المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : النشرة الثقافية والفنية العربية والعالمية


الصفحات : 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 [17] 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71

بدوي حر
10-10-2011, 09:01 AM
القول الجميل .. طلل




عمر أبو ريشة
قفي قدمي ! إن هذا المكان
يغيبُ به المرء عن حسه
رمالٌ وأنقاضُ صرحٍ هوت
أعاليه تبحثُ عن أُسه
أقلِّبُ طرفي به ذاهِلاً
وأسألُ يومي عن أمسِه
أكانت تسيلُ عليه الحياةُ
وتغفو الجفونُ على أنسه
وتشدو البلابلُ في سعده
وتجري المقاديرُ في نحسه
أأستنطقُ الصخرَ عن ناحِتيه
وأستنهضُ الميتَ من رمسه ؟
حوافر خيل الزمان المشت
تكاد تُحدِّثُ عن بؤسه
فما يرضع الشوكُ من صدرهِ
ولا ينعبُ البومُ في رأسه
وتلك العناكبُ مذعورةٌ
تريدُ التفلُّتَ من حبسهِ
لقد تعبتْ منه كفُّ الدمار
وباتت تخاف أذى لمسهِ
هنا ينفض الوهمُ أشباحهُ
وينتحرُ الموتُ في يأسه

بدوي حر
10-10-2011, 09:01 AM
همسة - اختارها المهندس محمد خميس

http://www.alrai.com/img/347500/347486.jpg


• القرابة قدر، الصداقة(30)
• ينبغي أن يكون الحب عذوبة .. لا عذاب.
• لا تمكّن القلق أن يسلب منك السعادة.
• لا تعبث بمصالح الآخر، ولا تسمح له بالعبث بمصالحك!
• كثير منّا من يهوى تقديم الإستشارات مجاناً.
• لا تضع علامة استفهام محل النقطة آخر السطر في نصٍ سماوي.
• الفرصة تدق البابَ مرة .. مرتين .. ثلاث مَّرات أما الغواية فتدق الباب باستمرار وإلى الأبد!
• كلٌّ ميسر لما خُلق له، ولذلك فالمهام التي أمامنا لنتمها بالتأكيد أقل من قدراتنا الموهوبة لنا.

بدوي حر
10-10-2011, 09:06 AM
زين عوض سعيدة بأصداء «ما نتفق»

http://www.alrai.com/img/347500/347493.jpg


أعربت الفنانة الأردنية، زين عوض، عن سعادتها بالأصداء الجميلة ونسبة المشاهدة العالية التي حققتها أغنية شارة مسلسل «ما نتفق»، الذي يعرض حالياً على قناة أبو ظبي الأولى، والتي قدمتها بشكل «دويتو» مع الفنان والموزع الموسيقي الأردني، وائل الشرقاوي.
وقالت – بحسب ايلاف - : «لقد حققت أغنية «مانتفق» نسب مشاهدة وتحميل عالية على الشبكات الإلكترونية ومواقع المنتديات بفترة قياسية أثناء فترة الترويج للمسلسل وبعد بث الحلقات الأولى منه، وما زالت النسبة في تصاعد مستمر ولافت بشكل سريع للأنظار، وقد أشعلت الأحاسيس في داخلي كلماتها وألحانها الجميلة».
وأضافت: «لقد جاءت كلمات الأغنية التي قدمها لنا المخرج إياد الخزوز (مخرج العمل)، من أشعار الإماراتي محمد سعيد الضنحاني، وألحان وتوزيع الفنان الأردني وائل الشرقاوي، الذي شاركني الغناء باحساس أضاف لي وللأغنية الشيء الكثير وهو من أسباب نجاح الأغنية، خصوصًا وأننا لم نذكر أسمه في البداية لمعرفة ماذا سيحصل وماذا سيقول الجمهور عن الصوت الذي يقدم الأغنية الى جانبي».
وأعربت زين عوض أنها كانت تتمنى أن تستمر جائزة «الجوردن اوورد» للسنة الثانية، والتي خصتها من خلال السنة الأولى بجائزة أفضل مطربة أردينة صاعدة، وقدمت خلال الحفل أغنيتها المنفردة الأخيرة «يا ترى تهواني» من كلمات وألحان وائل الشرقاوي، والتي حققت نجاحاً كبيراً عبر الفضائيات.
كما أكدت زين عوض أن الفنان الأردني ينقصه الإدارة الفنية الصحيحة والتخطيط الصحيح، إضافة إلى خبرة شركات الإنتاج الكبيرة، وهذا ليس خطأ أو نقص بالفنان نفسه، لان الساحة الفنية الأردنية أصبحت تعج بالأصوات الجميلة والملحنين والكتاب والمبدعين.
وأضافت: «صناعة النجم تحتاج للمصانع المهيأة أساساً لإنتاج نجوم، ونحن في الأردن لدينا خامات ولكن تنقصنا هذه الشركات التي تقدم الدعم للفنان وتستمر معه، سواء حقق النجاح أو لم يحققه، والتي تدير وتنظم أعماله وخططه، الى جانب أن الظروف الإقتصادية العالمية ساهمت في هذا التأخر على الرغم من تحرك جهات رسمية وحكومية لدعم هذا الأمر، ونحن ما زال لنا أمل كبيرة وسنبقى نقدم ما نستطيع».
وحول علاقتها والتوأمة الفنية التي تجمعها مع الفنان وائل الشرقاوي، قالت: «الشرقاوي فنان يحمل الكثير من الإبداع والحس الفني الذي فهم صوتي جيداً وعرف ماذا أريد، وقد قدمت معه مجموعة أعمال كبيرة ولدينا الجديد الذي يحتاج لإنتاج، وهو من الاسماء التي ساهمت في صناعة الأغنية الأردنية التي إنتشرت أخيرًا عبر أصوات الفنانين الأردنيين من خلال الألحان الذي قدمها أو التوزيعات الموسيقية، وأنا سعيدة لهذا التعاون وأتطلع للمزيد معه».

بدوي حر
10-10-2011, 09:07 AM
مشعلاني تطلق جديدها الفني

http://www.alrai.com/img/347500/347496.jpg


من المتوقَّع أنّْ يبدأ قريبًا عرض كليب أغنية «عم تهددني بدك تطلقني» للفنانة اللبنانيَّة باسكال مشعلاني بالتعاون مع المخرج فادي حداد.
صور الكليب سينمائيًا خلال يومين في مناطق لبنانية عديدة، وصمم الديكور خصيصًا للكليب، الذي تدور قصته حول مشاكل الزوجين والقصص الطريفة التي تحصل في الحياة اليومية.
وسنرى ضمن أحداث الكليب باسكال بأطار تمثيلي كوميدي جديد لأول مرة تقدمه، وهو ما يليق بالقصة.
وتطل باسكال بإطلالات مختلفة ومميزة، وسيكون هذا الكليب مفاجأة لجمهورها، ومختلف عن ما قدمته سابقًا.
يذكر أن الأغنية من كلمات وائل الأشقر، والحان وتوزيع ملحم ابو شديد، وتسجيل ستديو الشرق.
وتمر باسكال حاليًا في فترة استراحة ما بعد الولادة، وتعيش اجمل اوقاتها مع مولدها الأول، الذي رزقت به منذ أسابيع وأسمته إيلي، وأطلقت بالتزامن مع ذلك أغنية تحمل إسمه.
وقريبًا جدًا تعاود باسكال نشاطها الفني بأطلالات تلفزيونية وأعمال فنية جديدة.

بدوي حر
10-10-2011, 09:09 AM
نانسي عجرم: لا أتصنع في تصرفاتي

http://www.alrai.com/img/347500/347507.jpg


أكدت الفنانة اللبنانية نانسي عجرم أنها فخورة بتشبيه بعض الأشخاص لها بالفنانتين المصريتين شادية وهند رستم، وأنها تجمع بين «دلع» الأولى و»أنوثة» الثانية.
في الوقت نفسه، شددت على أنها لا تتصنع في تصرفاتها، وأن براءتها حقيقية، مشيرةً إلى أنها تحضر لألبومٍ جديدٍ للأطفال، فضلاً عن أنها تستعد لتصوير «فيديو كليب» لأغنية «امتا حشوفك».
وقال نانسي، في مقابلة مع برنامج «حديث البلد» على قناة «mtv» اللبنانية الفضائية ، «الكثيرون شبهوني بنعومة ودلع شادية بسبب نوعية أغاني الخفيفة الشقية، فضلاً عن طريقة غنائي وتفاعلي مع الجمهور وقربي صوتي منها، كما شبهني بعض الأشخاص بالممثلة القديرة هند رستم، وخاصة بعد فيديو كليب (أخاصمك آه).. وأوفق على هذا التشبيه لأنه فخر لي».
ونفت الفنانة اللبنانية ما يتردد بشأن أنها تتصنع في تصرفاتها وتعاملاتها، وشددت على أن البراءة المرسومة على وجهها طبيعية وحقيقية وليست مصطنعة على الإطلاق.
وكشفت نانسي أنها تجهز حاليًا ألبومًا جديدًا للأطفال، وأنها من المنتظر أن تنتهي منه خلال الشهرين المقبلين؛ حيث يتضمن الألبوم مجموعةً مميزةً من الأغاني، أبرزها أغنية «يا بنات»، مشيرةً إلى أنها تستعد حاليًا لتصوير «فيديو كليب» جديدٍ لأغنية «امتا حشوفك».
وكشفت الفنانة اللبنانية أن والدها هو السبب في دخولها مجال الغناء منذ صغرها، لافتةً إلى أنه أجبرها في إحدى المرات وهي صغيرة على الصعود إلى المسرح من أجل أن تغني حتى يقوي شخصيتها، ويجعلها لا تخجل من أي شيء، وأنها منذ وقتها أحبت الغناء.
كما روت نانسي عجرم تفاصيل قصة حبها بزوجها «الدكتور فادي الهاشم»؛ حيث قالت «إنه كان طبيب أسناني الخاص، لكن علاقتنا تطورت إلى علاقة صداقة لمدة سنتين قبل أن يعترف بحبه لي.. ثم ارتبطنا بعد ذلك عاطفيًا، وعشنا قصة حب جميلة انتهت بالزواج».
واعتبرت أن زوجها هو أكثر شخص تثق به على الإطلاق، خاصة وأنها مرت بأكثر من تجربة فقدت الثقة خلالها في كثيرٍ من أصدقائها، مشيرةً إلى أنها لم تفقد الثقة في نفسها أبدًا أو في قدراتها.
ولفتت إلى أنها دائمًا تفكر في المستقبل وتخاف منه، وأنها عندما تعيش اللحظة لا تستطيع أن تفكر في اللحظة المقبلة، مشددةً على أنها لا تستطيع أن تمنع عنها من التفكير في مستقبل أطفالها وبلادها وفنها وكثيرٍ من الأمور.

بدوي حر
10-10-2011, 10:00 AM
الفجوة بين الأجيال.. لمذا تزداد مع مرور الأيام؟
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1456_361257.jpgالدستور - اسراء خليفات



مع مرور السنين واختلاف العصور نجد ان كل جيل له خصائصه وان الزمن الذي يعيشه هو الافضل وانه يتمتع بخصوصية كبيرة الأمر الذي ساعد على تباعد الفجوات بين الاجيال نتيجة التطور السريع الذي نشهده، وأصبح هناك الغاء كبير للعديد من الحواجز التي ارتبطت بالتكنولوجيا التي جعلت الجميع يطّلع على الاخبار وما يحدث بين الناس وكأنهم ينظرون من شباك منزلهم عليهم .

نلاحظ ان الفجوات العمرية تعد من الفجوات الاكثر تأسيسا للاختلافات اللاحقة ، حيث بقدر ما يبتعد جيل الآباء زمنيا عن جيل الأبناء ، تتسع الفجوات فيما بينهم وتضيق مساحة الالتقاء الفكري والثقافي وحتى اللغوي.



اختلاف

يعتقد مأمون مبيضين ان الاختلاف الفكري والثقافي والمعتقدات بين الاجيال متواجد منذ الازل وما يزال مستمرا ، وذلك أساسه تربية الأبناء بين أساليب حديثة ومتطورة ونزعة تربية تقليدية مغروسة في داخلنا ، حتى وان كان الأبوان يتمتعان بمستوى عالٍ من التعليم تبقى التربية الاساسية المتلقى في الصغر هي المنهج والطريقة المتبعة في الكبر وان حاول ازالة الشوائب بها ولكن تبقى جذورها بداخلنا . مؤكدا ان اختلاف الاراء بين افراد الاسرة يخلق جوا من التوتر فيما بينهم وخاصة في النقاشات التي تتعالى فيها الاصوات ومن المحتمل ان ينقلب الحوار الى مشادات كلامية بين الاب وابنه .

مشيرا الى ان جيل الاباء قديما كانوا يتزوجون في سن مبكرة ، ولكن تصاعدت مع مرور الزمن الامور ، إذ كانت الأجيال السابقة تحرص على تزويج الأبناء عند سن البلوغ، ثم في أجيال لاحقة بات الزواج في سن أكبر ، بسبب اتساع المدن وتنوع المصالح وتباعد المنازل .



واقع اجتماعي

ويرى احمد العبادي ان الأسرة كانت تعيش واقعا اجتماعيا مليئا بالحميمية والألفة كما انه كان لا بد من حضور جميع افراد العائلة في المساء حتى المتزوج ويجتمعون مع الاب والام واحيانا الاقارب ويبدأون بطرح الافكار وتبادل المعلومات والاخبار اليومية حيث يكون الجميع على معرفة بما يدور مع الابن او الاخ او الاخت وتتميز بمتانة العلاقات بين أفراد الأسرة الواحدة.

مبينا على خلاف الوقت الحالي الذي نجد فيه كل فرد من أفراد الأسرة اصبح له نمط حياة مستقل وعلاقات خاصة مخفية ، و قليل من لديه علم بها من الاهل ، وساعات عمل وأوقات راحة بعيدة عن الأسرة، مشيرا الى ان الاجواء قد حولت المنازل الى فنادق يعيشها افراد من شعب يضم افرادا مختلفين، وأصبح ما يجمعهم هو السقف فقط من دون اي روابط او اهتمامات مشتركة.

واشارت دموع درادكة ان التكنولوجيا المتوفرة بشكل كبير بين ايدي الجيل الحالي وقضاء معظم الوقت وفي ظل اللجوء اليها في جميع الامور جعل هناك فجوة كبيرة بين الاهل والابناء، وتذكر انه الجيل الماضي كانت الام تتواصل بشكل مستمر مع ابنائها على العكس من الوقت الحالي حيث اصبحت المرأة تخرج الى ميدان العمل مما جعل هناك فجوة في التواصل بين الام وابنائها.



فروقات

ونوه ظاهر مناصرة طالب جامعي ان هناك اختلافا كبيرا بينه وبين والده حيث كثيرا ما يختلفا نتيجة الفكر الذي يعتقده كل منهما انه الصواب مبينا ان والده يحب الالتزام في الاستيقاظ الصباحي بوقت مبكر حتى لو كان لا يوجد اي التزامات في ذلك اليوم على عكسه تماما حيث يعتقد انه ليس من الضروري الالتزام في وقت معين بشكل يومي وانما حسب المواعيد والالتزامات ، بالاضافة الى انه يحب سماع اغاني «الراب» ولكن والده يرفض سماعه لتلك الاغاني حيث يفرض عليه اغاني جيله وهذا يخلق بينهما التناقض الكبير وشعوره بالبعد الفكري والثقافي ومواكبته للتطور السريع .



مرجعيات

واوضح الدكتور عصام القنبر خبير في التغيير السلوكي والتنويم الايحائي ان تلك الفجوة تعود للمرجعيات المبينة في فكر كل من الاهل والابناء واختلاف القيم وتعد هذه طريقة كيميائية وفقا لاختلاف العمر وتحصل تلك التناقضات نتيجة نظرية الاب او الام الجدية ، على العكس من الابن الذي ينظر الى الحياة باستمتاع مبتعدا عن التفكير المستقبلي.

وقال الدكتور عصام: السبب الرئيس في اتساع تلك الفجوة بين الاجيال في طريقة تعبير الأب على المواقف التي تحصل للابن مبررا ذلك بضغوطات العمل والجدية وفرض طريقة حياته وهو شاب على ابنه متناسيا تغييرات الحياة والانفتاح المتواجد والمتوفر في هذا الجيل مما يجعل الابن يلجأ للخارج والأخذ باستشارة الاخرين مضيفا ان الاب يفرض على الابن مفاهيم السلطة مما يجعل الابن يشعر بعدم التناغم.

مبينا الدكتور القنبر انه مهما كانت التطورات التكنولوجية او الحياتية فليس لها تأثير على علاقة الأب بأبنه كالطريقة الكلامية والطريقة الايجابية في الرد او النقاش وحسن السماع وتبادل الاراء. وينصح الدكتور عصام الأهل باستخدام معنى الديمقراطية وتفهيمها للابناء وليست السلطية الأهلية والأبوية.

بدوي حر
10-10-2011, 10:02 AM
فائق محمد فاضل : أتمنى نقل صناعة ((العود)) الى الأردن
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1456_361266.jpgالدستور – هيام أبو النعاج



اهتم العراقيون بصناعة «العود» وتطويره منذ القدم ويعتبر العراق موطن آلة العود صناعة وعزفا وهذه حقيقة لا جدالَ فيها، ويعتبر المرحوم محمد فاضل العواد، واحدا من مبدعي صناعة آلة العود العراقيه الأصل والمنشأ وأشهر صانع في العالم العربي، حيث امتزج اسمه مع «العود» العراقي بشكل خاص ومع «العود» بشكل عام، فعندما يذكر «العود» العراقي يذكر اسم المرحوم محمد فاضل، وعند الحديث عن «العود» وصناعتة وجودتة في أي بلد عربي، لا بد وأن يذكر محمد فاضل في مقدمة صناع «العود» برغم كثرتهم وانتشارهم في العديد من البلدان العربية: كمصر وفلسطين وسوريا ولبنان.

كما امتازت «أعواد» محمد فاضل بقوالبها المريحة للحضن وصحية ودقة قياساتها العلميه الملائمة للعزف عليها من قبل اهم وأكبر العازفين في العالم العربي وبعذوبة أصواتها وفرادتها المؤثرة في النفوس والمشجعه للعزف عليها والتي تفتح للعازف آفاقا للإبداع ، بالاضافة الى كونها مصنوعه من أخشاب متينة وفاخرة كالسيسم الهندي والورد والابانوس والبيليساندر والزان وغيرها من الأخشاب التي تصلح لصناعة «الأعواد» كالجوز والميجانو والنارنج التي شكل منها محمد فاضل لوحات فنية انتشرت شهرتها في انحاء العالم وعزف عليها وافتخر باقتنائها الكثير من الفنانين كالراحل عبد الوهاب الذي اشتهر بمقولته عن «العود العراقي» بعد ان سمع عزف «العود» من قبل الفنان الراحل جميل بشير» بعد أن عرفت مهارة محمد فاضل في صناعة «العود» في العراق أن «العود» يصنع ويعزف في العراق وكان ذلك في عام 1953 .اما في العام 1954 فقد أحدث الراحل انقلابا كبيرا بابتكاره «العود السحب» ذا الفتحات البيضاوية الثلاث بشكله الجديد وبتصميمة الأول على مستوى العالم للراحل الموسيقار العراقي الكبير عازف العود الشهير منير بشير الذي طاف به العالم وقال « ان هذا «العود» نصفي الثاني ولولاه لما حققت هذه الشهره من خلال هذه المهنة التي توارثها الآباء والأبناء.. «الدستور» التقت فائق محمد فاضل الذي زار الأردن لدراسة السوق الأردنية بهدف نقل مهنته الى قلب عمان.



((عواد))

قال فاضل : لقد انفصلت عن ورشة والدي مؤسسا ورشتي الخاصة في عام « 1988 « ولقبت خليفة والدي في هذه الصناعة بلا منازع وكنت سعيداً جداً وحين التقيت مؤخرا بعازف العود الاكثر تميزا في الاردن الفنان غسان عباسي الذي تتلمذ على يد الموسيقار العراقي الشهير منير بشير وقال لي عبارة جميلة « لقد اخذ العود من عمري ما يقارب ربع القرن تمنيت خلالها أن أرى صناعة «العود» في الاردن وقد حاولت نقل هذه الصناعه الى بلدي في عام « 96» حيث قمت باحضار احد الصناع من بغداد وفتحت ورشه لصناعة «العود» في مسقط راسي « الحصن « ولكنها لم تدم طويلا لعدم توفر الامكانيات اللازمه للاستمرار مع كل أسف وأخبرني عباسي انه التقى بفتاة فرنسية في ورشة لصناعة «العود» في الشام مبعوثة من قبل وزارة الثقافه الفرنسية لتعلم صناعة الة العود وقد أثر سماع ذلك في نفسي تأثيرا محزناً ان أرى فرنسا تقوم بخطوة كهذه فأين نحن من هذا ؛ وبحكم الحغرافيا الطبيعية والسياسية التي يتميز بها الأردن قمت بدراسة مشروعي دراسة تامة وقررت إقامة مدرسة خاصة لصناعة وتعليم العزف .



عود المستقبل

لقد كان «عود السحب» هو «عود» المستقبل لأنه يختلف تماماً عن «العود» المسمى «بالعود الشرقي» بصغر حجمه وباختلاف مكان ربط الاوتار التي يكون مربطها في كعب العود الخلفي حيث تمر على جسر أو ما يعرف بالغزاله كما ان هناك اختلافا ظاهرا من حيث اللون الصوتي «للعود السحب» عن «العود الشرقي»، «فالسحب» عادة يكون ذا صوت حاد «تربل» والشرقي ذا صوت غليظ ورخيم وأوضح فائق : كما انه -عود السحب- يستخدم للعزف المنفرد أكثر منه مع الغناء.

وأشار فاضل: ان طيلة فتره حياة والدي الصناعية صنع ما يزيد عن ستة آلاف العود ، فمنها ما يجلس في حضن عازف وفنان ومنها ما هو متربع في أشهر المتاحف العالميه في فرنسا وبريطانيا واليابان ومنها ما هو معلق على جدران وفي زوايا قصور كقطع تحف شرقية يفاخر بها .



تكريم

وبين فائق: لقد تم تكريم والدي رحمه الله عام 1985 عن انجازاته الكبيرة في صناعة «العود» ووصوله للعالمية وعزف في تكريمه كل من الفنان منير بشير وغانم حداد وروحي الخماس، نصير شمعه وعلي الامام ولقد رحل والدي محمد فاضل في عام 2002 ناحتا بصمتة على تراث العراق وثقافته العريقه، وتاركا وراءه مدرسة في صناعة «العود» لا تضاهى يقودها وكني ابنه الأكبر فقد نشأت على صناعة العود منذ الصغر حيث كنت ملازماً لوالدي وتعلمت منه أصول هذه الصناعة و أسرارها بكل حذاقة حيث عملت معه مدة تقارب خمسين عاما مسهماً في صناعة العديد من «الأعواد» التي صنعت خصيصاً لعدد من الفنانين العرب منهم بليغ حمدي وعوض الدوخي وعبدالله فضاله على سبيل المثال لا الحصر.



نقل الصناعة الى عمان

واختتم فاضل : لقد اقترحت على بعض الأصدقاء الذين تربطني بهم صداقه مشتركة في مهنة الفن أن نقوم بعقد دورات لتعليم صناعة آلة العود في الاردن وحقيقة لم اتوقع القبول التام وذلك إذا توفرت لنا التسهيلات والدعم والإشراف من قبل وزارة الثقافه ونتمنى ان تتكرم علينا الوزارة بذلك لأن المشروع يضم عددا من الفنانين الأردنيين يقومون بنشر فن هذه الصناعة وتعليمها لأبنائنا ونقل صناعة آلة العود الى بلدي الثاني الأردن .

بدوي حر
10-10-2011, 10:03 AM
فائق محمد فاضل : أتمنى نقل صناعة ((العود)) الى الأردن
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1456_361266.jpgالدستور – هيام أبو النعاج



اهتم العراقيون بصناعة «العود» وتطويره منذ القدم ويعتبر العراق موطن آلة العود صناعة وعزفا وهذه حقيقة لا جدالَ فيها، ويعتبر المرحوم محمد فاضل العواد، واحدا من مبدعي صناعة آلة العود العراقيه الأصل والمنشأ وأشهر صانع في العالم العربي، حيث امتزج اسمه مع «العود» العراقي بشكل خاص ومع «العود» بشكل عام، فعندما يذكر «العود» العراقي يذكر اسم المرحوم محمد فاضل، وعند الحديث عن «العود» وصناعتة وجودتة في أي بلد عربي، لا بد وأن يذكر محمد فاضل في مقدمة صناع «العود» برغم كثرتهم وانتشارهم في العديد من البلدان العربية: كمصر وفلسطين وسوريا ولبنان.

كما امتازت «أعواد» محمد فاضل بقوالبها المريحة للحضن وصحية ودقة قياساتها العلميه الملائمة للعزف عليها من قبل اهم وأكبر العازفين في العالم العربي وبعذوبة أصواتها وفرادتها المؤثرة في النفوس والمشجعه للعزف عليها والتي تفتح للعازف آفاقا للإبداع ، بالاضافة الى كونها مصنوعه من أخشاب متينة وفاخرة كالسيسم الهندي والورد والابانوس والبيليساندر والزان وغيرها من الأخشاب التي تصلح لصناعة «الأعواد» كالجوز والميجانو والنارنج التي شكل منها محمد فاضل لوحات فنية انتشرت شهرتها في انحاء العالم وعزف عليها وافتخر باقتنائها الكثير من الفنانين كالراحل عبد الوهاب الذي اشتهر بمقولته عن «العود العراقي» بعد ان سمع عزف «العود» من قبل الفنان الراحل جميل بشير» بعد أن عرفت مهارة محمد فاضل في صناعة «العود» في العراق أن «العود» يصنع ويعزف في العراق وكان ذلك في عام 1953 .اما في العام 1954 فقد أحدث الراحل انقلابا كبيرا بابتكاره «العود السحب» ذا الفتحات البيضاوية الثلاث بشكله الجديد وبتصميمة الأول على مستوى العالم للراحل الموسيقار العراقي الكبير عازف العود الشهير منير بشير الذي طاف به العالم وقال « ان هذا «العود» نصفي الثاني ولولاه لما حققت هذه الشهره من خلال هذه المهنة التي توارثها الآباء والأبناء.. «الدستور» التقت فائق محمد فاضل الذي زار الأردن لدراسة السوق الأردنية بهدف نقل مهنته الى قلب عمان.



((عواد))

قال فاضل : لقد انفصلت عن ورشة والدي مؤسسا ورشتي الخاصة في عام « 1988 « ولقبت خليفة والدي في هذه الصناعة بلا منازع وكنت سعيداً جداً وحين التقيت مؤخرا بعازف العود الاكثر تميزا في الاردن الفنان غسان عباسي الذي تتلمذ على يد الموسيقار العراقي الشهير منير بشير وقال لي عبارة جميلة « لقد اخذ العود من عمري ما يقارب ربع القرن تمنيت خلالها أن أرى صناعة «العود» في الاردن وقد حاولت نقل هذه الصناعه الى بلدي في عام « 96» حيث قمت باحضار احد الصناع من بغداد وفتحت ورشه لصناعة «العود» في مسقط راسي « الحصن « ولكنها لم تدم طويلا لعدم توفر الامكانيات اللازمه للاستمرار مع كل أسف وأخبرني عباسي انه التقى بفتاة فرنسية في ورشة لصناعة «العود» في الشام مبعوثة من قبل وزارة الثقافه الفرنسية لتعلم صناعة الة العود وقد أثر سماع ذلك في نفسي تأثيرا محزناً ان أرى فرنسا تقوم بخطوة كهذه فأين نحن من هذا ؛ وبحكم الحغرافيا الطبيعية والسياسية التي يتميز بها الأردن قمت بدراسة مشروعي دراسة تامة وقررت إقامة مدرسة خاصة لصناعة وتعليم العزف .



عود المستقبل

لقد كان «عود السحب» هو «عود» المستقبل لأنه يختلف تماماً عن «العود» المسمى «بالعود الشرقي» بصغر حجمه وباختلاف مكان ربط الاوتار التي يكون مربطها في كعب العود الخلفي حيث تمر على جسر أو ما يعرف بالغزاله كما ان هناك اختلافا ظاهرا من حيث اللون الصوتي «للعود السحب» عن «العود الشرقي»، «فالسحب» عادة يكون ذا صوت حاد «تربل» والشرقي ذا صوت غليظ ورخيم وأوضح فائق : كما انه -عود السحب- يستخدم للعزف المنفرد أكثر منه مع الغناء.

وأشار فاضل: ان طيلة فتره حياة والدي الصناعية صنع ما يزيد عن ستة آلاف العود ، فمنها ما يجلس في حضن عازف وفنان ومنها ما هو متربع في أشهر المتاحف العالميه في فرنسا وبريطانيا واليابان ومنها ما هو معلق على جدران وفي زوايا قصور كقطع تحف شرقية يفاخر بها .



تكريم

وبين فائق: لقد تم تكريم والدي رحمه الله عام 1985 عن انجازاته الكبيرة في صناعة «العود» ووصوله للعالمية وعزف في تكريمه كل من الفنان منير بشير وغانم حداد وروحي الخماس، نصير شمعه وعلي الامام ولقد رحل والدي محمد فاضل في عام 2002 ناحتا بصمتة على تراث العراق وثقافته العريقه، وتاركا وراءه مدرسة في صناعة «العود» لا تضاهى يقودها وكني ابنه الأكبر فقد نشأت على صناعة العود منذ الصغر حيث كنت ملازماً لوالدي وتعلمت منه أصول هذه الصناعة و أسرارها بكل حذاقة حيث عملت معه مدة تقارب خمسين عاما مسهماً في صناعة العديد من «الأعواد» التي صنعت خصيصاً لعدد من الفنانين العرب منهم بليغ حمدي وعوض الدوخي وعبدالله فضاله على سبيل المثال لا الحصر.



نقل الصناعة الى عمان

واختتم فاضل : لقد اقترحت على بعض الأصدقاء الذين تربطني بهم صداقه مشتركة في مهنة الفن أن نقوم بعقد دورات لتعليم صناعة آلة العود في الاردن وحقيقة لم اتوقع القبول التام وذلك إذا توفرت لنا التسهيلات والدعم والإشراف من قبل وزارة الثقافه ونتمنى ان تتكرم علينا الوزارة بذلك لأن المشروع يضم عددا من الفنانين الأردنيين يقومون بنشر فن هذه الصناعة وتعليمها لأبنائنا ونقل صناعة آلة العود الى بلدي الثاني الأردن .

بدوي حر
10-10-2011, 10:06 AM
شذى حسون : لا خلاف مع كاظم الساهر وزواجي شائعة
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1456_361268.jpgنفت الفنانة العراقية شذى حسون أن تكون على خلافٍ مع الفنان كاظم السّاهر، الذي غاب عن حفل إطلاق ألبومها الأول (وجه ثاني) بالرغم من دعوتها له، ووجوده في نفس الفندق الذي أقامت فيه حفل الإطلاق في بيروت.

وقالت: إذا كنت دعوت الفنان كاظم الساهر، ولم يحضر، ليس معنى ذلك أن هناك خلافاً، بل لكلٍ منا ظروفه الخاصة التي تمنعه من الحضور، كاشفة أنه اتصل بها

هاتفيا، وبارك لها بالألبوم.

وأضافت شذى أن عدداً من الفنانين اتصلوا بها، وباركوا إطلاق ألبومها الأول، ومنهم: رامي عياش، وفارس كرم، وملحم زين، وأحلام، والأمير بدر بن عبد المحسن، والملحن ناصر الصالح.

على الصعيد الشخصي، نفت الفنانة العراقية أن تكون على وشك الزواج أو حتى الخطوبة، وقالت: لست ضد أن يكون لدي عائلة، فهي أمنية، لكن كل ما قيل حول الأمر، يندرج في خانة الشائعات.

وبررت ارتداءها ثوبا أبيض كالعروس ليلة إطلاق الألبوم بأنها مقبلة على مرحلةٍ جديدة فنيا، حيث تتعامل مع شركة إنتاج جديدة، وإدارة أعمال جديدة أيضاً.

واعتبرت أن عنوان ألبومها «وجه ثاني» يشير إلى تحول جذري في إيقاعات أغانيها والموسيقى والتوزيع.

وأوضحت أن الفنانة أحلام أهدتها لحنا بالمصادفة، وقالت: كنت في جلسة عمل مع الملحن ناصر الصالح وهو المشرف على ألبومي، وإذا بالفنانة الكبيرة أحلام تتصل به هاتفيًا، فأخبرها ناصر الصالح بوجودي، وكلمتها، وقلت لها إني بصدد التّحضير لألبومي الأوّل، فأحبت أن تهديني لحناً لثقتها بصوتي «حسب موقع ام بي سي».

في سياق آخر، نفت الفنانة العراقية أن تكون ضد الأغنية المغربية التي غابت عن ألبومها، وقالت: المغرب بدمي، ونصفي الآخر، وقدّمت سابقاً أغنية للمغرب ولجلالة الملك، لكن في ألبومي الأوّل (وجه ثاني) أردتُ أن أركّز أكثر على اللونين الخليجي والعراقي وهما «هويتي الأصلية».

وفسرت وجود الحصان على غلاف ألبومها، قائلة: الحصان رمز الأصالة والنخوة والشجاعة العربية. وتابعت شذى أنها بصدد تصوير عدة أغانٍ بطريقة الفيديو كليب بداية من أغنية علاء الدين مع المخرجة ليلى كنعان.

كانت شذى قد أطلقت ألبومها الأول (وجه ثاني) الذي يتضمّن 12 أغنية لعدد من المؤلفين والملحنين، تراوحت بين العراقي والخليجي في حفل في بيروت وسط حشد إعلامي كثيف.

بدوي حر
10-10-2011, 10:06 AM
دنيا سمير غانم : الشائعات تلاحق النجمات فقط
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1456_361267.jpgنفت الفنانة الشابة دنيا سمير غانم الشائعات التي ترددت حول زواجها من نجم الكوميديا أحمد مكي، بعد تألقهما في أكثر من عمل معا، آخرها الجزء الثاني من مسلسل ‹›الكبير قوي››، مؤكدة في نفس الوقت أن علاقتها بشقيقتها إيمي سمن على عسل، بعكس ما أشيع أيضا عن وجود خلافات بينهما.

وقالت دنيا في صفحتها على الفيسبوك:›› الحياة مليانة ورد وشوك، مش صح ولا ايه.. بس النهاردة عاوزة أكلمكم شوية عن شوك الشائعات.. بصراحة أكثر: الفن لا يعطي خصوصية لحياة صاحبه.. ومنذ أن بدأت التمثيل أجد نفسي أسير وتسير الشائعات من خلفي.. والكلام ده ينطبق على بنات جيلي من الممثلات.. والغريب إن أي إشاعة من شأنها أن يصدقها الناس عنا حتى ولو لم يكن لها أي أساس من الصحة، لكني بطبيعة الحال أصبحت محصنة ضد التأثر بهذه الإشاعات وأكثر صلابة تجاهها››.

وأضافت دنيا ‹›أعترف بأنني كنت أنزعج بشدة في البداية، وأحبس نفسي داخل غرفتي، وأظل أبكي لساعات طويلة.. لكن فوجئت بوالدي ذات مرة يقول لي: إذا أردت العمل في الفن، فأنت عرضة لمثل هذه التفاهات، وكلما زاد نجاحك زادت الشائعات حولك وهذه ضريبة النجاح .. وطبعاً لطالما كنت ضحية لإشاعات الحب والزواج التي تطاردني كثيرا وربطتني الإشاعات بأكثر من شخص في الوسط الفني لكنني أؤكد أنني عندما أحب سأعلن ذلك للجميع ولن أخفيه فالحب ليس جريمة حتى نخفيه››.

وعن علاقتها بإيمي، قالت: ‹›ساعات كتير بحس إن أنا وإيمي أختي مش مجرد أختين اتولدوا من بطن واحد ولا مجرد اسمين بيربطهم اسم أب واحد في البطاقة.. أنا بحس إنها كل حاجة في حياتي.. أقول لكم على سر.. أنا ساعات بخاف عليها وبحسها بنتي بالضبط.. إحنا دايما بنتعامل أنا وهي وكأننا أصحاب يعني مفيش أسرار بنخبيها عن بعض وإحنا متعودين على ده من صغرنا.. ماما كانت دايماً تقول لنا إنتوا مالكوش غير بعض ولازم تبقوا أصحاب مش مجرد أخوات وبس›› «حسب موقع مصراوي».

عيونك دنيتي
10-10-2011, 11:19 AM
مشكور اخوي بدوي حر على طرحك الرائع شكرا لك

سلطان الزوري
10-11-2011, 09:43 AM
الثلاثاء 11-10-2011

محمود: إقبال عربي على جائزة الملك عبدالله الثاني للإبداع

http://www.alrai.com/img/348000/347753.jpg


«الثقافة» عنصر دائم في أعمالها
عمان - إبراهيم السواعير - مشرف جائزة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين للإبداع، الشاعر حيدر محمود، المستشار الثقافي في أمانة عمان، يدعو في هذا الحوار إلى زيادة القيمة المادية لجوائز الإبداع في الأردن، ويؤكد دور المبدع المثقف في تنمية المجتمع، وينظر إلى جائزة الملك جائزةً مهمة على المستويين المحلي والعربي. ويهتم بالإعلام الثقافي وسيطاً بين المبدع والجمهور والمؤسسات الحاضنة للإبداع، متفائلاً بأن هذا الإعلام حقق لنفسه مكانةً في خضم الاهتمام بالإعلام السياسي والاقتصادي والرياضي والاجتماعي، مع أنه كما يرى، يتخلل كل ذلك، ولا غنى عنه.
• الجائزة في عرف المبدعين شيءٌ كبير، وكُنتَ حصدتَ جوائز، وفزت بالجائزة. وكنت، أيضاً، واكبت الإبداع الأردني منذ بواكيره. وحين يهتمّ رأس الدولة، جلالة الملك بجوائز الفن والأدب والفكر؛ فإنّ في ذلك انتصاراً لقيمة الثقافة، وأجندة الإبداع. ضعنا فلسفياً بهذا الجو.
- هذه الجائزة، عندي، هي أهمّ جائزة على المستوى المحلي؛ لأنها تحمل اسم جلالة الملك أولاً، ولأنها الأغلى معنىً وقيمةً ماديّةً في ميدان الثقافة(25 ألف دينار)، وهي، حلم لكل مبدع في حقولها، على الصعيد العربي، أيضاً، بدليل أن ما يأتينا من مشاركات عربية هو أضعاف أضعاف ما يردنا من الداخل.
فهي على مستوى عربي، يُعلن عنها في الصحافة العربية، وقد فازت بها مدن عربية مثل الرياض، ودبي، في حقل المدينة العربية.
والجانب المهم فيها أنها تصل بين أمانة عمان وأمانات العواصم العربية، بما في ذلك من صلة بين الأردن وشقيقاتها من الدول العربية. صحيحٌ أنّ هنالك من الجوائز العربية ما هو أضخم من هذه الجائزة، على مستوى مئات الألوف، بل وإن هنالك منها ما يتعدى المليون، ولكن المسألة تتعلق بالإمكانات، وهذا علينا أن نعترف به؛ مع أنني أتمنى أن ترتفع قيم الجوائز لدينا، كجائزة الدولة التقديرية التي تقوم عليها وزارة الثقافة.
فنعم؛ جلالة الملك ما يزال ينتصر لقيمة الفعل الثقافي ويوليه عنايته القصوى، في مكارم جلالته الكثيرة وتأكيده أهمية الفكر الواعي المستنير. فالجائزة هي هدية جلالة الملك للمبدعين العرب؛ منذ أن كانت عمان عاصمةً للثقافة العربية، ولها مجلس أمناء برئاسة العين د.عبد الرؤوف الروابدة وعضوية عدد كبير من المختصين.
• ضعنا بصورة محاور الجائزة وشروطها، وحملها التطبيق، استناداً إلى إسهام الأدب والفن تحديداً في تنمية المجتمعات وصياغة الهوية، مع أن للجائزة حقولاً في غير الثقافة.
- تقرر الجائزة كل سنتين مساراً معيناً في حقولها، رغبةً في الشمول وتكافؤ فرص حقول العلم والمعرفة والثقافة، ففي هذه السنة استقر الرأي على أن تكون في ثلاثة حقول: الآداب والفنون، والعلوم، والمدينة العربية. في الجانب الثقافي، وجدت الجائزة أن فن (الكاريكاتير) ربما يكون مغبوناً أو أنه لم يأخذ حقه عندنا في الأردن، مع أنه فن كبير ويحمل قضية. وفي العلوم طرح بحث تطبيقي لتكنولوجيا (النانو) في تطوير الإنتاج الزراعي، موضوعاً للتنافس، و(النانو) هو من أحدث مبتكرات العلم في تطوير هذه الإنتاج، ونحن نحتاجه في بلدنا وفي الوطن العربي. أما في محور (المدينة العربية)، فكان موضوع الحلول المرورية المبتكرة للنقل في المدن القديمة مادةً طيبةً للاشتغال عليه، انطلاقاً مما نعانيه وتعانيه المدن العربية العتيقة، على وجه التحديد، من أزماتها المرورية الخانقة؛ ذلك أن تصميم هذه المدن ربما يكون من الصعوبة فيه هدم ما كان تراثياً من مبانيها وعمرانها وأسواقها.
وكنا أعلنا في الصحف المحلية والعربية عن أهمية أن تتوافر في أعمال الجائزة الأصالة والتميز والإضافة الحقيقية، وألا يكون العمل المقدم فاز بجائزة محلية أو عربية أو دولية، وأن يكون المتقدم أحد مواطني الدول العربية والمقيمين فيها، وأن يترشح الأفراد للجائزة عن طريق المؤسسات والهيئات ذات العلاقة. لتقدم الطلبات إلى مركز الحسين الثقافي في أمانة عمان، حيث مكتب الجائزة، أو على بريد الجائزة الإلكتروني:
creativityaward@ammancity.gov.jo (creativityaward@ammancity.gov.jo)
• كيف يفعل مبدعون في الرواية والشعر والقصة وسائر الفن والأدب، يصفون أنفسهم بالمستقلين، لا ينتمون إلى هيئة ثقافية، ويعتمدون (الرصيف) أو (القهاوي) مؤسسةً إنسانيةً للإبداع؟!.. هل تستثنى أعمالهم من المنافسة؟!
- الأولى أن تكون مؤسسة ثقافية وراء هؤلاء وغيرهم حين ينافسون في مواضيع الجائزة، ولا يعني ذلك انتقاصاً من مقدرتهم على الإبداع أو الخلق؛ بل لأن الهيئة ربما تكون ضماناً لهؤلاء إن طعن أحدٌ بأعمالهم أو بمصداقية إبداعهم، وطبعاً فإن شرط المؤسسة ليس المقصود منه الإعجاز؛ إذ ليس بالضرورة أن يكون هؤلاء منضمين إلى هذه الهيئة- المؤسسة، أو تلك، لكن، من شروطنا أن تكون هذه المؤسسات ذات علاقة بموضوع العمل المقدم؛ فلا يعقل أن يتبنى مطعم شاعراً حين الدخول في المسابقة، أليس كذلك!
وفي النهاية، فإن قيمة العمل هي التي تنتزع الفوز أو تنأى بصاحبها عنه، حتى لو غطّت هذا المتنافس أو ذاك مؤسسة ذات علاقة ولها سمعتها الثقافية أو العلمية.
• بين (النظري) و(التطبيقي) خيط، ربما يصعب معه قياس أعمال الفن والأدب والفكر في جدواها التطبيقية!.. دعنا نتخذ من فن الكاريكاتير، محور هذه الدورة، أنموذجاً لهذا العنصر، التطبيق.
- من المهم أن يكون العمل المنافس أصيلاً؛ بغض النظر عن انتماءاته السياسية أو اتجاهاته، ونحن في الواقع لا نتدخل في مفاضلة اللجان المتخصصة في حقول الجائزة، وتعلم أن الكاريكاتير هو وجه للحياة والناس ولم ينشأ من فراغ، وعلى أية حال، فمقاييسنا نحن المبدعين أو المهتمين بلون معين أو شكل معين في الشعر ليس شرطاً أن تُفرض على لجان الجائزة الأدبية، وهي لجان من كبار النقاد المحليين والعرب تقرر وتقرأ العمل المقدّم بمقياس موضوعي لا يستجيب لمريدي النص النثري دون غيره، أو القصيدة العمودية دون سواها، أو المتحيزين لقصيدة التفعيلة، وهكذا. أما عنصر المفاضلة بالتطبيق في الشعر والرواية وعموم الفن والأدب فهو شرطٌ يستشف ويقرأ بثيمة العمل الكلية، وربما بتفاصيل ليست صارخة الدلالة، وربما بمقاييس جمالية تدخل فيها الواقعية بما لا يهدم العمل أو ينتقص من قيمته الفنية على مستوى الخلق والإبداع. هذا برأيي الشخصي، والفيصل هو قرار لجان التحكيم الموضوعية التأنية في الحكم والمداولة وقراءة الأعمال.
• ما حكمة أن تعلن الجائزة كل سنتين في حقولها المقررة؟!
- الحكمة أن إعلان الجائزة كل عام صعبٌ إجرائياً. قد لا نستصعب ذلك لو كانت موجّهةً فقط للمبدعين المحليين، لكن المشاركات العربية تحتاج أعمالاً متواصلة على مستوى قبول الطلبات وتبويبها وتصنيفها، وما يتعلق بذلك من إجراءات غاية في الدقة، لأن للجائزة سمعة عربية، وهي تحمل اسم جلالة الملك، ولها قيمة معنوية محترمة، فلا يمكن التضحية بكل ذلك في سبيل جعلها سنويةً أ و كل ستة أشهر، على سبيل المثال.
هي جائزة محكّمة، وقد تحتجب في حقول معينة منها إن لم تستوف هذه الحقول معاييرها الموضوعية أو لم تحقق حدودها الدنيا في المنافسة أو حتى دخول هذه المنافسة. هي جائزة مهمة، وهذا لا ينتقص من جوائزنا المحلية الأخرى، مع أن لدي ملاحظات بشأنها.
• فزت عام ألفين وأربعة بالجائزة في حقل الشعر. وهكذا تكون استوفيت شروط الإبداع وإدارة الفعل الثقافي وزيراً سابقاً للثقافة، ومستشاراً في الشأن الثقافي. انطلاقاً من ذلك، كيف ترى جوائزنا الثقافية وغير الثقافية بعمومها: في معاييرها، وقيمها الماديّة على وجه التحديد.
- من حقول جائزة الدولة التقديرية والتشجيعية لدينا في الأردن، الموضوع الثقافي، وهي جائزة تقوم عليها وزارة الثقافة، ومن حيث المنطلق، فإن وجود جائزة للدولة في الشأن المحلي أمر طيب. أما في تفاصيل الجائزة فإنّ أملاً بأن تزداد قيمتهاالمادية، وتمنياً بأن نبتعد عن قضية (من هو دون الأربعين) أو (من هو فوق الأربعين)، فتخيل لو كان المتنبي بيننا، وطبقنا عليه معيار خبرة العمر في الإبداع!.. هذا رأيي، وكثير من الإبداع لا علاقة له بالعمر. من الشعراء من قضوا وأعمارهم دون الأربعين بكثير. تصوّر، مع انحيازي للمتنبي العظيم، أن ينال فقط جائزة الدولة التشجيعية بسبب من عمره. هذا افتراض غير قابل للتطبيق.
لكن، مع ذلك أنا مع وجود جوائز في الأردن تكون سخيّةً، لا تكون فقط في حدودها العليا عشرة أو خمسة عشر ديناراً، بل تنافس، وتزداد أسوةً بالمحيط، أمام جوائز البابطين، والعويس، والفيصل، على سبيل المثال. التمني حاصل، مع الاعتراف بالإمكانات، ولكن أنا مع ذلك أتفاءل بإمكانية الزيادة والتعدد.
وكما تعلم، فإنّ الجوائز تشكل مصدراً مهماً لحفز المبدع على الخلق، وفي الوقت ذاته توفر له دخلاً يمنع عنه الانشغال بطلب الرزق في حقول ربما تكون غير إبداعية استجابةً لمتطلبات العيش الذي كثيراً ما يقف دون الإبداع، أو يحدّ منه أو يؤجله، إن كنّا متفائلين.
ويتعلق بالجائزة إذا أردت أن أتوسع في فوائدها الكثير من الفوائد، منها ترويج المبدع في بلده ومحيطه العربي والعالمي، ودعني أعترف بأننا (لا نتقن فنّ صناعة النجوم)، في ظل إعلام نأمل منه أن ينتبه إلى هذه المسألة. على العموم هنالك جوائز في الجامعات والهيئات الثقافية ومؤسسة شومان، ولكنّي من المؤمنين جداً بأهمية القضاء على عقدة المبدع لدينا في شعوره بالإحباط أو عدم الأخذ بيده وتهيئة ظروف إبداعه، بالجوائز وبوسائل كثيرة لا يتسع لتناولها هذا المقام.
• ينوي وزير الثقافة جريس سماوي الاشتغال في ورشة ثقافية كبيرة يشترك في كل الجسم الثقافي على تقييم لمشروعات الوزارة، ومنها مشروع التفرغ الإبداعي، وهو جاد في ذلك، استناداً إلى أهمية المراجعة الشاملة. وما دمنا نتحدث عن التفرغ الإبداعي مشروعاً، فإنّ لك رأياً في هذا الخصوص.
- الفكرة بعمومها تدخل في باب تقدير المبدع وحفزه على المزيد. لكني، فعلاً، أدعو إلى ضرورة مراجعة هذا المشروع في تفاصيله، حيث أنصح بأن لا يكون موجهاً للمشاهير من الرواد والمبدعين، بل للشباب الذين تفور في دمائهم الرغبة بالبحث والاشتغال والإنجاز، وليس هذا معناه أنني أنتقص من مجايلينا من المبدعين والرواد، بل أدعو إلى أن نتناقش في قضية إعطاء التفرغ لمن وصلوا الثمانين والسبعين والتسعين أو قاربوا هذه الأعمار، كيف سينتجوا ديوان شعر أو قصةً أو روايةً، في ظل منجزات، ربما، أقول ربما، تكون حاضرة منذ سنتين أو ثلاثة، فيشتغل الفائز بالتفرغ على إعادة الترتيب للموضوعات ليس إلا!.. جائزة التفرغ الإبداعي لم تكن يوماً للمشاهير، بل للشباب في المقام الأول.
لاحظ أنني لا أحتفظ في ذهني بأسماء معينة من الفائزين بهذا المشروع أو ممن سيفوزون، ولا أنتقد أحداً، بل أعترف أن لهؤلاء جوائز أخرى يمكن، بل يجب أن يأخذوها، ثمّ إنّ قضية (تفرّغ بشرط أن تُجاز أو تستقيل من عملك) أمرٌ مقلق، فكثير من المبدعين لا يترك عمله أو لا يتاح له أن يترك مصدر رزقه الثابت لأجل أن يسير في المشروع. نقطة مهمة جداً، وهي أن الإبداع الحقيقي لا يقاس بمدة محددة، فهو، هكذا، يخضع لظروف الإبداع وجوّ الإبداع وجوّانية هذا المبدع أو ذاك.
• قد يحاجج هؤلاء المبدعون المتفرغون بأن الشعر والقصة والرواية وسائر فنون الإبداع تحتاج ثيماً وموضوعات يشتغلون عليها، وربما معلومات تغذي نصوصهم خلال عام التفرغ، خصوصاً حينما يحمل إبداعهم المكان أو التاريخ عبر توليفة الفن والإبداع.
- قد يصدق هذا على بحث يحمل (عمان في الأدب الأردني خلال مئة عام) على سبيل المثال، ولكني ما أزال أعتقد أنّ الشعر تحديداً، ومثله أجناس إبداعية مهمة، لا يمكن أن يستجيب إلا لهاجس المبدع وإلحاح نفسه، ثمّ إن هنالك عنصر الإخلاص لقيمة المنجز الأدبي، الذي تكون المعلومة التاريخية أو المكانية فيه شفيفةً تنسجم مع روح هذا العمل الإبداعي، وخصوصاً في الشعر.
لكن، دعني أتجاوز هذه النقطة، إلى قضية تشغيل الموهوبين، فكثير من الشباب لا يجدون الوقت الكافي للإبداع، ثمّ إن التفرغ معناه أن أقدّم لهؤلاء مبلغاً من المال لقاء (عبقريتهم)، ربما، أو نبوغهم المبكر، ليخلقوا ما نتأمل منهم خلقه. هل يمكن أن نشغّل بمبلغ التفرغ الإبداعي الذي يقارب أو يقل عن المئة ألف دينار مبدعين بمتوسط عشرة آلاف دينار لكل شاب، نعينه على قضاء حوائج الإبداع، فنحفز هذا الجيل على الجديّة والخلق والابتكار!.. ذلك يمكن. وأرجو ألا يُفهم من رأيي معاداة الرواد والمبدعين، فهؤلاء لهم جوائز أخرى علينا أن نفكر بتقديرهم بها وإشعارهم أن الجميع يحترم ما اشتغلوا لأجله وما توافروا عليه من خبرة الإبداع.
• هل تتأملون من البحوث الفائزة في حقلي الجائزة: الزراعة والمدينة، استجابةً لدى الجهات المعنية لدينا أو لدى الأشقاء العرب؟!
- أعتقد أن البحث الجاد يدعم إمكانية تطبيقه، خصوصاً والجائزة يقوم عليها محكّمون موضوعيّون، وتحمل اسم صاحب الجلالة، وتعلم أنّ لدينا في عمان على سبيل المثال أزمة مرورية خانقة، كما أن الزراعة العربية عموماً والأردنية تحديداً تحتاج ما يطوّر فيهما، ويكفي أن يطلع المهتم على هذين الحقلين، ليكتشف أهمية المعالجة الجادّة بالبحث العلمي والخلق والابتكار الذي نحن بامس الحاجة إليه. فأنا أعتقد أن مؤسساتنا والجهات المعنية يمكن أن تستثمر وتستفيد من نتاج هؤلاء المبدعين الذين تحفزهم الجائزة وتدعوهم إلى المزيد من الإضافة والتميز.
• قلتَ في أكثر من مرة إن الإعلام عليه أن يصوغ نفسه من جديد، وعلينا أن نكون أكثر اهتماماً بالإعلام الثقافي: أدباً وتحليلاً وملاحق ثقافية وقراءات تتجدد، وأخباراً تحترم ما للعربية من بيان. دعنا ننفذ من ذلك إلى المشهد الثقافي الأردني ووساطة الإعلام فيه بين المبدع والجمهور.
- أنا متفق معك تماماً، وأدرك أنّ الإعلام الثقافي يجب ألا يكون على هامش الإعلام في دوائر وأقسام الصحف والإذاعات ومحطات التلفزة، ومع أنّ الناس قد لا تلتفت إلى الشأن الثقافي بسبب انسراقها إلى مواضيع السياسة والاجتماع والرياضة؛ إلا أنني ما أزال أؤكد أن الإعلام الثقافي يتخلل كل ذلك ويدخل عنصراً قوياً فيه.
الصحف الثقافية والقراءات الفكرية أصبح طرحها قوياً، بسببٍ من الحالة التي نعيش، كما أن خطاب الهوية هو عمل إعلامي مهم. الإعلام لا يجوز أن يشتغل فيه إلا المثقفون، وحين يكون الإعلاميّ مثقفاً، فإن كل شيء سيتغيّر وستظهر الأجندة الثقافية بشكل ملحوظ، نلمح فيه اللغة الجديدة، حتى في الخطاب السياسي، الذي يعتقد كثيرون أنه يجب أن يكون جافاً، وهو في الواقع يجب أن يكون بلغة راقية تحمل كلّ هذا الفكر.
الإعلام الثقافي يدخل وسيطاً بين قطاعات كثيرة، منها الثقافة والسياحة والشباب، وفي فترات سابقة كانت كل هذه العناصر قريبةً من بعضها يجمعها جامع المسمى، فالسياحة على سبيل المثال هي سياحة ثقافية في المقام الأول، والثقافة متضمنة في البتراء وجرش وأم قيس ورم. والشباب، هذا القطاع العريض، يجب أن يستفيد من كل هذه القطاعات المتصلة، وأنا أنادي فعلاً بعودة الأشياء إلى ما كانت عليه من ربط للعنصر الشبابي بالثقافة والتعليم والإعلام والسياحة، وعلى وزاراتنا أن تتسع لتشمل كل هذا المزيج.
• بالصفتين الأكاديمية والمبدعة لديك، وبصفتك الإدارية، كيف تفسّر غربة أكاديميين لدينا، ترفضهم أو ربما تلفظهم هيئاتنا الثقافية الممارسة واقعاً للفعل الثقافي، إلا ما ندر؟!.. هل الأمر راجع إلى غياب التنسيق أم إلى هوّة التنظير والتطبيق أم إلى أسباب لا نعلمها؟!
- مشكلة هذه العقدة هي في عدم استضافة الجامعات للأدباء والمثقفين والمبدعين استضافةً حقيقية، تتجاوز حفلة الشاي أو الغداء هذا أولاً.
وثانياً، يجب أن تهتم الجامعات بتدريس النماذج الأدبية والإبداعية الأردنية تطبيقاً في مساقاتها، لتعرّف أبناءها الطلبة على نتاج إخوانهم في الساحة الثقافية الأردنية أو في ميدان هذه الهيئات الثقافية ذات الحراك المستمر. لماذا؟!.. ليتخرج طالب الأدب العربي إلى وسطه وهو يعرف المبدعين الأردنيين بالاسم، ويكون قرأ أو تدرب على نقد نتاجاتهم الأدبية التي هي انعكاس لمنهاج هذه الجامعات في الأدب والنقد.
هذه النتاجات الأدبية ينبغي أن تُدرس لخلق الألفة بين الأكاديمي الطالب ووسطه المثقف، ثمّ إن الأدب الأردني هو جزء من أدب محيطه العربي، حتى لا نصل إلى الحالة التي لا يعرف فيها طلابنا أسماء مبدعي هذا البلد أو كتّابه. فالحل واضح، وهو خلق تنسيق ليقبل الكاتبُ الأكاديميَّ أو ربما لينزل الأكاديمي إلى السوق الحقيقي للفعل الثقافي أو لشواهد الكتابة الإبداعية، والأهم ألا يلفظ أحدٌ أحداً أو ينكره أو يسدّ عليه الطريق.
في وسطنا الأكاديمي هنالك من تمثّل بالنماذج الإبداعية الأردنية وساقها في المنهاج بقوّة، ولدينا أمثلة وشواهد طيبة عن هؤلاء.
• ما دمنا في سياق الجائزة، فإنّ رواداً أصابتهم عقدة الريادة!.. وهو ما يتنافى مع ما تودُّ أن تمنحه لشباب ترجو منهم خيراً، أو تعوّل عليهم. ويلفت أنك لم تنل منك هذه العقدة، فتسامحت مع كل ألوان الإبداع واجتراحاته!
- عدا الرواد.. فإن عقدة(الأنا)، وللأسف، أصابت شباباً لم يبدأوا بعد!.. ألا ترى أن من شبابنا من إذا نشر قصيدةً أو قصيدتين صار هو (المتنبي)!
هنالك عقدة اللون الذي يكتب به هؤلاء الشباب؛ فتراهم لا يتسامحون، بل يعيبون على من يكتب بغير ما يكتبون!. أنا أقول لهؤلاء: إذا لم تعجبكم أشعارنا، فأنتم وذاك، لكن، استمعوا على الأقل، فقد تغيرون رأيكم!
ثم إنني أنا نفسي أنتقد، غير أنّ هذا النقد ليس من النوع (الهجومي)!.. أيها الشباب أتقنوا اللغة العربية أولاً، ثمّ انطلقوا لتجربوا في الإبداع. وحين نحضر الأمسيات، وتحضر أنت معنا، فقل لي كيف نؤمن بشاعر لا يعرف هو كيف يقرأ قصيدته؟!
في ظلّ ذلك، لا نحسن نحن استثمار هذه المواهب، أو توجيهها، أو حتى صناعتها من الأساس!.. نحن بالفعل كثيراً ما تصيبنا الكراهية في الوسطين الفني والأدبي، فنغار ربما من هذه النجوم التي صنعناها.
• على ماذا يشتغل حيدر محمود هذه الأيام؟!.. إبداعاً؟!
- أقول لك بصراحة إنني آخر من يخطط لنفسه في الدنيا!.. أشتغل على إبداعي، هكذا، مثلما أتى أتى!.. لعلمي أن لحظة الإبداع تجيء وحدها، عندئذٍ إبدع. أما إن لم تقترب هذه اللحظة، فأنني أنتظرها. لا أخطط لما بعد خمس دقائق، ولا أخطط لما سأقرأ، فلتأتِ الأمور في سياقها الطبيعي، ومثلما هو الجوع الجسدي، فهنالك جوع الروح، حتى جوع القراءة، فإنه أحياناً يسيطر عليّ شهراً كاملاً، وأحياناً لا يجيء، ومثل القراءة الكتابة!.. تلك هي الحكاية باختصار.

سلطان الزوري
10-11-2011, 09:43 AM
حُكم التاريخ العادل




سعود قبيلات
أعود، مِنْ حينٍ لحين، إلى نبش مخزون انطباعاتي تجاه قراءاتي القديمة؛ حيث تعودّتُ في الماضي أنْ أكتب بعض الملاحظات بشأنها، وأنْ أقتطف منها بعض الجُمل والفقرات التي تستوقفني لأسباب مختلفة، وخصوصاً التي تعبِّر عن لحظة وعي (أو لاوعي) مكثِّفة، وتُصوِّر حالةً شعوريَّة متألِّقة. وقد تشاركتُ مراراً بتلك الملاحظات والمقتطفات مع القرّاء مِنْ خلال بعض مقالاتي في "الرأي".
في مقالي هذا، أعود إلى بعض ما دوَّنته قبل زمنٍ طويل:
"إنَّ من الجميل والمريح أنْ تمرَّ في العالم ببساطة، بطفولة، وتيقّظ، وباهتمام كبير بالآنيّ ودون أيّ تشكّك". هيرمان هسّه.
ومِنْ فضاء هسّه ننتقل إلى لهفة آرثر رامبو وتطلّعه إلى عالم جديد وجميل: "متى نذهب وراء الشواطئ الرمليَّة والجبال، نحيي مولد العمل الجديد والحكمة الجديدة، وهروب الطغاة والأبالسة ونهاية الخرافات، ونعيد في الطليعة الميلاد على الأرض".
ثمَّ ننطلق مِنْ منصَّة رامبو العالية، هذه، لنحلِّق في أجواء توق الكتّاب والمفكّرين للحريَّة.. الحريَّة التي قال عنها تشيخوف: "آه، الحريَّة، الحريَّة! مجرَّد التلميح، أو حتَّى الأمل الضعيف باحتمال تحقيقها يخلق للروح جناحين، أليس كذلك؟".
ولكن ثمَّة من الكتّاب مَنْ يتنازل عن حريَّته بسهولة لقاء ثمنٍ بخس، وبهذا الشأن رأى جان جاك روسّو أنَّه: "ما مِنْ شيء قويّ، ولا مِنْ شيء عظيم يمكن أنْ ينساب مِنْ قلمِ أجيرٍ مرتشي!".
وبالنسبة لنيكوس كازنتزاكي فـ"الحريَّة هي الخضوع للفكرة، لا الخضوع للهوى".
ما يذكِّر بقول أنجلز إنَّ الحريَّة هي وعي الضرورة.
ويولي نيكوس كازنتزاكي أهميَّة كبيرة للوسيلة المتَّبعة للفوز بالحريَّة: "الغاية ليست ثمرة ناضجة تتدلَّى معلَّقة في نهاية الطريق تنتظر حضورنا لنقطفها. لا، وألف مرَّةٍ لا! الغاية ثمرة تنضج مع كلّ فعلٍ مِنْ أفعالنا، وتكتسب طعمها مِنْ كلّ فعلٍ مِنْ هذه الأفعال. والطريق الذي نختاره يعطي هذه الثمرة جمالها وشكلها ومذاقها، ويملأها بالعسل أو بالسمّ".
وبالمجمل، يرى لينين "إنَّ أوثق وسيلة للحطِّ مِنْ فكرة سياسيَّة جديدة (وليست السياسيَّة وحدها) والإضرار بها، هي السير بها إلى حدّ السخافة وذلك باسم الدفاع عنها".
وفي سياقٍ ذي صلة بموضوعنا، يرى أوجستْ بيبل، وهو ماركسيّ ألمانيّ قديم، أنَّه إذا ما امتدحك أعداؤك "فلا بدَّ لك مِنْ أنْ تتوقَّف لتفكِّر ولتعرف أيَّ خطأ فادح أحمق وقعتَ فيه".
ولكن، في كلّ الأحوال، فإنَّ "التاريخ ينتهي دائماً إلى حكم عادل على التفاهات والأخطاء المرتكبة".. حسبما يرى غرامشي.

سلطان الزوري
10-11-2011, 09:44 AM
حلقة حوارية عن أعمال الفنان البصري




عمان - الراي - ينظم مركز رؤى 32 للفنون حلقة نقاشية حول أعمال الفنان العراقي سلمان البصري، في السادسة من مساء اليوم الثلاثاء، في قاعة مركز رؤى للفنون، أم أذينة، شارع ابن الرومي، بين الدوار الخامس والسادس، خلف أبراج إعمار.
يتحدث في الحلقة النقاشية الفنان التشكيلي الزميل حسين دعسة عن تجربة الفنان سلمان البصري الذي ينتمي إلى جيل الستينات من فناني العراق ويليه نقاش عام، ثم يجيب الفنان على أسئلة المشاركين من الفنانين والنقاد والاعلاميين.
هذا، وتأتي الحلقة النقاشية حول أعمال الفنان سلمان البصري بمناسبة معرضه الذي افتتح مؤخراً في صالة مركز رؤى 32 للفنون ويضم عشرين عملاً منفذة بالألوان الزيتية على القماش، والذي حمل عنوان: «ألوان فرشاة مهاجرة».
والفنان البصري هو من جيل الستينات في الحركة التشكيلية العراقية، من مواليد البصرة عام 1939، العراق. وقد تلقى تعليمه الأكاديمي في معهد الفنون الجميلة ببغداد حيث تخرج منه بمرتبة الشرف، وعمل محاضراً في أكاديمية الفنون

سلطان الزوري
10-11-2011, 09:45 AM
عن أدب الاختلاف في تاريخنا




إبراهيم العجلوني
كان المتصوّف العلامة عبدالكريم الجيلي (ت 820 للهجرة) يرى في محيي الدين بن عربي (ت 638 للهجرة): «الولي الاكبر والقطب الاعظم ومظهر الصفة العلمية، ومجلى الكمالات العينية والحكمية.. لسان الحقيقة، واستاذ الطريقة» ولكنه، لدى شرحه لبعض ابواب «الفتوحات المكية» الذي هو اعظم كتب ابن عربي، بل اعظم الكتب المصنفة في بابه نفعا واكثرها لغرائب العلم بالله جمعا واجّلها – بحسب تعبيره – احاطة ووسعا، لم يتردد في ان يقول بما يخالف رأي «القطب الاعظم» وذلك في سياق تناوله لرأي ابن عربي في منزلة الملائكة، «حيث جعلهم الشيخ رضي الله عنه افضل من البشر الكُمل فقال انهم متوسطون بين مرتبة الالوهية وبين مرتبة الانسان الكامل»، اما الجيلي فيقول: «هذا مذهبه، ولا اقول بذلك، بل مرتبة الانسان الكامل عندي فوق مرتبة الملائكة».
وكما هو الامر في مخالفة «القطب الاعظم» في دائرة التصوف التي غالبا ما يتبعُ المريد شيخه فيها اتباعا كاملا، فإن ثمة انموذجا سابقا في دائرة «علم الكلام» نجده في موقف ابي بكر بن العربي (ت 543 للهجرة) من استاذه الامام الغزالي الذي كتب «قانون التأويل» بين يديه، حيث نراه في هذا الكتاب وفي كتابه «العواصم من القواصم» يخالف «حجة الاسلام» في مواضيع كثيرة، ويذكره بما كان قرره في كتبه من مسائل، كمسألة تفرد الله سبحانه بالخلق فلا يخرج من العدم الى الوجود شيء الا بقدرته، ويصف بالوضع بعض الاحاديث التي يوردها، الى غير ذلك مما كان فاوضه فيه حين لقائه اياه في بغداد، او عارضه فيه من آرائه المبثوثة في كتبه.
لقد كان الاشعري صاحب «مقالات الاسلاميين» تلميذا للجبائي المعتزلي، فما لبث ان كتب في نقض آرائه وآراء المعتزلة، وان اقام مذهبا في الكلام ما يزال يبسط ظله على العالم الاسلامي حتى هذه الساعة.
ولو رحنا نستقرئ حالات مماثلة من اختلاف الرأي بين اجيال العلماء في تاريخنا العربي الاسلامي، لتبين لنا انه حتى في اطار المذهب الواحد او الفرقة الواحدة، كان الاختلاف هو السمة الرئيسة في تاريخنا العقلي، وان ذلك كان مقبولا بل محببا ما تأدب بآداب الجدل وباصول الاختلاف التي نجدها في كتب مثل «الكافية في الجدل» للامام الجويني، و»المنتخل في الجدل» لتلميذه الغزالي وغيرهما.
ولقد شهد تاريخنا الادبي المعاصر صورة جميلة من ادب الاختلاف في ما تضمنه كتاب استاذنا الدكتور ناصر الدين الاسد: «مصادر الشعر الجاهلي» من نقد موضوعي ضمني لاطاريح استاذه الدكتور طه حسين حول الشعر الجاهلي، حيث امكن لابي بشر، نقض هذه الاطاريح، مع الاعتراف بفضل طه حسين وبما له من ايادٍ على حياتنا الثقافية المعاصرة.
ويمكن القول في هذا السياق انه قد توزعت المذاهب العقول في تاريخنا، ولكنها لم تضرب عليها بالأسداد كما كان من شأن الأحزاب المعاصرة والحوزات المذهبية في عالمنا العربي، ولذلك فقد ندر أن يتوافق عقلان في اية فرقة اسلامية، على تعدد هذه الفرق؛ وندر - في مقابل ذلك - ان يختلف حزبيّان عربيّان، لما يستظهرانه من محفوظات واحدة او لما يتهيّبانه - في ضوء طبائع الاستبداد التي نتمتع بها من الماء الى الماء - من عواقب الخروج عليها.
لقد ضاقت مساحة الاختلاف اليوم عما كانت اتسعت اتساعا عظيما له في تاريخنا الحضاري.
ويظل بعضهم يقول إن العرب والمسلمين لم يعرفوا الاختلاف، ولم يحترموا «التعدد» وأنهما من مكتسبات هذه الديمقراطية/اللعبة التي يلبسون بها علينا، فانظروا إلى آثار الغفلة والفهاهة وقصور النظر كيف تكون.

سلطان الزوري
10-11-2011, 09:46 AM
مرصد




-تقيم الجمعية الفلسفية الأردنية في السادسة من مساء غد الأربعاء ندوة حوارية تحت عنوان «فلسفة الثورة» ويديرها رئيس الجمعية د.هشام غصيب وذلك في مقر رابطة الكتاب الأردنيين.
دعوة من دارة الفنون للمشاركة في ورشة تصميم الدمى والعرائس وخيال الظل التي ستعقد في دارة الفنون الخميس 13 الجاري، بالتعاون مع مسرح الدمى والعرائس في فلسطين.
يلقي د.عصام سليمان الموسى، ضمن أمسيات نشاط (كتاب الأسبوع) الذي تنظمه المكتبة الوطنية، محاضرة في السادسة من مساء الأحد 16 الجاري، عن كتابه بعنوان : «البتراء عاصمة الابجدية العربية «، يقدمها الروائي الصحفي الزميل احمد الطراونة .
ينتدي د. فيصل غرايبة و إيناس سليم صويص في المركز المجتمعي المسكوني «الخيمة» التابع للكنيسة اللوثرية/ أم السماق الشمالي حول كتاب والدها الراحل سليم صويص بعنوان: «الماضي الممسوح من الذاكرة» يوم السبت 15 الجاري، في الخامسة والنصف مساءً، ويقدم ويدير الندوة نواف قطيش.
-يقام في السادسة من مساء غد الأربعاء في قاعة « منتدى العصرية» في المدارس العصرية أمسية شعرية تكريما للشاعر الفلسطيني توفيق زيّاد, حيث تقرأ نائلة زيّاد زوجة الشاعر من دواوينه , تعقبها محاضرة بعنوان « الخطاب الوطني في شعر توفيق زيّاد «, يلقيها جميل كتاني التي تنظمها مؤسسة فلسطين الدولية بالتعاون مع المدارس العصرية.
-تنظم الدائرة الثقافية بالجامعة الأردنية ندوة حوارية حول كتاب «المؤمن الصادق، أفكار حول الحركات الجماهيرية» تأليف: إريك هوفر، ترجمة غازي القصيبي، غدا الأربعاء في مكتبة الجامعة في السادسة مساء.
-يستضيف المركز الثقافي العربي الشاعر التركي د.أوكتاي ييفلي والشاعر الأردني د. راشد عيسى والفنان الأردني معتصم قندح في امسية شعرية موسيقية تقيمها جمعية الصداقة الأردنية التركية، عند السابعة من مساء اليوم الثلاثاء بمقر المركز بجبل اللويبدة.
-يستضيف منتدى الرواد الكبار في إطار برنامجه «مبدع وتجربة» الشاعر د.خالد جبر، لمناقشة تجربته الشعرية، بمشاركة الناقد د.حسام اللحام، يقدمها الشاعر عبدالله رضوان، في 6 من مساء اليوم الثلاثاء .
-برعاية عدنان بدران رئيس جامعة البترا يقيم قسم العلوم التربوية في كلية الآداب والعلوم في الجامعة مؤتمر الطفولة المبكرة و متغيرات العصر ويختتم اليوم الثلاثاء على مسرح البترا .
-تستضيف جمعية معهد تضامن النساء الكاتبة نهلة الجمزاوي، في امسية ثقافية تتحدث فيها عن اعمالها المسرحية الجديدة «انا الفرح»، تدير الأمسية الكاتبة د. سناء الشعلان، عند السابعة من مساء غد الأربعاء.
-تفتتح دارة الفنون – مؤسسة خالد شومان في السادسة من مساء اليوم الثلاثاء معرضاً للفنانة صبا عناب (الأردن)، في المبنى الرئيسي، ومعرضاً للفنان فؤاد الخوري (لبنان)، في البيت الأزرق، كما يعرض في السادسة والنصف من اليوم نفسه فيلم «مرحباً بكم في بيروت» لفؤاد الخوري.
يطلق مركز المعلومات والبحوث – مؤسسة الملك الحسين نتائج دراسة «نحو تحقيق العدالة الاجتماعية والاقتصادية لعائلات المرأة الأردنية المتزوجة من أجنبي « في العاشرة والنصف من صباح اليوم الثلاثاء، وخلال المؤتمر يستضيف المركز المسرحية التفاعلية التي أعدها المركز الوطني للثقافة والفنون – مؤسسة الملك الحسين عرضاً يقدمه ممثلون من الأطفال الذين شاركوا في الدراسة.
-يقيم «لقاء الأربعاء» في رابطة الكتاب الأردنيين ندوة للشاعر محمود فضيل التل يتحدث بها عن تجربته الإبداعية ويقرأ مختارات من قصائده ، كما يقدم خلالها الناقد د.راشد عيسى قراءة في تلك التجربة ، ويدير الندوة الشاعر جميل أبو صبيح، في السابعة من مساء غد الأربعاء بمقر الرابطة ، بعمان.

سلطان الزوري
10-11-2011, 09:46 AM
أخبار ثقافية




وزارة الثقافة تعيد مهرجان الأغنية الأردنية
عمان – الرأي - قرر وزير الثقافة جريس سماوي إعادة مهرجان الأغنية الأردنية.
وشكل الوزير لجنة للمهرجان تضم نقيب الفنانين حسين الخطيب، د. محمد غوانمه، د.اميل حداد ،الدكتور صبحي الشرقاوي،الفنان وائل الشرقاوي، الفنان حسين دغيمات، الفنانة ابتسام المناصير، الفنان رامي شفيق، الفنان محمد العامري مدير مديرية تدريب الفنون، غسان طنش مدير مديرية الهيئات الثقافية في الوزارة.
وأشار الوزير الى اهمية استمرارية هذا المهرجان كونه يشكل رافدا ثقافيا مهما في الحياة الثقافية الاردنية وأهميته كمهرجان وطني سنوي يعنى بالموهوبين والمبدعين الاردنيين في مجالات الغناء والموسيقى.
(سلالتي الريح) لموسى حوامدة في منتدى الكتاب العربي
اختار منتدى الكتاب العربي نادي القراء، كتاب «سلالتي الريح عنواني المطر»، وقصائد أخرى، للشاعر موسى حوامدة، ليكون ’كتاب الشهر‘ لتشرين الأول الجاري.
صدر الكتاب عن دار الشروق الأردنية العام 2007 وفي طبعة ثانية عن الهيئة العامة لقصور الثقافة ضمن سلسلة آفاق عربية في القاهرة، العام 2010.
فاز الكتاب بجائزة المهاجر الأسترالية للشعر العام الجاري وفازت القصيدة التي تحمل العنوان بجائزة لابلوم الفرنسية العام 2006 .
تأسس نادي الكتاب العربي بغية الترويج للفكر العربي، وهو موقع غير ربحي يعتمد منذ نشأته
العام 1998، على العمل التطوعي من بعض أعضائه، وهو مكرس لتعزيز التفاهم المتبادل بين الثقافات المختلفة، ذلك المجال الذى من الداهش أنه لا يحظى بتغطية كافية، رغم التقدم غير المسبوق فى الاتصالات.
يقدم المنتدى خدمات للمؤلفين، والناشرين، والقراء، ويستفيد من الإمكانات الواسعة لشبكة الإنترنت لفتح نافذة يمكن أن ينظر العالم من خلالها على الفكر العربى، ويتعرف إلى مفكريه، وفنانيه،
الفيلم الكلاسيكي قصة الريح في شومان
عمان – الراي - تعرض لجنة السينما في مؤسسة عبد الحميد شومان بعد غد الثلاثاء فيلم ( قصة الريح) لمخرجه الهولندي يوريس ايفنس احد أهم عشرة مخرجين في تاريخ السينما العالمية.
صور الفيلم الذي يعتبر من ابرز كلاسيكيات السينما العالمية في الصين التي انتقل إليها المخرج مع فريق التصوير بهدف تصوير الريح التي أُعلن أنها ستهب في أرجاء العالم، لكن الريح لا تهب في الصين وسيكون عليه الانتظار طويلا بانتظار هبوب الريح، وبدلا من تصوير الريح غير المرئية يقدم إيفنس في فيلمه هذا مشاهد رائعة وسط الطبيعة الخلابة ، مليئة بالأحلام والأساطير والسحر والفلكلور الصيني والتأملات الشعرية في التراث الثقافي.
إلى جانب تلك الاحداث ضمّن المخرج الفيلم ذكريات مستمدة من سيرته الذاتية التي تصوره طفلا يقف بجانب طاحونة الهواء يتسلق نموذج طائرة وهو يصرخ:» ماما، سوف أطير إلى الصين».
قدم إيفنس في أفلامه التسجيلية أساليب متنوعة تراوحت بين الفيلم السياسي , والتجريبي الفني , والشعري، وهذه الأساليب مجتمعة سيتسم بها فيلمه الأخير قصة الريح مضافا إليها العنصر الروائي التمثيلي حيث ادى بنفسه الدور الرئيسي في الفيلم الذي يروي محاولة مخرج عجوز تصوير ما يستحيل تصويره وتحديدا الريح .
لا يمكن اعتبار فيلم قصة الريح فيلما تسجيليا بل هو مزيج من الروائي والتسجيلي في صيغة مبتكرة مليئة بالخيال الجامح والثراء البصري.

سلطان الزوري
10-11-2011, 09:47 AM
سماوي يعود الفنانين الحافظ ويانس وشهاب

http://www.alrai.com/img/347500/347717.jpg


عمان - إبراهيم السواعير - استكمالاً لاطمئنان وزارة الثقافة على الفنانين الأردنيين، وحفظاً لجهودهم التي ازدهرت بها الدراما الأردنية منذ بواكيرها، زار وزير الثقافة جريس سماوي، مساء أمس، الفنانين المبدعين: هشام يانس، وأديب الحافظ، وربيع شهاب.
وأعربت أسر الفنانين عن احترامها للزيارة التي تؤكد احترام الدولة لروادها في الفن، وتضعهم بصورة محبة الجميع لهم، وتخفف عنهم آلام المرض بعد هذا المشوار الطويل.
وقال وزير الثقافة جريس سماوي إنّ الزيارة تجيء تعبيراً عن مدى الاحترام الكبير لفناني الأردن ومبدعيه، مضيفاً أن برنامجاً أعدته الوزارة لعيادة هؤلاء الفنانين وتكريمهم، ذاكراً اطمئنان رئيس الوزراء د.معروف البخيت على الفنان توفيق النمري، واصفاً ذلك تعبيراً حضارياً في تقدير القامات الأردنية في مجال الثقافة والأدب والفن الأردني.
وبيّن سماوي أنّ هؤلاء الفنانين شبّ المجتمع الأردني كلّه على حبّهم وأداورهم المحلية التي كانت محل ازدهار في إطارها العربي، مستعيداً لـ(الرأي) مراحل النهوض الدرامي الأردني وتأثيره في الأعمال العربية، مضيفاً أنّ الوزارة تتعاون مع نقابة الفنانين الأردنيين في كل ما من شأنه النهوض بمفردات الفن الأردني، في المسرح والتلفزيون وصنوف الفن المتنوعة.
وأكّد أنّ وزارة الثقافة لتقدّر لأصحاب المواهب والطاقات الإبداعية في مجال الفن كل هذا العطاء، وهي إذ تبذل كل ما في وسعها لتكريمهم وجعل الجيل الحاضر على استذكار دائمٍ لهم، فإنها لتتمنى الشفاء العاجل للفنانين المتميزين، الشاهدين على بدايات وازدهار الفن الأردني. وقال إن من الواجب أن تتأكد صلة الفنانين الشباب بالفنانين الرواد في اغتنام الفرص لتكريمهم وعرض إنجازاتهم في أعمال خاصة بهم.
الفنان أديب الحافظ المولود عام 1929 امتاز بانفعاله وتقمصه الدور الفني، يظهر ذلك في ملامح الشخصية محل التجسيد، تضفي على ذلك حنجرته المميزة مقدرةً عاليةً، خصوصاً في الأعمال الدرامية البدوية والريفية، عدا تميزه في المسرح، حيث تشير سيرته الذاتية إلى انطلاقته الفنية منتصف الأربعينات من القرن الماضي، في ثانوية عمان، ثم ثانوية السلط، ليبرع هذا الفتى في مسرحية أميرة الأندلس التي كتبها أمير الشعراء شوقي، مؤدياً دور المعتمد بن عباد الأندلسي، بإشراف أستاذ المدرسة وهب لأفيوني. لتكون فيما بعد مسرحيات، أهلته ليشترك مع هاني صنوبر وفنانين رواد في تأسيس المسرح الأردني.
هذا الفنان الكبير كان مذيعاً في إذاعة رام الله قبل تأسيس الإذاعة الأردنية، وتشير سيرته الفنية إلى غناه بالأعمال الدرامية والمسلسلات والبرامج الإذاعية، وهو من مؤسسي الحركة الفنية الأردنية، ومن روادها المبدعين.
الفنان هشام يانس اشتهر بمقدرته على تجسيد الواقع الاجتماعي والسياسي في المسرح والاسكتشات والأعمال التلفزيونية بمقدرة فائقة، غلب عليها الطابع الكوميدي الساخر، اللاسع، أو ما يسمى بالكوميديا السوداء، تعود سيرته الذاتية الفنية إلى مطلع الثمانينات من القرن الماضي في العمل الكوميدي الاجتماعي (ليالي عمان)، لتزدهر أدواره فيما بعد مع الفنان نبيل صوالحة ثنائياً ناقداً في المسرح والاسكتشات التلفزيونية المتنوعة في السياسة والاجتماع، ولهذا الفنان مقدرة كبيرة على تقليد وتقمص الشخصيات السياسية العربية والعالمية، وله أثر لا ينكر في توطيد أركان المسرح السياسي الناقد الأردني.
الفنان ربيع شهاب انطلق واثقاً إلى العمل التلفزيوني والمسرحي، وعرفه الجمهور الأردني في المسلسل الكوميدي الاجتماعي الناقد (حارة أبو عواد) مع الفنان الكبير نبيل المشيني والفنانة الراحلة رشيدة الدجاني والفنان الراحل حسن إبراهيم. تذكر سيرة هذا الفنان أنه كان لاعب كرة قدم، وأنه درس التصوير في القاهرة.
من أعماله الكوميدية (عليوة)، و(تكسي الغرام)، ومسرحية (اللعبة). من ميزات هذا الفنان أنّه مفطور على الجانب الكوميدي، وبخاصة في أعمال مثل فيها دور ابن القرية، أو مجنون القرية، كما اعتاده الجمهور الأردني في أدوار اجتماعية في مسلسلات القرية والريف الأردني.
زيارة الوزير لهؤلاء الفنانين كشفت عن مواقف طريفة، حيث غنى الفنان يانس أغان منها (يا هلي)، واستعاد أديب الحافظ ريعان شبابه في المسرح والتلفزيون والإذاعة، وتحدث شهاب عن بداياته، متمنين على الجيل الحاضر استذكار الرواد الأردنيين في الفن والأدب.
العامل المشترك لهؤلاء الفنانين خلال الزيارة أنهم أعربوا عن تقديرهم لوزارة الثقافة، وللدور الكبير الذي يبذله الفنان موسى حجازين في الاطمئنان على أحوالهم وإشعارهم أنهم ما يزالون محط استذكار الجميع ومحبتهم الدائمة.

سلطان الزوري
10-11-2011, 09:48 AM
حمزة يحاضر في المكتبة الوطنية عن كتابه «بين الطب والسياسة»

http://www.alrai.com/img/347500/347719.jpg


عمان - الرأي - قال د. زيد حمزة: لم يخطر ببالي يوماً اني سأكتب مذكراتي ، لولا ان استجبت اخيراً لرغبة اصدقاء و قراء ، كان في مقدمتهم الكاتب سامر خير الذي الح حتى حرر هذه المذكرات .
وأضاف في محاضرة له في المكتبة الوطنية حاولت من خلالها ان اعرض ملامح من الحياة في الاردن ، منذ ما قبل الحرب العالمية الثانية ، ففي بعضها شقاء لا يجوز اخفاؤه و في بعضها الآخر ازدهار من الظلم انكاره . و حاولت كذلك ان التقط اجزاء بارزة من شريط طويل .
وبين خلال محاضرة عن كتابه « بين الطب و السياسة» في طبعته الثانية الصادرة عن أمانة عمان، أن الكتاب يصور و قائع كنت مشاركاً فيها ، او شاهداً عليها ، و أن ألقي الضوء على جوانب جرى فيما مضى التعتيم عليها ، بقصد او بلا قصد .
وتوقف المحاضر أول من أمس عند سؤالين ، هما: لماذا الطبعة الثانية اذن ؟ لأن الاولى نفدت و ما يزال الطلب على الكتاب مستمرا ، وهل جد منذ الطبعة الاولى ما يستحق الاضافة الى مذكراتي ؟ بالطبع هناك دائما جديد في حياة الناس و انا منهم حتى في هذه السن المتقدمة ، لكن المهم ان يكون الجديد متعلقاً بالحياة العامة لا الشخصية ..
في المحاضرة التي قدمه فيها الباحث، الفنان هاني الحوراني ذكر المحاضر د. حمزة في آب من عام 2009 كرمني زملائي في الجمعية الوطنية الاردنية لمكافحة التدخين برئاسة الجمعية وقد حملني هذا التكليف مسؤولية أدبية ثقيلة في ظروف تزداد فيها نسبة المدخنين و المدخنات بشكل مقلق في الفئة العمرية الشبابية .
وفي حزيران 2009 رشحني وزير الثقافة لتمثيل الاردن في اللجنة الدولية للتنوع الثقافي في اليونيسكو وقد جرى انتخابي في المؤتمر الرابع للجنه في باريس في تموز من العام نفسه فقمت بهذه المهمة الجليلة على مدى عامين كاملين ..
وفي الختام .. ان سيل الذكريات لا ينقطع الا بانقضاء العمر ، و أن الدروس المستقاه من تجارب الدهر و صروفه يمكن ان تنفع الآخرين .. لذلك أضمنها مقالاتي الاسبوعية لا لأكمل بها سيرتي بل كي أضيء بعض عتمة الطريق .

سلطان الزوري
10-11-2011, 09:48 AM
تواصل عروض الموسم المسرحي بـ «عشيات حلم» و«الميزان» .. تنوّعٌ ثري

http://www.alrai.com/img/347500/347718.jpg


عمان - محمد جميل خضر - شكّل موسم المحترفين المسرحي الذي نظمته وزارة الثقافة في المركز الثقافي الملكي خلال الأيام الماضية، فرصة لعدد من المخرجين الأردنيين ليحاكوا نصوصاً محلية وأخرى جرى إعدادها عن نصوص عربية وعالمية، وينسجوها حركة وأداء مسرحياً وإضاءة ومشهدية سينوغرافية فوق الخشبة.
وانطلاقاً من عرض المخرجة سوسن دروزة «الحادثة» الذي أدت الدور الرئيسي فيه الفنانة صبا مبارك، مروراً بعروض: «عشيات حلم» تأليف مفلح العدوان وسينوغرافيا وإخراج فراس المصري، «الميزان» إخراج حاتم السيد وإعداد وتمثيل بكر القباني، «موسيقى البداية» إخراج زيد القضاة عن نص مارجريت دورا، «نهاية العالم ليس إلا» إخراج نبيل الخطيب وتمثيل زيد خليل مصطفى وموسى السطري وحنين عوالي ورزان الكردي، تفاعل جمهور أبي الفنون مع عروض تباينت وتنوعت.
في سياق متصل، جاء عرض «عشيات حلم» تأليف القاص مفلح العدوان وسينوغرافيا وإخراج فراس المصري، كنموذج على تفاعل محلي كامل تأليفاً وإخراجاً وتناولاً، إذ تناول العمل مفاصل من حياة شاعر الأردن عرار (مصطفى وهبي التل). ولكن الإطار المحلي هنا لم يأت في محدوديته المأزومة، بل حمل النص ومن بعده المعالجة نفساً إنسانياً واسعاً، وتبنى العرض قيماً كبرى حول العدالة والتمسك بالأرض والذاكرة والانتصار للاختلاف والتمرد، والدعوة إلى المساواة بين بني البشر، سواء أكانوا من أعراق نبيلة أو زط أو غجر أو غيرهم. وهو (أي النص) ومن بعده المعالجة الدرامية لم يترددا بإدانة الجشع وتعرية المرابين (العكاريت).
القاص مفلح العدوان، يعاين في حديث مع «الرأي» سيرة نص المسرحية، فيكشف أنه كتبها العام 2000، ومن ثم حاز النص العام 2001 على جائزة الشارقة التي تولت بعد ذلك نشره العام 2002. في هذا السياق يوضح العدوان أن النص لم يتم تناوله بشكل احترافي طوال العقد الماضي، وتم التعامل معه في مرتين غير احترافيتين من قبل طلبة في جامعتي اليرموك والهاشمية، وبالتالي فإن العدوان يبيّن أن عرض الموسم المسرحي هي المرة الأولى التي يجري فيها تناول النص من قبل مخرج محترف.
ورغم مرور كل تلك الأعوام على النص، إلا أن العدوان يرى أنه استطاع سريعاً استعادة روحه الطازجة، لأنه يحاكي، بحسب العدوان، زماننا هذا، ولأنه أيضاً وأيضاً، يبث رسائل حضر فيها عرار بمختلف تجلياته، وحضرت فيها روحه بمختلف معانيها وفضاءاتها، ومن تطلعها للحرية والانطلاق والوعي والتسامح. العدوان يقول إن النص ومن ثم العرض حملا شكلاً من أشكال (الغيثية) تستمطر قدوم جديد للشاعر «ومع هذا الاستحضار، يتم المرور على مختلف صرخات عرار ونبوءاته وتحذيراته ومحطات المنفى والسجن والألق والتجلي، وكذلك علاقته مع الغجر، وصراعه مع العكاريت، وتحذيره من التعدي على الأرض، ومصادرة حقوق المرأة». كل هذه الجدليات، كما يذكر العدوان، تدخل في تفاصيل النص وبنائه السردي والدرامي»، العدوان الذي ختم بالقول «إنه حلم الشاعر، حلم عرار الحاضر دائماً حتى وإن غاب جسداً»، لم ير في تناول أكثر من مخرج سيرة عرار ضراً، فهو باعتقاده تنوع يغني تلك السيرة، ويكشف أكثر من جانب فيها، خصوصاً أن هذا التناول لا بد أن يختلف من مخرج إلى آخر، وهو بالتالي إثراء وتعدد وجهات نظر يقتلها التشابه ويفت من عضدها الركود.
نص العدوان، شكّل، بشعريته وتماشيه مع طقوس المسرح، وبحسب عديد المتابعين، حاملاً رئيسياً من حوامل نجاح العمل. هو عرض يتحدث عن شاعر، الشعر جرى على لسان الغجريات أيضاً اللواتي يمكن اعتبارهن محور الحكاية جلها.
بين الخرابيش، حيث البخور والقهوة ورائحة الصحراء، الرحى وتوزيعها والقمح المطحون، مفردات رئيسية في سينوغرافيا العرض.
سهير عودة وأريج الجبور عاشقات عرار في المسرحية، تميّزن بتناغم جميل في الأداء وفي الحركة، وكنّ المحور الرئيسي في العمل, كنّ عاشقات شاعرات وليس مجرد عاشقات لشاعر، واستطعن أن يقدمن هذه النظرة الجديدة للنّوَر في قصة عرار بشكل متميز. وهو تميز لا يقل عن أهمية عن تميز شاعرهن, الفنان أحمد العمري الذي أدى دور عرار بشكل متميز وألقى شعره بوعي مغاير
عامر محمد المؤلف الموسيقي للعرض والعازف لموسيقاه على الخشبة، كان صانعاً للدهشة بما قدمه في المسرحية، وباستخدامه لاكسسوارات العمل كآلات موسيقية.
في سياق متصل تدور أحداث مسرحية «الميزان» إخراج حاتم السيد وإعداد وتمثيل بكر القباني حول مدمن على الحشيش تعتقله الشرطة بتهمة التعاطي وتسوقه إلى المحاكمة، وهناك تبدأ المسرحية بطرح ما فيها من أفكار وقيم تصب كلها في كفة العدل وما صابه من تشوهات وخراب في وزن كفتيه لمصالح فردية لا تخدم سوى أصحابها.
شخصية القباني التي اعتمد في تركيبها على ما قدمه في مسرحية «منامات الوهراني»، بخاصة مع وجود آلة العود، تداخلت في أبعادها مؤثرات عديدة، وتنقل فيها القباني بين أكثر من مستوى.
أداء متمرس لممثل قدير، ساعد كثيراً في خلق حالة مغايرة داخل أجواء العرض، خصوصاً تفاعله مع الحضور، وتحديداً مع الرعيل الأول من رواد المسرح في الأردن الذين حضروا العرض أمثال خالد الطريفي ونصر عناني ورفعت النجار وغيرهم.

