تدافعًا من الجمهور نحوي للتعبير عن إعجابهم بي . لكنني وقتها لم أكن اتوقع ذلك وشعرت بالخوف بالفعل، ولكن ملابسي لم يكن لها أية علاقة بالأمر.
- إذن، بنظرك، لماذا يتتبع البعض ملابسك ويسعى للهجوم عليك ؟
لا أدري، ولكن الكثيرين فسروا لي الأمر أنه بسبب كوني مثيرة وهذا ليس ذنبي.
- ما هي الألوان التي تفضلينها؟
أحب اللون الابيض كثيرًا، ومن يتابعني يجدني أرتديه كثيرًا، وأشعر أنه يشبهني جدًّا، ودائمًا تسبقني عيني إليه فى أوقات التسوّق. كما أحرص على إرتداء الفساتين السوداء، لأن الاسود ملك الالوان، يبرز أنوثتي وجمالي، وأشعر أنه مناسب للحفلات والسهرات.
- ماهي الملابس التي سبق لكِ أن إرتديتها أثناء تصوير «كليب» معين وحازت على إعجابك؟
أعتقد أن ملابسي في كليب أغنية «أما نعيمه» كانت الأجمل، ومازلت ردود الأفعال الإيجابية تأتيني حول ملابسي فيه. لاسيما وأنها كانت من الفلكلور المصري الاصيل، وهي ملابس ذات الوان زاهية.
- من هي الفنانة التي تعجبك ملابسها أكثر من سواها؟
النجمة انجلينا جولي.
- من هي أجمل إمرأة برأيك؟
انجلينا جولي أيضًا، بملامحها، وأنوثتها، وخياراتها .
- ما هي الوان أحمر الشفاه التي تفضلينها؟
أحب اللون الفوشيا كثيرًا .
- ما هو لون العدسات التي تناسبك؟
أحب لون العيون العسلية، وهو بالمناسبه لون عيني، ولكنني أحيانا أميل الى اللون الرمادي.
- مارأيك في عمليات التجميل وإستخدام حقن البوتوكس ؟
لست بحاجة لعمليات تجميل، ولم أفكر في عمليات النفخ، أو حتى الشفط، ولكنني لا أمانع أن تلجأ لها المرأة عند الحاجة، أو الى البوتوكس لتخفي التجاعيد.
- كيف تحافظين على جسمك وهل تخضعين لأنظمة غذائية معينة ؟
لا أحب أن أصبح نحيفة، بل أحب أن يكون جسمي قادرًا على إظهار أنوثتي، ولهذا لا أبحث كثيرًا عن وسائل التنحيف. فالرياضة وحدها تكفي للحفاظ على الجسم الجميل .
- ما هي نصيحتك للمرأة العربية لكي تحافظ على زوجها من الإختطاف على يد إمرأة أخرى ؟
أنصحها أن تهتم به وتتابعه بالإتصالات منذ خروجه من المنزل وحتى عودته من العمل. وأن تستخدم الدلع طوال الوقت، وأن تهتم بملابسها، وشعرها، ورائحتها، وأن لا تشكو كثيرًا.
- ظهرتِ بفستان مميز فى حفل خطوبة «روتانا»، إبنة الفنانة غادة عبد الرازق، لماذا إخترتِ هذا الفستان بالتحديد وما رأيك بفستان غادة ؟
إخترته لأنه بسيط، يزيّنه تطريز يدوي ناعم عند الصدر بأحجار الماس. أما فستان غادة فقد أعجبني كثيرًا لأنه بسيط وأنيق، وابهرني أيضًا فستان العروس الذي كان غاية في الجمال.

بدوي حر
07-03-2011, 11:43 AM
مريم حسين «سندريلا» تهرب من «العراب»

http://www.alrai.com/img/332500/332406.jpg


انتهت الفنانة مريم حسين المتواجدة حاليا في تركيا من تصوير باقي مشاهدها في المسلسل الكوميدي «غشمشم 6» في حلقة بعنوان»العراب» جسدت فيها شخصية سندريلا و ارتدت الأزياء المصممة بشكل رائع وجميل ودقيق في نفس الوقت . كما تظهر مريم حسين في باقي حلقات العمل الذي يراهن عليه مخرجه بسام سعد بشخصية منى الفتاة الصحافية, الدلوعة والتي يحاول الفنان فهد الحيان التقرب منها بشتى الطرق.
يذكر أن مريم حسين انتهت مؤخرا من تصوير مجموعة من الأعمال الدرامية منها «بنات سكر نبات» وتجسد فيه دور اجتماعي حيث تلعب فيه شخصية «سارة» فتاة مقهورة ضعيفة تمارس عليها امها واخيها ضغوط كثيرة ويفرضان رأيهما عليها, ويساعدها ابيها في حياتها حتى تتزوج وتنفصل عن زوجها وتحاول أن تصنع حياتها كما أرادت لها بعيدًا عن امها واخيها مستعينة بصديقاتها نافية أن يكون هناك تشابه بين أدوارها خاصة دورها في مسلسل «ايام الفرج» كذلك تشارك في برنامج جديد يتحدث عن الفروسية بكونها فارسة وتمارس الفروسية, كذلك ستتصدى لتجربة الغناء في الفترة المقبلة.

بدوي حر
07-03-2011, 11:43 AM
نوال تعيش «حالة حنان» مع جمهورها بعد مولودها الثاني

http://www.alrai.com/img/332500/332407.jpg


قررت المطربة الكويتية نوال التواصل مع جمهورها من خلال الاغنيات «السنغل» حيث انتهت مؤخرا من تسجيل اغنيتين ستقوم بطرحهما خلال اليومين المقبلين ،وهي اغنية بعنوان «هالمكان» وهي اغنية اجتماعية بمثابة عربون محبة واهداء الى الطلبة الخريجين والاغنية انتاج 2008 لكنها لم تر النور لظروف واسباب مختلفة.
اما الاغنيتان الاخرتان هما «ليش» من كلمات ساري والحان الفنان ماجد المهندس الذي سبق وان تعاونت معه في اغنية «من علمك» التي كتب كلماتها الشاعر فيصل بن خالد بن سلطان والتي طرحتها في البومها السابق.
اما الاغنية الثانية فتجدد من خلالها نوال التعاون مع زوجها الملحن مشعل العروج في اغنية تحمل عنوان «حالة حنان» من كلمات الشاعر بدر بورسلي وتدور فكرتها في اسلوب قصصي عاطفي تميز فيه بورسلي كشاعر كاتب كلمة عذبة صادقة
من جهة اخرى نقلت صحيفة «السياسة» اليومية ان نوال تنتظر خبرا سعيدا حيث انها تنتظر مولودها الثاني من زوجها الملحن مشعل العروج, وذلك بعد مرور أشهر قليلة على إنجابها طفلتهما الأولى حنين.

بدوي حر
07-03-2011, 11:44 AM
ميسم نحاس تغني لأحلى العرسان

http://www.alrai.com/img/332500/332408.jpg


مع دخول موسم الاعراس العربية ، وضعت المغنية اللبنانية ميسم نحاس اغنية «أحلى العرسان» طرحتها لموسم الصيف والشتاء كعمل منفرد يلاقي نجاحاً ملحوظاً بعد مراهنات عدة على فشلها اثر مغادرتها «روتانا».
ميسم قالت انها تركت العصابة الفنية لتعمل براحة بال وثقة وصارت تعرف لماذا تفشل أو لماذا تنجح بعدما كانت تجهل كيف تتعامل معها شركة الانتاج. الأغنية المنفردة هي خطة العمل التي تمشي عليها مع خطيبها د. مجد معوض فهل يستمر التعاون أو سيتوقف بعد عملين وحول من هم «أحلى العرسان» قالت :
كل عروس وعريس يحتفلان بزفافهما. الأغنية موجهة لكل الأشخاص أما عني فسأكون العروس في العام المقبل. كنت أول من أصدر أغنية للعرسان وقد لقيت رواجاً ومن بعدها أقدم فنانون آخرون على اصدار أغنيات من وحي الموضوع.
وتطل ميسم في مسلسل «ورثة خالي» سيناريو كلوديا مرشليان وبطولة أنطوان كرباج وجورج خباز ومجموعة كبيرة من الممثلين ولفتت: أسعدت كثيراً بالتعاون معهم. خلال أربعة أشهر من التصوير أمضيت فترة ممتعة اكتسبت فيها خبرة اضافية.
وأقدم شخصية «سما» التي هي امرأة ثرية ومشهورة انما مخطوبة لرجل ليس من المستوى المعيشي نفسه.
المسلسل يعرض لظروف حلوة ومرة تمر بها كل العلاقات المماثلة ويسلط الضوء على الطبقية وأهمية انتصار الحب في النهاية.

بدوي حر
07-03-2011, 11:50 AM
سيرين تستعد لتسجيل أغنية جديدة

http://www.alrai.com/img/332500/332391.jpg


أعربت الفنانة «سيرين عبد النور» عن سعادتها البالغة لحصولها على جائزة أفضل ممثلة لبنانية في مسابقة «الموركس دور»، عن بطولتها لمسلسل «سارة»، ويُعرض «سارة» على MBC4 عقب انتهاء مسلسل «أبواب الخوف».
وأشارت «سيرين» إلى أن مثل هذه الجوائز تؤكد لها أنها على الطريق الصحيح. وأضافت: «قيمة هذه الجائزة بالنسبة لي كبيرة للغاية؛ حيث إنها تأتي بعد أيام قليلة من إنجابي لمولودتي الأولى».
وتعد هذه الجائزة الثالثة التي تفوز بها سيرين، بعدما فازت بها مرتين عن مسلسلي «ابنتي» و»غريب».
وقالت الممثلة اللبنانية: «كونها الجائزة الثالثة، فهي تضع على عاتقي حملا ومسؤولية أكبر على مستوى اختياراتي في أعمالي المقبلة».
من ناحية أخرى، أكدت «سيرين» أنها تستعد قريبًا لتسجيل أغنية «سينجل»، وتصويرها خلال الشهر المقبل، كما تعود لحفلاتها الغنائية.
وكانت جوائز «موركس دور» قد وُزعت في دورتها الحادية عشرة، في احتفال كبير بكازينو لبنان، كان الفائز الأكبر فيه مسلسل «سارة» اللبناني، الذي حصد ألقابًا في فئات عديدة؛ حيث حصد يوسف حداد جائزة أفضل ممثل لبناني، ونالت الكاتبة كلوديا مرشيليان جائزة أفضل سيناريو، كذلك فاز مخرج العمل سمير حبشي بجائزة أفضل مخرج.
وتدور أحداث مسلسل «سارة» حول امرأة جميلة، تزوجت من عصام، الشاب الذي يملك محلا لإيجار السيارات، ورُزقت منه بطفلين هما «لما وأمين».
وتتوتر العلاقة بين سارة وزوجها بسبب كثرة أخطائه وتغير سلوكه معها، وتنهار العلاقة بعد ضبط سارة له متلبسًا في وضع حميمي مع موظفة في شركته.
وبسبب هذه الخلافات يعيش الأبناء اضطرابًا كبيرًا، وخاصة مع تفكير «سارة» في الطلاق من زوجها، لكنها أرجأت ذلك لحين تحسين وضعها الاجتماعي والمادي.
وتتعرف «سارة» على طارق، ابن مديرة مدرسة ابنها، ويعرض عليها العمل في شركته، وتنشأ بينهما قصة حب، صرح بها طارق، إلا أن سارة تخفيها بداخلها، في ظل مرورها بكثير من المشكلات.

بدوي حر
07-03-2011, 11:51 AM
دينا بطلة مسلسل «شارع الهرم»

http://www.alrai.com/img/332500/332392.jpg


تعاقدت الراقصة دينا مؤخراً على بطولة فيلم «شارع الهرم»، الذي تعطل أكثر من مرة لعدم العثور على بطلة للعمل، حتى تم ترشيح سمية الخشاب، ولكن سريعاً ما اعتذرت بسبب رغبتها في إعادة كتابة العمل مرة أخرى، وهو الموقف نفسه الذي تكرر مع جومانة مراد، التي اعتذرت في اللحظات الأخيرة،
ولكن عاد المشروع مرة أخرى لرغبة منتج العمل في تقديم فيلم خلال موسم عيد الفطر، وقد تم التعاقد مع محمد شورى لإخراج الفيلم، في أول تجربة له، كما سيشارك في العمل سعد الصغير وعلاء مرسى وسليمان عيد ولطفي لبيب، ومن المقرر أن يبدأ التصوير السبت المقبل، وسيستغرق الفيلم أسبوعي تصوير بين أحد الكباريهات والحارة الشعبية بأستوديو مصر، الفيلم من تأليف سيد السبكي.

بدوي حر
07-03-2011, 11:51 AM
مايا تشارك في «من كل قلبي»

http://www.alrai.com/img/332500/332396.jpg


قالت الفنانة اللبنانية مايا نصري إنها تصلي مع زوجها لله، داعيَيْن إياه أن يرزقهما أولادًا، مشيرةً إلى أنه رغم مرور عام وبضعة أشهر على زواجها، لا تزال تعيش في شهر العسل.
وقالت مايا نصري لمجلة «الشبكة» اللبنانية: «أنا وزوجي المخرج إيهاب لمعي نحب أن نُرزق أولادًا. نحن نصلي دائمًا، ونرفع طلبنا إلى الله، ونطلب من أصدقائنا أن يصلوا لنا أيضًا».
وأضافت: «الممثلة هيام أبو شديد التي تشارك معي في مسلسل «من كل قلبي»، تدعو لنا بأن نُرزق طفلاً، وستيفاني سالم أيضًا؛ فجميل أن نتبادل الأدعية، وكل منا حسب طلبه وأمنيته. وأن نصلي لبعض أفضل من أن نثرثر على بعض».
وعن اختلاف اللهجة بينها وبين زوجها المصري، قالت مايا: «أفضل أن أتوجه إليه بلهجته المصرية؛ لأن هناك تعابير لبنانية يصعب عليه فهمها؛ علمًا أنه يحب كثيرًا اللهجة اللبنانية، ويرى فيها الدلع».
وأضافت مايا: «زوجي تنبأ بالثورة المصرية في فيلمه «الديكتاتور» الذي أطلق في السينما عام 2009، وظن البعض أنه كُتب بعد اندلاع الثورة في مصر؛ لأن في مشاهده ما يشبه الذي حصل أخيرًا، وكأنه كانت لديه رؤية مستقبلية لهذه الثورة».
وأضافت: «وقت وقوع الثورة كنت في لبنان للدراسة. وزوجي شارك في التظاهرات، وكان في ميدان التحرير؛ فهو مناضل وضد الظلم، لكن عندما وقعت حادثة الجمل واستشهد عدد من الشبان كنت قلقة عليه جدًّا، لا سيما أن الاتصالات به انقطعت، وتأثرت نفسيًّا وصحيًّا».
يذكر أن مايا تجسد في مسلسل «من كل قلبي» شخصية شابة تملك شركة خاصة بتنظيم الأعراس، تغرم برجل، ثم يتضح لها بعد سنة ونصف سنة من علاقتهما أنه متزوج، لكنه يدعي أنه في مرحلة الانفصال عن زوجته، وتكتشف أنه يكذب عليها.
المسلسل من سيناريو طارق سويد، وبطولة باسم مغنية، وبريجيت يلغي، ونغم أبو شديد، ومارسيل مارينا، وختام اللحام، وطلال الجردي، وستيفاني سالم. وهناك ضيوف شرف مثل هيام أبو شديد، ومجدي مشموشي، ومن إخراج جو فاضل.

بدوي حر
07-03-2011, 11:52 AM
روبي لن تشارك في «المواطن أكس»

http://www.alrai.com/img/332500/332397.jpg


نفى المخرج، عثمان ابولبن، مشاركة الفنانة الشابة، روبي، في بطولة مسلسله الجديد «المواطن إكس»، الذي يجري تصويره راهنًا لعرضه خلال رمضان.
وقال المخرج عثمان ابو لبن – بحسب ايلاف - ، ان لا علاقة للفنانة الشابة روبي، بمسلسله الجديد «المواطن إكس»، الذي بدأ تصويره أخيرًا، ومن المقرر ان يعرض خلال رمضان المقبل، مشيرًا إلى ان روبي لم تكن ضمن فريق عمل المسلسل ولا يعلم عنها إي شيء.
وقال عثمان لـ»إيلاف» انه تولى مسؤولية إخراج المسلسل في بعد اختيار الأبطال وكل الأمور المتعلقة بالمسلسل، مشيرًا الى أنه كان آخر شخص ينضم لأسرة المسلسل ولا يعرف الكثير عن كواليسه، حيث بدأ تصويره من أجل اللحاق بالعرض الرمضاني.
ولفت إلى انه يفرض حالة من السرية على المسلسل بالكامل، وذلك بالاتفاق مع الشركة المنتجة والممثلين الذين لا يتحدثون عن أدوراهم، حتى يكون مفاجأة للجمهور، مؤكدًا أن الكثير من وسائل الإعلام لا تعرف أن المسلسل قد بدأ تصويره وأنه سيعرض خلال رمضان المقبل.
وأوضح أن مشاركة المخرج محمد بكير له في إخراج المسلسل أمر لا يقلقه، لأنهما يعملان في المسلسل سويًا من أجل إنجاز العمل في موعده المحدد، والخطوط العريضة للمسلسل تم الاتفاق عليها مسبقًا.
«المواطن إكس» بطولة شيري عادل، ومحمود عبد المغني، ويوسف الشريف، ومن تأليف محمد ناير، وإخراج عثمان أبو لبن ومحمد بكير.

بدوي حر
07-03-2011, 11:54 AM
الاحد 3-7-2011

الطراونة يعلن برنامج مهرجان جرش للثقافة والفنون

http://www.alrai.com/img/332500/332560.jpg


عمان - رفعت العلان
اعلن رئيس اللجنة العليا لـ «مهرجان جرش للثقافة والفنون 2011» د . فايز الطراونة في مؤتمر صحفي عقد أمس في فندق ريجنسي بحضور عضوي اللجنة العليا للمهرجان مدير المركز الثقافي الملكي محمد ابو سماقة واكرم مصاروة ، عن برنامج المهرجان المزمع افتتاحه يوم الاربعاء 20 تموز الجاري، وعن بدء الفعاليات اعتبارا من 21- 31 من تموز الجاري.
وقال العين الطراونة:» انه تم تشكيل فريق عمل لإدارة شؤون المهرجان بكل شفافية والتزام بالقوانين والأنظمة المرعية لتهيئة موقع المهرجان على مسارح الجنوبي والشمالي وارتيمس وإعداد برنامج المهرجان بشقيه الثقافي والفني.
مساحات الفرح

واضاف د.الطراونة: «ان ادراك جلالة الملك بثاقب نظره غياب مساحات الفرح التي تتوفر للانسان الاردني وغياب منابر اللقاءات الراقية في الوطن العربي وحالة الاحتراب التي تسود بعض اقطارها وانقطاع سبل اللقاء بين مبدعيه ومثقفيه وشعرائه، فأعاد جلالته للذاكرة حيويتها وصوب مسار الدور الثقافي ووضع لها مجددا الهدف والرسالة وجدد آليات مهرجان جرش الذي يحتضن في كل تجلياته، فأعلى قيمة الحوار وفتح منافذ التجديد في معظم الانحاء والاتجاهات.
منجز وطني وحضاري
وأكد على اهمية مهرجان جرش الذي يحتضن كل اطياف المجتمع الاردني التي كانت ولا زالت تعتبر مهرجان جرش منجزا وطنيا راقيا وساحة لانجازات الانسان المبدع في كل مكان من هذا العالم ، فأعاد اليه الالق وحرص على ان يوفر له كل وسائل النهوض من جديد، ليكون مهرجان جرش وكما كان دائما، ملتقى للثقافات والفنون وساحة عرض لأجمل ما فيها من ابداعات، وملتقى ديموقراطي محترم لمثقفيه وفنانيه، وراحة ومتعة نزيهة لمواطنيه وضيوفهم من الدول العربية الشقيقة والدول الصديقة».
إعادة ألق المهرجان
وبين الطراونة: « ان رئيس الوزراء معروف البخيت بادر في البيان الوزاري لحكومته في الاعلان عن الرغبة في اعادة ألق مهرجان جرش، وقد استشرت لرئاسة اللجنة العليا للمهرجان، فقبلت هذه المهمة الجليلة التي يشاركني في تحمل مسؤوليتها نخبة من اصحاب المعالي الوزراء وعدد من الذوات المهتمين بقضايا الثقافة والفنون وفوضني دولة رئيس الوزراء ومجلس الوزراء بالصلاحيات اللازمة لادارة شؤون المهرجان المختلفة بكل سهولة ويسر وشفافية والتزام بالقوانين والانظمة المرعية، وقمت بتشكيل فريق اداري متخصص لاعداد الموقع ووضع البرامج، وكنا جميعا نعرف حجم التحدي الذي يواجهنا جميعا وعلى وجه الخصوص التحدي الذي واجه الفريق الاداري لكن الخرة والتعاون والاخلاص التي ميزت مرحلة الاعداد مكنتنا وخلال شهر تقريبا منذ الاعلان عن تشكيل اللجنة العليا من الانتهاء من وضع لبرنامج بشقيه الثقافي والفي واعداد جميع متطلباته الادارية والفنية».
جاهزية الموقع
وكشف العين الطراونة: عن الجهد الكبير التي بذلته القوات المسلحة بكوادرها الادارية والفنية لاعداد الموقع بالتعاون مع وزارة السياحة والاثار ووزارة الثقافة وكوادرها المختلفة، وكذلك فعاليات محافظة جرش الثقافية والتطوعية والمؤسسات الرسمية، وذلك ليبرز المهرجان المشاركة لكافة محافظات المملكة.
الفعاليات الفنية والثقافية
الى ذلك يشتمل برنامج المهرجان على مختلف الفنون: الفنية، الثقافية، الادبية،المسرحية وغيرها. على النحو التالي:
المسرح الجنوبي: الاربعاء 20تموز، الموسيقي الاردني طارق الناصر – فرقة رم، الفنان اللبناني ملحم بركات.الفنان الكويتي نبيل شعيل.الفرقة المولية، المسيقار المصري عمر خيرت، ميوزك هول - لبنان، فرقة نادي الجيل، فرقة العاشقين الفلسطينية، الفنانة اللبنانية نجوى كرم، فرقة إنانا السورية للرقص، فنانون من الاردن: متعب الصقار، نهاوند، هاني متواسي، وحسين السلمان.
فنون العالم
المسرح الشمالي:الفرقة الراقصة لجامعة شنغهاي الصينية. الفرقة الاسبانية للباليه – فلامنكو. اوبريت «لا بد للقيد ان ينكسر». مطربون من الاردن – غادة عباسي، غالب فاخوري، احمد عبدة، وثمين حداد. المعهد الوطني للموسيقى. فرقة اربد للموسيقى. تريو جبران من فلسطين. الجوالة – موسقى من البلقان. فرقة وسط البلد المصرية. فرقة رم – طارق الناصر من الاردن.
ديوان العرب
مسرح ارتيمس يحتفي بمجموعة من الشعراء الاردنيين والعرب على النحو التالي: حيدر محمود، نايف ابوعبيد زياد العناني، علي العامري، ميسون ابو بكر مها العتوم، حبيب الزيودي، علي النوباني، يوسف ابو لوز، وقيس قوقزة- الاردن.وطلال حيدر - لبنان. هليدا اسماعيل - السعودية، غسان زقطان والمتوكل طه – فلسطين. سهيل العبدول ولينا الطيبي - سوريا، وهبه عصام من مصر.
فضاء المسرح
في مسرح الصوت والصورة تعرض مجموعة من المسرحيات وهي: مسرحية غريب في القرية، مسرحية رحلة امل، مغامرات زغلول وبهلول، الاحلام السعيدة، مسرحية صندوق الفرح، الثعلب الماكر/كوكب الالوان، مسرحية السندباد- خالد مسلماني، ويقدم مركز هيا الثقافي ثلاث مسرحيات: مسرحية طرطوش، مسرحية بيئتي الجميلة، ومسرحية فرحة العيد.
الجدير ذكره ان مهرجان جرش للثقافة والفنون يعد من انجح المهرجات الثقافية والفنية العربية، واستضاف اشهر الفنانين العرب والفرق العربية والعالمية، كما ان مهرجان جرش يستقطب معظم شرائح المجتمع الاردني، والعديد من مواطني الدول العربية الشقيقة والجاليات الاجنبية المقيمة في الاردن، ويعد متنفساً للعائلة وفضاء للزوار وجسراً لتواصل الثقافات.
بين قوسين
«فلسطين حاضرة في المهرجان، كما هي حاضرة في القلب والوجدان..هكذا قال د.فايز الطراونة وهو يعلن عن يوم خاص لفلسطين في المهرجان».
«البث حصري للتلفزيون الأردني، معلومة ساقها زميل من الفضائية الأردنية».
«تواصل المؤتمر الصحفي على مدار الساعة وخمس دقائق، بدأ في الثانية عشرة وانتهى في الواحدة وخمس دقائق».
«حضرت المؤتمر 12 فضائية محلية وعربية، بينها: التلفزيون الأردني، سما الأردن، رؤيا، العربية، أم بي سي، روتانا، بي بي سي، وعشرات الصحف المحلية والعربية والمواقع الإلكترونية».
«بلغ عدد الصحفيين الذين حضروا المؤتمر، نحو 120 «.
«معرض الكتاب يعود إلى أجنحة المهرجان بعد غياب أكثر من 20 عاماً.
«أثنى رئيس اللجنة العليا على الصحف الأردنية..
«أسعار التذاكر تراعي قدرات رواد المهرجان حتى لعمالقة الطرب، هذا ما قاله د. الطراونة..».
«غياب المشاركة الفنية العراقية على الرغم من وجود أكثر من ربع مليون عراقي في الأردن، ملاحظة ساقها أحد الزملاء الصحفيين العراقيين».
«أجهزة الصوت لم تكن على ما يرام.. مجرد ملاحظة».

بدوي حر
07-03-2011, 11:55 AM
الوقف الإسلامي .. الواقع والتحديات




د.جورج طريف
اختتمت في مدينة رام الله اعمال مؤتمر بيت المقدس الاسلامي الدولي الاول (الوقف الاسلامي.. الواقع والتحديات والرؤية المستقبلية) بمشاركة27 عالما ومؤرخا وباحثا من كل من الاردن وتونس وتركيا والسلطة الوطنية الفلسطينية .
تناولت اوراق العمل التي نوقشت في المؤتمر من خلال ست جلسات عمل واستمرت ثلاثة ايام عدة محاورتمثلت في محور الوقف رؤية فقهية وتحدث في هذا الموضوع كل من الشيخ محمد حسين والدكتور اسماعيل نواهضة والدكتور خير الدين محمد عبد الكريم من فلسطين والدكتور منير بينجمور من تونس الذي قدم ورقة بعنوان شرط الواقف رؤية فقهية وقراءة مقاصدية .
وكان المحور الثاني بعنوان الاوقاف في المصادر الارشيفية وتحدث فيه كل من الدكتور جلال تورغوت كوتش من تركيا وقدم ورقة عمل بعنوان تكية خاصكي سلطان والاستاذ اوندو باير من تركيا وقدم ورقة عمل بعنوان اهمية الارشيف العثماني للتاريخ الفلسطيني والاستاذ اسكندر توره وقدم ورقة بعنوان مؤسسات الوقف في الدولة العثمانية ،فيما حمل المحور الثالث عنوان الوقف وتنمية المجتمع حيث قدم كل من الدكتور مروان القدومي والدكتور عبدالله الحوراني والدكتور سعدات جبر من فلسطين والمحامي لؤي عمر اوراق عمل بهذا الخصوص ، كما ركز المحور الرابع على سبل استثمار املاك الاوقاف وتنميتها حيث تحدث في هذا المحور الدكتور حسن مناعي من تونس الذي قدم اقتراحا بانشاء بنك خيري اسلامي يضمن حفظ واتثمار الاوقاف الاسلامية والدكتور ابراهيم عليان والدكتور جعفر دسه والاستاذ خضر اسماعيل والاستاذ مراد رايق عودة من فلسطين .
اما المحور الخامس الذي حمل عنوان الوقف الاسلامي في خدمة المشاريع الخيرية التنموية فتحدث فيه الباحث عباس نمر والباحث خالد محمود من فلسطين والدكتور جورج طريف من الاردن الذي حملت ورقة العمل الذي قدمها للمؤتمر عنوان الاوقاف المسيحية في القدس بينما ركز المحور الاخير عل سبل الحفاظ على الاراضي الوقفية في فلسطين من الاعتداءات الاسرائيلية وتحدث في هذا المحور الدكتور تيسير التميمي حول الاوقاف العلمية في القدس والاستاذ محمد ذياب ابو صالح الذي تحدث عن تنمية وادارة الوقف في فلسطين والدكتور محمود يزبك الذي تحدث عن اوقاف النبي روبين في يافا والاعتداءات الاسرائيلية عليها والمطران عطالله حنا وتناول الابعاد السياسية للوقف المسيحي في القدس والاستاذ ابراهيم ربايعة من فلسطين وتحدث عن محاولات اليهود في تعزيز سيطرتهم على القدس والدكتور سيف الاسلام قرقمان من تركيا الذي تناول مسجد بئر السبع الكبير ووقفه الاسلامي ومحاولات اسرائي التهويدية .
وخرج المؤتمر بعدة توصيات من ابرزها العمل على تطوير القوانين التي تحافظ على الوقف الاسلامي في فلسطين وتديره على الوجه الاكمل وحماية الاوقاف الاسلامية والمسيحية في فلسطين واجراء مسح شامل لها وتسجيلها وتوثيقها والعمل على تنميتها واستثمارها والتفكير بانشاء بنك خيري للاوقاف الاسلامية في فلسطين وادارة الاموال الموقوفة بطريقة علمية ضمن ضوابط واسس تجارية شرعية وتشجيع العمل الخيري الوقفي التطوعي لتحفيز همم العرب والمسلمين على تفهم رسالة الوقف والاسهام في زيادة ريعه وجذب المستثمرين من الداخل والخارج لاستثمار عقارات واراضي الوقف .
كما اوصى المؤتمرون بضرورة الاستفادة من تجارب الاخرين والعديد من الدول العربية والاسلامية في ادارة اصول الوقف والعمل على تجاوز الاشكاليات والعقبات التي تواجه استثمار وتنمية الوقف الاسلامي في فلسطين وتشجيع الباحثين والدارسين على الاستفادة من الارشيف العثماني في اسطنبول في مسح الاراضي والممتلكات الوقفية في فلسطين ودعوة الامتين العربية والاسلامية لدعم الشعب الفلسطيني في مواجهة عمليات التهويد الاسرائيلية المتواصلة للاوقاف الاسلامية في القدس والاراضي الفلسطينية ووضع حد لمحاولاتها السيطرة عليها .

بدوي حر
07-03-2011, 11:55 AM
برامج ثقافية متنوعة على أثير هوا عمان




يبث عبر هوا عمان البرنامج الثقافي المنوع عمان ايام زمان، يذاع اليوم الاحد في السابعة صباحا ويعاد الثلاثاء في الثالثة والربع عصرا والجمعة في التاسعة صباحا، وهو من اعداد وتقديم الاعلامية سمراء عبدالمجيد.
الى ذلك يستضيف برنامج «الضيف عماني» الذي يبث عبر هوا عمان اليوم الكاتبة و الروائية سميحة خريس.، وهو برنامج إذاعي حواري يقدم شهادات توثيقية ترصد انجازات مميزة.
ويستضيف برنامج التميز اليوم الاحد د. وسام أبو خلف – الامراض المشتركة – دائرة ضبط ناقلات الامراض ورعاية الحيوان. اعداد و تقديم رئيس قسم البرامج محمد مسلم . التميز يبث الأحد في الثانية و النصف بعد الظهر و يعاد الخميس في الساعة الثامنة صباحا.

بدوي حر
07-03-2011, 11:56 AM
«ثقافة الأردنية» تنتدي حول رواية هاشم غرايبة «القط الذي علمني الطيران»

http://www.alrai.com/img/332500/332579.jpg


عمان - الرأي - نظمت الدائرة الثقافية بالجامعة الأردنية حلقة نقاشية في مكتبة الجامعة حول رواية هاشم غرايبة «القط الذي علمني الطيران» بمشاركة المؤلف ومجموعة من المثقفين والأكاديميين والصحفيين. وقال إبراهيم غرايبة مدير الدائرة الثقافية بالجامعة في تقديمه للرواية والمؤلف إن الرواية تعرض مجتمع السجن من خلال تجربة ذاتية للمؤلف، ولكنه في ذلك أنشأ عالما أقرب إلى الحياة والواقع لدرجة الالتباس والدمج بين الحياة (التي ليست سجنا) والسجن، على نحو يجعل القارئ يقارن نفسه بشخوص الرواية، ويبحث في العالم والمجتمع المحيط به عن نظراء لأشخاص وأبطال الرواية.
ولم يقدم هاشم كما هو شأن الرواية الحديثة حكاية تقليدية لها بداية وعقده ونهاية، ولكنه نجح برغم ذلك في أن يدهش القارئ ويقدم له مشاهد جميلة وممتعة ويزوده بمعرفة مهمة عن السجون والمجتمع والحياة بعامة، وقدم أيضا تقنيات مبدعة في القصّ والسرد، وحافظ على مسافة صارمة بينه الآن وما كان عليه قبل 33 سنة، ونجح في الفصل بين الخبرتين والفلسفتين المتشكلتين اليوم وأمس، واحتاج لأجل ذلك إلى التدخل والتعليق والهبوط على القارئ للتوضيح حول مسائل وأحداث هو اليوم يملك بشانها حكمة وموقفا مختلفين، أو يؤكد على وفائه لذكريات عميقة وجميلة.
وفي مداخلته عن الرواية قال المؤلف هاشم غرايبة، بأن الرواية لا تصنف في أدب السجن، ولكنها تعبر عن تجربة وفلسفة في الحياة بعامة، وأنه لم يكن مشغولا بسرد ما حدث له في السجن وما يتذكره، ولا أن يتحدث عما تعرض له، ولكنه شغل بتجربة الحياة بعمقها وجمالها، والتي لا يستحق السجن سوى أن يكون جزءا قليلا منها سرعان ما ننساه على قسوته وكآبته، ولكنا نحتفظ بما تعلمنا وما زودتنا به التجربة من أفكار ومواقف وجمال نسعى للحفاظ عليه، وللسب نفسه فإنه (هاشم غرايبة) لم تشدّه كثيرا روايات وقصص السجون التي كتبت واشتهرت بين القراء، فلا يحتاج هو ولا يحتاج القراء لسرد ما حدث، ولكن للمعرفة والحكمة المتحصلة لنا جميعا وما يمكن ان نتبادله في ذلك وما تقدم لنا الحياة والتجربة من جمال ومعرفة
. وعقبت الروائية سميحة خريس بأن هاشم كان منحازا للناس العاديين والمجتمع، ولم يتخذ موقفا معاديا أبديا من خصومه ولا من إدارة السجون، وروت قصة حدثت معها عندما التقت أحد الأشخاص في الكرك وطلب منها أن تبلغ تحياته وسلامه للأستاذ هاشم، وفوجئت عندما أخبرت هاشم بالقصة بأنه أحد ضباط الأمن الذين كانوا يديرون السجن، وأنه نشات بينهما صداقة مستمرة.
وتحدث د. يوسف الربابعة مؤكدا على أهمية النظر إلى تجربة السجن باعتباره تجربة من الحياة مهما كانت قاسية فلا يجوز التوقف عند الجوانب السلبية منها ولكن العمل على توظيفها والتعلم منها، وباعتباره أيضا سجينا سياسيا سابقا، فقد عرض كيف كان يبذل ورفاقه وزملاءه في السجن جهودا للحفاظ على الذات بوعيها وتماسكها الذي يمنع من الانهيار والضعف.
وقال عكرمة غرايبة إن أهم ما قدمه هاشم وكما لاحظ هو أيضا بتجربته الذاتية مع السجن هو كيف نحافظ على ثرائنا الروحي ونحول التجربة إل مصدر لهذا الثراء، وقدم تصورا مقارنا للسجن باعتباره جزءا من المجتمع كما كانت السجون السابقة في عمان وإربد والسلط، وبين السجون الحديثة المعزولة والتي تنظم وتصمم وفق آليات وتقنيات قاسية برغم نعومتها. ودار نقاش وجدل بين المشاركين وبين المؤلف حول النظرة إلى السجناء والسجون والجريمة نفسها، فالمؤلف يبدو في نظر بعض المشاركين لا يدين الجريمة والمجرمين، كما تساءل البعض عن جدوى السجون وأهميتها في الإصلاح وهل ساهمت بالفعل في مساعدة المخطئين أم أنها لحماية المجتمع من المجرمين والجناة والجانحين؟ المؤلف لم يشغل بذلك كثيرا وفي نقاشه كان يشارك الأسئلة نفسها، وبالطبع فإنها أسئلة كبرى ومعقدة، ويكفي أن نثيرها ونكرر النقاش حولها لعلنا نقترب من أفكار أكثر أهمية او نصل إلى إصلاح أفضل من الإصلاح القائم اليوم، فالسؤال في كثير من الأحيان بل وغالبا يكون أهم وأجدى من الجواب

بدوي حر
07-03-2011, 11:57 AM
«يا ابن العشيرة».. حوارات أدبية تستعيد تاريخ الشيشان

http://www.alrai.com/img/332500/332587.jpg


عمان - إبراهيم السواعير
(يا ابن العشيرة).. مقطوعات كتبتها الشاعرة أميرة عيسى آسندر الشيشاني، التي تعرف بأميرة الصحراء أو شاعرة الشيشان، وهي مقطوعاتٌ قابلة لأن تكون حواريّةً مشهديّة(فلميّة) تتكئ على موسيقا تنبعث من جبال القفقاس البعيدة، التي استلهمت بها الشاعرة ماضياً عريقاً وحاضراً منيراً يتشارك فيه الشيشانيون في بناء الوطن الأنموذج في التشاركية والتنوع الثقافي، الأردن.
(يا ابن العشيرة).. حملت حنين الشاعرة إلى التراث الشيشاني الذي توارثته عن جدّها، قبل مائة عام، متخذةً من الوصف المطعّم بالمعلومة سبيلاً لتحفيز الهمم وإذكاء النشوة، وبالرغم من أن هذه المقطوعات التي ألقتها أميرة الشيشاني في اليوم الثقافي الشيشاني بالمركز الثقافي الملكي بأعياد الاستقلال،.. بالرغم من أنها ليست شعراً مقفىً موزوناً، إلا أنها رواية تلبي الغرض (الذاتي) و(الإنساني)، ويمكن ترجمتها لأكثر من لغة.
تقول الشاعرة، التي تجيد الإلقاء باللغة الفصيحة ولم تكمل الصف الرابع الابتدائي: (قبل مائة عام ونيّف رحل أجدادنا عن ديارهم تاركين خلفهم ذكريات طفولتهم وسنابل قمحهم وثرى أرضهم، تاركين رماداً حطاماً ديارهم، فكلما أغمضت عينيّ تراءت لي وجنتا جدينا/ كأحفورة جداول مرّت عليها آلاف السنين/ تعال يا ابن العشيرة نستذكر حديث بيننا حين كانا يجلسان حول الفناء والموقد يفصل بينهما، وكنا من حولهما تارةً نلهو وتارةً نستمع لهما، يا ابن العشيرة.).
وتكمل الشاعرة، التي وضعت يدها على أرض بعيدة، خالية في محيط الأزرق الشمالي وتعمل على تشجيرها والعيش في جنباتها،.. تكمل: (ما زلتُ أذكر وصف جدّك لأشلاء قومنا المتناثرة في الطرقات والأزقة والجبال والوديان وتلك الأجساد المحروقة بنيران الكفر وكتل لحم قومنا الذي طُحن بمطاحن الملحدين، وتلك الثلوج التي غطّت أبدان كهولنا ونسائنا وأطفالنا.. يا ابن العشيرة).
الشاعرة أميرة الصحراء، التي كتبت بالعامية أشعاراً قويّة، تصف ذلك الماضي المؤلم، فتقول: (يا ابن العشيرة، أما زلتَ تذكر حكاية مأساة جدّي/ كيف نهشوا لحم ولده ونحروا قلب أمّه ومزّقوا ثوب زفاف أخته وكسروا عكاز جدّه وحاولا قتل الإيمان في نفسه!.. كان الكفر قد استفحل، خلف الشجر، تحت الحجر، في باطن الجبل، خلقوا رعباً، زرعوا موتاً حاربوا دين محمد، فكانت الهجرة لجدينا قراراً.. وأرض الهاشميين كانت داراً.. وراية الأردن صارت ظلالاً.. يا ابن العشيرة).
وتسير الشاعرة تصف الحال الجديدة في أردن المكارم، وترى في الوقت ذاته طيوفاً للآباء والأجداد، (كأني ألمح (بستمات)، و(آمنات)، و(عيشات)، يهللن فرحات بما وصلن إليه مستبشرات، كأني أحسّ بكفوف من الأكفان تصافحنا، تبارك صحوتنا بعد مائة عام).. وتقول: (كأني أسمع التكبيرات من الأجداث في الآفاق ترانيم، كأن حلقة الذكر قد انعقدت، وشيب اللحى قد احتفلت، وقناديل العيد قد علقت، وأماني الأجداد في الأحفاد قد أثمرت). وتطلب الشاعرة: ( فاهجعي يا روح جدينا وارقدي اليوم في سبات).
(يا ابن العشيرة) كانت فقرةً موفقة للجمعية الشيشانية للفلكلور والفنون، الشيشاني في السخنة بعيد الاستقلال. والشاعرة التي اعتنت بأبنائها فعلمتهم بعصاميتها وإعمارها الأرض في الأزرق منحتها الوحدة مقطوعات صادقة موشاة بالحزن: (كنت أضطر أن أقضي الليل ساهرةً لحماية أبنائي وأرضي.. أجلس في وحشة الليل وحدي.. بالقرب مني يرقد ولدي.. أنيسي صغير الرياح والبرد.. على جبل تاج العروس أنشد قصيدتي.. أترك صداها إرثاً لأحفادي).
أميرة آسندر الشيشاني من أوائل الشيشانيات في أزرق الشيشان اللاتي انخرطن في الأعمال التطوعية، عملت، كما تقول على إعادة افتتاح الجمعية الخيرية الشيشانية في الأزرق، عملت مع عثمان دولت أبو ميرزا في هذا المجال. تصف الشاعرة آسندر عائلتها بالمثقفة المبدعة، فأخوها هو النحات هاشم آسندر، وتعود إلى سنة 1982 حين سكنت في بيت شعر في منطقة موحشة لا تسكنها، كما تقول الوحوش، فكان موعدها مع الشعر، وفي لقائها مع (الرأي) تنظر إلى أبنائها: ليلى، وسوزان، ووجدان، ونور الزمان، وعادل.

بدوي حر
07-03-2011, 11:57 AM
مبدع ومشروع ... محمود الريماوي .. مزاجي يجسد خلاصة خبرتي

http://www.alrai.com/img/332500/332590.jpg


عمان - سميرة عوض
محمود الريماوي: يكتب شهادته الابداعية
تعنى هذه الزاوية الأسبوعية «مبدع ومشروع»، بالتعريف على ما يعكف «المبدعون» على إنجازه في الوقت الراهن، واليوم نلقي الضوء على القاص محمود الريماوي الذي يستعد لكتابة شهادة إبداعية سيقدمها خلال الندوة التكريمية التي تستهل فعاليات ملتقى القصة الثالث للقصة القصيرة في 23 من تموز الجاري، والذي تقيمه أمانة عمان الكبرى، بمشاركة د.عمر العسري (المغرب) د.لؤي حمزة عباس (العراق) د.مريم جبر ويقدم فيه القاص محمود الريماوي/ شهادة إبداعية ويديرها طالب الرفاعي (الكويت).
والكاتب الريماوي، صدرت له عشر مجموعات قصصية منذ العام 1972، وكتابا نصوص. من مؤلفاته في القصة القصيرة «العربي في صحراء ليلية»، وأخر رواياته «من يؤنس السيدة؟»، وقد ترشحت لقائمة البوكر. كما ترجمت عدد من قصصه إلى الفرنسية والإنجليزية. نال جائزة فلسطين للقصة القصيرة، التي ترأس لجنة تحكيمها الشاعر محمود درويش في العام 1997.
وهو إلى ذلك عضو نقابة الصحفيين الأردنيين ورابطة الكتاب الأردنيين. وكان أطلق العام الماضي الصحيفة الثقافية الإلكترونية “قاب قوسين”، وهي الأولى من نوعها في الأردن، تُعنى بالآداب والفنون ويتولى رئاسة تحريرها.
التكريم الأهم في نظري..
فكرة التكريم في إطار فعاليات ملتقى القصة الثالث، ماذا تعني لك؟.
تعني لي ابتداء الالتفات الى تجربتي القصصية، والاهتمام بها. لطالما كانت هناك متابعات في صحافتنا الثقافية لإصداراتي القصصية، لكن مع التفات أقل الى مجمل التجربة ، وأذكر هنا بالشكر اهتمام النقاد د.ابراهيم خليل وفخري صالح وعمر شبانة. مع الشكر لبقية الزملاء ممن أبدوا الاهتمام وهم كُثْرُ.
الاهتمام هنا يصدر عن مؤسسة هي الدائرة الثقافية لأمانة عمان الكبرى،وهي مبادرة لم تحدث معي من قبل، رغم أن هذه المبادرة نشأت بالذات لدى أفراد منهم الزميلة القاصة بسمة النسور والزميل الكاتب سامر خير.
التكريم الأهم في نظري( لي ولغيري بالطبع) هو تمكين الأجيال الجديدة من متابعة نتاج من تقدموا عليهم في العمر وسبقوهم في التجربة، بنشر وإعادة طبع المؤلفات الخاصة بـ «المخضرمين». الكتب تصدر ثم لا تلبث أن تختفي بعد بضع سنوات من الأسواق والمكتبات. لطالما سألني مهتمون وبالذات شبان وشابات وخاصة من طلبة الجامعات: أين يجدون كتباً لي؟، ولم يكن لدي جواب أجيبهم به وهو امر أقل ما يقال فيه إنه مؤسف.

أنا قاص في الأصل
أن يأتي التكريم من ملتقى القصة، فيما أنت كاتب رواية أيضا؟.
أنا قاص في الأصل، صدرت لي عشر مجموعات قصصية أولاها في العام 1972، وسوف تقوم الدائرة الثقافية في أمانة عمان بإصدار مجموعة جديدة لي، وسوف يتم توزيعها على المشاركين في اليوم الأول لملتقى القصة الثالث كما تم إبلاغي بذلك من اللجنة المنظمة للملتقى.
صدرت لي رواية «من يؤنس السيدة» قبل أكثر من عامين، وهذه الأيام سوف تصدر لي عن مجلة «دبي الثقافية» رواية ثانية بعنوان «حلم حقيقي». لكن تجربتي في القصة سابقة على التجربة الروائية، وحصيلتها أوفر. بالمناسبة الجمع بين السرد القصصي والروائي ظاهرة موجودة عندنا في الاردن منذ امد طويل كما يتجلى ذلك لدى جمال ابو حمدان، مؤنس الرزاز، جمال ناجي، سميحة خريس، الياس فركوح، عدي مدانات، يوسف ضمرة، ولعل هناك آخرين لا تحضرني أسماؤهم الآن.
«فرق التوقيت» يُعبّر عن مزاجي
ماذا عن مضمون كتابك الذي سيتزامن نشره وتوزيعه مع فعاليات الملتقى،
وأهمية مرافقة إصدار كتاب يرافق التكريم؟.
يصعب علي وعلى كل مؤلف كما أحسب، الحديث عن مضمون كتاب قصصي. فالمضمون بحد ذاته في العمل الابداعي لا قيمة له، من دون اندماجه في شكل فني ووعاء ملائم. ما يمكنني قوله عن الكتاب الجديد وهو بعنوان «فرق التوقيت» أنه يُعبّر الى حد بعيد عن مزاجي الإبداعي وحتى مزاجي الشخصي ويجسد خلاصة «خبرتي» وأني أجد نفسي فيه، في هذه المرحلة من عمري وتجربتي!.
أما توزيع كتاب هو آخر مؤلفات من يقع عليه التكريم، فلا شك أنه تقليد جيد جداً، إذ يضع المشاركين في صورة أحدث ما أنتجه الكاتب، وآخر أطواره الإبداعية.
شهادتي في مبادرة «التكريم»
ماذا عن مشروع شهادتك التي ستقدمها في اطار التكريم؟.
سبق أن كتبت في مناسبات مختلفة ثلاث شهادات إن لم تكن اربع شهادات . وما سأتحدث به في هذه المناسبة، سوف يعكس حصيلة تلك الشهادات، اضافة الى ملاحظات جديدة بعضها يتعلق بهذه المبادرة «التكريم»، علماً بأن هناك كثيرين من القاصين الراحلين والأحياء يستحقون التكريم.
على ما علمت فإن الحلقة الدراسية التي تتعلق بي، سوف تعقد بعد حفل الافتتاح صباح السبت 23 تموز يوليو، ويترأسها القاص والروائي الكويتي طالب الرفاعي وتضم الباحيثين: مريم جبر (الأردن) عمر العسري( المغرب) ولؤي حمزة عباس (العراق).

بدوي حر
07-03-2011, 11:58 AM
ذاكرة ورق




رفعت العلان
فرانز كافكا
http://alrai.com/img/332500/332595.jpgكاتب تشيكي يهودي كتب بالألمانية، رائد الكتابة الكابوسية. يعد أحد أفضل أدباء الألمانية في فن الرواية والقصة القصيرة.
تعلم كافكا الكيمياء والحقوق والادب في الجامعة الألمانية في براغ (1901). ولد لعائلة يهودية متحررة، . عمل موظفا في شركة تأمين حوادث العمل. امضى وقت فراغه في الكتابة الادبية التي راى فيها هدف وجوهر حياته. القليل من كتاباته نشرت خلال حياته، معظمها يشمل رواياته العظمى "الحكم" و"الغائب" التي لم ينهها،الا انها نشرت بعد وفاته.
كانت حياته مليئة بالحزن والمعاناة، بما في ذلك علاقته بوالده. فكافكا كان مثقفا حساسا وقع تحت حكم والد مستبد وقوي، توفي فرانز كافكا بمرض السل في 3 تموز 1924 بمدينة بالقرب من فينا عن عمر 41عاما تعرضت كتابات كافكا للحرق على يد هتلر .
أمين الهنيدي
http://alrai.com/img/332500/332593.jpgممثل مصري من أشهر ممثلي الكوميديا المصريين، التحق بمدرسة شبرا الثانوية وانضم إلى فرقة التمثيل بالمدرسة التحق بكلية الاداب واشترك في فريق التمثيل بالكلية.
انضم الهنيدي إلى فرقة نجيب الريحاني ومثل مسرحية واحدة وفي عام 1954 سافر إلى السودان وهناك التقى بالفنان محمد أحمد المصري الشهير بـ" أبو لمعة" وكونا معا فرقة مسرحية بالنادي المصري بالخرطوم
التحق بفرقة تحية كاريوكا ثم مسرح التلفزيون ولة أكثر من 40 فيلم. والعديد من المسرحيات، توفي هنيدي في 3 تموز 1986.
عبد الوهاب المسيري
http://alrai.com/img/332500/332592.jpgمفكر مصري إسلامي، توفي 3 تموز 2008،وهو مؤلف "موسوعة اليهود واليهودية والصهيونية"، أحد أكبر الأعمال الموسوعية العربية في القرن العشرين، الذي استطاع من خلالها برأي البعض إعطاء نظرة جديدة موسوعية موضوعية علمية للظاهرة اليهودية بشكل خاص، وتجربة الحداثة الغربية بشكل عام، حد كبير مع مواقفهم تجاه غير اليهود، بل وصفها البعض بأنها تدافع عن اليهود.
ولد المسيري في مدينة دمنهور في مصر في تشرين أول عام 1938. تلقى تعليمه الأولي في مقر نشأته. في عام 1955 التحق بقسم اللغة الإنجليزية كلية الآداب جامعة الإسكندرية وتخرج عام 1959، سافر إلى أميركا عام 1963 وحصل على الدكتوراه من جامعة رتجرز في نيوجيرسي اميركا عام 1969

بدوي حر
07-03-2011, 11:58 AM
التجمع الثقافي الديمقراطي يشهر قائمته الانتخابية




يعقد التجمع الثقافي الديمقراطي في رابطة الكتاب الأردنيين مؤتمراً صحافياً في الثانية عشرة من ظهر الثلاثاء 5 الجاري في مقر الرابطة بالشميساني لإشهار قائمته الانتخابية التي ستخوض الانتخابات المزمع عقدها في مجمع النقابات الجمعة 8 الجاري.
ويجري، خلال المؤتمر الصحافي، الإعلان عن برنامج التجمع الثقافي الذي يأمل في قيادة الرابطة خلال الفترة المقبلة، متسلحا برؤية ثقافية لا تهمل الجوانب المطلبية والسياسية، وتلبي تطلعات أعضاء الرابطة، وتنهض بدورها النقابي، وتعزز مسؤوليتها التاريخية في أن تكون «الوطن المعنوي للمثقفين» في الأردن .
ويخوض التجمع الثقافي الديمقراطي الدورة الخامسة والثلاثين لانتخابات الرابطة بقائمة مكونة من د. أحمد ماضي (رئيسا)، والناقد فخري صالح، والشاعر سعد الدين شاهين، والقاص خليل قنديل، والشاعر موسى حوامدة، والقاصة روضة الهدهد، والقاصة نهلة جمزاوي، والشاعر د. سلطان القسوس، والشاعر عبد الرحيم جداية، والشاعر عمر أبو الهيجاء، والشاعر جميل أبو صبيح.

بدوي حر
07-03-2011, 11:59 AM
بيان انتخابي لمرشحي تجمع «ناشر»




عمان – الرأي - طرح تجمع ناشر بيانه الانتخابي الذي يقوم على تطوير آليات عمل اتحاد الناشرين الأردنيين .
وقال البيان إن ناشر سيتخطي الدور التقليدي فيما يخص صناعة الكتاب، مثلما سيعمل على تطوير ما أنجزته الهيئات الإدارية من مكتسبات كونه جزءا رئيسا من المشهد الثقافي العربي.
وأضاف البيان انه يتطلع إلى تفعيل دور اتحاد الناشرين الأردنيين محليا وعربيا ودوليا إلى إن يصبح نقابة مهنية من أجل الوصول إلى الارتقاء بصناعة الكتاب كما ونوعاً والعمل على تطوير المستوى المعيشي والحقوقي للناشر المحلي.
وأكد تجمع «ناشر» انه جزء من هموم أمته العربية وقضاياها وقوفه إلى جانب مباديء الحرية والديموقراطية والمساواة والعدالة والشفافية.
وحدد التزامه المبدئي برفض التطبيع مع العدو الصهيوني بأشكاله كافة ودعم حق الشعب الفلسطيني في نضاله وصموده بكل الطرق المتاحة
مثلما يقف مع الشعوب العربية في ربيع ثوراتها وحق الشعوب في حريتها، ويرفض ويدين كل أشكال القمع التي تمارس ضد أي شعب عربي.
وبين في الوقت نفسه رفض أي تدخل خارجي مهما كانت مناديا بضرورة الإصلاح السياسي والإداري والاقتصادي ومحاربة الفساد.
وأقر تجمع «ناشر» في اجتماعه الأخير اعتماد أربعة مرشحين لتمثيله في انتخابات اتحاد الناشرين الأردنيين هم: غسان محمد حسين وجبر محمد أبو فارس ووائل عبد ربه عيد وعماد عبد الكريم واختير الشاعر جهاد أبو حشيش ناطقا إعلاميا لتجمع «ناشر».

بدوي حر
07-03-2011, 11:59 AM
فيلم روائي أردني جديد للمخرجة ديما عمرو




عمان - بترا - انجزت المخرجة الاردنية ديما عمرو فيلما روائيا طويلا بعنوان (فرق 7 ساعات) وهو العنوان المستمد عن فرق التوقيت بين عمان واميركا.
كتبت عمرو سيناريو فيلمها الذي صورته عقب تخرجها من معهد البحر الاحمر للعلوم السينمائية في محاكاة لثقافتين شرقية وغربية - فضاؤها البيئة الاردنية - من خلال قصة فتاة اردنية تدرس في اميركا تقرر العودة الى الوطن للمشاركة في عرس شقيقتها لتفاجأ بانها امام زميلها الاميركي بالجامعة لتبدأ مواقف ومفارقات حول تباين الثقافتين .
اسندت المخرجة مجموعة من الادوار لشباب في اطلالتهم الاولى على الكاميرا الى جوار ممثلين اردنيين مكرسين مثل قمر الصفدي وغسان المشيني .
وتسعى عمرو حاليا الى الاشتراك بفيلمها الذي يعد اول فيلم روائي طويل من اخراج فتاة اردنية في العديد من المهرجانات السينمائية العربية والدولية .
يشار الى ان هذا الفيلم جاء ضمن برنامج تطوير القدرات في الهيئة الملكية الاردنية للافلام الذي سبق ان قدم مجموعة من الاعمال التسجيلية والروائية المتنوعة حققها صناع افلام شباب حديثو التخرج ومشاركون في اعمال ورش تدريب .

بدوي حر
07-03-2011, 12:00 PM
«الأردنية» تصدر كتاب «العربية للناطقين بغيرها»

http://www.alrai.com/img/332500/332588.jpg


عمان - الراي - عن المعهد الدولي لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها في الجامعة الأردنية في العاصمة الأردنية عمان صدر كتاب» العربية للناطقين بغيرها: المستوى الخامس». والكتاب يأتي ضمن سلسلة لتعليم العربية لغير الناطقين بها،وقد قام بتأليفه د.عوني الفاعوري،ود.حنان العمايرة،ود.سناء الشعلان،ود. قتيبة الحباشنة،ود.عطا الله الحجايا.
والكتاب يأتي وفق نظام الوحد،وكل وحدة تتضمن نصّاً يلحقه تطبيق صوتي،وتدريبات لغة ومعجم،وأسئلة فهم واستيعاب،وتدريبات تطبيقية،ومحور كتابة،ومحور محادثة،ونصوص استماع وأسئلة متعلّقة بها.وقد أرفق بالكتاب قرص ممغنط (CD) يحتوي كلّ وحدات الكتاب بشكل صوتي لمساعدة المُتعلّم على إتقان لفظ الكلمات والحروف.
والكتاب يتألّف من 12 وحدة،كلّ منها تحمل عنوان نص القراءة الرئيسي الذي بدأت به،وقد رُوعي أن تكون النّصوص لأقلام عربية ذات قامة عالية،وهذه النصوص هي: حكاية الصياد من ألف ليلة وليلة،وقصيدة قارئة الفنجان لنزار قباني،والأسرة العربية وهوس الإنترنت لوليد المصري،والفقراء والأغنياء لأنيس منصور،ورحلة في شرقي الأردن لسليمان موسى،وذكاء إياس ،والقبر والقصر ليوسف الشاروني،وقصيدة جمال بلادي فريد لسليمان المشيني،ومن وحي الحياة:أمثال عالمية،والأبناء لجبران خليل جبران،ودور الترجمة في التفاعل الثقافي والحوار الحضاري لعلي القاسمي،والمدينة الجامعيّة.فضلاً عن الاستعانة بـ12 نصاً موظّفة في مهارة الاستماع ومضمّنة في القرص المدمج المرافق للكتاب.

بدوي حر
07-03-2011, 12:00 PM
هذا التكوين...!




مازن شديد
يتكوّنُ ،.
في صدَفة أُمه...
لا يختار التكوين..ْ
تتحدّد سيرتهُ وهو جَنينْ..
لون الجلد، العينين، الدينْ..
لا يختارْ.....!
يولد بقرارْ..!
يتحدّد ُفيه:
الأسمْ..
الأهلْ..
اللغةُ..
الجنسيّة....!
والأحوال الشخصيّة..
لا يختاْر......!!
إن كان سيوضعُ في الماءِ،.
أو النارْ.......
***
فوق الكرة الأرضية..
لا يتساوى توزيع الأشياءْ..
لا الخبزُ،.
ولا الجوعُ،.
ولا الماءْ.....!!
يتساوى،.
توزيع هواء الكوْن فقط..
فوق جميع الأنحاءْ..
لكني اسأل:
من في الكرة الأرضية..
في يومٍ ما..
أو زمنٍ ما..
قد أكل رغيف هواءْ....؟

سلطان الزوري
07-03-2011, 12:05 PM
دُمتَمْ بِهذآ الع ـطآء أإلمستَمـرٍ

يُسع ـدني أإلـرٍد على مـوٍأإضيعكً

وٍأإألتلـذذ بِمـآ قرٍأإتْ وٍشآهـدتْ

تـقبل خ ـآلص احترامي

بدوي حر
07-03-2011, 12:07 PM
الاحد 3-7-2011

إسماعيل شموط .. الفنان الذي أثرت النكبة على توجهه الفني

http://www.alrai.com/img/332500/332507.jpg


رفعت العلان - يصادف اليوم الثالث من تموز الذكرى الخامسة على رحيل الفنان التشكيلي الفلسطيني إسماعيل شموط. يعتبر الراحل واحدا من رواد الفن لتشكيلي الفلسطيني، وأحد اهم شخصياته، بحيث يراه البعض مؤسس حركة الفن التشكيلي الفلسطيني. وكان من مؤسسي قسم الفنون في منظمة التحرير الفلسطينية، وشغل منصبي الأمين عام لاتحاد الفنانين التشكيليين الفلسطيني والأمين عام لاتحاد الفنانين التشكيليين العرب، حاصل على درع الثورة للفنون والآداب وعلى وسام القدس وعلى جائزة فلسطين للفنون وجوائز عربية ودولية عديدة.
ولد إسماعيل شموط عام 1930 في مدينة اللد لعائلة متوسطة الحال مكونة من عشرة أنفار، وكان والده يعمل ببيع الخضار. بدأ بالرسم منذ صغره وكانت رسومه الأولى للطبيعة الجميلة وقد لاقى التشجيع والتوجيه من معلم الفنون في مدرسته داود زلاطيمو- الذي علمه أصول الرسم بأقلام الرصاص والأحبار الصينية والألوان المائية والطباشير - ومزاولة هواية النحت على أحجار الحوّار الكلسي، في الوقت الذي لم تلق مواهبه أي اهتمام من والده لاعتبارات تحريم ديني، وقد شارك برسومات في معرص مدرسي ولفتت موهبته الأنظار، قبيل النكبة زاد اهتمامه بمجريات الأحداث في فلسطين ورسم صور المجاهدين والقادة، كان منهم الحاج أمين الحسيني، وبعض القادة العرب. عام 1948 لجأ إسماعيل مع عائلته إلى مخيم للاجئين في خان يونس بقطاع غزة وقد توفي أخوه الصغير توفيق عطشاً أثناء الهجرة مما جعله يرسم لوحة العطش في الخمسينات؛ وقد قال إسماعيل شموط في إحدى المقابلات أن للنكبة كان التأثير الأكبر على مجرى حياته وعلى توجهه الفني.
في المخيم عمل بائعا للحلويات لمدة عام ثم مدرّسا متطوعا في مدارس اللاجئين. عام 1950 أقام معرضا ارتجاليا في مدرسة خانيونس باع خلالها لوحة وادة، الأمر الذي شجعه على الالتحاق بكلية الفنون الجميلة في القاهرة وأثناء تعليمه هناك عمل في رسم الإعلانات السينمائية. عام 1953 أقام أول معارضه الفنية في غزة بمشاركة أخيه جميل وكان ذلك أول معرض لفنان فلسطيني على أرض فلسطين. عام 1954 أقام معرضا بالقاهرة بمشاركة زميلته تمام الأكحل والفنان الفلسطيني «نهاد سباسي» ويحمل عنوان «اللاجئ الفلسطيني» وكان المعرض تحت رعاية الرئيس المصري آنذاك جمال عبد الناصر وبحضور القيادة الفلسطينية. بعد المعرض حصل على منحة دراسية مقدمة من الحكومة الايطالية فانتقل في تلك السنة إلى إيطالية ليدرس في أكاديمية الفنون الجميلة بروما حيث قضى فيها عامان، انتقل بعدها للعيش في بيروت حيث أقام مع شقيقه مرسماً للرسم والإعلان التجاري وتصميم أغلف الكتب والرسوم الداخلية التوضيحية فاعتاش من رسم أغلفة الكتب، والصحف والمجلات وذلك بين الأعوام 1957 – 1964، كما أقام معرضاً مُشتركاً عام 1957 مع الفنان توفيق عبد العال وزميلته الفنانة تمام الأكحل. وتزوج من الفنانة تمام الأكحل عام 1959.
عام 1965 انضم إلى منظمة التحرير الفلسطينية وأسس قسم الفنون فيها. عام 1969 بادر مع عدد من التشكيليين الفلسطينيين إلى تأسيس أول اتحاد للفنانين التشكيليين الفلسطينيي وانتخب أول أمين له وعام 1971 انتخب أول أمين عام لاتحاد الفنانين التشكيليين العرب. عام 1983 بُعَيد الاجتياح الإسرائيلي للبنان نزح مع عائلته إلى الكويت. بعد اندلاع حرب الخليج الثانية عام 1992 انتقل إلى كولون في ألمانيا عام 1994 استقر في عمّان، الأردن.
كان إسماعيل فنانا ملتزما امتاز بأسلوب واقعي تعبيري مع بعض الرمزية وقد قال إسماعيل أنه لم يختر أسلوبه هذا بشكل عقلاني ولكن موضوع القضية الفلسطينية الذي طغى على رسوماته فرض هذا الأسلوب. في إجدى المقابلات قام هو بتقسيم حياته الفنية إلى خمسة مراحل:
المرحلة الأولىفي الخمسينات: مرحلة تداعيات المأساة، اعتمد فيها الأسلوب الواقعي البسيط، من لوحاتها: «إلى أين؟»، و»سنعود» و»بداية المأساة» و»جرعة ماء» و»ذكريات ونار»... وغيرها.
المرحلة الثانية في الستينات: وهي مرحلة انطلاق الفلسطيني من حالة الحزن إلى حالة التحفز، ؛ حيث تألقت الألوان في اللوحة، وأصبح الأسلوب تعبيريًّا رمزيًّا، إضافة إلى واقعيتها. من لوحاتها: «عروسان على الحدود» و»طاقة تنتظر» و»حتى الفجر» و»رقصة النصر»... وغيرها.
المرحلة الثالثة في أواسط الستينيات: وهي مرحلة المقاومة الفلسطينية المسلحة، وفي هذه المرحلة تجلت الحركة والتناغم اللوني والخطي. ومن لوحاتها: «مغناة فلسطين» و»اليد الخضراء» و»الحياة المستمرة» و»الربيع»... وغيرها.
المرحلة الرابعة في أواسط السبعينيات: وقد تأثر فيها بالاجتياح الإسرائيلي للبنان ومعاناة المخيمات الفلسطينية فعاد ليتناول موضوع الحزن مرة أخرى في لوحاته، لكن مع بعض العنف، باستعمال الألوان الحادة، في مجموعة اللوحات التي أنتجها عام 1976 تحت عنوان «تل الزعتر»، والتي رسمها بالألوان المائية وقد ظهر عنصر جديد في لوحاته هو عفوية التعبير وغياب بعض عناصر الواقعية.
المرحلة الخامسة وهي مرحلة غلب عليها الاتجاه الرومانسي
أرّخ إسماعيل شموط للفن التشكيلي الفلسطيني ونشر عدة كتب وهي: الفنان الشاب، فلسطين صور تأريخ وسياسة، فن وطني فلسطيني، فلسطين في المنظور، الفن التشكيلي في فلسطين. توفي في 3 يوليو 2006 في ألمانيا بعد أن خضع لعملية جراحية في القلب.

بدوي حر
07-03-2011, 12:07 PM
مادلين طبر: «الأقنعة الثلاثة» اكسبني مزيدا من الاحترافية

http://www.alrai.com/img/332500/332508.jpg


تبدو حركة الفنانة الشهيرة مادلين طبر خوري دؤوبة هذه الفترة، فهي تتنقل بين التليفزيون والسينما حيث تصور مسلسلا للعرض في رمضان ودخلت ستديوهات السينما لتصوير احدث تجاربها السينمائية.
عن مسلسلها المرتقب تقول مادلين – بحسب الاتحاد الاماراتية - : المسلسل هو “احنا الطلبة” تأليف احمد عيسى وبطولة أحمد فلوكس ودنيا عبدالعزيز ومحمد رمضان ومحمد نجاتي وريم البارودي ونيرمين ماهر ونجلاء بدر وسامح الشجيع، ومحمد سليمان، وإخراج أيمن مكرم.
وتضيف: المسلسل يدور حول مجموعة من الطلبة في مرحلة الدراسة الجامعية، وتدفعهم تصرفاتهم الجنونية للكثير من المشكلات وأجسد دورا سيكون هو محور الأحداث ويدخل ضمن مخططي للعودة بقوة الى الأضواء والمسلسل يعتبر استثمارا لنجاحي في دورين سبق أن شاركت بهما في مسلسلي “ريش نعام” مع داليا البحيري و”يا صديقي” وقد نجحت في فرض وجودي على الساحة السينمائية مجددا من خلال فيلم “محترم الا ربع” الذي حقق ايرادات جيدة مقارنة بتوقيت العرض في تلك الظروف التي تمر بها مصر.
وحول “احنا الطلبة” واتهامه بأنه مجرد نسخة مكررة من الفيلم القديم الشهير “احنا التلامذة” قالت: الذين قالوا ان المسلسل له علاقة بالفيلم لم يقرأوا سطرا واحدا من السيناريو لكي يلقُوا في وجوهنا بذلك الاتهام الذي لا أساس له من الصحة وفرصة المسلسل في النجاح ربما تكون أكبر من فرصة أي من المسلسلين اللذين سبق أن عرضا لي في رمضان الماضي وواجها صراعا شرسا كغيرهما من أعمال كثيرة متميزة دراميا في ظل سياسة الكم وليس الكيف التي تعامل بها قطاع الإنتاج المصري مع الأعمال الرمضانية.
وقالت: بدأت تصوير دوري في أحدث تجاربي السينمائية وهو فيلم “ريكلام” وهو من أعمال البطولة النسائية وتدور أحداثه حول أربع فتيات هن “شادية” وتقوم بدورها غادة عبد الرازق وهي شخصية محورية ترتبط بصداقة مع “ديدي” وتجسد شخصيتها رانيا يوسف، بالإضافة إلى علا رامي التي تقوم بدور قوادة تستغل ظروفهن وتستقطبهن من أجل تسهيل الأعمال المنافية للآداب، ويشارك في بطولة الفيلم عمر خورشيد نجل علا رامي، وإنجي خطاب، ودعاء سيف الدين.
وعن تأثير تجربتها في الفيلم الأميركي “الأقنعة الثلاثة” على تكرار تجاربها مرة أخرى في هوليوود قالت: كان لهذه التجربة تأثير حيث تعاقدت على بطولة فيلم هوليوودي جديد والجهة التي من المتوقع أن تقوم بإنتاج هذا الفيلم من أكبر المؤسسات السينمائية في الولايات المتحدة وهي مؤسسة المخرج الشهير فرانسيس فورد كوبولا.
وأضافت: العمل بالسينما الأميركية كان حلما جميلا تحول إلى حقيقة أكثر جمالا وفيلم “الأقنعة الثلاثة” سوف يشارك في عدد من المهرجانات الدولية الكبرى على رأسها “مهرجان الفيلم العالمي” و”مهرجان دبي السينمائي الدولي” وهو ما أعتبره بداية جديدة لي تماما كممثلة عالمية.
وعن أهم الخبرات التي اكتسبتها من العمل في هوليوود قالت : اكتسبت مزيدا من الاحترافية والتفاني في العمل وأعترف بأنني كنت محظوظة في ترشيحي لفيلم “الأقنعة الثلاثة” الذي كان يتطلب ممثلة مصرية تتحدث اللغة الإنجليزية وأنا أتقن اللغة واللكنة على حد سواء، إلى جانب أن حياتي الطويلة في مصر جعلتني أؤدي دور “المصرية” بصورة طبيعية ومتقنة.

بدوي حر
07-03-2011, 12:08 PM
حراك طفيف لألبومات الموسم الغنائي الضعيف

http://www.alrai.com/img/332500/332511.jpg


منذ سنوات طويلة وسوق الأغنية في مصر تعانى من تدهور حاد، أدى إلى فقدان تلك الصناعة للكثير من بريقها وكبريائها، شركات كثيرة أغلقت الأبواب، وأخرى قلصت – بحسب صحيفة الشروق المصرية - من حجم الإنتاج إلى 10%. وراحت الهيمنة لرأس المال الخليجي ممثلا في شركة روتانا. ومع اندلاع ثورات الربيع العربي حدث تخوف كبير من الشركات التي مازالت على قيد الحياة على اعتبار أن الوضع غير مهيأ داخل المنطقة العربية لمواصلة الإنتاج وطرح البومات خلال أهم المواسم الغنائية وهو الموسم الصيفي.
بالفعل قرر عدد من شركات وقف الإنتاج حتى إشعار آخر، ولكن مع مرور الوقت وجدنا الوضع بدأ يتغير وبدأت الشركات تعلن عن تغيير خطتها وبدأت في تسريب أخبار عن طرح بعض الألبومات وشركات أخرى طرحت مباشرة دون انتظار لمرحلة جس النبض.
بهاء سلطان افتتح الموسم مبكرا بألبوم «ومالنا» الذي يضم 11 أغنية هي: «تعالى وخلتني أخاف وبوسة وأنا ومية مية وزى ما احنا وتبقى انت اللي ليا والوردة كلمات نصر محروس وألحان عمرو مصطفى ورامي جمال ومحمد رحيم وتامر على وعزيز الشافعي ومحمد يحيى ووليد سعد. وبمجرد طرح هذا الألبوم أعلنت شركة مزيكا ان ألبوم تامر حسنى في الطريق وبالفعل من المقرر ان يطرح اليوم ولهذا الغرض اقام مؤخرا حفل توقيع الألبوم , وقام تامر بتصوير أربع أغانٍ من الألبوم الذي، يضم 11 أغنية هي «اللي جاي أحلى» كلمات تامر حسنى ووليد غزالي وألحان كريم محسن وتامر حسنى و«عرفت تغير من نفسها» كلمات محمد نصار وألحان كريم محسن و«أكلمها» كلمات بهاء الدين محمد وألحان محمد رحيم و«أجمل هدية» كلمات أمير طعيمة وألحان تامر على «واللي عدى عدى» كلمات محمد مصطفى ملك وألحان عبدالرحمن شوقي و«مايهنش عليا» كلمات تامر حسنى وألحان محمد النادي و«ماتسألش» أمير طعيمة وألحان محمد النادي و«كل يوم أحبه» كلمات عبير الرزاز وألحان على شعبان وتامر حسنى و«ارتاح» محمد المالكي وألحان محمد الوزيري و«دايما معاك» عبير الرزاز وعلى شعبان و«ساعدني أنساك» كلمات وألحان تامر حسنى و«أنا مصري» كلمات تيام وألحان على شعبان.
الساحة لن تشهد ألبومي بهاء وتامر فقط لكن هناك أسماء مثل سامي يوسف الذي استغل وجوده في القاهرة في حفل مركز شباب الجزيرة وأعلن عن طرح ألبومه الجديد «حيثما كنت» وهو ألبومه الثالث وهو كما عودنا ينبغي نشر الفضيلة والتسامح. روتانا أيضا أعلنت عن طرح ألبوم عبدالله الرويشد «انت حلم». ونجوى كرم «ما في نوم»، والذي تعرضت بسبب أغنية الهيد لحملة قاسية بسبب جرأة كلمات الأغنية التي لا تليق بمسيرة نجوى ولا بصورتها الفنية. كما قالت الصحافة اللبنانية خاصة مقطع ما في نوم بعد اليوم الا جنبك حبيبي الذي اعتبروه دعوة غير شرعية للنوم بجوار حبيبها وكانت نجوى قد تعرضت للنقد قبل ثلاث سنوات عندما أطلقت أغنية «خليني شوفك بالليل» التي رأى البعض انها تحمل دلالات جنسية، كما انتقدت لأدائها أغنية «لشحد حبك» للسبب نفسه.
ويتضمن الألبوم 8 أغان لبنانية متنوعة منها «عيني بعينك، لو بس تعرف، دلل، طمعتك، شوهالليلة، بياع اليانصيب»، وتتعاون نجوى مع عدد كبير من المؤلفين والملحنين منهم سليم عساف، وطوني عنقه، رواد رعد ووسام الأمير وجورج ماريسيان، نزار فرنسيس، وموريس طويلة، ومارسيل مدور، وسليم عساف، وحسين إسماعيل.
التحرك الطفيف في سوق الغناء والذي جاء على عكس المتوقع له مبرراته منها أن بعض الشركات والمطربين شعروا ان الساحة خالية أمامهم حتى لو كان الجو غير مهيأ. على اعتبار أن أسماء كبيرة أعلنت أن طرح ألبوماتهم سوف يكون خلال الشتاء المقبل منهم عمرو دياب الذي أعلن خلال حفله الأخير أن ألبومه القادم سيكون في أول الشتاء وربما يكون مع رأس السنة الميلادية موعده المفضل عبر مشواره دائما وإن كان عمرو دياب قد أعلن مؤخرا عن نيته طرح الألبوم في عيد الفطر. في كل الأحوال تأجيل عمرو يفسح الساحة أمام منافسيه لكي ينعموا بمزيد من الثقة على اعتبار انه دائما المرشح الأول خلال السنوات الأخيرة لحصد اكبر قدر من كعكة البيع. كما أن محمد منير أيضا لم يعلن حتى الآن موعد طرح ألبومه الجديد وهو أيضا ربما لن يطرح قبل الشتاء المقبل.
الأمر الثاني هو ان الشركات تحاول تعويض فترة الركود الطويلة التي بدأت منذ يناير الماضي حيث تم تأجيل كل ألبومات الشتاء وبالتالي فالأعمال التي كان من المقرر طرحها تم ترحيلها، لذلك فالصيف رغم أن به العديد من العوائق مثل انتخابات البرلمان في سبتمبر، إلى جانب حالة الغليان بالشارع المصري والمظاهرات الفئوية إلا أن المنتج يريد أن يحرك العجلة على طريقة «ادى ذوبة زقة» وربما تأتى الرياح بما تشتهى السفن.
السبب الثالث هو الاعتماد على السوق العربية، خاصة أن هناك دولا مثل الإمارات العربية وقطر ولبنان تنتعش فيها سوق المبيعات خلال الصيف وهى دول لم تتأثر كثيرا بثورات الربيع العربي وبالتالي من السهل ان يعوض المنتجون خسائرهم ومعنى طرح الألبومات فى بعض الدول أنها ستطرح على المواقع المنتشرة على الإنترنت وبالتالي سوف تدخل مصر «مقرصنة» وهو ما يعنى ان الشركة سوف تفقد السوق المصرية. لذلك طرحها افضل من تأجيلها وفى كل الأحوال تمثل دخلا حتى لو كانت المبيعات متدنية في مصر.
السبب الرابع أن سوق الحفلات خلال الصيف دائما ما تكون منتعشة في بعض دول الخليج والمغرب العربي خاصة المملكة المغربية وهذه الحفلات تحتاج دائما إلى الجديد في برنامج أي مطرب إلى جانب أن الألبوم يخدم من خلال الدعاية للحفلات، وفى هذه الحالة تكون الاستفادة مزدوجة من الطرفين المنتج يحدث رواجًا للألبوم إلى جانب النسبة التي يحصل عليها من المطرب والمبرمة في عقود اغلب المطربين والشركات. المغنى نفسه سوف يستفيد من خلال الظهور لجمهوره بأعمال جديدة إلى جانب الوجود نفسه. وهو ما يفعله نجم مثل تامر حسنى يحاول الوجود من خلال مجموعة من الأعمال دفعة واحدة وهو دائما يحرص على أن يطرح ألبومه بالتزامن مع حفلاته أو فيلم جديد أو مسلسل. وبالفعل هذا العام له مسلسل في رمضان المقبل.
أصحاب الشركات الذين يملكون قنوات سوف يستفيدون بأعمال جديدة مصورة سواء التي تكون على طريقة السينما أو الفيديو كليب أو من خلال التي حصلوا عليها من خلال الحفلات المصورة حيث يتم عمل مونتاج لها وتبدو ككليبات لذلك لم يكن غريبا ان تقرر بعض الشركات التعامل بجدية مع الأمل حتى لو كان بسيطا.

بدوي حر
07-03-2011, 12:08 PM
أشرف عبد الباقي: التمثيل لا يختلف عن تقديم البرامج

http://www.alrai.com/img/332500/332512.jpg


رغم تصنيف أشرف عبد الباقي كممثل كوميدي فقد نجح دوماً في الأداء التراجيدي ويتنقل بين السينما والتليفزيون ويقدم البرامج ويجهز حاليا لدخول ستديوهات التليفزيون لتصوير مسلسل كوميدي ينتمي لدراما ال15 حلقة ومن خلاله يحاول اللحاق بشهر رمضان.
ويقول أشرف عبدالباقي: المسلسل بعنوان”حفيد عز” تأليف جوزيف فوزي ويشارك في بطولته حسن حسني وميريهان وفادية عبدالغني ولطفي لبيب ومها أبو عوف وإدوارد واخراج مايكل بيوح في اول تجربة له بالدراما التليفزيونية بعد ان قدم عددا من الأفلام القصيرة وأجسد شخصية شاب يتحكم والده في تفاصيل حياته وينصحه دائما حول كيفية تعامله مع زوجته، ومن حوله لكن هذه النصائح تسبب له المشاكل.
وأضاف – بحسب صحيفة الاتحاد الاماراتية - : المسلسل تشارك في بطولته ميرهان نجمة ستار أكاديمي وتلعب شخصية زوجتي أما “عز” نفسه فيجسده حسن حسني وهو حلقات كوميدية اجتماعية منفصلة متصلة فكل حلقة تتناول موضوعا على الساحة مثل الانفلات الأمني والبلطجة والقوائم السوداء والبيضاء والبورصة والدستور وحيرة الناس فيه.
ونفى وجود اي علاقة للمسلسل بتفاصيل حياة رجل الأعمال أحمد عز ولا تشابه سوى في اللفظ لاسم العمل واختيار هذا الاسم مجرد “إفيه” هدفه لفت الانتباه والكوميديا.
وقال أشرف: المسلسل كان يفترض أن يكون 30 حلقة لكن لضيق الوقت تم تكثيفه في 15 حلقة فقط وسنبدأ تصويره خلال أيام وسنسابق الزمن للانتهاء ليكون جاهزا للعرض في رمضان.
وعن توقعاته لمستقبل الأعمال الكوميدية بعد الثورة المصرية قال: أخشى أن تتحول جميع الأعمال الفنية التي سيتم تصويرها خلال الفترة القادمة للحديث عن الثورة وفساد النظام السابق وتحالف السلطة والثروة وتضيع الأعمال الكوميدية في هذا الزحام، فالتنوع مطلوب والتركيز على الأشياء السلبية في الحياة يزيد الناس احباطا ويبدد روح التفاؤل والتركيز في الإعلام على قضايا الفساد والأموال المنهوبة أصاب الناس بالحسرة والاكتئاب.
وقال: انتهيت من تسجيل حلقات المسلسل الكارتوني “بني آدمين من عصر التنين”، تأليف وإخراج محمد الدندراوي ويشارك في بطولته منة فضالي ويوسف داود وإنعام سالوسة وسعيد طرابيك وعبدالله مشرف وتتيانا والمقرر عرضه في رمضان ويدور في العصر الحجري داخل جمهورية أطلق عليها اسم “حجر حجرجر” يحكمها شمندر “سعيد طرابيك”، ومعه وزير الداخلية “أبولسعه” عبدالله مشرف ورجل الأعمال الذي يحتكر كل شييء في الدولة شفاط “يوسف داود” والذي يستغل خشمولا المخترع العبقري في مصالحه الخاصة وتحقيق أطماعه ويناقش المسلسل العديد من الموضوعات الاجتماعية والسياسية في قالب كوميدي ساخر نستكشف من خلاله أن الإنسان منذ قديم الأزل كان يعاني من نفس المشكلات التي نعانيها اليوم مثل غياب الديمقراطية وتدهور التعليم وتزاوج السلطة بالمال والعنوسة وغيرها.
وعن برنامج التوك شو الجديد الذي ينوي تقديمه قال: البرنامج بعنوان “أجدع ناس” وتقوم فكرته على أساس تشجيع العمل والإنتاج، وأن قيمة الفرد لا بد أن تكون بعمله، وبما يقدمه الى مجتمعه وسيكون مختلفا عن برامج “التوك شو” الحالية.
وعن اهتمامه بتقديم البرامج قال: أقدم البرامج منذ اثني عشر عاما وأول برنامج قدمته “كلاكيت” ثم “مقلب دوت كوم” لمدة سنتين و”أصل الكلمة” ثلاث سنوات ثم “دارك” و”جيل التحدي”، والتمثيل لا يختلف عن تقديم البرامج فهي نفس الكاميرا ونفس المصورين والمخرجين ومهندس الديكور والفرق أننا نقدم منتجا اسمه برنامج او منتجا اسمه مسلسل فالمنتج نفسه هو الذي يختلف لكن حرفية العمل ثابتة كما أن العمل كمذيع يعتمد على الارتجال وهو ما اكتسبت خبرته من عملي في المسرح.
وحول ما يردده البعض من ان أجور الفنانين المرتفعة كانت السبب في قلة عدد الأعمال المنتجة هذا العام قال عبدالباقي: الأجور ليست المشكلة الوحيدة الَّتي تواجه الإنتاج، وهناك تخوف من استمرار حالة عدم استقرار الأوضاع في مصر ومن ثمَّ تحقيق خسائر ماليَّة كبيرة وبالنسبة لي عرض عليَّ مسلسل بعد الثورة، ووافقت على تخفيض أجري إلى النصف والحصول عليه بعد تسويق المسلسل وليس مقدَّما، لكنه تعثر بسبب تخوف منتجه من استمرار الوضع كما هو عليه الى رمضان، أيضا لا تنسى أنَّ إجراء الاتخابات البرلمانية بعد انتهاء رمضان بعدة أسابيع سيكون له تأثيرٌ سلبي على الدراما بخلاف تراجع الإعلانات بسبب الخسائر التي تعرض لها رجال الأعمال خلال الفترة الماضية، إضافة الى أن المنتجين في السابق كانوا يعتمدون على التسويق المبكر للقنوات الفضائية حيث كانوا يحصلون على تكاليف الأعمال مبكرا أمّا الآن فهم مطالبون بدفع تكاليف المسلسلات مقدما من دون أن يكونوا على علم ما إذا كانوا سينجحون في استعادة أموالهم.
وعن مشروع الفيلم الذي قيل إنه سيجسد من خلاله شخصية “شارلي شابلن” قال: مشروع فيلم “شارلي شابلن” مقترح منذ ست سنوات والمحتمل أن نبدأ فيه قريبا، وهذا يتوقف على المنتج.. هل سيستمر مع “راجل وست ستات” أم سنبدأ تصوير هذا العمل لأن منتج المسلسل هو نفسه منتج الفيلم.

سلطان الزوري
07-03-2011, 12:15 PM
يعطيك الف الف عافيه

موضوع رااائع

وجهود أروع

ننتظر مزيدكم

بشوووق

بدوي حر
07-03-2011, 12:18 PM
رفيق سبيعي في «طالع الفضة»

http://www.alrai.com/img/332500/332509.jpg


اوضح الفنان السوري رفيق السبيعي ان شخصيته التي يجسدها في مسلسل «طالع الفضة» «لن تتضمن أي تغيير في الشكل؛ حيث سأظهر كأي شخص عادي، مؤكدا أن الضفائر الطويلة والقبعة عبارة عن مظاهر ليس لها أي علاقة بالشخصية التي تتسم بالإنسانية، بعيدا عن كل الأديان والمظاهر الدنيوية.
وأشار الفنان السوري إلى أن شخصية «طوطح» شخصية خيّرة مكافحة تتحدث عن مدى ارتباط الإنسان بالأرض التي عاش بها، وهو بنفس الوقت غير عابئ بكل ما تتكلم به الشرائع والأديان السماوية سوى الإيمان بالله الواحد.
واعتبر سبيعي – بحسب ام بي سي - أن التسامح الديني الذي كان موجودا في دمشق قديما بين المسيحيين والمسلمين واليهود، ويسلط العمل الضوء عليه؛ ما زال موجودا حتى وقتنا الحالي، ويدحض كل من يحاول زرع بذور فتنة طائفية أو عنصرية في سوريا.
من جهة ثانية؛ أكد سبيعي أنه لم تكن لديه أي مشكلة في تجسيد دور «طوطح» بعد اعتذار الفنان خالد تاجا عن الشخصية، لافتا إلى أن اعتذار أي فنان عن أي عمل درامي وحلول فنان آخر مكانه أمر ديناميكي في الدراما السورية، وهو شيء من طبيعة العمل في الدراما.
ومسلسل «طالع الفضة» عن نص الفنان عباس النوري بالاشتراك مع زوجته عنود الخالد، ومن إخراج المخرج سيف الدين سبيعي.
من جهة اخرى, أكّد الفنان السوري أن الشعب السوري سيبقى صامدا، وسيظل حبه للوطن أعلى من الطائفية التي يحاول البعض المتاجرة بها.
وقال سبيعي في تعليقه على الأحداث التي تشهدها سوريا: «يعز عليّ أن أرى بلدي بهذا الحال، وأرى الانتهاكات المؤلمة، فنحن في سوريا اعتدنا على الاستقرار والمحبة والتجمع على كلمة واحدة هي حب الوطن».
وفي الوقت الذي أكد فيه سبيعي أنه يتابع الإعلام السوري والعربي في آن واحد لمعرفة ما يجري من أحداث؛ عتب على بعض المحطات الفضائية التي تضخّم الأمور، وتعطيها أكبر من حجمها. وأضاف يجب أن يكون الإعلام أكثر صدقا وموضوعية، لا أن يكون أداة انتقامية تستخدمها الدول ضد بعضها.
وقال: أتمنى ألا تترك هذه الأزمة أثرا بين أهل البلد الواحد، وأنا متأكد من أن الشعب السوري سيبقى صامدا، وسيبقى حبه للوطن أعلى من أي شيء وأعلى من الطائفية التي يحاول البعض المتاجرة بها.

بدوي حر
07-03-2011, 12:18 PM
زينة تكذب شائعة اعتزالها الفن

http://www.alrai.com/img/332500/332510.jpg


أبدت الفنانة المصرية زينة اندهاشها الشديد مما يتردد حول اعتزالها الفن بعد ظهور صورها بالحجاب وارتدائها العباءة الخليجية أثناء أداء العمرة، مؤكدة أنها لم تعتزل، بل مشغولة حاليا بامتحاناتها.
وأكد محمود برازيلي -مدير أعمال الفنانة زينة- بحسب ام بي سي - ردا على التقارير الصحفية التي تحدثت عن ارتدائها الحجاب واعتزالها الفن؛ أن هذا الكلام ليس له أي أساس من الصحة. وأوضح أن زينة مشغولة هذه الأيام بالمذاكرة؛ حيث تقوم بأداء امتحاناتها بكلية التجارة بجامعة عين شمس.
وأعرب مدير أعمال الفنانة زينة عن اندهاشه مما ينشر ويقال، مؤكدا أنه سيُقاضي كل المواقع الإلكترونية والصحف التي تنشر أخبارا كاذبة عن زينة.
على جانب آخر؛ أكد أحد أصدقاء زينة المقربين والذي رفض ذكر اسمه أن زينة سبق لها وأدت شعيرة العمرة 13 مرة، فيما أدت شعيرة الحج أربع مرات كانت أخراها العام الماضي، وقد تكون الصور التي تنشر التقطت لها في تلك الفترة.
وكانت زينة قد التُقطت لها صور بالعباءة الخليجية وهي تؤدي مناسك العمرة بمكة المكرمة.
وبدت زينة بشكلها الطبيعي دون أن تضع الماكياج على وجهها، وكانت مرتدية عباءة خليجية سوداء مع غطاء أسود على رأسها.
ورجح البعض ظهور زينة بهذا الشكل تمهيدا لارتداء الحجاب، والابتعاد عن الوسط الفني الذي سئمت منه ومن مشاكله، وخاصة بعد وضعها ضمن القائمة السوداء التي أعدها ثوار مصر للفنانين المعادين لثورة 25 يناير.

بدوي حر
07-03-2011, 12:19 PM
ياسر العظمة يعود بقوة عبر «مرايا»

http://www.alrai.com/img/332500/332513.jpg


تحتفل الدراما السورية (مرايا)، بمرور ثلاثين عاماً على انطلاقتها، منذ مطلع ثمانينيات القرن الماضي، وتسجلّ السلسلة – بحسب صحيفة البيان الاماراتية - عودة قوية للممثل السوري ياسر العظمة للأضواء، بعد غيابٍ دام نحو خمس سنوات منذ تاريخ إنتاج مرايا 2006، فبعد الكثير من التروي والبحث عن جهة تحتضن هذا المشروع، الذي واجه صعوباتٍ إنتاجية كبيرة، دارت كاميرا المخرج سامر برقاوي معلنةً بدء تصوير مرايا 2011 بميزانية تصل إلى 60 مليون ليرة سورية، ليكون جاهزاً للعرض في رمضان المقبل.
وكالعادة، فإن كل جزء من الأجزاء السابقة لمرايا حمل جديده عبر المواضيع التي استلهمها من واقع الحياة اليومية، التي تبدو معيناً متجدداً لا ينضب، وكذلك الأمر بالنسبة لمرايا 2011، لكن تغيب عن هذا الجزء الفواصل الغنائية، في حين يقدّم لأول مرّة: «فكرة منابر المرايا التي تترك للمشاهد الحكم عليها عند عرض المسلسل». وتدور كاميرا مسلسل مرايا في دمشق وحمص وحلب وعدد من قرى درعا، لتقدم مشاهد ريفية ومدنية متنوعة بأقلام العديد من الكتّاب، لتنقل إلى المشاهد العربي لوحاتٍ ناقدة تقدم بانوراما درامية منوعة.
يشارك في مرايا عدد كبير من النجوم أمثال: صباح الجزائري، سلمى المصري، عابد فهد، سليم كلاس، حسن دكاك، عصام عبه جي، هالة حسني، علي كريم، أندريه اسكاف، وزهير رمضان، الذي يشارك لأول مرّة في مرايا، إلى جانب عددٍ من الممثلين الشباب، جرياً على عادة ياسر العظمة في تقديم الوجوه الجديدة، بمختلف أجزاء مسلسله الشهير. ويلعب الفنان ياسر العظمة كما في الأجزاء السابقة دور البطل الدرامي وكذلك المعد، والمشرف العام والمنتج المنفذ، وتحمل النسخة الثلاثون توقيع المخرج سامر برقاوي.

بدوي حر
07-03-2011, 12:19 PM
طلعت زكريا يهدد باعتزال الفن

http://www.alrai.com/img/332500/332514.jpg


بعد أن عجز فيلم «الفيل في المنديل.. سعيد حركات» عن تحقيق إيرادات جيدة مقارنة بغيره من أفلام الموسم، واحتلاله ذيل قائمة شباك التذاكر منذ طرحه بدور العرض، أثار حالة من الجدل حول العلاقة بين بطل الفيلم ومنتجه، حيث تردد أن السبب وراء ذلك هو حملات المقاطعة التي دعا إليها عدد من نشطاء الفيس بوك.
وذكرت أخبار تداولتها المواقع الفنية في الفترة الأخيرة مطالبة المنتج محمد السبكي للفنان طلعت زكريا بالاعتذار عن تصريحاته التي أدلى بها من قبل ضد ثوار ميدان التحرير وذلك في محاولة منه لكسب ود وتعاطف الجمهور حتى ترتفع ايرادات الفيلم.
من ناحيته نفى طلعت زكريا هذا الكلام، وأكد أن علاقته بالفيلم انتهت بمجرد انتهائه من تصويره وأن السبكي لم يطلب منه أبدا تقديم اعتذار للثورة، وأرجع زكريا قلة الإيرادات لأسباب أخرى تتعلق بتوقيت طرح الفيلم وقال: «الوقت لم يكن مناسبا إطلاقا لنزول فيلم في دور العرض لأن الامتحانات مازالت مستمرة، ولا أعرف كيف قام السبكي بطرح العمل الآن، فلماذا لم يقم بتأجيله حتى تتحسن الأوضاع؟ خاصة أنه قام من قبل بتأجيله أكثر من مرة»، ولكن زكريا عاد ليقول «في النهاية.. لا أستطيع التدخل في توقيت عرض الفيلم لأن هذا أمر يخص المنتج بمفرده، ولدى أمل في أن يحسن الفيلم من إيراداته بعد انتهاء الامتحانات».
وعن مدى استجابة الجمهور لحملات المقاطعة التي دعا إليها البعض على الفيس بوك، قال زكريا « لو حملات المقاطعة هذه نجحت والفيلم «مجبش» إيرادات سأعتزل الفن وأشتغل سواق تاكسي، ولكن في النهاية أود أن أقول أن امتحانات الثانوية العامة لم تنته ومن المؤكد أن الظروف ستتغير فيما بعد».
ومن جهته، نفى المنتج محمد السبكي أنه طلب من طلعت زكريا الاعتذار للثورة، قائلا: «لم أطلب منه قط الاعتذار لأنها مسألة تخصه بمفرده، كما أن إيرادات الفيلم ليست ضعيفة جدا كما يقول البعض وإنما هي متوسطة ومعقولة»، مضيفا: «لا أنكر أن تصريحات زكريا أثرت على كم الايرادات ولكن بنسبة ضئيلة تبلغ نحو 10%، وفى النهاية ظروف السوق السيئة هي السبب الأكبر في الخسارة».

راعي الحيزا
07-04-2011, 07:21 AM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

سلطان الزوري
07-04-2011, 07:52 AM
دُمتَمْ بِهذآ الع ـطآء أإلمستَمـرٍ

يُسع ـدني أإلـرٍد على مـوٍأإضيعكً

وٍأإألتلـذذ بِمـآ قرٍأإتْ وٍشآهـدتْ

تـقبل خ ـآلص احترامي

ناصر عقله القضاة
07-04-2011, 08:15 AM
مشكورين على روعه الطرح وتميزة

بدوي حر
07-05-2011, 12:16 AM
مشكور اخوي ابو خالد على مرورك

بدوي حر
07-05-2011, 12:16 AM
مشكور اخوي ابو راكان على مرورك

بدوي حر
07-05-2011, 12:16 AM
مشكور اخوي اسير الدرب على مرورك

بدوي حر
07-05-2011, 12:17 AM
الاثنين 4-7-2011

العابد يحاضر عن (التفكيك في العمارة)

http://www.alrai.com/img/332500/332678.jpg


عمان- الرأي- قال المهندس د.بديع العابد في مقدمة المحاضرة التي نظمها اتحاد الكتاب والادباء الاردنيين: لقد استقر عند غالبية النقاد الغربيين ان مصدر نزعة التفكيك هو اللاهوت اليهودي.
وزاد في محاضرة بعنوان «نزعة التفكيك في العمارة» قدمه فيها د. محمد سعيد حمدان إن هذه المحاضرة تهدف الى توضيح وتفصيل الحضور اللاهوتي اليهودي في الفكر المعماري الذي تغلغل من خلال المنتج الثقافي الغربي وذلك في محاولة للتنبيه على العدمية التي يتضمنها التفكيك لتجنبه فكرا وممارسة .
ونبه د.العابد على ان التفكيك لا تعريف له، اي انه غير مصاغ في منظومة فكرية فلا يمكن تصنيفه كحركة فكرية نقدية او مدرسة او اتجاه او طراز معماري . اذا أن التفكيك، نزعة انتقامية تقويضية تدميرية هدمية ترمي الى الانتقام من الثقافة المسيحية الغربية بالدرجة الاولى ومن ثم الثقافة العالمية ككل.
وشدد أن الثقافة العربية الإسلامية ليست استثناء فهي مستهدفة بالقدر نفسه. فقد عهد المعماريون اليهود الى خلق فوضى تركيبية في تكوين الاشكال المعمارية من خلال خلخلة دلالات ومعاني العناصر المعمارية المكونة للاشكال ، ومن ثم تقويض الاشكال المعمارية برمتها .
واكد المحاضر على ان نزعة التفكيك هذه يهودية المنشأ ابتدأت بالنقد الأدبي على يد اليهودي دريدا، وعرجت على العمارة وروج لها مجموعة من المعماريين اليهود الاميركيين.
وأوضح أن المفكرين اليهود لعبوا دورا اساسيا ومميزا في علمنة الفكر الاوربي مستندين الى تجربتهم الحلولية الغنوصية التي تتحرر من قدرات الاله وسيطرته على الكون بل وتساوي بينه وبين المخلوق.
وأشار إلى أنه وضمن هذا النشاط الفكري طرحت اليهودية نزعة ما بعد الحداثة التي مهدت بها لنزعة التفكيك التي بدأت في النقد الادبي في ستينيات القرن الماضي وفي العمارة بعدها بعقدين من الزمان مستندين في ذلك الى الطرح القبالي الذي يقرب المسافة بين الانسان والخالق إلى حد الغاء الخالق وهذا يلتقي مع الطرح الصهيوني في لاهوت موت الإله الذي يقابله «لاهوت البقاء» اي بقاء الشعب اليهودي .
ومن مرحلة الشتات انبثقت النزعة التفكيكية ونحتت مفرداتها النقدية والمعمارية مستدركاً انه قبل التفكيك كان للشتات حضور في الحياة اليومية اليهودية فرضه حاخامات التلمود كممارسات يلتزم اليهود بتطبيقها لتذكيرهم بدمار القدس المرتبط بالشتات وكان من مفردات النزعة التفكيكية: المكان، الاختلاف والارجاء، الشتات ، المقدس، الصنمية، الإزاحة، الطوى، اللامادية او البعثرة، الآثر، الآلية، العدمية الباطنية، بين البيتين، الضبابية، نصية العمارة أو تحويل العمارة إلى نص، القراءة الخلاقة، الحاضر الغائب، العمارة القادمة.
وقال إن هذه المفردات ذات المصدر اللاهوتي نحتت على يد دريدا في بدايات ستينيات القرن الماضي ووظفت في النقد الأدبي ثم وضعت في الأدب المعماري

بدوي حر
07-05-2011, 12:18 AM
ورشة في (آل البيت) حول تطوير فن العمارة

http://www.alrai.com/img/332500/332683.jpg


المفرق- حسين الشرعة-أقيمت في جامعة آل البيت ورشة عن فن العمارة وتطويره، شارك فيها وفد طلابي من جامعة بير زيت بفلسطين، تعرفوا على التصاميم المعمارية وأوجه تطوير العمارة المحلية ومناقشة الصعوبات التي تواجه الباحث في هذا المجال.
وناقشت الورشة التي حضرها رئيس جامعة آل البيت د.نبيل شواقفة أهميّة تبادل الخبرات العربية وتفعيل التواصل والحوار الفني والعلمي للارتقاء بالعمارة وتزويد الطلبة بخبرات إضافية من هذه الورش التي تقيمها الجامعة بانتظام.
بدورها أعربت رئيسة قسم هندسة العمارة في جامعة بير زيت د.سمر الناظر عن تقديرها للدور العلمي والفني الذي تبذله جامعة آل البيت في تواصلها على المستويين العربي والعالمي.
كما عبر عميد كلية الهندسة في جامعة آل البيت د. علي أبو غنيمة عن أهمية هذا اللقاء بين الطلبة، مبينا أن الزيارة تخللها العديد من ورشات العمل حول تطوير العمارة المحلية إضافة إلى الزيارات الميدانية للمواقع الأثرية الأردنية.

بدوي حر
07-05-2011, 12:18 AM
فرقة البادية الأردنية تشارك بمهرجان في الجزائر

http://www.alrai.com/img/332500/332685.jpg


عمان - الراي - تشارك فرقة البادية الاردنية في المهرجان الثقافي العربي الافريقي للرقص الفلكلوري الذي سيقام في ولاية تيزي وزو في الجزائر وقال رئيس فرقة البادية نصري الترك بان برنامج الفرقة يشتمل تقديم الفلكلور الاردني بكافة اشكاله علما بان هذه المشاركة الثانية للفرقة التي حازت على المركز الاول من العام الماضي.

بدوي حر
07-05-2011, 12:19 AM
أبو غوش .. مقطوعات من ألبومه في حفل (البلد)

http://www.alrai.com/img/332500/332688.jpg


عمان - سارة القضاة-احيا المؤلف الموسيقي الاردني يعقوب ابو غوش يرافقه 22 عازفا الامسية ما قبل الاخيرة من امسيات مهرجان موسيقى البلد، وعزف ابو غوشي لاكثر من ساعة من الوقت على مدرج الاوديون مقطوعات من البومه الجديد «كزرقة أنهار عمّان»، والتي تشكل انعكاسا عميقا للتراث الموسيقي المحلي والعربي ممزوجا بنبض وأصوات الفكر الحديث في التوزيع الموسيقي العالمي.
ومزج ابو غوش في مقطوعاته الموسيقية الايقاع الشرقي بموسيقى الفنك والجاز والروك اند رول، وشارك في الامسية الفنان الفلسطيني تامر ابو غزالة في اغنيتين باللهجة البدوية، ورافق ابو غوش عدد من اهم عازفي الاردن، حيث قدموا امسية تنبض بموسيقى حية ومتجددة.
واستهل ابو غوش الامسية بمقطوعة «السيارة الزرقاء»، ولعل ابو غوش في استعارات الالوان التي حملها في عناوين مقطوعاته واغانية، يلقي الضوء على مدينة عمان كما يراها من خلال موسيقاه، فانهار عمان ما هي الا شوارع المدينة وتفاصيلها.
وواصل ابو غوش بمقطوعة «حواس»، قبل ان يرافقه ابو غزالة بأغنية «طال السفر» باللهجة البدوية التي تميز ابو غزالة وابدع في ادائها في معظم اعماله، كما قدم مقطوعة «سكر»، التي انفرد فيها عازف الدرامز طارق ابو كويك بمازور ايقاعية متميزة، اظهر من خلالها توحده مع ايقاعه وانسجامه العالي في الاداء.
فيما انفرد عازف العود المتميز طارق الجندي بجملة جاز على العود بمقطوعة «اسمى»، وهي المقطوعة التي كان فيها الايقاع الشرقي مسيطرا بامتياز، دون الخروج عن قالب التنويع والمزج الذي اعتمده ابو غوش في موسيقاه. ويبهرنا الجندي في كل مرة بأدائه العالي وقدرته على تطويع جيتاره مع اشكال موسيقية مختلفة.
كما قدم الجندي وصلة صولو عود في مقطوعة مشتاق التي غناها ابو غزالة، حيث بدأت المقطوعة بالحان العود والواثقة، لترافقه في بعد الحان صوفية تراتيلية من خلال الايقاع والاورغ والباص جيتار، مع تفرد واضح للكلارينيت.. تغيب الموسيقى في تراجع تدريجي وتعود التراتيل مرة اخرى مصحوبة بصوت تامر ابو غزالة ترافقه طبلة ناصر سلامة بكل حضورها الشرقي والصوفي.
كما شارك ابو غزالة بغناء «مشغول بالي عالقمر» التي وقع عليها ابو غوش ببصمته الخاصة في التوزيع الموسيقي التجديدي، حيث مزج اولانه الموسيقية وتنقل بينها في كل جملة من جمل المقطوعة، قبل ان يختتم بمقطوعة «عالطاير».
وكانت شاركت في هذه الامسية موهبة اردنية شابة، حيث غنت سجى المشاقبة الاتية من الاغوار الاردنية اغنيتن مبشرة بموهبة لها رؤية، وبصوت فتي مشرق.
يذكر ان ابو غوش مؤلف وموزع وعازف و منتج موسيقي أردني يعتبر من رواد الموسيقى البديلة في الأردن. بدأ أبو غوش مسيرته الفنية عام ١٩٩٦، حيث شارك في العديد من الفرق منها black iris ورم طارق الناصر حتى أسس فرقته الأولى زمن الزعتر عام ٢٠٠٤ والتي أنتج معها ألبومين لاقا رواجاً كبيراً في الاردن والمنطقة. وبالإضافة إلى فرقة زمن الزعتر أسس أبو غوش فرقتين هما chapter 11 وأبطال المسارح.

بدوي حر
07-05-2011, 12:19 AM
أبو الراغب يوقع مع بلاتينيوم ريكوردز.. ويطلق ألبومه (الحادي)

http://www.alrai.com/img/332500/332689.jpg


عمان - الرأي - وقع المؤلف الموسيقي الاردني طلال ابو الراغب اتفاقية تعاون بينة وبين Platinum Records-MBC Group)) على أن تتولى توزيع وتسويق ألبومه الموسيقي الجديد «الحادي» حول العالم ، هي المرة الاولى التي يتم من خلالها طرح ألبوم موسيقي عربي للعالم من قبل .(Platinum Records)
كما وقع ابو الراغب اتفاقية تعاون ثانية في عمان مع(Extra Music) على أن تتولى توزيع وتسويق ألبومه «الحادي» في عمان، وينتظر أن يتم اطلاق الألبوم في كل أنحاء العالم منتصف شهر تموز الحالي.
و»الحادي» هو الألبوم الموسيقي الجديد لطلال أبو الراغب، والذي عمل فية لأربع سنوات متتالية بعد ألبومة السابق رؤية، ويضم 10 مقطوعات موسيقية روحانية فيها تجديد موسيقي عودنا عليه ابو الراغب.
واعتمد ابو الراغب في البومه «الحادي»، والحادي هو الشخص الذي يغني في قافلة الجمال وهو الإطار الرئيسي في الالبوم، اعتمد في موسيقاه على الوتريات والأصوات البشرية والكلارينيت للمرة الأولى وآلة الددوك، كما قدم ابو الراغب المؤثرات الصوتية - التصميم الصوتي في مقطوعاته.
ويضم الالبوم الذي تغنى فيه ابو الراغب بالعشيقة المقطوعات الموسيقية: صبية، شامة والبحر، الحادي، رحيل القمر، قافلة، زائر الليل، حرير، قلب، أحرار، وتستمر الحكاية.

بدوي حر
07-05-2011, 12:19 AM
(الخروج من القاهرة) .. فيلم يسرد ألواناً من معاناة الشباب المصري

http://www.alrai.com/img/332500/332692.jpg


عمان - الرأي - قال المنتج السينمائي المصري شريف مندور ان المستقبل اليوم للسينما المستقبلة التي ينجزها الشباب العربي بامكانات بسيطة والتي تتطلب منهم المغامرة والجرأة في خوض غمار ما يفيض به واقع حياتهم اليومية من قصص وحكايات واحداث .
واضاف مندور الذي سبق له اخراج مجموعة من الافلام القصيرة والروائية الطويلة ان عقبة توزيع افلام الشباب ما زالت تشكل الهاجس الاول والمعضلة الرئيسة التي يمكن ان تفوق عقبة التمويل .
واستعرض مندور عقب عرض فيلم (الخروج من القاهرة) مساء اول أمس السبت في المركز الثقافي الملكي بحضور ممثلة الدور الرئيسي ماريهان اسلوبية العمل التي انجز من خلالها الفيلم والصعوبات التي واجهها طاقم الفيلم مبينا ان المخرج هشام العيسوي المقيم باميركا اثر ان يقدم هذا العمل بعد مجموعة من التجارب السينمائية هناك.
وتناول الفيلم الوانا من تفاصيل الاحداث والعلاقات الانسانية التي تحيا فيها شرائح اجتماعية متفاوتة الثقافات والعادات والتقاليد في خضم واقع مشحون يمعاناة الفقر والبطالة والعنف والحلم بالهجرة .
أنهى المخرج عمله في هذا الفيلم قبل اشهر قليلة من التحولات السياسية في مصروعرض في العديد من المهرجانات العربية والدولية ولم تستقبله صالات العرض المصرية إلى هذه اللحظة.
اتسم أداء معظم أدوارالفيلم الذي صورت جميع مناظره في أماكن خارجية وحقيقية بتلك الحيوية والعفوية في اقتناص عمليات تصويره التي تستند على تفاصيل الواقع حيث موضوعه مأخوذ عن أحداث حقيقية استطاع المخرج أن يقدمه بأسلوبية كاميرا الديجتال وأحيانا كان المخرج يوظف العديد من اللقطات الآتية بعين الكاميرا الخفية .
يشار إلى إنه اضطلع باداء ادوار جيل جديد من الممثلين الشباب من بينهم ماريهان وصفاء جلال ومحمد رمضان إضافة إلى سناء موزيان وأحمد بدير وجرى عرضه بالتعاون بين المركز الثقافي الملكي ومعمل 612 .

بدوي حر
07-05-2011, 12:20 AM
ذاكرة ورق

http://www.alrai.com/img/332500/332694.jpg


طاغور
رابندراناث طاغور شاعر و مسرحي و روائي بنغالي. ولد عام 1861 في القسم البنغالي من مدينة كالكتا وتلقى تعليمه في منزل الأسرة على يد أبيه ديبندرانات وأشقائه ومدرس يدعى دفيجندرانات الذي كان عالماً وكاتباً مسرحياً وشاعراً وكذلك درس رياضة الجودو. درس تاكور اللغة السنسكريتية لغته الأم وآدابها واللغة الإنجليزية ونال جائزة نوبل في الآداب عام 1913 وأنشأ مدرسة فلسفية معروفة باسم فيسفا بهاراتي أو الجامعة الهندية للتعليم العالى في عام 1918 في اقليم شانتي نيكتان بغرب البنغال.
قدم تاكور للتراث الإنساني أكثر من ألف قصيدة شعرية، وحوالي 25 مسرحية بين طويلة وقصيرة وثماني مجلدات قصصية وثماني روايات، إضافة إلى عشرات الكتب والمقالات والمحاضرات في الفلسفة والدين والتربية والسياسة والقضايا الاجتماعية، وإلى جانب الأدب اتجهت عبقرية تاكور إلى الرسم، الذي احترفه في سن متأخر نسبيا، حيث أنتج آلاف اللوحات، كما كانت له صولات إبداعية في الموسيقى، وتحديدا أكثر من ألفي أغنية، اثنتان منها أضحتا النشيد الوطني للهند وبنغلاديش.
تشايكوفسكي
ولد بيتر إليتش تشايكوفسكي في مدينة فوتكينسك بروسيا، دخل مدرسة القانون في سانت بطرسبرغ عام 1855م، ثم اتجه إلى دراسة الموسيقى في معهد الموسيقى بسانت بطرسبرغ. كان تشايكوفسكي أول الموسيقيين الذين تلقوا تدريبا منظما في أساسيات الموسيقى، كانت بدايته الجدية في التأليف في حوالي عام 1866. تطورت أحاسيسه وانفعالاته في هذه الأثناء خلال فترات طويلة من الإحباط النفسي، ومن المثير للعجب أنه قد ألف بعضا من أكثر مقطوعاته الموسيقية بهجة خلال هذه الفترة.
يعد تشايوفسكي من أوائل الموسيقيين الروس الذين اشتهروا عالميا، فقد كان متمكنا من تنسيق الفرقة الموسيقية -الأوركسترا- بمقدرة فذة من مزج أصوات الآلات الموسيقية المختلفة بخلق الأثر الموسيقي المتنامي، وكانت له أيضا موهبة خاصة في كتابة المقطوعات الغنائية.
بيتهوفن
لودفيج فان بيتهوفن يقدم العرض العالمي الأول من السمفونية التاسعة في فيينا بالنمسا في مثل هذا اليوم 4 تموز
شهدت مدينة بون الألمانية ميلاد الفنان العبقري لودفج فان بيتهوفن في 16 ديسمبر سنة 1770، وتم تعميده في 17 ديسمبر 1770. ظهر تميزه الموسيقي منذ صغره، فنشرت أولى أعماله وهو في الثانية عشرة من عمره سنة 1783 ميلادية. اتسعت شهرته كعازف بيانو في سن مبكرة، ثم زاد إنتاجه وذاع صيته كمؤلف موسيقى. عانى بيتهوفن كثيراً في حياته، عائلياً وصحياً، فبالرغم من أن أباه هو معلمه الأول الذي وجه اهتمامه للموسيقى ولقنه العزف على البيانو والكمان، إلا أنه لم يكن الأب المثالي، فقد كان مدمناً للكحول، كما أن والدته توفيت وهو في السابعة عشرة من عمره بعد صراع طويل مع المرض، تاركة له مسؤولية العائلة. مما منعه من إتمام خطته والسفر إلى فيينا، عاصمة الموسيقى في ذلك العصر. فكان التأليف الموسيقي هو نوع من أنواع العلاج والتغلب على المشاكل بالنسبة لبيتهوفن

بدوي حر
07-05-2011, 12:20 AM
افتتاح صالة (ديليشز آرت) للفنانتين دغليس وحناوي

http://www.alrai.com/img/332500/332687.jpg


عمان - محمد جميل خضر- ألوان الماء والزيت والأكليريك، وأعمال حفر وغرافيك، اجتمعت تحت سقف واحد في افتتاح أستوديو وجاليري (ديليشز آرت) لصاحبتيه التشكيليتين ديالا دغليس وتمارا حناوي، مساء أول من أمس.
وبعيداً عن المواقع المعتادة لصالات العرض والمحترفات الفنية التي يحتضن جبل اللويبدة كثيراً منها، وكذلك بعض مناطق عمان الغربية مثل الأورفلي في أم أذينة ورؤى بين الدوارين الخامس والسادس، فإن اختيار منطقة دوار المدينة الرياضية، وتحديداً مقابل فندق الأرز، ليكون مقراً للجاليري الجديد الذي حضر افتتاحه حشد من الأصدقاء والفنانين والمهتمين والإعلاميين، جاء كما يورد القائمون عليه، ليلبي حاجة تلك المنطقة من العاصمة التي تشكل حلقة وصل بين شمالها وجنوبها وشرقها وغربها، ويسهم في ضخ دماء الحراك الثقافي الفني فيها.
وليصبح، بحسب صاحبتيه، ملتقى لسائر الفنانين التشكيليين وعاكساً لما وصلت إليه الساحة التشكيلية المحلية من إبداع، وتنوّع في مدارسها والأجيال الفنية المنتسبة لها.
15 فناناً وفنانة شاركوا من خلال لوحات لهم، وأعمال مختلفة التقنيات والمنهجيات، في حفل افتتاح الجاليري الذي يحمل نفساً شبابياً في إدارته، وكذلك في الروح التشكيلية السائدة داخل قاعاته.
الفنانون المشاركون في عرض أعمالهم في استهلال عمل جاليري (ديليشز آرت) هم إضافة لصاحبتيه تمارا حناوي (تسعة أعمال مائية) وديالا دغليس (تسعة أعمال غرافيكية مختلفة التقنيات): محمد دغليس (والد الفنانة ديالا الذي قدم لمعرض الافتتاح أربعة لوحات زيتية وأكليريك)، راية اللوزي (غرافيك)، لينا البرغوثي (غرافيك)، شفاء جمال (غرافيك)، علاء خليل (غرافيك)، رندة عبد النور (أعمال زيتية)، سيما شرف (لوحات زيتية)، فادي حدادين (أعمال زيتية ومائية)، دينا ملكاوي (لوحات زيتية)، ندى عطاري (غرافيك)، الزميل حسين نشوان (أعمال من الأكليريك) وكمال أبو حلاوة (لوحات زيتية).
أجواء احتفالية سادت حفل افتتاح الجاليري الذي هجست اللوحات المعروضة في معرضه الاستهلالي في مختلف شؤون الحياة، وعبّرت عن شجون الناس وأحلامهم. الفنانة الشابة تمارا حناوي، على سبيل المثال، انحازت في أعمالها المائية إلى الناس البسطاء (فلاحة تحمل باقة من حقول السنابل أنموذجاً)، وعبّرت في أعمال أخرى عن افتتانها بأجواء القرية البكر، وتماهت مع ظلال البيوت، وقرأت المدى والفلاة وحركة الضوء بوعي بسيط شفيف.
في حين راحت الفنانة ديالا الدغليس تغرف من معين الحفر والطباعة، وتحاور إمكانيات الغرافيك، عبر لمسة لون تتطلع قدماً إلى الأمام.
الفنان محمد الدغليس ركّز في لوحاته للمعرض على الطبيعة في صورته المصمتة، وعكست أعماله هناك عشقه للبتراء لوناً وصخوراً وشموخاً.
بعض أعمال الغرافيك المعروضة في الجاليري الجديد عكست وعياً شبابياً متحفزاً للتجديد، وهو ما عبّرت عنه بعض أعمال البوب آرت المشاركة في الافتتاح.
يسعى الجاليري، بحسب القائمين عليه، إلى استقطاب الفنانين الشباب وكذلك المحترفين، ومن أهدافه المستقبلية إقامة معارض دائمة للرسم والنحت والخزف، إضافة إلى تنظيم ورش عمل تدريبية على أشغال فنية متنوعة تهتم بتطوير قدرات الشباب الفنية.

بدوي حر
07-05-2011, 12:21 AM
الفيلم الأردني (بهية ومحمود) يظفر بجائزة عالمية

http://www.alrai.com/img/332500/332690.jpg


عمان - الرأي - نال الفيلم الروائي الاردني القصير(بهية ومحمود) للمخرج زيد ابو حمدان جائزة مهرجان بالم سبيرنغ السينمائي الدولي باميركا لافضل فيلم قصير، وهو ما يؤهله في نهاية هذا العام لخوض غمار ترشيحات الاوسكار الى جانب 26 فيلما قصيرا من ارجاء العالم بحسب ما يقول صناع الفيلم.
و جال الفيلم بالعديد من المهرجانات العربية والدولية وفي داخل اميركا حيث يقيم ويدرس مخرجه الشاب وفيها حاز على اعجاب الحضور وتقدير النقاد نظرا للاسلوبية التي ميزت صناعته كفيلم اشتغل على مواقف الكوميديا السوداء التي تتعلق بزوجين عجوزين وحيدين يقطنان في شقة تخيم عليها اجواء العزلة والوحدة .
وكان الفيلم الذي عرض في مهرجان دبي السينمائي الدولي ظفر قبل اسبوعين بجائزة افضل فيلم روائي اردني قصير ضمن مسابقة الافلام الاردنية القصيرة التي نظمت بمناسبة الدورة السابعة عشر لمهرجان الفيلم العربي الفرنسي بعمان .

بدوي حر
07-05-2011, 12:21 AM
ملتقى إربد يحتفي بـ (طفولة حرف) لجداية




إربد_ أحمد الخطيب- بتنظيم من ملتقى إربد الثقافي أقيم مساء أول من أمس، حفل توقيع الكتاب الجديد للشاعر عبد الرحيم جداية، والموسوم ب « طفولة حرف»، والذي تجاذبته جملة من الرؤى، أهمها التصاقه بالبحث عن المعنى والحكمة والإطلالة السريعة على الكلام.
استهل الشاعر يونس أبو الهيجاء الأمسية بقراءة نقدية حول الكتاب، جاءت تحت عنوان « السمات الفنية والجمالية لتجليات الرؤيا في كتاب طفولة حرف»، ركز من خلال التحليل الذوقي على الأبعاد المعرفية والثقافية التي استلهمها الكاتب، حيث يرى أن الشاعر رسم رحلته مع الكون والحياة والإنسان، ليعيد تشكيل الأشياء على طريقته، متكئا على ما لديه من أبعاد معرفية وثقافية، وموروثات دينية وشعبية وأسطورية.
وأشار أبو الهيجاء في الأمسية التي شارك فيها القاص د. حسين العمري بشهادة إبداعية، إلى أن الكاتب دائب البحث عن الذات، كما نجده في حالة صراع دائم مع الذات والوجود محاولة منه لفك طلاسم الأشياء المسلطة على الإنسان في أبعد رؤاه.
أما في الحديث عن الصورة الفنية فيرى أبو الهيجاء أنها تبلورت في الانزياحات اللغوية والمفارقات المختلفة فضلا عن التشبيهات والاستعارات والكنايات، كما لفت إلى توظيف الكاتب للشخصيات التاريخية.
وتتبع اللغة في كتاب « طفولة حرف «، اللغة المتحركة كما يرى والمليئة بالمنعطفات والتموجات، لافتا إلى أنها أقرب ما تكون إلى لغة الشعر، فهي لغة إيمائية أشارية تومئ إلى المعنى. ومن جانبه قدم القاص د. العمري شهادة إبداعية تناول فيها محاور التجربة الإبداعية عند جداية والتي بدأت باللوحة التشكيلية، لتنطلق بعدها إلى الشعر، ثم النثر الشعري في كتابه الجديد، معتبراً أن جداية يعبر في هذه الحقول وهو محمّل بطاقة من الأسئلة المتفجرة، إضافة إلى اهتمامه الكبير بالمعنى ودلالاته الانزياحية، واتكائه على الفلسفة والحكمة.
وكان ألقى الشاعر جداية في الأمسية التي أدارها الباحث محمد طبيشات، باقة من الومضات السريعة المكثفة القابضة على المفارقة والتحوّلات، والتي ذهبت في تناول جملة من التفاصيل الحياتية التي عايشها الشاعر.

بدوي حر
07-05-2011, 12:22 AM
العداء الغربي للإسلام والمسلمين.. كتاب للحتاملة

http://www.alrai.com/img/332500/332679.jpg


عمان - ماجد جبارة -يشير أستاذ التاريخ في الجامعة الأردنية د. محمد عبده حتاملة في كتابه الجديد « العداء الغربي للإسلام والمسلمين أصله وفروعه» إلى أن أصول هذا العداء يرجع إلى صدور الإسلام والفتوحات الإسلامية الأولى، مبينا أن الحروب الصليبية التي انتهت عام 1291 على يد السلطان المملوكي الاشرف خليل ، كانت مرحلة من مراحل العداء الذي تغذيه الصهيونية بشكل مستمر ، حيث ارتفعت وتيرته كثيرا بعد اليوم المشئوم، يوم 11 أيلول 2001، الذي لفق المتصهينون الأمريكيون أحداثه ليبرروا تنفيذ مخططاتهم في ديار الإسلام، وضد المسلمين في عُقد دارهم، مما ادخل العالم في دوامة لا أول لها ولا آخر.
ويؤكد أستاذ الشرف في قسم التاريخ أن الموروث السلبي لدى الغرب عن الإسلام والمسلمين؛ خاصة موروثات كتب التاريخ والمناهج الدراسية في مدارسه عن الدين الإسلامي والمسلمين، ساهم مساهمة فعالة في هذا العداء، حيث ينظر الغرب للعرب والمسلمين على أنهم برابرة غير حضاريين، ولا يستحقون تلك الخيرات والكنوز الموجودة في بلدانهم، وأنهم يعشقون العنف والقتل. وان الكتب الدينية الإسلامية ملأى بالكثير من العداء للغرب ، كما أنها دين السيف والعنف والظلم، وان الإسلام جاء للقضاء على الديانة المسيحية واليهودية على حد سواء.
ويشير الباحث الحتاملة إلى أن المصالح الغربية في بلاد العرب والمسلمين ليست بعيدة عن هذه الأسباب؛ فبلاد العرب والمسلمين بلاد خير وكنوز ثمينة في مقدمتها البترول والغاز، وهما –كما هو معروف- من المواد الأساسية لدول الغرب التي تقوم عليها صناعاتها. فالغربيون إنما يكرهون العرب والمسلمين، لأنهم –في نظرهم- لا يستحقون هذه الثروات، ولهذا يدبر الغرب المكائد والحروب للمحافظة على بقائه وتحكمه بخيرات هذه البلاد.
ويضيف الأستاذ د. حتاملة إلى أن اليهود ودورهم القذر ضد المسلمين معروف منذ القدم؛ فهم يتفننون في الترويج لكراهية العرب والمسلمين داخل المجتمعات الغربية، ويملكون من الوسائل الكثير لإنجاح مشاريعهم السوداء، وإفساد علاقات العرب والمسلمين بأي نظام غربي يبدي ليونة أو تعاطفا مع قضاياهم.، مبينا أن ليس هناك مجال للشك في أن اللوبي اليهودي وإسرائيل كانا وراء شن الحرب على العراق وأفغانستان، وسيكونان وراء ما ستأتي به الأيام من حروب طاحنة تحت غطاء ما يسمى (مكافحة الإرهاب) .
ويبرز الحتامله نصوصا من كتابه يبين فيها استياء الأحزاب اليمينية في الغرب من تنامي الوجود الإسلامي فيه، خاصة بعدما بدأت الأقليات المسلمة في كسر الحواجز بينها وبين الشعوب الغربية من خلال اندماجها وتعايشها وانفتاحها على كل مكونات المجتمع كمواطنين يخدمون أوطانهم دون أن ينسوا القضايا العربية الإسلامية العادلة، وهم يعبرون عن ذلك بالمظاهرات والمسيرات والاحتجاجات.
ويقول الأستاذ الحتاملة في خاتمة الكتاب إن الغرب أصبح متوحشا تحرق نيران الحروب فيه الأخضر واليابس، وأصبح اختلاق الأسباب لشن الحروب أمرا شائعا . ومن الأسباب التي يمكن إضافتها إلى ذلك السبب الرئيس الرخيص ما أصبح يشيع من مصطلحات في المجتمعات الغربية مثل الاسلاموفوبيا؛ أي تخوف الغرب حكومات ومجتمعات من ظاهرة انتشار الإسلام في الدول الأوروبية والولايات المتحدة الأمريكية وهذا المصطلح تروج له غالبية الأحزاب والمنظمات السياسية والاجتماعية ووسائل الإعلام، التي تحذر من ظاهرة « اسلمة أوروبا» أو الغرب ، ومن ضرر ذلك على هذه المجتمعات المسيحية الليبرالية، الأمر الذي غذاه أصحاب النعرات والأفكار والبرامج العنصرية القديم منها والحديث.

بدوي حر
07-05-2011, 12:22 AM
(أعمال سلسلة ندوات ثقافة الطفل العربي: الواقع والآفاق)

http://www.alrai.com/img/332500/332680.jpg


عمان - الرأي - عن دار ورد الأردنية للنشر والتوزيع، صدر قبل أيام كتاب يتضمن «أعمال سلسلة ندوات ثقافة الطفل العربي: الواقع والآفاق» الذي أعده وحرر محتواه وقدم له الناقد د. غسان إسماعيل عبد الخالق.
الكتاب الصادر في 257 صفحة من القطع الكبير يتكون من مقدمة وخمسة محاور: صناعة كتاب الطفل العربي، الطفل العربي والثقافة الفنية، الطفل العربي وثقافة العلم والتكنولوجيا، هوية الطفل العربي وثقافة الطفل ومناهج التعليم.
الكتاب الصادر بدعم من مديرية الثقافة في أمانة عمان الكبرى، شارك في بحوثه ودراساته وأوراقه الكتاب والنقاد المحليون والعرب: د. نجلاء بشور «صناعة كتاب الطفل العربي»، د. لينة عوض «صناعة أدب الأطفال»، منير الهور «صناعة كتاب الطفل في الأردن»، تغريد النجار «صناعة كتاب الطفل: واقع وتطلعات»، علي البتيري «الطفل العربي وثقافة الموسيقى والغناء»، لينا التل «الطفل العربي وثقافة الدراما والمسرح»، هالة الأتاسي «الطفل العربي وثقافة التلفزيون»، د. هشام غصيب «العلم والتكنولوجيا في ثقافة الطفل»، د. عبد الرحمن الأحمد «موسوعة الكويت العلمية للأطفال»، د. طالب عمران «الخيال العلمي والتكنولوجيا الحديثة في ثقافة الطفل»، د. موزة غباش «هوية الطفل العربي»، د. غسان إسماعيل عبد الخالق «هوية الطفل العربي بين الموروث والواقع والحداثة»، علاء العرموطي «هوية الطفل العربي من منظور قانوني»، د. حسن شحاتة «ثقافة الطفل ومناهج التعليم»، د. أحمد حياصات «التجديد في مناهج التعليم الأساسي في الأردن» وروان وديما الضامن «ثقافة الطفل العربي والمناهج التعليمية».

بدوي حر
07-05-2011, 12:23 AM
الجمزاوي توقع الأعمال المسرحية للأطفال في رابطة الكتاب

http://www.alrai.com/img/332500/332681.jpg


عمان - الرأي - توقع الأديبة نهلة الجمزاوي الأعمال المسرحية للأطفال أ»نا الفرح « - في السابعة من مساء اليوم الإثنين بمقرّ في رابطة الكتاب الأردنيين،ويدير الندوة الأديب محمود أبو فروة الرجبي.
يقدم الأديب والكاتب المسرحي جبريل الشيخ دراسة نقدية في الأعمال المسرحية للجمزاوي للكتاب الصادر عن دار فضاءات للنشر والتوزيع والصادر بدعم من وزارة الثقافة ، وتضمن إحدى عشرة مسرحية غلب عليها الطابع الشعري الغنائي في تركيبها اللغوي.
كما تضمنت المسرحيات التي تنتمي في معظمها الى الخيال العلمي الموظف عددا من هموم الطفل العربي في بحثه عن الحرية والعدالة عبر حكايات فنتازية وصولا الى هدف الطفل الأقصى في الحياة ألا وهو الفرح.

بدوي حر
07-05-2011, 12:34 AM
عادل إمام يواجه هنيدي ورمزي دراميا في رمضان

http://www.alrai.com/img/332500/332643.jpg


بالرغم من ارتفاع عدد المسلسلات الكوميدية التي سيتم عرضها في رمضان هذا العام بالنسبة لمعدل الانتاج الدرامي إلا أن هناك تحديا كبيرًا يواجه هذه المسلسلات حتى لو كان أبطالها من نجوم الشباك في الكوميديا مثل محمد هنيدي وعادل إمام وهاني رمزي إذ يصل عدد الأعمال الكوميدية التي يتم عرضها في رمضان سبعة مسلسلات هي «ناجي عطا الله» و«ميسو رمضان» و«وعريس ديلفري» و«الزناتي مجاهد» و«نونه المأذونة» و«جوز ماما» و«الباب في الباب» وجميعها يواجه – بحسب صحيفة روز اليوسف - تحديا بسبب الحالة الثورية والمزاجية التي يعيشها الجمهور المصري والعربي بوجه عام، فالشعب الذي أسقط النظام وصنع ثورة لن يرضى بإفيهات وسخافات ما قبل الثورة مما يشعر نجوم تلك الأعمال بالخوف الشديد من مدى تقبل الجمهور لها خصوصا أنها تم تجهيزها وكتابتها بالكامل قبل الثورة بأفكار مرحلة سابقة لم يعد الجمهور يقبلها ويرتضي بها. لذا فإن هذه الأعمال تجد إما النجاح أو الفشل وسط اختفاء تصنيفات الأعوام الماضية مثل النجاح المتواضع ونصف النجاح.
المنتج صفوت غطاس قال المسلسلات الكوميدية طوال عمرها تحمل قدرًا كبيرًا من الخطورة ولا يجوز المغامرة فيها لأن الجمهور إما أن يحب المسلسل الكوميدي ويصدق بطله أو يلفظه ويتخذ قرارًا بعدم متابعته لشعوره بأنه لا يحترم عقله أو يستخف به، وبالرغم من أن ظروف هذا الموسم الرمضاني ستكون مختلفة إلا أن شرط الجودة لابد أن يتوافر في المسلسل الكوميدي لأن الجمهور لا يغفر للفنان الفشل في تقديم عمل كوميدي بعكس المسلسلات، الدرامية، التي يتم تقديمها طوال العام، فالمسلسل الكوميدي إما أن يضحك الجمهور أو لا يضحكه هذا مقياس النجاح أو الفشل، وشرط آخر يضعه المشاهد في الاعتبار عند مشاهدة مسلسل هو الموضوع الذي يقدمه ولهذا فمسلسل «ناجي عطاالله» الذي نجهزه للعرض في رمضان المقبل لا يمكن تصنيفه على أنه مسلسل كوميدي فحسب، لأنه يضم عددًا من التصنيفات الأخرى، فهو سياسي اجتماعي تشويقي كوميدي، وقام فريق العمل بتحضيره بإتقان وحرص.
المسلسل يشارك في بطولته الفنان عادل إمام وأنوشكا ومحمد عادل أمام وأحمد صلاح السعدني وقام بتأليفه يوسف معاطي وإخراج رامي إمام، وتدور الأحداث حول ضابط مصري متقاعد يعمل بالسفارة المصري في تل أبيب ويقرر الانتقام من إسرائيل علي طريقته الخاصة لأسباب كثيرة منها الانتهاكات ضد الفلسطينيين، إذ قرر الضابط السطو على أحد البنوك الإسرائيلية انتقامًا ويساعده في ذلك مجموعة من تلاميذه ويمر خلال رحلته بعدد من البلاد العربية.
الفنان محمد هنيدي يعود أيضا بمسلسل «ميسو رمضان» المأخوذ عن سيناريو فيلم بنفس الاسم قدم الجزء الأول منه في السينما وحقق به نجاحًا كبيرًا أعاده لشباك الإيرادات بقوة، وكذلك يسر له طريق العودة للدراما التليفزيونية، بعد غياب طويل وذلك من خلال عمل مضمون بالنسبة له اعتمادًا على جمهور الفيلم السينمائي.
تدور أحداث المسلسل حول مدرس اللغة العربية «رمضان مبروك» الذي يخرج من « الريف المصري» ليرى فرنسا، ويواجه عددًا من المواقف الطريفة هناك هو وزوجته التي تقوم بدورها نسرين إمام هذا بجانب مواقفه مع والدته التي تقوم بدورها »ليلي طاهر« المسلسل من اخراج سامح عبدالعزيز الذي نجح في تقديم مسلسل «الحارة» الذي صنفه البعض بالتراجيدي ليجرب نفسه للمرة الأولى في المسلسلات الكوميدية.
ويشارك هاني رمزي هذا الموسم بمسلسل «عريس ديلفري» الذي قام بتأجيله أكثر من مرة لانشغاله بتصوير أعماله السينمائية ولكنه رفض التخلي عنه لاعجابه بالسيناريو الذي تدور أحداثه في إطار كوميدي حول تغير معاني الحب والطريقة التي يتعامل بها الشباب في علاقاتهم العاطفية من خلال قصة حب تقع بينه وبين إيمي سمير غانم ابنة صاحبة «للوكاندة» التي يعمل فيها وتقف والدتها في طريق قصة حبهما، المسلسل اخراج أشرف سالم.
ويقدم سامح حسين أيضا هذا العام مسلسل «الزناتي مجاهد» ويشاركه البطولة هالة فاخر وعبدالله مشرف ويوسف داود من تأليف محسن رزق واخراج أسد فولد كار وذلك بعد نجاحه في بطولة المسلسل الكوميدي اللص والكتاب و«عبود ماركة مسجلة» وتدور الأحداث حول مجاهد الذي يعيش في قرية بالصعيد ويخرج للمدينة ليستخرج شهادة ميلاده ووقتها يبدأ الدخول في عالم جديد يواجهه بسذاجته، والفنانة حنان ترك تقدم للمرة الأولى بطلة مسلسل كوميدي «نونة المأذونة» من تأليف فتحي الجندي، وتدور أحداثه في إطار كوميدي حول فتاة تدرس الشريعة والقانون لترث مهنة والدها وتعمل أول مأذونة ولكنها تتعرض للعديد من المضايقات ويهرب منها العرسان ويرفضون توقيع عقود الزواج معها.
وتشارك الفنانة هالة صدقي هذا الموسم بالجزء الثاني من مسلسل «جوز ماما» يشاركها في بطولته سامي العدل وحسين الإمام وسمير غانم، ومن تأليف ولاء شريف واخراج أسد فولدكار، وتدور أحداثه حول علاقة هذه السيدة بأزواجها السابقين يشارك طلعت زكريا في الجزء الثاني، حيث أكد فولدكار أن الأحداث في الجزء الثاني مختلفة كثيرًا ولن يلحظ المشاهد أن هناك خللاً بعد غياب طلعت زكريا. ويشارك للمرة الأولى شريف سلامة في بطولته كأول مسلسل كوميدي بعنوان «الباب في الباب» وتشاركه البطولة كارولين خليفة بعد أن قدمت أول أدوراها الكوميدية في مسلسل »عايزة أتجوز« العام الماضي، ويشارك أيضا عدد من الوجوه الشابة بجانب الفنانة ليلي طاهر، وتدور الأحداث حول محلل رياضي يتأثر أداؤه بالتربية المدللة التي شهدتها طفولته بسبب والدته.

بدوي حر
07-05-2011, 12:34 AM
عجاج: عالم الغناء تغير وتعلمت ان احسب خطواتي

http://www.alrai.com/img/332500/332644.jpg


غاب خالد عجاج عن الساحة الغنائية منذ أربع سنوات بعد ألبومه الأخير “على قد حالي” وهو آخر ألبوم له مع شركة “روتانا” التي تعاون معها من قبل في ألبومين هما “حقيقة واحدة”و”يوم”.
ومع نهاية 2010 عاد عجاج – بحسب صحيفة الاتحاد الاماراتية - بقوة مع “بنت الحتة” ورغم جمال أغنيات الألبوم فقد صاحبه سوء حظ كبير بسبب انشغال الناس بمتابعة أخبار الثورات العربية ومع هدوء الأوضاع السياسية في مصر تم الأفراج عن كليبه الجديد الذي يحمل عنوان ألبومه.
وأشار عجاج إلى أن توقيت طرح ألبومه الجديد “بنت الحتة” الذي يمثل عودته للغناء بعد أربع سنوات من الغياب لم يكن مناسبا ولو كان بيده لاجل طرحه لوقت آخر، وحتى تهدأ الأوضاع السياسية في المنطقة العربية، لكنهم كانوا في موقف لا يحسدون عليه، فقد طرح الألبوم قبل أحداث كنيسة القديسين في الأسكندرية بيومين وطرحوا البوسترات، وبدأ الموزعون يمارسون وظيفتهم، وكان من الصعب التأجيل وبعد هدوء الأوضاع جاءت ثورة 25 يناير لتؤجل طرح الكليب، إلى أن تم الأفراج عنه منذ أيام.
وأكد أنه كان يريد من خلال ألبوم “بنت الحتة” تقديم أغنيات تضيف لرصيده ويستكمل بها مشواره ويواكب ما يحدث في الموسيقى والكلمات لكن بشكله وذوقه وبأغنيات تليق به والألبوم مليء بتفاصيل كثيرة مهمة.
وعن اختياره لأغنية “بنت الحتة” للترويج للألبوم قال: كانت آخر أغنية قمنا بضمها لاغنيات الألبوم وأسرع أغنية أديتها وبمجرد أن استمعت إليها من الشاعر مصطفى مرسي أحببتها وأسمعتها للمنتج محسن جابر الذي سعد بها، فقد كان ينقصنا في الألبوم، اللون الذي يتميز بالبهجة والفرح الذي قدمته من قبل في “حكا شكا بكى وتعالالي ووحداني” وحين اخترت “بنت الحتة” كنت أفكر بإسعاد الناس، ساعدني على ذلك تحمس المنتج محسن جابر تحمس وموافقته على تصويرها، وقام المخرج ياسر سامي بتصويرها بطريقة رائعة.
وحول ما أثير بأن كلمات الأغنية لا تتناسب معه وتلائم شابا أصغر منه سنا قال: أنا في عز شبابي واستطيع ان أحب، ولكن الهدف من تقديم الاغنية إسعاد الناس، لأنها لا تحمل أي رسالة، لكنها أغنية خفيفة مرحة تناسب انطلاق الشباب، وليس بالضرورة أن كل أغنية أقدمها تعبر عني، فأنا لسان حال الناس.
وأكد عجاج ان تعاونه المستمر مع الشاعر مصطفى مرسي يرجع لكون مرسي شاعر مهم وكلمته بسيطة وتدخل القلب بلا استئذان كما أني أرتبط بصداقة جيدة معه تجعلني أستشيره في كثير من أمور حياتي فهو قريب من قلبي، لدرجة أني طلبت منه تعديل بعض كلمات أغنية “بنكمل بعض” للشاعر أحمد علي موسى ورحب بذلك. وكذلك الأمر مع الشاعر محمود هلال الذي كتب جزء كبيرا من أغنية “تعبت” وأكمل مرسي الباقي وهذه الأغنية لم يحصل أي شخص من أضلاع الأغنية على أي مقابل مادي لها سواء هلال أو مصطفى أو الموزع غاندي.
وعن ظروف أغنية “كان فين”التي كتبها الشاعر أيمن بهجت قمر قال: تربطني بملحن الأغنية محمد يحيى صداقة وطيدة وطلبت منه جملة حب رومانسية واشتغل على الجملة وكتب أيمن بهجت قمر كلمات عليها، وكان موفقا لإنه فنان ذكي، وقادر على تقديم كافة الألوان الشعرية.
وأكد عجاج أن التنوع في الألبوم من حيث الكلمات والألحان والتوزيع كان مقصودا فالمتابع لمشواره الفني يجد هذا التنوع، فهو قادر على الخروج من شخصية والدخول في أخرى بلا معاناة، لهذا تجد انقساما بين جمهوره والمتابعين لمشواره وهناك من ينتقده وهناك من يحب اسلوبه.
وأكد عجاج بأنه لم يندم على السنوات التي تعاون فيها مع شركة “روتانا” ،لأنه قدم في هذه السنوات ثلاثة ألبومات من أجمل ما قدم، لكن هذه الالبومات لم تأخذ حقها من الاهتمام والرعاية من روتانا، حيث كانوا يعرضون كليباته في أوقات ميتة ولا يشاهدها أحد، وكان يتمنى من على هذه الشركة المحترمة أن يفهموه جيدا ويستمروا، خاصة أنه كان ملتزما معهم، لكنه تعلم من هذه التجربة أشياء كثيرة أهمها أن يحسب خطواته.
ونفى أن يكون تعرض للإحباط خلال السنوات التي أبتعد فيها عن الساحة الغنائية. وقال: كنت في حالة شحن لموهبتي من خلال متابعتي لكل ما يحدث على الساحة الغنائية التي تغيرت خلال السنوات الاربع بصورة كبيرة وتبدلت الأدوار مثل لعبة الكراسي الموسيقية، من كان يغني اتجه للتلحين والتوزيع والكتابة ومن كان يلحن اتجه للغناء، وانقلبت الأوضاع، فضلا عن القرصنة التي تحدث على الإنترنت للالبومات الجديدة التي تسرق فور طرحها والتي أثرت على صناعة الكاسيت بالسلب، وخربت بيوت المنتجين، وجعلت كثيرا منهم يغلقون شركاتهم ويعلنون افلاسهم، لهذا كان توقفي تلك الفترة مراجعة للذات وتقريرا لخطي الفني الجديد.
وعن جديده خلال الفترة المقبلة قال خالد عجاج : سأقوم بتصوير أغنية “حبيبي ضاع مني” خاصة وان هذه الاغنية اعتبرها من أصعب الاغنيات في البوم “بنت الحتة” وبذلت فيها مجهوداً كبيرا وكانت شكلا جديدا عليه.

بدوي حر
07-05-2011, 12:35 AM
الأبنودي يكشف أسرار المسلسل الرمضاني «وادي الملوك»

http://www.alrai.com/img/332500/332647.jpg


المناطق الشائكة والقضايا المتشعبة التي تناولتها وتعرضت لها رواية «يوم غائم في البر الغربي» للروائي محمد المنسي قنديل والتي تم تحويلها إلى مسلسل تليفزيوني باسم «وأدى الملوك» كانت لأن يقتصر حوارنا مع الشاعر عبدالرحمن الأبنودي عليها، خاصة وهى الرواية التي أعادت الشاعر إلى كتابة الحوار بعد ان كتب حوار عدد من الأفلام السينمائية كان أخرها «الطوق والأسورة» عام 1986، كما أنها تعد تجربته الأولى في كتابة حوار لمسلسل تليفزيوني.
كان السؤال الملح – بحسب صحيفة الشروق المصرية - كيف يتم تحويل رواية تعرضت لقضية زنا المحارم بأبشع صوره وتخفى مسلمة بأحد الأديرة بعد أن دقت الصليب على ذراعها ورحلتها إلى القاهرة وتقربها من شخصيات تاريخية حقيقية في عالم من الخيال؟
فحكى عبدالرحمن الأبنودي قصته مع هذه الرواية ورحلة تحويلها إلى مسلسل وقال: «حينما قرأت هذه الرواية أغرمت بها إلى أبعد الحدود فهي عمل فني عالي القيمة وبذل فيها كاتبها مجهودا غير طبيعي وبدأ التفكير بيني وبين السيناريست محمد الحفناوي في تحويلها إلى مسلسل تليفزيوني وعليه بدأت رحلة البحث عن التمويل فقرر الرجل أن يبادر بشراء الرواية من صاحبها محمد المنسي قنديل ودفع له مبلغا كبيرا من المال حتى تم بالفعل إيجاد ممول للمسلسل وبدأنا العمل ولكننا اكتشفنا أننا وقعنا في خطأ كبير».
- ولماذا اكتشفتما أنكما ارتكبتما خطأ كبيرا؟
لأن أجمل ما في الرواية لا يمكن وضعه على شاشة التليفزيون خاصة أن هناك مناطق حرجة للغاية منها تلك المنطقة التي يغتصب فيها عم ابنة شقيقه بلا رحمة لدرجة تصل إلى إدمان هذه الفتاة اغتصاب عمها لها فهذا قد يكون مقبولا بالرواية لكنه غير مقبول أبدا على الشاشة ولذا كان الحل إجراء تغييرات جوهرية لكي نتفادى هذه المنطقة والبحث عن النغمة الصحيحة لكي نخاطب بها الجمهور.
- وهل الأمر ذاته تم تطبيقه على قضية تخفى البطلة في أحد الأديرة بزعم أنها مسيحية رغم أنها مسلمة؟
لا، احتفظنا بهذا الموضوع مع تقديم المبررات اللازمة لشرح سببه والتأكيد على أن الفتاة لا تزال على إسلامها وان هناك أسبابا دفعتها إلى هذا الأمر، ولكن هناك مناطق عديدة قمنا بتغيير الأحداث فيها منها ما هو متعلق برحلتها إلى القاهرة وعلاقتها بشخصيات من الواقع منهم مصطفى كامل ومحمد فريد ومحمود مختار وهكذا.
- ولكن ما سر مخاوفكما التي تسببت في عمل تغييرات وتقديم مبررات؟
لم نفعل هذا خوفا من اتجاهات دينية أو تسولا لاكتساب رضا الطبقات غير المثقفة ولكن لأنه في النهاية هناك ثمة ضمير فني فمعروف أن التليفزيون هو أقل حرية وجرأة من الشعر والأدب لأنه يدخل البيوت ذات الثقافات المختلفة والأنماط المتنوعة وإذا شذ أحد الكتاب على الشاشة نقف ضده حتى لو اتهمنا بالرجعية فمثل هذه القضايا التي تعرضت لها الرواية بهذا الشكل لا يجوز تقديمها في مسلسل إضافة إلى أنني لا أعتقد أنه في تاريخ الصعيد كله قد حدثت واقعة بهذا الشكل من زنا المحارم وهو من نبع خيال المؤلف.
- وماذا عن تأثر الرواية وصاحبها بهذه التغييرات؟
القضية هنا ليست الروائي الذي قبل أن نقدم روايته في مسلسل فمن حق السيناريست أن يجرى التغييرات اللازمة وفقا لرؤيته إلى جانب أنه ما كان له أن يتخيل أن نترجم ما كتبه على الشاشة فهناك أحداث كثيرة وقعت بأحد بيوت العاهرات لا يمكن أن نفسح لها مساحات كبيرة بالمسلسل كما حدث بالرواية إلى جانب أنني أنتمي لمحمد المنسي قنديل قبل كل شيء فهذا الرجل جعلني أتفرغ لأكثر من عام ونصف العام لكي أكتب حوار روايته مما أصاب أصابعي بالألم دفعت بالسيناريست محمد الحفناوي أن يأتي لمنزلي لأملى عليه الحوار وهو يكتبه.
- ولكن حرصك على مراعاة البيوت المصرية لم يلق قبول الفنانة سميرة عبدالعزيز إحدى أبطال العمل والتي رفضت أن تقول الحوار الذي كتبته بزعم انه يخدش الحياء العام، فما تعليقك؟
الشخصية التي تلعبها الفنانة سميرة عبدالعزيز في هذا المسلسل هي شخصية امرأة منفلتة وهى شخصية موجودة في واقعنا بالصعيد وهى امرأة لا تضع حدودا للأخلاقيات في كلامها وفى نفس الوقت تنطق بحكم لا يمكن أن ينطقها المحترمون وتم تقديم هذه الشخصية في أكثر من رواية منها «موسم الهجرة للشمال» للأديب الراحل الطيب صالح وعندما كتبت الحوار فلا يعنى أنني قليل الأدب وأردت أن أعبر عن قلة أدبي من خلال هذه الشخصية بل لأنها شخصية شديدة الحرية والعفوية وأقول لسميرة أعرف أنك اعترضت على كثير من هذه الشخصية لأننا نقدم فنا يدخل البيوت ولك أن تعلمي أنه كان من الممكن أن يقال كل ما كتبت دون أن يحس المشاهد بالخروج على وسطية الخلق العام.
- لماذا قمتم بتغيير اسم الرواية؟
كنا قد اقترحتا اسم «البر الغربي» اختصارا للاسم لأنه طويل لكننا اكتشفنا أن هناك مسلسلا يحمل نفس الاسم فقمنا بتغييره إلى وادي الملوك وهناك تشابه كبير في الدلالة والمضمون بين الاسمين.
- هل ستقوم بكتابة الأغاني لهذا المسلسل؟
واجه مشكلة حقيقية لم تحدث لي من قبل فلقد اعتدت طوال سنوات طويلة مضت أن اكتب أغاني المسلسلات وسيرتي الذاتية تحمل عشرات المسلسلات التي كتبت أغانيها تحية ومكافأة لكتابها الذين أثاروا إعجابي منذ الوهلة الأولى لقراءة مسلسلاتهم ولكن مع «وادي الملوك» أشعر أنني استنفدت طاقتي في كتابة الحوار وليس لدى ما أكتبه عنه وعرضت على المخرج حسنى صالح ان يستعين بشاعر آخر ولكنه رفض ولا أعلم حقيقة ماذا أفعل والوقت يداهمني وربما توتري الشديد على العمل وقلقي على رد الفعل الذي سيحققه لا أعلم ولكن كلما شرعت في الكتابة هرب الكلام منى وأتمنى أن تكون هذه الحالة مؤقتة.
-على ذكرك للمخرج حسنى صالح هل تخصصه في المسلسلات الصعيدي سبب تعاونك معه؟
لا أعتبر حسنى صالح مخرجا متخصصا في الأعمال الصعيدية وما جعلني أتعاون معه هو التوفيق الذي حالفه في مسلسل «الرحايا» و«شيخ العرب همام» اللذين أكسباه خبرة كبيرة في البحث عن أماكن جديدة في التصوير وأصبح لديه مخزون صعيدي جيد لم يفرغ بعد وللحق فلقد تأملت مع الحفناوي مخرجين كثيرين فوجدنا أن حسنى الأقرب فهذا الرجل يغطس بجلبابه في العمل الصعيدي.
- هل انت سعيد بانسحاب الكبار من الساحة الدرامية هذا الموسم؟
بشكل عام يحزنني بلا شك انسحاب الكبار لأنني تخيلت أنه باندلاع الثورة قد نجد أسواقا نروج فيها أعمالنا الدرامية لا أن ينسحب الكبار بهذا الشكل ولكن فيما يخص وادي الملوك فأنا أرقص طربا أن يعرض المسلسل وسط هذا العدد المحدود لكي يحظى على فرصة طيبة من المشاهدة فلقد تعبنا فيها لأقصى درجة ممكنة.
- وماذا عن المزاج العام الذي يسيطر على المصريين هل سيتأثر المسلسل به؟
الاضطرابات التي نشهدها وعدم الاستقرار الذي خلقته الثورة بالطبع لهما دور مهم في تغيير المزاج العام الذي قد يؤثر على حجم المشاهدة لكنى ربما لنفس الأسباب تدفع الناس لمتابعة الأعمال وأنا أتعرض لقضية الصراع بين الخير والشر وهى القضية الأزلية وهو جزء أصيل من الثورة المصرية التي اندلعت.

بدوي حر
07-05-2011, 12:35 AM
فيلم «Green Lantern» .. رسالة فلسفية حول الخير والشر

http://www.alrai.com/img/332500/332648.jpg


رغم أن فيلم «الضوء الأخضر Green Lantern» من النوع الخيالي؛ الذي يقوم في الأساس على أحدث ما وصلت إليه فنون الجرافيك والخدع البصرية، فإنه يحتوي على رسالة إنسانية وفلسفية عميقة وناعمة، تتسرب بسهولة إلى وجدان المشاهدين وتملأ عقولهم بالتأمل وتشغل نفوسهم بالاستمتاع لمتابعة أحداثه المشوقة.
تبدو تقنية الـ»3D» في «الضوء الأخضر» – بحسب ام بي سي - جزءا شكليا مهما يرتبط عضويا بفكرة الفيلم ومضمونه، فنحن أمام إحدى تيمات الأبطال الخارقين الشهيرة المأخوذة عن تراث القصص المصورة الأمريكية، التي تتساءل هل نحن بمفردنا في الكون؟
الفكرة تقوم على أن الفضاء الخارجي يحتوي على جنس خالد يعيش منذ آلاف السنين، ويقسم الكون إلى 3600 قطاع.. هذا الجنس الغريب استطاع أن يقوم بتحويل طاقة الإرادة الإيجابية الداخلية للكائنات -وهي شيء وجداني جدا- إلى طاقة ملموسة يمكن تخزينها، واستخدامها في عمل الخير والحفاظ على النظام في الكون.
ويرمز إلى هذا الطاقة بالضوء الأخضر، في المقابل فإن أكبر عدو لطاقة الإرادة الخضراء هي «طاقة الخوف الصفراء».
ونلاحظ هنا التوظيف الفني الجيد لدلالات الألوان، فالأخضر هو لون الزرع والحياة، وهو رمز لكل ما تنتجه الإرادة الحرة الطيبة، بينما الأصفر هو لون الصحراء والمرض والخوف، وهو توظيف تشكيلي راق وسهل الاستيعاب والشرح، حتى لشريحة الأطفال التي من الممكن أن تشاهد الفيلم.
تعتمد رسالة الفيلم على أن طاقة الإرادة الخضراء لها حراس في كل قطاعات الفضاء من كل الكائنات والجنسيات يسمون «الحراس الخضر»، وموهبتهم الأساسية أنهم يملكون قلوبا شجاعة، ولا يخافون أبدا، لأن الخوف باختصار يأكل الروح، وهو ما تجسده مشاهد ابتلاع الكيان الشرير»بارلكس» لأرواح من يواجهونه نتيجة خوفهم منه، فبمجرد أن يستشعر خوفهم تخرج أرواحهم في شكل أطياف صفراء –بلون الخوف- ليمصتها ويزداد قوة.
ونتيجة إصابة أحد الحراس الخضر، فإنه يضطر للهبوط بمركبته الفضائية على كوكب الأرض، تاركا خاتمه الذي يحتوي على قوة الإرادة الخضراء يختار إنسانا لا يعرف الخوف طريقه إلى روحه، وتعثر الطاقة الخضراء على ضالتها في الطيار الأمريكي هال جوردن، ونلاحظ اختيار شخصية البطل كطيار مقاتل، وهي مهنة تحتاج إلى شجاعة وقوة نفسية داخلية كبيرة.
ويجسد السيناريو شخصية هال من خلال مشاهد مناورة جوية يتفوق فيها على طائرتين آليتين، لكنه في لحظة معينة تراوده عبر أسلوب الفلاش باك ملامح من عقدته النفسية الخطيرة، وهي وفاة والده الطيار الشهير أمام عينيه في أحد العروض الجوية.
في مقابل «هال» لدينا شخصية الشرير الدرامي وهي د. هكتور هاموند؛ الذي يملك هو الآخر عقدة نفسية متأصلة في داخله، نتيجة معاملة أبيه -السيناتور الشهير- له، وهي العقدة التي تتفاقم بشدة، عندما تصيبه طاقة الخوف الصفراء وتحوله إلى مسخ شرير.
وقد برع السيناريو في إحداث حالة تواز بين شخصية البطل، وعدوه، إذ يدور بينهما الصراع، فكلاهما في عمر واحد ويحبان نفس الفتاة «الحسناء الشابة بليك ليفيلي».
الاثنان يعانيان من عقدة نتيجة الأب، لكن في الوقت الذي يمثل والد «هال» مصدر عقدته وقوته، يمثل والد هكتور مصدر شره، حتى إنه يقتله بمجرد أن تتفاقم قوة الخوف الشريرة بداخله، بينما تظل ذكرى والد هال حية بداخله وتمنحه الإرادة والقدرة على مواجهة الخوف، تماما كما كان يلقنه الأب.
أبرز ما يقدمه الفيلم هو حالة كسر النمطية التقليدية في التعامل مع شخصية البطل الخارق (superhero)، فالخاتم الأخضر الذي يحتوي الطاقة الخارقة يمكن البطل من تجسيد ما في خياله لمقاومة الشر والخوف، لكن خيال بطلنا شديد الطرافة؛ حيث يختار دائما إشكال وأشياء مضحكة؛ كأن ينقذ طائرة من خلال إبراز عجلات سيارة لها، وتشكيل ممر سباق في الفراغ لتسير عليه حتى تتوقف.
جاء اختيار بليك ليفلي في دور الحبيبة الحسناء موفقا جدا؛ فهي نموذج نسائي يجمع ما بين الرقة والأنوثة وقوة الشخصية، فهي طيارة مقاتلة نراها في أول مشهد لها ترتدي زي الطيارين، وتتحدث بصرامة، ولكن بمجرد أن تغادر الطائرة تتحول إلى أنثى شديدة الجاذبية تكشف عن ساقيها، وتضغط نفسها بين ذراعي حبيبها البطل الخارق في حب وخضوع.
كان من الطبيعي مع مثل هذه الشخصية أن تتحول إلى جزء من عقدة هكتور المسخ الشرير، بل ونقطة ضعفه التي يستغلها «هال» للقضاء عليه، عندما يقول له: ارتد الخاتم لتصبح بطلا مثلي وتفوز بالجميلة، لكن الخاتم لا يقبله، فالقوة الخضراء تختار من لا يعرف الخوف الطريق إلى قلبه.
يذكرنا مشهد احتجاز هكتور للحسناء لتهديد البطل بالصورة التراثية التي يحتجز فيها الوحش الشرير جميلة الجميلات؛ التي تنتظر أن يحررها حبيبها، وهي الصورة التي لا تفقد بريقها الأسطوري مهما قدمت عشرات المرات؛ حيث تمنح لحظة تحرير الجميلة من الوحش على يد البطل شعور متدفق بقوة الإرادة والشجاعة المطلقة، في مواجهة أي تحد مرعب أو خوف مميت.

بدوي حر
07-05-2011, 12:41 AM
فيلم الخروج من القاهرة يطرح هموم الشباب في المجتمع المصري




قال المنتج السينمائي المصري شريف مندور ان المستقبل اليوم للسينما المستقلة التي ينجزها الشباب العربي بامكانات بسيطة والتي تتطلب منهم المغامرة والجرأة في خوض غمار ما يفيض به واقع حياتهم اليومية من قصص وحكايات واحداث .
واضاف وهو الذي سبق وان اخرج مجموعة من الافلام القصيرة والروائية الطويلة ان عقبة توزيع افلام الشباب ما زالت تشكل الهاجس الاول والمعضلة الرئيسة التي يمكن ان تفوق عقبة التمويل .
واستعرض مندور عقب عرض فيلم (الخروج من القاهرة) مساء امس السبت في المركز الثقافي الملكي بحضور ممثلة الدور الرئيسي ماريهان اسلوبية العمل التي انجز من خلالها الفيلم والصعوبات التي واجهها طاقمه مبينا ان المخرج هشام العيسوي المقيم باميركا آثر ان يقدم هذا العمل بعد مجموعة من التجارب السينمائية هناك .
وتناول الفيلم الوانا من تفاصيل الاحداث والعلاقات الانسانية التي تحيا فيها شرائح اجتماعية متفاوتة الثقافات والعادات والتقاليد في خضم واقع مشحون بمعاناة الفقر والبطالة والعنف والحلم بالهجرة . أنهى المخرج عمله في هذا الفيلم قبل اشهر قليلة من التحولات السياسية في مصر وعرض في العديد من المهرجانات العربية والدولية .
اتسم أداء معظم أدوار الفيلم الذي صورت جميع مناظره في أماكن خارجية وحقيقية بتلك الحيوية والعفوية في اقتناص عمليات تصويره التي تستند الى تفاصيل الواقع حيث ان موضوعه مأخوذ عن أحداث حقيقية استطاع المخرج أن يقدمها بأسلوبية كاميرا ( الديجتال ) وأحيانا كان المخرج يوظف العديد من اللقطات الآتية بعين الكاميرا الخفية .
يشار الى انه اضطلع باداء ادوار الفيلم جيل جديد من الممثلين الشباب من بينهم اضافة الى ماريهان , صفاء جلال ومحمد رمضان وسناء موزيان وأحمد بدير وجرى عرضه بالتعاون بين المركز الثقافي الملكي ومعمل 612 الذي تشرف عليه الاردنية سوسن دروزة .
( بترا )

بدوي حر
07-05-2011, 12:41 AM
شيرلى كول تحتفل بعيد ميلادها مع زوجها السابق




يبدو أن العلاقة بين المغنية البريطانية شيرلى كول وزوجها السابق لاعب الكرة الإنجليزي آشلى كول تتحسن بصورة سريعة.
فقد فوجئ المدعوون لحضور حفل عيد ميلاد شيرلى الـ28 بحضور آشلى للحفل كما أنه حرص على أن لا يراه أحد لدى وصوله أو مغادرته مكان الحفل.
وذكرت صحيفة «ديلى ميل» البريطانية في عدد الصادر امس أن توجه آشلى لحضور الحفل الذي استمر أربع ساعات بعد قدومه من نيويورك جدد التكهنات بأن العلاقة بينه و بين شيرلى سوف تعود إلى سابق عهدهاعلى الرغم من المزاعم التي أفادت بإقامته العديد من العلاقات النسائية أثناء زواجه منها.
وقد أكد المتحدث الإعلامي باسم شيرلى أن آشلى حضر الحفل ولكن رفض الإدلاء بأي تعليقات حول علاقتهما .
ولكن مصدر مقرب من شيرلي قال لديلى ميل « لقد كان حفلا صغيرا و خاصا حيث أرادت شيرلى الاحتفال بعيد ميلادها مع الأشخاص المقربين لها «.
وأضاف « كان هناك نحو 20 إلى 30 مدعوا من الأصدقاء و الأقارب كما تمت دعوة آشلى أيضا «.
وأشار المصدر إلى أن شيرلى كانت سعيدة للغاية لحضوره حفل عيد ميلادها لأنه كان قد وصل للتو من أمريكا .
(د ب ا)

بدوي حر
07-05-2011, 12:43 AM
عدوية يطرح «ازيك يا حب» في عيد الفطر

http://www.alrai.com/img/332500/332645.jpg


قرر المطرب الشعبي الكبير أحمد عدوية طرح ألبومه الجديد «إزيك يا حب» بالأسواق في عيد الفطر المقبل.
وقال عدوية – بحسب صحيفة اليوم السابع المصرية - اليوم السابع»، إنه أوشك على الانتهاء من تسجيل جميع الأغنيات، بعدها يقوم بوضع اللمسات النهائية للألبوم.
يشار إلى أن الألبوم يضم ست أغنيات وموالين، ويتعاون معه فى الألبوم الشاعر الكبير بهاء الدين محمد، وألحان حسين محمود، ويشارك الملحن محمد رحيم بكتابة وتلحين أغنية، أما المواويل فهى كلمات عدوية.
إليسا تصوِّر «تصدق بمين»
صوَّرت الفنانةاللبنانية إليسا، أغنية «تصدَّق بمين» على طريقة الفيديو كليب مع المخرج إميل سليلاتي، على أن يبدأ عرضها بعد أيَّام على شاشة «روتانا».
وصوَّرت إليسا، أغنية «تصدَّق بمين»، الذي يحمل الألبوم اسمها، في عددٍ من الأماكن في بيروت.
ويبدأ عرض الكليب – بحسب ايلاف - في الأيَّام المقبلة، والأغنية هي من كلمات نادر عبد الله، ألحان وليد سعد، توزيع تميم، وإنتاج شركة «روتانا».
وصوِّر الكليب في أماكن عدَّة في بيروت بإدارة المخرج إميل سليلاتي.
من ناحية أخرى، تتوجَّه إليسا كعادتها إلى باريس لحضور «أسبوع الموضة العالمي» والمشاركة في عرض المصمم إيلي صعب ودور أزياء أخرى.

بدوي حر
07-05-2011, 12:43 AM
وفاء عامر تستأنف تصوير «كاريوكا»

http://www.alrai.com/img/332500/332646.jpg


استأنفت الفنانة وفاء عامر تصوير مشاهدها في مسلسل «كاريوكا» بمدينة الإنتاج الإعلامي، بعد توقف دام 6 أشهر بسبب بعض المشاكل الإنتاجية، وأعربت وفاء عامر – بحسب صحيفة اليوم السابع المصرية - عن سعادتها الشديدة باستئناف التصوير مرة ثانية، وأوضحت أنها بذلت محاولات كثيرة من أجل إعادة تصوير المسلسل من جديد لأسباب عديدة، أهمها حصول العاملين بالمسلسل على حقوقهم المادية، من عمال إكسسوار وديكور من نقاشين ونجارين وغيرهم، كذلك مجموعات الكومبارس، والريجيسير الذين يعتمدون على دخلهم البسيط من الدراما، خاصة في ظل توقف عدد كبير من المسلسلات هذا العام.
وأوضحت وفاء أنها لم تنته سوى من تصوير حوالي %10 من أحداث المسلسل، كما أعربت عن سعادتها بتقديم شخصية الراحلة تحية كاريوكا في عمل درامي، لأنها شخصية ثرية دراميا، كما أن لها تاريخا طويلا في السينما المصرية، وشرف لأي ممثلة أن تقدم قصة حياتها.
وحول عدم عرض المسلسل في رمضان المقبل، قالت إن هذا الأمر لا يشغلها، خصوصا في ظل توقف عدد كبير من الأعمال سواء كانت تليفزيونية أو سينمائية، نظرا للظروف التي شهدتها مصر بعد ثورة يناير، وقالت من الأفضل أن يتم تصوير المسلسل في وقت بعيد عن التوترات حتى يخرج للجمهور بشكل جيد وواقعي.
وتقدم وفاء عامر في المسلسل كل ما يخص تحية كاريوكا منذ مولدها حتى وفاتها، مرورا بعلاقتها بحكام مصر من الملك فاروق حتى وفاتها في عصر مبارك، وعن أزواجها الذين بلغ عددهم 14 زوجا، وتتطرق أحداث المسلسل إلى مساعدتها للرئيس الراحل أنور السادات عندما اختبأ في مزرعة شقيقتها بالإسماعيلية، ودخولها السجن بعد زواجها من مصطفى كمال صدقي واستنجادها بالسادات، كما تتطرق الأحداث إلى زواجها من رشدي أباظة والمخرج فطين عبد الوهاب، وعلاقتها بالفنان نجيب الريحاني، وإسماعيل ياسين.
من جانبه، قال مخرج العمل عمر الشيخ، إن اختياره للشخصيات التي تجسد الأدوار الرئيسية في المسلسل جاء بعد جلسات عمل طويلة، وأوضح أنه لا يهتم بوجه الشبه بين الممثل والشخصية التي سيجسدها، وأن ما يهمه هو إحساس الممثل.

بدوي حر
07-05-2011, 12:44 AM
نور الشريف يؤجل مشاريعه الجديدة

http://www.alrai.com/img/332500/332649.jpg


عاد الفنان نور الشريف إلى القاهرة مؤخرا, بعد رحلة سفر استغرقت عدة أشهر متواصلة للعاصمة البريطانية لندن لعلاج ابنته الكبرى سارة.
وأكد نور – بحسب صحيفة المصري اليوم - أن حالة سارة الآن أفضل كثيراً وأنها استجابت للعلاج وتمر بفترة نقاهة، كما أن الحياة عادت لطبيعتها بالنسبة لأسرته حيث بدأت ابنته الصغرى «مي» في تصوير دورها في مسلسل «وادي الملوك» مع المخرج حسنى صالح وسارة ستستأنف نشاطها الطبيعي بعد انتهاء النقاهة.
وبالنسبة لأعماله الفنية أكد نور أن لديه بالفعل عدة مشروعات لكن تنفيذها مؤجل حتى تستقر الأمور.. كما اعتذر نور عن عدم الظهور في أي برامج رمضانية، وأكد أنه يحتاج إلى بعض الوقت للراحة ولهذا فإن ظهوره إعلامياً أو أحاديثه الصحفية مؤجلة حتى يكون مهيئاً للحديث بشكل كامل.
ونفى نور الشريف ينفى ما تردد عن اعتزاله الفن واختفائه والشائعات التي صاحبت غيابه ورحلة سفره خارج مصر لعلاج ابنته.
نور الشريف كان يحضر قبل الثورة لبطولة مسلسل بعنوان «بين شوطين» للسيناريست عبدالرحيم كمال الذي تعاون معه في مسلسل «الرحايا» إخراج عمر عبدالعزيز، وقد تم بناء بعض ديكورات المسلسل بالفعل ولكن نظراً للظروف الإنتاجية التي أعقبت الثورة تم تأجيل المسلسل للعام القادم.
وسيعرض لنور الشريف في رمضان الجزء الثالث من مسلسل «الدالي» الذي تم تصويره العام الماضي لكنه لم يعرض بسبب قرار منتجه محمد فوزي بعدم عرضه في الأسبوع الأخير قبل رمضان وهو من تأليف وليد يوسف وإخراج يوسف شرف الدين ويشارك في بطولته سوسن بدر وحسن الرداد ودينا فؤاد ومي نور الشريف.

بدوي حر
07-05-2011, 12:44 AM
لاميتا فرنجية تنتظر تامر حسني

http://www.alrai.com/img/332500/332650.jpg


أكدت الفنانة اللبنانية لاميتا فرنجية أن المخرجين لديهم اقتناع بقدرتها على تقديم الإغراء الذي لا يستاء منه الجمهور، لكن يتم بـ»إتيكيت» وبراءة وأنوثة.
وفي حين أكدت أنها فخورة بالثورة المصرية، فإنها أعربت عن أملها في التمثيل مع أحمد السقا وكريم عبد العزيز وتامر حسني.
وقالت لاميتا بشأن وصف بعض الأشخاص لها بأنها فنانة إغراء: «أنا في النهاية فنانة ويجب أن تكون لدي القدرة لإعطاء كل الإيحاءات المطلوبة».
وأضافت الفنانة اللبنانية -في حوار مع مجلة «أخبار النجوم» - «بالتأكيد المخرجون يرون أنني أصلح لهذه الأدوار(الإغراء)، وإلا لماذا يتكلف المنتج تكاليف التزاماتي وسفري ولديه بمصر الكثيرات القادرات على هذا، وبأقل تكلفة؟».
وقالت لاميتا» «أعتقد أنهم اقتنعوا أنني أجيد تقديم الإغراء، لكن ب»إتيكيت» و»شياكة» وبراءة وأنوثة دون أن يستاء منها الجمهور، وهناك نماذج شهيرة بالإغراء البريء والراقي، مثل سعاد حسني».
وعن النجوم الذين تتمنى العمل معهم في السينما أوضحت الفنانة اللبنانية بالقول: «أعتبره شرفًا لي أن أقف أمام أي فنان مصري؛ لأنهم فنانون حقيقيون وبالتأكيد استفدت منهم، وكانوا إضافة لي، لكن لا زلت أتمني الوقوف أمام كريم عبد العزيز وأحمد السقا وتامر حسني».
من جانب آخر، أعربت لاميتا عن فخرها بالثورة المصرية، وأكدت أنها تتمنى شخصية مواطنة مصرية تعاني الظلم وتتعرض للمشكلات المعروفة في المجتمع المصري.
وفيما يتعلق بموقفها من موضوع القوائم السوداء للفنانين، أوضحت أنها تعتبر نفسها إنسانة عادية لا علاقة لها بالسياسة.
وقالت: «لا أحب أن يتعمق فيها الفنان مهما كانت وجهة نظره، وعامة «كل واحد يعمل اللي هو عاوزه»، ولن أستطيع أن أوجه الناس لما يفعلونه، وفي النهاية أرى أن السياسة بالنسبة لي (وجع دماغ)».

سلطان الزوري
07-05-2011, 12:20 PM
ربي لايحرمنا من هذا القلم الذهبي
يعطيك الف عافيه
دمت ودام قلمك

ناصر عقله القضاة
07-05-2011, 12:21 PM
اشكركم على روعه طروحاتكم واتواجد لانثر حروفي لجمالها وتالقها

بدوي حر
07-06-2011, 01:13 AM
مشكور اخوي ابو راكان على مرورك

بدوي حر
07-06-2011, 01:13 AM
مشكور اخوي اسير الدرب على مرورك

بدوي حر
07-06-2011, 01:14 AM
الثلاثاء 5-7-2011

منتدى عمون للأدب والنقد يستضيف الشاعر حيدر محمود

http://www.alrai.com/img/333000/332795.jpg


عمان - الرأي - استضاف منتدى عمونَ للأدب والنقد الشاعر حيدر محمود في امسية شهدت حضورا لافتا وحوارا متنوعا ، وذلك في مقر اتحاد الكتَاب الأردنيين بالشميساني ، وقد تحدث الشاعر عن تجربته الشعرية وعما لاقاه من معاناة في البداية ، وقرأ عدداً من قصائده القديمة والجديدة ، وفي معرض تقديمه استعرض الشاعر زياد صلاح عشق صاحب القصائد الغنائية الخالدة عن عمان للمكان وتقاطعه مع عشقه للغة ، وأكد بأن اللغة بالنسبة للشاعر حيدر هي بمثابة وطن ، وان كان جوهرها في الأصل هو الزمن .
وقد عرَج عاشق القدس وعمان على مفاصل مهمه وحساسة في مسيرته الشعرية والعملية الزاخرة بالتجارب مركزا على تلك العلاقة الروحية الوثيقة بينه وبين جدَه المتنبي كما وصفه .
وفي مداخلة قيَمة له أشار الناقد الدكتور عزمي الصالحي الى اهمية تجربة الشاعر حيدر محمود ومدى تأثيرها في الوسط الثقافي من جهة ، والوسط الشعبي من جهة أخرى ، كما أشار الى قدرته الفذة على تطويع اللغة والذهاب بها الى اقصى ما يريد من معاني ودلالات .
وكان القى الأستاذ الشاعر والناقد محمد سمحان الضوء على تجربة الشاعر الاستثنائية والتي استطاع من خلالها ان يرتقي بذوق عامة القراء بفضل لغته الخاصة والمبتكرة التي تفيض القا وجمالا .

بدوي حر
07-06-2011, 01:14 AM
الدورة الثانية لاحتفالية أيام السينما الفنزويلية .. مصائر أفراد في بيئة فقيرة

http://www.alrai.com/img/333000/332793.jpg


عمان - الرأي - بالفيلم المعنون (الشقيق) للمخرج مارسيل كارنيه تنطلق الساعة الثامنة مساء اليوم الثلاثاء في الباحة الخارجية للهيئة الملكية الأردنية للأفلام بجبل عمان فعاليات الدورة الثانية لمهرجان الفيلم الفنزويلي الذي ينظم بالتعاون بين الهيئة وسفارة فنزويلا.
يناقش الفيلم الذي يجيء ضمن خيار ثلاثة أفلام روائية طويلة تعرض تباعا حكاية لاعب كرة قدم موهوب يلعب إلى جانب زميله خوليو كابتن الفريق.
يتناول الفيلم قصة العلاقة التي جمعت بين هذين الصديقين العائدة لسنوات حين ترعرعا على هامش الأحياء الفقيرة وما اتسمت به طريقة حياتهما من مشاحنات وصدامات مع فراد من بيئتهما الفقيرة لكن ظل حلم اللعب مع الفرق الشهيرة يداعب خيال احدهما بيد ان الأخير يظل متمسكا بحياته العنيدة التي تخالف القانون من اجل مساعدة عائلته البسيطة في توفير التزاماتها .
لكن يحدث ذات يوم ان يجيء شخص ينتقي لاعبين شباب ماهرين في فنون الكرة لمواجهة فريق العاصمة وهنا تتشابك خيوط حياتهما وبالتالي يتقرر فيها مصير كل منهم .
نال الفيلم العام الفائت جائزة لجنة التحكيم الخاصة لأفضل عمل سينمائي أول في مهرجان هافانا بكوبا وأيضا جائزة أفضل ممثل في مهرجان السينما اللاتينية الأمريكية وجائزة الجمهور لأفضل فيلم في مهرجان لوس أنجيليس لأفلام بلدان أميركا اللاتينية، مثلما تحصل على ثلاث جوائز في مهرجان موسكو السينمائي الدولي ورشح لجائزة لجنة التحكيم الدولية لأفضل فيلم في مهرجان ساو باولو السينمائي الدولي.
وفي العام الحالي ظفر الفيلم جائزة الجمهور وجائزة أفضل مخرج في مهرجان ليدا الأمريكي- اللاتيني ورشح لجائزة النقاد الدولية (الفيبرسي) لأفضل فيلم أجنبي في مهرجان بالم سبرينغز السينمائي الدولي بالولايات المتحدة الاميركية.
يوم غد الأربعاء سيجري عرض فيلم (حواء هافانا) لفينا توريل عن حكاية شابة في هافانا تعمل بكد وتعب في مجال الخياطة داخل احد مصانع الألبسة بأجر ضئيل.
لكن ثمة تحولات تجري في العاصمة الكوبية هافانا لحظة تنحي الرئيس الكوبي فيدل كاسترو حين تعم الفوضى شوارع العاصمة وتكتشف إن الشخص الذي تعلقت به قد حل محله شاب فنزويلي اخذ يوضح لها الكثير من الأحاسيس والمشاعر المتعلقة في مستقبل حياتها.
وتجد الفتاة ذات الدقة بالعمل إن هناك الكثير من الأمور ستحكم مصيرها بحكم تطورات وظروف عديدة .
حصل الفيلم العام الماضي على جائزة أفضل فيلم أجنبي في مهرجان نيويورك السينمائي اللاتيني، وجائزة أفضل فيلم روائي في مهرجان لوس أنجليس اللاتيني، وجائزة أفضل فيلم روائي في مهرجان سان انطونيو السينمائي الدولي.
تختتم فعاليات الدورة يوم الخميس بفيلم (سفير العدالة) لايفتربي شارلامبديس وفيه سرد لحكاية سائق أجرة نزيه ومواطن ملتزم بالقانون يعمل على دراجة نارية في كراكاس.
يقع في حب موظفة استقبال تكرس حياتها لطفلها المريض في المساء يعمل السائق متطوعا بشكل خفي في مكافحة الجرائم في واحد من أحياء مسكنه ويحاول منع عصابة محلية من سرقة الأهالي.
وضع أفراد العصابة السلطات في حيرة من التعقب والتتبع وذلك لمهارتهم وقدرتهم على النفاذ من العدالة ولكن سائق الدراجة يعمل جاهدا في إتمام مهمته الخطرة لمساعدة الآخرين.
رشح الفيلم العام الماضي للمشاركة بجائزة الأوسكار لأفضل فيلم أجنبي، وفي العام 2009 نال جائزة الجمهور وتنويه خاص للجنة التحكيم في مهرجان السينما اللاتينية الأمريكية في فنزويلا.

بدوي حر
07-06-2011, 01:15 AM
إشهار كتابي (القصة القصيرة) و(الرواية الأردنية على مشارف القرن)




عمان - الرأي - تنظم جمعية النقاد الأردنيين ومنتدى الروّاد الكبار عند الخامسة من مساء غدٍ الأربعاء 6 الجاري في مقر منتدى الرواد الكبار حفل إشهار الكتابين: القصة القصيرة في الوقت الراهن: (أعمال مؤتمر جمعية النقاد الأردنيين الخامس)، تحرير د. غسان إسماعيل عبد الخالق ومراجعته، والرواية الأردنية على مشارف القرن الواحد والعشرين دراسة تطبيقية: (أوراق ندوة الجمعية)، تحرير عبد الله رضوان وتقديمه.

بدوي حر
07-06-2011, 01:15 AM
رواق البلقاء يوقع في بيرن السويسرية كتاب البترا

http://www.alrai.com/img/333000/332866.jpg


عمان- الرأي- يحمل الفنان خلدون الداوود البترا ضمن كتابه ليجوب به العالم، فبعد توقيع الكتاب في عمان والعقبة وبرلين بألمانيا، يوقع مدير عام رواق البلقاء كتاب»البتراء» في بيرن بحضور عدد من رجال السلك الدبلوماسي والجالية العربية
في الحفل الذي تنظمه السفارة الأردنية في 28 الجاري بالعاصمة السويسرية ويلقى دعماً من السفير الأردني نبيل مصاروة و يوقع الداوود الكتاب الذي سطر بست لغات، هي: العربية والإنجليزية ، والفرنسية ، والإسبانية ، والإيطالية ، والألمانية، واشتمل على تجارب خمسين فناناً أردنياً وعربياً وعالمياً، كما احتوى على صور للمدينة الوردية.
وقال السفير الأردني في سويسرا نبيل مصاروة إن حفل التوقيع يجيء في سياق الاحتفال بالمئوية الثانية على اكتشاف البتراء من لدن السويسري جوهان لودفيغ بيركهارت العام 1812، ونحن في السفارة نريد أن نعرف بذلك، كما نريد أن نعرف بجمال بلادنا.
وأشار إلى أن النشاط لقي دعماً ورعاية من مجلس السفراء العرب، وغرفة تجارة العربية السويسرية التي تعنى بالنشاطات الثقافية والفنية.
كما أشار إلى أن الاحتفال سيحضره مجلس الاتحاد والصحافة وأعضاء السلك الدبلوماسي والجاليات العربية والسويسريين الذين يقولون حينما يلتقون بنا»بترا»، فنقول لهم «السمع مش مثل الشوف» إذهبوا لزيارتها.
وقال إن تم رفع عدد رحلات الطيران إلى أربع رحلات لتنشيط السياحة، مستدركاً أن العام المقبل سيكون هناك معرض للصور مع متحف بازل بالمنابة نفسها.
من جهته قال الفنان الداوود إن البترا التي اختيرت إحدى عجائب الدنيا السبع تستحق أن تحمل القلب إلى العالم، فهي مدينة فريدة في عمارتها وجمالها وتاريخها، مستدركاً أن الأجانب «فتنوا بجمالها» وفي برلين حيث أقمت معرضي، ووقعت الكتاب قبل شهر، أحسست بالمسؤولية لنقل التجربة إلى عواصم العالم، لافتاً أن حفل التوقيع في برلين لقي «إقبالاً كبيراً» عبر فيه الحضور عن رغبتهم في زيارة عاصمة الأنباط، معرباً عن تقديره للسفير الأردني السابق في برلين عيسى أيوب والقائم بالأعمال حمزة العمري، وطاقم السفارة.
وعن مشاريعه، قال إنه يسعى دائماً إلى ترجمة ما دعا إليه جلالة الملك في نشر ثقافة الأردن وحضارته إلى العالم، ضمن تنشيط السياحة الثقافية.
وقال إن البتراء التي تمتاز بفرادتها وموقعها إلى جوار وادي القمر والعقبة تضفي على المكان تنوعاً يمزج بين عمق التاريخ وجمال الجغرافيا، وهو ما يحضر له الفنان الداوود بأصدار كتاب عن العقبة يرى النور خلال الأسابيع المقبلة يشتمل على أعمال لعدد من الفنانين.
وقالت منسقة البرنامج سهى الداوود إن الكتاب الذي يقع في نحو 400 صفحة بالحجم الكبير حرص على أن يشتمل على إبداعات الفنانين الذين دونوا نصوصهم البصرية ليس عن المشاهدة، فحسب بل عن المعنى الذي ينطوي عليه المكان في بعده التاريخي والحضاري والجمالي.
وزادت أن الكتاب يمثل شهادة بصرية، كما يمثل بانوراما للتعريف بعاصمة الأنباط التي اكتشفها بيركهارت قبل نحو مئتي عام، ليكشف عن جوهرة طواها الزمان.
وقالت أن الكتاب سيكون مهرجاناً للاحتفاء بالمدينة الوردية والفن الأردني يبرز جماليات المكان وتنوعه السياحي وعمقه الحضاري والثقافي».
الكتاب ضم قصيدة البتراء التي كتبها وزير الثقافة الشاعر جريس سماوي وقدمت في حفل توقيع أقيم بعمان مغناة بشار زرقان كان استهل بنص للشاعر أمجد ناصر، وصدر عن رواق البلقاء للفنون، بإشراف الفنان خلدون داوود .
من نص الشاعر أمجد ناصر بعنوان «البتراء: الوردة المحجوبة» ،
«نعرف أنك متوارية هناك
خلف ذلك القفص الصدريّ الحارس.
تتنفسين برئة الجبل وترقبين ، من حجر السّرًّ الغائرً،
شارك في الأعمال الفنية من سوريا النحات فؤاد أبو العساف ، وعتاب حريب ، ومن أيطاليا النحاتة نيكول دوراند ، ومن العراق سروان باران ومثنى عبيدي كما وشارك من مصر الفنان جورج بهجوري ومحمد عبلا.
من لبنان شارك وجيه نحلة ، ومن النمسا جورج براندر ، ومن فرنسا الفنانة كورين ، ومن ألمانيا الفنانتان كارولا وكاترين. وفي فن الفوتغراف شارك عبد الرحيم عرجان، وإبراهيم القواسمة، إلى جانب مشاركات التشكيليين الأردنيين: حازم الزعبي، وعصام طنطاوي، وخلدون داوود، سهيل بقاعين، فادي الداوود غيرهم ، فضلا عن إدارة سهى داود للمشروع ، فيما صمم الكتاب الفنان يوسف صرايرة.
أما كتاب العقبة فهو من نصوص الشاعر الفنان محمد العامري، وفوتغراف عبد الرحيم العرجان، ومشاركة عدد من الفنانين في سبع لغات.
تعتبر المشاريع التي يقوم بها رواق البلقاء من المشاريع الثقافية الاردنية المتفردة كونها تشتغل في منطقة لم يقصفها احد اضافة الى افقها العالمي حيث يشمل المشروع على سبع لغات .
وكوني كاتب نص العقبة ارى ان هذا المشروع سيقدم للعقبة عاصمة السياحة العربية مناخا ثقافيا وسياحيا متفردا ويسهم في التعريف بهذه المدينة التي لم تأخذ حقها في التسويق الاعلامي والسياحي على حد سواء .
فهي خاصرة الماء في الاردن وتربط بمينائها اكثر من جغرافيا .
العقبة وما يشتمله المشروع الذي يقيمه رواق البلقاء مادة تضاف الى جمال المدينة وتاريخها الانساني والسياسي .
وبهذه المناسبة نتمنى على جميع المؤسسات الوطنية ان تسهم في دعم هذا المشروع كونه يخدم بشكل حضاري مدينة عزيزة علينا بل تشكل دخلا اقصاديا مهما للاردن .
وقد سبق هذا المشروع مشروع البترا الذي حقق نجاحا هائلا في الاردن والدول الاوروبية .
الفنان الداوود يعرب عن أمنياته في نشر الوعي الجمالي بالقول: «بودي أن أنشر الوعي الجمالي في كل مدينة وقرية أردنية في العالم كله، لأن لكل مدينة هوية مركباً جمالياً خاصاً، وروحاً ينبغي على الفنان اكتشاف ذلك والتعبير عنه بمشاركة المجتمع، لافتا إلى تجربة قام بها في لبنان للعلاج بالرسم ويسعى إلى تطبيقها في الأردن بالتعاون مع عدد من المستشفيات.
الداوود يعبر اهتمامه البصري المتعدد من خلال الفن الفوتغرافي الذي صور فيه غالبية المناطق الأردنية مختاراً لكل مكان جغرافيته التي تمنحه هويته الجمالية، وأفلام وثائقية عن العمارة وذاكرة المبدعين والناس.

بدوي حر
07-06-2011, 01:16 AM
ليل بين نهارين




هاشم غرايبة- عندما نقر بحضورنا المادي والروحي في خضم الأحدث بسيرها السريع، أو ببطئها الممل، عندما نقر بذلك نشعر أن الأنا تضيق ذرعاً بـ (هذه مسؤوليتي)..
إن قبلنا المسؤولية وفهمناها فمن الممكن أن نعثر على شيء ضد التثاؤب..
الربيع العربي في تونس ومصر أيقظنا من غفوتنا الطويلة، وجعل ليلنا محاطاً بنهارين مشرقين..
هذا الصيف صار نهارنا يمر متثائباً بين ليلين!
هل نحن مسؤولون عما نحن عليه؟
هل أنا مكون من مكونات كل هذا الخليط من الأفعال والأقوال والانفعالات؟
لقد صارت مشاعرنا معجوناً عشوائياً من الفرح والحزن والتثاؤب!
الأخبار صارت ممطوطة وملغوصة، وأسماء الجمع في الساحات العربية ما عادت مسلية.. فمنذ عركسها العقيد، وخبص الكسكسي بالماك بيرغر، ونحن نبحث عن الفرح في ساحات التغيير العربية فلا نجد إلا مزيداً من الدماء..
بهت وهج الأخبار المكررة عن جُمعات (الأمل) في الساحات العربية، ما عادت أسماء الجمع الثورية ملهمة، حتى جمعة المقلوبة، وجمعة الكفتة، .. صارت بلا نكهة..
هناك من قال لي أن لكل سحابة داكنة حافة بيضاء تبشر بالأمل..
هل السحب البيض تبشر بالأمل؟
أسرح مع غيوم صباح هذه الجمعة إلى (المقثاة).. اقتلع الأعشاب الضارة. انكش التربة حول بيوت البندورة. أقضم حبة جعابير مندّاة. أملأ كفي بالبامياء.. ترتفع الشمس. ألفّ رأسي بقميصي وأتابع العمل. يقترب الظهر. أعود للبيت. استحم وأذهب لصلاة الجمعة. أمشي من دوار الساعة إلى دوار البريد. المسيرة في حجم زفة عريس! عدد المتفرجين أضعاف عدد المتظاهرين.
مساء أذهب لسماع محاضر جهبذ، ينعى الربيع! فجأة ينتابني التثاؤب.. أعود للبيت. أخاف الدخول ومواجهة التلفاز. أهرب مع الغيمات النديات إلى الحقول..
(النجوم هنا لا تُعَدُّ،
وليس أمام البراكين في لحظة الروعِ سَدُّ..
شامخةً «طيبة» الآن تلبس كل مفاتنها..
نهدها في اهتزاز.
ويرتفع الحزن من فوق أكتافها..).
آخر الليل أو أول النهار، أعود إلى البيت.. ما زال النوم يجافيني. افتح التلفاز. أتفرج على برنامج وثائقي عن «ربيع براغ».. وأشعر أن بريجنيف صديق الأمس هو خصمي الآن.

بدوي حر
07-06-2011, 01:16 AM
ذاكرة ورق

http://www.alrai.com/img/333000/332869.jpg


عبد السلام النابلسي
ممثل كوميدي فلسطيني، توفي في 5 يوليو 1968، استطاع أن يكون لنفسه شخصية فنية
يجسد بأصوله وتجواله وحدة بلاد الشام قبل تقسيمها، حيث ولد عبد السلام النابلسي في إحدى قرى عكار في لبنان وهو من أصول فلسطينية سورية، وجده كان قاضي نابلس الأول وكذلك والده، ونشأ في وسط عائلة متدينة، وكان قد رحل في صباه مع والده رجل الدين إلى مدينة نابلس عندما عين قاضياً هناك. وعندما بلغ عبد السلام العشرين من عمره أرسله والده إلى القاهرة ليلتحق بالأزهر الشريف، فحفظ القرآن الكريم وبرع في اللغة العربية، هذا إضافة إلى إتقانه للفرنسية والإنجليزية اللتين تعلمهما في بيروت، في عام 1925 عمل النابلسي بالصحافة الفنية والأدبية في أكثر من مجلة ومنها مجلة مصر الجديدة واللطائف المصورة والصباح.
نصر حامد أبو زيد
أكاديمي مصري، وباحث متخصص في الدراسات الإسلامية ومتخصص في فقه اللغة العربية والعلوم الإنسانية.
طالب أبوزيد بالتحرر من سلطـة النصوص وأولهـا القرآن الكريم الذي قال عنه : القرآن هو النص الأول والمركزي في الثقافة ، لقد صار القرآن هو نص بألف ولام العهد، وقال أيضا: «هو النص المهيمن والمسيطر في الثقافة» وقال : «فالنص نفسه - القرآن - يؤسس ذاته دينًا وتراثًا في الوقت نفسه ، وقال مطالبًا بالتحرر من هيمنة القرآن : «وقد آن أوان المراجعة والانتقال إلى مرحلة التحرر لا من سلطة النصوص وحدها، بل من كل سلطة تعوق مسيرة الإنسان في عالمنا، علينا أن نقوم بهذا الآن وفورًا قبل أن يجرفنا الطوفان»
أثارت كتابات الباحث المصري ضجة إعلامية في منتصف التسعينيات من القرن الماضي. فقد أتُهم بسبب أبحاثه العلمية بالارتداد والإلحاد. ونظراً لعدم توفر وسائل قانونية في مصر للمقاضاة بتهمة الارتداد عمل خصوم نصر حامد أبو زيد على الاستفادة من أوضاع محكمة الأحوال الشخصية، التي يطبق فيها فقه الإمام أبو حنيفة، والذي وجدوا فيه مبدأ يسمى «الحسبة» طالبوا على أساسه من المحكمة التفريق بين أبو زيد وزوجته. واستجابت المحكمة وحكمت بالتفريق بين نصر حامد أبو زيد وزوجته قسراً، على أساس «أنه لا يجوز للمرأة المسلمة الزواج من غير المسلم». فحياة الزوجين باتت بعد ذلك في خطر، وفى نهاية المطاف غادر نصر حامد أبو زيد وزوجته د. ابتهال يونس الأستاذة في الأدب الفرنسي، القاهرة نحو المنفى إلى هولندا، ليقيما هناك حيث عمل نصر حامد أبو زيد أستاذا للدراسات الإسلامية بجامعة لايدن. وتوفي ابو زيد في 5 تموز 2010.

بدوي حر
07-06-2011, 01:17 AM
أخبار ثقافية




«التشكيليين» تعقد اجتماعها السنوي
قررت الهيئة الإدارية لرابطة الفنانين التشكيليين الأردنيين أن تكون العاشرة من صباح يوم الجمعة 15 الجاري موعداً للاجتماع السنوي العادي للهيئة العامة الذي سيعقد في مقر الرابطة، وسيتضمن جدول أعمال المؤتمر البنود التالية: مناقشة التقرير الإداري ـ التشكيلي وإقراره، مناقشة التقرير المالي وإقراره.
نادي الجيل في جرش 2011

تحيي فرقة نادي الجيل ضمن فعاليات مهرجان جرش حفلا فنيا مساء يوم 26 تموز الجاري على خشبة المدرج الجنوبي،وتقدم الفرقة باقة جديدة من لوحاتها الفنية التي تؤكد على اصالتها وحضورها في جميع المهرجانات الدولية واعدت خصيصا لعودة المهرجان .وافاد نبيل ابراهيم عكاش الناطق الرسمي للنادي الجيل الجديد .
التجمع الثقافي الديمقراطي يشهر قائمته الانتخابية
يعقد التجمع الثقافي الديمقراطي في رابطة الكتاب الأردنيين مؤتمراً صحفياً في الثانية عشرة من ظهر اليوم بمقر الرابطة بالشميساني لإشهار قائمته الانتخابية التي ستخوض الانتخابات المزمع عقدها في مجمع النقابات الجمعة 8 الجاري.
ويجري، خلال المؤتمر الصحفي، الإعلان عن برنامج التجمع الثقافي الذي يأمل في قيادة الرابطة خلال الفترة المقبلة، متسلحا برؤية ثقافية لا تهمل الجوانب المطلبية والسياسية، وتلبي تطلعات أعضاء الرابطة، وتنهض بدورها النقابي، وتعزز مسؤوليتها التاريخية في أن تكون «الوطن المعنوي للمثقفين» في الأردن .
ويخوض التجمع الثقافي الديمقراطي الدورة الخامسة والثلاثين لانتخابات الرابطة بقائمة مكونة من د. أحمد ماضي (رئيسا)، والناقد فخري صالح، والشاعر سعد الدين شاهين، والقاص خليل قنديل، والشاعر موسى حوامدة، والقاصة روضة الهدهد، والقاصة نهلة جمزاوي، والشاعر د. سلطان القسوس، والشاعر عبد الرحيم جداية، والشاعر عمر أبو الهيجاء، والشاعر جميل أبو صبيح.

بدوي حر
07-06-2011, 01:18 AM
(يس أكاديمي) استعراض موسيقي راقص في (المركز الملكي)




عمان - جمال عياد -برعاية القسم الثقافي في السفارة الاميركية في عمان، وأكاديمية شباب متألق على المسرح «يس»، وبالتعاون مع مركز الفنون الأدائية، يقدم الاستعراض الغنائي الموسيقي الراقص، «يس أكاديمي»، في السابعة من مساء اليوم في قصر الثقافة، مدينة الحسين للشباب.
ويجيء هذا الحفل الذي يرعاه رسميا مؤسسة أصوات أمريكية، والسفارة الأمريكية, والمعهد الوطني للموسيقى, وبنك الأتحاد,المركز الوطني للثقافة و الفنون، خلاصة ورشة عمل من الفترة ما بين 25 حزيران إلى 5 تموز، جمع فنانين أردنيين مع معلمين أمريكيين، كما ويجيء أيضا بمثابة حفل تخريج للموسيقيين والمغنيين والراقصين المشاركين، الذين تدربوا على مجموعة متنوعة من الأغاني والرقص وأساليب الموسيقى الأمريكية 2011.
وتقوم أكاديمية «يس» بتعليم الشباب الأردنيين، وطلاب من فلسطين ولبنان والعراق من الموسيقيين والراقصين والمؤدين، حيث اختار البرنامج ما يقارب 300 شاب منهم، شاركوا في هذه الورشة الكبرى، تعلموا الموسيقى الكلاسيكية والغناء الكورالي وموسيقى الجاز ومسرح الأطفال ومسرح البرودواي الموسيقي بالإضافة إلى رقص الهيب هوب.
تشرف على أكاديمية «يس» منظمة «الأصوات الأمريكية»، وهي منظمة غير ربحية تأخذ من مدينة تكساس مقراً لها وهي ناشطة في منطقة الشرق الأوسط وآسيا، حيث أجرت برامج مشابهة في كل من العراق وسوريا ولبنان وأفغانستان والباكستان وتايلند.
قال جون فيرغسون مدير منظمة «الأصوات الأمريكية» بأن أكاديمية «يس» تأتي بتجربة التعليم من الولايات المتحدة إلى الأردن وتخلق فرص للشباب ليصقلوا مهاراتهم أو لتجربة أساليب جديدة وأنواع من الموسيقى والرقص والمسرح مع أعضاء هيئة تدريس معترف بها دولياً.
وتدعم سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في الأردن وبنك الاتحاد أكاديمية «يس» وذلك بالتعاون مع المركز الوطني للثقافة والفنون والمعهد الوطني للموسيقى. وقد تم توفير دعم إضافي من قبل مؤسسة ألفرد للنشر الذي تبرع للمعهد الوطني للموسيقى بأكثر من 250 مجلداً من كتب النوتات الموسيقية وأساليب تعليم الموسيقى.