سلطان الزوري
10-11-2011, 09:48 AM
ذاكرة ورق - اعداد: رفعت العلان

http://www.alrai.com/img/347500/347723.jpg


ابن سينا
أبو علي الحسين بن عبد الله بن الحسن بن علي بن سينا، عالم مسلم اشتهر بالطب والفلسفة واشتغل بهما. ولد في قرية أفشنة بالقرب من بخارى في أوزبكستان حاليا من أب من مدينة بلخ في أفغانستان حاليا وأم قروية سنة 370هـ، وتوفي في مدينة همدان في إيران حاليا سنة 1037م. عرف باسم الشيخ الرئيس وسماه الغربيون بأمير الأطباء وأبو الطب الحديث. وقد ألّف 200 كتاب في مواضيع مختلفة، العديد منها يركّز على الفلسفة والطب. ويعد ابن سينا من أول من كتب عن الطبّ في العالم ولقد اتبع نهج أو أسلوب أبقراط وجالينوس. وأشهر أعماله كتاب الشفاء وكتاب القانون في الطب.
كان ابن سينا محبًا للترحال لطلب العلم، رحل إلى خوارزم وهناك مكث عشر سنوات ثم تنقل بين البلاد ثم ارتحل إلى همدان وهناك مكث تسع سنوات ثم توفي هناك
والتر بنيامين
15 يوليو 1892 - كان فيلسوفا، عالم اجتماع، ناقدا أدبيا، مترجما وكاتب مقالة ماركسيا. اعتبر لفترة أحد أعضاء مدرسة فرانكفورت في النظرية النقدية.
خلال نصف القرن الأخير زاد تأثير أعماله بشكل ملحوظ، جاعلين بنيامين أحد أهم مفكري القرن العشرين في موضوعي الأدب والتجربة الجمالية الحديثة. دمج في نقده العلم-اجتماعي والثقافي المادية التاريخية والمثالية الألمانية والأفكار الصوفية، مقدما إسهاما جديدا للفلسفة الماركسية الغربية ونظرية علم الجمال. بصفته باحثا أدبيا كتب مقالات شهيرة حول شارك بودلير، ترجم ديوان بودلير «أزهار الشر» بالإضافة إلى رواية بروست «بحثا عن الزمن المفقود»..
كتب بنيامين أطروحته المعروفة، «أطروحات حول مفهوم التاريخ» ، المستوحاة من لوحة «أنجلوس نوفوس».
انتحر بنيامين في بورت بو 27 سبتمبر 1940 على الحدود الإسبانية الفرنسية، بينما كان يحاول الهرب من النازيين ، عندما أدرك أن المجموعة التي يحاول الهرب معها لن تتمكن من عبور الحدود. تم السماح لباقي أعضاء المجموعة بعبور الحدود في اليوم التالي.
فرح أنطون
صحافي وروائي ومسرحي وكاتب سياسي واجتماعي لبناني من أعلام النهضة العلمانيّة العربية اشتهر بدراساته عن حياة وفلسفة الفيلسوف العقلاني ابن رشد، متأثرا في ذلك بأعمال اللغوي والمؤرخ الفرنسي أرنست رينان، ولد وتعلم في طرابلس لبنان، وانتقل إلى الإسكندرية في مصر هربا من الاضطهاد العثماني.
كان واحدا من أبرز المثقفين السياسيين والاجتماعيين اللّبنانيّين في الدولة العثمانية، ورائداً من رواد حركة التنوير. تأثر بأفكار «روسو» و»فولتير» و»رينان» و»مونتسكيو»، وكان داعية للتسامح الديني والسياسي والاجتماعي بين المسيحيين والمسلمين. كما تأثر بفلاسفة من أمثال «ابن رشد» و»ابن طفيل» و»الغزالي» و»عمر الخيام»، وآخرين وآمن بالاشتراكية واعتبر أنها تحمل الخلاص للإنسانية.
انحاز للإنسان، بغض النظر عن دينه أو لونه أو عرقه، أثارت كتاباته الجريئة، وأفكاره التنويرية التي تدعو إلى التسامح ونبذ التعصب، واحترام عقول الناس، السلفيين ورجال الدين المسلمين والمسيحيين، فانتقدوا فكره واتهموه بالإلحاد والعلمانية.
من أبرز الأعمال فرح أنطون: ابن رشد وفلسفته، الحب حتى الموت، الدين والعلم والمال، الوحش الوحش الوحش، أورشليم الجديدة، مريم قبل التوبة، الدين والعلم والمال.
آخر كتاباته: فيا موت زر إن الحياة ذميمة... ويا نفس جدى إن دهرك هازل.. وقد كان له ذلك.. فقد مات في اليوم التالى.

سلطان الزوري
10-11-2011, 09:48 AM
تواصل معرض الفنان ماضي في «نبض»

http://www.alrai.com/img/347500/347720.jpg


عمان - الرأي - يتواصل حتى التاسع عشر من الشهر الجاري في جاليري نبض معرض الفنان اللبناني حسن ماضي العلاقة المتشابكة بين الانسان ومحيطه بشكل عام وتحديات كينونته.
يشتمل معرض الفنان على لوحات باستيل، وتخطيطات، ولوحات جرافيكية و الفنان ماضي نحات ويعتمد الفنان الاختزال التخفف من التفاصيل ليقدم اعمالا حيوية في تشكيلها وذات دلالات البصرية متاحة للتذوق .
وبحسب الناقد غسان مفاضله» تشكّل حركة الخطوط في أعمال الفنان، الذي برع في الرسم والنحت وفن الجرافيك، إضافة إلى أساليب وتقنيات الفريسكو والموزاييك والطباعة و التي تلقها في أكاديميا دي بيللي أرتي و أكاديميا سان جاكومو في مدينة روما، تشكّل بامتداداتها وانحناءاتها، ونقاء المستويات اللونية التي تحتضنها الخطوط نفسها، زحزحة بصرية كليّة المنشأ والهدف، وذلك وفق تفاعلات النسق الاختزالي، باعتبارها تفاعلات دائمة التحقق والانجاز على السطح التصويري.
تعمل خلفيات أعمال ماضي، الذي درّس منذ العام 1972 و 1987، في المعهد الوطني للفنون الجميلة في لبنان، بمساحاتها اللونية، خاصة الاحادية، على امتصاص فائض السرد في حركة الخطوط بتقاطعاتها وانحناءاتها وامتداداتها. وفي حالات التفاعل القصوى تتحول الخلفيات نفسها إلى خطوط لونية ضمن سياق الترسيمات والتعينات البصرية على سطح لوحته.
اقام الفنان ماضي منذ العام 1965 ما يربو على ستين معرضا فردياً كما شارك في عدد كبير من المعارض الدولية والبيناليات في شتى أرجاء العالم، و تتواجد أعماله في عدد كبير من المجموعات العامة والخاصة حول العالم، مثل المتحف البريطاني في لندن، متحف يووينو في طوكيو، متحف الفن العربي في الدوحة، قطر، متحف سرسق في بيروت وبنك تشيس منهاتن في نيويورك، ومجموعة ميشيل تابيه في باريس، من بين مجموعات أخرى. يعمل ماضي ويقيم حالياً في مدينة بيروت، .
حصل على الجائزة الأولى في الرسم في متحف سرسق في بيروت (1965) والجائزة الأولى في النحت من المركز الثقافي الإيطالي في بيروت (1968) والجائزة الأولى في فن الجرافيك من مدينة ليتشي ، إيطاليا (1974).

سلطان الزوري
10-11-2011, 09:48 AM
إطلاق مشروع مكتبة الطفل المتنقلة

http://www.alrai.com/img/347500/347721.jpg


عمان - الرأي - تطلق في العاشرة من صياح اليوم فعاليات افتتاح مكتبة الطفل المتنقلة بكلمات لمدير عام مؤسسة عبد الحميد شومان ثابت الطاهر، و رئيس مجلس إدارة مركز هيا الثقافي، جانيت المفتي، و وزير الثقافة جريس سماوي.
يلي ذلك في المسرح الرئيسي، المركز الثقافي الملكي عرض مسرحية أطفال بعنوان: بيئتي الجميلة، وتقام في ساحة المركز الثقافي الملكي: فقرة الحكواتي ، ورشة قراءات قصصية ، أشغال يدوية وفقرة الرسم على الوجوه.
وذكر الكاتب مخلد بركات البخيت مدير ثقافة الطفل أن مشروع مكتبة الطفل المتنقلة، وهو من أهم المشاريع التي تعمل عليها مديرية ثقافة الطفل، وزارة الثقافة.
وكانت انطلقت الفعاليات الأولى في حزيران من عام 2007 برعاية جلالة الملكة رانيا العبدالله، وهو مشروع يقام بالتعاون مع مؤسسة عبد الحميد شومان وجمعية مركز هيا الثقافي.
يهدف المشروع إلى الوصول إلى الأطفال في كافة المحافظات والقرى والأرياف والبوادي تحقيقا للعدالة في توزيع المكتسبات الثقافية، وتمكين الأطفال في الريف والمناطق النائية من الاستفادة من أنشطة المكتبة عن طريق زيارة مدارس منتقاة في كل محافظات المملكة على مدار العام ضمن برنامج تفصيلي ودقيق لتوفير الكتب والمجلات، وتوفير خدمة الحاسوب والإنترنت، والألعاب التثقيفية.
كما يسعى المشروع إلى تقديم العروض الفنية (مسرح ، مسرح دمي ...) وفقرات الرسم على الوجوه وتدريب الأطفال على الرسم والتشكيل، والقراءات القصصية والشعرية من خلال الكُتّاب والمشرفين، وهو أمر يحقق التناغم بين المؤسسات ذات العلاقة بثقافة الطفل، وتنمية إبداعات الأطفال لتمكينهم من التعبيرعن أنفسهم بشتى وسائل الإبداع.
وزارة الثقافة بحسب بركات دعمت المشروع للعام (2011-2012) بحسب اتفاقية موقعة (أربعين ألف دينار)، أما مؤسسة عبد الحميد شومان فقد دعمت المشروع بخمسة آلاف دينار وتزويد المكتبة بثلاث آلاف قصة وكتب منوعة، وسيقوم مركز هيا الثقافي بتفعيل المكتبة (الشاحنة المتنقلة) وتنفيذ كافة فصول البرنامج.
وفي العام الجاري بحسب مخلد بركات سيكون برنامج المكتبة المتنقلة كالتالي: زيارة 75 مدرسة في المملكة، موزعة على 11 محافظة، لتقديم أنشطة ثقافية وتربوية وترفيهية مختلفة. وتقديم 75 ورشة عمل في المدارس المزارة، و30 عرضا مسرحيا بالتناوب مع فقرة الحكواتي ، وتفعيل فقرة الرسم على الوجوه، وعقد المسابقات الثقافية وتوزيع الجوائز والهدايا، وتوزيع وإهداء ثلاث آلاف قصة وكتب منوعة على المدارس.
وكانت زارت المكتبة في هذا العام(2011) 3 محافظات، كما زارت حافلة مكتبة الطفل المتنقلة 52 مدرسة أساسية وثانوية في إحدى عشرة محافظة في المملكة
وقدمت المكتبة أثناء تجوالها مجموعة من العروض المسرحية الممتعة والهادفة، مثل مسرحية سنقر، ومسرحية الحواس الخمسة، كما قدمت فقرات الرسم على الوجوه، وقراءات شعرية وقصصية، مسابقات ثقافية وتوزيع الجوائز والهدايا والكتب والمجلات.

سلطان الزوري
10-11-2011, 09:48 AM
«ليلة شركسية» دعماً لفرقة النادي الأهلي للفلكلور الشركسي

http://www.alrai.com/img/348000/347757.jpg


عمان – الرأي - يقيم النادي الأهلي «ليلة شركسية» يوم الجمعة المقبل في مقره لدعم فرقته الفنية للفلكلور الشركسي وستكون عوائد هذا الحفل لدعم الفرقة الفنية التي ستقوم بتقديم لوحات فنية راقصة من التراث الشركسي، كما سيتم عرض مقاطع فيديو تعرض مسيرة الفرقة منذ بدايتها، وسيتخلل الحفل سحب يانصيب على حزام أثري مصنوع من الفضة والمطعم بالأحجار يعود للعام 1899، بالإضافة لجوائز عينية اخرى بالإضافة لتقديم مأكولات شركسية.
وقال المخرج جملان شفاقوج بأن الفكرة من هذا الحفل هي تقديم الشكر لأعضاء الفرقة من راقصين ومدربين وعازفين واداريين لدورهم الفاعل في المجتمع الشركسي ولتقديم العادات والمأكولات الشركسية في حفل فني يساعد في دعم مسيرة فرقة النادي الأهلي للفلكلور الشركسي التي تأسست بداية تسعينيات القرن الماضي لتساهم في الحفاظ على التراث الشركسي.
الجدير بالذكر بأن فرقة النادي الأهلي للفلكلور الشركسي قد شاركت في العديد من المهرجانات المحلية والعالمية منذ تأسيسها وآخرها كانت مشاركتها ضمن الإحتفالات في كأس انترامينيا والذي اقيم في ايطاليا في تموز الماضي، ويشرف المدرب محمود اليبردوف على تدريب فرقة النادي وهو مدرب ذو خبرة واسعة من القفقاس وله العديد من المشاركات مع فرقة كابردينكا العالمية كما تجدر الاشارة الى كل كوادر الفرقة الفنية للنادي الأهلي هي من المتطوعين.

سلطان الزوري
10-11-2011, 09:49 AM
التوثيق الوطني




د.جورج طريف - في المؤتمر الصحفي الذي عقده الاستاذ جريس سماوي وزير الثقافة في دائرة المكتبة الوطنية بمناسبة انطلاق اسبوع الوثيقة الاردنية تم الاعلان عن لجنة التوثيق الوطني المشكلة بكتاب رسمي من رئيس الوزراء لمراجعة كافة المطبوعات التي تناولت تاريخ المملكة الاردنية الهاشمية من جمبع النواحي السياسية والاقتصادية والاجتماعية والعسكرية تمهيدا لكتابة تاريخ الاردن وتاريخ القوات المسلحة.
مهمة هذه اللجنة ليست سهلة وتحتاج الى جهد كبير لتحقيق الهدف الذي انشئت من اجله والمتمثل في جمع ودراسة ومراجعة وتحقيق وتوثيق كافة المعلومات والوثائق المكتوبة والمسموعة والمرئية حول الاردن من ارشيف الديوان الملكي ورئاسة الوزراء والقوات المسلحة ووزارات الدولة ومؤسساتها ، كما تقوم بجمع كل ماكتب عن الاردن في مختلف اللغات ومن مختلف المصادر والمراجع العربية والاجنبية ، وجمع الاشرطة المسموعة والمرئية بما تتضمنه من خطابات ومؤتمرات واجتماعات المجالس التشريعية والنيابية ومقابلات وريبورتاجات تتحدث عن الاردن تمهيدا لعمل تصنيف وتبويب للوثائق وتخزينها الكترونيا ليسهل الرجوع اليها من قبل الباحثين والدارسين والمهتمين وتخصيص جناح خاص في المكتبة الوطنية لحفظ كل ماذكر سابقا.
كما تهدف اللجنة الى اعداد موسوعة علمية عن تاريخ الاردن السياسي والاجتماعي والاقتصادي والعسكري تكون مرجعا دائما لتاريخ الاردن وتتحدث بالتفصيل عن انجازات الاردن خلا ل مسيرته الحافلة بالعطاء على مختلف الصعد ابتداء من تأسيس الامارة وحتى يومنا هذا ،وتجسيد مواقف الاردن الحقيقية تجاه مختلف القضايا الوطنية والقومية وخاصة فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية وما قدمه الجيش العربي من تضحيات في سبيل الدفاع عنها ورفعة شان امته العربية ، و كذلك كتابة تاريخ مختصرعن الاردن يكون مرجعا في الجامعات والكليات والمدارس والمراكز العلمية والثقافية.
وتضم اللجنة في عضويتها و التي يرأسها وزير الثقافة مجموعة من الباحثين الاكاديميين المتخصصين والمشهود لهم بالقدرة على العمل واتباع منهج البحث العلمي الرصين اضافة الى خبراتهم الطويلة ومعرفتهم الحقة بتاريخ الاردن من مختلف جوانبه.
هذا المشروع الثقافي مشروع ضخم قد يمتد لسنوات لانجازه لكنه لن يتحقق دون تعاون جميع المؤسسات الاردنية المعنية والجامعات والكليات والمدارس ومؤسسات الاوقاف الاسلامية والمسيحية مع اعضاء اللجنة لتسهيل مهمتها في الاطلاع على الوثائق والحصول على نسخ منها تمهيدا لحفظها في المكتبة الوطنية التي تعتبر ذاكرة الوطن ومن ثم العمل على دراستها.
ولا يقتصر ذلك على المؤسسات الرسمية بل يمتد ليشمل المؤسسات الخاصة بما في ذلك المواطنون الاردنيون الذين يمتلكون وثائق او اي معلومات او اشرطة مرئية او مسموعة او صور لها علاقة بتاريخ الاردن السياسي والاقتصادي والاجتماعي والثقافي الذي يساهم الى حد كبير في بناء قاعدة معلوماتية توثق زمنيا احداث تأسيس وبناء وتطور الدولة الاردنية وتاريخها الاصيل .

بدوي حر
10-11-2011, 04:35 PM
خطاطون وتشكيليون : فن الخط العربي يتعرض لحرب إلغاء في الأردن
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1457_361607.jpgالدستور ـ خالد سامح

يزدهر فن الخط العربي بأشكاله ومستوياته كافة، في معظم الدول العربية، ويفرد لمبدعيه معارض وملتقيات دورية خاصة تسعى إلى الارتقاء بهذا الفن الأصيل، والحفاظ عليه، ومنحه الديناميكية اللازمة لمسايرة العصر، ومواكبة التطورات التي تطرأ على الفنون البصرية الأخرى. أما في الأردن فيبدو أن المشهد مختلف ـ بعض الشيء ـ عن محيطه العربي والإسلامي، وما تركه فنانونا من أثر في ذلك الفن يكاد يقتصر على ماحققه الرواد من جيل خمسينيات القرن الماضي وستينياته، ومنهم: شيخ الفنانين رفيق اللحام، ومحمود طه، بينما لا يبدي الجيل الحالي من الفنانين حماسةً لافته نحو ذلك الحقل الفني العريق.

الدستور استطلعت آراء عدد من الفنانين والمهتمين، والذين أجمعوا على غياب ثقافة «الخط العربي» من المناهج التربوية، ووسائل الصحافة والإعلام الأردنية، وتأسفوا لانعدام المرجعيات المؤسساتية التي تحمي الخط العربي، ما أدى إلى تراجع ذلك الشكل الفني، محلياً، وانحسار عدد رواده ومتبنيه.



الفنان رفيق اللحام

أرى أن غياب ذلك الشكل الفني، وضعفه، في بلادنا، يعود إلى حرب تشن على الحرف العربي بوصفه أحد أهم رموز الثقافة العربية، وأؤكد ـ هنا ـ أن الأردنيين هم أولى الناس بالاهتمام، وإيلاء الخط العربي الحفاوة التي تليق به، فأجدادنا الأنباط هم أول من أسس لذلك الفن، وما زالت آثارهم على صخور البتراء تثبت أنهم هم الذين فجروا ينابيع ذلك الإبداع الخالد. إنني أقود حملة ـ حالياً ـ وبمشاركة مجموعة من الفنانين الأردنيين لمواجهة خطر اندثار الخط العربي من صحفنا وإعلامنا ومنتدياتنا الفنية، فقد قمت، حديثاً، بتجميع عدد كبير من الإعلانات التجارية خطت باللغة الإنجليزية، وفي هذا دليل على ما يواججه الخط العربي من أخطار، وأهيب بجميع مؤسساتنا الوطنية؛ من جامعات، ومدارس، ومعاهد أن تسعى إلى إنقاذ فن الخط، وتقديمه للأجيال الجديدة.



غازي انعيم

ما زال الخط العربي ـ حتى الآن ـ يعدُّ أحد أهم مجالات الفن التشكيلي، وأكثرها أصالةً وارتباطاً بروح الأمة العربية، وتراثها، وثقافتها. وقد كان الخط العربي العنصر الأساسي للفن العربي والإسلامي، وتحقق هذا بعد استقرار الدولة الإسلامية، حيث بدأ الخلفاء ببناء المساجد والقصور، فكان الخط العربي ينحت في أحجار هذه المباني، ويكتب على جدرانها، إلى جانب عناصر الزخرفة الإسلامية الأخرى. وفي عصرنا الحالي استعمل الفنانون والمصممون الحروف والأرقام في أعمالهم الفنية، ما أضفى جماليات خاصة لها، لا سيما في الخطوط المنحنية، والمستديرة، والحلزونية، التي تعطي إحساساً بالحركة. كما وظف الفنانون الحرف العربي على مسطحات لوحاتهم، لكن ـ للأسف ـ اصبح هؤلاء الذين تعاملوا مع الحرف العربي قلة، في بلدنا، بسبب عدم وجود معاهد وكليات فنون تدرس مادة الخط، وكذلك بسبب غياب هذه المادة المهمة من مدارسنا، وكليات الفنون، وبهذا الخصوص تتحمل وزارة التربية والتعليم، وكذلك وزارة التعليم العالي مسؤولية كبيرة في عدم الاهتمام بمادة الخط العربي. في مدارسنا كان مدرس اللغة العربية، وهو غير متخصص في الخط، هو الذي يعطي هذه المادة، وكانت مقتصرة على خطي الرقعة والنسخ، حتى هذه المادة ألغيت تماماً، ولم تعد تدرس، وهذا أسهم في بعد الشباب عن هذا الحقل الفني، وعدم توجههم إلى دراسة الخط لعدم وجوده بالأساس، وأسهم ذلك في تردي خطوط هذه الأجيال، وأصبحنا نرى خطوطاً رديئة لا تقرأ. لذلك نطالب الجهات المختصة بإعادة الاعتبار لهذه المادة في مدارسنا، وفي كليات الفنون؛ لأنها عنصر أساسي من عناصر الزخرفة الإسلامية.



الفنان خليل الكوفحي

التقصير حاصل من جميع الجهات المعنية: المدارس، ووزارة التربية والتعليم العالي، ووزارة الثقافة، وغيرها من المؤسسات الخاصة، فقد كان هنالك جمعية للخط العربي في إربد، أسِّست عام 1997، وتم حلها عام 2004، والأسباب تعود إلى قلة الدعم والاهتمام، وعدم منحنا مقراً دائماً، فالمبلغ المالي الذي خصص من قبل وزارة الثقافة للجمعية لم يتجاوز الثلاثمئة دينار، سنوياً، وهذا ـ بالتأكيد ـ لا يكفي لإقامة معارض، وحلقات، عمل ودورات متخصصة وغيرها من الأنشطة.

الإشارة جديرة، هنا، إلى أن كليات الفنون والتصميم، في جامعاتنا كافة، لا يوجد فيها مساقات إجبارية للخط العربي، كما أن الاهتمام بذلك الفن ـ في المدارس ـ شبه معدوم، وقد تم إلغاء مادة الخط العربي من المناهج.
التاريخ : 11-10-2011

بدوي حر
10-11-2011, 04:36 PM
رئيفة المصري : أدون ما تعجز المرأة عن تدوينه تخليداً للحالة الأسطورية الداهشة
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1457_361615.jpgعمان ـ الدستور ـ عمر أبوالهيجاء

ترى الشاعرة والروائية الفلسطينية، رئيفة المصري، أن الرواية السردية هي قصيدة مطولة، وتؤكد أن المرأة أسمى من أي قصيدة قد تقال؛ لأنها ليست حالة مجردة أو شهادة تعلّق. والأديبة المصري تقيم في سوريا، وتحمل شهادة الهندسة؛ تعمل في حقل الإعلام، وصدر لها مجموعة شعرية بعنوان «سنابل الوصل»، ورواية بعنوان «اللؤلؤ بعناقده».»الدستور»، التقت الشاعرة المصري على هامش مهرجان «عرار الشعري السنوي»، الذي أقيم مؤخراً في مدينة إربد، وحاورتها حول تجربتها الشعرية والروائية، وقضايا إبداعية أخرى.



* متى أخذتك القصيدة إلى فضاءاتها؟

ـ من أول بيت شعر أخذني إلى ذائقة اختبرت جماليات الكلمة وشعرت بتلوناتها؛ لأن الكلمة تنبض وتتلون. أذكر أن أول أبيات شعرية كتبتها في مرحلة الطفولة، وكان عمري عشرسنوات، وتنبأ ـ حينئذٍ ـ كل من قرأ هذه الأبيات بأنني سأكون، في المستقبل، شاعرة لها مكانتها في المشهد الشعري العربي. وأعتبر نفسي قارئة نهمة، حيث قرأت الرواية، ولها خصوصية ساحرة في نفسي. وعند اطلاعي على الأدب العالمي، الذي أعشقه، منحني مخزوناً ثقافياً، وفتح لي أعرض الطرق للوصول إلى أجمل فضاءات التعبير عن مكنونات الصدر. هكذا ابتدأت الرحلة مع الشعر والرواية.



* قيل إنك «تكتبين الشعر باصابعك وعطر أنفاسك»، كيف تتلمسين مكامن الجمال في الشعر؟

ـ الجمال يحوط بنا من كل جانب، ولكننا في حاجة إلى البصيرة لنتلمس مواضع الجمال في المشاهد، تلك الرؤية تختلف من شخص لآخر، ومن زاوية لأخرى. وعندما يعجز القلم عن الإحاطة بمشاعرنا بما يكفي لأن يكون زاداً نقتاته من أجل أن نمارس التزاماتنا اليومية، فإننا نجد ذلك الجوع، الذي يتجول في أوردتنا، يحدد مصائرنا من خلال ألمنا وحزننا وارتباكنا وعشقنا: تلك هي الحاجة لاستعارة الأصابع والأنفاس من أجل تخليد تلك الحالة الأسطورية من الدهشة.



* يلاحظ أن ثمة انحيازاً كبيراً للمرأة وطقوسها، على اعتبار ان المرأة ليست قصيدة تقال، فقط.

ـ المرأة أسمى من أي قصيدة قد تقال، وهي ليست حالة مجردة أو معزولة، ولا شهادة تعلق، والرجل كذلك، كل واحد منا استثناء، والحالة الشعرية ـ عند المرأة ـ متجددة غير متكررة، وكل لحظة تمر من حياتها، عمرها، تجربتها، هي قصيرة مختلفة كبصمات الأصابع لا تتشابه. المرأة «أنثى»، والأنثى سماء، حياة، أرض، عطاء، شجرة، زهرة، حبة رمل على شاطىء الحياة.. كل ما ذكرت هو حالة أمومة، والأمومة الخلق، والخلق صفة الخالق هبة من الله وسره زرعه في كائنه اللطيف الضعيف، على الأرض، لتحمل الرسالة وتزرعها محبة وشوقاً وحنيناً وصلاة. فكيف لا نكتب المرأة؟ فأنا أدوّن ما تعجز عن بوحه من جمال وجدها وروحها.

* ما بين الشعر والرواية تتجولين؛ هل الشعر لم يعبر عن دواخلك حتى جرّبت الرواية؟

ـ في ذلك الركن الصغير المقصيّ عن ضجيج العالم، أختبئ وأخبئ كنوزي، من مكنونات الصدر والروح، وأغزلها ثوباً ألبسه ليجملني فيكون قصيدة، وفي تلك المساحة ـ أيضاً ـ سهول، وهضاب، ومرتفعات بجمال عجلون، وحلاوة قصور السُّكَّر التي نصنعها كلما عشقنا. الرواية السردية هي قصيدة مطولة، كما تلك الطبيعة تعانق الفجر بشموع الكلمة، وعزة الحرف، وجلال المشهد. من خلال ذلك أقول: كتابتي للرواية ليست هروباً من هذا الكائن الجميل المسمى شعراص، وإنما لسان حال المجتمع ينقل ألمه وجراحاته، ويوثقها من خلال حكايات الجدات تقصها علينا قبل الحلم، وبمساحة من الخيال والرؤى نجدلها بما يناسب العدسة التي نرقب بها هذا الكون.



* يقال بأن النقد لم يلحق بالعملية الإبداعية. من وجهة نظرك كيف تعاينين واقع النقد العربي؟

ـ تختلف تقنيات النقد وأدواته وعناصره من ناقد لآخر، ومن مصنف أدبي لآخر، تبعاً لذائقة الناقد، وذائقة المجتمع الذي أتى منه؛ فيسعى إلى إسقاط قوالبه على العمل الأدبي، وقياسه العمل الأدبي على تلك القوالب، ومن ثم الحكم عليه، ما يؤدي إلى خلق أكثر من وجهة نظر نقدية للعمل ذات الأدبي ذاته. وهذا ـ برأيي ـ عامل مهم جداً، يغني النص بالتفسيرات والتحليلات والإسقاطات التي تفسر سيميائية الكلمة بما يتناسب والزمن النقدي، والمرحلة الاجتماعية الإنسانية التي يمثلها هذا العمل.

وأضيف: لكل ناقد مدرسة نقدية يمثلها، وعليه أن يحلل العمل الأدبي نقدياً بمعزل عن حجم الأديب، وشهرته، وسطوته الجماهيرية في مجتمعه، وهي قوة الناقد وسيفه، يحارب بها الأعمال الرديئة، بمعزل عن التأثيرات الخارجية التي تشوه الحركة النقدية البطيئة، في عالمنا العربي، المقصاة ـ قسراً ـ عن مواكبة الإبداع.
التاريخ : 11-10-2011

بدوي حر
10-11-2011, 04:36 PM
حفل افتتاح فعاليات مكتبة الطفل المتنقلة في المركز الثقافي الملكي اليوم
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1457_361616.jpgعمان ـ الدستور

يجري في الساعة العاشرة من صباح اليوم، في المركز الثقافي الملكي، قاعة المسرح الرئيسي، حفل افتتاح فعاليات مكتبة الطفل المتنقلة، ويتضمن حفل الافتتاح: كلمة وزير الثقافة جريس سماوي، وكلمة ثابت الطاهر مدير مؤسسة عبد الحميد شومان، وكلمة جانيت المفتي رئيس مجلس إدارة مركز هيا الثقافي، وعرض مسرحية أطفال بعنوان «بيئتي الجميلة»، أما الفعاليات التي ستقام في ساحة المركز فتتضمن: فقرة الحكواتي، وورشة قراءات قصصية، وأشغالاً يدوية، وفقرة الرسم على الوجوه.

ومشروع مكتبة الطفل المتنقلة، وهو من أهم المشاريع التي تعمل عليها مديرية ثقافة الطفل بوزارة الثقافة، قد انطلق في حزيران من عام 2007، برعاية جلالة الملكة رانيا العبدالله المعظمة، وهو مشروع يقام بالتعاون مع مؤسسة عبد الحميد شومان، وجمعية مركز هيا الثقافي، ويسعى إلى الوصول إلى الأطفال في المحافظات والقرى والأرياف والبوادي كافة، تحقيقاً للعدالة في توزيع المكتسبات الثقافية، وتمكين الأطفال في الريف والمناطق النائية من الاستفادة من أنشطة المكتبة، وذلك عن طريق زيارة مدارس منتقاة في كل محافظات المملكة، على مدار العام، ضمن برنامج تفصيلي ودقيق، وذلك لتوفير الكتب والمجلات، وتوفير خدمة الحاسوب والإنترنت، والألعاب التثقيفية، وتقديم العروض الفنية (مسرح، مسرح دمي)، وفقرات الرسم على الوجوه، وتدريب الأطفال على الرسم والتشكيل، والقراءات القصصية والشعرية، من خلال الكُتّاب والمشرفين، وهو أمر يحقق التناغم بين المؤسسات ذات العلاقة بثقافة الطفل، وتنمية إبداعات الأطفال لتمكينهم من التعبيرعن أنفسهم بوسائل الإبداع شتى، وقد دعمت وزارة الثقافة هذا المشروع للعام (2011-2012 )، بحسب الاتفاقية الموقعة بمبلغ يبلغ أربعين ألف دينار، أما مؤسسة عبد الحميد شومان فقد دعمت المشروع بخمسة آلاف دينار وتزويد المكتبة بثلاث آلاف قصة وكتب منوعة، وسيقوم مركز هيا الثقافي بتفعيل المكتبة (الشاحنة المتنقلة) وتنفيذ فصول البرنامج كافة.

وفي العام (2011-2012 )، سيكون برنامج المكتبة المتنقلة كالتالي: زيارة 75 مدرسة في المملكة، موزعة على 11 محافظة، لتقديم أنشطة ثقافية وتربوية وترفيهية مختلفة، وإقامة 75 حلقة عمل في المدارس المزارة، و30 عرضاً مسرحياً بالتناوب مع فقرة الحكواتي، وتفعيل فقرة الرسم على الوجوه، وعقد المسابقات الثقافية وتوزيع الجوائز والهدايا، وتوزيع وإهداء ثلاثة آلاف قصة وكتب منوعة على المدارس.

وقد زارت المكتبة، في هذا العام 3 محافظات، هي: عجلون، ومادبا، والزرقاء، وتم تقديم مجموعة من الفعاليات والأنشطة المختلفة فيها، وسوف تكمل زيارة بقية المحافظات على التوالي، وستنتهي الفعاليات في 1/5/2012.
التاريخ : 11-10-2011

بدوي حر
10-11-2011, 04:36 PM
سماوي يطمئن على الفنانين اديب الحافظ وهشام يانس وربيع شهاب
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1457_361622.jpgعمان- بترا

اطمأن وزير الثقافة جريس سماوي على اوضاع الفنانين الاردنيين اديب الحافظ وهشام يانس وربيع شهاب لدى زيارته اليهم امس الاثنين في منازلهم.

وتبادل سماوي خلال الزيارات الحديث مع الفنانين مقدرا اسهاماتهم الفنية واعتزازه بما قدموه خلال مسيرتهم في تدعيم الفن وتطوير الدراما الاردنية في مرحلة تاريخية مهمة شهدت انطلاقه الحركة الفنية وامتدت الى خارج الاردن.

واكد اهتمام الوزارة وحرصها على تكريم الرواد من الفنانين الاردنيين الذين عملوا على دعم الفن والثقافة باعتبارهما من أهم الوسائل لتشكيل الوعي والوجدان الوطني، داعيا الى المحافظة على الانجازات الفنية التي قدموها.

وثمن الفنانون زيارة وزيرالثقافة التي تمثل تكريما حقيقيا لهم ولمسيرتهم الفنية التي امتدت لعدة عقود.
التاريخ : 11-10-2011

بدوي حر
10-11-2011, 04:37 PM
منتدى الكتاب العربي يختار «سلالتي الريح عنواني المطر» لموسى حوامدة للشهر الحالي
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1457_361610.jpgعمان ـ الدستور

اختار منتدى الكتاب العربي arabworldbooks.com، نادي القراء، كتاب «سلالتي الريح عنواني المطر»، وقصائد أخرى، للزميل الشاعر موسى حوامدة، ليكون ’كتاب الشهر‘ (تشرين الاول الحالي). الكتاب صدر عن الهيئة العامة لقصور الثقافة، ضمن سلسلة آفاق عربية، في القاهرة، عام 2010، وصدر عن دار الشروق الأردنية عام 2007، وكان قد فاز بجائزة المهاجر الأسترالية للشعر، العام الجاري. http://www.arabworldbooks.com/Readers/thismonthA.htm

تأسس نادي الكتاب العربي بغية الترويج للفكر العربي. وهو موقع غير ربحي يعتمد ـ منذ نشأته، في مارس من عام 1998، على العمل التطوعي من بعض أعضائه، وهو مكرس لتعزيز التفاهم المتبادل بين الثقافات المختلفة، ذلك المجال الذى من الداهش أنه لا يحظى بتغطية كافية، رغم التقدم غير المسبوق فى الاتصالات.

يقدم المنتدى خدمات للمؤلفين، والناشرين، والقراء، ويستفيد من الإمكانات الواسعة لشبكة الإنترنت لفتح نافذة يمكن أن ينظر العالم من خلالها على الفكر العربى، ويتعرف إلى مفكريه، وفنانيه، ومثقفيه. فهذا يشجع التطور الثقافى الخلاق، ويساعد على الوصول إلى مستوى رفيع فى النقاش من خلال النشاطات العديدة والمتنوعة.

وعلى مر الأعوام الماضية تم تسجيل منتدى الكتاب العربي بوصفه مرجعاً مهماً للباحثين في أنحاء العالم، من قبل الكثير من مراكز الدراسات المتنوعة بالهيئات، وأقسام الدراسات العربية بالجامعات الأجنبية ومنها: جامعة ولاية كورنيل، وجامعة كولومبيا، وجامعة أريزونا، وجامعة ولاية غرب ميتشيجان، وجامعة بينسلفانيا الرقمية، والمتحف العربي الأميركي، والمكتبة العربية الأميركية، ومكتبة الكونجرس، ومنظمة اليونسكو، ومعهد العالم العربي، وموقع جوائز نوبل، ومكتبة الأسكندرية، وبوابة الأهرام، ودار نشر بلومبسبري، ورابطة الجالية الفلسطينية في المملكة المتحدة، والجمعيه الوطنيه للبريطانيين العرب، والمنتدى العربي الأميركي، وجامعة الملك سعود، وجامعة زايد بالإمارات، والجامعة الأميركية ببيروت، والجامعة الأميركية بالشارقة، وجامعة الكوفة، وجامعة جنوب الوادي بمصر، وموقع أطفال الخليج لذوي الاحتياجات الخاصة.

مثَّل الموقع، بخاصة صفحات الكتاب الشخصية، مرجعاً مهماً، ونقطة تواصل مع معارض الكتاب الدولية، وبخاصة التي ألقت الضوء على العالم العربي، من مثل: معرض فرانكفورت، عام 2004؛ ومعرض لندن، عام 2008.

يتشكل مجلس أمناء الكتاب العربي من د. جابر عصفور، ومارلين بوث، وفرانسيس بويل، وريشتارد جالموند، ووبهاء طاهر. وكان المنتدى قد اختار ـ للأشهر السابقة، من هذا العام ـ الكتب التالية: راوية «ريحانة»، لميسون صقر القاسمي؛ و»حضارة مصر القبطية.. صفحات من تاريخ مصر»، لأحمد عثمان ومنير غبور؛ والأعمال الكاملة للشاعر الراحل أمل دنقل؛ و»مائة خطوة من الثورة.. يوميات ثورة 25 يناير، المصرية»، لأحمد زغلول الشيطي، و»حواديت الآخر»؛ رواية للكاتب حسام فخر؛ و»هذي بلاد لم تعد كبلادي»، شعر فاروق جويدة، و»فتاة الحلوى»، رواية لمحمد توفيق، و»فن الباليه.. مقاربات نقدية»، لنيفين الكيلاني؛ و»كلمات»، لقاسم أمين: دراسة وتعليق رامي عطا صديق.
التاريخ : 11-10-2011

بدوي حر
10-11-2011, 04:37 PM
فعاليات مقبلة
مهرجان الأردن الدولي التاسع للصورة

تقيم الجمعية الأردنية للتصوير مهرجان الأردن الدولي للصورة، بدورته التاسعة، وذلك من الثالث والعشرين حتى السابع والعشرين من الشهر الحالي، برعاية الرئيسة الفخرية للجمعية الأردنية للتصوير، الأميرة منى الحسين، وبمشاركة أردنية وعربية واسعة. ويحتضن جاليري رأس العين، التابع لأمانة عمان، فعاليات المهرجان على مدى أيامه الخمسة.
التاريخ : 11-10-2011

بدوي حر
10-11-2011, 04:37 PM
فعاليات الغد
أمسية شعرية في منتدى

العصرية تكريما لتوفيق زياد

تقيم مؤسسة فلسطين الدولية والمدارس العصرية أمسية شعرية تكريما للشاعر الفلسطيني توفيق زياد، حيث تقرأ نائلة زيّاد زوجة الشاعر الكبير من دواوينه، تعقبها محاضرة بعنوان «الخطاب الوطني في شعر توفيق زياد»، يلقيها جميل كتاني.

الأمسية الشعرية تقام في قاعة «منتدى العصرية» في المدارس العصرية يوم غد، عند الساعة السادسة مساء، والدعوة عامة.





محمود فضيل التل في رابطة الكتاب

يقيم «لقاء الأربعاء» في رابطة الكتاب الأردنيين ندوة للشاعر محمود فضيل التل يتحدث فيها عن تجربته الإبداعية، ويقرأ مختارات من قصائده، كما يقدم خلالها الناقد د. راشد عيسى قراءة في تلك التجربة، ويدير الندوة الشاعر جميل أبو صبيح، وذلك الساعة عند السابعة من مساء يوم غد، في مقر الرابطة الكائن في شارع عبد الوهاب المجالي - الشميساني.


التاريخ : 11-10-2011

بدوي حر
10-11-2011, 04:37 PM
فعاليات اليوم
أمسية شعرية موسيقية للتركي

ييفلي وعيسى في الثقافي العربي

يستضيف المركز الثقافي العربي الشاعر التركي د. أوكتاي ييفلي، والشاعر الأردني د. راشد عيسى، والفنان الأردني معتصم قندح في أمسية شعرية موسيقية تقيمها جمعية الصداقة الأردنية التركية، عند السابعة من مساء اليوم بمقر المركز في جبل اللويبدة.





معرضان لصبا عناب وفؤاد الخوري

تفتتح دارة الفنون – مؤسسة خالد شومان، عند السادسة من مساء اليوم، معرضاً للفنانة صبا عناب (الأردن)، في المبنى الرئيسي، ومعرضاً للفنان فؤاد الخوري (لبنان)، في البيت الأزرق، كما يعرض عند السادسة والنصف من اليوم نفسه فيلم «مرحباً بكم في بيروت»، لفؤاد الخوري.





الشاعر خالد جبر في منتدى الرواد الكبار

يستضيف منتدى الرواد الكبار في إطار برنامجه «مبدع وتجربة» الشاعر د.خالد جبر، لمناقشة تجربته الشعرية، بمشاركة الناقد د.حسام اللحام، يقدمها الشاعر عبدالله رضوان، وذلك عند الساعة السادسة من مساء اليوم في مقر منتدى الرواد الكبار الكائن في خلدا/ أم السماق/ بجوار حديقة الأميرة رحمة.
التاريخ : 11-10-2011

بدوي حر
10-11-2011, 04:38 PM
سلام فايد تصدر ديوان «صراخ الصمت»
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1457_361618.jpgعمان ـ الدستور

صدر في الناصرة الديوان الأول للشاعرة الفلسطينية سلام فايد، وحمل عنوان: «صراخ الصمت»، وجاء الديوان في 115 صفحة من القطع المتوسط. وقسّمت الشاعرة عملها الشعري هذا إلى أربعة أبواب: ذوب شمعة، نداء عينيه، راية أسي، وأيها الإنسان. وكل باب اشتمل على مجموعة من النصوص الشعرية التي عالجت قضايا عدة، من مثل القضايا الإنسانية والذاتية بلغة لا تخلو من الصدق تجاه الحياة ووجعها. النصوص تعبر عن مكنونات النفس البشرية وجراحاتها. وكتب الأديب ناجي ظاهر مقدمة للديوان قال فيها: «بعد قراءة متمعنة لما تضمنه هذا الكتاب، بإمكاني المراهنة على صوتها الجميل الهامس، صوتها الصارخ، لكن بصمت، كما أنه بإمكاني أن أقدمها إلى قراء الأدب بفخر واعتزاز، فهي صاحبة صوت يضيف همساً وصراخاً صامتاً آخر إلى ديوان الكتابة في بلادنا، رغم أنه باكورة أعمالها الأدبية.

وتقول سلام فايد عن ديوانها: «صراخ الصمت»، هو التناقض، بحد ذاته، هو عالم من الهدوء والجنون؛ هو خليط من التمرد والانصياع؛ هو التوازن الغامض؛ هو اللغة التي محال على من لا يتقنها أن يدركها أو يشعر بها، هو مزيج من الأحاسيس الراكدة والمرتبكة.. وباختصار هو «أنا».
التاريخ : 11-10-2011

بدوي حر
10-11-2011, 04:38 PM
بانيبال 42 وملف خاص عن الأدب الإماراتي
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1457_361617.jpgعمان ـ الدستور

بعد ملفاتها عن اليمن وتونس وليبيا، والتي لقيت اهتماماً كبيراً في بعض وسائل الإعلام الغربية، خصصت مجلة «بانيبال»، في عددها الجديد، رقم 42، ملفاً كاملاً عن الأدب الإماراتي الحديث احتوى على نصوص شعرية وقصصية وروائية لسبعة وعشرين أديباً، بالإضافة إلى مقالتين عن تاريخ القصة القصيرة في الإمارات لناصر الظاهري، وتطور الشعر الإماراتي الحديث لعادل خزام، وتحقيق عن وضع الرواية الإماراتية لشاكر نوري.

وأسهم في الملف كل من: عبد العزيز جاسم (أربع قصائد ترجمة أليسون بليكر)، وفاطمة المزروعي (قصتان، ترجمة وليم هيتشينز)، ومنى عبد القادر العلي (قصة قصيرة ترجمة دون بيت)، ونجوم الغانم (قصائد مختارة ترجمة خالد المصري)، عبد الحميد أحمد (قصتان، ترجمة توماس أبلن)، ظبية خميس (قصائد مختارة، ترجمة كاميلو غوميز ـ ريفاس)، وسارة الجروان (فصل من رواية، ترجمة روبن موجير)، وعادل خزام (نصوص من كتابه «مسكن الحكيم»، ترجمة رافائيل كوهين)، وروضة البلوشي (قصة قصيرة ترجمة توماس أبلن)، وعائشة الكعبي (قصص قصيرة جداً، ترجمة جون بيت)، وحبيب الصائغ (6 قصائد، ترجمة عيسى بلاطة)، وعلي أبو الريش (فصل من رواية «الغرفة 357» ترجمة وليم هيتشينز)، وفصل من رواية «فرّت من قسورة»، ترجمة روبن موجير)، وإبراهيم محمد إبراهيم (ست قصائد، ترجمة فاضل العزاوي)، وخلود المعلا (قصائد مختارة، ترجمة أليسون بليكر)، وخالد البدور (أربع قصائد، ترجمة روبن موجير)، وباسمة يونس (قصة قصيرة ترجمة علي أزرياح)، وميسون صقر (أربع قصائد، ترجمة روبن موجير)، ومريم الغفلي (فصل من رواية، ترجمة وليم هيتشينز)، ومحمد المزروعي (قصيدتان، ترجمة جون بيت)، مريم الساعدي (قصتان، ترجمة غنوة الحايك)، وعبد الله عبد الوهاب (خمس قصائد، ترجمة فاضل العزاوي)، وضاعن شاهين (قصيدتان، ترجمة روبن موجير)، وأحمد راشد ثاني (قصيدة طويلة، ترجمة رافائيل كوهين)، وإبراهيم الملا (قصائد مختارة، ترجمة روبن موجير)، وناصر الظاهري (قصة قصيرة، ترجمة ريم غانم)، وابتسام المعلا (قصة قصيرة، ترجمة صوفيا فاسالو). وثمة بورتريه للكاتب محمد المر، كتبه بيتر كلارك. وينتهي الملف بفصل من كتاب «الحياة كما هي.. رواية» – سيرة ذاتية للكاتبة ظبية خميس. كما نشرت المجلة نصوصاً أخرى على موقعها في الإنترنت.

ونشرت المجلة في زاويتها المعروفة «التأثيرات الأدبية» مقالة طويلة للكاتبة السعودية رجاء عالم (ترجمة غنوة الحايك). ومقاطع روائية للكاتبين المصريين: أحمد مراد (من رواية «فيرتيجو»، ترجمة روبن موجر )، وأحمد خالد توفيق (من رواية «يوتوبيا»، ترجمة جيب روسيتي).

وضمن ملفها المعنون «أدب ضيف شرف» استضافت المجلة نصوصاً أدبية لثمانية أدباء من ألمانيا، هم: هينريش فون هارين، أنيكا شيفيل، إلكه شميتر، أولف ستولترفوت، فولكر كامينسكي، توماس لير، أنتونيا باوم، ويواخيم سارتوريوس.



ويمكن زيارة الموقع الترويجي لمجلة بانيبال على الرابط التالي:

بدوي حر
10-11-2011, 04:38 PM
صدور رواية «سابع ايام الخلق» لعبد الخالق الركابي
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1457_361614.jpgعمان ـ الدستور

صدر،عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر، الطبعة الرابعة من رواية العراقي عبد الخالق الركابي «سابع أيام الخلق»، وتقع الرواية في 400 صفحة من القطع المتوسط. يقول عنها الناقد العراقي طراد الكبيسي، في مقدمة مسهبة يتناول فيها الرواية من جوانبها المختلفة: «في ’سابع أيام الخلق‘، ليس هناك حدث بمعنى الحدث في رواية القرن التاسع عشر، مثلا، لذا لا نجد الشكل الروائي يتخذ تسلسلَ: البداية، الوسط، النهاية، الذي يراه البعض عاكساً للزمن والتاريخ.. إننا إزاء ’شكل مكاني‘، يتهرب من الزمن المحسوس عبر الزمن المتخيل، ويتموضع في جماليات تعتمد الحركة التصويرية في متابعة البحث عن مخطوط ’الراووق‘ وتحقيقه، للوصول إلى حقيقة ما حدث في اليوم الذي سمي بـ»دكة المدفع»، ولذا فإن القارئ للرواية لا بد أن يحس التكرار واللاتزامن, فالرواية مقيدة بموضوع مغلق، والأحداث اليومية المتماثلة، والشخصيات تتحرك في حركة دائرية مغلقة ـ هي الأخرى ـ بحكم المكان المحدد».

ويضيف: «يبدو أن أماكن الطفولة والشباب للمؤلف/ السارد العليم/ كان أكثر من تذكر أيام خلت، بل كان آسراً إلى الحد الذي جُعل وكأنه موطن الخلق الأول، وما أعقبه من أحداث تروى، عادة، بتخيلات لا تخلو من أسطورية ومجريات عجائبية، على نحو ما بني عليه كتاب «ألف ليلة وليلة»،: حكايات تسرد، تتخللها رؤى صوفية عرفانية مستقاة من كتب المتصوفة، من أمثال: ابن عربي، وعبد الكريم الجيلي، وغيرهم، حتى تصل الحال بـ»مدينة الأسلاف»، إلى يوتوبية: «مدينة الحروف والكلمات»، ينكشف فيها المرء عن ذاته، ويكشف الآخرين من خلال عمل رواية».
التاريخ : 11-10-2011

بدوي حر
10-11-2011, 04:38 PM
دار بلومزبري تترجم رواية رضوى عاشور «فرج» للإنجليزية
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1457_361613.jpgعمان ـ الدستور

تعاقدت دار بلومزبري – مؤسسة قطر للنشر مع الروائية رضوى عاشور لترجمة روايتها «فرج»، الصادرة عام 2008، عن دار الشروق إلى اللغة الإنجليزية.

ورضوى عاشور كاتبة وأستاذة جامعية، كتبت الرواية والقصة القصيرة والنقد الأدبي والثقافي. ولدت في القاهرة عام 1946، وتخرجت في قسم اللغة الإنجليزية بكلية الآداب في جامعة القاهرة، عام 1967، وحصلت على الماجستير في الأدب المقارن عام 1972، وحصلت على الدكتوراة في الأدب الأفريقي الأميركي من جامعة ماساتشوستس بالولايات المتحدة، عام 1975. وهي حاليا أستاذ اللغة الإنجليزية بكلية الآداب جامعة عين شمس. ومن أشهر رواياتها: «ثلاثية غرناطة»، و»أطياف»، و»فرج»، و»الطنطورية».

ودار بلومزبري – مؤسسة قطر للنشر كانت قد تعاقدت على ترجمة مؤلفات عدد من أهم الروائيين العرب، أمثال: جمال الغيطاني، وعبده خال، ومحمد الأشعري، وإنعام كجه جي، وجبور الدويهي، وصموئيل شمعون، وخالد الخميسي، وعلي بدر، وأحمد خالد توفيق، وأحمد مراد، وأمجد ناصر.
التاريخ : 11-10-2011

بدوي حر
10-11-2011, 04:38 PM
إلغاء نتائج الانتخابات وتشكيل لجنة مؤقتة لإدارة الفرع
عمان ـ الدستور

قال أمين سر رابطة الكتاب الأردنيين، الزميل هشام عودة، إن الهيئة الإدارية للرابطة قررت عدم اعتماد نتائج انتخابات فرع الزرقاء، التي جرت الأسبوع الماضي. جاء ذلك في الاجتماع الذي عقده الزميل عودة مع عدد من أعضاء الهيئة السابقة والحالية، لفرع الزرقاء، في مقر الفرع، مساء أمس الأول، بحضور نائب رئيس الرابطة مؤيد العتيلي.

وبرر الزميل عودة قرار الهيئة الإدارية بأن انتخابات الفرع عقدت من دون أن يترأسها أي من أعضاء الهيئة الإدارية للمركز، وهذا ما يتقاطع مع ما نص عليه النظام الداخلي، إضافة إلى أن الاجتماع الانتخابي لم يحقق نصابه القانوني، ما يجعل منه اجتماعا غير قانوني، وبالتالي فإن نتائجه باطلة. وأضاف عودة أن الفرع لم يقدم تقريراً مالياً حسب الأصول المحاسبية، المتعارف عليها.

وقال إنه تم تشكيل لجنة إدارية مؤقتة، مكونة من خمسة أعضاء لإدارة شؤون الفرع، ومكونة من: جميل أبو صبيح، موسى الكسواني، منى خليل، محمد مشة، خالد محمد صالح، وقد أمهلت الهيئة الإدارية ـ في المركز ـ لجنة الفرع المؤقتة شهراً لتصويب أوضاعها، والدعوة إلى انتخابات تجري الشهر المقبل لانتخاب هيئة إدارية للفرع.w

بدوي حر
10-11-2011, 04:39 PM
عرض مسرحية « لغز الرواية» في الزرقاء
الزرقاء ـ بترا

ناقشت المسرحية المونودرامية «لغز الرواية»، التي عرضت مساء أول أمس، في نادي أسرة القلم الثقافي في الزرقاء، أزمة المبدع والمثقف، وسلطت الضوء على جانب من هواجس الكاتب وصراعاته. المسرحية، التي ألفها وجسدها الفنان مجدي أبو نجم، دخلت إلى عالم الكاتب مبرزة مجمل صراعاته على المستوى الداخلي، بمواجهة تعقيدات حياته التي يكتنفها الألم في كثير من الأحيان من جهة، وصراعاته مع قيم المجتمع السلبية، التي تحاول التقليل من شأن الإبداعات، وتهميشها، من جهة أخرى.

وأبرزت ـ كذلك ـ المعاناة التي يعيشها كاتب رواية لم تكتمل بعد، حيث يعيش أزمة داخلية مقيتة تتجسد في عودة ذكريات طفولته القاسية والمؤلمة، فتأتي صورة الأب المتسلط بضربه المتواصل للطفل، والاستبداد الذي يمارسه عليه، لتقتحم حياة الكاتب ـ من جديد ـ إلا أنه يقتل الخوف والقلق الذي أثر فيه، طوال حياته، ويتجاوزه. ونجح الفنان أبو نجم في خلق حالة من التماهي والتشاركية بين رسالة المسرحية والجمهور المتابع. وقال المخرج بسام المصري إن الفنان الأردني مبدع، ويستطيع تقديم الكثير، والوصول إلى مستويات متقدمة في الفنون والإبداع، في الأردن والوطن العربي، مبيناً أن الأعمال البدوية الأردنية حققت نجاحاً فريداً، ولم تستطع أي دولة عربية منافسة هذه الأعمال ذات المستوى المتميز. وأضاف أننا نخسر، سنوياً، الكثير من المبدعين والموهوبين، في جميع الحقول، بسبب عدم الوقوف إلى جانبهم، مشيراً إلى أن العمل الثقافي يجب أن يبنى على أسس منهجية وبرامج واضحة.


التاريخ : 11-10-2011

بدوي حر
10-11-2011, 04:39 PM
حمزة يحاضر حول «بين الطب والسياسة»
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1457_361609.jpgعمان ـ بترا

استضافت دائرة المكتبة الوطنية، مساء أمس د. زيد حمزة للحديث عن كتابه «بين الطب والسياسة»، ضمن فعاليات كتاب الأسبوع التي تنظمها المكتبة أسبوعياً.

وقال الدكتور حمزة ـ خلال اللقاء الذي أداره هاني الحوراني: «حاولت في مذكراتي هذه عرض ملامح من الحياة في الأردن، منذ ما قبل الحرب العالمية الثانية، ففي بعضها شقاء لا يجوز إخفاؤه، وفي بعضها الآخر ازدهار من الظلم إنكاره، كما حاولت أن التقط أجزاء بارزة من شريط طويل يصور وقائع كنت مشاركاً فيها، أو شاهداً عليها. أضاف: «ولا أري اذا كنت قد أسهمت بهذا (السجل القصير) في إغناء المكتبة المحلية، وإضافة لبنة أخرى في ركن متواضع من تاريخ هذا البلد». وقال: «لو قلت إني ربما أعود ـ ذات يوم ـ لاستكمال ما يبدو لي ـ على الأقل ـ أنه غاب عن هذه المذكرات فلست أقصد أن عندي أوراقاً مخبأة؛ أتحين فرصة مواتية للكشف عنها، بل لأن هناك أحداثاً قد أكون غفلت عن ذكرها.»
التاريخ : 11-10-2011

بدوي حر
10-11-2011, 04:39 PM
عرض مسرحية بعنوان «الصعود إلى الهاوية» في إربد
اربد – الدستور – صهيب التل

عرضت مديرية ثقافة إربد بالتعاون مع مديرية تربية إربد الأولى على خشبة مسرح مدرسة وصفي التل الثانوية للبنين أمس مسرحية بعنوان «الصعود الى الهاوية».

من تأليف الكاتب يوسف العموري وإخراج محمد الجبور وتضمنت رسائل تربوية وتعليمية لفئة الشباب ، تتحدث عن آفة المخدرات وأضرارها الصحية والاجتماعية والنفسية والاقتصادية على المجتمع من خلال عرض تجارب واقعية لبعض الحالات وحول أهمية الاستماع للنصيحة وأخذ الموعظة من كبار السن.

والمسرحية من بطولة تيسير البريجي ومحمود البيطار وأحمد النمر ويزيد قطيشات وأشرف الأشهب ووليد البريجي. وحضرها حشد من الطلبة .
التاريخ : 11-10-2011

بدوي حر
10-11-2011, 04:40 PM
قراءة الفنجان .. البحث عن أمل في الحياة
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1457_361568.jpgالدستور - اسراء خليفات

منذ قديم الزمان وهناك من يبحث في المجهول وفي المستقبل الشخصي للانسان. ومن ذلك ما عُرف ب «قارئة الفنجان» كإحدى أشكال « الشعوذة « التي عرفها الإنسان منذ قديم الأزل. وذلك لطبيعة الانسان الذي يميل لمعرفة جزء من المجهول معتقدا بأنها تعطيه دفعة أمل في الحياة.

عبير من النساء اللواتي يتخذن من قراءة الفنجان تسلية وليست مهنة تكتسب منها مبينة أن العملية تتم بأن يقلب الفنجان على الصحن ويعاد الى وضعه العادي ثانية. وزادت: فتظهر آثار وصور تتشكل من بقية القهوة التي تشربها المرأة، مضيفة انه على حد علمها بتلك الامور تقول ان قراءة الفنجان فن يحتاج الى مهارة حيث ان شرب القهوة بالفنجان وليس في كوب زجاجي مبررة بأن الخطوط التي ترسم عليه تكون قصيرة وسهلة القراءة وتتم قراءته في اتجاه عقارب الساعة.

تسبقها شهرتها

تقول ميادة (أم محمد): تسبقني شهرتي في القدرة على قراءة الفنجان المقلوب وتفسير خطوطه ورموزه، مضيفة: ان مهنتي ليست بالامر الجديد على المجتمع وربما أخذت هذه الأيام أهمية خاصة بسبب كثرة هموم الناس وولعهم بمعرفة ما يتربص بهم وينتظرهم، وربما قلقهم نتيجة فشلهم في حل مشاكلهم.

وتنفي فتحية علمها بالغيب أو أن قراءتها للفنجان لا تخيب أبدا، موضحة انها تتخذ تلك العملية كنوع من التسلية ومضيعة الوقت مع الجارات وذلك لطبيعة جلوسها في البيت وعدم خروجها لميدان العمل، مشيرة الى انه كل ما في الأمر أنها تقرأ رموز الفنجان ورسوماته التي تستدل بها على ما تحمله الأيام القادمة لمن يشربه وتعتبرها كتفسيرات فقط.

اغلب المقبلين اناث

وتجد أمينة الفئات المقبلة على قارئي الفنجان غير محصورة بين طبقة او جنس معين وانما يغلب على المقبلين الأناث وخصوصا البالغات واللواتي في عمر ال 30 او المطلقات او الارامل مبينة ان هناك اقبالا من الذكور ايضا عند السيدات اللواتي يقرأن الفنجان. موضحة ان إقبال الناس على تلك الامور لمحاولة معرفة الحظ ووضع امل لحياتهم للاستمرار فيها. بالاضافة الى معرفة ما يخبئه لهم القدر معتقدين ان من يلجأون اليهم يستطيعون معرفة ذلك.

مراعاة الشعور

وتذكر مريم انها بدأت بقراءة الفنجان حينما كانت صغيرة حيث تشاهد خالتها ونساء المنطقة مجتمعات يمارسن ذلك. حيث أصبح لديها فضول كبير في معرفة كيفية حصول الامر الذي جعلها تتوسل لخالتها لتعليمها الطريقة من خلال رسوم تتشكل على جدران الفنجان تعكس كل رسمة سمة معينة مشيرة الى انه كلما كان الفنجان اكثر بياضا كلما يعكس صفاء ونقاء القلب. ولها تفسير اخر كأن يكون لصاحبه طريقا طويلة سيسيرها.

ونوهت مريم انه اهم ما يكون في تلك العملية هو (البصمة) او وضع الاصبع في زاوية من زوايا الفنجان حيث يتم قراءتها بطريقة معينة وتكون اوسع وأكثر عمقا.

ومن جهة الصدق او الكذب فيه، تقول ان هناك نسبة ما بين (50%) فيها شي من الصحة و مما يحتمل حدوثه و(50%) غير صحيح، قائلة: ليس كل ما يتوضح في الفنجان الذي نشربه يذكر له فهناك امور تظهر بأنها غير جيدة وذلك مراعاة لشعور صاحب الفنجان وعدم تهبيط معنوياته.

فيما أشارت هالة الى انها ذهبت هي ومجموعة من صديقاتها الى احدى السيدات اللواتي يقرأن بالفنجان نتيجة بعض المشاكل التي واجهتهن في دراستهن ولم يستطعن حلها، موضحة: في ذلك اليوم عندما امسكت المرأة بإحدى فناجين صديقاتها ظهر الخوف والدهشة على وجوههن نتيجة ذكرها لبعض الامور والهموم وبدأت بذكر بعض الصفات في شخصياتهن.

قائلة: منذ ذلك اليوم لم اعد افكر في الذهاب الى اي منهن لان هناك من يحاول التخريب احيانا لذلك تنصح بأن كل من يؤمن به ان لا يصدق ما يظهر في الفنجان وأن يعتبره تسلية، فكذب المنجمون ولوصدقوا.

عادة متداولة

وعن رأيها في قراءة الفنجان تقول رويدا ان قهوة الصباح وقلب الفنجان عادة متداولة بين السيدات، وخاصة ربات البيوت، فمنهم من يفعله للتسلية وحب الاستطلاع لا أكثر، وعن نفسي فإنني أقرأ الفنجان منذ أن كان عمري 20 سنة، حيث ورثت هذه الموهبة عن والدتي، التي كانت تبرع في فك رموز الفنجان وقراءة المستقبل مجانا. وأضافت : أفتتح نهاري بقراءة فناجين ربات البيوت، اللاتي لديهن ثقة كبيرة في كلامي، فأنا دائما أخبرهن الكثير عن أمور حصلت أو ستحصل معهن، وتوقعاتي دائما تصدق في اغلب الاحيان.



مجرد خداع للناس

ويخالفها الرأي ماجد عزيز حيث يجد ان تلك الأمور ما هي الا مجرد خداع للناس ووسيلة لكسب الأموال فالغيب لا يعلم به إلا الله وحده، ولكن قد أستمع أحيانا من باب التسلية وتمضية الوقت فقط اما من ناحية ان اتخذه حقيقة وافكر به ينكر ذلك.

ويعتبر رائد ميسر ان اغلب الافراد يلجأون إليها لمعرفة ما خفي عليهم وهي طريقة للتفاؤل، والذي إن لم يكن صحيحا، فهو وسيلة تسلية جيدة لمجموعة الجالسين

الذين يتمتعون بشرب القهوة ليزيلوا من خلالها التعب عن أجسادهم، ويتمتعون بما يقوله مفسر الفنجان الذي يفك رموز الخطوط والأشكال المختلفة الظاهرة في كل فنجان قهوة.

مكروه

وأشارت الدكتورة فاطمة الرقاد اختصاص علم اجتماع في جامعة البلقاء التطبيقية الى ان اي شكل من اشكال محاولة معرفة الغيب يعد امرا مكروها،أما المزاح في مثل ذلك لا بأس به، وأما الجد فلا يصح الإعتماد عليه. وترى الدكتورة الرقاد أن انتشار هذه الخرافات تعود لعدة أسباب، منها رغبة أصحاب المشاكل في تجربة أي وسيلة علمية أو غير علمية للحصول على مقصدهم ويجدونها تجربة فقط لا يخسرون شيئا منها.

وتقول الدكتورة فاطمة ان السبب في زيادة نسبة المهتمين بنتائج قراءة الفنجان نقص الثقافة دون تفكير علمي يساهم في نشر هذه الخرافات والاعتقاد بصحتها.

مبينة ان قراءة الفنجان تندرج ضمن العادات المألوفة بين تجمعات النساء في البيوت من جميع الفئات الاجتماعية وأحيانا في أماكن العمل أثناء فترات الاستراحة. وينتهي تجمع النساء في اغلب الاوقات بأن تقوم امرأة أو اثنتان بتهيئة الفنجان بعد الانتهاء من رشفه لاستطلاع الرسومات التي تتركها آثار القهوة وتفسيرها كما تراها.
التاريخ : 11-10-2011

بدوي حر
10-11-2011, 04:40 PM
مديرية الفنون والتدريب .. تنمي الموهوبين في الرسم والموسيقى والمسرح
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1457_361569.jpgالدستور - الاء كايد

إذا كنت في احد شوارع جبل الويبدة، وسمعت الحانا تخرج من أنفاس طفل أو عزف بيانو يأخذ الأنفاس، ومن الشرفات لمحت لوحات تجسد ألوان الطيف، فلا تترد بالدخول لتكون شاهدا على صناعة الفن الحقيقي واطلاق المواهب هناك حيث الأرواح تحلق لتهبط في سماء الإبداع، المكان ليس في الخيال وإنما هو في مديرية التدريب والفنون التابعة لوزارة الثقافة والتي قد تشكلت في عام 2009 بعد أن كانت جزءا من مديرية الفنون والمسرح، أتت كجزء من هدف كبير يسعى لتفعيل الحراك الثقافي والفني الأردني، من خلال إطلاق العنان للمواهب الفنية والاعتناء بها ومساعدة من يملكون الحس الفني والقدرات الإبداعية لتطوير مهاراتهم، وإخراج جيل من الفنانين بمستوي عال جدا وإثراء الساحة الفنية في بلادنا.

تواضع يطلق النجوم

رغم تواضع في المكان والإمكانيات إلا أن المديرية تقدم الكثير. فهي تنمي مهارات الطالب وتأخذ بيده لطريق النجاح من خلال دورة تدريبية مدتها سنتين يتعلم فيها الطالب العزف على آلات موسيقي مختلفة أو يتعلم الرسم أو الفنون التشكيلية أو المسرح، حيث يعجز مكان أخر على تقديم ما تقدمه المديرية خلال سنين طويلة، وذلك لان كادر التدريب هو عبارة فنانين محترفين وأستاذة صوت وفن وموسيقى يعملون على تدريب الطالب من الألف إلى الياء وتنمية ملكة الإبداع لديه، ولان المديرية جاءت ضمن أهداف سامية ولمساعدة اكبر عدد من الطلاب على اخذ فرصتهم والتألق، فأن الانتساب إلى المديرية مجانا ومن أعمار مختلفة ومن كافة الجنسيات،

ولا تتوقف المديرية عند ذلك وإنما هي تعطي الطالب عند انتهاء الدورة التدريبية شهادة معتمدة ومصدقة تساعده في نواحي مختلفة من حياته وحفلة تخريج يحضرها كبار الشخصيات في المجتمع وجعل الطلاب يشاركون في المعارض لتزيد ثقافتهم من كل النواحي، وتقوم بعقد ورش عمل وندوات ومحاضرات وأمسيات ثقافية وشعرية ومعارض فنية في مختلف المحافظات والألوية وتتعاون مع مختلف مؤسسات المجتمع المدني، وتعمل أيضا على رفد الجامعات بالطلبة الموهوبين لدراسة تخصص الفنون الجميلة بمتخلف إشكاله.

مشاغل الفن

أن أول ما تلاحظه عند دخولك باب المديرية هو الجو الأسري والتعاون بين جميع من في المديرية كبارا وصغارا والتنوع في المشاركين فهناك فنانون وأطفال وربات منازل، وطلاب جامعات وأطباء من جنسيات مختلفة، جمعهم حب الفنون بداخلهم، والتنوع ليس فقط في شرائح المجتمع المشاركة وإنما هو في نوعية الفنون المقدمة وخلال جولتنا دخلنا على إلى أقسام مختلفة من المديرية ودخلنا إلى مشغل الخزف حيث يتجسد السحر على الورق وهناك سرقنا لحظات من إحدى المشاركات هناك ليان رمزي وتقول: أنا هنا منذ سنة تقريبا وجئت لأنمي مهاراتي معارفي بعد أن أنهيت دراستي للفنون الجملية في الجامعة وقد جئت لأتخصص في دراسة الأسلوب الإيراني للزخرفة مع المعلمة الإيرانية في المديرية وأنا أتعلم الكثير هنا.

وفي المرسم دخلنا إلى عالم اخر من الألوان و أبعدنا المتدرب بسام الهرفي عن أقلامه وألوانه ويقول أنا أصلا رسام ولكنني جئت إلى هنا لأطور من نفسي لان هناك الكثير من الأشياء عن فن الرسم لازلت اجلها، وأكثر ما أحبه في المديرية هو الشعور بالإنتاجية الصحيحة لأنني أتدرب على يد متخصصين، وخصوصا انه يتم البدء خطوة بخطوة وفي البداية نتعلم الأساسيات مثل تاريخ الفن والمدارس الفنية حتى نصبح قادرين على الاعتماد على أنفسنا وملمين بالفنون بشكل صحيح.

الموسيقى

في غرف الموسيقى حيث تتعالى أصوات الألحان وهناك نقابل رائد المصري وهو أستاذ الموسيقى و مدرس الجيتار في المديرية، ويقول: هنا في قسم الموسيقى أستاذ متخصص لكل آلة موسيقية، ويتم التدريب على الناي والبيانو والعود والكمان وآلات أخرى أيضا، ولكننا قد نواجه أحيانا مشكلة في جدية الطلاب لان المديرية تقدم التدريب بشكل مجاني،مع العلم أن دروس الموسيقى في الخارج مكلفة جدا، ولكن في المقابل هناك طلاب نشيطين ومبدعين ويريدون فقط من يساعدهم لإخراج ما بداخلهم، وأحيانا كنا نواجه صعوبات في تدريس الموسيقى للطلاب لأنهم لا يملكون ادني فكرة عن الموسيقى ولان المدارس لا تركز على هذا الجانب بالقدر الكافي ولا تعطيه أهمية مع ان الموسيقى مقرر ويجب الاهتمام به أكثر لنتعاون معا، والغريب بالأمر أن الطلاب الذين يدرسون الموسيقى والفن هم الذين يكونون غالبا متفوقين بالمدرسة لان الفنون تساعد على الإبداع في الدراسة.

ونتمنى أن يكون هناك آلات موسيقية وأساتذة أكثر ومساحة اكبر لاستيعاب عدد اكبر من الطلاب لأننا نريد أن يستفيد الكل من التدريب بالمديرية ويأخذ جميع الموهوبين فرصتهم.
التاريخ : 11-10-2011

بدوي حر
10-11-2011, 04:43 PM
بازار ملتقى الابداع النسائي .. نقوشات وزخارف وابتكارات تخطف الابصار
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1457_361570.jpgعمان - الدستور

شهد البازار الذي نظمه ملتقى الابداع لتسويق المنتجات النسائية والذي افتتح صباح يوم السبت الماضي في قاعة النبر حضورا لافتاً من نخبة من المبدعات الاردنيات بهدف تفعيل الانتاج النسائي وتطويره، وتسويق ودعم المنتجات هذه المنتجات، وتبادل الخبرات والتواصل كما أكدت دينا العوامة عضوة الملتقى، والتي قالت بأن هذا البازار يهدف الى تطوير الأعمال الإنتاجية من المنزل.

ازياء واكسسوارات

وقد ضم البازار المقام في قاعتين، قاعة للمصممات والبضائع الأزياء، والاكسسوارات، والتجميل، والأشغال يدوية، والشنط، والنباتات المنزلية وخاصة الصبار صغير الحجم ذات الأزهار الجميلة وقاعة اخرى للمأكولات. قالت احدى المشاركات وهي السيدة رانيا الأصفعي، التي أنتجت من الحطة الاردنية ازياء راقية، منها الشعبي المصنوع من القطن، والفاخر المطرز والممزوج بخامات منوعة، وبالنسبة لرانيا فان الحطة وسيلة للأناقة، فلم يكفيها لف الحطة حول العنق بل استطعت تحويلها الى قطع ملابس فاخرة وجميلة مع المحافظة على اصالتها، وعلى هويتها كرمز للأردن والعطاء، والكرم. كما قامت رانيا باستخدام الحروف العربية في زخرفة الملابس، والشالات، وتصف الحروف العربية بأنها موسيقى العين من حيث جمالها وتناغمها. وقالت بانها تشجع العمل من المنزل لاتاحة الحرية الشخصية والراحة النفسية والمكسب المادي اضافة الى الاستثمار الامثل للوقت.

أما لولو الفار التي تقوم بصياغة الاكسسوارات النسائية معتمدة على الأحجار الكريمة وخاصة الفيروز ودمجها مع المعادن في تصاميم مستوحاة من التراث تقول: «أعتبر هذه الهواية جزءامن حياتي، وقد قمت بصقلها من خلال الاشتراك بعدة دورات. أما زميلتها رولا الدجاني فتقول بأن الصدفة كانت طريقها الى هذه الهواية حيث بدأت «بتعزيل» أغراضها وحاجياتها الخاصة، فوجدت كمّا لا بأس به من الخرز والسلاسل، فبدأت باعادة صياغة تلك الاكسسورات بما يلائم ملابسها فكانت البداية، وبتشجيع من الأهل والصديقات اللواتي انبهرن بهذه القطع كان التفكير باستغلال هذه الهواية لتنطلق باعمالي من المنزل.

وفي ركن زينب التميمي، مصممة ازياء تخاطب المرأة المحجبة، أكدت ان عمل تصاميم للمرأة المحجبة فيه الكثير من التحدي، بسبب المساحة الكبيرة المغطاة من الفستان، مما يفرض الابتكار في التعامل مع هذه المساحة، وفجاء التطريز، والاكسسوارات لاعطاء شكل جمالي للتصاميم، ولأن فكرة المرأة المحجبة الانيقة شغلتها، قامت بالتخصص في هذه الأزياء. وتقوم بعرض تصاميمها عبر صفحة الفيس بوك التي تعتبر كذلك وسيلتها للتواصل مع المهتمين بهذه الأزياء.

فنون الطهي

من قال بأن فنون الطهي من الأشياء التي لا تجيدها الفتيات الصغيرات، فقد جاء ركن هيا منك، وليلى الفقيه، ومنى منكو (18 سنة) ليكون غنيا بأطباق الأمهات والجدات، في زمن اعتقدنا بأن هناك الكثير من الأكلات التي انقرضت، فاحتوى جناحهم على الششبرك مثلا، والمعجنات بأشكال مختلفة وجذابة، وحلويات جوز الهند، والشوكولاته، وتقول هيا لقد تعلمنا هذه الأطباق من الوالدة، وغيرها من الأكلات التي تحتاج الى مهارة وتحدي، بالاضافة الى عدم احداث الفوضى في المطبخ، والنظام.

أما أية صندوقة، وفرح درويش، وحلا وهيا الهشلمون، فقد اخترن الوجبات الخفيفة والصحية، كالسلطات بانواعها، والتبولة، والساندوتشات، حتى (الكروسان) وقد بينت الأخيرة أن تناول وجبه خفيفة صحية وصغيرة، هو أحد عوامل المساعدة في السيطرة على الوزن، حيث يرفع الأيض، ويسرع من عملية حرق السعرات، فهذه الوجبات خفيفة منخفضة السعرات الحرارية، ولكن مشبعة بما فيه الكفاية، فيها الكثير من الألياف مع كمية صغيرة من البروتين.

تؤكد فرح درويش ان هذه البازارات وتوفر مرونة في تغيير نوعية العمل علاوة على انها تراعي خصوصية أكثر للمرأة العاملة وللمتسوقات اثناء عمل البازارات.

لم يمنع شرين خليل عملها كصيدلانية من ممارسة هوايتها في صنع الحلويات، وخاصة الكب كيك، وجميع أنواع الحلويات الغربية، وتحويله لمشروع يحمل اسم «كيك أرت»، وتؤكد انها ومنذ صغرها كانت تهوى صنع الحلويات، بل تعشقه حتى أنها كانت دومًا ما تصنع تلك الحلويات في محيط أسرتها وصديقاتها، وبعد ذلك وبتشجيع من الصديقات اقتحمت هذا المجال، وحوّلت تلك الهواية إلى مهنة.

واشارت سحر الطويل، مسؤولة في ملتقى الابداع الى ان هذه البازارات تعمل على زيادة مستوى المشاريع الانتاجية الصغيرة للسيدات وتشجيعها وتطويرها، بالاضافة الى التسويق والالتقاء بشركاء جدد وعقد صفقات تجارية، وتبادل الخبرات والتواصل.

قدرات

وتعمل على تعزيز قدرات المرأة لتحسين مستوى معيشتها، وكذلك تعمل على فتح مجالات العمل لسيدات المجتمع المحلي الباحثات عن العمل، وتوجه سيدات الاعمال للعمل من المنزل اثبت فعاليتها. وأكدت أن يشجع الاعمال المنطلقة من المنزل لاتاحة الحرية الشخصية والراحة النفسية والمكسب المادي اضافة الى الاستثمار الامثل للوقت، وتوفر مرونة في تغيير نوعية العمل علاوة على انها تراعي خصوصية أكثر للمرأة العاملة وللمتسوقات اثناء عمل البازارات.

وتقول يمنا الحياري، احدى منظمات الباراز، لقد كان المعرض فرصة لسيدات الاعمال لتسويق مشاريعهن الانتاجية من خلال عرض منتجاتهم، ولمعرفة المرغوب بالسوق حتى تعمل على تطويره والابداع فيه لدفعها الى الامام. وأكدت زميلتها السيدة دينا العواملة الى أهمية مشاركة فتيات صغيرات ورجال لأول مرة في هذه البازرات بعد ان اثبتت نجاحها في تحقيق اهدافها.
التاريخ : 11-10-2011

بدوي حر
10-11-2011, 04:43 PM
فيوليتا اليوسف : أسعى لتقديم نساء الشرق في مسرح غنائي
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1457_361577.jpgالدستور ـ طلعت شناعة

نادرا ما تجتمع في شخصية غنائية واحدة بضع صفات ومزايا كتلك التي تجتمع في المطربة الشابة فيوليتا اليوسف. فهي تجيد الغناء والعزف على الجيتار في الوقت نفسه. كما انها تجيد الغناء بأكثر من لغة منها: العربية والانجليزية والفرنسية والاسبانية والايطالية،والروسية حيث والدتها المخرجة المسرحية الفيا زوجة المرحوم الدكتور بشار مخامرة. فيوليتا اليوسف صوت اردني يسعى للتميز على صعيد الغناء والكلمات والألحان.

منذ ايام كانت في اوكرانيا ضمن الوفد الثقافي والطبي الاردني وقدمت هناك 6 حفلات غنائية في بضع مدن اوكرانية. ولفتت الانتباه بِطلتها الجميلة وبغنائها باللغة العربية والروسية.

تمتلك فيوليتا مزيجاً من الانتماء الجميل وموهبة فنية عالية بحس مرهف.. رغم حداثة سنها ( 18 سنة)، إلا أن خبرتها الغنية تشعرك بأن تلك الفتاة تجاوزت الكثير من السنوات .. ورغم العقبات الكثيرة التي واجهتها إلا ان إصرارها على العطاء والوصول الى ما تصبو اليه لم يقف عائقاً؛ بل مكنها من تأسيس مركز للفنون المسرحية.

كنت في اوكرانيا

تقول فيوليتا: شاركت مؤخرا في المؤتمر الدولي التاسع والثلاثين لجمعية الجراحين الاردنية الذي اقيم بالتعاون مع الجمعية الشرق اوسطية لزراعة الاعضاء. حيث قدمت اغنية «ابشر عبدالله» وكذلك اغنية « أطباء» واغنية « يالله نحلم» وهي ـ الاغنيات الثلاث ـ من كلماتي وألحاني. كما قدمت اغنيات تراثية مثل اغنية « طالعة من بيت ابوها « واغنية « كان الزمان وكان» للمطربة فيروز واغنية روسية فلكلورية بعنوان « كالينكا» واغنية «بيرهبس/ ربما» وايضا اغنية ايطالية كان الطليان يرددونها ايام الحرب العالمية بعنوان « بلا شاو». ومثلما بدأت الحفل باغنية لجلالة الملك عبدالله الثاني ، ختمت الحفل باغنية اللوزيين « يا بيرقنا العالي».

وحول تقديمها للاغنيات بلغات اجنبية قالت فيوليتا: عادة ما أفعل ذلك عندما يتواجد في المكان أجانب فيكون الهدف ابراز تراثنا الاردني والعربي وكرسالة الى العالم بأننا شعب محب للجميع.

وعن ميزة واهمية الكتابة والتلحين بنفسها ولنفسها قالت الفنانة فيوليتا: أكتب والحّن لنفسي ضمن إحساسي بأهمية ان يكون لي مساهمة بالفن والثقافة الاردنية لكوني ابنة المهندس الاردني بشار مخامرة. كما ان لي رؤية معينة من وراء تقديمي لاغنيات من كلماتي وألحاني.

وقالت فيوليتا : إذا كانت مصر تُعرف من خلال صوت ام كلثوم وكذلك لبنان يُعرف من خلال فيروز، فإنني أسعى مثل سواي من المطربين لان نكون من أصوات تدل على الاردن البلد الذي نحب. واضافت: احب الطرب والمطربين العرب القدامى ولا بد ان يحترم مطربو الجيل الجديد آباءهم الفنانين لكي تستمر المسيرة الفنية الاردنية.

وحول جديدها ومشاريعها الفنية القادمة قالت فيوليتا إنها تعمل مع والدتها المخرجة المسرحية على انشاء مسرح غنائي يقدم شهيرات التراث النسائي العربي اللواتي وردن في التاريخ والحضارات القديمة وباسلوب غنائي مسرحي.

فنون مسرحية

قالت فيوليتا : قمت مؤخراً بتأسيس مركز فيوليتا للفنون المسرحية والذي يهدف إلى إنتاج أعمال مسرحية درامية وغنائية وفي بداية الشهر القادم سأقدم باكورة هذا المركز وهي مسرحية غنائية بعنوان «يللا نحلم» وشاركني في تقديمها فرقة «بلاك أيس» الموسيقية التي تضم خمسة موسيقيين يعملون في هذا المجال منذ خمس سنوات وهم حازم بيضون بيانو.. معن بيضون با جيتارا .. علي فني درامز.. حلمي فني لليد جيتارة.. ويعرُب سميرات على الكمان .. وأنا أعتبر أن هذه الفرقة من أهم الفرق الموسيقية في الأردن.. وافتتحت المسرحية باللوحة الأولى حيث قدمت مجموعة من أعمالي الخاصة بدأتها بأغنية ابشر يا عبد الله ثم أغنية لفلسطين وأخرى بعنوان «إحنا عيونك يا عراق» وأغنية بعنوان «الى كل طبيب شكرا» وأغنية «يا قمر» و»دولاب الحياة» و»يا وليفي» وهذا العمل لوالدتي المخرجة الفيا مخامرة وهي

أيضاً كتبت كلمات الأغنيات.

اغنيات بلغات اخرى

وأضافت اليوسف: تضمنت المسرحية ثلاث لوحات.. اللوحة الأولى قدمت فيها أعمالي الخاصة التي قمت بتلحينها أيضاً أما اللوحة الثانية فشملت عددا من الأعمال لكبار الفنانين العرب وهي أغنية حبيتك بالصيف للفنان القدير الياس الرحباني وأغنية «طالعة من بيت أبوها» للراحل ناظم الغزالي وكلمات عثمان الموصللي كما قدمت رائعة الفنانة داليدا رحمة حلوة يا بلدي كلمات صلاح شاهين .. أما اللوحة الثالثة فقدمت فيها مجموعة من الأعمال العالمية أغنية للفنانة الفرنسية ماري مريام بعنوان «لوزون فون» التي فازت باليورو فيشن عام 1975 والأغنية الثانية إسبانية بعنوان «بيسامي موتشو» كتبها كونسو الو فيلاسكس .. بالإضافة لاغنية كوبية كتبها أو سقالدو فارس وجوي ديفيس وهي من الأعمال التي قدمت في أربعينيات القرن الماضي

مشاركات

وبينت فيوليتا .. أنشئ مركز فيوليتا للفنون المسرحية على أساس مسرح الشباب ليدر وتم تسجيله في 25 كانون الثاني 2011 .. يتضمن مركز فيوليتا للفنون المسرحية تشكيلة من العروض المسرحية منها التمثيليات الصغيرة والمسرحيات ذات الفصل الواحد ومسرح فيوليتا اليوسف للأغنية في المسارح الاردنية ومستقبلا خارج المملكة.. كما يتم التخطيط في المستقبل لتطوير العمل المسرحي بشكل مستقل كمسرح وطني للفنون وكذلك تطوير مسرح فيوليتا اليوسف للأغنية كمشروع إبداعي مستقل حيث انه يوجد لدينا العديد من الاغاني الوطنية والثقافية وهي بحاجة الى الدعم والنشر.. ويقوم الآن مركز فيوليتا للفنون المسرحية بقبول طلبات للتسجيل في استوديو الدراما والفرقة الموسيقية لمسرح فيوليتا اليوسف للأغنية على أساس تنافسي وكذلك صفوف الأكورديون والبيانو والغيتار.

فن حديث

واختتمت فيوليتا : يشمل المسرح الوطني جميع أنواع الفن الحديث، منها .. الفيلهارمونيك .. البوب .. المسرح ..الفولكلور. وسوف تشكل الفرق التي ستعمل بصورة مستقلة عن بعضها البعض قاعدة لخلق مجموعة متنوعة من البرامج الترفيهية وبخاصة برامج لمسرح فيوليتا اليوسف للأغنية وكذلك إقامة مهرجانات ومسابقات أردنية ودولية .. وهذا يدمج الاردن الحديث في المجتمع الدولي أكثر فأكثر كدولة غنية بالتاريخ والتقاليد الشعبية وبالتالي، سوف يعمل مركز فيوليتا للفنون المسرحية على تحقيق الأهداف الرئيسة الآتية: تفعيل مشاركة الشباب الأردني في الحياة الاجتماعية وحماية القيم الأخلاقية، ونشر الثقافة والتقاليد الوطنية الأردنية وتشكيل وتنمية الذوق الفكري والفني الرفيع من خلال إعداد وإقامة العروض الثقافية والمسرحية والترفيهية.
التاريخ : 11-10-2011

بدوي حر
10-11-2011, 04:43 PM
وائل الشرقاوي : صناعة النجم تبدأ بالجهد الذاتي من الشخص نفسه
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1457_361580.jpgالدستور - هيام أبو النعاج

فنان شامل لحن أجمل المعزوفات وكتب أرقى الكلمات ووزع أهم الأعمال المحلية والعربية وقدم بصوته العديد من ألأغنيات الجميلة وشارك مؤخراً في الغناء مع الفنانة الراقية زين عوض لإشارة المسلسل الخليجي «ما نتفق» يسعى دائماً لتحقيق المعاني التي تتلجلى في الكلمة واللحن والأداء.. «الدستور» التقت الموسيقي الفنان وائل غازي الشرقاوي للحديث حول اخر اعماله.

قال الشرقاوي: قمت مؤخراً بتلحين وتوزيع ومشاركة غناء مع الفنانة المتميزة زين عوض وهي شارة بعنوان المسلسل الخليجي «ما نتفق» من كلمات الشاعر محمد سعيد الضنحاني ولاقت رواجاً رائعاً ولله الحمد حيث وصل عدد المشاهدة على «اليوتيوب» 170 الف مشاهد وهو ما زال في بدايته وهذه ليست التجربة الأولى مع الشاعر صاحب الكلمة الهادفة وكانت بعنوان «صدفة» من غناء الفنان الرومانسي المميز رامي خليل واشراف المنتج الفني حازم العساف ولاقت رواجاً ملحوظاً وهي أيضاً شارة لمسلسل «أوراق الحب».

وأوضح الشرقاوي : مؤخراً انتهيت من توزيع عمل خاص مع الفنان عمر العبداللات الذي قام بتلحين الأغنية وهي من كلمات الشاعر الكبير نايف أبو عبيد بعنوان

«يا معلمنا» وهذه الأغنية تتغنى بدور المعلم وتمجد دوره وهي من انتاج شركة « زين « وتم طرحها ضمن حملة إعلانية بمناسبة عيد المعلم الذي صادف بتاريخ 5 من الشهر الجاري.