بدوي حر
07-06-2011, 01:18 AM
فيس بوك ..




عمان - الرأي - يعكف مجموعة من الفنانين التشكيليين على تأسيس نقابة تحافظ على حقوقهم، بهدف مأسسة العمل الفني بكافة أطيافه، المعروف أن معظمهم لا يتمتعون بتأمين صحي، فضلا عن «استسهال» البعض للفن، وعلمت «فيسبوك» انه تم اختيار لجنة تحضيرية لماسسة النقابة، وصياغة نظام داخلي لها.
بعد قرار وزير الثقافة الشاعر جريس سماوي تكليف مدير عام عام المكتبة الوطنية أعمال أمين عام الثقافة بالوكالة، حيث من المتوقع أن يتسلم المدير عمله رسمياً، ويخلفه في إدارة المكتبة مساعد المدير العام .

بدوي حر
07-06-2011, 01:22 AM
اصدارات

http://www.alrai.com/img/333000/332796.jpg


اعداد - هديل الخريشا- صدر حديثا عن دار المستقبل للنشر والتوزيع ديوانان من الشعر للشاعر مازن عبد القادر الصالح «طير النورس», «مساء الخير», وكتب الصالح على خلفية غلاف ديوانه الاول:«هو عصر الشباب الثائر على الظلم والطغيان, والمطالب بالحرية والكرامة والمستقبل الافضل, فبعض قصائد هذا الديوان نظمتها خلال ثورات الشباب في عالمنا العربي, طير النورس يمثل الحرية والانتماء معا والانطلاقة من القيود الى مستقبل افضل».
ويحتوي»طير النورس» الذي يقع في 96 صفحة من القطع الصغير على عدد من القصائد منها «اتمنى يا وطني», «دار الزمان بفارس», «اني حذرتك فلترحل», «صوت الشعب», «نحن الشباب», «الغدر بين فنون البحر والاخلاق».. وغيرها.
وكتب الصالح في مقدمة ديوانه الثاني :»عشت القضية الفلسطينية ومعاناة الشعب الفلسطيني المظلوم والمقهور منذ طفولتي مثلي كمثل الكثيرين من جيلي, واعتبر القضية الفلسطينية قضية كل شعب يرفض ان يرضخ للامر الواقع ويصر على ان يطالب بحقوقه, وهي ايضا قضية كل الشرفاء الاحرار الذين يطمحون للحرية ولغد افضل وانعكس تاثيري بهذا الوضع على الكثير من قصائدي الموجودة في هذا الديوان والتي تدور حول الوطن ومعاناة الشعوب المقهورة».
ويحتوي «مساء الخير» الذي يقع في 120 صفحة من القطع الصغير على عدد من القصائد المنظومة منها:»انا طفل فلسطيني», «تفرقنا», «عصر المنقرضين», «انا باق لن اذهب», «حلم مع وطن», «اطفال غزة», «يا اهل غزة خففوا عنا الحصار».. وغيرها.

بدوي حر
07-06-2011, 01:22 AM
(ماسي) تختتم مهرجان موسيقى البلد بروعة الموسيقى

http://www.alrai.com/img/333000/332867.jpg


عمان – سارة القضاة-بصوت صاف، حزين ومشاغب أشعلت الفنانة الجزائرية مسرح المدرج الروماني مساء أول من أمس في ختام فعاليات مهرجان موسيقى البلد في المدرج الروماني وسط المدينة عمان، لتكون بذلك مسك الختام وصخبه لمهرجان تواصل معنا طيلة سبعة أيام من خلال مجموعة من نجوم الفن الملتزم.
واستطاعت ماسي أن تستقطب أكثر من ألفي متفرج، ليشاركوها صخب الموسيقى وحماسها، وغنت ماسي حاملة قيثارتها على كتفها وتقفز فرحا مع فرقتها، متفاعلة مع الجمهور الذي ظل لساعتين من الوقت يردد أغانيها ويتمايل متراقصا على حجارة المدرج الروماني وفي ساحته.
ومزجت ماسي في أغانيها الموسيقى الشعبية الجزائرية مع الفولك روك بإيقاع شرقي اندسي، وغنت أغان تنادي للحرية والسلام والوطن والحب، بأداء مميز وانسجام عالي الوتيرة.. تحزن مع ألحانها تارة وتتراقص عليها تارة أخرى، دون أن تنسى إشراك جمهورها في كل أغنية قدمتها، فقدمت أمسيتها بروعة الموسيقى الممزوجة بألم الغربة
ولعل أمسية ماسي هي الأميز بين أمسيات المهرجان، ولربما يعود ذلك إلى أنها جددت صخبه واختتمت فعالياته تاركة في الحضور شوقا لعودته بعد عامين.
واستهلت ماسي أمسيتها بأربع أغنيات حزينة وهادئة، فرحبت بجمهورها بداية بغنية «داب» بعثت فيها مع نسائم هواء قلب المدينة كلمات حزينة قالت فيها: لو كان جيت طير نطير نعلي فالسماء، لو كنت طائر يطير أعلو في السماء، لو كان جيت طير صغير وللا حمامة لو كنت طائر صغير أو حمامة، نقطع جبال وويدان يمكن ننسى هاد الأحزان اقطع جبال ووديان يمكن أنسى هده الأحزان.. أنا قلبي داب..
وعلى ذات النسق الحزين روت ماسي حكاية قالت فيها «كاين لي يبكي على زهره، كاين لي هيبكي فوق قبره، كاين لي شاخ في صغره ، كرهنا م هاد الحياة، كاين لي شاخ في صغره ، تلفونا الأوقات..»، قبل أن تنطلق إلى أغانيها الصاخبة ذات الجمل الموسيقية الغربية بنكهة عربية.
وكما مزجت ماسي في موسيقاها، مزجت أيضا في كلمات أغانيها، فماسي التي تلحن وتكتب أغانيها الخاصة، خلطت في الغناء بين اللهجة العاصمية الجزائرية بالإضافة إلى الأمازيغية القبائلية والفرنسية، وعلى الرغم من صعوبة الكلمات إلا أن الجمهور كان قادرا على التفاعل مع موسيقاها وترديد بعض أغانيها.
وقدمت ماسي أغنيتها التي اشتهرت بها «غير انت»، والذي رددها الجمهور معها بكل حماس، فيما اختتمت أمسيتها بأغنية «راوي» التي تحمل اسم ألبومها، وهي أغنية رومانسية هادئة.. تناجي فيها راوي الحكاية.. «احكي يالراوي احكي حكاية، مدى بيك اتكون رواية، احكي اعل ناس ازمان، احكي على ألف ليلة و ليلة، و على لونجة بنت الغولة، و على وليد السلطان.. حاجيتك .... ماجيتك، ودينا ابعيد مهاد الدنيا».
ولم يخل العرض من ووقفات موسيقية، حيث قدم عازف الإيقاع فقرة على الطبلة الشرقية، أشرك فيها الجمهور ليكون جزءا من الإيقاع، كما قدم عازفي الباص جيتار مقطوعة موسيقية هادئة.. وكأنها فسحة هدوء قبل مواصلة الصخب.
وتتكون فرقة ماسي من عازفين على الباص جيتار، وعازف دارمز وعازف إيقاع على الطبلة والطار، فيما تقود ماسي فرقتها حاملة صوتها وألحانها وجيتارها.
وماسي، القادمة من حي باب الواد العمالي بالعاصمة الجزائرية، تغني من اجل السلام والحرية، وعبرت عن حزنها وحنينها للوطن في العاصمة الفرنسية باريس لتغني بشغف مستحضرة حنين الوطن، فلم تنس يوما هويتها وبلدها، وتتناول نصوص أغانيها الشاعرية والملتزمة ألم الغربة والحنين إلى جزائر طفولتها.
كما تغني ماسي تفاصيل عاشتها وأحست بها وألهمتها للكتابة عنها، فتبدو حين تغني وكأنها تستحضر تاريخ الأغنية بمكانها وزمانها وحكايتها، وكأنها تغنيها للمرة الأولى. يذكر أن ماسي ولدت في الجزائر العام 1972، وترعرعت في أجواء متواضعة، وشبَّت في مرحلة زمنية اتسمت بطابعي الدكتاتورية الاشتراكية والحرب الأهلية. فجاءت الموسيقى لتكون لها بمثابة متنفس لاستيعاب الانطباعات اليومية، وقدمت القيثارة لها الإمكانية لكي تعبر بها عن ذاتها ولتحقق شيئا من التوازن.
وبدأت سعاد ماسي، في التنقل وهي تحمل آلة الجيتار في يدها بين مسارح هذه المدينة وهي ما تزال في السابعة عشر من العمر، واستطاعت المؤلفة والملحنة والمؤدية في ظرف سنوات قليلة أن تفرض نفسها باعتبارها إحدى نجمات الموسيقى العالمية على الساحة الفرنسية.
درست الموسيقى الكلاسيكية العربية-الأندلسية بالإضافة إلى العلوم الهندسية، وتعاملت ماسي مع موسيقيين من دول وثقافات مختلفة، وجمعت في فرقتها مزيجا من الجيتار، والعود، والكمان، والإيقاعات الهندية، وصوتها الرائع.
أصدرت ألبومها الغنائي الأول «راوي» العام 2001، وفي العام 2003 أصدرت ألبومها الثاني «داب»، وأعقبه بعد عامين ألبومها «مسك الليل» الذي نال جائزة في مهرجان فيكتوار للموسيقى، في العام 2010 أصدرت ألبومها الأخير «أوه حرية». كما حصلت ماسي على جائزة أفضل فنانة للعام 2006 من راديو هيئة الإذاعة البريطانية BBC.
ومن المتوقع أن تحيي ماسي الأسبوع المقبل حفلين موسيقيين في المدينة الفلسطينية رام الله والعاصمة اللبنانية بيروت.
يذكر أن إدارة المهرجان وجهت في بداية الحفل شكرها لكل من ساهم في نجاح مهرجان موسيقى البلد، سواء من الرعاة الرسميين أو الشركات الداعمة، إضافة إلى المتطوعين والعاملين في مسرح البلد الذين أداروا المهرجان وعملوا فيه بجهد، والصحافة التي واكبت فعاليات المهرجان والجمهور الذي أضاء لياليه بفرح.

بدوي حر
07-06-2011, 01:23 AM
بوح عبر الاثير

http://www.alrai.com/img/333000/332771.jpg


كريمان الكيالي - بوح القلب والمشاعر.. قصص حب وحكايا عشق ,الم وشكوى من قسوة الحياة والبشر، كثيرا ما شكلت ابوابا مقروءة بشدة في المجلات التي تهتم بحياة الناس ومشاكلهم العاطفية.
البوح عبر الاثير ، منبر مختلف ,اسلوب اكثر صراحة وشفافية وربما اشد تأثيرا وتأثرا ، اعتاد عليه الناس منذ بدأت برامج تتواصل مع قضايا الناس وهمومهم اليومية على اختلافها وعلى الهواء مباشرة، غير ان لمشاكل القلب وقعا مختلفا ، بخاصة اذا ما تحدث عنها صاحبها، فهي تثير التعاطف والشجن الى ابعد الحدود .
في حكايات لم تجد ملاذا سوى الاثير، ومن خلال صوت يكاد يختنق من التأثر ،يشكو شاب جفاء وقسوة من اختارها القلب لتكون شريكة العمر بعد مشاعر متبادلة ، فبعد ان تقدم لطلب يدها رفضت وتخلت عنه ، ابرمت عقد عمل خارج البلاد ، والسبب كما يقول انها ترفض أن تسكن مع والديه المسنين في بيت واحد، ويقول للمذيع الذي حاول ان يدافع عن موقف الفتاة وحقها في بيت مستقل كفله لها الشرع، بانه وحيدهما ولايستطيع التنكر لهما، لينتهي الاتصال بدعوة الشاب وتمنيات المذيع بأن يرق قلب الفتاة، وتوافق على الزواج والعيش مع اسرة الشاب «الولهان» .
في بوح آخر ,يبدأ حديث لايكاد مفهوما, تقول فتاة من بين دموعها :برغم حبي الشديد له ، واعترافه هو الآخر بأنه يحبني وانني مختلفة عن الاخريات ، الا انه يعذبني كل يوم ، فهوايته التي لايستطيع ان يتخلى عنها ،هي اتصاله بالفتيات والخروج معهن وعند مواجهته يعترف بأنه يحبني انا ، وانه يفكر بالمستقبل معي وحدي، اما تلك العلاقات الاخرى فهي جزء من «كاريزما « يتمتع بها،فهو محبوب ومرغوب من الفتيات.
وتضيف الفتاة: مايعذبني أنني لاأصدقه، هل يعقل ان يحبني ويحادث هذا الكم من البنات؟ واذا كان هو «شهريار» فلست انا «شهرزاد» ؟ مشكلتي انني لا استطيع ان ابتعد عنه خوفا من ان يتركني ،خاصة وان لديه بدائل كثيرة !!.هو الحب الاول في حياتي ، وانا بين نارين .. قلبي معه وعقلي ضده، ولا ادري ايهما سينتصر؟ ولا اعرف هل هذا النوع من الشباب جاد فعلا في الاستقرار والزواج، اذا ما استمرت علاقتنا، ام ان ما بيننا لايعدو ان يكون»تسلية وقضاء وقت « .؟!
وفي حكاية مختلفة ،ربما اثارت تعاطف من سمعها أكثر، تقول زوجة بأن من عاشت معه قرابة ربع قرن ، منحته اجمل سنوات العمر، وتحملت معه قسوة الحياة ،وشاركته مسؤوليات الابناء، فاجأها يوم تخرج ابنه من الجامعة بزواجه من فتاة في عمر ابنته ،وأتى بها لتشاركها البيت الذي ساهمت في بنائه «طوبة طوبة» ، وتصف ما حدث بالزلزال المدمر ،بحسب قولها وهي تعيش أسوأ ايام حياتها ، فلم تكن تتخيل ذات يوم ان يطعنها ويجرح كبريائها بهذه القسوة.
هناك من يرى بأن «بوح القلب» يجب الا يكون على الملأ ، فكيف يجرؤ احد على الحديث عن مكنونات النفس على مسمع من الملايين ويقول «أيمن « بأن الحب عاطفة سامية تبقي بين حبيبين ، يجب الا يتم اذاعة تطوراتها وتفاصيلها على الملأ ،مهما كان حجم الالم وحتى لو كان ذلك بقصد المشورة او النصيحة فالمذيع ليس مختصا في علم النفس ..
وتوافقه الى حد كبير «لبنى» ،وتقول بانها لا تتخيل ان تتحدث عن مشاعرها «عالهوا « ، يسمعها القاصي والداني ،فالحياة الخاصة ملك لصاحبها،واذا احتاج المشورة لابد ان يكون هناك صديق مقرب اكثر من غيره، يمكن ان «نفضفض» له وجعنا اذا ثقل علينا حمله.
الى ذلك, يظل هذا النوع من البوح قريبا يستقطب الاذان وترق له المشاعر فليس اصعب من الحديث عن وجع القلب حتى لو وجد كثيرون في ذلك «نقيصة « مثلا!!!

بدوي حر
07-06-2011, 01:31 AM
الفنانة اللبنانية اميمة الخليل: دون حرية لا يمكننا أن نقدم أي شيء

http://www.alrai.com/img/333000/332775.jpg


سارة القضاة - بابتسامة الهادئ والمتصالح مع نفسه تجلس الفنانة اللبنانية أميمة الخليل في بهو فندق القصر في قلب مدينة عمان، تبتسم نحوي وهي تراقب كل ما حولها، وترحب بنا بدفء كما صوتها..
تحدثنا قليلا عن أمسيتها التي كانت أحيتها في افتتاح مهرجان موسيقى البلد، وتحدثني بحب عن ذاكرتها الموسيقية وابرز المحطات الموسيقية فيها..
تنتظر الخليل أسئلتي.. تفكر بينها وبين نفسها قبل أن تصرح بما تتوجس به.. «أرجوك لا تكتبي ما لم اقله».. تفاجئني بكلامها وكأنه صادر من طفل بريء، يهوى الموسيقى والغناء أكثر مما يحب الحديث عن نفسه..
أفكر قليلا، وابتسم لنفسي.. ما كل هذا السلام يا أميمة!....
وأبادرها بالحديث بعيدا عن تجربتها الموسيقية، التي حفرت وجداننا وعشناها بتفاصيلها المبهرة، عن حال الشارع العربي النابض بالثورة.. اسألها، عن فشل الأغنية العربية الحديثة في أن تقود العناوين المهمة للثورات العربية.. فنحن لم نجد خلال هذه الفترة أي من الأغنيات الحديثة تتردد على ألسنة الثائرين، وبقيت الأغنيات القديمة هي التي تتصدر المشهد، لماذا لم تستطع الأغنية الحديثة أن تخاطب وجدان الجمهور في هذه المرحلة؟
تفكر الخليل قليلا، وتجيب بتساؤل: اعتقد لان القضية بحد ذاتها لم تتغير، وقيل عنها الكثير بشعر محمود درويش وموسيقى مارسيل خلفية وأغاني احمد قعبور وخالد الهبر وسميح شقير والشيخ إمام وغيرهم. اعتقد أن القضية ما تزال قائمة ولم نجد لها حل، فبقيت الأغاني القديمة هي التي تعبر عن الواقع..
- ولكن، ألم يكن من المفترض أن تفرز هذه الحالة أسماء جديدة؟
هناك أسماء جديدة كثير وطاقات كثير، لكن هناك عدة عوامل، أهمها الإعلام الذي يعد سلاحا خطيرا وكبيرا،فالإعلام أصبح استهلاكيا، وهناك الكثير من الأعمال غير المعممة وليست منتشرة بالصورة الصحيحة، وأصبح الإعلام بشكله العام يعمل على «تسخيف» الذوق العام والقيم الإنسانية الكبيرة.
ولكن ما يزال هناك كثير من الأصوات التي ما يزال لديها الهم الإنساني بشكل عام، وتنظر إلى قضايا الظلم والعدالة والحرية والديمقراطية والمشاكل الصغيرة التي تحيط بنا.
الفرق انه سابقا، في فترة السبعينيات، كان هناك نوع من نهضة فكرية ثقافية لم تعد موجودة اليوم، فالفن والموسيقى لا تحمل هذا اللواء وحدها، فالأجواء بشكل عام محبطة وأجواء نكسة أكثر من نكسة فلسطين إذا جاز التعبير، هناك يأس وإحباط وقلة إيمان بمحيطنا حين نرى أننا نناضل بمكاننا بل عدنا إلى الوراء في كثير من القضايا.. علينا أن نعيد النظر بالإيمان الذي كان لدينا في ذلك الوقت.
- بالحديث عن قضية الإعلام الاستهلاكي، هل أصبح الفن البديل بحاجة إلى قنوات إعلامية بديلة، كالفيس بوك واليوتيوب؟
طبعا، وهي أداة مهمة لمساعدة هذا النوع من الفن على الانتشار، هناك العديد من المؤسسات العربية التي تعنى بالمحطات الإخبارية، ولكن لم ينتبه احد حتى الآن لإيجاد محطات ثقافية تعنى بالشأن الثقافي البحت ومن ضمنها الموسيقى، وأتمنى أن يفكر أصحاب رؤوس الأموال بهذا الشأن، لأنني أؤمن انه مهما أنشأنا مؤسسات ولم يكن لدينا إعلام ينشر ما لدينا من وعي ثقافي ستصل جهودنا ببطء أكثر، لان الجزء الأكبر من الناس مظلوم، لأنه لا يرى ولا يسمع على محطات التلفزة والإذاعات إلا نوع معين من الموسيقى اختارتها له جهة معينة، فلا نرى ولا نسمع إلا ما اختارته هذه المؤسسات التي لا يوجد لديها هم ثقافي، والموسيقى بالنسبة لها مجرد تسلية، تعرضها على الشاشات وفي المطاعم وعلى المسارح والمهرجانات التي تمولها لأنها صاحبة السلطة المالية.
لا يوجد في عالمنا العربي معايير أو حسابات للتنويع وبث الأشكال الموسيقية والغنائية المختلفة، الشكل الموسيقى الذي نراه اليوم في إعلامنا فوضوي ولا توجد لديه رؤية واضحة لبناء الذوق بشكل سليم.
- الفنون.. هل حقا تقود الثورات وتزودها بالوقود؟
طبيعي أن تكون الفنون وقود الثورات، فإذا لم تحمل الفنون معنى حقيقي ورغبة في التغيير فلا معنى لها إلا التسلية، الفن ليس أداة تسلية سخيفة، الفن بجديته ومضمونه الجاد والحقيقي هو تسلية، ويدفعك إلى طرح الأسئلة والبحث عن إجابات.. الفن الذي لا يدفعك إلى طرح الأسئلة ولا يقيم علاقة جدلية مع جمهوره هو فن لا معنى له ولا مضمون.. الفن الفارغ لا يبني شيء، الفن مجموعة من القيم..
- برأيك ما الأثر الذي خلفته الثورات العربية على الموسيقى والغناء والمتلقي على حد سواء؟
أكيد، اعتقد أن هذه الثورات كان لها اثر كبير على الحالة الموسيقية، فها نحن نرى بالميادين والثورات والأماكن التي يجتمع فيها الناس أشخاص يرددون أغان تطالب بالحرية والكرامة وهم القضايا الإنسانية.
- الأغنية الملتزمة، هل هي بالضرورة أغنية سياسية، أم أنها أغنية ذات أبعاد إنسانية قبل أي شيء؟
الأغنية الملتزمة، مع تحفظي الشخصي على التسمية التي تحد كثيرا من التجربة، شاملة لمناحي الحياة كافة، الأغنية الملتزمة واسعة وشاملة للعديد من الأمور والقضايا وألوان الموسيقى المختلفة، وأشكال من التعبير الكلامي وليس بالضرورة أن تكون وطنية أو سياسية.. الالتزام يمكن أن يكون من خلال مقطوعة موسيقية بحتة تلفت النظر إليها..
قمة الالتزام أن تعلن هويتك من خلال عمل فني موسيقي أو غنائي بصورة مشغولة بطريقة تحترم المتلقي وتحترم الذاكرة والتراث وتكون بمثابة عرفان بالجميل واعتزاز بعروبتي.
- كيف تصنفين علاقتك بمارسيل خليفة، والى أين وصلت الشراكة بينكما؟
هي علاقة جميلة.. هو الشخص الذي كان له التأثير الأكبر في حياتي ومسيرتي، وتربطني به وبعائلته علاقة متينة.. مارسيل يرى الحياة بصورة وردية ويضفي عليها جمالا، عنده صبر وإصرار مميزين، وهو مثابر ومجتهد في موسيقاه ولا يكتفي بفكرة، وكل هذه الأمور لا بد أن تؤثر بي، وتخلق عندي تحدي..
علاقتي الحالية به إنسانية تشمل مناحي الحياة كافة، وهناك تشابه كبير بيننا، وأنا يهمني رأيه بما أقدم، على الرغم من أنني اعمل الآن وحدي، إلا أنني حريصة على استمرارية العمل معه مع وجود استقلالية فنية خاصة بي، مع إدراكي أنني أريد أن أحافظ على الصورة التي ظهرت فيها مع مارسيل.. لان هذه الصورة هي حقيقتي.
سجلت مؤخرا عددا من الأعمال الخاصة بمارسيل بصوتي، كما اعمل معه حاليا على البوم غنائي خاص بي اسمه «صوت»، وهو عمل بدون موسيقى كنت أطالب به منذ سنوات وبدأ يتحقق الآن.. كما أنني ما زلت أشارك في حفلات مارسيل، وقريبا سأحيي حفلين مشتركين معه في المغرب.
- مارسيل خليفة بعد محمود درويش لم يعد باستطاعته أن يقدم أي جديد، وهذا انعكس على الأغنية السياسية بشكل عام، فهل غياب القامات الشعرية يؤكد فكرة أن الفنان يعيش على إبداع الشاعر لا العكس؟ وان الشاعر هو الذي ينتج الفنان؟
في الغناء الكلام هو الأساس والنص هو الذي يحمل الفن، لكن الثنائي لا ينجح إذا كان أحدهما ضعيفا، حتى ينجح الثنائي لا بد أن يكون كلاهما طاقة، وهذا ما أراه بمارسيل.
فمارسيل موسيقي مختلف عن أبناء جيله من الموسيقيين، وهو ما يزال لديه نفس الهم، ولديه دائما همه الموسيقي الذي يسير بموازاة الأغاني التي يقدمها، فمارسيل لم يسقط همه الموسيقي حتى اليوم.
الأزمة أن الجمهور حين يحب فنان من خلال عمل ما يقف عند هذا العمل، وهذا ليس في صالح الفنان ولا لصالح الشاعر، فإذا تبنى الجمهور عملا ما لثنائي محدد لا يعني أن كل طرف منهم لا يقدم عملا منفصلا لا يقل أهمية.. ولكن تبقى الأغاني الواضحة اقرب إلى المتلقي، أما الأعمال الغير مباشرة فهي لا تقل أهمية لكنها تحتاج إلى تفكير أعمق للتواصل معها.
- عندما غادرت ساحة الأغنية الملتزمة وذهبت إلى الأغنية العاطفية.. كم تقبل جمهورك هذا النوع من الغناء؟
أنا لم انتقل من مكان إلى آخر، أنا قدمت الكثير من الأغاني العاطفية مع مارسيل، حين عملت مع زوجي الملحن هاني سبليني عملت في بنفس الإطار، قمنا بإعادة توزيع أغنية «عصفور طل من الشباك»، وقدمت أغنية سياسية مباشرة اسمها «الهواء»، وكان هناك العديد من المحطات في هذا العمل، لكن ما حصل أن أغنية «يا حبيبي تعال» هي الأغنية التي انتشرت وقمنا بتصويرها بأسلوب مرح وطريف فاعتقد الناس أنني غيرت مسيرتي، لكن هذا ليس صحيح.
أرى أن العمل لا بد أن يكون مترابطا من حيث الكلمة واللحن والصورة، وأغنية «يا حبيبي تعال» فيك موسيقى تكنو وجاز وديسكو وكان فيها جرأة موسيقية، لذا كانت الصورة تخدم جرأة المضمون، لكن الناس غير معتادين على هذا الشكل بأميمة.
الآن سأعيد إنتاج هذا العمل الذي قدمته في العام 2000 لنقدمه بالصورة التي تليق به، وان نقدمه على المسرح لأننا لم نقدمه حتى الآن.
- لطالما عرفنا أن الفنان الملتزم ينادي ويغني للحرية.. على الرغم من أن الالتزام والحرية لفظان متنافران بعض الشيء... ما رأيك؟!
هذا صحيح.. كلفظين هما متنافران, ولكن دون حرية لا يمكننا أن نقدم أي شيء.. فالإنسان يمكنه أن يكون طليق لكنه ليس حرا، وهذا ليس أمرا سهلا أن يتحدى الإنسان نفسه وينطلق نحو الحرية ويعبر عن حريته بطريقته، وسيواجه الانتقاد وعدم استحسان، لكن الإصرار على الحرية وممارستها، لا تدفع الناس الى الاعتياد عليه لكنه سيصبح مقنعا للناس.

بدوي حر
07-06-2011, 01:32 AM
رانيا: خبرة الحياة تساعد الفنان على إتقان الشخصية

http://www.alrai.com/img/333000/332776.jpg


رغم أن عمرها الفني تجاوز العشر سنوات، فإنها لم تحصد النجاح إلا في الفترة الأخيرة. إنها الممثلة رانيا يوسف التي كافأها القدر لاجتهادها وتدقيقها في اختياراتها، على حدّ توصيفها.
عن فيلمها الجديد «صرخة نملة» وأعمالها السينمائية المقبلة، كان اللقاء التالي – بحسب صحيفة الجريدة الكويتية - :
- ما الذي حمّسك للمشاركة في فيلم «صرخة نملة»؟
عندما عُرض عليّ السيناريو أُعجبت به على رغم أنه يعدّ مخاطرة، خصوصاً أننا عندما بدأنا في التحضير للفيلم لم تكن الثورة قد أطاحت بالنظام وبالتالي كنا سنواجه مشكلات عدة بسبب طبيعة الفيلم الجريئة والتي تناقش قضايا الفساد بشكل واضح وصريح، لذا خشينا خلال التصوير أن يكون مصير «صرخة نملة» في الأدراج مثلما حدث مع أفلام كثيرة لم يرضَ عنها النظام السابق، لذا كانت الثورة بمثابة طوق النجاة لنا.
- تعرّضت لانتقادات كثيرة بسبب ملابسك في الفيلم، ما ردّك؟
هذه الانتقادات لم تكن في محلّها، لأن طبيعة الشخصية التي أقدّمها كانت تقتضي بأن أرتدي هذه النوعية من الثياب لا سيما أنها تعمل في ملهى ليلي، وبالتالي كان لا بد من أن تكون ملابسها مثيرة ولكن باحتشام لأنها ليست فتاة ليل ولم تمارس الرذيلة إلا عندما أُجبرت على ذلك وتعرّضت لضغط شديد.
- لاحظ الجميع طفرة في أدائك.
أحرص دائماً على متابعة الجديد في التمثيل ومشاهدة أكبر عدد من الأفلام السينمائية من مختلف الاتجاهات، لأنني أؤمن بأن التمثيل هواية تحتاج إلى أن نصقلها بكل جديد دائماً لتنعكس على أدائي أمام الكاميرا. كذلك، تساعد الخبرة في الحياة الفنان في إتقان الشخصية، وإن كنت أتمنّى الالتحاق بورش التمثيل لأن زملائي الذين شاركوا فيها أكدوا أنها مفيدة للغاية، لكن الظروف تحول دائماً دون ذلك.
- هل توقّعت أن يشارك «صرخة نملة» في مهرجان «كان»؟
عندما علمت بالخبر لم أصدّق نفسي، لأن الفيلم الذي كنا خائفين من خروجه الى النور بسبب التشديدات الأمنية والرقابة على السينما عُرض على هامش مهرجان «كان» السينمائي الدولي الذي يتابعه كل صناع السينما في العالم، وكم كنت سعيدة بالسير على السجادة الحمراء في «كان»، وقد اعتبرت مشاركتي فيه بمثابة تكريم لمشواري الفني، وذلك كلّه بسبب ثورة 25 يناير.
- على رغم أنك وصلت الى البطولة، إلا أنك تعودين لاقتسامها مجدداً مع غادة عبد الرازق في فيلم «ريكلام»؟
ليس في «ريكلام» فحسب بل أيضاً في فيلم «واحد صحيح» مع هاني سلامة، فالأمر بالنسبة إليّ ليس مرتبطاً بكم المشاهد لكن بمضمون العمل، إذ من الممكن أن يكون لي عدد مشاهد قليلة في الفيلم لكن عبر دور محوري ومهمّ في الأحداث، هذه هي الطريقة التي أفكّر بها منذ بدأت التمثيل، لذا تأخّرت قليلاً لكني لست نادمة على ذلك.
- لكن تواجه هذه النوعية من الأعمال مشاكل تتعلّق بالمنافسة الفنية والغيرة.
تصبّ المنافسة الفنية لصالح العمل وهذا أمر لا مشكلة فيه لأنه مطلوب. بالنسبة إليّ، تمكّنني ثقتي بنفسي من خوض هذه التجارب من دون قلق، أما موضوع الغيرة فيرجع الى تركيبة فريق العمل، لذا أحرص على المشاركة في عمل فني يتكوّن من فريق جيّد لأن اختيار عناصره بدقّة يضمن نجاحه، فثمة أعمال كثيرة تكون مكتوبة بطريقة وتظهر بطريقة أخرى، وبالتالي فإن إسم المخرج والجهة المنتجة من العناصر الهامّة في اختياراتي.
- لكن كلامك يختلف عما أثير حول اعتذارك عن مسلسل «الريان» على رغم إعلان الشركة المنتجة أنك بطلته.
لا علاقة لي بما أثير. ما حدث هو أن الشركة المنتجة عرضت عليَّ المسلسل ولم يكن قد كُتب منه سوى 20 حلقة، وكانت ترغب في بدء التصوير فوراً كي تتمكّن من اللحاق بالعرض الرمضاني، فاشترطت أن يكون مكتملاً، لذا اقترحت عليها الانتظار حتى الانتهاء من كتابة الحلقات خصوصاً أن الأخيرة منها ستكون محورّية، لكن الشركة تحفّظت فاضطررت إلى الاعتذار.
- ما معاييرك الفنّية لاختيار الأعمال؟
أختار أعمالي بإحساسي، لأن إحساس الفنان لا يكذب أبداً، وهو المعيار الوحيد بالنسبة إلي للحكم على الأعمال، فحين أقرأ سيناريو وأجد أن لديَّ حماسة له ولدوري فيه أوافق عليه فوراً.
- رغم نجاحك سينمائياً إلا أنك كنت بصدد التحضير لأكثر من مشروع تلفزيوني توقّف بسبب الثورة، ألا تخافين من أن يحرق التلفزيون نجوميّتك في السينما؟
أرى أن هذا الكلام غير صحيح بالمرة، بدليل أن التلفزيون كان بوابتي الى السينما ونجاحي في مسلسل «أهل كايرو» وغيره كان السبب في لفت أنظار المنتجين إلي، فالدور المتميّز هو الذي يحقّق نجومية الفنان بغض النظر عن الوسيط الذي يقدَّم من خلاله.
- توقّف مسلسل «الزوجة الثانية» الذي كنت تنوين تقديمه، وتردّد أن إصرارك على الحصول على الأجر كاملاً كان السبب في ذلك.
أساساً لا أتقاضى أجراً كبيراً، وكل ما يتردّد عن الملايين التي أطلبها غير صحيح، لكني في الوقت نفسه أرفض الإفصاح عن أجري الحقيقي، لأنه أمر خاص بي وليس من حقّ أحد أن يطلب مني ذلك. أما المسلسل فتأجّل بسبب الظروف والأحداث السياسية التي عاشتها مصر، والأمر نفسه تكرّر مع عدد كبير من المسلسلات الدرامية.
تحمّست للمسلسل لأنني أعشق السندريلا سعاد حسني ورغبت في تقديم عمل عنها، إلا أن الظروف كانت أقوى مني وأتمنى أن يظهر الى النور العام المقبل بصورة جيّدة.
- ألم تقلقي من المقارنة بينك وبين الفنانة سعاد حسني؟
لا يمكن أن يحدث ذلك لسبب بسيط وهو ألا مجال للمقارنة بيني وبينها، لأنها فنانة عظيمة لن ينساها الجمهور على مرّ التاريخ، وأتمنى فحسب أن أحقّق 10 في المئة من نجاحها.

بدوي حر
07-06-2011, 01:33 AM
فيلم «في عالم أفضل» في شومان.. التسامح والانتقام

http://www.alrai.com/img/333000/332779.jpg


بين معسكر لاجئين فى السودان ومنزل طبيب فى الدنمارك يتهدد زواجه بالانهيار، تدور كاميرا المخرجة الدنماركية «سوزان بير» فى فيلمها «فى عالم أفضل» الذى تنافس به على جائزة أوسكار أحسن فيلم ناطق بلغة أجنبية لعام ٢٠١١.
يستعرض الفيلم »-الذي تعرضه لجنة السينما في شومان في السابعة من مساء اليوم الثلاثاء - كيف مزقت الحرب البسطاء في السودان، ويقارن بين العنف الدائر هناك وأسبابه، وذلك الذي يستشرى في المجتمع الدنماركى خاصة فى المدارس، حيث يعانى ابن أنطون من المعاملة السيئة من زملائه له الذين يصفونه بالفأر السمين، هذا على الرغم من الصورة المتقدمة التي يبدو عليها المجتمع هناك، فالطبيب أنتون المتطوع ضمن منظمة أطباء بلا حدود وساحة عمله بلد أفريقي، قد توزع بين عمله الذي كرس له جل وقته وبين ابنه الياس الذي تركه مع والدته في الدنمارك. لقد وصلت علاقته بزوجته الى حد الطلاق، فاختارا، كنوع من مراجعة الذات، الإنفصال المؤقت. سينعكس هذا الوضع على ولده الذي كان يتعرض للاضطهاد من بعض زملاء مدرسته. كانوا يسمونه الأرنب لكبر أسنانه الأمامية وصمته.
في هذا المناخ الموزع، سارت أحداث «في عالم أفضل» بين عالمين: أحدهما يعيش الحرب الأهلية حيث فعل القتل عادي ومألوف، وآخر يسكن بعيدأً، آمناً وبارداً، يعاني من مشاكله الخاصة ويواجه الموت بشكل مختلف، بصخب ووحشية أقل، لكنه يحدث ذات القدر من الوجع، الذي لا أحد يعرفه مثلما عرفه ابن الثانية عشرة، كريستيان حين فقد أمه بعد صراع طويل مع السرطان. لقد ترك موتها أثراً عميقاً في نفسه فصار عدائياً يكره أباه والعالم. سيتخذ من اليأس صديقاً يشاركه كل أفعاله العدائية والانتقامية، ضد قوة مجردة، غيبية تسببت بموت أمه دون الناس فيميل الى تجسيدها عبر «الانتقام» من والده معتقداً انه كان يتمنى موتها كرهاً، ومن كل من يسيء اليه والى صديقه.
على هذين المستويين أو العالمين، اشتغلت سوزان بير، فنقلت موقفها الفلسفي والوجودي منهما، من مجتمعها الدنماركي وكل تناقضاته، على ما يعيشه أناسه، من ترف ورخاء قياساً بالعالم الآخر، الممزق والدموي، الذي يشهده الطبيب السويدي بأم عينيه. وبقدر تجنبها الوقوع في السطحية والكليشيهات الأخلاقية المتعلّقة بفكرة الانتقام أو نقيضها، أي التسامح والمغفرة، جربت سوزان بير مقاربتهما بحذر من دون الإخلال بالبناء الدرامي للفيلم. لقد تكررت كلمات «الغفران» و»العنف»، خلال مشهد ضرب الميكانيكي للطبيب السويدي في الحديقة العامة والتزام أنتون، رغم ذلك، الهدوء. ربما كان في كل هذا نوع من الموعظة أو الدعوة المسيحية: «إذا صفعك أحدهم على خدك الأيمن أدر له الأيسر»! ولكنها راحت، في ذات الوقت، تعمق نقيضها في الجزء الإفريقي من العالم، حيث القانون السائد هناك: العين بالعين! بحضور هذين الموقفين عمقت سوزان من قيمة عملها. لقد تجنبت السقوط في «التراجيديا» السهلة فبقيت على مسافة منها، من دون أن تترك المشاعر تفلت وتتبدد مجاناً.
تتحدث المخرجة عن الفيلم الذي تدور أحداثه في عالمين مختلفين تماما (أفريقيا و أوروبا)، فتقول: «يربط العنف بين العالمين، فكما يعانى السودان من الحروب الأهلية والتدخلات الأجنبية، ينتشر العنف في الدنمارك، وليس العنف فقط بل الرغبة في الانتقام، التي ينظر لها الكثيرون على أنها شيء سلبي، وفى الحقيقة هي أمر يجب تفهمه، لأن جميعنا يفكر فيها لحظة استيائنا من شخص ما أو تسببه في مكروه لنا، ولذلك طرحنا الفيلم للعرض في الدنمارك باسم «الانتقام»، وكان من الممكن أن أسميه «التسامح» لأن مع هدوئنا تجاه الرغبة في الانتقام، قد تنشأ فضيلة التسامح، لكنني وجدت أن اسم «التسامح» سيكون تقليديا ومملا كعنوان لفيلم». تضيف المخرجة اخترت أن يكون اسم الفيلم «في عالم أفضل»، وهو الأنسب، لأنه يستعرض الصعوبات الكبيرة التي في العالم المتمدين لكي يكون أفراده أكثر تطورا ويتمتعون بأكبر كم من الكماليات، بينما هناك كفاح فى العالم الثالث للحصول على الاحتياجات الأساسية. يعرض الفيلم مترجما إلى اللغة العربية
العرض القادم: الثلاثاء 12/7 الفيلم الكوميدي الإيطالي» لم يبق إلا البكاء».

بدوي حر
07-06-2011, 01:33 AM
رولا سعد: اعتذرت عن دور» الشحرورة» لأنه صعب جدا

http://www.alrai.com/img/333000/332780.jpg


تجربة جديدة تخوضها للمرة الأولى النجمة اللبنانية رولا سعد حيث تطل على جمهورها في شهر رمضان من خلال مسلسل «صايعين ضايعين»، الذي يتناول العديد من القضايا الاجتماعية مثل البطالة والسلوكيات الخاطئة للمواطن في الشارع وهو ما كشفت تفاصيله في حوارها – بحسب صحيفة اليوم السابع- ، كما أنها كشفت سر رفضها تجسيد دور الفنانة صباح، وأيضا لماذا لم تغن للثورة المصرية رغم أنها كانت سببا في عودتها للغناء بمصر مرة أخرى عقب قرار شطب عضوية نقيب الموسيقيين السابق منير الوسيمي عقب ثورة 25 يناير.
- لم يحقق فيلمك «الغرفة 707 « نجاحا في السينما وهى تعد تجربتك الأولى في التمثيل.. فهل تتوقعين نجاح المسلسل؟
فريق العمل في المسلسل أكثر من رائع ويضم مجموعة كبيرة من الفنانين اللبنانيين والمصريين والعرب، والحقيقة أنى سعيدة بالتعاون مع الفنان الكبير حسن حسنى، فهو فنان متميز ويمتلك خفة ظل كبيرة جدا، والحقيقة أنني أحب مشاهدته طوال عمري، وأيضا الفنان السوري أيمن رضا هو فنان كبير ومتميز جدا، ويمتلك خفة ظل كبيرة أيضا، كما أن المسلسل بشكل عام يتمتع بخفة ظل كبيرة، وسعدت جدا بتعاوني مع المخرج صفوان نعمو، وأعتقد أن العمل سيحقق نجاحا كبيرا خلال شهر رمضان المقبل فهي تعالج العديد من المواضيع التي تهم الجمهور، منها موضوع البطالة، وسلوكيات الشارع، ومشاكل الشباب وغيرها من الموضوعات ولكن في إطار كوميدي.
- ألم تخشين من تلك التجربة خاصة أنه العمل الدرامي الأول لك في التليفزيون؟
لم أقلق مطلقا لأن الشخصية قريبة جدا من شخصيتي الحقيقية، حيث أجسد دور بنت دلوعة وجميلة تتجه للغناء ويعجب بها أكثر من شخص.
- ما سبب ابتعادك عن السينما منذ تقديم أول تجاربك بها فيلم «غرفة 707»؟
عرض على بعدها عملين سينمائيين لكنني رفضتهما لأنني لم أرغب في أن أبتعد كثيراً عن الغناء، لكن من وقتها لم يعرض على شيء يجذبني ففضلت الابتعاد عن السينما حتى يعرض على شيء أقوى.
- لماذا لم تقدمي دور صباح في مسلسل «الشحرورة» وهل ندمت على ضياعه منك لصالح فنانة أخرى؟
بالعكس لم أندم لأنني رفضته منذ البداية، فبعد أن رشحتني الفنانة الكبيرة صباح لتجسيد دورها بالمسلسل اعتذرت لها لأنه صعب جدا، فمن السهل أن تقدمي سيرة حياة فنانة رحلت عن عالمنا مثل أسمهان مثلا أو غيرها، لكن صعب جدا أن أقدم شخصية صباح وهى تعيش بيننا ونعلم كل شيء عنها، وأتمنى للفنانة كارول أن توفق في الدور من كل قلبي وسأكون سعيدة للغاية بنجاحها.
- وماذا عن ألبوم أغنيات صباح الذي أعلنتي عن طرحه أكثر من مرة؟
الألبوم جاهز لكن لا أستطيع طرحه حاليا لأن الأجواء في الوطن العربي لا تحتمل طرح مثل هذه الألبومات الرومانسية، لأن الوطن العربي مشتعل حاليا ومليء بالثورات العربية وهو ما يجعل الوقت غير مناسب تماما لطرح أية ألبومات غنائية.
- و لماذا لم تقدمي أي أغنية للثورة سواء المصرية أو غيرها مثل باقي زميلاتك المطربات اللاتي غنين لمصر؟
لأنني شعرت أن غنائي عن الثورة لن يقدم جديدًا خاصة فى الوقت الحالي، فالوقت غير مناسب بالمرة وتقديم أي أغاني حاليا يعد تمثيل، لأن مليون مطرب قدم أغاني عن الثورة، ولا يوجد جديد حتى أقدمه، لكن من الممكن أن أشارك فى أوبريت غنائي لو وجدت شيئا يستحق المشاركة.
- وما رأيك في الثورات التي اندلعت في عدد من الدول العربية حتى الآن؟
في رأيي أن لكل ظالم نهاية، وكل ظلم لابد أن ينتهي، ومادام الشعب تظاهر إذًا فهو يشعر بالظلم ويريد التغير، والتغيير من حق أي شخص.
- وماذا تريدي أن يتحقق في لبنان على المستوى السياسي؟
أتمنى أن نعيش في استقرار وسلام، ونتمتع بالأمان الذي نفتقده كثيرا، فلبنان تستحق أكثر من ذلك.
- ماذا عن مشروع دار الأيتام الذي أعلنتي عن بنائه مؤخرا، ولماذا فكرت في بناء هذا المشروع الآن؟
طوال عمري أحلم بتنفيذ هذا المشروع لأنني تربيت في ملجأ، وعانيت كثيرا من هذا الشعور، لكن المشروع لم أنته منه بعد، لأنه يحتاج إلى وقت ومجهود كبير، كما أنني أنفذه بمفردي، ولا يشاركني به أحد.

بدوي حر
07-06-2011, 01:34 AM
نجوم السينما يتواجهون فنيا في دراما رمضان

http://www.alrai.com/img/333000/332781.jpg


تتحوّل شاشة رمضان هذه السنة إلى حلبة صراع لنجوم السينما، الذين غابوا عنها سنوات طويلة بسبب انشغالاتهم في تعزيز حضور برّاق فيها، عبر مشاركتهم – بحسب صحيفة الجريدة الكويتية - في مسلسلات وضعوا ثقلهم وإمكاناتهم فيها علّها تعوّض عنهم، بعض الشيء، الأزمة التي يعيشونها بعد تراجع عجلة الإنتاج السينمائي، من هؤلاء: عادل إمام، محمد هنيدي، وتامر حسني.
يطلّ عادل إمام في مسلسل «فرقة ناجي عطا الله} الذي يدغدغ فيه عاطفة الشعوب العربية، ويجسّد شخصية ضابط مخابرات يتقاعد من وظيفته ويقرر الانتقام من إسرائيل بسبب ممارساتها العدوانية ضد الشعوب العربية، فيسرق أحد البنوك الإسرائيلية بمساعدة تلاميذه.
المسلسل من تأليف يوسف معاطي، إخراج رامي إمام، إنتاج صفوت غطاس، صُوّر في بلدان خارج مصر من بينها تركيا وبلغت موازنته 85 مليون جنيه.
تنازل عادل إمام عن جزء من أجره بسبب الأزمة المالية التي تعصف بالدراما المصرية وبدأت قناة ال «أم بي سي» الترويج للمسلسل بشكل مكثّف.
في مواجهة إمام يقف محمد هنيدي، الممثل الذي خرج من عباءته وكان يمنّي النفس في أن يصبح وريثه الشرعي، فاستغلّ نجاح فيلم «أستاذ مبروك أبو العلمين حمودة « وحوّله إلى مسلسل بعنوان «مسيو مبروك أبو العلمين حمودة»، تأليف يوسف معاطي وإخراج وائل إحسان. سيُعرض على شاشة قناة «الحياة».
تتمحور الأحداث حول سفر المدرّس الريفي البسيط إلى فرنسا حيث يرتبط بفتاة، ثم يعود إلى وطنه وتستمرّ مغامراته الكوميدية مع طلابه.
بدوره، تنازل هنيدي عن جزء من أجره للمساهمة في الترويج للمسلسل والتخفيف من وطأة الأزمة التي تمرّ بها الدراما المصرية.
من جهته، يقدّم تامر حسني مسلسل «آدم»، من إخراج محمد سامي في أول تجربة له في عالم الدراما بعد نجاحه في إخراج أغنيات مصوّرة.
تتمحور القصة حول فتاة قبطية (مي عزّ الدين) تعيش قصة حب مع آدم (تامر حسني).
على رغم الهجوم الذي تعرّضت له في الآونة الأخيرة وورود اسمها في القائمة السوداء للفنانين، إلا أن الممثلة غادة عبد الرازق أكملت تصوير مسلسلها «سمارة» الذي تؤدي فيه البطولة المطلقة، وسيُعرض على شاشة رمضان.
سبق أن قُدمت قصة «سمارة» في مسلسل إذاعي بطولة الفنانة سميحة أيوب وفي فيلم سينمائي أدت بطولته الفنانة تحية كاريوكا.
المسلسل من إخراج محمد النقلي الذي أخرج مسلسل «زهرة وأزواجها الخمسة» في العام الماضي، بطولة غادة عبد الرازق أيضاً. تشارك في البطولة الراقصة والممثلة لوسي. للمرة الأولى تجتمع الممثلتان سمية الخشاب وفيفي عبده لتقديم مسلسل ذي طابع كوميدي، وتجسّدان شخصية ضرّتين للممثل أحمد بدير، وتحاول كل واحدة منهما استمالة زوجها بطريقتها الخاصة. قد يشكّل المسلسل حالة مختلفة عن المسلسلات التي ستقدَّم وتحمل في معظمها الطابع الدرامي نفسه.
لن يكون هذا المسلسل الوحيد الذي ستدخل فيه سمية الخشاب السباق الرمضاني بل ستؤدي بطولة مسلسل «وادي الملوك»، إخراج حسني صالح، حوار الشاعر الكبير عبد الرحمن الأبنودي، تشاركها البطولة صابرين وريهام عبد الغفور.
لن تكون مسلسلات الجاسوسية بعيدة عن الدراما الرمضانية، من أبرزها «عابد كرمان» الذي كان يفترض عرضه في رمضان الماضي، لكنه تأجل إلى هذا العام، بطولة تيم الحسن وممثلين سوريين ومصريين. يجسّد الحسن شخصية شاب فلسطيني من عرب 48 تجنّده المخابرات المصرية وترسله إلى إسرائيل.
يواجه المسلسل عقبة وحيدة وهي إصرار الرقابة على إلغاء المشاهد التي تتضمّن شخصية موشي ديان، الذي كان وزيراً للدفاع في إسرائيل واستطاع عابد كرمان تكوين صداقة معه، ويحاول المخرج نادر جلال إجراء مونتاج على مشاهد ديان ليتسنى عرض المسلسل على شاشة رمضان.

بدوي حر
07-06-2011, 01:47 AM
مريم فخري تصور «على فكرة»

http://www.alrai.com/img/333000/332777.jpg


تستعد النجمة الاردنية مريم فخري خلال الفترة المقبلة, لتصوير اغنيتها الجديدة «على فكرة» في الهند، بعد أن كان من المقرر التصوير في تركيا وذلك بعد أن وضعت فكرة عامة للتصوير.
وحققت الفنانة فخري نجاحا كبيرا في أغنيتها الجديدة «على فكرة» كلمات عمر ساري وتوزيع خالد مصطفى والتي صدرت في الأسواق الشهر الماضي.
وحصلت أغنية «على فكرة» على المراتب الأولى في العديد من الإذاعات العربية حيث حصلت الأغنية على الأكثر طلبا في راديو حياة في فلسطين الذي أطلت عليه مريم في لقاء خاص تحدثت من خلاله عن الحنين لزيارة فلسطين وعن الطرب الأصيل وعن أغنيتها الجديدة. وتقول كلمات الاغنية:
«ولا ثانية يعيبها عليا يا عنيا مشتاقة ليك
يا حبيبي يا كل الي ليا لياليا قمرها عنيك
على فكرة كل الي قبلك راح في غرام انا مش حاساه
وياك يا حبيبي انا قلبي ارتاح وفي جد هواك عايشاه»
ولم تخل الاغنية ذات اللون السريع من الطرب الذي اعتدنا عليه من «صاحبة الصوت الذهبي»، ورغم أن اللون جديد على فخري الا أنها استطاعت أن تحقق نجاحا مبهرا حيث عندما صدرت الأغنية على الشبكة العنكبوتبة حصلت خلال ثلاثة أيام على 100 ألف مشاهدة، كما حازت الأغنية على المراتب الأولى في العديد من الدول منهم تركيا، وفلسطين والأردن ولبنان وايران.
مي عز الدين تنتظر «عمر وسلمى 3»
تقدم الفنانة الشابة مي عز الدين دور فتاة قبطية في مسلسل «آدم» الذي سيعرض خلال رمضان المقبل، فيما تنتظر إستكمال تصوير الجزء الثالث من فيلمها «عمر وسلمى 3».
وقالت الفنانة الشابة – بحسب ايلاف - بانها تقوم بدور فتاة قبطية تدعى نانسي في مسلسل «آدم» مع الفنان تامر حسني، مشيرة الى أنها أبدت إعجابها بالسيناريو مما جعلها تتحمس له بقوة، لاسيما وأن الحبكة الدرامية له مكتوبة بشكل جيد، متسق مع الواقع، وبعيد عن المبالغة.
وعن استعدادها لدور الفتاة القبطية الذي تقدمه للمرة الأولى على الشاشة قالت مي ان الدور معقد ، ويحتاج لمجهود كبير، ليصدقه الجمهور، مشيرة الى انها جلست مع بعض صديقتها القبطيات من اجل معرفة تفاصيل دينية حتى تستعين بها في المسلسل، لافتة الى ان السيناريو ساعدها في ذلك ايضا.
وقالت مي انها تعرف ان محبي تامر حسني سيقفون الى جواره، ولن يتخلوا عنه، مشيرة الى ان اعتذاره عن سوء فهمه لما يحدث خلال الثورة، كان طبيعي لان احداً منا لم يكن يتخيل ان تقوم ثورة سلمية، وحضارية بهذا الشكل، وذلك في رد منها على دعوات مقاطعة المسلسل.
وأوضحت ان مسلسلها الجديد «فيلا كرامة» سيتم عرضه خلال رمضان 2012، حيث اتفقت مع الشركة المنتجة على تأجيله مشيرة الى ان اسرة فيلم «عمر وسلمى 3 « تنتظر استقرار الاوضاع وتفرغ باقي الابطال من اعمالهم الرمضانية لتصوير باقي مشاهد الفيلم ليعرض في اقرب وقت.

بدوي حر
07-06-2011, 01:48 AM
جراحة عاجلة بقلب محمد حماقي

http://www.alrai.com/img/333000/332778.jpg


ذكرت تقارير أن المطرب المصري الشاب محمد حماقي أجريت له جراحتان عاجلتان في القلب بعد تعرضه ل3 جلطات في القلب. وقالت التقارير – بحسب ام بي سي - إن حماقي أصيب، فجر الأحد ، بالجلطات التي استدعت تركيب 3 دعامات في قلبه بصورة عاجلة. وذكرت صحف مصرية أن حماقي قبيل ساعتين من شعوره بآلام حادة في صدره؛ كان موجودًا في الاستديو الخاص بالموزع الموسيقي توما؛ حيث كان يتابع ألبومه الجديد الذي يحضر له حاليًّا، وأثناء عودته إلى منزله شعر بإرهاق شديد، واعتقد أنه ضغطه مرتفع، وأبلغ مدير أعماله أنه سوف يذهب مباشرة إلى المنزل ليستريح.
وفور وصوله إلى المنزل في الرابعة والنصف فجرًا، اتصل بياسر خليل مدير أعمال قائلاً له، حسب ما نقلته صحيفة «الدستور» المصرية في موقعها على الإنترنت: «الحقني يا ياسر.. أنا بموت»، فتوجه إليه فورًا، ووجده غير قادر على التنفس، فذهب به إلى مستشفى كيلوباترا؛ حيث رُكِّبت 3 دعامات له وأجريت له عمليتان جراحيتان. وهو حاليًّا في العناية المركزة، ولم يتحدد أتُجرى عملية ثالثة أم لا.

بدوي حر
07-06-2011, 01:49 AM
حسناء سيف الدين مذيعة في رمضان

http://www.alrai.com/img/333000/332782.jpg


تخوض الفنانة الشابة حسناء سيف الدين تجربة العمل كمذيعة على شاشة رمضان القادم من خلال برنامج «ضحك ولعب وجد «اخراج خالد وليد وتقوم بتصوير حلقاته حاليا في العاصمة الاردنية عمان .
تقول حسناء سيف الدين : يشاركني تقديم البرنامج العراقي عقيل عمران وهو برنامج منوعات ترفيهي يناقش موضوعات جادة وايضا خفيفة ، ويستضيف نجوم الفن من مصر والوطن العربي بحيث يتم استضافة مطرب او مطربة وممثل وممثلة .
ومن ابرز الضيوف التي تم تسجيل حلقاتها عصام كاريكا وايساف وطارق عبد الحليم وعايدة رياض وامل رزق ومجد القاسم واكمل وسومة من الكويت مها العدواني ومن سوريا ريم عبد العزيز ومن العراق علي العيساوي وباسل عبد العزيز .
وقالت حسناء : سوف يتم الانتهاء من تصوير الحلقات خلال عشرة ايام بعدها اعود للقاهرة لاستكمال تصوير مشاهدي في مسلسل «مسيو رمضان مبروك أبو العلمين حمودة» بطولة محمد هنيدي ونسرين الإمام ونهال عنبر وليلى طاهر وضياء الميرغني وياسر على ماهر، ومن تأليف يوسف معاطي، ومن إنتاج تامر مرسى ومن إخراج سامح عبد العزيز .
وعن شخصيتها قالت أقدم في المسلسل شخصية جديدة على تماما ولم يسبق لي أداؤها من قبل على شاشة التليفزيون تجمع ما بين الرومانسية والمثالية حيث أقدم شخصية «شهيرة» وهى أرملة شابة والدها كان عمدة لأحدى قرى الوجه البحري، وكانت متعلقة به جدا قبل وفاته لذلك تقع في غرام عضو مجلس الشعب عن دائرة في إحدى القرى فقد وجدت فيه صورة قريبة من والدها العمدة الراحل وبعد زواجهما تحدث مفاجأة تقلب حياتهما تماما .

بدوي حر
07-06-2011, 01:49 AM
«The Hangover Part II» يتصدر الإيرادات




تصدر فيلم « The Hangover Part II أو « إختفاء العريس» قمة إيرادات شباك التذاكر الأمريكية بعدما حقق 86 مليون دولار في أول ثلاثة ايام عرض، وتدور أحداثه حول ثلاثة اصدقاء و هم ستو ، فيل و دوج سافروا إلى تايلاند للاحتفال بزفاف الأول على خطيبته، ويود ستو الاحتفال بزفافه بدون مشاكل بعد الكوارث التي صاحبت احتفاله مع صديقيه بانتهاء عزوبية صديق لهم، إلا أن الهدوء يبدو بعيد المنال حيث يخوض الأصدقاء الثلاثة مجموعة من المغامرات الجديدة لا تقل تشويقا عن مغامراتهم السابقة.
وجاء في المركز الثاني فيلم الرسوم المتحركة Kung Fu Panda 2 أو « باندا الكونج فو» بعدما حقق 47 مليون دولار في أول ثلاثة ايام عرض، وتدور احداثة حول الدب «بو» الذي يواصل سعيه لكي يصبح محترفا للعبة الكونج فو ليصبح حارس «وادي السلام» ويدخل في صراع ضد قوى شريرة يتزعمها وريث الحكم في المدينة بغرض السيطرة عليها من خلال الألعاب النارية ويهدد «الخمسة الغاضبون»، وهم خمسة من أمهر لاعبي الكونج فو في المدينة، بالقتل ليتدخل «بو» لإنقاذهم مستخدما مهارات الكونج فو التي تعلمها على يد مدربه.
وتراجع فيلم Pirates of the Caribbean: On Stranger Tidesأو «قراصنة الكاريبي: في المد والجزر الغريب» للممثل العالمي جوني ديب إلى المركز الثالث بعدما حقق 39 مليون دولار في الاسبوع الثاني من عرضة، بإجمالي إيرادات وصلت 164 مليون دولار.
وتدور أحداث الجزء الرابع من فيلم « قراصنة الكاريبي» حول مغامرات الكابتن جاك سبارو مع القرصان باربوسا في العثور علي «ينبوع الشباب»، ويشارك سبارو في مغامرته ايضا فتاة كان يعرفها قديما ولكنه يواجهه معها العديد من المشاكل بسبب عدم قدرته علي تحديد ما اذا كانت تحبه ام تحاول استغلاله للحصول علي «ينبوع الشباب»، والفيلم من بطولة جوني ديب، يبنولوبي كروز من إخراج روب مارشال.
وحافظ على المركز الثاني من الاسبوع الماضي فيلم Bridesmaids أو «إشبينات العروس» بعدما حقق 16 مليون دولار في ثالث أسبوع عرض، وبإجمالي إيرادات وصلت 89 مليون دولار، وتدور احداث الفيلم حول عروسة تحاول إختيار إشبينة لها من صديقاتها حتى تكون وصيفة شرف لها في حفل الزفاف، ولكنها تتعرض للعديد من المواقف الكوميدية بسبب إشبيناتها غريبة الاطوار.
وتراجع إلى المركز الخامس فيلم Thor أو « ثور» ، بعدما حقق 9.5مليون دولار في رابع أسبوع عرض، بإجمالي إيرادات وصلت162 مليون دولار، وتدور أحداث الفيلم حول آله الرعد»ثور»الذي تتم معاقبته وإرساله إلى الأرض بسبب غروره و إستخدامه المتهور لقواه الخارقة، وبعد أن يتغير بالفعل ويتعلم استخدام قواه في صالح الخير، يجد نفسه أمام عدو عمره الذي قرر أن يسيطر على الأرض ويدمرها والفيلم بطولة كريس هيمسورث و ناتالي بورتمان . وكالات

بدوي حر
07-06-2011, 01:50 AM
مكافحة الغش بأجهزة فائقة التكنولوجيا




في الوقت الذي كان فيه ملايين الطلاب الصينيين يراجعون دروسهم بعجلة في الدقائق الاخيرة قبل اختبارات القبول الوطنية بالكليات، شنت السلطات حملة مداهمة على مبيعات الاجهزة فائقة التكنولوجيا التي قد تستخدم في الغش في هذه الاختبارات التي أجريت في الفترة من 7 إلى 9 حزيران.
وقد قامت الشرطة في تشانغتشون عاصمة مقاطعة جيلين بشمال شرق الصين منذ أواخر نيسان بالقبض على 18 عضوا في حلقة اجرامية اعترفوا ببيع أجهزة مثل السماعات اللاسلكية، وأجهزة استقبال تمكن المشترين من الغش في الاختبارات.
وتعتبر اختبارات القبول الوطنية بالكليات أكبر اختبارات قياسية في العالم يجريها ملايين الطلاب الصينيين كل عام. غير ان سلسلة من فضائح الغش باستخدام اجهزة فائقة التكنولوجيا تخيم بظلالها على الاختبارات.
ويستخدم بعض الطلاب اجهزة الاتصالات اللاسلكية للحصول على إجابات من اناس خارج مكان الاختبارات.
وتبين عام 2009 ان المدرسين في مدينة سونغيوان بجيلين يبيعون أجهزة لاسلكية للطلاب، مما أثار غضبا عاما شديدا.
كما بدأت سلطات الامن العام في مقاطعتي جيلين وقانسو تكثيف التفتيش على بطاقات هوية الذين يعيشون في الفنادق او المنازل المؤجرة القريبة من محل الاختبارات وهم يبحثون عن أشخاص يقومون بأعمال متصلة بالغش.
ويشار إلى أن 9.33 مليون طالب قدموا هذه الاختبارات في 310 آلاف قاعة اختبارات في أنحاء البلاد.

بدوي حر
07-06-2011, 01:51 AM
توفير التعليم المجاني لمدة 12 عاماً لذوي الاحتياجات الخاصة




تعتزم الحكومة الصينية توفير التعليم المجاني لمدة 12 عاما لحوالي 83 مليون مواطن من ذوي الاحتياجات الخاصة خلال الخمسة أعوام المقبلة، وتعزيز الخدمات العامة المقدمة لهم، وتقديم المزيد من المنافع لتحسين مستوى معيشتهم.
وقد أعلن مجلس الدولة مؤخراً تفاصيل خطة التنمية الخمسية لذوي الاحتياجات الخاصة.
ووفقا للخطة، تقوم الحكومة بتقديم المزيد من الاعانات المالية للطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة لتلبية احتياجاتهم، وتوفير التعليم المجاني لهم من المرحلة الابتدائية حتى الثانوية.
وتبذل الحكومة حاليا جهودا لضمان حصول جميع الطلاب على 9 أعوام من التعليم المجاني: 6 أعوام في المدرسة الابتدائية، و3 أعوام في المدرسة الاعدادية.
وخلال الخطة الخمسية الثانية عشرة (2011-2015) يجب أن تحاول المدارس الثانوية العادية والمهنية بكافة الوسائل زيادة قبول الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة في المدارس، ومساعدة هؤلاء الطلاب في الريف في تلقي تعليما مهنيا.

بدوي حر
07-06-2011, 09:43 AM
الاربعاء 6-7-2011

سماوي يرعى إطلاق موسم مسرح الشباب والطفل ويلتقي أمين عام الهيئة العربية للمسرح

http://www.alrai.com/img/333000/332986.jpg


عمان- الرأي- تقيم وزارة الثقافة مديرية الفنون والمسرح برعاية وزير الثقافة جريس سماوي وبتعاون مع نقابة الفنانين الأردنيين (موســـم مسرح الشـــــباب ومسرح الطفل ) في عمان والمحافظات خلال الفترة من 11-26 /7/2011 , وذلك بهدف إتاحة الفرصة أمام جميع المسرحين لتقديم أعمالهم وخلق مناخات جديدة ملائمة للمبدعين، وتنشيطا للحياة الثقافية في الأردن من خلال نشر الثقافة المسرحية وتطويرها وموسم مسرح الطفل فهو يهتم بشريحة مهمه من الجمهور الاردني والتي تشكل النسبة الاكبر من السكان وهي فئة الاطفال بهدف صناعة جيل جديد من جمهور المسرح الاردني يقبل على المسرح بذائقة جماليه عالية وبحاله من الوعي المنشود .
ويذكر بان العروض المسرحية في عمان ستقام في المركز الثقافي الملكي خلال الفترة ما بين 11/7- 22/7 , وخلال الفترة ما بين 14/7-23/7 ستقام العروض على مسرح جامعة الحسين بن طلال في معان , وفي اربد خلال الفترة ما بين 17-19/7 على مسرح الدراما في جامعة اليرموك , اما في الزرقاء فستقام العروض في مركز الاميرة سلمى خلال الفترة من 22-24/7, وفي السلط السلط في جامعة البلقاء التطبيقية من 24- 26/7 .
وكان وزير الثقافة سماوي التقى في مكتبه رئيس الهيئة العربية للمسرح اسماعيل عبد الله ونقيب الفنانين الاردنيين حسين الخطيب والفنان غنانم غنام
واكد الامين العام للهيئة العليا للمسرح ان هناك قناعة تامة بالمكانة التي يحظى بها الاردن بفضل قيادته الحكيمة ,مشيرا إلى ان هناك رغبة لدى الهيئة لاطلاق مشاريع كبرى من الاردن البلد الداعم للثقافة والفنون .
من جهته بين سماوي ان الامة العربية في الوقت الراهن بحاجة إلى كل لبنة تسهم في تقدم الإنسان العربي , فالوطن العربي يعيش في مرحلة صعبة جدا ولم يبقى سوى الثقافة والفنون التي تحمل جذور وتاريخ هذه الامة . واضاف الوزير بان الكاتب والفنان هم القادرون على انقاذ الامة من عصر التردي . كما وقد عبر وزير الثقافة عن عميق الاحترام والتقدير الى الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة وعضو المجلس الاعلى في دولة الامارات , لرعايته الدائمة لهيئة المسرح .
نقيب الفنانين حسين الخطيب بين بأنه تجري التحضيرات وبالتعاون مع الهئية العربية للمسرح لتنظيم مهرجان المسرح العربي في الاردن خلال شهر كانون الثاني من العام القادم ,مؤكدا دور الوزارة في تقديم الدعم اللازم للمهرجان .
وكان تم افتتاح اعمال ملتقى الاستراتيجية العربية للتنمية المسرحية بعنوان «المرأة في المسرح» في السابع والعشرين من شهر حزيران الماضي الذي اقامته الهيئة العربية للمسرح - الشارقة بالتعاون مع نقابة الفنانين الاردنيين ضمن سلسلة ندوات الإستراتيجية العربية للتنمية المسرحية.. بحضور مميز لممثلين عن الحركة الفنية المسرحية محلياً وعربياً .

بدوي حر
07-06-2011, 09:44 AM
(التجمع الثقافي) يعلن قائمته وبرنامجه لانتخابات رابطة الكتاب

http://www.alrai.com/img/333000/332982.jpg


عمان- محمد جميل خضر - أعلن التجمع الثقافي الديمقراطي قائمته النهائية لخوض انتخابات رابطة الكتاب الأردنيين بعد غد الجمعة في مجمع النقابات. كما قدم لممثلي الصحافة الورقية والإلكترونية ولمن حضر اجتماعه ظهر أمس في مقر الرابطة في الشميساني برنامجه الذي يقود على أساسه معركته الانتخابية في دورة متوقع لها أن تكون حامية الوطيس.
وضمت القائمة د. أحمد ماضي مرشح التجمع لرئاسة رابطة الكتاب، الناقد فخري صالح، الشاعر سعد الدين شاهين، القاص خليل قنديل، الشاعر موسى حوامدة، القاصة روضة الهدهد، القاصة نهلة جمزاوي، الشاعر د. سلطان القسوس، الشاعر عبد الرحيم جداية، الشاعر عمر أبو الهيجا والشاعر جميل أبو صبيح.
تحت عنوان «نحو ثقافة وطنية ديمقراطية» استعرض د. أحمد ماضي البرنامج الانتخابي للتجمع في لقاء أداره الشاعر سعد الدين شاهين، وألقى فيه أمين عام التجمع الروائي أحمد أبو صبيح كلمة مقتضبة.
قال ماضي»إن الثقافة يجب أن تكون الحصان القائد للسياسة، لذلك نؤكد أننا مدعوون إلى «تثقيف» السياسة، وليس إلى «تسييس» الثقافة، بحيث تكون السياسة هي الحصان، وليس العكس»..
وشدد ماضي على مسائل التمسك بالقيم الوطنية والقومية، وكذلك التمسك بهوية واضحة للرابطة في هذا الإطار، وفيما يخص القضايا المصيرية للأمة العربية كقضية فلسطين على سبيل المثال، ومسألة التطبيع مع العدو الصهيوني.
أكد ماضي على الصعيد الثقافي على توجهات التجمع، وتطلعاتهم لعقد مؤتمرات سنوية يتم الإعداد الحثيث والجاد لها، المؤتمرات الشعر، وآخر للقصة القصيرة ، والرواية، والفكر، والسياسة والفلسفة. وكذلك عقد مؤتمر ثقافي وطني سنوي، وتفعيل جوائز الرابطة، والسعي إلى إيجاد داعمين ماليين لها، والعمل على حث الدولة على تأسيس دار نشر وطنية تكون في خدمة الكتاب.
وكشف عن نية التجمع الدفاع عن حرية الرأي والتعبير والاعتقاد، والعيش الكريم للكاتب، والوقوف ضد مصادرة أي نتاج إبداعي لاي مبدع مثقف أو مفكر أو سياسي أو صحفي، أو تضييق الخناق على أي من هؤلاء في حياته أو رزقه أو نشاطه الإبداعي أو الثقافي أو الفكري أو السياسي أو الصحفي.
وسيسعون كذلك، لإحياء الاتفاقات المبرمة بين الرابطة من جهة، والروابط والاتحادات المماثلة عربيا ودوليا من جهة أخرى ، وذلك بهدف التعريف بالعضو، عربياً وعالمياً، وتمكينه من المشاركة في الفعاليات التي تقام خارج الأردن والسعي إلى تغيير موقف اتحاد كتاب الصين الشعبية من الرابطة.
مخاطبة أمانة عمان الكبرى لتخصيص أكشاك لبيع إصدارات الأعضاء، وإحياء معرض «كتاب يرسمون»، و السعي من أجل توسيع دائرة الشراء لمؤلفات الأعضاء، وذلك من خلال الجامعات والكليات والمدارس والبلديات، وأمانة عمان الكبرى.
ودعا ماضي في البيان الى «العمل من أجل أن تعنى مؤسسة الإذاعة والتلفزيون بالشؤون الفكرية والثقافية والإبداعية، ومكافاة اصحابها . وكذلك السعي من أجل توسيع دائرة المشاركين في الكتابة في الصحف والمجلات المحلية، و مكافأة الكاتب بصورة عادلة، والسعي أيضا من أجل أن تقوم الصحف بإبلاء الشأن الثقافي ما يستحق من اهتمام، والعمل من أجل إعادة «قانون دعم صندوق الثقافة».
ماضي أكد في اللقاء على حرص التجمع على بقاء وزارة الثقافة مستقلة «تمام الاستقلال عن المجلس الأعلى للشباب، وأن تكون موازنتها لائقة بالدور الذي ينبغي أن تضطلع به».
و بيّن ماضي أن التجمع سيعمل على زيادة المخصصات التي تقدمها الدولة للرابطة، وتجديد المخاطبة لجلالة الملك بشأن منح أعضاء الرابطة قطعاً من الأراضي، وتخصيص مقر دائم للرابطة ,السعي إلى إيجاد فرص عمل للعاطلين كليا أو جزئيا من أعضاء الرابطة، والارتقاء بدرجة التأمين الصحي ، العمل من أجل أن تكون لدى الرابطة وقفية، وذلك لدعم نشاطاتها، والسعي من اجل زيادة المنح التي يقدمها الديوان الملكي لأبناء أعضاء الرابطة.
وتضمن البرنامج دعم الفروع، والارتقاء بأحوالها المختلفة، وإعادة النظر في نظام الرابطة الداخلي، وتصويب علاقة الرابطة بالنقابات المهنية،و السعي لنشر مخطوطات الأعضاء، ولا سيما الشباب، بدعم من المؤسسات الرسمية والأهلية، .

بدوي حر
07-06-2011, 09:46 AM
سبعة تشكيليين أردنيين في جاليري (القاهرة عمان)

http://www.alrai.com/img/333000/332993.jpg


عمان - الراي - يفتتح عند السادسة والنصف من مساء اليوم ، معرض فني في غاليري بنك القاهرة عمان يضم اعمالا فنية لكل من الفنانين اياد كنعان ، تمام الاكحل ، حازم الزعبي ، علي عمرو ، صالح ابو شندي ، هيلدا حياري و مها محيسن ، وياتي هذا المعرض ضمن تقليد سنوي درج عليه الغاليري بعرض مجموعة جديدة لنخبة من التشكيليين الاردنيين ، لتقديم ما هو جديد في الحراك التشكيلي المحلي وضمن سياسة الغاليري في دعم الفنان الاردني وتوفير المساحة المناسبة لعرض اعماله وفق احدث الوسائل وتاحة الفرصة للجمهور الاردني لمتابعة اخر الانتاجات للفنانين الاردنيين ، وقد جاء في كلمة غاليري بنك القاهرة عمان :
يضم المعرض عدد من التشكيليين ممن قدموا عبر السنوات مساهمات فنيه لافته ، و هي أسماء تمثل أجيالا فنية مختلفة، فمن تجربة تمام الأكحل الرائدة في مجال الرسم و التي قدمت عبر سنوات طويلة، أعمالها إلى جانب رفيق رحلتها الراحل إسماعيل شموط و منذ خمسينات القرن الماضي، مرورا بالمؤسس الدكتور صالح أبو شندي، و الذي اعتقد انه لم يأخذ رغم مرور السنين، مكانه الذي يستحق، كرائد للحركة التشكيلية الاردنية و منذ بواكيرها الأولى في الخمسينيات و الستينيات من القرن الماضي مرورا بنشاطه و اجتهاده الدائمين و في رحلة متنوعة، غنية ، قدم فيها مئات الأعمال الفنية و التي تركت أثارا واضحة في العديد من أجيال التشكيل الأردني، ثم تجربة الفنان حازم الزعبي و أعماله الخزفية ذات الاتجاه النحتي ، و التي قدمها ليس للمشاهد الأردني فحسب بل للعربي وللعديد من طلاب الخزف عبر تجربته الأكاديمية المستمرة .
أما الفنانة هيلدا حياري، وهي المجتهدة و التي لفتت الأنظار من خلال أعمالها الفنية و نشاطها الكبير ومشاركاتها الكونية ، عبر السنوات الماضية وهي تجربة غنية ومميزة .
اما الفنانة مها محيسن ،و تجاربها اللافتة في التلوين التجريدي، مستعيرة أجواء الطبيعة و غناها الجمالي ، في تكوين ياخذ من الطبيعة ليعيد تاثيثها في مشهدية معاصرة تؤكد عمق موهبتها واحساسها المتلاشي فيما ترسم .
و تجربة الفنان إياد كنعان ، و هو الذي لفت الأنظار بقوة إلى عمله الفني عبر معرضه الأخير في بيروت و بحثه الجديد في لوحة تتجاوز حدود التقليدي إلى المعاصرة وتقدم تجريبا فنيا مدروسا تحرسه ثقافة رصينة ورؤيا خاصة .
اما الفنان علي عمرو، صاحب الموهبة المهمه ، و الذي قدمنه الجاليري قبل سنوات للجمهور ، ضمن تجارب شبابية ، قدم فيها أعمالا حققت الكثير من النجاح و التميز، انه طاقة اكاديمية مفتوحة على اللوحة الجديدة ، في أعماله السهل الممتنع، و يسكن لونه ، حضور الإنسان و حرارة العاطفة.
ياتي تقديم هذه الكوكبة الجديدة من الفنانين وفي تقليد سنوي ضمن سعي دؤوب أن يستمر في تقديم الجديد في الحراك التشكيلي الأردني لتحقيق هدف الجاليري و لكي يكون نافذة للفنان اردني و بيته الذي أرادته إدارة بنك القاهرة عمان ، الداعمة للثقافة و الفن الأردني و جزء من فلسفة البنك في العمل الاقتصادي ذو القلب الاجتماعي.

بدوي حر
07-06-2011, 09:48 AM
الجمزاوي توقع (الأعمال المسرحية) في رابطة الكتاب

http://www.alrai.com/img/333000/332985.jpg


عمان- محمد جميل خضر - وقعت الأديبة نهلة الجمزاوي مساء أول من أمس في مقر رابطة الكتاب الأردنيين في الشميساني، على مجلد أعمالها المسرحية الخاصة بالأطفال الذي حمل عنوان «أنا الفرح ومسرحيات أخرى».
وتضمن الكتاب الصادر بدعم من وزارة الثقافة عن دار فضاءات للنشر والتوزيع 11 مسرحية غلب عليها الطابع الشعري الغنائي في تركيبها اللغوي كونه الأكثر قدرة على الالتصاق في ذاكرة الطفل، بحسب الجمزاوي.
توقيع الجمزاوي جاء في إطار ندوة نقدية أدارها الأديب والإعلامي محمود أبو فروة الرجبي، وقدم فيها الأديب والكاتب المسرحي والدرامي جبريل الشيخ قراءة نقدية في الكتاب حملت عنوان «الأعمال المسرحية للأطفال أنا الفرح والمشروع الثقافي لنهلة الجمزاوي».
الشيخ، وفي سياق قراءته النقدية، يرى أن «أول ما يتكشف في إلقاء الضوء على هذه المجموعة أن البطل المطلق في جميع مسرحيات نهلة هو الكورال، او الكورس أو الجوقة، بكل ما تعنيه دلالة الكورال، مسرحياً، من أنه صوت العامّة أو الشعب أو الجماهير، وكأن هذا البطل يشير إلى منطلقات نهلة الفكرية، وهي التزامها، بل تحيزها للبطل الشعب وليس للبطل الفرد المطلق، فعلى امتداد المسرحيات جميعاً نجد الكورال - الخير، في صراعه مع الشر، هو الذي يمتلك الذروة في انعطاف الحدث، وهو الذي يصنع الحل - الخلاص، مقابلة مع الشر او تحالفه من افراد مغرورين.
وبالتالي، فنحن امام مشروع ثقافي فعلاً للمؤلفة، ينطلق من عقيدة البطل - الشعب، في تصديه للبطل الفرد المستبد المغرور، ولو ان هذا المنحى ورد في مسرحية واحدة او اثنتين لكان شيئاً عفو الخاطر، اما وقد التزمته المؤلفة نهجاً في جميع اعمالها فهو مشروع ثقافي بامتياز.
الكاتب والإعلامي محمود أبو فروة الرجبي أشار إلى اهتمام الجمزاوي، ومن خلال حكاياتها المسرحية، بالتقاط عدد من هموم الطفل العربي كالفقر والتعليم، وكذلك بحثه عن الحرية والعدالة.
الجمزاوي بدورها رأت في شهادتها لحفل التوقيع التي حملت عنوان «مسرح الطفل أول الدهشة ورحلة المعرفة» أن الفرح بالنسبة للطفل يرادف مفهوم السعادة لدى الإنسان كقيمة قصوى في الحياة، وختمت شهادتها الإبداعية التي باحت فيها عن مفاصل تجربتها في المسرح: «أخذني المسرح بسحره القادر على الجمع بين أشكال البوح، فهو القصة وهو الشعر وهو أكثر الفنون تحقيقاً لفعل الحرية.. ذلك السؤال الذي لا يزال يطارد أحلامي فأطارده بحروفي، وما أن أمسك به حتى ينفلت ليبقى حلماً عصياً، وسؤالاً جدلياً لأسباب الوجود».
يقع الكتاب في أربعمئة صفحة من القطع الكبير ومن نصوصه المسرحية: أنا الفرح، كوكب الأحلام، الأشجار العطشانة، مصباح الأحلام، مغامرات العم فرحان، في الشارع، نقاء وشقاء، من يحكم الجزيرة، قرية نمنم، ثورة الحمير، بائع الفرح.
صدر للجمزاوي قبل ذلك زهاء 20 مؤلفاً ومنجزاً إبداعياً ما بين المطبوع والمرئي المسموع في مجالات القصة والمسرح والدراما التلفزيونية والشعر وأدب الطفل .

بدوي حر
07-06-2011, 09:50 AM
فيلمان أردنيان ضمن مهرجان (شباك) في إنجلترا

http://www.alrai.com/img/333000/332998.jpg


عمان – الرأي– اختار منظمو مهرجان دبي السينمائي الدولي على فيلمين أردنيين طويلين إلى جوار باقة من الأفلام الإماراتية والعربية الحائزة على العديد من الجوائز ليطلا على الجمهور البريطاني ضمن فعاليات مهرجان (شباك) الذي يعد أول فعالية تحتفي بالثقافة العربية المعاصرة في لندن.
جرى انتقاء الفيلمين الأردنيين: الروائي (مدن الترانزيت( للمخرج الأردني محمد الحشكي والحائز على جائزة اتحاد نقاد السينما (فيبريسي)، والتسجيلي (هذه صورتي وأنا ميت ( للمخرج محمود المساد الحائز على جائزة المهر العربي في فئة الأفلام الوثائقية إلى جوار سبعة أفلام فائزة بالجوائز من مهرجان دبي السينمائي الدولي والدورة الرابعة من مهرجان الخليج السينمائي كي تقدم للمشاهدين في لندن فكرة عن العالم العربي والسينما العربية التي تتطور باستمرار .
ويشتمل مهرجان(شباك) الذي ينظم برعاية عمدة مدينة لندن وانطلقت فعالياته أمس الاثنين ويتواصل لغاية يوم 24 الشهر الجاري على أكثر من 70 نشاط فني في أكثر من 30 موقعاً في كل أنحاء العاصمة البريطانية.
ستعقد طيلة أيام المهرجان سلسلة من الندوات الحوارية التي تعكس واقع التجارب السينمائية الجديدة في البلدان العربية وقدرتها على وصف وتصوير أحلام وطموحات بيئات اجتماعية وسياسية وثقافية متنوعة.

بدوي حر
07-06-2011, 09:50 AM
ذاكرة ورق

http://www.alrai.com/img/333000/333007.jpg


فريدا كاهلو
رسامة شهيرة ولدت في إحدى ضواحي كويوكان، المكسيك في 6 تموز 1907 وتوفيت في 13 يوليو، 1954 في المدينة ذاتها .
أبوها مهاجر ألماني وأمها من أصل مكسيكي , في السادسة من عمرها، تعرّضت لمرض وأصيبت بشلل الأطفال فتأذت رجلها اليمنى، وخلّف ذلك عوقاً بساقها مما ترك ذلك العوق أثراً نفسياً سيئاً عليها لفترة طويلة من حياتها، لم ترتدِ الفستان في حياتها إلاّ مع الجوارب الصوفية في عز الصيف كي تخفي اعاقتها.
يدور محور أعمالها حول الواقع والقدر، إذ نبع ذلك من تجربتها الخاصة في المعاناة، وكان الرسم المتنفس الوحيد لآلامها وعذاباتها وقدرها التعس، والمعاناة جعلت تجربتها الخاصة منبعاً للخيال، ولم يكن ذلك إلغاء للواقع للوصول إلى مملكة الخيال، إذ ان لوحاتها كانت واقعية قابلة للفهم غير مستعصية الادراك، وفيها الكثير من التوثيقية والتقريرية وواضحة حتى للمشاهد البسيط.
إيميلي نصر اللهhttp://alrai.com/img/333000/333004.jpg
أديبة لبنانية ولدت 6 تموز عام 1931 في قرية الكفير جنوب لبنان نشرت عددا من الروايات والمجموعات القصصية للاطفال وحصلت على جوائز عديدة منها جائزة الشّاعر سعيد عقل في لبنان وجائزة مجلّة فيروز وجائزة جبران خليل جبران من رابطة التّراث العربيّ في أوستراليا وجائزة مؤسّسة(بالإنجليزية: IBBY‏) العالميّة لكتب الأولاد على رواية»يوميّات هرّ»
تلقت تعليمها الجامعي في جامعة بيروت (حاليا أصبحت الجامعة الأمريكية في لبنان) وحصلت على شهادة الماجستير سنة 1958
عملت كروائية، صحفية، كاتبة مستقلة، معلمة، محاضرة، ناشطة في حقوقِ المرأة. أول رواية لها نشرت عام 1962 (طيور أيلول) وحازت على 3 جوائز أدبيه. ترجمت العديد من رواياتها إلى الإنجليزية والفرنسية. حصلت على العديد من الجوائز وكتبت اكثر من 25 رواية ومجموعة قصصية.
ويليام فوكنرhttp://alrai.com/img/333000/333001.jpg
روائي وشاعر أمريكي يعتبر واحداً من أكثر الكتاب تأثيراً في القرن العشرين، حصل على جائزة نوبل في الأدب عام 1949. كما نال جائزة بوليتزر في عام 1955 عن حكاية خرافية، وفي عام 1963 عن الريفرز. تتميز أعمال فوكنر بمساحة ملحوظة من تنوع الأسلوب والفكرة والطابع.
استلهم فوكنر معظم أعماله من مسقط رأسه، ولاية ميسيسبي، وهو يعد أحد أهم كتاب الأدب الجنوبي بالولايات المتحدة الأمريكية،
ولد فوكنر في نيو ألباني بولاية مسيسيبي- 6 يوليو 1962، قضى معظم حياته في أكسفورد، بنفس الولاية. في عام 1929 تزوج إستيللا أولدهام التي كان يعرفها منذ الطفولة. عمل كاتبا سينمائيا لسنوات في هوليوود وكان هذا من عام 1932 إلى غاية عام 1945.

بدوي حر
07-06-2011, 09:51 AM
مؤتمر صحفي للإعلان عن برنامج تيار القدس في الرابطة




عمّان –الرأي- يعقد تيار القدس الثقافي في رابطة الكتاب الأردنيين مؤتمراً صحفياً في الثانية عشرة من ظهر اليوم الأربعاء ، في مقر الرابطة، وذلك للإعلان عن بيانه وبرنامجه الثقافي الذي يخوض على أساسه انتخابات الهيئة الإدارية المقبلة.
وكان التيار قد أعد مسوّدة برنامجه الثقافي، ثم جرى رفده بملاحظات واقتراحات أعضاء الرابطة الذين التقى مرشحوه بهم خلال جولاتهم الانتخابية، وبخاصة في فروع الرابطة.
ويترأس قائمة مرشحي التيار: الكاتب والباحث د.موفق محادين. وهو يحمل درجة الدكتوراه في فلسفة العلوم السياسية. من إصداراته في الفكر العربي المعاصر: «أيديولوجيا بدون ضفاف»، «الفردوس الأمومي المفقود في أعمال غالب هلسا»، «مجتمعات أم مجاميع؟ دراسة في البنى القطْرية المشوّهة»، «دراسات في التوارة والإنثروبولوجيا»، «لغة الحواس»، «العهد الوثني» و»نقد الخطاب العربي المعاصر».
وتضم قائمة مرشحي «القدس»: الشاعر والروائي مؤيد العتيلي. وهو عضو الهيئة الإدارية للرابطة لدوراتٍ عدّة. صدر له في الشعر: «أيُّنا يعقد المقصلة»، «بيان خاص»، «نشيد الذئب»؛ وفي الرواية: «ثم وحدك تموت»، «خيط الرمل»، «الكمبرادور» و»دوائر الجمر».
وتضم أيضاً القاصة والكاتبة إنصاف قلعجي. وهي كاتبة في صحيفة «المجد». صدر لها في القصة: «للحزن بقايا فرح»، «رعش المدينة»، «النسر في الليلة الأخيرة» و»ثرثرة في مدار السرطان».
أما القاص والشاعر جعفر العقيلي، فهو عضو الهيئة الإدارية للرابطة لدوراتٍ عدة. محرر ملحق «الرأي الثقافي». صدر له في القصة: «ربيع في عمّان»، «ضيوف ثقال الظل»؛ وفي الشعر: «للنار طقوس وللرماد طقوس أخرى»؛ وفي الحوار الثقافي: «لعبة السرد الخادعة»، «في الطريق إليهم» و»أفق التجربة».
وفي القائمة أيضاً الكاتب والباحث د.جورج الفار. وهو أستاذ الفلسفة في الجامعة الأردنية. صدر له: «حديقة راهب»، «عارياً أمام الحقيقة»، «بهاء الأنثى» و»عودة الأنسنة».
والكاتب والتشكيلي حسين نشوان. وهو مدير الدائرة الثقافية في صحيفة «الرأي». صدر له في الشعر: «أنأى كي أراك»؛ وفي الرواية: «حوض مالح»؛ وفي المسرح: «مواطن اسمه هـ» و»الهيّة»؛ وفي الدراسات: «عين ثالثة»، «إسماعيل شموط.. سيرة الفنان سيرة اللوحة» و»صورة المرأة في المثل الشعبي».
والقاص والكاتب رمزي الغزوي. وهو كاتب في صحيفة «الدستور». صدر له في القصة: «غبار الخجل»، «مواء لجلجامش» و»موجة قمح»؛ وفي الشعر: «خيط من زيت» و»مدن عاجزة نفسياً»؛ وفي المقالات: «لهفة الدحنون وخصوبة الحروب»؛ وفي نصوص المكان: «صفصاف وادي الطواحين».
والباحث والكاتب محفوظ جابر. وهو مدير تحرير صحيفة «نداء الوطن». صدر له: «الاستيطان الصهيوني في القدس»، «الاستيطان الصهيوني في الخليل»، «الاستيطان في الجولان» و»ستون عاماً من النضال».
والناقدة والروائية د.مها مبيضين. وهي أستاذة الأدب العربي في جامعة آل البيت. صدر لها في الدراسات: «الوالهة الحرّى» (عن ليلى الأخيلية) و»الصورة وظلالها.. الأعرابي في الأدب العربي»؛ وفي الرواية: «خيط الرشق».
والشاعر والكاتب مهدي نصير. صدر له في الشعر: «أساطير»، «مئة نشيد لأقمارها الهائجة»، «تحولات أبي رُغال الثقفي» و»قراءة في نقش صحراوي».
والشاعر والكاتب هشام عودة. يعمل في صحيفة «الدستور». صدر له في الشعر: «حوارية الجمّيز والحجارة»، «أمير مجدّو» و»دفاعاً عن اللحظة الراهنة»؛ وفي السيرة الذاتية: «بير الرصاص»؛ وفي الدراسات: «الأمثال الشعبية الفلسطينية-قراءة معاصرة»؛ وفي الحوار الثقافي: «الشمعة والدرويش» و»وهج الأسئلة».
يُذكر أن تيار القدس حصد أغلبية المقاعد في الهيئة الإدارية للدورتين السابقة والحالية، برئاسة الكاتب سعود قبيلات.

بدوي حر
07-06-2011, 09:51 AM
(الألكسو) تعلن عن الجائزة الكبرى للتراث لعام 2012




عمان - الرأي- أعلنت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو) عن جائزة للتراث بهدف تعزيز المكانة المهة التي توليها للتراث .
وتتألف من مكافأة مالية قدر 50.000 دولار اميركي بالاضافة الى وسام وشهادة تقدير موقعة من المدير العام للمنظمة.
تتلخص مجالات الجائزة في البحوث والمشاريع والأعمال المنجزة في مجالات المحافظة على التراث (المسح الأثري، الجرد، التوثيق، المحافظة الوقائية...). والصيانة والترميم ، المتاحـف ،الإحياء والتثمين بما في ذلك إحياء الصنائع التقليدية في البناء والزخرفة وغير ما من مجالات التراث المعماري ، استخدام التقنيات والأساليب العلمية الحديثة في التنقيب على الآثار ومسح وعمليات الحفظ والترميم والإحياء والعرض المتحفي ، والتعليم والتدريب والتوعية بأمية التراث، بالاضافة الى التعريف بالتراث ونشره عبر مختلف وسائل الإتصال المختلفة.
يذكر ان الجائزة والتي يتم الإشراف عليها من قبل لجنة إدارة الجائزة التي يعينها ويترأس مباشرة المدير العام للمنظمة يترشح لنيلها الأشخاص والمجموعات والجامعات والمؤسسات والجمعيات الحكومية وغير الحكومية المتخصصة في مجال التراث، بشرط أن لا يكون العمل المرشح قد نال جائزة سابقة من أي جهة أخرى، وأن الاتتجاوز مدة أقدميته خمس سنوات ، بالإضافة الى التزامه بالمن العلمـي .ويبقى باب الترشيح مفتوحا حتى نهاية شهر تشرين ثاني 2011. لمزيد من المعلومات حول الجائزة يمكن زيارة الموقع الالكتروني التالي :
(www.alesco.org.tn (http://www.alesco.org.tn/)).

بدوي حر
07-06-2011, 09:52 AM
الأصالة والتراث: معرض للحرف التقليدية




إربد_ أحمد الخطيب - تنظم جمعية أيام زمان للمحافظة على التراث عند الساعة السادسة من مساء اليوم الأربعاء معرض الحرف التقليدية الأردنية تحت عنوان « الأصالة والتراث»، ويقام المعرض الذي يستمر لمدة أسبوع، وترعاه وزيرة السياحة والآثار د. هيفاء أبو غزالة في قاعة أرابيلا مول، ويشتمل على « كروشيه، مطرزات، إكسسوارات، صابون، قش، تحف خشبية بواخر، أطباق قش طبيعي، موزاييك، قش، فرواتي وبسط، ورق موز، شموع، تهذيب شماغات، مباني فسيفاء، خزف، عظم صناعي، ديكوباج، رسم على الزجاج وتطريز بالشبر.
وتهدف الجمعية إلى إحياء الحرف التقليدية من الاندثار والضياع والاهتمام بالتراث الأردني المادي وغير المادي، وتدريب الشباب والفتيات على الحرف التقليدية وإقامة المشاريع الصغيرة.

بدوي حر
07-06-2011, 09:53 AM
(شبيب) ينطلق (13) الجاري بمشاركة الفنان الفلسطيني (أبو عرب)




عمان- إبراهيم السواعير - يشارك الفنان الفلسطيني أبو عرب في الثامنة من مساء الثلاثاء 19 الجاري على مسرح قصر الثقافة/ المدينة الرياضية بحفل تصاحبه فيه فرقته المشهورة( ناجي العلي)، ضمن مهرجان شبيب السابع عشر للثقافة والفنون.
كما يشارك في الثامنة مساء الأربعاء 20 الجاري على مسرح قصر الثقافة/ المدينة الرياضية الفنان اللبناني يحيى بعلبكي، و الفنانه اللبنانية ميرنا، بالإضافة لمشاركة فرقة جيرو الأرمينية الاستعراضية العالمية.
ويقرأ في السابعة من مساء الأحد 17 الجاري الشعراء موسى الكسواني، د.مها العتوم، أحمد نمر الخطيب عمر أبو الهيجاء ، وإيمان عبد الهادي، في الأمسية التي يديرها في مركز الحسين الثقافي برأس العين الشاعر محمد سمحان.
وكانت رئيس اللجنة التنفيذية العليا لمهرجان شبيب الشريفة بدور بنت عبد الإله آل ربيعان عقدت مساء أمس الأول مؤتمراً صحفياً، أعلنت فيه فعاليات المهرجان ، الذي ينطلق في الثالث عشر من الشهر الجاري في مركز الحسين القافي برأس العين، برعاية سمو الأميرة عالية بنت الحسين، ويستمر حتى العشرين منه، مشتملاً على فعاليات فنية وأدبية متنوعة.
ويفتتح المهرجان في السابعة من مساء الأربعاء 13 الجاري، في مركز الحسين الثقافي، بعرض لفرقة موسيقات الأمن العام ، وفرقة كورال الجامعة الأردنية، ومشاركة للفنان أحمد بسام وفرقة دبكة أمانة عمان، ووصلات للفنان عمر الصقار، وفرقة المغير راحوب لإحياء التراث، بالإضافة لعرض مسرحية ستاند آب كوميدي، كما يتم تكريم الفنانين داوود جلاجل ، وفؤاد الشوملي ،وعبير عيسى، و د.ريم سعادة.
وتعرض في السابعة من مساء الخميس 14 الجاري في مركز الحسين الثقافي موسيقات فرقة قوات الدرك من معزوفاتها الوطنية والتراثية، كما تعرض فرقة التخت الشرقي/ أمانة عمان وصلات منوعة، إضافة لوصلات الفنانين: عبد المولى الزواهرة، وزكريا المعاني وفرقتة (الساحل شباب معان.
ويخصص المهرجان يوم الجمعة لمهرجان الطفل مركز زها من السابعة مساءً حتى التاسعة مساءً، مشتملاً على عرض للساحر سامر الورد، و تقديم برنامج مسابقات تدعمه شركة مياهنا، وفقرة رسم على الوجوه. كما تقام معارض ثابتة على ساحات مركز الحسين الثقافي بمشاركة مؤسسات متنوعة، بعنوان (الهاشميون مسيرة عطاء وإنجاز). ويستمر المعرض حتى السادس عشر الجاري لمدة يومين.
ويستمر مهرجان الطفل يوم السبت بمسرح دمى بعنوان ( درويش يا رب يعيش) لفرقة الضفدع السعيد، بالإضافة للفقرات السابقة.
وفي السادسة من مساء السبت تقام في مركز الحسين الثقافي أمسية شعرية نبطية يديرها الكاتب محمد المشايخ، ويشارك فيها محمد فناطل الحجايا، إبراهيم سبتي الحنيطي، وفايزة النعيمي، ومهند العظامات، وتيسير ذيابات، نزار العدوان، ليالي العموش.
وكانت قدّمت الشريفة بدور في المؤتمر الصحفي عرضاً لفعاليات المهرجان وتطوره، وبينت المعيقات التي تواجه المهرجان من حيث عدم وجود موقع ثابت للمهرجان، وعدم وجود الرعاية المادية له، وقالت إن اتصالات كثيرة تم إجراؤها مع الفنانين العرب في سبيل مراعاة الجانب الشبابي والطربي لدى الجمهور الأردني، وقالت إن المهرجان يهتم بالشعر في شقيه الشعبي والفصيح.

بدوي حر
07-06-2011, 09:53 AM
نصيرات تحاضر في (المكتبة الوطنية) عن (المسيحيون العرب)




عمان- هديل الخريشا - ضمن امسيات نشاط «كتاب الاسبوع» الذي تقيمه دائرة المكتبة الوطنية تحدثت استاذ مساعد في جامعة فيلادلفيا د. فدوى نصيرات في أمسية ثقافية مساء الاحد عن كتابها «المسيحيون العرب ونشأة الفكر القومي العربي في بلاد الشام ومصر».
واستهلت د. نصيرات الحديث حول :»دور المفكرين العرب المسيحيين في بلورة فكرة القومية العربية، والدفع بها من إطار التنظير إلى حيز التنفيذ على أرض الواقع في بلاد الشام ومصر 1840-1918م، وهي فئة شكلت الطلائع الأولى في سياق نشأة الفكر القومي العربي بحكم اتصالها المبكر بالغرب، وما كان يشهده من تحولات جوهرية نحو الفكر القومي».
وبينت د. نصيرات ان المسيحيين العرب :»غدو جزءاً من رعايا الدولة العثمانية ابتداء من عام 1516، التي عاملتهم وفقاً لنظام الملة المستنبطة قواعده من أحكام الشريعة الإسلامية, والمسيحيون العرب في بلاد الشام ينقسمون إلى العديد من الطوائف الدينية أبرزها: الروم الأرثوذكس، الكاثوليك، الأرمن، الموارنة، البروتستانت، وأخيراً الأقباط في مصر».
وعرضت د. نصيرات وضع المسيحيين العرب الاجتماعي والسياسي كما رصدتها لنا المصادر التاريخية قبيل حكم محمد على مصر وبلاد الشام, وبيّنت الكثير من الأحداث سوء المعاملة التي كانوا يلقونها من عامة السكان والسلطات على حد سواء.
ولفتت د. نصيرات الى النهضة الفكرية التي اتخذت حالة يقظة الوعي القومي عند المسيحيين العرب طابعاً طويلاً متواصلاً,
وقالت د. نصيرات :»برزت ملامح التحول لدى المفكرين المسيحيين العرب من خلال وسائل متعددة منها: الجمعيات الثقافية التي كان لها دور ثقافي وسياسي واجتماعي مهم, والصحافة التي قامت بدور ملحوظ في تطور الوعي القومي العربي وسعة انتشارها».
وعلق على الكتاب استاذ التاريخ في الجامعة الاردنية وعميد شؤون الكلية د. سلامة النعيمات قال: «جاءت هذه الدراسة في اطار تقديم قراءة تاريخية للدور الذي قام به المسيحيون العرب في سياق نشأة الفكر القومي العربي, وقد لاحظت الباحثة ان هناك حاجة ماسة الى دراسة هذا الدور بسبب خلو المكتبة العربية من دراسة تاريخية نقدية تكشف عن طبيعة هذا الدور وتجلياته واثاره في نشأة الدولة القومية العربية الحديثة».
واضاف د. النعيمات الذي قدم المحاضرة :»تناولت هذه الدراسة من خلال البحث والتحليل دور المفكرين العرب والمسيحين في بلورة فكرة القومية العربية، والدفع بها في اطار التنظير الى حيز التنفيذ على ارض الواقع في بلاد الشام ومصر في الفترة من 1840-1918, كما اعتمدت الباحثة في هذه الدراسة على الصحف والمجلات التي اسسها وساهم في تأسيسها المسيحيون العرب، بالاضافة الى المذكرات والادبيات والارشيف الذي احتفظت به الجمعيات».

بدوي حر
07-06-2011, 09:54 AM
كاتب وكتاب




سليمان القوابعة يقرأ الذاكرة
في روايته(سفر برلك ودروب القفر)

الكتاب: «سفربرلك ودروب القفر».
المؤلف: سليمان القوابعة.
الناشر: وزارة الثقافة.
عدد الصفحات: 200 صفحة.
يذهب الروائي الاردني سليمان القوابعة في روايته الأخيرة «سفربرلك ودروب القفر» الصادرة ضمن سلسلة مشروع التفرغ الإبداعي لوزارة الثقافة الأردنية
إلى قراءة الذاكرة التاريخية للمنطقة، فيما يعرف تاريخيا «السفربلك»، وهي حادثة مشهورة حصلت قبل ما يقارب المائة عام، حيث مرت على المدينة المنورة أحداثاً ومحنة عظيمة عانى منها أهل المدينة المنورة الكثير، وهذا الحدث الذي يمثل مرحلة هامة في تاريخ المجتمع المدني والذي ترك آثاراً بالغة في النفس والذاكرة لكل من عاشه وعاصره ...وإلى اليوم عندما تذكر قصة سفر برلك تقشعر الأبدان من ذكرى آلامها وأحداثها، حيث يجمع الرجال لتجنيدهم في الجيش العثمانية، منْ غيْر تأهيل، وهي تتزامن مع الرواية التاريخية التي تبدأ نحو عام 1908، وهي سنة صعبة في العهد العثماني، وفيها دشن خط السكة الحديد الحجازي، الذي يصل بين دمشق بالمدينة المنورة، مرورا بالمدن الأردنية، وصدر في ذلك العام الدستور العثماني، والقوابعة في روايته هذه ينهل ويتناول التاريخ في ان معا، في قراءة جديدة للحدث، مازجا بين الحياة اليومية لناس روايته، ومفرداتهم اليومية، بمنهجية متناولا الظروف التاريخية التي طرأت على المنطقة مع بدايات الحرب العالمية الأولى حيث كان للأماكن حضورها في روايته التي يعد بطلها «علي الرضي» يقاوم استبداد عساكر «العصملي» وقسوته وبطشه، وهو الذي شد رقاب الشباب عنوة إلى المشانق.
يقدم سليمان القوابعة في روايته «البطل الثوري الأنموذج»، الرافض للتبعية والذل، رغم تفاوت مراكز القوى، غلا انه لا يسمح للعدو أن يكسر «صورته» كخيال كي لا يحبط روح الثورة لدى الثوريين. وهذا ما يجسده قوله في الصفحة 75: «ولدي.
تعال.
أتعبني المحراث.
وحداني.
وخف النظر عندي.
عساكر العصملي لقطوا الرجال.
ولدي منهم وما بقي غير الحريم والمريض والعاجز مثلي.
وأنا اليوم يا هداك الله مع آخر العمر اطلب نخوتك».
ربما من الصعب سرد ملخص للرواية، التي يبحث فيها «علي الرضي» التائه في الصحراء الممتدة، عن أبيه وشقيقه لم يعرف ما حل بهما، وكان هذا لم يحل بينه وبين العشق لفتاته، في طريقه المحفوف بطلب الحرية والحب وجدلية الموت والحياة، في عمل أدبي استهلم التاريخ كثيرا، لكنه لم يكرره، تاركا روايته مفتوحة النهايات ومشرعة الأسئلة، مواصلا المسير، مستعينا بالحداء، مبتهلا... وكأنه يسترف الحياة من جديد، كما قال في خاتمة الرواية، باحثا عن مسرة، وطلقا سؤاله الكبير: « أين أنت يا أخا إسماعيل.. يا عبدالله الشاهد بن أحمد الشاهد؟؟؟!.
أشجار طلح وغضا ونخيل ودروب صحراء الرمل تتوالى وأسراب طيور وراحلتي يواجهها ظمأ القفار وقلة المئونة فالمسار يبدو بعيدا...بعيدا».
أسماء كثيرة لناس وأماكن ونباتات وطقوس تمر بنا في الرواية، وكلها أظهرت قدرات القوابعة البحثية، والتوظيفية من خلال استخدام المفردات الدارجة آنذاك، مما جعل في الروايات هوامش توضيحية كثيرة، تساعد القارئ لفهم صيرورة الرواية وتصاعدها الدرامي المشرع على السؤال.
ويذكر أن سليمان القوابعة المولود في الطفيلة أواخر صيف عام 1943. حصل على بكالوريوس الآداب من الجامعة الأردنية عام 1969 وعلى دبلوم التربية من جامعة مؤتة عام، 1989 فاز عام 1976 بجائزة النص الأدبي من القيروان بتونس وفي عام 1978 فاز بجائزة الرواية العربية من المغرب.
هو عضو رابطة الكتاب الأردنيين واتحاد الكتاب العرب وفي الهيئة العربية للثقافة والتواصل الحضاري (بيت الأنباط) وهو أيضاً عضو مشارك في اللجنة الثقافية بجامعة مؤتة. أعد عنه عبد الله مسلم الكساسبة أطروحة دكتوراة بعنوان «سليمان القوابعة وتجربته الروائية»، جامعة النيلين 2001.
ومن مؤلفاته: جرح على الرمال (رواية)، شجرة الأركان (رواية)، جمعية عمال 1978، الطفيلة موجز في جغرافيتها التاريخية (دراسات) 1985، الطفيلة تاريخها وجغرافيتها 1986، حوض الموت (رواية) 1994، الرقص على ذرى طوبقال (رواية) 1998، فضاءات عربية – ضانا ساعة الضحى (دراسات) 2002.

بدوي حر
07-06-2011, 10:01 AM
عادل إمام يخرج من سباق الدراما الرمضانية المقبل

http://www.alrai.com/img/333000/332920.jpg


بعد مداولات استمرت عدة أيام حسمت الشركة المنتجة لمسلسل «فرقة ناجى عطا الله» بطولة النجم عادل إمام قرارها بخروج العمل من موسم رمضان المقبل وتأجيله إلى موسم آخر، بعد أن تأكدت – بحسب صحيفة المصري اليوم - صعوبة الانتهاء من تصويره واللحاق بخريطة العرض الرمضاني، كما تم إلغاء فكرة تقديمه في ١٥ حلقة، كما حدث مؤخراً مع بعض المسلسلات، وهذا ما أثار حالة ارتباك في بعض القنوات الفضائية خاصة بعد أن أعلنت بعضها عن عرض المسلسل بشكل حصري.. وعن تفاصيل ما حدث كان الحوار التالي مع النجم عادل إمام:
-ما رد فعلك على خروج المسلسل من ماراثون رمضان؟
خروج المسلسل قد يكون متوقعاً من البداية، لأننا واجهنا ظروفا صعبة في التصوير، كما أن معظم مشاهد المسلسل خارجية ومنها في دول عربية وأفريقية عديدة، بالإضافة إلى مصر وقد واجهنا صعوبة في الحصول على تصاريح التصوير، خاصة بعد الثورة في مصر، بالإضافة إلى وجود اضطرابات أمنية في بعض الدول العربية بسبب الثورات وهذا ما اضطرنا إلى البحث عن حلول بديلة، ولكننا فوجئنا بصعوبة إنجاز التصوير في الوقت المتبقي فكان الحل الأفضل للحفاظ على العمل تأجيل عرضه إلى موسم آخر.
- معنى ذلك أنه سيعرض في رمضان٢٠١٢؟
ليس صحيحاً، ولكني أفضل عرضه عندما ننتهي من تصويره مباشرة على أن نقوم بفتح موسم جديد للمسلسلات التليفزيونية ونشجع على ازدهار الصناعة، خاصة أن المشاهد يصاب بتخمة في رمضان ويظل طوال العام يشاهد الأعمال نفسها لعدم وجود جرأة لدى القنوات لضخ أعمال جديدة، وأعتقد أن مسلسلا يحمل اسم عادل إمام قد يكون مشجعا لبعض القنوات لفتح موسم جديد، خاصة أنني لم أقدم أعمالاً تليفزيونية منذ ٢٨ عاماً.
- ولكن كان هناك اقتراح بعرض المسلسل هذا الموسم في ١٥ حلقة فقط؟
هذا حقيقي ولكنني رفضت هذا الاقتراح، لأن المسلسل لا يحتمل تقطيعه، ولابد أن نقدم رسالته بشكل متكامل، لأنه ليس مجرد عمل كوميدي أو ست كوم، ولكن «فرقة ناجى عطا الله» عمل قومي يحمل رسالة وتقطيعه سيحدث حالة انفصال بين المشاهد والأحداث، لذا كنت مصراً على تقديمه كوجبة واحدة.
- ولكن تأجيل المسلسل تسبب في أزمة لبعض الفضائيات خاصة بعد أن أعلنت شراء المسلسل وعرضه في رمضان؟
هذه ليست غلطتي، وأعتقد أنها ليست غلطتهم أيضا، وكان من المفترض أن يسألونا قبل أن يقوموا بعرض هذه البروموهات، ولكننا نجحنا مؤخرا في احتواء الأزمة وإقناع هذه القنوات بتأجيل العمل، لأن ذلك سيكون في مصلحتنا جميعا.
- ولكن تردد أن معدلات التصوير المنخفضة كانت سبب تأجيل العمل؟
كما قلت من البداية ونحن متوقعون تأجيل العمل لتأكدنا أنه ليس سهلا ولا يجوز معه «السلق»، وعندما جاءت الثورة كان من الممكن أن نتوقف، ولكني رفضت حتى لا أتسبب في قطع عيش مئات العاملين في المسلسل الذين يعتمدون على الأجر اليومي وعندما قررنا السفر إلى سوريا فوجئنا أيضا بوجود ثورة فأضطرنا إلى تغيير وجهتنا للبنان، وقررنا استمرار العمل دون تنازلات، كما حققنا نتائج جيدة من التصوير في تركيا وواجهنا صعوبة في الحصول على تصاريح للتصوير في غزة وكلها أمور تعطل من سير العمل، ورغم أن شهادتي تعد مجروحة بالنسبة لرامي، إلا أنه حقق نتائج جيدة في معظم المشاهد التي تم تصويرها بفضل استخدام تكنيك سينمائي كامل في تصوير المشاهد، وأعتقد أن العمل سيحقق نتائج جيدة على مستوى الدراما التليفزيونية.
- ولماذا رفضت تخفيض أجرك بعد الثورة كما حدث مع بعض الممثلين؟
لأنني أخذت أجري من القنوات التي اشترت العمل، والتي تعلم جيداً المردود الاقتصادي الذي ستحققه من عرض هذا المسلسل. إذن لماذا أخفض أجري، خاصة أنني لم أحصل عليه من الحكومة بل على العكس الحكومة هي التي تحصل على ٢٠% من ثمن كل تذكرة، بالإضافة إلى الضرائب التي تفرض على الممثلين، وبصراحة أرى ضرورة الاهتمام بالفن وعدم التخلي عنه في هذه الظروف، لأنه يمثل دخلاً قومياً للبلد، وأعتقد أن مصر الآن تحتاج من كل فرد منا أن يؤدي دوره وأن يعمل بإخلاص حتى نستطيع أن نعيد بناء بلدنا الحبيب.
- وما حقيقة تسبب نجلك محمد أيضا في ضرب أوامر التصوير؟
كل ما تردد «كلام فارغ» لأن محمد شخص طيب «وتحطه على الجرح يبرد»، كما يقال، كما أنني قد ربيت أولادي جيداً وغرست فيهم حب المهنة والإخلاص لها وهم يعلمون أن هذا العمل صعب . كما علمتهم ألا يتضايقوا عندما يتعرضون لأي شتائم أو شائعات مثل التي قيلت، ولكن أزمة محمد كان سببها إدارة الإنتاج، حيث تم إبلاغه طلبات التصوير بشكل خاطئ في الوقت الذي كان يصور فيه مشاهد فيلمه «ساعة ونص»، وهذا ما أعاق حضوره التصوير.
- ولماذا يتردد دائماً بأن اختيارك لمحمد يحمل بعض المجاملات؟
بصراحة أنا «بتحايل» عليه حتى يعمل معي، ولكنه لا يرضى وقد أقنعته «بالعافية» حتى يعمل معي في فيلم «حسن ومرقص»، وأعتقد أنه قدم الدور بشكل جيد، وبصراحة لا أعرف المجاملات في أعمالي ولا أمنح أي شخص دوراً إلا إذا كان يستحقه، وفى هذا العمل اخترت مجموعة من الشباب الجدد ليشاركوا في بطولة العمل، كما أن المسلسل يضم ممثلين شباباً من كل الدول العربية ينتمون إلى جميع الطوائف الدينية فلدينا المسلم والمسيحي والشيعي والكردي، كما أنني سعدت جداً بالعمل معهم لدرجة أنني قمت بتعميق أدوارهم.
- وهل قمت بتعديل بعض أحداث العمل بعد الثورة؟
إطلاقاً ولم نغير حرفاً في العمل مرتبطاً بصلب القضية التي نطرحها، لأن مسألة الثورة لم تتضح حتى الآن من وجهة نظري، ولا أريد أن أقفز على حدث عظيم بهذا الشكل من أجل الفلوس، لأنه إذا قدمت عملاً عن الثورة لابد أن يكون لديك تصور ذهني وتاريخي ودرامي واضح، وغير ذلك سيكون العمل مجرد «شو» لن يضيف للثورة ولكن سيهينها.
- ولكني أعلم أن العمل يتحدث عن العلاقة بين الدول العربية وأعتقد أن الأمور الآن قد اختلفت ما رأيك؟
هذا حقيقي، ولكن أؤكد لك أن العمل استعرض بعض الأمور التي جاءت في صالحه، ومنها تصالح فتح وحماس والمشكلة بين الجنوب وحزب الله، لأننا طرحنا الصلح في المسلسل قبل أن ينفذ في الواقع. كما أنني أتوقع أن المشاهد لن يشعر بأي فجوة في الأحداث، لأننا نتحدث عن العلاقة بين الشعوب وتأثير هذه العلاقات بالقرارات السياسية.

بدوي حر
07-06-2011, 10:02 AM
زوزو نبيل .. ستة وستون عاما من العمل الفني الملتزم

http://www.alrai.com/img/333000/332921.jpg


رفعت العلان- التزمت الفنانة المصرية القديرة الراحلة زوزو نبيل بالعمل الفني الراقي، البعيد كل البعد عن مظاهر البهرجة والعري والخلاعة لمدة ستة وستين عاما وذلك منذ العام 1930 وحتى 1996.
حين تمكنا من الجلوس امام الشاشة الفضية قبل عشرات السنين، رأت اعيننا وارتسمت في ادمغتنا صور تلك الفنانة الكبيرة بأدوارها التي لم تغادر الذاكرة رغم مرور الاعوام.
بدأت زوزو نبيل رحلتها مع الفن بعد أن التحقت بفرقة مختار عثمان وإستمرت معها ثم انتقلت إلى فرقة يوسف وهبي. أول افلامها السينمائية كان فيلم الدكتور في عام 1937، كما إنها إشتهرت بتقديم دور الأم المنحرفة أو الزوجة القاسية أو العجوز المتصابية. كانت إحدى بدايتها السينمائية دور صديقة أم كلثوم وذلك في فيلم «سلاّمة» كما كررت نفس التجربة ولكن هذه المرة مع شادية في فيلم لحن الوفاء واخر افلام الفنانة الكبيره كان فيلم المرأه والساطور حيث توفيت الفنانه زوزو نبيل قبل افتتاح الفيلم.
بجانب الفن شغلت العديد من المناصب، ففي الخمسينات عملت كرقيبه لمده ثلاث سنوات في رقابه المصنفات الفنيه بمصلحه الفنون كما تولت إدارة المسرح الشعبي بوزاره الثقافة عام 1959، وبعدها عملت بمؤسسة المسرح بين عامي 1962 و 1964، كذلك كانت تقوم بالتدريس لماده الإلقاء بمعهد السينما مع الفنان عبد الوارث عسر وفي الثقافة الجماهيريه حتى وصلت لدرجه وكيل وزاره.
نجاحها في تقديم الأدوار المركبة والصعبة جعل مخرجي جيلها يضعونها على رأس قائمة اختياراتهم حتى أن المخرج حسن الإمام أشركها لوحده في 12 فيلما من أفلامه كان أولها فيلم «أسرار الناس» كما أن الملفت للنظر أنها قدمت معظم أدوارها أمام الراحل محمود المليجي ومن أهم أعمالها «مصنع الزوجات» «الحب لايموت» «اعترافات زوجة» «الخرساء».
كانت الفنانه الكبيره تقول: « ان الفنان الحقيقي لا يعتزل الا عندما يموت»، ورفضت الاعتزال حتى عندما تقدم بها العمر، وعندما انتشرت شائعه اعتزالها التمثيل في العام 1989 وذلك لبلوغها سن الخامسه والسبعين قالت: «انا الآن في الخامسه والسبعين والتمثيل يجعلني على الاقل اصغر بعشر سنوات وأذا اعتزلت التمثيل سأكبر عشر سنوات فأكيد سأختار ان أصبح في الخامسه والستين بدلا من الخامسه والثمانين».
تزوجت مرتين، الزواج الأول عندما كانت صغيرة السن وتوفي زوجها الأول واسمه سامي عاشور بعد فترة قصيرة من زواجهما ولها منه وحيدها نبيل الضابط في الجيش المصري، والذي استشهد في حرب أكتوبر 1973 ولها منه ثلاثه احفاد. اما زوج زوزو نبيل الثاني فقد شغل منصب وكيل وزارة وبعد الزواج انتقل للعيش مع زوجته الأولى وأولاده إلى بيت الفنانه الكبيره وزوجت زوزو ابنها الوحيد إلى ابنة زوجها من زوجته الأولى، توفي الزوج الثاني للراحلة الكبيره زوزو نبيل في العام 1980 وكانت زوزو نبيل تخفي حقيقه عمرها في بدايه مسيرتها الفنيه وعندما سألها أحد الصحفيين عن سنها في العام 1954 اجابت: «انها لو حلفت على المصحف عن سنها لن يصدقها أحد ف»مفيش داعي» حسب قولها وفي حينها كان ابنها نبيل ضابطا في الجيش المصري.
كانت الفنانه زوزو نبيل تتمتع بعلاقه صداقه رائعه مع ضرتها وكانت تتباهى بانهما أكثر من شقيقتين حيث ان زوزو نبيل كانت تزور ضرتها بأستمرار وتتصل بها لتطمئن عليها وعلى أحوالها واستمرت صداقتهما حتى النهايه.
عندما ارادت زوزو نبيل ان تصبح ممثله وهي لا تزال صغيره في السن وذلك لاحساسها بالموهبه، عارضتها والدتها بشده ومنعتها من التمثيل ولم توافق والدة زوزو نبيل ان تصبح ابنتها ممثله الا بعد بكاء وتوسلات عديده وبعد أن اقسمت زوزو بان تصبح مثال للشرف والاستقامه وهو قسم حافظت عليه حتى اخر ايام حياتها.
حصلت على العديد من الجوائز منها جائزة التمثيل عن فيلم «أنا حرة» كما كرمت من مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي العام 1995، وأيضا من مهرجان الأفلام الروائية. كما تم تكريمها من قبل مهرجان القاهره السينمائي الدولي للعام 1996 ولكنها لم تستطع الحضور وذلك لمرضها في اخر ايامها وتسلمت الجائزه بدلا عنها زوجه ابنها.
اطلق عليها لقب شهرزاد القرن العشرين لقيامها بدور البطولة في اهم ادوارها «شهرزاد»
مثلت زوزو نبيل افلاما سينمائية اهمها: ليه يا دنيا, الهروب, المرشد, يا تحب يا تقب, المرأه والساطور, ليلة القتل, إنذار بالقتل، المطلقات،
وادوارها السينمائية: يوميات ونيس, حواء والتفاحه, زينب والعرش, هند والدكتور نعمان, هاله والدراويش, السقوط في بئر السبع, غوايش, بكيزه وزغلول, اصابع الزمن ,عظمه يا ست, الف ليلة وليلة, النوّة, بنات زينب, دموع صاحبة الجلالة. وفي المسرح: مثلت في مسرحية زيارة المرأة العجوز.
توفيت في 3 ايار 1996 نتيجه التهاب رئوي حاد وعجز في القلب وبكى زوزو نبيل العديد من عشاق فنها وشيعت جنازتها من مسجد الحامديه الشاذلية بالمهندسين.

بدوي حر
07-06-2011, 10:03 AM
الفخراني: رفضت المشاركة في فيلم من إنتاج والت ديزني

http://www.alrai.com/img/333000/332922.jpg


أطلق الفنان المصري يحيي الفخراني أولى تجاربه الكرتونية بمسلسل «قصص الحيوان في القرآن»، كاشفا للمرة الأولى عن رفضه العمل في مسلسل كرتوني من إنتاج والت ديزني العالمية؛ خوفا على القيم الدينية والثقافية العربية.
جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده مؤخرا, بمناسبة انتهاء تصوير المسلسل الكرتوني، حيث شهد المؤتمر مناقشة للأوضاع السياسية في مصر، وشمل ذلك إعلان الفخراني رفضه دعوة الثوار في مصر لمظاهرة الكبرى في ميدان التحرير الجمعة المقبلة الموافق 8 يوليو للمطالبة بالقصاص لشهداء ثورة 25 يناير، داعيا الشباب لترك الأمر للقضاء، والاقتداء بحكمة الشيخ الشعراوي بأن الثائر عليه أن يهدأ حتى يبدأ البناء.
و قال الفخراني – بحسب ام بي سي - إنه سبق ورفض المشاركة في بطولة الفيلم الكارتون العالميtoy story من إنتاج والت ديزني العالمية، والذي قدم نسخته الأمريكية نجم هوليوود توم هانكس.
وبرر الفخراني في البداية رفضه بطولة الفيلم بسبب مشهد يظهر فيه علم أمريكا مع جملة «السلام سيعم العالم، ورغم أن الشركة المنتجة استجابت لطلب الفنان المصري بتعديل المشهد واستبدال العلم بالكرة الأرضية، إلا أنه أصرّ في النهاية على موقفه ورفض المشاركة لتخوفه من أن يكون المسلسل يحمل توجهات سياسية أو دينية ضد أفكارنا.
وتطرق الفخراني لتجربته الأولى في عالم «الثري دي» وتقديم عمل خاص للأطفال بمسلسله الجديد (قصص الحيوان في القرآن)، وقال «إنه من السهولة خداع الجمهور الواعي والمثقف، ولكني أخشى كثيراً مع تجربتي مع الأطفال التي اعتبرها الأصعب». ويقوم الفخراني في المسلسل بشخصية الراوي الذي يربط الأحداث والأبطال، ففي كل حلقة نجم جديد.
وبدوره قال منتج المسلسل صادق الصباح خلال المؤتمر إن الهدف من «قصص الحيوان في القرآن» أن فكرة المسلسل تقوم على أن يكون كل حيوان من الحيوانات هو بطل الحلقة.
وأكد الصباح أيضاً على أن تكلفة المسلسل وصلت لأكثر من 2 مليون دولار، وإنه كان على يقين بأنه لن يجني نصف هذا المبلغ خلال عرضه الرمضاني على قناة الحياة، وغيرها من القنوات التي يتفق معها حالياً، ولكنه يسعى لتسويق المسلسل بصورة مختلفة بعد رمضان، كما كشف عن نيته لدبلجته باللغة الإنجليزية.
وفي سياق مختلف أكد الفخراني أن السبب وراء تأجيل مسلسله الجديد (محمد علي)، هو الظروف الإنتاجية، خاصةً أن المسلسل يحتاج ميزانية كبيرة جدا.
وحضر المؤتمر الصحفي معظم نجوم «قصص الحيوان في القرآن» ومنهم منى عبد الغني والتي اعتبرت مشاركتها ستحسب لها في ميزان حسناتها أمام الله سبحانه وتعالى، وكذلك مروة عبد المنعم والتي كشفت عن أنها هي من طلبت من يحيى الفخراني التوسط لها للمشاركة في المسلسل، وصلاح عبد الله الذي بادل الموجودين قفشات كوميدية، كما حضر متأخراً محمد رياض، بينما تغيبت الفنانة حنان ترك وشريف منير وهشام سليم.
وبعيدا عن الفن وعلى الصعيد السياسي عبر الفخراني عن رأيه في الأوضاع الميدانية، خاصة في ظل المصادمات الجديدة في ميدان التحرير، وقال إنه يتمنى أن يعيش أحفاده حياة أفضل، ولذلك فهو مع العمل والبناء وليس نزول الميدان مجدداً على أن نترك القصاص للمسئولين.
واستشهد بمقولة الشيخ الشعراوي الشهيرة بعنوان «الثائر الحق» والذي يقول عنه الشعراوي إنه الشخص الذي يهدأ بعد ثورته لكي يبدأ البناء.
وكشف الفخراني أنه رفض أي عمل عرض عليه مؤخراً يتناول الثورة المصرية لأنه اعتبر أنه استغلال لها، فعلينا التريث قليلاً حتى تهدأ الأمور وتكون واضحة بصورة أكبر، وخاصةً أنه كان في بداية الثورة يشعر بتفاؤل وأمل، ولكنه في الوقت الحالي يخشى من الوضع الذي تمر به مصر.

بدوي حر
07-06-2011, 10:04 AM
«خير الكلام» تجمع أبو بكر سالم والجسمي

http://www.alrai.com/img/333000/332923.jpg


من كلمات حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم (فزاع)، طرح عبر أثير الإذاعات الخليجية والعربية أحدث أغنيات «الدويتو» التي جمع بها (فزاع) الفنان أبو بكر سالم والفنان الإماراتي حسين الجسمي، حملت عنوان «خير الكلام» وتصدى لتلحينها سفير الألحان الإماراتي فايز السعيد.
وتعتبر أغنية «خير الكلام» هي المرة الأولى التي يجتمع خلالها الجسمي وأبو بكر سالم في عمل واحد، ويتحدث الشاعر من خلال أبياتها الشعرية حول الأيام التي نعيشها في هذا الوقت والتي وصفها بجملة «ودنيتنا قصيدة وأعتقد ما هي بموزونة» وقد أبدى الجسمي فخره بالغناء مجددا من كلمات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم (فزاع)، الذي جمعه بجانب أحد عمالقة الأغنية الخليجية الفنان أبو بكر سالم، متمنيا أن تلاقي الأغنية النجاح الذي تستحقه، خاصة أن الأغنية تحمل رسالة مهمة تتم محاورة النفس من خلالها حول زرع الأمل والمحبة للاستمرار ومتابعة الحياة بأفضل السبل الممكنة.

بدوي حر
07-06-2011, 10:06 AM
رشيد عساف: الشخصيات الإشكالية تعطي هامشا كبيرا للإبداع

http://www.alrai.com/img/333000/332926.jpg


يعود الفنان السوري رشيد عساف, في رمضان المقبل, للمشاركة في أعمال البيئة الشامية, بعد غياب, من خلال مسلسل «رجال العز», كما يحضر حاليا لتجسيد شخصية حسن البنا مؤسس جماعة الاخوان المسلمين في مصر.
في هذا الحوار يتحدث عساف – بحسب ايلاف- عن تحضيراته لرمضان المقبل، واعماله الدرامية الجديدة, مشيرا إلى انجذابه للشخصيات الإشكالية.
- بداية ما رأيك بقوائم العار خصوصًا بالنسبة إلى فناني سوريا؟
أنا أرفض ما يسمى بقوائم العار للفنانين السوريين، وهي من ألاعيب الصحافة، فدخل الإعلام في لعبة اصطياد الفنانين، وكأن القضية قضية فنانين، وبسبب غياب السياسيين أصبح الإعلام يلجأ إلى الفنان، وأود هنا فقط توضيح موقف شخصي بعدما فسروا كلامي في أحد اللقاءات الصحافية، وعلى ما أذكر كانت في يوم 8 آذار، يعني قبل الاحتجاجات بفترة، وقالوا إنني أستبعد التغيير، وقالوا حينها إن رشيد عساف يريد بقاء النظام من دون أن يتمموا الكلام الباقي بأنني مع الاصلاح الجذري، ولكني في النهاية مع الوطن، ولست مع الخراب.
- التاريخ يشير إلى إنك صرحت قبل فترة الاحتجاجات في سوريا؟
نعم بالتأكيد، ويجب ان لا تكون الأمور كما كانت في محاكم التفتيش، من ليس معك فهو ضدك، فالفنان يسعى دائماً نحو الخير، وهو يجسد تلك الحالة على الشاشة دراميًا، فهو يلخص الحياة ليقدم الخير للناس، وتكمن وظيفته الأساسية في جعل الحياة أكثر جمالاً.
- إذاً أنت تنتقد استخدام تصريحات الفنانين كوسيلة ضغط؟
طبعاً، لا يجوز استخدام الفنانين منذ البداية، وأخذ موقف منهم، سواء من طرف السلطة أو من طرف المحتجين، ويجب أن يظل الفنان بالوسط كي يبدي رأيه
فيما بعد لذا يجب عليه أن يكون مقبولاً من قبل الجهة الداعية للإصلاح، ومن الجهة التي تملك القدرة على الإصلاح على الأقل في هذه الفترة، فالفنان رجل توافقي وليس رجلاً سياسيًا، وهذا هو دور الفنان الأساسي، لذا لا يجب إلغاؤه لمجرد أن المعارضة لا تملك سياسيين أو جبهة معارضة حقيقية تتكون من أحزاب سياسية، سواء كانت يمينا أو يسارا، فالمهم أن تكون هناك حالة ديمقراطية صحيحة وشفافة يطلبها الفنانون، كما الشعب على الصعيد السياسي والاقتصادي، لأنه ليس من العدالة أن تأكل مجموعة من التجار كل الخير السوري، بل يجب أن يعمّ على الجميع.
- وكيف يمكن للفنان أن يلعب دور الوسيط، كأن ينادي بالإنسانية مثلاً؟
الفنان السوري ليس برجل سياسة، لكن نتاجه هو وسيلة تعبير عن هموم ومشاكل الوطن والمواطن، وهذا بالنتيجة هو موقف إنساني تجاه المجتمع، إذاً هو ينادي بالحرية والإصلاح واحترام الذات الإنسانية واحترام كل المطالب المشروعة بالعيش الكريم وحفظ كرامة وحق المواطن، وأنا شخصياً في النهاية أعتبر كل الذين سقطوا، سواء من احتجّ على وضع معين أو من دافع عن الوطن من درعا إلى القامشلي «شهداء» لكنني لا أرغب في تدمير هذا الوطن الجميل.
- وماذا عن دور الفن في الأزمات؟
لا يجوز للفن أن يكون أبيض أو أسود، وعند نشوء الأزمة يجب أن يدرك الفنان أسبابها ومعرفة الوضع الاقتصادي والسياسي في البلد، ليستطيع أن يخرج بمسلسل واقعي، ولا يجوز مطالبة الفنان بموقف صارم في البداية، كي لا يلغي حضوره، ويجب أن لا تفقد مصداقيته عند الجمهور السوري والعربي ككل، ولكي تصل كلمته يجب أن يكون محمياً من قبل الجمهور المحتج ومقبولاً من طرفه والفنان مع الشعب بالنهاية.
- وما الحل برأيك للخروج من الأزمة الحالية؟
ليس هناك من حل إلا بالاستجابة للمطالبة الحقيقية في الإصلاح، والإصلاح الجذري الذي يحقق العدالة للجميع وصولاً إلى الإصلاحات السياسية والتي تكمن في فصل السلطات، وإيجاد قانون عصري للانتخابات، وتأسيس قانون لتأسيس الأحزاب، وصولا إلى حالة مثلى من الديمقراطية الحقيقية والديمقراطية التي لن تكون قوية وفاعلة إلا بإصلاح القضاء، ومن ثم الإصلاحات الاقتصادية والسياسية التي تحقق للمواطن لقمة العيش الكريم وتحافظ على كرامته.
وأتمنى ومع غياب أحزاب سياسية واضحة المعالم والتوجه أن يتنادى عقلاء الوطن من معارضين ومحتجين ومثقفين ومن كل الشرائح والنشطاء في هذا المجتمع لإيجاد صيغة للحوار للخروج من هذه الأزمة وصولاً إلى الإصلاحات الحقيقية التي ترضي كل مكونات المجتمع السوري، التي أتمنى أن تتحقق من دون جر البلاد إلى حالة من الدمار.
- برأيك ما هو دور الدراما في الإصلاح؟
من واجب الفنانين والكتاب بالدرجة الأولى أن يعيدوا الاعتبار إلى الدراما، وأطالب الجهات المعنية المنتجة بتكليف كتاب واعين تماماً لموضوع الإصلاح لإنتاج العديد من الأعمال التي من شأنها أن تطرح قضايا الإصلاح بشكل جريء جداً، وأحياناً يجب عليهم تسليط الضوء على الفاسدين وبالأسماء لأنهم ساهموا في تدمير البلد، وأن يكون الطرح بوجود هامش الحرية الواسع لملامسة الجرح حقيقة من دون أن يتم تجميل الواقع، ابتداءً من طرح الكوميديا التي عليها أن تكون هادفة سياسياً واقتصادياً، وأن تكون الأعمال الاجتماعية على مستوى عال من الجرأة في طرح الهموم بكل مستوياتها، خصوصًا وان الهمّ السوري هو الهم العربي ومتلازم معه والهم الاجتماعي لا يهمل الهم النضالي.
- على الصعيد الدرامي ماذا تحضر لرمضان المقبل؟
لديّ عمل كوميدي مع الفنان الكبير دريد لحام في بطولة مسلسل «الخربة» الذي يتناول البيئة الجبلية للمخرج الليث حجو، وبصراحة فأنا أعقد آمالا كبيرة على هذه المشاركة، لكونه عملاً كوميديًا متميزًا وتتكامل عناصره، سواء من حيث كاتب النص ممدوح حمادة أو المخرج الليث حجو أو مشاركة الفنان نضال سيجري، والعمل يعتمد على كوميديا الموقف، وهو بعيد كل البعد عن التهريج.
ولديّ عمل في البيئة الشامية، «رجال العز» للمخرج علاء الدين كوكش، وأجسد في العمل دور «نوري»، وهو زعيم الحارة، والعمل قائم على بطولات جماعية، حيث يضم ممثلين على مستوى عال، وسنقدم البيئة بشكلها الإنساني الواقعي، والابتعاد عن الشكلانية لإيصال المضمون إلى المتلقي بأعلى حس، وأهم ما بالعمل أنه جاء في وقته تماماً.
- وما رأيك بإعمال البيئة الشامية؟
أعمال البيئة الشامية حققت نجاحاً لافتاُ، وأنا أعتبر أن هذه الأعمال هي جزء من الدراما السورية وواجهتها، ولكن هناك أعمال درامية اجتماعية معاصرة، وأعمال تاريخية كبيرة وكوميدية لا تقل أهمية عن أعمال البيئة.
- تعود إلى الأعمال الشامية بعد غياب نحو عشرين عاما رغم كثافتها في الأعوام الأخيرة؟
نعم هذا العمل عودة إلى التعاون مع مخرج مبدع هو رائد في أعمال البيئة الشامية، وسبق وأن عملت معه في مسلسل «حارة الملح»، وبصراحة الغياب أتى بفعل المصادفات، حيث عرض علي أكثر من عمل شامي خلال السنوات الأربع الماضية، ولم أكن مقتنعا بها أو بالأدوار التي كانت تعرض علي، وكنت أود تقديم شيء متميز، فأنا لا أريد تقليد احد، وعندما قرأت نص «رجال العز» بكيت في أكثر من موقف، فما هو مكتوب مؤثر جداً، وهذا يعتبر جواز سفر مضمونًا للمرور إلى الجمهور، وأود القول إنني اشتريت عملاً لأنتجه على حسابي عن شخصية الثوري حسن الخراط.
- ولماذا تم اختيار هذه الشخصية، وما مصير العمل؟
الشخصية جديرة بعمل خاص عنها لكونها من الثوار الحقيقيين، خصوصًا أن الدراما الشامية تناست الثوار، وهؤلاء الثوار من السهل أن تجد شبيهاً لهم في زمننا الحالي على الأقل على مستوى الحالة والفكرة وعلى صعيد مناهضة الظلم الذي يوازي مناهضة الاستعمار، إضافة إلى أن العمل كان مكتوباً وجاهزاً من قبل الكاتب عبدالله رضوان، وبعدما طلبت إعادة إعداده، ولكن للورثة رأيًا آخر، وأنا أوافقهم في رأيهم لأكثر من سبب، لأنه ليس من المجدي استحضار اسم الشخصية بمسلسل لن يضيف عليها شيئاً، بل على العكس، ربما يشوهها لأن الفنان مهما اجتهد فإنه لن يعطيها حقها في الاستحضار.
- ماذا عن شخصية «معاوية بن أبي سفيان» التي عرضت عليك مرتين خلال العام الماضي؟
ليس من المجدي تقديم الشخصية نفسها في عملين للفنان عينه، وأنا اعتذرت من المخرج أحمد دعيبس عن تقديم الشخصية، ووافقت على العمل مع المخرج عبد الباري أبو الخير وانتهينا من تصويره في الأردن، بعدما تحفظت الكثير من الدول ومنعت تصويره في أراضيها كالمغرب ولبنان، وخافت لأن العمل يثير إشكالية كبيرة نظراً إلى حساسية الموضوعات الدينية التي يطرحها العمل.
- العمل تعرض للكثير من المواقف الهجومية المسبقة بمجرد طرح فكرته؟
من الخطأ اتخاذ مواقف هجومية مسبقة على فكرة المسلسل، ومن الضروري مشاهدة المسلسل من قبل كل من ينتقده، وأنا أنصح بمشاهدته أيضًا من قبل الأطفال، وأدعو إلى أن يدرس لمعرفة الحقائق التاريخية، ونحن نطرح العمل بشكل غير دموي على الشاشة، وأتمنى أن يلقى القبول، وعلى الرغم من إشكالية القضية الا أنها سهلة الحل، وأنا استندت إلى الكثير من كتب التاريخ لقراءة هذه المرحلة التاريخية، سواء بعهد الخلاقة الراشدية أو الأموية، وأخطر ما يعرضه العمل هو قضية نهاية الخلافة وبداية الملك، فمعاوية كان أول مورث في الإسلام.
- وماذا تقول بعد نهاية العمل؟
أنا سعيد جداً بتقديم هذا العمل، وأقول إن العمل يدعو الجميع إلى قول كلمة سواء ونبذ الاختلاف، فهو عمل مهم جداً يساعد على تقريب وجهات النظر، ويكفي أننا عشنا أكثر من 1400 سنة في حالة من الصراع نتيجة لموقف سياسي ويؤججه الفكر الغربي، والعمل يهدف إلى طيّ صفحة قاسية من التاريخ الإسلامي، لا سيما أن العمل يحمل دعوة واضحة إلى نبذ مثيري الفتنة وقول كلمة الحق.
- عرض عليك أخيراً تجسيد شخصية حسن البنا مؤسس الإخوان المسلمين في مصر؟
شركة «المها» الكويتية بدأت بمشروع جديد لإنتاج فيلم سينمائي ومسلسل تلفزيوني كسيرة حياة الإمام الراحل حسن البنا مؤسس جماعة «الإخوان المسلمون» في مصر، وسأحاول تقديم شخصية حسن البنا من منظور جديد، والدور مهم جدًا بالنسبة إليّ، كما إنه نقلة مهمة على صعيد تاريخي الفني، خصوصًا وأنني أبلغت عن الدور قبل أسبوع واحد فقط، فبدأت على الفور التجهيز للعمل بالقراءة عن الإمام، لمعرفة المزيد عن دوره الدعوي في العالم العربي، ويتناول الفيلم محطات رئيسة في حياة البنا، ومواقفه إزاء الأوضاع السياسية في مصر والمنطقة العربية، فيما يتناول المسلسل سيرة حياة الإمام، بدءًا من طفولته حتى اغتياله.
- لماذا تختار الشخصيات الإشكالية لتجسيد سير حياتهم؟
انا لا اختارها عن قصد، لكنها تعرض عليّ، ويعود إليّ قبولها او رفضها، وتلك شخصيات مغرية للممثل، اذ انها تعطيه هامشًا كبيرًا للابداع، وتخلق نقاشًا بين المهتمين.
- ماذا تعني لك شخصية «ورد» التي قدمتها منذ عشرين عامًا في مسلسل البركان؟
بصراحة أنا أحب هذه الشخصية، وتنتابني السعادة حينما أصادف الشباب في عمر السابعة عشرة وهم يحملون هذا الاسم تيمناً بالشخصية التي قال عنها المتنبي «ورد إذا ورد البحيرة شارباً ... ورد الفرات زئيره والنيلا»، والاسم لم يأت من عبث، فهو أحد أسماء الليث، وكان اسم «ورد» في تلك الفترة بطولياً، خصوصًا وأن الشخصية قد عوّضت حالة النقص داخل المواطن العربي عند إحساسه بالعجز، وعندما أردنا تقديم «ورد» كان بمثابة بداية الطريق في الأمل والإصلاح.

بدوي حر
07-06-2011, 10:22 AM
مي سليم تنتظر «مكتوب على الجبين»

http://www.alrai.com/img/333000/332924.jpg


بعد تأجيل عرض مسلسل «مكتوب على الجبين» العام الماضى قرر المنتج محمد فوزي عرض المسلسل هذا العام في شهر رمضان القادم.
ويعدّ مسلسل «مكتوب على الجبين» البطولة الأولى لمي سليم في الدراما التلفزيونية، وتجسد فيه شخصية “نسمة”، وهي فتاة ريفية بسيطة تعيش مع والدها «وهدان»، الذي يلعب دوره الفنان حسين فهمي، ويريد والدها أن يزوجها من ابن عمها رغما عنها، مما يدفعها الهرب لتتزوج من الشخص الذي تحبه.
مسلسل «مكتوب على الجبين» بطولة حسين فهمي ومي سليم ودلال عبدالعزيز ومحمود الجندي، قصة وإخراج حسين عمارة وسيناريو وحوار محمد الحموي.
من جهة أخرى، سافرت مي هذا الأسبوع الى دبي لتصوير أحد البرامج التي ستعرض في شهر رمضان القادم كما تقوم أيضا هناك بعقد جلسات عمل مكثفة مع عدد من أبرز الشعراء والملحنين الخليجيين للاستقرار على الأغنية الخليجية الأولى لها التي ستطرحها بعد عيد الفطر المبارك، بعد أن قررت تأجيل فكرة الميني ألبوم الخليجي التي كان من المقرر أن تطرحه هذا العام.

بدوي حر
07-06-2011, 10:23 AM
إليسا: لا أعتقد بأن أغني «خليجي»

http://www.alrai.com/img/333000/332927.jpg


اوضحت الفنانة اللبنانية إليسا بأنها إنسانة شفافة وخجولة وهي هكذا لا تتصنع أي صفة أخرى خاصة أمام الإعلام.. وأنها لا تمر بحالة حب خاص حاليا لكنها تحب أن تعيش حالة الحب مع الكل.. وأنها لا تبالي بإطلاق الإشاعات عليها سواء كونها متزوجة أو غير ذلك، المهم أنها مقتنعة بما تقوم به من شعور مع الآخرين لأنها شخصية عامة في مصاف المشاهير حسب رأي جمهورها.
وأكدت إليسا خلال مشاركتها في برنامج «سهرة روتانا», أنها مع التغيير بصفة عامة في كل شيء وأضافت «أعبر مثلي مثل كل المواطنين وأتأثر كغيري، ولا يعني أنني بذلك أتحدث في السياسة، إن الحرية شيء جميل بعيدا عن الكبت وأنا مع مصلحة بلادي في كل الظروف. وما تم في مصر وتونس شيء جميل».
كما أشارت إليسا – بحسب صحيفة الشرق الاويط - إلى أن أقرب أعمالها «فاتت سنين» و«عيشالك» وقالت «لا أعتقد بأني سأغني خليجي. وماجد المهندس أحبه كثيرا وأحب فنه، وصوته فيه إحساس كبير».
ونفت إليسا وجود أي خلاف بينها وبين النجمة هيفاء وهبي، وأشارت إلى أن حفلاتها في أميركا ستبدأ اعتبارا من أكتوبر المقبل. كما قالت إليسا إن علاقتها بالنجم وائل كفوري علاقة صداقة وأنها تعتز بهذه الصداقة.
وأضافت إليسا خلال حديثها بأنها من المستحيل أن تغني عملا «سنجل» أو تطرح ألبوما كذلك.. لأنها تحب أن تتحدى ذاتها وتقدم ألبوما كاملا وأنها حينما تفكر بتقديم عمل «سنجل» تعتقد بأنها خائفة وهي غير ذلك. وأعمالها مميزة وناجحة ولا تحب شعور الخوف. كذلك قالت إليسا إن فكرة الاعتزال لم تراودها على الإطلاق.
أما بخصوص الحفلات والمشاركة فيها سواء في لبنان أو خارجه، فأكدت أنها لا تمانع في المشاركة متى ما دعيت إليها وأنها ستلبي الدعوة.
وعن لقب سفيرة النوايا الحسنة قالت: أحب أن يكون لدي لقب رسمي لكن بشرط أن أعمل به وأكون ناشطة، ولكن إذا كان مجرد لقب فسأعتذر، لا سيما أن المنظمة عملها جدا مهم . ولعل ما قمت به في ضيعتي (دير الأحمر) هو أول عمل أنا مقتنعة به لأنني بدأت من منطقتي.

بدوي حر
07-06-2011, 10:23 AM
راشد الماجد في «بابا نزل معاشه»

http://www.alrai.com/img/333000/332928.jpg


انتهت شركة «بلاتينيوم ريكوردز» للإنتاج والتوزيع الموسيقي من وضع اللمسات الفنية والمونتاجية الأخيرة على ألبوم غنائي موجه للأطفال يحمل عنوان «بابا نزل معاشه».
ويضم الألبوم المزمع طرحه في الأسواق خلال الأسبوع الأول من شهر يوليو (تموز)، 13 أغنية متنوعة تتطرق بمجملها إلى مواضيع تربوية وترفيهية هادفة تلامس اهتمامات الأطفال، وتساعد على تنمية مواهبهم الموسيقية، وبناء وعيهم الثقافي البسيط في أولى سنوات حياتهم، وذلك عبر أغنيات محببة تصل إلى قلوبهم وعقولهم بأقصر الطرق.
وقد جمعت «بلاتينيوم ريكوردز» في هذا العمل نخبة من أشهر الأسماء الغنائية في الخليج والعالم العربي، مثل راشد الماجد، وماجد المهندس، ومنى أمرشا، وعبد الفتاح القريني، وأسيل عمران، ومشاعل، وفرح، وراكان، ونبيل روجيه، إلى جانب عدد من الأسماء والمواهب الجديدة كالطفلة البحرينية «حلا الترك» التي تألقت خلال مشاركتها ببرنامج Arabs Got Talent وبلغت التصفيات النهائية.
والفنان الشاب «ونيس» المتخصص بتقمص شخصيات محببة إلى قلوب الأطفال. والطفل الموهوب «بول مارك» البالغ من العمر 7 سنوات، والذي فاق عدد مشاهدي أحد مقاطعه الغنائية على موقع YouTubeالمليون مشاهد. وبذلك تجمع أغنيات الألبوم بين 3 لهجات هي الخليجية واللبنانية والمصرية، بالإضافة إلى اللغة العربية الفصحى.

فهد فناطل الخضير
07-06-2011, 10:39 AM
شكرا لك على الموضوع الجميل و المفيذ ♥

جزاك الله الف خير على كل ما تقدمه لهذا المنتدى ♥

ننتظر ابداعاتك الجميلة بفارغ الصبر

بدوي حر
07-07-2011, 03:05 PM
مشكور اخوي ابو راكان على مرورك

بدوي حر
07-07-2011, 03:08 PM
مشكور اخوي فهد على مرورك

بدوي حر
07-07-2011, 03:08 PM
مشكور اخوي اسيروووووووو على مرورك

بدوي حر
07-07-2011, 03:09 PM
الخميس 7-7-2011

تيار القدس يعلن قائمته وبرنامجه لانتخابات رابطة الكتاب

http://www.alrai.com/img/333000/333087.jpg


عمان - محمد جميل خضر - أعلن تيار القدس الثقافي في رابطة الكتاب الأردنيين قائمة مرشحيه النهائية لخوض انتخابات الرابطة غداً في مجمع النقابات المهنية في الشميساني وتلا مرشح التيار لمنصب رئاسة الرابطة الزميل د. موفق محادين، برنامج (القدس) الانتخابي، وناقش في مؤتمر صحافي عقده التيار ظهر أمس في مقر الرابطة في الشميساني، ممثلي الصحف اليومية ومندوبي بعض المواقع الإلكترونية، بيان التيار حول ربيع الثورات العربية، وحول قضايا محيطة أخرى.
مرشحو تيار القدس للدورة الانتخابية التي تتواصل ابتداء من غد لمدة عامين هم بحسب ما أُعلن عنه أمس
مؤيد العتيلي (نائباً للرئيس) شاعر وروائي. عضو الهيئة الإدارية للرابطة لدوراتٍ عدّة. صدر له في الشعر: «أيُّنا يعقد المقصلة»، «بيان خاص»، «نشيد الذئب»؛ وفي الرواية: «ثم وحدك تموت»، «خيط الرمل»، «الكمبرادور» و»دوائر الجمر». إنصاف قلعجي قاصة وكاتبة. كاتبة في صحيفة «المجد». صدر لها في القصة: «للحزن بقايا فرح»، «رعش المدينة»، «النسر في الليلة الأخيرة» و»ثرثرة في مدار السرطان». الزميل جعفر العقيلي قاص وشاعر. عضو الهيئة الإدارية للرابطة لدوراتٍ عدة. محرر ملحق «الرأي الثقافي». صدر له في القصة: «ربيع في عمّان»، «ضيوف ثقال الظل»؛ وفي الشعر: «للنار طقوس وللرماد طقوس أخرى»؛ وفي الحوار الثقافي: «لعبة السرد الخادعة»، «في الطريق إليهم» و»أفق التجربة». د.جورج الفار كاتب وباحث. أستاذ الفلسفة في الجامعة الأردنية. صدر له: «حديقة راهب»، «عارياً أمام الحقيقة»، «بهاء الأنثى» و»عودة الأنسنة». الزميل حسين نشوان كاتب وتشكيلي. مدير الدائرة الثقافية في صحيفة «الرأي». صدر له في الشعر: «أنأى كي أراك»؛ وفي الرواية: «حوض مالح»؛ وفي المسرح: «مواطن اسمه هـ» و»الهيّة»؛ وفي الدراسات: «عين ثالثة»، «إسماعيل شموط.. سيرة الفنان سيرة اللوحة» و»صورة المرأة في المثل الشعبي». الزميل رمزي الغزوي قاص وكاتب. كاتب في صحيفة «الدستور». صدر له في القصة: «غبار الخجل»، «مواء لجلجامش» و»موجة قمح»؛ وفي الشعر: «خيط من زيت» و»مدن عاجزة نفسياً»؛ وفي المقالات: «لهفة الدحنون وخصوبة الحروب»؛ وفي نصوص المكان: «صفصاف وادي الطواحين». محفوظ جابر باحث وكاتب. مدير تحرير صحيفة «نداء الوطن». صدر له: «الاستيطان الصهيوني في القدس»، «الاستيطان الصهيوني في الخليل»، «الاستيطان في الجولان» و»ستون عاماً من النضال». د.مها مبيضين ناقدة وروائية. أستاذة الأدب العربي في جامعة آل البيت. صدر لها في الدراسات: «الوالهة الحرّى» (عن ليلى الأخيلية) و»الصورة وظلالها.. الأعرابي في الأدب العربي»؛ وفي الرواية: «خيط الرشق». مهدي نصير شاعر وكاتب. صدر له في الشعر: «أساطير»، «مئة نشيد لأقمارها الهائجة»، «تحولات أبي رُغال الثقفي» و»قراءة في نقش صحراوي». الزميل هشام عودة شاعر وكاتب. يعمل في صحيفة «الدستور». صدر له في الشعر: «حوارية الجمّيز والحجارة»، «أمير مجدّو» و»دفاعاً عن اللحظة الراهنة»؛ وفي السيرة الذاتية: «بير الرصاص»؛ وفي الدراسات: «الأمثال الشعبية الفلسطينية-قراءة معاصرة»؛ وفي الحوار الثقافي: «الشمعة والدرويش» و»وهج الأسئلة».
اما د . موفق محادين كاتب وباحث. يحمل درجة الدكتوراه في فلسفة العلوم السياسية. من إصداراته في الفكر العربي المعاصر: «أيديولوجيا بدون ضفاف»، «الفردوس الأمومي المفقود في أعمال غالب هلسا»، «مجتمعات أم مجاميع؟ دراسة في البنى القطْرية المشوّهة»، «دراسات في التوارة والإنثروبولوجيا»، «لغة الحواس»، «العهد الوثني» و»نقد الخطاب العربي المعاصر».
ذكر محادين في مستهل المؤتمر الصحافي أن تيار القدس الثقافي في رابطة الكتّاب الأردنيين، ليس تياراً «موسمياً انتخابياً أو عابراً للانتخابات، وليس حاصلَ جمْعِ منتسبيه من المبدعين والمشتغلين في الحقول الثقافية المختلفة.. بل هو تيارٌ موطَّر ومشروعٌ معرفي– ثقافي من أجل وعيٍ عام هو الوعي النقدي الديمقراطي العروبي والمقاوم».
وأكد أنهم يطمحون في التيار إلى توسيعه ليمتدّ إلى خارج الرابطة، والتفاعل مع الساحات العربية الأخرى، انطلاقاً من أن الساحة الأردنية «جزءٌ من هذه الساحات، ومتمّم ثقافي وحضاري لها».
وقال «وإذ نعلن خوض الانتخابات في الرابطة للدورة (2011-2013) بالاتفاق مع التيار القومي في الرابطة، فإننا نورد تالياً بنود البرنامج الثقافي الذي يخوض التيار الانتخابات على أساسه، داعين الزملاء الأعضاء إلى إغنائه بملاحظاتهم وأفكارهم وتوجيهاتهم».
ويصف محادين، البرنامج بانه «تشاوري، حرص على توازن ، بين الهم الثقافي والهم الوطني». محادين، كشف، في سياق متصل، أن ترشيحه لمنصب رئاسة الرابطة، جاء بعد اعتذارات كثيرة، من قبل كتاب وأدباء عديدين، منهم الشاعر والروائي إبراهيم نصر الله والروائية الزميلة سميحة خريس. وعن تيار القدس ذكر محادين، أنه تيار يتميز بالتنوّع والاختلاف، ولكنه الاختلاف الذي يلتقي حول عدد من الثوابت. محادين توقع فوز تيار القدس، وقال «إنه عائد بقوة لتولي إدارية الرابطة لعامين جديدين».
وأورد اورد أنهم على الصعيد النقابي سيعملون من أجل التضامن من أجل كرامة الكتّاب، وعيشهم الكريم، والدفاع عن حقوقهم ومكتسباتهم، وسيدافعون عن حق التعبير والنشر والحريات الديمقراطية عموماً، وإلغاء جميع أشكال الرقابة على الكتب والمطبوعات، ويضغطون لتوفير تأمين صحي شامل وميسَّر، وضمان اجتماعي لائق، لغير المشمولين بهما من الأعضاء.
وأكد محادين، في الجانب الثقافي من برنامج التيار، على ضرورة انتظام إصدار مجلة «أوراق»، ومواصلة مشروع مأسستها. وكذلك ضرورة العناية بالمنتَج الإبداعي للشباب من أعضاء الرابطة، بتنظيم ملتقيات سنوية لهم، وتخصيص ملفات لهم في مجلة «أوراق». كما أكد على حرصهم على تكريم الرواد من أعضاء الرابطة، وعلى إصدار دليل بنسختين إلكترونية وورقية، للتعريف بالأعضاء وإصداراتهم وإنجازاتهم، وضمّه إلى مشروع الترجمة الذي تعمل الرابطة عليه. وكشف عن توجههم بتفعيل القرار المتعلق بتوحيد جوائز الرابطة في جائزة واحدة، بحيث تُمنح في كل مرة في حقلٍ معين باسم صاحب الجائزة، وعلى أن تليق قيمتها المادية بالثقافة والمثقفين. وعن حرصهم على وضع نظام عادل لمشاركات الرابطة المحلية والخارجية في الندوات والمؤتمرات. كما كشف عن نية التيار بعد فوزه العمل على إصدار مجلة محكمة للدراسات النقدية، وتشكيل هيئة متخصصة للإشراف عليها، ومجلة دورية مخصصة للأطفال والفتيان، وتشكيل هيئة تحرير متخصصة لها.
واضاف على رأس أولويات التيار ، تعديل النظام الداخلي، وانتخاب مجلس مركزي وسيط من الهيئة الإدارية وممثلي الفروع واللجان المساندة، وتشكيل لجان عضوية مستقلة، تشكيل هيئة تحرير مستقلة لمجلة «أوراق».
واضاف محادين اهمية المحافظة على استقلالية الرابطة،وهو من صلب توجه التيار وطنياً وقومياً.والعمل من أجل وعي معرفي نقدي ضد التكفير، والإقصاء، والانغلاق الداخلي، والاستلاب للآخر. والمساهمة مع قوى المجتمع المدني في تحصين الاردن ضد «الهويات القاتلة» الإقليمية، ، والتأكيد على الهوية العربية. وإعادة الاعتبار لقيمة المثقف، والتأكيد على ثقافة المقاومة ضد التطبيع مع العدو الصهيوني، وضد الخنوع، والقنوط، واليأس، والعدمية. التفاعل مع قوى المجتمع المدني من أجل إصلاح ديمقراطي شامل في إطار فكّ التبعية، وإنجاز التحرر الوطني لأردن ديمقراطي عربي لا مكان فيه للفساد .

بدوي حر
07-07-2011, 03:09 PM
صدور الطبعة السادسة من أحفاد الغساسنة

http://www.alrai.com/img/333000/333088.jpg


عمان - أحمد الطراونة - يرصد الباحث برهم المعشر في الطبعة السادسة من كتابه «عشائر الدبابنة، أحفاد الغساسنة» الصادر حديثا، العديد من المفاصل التاريخية التي ساهمت فيها القبائل العربية منذ أن هاجرت هذه القبائل من اليمن لتنطلق في البلاد العربية وتسهم في بناء منجزها الحضاري الذي نعيشه اليوم.
ويسعى الكاتب من خلال مشروعه الذي بدأه منذ عام 1960 للتأريخ لأحفاد الغساسنة، وهي قبائل عربية جاءت من اليمن بعد انهيار سد مأرب وقدمت إلى أطراف بلاد الشام لتبدأ رحلتها التاريخية حيث بلغت ذروة مجدها في القرن السادس الميلادي أيام حكم ملكهم الحارث الثاني والذي عينه إمبراطور الروم سيدا على جميع القبائل العربية في سوريا، حتى قوض الإسلام حكمهم.
ويقدم الباحث لمحات مهمة عن دور القبائل العربية التي بقيت بعد أن انهيار الحكم الغساني في بلاد الشام على أعقاب انهيار دولة الروم ودخول العديد من هذه القبائل في الإسلام وعلاقتها مع القبائل التي بقيت على دينها المسيحي، لتتحد هذه القبائل العربية المسيحية والمسلمة في إسناد الجيوش الإسلامية في فتوحاتها وحروبها ضد الغزاة، ويستشهد الكاتب بمعركة طبقة فحل الشهيرة التي انحازت فيها القبائل المسيحية إلى قوميتها العربية ضد أبناء دينهم، إضافة إلى معركة اجنادين واليرموك وفتح دمشق وحماية الثغور العربية الإسلامية ومساعدة القائد صلاح الدين في معاركة ضد الغزاة.
وتؤكد المصادر التاريخية التي يرجع لها الباحث أن الرسول عليه السلام لم يطلب من القبائل العربية في بلاد الشام أن تغير دينها وان من دخل الإسلام كان بإرادته وعن قناعة لذلك التزمت الجيوش الإسلامية بعلاقات ودية مع القبائل العربية في هذه البلاد مما جعل هذه القبائل تساند الجيوش الإسلامية في فتوحاتها غربا وشرقا.
ويرجع الباحث في كتابه إلى جذور إحدى العائلات المعروفة في الأردن «الدبابنة» ليقدم للقارئ من خلال نسب هذه العشيرة وأصولها التاريخية قيمة فكرية وحضارية عن تطور النسق العشائري في البلاد العربية وامتداداته التاريخية وجذوره الحضارية وكيف أسهمت هذه الوحدات الاجتماعية في بناء المكون الحضاري للدولة العربية الحالية.
ويشير الباحث إلى أن عشائر الدبابنة تلتقي بصلة مع أبناء عمومة لهم في الأردن والوطن العربي وهو دليل على اللحمة الاجتماعية والثقافية لأبناء الوطن العربي الواحد.
وتتفرَّع عشائر الدبابنة إلى عدة عشائر فقد تشكلت من أعقاب عيسى بن يعقوب بن سليمان بن نمر الخازن الغساني (جد الدبابنة) عشيرة آل بخية, وتشكلت من أعقاب موسى بن يعقوب بن سليمان بن نمر الخازن الغساني عشيرة آل المعشر (المعاشير), وهكذا يكون آل بخية وآل المعشر أبناء عمومة, وتشكلت من أعقاب فريح بن بولص بن سليمان بن نمر الخازن الغسَّاني عشيرة آل الشحاتيت, وتشكلت من أعقاب اسحق بن بولص بن سليمان بن نمر الخازن الغساني عشيرة آل اسحاقات, وهكذا يكون آل الشحاتيت وآل إسحاقات أبناء عمومة.
ويذكر كتاب (تاريخ شرقي الأردن وقبائلها) لمؤلفه الضابط الإنجليزي فريدريك.ج. بيك أن دبابنة السلط وهم من طائفة الروم الأرثوذكس قدموا إلى السلط من قرية دِبِين من أعمال حوران وقد أخذوا اسمهم (الدبابنة) من اسم قرية دِبِين, ويذكر أنهم قدموا إلى بلاد الشام من اليمن, بعد إنهيار سد مأرب العظيم الذي بناه عبد شمس ملك اليمن المعروف بسبأ في مدينة مأرب في عهد الإسكندر ذي القرنين الذي انهار في أواخر القرن الثالث للميلاد فجرفت مياه السد المتدفقة المدينة وما حولها فتفرَّق أهل مدينة سبأ, وأصبح تفرُّقهم مضرب المثل فقيل (تفرَّق القوم أيدي سبأ), ورحل منها على أثر ذلك ثماني قبائل أنشأت بعضها دولة الغساسنة في الشام, وأنشأت بعضها دولة المناذرة في العراق, وتنصَر الغساسنة (دخلوا في المسيحية) وكانوا عمالا عند الروم, واستمرُّوا على دين النصرانية إلى أن فتح العرب المسلمون الشام سنة 638 ميلادي فانحلَت دولتهم وأسلم من أسلم منهم, وظل من بقي منهم في بلاد الشام يدينون بالمسيحية. ويقدم الباحث لمحة عن تاريخ وحاضر قرية دبين.

بدوي حر
07-07-2011, 03:10 PM
اختتام ورشة فنية لتعريف الشباب على الثقافة الغربية

http://www.alrai.com/img/333000/333089.jpg


عمان - جمال عياد - اختتمت أول من أمس في قصر الثقافة، في مدينة الحسين للشباب، فعاليات الورشة التي أقيمت في الفترة ما بين 25 حزيران إلى 5 تموز، بالاستعراض الغنائي الموسيقي الراقص، جمع فنانين أردنيين مع معلمين أمريكيين، تضمنت تخريج موسيقيين ومغنين وراقصين، تدربوا على مجموعة متنوعة من الأغاني والرقص وأساليب الموسيقى الأمريكية 2011.
الحفل الذي حضرته الأميرة رجوى بنت علي، والعين ليلى شرف، والقائم بأعمال السفارة الامريكية لدى المملكة، لورانس ماندل، وجمهور غفير من الحضور. قدم برعاية القسم الثقافي في السفارة الاميركية في عمان، وأكاديمية شباب متألق على المسرح «يس»، وبالتعاون مع مركز الفنون الأدائية.
وتضمن الحفل كلمات ترحيبية وشكر لرعاة الحفل من جون فرجنسون, مدير أكاديمية الشباب المبدعين، وهيلين لوف جوي ممثلة السفارة الأمريكية, ولينا التل مديرة عام المركز الوطني للثقافة والفنون، إلى السفارة الأمريكية, المركز الوطني للثقافة والفنون, المعهد الوطني للمويسيقى, وبنك الاتحاد.
كما تضمن الحفل نتاج ورشات العمل في مجال المسرح الغنائي الراقص و الهيب هوب حيث قدم ما يزيد عن 125 مشارك مقتطفات من مسرحيات غنائية شهيرة «شبح الأوبرا»، و»غريس»، ورقصات هيب هوب متنوعة، واختتم الحفل بمشاركة الجميع في رقصة (أنا أحب نييورك)، وعزفت جوقة الصغار، وجوقة القوات المسلحة الأردنية معزوفات موسيقية وأركيسترا عالمية. وكان شارك معلمون من أكاديمية «يس» بتعليم الشباب الأردنيين، وطلاب من فلسطين ولبنان والعراق من الموسيقيين والراقصين والمؤدين، حيث اجتاز برنامج الورشة 300 شاب، تعلموا الموسيقى الكلاسيكية، والغناء الكورالي، وموسيقى الجاز، ومسرح الأطفال، ومسرح البرودواي الموسيقي، بالإضافة إلى رقص الهيب هوب.
تشرف على أكاديمية «يس» منظمة «الأصوات الأمريكية»، وهي منظمة غير ربحية تأخذ من مدينة تكساس مقراً لها وهي ناشطة في منطقة الشرق الأوسط وآسيا، حيث أجرت برامج مشابهة في كل من العراق وسوريا ولبنان وأفغانستان والباكستان وتايلند.
وقال جون فيرغسون مدير منظمة «الأصوات الأمريكية» بأن أكاديميته «يس» تأتي بتجربة التعليم من الولايات المتحدة إلى الأردن، لإيجاد فرص للشباب ليصقلوا مهاراتهم، وتجربة أساليب جديدة وأنواع من الموسيقى والرقص والمسرح، بإشراف هيئة تدريس معترف بها دولياً. وتدعم سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في الأردن وبنك الاتحاد أكاديمية «يس»، وذلك بالتعاون مع المركز الوطني للثقافة والفنون والمعهد الوطني للموسيقى. وقد تم توفير دعم إضافي من قبل مؤسسة ألفرد للنشر، الذي تبرع للمعهد الوطني للموسيقى، بأكثر من 250 مجلداً من كتب النوتات الموسيقية وأساليب تعليم الموسيقى. وحول سؤال «الرأي» لمديرة الرقص والفنون في مركز الفنون الأدائية، رانيا قمحاوي، بأن الإستمرا بمثل هكذا فعاليات يمكن أن يساعد في دفع الشياب نحو الثقافة الغربية، على حساب ثقافتهم وهويتهم، فقالت: الهدف من هذا التعاون هو تعريف الشباب على هذه الثقافة، وإبراز مواهبهم في جميع فنون الرقص والأداء، والافادة من خبرات معلمين مختصين، في إبراز الطاقات الشابة المحلية، وتعريف الجمهور بهم.

بدوي حر
07-07-2011, 03:10 PM
(من القرية) معرض فوتوغرافي للمصور صابر العبادي

http://www.alrai.com/img/333000/333092.jpg


عمان - الراي - افتتح في جاليري القرية الثقافية بحدائق الحسين برعاية مدير مدينة عمان، المهندس هيثم جوينات، معرض فوتوغرافي للزميل المصور صابر العويدي وحضره عدد كبير من المهتمين بالصور الفوتغرافية والفوتوغرافيين الأردنيين.
«من القرية» معرض لصور التقطها العويدي بعدسة الفنان من رحم الطبيعة القروية الاردنية، واظهر فيها جماليات الحياة القروية ونقاء الحياة الريفية وبساطتها ، جاب العويدي بعدسته مختلف محافظات المملكة ببلداتها وقراها وبحث عن اللقطة التي تريح عينه وعين المشاهد التي ترى في ما التقطته عدسة العبادي لوحات طبيعية من قرى وبلدات في شمال المملكة ووسطها وجنوبها، وبينت لقطات العويدي الربيع الاردني وغاباته وحيواناته الاليفة إضافة إلى الوجوه البشرية المعبرة عن طيبة القرى والريف، واظهرت لقطاته بعض العادات من الحياة الاجتماعية، وأدوات وأعمال يمارسها اهل القرية مثل: حراثة الأرض الزراعة والحصاد والرعي، وصور البيوت القديمة والبسيطة للقرويين،
الفنان صابر العويدي من مواليد عام 1967، خريج الجامعة الأردنية تخصص لغة عربية، أكمل دراسته في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وحصل على دبلوم عال ، ويعمل مديرا لإحدى مدارس وزارة التربية والتعليم في منطقة البصة ببيادر وادي السير. وهو عضو في الجمعية الأردنية للتصوير،
أقام العويدي قبل معرضه فوتوغرافي الشخصي الاول برعاية مديرية تربية عمان الخامسة، ويأتي معرض «من القرية» كثاني معرض شخصي له، وشارك بمعارض جماعية نظمتها الجمعية الأردنية للتصوير. يذكر ان المعرض سيستمر حتى مساء الاثنين القادم.

بدوي حر
07-07-2011, 03:11 PM
فوز بسيسو والعدوان بجائزة اسماعيل شموط للفنون التشكيلية

http://www.alrai.com/img/333000/333093.jpg


عمان – الرأي - فازت لوحة الفنانة التشكيلية الاء فؤاد بسيسو المعنونة ( ميراث الوفاء للشهداء) بجائزة إسماعيل شموط للفنون التشكيلية وذلك مناصفة مع لوحة الفنان التشكيلي فراس العدوان.
وجرى حفل اعلان الجائزة في فندق لاند مارك مساء اول أمس الثلاثاء بحضور رئيس مجلس الاعيان طاهر المصري واعضاء مؤسسة فلسطين الدولية الراعية لـلجائزة بالاضافة الى اسرة الفنان الراحل شموط .
وتلقى المتحف الوطني الأردني للفنون الجميلة الكثير من الأعمال الفنية المتنافسة على الجائزة التي اشرفت عليها لجنة تحكيم مختصة .
وشاركت في الحفل الفنانة الفلسطينية أمل مرقص وادت فيه مجموعة من الاغنيات القديمة والحديثة المستمدة عن تفاصيل العيش اليومي للانسان الفلسطيني في وطنه والبعض منها من كلمات الشاعر الراحل محمود درويش.
يشار الى ان الفنان اسماعيل شموط غيبه الموت العام 2006 مخلفا موروثا خصبا من الرسومات التشكيلية المفعمة بهموم الانسان الفلسطيني والتي اثرت االفن التشكيلي بالمزيد من اللقيات الابداعية الطافحة بالاحاسيس والمشاعر الانسانية.

بدوي حر
07-07-2011, 03:12 PM
لوحه وفنان

http://www.alrai.com/img/333000/333097.jpg


رسمي الجراح - تمثل لوحة الفنان سهيل بقاعين حقلا اخضر ذا تداع ٍ لوني مباشر اذ التقط الفنان المشهد ابان احدى ملتقيات فن وطبيعه والتي ينظمها المتحف الوطني الاردني للفنون الجميلة في مختلف انحاء الاردن والوطن العربي . تتضمن اللوحة مشهدا مغرقا باللون الاخضر المضيء مجردا من التفاصيل يقطعه اخدود متعرج بلون قاتم والاخضر هو الحقل والاخدود هو الواد وفي تفاصيل المشهد لمسة لونيه سريعة وعريضه , واللون عند الفنان بقاعين متراكم وسميك وتلك التقنية يحرص الفنان بقاعين على عدم مغادرة اللوحة الا بعد ان يثري السطح باللون , لوحة حقل اخضر تنبىء بجمالية المكان في الاردن والتي نجح الفنان في تجسيدها ايما نجاح في مساحات لونية بتدرجات وفواتح الاخضر .
جغرافيا التكوين عند الفنان مصدرها اللون , والتكوينات لديه تنشأ عفوية بسيطة وتظل تتشكل بعمليات الهدم والبناء او العكس حتى يحصل على مبتغاه البصري.
الفنان بقاعين عرض نتاجه الفني باكرا منذ كان في مدرسته اذ نظمت له المدرسة معرضا شخصيا حظي بالانبهار والادهاش وباشراف من استاذه الفنان كايد عمرو وتابع بعد ذلك دراسة الفنون بنفسه.
الفنان بقاعين له مسيرة فنية ومعارض متنوعة وجولات اهتم فيها بالشباب الأردني وغرس ثقافة اللون وتقنياته في ورشات كثيرة، وبقاعين أقام عدداً من المعارض الشخصية وله مشاركات جماعية استضافتها صالات محلية أردنية وعربية وعالمية ، وله مقتنيات في هيئات ومؤسسات وأكاديميات أردنية وعربية وأوروبية .

بدوي حر
07-07-2011, 03:12 PM
أخبار

http://www.alrai.com/img/333000/333098.jpg


* افتتاح معرض التشكيليتين جرار
افتتح اول من امس في الصالة الخارجية بعمادة شؤون الطلبة في الجامعة الاردنية معرض التشكيليتين هبه ودينا جرار والي ضم عشرات اللوحات الفنية الموحدة الاحجام والتي تتضمن مواضع في الطبيعة الصامته والمناظر الطبيعية والشخوص . حرصت التشكيليتان جرار في اللوحات التي جميعها بالالوان الزيتية على مراعاة الشروط الفنية للوحة ومقاربة التكوينات في المناظر الطبيعية , واختيار بناءات متزنه في مواضيع الطبيعة الصامته , وعالجت الشقيقتان جرار باحساس لوني مجمل المواضيع .
التشكيليتان جرار خريجتا كلية العلوم تلقيا تدريبات في الرسم في مرسم الجامعة الاردنية .
* أمسية موسيقية كلاسيكية لفرقة إيطالية
عمان - بترا - نظمت السفارة الايطالية في عمان مساء اول أمس الثلاثاء في مركز الحسين الثقافي برأس العين امسية موسيقية لفرقة ايطالية بمناسبة الاحتفال بمرور مئة وخمسين عاما على يوم الوحدة الايطالي .
تضمنت الامسية عزفا موسيقيا لقامات من الموسيقى الكلاسيكية التي وضعها ماسكجاني ومارياني وروسيني وفيردي وفيوماجالي مصحوبة بصوت السوبرانو ناتاليا جافريلان . تضمنت الاحتفالية معزوفات لكل من دوشيو بيللوفي وروبرتو نيجرو على الكمان وجوسيبي روسو وروسي فيولا وتاتينا باتيللا على آلة التشيللو في حين عزف اورازيو سكورتينو على البيانو .
اتسمت المعزوفات بتلك المقطوعات الاثيرة والمتنوعة الرصانة والحيوية التي تربط بين هموم الذات الرومانسية وانشغالات واحاسيس جمعية أظهر فيها اعضاء الفرقة مستوى راقيا من الأداء المتناغم المعبر عن مشاعر وعواطف انسانية. حلقت الامسية بالحضور الكثيف من عشاق الموسيقى الكلاسيكية إلى عوالم ساحرة تعود إلى القرن الثامن عشر .
* توزيع جوائز مسابقة مركز التطوير التربوي
عمان- الرأي-رعى مدير عام مؤسسة عبدالحميد شومان صباح أمس حفل توزيع جوائز مسابقة مركز التطوير التربوي (الاونروا) حول الإبداع في تدريس المفاهيم العلمية، والبحث العلمي للطلبة، والمدارس المتميزة في الدراسة الدولية وذلك في مجمع وكالة الغوث التعليمي في المقابلين. وهي المسابقة التي تمت بتعاون مشترك بين مؤسسة شومان وبرنامج التربية والتعليم في وكالة الغوث الدولية. وألقى الطاهر كلمة في الحفل أكد فيها إن الحرص على المشاركة في هذا الحفل ورعايته يأتي انطلاقاً من إيمان مؤسسة عبدالحميد شومان بأهمية التعليم الذي يعتبر القاعدة الأساسية لنهضة الأمم وتقدمها.
وجرى في ختام الحفل توزيع الجوائز والشهادات التقديرية على الفائزين

بدوي حر
07-07-2011, 03:13 PM
البدء بتقديم طلبات منح الصندوق الأردني لتمويل الأفلام

http://www.alrai.com/img/333000/333091.jpg


عمان - بترا - اعلنت الهيئة الملكية الاردنية للافلام عن البدء بتقديم طلبات المنح من الصندوق الأردني لتمويل الأفلام بغية تطوير مشروعات الأفلام وتمويل الروائي والتسجيلي الطويل منها بالإضافة إلى الأفلام القصيرة .
وحددت الهيئة الاول من شهر أيلول المقبل آخر موعد لتقديم الطلبات , حيث جاءت مبادرتها في اطلاق الصندوق تحفيزا للشباب الاردني الذي وجد في صناعة الافلام فضاء تعبيريا عن قصص وحكايات المجتمع المحلي والانساني وعقب نجاحات اردنية في العديد من المهرجانات السينمائية المحلية والعربية والدولية.
يقدم الصندوق دعما ماليا لصناعة الافلام بجميع انواعها تصل قيمته الى نصف مليون دينار , ويشجع عقد الاتفاقيات الانتاجية المشتركة بين صناع الافلام الاردنيين ومؤسسات الإنتاج الإقليمية والدولية .
ويطمح القائمون على الصندوق الذي ستخضع قراراته الى معايير لجنة من المحكمين لنصوص ومشروعات الطلبات , الى رفع ميزانيته من خلال اشراك مؤسسات القطاع الخاص .
وكانت الهيئة الملكية الاردنية للافلام التي تاسست العام 2003 بهدف دعم انتاج سينما اردنية قابلة للمنافسة عالميا وساعدت على انتاج افلام دولية وتصويرها في الاردن , اطلقت عددا من المبادرات السينمائية منها بيت الافلام الذي يوفر للشباب ورشات عمل وتدريبات ومكتبة سينمائية , ويضع في تصرفهم كاميرات ووسائل مونتاج واقامة امسيات لعرض افلام مختلفة عن السائد تتبنى مدارس وتيارات السينما الجديدة .
يشار الى ان الهيئة كانت وراء تحقيق انجازات مجموعة من الافلام الروائية والتسجيلية المتفاوتة الطول ونالت اكثر من جائزة في مهرجانات دولية وحظيت باعجاب الحضور .

بدوي حر
07-07-2011, 03:14 PM
العدد الثالث من مجلة الشرفة




عمان- الرأي - صدر حديثاً عن منتدى الرواد الكبار العدد الثالث من مجلة الشرفة وتضمن محتويات العدد: كلمة الرواد لهيفاء البشير، ذاكرة مكان «القدس الشريف»، قراءة خارطة ترسيم الحدود لـ د.إبراهيم الفني، القدس ذاكرة المكان في العهد العثماني لـ د.هند أبو الشعر، ذاكرة إنسان: د.رؤوف أبو جابر، رؤوف أبو جابر وعبقرية الذاكرة لـ د.هند أبو الشعر.
مبدع وتجربة: تجربة القاصة سحر ملص، الرؤية الراديكالية وتعظيم قيم الأنوثة لـ د.رفقة دودين، تجربة الكاتبة آسيا عبد الهادي.
تجربة في كتاب تجربة الكاتب فيصل غرايبة في كتابة (الشباب العربي بين الواقع والمستقبل)، الشباب العربي بين الواقع والمستقبل لـ د.حنان هلسة.
تجربتي في المهجر: المغترب اللبناني نخلة بدر، جاليري رفيق اللحام: معرض الفوتوغرافي فادي حداد، معرض الفنانة منال النشاش.
أمسيات المنتدى: حفل استقبال بمناسبة يوم المرأة العالمي،المخدرات وكبار السن.
من مكتبة المنتدى، لجنة المكتبة تحتفي رواية «أولاد حارتنا»، إبداعات: موت الأبيض شبيهي لعبد الله رضوان.
ويذكر أن الشرفة مجلة غير دورية تصدر عن منتدى الرواد الكبار بإشراف رئيسة منتدى الرواد الكبار هيفاء البشير، والمدير التنفيذي للمنتدى عبد الله رضوان، والتحرير المنسقة الإعلامية للمنتدى الزميلة سميرة عوض.

بدوي حر
07-07-2011, 03:15 PM
ذاكرة ورق

http://www.alrai.com/img/333000/333094.jpg


* غوستاف مالر
موسيقي نمساوي. عاش في كاليشت، بوهيميا 1860- فيينا 1911م ، وهو مؤلف موسيقي وقائد أوركسترالي نمساوي. أثناء حياته كان معروفا كقائد أوركسترالي، ولكنه الآن يعتبر من أهم المؤلفين الرومانسيين المتأخرين. ألـّف العديد من الأغاني بالإضافة إلى عشر سيمفونيات يمكن أن تصنف ضمن تيار الأعمال الشاعرية التي تلت الحركة الرومانسية.
ولد مالر في بمدينة «كاليشت» التي كانت ضمن الإمبراطورية النمساوية ولكنها الآن جزء من جمهورية التشيك. من سنة 1897 إلى 1907 كان قائدا لدار أوبرا فيينا. بعد ذلك انتقل إلى مدينة نيويورك وعمل هناك في أوبرا ميتروبوليتان لسنة واحدة فقط. ثم رجع إلى فيينا ومات هناك في 7 تموزعام 1911. أهم أعماله تسع سيمفونيات، سلسلة من أغنيات أنشودة الأرض وأغاني موت الأطفال
* آرثر كونان دويل
مبتدع شخصية شارلوك هولمزالخيالية ولد (دويل) في 22 نيسان من عام 1859 بإدنبرة - إسكتلندا، لعائلة ليست بغنية. درس الطب في جامعة إدنبرة وتأثر كثيرا بشخصية أستاذه (جوزيف بل) الذي كان يتمتع بقدرة غير عادية على الاستنتاج. ثم انتقل للعيش في لندن حيث أقام له عيادة هناك. لكن للأسف لم تنجح.
وبعد ثماني سنوات من العمل في الطب فكر آرثر بكتابة قصة وفعلا قام بكتابة أول قصة له بعنوان «الغرفة ذات اللون القرمزي» ولاقت ترحيبا من قبل الناس مما شجعه على طرح قصة أخرى.

http://alrai.com/img/333000/333095.jpg



عاش دويل حياة صراع مع شخصيته المبتكرة شارلوك هولمز فهو يعتقد انها قد حازت على شهرة أكثر منه شخصياً ولذا أراد قتلها وفعلاً حصل ذلك بالفعل حيث قتلها في روايته الشهيرة (قضية شارلوك هولمز) إلا أنه لاقى اعتراضات من قبل جمهوره ومحبيه وقام بحركة مذهلة ورائعة حيث أعاد الشخصية للحياة.
عاش دويل حياة متغيرة مليئة بالمغامرات وكان مؤرخا، صياد حيتان، رياضيا ومراسلا حربيا. قام بإنقاذ رجلين من الموت شنقا عندما أثبت براءتهما باستخدام نفس الأساليب التي اتبعها في رواياته ومنحته الملكه فكتوريا درجة الفارس والتي تمنحه لقب (سير) عام 1902 لأعماله الجليلة في بناء مستشفى ميداني في جنوب أفريقيا أثناء حرب البوير الثانية.، توفي السير آرثر كونان دويل 7 تموز 1930.
* يوهانا شبيري
كاتبة قصص أطفال سويسرية. اسمها الأصلي يوهانا لويزة هويْسر ، ولدت في هيرتسل في مقاطعة زيورخ السويسرية - ماتت في زيورخ في 7 تموز 1901، من أشهر كاتبات قصص الأطفال في القرن التاسع عشر, وهي مبتكرة شخصية هايدي الشهيرة.
كانت يوهانا الطفلة الرابعة بين ستة من الأطفال أنجبهم الطبيب يوهان ياكوب هويْسر, وزوجته الشاعرة ميتا تزوجت من محام من زيورخ, منح فيما بعد لقب كاتب المدينة, وهو يوهان برنارد شبيري.
أول أعمالها الأدبية, قصة بعنوان «ورقة على قبر فروني» ونشرت قصتها الشهيرة «سنوات تعلم وتجوال هايدي» في جزئين، ويحظى الكتاب برواج وشعبية حتى الآن. وقد قيل إنه أكثر الكتب ترجمة في العالم بعد الإنجيل والقرآن, وقد حول إلى فيلم أكثر من مرة.
http://alrai.com/img/333000/333096.jpg


وتتناول جميع كتب ومؤلفات يوهانا بشكل نقدي, ظروف الحياة في سويسرا خاصة في بداية عصر التصنيع والرأسمالية في القرن التاسع عشر. وتدور معظم قصصها حول مصائر الأطفال والنساء الشابات, الذين يجدون معاناة كبيرة في الحياة, ولم تكن معالجة هذا الموضوع ينظر إليها كموضوع أدبي فقط, وإنما كموضوع أساسي في الفكر الاجتماعي الاشتراكي. توفيت يوهانا شبيري بزيورخ في 7 تموز عام 1901, ودفنت في مقبرة زيلفيلت

بدوي حر
07-07-2011, 03:20 PM
فيلم روائي اردني جديد للمخرجة ديما عمرو .. (فرق 7 ساعات ) .. حوار بين ثقافتين يغوص في تلاوين الواقع الإنساني

http://www.alrai.com/img/333000/333070.jpg


ناجح حسن - أنجزت المخرجة الأردنية ديما عمرو حديثا فيلما روائيا طويلا بعنوان (فرق 7 ساعات) وهو العنوان المستمد عن فرق التوقيت بين عمان وأميركا وجرت سائر أحداثه في العاصمة عمان وضواحيها.
كتبت عمرو سيناريو فيلمها الذي صورته عقب تخرجها من معهد البحر الأحمر للعلوم السينمائية في محاكاة لثقافتين شرقية وغربية - فضاؤها البيئة الأردنية - من خلال قصة فتاة أردنية تدرس في أميركا تقرر العودة إلى الوطن للمشاركة في عرس شقيقتها لتفاجأ بأنها أمام زميلها الاميركي بالجامعة لتبدأ مواقف ومفارقات حول تباين الثقافتين .
أسندت المخرجة مجموعة من الأدوار لشباب في إطلالتهم الأولى على الكاميرا إلى جوار ممثلين أردنيين مكرسين مثل قمر الصفدي وغسان المشيني.
وتسعى عمرو حاليا إلى الاشتراك بفيلمها الذي يعد أول فيلم روائي طويل من إخراج فتاة أردنية في العديد من المهرجانات السينمائية العربية والدولية.
جاء الفيلم ضمن برنامج تطوير القدرات في الهيئة الملكية الأردنية للأفلام الذي سبق أن قدم مجموعة من الأعمال التسجيلية والروائية المتنوعة حققها صناع أفلام شباب حديثو التخرج ومشاركون في أعمال ورش تدريب .
(الرأي) التقت المخرجة ديما عمرو وحادثتها حول ظروف خوض غمار هذه التجربة .
* هل لك أن تعرضي للقاريء بدايات اهتماماتك الأولى في حقل صناعة الأفلام ؟
- خلال السنوات الأولى من طفولتي كنت اعبث كثيرا بكاميرا فيديو كان يمتلكها والدي لممارسة هوايته بالتصوير، ومع دخولي المدرسة أخذت أقوم بتجارب في تصوير الأشياء من حولي وحصلت على مجموعة من الصور والمناظر المتنوعة الاهتمامات بفعل تشجيع الأهل حيث اقترن ذلك بهواية مفضلة لي وهي قراءة القصص والشعر والعديد من الكتب المتوفرة في البيت قبل أن أسعى إلى كتابة الشعر والخواطر .
* ماذا عن نوعية تلك الكاميرا؟
- أتذكر إنها كانت من نوع الفيديو كاسيت ذات الوزن الثقيل وتعمل على شريط قبل أن يستبدلها والدي لاحقا بكاميرا حديثة صغيرة الحجم، وثابر والدي بين حين وآخر على تزويدي بأصناف متنوعة من الكاميرات الرقمية الحديثة .
* هذا يقودنا عن طبيعة عمل الوالد؟
- هو يعمل مدير في واحدة من شركات المقاولات ولديه هواية التصوير .
* ماذا عن نوعية الأفلام التي كنت تشاهديها أو تأثرت بها في فترة مبكرة قبل أن تدخلي عالم صناعة الأفلام ؟
- كنت مغرمة بمشاهدة الأفلام الأجنبية التي تعرض على شاشة التلفزيون حيث في تلك الفترة كنت لا أزال أعيش بالسعودية وهي تفتقد لصالات سينمائية وبالطبع إن تلك الأفلام جميعها كانت تسير في فلك النموذج الهوليودي وتأثرت بالعديد منها قبل أن يصيبني نوع من الشغف في متابعة الأفلام العربية الكلاسيكية والحديثة.
* تحدثت عن هواية الكتابة من أين كنت تستمدين موضوعاتك ؟
- في تلك الفترة كما أسلفت كنت بعيدة عن الوطن حيث ولدت في السعودية التي شهدت بواكير كتاباتي الأولى من قصص ونصوص وخواطر وأفكار ولكن عودتي إلى عمان بدأت أشارك بالكتابة في مجلات تصدر باللغة الإنجليزية.
غالبا ما كانت موضوعاتي من قصص وحكايات المجتمع والبيئة التي أعيش فيها اللحظة الراهنة والبعض منها كان يبحث في مواضيع فكرية افتراضية تتطلع إلى عرض وتحليل هموم ذاتية وقضايا تتمحور حولها هموم إنسانية .
*دعيني انطلق إلى دراستك الجامعية ومدى انسجامك مع اختيارك لموضوع الدراسة وأنت الهاوية لحرفة الأدب وعالم صناعة الأفلام ؟
- مع رغبتي الأكيدة في دراسة فنون السينما الا إنني رضخت لضغوط عديدة - هناك من كان يقول لي إن السينما لا تطعم خبزا- ووجدت نفسي ادرس مادة نظم معلومات في الجامعة الأردنية، لكن مع كل يوم يمضي كنت اشعر انه لا بد لي دراسة السينما ثم قررت التحول إلى جامعة نيويورك للتكنولوجيا بغية دراسة الإعلام ووسائل الاتصال السمعي البصري لكن هذا الباب أوصد أمامي ايضا بسبب تأخر افتتاح الكلية وهو ما جعلني اتجه إلى دراسة التسويق .
* وماذا عن الفترة التي أعقبت تخرجك من الجامعة؟
- بعد تخرجي من الجامعة عملت في مجال التسويق بإحدى الشركات لمدة قصيرة لا تتجاوز الأسبوعين حيث اكتفيت بهذه الأيام وغادرت إلى بيت العائلة وفي هذه الأثناء حدثت تفجيرات عمان الإرهابية، التي جعلتني أعود للكتابة وصارت تخرج مني أفكار لسيناريوهات متباينة المواضيع وعاد حلم السينما إلى ذاتي من جديد، وكان أن حدث أول اتصال لي مع الهيئة الملكية الأردنية للأفلام التي توجهت إليها من اجل طلب معدات وأجهزة تصوير وكان لي ذلك بعد أن راق لهم احد نصوصي الذين وجدوا فيه منحى كوميديا لكن النص لم تكن له علاقة بتفجيرات عمان بل أنجزته كفيلم قصير تحت عنوان غريب (lt) .
* أين عرضت هذا الفيلم .. وماذا عن الصدى الذي وجده لدى الحضور وفيما إذا أعقبته محاولات وتجارب تالية؟
- عرضت الفيلم في نطاق محدود لا يتجاوز محيط الأهل والأصدقاء ولا أستطيع الادعاء انه كان تحفة بل مكون من مواقف تحفل بالدعابة من داخل الواقع الذي نقطن فيه يتعلق بسلوكيات الفرد اليومية والغرض منه الحصول على ابتسامة من المتلقي.
لكن أهمية هذا العمل القصير جعلني اطلب من الأهل السماح لي أن اذهب إلى لندن للالتحاق بدورة سينمائية تدريبية في أكاديمية نيويورك للأفلام وفعلا ذهبت إلى هناك واجتزت الدورة بنجاح عندها عدت وعملت في فيلم قصير من النوع الروائي التجريبي يحكي عن تفعيل وتنشيط ذهن الناس أمام معضلة تتعلق بالتكفيرعن الذنب ممن لا يحتمله بعض الأشخاص والفيلم كان بمثابة دعوة إلى العيش بأريحية بعيدا عن القيود وجرى عرض الفيلم في إحدى دورات مهرجان كرافان ومهرجان الفيلم الأوروبي.
عقب ذلك عملت مع المخرجة غادة سابا في أفلام بلا ميزانية مديرة إنتاج واستلمت مشروع المسيرة لمدة عام ثم عملت من إنتاجي فيديو كليب لسعيد مراد ونزل على العديد من قنوات عربية لكني لم استفيد منه ماديا إلى هذه اللحظة.
* هذا يقودنا إلى التحاقك بمعهد البحر الأحمر للعلوم السينمائية وحصولك الماجستير .. هل وجدت تباين بين الدراسة هنا اقصد (العقبة) والدورة التدريبية في لندن؟
- عقب تجاربي التي أراها بسيطة في صناعة الفيلم القصير وأشرطة الفيديو كليب قمت بعملية مراجعة لذاتي من اجل تصويب طريقي والاستمرار في حلم وطموح إنجاز الأفلام الروائية الطويلة وحدث أن التحقت بمعهد الأس إيه أي وكنت أول دفعة حيث نلت نصف بعثة ومنه قررت التقدم بأوراقي إلى معهد البحر الأحمر للعلوم السينمائية وكنت آخر من تقدم من الطلبة، وأمضيت مدة عامين تعلمت خلالها كل شيء يتعلق في صناعة الأفلام وعلى سائر تفاصيل العمل السينمائي ثم أخذت اعمل على الكتابة وقمت بإنجاز المسودات الأولى لنص فيلمي الروائي الطويل الأول بإشراف أكثر من بروفسور .
* يبدو إن المعهد حقق لك الكثير في مجال صقل الموهبة بألوان من المعرفة والاشتغال على أساليب عمل احترافية؟
كان تخصصي في المعهد بحقل إنتاج الأفلام ولم أسعى إلى الإخراج سوى في إنجاز فيلم روائي قصير بالطبع وأيضا فيلمين وثائقيين من النوع التجريبي، كان الأول عن مسلسل نور التركي الذي آثار دهشة الناس وكانت له تداعيات على السياحة لم يعرض لأنه احتوى على لقطات من المسلسل بدون ملكية للحقوق.
وكان الفيلمان التسجيليين من النوع التجريبي الأول عن امرأة تكسر القلوب والثاني عن امرأة مضطربة والثاني تشويقي.
* ثم عملت على إنتاج أكثر من فيلم من بينها: (سواليف) للمخرج الراحل أسامة نمروقة و(في غرفة السيدات) إخراج نادية عليوات والفيلم الوثائقي (كل إنسان طفل) للإيرانية الأصل تشاكا ميه ميراندي .
* حبذا لو نأتي إلى تجربتك في صناعة الفيلم الروائي الطويل واعني به (فرق 7 ساعات) اسم غريب .. ولكن ماذا عن حكايته ؟
- اسم الفيلم مأخوذ فارق التوقيت بين الأردن وأميركا حيث الأحداث تسري في العاصمة عمان ويحكي عن الفتاة داليا التي تدرس في إحدى جامعات بوسطن الاميركية أمضت ثلاثة أعوام وارتبطت بعلاقة زمالة مع شاب اميركي لا علاقة له بالثقافة العربية ويصدف أن تعود داليا إلى عمان للمشاركة في عرس شقيقتها .
الفيلم يبدأ يوم جاهة شقيقتها وداليا تنتظر زميلة مصرية رغبت بمشاركتها في فرح شقيقتها وتكون المفاجأة إن زميلتها أحضرت معها الشاب الاميركي لأنه قرر الزواج من داليا ويود التعرف على عائلتها لكن كونه اميركي يتفاجأ بالثقافة العربية والأردنية تحديدا التي يتوجب عليه أن يجتازها لكي يحقق حلمه بالزواج .
* هل وجدت صعوبة في تمويله إنتاجيا، حيث متطلبات هذا النوع من الأفلام التي تتناول أكثر من بيئة من الصعوبة بمكان توفيرها لمخرجة شابة مثلك؟
- الفيلم هو واحد من إنتاجات البرنامج التعليمي في الهيئة الملكية الأردنية للأفلام وجرى تصويره بأسلوبية السينما البسيطة غير المتكلفة وذلك بكاميرا كانون 5 دي وسبب اختيارنا لهذه الكاميرا انه لا يوجد ميزانية كافية فضلا عن حصارنا بوقت محدد للتصوير .
* هل لك أن تذكري بعض أسماء العاملين معك في الفيلم سواء من الممثلين أو التقنيين؟
- اضطلع بتصوير الفيلم دريد منجم هو عراقي الأصل كندي الجنسية وتعددت أمكنة التصوير في منزل لعائلة أردنية استضافت طاقم العمل وفي فندق لاند مارك وشارع الوكالات وجسر عبدون وأقمنا صيوان بواحد من شوارع العاصمة في محاولة تقريبه لواقع بيئة عمانية يقطن فيها عائلات من الطبقة المتوسطة.
واستعنت بالموسيقى التصويرية التي وضعها الفنان الأردني سري أبو العدل ووظفت أغنيات لشباب أردنيين يقدمون غناء وموسيقى الروك الهاديء بعيدا عن الضجيج وخاصة تلك التي يقدمها همام عماري وسلام حمود .
اما طاقم الممثلين فقد كان خليط من المحترفين والهواة مثل: رندة كرادشة في دور رئيسي في إطلالة أولى لها على عالم صناعة الأفلام ، وطارق بشارة في دور الشاب الاميركي والسورية ليلى عربي في دور الفتاة المصرية، والفنان غسان المشيني في دور الأب والفنانة قمر الصفدي في دور الخالة ومنال سحيمات بدور الشقيقة وإياس يونس بدور الشاب الأردني فيصل واشرف على إنتاج الفيلم كل من: كارلا دعيبس وميرفت اكسوي.
* كيف جرى العمل على إدارة فريق الممثلين، وماذا عن اختيارك لإيقاع الفيلم والتقاط مناظر وزوايا تصوير الفيلم؟

- اعتمدت أسلوبية عفوية وتلقائية في إدارة الممثلين كنا نجلس معا ونتحدث عن المشهد الذي نعمل على تصويره والغاية المرجوة منه من زوايا عديدة، ثم نجيب عن أسئلة فريق الفيلم داخل بيئة من الصداقة والتمكين دون تشدد في جلسات حوارية دون مبالغة في إحساس جديد يمكن إضافته على الشخصية .
بخصوص الإيقاع آثرت أن يكون وسطيا لا سريع ولا بطيء وهو من وجهة نظري يتناغم مع إيقاع الحياة لأغلبية الشباب في مجتمعنا المعاصر .
على صعيد التصوير لجأت إلى اللقطات القريبة للممثلين لمعرفة ما يدور حولهم من أحاسيس ومشاعر، دون السعي إلى اللقطات الطويلة بغية أن يكون المشاهد كجزء من الحدث .
رغبت إن تكون الكاميرا غالبا ثابتة لا تتحرك بديلا عن الكاميرا الدائمة الحركة وهذا عائد الى ظروف الميزانية واتجهنا إلى اعتماد إضاءة محكمة تراعي تدرجات الظل والنور وتحولات ساعات الليل والنهار ، لا اخفي سعادتي بقدرات فريق العمل الذين اشتغلت معهم وهم من فئة الشباب النابهين والمحترفين لقد جمعتنا أجواء عمل مريحة مليئة بالحيوية والنشاط والابتكار .
* وأنت تصورين فيلمك هل كنت تطمحين لبلوغ مستوى من الأعمال السينمائية التي جذبت اهتمامك بهذا الحقل التعبيري ؟
- قطعا لم ارغب في تقليد أي فيلم آخر، بل إنني أفضل عادة الأسلوبية التي يشتغل عليها المخرج ايليا سليمان والمخرجة نادين لبكي، لكن فيلمي يختلف عنهما إلى حد بعيد وهذا لا يمنع أن أقول إنني معجبة بذلك النوع من الأفلام ورؤى صانعيها.