يا ترى تهواني

وأشار الشرقاوي: هناك استعدادات وتحضيرات لاختيار أغاني البوم الفنانة زين عوض القادم سيتضمن تنوعا مميزا من حيث الأغنية والشعر ولكي تتم المحافظة على مستوى التسجيل الذي يليق بالفنانة والمشاركين، مشروع أغنية لحن وكلمة وتوزيع مع نجم ستار أكاديمي محمد رافع بعنوان «خلصنا « وسيتم طرحها خلال الأيام القليلة القادمة عبر الإذاعات وتقول بعض كلماتها: «إحنا اثنين خلقنا لبعض خلصنا شو بيريدوا/ بالطول منبقى بالعرض ع قلبن مهما يزيدوا». ولدي مشروع توزيع لأغنية مميزة كلمات والحان وغناء الفنان الرائع ماجد زريقات بعنوان «الثريا».

وأكد وائل: أعتز كثيراً بأغنية الفنانة زين «يا ترى تهواني» وهي عنوان البومها الأخير والتي حققت نجاحاً رائعاً محلياً وعربياً وهي من الحاني وتوزيعي وأغنية

الفنان عمر العبداللات «شكلت بكلت» و»دير بالك ع بلادك» كما اعتز كثيراً بالتعاون الذي تم مع الفنان خالد سليم وكان أجمل ما فيها انه قدم أغنية خاصة للأردن بعنوان «فارس الديرة» كلمات الفنان ماجد زريقات وأيضاً عمل للفنان علي عبد الستار مع أغنية «اجرحني أحبك» وهما من الحاني وتوزيعي.

وأضاف الشرقاوي: بلا شك أن الأعمال الموسيقية المقتبسة من الأعمال العالمية ظاهرة شاعت كثيراً ولكن الأهم ان لا تكون ظاهرة تقتبس كل الأعمال لأننا بذلك نقتل كل الإبداعات وكثيراً ما تنسب هذه الأعمال بشكل غير صحيح لملحن عربي وهذا لا يليق به ولا بمسيرته المهنية .. وأنا كموسيقي أفضل دائما البحث عن كل ما هو جديد وبذل الجهد الذي يرتقي الى مستوى ذوق المتلقي.

صناعة النجوم

ويرى الشرقاوي ان صناعة النجم تبدأ بالجهد الذاتي من الفنان نفسه ويحكم هذا الجهد ويحدده ذكاء الفنان وإدراكه السليم للظروف المحيطة وقدرته على استغلال نقاط القوة وتجنب نقاط الضعف ويتبع هذا الجهد ويكمله إمكانيات الدعم المتوفرة مادياً وإعلامياً وزاد : وأن يؤمن انه سفير دائم لبلده ولهذا يجب أن يكون له هدف بحيث ينطلق له ومن أجله وهو الوصول الى قلوب المشاهدين والمستمعين ويعمل لينتج أعمالاً فيها مواصفات المنافسة من الناحية التقنية وأن يكون قادراً على الانتشار محلياً ثم عربياً واذا لم نأخذ بالأسباب لن يكون هناك مثال واحد لنجم يمثل الأغنية الأردنية محلياً وعربياً .

وبين الشرقاوي : أنا قادم من اجتماع في وزارة الثقافة لإعادة تفعيل مهرجان الأغنية في مبادرة من نقيب الفنانين الأردنيين ووزارة الثقافة التي ستتبنى توفير أسباب النجاح وتذليل العقبات .. ونجاح العمل الفني يبدأ بعد إعداده حتى وان كان الإنتاج سخياً ولم يتم توجيهه الى الإذاعة أو التلفزيون وإعلامياً وتسويقها بالشكل الصحيح هنا يضيع العمل ولا يلتفت اليه أحد .

واختتم الشرقاوي : طبعاً هناك الكثير من الفنانين الأردنيين الشباب منهم الفنان يحيى صويص قدمت له اربعة أعمال كانت ولله الحمد ناجحة جداً ككلمات والحان وتوزيع أغنية بعنوان «نظرة عينك» وأغنية «شو بدك بالقيل والقال» وأغنية باللهجة الأردنية البيضاء «حبيبي عود» والأخيرة «ردي عليه» بالإضافة أغنية وطنية من كلمات الشاعر حبيب الزيود بعنوان «الأردن عالي»، وقدمت أغنية لنجم ستار أكاديمي محمد رمضان بعنوان «كل شي نصيب بهالدني».
التاريخ : 11-10-2011

بدوي حر
10-11-2011, 04:46 PM
وفاة مغني الأوبرا السويدي إنجفار ويكسيل عن عمر 80 عاما
ستوكهولم - (د ب ا)

ذكرت صحيفة داجنز نيهيتر امس الاثنين أن مغني الأوبرا السويدي انجفار ويكسيل الذي ظل عضوا بفرقة أوبرا برلين لمدة 30 عاما توفي عن عمر 80 عاما.

ولد ويكسيل في لوليا بشمال السويد حيث تعلم العزف على الكمان والغناء في إحدى الفرق. وقرر إنه يرغب في أن يكون مغنيا أوبراليا بعدما شاهد أول أوبرا في حياته وهو في سن 21 عاما في السويد حيث كان يؤدي الخدمة العسكرية.

وبعدما كان يعمل كاتبا بأحد المكاتب، تم قبوله في ألأكاديمية الملكية السويدية للموسيقى وظهر لأول مرة على المسرح عام 1955 في أوبرا لموزار قامت بجولة في السويد.

وفي نفس العام عمل في الأوبرا الملكية السويدية حيث أمضى فيها من عام 1955 إلى عام 1967 قبل أن ينضم إلى الأوبرا الألمانية.

وأدى ويكسيل أدوارا أوبرالية عديدة طيلة حياته الفنية ، كان أخرها في عام 2003 في أوبرا أداها في مدينة مالمو بجنوب السويد حيث عاش حتى وفاته.

بدوي حر
10-11-2011, 04:48 PM
حلمي بكر يتصالح مع اصالة اخيرا
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1457_361579.jpgقال الملحن المصري حلمي بكر إنه تصالح بالفعل مع المطربة السورية أصالة نصري بعد خلافات استمرت سنوات طويلة، كانت بدايتها بعد طلاقه من زوجته السورية، وهى ابنة خالة أصالة.

وأكد بكر أن الصلح جاء بعد تدخل المخرج طارق العريان زوج أصالة والمطرب التونسي صابر الرباعي، حيث قام الأول بإجراء اتصال تليفوني ببكر، وفي أثناء المحادثة التليفونية تدخلت أصالة لتفك شفرة الخلافات الطويلة، التي كانت سببًا في تصريحات متبادلة من الطرفين، بحسب موقع «بوابة الأهرام».

وبعد دقائق من اتصال العريان والرباعي وتدخل أصالة بشكل يبدو أنه كان مدروسا لسببٍ ما، وهو أن يتم استضافة حلمي بكر ليحل ضيفا على برنامج أصالة الجديد «صولا» الذي تقدمه أصالة لقناة «هلا».

ولم تمر ساعة على الاتصال حتى كان حلمي بكر في جلسة عتاب مع أصالة، انتهت بأن سجل بكر ثلاث ساعات معها، تُقدم على حلقتين، وشارك فيها النجم صابر الرباعي والمطرب اللبناني سعد رمضان.

وكان شرط بكر ألا يقدم اعتذارًا عما قاله على الهواء، أو يتحدث عن الخلافات التي كانت بينه وبين أصالة، مؤكدًا أنه لم يكن خصمًا يومًا من الأيام لأحد، بل إنه عندما يهاجم أحدًا، يكون لمصلحة الموسيقى، ولا توجد لديه أية عداوات مع أحد بما فيهم أصالة؛ لأن مهنة الموسيقى والفن بصفة عامة مثل البيت الواحد، وأنه كان يعلم أنه سيلتقي أصالة في أي من المناسبات.

وقد انتهى تسجيل الحلقتين؛ لتنتهي أشهر حالة خصام في الوسط الغنائي والموسيقى، وستبث الحلقات بداية من يوم 20 تشرين اول المقبل.

بدوي حر
10-11-2011, 04:49 PM
بشرى تؤجل مشاريعها الفنية بانتظار «جدو حبيبي»
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1457_361578.jpgاعلنت الفنانة بشرى نيتها تأجيل كل أعمالها الفنية والاكتفاء بممارسة نشاطها الإنتاجي خلال الفترة المقبلة، ويرجع ذلك إلى انتظارها حدثاً سعيداً، ولا يوجد لديها كممثلة سوى فيلم «جدو حبيبي» الذي انتهت من تصويره أخيراً وسيعرض في عيد الأضحى، وتؤدي فيه دور فتاة تعيش في أوروبا لكنها تعود إلى مصر من أجل الحصول علي ميراثها من جدها.

وعن مشاريعها الإنتاجية قالت بشرى إن تصوير فيلم «أسماء» للفنانة هند صبري وماجد الكدواني وإخراج عمرو سلامة انتهى. وتظهر فيه هند بالحجاب مرة أخرى بعد أن ظهرت به من قبل في فيلم «أحلى الأوقات».

وتؤدي هند في فيلم «أسماء» شخصية فلاحة مصرية، تعاني أزمة كبيرة بسبب إصابتها بالإيدز، فينبذها المجتمع وتخوض معارك من أجل تلقّي العلاج.

كما يجري حاليًا تصوير فيلمين آخرين من إنتاج بشرى هما «فاطمة وريم ومحمود» بطولة منة شلبي وباسم سمرة وإخراج يسري نصر الله، و»صابرمان» بطولة حمادة هلال وإخراج أكرم فريد.

بدوي حر
10-12-2011, 02:27 AM
الاربعاء 12-10-2011


الضمور يوقع «الإبداع المكاني في الشعر الأردني»
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1458_361918.jpgعمان - الدستور - عمر أبوالهيجاء



أقامت الدائرة الثقافية في أمانة عمان الكبرى، مساء أول أمس، في مركز الحسين الثقافي، حفل توقيع كتاب «الإبداع المكاني في الشعر الأردني»، للدكتور عماد الضمور، بحضور المستشار الثقافي في الأمانة الشاعر حيدر محمود، ومدير الدائرة الثقافية الباحث سامر خير، وعدد كبير من المثقفين والأدباء، وأدار الحفل د. عبدالله العنبر، وتحدث فيه: د. حسن المجالي ود. راشد عيسى.

وفي البداية قدم د. حسن المجالي قراءة نقدية تحدثت عن أهمية الكتاب وعن الشعر والمكان، فقال: «معلوم مدى ما احتلت علاقة الشعر بالمكان في الدراسات النقدية المعاصرة، من خلال الحديث عن علاقة الفن والأدب بعامة بالمكان حتى بات واضحا أن العمل الأدبي حين يفتقد المكان فهو يفتقد بالفعل خصوصته وبالتالي آصالته».

وأضاف: إن تناول الشعراء للمكان نابع من رؤية شعرية جعلت منه مكانا جديدا وخاصا وشعريا تماما، متجاوزين الحالة الفيزيائية للمكان/ الوجود المادي، ليحظى بوجود شعري خاص، خاضع لشروط الشعر ومنطقه. إن عتبة العنوان للكتاب تكشف عن وعي صاحبه ذلك أنه يدرك أن المكان في الشعر مكان مبدع، وطازج دائما، وهو ليس استنساخا أو صورة فوتوغرافية للمكان، إنها صورة نامية حية فاعلة ومنفعلة في آن، صانعة للحالة الشعرية وحاضنة لها وهي ابنتها الشرعية أيضا.

وأكد د. المجالي أن للكتاب المحتفى به أضاء جانبا من شعريات كوكبة من الشعراء الأردنيين، وربطها بالمكان.

من جهته قدم د. راشد عيسى قراءة نقديه حول الكتاب بعنوان «الإبداع المكاني في الشعر الأردني»، فقال: «هذا الكتاب، مخصص للشعراء الأردنيين الذين اشتغلوا على ذاكرة المكان، وجمالياته وعلاقتهم الروحانية بأزمنة الطفولة والحنين، وبما قدمته الأمكنة للشعراء من فضاءات إبداعية أضافت لأشعارهم قيما جمالية، وأضافت للأمكنة نفسها حضورا شعبيا ووطنيا أكبر فالنصوص الشعرية في الكتاب هي لعشرة شعراء، نوّع الباحث في اختيار النماذج المركزية من نصوصهم، فكانت القدس من نصيب خالد محادين، وكانت عمان وديوان عباءات الفرح الأخر من نصيب حيدر محمود، ثم توزعت عمان بين عبدالله رضوان وحسن بكر الغزاوي ، وبرزت إربد في شعر محمود فضيل التل، وكانت الكرك من نصيب خالد الكركي، فيما كانت السلط والغور في شعر محمود الشلبي، أما البعد الوطني للمكان فخصّصه الباحث للشاعرين عبدالله منصور وحبيب الزيودي، فضلا عن عشرات النماذج لشعراء آخرين متفرقين في الكتاب».

ولفت د. عيسى النظر إلى أن ثمة منظومة من القيم والأحكام والظواهر، بثَّها الباحث في ثنايا التحليل فالقدس في شعر خالد محادين (مدينة عربية مقاومة تسمو على الجراح، وتنتشي بعنفوان تاريخها البطولي، لذلك جاء خطاب الشاعر إليها محمّلا بروح النضال والصمود، حيث حرص الشاعر على بث الحياة في أرجائها)، في حين أن عمان في شعر حيدر كما يقول الباحث (معشوقته الأبدية بكل تفاصيلها وهي وفية لعاشقها مما جعله ينطلق في أشعاره العمّانية من حالة توحّد صوفي، وعمان في شعر حيدر محمود امرأة جميلة تمتلك كل مقومات الأنوثة لذلك فإن عاشقها يمنحها من ألفاظ الحب والغزل ما يكفي لتتويجها بالجمال) .

وبيّـن د. عيسى أن قيمة هذا الكتاب تأتي من تمكن الباحث من إبراز أهم الاتجاهات في الشعر المكاني عند الشعراء الأردنيين، وهي اتجاهات متنوعة بين التوظيفات الأسطورية والتاريخية والوطنية والوجدانية العاشقة، ثم تمنى د. عيسى على أمانة عمان الكبرى أن تقوم بالتعاون مع وزارة الثقافة بتبني مشروع أقترح تسميته «المكان الأردني في الأدب».

إلى ذلك وقع د. عماد الضمور كتابه المحتفى به إلى الحاضرين وسط حفاوة كبيرة.

بدوي حر
10-12-2011, 02:27 AM
إطلاق «مكتبة الطفل المتنقلة» بالتأكيد على أهمية القراءة والمعرفة
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1458_361913.jpgعمان – الدستور ـ هشام عودة



اتفق المتحدثون في حفل إطلاق مشروع مكتبة الطفل المتنقلة: ثابت الطاهر مدير عام مؤسسة عبدالحميد شومان، وجانيت المفتي رئيسة هيئة إدارة مركز هيا الثقافي، ومحمد أبو سماقة مدير عام المركز الثقافي الملكي، مندوبا عن وزير الثقافة، على أهمية مشروع مكتبة الطفل المتنقلة وما يمكن ان تقدمه من خدمة القراءة والمعرفة لطلبة مدارس المناطق النائية التي لا تتوفر فيها مكتبات تستقطب هذا الجيل.

واشاد ابو سماقة والمفتي بالدور المتميز الذي تقوم به مؤسسة شومان في دعم هذا المشروع الرائد جاء ذلك في الكلمات التي تم القاؤها في افتتاح الحفل صباح امس في المركز الثقافي الملكي ليذهب الطاهر الى القول ان مؤسسة شومان مستمرة في تقديم الدعم وهي بالاضافة الى مختلف انواع الدعم التي قدمتها منذ انطلاقة المشروع عام 1998 فقد بدأت منذ العام الماضي بتقديم خمسين عنوانا لكل مدرسة يتم زيارتها من خلال المكتبة المتنقلة ليطالب ابو سماقة بضرورة مواصلة الاعتناء بمدارس المناطق الاقل حظا في القرى والبادية والمخيمات واصفا الثقافة بانها حق لكل افراد المجتمع واعلنت جانيت المفتي ان الفترة المقبلة ستشهد استضافة عدد من الادباء والكتاب الاردنيين في المدارس التي تتم زيارتها من اجل خلق حالة حوار بين الطلبة والادباء في وقت طالب فيه بعض المشاركين ان تكون وزارة التربية والتعليم شريكا في هذا المشروع وان تجعل من موضوع الكتاب والمكتبة مادة في المناهج الدراسية لتكريس ثقافة القراءة والمعرفة عند الطلبة في مختلف فئاتهم العمرية.

واذا كانت المراحل السابقة اكتفت بزيارة المكتبة المتنقلة للمدارس فان الخطة الراهنة تسعى الى تأسيس نواة مكتبات في هذه المدارس من خلال العناوين التي تقدمها مؤسسة شومان ووزارة الثقافة وغيرهما من الجهات ليكون هذا المشروع واحدا من المشاريع الرائدة في هذا المجال.

يذكر ان الحفل الذي تم فيه اطلاق المشروع لهذا العام يتزامن مع بداية العام الدراسي وسيكون -حسب ما اكدت اطرافه- جاهزا للعمل طوال الفصلين الدراسيين وان لكل عام دراسي خطة مختلفة عن العام الذي يسبقه واذا كان المشروع بدأ بالتشارك بين مؤسسة شومان ومركز هيا الثقافي منذ عام 1998 فقد اصبحت وزارة الثقافة شريكا ثالثا في هذا المشروع منذ عام 2007.

مركز هيا الثقافي قدم في الحفل مسرحية تعليمية للاطفال والفتيان تحدثت عن جمال البيئة ونظافتها ودور عمال الوطن وابناء المجتمع بشكل عام في خلق بيئة نظيفة تكون جزءا من جمال الوطن وبهائه ليتم على هامش هذا الافتتاح اقامة نشاطات عديدة في ساحة المركز الثقافي الملكي وهي نشاطات تحظى باهتمام الاطفال وتمثل عاملا مساعدا لتنمية مواهبهم وفتح افاق المعرفة في علاقتهم بالكتاب والمدرسة والمجتمع.

ومثلما اشاد المتحدثون بحجم الدعم الذي تقدمه مؤسسة شومان لهذا المشروع فان عددا من المشاركين اشادوا ايضا بهذا الدور مطالبين بقية مؤسسات القطاع الخاص ان تمارس دورها الوطني في دعم المشاريع الثقافية التي تهدف الى تحصين وعي الجمهور انطلاقا من المدارس وطلبتها الذين يمثلون نواة جيل المستقبل.

بدوي حر
10-12-2011, 02:27 AM
«البابطين» تقيم «ملتقى الشعر من أجل التعايش السلمي».. الأحد
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1458_361914.jpgعمان ـ الدستور



أكدت مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري أن الملتقى الذي دعت لإقامته في دبي بعنوان «الشعر من أجل التعايش السلمي» سيقام في موعده المحدد يوم الأحد المقبل، وسيكون الافتتاح صباحًا في فندق فيستفال بدبي.

وقال رئيس المؤسسة عبدالعزيز سعود البابطين: إن هذا الملتقى يعد مفصلًا حيويًا في الأنشطة المتعلقة بحوار الحضارات والتي دأبت المؤسسة على إقامتها منذ عام 2004 في إسبانيا واستمرت في إقامتها حتى الآن، يقينًا منها بدور أوسع للشعر يتمثل في مقدرته كنتاج إنساني على تحقيق التواصل بين الشعوب على اختلافها. مشيرًا إلى أن السياسات قد تختلف لكن الثقافات تلتقي. وبأن الشعوب تتناقل نتاج بعضها الأدبي حتى وإن كان بينها حروب. وهذا يعكس حقيقة أن الشعوب توَّاقة بطبيعتها إلى السلام.

وأعرب البابطين عن تفاؤله بنجاح الملتقى منوهًا إلى عدة عوامل إيجابية من شأنها أن تحقق زخمًا للملتقى، منها: أن دبي التي ينعقد الملتقى فيها، تعد نموذجًا مثاليًا لتعايش الحضارات، كما أن حاكمها سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم شخصية ثقافية وهو شاعر مهتم بحوار الحضارات وتجمعنا به روابط فكرية وطموحات أدبية مشتركة.

وأشاد البابطين ،أيضًا، بالضيوف المدعوين إلى الملتقى معتبرًا إياهم عنصرًا مهمًا من عناصر النجاح المأمول للملتقى. مشيرًا إلى أن المدعوين يمثلون شتى الاتجاهات والتيارات والأفكار من مختلف دول العالم، بحيث يلتقي الشعر مع الندوات تحت سقف ثقافي واحد؛ في سبيل مد جسر جديد من جسور التعايش بين الشعوب.

بدوي حر
10-12-2011, 02:27 AM
معرض السويدية راغنهيلد لوندين.. فضاء التجارب والذكريات
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1458_361921.jpgرشا عبدالله سلامة

ريشة الرسم إذ تترجم التجارب والذكريات.. لعل ذلك ما يهتدي إليه متأمّل لوحات الفنانة التشكيلية السويدية راغنهيلد لوندين، أول من أمس، في افتتاح معرضها في المتحف الوطني الأردني للفنون الجميلة.

يغذي هذه النتيجة ما قالته لوندين في مؤتمرها الصحفي الذي سبق المعرض، المقام حتى الخامس والعشرين من الشهر الحالي والذي ترعاه شركة تويوتا، من أنها تستحضر في فنها ما مرّ عليها طوال سنيّ عمرها من تجارب ومشاهد اختزنتها ذاكرتها ودرسات أكاديمية تلقّتها في طب الأسنان وعلم النبات.

علم النبات تحديدا، تجلّى في كثير من اللوحات، ذات المقاسات الكبيرة في معظمها، ليس على صعيد الألوان فحسب، بل والتشكيلات التي تكررت في أكثر من عمل للوندين.

التكوينات التجريدية التي هيمنت على أعمال لوندين، جاءت عبر ألوان هادئة وباردة في مرات، لتتوهّج في لوحات أخرى بألوان حملت روح الشرق، وهو ما كان خريس قد نوّه له في المؤتمر الصحفي.

«حدس وخيال»، الاسم الذي اختارته لوندين لمعرضها، الذي رعته الأميرة ماجدة رعد، وحضره عدد من مواطني بلادها المقيمين في الأردن، ليس الأول في عمّان؛ إذ سبق لها أن شاركت في العام 2007 مع عدد من فناني بلادها والأردن في معرض حمل اسم «رقص الرؤى»، والذي استضافه حينها المتحف الوطني برئاسة الدكتور خالد خريس.

بدوي حر
10-12-2011, 02:28 AM
معرض البصري «ألوان فرشاة مهاجرة».. إدانة جمالية للزمن الغريب
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1458_361915.jpgعمان ـ الدستور

احتفل «مركز رؤى 32 للفنون» بالفنان العراقي سلمان البصري، حيث أقام له معرضا تحت عنوان «ألوان فرشاة مهاجرة»، والذي افتتح حديثا، ويستمر حتى الثالث والعشرين من الشهر الحالي.

الفنان سلمان البصري هو واحد من أهم فناني جيل الستينات في العراق وهو من مواليد مدينة البصرة 1939، ومن مؤسسي «جماعة الظل»، حاصل على دبلوم شرف في الفنون الجميلة، وحاصل على درجة الدكتوراة في الفن التشكيلي في مفهوم الجودة وتشكيل اللوحة الفنية. وله عدة مؤلفات تدرس في معاهد وكليات الفنون في العراق، إضافة إلى عشرات المعارض الجماعية والشخصية التي توزعت ما بين بغداد وعواصم عربية وعالمية.

وقد حصل الفنان سلمان البصري على عدة جوائز دولية، كما أن أعماله مقتناة في عدة متاحف عربية وعالمية. وهو مقيم في هولندا منذ مطلع التسعينات وحتى الآن وهو متفرغ كلياً.

بعد الاحتلال الامريكي للعراق، وتدفق صور ممارساته اللا إنسانية في سجن (أبو غريب) والاعتقالات العشوائية، أشتغل الفنان البصري مجموعة أعمال، تمثل إدانة فاضحة لتلك الأساليب القمعية التي تجرد الإنسان من آدميته وتجعله مجرد كتلة جرداء مهلهلة هائمة وسط كون رمادي لا أفق له، رغم حلم الإنسان العراقي بالانعتاق والعيش الحر والسوي كباقي البشر في هذه المعمورة.. فهو هنا ينسج لوحته من واقع عاش الكثير من تفاصيله، وبالضد من أعمال الفنان الكولومبي (فيرناندو بوتيرو) التي تصور سجناء أبو غريب بأجسادهم الضخمة المنتفخة وجروحهم النازفة.. لكن النزف الحقيقي لدى سلمان البصري لم يأتي من الجرح الذي خلفه التعذيب، بل هو جرح الكرامة ومسخ الحلم الإنساني لحظة استلابه حريته ودخوله العدم.

وتأتي هذه المجموعة كونها أعمال تحمل بصمَتها ودلالتها القوية بفرشاة فنان حساس يتطلع لمستقبل بلاده الآمن وغير المدنس بالطغاة. وتمثل مجموعة أعماله هذه أثرا حقيقيا من هذا الزمن الغريب الذي انقلب على المثل الإنسانية التي افتقدها العراق ماضيا وحاضرا.

ويفسر الفنان البصري استخدامه لمفردة الحرية ومحمولها الغربي الذي يعيش أجوائه في هولندا، (كونها تتيح العيش بتوائم ومساواة مع جميع الأجناس والاعراق المختلفة في بيئة واحدة، فهذا مجتمع يعيش فيه البوذي والهندوسي والمسلم والمسيحي واللا ديني، والبيض والسود وشعوب شرق آسيا... الخ، دون تمايز أو ضغائن أو انتهاك الحق في الحياة الكريمة. لذا ترانا نحن الذين اكتوينا بكل أشكال الاضطهاد، نتمسك بالحرية ونقدسها.. بالحياة والفن.

وكان الفنان والناقد المرحوم شاكر حسن آل سـعيد قال في تجربة الفنان سلمان البصري: «سلمان البصري يعلن عن مغزى حريته في تحوله عن تأكيد الذات في رسومه، تأكيد الوجود الموضوعي للذات عبر التقائها بالعالم. إذا فإن تحولات سـلمان البصري نحو جوهر العالم من نتائج مثل هذا البحث , إذ هو ليس سوى حصيلة التقائها الوجودي بالعالم من خلال الكيان المادي للذات المشترك ما بين الإنسان وكل المخلوقات الأخرى.

أما الناقد الراحل جبرا ابراهيم جبرا فقال عن تجربة البصري: «منذ أواسط السبعينات، ثمة شخص يظهر في لوحات سلمان البصري وكأنه خارج من أعماق سحيقة من تجربة الإنسان، بلا وجه محدد الملامح ولكنه جسـد قوي، يؤكد مادته الفيزيائية ويؤكد حضوره رغم الزمان، رغم المكان. عابر المحنة وباقياً كالدهر معاصراً كابن اليوم، لايلاجه البصري التساؤل والبحث عن هوية حقيقية، باقياً بعناد ولا يتزحزح يصوغ واقعيتة ضمن المدى الإنساني، ويجسد النبض بتقنيات هذا العصر، في إتجاه نورية ما،في دراما تؤكد مادتها وإنسانيتها معاً، غدت هي الشغل الشاغل الأول والأخير لهيئة اللوحة إلى ما هو أقرب إلى البحراني الصوفي، هي سجل مثير للفرح لهذة التجربة وهذا الفرح راح الفنان يؤكد حق الإنسان فيها الأن وكل يوم تعظيماً للحياة وتمجيداً لروعة الكون.
التاريخ : 12-10-2011

بدوي حر
10-12-2011, 02:28 AM
فعاليات اليوم
محمود فضيل التل

في رابطة الكتاب



يقيم «لقاء الأربعاء» في رابطة الكتاب الأردنيين ندوة للشاعر محمود فضيل التل يتحدث فيها عن تجربته الإبداعية، ويقرأ مختارات من قصائده، كما يقدم خلالها الناقد د. راشد عيسى قراءة في تلك التجربة، ويدير الندوة الشاعر جميل أبو صبيح، وذلك الساعة الساعة السابعة من مساء اليوم، في مقر الرابطة الكائن في شارع عبد الوهاب المجالي - الشميساني.



أمسية شعرية في منتدى

العصرية تكريما لتوفيق زياد



تقيم مؤسسة فلسطين الدولية والمدارس العصرية أمسية شعرية تكريما للشاعر الفلسطيني توفيق زياد، حيث تقرأ نائلة زيّاد زوجة الشاعر الكبير من دواوينه، تعقبها محاضرة بعنوان الخطاب الوطني في شعر توفيق زياد ، يلقيها جميل كتاني، الأمسية الشعرية تقام في قاعة منتدى العصرية في المدارس العصرية في السادسة من مساء اليوم.



نهلة الجمزاوي

في جمعية معهد تضامن النساء



تستضيف جمعية معهد تضامن النساء الكاتبة نهلة الجمزاوي، في امسية ثقافية تتحدث فيها عن اعمالها المسرحية الجديدة انا الفرح ، تدير الأمسية الكاتبة د. سناء الشعلان، وذلك عند السابعة من مساء اليوم، في مقر الجمعية.
التاريخ : 12-10-2011

بدوي حر
10-12-2011, 02:28 AM
فعاليات مقبلة
«يوم للقدس» في «الثقافي الملكي»



تحت رعاية د. عبد السلام العبادي يقيم اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين يوما للقدس وذلك الساعة الرابعة من مساء السبت المقبل في المركز الثقافي الملكي ويتضمن اليوم مجموعة من الفعاليات الثقافية التي تبين أهمية القدس في التراث الإسلامي والعربي وما تتعرض له من أخطار.



الموسى في المكتبة الوطنية



ضمن أمسيات نشاط (كتاب الأسبوع) تستضيف دائرة المكتبة الوطنية الدكتور عصام سليمان الموسى للحديث عن كتابه: «البتراء عاصمة الأبجدية العربية» في أمسيةٍ ثقافيةٍ يقدمه فيها الزميل أحمد الطراونة، ويشارك فيها الدكتور فيصل غرايبة، وذلك الساعة السادسة من مساء يوم الأحد المقبل في قاعة الاحتفالات الرئيسية.



القدس.. هوية الزمان والمكان



يقيم المركز الثقافي العربي وبالتشارك مع المركز الثقافي الملكي وأمانة عمان الكبرى الدورة الثانية من فعاليته السنوية (القدس.. هوية الزمان والمكان) وذلك بين الثاني والعشرين والخامس والعشرين من الشهر الحالي. وستتضمن الفعالية معارض تشكيلية وتراثية وأمسيات أدبية وفنية وحلقة بحث بعنوان (العرب والقدس).
التاريخ : 12-10-2011

بدوي حر
10-12-2011, 02:28 AM
حوار مفتوح مع الروائية رضوى عاشور حول «الطنطورية»
عمان ـ الدستور



أقامت مكتبة الشروق في القاهرة حواراً مفتوحاً مع الكاتبة والروائية رضوى عاشور حول عملها الروائي «الطنطورية»، حيث أكدت الناقدة د . فاتن مرسي، أستاذة الأدب في جامعة عين شمس، أن هذا الكتاب كان منتظراً من رضوى عاشور لأن المتابع لأعمالها يرى حضوراً خاصاً لفلسطين في كل أعمالها سواء الروائية أو النقدية.

وفي حديثها عن «الطنطورية» قالت مرسي: إن أي كتاب إبداعي خاص برضوى عاشور يحتم على المتابع أن يقرأه في سياق إبداعها، الذي يعتمد على المزج بين الجانب التاريخي والخيال الإبداعي، موضحة أن هذا المزج يتجلى بقوة في «الطنطورية»، التي تبدأ أحداثها منذ سقوط فلسطين عام 1948 في أيدي العصابات الصهيونية، وقيام القوات الإسرائيلية بمذبحة كبيرة، راح ضحيتها عدد كبير من شباب قرية «الطنطورية»، ثم قيام الجنود الإسرائيليين بترحيل النساء والأطفال والشيوخ، وتنتهي أحداث الرواية عام 2000 بانتصار للحياة رغم المآسي والمعاناة والرغبة الشديدة في العودة، هذا هو الجانب التاريخي في الرواية.

وعن التخيل في الرواية قالت مرسي: إن كل شخصيات الرواية من وحي خيال الكاتبة، بداية من الشخصية الرئيسة «رقية»، مؤكدة أن هذا المزج بين التاريخي والمتخيل، من خلال استحضار الوطن أو الشعب الفلسطيني بأخلاقه وعاداته وتقاليده وبأغانيه ورقصاته، هو ما أنقذ الرواية من التقريرية والتسجيلية.

وأكدت مرسي أن الكاتبة اعتمدت على اصطياد الحقيقة بالرجوع إلى الذاكرة، مشيرة إلى أننا مجتمعات مبتلاة بالتاريخ، ومن ثم فاستخدام الذاكرة شيء حتمي في حياتنا .
التاريخ : 12-10-2011

بدوي حر
10-12-2011, 02:29 AM
حمود ابو طالب.. الوقوع في ما أخذ على الأخرين
بيروت ـ رويترز

وقع الكاتب حمود أبو طالب، في كتابه «ساحات 2011.. أخيرا.. الشعب يريد»، في ما أخذه على الآخرين، ممن قال إنهم تناولوا موضوع الانتفاضات العربية في سنة 2011.

وقد اخذ على من تناولوا هذا الموضوع قبله انهم لم يغوصوا الى اعماق المسائل والمشكلات التي ادت الى سلسلة من الانتفاضات والاضطرابات في عدد من البلدان العربية.

وتعهد حمود ابو طالب في كتابه الاجابة عن السؤال المهم «لماذا الشباب.. لماذا الان..». واذا كانت الاجابة عن الشطر الاول من هذا السؤال سهلة اذ ان جيل الشباب هو جيل الاندفاع والتحرك والحماسة التي لم تبرد بعد فجوابه عن الشطر الاخر من السؤال لم يأت بجديد كما كان قد وعد قراءه بل كرر اقوال من انتقدهم.

ورد الكتاب في 191 صفحة متوسطة القطع وصدر عن (الدار العربية للعلوم ـ ناشرون). والكاتب سعودي كما يبدو. اما سبب عدم الجزم في هذا الامر فهو ان الدار الناشرة تحدثت عن ثقافته وتخرجه من كلية الطب دون ذكر اسم الكلية وتخصصه في طب الاطفال وعمله كاتبا في صحيفة عكاظ السعودية والجوائز التي فاز بها وغير ذلك لكنها لم تقل لنا شيئا عن جنسيته. قسم من الكتاب كان موضوعات تناولها الكاتب في حينه.

وقدم الكاتب كتابه بقصائد لشعراء عرب تتحدث عن الانتفاضات هم السعودي محمد سعيد الالمعي واليمني عبد الكريم الرازحي والمصري عبد الرحمن الابنودي وغيرهم.

السؤال الاساسي في الكتاب جاء عنوانا لفصل منه وهو «لماذا الشباب .. لماذا الان؟». السؤال نفسه يعد بالكثير ويفتح شهية القارىء على الكثير. وعد المؤلف بدراسات عميقة فجاء معظم ما قاله اقرب الى المقال والتحليل الصحافيين. وعلى جودة ما جاء به فهو لم يصل الى اجابة فعلية عن السؤال بل تبنى ما يشبه الاجوبة التي قدمها من قال انهم لم يغوصوا في الامر.

قال الكاتب «منذ ان بدأت عاصفة المطالبة بالتغيير في الشارع العربي.. ما كان بصيغة الثورة او بصيغة الاحتجاجات والمظاهرات المستمرة التي تقترب من الثورة او ما كان اقل من ذلك في تصعيد متواصل والسؤال المطروح هو لماذا هبت هذه العاصفة.. ولماذا الان..

«السؤال في شكله العام المباشر بديهي ومنطقي لان ما حدث لم يكن متوقعا ان يحدث واذا حدث فليس بهذه الصورة المفاجئة الصاخبة لكنه في ذات الوقت دليل على طبيعة العقلية العربية التي تفتقر الى التأمل والتحليل والربط والاستنتاج. تفاجأ بالاحداث دائما لانها لم تتعود على نمط التفكير المنهجي الذي يساعد على البحث عن اجابات قريبة من الحقيقة بدلا من الاستغراق في طرح الاسئلة فقط.. ان محاولة الوصول الى اجابة ممكنة لذلك السؤال تستدعي بالضرورة تفكيك مكوناته لماذا حدث ما حدث.. ولماذا الان..» ويبدو هنا انه اخذ على العقلية العربية طرحها السؤال المذكور ووجد في ذلك سطحية وافتقارا الى التأمل. ثم عاد فطرح هو نفسه السؤال لكن بكلمات اخرى.

وقال حمود ابو طالب ان ثورات المطالبة بالتغيير «تبناها جيل اكثريته من الشباب في العشرينات والثلاثينات من العمر...» وقال ان من المهم ان نتعرف الى البيئة التي ولد وعاش فيها شاب من نماذج هؤلاء الشبان.

اضاف «ما عدا استنثناءات قليلة لا تشكل نسبة احصائية مهمة فان شابا كهذا يكون قد عاش حتى بلغ هذا العمر في ظل نظام واحد لم تتغير توجهاته ولا تفكيره ولا خطابه ولا اساليب ادارته للمجتمع».

ثم ينتقل الى عكس ما قدمه لنا هنا من دون ان يشرح سبب تعالي الثائرين على تلك البيئة الخامدة التي صورها. قال «رغم هذه الحقائق المأساوية فان نسبة غير قليلة من هؤلاء الشباب اثبتوا التميز والجدارة والتفوق وخرجوا من الجامعات يحلمون بما يشبع طموحهم من فرص عمل تتيح لهم الانتاج والكسب المعقول».

اما السؤال «لماذا الان..» فبقي من دون جواب يشكل عملا جديا في بحث رصين. وبنفس الاسلوب والاتجاه الفكري تناول الباحث الاوضاع في تونس ومصر واليمن وليبيا وسوريا.

بدوي حر
10-12-2011, 02:29 AM
«البيت الأدبي» يعقد لقاءه الشهري
عمان – الدستور

عقد البيت الأدبي لقاءه الشهري الثالث والثمانين، يوم الخميس الماضي، في الزرقاء، حيث بُدئ بكلمة افتتاحية لمؤسس البيت الأدبي القاص أحمد أبوحليوه.

خصص الشق الأول من اللقاء للفنان الأردني الكبير جميل عوّاد الذي تحدّث ببوح واضح وصدق عالٍ عن تجربته الحياتية والفنية على مدار عدة عقود، متطرقاً لعلاقته مع الفنانة الأردنية القديرة جولييت عوّاد وعملهما معاً في العديد من المسلسلات والأفلام والمسرحيات، عاكساً على مدار ساعتين شخصيته كفنان ملتزم وطنياً، لا يساوم على مبادئه ولا على حقوقه التاريخية، ومن ثمّ استمع لمداخلات وأسئلة الحضور التي أجاب عنها بحكمة الخبير وحنكة المثقف ودفء الإنسان الذي يعبق بالتجربة والذاكرة.

تلى ذلك استراحة استمع فيها الحضور لعزف على العود للفنان طه المغربي، ومن ثمّ بدئ الشق الثاني من لقاء البيت الأدبي والذي أداره رئيس نادي الرواد الثقافي الفنان ناصر أبوتوبة.

كانت أولى القراءات قصصية للقاص ابراهيم خليل في قصة بعنوان (علاقة)، تلاه الشاعر يوسف أبوحميد في قصيدة (الوعي)، ومن ثمّ القاصة حلا السويدات في نص بعنوان (ومضات)، وبعدها قرأ القاص أحمد القزلي قصصاً قصيرة حملت العنوان الآتي (مطرح ما بتمشي وبتدوس)، ليخلفه الصحفي عماد كتوت بمقال (التصدي المصلحي)، ثم جاء دور الشاعر أحمد أبوقبع الذي قرأ قصيدة بعنوان (رحلة قبل الغياب)، فالشاعر خالد السبتي الذي قدّم قصيدة بعنوان (بيانات)، لتليه الشاعرة سناء عياش في قصيدة (أحبك..
التاريخ : 12-10-2011

بدوي حر
10-12-2011, 02:29 AM
النادي الأهلي يقيم «ليلة شركسية».. بعد غد
عمان – الدستور

يقيم النادي الأهلي حفلاً بعنوان « ليلة شركسية « وذلك بعد غد في مقره؛ لدعم فرقته الفنية للفلكلور الشركسي وستكون كل عوائد هذا الحفل لدعم الفرقة الفنية التي ستقوم بتقديم لوحات فنية راقصة من التراث الشركسي، كما سيتم عرض مقاطع فيديو تعرض مسيرة الفرقة منذ بدايتها، وسيتخلل هذا الحفل سحب يانصيب على حزام أثري مصنوع من الفضة والمطعم بالأحجار يعود للعام 1899، وجوائز عينية اخرى بالإضافة لتقديم مأكولات شركسية.

وقال المخرج جملان شفاقوج: إن الفكرة من هذا الحفل هي تقديم الشكر لأعضاء الفرقة من راقصين ومدربين وعازفين واداريين لدورهم الفاعل في المجتمع الشركسي ولتقديم العادات والمأكولات الشركسية في حفل فني يساعد في دعم مسيرة فرقة النادي الأهلي للفلكلور الشركسي التي تأسست بداية تسعينيات القرن الماضي؛ لتسهم في الحفاظ على التراث الشركسي.

وتحضر فرقة النادي الأهلي للفلكلور الشركسي لتقديم حفلها السنوي نهاية العام الجاري حيث يتدرب أعضاء الفرقة على الفقرات الخاصة بالحفل السنوي والذي سيكون من أضخم العروض التي أقامتها الفرقة الفنية على مدى تاريخها حيث سيقوم فريق العمل الضخم والمحترف بإدخال عناصر فنية جديدة للعرض ستقدم قفزة نوعية لعروض التراث الشركسي في الأردن، وقد امتنع مسؤولو الفرقة الافصاح عن هذه العناصر؛ لتكون بمثابة المفاجأة للجمهور.

والجدير بالذكر بأن فرقة النادي الأهلي للفلكلور الشركسي قد شاركت في العديد من المهرجانات المحلية والعالمية منذ تأسيسها وآخرها كانت مشاركتها ضمن الاحتفالات في كأس انترامينيا والذي اقيم في ايطاليا في تموز الماضي، ويشرف المدرب محمود اليبردوف والمعروف بـ» أرتور» على تدريب فرقة النادي الأهلي للفلكلور الشركسي وهو مدرب ذو خبرة واسعة من القفقاس وله العديد من المشاركات مع فرقة كابردينكا العالمية كما تجدر الاشارة الى أن كل كوادر الفرقة الفنية للنادي الأهلي هي من المتطوعين.

بدوي حر
10-12-2011, 02:29 AM
بغداد تطلق «مهرجان الجواهري الثامن»
عمان ـ الدستور



أعلن الناطق الرسمي باسم الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق، أخيرا، عن أن موعد انطلاق فعاليات مهرجان «الجواهري» في دورته الثامنة سيكون في الـ 13 من تشرين الأول الجاري في بغداد وبمشاركة قرابة مائتي أديب من مختلف الأجيال والمحافظات والقوميات.

وقال إبراهيم الخياط إن «موعد انطلاق فعاليات مهرجان «الجواهري» في دورته الثامنة، والتي تحمل اسم «دورة الشاعر عبدالله كوران» سيكون صبيحة الخميس المقبل المصادف الـ 13 من تشرين الأول الجاري في بغداد وبمشاركة قرابة مائتي أديب من مختلف الأجيال والمحافظات والقوميات و تحت شعار «أبدا أجوب مشارقا ومغاربا».

وأضاف «ستكون جلسة الافتتاح في المسرح الوطني وتتضمن كلمة الاتحاد يلقيها رئيسه الناقد فاضل ثامر، وقصيدة للجواهري يلقيها الفنان عبدالستار البصري، ولوحات تؤديها الفرقة القومية للفنون الشعبية، مع قراءات شعرية لنخبة من الأسماء المعروفة، منها، محمد حسين آل ياسين، موفق محمد، كاظم الحجاج، عبد الكريم كاصد».

وذكر الخياط أن الجلسات ستتواصل لثلاثة أيام متتالية وتتضمن فضلا عن القراءات الشعرية المتنوعة جلسات نقدية عن أدب المكونات، وعن الادب النسوي في العراق، وعن تداخل الاجناس الادبية والفنية.

وأشار الخياط الى ان «المهرجان، وككل سنة، يعاني من معوقات مالية لإقامته بالشكل الذي يليق بالجواهري وبالاتحاد وبالعراق».

يذكر ان اتحاد الادباء قد أطلق مهرجانه هذا بعد سقوط النظام السابق، حيث عقدت دورته الأولى في تموز 2004، ولم يستطع من اقامته لسنة واحدة فقط (2007) بسبب الاحتراب الطائفي الذي عمّ البلاد آنذاك.
التاريخ : 12-10-2011

بدوي حر
10-12-2011, 02:29 AM
القاهرة تحتفل بمرور 120 عاما على ميلاد النحات مختار
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1458_361916.jpgعمان ـ الدستور

تقيم جمعية محبي الفنون الجميلة، اليوم، احتفالية بمرور 120 عاما على ميلاد النحات محمود مختار صاحب «نهضة مصر» و»الخماسين» وغيرها، بقاعات الجمعية بجاردن سيتي، تحت رعاية د. عماد أبوغازي وزير الثقافة، وذلك احتفاء من الجمعية بواحد من أهم رواد الحركة التشكيلية المصرية والذي كان ميلاده في آيار 1891 ولكن الأحداث السياسية والمجتمعية غطت على الاحتفاء به في ميعاده، وتقوم الجمعية بالاحتفاء به وبذكراه.

يدير الاحتفالية والندوات الشاعر والناقد شعبان يوسف مقرر النشاط الثقافي بالجمعية، ويتحدث فيها كل من د. أحمد نوار رئيس الجمعية والأستاذ المتفرغ بقسم الجرافيك بكلية الفنون الجميلة بالقاهرة، ود. أحمد عبدالعزيز الرئيس السابق لقسم النحت بكلية الفنون الجميلة بالقاهرة، ود. صلاح عناني أستاذ التصوير بكلية التربية الفنية، كما يصاحب الندوات عرض لفيلم تسجيلي عن مختار للمخرجة الشابة أسماء إبراهيم، تتحدث فيها أيضا عن تجربتها ومعايشتها لإخراج الفيلم.
التاريخ : 12-10-2011

بدوي حر
10-12-2011, 02:30 AM
قصة نجاح كوندوليزا رايس * ايهاب عطاالله الدهيسات
ترى لو أن كتاب «كوندي» يتحدث عن رجل أبيض أو امرأة بيضاء أو حتى رجل اسود، فهل كان من الممكن أن يجذب نفس العدد من القراء والمهتمين ؟ وبالتأكيد فالاجابة لا، لأن الامر يتعلق بالثقافة وليس السياسة، فمن جهة يتحدث الرئيس الامريكي السابق جيمي كارتر عن غزو دولة ملحدة لدولة مسلمة للتغيير في معتقداتها الدينية ومن الجهة الاخرى يقول ميخائيل غورباتشوف في كتابه «البيروستريكا» أن الحكومة الشيوعية في افغانستان هي التي تقدمت بطلب رسمي من الاتحاد السوفيتي السابق للتدخل في شؤون الافغان الداخلية بل انها طلبت ذلك أكثر من عشر مرات، وكذلك الأمر بالنسبة لرأي الناس فيما يتعلق بـ كوندوليزا رايس سلبا او ايجابا، ولكن تبقى توجهاتها الرئيسية واضحة في تبني «السياسة الواقعية» واعتقادها بأن الامة مثل الانسان الذي يسعى للتحرر من كل منابع الخوف، وبالنسبة لنا فملفات فلسطين والعراق ولبنان تنفي اي اعجاب بها كسياسية ولكننا لا نخف شعورا بالدهشة من كون امرأة سوداء تقلدت مناصب عليا فساهمت بتطوير سياسة الولايات المتحدة واثرت على حياة الملايين في هذا العالم الذي يشهد بانها ساهمت بتغيير مسار التاريخ.

يقول مؤلف الكتاب «انطونيا فيليكس» أن والد كوندوليزا رايس قام باصطحابها الى بلسنفينيا عندما كانت طفلة ولدى وصولهم الى البيت الأبيض اخبرت والدها بأنها ستكون داخل هذا المبنى في يوم من الايام بأمل انثى جبارة لم تستكين لشوائب العنصرية القذرة والتي حرمت عليها الدخول اليه انذاك بسبب لون بشرتها، وبعد خمسة وعشرين سنة وجدت نفسها كبيرة مستشاري الرئيس جورج بوش الأب لشؤون الاتحاد السوفيتي لتتنتصر مصالح الدولة العظمى على جميع اشكال الانقسام والفرقة والتي لا ينكر احد تواجدها داخل الولايات المتحدة وخارجها، ولنجد انفسنا وبالرغم من خيبة الامل المتعلقة بسياسة كوندوليزا رايس تجاه المنطقة نهمس باعجاب لتعالي الحق على هذه البقعة من الارض التي تجاوزت الفرق بين اللون الابيض والاسود في حين اننا ما زلنا نخوض حرب الجغرافيا باتجاه عكسي وضد انفسنا.

الكتاب يقع في 240 صفحة وهنا سنشير فقط الى الصفات الشخصية لرايس والتي حملتها لتقلد ارفع المناصب مع التأكيد على انها بذلت من المجهود ضعف ما يبذله رجل ابيض او امرأة بيضاء لكي تنال هذه المرتبة، وذلك ضمن مجموعة من الشهادات المتعلقة بنجاح «كوندي» والتي ادلى بها اشخاص مقربين منها ويعود بعضها الى رؤساء سابقين للولايات المتحدة وبعضها الاخر لذويها من الاهل والاصدقاء وكذلك رأي الطلاب الذين عرفوها كاستاذة جامعية والنساء الامريكيات اللواتي صرحن في بعض المحافل انها يجب ان تكون رئيسة الجمهورية!!، وسوف نلاحظ لدى قراءة هذة الصفات انها هي نفس الفضائل التي يفتقدها المواطن في عالم الربيع العربي، فلا يمكن للنخب السياسية لدينا تبني وجهة نظر واضحة دون النفاق في الطرح والتعبير، فتقول كوندوليزا رايس في معرض حديثها عن الادارة «بان الناس يفضلون سماع كلمة لا على ان تتركهم في حيرة من امرهم»، فهي صاحبة قرار ورؤية واضحة يرفدها ثقة عالية بالنفس، وتمتلك صفات القيادة والاقناع والتوافق مع الجميع، وعادة ما تفوز بوجهة نظرها عندما تجادل الاخرين وهي شديدة الصراحة واكثر ما يمز حديثها الحماسة التي تبقى حتى بعد مغادرتها لقاعة الصف كاستاذة جامعية او في اي مكان عمل اخر، وهي ملتزمة بشكل غير عادي تجاه واجباتها المختلفة بحيث انها مشغولة على الدوام ولم يعرف عنها الغرور او الجفاء وكانت تتحدث عن الامور الاكثر تعقيدا بطريقة يفهمها كل الناس، اضف لذلك الذكاء واتقانها للغة الروسية وثقافتها العالية فيما يتعلق بالتاريخ السياسي بشكل عام والروسي بشكل خاص، فهي تقول -بان الثقافة شيء لا نستطيع تفسيره ولكنه يشبه الحب فأنت تحب من تحب دون ان تعرف سبب ذلك وانا مغرمة بروسيا-.

الامر يتعلق بالثقافة والسياسة معا، والكتاب يذكر ان الرئيس الامريكي جورج بوش الاب عندما قام بتقديم كوندوليزا رايس لميخائيل غورباتشوف على انها اكبر مسؤول امريكي مختص بسياسة الولايات المتحدة تجاه الاتحاد السوفيتي سابقا لم يخف الاخير دهشته من اناطة ملف بهذا الحجم من الخطورة الى امرأة سوداء، وهو ما يعني اختلافا في الثقافة، ولنا ان نتصور مستقبل كوندوليزا رايس لو انها عاشت كمواطنة في احدى الدول المستبدة او البلدان التي يولد فيها المنصب مع اصحابه ويتم تفصيل دور البطولة والسيادة فيه حسب الجينات الوراثية!

بدوي حر
10-12-2011, 02:36 AM
"البقعة الابتدائية الأولى" تحتفل بيوم المعلم
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1458_361852.jpgتحت رعاية مديرة المدرسة سوسن العالم،وبحضور الهيئة التدريسية والطلبة ،نظمت مدرسة البقعة الابتدائية الاولى المختلطة التابعة لوكالة الغوث الدولية احتفالا بيوم المعلم.

وألقت العالم كلمة خلال الحفل أكدت من خلالها أهمية الرسالة المناط بالمعلم في العملية التربوية،فيما قدم طلبة صف الصم في المدرسة دبكة فلكلورية،وقدم طلبة نادي اللغة الانجليزية فقرة الاداء الحركي،واشتمل الحفل على مشهد تمثيلي لطالبات الصف الخامس. وفي ختام الحفل كرمت العالم كوكبة من معلمات المدرسة.

بدوي حر
10-12-2011, 02:36 AM
وفد نسائي يمثل سيدات البادية الاردنية يزور مجلس الامة
بتنظيم من مركز الثريا للدراسات والتدريب ،زار وفد يمثل الحراك النسائي في البادية الاردنية مجلس الامة بهدف الاطلاع على آلية العمل البرلماني عن كثب.

وتأتي الزيارة، وكما جاء على لسان الدكتور محمد الجريبيع مدير مركز الثريا للدراسات ،ضمن سلسلة نشاطات مشروع "تعزيز مشاركة المرأة في العملية الديمقراطية

والحياة السياسية في البادية الاردنية ،والذي ينفذه المركز بدعم من بعثة الاتحاد الاوروبي في الاردن ،وبالشراكة مع مؤسسات المجتمع المحلي العاملة في البادية الاردنية.

وتضمن برنامج الزيارة حضور جانب من جلسة مجلس الاعيان لمناقشة التعديلات الدستورية واقرارها والمداخلات التي قدمها الاعيان وكيفية سير العمل التشريعي والية التصويت.

واشتملت الزيارة لقاء حواري تناول التعريف بمجلس الاعيان من حيث التشكيل والادوار التشريعية للمجلس فيما يتعلق بمناقشة القوانين واقرارها ،الى جانب عمل لجان المجلس المختلفة ،والعلاقة بين مجلس الاعيان ومجلس النواب ،بالاضافة الى الاجابة على تساؤلات السيدات ومداخلاتهن حول مختلف القضايا ذات العلاقة بالعمل التشريعي وتفعيل مشاركة المرأة السياسية والديمقراطية وآليات دعمها.

بدوي حر
10-12-2011, 02:36 AM
عدد جديد من "مجلتنا" في الأسواق
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1458_361850.jpgصدر عدد جديد من مجلة"مجلتنا" ليحمل في طياته العديد من المواضيع والمقابلات المتنوعة التي تستهدف وتهم الشباب والكبار على حد سواء.

وتناول موضوع الغلاف فريق XGravity المكون من سبعة شبان يتقنون رياضة "الباركور" أو "فن الحركة" والمعنية بفن الانتقال من نقطة الى أخرى بأسرع وقت ممكن داخل البيئة المحيطة والتغلب على الحواجز والمعيقات وتسلق الجدران والقفز وغيرهما من الحركات في جو مليء بالمتعة والإثارة.

وفي باب "مواضيعنا"، تم تناول موضوعين، الأول هو علاقة الشباب بالأخبار السياسية ومدى متابعتهم لها وما هي أكثر وسائل الاعلام مصداقية بالنسبة لهم، اضافة الى موضوع العنف اللفظي وأثره النفسي على الأطفال والشباب.

ويستطلع باب "آراؤنا" رأي الشباب في مقترح تخفيض سن الترشح لمجلس النواب من 30 إلى 25 عاما.

بدوي حر
10-12-2011, 02:37 AM
عدد جديد من المنبر النقابي
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1458_361849.jpgصدر مؤخرا العدد 103 من مجلة المنبر النقابي التي تهتم بالشؤون النقابية ومديرها المسؤول صهيب زياد محادين. واحتوى العدد ملف عن الشركة المهنية للاستثمارات العقارية والاسكان "المهنية" ،والتي تملك النقابات المهنية الجزء الاكبر من اسهمها ولقاء مع المهندس ماجد الطباع نائب نقيب المهندسين ،رئيس مجلس ادارة الشركة تحدث عن نشأة الشركة وانشطتها والشركات التابعة لها ومشاريعها.

وكتب الدكتور زيد حمزة وزير الصحة الأسبق في زاويته "خاطرة نقابية" تحت عنوان "الطبيب العام.. الى اين".وتضمن العدد مواضيع واخبار نقابية منها "مركزية المهندسين" تشيد باجراءات مجلس النقابة وشفافية قراراته الاستثمارية و"استشارية الزراعيين العليا" تقر التقريرين المالي والاداري للنقابة ، ونقيب الاطباء البيطريين يعلن ان النقابة قد انتهت من اعداد "نظام استقلالية الخدمات البيطرية" ،و"رفع الاسعار"، ونقابة الاطباء تستدرج عروض لأرشفة ملفات اطباء "النقابة" و"ربط مركز القدس" بعمان الكترونيا.وتضمن العدد تغطية واسعة للاجتماع التشاوري الذي عقده اتحاد مزارعي وادي الاردن في دير علا بحضور قيادات وكوادر حزب الاتحاد الوطني الاردني.
التاريخ : 12-10-2011

بدوي حر
10-12-2011, 02:37 AM
وفود طالبية تزور دار «الدستور»
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1458_361848.jpgقام وفد يمثل شباب وشابات مركز سحاب الثقافي بزيارة الى مبنى صحيفة الدستور اطلعوا خلالها على طبيعة عمل الصحيفة ومراحل عمل الخبر الصحفي، وتجول الوفد في مطابع الصحيفة والمطابع التجارية واستمع لشرح موسع عن مراحل الطباعة.

وعلى الصعيد ذاته زار وفد يمثل طالبات مدرسة عائشه بنت طلحة الاساسية المختلطة بزيارة الى مبنى الصحيفة، اطلعن خلالها على طبيعة العمل الصحفي ، كما تجولن في مطابع الصحيفة واستمعن والمرافقين من الهيئات الادارية والتدريسية لشرح موسع عن مراحل الطباعة واعداد الصحيفة اليومي.
التاريخ : 12-10-2011

بدوي حر
10-12-2011, 02:37 AM
عباسي يحاضر بمناسبة يوم البيئة العربي
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1458_361847.jpgاسضافت مدرسة الملك عبدالله الثاني للتمييز ،ومركز شباب عجلون النموذجي،مدير محمية غابات عجلون المهندس ناصر عباسي في حوار مفتوح في قاعة المدرسة مع طلبة المدرسة حول اهمية التنوع الحيوي في الأردن ومحافظة عجلون وذلك ضمن مبادرة المركز بمناسبة يوم البئية العربي.

و تناول عباسي خصوصية المنتج السياحي الطبيعي والتاريخ الاردني وبدائل الحفاظ على التنوع الحيوي في عجلون من خلال مشاريع السياحية البيئية، والتوصيات الخاصة بالحفاظ على التنوع الحيوي من حيث رفع الوعي البيئي وتفعيل القوانين والأنظمة ،وتطوير المجتمعات المحلية وتأهيل مناطق سياحية ودعم المجتمعات المحلية.

شارك في الحوار مديرة المدرسة اروى الخالدي ،ورئيس المركز محمد الصمادي ،ومديرة التعليم البيئي كوثر دويكات ،ومشرفة البيئة في المدرسة تمارا سهاونه.
التاريخ : 12-10-2011

حمزه العرجان
10-12-2011, 03:21 AM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

بدوي حر
10-13-2011, 03:16 PM
مشكور اخوي حمزه على مرورك

بدوي حر
10-13-2011, 03:16 PM
الخميس 13-10-2011


مبدعون ومثقفون : محمد طمليه .. كأنك لم تغب
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1459_362254.jpgعمان - الدستور - هشام عودة وعمر أبوالهيجاء

ثلاثة أعوام مرت على رحيل الزميل الكاتب محمد طمليه، وهي أعوام ثلاثة سرقت من قرائه وأصدقائه بهجة الاستمتاع بلسعاته الموجعة، التي تميزت بها مقالاته الساخرة، التي عالجت شؤونا سياسية وثقافية واجتماعية.

وعند الحديث عن الراحل محمد طمليه فإن الوقوف عند كتاباته الساخرة هو الذي سحب قراءه جميعا، رغم أن الوسط الثقافي تعرف إلى طمليه قاصا، ويتذكر أصدقاؤه مجموعته الشهيرة «المتحمسون الاوغاد»، لكن ما يسجل لهذا الكاتب أنه جعل من الكتابة الساخرة مادة صحفية يومية، وهو صاحب المبادرة في ذلك حين ظل قادرا على اشعال الحرائق في دواخل قرائه يوميا، وهو يقدم تفاصيل جديدة من حياة «أم العبد»، وعلاقتها مع حبل الغسيل، أو علاقة الكاتب مع «الجاعد»، لتتوسع دائرة اهتماماته إلى كثير من القضايا الوطنية والقومية والإنسانية.

الكاتب المؤسس.. هكذا يمكن وصف تجربة الكاتب الراحل محمد طمليه، مع اعترافنا أنه لم يكن «مخترع» الكتابة الساخرة في الصحافة الأردنية لكنه الكاتب الأول الذي نجح في تحويلها إلى جرعة يومية ينتظرها قراؤه وهم يعرفون جيدا أن الرجل يقدم «وخزاته» التي توجع الضمائر الغائبة.

ما ميز كتابات محمد طمليه أنها حملت موقفا سياسيا وطنيا وقوميا وظلت منحازة الى صفوف الفقراء المهمشين رغم أن كبار المسؤولين كانوا على موعد يومي معها، وربما يضحكوم وهم يعرفون نواياها.

ثلاثة أعوام تكون قد مرت على رحيل طمليه غير أن صورته وحضوره لم تغارد المكان، ولم تغادر الذاكرة وترفض «ام العبد» وجيرانها الاعتراف بغياب هذا الكاتب الذي جعل من سخريته الموجعة مادة يومية بين أيدي البسطاء والمتنفذين على حد سواء.

«الدستور».. وهي تستذكر غياب الزميل الذي كان في يوم مضى أحد أبرز كتابها تستذكر معه الموقف من الناس والحياة الذي مثله في ضعفه وبساطته وقوة موقفه وانحيازه لقضايا الوطن والناس وهي تعرفه جيدا باسمه الحقيقي كما تعرفه باسمه المستعار «سليمان عبدالمعطي».

وفي هذه المساحة تترك «الدستور» المجال لعدد من أصدقاء طمليه وزملاءه للكتابة عنه واستذكاره باعتباره كاتبا مؤسسا لهذا النمط من الكتابة التي خسرت برحيله فارسا ليس من السهل تعويض غيابه.



موفق محادين:

إذا كانت رمانات المدافع تدك الأسوار الخارجية، وتحتفظ بالأنظمة داخل التاريخ، فقد كانت السخرية تدك الأسوار الداخلية للأنفس المريضة، سواء كانت فاسدة أو مهزومة؛ هكذا فعل هاينه وغوته، في ألمانيا، وموليير في فرنسا، وهكذا فعل شارلي شابلن في عصرنا، ولم يواجهها أحد بالقتل المباشر فقط، بل من الداخل، أيضاً، بتحويل السخرية إلى مسخرة.

ومنذ أن ولد بيننا ساخر كبير، من مثل محمد طمليه، والحرب عليه من جبهتين: الحصار المباشر، وتعميم السخرية لتكون واحدة مثل بضائع كثيرة.. ولم ينجحوا؛ فلا يزال طمليه حيّا بيننا، وذاكرة لا تغيب في الجُمعات العربية يرمي حجارته في البحيرة الراكدة، ويسخر من القوى الآفلة لا محالة، هي ونياشينها ورمانات مدافعها، وها هو يتواصل ـ أيضاً ـ من أقصى الجنوب، في ترابه على منحدرات الكرك، إلى الشمال، إلى مدينة تفيض بالساخرين بالأحمدين: أحمد الزعبي، وأحمد أبوخليل وعشرات المحجوبين، مثلهم، في الرمثا.



هاشم غرايبة:

كأن محمد طمله لم يغب، هذا الصديق الحاضر، دائماً، في كلماته المشاكسة، وذكائه الوقاد، وروحه العذبة.. كأنك لم تغب، يا محمد؛ لنا أن نفاخر أننا من أبناء جيل محمد طمليه، وأننا كنا شهوداً على ولادة نمط جديد في الكتابة اختطه محمد طمليه في قصصه القصيرة القليلة، وفي مقالاته الكثيرة التي لا تشبه المقالة التقليدية.

محمد طمليه علامة مهمة في تاريخ الكتابة الحديثة، ستبقى كلماته وأسلوبه وقدرته على لملمة مشهد بعبارات قليلة تدهش القراء، جيلا من بعد جيل، وتؤلب ضد الظلم والظلام. أنا ـ شخصياً ـ لا أستطيع أن أتحدث عن محمد طمليه بمعزل عن أمه «حليمة»، التي كانت أمنا جميعاً، والتي احتلت مكانة مركزية في كتابته. للأصدقاء أن يحتفلوا بذكرى محمد طمليه، وأن يفرحوا بأنه كان يريد لنا أن نفرح بالربيع العربي، ونهديه ـ في عالمه الآخر ـ زهو الشباب وهم يرفعون قبضاتهم ضد الظلم، ويملؤون الساحات هتافاً من أجل الحرية. لك، يا محمد، غيمات النهار الجميل، وطيب الذكرى.



سعود قبيلات:

محمد طمليه، رغم غياب جسده، لم يغب عن الساحة الثقافية والإبداعية الأردنية، ولا عن الحياة العامة الأردنية؛ فهو ما يزال حاضراً بيننا: بإبداعاته المميزة، وبشخصيته الملتزمة بالأهداف الوطنية والقومية، وبمواقفه المبدئية التي لم تتزعزع لديه رغم كل التحولات المحبطة التي جرت في المنطقة والعالم.

عرفت محمد طمليه في مرحلة مبكرة من شبابنا. وبالنسبة لي فقد ظل كما هو، منذ ذلك التاريخ وحتى رحيله.. محمد طمليه سيبقى علامة فارقة ومهمة في تاريخ الأدب الأردني والعربي، وسنظل جميعاً نعتز بتجربته الإبداعية المميزة.



غسان عبد الخالق:

بمرور السنين نزداد احتراماً للمنتج الإبداعي الذي خلّفه الكاتب والقاص محمد طمليه؛ فهذا الكاتب، الذي لم يقيّض له أن يعمر طويلاً، تمكن ـ وفي زمن قياسي، وضمن ظروف بالغة التعقيد ـ من إيصال نصه المشاغب والغاضب والمدبب إلى عدد كبير من القراء والمثقفين، خاصة الشريحة الشبابية. وقد أثرى محمد طمليه هذا الشغب وهذا الغضب بروح السخرية السوداء، التي لخصت موقفه التهكمي من الواقع والعالم الذي هيمن عليه، وما زال يهيمن منطق اللامعقول والعبث والفهلولة.

لقد رد محمد طمليه على هذا الواقع المنخور باللغة والتقنيات ذاتها التي يستخدمها مقاولو الخراب والتهريج، وطالما تجلى بمد لسانه الطويل بوجه قراقوش ومن لف لفه في الحياة الثقافية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية.

في كل عام نقف احتراماً لمحمد طمليه، الذي مضى بجسده، ولكن كلماته المتمردة ما زالت حاضرة؛ لم تفقد وهجها، وما زالت قابلة للفعل والعمل.
التاريخ : 13-10-2011

بدوي حر
10-13-2011, 03:17 PM
الدورة الثانية لأيام مجاز للشعر العربي في محترف رمال .. بعد غد
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1459_362250.jpgعمان - الدستور

تنطلق عند السابعة من مساء بعد غد، الدورة الثانية: «دورة الشاعر زياد العناني.. أمسيات أيام مجاز للشعر العربي 2011»، في محترف رمال، ويستمر حتى مساء الثلاثاء المقبل، بمشاركة مجموعة من الشعراء الشباب.

والشاعر زياد العناني، الذي يحمل اسمه هذه الدورة، يعد واحداً من أهم الأصوات الشعرية الأردنية في تسعينيات القرن الماضي، حيث صدر له أكثر من مجموعة شعرية، من مثل:»زهو الفاعل»، و»خزانة الأسف»، و»مرضى بطول البال»، و»تسمية الدموع»، و»شمس قليلة»، وغير ذلك من الأعمال الشعرية التي لاقت ترحيباً من النقاد والدارسين لإسهاماتها في المشهد الشعري المحلي والعربي.

ويشتمل برنامج أمسيات المهرجان، في يومه الأول، السبت المقبل، على كلمة المهرجان للشاعر خلدون عبد اللطيف، ثم فقرة موسيقية لعلاء يوسف وعمر يوسف، يلي ذلك قراءات شعرية للشعراء: أنس الشوبكي، وعضيب عضيبات، بمرافقة الموسيقي غسان أبو حلتم، ويقدمها الفنان رشيد ملحس.

في الأحد المقبل سيقرأ الشعراء: فوزي باكير، ونور الشيخ قاسم، وخالد شلبية، يرافقهم بالعزف الفنان علاء يوسف، ويدير الأمسية الشاعر العراقي عبود الجابري، أما أمسية الأثنين المقبل، فيقرأ فيها الشعراء: محمد الترك، وماهر القيسي، وكايد عواملة، يرافقهم بالعزف الفنان عمر يوسف، ويدير الأمسية الشاعر أحمد يهوى.

وتختتم الدورة في يوم الثلاثاء المقبل، بقراءات شعرية للشعراء: حسين الشريقي، ومناهل العساف، ورامي سليم، بمرافقة الفنان الموسيقي عادل مصطفى، ويدير الأمسية الشاعر مهند السبتي.
التاريخ : 13-10-2011

بدوي حر
10-13-2011, 03:17 PM
الجبر ينتصر إلى الرحيل الحر ويمضي نازفا جمر الطريق
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1459_362256.jpgعمان - الدستور - عمر أبوالهيجاء

نظم منتدى الرواد الكبار، بالتعاون مع وزارة الثقافة وأمانة عمان الكبرى، مساء أول أمس، أمسية شعرية للشاعر د. خالد الجبر، ضمن برنانج «مبدع وتجربة»، شارك فيها د. حسام اللحام، أدارها الشاعر عبد الله رضوان.

في بداية الأمسية تحدثت السيدة هيفاء البشير رئيسة المنتدى عن ضيفيّ الأمسية، وعن مكانتهما الإبداعية، وعن النشاطات التي يقيمها المنتدى، الذي يسلط الضوء على رموز الثقافة والإبداع. ثم قدم د. حسام اللحام قراءة في تجربة الشاعر خالد الجبر، حملت عنوان «تمثّّلات الرُّؤيا في شعر خالد الجبر»، حيث تناول مفهوم الرؤيا الشعرية، ومدى شيوع هذا المفهوم لدى روّاد الحداثة ومنظّريها وشعرائها، وحضوره الواسع في الدراسات النفسيّة، والجماليّة، والفلسفيّة التي كافحت طويلاً بغيةَ التوصّل إلى ماهيّة الفنّ وتعريفه، وفي صميمه الشعر.

وانطلاقاً من هذا الفهم، شرع د. اللحّام بتناول تجربة خالد الجبر، مبرزاً التحوّلات التي لاحظها على المسار الشعري لتجربة الشاعر؛ من حيث تحوّله من الغنائية الخطابيّة إلى الذاتيّة الخالصة، في ديوانه الأوّل «حداء المسافة»، ومن هنا تبدأ خيوط الرؤيا الشعرية؛ أي من هذا التحوّل الفنّي الفكري الذي يعبّرعن موقف واختيار، كما يرى اللحّام. وممّا نبّه إليه اللحّام، أيضاً، انقلاب الجبر على ذاته باللجوء إلى الغناء الجماهيري في معظم قصائد ديوانه الثاني «بكائية أخيرة»، متقنعاً فيها بالقناع الرمزي، الذي لا يتجاوز حدود الذات، بل هو دليل على انقسامها وتشظّيها .

وقد ارتكز اللحّام، في دراسته الرؤيا، في شعر خالد الجبر، على خمسة محاور؛ هي : المعجم اللغوي، وشعريّة العنوان، والإيقاع ، والصورة، والرمز التراثي، وهي ـ كما يرى ـ تنسج خيوط الرؤيا كاملة، تلك الرؤيا المتمثّلة في «ثنائيّة الحضور والغياب»، وتظهر تجلّياتها في المحاور الخمسة جميعها، واكتفى اللحّام بتحليل المعجم اللغوي في شعر د. الجبر، مدلّلا - من خلال هذا التّحليل - على دور البنية اللسانية في تجسيد الرؤيا الكليّة، ومؤّكداً ـ في الوقت نفسه ـ ما سبقت الإشارة إليه من حيث طغيان الصوت الذاتي الخالص، في الدواوين: الأول، والثالث، والرابع، مشيراً إلى انتماء كثير من المفردات إلى المعجم الصوفي، من دون استنساخ أو تقليد، بل توسيعاً لأفق التأويل وتأكيداً لانقسام الذات التي تسعى إلى الاتّحاد.

كما بيّن اللحّام أنّ التقابل والتجاور، في شعر د. الجبر، بين مفردات المعجم القديم والمعجم المعاصر، وانصهارها في بنية واحدة هو دليل آخر على الثنائية التي تجسّم ـ عبر اللغة المركّبة ـ ذاتا مركّبة أيضاً، كما أشار إلى أنّ ما يُلحظ من انتشار مفردات المعجم الجاهلي في شعر د. الجبر إن هو إلا انتشار ظاهري؛ مسوّغاً ذلك بأنّ مرجعية هذه الألفاظ، في الحقيقة، إلى المعجم الصوفي برمزيّته، وبذاتية الشاعر، مستنتجاً من هذا كلّه أنّ الاستغراق في توظيف المفردات الصوفية، بما يتواءم مع ذاتيّة الشاعر، هو رمز على انغماس الذات في بحثها الحميم، وفي سفرها من الفيزيائي إلى الروحي. وقد أوضح د. اللحّام أنّ معالجة خالد الجبر هذا القلق، وإجابته عن أسئلة الوجود، كان طريقها عنده ـ كما تتبيّن في لغته ـ التأمّل والحبّ السّماويّ، بمعناه الإنساني الخالص، وكأنّ د. خالد الجبر، كما يذهب د. اللحّام، يجتذبنا، مرّة أخرى ـ واعياً أو غيرَ واع ـ إلى عالم ابن عربي/ عالم الروح.. إلى مفتاح وجودنا على هذه الأرض.

إلى ذلك قرأ الشاعر د. خالد الجبر مجموعة من القصائد التي استحوذت على إعجاب الجمهور، لفنيتها ولغتها العالية، والقصائد هي: «صديق الفرزدق»، «للصباح تنفس»، و»ذكريات عبرت»، ومن قصيدة «صديقي الفرزدق»، يقول:

«وتَبْقَى مِثْلَما أنْتَ

لِتَبْقَى مثْلَما كُنْتَ تَمامَا/

أبَدِيًّا.. طازَجًا.. تَحْمِلُ فِي سَلَّتِكَ الْقَشِّ،

حَنِينًا للرَّحِيلِ الحُرِّ

أو ظِلاًّ رُكَامَا/

تَذَرُ الصِّبْيَةَ فِي البَالِ.. عَلَى البَالِ..

وتَمْضِي نازِفًا جَمْرَ الطَّرِيقِ الْمُرِّ

تَحْدُو لِلرّصِيفِ الْمُرِّ».
التاريخ : 13-10-2011

بدوي حر
10-13-2011, 03:17 PM
منتدون يدعون إلى هبّة شعبية ورسمية لإنقاذ لغتنا العربية
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1459_362249.jpgعمان ـ بترا ـ من حازم الخالدي

يتفق متخصصون على الهجران الذي تواجهه اللغة العربية في عقر دارها، وما يهددها من مخاطر نتيجة تراجع استخدامها في حياتنا اليومية ومكانتها، الأمر الذي يضعف هويتنا الحضارية.

ووجدوا، خلال ندوة عقدتها وكالة الأنباء الأردنية، وأدارها مديرها العام الزميل رمضان الرواشدة، أنه يمكن إعادة الاعتبار إلى اللغة العربية والاهتمام بها في جميع المؤسسات والمرافق العامة من خلال هبّة شعبية ورسمية لإنقاذ لغتنا العربية وهويتنا الوطنية والقومية وهي مسؤولية تقع على عاتق كل مواطن.

وعرضوا خلال الندوة التي شارك فيها العلامة الدكتور ناصر الدين الاسد، ورئيس جامعة العلوم الاسلامية العالمية الدكتور عبد الناصر ابو البصل، ورئيس مركز البيرق الاردني للدراسات والمعلومات بلال التل، ملامح مشروع وطني للدفاع عن اللغة العربية يتبناه المركز تحت شعار (لغتي وطني هويتي).

ورأى المشاركون أن المشروع جاء لمواجهة ما تتعرض له اللغة العربية من تهميش من خلال التراجع في استعمالها خاصة بين الشباب، وفي مناهج الدراسة لمختلف الفئات، معتبرين ذلك تهديدا للنسيج الاجتماعي ووحدة الأمة وتماسكها لأن اللغة العربية أكثر ما ترتبط بالفكر.

وقال الدكتور الأسد ان ما تتعرض له اللغة العربية سيكون موضع دراسة في اللجنة العليا التي تشكلت في إطار المشروع الوطني للدفاع عن اللغة العربية، حيث ستقوم اللجنة بالاتصال بمختلف الجهات المعنية «خاصة أننا سنعمل على تفعيل التشريعات وبالذات قانون حماية اللغة العربية الذي يعتبر من المشروعات الحيوية لحمايتها، والاتصال مع المؤسسات الإعلامية والنقابات آملين من الاعلام مؤازرة هذا الجهد الوطني».

واعتبر ان الإعلام يشكل أهم الروافد للنهوض باللغة العربية التي تعتبر الأداة الرئيسة لبناء أي مشروع حضاري للنهوض بالأمة مستعرضا تجارب عديدة اسهمت في إحداث نهضة لغوية عربية خاصة في مرحلة مبكرة على يد رواد الإصلاح والنهضة الذين سعوا إلى احداث هذه النهضة لتكون الرافعة لمشروع النهوض الكامل للأمة، وهو ما أدركه المستعمر فتصرّف على النقيض من ذلك ساعيا إلى تدمير اللغة العربية وإبعاد ابنائها عنها، ابعادا لهم عن الوسيلة التي تمكنهم من تأصيل وتوطين العلوم ونشر المعرفة في مجتمعهم مما يحول في النهاية دون وقوع تأصيل المعرفة وحدوث النهضة المنشودة.

وقال العلامة الاسد ان اللغة العربية ليست عاجزة عن لغات العصر، فهي لغة واسعة الانتشار وهي منذ اقدم الازمنة، فيكفي ان القرآن الكريم نزل باللغة العربية، اذ ان بعض المحطات المضيئة في التاريخ العربي اثبتت قدرة اللغة العربية على مواكبة التطورات العلمية في مختلف المجالات لانها لغة حية وجامعة لكل العرب، وعلينا ان نعيد النظر في هذه اللغة وتثبيتها وادخال ما نستطيع من تجديدات عليها لانها لغة ليست عاجزة.

وقال ان اللهجات العامية ليست مذمومة، فهي موجودة منذ القدم وستبقى موجودة، فهي بقايا الفصاح، وانما المذموم وضع أشياء في غير موضعها، كما أنه لا يجوز ان تأخذ العامية مكان اللغة الام، لان هناك تلازما بين لغة الام وفكرها.

ودعا وسائل الاعلام المختلفة الى مؤازرة الجهود الوطنية لنشر اللغة العربية الفصحى وتحقيق رغبة المهتمين بها لايجاد تشريع يحميها خاصة ان هناك هجمة وحملات على اللغة العربية خارجية ومن أبنائها.

وقال الدكتور ابو البصل ان اللغة العربية زوحمت كثيرا في مجالات التعليم والفن والصحافة والإعلام عامة وفي الخطابة وفي البيت حتى اصبح المجال لها ضيقا، اذ ان هناك قلة ممن يتحدثون اللغة العربية الفصحى وهي مشكلة كبيرة تواجه العاملين في الجامعات والمدارس..

وهذا يدعونا كما اضاف إلى تشكيل فرق عمل لدراسة الواقع الذي تعانيه اللغة العربية ووضع المقترحات اللازمة لبناء مستقبل مشرق للامة لان اللغة هي التي تحدث الرابطة القومية والوطنية التي تجمع الناطقين بها، وعن طريقها يعرف المرء ويعرف، فيقال فلان عربي وفلان فرنسي وذلك صيني وهذا انجليزي وذلك روسي.

واوضح ان مشروع الدفاع عن اللغة العربية سيرسم آليات وخطط عمل لتنفيذها على مختلف المستويات، وهي عملية تحتاج الى تعاون من جميع ابناء الوطن وفي طليعتهم رجال الاعلام لتحقيق هذا المشروع الريادي الذي يسهم في اعادة الاعتبار الى اللغة العربية.

وقال الدكتور ابو البصل ان مشكلة اللغة العربية تتعلق بالخطط الدراسية في الجامعات، وفي لغة الاعلام حيث نحتاج في هذه المرحلة الى تطوير خطط وبرامج التعليم بمشاركة جميع المؤسسات المعنية معبرا عن تفاؤله في تنفيذ خطط عملية وواقعية تعيد اللغة إلى مكانتها.

وقال الزميل بلال التل ان الدفاع عن اللغة العربية وسيلة لبناء الاعتزاز القومي والانتماء الحضاري للافراد والجماعات، لذلك فان كثيرا من الشعوب ترفض التحدث بغير لغتها اعتزازا بها وتعبيرا عن انتمائها القومي عبر تمسكها بلغتها.

وأكد التل ان اللجنة الوطنية للدفاع عن اللغة العربية عقدت اول اجتماع لها منطلقة من ركائز اساسية تتمثل بان اللغة هي الحافظة للهوية الوطنية لكل شعب وأمة من أمم الأرض تحفظ له ذاكرته التاريخية بكل مكوناتها الثقافية والاقتصادية والاجتماعية، وانها أداة بناء العواطف والمشاعر والتعبير عنها وصولا إلى تنشئته على كل القيم والمثل وتربيته على كل العلائق الاجتماعية لابناء الشعب الواحد.

وتابع ان اللغة هي اداة التنشئة الوطنية ورابطة المواطنة التي لا انفصام لها، واداة بناء الذوق العام الذي يحكم المجتمع ويميزه عن ما سواه من المجتمعات والامم وهي بذلك كله تكوّن وجدان الامة وعقلها وروحها، وبهذا فان اللغة ليست مجرد اداة للتعبير، لكنها اعمق من ذلك واهم، فهي فكر الامة واداة التعبير عنه، وهي رابطة اجتماعية وثقافية ووسيلة بناء المواقف والقناعات المشتركة لابناء المجتمع في القضايا السياسية والاجتماعية والثقافية بل وفي كل مجالات الحياة، وكلها مبررات تستدعي العمل لاعادة اللغة العربية الى مكان الصدارة في المجتمع الاردني.

وخلصت اللجنة حسب التل الى ان حالة التراجع التي تمر بها اللغة العربية من حيث الاستخدام تستدعي هبّة شعبية ورسمية لانقاذ لغتنا وهويتنا الوطنية والقومية وهي مسؤولية تقع على كاهل كل مواطن غيور.

ودعا الى ايجاد رأي عام لاعادة الاهتمام باللغة العربية وبيان مزاياها مؤكدا ان المشروع سيستمر ويتواصل مع مختلف الجهات.
التاريخ : 13-10-2011

بدوي حر
10-13-2011, 03:18 PM
معرض عنّـاب وخوري .. عين على عمان
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1459_362251.jpgرشا عبدالله سلامة

عين على عمّان.. لعلّه التوصيف الأدق لمعرضي الفنانة الأردنية صبا عنّاب، والفنان اللبناني فؤاد خوري، اللذين أُقيما أول من أمس في دارة الفنون، واللذين مثّلا حالة فنية خاصة، ربما كانت مغايرة لتوقّعات الجمهور.

عنّاب اختارت الخرائط، والرسومات الهندسية، واللوحات التي تقترب من تلك التوضيحية التي تضعها المشاريع العمرانية للإطلالة على عمّان، منوّهة بأن مدينة ـ مثل عمّان ـ «تقدم نفسها واقعاً أو حالة مؤقتة، ودائمة، في الوقت نفسه»، مضيفة أن مشاريع إعادة التأهيل الحضري وتعزيز المشاريع التنموية خلّف «صدعاً درامياً بين ما هو حضري (مدني) وبين ما هو داخلي (فردي خاص)».

وبرغم قول عنّاب بأنها سلّطت الضوء على علاقة الفرد بالمدينة، فإن أياً من أعمالها المعروضة، تقريباً، لم يأتِ على تصوير العنصر البشري في عمّان، ما خلا تلك اللوحة التي رسمت أفراداً قصاراً بالنسبة للبنايات الضخمة، تجاورهم قطعان من الماشية.

النقطة الآنفة ذاتها: غياب العنصر البشري، تكررت في صور خوري، التي كان التقطها لعمّان، في عام 1987، بتكليف من معهد العالم العربي في باريس؛ إذ لم يظهر فيها العمّانيون، إطلاقاً.

عمّان بدت بلا ألوان، أيضاً، في كلا المعرضين؛ إذ في أعمال عنّاب لم يخرق اللونين الأبيض والأسود سوى الرمادي الذي أتى خافتاً، إلى جانب لوحات أخرى حضر فيها اللون الترابي، فيما أعمال خوري غرقت في سوادها، رغم محاولتها تسليط الضوء على جوانب زراعية ـ كما كانت عبدون، سابقاً ـ أو عمرانية شعبية ـ كما في الجوفة والأشرفية.

من عمّان إلى بيروت انتقل روّاد دارة الفنون، حين عُرِض فيلم خوري: «مرحبا بكم في بيروت»، والذي استعرض فيه ـ بطابع تسجيلي ـ مشاهد من القيادة في العاصمة اللبنانية، مسلطاً كاميرته على نقاط يرى بأنها تمثل رمزية، بشكل أو بآخر، للواقع اللبناني، حتى لو كانت تلك النقاط في أجساد السيدات أو في الأحذية!

الفيلم، الذي أُنتج في عام 2005، واستمر تصويره عامين، يُظِهر ـ بشكل أو بآخر ـ بعض التشابه بين عمّان وبيروت، وغيرهما من المدن العربية التي باتت تغرق في حالة من الضوضاء والازدحام، والضبابية الثقافية والاجتماعية للقاطنين.
التاريخ : 13-10-2011

بدوي حر
10-13-2011, 03:18 PM
«قاب قوسين» تبدأ سنتها الثانية
عمان - الدستور

بدأت صحيفة «قاب قوسين» الثقافية الإلكترونية سنتها الثانية، يوم الاثنين الماضي، وقد أدخلت تعديلات حيوية على تصميمها الفني.

وقد نجحت «قاب قوسين» خلال سنتها الأولى بتحقيق قدر ملحوظ من الحضور والنجاح، وباستقطاب مئات من الكتاب الأردنيين والعرب، الذين ساهوا بكتابات إبداعية ونقدية فيها (1800 مادة) ، وقد لوحظ كما يقول الكاتب محمود الريماوي مؤسس الصحيفة ورئيس تحريرها، أن المغرب يتقدم الدول العربية في عدد الكُتاب والزوار تليه الأردن.

الزميل الريماوي قال في المناسبة إن اصداره لـ «قاب قوسين» جاء متناغماً مع الأهمية المتسارعة للانترنت لدى سائر الشرائح الاجتماعية بما في ذلك قطاع المبدعين والمثقفين، وضرورة استثمار هذا الفضاء لرفعة شأن الثقافة والإبداع واجتذاب أجيال جديدة الى صفوف القراء والمتذوقين ، كما رمى المشروع لإعادة الاعتبار للنشر الثقافي الالكتروني، وذلك بالتزام معايير مهنية رفيعة في العمل ، بديلاً عن النشر العشوائي الذي يتم باسم حرية الفضاء الالكتروني، ومع ملاحظة ان منابر ثقافية عربية عديدة يقوم عليها، من لم يزاولوا مهنة الصحافة الثقافية من قبل.

وتعتبر هذه الصحيفة الثقافية هي الأولى من نوعها في الحياة والثقافية والإعلامية الأردنية، علماً بأنها تقوم على جهد فردي وتمويل ذاتي، ولا تحظى برعاية من أية جهة رسمية أو أهلية في الأردن، أو من خارجه. وقد عمل الزميل الريماوي نحو أربعة عقود كاتباً وصحافيا محترفاً، وأصدر 15 كتاباً بين مجوعات قصصية وروايات ونصوص.

ورابط «قاب قوسين» هو:

بدوي حر
10-13-2011, 03:18 PM
«الكتاب» و»الأمانة» تؤكدان شراكتهما الثقافية
عمان - الدستور

وافقت أمانة عمان الكبرى على منح رابطة الكتاب الاردنيين كشكا في شارع الثقافة لعرض إصدارات الكتاب في حالة من دعم الرابطة وأعضائها، جاء ذلك في الاجتماع الذي جمع بين مدير المدينة المهندس هيثم جوينات ورئيس رابطة الكتاب موفق محادين وعدد من أعضاء الهيئة الإدارية ظهر أمس الاول.

وعلمت «الدستور» أن الامانة وافقت على تعيين أمينة لمكتبة رابطة الكتاب وموظف إداري من بين موظفيها، واعتماد الرابطة كبيت للخبرة في تقييم المخطوطات التي تنوي الامانة اصدارها، كما تم الاتفاق على عودة العمل بالاتفاقية الموقعة بين الرابطة والامانة حول شراء الكتب من اعضاء الرابطة.

واعلنت الامانة عن تبرعها بخمسمائة عنوان لمكتبة الرابطة، ودعم مجلة اوراق من خلال شراء عدد من نسخ المجلة.

واشارت مصادر في الهيئة الادارية للرابطة انه تم الحديث عن ضرورة التعامل مع الرابطة كشريك للامانة في تناول المشهد الثقافي العماني، في وقت تعهدت فيه الامانة بمساعدة الرابطة في الحصول على بيت عماني تراثي ليكون بيتا للمثقفين الاردنيين.

على صعيد آخر علمت «الدستور» ان الهيئة الادارية للرابطة قررت الطلب من مستشارها القانوني تحريك دعوى قضائية ضد مجموعة من الاشخاص انتحلوا اسم الرابطة وشعارها وأسسوا صفحة مزورة باسمها على الفيس بوك، موقع التواصل الاجتماعي، بسبب ما تحويه الصفحة من اساءات للرابطة واعضائها، وما يتناقض مع تاريخها الوطني والقومي والإبداعي.

بدوي حر
10-13-2011, 03:19 PM
فعاليات الغد
النادي الأهلي يقيم «ليلة شركسية»

يقيم النادي الأهلي حفلاً بعنوان «ليلة شركسية» وذلك غدا في مقره؛ لدعم فرقته الفنية للفلكلور الشركسي وستكون كل عوائد هذا الحفل لدعم الفرقة الفنية التي ستقوم بتقديم لوحات فنية راقصة من التراث الشركسي، كما سيتم عرض مقاطع فيديو تعرض مسيرة الفرقة منذ بدايتها، وسيتخلل هذا الحفل سحب يانصيب على حزام أثري مصنوع من الفضة والمطعم بالأحجار يعود للعام 1899، وجوائز عينية اخرى بالإضافة لتقديم مأكولات شركسية.
التاريخ : 13-10-2011

بدوي حر
10-13-2011, 03:19 PM
فعاليات المقبلة
«يوم للقدس» في «الثقافي الملكي»

تحت رعاية د. عبد السلام العبادي يقيم اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين يوما للقدس وذلك الساعة الرابعة من مساء بعد غد في المركز الثقافي الملكي ويتضمن اليوم مجموعة من الفعاليات الثقافية التي تبين أهمية القدس في التراث الإسلامي والعربي وما تتعرض له من أخطار.



ندوة حول جائزة نوبل في رابطة الكتاب

تقيم رابطة الكتاب الأردنيين الساعة السادسة من مساء بعد غد ندوة حوارية مفتوحة حول جائزة نوبل تديرها الدكتورة مهى مبيضين.



محاضرة «القصيدة الصلاحية في فتح القدس»

تقيم رابطة الأدب الاسلامي الساعة الخامسة من مساء بعد غد محاضرة بعنوان «القصيدة الصلاحية في فتح القدس»، قراءة نقدية يقدمها الشاعر محمد سمحان، ويدير المحاضرة ويعقب عليها الشاعر سعيد يعقوب.