سلطان الزوري
07-07-2011, 05:06 PM
ربي لايحرمنا من هذا القلم الذهبي
يعطيك الف عافيه
دمت ودام قلمك

بدوي حر
07-09-2011, 12:33 AM
مشكور اخوي ابو راكان على مرورك

بدوي حر
07-09-2011, 12:34 AM
الجمعه 8-7-2011

ماراثون انتخابات رابطة الكتاب الأردنيين

http://www.alrai.com/img/333000/333225.jpg


* محمد جميل خضر
ليس كما في كل مرة، تأتي الدورة الانتخابية التي يقول الكُتّاب كلمتهم فيها هذا اليوم، بما يمكن تسميته انسحاباً على المِزاج العربي.
ما اجترحته القوى الفاعلة في رابطة الكتاب الأردنيين أواخر تسعينيات القرن الماضي، بفرز سباقها الانتخابي إلى قائمتين أو كتلتين أو تيارين رئيسين: تيار القدس الثقافي والتجمع الثقافي الديمقراطي، أصبح قدراً لا مناص منه، فلا فرصة لراغب بحجز مكان له في إدارية الرابطة لعامين شمسيين، إلا أن يدرج نفسه داخل شعارات وعناوين واحد من هذين التيارين اللذين تناوبا خلال زهاء ثماني دورات سابقة السيطرة على مقاعد الهيئة الإدارية البالغة 11 مقعداً، بما فيها مقعد الرئيس. وقد باءت بالفشل محاولة منسحبين من أحد هذين التيارين في دورة انتخابية ماضية (دورة العام 2007)، تشكيل تجمع أو ائتلاف ثالث، ولم تنل تلك المحاولة سوى مقعد ترضية ناله عرّاب فكرة الانشقاق.
الأوضاع العربية السائدة، رفعت وتيرة التنافس الانتخابي في دورةٍ حَشَدَ الطرفان لها مختلف أدوات الترجيح.
صوت واحد غائب (ربما) عن تصويت اليوم، ويتمنى، عرابو القائمتين، تشكيل صوتهم الخاص بهم، ورسم صورة ما يريدون في مستقبل الرابطة، ومستقبل الثقافة والإبداع، ومستقبل الزمن العربي الجديد.
مطالب نقابية معيشية، وعود ثقافية، رؤى وطنية وقومية وسياسية، ترتيبات إدارية جديدة، تسابَقَ على تقديم وعود حولها، ورَفْعَ سقوف بخصوصها زهاء 25 مرشحاً، ثلاثة منهم فقط خارج التيارين الصلبين اللذين يشكلان بأمانة وموضوعية جسم الرابطة التي تأسست العام 1974، وعنوان سعيها للأفضل والأبقى وما ينفع الناس.
باستثناء زمن الشمع الأحمر، لم تتعطل انتخابات الرابطة خلال 37 عاماً من عمرها المديد، وباستثناء زمن الإغلاق، لم تتعطل كذلك اجتماعات هيئتها العامة السنوية، التي يُعقد صبيحة اليوم في (جمعة الحسم) اجتماعها العام رقم 35، فمن يملك حسن طالع عندما يتعلق الأمر برقم ثلاث أو رقم خمسة؟ ومن يملك حسن طالع عندما يتعلق الأمر بمثقف قد يرى نفسه مركز الكون ومحور الدنيا، فيخْلُصُ إلى ورقة بيضاء عليها ختم الرابطة؟ فبأي لون حبر يا ترى سيغرق صفو بياضها؟؟
ويشار الى أن عدد أعضاء الرابطة 750 عضواً، وبلغ عدد المسددين نحو 450 عضواً.



وتاليا أسماء المرشحين:
تيار القدس الثقافي
1- د.موفق محادين: رئيساً
2-مؤيد العتيلي: نائباً للرئيس
3-إنصاف قلعجي
4-جعفر العقيلي
5- جورج الفار
6-حسين نشوان
7-رمزي الغزوي
8-محفوظ جابر
9-مها مبيضين
10 مهدي نصير
11-هشام عودة
التجمع الثقافي الديمقراطي
1-د.أحمد عبدالعزيز ماضي: رئيساً
2-فخري صالح
3-خليل محمد عيسى قنديل
4-سعد الدين علي محمد شاهين
5- موسى محمد حوامدة
6-عمر واصف أبو الهيجاء
7-روضة الهدهد
8-نهلة الجمزاوي
9-جميل أبو صبيح
10-سلطان نجيب القسوس
11-عبدالرحيم سليمان جداية
المستقلون
1-منصور علي عمايرة
2-تيسير نظمي
3-يوسف عبدالمعطي ضمرة
4-صلاح أبو لاوي
5-عبدالله حسين منصور

بدوي حر
07-09-2011, 12:35 AM
نظرية التراث عند محمد عمارة

http://www.alrai.com/img/333000/333226.jpg


د. زهير توفيق - يعتقد المفكر الإسلامي محمد عمارة، أن إحياء التراث ليس ترفاً فكرياً مطلوباً لذاته ويتعلق فقط بنبش أرشيف الماضي وتحقيق النصوص القديمة، بل هو عملية تاريخية يفرضها الصراع الدائر في واقعنا المعاصر وطبيعة التحولات السياسية والاجتماعية التي تتطلب توظيف كل الإمكانيات المادية والمعنوية بما فيها التراث الحي لتحقيق الانتصار، وإنجاز أهداف المشروع الحضاري العربي بالتقدم والوحدة والتحرر.
وحتى يتحقق الدور الفعال للتراث الحي في حياتنا المعاصرة، لا بد من ربط أهدافنا المعاصرة بتاريخنا الحي، ونحن بهذا الربط يمكننا تسويغ العلاقة الضرورية بين الماضي والحاضر أو جذورنا التاريخية. بمعنى آخر فإن العودة إلى التراث لا تتم إلا في سياق توظيفه في مشروعنا المستقبلي، أما العودة إلى التراث لإعادة إنتاجه فعملية مرفوضة لا تخرج عن أهداف السلفية لتجديد نفسها وإعادة إنتاج هيمنتها السياسية المحافظة في بعض أقطار الوطن العربي.
ينطلق د.محمد عمارو من هذا الحكم الأولي ليؤكد أن التراث تجربة تاريخية حية للعرب والمسلمين، لكنه يحتوي على الغث والسمين أو ما هو صالح للإحياء وما هو ضار لا يجدي نفعاً. والهدف النهائي للإحياء المطلوب هو توظيف ما تم فرزه واستخدامه من عناصر حية ليؤدي دوراً إبداعياً خلاقاً في حياتنا المعاصرة، أي لمساعدتنا في تحقيق ما نصبو إليه.
أما معيار ما هو حي وما هو ميت في التراث، فيتحدد من خلال محتواه العقلاني، والعقلانية التي يراها عمارة كامنة في المنظومات السياسية والفكرية والمذهبية، ولا يعني هذا الإحياء الاقتصار على بعد واحد، أي تفتيت وحدة التراث، بل بالعكس. فمفكر اليسار الإسلامي محمد عمارة يلح على الكلية في التعامل مع التراث، إلا أنه يفاضل ما بين الجانب الحي والجانب المظلم من خلال توظيف الجانب الأول ونشره على أوسع نطاق بين الجماهير الشعبية التي يحرص مفكرنا على تمثلها للتراث وتحويله إلى طاقه خلاقة في سبيل التحرر والتقدم. أما الجانب المظلم والضار من هذا التراث فيبقي عليه رهن الدراسة والحراسة النخبوية بحصره في دوائر أكاديمية بعيداً عن الجمهور.
ولا ندري ما الحكمة وما المعيار المعتمد في التمييز والمفاضلة بين النافع والضار، وكيف يمكن التحكم في الجانب الثاني وتعميقه أو ضمان عدم تمثله أو انتشاره بين الجماهير الشعبية. ولا ندري كيف تكتسب الكلية أو وحدة التراث الأهمية نفسها على صعيد التوحيد السياسي لتكون مصدر التضامن الاجتماعي والوحدة الوطنية ما دامت وحدة التاريخ لا تعني وحدة المصير؟
ويحذر عمارة من الاتجاهات السلفية الرجعية التي تستهدف العودة إلى الماضي أو إحياء الماضي على حساب الحاضر والمستقبل، وهو باقترابه من الماركسية واليسار، ينأى بنفسه عن السلفية المحافظة، إلا أنه في التصنيف الأيديولوجي لتيارات الفكر العربي، يبقى مفكراً سلفيا وإن كان مستنيراً.
وكما هو التراث متعدد ومتنوع، كذلك الواقع. فهو أكثر اختلافاً وتعدداً، فليست قوى التقدم والتحرر هي القوى الوحيدة الفاعلة في الساحة التي تبحث وحدها عن قيم التحرر والعقلانية في التراث. فهناك أيضا القوى المحافظة والرجعية التي لا تأخذ من هذا التراث إلا الجوانب المحافظة والميتة المعيقة للتحرر والعقلانية لتسويغ وجودها الراهن وهيمنتها في الحياة السياسية والفكرية.
تتكون نظرية التراث عند عمارة من ثلاثة أضلاع، يمثل كل ضلع مرحلة متصلة بالمرحلة التي تليها، وهي: الوعي - الإحياء – التوظيف.
أما الوعي فيتعلق بتمثل حقيقة التراث كما هو، فالكثير من المثقفين العرب، وبخاصة العلمانيين، لا يعرفون عن تراثنا الحي إلا القليل ويتخوفون من دوره المعيق لمشروعنا التاريخي بفعل الصور السلبية والنمطية لمحتواه والمنحدرة من الجوانب الميتة التي تغذيها السلفية السياسية في بعض الأقطار العربية. أما الضلع الثاني وهو الإحياء، فيتعلق بالمرحلة الثانية بعد الوعي به، بالقيام بعملية تحقيق ونشر شامل للتراث باتجاهاته المتناقضة والمتضاربة كشرط للوعي به وبحقيقته: "إذا شئنا الفهم العميق لوجهة النظر المتقدمة والمفيدة في تطورنا الحضاري، فلا بد لنا من دراسة النقيض، لأن وجهتي النظر هاتين وجها عملة واحدة في الحياة الفكرية العربية التي أثمرتها حياة هؤلاء المفكرين الكبار والتي هي التراث الذي يجري الحديث عنه. ونحن لن نستطيع أن نضع أيدينا على الفكر العربي الإسلامي كظاهرة إلا إذا اكتملت لنا من خلال نصوص تراثه بكل أبعاده وعناصره والأقطاب التي تصارعت وتنازعت وتفاعلت في هذه الظاهرة".
أما التوظيف فيعني دمج ما أحييناه من الجوانب التقدمية والعقلانية والثورية من التراث في مشروعنا الحضاري لتحقيق ما نصبو اليه.
وهذا يعني أن ما بين الإحياء والتوظيف مرحلة وعملية ضرورية هي الفرز والتصنيف بين تراث حي وتراث ميت.
إلا أن عمارة يناقض نفسه بنفسه عندما يشير إلى أن عملية الإحياء للكل التراثي عملية غير مجدية، لا لضخامة هذا التراث، بل لأسباب منهجية تتعلق بما لا يستحق الإحياء، "لأن إعادة نشر كل آثار الأولين عملية ضخمة جدا لا يفكر فيها أحد، لا بسبب المصاعب المادية فحسب، ولا بسبب استغراق هذا العمل لسنين طوال يتحول فيها فكرنا الحاضر هو الآخر إلى تراث فقط، وإنما أيضا لاقتناع الجميع بأن في آثار هذا التراث الكثير من النصوص الضارة والمعوقة التي لا ضرورة لإحيائها وبذل الجهد والمال والوقت في تقديمها إلى الناس، بينما هناك جوانب مفيدة هي التي يجب إحياؤها وبعثها من جديد".
لجأ عمارة على غير العادة أو المتوقع من مفكر إسلامي، في تسويغ عملية إحياء التراث، إلى تأويلات ماركسية من نصوص لينين لاستدراج الماركسيين على اعتبار أنهم "أعداء التراث" في المسكوت عنه في ذهنه وذهن غيره من السلفيين. ويبدو أن الخطاب في حقيقته موجّه للعلمانيين العرب بجميع أطيافهم، والذين قد يعادون إحياء التراث خوفاً على الحداثة والعلمانية التي لم تتجذر، ولم تحظ بفرصتها التاريخية في البلدان العربية، وبالتالي فقد اندفع مفكرنا بحماسة لتسويق فكرة الإحياء وتوظيفها في صراعنا إلى الماركسية التي كانت سلطة مرجعية مهيمنة حتى ذلك الوقت، والأكثر من ذلك اعتماد النصية في تسويغ مفهوم التراث الحي ومعايير الانتقاء، عندما يقول نقلاً عن لينين ومن دون تعليق: "ان هذا الحرص وذلك الوفاء إنما هو تجاه التراث الذي مثل الجوانب المتقدمة والمستنيرة لفكر العصر الذي نشأ فيه".
نستنتج أن التراث الحي الذي ينحاز له عمارة، هو التراث العقلاني في الفلسفة الإسلامية وأفكار المعتزلة وبقية الحركات الاحتجاجية السياسية والاجتماعية التي خرجت على الدولة الإسلامية في العصرين الأموي والعباسي، كحركات الخوارج والزنج والقرامطة. إلا أن إشكالية التراث التي تتردد في هذا النص عند عماره هي كيفية الانتقاء وشروطه، وليس الاهتمام به، أي: ماذا نأخذه وماذا نترك؟
وهنا لا يجد عمارة إلا المادية التاريخية معياراً للفرز والتصنيف، فيصادق على طروحات روجية غاودي كماركسي -وليس كإسلامي- باعتماد الحركات الثورية في الإسلام السياسي معياراً لهذا التصنيف، ويذكر حركات القرامطة والمعتزلة، ويجد فيها استلهاماً للثورية والرفض المعاصر.
لا يختلف الماضي عن الحاضر في نظر عمارة، فكلاهما يحفل بالتعدد والتناقض والتعصب، وبالتالي فإن أي إحياء يغفل التباين والتناقض الراهن سيكون إحياء متحيزاً وسبباً للصراع المذهبي الكامن في النفوس، لأن صراعات الماضي المذهبية لها امتداداتها في حياتنا ما دامت تلك المذاهب المتصارعة باقية وفاعلة في الحياة الدينية والسياسية وتسبب الشقاق والنزاع إن أثيرت من جديد.
ويقصد عمارة المذاهب الإسلامية كالشيعة وبقايا الخوارج والحنابلة، ورغم دعوته المثالية للترفع عن هذه الخلافات وضرورة تجاوزها لمصلحة الجميع، إلا ان منطق الخطاب الكامن فيه ينطوي على مخاوف مشروعة من التعصب وإمكانية تحكمه في عمليات الإحياء والاختيار مما يسبب ضرراً بالغاً للأمة: "الأمر الذي نريده هو شيء آخر.. هو إحياء هذا التراث، لا من موقع التعصب لمذهب أو فرقة، وإنما من موقع الإدراك لأهمية إحيائه بوصفه بتياراته المتعددة الخلفية الفكرية لأمة نريد لها أن تنهض من تخلفها.. أمة يجب أن يدرك مفكروها أن فروق الأمس التي باعدت ما بين الناس ليست هي الفروق التي تباعد أو تقارب ما بين الإنسان المعاصر وأخيه الإنسان موقع المدرك أن في الكثير من صفحات هذا التراث الذي تتوزعه آثار الفرق المختلفة والمذاهب المتعددة ما إن أحسن إحياءه وتقديمه والاستفادة منه، لأمكنه أن يتحول إلى زاد يبلور للأمة شخصيتها المتحدة والمتميزة بدلاً من أن يستخدم مع الأسف كما هو حادث، في إذكاء الخلافات وبعث الحزازات التي تخطاها التطور منذ قرون".
وفي السياق نفسه يصر عمارة على إحياء تراث الحركات والاتجاهات الظلامية الرجعية المعادية للعقل والحرية، كتراث المشبهة وعقيدة الجبر وأهل الظاهر في تفسير النصوص جنباً إلى جنب مع إحياء العناصر الحية من التراث، ويبدد مخاوفنا واستغرابنا بتفسيره لهذا الأمر، فما دامت القوى الظلامية موجودة الآن في السلطة وخارج السلطة فهي تعمل على تسويغ هيمنتها وترسيخ أقدامها في أرض الواقع من خلال إحياء تراثها الميت لضرب الحداثة وإعادتنا إلى الخلف. والرد عليها وعلى إحيائها هو إحياء قوى التحرر والتقدم العربي لتراثها الحي ممثلاً بالعلم والعقلانية والتحرر.
ويسهب عمارة في طرح الأمثلة المجردة التي تتطلب إسناداً حياً من التراث في سياق الجهد المبذول لتحقيق المشروع الحضاري العربي لذاته، فالبحث عن العدالة والحرية والتسامح والعقلانية والرفض والديمقراطية، تتطلب نماذج فكرية مكافئة من التراث، حتى يقتنع بها الشعب ويتمثلها. وهنا فتح الكاتب ثغرة غير محسوبة في التراث للحديث عن الخصوصية والأصالة، كالعودة إلى الشورى لتسويغ الديمقراطية ومزاوجتها بها. أو استنباط يسار إسلامي كما حصل في فترة المد القومي واليساري لتسويغ القيم السياسية والاجتماعية للحداثة والتقدم، هذا إذا وجدنا بالفعل مسوغات للحداثة الثورية في التراث وليس العكس.
ويدرك عمارة أن العكس هو الأصح، أو وجود تلك القيم في مصادرها الأصلية وإمكانية إسنادها على ذاتها، لكنه لم يفعل ذلك، بل فضل الرجوع بها إلى التراث لفاعليته في تأسيس الحاضر والمستقبل: "هذه الطاقة الثورية المرجوة من وراء إحياء هذا النوع من التراث لا يمكن تعويضها من مصادر فكرية أخرى غير مصدر التراث، لأن مجيئها من هذا المصدر بالذات يعطيها نكهة ومعنى ومغزى لا تتوافر لها إذا نحن التمسناها من مصادر أخرى".
وقياساً على آليات النهوض الأوروبي في العودة إلى التراث اليوناني والروماني مباشرة، يشير عمارة إلى أن العودة المباشرة للتراث من دون توسط الآخرين دلالة نضج وتكامل شخصية الأمة، فقد استعادت أوروبا مثلاً تراثها مباشرة واستغنت عن وسيطها الحضاري –العرب والمسلمون- الذين كانوا ضرورة موضوعية في مرحلة البداية والتكوين. وقد آن لنا نحن العرب أن نستغني عن الوسيط الحضاري -أوروبا والاستشراق الأوروبي– في فهم وإحياء تراثنا بوسائلنا وغاياتنا الخاصة.
وللتدليل على ذلك، يطرح عمارة الأمثلة التاريخية من سياق النهضة العربية عندما بدأ التحول من تعريب وترجمة الفنون والآداب الأوروبية، خاصة القصة والمسرح والرواية، إلى البحث عن الجذور التاريخية لهذه الفنون في تراثنا، كالبحث عن جذور الرواية في فن المقامة التراثي، ومن ثم الإبداع في تلك الفنون، إلا أنه وفي غمره حماسته لتدعيم وجهة نظره نسي الفرق الجوهري بين مناهج البحث في كل من أوروبا الناهضة والمشرق العربي في عصر النهضة، فقد خاضت أوروبا مغامرتها الكبرى في النهضة والتنوير والبحث عن جذورها بمناهج مغايرة بعيداً عن القياس الأرسطي منهج اليونان والعرب المسلمين في القرون الوسطى، أما نحن فما تزال معايير بحثنا العلمي في تراثنا وفكرنا هي مكتسبات ومنجزات العلم والنظريات النقدية الأوروبية.
أما تطبيق المناهج التقليدية أو ما سماه الجابري "الفهم التراثي للتراث"، فعملية لا تجدي نفعاً فكرياً وسياسياً، ولا تدل إلا على الانغلاق والانعزال. كما أن نضوج شخصية الأمة العربية معطى قبلي في الفكر القومي قبل هذا الإجراء.
أما النموذج التطبيقي الثاني الذي يطرحه عمارة فهو الجهد الاستشراقي في دراسة التراث وضرورة تجاوزه بعد أن فقد مبرر وجوده واستمراره بنضوج شخصية الأمة العربية، فقد كان الاستشراق ضرورة موضوعية عبرت عن مرحلة تاريخية لم يتوفر فيها للعرب المعاصرين الكفاية المنهجية والعلمية للغوص في تراثهم، فبقوا عالة على الاستشراق رغم تحيزه وتعسفه في القراءة والاستنتاج وتجاهله لمعطيات لا يمكن تجاهلها، إلى أن نضجوا وأصبحوا مؤهلين مستقلين بمناهجهم لدراسة تراثهم، مع تنويه وتحذير عمارة بضرورة الإبقاء على منجزات الاستشراق كوجهة نظر أخرى دلالة على التعدد والاختلاف في البحث التاريخي: "أحد المقاييس الدالة على نضج شخصية الأمة الحضارية، أن تتحول رؤية الآخرين لتراثها إلى عامل مساعد في التقييم والدراسة بعد أن كانت المصدر الوحيد أو الأساسي في تقييم هذا التراث واستلهامه".
استبق المفكر عمارة التساؤلات البديهية التي لا يغفلها إلا مكابر أو جاهل، وفحواها مستوى وطبيعة التراث العلمي العربي بالنسبة للحداثة والعلم الكوني المعاصر الذي تجاوز هذا العلم والعقلانية في التراث. فما الجدوى إذن من إحياء العلم العربي وهل لهذا الإحياء وظيفة أخرى غير وظيفته كمرجعية علمية تجاوزها العصر؟
يحاجج عمارة في الموضوع، ويعتقد أن لهذا الإحياء وظيفة عاطفية أساسها مصالحة العربي مع روح العصر وإشعاره بالاستمرارية وعدم الاغتراب: "قد لا يكون الكثير من النظريات والمنجزات التي تضمها كتب هذا التراث ذات قيمة كبرى لحركتنا المعاصرة، لأن العلم في عصرنا قد تجاوزها، ولكن الوعي بها يصل حاضرنا العلمي بماضينا، فلا نبدو غرباء عن هذا الحقل، وهو ما يبعث الثقة في قدرتنا على تخطي مرحلة التخلف والقصور".
يعتقد عمارة كغيره من المفكرين العرب وبخاصة السلفيين، أن التراث قارب النجاة والدواء الشافي من أمراض الحضارة الأوروبية (حضارة العصر)، وعليه فلم يعد إحياء التراث قضية خاصة، بل هو قضية عالمية وحاجة موضوعية للتخلص من الازدواجية والانفصام بين المادة والروح أو الإيمان والعمل، وهي الثنائيات الضدية التي تسم الفكر العربي الحديث، وكأن عمارة يدافع عن ازدواجيته كمفكر باتهام الآخرين وإنكار مشاكله بإحالتها على العقل الغربي الذي أضر بنفسه وأضر بالآخرين بابتعاده عن القيم الروحية التي يمتلكها، إلا أن عمارة لم يبذل جهداً إضافياً للتحليل الموضوعي ليستنتج إمكانية تجديد أوروبا لذاتها من ذاتها من خلال بعثها لقيمها الدينية والروحية كما يتصور كثير من فلاسفة التاريخ والفلاسفة المثاليين.
لذلك، فإن علاج أمراض العصر لا يمتلكه إلا التراث العربي الذي يتمتع بوحدة موضوعية ومنطقية بين العقيدة والعمل. فثقة هذا التراث بنفسه تزداد بقدرته على مساعدة أوروبا لاستعادة إنسانيتها: "لا بد لنا أن نلقي أشد الأضواء على صفحات ترثنا العربي الإسلامي التي تؤكد على ضرورة الربط بين الفكر والممارسة.. لأننا إذا استطعنا أن يكون تراثنا في هذا الباب منطلقاً لنا في هذا الطريق، كانت لنا إمكانيات النجاة مما يعاني منه الآخرون مما يهدد روح حضارتهم بالفناء وجوهريات إنسانهم بالتحلل والدمار".
لكن عمارة في هذا التحليل والاستنتاج لا يعير وزناً لا للنسبية التاريخية ولا للموضوعية، فحداثة أوروبا الرأسمالية كلٌّ واحد لا يتجزء، وما نشهده من انحرافات وتوترات حضارية وأخلاقية في النظام الرأسمالي العالمي هو محصلة تاريخية لبنية النظام وطبيعته، ولا يمكن تجاوزها إلا بتجاوز النظام نفسه إلى نموذج أرقى، وما تم في الحقيقة هو تنصيب عمارة لنفسه وصياً على الغرب لإصلاحه، وهو تجاوز لقدراته التاريخية والمنهجية.
ولاستكمال هذا المخطط الشامل ينتقل الكاتب إلى التحليل الإجرائي لكيفية إجراء إحياء التراث وطبيعة المآخذ والمحاذير الواجب التنبه لها. ومن أولى الخطوات نكتشف نخبويته وحذره من الجماهير الشعبية، كأن وضعها المتخلف معطى نهائي لا يمكن تجاوزه، وخاصة عندما يصر على ربط التراث الحي العقلاني وحده دون التراث الميت بجماهير الشعب، وحصر عملية إحياء التراث الميت الرجعي بدوائر أكاديمية خاصة لغايات دراسية بحتة بعيداً عن هذه الجماهير. وهذا موقف طوباوي ومتناقض، فما دام الإحياء قائم ومطلوب لأهدافه الوظيفية، فلا داعي لإحياء مجاني للعناصر الميتة؟ أما الإجراء الثاني الذي ينادي به عمارة فهو نشر أمهات كتب التراث مرفقة بمقدمات شاملة لتعريف القارئ بالمؤلف وعصره وإشكاليته الفكرية التي يدور حولها.
ويتعلق الإجراء الثالث بنشر الأعمال الكاملة لأعلام التراث الأجلاء كعينة صادقة تمثل التراث خير تمثيل، إلا أن عمارة لا يقدم لنا معياراً إجرائياً يمكننا من المفاضلة بين هؤلاء الأعلام وعدّ بعضهم ممثلين حقيقيين للتراث دون غيرهم. وفي السياق نفسه يشير عمارة إلى ضرورة التطرق للشخصيات الخلافية ونشر تراثهم بالكامل للتعرف على مشروعهم الشامل وعلى تناقضاتهم الفكرية والشخصية، وبالتالي التخلص من الصورة النمطية المتحيزة في مخيالنا الاجتماعي وتشكيل صورة علميه بديلة، ويمثل عمارة على ذلك بالغزالي وتراثه الفكري كشخصية محيرة وخلافية.
أما عن جهوده التطبيقية فيشير إلى قراءاته ونشره للأعمال الكاملة لرواد النهضة العربية في القرن التاسع عشر مثل جمال الدين الأفغاني ومحمد عبده.
ومن الخطوات الإجرائية التي يطالب بها عمارة دراسة التراث كموضوعات معينة بصرف النظر عن المؤلف، كما يشير في منهجه الإجرائي إلى ضرورة جمع وتحقيق المقالات والخطب والرسائل القصيرة المتناثرة في بطون كتب التراث التي تتناول موضوعات حيوية نستحق الاهتمام والإحياء.
تلك هي أهم ملامح مشروع محمد عمارة الذي تتباين مستوياته وكفاءته المعرفية في مقاربة التراث، فهناك من الأفكار البديهية التي يتم تداولها عند المفكرين الاخرين كالنظرة الوظيفية لإحياء التراث ودوره في وحده المصير العربي على اعتبار أن التراث هو رصيد الأمة الثقافي ومصدر هويتها وأصالتها الثابتة، والنظرة الكلية للتراث كي نحافظ على وحدته بصرف النظر عن التناقضات والصراعات الكامنة فيه، وهناك الجدة في بعض الأفكار كاعتماده –كمفكر سلفي– على الماركسية منهجاً ورؤية في تصنيف التراث إلى حي وميت، وهي رؤية يتداخل فيها المعرفي بالأيديولوجي وتعكس رؤية

بدوي حر
07-09-2011, 12:36 AM
«ألآن باديو» والثورة في العالم العربي

http://www.alrai.com/img/333000/333229.jpg


* الترجمة من الإنجليزية: أحمد العتوم
هناك صخب مجلجل في واقعنا العربي الراهن حول حوارية جدلية تدور في صالونات النخب الفكرية، السياسية والثقافية، تتعلق بعجيج السياسة وأحداث الربيع العربي؛ فيجري النقاش حول العديد من الأفكار المتعلقة بالتطلُّع للإصلاح والحرية والديمقراطية والتغيير، وبما يُثار حول التعاون والتآمر الخارجي مع التواطؤ الداخلي، وبالشغب والتمرد ومفصلته مع شرعية الثورة.. إلخ.
ولدينا في هذا الموضوع ما يمكن استلهامه من المقاربة الفلسفية والسياسية، التي نقلها "دانيال فيشر" Daniel Fischer، إلى الإنجليزية، ضمن سلسلة حلقات بحثية للفيلسوف الفرنسي ألآن باديو Alain Badiou: ماذا يعني "تغيُّر العالم"؟
لقد لاحظ باديو بدايةَ تغييرٍ كبير ومهيب في الشرق الأوسط. وهذه الحلقة البحثية جاءت كـ"تعليقات مرتجلة" impromptu لهذا الفيلسوف، حول أعمال الشغب والثورة العربية في تونس؛ ورغم أن رؤيته الفكرية قد احتكمت لفترة ما قبل امتداد وتوسع ربيع الثورات العربية كما يبدو، إلا أنها بدت ذات أبعاد شمولية وعابرة للزمن، طالت آفاق الإشكاليات والمعضلات العربية، إلى جانب التدخلات والدسائس الغربية. وبقي أن نترك باديو يتحدث فيقول:
سوف أتحدث إليكم اليوم عن أعمال الشغب في تونس. ولن نتخلى عن موضوع الندوة لهذه السنة: ماذا يعني "تغيُّر العالم"؟ - وهو بطبيعته تعبير غامض.. وإذا كنا نعني بالشغب أنها أحداث الشارع التي يقوم بها الناس الذين يريدون إسقاط النظام، عن طريق وسائل متنوعة من العنف، فإنه يجب التأكيد على ما يجعل أعمال الشغب التونسية نادرة: لقد كانت هذه الأحداث ظافرة. وكان نظام الحكم قائماً لمدة 23 سنة، حيث بدا آمناً مطمئناً، وقد تم إسقاطه بفعل شعبي، وهو بطبيعة الحال، نظام رجعي، تكشّف بأنه كان "الحلقة الأضعف".
لماذا يجب أن نحلل هذه الظاهرة، في حين أنه يمكننا أن نبتهج وحسب؟ هناك إحساس واضح، بعدم ارتياح، واضطراب غامض يتعلق بخاصية ضرورية قانعة وراضية بالحدث، الذي ينبغي كشفه، رغم اللامشروعية المفطورة في طبيعة الأحداث المعنية [الشغب]. اليوم ليس من السهل أن يفصح المرء عن شعور: "أنا أحب (بن علي)، إنني بالفعل حزين أن يتخلى عن سلطته"؛ فعندما يقول أحد ذلك، فإنه يجد نفسه في موقف سيئ. إن السبب الذي يجعلنا نعبر عن تقديرنا للوزيرة (الفرنسية) إليوت ماري Alliot-Marie التي أعلنت عن أسفها بسبب تأخير وضع القوة الأمنية الفرنسية البارعة في خدمة "بن علي"، أنها "صريحة أو مداهِنَة علنية"، فقد عبرت عن رأيها بصوت عالٍ، في حين أن زملاءها السياسيين كانوا يهمسون بذلك، وإلى جانبها يقف "ساركوزي" المنافق والجبان.
ومثل أي فرد سواء في اليمين أو اليسار، كانوا (في الغرب) يهنئون أنفسهم بـ"بن علي" كحصن منيع ضد الحركة الإسلامية، وبأنه تلميذ ممتاز للغرب؛ وهم اليوم، بسبب الإجماع في الرأي (الشعبي التونسي)، مجبرون على التظاهر بالابتهاج لرحيل "بن علي"، الذي كان تابعاً..
مرة أخرى، فإن إسقاط الحكومة بواسطة العنف الشعبي (وبخاصة عن طريق الشباب الذين شكّلوا رأس الحربة في الهجوم) حدث نادر، وبذلك يجب أن تعود ثلاثين سنة إلى الوراء، إذا أردت أن تجد مقاربة ممكنة المقارنة، وتحديداً مع الثورة الإيرانية (1979).. كانت القناعة الراسخة المسيطرة، بأن تلك الأحداث لم تكن ممكنة حقاً. إن أطروحة "نهاية التاريخ"، هي التي أوجدت هذا الزعم.. لقد كان السبيل العادي للأشياء (في التاريخ(، هو التحالف بين اقتصاد السوق البرلماني؛ فكان هذا التحالف هو الشكل الوحيد الذي يمكن الاحتفاظ به والدفاع عنه من أجل الذاتية الكلية السائدة. إن ذلك هو معنى مصطلح "العولمة": هذه الذاتية أصبحت عالمية. وعلاوة على ذلك، لم يكن ذلك متضارباً مع الحروب التي تعاقبت (العراق وأفغانستان)، والحروب الأهلية (في الولايات الأفريقية..)، وقمع الانتفاضة في فلسطين. إذن فما هو مدهش في الأحداث التونسية هو تاريخيتها، إنها تبرهن بأن المقدرة لخلق أشكال جديدة من التنظيم الجماعي، شيءٌ موفورٌ وسويّ.
إن الأداء الموحد والمتناغم بين اقتصاد السوق والديمقراطية البرلمانية، لا يمكن التغلب عليه كنموذج مفترض، إنني أقترح أن أسميه "الغرب" - وهذا ما يدعو به نفسه. ومن الأسماء الأخرى المتداولة، نلاحظ: "المجتمع الدولي"، و"الحضارة" (حيث يقابلها أشكال متنوعة من البربرية وصدام الحضارات)، و"القوى الغربية".. ولأكثر من ثلاثين سنة مضت، لنتذكر بأن الجماعة الوحيدة التي ادعت هذا الاسم - "الغرب" Occident - كمعيار لهم، كانت مجموعة صغيرة من الفاشيين، يعملون في طَرِقْ وسحب wielding قضبان الحديد (الذين اضطررت للتعامل معهم في أيام شبابي). إن ذلك إشارة إلى اسم يستطيع أن يتغير بشكل دراماتيكي، وذلك يعني بأن العالم قد تغيّر. لم يعد للعالم المفارقة الغامضة المتعالية نفسها.
هل نحن في زمن الشغب؟ يمكنك أن تفكر في ذلك، مع رؤية الأحداث في: اليونان، آيسلندا، إنجلترا، تايلاند.. وأعمال الشغب المتعلقة بالجوع في أفريقيا، وأعمال الشغب الهائلة المتعلقة بالعمال في الصين. أيضاً هناك في فرنسا، أمر يشبه التوتر ما قبل الشغب؛ من خلال ظواهر مثل المهن الصناعية، فالناس على وشك أن يقبلوا أعمال الشغب. ولتوضيح ذلك، فهناك الأزمة النظامية للرأسمالية التي أصبحت واضحة للعيان منذ سنتين أو ثلاث سنوات مضت -وهي بعيدة عن أن تنتهي- بُعيدَ انبثاق المأزق الاجتماعي، من فقر، وشعور متنامٍ بأن النظام غير قابل للحياة وليس زاهراً وعظيماً كما قيل سابقاً.
لقد أصبح فراغ النظم السياسية واضحاً جلياً، وإن خدمة النظام الاقتصادي هو هدفهم الوحيد. وكانت حادثة إنقاذ البنوك بشكل خاص واضحة وحاسمة، وقد أسهمت بشكل كبير في سوء سمعتهم. في الفترة نفسها، وعلى وجه التحديد لأنهم القائمون على بقاء النظام وديمومته، فقد اتخذت الدول تدابير وإجراءات دراماتيكية في الكثير من الميادين (السكك الحديدية، البريد، المدارس، المستشفيات.. إلخ).
سأحاول أن أضع هذه الظواهر في إطار تاريخي. إن طبع مثيري الشغب، في رأيي، يبرز في فترات فاصلة. لكن ما هي الفترة الفاصلة؟ هناك تسلسل متعاقب، موضّح من خلاله، المنطق الثوري، أينما يمكن أن يقدم نفسه بوضوح كخيارٍ متبوعٍ بفترة فاصلة، إلى حيث لم يتم تناقل الفكرة الثورية إلى أي شخص (مما يغيب الوازع الجماعي المشترك). وفي تلك الفترة، لم يتم اعتماد الفكرة، ولم يتم بعد، تشكُّل موقف بديل. ومن خلال فترات كهذه، نستطيع القول إن المواقف الرجعية، لأن البديل معطل أو فاسد، يمكن أن تعكس بدقة بأن هذه الأمور عادت إلى مسارها الطبيعي المألوف. وهذا ما حدث، على نحو مميز، في العام 1815 مع من أعادوا "التحالف المقدس" (كان هذا التحالف بين روسيا والنمسا وبروسيا، ضد الديمقراطية والعلمانية، لمنع تأثير الثورات على أنظمتها وخصوصاً تأثير الثورة الفرنسية).
في هذه الفترات الفاصلة، فإن الاستياء والتبرُّم يحتفظ بوجوده ، ولكن لا يمكن تشكيله وتنظيمه، لأنه غير قادر على أن يحصل على قوّته من فكرة مشتركة. إن قوَّته هي بالأساس سلبية (لدفع هذه الفترات الفاصلة بعيداً)؛ (السلبية هنا متضمنة في مفهوم التبرم أو الشغب، ما لم يتحول إلى أمر إيجابي يتجاوز إلى الفكرة المشتركة). هذا هو السبب أن النشاط الجماعي الجماهيري في هذه الفترة الفاصلة هو الشغب. خذ على سبيل المثال الفترة (1820- 1850): لقد كانت فترة عظيمة في أعمال الشغب، ولكن ذلك لا يعني أنها كانت عقيمة، لقد كانت عشوائية، لكنها خصبة. إن الاتجاهات السياسية العظيمة التي كانت على بوابة القرن اللاحق تبرز من تلك الفترة. يقول ماركس: إن حركة العمال الفرنسيين كانت أحد مصادر تفكيره (إلى جانب الفلسفة الألمانية) والاقتصاد السياسي الإنجليزي.
ما معيار تقييم أعمال الشغب؟
المشكلة الخاصة المتعلقة بالشغب، هي بقدر دعوة سلطة الدولة للمساءلة والاستجواب؛ إن الشغب يُعرِّض الدولة للتغيّر السياسي (إمكانية انهيارها) ، لكنه لا يجسد هذا التغير، بل ما سيتغير في الدولة لم يتم التنبؤ به مسبقاً في الشغب. وهذا هو الاختلاف الرئيسي مع الثورة، التي هي بحد ذاتها تتطلع إلى بديل آخر. ولهذا السبب يأتي تذمُّر مثيري الشغب، وبثبات، بأن النظام الجديد بقي مطابقا للنظام القديم.. لنلاحظ أن الحزب بهذا النمط، الذي تأسس عن طريق حزب العمال الاجتماعي الديمقراطي الروسي RSDLP ، ومن ثم عن طريق البلاشفة، هو حزب صُمِّم بوضوح ليُشكِّل ذاته على أنه قوة بديلة عوضاً عن الدولة، عندما يصبح النموذج الخاص بمثير الشغب نموذجاً سياسياً. وذلك يعني، أنه عندما يصبح بذاته كيانا سياسيا، بحاجة إليه، ويلجأ إلى آراء سياسية راسخة inveterate لا تتزحزح، يعود عديم الفائدة؛ ويمكننا القول إن تلك اللحظة بعينها، تمثل نهاية الفترة الفاصلة. وعودة إلى أعمال الشغب التونسية (حيث لم نمض بعد بامتداد الثورات)، فإنه من المُرجَّح أن تستمر، وأن تنقسم وتتمزق أعمال الشغب هذه، عن طريق الإعلان بأن نموذج السلطة الذي سيكون البديل لهم في الحكم، أصبح منفصلاً عن الحركة الشعبية التي لا تريد ذلك النمط من السلطة أيضاً. إذن ما المعايير التي يمكننا اعتمادها في تقييم الشغب؟
من الناحية الأولى، فإن على المرء أن يكون لديه تعاطفٌ محدد وواضح مع أعمال الشغب، وهي وضعية ضرورية بكل تأكيد. والمعيار الآخر هو إدراك السلطة السلبية للشغب، من حيث أن السلطة المكروهة تنهار على الأقل بشكل رمزي. ولكن ما هو الشيء المؤكد؟ لقد استجابت الصحافة الغربية مسبقاً بالقول، إن ما تم التعبير عنه كان يعكس رغبة الغرب. وما يمكننا أن نؤكده هنا هو، أنها رغبة غربية نحو حرية معنيّة مقصودة ومنخرطة في الواقع، وبأنها ومن دون نقاش، رغبة شرعية، في ظل نظام مستبد وفاسد كما كان لـ"بن علي". كيف يمكن أن تكون هذه الرغبة هي بالفعل رغبة الغرب، وهذا شيء غير مؤكد بالمرة؟ ينبغي التذكَّر بأن الغرب كقوة، لم يقدم الدليل بأنه يُعنى ويهتم على نحو ما، بمسألة تنظيم الحرية في المناطق التي يتدخل فيها. إن معيار الغرب هو: هل أنت معي أم ضدي؟ ذلك يعطي الانطباع بأن عليك ضرورة "أن تكون معي"، وهو تعبير متضمن في اقتصاد السوق، وعند الضرورة فسيتم التعاون مع قوة أمنية في مواجهة الثورة. هناك "الدول الصديقة" مثل مصر أو باكستان، وهي مستبدة وفاسدة، كما كانت تونس مع نظام بن علي، ولكننا لم نسمع إلا القليل المُعبَّر عنه حول ذلك، من جانب أولئك الذين ظهروا في الأحداث التونسية بوصفهم مدافعين غيورين عن الحرية.
كيف لنا أن نحدد الحركة الشعبية، كأمر ينحصر ويتقزّم إلى مجرد "رغبة للغرب"؟ يمكننا القول إنها حركة تنطوي على ما تُحققه في نموذج (خاص بها)، على النقيض لما هو طغياني despotic anti- الذي تأخذ قوته السلبية والشعبية شكل الجمهور، وهي قوة أو سلطة إيجابية، ليس لديها معيار آخر مختلف عن ذلك الذي يعتمده الغرب. إن الحركة الشعبية التي تقابل أو تستغرق هذا التحديد، لديها كل الفرصة لتنتهي في انتخابات، وليس هناك من دافع (أو ضمانة لاحقة) لنظرة سياسية أخرى تُنمّي وتُطوِّر.
إنني أزعم، أنه في نهاية هذه العملية سنشهد ظواهر التدخلات والاحتواء الغربي. وما ندعو اهتمام الصحافة الغربية إليه، أن هذه الظواهر هي نتيجة متعذر اجتنابها من أجل تطور الشغب. إذا كان هذا صحيحاً، كما تنبأ ماركس، بأن شأن الحيِّز والمدى، من حيث يكون مشروع الأفكار التحريرية قد تحقق فيه، هو شأن عالمي (وهي الحالة التي لم تكن بشكل عرضي وطارئ مع ثورات القرن العشرين)، فإن ظواهر انخراط الغرب، لا يمكنها أن تكون جزءاً من التغيير الأصيل الحقيقي. ماذا يمكن أن يكون التغيير الحقيقي؟ إنه يكون بمنع وإبعاد التدخل الغربي، وبتفكيك "الغربنة" dewesternisation (خصوصاً الأمركة). إنه حُلم، بما كنتم تفكرون فيه؛ لكنه بدقة متناهية، حلم نموذجي لفترة فاصلة مثل موضوعنا حول الأحداث التونسية.
إذا كان هناك تطور مختلف عن التطور الحاصل بإزاء إدراج وتجسيد التدخل الغربي، فإلى ماذا يمكن أن يؤدي ذلك؟ لا إجابة رسمية يمكن أن تُعطى هنا. يمكننا القول ببساطة إنه ليس هناك أمر متوقع من التحليل بشأن أسلوب وتدبير الدولة التي هي من خلال فترة طويلة ومريرة، سوف تفضي في نهاية المطاف إلى انتخابات. المطلوب هو تحقق صبور يتم بعناية من خلال الشعب، لبحث ذلك الذي يأتي بعد الإجراء الحتمي للنزاع (لأن الحقيقة توجد دائماً في حوزة شخصيَن لا بحوزة شخص واحد) الذي سيتم تنفيذه بوساطة جزء من الحركة، أعني: بيان للوثيقة الرسمية بخصوص الأهداف المرجوة.
ما ذُكِر لا يمكن أن يُسوَّى عن طريق التدخل الشمولي الغربي. وإذا كان كذلك، فهذه الإعلانات والبيانات، يمكن أن تُدرك وتُميز. وفي ضوء هذه البيانات الجديدة، فإنه يمكن أن يتطور تنظيم النشاط الجماعي وأن يتم إدراكه وتفهمه.
أقل عبرة يمكن أن نستخلصها من الأحداث التونسية، أن الأنظمة المستبدة راسخة لا تفشل، غير أنها يمكن أن تنهار في النهاية، وهذا مطَمْئِن للغاية.

بدوي حر
07-09-2011, 12:37 AM
مرجعيات خطاب الحِجاج في أدب الجاحظ

http://www.alrai.com/img/333000/333230.jpg


د.هيثم سرحان - أُتيح لأبي عثمان عمرو بن بحر الجاحظ (ت. 255 هـ) أنْ يَلْقنَ مبادئ الحِجاج والـمُناظرة من شيخه أبي إسحاق إبراهيم بن سيَّار النظـّام (ت. 231 هـ) الذي أذكى في نفس تلميذه نوازعَ التطلع والتمحيص والنظر والنقد والاستدلال والاستنباط، مما خلـّف فيه أثراً بالغاً منحه القدرة على اقتحام المعارف كافة في عصره والإحاطة بعلوم الأوائل عرباً ويونان وفُرْساً وهنوداً.
وبيان ذلك أنّه ألـّف، في علم الكلام، كتابين الأول: "الاعتزال وفضله"، والثاني: "فضيلة المعتزلة"، وهو الكتاب الذي ردّ عليه ابن الراونديّ (ت. 298 هـ) الـمُلحد في كتابه "فضيحة المعتزلة". وكتب في إعجاز القرآن، كتابين وسمهما بـ"نظم القرآن" و"خلق القرآن"، وكتب في العقائد غير كتاب أبرزها: "الردّ على اليهود"، "الدلائل والاعتبار على الخلق والتدبير"، فضلا عن كتبه الأدبية المعروفة في حقول المعرفة المتنوّعة وما خلـّفته من أثر في الكتـّاب في العصور اللاحقة.
ولا يعني ذلك أنّ الجاحظ كان يعتمد في معارفه على الكتب والقراءة، بل إنه كان ينزع إلى التجربة والمعاينة والخبرة العملية، وهذا ما دفعه إلى عدّ الكتب معرفة غير كاملة وعاجزة عن بلوغ الحقائق المطلقة. وهذا ما دفعه إلى أنْ يقول على لسان شيخه النَّظَّام: "إنّ الـُتبَ لا تُحيي الموتى، ولا تحوّلُ الأحمقَ عاقلاً، ولا البليدَ ذكيّاً، ولكنّ الطبيعةَ إذا كان فيها أدنى قَبُول، فالكتبُ تشحذُ وتفتقُ، وتُرْهِفُ وتَشفي".
أما أسلوب الجاحظ في عرض القضايا ومناقشة أبعادها ودلالاتها ومعارضتها بغيرها، فقد استمدّه من شيخه أبي معن ثُمامة بن أشرس النميريّ (ت. 213 هـ) الذي كان معروفاً بقدرته الفائقة على التأثير في النفوس، علاوة على الجدال والمناظرة ومجالسة الخلفاء ومنادمتهم ومحاورة جلسائهم.
ويُعدُّ الجاحظُ رأس أبرز مدارس الكتابة الفنية، وهي مدرسةُ "التحليل والتفريع والاستقصاء" التي أفادت الإطنابَ والازدواج من طريقة عبد الحميد الكاتب (ت. 132 هـ)، وأخذت التحليل والتعليل والجدل والحوار من طريقة سهل بن هارون (ت. 215 هـ)، ولا يعني هذا التأثّر أنّ الجاحظ كان صدىً لعبد الحميد الكاتب أو لسهل بن هارون، بل إنه نجح، بما قُيـِّض له من الإمكانات المنهجية المتسلّحة بالفلسفة اليونانية، ومبادئ الفكر الاعتزاليّ، أنْ يمضي في تأسيس خطاب حجاج ذي ملامح خاصّة يعتمدُ على التحليل والتعليل وتوليد المعاني.
وتعود أصول الحِجاج، في خطاب الجاحظ، إلى علم الكلام القائم على البرهنة العقلية على المسائل المتعلقة بالإلهيات والعقائد، حيث يتوجّبُ على الـمُتكلِّم أنْ يؤسسَ مواقفه الكلاميّة على براهينَ نظرية داعمة ومؤيدة. لقد أفاد الجاحظ من تمكّنه في مبحث علم الكلام في حقل الأدب عامة والسرد خاصة، فالناظر في خطاب الجاحظ الأدبي يلمس، بجلاء تامّ، أثرَ النزعة الكلامية وهيمنتها على أسلوبه. ومن ذلك ما قاله عن كتبه السبعة التي كتبها في الحيوان: "وإنّما اعتمدنا في هذه الكتب على الإخبار عمّا في أجناس الحيوان من الحُججِ الـمُتظاهرة، وعلى الأدلّة الـمُترادفة، وعلى التنبيه على ما جللّها الله تعالى من البرهانات التي لا تُعْرَفُ حقائقُها إلاّ بالفكرة، وغشّاها من العلامات التي لا تُنالُ منافعُها إلاّ بالعبرة، وكيف فرَّق فيها من الحكم العجيبة، والأحْساسِ الدقيقة، والصّنعة اللطيفة، وما ألهمها من المعرفة وحشاها من الجُبن والجرأة، وبصّرها بما يُقيتُها ويُعيشُها، وأشعرها من الفطنةِ لـما يحاول منها عدوُّها، ليكون ذلك سبباً للحذر...".
إنّ مقاربة طبائع الحيوان، كما يقرر الجاحظ، لا بُدّ أنْ تستند إلى البحث عن المشترك الجامع بين كل فصيل من فصائل الحيوان عن طريق المعاينة والمشاهدة والملاحظة والحجة والدليل، وهي خطىً تمثّل أدوات استقرائية لكشف حقائق أجناس الحيوان عن طريق رصد استجاباتها، ومعرفة خصائصها. ويُبيّنُ المعجم اللغويّ أثر النزعة الكلامية فألفاظ "الحجج المتظاهرة، والأدلّة المُترادفة، والبرهانات، والحقائق، والعلامات، والأحساس الدقيقة" تنتمي إلى لغة المتكلمين ومصطلحاتهم.
• الحِجاج والنظر
ينتمي الجاحظ إلى أبرز فرقة إسلامية هي فرقة المعتزلة التي أُطْلِقَ على أتباعها "أهل العدل والتوحيد"؛ لأنّهم أسسوا فرقتهم على أصول خمس هي: التوحيد، والعدل، والوعد والوعيد، والمنزلة بين المنزلتين، والأمر بالمعروف والنهي عن الـمُنكر.
وتمثـّلُ هذه الأصول مبادئ المعتزلة الدينية التي ينبغي التسليم بها والإقرار بصحتها عن طريق المحاججة العقلية المفضية إلى الدلالات المؤيدة. ويكاد المعتزلة يُجمعون على أنّ العقل هو طريق المعرفة، وأنّ الاستدلال العقليّ يقود حتماً إلى معرفة الله الذي "لا يُعرفُ بطريق الضرورة ولا بطريق الـمُشاهدة". وبحسب القاضي عبد الجـبار بن أحمد (ت. 415 هـ) فإنّ الإنسان العاقل المتفكر قادرٌ على إنجاز فعل النظر العقليّ الذي "يقتضي سكون النفس، وثلج الصدر، وطمأنينة القلب". والنظر صفة أُطلقتْ على منهج المعتزلة الذي يتّصفُ بكونه منهجاً تأويليّاً دلاليّاً، حيث اعتماد المعتزلة، في آرائهم ونظريتهم في فهم النصوص، على الدلالة والنظر العقليين حتى إنه أُطلِقَ عليهم اسم "أهل النظر" دلالةً على منهجهم العقليّ التأويليّ، وتمييزاً لهم عن "أهل الأثر" وأصحاب الحديث الذين وقفوا من علم الكلام والمتكلمين موقفاً مُناهضاً حين عدّوهم أصحاب بدع وزيغ وضلال، في حين أنّ المتكلمين رموا أهل الأثر وأصحاب الحديث بالتقليد والجمود.
ويرى القاضي عبد الجبار بن أحمد أنّ النظر، في حقيقة معناه المعجميّ الوضعيّ، تقليبُ الحدقة الصحيحة نحو المرئيّ التماساً لرؤيته. بيد أنّ النظر في دلالته التداولية يعني فحص المكوّنات وكشف مواطن تباينها واختلافها للوصول إلى حقيقة جوهرها. فالنظر عند المعتزلة نظر القلب دون غيره، وحقيقة ذلك الفكرُ، ليس هذا فحسب، بل إنّ النظر واجبٌ وفرضٌ من الفروض الشرعية؛ لأنه يوصل إلى معرفة تتولّدُ عنه. وإذا كان النظر يولّد المعرفة فإنّ النظر في المعاني يوجبُ النظر في عللها؛ لتحقيق الاستدلال، فالناظر هو عارفٌ ومستدلٌّ بالضرورة.
هذا الرأي مذهبُ عموم المعتزلة في النظر بعد أنْ استقرّ في القرن الرابع الهجريّ، بيد أنّ الجاحظ، وهو صاحب فرقة اسمها "الفرقة الجاحظية"، أعلن موقفاً مختلفاً مُفاده: أنّ المعارف تقع ضرورة بالطبع عند النظر في الأدلة، وأنّ النظر ربما وقع طبعاً واضطراراً وذلك إذا ما قويت الدواعي في النظر، وربما وقع اختياراً إذا تساوت الدواعي في النظر. وبحسب القاضي عبد الجبار بن أحمد فإنّ موقف الجاحظ دعاه إلى التسوية بين النظر والمعرفة وإدراك الـمُدركات في كونها جميعاً تقع بالطبع. ويمضي القاضي عبد الجبار في تفنيد موقف الجاحظ معوّلاً على ردّ أبي عليّ الجـُبَّائيّ (ت. 303 هـ) على موقف الجاحظ ونصّه: أنّ المعرفة لو كانت تقع بالطبع، كما قال الجاحظ، لوقعت للبليد، والبطيء الفهم. لكنها لا تقع إلا "لأهل المعرفة بالأدلة" الذين ينظرون في الأشباه والنظائر، ويطلبون الأدلة، ويُقيمون الأقيسة.
والثابت أنّ الجاحظ يرى أنّ المعارفَ تحصلُ ضرورةً، وتتولّدُ اضطراراً، وأنّ عملَ الإرادة ينحصرُ في توجيه الحواس والنظر. فالإرادةُ حرّةٌ غيرُ مُسيّرة، أمّا ما ينتج عنها من المعارف فهو ضروريٌّ. "فالقولُ بأنّ المعارفَ ضروريّةٌ، ليس إلاّ مظهراً من مظاهر ثقة الجاحظ بالعقل وسلطانه في المعرفة. إنّه سلطانٌ مُطلقٌ، بحيث لو أنّ الإرادةَ وجّهت نشاط العقل وقيّدته بقوانينه المنطقيّة، لمكّنته من الوصول، بصفة حتميّة، شبه آليّة ضروريّة إلى اكتساب المعارف".
يتحدث الجاحظ عن درجات النظر المؤدي إلى المعرفة التي تتفاوت بتفاوت الأنظار، وتباين الدواعي، بمعنى أنّ هناك استجاباتٍ معرفيةً مختلفةً تحدث عند الأفراد إذا ما وقفوا على قضية واحدة، وهذا يدلُّ على أنّ هناك قَدْراً معرفيّاً مُشتركاً بين هؤلاء الأفراد، أمـّا تمايز الاستجابات فناجمٌ عن مُحفّزات النظر ودواعيه لدى كلّ واحد منهم. أمّا المعارف فثابتة نسبيّاً وهي تقع خارج النظر الذي يشكّل وسيلة ومنهجاً للكشف عن المعرفة التي يظلّ أمر امتلاكها نسبيّاً.

بدوي حر
07-09-2011, 12:37 AM
حلم حقيقي

http://www.alrai.com/img/333000/333231.jpg


محمود الريماوي - تردد مينو في الذهاب إلى مقر الصحيفة. الساعة تجاوزت السابعة مساء بنصف ساعة وأكثر، وليس لديه ما يفعله هناك سوى أن يرى رئيسه ويراه. يعرف وهو الموظف المبتدئ والصحفي الناشئ، أن من المفيد بقاءه تحت أنظار رئيسه، وفكر أنه جلس اليوم إلى جهاز الكمبيوتر لأقل من ساعة، وهي مدة غير كافية لأي هدف، وهكذا وبعد أن غادر رحيم فقد تعلق بأول حافلة، تتجه إلى موقع ليس ببعيد عن موقع "النبأ".
في الطريق انشغل بتثبيت قدميه وسط ازدحام الحافلة، وأحرجته كثرة النسوة حوله وأرهقه تفاديه الاحتكاك بهن، واختلاط روائح طيبة وغريبة لعطور شرقية طبيعية مصنعة، بروائح التعرق والأنفاس المشبعة بروائح أطعمة، واندساس أولاد بائسين أو أشقياء بعضهم نصف عراة ولا يعرف من منهم يستقل الحافلة للانتقال إلى مكان آخر، ومن يفعل ذلك لمجرد العبث أو لغايات ارتكاب السرقة، وقد بدأ تعتم في الخارج وداخل الحافلة. وقد حرص على وضع يده على صدره لحماية المحفظة في الجيب اليسرى للقميص، وخشي أن يكون احتراسه على هذا النحو، ملفتاً للنظر ومثيراً للسخرية..
سألته إحدى الراكبات إن كانت الحافلة وصلت إلى محطتها وقد ذكرتها له. ارتبك، فقد كان يدير ظهره للخارج وأنظاره تتجه للداخل. وقد تطوع رجل كهل ذو نظارتين طبيتين سميكتين وأذنين كبيرتين مرهفتين يجلس قرب النافذة بالإجابة، قائلاً إن المحطة المقصودة هي المحطة المقبلة. وقد وجدها مينو فرصة للتأكد من محطته هو، فأنبأه الرجل نفسه بأن محطة الوقوف الثالثة هي محطته، ولو سأله أحد سؤالاً ثالثاً لبدا الرجل مثل مذيع الحافلة، ولعله لم يكن يمانع لكن أحداً لم يسأل مجدداً، فيما كانت المرأة التي سألت والأكبر سناً من شيفالي والأصغر من أمه بنحو عشر سنوات، تحِفّ بمينو قُبالته بقماشها الملون الرقيق ووجهها العريض، وقد لفحته أنفاسها الدافئة في طريقها إلى باب الهبوط، دون أن يرى وجهها فقد أحنى رأسه خجلاً، ومع نشوء الفراغ المؤقت الذي تركته المرأة أدار ظهره إلى خارج الحافلة صوب فضاء تتعاقب عليه الأضواء والعتمة بين مسافة وأخرى، فيما تصدر أصوات مألوفة لكنها مزعجة لعربات ودراجات نارية، وقد فكر أن استخدام الحافلة رغم كل شيء ليس أسوأ من استعمال دراجته الهوائية، لكنه لم يلبث أن محض دراجته ثقته، فهي تمنحه متعة شق الهواء بجسمه، وبهجة انطلاق أشواقه لمعانقة آفاق بلا حدود.
كان هناك، وكما توقع عدد ضئيل من العاملين في مقر العمل، وذلك يناسبه لما يوفره من هدوء نسبي وكي يتمكن من العثور على جهاز حاسوب لا يُشْغله أحد، وقد فتح الجهاز الرمادي الذي اسودّ على جانبيه ويستخدمه في العادة كما يستخدمه غيره، وقبل أن يهم في إغلاق ما تصفحه سابقوه، وقفت شيفالي من ورائه (على رأسه) قائلة:
- مينو جئت، أين كنت؟ فكرتُ أنك تركت العمل.
عطرها القوي وقميصها الأصفر الهفهاف الذي يُبرز صدرها بعد أن استدارت ووقفت بجواره، لم يمنع امتقاع وجهه إثر الملاحظة، وفكر سريعاً أن هذا هو الأسلوب المعهود الذي تلجأ إليه زميلته، ولولا أنها تملك بعض جاذبية وسذاجة طبيعية تجعل مَكرَها غير مصحوب بأذى، لكان غضب وأبدى غضبه منها. لم يجبها واحتفظت هي بابتسامة ود سخية مضيفة:
- الرئيس سأل عنك.
وَخَزته الملاحظة هذه المرة، وسألها إن كان موجوداً في مكتبه، فأجابت إنه غادر قبل قليل. وأضافت بنبرة خفيضة إنها بدورها لن تتأخر في المكوث. أجابها: "أنا كذلك"، وانهمك بالتصفح على عجل.
على بريده الإلكتروني تلقى رسالة يسأل صاحبها غير المعروف إن كان اسمه حقيقياً أم مستعاراً، إذا كانت هناك أمور مريبة تحدث في البلد ويغطي عليها الصراع على السلطة بين الحزبين، والسجالات بين علمانيين وإسلاميين حول الدستور، والضجة الدائمة حول الكاتبة تسليمة. قرأ الرسالة أكثر من مرة، متسائلاً مع نفسه إذا كان يُفترض به أن يعرف كل ما يدور في بلد المائة وخمسين مليوناً، وحتى في دكا عاصمة الثمانية ملايين، وتشكك أن يكون الحاكمون أنفسهم يعلمون بكل ما يحدث على السطح وفي الخفاء.
وتحدثت رسالة أخرى عن عمليات بيع أطفال. وخطرت بباله جموع صبيان رآهم اليوم في الشوارع والأزقة وفي الحافلة، ولم يستغرب أن يباع هؤلاء بأثمان بخسة، فالأطفال المشردون هم في هذه الحالة من يقبضون الثمن الزهيد، وقد لا يتعدى الثمن وجبة همبرغر مع علبة بيبسي وربما بضعة سجائر للمدخنين وألواح شيكولاته صغيرة وسكاكر لغير المدخنين. واستذكر أن تحقيقات صحفية نشرت حول هذا الأمر، من بينها تحقيق أعده هو نفسه عن صبيان لا يتعدى عمر الواحد منهم اثني عشر عاماً، يشكلون عصابات يستدرجون فيها من هم أصغر سناً منهم من أولاد وبنات لبيعهم لرجال أكبر منهم. وأن الشرطة رغم ما تبديه من اهتمام تبدو عاجزة عن مكافحة الظاهرة، وتوكلها إلى مؤسسات اجتماعية محلية وأجنبية.
تذكر شقيقته الصغرى وأشفق عليها، والقصة المصورة التي وعدها بها، وفكر بالاستعانة بشيفالي، لكنه خشي من تبعات طلبه.
بينما حذرت رسالة ثالثة من غُش في الأسماك المجمدة الأكثر رواجاً والأقل سعراً، غش في ذلك الصنف المقطوع رأسه. وفكر أن شيفالي قد يهمها هذا الموضوع، فسارع بتحويل الرسالة إلى بريدها. يتضايق مينو من حمولة بريده، فقلما تصله رسائل شخصية. أغلب الرسائل من مجهولين ومن هيئات ومؤسسات ومن معلنين، وتستغرق قراءتها إذا قرأها وقتاً طويلاً، وقد اعتاد على قراءة سريعة لهذه الرسائل المضجرة. ليس بعيداً عنه وقفت شيفالي شاكية أنها تأخرت أكثر من المعتاد، ودعته أن يُقلها معه على دراجته، فأجابها أنه حوًل رسالة إليها قبل قليل. أخبرته أنها أقفلت جهازها وطلبت قراءة الرسالة على جهازه. وقفت لصقه وأحنت جذعها فاضطر تحت لفح أنفاسها للنهوض وإخلاء مقعده لها. حين قرأت الرسالة علقت: "قد أتابع هذا الموضوع غداً.. هيا أوصلني إلى البيت". أبلغها أنه جاء بالحافلة، فطلبت أن يرافقها بأية وسيلة مواصلات ممكنة. كان قد أوصلها مرة واحدة من قبل على دراجته، وقد أمسكت به آنذاك من خاصرتيه، بطريقة أثارت ضيقه وضحكه معاً، وجعلت تحكمه بمقود القيادة عسيراً ولولا تحكمه بأعصابه لربما تعرض معها إلى حادث.
خرج بصحبتها ولم يكن لديه الكثير مما يقوله لها. وقد تجنب إثارة الموضوع الأهم حول التحقيق الاستقصائي، وقد بادر إليه ولم ينجز منه شيئاً بعد، والذي ربما تم تكليفها به أيضاً. كبرياؤه المهني والشخصي منعه من استصراحها. خطر بباله في تلك اللحظة أن رئيسهما تفادى أن يتشاركا معا بإجراء التحقيق، ورغم أنه استغرب الأمر فإن النتيجة لم تكن سيئة. أية نتيجة؟.. لا نتيجة بعد.
فكر بذلك لهنيهات فيما كانت ترافقه وتتأهب لتبادل الحديث معه.. وفيما أخذ مينو يجول ببصره، متفكراً حول وسيلة نقل يلجأ اليها: محطة القطار لم تكن قريبة. التاكسي لن يلجأ إليه ويبدد القليل مما يملك من نقود. أما الحافلة فعليه أن ينتظر وصولها لوقت قد يطول. سألها عن هدفها فأجابت: "إنك تعرف". وتذكر أنها تقطن في منطقة يمر بها في طريق عودته إلى البيت. ودون أن يطول انتظارهما توقفت دراجة ركاب، دراجة تقطر وراءها مقعدين على عجلتين، وتظلل المقعدين مظلة قماشية. وقد دعته شيفالي للصعود وكاد يصعد حتى تنبه إلى أن اللياقة تدعوه لإفساح المجال لها قبله، فهي آنسة وتكبره سناً أيضاً. وقد صعدت بسرور وتبعها شبه واجم ليجلسا متجاورين. يعرف وسيلة النقل هذه "الريكشا"، ويستخدمها أحياناً بصحبة أمه أو شقيقته كما استخدمها مع صديقين له. لكنه يفضل الدراجة النارية لا الدراجة الهوائية التي يقودها شخص بعضلات ساقيه وطاقة رئتيه، وكما هي الحال هذه المرة، ما يجعله يشعر أنه يمتطي مع

بدوي حر
07-09-2011, 12:38 AM
أشياء الشاعر

http://www.alrai.com/img/333000/333235.jpg


* محمد سلام جميعان - في كتابه “عرف الديك” الذي تضمَّن مختارات شعرية لراشد عيسى، استوقفتني كثير من القصائد، لكنَّ القصيدة الأكثر إغواءً لي، كانت قصيدة “حذائي” المأخوذة من مجموعته “حفيد الجن”.
اتخذت القصيدة في بُعدها البنائي شكل الحكاية الشعرية. وللوهلة الأولى تبدو هذه السيرة الذاتية للحذاء ذات بُعد حكائيّ محض، يحمل أبعاداً طبقية، وتؤشِّر على تراتب اجتماعيّ ينتمي إليه الشاعر، إنْ في لحظة كتابة القصيدة أو في استذكارات المخيِّلة الشعرية، غير أنَّ المقطع الأخير منها:
“والآن لمّا اكتهل
النِّمر
ولمّا بدأت تتقن فنَّ المشي خُطاي
لمّا صار لديَّ ثلاثون حذاءً
سُرِقت منّي قدماي”.
.. هذا المقطع يحيل على إعصار من القلق الوجودي اللاشعوري. وهذا القلق هو ما استدعى مساءلة المعنى الضمني المستتر وراء الملفوظ الشعريّ. فالوحدات الشعرية الست التي تتألَّف منها القصيدة تحيل على طبيعة الإحساس بالزمان؛ إذ يتصدَّر كلَّ وحدةٍ منها مرحلةٌ زمانية تستغرق الشاعر ويستغرقها، ويتكيَّف معها لتكون معبِّرة عن كثافة المعاناة وصعوبتها وشراستها، وهي معاناة ثاوية في لاشعوره، قوامها الأيروسية: غريزة الحبّ بمعناه الحسّي.
فالوعي الجمعي للشعوب يتمثَّل العلاقة بين القدم والحذاء على نحو رمزيّ، يفسِّره علم النفس الحديث بالإفراط في طاقة الليبدو، فحلم امتلاك الحذاء لدى الشاعر يعادل حلم امتلاك النَّشوة والذة، فحين يقول الشاعر:
“حتّى السادسة من
العمر
كان حذائي كمشة رمل
أو نصف حجر”
فإنَّما لأنَّه ما يزال ناكصاً في بطن الأمومة، لم تنضج أحاسيسه بَعدُ على غرائزه، وهو ما يكلِّفه قلقاً شديداً، ومتاعب ومعاناة كبيرة وكثيرة، ومغالبة يمكن لنا أن نصفها بالكبت أو الارتكاس الطفولي. ثمَّة شوق عارم وعميق إلى الارتواء. فالقدم هنا عارية، والشاعر من غير وعي منه ينقل لنا تفاصيل قدمه دون ان يُصرِّح بلفظة “قدم” في النصّ، فالقدم العارية تدلُّ على تفتُّح الغرائز والرغبات “فمنذ أكثر من عشرة آلاف سنة والقدم رمز قضيبي”.
والشاعر هنا في الوحدة السردية الأولى يبدأ بسرد تفاصيل القدم، ثمَّ يتوغّل شيئاً فشيئاً في سرد التفاصيل، فعبارة “نصف حجر” تحمل دلالة لاشعورية على التعبير عن عدم اكتمال الفحولة. أما كمشة الرمل، فتؤشر على أنَّ القدم الحافية التي تدوس الأرض توقظ في باطن القدم خلايا الجنس الكامنة. وكثيراً ما يؤكِّد العلم العلاقة بين الحفائية وطبيعة الرغبة الأيروسية.
في الوحدة الشعرية الثانية يدخل الشاعر في طور جديد من أطوار النُّموّ الذي يستتبع نموّاً موازياً في الرغبات والأحلام “وكبرت قليلاً / صار حذائي قطعة خيش”، لكنَّ وخز الشَّوك يوجعه، في إشارة إلى صعوبة تحقيق حلمه الأيروسي، فالوجع مقوِّم من مقوِّمات الجمال كما يؤكِّد ذلك التراث الأفلوطيني. ولهذا لا يغدو بعيداً الشعور بالقذارة والوحل في عبارة “أتقافز في الوحل إلى ركبي /.. أتركني في الوحل أباكيني”، إنَّه ناجم عن شعور خاص بالحريَّة يتطلَّع إليه؛ إنَّه تعبير عن لذَّة الكائن الحرِّ الذي يتأسّى لوجود قوامع وكوابت. “ثمَّ أوكل ظلّي أن يرجع / للبيت لكي لايسأل عنّي / مطراق أبي”، إنَّه يترك الحديث عن ذاته الحقيقية، ويستبدل بها ذاتاً أخرى: “أوكِّل ظلي” وهذه الذات هي القرين، فهو بلا كيان أو طيف، وذاته الحقيقية الساهية عن نزوعه اللاشعوري بأن يصبح أنيقاً منحّاةٌ جانباً، لأنَّ عامل الخو : “مطراق أبي” يتربّص الذات الباحثة عن الإشباع.
وبالقدر الذي ترمز به القدم الحافية للذلّ والمهانة، فهي رمز جنسي. وإذا حملنا عبارة “ثم أوكِّل ظلي أن يرجع للبيت” على معنى التسلل إلى البيت هرباً من عيون الأب ومطراقه، فإنَّ ثمّة ما يخفيه الشاعر عن عيون الرقباء، ومحارصته على عدم افتضاح أمره وانكشاف سرّه، فالقدم الملوَّثة بالطين تهيِّج الحاسَّة الشَّمِّيّة لدى الأب: “السلطة”.
في الوحدة الشعرية الثالثة، يختار الشاعر شكلاً مختلفاً لحذائه ينسجم وطبيعة وعيه الأيروسي؛ إذ تبدأ شهوانية الحذاء الموصوف بالتعبير بوضوح أكبرعن شهوانية القدم، فأضحى خالياً من التوتُّر والألم والقامعات، وحمل إلينا بعبارته “لفّقت حذاءً من عيدان / يابسة من شجرة لوز كنت أحس بأوراق / يانعة تنبت بين أصابع / قدمي / ويقضمها دود القزّ”، شيئاً من السعادة الداخلية التي حصل عليها بتفريغ طاقته الليبدية بالرغم من ما تحمله مفردة “لفَّقت” من عذابٍ مُغرٍ يدلُّ على نزعةٍ فتشيّة تتّضح أكثر في عبارة “بأوراق / يانعة تنبت بين أصابع / قدمي / ويقضمها دود القزّ”. فهذا القضم يرفع من شعوره بحرارة الليبدو التي تغزوها غريزة الموت والهدم.
على أيِّ حال، فإن الحذاء كما يصوِّره النَّص في هذه الوحدة الشعرية الشعورية، أنيق وجميل، ومزخرف يزيد من روعة القدم وجمالها، ويشبع هوس الشاعر بالقدم الجميلة، ويحرِّر هوسه الملجوم من خلال لعبه بالكرة، التي هي امرأة/ أو جزء مخصوص منها، يتلهى بها، فهو هنا امتلك وحدته الجسدية، واكتملت فيه طاقة الليبدو، ولكنه في الآن نفسه ما يزال مقموعاً: “كان أبي يرفش في بطني / بالبسطار إذا ألعبُ كرةً / بحذائي / ويسوِّد عيشة أمّي... / ويدور أمام الناس ورائي / ينهرني ويقول: / لو ثقبت رجلك فستشف / لو جُرح حذاؤك فسيلزمني / أدفع لمصلِّحه قرشين / ولذا يمنع عني الحب لنصف/ سنة / والخبز ليومين”. وهنا يستذكر القارئ حرص السلطة الأبوية في عدم جعل الأبناء يسرفون في علاقاتهم الجنسية.
فالبسطار هو رمز للسلطة القاهرة التي تمتلك الفحولة والرجولة ومن حقّها أن تتصرّف بطاقاتها على النحو الذي تريد، فيما تقنِّن للآخرين إمكانية التصرُّف بها. البسطار هنا في مواجهة مع الحذاء الأنيق، أي الطغيان في مواجهة الوداعة. فعند ترجمة هذا البُعد نفسياً فإنَّ رمزية البسطار والخوف من رفشه تحيل على الخوف من الخِصاء، وانثقاب الرجل يعني في ما يعنيه انهدار الطاقة الحيوية، والتضحية المجانية بالرمز الجنسي.
أمام هذه القهرية والخضوع للمقادير يلجأ الشاعر إلى أواليات دفاعية عن نفسه المتصدِّعة؛ إنه يدافع عن هويته الأيروسية، وهي هوية أضحت مُستَلَبَة، فالمتوالية الشعرية تكشف عن أنَّه اشترى حذاءً مستعملاً “وابتعتُ حذاءً أجهل صاحبه.. / الأول والثاني والثالث / ما أعرفه كان حذاء لا ربّاط له.. / مرتوقاً من عند الكعب / ومفزوراً من عند البوز”. وهنا تُضحي القدم نكرة، ممّا أفقده الحسّ بالمرأة إلى حدٍّ ما، فبركان الأيروسية يهدأ قليلاً، ومأساة القدمين من مأساة الحذاء، الذي هو بتعبير الشاعر “مرتوقاً من عند الكعب / ومفزوراً من عند البوز”، فالحذاء المنخور يوفِّر طاقة كاملة للقدم لكي تُمارس الوطء بمعناه الكلّي.
إزاء هذا المعنى، يمكن تأوُّل عبارة من مثل “حاولت أعيد حذائي / لكن البائع رفض وأكد / أن الخطأ يعود إلى طول / في إصبع قدمي اليمنى / وعليَّ لزاماً أن انحت من قدمي قليلاً”، أن الطاقة الأيروسية مكبوحة رغم تفتحها الحر، فالميل إلى اللذة والرفاء، بحكم الإرهاف العاطفي والفكري يدعوه إلى البحث عن خليلة ثانية، وهو ما يدل عليه تعبير: “حاولت أعيد حذائي”، وليس ثمة يقين يكشف عن رغبة الإعادة هذه سوى الرغبة في البحث عن مصيره الحيوي في نطاق آخر يكون موافقاً لأيروسيته، فثمة رغبة مضمرة في إحداث توازن بين الدافع والكبت، فهو الآن أمام مواجهة حسٍّ عملي يملي عليه تنظيم دوافعه بنحت شيء قليل من قدمه.
يكشف النص عن إحساس جامح في التفاعل مع عذرية صامتة وفقاً للعادات الاجتماعية الشرقية التي تنحو نحو الفتاة العذراء، “حين توظفت شريت حذاء أغلى من نصف معاشي”، أي امرأة بكراً، وعبارة “لم يلبس قدماً من قبلي” تعادل مضمونياً فكرةَ عدم طمث الأنثى من قبل. لكن فكرة طمث المرأة تفسد الطقس الأيروسي فلا تعود منشودة، ما يستدعي التخلص من تبعتها، وهو ما نلحظه في إيماء العبارة التالية في المقطع نفسه: “ولما كثرت فيه الرقع / وأحرجني بين الطلاب /وتحت عيون بنات الجيران / قبرت حذائي". وقبر الحذاء هنا تشير إلى نزارة الفحولة لعوامل تسكت القصيدة عن الإشارة إليها ولو إيماءً.
لقد سقطت التطلعات المثالية في بئر الزمن الذي يأخذه من اللذة والرفاء إلى يباب يُلبسه تاجاً صحراوياً. وفي لحظة الزهو، والذروة الأيروسية، يغتاله وهم الزمن: “ولما بدأت تتقن فن المشي قدماي / لما صار لدي ثلاثون حذاءً / سُرقت مني قدماي”. لقد انقرض النفوذ الأيروسي الأسمى الذي يتطلع إليه الشاعر، لم يعد بإمكانه توسيع أفقه، وانتهى مشروعه التطهيري الذي يرى في الأيروس طاقة خلاقة، تهبه الانبعاث والتجدد. سيكون الأمر على هذا النحو ونحن نقرأ في مجموعة أخرى هي مجموعة “يرقات” عبارة من مثل: “رأسي حذاء السماء / وحذائي قبعة الأرض”. ونتساءل: هل يشي هذا التعبير بالصراع بين الدافع والكبت، أم هو صراع بين الإرادة وعدم الاستطاعة؟ إن تحقيق الرغبات دونه عواقب أخطر، تجعل الطاعة الصلبة للرغبات أمام امتحان عسير أمام المثُل المأمولة حين تهرب الطريدة أمام صياد يكتفي أخيراً برثاء قوسه.

بدوي حر
07-09-2011, 12:38 AM
نصوص تنفتح على التأويل

http://www.alrai.com/img/333000/333236.jpg


د. عالية صالح
قصة "سعير الشتات" التي تحمل مجموعة أحمد أبو حليوة القصصية (دار الجيل العربي، 2004) اسمَها، هي قصة سعير متلظٍّ، يجعل الإنسان يموت بعيدا عن هدفه، ومكان حبه الأول: الوطن. إنها قصة نضال الرجل والمرأة من أجل الوطن، كل بحسب مقدرته ومهارته، ترصد لحظةً يقرر فيها الراوي زيارة مناضلة، كان قد التقاها عندما كان جريحا بسبب التحاقه بالثورة على الجبهة الأردنية، وكانت هي تعمل ممرضة، وكان اللقاء الثاني في بيروت:
"- نحن شعب لا نلتقي إلا في المنافي.
فردت علي واثقة: ولكن يكفي أننا نودع بعضنا بعضاً على أمل اللقاء على أرض الوطن".
ثم التقيا صدفة في تونس. وقد ظنها في الجزائر، وظنته في تونس.
أما المصير الذي آل إليه الاثنان، فهو الموت بعيدا عن الوطن: "بعيدا عن نفي الأنا واحتلال الآخر، يرقد كل منهما في مثواه الأخير مثقلا بغبار الترحال ووجع الحنين". إنه سرد بضمير المتكلم وحوار منقول وحوار مباشر لرصد أهم المحطات المفصلية الحيوية التي مرت بها الشخصيتان. حيث يتقاطع العام مع الخاص في حياتيهما، ويؤثر العام أكثر من الخاص، لأن العام هو الذي يوجّه الخاص.
غطى السرد فترة زمنية طويلة من عمر الشخصيتين باختيار أحداث وصوغها في لغة مكثفة اصطلاحية للمراحل، بدءاً من مقاتل جريح على الجبهة الأردنية، لقاء في بيروت، صدفة في تونس، اليمن ثم الجزائر.
شخصيتان نموذجيتان تمثلان الخاص والعام، يمكن قراءتهما على أنهما ممثلتان لرحلة الشتات الفلسطينية التي ما تزال مستمرة. في القصة سميت المدن والأماكن بأسمائها، هي أماكن معروفة تحتضن الأفعال والأشخاص، تحب وتعادي، تطرد وتستقبل، تدير وجهها وتفتح ذراعيها، تبدو محايدة وتبدو وعدا.
تتلخص قصة "قهقهات المدينة" في ذهاب الراوي إلى حديقة عامة وجلوسه على مقعد ليأتي رجل يكبره بعشرة أو عشرين عاما ويجلس إلى جانبه، يبدو الرجل وقورا، لكنه ينطلق في القهقهة بصوت عال، أدهش الرجل الراوي بتصرفه الغريب واستثاره بكلماته:
"- اسمح لي باستغلالك وأنا حقا آسف لذلك.
أردت التجاوب مع هذا الصعلوك –ربما لأنني صعلوك مثله- فقلت له باسما:
-استغلني كما تريد.
وكان الاستغلال هذا في أن يسمع قصته ومعاناته".
ذلك أن الرجل ذهب في ذلك اليوم إلى طبيب نفسي، وهو أمر غير مألوف للعربي أن يفعله: "ذهبت إلى طبيب نفسي، خيل، مواطن عربي بكامل قواه العقلية يذهب إلى طبيب نفسي على قدميه، وبمحض إرادته، انظر إلى أين وصل بي الحال، ربما هي السبب أو هم، أو أنا أو أنتم، وربما الحكومة، أو الدول العربية، أو هيئة الأمم المتحدة، لا أدري، ربما تكون أنت! قه قه قه".
كان الرجل يبحث عمن يسمعه: "فواحدنا في بعض الأحيان لا يحتاج إلى طبيب يعالجه أو حكيم ينصحه، وإنما إلى إنسان يصغي إليه، ويتقبل كل شيء منه دون أي اعتراض أو سؤال".
"تناول قلم حبر معلقا بجيب قميصي وقال: سآخذه رغما عنك للذكرى.
ابتسمت له من أعماق قلبي وقلت: وأنا أريد منك رغما عنك شيئا للذكرى أيضا".
قدم له ورقة ولما فتحها، لم تكن سوى وصفة طبية، عمل بها الراوي لتنتشر حالة القهقهة في أرجاء المدينة، مما دفع بالسلطات إلى إلقاء القبض فورا على كل الضاحكين والمضحكين وحتى المتفائلين بتهمة إثارة البلبلة والقهقهة في المجتمع بعد أن أشار محللو الدولة إلى أن انتشار هذه الظاهرة قد يؤدي إلى عواقب وخيمة.
تحمل القصة رسائل متعددة: نعالج الظواهر ولا نعالج الأسباب التي أدت إلى الظواهر. الطبيب النفسي والسلطات الأمنية يستخدمان الأساليب نفسها في معالجة الظواهر. ويأتي الطب النفسي بحل ليس له علاقة بواقع المعاناة، ليزيد من فصام الشخصية، ويدفعها إلى الجنون. مشكلة الاستماع والبوح من المشاكل التي تثقل كاهل إنسان المدينة. شر البلية ما يضحك، أو إن كبر همك اضحك له وقهقه وهات معك من يقهقه.
وتتبادر إلى ذهن المتلقي في قصة "نهاية مناضل"، نهاية سعيدة لمن قدم وضحى. ولكن عندما ندخل عالم القصة نخرج بإحباط كبير وكسر توقع. فنهاية المناضل كانت حبل المشنقة، بدل التعزيز والتكريم. عندما يتقاعد المناضل عن النضال دون أن يحقق الهدف الذي ناضل من أجله تصبح حياته فاقدة لمعناها ومغزاها، ويصبح كل شيء يثير وساوسه وأسئلته الوجودية والجنونية، يندفع إلى حافة الجنون والفصام، يحاول أن ينتحر. يرفض المسمى والاعتراف به. يطلق رصاصة يريد بها نفسه ولكنه يصيب آخر بريئا. المناضل إذا لم يوجَّه الوجهة المناسبة فإنه يقتل الآخرين ويقتل نفسه، النضال دون رعاية ودون تخطيط ينحرف ويصل إلى الفوضى والعشوائية.
يقوم على سرد القصة الراوي العليم الذي يستبطن وعي الشخصية ويرصد تصرفاتها في لحظات دالة على تأزم الحالة الانسانية واندفاعها إلى الفعل غير المحسوب، ورصد الهواجس المرضية التي أوصلتها إلى هذه الحالة. سنوات نضال طويلة مع رفاق انتهت بحلقة من وطن وسلسلة من تنازل.
قصة "الشيخ والثلج"، قام على السرد فيها راوٍ عليم رصد حركة الشخصية وهواجسها والزمان والمكان بلغة مكثفة شاعرية. وهي ترصد زيارة يقوم بها شيخ لقبر زوجته قبل أن يلقى حتفه، فقد اعتاد أن يزور قبر زوجته منتصف كانون الثاني، ذكرى وفاتها، مصطحبا معه ابنه الأصغر، الذي لم يرافقه هذه المرة؛ لأنه أصبح كبيرا كإخوته، يجيد التحليق نحو أحلام المدينة وأحضان النساء.
"عندما خرج للزيارة كان كل شيء يوحي بالموت. وحدها المداخن توحي لعابري قرى الجبل أن هناك أناسا على قيد الحياة وسط هذا الموت المؤقت الذي فرضته الطبيعة حين ابتلعت الغيوم دفء الشمس، وجمد البرد حركة البشر، وكفنت الأرض بثلج الشتاء.
عندما وصل الشيخ إلى القبر، موهن الخطا، تسلل البرد إلى جسده ناخرا عظامه، سلم وقرأ الفاتحة، وأجهش بالبكاء وهو يحدث زوجته عن حاله، وعما آل إليه مصيره بعدها.
وقع ملقى على القبر، تعفر وجهه بالدمع والثلج، سمع صوت زوجته يهتف إليه قائلا: آدم، آن لك أن تستريح.. اقترب مني.. اقترب.. اقترب".
النصف الكانوني عاد جارّا معه عربات البرد، لكنه كان وحيدا هذه المرة. تلازم الشيخ والثلج، ذهاب أحدهما يعني ذهاب الآخر. الشيخوخة وارتباطها بالبرد والثلج والنهاية. إذا انتهى دور الإنسان هل تنتهي حياته؟ للإنسان دور قد ينتهي قبل أن تنتهي حياته. يبحث الشيخ عن الأصل، عن الزوجة التي ابتدأ معها الحياة والدور، فإذا كان هو آدم فزوجته ستسمى حواء لتنبثق دورة حياة جديدة تقوم من أصل. وهكذا تستمر دورة الحياة. فقد الشريك يجعل الحياة بلا معنى، والذهاب إلى زيارة قبره يجعل للحياة معنى وقيمة.
وتمثل" أبو المعاطف" قصة شخصية بأبعادها الواقعية والرمزية والأسطورية، شخصية سيطرت على المكان والزمان والشخوص، لها اسم مستمد من مظهر وهيئة، ولها ملامح، ودورها الوظيفي مسيطر على كل أفراد المجتمع ولا يستطيع أحد من أفراد مجتمعها أن يتخلص من سلطتها، يروي عنها راو فرد بوعي جماعي. يُعرف الراوي باسم الشخصية الذي هو" أبو المعاطف".
لا ندري من أطلق عليه هذا اللقب.. إنه نزل عليه من السماء، السلطة الأرضية تدعمها سلطة غيبية. أما ملامحه: ظهر مقوس ولحية مثلثة، ووجه مربع. يملك عينين مجهريتين رغم شيخوخته، مع إنه كان يدعي ضعف البصر ويلبس نظارة بلاستيكية سوداء كبيرة، لا تتناسب وأنفه الطويل الذي لا يختلف كثيرا عن منقار الديك. وتطابق وصف الجد لهيئة أبي المعاطف مع وصف الحفيد الذي يصغر الراوي بعامين. مما جعل الراوي يقول في نفسه: إن (أبو المعاطف) يلبس معطفه منذ أن كان جنينا في بطن أمه، وقد ولد هكذا، بنفس الهيئة والحجم والعمر، وسيدفن في باطن الأرض هكذا، وسيبعث يوم القيامة إلى الجحيم هو ومعطفه.
أبو المعاطف ذو سطوة غريبة، وقد عرف بجودة بضاعته، وكان الموزعون يضطرون للتعامل معه، فهو قيصر السوق الذي لا يمكن تجاهله في هذه القارة، وزبون مهم لا يمكن حذفه من أجندتهم، ويرضخون لتصرفاتهالمضجرة وملاحظاته اللاذعة ونقده الجارح. وكان مخلصا وصادقا في التعامل المادي ويحافظ على دفع المبالغ المستحقة عليه في مواعيدها.
ما القوة الخفية التي تدفعنا للذهاب إليه دون غيره؟ طابور الوقوف أمام بقالة (أبو المعاطف) كشف حقيقة عالم الكبار القمعي، تحت شعار الاحترام والتقدير.
يسرد الراوي خروجه عن طاعة أبي المعاطف بشراء كيس شاي من بقالة أخرى، ومقدار المعاناة التي واجهها والآثار النفسية التي أدت به للذهاب إلى المستشفى، بالمقابل استطاع أن يسعد أسبوعا بعد خروجه من المستشفى، فكان طفل الأسرة المدلل: "أمي تعطيني حبتي فلافل عند الفطور بدلا من حصتي الروتينية.. حبة واحدة، وأبي أصبح يسمح لي طوال الأسبوع –فقط لا غير- أن أتناول كأس حليب مع أخي الصغير الذي كنت أحسده وأكرهه. لكننا جميعا في ذلك الحي كنا نعاني من عقدة، وربما وباء يدعى (أبو المعاطف)".
مر صديق الراوي ليلا فوجد بقالة (أبو المعاطف) مفتوحة وأمامها الطابور اليومي المعهود.
نتيجة لذلك، "انتشرت بيننا آنذاك معلومة خطيرة وسرية للغاية مفادها أن (أبو المعاطف) يعمل أربعا وعشرين ساعة في اليوم، وسبعة أيام في الأسبوع، لا يقضي حاجته مثلنا، ولا يغفو، ولا أحد ذكر بأنه رآه يوما يتناول الطعام.
كل هذه الحقائق -وربما الأوهام- دفعتنا إلى رسم صورة عملاقة مرعبة لـ(أبو المعاطف) في أذهاننا، تقوم على أنه يعد إحدى عجائب الدنيا، وآخر ما توصل إليه العلم وبلوره الفكر الاقتصادي، فلا أحد يستطيع الارتقاء إلى مستواه، بل ولا يجوز له التفكير بذلك، ولذا يجب تنفيذ إملاءاته وتحقيق رغباته، ولو مس هذا المصالح الشخصية والقيم والمبادىء التراثية.. وذلك حتى لا يعد الخارج عن شريعة (أبو المعاطف) مخالفا للقانون الوطني، وإرهابيا في نظر المجتمع الدولي".
تبدت شخصية "أبو المعاطف"شخصية مهمة ومثيرة في البنائية الفنية للقصة، وخاصة أنها شخصية بشرية استطاع الكاتب أن يقدمها برؤية عميقة ووعي ونضج حيث قدم الكثير من جوانب هذه الشخصية وكشف لنا حياتها الخفية، وعرّفنا على سطوتها على المكان والزمان والشخوص بمختلف أعمارهم.
انتزع الكاتب الشخصية من الحياة ليضعها بين السطور وأضاف إليها صفات لتحمل الفكرة التي يريد أن يوصلها عن طريق الشخصية. شغلت شخصية "أبو المعاطف" القصة من بدايتها إلى نهايتها، واستطاع الكاتب أن يظهر جانبا منها مع كل تقدم في السرد، واستخدم السرد والحوار في إظهار صفاتها المادية والمعنوية. كثافة المعلومات عنها تجعلها تنحو منحى أسطوريا، وتصبح قابلة لتعدد القراءات وتنفتح على التأويل.
ومما تريد أن تقوله القصة: قد يعيش الأفراد في مجتمع تحت سطوة سلطة ما، لكن أفراد المجتمع يضخمون طاقات هذه السلطة ويؤسطرونها. هناك انسحاق الذات الفردية والجمعية أمام السلطة..
نهايات قصص أبو حليوة صادمة تنتهي بالموت والذبول دون الهدف التي عاشت الشخصية حياتها من أجله. هناك بؤس المصير الإنساني، كأن يموت الشيخ وحيدا تقتله الوحدة والبرد والثلج. ويقف الإنسان عاجزا أمام شخصية "أبو المعاطف"، أما في "قهقهات المدينة" فتظل النهاية مفتوحة على التأويل. في المجموعة تنويع في أساليب السرد والرواة، اختيار حالات انسانية دالة، انحياز إلى المناضلين لأنهم منارات الأمة، فإذا أصابها عطب أصاب الأمة العطب. واهتم الكاتب بكبار السن، منبع التجربة والحكمة، وهم الجذور التي امتدت منها الأغصان. وتتكشف لديه القدرة على إيجاد شخصيات قصصية مدهشة ومثيرة وتنفتح على التأويل.
لغة القص استحوذت على اهتمامات القارئ، وأمسكت بالمواقف ومهدت للحدث وبلورت الفعل ورد الفعل، وكان لكل كلمة أهميتها ولكل جملة قيمتها، فاعتمد القاص على التكثيف والإيحاء. وجاءت اللغة متوائمة مع مقتضيات الحال، فشاعرية السرد انتظمت وفق الرؤية، والعرض اللغوي تطابق مع الحس المنتظم لسير الأحداث. كما جاءت اللغة رامزة ومعبرة عما يدور داخل هواجس الشخصية وفي تداعياتها. وحازت اللغة على الإدهاش من خلال إعادة تركيبها بكيفيات جديدة، ولانطوائها على استعارات يصوغها الكاتب بطريقة مبتكرة.
نصوص "سعير الشتات" نصوص غنية تنفتح على التأويل وتُقرأ أكثر من قراءة، لأنها تملك الإمكانات للتعددية، في لغتها وشخوصها وأحداثها.

بدوي حر
07-09-2011, 12:39 AM
ثورة نبض الإنسان الحالم

http://www.alrai.com/img/333000/333237.jpg


* سليم النجار
ليست هذه حكاية شاعر دون غيره ولا سيرة فانتازية، غير أنه الواقع الذي شاء أن يتجلّى في الخيال، والخيال الذي احتكم إليه الواقع. لقد بحثت عنه في «مئة عام من العزلة» لماركيز ولم أعثر عليه. قرأت مرة أخرى «حكايات أندرسن» وسواها، لأجد وجه مقاربة وخشيتُ أن أُتَّهم بالتخلف لمقارنتي هذه.
القضية وما فيها، أن هذا الشاعر "حاكم عقرباوي"، لم يطمح ذات يوم أن يصبح بطلاً، حتى إنه لم يشأ التفكير، مجرد التفكير في ذلك.
"كم أحب التلقائية". هذا ما قاله شاعرنا لنفسه في مجموعته الشعرية "اخرجوا من فمي- أريد أن أخلو بلساني".
لكن هذه التلقائية هي المفتاح الذهبي لتحولاته التالية:
"لستُ بحاجة إلى الكتابة
لدي قلمان ينغرسان
في الأرض
أظافر طويلةٌ
مثل أخطبوط جائع
ورقة بيضاءُ
كإغفاءة الموتى
ماذا ينقصني؟
عمرٌ جديدٌ
أم تراب صالحٌ للإقامة؟" (ص 45).
لكنه تراجع مباشرة عن فكرته، كأن لسان كلماته يقول: لن أفرط بحريتي البتة:
"تُرى
هل تعودين إلى الموت
«ولو عن طريق الخطأ»
سأنتظرك حتماً
وأنت تحملين لي
زوَّادة المعنى" (ص 26)
فتح عقرباوي مذياع كلماته، وإذ بالمفاجأة.. لقد هجم العالم على ما تبقى من أحلامه ليمزقها، على الشوارع والدكاكين، على الأشجار وكل ما هو فوق أو تحت. وبقدر ما امتلأت السماوات والبراري بالحشرات المجنحة والأنياب الإلكترونية الطويلة المدببة جداً جداً، امتلأ شعر عقرباوي بغازات وكلمات وشهقات غربية حتى اختلط عليه الحابل وبالنابل:
"وماذا تريدين أكثر
من شاعرٍ
هجرته البلادُ
وحط خفيفاً
على ياسمينكِ
ردّي إليه الذي قد سَلَبْتِ
فؤاداً بخيلاً
نحيلاً
تطيره الريح حيث أشرتِ
وما قد أشرتِ
سوى أن يكون قتيلا
قتيل هوى لدمشقيةٍ" (ص 31).
إنه عالم متقلب، عالم من الأفكار الواهية أو ذات الشأن الكبير، ذاك الذي يتغذي عليه كل منا ويستفهمه ويعدل منه بحسب ملابسات حياته. وهو عالم ينتهي بأن يصبح عنصراً من العناصر المكونة لشخصيته. كل الناس من وجهة النظر هاته، ما إن يستنيروا بدرجة معينة من الوعي ويستخدموا لغتهم الأم، يكونون شعراء. وهم يكونون كذلك بمقدار في تنافر وتقسيم. فيحاولون، على العكس من ذلك، أن يعيشوا في وئام ووحدة داخل الحاضر، إذ يحيون فيه، كأشخاص يحيون في التاريخ ويستعملون الكلام، ثم يسعون إلى أن يبرروا هذا النوع من الوحدة الذي يزودهم به مجرى حياتهم الشخصية والاجتماعية.
هاته التمردات تلوذ في بعض الجهات بصفة تلقائية غير منظمة، وهي تتعنت لوقت من الزمن، ثم تنطفئ شعلتها وتموت لتظهر من جديد في أماكن أخرى.
وهكذا فعل عقرباوي في رده على هذا العالم المتقلب والمشتعل، والمنحدر حيناً، والمرتفع حيناً آخر:
"النهارُ
أكذوبة الشمس الأخيرة
ما من أحدٍ
يعرف سر التوهج
لا المرأةُ
ولا الرجلُ المنتظرُ
من ذا الذي
يخبئ عمرهُ
بين يديه
ويعدُّ أصابع الكآبة" (ص42- 43).
حاول الشاعر من هذه القيعان السحيقة أن يطل على زمن شاسع زئبقي، فظن أن بحر العرب ينقذه، غير أنه لم يجد هذا ولا ذاك، ولم يلتق امرأ القيس ولا طرفة بن العبد، لم يعثر على أثر لأصحاب الأخدود، فعثر على شيء آخر مختلف:
"ستموت يا أخي
لا تقلق
وكن حريصاً
على أيامك المقبلة
هنا
تحت سقف الحرية هذا" (ص 67).
حين يفتح شاعرنا الباب موارباً، ورب البيت يحمل بيده إناء من دمه، تمتد إليه غابة من الأيدي، كل يد تسعى لأخذ خصتها، وأحياناً لا يوافق رب البيت في تقديم ذلك دون مشاكل، فينسحب إلى الداخل.
هذا الكرنفال يكون أكثر ألماً، حين يعاد متألقاً على لسان شاعرنا في قصيدته «اخرجوا من فمي»:
"ليس لهم أيدي
ولا أرجل
هؤلاء الذين دخلوا جسدي
لم يركلوا نعمتي
وشربوا من دمٍ
أكثر خصباً
من حليب أبي" (ص 73).
إنه شكل مختلف من النصوص الشعرية الغامضة، فلسنا أمام نص شعري تقليدي، يدور حول مجموعة من الأشخاص المعروفين، ويكون الفاعل في النهاية شخصاً يعيد تماماً عن الشكوك، لكن البطل هنا ينتظر فاعلاً مجهولاً يعيش في رعب المنفى، وانطلاقا من أن المنفى هو من الأحاسيس التي تتبلور فيها جميع سمات الإنسان.
وبما أن محمود درويش لم يمت، وإنما تهاوى إلى أعماق المجهول على أثر غياب جسده، بعد أن أرهقت شوارع النفي قواه، وأضعف التطلع إلى معبد "الوطن" بصره.. فإن درويش يُقرأ في شكل غير معتاد، لا هو معترَف بموته ولا بفقدانه.
نحن بالفعل أمام نص شعري غامض، لكنّ فيه أيضاً الكثير من الملامح السياسية في ظل المتغيرات التي عرفتها حياتنا العربية في السنوات الأخيرة.
هذه الأجواء نجدها في قصيدة «لا تسقطي يا جمرة المعنى»:
"لا تسقطي
يا جمرة المعنى
رمادُكِ كامنٌ
في كامن المعنى
وأنت تنتظرين أن يومي إليكِ
حصارك الممتد في السُّكنى.
حصانك جامحٌ
يا جمرة المعنى
وإن سقطتْ
حوافر أخرى" (ص 81).
وإذا كان المضمون والشكل يكوّنان ثنائية لا يرقى الانفصال إليها، حيث كل عمل فني جاد يطمح إلى التعبير والحوار وبلورة رؤية مستقبلية واعية، فإن حاكم عقرباوي وصل إلى ذلك، لأن المضمون الفكري لمجموعته الشعرية انعكس على شكله، فكان انسياق الشاعر وراء النصوص المونولوجية، الأمر الذي لم يسقطه في التقريرية الفجة التي عادة ما تعطل المجرى الطبيعي للأحداث. علاوة على الطابع الإنساني والتدخلات الفجائية التي زادت في اندهاش بطل الشاعر وتذبذبه، وإن كان كذلك منذ البدء.
تدلّ البنية العميقة لنص عقرباوي دلالة واضحة على موقف السارد من الصراع الإنساني في بلادنا، ورفض الشاعر قبول الإنسان العربي واقعه على أنه واقع، لأنه يعدّ هذا القبول، نظرة سكونية، فكانت مجموعته «اخرجوا من فمي – أريد أن أخلو بلساني".