الموسى في المكتبة الوطنية

ضمن أمسيات نشاط (كتاب الأسبوع) تستضيف دائرة المكتبة الوطنية الدكتور عصام سليمان الموسى للحديث عن كتابه: «البتراء عاصمة الأبجدية العربية» في أمسيةٍ ثقافيةٍ يقدمه فيها الزميل أحمد الطراونة، ويشارك فيها الدكتور فيصل غرايبة، وذلك الساعة السادسة من مساء يوم الأحد المقبل في قاعة الاحتفالات الرئيسية.



محاضرة حول الرقابة على الغذاء في «شومان»

يستضيف منتدى عبدالحميد شومان الثقافي أمين سر الجمعية الأردنية للتقييم الحسي للأغذية الدكتور يوسف طوالبه لإلقاء محاضرة بعنوان: «الرقابة على الغذاء في المؤسسات الغذائية»، وذلك الساعة السادسة والنصف مساء الاثنين المقبل، بمقر المنتدى بجبل عمان. يرأس الجلسة ويدير الحوار الدكتور علي الساعد.
التاريخ : 13-10-2011

بدوي حر
10-13-2011, 03:19 PM
أمسية شعرية لييفلي وعيسى في «الثقافي العربي»
عمان - الدستور

استضاف المركز القافي العربي مساء أول أمس الشاعر التركي أوكتاي ييفلي والشاعر د. راشد عيسى في أمسية شعرية أشرفت على إعدادها مسؤولة اللجنة الثقافية في جمعية الصداقة الأردنية التركية دعاء الصيفي، ورافق الشاعرين بالعزف الفنان معتصم قندح، وأدار الأمسية خالد كريم وسط حشد من المثقفين والمهتمين.

القراءة الأولى كانت للشاعر التركي أوكتاي ييفي الذي قرأ مجموعة من القصائد التي حازت على إعجاب الحضور، وقام بترجمة قصائد الشاعر التركي كل من ماجد صبرة وخالد كريم.

من جهته قرأ الشاعر الدكتور راشد عيسى غير قصيدة وأهدى احدى قصائده للروائي جمال ناجي، قصائد عاينت مكنونات النفس وعبرت حرائق الروح بلغتها الفنية العالية، وقام بترجمة قصائده إلى التركية المهندس بندر رويضان.

وكما قدم الفنان معتصم قندح مجموعة منوعة من الأغاني الطربية الآصيلة تفاعل معها الجمهور.

وكان مدير الأمسية السيد خالد كريم طلب من الجمهور في الأمسية الوقوف دقيقة صمت وقراءة الفاتحة على روح المرحومة والدة الرئيس رجب طيب اردوغان.

وفي قصيدة «ماذا عليك»، يقول: «هذي حياتك يا بنيّ/ فراشة في موقد/ أو وردة في قنبلة».

ومن قصيدته «إزدهاء»، يقول:

«قسما بمعناك الذي تمحو عذوبته عذابي

وبمقلتيك وقد تطاير فوق تحتهما شبابي

إني أحبك حب صحراء لأنفاس السحاب

حب الفقير لخبزه، حب الآثيم إلى الثواب

أنا من أنا والعمر سمسار حرامي مرابي

أنا من أنا إلا الظلالي الكحولي العصابي».
التاريخ : 13-10-2011

بدوي حر
10-13-2011, 03:20 PM
إليه بطبيعة الحال.. بمناسبة الذكرى
نضال برقان

«الحياد العام» لم يخدش، لقد تكسّر، تماماً، والحياة لم تختلف كثيراً، من أجل ذلك فقد قررتُ «أن أبدأ حياة جديدة؛ هل أنجح؟»، سأقوم، بداية، بـ»جولة عرق»، من ثمّ أطل على «الخيبة»؛ سأتأملها جيداً، حتى أستطيع تجاوزها، وسأدوّن، من بعد ذلك، «ملاحظات على قضية أساسية»، لعلّـها تكون مناسبة لالتقاط بعض الأنفاس، فقد كذب عليّ «المتحمسون الأوغاد» كثيراً. كلّ ذلك كان «يحدث لي دون سائر الناس»، ومن أجل ذلك، أيضاً، فإنني سأعود «إليها بطبيعة الحال».

سأنقل لك تفاصيل الأحداث بالأرقام، ولتكن رياضية، كانت النتيجة، في يوم ما، (36 ـ صفر)، لصالحنا، ثمّ تحولت، بقدرة القادر، إلى (صفر ـ 48) لصالح العدو، ثمّ تطورت الأحداث، والنتيجة، بطبيعة الحال، لتصبح (صفر ـ 67) لصالح العدو، وبسبب استمرار البعض بممارسة البلادة، دخلت «المباراة» في مرحلة حرجة، بعد أن أصبحت النتيجة (صفر ـ 82)، لصالح العدو، ثمّ اضطررنا لـ»اللعب عن بعد»، لم تتغير الأمور كثيراً، فالنتيجة أصبحت، تالياً، (صفر ـ 2003)، لصالح العدو، بطبيعة الحال، ولست متيقناً من النتيجة، الآن، غير أني أعرف أننا لم نسجل، حتى اللحظة، ما يمكن تسميته بـ»هدف الشرف»، في حين أن تسجيل الأهداف في مرمانا ما زال مستمراً حتى كتابة هذه الكلمات.

ثمة من يستطيع حراسة الهباء غيركَ، وثمة من يستطيع رعاية جنان البلادة غيركَ، وثمة من يمتلك من القدرة للاسترخاء، حتى هنا، وليس هناك، أقصد في سحاب، وعليه فليس ثمة مبرر واحد يستدعي غيابك.

المرحلة حرجة، كما ترى، لذلك فإنني لا أتوجه إليك بطلب، أو رجاء، أنا آمرك أمراً مباشراً وصريحاً: «محمد طمليه.. عُـدْ».

بدوي حر
10-13-2011, 03:20 PM
«الفنون الإسلامية» بادرة جديدة يطلقها «كلمة» في فرانكفورت
عمان - الدستور

على هامش مشاركته في الدورة الجديدة من معرض فرانكفورت للكتاب التي تقام خلال الفترة ما بين 12 و16 من شهر تشرين الأول الحالي في مدينة فرانكفورت بألمانيا، أطلق مشروع «كلمة» للترجمة التابع لهيئة أبوظبي للثقافة والتراث بادرة «الفنون الإسلامية» التي تضم مجموعة متنوعة من الكتب المتخصصة في الفنون الإسلامية تشمل «عمارة المساجد»، و»فن الحدائق الإسلامية»، و»تاريخ الأزياء العربية.. منذ فجر الإسلام إلى العصر الحديث»، و»المنسوجات الإسلامية» و»الفخاريات ذات البريق المعدني.. التقنية والتراث والإبداع في العالمين الإسلامي والغربي».

ويقول الدكتور علي بن تميم مدير مشروع كلمة للترجمة في هذه المناسبة: «تمثل هذه الكتب أهمية استثنائية في سياق تأليفها العالمي، إذ أنها صدرت عن كبار الناشرين العالميين، كنا قد التقينا بهم في معرض فرانكفورت الدولي للكتاب في دوراته السابقة، علاوة على أن هذه الكتب قد ألفت بواسطة خبراء متخصصين في موضوع العمارة الإسلامية وفنونها، مما يجعلها إضافة حقيقة للمكتبة العربية، ومصدرا ثريا لتطوير البحث العلمي المتصل بالحضارة الإسلامية والعربية. وروعي في اختيار هذه الكتب تنوع موضوعاتها بحيث تغطي جوانب مهمة في عالم العمارة والمنسوجات والأزياء والحدائق والفخاريات لتكون دليلا شاملا للقارئ العربي، وقد اختار مشروع كلمة للترجمة مجموعة من أفضل المترجمين لنقل الكتب إلى اللغة العربية بشكل علمي ودقيق، وقد اختيرت هذه الكتب من بين قوائم طويلة، عرضت على لجان تحكيم متخصصة ووقع الاختيار على هذه المجموعة التي نعلن عن إنجازها وإتمام نشرها هنا في معرض فرانكفورت للكتاب نظرا لأهمية المعرض بوصفه أهم حدث عالمي في مجال صناعة الكتاب».
التاريخ : 13-10-2011

بدوي حر
10-13-2011, 03:39 PM
تعليقات القراء .. تنفيس عن الذات وإبداع من نوع آخر
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1459_362115.jpgالدستور - رنا حداد

يختلفون، يتفقون ويطرحون قضايا وهموما شخصية وعامة ،بل وتراهم ايضا يبدعون ويكتبون وكل هذا تحت زاوية «ارسل تعليقا»، الذي بات نهجا، وايقونة معتمدة

يذيل بها كل خبر يبث على الشبكة العنكبوتية، ويسعى لحصد أعلى نسبة فيها كلُّ من يطلق موقعا إلكترونيا يبث فيه اخباره وحتى افكاره ومنتجاته.

التعليقات ،مفرزة الإعلام الإلكتروني والعادي، بل وأداته في التواصل مع المتلقي، والذي بات متاحا امام الجميع ليقرأ ويسمع ويشاهد العالم من خلال خبر او صورة، بحيث لم يعد هناك حاجز بين رواد المواقع الإلكترونية وبين التعبير بالكتابة عن وجهة نظرهم ورأيهم فيما طالعوا او شاهدوا.

الجميع يتصفح، وكثيرون يردون ويكتبون تأييدا، او معارضة وحتى افكارا خاصة.. التعليقات وآراء الناس في السطور القادمة.



هجر اذا لم يتم النشر



فيرى الاربعيني «سمير ابو صبح» أن الإعلام والخبر والصورة، لم تعد حكرا على احد؛ فبفضل الإنترنت والتكنولوجيا الحديثة بات بامكان الجميع التصفح والقراءة

وحتى الكتابة والرد والمشاركة».

واضاف ابو صبح انه مما لاشك فيه ان التعليقات التي يكتبها رواد المواقع الإخبارية والإلكترونية عموما قد باتت تمثل الركيزة الأساسية التي يتميز بها الإعلام عبر الإنترنت».

وعن نفسه قال «إنه لا يتوانى عن كتابة تعليق على ما يقرأ من اخبار ومقالات، وبين ان اكثر ما يثير حفيظته في التعليقات الموضوعات الاجتماعية والسياسية والأحداث المستجدة العربية».

ووفق ابو صبح فان القارىء والمعلق ينتظر ان يرى تعليقه وقد نشر ولاقى قبولا من ادارة الموقع الذي يرسل اليه رأيه، فيما يتراجع ابو صبح عن زيارة موقع

لا يهتم بنشر تعليقه، او وجهة نظره سيما ان كان هذا الرأي لا يسيء الى احد، بل هو عبارة عن وجهة نظر تحترم الاخر».

اسماء وهمية وانتحال شخصية



وحول ذلك قال مروان فرحان: إن التعليقات؛ خاصية اتاحت لكثيرين عرض ابداعاتهم في الكتابة والنقد، ووصف فرحان نفسه انه «معلق نشط على الاخبار والمقالات التي تنشرها مواقع الصحف والمواقع الإخبارية عموما».

وبين انه يتصفح العديد من المواقع الإخبارية يوميا وفي فترات مختلفة من النهار، ويرى انها «اي خدمة التعليقات» ،تفتح المجال للقراء للتعبير عن آرائهم؛ الأمر الذي يزيد من قيمة المقال المعنوية، ويحمس الكاتب للمضي قدما» بحسب وجهة نظره.

وقال: انه لا يكتفي بتصفح المقال وارسال تعليق ،بل انه يقرأ تعليقات القراء الآخرين، ويرى انها تحمل في طياتها معلومات وقصصا تثير الجدل وتفتح ابواب النقاشات ،وتزيد من عدد زوار وقراء الصحيفة او حتى الموقع الإخباري».

ويستنكر فرحان اسلوبا يعتمده بعض المعلقين باستخدام اسماء اخرين لبث وجهات نظرهم، سيما تلك التي تحوي بين ثناياها نقدا او تجريحا او حتى اساءة، وطالب القارىء والمعلق ان يقدر ثمن مساحة الحرية التي تتيحها مثل هذه الخدمة، بأن يكتب ما هو للصالح العام بعيدا عن الشتم والتحقير والاساءة مستشهدا بان كثيرا من كتاب التعليقات، وبحسب ما يرى هو،على دراية وخبرة توازي الكاتب أو حتى توجهه في بعض الاحيان».

وان كانت تعليقات القراء تشير وتصنف وتميز بين الرديء والثري فكذلك هو حال التعليقات.فيرى المواطن «سعيد عبدالحكيم» ان كثيرا من الصحف والمواقع السباقة في تطوير فكرة تفاعل القراء تُخصص صفحة كاملة للقراء ، او حتى منتدى لروادها، كما وتستقبل بعض التعليقات المسجلة صوتيا أو المصورة.

ويعتقد عبدالحكيم، ان هذا الأمر من شأنه ان يزيد من أهمية الصحيفة والتي باتت تقاس -بحسب وجهة نظره - بمدى ثراء وتفاعل القراء.

ويرى عبدالحكيم ان فتح المجال أمام القارئ المبدع بأن ينفس عن إبداعه الفكري أو التحليلي إن وجد،يسهم في تعزيز عمل الصحيفة او الموقع ورسالته المجتمعية».



ربات المنزل



الموضوع وكما اشرنا ليس قصرا على احد وهذا ما بينه تصفح لتعليقات القراء واسمائهم ومهنهم ،فربة المنزل والمهندس والطالب وحتى العاطل عن العمل يدخل ويشارك ويرسل وجهة نظره.

فربة المنزل عبير خشمان قالت: انها تطالع الإنترنت وتقرأ اخبار ومقالات وتكتب بالمقابل وجهة نظرها في المواضيع التي تجذبها، مبينة ان هذه الخاصية جعلتها تستغل ثقافتها الادبية من خلال ما تكتبه من ردود على المواضيع التي تقرؤها.

وزادت خشمان انها تفرح عند قراءة تعليقها وتفرح اكثر حينما تقرأ تأييدا لوجهة نظرها فيما كتبت او حتى مخالفة لطرحها.وبينت ان كتابة التعليقات باتت من ضمن نهج تواصلها مع العالم الخارجي ، فهي بفضل هذه التقنية تقول رأيها، وتكتب انطباعاتها عن ما يكتب وينشر ويتداول بين الناس».



تعليقات تحل مشاكل.. واخرى تشعلها



أما رائدة عباسي، الموظفة في القطاع الخاص فابدت اعجابها بتقنية التعليق على الاخبار والمقالات في العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية حيث اوضحت انها قدمت للناس خدمة مميزة ،وقالت: إنها سمعت ان كثيرا من القضايا عولجت بفعل التعليقات التي اثارت حفيظة المسؤولين وفتحت عيونهم على قضايا سبق وان طرحت وعلق عليها الناس.

فيما يجد خالد عطية ان اضافة التعليقات على المواد الاخبارية اوجدت مساحة من الحرية للتعبير عن رأي القراء وايجاد تفاعلات سواء في اثبات ام نفي الخبر.

ومؤكد ان هذه التكنولوجيا المتطورة سمحت للقراء بالتنفيس عن ما يدور بداخلهم وما يشعرون به ، وتمنى الثلاثيني عطية ان تبقى هذه التعليقات ضمن حدود الاخلاق والالتزام بالمبادىء الاجتماعية. وشاطره الرأي «حسن مصطفى» فيما يخص اهمية وجود مثل هذه المساحة التي استطعنا من خلالها وبحسب العشريني حسن مشاهدة والوقوف على ابداعات ادبية وثقافية والتي كانت مغمورة في اوقات سابقة. ويشير حسن الى انها اي هذه المفرزات أسهمت في القضاء على اوقات الفراغ لدى كثيرين،الا ان البعض اساء استخدامها من خلال عدم الالتزام بالقواعد الادبية التي تحكم نشر وجهة النظر مع احترام وجهة نظر الاخر ومعتقداته .



اغناء المواضيع وتوجيه الإعلام



من جانبه قال الزميل والكاتب رمزي الغزوي: إن تعليقات القراء تساعد في اغناء الموضوع او المقال الصحفي، ولكن هذه المداخلات يجب ان تكون بمستوى مهني وان لايكون فيها ما يخدش او يتعارض مع الاخلاقيات والقيم السائدة في المجتمع.

وبين الغزوي انه «لا جدل أن تعليقات القراء تغني الخبر وتضيف له تنوعاً معرفيا وزيادة في وجهات النظر التي تعكس رأي الشارع الذي بالنهاية هو هدف وسائل الإعلام والكتاب».

وعن ردود فعل تعليقات القراء على ما يكتبه او ينشره الإعلام قال الغزوي: انها تثري من قيمة الإعلام، وتوجه ادواته مبينا ان كثيرا من الدول باتت تستشهد باراء وتعليقات القراء في اختيار مواضيعها وما تطرحه من قضايا ومقالات ومواضيع.
التاريخ : 13-10-2011

بدوي حر
10-13-2011, 03:40 PM
صحفيون يستثمرون صفحاتهم على الفيس بوك كمواقع اخبارية
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1459_362117.jpgعمان -بترا - اخلاص القاضي

احالت فضاءات موقع التواصل الاجتماعي (الفيسبوك) الصفحات الشخصية للصحفيين الى مواقع اخبارية واعلامية ومحطات فضائية ترصد الحدث لحظة وقوعه متيحة حرية النشر بمسؤولية في سياق تفاعلي حضاري.

صحفيون وصحفيات ممن وظفوا صفحاتهم على (الفيس بوك) ضمن هذا الاطار يرون ان موقع التواصل هذا تحول الى صحيفة الكترونية وفضائية مصغرة لا تخضع للرقابة بالمعنى التقليدي لعمل المؤسسات الصحفية والاعلامية ضمن مسارات محددة توزع المهام بين مندوب ومحرر وسكرتير تحرير.

بل ان كل ذلك كما يقولون لوكالة الانباء الاردنية (بترا) اختصر في شخص الصحفي - مطلق الصفحة - الذي يعمل ضمن فضاء واسع من حرية التعبير محولا صفحته الى موقع اخباري ينتقي محتواه من مواقع الكترونية اوصحف اوتلفزيونات وفضائيات اضافة الى انه يكتب ويحلل ويخبر ويعلق ما يحلوله عبره.



مساحات شاسعة من الحرية



(بترا) التقت عددا من الصحفيين بعيدا عن القابهم الوظيفية في مؤسساتهم الصحفية بوصفهم اصحاب مواقع الكترونية شخصية عبر الفيس بوك، فالزميل فؤاد ابوحجلة يرى ان الفيس بوك يوفر مساحات ساشعة لحرية التعبير مختلفة عما تتيحه مؤسسات صحفية بطبيعة الحال لافتا الى شيوع استخدام صحفيين لصفحاتهم الشخصية عليه كمواقع اخبارية حين يعمدون الى انتقاء الاخبار تباعا من مصادر عدة مكتوبة كانت ام مرئية ليقوموا ببثها من خلاله.

ويتابع ان الاصل في الفيس بوك انه موقع اجتماعي، لكن بين اصحاب القطاعات الواحدة تحول الى ما يشبه التجمع اوالنقابة اوالهيئة التي تصهر اهتماماتهم في بوتقة واحدة على اختلاف الاراء والافكار ما ولد مواقع اخبارية تفاعلية تتيح معرفة الرأي والرأي الاخر ضمن اطار حضاري.

ويقول الزميل ابوحجلة ان فضاءات الفيس بوك تتيح النشر للصحفي بعيدا عن الرقابة التي لا تعني بالضرورة خطوطا حمراء رسمية اوما شابه ذلك، بل بمعنى الاحساس بالمسؤولية التي تحول الموقع الاخباري المصغر هذا الى موقع يعكس شخصية صاحبه ما يضاعف من حجم المسؤولية بانتقاء المواد المنشورة عبره والمفردات المستخدمة به بل واختيار الاصدقاء المتشاطرين بذات المهنة. وينبغي كما يلفت ان يقدم الصحفي موقعه الاخباري عبر الفيس بوك بطريقة غير متطاولة على الاخر بصرف النظر عن هوية هذا الاخر اوموقعه اوصفته وان يبني جسورا من الحوار الحضاري بما يشبه ما تتيحه البرامج الحوارية باسلوب عقلاني يتم التعلم منه وبه ولا سيما اذا علمنا بان اشتراكات الاردنيين في شبكة الفيس بوك سجلت ارتفاعا بمقدار 521 الف اشتراك خلال الاشهر الستة الماضية، بما معدله 89ر2 الف اشتراك يوميا وفقا لاحصاءات عالمية.



مواقع مصغرة



الزميل راكان السعايدة ناشط عبر شبكة الفيس بوك يشبه صفحات صحفيين في تلك الشبكة وكأنها مواقع اخبارية مصغرة، بل انها تجاوزت ذلك لفضائيات مصغرة كونها تتيح نقل مواد مصورة على طريقة (اليوتيوب) ما يوفر بين يدي الصحفي صحيفة وفضائية تضاعف عليه عبء تحمل المسؤولية فيما يبث اولا يبث عبر صفحته التي تترجم بالضرورة شخصيته واخلاقه وقناعاته وثقافته التي من المفترض ان تعمم الفائدة بطريقة حضارية بعيدا عن الاسفاف والابتذال.

ويرى ان المواقع الاخبارية تلك تفيد كونها بمثابة وحدة قياس للمزاج العام محليا وعالميا ما يتيح للمتابعين والمهتمين قدرة استشرافية ونظرة تحليلية ضمن مسارات استكشافية تؤطرها طبيعة ما ينشر اويبث عبر تلك الشبكة.

وقد يتعمق الفهم العام لطرق استثمار تلك الشبكة لدى مستخدميها سواء من قبل الصحفيين اوسواهم وفقا للسعايدة ليظهر الاشخاص بشخصياتهم الحقيقية مقتربين من الواقع اكثر ومتجرئين على قول الحقيقية كما هي دون الاختباء بعباءة التستر وراء اسماء وهمية لافتا الى ان هذا الفهم بدأ يتعمق اكثر فاكثر من خلال المؤشرات التي تفيد باضطراد اعداد المسجلين في هذه الشبكة.



فضاء ارحب



الزميلة فريهان الحسن صحفية ناشطة عبر الفيس بوك تؤكد ان الفضاء المفتوح عبر الشبكة العنكبوتية لم يغر صحفيين لاستغلاله بطريقة مسيئة بل على العكس منحهم فضاءات الخيارات الحرة التي انعكست صفحات اخبارية تعج بالجديد والممتع والمفيد ضمن اطار تفاعلي سواء اكان انتقاديا اومعارضا اومسايرا اومجاملا لافتة الى ان كل ذلك يثري الحوار الديمقراطي ويؤسس لمرحلة متقدمة من العلاقات الانسانية المتطورة.

وتشبه الزميلة الحسن شبكة الفيس بوك خاصة لدى مستثمريها من الصحفيين بانها منتدى صحافة متجدد في كل لحظة قادر على تكوين رأي عام وقيادته وتطوير الخطاب الاعلامي ضمن منبر حر غير محسوب على جهة اوشخص بعينه.

وتنوه الى ان الشبكة تتيح نشر ما يختاره الصحفي من هنا وهناك على شاكلة مقالات مختارة المعمول بها في المواقع الالكترونية الامر الذي يثري التفاعل بين الصحفيين والقراء الذين ربما لم يتسن لهم قراءتها من مصادرها.



كتابات ساخرة



وتنشر الزميلة هند خليفات - ناشطة عبر الفيس بوك - ما يحلو لها من كتاباتها الساخرة والتي ربما لم تحظ بنشر في هذه الوسيلة الاعلامية اوتلك قائلة «تعوض علي هذه الشبكة خسارتي المعنوية في مقالة منعت من النشر، فانا كاتبة المقال ورئيسة تحرير، ومندوبة ومصورة في آن معا، ما جعلني املك عبر تلك الشبكة مؤسسة صحفية قائمة بذاتها انشر عبرها قضايا سياسية اواقتصادية اواجتماعية في الاطار المهني واخلاقيات المهنة».

وتطلق خليفات على الفيس بوك اسم (ميدان التحريك) لقدرته على بث التفاعل بين الصحفيين الذين وجدوا ضالتهم به، فأحالوه الى منبر حر يتم عبره تبادل المنفعة الثقافية والمعلوماتية وفقا لتعبيرها.

وترى ان ثمة انتقائية ذكية لدى الصحفيين باختيار الموضوعات التي ينشرونها عبر الفيس بوك خاصة تلك المتعلقة بالحدث لحظة وقوعه اذ تمنح تلك الشبكة امكانية تلقي ردود الافعال مباشرة دون رقيب ما يؤشر الى نبض الناس والشارع وارائهم في الاحداث مشيرة الى انها واحدة من الصحفيين اوالكتاب الذين يتعلمون اهمية التجدد من طبيعة عمل الفيس بوك الذي يتطور ليخلع قديمه مقدما جديده في كل لحظة.
التاريخ : 13-10-2011

بدوي حر
10-13-2011, 03:56 PM
« البقعة الابتدائية المختلطة الثانية» تكرم معلماتها
اقامت مدرسة البقعة الابتدائية المختلطة الثانية احتفالا بمناسبة يوم المعلم تم خلاله تكريم مديرة المدرسة وعدد من المعلمات. واشتملت فقرات الحفل على مسابقات فنية وثقافية وفقرات تربوية مميزة قدمتها طالبات المدرسة.

من جانبها شكرت مديرة المدرسة فاطمة محمد ذيب جهود الهيئة التدريسية وتمنت للجميع التوفيق في تأدية الرسالة السامية التي يقمن بها.
التاريخ : 13-10-2011

بدوي حر
10-13-2011, 03:56 PM
7 جهاز لاب توب محمولا لمعلمات مدرسة ميمونة
ضمن برنامج دعم التطوير التربوي ،وزع مشروع مدارس الاردن 47 جهاز لاب توب محمولا على معلمات مدرسة ميمونة بنت الحارث الاساسية المختلطة بالرمثا.

وقالت مديرة المدرسة نجاح طويط،ان الهدف من الاجهزة المسلمة هو توفير البنية التحتية اللازمة للمعلمات باستخدام احدث ادوات التكنولوجيا مع الطلبة والاطلاع والتدريب على احدث البرمجيات التعليمية؛ ليصار الى دمجها مع الاساليب التربوية الحديثة ومن ثم نقلها الى الغرفة الصفية بما يعود بالفائدة الجمة على الطالب وعلى المجتمع على حد سواء.

ومن الجدير ذكره ان مدرسة ميمونة بنت الحارث الاساسية المختلطة هي واحدة من 13 مدرسة يطبق فيها المشروع موزعة في الزرقاء الاولى،ومأدبا والرصيفة والرمثاواربد الاولى وعمان الثالثة والرابعة وعين الباشا.

بدوي حر
10-13-2011, 03:56 PM
طلبة روضة أكاديمية السلط يزورون مركز النطق والسمع
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1459_362132.jpgاجرى مركز السمع والنطق التابع لكلية الصيدلة والعلوم الطبية في جامعة عمان الأهلية،مسحا لغويا ونطقيا لطلبة روضة أكاديمية السلط الذين زاروا المركز مؤخرا.

وجاء الفحص ضمن منظومة تواصل الجامعة مع المجتمع المحلي وايمانا بأهمية الكشف المبكر للحالات التي تعاني من اضطرابات لغوية ولفظية .

وتم على هامش الفحص تحديد الحالات التي بحاجة لمتابعة وتدريب في مركز السمع والنطق بالإضافة إلى توعية وإرشاد الأهالي والمعلمات حول كيفية التعامل مع تلك الحالات لكل طفل حسب حالته.

بدوي حر
10-13-2011, 03:57 PM
كلية دي لاسال تحتفل بعيد المعلم
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1459_362131.jpgأشاد جابي غزاوي مدير كلية دى لاسال/الفرير بدور المعلم وجهوده، في حفل أقامته المدرسة احتفاء بيوم المعلم بحضور كافة الهيئات التدريسية في المدارس، وأضاف ان دور المعلّم في تعليم الطلبة وصقل شخصياتهم وإعدادهم للمستقبل، والمعلم هو المعول عليه في نهضة الامم وازدهار الاوطان وتقدمها وان فضله عظيم وما هذه الكفاءات التي نراها في شتى المواقع في القطاعين الخاص والعام الا من غرس يدي المعلم .

واشار الى ان المخرجات ترتبط ارتباطا وثيقا بالمدخلات فالمدخلات السليمة تعطي مخرجات سليمة والعكس صحيح واننا في كلية دي لاسال الفرير لن نتوانى عن توفير كل ما تحتاجون اليه من ادوات ومستلزمات حتى تستطيعوا انجاز المهمة التي اوكلت لكم بكل دقة وسلاسة وموضوعية كما اننا حريصون على راحة معلمينا ماديا ومعنويا لاننا جميعا شركاء في الهدف والغاية ودعاهم للحرص على غرس الولاء والانتماء للوطن والقيادة ،واضاف علموا طلابكم ان الولاء لا يكون بالكلام الاجوف بل بالعمل الجاد والمثمر. واختتم الحفل بتكريم المعلمين بحضور كبار المسؤولين في المدارس حيث تعد كلية دي لاسال الاردن واحدة من الف مدرسة موجودة بالعالم و72 جامعة.
التاريخ : 13-10-2011

بدوي حر
10-13-2011, 03:57 PM
صلاح الدين الشاملة للبنين» تكرم معلميها
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1459_362130.jpgرعى مدير التربية والتعليم لمنطقة معان ابراهيم المزايدة الاحتفال الذي اقامته مدرسة صلاح الدين الشاملة للبنين في معان احتفالا باليوم العالمي للمعلم.

واشاد مدير المدرسة المعلم ياسر الديخ، في كلمة القاها في الاحتفال بالمبادرات الملكية في قطاع التربية والتعليم والتي أسهمت في تقليص الفجوة القائمة بين المرافق التعليمية في مناطق المملكة المختلفة ،ومكنت من تلبية احتياجات المدارس من مرافق وتقنيات ووسائل تعليمية مختلفة.

وأكد الديخ ان هذه المبادرات اسهمت في تحقيق العدالة بين ابناء المجتمع في الحصول على مستوى تعليمي متطور.

بدوره بين مدير التربية والتعليم أهمية تكريم المعلم ،مشيرا الى اهتمام جلالة الملك عبد الله الثاني وجلالة الملكة رانيا بقطاع التعليم في الاردن.

وتم خلال الاحتفال تكريم عدد من مدراء المدرسة السابقين والمعلمين فيها.

بدوي حر
10-13-2011, 03:57 PM
ابو مطر تلتقي أمناء مكتبات مدارس التعليم الخاص
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1459_362129.jpgرعت مديرة التربية والتعليم الخاص لمحافظة العاصمة سلوى ابو مطر، الاجتماع السنوي لأمناء وأمينات المكتبات في مدارس التعليم الخاص، والذي اقيم على مسرح مدارس العروبة الثانوية للبنات.

ورحبت ابو مطر بالحضور موضحة اهمية المكتبات كمرجعية ينهل منها الطلبة الذين هم محور العملية التربوية والتعليمية.

وأكدت ابو مطر ضرورة الاهتمام بالمكتبات في المدارس ،مشيرة الى الدور المناط بأمناء المكتبات من خلال المحافظة على ممتلكات المكتبة وما تحويه من مراجع، واثرائها باستمرار بمختلف المصادر والمجلات والدراسات.

من جانبها ،عرضت مسؤولة المكتبات بالمديرية أهم المحاور التي تتضمن تزويد المديرية بتقارير فصلية،واحصاءات سنوية ، بالإضافة الى حوسبة المكتبات والعمليات الفنية التي تتمثل بالفهرسة والتصنيف .

وفي نهاية الاجتماع دار نقاش عام أجابت من خلاله ابو مطر عن استفسارات الحضور.

بدوي حر
10-13-2011, 03:57 PM
مساعدات عينية لنزلاء مركز اصلاح وتأهيل معان
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1459_362128.jpgوزعت مديرية التنمية الاجتماعية في محافظة معان مساعدات عينية على نزلاء مركز اصلاح وتأهيل معان ضمن نشاطاتها التي تقيمها في خدمة المجتمعات المحيطة بها .

ورعى مدير مركز اصلاح وتأهيل معان العقيد الركن احمد الدباس حفل توزيع المساعدات الذي جرى في المركز بحضور مدير التنمية الاجتماعية في محافظة معان امجد الجازي.وثمن العقيد الدباس هذه البادرة من قبل مديرية التنمية الاجتماعية معتبرا اياها من صور التكافل الاجتماعي الذي يميز المجتمع الأردني.

مؤكدا ان مراكز الإصلاح والتأهيل تولى عناية كبيرة للنزلاء وتعمل على توفير كافة أسباب الراحة والطمأنينة لهم وتؤدي رسالة اجتماعية مهمة وقيمة تركز على اعادة تاهيل النزيل لتمكينه من الانخراط بالمجتمع بعد انقضاء مدة اقامته في المركز والاعتماد على نفسه.
التاريخ : 13-10-2011

بدوي حر
10-13-2011, 03:58 PM
المكتب التجاري لجمهورية الصين الوطنية (تايوان) يحتفل بالعيد الوطني لبلاده
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1459_362127.jpgاقام المكتب التجاري لجمهورية الصين»تايوان» في فندق فور سيزنز مساء الاربعاء الماضي حفل استقبال بمناسبة العيد الوطني لبلاده.

وتحدث ممثل المكتب التجاري التايواني في عمان اندرو تشانغ،عن نشأة جمهورية بلاده وعن الانجازات الاقتصادية التي تمت خصوصا خلال الفترة الأخيرة من مسيرة بلاده التنموية.

واوضح تشانغ ان هذه الذكرى الطيبة تمثل فرصة لتعريف المجتمع الأردني بابرز معالم النهضة والتطور التي تشهده بلاده. مؤكدا ان العلاقات الثنائية قد حققت نتائج مثمرة حيث بنى الجانبان جسور الصداقة والتعاون في المجالات الاقتصادية،والتجارية،والثقافية،والتقنية وغيرها.

وتخلل الحفل عرض فيلم وثائقي عن أبرز مظاهر التنمية والمنجزات العلمية والتقنية التي تحققت في تايوان كما أقيم جناح عرض فيه بعض أدوات المائدة والشماسي التايوانية الصنع التي لاقت اعجاب الحضور.

وعلى هامش الحفل عرضت بعض الصور الفوتوغرافية التي تعكس الطبيعة الساحرة للجزيرة، من جبال وأنهار وغابات، وحقول الرز، ومزارع زهرة الاوركيدا، وصناعة المعكرونة الصينية الشهيرة، ضمن مجموعة رائعة بعدسة أشهر مصوري تايوان. وحضر الحفل عدد من اعضاء السلك الدبلوماسي الاجنبي والعربي ورجال الاعمال والاعلام وجمع من المدعوين.

بدوي حر
10-13-2011, 04:47 PM
«السيد لزهر» يفتتح فعاليات الدورة الخامسة لمهرجان ابو ظبي السينمائي

http://www.alrai.com/img/348000/348191.jpg


بمشاركة أفلام من 40 دولة والأردن يتواجد في لجان التحكيم
ناجح حسن - اختار منظمو مهرجان أبوظبي السينمائي الفيلم الكندي (السيد لزهر) للمخرج فيليب فالاردو الحائز على جائزة لوكارنو هذا العام لعرض حفل افتتاح دورته الخامسة التي ستنطلق اليوم في ابو ظبي بحضور حشد من ابرز نجوم وصناع الافلام العربية والعالمية .
يناقش فيلم الافتتاح قضية حيوية تهتم بنظرة الاجيال الجديدة الى حوار الثقافات رغم تلك المآسي والاحزان التي تشغل طلبة صف دراسي لدى العثور على معلمتهم متوفية جراء جريمة ، وهنا تقرر ادارة المدرسة اسناد مهمة المعلم البديل الى استاذ اللغة الفرنسية الذي ينحدر من اصول جزائرية وياخذ على عاتقه تعويض طلبة الصف عن غياب معلمتهم عبر تطوير مهاراتهم وقدراتهم الكامنة .
تشتمل الدورة الجديدة على عروض لنحو 200 فيلم آتية من 40 دولة موزعة ما بين أفلام وثائقية وروائية وأفلام قصيرة من بينها 6 أفلام تعرض للمرة الأولى في الشرق الأوسط و8 عروض عالمية حصرية للمهرجان، وتتنافس تلك الأفلام على جوائز تقدر قيمتها بمليون دولار وهي أعلى جوائز نقدية يمنحها مهرجان سينمائي في العالم.
تشهد هذه الدورة تكريم اثنين من ادباء العالم الحاصلين على جائزة نوبل هما: الروائي المصري نجيب محفوظ، والشاعر البنجلاديشي رابندرانات طاغور وسيجري خلال المهرجان تقديم نماذج من إبداعاتهما التي عالجتها الكاميرا السينمائية في العديد من ارجاء العالم.
وتحتفي الدورة الجديدة بأفلام إماراتية وخليجية حققها مجموعة من الشباب والشابات خلال العام الفائت والعام الحالي في اكثر من اسلوبية تتنافس ضمن مسابقات المهرجان ومسابقة افلام من الامارات .
يبغي القائمون على المهرجان بأن تكون ابو ظبي «مركزا لصناعة الأفلام في المنطقة» وتشكيل شبكة بين مؤسسات الإنتاج الفني والسينمائي والإعلامي بأبوظبي مثل «إيمج نيشن» للإنتاج السينمائي ومهرجان أبوظبي السينمائي ومنطقة «توفور 54» للإعلام ولجنة أبوظبي للأفلام لتكون فريقا واحدا في إنتاج الأعمال الفنية.
يتيح المهرجان الفرصة لصناع الأفلام العرب للمشاركة بأعمالهم في المسابقات بشكل متكافئ مع مخرجين من مختلف أنحاء العالم خاصة وان الدورة الجديدة ستشارك فيها أعمال للمخرج الروسي أندريه زفياكنتسوف والمخرج الكندي ديفيد كروننبيرج والإيطالي ناني موريتي والأمريكيين ستيفن سودربيرج ومارتن سكورسيزي وجورج كلوني والانجليزي مايكل يونتربوتوم والألماني فيم فيندرز.
ومن بين الدول المشاركة في المهرجان هناك: مصر التي تقدم العديد من الافلام التي تحكي فصولا عن ثورة 25 يناير، اضافة الى كل من المغرب والمانيا وبريطانيا والسويد والولايات المتحدة وإيطاليا وفرنسا وكندا.
وتحظى الأفلام الوثائقية في المهرجان بنصيب وفير ، وسيجري عرض فيلم ثلاثي الأبعاد لرائد السينما الالمانية الجديدة فيرنر هيرتسوغ يستكشف فيه رسوم كهف تعود إلى 32 ألف سنة، وآخرعن الراقصة ومصممة الرقص الشهيرة بينا باوش من توقيع مواطنه المخرج فيم فاندرز، ومن الهند فيلم «صبي الماراثون» للمخرجة جيما آتوال، وللهولندي ليونارد ريتيل هيلمرتش «مكان بين النجوم» عن عائلة اندونيسية تعيش على حافة الفقر، كما يقدم العراقيان محمد وعطية الدراجي فيلمهما التسجيلي «في أحضان أمي».
وتشتمل مسابقة (آفاق جديدة) على أفلام وثائقية وروائية أولى أو ثانية لمخرجين من أنحاء العالم تضم 12 فيلماً منها فيلم «ظل البحر» للمخرج الإماراتي نواف الجناحي في عرضه العالمي الأول.
وينضوي في مسابقة الأفلام القصيرة في المهرجان 31 فيلماً من 23 بلداً حيث جرى استحداث جائزتين مخصصتين بمنتجي الأفلام القصيرة وهي سابقة بالنسبة إلى مهرجانات السينما حول العالم وذلك تعزيزا لدور مهرجان أبو ظبي السينمائي بوصفه مصدراً حيوياً لدعم الأفلام القصيرة.
تتضمّن المسابقة خمسة أفلام ستُقدم في عرضها العالمي الأول وحصة كبرى مقارنة بالدورات السابقة للأفلام الشرق أوسطية فضلاً عن المشاركة الأولى من نوعها لكوسوفو.
من بين الأفلام التي وقع عليها خيار منظمو المهرجان (وتسلقوا الجبل) للفرنسي جان سيباستيان شوفان، (ضمادة) للايراني أميد عبدالله، (دبّ) للاسترالي ناش إدغرتن، (موعد مدبّر ) للبريطاني نايجل دايفيس، (يوم صمت) للسوريين رنا كزكز وأنس خلف، (حيوات مقتلعة) للبرازيلي جون مارتشيلو غوميز، (معرض فاخر) للبلجيكي كريستوف هيرمانز، (سلام غربة) للمغربية لمياء علمي، (بياع الورد) للفلسطيني إيهاب جاد الله، (مخبي في قبة) للتونسية ليلى بوزيد، (ضجيج) للهندي نيراج غيوان، (ذاكرة قصيرة) للبناني مروان خنيصر، (روح) للاماراتية فاطمة عبدالله، (غداً، الجزائر؟) للجزائري أمين سيدي بومدين.
يشار الى ان مسابقة الأفلام القصيرة تشمل الأفلام الروائية والوثائقية من جميع أنحاء العالم التي لا تتجاوز مدتها 35 دقيقة كحد أقصى، جميعها تتنافس على جوائز اللؤلؤة السوداء، ويتم اختيار الأفلام الفائزة من قبل لجنة تحكيم من المتخصصين لتمنح الجوائز التالية: أفضل فيلم روائي 25 ألف دولار أميركي، أفضل فيلم وثائقي 25 ألف دولار أميركي، أفضل فيلم تحريك 20 ألف دولار أميركي، أفضل فيلم من العالم العربي 25 ألف دولار أميركي، أفضل منتج 10آلاف دولار أميركي، وأفضل منتج من العالم العربي 10 آلاف دولار أميركي.
واعتبر المستشار السينمائي ومبرمج الافلام العربية بالمهرجان العراقي انتشال التميمي المهرجان نافذة مفتوحة للحوار بين الطاقات السينمائية العربية والعالمية، مبينا ان المهرجان اختار 11 مشروعاً سينمائياً من بينها مشروعان أردنيان للاستفادة من المنح المقدمة لدعم مرحلة التطوير ومراحل الإنتاج النهائية من سند صندوق التمويل السينمائي الذي أطلقه المهرجان العام 2010 لدعم المشاريع العربية الروائية والوثائقية الطويلة.
وعبر عن امله بان تشهد دورات المهرجان المقبلة مشاركة افلام اردنية خاصة بعد اطلاعه في زيارته الأخيرة لعمان على نشاط سينمائي ملحوظ داعيا صناع الأفلام من الشباب الأردني الى الاستفادة من صندوق (سند) التابع لمهرجان أبو ظبي السينمائي بهدف دعم اشتغالاتهم السينمائية بشقيها التسجيلي والروائي في مراحل التطوير والإنتاج .
وقال التميمي ان صندوق (سند) حظي في العامين الاخيرين باقبال ملحوظ من صناع الافلام الأردنيين حصل العديد منهم على حصة وفيرة من الدعم، مبينا ان الصندوق الذي تصل ميزانيته إلى نصف مليون دولار سنويا يقدم منحا تمويلية بقيمة عشرين ألف دولار للأفلام في مرحلة التطوير، وستين ألف دولار في مراحل الإنتاج النهائية .
وأشار الى إن الصندوق ينظم خلال فعاليات مهرجان أبو ظبي السينمائي، ورشا لكتابة السيناريو ولقاءات تجمع بين أصحاب المواهب العربية واشهر رواد وطاقات السينما العالمية.
وأوضح ان أفلام مثل : (موت للبيع) للمغربي فوزي بن سعيدي، (المزاج) للجزائرية صافيناز بوصبايا، (في أحضان أمي) للعراقيين محمد وعطية الدراجي، (على الحافة) للمغربية ليلى الكيلاني، و(تحرير 2011) للمصريين الثلاثة ايتن أمين وتامرعزت وعمر سلامة, هي من بين أحدث إنجازات الصندوق التي ستحظى بفرصة العرض الأول والمشاركة بمسابقات المهرجان.
ولفت الى ان من مزايا دورة مهرجان أبو ظبي السينمائي الجديدة الاحتفاء بمئوية نجيب محفوظ التي امتازت بنيله جائزة نوبل للآداب العام 1988 والثانية علاقته بالسينما حيث كان من أوائل الكتاب العرب الذين كرسوا جهوداً كبيرة للكتابة السينمائية، حيث تقرر عرض ثمانية أفلام مأخوذة عن أعماله أو أسهم بكتابة السيناريو أو القصة السينمائية لها في نسخ أُعيدت طباعتها وترجمة أغلبها الى لغات عالمية فضلا عن إقامة معرض لأفيشات افلامه كل ذلك جرى تنظيمه بالتعاون بين إدارة المهرجان والمركز القومي للسينما في القاهرة .
سيقوم المهرجان بتوزيع كتاب باللغتين يحتوي على مجموعة من الدراسات التي تتناول أدب نجيب محفوظ والسينما بأقلام نخبة من النقاد العرب، فضلاً عن تنظيم طاولة مستديرة لمناقشة عناوين بارزة تخص تكوين محفوظ الروائي ومسيرته العملية في السينما حيث عمل لفترة مديراً لجهاز الرقابة على المصنّفات الفنية (السينما تحديداً) ومديراً عاماً لمؤسسة دعم السينما، ومنذ أواخر أربعينيات القرن الماضي بدأ الكتابة مباشرة للسينما حيث قدّم أكثر من 25 سيناريو وقصة سينمائية أصلية.
يشار إلى ان الزميل المخرج والناقد السينمائي عدنان مدانات اختير من قبل اتحاد النقاد السينمائيين العالمي (فيبرسي) ليكون عضوا في لجنة تحكيم الاتحاد بالمهرجان إلى جوار نخبة من النقاد السينمائيين العرب والعالميين بغية تقديم جائزة باسم الاتحاد لأفضل عمل سينمائي مشارك بالمهرجان يتوافقون على مضامينه الجمالية والدرامية ، مثلما وقع الاخيار ايضا على المخرج الاردني محمود المساد صاحب افلام : (الشاطر حسن)، (اعادة خلق) ، (هذه صورتي وانا ميت) ليكون في عضوية لجنة تحكيم الافلام التسجيلية .

بدوي حر
10-14-2011, 02:57 AM
الجمعه 14-10-2011


منذر رياحنة: الفنان الاردني حالة فريدة و«احلام الليلة الاخيرة» مشروعي المقبل
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1460_362420.jpgالدستور – هيام ابو النعاج

فنان قدير رغم مسيرته التي تعد قصيرة.. انجازاته وصلت الى العالمية. الا انه ما زال يرى نفسه في بداية الطريق. يعشق تراب الوطن ويرفض ان ينطلق فنياً من خارج سماء الوطن. عمل خلال الأيام الماضية بجدية وواصل الليل مع النهار للبدء بتصوير أول عمل درامي أردني بعنوان «احلام الليلة الأخيرة» وبمشاركة عدد من نخبة الفنانين الأردنيين ويأمل ان يشاركه العمل الفنان الغائب الحاضر في الساحة الفنية ربيع شهاب صاحب البصمة الفنية الغنية بالتنوع الدرامي والمسرحي.

«الدستور» التقت الفنان منذر الرياحنة وكان هذا الحوار:

قال الفنان رياحنة: نحن بصدد التحضيرات الجدية للبدء بتصوير مسلسل أردني للمخرج المبدع محمد لطفي بعنوان «أحلام الليلة الأخيرة» للمنتج طارق زعيتر بمشاركة نخبة من الفنانين الأردنيين هم الفنان نبيل المشيني وزهير النوباني بأدوار رئيسية وياسر المصري ومحمد العبادي ونادرة عمران وصبا مبارك ونادية عودة ورفعت النجار واشرف طلفاح وأحمد العمري وجميل براهمة وخالد الغويري وغيرهم بالإضافة الى مجموعة من الشباب الطلبة في جامعة اليرموك أمنوا بفكرتي .





حالة فريدة



وأكد الفنان رياحنة: نحن نستطيع بالإمكانيات البشرية الفنية أن نشكل حالة فريدة من نوعها على مستوى العالم وليس الوطن العربي فقط ومن هنا أتمنى لمشروعنا أن يكون مهماً محلياً وتعود من خلاله عجلة الدراما الأردنية الى الدوران وانا كفرد اتأمل ان يتم النجاح والإنتشار لعملنا وانا اعلنها من خلال صحيفتنا الأم (الدستور): «لا اريد ان انجّم خارج حدود الوطن فلماذا يجبرونا على الهجرة .

وأشار منذر رياحنة : المنتج طارق زعيتر يسعى لخلق حالة جميلة وجديدة في الأردن حيث سيكون حلم مجموعة كبيرة من الفنانين لنقدم عملاً يليق بالمتلقي والمسيرة الفنية الأردنية بالإضافة لمجموعة من طلبة جامعة اليرموك سيشاركون في التمثيل والإخراج إخراج واحد وتمثيل واحد سيكون هناك شخص مسؤول عنهم ويمنح الطالب على هذا الأداء نقطة نجاح وبهذا نكون قد ساهمنا في نجاح الطلبة بالتطبيق العملي وتكون فرصة لهم للإنطلاق قبل التخرج .



احلام الليلة الاخيرة



وأوضح الرياحنة: سيبدأ التصوير في الشهر الأخير من العام الحالي في حلمنا المشترك «احلام الليلة الأخيرة» للكاتب حازم الدرابيع وانا اعتبر هذا العمل حلم حياتي

واقدمه هدية لجميع الفنانين الأردنيين وكانت امنيتي وانا في صدد التحضيرات ان يشاركنا التمثيل الفنان القدير الراحل محمود صايمة رحمه الله الذي حرمنا من مشاركته لكن امامي امل كبير بموافقة الفنان الرائع ربيع شهاب في هذا الحلم الفني الجميل.

وزاد الرياحنة : العمل تراجيدي كوميدي يتحدث في مجموعة أو كتلة من المجتمع تخلق في ظرف سيء، يحاولون ان يتجاوزوا هذا الظرف بكل بالسلمية والصحية بالعمل والجهد والجد وتعاكس معهم هذه الظروف من الطبقة البرجوازية وتقذف بهؤلاء المجموعة شمالاً ويمينا لكن في النهاية ينتصر الخير على الشر. وأضاف : ان عدد المظلومين وأصحاب رسالة الخير الأكثر عدداً وأصحاب الشر والظلم من أصحاب السلطة والنفوذ لكنهم الأقل عدداً لكنهم يمتلكون المال والنفوذ لا بد وان يأتي يوماً ويجتمع أصحاب الخير ليقضوا على من ظلمهم والأمثلة واضحة.





دراما اردنية



ويرى منذر رياحنة : «اننا قادرون على تقديم دراما أردنية مهمة جداً وحديثة وتواكب العصر ولا ينقصنا أي شيء سوى ايمان الحكومة بنا والجهد منا كفانا مشاركات

في أهم فعاليات العالم العربي على الصعيد الشخصي ونبقى الوحيدين بلا اي مشاركة فنية سواء كان في الأعمال الدرامية أو الغنائية او غيرها .

وأشار: نحن في الأردن نختلف عن سوانا من دول العالم وخاصة فيما يتعلق بقادتنا منذ ايام المغفور له باذن الله الملك حسين رحمه الله الذي كان يتابع مع رؤساء

وزرائه وضع الفنان الأردني وكان المثل الأعلى في تلك الفترة رئيس الوزراء الراحل وصفي التل الذي وضع بصمته بالكلمة واللحن والتسجيل وغيره من الإهتمامات واستمر الحال مع تسلم مهام جلالة الملك عبد الله الثاني الذي يحب الدراما الأردنية و يطالب دائماً بدعمها والإهتمام بها لكن لا حياة لمن تنادي.

وأضاف: في مسلسل «عودة أبو تايه» عدنا من القاهرة وفي جعبتنا سبعة جوائز لم يتصل بنا أحد من الجهات الإعلامية في الأردن وعلى رأسها التلفزيون الأردني

وهذا كان حالنا حين حصلنا على جائزة «ايمي اوورد» العالمية لم نر اي اهتمام ولهذا اصبح الفنان الأردني يعاقب نفسه.

واختتم الرياحنة : همي الوطني أكبر من اي هم وأخاف على الأردن من أمور كثيرة اكثر من خوفي على أولادي فلذة كبدي، ونتأمل بوجود شخص مسؤول مثل

نصر عناني أن يكون لعملنا هذا وجود على شاشتنا الأردنية وأنا هنا أتحدث كمواطن من حقي أن أرى على شاشتي المحلية مجموعة من الأعمال الأردنية سنوياً .

بدوي حر
10-14-2011, 02:59 AM
النرويجيتان سارة وهيل: تجربتنا مع المركز الوطني للثقافة والفنون ناجحة
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1460_362423.jpgعمان ـ الدستور

استضاف المركز الوطني للثقافة والفنون - مؤسسة الملك الحسين وبدعم من الحكومه النرويجيه فرقة سيلياهولم كريستوفرسن النرويجيه والمكونه من 8 فنانين لمدة اسبوعين تنتهي اليوم، لعقد ورشات عمل مع الفريق الوطني للمسرح التفاعلي التابع للمركز الوطني للثقافه والفنون للعمل على التحضير لانتاج مسرحية موجهة للاطفال من الفئة العمرية من 6- 10.

أسس فرقة سيلياهولم كريستوفرسن كل من الفنانة سارة كريستيفيرسن و الفنانة هيل سيلجهولم وهما ثنائي راقص بدأتا العمل معا منذ العام 2006 وقاموا بانشاء علاقات تعاون مع عدد من الفنانين والأكاديميين. ينصب اهتمامهما على تطوير مفاهيم واضحة من أجل انتاج عروض ولوحات فنية راقصة تتجاوز الاساليب المعتادة، موفرة بذلك فرصا جديدة لقراءة العمل والمحافظة في الوقت ذاته على صفات وسمات الرقص المعاصر. وتتميز الفرقه بخبرتها الواسعه في مجال استخدام التقنيات المرئية ودمجها مع شخصيات المسرحية لتقدم بقالب مميز ومناسب للأطفال .

بدأت الفرقة منذ الثالث من هذا الشهر بالعمل مع الفريق الوطني للمسرح التفاعلي من خلال ورشات عمل مكثفه على بناء فكرة للشخصيات الرئيسة للعرض تجمع في مجملها صفات الشجاعة والروح المغامرة بالاضافة الى كتابة النص المسرحي وتوظيف التقنيات المرئية والفيديو داخل العرض المسرحي بشكل متناسق مع الممثلين.

وسيتم لاحقا انتاج عمل مسرحي مكتمل سيتم عرضه في الاردن والنرويج في العام 2012.

لقاءات



كما تحدثت الفنانة نانسي مانيه والحاصلة على شهاده في الفنون المسرحية من الأكاديمية الأميركية للفنون المسرحية، نيويورك ولها خبرة تتجاوز عشرين عاما كممثلة ومدربة حيث قامت بتكوير منهجية تدريب خاصة بها يطلق عليها اسم « منهجية نانسي مانيه للتدريب» وتحتوي هذه المنهجية على عناصر من سانفورد ميزنر، ستانسلافسكي وغيرها من منهجية في أوروبا والولايات المتحدة . وما يميز هذه المنهجية التي تتبعها الفنانة بأنها تتيح الفرصة للمثل بشخصيته المسرحية بأن يعيش الدور الذي يؤديه بشكل تلقائي وطبيعي وخصوصا عن تطبيق منهجية سانفورد ميزنر التكرارية بحيث يتجاوب الممثل جسديا وعاطفيا مع الاحداث التي تحصل بدلا من لعب الدور حسب ما يمليه عليه النص.

كذلك تحدثنا مع اعضاء الفريق الوطني للمسرح التفاعلي حيث اعرب مهند النوافلة مدير البرامج الثقافية في المركز الوطني للثقافة والفنون عن سعادته للمشاركة في هذه الورشة وقال: « في هذه الورشة اكتسبنا خبرة جديدة في التمثيل و اكتشاف الذات من خلال استخدام التكنيك المتبع من قبل المدرسة نانسي وهي التلقائية الطبيعية في الاداء التمثيلي والوصول الى الذروة في اسكتشاف الشخصية المراد تمثيلها كما قمنا باستخدام تقنية الشاشة.



تجديد



غاندي صابر ممثل وعضو في الفريق الوطني للمسرح التفاعلي عبر عن رأيه في هذه الورشة والخبرة التي اكتسبها فقال.»في الوقت الذي نفكر فيه الان أصبحنا نكرر أنفسنا مع القليل من التجديد تأتي هذه الورشة لتضيف لنا الكثير من المفاهيم الجديدة و الأساليب المتنوعة التي دائما كممثلين أو مدرسين دراما نحتاجها في حياتنا العملية اليومية و تأتي هذه الورشة أيضا لاعادة ترتيب الكثير من الأشياء التي نمتلكها من الأساس من خلال الخبرة العملية و النظرية كل في مكانه السليم.

سوزان البنوي ممثلهة وعضو في الفريق الوطني للمسرح التفاعلي قالت: « على صعيد التمثيل أضافت لي هذه الورشة من خلال التمارين التي اكتسبتها من المدبة نانسي والعديد من الأساليب المرنة في بناء الشخصية و كيفية الوصول الى طريقة التمثيل الطبيعية خاصة من خلال أسلوب التكرار في التمثيل.



سماء منيب «: في البداية لم يكن لدي أي فكرة عن ما الذي سأتوقعه في هذه الورشة، و عندما بدأت أحببت كل التقنيات والافكار التي طرحت لنا في هذه الورشة و بالرغم من أنني قد درست التمثيل من قبل و لكن كان ما يزال هناك الكثير لاتعلمه . قامت المدربة نانسي باعطائنا الكثير من التمارين التي اتاحت لنا القدرة على الفصل بين المشاعر و الافكار و الجسد هذه القدرة التي تعتبر مهمة لنا كممثلين وبهذا اصبحنا قادرين في مجال عملنا في التمثيل لكي يبدو طبيعيا الى أقصى درجة.وسهل العمل مع نانسي، العمل مع هيلي و سارة من دون اي عوائق حيث إن العمل مع هيلي و سارة تمركز على الحركة و التأقلم مع المحيط و بناء العلاقة مع الاخر و نفسنا على خشبة المسرح.كما تعلمت أيضا كيفية التأقلم والتفاعل مع الشاشة والخشبة في الوقت نفسه؛ وهذه أيضا كانت تجربة و خبرة جديدة.

صقل المواهب



سمر الزغول ممثله وعضو في الفريق الوطني للمسرح التفاعلي عبرت عن سعادتها في الانضمام الى هذه الورشه لما لها من اهمية في صقل موهبة الممثل وقالت:

«تضمنت الورشة عدة تمارين تدرجت و بنيت حسب الحاجة للوصول الى عرض مسرحي متكامل مع تقنية الشاشة حيث بدأنا بتمارين أساسية تحفز مهارات التمثيل بشكل أبداعي جديد أذكر من بين هذه التمارين تمرين الإعادة في اتجاهاته المختلفة (المشاعر و الجسد) مع كل من المدربة نانسي لبناء الشعور السليم للشخصية و مع المدربتين هيليه و سارة في مجال الجسد كل منهما تحت نفس العنوان المستمد من مبدأ التفاعل مع الاخر و المحيط و بناء الحركة والاداء و المشاعر عليها بعد الخروج من قوقعتك الذاتية كممثل لتصل الى قمة الصدق والطبيعية بالتمثيل.

فضل العوضي ممثل وعضو في الفريق الوطني للمسرح التفاعلي قال: «كانت من أكثر الورشات تنظيما وتسلسلا للأفكار و التقنيات حيث بدأنا العمل على ذاتنا و ثم مع الأخر و المحيط الى ان وصلنا الى قمة الذروة حين بدأنا بالتفاعل مع الشاشة و الخشبة بالوقت نفسه . أضافت لنا الورشة الكثير من المهارات كممثلين و مخرجين و بالنسبة للتفاعل مع الشاشة فقد طرح لنا بطريقة ممتعة و قابلة لتطوير على حسب الحاجة و المشهد المراد تمثيله. كما كانت التمارين التي قمنا بأخذها مع نانسي في غاية الأهمية؛ لإعادة الروح و الصدق والطبيعية الى الممثل.
التاريخ : 14-10-2011

بدوي حر
10-14-2011, 03:00 AM
مسجد أبو درويش
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1460_362441.jpgمسجد أبو درويش.. من أقدم مساجد العاصمة عمان واجملها. يحمل هذا المسجد طرازا دمشقيا قديما في الزخرفة والشكل الخارجي ويستخدم لونين من الحجارة في بنائه الأبيض والأسود. بني على موقع بارز من جبل الأشرفية التابعة لعمان الشرقية. يمكن رؤيته من كل مناطق العاصمة.
التاريخ : 14-10-2011

بدوي حر
10-14-2011, 03:02 AM
باسكال مشعلاني: لست في وارد المقارنة مع احد
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1460_362426.jpgحلت الفنانة باسكال مشعلاني في برنامج الإعلامية باتريسيا هاشم «بحث وتحري» على إذاعة ميلوديأف أم، وبداية الكلام كان عن مولودها الجديد «ليللو» فتكلمت عنه بكل حب مؤكدة أنه نوّر لها حياتها وأنه هادئ جداً وهو يشبهها هي وملحم ابو شديد زوجها، وعما إذا كان تغير في باسكال أي شيء بعد الأمومة قالت باسكال أنها لا تتغير أبداً بل تبقى بسيطة وعفوية ولكن زاد خوفها وأصبحت دمعتها تنزل بسرعة وسخاء على خدها لشدّة تعلّقها به!...وصرحت «الله يخلي كل أم بالعالم لأن الأمومة أمر رائع».

وعندما سألتها باتريسيا عن أغنية «ليللو» التي اصدرتها خصيصاً لطفلها وعما إذا خافت من مقارنتها مع أغاني نوال الزغبي وناسي عجرم التي اصدرتاها لأطفالهما علقت باسكال: « ليه بدي قول نوال ونانسي مش صباح وفيروز!»، مضيفة أنه أقل هدية يمكن أن تقدمها الفنانة لطفلها هي أغنية بصوتها، فكيف إذا كان الوالد ملحن أيضاً، «فأقل هدية أغنية بصوت أمه ولحن أبوه... إضافة إلى انني قدمت عدة أغاني خاصة لأطفال اخرين عند ولادتهم فكيف لا افعل لإبني؟».

وأكدت باسكال أن صوتها ليس حصرًا لزوجها ملحم أبو شديد موضحة: «هالأنانية بالفن لا نملكها أنا وملحم! فأنا أفرح عندما ينجح مطربين اخرين بألحان ملحم! وهو إذا أعجبه لحن لملحن أخر يخبرني عنه فوراً!».

أما حول قضيتها مع «هادي التونسي» فصرحت أنها لم تسمعه يقول ما نشر ولكنها ردت عبر مكتبها مشيرة إلى أن في كل عمرها الفني لا تملك سوى أغنية تونسية واحدة فقط وتملك التنازل! لذلك فقد تفاجأت بقوله أنها تملك عدة أغان تونسية! وإعتبرت أنه من الممكن أن يكون هناك سوء تفاهم أو لغط في الموضوع لذلك لا تريد أن تظلمه.

بدوي حر
10-14-2011, 03:02 AM
نجم «بيتلز» السابق بول مكارتني يتزوج للمرة الثالثة
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1460_362425.jpgتزوج نجم «بيتلز» السابق بول مكارتني (69 عاما) للمرة الثالثة من صديقته الأمريكية وريثة مقاول أمريكي ثري نانسي شيفيل بمبنى بلدية لندن حيث تزوج من شريكته الأولى ليندا عام 1969. (نص) وكان السير بول مكارتني قد عقد قرانه الأحد الماضي خلال مراسم استمرت أكثر من ساعة، خرج الزوجان وهما يبتسمان من مبنى البلدية على وقع تصفيق نحو 300 معجب تجمعوا من أجل هذه المناسبة.

وإلى جانب مكارتني الذي ارتدى بزة داكنة اللون، ظهرت نانسي شيفيل وهي وريثة مقاول أميركي ثري بثوب أبيض ضيق ذي كمين طويلين يصل إلى الركبتين مع زهرة في شعرها البني الطويل.

ووقف العروسان لفترة وجيزة أمام المصورين بينما تأبط واحدهما ذراع الآخر وألقيا التحية على الحشود قبل أن يصعدا إلى سيارة وينطلقان.

ومن بين المدعوين عضو «بيتلز» السابق رينغو ستار الذي صفق له المعجبون فألقى عليهم التحية بدوره. وتبع الزفاف حفل استقبال في منزل بول مكارتني في شمال شرق لندن.

وتعرف مكارتني إلى زوجته الحالية قبل أربع سنوات وهذا هو زواجه الثالث بعد مرور أكثر من ثلاث سنوات على طلاقه من عارضة الأزياء السابقة هيثر ميلز.

أما زواجه الأول الذي يقال إنه كان سعيدا فقد انتهى بطريقة مأساوية مع وفاة زوجته ليندا سنة 1998 على اثر صراع مع السرطان.

وتعرف بول مكارتني سنة 1999 على هيثر ميلز التي بتر جزء من ساقها جراء حادث تعرضت له. وتزوجا في حفل ضخم في ايرلندا سنة 2002. لكن زواجهما سرعان ما انتهى بطلاق أحدث ضجة كبيرة وأعلن سنة 2008. وحصلت هيثر ميلز على 24,3 ملايين جنيه استرليني (30,8 ملايين يورو في ذلك الوقت) بعد مفاوضات مريرة.

بدوي حر
10-14-2011, 03:03 AM
يسرا: لماذا اغار من تامر حسني؟
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1460_362424.jpgنفت الفنانة الكبيرة يسرا غضبها من المنتج محمد السبكي بسبب اتخاذه قرار تأجيل الفيلم السينمائي الجديد «بكرة تشوف» المعدل الى «جيم أوفر» لسباق نصف العام الدراسي بدلا من عيد الاضحى كما كان مقررا من قبل.

وأكدت يسرا على انها طيلة مشوارها الفني لم تتدخل على الاطلاق في مواعيد عرض الافلام التي شاركت في بطولتها من منطلق اقتناعها بأن هذا الامر حق اصيل للمنتجين دون غيرهم، فكل منتج يعلم تماما الموعد المناسب لعرض الفيلم الذي ينتجه من منطلق ان كل فيلم له توقيت خاص يتناسب معه، فكما ان هناك افلام يفضل عرضها في مواسم الاعياد، هناك افلام اخرى يفضل عرضها في توقيتات اخرى وهكذا.

وعما تردد بأن السبكي اتخذ هذا القرار لقيامه بتفضيل عرض الجزء الثالث من فيلم «عمر وسلمى» لتامر حسني في السباق، علقت يسرا قائلة: ‹›هذا الكلام من قبيل الشائعات المغرضة التى روجها بعض المغرضين وهواة الشائعات››.

الفيلم يعد اولى تجارب يسرا مع السبكية ويشارك في بطولته مي عز الدين وعزت ابوعوف واحمد السعدني، ومن اخراج احمد البدري، وتجسد يسرا ضمن احداثه شخصية امرأة سليطة اللسان تتحكم في حياة فتاة صغيره، وهي مي عز الدين، ويصل بها الامر لاجبارها على مزاولة مهنة الرقص لتحقق من خلالها مكاسب مادية كبيرة وتتوالى الاحداث.

الفيلم تم الانتهاء من تصوير 30% من مشاهده فقط على الرغم من ان تصويره بدأ منذ شهر ونصف من الان تحديدا فى الايام الاخيرة من شهر رمضان الماضي.
التاريخ : 14-10-2011

بدوي حر
10-14-2011, 03:03 AM
ماجدة الرومي تنسحب من اوبريت «بكرا» للمنتج العالمي كوينسي جونز
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1460_362422.jpgبيروت - وكالات

انسحبت المطربة اللبنانية ماجدة الرومي من أوبريت «بكرا» والذي تتعاون فيه مع النجم العالمي كوينسي جونز بسبب تغيير في صيغة العمل الفنية التي تم الاتفاق عليها مسبقاً. وقد أكد خليل شكري مدير مكتب ماجدة الرومي خبر انسحابها من «بكرا»، مرجعاً القرار إلى تغيير في صيغة العمل الفنية التي اتفقا عليها.

و أشار شكري إلى أن ماجدة الرومي بعد أن لبت دعوة كوينسي جونز والقائمين على المشروع بالمشاركة في الأوبريت الذي جاء لأهداف إنسانية، وقامت بكتابة كلماته بالاشتراك مع السيد حبيب يونس حسب موقع «ام بي سي»..

وقال:»بعد أن تم الإعلان عن أوبريت «بكرا» وذلك بعد الاتفاق على صيغة معينة بين الطرفين، فوجئنا بتغيير هذه الصيغة في اللحظات الأخيرة ، لذلك قررت السيدة ماجدة الرومي الاعتذار بكل رقي واحترام وحرفية». وأضاف: «كما تنازلت عن كلمات الأغنية وذلك لاستمرارية المشروع ولنجاح الهدف الإنساني الأساسي الذي خلق لأجله».

وأكد خليل شكري أن الاعتذار جاء من دون أية مشاكل أو خلاف، مشيراً أن ليس هناك من عقود خطية تلزم الطرفين، إذ جاءت كل الاتفاقات شفهية وذلك على اعتبار أن المشروع إنساني بحت.

وفي سياق آخر كشف شكري أن موعد صدور ألبوم ماجدة الرومي الجديد سيكون في السابع عشر من شهر كانون الأول المقبل وذلك في احتفالية بكازينو لبنان.

ويضم الألبوم قصيدة»وعدتك» للشاعر الراحل نزار قباني والحان المطرب كاظم الساهر، التي كان من المقرر أن يقوم بضمها إلى ألبومه، الا أن ماجدة الرومي قطعت عليه الطريق بتمسكها باللحن والقصيدة، خاصة وانها من الحان القيصر كاظم الساهر التي دائماً ما تشيد به.

وقد خضعت قصيدة «وعدتك» لتغييرات في بعض مقاطعها من كاظم الساهر حتى تتلاءم مع صوت وغناء السيدة ماجدة الرومي. وتتعاون المطربة اللبنانية الكبيرة في هذا الألبوم مع عدد من الملحنين والشعراء منهم ملحم بركات وماري رياشي وعبد الرب إدريس وطارق أبو جودة، وتنتظر السيدة فراغ الفنان العراقي كاظم الساهر لتصوير الاغنية فيديو كليب، خلال الأيام القادمة

بدوي حر
10-14-2011, 03:03 AM
بلاسيدو ديمنغو يصدح بصوته في افتتاح اول دار اوبرا خليجية
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1460_362421.jpgمسقط - (د با)

دشن السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان مساء اول أمس الأربعاء أول دار أوبرا في منطقة الخليج بافتتاحه دار الأوبرا السلطانية بالعاصمة مسقط وسط حضور رسمي كبير من رؤساء حكومات عربية وأوروبية.

تعد دار الأوبرا السلطانية في مسقط تتويجا لمسيرة التنمية الثقافية التي تبناها السلطان قابوس بن سعيد، الذي خلف والده في الحكم عام 1970 . يعرف السلطان قابوس باهتمامه الكبير بالموسيقى الكلاسيكية، وكان قد أنشأ أول أوركسترا سيمفونية في منتصف ثمانينيات القرن الماضي.

وقال مراقبون وموسيقيون كبار حضروا حفل افتتاح الدار إنها «بداية مرحلة جديدة من الجهود المتواصلة لتعزيز مجال الفنون التراثية العمانية والتفاعل مع الثقافة والفنون العالمية إضافة إلى أن انصهار التراث المحلي مع الحداثة».

ستقدم دار الأوبرا السلطانية مسقط العديد من الفنون الرفيعة والبرامج المبتكرة التي تدعم مجالات المعرفة والإلهام لكافة المرتادين من عمان وأنحاء العالم.

يتسم مبنى دار الأوبرا السلطانية في مسقط بالروعة والجمال ويعد تصميم هذا المبنى من أبرز التصاميم المعمارية المستوحاة من التراث الحضري العماني وهو تصميم هندسي راق يجعله أحد أبرز المنجزات الحديثة في عمان.

شيدت دار الأوبرا السلطانية على مساحة شاسعة تبلغ ثمانين ألف متر مربع في منطقة قريبة من شاطئ القرم بمسقط وتبلغ المساحة المبنية ما يربو على خمسة وعشرين ألف متر مربع.

شيد مبنى الأوبرا من ثمانية طوابق تقع ثلاثة منها تحت الأرض فيما تقع خمسة منها فوقها ويمتد مبنى الأوبرا من شمال الموقع إلى جنوبه ويقطع المبنى رواقان من الأعمدة يمتدان على جانبيه الشرقي والغربي وفي الطرف الشمالي للرواق الغربي يوجد مسرح الأستوديو ويسمى أيضا «الصندوق الأسود « الذي يمكنه ان يستضيف فعاليات يحضرها نحو 80 شخصا ومن هذا الرواق كذلك يمكن الوصول إلى المبني الرئيسي عبر شرفة تقضي إلى بهو الميدان الذي يحتوي على مبنى بيع التذاكر وتقع واجهة المبنى في الجانب الجنوبي حيث تسمح التسقيفة هناك بوقوف السيارات.

كما يحتوى الطابق على مجلسي استقبال في كل من الجهتين الشرقية والغربية للمبنى بالإضافة إلى الجناح الخاص المخصص لكبار الشخصيات في ذات الجانب من المبنى يوجد طريق جميل التصميم مخصص للموكب السلطاني يؤدي إلى بهو الاستقبال السلطاني ويطل الطريق على الحدائق والمسطح الأخضر الكبير الذي يشكل منطقة عرض إضافية.

ويحتوي الطرف الشمالي للمبنى على خشبة المسرح إلى جانب غلاف خشبة مسرح قابل للحرك ومنطقة مسقوفة يمكن من خلالها الوصول مباشرة إلى خشبة المسرح لتحميل وتنزيل المشاهد والمعدات والتجهيزات ويحتوي الطرف الأبعد من المبنى على المكاتب الإدارية وغرف تغيير الأزياء.

أما المناطق العليا في المبنى أي الطابقين السابع والثامن من المبنى فيحتويان على المزيد من المرافق لأداء الفعاليات التي تقام في الهواء الطلق ويتسم الطابق الثامن بإطلالته على مشاهد بديعة الجمال اذ يطل على البحر من جهة الشمال وعلى الجبال من جهة الجنوب.

وقدمت أوبرا توراندوت عرضا من ثلاثة فصول لبوتشيني في افتتاح الأوبرا العمانية وكان العرض من إخراج فرانسوا زيفيريلي وقائد الأوركسترا بلاسيدو دومينجو.
التاريخ : 14-10-2011

بدوي حر
10-14-2011, 03:09 AM
ألبيرتو مانغويل: الكلمات ليست بريئة.. والعالم كذلك!

http://www.alrai.com/img/348500/348454.jpg


الترجمة من الفرنسية: د. وليد السويركي
* في نظر ألبيرتو مانغويل، (لا شيء صحيح إن لم يكن مدوّناً في كتاب)، يقول أحد الساردين في روايتك الأخيرة (كلّ الرجال كذَبة) عن إحدى الشخصيات التي أطلقت عليها اسمك.. هل توافق على هذه العبارة؟
- إلى حدّ ما، هذا مع وجود ملمحٍ يتعلّق بالمحاكاة الساخرة. كان في طفولتي الكثير من الترحال. كنت شخصاً انعزاليّاً. لم أكن أذهب إلى المدرسة، وكان لديّ مربية تعتني بي. بالنسبة لي، كان العالم مثل المغامرة، موجوداً في الكتب. بالطبع أدرك الفرق اليوم، لكنّني ما أزال أؤمن بأنّ أي معرفة حقيقيّة بالعالم لا يمكن إلا أن تمرّ عبر الكلمات. ربما وُجد أناس يستطيعون فهم العالم عبر طرق أخرى؛ لكن بالنسبة لي، من الضروري أن أسبغ الكلمات على ما يشغلني من أسئلة، على أي تجربة كانت. وأفضل الكلمات أعثر عليها في الكتب.
* في كتابك "في غابة المرآة،" تقول إنّ ديكنز قد اخترع لندن، مثلما اخترع مارك توين المسيسيبي...
- بالطبع! مثلما أن الكلمات ليست بريئة أبداً، فإنّ العالم نفسه ليس كذلك. بالتأكيد من الممكن أن نصل إلى مكان يبدو لنا محايداً؛ لكنّ هذا نادر الحدوث؛ فحتّى أصغر قرية في أعماق فرنسا، سيكون لها أصداؤها لدى جورج سيمنون أو جان جيونو، و في حالة المدن الكبرى، فإن قسطاً من سمعتها يعود إلى الأدب. كيف يمكن تخيّل باريس أو لندن أو البندقية من دون الكتب التي أُلّفت عنها؟ لقد وصلنا إلى نقطة تستحيل فيها تعرية المدن لندرك ما عساها تكون من دون الأدب.
* كنتَ قارئاً شغوفاً قبل أن تلتقي بورخيس. ما الذي تعلّمته منه؟
- حرّية كبيرة. إنّ كل قارئ يكتشف عاجلاً أم آجلاً أنّ الأدب ينتظم لا في موضوعات أو جنسيّات أو تسلسل زمني، بل وفق أشكال ربط حميمة وأحيانا سريّة. فلدى كلّ قارئ تاريخٌ للأدب يختلط فيه المؤلفون والأجناس والجنسيّات كافة. كان هذا المزج هو طريقة بورخيس في العمل. لم يكن يزعجه أن يربط بين آغاثا كريستي وأفلاطون إن بدا له تقارب فكرتين عندهما. ولم يكن يعتذر لارتكابه مغالطات زمنيّة وأخطاء قد يعدّها مؤرخو الأدب "قدحاً وإطالة لسان".
كان بعض الكتّاب ذوي الشأن لا يساوون في نظره شيئاً؛ فزولا، بلزاك، موباسان، فريدريكو غارسيا لوركا وشاتوبريان، لم يكن لهم وجود في نظره، وقد يكون بوسعنا كتابة تاريخ للأدب "أكثر من مشرّف" انطلاقاً من المؤلفين الذي كان بورخيس يزدريهم. كما أنّه جعلني أدرك أن بإمكان القارئ اكتشاف آلية الكتابة. فحين قرّر العودة إلى كتابة النثر بعد أن كان امتنع عن ذلك منذ إصابته بالعمى، طلب منّي بعض القراءات قبل أن يبدأ، إذ أراد أن يعرف كيف كان يفعل كبار كتّاب القصة. فالقراءة لا تستدعي علاقة مع النص تقوم فقط على المتعة، بل تتطلب البحث الأكثر شكلانيّة عن طريقة الكتابة لدى كل مؤلف. وهذا البحث هو أيضاً متعة.
* من بين الأسئلة التي تخترق أعمالك هنالك السؤال عن ماهيّة القارئ..
- القارئ المثاليّ، بالطبع، هو المترجم. وهذه أيضا من أفكار بورخيس. خلال الترجمة، عليك أن تفهم الطريقة التي صُنع بها النص ليكون بإمكانك إعادة صياغته على طريقتك. وهذا يطرح مسألة "هويّة" الأدب نفسها. فالنص الأدبيّ كلمات اختيرت لتوضع في نظام يمنحها موسيقى ما؛ لكنّ إن أنت نزعتَ منه النظام النحويّ، والموسيقى، والكلمات لتحلّ محلّها كلمات أخرى، فما الذي يجيز لك القول إنّ الأمر يتعلّق بالنص نفسه الذي قمت بترجمته؟ ما الذي يجيز لك القول إنّك تقرأ ديستويفسكي مثلا، فيما لم يعد أيّ من العناصر التي وضعها هو في نصّه موجودا؟ إنّه سؤال بلا جواب، وهو يحدّد بالنسبة لي، ما هو الأدب.
* ولكن، أليست تعدّدية اللّغات هذه ثراءً؟
- بوسعنا أن نعدّ لعنة بابل كارثةً أو ثراءً. ويمكننا أن نجعل منها وسيلة لإقصاء لغة أو هوية ما، أو تجميدهما. ولكن بوسعنا أيضا أن ننظر إلى تلك اللّعنة بوصفها حظّاً سعيداً مكنّنا من أن نسمي اللامسمّى بأدوات مختلفة. كلّ اللّغات ضعيفة تنقصها الدّقة، وما من كلمة تقول ما نريدها أن تقول؛ لكنّ تعدّد اللّغات يمكنّنا من الإحاطة بفكرة واحدة عبر أصوات عديدة.
* أنت نفسك تكتب بأكثر من لغة، الإنجليزية والإسبانية على وجه الخصوص. لماذا تحبّ هذا العبور من إحداهما إلى الأخرى؟
- اللّغات المختلفة التي أتحدّثها، يقرضُ بعضُها بعضَها الآخر عناصر معيّنة. فالاحتشام الذي يميّز الإنجليزية يمنح الإسبانية دقّة غير معهودة. بينما يمكن لحسيّة الإسبانية وكرمها اللذين يملآن الجملة بالانفعال والنعوت والظروف أن يمنحا الإنجليزية موسيقى غير مألوفة. واللّغات المختلفة "يُعدي" بعضها بعضاً، فلا توجد لغات نقيّة، مثلما لا توجد أعراق نقيّة.
* في الجوهر، أليس كلّ قارئ مترجماً؟
- بالطّبع. لأنّ كل قارئ يحوّل النص المقروء إلى تجربة خاصّة وفق حصيلته الشخصيةّ، الثقافية والوجدانية. لهذا فإن النصّ لا يبقى هو نفسه عبر قراءات مختلفة يقوم بها المرء خلال حياته؛ بل يصبح كتابا آخر في كلّ مرّة نقرأه. فرامبو الذي قرأته في سنّ الثالثة عشرة، ليس هو نفسه حين صرت في الثلاثين، أو اليوم.
أتذكّر طرفة أجدها مسليّة جدّاً: خلال حرب الجزائر، تمّ عرض مسرحية يونسكو "الخراتيت" في الجزائر العاصمة. عند نهاية المسرحية ومع الجملة الأخيرة الشهيرة: "لن أستسلم"، هتف كلّ من في القاعة؛ من كانوا يناضلون من أجل استقلال الجزائر ومن كانوا يدافعون عن جزائر فرنسيّة!

* في "بينوشيه ووربنسون"، تذكر أن بينوشيه (طاغية تشيلي) قد حَظَرَ رواية "دون كيشوت"، وأنه بذلك كان قارئا نبيهاً لسرفانتس!
-إن فعْلَتَهُ تلك تسحرني، لأنها تنمّ عن فهم عميق للنّص! إذ لا يدرك الجميع إلى أي حدّ هو نصّ "محرّض على الثورة"، وأنّه يمثّل دفاعاً عن الحقوق الأساسية للفرد ومرافعةً عن الحق في العصيان المدنيّ.
إنّ دون كيخوته هو الرّجل الذي يريد إحقاق الحق وإقامة العدل، بحسب قوانين الفروسية. وفي نظره، ينبغي التصرّف بعدل في مجتمع ظالم، مهما كان ثمن ذلك بالنسبة لك أو للآخرين. من يملك اليوم هذه الشجاعة؟ إنّ بإمكاننا أن نتساءل: ماذا كان دون كيخوته سيفعل، على سبيل المثال، في مجتمع ينظر إلى الغجر على أنهم جماعة من المجرمين، فيوْقِع بهم عقوبة من نوع خاص..
* هنالك نصوص "تثويريّة"، ولكن يمكن لفعل القراءة نفسه أن يكون كذلك...
- ذلك لأنّه، في مجتمع يتّسم بالسرعة والاستسهال، يصبح الفعل الذي يمضي عكس هذه السرعة، أي القراءة، فعلاً مضادّا.. بفعل التأنّي والتعمّق والتأمّل تصبح القراءة فعلاً تثويريّاً. كان أمراً عاديّا في القرن التاسع عشر أن يكون لديك مكتبة وأن تتحدّث عن فيرلين بجديّة، لكنه ليس كذلك اليوم.
* ولكن ثمّة مفارقة: فثقافة المكتوب لم يسبق أن كانت حاضرة متاحة كما هي اليوم.
- هذا أكيد. ولكن، ما الذي "ينقله" هذا الذي يُكتب؟ ثمّة كتب يمكننا أن نطلق عليها تسمية "الصابون" أو "البيتزا" وهي تباع في المتاجر الكبرى!
إنّ لغة الكتابة تتوزع على قطاعات عديدة من الأنشطة: الأدب بالطبع، ولكن هنالك التجارة أيضاً، والسياسة والإعلان. إنّ قيمة قراءةٍ ما تتحدّد بطبيعة النص المقروء وسياقه. لكن القراءة باتت في مجتمعنا فعلاً ثانويّاً، وما نحن بصدد فقدانه هو القدرة على القراءة الفاعلة. فلنتذكّر الحكاية التي اخترعها أفلاطون في "فيدر": الإله المصري تحوت يهبُ للفرعون فنّ الكتابة؛ لكنّ الفرعون يرفض لأنه يعتقد أن قبوله بذلك سيجعله يفقد الذاكرة. إنّه على صواب. فالنصّ المكتوب يحتفظ بذاكرة تجربتنا الفردية والجمعية. نحن نستقبل النص الذي يمرّ عبرنا فنجازف بالبقاء سلبيّين، لأننّا نعرف أنه موجود، في مكان ما، في الفضاء الإلكتروني ولا نشعر بالحاجة إلى تملّكه.
في القرون الوسطى، كانت القراءة الجهورية تشرك أعضاء الجسد كافة. كان المرء يستدخل النص عبر عينيه وفمه ويديه. والآن، لم يعد الأمر يستحق عناء الحفظ عن ظهر قلب، ولا حتى فهم النص فهما حقيقيّاً. إنّ موظفي المكتبات يشْكون اليوم من أن الشباب لا يحسنون فهم معلومة وهضمها ثم تحويلها إلى نص خاص بهم. وهذا أمر بالغ الخطورة. ولكن هذا ليس ذنب التكنولوجيا، بل ذنب المنطق التجاريّ الإعلانيّ الذي يحيط بنا والذي يسعى لأن يجعل منا مجرّد مستهلكين لا مخلوقات مفكّرة.
* في كتابك "المكتبة ليلاً"، تذكر أن عالم اللّغويات فيكتور كليمبرر برهن أن النازيّين قد توصّلوا إلى "لغة جديدة" عبر تملّكهم "تكتيكات" شركات الإعلان الأميركية في خطاباتهم الدعائيّة.
- هذا صحيح. وما يزال تسطيح اللغة ذاك يمارس تأثيره إلى اليوم، فثمّة أدبٌ كاملٌ تستدعي اللغة فيه لغة الدعاية، حيث لم يعد الأمر يتعلق بتبادل خبرتنا عن العالم، بل بإطلاق تسميات إعلانيّة. وينتمي كل ّمن بريت ايستون ايلليس وفريدريك بيجبيدير إلى هذا النوع من الإبلاغ "الفارغ".
إنّ القارئ الحقيقيّ هو من ينتفع بالقراءة التي تمنحنا المفاتيح الضرورية لمنح تجربتنا معنى أعمق. وعلى سبيل المثال، فإنّ رواية "المير غانتري" (Almer Gantry)، التي ألّفها الأميركي سان كلير لويس في العام 1926، حول مبشّر يمتلك رؤية للعالم شديدة الأنانية ومدمّرة، تفيدنا في فهم الانحرافات الديماغوجية التي يشهدها العالم اليوم.
* النصّ الكلاسيكيّ، هل هو ذلك الذي لا يكفّ عن استثارة قراءات جديدة؟
- الكتاب الكلاسيكيّ هو الكتاب الذي نقرأه جيلاً بعد جيل من دون أن نبلغ أفقه الخاص. هنالك مكتبات بأكملها حول هاملت بما يتجاوز بكثير ما كان يمكن لشكسبير أن يتخيّل. إنّ العمل الكلاسيكي المطلق عندي هو "الكوميديا الإلهية". لأنّني أحسّ عند قراءته، في كلّ مرّة، أنّني أبدأ من الصفر؛ أنني لم أبلغ المستوى الأول من الفهم العميق له.
ليس هذا بالأمر المهمّ، فهو يعود لذكائي الخاصّ المحدود؛ لكن ما يبدو غير قابل للتصديق أن فرداّ من البشر استطاع أن يبني بالكلمات، وخصوصاً بلغة إيطالية كان عليه اختراعها انطلاقاً من التوسكانيّة، عملاً هائلاً يضمّ النشكونيّات كلّها، الجغرافيا كلّها، التاريخ كلّه، اللاهوت كلّه، والأدب كله. وذلك في كلّ سطر منه، بينما كتبه مؤلّفه في المنفى، بعيداً عن مكتبته. إنّ دهشتي أمام هذا النص هي دهشة المؤمن أمام خلق العالم.

بدوي حر
10-14-2011, 03:09 AM
متى يصبح الأديب عالمياً؟!

http://www.alrai.com/img/348500/348485.jpg


د.سليمان الأزرعي - الأديب والمناضل والمفكر اليوناني الكبير "نيكوس كازانتزاكيس" واحد من قمم الأدب العالمي الشامخ. ولد في جزيرة كريت العام 1885، ودرس في مطلع شبابه القانون في جامعة أثينا، ثم انعطف إلى دراسة الفلسفة في باريس. وبعد أن أنهى دراسته عاد إلى بلده ودخل في حالة من الاعتزال، إذ عاش لمدة عامين في دير منعزل للرهبان في جبل "آتوس" الذي كثيراً ما تردد ذكره كمكان في رواياته وأشعاره وكتاباته المسرحية.
في معتزله فكّر بعمق في وطنه اليونان، وفي البشرية وفي الحروب والسلام والحضارات والتعايش، ثم خرج من انطوائه وعزلته ليكتب روائعه التي بهر بها العالم، ودفع بها إلى لبّ الآداب الغربية التي كانت قد نسيتْ مع تنامي تراثها القومي في كل قطر أوروبي، أن اليونان حضارة وفكراً وإبداعاً إنسانياً إنما هي الأصل.
كازانتزاكيس أعاد اليونان إلى خريطة الإبداع الأوروبي، ووضعها على قمة الإبداع الإنساني. وهدفَ عبر شعره ونثره إلى بعث الأمة الهيلينية الذاهبة مباشرة نحو المستقبل، انطلاقاً من الراهن اليوناني وماضي اليونان، بهدف تجاوز كبوة الحضارة الهيلينية التي تعرضت لاجتياح الأتراك خلال القرون الأخيرة.
ميزة اليونانيين القوميين الذين استقبلوا روح العصر الحديث بصرف النظر عن الحقل الذي عملوا فيه، سواء في الفلسفة أو الأدب أو التاريخ، أنهم لم يدخلوا مقبرة الماضي التليد، ولم يجلسوا على أضرحته ليأخذوا باللّطم والنحيب. ميزتهم أنهم اتخذوا من الماضي أرضاً صلبة وقفوا عليها.. تسلقوا قممها وأشرفوا منها على العالم ماضياً وحاضراً، ومن هناك تطلعوا إلى المستقبل.
هكذا جاء كازانتزاكيس.. وهكذا عبّرت حياته بمحطاتها الشجاعة والمباغتة عن ذلك المزيج الرهيب في الشخصية اليونانية التقدمية، وعن ميزة الفروسية الإنسانية في إبداعه..
درس كازانتزاكيس القانون في جامعة أثينا، وتعمق في موضوعة حقوق الإنسان والدولة مطلع القرن العشرين، ثم انعطف إلى دراسة الفلسفة في باريس. وهناك تسلق الذرى وعانق قمم الفكر والفلسفة اليونانية والعالمية..
استعاد كازانتزاكيس افلاطون وأرسطو وفلسفتهما. واستعاد من شعراء اليونان أيسخلوس الحكيم الأخلاقي، وكذلك يوربيديس الثوري الذي "أفسد" أخلاق الشباب في أثينا الإغريقية، وراح يعمل بدأب لا نظير له.. وكأيّ رائد يعيد الحياة لأمته المطعونة براهنها وبمجدها الغابر، راح كازانتزاكيس يحرر اللغة، كما راح الشاعر التركي التقدمي العظيم ناظم حكمت يعمل في الحقل إياه وفي الصنعة إياها ليعيد للأمة التركية الحياة بعد موات طويل فرضه النظام الإقطاعي البغيض للدولة التركية ومزاجها الإقطاعي العبودي الذي أغرق اللغة التركية بالمحسنات الفارغة كما العربية في عصر الانحطاط.
كلا الرجلين عَبَرَ بوابة الأممية والعلمانية الشجاعة، مستنداً إلى معطيات الماضي الذي لم يمت، والذي ما يزال يدخل في حساب الراهن.
إن التعامل مع الماضي "غير القابل للموت" بحسبانه جزءاً من المنظومة الأخلاقية الحضارية للراهن وبعضاً من مفردات الانطلاق للمستقبل، هو الجوهر التقدمي في موقف المبدعين القوميين.. وهو الذي يميزهم عن غيرهم من السلفيين القوميين الذي لم يعد لديهم من الرؤى ما يعصمهم عن السقوط في حبائل الشوفينية والعنصرية البغيضة التي تحتفي بماضيها وتصرّ على إحياء الميّت منه، وليس الاحتفاء والتعامل مع ما ظلّ منه مصرّاً على الحياة فتحول إلى قيمة عليا رغم انتفاء الأساس المادي لبقائه حيّاً، وفقدانه لمرتكزات ومبررات قبوله في حقبة اجتماعية وثقافية بعيدة كل البعد عن حاضنة ظهوره –نقصد بذلك الحاضر المعاصر.
هذه المسألة التي نتوقف عليها تحديداً، مصيبة المصائب. وفي مثل تلك الرؤية القاصرة تكمن لعنة الأمم المجيدة التي يبتليها مبدعوها وقادتها المعاصرون بالسلفية. إذ يصرون على إبقائها خارج العصر، وحصرها في الماضي الممتع ومروياته المدهشة والتافهة في آن معاً.. وربما كانت الأمة العربية إضافة إلى اليونانية والتركية، وكذلك الأمة الفارسية، أمثلة حيّة على حالة الحشر في عنق الزجاجة التي يتسبب بها أدباء ومفكرون وسياسيون و"قومجيون" وسلفيون ورجال فكر وثقافة وتربية لمستقبل أممهم. وتظل ثقافة الأمة في عنق الزجاجة ما دام بقي كذلك "العلاّمة" الكبير و"القومجي" العظيم و"المفكراتي" النابه من العنصريين الشوفينيين يزجّون بفكر أمتهم وثقافتها في خانة الاستعلائية الشوفينية القائمة على استعادة ما مات من ظواهر الماضي بإصرار غبي، ولا يعينهم فكرهم وثقافتهم على رؤية ما زال حيّاً من مفردات الثقافة، وما يزال مصرّاً على الحياة بحكم كونه ينطوي على قيمة إنسانية عليا تصر على الحياة والبقاء في الحياة رغم انتفاء مسوغات بقائها وانعدام الأساس المادي لضمان حياتها في الراهن.. إنهم فقط، يدهشونك في ما خاضت أمتهم من حروب ظالمة بسطت في أعقابها نفوذها على أراضي الآخرين واستعبدتهم.. وبنت الإمبراطوريات الجبارة..
كازانتزاكيس إذن كقومي شجاع ووفيّ لتراث أمته، ماضياً وراهناً ومستقبلاً، عبّر عن وفائه الخالص لهذه الثقافة العظيمة والحرص القومي المؤكد على إعادة بعثها، لا عن طريق الأدوات السلفية الساذجة، ولكن عن طريق البحث المضني والمتمعن في كل ما يثبّت وقفة هذه الأمة وثقافتها وحضارتها في وجه التحديات التي تعصف بها، في وقت يقاتل فيه الأغبياء من الكتاب الشوفينيين طواحين الهواء ويُمعنون في إيذاء ثقافة أمتهم وهم يسبغون عليها صفات المجد الزّائف والماضي "التليد"، فيما يعتقدون أنهم إنما يخدمونها.
إن المبدعين الذين يواصلون زحفهم نحو القمة، لا يهمهم مَن سيسبقهم أو من سيتأخر عنهم. حتى إذا وصلوا القمة رأوا بعضهم بعضاً. تماماً. هناك في قمة الإبداع الإنساني والأممي الخالص من أي نواقص مشينة يلتقي مبدعو الأمم.. نراهم رغم أننا لم نعايشهم جميعاً.. لكن الباحثين والنقّاد والمثقفين يرونهم هناك عند القمة، يلتقون كما النسور. يرون بوشكين وبايرون وبودلير ولوركا وأراغون وعرار والمتنبي وأبا العلاء وسيرفانتيس على تباعد أماكنهم وأوطانهم وأزمانهم لأنهم يحملون الجينات نفسها والرؤى نفسها والأحلام البشرية الخلاقة نفسها.. أحلام السلام والتعايش وتواصل الشّعوب والأمم..
نرى هذه النماذج من أعلام الفكر والثقافة في حضارات الأمم رغم تباعد الأزمنة والأمكنة بيننا وبينهم.. لكنهم إذا ما التقوا في حياتهم رأينا كيف تنهار كل الحواجز القومية وأسوار العداء التي رفعتها الأفكار العنصرية والشوفينينه بين الأمتين! وانهارت على أيدي مبدعيها الأمميين البررة.. وبهذه الروحية الأممية التقدمية يستقبل كازانتزاكيس اليونانيُّ، شاعرَ تركيا الإنساني الأممي ناظم حكمت رغم ما بين الأمتين مما صنع الحدّاد. كما يقدّم أديبُ ألمانيا الكبير "غونتر غراس" حامل "نوبل"، الأديبَ والشاعر التركي الكبير "يشار كمال"، ويقدّم اعتذاره الإنساني باسم أمته الألمانية إلى الأمة التركية، وعبْرَ الشاعر التركي الإنساني الكبير، يقدّم اعتذار ألمانيا لما يعانيه المهاجرون من العمالة الأتراك في ألمانيا من عنتٍ لا إنسانيّ.
مفتاح الشّهرة الحقيقية، وليست المزورة والمصنوعة لمبدعي الأمم، هي بالتحديد إنسانية المبدع وإنسانية إبداعه ونقاء هذا الإبداع الخالص من أي عنصرية أو استعلائية قومية استكبارية..
في هذا الموقع من الخلاص الإبداعي وقف المبدع الكولومبي "غابرييل غارسيا ماركيز". كما وقف البيروفي "ماريو برغاس يوسا" وكذلك الألماني "غونتر غراس" والبرازيلي "باولو كويلّو" والياباني "ياسوناري كاوباتا"..
ولقد تربّع هؤلاء على قمم الإبداع العالمي، بالتحديد للسبب المذكور آنفاً، وهو الرؤية الأممية الإنسانية العميقة التي تميزوا بها، ومناصرة القضايا العادلة للشعوب والأمم والطبقات المضطهَدة، وتقدير القيم العليا في معطيات حضارات الأمم والاحتفاء بالإنساني منها، وليس بالاستناد للنظرة العمياء المنحازة سلباً أو إيجاباً لكلّ ما تحدّر من مخرجات الأمة من غثّ وسمين..
في كل عمل أدبي عظيم قضية عظيمة. ونحن إذ نتوقف عند رواية اليوناني نيكوس كازانتزاكيس "المسيح يصلب من جديد"، فإننا نتوقف عند عملية الصّلب التاريخية القذرة، التي أودت وبكل بشاعة بحياة مسيح عصره، وعلى أيدي القتَلة والأشرار..
إن عملية الصّلب البشعة والحقيرة ما تزال مستمرة إلى اليوم! لا بل إن هذا العصر يشهد عمليات صلب فردية وكذلك جماعية، يُصلب فيها شعب بالكامل، وتُصلب قضيته العادلة، وتُصلب حريته ومستقبله على أيدي طغاة حكام، ومتنفذين اجتماعيين تسلطوا على رقاب العباد جماعاتٍ ووحدانا.
في رواية "زوربا اليوناني" يعبرِّ بطل كازانتزاكيس عن ذلك التوق العميق والمؤكد لإنسان العصر وتطلعه إلى المعرفة المطلقة وانعتاقه من ربقة الفكر البالي والمتخلف، الذي ما يزال يتحكم برقاب أناس العصر ويعيدهم إلى الوراء قروناً وعصوراً.. إنه ينحاز بقوة إلى التقدّم. ولا تخلو روايته من الاحتفاء الصادق بالقيم والدفاع عن نقاط الضّعف ومواطن الاضطهاد الاجتماعي.. وهنا في "المسيح يصلب من جديد" التي تقع في نحو ألف صفحة، ينحاز كازانتزاكيس إلى الدّفاع عن القيمة الإنسانية الصادقة، ويميط اللثام عن حجم ما يتمتع به الشريرون من قدرة على النذالة.. كما يعرّي أدوار بعض الوظائف الاجتماعية التي يتسلح بها الآخرون من ذوي النفوذ بمن فيهم رجال الدّين ووجهاء البيئة المحلية، ومن خلال أدوارهم القذرة في محاربة الخير دفاعاً عن مغانمهم الحقيرة التي يرونها تلوح من بعيد في دمار الآخرين. كما يستبشر وجهاء بلدة "ليكوفريسي" اليونانية التي راحت تستقبل الأرمن المهجَّرين من قرى المذابح التي جرت على أيدي الأتراك القوميين.
وهكذا، يجد شيوخ البلدة ووجهاؤها وكبار كهنتها وتجارها ومرابوها وسفلتها، في هؤلاء المهجرين البؤساء، صيداً ثميناً، فتصبح كسرة الخبز ثمناً لكرامة هؤلاء الجياع الهاربين من الموت الجماعي.. وهكذا يُصلب مع كل مطلع فجر مسيح أو أكثر في سياق عملية كبرى للصلب الجماعي، لشعب بائس ما يزال الوجدان الإنساني النبيل يستذكر بشاعة تلك المذابح التي حلّت بالأرمن..

بدوي حر
10-14-2011, 03:10 AM
القفز من شرفة «الأنا المشروخة» إلى فضاء «الآخر الخلاسيّ»

http://www.alrai.com/img/348500/348455.jpg


د.فريال العلي - «إسقاطنا على (الآخَر) كلّ ما نمقته وما يبهرنا في السّرّ، إنّما يستجيب إلى حاجتنا إلى صنع (فضاء ثقافيّ) مريح نتمكّن فيه من التّعايش مع الرّقابة الّتي نكابد، من دون أن نشعر بكثيرِ التواءٍ نفسيّ أو بصدمات مريعة».
خوان غويتسولو
في العام 1557 تلقّى الملك الإسبانيّ فيليب الثّاني (1527-1598) كتاباً من مؤلّف مجهول؛ مهره بالإهداء الآتي: "إلى صاحب القوّة والجاه، المسيحيّ والكاثوليكيّ الكامل، السّيّد فيليب، ملك إسبانيا وإنجلترا ونابولي".
كان ذلك الكتاب -كما يقول مؤلّفه المجهول- خلاصة تجربته في الأسر مدّة سنتين في بلاد القسطنطينيّة، أطلع خلالها جلالةَ الملك على ما عرفه عن سلطان عدوّه العثمانيّ سليمان القانونيّ (1494-1566) وحياته وعاداته وأصله بكلّ ما كانت تعنيه الإمبراطوريّة العثمانيّة آنذاك من فتنة وتهديد لإسبانيا التي تكاد تلتقط أنفاس مجدها الممزوج بدماء الأندلسيّين، ويؤكّد هذا الرّحالة المجهول أنّه كان ناقلاً أميناً لما أبصرت عيناه في أرض العدوّ في محاولة نبيلة منه لمؤازرة مليكه في "الدّفاع عن الدّين المسيحيّ الحقّ"، كما يؤكّد في مقدّمة الكتاب.
لكنّ هذا التّبجيل والتّعظيم وانحياز المؤلّف الظّاهر إلى مليكه في حربه الدّينيّة المقدّسة لم يمنح كتابه –الّذي صدر في البندقيّة سنة 1528- سوى فرصة الوصول إلى أيدي حفنة تكاد لا تُذكر من القرّاء الإسبان، لكنّه نجا –ربّما بمعجزة- من أيدي رجال محاكم التّفتيش ونيرانها المتيقّظة لكلّ شبهة هرطقة، خصوصاً مع كلّ ما احتواه الكتاب من نقد اجتماعيّ وأخلاقيّ غير مباشر للكنيسة ومؤسّساتها؛ مثل إدانته للرّياء والانتهازيّة عند "متلقّي الاعترافات"، والجهل الذي يسود عالم الرّهبان، والاتّجار الشّائع برفات القدّيسين الزّائف والتّهكّم من "البابا"، وتشريع التّعذيب والمحارق لكلّ مارق عن المسيحيّة الحقّة، بصورة تقارب نوعاً ما أسلوب ذلك المؤلّف المجهول (أيضاً) في مقامات لاثارو دي نورميس الّتي يروي فيها البطل بعض ما حدث له من وقائع مع عدد من رجال الدّين؛ راهب طريق الرّحمة وقسّيس الكنيسة ومروّج صكوك الغفران، وتحايلهم -باسم الدّين- على البسطاء والسّذّج بأسلوب لا يخلو من سخرية وتهكّم، وهي تكاد تكون سمة مشتركة في أدب إسبانيا في القرن السّادس عشر؛ إذ تمكن الإشارة في هذا المقام أيضاً إلى رواية فرانسيسكو دليكادو "الحسناء الأندلسيّة" التي تروي مغامرات غانية إسبانيّة من جنوب الأندلس في روما، ولا يفوّت المؤلّف -المعروف هذه المرّة- فرصة توجيه النّقد اللاذع للكنيسة الكاثوليكيّة في ثنايا أحداث الرّواية، وكان من نصيب هذين العملين أن لا يريا النّور أيضاً إلاّ بعد قرون.
لكنّ كتاب "الرّحلة إلى تركيا" لم يتوقّف عند إدانة المؤسّسة الدّينيّة، إنّما تعدّاها إلى السّخرية المريرة من الإدارة المدنيّة والعسكريّة الإسبانيّة آنذاك، وهكذا ظلّ الكتاب أسير الخزائن المغلقة حتّى اكتشف أصله المخطوط المستشرق الإسبانيّ "سيرانو إي سانت" سنة 1905، وبعدها بدأ الباحثون والأكاديميّون يجدّون في استكشاف لغز هذا الكتاب ومؤلّفه.
وقد ثار جدل بين عدد من الباحثين حول تجنيس هذا العمل، فمنهم من أحاله على أدب الرّحلات والسّيرة الذّاتيّة، فذهبوا إلى أنّ سيرورة هذا العمل ودقّة ما ورد فيه من تفاصيل عن حياة العثمانيّين في القرن السّادس عشر، يؤكّد أنّ الكاتب -الّذي لم يتبدّد الغموض المحيط به يقيناً- إنّما يعبّر عن حقائق ووقائع مرّت به بالفعل، وإن لم تنجُ من الحسّ الأسطوريّ الذي سيطر على الأوروبيّين من تضخيم لصورة جارهم "التّركيّ الجبّار"، ومن هؤلاء: سيرانو إي سانت وشيبي وغارثيا بيو سلادا.
قد لا يعنينا كثيراً في هذا المقام تأكيد هؤلاء المستشرقين أنّها سيرة ذاتيّة، أو تأكيد الباحث الفرنسيّ باتايّون أنّ هذه الرّحلة نسجها خيال الكاتب، بقدر ما يعنينا تسليط الضّوء على وعي الأوروبيّين –آنذاك- بهويّتهم وهويّة الآخر "التّركيّ" من خلال ما يرويه بطل الرّحلة المغامر "ناسج المكائد" لأصحابه في هذه الرّحلة عن المخاطر التي تعرّض لها في منطقة المتوسّط، وظروف أسره وحبسه سنتين في بلاد "العدوّ"، وهروبه بعد ذلك من القسطنطينيّة عائداً إلى أوروبا.
لا يمكن إنكار أن وعي الأوروبيّ في القرن السّادس عشر بهويّته المتشظّية بين قوّة دينيّة زائفة تدّعيها الممالك الإسبانيّة وتبطش بها بكلّ مارق، وبين أحوالها المتدهورة وما يعصف بها من كوارث وأزمات، هو وعي نابع من معايشة عالم واقعيّ، لكنّ وعيه بالآخر "التّركيّ" هو مزيج من الحقيقة والوهم في آن معاً.
لقد أوقع التّركيُّ/الأقوى، خصمَهُ الأوروبيَّ/الأضعف، في شرك "فتنة الممنوع" وفق تعبير خوان غويتسلو؛ أي الوقوع بين مشاعر الحسد والكراهية، فحين يكون الآخر/ القرين أقوى ممّا تحتمله الأنا المشروخة، فإنّه يشكّل بؤرة مناسبة لإسقاط كلّ الأحقاد والانفعالات السّلبيّة والرّغبات المكبوتة والآلام الدّفينة عليه، من دون أن يعني ذلك سلبه قوّته -ولو للحظة- أو إظهار أيّ مظهر من مظاهر الازدراء أو النّفور تجاهه، ليتحوّل الآخر إلى كائن خلاسيّ؛ هو مزيج من المتناقضات بامتياز.
لم يترك "ناسج المكائد" طوال رحلته فرصة للمقارنة بين التّركيّ والأوروبيّ إلاّ استغلّها، وكانت النّتيجة دائماً هي تفوّق الأوّل، فهو كريم متصدّق: "إنّهم يتصدّقون أكثر منّا"، متسامح مع الأديان الأخرى: "عدالتُهم تُطبَّق على الجميع"، عطوف شفيق "حتّى بالحيوان الأعجم"، نزيه في معاملاته الرّسميّة "لا تنفع لديهم الوساطة أو التّوصية بشيء"، معتدل في أكله وشربه، فَكِه مقبل على اللهو والخمرة، وسلسلة طويلة من المزايا يستنطقها المؤلّف من شخوص الحكايات وتجاربها مع هذا العدو الأساسيّ للمسيحيّة و"الوحش العثمانيّ، خزي الطّبيعة البشريّة" كما وصفهم في إهدائه للملك فيليب الثّاني.
لكنّ فتنة البطل بعدوّه في عالمه الظّاهر سرعان ما تنهار على أعتاب السّراي والحريم؛ ذلك العالم الغامض/الممنوع والمقدّس الذي استقرّ في الذّهنيّة الأوروبيّة معادلاً موضوعيّاً للإباحيّة والمثليّة الجنسيّة والممارسات الضّالة في حشد عدد لا يحصى من المحظيّات والجواري والعبيد والغلمان داخل الأسوار المغلقة، وينتهك البطل هذا العالم بوصفه طبيباً جاء لمعالجة ابنة السّلطان بعد اجتيازه ثلاثة أبواب مغلقة؛ حيث يسلّمه حارس إلى آخر، وحين تقدّم لمعاينتها برفقة زوجها لم يرَ سوى يدها وجسداً مغطّى من الرّأس إلى القدمين بنسيج من الذّهب، وما كاد يجسّ يدها حتّى أخرجه الزّوج من مخدعها، مدّعياً أنّه أمضى ما يكفي من وقت لمعرفة علّتها.
وفي فضاء جامح متعاطف يستبيح "ناسج المكائد" غيضاً من أسرار مغلّفة بالذّعر والقمع والشّهوة والرّغبات المحرّمة والاحتقار والخداع والخيانة والشّذوذ الجنسيّ والتّهتّك عن عشرات المحظيّات المقصورات في "حرملك" السّلطان والعبيد والحرّاس الخصيان "الأغوات" والجيش الانكشاريّ؛ لتتشكّل بذلك صورة الحاكم المستبِدّ الشّرقيّ عامّة والتّركيّ خاصّة في مخيّلة الأوروبيّ، لا من صفحات "ألف ليلة وليلة" فحسب، إنّما بمساعدة مؤلّفات أدبيّة كلاسيكيّة أيضاً مثل هذه الرّحلة وغيرها، وأصبح عالم "الحريم" ثيمة مركزيّة في الأدب الأوروبيّ تُحلّق إلى فضاء متخيّل أكثر ممّا تُقارب واقعاً معيشاً، وكلّما أوغلت أكثر فأكثر في إبراز الوجه القبيح الأسود –مهما مارست من خروقات في بعدها عن التّوصيف الدّقيق- فإنّ البياض الخارجيّ (للعدوّ) سيقلّ سطوعه، وبذلك تتوازن الأنا المشروخة قدر الإمكان أمام هذا الآخر الخلاسيّ، وتُسكِن بعضَ قلقها، وتؤكّد وجودَها من خلال نفي كمال الآخر المتفوّق عليها.

بدوي حر
10-14-2011, 03:10 AM
المجتمع العربي ورؤى التغيير

http://www.alrai.com/img/348500/348456.jpg


ماجد صالح السامرائي - لا يملك قارئ أبحاث د.حليم بركات في دراسة المجتمع العربي المعاصر، إلاّ أن ينظر إليها باهتمام، مقدّراً ما لها من أهمية علمية. وكتابه الأخير "المجتمع العربي المعاصر: بحث في تغير الأحوال والعلاقات" كتاب له هذه الأهمية. فهو يقرأ فيه ما يدعوه "التغيرات الجذرية في المجتمع العربي في القرن العشرين" من دون أن يهمل في هذه القراءة تعقيدات هذا القرن و"خصوصيات أجزائه، وتحولاته، وبناه الظاهرة والخفية، وتناقضاته، وعلاقاته بذاته والآخر، وموقعه في التاريخ الحديث" (ص 13).
يجري هذا كله من موقف الانتماء إلى هذا المجتمع، والتبني الموضوعي لقضاياه من وجهة نظر قومية تأخذ نفسها بروح هذا الانتماء وما يحتم من مسؤوليات اجتماعية وتاريخية، متبعاً بركات في هذا ما يدعوه: "المنهج الاجتماعي التحليلي النقدي" (ص 20).
وإذا كانت موضوعات الكتاب تتسع وتتشعب بحكم اتساع الواقع الذي تتحرك فيه وتشعب قضاياه ومشكلاته، فإن وقفتنا هذه معه ستركز على ثلاث قضايا نعدها جوهرية وذات أهمية خاصة في واقع اليوم، بحكم ما يشهد هذا الواقع من صراعات ويعيش من تحديات، وهي:
- قضية الهوية التي وإن أخذها ببعدها القومي فإنه لم يهمل الإشارة إلى عمليات تفتيتها عبر الإقليمية والتعصب العرقي (الإثني)، متقصياً جذورها وامتداداتها في الواقع الاجتماعي والرؤية الاجتماعية. وإذا كان بعض المفكرين والدارسين يشدد على أن اللغة "تشكل العنصر الرئيس الأهم في تحديد الهوية العربية" (ص 59)، فإنه يضيف "أسساً أخرى كالثقافة والتاريخ والجغرافيا والاقتصاد والواقع في البنى الاجتماعية والصراع التاريخي" (ص 61).
- الثقافة العربية من منظور ما تتفتح عنه من -وبما لها من- قيم في الفكر والروح والإبداع، ناظراً إليها في بعديها/ معنييها: الأنثربولوجي والحضاري، ومشيراً "بشكل خاص إلى مجمل المعارف والإنجازات الابداعية أو الفنية والفكرية والعلمية والتقنية"(ص72).
- استشراف الحاضر من خلال مفهومات الجدل الفكري (وليس الصراع)، وقضية التحديث، والتحول الثوري، وما يعيشه الواقع الحاضر من تحديات، لعل أهمها، بحسب المؤلف، حالة الاغتراب في الواقع العربي (إذ يجد أن المجتمع العربي "مغترب عن ذاته، ويسعى جاهداً إلى تجاوز اغترابه وتبعيته"، ص 20)، ومسألة العولمة، وفشل نماذج التنمية، مؤكداً أن التطلع نحو المستقبل سيكون بداية عصر جديد.
أما الصورة الراهنة فيحدد مكوناتها في: الإحساس بالخيبة، والشعور بالحبوط، والعيش في واقع هزيمة معلنة. فالعرب في يومنا هذا، كما يراهم، "يشهدون في عصر ما بعد الحداثة والتحولات الاقتصادية والثقافية العالمية وما رافقها (...)، عودة إلى الانتماءات التقليدية وترسيخاً للواقع القطري الذي رسمت القوى الخارجية خريطته ضد رغبات شعوبه" (ص 19)، ذلك أن التبعية التي تجلّت في فقدان سيطرة الوطن العربي على موارده ومصيره قد أوجدت "فجوة حضارية تفصل بينه وبين المجتمعات المتقدمة التي تمارس عليه جميع أنواع الاستغلال والقهر والاذلال" (ص 25)، وهذا هو ما جعل حركات التطلع إلى المستقبل تجري فيه بكثير من الإحباط، على حد رؤية المؤلف.
وفي هذا تتحدد القضايا التي سنركز عليها في قراءة هذ الكتاب القيم علمياً، وأولها: خطاب الهوية القومية الذي يتعرض اليوم لمحاولات التفتيت والطمس، والذي يعمل العرب، من جانبهم، على تثبيته وتكريسه بوصفه خطاباً جامعاً يعزز وحدة الأمة: واقعاً تاريخياً وثقافة.. ويلاحظ بركات في هذا المجال أن فهم العرب هويتهم غالباً ما جاء فهماً "مثالياً يشدد على عناصر التشابه لا عناصر التكامل" (ص 57)، متخذاً من الاختلاف مع هذا الطرح، بما فيه من مضمونات، منطلقاً يؤسس عليه منهجية رؤيته الاجتماعية والتاريخية لموضوع الهوية التي ينظر إليها كونها "في حالة دائمة من التطور والتكون أو التحول"، وهو ما يمكن، بحسب رؤيته هذه، أن يشكل موضع اختلاف معه يعززه رأيه في "أنها كينونة مستمرة شكلاً ومضموناً، ومن حيث علاقتها بذاتها وبالآخر" (ص 58).
وإذا كان ما يثير موضوع الهوية على هذا النحو هو العلاقة بالآخر، الذي مثّل تاريخياً تحدياً لهذه الهوية وتهديداً، فإن ذلك هو ما يضع هذه الهوية في إطار تعريفي يشدد "على أنها وعي للذات والمصير الواحد من موقع الحيز المادي والروحي الذي تشغله في البنية الاجتماعية" (ص 58)، فهي، من زاوية النظر هذه، وعي بحالة انتماء.
وهو يلفت إلى أهمية العامل الاقتصادي من حيث تأثيره في الهوية العربية بعد أن وجد أن معظم الباحثين العرب، ممن طرقوا الموضوع، قد أهملوا الإشارة إليه، في حين يشكل، بحسب رأيه، عاملاً مهماً من عوامل الوحدة والهوية.. ويجد "أن القوى الاقتصادية والطبقات والعائلات الحاكمة في الأقطار العربية تعمل على تأمين مصالحها الخاصة بالإبقاء على التجزئة، وليس بإقامة الوحدة الضرورية لنهوض العرب"، فهي -أي هذه الطبقات والعائلات- "منشغلة بمصالحها الخاصة على حساب شعوبها والمجتمع قاطبة" (ص 81).
أما حين يأتي إلى التحدي الخارجي فيخلص من قراءته واقعاً، إلى أن هناك "أزمة كبرى في علاقة العرب بالغرب كما هي علاقتهم بذاتهم". وفي ضوء هذه القراءة يجد أن من الخطأ الفصل بين "أزمتَي العلاقة بالذات والآخر"، فالعربي، كما هو في واقعه هذا، "يعاني في علاقته بنفسه وتراثه وهويته كما يعاني في علاقته بالغرب والحداثة" (ص 83).
والقضية المهمة التي يؤكدها في خلاصة بحثه هذا، ويجعل منها منطلقاً للنظر في مصير الاندماج الاجتماعي والسياسي، هي أن الوحدة ما لم تتم "بشكل من الأشكال المتعددة، سيفقد الوطن العربي سيادته بلداً بعد بلد، فيكون من المتوقَّع حلول مزيد من النكبات العربية" (ص 86)، وهو ما حصل ويحصل على أرض الواقع من تعدد "التصورات والخيارات في مرحلة تاريخية انتقالية متأزمة فقدت فيها الأمة سيادتها على مصيرها" (ص 88).
وتتواصل قراءته الواقع العربي اجتماعياً وسياسياً وثقافياً من موقف تحليلي نقدي واضح الغايات والمرامي. فمنطلقاته قائمة على النظر إلى المجتمع العربي في سياقاته التاريخية، ومن خلال تعيّن الحالات التي يعيشها هذا المجتمع: بحثاً في أسبابها، ورصداً لتداعياتها، واقتراحاً للبدائل اللازمة، وإن جاءت بعض هذه البدائل أكثر ارتباطاً بالحلم منها بالواقع الذي يؤشر سلبياته بجرأة ووضوح. واللافت في هذه القراءة هو ما تحيل إليه، في موضوع التحولات التي شهدها المجتمع العربي في القرن العشرين، من أعمال أدبية -روائية بوجه خاص- يجد الباحث فيها رصداً حياً لهذه التحولات والتطورات في الأوضاع الاقتصادية والسياسية بشكل بارز، فيرصد ذلك رصدا تحليلياً معمِّقاً نظرتنا فيه.
وهو إذ يجد في المناحي الإبداعية لمبدعي هذا المجتمع، تعبيراً عن اهتمام واضح بمشكلاته وقضاياه وعلاقاته والتحولات الحاصلة فيه، ما يشكل صورة حية لواقع مأزوم، بدرجة أو بأخرى، إنما ليشير من خلال ذلك إلى حركية الإبداع، مثيراً السؤال عن سبل تغيير الواقع المتعين في ما حدده من أثر للبعد الديني فيه، وتقاليد وأعراف مجتمعية، وحراك سياسي، وسبل تجاوز المعوقات الناجمة عن مثل هذا الوضع، متخذاً من السؤال نفسه مدخلاً للقسم الرابع من الكتاب الذي يقرأ فيه "مكونات الثقافة العربية" بعد أن يضعها ضمن أبعاد ثلاثة يجدها "متفاعلة متشابكة في نسيج متمتيز"، منها تتشكل الثقافة العامة..
هذه الأبعاد هي: القيم، والابداع، والفكر.. وهي، وفق رؤيته، "مكونات أساسية متداخلة". فإذا كانت القيم تشتمل على "الرموز والأخلاق والسجايا والمعتقدات والتقاليد والأعراف والعادات والوسائل والمهارات التي يستعملها الإنسان في تفاعله مع بيئته الاجتماعية والطبيعية ومع الثقافات الأخرى"، فإن "النتاج الإبداعي أو الفنون التعبيرية عن مكنونات النفس الانسانية من أدب (...) وحكايات شعبية وموسيقى وغناء ورقص ورسم" هي المكون الثاني، بينما يشتمل المكون الثالث على "النتاج الفكري من علوم وفلسفة ونقد فني وتنظير حول معنى الحياة وجدواها وسبل النهوض والتغيير"، وما لهذا كله من صلة عضوية "بالتراث الثقافي كما بالواقع [المعيش] والمتبدل والرؤى المستقبلية" (ص 373).
إلاّ أن ما يلاحَظ على الفصل الثالث عشر من الكتاب، والذي تناول فيه بركات "الجدل الفكري: استعادة الماضي، والتحديث، والتحول الثوري"، هو إهماله جانباً مهماً يقع في هذا السياق يمثله الفكر القومي العربي في ركائزه الأساسية، وبما لهذا الفكر من معطيات حية. فإذا كان قد مرّ مروراً سريعاً بقسطنطين زريق، وأشار إشارة أقل من عابرة إلى زكي الأرسوزي (على ما للاثنين من حضور في المشهد الفكري القومي من منظور التحولات الثورية التي حصلت في الواقع العربي إبان الأربعينات والخمسينات من القرن العشرين)، فإنه قرأ فكر "البعث" متمثلاً بميشيل عفلق قراءة جزئية ومبتسرة (ص 352)، وكأن هذا الفكر الذي قدم، منذ أربعينات القرن الماضي، أطروحات واضحة ومهمة في تاريخ الفكر العربي الحديث، لم يكن موجوداً أو ذا تأثير، ولا خاض عملية الصراع الفكري على الساحة السياسية والثقافية والفكرية العربية منذ ذلك التاريخ، ومن منظور ثوري تغييري كان له أثره الواضح في تشكيل بناء فكري جديد لكل من الماضي (التاريخ والتراث) والحاضر (في مواجهة الأطروحات الإقليمية والتجزيئية والتغريبية)، وتشكيل رؤية واضحة للمستقبل.
ولم يكن ميشيل عفلق وحده على ساحة هذا الفكر، وإنما هناك منيف الرزاز، وعبدالله عبد الدائم، وفي حقبة تالية إلياس فرح (وقد أهمل بركات الإشارة إلى هؤلاء على الرغم من أن لكل منهم إسهامه الفكري الواضح في السياق الذي اتخذه في قراءة موضوعه في هذا الفصل).. وأكاد أقول: إن فكر هؤلاء المفكرين هو الفكر الذي اختبر ما في الحياة العربية من عوامل التراجع التاريخي التي وقفت بوجه حركة التقدم فيه، وهو الفكر الذي تقدم بمفهومات ومعالجات واقعية، وليست مثالية مجردة، واضعاً إياها كمنطلقات للعمل القومي على صعيد الحياة العربية بالمستويات المختلفة: الفكرية، والاجتماعية، والسياسية، والثقافية. وكان هذا الفكر، في أساسياته، فكراً نقدياً على درجة كبيرة من الوضوح والتبلور في صيغة نظرة واضحة المرامي والتوجهات. ولعل من أبرز القضايا التي ركز عليها هذا الفكر، الهوية القومية التي أعطاها بعداً وجودياً يتصل بالتاريخ العربي، من جهة، وبالتكوين الثقافي للأمة، من جهة ثانية.
فإذا ما أردنا أن نقول كلمة أخيرة في الكتاب من حيث الموضوع والمنهج البحثي الذي اتخذ، فهو كتاب يمثل خلاصة خبرة علمية في البحث الاجتماعي بقراءته الواقع العربي بأبعاده المجتمعية والثقافية والفكرية والسياسية والاقتصادية قراءة قائمة على منهج تحليلي نقدي.
وأهميته أيضاً في ما يثير من أسئلة، ويطرح على قارئه من تساؤلات تأتي في مجملها لتشكل فعل تحريك لعقل القارئ باتجاه معرفة واقعه معرفة قائمة على معرفة تفكير نقدي بمشكلات هذا الواقع وسبل معالجتها.
جانب آخر مهم في هذا الكتاب، أنه لا يكتفي برصد المشكلات وتحليلها ونقدها، بل يضع في السياق نفسه ما يدعوه: "رؤى التغيير" التي تشكل البديل المستقبلي لما هو قائم في غير مجال من مجالات الفكر والحياة.

بدوي حر
10-14-2011, 03:13 AM
نقوش حفيد المعرّي على اللوح المحفوظ

http://www.alrai.com/img/348500/348459.jpg


أحمد الخطيب ... إلى ياسر الأطرش
صباح الغيوم المليئةِ بالحزنِ
إذ تتمشى،
ويعلَقُ في ثوبها
ما يشاءُ الردى
وإذ تتمشى،
فأمشي إلى ورقٍ ضالعٍ بالندى.

صباح المرايا التي أَفرغتْ حِملَها
فوق ظلي، وإذ تتمشى، فأمشي
إلى الأرضِ، هذا أنا بعد سرْدِ الخفاءِ،
ستنتبهونَ لقلبيَ إذ ينتبهْ للصلاةِ
ووحدي، كما حجلُ الريحِ،
أصطكُّ من وجعٍ بَرَدا.
صباح القُرى
والرّهانِ الأخير على الجسرِ
نخطب ودَّ الغيابِ، كما الشّهداءُ
يكيلونَ بالأرضِ أحلامهم،
ثمَّ ينسحبونَ إلى سرّهمْ،
يا أبي،
هل نزعتَ دماً يعربياً
من الأبجديةِ، حتى ترانا الموالي
ولا أحدٌ
يُرفقُ الآنَ يا سيدي،
لو رفعنا على الجرحِ
وجه المدى!
صباحُ الديوكِ
إذا انتظرتْ سيّدا
وخفتْ بأضلاعنا تحت برد السؤالِ،
وسوسنِ هذا الكتابِ الذي لم يغادرْ
من الشيءِ في فقهنا موردا.
صباحُ الموازينِ
للقسطِ، نغبطُ جنيةَ الريح، والعشبِ
وادي الأميراتِ يطرحنَ في حلمهنَّ الندى
ما تشاءُ الطيورُ، وما قد نشاءُ
إذا سلسلَ النورُ ثوباً يُقدُّ من الوجدِ،
أو رفرفَ الحبُّ في جمرةِ الروح يوماً يدا
لينشى على الجسر هذا المناخُ الجميلُ
كما حرّروا بالنشيدِ أصابع رؤيا الظهيرةِ
ثمّ استهلّوا الغناءَ على شرفاتِ الزحامِ
وناموا، بلِ التمَّ بعضُ الفراغِ على بعضهِ،
واستدارَ البهيُّ كما الأنبياءُ،
ألا فاخلع الأرضَ من وحشةٍ
كيْ تمرَّ الرجولةُ في المبتدا.
توارى دمي
بعد عامينِ من قهقهاتِ الوجودِ
فأخلفتُ لي موعدا
وحُزتُ على نصِّ ريحٍ
يطاردها الغيمُ،
واخترتُ للناي بعد تأنّقِ هذا الرصيف
لهُ مسجدا
فأمهلَني صاحبي طلقتين على فجرهِ
فاعتزمتُ القدومَ، لأُمهرَ
لي
ولهُ في الضحى
موقِدا
وإذ ينبني في تخاطرِ هذا الضحى
قمرٌ، أشتهيهِ على علّةِ الجرحِ، شيئاً
وأشهى من الضوءِ، أنْ تهتدي
للحياةِ، كما لوْ أتتْ من علٍّ،
ثمَّ أخلفتَ عن جللٍ للهواء حكايتَهُ،
واختلفتَ مع الريحِ، لو أنّها سلّمتْكَ الموازينَ
للقِسطِ، ما كنت يا صاحبي
غيرَ بحرٍ من الحبِّ،
تُنجي العذارى،
وتفلتُ منها غدا.
ولدى شرفتي شاعرٌ
جلّ، فاستقدمتْهُ الغِواياتُ
عن نهدها، فاهتدى
ولمّا تحكّمَ في عُمرهِ مرّتينِ
أحال اللظى مرقدا
فقالتْ لهُ أمّهُ: أيْ بُنيَّ
الطواحينُ محشوّةٌ بالقماشِ،
هنا ثوبها، واللباس الذي كان جدّي
يميلُ مع الريحِ، إنْ هفَّ، هفّتْ لهُ،
والأمومةُ سرٌّ من الطينِ،
أو رجفةٌ في حنين اللغاتِ إلى ظلّها
فكيف إذا غرّك النومُ
كيف إذنْ
سوفَ تأتي الجهاتُ إذا ركضتْ
بعد سبعٍ من الأرضِ،
أو أخذتْ زيَّها من ضلوع الكتابةِ
ثمَّ
غوتْ
والتوى خلفها الماءُ
كرَّ،
ومن حيرةٍ في الكلامِ
أقامَ لهُ مِسندا.
لياليكَ في روضة العائدينَ
إلى بوحهمْ
مثلَ نفسي
تقيلُ الكلامَ عن اللونَ
حتّى إذا عمروها كما عمروها،
أطلّتْ برأسِ السنينِ،
وساقتْ إلى دارها كلّ شيءٍ
وعادتْ إلى حيّنا، فاسترحنا
على بابها سُجّدا.
ونحنُ لها
لا نرى غيرَ إرثٍ طويلِ العذاباتِ
نعبثُ بالشيءِ في قلبهِ، ثم نقطعُ ناديَهُ
والحقولُ البعيدةُ،.. بانتْ/،
فأملحها سيّدُ الشعرِ من ريقهِ
ثورةً للجهادِ/ أكاليلَ من بهجةٍ
والحرابُ هنا في المدينةِ كدُّ من النثرِ
كنتُ إذا جرّني للوسادةِ، أغدو
كمنْ فعلُهُ اتّقدا.
أكاليلُ ناسَ لها الكلُّ،
فاختلفَ الشعرُ مع نفسهِ
ثمَّ
وصّى
لأرضِ المتاحِ من المتخيّلِ حرفاً
يقاسُ بهِ الموجُ، لو فرّ من غمدهِ الماءُ،
أو طاولته الرياحُ
أنا الآنَ بين حقلينِ
من عسكرٍ في الشمالِ
وآخرِ من أطلقتْهُ الرجولةُ في رحمها
كيْ يرى دمَهُ
سِبحةً للمقامِ هنالكَ في ردهة للجنوبِ،
وليس سُدى!
وأعرجُ، لا أذبحُ الظلّ
لو مسّ طيني،
ولم يجدِ الأرضَ مُلتحدا!
وليس هُتافي
هنا
طائرٌ خَلَدَ الريشُ في أمرهِ
واكتوى بالهتافِ، فأسلمني للقصيدةِ
حتى إذا قُمتُ أرشُدُ
صار لبعض الندى مُرشدا.
أبيٌّ
عصيٌّ على الموتِ
أيضاً عصيٌّ على غربتي
وعصيٌّ
وأمرَضُ
هل يمرضُ الطينُ
أرضي بلا شُهبٍ، والسماءُ
إذا مرض الطينُ، قالت: نساءٌ
هنا في القصيدةِ كُنْ واجداً مثل رمحٍ طليقٍ
لمنْ وُجِدا
جواراً، وقبضَ نواعيرَ تملأُ
أحياءنا بالخلودِ، إذا عاشَ
من شكَّ في أنّهُ خُلِّدا.
على مهلِهِ
حزَّ رأس السهولِ
وأفرد للماء ينبوعَهُ الأجودا
وعشّبَ أرض الخيالِ،
وما لاح في أُفقٍ الصّيدِ بعد
الرحيل الأخيرِ، وما نصبَ الحرُّ
جبهتَهُ، إذ شدا
- ولي أنْ أبيعَ السلاسلَ في الحالتينِ،
وأغمُرُها بالثياب الأخيرةِ في الموتِ،
أو أنزوي في أعالي السماءِ..
وأنشَدنا أنْ نُعيرَ الكتابةَ منْ جرحهِ
ما تشاءُ السلالةُ في الجُبِّ،
لو جيدُهُ في السجونِ
رأى زرقةً، أو جفا جفنُهُ ما بدا
منْ ملامحَ في "باب توما"، وفي خلوةً
حجَّ فيها النبيونَ يوماً إلى "إدلبِ" الأرجوانِ
أو الشّعراءُ، وقد خالَهمْ يومها سُهّدا!.
وأتى
فاستوى الماءُ
لا للسّرابِ، ولو عندَهُ
صار للريحِ مأوى،
وصار الكلامُ على فقههِ عسجدا
كمنْ لوّنَ القوسَ
جاءَ بأنسابهِ
فاحتفينا بهِ،
غيرَ أنّا سعينا إلى جرحنا
فانتسبنا لهُ، فارتقى،
للحياةِ بأشراطها، ثمَّ جاءَ
ليشهدنا حينَ غاصَ بأيامنا،
- أيّها الناسُ هل جاورتكمْ بلادي،
وهل كنتُ إلا على البابِ أخطو
لأشْهَدَكمْ في مقامِ القلوبِ، تُزكّونَ،
منْ حجَّ في جرحهِ، ثمَّ ساق الحياةَ
ليستشْهِدا.
ولي أبدُ في مقام الخلودِ
إذا أبصرتْ عينُكمْ حيرتي
فاشهدوا
أنني
جئتُكمْ من بلادي،
فتًى، يصحبُ الشعرَ، لا يتمارى
بفقدانهِ، لو تعجّلَ، أو سطوةُ الفقدِ
حازتْ على لغةٍ لا تُفيدُ،
كأنّي أعاجلُ بركانَهُ الأسودا.
أنا الإدلبيُّ
ولي قبضةُ السيفِ
ذبحُ الوريد
إذا صبوتي لم تجدْ في دياري
غداً مُنشدا.
أنا الإدلبيُّ
أسيرُ على كلماتي
عصيّاً على نفقِ في اللجوءِ
وأعصِرُ تفاحةً كي يتوبَ من الذنبِ
آدمُ، خلْوَ اشتهاءِ الشوارعِ
وهيَ تفيضُ بأبنائها كلّ يومٍ
لتحزِبَ من أمرِهمْ مشهدا
أو ينتبهْ للحفيدِ الذي يظمأ الموتُ في سعيهِ
أو يؤثّثَ لي عند باب القوافي دماً مُنجدا
لأعقدَ ما عَقدَ المُلهَمونَ،
وهمْ يحضرونَ إلى سيرتي
كالفراشِ، وأعقدَ ما شاء لي شعبُ درعا
من الحرفِ، حتى بواكير جسر الشّغورِ
لتنشطَ هذي الحياةُ بأسرارها
وهي
تسعى إلى درءِ ما كنتُ أطلبُهُ من رفاقي
- إذا نبسَ الغيمُ بالأمنياتِ
تواصوْا بظهريَ خيراً
وقولوا لجدّي المعرّي
أنا
لم أعدْ في سياق القصيدةِ أسعى
لأسعى،
ولكنْ ليفقدَ فرعونُ ما كان يصنعُ
إذ أجتبي من عصايَ الرفيعةِ
أرضاً،
ومعنى
وتهدرُ في موجةِ الشعبِ،
تحتَ انحسار الظلامِ كتائبُ
كلِّ الطقوسِ الأخيرةِ في فصلِ هذا الركوعِ
ونحيا،
على سيرةٍ من هُدى.
وهلْ ورَدوا
أمسَهمْ
أمْ تواصوْا بأمّيَ
حينَ خرجتُ إلى نصرهمْ
في ديارِ قريبةْ
ولو أنّهمْ أدركوا جثتي
في تزاحمِ هذي المطاراتِ،
فرداً، لحجّوا إليَّ بنفسي الشهيدة
لأني زرعتُ بأحلامهم كلّ روحي
ولم أجتزئ منْ هواها الحكايةَ بعْدُ
ويدركُ ذلكَ جدّي
فأبصرني
بالتفاتٍ أخيرٍ
وقال: إذا نمتَ، فاحلجْ
من العشبِ شيئاً غريب الملامحِ
شيئاً إذا متَّ يبقى على عودهِ،
يا حفيدي،
وطِرْ
لو تأزّم بابُ الكلامِ
وأدركَ عصيانهُ الموجُ،
واحتارَ كيف يواجِهُ في خلوةٍ زبدا!
أنا منْ تكلّمَ في المهدِ
روحي على كفِّ نفسي
لأني خلعتُ من الخوفِ نونَ الوقايةِ
حتى أجزتُ لنونِ الكتابةِ قيومَها الأمردا
أنْ يعيش كما هُوَ يهوى،
ولو طارَ في موتهِ،
واختفى
أو تعدد في كلّ هذي العذاباتِ
فالظامئونَ، تعرّى على رسلِهمْ
واستوى عُودُهُ بيّناً أبدا
واضحاً كالسماءِ
ومنتبهاً سرمدا.
إليَّ بنفسي
وحمصِ التي خلّدَ اللهُ فيها بأسمائهِ
كلَّ طيبٍ، وخلّدها في دمي
كي يدومَ الذي وُجِدا
شكوتُ لها مرّةً حيرتي
وهواني على النّاسِ
إذ لم تعدْ غصّةً للحوارِ، وأرّقها
فالتوتْ حول جيدي، وأبهرها
أنني سرتُ في عرسِ رحمِ سراقبَ
ذات الشمالِ وذات اليمينِ،
لأشهدَ لي بعد نفي الحياةِ
هنا مولِدا
ولكنْ
لوِ التفتِ السّاقُ بالسّاقِ
ما كنتُ أخلفُ بالموتِ طعم الحياةِ،
وما كنتُ من تعبٍ أصطفي الكَبِدا
لترفَعني في السّما حجةً للخلودِ
على غير ما أشتهي
أو أعود إلى حضنِها ولَدا.
أعودُ
إليها
ولي حُلُمٌ لا شبيهَ لهُ
في المنامِ، ولا واقعٌ من دمي
حُصِدا.
كأنّي رمقت على جمرتينِ حلولي
وأفردتُ للنارِ ما اتّحدا
لأحيا
وحيداً، بعيداً، قريباً
من المهرجانِ الختامي
لدولتهمْ
ثمَّ أرُجِعُ
للنورِ من في قُرى جسمهِ ابتعدا
وألمحُ للضوءِ في ثورةِ الشعبِ
كوكبةً من ملائكةٍ سُجّدا
لأغدو نبياً يرى روحَهُ الأتقياءُ
وأغدو يدا.
تقولُ مُظاهرةٌ في الهوامشِ
إنّي حصدتُ النهايةَ من ثوبها الآدميِّ
وفزتُ بأيامِ نفسي على كلّ حالٍ،
وما جُزتُ صبرينِ، لكنها أمطرتني
اللغاتَ لأعزفها
في ميادينَ شاسعةٍ من بلادٍ
تفيضُ بأيامها
إذ أرى كمدا
كأنّي،
وأطلقُ آخرَ ما نقشَ الصاعدونَ إلى
ربّهمْ
موطناً جُلِدا
لينساقَ لي
من رأى غيمةً تُمطرُ الموتَ
في نسلهِ
جَلَدا.
أنا الإدلبيُّ،
وبابي مُشرّعةٌ للكلامٍ
وعمري يُطاردُ عسرينِ في يُسرِه،
فاقرأوا سيرة الماءِ في نصّهِ،
بردى....!
يعيشُ بلحنينِ،
لحنِ المُطارَدِ، والأرجوانِ الذي
سحَّ في قلبِ عاصمةٍ لم تُقمْ بلدا.
أنا الإدلبيُّ،
سراقبُ طيني
وروحي مُعلّقةٌ في هواها
وحِجْريَ متنُ الحوارِ
يميزُ على سِكةِ الحرفِ
حرفي، وأبعثُهُ في البلادِ نبيّاً
ليشهدَ من باعَ،
أو صَمدا!
أنا الإدلبيُّ
وأسألُ:
هلْ يقبِضُ الموتُ روحاً
تجلّتْ بأعرافها في الحضورِ
كما الأنبياءُ، ولم تَلْبَسِ
الطينَ في عُرفِها جسدا؟!

بدوي حر
10-14-2011, 03:14 AM
«بسطة» و«الربع الفارغ»

http://www.alrai.com/img/348500/348462.jpg


عبد الحليم أبو دقر - حسن الخضرجي رجل أسمر، ضخم، جهم، في الأربعينات من عمره، اعتاد المناداة خلف بسطتة في وسط البلد على البندورة، على الخيار، على كل ما تيسر له من الخضار والفاكهة
كان حسن الخضرجي يفقد صوته بسبب تلك المنادة في كل يوم، فتستعيده له زوجته الجديدة بالأعشاب الدافئة، تعاتبه، تلاطفه، علّه يخفف من صياحه، وترجوه أن يحافظ على صوته، إلا أنه يعود ويبدّده في اليوم التالي. كانت البحّة في صوت حسن الخضرجي أهم ما يميزه، ظلت البحّة تقيم داخل صوته لسنوات طويلة ولم تغادره إلا عندما فقد بسطته، وأُجبِر على التوظف في أحد مولات عمان الغربية في قسم البقالة، وهناك تحول اسمه من "حسن الخضرجي" إلى "حسن بسطة"، فهو يتحدث دائما عن بسطته التي كان يمتلكها في وسط البلد، وعن إدارته الناجحة لها، وكيف كانت الزبائن تحط عليه مثل النحل، تتزاحم على بسطته، على عكس البسطات المجاورة له.
بعد مضي وقت قصير على حسن بسطة بين الخضار والفاكهه الطازجة في المول نسي العاملون معه المقطع الأول من اسمه، واستقر اسمه على "بسطة" حاف: "بسطة" راح، "بسطة" رجع، "بسطة" طلبه المدير، "بسطة" تأخر..
ظل "بسطة" يحتفظ بخرقة يلمع بها حبات البنورة وكل ما يصادفه من الخضار الفاكهه التي تحتاج إلى تلميع، تغمره السعادة عندما يستغرق في عمله، فيبدأ الغناء للخضار وللفاكهة، وينادي على البندورة، يتغزل فيها، يدعو لمن زرعها، لمن سقاها..، وينهال بالمديح على الخيار.. يحضر المسؤولون، يقولون له: "ممنوع يطلع صوتك.. إذا أعدتها.. أنت في مول راق، أفقدت عقلك؟!".
كان يطلب منهم أن يسمحوا له برش البقدونس والنعناع والجرجير والبصل الأخضر بالماء، يرفضون.
- أريد أن أفكّ التكشيرة عن الخضار، عن الفاكهة، عن النعناع والجرجير الذي اشتاق لأن يُرشَق بالماء حتى يصحصح، إن السياسة التي تتبعونها هي التي..
- لو ظللت تخطب للصبح، هذه آخر مرة نسمع فيها مناداتك..
يردد "بسطة" بداخله: الزبائن.. من هم الزبائن؟ الزبائن أطفال رضّع، "كاغِ" لهم، ناغِهم، غنِّ لهم، ينامون على يدك، ويشترون منك كل بضاعتك.
ويتخيّل "بسطة" أنه يخاطب المسؤولين عنه: هذه التكشيرة الكبيرة التى تسمونها "فخامة" تجفف الخضار، وتطرد الزبائن كما تفعل الفزاعة مع عصافير الحقل.. إن ما أدعوكم إليه أيها السادة سيمنع حبات البندورة من الذبول، والبقدونس من الارتخاء، والجرجير من الاصفرار..
أعاد المسؤولون عن "بسطة" عليه: إذا أعدتها وناديت على الفاكهة، أو على الخضار كما كنت تفعل في الحسبة بوسط البلد، سيتم فصلك.
أعادها "بسطة" ففصلوه.
قبل انبلاج فجر اليوم التالي كان "بسطة " ومعه أولاده وزوجتاه يعتصمون أمام منزل المدير. أعادوه إلى المول، وقّعوه على أوراق أنه سيتعرض لعقوبات على شكل حسومات مالية من راتبه إذا ما عادوا وسمعوا مناداته على الخضار، أو على الفاكهة.
وضع "بسطة" على فمه لاصقا طبيا، ولإخفائه غطّاه بكمامة طبية، ففاز بجائزة العامل المثالي رغم قيامه بالتلويح بيديه، والإشاره إلى البندورة، إلى الخيار، والرقص أمام ضمم البقدونس والكزبرة والنعناع، وهو يراها تصفق له وتشجعه.
في أحد الأيام بعد إجازة قصيرة عاد "بسطة" إلى المول، وكاد يفقد عقله عندما رأى بسطة ساعات عند مدخل قسم البقالة، صار يقفز ويصرخ : "بسطة.. بسطة.. بسطة...". تجمع حوله الناس من المطاعم والمقاهي والمحلات القريبة، قال له المسؤولون بعد ان انفض الناس: هذا (بوث) ساعات.
- هذه بسطة ساعات على مدخل سوق الخضار، هذه أجمل بسطة ساعات أراها في حياتي..
- هذا (بوث).
- اخلعوا عنها أقنعتها، ارفعوا عنها زينتها، أسقطوا عنها غندرتها، تظهر أمامكم بسطة، لماذا تغيرون اسمها، ما المشكلة في البسطة.. البسطة مُدبّرة، وعلينا الافتخار بها، فهي أينما حُشرت تمشي أمورها دون أن تعيق حركة، البسطة لا تؤذي نظرا، البسطة لا تسبب ازدحاما، البسطة تشجع الناس، ترفع معنوياتهم، تحيى فيهم الأمل، تصرخ فيهم: لا تيأسوا، بقليل من الشطارة يمكنكم أن تحققوا أرباحا كبيرة.
يتحسس "بسطة" بسطة الساعات مفتونا بها، حتى إنه قبّلها أكثر من مرة والدموع تطفر من عينية قائلا: إن هذه البسطة تزيد في جمال مدخل سوق، ترحب بالزبائن، وهي تحت الأضواء تنادي على الساعات، على البطاريات، على الجلود، على (الكساتك)، على التنزيلات، على الخصومات..
همس في أذن "بسطة" أحدُ العاملين: صاحب هذه البسطة هو "الربع الفارغ ".. هنا كاد بسطة يفقد عقله من جديد، وأخذ يصرخ: "كيف؟.. لمن؟.. ألم تكفِ (الربع الفارغ) كلّ المحلات التي له في المول! هجم على البسطات.. ألا تعرفون أن (الربع الفارغ) أعلن الحرب على أصحاب البسطات وهو عند مدير الجمارك قبل أيام، وأنتم تكافئونه ببسطة على مدخل سوق الخضار! (الربع الفارغ) يريد أن يمتلك كل بسطات الساعات في وسط البلد، وأنتم تساعدونه.. أنتم أحرار، لكن الكوابيس لن تتوقف عن مطاردة (الربع الفارغ)، حتى إنه لم ينم ليلة أمس".
تجمّع الناس حول "بسطة" مرة أخرى وهو يمثل كابوس "الربع الفارغ":
- "الربع الفارغ" يصرخ: من أنتم؟!.. من أنتم؟!.. من أنتم؟!..
(صمت).
- أصوات: عرف عن نفسك.
(صمت).
- "الربع الفارغ": أنا...أنا...أنا "الربع الفارغ".. أكبر وأهم تاجر.. أنا زعيم التجار الشطار الجدد..
- "الربع الفارغ" يصرخ من جديد: من أنتم؟! من أنتم؟!
- ترد عليه امرأته: من سنكون! نحن زوجتك وأطفالك، نحن عائلتك.
ينتشر الهرج والمرج حول "بسطة". تنفلت القهقهات من عقالها حتى إن عدداً من المتجمهرين حول "بسطة" صفقوا. و"بسطة" يتساءل: كيف سينام "الربع الفارغ" وأصحاب البسطات لا ينامون؟!.. لن يسمحوا له بالاستيلاء على بسطاتهم، فقد قام أبناؤهم بإنشاء صفحة على "الفيس بوك" لفضح "الربع الفارغ".. أصحاب البسطات لن يصيبهم ما أصابني، لن يفقدوا بسطاتهم..
تم استدعاء "بسطة" إلى مدير السوق، وأخذ يردد في صعوده إلى المدير: إذا أصرّ المدير على إقناعي أنه (بوث) وليس بسطة، وأنه.. أشير له بيدي أني غير قادر على سماع أي كلمة منه، ثم أقول له: لن تخدعني في كل ما تقوله، هذه بسطة ولو طارت..
قال المدير لـ"بسطة": مالك نازل تتهحم على "الربع الفارغ"، ألا تعرف من هو "الربع الفارغ"؟.
- أنا أحق من "الربع الفارغ" بالبسطة، أنا.. الفارغ.. وافقوا على بسطتي، أنا مقدم الطلب قبل "الربع الفارغ".. بسطتي، سأقف خلفها، لن أضع عليها موظفا كما يفعل "الربع الفارغ"، هذه هي القاعدة الأساسية في البسطات، أن لا تنفصل البسطة عن صاحبها، لن يقف "الربع الفارغ" خلف بسطته لينادي على الساعات، على (الكساتك).. على.. اجعلوا في هذا المول بسطة حقيقية واحدة، ولتكن لي، وبعدها لن تلحقوا طلبات على البسطات، وافقوا لي على بسطة حتى تروا البسطات على حقيقتها، واقبضوا دنانير على البارد المستريح.. دنانير من الفراغ من..
رفع المدير رأسه عن شاشة الكمبيوتر وقال لـ"بسطة": قدم طلبا جديدا على (بوث) في الكراج، لا تبيع فيه ما يتعارض مع بضائعنا، قل إنك ستبيع فيه الصبر المقشر، والرمان المفروط..
استغرب "بسطة"، فردّ عليه المدير: لا تستغرب مثلما استغرب الناس في القديم عندما باع أحدهم لأول مرة عرانيس الذرة مفروطة جاهزة للالتهام الفوري.. سأدعمك في مجلس الإدارة، إذا أعدت عليّ وعلى السريع كابوس (الربع الفارغ) الأخير، وأخبرتني ما اسم الصفحة التي أنشأوها على "الفيس بوك" ضد "الربع الفارغ".
فقال "بسطة": عملية الفجر الساطع لفضح "الربع الفارغ".
وأعاد "بسطة" أمام المدير كابوس "الربع الفارغ": (من أنتم؟). وغادر على قهقهات المدير فرحا ببسطته الجديدة التي وُعد بها.
قرأ المدير على صفحة "الفجر الساطع...":
- لقد غمرتنا الفرحة عندما نجح "الربع الفارغ" في إدخال البسطات إلى أرقى مولات عمّان الغربية، حتى إننا كنّا نعدُّه بحق الأب الروحي للبسطات، ولكن بصعوده إلى مدير الجمارك، وحثه على مطاردتنا، انقلب الوضع!
"عين أبوها".
"73 شخصاً معجبون بهذا".
- يريد "الربع الفارغ" القضاء على من يحضر معه 100 ساعة، أو 200 ساعة وهو عائد من العمرة ليترزق فيها.
"صديق الأومكس".
- إن "الربع الفارغ" يريد إشغال الدولة بمطاردة الأسماك الصغيرة حتى تتحول الأسماك الكبيرة الى حيتان.
- يريد "الربع الفارغ" أن يحوّل أصحاب البسطات في وسط البلد إلى أُجَراء عنده. "عاشق الليل".
- إن "الربع الفارغ" يريد القضاء على أصحاب البسطات والتجار الجوالين حتى لا يضطر إلى تخفيض لو جزء يسير من أرباحه العالية جدا، على عكس التجار الذين كانوا يستوردون هذه الساعة قبل ظهور "الربع الفارغ" ومن معه من التجار الشطار الجدد. إن التجار الأصليين كانوا يتبعون سياسة "لا يموت الذئب ولا تفنى الغنم"، كان شعارهم: "عش ودع غيرك يعيش"، يخفضون قليلا من أرباحهم عن طيب خاطر، وتمشي الأمور، ويرتاح الجميع، من الدولة إلى أصحاب البسطات، إلى التجار الجوالين..".
"كن معي".
(سجّل المدير إعجابا، فصار عدد المعجبين 46).
- نحن نقول لك أيها "الربع الفارغ": إن من طلبه كله فاته كله، وقِلْ الطمع ترتاح.. كُثْر الطمع فضّاح.
"خيال البسطات".
- قريبا سنكشف حقيقتك أيها "الربع الفارغ".. قريباً يعرف الجميع من هو المهرب الكبير، من هو المهرب الحقيقي..
"وردة بأشواك.
- من يوم صعود "الربع الفارغ" إلى مدير الجمارك وانقلبت حياتنا، لا عارفين نأكل.. لا عارفين نشرب.. لا عارفين نلتم على أولادنا.. "الربع الفارغ" خرب بيتنا، الله يخرب بيته.
" دموع لا تنام".
- استطاع أصحاب البسطات والتجار الجوالون فضح "الربع الفارغ" عند مدير الجمارك، فقد جمعوا مبلغا من المال، واستوردوا 2000 ساعة بسعرها الحقيقي وهو 4 دنانير ونصف الدينار، وليس دينارا ونصف الدينار كما كان يدعي "الربع الفارغ" في فواتيره الكاذبة التي يخلص عليها بضاعته في الجمارك، أي أن الـ300 ألف دينار التي تبجح "الربع الفارغ" أنها قيمة ما يستورده من هذه الساعة في السنة، وبشكل رسمي أمام مدير الجمارك هي في الحقيقة 900 ألف.. "الربع الفارغ" يعطي الجمارك ثلث حقها من الرسوم الجمركية، ويأخذ الثلثين. والشيء نفسه بالنسبة لضريبة المبيعات، يعطيهم الثلث ويأخذ الثلثين، بالإضافة إلى أرباحه العالية كاملة.
كتب المدير:
ها نحن نستعيد أرواحنا من جديد.

بدوي حر
10-14-2011, 03:15 PM
سوزان بويل تبحث عن الحب والرجل المناسب




فتحت المغنية الاسكتلندية سوزان بويل قلبها للمرة الأولى فيما يتعلق بحياتها العاطفية واعترفت بأنها «لم تحصل أبدا على قبلة» وأنها ما زالت تبحث عن الرجل المناسب.
وذكرت صحيفة «ذا صن» البريطانية الشعبية امس أن بويل /50 عاما/ حققت كل ما حلمت به منذ أصبحت نجمة مشهورة فجأة بعد اكتشافها في برنامج المواهب البريطاني «بريتنز جات تالينت» عام 2009 ، ما عدا العثور على فتى أحلامها .
وحققت بويل مبيعات بلغت 14 مليون ألبوم على مستوى العالم ، كما أدت أمام جمهور تليفزيوني بلغ نصف مليار مشاهد في الصين ونعمت بحياة لم تكن تحلم بها .. ولكن المغنية المليونيرة ما زالت تبحث عن رفيق .
وقالت لصحيفة ذا صن في مقابلة في لوس أنجليس «جميعنا نعشق فكرة مشاركة الحياة مع شخص يوفر لنا الحماية والرعاية . عن نفسي أرغب في ذلك للغاية ولكن هذا الشخص لم يظهر بعد».
ويبدو أن شوق بويل للحب قد انعكس على ألبومها الثالث الوشيك الذي سينطلق بعنوان «شخص ما يرعانى».

بدوي حر
10-14-2011, 03:15 PM
11 مليون جنيه لتعليم علا غانم الرقص




بميزانية قدرها 11 مليون جنيه، بدأ أحمد فهمي، مخرج مسلسل (الطين والنار) في عقد جلسات عمل مع فريق المسلسل الذي سيستهل تصويره نهاية الشهر المقبل.
وقال أحمد فهمي إنه يعقد اجتماعات شبه يومية مع كل من مجدي كامل ومادلين طبر وعلا غانم وريهام عبد الغفور من أجل الاتفاق على كافة تفاصيل المسلسل، بخلاف دروس الرقص التي بدأت علا غانم في الحصول عليها من أجل دورها في المسلسل.
ورحبت علا بشدة بفكرة الحصول على كورسات للرقص من أجل إتقان مشاهد الراقصة.
وأوضح فهمي أنه سينتهي خلال اليومين القادمين من ترشيح باقي نجوم المسلسل وبعد ذلك سيسافر لمدة عشرة أيام لتحديد أماكن التصوير الخارجية التي ستكون ما بين قنا وأسيوط.
المسلسل تدور أحداثه حول “سعد” الذي تموت والدته، وبعدها يتزوج والده من امرأة متسلطة، ويقع في حب راقصة في المولد.
يذكر أن آخر أعمال علا غانم الدرامية مسلسلي “شارع عبد العزيز” و”إحنا الطلبة” وتم عرضهما في موسم رمضان 2011.

بدوي حر
10-14-2011, 03:17 PM
دنيا الفرح .. نهلة الجمزاوي




عيادة الطبيب شطور ... يظنونني غبيا !
أنت غبي ...اسكت يا غبي ، لماذا فعلت هذا يا غبي ........ قلت لهم ألف مرة لست غبيا ..لماذا يصفونني بالغباء كلما أخطأت في فعل شيء أو كلما قلت شيئا لا يعجبهم ..هل أنا غبي فعلا .
بل أنك ذكي جدا ...لا تقطب حاجبيك مستغربا من قولي ، لو كنت غبيا لما تمكنت من التعبير عن مشكلتك ومناقشتي بلغة سليمة وما كان لك احتجاج على قولهم ...
أما عن الخطأ والصواب في تقدير الفعل المناسب فله علاقة بالخبرة يا عزيزي ، فأنت لا تزال صغيرا ومن لا يخطىء لا يتعلم على ألا يكرر خطأه . صحيح أن درجات الذكاء تختلف من شخص إلى آخر لكنها جميعا قابلة للتطور .
أتعرف يا عزيزي أن العالم الكبير أينتشتاين كان يعاني من مثل مشكلتك ..نعم ..صدقني .. حتى أنه طرد من المدرسة وقامت امه بتدريسه في البيت ..حتى أصبح عبقريا ...وهذا لا يعني يا عزيزي أن نخرج من مدارسنا فانا مثلا تحديت زملائي وكل من كان يقول لي غبيا وبقيت طالبا مثابرا في مدرستي إلى ان أثبت تفوقي وأصبحت الطبيب شطور .
صحيح ان لكل منا دماغا يختلف قليلا عن الآخر ، لكن المشكلة يا عزيزي هي في مقدار استخدامك له فهو جهاز حساس بإمكانك مضاعفة قدرته بالتمرين ، لينمو ويكبر ، فهو كأي عضو في جسدك ألا تنظر إلى عضلات يدك حين تكبر بالتمرين ؟ لكن دماغك بالتأكيد يحتاج إلى نوع آخر من التمرين . إنها القراءة والكتابة والمواظبة على جميع الدروس بالإضافة إلى ممارسة هواياتك التي تحبها جميعا كالرياضة والرسم والتمثيل واللعب بجميع أنواعه كل هذا يا عزيزي يساعد على تطور عقلك ونموه لتصبح ما تريد .
فرح تسأل ... كيف يذهب الفصل ويأتي آخر
نودع الآن فصل الصيف لنستقبل فصل الخريف ، والفصول يا عزيزتي ، صديقة للشمس ، فهي تنتج أثناء دوران الأرض حولها . يتحدد الفصل في بلد معين بمقدار اقترابه من الشمس اثناء الدوران . وعندما يقترب كثيرا يكون الجوّ صيفا ، فترتفع الحرارة وتنضج الثمار ومع استمرار دوران المكان قليلا عن الشمس يبدأ الخريف فتنخفض الحرارة قليلا وتسقط أوراق الأشجار، ثم يبتعد المكان أكثر عن الشمس فيصبح الجو باردا وتتساقط الأمطار والثلوج ومع استمرار الدوران يعود المكان الى الإقتراب من الشمس قليلا فيصبح الجو لطيفا وتنبت أوراق الأشجار من جديد ، وتتفتح الأزهار فتفرح الفراشات والعصافير بقدوم الربيع . ثم يستمر الدوران ليعود الصيف من جديد . وهذا الدوران يستغرق عاما كاملا حتى تنتج الفصول الأربعة .
يحكى أنّ
من حكايات كليلة ودمنة .. حكاية الثعلب والعصفور الدوري
أفاق الثعلب من نومه وهو يشعر بالجوع الشديد ولم يكن في جحره ما يأكله.. فانطلق في الغابة يبحث عن طعام له. كان كلما انقض على أرنب أفلت منه سريعا، وإذا حاول الإمساك بفأر أسرع هذا ودخل جحره الضيق، حتى كاد الثعلب يهلك من الجوع والتعب.

فجأة لمح عصفوراً دوريا مشغولا بالتقاط الحب عن الأرض، فانقض عليه سريعا وأمسك به بيده فرحا بصيده هذا.

قال الدوري الصغير للثعلب: ماذا تراك فاعلا بي؟ أنا صغير الحجم قليل اللحم لا أغني من جوع ولا أكفي وجبة صغيرة!

نظر الثعلب إلى الدوري النحيف وعرف أن كلامه صحيح…

ثم أضاف الدوري قائلا:

- أطلق سراحي بالله عليك.. وسأسدي إليك نصائح ثلاثا تكون نافعة لك في حياتك..

أسديك النصيحة الأولى وأنا في قبضة يدك..

وأسديك الثانية وأنا فوق غصن الشجرة هناك، أما الثالثة فأسديها وأنا طائر في الجو..

فكر الثعلب بكلام العصفور، وكان يدرك عدم كفايته لسد جوعه، وقال له:
- حسن، هات النصيحة الأولى.

قال الدوري: لا تندم على ما فوتَّ من أمرك.

ثم طار وحط على الغصن -وقد شعر بأنه حر- فقال الثعلب:

- والنصيحة الثانية ما هي؟

قال: لا تصدق كل ما تسمع ويقال لك، ثم طار محلقا، ولما صار في الهواء قال للثعلب:

- لو أنك التهمتني لأشبعك لحمي ورواك دمي أيها الأحمق.

ندم الثعلب على فوات الفرصة وحزن حزنا شديدا، ثم نظر إلى العصفور وقال فجأة:

- ولكن أين النصيحة الثالثة التي وعدتني بها؟

قال العصفور:

- تعلم أن تنتفع من نصائحي. ثم غاب عن نظر الثعلب.

انطلق الثعلب المخدوع يبحث عن طعام من جديد، فمر في طريقه بلوحة كتب عليها: احذر الوقوع في البئر! فابتسم وقال: لا.. لن أصدق كل ما أسمع ويقال!! ثم عبر وسقط في البئر فقضى جوعا وندما!
حكاية وفزّورة
نهلة الجمزاوي
أسير وأسير
في بحري الكبير
في الصبر والعمل
لا أعرف الكسل
في الحرّ أحتمل
كأنني الجبل
سفينة الرجال
لا تعرف المحال
وبحري العجيب
قوامه .. الرمال
لا أعرف الملل
أنا أنا ........

سلطان الزوري
10-14-2011, 06:26 PM
ربي لايحرمنا من هذا القلم الذهبي

دمت ودام قلمك

جوهرة التاج
10-15-2011, 01:31 AM
ابو راكان مشكور على المرور

جوهرة التاج
10-15-2011, 01:32 AM
السبت 15-10-2011


د. عيسى : محمود فضيل التل شاعر الدمعة المكابرة
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1461_362625.jpgعمان – الدستور – هشام عودة

وصف الشاعر والناقد د. راشد عيسى قصائد الشاعر محمود فضيل التل بأنها تتطابق في أخلاقها مع أخلاق شاعرها، وهي امتداد للصمت والاغتراب، وهادئة الألفاظ ولا رمزية مفرطة فيها، جاء ذلك في الورقة النقدية التي قدمها د. عيسى، مساء الأربعاء الماضي، في الأمسية الشعرية الخاصة بالشاعر التل، التي نظمها (لقاء الأربعاء) في رابطة الكتاب الأردنيين.

واذا كان د. عيسى اتخذ من قصائد المجموعة الاخيرة للشاعر التل «تحت جنح الليل» نموذجا فقد تحدث عن مسار تجربته الشعرية التي بدأت مع ديوانه الاول الصادر عام 1982 ليذهب الى القول إن قضيتين اثنتين ميزتا البناء الفني في قصائد الشاعر التل اولاهما استخدامه لموسيقى القصيدة العربية المعروفة سواء في القصيدة العمودية ام قصيدة التفعيلة باعتباره شاعرا ينتمي الى جيل تربى على موسيقى القصيدة وثانيهما بروز المكان في قصيدة التل بما يمكن تسميته الشعر المكاني؛ لأن المكان يعبر عن شعور وطني وهو ضارب الجذور في وجدان الشاعر وبناء قصيدته.

وتوقف د. عيسى عند استخدامات التل لرموز بعض الحيوانات والطيور مثل الذئب في صيغته الشعبية «الذيب» لافتا النظر الى ان قصائد الشاعر عامرة بما يمكن تسميته البطولة العاطفية وان كل قصيدة من قصائده تمثل دمعة مكابرة تنهل من سويداء الشاعر واعماقه وان حزنين واضحين يبرزان في قصائده، حزنا ذاتيا يهم صاحبه وحزنا جليلا مسؤولا يتجاوز الذاتية الى ما هو ابعد وأجل من ذلك.

وختم د. عيسى ورقته بالقول: ان رومنسية التل في قصائده هي رومنسية عذبة تنتظر للانسان والحق والجمال.

وقبل ان يبدأ التل بقراءة نماذج من قصائده قال: إن الناقد والشاعر د. عيسى استطاع بدقة وذكاء قراءة اللحظة التي تشهد ولادة القصيدة قبل ان يقرأ القصيدة نفسها، وهي المرة الاولى التي يتوقف فيها ناقد عند هذه الحالة في قصائد التل الذي اعترف بان الناقد استطاع الغوص في اعماق الشاعر وكتب من داخل تجربته الشعرية لا من خارجها.

التل قدم في الأمسية مجموعة من قصائده الجديدة التي جاءت معظمها من مجموعته الاخيرة لتمثل في بنيانها الفني والادبي محطات من تطور تجربته الشعرية واذا كانت القصائد العاطفية الوجدانية هي التي غلبت على مجموع قراءاته فان التل قدم قصائد تمثل تعبيرا عن سيرته الذاتية من خلال احتفائها بالمكان والطفولة البعيدة حتى وهو يقرأ قصيدته التي تحدثت عن عامه السبعين من دون ان يتجاوز القصائد الوطنية التي تمثل جزءا مهما ليس في الديوان الاخير بل في مسيرة الشاعر الذي وصف نفسه بانه فلاح وعلى استعداد ان يضحي بنفسه من اجل الدفاع عن تراب القدس وفلسطين.

الامسية لم تقتصر على قراءات الشاعر التل فقد طلب الجمهور من الشاعر ماجد المجالي قراءة بعض من قصائده العاطفية خاصة ان المجالي اشتهر بقصائده الوطنية فقدم نماذج لم تكن متداولة في اوساط جمهوره وهي الامسية التي ادارها وقدم لها الشاعر جميل ابو صبيح واصفا الشاعر التل بانه احد ابرز الاسماء في المشهد الشعري الاردني المعاصر.

جوهرة التاج
10-15-2011, 01:32 AM
غصيب : ما شهدته الشوارع العربية من ثورات لم يأت بالصدفة
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1461_362626.jpgعمان – الدستور

وصف رئيس الجمعية الفلسطينية د. هشام غصيب الأزمة الاقتصادية العالمية التي شهدها العالم قبل ثلاث سنوات هي الاكثر خطورة في التاريخ الانساني، غير مستبعد ان تكون هذه الأزمة هي احد الاسباب الرئيسة التي ادت الى اندلاع شرارة الثورات العربية.

واضاف د. غصيب في مداخلة افتتح بها جلسة حوارية للجمعية الفلسطينية مساء الاربعاء الماضي في رابطة الكتاب ان الوطن العربي يمثل الحلقة الاضعف في بنيان الرأسمالية الدولية وان ما شهدته الشوارع العربية من ثورات لم يأت بالصدفة بل هي اول ثورة شعبية عربية؛ لأن الثورات السابقة كانت تأتي من الأعلى مستعرضا تاريخ عدد من الثورات التي شهدها العالم في القرون الماضية ومن ابرزها الثورة الفرنسية.

وحذر د. غصيب مما سمّاه بالثورات المضادة التي خلقتها جهات مستفيدة في الشوارع العربية ضاربا على ذلك امثلة ما يحدث في سوريا وليبيا واليمن والبحرين وان أخذت احداث تونس ومصر النصيب الأوفر في الحوار والمداخلات.

وبرر رئيس الجمعية الفلسطينية اللجوء الى عقد جلسات حوارية بأنها تستطيع تقديم قراءة متنوعة للاحداث وان هذه القراءة تتم من وجهة نظر فلسفية وليست سياسية متسائلا في الوقت نفسه لماذا الآن تنطلق شرارة الثورة العربية التي استطاعت ان تمد تأثيرها خارج حدود الوطن العربي.

مداخلات عديدة شهدتها الجلسة الحوارية من الحاضرين الذين تحدثوا عن جوانب عديدة من مشهد الشوارع العربية في ثوراته الراهنة واذا كان اصحاب المداخلات قد اتفقوا على اهمية ما حدث في تونس ومصر مع ضرورة استمرار الدفاع عن هاتين الثورتين فانهم اتهموا جهات اجنبية وجهات محلية مرتبطة بها بحرف مسار ما جرى ويجري في ليبيا واليمن وسوريا والبحرين مؤكدين حق ابناء الأمة في الحرية والديمقراطية والتعددية وغيرها من المطالب المشروعة.

واكدت بعض المداخلات اهمية مثل هذه الجلسات الحوارية التي تسهم في بلورة رؤية واضحة لأبرز الاحداث والعناوين وهي جلسة تنظمها الجمعية الفلسطينية مرة كل اسبوعين في مقر رابطة الكتاب تسعى من خلالها الى تكريس خطاب فلسفي في قراءته لعناوين المشهد العربي والدولي في مختلف تخصصاته واهتماماته.

جوهرة التاج
10-15-2011, 01:32 AM
الذكرى السادسة والعشرون لرحيل الأديب عيسى الناعوري .. اليوم
عمان ـ بترا

توافق، اليوم، ذكرى مرور ستة وعشرين عاما على رحيل الأديب عيسى الناعوري، الصوت الأدبي الذي سبر غور التراث العالمي بأنواعه المتعددة، ومنها الشعر والقصة والرواية والنقد والترجمات الغنية التي قدمها عن الايطالية وغيرها من اللغات وأثرى بها الأدب العربي.

مع الناعوري لا نستطيع ان نقف على جميع المحطات الأدبية التي مر بها، فهو قاص وروائي، وشاعر وكاتب للاطفال، وناقد ومترجم عن الايطالية وغيرها من اللغات.

كان الناعوري يرى أن الشعر شيء غير النثر، له موسيقى تؤديها الأوزان والتفاعيل وله هندسة بنائية تقوم على شطري البيت الشعري، صدرا وعجزا، ومتى فقد الشعر هذين العنصرين الرئيسيين تحول نثراً.

للراحل عدة دواوين شعرية أبرزها: أناشيدي، وأخي الإنسان، وأناشيد أخرى، وهمسات الشلال،وشعر الناعوري مسكون بوجع الانسان اينما كان. وتجربته في العمل القصصي والروائي طويلة وذات جوانب كثيرة،فقد شـارك في مجال القصة والرواية ـ تأليفا وترجمة ـ مشاركة كبيرة، وصدرت له خمس مجموعات قصصيّة هي: طريق الشوك، وخلّي السيف يقول، وعائد إلى الميدان، وأقاصيص أردنية،وحكايا جديدة.

وفي الرواية صدرت له أربع روايات، هي: مارس يحرق معدّاته سلسلة (إقرأ )، وبيت وراء الحدود، وجراح جديدة، وليلة في القطار، ورواية خامسة مخطوطة عنوانها الضياع نشرت الأعداد الأولى من المجلة الثقافية التي تصدرها الجامعة الأردنية بعض فصولها الاولى.

بدأت مشاركة الناعوري في هذا الحقل منذ أوائل الأربعينيات.

ولم يكتف بكتابة القصة والرواية، بل تَر جَم الكثير من القصص وعددا من الروايات الغربيّة.

وأهمّ ما صدر من هذه الأعمال المترجمة: أطفال وعجائز وروايتي الفهد وفونتمارا.

وتعد روايته بيت وراء الحدود التي كتبها للإذاعة الأردنية رواية النكبة الفلسطينية الأولى عام 1948.

والأديب الراحل كان متعدد الانشغالات الثقافية فهو بالاضافة إلى ذلك انشغل بالنقد وأدب المهجر والتأليف المدرسي وقصص الأطفال وغيرها، ومن ابرز كتبه في مجال النقد والدراسات: إيليا أبو ماضي رسول الشعر العربي الحديث، وبطولات عربية من فلسطين،وأدب المهجر، ونظرة إجمالية في الأدب المهجري، ومع الكتب والناس والحياة في النقد الأدبي،ودراسات في الأدب العربي الحديث، وله العديد من الكتب المدرسية وأدب الأطفال من المؤلفات باللغتين الإنجليزية والإيطالية.

ولد الأديب الناعوري في ناعور عام 1918 وأتم دراسته الابتدائية فيها والثانوية في المدارس الإكليركية في القدس، وعمل في تدريس العربية وآدابها خمس عشرة سنة في مدارس أهلية في الاردن وفلسطين كما عمل سكرتيرا ومفتشا لإدارة مدارس الإتحاد الكاثوليكي في الأردن.

وفي وزارة التربية والتعليم عمل موظفاً إحدى وعشرين سنة من عام 1954 إلى عام 1975، وكتب مئات الأحاديث والبرامج الأدبية لإذاعات عربية وأجنبية متعددة، وللتلفـزيون،وأصدر مجلة القلم الجديد الشهرية الأدبية في أيلول 1952 ونشر أثناء حياته ستين كتاباً مطبوعاً.

وحصل على دكتوراة فخرية في الآداب من جامعة باليرمو بإيطاليا وكان سكرتير اللجنة الأردنية للتعريب والترجمة والنشر، منذ تأسيسها عام 1961 حتى تأسيس مجمع اللغة العربية الأردني سنة 1976 وأمينا عاما للمجمع منذ تأسيسه وحتى العام 1985.
التاريخ : 15-10-2011

جوهرة التاج
10-15-2011, 01:32 AM
«الكتاب الأردنيين» تتضامن مع الأسرى الفلسطينيين
عمان ـ الدستور

أصدرت رابطة الكتاب الأردنيين، أمس، بيانا أعربت خلاله عن «بالغ تضامنها مع الأسرى الفلسطينيين، في إضرابهم المفتوح عن الطعام والذي دشنوه في السابع والعشرين من الشهر الماضي من أجل وضع حد لسياسات العدو الصهيوني وإجراءاته، التي تستهدف كسر صمودهم والنيل من إرادتهم».

وترى الرابطة، على وفق ما جاء في البيان، أن هذا الإضراب «يشكل حلقة نضالية في إطار سلسلة الانتفاضات والإضرابات التي نفذتها الحركة الأسيرة الفلسطينية من أجل تحقيق مطالبها التسعة، وعلى رأسها وقف العزل الانفرادي والعقوبات الجماعية بمنع الزيارات وفرض الغرامات المالية، ووقف سياسة الاقتحامات والتفتيش المذلة بحق الأسرى ووقف سياسة إجبار الأسرى على تقييد أيديهم وأرجلهم عند الخروج للقاء زائريهم ومحاميهم، ووقف سياسة الإهمال الطبي والسماح بمواصلة التعليم وبإدخال الكتب والصحف والملابس للمعتقلين، باعتبارها مطالب مشروعة كفلتها اتفاقية جنيف الرابعة والقانون الدولي الإنساني».

كما رأت الرابطة أن «هذا الإضراب يشكل خطوة نوعية في نضالات الحركة الوطنية الأسيرة لاسترداد الانجازات التي سبق وأن حققتها في عقدي السبعينات والثمانينات من القرن الماضي، وجرى سلبها بعد توقيع اتفاقات أوسلو عام 1993. إن الأسرى الأبطال الذين يتحدون العدو الصهيوني بأمعائهم الخاوية وبإرادتهم الصلبة التي لا تلين يقفون في المتراس الأمامي دفاعاً عن القضية وعن الحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني، وهم بإضرابهم التاريخي هذا يشكلون استجابة نوعية للربيع العربي تعيد الاعتبار لخطاب المقاومة وثقافتها».

وجاء في البيان أن رابطة الكتاب «إذ تؤكد تضامنها مع أسرانا الأبطال ترى أن التضامن الحقيقي مع الأسرى يكون بإعادة الاعتبار لخيار المقاومة، وبتوسيع الالتفاف الجماهيري والشعبي العربي حول قضيتهم محلياً وعربياً ودولياً».

وخلص الرابطة بالتأكيد أن «الطريق الوحيد لإطلاق سراح الأسرى، هو اللجوء إلى أسر جنود العدو الصهيوني ومستوطنيه لمبادلتهم بآلاف الأسرى الفلسطينيين والعرب. كما تهنئ الرابطة المقاومة الفلسطينية بانجازها التاريخي ممثلاً بصفقة الإفراج عن ما يزيد عن ألف أسير وأسيرة مقابل الإفراج عن الجندي الصهيوني الأسير جلعاد شاليط. المجد لنضالات الحركة الوطنية الأسيرة النصر للمقاومة».

جوهرة التاج
10-15-2011, 01:33 AM
جديد «الكلمة» يتابع زخم الواقع العربي
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1461_362627.jpgعمان ـ الدستور

يصدر العدد الجديد من الكلمة، عدد 54/ تشرين الاول، بعد أن ودعت الثقافة العربية علمين كبيرين: المؤرخ اللبناني الكبير كمال صليبي، والروائي المصري الشهير خيري شلبي، كان لكل منهما مشروعه المتميز وإنجازه. وبعد أن احتفلت بذكرى راحلين آخرين كبيرين: ذكرى جمال عبدالناصر، وذكرى إدوار سعيد، وقد ترك الرجلان بصماتهما الدائمة على العقل العربي والوجدان العربي. وهما راحلان يرتبط تذكارهما بواقع الثورات العربية وزخمها. فتتناول الكلمة ذكراهما من هذه الزاوية التي تنشغل بها (الكلمة) والواقع العربي معا. فتخصص الكلمة في هذا العدد دراسات حول الراحلين الأربعة.

كما تتابع في دراساتها ونصوصها الإبداعية زخم الواقع العربي الذي يعج برياح الثورات العربية، ويعبر عن صبوات شعوب طالما عانت من الاستبداد وانسداد الأفق. فيواصل العدد الجديد متابعة الحراك العربي الثائر في تتابعه المفتوح على احتمالات عديدة، تسعى لتحقيق الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية، وقيم الصدق والنزاهة التي بشرت بها (الكلمة) وجذرت معها في عقول الشباب رفض الفساد والاستبداد. وإلى جانب ذلك تنشر (الكلمة) كعادتها رواية جديدة، وعددا من الدراسات والمقالات التي تتناول مسارات الثورة، والتنظير لها، فضلا عن المزيد من القصائد والقصص، وأبواب (الكلمة) المعهودة من دراسات وشعر وقص وعلامات ونقد ومراجعات كتب وشهادات ورسائل وتقارير وأنشطة ثقافية، لتواصل (الكلمة) مسيرتها بقوة دفع أكبر، وبمزيد من أحدث إنجازات كتابنا من مختلف أنحاء الوطن العربي.

واختار الشاعر المصري المغترب فرانسوا باسيلي أن يفتتح باب دراسات بالاحتفاء بذكرى الزعيم العربي جمال عبدالناصر الذي عاد الاهتمام به وبرؤاه يشغل الجميع بعد ثورة 25 يناير في مصر، من خلال الكتابة عن رفيق رحلته الفكرية الأستاذ محمد حسنين هيكل بدراسة وسمها ب»عبدالناصر..وهيكل بين ثورتين». ويعود الباحث المغربي يحيى بن الوليد في ذكرى رحيل الناقد والمفكر الكبير إدوار سعيد إلى رؤاه وأفكاره التي تشكل سلطة معرفية مهمة كي يتدبر عبرها دلالات الثورات العربية ومآلاتها، في حين يقدم الباحث السوري ثائر دوري في «المهمشون مشعلو حرائق القرن» تحليلا نظريا للبنية الاقتصادية والاجتماعية الاستقطابية الإقصائية الجديدة التي أحالت شرائح واسعة من المجتمع الإنساني إلى مهمشين. ويكشف المحامي السوري محمد ممتاز الحسن في دراسته «الاختلال في الدستور السوري» عن عدد من المصادرات الدستورية الأساسية المهمة في هذا المجال، وعن الخلل الذي يعاني منه الدستور السوري والذي يوشك أن يكون مرآة لخلل معظم دساتير الاستبداد العربية. في حين يختتم الكاتب السعودي سامي جريدي هذا الباب، بدراسة «مقاربة في المكان الأنثوي المهمش» حيث يكشف عن المشترك في عدد من روايات الكاتبات السعوديات في تعاملهن مع المكان الأنثوي المهمش، وأساليبهن السردية المراوغة التي يتضافر فيها الواقعي مع الأسطوري، واليومي مع الطقسي، في جعل الأنثى/ المكان هي الأصل.

في باب نقد، يستبين الباحث اللبناني أسعد أبو خليل في «كمال الصليبي: تأريخ لما يسمى لبنان». ويسرد الكاتب المصري ابراهيم أصلان بطريقته الفريدة في «خيري شلبي..المكالمة الأخيرة» وجع الفقد وألم الصدمة برحيل صديقه الروائي خيري شلبي عبر تفاصيل الصورة والوعي ونبرة الحرف ودوامة نقطة من أول سطر. ويشير الكاتب السعودي عبدالله بن أحمد الفيفي في «صنعة الشعر!» لضرورة التوازن في قيام قصيدة النثر، فالإسراف في الصنعة ضِدّ الشِّعر، وهجرها تَطَرُّفٌ مقابل، ينتهي بالشِّعر إلى النثر. لذا فإن قصيدة النثر ذات قواعد، وليست هلهلةً نثريّة خالصة.

جوهرة التاج
10-15-2011, 01:33 AM
فعاليات اليوم
الدورة الثانية

لأيام مجاز للشعر العربي

تنطلق الساعة السابعة من مساء اليوم الدورة الثانية: «دورة الشاعر زياد العناني.. أمسيات أيام مجاز للشعر العربي 2011»، في محترف رمال، ويستمر حتى مساء الثلاثاء المقبل، بمشاركة مجموعة من الشعراء الشباب. ويشتمل المهرجان اليوم على كلمة المهرجان للشاعر خلدون عبد اللطيف، ثم فقرة موسيقية لعلاء يوسف وعمر يوسف، يلي ذلك قراءات شعرية للشعراء: أنس الشوبكي، وعضيب عضيبات، بمرافقة الموسيقي غسان أبو حلتم، ويقدمها الفنان رشيد ملحس.



«يوم للقدس»

في «الثقافي الملكي»

تحت رعاية د. عبد السلام العبادي يقيم اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين يوما للقدس وذلك الساعة الرابعة من مساء اليوم في المركز الثقافي الملكي ويتضمن اليوم مجموعة من الفعاليات الثقافية التي تبين أهمية القدس في التراث الإسلامي والعربي وما تتعرض له من أخطار.



ندوة حول جائزة نوبل

في رابطة الكتاب

تقيم رابطة الكتاب الأردنيين الساعة السادسة من مساء اليوم ندوة حوارية مفتوحة حول جائزة نوبل تديرها الدكتورة مهى مبيضين.