بدوي حر
07-09-2011, 12:39 AM
الشيخ إمام في عمّان

http://www.alrai.com/img/333000/333239.jpg


نزيه أبو نضال - ها هي عمّان تحتفل بالشيخ إمام، المولود في 2 تموز 1918، والذي رحل في 7 حزيران 1995، وها هو الفنان كمال خليل يواصل مع "بلدنا" حمل راية الفن الملتزم، ويستعيد مجددا التجربة الاحتفالية بالشيخ إمام التي كنا نقيمها في كل عام بعمّان، ومن المفيد التوقف عندها قليلا.
بدأت هذه التجربة العام 1996، أي بعد عام على رحيل الشيخ، وبمبادرة طيبة من مجموعة المؤسسين التي نود أن نتوجه لها بالتحية، وفي العام التالي بدأت مشاركتي وحيث انضمت مجموعة جديدة لعل من أبرزها الفنان الإمامي صالح كرم، وشارك فيها الفنان صخر حتر وناصر أبو غزالة.
وهكذا أخذت كرة النار تكبر وتتواصل كل عام، فانضم إليها يوسف غيشان وجمال وخالد مساعدة ونفرتيتي المعاني.. وآخرون كثيرون. وكانت الإضافة النوعية على هذه التجربة مساهمة الفنانين عبد الحليم أبو حلتم وكمال خليل، وشبيه باحتفال مريدي نجم/ إمام في الأردن كانت تجري احتفالات سنوية من قبل لجان وجمعيات وفرق تحمل اسم الشيخ إمام في مصر وتونس وفلسطين ولبنان وغيرها. لكن تجربتنا في الأردن توقفت، وأتحمل مسؤولية ذلك، ولعلها تستعاد مجدداً مع "كمال بلدنا".
تعود معرفتي بالشيخ إمام وأحمد فؤاد نجم إلى العام 1970، من خلال شريط كاسيت وصلني في عمّان عن طريق الهند.. كان شريطاً مهترئاً ومشوشاً، لكثرة الاستخدام والنقل، استمعت آنذاك إلى نوع جديد من الغناء السياسي الملتزم الذي يتحدث عن هزيمة حزيران وعن "جيفارا"، وبأن على "أيوب" أن يضع حداً لصبره الطويل:
"إيه آخر الصبر يا شيخ أيوب
ولإمتى الحر يبات مغلوب
الحرب الحرب الحرب
ولا غير الحرب سبيل".
كان ذلك صوت الشيخ إمام يجيء بمصاحبة العود فقط، يرافقه كورس تجمعه الصدفة ويقوده أحمد فؤاد نجم الذي يلقي بدوره قصائد من شعره.
بعد ذلك أصبحت أشرطة الشيخ إمام وأغانيه رفيقا دائما في السهرات والسفر، وأتيح لي بعد أقل من عام واحد خلال زيارة للقاهرة، أي قبل أربعين عاما بالتمام والكمال، أن ألتقي بالثنائي نجم/إمام، ومعهما الفنان التشكيلي التلقائي محمد علي ومحمود اللبان، في حوش "قدم" أو "آدم" بالغورية، ثم في بيوت وأماكن كثيرة في القاهرة، وتواصلت في بيروت حيث كنا نقوم أنا وعماد جدع بنسخ وبيع أشرطة اغاني الشيخ، وتحويل المردودات المالية لدعم صمودهم في مصر، كما قمنا بالكتابة عن هذه التجربة مرارا في الصحف والمجلات اللبنانية والفلسطينية، ولاحقا الأردنية، وكذلك في بث أغانيه، أحيانا من إذاعة الثورة الفلسطينية، ومرارا من إذاعة صوت لبنان العربي التي كنت أتولى مسؤولية الإشراف عليها.
بعدها التقيت بنجم في دمشق في منتصف الثمانينات، وكنت أتعاون معه لإصدار مجلة ساخرة من هناك، وبالفعل صدر العدد صفر فقط، لأن ضيق ذات الحرية حال دون وصولها للعدد الأول.
صوت الشيخ إمام خشن وأجش، لكنه يمتلك قوة تعبيرية نفاذة، وهو قادر على استخدام تلاوين صوتية مدهشة تنقله من أقصى الحزن إلى أقصى السخرية، ومن التعبير العاطفي العميق إلى التحريض القتالي المباشر. وفي أكثر من مقالة لي أطلقت على ظاهرة إمام / نجم "عبقرية البساطة"، حيث تتحقق وتتكامل وحدة الكلمة واللحن والأداء، وأنا هنا لا أريد التنظير، فأنا لا أحبه، وكذلك لا يحبه الشيخ ونجم، ولكن للتوضيح سأقدم نموذجين: الأغنية الساخرة وأغنية الحرب.
ثمة سخرية تصل حدود المسخرة في "ديستان" و"نيكسون"، وهناك إيقاع الزحف الشعبي المحارب في "أنا الشعب ماشي"، وفي أغنية جيفارا: "يا شغالين يا محرومين".
وكما وحّد هذا الثنائي العبقري بين الكلمة واللحن والأداء، توحد لديه الهم الوطني والطبقي بالهم القومي بالهم الإنساني.. هذا الثنائي غنى لمصر ولتحرير أرضها وناسها الغلابى: "الفلاحين" والصنايعية وولاد البلد والمثقفين والطلبة الثوريين: "رجعوا التلامذة". وقد عبر عن كل هؤلاء بكلمات قليلة مدهشة:
"مصر يما يا سفينة مهما كان البحر عاتي
ملاحينك فلاحينك يندهوا للريح يواتي
اللي عالدفة صنايعي واللي عالمجداف زناتي
واللي فوق الساري كاشف كل ماضي وكل آتي
عقدتين والتالتة ثابتة تركبي الموجة العفية
توصلي بر السلامة معجبانية وصبية يا بهية".
كما غنى لفلسطين: "يا فلسطينية"، وللبنان والوطن العربي. ثم لفيتنام هوشي منه، وجيفارا كوبا وبوليفيا ونيرودا، وثورة إيران و"آه يا خي"..
ولأن هذا الثنائي ظل ملتزما بكل هذه القضايا، فقد دفع الثمن غاليا سجنا وجوعا وتشريدا، وأقصي عن منابر الإعلام، فقليل من رواد الفيديو كليب من كان يعرف أحمد فؤاد نجم، أو الشيخ إمام! وربما لم يسمع الكثيرون باسميهما وسط ضجيج الفضائيات، وحيث تتربع روبي على عرش أم كلثوم، ويتبوأ شعبان عبد الرحيم عرش سيد درويش وبيرم التونسي معا!
ولأن هذا الثنائي الملتزم لم يطلّ على الجمهور عبر الشاشات الصغيرة أو من خلال محطات الإذاعة الرسمية إلا جزئيا في الفترة الأخيرة، فقد لجأ الناس وحيث يتواجد العرب في أرجاء الأرض إلى تداول أشرطتهم وترديد أغانيهم في جلساتهم ومناسباتهم وميادينهم الخاصة.
حين رحل الشيخ إمام قال كثيرون: "تلك ظاهرة عابرة وانتهت"، لكنها تواصلت بقوة في العديد من العواصم العربية على هيئة لجان وجمعيان وفرق تحتفل بأغاني نجم إمام في كل عام،
وها هي جماهير الثورة المصرية تهتف في ميدان التحرير بأغنيته الشهيرة:
"يا مصر قومي وشدّي الحيل
كل اللي تتمنيه عندي
لا القهر يطويك ولا الليل
أمان أمان بيرم أفندي".
ثم تطلق التحدي:
"عاوزين اللي راح
قدامكو الميدان
والجدع جدع والجبان جبان".
والآن ودائماً مع أغاني إمام نجم ومع كمال خليل وفرقة بلدنا يصبح الجميع كورساً.. تماماً كما كان يحدث في سهرات الشيخ ونجم في القاهرة، وكما في احتفالياتنا السنوية.. يتوقف الكلام ويبدأ الغناء وحيث الكل يشارك.. فلا يصح الغناء مع إمام/نجم إلاّ جماعة.

بدوي حر
07-09-2011, 12:40 AM
بصمة مميزة في التشكيل العربي

http://www.alrai.com/img/333000/333240.jpg


غازي انعيّم
استطاعت الفنانة د.نجاة مكي، التي أنتجت الكثير من اللوحات المليئة بالانفعالات الوجدانية والعاطفية، أن تحفر لنفسها بالإرادة والتصميم والتحدي، مكانا بين صفوف الفنانين الإماراتيين والعرب المعاصرين الكبار، ومقاماً مرموقاً، كنحاتة، ومصورة، وباحثة في التقنيات.
حيث عاشت مكي مشوارها الفني، من أول درجات السلّم حتى قمته، واستطاعت من خلال مشوارها الذي اكتمل بأرقى الدرجات العلمية، أن تضع بصمة مميزة؛ لها خصائصها الأسلوبية المتفردة في عالم التشكيل؛ وصل إلى قمة الإبداع والنجاح عندما خاطبت من خلال لوحاتها التجريدية التعبيرية النابعة من قلبها، مكامن النفس عند المشاهد، الذي قادته إلى البساطة والاختزال في ما رسمته من عناصر وبشكل خاص المرأة الرمز؛ التي صورتها كمقياس قائم على الحوار مع الرجل.
وإذا دققنا في أعمال مكي، سنجد أن المرأة والرجل يشكلان عندها موضوعاً مهماً يدخل في الكثير من تكويناتها، فالمرأة تمنح الحياة والأمل، وهي تمثل مع الرجل أوج الاستمرارية الخالدة.
ونادرا ما تخلو منحوتة أو لوحة من إنجازها من علاقة محاورة بين الرجل والمرأة أو بين المرأة والمرأة، فنشاهد الأيدي تتلامس مع اختلاف كل لوحة عن الأخرى بأسلوب متميز. وهنا كان حوار الأيدي متقداً بالحيوية في تعبير رائع حساس، حيث ارتبط ارتباطاً وثيقاً في التركيب والتنظيم والتكوين بالبناء المعماري العام. كما نعثر في العديد من لوحاتها على عناصر رمزية، وتركيبات إيمائية موحية تستجيب إلى حركة روحية، صوفية جميلة، وإلى تعبير عاطفي يعكس العالم الداخلي للفنانة.
على العموم، تكشف تجربة مكي الفنية عن حوار بين الشكل والفراغ، وبشكل خاص مع رشاقة حركة الجسم البشري الذي يحتل حيز اللوحة من الأسفل إلى الأعلى أو من اليمين إلى اليسار، هذا الجسم الذي يتسم بالطول والرشاقة، يتحاور في بعض الأحيان مع الدائرة ومع الفراغ البصري ومع ما يحيط به من عناصر أخرى سواء في النحت أو التصوير.. كما يتحاور أيضاً مع البحر والصحراء، وهاتان المفردتان الجماليتان لا حدود لهما عند مكي، فهما يثريان بصرها وفكرها وبصيرتها، وهما أيضاً إلى جانب الطبيعة والتراث، يمثلان صدى لذاتها ولروحها. وهي هنا تكشف من خلال خطوطها المموسقة، الرشيقة المتناغمة، وتدريجات اللون الشفافة، عن حوار لا يطغى فيه العقل على الوجدان.
كما تكشف لوحات مكي عن لمسات موحية بتأثرها بعناصر الزخرفة الإسلامية، ورسوم الأزياء، ونقش الحناء، حيث قامت بتحويرها لتحقيق أغراضها الجمالية، مما أضفى حيوية على أعمالها المستقاة من الفنون التراثية والطبيعة والبيئة للإمارات، ولعل ذلك يكمن في تمسكها بجذورها العربية والإسلامية. كما تكشف لوحاتها عن جمالية ذات عمق إنساني تشد المتلقي إلى عالم الحلم، عالم المرأة الذي أعادت صياغته في فضاء وإيقاع لوني في مساحة تعبيرية تستجلي الرؤى الحالمة للإنسان والفنانة معاً.
نجاة مكي التي مرت تجربتها الفنية بمراحل منسجمة، بدأت بالتعبيرية ثم الواقعية مروراً بالتعبيرية التجريدية، تؤكد أن شغلها الشاغل الاهتمام بالفضاء كبعد رمزي يساوي الزمن وكمجال تتحرك فيه عناصرها المختزلة من ناحية، والقبض على اللون وتوظيفه بما يخدم الفكرة المرتبطة بالأبعاد المعاصرة للفن من ناحية أخرى، وهي في هذا المنحى تكشف عن سر أسلوبها الفني المستمد من الواقع غبر تقنيات تستلهم التراث بروح المعاصرة..
لقد منحت مكي ببصمتها الفنية، بيئتها المحلية مكانتها الجمالية والإنسانية، وبرعت في تمثل الصحراء والبحر والمدينة.. فضلاً عن توظيفها للتراث وجوانب إبداعية أخرى نابضة بالأمل إلى جانب البعد الجمالي الذي امتلك روحه.
ملأت سيرة الفنانة نجاة مكي بإشراقاتها دنيا الفنون الجميلة داخل الإمارات وخارجها. وهذا لم يأت إلا بفعل نشاطها الفني المحلي والخارجي وثقافتها وارتباطها بالموروث الحضاري الإنساني.. وهي كما قال الناقد عادل خزام في كتابه "في الضوء والظل وبينهما الحياة": "ريشة صافية في جناح المدى، وأزميل من ماء يحفر في جدار الذاكرة".

بدوي حر
07-09-2011, 12:41 AM
في ذكرى غسان كنفاني

http://www.alrai.com/img/333000/333241.jpg


رفعت العلان - هو واحد ممن كتبوا بمداد دمائهم صفحات الثورة والنضال، ورسموا لوحات المقاومة والتحرير لأوطان اغتُصبت.
هو غسان كنفاني الشهيد العربي الفلسطيني الذي تفاعل في نتاجه الأدبي مع حياته وحياة الناس ليصور واقعاً حقيقياً عاشه أو تأثر به.
أظهر كنفاني عمق فكره الملتزم بالمقاومة والنضال بأشكاله كافة حتى تحرير الأرض والانسان، ومن أقواله في ذلك:
- الثورة وحدها هي المؤهلة لاستقطاب الموت.. الثورة وحدها هي التي توجه الموت وتستخدمه لتشق سبل الحياة.
- لنزرع شهداءنا في رحم هذا التراب المثخن بالنزيف.. فدائما يوجد في الأرض متسع لشهيد آخر.
- كل قيمة كلماتي كانت في أنها تعويض صفيق وتافه لغياب السلاح.. وأنها تنحدر الآن أمام شروق الرجال الحقيقيين الذين يموتون كل يوم في سبيل شيء أحترمه.
- إن الموت السلبي للمقهورين والمظلومين مجرد انتحار وهروب وخيبة وفشل.
- ليس بالضرورة أن تكون الأشياء العميقة معقدة. وليس بالضرورة أن تكون الأشياء البسيطة ساذجة.. إن الانحياز الفني الحقيقي هو: كيف يستطيع الإنسان أن يقول الشيء العميق ببساطة.
- لا أرتد حتى أزرع في الأرض جنتي.. أو أقتلع من السماء جنتها.. أو أموت أو نموت معاص.
- هذا العالم يسحق العدل بحقارة كل يوم!
- ليس المهم أن يموت الإنسان قبل أن يحقق فكرته النبيلة، بل المهم أن يجد لنفسه فكرة نبيلة قبل أن يموت.
- إن الفكرة النبيلة لا تحتاج غالباً للفهم، بل تحتاج للإحساس..
- إن الشجاعة هي مقياس الاخلاص.
- إذا كنا مدافعين فاشلين عن القضية.. فالأجدر بنا أن نغير المدافعين، لا أن نغير القضية.
- هذه المرأة تلد الأولاد فيصيرون فدائيين.. هي تخلّف و فلسطين تأخذ.
- في صفاء رؤيا الجماهير تكون الثورة جزءا لا ينفصم عن الخبز و الماء وأكف الكدح ونبض القلب.
- إن الخيانة في حد ذاتها ميتة حقيرة.
- إنها الثورة! هكذا يقولون جميعا.. وأنت لا تستطيع أن تعرف معنى ذلك إلا إذا كنت تعلق على كتفك بندقية تستطيع أن تطلق.. فإلى متى تنتظر؟!
- هذا العالم يسحق العدل بحقارة كل يوم.
- أموت وسلاحي بيدي، لا أن أحيا وسلاحي بيد عدوي.
- إن الرجل الذي يلتحق بالفدائيين لا يحتاج بعد إلى رعاية أمه.
- لا تمت قبل أن تكون نداً.
- إن المعجزة التي تحدث عنها اليهود لم تكن إلا وهما.
- بالدم نكتب لفلسطين...!
- كل دموع الأرض لا تستطيع أن تحمل زورقا صغيرا يتسع لأبوين يبحثان عن طفلهما المفقود.
***
تحكي "أرض البرتقال الحزين" قصة عائلة من عكا وسكناهم في بلدة الغازية. أما "موت سرير رقم 12" فقد استوحاها كنفاني من مكوثه في المستشفى بسبب المرض. "رجال في الشمس" من حياته وحياة الفلسطينيين بالكويت وإثر عودته إلى دمشق في سيارة قديمة عبر الصحراء، كانت المعاناة ووصفها هي تلك الصورة الظاهرية للأحداث، أما في عمقها فقد كانت ترمز وتصور ضياع الفلسطينيين في تلك الحقبة وتَحوُّل قضيتهم إلى البحث عن لقمة العيش، مثبتاً أنهم قد ضلوا الطريق.
"ما تبقى لكم" التي تعدّ مكملة لـ"رجال في الشمس"، يكتشف البطل طريق القضية، في أرض فلسطين، وكان ذلك تبشيراً بالعمل الفدائي.
أما "الرجل والصخر"، ففكرة مكتملة لقصة رائعة استوحاها كنفاني من مشاهدته لأحد العمال وهو يكسر الصخر في مرآب البناية التي يسكنها.
اغتيل كنفاني بيد الموساد الصهيوني في بيروت بتاريخ 8 تموز 1972.

بدوي حر
07-09-2011, 12:41 AM
أيقونة الخلود المستحيل

http://www.alrai.com/img/333000/333242.jpg


د. فريال العلي
"ثمانية قرون ونيّف، وكأنّ شيئاً لم يكن، كلّ شيء عاد إلى طبيعته الأولى، كما كان، أو كما يجب أن يكون. وكأنّك يا طارق بن زياد ما صرخت وما فتحت! وكأنّك يا موسى بن نصير ما عزلت وما تولّيت! وكأنّك يا عبد الرّحمن الدّاخل ما رفعت سيفك وما دخلت! وكأنّك يا عبد الرّحمن الناصر ما ناورت وما استخلفت! وكأنّك يا منصور بن أبي عامر ما قتلت وما حجبت! وكأنّك يا محمّد الصّغير ما بعت وما اشتريت، لتنفذ من خرم الإبرة كأيّ خائن صغير!؟ كأنّكم لم تكونوا.. كأنّي لم أكن".
سيّد أحمد بن غاليلو الرّوخو
من رواية "البيت الأندلسيّ" لواسيني الأعرج
حضور بهيّ للطّلل المستباح
في سعيه الدّؤوب لبناء جسر بين الشّرق والغرب -مهما قيل عن لقائهما المستحيل- احتفى البيت العربيّ في إسبانيا في منتصف حزيران 2011، بمدينة الزّهراء عاصمة الخلافة الأمويّة في الأندلس، وذلك بتقديم كتاب "حاضرة الخلافة: مدينة الزّهراء" لمؤلّفه أنطونيو باييخو تريانو مدير رابطة الأثرييّن بمدينة الزّهراء، وشارك في حفل التّقديم خيما مارتين مديرة البيت العربيّ، ومانويل أثيين، الأستاذ بجامعة مالقا.
ويعدّ هذا الكتاب ثمرة أعوام طويلة من التّوثيق والبحث الذي قام به تريانو حول مدينة الزّهراء الأندلسيّة الشّهيرة الواقعة على بعد 30 كم من مدينة قرطبة، والّتي توازي شهرتها شهرة بانيها ومؤسّسها الخليفة عبد الرّحمن النّاصر (300-350 هـ(، وشهرة نبض عاشقها ابن زيدون وهو يناجي الأميرة الأمويّة ولاّدة ذات لذّة مختلسة: "إنّي ذكرتك بالزّهراء مشتاقا"، وشهرة أبرز من انتسب إليها من علمائها من أمثال الطّبيب أبي القاسم الزّهراويّ.
سيرة مدينة.. ملحمة خلود
سجّل التّاريخ أنّ ولادة مدينة الزّهراء كانت في سنة (329 هـ/ 940 م) بعد أربع سنوات من التّخطيط والتّصميم والتّنفيذ، حتّى غدت مضرب المثل في إتقان الصّنعة وإحكامها، ومثار إعجاب ساكنها وزائرها، ومجال التّبارز الشّعريّ في فضلها على مدن الدّنيا بأسرها، فهي ثالثة أربع كما يصفها الشّاعر أبو عطيّة المحاربيّ:
"بأربعٍ فاقت الأمصارَ قرطبةٌ
منهنّ قنطرةُ الوادي وجامعـُــــها
هاتان اثنتان والزّهراءُ ثالثةٌ
والعلمُ أعظمُ شيءٍ وهو رابعُها".
وعاشت المدينة ثمانين سنة عامرة بأهلها ومبانيها ومتنزّهاتها وسرجها المضيئة على امتداد عشرة أميال (في الوقت الذي لم يكن يضيء لندن ليلاً مصباح واحد)، وظلّت الزّهراء صبيّة طوال تلك العقود لم تتغضّن، بهيّة ميّاسة العُمد، تنساب الموسيقى في أروقتها محمّلة برغبات مفضوحة، وتبوح طاقاتها ببعض أسرار عاشقيها، عاشت مسكونة برغبة بانيها في الخلود ومقاومة معنى أن لا يكون بعد عزّ وسلطان وأبّهة لم تكن لغيره من ملوك الأندلس وسلاطينها.
لكنّ نبوءة قاضي الجماعة في قرطبة منذر بن سعيد البلوطيّ ذات تفجّع، وصرخته:
"يا بانيَ الزّهراءِ مستغرقا
أوقاتَه فيها أما تمهــــلُ
لله ما أحسنَــــها رونقا
لو لم تكن زهرتُها تذبلُ".
تلك النّبوءة تحقّقت رغم أحلام النّاصر ودعائه بأن يهبّ عليها نسيم التّذكار والحنين أبد الدّهر، ومنّى نفسه بأن رحيلها أبعد من رحيل الأهرامات أو كمثله، لكنّ عبيرها ذوى قبل ذلك بكثير، حين دكّت سنابك الفتنة البربريّة في مطلع القرن الخامس مجداً قبل أوانه، فأحالت المنحة محنة، وواجهت الزّهراء شيخوختها المؤجّلة، وغفت على ضفاف الذّاكرة أيقونة لهاجس خلود مستحيل.
الزّهراء/ الأنثى.. النّصّ الغائب
بذرت فيه الحلم جنيناً فولده واقعاً أجمل من الحلم..
هي امرأة جميلة استطاعت ذات غنج ودلال أن تشاغل قلباً يعجّ بساكنات أخريات؛ حرائر وجوارٍ، واقتنصت لحظة خلودها على أنقاض موت أخرى نافستها في حبّ هذا الرّجل بكلّ عنفوانه وسطوته، وألف حلم وحلم يراوده بالخلود، فكان لها ما اشتهت بضربة حظّ.
تقول المصادر إنّ إحدى سريّات النّاصر ماتت وقد تركت وراءها مالاً وفيراً، فأمر أن يُنفق ذلك المال في فكّ أسر المسلمين في بلاد الفرنج، فعاد إليه الرّسل بالخبر السّعيد: لا أسرى لنافي بلاد العدوّ، فأخذت النّاصر نشوة النّصر المؤزّر، وشكر الله على ذلك، وقبل أن يفيق ممّا هو فيه، بادرته جارية له اسمها "الزّهراء"، وقد نفثت فيه سحر أنوثتها ليزداد سُكراً على سُكر؛ بادرته طامعة في مال غريمتها الرّاحلة: "اشتهيت لو بنيتَ لي به مدينة تسمّيها باسمي، وتكون خاصّة بي"، وكان لها ما أرادت، وتخيّر لها أجمل بقعة في جبل العروس ليقيم عليه أجمل مسكن، وتبخترت الزّهراء في أروقة قصر لا مثيل له تقطف رياحينه وتراود نوافيره عن عطش لا ينطفئ لأن تتحرّر من حقيقة عبوديّتها، ورفلت في النّعيم حيناً، ثمّ تلاشت كأوراق الزّهرة الذّاوية، دون أن تسرد سطراً جديداً في الحكاية، لكنّ يداً أخرى نقشت على جدرانها ذات بكاء على أطلالها:
"ديار بأكناف الملاعــب تلمعُ
وما إنْ بها ساكنٌ وهي بلقـعُ
ينوح عليها الطّير من كلّ جانبٍ
فيصمت أحياناً وحيناً يرُجّــعُ
فخاطبتُ منها طــــائراً متغرّداً
له شجــنٌ في القلبِ وهو مروّعُ
فقلت: على ماذا تنوحُ وتشتكي
فقال: على دهرٍ مضى ليس يرجعُ".

بدوي حر
07-09-2011, 12:42 AM
النهر لم ينضب بعد

http://www.alrai.com/img/333000/333238.jpg


د. عباس عبد الحليم عباس
يظل إحسان عباس وأمثاله من النقاد والمفكرين الموسوعيين والكبار في عصرنا الحديث أنهاراً دافقة، وينابيع لا تنضب، فمهما كُتب عن إحسان عباس فلن تعدم جانباً أو أكثر يمكن الإشارة إليه أو الكتابة عنه عنده. وأذكر أنّ أستاذي (المرحوم) د.عزّ الدين إسماعيل رفض أن يكون موضوعي للدكتوراه "الشعر العربي الحديث في نقد إحسان عباس" في العام 1997 عندما هممت بتسجيل أطروحة دكتوراه في القاهرة، وأشار عليّ –رحمه الله – أن أُظهر للناس الحجم الحقيقي لمنجز إحسان عباس، فكان أن اقترح عليّ تغيير الموضوع إلى "إحسان عباس ودراساته الأدبية"، وهو ما حدث بالفعل، فكان كتابي واحداً من مجموعة من الكتب التي صدرت عن إحسان عباس ومنها:
- إحسان عباس والنقد الأدبي، محيي الدين صبحي، الدار العربية للكتاب، 1984.
- إحسان عباس: بين التراث والنقد الأدبي، عباس عبد الحليم عباس، وزراة الثقافة، عمان، 2003.
- سادن التراث: إحسان عباس، يوسف بكار، المؤسسة العربية للدراسات والنشر، بيروت، 2001.
- حوارات إحسان عباس، يوسف بكار، المؤسسة العربية للدراسات والنشر، بيروت، 2004.
- إحسان عباس: معالم وصلات، يوسف بكّار.
- إحسان عباس: أوراق مبعثرة، جمع وتقديم: عباس عبد الحليم عباس، عالم الكتب الحديث – إربد / الأردن، وجدارا للكتاب العالمي – عمّان، 2006.
- مقدمات إحسان عباس، تحرير وتقديم: نهاد الموسى ومحمد شاهين.
- إحسان عباس: ناقد بلا ضفاف، إبراهيم السعافين.
- إحسان عباس: الكاتب الموسوعي، نزيه أبو نضال - دار الزاوية، رام الله، 2008.
- حنين مؤجل (ذكريات مع إحسان عباس)، غسان عبد الخالق، دار أزمنة، عمان، 2010.
- شعر إحسان عباس، لانا مامكغ.
ويأتي كتاب د.يوسف بكار "إحسان عباس: أعمال وندوات وحوارات"، الصادر عن دار جليس الزمان (عمّان، 2011)، ليتمم مسيرة جمع "كنز إحسان عباس" على حد تعبير بكّار، ودرسه ووضعه في متناول الباحثين ليفيدوا منه، وهم بحاجة لذلك، ولا أجد أدلّ من عبارة بكار، لوصف محتويات هذا السّفر الثمين، الذي جاء في ثلاثة أقسام، أولها ضمّ أعمالاً وكتابات متنوعة، وضمّ ثانيها استفتاءات وندوات، فيما ضمّ ثالثها مالم يُجمع في كتب سابقة من حوارات إحسان (وقد رتّب بكار ذلك كلّه تاريخياً)
وعند تصنيف القسم الأول، ذهب بكّار إلى جعله في أربعة محاور، أولها في (التراث العربي) واشتمل على:
- بحث في تصنيف العلوم عند العرب (1983).
- تعليقان على بحثين (1984) أحدهما لعمر الساريسي (رأي في تحديد عصر الراغب الأصبهاني)، والآخر لإبراهيم السامرائي (مراجعة لكتاب أخبار أبي القاسم الزجاجي).
- مقال "المتنبي وموقفه من الطلل". ويشير بكار باستتنتاج جيد إلى أنّ هذه المقالة ربما كانت آخر ما حبّره إحسان عباس، والقرينة التي دلّته على ذلك قوله: "وهو موضوع يلائمني ذاتياً، لأني أنظر إلى اثنتين وثمانين سنة مرّت، وذهبت سدى، أي أنها الطلل الذي أنظر إليه متحسراً لا مقدساً".
والمحور الثاني في "الأدب الحديث"، وكانت الأعمال الأربعة المتضمنة فيه كلّها عن الأدب في الأردن. بينما جاء المحور الثالث في "التراث الفارسي"، وضمّ عملين اثنين هما: "فكرة الحب عند جلال الدين الرومي وإقبال"، والآخر "مقدمة على كتاب سعدي الشيرازي: أشعاره العربية". أما المحور الأخير فهو في "تعريب التعليم الجامعي"، وهي محاضرة ألقاها بمجمع اللغة العربية الأردني العام 1986.
وقد ضمّ كتاب يوسف بكّار هذا، قسماً ثانياً تكوّن من استفتاءَين وندوتين حول أثر النكبة الفلسطينية في الأدب العربي، وأزمة النقد الحديث .
أمّا القسم الأخير فهو حوارات مستدركة على ما نشره يوسف بكّار من حوارات إحسان عباس العام 2004.
لقد استغرق المدخل الذي حبّره يوسف بكّار لهذا الكتاب عشر صفحات، وهي بمثابة مدخل نقدي للبحوث والمقالات التي جمعت بين دفتي الكتاب، وهو ما عوّدنا عليه بكار دائماً، فمنهجه منهج التمحيص والتحليل والتدقيق، ولم يكن مدخل الكتاب بأقل مما في الكتاب –وهي مادة بحاجة للوقوف عندها مطولاً– من قيمة وأهمية، ولا سيما أنها تغري بقراءة محتويات الكتاب، وتثير أجواء من الفرح والحزن في آن معاً، الفرح بهذا المنجز الذي يمتد بإحسان عباس في فكرنا وثقافتنا نحو آفاق أوسع، والحزن الذي سببه فقداننا لإحسان عباس، وإحساسنا بأننا لم نقدّره حق قدره !.

بدوي حر
07-09-2011, 12:43 AM
مدّي إليّ صراط النورمدّي إليّ صراط النور




* مناهل شاهر العساف
مدّي إليّ صراطَ النور وابتسمي
أيا بريقَ عيوني.. يا اشتياقَ دمي..
تدورُ في فَلَكِ الأقدارِ قصًّتُنا
وفيهِ أُقتَلُ مرّاتٍ بلا نَدَمِ
وفيهِ أستَعذِبُ الآهاتِ.. وهْيَ جوىً
وفيهِ أستَطرِبُ الأنّات.. واحُلُمي!
فداكِ قَتْلي.. وآهُ الروحِ في كَلِمي
فداكِ ينزِفُ هذا القلبُ من قلَمي
فداكِ أضحى سراجُ الحزنِ مُتّقِداً
ما بينَ عَيني ودربِ الحقّ في الظُّلَمِ
أسعى إليهِ وآثاري مُجرَّحَةٌ
فأستَحثُّ بآلامي خُطى قَدَمي..
وتُستَباحُ دموعٌ لستُ أملِكُها
إذا تراءى لها حالي مِنَ الألَمِ..
***
يا أمّةً ضَحِكَتْ ساداتُها نَزَقاً
و استَعبَدَتْ مِزَقاً.. تهوي إلى عَدَمِ
في كلّ مؤتَمَرٍ حِيكَتْ مؤامَرَةٌ
حتّى هَوتْ قِمَمٌ من سالِفِ القِمَمِ..
في كلّ ناحيةٍ قلبٌ على حَذَرٍ
من قاتِلٍ بِحِبالِ الشِّرْكِ مُعتَصِمِ!
في كلّ عينٍ من الأشلاءِ صرخَتُها
تهزّ عرشاً لوى الأعناق.. بالخَدَمِ!
واحسرَتاهُ على الأيّامِ لا عَجَبٌ
أن كانَ هذا زمانُ الحاكِمِ الصّنَمِ..
واحسرَتاهُ على الأحلامِ تحمِلُنا
إنْ لم نحقّقْ نِدا الإيمانِ بالهِمَمِ
كمْ قدْ حَمَلناكِ عِبئاً باتَ يُثقِلُنا
وكمْ تحمّلْتِ عِبءَ الحقِّ بالكَرَمِ
وفيكِ حُزنُ النّدى و النّايِ تعزِفُهُ
مرارَةُ الصّمتِ ينعى بسمَةَ الحُلُمِ..
يا جُندَ فرعون.. لا تغرُرْكُمُ سِنَةٌ
فالدّهرُ يومانِ دوّارانِ بالأُمَمِ..
إنْ كانَ حُرمتكُم عرشٌ على دمِنا
فكلُّ دمعةِ طفلٍ خائفٍ حَرَمي
إنْ كانَ غرّكُمُ عِزٌّ بإثمِكُمُ
فعاذَني.. أنَّ عينَ الله لمْ تَنَمِ..

بدوي حر
07-09-2011, 12:44 AM
المثقف ومجتمعه




* حسين نشوان
غالباً، فإن عدم وجود تعريف للثقافة أو للمثقف، أو تعدد التعريفات التي تصل إلى العشرات أو المئات، ليس أمراً سلبياً، بل هو لمصلحة المفهوم، وجزء من الماهية الأساس للفكرة المفتوحة على الإبداع والتكيف مع التحولات، ومزاحمة السائد، بما هي فكرة قلقة لا تقبل التكلس. لكن التعريف الأحادي لأيٍّ من هاتين المفردتين يطوّقها بمحددات نمطية تخالف جوهرها، ذلك أن تعريف الظواهر يجمّد فعلها وحركتها ومعناها.
رغم ذلك، ربما يكون من أبلغ التعريفات التي تناولت مفهوم الثقافة ما اقترحه علماء الأنثربولوجي بقولهم إنها: "المضاف الإنساني إلى الطبيعة"، بمعنى الإنجازات التي حققها الإنسان في تاريخه الاجتماعي، وهو مُضاف يتشارك في صنعه الجميع، باختلاف أعمارهم وأجناسهم واهتماماتهم، وتنوع أفكارهم وميولهم وحاجاتهم.
وإذا كان هذا هو مفهوم الثقافة، فما الذي يميز المثقف إذن؟
الإيطالي إنطونيو غرامشي، يذهب إلى أن كل إنسان فيلسوف، أو مثقف، انطلاقاً من المضاف التاريخي، لكنه قسّمَ المثقفين بناء على مسألتين، هما: الوعي، والدور.
يبدو أن المفهومين السابقين متضادّان، وهذا ما يمكن أن يكشف عن سمات المثقف الذي يقع تعريفه في الالتباس أحياناً، والتناقض أحياناً كثيرة، فهو المحرِّض لكل ثورة وتغيير، وهو ملْحُ النهضة والتنوير، غير أنه بالمقابل من يكون أوّل من يعمل على تقويض منجزاتها، كما حدث في أوروبا والاتحاد السوفياتي وفرنسا والعراق. وهو ما يدفع إلى السؤال عن نوايا المثقف التي ظلت دائما ًمحلّ الشك.
لنسلّم بداية أن فكرة الثقافة أساساً تقوم على الحركة المستمرة، وأن الوعي يتأسس على تراكم متصاعد، ومتجاوز، وأن الأدوار متغيرة ومتحركة بإيقاع الاجتماعي والتاريخي.
إذا كان الأمر كذلك، فإن المثقف، بحسب أحد الفلاسفة اليونان، يستعير من الناس أسئلتهم، غير أنه يجيب عن تلك الأسئلة وحيداً.
المثقف بمعنى آخر، يمتلك مفاتيح الزمان، ويمتلك أيضاً قرار فتح الأبواب وغلْقها على ذاته متى شاء، وهو ما يحتاج إلى قراءة ممايزة بين المثقفين وشروط حضور كلٍّ منهم.
وللتمييز، فإن الشروط التي أنضجت بروز المثقف في الغرب هي غيرها التي أسهمت في صوغ مناخات المثقف العربي، فظاهرة المثقف الغربي جاءت في سياق تحالف البورجوازية مع الفكر في مواجهة قوى الإقطاع، وبالتالي غدا المثقف مشاركاً في الإنتاج.
أما المثقف العربي، فقد مثّلَ تحالفَ الشاعر والفارس، بما يمثلانه معاً من حلم رومانسي، يحلّق في الفضاء دون الهبوط إلى الواقع، ودون التشابك مع حلقات المجتمع، فظلت معاركه تقيم في الخيال، وتنصرف جهوده على المعارك الوهمية.
هذا المثقف، مما يُحمَل عليه، أنه ظلّ بسببٍ من نأيِهِ عن عجلة الإنتاج وتلعثمه في صوغ دوره التنويري، يحملُ حلمَ الشاعر ومكابرة الفارس، لكن دون أن ينخرط في مجتمعه، متبنّياً قضاياه ومجسّداً هواجسه. وهو ما كان لفت إليه إدوارد سعيد حين توقف مليّاً عند الدور الإنساني للمثقف.
والحالة هذه، لا بد من إعادةِ نظر في مكونات العلاقة بين مثقفٍ كهذا ومجتمعه، وتجسير الطريق الوعرة بينهما، تلك التي اكتفى المثقف بالنظر إليها وتأمُّلها ووصفها، دون أن يفكر بالدور الملقى عليه تاريخياً لتعبيدها.

بدوي حر
07-09-2011, 12:45 AM
المبدع بين مجاله الحيوي وعودته إلى مشارف الذات




* سليمان القوابعة
كثيرة هي المداخلات التي تُطرح من زملاء على عجل حول المبدع ودوره المنتظر والمأمول، فتكشف لنا جميعاً ما أصاب ساحتنا الأدبية من خللٍ تنامى فاستعرض وتعمّق حتى أصبح حالة مَرضية حيث النرجسية وتمجيد الذات.
فلماذا إذاً نكتب.. ولمن؟!.
في هذا المقام تواجهنا عبارات هي خزين من ذاكرة سابقة لا نستطيع جدولتها بتوثيق معروف، لأن القائمة تطول، وإن كان ذلك التوثيق في متناول اليد. ونبدأ أولاً بمقولة للناقد فخري صالح وما ذكره ذات يوم حول الشاعر والروائي الألباني "إسماعيل كاداريه" وعلاقته بزعيم ألباني سابق هو الدكتاتور "أنور خوجا" الذي أصبح عقبةً في طريق كاداريه أمام من احتسب مواقف هذا المبدع..
وفي هذا الصدد يقول كاداريه عن نفسه كأنه يلتقي مع كثير من مبدعي العصر: "ولأنني كنت الكاتب الأشهر في ألبانيا، كان الزعيم الألباني مهتماً بي بصورة خاصة، وفي مثل هذا الوضع كان لدي ثلاثة خيارات: أن أتمسك بمبادئي وهو ما يعني الموت، أو أن أختار الصمت التام وهو موت من نوع آخر، أو أن أدفع الثمن وأقدّم بعض الرشوة، وقد اخترت الأمر الثالث فكتبت (الشتاء العظيم)".. وتُوِّج هذا الأثر الأدبي لصالح الزعيم، وجرّاء ذلك أصبح ما أشار إليه كاداريه عقبة في طريقه أمام شعبه الألباني.
هذا هو جوهر هذه المقالة، وما يدركه المبدعون حين يتمحور السؤال حول: لماذا يكتب المبدع ولمن؟ وهنا تتسع الإجابة، لكنها تلتقي عند مواقف محددة تخص مسؤولية الكاتب والمبدع، وبالتزام صارم، نحو ما يدور حولهما ويمس مشاعر المواطنة بعيداً عن حسابات الأنا الهابطة والمتعجّلة التي تجرح هيبة الإبداع، وبين هذه وتلك تبدو إشكالية الصنعة التي تثير كثيراً من المواجع والحيف في ساحتنا الأردنية عندما تختلف منهجية الرؤيا في حومة الإبداع.
يقول الشاعر محمد لافي وبكلام موجع، ومن خلال تجربته المشهورة، وفي مقالة له بعنوان "الواقع الثقافي بين المتن والهامش" (وفي ذلك إشارة حول الإقصاء وتقديس الذات): "نحن باختصار لا نحترم مبدعينا، وكأن ثمة قراراً سرياً في أعماقنا بعدم تقديم قامة ثقافية واحدة خارج حدود الجغرافيا الأردنية، وإذا شبّت مثل هذه القامة -بسلطة إبداعها– على الطوق، فسنحاول محوها محلياً بالتهميش والحصار! إنه واقع مريض (تُفبرك) وتُفصَّل فيه على المواقع على مقاس الصغار في محاولة لتسويقهم وإعطائهم شرعية إبداعية بسلطة هذه المواقع لا بسلطة نتاجهم".
وتتطاول سلوكيات الشللية، وتستغلها "الأنا"، فتتكرس في ميادين الإبداع وشرف الكلمة -ويا للحيف- في وقت تعصف بالأمة أسباب التردّي والخيبة مع غياب دور المبدع المنتظر والمتوخى، وفي وقت تثقله تبعات الزمن الجارح والمأزوم، وكأن النخبة من مثقفي الإبداع كمن يتولى يوم الزحف، لم يصمتوا، إنما ساهموا في الفجيعة إذ فقدوا البصيرة والوعي وإدراك النبوءة وما يأتي، فأتتنا وإياهم الأمور بغتة حيث أشغلتنا أنفسنا بطقوس هابطة أبعدتنا عن جوهر المسؤولية، وهذا ما وردت الإشارة إليه مؤخرا في ندوة جرت في رابطة الكتّاب الأردنيين بتقديم من الأديبة المبدعة سحر ملص، ذكر فيها محاضران هما الباحثان سليمان نصيرات والكاتب محمود الريماوي:"إنّ المثقفين والمبدعين العرب فوجئوا بموجة التغييرات العربية وعصفها، فالشباب غير المسيّس والمهمل وليست النخب المستقبلية أو التي تعيش في زنازين فكرية هم من قادوا موجة التغيير".
واتسع حديث المحاضرَين وأخذ الريماوي على المجتمعات العربية ومنها المجتمع الأردني "طغيان النزعة الاستهلاكية وإنكار دور الفرد وتبخيس الأجيال الشابة قدرها". هكذا، وفي هذا المجال يُكشف الغطاء عن شريحة غير قليلة من نخب المبدعين الذين يتفرغون لذواتهم وللمنافقين من أزلام الشلّة، وتستشري حالة من البؤس وعدم محاكمة الذات التي ينقصها التثقيف المطلوب.
هنا نعود إلى ما ذكره د.غسان عبد الخالق منذ ثلاث سنين، وبسؤال ضمن مقالة: "وهل المبدعون مثقفون بالضرورة؟!": "ما الذي طرأ على جدلية الإبداعي والثقافي في خريطة الثقافة العربية المعاصرة بوجه عام وخريطة الثقافة العربية في الأردن بوجه خاص؟ وسوف أغامر بالقول: إنّ معظم المبدعين العرب ومعظم المبدعين الأردنيين قد ركنوا إلى مواهبهم في المقام الأول وانصاعوا إلى سلطة الخاطر الأول ولم يتمردوا على هذه السلطة بتثقيف أنفسهم".
وفي موقف تابع لما بدأناه حول الكتابة وما ترمي إليه، نقف قليلاً عند عبارة تخاطب الكاتب والمبدع، وهي لزميل قديم؛ د.محمد ناجي عمايرة، من مقالة بعنوان "بالعربي الفصيح، عم يتساءلون؟". فيبادر: "بين الحين والآخر يحتاج الكاتب والمبدع إلى وقفة مع النفس، وإلى وقفة مع الغير، ويتساءل عن مهمة الكتابة ومسؤولية الكاتب نفسه وعن صدى ما يكتب في الناس، وفي أروقة المسؤولية الرسمية... إنها وقفة تقويم وتقييم، ومعها فإن اللجوء إلى البحث عن منافذ الضوء وسط العتمة هو أمر طبيعي والتزام مهني ومسؤولية وطنية".
لا تخلو الساحة من أطياف تسمو بوعيها وتشير إلى ما يجري من خلل قد يأتي في شتى مناحي الحياة ويأخذنا في طريقه، وهنا نرجع لذاكرة مثبثة في أوراقنا وموثقة بتاريخ اليوم الخامس من تشرين الثاني عام 2006، ومن مداد كاتب عالي الثقافة وبامتياز مشهود، إنه خيري منصور الذي قرع الناقوس فحذر من استشراء فساد بدأ يتغلغل في كل توجهاتنا ومنها الجانب الثقافي، وهو هنا يستذكر ما نوّه إليه د.جلال أمين في أحد كتبه، فيقول منصور بعبارات مُجرَّحة: "ما الذي حدث لنا جميعاً؟.. يستطيع كل عربي من العشرين بلداً أو أكثر أن يتحدث بملء الفم عما جرى لذويه، وكيف انقلبت الموازين، وانعطبت البوصلة، ما دام الجميع يتحدثون بإسهاب عن فساد مثبوت في النسيج كله، بحيث لا يسلم منه خيط الثقافة وخيط التربية وخيط العلاقات الاجتماعية إضافة إلى الاقتصاد والسياسة، وقد يكتشف العشرون كاتباً إذا غامروا برصد ما جرى لبلدانهم ومجتمعاتهم أن الوحدة العربية المنشودة منذ زمن طويل قد تحققت لكن على نحو سلبي ومعكوس، فالفساد قومي بامتياز، والتخلف عربي لا يقبل الخصخصة، والفقر وخطوط طوله وعرضه لا يختلف بين أكثرية الأقطار العربية إلا بالاسم أو دقة الإحصاءات".
ومن بعد، نحاول أن نتجه إلى المبدع في الجانب الثقافي ومن له هواجس أخرى، فليس رجماً بالغيب ما يشير له كثيرون ممن يقتربون من مسؤولية نشر النشاطات الثقافية فنجد كلماتهم مسؤولة من خلال التجربة، فنقرأ للكاتبة هدا سرحان: "إن بعض الذين يعتقدون واهمين أن العالم يدور حولهم يريدون إلزامنا بنشر كل نشاطاتهم وتحركاتهم وأقوالهم كاملة وفي مكان بارز مع صورة كبيرة، وبعض المثقفين -من شعراء ونقاد وروائيين ومسؤولين- المصابين بالعظمة الكاذبة الواهمين بأنهم بلغوا ذروة الإبداع واحتكار المعرفة.. يذهب إلى أبعد من ذلك بحيث يسعى إلى حجب أخبار غيرهم من مبدعين آخرين والاكتفاء بنشر أخبار ونشاطات الشلة فقط..". وهكذا لا ندري ماذا جرى لنا في ظل سلوكيات بعض "المبدعين"، فهل نحن حقاً نقيم وسط مجتمع كراهي؟؟.
تزداد الصورة قتامة حيث التفرد المصنوع بشطارة مفضوحة وبالتفات مخجل حول الذات وبأساليب تبادل الأدوار والمنافع وطقوس الشلل التي تتسع في العاصمة جهاراً نهاراً، ونلمسها على خجل إذا أتت بنا الطريق من أطراف الوطن البعيدة.. وإذا حللنا بين زملاء في مواقع من المركز الرئيس تأخذنا الحيرة، فإلى أي نشاط ثقافي نذهب، فالأمسيات تكثر وتشتبك في اليوم الواحد، فنسخر من ذلك، إذ إننا في البعيد نكتفي بمطالعة أخبار تلك الندوات من خلال الملاحق الثقافية التي أحياناً قد يتأخر وصولها لبعد المسافات.
وفي المركز الرئيس يلاحظ عابر السبيل دور الصحبة والنفاق في تسويق المنتج بصرف النظر عن ماهيته، فالمديح والإطراء بما يقدمه خطيب الأمسية هو ما يُكرر ومثل فاتحة الكتاب.
ولا ندري كيف تختلط الأمور بين الإبداع والرداءة، وإن أصبحت أساليب الشطارة مطروحة للجميع دون خجل ومن أجل تسويق البضاعة وإقصاء الآخرين. أليس هذا هو أحد الجوانب المؤذية من فساد تشكو منه ساحات الأمة حين تكثر أعداد الشطار والعيارين؟
ونعود لنستدير نحو بقية مقولة لمحمد ناجي عمايرة: "جزء كبير من الصورة معتم، وجزء آخر رمادي، وجزء أقل شأناً مضيء، وعلى نور هذا الضوء الخافت علينا أن نسير ونكتب بما يضيء القلوب وينير العقول. ونقول: إن على الكاتب أن يحمل مصباح (ديوجين) في ليله ونهاره، ولا يكف عن التبشير أو التحذير أو التنبيه، لأن هذه هي مسؤوليته الأولى".

بدوي حر
07-09-2011, 12:46 AM
أمــــــل




* رانية الجعبري
زارها في نهاية ليلها طيف لرجل لم يسبق أن عرفته، قبّل كفها وغمرها بأنفاسه، وقال بمودة: "بشتاقلك كتير".
فتحت عينيها، كانت همسته أشبه بضماد على جرح سببته مشاعر حب نمت في قلبها ولم تجد في صمت الرجل الذي أحبته أي رد، فآثرت أن تبتعد لتتمكن من اجتياز مشاعرها تلك، وقضت شهوراً وهي تنتهز لحظات الوحدة ناذرة عينيها للدمع.
رغم أن عينيها استجابتا لنور النهار، إلا أن روحها كانت معلقة في أجواء أنفاس زائرها في المنام. بقيت مستلقية على سريرها من دون حراك، وكان النبض العائد من أروقة اللاوعي في ذهنها يحدثها بعتاب:
- ألهذه الدرجة أوهمتك الغربة التي عشتها في علاقة حب من طرف واحد، بأنك أقل من أن تستحقي الانتظار؟ ثمة رجل في عالم الغيب يرنو إليك من بعيد ويشتاق اللحظةَ التي يلتقيك بها كما أنت.
فكرت بأن الأمر إذا كان كذلك فإنها بحاجة إلى إشارة، وكان الجرح الأخير أشبه ما يكون بكوة أمل كبيرة تتفتح في صمتها كلما ذرفت الدمع، فتنبئها روحها بأن الحب سيأتي ويطبب قلبها.
ومن دون أن تحرك أنظارها أرسلت يدها نحو "الكوميدينو" القريب من سريرها لتبحث عن موبايلها، وجدته وتصفحت الأرقام قليلاً:
- صباح الخير أستاذ، هل يمكنني الحصول على إجازة؟.. متعبة قليلاً، شكراً.
ثمة إحساس عميق ينبئها بأنها ستجد إشارة عذبة هذا اليوم عن طيف الرجل الذي زارها في المنام، فنهضت مسرعة واستعدت للتسكع في شوارع عمّان القديمة، مشت طويلاً في منطقة اللويبدة، ومع الوقت بدأ الحلم يتبدد أمام مشاعر الألم التي عاودتها، كانت تتسكع في الشوارع ولا تبصر عيناها إلا المحبين.
تبسمت بألم وهمست لنفسها:
- عيني اللعينة لا تبصر إلا العشاق.
اختارت الجلوس في دوار باريس، هدأت لنفسها قليلاً وشمس كانون الأول تلاحقها بحنان، وشيئاً فشيئاً بدأت تغيب عمن حولها وفكرت:
- كم كنت ساذجة عندما فكرت أن من السهولة أن يجد الإنسان إشارة ولو كانت عابرة عما يبحث عنه، وربما استكثرت الدنيا علي أن حلماً عذباً زارني، وأن يقيناً يؤكد لي أنه سيصبح حقيقة.
كانت غارقة في أفكارها ولم تتنبه إلى أن ثمة عاشقيْن قد مرا بجانبها وكفاهما تتشبثان بعضهما ببعض، كأنهما في حلم ويخشيان أن تسرقهما اليقظة.
- ومن يدري! لعله وهم أتعلق به.
استيقظت على برودة دمعة خرجت من صمتها ساخنة، لكن الهواء عبث بها، فسلبها حرارتها فأخذت تكمل طريقها على وجنتها وتلسعها لتدخلها في أجواء الوحدة.
تنبهت إلى أن الشمس قاربت على المغيب وهي لم تشرب ولم تأكل شيئاً منذ الصباح.
- يا لخيبتي! يضيع نهاري بالبحث عن وهم، عن إشارة تدعم حلما عابرا. كيف صدقت ذلك السراب وركضت نحوه؟
واستدركت نفسها وهي ترى نسمات الهواء تجري كأنها تلح على الشمس بالبقاء:
- على العموم، ليس هذا السرابَ الوحيد الذي سعيت خلفه في حياتي.
وأخذت تمشي بفتور نحو مقهى تلوذ في محيط دوار باريس، طلبت كوب شاي، وأخذت تتأمل المشهد من دون اكتراث.
"مين إنت؟، معرفش، فين إنت؟، معرفش، معرفش إيمتى وفين ح لاقيك، حبيبي يا حبيبي".
ومن دون سابق إنذار اتجهت أنظارها نحو جهاز الموسيقى الذي يبث أغنية لمحمد عبد الوهاب. لقد شدتها هذه الأغنية التي تسمعها للمرة الأولى، وأعادتها إلى طيف ذلك الرجل الذي زارها اليوم في حلمها.
أخذ جسدها يستجيب لموسيقى الأغنية، فمالت مع الألحان، وانتشت من الفرح عندما سمعت: "أسمع صوتك يكلّمني والدنيا ساكتة حواليا، وألمح نورك يطمّني وأفضل أضمّه في عينيا".
ولم تتنبه إلى أنها بالغت في التفاعل مع الأغنية إلا عندما باغتتها "الجرسونة" قائلة بهدوء:
- الشاي.
- شكراً، هذه الأغنية لمحمد عبد الوهاب؟
- نعم، اسمها "الحبيب المجهول".
وأومأت لها شاكرة وعادت إلى كوبها. أخذت كلمات الأغنية تتسرب إلى نبض قلبها، وشيئاً فشيئاً بدأ النبض يذكّرها بالأمر الذي خرجت من أجله اليوم، ففكرت:
- هل يمكن أن تكون هذه الإشارة؟
تبسمت وهي تلاحق حلقات الدخان الساخن التي يبعثها كوب الشاي نحو وجهها، وأحاطته بأصابعها ورأسها يميل مع الأغنية: "مين إنت ياللي بتشاغل أحلام شبابي".
انتهت الأغنية قبل أن تنهي كوب الشاي، وخشية أن تبدد أغنيةٌ أخرى اللذة التي تملكتها، تركت الحساب على الطاولة بعجل، وفي خلفية نصف الكوب الممتلئ الذي ما يزال يبعث بخاره، بدت وطيفها يلوح خارجاً بسرعة من المقهى كأنها تخشى من شيء قد يسرقها من هذه الحالة..
مشت طويلاً على غير هدى، مستعيدة لذة حلم الصباح والأغنية التي جاءتها في ختام هذا اليوم.

بدوي حر
07-09-2011, 12:46 AM
عزف منفرد




* حسن ناجي
حين تلبسُ حريرَ نومها
تفكّ أزرار الحلم
فأخلعُ قميصَ صحوي
أصطاد غفوة طازجة
ومثلَ صدفة مبتلّة بالدهشة
نلتقي على رصيف الحلم
ونصابُ بالغنــاء.
فضـاءٌ أضيقُ من صهيل امرأة
سقفه السماء
امرأة تفيض أنوثتها
على سواحل النداءات
امرأة، حين يهزمهـــا العطش
تحتمي بما تيسّر من غبــار.
على سريـرها
شرشفٌ من نُعاس
يغطي ما تبقى من صحوهــا
والمخدةُ مترعةٌ بالأحلام
فيكشفُ سرّهـا بريقُ الدمعة.
لا سـرّ عندهــا
سوى جســدٍ محكم الإغلاق
يمسّــــه الحلمُ
فيُشـــرعُ الأبـــوابَ
ويتلـو خاشعـاً:
هيـت لك.
امـــرأةٌ أُميّـــةٌ
يعذبُـهـــــــا
جســدٌ لحـــوحٌ
مكـــتظٌّ بالأسئلة
مـلّ سريـرُها
عزفهــــــــــا المنفرد
ولاذ بصمت المقبــــــــرة
ولم تزل تعزفُ جرحهـــــــــا.
شفتاهـا عاريـــةٌ
إلا من تمتمـــــــــات موجعة
كان الفـــراغ ُحولي
والآن فيـــــّا.
لكل امرأة أبجدية فتنتها
نتهجاها عضواً عضواً
بأصوات عارية
نطوف بين الكلمات
نصطاد تاء التأنيث
فينبت على أطراف همسنا
عشب الشهوة
نلاحق نون النسوة
نصاب بلهاث كسول
لم نعرف بعد
أن أبجدية فتنة المرأة
لا تُـقرأ إلاّ من كتاب عطرها.

بدوي حر
07-09-2011, 12:47 AM
يوميات ذئب

http://www.alrai.com/img/333000/333233.jpg


* د.عبد الرحيم مراشدة
في اليوم الأول
كاد الراعي يجن..
لما لعب الحمل بين يدي الذئب
فراح يبسمل باسم الله
وأدار لكل شياه الحقل قفاه
ولهذا قرر أن لا يصحب بعد اليوم كلاب الحي
وكسرّ حتى قبل يكون النوم عصاه
في اليوم الثاني
كان وديعاً جداً هذا الذئب
ونام على كتف الراعي
وعلى صدره بهدوءٍ حطت يداه
أما في اليوم الثالث
كان النوم ينام بعين الراعي
وتراوده في الأحلام صباه
وشياه الراعي كانت تلعب في فرح
وعلى جنبات النهر.. تغازل بعض حصاه
وقبل يكون مساء
عاد الذئب ليس وحيداً
كان يقود قطيعاً يتلوى بالصرخات من الجوع
داس الراعي ومضى ليمزق فرحته
ويمزق لحم شياه.

بدوي حر
07-09-2011, 12:48 AM
إيمـاءات




* يوسف حمدان
مواجهة
آه.. أيّها العصفورُ الصَّغير
جناحاك ضعيفان وما أقوى الرّيح..
كُفَّ عن النظّر إلى الأفق..
وتشبّثْ في عشّك
فالغَدُ آتٍ
والريحُ ستهدأ..
وجناحاك سيكبران
وتطيرُ نحو الشّمس.
طائر النهر
سقط..
سقط طائرُ النهرِ
.. رصاصتان
من الخلف في الجمجمة..
من الأمام في القلب..
هكذا دائماً تموتُ الطيور
ليَجْريَ من دَمِهَا النّهر

طفل وحجر
.. وعندما سقط الطفل
سقط من فوق زيتونة..
كان يهمُّ أن يقصفَ عوداً أخضرَ..
وعندما ارتطم بالأرض
هَمَّ أن يلتقط حَجَرا.
أحمد الصغير
.. وأحمد الصغير
كان يمشي ويتأمّل الأشياء من حوله..
- هذا بيت..
- هذا شارع..
- هذه شجرة..
- هذا حانوت..
- هذه سيارة..
- ...
- ...
- هذا جنديّ صهيونيّ
- ... هذا "حَجَر"؟!

قُـبُّـرَة
على غيمةٍ ممطرةْ
بَنَتْ عُشّها قُـبُّـرَةْ
غزَتْها الطيورُ التي في الذرى..
إلى نجمةٍ هاجرتْ مُجْبَرةْ!
ولم تَدْرِ أنّ "الطيورِ" أقامتْ
هُنالِكَ مِنْ قبْلُ مستعمرةْ..
وللآن لم تَعُدِ القُـبّـرَةْ!
سجينان
عندما يطلع الفجر
أعرف من صياح الدّيك..
وعندما يصيحُ الدّيك
أنهض..
الشّمسُ لا تدخلُ إلى زنزانتي..
زنزانتي في قبْوٍ تحتَ الأرض..
لكنّني أسمعُ صياحَ الدّيك..
الدّيكُ في زنزانةٍ مجاورة!
من علم الأجداد
كما وعلَّمني أجدادي
أن العصفورَ الذي يظلُّ طائراً
لا يقعُ في الأسر..
وأن العصفورَ الذي يقع في الأسر
يجب أن لا يهمل الاعتناءَ بِريشِ
جناحيه.
عاشقان
كانا واقفين على غصن..
وثالثهما القمر..
فأيَّ أنشودة ساحرة..
غنَّياها معاً..
لِمُستَمعٍ جميل!

سؤال

سـألـتُ:
أيتها الأرضُ..
أتذكرينَ متى خـُلِقْــتُ من تُرابِك؟
- عندما وَلدَتْكَ أُمّك..
- متى ولدتْني أُمّي..؟
- عندما رجمتَ أوَّلَ حجرٍ
"عــلــيــهـــم..."..


كان.. يا ما كان..

كانَ لي رفيقٌ اسمُهُ جَبَل..
وآخر.. وادي
وثالث.. نهر
ورابع.. وطن!
وكانَ...
وكانَ...
في سالفِ الزمان!

أنا وأحمد

كنا معاً فوق رمال الشاطئ
عندما محت الأمواجُ آثارَ أقدامنا..
فطرنا إلى بعضنا كنورسين..
وتركنا قلبينا لأمواج البحر..
أحمد كان يمشي،
ويتأمّل الأشياءَ من حولِه:
هكذا كنا دائماً،
يبحث كلانا عن الآخر..
وراءَ بابٍ مغلق!
ثمن

وقفتُ في حديقة..
فقالتْ لي زهرةٌ يانعة :
لا ا ا ا ا ا ا ا ا ا
لن تشمَّ عطري
إن لم تنحنِ!
إن لم تنحنِ!

كنتُ

نبتةٌ صغيرةٌ
خلفَ نافذتي..
وطائر يحلقُ في الأفق..
وامرأةٌ..
وأغنية..
كنتُ..
أحلم!

بدوي حر
07-09-2011, 12:48 AM
قصتان




* أميمة الناصر
شطيرة
اليد الصغيرة التي تتسلل خفية وتسحب من يدي شطيرة الإفطار، لم أستطع أبدا رؤيتها أو رؤية وجه صاحبتها.
من خلف ظهري تمتد اليد، تخطف الشطيرة ثم تذوب مع جموع الطالبات الغفيرة اللواتي يملأن ساحة المدرسة وقت الاستراحة.
أمي لم تسكت عن بقائي جائعة. بعد أسبوع من السرقة المتواصلة، كانت تضع مشكلتي أمام مديرة المدرسة.
في الاستراحة، ثمة عيون كثيرة تراقبني، وسرعان ما كانت اليد الخفية التي تسحب فطيرتي بمهارة، ممدودة أمام عصا المديرة.
بكت كثيرا، واهتز جسدها الناحل مع كل ضربة عصا. بكيت وأنا أراها تعتصر يديها المحمرتين من الألم وتفركهما بمريولها المهترئ.
لم تعد الشطيرة تختفي، صرت أتلكأ في أكلها وأدير ظهري نحو جموع الطالبات متمنية أن تمتد يدٌ وتسحب الشطيرة الملعونة مني.
يــــــد
ظلت اليد الصغيرة الملوحة لي برقة وسلام شهوراً طويلة تنتصب أمام عيني؛ أبتسم لها وأطلب غفرانا لا يأتي.
كان الوقت في أوج الظهيرة. اصطحبت صغيري وخرجت طلبا لهواء نقي يزيح عن صدري ثقلا جاثما منذ أسابيع.
انطلق صغيري يركض هنا وهناك. أتابعه بشرود وأحيانا أفرد يديّ ملء اتساعهما لاحتضانه وهو يركض باتجاهي مسرعا طالبا اللهو.
حانت مني التفاتة؛ رأيتها مرة واحدة. بدت ملاكاً أو شخصاً غير حقيقيّ يرتدي غلالة من ضوء. ابتسامتها عذبة، ويدها الصغيرة تلوح لي.. نعم لي. لم يكن أحد إلى جانبي، وكانت تنظر إليّ. صغيرة في عمر التاسعة تقريبا. لم أفهم سرّ تلويحتها، لكنّ فرحا طاغيا انتابني للحظات، وقبل أن أعي اللحظة تماما أردت أن ألوح لها، لكن الحافلة التي تركبها اختفت، وسارت قبل أن أرفع يدي ملوحة.
كل ما استطعت معرفته وأنا ألاحق الحافلة بعينَي، ما كُتب عليها بخط كبير: "مدرسة الأمل للتربية الخاصة".

بدوي حر
07-09-2011, 12:49 AM
زلزال ربيعي




* سميحة خريس
المتتبع لتداعيات الربيع العربي سيجد تطورات لم تكن متوقعة عند بعضهم، وسيدهشه أن ذلك الربيع تحول إلى زلزال خلخل بوصلة المثقف، وإن كان لم يغير قناعات الشارع العربي، مما جعل الأمر يبدو كأن المثقف هو المخلوق الوحيد الذي فوجئ، ولم يكن على كامل الاستعداد للتغيير، رغم أنه أمضى حياته جيلاً وراء جيل يدعو إلى التغيير.
رافقت حركة تفتح ربيع العرب في تونس ومصر روح عالية من التفاؤل ونهوض الأحلام من سباتها، وعودة الرهان على انتصار الحق والعدالة وإرادة الشعوب، ثم انحسرت تلك الروح العالية مع توسع حراك الشعوب في اليمن وليبيا وسوريا تحديداً، هل ذلك لأننا مغرمون بقادة تلك الدول مثلاً؟
أعتقد أن كل مثقف عربي يقف في موقع صعب من حيث إنه يساند حرية الشعوب ومطالبتها بحقوقها، ويتمنى معها أن تنال استحقاقها من الديمقراطية، كما يرفض الحكم الأحادي الدكتاتوري المستبد والفاسد غالباً من مختلف النواحي، الاجتماعية والاقتصادية والأخلاقية، لكن المخاوف تأتي من احتمالات التدخل السافر للغرب وأميركا، الذي نعلم علم اليقين أنه لا يكون لسواد أعيننا الجميلة، وليس انعكاساً لفكر ملائكي يؤمن بالعدالة وحقوق الشعوب، لكنه مراهنة على المصالح، واستبدال أدوات، واقتناص فرص، ومحاولة للاصطياد في الماء العكر.
يذكرني هذا بمقولة للأستاذ د.عبد الكريم غرايبة، حين يقول إن كل معارضة "عميلة نوعاً ما"؛ لأنها تندفع للاستعانة بالآخر، وإلا فإنها لا تنجح في تحقيق مرادها.. وإن كنت لا أوافقه الرأي تماماً، إلا إذا كان ذلك يصف ضرورة التحالفات مع جهات أخرى، دون أن أقيم تلك الخطوة بالعمالة، ولكنها نوع من المعاهدات الباحثة عن المصالح.
على أية حال؛ كشف الربيع العربي عن أيدٍ دموية قادرة على البطش بمن يخالفها. في الواقع لم يكن هذا غريباً عليها، لقد مارست هوايتها في البطش عقوداً كثيرة دون حسيب ولا رقيب، وكشف الشارع عن ضعف التنظيمات الحزبية والمعارضات العربية، وعن ضجر الشارع من الصمت الطويل، وعن حركة التاريخ التي أراها تقف ضاحكة على من يظنون أنهم قادرون على معالجتها بالعنف أو بالحكمة، أو بدس الرؤوس في الرماد.
يبقى القول إن المثقف العربي مطالَب بالانحياز لما هو إنساني، لا ما هو سياسي، مطالَب بأن يكون ضميراً للناس وقيم الخير والحق والعدالة، لا محللاً سياسياً في خدمة اتجاه دون آخر.. حتى وإن تحسس مخاوفه في الانقلاب على الثورات من داخلها، وفي الانقضاض عليها من أعدائها، فإنه لا يملك رهاناً إلا الناس، ودماءهم الزكية، وأحلامهم بالغد الأفضل.

بدوي حر
07-09-2011, 12:50 AM
جيِّد أن يستريح المرء ويريح




* سعود قبيلات
يُفترض أنْ يرى مقالي، هذا، النور صبيحة اليوم المعيَّن لاجتماع الهيئة العامَّة لرابطة الكتّاب الأردنيين لانتخاب هيئتها الإداريَّة الجديدة. في اليوم نفسه، أكون وعدد مِنْ زملائي قد أنهينا دورتنا الثانية في إدارة الرابطة واستنفدنا حقّنا في الترشّح.
ومِنْ حُسْن الحظّ أنَّ النظام الداخليّ للرابطة لا يجيز لنا أنْ نرشِّح أنفسنا للانتخابات مرَّةً ثالثة. وهذا تقليد حميد مكرَّس قانونيّاً ونظاميّاً في النقابات المهنيَّة الأردنيَّة، منذ زمنٍ طويل، كان (ولا يزال) موضع فخرنا جميعاً أمام زملائنا في النقابات العربيَّة.
ومن المؤسف أنَّ هذا التقليد غير مُتَّبع في النقابات العمّاليَّة الأردنيَّة أو في مؤسَّسات المجتمع المدنيّ الأخرى في بلادنا، وخصوصاً في الأحزاب. فحالة المسؤوليَّة المزمنة، غير المحدَّدة بسقف زمنيّ (أو عمريّ) نهائيّ، سرعان ما تتحوَّل إلى حالة مرضيَّة مزمنة، بصرف النظر عن حُسْن النوايا والصفات الشخصيَّة الإيجابيَّة التي قد يتمتَّع بها المسؤول.
وأعتقد أنَّ البديل عن ذلك ليس تداول مسؤوليَّة شكليّ يسمح بتغييرٍ يقتصر على الوجوه والمسمّيات، فقط؛ بل يجب أنْ تُتاح الفرصة دائماً لتغيير حقيقيّ في الوجوه والأفكار والأساليب والتوجّهات. ومِنْ ضمن ذلك أنَّ الكُتل المتصارعة، تقليديّاً، يجب أنْ تشهد، هي نفسها، تجديداً مستمرّاً في الوجوه والتوجّهات والمقاربات؛ لا أنْ يقتصر الأمر على تبادل شكليّ للأدوار ضمن دائرة ضيِّقة من الأشخاص ممتنعة على الاختراق والتغيير. فإعاقة التغيير، وتعطيل التداول الحقيقيّ للمسؤوليَّة إنَّما هي ديكتاتوريَّة مقنَّعة. كما أنَّ في ذلك إرهاق للأشخاص الذين ينحصر فيهم تحمّل المسؤوليَّة، واستلاب لحياتهم الشخصيَّة ولطبيعتهم الإنسانيَّة، واستهلاك لطاقتهم الإبداعيَّة (أعني قدرتهم على خَلْق أفكار جديدة وتقديمها بصورة مناسبة؛ وليس المعنى المحدود لكلمة إبداع). وفي الآخر، مِنْ حقّ الناس، بصرف النظر عن أيّ شيء، أنْ ترى وجوهاً جديدة كلّ بضع سنوات.. على الأقلّ.
المهمّ، سيكون بإمكاننا الآن، زملائي في الهيئة الإداريَّة المنتهية مدّتها وأنا، أنْ نمتلك حريَّتنا بكلِّ أبعادها ومعانيها.. حريَّتنا في الاستفادة مِنْ وقتنا الخاصّ بالطريقة التي نراها مناسبة لنا؛ وحريَّتنا في التعبير عن أنفسنا مِنْ دون أنْ يكون في خلفيَّة ذهننا أنَّنا نمثِّل مؤسَّسة ثقافيَّة أردنيَّة عربيَّة مهمَّة، لها مصالحها، وتقاليدها، وتوجّهاتها، وعلاقاتها، التي مِنْ واجبنا أنْ نحرص على الانسجام معها، والتعبير عنها، في كلّ فعلٍ يصدر عنّا، وفي كلّ كلامٍ ننطقه.
لا أريد أنْ أتحدَّث عن الإنجازات التي حقَّقتها الهيئتان الإداريَّتان اللتان ترأستُهما ابتداءً مِنْ صيف العام 2007؛ فالكثير منها موثَّق في تغطيات الصحافة وتقاريرها؛ وفي أرشيف الرابطة من الصور وأفلام الفيديو والوثائق والمستندات ما يعطي صورة واضحة وشاملة عن هذه الإنجازات. ولذلك، أترك الأمر للزمن ولحكم المنصفين والمتابعين النزيهين. ولكنّني أشير فقط إلى المكانة المميَّزة التي أصبحتْ تحتلّها الرابطة الآن في الحياة الثقافيَّة (والعامَّة) في بلادنا مقارنةً بما كانت عليه قبل ذلك. والأمر نفسه ينطبق على مكانة الرابطة الآن لدى الأوساط الثقافيَّة العربيَّة.
ما يهمّني هنا، بشكلٍ خاصّ، هو أنْ أشكر الناس الذين ساعدونا، ووقفوا إلى جانبنا، ومكَّنونا مِنْ أداء واجباتنا تجاه الرابطة، وخدمتها، على أفضل وجه ممكن. أُثبِّتُ هنا اعترافي بفضلهم ودورهم في كلّ ما أنجزناه؛ فأشكر في البداية زملائي في الهيئة العامَّة للرابطة على الثقة السخيَّة التي منحوها لزملائي ولشخصي، وآمل أنْ نكون قد قدَّمنا أداءً يبرِّر هذه الثقة ويرتقي إلى مستواها، كما أعتذر عن أيَّ أخطاء أو تقصيرات حدثتْ في سياق عملنا؛ وأشكر زملائي في تيَّار القدس في الرابطة الذين آزرونا ووقفوا إلى جانبنا ومكَّنونا من النجاح في عملنا، كما أشكر زملائي في الهيئتين الإداريَّتين اللتين ترأستُهما، الذين أُرْهِقوا بالعمل مِنْ أجل خدمة الرابطة ورعاية مصالحها.. يكفي أنْ أشير إلى أنَّ الهيئة الإداريَّة الحاليَّة عقدت خلال مدَّة تحمّلها المسؤوليَّة 74 اجتماعاً، والهيئة الإداريَّة السابقة 67 اجتماعاً، ولم يكن عملنا يقتصر على الاجتماعات، بل كانت الاجتماعات هي أقلّ الأعمال جهداً.
أشكر أسرتي: زوجتي وأولادي الذين ابتعدتُ عنهم بصورة غير مسبوقة بالنسبة لهم خلال السنوات الأربع الماضية، وقصَّرتُ كثيراً في أداء واجباتي تجاههم، فتحمَّلوا الأعباء المترتِّبة على ذلك، وسدّوا جوانب تقصيري بأنفسهم.. مِنْ دون يُبدوا كثيراً من التذمّر.
أشكر أهلي: والدي ووالدتي خصوصاً، الذين تباعدتْ زياراتي لهم كثيراً خلال سنوات ترؤسي للرابطة، مقارنةً بما اعتدتُ (واعتادوا) عليه سابقاً.
أشكر أشقّائي الذين لم يبخلوا عليَّ بالمساندة والدعم؛ كما أشكر الأقرباء والأصدقاء الذين ساندونا بكلِّ ما يقدرون عليه، وخصوصاً المجموعة التي أصبحت تُسمَّى الآن "أصدقاء الرابطة"، والتي قدَّمتْ دعماً سخياً ومتواصلاً ومتنوّعاً لأنشطة الرابطة ولمواقفها ولدورها.
أشكر الهيئات الأهليَّة والرسميَّة ومؤسَّسات المجتمع المدنيّ التي تعاونتْ معنا وسهَّلتْ عملنا، والمسؤولين الرسميّين والشخصيَّات العامَّة والنشطاء الذين تعاملوا معنا بروحٍ إيجابيَّة، وساندوا مطالبنا واحتياجاتنا.
وأشكر، كذلك، زملائي في النقابات المهنيَّة وفي مجلس النقباء للنقابات المهنيَّة؛ كما أشكر زملائي في الشركة العربيَّة لصناعة الإسمنت الأبيض التي أعمل فيها منذ زمنٍ طويل، ورئيس مجلس إدارتها السابق الأخّ العزيز الأستاذ علي المدادحة، ورئيس مجلس إدارتها الحاليّ الأخّ العزيز الأستاذ محمود قطيشات، ومدير عامّ الشركة، صديقي العزيز المهندس خالد الطراونة؛ حيث أنَّهم عملوا جميعاً على إتاحة وقتي كاملاً للعمل في الرابطة ومِنْ أجلها، وللكتابة، والقراءة، والأمور الثقافيَّة المختلفة. بل إنَّ صديقي المهندس خالد جعل مكتبي في الشركة مكتباً لرابطة الكتّاب الأردنيين، وُضِعتْ على بابه لافتة صغيرة بمسمَّى "رئيس رابطة الكتّاب الأردنيين". ولقد مارستُ دوري كرئيس للرابطة مِنْ خلال هذا المكتب طوال السنوات الماضية، واستقبلتُ فيه ضيوفي الكثر من الكتّاب والمثقّفين بضيافة كريمة من الشركة. وهذا موقف إيجابيّ مقدَّر استحقّ منِّي التنويه ولفت النظر إليه، على أمل أنْ تقتدي به مختلف المؤسَّسات والهيئات والشركات في بلادنا.
وفي الختام فإنَّ أفضل شهادة تلقّيناها، زملائي وأنا، كانت خلال اليومين الماضيين؛ عندما عجز منافسونا عن إيجاد أيّ سبب لنقدٍ جدّيّ يوجِّهونه لنا، مع كلّ الأنشطة التي قمنا بها، والتغييرات الجريئة التي أجريناها، والأموال غير المسبوقة التي استجلبناها لدعم أنشطة الرابطة وبناء بنيتها التحتيَّة بصورة شاملة، فاتَّهمونا بالتساهل في إجراءات إنشاء بعض الفروع الجديدة للرابطة.
نحن نفتخر بأنَّه أصبح للرابطة الآن أربعة فروع، هي: فرع إربد، وفرع الزرقاء، وفرع مادبا، وفرع البلقاء؛ بينما لم يكن لها عندما تسلّمنا مسؤوليَّتها سوى فرع واحد، هو فرع إربد. لقد سعينا عامدين متعمِّدين لنقل عمل الرابطة ودورها إلى المحافظات، بكلّ السبل الممكنة وبأشكال مختلفة.
باختصار، نحن نقرّ ونعترف بأنَّنا تجرّأنا على تقديم كلَّ ما يلزم مِنْ التسهيلات وتبسيط الإجراءات (بل والتساهل، أيضاً)، لكلّ هذه الفروع (وليس لبعضها أو أحدها)، مِنْ أجل تمكينها من النشوء، وممارسة أنشطتها، وأكثر مِنْ ذلك، فقد حاولنا إنشاء سواها بنفس الطريقة، فلم تسعفنا الظروف ولا الوقت. وبناء عليه فإنَّنا نتحمّل المسؤوليَّة كاملةً عن وقوع هذه "الجريمة الخطيرة"، وما ترتَّب عليها مِنْ "فضيحة نكراء".. وما إلى ذلك.

بدوي حر
07-09-2011, 12:51 AM
كم كنت تنسى

http://www.alrai.com/img/333000/333234.jpg


* هشام قواسمة
عبثٌ بهذا الغيمِ في سطرٍ
يعيد تشكلَ الرؤيا
وينشرُ في ظلال النفسِ
أغنيتي
سينحسرُ الزحامُ بنا
ويمطرُ في خريف العمرِ
دونَ تحولِ الأشياءِ للمعنى
سينتصر الزمانُ لنا
كحلم عابثٍ في الأفقِ
لن يغفو على صوتِ الكمانِ
وينتشي مطراً
وينبتُ وسطَ عمّان انحساراً للمدى
في الغيمِ
أغنيةٌ لهذا البوح تملؤني
وأحلمُ باسمِها
أحتاج نسْقاً لا يعيدُ الحزنَ للمقهى
سأشربُ قهوتي وأعودُ أدراجي
وأملأُ من نسيمِ الصمتِ شدواً خالصاً
لا شعر يملؤني هنا
فالشعرُ أن تجدَ المسافةَ
بين ظلك والمساءْ
وهو ارتعاشُ حنينها
شوقاً لوجهي في الغيابْ
هي في المساء قصيدةٌ
وأنا ألملمُ من حروفِ المدِّ قافيةً لها
لا شعر يكفي كي تعودَ قصيدتي
في لحظةِ الإغواءِ
فاختاري من الكلماتِ ما شئتِ
سنمضي عابثينِ
تعيقنا هذي المسافةُ بين ظلِّي والكلامْ
هل ننتشي للريحِ كي تأتي؟
سنكتبُ للمدى
لا شيء يبكينا سوى
عمقٍ تحدرَ وانحنى للغيمِ كي ننسى
هل أستطيع السير خلف تشابك الأضدادِ
منتصراً لصوت البحرِ
موسوماً على وجه الإيابِ؟!
يا موج
احتضنّي واعتصر رعوية الحزن المكلل في دمي
ملكتْ يداي الريحَ
كيف تلفني هذه الهزائمُ
دون أن أذكي لهيبَ القلبِ في عمّانَ
هذا الليلُ في عمّان مختلفٌ
فتلجمه المسافةُ بيننا
لا شيء يفصلُنا سوى هذي المسافةِ
فاقترب واتْلُ على صمتِ المكانِ قصيدتي
قالت: أحبكَ
غير أنك لست منسجماً مع النسيانِ
تحترفُ الغرورْ
كانت إرادتنا وراء الغيمِ
- هل سافرت للمنفى؟
- ستذكرني وتذكر روعة الإيقاعِ.
لي وجه طفولي تعلّمَ كيف يعبث
في تقاليد النساء
كالشعر يبدو فكرة أو عالماً
سألوذ في صمتٍ.. أردد
ما تبقى من فتاتِ قصيدتي
وأضمها كالحلمِ منتشياً بها
سأعتّق الحلم الذي
أرضعته بوح الجنوبْ
وأغازل الحلمَ الذي
يغفو على رملِ الجنوبْ
وألملم الحلمَ الذي
يقتاته حزنُ الجنوبْ
وأسطر الحلمَ الذي
عطرتُه بشذا الجنوبْ.
فوضى تليق بفتنةِ الكلماتِ في شفتيك
تزرعُ في فناء قصيدتي
ظلاً.. هواءً ساكناً كالحلمِ
كم غنيتُ دون تعالقِ الكلماتْ
طوبى لمن غرسوا
أصابعَهم هنا فوق القصيدةِ
كي تعاودَ نشوةُ الإمتاع
فاختاري من الشعراء ما شئتِ
هنا.. تتسابق الأيدي لتقطفكِ
أما أنا.. ورفاقي المتسكعينْ
لا شيء يحملُنا سوى هذا الرصيفْ
نشتاق لامرأةٍ..ولا تأتي هنا
نصحو على وجعٍ
ونحترقُ احتراقَ الشمعِ
لم نسرقْ سوى هذا الفتاتِ
نلوِّنُ الكلماتِ للفوضى بحمقِ فراشةٍ
في الغيمِ نكتب حلمنا
ونعود نختصرُ المسافةَ دون تصفيقٍ
جنونٌ من جنونِ الشعرِ..
لم يأتِ هنا.
لا تنكسرْ يا حلم فينا
دع سياجَك حولنا..
اغفُ على وجعِ القصيدةِ
كم نحبكَ حينما تغفو هنا
سنظلُّ نحلمُ
رغم ما في القلبِ من فوضى سنحلمُ.
ساعتان على الرصيفِ يلمُّني وجعُ القصيدةِ
وانحسارُ الظلِّ
هل تأتي القصيدةُ دون أن تأتي..
سأحلمُ كي أعيدَ
توازنَ الكلماتِ مع قطر المطر
فمتى يفيض الكأسُ في أيلولَ
بوحاً للسرابِ
لي عبثٌ بهذا الغيمِ
ليس صدىً فينتشر المكانُ
لا قمراً على الجدرانِ
يرجفُ في دمي
لا شيء غير هوى قصيرِ العمرِ
ينزفُ في الفراغْ.
عبثٌ بهذا الغيمِ
للأشجارِ.. للفوضى
لخفةِ ما نرى من وقعنا
من ذا يعيدُ الفرح للميناءِ
كي نرجعْ؟
سنحلمُ رغم رحيلِنا في الظلِّ
لا الأمواجُ تغرقنا
ولا للشعرِ أغنية تعيد تشكل الرؤيا
فالحبُّ أن يبكي كلانا
دونما سببٍ
لنصفِ حقيقةٍ في الغيمِ
تنتشلُ انحرافَ الجرحِ وقتَ غروبهِ
والحبُّ أن تبدو الخرافةَ موطناً
للمفردات
لم يبقَ في المقهى سوايَ
ألملمُ الفوضى.. وحمقَ الانتظارْ
عبثاً بهذا الوقتِ.. أختصرُ الحكايةَ
باسماً.. وأعودُ وحدي في الزحام.

بدوي حر
07-09-2011, 12:52 AM
كائنات تمشي في دمي

http://www.alrai.com/img/333000/333232.jpg


عماد مدانات
فوق عتبات البيت،
وأقصد بيت الطفولة القديم، بيت الغمام والحمام والرضا ومنابع الحنين..
من هناك حيث النبؤات تفترش الأرض كالظلال
ثمة ريح تهب إلى نوافذ القلب..
ثمة صبر وفرح عتيق نعود إليه كلما وضعتنا الدنيا على مفترقات من المسير المر، في عالم ليس لنا فيه غير أحزاننا والبكاء، وما حصدناه في الدروب إلا لقمة، تشبه كل العلب الفارغة من أرواحها، والسعادة المفترضة، والخبز المحنط في الأكف الباردة، الذي يشبه كل الأتربة ولا يشبه لقمة العيش، يا للتعب!
ثمة كائنات تشير إلى سكان البيت، وتحرس أرواح الطين في كل زواياه..
وُشومٌ تغوص في دمي، كأنما قبلات وداع حميم، طبعت على خد قمر شد الرحال إلى سفر طويل.
حذوة فرس تداعبها خيوط الشمس كل صباح، ختمها أبي المتأفف من دمامل أصابعه، ذات صيف، عنوانا لعبور موسم من التعب تحت قدميه العاريتين.. ثم مضى في الغيب وحيداً، قبل حلول الغيمة القادمة!
أصابع من عشب معزول، تأبّط زاوية الشباك الواسع، يغازل وحدته بالصمت..
حبقٌ ألف رطوبة الأصابع في مسكبة النعناع
خيط أزرق بلون القمر المتألق خلف سياج الدار نسيته أمي ذات صباح في حفل غسيل شاق، وظل يتأرجح من ورق التوت الغارق في الريح، تتناسل منه تعاويذ للرزق العاجل، ووجع الدنيا، وتطيير الشر عن خبز الدار.. كانت سيدة في الحارة تتقن طلسمها بهذيان وبخور، وجمع دعاء!
صدأٌ ذاب كما الشمع على جبهة حجر متشقق من طول العمر..
وكأن احدهم تنبأ، واختصر وجه القادم من أيام بنقطة ليل.
حروف متقاطعة صاغتها أصابع طفل موهوب، بقشور الرمان
هل كنت أنا؟
قلوب حجرية نقشت على خوف باللون الأحمر
سقطت منها حروف متداخلة بمصيدة عناكب بين جدارين من حجر وتراب
أثر أصابع متروكة في كسرة خبز..
منذ متى؟
قبضة عجين يابس فوق جبين الباب، تبدو كغيمة كانون في الفجر
كانت ذات طقوس شاهد ذاكرة لعبور القدم اليمنى،
لعروس سقطت من شفتيها الدهشة، قبل مغيب الشمس بسرب زغاريد
جرة ماء باتت متكأ قبل ولوج الباب لأصابع نشفها العمر
حطام كرسي هجرته المصافحة الدافئة
شق من طين لبس الفوضى المنثورة فوق العتبات
وصار ملاذا لذباب الخيل وقراصنة الدبور
دمعة هدأت في زاوية الباب نكاية بالنسيان
شجر يشكو عزلة الماء للتراب
وتدٌ يربط حبلَ وجع يمتد إلى سطح الجيران ويفيض..
عين من خرز أزرق ونحاس مسبوك، ترمي سهاما في عين الحاسد عن بُعد قرون
أعشاش طيور أدمنت الصمت بطرف المزراب..
بقايا حكايات تتداولها الريح مع الجدران..
أغنيات فرغت للتو من أمجاد المعنى في سوق الزمارين..
سقطات شدّت أوتار القوس بوجه الدنيا..
رقصات عند سقوط الغيم..
موت بقهر مجهول..
حزن تبرر بالغدر لغياب التفسير..
خوف من أحوال المشي على الأسرار..
فرح بتربصه الحزن تحت جدار الدار..
حدث غامض في حلم مكنون منذ دهور..
حذر يتسلق جدران الغيب في جمجمة عجوز..
خطوات تتفاوت بحجم الضجر، وغضب الغاية في الطرقات.
***
يا أبتي،
يا زمن الرجولة المنزوعة من عمق الصخر..
يا رعب ملامحي وأنا أمضي بأحزاني منذ الفجر إلى اللاشيء..
يا فداحة التأويل من وقوع يدي في حقائب الشُّطار..
وغياب المعني في الزهد عند وقوع الغُلب..
وسقوط الحال، حين تجرني الحاجات إلى بعثرة اللفظ بفمي، وانحناء الكتفين لمن يسرق خبزي بكل سرور..
يا أبتي يا معول الأيام..
وحقيبة الفرح البعيد..
من أنا..؟
أين أنا من كل عناوين الوصف المبتور.. والذاكرة الخرساء أمام خيوط الشمس..
أتراني يوماً كنت هناك؟

بدوي حر
07-09-2011, 12:52 AM
كاميليا الرواية الأردنية

http://www.alrai.com/img/333000/333227.jpg


علي هصيص - يستدعي العنوان (كاميليا الرواية الأردنية) رواية "غادة الكاميليا" لألكسندر دوماس الابن، تلك الرواية التي صدرت طبعتها الأولى العام 1848، وتدور أحداثها حول فتاة بغي اسمها مارجريت جوتيير، وهي شخصية روائية تعادل شخصية حقيقية، هي ماري دوبليس عشيقة الروائي دوما الابن نفسه. ترى ما علاقة هذه الرواية بالرواية الأردنية "زائرة منتصف الليل"؟
ما قصده مؤلف كتاب "كاميليا الرواية الأردنية"، د.نبيل حداد حين استعار الكاميليا اسما ومضمونا، أن يطلعنا على رواية أردنية صدرت أوائل الستينيات من القرن الماضي، وعلى الأرجح العام 1963. ونحن عندما نضع رواية أردنية في محاذاة هذا التاريخ فإننا نكاد نضع أيدينا على واحدة من أوائل الروايات الأردنية، في حين كان المسرح قد قطع شوطا لا بأس به، وخاصة المسرح المدرسي من خلال الجهود التي قدمها روكس بن زائد العزيزي والجهود المشتركة بين الضفتين.
روايتنا هي "زائرة منتصف الليل" لكاتب أردني مغمور اسمه عبدالكريم فرحان، يحكي لنا حداد قصته معها التي بدأت العام 1964 وانقطعت لسنوات طويلة إلى أن عاد إليها أو عادت هي إليه بعد أكثر من أربعين عاما.
يصنف حداد هذه الرواية بأنها رواية رومانسية، حيث يقول: "الرواية أحداثا وشخصيات وربما معمارا، لا تقل مستوى عن أي رواية رومانسية من تلك التي كتبها أعلام الروائيين الرومانسيين العرب في النصف الأول من القرن العشرين، أي مرحلة ما قبل محمد عبد الحليم عبد الله" (ص 23).
وهو هنا يضع التجربة المصرية لتكون أحد المعايير في تكوين هذه الرواية، وربما كان هذا نابعا من سيطرة الرواية المصرية على الساحة العربية وفرضها نفوذها وتأثيرها بشكل واضح في ذلك الوقت، وأعتقد أن هذا كان بتأثير السياسة المصرية وثورة الضباط الأحرار، التي زادت في رومانسية الشعوب العربية واغريراقها في أحلام النصر والتحرير، فانجذب العالم العربي نحو الخطاب المصري السياسي والثقافي والفني. وعندما ضعف التأثير المصري، بدأت تظهر هويات أدبية وفنية عربية قطرية أو إقليمية، كالأدب الخليجي وأدب بلاد الشام في السبعينيات وبعدها.
لا يعني هذا الكلام معارضة المنهج الذي سلكه حداد في إخضاع دراسة الرواية إلى مسلكيات الثقافة والرواية المصرية، بل على العكس تماما، فقد أحسن حداد صنعا حين فعل ذلك، لأنه درس الرواية من منظور زمنها لا من منظور زمن جاء بعد أربعين عاما من انقطاعه عنها.
لكن، لماذا انقطع عن الرواية كل هذه المدة؟ بل لماذا تركها عندما قرأ صفحات قليلة منها العام 1964، ثم عاد إليها بنهم شديد -كما يبدو- بعد أن عادت إليه عن طريق أحد الأصدقاء بعد أربعة عقود؟
سبب انقطاعه عنها أو عن قراءتها، أنه لم يعجبه ما كتبه عبد الكريم فرحان نفسه في مقدمة روايته عن الكتاب المصريين حين هاجمهم واتهمهم بمحاولة تضليل القراء وحملهم إلى قصور شامخة وإن كانوا في أكواخ...
تعجّل الراوي في كلامه، وتعجل حداد في هجره الرواية التي تهاجم الكتاب المصريين الذين هم منبع ثر من منابع ثقافته. لقد استطاع الكاتب أن يؤثر سلبا في حداد، فصرفه عن قراءة روايته -وقد كان في بداية شبابه آنذاك- وحمله على ترك الرواية انتصارا لمصر وكتابها.
حسنا... كيف كانت النظرة إذن بعد أربعين عاما؟
لعل أبرز ما في هذه الدراسة القصيرة نسبيا التي قدمها حداد عن الرواية بعد أربعين عاما، أنه اعترف بتسرعه بهجر الرواية، وحين عاد إليها لم يحاكمها من منظور الدراسات الحديثة ومناهجها، بل عاد ودرس الرواية من منظور زمنها على النحو الآتي:
• التفت حداد إلى الزمان والمكان في الرواية، بل وتحدث عنهما من منظوره هو بوصفه معايشا لتلك الأيام، مع مقارنة بسيطة بينها وبين أيامنا هذه، ولنا أن ننظر في هذه الفقرة التي يقول فيها: "لا تخلو الرواية من بعض الإشارات التي تؤطر بخطاب غير مباشر- للمرحلة التي تجري فيها الأحداث أوائل الستينيات، وهذا العقد ومعه الخمسينيات مرحلة حميمة بالنسبة إلى الكثير من أبناء جيلي.. هذا الحضور القوي للسينما في روايتنا يستحضر رائحة تلك الحقبة، ثم هناك الطالب أو المدرس الذي يأتي من القرية إلى المدينة ليتعلم أو يعلم فيها (وهي ظاهرة لم تعد قائمة في أيامنا هذه)" (ص 6).
• ظل حداد يقارن الرواية ويحاسبها فنيا من منظور الأعمال الفنية الرائجة في تلك الأيام، ولم يخضعها لمعايير فنية حديثة ومن قبيل هذا قوله: "فإنه -أي الراوي- لا يلبث أن يَغرق ويُغرق القارئ معه في مناقشات أحادية الجانب لا تغني ولا تسمن، إنها طريقة العقاد في سارة مع فارق المستوى بطبيعة الحال، التي سبقت روايتنا بثلاثين عاما" (ص 11).
ويقول في (ص 18): "إنه موقف البطلة مع أرمان في رواية ألكسندر ديماس الابن: غادة الكاميليا، يتكرر هنا في عمان الخمسينيات، حين تضحي الحبيبة، ويتحطم قلب الحبيب".
• عزا حداد بعض المآخذ التي يمكن أخذها على موضوعية هذه الرواية إلى الرومانسية بشكل عام، فلم يحمل الرواية حملا ليس من صميم رؤيتها، بل هو من صميم رؤية المذهب الرومانسي الذي تنتسب إليه هذه الرواية، فنراه يقول: "ولا نقصد هنا التجارب الخاصة به، بل التصورات التي تشغله وتنتمي من ثم إلى عالمه لا إلى عالم العمل نفسه، وهكذا يرد في (زائرة منتصف الليل)، ما نأخذه على كثير من الأعمال الرومانسية من إغفال لوجوه الحياة المتعددة لحساب وجه واحد، أو قضية واحدة، الحب والشقاء العاطفي تحديدا" (ص 23).
أما عن السؤال الذي طرحناه في البداية عن علاقة "زائرة منتصف الليل" بـ"غادة الكاميليا"، فإن "غادة الكاميليا" أثرت في كثير من الأعمال الأدبية والفنية، وهي تتخذ مسار الفتاة البغي التي تحاول الرجوع عن عملها لتسير مسار الخلق القويم، فتشترك روايتنا مع "غادة الكاميليا" في مسارات متشابهة، مثل:
- رغبة البطل في كلتا الروايتين، الزواج ببائعة الهوى.
- معارضة الأهل في كلتا الروايتين، زواج الابن من معشوقته.
- عدم رضا كل من الفتاتين عن عملها.
- موت مارجريت في "غادة الكاميليا"، وانتحار نعيمة في "زائرة منتصف الليل".
هذه التشابهات التي لم يشر إليها ناقدنا في دراسته ربما تجعلنا نحكم بأن الراوي قد قرأ "غادة الكاميليا"، أو ما شابهها من الروايات الرومانسية المصرية، أو شاهد الأعمال السينمائية التي تحكي القصة نفسها، مثل: "الغندورة" (1935)، "ليلى" (1942)، "عهد الهوى" (1955).
هذه الالتفاتة إلى هذه الرواية جديرة بالاهتمام كونها عالجت عملا روائيا أردنيا رائدا، نوقش بفنياته ومواطن ضعفه أيضا، مع أن حداد ربما يكون في دراسته هذه قد أفقدنا متعة قراءة هذا العمل حين كشف عن تفاصيل وأحداث بارزة فيه.
النسخة الموجودة بين يدي حداد هي نسخة مصورة، أي أن الرواية لم تطبع منذ الستينيات طبعة ثانية، ولعل في مقالة أستاذنا دعوة ضمنية نرجو أن تصل إلى مؤسساتنا الثقافية لإعادة طباعة هذه الرواية على الأقل لأنها رائدة.
هذه الدراسة منشورة في كتاب "كاميليا الرواية الأردنية" الصادر عن دار عالم الكتب الحديث (2010)، وقد تضمن الكتاب ثمانية مقالات عن الرواية الأردنية كانت أولاها "الكاميليا". وهذا الكتاب جزء من مشروع دراسة الرواية الأردنية الذي يعكف حداد على متابعته تاريخيا وفنيا، سائلين الله أن ينسأ في أجله، وأن يزيد عطاءه.