محاضرة «القصيدة

الصلاحية في فتح القدس»

تقيم رابطة الأدب الاسلامي الساعة الخامسة من مساء اليوم محاضرة بعنوان «القصيدة الصلاحية في فتح القدس»، قراءة نقدية يقدمها الشاعر محمد سمحان، ويدير المحاضرة ويعقب عليها الشاعر سعيد يعقوب.

جوهرة التاج
10-15-2011, 01:33 AM
فعاليات الغد
الموسى في المكتبة الوطنية

ضمن أمسيات نشاط (كتاب الأسبوع) تستضيف دائرة المكتبة الوطنية الدكتور عصام سليمان الموسى للحديث عن كتابه: «البتراء عاصمة الأبجدية العربية» في أمسيةٍ ثقافيةٍ يقدمه فيها الزميل أحمد الطراونة، ويشارك فيها الدكتور فيصل غرايبة، وذلك الساعة السادسة من مساء غد في قاعة الاحتفالات الرئيسة.

جوهرة التاج
10-15-2011, 02:01 AM
الشراء ثقافة .. هل نحسن تطبيقها؟
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1461_362552.jpgالدستور ـ طلعت شناعة

«مشكلتنا ليست في شراء السلع بل فيما نحتاجه او لا نحتاجه. فنحن نذهب الى المؤسسة الاستهلاكية المدنية أو العسكرية مثلا، ولا نفكر بغير شراء السلع الاقل سعرا، حتى لو لم نكن بحاجة اليها. ولهذا تجد عربات المشترين تعج بمواد وسلع متشابهة مثل انواع مختلفة من الشامبو او المساحيق او الادوات المنزلية ذات الاستخدام الواحد».. هكذا قال روحي شعبان وهو يعلق على « ثقافتنا الشرائية « التي اعتبرها تتعارض مع قناعاتنا بأن نرشّد في استهلاكنا ومشترياتنا. وأضاف: منذ القدم سعى الإنسان وراء حاجاته الكثيرة من مأكل وملبس... ولعبت حالته المادية دوراً في تحديد ماهو ضروري وما هو كمالي، ولايستطيع أن يفكر به، ومع تطور المجتمع الإنساني ازدادت حاجاته التي اختلط فيها الكمالي مع الضروري بصورةٍ يصعب التمييز فيها وسط هذا الصخب الإعلاني والتنافس القائم في الأسواق على استغلال نقاط الضعف عند الإنسان وبحثه الدائم عن نقاط الكمال والتفرد.

وتقول هناء اسماعيل: ارتبط مفهوم الشراء عند الإنسان بمفهومين: الأول يعتمد على الضروريات التي لايستطيع الاستغناء عنها، والثاني ارتبط بالرفاهية وهي خلق مزيد من المتع الاستهلاكية والتي قد تنحو منحى آخر يصل إلى حد الهوس.‏

وخلال تجول «الدستور» في بعض المحال التجارية والمولات سمعنا مجموعة متنوعة من الاراء، حدثنا بعضهم عن تعاملهم مع السوق ودوافعهم إلى الشراء فكنا مع ثلاثة نماذج بدوافع مختلفة.‏

لاتشغلني الموضة

السيدة رندة، جامعية وعمرها 24سنة تقول: لاتشغلني الموضة وأفكر بما هو ضروري بالنسبة لي، والأولاد حاجاتهم هي الأهم بالنسبة لي وترددي على الأسواق هو من أجلهم.‏ وأنا أفكر بما يريحني ولا أقلد الآخرين إضافة إلى ذلك فإن بعض الموضات تزعجني، وعندما أشتري أراعي أن يكون ما أشتريه مناسباً لي كعمر من ناحية اللون- الموديل.. ولا أنظر إلى الموضة.‏

ضرورة

السيدة عبير ربة منزل : السوق عندي حاجة ضرورية فهو يخرجني من حالة الكآبة التي تسيطر عليّ نتيجة ظروف الحياة وضغوطاتها، فإذا مضى أسبوعان ولم أتسوق خلالهما أشعر بضيق، فالسوق لدي أحد الحلول التي أخرج به من الروتين والملل والكآبة وأستعيد به توازني مع ذاتي والآخرين، ويعطيني دافعاً لحياة اجتماعية والاختلاط بالآخرين، وأعتقد أن صورتي الخارجية هي انعكاس لداخلي.‏

أنا أحب المرح وأكره الانعزال والكآبة، وأحب التجديد في كل شيء.. لباس ،بضائع متنوعة، كالشوكولا أغراض البيت... فهو يشعرني بنبض الحياة.‏

الموضة سخيفة والشكل آخر اهتماماتي‏

الآنسة شفق موظفة- وعمرها 40 سنة تقول:‏ الشكل آخر اهتماماتي، أتعجب من النساء اللواتي يمضين وقتهن بالأسواق والاهتمام بالقشور بدلاً من الاهتمام بأشياء جدية في الحياة، وسعادتي وتوازني لا أعتمد بهما على الشكل.‏

الاعتدال مطلوب

اما السيدة نعمة مرشدة اجتماعية فتقول: إن التوازن بين الشكل والمضمون مطلوب حتى تكتمل الشخصية فالتطرف في الشخصية يدل على وجود مشكلة يجب إيجاد أسبابها وإيجاد وسائل بديلة عند الشخصية التي تميل للتسوق الزائد ومحاولة تفعيل الشخصية المنعزلة عن المجتمع وجعلها أكثر توازناً.‏

ووضع ميزانية يتصرف من خلالها الشخص وترشيد استهلاكه أمر ضروري حتى لايقع المرء في أزماتٍ هو في غنى عنها.‏ والأناقة من صفات الشخصية المكتملة على ألا يصبح الشكل هو الهاجس الأساس.‏

ثقافة حقا

وترى نوال سعدات ان مشكلتنا أننا أكثر شعوب هذه الأرض تسوقا أو بصيغة أكثر فصاحة ( تبضعا) من محال (السوبرماركت) وأكثرنا لا يبالي بحساب ماقام بشرائه والاكتفاء فقط بما نسمعه من حساب نهائي على لسان « الكاشير «.

وتضيف: نحتاج لثقافة الشراء بداية من موازنة حاجياتنا وإنتهاء بمعرفه ما تحمله جيوبنا من نقود ولو سألت أيا ً منكم

كم تحمل في جيبك الآن لقال لا أعلم .

وثمة رأي للخبير الاقتصادي حسام عايش مفاده» بأن هناك قلة من الناس نسبتهم 15 في المائة من المجتمع قادرين بحكم الإيرادات وامتلاكهم لكثير من أدوات العملية الأقتصادية والإنتاجية تسمح لهم بامتلاك لكثير من أدوات العملية الاقتصادية والإنتاجية والتي تسمح لهم بامتلاك أكثر من سيارة وأكثر من هاتف والكثير من كل شيء ، إلا أن هناك نسبة 85 في المائة من السكان إمكاناتهم محدودة بحكم أن مداخيلهم شبه ثابته وهي تتعرض لضغط الأسعار والتضخم وهذا يؤدي بالدخل كقيمة حقيقية لتراجع قيمته الشرائية ، وبالتالي فإن هذه الشريحة من المجتمع يلجؤون للاقتراض أو القيام بأكثر من وظيفة بنفس الوقت ، ويلجؤون لأكثر من وسيلة من أجل الحصول على إيرادات إضافية تسمح لهم وبصعوبة للحصول على سيارة إضافية أو هاتف جديد أو أي مظهر من مظاهر الرفاهية الاستهلاكية التي أصبحت هي عنوان الانتماء إلى طبقات أرقى في المجتمع أو إلى الإيحاء من أنه ينتمي لهذه الطبقات.

نزعة الاستهلاك

وقد أشار عايش إلى أن هناك نزعة الاستهلاك التي تغذيها الإعلانات والدعايات المنتشرة عبر وسائل الإعلان والإنترنت والهواتف الخلوية والفضائيات والتي أحدثت تحولا في تفكير الشرائح الجديدة وبخاصة الشباب الذين اندفعوا للعمل في المولات أو في مطاعم الوجبات السريعة أو الأماكن التي تقدم خدمات ترفيهية (من مقاه، سينما، مطاعم) والذين يريدون من وراء هذا العمل الحصول على إيراد يسمح لهم بالحصول على هذه الكماليات (التلفون، السيارة)وهؤلاء الشباب هم الشريحة الأكبر التي تستهدفها الإعلانات والدعايات.

صرف المال بتعقل

ويرى خبراء اقتصاديون» أن هناك طبقة حباها الله نعمة المال فيجب صرفه بتقوى الله ومساعدة الفئة الأقل حظاً في المجتمع عن طريق توفير الأساسيات في المجتمع ، أما الفئة ذات الدخل المحدود، فيجب أن تعيد تفكيرها في النمط الاستهلاكي وتلغي الهواتف الخلوية غير اللازمة في البيوت وإذا أمكن أن تمتنع عن التدخين والصرف غير الضروري.

وأكدوا بأن هناك فئة وسطية ممن لا يملكون المال الكافي ويستقرضون من البنوك ويصرفون عبر بطاقات الفيزا وغيرها يعملون على تقليد الفئة الغنية القادرة ، وهؤلاء يضعون أنفسهم في مواقف صعبة من حجز البنوك لهم والدائنين ما يؤثر على مستقبلهم المهني والعملي ومن هنا آن الآوان أن نتكلم لغة العقل وأن نعود عن هذه العادات الاستهلاكية السيئة ونوجه مواردنا للحياة الكريمة.

فيما قال نعمان مسعد: نحن لا ننظر ،مثلا، الى تاريخ انتهاء السلع الا فيما ندر. ولا نربط بين السلع والفوائد الصحية لكل سلعة سواء أكانت تناسبنا ام لا. نحن نشتري لمجرد الحاجة للطعام ولممارسة الشراء وربما للتخلص من الدنانير التي نحملها.

جوهرة التاج
10-15-2011, 02:02 AM
المشاريع المنزلية .. الضمان الاجتماعي يخدم أصحابها
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1461_362553.jpgالدستور - اسراء خليفات

المشاريع المنزلية فرصة جيدة لبيئة حرة مرنة، كما أن وراء كل مشروع مهما كان حجمه تفكيرا ابداعيا . حيث تحظى المشاريع المنزلية باهتمام واسع النطاق وإقبال ليس له نظير.

وعليه، اشارت سوسن الأسطة صاحبة مشروع منزلي صغير للحلويات والمعجنات والوجبات الرئيسة إلى أن المهارة تعد بستانا من الحكمة والمعرفة ، وتعتبرها هي القوة، موضحة ان بمقدار ما لدى الانسان من معرفة يكون قويا ومبدعا ومن ثم ناجحا، مبينة ان الفرق بين الموهبة والمهارة كالفرق بين المجهول والمعلوم أي بمعنى آخر أن المرء يولد ولديه موهبة خاصة في أمر ما في حين أن المهارة مسألة مكتسبة نوعا ما؛ تأتي بالتعلم ويمكن تطويرها مع الوقت.

قائلة : انني لم اخضع للضمان الاجتماعي لعدم خبرتي ومعرفتي في تلك الامور، وأعتقد ان الاشتراك فيه فقط للموظفين وأصحاب المؤسسات، مضيفة انني ومنذ 15 عاما ولغاية الان لم اسجل في الضمان لأن مشروعي يدعنمي ماديا ويساعدني على تكاليف الحياة وخاصة ان لدي اولادا يدرسون في الجامعات والمدارس ووالدهم غير موجود والاقتطاع الذي يُحصّل للضمان قد يؤثر على أولوياتي البيتية.



عمل جدي

فيما ترى سميحة عزوز أن المشروع المنزلي ليس هواية او امور تسلية وإنما هو عمل جدي يتطلب العمل المتواصل لتحقيق نجاح لا محدود. كما ان الموهبة وحدها لا تكفي والمهارات وحدها لا تكفي إن لم تزينها بالعلم والمعرفة وهما الطريق الصحيح لعالم المال والأعمال. ولذلك تنصح كل سيدة بالاشتراك في الضمان الاجتماعي موضحة انه ساعدها كثيرا في مشروعها الصغير الخاص بها .

مشيرة إلى انها في بداية العمل لم تكن تتوقع الاشتراك في الضمان وتأمين حياتها المستقبلية ولكن من وقت قصير علمت بتبسيطات الضمان والامانات وبعد اطلاعها على ما يقدمه الاشتراك هذا من ميزات للمشترك، قررت ان تزيد نسبة الاقتطاع فيه .



تأمين حياة

وعبرت خلود مناصرة عن اشتراكها في الضمان الاجتماعي الذي أمّن لها حياتها وكذلك لاولادها . كما انها عندما فكرت في افتتاح مشروع صغير في بيتها لعدم توفر الكثير من الامور التي يتطلبها فتح مشروع خارج المنزل، جعلها تفكر بنفس الوقت في التسجيل والاشتراك في الضمان ، موضحة أن قانون الضمان الاجتماعي لم يميز بين الرجل والمرأة وساوى بينهما في الحقوق والالتزامات سواء ما يتعلق بالرواتب التقاعدية بشتى أشكالها ( شيخوخة اوعجز او وفاة ) وما يتعلق بخدمات تأمين اصابات العمل أو الانتفاع بالاشتراك الاختياري واضافة سنوات الخدمة السابقة ايضا .



رأي الضمان

وبين الدكتور عبدالله القضاة مدير ادارة التخطيط في الضمان الاجتماعي ان الاشتراك في الضمان الاجتماعي يعد اشتراكا اختياريا لمن يتجاوز عمر (16) عاما فما فوق وذلك من دون الخضوع لفحص طبي او شهادة عمل.

ومن ناحية الراتب فان الحد الادني الخاضع له (150) دينارا والحد الاعلى (2000) وذلك يعود حسب يتم اختيارها له حيث يكون الاقتطاع بنسبة (14,5%) ويجوز زيادة النسبة حسب رغبة المشترك.

وبين الدكتور عبدالله انه بعد سنة يستطيع المشترك اضافة (10 %) الى الاقتطاع ؛ما يرفع نسبة الراتب الذي يصرف بعد التقاعد اي بعد تجاوز عمر الـ (55) سنة.

ويقول الدكتور القضاة ان الفائدة في التسجيل في الضمان الاجتماعي لا يعود فقط في تقاضي الراتب بعد سن معينة وانما أيضا عند حصول عجز في العمل بعد الاشتراك بخمس سنوات فما فوق تستطيع ايضا الحصول على راتب وان كان عجزها شديدا ولها مرافق، فإنها تأخذ زيادة فوق الراتب بنسبة (25 %) وان حصل حالة وفاة فإن الورثة يأخذون مالا ان كانوا عاطلين عن العمل او غير متزوجين (الاولاد) ، ولم يتجاوزوا عمر ال25 سنة اما الزوج ان كان عاطلا او عاجزا فإنه ايضا يتقاضى راتبا.

وفي النهاية اشار الدكتور عبدالله انه يستطيع كل شخص المشاركة في الضمان وان كان ليس له مشروع أوكان عاطلا عن العمل.

جوهرة التاج
10-15-2011, 02:04 AM
فيلم كندي في افتتاح مهرجان أبوظبي السينمائي
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1461_362579.jpgأبوظبي - رويترز

افتتح مساء الخميس مهرجان أبوظبي السينمائي بالفيلم الكندي (السيد لزهر) الذي يتناول قصة لاجئ جزائري في كندا يعمل معلما لتلاميذ مدرسة ابتدائية يعانون صدمة نفسية بعد انتحار غامض لمدرستهم.

وفي الفيلم الذي قالت ادارة المهرجان في بيان انه من بين الافلام المرشحة للمنافسة على جائزة الاوسكار لافضل فيلم اجنبي يسعى البطل بشير لزهر الى مساعدة التلاميذ الصغار على تجاوز محنتهم في وقت يواجه فيه مأساة خاصة نظرا لشكوك حول شرعية وجوده في البلاد.

وتستمر الدورة الخامسة للمهرجان عشرة أيام وتتضمن عدة أنشطة وأقساما يعرض فيها 179 فيلما روائيا وتسجيليا من 42 دولة اضافة الى ست مسابقات مختلفة للافلام الطويلة والقصيرة.

ويرأس لجنة تحكيم مسابقة الافلام الروائية الطويلة المخرج السوري نبيل المالح وتضم اللجنة في عضويتها كلا من الممثلة المصرية ليلى علوي والممثلة الفرنسية ماريان دينيكور والمخرج الهولندي جورج سلوزر والمنتجة البريطانية لوسيندا انجلهارت.

ويحتفل المهرجان بمئوية الروائي المصري نجيب محفوظ (1911-2006) ومرور 150 عاما على ميلاد الشاعر الهندي رابندرانت طاغور (1861- 1941) باعتبارهما حاصلين على جائزة نوبل. وينشر المهرجان دراسة عن علاقة محفوظ بالسينما ويقيم معرضا لملصقات الافلام المأخوذة عن أعماله اضافة الى تنظيم مائدة مستديرة حول سينما محفوظ.

كما يعرض المهرجان ثمانية أفلام مأخوذة عن أعمال محفوظ هي (بداية ونهاية) و(بين السماء والارض) لصلاح أبو سيف و(درب المهابيل) لتوفيق صالح و(الجوع) لعلي بدرخان و(بين القصرين) لحسن الامام و(اللص والكلاب) لكمال الشيخ اضافة الى الفيلمين المكسيكيين (بداية ونهاية) لارتورو روبنيستين و(حارة المعجزات) لجورج فونس وهما مأخوذان عن روايتي (بداية ونهاية) و(زقاق المدق).
التاريخ : 15-10-2011

جوهرة التاج
10-15-2011, 02:05 AM
المطربة شامية
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1461_362580.jpgتحضر المطربة شامية التي شاركت ببرنامج «إكس فاكتور» لأول ألبوماتها الغنائية، والذي يتضمن أغنيات تتحدث عن ثورات الربيع العربي.

وبعد تألقها في برنامج (إكس فاكتور) وأثناء غنائها في ألبوم (نجوم وأغاني) الذي أنتجته شركة روتانا في ،2010 قررت المطربة شامية أن تنتج الألبوم الخاص بها.
التاريخ : 15-10-2011

جوهرة التاج
10-15-2011, 02:27 AM
DEAL
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1461_362571.jpgيعرض على قناة mbc 2 الساعة الحادية عشرة ظهرا

تدور الأحداث حول أليكس ستيلمان الشاب المغرور، لكنه موهوب بلعب الورق، وهو في عامه النهائي في جامعة ييل، يحلم بأن يصبح لاعب بوكر محترفا، لكنه لا يملك بعد المهارة في السيطرة على كل من على طاولة اللعب. من حسن حظ أليكس أن يقابل أسطورة البوكر المتقاعد تومي فينسون، توني كان في قمة مجده كلاعب حينما قرر ترك اللعبة لكي يحافظ على أسرته. بعد لقاء تومي بألكس، يدرك أنه يستطيع استعادة ثقته بنفسه واعتزازه بذاته، وأيضا استرداد لقب بطولة البوكر إذا درب ألكس وأصبح تلميذه حيث يتحول تومي وألكس إلى ثنائي متميز.

جوهرة التاج
10-15-2011, 02:28 AM
إبراهيم طوقان
وُلدَ الشاعرُ إبراهيمُ عبد الفتاح طوقان في قضاءِ نابلس بفلسطين سنة 1905 م. وتلقى دروسه الابتدائية في المدرسة الرشيدية في نابلس، وكانت هذه المدرسة تنهج نهجاً حديثاً مغايراً لما كانت عليه المدارس في أثناء الحكم التركي؛ وذلك بفضل أساتذتها الذين درسوا في الأزهر، وتأثروا في مصر بالنهضة الأدبية والشعرية الحديثة. ثم أكملَ دراسَتَه الثانوية بمدرسة المطران في الكلية الإنجليزية في القدس عام 1919 حيث قضى فيها أربعة أعوام، وتتلمذ على يد « نخلة زريق» الذي كان له أثر كبير في اللغة العربية والشعر القديم على إبراهيم.

بعدها التحق بالجامعة الأمريكية في بيروت سنة 1923ومكث فيها ست سنوات نال فيها شهادة الجامعة في الآداب عام 1929م ، ثم عاد ليدرّس في مدرسة النجاح الوطنية بنابلس . وانتقل للتدريس في الجامعة الأمريكية وعَمِلَ مدرساً للغة العربية في العامين (1931 – 1933 ) ثم عاد بعدها إلى فلسطين.

في العام 1936 تسلم القسم العربي في إذاعة القدس وعُين مُديراً للبرامجِ العربية، وأقيل من عمله من قبل سلطات الانتداب عام 1940. ثم انتقل إلى العراق وعملَ مدرساً في مدرسة دار المعلمين، ثم عاجله المرض فعاد مريضاً إلى وطنه.

كان إبراهيم مهزول الجسم، ضعيفاً منذ صغره، نَمَت معه ثلاث علل حتى قضت عليه، اشتدت عليه وطأة المرض حيث توفي في مساء يوم الجمعة 2 أيار عام 1941م . وهو في سن الشباب لم يتجاوز السادسة والثلاثين من عمره .

نشر شعره في الصحف والمجلات العربية ، وقد نُشر ديوانه بعد وفاته تحت عنوان: « ديوان إبراهيم طوقان».

جوهرة التاج
10-15-2011, 02:28 AM
كيف تجعل الطفل محباً للقراءة؟!
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1461_362563.jpgإستكمالا لما نشر في الحلقة السابقة.



2- الإطار الزماني

اختيار الوقت المناسب لقراءة القصة مسألة هامة:

* من الأفضل أن نقرأ للطفل وهو شبعان، ذلك أن الشعور بالجوع قد يفقده التركيز.

* من الأفضل أن نقرأ له وهو غير متعب أو مرهق.

* نحرص على أن لا يكون الوقت المخصص للقراءة سببا في حرمانه من أشياء أخرى يُحبها، فلا نقرأ له مثلا في وقت بث برنامجه التلفزي المفضل.

3- الإطار المــكاني

نستطيع قراءة الكتب للأطفال في أي مكان ومن ذلك في المنزل والمحضنة والروضة ومكتبة الأطفال ونوادي الأطفال وفي المدرسة وفي كل الحالات يجب أن تكون الجلسة مريحة، ومن المهم أن نترك للطفل حرية الجلوس بالطريقة التي تريحه ولا نجبره على الجلوس بطريقة معينة إذ يمكن أن يجلس في حضن القارئ أو بجانبه.

كما يجب أن يكون مكان القراءة بعيدا عن كل ما يمكن أن يشتت ذهن الصغير ويفقده التركيز فلا نجلس أمام جهاز تلفزيون مثلا، لأن الطفل قد ينشغل عن الاستماع للحكاية بمشاهدة برامج التلفزيون.

وفي مؤسسات الطفولة يحبذ أن نهيئ فضاء وظيفيا مريحا لقراءة القصص يحتوي على أرائك ووسائد ويتوفر على قدر كاف من التهوية والإضاءة.

4- القــارئ

يمكن أن يكون قارئ الكتاب هو الأب أو الأم أو الأخ أو الأخت أو المربي سواء كان منشطا في روضة أو في محضنة أو في نادي أطفال أو معلم في المدرسة أو أمين مكتبة للأطفال...

غير أنه في كل الحالات يجب أن يكون لدى القارئ أو القارئة القناعة بجدوى هذا العمل والرغبة في القراءة لإسعاد الأطفال وإمتاعهم بل ومشاركتهم هذه اللحظات السعيدة، وتكون لديه كذلك القدرة على التواصل مع الأطفال وسعة البال للإجابة على تساؤلاتهم الكثيرة.

5- قبل قراءة القصة للطفل

يبدأ القارئ بقراءة القصة ليفهم بشكل معمق أجزاءها وأحداثها وشخصياتها، والمفاهيم التي تتضمنها، ويقوم بعد ذلك بالتدرّب على القراءة بصوت مرتفع مراعيا تنوع الشخصيات والمواقف.

ويمكن للمبتدئين في ممارسة هذا النشاط الاستعانة بجهاز تسجيل للتدرب ومعالجة أخطــاء

وسلبيات القراءة.

من المهم كذلك أن يختار الطفل القصة التي يريد سماعها لكن من ضمن مجموعة قصص تتوفر فيها المواصفات التي تحدثنا عنها سابقا.

6- أثناء قراءة القصة

اقرأ القصة لطفل واحد فهذا يعطيه الشعور بأنه مهم جدّا بالنسبة لك كقارئ للقصـة تمنحه خلال القراءة لحظات خاصة لإمتاعه وإسعاده.

أطلب من الطفل أن يقلب صفحات الكتاب بنفسه، حتى يستطيع متابعة الصور أثناء قراءتك له، وبالسرعة التي تناسبه.

اقرأ القصة بصوت واضح ومرتفع ذي نبرة إيقاعية وليست سردية.

تفاعل مع أحداث القصة من خلال تقاسيم وجهك، للتعبير عن الحزن أو الفرح أو الاستغراب. ومن خلال حركات يديك للتعبير عن الرفض، أو المصافحــة أو الوداع...

قـلّد أصوات الحيوانات عند الضرورة وأطلب منه أن يقلّد أصواتها إذا أراد، و بذلك تشركه في القراءة…

توقف أحيانا عند أحداث مشوقة حتى تثير فضوله.

كرر بعض الجمل والكلمات الهامة بصوت عال ومختلف حتى ترسخ في ذهن الطفل لتثري محصوله اللغوي.

أتمم قراءة القصة في حصة واحدة حتى لا يفقد الطفل اهتمامه وحماسه للاستماع إلى بقية أحداث القصة.

إذا لاحظت عدم اهتمام الطفل بالحكاية أو شعوره بالملل فاختصر القصة أو أطلب منه أن يختار قصة أخرى أودعه يمارس نشاطا آخر.

كرر قراءة الكتاب إذا طلب ذلك فهذا دليل على أنه استمتع بالقصة.

أجب عن تساؤلاته واستفساراته، ولا تسأله عن أحداث القصة لأن ذلك قد يعطيه انطباعا بأنه مطالب بواجبات ما بعد قراءة القصة... وقد ينفره هذا من الكتاب ومن القراءة.
التاريخ : 15-10-2011

جوهرة التاج
10-15-2011, 02:30 AM
موطني
* للشاعر إبراهيم طوقان





مَــوطِــنــي مَــوطِــنِــي

الجـلالُ والجـمالُ والسَّــنَاءُ والبَهَاءُ

فـــي رُبَــاكْ فــي رُبَـــاكْ



والحـياةُ والنـجاةُ والهـناءُ والرجـاءُ

فــي هـــواكْ فــي هـــواكْ



هـــــلْ أراكْ هـــــلْ أراكْ

سـالِماً مُـنَـعَّـماً وَ غانِـمَاً مُـكَرَّمَاً



هـــــلْ أراكْ فـي عُـــلاكْ

تبـلُـغُ السِّـمَـاكْ تبـلـغُ السِّـمَاك

مَــوطِــنِــي مَــوطِــنِــي



مَــوطِــنِــي مَــوطِــنِــي

الشبابُ لنْ يكِلَّ هَمُّهُ أنْ تستَقِـلَّ أو يَبيدْ

نَستقي منَ الـرَّدَى ولنْ نكونَ للعِــدَى

كالعَـبـيـــــدْ كالعَـبـيـــــدْ



لا نُريــــــدْ لا نُريــــــدْ

ذُلَّـنَـا المُـؤَبَّـدا وعَيشَـنَا المُنَكَّـدا

لا نُريــــــدْ بـلْ نُعيــــدْ

مَـجـدَنا التّـليـدْ مَـجـدَنا التّليـدْ

مَــوطِــنــي مَــوطِــنِــي



مَــوطِــنِــي مَــوطِــنِــي

الحُسَامُ و اليَـرَاعُ لا الكـلامُ والنزاعُ

رَمْــــــزُنا رَمْــــــزُنا

مَـجدُنا و عـهدُنا وواجـبٌ منَ الوَفا

يهُــــــزُّنا يهُــــــزُّنا



عِـــــــزُّنا عِـــــــزُّنا

غايةٌ تُـشَــرِّفُ و رايـةٌ ترَفـرِفُ

يا هَـــنَــاكْ فـي عُـــلاكْ

قاهِراً عِـــداكْ قاهِـراً عِــداكْ

مَــوطِــنِــي مَــوطِــنِــي

جوهرة التاج
10-15-2011, 02:32 AM
« بحر الأحلام» تناقش مشاكل الشباب
عمان ـ الدستور

تعرض في السادسة والنصف من مساء اليوم مسرحية « بحر الأحلام» من اخراج سلطان الشوابكة وتمثيل سمر الزغول , فادي عريضة, لارا نصار, عدي برغوث , جوانا عريضة , محمد حجاوي , وصال السيد. سلطان الشوابكة .

الفكرة مستوحاة من نص الكاتب حسن العمري لمسرحية «موعود» والتي اخرجها حمزة المومني من عمادة شؤون الطلبة في الجامعة الاردنية.

قام المخرج الشاب سلطان الشوابكة بإعداد نص جديد وتغيير بعض المشاهد والاحداث وعرض المسرحية مع مجموعة من الطلبة في محافظة مأدبا تحت رعاية مدير ثقافة مأدبا في شهر ايار لهذا العام .

ثم قام الشاب الشوابكة وهو طالب من طلاب مدرسة الفنون المسرحية التابعة للمركز الوطني للثقافه والفنون – مؤسسة الملك الحسين بالتعاون مع مجموعة من زملائه في المركز بالتحضير لعرض المسرحية «بحر الاحلام» حيث استمرت التدريبات لمدة 3 اشهر في مسرح المركز الوطني للثقافه والفنون.

تتحدث المسرحية عن حياة مجموعة من الشباب وكيف يفكرون وبماذا يحلمون بقالب غلب عليه الغموض في معظم احداث ومواقف المسرحية ... اذ أن المخرج يرى ان الأوضاع التي يعيشها الشباب في حياتهم يشوبها الغموض والضياع ...فأحلام الشباب اصبحت مقيدة ومحاصرة لأسباب عديده منها الوضع الاجتماعي الذي يعيشه الشباب حيث انهم لم يعد بوسعهم ان يفكروا ويحلموا الا بالوضع الاقتصادي والمادي الذي اصبح يتحكم بمصائرهم واصبح سقف احلامهم المال . . . اصبحت احلام الشباب قصيرة المدى تجمع بصناديق كما يجمع الاطفال النقود بالحصالة .... لم تعد الاحلام هي الاحلام ... وتتخلص المسرحية باتفاق الشباب على ان الاحلام هي عالم كبير لا يوجد لها حدود والمال ليس كل شيء لتحقيق الاحلام ...وكي ينجح الانسان ويتمكن من أن ينجح يجب ان يدرك أن المال ما هو الا وسيلة والأهم هو الطموح والتصميم.



انتج العمل بالتعاون مع المركز الوطني للثقافة والفنون و نفذ الصوت و الاضاءة جمال المصري، مساهمة فنية غاندي صابر، تصميم البوستر دنيا نبيل .

بدوي حر
10-15-2011, 02:57 AM
شاعر أردني يحاضر حول (ثقافة المعرفة والتفكير الاستراتيجي)

http://www.alrai.com/img/348500/348586.jpg


إربد- أحمد الخطيب- عد الشاعر مهدي نصير أن كتاب «ثقافة المعرفة والتفكير الاستراتيجي» لمؤلفه الباحث عبد المجيد جرادات، يعتمد على طرح الأسئلة المعرفية والفكرية أكثر مما يقدم إجابات، ويناقش عبر محاوره الخمسة القضية الجوهرية المتعلقة بالثقافة والهوية ومنظومة القيم والغزو الثقافي وجدلية الإنتاج والاستهلاك الثقافيين وآلية إنتاج الثقافة والمعرفة والعلاقة الجدلية بين الفكر كمنتج عقلي والثقافة كمنتج تاريخي.
وقال الشاعر نصير في الندوة التي نظمتها رابطة الكتاب الأردنيين فرع اربد بالتعاون مع مديرية ثقافة اربد، وأدار فعالياتها الباحث شوكت سعدون، إن الباحث جال على مكونات الثقافة العربية وآليات إنتاجها والعناصر المؤثرة فيها داخليا وخارجيا، لافتا أن الباحث يؤكد في الباب الأول المعنون ب « قيمة المعرفة وفن الاستشراف»، على قيمة المعرفة وأهميتها في تكوين النسق الحضاري للأمة وأهمية النقد المواكب لها والتحديث المطلوب لأدوات العمل الثقافي لمواكبة الثقافة العالمية والاستفادة من انجازاتها دون التضحية بالهوية المعرفية للأمة .
وأشار في الندوة التي حضرها حشد من جمهور إربد إلى أن الباحث ركز في الباب الثاني على دور اللغة العربية لمواكبة التدفق المعرفي العلمي والتكنولوجي واستيعابه ضمن الحفاظ على هوية اللغة كثقافة ودون الانجرار إلى تبني المنتج الغربي الثقافي مع لغته أي دون هضمه ثقافيا وإدخاله عضويا في نسيج اللغة والثقافة العربية.
أما في الباب الثالث « أدب الرحلات وثقافة التواصل» فقال الشاعر نصير إن الباحث جرادات أشر على أهمية الرحلات في تلاقح الثقافات أو ما أسماه « المثقافة» ومن خلال التعرف على الآخر وثقافته.
وأضاف في قراءته أن الباب الرابع» السيميائية بين منهجية البحث وأدوات الاستدلال»، يشكل بحث نظري في نظريات السيميائية أو علم الدلالة، فيما يتمحور الباب الخامس « التفكير الاستراتيجي والإنتاج المعرفي»، حول آلية إنتاج المعرفة من خلال التقسيم الذي قدمه الجابري في تكوين العقل العربي.
وختم الشاعر نصير قراءته بتقديم ملاحظتين، الأولى: لم يتبن الباحث وفق نصير موقفا نقديا واضحا في نقده للنظم المعرفية، إضافة إلى أن الكتاب هو مجموعة من الأبحاث التي يمكن قراءتها كأبحاث مستقلة، وإن كان الخيط الخفي الرابط بينها هو البحث الصادق عن أسباب مأزق الثقافة العربية وعلاقتها مع الآخر، وكيف يمكن أن نحافظ على هويتنا الثقافية في ظل طوفان العولمة، أما الملاحظة الثانية فتتمثل في أن فكر ابن رشد لم يظهر إلا بعبارة خجولة حول ضرورة الاعتراف بثقافة الآخر وعلومه دون الخوض في الأطروحة الجوهرية في كتاب ابن رشد التأسيسي المشار إليه والذي ناقش وبعمق عال ومبتكر العلاقة الجدلية بين العقل « الفكر» والثقافة والعلاقة الملتبسة بينهما في الثقافة العربية الإسلامية.
ومن جانبه قدم الباحث جرادات رؤيته حول الكتاب، لافتا إلى أنه عند الحديث عن ثقافة المعرفة والتفكير الاستراتيجي نتوقف أمام العديد من الإشكاليات، منها ما يرتبط بالموروث الشعبي والقيم الاجتماعية السائدة والسياسات المعمول بها.
وكان الباحث شوكت سعدون قدم للمحاضرة بقوله نحتفي اليوم بتوقيع كتاب الباحث عبد المجيد جرادات « ثقافة المعرفة والتفكير الاستراتيجي»، الذي يحمل عنوانا مهما، بل إن العنوان هو حشد من العناوين الكبيرة، فمن الثقافة إلى المعرفة، إلى الفكر، إلى الإستراتيجية، لافتا إلى أن العنوان يثير الكثير من كوامن العقل والروح ومنذ نشأة الجنس البشري من خلال طرح العديد من الأسئلة الضخمة المضامين التي أثارها المؤلف في كتابه والمتعلقة بحدود الإبداع والحرية والقدرة على الاستنباط والتحليل، وماهو دور الثقافة في تعزيز الإبداع وأثر التفكير الاستراتيجي على الإنتاج المعرفي

بدوي حر
10-15-2011, 02:57 AM
مسرحية (بحر الأحلام) في مركز الفنون

http://www.alrai.com/img/348500/348633.jpg


عمان -جمال عياد- تعرض في السادسه والنصف من مساء اليوم السبت،على مسرح مركز الفنون مسرحية «بحر الاحلام» من اخراج سلطان الشوابكة وتمثيل سمر الزغول, فادي عريضة, لارا نصار, عدي برغوث, جوانا عريضة, محمد حجاوي, وصال السيد، وسلطان الشوابكه. الفكره مستوحاه من نص حسن العمري لمسرحية «موعود» التي اخرجها حمزه المومني من عمادة شؤون الطلبه في الجامعة الاردنيه، وتتخلص المسرحية باتفاق الشباب على ان الأحلام هي عالم كبير لا يوجد لها حدود، والمال ليس كل شيء لتحقيق الأحلام، ولكي ينجح الانسان ويتمكن من أن ينجح يجب ان يدرك أن المال ما هو ألا وسيلة والأهم هو الطموح والتصميم. تتتحدث المسرحية عن حياة مجموعة من الشباب، وكيف يفكرون، وبماذا يحلمون بقالب غلب عليه الغموض في معظم احداث، موضحا المخرج أسباب استخدامه لهذا القالب، بأن الأوضاع التي يعيشها الشباب في حياتهم يشوبها الغموض والضياع، فأحلام الشباب اصبحت مقيدة ومحاصرة لاسباب عديدة منها الوضع الاجتماعي الذي يعيشه الشباب، حيث أنهم لم يعد بوسعهم ان يفكروا ويحلموا إلا بالوضع الاقتصادي والمادي الذي اصبح يتحكم بمصائرهم، واصبح سقف احلامهم هو الحصول على المال. انتج العمل بالتعاون مع المركز الوطني للثقافه والفنون ونفذ الصوت والإضاءة جمال المصري، مساهمه فنية غاندي صابر، تصميم البوستر دنيا نبيل.

بدوي حر
10-15-2011, 02:58 AM
أوركسترا عمان السمفوني في أمسية موسيقية لبيتهوفن وموتسارت

http://www.alrai.com/img/348500/348639.jpg


عمان- الرأي- تقيم أوركسترا عمان السمفوني في السابعة والنصف من مساء يوم الأربعاء 19 الجاري، في مركز الحسين الثقافي في راس العين أمسية موسيقية لمختارات من مؤلفات المؤلفين الموسيقيين الألماني بيتهوفن والنمساوي موتسارت. يشترك في هذه الأمسية، التي ينظمها المعهد الوطني للموسيقى التابع لمؤسسة الملك الحسين بالتعاون مع أمانة عمان الكبرى والسفارة الرومانية في عمان، عازف الهورن المنفرد أنتونيو ميهايل (رومانيا) التي سيعزف مع الاوركسترا بقيادة المايسترو محمد عثمان صديق «الكونشرتو الرقم 4 لآلة الهورن بمرافقة الاوركسترا» لموتسارت. وبالعودة إلى الحفلة الموسيقية فستفتتح الاوركسترا البرنامج بعزف افتتاحية ليونور الثالثة لبيتهوفن وتختمه بالسمفونية الثانية لبيتهوفن. وتأتي هذه الأمسية ضمن الامسيات الشهرية التي تحييها أوركسترا عمان السمفوني والتي تقدم فيها باقة من الموسيقى الكلاسيكية وتستضيف فيها عازفين محترفين على مختلف الالات. يذكر أن أوركسترا عمان السمفوني ولدت من رحم اوركسترا المعهد الوطني للموسيقى وبدعم من أمانة عمان الكبرى. وهي تضم اليوم خيرة موسيقيي الأردن ونخبة مختارة من العازفين والمدرسين الذين استقدموا في مطلع الموسم الثقافي الحالي من ألمانيا ورومانيا وأرمينيا وأوكرانيا والصين وأميركا.

بدوي حر
10-15-2011, 02:58 AM
أخبــار

http://www.alrai.com/img/348500/348635.jpg


اختتام أيام السينما الاسبانية في عمان
عمان – الرأي – اختتمت في الهيئة الملكية الاردنية للافلام عروض ايام السينما الاسبانية ، والتي ضمت ثلاثة من بين احدث نتاجات السينما الاسبانية الروائية الجديدة. كانت الاحتفالية قد استهلت بفيلم (حتى المطر) لايشار بولاين الذي جرى ترشيحه اخيرا لجائزة اوسكار افضل فيلم اجنبي روى فيه مخرجه محاولة انجاز فيلم بامكانيات بسيطة عن كريستوفر كولمبوس، وعلاقته مع اهالي اميركا اللاتينية الاصليين لكن المنطقة التي تصور بها احداث الفيلم تشهد عمليات عنف سياسي. وحضر في الاحتفالية الفيلم المعنون (طيور من ورق) لايميليو اراغون الحائز على جائزة الجمهور في مهرجاني مونتريال وسياتل وسرد حكاية افراد مهمشين في بيتهم البسيطة يلجأون الى الغناء والموسيقى في العيش بعيدا عما يحيط بهم من بؤس وشقاء، لكن مثل هذا التحول حتم عليهم مواجهة الكثير من الأخطار والمغامرة. واختتمت الفعالية بفيلم (أي شيء تريدين) لاخيرو مانياس الذي تناول موضوعا دراميا حول قضية اجتماعية لاحدى الاسر تقطن العاصمة مدريد، وانشغالات افراد الاسرة بالعمل والمرض والموت والوحدة والفقدان والحنين. أمسية ثقافية وفنية
عمان - الرأي - أقامت أمانة عمان بمبنى الانشطة أمسية ثقافية وفنية حضرها عدد من مسؤولي ومدراء وموظفي مختلف قطاعات ودوائر ومناطق الامانة رعاها مندوبا عن مدير مدينة عمان نائبه لشؤون الخدمات العامة د.أسامة الدباس . وقال المستشار لشؤون الرياضة في الامانة ماهر التل أن هذه الانشطة تهدف الى تعزيز وتمتين العلاقات والروابط بين الموظفين وضمن خطة الرفاه الإجتماعي بما ينعكس إيجابا على الاداء الوظيفي والانتماء للمؤسسة. اشتملت الامسية على مسابقات ثقافية، إضافة الى مشاركة فرقة الرواد، حيث قدم الفنانون بشارة الربضي وفؤاد ركان وعطاالله هنديلة أغنيات لكبار الفنانين العرب، وفي نهاية الامسية سلم د.الدباس الجوائز على الفائزين بالمسابقات الثقافية .

بدوي حر
10-15-2011, 02:58 AM
الهيئة العربية للمسرح تنظم ندوتها في الشارقة

http://www.alrai.com/img/348500/348637.jpg


عمان – جمال عياد- تعقد الهيئة العربية للمسرح، ضمن مشروع الاستراتيجية العربية للتنمية المسرحية الندوة الثالثة، تحت عنوان (نقد المسرح العربي - رؤية مستقبلية) اليوم وغدا، في قصر الثقافة في الشارقة. وقال الناطق الإعلامي للهيئة العربية للمسرح، غنام غنام: الندوة تكمل ما تم إنجازه في ندوتين سابقتين عقدت أولاهما في الشارقة لقراءة مكامن التعثر والإخفاق في المسرح العربي، فيما عقدت الثانية في عمّان، بعنوان (المرأة في المسرح – التجربة العربية من الواقع إلى المستقبل) وتعقد الندوة الرابعة والختامية في نيسان المقبل لترسم خلاصة الندوات الثلاث على شكل استراتيجية للتنمية المسرحية حيث لتشكل عصارة الفكر المسرحي الذي قدمه ما يزيد على مئة وخمسين من رموز المسرح العربي. يشارك في الندوة نخبة من المبدعين المسرحين من أرجاء الوطن العربي

بدوي حر
10-15-2011, 02:59 AM
ذاكرة ورق




ذاكرة ورق إعداد رفعت العلان ابن حزم الاندلسي الأمام البحر، ذو الفنون والمعارف، أكبر علماء الإسلام تصنيفًا وتأليفًا بعد الطبري، وهو إمام حافظ, فقيه ظاهري، ومجدد القول به، بل محيي المذهب بعد زواله في الشرق، ومتكلم، اديب، وشاعر، وناقد محلل، بل وصفه البعض بالفيلسوف، وزير سياسي لبني امية، سلك طريق نبذ التقليد وتحرير الأتباع. يعد من أكبر علماء الأندلس. قام عليه جماعة من المالكية وشرد عن وطنه. 30 رمضان 384 هـ قرطبة توفي في منزله في أرض أبويه منت ليشم المعروفة بمونتيخار حالياً، وهي عزبة قريبة من ولبة.في 28 شعبان 456هـ . ألف ابن حزم في الأدب كتاب «طوق الحمامة»، وألف في الفقه وفي أصوله، وشرح منطق أرسطو وأعاد صياغة الكثير من المفاهيم الفلسفية، وربما يعتبر أول من قال بالمذهب الاسمي في الفلسفة الذي يلغي مقولة الكليات الأرسطية، وذكر ابنه أبو رافع الفضل أن مبلغ تآليف أبي محمد «علي بن حزم الاندلسي» فِي الفقه والحديث والأصول والتاريخ والأدب وغير ذَلِكَ بلغ نحو أربع مئة مجلد تشتمل عَلَى ثمانين ألف ورقة. ميكا فالتري روائي فنلندي، ولد في هلسنكي، 1908 –1979، نشر أول وأنجح رواياته التاريخية «سنوحى المصري» وموضوعها المتمثل في فساد القيم الإنسانية في العالم المادى بدا بوضوح كنتيجة لأحداث الحرب العالمية الثانية، وأصبح الكتاب من احسن الكتب مبيعا عالميا، وتم اقتباسه في فلم هوليودي بنفس الاسم عام 1954. كتب فالتري المزيد من الروايات التاريخية، من ضمنها رواية «يوهانس أنجلوس»، والتي تدور أحداثها خلال سقوط القسطنطينية عام 1453.في هذه الروايات التاريخية عبر بقوة عن تشاؤمه الشديد، وأيضا في روايتين تدور أحداثهما زمن الامبراطورية الرومانية عن إدانته المسيحية. بعد الحرب، كتب العديد من القصص القصيرة، وظهرت موهبته وأستاذيته في هذا الفن أيضا، وأصبح عضو في أكاديمية العلوم والآداب الفنلندية في عام 1957 ونال دكتوراة فخرية من جامعة توركو عام 1970. توفيق الحكيم كاتب وأديب مصري، ولد في الإسكندرية وتوفي في القاهرة. من رواد الرواية والكتابة المسرحية العربية ومن الأسماء البارزة في تاريخ الأدب العربي الحديث، كانت للطريقة التي استقبل بها الشارع الأدبي العربي نتاجاته الفنية بين اعتباره نجاحا عظيما تارة وإخفاقا كبيرا تارة أخرى الأثر الأعظم على تبلور خصوصية تأثير أدب وفكر الحكيم على أجيال متعاقبة من الأدباء ،وكانت مسرحيته المشهورة أهل الكهف في عام 1933 حدثا هاما في الدراما العربية فقد كانت تلك المسرحية بداية لنشوء تيار مسرحي عرف بالمسرح الذهني. بالرغم من الإنتاج الغزير للحكيم فإنه لم يكتب إلا عدداً قليلاً من المسرحيات التي يمكن تمثيلها على خشبة المسرح فمعظم مسرحياته من النوع الذي كُتب ليُقرأ فيكتشف القارئ من خلاله عالماً من الدلائل والرموز التي يمكن إسقاطها على الواقع في سهولة لتسهم في تقديم رؤية نقدية للحياة والمجتمع تتسم بقدر كبير من العمق والوعي. من اهم اعمال الحكيم: المسرحيات: شهر زاد، بجماليون، الملك أوديب، سليمان الحكيم، الأيدي الناعمة، وفي الرواية: عودة الروح، يوميات نائب في الأرياف، عصفور من الشرق، نهر الجنون، الشيطان في خطر، بين يوم وليلة، المخرج، بيت النمل، الزمار، براكسا أو مشكلة الحكم، السياسة والسلام، شمس النهار، صلاة الملائكة، الطعام لكل فم، شاعر على القمر، الورطة،العش الهادئ، أريد أن اقتل، الساحرة، لو عرف الشباب، الكنز، دقت الساعة ، أنشودة الموت، رحلة إلى الغد، الموت والحب، السلطان الحائر، ياطالع الشجرة ترجمة، مصير صرصار، الشهيد.

بدوي حر
10-15-2011, 02:59 AM
مرصــــد




-تقيم رابطة الكتاب الأردنيين ندوة حوارية مفتوحة حول جائزة نوبل تديرها الدكتورة مها مبيضين اليوم السبت ، السادسة مساء بمقر الرابطة بالشميساني. -يلقي أمين سر الجمعية الأردنية للتقييم الحسي للأغذية د.يوسف طوالبه في السادسة والنصف بمنتدى شومان محاضرة بعنوان: «الرقابة على الغذاء في المؤسسات الغذائية «، ويدير الحوار د.علي الساعد. يلقي د.عصام سليمان الموسى، ضمن أمسيات نشاط (كتاب الأسبوع) الذي تنظمه المكتبة الوطنية، محاضرة في السادسة من مساء غد الأحد، عن كتابه بعنوان: «البتراء عاصمة الابجدية العربية «، يقدمها الروائي الصحفي الزميل احمد الطراونة. -ينتدي د. فيصل غرايبة و إيناس سليم صويص في المركز المجتمعي المسكوني «الخيمة» التابع للكنيسة اللوثرية/ أم السماق الشمالي حول كتاب الراحل سليم صويص بعنوان: «الماضي الممسوح من الذاكرة»، في الخامسة والنصف من مساء اليوم السبت، ويقدم ويدير الندوة نواف قطيش. -تقيم أوركسترا عمان السمفوني في السابعة والنصف من مساء يوم الأربعاء 19 الجاري، في مركز الحسين الثقافي في راس العين أمسية موسيقية لمختارات من مؤلفات المؤلفين الموسيقيين الألماني بيتهوفن والنمساوي موتسارت. -يقيم مركز الملك عبد الله الثاني الثقافي ضمن الأسبوع الثقافي حفل توقيع كتاب (اكتشاف قصر شبيب ومحيطه التراثي في الزرقاء) للدكتور محمد وهيب وذلك في الخامسة من مساء يوم الاثنين 17 الجاري في قاعة مركز الملك عبد الله الثاني الثقافي. -تقيم جمعية الفن التشكيلي / الزرقاء عرض مسرحية هادفة تتحدث عن (آفة المخدرات) وذلك في الخامسة من مساء يوم الاثنين 17 الجاري على المسرح الرئيسي في مركز الملك عبد الله الثاني الثقافي. -يقيم مركز الملك عبد الله الثاني الثقافي ضمن الأسبوع الثقافي أمسية أدبية لمناقشة المجموعة القصصية (طريق الحرير) للكاتب يوسف ضمره وذلك في تمام الساعة السادسة من مساء يوم الأربعاء 19 الجاري في قاعة مركز الملك عبد الله الثاني الثقافي . -تقيم وزارة الثقافة على المسرح الرئيسي في مركز الملك عبد الله الثاني الثقافي/الزرقاء العروض المسرحية التالية: ( نهاية العالم ليس إلا) في السابعة مساءً يوم الأربعاء 19 الجاري، للمخرج نبيل الخطيب، (بس بقرش) في الثامنة والنصف مساءً يوم الخميس 20 الجاري، للمخرج محمد الإبراهيمي. -تنظم كلية الفنون والتصميم في الجامعة الاردنية احتفال تحت عنوان (كرنفال الفنون) في مبنى الكلية الجديد يتضمن الحفل العديد من الفقرات الفنية الموسيقية والمسرحية و العديد من النشاطات الترفيهية المميزة بمشاركة مجموعة من طلاب الكلية.

بدوي حر
10-15-2011, 02:59 AM
بلدية إربد تطلق فعاليات ثقافية وفنية متنوعة




إربد- أحمد الخطيب- انطلقت فعاليات البرنامج الثقافي لبلدية إربد الكبرى للشهر الجاري بتنظيم الدائرة الثقافية. تتنوع مفرداته بين الأمسيات الشعرية والندوات والموسيقى، حيث تنوعت القراءات الشعرية في الأمسية الافتتاحية التي أقيمت في بيت النابلسي التراثي، بين الاتكاء على الخطاب المباشر في تحريك ثيمة الشعر، وبين اللجوء إلى عناصر الدهشة والوقوف على مناخ الصور وتشكيلاتها. الشاعرة تقوى الخطيب افتتحت القراءات الشعرية التي أدارها خلدون العزام بقراءة باقة من قصائدها، ومن أجواء ما قرأت: إني تعبت ولا أرى في لجة الأحزان إلا بعض حبر قد تجمد، شكرا لذي الدنيا،ـ لأنها أتعبتني، شكرا لها شكرا جزيلا، كل يوم مر فيها كان أسود». ومن جانبه قرأ الشاعر أمين الربيع باقة من قصائده التي بحثت عن فصائل الأشجار والنوايا الواحدة، وأصقاع العالم الباردة التي تتجول فيها الأشباح، ومن أجواء ما قرأ: « لا مرئيا يظهر دوما، يدعى في الأوساط الشبكة، يعبر منه البحر ولكن، يمسك كل نهار سمكة». فيما قرأت الشاعرة بسمة عياش عن الحضور الطاغي، وتطويع الحرف للآخر، وتساؤلات العاشق. تلاها الشاعر عارف عواد الهلال فقرأ للغيد الحسان، والحياء، وغض الطرف، والرهان على الهوى، ومن شعره نقرأ:» أضلت دربها الرسم الهجان، وكلت عن ضرائبها اليمان، وتاه عن الرشيد بغاه لما، فصيح القول أعياه البيان، متى عرضت من الخدر المكلا، وألقت سحرها الحور الوسان». وختم الشاعر أنور الأسمر الأمسية بقراءة باقة من قصائده التي أبحرت في الكلام الخفيف، وهذبت شكل المنام، وكونت للقصيدة شكل بحر، ومن أجواء ما قرأ:» جناحان لقبري، وقبري طائر، في آخر السطر الأخير من الأغنيات، على هامش الكلام الخفيف عن الموت، يستفيق الكلام على طفل يراقب دمعته». إلى ذلك تنظم الدائرة الثقافية في بلدية إربد الكبرى الأمسيات التالية: الاثنين 17/10 القاعة الهاشمية 6 مساء أمسية شعرية يشارك فيها الشعراء: عبد الرحيم جداية، محمد حيفاوي، د. ليندا عبيد الخميس 20/10 القاعة الهاشمية 6 مساء أمسية تذوق موسيقية يشارك فيه الموسيقي د. محمد غوانمة الاثنين 24/10 غرفة تجارة إربد 6 مساء أمسية شعرية يشار فيها الشعراء: د. محمد مقدادي، محمود فضيل التل، د. طي حتاملة، نايف أبو عبيد الاثنين 14/11 القاعة الهاشمية 5 مساء ندوة إحياء ذكرى ميلاد المغفور له الملك الحسين بن طلال، يشارك فيها: د. قاسم أبو عين، د. قاسم محمد صالح

بدوي حر
10-15-2011, 03:00 AM
أنطون تشيخوف.. الطبيب الكاتب المبدع




ترجمها بتصرف: د. رضوان مسنات- يعتبر الاديب الروسي انطون تشيخوف واحداً من اعظم وأهم كتاب القصة القصيرة في العالم في فترة حياته (1860 - 1904) وحتى الآن. وفي (15) ايلول 2004 نشرت إحدى المجلات الطبية في اوروبا وفي الذكرى المئوية لوفاته مقالاً بعنوان «الطب هو زوجتي الشرعية» مأخوذة من رسالة بعث بها الى صديق. وفي المقال ما يلي: درس تشيخوف الطب ولكنه لما مارس المهنة وقد مارسها باخلاص كان طبيباً كغيره من الاطباء الكثر, انما كانت شهرته من خلال اعماله الادبية الرائعة ولقد جاء في مسرحيته الرائعة (الخال فانيا) وعلى لسان طبيب القرية «ميكائيل استروف» ما يعبر عن حقيقة حياة تشيخوف الطبية يقول استرف: «من الصباح الباكر وحتى المساء اقف على قدمي بدون راحة وعندما استلقي مساء على فراشي أظل منتظراً. دعوني بأي وقت لعيادة مريض ما يقطع نومي المضطرب أصلاً. وخلال سنوات ممارستي المهنة كلها لم أجد يوماً كاملاً للراحة». حاول تشيخوف ان يتجاوز استمرار عمله كطبيب في قرية وقدم اوراقه لاكاديمية في موسكو لكنه لم يقبل. فغادر القرية القريبة من موسكو الى سخالين التي تبعد «8000» كيلومتراً عن موسكو. هناك في سخالين كان حوالي «عشرة آلاف» مبعد سياسي وكان هدف تشيخوف من الذهاب والاستقرار في سخالين دراسة اوضاع هؤلاء المبعدين من كافة النواحي ولقد نشر دراسته هذه في كتابه «جزيرة سخالين» وقدمه كاطروحة الى عمادة كلية الطب في موسكو املاً في الحصول على وظيفة مدرس في الكلية مرفقاً اطروحته بدراسة عن علاقة المرض بالحالة النفسية للمريض. ورفضت اطروحته بحجة انها اقرب لعلم الاجتماع منها للطب. استمر تشيخوف بعمله كطبيب قرية متحملاً النصب بصبر خاصة في زمن انتشار الكوليرا ومما زاد في صعوبة ممارسته الطبية معاناته من مرض السل الذي اصيب به في زمن مبكر من حياته. ابتدأ تشيخوف الكتابة خلال سنوات دراسته بكتابة القصة القصيرة وكانت قصصه تتميز بالطابع المرح ولكنها كانت تنشر في مجلة مدرسية ويوقعها باسم مستعار وبعد ان انهى دراسة الطب استمر في الكتابة ليؤمن متطلبات الحياة التي لم يكن يكفها عمله الطبي وبسبب هذا كان يكتب بسرعة وبدون ان يضع مسودة لعمله الادبي. بعد فترة وجد تشيخوف وظيفة أمن من خلالها استقراراً وكتب في هذه الفترة مسرحياته الرائعة وقبل ستة أشهر, فقط من موته في الرابعة والاربعين من العمر مثلت مسرحيته «بستان الكرز» على احد مسارح موسكو وهتى هذا الوقت كان قد كتب ما يقارب اربعمئة قصة قصيرة وست مسرحيات, وبعد موته اصبحت اعماله ذات قيمة ادبية عالية في أعين النقاد ودارسي الادب لدرجة ان قال احدهم: انه لا يوجد مسرح في العالم اجمع يحترم نفسه ويحترم رواده لم يقدم مسرحية لتشيخوف. عاش تشيخوف فعلاً حياة مزدوجة وفي بداية عمله الادبي لم يوقع اسمه الحقيقي ابداً, ولقد عمل بالطب بمنتهى الجدية والاخلاص لكن اصدقاءه المقربين كانوا من الفنانين والادباء, وفي رسالة لاحد اصدقائه كتب شارحاً له حبه وحاجته لهذه الحياة المزدوجة بين الطب والادب وجاء في الرسالة: «تنصحني يا صديقي ان لا اطارد ارنبين بنفس الوقت وان اترك مهنة الطب ولكنني في واقع الحال اجد نفسي منسجماً مع كوني طبيباً اكتب أدباً, فالطب ما هو الا زوجتي الشرعية والادب هو عشيقتي وعندما أضجر من احداهما امضي ليلتي عند الاخرى, قد يبدو ما اكتبه لك غير طبيعي ومخالف لما متعارف عليه لكنه صدقاً مريح جداً زد على هذا ان لا واحدة منهما تشعر بالغيرة او أنني غير مخلص, فمن غير الطب يا صديقي لن اكون قادراً على تقديم حرية فكري وروحي للأدب». في مسودة لمذكراته نشرها احد زملائه في مدرسة الطب كتب تشيخوف «لا شك ان دراستي للطب ساهمت كثيراً في تطوير وانضاج عملي الادبي, فقد وسعت مجال رؤيتي للحياة وزادت معرفتي بها وربما من خلال الطب استطعت ان اتجنب كثيراً من الاخطاء, فانا لست من الادباء الذين يتخذون موقفاً سلبياً من العلوم ولست من هؤلاء الذين يعتمدون «الشطارة أو الفهلوة» للوصول الى ما يصبون». وتنتهي المقالة بالقول: ان الابداع المرتبط بالواقع وبالصدق المختزن في الطبيعة هو الاكثر ثراء وتأثيراً من ذلك المعتمد على موقف فلسفي فقط من الحياة فهذا النوع الاخير لا يفي بما هو منتظر من الادب.

بدوي حر
10-15-2011, 03:00 AM
إصدارات

http://www.alrai.com/img/348500/348638.jpg


(خبز وخوف).. رواية للإعلامي فيصل الشبول عمان- الرأي-صدرت رواية «خبز وخوف» للزميل فيصل الشبول عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر، كمنتج أدبي أول للمؤلف بعد ثلاثة عقود من عمله في مهنة الصحافة. الرواية التي تقع في 124 صفحة من القطع المتوسط تتحدث بأسلوب مشوق عن أسرة عربية تفقد استقرارها بعد اعتقال رب الأسرة من قبل جهة أمنية، لتبدأ مع هذه الحادثة رحلة معاناة عبر لغة خاصة للكاتب تأخذ القارئ إلى مساحة من التأمل في تفاصيل يلتقطها الشبول بذكاء. «خبز وخوف» لفيصل الشبول تتيح للقارئ التفكير في العلاقة بين الأمن والحياة، وتدع المجال مفتوحا للإجابة عن أسئلة الحرية والعدالة، وتفضح فيما بين السطور الكثير من الممارسات المخفية من خلال قالب روائي فريد. الشبول عمد إلى تقسيم الرواية إلى مشاهد حمل كل منها عنوانا مستقلا، وتشكل هذه المشاهد وعناوينها مشهدا كليا مألوفا في المجتمعات العربية، مستخدما بذلك أسلوب أحداث الدهشة واللعب على المفارقات. الرواية تكسر الكثير من «التابوهات» والتحفظات التي لجأت إليها الرواية الأردنية عبر اللغة الرمزية، وجاءت في سياق ما يحدث من تغيير في المشهد السياسي العربي، وتأتي منسجمة مع روح ما يطالب فيه الناس على مساحة الوطن العربي الكبير. الشبول يجيب في «خبز وخوف» عن العلاقة بين الحاكم والمحكوم، ويطرح التساؤل عن أسباب تخلف العرب عن مسار الحضارة الإنسانية، وفقدان الأمل عند شعوب العالم العربي. شخصيات الرواية المتخيلة هي شخصيات يمكن العثور عليها بين ملامح الناس في الواقع، ويمكن أن تشكل كل منها نموذجا في حياتنا. ويشار أن الكاتب الشبول يعمل حاليا كمحاضر في معهد الإعلام الأردني، وكان قد شغل موقع مدير عام وكالة الأنباء الأردنية، ومدير عام مؤسسة الإذاعة والتلفزيون، بالإضافة إلى عمله في المجال الإعلامي والصحفي لعدة صحف ومجلات عربية وأردنية، عبر مسيرة فنية حافلة بالانجاز لمدة ثلاثة عقود. لوحة الغلاف للفنان عماد حجاج .
»قلب اللقلق«.. رواية للشاعر العراقي زهير جبوري
عمان- الرأي- صدر حديثاً عن دار فضاءات للنشر والتوزيع والطباعة رواية «قلب اللقلق» للشاعر العراقي زهير جبوري المقيم في المقيم في الدنمارك. تقع الرواية في 180صفحة من القطع المتوسط ، صمم غلافها الفنان نضال جمهور. في روايته يتجلى زهير جبوري وهو يطير مع لقلقه المعجون بطيبة بكر، وعوالم كأنه يستقدمها من ألف ليلة وليلة، شاحذا قدرة الشاعر لديه على خلق عوالم ساحرة أخاذة، بحسب الناش. ذيلت الغلاف الخلفي كلمة الناشر، ومنها: ببناء سردي متوازن، متنام أخاذ، وجملة مكتملة ثرية في واقعيتها السحرية وشعريتها التي تتدفق لتنقلك إلى عوالم من السحر الغارق في جمالية الحالة، ولا تتناسى علائقها الجاذبة. اللقلق، الشخصية الرئيسة في النص، هذا الغارق في الواقع حد الجرح، المملوء بإنسانية ودفء عاشق متفرد،رغم كل ما يعانيه، مما يدفع جرادة لأن تقول قبيل موتها: «أنا أعرفت ميات الرجال مثل ميات الشوالات الفارغة، ما كان في حدا منهم عندو قلب غيرك». وزهير كريم الجبوري، من مواليد بغداد 1965، استقرّ في بلجيكا منذ عام 2003، نشر القليل من النصوص الشعرية خلال الخمس سنوات الماضية، «قلب اللقلق» روايته الأولى وله خمس مخطوطات روائية وثلاث مخطوطات شعرية تنتظر النور.

بدوي حر
10-15-2011, 03:01 AM
تواصل تصوير المشاهد الخارجية لمسلسل (توأم روحي)

http://www.alrai.com/img/348500/348636.jpg


عمان- محمد جميل خضر- تتواصل في أكثر من منطقة داخل العاصمة وخارجها، عمليات تصوير المسلسل المحلي البوليسي «توأم روحي» إنتاج عصام حجاوي وإخراج سائد بشير هواري وبطولة معظم نجوم الدراما المحلية. المسلسل الذي كتب السيناريو والحوار له محمد أزوقة، يتناول في 15 حلقة تلفزيونية، قصة حياة شقيقتين توأم، تتماهيان في الشكل وتتناقضان (تماماً) في السلوكيات والقيم وخيارات الحياة من عمل وحب وكره ونجاح وإخفاق وباقي الآفاق والخيارات التي تشكل بمجموعها سيرة حياة شخص من الأشخاص. نادي الجولف خلف متنزه عمان القومي، شهد تصوير مشاهد من دور الفنانة الأردنية صفاء سلطان في المسلسل، وهو الدور الرئيسي فيه، والمركب للعبها دور الشقيقتين التوأم رجاء وفاتن، بكل ما تحمله الشخصيتان من تناقض وطريقة اهتمام بالمظهر، وبما يعكس أساساً جوهر كل منهما، وأولوياتها القيمية. حول دورها، وأبعاده، وعودتها إلى حاضرتها المحلية، بعد تجربة ناجحة في الشقيقة سورية، وفرص النجومية وسط ساحة عربية تعج بالنجوم أو بالطامحين أن يصيروا نجوماً، تحدثت الفنانة صفاء سلطان لـ «الرأي» موضحة أنها ومنذ وقوفها الأول أمام الكاميرا، قررتْ أن تحمل تجربتها الفنية الدرامية تميزاً وخصوصية، خصوصاً أن بدايتها، كما تكشف، كانت في سوريا، الساحة الدرامية العربية الولودة فنانين وفنانات، التي لا يخلو عاماً فيها، دون أن تعلن ولادة عدة نجوم جدد. إصرارها هذا وعزمها وتصميمها، عززته سلطان بمثابرتها واجتهادها، وتطويرها أدواتها. ورغم إقرارها أن الموهبة ومَلَكَة التمثيل هي هبة من الله، إلا أن صاحبة الدور الطريف في مسلسل «مطلوب رجال» الذي شارك فيه نخبة من نجوم الدراما العربية، ترى أن الموهبة وحدها لا تكفي إن لم يرعاها الفنان ويعمل عليها، وهي بدورها، كما تؤكد، لا تضيّع وقتاً من أجل ذلك، ولا تكتفي بالتطوير الميداني المتعلق بشكل مباشر بعملها في مهنة التمثيل، بل تتجاوز ذلك نحو تطوير ثقافتها، قراءة للروايات والشعر، وحضوراً للأفلام خصوصاً العربية الأكثر قرباً، برأيها، للإنسان العربي وهمومه، وطرق أبواب مختلف صنوف المعرفة والعلم والتاريخ. سلطان، ترى، إلى ذلك، أن نقد الفنان لنفسه، وتعلمه من أخطائه وأخطاء غيره، من العوامل المهمة في تطوير فنان ما لنفسه، متذكرة هنا بداياتها مع الفنان السوري ياسر العظمة وسلسلة مراياه المتواصلة منذ ثلاثة عقود ماضية. عن دورها في المسلسل، تذهب سلطان إلى أن الصراع بين الخير والشر موجود منذ الأزل، وكذلك فكرة تناقض شقيقين بالقيم والسلوك موجودة ومطروقة، والمهم، برأيها، هو شكل المعالجة وطريقة التناول، وهو ما تحسب سلطان أن منتج المسلسل ومخرجه يسعيان للتميز فيه وتقديم الجديد والمختلف في إطاره. سلطان تقر أن شكل الممثلة أو حتى الممثل، قد يشكلان جواز مرور للنجاح، ولكن الشكل، بحسبها، وحده لا يكفي. وفي «توأم روحي» تحديداً لم يكن الشكل هو الأساس في دورها وأهميته، بل طريقة التعبير عن شخصيتين متشابهتين في الشكل ومتناقضتين في السلوك وطريقة التعامل مع الحياة والمحيط. «توأم روحي» ليس التجربة الأولى لها في الأردن، ولكنها الأمتع لسلطان كما تقول، «لاهتمامه بمختلف التفاصيل الداخلية والخارجية، ولتميز مخرجه الأستاذ سائد بشير هواري، وكذلك منتجه الأستاذ عصام حجاوي الذي يصر على إيجاد جو مريح وبيئة منسجمة ومتناغمة بين أسرة العمل، وكذلك لوجود نجوم متميزين فيه، وفريق تقني مجتهد ومخلص ومتميز». المخرج سائد بشير هواري، أشار بدوره، إلى الظروف الملائمة والمتاحة أمام العمل. وإلى حرص المنتج على توفير مختلف احتياجات المسلسل ومتطلبات خروجه في أحسن صورة ممكنة وقادرة على المنافسة في سوق درامي عربي يتقدم باستمرار. هواري تحدث إلى ذلك عن حرصه وحرص المخرج على الابتعاد عن النمطية. وعن مشاريعه المقبلة، كشف هواري أن كثيراً منها في طور الحديث والمشاورة، وإن اتضحت معالم بعضها، منها عمل كويتي مع النجمين محمود بوشهري وأمل العوضي من إنتاج خالد البندال وهو لصالح تلفزيون الرأي الكويتي. وهناك عمل مع الفنانة الكويتية القديرة حياة الفهد. وهناك إلى ذلك مشروع سفر لهواري منتصف الشهر المقبل إلى النمسا وجنوب إيطاليا. من جهته، كشف المنتج عصام حجاوي عن إنهائهم تصوير حوالي 60 بالمائة من مجموع مشاهد المسلسل ولقطاته، وذكر أن آخر الشهر الحالي يشهد الانتهاء من عمليات التصوير، لتبدأ بعد ذلك عمليات المونتاج. حجاوي أعاد تحامله على الجهات الرسمية المقصرة بحق الدراما المحلية. تلك الدراما التي باتت تحتفل بها، كما يورد، كثير من الفضائيات العربية، ورغم ذلك، يستدرك حجاوي، ما تزال بعيدة عن ثقة الجهات الرسمية، وعن اعترافها بها. حجاوي متفائل بنجاح مسلسله الجديد، فالقصة، برأيه، مشوّقة، ومخرج المسلسل متميز «وأنا عاقد العزم أن أوفر للعمل مختلف عوامل إنجاحه» يختم حجاوي كلامه. يشارك في «توأم روحي» إضافة لنجميه عبير عيسى وياسر المصري: جميل عواد، محمد العبادي، جميل براهمة، ريم بشناق، داوود جلاجل، محمد الضمور، منذر رياحنة، نادرة عمران، هشام الهنيدي، رفعت النجار، محمد المجالي، رنا سليمان، علاء الجمل، عبد الكريم القواسمة، عثمان الشمايلة وعلي عبد العزيز.

بدوي حر
10-15-2011, 03:01 AM
تطوع وتكافل عابر للحدود

http://www.alrai.com/img/348500/348581.jpg


اخلاص القاضي - يحولون البيوت المتهالكة الى صالحة , يعيدون رسم مكوناتها بما يحفظ كرامة القاطنين فيها , يغيرونها رأسا على عقب ليغيرون معها ملامح الشقاء لساكنيها ممن تعاطوا معه على انه -أي شي- الا بيتا يقيهم برد الشتاء وحر الصيف .
يبدأون منذ ساعات الصباح الباكر في توزيع مهام العمل بعد ان يكونوا اختاروا بيتا ايلا للسقوط او مهددا بذلك ببعض اجزائه حيث يسعون لاحداث فرق في حياة تلك الاسرة ,فقد اخذت مجموعة من الشباب والفتيات من الاردن والكويت على عاتقهم خدمة المجتمعات المحلية عبر ترميم البيوت المتهالكة او الايلة للسقوط , وهم متطوعون في مؤسسة ( لوياك ) الكويتية غير الربحية التي رأت النور في العاصمة الكويتية عام 2002 , وفي عمان عام 2008 , من اجل تعزيز انجازات الشباب عبر تكريس حبهم وشغفهم للاعمال التطوعية العابرة للحدود الاقليمية .
الى مخيم البقعة الواقع على حدود عمان الشمالية الغربية كان اللقاء بهم , وهم يفترشون ارض المنزل الذي قاموا بترميمه فهذه سونيا زيادة - 21 عاما- متطوعة اردنية وطالبة سنة رابعة في تخصص التحاليل الطبية وكانت عملت مع ( لوياك ) عبر الانترنت تقول « اشتراكي في هذا العمل الانساني يأتي من منطلق ميلي للمشاركة في تنمية المجتمعات المحلية حيث تكسبني الخبرة الحياتية وتصقلها وتعزز من ثقتي بنفسي وقدرتي على الانتاج « .
وتشاطرها المتطوعة الكويتية فجر اسد 23 عاما , وتدرس المحاسبة , ذات الاهتمامات وتزيد عليها بانها شاركت باعادة ترميم منازل في عدد من المناطق اللبنانية ضمن مشروعات المؤسسة ذاتها وهي فخورة بهذا العمل .
المتطوع الاردني محمد عوض 22 عاما ويدرس هندسة الاتصالات يرى ان ما استهواه في اعادة ترميم المنازل هو الفكرة الانسانية التي تسمو في هذا الزمن على القيم الاستهلاكية وينوه الى ان عدد المتطوعين في مشروع ( لوياك ) فرع الاردن ازداد من 38 متطوعا في بدايات انشائها الى 360 متطوعا حاليا.
و يشير المتطوعون الى اصغرهم سنا وهو المتطوع بلال حجير 19 عاما الذي يعمل مع ( لوياك ) منذ ثلاث سنوات , اذ يقول ان حب المتطوعين للعمل التطوعي جعلهم يتخطون ساعات العمل المطلوبة وفق البرنامج المحدد . حيث يقول ان المطلوب 18 ساعة خلال الاسبوع , لكنهم تخطوا ذلك بعشرات الساعات الاضافية دون تذمر او كلل .
المتطوع الكويتي ايمن الصالح 21 عاما ويدرس الهندسة الصناعية يقول بدوره انه يشارك في العمل التطوعي منذ ست سنوات ويقول مواطناه سعود الكندري 21 عاما وفهد الكندري 24 عاما اللذان يدرسان ادارة الاعمال انهما لم يدركا معنى التطوع الا عندما عاشا تجربته .
اما حسان الخوالدة 24 عاما الحاصل على شهادة المحاسبة فيقول انه يهوى العمل التطوعي رغم انتقادات يسمعها من هنا وهنالك مفادها «بانك تقوم بعمل يضيع وقتك وتبين مرام النابلسي 22 عاما - الاردنية خريجة ادارة الاعمال – انها وجدت نفسها مندمجة مع فريق المتطوعين في (لوياك ) بعد ان كانت شاركت باعمال تطوعية مختلفة وتعلمت من خلال وجودها هنا بان لديها عائلة كبيرة مكونة من كل من يرغب بعمل الخير .
اميرة البقشي 20 عاما – متطوعة كويتية , طالبة حقوق- تقول : اختبرت العمل التطوعي في اعادة بناء المنازل في لبنان والان في الاردن , وهي تجربة فريدة من نوعها لان فيها شعورا رائعا بالناس .
رئيس مجلس ادارة مؤسسة ( لوياك ) فارعة السقاف تذهب الى ان المؤسسة معنية باحداث فرق في حياة الناس من خلال الشباب الذي يبرز دورهم في الاعمال التطوعية , والاهم من خلال احداث شراكة حقيقية بين الشباب العربي , لا ان تبقى البرامج التطوعية محصورة ببلد عربي بعينه .
وتقول مديرة المؤسسة في عمان رولا جردانة : « نعمل منذ سنوات بصمت ولا نحب ان نجاهر بذلك للصحافة والاعلام , لكن وجدنا انه من واجبنا ان نعلن عن تجربتنا , ليس لتسليط الضوء على اعادة ترميم المنازل حفاظا على كرامات الناس وتعففهم , انما لتعزيز ثقافة التطوع بين الشباب وتكريس الميل نحو خدمة المجتمعات المحلية» .
مديرة التسويق في الشركة الوطنية العقارية الكويتية غادة العيسى - وهي الشركة الراعية لاعمال الترميم ل ( لوياك ) – , تقول :ان دعم الشركة ينطلق من مسؤوليتها الاجتماعية التي تتخطى حدود الكويت الى دول اخرى من اجل المشاركة في تنمية المجتمعات فيما يلفت مدير برامج المؤسسة في الاردن محمود النابلسي الى ان مشروع ترميم بيوت في الاردن يقع ضمن مشروعات المؤسسة الخيرية والتي تحمل عنوان (هومز) أي ( بيوت ) .
استاذ الارشاد النفسي الدكتور نايف الطعاني يرى ان قيم التطوع هي حاجة انسانية ملحة , اذ يرتب عالم النفس الشهير ( ماسلو ) الحاجات الى درجات جاعلا حاجة تحقيق الذات في اعلى مرتبة منها الامر الذي يعزز عبر العمل التطوعي ويثري الايثار والتقرب الى الاخر من خلال مساعدته ما يشعر الشخص بتحقيق ذاته .
عميد كلية الدراسات العليا في الجامعة الاردنية الدكتور محمد المجالي يؤكد ان الدين الاسلامي الحنيف يكاد يقوم في مجمله على القيم التطوعية فيما يخص العلاقات بين المسلمين , والعبادات والمعاملات والامر بالمعروف والنهي عن المنكر والدعوة الى الاصلاح

بدوي حر
10-15-2011, 03:02 AM
أثر الباء في (بما كنتم تعملون)




د. كامل جميل ولويل - نستطيع أن نعرف قيمة الباء وأهميتها ونحن نقرأ الآيات التي وردت فيها، يوجد في القرآن آيات كثيرة مبشرة، وللباء دور مهم في هذه البشائر، قال سبحانه وتعالى في سورة النحل «يقولون سلام عليكم ادخلوا الجنة بما كنتم تعملون» وهي الآية الثانية والثلاثون، إن هذه البشارة ليست شيئاً عابرا، اننا ننظر اليها كعامل انقاذ من عذاب، وكعامل دخول في رضا الله عز وجل، والبدء بالتمتع بنعيم لا ينتهي مطلقاً، وقد وقفتُ ملياً أمام حديث شريف يتعلق بفكرة الآية ومفهومها، قال النبي (صلى الله عليه وسلم): لن ينجي أحداً منكم عمله!! قالوا أي الصحابة الذين كانوا حوله يسمعون كل كلمة يقولها الرسول ليحفظوها ويتدبروها، قالوا: ولا أنت يا رسول الله! قال: ولا أنا إلاّ أن يتغمدني الله برحمته، سدّدوا، ماذا تفيد الباء في الآية وماذا تفيد الباء في الحديث الشريف.
لقد وضع النحويون للباء ثلاثة عشر معنى، وإذا قرأت الأمثلة التي وضعوها لكل نوع شهدت لهؤلاء النحويين بأنهم على حق وعلى دراية وعلم، ولكننا نريد اختيار شيء يناسب المقام في الآية الكريمة والحديث الشريف، ان لغتنا تضطرنا ان نتعامل معها بالفكر والذوق، إن الإنسان وهو ذاهب لدخول الجنة لا يرى انه يستحق ما يشاهده، فهو تحييه الملائكة قائلة: سلام عليكم، ينظر أقلهم عملاً كأنه لم يعمل شيئاً فيجد كل ما عرفه في الأرض من خيرات، بل يجد أن الأرض كلها وما فيها قد وقعت تحت المفاضلة والمقابلة، إن أول درجة في الجنة تعدل الأرض كلها وخيراتها ذهبها وفضتها أنهارها ومزارعها.. و.. و..، إذاً لا ندخل الجنة بسبب العمل، كما قال بعض المهتمين باللغة والتفسير، فإن الأسباب عادة تؤدي إلى أشياء بسيطة محددة، اني ارفض هذه العلاقة السببية، إذاً بأيّ شيء ندخل الجنة؟!.
علينا أن ندرس الآية التالية فلها أهميتها في بيان هذا الموقف، قال جل وعلا: «ونودوا أن تلكم الجنة أورثتموها بما كنتم تعملون» وهي الآية الثالثة والأربعون من سورة الأعراف، وربما لفت نظرك أنه بعملك ورثت كذا وكذا، ولكنك قد تأخذ إرثاً كبيراً دون أن تبذل جهداً أي جهد، فالإرث لا يعتمد على العمل، إن هذه الآية تفتح لي الطريق لأقول إن الباء هذا الحرف الصغير دل على شيء كبير ومهم، إن الباء هنا تدل على المبادلة والعوض، وكلاهما لا يقوم على السبب والعلة، فالعوض والمبادلة هنا عظيمان جداً، ولكن الأسباب ذات علاقة محددة، وقد وردت هذه الباء في البدل لتدل على أشياء كثيرة وعظيمة، قال الشاعر:
فليت لي بهم قوماً إذا ركبوا: شنوا الاغارة فرساناً وركباناً
وقال النبي صلى الله عليه وسلم «ما يسرني أنّ لي بها حمر النعم»، فالشاعر يريد استبدال شيء بشيء والرسول صلى الله عليه وسلم لا يبادل سورة واحدة تتكون من بضع كلمات بما على الأرض من الأنعام، أو الخيرات فنعمت المبادلة ونعمت المقابلة، ونعمت التجارة المُنجية.

بدوي حر
10-15-2011, 03:03 AM
الدراما تستعيد عافيتها وتتجاوز أزمة الربيع العربي

http://www.alrai.com/img/348500/348590.jpg


بدأت الدراما التليفزيونيَّة في مصر تستعيد عافيتها مجدَّدًا مع الاستعداد لموسم رمضان 2012 حيث بدأت شركات الإنتاج التحضير باكرًا لها.
ويبدو أن صناع الأعمال الدرامية في مصر قرروا تجاوز أزمة الربيع العربي، والتي أدت الى تراجع الإنتاج الدرامي على الشاشة الى أكثر من النصف خلال رمضان، بسبب الظروف السياسية في مصر وعدد من البلاد العربية.
وبدأ صناع الدراما – بحسب ايلاف - التحضير باكرًا للأعمال الدرامية التي ستعرض خلال رمضان 2012، حيث باتت خريطة المسلسلات شبه واضحة من الآن باستثناء بعض الفنانين الذين لم يعلن أي منهم عن خوض المنافسة الرمضانية حتى الآن.
الفنانة يسرا، والتي غابت عن الشاشة بعد تأجيل تصوير مسلسلها «شربات لوز» مع السيناريست تامر حبيب بسبب عدم الانتهاء من كتابته، قررت ان تبدأ تصويره في بداية شهر ديسمبر المقبل، بعد تغيير شركة الإنتاج، حيث كان العمل سيقدم من خلال شركة بركة التي يمتلكها المنتج المصري محمود بركة، لكن اشترته ثلاث شركات، ليخرج المشروع الى النور مع المخرج خالد مرعي، الذي يباشر التحضيرات مع يسرا والسيناريست تامر حبيب.
الفنان يحيي الفخراني تعاقد على مسلسل «الخواجة عبد القادر»، والذي يخرجه ابنه شادي، وسيبدأ تصويره خلال شهر ديسمبر المقبل، ولم يتم ترشيح اي من ابطال العمل حتى الآن، إذ لا يزال السيناريست عبد الرحيم كمال يكتب باقي حلقات المسلسل، وهو العمل الذي يعود به الفخراني الى الشاشة الصغيرة بعد تأجيل تصوير مسلسله «محمد علي» إلى أجل غير مسمى، لارتفاع تكلفته الإنتاجية، وتأجيل تصوير مسلسل «بواقي صالح» بسبب الاضطرابات التي تحدث في سوريا وليبيا، حيث كان من المفترض ان يتم تصوير المشاهد الخارجية للمسلسل، والتي تمثل نسبة كبيرة من أحداثه في هذه الدول.
بدورها عادت الفنانة إلهام شاهين لتصوير مسلسلها الجديد «معالي الوزيرة» والذي كانت قد شرعت في تصوير أول مشاهده قبل الثورة، لكنه توقف بسبب عدم استقرار الحالة الأمنية وعدم تمكن أسرة المسلسل من الحصول على تصريحات بالتصوير في أماكن مهمة عدة في القاهرة، من بينها مجلس الشعب ومقر مجلس الوزراء، ويشاركها في بطولة المسلسل الفنان مصطفى فهمي.
الفنانة داليا البحيري انهت خلافها مع المنتج ممدوح شاهين حول مسلسلها الجديد «أحلام مشبوهة»، والذي كان من المفترض ان يبدأ تصويره في يونيو الماضي، لكنه تأجّل بسبب طلب المنتج من المخرج ان يقوم بكتابة أنه ملزم بتسليم الحلقات كاملة مع نهاية شهر رمضان، بحيث يعرض خلال شهر رمضان على المحطات الفضائية، ويتحمل كل الخسائر المالية التي تنتج من عدم لحاقه بالعرض، وهو ما رفضه المخرج سعد هنداوي، وأدى الى توقف العمل، على الرغم من الاستقرار على الابطال الرئيسين كافة، حيث عادت داليا مباشرة التحضيرات للمسلسل، وتقوم حاليًا بالبحث عن مخرج جديد للعمل بعد اعتذار هنداوي بسبب تفاقم خلافاته مع المخرج.
يبقي الفنان نور الشريف في حيرة من امره، حيث لم يستقر على العمل الذي يخوض به الدراما، إذ كان من المفترض ان يقوم باستكمال تصوير مسلسل «بين الشوطين» مع الكاتب عبد الرحيم كمال، والذي كان قد بدأ في تصويره قبل الثورة، وتوقف لانشغاله بعلاج ابنته في الخارج وظروف الإنتاج الدرامي، ومسلسل «عرفة بحر» الذي أبدى موافقته عليه أخيرًا.
الفنانة وفاء عامر عادت الى استوديهات التصوير فور انتهاء إجازة عيد الفطر، لبدء تصوير مسلسلها الجديد «كاريوكا»، ويتناول قصة حياة الفنانة الراحلة تحية كاريوكا، والذي كان من المقرر ان يعرض خلال رمضان الماضي، وتأجل لعدم الانتهاء من التحضيرات الخاصة به، حيث تواصل التصوير في مدينة الإنتاج الإعلامي.
الأمر نفسه ينطبق على الفنان عادل إمام، الذي عاد لاستكمال تصوير مسلسله الجديد «فرقة ناجي عطا الله»، والذي كان من المقرر ان يعرض خلال رمضان، لكن تأخر فريق العمل في استكمال التصوير والربيع العربي أديا الى عدم عرض المسلسل في رمضان في الساعات الأخيرة.
أسرة المسلسل سافرت أخيرًا الى لبنان لتصوير عدد من المشاهد هناك، على ان يستكمل المخرج رامي إمام تصوير باقي مشاهد المسلسل فور عودتهم من الخارج.
الفنان محمود عبد العزيز قرر ان يعود الى الدراما التليفزيوينة من خلال مسلسل «باب الخلق»، الذي كتبه السيناريست محمد عيد عبد الملك، ويخرجه عماد أديب، في أولى تجاربه في مجال الدراما التليفزيونية، وسيتم تصويره بعد الاستقرار على باقي ابطال المسلسل.
شريف منير قرر استكمال العمل في مسلسل «الصفعة» الذي كان يعتزم تقديمه وتوقف لأسباب إنتاجية، حيث عاد إلى المنتج تامر مرسي لاستكمال التحضيرات الخاصة به، ومن المقرر ان يبدأ تصويره خلال أسابيع عدة، وهو ما حدث تمامًا مع كريم عبد العزيز، الذي بدأ التحضير لمسلسله الجديد «الهروب»، والذي لا يزال في مرحلة الكتابة، وينتجه المنتج صفوت غطاس.
الفنانة حنان ترك عادت لاستكمال التحضيرات لمسلسلها الجديد «رسائل» مع المنتج خالد حلمي والمنتج احمد نوار، بعدما قامت بتأجيل المسلسل بسبب ضيق الوقت والتأخر في بداية تصوير.
أما الفنانة مي عز الدين فعادت لمباشرة التحضيرات لمسلسلها الجديد «فيلا كرامة» مع السيناريست ايمن سلامة، والذي تأجل لانشغالها بتصوير مسلسل «آدم» مع تامر حسني، والذي عرض في رمضان الماضي.
أما على صعيد الإنتاج الحكومي للأعمال الدرامية فهناك أعمال درامية عدة أصبحت جاهزة للدخول في حيز التنفيذ فور وجود الميزانية المالية التي تسمح بالشروع فيها، وسيكون إنتاجها من خلال شركة صوت القاهرة للصوتيات والمرئيات والشركة المصرية لمدينة الإنتاج الإعلامي.
المسلسلات التي حصلت على موافقة جهات الإنتاج على تمويلها لتعرض في رمضان المقبل هي «النار والطين» تأليف انور عبد المغيث وإخراج احمد فهمي، و»ربيع الغضب» من تأليف مجدي صابر وإخراج محمد فاضل، و»ورد وأشواك» من تأليف ماجدة خيرالله وإخراج تيسير عبود، و»المطلقات غروب»، وهو مسلسل اجتماعي كوميدي يتكون من 15 حلقة، كتبه عاطف بشاي ويخرجه محمد عبد النبي، كذلك مسلسل «علشان نقدر نعيش»، والذي يتكون من 15 حلقة، كتبه محمود الطوخي ويخرجه محمد نبيه.

بدوي حر
10-15-2011, 03:03 AM
هيثم زكي: سأجتهد لتقديم أعمال يحترمها المشاهد

http://www.alrai.com/img/348500/348593.jpg


لفت هيثم أحمد زكي الأنظار في رمضان الماضي من خلال دوره في مسلسل «دوران شبرا» الذي أشاد به النقاد والجمهور واعتبروه بدايته الحقيقية كممثل. وأكد هيثم أن «دوران شبرا» انصفه كممثل بعد أن تعرض لهجوم شديد بعد عرض فيلم «البلياتشو» ما دفعه للاختفاء، موضحا أن تجربته السينمائية الجديدة «كف القمر» مع المخرج خالد يوسف سيظهر من خلالها بشكل جديد تماما. ونفى ما تردد عن استعداده لتقديم شخصية والده الراحل أحمد زكي في فيلم سينمائي.
قال هيثم أحمد زكي إنه ينتظر رد فعل الجمهور على دوره في فيلم «كف القمر» مع المخرج خالد يوسف الذي استطاع توظيفه بشكل جيد بالإضافة إلى أنه أخرج منه طاقات فنية لم تخرج من قبل، وقد استفاد من التجربة التي تواجد فيها بجوار نجوم كبار وأصحاب خبرة كبيرة أمثال خالد صالح ووفاء عامر وغادة عبدالرازق وجومانا مراد ومجدي فكري وغيرهم.
وأوضح – بحسب صحيفة الاتحاد الاماراتية - أن أحداث الفيلم تدور حول «قمر» وفاء عامر التي لها خمسة أبناء، وبعد أن يتوفى زوجها تطلب منهم السفر إلى القاهرة من أجل إيجاد مصدر رزق آخر ويلعب خالد صالح دور الابن الأكبر «ذكري» ويعمل بالمقاولات ثم يتاجر في السلاح، بينما صبري فواز الابن الأصغر «جودة» وتحدث مشكلة بينه وبين «ذكري» فيسافر للإسكندرية ويستقر هناك ويتاجر في المخدرات، ويلعب حسن الرداد دور الابن الثالث، والذي يعمل في محل عصير قصب في العتبة، والابن الرابع يلعب هو شخصيته وهو دور شاعر وفنان ويعيش قصة حب مع راقصة تقوم بدورها حورية فرغلي، والابن الخامس يلعب دوره ياسر المصري، ويعمل بائع خضر وفاكهة، وتتدهور صحة الأم فتطلب رؤية أبنائها، فيحاول الأخ الأكبر جمع شملهم مرة أخرى، لكنه يجد صعوبة في ذلك، لذا تموت الأم قبل أن تراهم ويتم قطع أصابع يدها قبل الرحيل، والذي يستخدمه المخرج خالد يوسف كرمز للتعبير عن تفرق الشمل العربي.
وقال هيثم: لدي تجربة سينمائية أخرى أعتقد أنها ستكون مهمة في مشواري وهو فيلم «ساعة ونصف» الذي انتهيت من تصويره ويشارك فيه فتحي عبدالوهاب وأحمد بدير وسمية الخشاب وسوسن بدر وإياد نصار وأيتن عامر، وإخراج وائل احسان وتدور الأحداث داخل قطار لمدة ساعة ونصف الساعة يلتقي فيها أبطاله، ونشاهد من خلاله شرائح مختلفة من المجتمع.
ونفى ما تردد عن استعداده لتجسيد شخصية والده الراحل أحمد زكي في فيلم سينمائي تنتجه شركة «جود نيوز» التي انتجت آخر أفلام أحمد زكي «حليم» وأكد أن كل ما تردد حول هذا الموضوع لا أساس له ولا يوجد أي مشروع سينمائي يتناول قصة حياة والده.
وعما إذا كانت إحدى الشركات الكبرى قد شرعت في تنفيذ فيلم عن والده, قال هيثم: أتمنى إنتاج فيلم عن والدي خاصة أن الحياة التي عاشها ومعاناته سواء في طفولته أو شبابه أو في آخر أيامه تستحق الحديث عنها في عمل كبير وليس بالضرورة أن أقوم أنا بتجسيد شخصيته، فقد ترى الشركة المنتجة أو مخرج العمل أن هناك من يصلح للدور أفضل مني.
وعن تكرار عمله مع حورية فرغلي في مسلسل «دوران شبرا» ثم فيلم «كف القمر» وانتشار الشائعات حول علاقة عاطفية بينهما، نفى هيثم أحمد زكي ذلك وقال: تجمعنا الصداقة والترابط الفني ولا توجد بيننا علاقة عاطفية، كما أن أوان الزواج لم يأت بالنسبة لي ولكني أتمناه للاستقرار.
وحول اختفائه المفاجئ بعد فيلمي «حليم» و»البلياتشو» قال: الناس يحاسبونني لأنني ابن أحمد زكي ولا يتعاملون معي كممثل مبتدئ من المحتمل أن يخفق أو ينجح ولهذا شعرت بمسؤولية كبيرة وحساب عسير أتعرض له أكبر من طاقتي واحتمالي، ففضلت الابتعاد لأن الناس يريدون مني تمثيلاً في مستوى أحمد زكي وهذا مستحيل، لذلك وضعت خطة لحياتي فقررت استكمال دراستي حتى حصلت على بكالوريوس التجارة وبدأت الاستعداد للتمثيل فدرست في بعض ورش التمثيل وتدربت بشكل أكبر لأكون أكثر استعدادا حتى عرض عليَّ المخرج خالد الحجر دور «ناصر» في «دوران شبرا» وكنت قبله صورت بعض مشاهدي في فيلم «كف القمر» مع المخرج خالد يوسف.
وحول رأيه في الاشادات النقدية والجماهيرية بدوره في «دوران شبرا» قال: يسعدني جدا أن يقول الناس إني روح أحمد زكي ولكن بشخصية أخرى لأنه كان ينصحني دائما بكلمة «ابحث عن ذاتك» ولا تكن نسخة من أحد حتى لو كنت أنا، لذلك أتعلم من أحمد زكي وأشاهد أفلامه وأعشق مدرسته لكني لا أقلده أو أحاول أن أصبح نسخة منه لأنه أكبر من أن يقلده أي شخص حتى لو كان ابنه.
وقال هيثم: مسلسل «دوران شبرا» أنصفني فقد كنت في حالة نفسية سيئة بسبب الإخفاق الشديد لفيلمي «حليم والبلياتشو» وأعترف بأنني لم أكن موفقا على الإطلاق وكان من الطبيعي أن أتعرض لنقد لاذع لأني لم أكن مستعدا بشكل كاف لفيلم «حليم» ولم تكن عناصره مكتملة، كما كنت غير مدرك للصحافة والإعلام وكان ذلك في أعقاب وفاة والدي بالإضافة لعدم وجود الخبرة المناسبة أو الدراسة في التمثيل في ذلك الوقت، لذلك ظهرت بمستوى سيئ جدا فقد تعلمت التمثيل وأنا أمارسه بالفعل في الأعمال وكنت أعرف عيوبي جيدا لذلك صممت على ألا أعود إلا بعد أن أكون جاهزا للفن.
وعن خطته لإثبات ذاته قال هيثم: أحرص على الاجادة في عملي والاجتهاد وسأحاول تحقيق المعادلة الصعبة بين السينما الجادة والتجارية مثلما كان يفعل أبي، حيث ان معظم أفلامه جادة وتجارية في نفس الوقت وسأعمل على الظهور دائما في أفلام وأعمال يحترمها الناس.
يقول هيثم أحمد زكي، عن أسباب انفصاله عن شركة «جود نيوز»: لم أنفصل لأنه ليس لدي عقد احتكار معها وأمر وارد لأي ممثل أن يعمل مع أكثر من شركة، أما عن علاقتي بالاعلامي عماد الدين أديب فهو الأب بالنسبة لي ونحن على اتصال دائم وعلاقتنا أكبر من مجرد عقد أو عمل يجمعني به.
وعن الدور الذي يحلم بتقديمه للجمهور قال: أتمنى أن أجسد شخصية «بلال» مؤذن الرسول - صلى الله عليه وسلم - فأنا معجب جدا بشخصية هذا الصحابي وأتمنى تقديمها في عمل فني.

بدوي حر
10-15-2011, 03:04 AM
سعد وحلمي وحسن حسني ينهون مقاطعتهم للاعلام

http://www.alrai.com/img/348500/348594.jpg


يهربون منه ثم يعودون إليه، هذه حقيقة العلاقة بين الفنانين والإعلام عموماً، ويمكن تلمّسها عبر أكثر من حالة فنية تعالى أصحابها على الإعلام ثم عادوا إلى الارتماء في أحضانه. السؤال الذي يطرح نفسه: ما أهمية الإعلام بالنسبة إلى الفنان، وما شكل العلاقة الأمثل بينهما ؟
في الفترة الأخيرة، أدرك بعض النجوم – بحسب صحيفة الجريدة الكويتية - أهمية الإعلام في صناعة نجوميّتهم بعدما أنكروها طويلاً وردّدوا أنهم ليسوا في حاجة إلى وسائله المختلفة. أول هذه الأمثلة محمد سعد، فقد شهدت علاقته بالإعلاميين مفارقات عدة، وبلغت درجة عالية من السوء حتى أنه كان يعتدي على الصحافيين بالقول والفعل في حال لم تكن تصرفاتهم على هواه، ويرفض إجراء أحاديث صحافية. لكن تراجع أسهمه في بورصة الإيرادات في أفلامه الثلاثة الأخيرة، جعله يقرر فتح صفحة جديدة مع الإعلام، خصوصاً بعد فيلمه الأخير «تك تك بوم» الذي أدى بطولته مع درّة وجاء مخيّباً للآمال، ولم يستطع منافسة غيره على صعيد الإيرادات.
في محاولة منه لاسترجاع شعبيّته وتلطيف الأجواء مع وسائل الإعلام، جال محمد سعد على الصحف والمجلات وأجرى أكثر من حوار، على غير عادته، في فترة قصيرة علّه يعود إلى القمة مجدداً.
لحسن حسني قصة أخرى مع وسائل الإعلام، ففي بداياته كان منفتحاً عليها قبل أن يحدث سوء تفاهم بينه وبين إحداها، فقاطع وسائل الإعلام ورفض الإدلاء بتصاريح صحافية أو حوارات إعلامية. لكن مشاركته في بطولة المسلسل السوري «صايعين ضايعين» الذي عُرض على شاشة رمضان الماضي، جعلته يعود تدريجاً إلى الإعلام، فأدلى بتصريحات صحافية عبّر فيها عن سعادته بالمشاركة في هذه التجربة الجديدة وبدوره في المسلسل الذي يمزج بين الدراما السورية والدراما المصرية. أما ثاني تصريحاته فجاء تعقيباً على انتقاد أحد الفنانين المسلسل مع أنه يشارك فيه، فاستاء حسني موضحاً أن المسلسل أعطى هذا الفنان فرصة للانتشار ومساحة كبيرة للتمثيل، ما يوحي بأن حسني يتلمّس طريقه للعودة إلى وسائل الإعلام وتعتبر تصريحاته الأخيرة البداية.
فسَّر البعض قرار عودة حسني هذه بابتعاده عن السينما في الفترة الأخيرة وعدم مشاركته في الأفلام على غير عادته، وهذا ما لم يجد له حلاً سوى الانتشار إعلامياً علّه يحوز الانتشار السينمائي قريباً.
من جانبه, ابتعد أحمد حلمي سنوات عن الإعلام والصحافة، لكنه لم يجد مشكلة في إجراء حوارات صحافية بناء على اقتراح المخرج شريف عرفة، وفق ما يتردّد في كواليس فيلم «إكس لارج»، وأجّل هذه الخطوة إلى الانتهاء من التصوير.
فسَّر البعض استجابة حلمي لاقتراح عرفة بتزايد شعبية أحمد مكي الذي يعتمد على الإعلام بشكل أساسي، ويحرص على توطيد علاقته به وإجراء حوارات صحافية في موعد نزول فيلمه سنوياً، وعمله لهذا العام «حزلئوم في الفضاء» سيُعرض في موعد عرض فيلم أحمد حلمي «إكس لارج» أي عيد الأضحى، ما يضع كلاً منهما في خانة المقارنة كما حدث في العامين الماضيين.
يرى البعض أن الحل الأمثل للعلاقة بين الإعلام والنجم هو الوسطية، أي البعد عن الانفتاح الواسع من جهة وعن الانغلاق الإعلامي من جهة أخرى. في هذا المجال، يوضح أحمد السقا أن العلاقة بين الصحافي والفنان تكاملية، «تشبه العلاقة بين لاعب كرة القدم وبين الحكم أو بين التاجر والمستهلك، فكل منهما يكمّل الآخر. أما فكرة الابتعاد عن الأضواء أو مقاطعة الإعلام فهي تصوّر خاطئ لدى بعض الفنانين».
بدوره، يوضح أحمد عز أن علاقته بالصحافة لا تقل أهمية عن علاقته بالجمهور باعتبار أن العلاقات كافة يجب أن تتكامل.
أخيراً، يبرّر محمد سعد موقفه من الصحافة، في أكثر من حوار صحافي أجراه أخيراً، بمعاناته منها بعد الهجوم الذي شنّته عليه في أعقاب عرض فيلم «اللمبي»، ما دفعه إلى الابتعاد عنها لفترة لكنه عاد إليها بعد تعاقده مع «الشركة العربية» التي نظّمت له حوارات صحافية.

بدوي حر
10-15-2011, 03:04 AM
سهم وأسرار الكون - شمس أكبر من شمسنا ملايين المرات

http://www.alrai.com/img/348500/348597.jpg


أشبال يكتبها الأطفال .. نهلة الجمزاوي
عثر علماء الفلك، بمساعدة التليسكوب الأوروبى فى تشيلى، على نجم عملاق تبلغ درجة سطوعه ١٠ ملايين ضعف درجة سطوع الشمس، وأطلق العلماء على النجم الساطع الجديد اسم (R١٣٦a).
ويقع النجم على بعد ١٦٥ ألف سنة ضوئية، وتم تحديد مكانه باستخدام التليسكوب الضخم التابع للمرصد الأوروبى فى تشيلى،. قال رئيس فريق الباحثين كروثر: «نظراً للغرابة الشديدة التى تحوم حول تلك النجوم العملاقة، فإنه من غير المحتمل أن يتم كسر هذا الرقم القياسى على المدى القريب على الأقل».. علماً بأن الحد الأقصى الذى وضعه المرصد الأوروبى للنجوم هو ١٥٠ مرة أكبر من قرص الشمس.
أن النجوم تنقسم إلى ثلاثة أنواع هى: العملاقة عن الشمس، والمشابهة لها، والأصغر منها «القزمية». وأوضح «شلتوت» أن النجم الذى نتحدث عنه هنا هو «النجم العملاق» الذى تكون كتلته فى الأصل ضعف كتلة الشمس أكثر من ٢٠ مرة ثم يتحول «الهيدروجين» المتواجد به إلى «هيليوم»، ثم يبدأ بعد ذلك يأخذ فى التمدد ويتضاعف ملايين المرات، مقابل الشمس فى ظاهرة نسميها «العملقة الحمراء»

إبداعات الصغار

عالم لا يستحق الأذكياء
أنسام التمام
الصف العاشر
الأم: رأيته من بعيد قادم كما يأتي أول الربيع بزهور ونسيم عليل ، لا أستطيع وصف ذلك الشعور الذي كساني عندما حدقت في عينيه ووضعته فوق حجري ، ولكن كل الذي كان بحوزتي هو قلب ينبض بحبه لأنه ودون أي إضافات : قطعة مني.
الأب : عندما عرفت أنه جاء ، أخذت ألملم نفسي في غرفة الانتظار ، شيئ معروف جعلني أكون سعيدا ، وشيئ مجهول جعلني أقف برهة على حافة جبال المستقبل ليربكني شعور بالخوف ، وأمر بكلمتي ماذا و لماذا دون أن أعيرهما اهتمام ، ليس لأنهما كلمات تخالف المنطق بل لأنهما المنطق بحد ذاته .
الابن : لقد جئت ...حاملا معي ما تحمله الفراشة عند خروجها من شرنقتها.
الأم : عندما بدأ يكبر ... كنت أشعر أنه حمامة تمشي بعكس سربها .
الأب: وعندما بلغ نصف عقده الأول ، وبان عليه علامات غريبة ، وتصرفات لا تشبه تصرفات أي طفل عادي، قررنا أن نأخذه إلى الطبيب .
الابن : زرنا الطبيب ، ألقى ما يسمونها بالتحية علي ، ولكنني كنت واضع بيني وبين من حولي غشاء يحجبني عنهم، إنني لا أكترث بهم ، لأنني وباختصار أعرف أن الحياة أتفه من أن نعطيها كل هذا التركيز والجهد.
الأم : يحاول الطبيب لفت نظر ابني بحركاته ، ولكن أجد صغيري في عالم أخر ، وفجأة نرى بؤبؤ عينه قد انحرف وكأنه قرر أن لا يرانا ، وكأنه يضع غشاء بيننا وبينه .
الأب: عندما عدنا من عند الطبيب ، بعد أن جرعنا تلك الجملة السامة « ابنك مصاب بالتوحد « ، شعرت أن كل شيء من حولي يهمس ذات الجملة ، كل شيء كان متفق علي ، أنا وهذا الطفل الذي يدري ولا يدري وزوجتي التي قررت أن تدخل أحد متاجر الألعاب ، لنفرح صغيرنا الكبير .
الابن : أدخلوني متجر الألعاب ، وأغلب ظنهم أنني أكترث لإسفنجة غبية يضعون فوق رأسها قبعة رعاة بقر ، وبينما انشغل والداي والبائع في اختيار دمية لي ، كنت أنا قد فككت جهاز عد النقود ثم أعدت تركيبه .
الأم : ذهل البائع ! وذهل أبوه ! وذهلت أنا ! ، من شدة ذكائه كنت حزينة ، نظرات البائع في المتجر كانت أشبه بمسامير ، تراجعت الدمعة خطوات عن الهبوط ، ثم قبلت صغيري وأخذته ، دون إضافة... أي إضافة توقف التيار الكهربائي الذي أصبنا به .
الابن : يذهلون مني وهم لا يعلمون أن أصغر حلم لي يبلغ عنان السماء تقريبا ، وأجمل مكان أنام فيه هو حافة الشرفة ، بجوار العصافير وقوارير الريحان و النعناع .
الأم : كلما كنت أحاول أن أنزله عن حافة الشرفة ، كان يمتنع ، وكان يسرح في حركة شفاه الشاب الذي يذاكر في الشرفة التي أمامنا ، وفجأة أجد صغيري قد مسك القلم والورقة ، وبدأ يكتب ما أتوقعه قد خرج من همس الشاب ، لا أدري كيف فهمه ، ولكن كل الذي أنا متأكدة منه أن صغيري عبقري .
الأب : عندما آتي بكأس الحليب ، وهو جالس على حافة الشرفة ، لا يفعل شيئا إلا أن يعطيني الأوراق ، ليذهلني كما يفعل دائما ، أحاول أن أسقيه كأس الحليب ، ولكنه لا يستجيب ، فيغرق قميصه بالحليب الساخن ، وهو لا يكترث لذلك .
الابن : وذات يوم سمعت الطبيب يقول لوالداي :» سنستأصل جزء من دماغه ، ليكون إنسان طبيعي ، ليستطيع العيش ، والاستمرار في هذه الحياة» . فأجابته أمي وعيناها قد لونتهما الدموع: «أرجوك أيها الطبيب ، ابني عبقري ، كيف ستفعل به هذا «. قال والدي وهو يضع يده على كتفها : « يجب أن نوافق على هذه العلمية ، من أجل هذا الطفل البريء ، بالنهاية يجب أن يعيش حياة طبيعة ككل أقرانه .
الأم : دخل غرفة العمليات ، وقلبي يتلوى فوق نيران ساخنة ، سبع ساعات ... لقد تبخر صبري ... فتكاثف في سماء القلق ... وهطل خوفا فوق قلبي ....ثم ماذا بعد ؟
الأب : أخيرا قد خرج ، لا أستطيع أن أقترب منه ، ولا حتى أن أضع إصبعي فوق جرحه ، فهذا الإصبع هو ذاته الذي وقع على دخوله للعملية .
الابن : مرت ثلاث أيام شداد ، ثم استيقظت بعدها ... استيقظت لأرى كل شيء بعين أخرى ... الأشياء توأمة الأشياء ، ولا شيء كالسابق ، لساني يريد أن ينطق ، وعيناي تريد أن ترى كل جميل ، إنني أصبحت أكترث للحياة . واتجهت نحو الشرفة ، ماذا ؟ لا أستطيع أن أجلس فوقها ، حقا ! . ركضت مسرعا نحو دفتر مذكراتي وفتحته ، وسجلت ولأول مرة أنني في تاريخ اليوم قد بكيت ، وعلى أقرب سطر كتبت : سحقا لعالم لا يستحق الأذكياء .
المجانبن يطبقون القانون
نجاة محمود هديب
مدرسة حي العماوي – المهاجرين
كان يجلس في قفص الاتهام ينتظر النطق بالحكم الذي سيصدر بعد قليل فهو الذي قتل صديقه ، لكنه تملّص من عدالة المحكمة بادعائه الجنون ، وانطلت الحيلة التي حاكها محاموه وأهله على القضاء . حاول الهرب من السجن وقضاء عشر سنوات فيه بذهابه الى مشفى المجانين .
عاش هناك في بداية الامر خائفا من ان يكتشف احداَ امره ولكنه وبعد اشهر قليلة اقتنع بأنه قد افلت من العقاب وان لا احد سيكتشف امره فعاش حياته بين المجانين سعيداَ مسروراَ بانتصاره رغم اليأس الذي يتغلغل في أعماقه فهو انسان صحيح يعيش بين مجانين ، لكنه تأقلم مع واقعه المرير، وبدأ الاعتياد على اجواء المشفى حتى انه صادقهم ووثق بهم باعتقاده انهم مجموعه من المجانين لا حول لهم ولا قوة لدرجة انه اطلعهم على سره واخبرهم كيف احتال على القضاء وهرب من السجن بادعائه الجنون .
لم يكن يعرف بأن العدالة الالهية تقف له بالمرصاد وأنها وسعت السماوات والارض ولهذا اجتمع المجانين من حوله وقرروا اجراء محاكمه له .
لم يصدق ما تسمعه اذناه فحاول الهرب والصراخ كثيراَ لكن لا احد هناك .
اصدر المجانين عليه الحكم بالاعدام شنقاَ فقاموا بجمع احزمتهم وربطها مع بعضها وصنعوا حبل المشنقة فربطوه اليها وشنقوه حتى الموت ليكون عبره لمن يفكر بانه قد بفلت من عقاب الله فالعدالة موجودة مهما طال الزمان او قصر .

كان يا مكان - من طرائف العرب
ما شبعت
* اشترى أحد المغفلين يوماً سمكاً ..
وقال لأهله: اطبخوه ! ثم نام .
فأكل عياله السمك ولطّخوا يده بزيته.
فلما صحا من نومه ..
قال: قدّموا إليّ السمك.
قالوا: قد أكلت.
قال: لا.
قالوا: شُمّ يدك ! ففعل..
فقال: صدقتم .. ولكنني ما شبعت.

وصلت رسائلكم
• الصديقة كنزي دراغمة : نرجو منك ارسال القصة أو المشاركة مطبوعة ومنفصلة عن الصورة في المرات القادمة ، وأهلا بك دائما.
• الصديق أحمد الحاج : انبهك الى فصل الصورة وإرسالها في ملف خاص في المرات القادمة حتى يسهل نشرها ونرحب بمشاركاتك دائما .
• الصديق علاء : مشاركتك جميلة ولكن أرجو أن تكتب اسمك من مقطعين على الأقل ، وأن ترسل صورتك إن أمكن وأهلا بك .
• الصديقة أنسام التمام : قصك مذهلة أنت فعلا موهوبة تواصلي مع القراءة والكتابة وإلى الأمام .
• الصديقة نجاة محمود هديب : قصتك رائعة جدا وتنم عن موهبة كبيرة أرجو لك التقدم ودوام التواصل معنا .
أكمل القصة

أعزاءنا الأدباء الصغار ، حاولوا أن تكملوا القصة التالية ..والفائز بأجمل قصة سنقوم بنشر قصته وصورته في أشبال ويصبح من كتاب الصفحة وأصدقائها . أرسلوا لنا قصصكم على بريد أشبال المثبت أعلى الصفحة .
جاع الثعلب كثيرا ، فدار في الغابة باحثا عن طعام ، وفجأة ........

الفائزون بقصة العدد الماضي

أحمد والواجب
سولين محمود ابو رخيه - معان
نسي أحمد أن يحل واجبه المدرسي ، وعندما دخلت المعلمه الى الى الصف طلبت من الطلاب اخراج دفاترهم حتى ترى حل الواجب . فخاف أحمد أن تعاقبه المعلمه فقال في نفسه صديقي هاني حل الواجب سأطلب منه أن أنقل الواجب وعندما بدأ بالنقل رأته المعلمة فسالته هل حللت الواجب فقال نعم يا معلمتي لكن هاني قال لي أن أتاكد من صحه حلّه فقالت المعلمه حسنا يا أحمد ، أعطيني دفتر الواجب وعندما أراد اخراج الدفتر ، حان وقت الاستراحه ، أراد أحمد الخروج لكن المعلمه طلبت منه البقاء في الصف ثم سالته هل حللت الواجب فقال لا لم أحله فقالت لماذا لم تخبرني فقال كنت أخاف من العقاب فقالت له لا لن أعاقبك لكن عدني أن تكون صادقا دائما ووعدها وتاسف لها .
كنزي علاء دراغمة
أحمد والواجب
نسي احمد أن يحل واجبه المدرسي وعندما دخلت المعلمه الى الصف ، شعر أحمد بالضيق والحرج والخوف من العقاب ، فبادرت المعلمة الطلاب بالسؤال عن الواجب ، وجاء الدور على أحمد فقال : كنت بالأمس مريض وحرارتي مرتفعة يا معلمتي ، وأنا أعتذر عن تقصيري فقالت له المعلمة: اليوم عذرك مقبول ، وأرجو ان تكون في المرات القادمة قد أنجزت واجبك بشكل جيد ، فوعدها وهو سعيد ألا يتأخر أبدا عن واجباته المدرسية
الواجب المدرسي
عائشة خليل الحمادين
الصف :السابع. . مادبا
نسي أحمد أن يحل واجبه المدرسي ، و عندما دخلت المعلمة إلى الصف شعر أحمد بالارتباك الشديد ، فسألت المعلمة : من لم يحل الواجب ؟ فأجاب أحمد و قد احمر وجهه خجلاً : أنا لم أحل الواجب ، فقالت المعلمة : لماذا لم تحل الواجب يا أحمد ، فأجاب أحمد لقد كان هناك واجبات كثيرة علينا حلها و لم أستطع أن أحلها كلها لأن الوقت قصير . فقالت المعلمة : عليك أن تنظم وقتك يا أحمد ، فتحل واجباتك أولاً ثم تقوم بنشاطات أخرى .
في اليوم التالي كان أحمد قد حل كل واجباته ، و هكذا زادت الثقة بين أحمد ومعلمته و لم ينسَ أن يحل أي واجب حتى نهاية العام الدراسي .

بدوي حر
10-15-2011, 03:08 AM
أنجلينا جولي تجولت في شوارع طربلس

http://www.alrai.com/img/348500/348609.jpg


أشادت الممثلة الأمريكية وسفيرة الأمم المتحدة للنوايا الحسنة أنجلينا جولى الأربعاء بالمشاركة الليبية «غير العادية» فى الثورة، وقالت إنها تتضامن مع ليبيا التى تسعى لأن تصبح دولة قانون.
ووصلت جولى إلى ليبيا الثلاثاء وتفقدت مصراتة ورأت ما حل بها من دمار، وهى المدينة التى سيطر عليها الثوار بعد أسابيع من القتال العنيف.
وكانت جولى تتحدث فى بهو فندق بالمدينة، وأشادت بالمشاركة «غير العادية» لليبيين العاديين لبناء دولتهم.
وقالت جولى لرويترز «الأمر غير العادى هو أن العديد من الناس الذين هم جزء من الحل وكانوا يتولون مناصب حتى فى الجيش وتقاعدوا قبل الثورة وعملوا فى إدارة مطاعم أو بيع ملابس أطفال تركوا جميعهم أعمالهم هذه وهم الآن يعملون من أجل دولتهم».
وأضافت «فقدوا جميعاً أفراداً من أسرهم، تكبدوا خسائر فى الأرواح بين صفوفهم، هم أنفسهم فقدوا أطرافاً، ورغم ذلك فإنهم جميعاً يحاربون من أجل شىء يؤمنون به ومن أجل مستقبل البلاد وأبنائهم، لذلك فإن هذا مؤثر».
وجابت جولى شوارع طرابلس فى سيارة دفع رباعى، ومعها حراس شخصيون.
وقالت «هذا البلد يمر بالكثير من الأحداث، يمر بمراحل انتقالية على مستويات كثيرة، الأمر لا يتعلق بالغذاء فحسب، وليست الظروف الصحية أو القوانين الجديدة التى تحتاج إلى أن توضع، إنها كل هذه الأمور دفعة واحدة».
وقالت إن زيارتها تهدف إلى إبراز محنة المهاجرين والليبيين الذين نزحوا بسبب الحرب.

بدوي حر
10-15-2011, 03:08 AM
وارنر تبدأ حملتها للدعاية للجزء الثالث من «باتمان»

http://www.alrai.com/img/348500/348611.jpg


بعد أسابيع قليلة من بدء تصوير فيلم The Dark Knight Rise ، بدأت الشركة المنتجة للفيلم «وارنر بروس» حملتها الدعائية للجزء الثالث من سلسلة فيلم باتمان والتى بدأها المخرج كريستوفر نولان منذ عام 2005 بفيلم Batman Begin، ونظراً لما تمتع به الجزء السابق من الفيلم The Dark Knight بإعجاب شديد من جانب جماهير السينما وعشاق عالم الكوميكس، حيث اعتمدت الشركة بصفة أساسية على هذه الشعبية الجماهيرية الكبيرة للفيلم وانتظار الملايين من المعجبين لهذا الجزء لبدء حملتها الدعائية للفيلم عبر الإنترنت.
ويرجع نولان بالمشاهد إلى مدينة جوثام التى تتفشى فيها الجريمة وتتحكم فى كل شىء مع تضاؤل الأمل فى الخلاص من سيطرة المجرمين على المدينة ليكون الجميع فى انتظار الفارس المقنع الذى يرسى قواعد القانون.
يأتى الفيلم استمراراً لمسيرة الواقعية التى اتبعها نولان منذ بداية عمله فى هذه السلسلة، حيث يقوم باتمان فى الجزء القادم بشن الحرب على روح جوثام الشريرة ممثلة فى شخصية بين، الرجل قوى البنية خارق الذكاء، وهى الشخصية التى يؤديها توم هاردى.
وتشارك فى الفيلم آن هاثواى فى دور سيلينا كايل التى تظهر فى رداء المرأة القطة المنكرة للذات، لتعد آن هاثواى النجمة الثالثة التى تظهر فى دور المرأة القطة بعد ميشيل فايفر التى أدت نفس الدور فى فيلم Batman Returns وهالى بيرى التى قامت به فى فيلم المرأة القطة.
وبدأت شركة وارنر بروس حملتها الدعائية بعد أسابيع قليلة من بدء التصوير، بحملة على الإنترنت من خلال تحميس المعجبين بإعلان صغير عن شخصية الشرير بين، كما ظهرت لأول مرة صورة للنجمة آن هاثاواى فى زى المرأة القطة بالتزامن مع ظهور الملصق والإعلان المصور التجريبيين للفيلم.
كتب هذا الجزء من سلسلة باتمان دايفيد إس.جوير، جوناثان نالون وأخرجه كريستوفر نولان، ويتم تصوير The Dark Knight Rises فى الوقت الحالى بالولايات المتحدة ومن المتوقع أن يُعرض فى مصر فى 2012 وتقوم بتوزيعه شركة يونايتد موشن بيكتشرز، كبرى شركات توزيع الأفلام فى مصر والعالم العربى.

بدوي حر
10-15-2011, 03:08 AM
الديلي ميل تتهم بيونسيه بأنها حامل بوسادة

http://www.alrai.com/img/348500/348613.jpg


اتهمت صحيفة الـ «ديلي ميل» البريطانية المطربة الأميريكية بيونسيه بفبركة حملها ووضع مخدّة في بطنها، وقالت إن المطربة على ما يبدو تَنوي استئجار أمّ بديلة في الخفاء لحمل طفلها.
ولم تردّ بيونسيه على هذه الاتهامات، ورفضَ المتحدث باسمها نَفيها أو تأكيدها. الصحيفة البريطانية التقطت صورا تفصيلية لحركات بيونسيه أثناء مقابلة مع التلفزيون الأسترالي، كشفت أن بطنها يتحرّك عند الثانية 57 من فيديو اللقاء، كما انحَشرَ بطنها إلى الداخل أثناء جلوسها.
وقد انتشر الفيديو بسرعة على موقع يوتيوب، ليشاهده معجبو بيونسيه حول العالم. وخلال المقابلة، قالت بيونسيه إنها سوف تضع مولودها في شباط المقبل، وإنها تشعر بالنعمة والسعادة لأنها سترزق بطفلها الأول.
ولم يقتصر الأمر على الصحيفة البريطانية، إذ شاركتها صحف عالمية أخرى التشكيك في حمل النجمة الأميركية. فقد كتبت صحيفة واشنطن بوست أن نتوء بطن بيونسيه «غريب»، أمّا «إيه بي سي نيوز»، فقالت إن بطن بيونسيه أصبح أكبر من اللازم، فهل علينا أن نصدق؟.
وأشارت «الديلي ميل» إلى أن هناك بعض المنطق في اتهاماتها، بعد أن تمّ تصوير بيونسيه في 6 أيلول الماضي، وهي ترتدي البيكيني أثناء عطلة في كرواتيا!

بدوي حر
10-15-2011, 03:09 AM
من قصيدة أوهام في الزيتون




فدوى طوقان

في السفح الغربي من جبل
(جرزيم) حيث تملأ مغارس الزيتون
القلوب و العيون ، هناك ، ألفت
القعود في أصل كل يوم عند زيتونة
مباركة تحنو على نفسي ظلالها،و تمسح
على رأسي غذ بات أغصانها : و طالما
خيل الي أنها تبادلني الألفة و المحبة،
فتحس أحساسي و تشعر بشعوري.
و في ظلال هذه الزيتونة الشاعرة،
كم حلمت أحلاماً ، و وهمت أوهاماً !.))
هنا،هنا، في ظل زيتونتي
تحطّم الروح قيود الثرى
و تخلد النفس الى عزلة
يخنق فيها الصمت لَغوَ الورى
هنا، هنا، في ظل زيتونتي
في ضفة الوادي . يسفح الجبل
أصغي الى الكون و لمّا تزل
آياته تروي حديث الأزل
هنا يهتم القلب في عالم
تخلقه أحلامي المبهمه
لأفقه في ناظري روعة
و للرؤى في مسمعي هيمنه
عالم أشواق سماويةٍ
تطلق روحي في الرحاب الفساح
خفيفةً لا الأرض تثنى لها
خطوا و لا الجسم يهيض الجناح

بدوي حر
10-15-2011, 03:09 AM
همسة - اختارها المهندس محمد خميس




• لا تبكي بإفراط، فمن يجعلك تبكي لا يستحق دموعك، ومن لا يستحق دموعك لا يمكن أن يجعلك تبكي!!
• الذين آذوك، غير لطفاء، ولكن عاملهم بلطفٍ لأنك شخص طيب وسامٍ.
• كن متفائلاً دوماً، فثمة جمال في اللون القاتم وثمة جانب مضئ في هذا الظلام، وثمة فوائد للنار، حتى الساعة المتوقفة هي صحيحة مرتين في اليوم.
• ابتسامتي – قل لنفسك – تزيدني اشراقاً، وقرباً من الآخر.

بدوي حر
10-15-2011, 03:10 AM
هالة صدقي: الحالة الفنية توقفت

http://www.alrai.com/img/348500/348591.jpg


أعلنت هالة صدقي تأجيل تصوير الجزأين الثالث والرابع من مسلسل «جوز ماما مين» لحين حصولها على مستحقاتها المادية من القنوات الفضائية التي عرضت الجزأين الأول والثاني.
وقالت «هالة» - بحسب صحيفة المصري اليوم - : لم أحصل على مستحقاتي المادية من التليفزيون المصري بعد عرض الجزء الأول العام قبل الماضي، كما أنه حصل على حق عرض الجزء الثاني مقابل نسبة ٥٠% من الإعلانات على أن تحصل «وكالة الأهرام» على ٢٥%، وأنا على ٢٥% من إجمالي الإعلانات التي تأتى على المسلسل، ومع هذا لم أحصل على أي مقابل مادي حتى الآن، وعلمت أن حصيلة التليفزيون المصري من الإعلانات في رمضان الماضي «صفر»، لذلك قررت تأجيل الجزأين الثالث والرابع، اللذين طلبتهما الفضائيات لحين حصولي على حقوقي المالية.
وأضافت هالة : التليفزيون المصري مات بعد الثورة، وللأسف لا توجد أي قناة فضائية يمكن أن تعوض غيابه، لأن كل القنوات التي تظهر على الساحة تخرج بأجندة لها هدف، ومعظمها يرغب في السيطرة على تفكير وعقل الشعب المصري.
وأوضحت صدقي أنها لم تحصل أيضاً على مستحقاتها المالية من قناة (الحياة) عن عرض الجزء الثاني من «جوز ماما مين»، رغم أنها كمنتجة للعمل أعطت كل الفنانين والفنيين مستحقاتهم، مؤكدة أنها تشعر بحزن شديد على عدم استرداد أموالها التي دفعتها في إنتاج المسلسل.
وأشارت إلى أن حركة الإعلانات والاستثمارات المصرية تأثرت كثيراً بحادث الاعتداء على السفارة الإسرائيلية، حيث تراجعت بنسبة كبيرة، مشددة على أن الحالة الفنية توقفت وبدأت صناعة الدراما المصرية تتراجع تماماً، لذلك دخلت المسلسلات التركية إلى السوق المصرية لسد عجز البث لدى القنوات الفضائية.

بدوي حر
10-15-2011, 03:10 AM
قصي خولي يستعد ل «ملكة الصحراء»

http://www.alrai.com/img/348500/348592.jpg


بدأ الفنان قصي خولي التحضيرات لفيلمه الهوليوودي الجديد “ملكة الصحراء”، الذي سيكون من بطولته مع الفنانين الأميركيين ناعومي واتس وريستين بيل، وسيقوم بإخراجه المخرج ويرنير هيزوك.
وأكد الفنان خولي -بحسب صحيفة الاتحاد - ”، أنه سيبدأ تصوير الفيلم مع بداية شهر ديسمبر 2011، وسيبقى في أميركا حتى نهاية العام.
وعن قصة الفيلم قال خولي: “العمل يروي قصة أول سيدة ذات أصول بريطانية تحصل على شهادة من جامعة أوكسفورد، وهذه السيدة جاءت منذ قرون الى الشرق الأوسط، وقدمت أعمالاً عظيمة، ولقبت بـ”لورانس العرب الأنثى”، وأجرت عملية مسح لمنطقة الشرق الأوسط لصالح بلادها، وكانت لديها علاقات جيدة بالعرب، خاصة العراقيين ورجال السياسة منهم، حتى أن قبرها موجود حالياً في العراق”.
وعن دوره في الفيلم قال خولي: “أجسد في العمل شخصية “فتوح”، وهو الدليل الذي يقود بطلة الفيلم الفنانة الأميركية ناعومي واتس، وتنشأ بينهما قصة حب، وهو الذي لازمها في كل سفرياتها وتحركاتها”.

بدوي حر
10-15-2011, 03:10 AM
سلاف: لم أطلب مقاطعة التمويل الخليجي

http://www.alrai.com/img/348500/348595.jpg


اعتبرت الفنانة السورية سلاف فواخرجي أن الدراما السورية لا تزال واقفةً على قدميها، نافية في الوقت نفسه أن تكون قد دعت إلى مقاطعة التمويل الخليجي للدراما السورية.
وفي حين دافعت عن مسلسل «في حضرة الغياب» على الرغم من الانتقادات الكثيرة التي طالته، فإنها تتوقع نجاحًا جماهيريًا لفيلم «هوى».
وقالت فواخرجي -في مقابلةٍ مع CNN- بشأن تصريحاتها بخصوص التمويل الخليجي لصناعة الدراما في سوريا «خلال الاجتماع الذي جمع الفنانين بالرئيس السوري في بداية الأزمة التي مرت بها البلاد، تحدثت عن نقطة في غاية الأهمية وهي حماية الدراما السورية، وكان كلامي بمنتهى الوضوح، كما حمى رجال الأعمال السوريون الليرة، أطالبهم بحماية الدراما السورية، وأن يكون لليرة السورية وجود حقيقي في الإنتاج السوري».
وتابعت «فأنا لست مع فكرة المنتج الذي ينفذ أفكارًا لا تشبهنا، ولكنني مع مبدأ الشراكة الفنية العربية التي لا يكون لها أي تأثير على توجهاتنا وأفكارنا، ولقي هذا الكلام استحسان الرئيس بشار الأسد في حينها، إلا أن الزميل باسم ياخور خرج ليصرح في الصحافة بأن سلاف فواخرجي دعت إلى مقاطعة الدراما السورية لرأس المال الخليجي».
وأضافت سلاف «هنا أقول بأنني لست ضليعةً في السياسة، ولكنني أعلم تمامًا أن كلمة (مقاطعة) كبيرة جدًا، ولست من الغباء لأستخدمها بحق دول لها وزنها مثل دول الخليج العربي، لكن الذي أراحني في الموضوع، وعلى الرغم من الإيذاء المتعمد الذي وجهه لي الزميل باسم ياخور، فإن هذا الكلام لم يجد كثيرًا من الصدى في الخليج، وكثير من الأصدقاء الصحفيين الخليجيين، والقائمين على المحطات الخليجية، اتصلوا بي للتأكد من صحة الموضوع، ولم يصدقوا الزوبعة التي أثيرت حوله».
من ناحية وبشأن مسلسل «الولادة من الخاصرة»، أوضحت سلاف أنها توقعت منذ قراءتها لنص المسلسل أنه سيقلب الموازين، ولم تشعر بالقلق مطلقًا من ظهورها بوجه مشوه في المسلسل لأنها «ممثلة أولاً وأخيرًا، وليست عارضة أزياء».
كما توقعت أن يحقق فيلمها السينمائي الجديد (هوى) نجاحًا جماهيريًا؛ لأنه يعبر عن حالة خاصة تهم شريحة اجتماعية واسعة.

بدوي حر
10-15-2011, 03:11 AM
نسرين الحكيم تشارك في «المفتاح»

http://www.alrai.com/img/348500/348596.jpg


تشارك الفنانة السورية نسرين الحكيم في مسلسل (المفتاح) من تأليف خالد خليفة، وإخراج هشام شربتجي، ومن إنتاج المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني والإذاعي.
وعن دورها في العمل، قالت الحكيم: أجسّد شخصية «هناء»، وهي شابة تعمل جرسونة في فندق 5 نجوم تعشق زوجها « ايهم»، الذي يجسد شخصيته الفنان عبد المنعم عمايري، وتعاني من هذا العشق وهذا الزواج، لأن زوجها مدمن على الكحول، انما يعشق زوجته ويحترمها.
وأضافت الحكيم: «هناء وايهم» يدخلان في صراعات تواكب أحداث العمل وبقية خطوطه وشخصياته الى ان تصل إلى النتائج التي تفرض الحلول على الجميع.
وعمل «المفتاح» عمل اجتماعي، يعالج مجموعة من المفاهيم والقيم الحياتية كالحب والزواج والشرف والأمانة، ليثبت هشاشتها عند امتحانها في الواقع، ويقدم طرح لأشكال مختلفة من الفساد الاجتماعي والاقتصادي وعلاقتها الوثيقة الصلة بالقانون، وأساليب التكيف مع القوانين وليّها من قبل البعض لخدمة مآرب خاصة.
وعن شعورها بالمشاركة في هذا العمل ختمت الحكيم: مشاركتي كضيفة في هذا العمل تسعدني لوقوفي من جديد أمام كاميرا الاستاذ هشام شربتجي، الذي غاب عنا سنوات، واشتقنا إلى حضوره الدرامي صاحب الوزن الثقيل.. أتمنى له التوفيق وللعمل النجاح.

حمزه العرجان
10-15-2011, 04:32 AM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

بدوي حر
10-15-2011, 10:12 AM
مشكور اخوي حمزه على مرورك الطيب

بدوي حر
10-16-2011, 01:42 AM
الاحد 16-10-2011


مشروع «المتحف المتنقل» يواصل نشاطاته بحلقة متخصصة في فن الجرافيك
عمان ـ الدستور ـ خالد سامح

يواصل مشروع «المتحف المتنقل» الذي ترعاه الجمعية الملكية للفنون الجميلة/ المتحف الوطني للفنون الجميلة، نشاطاته الإبداعية المختلفة، فبمشاركة ستة وعشرين معلماً ومعلمة، وعشرين طالباً، عقد المتحف المتنقل، ومن ضمن جولاته الأسبوعية في محافظات المملكة، حلقة عمل فنية في مجال الجرافيك، بالتعاون مع مديرية تربية الجيزة.

ففي مدرسة الطالبية الثانوية للبنات، في لواء الجيزة، أقام المتحف الوطني الأردني للفنون الجميلة، من ضمن مشروع المتحف المتنقل، حلقة عمل فني لتعليم فن الجرافيك لمدرسي مادة الفن (غير المتخصصين)، في مديرية تربية الجيزة، أشرفت عليها الفنانة نعمت الناصر، والفنان سهيل بقاعين (المشرف الفني لمشروع المتحف المتنقل)، حيث إن المشروع يشتمل على إقامة معارض لأعمال فنية أصيلة من مجموعة المتحف، وحلقات عمل، ومحاضرات يقيمها فنانون وأكاديميون مختصون.

وفي تصريح للدستور، قال مدير المتحف الوطني، د. خالد خريس، إن مشروع المتحف الوطني حقق الكثير من أهدافه، وعرف قطاعاً واسعاً من الجمهور الأردني بالفن المحلي والعالمي، وأكد استمرارية المشروع وانفتاحه على مزيد من الأفكار.

وكان المتحف الوطني الأردني للفنون الجميلة، وبدعم من وزارة الثقافة ووزارة التخطيط، أطلق مشروع المتحف المتنقل عام 2009، بمناسبة الاحتفال بيوم المتاحف العالمي، في مدرسة اليزيدية الثانوية المختلطة للبنات، في محافظة السلط، حيث يعد هذا المشروع رائداً على مستوى الأردن والوطن العربي، وهو مشروع يسعى إلى زيادة الوعي الثقافي في مجالات الفنون التشكيلية والبصرية، وإلى التعريف بالحركة الفنية في الأردن، وفي العالمين: العربي والنامي، في مختلف قرى المملكة ومحافظاتها، إيماناً من المتحف الوطني في أهمية انتشار الحركة الفنية، والتعريف بها إلى من لا يستطيع الوصول إليها في المناطق النائية في الأردن.

فقد زار المتحف المتنقل ـ منذ انطلاقته، وعلى مدى السنة الثالثة ـ على التوالي 105 قرى وبلدات موزعة في مختلف محافظات المملكة، تم عقد حلقات عمل فنية لتعليم الرسم من خلالها لأكثر من 2500 طالب وطالبة، وزار المعرض المرافق للمشروع أكثر من عشرة آلاف زائر. والمشروع مستمر في مسيرته حتى يحقق أهدافه وغاياته.

من جهة أخرى، زار المتحفَ مجموعةٌ من ذوي الاحتياجات الخاصة، ومرضى التوحد، من جمعية «روح الشرق»، حيث تجولوا في صالات العرض، واطلعوا على الأعمال الفنية المعروضة، واستمعوا إلى شرح مبسط عن أهم النشاطات والفعاليات التي تقام في المتحف، وبعد الجولة شاركوا بحلقة عمل أقيمت لهم، بالتحديد، أشرف عليها الفنان بقاعين، وكانت في موضوع فن الجرافيك، أيضاً.

تجربة المتحف المتنقل شمولية، وهي عمل جماعي، وشاحنة المتحف التي ترتحل ـ كل ثلاثاء ـ إلى قرى أو مخيمات أو أحياء بعيدة، تحمل معها لوحات فنية من مقتنيات المتحف لفنانين أردنيين وعرب، ومن مختلف دول العالم، وتشكل معرضاً مصغراً في المكان الذي تحط فيه.

ويطمح المتحف ـ في خطته المستقبلية ـ إلى تغطية أغلب المناطق النائية في محافظات المملكة كافة، ومن المشاريع التي انبثقت عن حراك المتحف قيام

بدوي حر
10-16-2011, 01:42 AM
كتاب أردنيون : ضرورة إنشاء دار نشر وطنية يدعمها القطاع الخاص ويديرها مجلس من المثقفين النزيهين
عمان ـ الدستور ـ عمر أبوالهيجاء



دعم الكتاب الأردني ونشره ما زال يواجه بعض المشكلات في التوزيع، داخلياً وخارجياً، وهذا يدعو إلى إعادة الاهتمام بدعمه ونشره لتحقيق الفائدة للقارئ العربي، والتعريف بالمنتج الإبداعي الأردني، وتعمل وزرارة الثقافة وأمانة عمان الكبرى ـ منذ زمن ـ على الدعم الجزئي والكامل للكتاب الأردني، إلا أن هذا الدعم لم يعد على الكاتب بالمنفعة، من حيث انتشار الكتاب وتسويقه، أو حتى المنفعة المادية، بل إن المؤلف ـ حين يحصل على الدعم الجزئي للكتاب ـ يقع فريسة الناشر بحيث يدفع للناشر ما يزيد على الدعم الحاصل عليه، وهذا راجع إلى عدم التنسيق مع الجهات الداعمة للكتاب.

«الدستور» أثارت هذه القضية المتعلقة بدعم الكتاب ونشره، مع مدير الدراسات والنشر، في وزارة الثقافة، الكاتب والروائي هزاع البراري، ومدير الدائرة الثقافية، في أمانة عمان الكبرى، الكاتب سامر خير، وعدد من المثقفين، وسألتهم عن آليات دعم الكتاب ونشره، وتالياً آراؤهم:



هزاع البراري

تنبع أهمية دعم نشر الكتب بتحقيق فائدة ثلاثية الأبعاد، من خلال عمل تشاركي بين الوزارة، والكاتب، ودار النشر أو المطبعة، وبالتالي لا تستأثر الوزارة ـ من خلال هذا النهج ـ بالطباعة والنشر، وإنما تشرك معها قطاع الناشرين بغية توزيع مكاسب التنمية الثقافية، وتحقيق توزيع أفضل للكتاب، داخلياً وخارجياً، وقد قامت الوزارة بإعادة النظر بأسعار الدعم وقيمته، مراعية ـ في ذلك ـ ارتفاع أسعار الورق، عالمياً، وتكاليف الطباعة التي تشهد تزيداً في الأسعار، حيث كانت الأسعار القديمة لا تتوافق مع الارتفاعات الحاصلة بالنسبة للطباعة. وعلى وفق هذه الأسعار المتزايدة، فقد تم رفع السقف الأعلى للدعم من 1500 دينار إلى 2000 دينار، ونحن نعلم أن معظم الكتب التي تدعم نادراً ما تتجاوز هذا السقف، وتم ـ في الوقت نفسه ـ رفع قيم دعم المَلازم، فكانت الأسعار القديمة للقطع (14×20) 55 ديناراً رفعت إلى 75 ديناراً، وقطع 17×24 تم رفعها إلى 85 ديناراً، وهي أسعار تم دراستها حسب أسعار السوق.

إن الكاتب الذي يحصل على دعم من قبل وزارة الثقافة غالباً ما يقع ضحية الناشر الذي يطلب مبالغ إضافية، غير الدعم المقدم، بغية تحصيل ربح للدار من الطباعة فقط، من دون النظر إلى أن الربح يكون ـ أساساً ـ عن طريق الكتاب وتوزيعه، وعلى اعتبار أن الكتاب طبع مجاناً. هذا إلى جانب أن دور النشر تحدد أسعار الطباعة أعلى من الأسعار المتعارف عليها للملزمة الواحدة.



سامر خير

تعمل أمانة عمان الكبرى، بوصفها جهة ناشرة، حيث إن مديرية الثقافة، فيها، هي عضو في اتحاد الناشرين الأردنيين واتحاد الناشرين العرب، وتنفذ أمانة عمان النشر من خلال آليتين: الأولى هي النشر الكامل، حيث تقوم الأمانة بدفع كامل تكاليف الطباعة والنشر، وتتقاسم نسخ الكتاب مع المؤلف، على وفق آلية معينة؛ أما آلية النشر الثانية فهي النشر المشترك مع دور نشر أردنية أخرى، وفي هذه الحالة تدفع أمانة عمان قيمة 75 ديناراً عن كل ملزمة من ملازم أي كتاب، وبسقف أعلى مقداره 1000 دينار. ومن خلال خبرتنا في مجال طباعة الكتب، فإن هذا المبلغ يغطي نفقات الطباعة لمعظم الكتب، ولا يكون مطلوباً من المؤلف أن يدفع أي مبلغ من جيبه الخاص، ولا ننسى أن هذه الآلية تقع تحت مسمى «النشر المشترك»، ومن ثم يكون المطلوب من دور النشر الشريكة أن تتولى جزءاً من مهام النشر والتوزيع، سواء من حيث الجهد أو التكلفة المالية.



غازي الذيبة

المطلوب، عملياً، أن يعاد الاعتبار للكتاب وفكرة نشره وانتشاره في الأردن، سواء بالدعم المادي، الذي يتلقاه من المؤسسات، أو عن طريق دور النشر، وأن توضع تشريعات واستراتيجيات وطنية لنشر الكتاب على نطاق واسع، وإنشاء دار نشر وطنية كبرى يدعمها القطاع الخاص، ويديرها ويشرف عليها مجلس من المثقفين النزيهين الأكفاء لنشر الكتاب، وتسويقه بطريق علمية وعملية.

وإذا أردنا التوقف عند شكاوى دور النشر من عملية نشر الكتاب وطباعته فلن نجد محلاً لأي شيء إيجابي، ورغم الشكاوى التي تتلخص بأنه لا سوق للكتاب، فإن أصحاب دور النشر «مَلْيَنوا»، ولا يطبع أيّ كتاب عندهم إلاّ بعد أن يتلقى الدعم، وبعد أن يدفع صاحبه ثمنه، من دون أن يتلقى قرشاً واحداً سوى عدد من النسخ التي يمنّ عليه بها الناشر.. هناك حلقة مفقودة يجب أن ينظر إليها، ويبحث عنها، جيداً، حتى لا نبقى نقول: دعم وزارة الثقافة، أو أمانة عمان، أو ما يدفعه الكاتب لا يكفي لنشر الكتاب وانتشاره.



نضال القاسم

ينعكس الدعم المادي، الذي تقدمه وزارة الثقافة والدائرة الثقافية لأمانة عمان، بشكل إيجابي على سوق صناعة الكتاب في الأردن. وعلى المستوى الشخصي أشعر بالرضى الحقيقي للدور الفاعل والإيجابي، الذي قامت به الجهات الداعمة طوال السنوات الماضية، وأتمنى أن يزداد عدد هذه المؤسسات. وأرى أن هذا الدعم الموجه لصناعة الكتاب كان له ـ على الدوام ـ أكبر الأثر في إثراء المكتبة الأردنية والعربية. ومع الاعتراف بالفضل، ورده إلى أهله، إلا أنني ما زلت أرى وأسمع أن صناعة الكتاب ما زالت تواجه الكثير من الصعاب والتحديات، وأعتقد أن هناك أكثر من سبب وراء هذه المشكلة: أما السبب الأول ـ من وجهة نظري ـ فهو عدم وجود دار نشر وطنية تتبنى طباعة الكتاب بأسعار زهيدة؛ وأما السبب الثاني فهو ارتفاع تكلفة الطباعة، مقارنة بالتكلفة الحقيقية لطباعة الكتاب، والتي ينبغي أن تكون ـ في الحقيقة ـ أقل بكثير من الأسعار السوقية التي يتقاضاها الناشرون؛ وأما السبب الثالث فهو حالة الخمول الإبداعي التي ما زالت تسيطر على رابطة الكتاب الأردنيين، والتي ينبغي أن يكون لها دور الشريك الفاعل والمحفز في هذا الاتجاه، بغية إيجاد حلول طويلة المدى لقضية ما زالت تشكل الهاجس الأهم للمبدع الأردني؛ وأما السبب الرابع فهو عدم وجود صندوق لدعم الكاتب الأردني ـ على غرار صناديق دعم الجامعات، وغيرها من المؤسسات الوطنية ـ وأرى ان الوقت قد حان لإعادة التذكير بهذا الموضوع، وبحثه بشكل جدي وعميق. ولحل هذه المعضلات، مجتمعة، فإنني أقترح على وزارة الثقافة أن تتبنى الدعوة لعقد ورشة عمل لبحث هذا الموضوع، ودعوة جميع الأطراف ذات الصلة حتى يتم الوصول إلى آليات جديدة يستفيد منها المبدع والناشر والوطن.

بدوي حر
10-16-2011, 01:43 AM
جميل كتاني : توفيق زيّاد شاعر المقاومة
عمان ـ الدستور



قرأت نائلة زيّاد، أرملة المناضل الشاعر الفلسطيني توفيق زياد، في الأمسية التي أدارها د. أسعد عبد الرحمن، عدداً من قصائده الوطنية، نهاية الأسبوع الماضي، والتي أقيمت في منتدى العصرية، بالتعاون مع مؤسسة فلسطين الدولّية.

واستهلت زيّاد الأمسية بإلقائها قصيدة «سجناء الحرية»، مقدمة تحيتها الى الأسرى الفلسطنيين داخل السجون الإسرائيلية، وهي القصيدة التي كتبها الشاعر عام 1970، في أول اضراب للأسرى بالسجون. وتابعت رفيقة الشاعر، في حياته وفي المحافل كافة، قراءة قصائد متنوعة تجلّت بالكلمات الوطنية، والثوابت للشعب الفلسطيني، وردد معها الحاضرون قصيدة «أناديكم أشد على أياديكم»، التي غناها الفنان أحمد قعبور، والتي تقول كلماتها:

«أناديكم.. أشد على أياديكم

وأبوس الأرض تحت نعالكم

وأقول: أفديكم

وأهديكم ضيا عيني

ودفء القلب أعطيكم

فمأساتي التي أحيا

نصيبي من مآسيكم»

ومن ضمن القصائد التي قرأتها زيّاد: «جسر العودة»، «فلتسمع كل الدنيا»، «يا شعبي»، «ارفعوا أياديكم»، و»عشرة آلاف سجين».

من جانبه بيّن الباحث جميل كتّاني، في محاضرته حول «الخطاب الوطني في شعر توفيق زيّاد»، حياة الشاعر ونضاله السياسي والشعري، وأكد أن خصائص شعره كثيرة، ومن بينها تلك التي اتسمت بالمقاومة، وعاينت الوجع الفلسطيني من المحيط إلى الخليج، مشيراً إلى أن الشاعر توفيق زيّاد عني بالطبقة العاملة، وحرّض ـ بشعره ـ الشعوب على الاستمرار بالمقاومة والنضال، بالإضافة إلى تناوله قضايا الإنسانية، والتي استقاها من توجهاته الماركسية التي آمن بها على الدوام.

وفي نهاية الأمسية دار نقاش موسع بين السيدة نائلة زيّاد وكتّاني والحاضرين، واختتم الحفل بتقديم درع تذكاري من رئيس منتدى العصرية، د. أسعد عبد الرحمن، للسيدة نائلة زيّاد، وللباحث جميل كتّاني.

بدوي حر
10-16-2011, 01:43 AM
ندوة حوارية عن أعمال الفنان سلمان البصري
عمان ـ الدستور

نظم مركز رؤى 32 للفنون، حلقة حوارية حول أعمال الفنان العراقي سلمان البصري، وذلك بمناسبة إقامة معرضه «ألوان فرشاة مهاجرة»، وذلك في حديقة المركز بأم أذينة.

افتتح الحلقة الحوارية الفنان والناقد محمد العامري، حيث وصفها بالحلقة «الحميمية لمحاورة الفنان سلمان البصري»، مؤكداً مكانته البارزة في التشكيل العربي المعاصر، كما شكر صاحبة الجاليري السيدة سعاد عيساوي على إصرارها على خلق ثقافة جمالية وبصريه في المجتمع الأردني، عبر «استقاطابها لتجارب عربية مهمة جداً، سواء كانت عراقية أو سورية أو مصرية، أو سودانية، والانطلاق كذلك نحو الأفق الأوروبي الغربي»، وقال إن هذه، أيضاً، «خطوة جديدة تحسب لجاليري رؤى32». وأضاف العامري أن الحوار بين نصين مختلفين، في ظرف الإنتاج وسياقة الاجتماعي: النص الغربي البصري وطريقة تفكيره في صوغ موضوعات وتقنيات؛ والنص الشرقي في ظروف الفنان العربي ومستمسكاته البصرية اليومية»، ونوه إلى أن صالة رؤى32 أسهمت في خلق علاقات حوارية بين الفنانين العرب لعرض تجاربهم الجديدة، ووضعها في موقعها المناسب في حياتنا الفنية المعاصرة».

بدوره تحدث الفنان البصري عن تجربته التشكيلية، حيث أكد «ضرورة الملمس في اللوحة لأن الملمس يعطينا الحس بكل شيء، وكذلك عن أهمية طريقة التفكير الإبداعي، والارتقاء بما هو يومي ومعيش، في لوحته، إلى مستوى الرمز، بوصفه مفردة بصرية جمالية تتوزع ـ مع غيرها ـ من المفردات على سطح اللوحة، وفقاً لسياقات المعالجة والتكوين». وتطرق إلى تجليات المكان في العمل الفني، ومر سريعاً على تجاربه في العرض في أوروبا، وبين أن اللوحات المعروضة هي نتاج سنوات من التسعينيات من القرن الفائت لغاية الآن. وكذلك تناول الغربة عن الوطن، التي تتخلل نسيج لوحاته.

وقدم الفنان التشكيلي والناقد حسين دعسة ورقة عمل عن تجربة البصري، الذي ينتمي إلى جيل الستينيات من فناني العراق، وكانت بعنوان «منحى التجريد وغنائية التكوين.. احتماليات جمالية واحدة عند الفنان سلمان البصري». وجاء في ورقته: «مثل أي فنان أو رسام ، قرر أن يبعث، من جديد، وفي مكمن الإبداع والرؤية الجمالية، التي تؤطر العقد الثاني من الألفية الثالثة الجديدة، بكل ما تحمله من متغيرات التقنية، وأدوات التواصل الاجتماعي والإبداعي».

عُرف البصري، منذ تجربته في ستينيات القرن العشرين، بلوحتة التي أعادت مؤثرات الوعي والتنوير الذي عايشه في مدينته البصرة، وهو من مواليد عام 1939، وفي بغداد، وبلاد الرافدين، عامة. فمنذ تفتحت عيناه على ميراث الأجداد، الفني والإبداعي والآثاري، عبر تاريخ العراق القديم وحتى مفاتيح القرن التاسع عشر، حيث كانت بلاد الرافدين محطة للتنوير الفكري والفني، في كل دول العالم، كان ـ وما زال ـ متمسكا باللوحة؛ وعاء الإبداع الصادم لمحيطة/ عالمة/ قضيته.

والبصري واحد من كبار تلك المرحلة الداهشة، واهتمامه ـ بعد دراسته، في معهد الفنون الجميلة في بغداد، 1960 ـ في رسم الوجوه، والبورترية، والطبيعة البغدادية والبصراوية، على نحو بدا استثنائياً، في تلك الفترة المبكرة من حياته التي اعترتها ميوله المبكرة نحو فلسفة مغايرة في الواقع الفني والفكري.

يرتقي سلمان البصري إلى عالم لوحته الأساسية، ينال منها ناعياً خراب العالم، وبحثه عن حرية مغايرة للإنسان المعاصر.

وفي ختام الندوة، التي حضرها نخبة من الفنانين والصحفيين والمثقفين والمتابعين، جرى حوار مستفيض حول أهمية هذا المعرض، وتأتي الحلقة النقاشية حول أعمال الفنان سلمان البصري بمناسبة معرضه الذي افتتح مؤخراً في صالة مركز رؤى 32 للفنون، ويضم عشرين عملاً منفذة بالألوان الزيتية على القماش، والذي حمل عنوان: «ألوان فرشاة مهاجرة».

بدوي حر
10-16-2011, 01:43 AM
قاسم حداد: أردت صوغ سيرة الشاعر من وجهة نظره لا من الأسطورة
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1462_362799.jpgعمان ـ الدستور

أفتتح، قبل أيام، في العاصمة البحرينية، المنامة، معرض ‹طرفة بن الوردة›، للشاعرالبحريني قاسم حداد، وذلك بمرافقة نجله الموسيقي محمد حداد، وابنته الفوتوغرافية طفول حداد. وقدم حداد ـ في المعرض ـ مجموعة من الأعمال الفنية المتنوعة بخطه وتشكيله، إضافة إلى كتاب مطبوع بخط اليد عنوانه ‹طرفة بن الوردة›، كان صدر، حديثاً، للشاعر عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر، والذي يحكي فيه حداد سيرة الشاعر الجاهلي طرفة بن العبد بصورة شعرية مختلفة، أو كما وصفها حداد نفسه بأنها سيرة تحكي قصة طرفة، من وجهة نظر الشاعر نفسه، لا من وجهة نظر أساطير الأولين.

وربما تكون هذه هي المرة الأولى التي يجتمع فيها المثقفون البحرينيون، بعد أن كانت رؤاهم السياسية ـ حول ثورتهم ـ قد فرّقتهم في الفترة السابقة. ولذلك فإن أول ما يحسب لهذا المعرض هو قدرته على تخطي السياسة، في الوضع العربي الراهن، الذي تعيشه البلدان العربية في ظل ربيعها، لكن هذه القدرة على تخطي السياسة ربما تدخل الجميع في السياسة، مرة أخرى، حين نجد حداد يتكلم عن هذه التجربة فيفصل ـ في وصف الشاعر الجاهلي طرفة بن العبد ـ بالشاعر ‹المتمرد›.

ولدى حديثه عن التجربة يؤكد حداد أنه أنجز ‹مشروع حياته›، مضيفاً أنه لا يعطي بذلك قيمة نقدية فنية أو أدبية للنص الشعري الذي أنجزه، أو للنص البصري في المعرض، لكنه يتحدث عن تجربة رافقته طوال حياته، معتبراً أن إنجازه هذا المشروع، خلال إقامته في برلين، ضمن منحة خاصة لمدة عام، أتاحت له الفرصة لإنجاز النص، وأن تبرّع عضو مجلس الشورى البحريني جمال فخرو بالتكفل بإنتاج المعرض الفني للعمل، أتاح له المضي قدماً في المعرض.

ويتحدث حداد عن الشاعر طرفة بالقول: ‹لم تقنعني القصة التي تدور بين الشاعر طرفة والحاكم عمرو بن هند›، ويصفها قاسم بـ›أساطير الأولين›، مضيفاً أنه لذلك اخترع سيرة أخرى للشاعر، في هذه التجربة، لتسرد القصة من وجهة نظر الشاعر، لا من وجهة نظر الأسطورة.

وخلال تقديمه الأمسية، أكد الشاعر والإعلامي البحريني حسن كمال هذا المعنى، بالقول إن قاسم حداد يريد إعادة صوغ سيرة الشاعر الجاهلي، معتبراً أنه بدأ ذلك منذ الاسم، فاختار للشاعر الجاهلي اسماً جديداً هو طرفة بن الوردة: أولاً لتكريم المرأة التي ربت الشاعر الجاهلي، ثم ـ من بعد ذلك ـ ليسقط هذا على نساء أخريات في حياة قاسم حداد، من بينهن زوجته، ويصف كمال هذا الديوان بـ›السِّفر›، معتبراً أنه ديوان مغاير، إنْ من ناحية الموضوع، أو من ناحية اللغة، مضيفاً أنّ من «يقع بين يديه الديوان.. سيعرف أنه الديوان الذي يقرأ مرات ومرات›.

في المعرض يقدم حداد مجموعة من اللوحات الفنية التي أنجزها بنفسه، مستخدماً الورق، دائماً، والأحبار، متعلقاً بذلك بهويته الأساسية بوصفه كاتباً وشاعراً، ومؤكداً إياها، ولذلك جاء المعرض، غالباً، مزيجاً بين اللونين: الأسود والأبيض، كما أنه لم يبتعد كثيراً عن الحرف في كل حالاته التشكيلية، فكان قاسم يطوي الورق، أحياناً، أو يلفه؛ يفرده أو يثنيه؛ يقصه ويشكله كيفما يريد، لكنه دائماً يعبّر عن احترامه لهذه المادة، فخرجت اللوحات جميعها، وكذلك الكتاب المطبوع، للتعبير عن هذه العلاقة بين الورقة والحبر والشاعر، ربما لأن ذلك هو الأساس الذي تقوم عليه التجربة كلها: تجربة شاعر قرأ ولمس حياة شاعر آخر، عبر الورق، وعبر الحبر والكتابة. ترافق حداد في معرضه صور له، شخصياً، خلال إنجاز العمل، التقطتها ابنته طفول، وتؤكد هذه الصور ذلك الحب الذي رافق حداد خلال إنجازه المعرض.. هذا الحب الموجه إما للشاعر طرفة أو لعملية الكتابة نفسها ـ حيث إنجاز النص الشعري ـ أو لعملية الكتابة التقنية التي تتبدى في الإمساك بالقلم والإحساس بالاحتكاك السحري بين الورقة والقلم.

ورافق هذا موسيقى محمد حداد التي عبّرت، بصدق، عن ‹بحرانية› منفذي التجربة جميعهم، منذ الشاعر الجاهلي، إلى الشاعر المعاصر، إلى الفوتوغرافية، إلى الموسيقي, وقد حفر حداد الموسيقي في تراثه الشعبي لينجز موسيقاه، غير أنه غلّف هذا الحفر بحداثة العصر الجديد للموسيقى الكلاسيكية، مقدماً تجربة قد تكون من بين أميز ما قدمه هذا المعرض.

بدوي حر
10-16-2011, 01:44 AM
فعاليات اليوم
الموسى في المكتبة الوطنية

ضمن أمسيات نشاط (كتاب الأسبوع) تستضيف دائرة المكتبة الوطنية الدكتور عصام سليمان الموسى للحديث عن كتابه: «البتراء عاصمة الأبجدية العربية»، في أمسيةٍ ثقافيةٍ يقدمه فيها الزميل أحمد الطراونة، ويشارك فيها الدكتور فيصل غرايبة، وذلك عند الساعة السادسة من مساء اليوم، في قاعة الاحتفالات الرئيسية.



تواصل فعاليات

مهرجان مجاز الشعري

تتواصل، اليوم وغداً، فعاليات مهرجان مجاز الشعري «دورة زياد العناني»، وذلك في محترف رمال بجبل اللويبدة، وبمشاركة نخبة من الشعراء، حيث تبدأ القراءات الشعرية عند السابعة مساءً.

بدوي حر
10-16-2011, 01:44 AM
فعاليات الغد
معرض للفنان العراقي أحمد نصيف

يفتتح الفنان العراقي أحمد نصيف معرضه الشخصي الجديد «أرصفة»، وذلك عند السادسة والنصف من مساء غد في جاليري دار الأندى بجبل اللويبدة.





محاضرة حول الرقابة على الغذاء في «شومان»

يستضيف منتدى عبدالحميد شومان الثقافي أمين سر الجمعية الأردنية للتقييم الحسي للأغذية، د. يوسف طوالبة، لإلقاء محاضرة بعنوان: «الرقابة على الغذاء في المؤسسات الغذائية»، وذلك عند الساعة السادسة والنصف من مساء يوم غد، سيكون ذلك في مقر المنتدى بجبل عمان. يرأس الجلسة ويدير الحوار د. علي الساعد.

بدوي حر
10-16-2011, 01:44 AM
فعاليات مقبلة
معرض مشترك في جاليري 14



يفتتح، عند السادسة، من مساء الأربعاء المقبل، معرض تشكيلي في جاليري 14 بجبل عمان، ويشارك فيه كل من: أمينة منكو، هيا عبد الحميد، جان مفتي، ربى أبو شوشة، وسمر حدادين.
التاريخ : 16-10-2011

بدوي حر
10-16-2011, 01:44 AM
إعلان الأفلام المشاركة في مهرجان «الدوحة ترابيكا السينمائي»
عمان ـ الدستور

أعلنت، قبل أيام، مؤسسة الدوحة للأفلام قائمة الأفلام الروائية، والوثائقية الطويلة، المشاركة في مسابقة الأفلام العربية، في مهرجان «الدوحة ترايبكا السينمائي»، وذلك رغبة منها في عرض أفلام ذات نوعية عالية، وأنتِجت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، خلال العام الماضي. ويرأس لجنة التحكيم الخاصة بالأفلام الروائية، والمؤلفة من خمسة أعضاء، المخرج السوري محمد ملص، المعروف على مستوى العالم العربي بأفلامه المميزة، ذات التوجه الاجتماعي.

تضم المسابقة، التي تقام ضمن المهرجان للسنة الثانية، عروضاً عالمية أولى لثمانية أفلام، وتوسعت ـ حالياً ـ لتشمل فئتين: واحدة للأفلام الروائية، وأخرى للوثائقية، ولكل منهما لجنة تحكيم خاصة. وأضيف للمسابقة جوائز جديدة عدة، وهي أفضل فيلم عربي روائي، وأفضل مخرج فيلم عربي روائي، وأفضل أداء في فيلم عربي روائي، وأفضل فيلم عربي وثائقي وأفضل مخرج فيلم عربي وثائقي. كما سيقدم المهرجان جائزتين من اختيار الجمهور: لأفضل فيلم روائي، وأفضل فيلم وثائقي، وتبلغ قيمة الجائزة لكل منهما 100 ألف دولار.

ويعدّ المخرج محمد ملص، رئيس لجنة التحكيم، من أبرز المخرجين العرب الحائزين على إشادة دولية لما قدمه من أفلام روائية ووثائقية، كما نال جوائز عدة ضمن مهرجانات سينمائية دولية وإقليمية. من أبرز الأعمال الهامة التي قدمها ملص فيلم «أحلام المدينة»، عام 1983، وفيلم «الليل»، المقتبس من تجارب ذاتية، عام 1992، بالإضافة إلى الفيلم الوثائقي «المنام»، الذي قام بتصويره عام 1981، في مخيمات صبرا وشاتيلا للاجئين الفلسطينيين في بيروت، قبيل وقوع المجزرة فيها عام 1982.

وحول أهمية مسابقة الأفلام العربية، بالنسبة للمخرجين في المنطقة، قال ملص: «إن مسابقة الأفلام العربية تشكل وسيلة هامة بالنسبة لصانعي الأفلام، على مستوى المنطقة، وتسهم في دعم قدرات المخرجين الموهوبين وإبرازها. فهذه المسابقة تمنح الأفلام التي أنتجت في المنطقة منصة عالمية لعرضها، كما تفتح أمامها الأبواب لمزيد من الانتشار والتوزيع خارج نطاق العالم العربي، وهي القضية الأساسية لصناعة السينما فى المنطقة».

بدورها صرحت أماندا بالمر، المديرة التنفيذية لمؤسسة الدوحة للأفلام بأن «مشاركة شخصية بارزة في عالم الإخراج، مثل محمد ملص، الذي لعبت أفلامه دوراً مهماً في صوغ شكل السينما العربية وهويتها، لتولي مهمة رئاسة لجنة تحكيم الأفلام الروائية.. ستسهم، من دون أدنى شك، في رفع مستوى الإدراك والمعرفة الضروريين لمساعدتنا على اكتشاف الجيل القادم من صانعي السينما والمخرجين، في العالم العربي، وتقديم الدعم لهم». وأضافت: «اتخذنا، في الدورة الثالثة للمهرجان، قراراً بتوسيع نطاق المسابقة، بعد إطلاعنا على الأفلام المهمة المرشحة، ذلك أن المبرمجين الذين اختاروا الأفلام أدركوا الاهتمام الذي تستحقه. إنه حقاً لأمر رائع أن نلحظ زيادة في عدد الأفلام المرشحة، بالإضافة إلى مشاركة النساء الكبيرة، وزيادة الأفلام التي تمثل منطقة شمال أفريقيا. إنه عام الربيع العربي، ونحن سعداء لرؤية الأفلام العربية من مختلف الفئات تصل إلى مرحلة النضوج، وتعبر عن الأصوات الحقيقية، وتروي القصص من مختلف أنحاء العالم العربي».

تقدم مسابقة الأفلام العربية، لعام 2011، مجموعة متنوعة من الأفلام، وتتضمن سبعة أفلام روائية، وأخرى وثائقية، تتمحور مواضيعها حول الطفولة والحب، واضطرابات الثورات والحياة الخاصة في المنطقة العربية، بالإضافة إلى الأفلام التي تكشف عن الطبيعة الحقيقية لحياة المرأة العربية المعاصرة. وسيتم ترجمة جميع الأفلام المعروضة خلال المهرجان إلى اللغتين: الإنجليزية والعربية، لتلائم جميع فئات الجمهور.

وفي تعليق لهانيا مروّه، رئيسة قسم البرمجة العربية فى مؤسسة الدوحة للأفلام قالت: «تصور الأفلام المشاركة، في مسابقة الأفلام العربية، الحياة، والحب، والواقع المعاصر الذي يختبره أي شخص يعيش في المنطقة. كما تعكس هذه الأفلام أحلام العرب وأفكارهم وتطلعاتهم، سواء الذين يعيشون في المنطقة العربية أو في مناطق أخرى في العالم». وأمِلتْ مروة أن تقدم الأفلام للعالم قصصاً متنوعة «تعبر عن واقع الحياة في منطقتنا، وأن تظهر المواهب العربية، وفنون رواية القصص، من خلال صانعي الأفلام الناشئين، وأصحاب الخبرة الطويلة، في هذا المجال».

بدوي حر
10-16-2011, 01:45 AM
انطلاق فعاليات مسرح الكبار في إربد
إربد - الدستور - صهيب التل

قال مدير مديرية ثقافة محافظة إربد، علي عودة، إن المديرية ستطلق، اليوم، فعاليات مسرح الكبار. وأضاف أن عروض المسرحيات التي تنظمها مديرية الثقافة والمسرح في وزارة الثقافة، بالتعاون مع نقابة الفنانين الأردنيين، ومديريات الثقافة في المملكة، تأتي ضمن موسم مسرح الكبار، الذي اختتمت فعاليته أمس في عمان. وبين عودة أنه سيتم يوم الأحد المقبل عرض مسرحية «موسيقى البداية»، للمخرج زيد القضاة، عند الساعة الواحدة من بعد الظهر، وسيكون ذلك في مسرح الدراما، في جامعة اليرموك،فيما تعرض يوم غد مسرحية «عشيات الحلم»، للمخرج فراس المصري، ويوم الثلاثاء المقبل تعرض مسرحية «الميزان»، للمخرج حاتم السيد. وسوف تختتم فعاليات مسرح الكبار يوم الأربعاء المقبل بعرض مسرحية «بس بقرش»، للمخرج محمد الإبراهيمي. ولفت عودة إلى أن الدعوة عامة.

من جهة ثانية عرضت في مدرسة سال الاساسية المختلطة الثانية امس مسرحية «نص نصيص» ضمن فعاليات مشروع آرام المسرحي التوعوي.

وقالت مديرة المشروع الفنانة جولييت عواد إن هذا المشروع الريادي يهدف الى دمج المجتمعات الريفية في الحركة الثقافية والفنية، واطلاع اكبر شريحة ممكنة من الأطفال الفئة المستهدفة من المشروع بفئاتهم العمرية المختلفة في مختلف محافظات المملكة بأهمية الفن والمسرح واللعب الذي يعتبر من أهم النشاطات الإنسانية، وتنمية مهاراتهم الشخصية والفكرية، من خلال عروض مسرحية تعليمية وتوعوية يستفيد منها الطفل في حياته اليومية.

وبينت عواد أنه سيتم من خلال هذا المشروع دراسة للمنطقة ومعرفة احتياجاتها ولفت أنظار المسؤولين لأهم احتياجات المنطقة سواء أكانت مراكز ثقافية أو دعما لهذه المراكز ومحاولة نشر الأعمال الفنية والمسرحية في كافة المحافظات.
التاريخ : 16-10-2011

بدوي حر
10-16-2011, 01:45 AM
الاحتفال بمئوية نجيب محفوظ بالجامعة الأميركية
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1462_362788.jpgعمان ـ الدستور

ينظم مركز دراسات الترجمة بالجامعة الأميركية بالقاهرة، بالتعاون مع السفارة السويدية في مصر، محاضرة بعنوان «جائزة نوبل ونجيب محفوظ»، احتفالاً بمئوية الأديب المصري الحائز على جائزة نوبل، نجيب محفوظ.

ويلقي هذه المحاضرة، التي تقام الثلاثاء المقبل، عند الخامسة مساء، بالجامعة الأميركية، الدكتور ستيور آلين، وهو السكرتير الدائم للأكاديمية السويدية، وعضو اللجنة الأدبية لجائزة نوبل، عام 1988، العام الذى حصل فيه محفوظ على الجائزة، والروائي المصري جمال الغيطاني.

ويقيم المركز، بعد ذلك، معرضا عن حياة نجيب محفوظ وأهم أعماله.

بدوي حر
10-16-2011, 01:45 AM
صدور ديوان «أغنيات مسافرة» لعبدالله منصور
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1462_362785.jpgعمان ـ الدستور



عن دار يافا العلمية للنشر والتوزيع، صدر للشاعر د. عبدالله منصور ديوانه الشعري السابع عشر بعنوان: «أغنيات مسافرة»، ويقع في الديوان في 112 صفحة، من القطع المتوسط.

ويتضمن الديوان مجموعة من القصائد الإنسانية والوطنية و الوجدانية والصوفية، وكلها مترجمة إلى اللغة الإنجليزية، ولم يخرج الشاعر منصور ـ في هذه القصائد ـ على قاموسه الشعري المعروف باختياره الكلمة اللطيفة والعنيفة، كما أنه ظل ملتزماً بالصورة الماسية الشفافة، ومصراً على غنائيته العذبة الأخاذة. والجدير ذكره أن الشاعر عبدالله منصور يعتبر رائداً في تجربته هذه، ولم يسبقه أحد سوى المديرية الثقافية في أمانة العاصمة حين قدمت للقارئ الأردني والعربي مجموعة من القصائد المترجمة لبعض الشعراء الأردنيين، ومثل هذا النوع من الدواوين يعتبر إضافة نوعية للمكتبة العربية.

بدوي حر
10-16-2011, 01:46 AM
الربيع العربي ملهما العالم * فخري صالح
من تظاهروا امس في ما يزيد على ثمانمائة مدينة في العالم يدركون أن مجتمعات الوفرة تلفظ أنفاسها الأخيرة، وأن الفقاعة الاقتصادية، التي روج لها الليبراليون الجدد، على صعيد السياسة والرؤية الاقتصادية، قد انفجرت في وجوهنا جميعا، واضعة العالم كله على حافة الانهيار الاقتصادي. سياسات الخصخصة، وحرية السوق، والدولة التي تراقب (وهي لم تكن في الحقيقة تراقب ولا من يحزنون) قادت إلى نتائج كارثية أبسطها إفلاس الدول التي توسعت في الإنفاق وتركت الحبل على الغارب لرجال ونساء المال لكي ينهبوا ما شاء لهم النهب، دون رقيب أو حسيب. ولا شك أن الصحوة العالمية، على مستوى الشارع، تدق الآن جدران الخزان قبل انفثاء الفقاعة وتكشف عجز الدولة المعاصرة التي قادتها رياح المال إلى حافة الهاوية.

ليس العالم العربي وحده هو الذي تحدوه الرغبة في التغيير والحرية والديموقراطية الحقيقية والحياة الكريمة، بل البشر جميعا الذين يستلهمون الربيع العربي، من مدريد إلى وول ستريت، ويصرخون في وجه ديكتاتورية المال وأباطرة التلاعب بمصائر البشر من خلال سياسات اقتصادية مغامرة، قد تؤدي إلى جني الربح السريع، لكنها في النهاية تزلزل كيانات الدول وتعبث بمصائر البشر وأمانهم الاقتصادي والاجتماعي.

ما ترمز إليه التظاهرات في وول ستريت، والاحتجاجات التي بدأت في مدريد، ثم امتدت إلى بقية مدن العالم، هي صرخة مدوية ضد سياسة السوق المنفلتة من عقالها، ودعوة واضحة إلى رؤية جدية للعالم تأخذ في الحسبان عدم تعريض السلم الاجتماعي للخطر بسبب سياسات اقتصادية جشعة ورعناء. كأننا في الفترة التي سبقت الحرب العالمية الأولى، والكساد الكبير الذي أصاب أمريكا وعددا آخر من دول العالم، لكننا لا نعلم ما الذي ستؤدي إليه هذه الاحتجاجات التي تزداد قوتها يوما بعد يوم. وقد كان للعرب فضل إشعال شرارة الثورات والانتفاضات والاحتجاجات السلمية التي تسعى إلى حياة كريمة.

إننا نشهد بالفعل نموذجا جديدا من الوعي بالعالم، وتحركا للجموع التي تنادي بشكل مختلف من أشكال العلاقة بين الدولة والمجتمع، وتدعو إلى عقد اجتماعي جديد لا تأكل فيه الدولة المجتمع، أو تسمح لمجموعة قليلة من الرجال والنساء، الذين يشكلون تحالف المال والسلطة، أن يعرضوا أمان دول ومجتمعات بكاملها للانهيار والانجراف إلى حافة الإفلاس. ولا أظن أن هناك فرقا كبيرا بين ما تنادي به الثورات والاحتجاجات العربية وما تنادي به الاحتجاجات التي تجري الآن ضد شوارع ومؤسسات المال في قلب الميتروبول الغربي. صحيح أن العرب يثورون على طغاتهم، والأوروبيون والأمريكان يتظاهرون ضد مؤسسات المال، لكن طغاة العرب هم مزيج من الاستبداد الفردي والعائلي والسياسي والفساد المالي؛ إنهم يشكلون تحالفا مدنسا بين المال والسلطة ويعرضون سلم مجتمعاتهم للخطر، بسبب خنق الحريات وازدياد جيوب الفقر وتدمير الطبقة الوسطى التي تمثل حامل القيم والاستقرار وتقدم المجتمعات. كما أن هؤلاء الطغاة هم أتباع تلك المراكز المالية العملاقة، ومنفذون لسياساتها الاقتصادية وناشرون لليبرالية الجديدة التي تسعى إلى حشر قيم الغرب بالقوة في حلوق البشر جميعا. لكن انهيار النموذج الاقتصادي يبشر بقرب سقوط النموذج السياسي، وحلول قيم اجتماعية جديدة تأخذ في الحسبان كرامة البشر وسلمهم الأهلي ولقمة خبزهم. ذلك ما تعنيه هذه الاحتجاجات التي بدأت في شهر حزيران الماضي في مدريد ولم تنته في وول ستريت، فهي ليست مجرد حركات احتجاج ضد السياسات الاقتصادية التي تعود بالربح على جيوب المؤسسات المالية الضخمة في العالم، وتنهب أموال الناس العاديين، وتعرض مستقبلهم ومدخراتهم للتآكل، بل رؤية جديدة للعالم تناهض العولمة الاقتصادية المتوحشة وتنادي بشكل جديد من أشكال العلاقة بين الدولة والمجتمع.

بدوي حر
10-16-2011, 02:04 AM
مـاذا يقـرأ النـاس فـي الصحـف؟
الدستور - رنا حداد

كشرب فنجان القهوة، وغسيل الأسنان وحلاقة الذقن، تشكل قراءة الصحف طقسا لدى كثير من الناس.فقبل مغادرة المنزل يتجه المشتركون في الصحف المحلية اليومية والأسبوعية إلى صناديق الصحف الموضوعة امام منازلهم، او إلى اقرب بقال او مكتبة لتناول صحيفة او مجموعة صحف، ومن ثم المباشرة في قراءتها.

ترى ذهنيات الناس المتباينة،عما تبحث على صفحات الصحف؟



الصحف نافذتي على العالم

إجابة الستيني المتقاعد منصور عبد المجيد، تبدو مألوفة سيما ان عرفنا ان اهتمامه ينصب باتجاه الصفحات التي تحمل التحليل السياسي واحداث الساعة الى جانب مقالات الشأن العربي والدولي والمحلي.

وقال عبدالمجيد انه تعود ومنذ أيام الوظيفة ومن قبل التقاعد قراءة الصحف اليومية،وباتت عادة الخروج وشراء الصحف والعودة لقراءتها على شرفة منزله، طقسا من برنامجه الصباحي بعد سماعه لآيات عطرة من القرآن الكريم،وممارسته لرياضة المشي.

ورغم التقنيات الحديثة،إلا ان الستيني عبدالمجيد اعترف ان حبه لمطالعة الصحيفة الورقية،وقف مانعا قويا أمام إزالة أميته التقنية،التي لو تمكن من تخطيها، لربما قرأ النسخ الالكترونية لذات الصحف.بل اعلن حبه للنسخة الورقية وتصفحها من الغلاف حتى الصفحة الأخيرة.

الوفيات

الى ذلك قال عدد لا بأس به ممن سألناهم عن قراءة الصحف ان صفحات الوفيات هي استهلالهم لقراءة الصحيفة،فالمحامي باسم العموش،أكد ان صفحات الوفيات هي محطته الاولى في تصفح الجريدة،مبينا» انها هامة جدا في التنبيه لواجب اجتماعي وانساني في حال قراءة نعي لشخص تعرفه».

واضاف المحامي العموش ان الاخبار الاقتصادية تلفت نظره في الصحف بهدف التعرف على ابرز القضايا الاقتصادية،والتي تعطي مؤشرا عن اوضاع العالم بشكل عام والاوضاع المحلية بشكل خاص، وفق العموش.

ومن ناحية اخرى أكد العموش ان العلاقة التي تربط الانسان بالورق هي التي تجعله يجد متعة في تصفح الصحف الورقية حتى لو زار النسخة الالكترونية للصحيفة التي يحرص على شرائها وقراءتها حتى أيام العطل.

بسبب مقال كاتب

وعلى صعيد مغاير يقرأ الثلاثيني سائد عساف الصحيفة في مكتبه وليس في البيت،موضحا ان سبب شرائه الصحيفة في طريق ذهابه الى العمل هو لمطالعة مقال واحد لأحد الكتاب المحليين الساخرين،مبينا ان مقالة كاتبه المفضل كافية لتعطيه تصورا عن كثير من الأحداث المحلية والعربية والعالمية، بحسب قوله.

وزاد عساف انه يتابع الرسوم الكاريكاتيرية سيما تلك التي تتناول المشهد المحلي والعربي في قالب كوميدي بالصورة والتعليق ايضا بحثا عن ابتسامة ندرت في زمن السياسة والاقتصادية من وجهة نظره.

الرياضة.. ثم الرياضة

الشاب العشريني رعد حجازين اوضح ان قراءته للصحف تبدأ بتصفح الملحق الرياضي ومن ثم متابعة باقي الاخبار لافتا الى ان اخبار الحروب والاجتماعات الكبرى، والدورات وما الى ذلك لا تعنيه بسبب اغداق القنوات الفضائية في سرد ونقل هذه الاحداث فور وقوعها.

ويزيد حجازين انه يترك الصفحات الرياضية، الى الملاحق المنوعة التي في معظمها تحمل اخبارا مسلية وخفيفة تتماشى مع ميول الشباب عموما.

الإعلانات.. تعنيني

وردد عدد لا باس به من المواطنين الذين طالهم هذا الاستطلاع ان الإعلانات التي توضع في الصحف هي ما يطالعون بتفصيل وبدقة.

فالى ذلك قالت مرام عبيدات انها تهتم بقراءة صفحات الإعلانات بشكل نهم ومنتظم، ووفق مرام فان حالها يشبه حال كثيرين ممن يبحثون عن بيوت للبيع او للإيجار، وكذلك البحث عن الوظائف، او حتى منتجات يعلن عنها في الصحف.

وتضيف مرام انها تتابع عروض كثيرٍ من المحال والمراكز التجارية الكبرى من خلال الصحف اليومية،بل انها قد تقرر وجهة تسوقها بناء على ما تقرأ في الصحيفة،بحسب ما أضافت.

وللأبراج نصيب

رغم اعترافه الواضح بعدم ايمانه بتوقعات الفلك والابراج،الا ان غسان سميح،قال انه يسترق النظر الى صفحة الابراج في الصحف يوميا.

واضاف انه يبتسم حين يقرأ ان مبلغا من المال في طريقه اليه،او ان هناك تحسنا في وضعه الوظيفي،لكنه شدد ان هذه القراءة هي فقط للتسلية وليست في نظره سواء عموميات تصلح لكل زمان ومكان.

وبين سميح ان الألغاز والاحاجي التي توضع في صفحات المنوعات تستهويه ويقوم بحلها الى جانب الكلمات المتقاطعة.

المرأة ماذا تقرأ؟

اجابة ربة المنزل السيدة ميساء هارون كانت تدور حول ملاحق الصحف سيما تلك التي تتناول حياة الشباب ومشاكلها.

وترى السيدة هارون ان هذه الملاحق بما تقدمه على صفحاتها من قضايا اجتماعية واستشارات نفسية وطبية هي دليلها حتى تجنب أبناءها الوقوع في المشكلات التي قد تعترض طريقهم.

فيما قالت هبة أبو نوار ان قراءة المرأة للصحيفة لم تعد تقتصر على مواضيع الطبخ والموضة،فهذه مجرد هوايات لدى بعض السيدات مثلما أن للرجل هوايات كالرياضة مثلا،وزادت ان المرأة تبحث بين ثنايا الصحف عن أشياء أخرى مهمة وجادة ومنها المواضيع السياسية والدينية والاجتماعية.

وعن نفسها اجابت «أقرأ يوميا مواضيع دينية واجتماعية،وبما أنه ليس لدي أطفال صغار فأنا لا أقرأ عن الأطفال،بل أهتم أكثر بالقراءة عن المراهقين؛ لأن أبنائي في هذه المرحلة من العمر؛ فالمرأة تقرأ غالبا حسب حاجتها ولذا فإن اهتماماتها تتغير حسب احتياجاتها» كما تعتقد هبه ابو نوار.

وايدت الموظفة اسماء حسن، ما ذهبت اليه ابو نوار في ان للمرأة اهتمامات على صفحات الصحف،تزيد عن تلك التي تغذي ثقافتها فيما يخص اسرتها ومنزلها، الى تلك التي تمدها بثقافة من نوع اخر في مجال عملها وحقوقها والقوانين والانظمة وما يعتريها من تعديلات تنشر بانتظام في الصحف.

غياب الصحف

واستشهادا على ما باتت الصحف تشكله من أهمية في حياة الناس اليومية تقول الحكاية انه وفي عام 1945 توقفت ثماني صحف كبرى في نيويورك عن الصدور لمدة تزيد على أسبوعين بسبب اضراب رجال التوزيع.