بدوي حر
07-09-2011, 01:05 AM
جينيفر انستون : فيلم «ذا بريك اب» ساعدنى في تجاوز طلاقي من برادبيت




ربما تكون قد مرت أعوام على طلاق الممثلة الأمريكية جينيفر انستون وزوجها الممثل الشهير برادبيت إلا أن انستون مازالت حريصة على التحدث بشأن طلاقها.
وذكرت صحيفة «ديلى ميل» البريطانية في عددها الصادر الخميس إن جينيفر كشفت كيف أنها استخدمت تجربتها العاطفية في ذلك الوقت في تأدية دورها في فيلم «ذا بريك اب» (الانفصال) الذي تم تصويره بعد فترة قصيرة من طلاقها.
وقالت جينيفر « إنها كانت قصة جميلة حول انفصال حبيبين ..وإنني كانت لدى تجربة في هذا المجال «.
أضافت جينيفر /42 عاما/ أنها « استمتعت بالأمر على عكس ما اعتقده البعض حتى أن المنتجين قالوا لا نعلم إذا كان يتعين علينا أن نطلب منك تأدية هذا الدور ولكنني قلت لهم ولما لا لتقلب الصفحة ونمضي بالحياة «.
ويبدو أنها تمكنت في ذلك الوقت بالفعل من المضي قدما بحياتها حيث واعدت زميلها في الفيلم فينس فون .
كما تحدثت انستون حول شخصيتها الشهيرة «رايشل جرين» في مسلسل «فريندز» (الأصدقاء).
وقالت « كانت أحد أهم أدواري على الإطلاق».
وأضافت « لقد أعطاني هذا المسلسل كل شيئ .فقد أعطاني حياة جميلة و مسيرة مهنية ناجحة وعلمني كل شيئ «.
وكانت انستون و طاقم العمل قد صورا أخر حلقات المسلسل عام 2004 وبعدها أصبحت انستون نجمة سينمائية ومن بين أفلامها «النوج كام بولى « و «مارلى اند مى».
(د ب ا)

بدوي حر
07-09-2011, 01:05 AM
وزير الصحة في زيمبابوي: الممرضات يلجأن لبيع الفاكهة لكسب قوتهن




قال وزير الصحة في زيمبابوي إن الممرضات في البلاد يلجأن لبيع الطماطم والفواكه لكسب قوت يومهن بسبب ضعف الرواتب في القطاع العام.
جاءت تصريحات الوزيرة هنري مادزوريرا عقب حصوله على منحة من الولايات المتحدة عبارة عن أجهزة كمبيوتر للمساعدة في تسجيل بيانات الممرضات في بلاده التي تكاد تعاني الافلاس.
كما تبرعت واشنطن بمولد لهيئة تسجيل الممرضات في زيمبابوي ومجلس ممرضات زيمبابوي، لتوليد الكهرباء خلال انقطاع التيار الكهربي.
وقال مادزوريرا «لم يعد لدينا سوى الممرضات حديثات التخرج، في الغالب. إن الممرضات اللائي يتمتعن بالخبرة يبعن الطماطم في شوارعنا. نحن بحاجة إليهن لتعليم الممرضات الصغيرات».
واضاف: «هجرة العقول تضعف القطاع الصحي في زيمبابوي»، مع وجود أكثر من 2000 وظيفة شاغرة للممرضات ذوات الخبرة اللائي يغادرن البلاد من أجل حياة أفضل، خاصة في بريطانيا ونيوزيلندا وأستراليا، وكذلك بتسوانا المجاورة.
وأضاف «لا يزال أمامنا الكثير من العمل.. نحن بحاجة لعلاج الكثير من الأشياء التي حدثت على مدى السنوات الماضية»، مشيرا إلى الحكومة تقاسم السلطة بين الرئيس روبرت موجابي ورئيس الوزراء مورجان تسفانجيراي التي تشكلت قبل عامين.
ويشكو موظفو القطاع العام في زيمبابوي من ضعف الرواتب والأجهزة القديمة في أماكن عملهم.
وعرضت حكومة الرئيس موجابي الأسبوع الماضي، زيادة نسبتها 50 بالمئة في الرواتب رغم مطالب الموظفين بزيادة 200 بالمئة.
انقسم عمال القطاع العام الذي ينظمون إضرابا منذ أكثر من ثلاثة أسابيع حول هذا العرض.

بدوي حر
07-09-2011, 01:06 AM
بيع لوحة للفنان الايطالي فرانشيسكو جواردي مقابل 43 مليون دولار




باعت دار مزادات سوذبي لوحة رسمها الفنان الايطالي فرانشيسكو جواردي لمدينة البندقية مقابل 26.7 مليون جنيه استرليني (42.9 مليون دولار) اول امس الاربعاء وقالت ان هذا هو أعلى سعر لعمل فني بيع في دار مزادات عالمية هذا العام.
وهو يفوق السعر الذي بيعت به لوحة جياد للفنان جورج ستوبس يوم الثلاثاء في مزاد لدار كريستي والبالغ 35.9 مليون دولار. ورسم جواردي - ابن مدينة البندقية - لوحته في نهاية السبعينات من القرن الماضي وهي احدى اربع لوحات تذكارية تعتبر من ابرز أعماله.
وساعدت اللوحة التي بيعت مقابل مبلغ قياسي دار سوذبي على جني 47.6 مليون استرليني اجمالا في مزادها للقطع الاصلية القديمة واللوحات البريطانية وذلك مقارنة مع توقعات قبل البيع تراوحت بين 31.1 و48.1 مليون استرليني.
(رويترز)

سلطان الزوري
07-09-2011, 07:57 AM
ربي لايحرمنا من هذا القلم الذهبي
يعطيك الف عافيه
دمت ودام قلمك

ناصر عقله القضاة
07-09-2011, 08:03 AM
مشكورين على روعه الطرح

بدوي حر
07-09-2011, 10:22 AM
مشكور اخوي ابو راكان على مرورك

بدوي حر
07-09-2011, 10:23 AM
مشكور اخوي اسيروووووووو على مرورك

بدوي حر
07-09-2011, 10:25 AM
السبت 9-7-2011

محادين يفوز برئاسة رابطة الكتاب الأردنيين

http://www.alrai.com/img/333500/333432.jpg


عمان- محمد جميل خضر- فاز الباحث د. موفق محادين برئاسة رابطة الكتاب الأردنيين. وأعلن القاص الزميل جعفر العقيلي اختيار تيار القدس الذي فاز بثمانية مقاعد من أصل 11 من مقاعد إدارية الرابطة محادين رئيساً للرابطة لعامين مقبلين. محادين مرشح تيار القدس للرئاسة قال في كلمة ألقاها أمام أعضاء الهيئة العامة في رابطة الكتاب الأردنيين إن فوزه هو فوز للتجمع الثقافي الديمقراطي قبل أن يكون فوزاً لتيار القدس، وأكد على مواصلة النهج الذي أسست له الهيئة الإدارية السابقة برئاسة القاص سعود قبيلات، باعتماد نهج التوافق في قرارات الهيئة الإدارية للرابطة، فلا أغلبية ولا أقلية، ولا استقواء لتيار على آخر، ولا استئثار بقرارات تفرض على زملائهم من التجمع الثقافي الديمقراطي الذين فازوا بثلاث مقاعد في الدورة الجديدة لإدارية الرابطة.
محادين الذي أكد على استقلاالية الرابطة، وعلى مواصلتها لممارسة دورها الثقافي والوطني والقومي المقاوم، شكر التيار القومي في الرابطة الذي تحالف معهم في انتخابات حقق فيها تيار القدس والمتحالفون معه فوزاً صريحاً وناجزاً.
من جهته أثنى رئيس اتحاد الكتاب والأدباء العرب الكاتب المصري محمد السلماوي الذي حضر انتخابات رابطة الكتاب الأردنيين، على الروح الديمقراطية التي سادت أثناء الاقتراع والفرز وبعد إعلان النتائج النهائية. وتقاءل بمستقبل عربي مشرق تقول فيه الشعوب العربية كلمتها المستحقة طلباً للحرية والكرامة والعدل والرفاه، والانتصار لقضايا الأمة وعلى رأسها قضية فلسطين والعراق وغيرها من قضايا الأمة.
وجاءت نتائج انتخابات رابطة الكتاب الأردنيين التي انتهت مساء أمس في قاعة الرشيد بمجمع النقابات المهنية على النحو الآتي: القاص الزميل جعفر العقيلي (226 صوتاً)، الروائي والشاعر والتشكيلي الزميل حسين نشوان (225 صوتاً)، الباحث د. أحمد ماضي (208)، الباحث د. موفق محادين (207)، الشاعر الزميل هشام عودة (195)، القاص الزميل رمزي الغزوي (187)، الناقد الزميل فخري صالح (182)، القاصة إنصاف قلعجي (180)، الناقدة والروائية د. مها مبيضين (175)، الشاعر سعد الدين شاهين (174)، وبعد تساوي الشاعر والروائي مؤيد العتيلي والقاصة الزميلة نهلة الجمزاوي بالأصوات (167 صوتاً لكل منهما) أجرت اللجنة المشرفة على الانتخابات قرعة بينهما ففاز العتيلي بعضوية عام واحد في إدارية الرابطة على أن يستقيل بعد انتهاء العام مفسحاً المجال للزميلة الجمزاوي لتأخذ حقها بالعضوية في العام الذي يليه من عاميّ إدارية الرابطة، وهو ما تعهد بتنفيذه تيار القدس.
مندوب وزارة الثقافة غسان طنش اشرف على الانتخابات التي شارك فيها وزير الثقافة الشاعر جريس سماوي، ، وكذلك أعضاء لجنة الانتخابات د. إسماعيل عبد الرحمن، د. حسن عليان، د. عبد الفتاح النجار والكاتب محمد المشايخ.
بلغ عدد المقترعين 393 مقترعاً من أعضاء الرابطة المسددين الذين بلغ عددهم 450 عضواً، من أصل 750 عضواً عدد أعضاء الرابطة.

بدوي حر
07-09-2011, 10:26 AM
امين عام اتحاد الادباء العرب يرعى اشهار كتاب السرد العربي

http://www.alrai.com/img/333500/333373.jpg


عمان – ناجح حسن -قال امين عام اتحاد الادباء والكتاب العرب محمد سلماوي ان الكتاب والمثقفين العرب انحازوا الى مطالب الشارع العربي الذي ينادي بالمساواة والحرية والعدالة والديمقراطية في موازاة انشغالاتهم الابداعية.
واضاف انه يعول كثيرا على انتخابات رابطة الكتاب الاردنيين التي جرت امس الجمعة لانتخاب هيئة ادارية جديدة للرابطة لان الكتاب من اكثر الفئات حرصا على العمل الديمقراطي الحر مشيرا الى ان مجمل انتخابات الكتاب العرب ومنها الرابطة ظلت تجري في مناخ من الشفافية والزمالة والاحترام لجميع الاراء .
وأشاد سلماوي في كلمة له لدى استضافته في مقر رابطة الكتاب الأردنيين مساء الاربعاء الماضي ورعايته لحفل اشهار كتاب السرد العربي الذي اعده وحرره الدكتور محمد عبيد الله بابداعات الكتاب الاردنيين في اثراء الثقافة والمعرفة.
ولفت الى ان مصر تعيش اليوم مرحلة انتقالية اشبه بمخاض يتصارع فيها تيار سياسي قديم مع تيار سياسي جديد ينهض به الجيل الشاب وانفتاحه على المجتمع باكمله لافتا انه لا بد ان تتفاعل تلك العناصر لتستقر على وضع جديد يقود الى الحرية والدولة المدنية.
واشار الى انه اطلع على منجز ابداعي جديد للرابطة يتمثل في كتاب (السرد العربي) الذي يضم ابحاثا قيمة من نتاج جهود كتاب اردنيين وعرب شاركوا ضمن ملتقى السرد الذي نظمته الرابطة في دورتين سابقتين حملتا اسم المبدعين الاردنيين الراحلين : غالب هلسا ومؤنس الرزاز .
وشدد سلماوي على ان الكتاب العرب في سائر البلدان العربية متوحدون دائما مهما اختلفت الاشكال والحدود السياسية بينهم لان الثقافة العربية ذات سمات مشتركة ترتكز على ابعاد حضارية ضاربة في العمق.
وكانت رابطة الكتاب قد اختتمت موسمها الثقافي باشهار كتاب (السرد العربي) الذي يقع في 670 صفحة حديثا ضمن منشورات الرابطة بدعم من وزارة الثقافة، واشار محرره الناقد الدكتور محمد عبيد الله ان الكتاب يضم أبرز الكلمات الافتتاحية والبيانات الختامية للملتقى ، إلى جانب مادة نقدية أدبية لأوراق وبحوث قدمت في دورتي الملتقى جاءت في تسعة فصول.
وبين ان تلك الفصول قدمت قراءات واوراق عمل ومرجعيات واستعادات لأفكار وشهادات ومواقف من تاريخ الرواية والقصة القصيرة ومشكلات النوع وقضايا التجنيس والسرد النسوي اضافة الى بحوث تعرف وتحلل ابداعات أعلام ورواد السرد الاردني والعربي , والعالمي من تركيا وروسيا , ودراسات تعاين أعمال الروائيين الاردنيين الراحلين غالب هلسا ومؤنس الرزاز والقاص الفلسطيني محمود شقير.
لفت عبيدالله وفي الحفل الذي ادارته الدكتورة مها العتوم الى ان هدف الملتقى العمل على توجيه جهود أولئك الكتاب للاهتمام بالأنواع والقضايا السردية البارزة واجتمعت تلك الجهود لتشكل مجلدا مرجعيا يثري المكتبة العربية ضمن الاسهامات الثقافية لرابطة الكتاب الأردنيين مبينا أن توصيات الملتقى الثاني نصت على أن تحمل الدورة الثالثة من ملتقى السرد العربي اسم الروائي والشاعر الأردني الراحل تيسير السبول ، صاحب رواية (أنت منذ اليوم ) وقد رشح الروائي المصري بهاء طاهر هذه الرواية لتكون أول رواية تترجم ضمن نشاطات صندوق ترجمة الإبداع الأردني الذي اقترح طاهر تأسيسه وتبرع بالقيمة المادية لجائزته لتكون نواة أولى لتمويله.
يشار الى ان سلماوي الذي رعى حفل الاشهار بحضور سعود قبيلات والعديد من الكتاب الاردنيين والعرب والمهتمين هو اديب وصحافي مصري يشغل حاليا رئيس اتحاد كتاب وادباء مصر وهو كاتب ومترجم وصاحب عدة مؤلفات باللغات العربية والانجليزية والفرنسية وعمل امينا عاما لوزارة الثقافة في مصر واكاديميا جامعيا ورئيس تحرير جريدة (الاهرام ويكلي) الصادرة بالانجليزية و(الاهرام ابدو) الصادرة بالفرنسية.

بدوي حر
07-09-2011, 10:27 AM
توقيع كتاب (نجمة كنعان) في منتدى الرواد الكبار

http://www.alrai.com/img/333500/333370.jpg


عمان – الراي -تقيم دار فضاءات للنشر والتوزيع في عمان وبالتعاون مع منتدى الرواد الكبار يوم الثلاثاء المقبل 12/7 الساعة السادسة مساء، في منتدى الرواد الكبار/ شارع مكة
حفل توقيع كتاب «نجمة كنعان المقاومة المدنية والثقافية الفلسطينية، معركة الهوية» الصادر حديثا عن دار فضاءات للنشر والتوزيع وجمعية البيارة الثقافية، وسيشارك في الحفل الكاتب والإعلامي معن البياري، ويدير الحفل الشاعر والناقد عبدالله رضوان،
يحاول الكتاب أن يجيب على مجموعة من الأسئلة التي تشغل بال كل مهتم بالشأن الفلسطيني، والتي تحاول جمعية البيارة الثقافية أن تكون أحد الحوامل الرئيسة لها، وعلى رأسها:
كيف يتطور النضال الفلسطيني ويتحول من شكل إلى آخر؟ ومن فكر وفلسفة إلى فكر وفلسفة أخريين؟ كيف يستخدم أدوات أدبية وفنيّة وثقافية متعددة؟ وما وظائف هذه الأدوات؟ وكيف تتحول المظاهرة إلى تعبيرات إنسانية باللغة الرمزية والدلالة، وتستفز رغم سلميّتها عنف الاحتلال فتفضحه وتكشفه؟ كيف يمكن أن يكون ارتداء المرأة الفلسطينية الثوب التقليدي نوعاً من النضال الوطني؟ وهل هو نوع من إعلان الهوية؟ أم هو جزء من التشبث بها؟ أم تحول يعتريها؟ أم أنه خلقٌ وصناعة لها؟ كيف تتحول نجمة كنعان الأسطورية -إحدى أهم زخارف تطريز الثوب الفلسطيني- إلى عنوان هوية ونضال؟

بدوي حر
07-09-2011, 10:29 AM
مدير (الالسكو) يزور دائرة المكتبة الوطنية

http://www.alrai.com/img/333500/333372.jpg


عمان – الراي - زار محمد عبد العزيز بن عاشور مدير عام المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم «ألالكسو» ظهر اليوم دائرة المكتبة الوطنية حيث التقى خلال الزيارة بوزير الثقافة جريس سماوي ومدير عام دائرة المكتبة الوطنية .
وقدم مدير عام الدائرة خلال اللقاء شرحا وافيا عن تأسيسها وعن المبنى الجديد والذي جاء بمكرمة ملكية سامية حفاظا على الذاكرة الاردنية وخاصة ارشيف الدولة الاردني، ومقتنيات الدائرة وما تقوم به للحفاظ على النتاج الثقافي الاردني من ناحية والتعريف به من خلال الببلوغرافيا الوطنية التي تصدرها الدائرة بشكل سنوي دون انقطاع، وكذلك النشاط الاسبوعي الذي تقيمه الدائرة من خلال نشاط كتاب الاسبوع .
وقد ابرز المدير العام الاعمال التي تقوم بها دائرة المكتبة الوطنية من حيث منح رقم الايداع والرقم المعياري الدولي والمحافظة على الارشيف الوطني، حيث تعمل الان على ارشفة نصف مليون وثيقة كمرحلة اولى لارشفة جميع الوثائق الوطنية والتي تزيد عن المليون والمحفوظة لدى الدائرة لاتاحتها للباحثين والمهتمين بتاريخ المملكة الاردنية
بعد دلك قام الضيف بعمل جولة بالاقسام والدوائر المختلفة في الدائرة رافقه فيها وزير الثقافة ومدير عام الدائرة واطلع على المشروع الدي انتهت منه الدائرة وهو ارشفة الجريدة الرسمية مند عام 1923 ولغاية الان ويعتبر من المشاريع الرائدة ليس على مستوى الوطن العربي ولكن على المستوى الدولي , حيث بين التلهوني با ن الدائرة استطاعت المحافظة على الداكرة التشريعية الاردنية مند تاسيس المملكة ولغاية الان بما في دلك القوانين والانظمة والتعليمات ومحاضر المجلس التشريعي آنداك ومجلس الامة الان
في نهاية الجولة اشاد بن عاشور بالمهام المنوطة بدائرة المكتبة الوطنية وبدورها الرائد في المحافظة على النتاج الوطني الاردني , وبالتقنية العالية النمستخدمة لارشفة الوثائق الحكومية والخاصة .
ويذكر بان دائرة المكتبة الوطنية كانت قد انضمت اتفاقية بيرن لحماية المصنفات الادبية والفنية عام 1999 , ومعاهدة الوايبو بشأن حق المؤلف عام 2003 , ومعاهدة الوايبو بشأن الاداء والتسجيل الصوتي عام 2003 , واتفاقية الجوانب المتصلة بالتجارة من حقوق الملكية الفكرية (اتفاق تربس عام 2001 .

بدوي حر
07-09-2011, 10:32 AM
مديرية تدريب الفنون تقيم حفلا لغناء الاوبرا في المركز الملكي




عمان – الراي - ضمن خطة وزارة الثقافة في نشر الوعي الجمالي في الاردن تقيم مديرية تدريب الفنون وبدعم من وكالة (كويكا) في الأردن، في الساعة الثامنة من مساء اليوم السبت على المسرح الرئيسي في المركز الثقافي الملكي الحفل الموسيقي وغناء الأوبرا للمغنيين الكوريين: الفنان(jae woung lee) و والفنانة(hyang rim kim) ،
والجدير بالذكر ان الفنانة كيم والملقبة بسارة هي احدى المدربات المتطوعات في مديرية تدريب الفنون والتي تعمل على نشر غناء الاوبرا بين الطلبة المنتسبين للمديرية وكذلك تعمل الان ولاول مرة على تشكيل فريق من الطلبة متخصصا في غناء الاوبرا ..
وفي هذا السياق قال مدير المديرية الفنان محمد العامري : اننا في وزارة الثقافة نعمل دائما على ادخال الفعل الجمالي في نفوس الناس وقد ادخلنا ايضا ولالول مرة في تاريخ المديرية قسما للمنمنمات والزخرفة الاسلامية كجزء من تطوير عمل المديرية ولدينا الان اكثر من مئة وخمسين طفلا يتدربون على الرسم والعزف والتمثيل كدورات صيفية لطلبة المدارس .

بدوي حر
07-09-2011, 10:33 AM
أوركسترا يوهان شتراوس تعزف في الأردن

http://www.alrai.com/img/333500/333433.jpg


عمان – سارة القضاة- تقيم جمعية أصدقاء مهرجانات الأردن ثلاث أمسيات موسيقية كلاسيكية تحييها أوركسترا يوهان شتراوس الالمانية، وتقام الامسيات في أهم المواقع التاريخية والمتميزة، حيث اختارت الجمعية جبل القلعة في عمان ليقام فيه الحفل الرئيس في 18 من الشهر الجاري، اضافة الى حفلين في 19 و 21 من الشهر الجاري في منتجع وريزيدنسز موڤنبيك العقبة ومنتجع موﭭنبيك البحر الميت، حيث يرصد ريع الحفل الاخير لجمعية الحسين لرعاية وتأهيل ذوي التحديات الحركية.
وتتألف الأوركسترا من أربعين موسيقيا كلاسيكيا بقيادة المايسترو هربرت سيبرت، وهم في جولة حصرية الى الأردن بدعم من بنك RBS Coutts، وقد تم دعم تنظيم رحلة الأوركسترا إلى الأردن، وشارك في إدارتها كل من الجمعية الأردنية الألمانية ونبيل خبيص.
وسيتمكن هواة موسيقى الفالس والبولكا الكلاسيكية ان يتطلعوا لتجربة فريدة من نوعها في عالم الموسيقى، من خلال فرصة لقاء أوركسترا يوهان شتراوس التي تعد واحدة من أفضل فرق الأوركسترا الألمانية المعروفة، وتجمع بين الموسيقى الكلاسيكية الجادة والترفيه الرفيعة المستوى، وقد أصبحت علامة تجارية على صعيد الساحة الموسيقية.
واكدت مديرة جمعية أصدقاء مهرجانات الأردن سهى بواب في حديث ل «الرأي» على ان الجمعية «تسعى من خلال هذه الامسيات الى جذب السياح الى الاردن وتسويق تراث وثقافة الاردن»، واضافت «كما نسعى الى جذب رجال الاعمال واستقطاب الشركات العالمية من خلال التعاقد مع بنك رويال بنك اوف سكوتلاند وكوتس الذي يشكل الذراع الخاص بقسم الأعمال المصرفية الدولية لادارة الثروات وتعتبر شركة شقيقة لكوتس وشركاه في المملكة المتحدة كبنك عالمي».
وقالت بواب «ارتأينا هذا العام، ونظرا الى الاوضاع في المنطقة، تأجيل مهرجان الاردن، وتوزيع بعض الفعاليات المهمة على مدار الصيف، بحيث نساهم في تنشيط الحراك الثقافي والموسيقي في الاردن، اضافة الى استمرارنا في دعم الفعاليات والفنانين الاردنيين».
وتتألف أوركسترا يوهان شتراوس من أربعين موسيقيا محترفا، يقيمون عرضا شيقا من موسيقى الفالز الشهيرة بقيادة الملحن يوهان شتراوس والاوركسترا اسسها المايسترو هربرت سيبرت في عام 1979، وهي عبارة عن مجموعة فيلهارمونيك كبيرة ذات امكانيات غير محدودة.

بدوي حر
07-09-2011, 10:34 AM
ذاكرة ورق ..

http://www.alrai.com/img/333500/333435.jpg


رفعت العلان- نور الهدى -ممثلة ومطربة لبنانية. اسمها الحقيقي ألكسندرا نقولا بدران. ولدت في مرسين بتركيا. قدم والدها الكثير وساهم في نجاحها, فقد اكتشفت صوتها الجميل وكانت تغني في المدرسة وفي الحفلات الخاصة حتى أطلقوا عليها اسم أم كلثوم لبنان.
جاءت فرصة ذهبية عندما كان يوسف وهبي في جولة فنية في ربوع الشام سنة 1942 واستمع إليها وأعجب بصوتها، فطلب منها المجيء الى مصر وبالفعل حضرت واسند إليها بطولة فيلم جوهرة. وعملت مع عدد كبير من الفنانين مثل فريد الأطرش ومحمد عبد الوهاب ومحمد فوزي. كما تعرفت على الملك فاروق و على النحاس باشا و غنت للمك فاروق في حفل بالسفارة السورية بالقاهرة . و في الخمسينيات اعتزلت الفن و عادت إلى بلادها و لكنها كانت حريصة على حضور اللقاءات الخاصة معها حتى تحكي عن فنها و تاريخها الفني
أفلامها، جوهرة، لست ملاكا، ما تقولش لحد، عايزة اتجوز، الآنسة سوتة، غرام راقصة. توفيت نور الهدى في 9 تموز 1998.
عبد المنعم مدبولي
ممثل مصري من مواليد باب الشعرية عام 1920م، شكل مدرسة كوميدية مستقلة في الضحك الراقي، وأسس العديد من الفرق المسرحية مثل المسرح الحر عام 1952 والكوميدي 1963 والفنانين المتحدين 1966 والمدبوليزم 1975.
بدأ حياته الفنية في البرنامج الإذاعي الشهير ساعة لقلبك وبعدها انضم لمسرح التليفزيون وأسس مع رواد جيله فؤاد المهندس وأمين الهنيدي وغيرهما مدرسة كوميدية استمد تراثها من الجيل السابق الريحاني والكسار.
ظهرت موهبته التمثيلية منذ المرحلة الابتدائية عندما تم ترشيحه ليقود الفرقة المسرحية بالمدرسة، ومارس التمثيل لأكثر من 50 عاماً، حتى وفاته 9 يوليو 2006 متأثرا بمرض القلب عن ‏85‏ عاماً‏.
محمد أمين زكي
كاتب ومؤرخ كردي من العراق من مواليد مدينة السليمانية يعتبر أول مؤرخ في العصر الحديث حاول وبصورة علمية دراسة الجذور التاريخية للشعب الكردي. قام في 15 مارس 1931 بطبع كتابه المشهور «خلاصة تاريخ الكرد وكردستان» والذي يعتبر من قبل الكثير من الباحثين ثاني أهم مرجع في تأريخ الأكراد بعد كتاب «الشرفنامة» للمؤرخ شرف الدين البدليسي الذي يعتبر أول كتاب عن تأريخ الإمارات الكردية.
كان الدافع الرئيسي لمحمد أمين زكي في البدء بهذا المشروع الضخم وحسب مقدمة كتابه هو انعدام المعلومات الأكاديمية عن جذور الأكراد حيث وعلى لسانه ان شعوره بالانتماء القومي ازداد بعد سقوط الإمبراطورية العثمانية ولكنه لم يكن يعرف شيئا عن تاريخ القوم الذي ينتسب اليهم وبعد استفساره عن جذور الأكراد من رؤساء العشائر الكردية وعلماء الدين الأكراد قرر البدء بحملته إذ ان الجوابين اللذين حصل عليهما لم يكونا مقنعين إذ كانت الروايتان وعلى لسانه في مقدمة الكتاب «أوصل أحدهما أصل الكرد ومنشأهم ـ برواية مضطربة وسند ضعيف ـ إلى «كرد بن عمرو القحطاني»، وجعل الآخر أصل الكرد منحدراً من سلالة جني من الجان يُدعى (جاساد)».
حسين صدقي
ممثل مصري ولد 9 تموز 1917 بحي الحلمية الجديدة بالقاهرة.، بدأ حياته الفنية في فيلم «تيتا وونج» عام 1937 وهو من إخراج أمينة محمد، ثم أسس شركته السينمائية « أفلام مصر الحديثة « وكانت باكورة إنتاجها فيلم «العامل».
عمل منذ دخوله عالم الفن في أواخر الثلاثينيات على إيجاد سينما هادفة بعيدة عن التجارة الرخيصة. وعالجت أفلامه بعض المشكلات، مثل: مشكلة العمال التي تناولها في فيلمه «العامل»، ومشكلة تشرد الأطفال في فيلمه «الأبرياء»، وغيرها من الأفلام الهادفة. وأسس «شركة مصر الحديثة للإنتاج» لتخدم الأهداف التي كان يسعى لترسيخها في المجتمع، وكان يرى أن هناك علاقة قوية بين السينما والدين؛ لأن السينما كما يقول من دون الدين لا تؤتى ثمارها المطلوبة في خدمة الشعب. اعتزل حسين صدقي السينما في الستينات، وقام ببطولة 32 فيلماً. من أهم أعماله: تيتا وونج، ساعة التنفيذ، عمر وجميلة، أجنحة الصحراء، العزيمة، ثمن السعادة، العريس الخامس، امرأة خطرة، ليلى، وطني وحبي، أنا العدالة. كرمته الهيئة العامة للسينما عام 1977 كأحد رواد السينما المصرية، وتوفى في 16 فبراير 1976.

بدوي حر
07-09-2011, 10:40 AM
كتاب للمومني يؤطر تاريخ الأردن في سبعين عاما

http://www.alrai.com/img/333500/333371.jpg


راجعه: ماجد جبارة -يشكل كتاب « تراث وأحداث سبعين عاما من تاريخ الأردن الحديث « (سيرة حياة) لمؤلفه عبد الكريم عبد الله المومني كنزا ثمينا من خلال توثيقه للأحداث الحلوة والمريرة في آن واحد لمنطقة عبين وعبلين في جبل عجلون، حيث عايش المومني أحداث هامة ، رتبت الماضي واستلهمت الحاضر بصورة مشرقة ، الأمر الذي جعل من تراكم الزمن صورة جميلة لأنها تتحدث عن الواقع بدون رتوش وزخرفات.
ويعد هذا الكتاب من الكتب التراثية غير المسبوقة التي تحدثت في شمولية غير مسبوقة، ومنعشا لذاكرة الذين عاصروا واقع تلك الفترة ووقائعها، ومبسطا فهم تعقيداتها وميسرا للذين لم يعاصروها.
يقول الباحث المومني إن وابل الأسئلة التي أمطرها أولاده وأحفاده له يوميا ملحين عليه لكي يسرد لهم حكايات وواقع الزمن الغابر من حياة الأردنيين ، كيف كانت وكيف كانوا يعيشونها، ساهمت في إنتاج هذا الكتاب الكنز الذي يسطر فيه واقع الحال مرها وحلوها معا في مرحلة تأسيس الأردن .
يؤشر المؤلف إلى الوقائع والأحداث على مساوئها ، واستمرار نزف جروحها وعذاباتها، وعلقمة مرارتها، بوابل من الحكايات ، تشكل تراثا عظيما، ربما اندثر جزء كبير منه، ولم يعد له وجود في مناشط الحياة: الطبيعة والاقتصادية والاجتماعية والتعليمية.... وما تبقى منه مهدد أيضا بالاندثار، إذا لم يجد من ينقذه، ويتصدى لتدوينه وتوثيقه، باعتباره هوية يورثها الآباء للأبناء تراكميا، جيلا بعد جيل ، لتكون مجموعات تراث الأمة برمتها، والوطن بأكمله.
يسرد المؤلف في الفصل الأول سيرة حياة وتراث أربعينيات وخمسينيات القرن العشرين، حين يبين طبيعة منطقة عبلين وعبين الرابضتين على سفوح جبال عجلون وعلى ارتفاع 1125 فوق سطح البحر تحيط بها الاحراج الطبيعية من جهاتها الجنوبية والشرقية والشمالية، فشجرة السنديان دائمة الخضرة واشجار الملول والبطم والعبهر والسويد والزعرور والقيقب واللزاب والسماق أشجار عز وبهاء تغزلت بها النسوة وكانت ملجأ للأهل والزوار وكانا تتفيء تحت ظلالها صيفا،عشاق الأرض ، وتحتمي من وهج نارها من برد الشتاء ألقاصي ، مرددين أغنية:
يا الله الغيث يا ربي تسقي زريعنا الغربي
يا الله الغيث يابو الجود تسقي زريعنا الموجود
يا الله الغيث يا دايم تسقي زريعنا النايم
ويسرد المومني أنواع الحبوب التي كانوا يزرعونها مثل القمح والشعير والكرسنة ، حيث كان الصيف بالنسبة لهم سحابة عشق فيها ينتشلون المذراه والمنجل المسنن الذي يجزون به سيقان سنابل القمح والشعير، وأحيانا يستعملون القاطولة وهي منجل صغير غير مسنن، كما كانوا كثيرا ما يقتلعون القمح والشعير قلعا، ليحصلوا على اكبر قدر من قشها، بعد درسها كعلف للماشية.
ويصف لوح درس القش ، الذي تجره الدواب بنفس الطريقة التي تجر بها سكة الحراثة فيقول: « اللوح عبارة عن صفيحتين خشبيتين طولهما من (100-120سم) وعرضهما من (60-70سم) ، تثبتان إلى جانب بعضهما بواسطة قطعتين حديديتين تتعامدان معهما عند طرفيهما الأمامي والخلفي.. ويثبت في أسفل اللوح ، قطع حصوية خشنة (بازلتية أو صوانية) وتدور الدواب على البيدر جارة خلفها اللوح، على جزء من قش الحصاد ( الطرحة) وتقلب الطرحة أثناء ذلك بواسطة الشاعوب، حتى تصبح ناعمة، والشاعوب هو عبارة عن يد معدنية من أربعة أصابع، مثبتة بساق خشبية، وصورتها المصغرة هي الشوكة التي نستعملها على موائد الطعام، وبعدما يصبح كامل القش ناعما ، يشرع الفلاح بعملية التذرية، لفصل الحب عن التبن بواسطة المذراه، التي هي عبارة عن يد خشبية من سبعة أصابع مفتوحة... ويعمد الفلاح الى جمع التبن ونقله الى مستودعه قبل الحب، خشية أن تسفيه الرياح لما له من أهمية كبيرة في إطعام الماشية ( البقر والحمير).
ويسرد لنا المؤلف في الكتاب حكايات تربية الماشية والحرف التقليدية ودور المرأة في الصناعات اليدوية، وصقل الأواني والأدوات الفخارية ، وصناعة الفرن ( الطابون) والخابية، التي يوضع بها الماء.
كما يسرد لنا عملية الخطوبة والزواج والأغاني التي تغنى في هذه المناسبات ، إضافة إلى الأعياد والطهور والمأتم ونوعية ملابس الرجال والنساء ، وعمليات الطب والتطبيب في تلك الفترة ، والألعاب والتسالي والترفيه والأحاجي.
واحتوى الكتاب في الفصل الثاني لمحات عن أهم إحداث أربعينيات وخمسينيات القرن العشرين ذات العلاقة بالأردن ومن أبرزها:
قيام الحرب العالمية الثانية ، وإنشاء جامعة الدول العربية 1945، واستقلال الأردن 1946، وقرار تقسيم فلسطين 1947، ومصادقة مجلس النواب الأردني على وحدة الضفتين 1950 واغتيال المغفور له الملك عبد الله الأول بن الحسين في المسجد الأقصى 1951 ومبايعة المغفور له الملك حسين ملكا على المملكة الأردنية الهاشمية 1952، وطرد كلوب باشا ، وتعريب الجيش الأردني 1956، وأحداث سياسية هامة أخرى.
كما أدرج في الباب الثاني سيرة حياة وأحداث ستينيات القرن العشرين وما بعدها 1961-2010 ، مركزا في ذلك على عملية ألنقله النوعية التي شهدها الأردن في عهد جلالة الراحل الملك الحسين ، وعلى التطورات النوعية التي شهدها الأردن في عهد جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين .
وفي نهاية الكتاب خصصة المؤلف إلى إلقاء نظرة عامة على واقع المشرق العربي ، وما شهده من أحداث ، خاصة في فلسطين والعراق وسوريا واليمن وليبيا .
كما خصص موضوع آخر عن أحداث أيلول التي شهدها الأردن عام 1971، إضافة إلى تشكيلات مجالس النواب في المملكة. وافرد في نهاية الكتاب عدد من الصور النادرة لرؤساء الوزارات الأردنيين وعدد من الشخصيات الأردنية البارزة ،بالإضافة إلى صور تراثية عن حياة الريف في الأردن .

بدوي حر
07-09-2011, 10:41 AM
(اضحك ولعلع) استعراض (ستاند أب) كوميدي




عمان – جمال عياد -يعرض في الثامنة من مساء اليوم، على خشبة مسرح مركز الحسين الثقافي، الاستعراض الكوميدي، الذي يقدمه وفق أسلوب ستاند أب كوميدي: شادي صلاح، ونديم المصري، ومحمد زكارنة، وليث عبادي، ومجاهد سمارة، وحمزة زعبلاوي، وبهاء خليل، تحت عنوان «اضحك ولعلع»، وتبلغ مدة عرضه ساعة ونصف.
وتجيء هذه الإستعراضات المحلية أساسا، التي بدأ يتقبلها ويتفاعل معها المجتمع المحلي، كنتاج لورشات العمل التي كانت تقيمها أمانة عمان الكبرى، ضمن فعاليات مهرجان عمان للكوميديا الدولي، الذي يقام سنويا في شهر تشرين الثاني
ويقول شادي صلاح، أحد المشاركين في هذا الاستعراض، شعرت ولأول مرة فيها، أثناء مشاركتي في مهرجان عمان للكوميديا، أنني كوميدي حقيقي، وشعرت بالفخر بأنني كنت جزءاً من مهرجان دولي على مستوى رفيع وقد وتمت تغطيته اعلاميا من كبار الفضائيات العالمية: فوكس نيوز، البي بي سي، السي ان ان، والجزيرة والعربية ولا ننسى الراعي الاعلامي الرسمي مجموعة ال ام بي سي. وروتانا. وغيرهم من الفضائيات الأخرى.
وانا شخصيا اعتبرها خطوة رائعة من قبل امانة عمان الكبرى ان تقوم على هذا المهرجان سنويا في الوقت الذي لا تدعم وزارة الثقافة أي فعالية من هذا النوع من الفن المميز (الستاند أب كوميدي) والذي هو فن قائم عالميا منذ الخمسينات لكنه وصل إلى الشرق الأوسط في الثلاثة أعوام الماضية فقط. عبر مهرجان عمان للكوميديا.
وعن ماهية هذا الفن، قال: إن الستاند أب كوميدي، هو فن ليس بالهين حيث أنه يحتاج الى طاقة كوميدية كبيرة، لأنه يعتمد على قوة النص وقوة الأداء، ودعني أشدد هنا على كلمة النص لأن الاعتقاد السائد محليا، هو أن الستاند أب كوميدي هو فن ارتجالي أو فن الإرتجال، وما لا يعرفه الكثيرون هو أن كل عرض ستاند أب كوميدي هو عبارة عن نص مكتوب ومحضر مسبقا بكل تفاصيله.
وأوضح عن رسائل عروضه التي يقدمها، فقال: في عروضي أسلط الضوء على الجوانب المضحكة من سلوكياتنا، وأرصدها من عدة جوانب في حياتنا اليومية، والتي تحدث مع الكثير منا ولكننا لا ننتبه كم هي مثيرة للضحك أو السخرية، فيرى المشاهد الحياة من منظور آخر وأحيانا بسيط، ولا أحاول إيصال أية رسائل معينة، فهدفي هو إضحاك الناس والترفيه عنهم، وبما اننا نعيش في بلد محافظ وله عادات وتقاليد فهناك ثلاثة مواضيع أتجنبها في النصوص التي اكتبها وهي الدين، السياسة والجنس.
وحول تقنيات الأداء الكوميدي بالنسبة له، قال: اعتمادي الأكبر هو على النص، لأنه أهم عنصر في الكوميديا بالنسبة لي، وأحاول دوما ان يكون النص قويا بدرجة كافية تجعلني بغنى عن أية وسائل مساعدة مثل زي معين، لكي لا انتقل من مستوى الستاند أب كوميدي الى مستوى المهرج، واعتمد بالدرجة الثانية على لغة الجسد وحركاتي، ومن ثم على نبرات الصوت ومخارج الحروف، كما وأنني اتجنب تقليد اللهجات لكي لا يكون العرض مصحوبا بالعنصرية حتى ولو بحسن نية.

بدوي حر
07-09-2011, 10:41 AM
محاضرة حول البعد الوطني في الأغنية الشعبية




إربد -أحمد الخطيب- استعرض الباحث د. محمود الجبور مراحل تأليفه لكتاب « البعد الوطني في الأغنية الشعبية منذ 1921 ولغاية 2000م، حيث بين في الأمسية التي نظمها فرع رابطة الكتاب الأردنيين بإربد، مساء أول من أمس، الصعوبات التي واجهها في جمع المادة الشفوية، خلال بحثه الميداني، واتصاله مع الذاكرة الشعبية التي ما زالت تحتفظ بالكثير من هذه المقطوعات التي كان يرددها الناس بشكل عفوي في مناسباتهم المختلفة.
بدأ الباحث الجبور محاضرته بالوقوف على مفهوم التراث الشعبي، وتعريف الأغنية الشعبية التي رأى أنها أرخت لأحداث متنوعة في المنطقة من دون أن يكون هناك مؤلف لهذه المقطوعة أو تلك، لافتا أنها تسير بين الناس سيرورة طبيعية، وهي ملك للناس بغياب صاحبها الذي قدح شرارتها الأولى.
وبين أن الأغنية الشعبية هي وثيقة محايدة، تتحدث عن وقائع تاريخية ربما لا نجدها في التوثيق الرسمي للأحداث، ومن هنا اعتبر الباحث أهميتها وقيمتها.
وقال في الأمسية التي أدارها الشاعر عصام الأشقر، وحضرها حشد من المهتمين، اشتغلت على فك رموز بعض الأغنيات الشعبية، محاولاً قراءة هذه الرموز وإحالتها إلى الحقيقة التي تكمن وراءها، مستعرضاً في هذا السياق بعض الرموز التي جاءت في الأغنية الشعبية، وكان لها حضور في وجدان أبناء المنطقة.
إلى ذلك اعتبر أن الأغنية الشعبية تفاعلت مع الأحداث تفاعلا كبيرا، كما تناولت أسماء الشخصيات والقادة والمناضلين، إلى جانب ذكر أسماء الأعداء.
وتتبع الباحث الجبور القوالب الغنائية، وخاصة الريفي والبدوي والقوال اللحنية القارة والموسمية، وحضور المدن في تراث الأغنية الشعبية، مختتما محاضرته بالتنويه على أن الأغنية الشعبية تشكل ذاكرة أمة غير موجهة.

بدوي حر
07-09-2011, 10:42 AM
اختتام احتفالية أيام السينما الفنزويلية

http://www.alrai.com/img/333500/333434.jpg


عمان - ناجح حسن- اختتمت فعاليات الدورة الثانية لمهرجان الفيلم الفنزويلي مساء اول امس الخميس بمقر الهيئة الملكية الاردنية للافلام بجبل عمان وذلك بعرض الفيلم المعنون (سفير العدالة) لايفتربي شارلامبديس وفيه سرد لحكاية سائق أجرة على دراجة نارية في شوارع كراكاس وهو مواطن صالح يحمل قدرا من النزاهة والالتزام بالانظمة والقوانين.
يقع في حب موظفة استقبال تكرس حياتها لطفلها المريض في المساء يعمل السائق متطوعا بشكل خفي في مكافحة الجرائم في واحد من أحياء مسكنه ويحاول منع عصابة محلية من سرقة الأهالي.
وضع أفراد العصابة السلطات في حيرة من التعقب والتتبع وذلك لمهارتهم وقدرتهم على النفاذ من العدالة ولكن سائق الدرجة يعمل جاهدا في إتمام مهمته الخطرة لمساعدة الآخرين.
رشح الفيلم العام الماضي للمشاركة بجائزة الأوسكار لأفضل فيلم أجنبي، وفي العام 2009 نال جائزة الجمهور وتنويه خاص للجنة التحكيم في مهرجان السينما اللاتينية الأمريكية في فنزويلا.
وكانت الدورة التي تنظم بالتعاون بين الهيئة وسفارة فنزويلا قد شهدت عرض فيلمين اخرين هما: (الشقيق) للمخرج مارسيل كارنيه و(حواء هافانا) لفينا توريل حيث يحكي الاول قصة لاعب كرة قدم موهوب يلعب إلى جانب زميله خوليو كابتن الفريق.
يتناول الفيلم قصة العلاقة التي جمعت بين هذين الصديقين العائدة لسنوات حين ترعرعا على هامش الأحياء الفقيرة وما اتسمت به طريقة حياتهما من مشاحنات وصدامات مع افراد من بيئتهما الفقيرة لكن ظل حلم اللعب مع الفرق الشهيرة يداعب خيال احدهما بيد إن الأخير يظل على متمسكا بحياته العنيدة التي تخالف القانون من اجل مساعدة عائلته البسيطة في توفير التزاماتها .
لكن يحدث ذات يوم ان يجيء شخص ينتقي لاعبين شباب ماهرين في فنون الكرة لمواجهة فريق العاصمة وهنا تتشابك خيوط حياتهما وبالتالي يتقرر فيها مصير كل منهم .
نال الفيلم العام الفائت جائزة لجنة التحكيم الخاصة لأفضل عمل سينمائي أول في مهرجان هافانا بكوبا وأيضا جائزة أفضل ممثل في مهرجان السينما اللاتينية الأمريكية وجائزة الجمهور لأفضل فيلم في مهرجان لوس أنجيليس لأفلام بلدان أميركا اللاتينية، مثلما تحصل على ثلاث جوائز في مهرجان موسكو السينمائي الدولي ورشح لجائزة لجنة التحكيم الدولية لأفضل فيلم في مهرجان ساو باولو السينمائي الدولي.
وفي العام الحالي ظفر الفيلم جائزة الجمهور وجائزة أفضل مخرج في مهرجان ليدا الأمريكي- اللاتيني ورشح لجائزة النقاد الدولية (الفيبرسي) لأفضل فيلم أجنبي في مهرجان بالم سبرينغز السينمائي الدولي بالولايات المتحدة الاميركية.
وتناول فيلم (حواء هافانا) حكاية شابة في هافانا تعمل بكد وتعب في مجال الخياطة داخل احد مصانع الألبسة بأجر ضئيل.
لكن ثمة تحولات تجري في العاصمة الكوبية هافانا لحظة تنحي الرئيس الكوبي فيدل كاسترو حين تعم الفوضى شوارع العاصمة وتكتشف إن الشخص الذي تعلقت به قد حل محله شاب فنزويلي اخذ يوضح لها الكثير من الأحاسيس والمشاعر المتعلقة في مستقبل حياتها.
وتجد الفتاة ذات الدقة بالعمل إن هناك الكثير من الأمور ستحكم مصيرها بحكم تطورات وظروف عديدة .
حصل الفيلم العام الماضي على جائزة أفضل فيلم أجنبي في مهرجان نيويورك السينمائي اللاتيني، وجائزة أفضل فيلم روائي في مهرجان لوس أنجليس اللاتيني، وجائزة أفضل فيلم روائي في مهرجان سان انطونيو السينمائي الدولي.

بدوي حر
07-09-2011, 10:54 AM
زيد خليل: الفنون بحاجة لوضع استراتيجيات وخطط واعية

http://www.alrai.com/img/333500/333344.jpg


جمال عياد - زيد خليل من المخرجين المسرحيين الشباب، الذين شكل منتوجهم المسرحي إضافة نوعية، في الحراك المسرحي المحلي، «الرأي»التقته وتحدث عن جديده الفني، وأسباب استبعاده عن المسلل التلفزيوني»شوية صبر يا جبر»، الذي ينتجه التلفزيون الأردني للدورة الرمضانية، وعن مشاريعه الأخرى، وكيف يرى واقع الدراما المسرحية والدراما التلفزيونية المحليتين.
*ما هو جديدك الفني؟
- كان لي مشاركة مع المخرج مازن الكايد، الذي كان كتب المسلسل الكوميدي بعنوان «شوية صبر يا جبر»، الذي ينتجه التلفزيون الأردني، حيث بلغت بلعب دور رئيس فيه، ولكن بعد عشرة أيام تقريبا، وقبيل التصوير بأيام قليلة، فوجئت بأني مستبعد من العمل في هذا المسلسل، وقد تأكدت من إحدى الجهات، الإنتاجية في التلفزيون بقرار الاستبعاد.
*ما هو السبب؟
- يعود لأن والدي الفنان خليل مصطفى يقوم ببطولة المسلسل المطلقة، وبأنه لا يجوز أن يجمع العمل الفني الواحد أكثر من فنانين من عائلة واحدة، علما بأن هذه الحادثة هي الثالثة التي تحدث لي لنفس السبب، وفي ذات الوقت وكما تعرف ذلك إدارة التلفزيون، يشارك أكثر من فنان من عائلة واحدة في أعمال كانت من انتاج التلفزيون الأردني؛ فهل هي جريمة أن أكون إبنا لفنان، وشاءت الصدفة أن أجتمع مع أبي في عمل واحد وخصوصا بأن مشاركتنا جاءت على خلفية مهنية، لها ضرورة تتعلق بتميز أداء كل منا، بمعنى أن مشاركتي جاءت أساسية، وضرورية دراميا. وهذه هي المرة الثالثة التي استبعد فيها، دون زملائي الذين يتشاركون مع أقارب لهم في العمل التلفزيوني الواحد، لذلك أعد هذا ظلما وقع من إدارة التلفزيون تجاهي.
*وهل لديك مشاريع أخرى؟
- مسرحيا، أنا أحضر الآن مشروعي المسرحي الجديد، وبعنوان «على الخشب»، وهو من تأليفي وإخراجي، وتدور الأحداث النصية فيه، حول ما يعانيه المواطن العربي، من كبح لجماح طموحه اللامتناهي، وكيف يصبح حاله، إذا ما بقي دوما تحت الضغوط التي تمارس عليه.
ويتضمن العمل خمس شخصيات، وموسيقيين، وما زلت في طور الاشتغال على النص، لأخرج نص عرض يقدم لي ولتجربتي شيئا جديدا ومختلفا ويرتقي بالذائقة الجمالية عند الجمهور، وأحضر هذا العمل للموسم المسرحي في العام 2012.
*وتلفزيونيا؟
- تقدمت للتلفزيون الأردني في نهاية العام 2009، بمشروع برنامج حواري بعنوان بنفس الإسم السابق «عالخشبة»، والذي تدور فكرته الفلسفية، حول جدلية العلاقة بين المسرح والجمهور، من خلال استضافة مجموعة من المخرجين المسرحيين المتنوعين، والمشهود لهم بالتميز، للوقوف على أسباب والمبررات، التي تقصي الجمهور عن المسرح، أو تخلق هوة كبيرة بين هذا المسرح والجمهور، وما زالت أوراق هذا البرنامج عالقة في أدراج مدراء التلفزيون، ولا حراك إزاء هذه البرنامج حتى الآن، رغم أهمية الموضوع، وخطورته إذا ما اتفقنا على أن المسرح له فعاليته الاجتماعية، ويخدم الإنسانية.
*كيف ترى واقع الدراما المسرحية والدراما التلفزيونية المحليتين؟
- لا بد للمشتغل في شؤون الدراما والمسئولين على السواء، أن يعوا الدور الحقيقي الذي يجب أن تقوم به الدراما والفنون عموما، وما تقدمه من خدمات جليلة للحياة والإنسانية، وإذا تحقق ذلك ووجد هذا الوعي نستطيع أن نصل إلى حلول تخلص الفنون من الممارسات البيروقراطية، التي نخضع لها في الأردن، نحن بأمس الحاجة لمن يضع استراتيجيات واعية، وخططا عشرية وربما أكثر لرصد مسيرة الدراما بشكل حقيقي.
يذكر بأن زيد خليل من مواليد1981، حاز في العام 2003، على شهادة البكالوريوس من كلية الفنون الجميلة، قسم المسرح، من جامعة بغداد، وأخرج مسرحية «الانسة جوليا»، من تأليف اوجست سترندبيرغ، ومسرحية «قرية المعارف» من تأليف رائد التميمي، ومسرحية «البغل» من تأليف جبريل الشيخ، ومسرحية «سوق البركة، من تأليف زيد خليل، ومسرحية «طقوس الاشارات والتحولات» بعنوان « اشارات وتحولات «، من تأليف سعد الله ونوس، ومسرحية «اوبرا القروش الثلاثة بعنوان « بروفة جنرال « من تأليف برتولد بريخت.
وحاز على اربع جوائز بمهرجان عمون لمسرح الشباب الاردني بمسرحية البغل عام 2006 ، وشارك كمخرج في مهرجان المسرح الاردني للمحترفين عام 2008( الدورة العربية السابعة ) بمسرحية اشارات وتحولات، وشارك بمهرجان المسرح الاردني للمحترفين السابع عشر( الدورة الدولية الاولى في العام 2010، بمسرحية اوبرا القروش الثلاثة « بروفة جنرال، كما شارك بمهرجان المسرح العربي الذي اقامته الهيئة العربية للمسرح في القاهرة بمسرحية اشارات وتحولات عام 2009.

بدوي حر
07-09-2011, 10:55 AM
تقديم البرامج في رمضان يعوض الفنانين عن خسائرهم

http://www.alrai.com/img/333500/333345.jpg


يقوم حاليا مجموعة من الفنانين بالتعاقد على تقديم برامج تليفزيونية خلال شهر رمضان القادم وذلك تعويضا عن خسارتهم الناتجة من خروجهم من الموسم الدرامي أو السينمائي الحالي.
وسيتجه مضمون البرامج هذا العام – بحسب صحيفة روز اليوسف - للكوميديا الموظفة لبناء المجتمع من خلال مناقشة القضايا الهامة بالإضافة إلى بعض البرامج التي تهدف إلى الترفيه عن الجمهور في المقام الأول. ومن ابرز هؤلاء الفنانين اشرف عبد الباقي الذي تعاقد سريعاعلى تقديم برنامج «اجدع ناس» وهو من نوعية «التوك شو» ولكن بطريقة جديدة، يهدف منها عبد الباقي إلي تشجيع الناس علي العمل والإبداع، وسيقوم من خلاله بتقديم نماذج من الأشخاص الذين تحدوا ظروف المجتمع الصعبة ونجحوا في عملهم ، ومن المقرر أن يتم عرض البرنامج على قناة المحور الفضائية.
اشرف كان قد اتفق على تقديم هذا البرنامج بعدما فقد الأمل في تقديم أي عمل درامي في رمضان القادم, ولكن يبدو ان البرنامج كان سببا لفك النحس حيث تعاقد منذ أسبوعين فقط على تصوير 15 حلقة من مسلسله الكوميدي «حفيد عز» والذي من المقرر له أيضا العرض بشهر رمضان القادم.
أما الفنان محمد هنيدي فقد اتفق مؤخرا على تصوير حلقات برنامج «تياترو هنيدي» وهو برنامج حواري يقوم هنيدي من خلاله باستضافة فنان من أصدقائه ليكون البرنامج «قاعدة صحاب»، وهو من النوعية التي قدمها من قبل زميله اشرف عبدالباقي من خلال برنامج «دارك».. ولم يتم تحديد الفنانين الذين سيشاركون هنيدي حلقاته لأنه ينتظر انتهاء تصوير مسلسل «مسيو رمضان ابو العلمين» أولا ثم البدء في تصوير البرنامج.. وقد أكد منتج العمل طارق فهمي انه لم يقم بتسويق البرنامج حتى الآن او حتى الاتفاق مع اي قناة وذلك لإمكانية تأخر هنيدي في تصويره ووقتها سيكون من الأفضل للبرنامج أن يتم عرضه بعد انتهاء شهر رمضان.
وبالرغم من الهجوم الذي يتعرض له الفنان طلعت زكريا ومقاطعة الجمهور المصري لأعماله إلا انه قام بتصوير عدد من حلقات برنامجه «طبخة وضحكة» وهو من إنتاج قناة فنون الكويتية التي ستعرضه بشكل حصري خلال شهر رمضان. وتدور الحلقة في ديكور مطبخ يجلس به زكريا وهو مرتد زي أبناء البلد الذين يتم تقديم أكلتهم الشعبية عن طريق شيف متخصص في كل حلقة ، ويصاحب طلعت خبير غذائي يتحدث عن فوائد المواد الغذائية التي تتكون منها الأكلة التي يتم تقديمها، بالإضافة إلى حضور بعض النجوم العرب الذين تدور بينهم وبين طلعت مواقف كوميدية عديدة.
ولعل اختيار زكريا لقناة كويتية لتصوير البرنامج هو خوفه من القوائم السوداء التي أدت إلى فشل فيلمه الأخير «الفيل في المنديل» والذي يعرض في السينمات حاليا ولم يحصل على إيرادات مرتفعة.
أما الفنان احمد آدم فسوف يقوم بعرض حلقات جديدة من برنامجه «بني آدم شو» على شاشة قناة الحياة خلال الشهر الكريم، وسيقوم فيه بطرح القضايا الاجتماعية التي تواجه المصريين قبل وبعد الثورة ، ويعتبر هذا البرنامج هو العمل الوحيد الذي سيربط آدم بجمهوره خلال شهر رمضان وذلك لعدم تقديمه أي عمل درامي أوسينمائي خلال موسم الصيف أو عيد الفطر.
ومن جانب آخر أكد المنتج تامر مرسي من قبل على اتفاقه مع المطرب عمرو دياب على تقديم برنامج غنائي خلال شهر رمضان القادم ولكنه لم يذكر أي شيء عن محتوى هذا البرنامج الذي كان مجرد مشروع مؤقت بين دياب وشركة سنرجي بعد تأجيل تصوير مسلسل دياب لرمضان 2011.

بدوي حر
07-09-2011, 10:55 AM
تامر حسني: أثق بجمهوري ولا ارفض النقد

http://www.alrai.com/img/333500/333346.jpg


انتهى المطرب تامر حسني من تسجيل أغنية تتر مسلسله الجديد “آدم” كلمات أحمد فؤاد نجم وألحان ياسرعبد الرحمن اللذين يتعاون معهما لأول مرة، ويسجل حاليا الأغنيات داخل المسلسل، كما قام بطرح ألبومه الجديد “اللي جاي أحلى”، ويتضمن 14 أغنية هي “أكلمها” و”عرفت تغير من نفسها” و”دايماً معاك” و”كمل لوحدك” و”ماتسألنيش” و”مايهونش عليا” و”اللي عدّى عدّى” و”أجمل هدية” و”ارتاح” و”ساعدني أنساك” و”يا مصر” و”ولا تسوى الدنيا” و”كل يوم أحبه تاني” و”اللي جاى أحلى”.
وأعرب تامر – بحسب صحيفة الاتحاد الاماراتية - عن سعادته بالتعاون في مقدمة ونهاية مسلسله مع أحمد فؤاد نجم وياسرعبد الرحمن لأول مرة لأنهما نجمان كبيران في عالم الكلمة والتلحين وشرف لأي مطرب أن يتعاون معهما، خاصة أنهما سبق أن تعاونا مع أكبر المطربين على مستوى العالم العربي وحققا نجاحاً كبيراً لايزال محفوراً في أذهان الجمهور حتى الآن. وصرح بأنه أوشك على الانتهاء من تصوير مسلسله الذي يدخل به حلبة المنافسة في ماراثون رمضان الدرامي، وأنه سعيد بهذا العمل الذي توافرت له كل الإمكانات الإنتاجية على كافة المستويات وأنه ينتظر رد فعل مسلسله عند جمهوره، خاصة أن جمهور التلفزيون يختلف عن جمهور السينما.
وعن النقد الذي يوجه له قال: يهمني النقد ولا أرفضه، لأنني أستفيد منه، لكن ما يحزنني أن يتحدث عني أحد أبناء بلدي بشكل غير لائق ويزيف الحقائق فمثلا كان عندي حفل بإحدى الدول العربية حضره 280 ألف شخص وكان حفلاً ناجحاً وفوجئت بإحدى الصحف التي صدرت قبل الحفل بيوم تقول إن حفل تامر لن يحضره أحد! فقد أصدروا حكماً مسبقاً على الحفل قبل تقديمه. وأضاف: لست ضد النقد والنقاد، ولكني أطالب كل ناقد أو صحفي بألا يغير الحقائق فإذا كنت كناقد أو صحفي لا تحبني تجاهلني ولكن لا تغير وتبدل الحقيقة.
واعترف تامر بأن كثيراً من زملائه نصحوه بعدم طرح ألبومه الجديد في الوقت الراهن خوفاً عليه من عدم تحقيق مبيعات ضخمة، لكنه يثق بجمهوره، وكثير من عشاق صوته على الإنترنت طالبوه بطرح الألبوم في موسم الصيف، وما شجعه على هذا أن أغنية “ولا تسوى الدنيا” التي طرحها على شبكة الإنترنت حققت أعلى نسبة تحميل وشاهدها على موقع اليوتيوب الشهير في شهر واحد فقط نحو مليون شخص كما حصلت الأغنية على المركز الأول في إذاعة “عرب ساوند” الهولندية للأسبوع الخامس على التوالي.
وقال: في الألبوم دويتوهان الأول هو “ماتسألنيش” وتشاركني بالغناء المطربة المغربية الصاعدة “بسمة” وهي إحدى نجمات ستار أكاديمي. والثاني “أجمل هدية” وأغنى فيه باللغة الإنجليزية وشارك معي بالغناء المطرب الهولندى ذو الجذور العربية “ياسر رشدي”، كما شاركني “كريم محسن” و “حسام الحسيني” في أغنية “عرفت تغير من نفسها”.
وعن الشعراء والملحنين الذين تعاون معهم في الألبوم قال: كتب الكلمات بهاء الدين محمد وأمير طعيمة ومحمد نصار ووليد الغزالي وأسامة مصطفى ومحمد مصطفى وملك وأحمد المالكي وتيام وعبد الرحمن شوقي وعبير الرزاز، وشاركت في كتابة أربع أغنيات وقام بوضع الألحان محمد رحيم وكريم محسن وعلي شعبان وأحمد محيي ومحمد النادي وعبد الرحمن شوقي وأحمد يوسف وتامر علي ومحمد الوزيري وشاركت في تلحين ثلاث أغنيات، أما التوزيع فقام به كريم عبد الوهاب وتميم ومدحت خميس ومحمد شفيق وكريم أسامة ومحمد الشاعر ويحيى نور وفادي بدر.
وأشار إلى أنه انتهى من تصوير أربع أغنيات من الألبوم ، ستطرح على التوالي لكنه حائر حالياً بين أغنيتين الأولى “اللي جاي أحلى” والتي تحمل عنوان الألبوم وهي من كلماته مع وليد الغزالي وألحانه مع كريم محسن وتوزيع كريم عبد الوهاب، وإخراج ياسر سامي، ويحلم من خلالها بأن يكون “اللي جاي أحلى” والثانية “دايما معاك” كلمات عبير الرزاز، وألحان علي شعبان وتوزيع تميم، وحتى الآن لم يحسم أمره في عرض أي منهما بالتزامن مع طرح الألبوم.
وعن الشائعات الكثيرة وآخرها موته على الطريق الصحراوي أثناء تمثيله لمسلسله الجديد قال تامر: كل يوم أصحو من النوم وأسأل أصدقائي: ما الشائعة الجديدة اليوم؟ وكثرة هذه الشائعات لا تعنيني لأني تعودت عليها لكنها تحزن والدتي. خاصة

بدوي حر
07-09-2011, 10:56 AM
المطربة سعاد محمد .. رحلت تاركة عذوبة صوتها في ذاكرة الاجيال

http://www.alrai.com/img/333500/333349.jpg


رفعت العلان - «الشيماء», «أعذب صوت», «الجوهرة» و»مطربة ارادة الشعب», القاب حملتها المطربة الكبيرة سعاد محمد قبل رحيلها عن عمر تجاوز ال 85 عاما، فقد توفيت سعاد محمد بعد معاناة طويلة مع المرض خضعت خلالها لعمليتين جراحيتين في القلب والرأس. في القاهرة مساء الاثنين 5 تموز 2011. ووري جثمانها الثرى الثلاثاء 6 تموز في مقابر العائلة بمصر.
خلفت الراحلة وراءها إرثا جميلا من مئات الاغاني قدمتها للمستمع العربي عبر الاذاعتين المصرية والسورية الى جانب فيلمين سينمائيين.
واكبت الراحلة بصوتها العذب ثورة الشعب التونسي من خلال ادائها قصيدة ابي القاسم الشابي»إرادة الحياة».
«اذا الشعب يوما اراد الحياة/ فلا بد ان يستجيب القدر» لحنها الموسيقار رياض السنباطي.
قال الموسيثار الراحل محمد عبد الوهاب عنها : «انها جوهرة» لكنه لم يقدم لها لحنا واحدا، وكانت الراحلة تستغرب ذلك، وقال عنها نقاد الفن: «ان سعاد تمتلك صوتا لامثيل له على الاطلاق، فما من صوت يعطي طبقات كصوتها».
برزت المواهب الفنية للمطربة القديرة في الغناء فاتجهت إلى حلب لتبدأ مشوارها الفني ورحلتها مع عالم الطرب الأصيل؛ لتُصبح بذلك من أفضل الأصوات النسائية بحلب بعد أن تبناها الملحن محمد محسن وعمل على صقل موهبتها الغنائية من خلال ما قدمته من أغان متميز بالإذاعة السورية .
اتجهت بعد ذلك إلى القاهرة لتقتحم عالم السينما من خلال بطولة فيلم «فتاة من فلسطين» وهو أول فيلم عربي عن القضية الفلسطينية في عام 1948 من إخراج محمود ذو الفقار وتأليف يوسف جوهر وسيناريو وحوار الفنانة عزيزة أمير التي قامت بانتاجه أيضا؛ وتغنت سعاد محمد خلاله بعدد من الأغاني من أشعار بيرم التونسي وعبدالعزيز سلام وقام بتلحينها الموسيقار رياض السنباطي والموسيقارمحمد القصبجي.
احتفى بها جمهور المهرجان القومي للسينما المصرية في دورته الـ13 بحفاوة بالغة خلال حضورها اعادة عرض فيلم «فتاة من فلسطين» بعد اكثر من ستين عاما من عرضه للمرة الأولى؛ واثار عرضه في حينها جدلا ومطالبة من قبل الجمهور والنقاد المصريين بانتاج مزيد من الأفلام عن القضية الفلسطينية.
ثم قدمت سعاد محمد فيلما ثانيا فيلم «أنا وحدي» وكان الأخير من اخراج هنري بركات عام 1953 وشاركها البطولة الفنانة ماجدة الصباحي وعمر الحريري ونور الدمرداش؛ غنت في هذا الفيلم أربع أغان انتشر بعضها بشكل واسع في العالم العربي خاصة اغنية «فتح الهوا الشباك» و»هاتوا الورق والقلم» .
وشاركت بصوتها وغنائها في تقديم أغنيات فيلمي «الشيماء أخت الرسول» سنة 1972 وفيلم «بمبة كشر.»
ابتعدت ابنة بلدة تلة الخياط ببيروت، عن الفن بعد زواجها لمدة 15 عاما من الصحافي محمد علي فتوح انجبت له خلالها 6 أبناء، وطُلقت منه لتتزوج من المهندس المصري محمد بيبرس؛ ثم انتهت العلاقة الزوجية بينهما بعد أن رُزقت منه باربعة ابناء، وكان زواجها الأخير من رجل أعمال لبناني تطلقت منه قبل رحيلها، وتفرغت بعدها لرعاية أولادها وبناتها بعيداً عن الأضواء، مكتفية بما قدمته من أغنيات.
سعاد محمد من جيل «الرواد» أمثال: ليلى مراد ووردة وفايزة أحمد ونجاة الصغيرة، وغيرهن ممن أثرين المكتبة الغنائية العربية فى القرن الماضى، حيث قدمت أكثر من ثلاثة آلاف أغنية منها «كم ناشد المختار ربه»، و»يارب» ويارسول الله» و»رويدكم رويدكم» و»أنك لا تهدي الأحبة» و»طلع البدر علينا» و»وحشتنى» و»أوعدك»و»أنا هويت» و»شىء غريب» و»فتح الهوا الشباك» و»ياحبيبتى ياغالية» و»من غير حب» و»هو صحيح الهوا غلاب» و»مظلومة» و»من غير حب»، «يابخت المرتاحين» و»بقى انت كدة» و»القلب ولا العين» و»شيل رمشك عن قلبي» وغيرها من روائع الطرب الاصيل.

ناصر عقله القضاة
07-09-2011, 10:57 AM
مشكورين وتسلم الايادي على المتابعه الرائعه والمميزة

بدوي حر
07-09-2011, 10:57 AM
الخسائر تلاحق أفلام الموسم السينمائي الصيفي

http://www.alrai.com/img/333500/333350.jpg


يشهد الموسم السينمائي الحالي مجموعة ضخمة من الصدمات للمنتجين وخسارة فنية ساحقة للفنانين الذين قرروا المغامرة بأفلامهم للدخول في السباق الصيفي حيث جاءت الإيرادات على غير المتوقع, فمثلاً حصد فيلم «إذاعة حب» 400 ألف جنيه فقط في أسبوعه الأول وهو إيراد متوسط خاصة أن فرصة الفيلم في زيادة رصيده أصبحت ضعيفة مع اقتراب شهر رمضان الذي لم يتبق عليه سوى أربعة أسابيع, وبالرغم من قيام بطلة الفيلم منة شلبي بعمل حملات ترويجية مع فريق العمل بالكامل من خلال زيارة دور العرض السينمائي وحضور العروض مع الجمهور في عدد من السينمات المختلفة إلا أن الفيلم حقق في يومه الأول 46 ألف جنيه والثاني 120 ألفًا والثالث كذلك والرابع 80 ألف جنيه حتى وصل في نهاية الأسبوع لـ400 ألف جنيه. يشارك في بطولة الفيلم شريف سلامة ويسرا اللوزي وإدوارد وإخراج أحمد سمير فرج وتأليف محمد ناير, وتم تأجيل عرضه أكثر من مرة خوفا من ضعف الإيرادات.
وفي نفس السياق, علق المخرج محمد حسن رمزي قائلاً: كنت أتوقع أن يحقق الفيلم مليون جنيه في أسبوعه الأول ولكن في نفس الوقت لا يمكن أن نحكم عليه بالفشل لأن هناك أفلامًا لم تزد إيراداتها عن 100 ألف جنيه في شهر كامل. وأكد أن فيلم «الفاجومي» الذي يقوم ببطولته خالد الصاوي وچيهان فاضل وصلاح عبدالله وكندة علوش بدأ بالفعل رفعه من دور العرض السينمائي بعد فشله في تحقيق إيرادات جيدة حيث لم يستطع أن يكمل الـ600 ألف جنيه بالرغم من عرضه في السينمات منذ أكثر من شهر, مما أصاب الجميع بالصدمة خاصة أن مستوى الفيلم عال جدًا من حيث السيناريو والموضوع وكذلك الأبطال وأصبح من المتوقع أن يتم عرضه على القنوات الفضائية بعد أن فشل في جذب الجمهور المصري بعد ثورة 25 يناير, وتغلب عليه فيلم «صرخة نملة» الذي حقق مليونًا و900 ألف جنيه على الرغم من عرضه في نفس يوم عرض فيلم «الفاجومي» وكانت المنافسة بينهما شديدة لتحقيق أعلى الإيرادات.
ويشارك في بطولة «صرخة نملة» عمروعبد الجليل ورانيا يوسف وتم عرض الفيلم في مهرجان كان ضمن الأفلام التي تتحدث عن الثورة المصرية قبل عرضه في دور العرض المصرية.
أما الفيلم الأقل إيرادات في هذا الموسم فهو فيلم «سفاري» حيث لم تتجاوز إيراداته الـ100 ألف جنيه. ويصبح بذلك الفيلم الفائز بكعكة الإيرادات في هذا الموسم الضيق «سامي أكسيد الكربون» الذي تجاوزت إيراداته الخمسة ملايين جنيه، ويقوم ببطولته هاني رمزي والتونسية درة وعدد من الوجوه الجديدة. وأكد محمد حسن رمزي أنه يتوقع أن تتجاوز إيرادات «سامي أكسيد الكربون» العشرة ملايين جنيه قبل حلول شهر رمضان مؤكدا أنه كان يراهن عليه لأن الجمهور المصري كان في حاجة لجرعة عالية من الكوميديا ليتجاوز الحالة النفسية والتوتر الذي يعيشه مؤخرًا بعد أحداث ثورة 25 يناير.
وعلى الجانب الآخر, أوضح رمزي أنه بالرغم من عودة حفلات منتصف الليل إلا أن تأثيرها لم يكن واضحًا على الإيرادات لأن الجمهور لم يقبل عليها بالشكل المتوقع بسبب القلق من أعمال البلطجة والانفلات الأمني وأوضح أن دور العرض السينمائي سوف تظل مستعدة لاستقبال الجمهور خلال شهر رمضان على أمل تحقيق إيرادات حتى وإن كان ضعيفة لتعويض الخسائر الفادحة التي تكبدها منتجو الأفلام المعروضة حاليًا.

بدوي حر
07-09-2011, 10:57 AM
جومانة مراد: الأدوار الشعبية تتمتع بالحيوية والواقعية

http://www.alrai.com/img/333500/333351.jpg


اعتذرت جومانة مراد عن المشاركة في بطولة فيلم “ساعة ونصف” أمام فتحي عبدالوهاب ويسرا اللوزي وإياد نصار وهيثم أحمد زكي ومحمد عادل إمام وكريمة مختار وصلاح عبد الله وأحمد فلوكس وهالة فاخر وسوسن بدر وأيتن عامر وروجينا، ومن تأليف أحمد عبدالله وإخراج وائل إحسان. واعتذرت أيضاً عن فيلم “شارع الهرم” لأنه بعد ثورة 25 يناير في مصر لا يمكن أن تقدم هذا الفيلم لأن المجتمع لن يقبله بعد الثورة رغم أنها وافقت على تقديمه قبل ذلك.
وقالت جومانة – بحسب صحيفة الاتحاد الإماراتية - اعتذاري جاء نتيجة خلاف في وجهات النظر بيني وبين المخرج وائل إحسان حول تفاصيل الشخصية التي كان مقرراً أن العبها في الفيلم وهي شخصية “صفية” زوجة “مسعود” -أحمد بدير- الشهير بالشاكوشي، وهو الشخص الذي يقوم بربط الصواميل بين القضبان، فلم أجد نفسي فيها لذلك فضلت الاعتذار حيث يتناول فيلم “ساعة ونصف” حادث القطار الشهير الذي اشتعلت فيه النيران في العياط جنوب الجيزة.
وأضافت: اعتذاري ليس معناه أن هناك خلافاً بيني وبين الشركة المنتجة فعلاقتي بالمنتج أحمد السبكي لم تتأثر بسبب هذا الانسحاب لأنني تعاونت معه في عملين من أنجح أعمالي السينمائية هما “كباريه” و”الفرح”.
وقالت جومانة: انتظر عرض فيلم “كف القمر” الذي يعتبر اول لقاء يجمعني بالمخرج خالد يوسف وبطولة خالد صالح وصبري فواز وغادة عبدالرازق وهيثم أحمد زكي ووفاء عامر وهو فيلم مختلف والدراما الخاصة به تبدأ من عام 1967 حتى 1991 في مرحلة زمنية تبلغ 24 عامًا وهو بمثابة ملحمة. وأكدت أن هذا الفيلم من أهم تجاربها الفنية وقالت: أقدم دوراً مختلفاً من أصعب ما يمكن وهو أصعب دور يمكن أن يعرض على ممثلة ولكنني قبلت التحدي حيث العب فيه دور فتاة من حي شعبي هو حي العتبة بالقاهرة وهي شخصية “لبنى” اللعوب وتقع في غرام “ذكري” الذي يرفض الارتباط بها.
وعن سبب تفضيلها الأدوار الشعبية، تقول جومانة: الأعمال التي تتناول الأدوار الشعبية تتمتع بالحيوية والواقعية أكثر من غيرها كما تتناول الشريحة الكبرى في مجتمعاتنا العربية لكني لست متخصصة بهذه الأدوار بدليل أنني قدمت السيدة العملية والمحامية والصعيدية وعشرات الشخصيات الأخرى.
وحول ما يتردد عن أن دورها في الفيلم تضمن لقطات ساخنة أكدت أن عملها مع المخرج خالد يوسف لا يعني أبدا تقديمها مشاهد مثيرة فهو يعرف حدودها في التمثيل.
وعن الذي حمسها لفيلم “كف القمر”، قالت: اعتدت بحكم الخبرة الفنية أن انظر للعمل ككل من حيث السيناريو والمخرج والدور والممثلين، لذلك كنت حريصة على أن أدخل تجربة مكتملة العناصر والسيناريو الذي كتبه ناصر عبد الرحمن جعلني أرى الشخصيات تتحرك على الورق.
وعن التصريحات التي أطلقتها من قبل حول رفضها التعامل مع المخرج خالد يوسف نفت أن تكون أطلقت مثل هذه التصريحات وقالت: هناك من ينسب لي أحياناً كلاما لم أقله وعندما كان يسألني أحد عن إمكان التعاون مع خالد يوسف كنت أقول أتمنى أن يكون هناك دور مناسب لي معه وهو ما حدث بالفعل من خلال فيلم “كف القمر”.
وأشارت جومانة الى أنها اعتذرت عن فيلم “شارع الهرم” لأنه بعد ثورة 25 يناير في مصر لا يمكن أن تقدم هذا الفيلم لأن المجتمع لن يقبله بعد الثورة رغم أنها وافقت على تقديمه قبل ذلك. وكشفت عن أنها لن تطل على جمهورها خلال شهر رمضان المقبل بعد تأجيل تصوير مسلسل “أهل الإسكندرية” بسبب أحداث الثورة والأوضاع الحالية في مصر مشيرة الى أنها تفكر في تقديم برنامج تلفزيوني في الفترة المقبلة إذ كانت بدايتها مقدمة برامج.
وعن مسلسل “مطلوب رجال” الذي عرض على شاشة “ام بي سي” مؤخراً أكدت أنه يمثل مجتمعاً متكاملاً يضم مختلف الجنسيات لذلك نجح في تحقيق مشاهدة كبيرة باعتباره مختلفاً عن الأعمال الأخرى وهو من أفضل الأعمال الدرامية العربية التي قُدمت في الفترة الأخيرة.

بدوي حر
07-09-2011, 11:03 AM
ديانا حداد تهدي «مركب ورق» للأطفال

http://www.alrai.com/img/333500/333363.jpg


قالت المطربة اللبنانية ديانا حداد أن ألبومها الغنائي الجديد تضمن ألوانا غنائية متنوعة، و أنها تعاملت فيه مع نخبة من الأسماء المعروفة مثل وسام الأمير، وليد سعد، علي الخوار، مصطفى مرسي وغيرهم، كما تتعاون مع الملحن فهد الناصر، مبدية اعتزامها للغناء للطفل في عمل جديد يحمل عنوان «مركب ورق» ستطرحه بعد ألبومها الجديد، كاشفة عن انتهائها من تركيب صوتها على المقدمة الغنائية لمسلسل «الدخيلة» التي كتبها الشاعر علي الخوار ولحنها فهد الناصر، أمور كثيرة ، بحسب ما نقلت ذلك صحيفة القبس الكويتية اليومية.
ولفتت حداد الى ان : الألبوم يتضمن أغنيات خليجية ومصرية ولبنانية، وهو ألبوم عربي متكامل فيه مجموعة من الألوان الموسيقية المختلفة التي سترضي مجموعة كبيرة في الوطن العربي، أتمنى أن يحقق نجاحاً بين الجمهور خصوصا أنه أخذ منى جهدا كبيرا في التحضير له، كما أنني أفكر في إضافة أغنية خليجية جديدة له.
أسماء متعددة
وردا على سؤال : متى نرى لديانا حداد ما ستقدمه من أغاني للأطفال؟ قالت انها
انتهيت بالفعل من تسجيل عمل بعنوان «مركب ورق» :سأطرحه في مناسبة خاصة للأطفال بعد أن اطرح ألبومي، وسبق لي أن قدمت أغنية «يا بنتي» شاركت فيها ابنتي صوفي، تتحدث عن الأم التي تعاني من اجل تقديم لقمة العيش لأبنائها، وتعتذر منها لأنها لا تستطيع أن تؤمن لها احتياجاتها من الألعاب بسبب الفقر.

بدوي حر
07-09-2011, 11:04 AM
الفيلم العربي في برلين يكرم علوية وبغدادي

http://www.alrai.com/img/333500/333365.jpg


يكرّم «مهرجان الفيلم العربي برلين»، في دورته الثالثة، السينمائيَّيْن اللبنانيَّيْن برهان علويّة والراحل مارون بغدادي. واختار منظّمو التظاهرة التي تنطلق في 2 تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، أن يخصصوا حيّزاً للفن السابع اللبناني في ظلّ الحرب الأهليّة. وسيتمحور برنامج المهرجان حول الكوميديا في السينما العربيّة، ويختتم بحفلة موسيقية عربية ويتضمن حوارات مع سينمائيين عرب.

بدوي حر
07-09-2011, 11:10 AM
شيرين: الأمومة جعلتني أكثر هدوءا

http://www.alrai.com/img/333500/333347.jpg


كشفت الفنانة شيرين عبد الوهاب عن أن الأمومة جعلتها أكثر هدوءا ورصانة من ذي قبل، مشيرة إلى أن زيارتها الأخيرة لأصالة لتهنئتها بالتوأمين كانت أمرا واجبا، وفرصة لوضع نهاية للخلاف بينهما.
وفي الوقت الذي اعتبرت فيه منحها جائزة «موريكس دور» جاء متأخرا فإنها تعتقد حصولها عليها في الوقت المناسب لحاجتها إلى الشعور بالفرح الآن.
وقالت شيرين – بحسب مجلة «لها» - : «الأمومة تمنح المرأة كمية أكبر من الحنان والتسامح، وحقيقة أشعر بأني صرت أكثر هدوءا ورصانة».
وأضافت: «ما أزال صريحة كما عرفني الناس، وأقول ما أحسّ به، في السابق كان قلبي يحرّكني، لهذا كنت تجدني أكثر انفعالية، ومن يقول عني كلمة كنت أردّ عليه بعشر كلمات، أما اليوم فصرت أفكّر قبل الكلام وأحكّم عقلي وقلبي في وقت واحد».
وعن الصلح بينها وبين أصالة؛ قالت شيرين: «شعرت بأنه يجب أن نضع خلافاتنا جانبا عندما يتعلّق الأمر بالفرح وبالحزن أيضا لا سمح الله».
وأضافت «زرتها وهنأتها بعد إنجابها التوأمين، وهذا واجبي والكلّ فرح لها، وبالتأكيد لم أكن الوحيدة التي شاركتها هذه الفرحة، بل علمت أن سميرة سعيد زارتها، وكذلك أنغام، وغيرهما كثيرات وكثيرون».
وتابعت «أصالة كانت سعيدة بزيارتي لها وشعرت بأنها فرحة كثيرا بالتوأمين، ولم نتحدث في أي شيء سوى الأطفال وطريقة الاعتناء بهم».
وعبرت شيرين عن سعادتها بالحصول مؤخرا على جائزة «موريكس دور» قائلة: «أودّ أن أقول إنهم تأخروا كثيرا في منحي هذه الجائزة، يعني أخيرا.. لكنها أتت في وقت أنا في حاجة فيه إلى الفرح لأخرج من حالة الحزن التي أعيشها بسبب حال بلدي وحال الوطن العربي كلّه».
وعلى الصعيد الفني قالت أصالة: «أنا بصدد التحضير لأغنية وطنية لمصر بعد الثورة واخترتها بالفعل، وسأسجلها فور عودتي إلى القاهرة وعنوانها «وحشتني حبيبتي» وأخاطب فيها «مصر» وكأنها شخص عزيز، بمعنى أنها ليست ثورية فأنا أحب أن أغني لبلدي في شكل عاطفي، وهذه طريقتي في التعبير.

بدوي حر
07-09-2011, 11:10 AM
الشاب مامي يُبكي جمهور «تيمقاد»

http://www.alrai.com/img/333500/333348.jpg


ألهب مطرب أغنية الراي الجزائري الشاب مامي جمهور الليلة الأولى من مهرجان «تيمقاد» الدولي بالجزائر؛ حيث غنى لأول مرة منذ خروجه من السجن في فرنسا، وأبكى أمير الراي جمهوره وهو يشكر كل من وقف معه طيلة محنته.
وتَعَالى التصفيق في مسرح تيمقاد بمدينة باتنة (500 كلم شرق الجزائر)، عندما اعتلى الشاب مامي المسرح، واغرورقت بالدموع عيون بعض من حضروا الحفل الذي غص بالجمهور القادم من مختلف الولايات عندما غنى أمير الراي «بلادي هي الجزائر»، وهتفوا بصوت واحد «مامي.. مامي».
وبدا الشاب مامي سعيدا جدا بلقائه بجمهوره العريض، وغنى له من قديمه على غرار، «أنت ضري وأنت الدواء» و»مالي مالي هاكا». وشكر الجمهور قائلا: «شكرا لجمهوري الحبيب، الذي لم ينسني.. شكرا لكم جميعا».
وردد الجمهور مع أمير الراي كل أغانيه، ورقص معه إلى الساعة الرابعة صباحا، في جو مليء بأنغام الراي ببحة الأمير، التي اشتاق إليها مسرح تيمقاد الأثري.
وقال الشاب مامي في تصريح لـmbc.net إنه لم يفقد جمهوره يوما، وتابع «والدليل أنني كنت أتلقى في سجني يوميا ثلاث أو أربع رسائل، وفي الحقيقة كانت تلك الرسائل وسيلة دعم حقيقية لي في تلك المحنة».
وأضاف «ربما هذا ما شجعني على العودة إلى الساحة الفنية بكل ثقة، والعزم على الظهور فنيا بقوة».
واعتبر أمير الراي أن فترة سجنه علمته الكثير، ورد على سؤال بخصوص قضائه السجن كنجم بالقول «ليس في السجن نجوم، ولا أريد الحديث كثيرا عن تلك المرحلة، فالماضي ماض، وما يهمني هو المستقبل».
ونفى أن يكون قد فكر في إنتاج فيلم عن حياته، وقال: «لم أفكر في الأمر، لأنني أومن بأن الحياة الشخصية للفنان ملك له وحده، أما التمثيل، فلا أظن أنني أتقنه».
وأمام إلحاح الجمهور غنى مامي بعض مقاطع أغنياته الجديدة من ألبومه الجديد الذي يستعد لطرحه بداية العام المقبل 2012، بعنوان «مقدرة»، والتي

بدوي حر
07-09-2011, 11:11 AM
دى كابريو وبيونسيه في «مولد نجمة»

http://www.alrai.com/img/333500/333352.jpg


رشح المخرج والممثل العالمى كلينت إيستوود النجم ليوناردو دي كابريو للعب دور البطولة في فيلم «A Star is Born» أو «مولد نجمة» كما ذكر موقع مجلة embire، وأضاف الموقع أن النجمة الأمريكية بيونسيه ستشارك في بطولة الفيلم.
ويقوم دي كابريو في الفيلم بدور نجم سينمائي مسن يساعد إحدى الممثلات والتي ستقوم بدورها بيونسيه في مشوارها نحو النجومية، ومن المقرر عرضه في دور السينما في 14 كانون الاول المقبل.
الجدير بالذكر – بحسب صحيفة اليوم السابع - أن دي كابريو يحضر في الفترة الحالية لإعادة إنتاج فيلم «Wargames» الذى سبق إنتاجه عام 1983، من خلال شركة «M.G.M» التي كانت تحضر لفكرة جزء ثاني للفيلم منذ عام 2008، لكنه قرر العمل على الفيلم كمنتج منفذ وقرر بالاتفاق مع «M.G.M» الابتعاد عن فكرة الجزء الثاني وإعادة إنتاج الفيلم من جديد استغلالا لنجاحه،والذى تدور أحداثه حول شاب وجد ثغرة إليكترونية تتيح له الدخول على أحد الأجهزة المركزية بوزارة الدفاع الأمريكية بالشكل الذي يتيح له بدء حرب نووية ثالثة لو أراد عن طريق توجيه أسلحة نوويه ناحية روسيا.
ومن الواضح أنها سنة الحظ ل دى كابريو حيث انه يصور في الفترة الحالية أيضا، دوره في فيلم «django unchained» أو»دجانجو بلا قيود»، وتدور أحداث الفيلم في الغرب الأمريكي حول ضابط شرطة ترك الخدمة ويتم استئجاره للقيام بأعمال غير مشروعة، يساعد رجلا يدعى» دجانجو» ليتخلص من زوجته المحتجزة في إحدى المزارع ،وسيقوم بدور» دجانجو» النجم العالمي ويل سميث .
كما ينتظر دي كابريو طرح فيلم تيتانك مجددا في صالات العرض، في 6 نيسان 2012، بتقنية العرض المجسم 3D ،وموعد عرض الفيلم سيتوافق مع مئوية أو

بدوي حر
07-09-2011, 11:11 AM
عمرو دياب يدعو لحماقي بالشفاء




تداول محبو المطرب محمد حماقي الرسالة التي قام بكتابتها عمرو دياب عبر موقع تويتر والتي يدعو خلالها لحماقي بالشفاء.
وأعرب محبو حماقي عن سعادتهم بهذه الرسالة والتي تقول: «خالص الأمنيات لصديقي محمد حماقي بالشفاء العاجل، ربنا معاك يا محمد وإن شاء الله تقوملنا بالسلامة في أسرع وقت».
وظل محبو حماقي يتداولون تلك الكلمات عبر الصفحات الرسمية لمحمد حماقي. كما كتب أيضا تامر حسني باللغتين العربية والإنجليزية على صفحته بالفيس بوك قائلا: «إلى أخي وحبيبي النجم الكبير محمد حماقي ألف مليون سلامه عليك أدعو الله أن يشفيك وتقوم لنا بألف سلامة، يا ريت كلنا ندعيله بالشفاء العاجل، أخوك تامر حسني».
وكان حماقي قد تعرض لأزمة صحية مفاجئة دخل على اثرها غرفة العناية المركزة ومن ثم قام بتركيب ثلاث دعامات بالقلب.

بدوي حر
07-09-2011, 11:12 AM
محمد سعد ..( اصحى يانام )

http://www.alrai.com/img/333500/333353.jpg


بدأ الفنان محمد سعد تصوير فيلمه الجديد «اصحى يا نايم»، قصة وسيناريو وحوار محمد سعد ويشاركه البطولة درة ومحمد لطفي ولطفي لبيب وسليمان عيد ومحسن منصور وإخراج أشرف فايق وإنتاج وتوزيع الشركة العربية للسينما.
اختار محمد سعد والمخرج أشرف فايق 6 وجوه جديدة من المشاركين على موقع الشركة العربية للسينما في باب مواهب وقام بعمل مناقشات مع مجموعة كبيرة من هذه المواهب إلى أن وقع اختياره هو والمخرج على هؤلاء الشباب وذلك تدعيما لفكرة العربية في تبنى المواهب الشابة واختيار مجموعات منهم للمشاركة في الأعمال التي تقوم الشركة بإنتاجها دون تدخل من إدارة الشركة ويكون الاختيار من خلال مخرج العمل وأبطاله ومناسبة كل موهبة في الدور المسند إليها والشباب الذين تم اختيارهم هم: محمد عطية ومحمود محمود وحسن شيتو وأحمد مراد ورامي نادر وأمين العسال.
ومن المقرر الانتهاء من التصوير خلال خمسة أسابيع على أن يعرض

سلطان الزوري
07-09-2011, 12:15 PM
ربي لايحرمنا من هذا القلم الذهبي
يعطيك الف عافيه
دمت ودام قلمك

بدوي حر
07-11-2011, 01:39 AM
مشكور اخوي ابو راكان على مرورك الطيب

بدوي حر
07-11-2011, 10:07 AM
الاحد 10-7-2011

عهد ثالث على التوالي لـ (القدس) في رابطة الكتاب الأردنيين

http://www.alrai.com/img/333500/333485.jpg


عمان- محمد جميل خضر - فوز تيار القدس بانتخابات رابطة الكتاب الأردنيين هو فوز لأعضاء الرابطة جميعهم، وفوز للحراك القومي العربي المقاوم، وفوز كذلك لنبض الشارع المحلي والعربي، وفي سياق التفاعل معه والانتصار له، هذا ما أكده الباحث د. موفق محادين الرئيس الخامس عشر لرابطة الكتاب الأردنيين بحسب نتائج الانتخابات الأخيرة التي حصد فيها تياره ثمانية مقاعد من أصل 11 هم مجموع مقاعد إدارية الرابطة بما في ذلك مقعد رئيسها.
محادين أكد في حديث مع «الرأي» عقب فوزه في الانتخابات التي جرت أول من أمس الجمعة في مجمع النقابات، على استقلالية الرابطة، ورفضها لأي ضغوط يمكن أن تمارس بحقها، ورفضها، كذلك، مبدأ المقايضة عندما يتعلق الأمر بحقوق الكتاب والمبدعين وحرياتهم.
ورغم محاولات شعرية وأدبية له فيها مخطوطات عدة، إلا أن دخول محادين الرابطة، جاء من باب الفكر والهاجس البحثي، في هذا السياق فإن محادين، وبحسب ما يؤكد، يدعم شخصياً البعد الإبداعي للرابطة، الذي يعدّه، بمختلف أطيافه، الهوية الأساسية لها، وهي، كما يصفها، مؤسسة للمبدعين أساساً، وليست مقراً حزبياً، ولا تجمعاً سياسياً. محادين يتبنى في هذا الاتجاه فكرة الانفتاح على مختلف الحقول الإبداعية، وعدم اقتصار نشاط الرابطة على الحقول الإبداعية الأدبية، معرباً في الوقت نفسه عن إعجابه الشخصي بالإبداع الكامن في الفنون الأدائية والبصرية المحققة إنسانياً وجمالياً تقدماً ملحوظاً ولافتاً.
محادين رفض مبدأ احتكار الدعوات والمشاركات سواء الداخلية أو الخارجية، من قبل أعضاء الهيئة الإدارية، ووعد بالتنسيق مع زملائه في الإدارية الجديدة، اعتماد مبدأ التناوب، وإفساح المجال لكل مستحق، وكل بحسب حقل تخصصه الإبداعي، أمام المشاركة العادلة، والمهنية، والإيثارية.
وعن طبيعة العلاقة المتوقعة بين الفائزين بمقاعد من تيار القدس والتجمع الثقافي الديمقراطي، قال محادين «إنهم زملاؤنا، ولن نتخذ قراراً بعيداً عن مبدأ التوافق معهم، والتنسيق الحقيقي البنّاء فيما بيننا وبينهم»، وزاد بالقول «إن الرابطة لكل مبدعيها وأعضائها، وهي ليست لتيار القدس أو التجمع».
محادين رأى في فوز تيار القدس الصريح والواضح، «إعادة اعتبار لثقافة المقاومة، والهوية العربية ضد الهويات القاتلة؛ الإقليمية والطائفية، وإعادة اعتبار كذلك للمعايير القيمية في الحياة، وإعادة الاعتبار، أيضاً وأيضاً للخطاب الديمقراطي في مواجهة الخطاب الليبرالي والثورات الملونة».
ورغم اللغط الذي دار حول موقف إدارة الرابطة السابقة التي كان لتيار القدس نصيب الأسد فيها من الحالة السورية، إلا أن نتائج الانتخابات عكست عدم تأثر التيار الذي يواصل استئثاره بمعظم مقاعد إدارية الرابطة على مدى الدورات الثلاث الأخيرة، أي منذ العام 2007، بما جرى من نقاشات واختلاف وجهات نظر، وأحياناً مزايدات، حول موضوع شائك بحجم ما يجري في سوريا. وبسؤال محادين إن كان عدم تأثرهم بمحاولة استغلال هذا الموضوع ضدهم سيشجعهم على مواصلة الموقف الضبابي مما يجري في سوريا، أجاب أن تيار القدس «العريق هو تيار ثقافي معرفي بالدرجة الأولى، وهو ينطوي على تنوّع واختلاف فذ، ولا يستطيع تيار هكذا مواصفاته وهذه هي طبيعته أن يصدر موقفاً محدداً بعينه حول أي موضوع، بحيث يكون هذا الموقف ملزماً لمختلف أعضاء التيار وما يعكسونه من تنوع وألوان طيف سياسي وفكري. ونحن ابتداء لسنا تياراً سياسياً، وداخل التيار مقاربات متباينة حول مختلف الموضوعات الإشكالية بما فيها الموضوع السوري».
محادين ختم حديثه بالتأكيد على الهوية العربية للرابطة والثقافة في الأردن.
وكانت نتائج انتخابات الهيئة الإدارية السادسة عشرة من عمر رابطة الكتاب التي تأسست العام 1974، منحت تيار القدس أفضلية لا لبس فيها، بفوزهم بثمانية مقاعد من أصل 11.
وفي تطور تقني ملحوظ أرسلت الإدارة السابقة للرابطة التقريرين الإداري والمالي لأعضاء هيئتها العامة عن طريق البريد الإلكتروني، بدل هدر وقت طويل من زمن اجتماعها العادي رقم 35 في تلاوة هذين التقريرين، واكتفت بإتاحة المجال أمام من يرغب من أعضاء الهيئة العامة بمناقشة أي من هذين التقريرين، وبإعلان اكتمال النصاب عند اكتماله صبيحة جمعة الكتاب، لينطلق بعدها الماراثون الانتخابي غير المسبوق منذ تأسيس الرابطة قبل 37 عاماً.
وزير الإعلام عبد الله أبو رمان زار مقر الرابطة في الشميساني بعد الانتخابات مباركاً للفائزين بفوزهم، وكان الفائزون من تيار القدس تنادوا إلى هناك بعيد الانتخابات ليجتمعوا بأصدقائهم وعائلاتهم ومؤازريهم، وليتناولوا مع ضيوفهم (الكنافة النابلسية) ابتهاجاً بالنتيجة المظفرة التي حققوها.
أبو رمان الذي نقل رسالة واضحة من رئاسة الحكومة تأكيدها على عدم التدخل في شؤون الرابطة، وتعزيزها الدافعية الاستقلالية التي يتبناها أعضاؤها، وعد بالتنسيق مع أمانة عمان الكبرى البحث عن بيت تراثي يمنح للرابطة كمقر دائم لها. كما طلب من رئيس الرابطة الجديد، تزويده بأسماء الكتّاب العاطلين عن العمل، لتسعى الحكومة في سبيل إيجاد أعمال لائقة لهم.
وجاءت نتائج الانتخابات التي جرت بحضور أمين عام اتحاد الكتاب والأدباء العرب، الكاتب المصري محمد سلماوي، على النحو الآتي: القاص الزميل جعفر العقيلي (القدس) (226 صوتاً)، الروائي والشاعر والتشكيلي الزميل حسين نشوان (القدس) (225 صوتاً)، الباحث د. أحمد ماضي (التجمع) (208)، الباحث د. موفق محادين (القدس) (207)، الشاعر الزميل هشام عودة (القدس) (195)، القاص الزميل رمزي الغزوي (القدس) (187)، الناقد الزميل فخري صالح (التجمع) (182)، القاصة إنصاف قلعجي (القدس) (180)، الناقدة والروائية د. مها مبيضين (القدس) (175)، الشاعر سعد الدين شاهين (التجمع) (174)، وبعد تساوي الشاعر والروائي مؤيد العتيلي (القدس) والقاصة الزميلة نهلة الجمزاوي (التجمع) بالأصوات (167 صوتاً لكل منهما) أجرت اللجنة المشرفة على الانتخابات قرعة بينهما ففاز العتيلي بعضوية عام واحد في إدارية الرابطة على أن يستقيل بعد انتهاء العام مفسحاً المجال للزميلة الجمزاوي لتأخذ حقها بالعضوية في العام الذي يليه من عاميّ إدارية الرابطة، وهو ما تعهد بتنفيذه تيار القدس.
وجاءت نتائج باقي المرشحين، الذين لم يفوزوا، على النحو الآتي: روضة الهدهد (التجمع) (164)، د. جورج الفار (القدس) (163)، الشاعر الزميل موسى حوامدة (التجمع) (154)، الشاعر الزميل عمر أبو الهيجاء (التجمع) (153)، الشاعر مهدي نصير (القدس) (146)، القاص يوسف ضمرة (مستقل) (142)، القاص الزميل خليل قنديل (التجمع) (139)، الشاعر جميل أبو صبيح (التجمع) (123)، الباحث محفوظ جابر (القدس) (119)، الشاعر سلطان القسوس (التجمع) (117)، الشاعر عبد الرحيم جداية (التجمع) (111)، منصور عمايرة (مستقل) (ثمانية)، تيسير نظمي (مستقل) (سبعة)، عبد الله منصور (مستقل) (أربعة أصوات).
مندوب وزارة الثقافة غسان طنش أشرف على الانتخابات ومعه أعضاء اللجنة د. إسماعيل عبد الرحمن، د. حسن عليان، د. عبد الفتاح النجار والكاتب محمد المشايخ، بمسؤولية ودقة وحياد. ومارس الشاعر الزميل إسلام سمحان دوراً تعاونياً، أثناء تفريغ أصوات الناخبين على لوحيّ الفرز. وفي حين لم يأخذ الاقتراع زمناً طويلاً، فإن الفرز دام قرابة ثلاث ساعات.
بلغ عدد المقترعين 393 مقترعاً من أعضاء الرابطة المسددين الذين بلغ عددهم 450 عضواً، من أصل 750 عضواً عدد أعضاء الرابطة.
متابعونَ ردّوا فوز تيار القدس «الكبير» إلى تحالفه «التكتيكي» مع «التيار القومي» الذي فاز مرشحاه هشام عودة وإنصاف قلعجي، فيما واصل تيار التجمع الثقافي الديمقراطي إخفاقه للدورة الثالثة على التوالي، منذ العام 2007.
تيار القدس خاض الانتخابات ببرنامج قوامه التضامن من أجل كرامة الكتّاب،وعيشهم الكريم، والدفاع عن حقوقهم ومكتسباتهم، والدفاع عن حق التعبير والنشر والحريات الديمقراطية عموماً، وإلغاء مختلف أشكال الرقابة على الكتب والمطبوعات، وتوفير تأمين صحي شامل وميسَّر، وضمان اجتماعي لائق لغير المشمولين بهما من الأعضاء.
ودعا برنامجه إلى إحياء مشروع إسكان الكتّاب، وتأسيس دار نشر خاصة بالرابطة، أو بالتعاون مع مؤسسات أخرى، والارتقاء بالكتابة كمهنة، وتوثيق علاقة الرابطة بالنقابات المهنية الأردنية، بوصفها عضواً في مجمع النقابات، وتأكيد حضورها في اللجان المنبثقة عن النقابات، ومشاركتها الفاعلة في رسم سياساتها وتوجهاتها الوطنية والديمقراطية، وتعميق التواصل الاجتماعي بين أعضاء الرابطة.
وأكَّدَ على الانتظام في إصدار مجلة «أوراق»، والعناية بالمنتَج الإبداعي للشباب من أعضاء الرابطة، وتنظيم ملتقيات سنوية لهم، وتكريم الرواد من أعضاء الرابطة، وإصدار دليل بنسختين إلكترونية وورقية، وضمّه إلى مشروع الترجمة الذي تعمل الرابطة عليه، وتوحيد جوائز الرابطة في جائزة واحدة، تُمنح في كل مرة في حقلٍ معين باسم صاحب الجائزة.

بدوي حر
07-11-2011, 10:07 AM
دحدلة وتادرس وقمحاوي فنانو الشهر في المتحف الوطني الأردني

http://www.alrai.com/img/333500/333488.jpg


ينظم المتحف الوطني الاردني للفنون الجميلة استمرارا لنهجه في التعريف بالفنانين والفن الاردني المعاصر معرض «فنان الشهر» ، حيث تم اختيار الفنانات غادة دحدلة ومارغريت تادرس وسحر قمحاوي ليكن فنانات شهر تموز في المبنى الاول من المتحف.
ففي المعرض يغلب على اعمال الفنانة التشكيلية غادة دحدلة التي انهت دراستها من الكلية المركزية التقنية للفنون في تورنتو بكندا الطابع التجريدي، ويتضح من خلال مربعاتها التي تتميز فيها لوحاتها قوة الاداء والتعبير وحس عميق بالتوازن. فهي تنفذ تكويناتها التجريدية ضمن بنائية قابلة لاستقبال المساحات المربعة والمستطيلة، بما يستعيد شكل النافذة ويفيض عليه، مقدمة صياغتها التجريدية باقتدار العارفة لطبيعة العلاقات بين وحدات العمل الفني والمساحات اللونية.
تتميز مارغريت تادرس التي حصلت على الماجستير في التصميم الصناعي في اكاديمية الفنون الجميلة في بوخارست عام1981 باسلوب خاص، وبتقنية تعتمد على رقة الحواف وانسيابية الشكل والملمس المصقول. كما ويتميز اسلوبها بتجريدية تعبيرية تعتمد الاختزال شكلا ولونا. كما أن أعمالها يمكن أن تكون جدارية في حالة الرسم بحيث تقسم المساحة إلى أجزاء كما في أسلوب السيراميك, ونحتية عندما يكون البناء ذا أبعاد ثلاثة.
بدأت الفنانة سحر قمحاوي دراسة الجرافيك والتعرف على انواعه المختلفة في زيارتها الاولى للولايات المتحدة الامريكية عام 1973 ، مما جعلها تعود مرة اخرى لدراسة هذا الفن والحصول على درجة البكالوريوس والماجستير - فنون جميلة - تخصص جرافيك (حفر على الزنك) من جامعة وليم باترسون في نيوجرسي - 1981.
تملك الفنانة سحر حساً متميزاً بالجرافيك يظهر الخبرة والتراكم المعرفي لها، فقد حرصت في اعمالها على ان تكون قريبة من الاعمال التصويرية، وذلك باستخدام الظلال ودرجات اللون والابعاد من خلال تقنيات الاكواتنت. وجدت الفنانة في مادة الزنك مادة تضع فيها كل خبراتها السابقة واللاحقة في اعداد واخراج أعمال فنية تبقى متحدية للزمان والمكان.
هذا وسيستمر المتحف بالتعريف بالحركة الفنية الاردنية في الاشهر القادمة بحيث يتناول جميع صنوف الفنون التشكيلية من خلال اعمال الفنانين الاردنيين.

بدوي حر
07-11-2011, 10:08 AM
إطلاق مهرجان الفحيص بوصلات أردنية




عمان-ماجد جبارة - فرغت إدارة مهرجان الفحيص التاسع عشر من وضع اللمسات الأخيرة لاستقبال رواد المهرجان في الثالث عشر من الشهر الجاري(الأربعاء القادم) في مدينة الفحيص.
وقال مدير المهرجان عيسى السلمان إن ما يميز هذا الحدث الثقافي والفني لهذا العام هو احتضانه للفن الأردني العريق ، مشيرا إلى أن المسرح الرئيسي سيشهد وعلى مدار ايامه الخمسة المع نجوم الغناء الأردني، الفنان عمر العبداللات والفنان حسين السلمان والفنان زياد صالح، إضافة إلى مسرحية فشة غل للفنان حسين طبيشات ، ونجوم برنامج نبو ستار ماندو جريس سعيد طربية وجورج ثلجية، ووجدي الشاعر .
وأكد السلمان أن هناك تغييراً على بعض الفقرات الثقافية ، حيث سيتم عقد ندوة الراحل كليب الشريدة في السادسة من يوم 17/7 بينما سيتم عقد ندوة الإصلاح السياسي الساعة السابعة من يوم 15/7 .وبين السلمان أن الفرقة الوطنية البطريركية ستشارك في فقرة استعراضية في ختام فعاليات المهرجان وعلى المسرح الرئيسي ، إضافة إلى مشاركة فرقة الفنون الوطنية التابعة لوزارة الثقافة وعلى المسرح الرئيسي.
أما الفقرات الثقافية الأخرى فسيكون هناك لقاء مميز مع الشاعر المصري سيد حجاب والشاعر اللبناني زاهي وهبه، بالإضافة إلى معرض صور للفنان فؤاد حتر ومعارض لجمعية الفحيص لحفظ التراث ومتحف لكنيسة الروم الأرثوذكس ، وجناح لوزارة السياحة والآثار ، ومعارض لجمعية الشابات المسيحية.

بدوي حر
07-11-2011, 10:08 AM
..والعبداللات يشارك في المهرجان

http://www.alrai.com/img/333500/333509.jpg


عمان - الرأي - يحيي الفنان عمر العبداللات ثاني ليالي الدورة الحادية والعشرين للمهرجان مساء الخميس المقبل الرابع عشر من شهر تموز الحالي.
وعن مشاركته في «مهرجان الفحيص – الاردن تاريخ وحضارة»، قال العبداللات: لا يقتصر دور مهرجان الفحيص على تقديم حفلات النجوم للجمهور كباقي المهرجانات العربية، وهي أمر ضروري، بل يتعدى ذلك لتقديم ثقافات مختلفة طيلة ايام المهرجان، فـ»الفحيص» يعكس خطاب الدولة الاردنية للعالم، ويوفر مناخا فنيا وثقافيا وفكريا.
وسيقدم العبدللات في امسيته تمازجا غنائيا وطنيا عاطفيا بين ارشيفه الغنائي الكبير وبين جديده الذي قدمه مؤخرا ضمن البوم «هوانا هاشمي».
الى ذلك يتهيأ العبداللات لتصوير احدى اغنيات البومه الاخير «هوانا هاشمي»، فضلا عن تحضيراته للاطلالة على جمهوره في حفلات جماهيرية داخل وخارج الاردن خلال شهر رمضان المبارك.

بدوي حر
07-11-2011, 10:08 AM
أخبار

http://www.alrai.com/img/333500/333515.jpg


فوز الحروب بجائزة المسابقة العالمية لتصميم الملصقات
فاز المصمم الاردني شادي الحروب، المحاضر في قسم التصميم الجرافيكي- كلية الهندسة في الجامعة الامريكية (جامعة ظفار) سلطنة عمان - بالجائزة البرونزية في المسابقة العالمية عن أفضل جائزة ابداعية في مجال تصميم الملصقات (البوسترات) للعام 2011 على مستوى العالم. وتمثل الجائزه قمة الإبداع وتثبت ان العمل الفني الذي تم تقديمه يضاهي ذروة الابداع في الدعاية والتسويق الإعلامي. ويجتمع حكام المسابقة من جميع أنحاء العالم ليشتركوا في التحكيم، ويأتون من شركات متخصصة في مجال الدعاية والاعلان
أصدر الحروب، المحاضر مؤخرا كتابا عن التصميم الجرافيكي باللغة الإنجليزية والمتوفر على موقع (أمازون)، ويقول الحروب « الكتاب يعطي تعريفا وافيا ويلقي نظرة تفصيلية عن التصميم الجرافيكي وهيكليته والعملية التي يتم استخدامها فيه للتواصل مع الجمهور من خلال الطرق المتعددة في التصميم، بما في ذلك معنى تصميم الرسوم والتقنيات والماركات التجارية وتصميم الاغلفة مع اعداد قوالب لأعمال ابداعية خيالية . كما يعزز الكتاب معرفة المصممين خاصة في المراحل الأولى، والطالب الجديد في التصميم الجرافيكي كما وضع الكتاب ليساعد الطالب أو المصمم الجديد إلى الإنتقال الى الخطوة التالية في عالم التصميم ليكون مصمما ناجحا.
الحروب حاصل على شهادة الفنون والتصميم من جامعة فلادلفيا – ماجستير في الدعاية والاعلان من جامعة ميتشيغن – الولايات المتحدة الامريكية، و حصل على العديد من شهادات المشاركة و الجوائز العالمية من (ايطاليا و الولايات المتحدة الأمريكية و قطر والإمارات العربية المتحدة والأردن وذلك في فن الاتصال والإعلان البصري، اقام العديد من المعارض والمشاركات الفنية ( الاردن، سلطنة عمان و الصين ) ويعمل حاليا كمحاضر في التصميم وفن الإعلان البصري في الجامعة الامريكية بالانتداب ( جامعة ظفار – سلطنة عمان)

بدوي حر
07-11-2011, 10:09 AM
ذاكرة ورق

http://www.alrai.com/img/333500/333518.jpg


مارسيل بروست
رفعت العلان - روائي فرنسي عاش في أواخر القرن 19 وأوائل القرن 20 في باريس، من أبرز أعماله سلسلة روايات «بحثا عن الزمن الضائع» من سبعة أجزاء، وهي اليوم تعتبر من أشهر الأعمال الأدبية الفرنسية. تستعرض كتاباته تأثير الماضي على الحاضر. كان بروست ناقداً ومترجماً واجتماعياً أيضاً.
ولد بروست بالقرب من باريس في 10 تموز عام 1871 لعائلة غنية، ودرس القانون والأدب. ارتباطاته الاجتماعية جعلته يرتاد غرف الضيوف الفخمة لدى النبلاء. قام بروست بكتابة عدد من المقالات للصحف الباريسية. نشر أيضاً القصص مثل «المتع والأيام»، عانى من مرض الربو منذ طفولته، وأصبح مبتعداً عن المجتمع بعدما ازدادت حالته الصحية سوء. .
ودعا غراهام غرين بروست بالروائي الأعظم «في القرن 20»، وجورج سومرست موم يسمى رواية الخيال بالأكبر «حتى الآن». توفي بروست قبل أن يستكمل المجلدات الثلاثة الأخيرة التي نشرت بعد وفاته وحررها شقيقه .
كارل أورف http://alrai.com/img/333500/333519.jpg
ملحنًا ألمانيًا، ومن أشهر ملحني القرن العشرين، أعماله تعتبر تعليمية، فعمد كارل على تعليم الموسيقى الإيقاعية. وأنشأ المركز التعليمي للموسيقى للاطفال، ومن أعمله المهمة كانت كارمينا بورانا والكانتاتا.
درس أورف في الكلية لموسيقية في ميونيخ، من بعد ذلك خدم في جيش الدفاع الألماني ابان الحرب العالمية الأولى ولعب دورا مهما في الاوبرا في مانهايم ودارمشتات ورجع بعد ذلك إلى ميونخ للانهاء دراسته. كان لايحب الكلام عن نفسة وعن ماضيه، والمعروف عنه بأنه ولد في ميونخ وجاء من عائلة من أصل بافاري . . وكارمينا تعني أشعار أما بورانا فتعني دنيوية (أشعار دنيوية) وكان يعكس تلحين أروف اهتمامه وتقربة إلى الشعر الألماني من العصور الوسطى.و تعتبر اوبرا كارمن مستوحاه من كارمينا بورانا
محمد مختارhttp://alrai.com/img/333500/333520.jpg
منتج سينمائي مصري. اشتهر بعد إنتاجه أفلام متعددة لزوجته السابقة الممثلة نادية الجندي كان أولها وكالة البلح الذي حقق إيرادات قياسية.
أهم الأفلام التي أنتجها: الباطنية، وكالة البلح، الضائعة، ملف سامية شعراوي، جبروت امراة، الارهاب، مهمة في تل ابيب، الشطار، الجاسوسة، حكمت فهمي، الخادمة، صاحب الإدارة بواب العمارة، شبكة الموت، 48 ساعة في إسرائيل، امن دولة، اغتيال، امراة هزت عرش مصر، بونو بونو.
وهو الآن متزوج من الممثلة رانيا يوسف بعد طلاقه من الفنانة نادية الجندي.

بدوي حر
07-11-2011, 10:09 AM
الموت يغيب الشاعر العبهري

http://www.alrai.com/img/333500/333512.jpg


عمان- الرأي- غيب الموت مساء أمس الطبيب الشاعر عمر حيدر العبهري، بعد حياة حافلة بالبحوث اللغوية، وثلاثة دواوين شعرية.
أصدر العبهري، المولود عام 1942 في بلدة صبارين قضاء حيفا، دواوين: (أطلت الكسوف لأني)، و(ماذا لو)، و(حكاية أجير)، وكان تخرج في كلية الطب بجامعة الإسكندرية، وحصل على المركز الأول في مسابقات الجامعات المصرية عام 1964، كما حصل ديوانه (أطلت الكسوف) على الجائزة الأولى في مسابقة شرحبيل بن حسنة للإبداع الشعري 2002، وكان عمل طبيباً في وكالة الغوث، ومديراً للصحة في عمان والزرقاء، وفي مجلتي الرصيفة الثقافية، والمقتطفات الطبية. له كتاب في اللغة بعنوان(عين الفعل الثلاثي)، ودراسات أخرى.

بدوي حر
07-11-2011, 10:10 AM
مشاهدات من أجواء الانتخابات




رفعت العلان - - وزير الثقافة جريس سماوي حضر الانتخابات وادلى بصوته، كعضو في رابطة الكتاب الاردنيين.
-رئيس اتحاد الكتاب العرب محمد سلماوي تواجد منذ بداية الانتخابات وحتى اعلانات النتائج، والقى كلمة قصيرة هنأ فيها الفائزين وأشاد بديمقراطية الانتخابات ونقل تحية من الكتاب المصريين المعتصمين في ميدان التحرير في القاهرة الى الكتاب الاردنيين.
- بلغ عدد المرشحين 26 مرشحا، والمقترعين 393 من اصل 458 سددوا اشتراكاتهم.
- خاض الانتخابات تسعة صحفيين، فاز منهم خمسة.
- حضور عائلي لافت، امهات، اباء، زوجات، ابناء، شقيقات، اشقاء، واقارب مرشحين واعضاء رابطة.
- خاض الانتخابات عشرة شعراء، ثمانية قصاصين، ثلاثة روائيين، ثلاثة كتاب وباحثين، وناقد واحد، كاتب وتشكيلي واحد، وخمسة من حملة الدكتوراة.
- احدى الاوراق كتب فيها احدى عشرة مرة كلمة «لا أحد».
- ورقة حملت اسم ابن احد المرشحين وسجلت لوالده.
- الغاء صوت للمرشح موفق محادين، كتب بالخطأ باسم موفق ملكاوي.
- التقط احد المرشحين تكرار اسم كتب مرتين في ورقة واحدة فتم شطب احداها.
- ستة مرشحين خاضوا الانتخابات لاول مرة فاز منهم اثنان.
- اعلى الاصوات بلغ 226صوتا، وأقلها 6 اصوات.
- لم يفز أي من المرشحين المستقلين.
حضور عدد كبير من اعضاء رابطة التشكيليين الاردنيين ونقابة الفنانين.

بدوي حر
07-11-2011, 10:10 AM
وزير الثقافة يلتقي الأمين العام لاتحاد الكتاب والأدباء العرب




عمان- الرأي- اكد وزير الثقافة الشاعر جريس سماوي على دعم الوزارة المستمر لاتحاد الكتاب العرب حيث سبق للاردن أن استضاف المكتب الدائم للاتحاد في فترة سابقة عندما كان الكاتب فخري قعوار امينا عاما للاتحاد .
وأكد الوزير خلال استقبال أمين عام الاتحاد محمد سلماوي يرافقه رئيس رابطة الكتاب الاردنيين السابق، القاص سعود قبيلات على عمق العلاقة بين الاردن ومصر في مختلف المجالات.
وقدر الوزير على دور الاتحاد العام للكتاب والادباء العرب في توحيد الخطاب الثقافي والارتقاء بسوية المنتج الابداعي وتسويق الكاتب عربيا وعالميا . وقال إن الوزارة ماضية لتقديم كل الدعم لرابطة الكتاب الاردنيين, عضو الاتحاد العام , والتعاون معها كشريك استراتيجي للوزارة .
من جانبه أعرب الامين العام للاتحاد سلماوي عن شكره لوزير الثقافة واثنى على دور الوزارة واشاد بما تقوم به من مشاريع ثقافية مهمة , وشدد على ضرورة التواصل بين الاتحاد والوزارة بما فيه من مصلحة للجميع .
واشاد بدور رابطة الكتاب والمثقفين الاردنيين في مؤازرة الكتاب العرب . وابدى تقديره للقيادة الرشيدة في الاردن التي عملت على تلبية مطالب المواطنين من اجل المصلحة العليا للوطن ..

بدوي حر
07-11-2011, 10:11 AM
سأهديك غزالة




مازن شديد
وحدهُ،.
دمي الذي في عروقي،.
يُكلّمكْ..
ويرسمُ لكَ على ضفاف القلب..
آلاف النجوم،.
كي تحرسكَ عندما تصحو،.
وبعد أن تنام.

إنتظر قليلا..
لا ترحل.
لأنني سأعود لأراك..
في ليلةٍ هادئةٍ كالوقت..
وأغني لك..
بين حقول مرجانك..
عندما يطلع القمر..
وألمحكَ فيه..
وردة..
ووسادةٍ كي أنام عليها.....

لا تكُنْ،.
نقطة انكسارٍ جديدة..
في عمري المهجور..
أريدك حقلا من النرجس،.
قبل تفتُّحهِ بقليل..
كي يتفتّح بين يديِّ،.
إليّْ..............!

سأحلم بك الليلة..
...وسأرى فيما أرى..
أنك تأتيني،.
وفي يدك حزمة أمواجٍ مُلوّنة..
ونجوما تتلألأ..
في سماء واسعة..
كنت فيها شمسي...!!
وعندما قبّلتني..
_ رأيت فيما رأيت _
برقاً كان يحوم فوقنا..
من برق شفتيكْ......!!

ما أروع أن،.
يبدأ نهاري بكْ..
وينتهي ،.
على ساحلكَ المُخملْ..
واعلم،.
يا سيّد الأيائل والفصول..
بأنني:
سأشتاقكَ جداً..
وأعشقُ شوقي إليكْ..
إن رحلت....؟

..وقبل أن تذهب،.
إياك أن تهديني،.
دمعة إلى عيني..
لأنني ساعتها،.
سألتقط غيمة كبيرة من السماءْ..
أملؤها بدموعي..
أهديها لكْ........!!

مرّة أخرى..
سأعود لأراكْ..
وأحضنكْ..

بدوي حر
07-11-2011, 10:11 AM
(النقاد) تصدر (القصة القصيرة والرواية الأردنية) وتوقعهما في منتدى الرواد

http://www.alrai.com/img/333500/333486.jpg


عمان- سميرة عوض - وقع الكاتبان عبدالله رضوان ود.غسان عبد الخالق، كتابين وثقا لأعمال مؤتمر جمعية النقاد الأردنيين، وصدرا عنها، أولهما «الرواية الأردنية على مشارف القرن الواحد والعشرين دراسة تطبيقية»، تحرير رضوان وتقديمه، وثانيهما «القصة القصيرة في الوقت الراهن»، تحرير عبد الخالق ومراجعته.
وأعلن رئيس جمعية النقاد الناقد فخري صالح في منتدى الرواد الكبار، أن الجمعية تعد لندوة عربية تناقش «النقد الثقافي في صورته العالمية والعربية»، بهدف «إعادة وصل النصوص بالواقع الذي أنتجت فيه، وإعادة النظر في النقد» في ظل التحولات التي تحصل في العالم العربي والانفتاح على آفاق جديدة، أولها آفاق الشعوب العربية التي توصلنا إلى ما يتعلق بالنقد»، مبينا «أنَّ ما يحصل في العالم العربي نقد لما بعد الحداثة»، منوها أن الجمعية، رغم ضائقتها المالية، تواصل عقد الفعاليات النوعية المتخصِّصَة. وتعمل الجمعية -التي أصدرت العديد من الكتب- حاليا على إصدار كتابين أحدهما عن الشاعر الراحل محمود درويش، والآخر عن القدس عاصمة الثقافة العربية للعام 2009.http://alrai.com/img/333500/333487.jpg
من جهته قال عبدالخالق الذي قامَ بتحرير أكثر من 50 كتابا أن «المهمة الصعبة والحقيقية لأي مؤتمر ثقافي عربي تبدا فهلا بعد انتهائه لان متابعة أوراق المشاركين تتحول إلى مطاردة حقيقية تتطلب مثابرة وجلد كبيرين»، لافتا أنَّ هذا الكتاب حظي منه بجهدٍ كبيرٍ، بسبب من «الحرص الشديد على إخراجه بأفضل صورة ممكنة»، منوها أن « أنَّ الثورات الشعبية العربية نجَحَت في خلخلة كل العلاقات الميكانيكية، وقدَّمَت آفاقاً تاريخيَّة لسرد شعبي عربي روائي وقصصي، خارج دائرة التصنيفات النقدية السائد عمليات التغيير الشعبية واسعة النطاق في الوطن العربي تملي علينا ضرورة إعادة النظر في العلاقات التي كنا نقيمها ما بين الرواية والقصة من جهة، والمدينة والقرية من جهة أخرى».
واستذكر عبد الخالق «الضجة التي أثارها الناقد العربي د.عبدالله إبراهيم حينما كاد يعلن موت القصة القصيرة على مسمع من كتابها ودارسيها، مما استدعى جملة من الردود والتعليقات الرافضة لهذا الإعلان أو مجرد التفكير به».
كما نوه رضوان أن محتوى كتاب «الرواية الأردنية»، يبين أن «الرواية احتلت الرواية المرتبة الأولى عالميا بين الأجناس الأدبية»، معتبرا أن رواية الراحل تيسير سبول «أنت منذ اليوم» الصادرة عام 1967 «نقطة فاصلة في انتقال وتطور الرواية العربية، في الأردن، منوها أن هذا الكتاب، الذي قام بتحريره يلقي «نظرة حول واقع الرواية الأردنية في السنوات الأخيرة بأقلام 14 ناقدا أردنيا عبر تقديم دراسات تطبيقية»، لافتا أن «الرواية اتجهت لتوثيق وكسر التابوه، فضلا عن الكتابة عن تاريخ المهمشين».
ويذكر أن كتاب «القصة القصيرة في القرن الراهن/ أعمال مؤتمر جمعية النقاد الأردنيين الخامس» صدر عن دار أزمنة، في 282 صفحة من القطع الكبير، توزعته ثلاث أقسام، القسم الأول: دراسات ومقالات، الثاني: شهادات، والثالث بيبلوغرافيا القصة القصيرة في الأردن وثقها نزيه أبو نضال.
فيما عاين كتاب «الرواية الأردنية على مشارف القرن الواحد والعشرين» الصادر عن «صناع التغيير» في 241 صفحة عددا من الروايات، الناقد إبراهيم خليل كتب عن «ليلى والثلج» للكاتبة كفى الزعبي، الناقد سليمان الازرعي «ليلة الريش» للكاتب جمال ناجي، الناقد محمد القواسمة «نهارات شائكة» لإبراهيم العقرباوي، وعاين نزيه أبو نضال «الشهبندر» لهاشم غرايبة، وحسن عليان قرأ «زمن الخيول البيضاء»لإبراهيم نصرالله، ويحيى عبابنة كتب عن «بيضة العقرب» لمحمود عيسى موسى، وهيثم سرحان تابع «عصفور الشمس»، فيما قرأ راشد عيسى «باب الحيرة» ليحيى القيسي، وتتبعت رفقة دودين «أصل الهوى» لحزامة حبايب، ومصلح النجار «مرافئ الوهم» لليلى الأطرش، فيما قرا عباس عبدالحليم «نارة» سميحة خريس، ونقد نضال الشمالي «بقايا ثلج» لعصام الموسى، وكتب زياد ابو لبن «بالأبيض والأسود» لجميلة عمايرة.

بدوي حر
07-11-2011, 10:12 AM
الخطاب النقدي التشكيلي محاضرة في رابطة التشكيليين




عمان- الرأي- تُقيم جمعية النّقاد الأردنيين بالتعاون مع رابطة الفنانين التشكيليين الأردنيين محاضرة بعنوان: الخطاب النقدي التشكيلي الأردني، في السابعة من السبت المقبل في مقر رابطة الفنانين التشكيليين في جبل اللويبدة,.
يشارك في المحاضرة: حسين نشوان بورقة نقدية، ود. مازن عصفور بمداخلة نقدية، ويرأس الجلسة محمد أبو زريق.
تأتي هذه الندوة ضمن نشاطات تقوم بها جمعية النقاد بالتعاون مع مؤسسات وهيئات ثقافية وجامعات أردنية، ويتم التحضير هذه الأيام لعقد المؤتمر السنوي بعنوان: النقد الثقافي، بالتعاون مع وزارة الثقافة، وسوف يشارك فيه عدد من النقاد الأردنيين والعرب من مصر والعراق وفلسطين.

بدوي حر
07-11-2011, 10:12 AM
نقاد يشيدون بالفيلم الأردني القصير (بهية ومحمود) لزيد أبو حمدان

http://www.alrai.com/img/333500/333511.jpg


عمان – الرأي - اشاد الناقد السينمائي محمد رضا المعروف بتجربة المخرج الاردني زيد ابو حمدان في فيلمه الروائي القصير المعنون (بهية ومحمود) مبينا انه استأثر باهتمام لجنة التحكيم في مهرجان تاورمينا الأخير وهو ما دفعهم إلى منحه الجائزة الأولى بين الأفلام القصيرة.
وكتب رضا الذي يعتبر من ابرز نقاد السينما العرب في جريدة الخليج وفي مدونته ظلال واشباح ان الفيلم عرض في مهرجان بالم سبرينغ الأميركي المخصص للفيلم القصير وقال ان السينما القصيرة، عربية كانت او غير عربية، مهملة خصوصاً من القنوات التلفزيونية ومن العروض السينمائية التي تستطيع، إذا ما رغبت، منح نافذة أسبوعية لإطلالة فيلم قصير يسبق الفيلم الطويل.
واشار في موضع تقييمه النقدي الى فيلم (بهية ومحمود) بانه موضوعه «استأثر على الإهتمام من خلال تصويره قصة زوجين عجوزين يصحوان على أنغام اليوم ذاته كل يوم: نق وتدمّر وشكوى ونهر ونقد. يلوك الزوج كلماته مستسلماً حيناً ومعارضاً حيناً آخر ولا تكف الزوجة عن التذمّر من خصاله وعاداته والطلب منه أن يفعل ما تقول.
علاقتهما زوجية بالكامل بما في ذلك اعتيادهما على المنوال ذاته كل يوم. إنها حياة غير محتملة يتحمّلها الإثنان على مضض وسريعاً ما سيكشف المخرج زيد عن السبب: في أحد الأيام يفتقد محمود بهية. يناديها في أرجاء البيت ولا يجدها. يخرج الى الطريق منادياً في الوقت الذي تعود فيه لتجد البيت خاوياً فتنطلق بدورها للبحث عنه. يجد كل منهما الآخر ويعودان معاً الى البيت والمشاهد يدرك هنا أنهما بقدر ما يحتاج كل منهما للآخر، سيبقى الوضع بينهما على حاله.
الحكاية بسيطة بمدلولات موازية في بساطتها، لكن المخرج يعرف ما ينجزه حينما يلقي أمام المشاهد الوضع ويرقبه، ثم يتبعه بمنعطف عاطفي حاد وذكي الدلالات. شأن السينما القصيرة هو تقديم الحالة وليس إيجاز وضع او تلخيص حكاية كبيرة الطروحات. وهذا ما فعله، بقدرة تدعو للإعجاب، المخرج الشاب زيد أبو حمدان».
يشار الى ان الفيلم حاز على مجموعة من الجوائز العالمية وهو ما سيؤه

بدوي حر
07-11-2011, 10:15 AM
بهدوء تجول في المعرض وسرق «رأس امرأة» بيكاسو

http://www.alrai.com/img/333500/333464.jpg


قبضت الشرطة الأمريكية على شخص يعتقد أنه المسؤول عن سرقة لوحة تزيد قيمتها عن 200 ألف دولار، وتعود للفنان العالمي بابلو بيكاسو، من معرض وينستاين في سان فرانسيسكو، وذلك في عملية جرت بمنتهى البساطة، ولم يحتج خلالها المنفذ إلى خطط معقدة. وقالت الشرطة إن المشتبه به هو مارك لوغو، 30 سنة، وقد أوقف في كاليفورنيا الخميس, وحددت المحكمة كفالته بخمسة ملايين دولار.
وبحسب بيان الشرطة، فإن لوغو دخل على المعرض قبل ظهر الثلاثاء، وقام ببساطة برفع اللوحة من على الحائط، وسار بها إلى الخارج حيث كانت تنتظره سيارة أجرة.
واستعانت الشرطة بكاميرات مراقبة لمطعم يقع مقابل المعرض، وأظهرت الصور لوغو وهو يسير بهدوء في الشارع، وهو يحمل شيئاً - يعتقد أنه اللوحة المسروقة - تحت ذراعه.
وبالنسبة للوحة المسروقة، فهي مرسومة بقلم رصاص على ورقة، وتحمل اسم «رأس امرأة» ويعتقد أن بيكاسو رسمها عام 1965، وتصل قيمتها إلى 200 ألف دولار على أقل تقدير.
من جانبه، قال رونالد وينستاين، مالك المعرض الذي تعرض للسرقة، إن الإجراءات الأمنية التي يتبعها ليست مشددة، وذلك بهدف السماح للجمهور العادي بالإطلاع على الأعمال الفنية الأصلية، ولكنه أشار إلى أن الحادث سيدفعه لتشديد الأمن مستقبلاً.
وكانت اكبر عمليات سرقة فنية حدثت في مدينة زيوريخ السويسرية حين سرقت اللوحات الاربع للرسامين مونيه وديغا وفان غوخ وسيزان من متحف سويسري وتفوق قيمتها 180 مليون فرنك سويسري (112 مليون يورو).
وحينها قال المتحدث باسم شرطة زيوريخ ماريو كورتيسي في مؤتمر صحافي «انها اكبر عملية سرقة ارتكبت حتى الان في سويسرا، بل وبالتاكيد في اوروبا».
وقال مدير المتحف لوكاس غلور ان الزيتيات الاربع المسروقة هي «اهم اربعة اعمال في المجموعة».
وهي «زهور شقائق النعمان الحمراء قرب فيتوي» لكلود مونيه (1879) و»الكونت لوبيك وبناته» لادغار ديغا (1871) و»غصن شجرة كستناء مزهر» لفنسنت فان غوخ (1890) و»الفتى ذو السترة الحمراء» لبول سيزان (1888).
وصلت الشرطة الى مكان السرقة بعد بضع دقائق على اطلاق نظام الانذار لكن اللصوص كانوا قد فروا بغنيمتهم.

بدوي حر
07-11-2011, 10:37 AM
أيمن رضا: لم انسحب من «أبو جانتي» والجزء الثاني مؤجل

http://www.alrai.com/img/333500/333598.jpg


واحد من أبرز نجوم الكوميديا السورية والعربية على الإطلاق .. بدأ في الدراما ، لكنه سرعان ما وجد نفسه في المكان الذي يستحقه ، فأبهر الناس وأضحكهم حتى حين كانوا حزانى ... له ، منذ عيلة خمس نجوم، وحتى ، أبو جانتي، عشرات الأعمال التي ، كثيرا ما زادت جماهيريتها، بسبب وجوده فيها ...
إنه النجم أيمن رضا ، والذي يتحدث – بحسب صحيفة النشرة - عن شؤون في الدراما والكوميديا , وعن اعماله الجديدة.
- ما الأعمال التي ستشارك فيها هذا العام؟
أشارك في مسلسل « صايعين ضايعين» مع المخرج صفوان النعمو والذي يشارك فيه نخبة من نجوم الكوميديا في سورية ومصر ولبنان ، وهو مسلسل كوميدي أكثر من رائع ، يطرح أكثر من فكرة في وقت واحد، مثل فكرة « البطالة» وتقصير الدولة حيالها وكيفية معالجتها ، ويتألق فيه لأول مرة في سورية النجم المصري الكبير حسن حسني ومواطنه طلعت زكريا ، إضافة إلى تألق النجمة اللبنانية رولا سعد ، مع نخبة من نجوم سورية مثل عبد المنعم عمايري وغادة بشور وجرجس جبارة. كما وأشارك في مسلسل « الخربة» مع الليث حجو ، وفي مسلسل «الزعيم» مع المخرج بسام الملا.
- هناك أعمال اعتذرت عنها بعد إبدائك الموافقة على المشاركة فيها ؟
هذا صحيح, فقط اعتذرت عن المشاركة في مسلسل « في حضرة الغياب» للمخرج نجدت أنزور ، وكذلك عن مسلسل « الولادة من الخاصرة» ، والسبب واحد وهو تدني الأجر الذي عرض علي .

- تبلغ عدد المسلسلات الكوميدية لهذا العام التسعة.. هل هذا يزيد من فرص الكوميديا في الدراما؟
ثمانية وليس تسعة، وليس تسعة، فهناك مسلسلات تم تأجيل تصويرها ، وربما عدد ما أجّل لأكثر من ذلك , لكنني أرى، ردا على السؤال، أنه لا علاقة للنجاح والفشل في عدد المسلسلات التي يتم إنتاجها خلال الموسم الواحد، لكن في شهر رمضان المبارك يرغب المشاهد، أن يتابع عدداً كبيراً من الكاركترات «الشخصيات» إن كان بالتراجيديا أو الكوميديا، فالشخصية هي التي تجذب المتفرج، ولذلك كان نجاح مسلسل «أبو جانتي» و»ضيعة ضايعة» يعتمد على الشخصيات التي صنعت فيه .
- أبدعت في عمل أبو جانتي بشخصية «أبو ليلى» .. كيف ترى ذلك؟
عندما عرض علي العمل أحبب الفكرة كثيرا وحاولت في شتى السبل إظهار الشخصية بطريقة غريبة و كركتر جديد ضمن روح كوميدية لطيفة وقريبة الى الناس, وكانت لنا مشاورات عدة كيف وبأي طريقة ستظهر الشخصية؟ والحمد لله نالت هذه الشخصية جماهيرية كبيرة لا تقل عن جماهيرية العمل ككل وبالنهاية نجاح العمل من نجاح الشخصية والكس صحيح .
- ماذا عن الجزء الثاني قيل أنك انسحبت منه ؟
كلام جرايد .... أنا أحببت الشخصية جدا وكانت قريبة جدا من روح أيمن رضا الكوميدي ولكن الى الان لم يؤكد قرار البدء بتصوير جزء ثان , وتبقى الشركة المنتجة هي من يقرر انتاج جزء ثاني أم لا وباعتقادي لا اعتقد وجود جزء ثاني في هذا العام رغم تأكيد وجود جزء اخر لكن اعتقد انه مؤجل للعام المقبل.

- كانت الكوميديا قوية على الدوام بنوعية الأعمال وليس بالعدد .. لماذا برأيك؟
السبب يعود إلى ضعف الإخراج للكوميديا ، فليس لدينا أكثر من هشام شربتجي واحد ، أو الليث حجو واحد ، ومؤخرا زهير قنوع واحد .. عندما يبرز مخرج كبير فإنه لن يظهر سوى في عمل واحد فقط ، أضف إلى ذلك قلة كتاب الكوميديا في سورية ، فكل الكتاب يفضلون الذهاب إلى الدراما الواقعية الاجتماعية ... وفوق هذا هناك نفور من كثير من الممثلين من الكوميديا والسبب هو تدني الأجور بالنسبة إليهم.
- ورغم ذلك تبقى هذه الكوميديا متابعة بشدة في الخارج لماذا؟
دائما تلعب اللهجة السورية» دوراً مهماً في نجاح الكوميديا، فهي مرغوبة ومحببة للمشاهدين في الوطن العربي، وتتميز سوريا بأنها تقع في منطقة متعددة الفصول ومتعددة القوميات واللهجات، وهناك تنوع بين عاداتها وتقاليدها بين شمالها وجنوبها وغربها، كما أن العمل الكوميدي السوري كما قلت قبل قليل يكون عصارة إبداع قلة من المخرجين أو الكتاب ، والقلة دائما تكون نخبوية بعكس الكثرة التي تكون عامية .

- كل ممثل سوري يجري لقاء صحفيا سيغلب على لسانه الحديث عن الأجور وتدنيها .. إلى متى ذلك؟
إلى أن يعرف القائمون على الفن في سورية قيمة الفنان السوري ، الذي يخرج إلى الدراما في البلدان العربية فـ « يشفط» الأخضر واليابس هناك .. خذ مثالا ، فجمال سليمان مثلا يحصل على قرابة الخمسين مليون ليرة سورية عن أي مسلسل في مصر ، لكنه في سورية يحتاج إلى العمل لخمس سنوات حتى يصل إلى هذا الرقم ، وعندما تقابلون جمال سليمان.. هل سيتحدث بالخير عن الوضع المالي في الدراما السورية؟؟
- ولماذا لم نرك في أي مسلسل مصري يوفر لك الأجر الذي تستحقه؟
أنا فنان وأعمل في كل مكان، ولكن السؤال.. هل يمكنني مجاراة أي ممثل مصري في العمل الكوميدي المصري؟... أما عن الأعمال السورية الكوميدية فأعتقد أني أتجاوز كل النصوص وأدخل إلى قلوب الناس عبر ما أقوم به من أعمال قريبة إلى الشعبية، وهذا ما يسكتني عادة عن المطالبة المركزة بالأجر العالي.
- نسمع كثيرا عن نجوم صف أول ، ونجوم صف ثان ، وغير ذلك .. من يصنف الفنانين برأيك؟
الممول أولا وأخيرا ، وليس للمهنة أي دور في ذلك والموهبة والمهارات غائبة عن هذا العملية ، فمثلا مسلسل «باب الحارة» وعبر مموليه تمكن من سحب ممثلين من الصف الخامس وربما السادس ، ليصبحوا فيما بعد نجوما من الصف الأول ... هذا يعتمد على صاحب المال ، فمن يستطيع مثلا أن يقول: لا لقناة إم بي سي، عندما تضع ممثلا عاديا في مقدمة الشارة؟..
بالنسبة لي هناك تقييم خاص للنجوم ، لكني لا أذيعه ، وربما أكتفي بالإشارة إلى أن معظم من يصنفون نجوما عبر شاشات خارجية ، هم ليسوا كذلك لدى الجمهور السوري وحتى العربي.
- ما الكيفية التي تختار بها أدوارك ؟
أنا لا اختار ، بل يعرض علي ، وليس عندي مشكلة بأن ألعب أي دور ، لكنني أرفض أحيانا بعض الأدوار وتكون الأسباب عادة ، مادية ، فلم أقض في الوسط ربع قرن ليأتي إلي فيحدد لي أجر كأجر أي ممثل جديد أو غير موهوب .
وعندما أوافق على دور ما فإني أول ما أضع في حسباني هو أن أتمكن من إضافة شيء ما إليه، من روحي ومن نفسي ، وهذا ما حصل في مختلف الأدوار التي لعبتها طوال مسيرتي الفنية.
- وهل أنت مع تكرار الأجزاء لبعض المسلسلات؟
لا أرى في الموضوع مشكلة شرط أن يكون الجزء الأول للعمل لم يبح بكامل أسراره ، وكذلك هناك نقطة يجب أن نأخذها في عين الاعتبار أن المغترب السوري في الدول الغربية وحتى العربية ، أحيانا يرى نفسه في مسلسلات سورية تتحدث عن بيئة ما من البيئات السورية ، لذا فإنه لا بأس بأن نصنع جزءا آخر وأكثر كرما لعيون السوري المغترب، شرط ألا يكون الجزء الأول في واد والأجزاء التالية في واد آخر.
- تنابذ بعض الممثلين السوريين قبل سنوات قليلة بموضوع الأكاديمية ، وعاب البعض على البعض عدم امتلاكهم شهادات .. كيف ترى ذلك؟
أراه حالة طبيعية أن يتنابذ أهل أي وسط فيما بينهم ، وبالنسبة لموضوع الأكاديمية فهناك الكثير من الممثلين في الوسط الفني السوري لا يحملون أي شهادة أكاديمية ولكنهم أثبتوا نجاحاً في الدراما والكوميديا السورية، مثل الفنان «بسام كوسا» لا يحمل شهادة أكاديمية، وهو خريج كلية الفنون الجميلة كالفنان سلوم حداد، وهناك الفنان عباس النوري أيضاً، ومن الفنانات السوريات هناك الفنانة القديرة «منى واصف» لا تحمل شهادة أكاديمية في التمثيل وهي فنانة مبدعة ونفتخر بها.

بدوي حر
07-11-2011, 10:38 AM
لقاء الخميسي: اتمنى العودة للسينما وانتظر نجوميتها

http://www.alrai.com/img/333500/333599.jpg


أصبحت لقاء الخميسي أُماً للمرة الثانية بعد أن رُزقت بطفل ثان بعد طفلها الأول “أدهم” وأطلقت على المولود الجديد اسم “آسر” وتمت الولادة في أحد المستشفيات بالعاصمة البريطانية لندن حيث تقضي لقاء إجازة الصيف بصحبة والدتها بينما تغيب زوجها حارس مرمى فريق الجونة لكرة القدم لارتباطه بعدد من مباريات فريقه في الدوري العام المصري.
وقالت لقاء الخميسي في اتصال تليفوني معها من لندن: تمت الولادة بشكل طبيعي ولكن الأطباء رأوا وضعي تحت متابعة وملاحظة دقيقة، من أجل الاطمئنان على صحتي وصحة المولود. وأضافت: اتفقت مع زوجي محمد عبد المنصف على البقاء في لندن حتى نهاية شهر رمضان على أن يلحق بي زوجي عقب انتهاء مباريات الدوري العام وتوجد معي والدتي حالياً.
وأشارت لقاء – بحسب صحيفة الاتحاد الاماراتية - إلى أن اولادها يأتون في المرتبة الأولى في حياتها وتقول: عندما كان “أدهم” بمفرده وحيداً ورغم انشغالي لأوقات طويلة كنت حريصة على الوجود معه باستمرار، وهو ما سيحدث معه ومع شقيقه “آسر” لأن نجاحي الأسري أهم من الفني.
وحول أسباب رفض ظهور ابنها أدهم برفقتها في المناسبات أو الحفلات الفنية قالت لقاء الخميسي: أحب لابني أن يكون طفلا عاديا وطبيعيا كبقية الأطفال، وليس مشهورا تسلط حوله الأضواء، وأريد له أن يعيش طفولته في هدوء، ولا ينتابه إحساس أنه ابن أسرة مشهورة.
وحول ابتعادها عن الشاشة هذا العام قالت: بسبب حملي في “آسر” وتأجيل العديد من الأعمال الدرامية بعد الثورة المصرية فقد كان لدي مسلسل بعنوان “الحكر” ولكن الأوضاع في مصر كانت غير مستقرة، وهناك بعض الاضطرابات الإنتاجية، كما أن الحياة السياسية غير مستقرة والجو العام لا يساعد على الإنتاج والعمل لذلك تم تأجيله للموسم القادم والعمل يشارك به نيللي كريم وفتحي عبد الوهاب ودرة وأجسد فيه دور “أنهار” من أسرة فقيرة تواجه مشاكل عديدة مع أسرتها.
وحول ابتعادها عن السينما قالت: بدايتي كانت على خشبة المسرح، وبعدها قدمت “عسكر في المعسكر” مع محمد هنيدي، وبالرغم من النجاح الكبير الذي حققه الفيلم عند عرضه على الفضائيات، فإنه لقي وقت عرضه سينمائيا نقدا لاذعا، وكان الهجوم قاسيا عليّ وأتمنى العودة للسينما، ولكن أحيانا تعرض عليَّ أدوار لا أجد نفسي فيها، ورفضت كما كبيرا من الأفلام لأنها مقاولات، لن تزيد من رصيدي الفني، ولم يأت الوقت بعد لنجاحي سينمائيا.
وأشارت إلى أنها ترفض تصنيفها كفنانة تراجيدية أو كوميديا وقالت: أنا فنانة شاملة أقدم كل الأدوار ففي مسلسل “قضية رأي عام” مثلا نجحت في تقديم التراجيدي بشكل جعل الجمهور يتعاطف معي، وفي “راجل وست ستات” استطعت أن أقدم كوميديا، وهي أصعب بكثير، ولكن ساعدني وجود فنان كوميدي معي هو أشرف عبدالباقي ومجموعة عمل رائعة.
وقالت: قد أكون أقل حظا سينمائيا ولكني راضية بما حققته للآن، ويكفي نجاحي في عملي وفي حياتي الشخصية فقد استطعت الزواج عن حب وحققت الاستقرار الأسري. وعن الأعمال التي تعتز بها قالت: فيلم “عسكر في المعسكر” لأنه كان بطولة مطلقة مع محمد هنيدي وفيلم “كذلك في الزمالك” ومسلسلات “العطار والسبع بنات” و”لحظات حرجة” و”قضية رأي عام” و”ناصر” وفي المقام الأول وبلا منازع مسلسل الست كوم الشهير “راجل وست ستات” بكل أجزائه.
وعن اتهامها بإثارة الغرائز بسبب ملابسها في “راجل وست ستات” قالت: أقدم فنا نظيفاً وأتمنى ممن هاجمني وظلمني وقال إنني أثير الغرائز أن يشاهد أعمالي جيداً ويحاول استنتاج الرسالة التي أقدمها فملابسي عادية وليس بها أي عري وأحترم نفسي أثناء التصوير وأنتقي المظهر المميز الذي يظهرني في أجمل صورة بعيداً عن العري والإثارة وابتعد عن المكياج الصارخ وربما لا أضع مكياجا في كثير من الأحيان ولا أقبل القبلات والأحضان في أعمالي والمشاهد المبتذلة لن أقدمها ولم يسبق لي أن قدمتها.

بدوي حر
07-11-2011, 10:38 AM
رزق يدخل رمضان بمسلسل إذاعي

http://www.alrai.com/img/333500/333600.jpg


يدخل النجم أحمد رزق دراما رمضان هذا العام بمسلسل إذاعي عنوانه «عثمان الحادي عشر» يبدأ تسجيله اليوم الجمعة باس النجم أحمد رزق باستديو 39 إذاعة بالتليفزيون المصري والمسلسل سيذاع على إذاعة الشباب والرياضة خلال الشهر الكريم.
وأكد مؤلف المسلسل السيناريست محمد توفيق – بحسب اليوم السابع - ليوم السابع، أن المسلسل كتب بالكامل قبل الثورة لكن بعد اندلاعها قمنا بتعديلات بسيطة برغم أن العمل كان يتناول مافيا بيع أراضى الدولة وسحبها من شباب الخريجين بعد استصلاحها واخترنا له اسم «عثمان الحادي عشر» وهى الشخصية التي يلعبها الفنان أحمد رزق ويشاركه البطولة مها أحمد وعهدي صادق وعبير مكاوي ويوسف عيد ويوسف عبيد.
وأضاف أن المسلسل سيتناول أحداث ثورة 25 يناير وينتهي بخطاب التنحي للرئيس مبارك يوم 11 شباط الذي يؤرخ من خلاله لبداية عهد جديد في مصر.
وكان أحمد رزق قد شارك في رمضان الماضي بطولة مسلسل «العار» أمام مصطفى شعبان وشريف سلامة وقرر رزق هذا العام التواجد بمسلسل إذاعي فقط وأجل مسلسل «شبرا تي في» تأليف عمرو فهمي وإخراج عبد العزيز حشاد ويشاركه البطولة هيدي كرم وسليمان عيد وعلاء زينهم، حيت أنه لن يتمكن من اللحاق بشهر رمضان رغم أنه سيبدأ تصويره قبل رمضان لكنه فضل أن يعرض خارج شهر رمضان.

بدوي حر
07-11-2011, 10:39 AM
حنان مطاوع تصور «لحظات حرجة»

http://www.alrai.com/img/333500/333601.jpg


أكدت الفنانة حنان مطاوع، أنها مشغولة هذه الأيام بتصوير مسلسل «لحظات حرجة» داخل أحد الاستوديهات بحدائق القبة، حيث أكدت حنان لـ»اليوم السابع»، أنها تجسد دور «هدى»، وهى دكتورة ماهرة في عملها وصاحبة شخصية قيادية وترتبط بأحمد حاتم داخل أحداث المسلسل، لكن يحدث بينهما الكثير من المشاكل لعدم إجادتها التعامل مع الجنس الآخر، وتابعت حنان أن قصة المسلسل بعيدة عن المبالغة في أحداثها ويعرض الكثير من المشاكل التي تحدث بالمجتمع المصري.
أما عن فيلمها «بعد الطوفان» فأشارت حنان إلى أنها مازلت يتبقى لها ما يقرب من 4 أيام وتنتهي من دورها داخل أحداث الفيلم، ويشاركها بطولته الفنان أحمد عزمي، وهبة مجدي، ومها أبو عوف، ومن تأليف وإخراج حازم متولي.

بدوي حر
07-11-2011, 10:39 AM
هيفاء وهبي: كسرت قاعدة فشل زواج المشاهير

http://www.alrai.com/img/333500/333602.jpg


وجهت الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي التحية للشعب المصري الذي قام بثورة 25 يناير، ودعت لهم بالأمن والسلامة والخير، مطالبة بتغيير قانون الجنسية اللبنانية ومنح المرأة حق إعطاء الجنسية لأطفالها من غير اللبناني، خاصة وأن هناك كثيرًا من اللبنانيات يعانين هذا الأمر، وأنها تخشى أن تتعرض له حينما تنجب من زوجها المصري أحمد أبو هشيمة.
وشددت على أن زوجها يغار عليها بشدة، وأنها تراعِ هذا الأمر ولا تستفز غيرته بأي فعل، وأنها تقدم تضحيات مثلما يقدم زواجها من أجل استمرار زواجهما، مقدمة الشكر لله سبحانه وتعالى لأنه منحها أكثر مما تحلم، من حب الأهل، والناس، والنجومية، والسعادة الزوجية.
وقالت هيفاء -في مقابلة مع برنامج «بعدنا مع رابعة» على قناة «الجديد» اللبنانية -: «لم أنزل ميدان التحرير لأني لو كنت فعلت لحدث لي مكروه، لكني أقدم التحية للشعب المصري صاحب هذه الثورة العظيمة، وأتمنى له الأمن والسلامة والخير».
وأضافت «لقد أصبحت أحفظ مفردات اللهجة المصرية واتفوه بها تلقائيًا خلال حديثي نظرًا لتأثري بزوجي، فضلا عن أن كل اللبنانيين لديهم اطلاع على اللهجة المصرية، سواء من خلال الأفلام القديمة أم المسلسلات أم من العمل في مصر».
وطالبت الفنانة اللبنانية بتغيير قانون الجنسية في بلادها المعمول بها منذ عام 1925م الذي يجعل المرأة مواطنة من الدرجة الثانية بمنعها من حق منح الجنسية لأبنائها من غير اللبناني، مشيرة إلى أن هناك عددًا كبيرًا من اللبنانيات يعانين هذه الأزمة.
وأوضحت هيفاء أنها قد تعاني هذه الأزمة مستقبلا في حال رزقها الله بطفل من زوجها المصري، معتبرة أن أبسط درجات الأمن أن تعطى المرأة اللبنانية الجنسية لأولادها مثلما تعطيهم الأمومة.
وأعربت عن حبها لبلادها وعدم قدرتها على الابتعاد عنها مهما حدث، خاصة وأنها مثل كل اللبنانيين يعشقون بلادهم بمشاكلها وأزماتها، لافتة إلى أهمية تحقيق السلام والأمن في لبنان وتغيير الصورة التي يُظهرها الإعلام أو الأمور السياسة.
وأكدت الفنانة اللبنانية أن زوجها يغار عليها بشدة، وأنها تراعِ هذا الأمر ولا تستفز غيرته بأي فعل، خاصة وأنه لا يستطيع التفريق بين عملها وبين كونها زوجته في الأمور التي تتعلق بها شخصيًا، لافتة إلى أن غيرتها على زوجها عاقلة ومتوازنة، وأنه يساعدها في هذا الأمر بتصرفاته العاقلة.
وأوضحت هيفاء أن ما تقدمه من تضحيات من أجل إنجاح زواجها لا يعد تنازلا بمعنى الكلمة، لأنه في المقابل يقوم زوجها بتضحيات أيضًا من أجلها، معتبرة أن زوجها هو الشخص الذي «تموت فيه»، ومن الصعب أن تبتعد عنه.
وأشارت إلى أنها كسرت قاعدة فشل زواج المشاهير، خاصة وأن كثيرين لم يتوقعوا استمرار زواجها من رجل الأعمال المصري أكثر من أشهر قليلة، مشددة على أنها تعيش أسعد أيام حياتها مع زوجها، وأنها تتمنى أن تعيش الشيخوخة معه وسط عائلة كبيرة.
واعتبرت هيفاء أن الجمال نعمة كبيرة من عند الله عز وجل، وأنه أنعم عليها بها، لافتة إلى أن الشهرة تغير بعض الناس، لكنها لم تغيرها على الإطلاق إنما غيرت تعامل الناس معها، في حين رأت أن الزواج نعمة إذا كان فيه تفاهم، وشددت على أن الثقة بين الأزواج السبيل الأول للتفاهم.
وشددت على أنها تحدت نفسها خلال تجربتها الأولى في التمثيل بفيلم «دكان شحاتة»، وخاصة في ظل توقع كثير بفشلها، مشيرة إلى أن إيمان المخرج خالد يوسف بموهبتها أكثر من إيمانها هي بنفسها استفزها وأخرج طاقاتها، فضلا عن توافر كافة عوامل النجاح من قصة جيدة وممثلين كبار وإنتاج ضخم.
وأشارت إلى أن مسلسلها «مولد وصاحبه غايب» الذي كان من المقرر عرضه في شهر رمضان الكريم قد أُجل بسبب أحدث ثورة 25 يناير بشكل مؤقت، لافتة إلى أنه سيتم مواصلة تصويره مؤخرًا، وأنه سيُعرض خارج شهر رمضان.

بدوي حر
07-11-2011, 10:40 AM
مسلسلات رمضان الماضي المؤجلة تدخل المنافسة بقوة

http://www.alrai.com/img/333500/333603.jpg


يشهد شهر رمضان المقبل عرض عدد من المسلسلات التي تم تأجيلها من العام الماضي وخرجت من السباق لأسباب مختلفة، ومنها مسلسل «عابد كرمان» للنجم تيم حسن، الذي تأجل عرضه من رمضان الماضي – بحسب صحيفة اليوم السابع - لاعتراض الرقابة على بعض المشاهد الموجودة في المسلسل، ومن المقرر عرضه خلال رمضان المقبل على التليفزيون المصري وقناة الحياة.
يشارك في بطولة المسلسل ريم البارودي، ومحمد وفيق، وفادية عبد الغنى، وإبراهيم يسرى، وميرنا المهندس، وشيرين، ومن تأليف بشير الديك، وتدور أحداثه حول العميل العربي عابد كرمان الذي قدم الكثير من الخدمات المخابراتية لجهاز المخابرات المصري من داخل إسرائيل في فترة ما بين حرب 67 وحتى نصر أكتوبر 73. وتم استبعاد شخصية موشى ديان وزير الدفاع الإسرائيلي الأسبق من أحداث المسلسل، التي جسدها الفنان شريف صبحي،لاعتراض الرقابة عليه.
ومن المسلسلات التي تم تأجيلها العام الماضي وسيتم عرضها خلال شهر رمضان المقبل أيضا الجزء الثالث من مسلسل «الدالي» الذي سيعرض على التليفزيون المصري وعدد من القنوات الفضائية الأخرى ويقوم ببطولته النجم نور الشريف وسوسن بدر وعدد كبير من الوجوه الشابة، وأكد السيناريست وليد يوسف أنه يقدم شخصية علاء مبارك في الجزء الثالث من أحداث المسلسل من خلال الشخصية التي يجسدها الممثل الشاب أحمد العوضي، وهو ابن مسئول كبير في الدولة ويقصد به حسنى مبارك من خلال شخصية يوسف التي يقدمها الفنان عماد محرم، وسرد يوسف في الجزء الثالث دور علاء مبارك واستغلاله للسلطة والنفوذ وتدخله في شئون كبار رجال الأعمال بداية من نهاية الثمانينات إلى نهاية التسعينات.
كما يقدم في الجزء الثالث مجموعة من القضايا المهمة التي كانت مطروحة على الساحة في هذه الفترة مثل انتهاء ما يسمى بالاقتصاد الإسلامي الذي كان منتشرا في هذه الفترة مثل شركات الريان، وشركات السعد وغيرها، وعرض النتائج السيئة التي ترتبت على ذلك.
وتقرر عرض مسلسل «مكتوب على الجبين» المؤجل أيضا من العام الماضي ويقوم ببطولته النجم حسين فهمي ومي سليم التي تجسد فيه شخصية «نسمة»، وهى فتاة ريفية بسيطة تعيش مع والدها «وهدان»، الذي يلعب دوره الفنان حسين فهمي، ويريد والدها أن يزوجها من ابن عمها رغما عنها، مما يدفعها للهرب، لتتزوج من الشخص الذي تحبه، مسلسل «مكتوب على الجبين» بطولة مي سليم ودلال عبد العزيز ومحمود الجندي، قصة وإخراج حسين عمارة وسيناريو وحوار محمد الحموي.
ويعرض كذلك مسلسل «فرح العمدة» للفنانة غادة عادل والمخرج أحمد صقر، حيث أوضح صقر أن هذا العمل تم تصويره منذ العام الماضي ولم يلحق العرض في رمضان 2010، لذلك قررت الشركة المنتجة تأجيله لرمضان2011، وهو مسلسل اجتماعي تدور أحداثه حول فتاة متعثرة في حياتها، تتزوج من مصور فوتوغرافي تنتقل معه إلى محافظة الشرقية، ثم يموت وتصبح أرملة تواجه حياة صعبة بعد وفاته.
المسلسل بطولة غادة عادل، وصلاح عبد الله، وأحمد صفوت، وأبتن عامر، وحسن الرداد، وخيرية أحمد، ومن تأليف مصطفى إبراهيم، ومن إنتاج محمد فوزي، ومن إخراج أحمد صقر.

بدوي حر
07-11-2011, 10:41 AM
«هاري بوتر ومقدسات الموت 2» يختتم مغامرات الساحر الشاب

http://www.alrai.com/img/333500/333604.jpg


انتهت رحلة طويلة استمرت حوالى 15 سنة وأثارت حماسة مئات الملايين وجمعت المليارات، مع العرض العالمي الأول الذي يقدم الخميس في لندن للفيلم الأخير من قصة هاري بوتر الملحمية « Harry Potter and the Deathly Hallows « والتي توزعت في سبعة كتب وثمانية أفلام.عندما قامت شابة بريطانية تعيش من مخصصات والدتها العزباء، بجولة على دور النشر وفي جعبتها نص يحكي مغامرات ساحر شاب، رمى العشرات بالنص في القمامة. وها هم اليوم يشعرون بندم كبير!
فقد شكل النص – بحسب صحيفة الشريط - انطلاقة ظاهرة تجارية كبيرة أدت في حزيران/يونيو 1997 إلى صدور الكتاب الأول للكاتبة ج.ك. رولينغ «هاري بوتر أند ذي فيلوزوفرز ستون» (هاري بوتر وحجر الفيلسوف). ومذاك، بيع أكثر من 400 مليون نسخة من الكتاب الذي ترجم إلى 69 لغة. أما الأفلام السينمائية السبعة التي عرضت منذ 2001، فهي تأتي ممثلة لهذه الملحمة التي حصدت أعلى إيرادات في شباك التذاكر العالمي: 6,4 مليار دولار.
لم يصدق دايفد هايمن منتج أفلام هاري بوتر، أنه عثر على «حجر الفيلسوف» عندما اكتشف قصة الساحر الصغير سنة 1997. فيقول «تخطى ذلك أحلامي الأكثر جموحا. عندما انطلقنا في المغامرة، لم أستطع أن أصدق إقبال الجمهور الهائل».وشكل فيلم «هاري بوتر أند ذي داثلي هالوز، الجزء الثاني» (هاري بوتر ومقدسات الموت، الجزء الثاني) الذي بدأ عرضه في فرنسا في 13 تموز/يوليو تتويجا لهذه الملحمة. فيصف هذا الفيلم الثامن والأخير «المواجهة الأخيرة» التي تشكل الصفحات الثلاث مئة الأخيرة من الكتاب السابع والأخير الذي حول إلى فيلم سينمائي من جزئين.
وبعيدا عن البطء النسبي للجزء الأول الذي بدأ عرضه في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، من المتوقع أن يستمتع معجبو هاري بوتر بمشاهد الحركة التي تتميز بها استديوهات «وارنز بروس» الهوليوودية. في هذا الفيلم، يجد هاري الذي أصبح راشدا، نفسه في مواجهة مع فولدمورت، الشر المطلق، في معركة ضخمة تجري أحداثها في مدرسة السحرة في بودلارد. وتحذر القصة من أن «واحدا فقط سيبقى حيا».
يختتم الفيلم الأخير عشر سنوات من حياة الثلاثي هاري ورون وهرميون، المراهقين الثلاث الذين لا يفترقون في الحكاية.ويقر روبرت غرينت (الذي يلعب دور الأصهب رون ويزلي على الشاشة) قائلا «كانت فترة استثنائية من حياتي».ويضيف دانيال رادكليف (هاري) «أعرف أنني عشت لحظات استثنائية لن تتكرر على الإطلاق».بات هذان المراهقان اللذان بدءا التمثيل في سلسلة الأفلام منذ عشر سنوات راشدين الآن، وهما يحاولان البحث عن أعمال جديدة بعد هاري بوتر.
فيفاجئ «دان» رادكليف (21 عاما) النقاد بمواهبه في الغناء والرقص في مسرحية كوميدية موسيقية في برودواي في نيويورك. أما إيما واتسون (هرميون غرانغر)وهي أيضا في ال 21 من عمرها، فتتنقل بين عرض الأزياء والكوميديا. هي الوجه الجديد لماركة «لانكوم» وستظهر قريبا في فيلمين أميركيين. ويتابع روبيرت غرينت (22 عاما) مسيرته في التمثيل على الرغم من فشل فيلميه الأخيرين. وسيراه الجمهور سنة 2012 في فيلم نروجي منخفض الميزانية عن الحرب العالمية الثانية.
أما الكاتبة ج.ك. روكينغ فقد كررت مرات عدة أنها لن تكتب تكملة لمغامرات الساحر الشاب. لكن عصاها السحرية لا تزال تنتج ذهبا. فالكاتبة التي حصدت مليار جنيه أطلقت مؤخرا موقعا الكترونيا جديدا باسم «بوترمور» ستبيع من خلاله مباشرة النسخ الرقمية من كتبها، متجنبة بذلك المرور عبر شبكات التوزيع الكبرى مثل «أمازون» و»آبل».قد تكون الحكاية انتهت ولكن «العلامة المسجلة» الخاصة بهاري بوتر لا تزال مستمرة.

بدوي حر
07-11-2011, 10:43 AM
«الفاروق» يغيب عن الموسم الرمضاني بسبب ضيق الوقت

http://www.alrai.com/img/333500/333467.jpg


استبعد مدير التلفزيون القطري محمد بن عبد الرحمن الكواري عرض مسلسل «الفاروق» في رمضان المقبل، بحكم أن المسلسل لا يزال في مرحلة التصوير بالمملكة المغربية، وقال بحسب صحيفة الاتحاد الاماراتية - : حتى الآن لم يتم إنجاز سوى %50 من العمل، بعد أن تم نقل التصوير كله إلى المغرب بسبب الأحداث التي تعرفها سوريا، مشيرا إلى أنه لو استقر الوضع في سوريا فسيتم الرجوع إليها لاستكمال باقي المشاهد، مع أن الراجح إتمام كل المشاهد بالمغرب .
يتم الانتهاء من عملية التصوير في مسلسل «الفاروق» مع نهاية شهر يوليو الجاري ، مما يعني أن العمليات المصاحبة للمونتاج والميكساج وغيرها ستأخذ وقتا أكبر مما سيستحيل معه عرضه خلال شهر رمضان. وحول التكتم الحاصل حول المسلسل وعدم فتح المجال أمام وسائل الإعلام لمتابعة عمليات التصوير، أرجع مدير التلفزيون الأمر إلى رغبة القائمين عليه في عدم تسريب أي شيء عنه، بحكم أن أغلب الفنانين المشاركين فيه من الممثلين الجدد، خاصة الذين يلعبون شخصيات عمر بن الخطاب وعثمان بن عفان وعلي بن أبي طالب رضي الله عنهم.
فيما يلعب شخصية أبي بكر الصديق الفنان السوري غسان مسعود، مشيرا إلى أن هذا التكتم لم يمنع تلفزيون قطر من متابعة عمليات التصوير أولا بأول، حيث أكد أنه سيسافر إلى المغرب من أجل متابعة التصوير والوقوف على ما تم إنجازه من مشاهد في هذا العمل الذي يرتقب أن يتم تسويقه على أكبر نطاق حيث يرافقه في هذه الرحلة كل من كفاح سالم وأحمد عثمان من المؤسسة القطرية للإعلام لهذا الغرض، علما بأنه سبق للتلفزيون أن أوفد في وقت سابق كلا من المخرجين علي الحمادي وعلي التميمي ومحمد الصميطي، إلى مكان التصوير بالمغرب من أجل متابعة التصوير واكتساب الخبرة وكيفية تصوير مثل هذه الأعمال الضخمة، حيث تابعوا على مدى أيام تصوير جزء هام من هذا العمل التاريخي الضخم الذي سبق لكل من المؤسسة القطرية للإعلام ومجموعة «أم بي سي» أن أعلنا على نيتهما في ترجمته إلى عدة لغات بعد إتمام تصويره من أجل تقريب شخصية الفاروق عمر إلى كل المشاهدين في العالم.
على صعيد آخر أعلن تلفزيون قطر عن مخطط برامج شهر رمضان القادم الذي سيعرض كما كبيرا من الأعمال الدرامية كما هو معتاد كل عام، حيث سيتم عرض تسعة مسلسلات رمضانية من بينها ثلاثة من إنتاج تلفزيون قطروهي: الجزء الثاني من «تصانيف» الذي يتم حاليا تصويره بمختلف مناطق الدوحة، وكذا مسلسل «الشعور القاتل» الذي يتم أيضا تصويره حاليا، إلى جانب المسلسل السوري «كشف الأقنعة» وهو من إنتاج تلفزيون قطر الذي أسند تنفيذه إلى الشركة السورية «جيدا الدولية» وهو من تأليف محمود الجعفوري وإخراج حسان داوود ومن بطولة كم كبير من الفنانين السوريين الذين يصل عددهم إلى حوالي 145 شخصية.
قصة المسلسل تنتمي إلى جنس المسلسلات المتصلة المنفصلة، وهو يحمل طابعا بوليسيا معاصرا عبر 18 جريمة في إطار اجتماعي بوليسي ممتع يتم فيه الكشف عن المجرم من قبل ضباط الأمن والمحققين بعد أن تدور الشبهات حول جميع الشخصيات حيث تتداخل الأحداث والمصالح ليغيب الجاني تحت ركام من المعلومات المضللة التي لا تميز بين المعلومات الحقيقية، لينتقل المشاهد في شكوكه حول شخصية الجاني بين مجموعة من الشخصيات المحركة للعمل، التي تتنازعها مصالح مختلفة بحيث تبدو كل شخصية مندفعة ومهيأة لارتكاب الجريمة، إلى أن يتمكن التحقيق الجنائي من حل اللغز والقبض على الجاني.
ويعرف المسلسل مشاركة مجموعة من الأسماء يتقدمهم الفنان عابد فهد الذي يلعب دور المفتش طارق، إلى جانب كل من ميلاد يوسف وكندة حنا ولينا ذياب وسلوم حداد وجهاد سعد ورنا الأبيض وأمل عرفة ومكسيم خليل وديمة قندلفت وصفاء سلطان وغيرهم من الأسماء المعروفة لدى المشاهد العربي.
وحول عرض مسلسل تاريخي، قال الكواري: إن هذا العام قد لا يعرف عرض أي عمل من هذا القبيل بسبب عدم وجود أي عمل تاريخي يتماشى مع توجهات تلفزيون قطر.

بدوي حر
07-11-2011, 10:43 AM
دينا حايك: الفن يجب أن يلامس هموم الناس

http://www.alrai.com/img/333500/333468.jpg


انتهت الفنانة اللبنانية دينا حايك من تسجيل شارة المسلسل السوري «العشق الحرام»، المتوقع عرضه في شهر رمضان القادم، وذلك في أولى تجاربها في الدراما الغنائية. وهنا أبدت دينا سعادة كبيرة بهذه التجربة التي «انتظرتها طويلا» كما تقول، فهي تحلم بتقديم أغنيات تلامس هموم الناس وأوجاعهم، «لأن الفن يجب أن ينطلق من الناس وإليهم. وليست دائما الأغنيات الرومانسية هي التي تتماهى مع متطلباتهم وآمالهم. لذلك وجدت في شارة مسلسل (العشق الحرام). ولم أتردد أبدا في الموافقة على تسجيلها، لأنها من القالب الغنائي الذي أحبه وأسعى إليه دائما». وبالإضافة إلى ذلك ترى دينا أن «الدراما السورية نجحت باقتدار في وضع الإصبع على الجرح الاجتماعي كما يقولون. والدليل أنها تصدرت الدراما العربية، لا بل وتفوقت على نفسها».
ولعل أهم ما دفع دينا – بحسب الاتحاد الاماراتية - للإقدام على تجربة الغناء الدرامي، هو موضوع مسلسل «العشق الحرام نفسه»، والذي كما تقول: «يسلط الضوء على العلاقات العاطفية الخاطئة والمحرمة من الناحية الأخلاقية والشرعية التي يعتريها الخطأ منذ بدايتها وتحديدا زواج أب من ابنته، فضلا عن وجود خط درامي يتناول فيه مسألة تبني الأطفال. وهذا كله مستوحى من الواقع وليس من الخيال، حيث يلامس المسلسل شرائح كبيرة من المجتمع العربي. لذلك سعدت بأن أكون جزءا من هذا العمل الكبير الذي يشارك فيه نخبة من نجوم التمثيل في العالم العربي مثل عباس النوري، قصي الخولي، باسم ياخور، وكندة علوش تحت إدارة المخرج تامر إسحاق الذي من اختارني لغناء شارة المسلسل».
أما عن تحضير نفسها لغناء شارة «العشق الحرام»، فأكدت دينا أن الأداء سيكون مختلفا عن أي أغنية قدمتها، وذلك «لما تتطلبه الأغنيات الإنسانية من نبرة صوتية معنية، وإحساس خاص مغاير لأي نمط غنائي آخر. وهذا ما سبق أن قدمته في أغنية (الأم) التي طرحتها بالتزامن مع عيد الأم هذا العام».
وعلى خط آخر عادت دينا مؤخرا من ألمانيا، بعد أن خضعت لعملية جراحية أجلتها طويلا، معلنة شفائها التام من الميكروب الذي أصيبت به مؤخرا، والذي تسبب في تأجيل نشاطها الفني.
وتقول دينا: «كنت خائفة من هذه العملية كثيرا. لذلك ترددت في السفر إلى ألمانيا لإجرائها، ولكن في النهاية حسمت أمري أملا بالشفاء. والحمد الله نجحت العملية».
من هنا يبدو أن أجندة دينا الفنية ستكون حافلة بعد الشفاء، حيث ستدخل إلى الاستديو قريبا لتسجيل «سينجل» جديد، فضلت عدم الإفصاح عنه الآن. ولكنها اكتفت بالقول بأن «الأغنية شعبية لبنانية». وهو الطابع الذي تركز عليه منذ فترة بعد أن لاقى استحسانا من الجمهور. ولكنها في الوقت نفسه، وبسبب مطالبة محبيها ستقدم قريبا أغنية رومانسية، والتي ستعيدها بقوة إلى هذا الفضاء الذي تميزت به منذ انطلاقتها الفنية.
وأيضا ستحيي دينا العديد من الحفلات في تونس ضمن جولة فنية ستبدأها هناك قريبا، والتي من بعدها ستتوجه إلى الأردن، وربما تنهي جولتها الفنية في سوريا إّذا تحسنت الأوضاع الأمنية هناك.
أما ما أسفت عليه دينا هو تأجيل مسلسل «كاميليا»، الذي يروي سيرة الممثلة المصرية التي تحمل الاسم نفسه، والتي لقيت مصرعها في حادث طائرة غامض. وتقول: «كنت أتمنى أن أبدأ تصوير المسلسل هذا العام كما كان مخططاً، ولكن الثورة المصرية والأحداث الأمنية أجلت المشروع بأكمله إلى العام القادم. ولكن على كل حال أتمنى أن يعم السلام والاستقرار العالم العربي لتعود إلينا الأفراح والحفلات والبهجة

بدوي حر
07-11-2011, 10:44 AM
الملا: مسلسل «الزعيم» يقدم بيئة شامية مختلفة

http://www.alrai.com/img/333500/333469.jpg


انضمّ مسلسل «الزعيم» إلى وجبة الدراما الرمضانية الدسمة التي تقدمها MBC1 في رمضان؛ حيث يتعرض المسلسل للبيئة الشامية برؤية جديدة ومختلفة بمشاركة نخبة من نجوم الدراما السورية.
واعتبر «مؤمن الملا» -مخرج العمل- أن مسلسل «الزعيم» يقدم تجربة جديدة ومختلفة عما سواه من أعمال البيئة الشامية عموما، قائلا – بحسب ام بي سي - : «نقدّم في هذا العمل البيئة الشامية برؤية مختلفة من حيث الشكل والمضمون، وذلك ضمن مرحلة زمنية مهمة جدا وراسخة في تاريخ وذاكرة السوريين، وهي مرحلة ما قبل توجيه الجنرال غورو إنذاره لحكومة دمشق، ودخول القوات الفرنسية المحتلة لاحقا».
«وفيق الزعيم» مؤلف وأحد أبطال العمل ذكر بدوره أن شخصيات المسلسل وخطوطه الدرامية مُستمدّة من الواقع الحقيقي للبيئة الشامية، كما رواه كبار السن، وكما عاشه بنفسه فالتصق ذلك الواقع بذاكرته، وهو ابن الحارة الدمشقية العريقة.
وأضاف وفيق الزعيم الذي تشاء الصدفة تطابق اسم عائلته مع اسم العمل: «كل شخصيّة في مسلسل الزعيم هي شخصيّة موثّقة بذاتها، وبمعنى آخر فهي شخصيات أعرفها تماما، جمعتُها من مئات الحكايات والقصص الواقعية في حاراتنا العتيقة، وصنعت منها حكاية».
ويشهد العمل تعاونا بين كل من وفيق الزعيم كمؤلّف، والأخوين ملاّ في الإخراج، وهو ما أشار إليه وفيق الزعيم بقوله: «عندما فرغتُ من كتابة النص كان قراري ألا يُخرج هذا العمل إلا بسام الملا، وفاء مني لما قدَّمه لدراما البيئة الشاميّة، وما قدّمه لي شخصيا في مسلسل باب الحارة».
بدورها، تشارك الفنانة صبا مبارك في مسلسل الزعيم، كأول تجربةٍ لها في مسلسلات البيئة الشامية على الرغم من أدوارها العديدة والبارزة في الدراما السورية، وهو ما وصفته مبارك بقولها: «إن دوري في الزعيم هو أول دور لي في البيئة الشاميّة، ولكن ما لا يستفزني ويتحداني لا يستهويني.. لذا قبلت التحدي. فالإنسان الذي لا يخرج من دائرة الأمان لن يعرف النجاح يوما».
وأكّدت مبارك أهميةَ العمل بالنسبة لها هذا العام خصوصا، قائلة: «الزعيم هو عملي الوحيد خلال رمضان المقبل، وقد قبلتُ الدور فور قراءتي له.» وأضافت: «يشرفني أن أعمل مع بسام ومؤمن الملا، فتاريخهما الفني مليء بالنجاحات والأعمال الخالدة».
يُشار إلى أن مسلسل «الزعيم» تدور أحداثه بين عدة حارات دمشقية تقرّر مجتمعة الاتفاق على تعيين زعيم أوحد لها، عشيّة خروج العثمانيين من بلاد الشام، من دون المساس بالزعامات المحلية لتلك الحارات، لتبدأ الصراعات على منصب الزعامة الكبرى، ولتبدأ بالتالي المكائد والمخططات التي تُحاك بالخفاء، ويشترك في نسجها نساء تلك الحارات وزوجات الزعماء، إضافة إلى المُنتَفعين والمعنيّين بإذكاء نار الفتنة والتفرقة.
مسلسل «الزعيم» الذي تعرضه شاشة MBC1 خلال شهر رمضان من تأليف وفيق الزعيم، وإخراج الأخوين بسام ومؤمن الملا، أما البطولة فلخالد تاجا، وفيق الزعيم، باسل خياط، منى واصف، عبد الهادي الصباغ، صبا مبارك،، سناء دبسي، أمل عرفة، وفاء موصلي، تاج حيدر، قيس الشيخ نجيب، محمد خير الجراح، عبد المنعم عمايري، زهير رمضان، أمارات رزق، صفاء سلطان، براء الزعيم، طارق صباغ، وآخرين.

بدوي حر
07-11-2011, 10:45 AM
ريم البارودي: لا تقارنونني بتحية كاريوكا لأنها فنانة عظيمة

http://www.alrai.com/img/333500/333472.jpg


قالت الفنانة الشابة، ريم البارودي، انه لا مجال للمقارنة بين دورها ودور الفنانة تحية كاريوكا في مسلسل «إحنا الطلبة»، مشيرة – بحسب ايلاف - الى ان أحداث المسلسل مختلفة تمامًا عن أحداث الفيلم الذي تم تقديمه في القرن الماضي، كما كشفت في حوارها مع «إيلاف» عن تفاصيل دورها في مسلسل «عائلة كرامة» مع الفنان حسن يوسف، وحقيقة خلافات مسلسل «إحنا الطلبة».
- حدثينا عن مسلسلك الجديد «عائلة كرامة»؟
سعيدة بهذا العمل للغاية، لانني اقف فيه للمرة الأولى امام الفنان حسن يوسف، واعتبر ذلك بمثابة حصد للنجاحات التي حققتها في الأعمال السابقة، لان مشاركتي امام كبار النجوم استفيد منها كثيرًا وتزيدني خبرة، وهو ما حدث مع الاستاذ حسن، الذي استفدت منه كثيرًا خلال التصوير.
العمل ينتمي الي نوعية الأعمال الرومانسية التي نفتقدها في الدراما العربية، وأقوم بدور فتاة تدعى «نور» تقع في حب شاب جامعي يقوم بدوره عمر حسن يوسف، لتدور الأحداث حول قصة الحب هذه وتفاصيلها.
- ما الذي حمّسك على الموافقة على المسلسل؟
لا يمكن ان يعرض عليّ ان اقوم بدور البطولة النسائية الثاني مع الفنان حسن يوسف في مسلسل وارفض، ايضًا العمل مكتوب بطريقة جيدة ورومانسي، يحاول ان يأخذ المشاهد من الدراما التركية التي سيطرت على الدراما الرومانسية.
لكن ثمة دعوات إلى مقاطعة المسلسل بسبب آراء حسن يوسف أثناء الثورة؟
لا يمكن أن نعاقب فنان بقيمة حسن يوسف قام بتمثيل وشارك في إنتاج روائع السينما والدراما على آرائه السياسية وموقفه خلال الثورة، كما إنه اعتذر لشباب الثور،ة لأنه فهم الوضع خطأ، فالجميع لم يكن يتوقع أن تقوم ثورة سلمية وحضارية بهذا الشكل، والشباب الذي نادى بالديمقراطية لا يمكن ان يصادر على شخص بسبب رأيه.
- ماذا عن مسلسلك الجديد»إحنا الطلبة»؟
المسلسل مأخوذ من فيلم «إحنا التلامذة» الذي قدم في خمسينات القرن الماضي من بطولة الفنانة تحية كاريوكا والفنان يوسف فخر الدين، مع الفارق في الشخصيات التي نقدمها في المسلسل، إذ يقدم المسلسل رؤية للطلبة في عام 2011 وطبيعة المشاكل التي تواجههم في حياتهم الجامعية، مع وجود العديد من الشخصيات والأحداث التي فرضتها طبيعة الأحداث باختلاف الزمن والأحداث، ويشاركني في بطولة المسلسل محمد نجاتي، وأحمد فلوكس، والفنان الشاب احمد سعد في أولى تجاربه في مجال التمثيل، إضافة الى مجموعة اخرى من الفنانين الشباب.
صحيح ان جميعنا فنانون شباب لا نتحمل مسؤولية بطولة عمل بمفردنا، لكننا نأمل ان يجعلنا هذا العمل نتتقل الى مرحلة جديدة، وهي تحمل البطولة في التليفزيون، لأن العمل جديد ومكتوب بطريقة جيدة.
- حدثينا عن دورك في المسلسل؟
أجسد دور فتاة تعمل في كباريه، وهي فتاة من أسرة فقيرة، ولم تلتحق بالتعليم بسبب طبيعة البيئة التي نشأت فيها، وتعتمد على عملها في الكباريه مع بنات الليل من أجل توفير الأموال لها ولأسرتها، وتمر حياتها عادية حتى تلتقي محمد نجاتي الذي يتردد على الكباريه مع اصدقائه الطلبة الجامعيين الأغنياء الذين ينفقون ببزخ في سهراتهم، وتتعرف إليه، وتنشأ بينهما قصة حب، رغم الفارق الطبقي والفارق في المستوى الاجتماعي والتعليمي بينهما، لنرى من خلال الأحداث ماذا سيحدث بينهما وكيف ستنتهي هذه العلاقة الغرامية.
- الدور نفسه قدمته الفنانة تحية كاريوكا؟
لا تقارنونني بالفنانة تحية كاريوكا لأنها فنانة عظيمة لا تصلح مقارنتي معها، إضافة الى انه لا وجه للمقارنة بين الفيلم والمسلسل، لأن الأحداث والتفاصيل مختلفة تمامًا ولا وجه للتشابه بين الشخصيتين.
الا ترين ان تجسيد هذه الشخصية في عمل درامي يعرض خلال رمضان يعتبر مغامرة؟
بالتأكيد، لان الشخصية بالنسبة إليّ غير مألوفة وغريبة، واستفزتني لدى قراءتي السيناريو، لأني لم اقدمها من قبل سواء في السينما او في التليفزيون، لذا وجدتها ثرية درامية، وقررت ان اوافق عليها فورًا ومن دون تردد.
- كيف تحضرت لها؟
ذاكرت الشخصية جيدًا، وتابعت الاعمال القديمة التي ظهرت فيها والأعمال الجديدة ايضًا لكي ارصد التحول فيها وتطورها مع اختلاف الزمن، أيضًا ذاكرتها جيدًا، وسهرت ايامًا عدة على السيناريو من أجل التحضير لها، وذهبت الى النوادي الليلية لمعرفة كيف تتعامل هؤلاء الفتيات مع زبائنهن، لأننا نقدم شخصية فتاة الليل في 2011، وليس في القرن الماضي، لذا لابد ان يشعر المشاهد بالواقعية في الأداء.
- لماذا تردد ان مسلسل «إحنا الطلبة» أكثر مسلسل شهد مشكلات وتدخلات وتعديلات؟
«تضحك»، لا اعرف سبب انتشار مثل هذه الاخبار، لان المسلسل لم يحدث فيه اكثر مما يحدث في اي عمل درامي، هناك فنانون اعتذروا وآخرون جاؤوا، ولا توجد مشكلة في ذلك، لأن كل المسلسلات يحدث فيها هكذا، وهناك فنانون يعتذرون لاسباب مختلفة، ليست بالضرورة ان تكون مادية، موقع التصوير كان من افضل المواقع التي عملت فيها، وهناك جو من المرح السائد بين المشاركين في العمل، خصوصًا واننا جميعًا في المرحلة العمرية نفسها تقريبًا.
- أقصد ما تردد عن تدخلك في السيناريو واستبعادك لكل من احمد عزمي وعلا غانم؟
لم يحدث ذلك، لأنه لا توجد شركة انتاج ستضحّي باموالها من اجل فنان، صحيح تربطني بهم علاقة اجتماعية قوية، لكنهم يعتبروني بمثابة ابنة لهم، بفضل تعاوننا المشترك في اكثر من عمل، وهذا امر يسعدني وافخر به، وبالنسبة إلى أحمد عزمي فهو فضل الاعتذار عن المسلسل لاسبابه، وهناك سوء فهم حدث تم ايضاحه لاحقًا، واعتذر لي لأننا في النهاية اصدقاء، وسنتعاون سويًا مستقبلًا، اما في ما يتعلق بعلا غانم فلها اسبابها، وليس لي علاقة بالأمر.
- والثورة هل تم إخالها في أحداث المسلسل؟
ما حدث ان الثورة قامت خلال كتابة حلقات المسلسل، حيث كنا قد بدأنا في تصوير المسلسل، ولم يتم الانتهاء سوى من كتابة 20 حلقة فحسب من حلقات المسلسل، وهو ما يحدث مع غالبية الأعمال الرمضانية، وتم ايقاف كل شيء خلال الثورة، ليتم استكمال الكتابة بعد ذلك، ومن الطبيعي في هذه الحالة ان تكون الثورة موجودة في الحلقات الاخيرة، لاننا نقدم المسلسل في عام 2010 و2011 وبالتالي ستكون موجودة في إطار الأحداث بشكل عام في الحلقتين الاخيرتين ليس اكثر، لنعرف كيف يتصرف الشباب ابطال المسلسل في الوقت الذي خرج فيه شباب اخرون لمناهضة نظام فاسد.

بدوي حر
07-11-2011, 10:45 AM
سمية الخشاب: أحب كل الألوان وأعشق تناسقها

http://www.alrai.com/img/333500/333473.jpg


فنانة إسكندرانية، إختارت الدخول الى عالم الفن واللتمثيل، على الرغم من تمتعها بالصوت الجميل والأداء المميز، وكان ذلك في العام 1998. ولكن الشهرة التي حلمت بها تأخرت – بحسب ايلاف - ثلاث سنوات، الى حين إختيارها لتلعب دور إحدى زوجات متولي في المسلسل الشهير «عائلة الحاج متولي». فكانت إنطلاقتها الكبيرة لتصبح، سمية الخشاب، بعدها رقما صعبا بين ممثلات السينما والدراما المصرية.
- عندما نتحدث مع سمية الخشاب عن الموضة والأزياء، فهذا يعني أننا نحاورها بالأحب الى قلبها. فأخبرينا عن ماركة الأزياء الخاصة بك؟
لقد تأثرت كثيرا بعمل أمي كمصصمة أزياء منذ صغري. وكثيرا ما كانت تأتي بعض الافكار الى بالي، فأخبرها لأمي كي تقوم بتنفيذها. كما إنني أهوى تناسق الألوان والإبتكار في الموديلات والأقمشة. من هنا كانت فكرة تأسيس دار للموضة خاص بإسم، سمية خشاب، منذ خمس سنوات.
- كونك تتمتعين بخبرة واسعة في مجال الموضة، فهل تتقبلين الرأي الآخر أو تلجئين الى الإستعانة بأصحاب الإختصاص في هذا المجال إذا إحتاج الأمر؟
بالطبع، فأنا أتقبل الرأي الآخر، لا بل أطلبه أيضا لأن الإستعانة بأذواق الآخرين يجعل طلة الفنانة متجددة على الدوام، لأن لكل مصمم ذوقه الخاص وطريقته الخاصة في إبراز الجمال.
- سمية الخشاب وقفت في العديد من أدوارها الى جانب نجمات كبيرات، فهل هذا يدل على الثقة بالنفس وحب المنافسة ؟
بالعكس، لا أعتبر الأمر منافسة أو تحدٍ، وستكون لي، هذا العام، بطولتان في المسلسلات الرمضانية، الأولى مع فيفي عبده والثانية مع صابرين. (مازحة) شاركت فيفي بطولة مسلسل «الحقيقة والسراب» وكانت زوجة الأب الظالمة ولكن في رمضان المقبل سأنتقم منها مع أحمد بدير «وألعّبها عالشناكل» على الطريقة المصرية .
- من الممثلات القديمات، هي ملهمة سمية الخشاب والأجمل بنظرها؟
طبعا الفنانة هند رستم والوردة الجميلة سعاد حسني التي كانت كتلة من الإحساس. فعمالقة «الأبيض والأسود» هم المدرسة الدائمة التي نتعلم منها نحن والأجيال القادمة أيضا.
- أي مدينة أحب إليك للتسوق ؟
بيروت طبعا، وأنا لا أقول هذا الكلام لأنني أصوّر فيها اليوم. بل إنها الحقيقة، فأنا أعشق لبنان وكفتاة اسكندرانية أجد بيروت الشقيقة التوأم للإسكندرية. وأتمنى أيضا، أن يكون لي منزل فيها يوما ما، لأنها الأقرب الى قلبي بعد بلدي مصر.
- الى أي مدى يمكن لجمال المرأة أن يخفي عيوب شخصيتها ؟
إنني أؤمن بجمال الروح وأجد أنها تطغي على الشكل. فالجمال الخارجي سيزول يوما ما، لا محال، أما الروح فتبقى على ما هي .
- هل أنتِ مع عمليات التجميل ؟
عندما أحتاج الى عمليات التجميل، كفنانة، سأُقدم على هذه الخطوة ولكن بالحد المقبول ومن دون المبالغة وتغيير الملامح. لأن العديد من النجمات الجميلات خسرن جمالهن بعد عمليات التجميل وأنا منتبهة الى هذا الأمر وإنشالله لن أقع في هذه الحفرة .
- الشعر الأسود يعتبر جزء من شخصيتك، فهل تفكرين بتغييره من أجل الظهور ب»لوك» جديد ؟
لقد قمت بتغييره الى اللون البني ذات مرة، وصودف ذلك مع ظهور تلفزيوني لي، وأذكر أن إمرأة مصرية إتصلت من أستراليا، لتعاتبني على هذا التغيير وكانت مزعوجة بشكل كبير وطلبت مني أن أُعيده كما كان حالما أعود الى المنزل. بصراحة، كلامها أثرّ بي، وما كان مني إلا أن أعدت شعري الى لونه الطبيعي، في اليوم التالي. لأنني بتت مقتنعة أن ما يحبه الجمهور هو سبب النجاح .
- ما هو لونك المفضل وهل تبتعدين عن ألوان معينة ؟
أحب كل الالوان وأعشق تناسقها، إنما الرمادي هو اللون الوحيد الذي أكرهه «يا أبيض يا أسود» (مازحة). فإنني لا أجامل أبدا في حياتي اليومية، كما أنني أكره المواقف الوسطية لذلك أكره اللون الرمادي لأنه لون وسطي.
- لو خُيّرت بين ال «جلبية» أو ال «كاجوال»، فماذا تختارين ؟
الجلبية جميلة ولها أوقاتها والكاجويل ايضا. فنحن نعتمد الكاجوال في حياتنا اليومية ولكن في التمثيل، أحب شكلي بالجلبية. ولو خيّرت بين الإثنين فأختار «الجلبية» لأنها مليئة بالأنوثة والإغراء.

سلطان الزوري
07-11-2011, 10:48 AM
ربي لايحرمنا من هذا القلم الذهبي
يعطيك الف عافيه
دمت ودام قلمك

بدوي حر
07-11-2011, 10:58 AM
مصطفى شعبان في «الزناتي مجاهد»

http://www.alrai.com/img/333500/333470.jpg


يظهر النجم مصطفى شعبان بشخصيته الحقيقية في مسلسل «الزناتي مجاهد» الذي يقوم ببطولته النجم الكوميدي سامح حسين وقد صور مصطفى أول أمس بشارع عماد الدين بمدينة الإنتاج الإعلامي مشهدا بسيارته الخاصة، حيث يظهر مصطفى كنجم سينمائي يصور عدد من مشاهده ويقابله « الزناتي مجاهد « أثناء التصوير ويقدم الثنائي مصطفى شعبان وسامح حسين مشهدا كوميديا ينتمي لكوميديا الفارس من خلال ذهاب الزناتي مجاهد ليعمل فى السينما ككومبارس ويقف أمام مصطفى شعبان في أحد المشاهد ويعطل التصوير بسبب غبائه الشديد.
مسلسل « الزناتي مجاهد « يشارك فيه عدد كبير من نجوم السينما الشباب والكوميديانات الكبار كضيوف شرف منهم النجم الكوميدي سمير غانم والفنانة مها أحمد والنجمة مها أبو عوف .
مسلسل «الزناتي مجاهد « يقوم ببطولته سامح حسين ويشاركه البطولة هالة فاخر وهناء الشوربجي وإيمان سيد أحمد ومحمد الدسوقي وماهر عصام وتأليف محسن رزق وإخراج أسد فولد كار.
المسلسل يتناول رحلة مواطن مصري من أقصى الصعيد جاء ليستخرج شهادة ميلاد لعمل بطاقة شخصية لكنه تواجهه العديد من المشاكل والصعوبات ويقابله الروتين والبيروقراطية فمن خلال رحلته يستعرض عدد ضخم من المشاكل التي كانت تمر بها مصر قبل الثورة وينتهي المسلسل بقيام الثورة يوم 25 يناير.
آخر أعمال النجم الكوميدي سامح حسين كان مسلسل « اللص والكتاب « الذي عرض في رمضان الماضي .

بدوي حر
07-11-2011, 10:58 AM
مشكوراخوي ابو راكان على مرورك

بدوي حر
07-11-2011, 10:59 AM
بهاء سلطان يغنى في «دوران شبرا»




وقع اختيار الشركة المنتجة لمسلسل «دوران شبرا» على المطرب بهاء سلطان لغناء تتر البداية والنهاية للمسلسل المقرر عرضه رمضان المقبل، وكتب كلمات التتر المؤلف إبراهيم عبد الفتاح ومن ألحان وتوزيع موسيقى خالد داغر.
جدير بالذكر أن المخرج خالد الحجر مخرج العمل ينتهي حالياً من مراحل المونتاج والمكساج الخاصين بالمسلسل ليكون جاهزاً للعرض رمضان المقبل، وتدور أحداث المسلسل بحي شبرا الشهير بالقاهرة بين مجموعة من الشخصيات التي تسكن هذا الحي، ومن خلال حياة هؤلاء الشخصيات يبرز المسلسل مدى التسامح بين سكان شبرا من مسلمين وأقباط في أعمار مختلفة وأنماط مختلفة، يتصارعون أحياناَ ويتفقون أحياناً ورغم تلك الضغوط التي يتعرضون لها إلا أن الحب والمودة بينهم هي التي تظل وتبقى.
المسلسل من إخراج خالد الحجر وتأليف عمرو الدالي وبطولة دلال عبد العزيز وعفاف شعيب وهاني عادل وأحمد عزمي ومحمد رمضان وهيثم أحمد زكى وزكى فطين عبد الوهاب وسامي العدل ودعاء طعيمة وملك قورة وحورية فرغلي وعماد إسماعيل وبطرس غالى وحنان يوسف وأحمد كمال ونبيل عيسى والطفلان منة حسام وكريم الأبنودي، ومن إنتاج أفلام مصر العالمية يوسف شاهين شركة مصر للسينما والإنتاج الإعلامي.

بدوي حر
07-11-2011, 10:59 AM
حماقي يغادر المستشفى بعد تحسن صحته

http://www.alrai.com/img/333500/333471.jpg


غادر النجم محمد حماقي , قبل ايام, مستشفى « كليوباترا» في القاهرة ، التي كان يتلقى بها العلاج لمدة أربعة أيام بدأ من يوم الأحد الماضي وحتى اليوم الأربعاء، وذلك بعد تحسن حالته الصحية واستقرارها بشكل تماما، متوجها لمنزل العائلة بمدينة نصر.
يذكر أن حماقي تعرض لأزمة صحية شديدة في الخامسة من فجر الأحد، فاستنجد بمدير أعماله ياسر خليل، والذي نقله على الفور إلى مستشفى كليوباترا بمصر الجديدة، وكانت إصابة حماقي عبارة عن 3 جلطات في القلب.
وقد توافد عدد كبير من النجوم على المستشفى للاطمئنان على صحة ومنهم محمد فؤاد ومصطفى قمر وتامر عاشور وأيمن بهجت قمر، والموزعون توما وأحمد إبراهيم ورامي جمال والملحن محمد يحيى وحسام حبيب ومنظم الحفلات الشهير

بدوي حر
07-11-2011, 11:00 AM
ملحم زين يفكر باعتزال الغناء

http://www.alrai.com/img/333500/333474.jpg


أكد المطرب اللبناني ملحم زين أن زواجه حصنه من الوقوع في الخطأ وحياة السهر وجعله أكثر رؤية وتعقلا، إضافة إلى أنه صار «بيتوتيا»، مشددا على أن فكرة اعتزال الغناء والاتجاه إلى الأغاني والأناشيد الدينية في خاطره، وأنه سيأتي اليوم الذي سيتخذ فيها هذه الخطوة.
وقال زين- في مقابلة مع برنامج «الموعد» على قناة «الرشيد» العراقية :»الزواج غير حياتي بشكل كبير، وجعلني بيتوتيا بعد حياة السهر، وحماني من الوقوع في الخطأ، كما أنه منحني استقرارا نفسيا أكثر وأصبحت أفكر بروية وتعقل، إضافة إلى أنني صرت أشعر بسعادة وفرح كبيرين».
وأضاف «تعرفت على زوجتي (تماني) ابنة الرئيس اليمني السابق علي سالم البيض خلال حفل عيد ميلادها، واستمر ارتباطنا عاما قبل الزواج، وقد أعجبني فيها أخلاقها، وحرصها الشديد على القيم والتقاليد».
وأوضح المطرب اللبناني أن زوجته تساعده في اختيار بعض أغانيه وتعطيه رأيها فيها، وأنها قد تقترح عليه بعض الأغاني، لكنه شدد على أنه لا يوافق إلا على تقديم الأغنية التي يقتنع بها، مشيرا إلى أن حياته مع تماني طبيعية جدا، ولا يوجد بينهما أي خلافات، وحياتهما قائمة على الحب والاحترام المتبادل.
ونفي زين ما تردد مؤخرا أنه يعتمد على أموال زوجته، لافتا إلى أنه لم يتزوج تماني من أجل مالها، وأنه زواجه ليس له أي ارتباط بفنه وحبه لاعتلاء المسارح.
لكنه كشف في الوقت نفسه أن يفكرة في اعتزال الغناء والاتجاه إلى الأغاني والأناشيد الدينية تراوده في الوقت الحالي، وانه سيتخذ هذه الخطوة في الوقت المناسب، لافتا إلى أنه يعشق الأغاني الدينية نظرا لحبه الشديد للرسول محمد «صلي الله عليه وسلم».
وأشار المطرب اللبناني إلى أن الفيديو الذي انتشر له مؤخرا ويقوم فيه بأداء أغنية في ذكرى عاشوراء، قد قام بتصويره مع شقيقه منذ 4 سنوات، لافتا إلى أن هذا الأمر ليس له علاقة بتفكيره في الاتجاه إلى الأغاني الدينية، ولكنه شدد في الوقت نفسه أنه ليس مستاء من انتشار هذا الفيديو، لأن لا يوجد أحد ضد الغناء الديني.
ورفض زين التقوقع في الغناء باللهجة اللبنانية، وشدد على أن من يطالب بذلك لا يستطيع أن يطوع صوته للغناء بأي لهجة أخرى، لافتا إلى أنه لم يغن حتى الآن إلا باللهجة باللبنانية، إلا أن ألبومه الجديد سيغني فيه باللهجتين المصرية والعراقية إلى جانب اللبنانية.
ورأي أن العراقي كاظم الساهر يعد بمثابة عبد الحليم حافظ الثاني، خاصة أنه ظل يغني لمدة 25 عاما باللغة الفصحى وحقق نجاحات كبيرة، مشيرا إلى أنه سعيد بالتعاون معه، وأنه شرف كبير أن يلحن له فنان كبير في حجم الساهر، وأنه منحه مؤخرا أغنية «وأخيرا».

بدوي حر
07-11-2011, 11:00 AM
محمد الطيب يطلق «بين العصر والمغرب»

http://www.alrai.com/img/333500/333475.jpg


أطلق الفنان محمد الطيب أولى أعماله الفنية بين العصر والمغرب وهي أغنية من التراث العراقي ، والتي اختار ان يبحر من خلالها في هذا اللون التراثي لما تحمله الأغنية من مفردات شكلت جميعها مادة دسمة لتقديم تلك الأغنية بأسلوب مميز وإظهار هذا اللون الذي لا زال يداعب مشاعرنا حتى اليوم رغم حالة الغياب والتغييب المتعمد من القائمون على الفضائيات العربية في أعادة تلك الألوان التراثية والتركيز عليها في الأعمال الغنائية من خلال أعادة إنتاجها لإكسابها حضورا على تلك الفضائيات ، وتم الاعتماد في هذا العمل الجديد للفنان محمد الطيب في التوزيع الموسيقي الذي حافظ على روح ومكانة تلك الأغنية من خلال اعتماد الموسيقي اللاتينية لتشكل بمجموعها مادة فنية تضاف إلى تاريخ هذه الأغنية العريقة وتسهم في رسم ملامحها لتبرز قدرة الطاقات الفنية الشابة في المنافسة من خلال تميزهم بمثل تلك الأعمال .
«بين العصر والمغرب» من توزيع الموزع الموسيقي خالد مصطفى وهي أيضا من أنتاج شركة planB حيث قامت الشركة بإضافة هذا الصوت إلى تلك اللوحة الفسيفسائيه الفنية للشركة . من كلمات الأغنية :
« بين العصر والمغرب ...مرت لمة خيالة
و عرفت فرس و ليفي ... لإنها شقرا و مياله».