واستغل رجل يدعى بيرلسون هذه الفرصة وأجرى دراسة بهدف الكشف عن تأثير غياب الصحف في حياة الأفراد، ووجد الباحث أن الصحف تقوم بعدة ادوار مثل تقديم المعلومات، وكشف التغييرات عن الشأن العام،كما وتمد الناس بالاسترخاء، وتحقق المظهر الاجتماعي من خلال استخدام الآراء للمناقشة مع الآخرين حول شؤون المجتمع وابرز قضايا وتحليلات الوضع المحلي خصوصا.

وفي هولندا عام 1976م أضربت ست عشرة صحيفة اقليمية وصحيفتان يوميتان لمدة أسبوعين فقام باحث يدعى هارولد دي بوك بعمل دراسة عن دوافع قراءة الصحف ووجد النتيجة مماثلة للدراسة السابقة وأضاف إلى الدوافع السابقة الحاجة إلى المعلومات والتعود على القراءة.
التاريخ : 16-10-2011

بدوي حر
10-16-2011, 02:14 AM
العموش تحقق المرتبة الأولى في مسابقة البحث العلمي
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1462_362753.jpgفازت الطالبة ابتهال حمدان العموش - ماجستير علم الحاسوب بكلية الأمير الحسين بن عبد الله لتكنولوجيا المعلومات في جامعة آل البيت - بالمرتبة الأولى في جائزة البحث العلمي على مستوى طلبة الجامعات الأردنية،عن بحثها المعنون «درجة إسهام الشبكات الاجتماعية – الفيس بوك – في التغيرات الثقافية والاجتماعية لدى طلبة جامعة آل البيت» .

وتمحور البحث حول بيان أهمية استخدام الشبكة الاجتماعية «الفيس بوك» ومدى أثرها الاجتماعي والثقافي على الطلبة في جامعة آل البيت من خلال معرفة السلبيات والايجابيات لهذه الاستخدامات ومعالجتها بتنظيم ورش ولقاءات عمل لتوعية الطلبة نحو الاستخدام الأمثل لهذه الشبكة.

يذكر أن إعلان فوز الطالبة العموش جاء ضمن مشاركتها في جائزة البحث العلمي لطلبة الجامعات الأردنية في دورتها الثالثة عشر والتي نظمها مركز دراسات الشرق الأوسط بالتعاون مع جامعات عمان العربية وجامعة فيلادلفيا وجامعة العلوم والتكنولوجيا والجامعة الأردنية بهدف تنمية ملكة البحث العلمي لدى طلبة الجامعات استنادا للمنهج العلمي في البحث والاستقصاء إلى جانب تشجيع الطاقات الإبداعية الشابة في الجامعات ودعمها, وشارك فيها 59 طالبا وطالبة من مختلف الجامعات حيث قدم فيها 28طالبا وطالبة 28خطة بحثية و11 منهم قدموا بحوثا للتنافس على هذه الجائزة.

بدوي حر
10-16-2011, 02:14 AM
نشاطات توعوية حول البيئة لشباب وشابات عبين
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1462_362752.jpgضمن اسبوع التوعية البيئية الذي ينفذه مركز شباب عجلون بمناسبة يوم البيئة العربي نظم المركز ثلاثة فعاليات توعوية لشباب وشابات عبين عبلين حول حرائق الغابات واثرها على البيئة تحدث فيها المدرب هيثم محمود من الدفاع المدني ومحاضرة حول دور الاعلام في التوعية البيئية تحدث فيها الزميل علي القضاة الى جانب فعالية التوعية حول اهمية برامج تعزيز الانتاجية التي تنفذها ارادة بدعم من وزارة التخطيط للحد من الفقر والبطالة ومحاربة ثقافة العيب تحدث فيها مستشارا ارادة المهندس سامر القرعان وعلي يوسف المومني.

حضر الفعاليات 50 شابا وشابة من المركزين مع مشرفيهم وجود شويات والحسن المومني ورائد محمد المومني.

بدوي حر
10-16-2011, 02:15 AM
وزير التربية والتعليم يكرم الطالبة شهد التل عن فوزها بمسابقة الباتريمونيتو العالمية
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1462_362751.jpgفازت الطالبة شهد محمد حسن التل من مدرسة البنات في الكلية العلمية الإسلامية/ الجبيهة بمسابقة القصة القصيرة المصورة (الباتريمونيتو) العالمية التي نظمتها منظمة اليونسكو للعامين 2010 - 2011.

وقد تسلمت شهادة تقديرية من وزير التربية والتعليم الدكتور تيسير النعيمي رئيس اللجنة الوطنية الأردنية للتربية والثقافة والعلوم خلال اللقاء الذي عقد صباح أمس السبت في مبنى الوزارة من أجل تكريم الطالبات المشاركات بالمسابقة الدولية للقصة القصيرة المصورة الباتريمونيتو وذلك بحضور مديري ومديرات المدارس المعنية.

وعن فكرة هذه المسابقة تقول الطالبة شهد التل أنها قامت بكتابة قصة مصورة بعنوان «The Blue Leazqrd» وهي قصة تتناول موضوع التنوع الحيوي في الأردن، وتدور فكرتها حول سحلية موجودة في الأردن وتعيش في الصحراء وهي معرضة للانقراض حيث تتحاور مع مجموعة من السياح الذين انبهروا بوجودها وبقدرتها على التعبير بالكلام يساندها في ذلك صديق لها هو الجمل.

وتؤكد الطالبة شهد أنه انتابها شعور رائع وحماس منقطع النظير بعد لقائها بوزير التربية حيث أحست بقيمة انجازها وهي تقدّر عالياً الدعم المعنوي الكبير الذي قدمته لها إدارة المدرسة التي اختارتها للمشاركة في هذه المسابقة وذلك لتميزها في الكتابة وإبداعها في الرسم، مثلما قدّرت الدعم الكبير من أهلها الذين يشجعونها دائمًا على الكتابة والرسم.

وتختتم الطالبة شهد بقولها إنها كاتبة مقالات سياسية وإذا شعرت بأن كتاباتها يمكن أن تؤثر في أحد فإنها سوف تكمل مسيرتها في الكتابة وقد تصدر كتاباً في هذه المواضيع.

بدوي حر
10-16-2011, 02:15 AM
الجالية الأردنية في دبي تحتفي بالحوامدة
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1462_362750.jpgبمناسبة ترفيع أريج الحوامدة قنصل عام المملكة الأردنية الهاشمية في دبي إلى درجة سفير،أقام رجل الاعمال الاردني سالم أحمد سالم القيسي، حفل عشاء بمطعم روابينا شارك فيه عدد من ابناء الجالية الاردنية ورجال الاعمال والاعلام والمواطنين.

وقدم ابناء الجالية الاردنية للقنصل العام خالص التهنئة على الثقة الملكية السامية بترفيعها الى درجة سفير وأعربوا لها عن خالص شكرهم وتقديرهم على الخدمات التي قدمتها وتقدمها القنصلية لأبناء الجالية الأردنية ،وتمنوا لها التوفيق في عملها الجديد لخدمة أبناء الوطن تحت ظل العرش الهاشمي المفدى.

بدوي حر
10-16-2011, 02:15 AM
حفل غداء لجمعية الدفة الذهبية للسياحة الدولية
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1462_362749.jpgشهدت قاعة بترا في فندق ريجنسي بالاس عمان حفل غداء لنادي سكول عمان وهيئة تنشيط القطاع السياحي تحت رعاية نايف الفايز رئيس هيئة تنشيط السياحة الاردنية كضيف شرف ومتحدث.

وقدم الفايزعرضاً موجزاً عن الوضع السياحي في المملكة،وأسند الى بعض الحقائق والأرقام،مشددا على أهمية استقرار الوضع الامني وتعاون كافة الجهود ليبقى الأردن وجهة امنة ومقصدا سياحيا.

وشملت قائمة الحضور سعيد صوالحة،ورئيس واعضاء نادي سكول في عمان ،ورجال أعمال مميزين في مجال الفندقة والسياحة.

بدوي حر
10-16-2011, 02:15 AM
وسيم الشعار في عمل فني جديد .. «والله بيمون»
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1462_362748.jpgيواصل الفنان وسيم الشعار انطلاقته الفنية من خلال عمل فني جديد يضاف الى سلسلة الأعمال الغنائية التي قدمها، ليدخل المنافسة للساحة الغنائية وبقوة، ليأتي هذا العمل الغنائي الجديد تتويجا لتلك المسيرة الفنية التي استطاع الفنان وسيم الشعار من المحافظة على تلك المكانة المميزة مع هذا الجمهور الذي عشق صوت وتلك الرومانسية التي جسدها خلال مشواره الفني ليحقق الانتشار عربيا مغردا بصوته ليحقق الانتشار عربيا حتى وصل خارج الأجواء العربية.

والله بيمون والتي جاءت بعد أغنية «لولو يلي حبيتا» والتي استطاع الفنان وسيم الشعار من ملامسة قلوب عشاقه بتلك الأغنية الرومانسية لياتي هذا العمل الجديد وهو من الأعمال التي حملت طابعا مختلفا عن تلك الاعمال التي قدمها سابقا، فهذه الأغنية تدرج في قائمة الأغنيات الشعبية، فقد سعى الفنان وسيم الشعار، جاهداً إلى التنويع لكي يرضي كافة الأذواق ما بين الرومانسية والغزل والطرب، وهي أغنية ذات طابع غزلي وشعبي، وتروي قصة شاب يعشق حبيبته ولا يريد أن يتخلى عن حبه لها مهما كانت الظروف.

«والله بيمون» من كلمات والحان محمد الشريف وتم تسجيل وتوزيع الأغنية في استوديوهات المايسترو ناصر الأسعد في بيروت وتحت إشرافه، وتم توزيع الأغنية في الأسواق العربية والإذاعات من قبل شركة فراس وباسم السلايطة للصوتيات.

الى ذلك.. اصدر الشعار مجموعة اغنياته السابقة في البوم واحد حمل عنوان «بعدا ورح تبقى».. بمضمون جديد ورومانسية عالية حيث تضمنّ الألبوم تسع أغنيات أحبها الجميع في الماضي وأعاد وسيم تجديدها وإحياءها و لاقى الألبوم رواجاً جيداً على الساحة الفنية وحصد عدة جوائز كأفضل ألبوم رومانسي في عام 2009 حيث حاكى جميع الأعمار والأجيال .... وتوج اعماله بأخر عملا غنائي تحت عنوان « لولو يللي حبيتا « وهي أغنية سينغل أصدرها الفنان وسيم الشعار في أواخر عام 2010 ، وكانت دليل على نجاحه من حيث الإحساس والأداء، وقد حازت على المراكز الأولى في العديد من الاستفتاءات الفنية ودخولها المسابقات في العديد من الإذاعات العربية لتحصد المركز الاول ، ولا تزال تلقى طلبا متزايدا لدى مستمعيها عبر الإذاعات العربية وعلى المواقع الالكترونية.

وتقول كلمات والله بيمون: (قالوا بدل ما بدل بكنوز الكون.. هيدا محبوبي الساكن جوا العيون/ بغيب يطل وينسى عليي بيقسى.. ومهما يجرح بقليبي والله بيمون/ ما بتخلى عن حبو روحوا حكولوا.. مهما الحساد وعنو يحكوا يقولوا/ الطير الطاير مابخليه يقرب حولو.. ومابنسى العشرة بوافي ولايمكن خون/ ما فيي عاتب قلبي اللبدو يشوفو.. مشتاق ضمو لصدري وشم كفوفو/ قطعة من قلبي هويي صعب اعوفو.. وناري بيا شعلانة بس ما تدرون).

بدوي حر
10-16-2011, 02:16 AM
خالد عبد الرحمن يعود في «رفيع الذوق»
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1462_362747.jpgرغم تواتر الأخبار حول علاقة الفنان الكبير النجم خالد عبد الرحمن ببقائه أو رحيله من روتانا الشركة المنتجة لأعماله الغنائية ، تفاجئ روتانا الجميع قريباً لاسيما محبي مخاوي الليل بطرح أحدث ألبوماته الجديدة لعام 2011 ، وذلك لدحض كل ما قيل.

الألبوم المنتظر للنجم الجماهيري خالد عبد الرحمن يحمل عنوان «رفيع الذوق» ويحتوي على (9) أعمال غنائية ، تعاون فيها مع نخبة الشعراء يتقدمهم الأمير الشاعر محمد بن عبد العزيز بن محمد في أغنية «رفيع الذوق»، فيما قدم الأمير الشاعر خالد بن سعود الكبير عملين «ياهية» الحان المبدع محمد المغيص، و»حمام» الحان على العمير .فيما يقدم مخاوي الليل عملين «ست الستات» و»ما طرالك».

كما يقدم الفنان خالد عبد الرحمن عملاً جميلاً لأسير الرياض «أنا دخيلك « من الحان يحى عمر .. في حين يقدم للشاعرة نورة الوايلية أغنية «وش عاد يفرق»، وأغنية

«الحقيقة» للشاعر علي الخوار الحان فهد الناصر، كما تعاون مخاوي الليل ولحن أغنية «أنت النظر» للشاعرة شيمة.

وقد استقبلت المنتديات والجماهير خبر قرب طرح البوم الفنان الكبير خالد عبد الرحمن بفرح كبير فيما تناقلت المنتديات صورة غلاف الألبوم.. فقد نال على أعجابهم بالتصميم الرفيع الذي يليق بفنان كبير في حجم مخاوي الليل.
التاريخ : 16-10-2011

بدوي حر
10-16-2011, 02:16 AM
حسين الجسمي يطلق «لا تقارني بغيري»
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1462_362746.jpgأطلقت شركة «فنون الإمارات» للإنتاج والتوزيع الفني، عبر الإذاعات الخليجية والعربية، أحدث أغنيات الفنان الإماراتي «السفير فوق العادة للنوايا الحسنة» حسين الجسمي، بالتعاون مع ستوديوهات «فايز السعيد ساوند»، التي حملت عنوان «لا تقارني بغيري» من كلمات الشاعر المتميز هزاع بن ناصر بن مذكر الهاجري، وألحان سفير الألحان الإماراتي فايز السعيد، ومن توزيع محمد صالح.

وتعود شركة «فنون الإمارات» من خلال هذه الأغنية «لا تقارني بغيري» الى عالم الإصدارات، بعد أن تم تحديث إدارة فنية خاصة بها، بإهتمام خاص من الفنان حسين الجسمي نفسه، الذي بدأ بتجهيز خطة عمل خاصة بالشركة، حيث ستقدم في الفترة المقبلة الكثير من المفاجآت، التي سيتم الإعلان عنها كل في حينها.

ومن جهة أخرى حققت الأغنية «المنفردة» الأخيرة التي أطلقها الجسمي بالتعاون مع الشاعرة الإماراتية «ريم تواق» وألحان فايز السعيد تحت عنوان «أدعي»، نجاحاً جماهرياً كبيرأ عبر الإذاعات والمنتديات الفنية والإجتماعية، لما تحمله من كلمات متميزة ولحناً كلاسيكياً، ليكون التعاون الثاني الناجح مع الشاعرة الإماراتية وفايز السعيد، بعد أغنية «متى متى» التي حققت إنتشاراً عربياً كبيراً وكانت من بين الأغنيات الأكثر نجاحاً وطلباً خلال صيف 2011.
التاريخ : 16-10-2011

بدوي حر
10-16-2011, 02:46 AM
شاعر أردني يحاضر حول (ثقافة المعرفة والتفكير الاستراتيجي)

http://www.alrai.com/img/348500/348586.jpg


إربد- أحمد الخطيب- عد الشاعر مهدي نصير أن كتاب «ثقافة المعرفة والتفكير الاستراتيجي» لمؤلفه الباحث عبد المجيد جرادات، يعتمد على طرح الأسئلة المعرفية والفكرية أكثر مما يقدم إجابات، ويناقش عبر محاوره الخمسة القضية الجوهرية المتعلقة بالثقافة والهوية ومنظومة القيم والغزو الثقافي وجدلية الإنتاج والاستهلاك الثقافيين وآلية إنتاج الثقافة والمعرفة والعلاقة الجدلية بين الفكر كمنتج عقلي والثقافة كمنتج تاريخي.
وقال الشاعر نصير في الندوة التي نظمتها رابطة الكتاب الأردنيين فرع اربد بالتعاون مع مديرية ثقافة اربد، وأدار فعالياتها الباحث شوكت سعدون، إن الباحث جال على مكونات الثقافة العربية وآليات إنتاجها والعناصر المؤثرة فيها داخليا وخارجيا، لافتا أن الباحث يؤكد في الباب الأول المعنون ب « قيمة المعرفة وفن الاستشراف»، على قيمة المعرفة وأهميتها في تكوين النسق الحضاري للأمة وأهمية النقد المواكب لها والتحديث المطلوب لأدوات العمل الثقافي لمواكبة الثقافة العالمية والاستفادة من انجازاتها دون التضحية بالهوية المعرفية للأمة .
وأشار في الندوة التي حضرها حشد من جمهور إربد إلى أن الباحث ركز في الباب الثاني على دور اللغة العربية لمواكبة التدفق المعرفي العلمي والتكنولوجي واستيعابه ضمن الحفاظ على هوية اللغة كثقافة ودون الانجرار إلى تبني المنتج الغربي الثقافي مع لغته أي دون هضمه ثقافيا وإدخاله عضويا في نسيج اللغة والثقافة العربية.
أما في الباب الثالث « أدب الرحلات وثقافة التواصل» فقال الشاعر نصير إن الباحث جرادات أشر على أهمية الرحلات في تلاقح الثقافات أو ما أسماه « المثقافة» ومن خلال التعرف على الآخر وثقافته.
وأضاف في قراءته أن الباب الرابع» السيميائية بين منهجية البحث وأدوات الاستدلال»، يشكل بحث نظري في نظريات السيميائية أو علم الدلالة، فيما يتمحور الباب الخامس « التفكير الاستراتيجي والإنتاج المعرفي»، حول آلية إنتاج المعرفة من خلال التقسيم الذي قدمه الجابري في تكوين العقل العربي.
وختم الشاعر نصير قراءته بتقديم ملاحظتين، الأولى: لم يتبن الباحث وفق نصير موقفا نقديا واضحا في نقده للنظم المعرفية، إضافة إلى أن الكتاب هو مجموعة من الأبحاث التي يمكن قراءتها كأبحاث مستقلة، وإن كان الخيط الخفي الرابط بينها هو البحث الصادق عن أسباب مأزق الثقافة العربية وعلاقتها مع الآخر، وكيف يمكن أن نحافظ على هويتنا الثقافية في ظل طوفان العولمة، أما الملاحظة الثانية فتتمثل في أن فكر ابن رشد لم يظهر إلا بعبارة خجولة حول ضرورة الاعتراف بثقافة الآخر وعلومه دون الخوض في الأطروحة الجوهرية في كتاب ابن رشد التأسيسي المشار إليه والذي ناقش وبعمق عال ومبتكر العلاقة الجدلية بين العقل « الفكر» والثقافة والعلاقة الملتبسة بينهما في الثقافة العربية الإسلامية.
ومن جانبه قدم الباحث جرادات رؤيته حول الكتاب، لافتا إلى أنه عند الحديث عن ثقافة المعرفة والتفكير الاستراتيجي نتوقف أمام العديد من الإشكاليات، منها ما يرتبط بالموروث الشعبي والقيم الاجتماعية السائدة والسياسات المعمول بها.
وكان الباحث شوكت سعدون قدم للمحاضرة بقوله نحتفي اليوم بتوقيع كتاب الباحث عبد المجيد جرادات « ثقافة المعرفة والتفكير الاستراتيجي»، الذي يحمل عنوانا مهما، بل إن العنوان هو حشد من العناوين الكبيرة، فمن الثقافة إلى المعرفة، إلى الفكر، إلى الإستراتيجية، لافتا إلى أن العنوان يثير الكثير من كوامن العقل والروح ومنذ نشأة الجنس البشري من خلال طرح العديد من الأسئلة الضخمة المضامين التي أثارها المؤلف في كتابه والمتعلقة بحدود الإبداع والحرية والقدرة على الاستنباط والتحليل، وماهو دور الثقافة في تعزيز الإبداع وأثر التفكير الاستراتيجي على الإنتاج المعرفي

بدوي حر
10-16-2011, 02:46 AM
مسرحية (بحر الأحلام) في مركز الفنون

http://www.alrai.com/img/348500/348633.jpg


عمان -جمال عياد- تعرض في السادسه والنصف من مساء اليوم السبت،على مسرح مركز الفنون مسرحية «بحر الاحلام» من اخراج سلطان الشوابكة وتمثيل سمر الزغول, فادي عريضة, لارا نصار, عدي برغوث, جوانا عريضة, محمد حجاوي, وصال السيد، وسلطان الشوابكه. الفكره مستوحاه من نص حسن العمري لمسرحية «موعود» التي اخرجها حمزه المومني من عمادة شؤون الطلبه في الجامعة الاردنيه، وتتخلص المسرحية باتفاق الشباب على ان الأحلام هي عالم كبير لا يوجد لها حدود، والمال ليس كل شيء لتحقيق الأحلام، ولكي ينجح الانسان ويتمكن من أن ينجح يجب ان يدرك أن المال ما هو ألا وسيلة والأهم هو الطموح والتصميم. تتتحدث المسرحية عن حياة مجموعة من الشباب، وكيف يفكرون، وبماذا يحلمون بقالب غلب عليه الغموض في معظم احداث، موضحا المخرج أسباب استخدامه لهذا القالب، بأن الأوضاع التي يعيشها الشباب في حياتهم يشوبها الغموض والضياع، فأحلام الشباب اصبحت مقيدة ومحاصرة لاسباب عديدة منها الوضع الاجتماعي الذي يعيشه الشباب، حيث أنهم لم يعد بوسعهم ان يفكروا ويحلموا إلا بالوضع الاقتصادي والمادي الذي اصبح يتحكم بمصائرهم، واصبح سقف احلامهم هو الحصول على المال. انتج العمل بالتعاون مع المركز الوطني للثقافه والفنون ونفذ الصوت والإضاءة جمال المصري، مساهمه فنية غاندي صابر، تصميم البوستر دنيا نبيل.

بدوي حر
10-16-2011, 02:47 AM
أوركسترا عمان السمفوني في أمسية موسيقية لبيتهوفن وموتسارت

http://www.alrai.com/img/348500/348639.jpg


عمان- الرأي- تقيم أوركسترا عمان السمفوني في السابعة والنصف من مساء يوم الأربعاء 19 الجاري، في مركز الحسين الثقافي في راس العين أمسية موسيقية لمختارات من مؤلفات المؤلفين الموسيقيين الألماني بيتهوفن والنمساوي موتسارت. يشترك في هذه الأمسية، التي ينظمها المعهد الوطني للموسيقى التابع لمؤسسة الملك الحسين بالتعاون مع أمانة عمان الكبرى والسفارة الرومانية في عمان، عازف الهورن المنفرد أنتونيو ميهايل (رومانيا) التي سيعزف مع الاوركسترا بقيادة المايسترو محمد عثمان صديق «الكونشرتو الرقم 4 لآلة الهورن بمرافقة الاوركسترا» لموتسارت. وبالعودة إلى الحفلة الموسيقية فستفتتح الاوركسترا البرنامج بعزف افتتاحية ليونور الثالثة لبيتهوفن وتختمه بالسمفونية الثانية لبيتهوفن. وتأتي هذه الأمسية ضمن الامسيات الشهرية التي تحييها أوركسترا عمان السمفوني والتي تقدم فيها باقة من الموسيقى الكلاسيكية وتستضيف فيها عازفين محترفين على مختلف الالات. يذكر أن أوركسترا عمان السمفوني ولدت من رحم اوركسترا المعهد الوطني للموسيقى وبدعم من أمانة عمان الكبرى. وهي تضم اليوم خيرة موسيقيي الأردن ونخبة مختارة من العازفين والمدرسين الذين استقدموا في مطلع الموسم الثقافي الحالي من ألمانيا ورومانيا وأرمينيا وأوكرانيا والصين وأميركا.

بدوي حر
10-16-2011, 02:47 AM
أخبــار

http://www.alrai.com/img/348500/348635.jpg


اختتام أيام السينما الاسبانية في عمان
عمان – الرأي – اختتمت في الهيئة الملكية الاردنية للافلام عروض ايام السينما الاسبانية ، والتي ضمت ثلاثة من بين احدث نتاجات السينما الاسبانية الروائية الجديدة. كانت الاحتفالية قد استهلت بفيلم (حتى المطر) لايشار بولاين الذي جرى ترشيحه اخيرا لجائزة اوسكار افضل فيلم اجنبي روى فيه مخرجه محاولة انجاز فيلم بامكانيات بسيطة عن كريستوفر كولمبوس، وعلاقته مع اهالي اميركا اللاتينية الاصليين لكن المنطقة التي تصور بها احداث الفيلم تشهد عمليات عنف سياسي. وحضر في الاحتفالية الفيلم المعنون (طيور من ورق) لايميليو اراغون الحائز على جائزة الجمهور في مهرجاني مونتريال وسياتل وسرد حكاية افراد مهمشين في بيتهم البسيطة يلجأون الى الغناء والموسيقى في العيش بعيدا عما يحيط بهم من بؤس وشقاء، لكن مثل هذا التحول حتم عليهم مواجهة الكثير من الأخطار والمغامرة. واختتمت الفعالية بفيلم (أي شيء تريدين) لاخيرو مانياس الذي تناول موضوعا دراميا حول قضية اجتماعية لاحدى الاسر تقطن العاصمة مدريد، وانشغالات افراد الاسرة بالعمل والمرض والموت والوحدة والفقدان والحنين. أمسية ثقافية وفنية
عمان - الرأي - أقامت أمانة عمان بمبنى الانشطة أمسية ثقافية وفنية حضرها عدد من مسؤولي ومدراء وموظفي مختلف قطاعات ودوائر ومناطق الامانة رعاها مندوبا عن مدير مدينة عمان نائبه لشؤون الخدمات العامة د.أسامة الدباس . وقال المستشار لشؤون الرياضة في الامانة ماهر التل أن هذه الانشطة تهدف الى تعزيز وتمتين العلاقات والروابط بين الموظفين وضمن خطة الرفاه الإجتماعي بما ينعكس إيجابا على الاداء الوظيفي والانتماء للمؤسسة. اشتملت الامسية على مسابقات ثقافية، إضافة الى مشاركة فرقة الرواد، حيث قدم الفنانون بشارة الربضي وفؤاد ركان وعطاالله هنديلة أغنيات لكبار الفنانين العرب، وفي نهاية الامسية سلم د.الدباس الجوائز على الفائزين بالمسابقات الثقافية .

بدوي حر
10-16-2011, 02:48 AM
الهيئة العربية للمسرح تنظم ندوتها في الشارقة

http://www.alrai.com/img/348500/348637.jpg


عمان – جمال عياد- تعقد الهيئة العربية للمسرح، ضمن مشروع الاستراتيجية العربية للتنمية المسرحية الندوة الثالثة، تحت عنوان (نقد المسرح العربي - رؤية مستقبلية) اليوم وغدا، في قصر الثقافة في الشارقة. وقال الناطق الإعلامي للهيئة العربية للمسرح، غنام غنام: الندوة تكمل ما تم إنجازه في ندوتين سابقتين عقدت أولاهما في الشارقة لقراءة مكامن التعثر والإخفاق في المسرح العربي، فيما عقدت الثانية في عمّان، بعنوان (المرأة في المسرح – التجربة العربية من الواقع إلى المستقبل) وتعقد الندوة الرابعة والختامية في نيسان المقبل لترسم خلاصة الندوات الثلاث على شكل استراتيجية للتنمية المسرحية حيث لتشكل عصارة الفكر المسرحي الذي قدمه ما يزيد على مئة وخمسين من رموز المسرح العربي. يشارك في الندوة نخبة من المبدعين المسرحين من أرجاء الوطن العربي

بدوي حر
10-16-2011, 02:48 AM
ذاكرة ورق




ذاكرة ورق إعداد رفعت العلان ابن حزم الاندلسي الأمام البحر، ذو الفنون والمعارف، أكبر علماء الإسلام تصنيفًا وتأليفًا بعد الطبري، وهو إمام حافظ, فقيه ظاهري، ومجدد القول به، بل محيي المذهب بعد زواله في الشرق، ومتكلم، اديب، وشاعر، وناقد محلل، بل وصفه البعض بالفيلسوف، وزير سياسي لبني امية، سلك طريق نبذ التقليد وتحرير الأتباع. يعد من أكبر علماء الأندلس. قام عليه جماعة من المالكية وشرد عن وطنه. 30 رمضان 384 هـ قرطبة توفي في منزله في أرض أبويه منت ليشم المعروفة بمونتيخار حالياً، وهي عزبة قريبة من ولبة.في 28 شعبان 456هـ . ألف ابن حزم في الأدب كتاب «طوق الحمامة»، وألف في الفقه وفي أصوله، وشرح منطق أرسطو وأعاد صياغة الكثير من المفاهيم الفلسفية، وربما يعتبر أول من قال بالمذهب الاسمي في الفلسفة الذي يلغي مقولة الكليات الأرسطية، وذكر ابنه أبو رافع الفضل أن مبلغ تآليف أبي محمد «علي بن حزم الاندلسي» فِي الفقه والحديث والأصول والتاريخ والأدب وغير ذَلِكَ بلغ نحو أربع مئة مجلد تشتمل عَلَى ثمانين ألف ورقة. ميكا فالتري روائي فنلندي، ولد في هلسنكي، 1908 –1979، نشر أول وأنجح رواياته التاريخية «سنوحى المصري» وموضوعها المتمثل في فساد القيم الإنسانية في العالم المادى بدا بوضوح كنتيجة لأحداث الحرب العالمية الثانية، وأصبح الكتاب من احسن الكتب مبيعا عالميا، وتم اقتباسه في فلم هوليودي بنفس الاسم عام 1954. كتب فالتري المزيد من الروايات التاريخية، من ضمنها رواية «يوهانس أنجلوس»، والتي تدور أحداثها خلال سقوط القسطنطينية عام 1453.في هذه الروايات التاريخية عبر بقوة عن تشاؤمه الشديد، وأيضا في روايتين تدور أحداثهما زمن الامبراطورية الرومانية عن إدانته المسيحية. بعد الحرب، كتب العديد من القصص القصيرة، وظهرت موهبته وأستاذيته في هذا الفن أيضا، وأصبح عضو في أكاديمية العلوم والآداب الفنلندية في عام 1957 ونال دكتوراة فخرية من جامعة توركو عام 1970. توفيق الحكيم كاتب وأديب مصري، ولد في الإسكندرية وتوفي في القاهرة. من رواد الرواية والكتابة المسرحية العربية ومن الأسماء البارزة في تاريخ الأدب العربي الحديث، كانت للطريقة التي استقبل بها الشارع الأدبي العربي نتاجاته الفنية بين اعتباره نجاحا عظيما تارة وإخفاقا كبيرا تارة أخرى الأثر الأعظم على تبلور خصوصية تأثير أدب وفكر الحكيم على أجيال متعاقبة من الأدباء ،وكانت مسرحيته المشهورة أهل الكهف في عام 1933 حدثا هاما في الدراما العربية فقد كانت تلك المسرحية بداية لنشوء تيار مسرحي عرف بالمسرح الذهني. بالرغم من الإنتاج الغزير للحكيم فإنه لم يكتب إلا عدداً قليلاً من المسرحيات التي يمكن تمثيلها على خشبة المسرح فمعظم مسرحياته من النوع الذي كُتب ليُقرأ فيكتشف القارئ من خلاله عالماً من الدلائل والرموز التي يمكن إسقاطها على الواقع في سهولة لتسهم في تقديم رؤية نقدية للحياة والمجتمع تتسم بقدر كبير من العمق والوعي. من اهم اعمال الحكيم: المسرحيات: شهر زاد، بجماليون، الملك أوديب، سليمان الحكيم، الأيدي الناعمة، وفي الرواية: عودة الروح، يوميات نائب في الأرياف، عصفور من الشرق، نهر الجنون، الشيطان في خطر، بين يوم وليلة، المخرج، بيت النمل، الزمار، براكسا أو مشكلة الحكم، السياسة والسلام، شمس النهار، صلاة الملائكة، الطعام لكل فم، شاعر على القمر، الورطة،العش الهادئ، أريد أن اقتل، الساحرة، لو عرف الشباب، الكنز، دقت الساعة ، أنشودة الموت، رحلة إلى الغد، الموت والحب، السلطان الحائر، ياطالع الشجرة ترجمة، مصير صرصار، الشهيد.

بدوي حر
10-16-2011, 02:49 AM
مرصــــد




-تقيم رابطة الكتاب الأردنيين ندوة حوارية مفتوحة حول جائزة نوبل تديرها الدكتورة مها مبيضين اليوم السبت ، السادسة مساء بمقر الرابطة بالشميساني. -يلقي أمين سر الجمعية الأردنية للتقييم الحسي للأغذية د.يوسف طوالبه في السادسة والنصف بمنتدى شومان محاضرة بعنوان: «الرقابة على الغذاء في المؤسسات الغذائية «، ويدير الحوار د.علي الساعد. يلقي د.عصام سليمان الموسى، ضمن أمسيات نشاط (كتاب الأسبوع) الذي تنظمه المكتبة الوطنية، محاضرة في السادسة من مساء غد الأحد، عن كتابه بعنوان: «البتراء عاصمة الابجدية العربية «، يقدمها الروائي الصحفي الزميل احمد الطراونة. -ينتدي د. فيصل غرايبة و إيناس سليم صويص في المركز المجتمعي المسكوني «الخيمة» التابع للكنيسة اللوثرية/ أم السماق الشمالي حول كتاب الراحل سليم صويص بعنوان: «الماضي الممسوح من الذاكرة»، في الخامسة والنصف من مساء اليوم السبت، ويقدم ويدير الندوة نواف قطيش. -تقيم أوركسترا عمان السمفوني في السابعة والنصف من مساء يوم الأربعاء 19 الجاري، في مركز الحسين الثقافي في راس العين أمسية موسيقية لمختارات من مؤلفات المؤلفين الموسيقيين الألماني بيتهوفن والنمساوي موتسارت. -يقيم مركز الملك عبد الله الثاني الثقافي ضمن الأسبوع الثقافي حفل توقيع كتاب (اكتشاف قصر شبيب ومحيطه التراثي في الزرقاء) للدكتور محمد وهيب وذلك في الخامسة من مساء يوم الاثنين 17 الجاري في قاعة مركز الملك عبد الله الثاني الثقافي. -تقيم جمعية الفن التشكيلي / الزرقاء عرض مسرحية هادفة تتحدث عن (آفة المخدرات) وذلك في الخامسة من مساء يوم الاثنين 17 الجاري على المسرح الرئيسي في مركز الملك عبد الله الثاني الثقافي. -يقيم مركز الملك عبد الله الثاني الثقافي ضمن الأسبوع الثقافي أمسية أدبية لمناقشة المجموعة القصصية (طريق الحرير) للكاتب يوسف ضمره وذلك في تمام الساعة السادسة من مساء يوم الأربعاء 19 الجاري في قاعة مركز الملك عبد الله الثاني الثقافي . -تقيم وزارة الثقافة على المسرح الرئيسي في مركز الملك عبد الله الثاني الثقافي/الزرقاء العروض المسرحية التالية: ( نهاية العالم ليس إلا) في السابعة مساءً يوم الأربعاء 19 الجاري، للمخرج نبيل الخطيب، (بس بقرش) في الثامنة والنصف مساءً يوم الخميس 20 الجاري، للمخرج محمد الإبراهيمي. -تنظم كلية الفنون والتصميم في الجامعة الاردنية احتفال تحت عنوان (كرنفال الفنون) في مبنى الكلية الجديد يتضمن الحفل العديد من الفقرات الفنية الموسيقية والمسرحية و العديد من النشاطات الترفيهية المميزة بمشاركة مجموعة من طلاب الكلية.

بدوي حر
10-16-2011, 02:50 AM
أنطون تشيخوف.. الطبيب الكاتب المبدع




ترجمها بتصرف: د. رضوان مسنات- يعتبر الاديب الروسي انطون تشيخوف واحداً من اعظم وأهم كتاب القصة القصيرة في العالم في فترة حياته (1860 - 1904) وحتى الآن. وفي (15) ايلول 2004 نشرت إحدى المجلات الطبية في اوروبا وفي الذكرى المئوية لوفاته مقالاً بعنوان «الطب هو زوجتي الشرعية» مأخوذة من رسالة بعث بها الى صديق. وفي المقال ما يلي: درس تشيخوف الطب ولكنه لما مارس المهنة وقد مارسها باخلاص كان طبيباً كغيره من الاطباء الكثر, انما كانت شهرته من خلال اعماله الادبية الرائعة ولقد جاء في مسرحيته الرائعة (الخال فانيا) وعلى لسان طبيب القرية «ميكائيل استروف» ما يعبر عن حقيقة حياة تشيخوف الطبية يقول استرف: «من الصباح الباكر وحتى المساء اقف على قدمي بدون راحة وعندما استلقي مساء على فراشي أظل منتظراً. دعوني بأي وقت لعيادة مريض ما يقطع نومي المضطرب أصلاً. وخلال سنوات ممارستي المهنة كلها لم أجد يوماً كاملاً للراحة». حاول تشيخوف ان يتجاوز استمرار عمله كطبيب في قرية وقدم اوراقه لاكاديمية في موسكو لكنه لم يقبل. فغادر القرية القريبة من موسكو الى سخالين التي تبعد «8000» كيلومتراً عن موسكو. هناك في سخالين كان حوالي «عشرة آلاف» مبعد سياسي وكان هدف تشيخوف من الذهاب والاستقرار في سخالين دراسة اوضاع هؤلاء المبعدين من كافة النواحي ولقد نشر دراسته هذه في كتابه «جزيرة سخالين» وقدمه كاطروحة الى عمادة كلية الطب في موسكو املاً في الحصول على وظيفة مدرس في الكلية مرفقاً اطروحته بدراسة عن علاقة المرض بالحالة النفسية للمريض. ورفضت اطروحته بحجة انها اقرب لعلم الاجتماع منها للطب. استمر تشيخوف بعمله كطبيب قرية متحملاً النصب بصبر خاصة في زمن انتشار الكوليرا ومما زاد في صعوبة ممارسته الطبية معاناته من مرض السل الذي اصيب به في زمن مبكر من حياته. ابتدأ تشيخوف الكتابة خلال سنوات دراسته بكتابة القصة القصيرة وكانت قصصه تتميز بالطابع المرح ولكنها كانت تنشر في مجلة مدرسية ويوقعها باسم مستعار وبعد ان انهى دراسة الطب استمر في الكتابة ليؤمن متطلبات الحياة التي لم يكن يكفها عمله الطبي وبسبب هذا كان يكتب بسرعة وبدون ان يضع مسودة لعمله الادبي. بعد فترة وجد تشيخوف وظيفة أمن من خلالها استقراراً وكتب في هذه الفترة مسرحياته الرائعة وقبل ستة أشهر, فقط من موته في الرابعة والاربعين من العمر مثلت مسرحيته «بستان الكرز» على احد مسارح موسكو وهتى هذا الوقت كان قد كتب ما يقارب اربعمئة قصة قصيرة وست مسرحيات, وبعد موته اصبحت اعماله ذات قيمة ادبية عالية في أعين النقاد ودارسي الادب لدرجة ان قال احدهم: انه لا يوجد مسرح في العالم اجمع يحترم نفسه ويحترم رواده لم يقدم مسرحية لتشيخوف. عاش تشيخوف فعلاً حياة مزدوجة وفي بداية عمله الادبي لم يوقع اسمه الحقيقي ابداً, ولقد عمل بالطب بمنتهى الجدية والاخلاص لكن اصدقاءه المقربين كانوا من الفنانين والادباء, وفي رسالة لاحد اصدقائه كتب شارحاً له حبه وحاجته لهذه الحياة المزدوجة بين الطب والادب وجاء في الرسالة: «تنصحني يا صديقي ان لا اطارد ارنبين بنفس الوقت وان اترك مهنة الطب ولكنني في واقع الحال اجد نفسي منسجماً مع كوني طبيباً اكتب أدباً, فالطب ما هو الا زوجتي الشرعية والادب هو عشيقتي وعندما أضجر من احداهما امضي ليلتي عند الاخرى, قد يبدو ما اكتبه لك غير طبيعي ومخالف لما متعارف عليه لكنه صدقاً مريح جداً زد على هذا ان لا واحدة منهما تشعر بالغيرة او أنني غير مخلص, فمن غير الطب يا صديقي لن اكون قادراً على تقديم حرية فكري وروحي للأدب». في مسودة لمذكراته نشرها احد زملائه في مدرسة الطب كتب تشيخوف «لا شك ان دراستي للطب ساهمت كثيراً في تطوير وانضاج عملي الادبي, فقد وسعت مجال رؤيتي للحياة وزادت معرفتي بها وربما من خلال الطب استطعت ان اتجنب كثيراً من الاخطاء, فانا لست من الادباء الذين يتخذون موقفاً سلبياً من العلوم ولست من هؤلاء الذين يعتمدون «الشطارة أو الفهلوة» للوصول الى ما يصبون». وتنتهي المقالة بالقول: ان الابداع المرتبط بالواقع وبالصدق المختزن في الطبيعة هو الاكثر ثراء وتأثيراً من ذلك المعتمد على موقف فلسفي فقط من الحياة فهذا النوع الاخير لا يفي بما هو منتظر من الادب.

بدوي حر
10-16-2011, 02:51 AM
إصدارات

http://www.alrai.com/img/348500/348638.jpg


(خبز وخوف).. رواية للإعلامي فيصل الشبول عمان- الرأي-صدرت رواية «خبز وخوف» للزميل فيصل الشبول عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر، كمنتج أدبي أول للمؤلف بعد ثلاثة عقود من عمله في مهنة الصحافة. الرواية التي تقع في 124 صفحة من القطع المتوسط تتحدث بأسلوب مشوق عن أسرة عربية تفقد استقرارها بعد اعتقال رب الأسرة من قبل جهة أمنية، لتبدأ مع هذه الحادثة رحلة معاناة عبر لغة خاصة للكاتب تأخذ القارئ إلى مساحة من التأمل في تفاصيل يلتقطها الشبول بذكاء. «خبز وخوف» لفيصل الشبول تتيح للقارئ التفكير في العلاقة بين الأمن والحياة، وتدع المجال مفتوحا للإجابة عن أسئلة الحرية والعدالة، وتفضح فيما بين السطور الكثير من الممارسات المخفية من خلال قالب روائي فريد. الشبول عمد إلى تقسيم الرواية إلى مشاهد حمل كل منها عنوانا مستقلا، وتشكل هذه المشاهد وعناوينها مشهدا كليا مألوفا في المجتمعات العربية، مستخدما بذلك أسلوب أحداث الدهشة واللعب على المفارقات. الرواية تكسر الكثير من «التابوهات» والتحفظات التي لجأت إليها الرواية الأردنية عبر اللغة الرمزية، وجاءت في سياق ما يحدث من تغيير في المشهد السياسي العربي، وتأتي منسجمة مع روح ما يطالب فيه الناس على مساحة الوطن العربي الكبير. الشبول يجيب في «خبز وخوف» عن العلاقة بين الحاكم والمحكوم، ويطرح التساؤل عن أسباب تخلف العرب عن مسار الحضارة الإنسانية، وفقدان الأمل عند شعوب العالم العربي. شخصيات الرواية المتخيلة هي شخصيات يمكن العثور عليها بين ملامح الناس في الواقع، ويمكن أن تشكل كل منها نموذجا في حياتنا. ويشار أن الكاتب الشبول يعمل حاليا كمحاضر في معهد الإعلام الأردني، وكان قد شغل موقع مدير عام وكالة الأنباء الأردنية، ومدير عام مؤسسة الإذاعة والتلفزيون، بالإضافة إلى عمله في المجال الإعلامي والصحفي لعدة صحف ومجلات عربية وأردنية، عبر مسيرة فنية حافلة بالانجاز لمدة ثلاثة عقود. لوحة الغلاف للفنان عماد حجاج .
»قلب اللقلق«.. رواية للشاعر العراقي زهير جبوري
عمان- الرأي- صدر حديثاً عن دار فضاءات للنشر والتوزيع والطباعة رواية «قلب اللقلق» للشاعر العراقي زهير جبوري المقيم في المقيم في الدنمارك. تقع الرواية في 180صفحة من القطع المتوسط ، صمم غلافها الفنان نضال جمهور. في روايته يتجلى زهير جبوري وهو يطير مع لقلقه المعجون بطيبة بكر، وعوالم كأنه يستقدمها من ألف ليلة وليلة، شاحذا قدرة الشاعر لديه على خلق عوالم ساحرة أخاذة، بحسب الناش. ذيلت الغلاف الخلفي كلمة الناشر، ومنها: ببناء سردي متوازن، متنام أخاذ، وجملة مكتملة ثرية في واقعيتها السحرية وشعريتها التي تتدفق لتنقلك إلى عوالم من السحر الغارق في جمالية الحالة، ولا تتناسى علائقها الجاذبة. اللقلق، الشخصية الرئيسة في النص، هذا الغارق في الواقع حد الجرح، المملوء بإنسانية ودفء عاشق متفرد،رغم كل ما يعانيه، مما يدفع جرادة لأن تقول قبيل موتها: «أنا أعرفت ميات الرجال مثل ميات الشوالات الفارغة، ما كان في حدا منهم عندو قلب غيرك». وزهير كريم الجبوري، من مواليد بغداد 1965، استقرّ في بلجيكا منذ عام 2003، نشر القليل من النصوص الشعرية خلال الخمس سنوات الماضية، «قلب اللقلق» روايته الأولى وله خمس مخطوطات روائية وثلاث مخطوطات شعرية تنتظر النور.

بدوي حر
10-16-2011, 02:52 AM
تواصل تصوير المشاهد الخارجية لمسلسل (توأم روحي)

http://www.alrai.com/img/348500/348636.jpg


عمان- محمد جميل خضر- تتواصل في أكثر من منطقة داخل العاصمة وخارجها، عمليات تصوير المسلسل المحلي البوليسي «توأم روحي» إنتاج عصام حجاوي وإخراج سائد بشير هواري وبطولة معظم نجوم الدراما المحلية. المسلسل الذي كتب السيناريو والحوار له محمد أزوقة، يتناول في 15 حلقة تلفزيونية، قصة حياة شقيقتين توأم، تتماهيان في الشكل وتتناقضان (تماماً) في السلوكيات والقيم وخيارات الحياة من عمل وحب وكره ونجاح وإخفاق وباقي الآفاق والخيارات التي تشكل بمجموعها سيرة حياة شخص من الأشخاص. نادي الجولف خلف متنزه عمان القومي، شهد تصوير مشاهد من دور الفنانة الأردنية صفاء سلطان في المسلسل، وهو الدور الرئيسي فيه، والمركب للعبها دور الشقيقتين التوأم رجاء وفاتن، بكل ما تحمله الشخصيتان من تناقض وطريقة اهتمام بالمظهر، وبما يعكس أساساً جوهر كل منهما، وأولوياتها القيمية. حول دورها، وأبعاده، وعودتها إلى حاضرتها المحلية، بعد تجربة ناجحة في الشقيقة سورية، وفرص النجومية وسط ساحة عربية تعج بالنجوم أو بالطامحين أن يصيروا نجوماً، تحدثت الفنانة صفاء سلطان لـ «الرأي» موضحة أنها ومنذ وقوفها الأول أمام الكاميرا، قررتْ أن تحمل تجربتها الفنية الدرامية تميزاً وخصوصية، خصوصاً أن بدايتها، كما تكشف، كانت في سوريا، الساحة الدرامية العربية الولودة فنانين وفنانات، التي لا يخلو عاماً فيها، دون أن تعلن ولادة عدة نجوم جدد. إصرارها هذا وعزمها وتصميمها، عززته سلطان بمثابرتها واجتهادها، وتطويرها أدواتها. ورغم إقرارها أن الموهبة ومَلَكَة التمثيل هي هبة من الله، إلا أن صاحبة الدور الطريف في مسلسل «مطلوب رجال» الذي شارك فيه نخبة من نجوم الدراما العربية، ترى أن الموهبة وحدها لا تكفي إن لم يرعاها الفنان ويعمل عليها، وهي بدورها، كما تؤكد، لا تضيّع وقتاً من أجل ذلك، ولا تكتفي بالتطوير الميداني المتعلق بشكل مباشر بعملها في مهنة التمثيل، بل تتجاوز ذلك نحو تطوير ثقافتها، قراءة للروايات والشعر، وحضوراً للأفلام خصوصاً العربية الأكثر قرباً، برأيها، للإنسان العربي وهمومه، وطرق أبواب مختلف صنوف المعرفة والعلم والتاريخ. سلطان، ترى، إلى ذلك، أن نقد الفنان لنفسه، وتعلمه من أخطائه وأخطاء غيره، من العوامل المهمة في تطوير فنان ما لنفسه، متذكرة هنا بداياتها مع الفنان السوري ياسر العظمة وسلسلة مراياه المتواصلة منذ ثلاثة عقود ماضية. عن دورها في المسلسل، تذهب سلطان إلى أن الصراع بين الخير والشر موجود منذ الأزل، وكذلك فكرة تناقض شقيقين بالقيم والسلوك موجودة ومطروقة، والمهم، برأيها، هو شكل المعالجة وطريقة التناول، وهو ما تحسب سلطان أن منتج المسلسل ومخرجه يسعيان للتميز فيه وتقديم الجديد والمختلف في إطاره. سلطان تقر أن شكل الممثلة أو حتى الممثل، قد يشكلان جواز مرور للنجاح، ولكن الشكل، بحسبها، وحده لا يكفي. وفي «توأم روحي» تحديداً لم يكن الشكل هو الأساس في دورها وأهميته، بل طريقة التعبير عن شخصيتين متشابهتين في الشكل ومتناقضتين في السلوك وطريقة التعامل مع الحياة والمحيط. «توأم روحي» ليس التجربة الأولى لها في الأردن، ولكنها الأمتع لسلطان كما تقول، «لاهتمامه بمختلف التفاصيل الداخلية والخارجية، ولتميز مخرجه الأستاذ سائد بشير هواري، وكذلك منتجه الأستاذ عصام حجاوي الذي يصر على إيجاد جو مريح وبيئة منسجمة ومتناغمة بين أسرة العمل، وكذلك لوجود نجوم متميزين فيه، وفريق تقني مجتهد ومخلص ومتميز». المخرج سائد بشير هواري، أشار بدوره، إلى الظروف الملائمة والمتاحة أمام العمل. وإلى حرص المنتج على توفير مختلف احتياجات المسلسل ومتطلبات خروجه في أحسن صورة ممكنة وقادرة على المنافسة في سوق درامي عربي يتقدم باستمرار. هواري تحدث إلى ذلك عن حرصه وحرص المخرج على الابتعاد عن النمطية. وعن مشاريعه المقبلة، كشف هواري أن كثيراً منها في طور الحديث والمشاورة، وإن اتضحت معالم بعضها، منها عمل كويتي مع النجمين محمود بوشهري وأمل العوضي من إنتاج خالد البندال وهو لصالح تلفزيون الرأي الكويتي. وهناك عمل مع الفنانة الكويتية القديرة حياة الفهد. وهناك إلى ذلك مشروع سفر لهواري منتصف الشهر المقبل إلى النمسا وجنوب إيطاليا. من جهته، كشف المنتج عصام حجاوي عن إنهائهم تصوير حوالي 60 بالمائة من مجموع مشاهد المسلسل ولقطاته، وذكر أن آخر الشهر الحالي يشهد الانتهاء من عمليات التصوير، لتبدأ بعد ذلك عمليات المونتاج. حجاوي أعاد تحامله على الجهات الرسمية المقصرة بحق الدراما المحلية. تلك الدراما التي باتت تحتفل بها، كما يورد، كثير من الفضائيات العربية، ورغم ذلك، يستدرك حجاوي، ما تزال بعيدة عن ثقة الجهات الرسمية، وعن اعترافها بها. حجاوي متفائل بنجاح مسلسله الجديد، فالقصة، برأيه، مشوّقة، ومخرج المسلسل متميز «وأنا عاقد العزم أن أوفر للعمل مختلف عوامل إنجاحه» يختم حجاوي كلامه. يشارك في «توأم روحي» إضافة لنجميه عبير عيسى وياسر المصري: جميل عواد، محمد العبادي، جميل براهمة، ريم بشناق، داوود جلاجل، محمد الضمور، منذر رياحنة، نادرة عمران، هشام الهنيدي، رفعت النجار، محمد المجالي، رنا سليمان، علاء الجمل، عبد الكريم القواسمة، عثمان الشمايلة وعلي عبد العزيز.

حمزه العرجان
10-16-2011, 03:05 AM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

بدوي حر
10-16-2011, 09:14 AM
مشكور اخوي حمزه على مرورك

بدوي حر
10-16-2011, 09:15 AM
المتحف المتنقل ينظم ورشة جرافيك

http://www.alrai.com/img/349000/348853.jpg


عمان - الراي - بمشاركة 26 معلما ومعلمة و20 طالبا عقد المتحف المتنقل ورشة عمل فنية في مجال الجرافيك في مدرسة الطالبية الثانوية للبنات في لواء الجيزة بالتعاون مع مديرية التربية في الجيزة ضمن جولاته الاسبوعية في محافظات المملكة.
اشرف على الورشة الفنان سهيل بقاعين المشرف الفني لمشروع المتحف المتنقل و الفنانة نعمت الناصر تابعها مدرسي مادة الفن (غير المتخصصين) في مديرية تربية الجيزة ويشتمل مشروع المتحف اقامة معارض لاعمال فنية اصيلة من مجموعة المتحف وورش عمل ومحاضرات يقيمها فنانون واكاديميون مختصون.
وكان المتحف الوطني الاردني للفنون الجميلة وبدعم من وزارة الثقافة ووزارة التخطيط اطلق مشروع المتحف المتنقل العام 2009 بمناسبة الاحتفال بيوم المتاحف العالمي في مدرسة اليزيدية الثانوية المختلطة للبنات في محافظة السلط .،حيث يعد هذا المشروع رائدا على مستوى الأردن والوطن العربي والذي يهدف الى زيادة الوعي الثقافي في مجالات الفنون التشكيلية والبصرية والى التعريف بالحركة الفنية في الأردن والعالمين العربي والنامي في مختلف قرى ومحافظات المملكة، ايمانا من المتحف الوطني في اهمية انتشار الحركة الفنية والتعريف بها لمن لايستطيع الوصول اليها في المناطق النائية في بلدنا الحبيب.
فقد زار المتحف المتنقل منذ انطلاقته وعلى السنة الثالثة على التوالي 105 قرى وبلدات موزعة في مختلف محافظات المملكة تم عقد ورشات عمل فنية لتعليم الرسم خلالها لاكثر من 2500 طالب وطالبة وزار المعرض المرافق للمشروع اكثر من 10000 زائر. والمشروع مستمر في مسيرته حتى يحقق اهدافه وغاياته.
من جهة اخرى زار المتحف مجموعة من ذوي الاحتياجات الخاصة ومرضى التوحد من جمعية «روح الشرق» ، حيث تجولوا في صالات العرض واطلعوا على الاعمال الفنية المعروضة واستمعوا الى شرح مبسط عن اهم النشاطات والفعاليات التي تقام في المتحف ، وبعد الجولة شاركوا بورشة عمل اقيمت لهم خصيصا اشرف عليها الفنان بقاعين في فن الجرافيك ايضا.

بدوي حر
10-16-2011, 09:15 AM
«سلالة الطين» : إيقاظ المتن الزمني

http://www.alrai.com/img/349000/348859.jpg


عرض - أحمد الخطيب - في محاولة طاردة للفعل الخطابي، وبإيقاعات لغوية صافية، يتصل مشروع الشاعر د. محمد مقدادي، بميكانيكية البحث عن الدلائل وفق التصور الشعري، وليس في إطار البحث عن معلومة، أو إيقاظ المتن الزمني وأمكنته فحسب.
وفي محاولة لم تخلُ من رغبة جامحة في تقديم تقنيات شعرية غير مألوفة، جاء الإصدار الشعري الجديد للشاعر مقدادي، ضمن مشروع التفرغ الإبداعي الذي تقدمه وزارة الثقافة الأردنية، والصادر مؤخراً في «310» صفحة من القطع الوسط، بغية تشكيل أبعاد مشاريعية لا تخضع إلا للجانب الإضافي كما هو مراد لها، جاء الإصدار متسعاً ومتصلاً بالكينونة الأولى لفعل الخلق، وانزياحه إلى تشكيل ملامح خاصة للتربة وتشكلاتها.
يبدأ الشاعر مقدادي صاحب المجموعات الشعرية ، مشروعه منذ لحظة الانزياح الأول لفعل الوجود، واتصال هذا الانزياح بين السماء والأرض، في جادة لتصوير المدخلات التي رافقت الخلق وتكويناته:
« على أرضنا المستحمة بالغيم، حطت قوافل آبائنا، وفوق السفوح، تحوّم أرواحنا كالفراش، ومنها يفيضون ماء، وعشبا، وقمحا، تضج سنابله بالغناء».
وبعد هذا يتصل الشاعر مع علائقه الروحية، ليقرأ التفاصيل، ويسارع بالتقاط ما هو ترابي الصفة، ليضع أمام القارئ لوحة متجددة وفق معطيات الأمكنة، ثم سرعان ما يعود لحالة الكشف والتي يستصلح منها ما هو إنساني، وقابل للنمو: « أقبض، قبضة من خمر، وأنثرها في الأباريق المختومة، لعل بها، أمتلك مساحة صغيرة للبوح، أو أجترح حلما، وأسكن غيمة، ترحل أورادها إلى عتباتك النائية».
وفي سياق قراءة اللحظة قراءة شعرية، ينجو الشاعر من الالتفات الى عنصر المفاجأة، ليدخل في باب تشكيل ما يريد من الرؤى المحاذية لفعل التكوين، فتتشكل بذلك أنثى الطين، وتكتمل دائرة النمو والولادة، لتصعد في حوارها نحو تفاعلات البشرى والرسالة والنفير، ومنها ينطلق إلى شخصياته المؤثرة والمكونة للوحة الإنسان والأرض، فيأتي على « حاطب القوم زيد بن حارثة، وطائر البرق جعفر بن أبي طالب، والنقيب عبد الله بن أبي رواحة»، ليؤثث بعدها تربة الرجوع والزحف، ميمما في قراءته شطر بطولات خالد بن الوليد سادن الماء،
إلى ذلك يستنفر الشاعر مقدادي مقومات هذا التشكل والتحدي وإضاءة النور في سبيل احتفالية السِّيَر، ليضعنا أمام لوحات تشكيلية لحارس البرق شرحبيل بن حسنة، وسيد المكرمات معاذ بن جبل، وحارس الدارة العامرة ضرار بن الأزور، لتضع الألوان كثافتها في نقطة الهدف، نقطة الانطلاق والاتصال، تربة البلاد التي ربطت اسمها مع هذه الحالات النورانية:
« البلاد التي حبلت بالندى، وصرت عناقيدها بالشذى، وبرّت، بأبنائها الطيبين، نسبح في الليل أسماءها، ونحمد في الصبح آلاءها، لتحبل ثانية بالندى، ويطفو على صدرها الياسمين».
إذن لم تكن الرحلة في هذا العالم رحلة تشخيص ورسم سير ذاتية ونورانية في آن، بل هدفت إلى إذكاء حلول روح الأجداد في الذات المعاصرة، الروح الوثّابة التي تتصل بالحاضر، لتنير وتقرأ المستقبل.
« سلالة الطين « ليس ضرباً في عروق ما هو متخيّل، لكنه يشكل رحلة لاكتناز ما هو عصي على النسيان، أو التدجين، جاءت بصورة شعرية درامية أحياناً، وصورة شعرية متحركة ذات أبعاد حيوية حاضنة لفعل التذكّر، وصورة سردية في مقابل الشحنات العالقة في الحياة، من دون توجيه الحالة المعاشة، وتشخيصها من أجل بعث الحياة في الرماد، وكلّ ذلك والشعر يلبس خرقة صوفية في مواجهة المقامات والأحوال:
« ينجب الطين طينا، وعشبا، وقمحا، وحلوى، ومنّاً وفيرا، وسلوى، وفاكهة، وأقمار نجوى، وطيورا تحلق مختالة في الشباك، فماذا ترى، ينجب الوقت في وقتنا، غير طعم النوى، والجوى، والهلاك».

بدوي حر
10-16-2011, 09:16 AM
مركز هيا الثقافي يستضيف المكتبة المتنقلة

http://www.alrai.com/img/349000/348860.jpg


عمان - ماجد جبارة - مندوبا عن وزير الثقافة, رعى مدير المركز الثقافي الملكي محمد أبو سماقة, مساء اول من امس الخميس, حفل إطلاق مشروع المكتبة المتنقلة بحضور مدير عام مؤسسة عبد الحميد شومان ثابت الطاهر (رئيس مجلس إدارة مركز هيا الثقافي) والعين جانيت المفتي وأطفال من مدارس وزارة التربية والتعليم .
واشتمل الحفل على كلمات للمؤسسات المشاركة في المشروع بالإضافة إلى عرض مسرحي لمركز هيا الثقافي بعنوان « بيتي الجميلة « وبعض الفقرات الترفيهية للأطفال كالحكواتي ، الرسم على الوجه والأشغال اليدوية, بالإضافة إلى مسابقات والعاب خاصة .
يذكر أن المكتبة المتنقلة التي يقوم بتفعيل واعداد برامجها مركز هيا الثقافي, قدمت برامجها في عدد من محافظات المملكة محملة بالكتب والقصص التي تم اختيارها وفق دراسة واضحة تبين مستوى الأطفال الأكاديمي, والتي من خلالها يتم تحفيز الطفل وتشجيعه على القراءة من خلال التعلم لأساليب القراءة الصحيحة وكيفية استخدام الكتاب واستخراج المعلومات المفيدة مع مراعاة المحافظة عليه كصديق دائم له ، بالإضافة إلى تفعيل دور المكتبة المتنقلة من خلال عقد الجلسات الحوارية والتشاورية بين الأطفال لمناقشة الكتب والقصص التي تمت قراءتها لتشجيع أسلوب المشاركة في نقل المعلومة وتبادل المعرفة وتوزيع القصص والكتب الصادرة عن مؤسسة عبد الحميد شومان على المدارس الأقل حظا التي تتم زيارتها من قبل المكتبة المتنقلة .
وسيتم في المراحل المقبلة استضافة عدد من الكتاب والشخصيات الثقافية المعروفة التي تركت أثرا واضحا على الصعيد المحلي خلال جولات المكتبة للتواصل مع أطفال المناطق الأقل حظا أينما كانوا .

بدوي حر
10-16-2011, 09:16 AM
ندوة في المكتبة الوطنية حول كتاب «البترا»

http://www.alrai.com/img/349000/348863.jpg


عمان - الرأي - ضمن نشاطات المكتبة الوطنية يقام في السادسة من مساء اليوم قراءة في كتاب «البترا عاصمة الأبجدية العربية في الثورة الأولى للاتصال والمعلوماتية» للدكتور عصام سليمان الموسى، من جامعة اليرموك- كلية الإعلام - قسم الصحافة، والكتاب الذي صدر بدعم من بيت الأنباط ، نشر بلغتين: العربية والانجليزية. ويقول د.الموسى : يبين كتابي هذا دور العرب الأنباط في تطوير الحرف العربي الذي نستخدمه، وهو الحرف المتحدر من أصول سينائية كنعانية، استخدمناه نحن، وتستخدمه شعوب أخرى غيرنا كالفرس والباكستانيين. ويضيف: تأسس البناء العلمي للكتاب باعتماد النظرية الاتصالية التاريخية التي طورها باحثون كبار في الغرب مثل هارولد انيس وتلميذه المشهور مارشال ماكلوهان صاحب مقولة القرية الكونية المشهورة. لذا فان هذا الجهد العلمي المتواضع هو محاولة جادة لإعادة دراسة التاريخ العربي في ضوء نظريات الاتصال الحديثة.
ويشارك الموسى في حديثه عن الكتاب د. فيصل غرايبة، حيث سيقدم ورقة بعنوان : «إمبراطورية المعرفة
الأنباط والبتراء وعصام الموسى». يدير الندوة الزميل الروائي احمد الطراونة.

بدوي حر
10-16-2011, 09:17 AM
مؤتمر الفن في الفكر الإسلامي

http://www.alrai.com/img/349000/348864.jpg


عمان - شروق العصفور - يقام في الفترة من 25-26 نيسان 2012 مؤتمر علمي دولي بعنوان :» الفن في الفكر الإسلامي « ينظمه كل من : كلية العمارة والفنون الإسلامية/جامعة العلوم الإسلامية العالمية والمعهد العالمي للفكر الإسلامي ووزارة الثقافة الأردنية .
تهتم فكرة المؤتمر بإبراز مفهوم الفن لغة واصطلاحا في الثقافة الإسلامية, لأن الفن لايزال في الفكر الإسلامي موضوعا بكرا, لم تستكشف آفاقه الفلسفية والعلمية والنقدية على نحو واسع وعميق, ولم يأخذ الفن حظا وافرا في الدائرة المعرفية الإسلامية, بوصفه مفردة من مفردات الفكر الإسلامي, ولا في الدائرة المعرفية العربية بوصفه تشكلا من تشكلات التراث.
ومن هنا كان تعاون المعهد العالمي للفكر الإسلامي , وكلية العمارة والفنون الإسلامية في جامعة العلوم الإسلامية العالمية, ووزارة الثقافة في تنظيم هذا المؤتمر العلمي الدولي ودعوة العلماء والباحثين للمشاركة فيه ببحوث علمية جادة, تغطي الجوانب النظرية والتطبيقية لموقع الفن في الفكر الإسلامي ومنطلقاته المعرفية.
هدف المؤتمر إلى إعمال المنظور الإسلامي في قضايا الفن وموضوعاته وممارساته, وتصوير واقع الفن في المعرفة الإسلامية, بقصد التوصل إلى المفهوم الإسلامي للفن وحدوده المعرفين وتأكيدا لأهمية الفن في الإسلام بوصفه تجليا متميزا من تجليات المغرفة الإسلامية وبيان أوجه العلاقة النظرية والتطبيقية بين الفن وجوانب المعرفة الإسلامية كالعلم والصناعة, ويهدف أيضا إلى تشجيع الممارسات التي تسهم في تقديم الأمة الإسلامية لصور حضارية في النشاط الإنساني.
ويتكون المؤتمر من ستة محاور رثيسية, يتحدث المحور الأول عن مفهوم الفن الإسلامي وحدوده المعرفية,وعلاقة الفن بالعلم والفكر والصناعة والأدب والتأصيل المعرفي للفن الإسلامي على صعيد المصطلح والنقد الفني الإسلامي.
ويتناول المحور الثاني الرؤى والتصورات والمفاهيم والعلاقات والتطبيقات في مجالات رئيسية متعددة منها: بنية المعرفة الجمالية الإسلامية والعلاقة البنيوية بين العلوم عامة وعلم الجمال والفن الإسلامي خاصة,والمبادئ والأسس التي قام عليها الفن الإسلامي.
ويتطرف المحور الثالث إلى إشكاليات ونتائج البحث العلمي في الفن الإسلامي والتصنيف المعرفي له في حدود المنظور الإسلامي, ومقارنته مع المنظورات المعرفية الأخرى .
أما محوره الرابع, فيشمل التوطين الأكاديمي والثقافي للفن الإسلامي وواقع الفن والتربية الفنية في المؤسسات التعليمية والثقافية والتربوية كالتعليم الجامعي والمدرسي ودور التربية الفنية في صناعة الوعي.
وينقل المحور الخامس إلى دراسة تحليلية نقدية للأدبيات التي عالجت مفهوم الفن والإسلام أو المعرفة الإسلامية كالمصادر الأدبية واللغوية والدراسات الإستشراقية عن الفن الإسلامي ودراسات التاريخ الثقافي والحضاري.
ويحتوي المحور الأخير إلى الاقتصاد المعرفي للفن الإسلامي وتوظيف الفن في مجالات الاستثمار العمراني والثقافي والسياحي وغيرها, والمتطلبات الاستثمارية الأخرى للفن الإسلامي في سوق العمل المتعلق بالتصميم والإنتاج الفني المتنوع.

بدوي حر
10-16-2011, 09:17 AM
صدور مجلة «حاتم»

http://www.alrai.com/img/349000/348861.jpg


عمان - الرأي - صدر عن المؤسسة الصحفية الأردنية «الرأي» العدد 150 من مجلة «حاتم- لكل البنين والبنات», والتي ترأس تحريرها الزميلة سميحة خريس وتتولى إدارة تحريرها الزميلة كريمان كيالي.
تضمن العدد الجديد مجموعة من قصص الأطفال والقصائد الشعرية حملت العناوين: «حكاية طائر» للشاعر يوسف حمدان, حول العالم « مملكة البحرين « موقعها وعاصمتها وقلعتها, وكيف يكون غذاؤنا متوازنا ؟, عجائب وغرائب, والحلقة التاسعة من « كيف ولماذا», مغامرات جحا, لماذا تتغير ألوان الأشجار في الخريف, وحلقة جديدة من «عام دراسي جديد» للزميلة كريمان كيالي, قصة قصيرة لإيمان مرزوق بعنوان «خلف الزجاج», وسيرة ذاتية عن الفنان «إسماعيل يسن» بعنوان «عندما كانوا صغارا».
كما تضمن العدد مجموعة من الأبواب والزوايا التي تهم الكبار والصغار, ومنها: العيادة، وباب واحة الايمان حول موضوع «لكرم»، و»ألو حاتم» من اعداد رندة حجازي، «كتاب اعجبني»، وقصة من تراثنا الشعبي بعنوان» صيت الجمل قتله» كتبها يوسف عبد الله محمود، مساهمات الأصدقاء, سلة الأخبار, الموسوعة, ألغاز, تكنولوجيا نت, حقائق وأسرار.

بدوي حر
10-16-2011, 09:18 AM
طولكرم .. وراضي صدّوق




ابراهيم العجلوني
يقف بيَ الحلم على حدود طولكرم ثمة سحبٌ موشحة بالضياء تطل على ما يغيب عن الأفق الغربي للمدينة الساجية، حيث يمكن لخيالي الطفل ان يتصور طبيعة الظلام الممتد من أطراف ذلك الغسق المستأني الى ما انبسط من أرض فلسطين حتى ساحل المتوسط.
كُنّا طالبين في الابتدائية، لفتنا عن زملائنا في رحلتنا المدرسية بساط أخضر غربي المدينة، تناثر فيه الجلنون الاخضر، فرحنا نلتقط ما نشاء من لبابه اللذيذ، ونسينا الرحلة ومن فيها، ولم ننتبه الى اننا كنا على مسافة امتار من «الحدود» التي سيجها الاسرائيليون باسلاك شائكة، حتى اذا أوشكت هذه الاسلاك ان تنشب بثيابنا، سمعنا من ينهرنا بلغة نجهلها ورأينا خلف الاسلاك رجلين على دراجتين هوائيتين يرمقاننا شزرا ويطلقان نحونا سيلا من الالفاظ الحادة التي لا نفهمها، فجفلنا نبحث عن باص الرحلة فاذا هو غير بعيد، والتحقنا بزملائنا وفي قلبينا الغضين تساؤلات غامضة ما لبثت الايام والسنون ان استقرت بها على ما يشبه الجمر من الوضوح.
تلك ذكرى تعود الى منتصف خمسينيات القرن الماضي. وكلما ذُكرت طولكرم تجددت في خلدي بكل ما يصاحبها من ألوان الحيرة والالم، حتى صارت طولكرم عندي مفتاحا لتساؤلات مُرّة عن أمّة تملك إن صدقت منها العزائم ان تحرّر طولكرم وأرض فلسطين كلها في سنواتٍ معدودة، ولكنها لا تصدق عزائمها الا في ما يؤول بها من ضعفٍ الى ضعف، ولا تكون لها همة الا فيما يخدم مآرب اعدائها، وما ينحت أثلتها، وما يرتد بها الى جاهلية دون الجاهلية الاولى..
ثم كان أن تعرفت الى واحد من أبرز ابناء طولكرم بل من ابرز ابناء فلسطين والعالم العربي. وذلكم هو الاستاذ الشاعر راضي صدوق، الذي كان اول لقاءٍ لي به اثناء مهرجان المربد في بغداد المغدورة عام 1986، حيث نشأت بيننا صداقة وثيقة ومودة متجددة الاسباب، وحيث أمكن لي ان اطلع من خلال ذكريات أبي الرائد رحمه الله على جوانب مشرقة من تاريخ طولكرم القريب والبعيد، وان أكون بمشهدٍ من فضائل أهلها ومروءاتهم، ومما قدموه من تضحيات في سبيل قضية بلادهم، وما أهدوه لأمتهم من شموس وأقمار في شتى مجالات الفكر والادب والسياسة.
كان راضي صدوق اميرا عربيا من طولكرم وكانت طولكرم جوهرة وضيئة في العقد الفلسطيني الفريد، وكانت فلسطين، وستظل أبد الدهر، هي امتحان ايمان المؤمنين في الارض واسلام المسلمين، وكل أولئك مجتمعا هو بعض ما يخطر في البال من حديث طولكرم ومن ذكرها الجميل.
وعلى الله قصدُ السبيل..

بدوي حر
10-16-2011, 09:18 AM
«ليلة شركسية» دعماً لفرقة النادي الأهلي للفلكلور الشركسي




عمان - الرأي - يقيم النادي الأهلي «ليلة شركسية» يوم الجمعة المقبل في مقره لدعم فرقته الفنية للفلكلور الشركسي وستكون عوائد هذا الحفل لدعم الفرقة الفنية التي ستقوم بتقديم لوحات فنية راقصة من التراث الشركسي، كما سيتم عرض مقاطع فيديو تعرض مسيرة الفرقة منذ بدايتها، وسيتخلل الحفل سحب يانصيب على حزام أثري مصنوع من الفضة والمطعم بالأحجار يعود للعام 1899، بالإضافة لجوائز عينية اخرى بالإضافة لتقديم مأكولات شركسية.
وقال المخرج جملان شفاقوج بأن الفكرة من هذا الحفل هي تقديم الشكر لأعضاء الفرقة من راقصين ومدربين وعازفين واداريين لدورهم الفاعل في المجتمع الشركسي ولتقديم العادات والمأكولات الشركسية في حفل فني يساعد في دعم مسيرة فرقة النادي الأهلي للفلكلور الشركسي التي تأسست بداية تسعينيات القرن الماضي لتساهم في الحفاظ على التراث الشركسي.
يذكر بأن فرقة النادي الأهلي للفلكلور الشركسي قد شاركت في العديد من المهرجانات المحلية والعالمية منذ تأسيسها وآخرها كانت مشاركتها ضمن الإحتفالات في كأس انترامينيا والذي اقيم في ايطاليا في تموز الماضي، ويشرف المدرب محمود اليبردوف على تدريب فرقة النادي وهو مدرب ذو خبرة واسعة من القفقاس وله العديد من المشاركات مع فرقة كابردينكا العالمية كما تجدر الاشارة الى كل كوادر الفرقة الفنية للنادي الأهلي هي من المتطوعين.

بدوي حر
10-16-2011, 09:19 AM
«القدس .. هوية المكان والزمان» في الثقافي الملكي




عمان - الراي - تتواصل التحضيرات لإقامة الفعالية السنوية (القدس .. هوية الزمان والمكان ) التي ستقام دورتها الثانية لهذا العام بالتشارك بين المركز الثقافي العربي والمركز الثقافي الملكي ومديرية الثقافة في أمانة عمان الكبرى وبالتعاون مع عدد من الهيئات الثقافية والفنية وجمعية التصوير وبدعم من مطبعة السفير ، خلال الفترة من 22 – 25 / 10 / 2011 . وتتضمن هذه الفعالية التي ستقام دورتها لهذا العام في قاعات المركز الثقافي الملكي وبرعاية رئيس مجلس النواب فيصل الفايز ، مجموعة من النشاطات الخاصة بمدينة القدس من ضمنها حفل افتتاح وحفل فني ومعارض تشكيلية وحرفية ومعارض صور ومطرزات وكتب عن مدينة القدس وتاريخها. وكانت الدورة الأولى من هذه الفعالية التي أطلقها المركز الثقافي العربي في العام الماضي قد أقيمت في مقره بمشاركة عدد من الروابط والهيئات الثقافية كرابطة التشكيليين وجمعية التصوير والحرفيين والجمعية العربية وغيرها .

بدوي حر
10-16-2011, 09:19 AM
محمَّد طُمَّليه




سعود قبيلات
مرَّت يوم الخميس الماضي 13/10/2011 ذكرى رحيل صديقنا الغالي الأديب محمَّد طُمَّليه. عرفتُ محمَّد طُمَّليه في الجامعة الأردنيَّة ومِنْ خلال الحزب الشيوعيّ الأردنيّ، في النصف الثاني مِنْ سبعينيَّات القرن الماضي. ومنذ ذاك وحتَّى رحيله لم يتغيَّر تقريباً. وأنا أعني هنا الثبات بمعناه الإيجابيّ. حدثتْ تحوّلات هائلة في بلادنا ومنطقتنا وفي العالم، ولكنَّه ظلّ متمسِّكاً بمبادئه وقيمه التي كانت تنتصر للفقراء والحريَّة والديمقراطيَّة والتحرّر الوطنيّ (والقوميّ) والعدالة الاجتماعيَّة.
في سبعينيَّات القرن الماضي، كنَّا نكاد لا نفترق تقريباً، في الجامعة وفي عمَّان، وعندما كنتُ أعود إلى قريتي (مليح) في نهاية الأسبوع، لم يكن نادراً أنْ يرافقني هو وخالد مساعدة ومروان شمَّاس وآخرون. خصوصاً وأنَّه كان يعتبر مليح قريته لأنَّ أسرته كانت قد أقامت فيها في ستينيّات القرن الماضي ووُلِد بعض أشقّائه وشقيقاته فيها بينما وُلِدَ هو في قرية «أبو ترابة» في الكرك، التي كان يعتزّ بها أشدّ الاعتزاز.
ولا أزال أذكر، كيف كنّا ننطلق، معاً، صباحاً، من الغرفة التي كنتُ أسكنها في وادي الحدادة، والتي انضمّ هو وأصدقاؤنا أولئك للسكن معي فيها تاركين أسرهم المقيمة في عمَّان. كنّا نصعد مشياً، وفي الطريق نشترِي جريدة الرأي، ونشرع بتصفّحها، متحمّسين لأخبار الثورات ومتفائلين بإمكانيَّة تغيير العالم. وعندما نصل دوّار جمال عبد الناصر، نستقلّ إحدى الحافلات إلى الجامعة. وفي كثير من الأحيان لم نكن نحمل في جيوبنا سوى أجرة الطريق. ومع ذلك، كانت الحياة بالنسبة لنا بهيجة ومبشِّرة بآمال عراض.
لقد بدأ محمَّد طُمَّليه مشواره في الكتابة آنذاك، وأذكر أنَّ أول قصَّة مِنْ قصصه قرأها لي كانت عن طالب أردنيّ ذهب للدراسة في بغداد، ولكنّه لم يستطع التغلّب على حنينه لبلاده، وواظب على الاستماع بأسى لأغنية فيروز التي تقول: «رُدَّني إلى بلادي». وهذا ما حدث بالفعل معه، هو نفسه؛ إذ ترك دراسته في بغداد بعد أشهر وعاد إلى عمَّان ليدرس في الجامعة الأردنيَّة.
ولقد كرَّس محمَّد طُمَّليه وجوده فيما بعد بقوَّة في الحياة الثقافيَّة والإعلاميَّة الأردنيَّة، وصنع لنفسه هويَّة إبداعيَّة مميَّزة وشخصيَّة إنسانيَّة يصعب نسيانها. وأهمّ ما في تجربته الإبداعيَّة أصالتها الفنيَّة واستنادها إلى مخزون ثقافيّ جيّد وإلى تجربة إنسانيَّة غنيَّة، والأمر نفسه كان ينطبق على شخصيَّته التي كانت تنسجم في نمطها المتفرِّد مع خياراته الثقافيَّة والفكريَّة والفنيَّة. مِنْ هنا كانت لسخريته نكهة مختلفة لأنَّها كانت أصيلة، خالية من الافتعال والزيف، ومسنودة بعمق الثقافة وغنى التجربة، وموظَّفة لصالح قيم ومبادئ نبيلة وراسخة وحقيقيَّة.

بدوي حر
10-16-2011, 09:20 AM
أخبـــــــار




دعوة للمشاركة في ورشة فن الممثل
ينظم المركز العربي الإفريقي للتكوين والبحوث المسرحية التابع لمسرح الحمراء في تونس، بدعم من المنظمة الدولية للفرنكوفونية ورشة في فن الممثل بإدارة الفنان عزالدين قنون، في الفترة من 28 تشرين الثاني إلى 10 كانون الاول، بمسرح الحمراء بتونس.
الدعوة وجهت للراغبين من الأقطار العربية والأفريقية من الممثلين الشباب، على أن يكونوا قد شاركوا في ثلاثة أعمال مسرحية محترفة، أو حاصلين على شهادة عليا في الفنون المسرحية.
ترسل طلبات المشاركة عن طريق البريد إلى مسرح الحمراء ـ 28، نهج الجزيرة ـ 1000 تونس أو على البريد الإلكتروني arafcenter@planet.tn، (arafcenter@planet.tn،) مصحوبة باستمارة المشاركة، والتي تأخذ من خلال البريد الإلكتروني، والسيرة الفنية (تكوين في الرقص، والموسيقى والغناء والصوتيات محبّذ)، وصفحة تحدد الهدف أو الأهداف من المشاركة في هذه الورشة، وصورة شخصية.
حواري فني في «رؤى» حول معرض الفنان البصري
نظم مركز رؤى32 للفنون حلقة حواريه حول أعمال الفنان العراقي سلمان البصري، وذلك بمناسبة اقامة معرضه» الوان فرشاة مهاجرة» في مقره بام اذينه .
شارك فيها الفنان الزميل حسن دعسه والفنان محمد العامري، والفنان سلمان البصري، قال دعسة « معرض الفنان العراقي سلمان البصري يؤشر على وجود:» علاقة الابداع والتواصل الاجتماعي»، بدلالة انحياز المبدع الى جدار التغيير، بما يغلفه من الوان واشارات وارقام وصرخات واطر.
واضاف عُرف «البصري « منذ تجربته في ستينيات القرن العشرين المنصرم ، وهي بلوحتة التي اعادت مؤثرات الوعي والتنوير الذي عايشه في مدينته البصرة- مواليد العام 1939- وفي بغداد وبلاد الرافدين عموما.
منذ تفتحت عيناه على ميراث الاجداد، الفني والابداعي والاثاري ،عبر تاريخ العراق القديم وحتى مفاتيح القرن التاسع عشر، حيث كانت بلاد الرافدين محطة للتنوير الفكري والفني في كل دول العالم ، كان وما زال متمسكا باللوحة - وعاء الابداع الصادم لمحيطة/عالمة/ قضيته.
واحد من كبار تلك المرحلة المدهشة ، اهتمام البصري بعد دراسته في معهد الفنون الجميلة في بغداد - 1960في رسم الوجوه والبورترية والطبيعة البغدادية والبصراوية على نحو بدا استثنائياً في تلك الفترة المبكرة من حياته التي اعترتها ميوله المبكرة نحو فلسفة مغايرة في الواقع الفني والفكري.
ويرى دعسه ان لدى البصري قدرات على حمل قلبه بين طيات اللوحة القماش واللون ويرتقي سلمان البصري الى عالم لوحته الاساسية، ينال منها ناعيا خراب العالم وبحثه عن حرية مغايرة- ايضا- للانسان المعاصر والاشارات.اراه تجاوز حالات فنية عراقية- تحديدا- وعربية وصولا الى هدفه في الارتقاء بالفن والمعرفة وبالتالي الابداع البشري، فهو عارك الظروف والعمل الابداعي بصلابة نحات وكان ارق من الورق الشفاف.لهذا لوحته عراقية مختلفة لانها تصل العالم وتستقر في حدودنا الذهنية المعرفية.
وبدوره تحدث الفنان البصري عن تجربته التشكيلية، حيث اكد على ضرورة الملمس في اللوحة، لان الملمس يعطينا الحس بكل شيء، وكذلك عن أهمية طريقة التفكير الابداعي، والارتقاء بما هو يومي ومعاش في لوحته إلى مستوى الرمز، بوصفه مفردة بصرية جمالية تتوزع مع غيرها من المفردات على سطح اللوحة، وفقاً لسياقات المعالجة والتكوين، وتطرق ايضاً الى تجليات المكان في العمل الفني، ومر سريعاً على تجاربه في العرض في اوروبا، وبين ان اللوحات المعروضه هي نتاج سنوات من التسعينات لغاية الان. وكذلك الغربة عن الوطن التي تتخلل نسيج لوحاته.
شهادة للجمزاوي في معهد التضامن
ضمن برنامج الأربعاء الثقافي تناولت الكاتبه نهلة الجمزاوي تجربتها في الكتابة في مجال مسرح الطفل ، عبر شهادة إبداعية بعنوان مسرح الطفل أول الدهشة ورحلة المعرفة قدمتها في معهد تضامن النساء في لقاء ادارته تهاني عبد الرحمن .
قالت الجمزاوي « أخذني المسرح بسحره القادر على الجمع بين أشكال البوح، فهو القصة وهو الشعر وهو أكثر الفنون تحقيقا لفعل الحرية ..
وتضيف «راودتني دمعة فرح عندما رأيت بأمِّ عيني تلك الشخصيات التي تراكضت في مخيلتي ذات كتابة ، وهي تتسلل إلى خشبة المسرح وقد دبّت الحياة في أوصالها وانطلقت تعدو حرّة طليقة .
عندها فقط ، عرفت أن بنات الأفكار إناث قادرات على الإنجاب وبث الحياة في عروق الفكرة ، وعندها أيضا ، أدركت لماذا سميت ما تنجبه الأفكار بناتا ، كدلالة للخصب والقدرة على انجاب الحياة .
منذ ذلك الحين وأنا عالقة بخشبة المسرح ألهو فيها مع بنات أفكاري كلما أردنا أن نصنع عرسا ملونا من الفرح والحرية ، فلا هي تتركني لأكبر وأعود إلى بيتي ولا أنا أغادرها لفرط سعادتي بها.
وفي معرض تقديمها للجمزاوي قالت د. سناء الشعلان : للجمزاوي عدد كبير من الإصدارات المقروءة والمرئية المسموعة في كل من مجالات المسرح والدراما التلفزيونية والقصة والشعر ، ولها عدد من القصائد المغناة والتي تبث على عدد من الفضائيات العربية ، وأضافت أنّ الجمزاوي فازت بعدد من الجوائز العربية والعالمية في شتى المجالات الأدبية لا سيما المسرح .كما دار حوار بين الجضور حول الإشكالات التي تعيق أدب الطفل ولا سيما المسرح.

بدوي حر
10-16-2011, 09:20 AM
مرصد




يفتتح في دار الأندى بجبل اللويبدة المعرض الشخصي «أرصفة» للفنان العراقي أحمد نصيف، وذلك عند الساعة السادسة والنصف من مساء غد الإثنين 17تشرين اول الجاري ويستمر لغاية 7 تشرين ثاني القادم.
بمناسبة اليوم العالمي للعصا البيضاء –اليوم العالمي للمكفوفين والذي يصادف 15 تشرين اول من كل عام، يقيم نادي النخبة للمكفوفين محاضرة طبية بعنوان «العيون ..اخر ما توصل له طب العيون» يلقيها استشاري طب وجراحة العيون الدكتور اسحق خليفة وذلك في نادي النخبة للمكفوفين في الرصيفة مدخل اسكان هاشم، وذلك عند الساعة الخامسة والنصف من مساء يوم الاثنين 17تشرين اول الجاري.
يلقي د.عصام سليمان الموسى، ضمن أمسيات نشاط (كتاب الأسبوع) الذي تنظمه المكتبة الوطنية، محاضرة في السادسة من مساء اليوم الأحد، عن كتابه بعنوان: «البتراء عاصمة الابجدية العربية «، يشارك فيها د. فيصل غرايبه يديرها الروائي الزميل احمد الطراونة.
-تقيم أوركسترا عمان السمفوني في السابعة والنصف من مساء يوم الأربعاء 19 الجاري، في مركز الحسين الثقافي في راس العين أمسية موسيقية لمختارات من مؤلفات المؤلفين الموسيقيين الألماني بيتهوفن والنمساوي موتسارت.
-يقيم مركز الملك عبد الله الثاني الثقافي ضمن الأسبوع الثقافي حفل توقيع كتاب (اكتشاف قصر شبيب ومحيطه التراثي في الزرقاء) للدكتور محمد وهيب وذلك في الخامسة من مساء يوم الاثنين 17 الجاري في قاعة مركز الملك عبد الله الثاني الثقافي.
-تقيم جمعية الفن التشكيلي / الزرقاء عرض مسرحية هادفة تتحدث عن (آفة المخدرات) وذلك في الخامسة من مساء يوم الاثنين 17 الجاري على المسرح الرئيسي في مركز الملك عبد الله الثاني الثقافي.
-يقيم مركز الملك عبد الله الثاني الثقافي ضمن الأسبوع الثقافي أمسية أدبية لمناقشة المجموعة القصصية (طريق الحرير) للكاتب يوسف ضمره وذلك في تمام الساعة السادسة من مساء يوم الأربعاء 19 الجاري في قاعة مركز الملك عبد الله الثاني الثقافي .
-تقيم وزارة الثقافة على المسرح الرئيسي في مركز الملك عبد الله الثاني الثقافي/الزرقاء العروض المسرحية التالية: ( نهاية العالم ليس إلا) في السابعة مساءً يوم الأربعاء 19 الجاري، للمخرج نبيل الخطيب، (بس بقرش) في الثامنة والنصف مساءً يوم الخميس 20 الجاري، للمخرج محمد الإبراهيمي.
-تنظم كلية الفنون والتصميم في الجامعة الاردنية احتفال اليوم الاحد تحت عنوان (كرنفال الفنون) في مبنى الكلية الجديد يتضمن الحفل العديد من الفقرات الفنية الموسيقية والمسرحية و العديد من النشاطات الترفيهية المميزة بمشاركة مجموعة

بدوي حر
10-16-2011, 09:21 AM
سلّة الحُلم .. !




مازن شديد
جلسَتْ على حافَة العُمر..
مع جمرها وصمتها..
حدّقت جيدا في عتمتها..
لوّحتْ لطيورها،.
وقُطعان جيادها الهاشلة..
وأعلنت صهيلها،.
بين الجهات واللّغاتْ......!!
*****
تزنّرت بدمعتين ووردتين..
غنّت حزنها الموسمي..
من ليل ليلها الطويل..
ثمّ مالتْ،.
ونامت على برّها الشاسع..
في غابات عمرها الذي،.
قالت انه،.
بدأ يسيل منها..
من أول الععمر...!!
*****
في اليوم الأول:
كانت تُلملم الحزن ،.
عن الطُّرقات..
والأنين من الزوايا..
والدموع عن الاغصان..
وتُصادر خزائن الألوان،.
لتعيد تلوينها من جديد.....
في سلّتها التي،.
قالت انها:
مليئة بالفرح،.
والسواحل الزرقاء....؟
*****
مدّت يدها الى صدرها..
أطلقت ملايين العصافير،.
وملايين النجوم..
التي كانت تتلألأ،.
في حلمها الأول.....!
ومشت كثيرا باتجا غُرّتها،.
علّقت قناديلها ،.
على خصرها الشاسع..
فأضاءت الكون بأسره....!!
*****
في اليوم الثاني،.
أعلنت الورد على حدود المدينة..
وقرعت أجراس الفصول..
ففرح الغيم كثيرا..
وبدأ المطر يدقّ الأبواب..
ويحتلّ المرايا..
والوسائد المليئة بالليل،.
والندى..
وسيوف البرق.......!!
*****
في اليوم الثالث:
هاجرت قوافل النرجس والحنّاء..
وطيور البراري والبحار..
باتجاه جهةٍ،.
لم نعرفها من قبل..
قالت انها:
بدأت تولد من جديد..
من زمن جديد.........؟؟!!!

بدوي حر
10-16-2011, 09:21 AM
ذاكرة ورق - إعداد - رفعت العلان




ابن عقيل الظاهري
أبو عبد الرحمن محمد بن عمر بن عبد الرحمن بن عقيل «المعروف بأبي عبد الرحمن ابن عقيل الظاهري»، عالم سلفي ظاهري وأديب سعودي. من مواليد مدينة شقراء في إقليم الوشم بمنطقة نجد عام 1357 هـ. هو عالم بالقرآن وتفسيره وعالم بحديث الرسول محمد بصحيحه وضعيفه، وفقيه وأصولي وأديب ومتقن لعلم الكلام والفلسفة. اشتهر باهتمامه بكتب الإمام علي بن حزم الأندلسي تحقيقاً وترجمةً، يسمى بالظاهري لانتسابه للمدرسة الظاهرية والتي يتمسك أتباعها بالكتاب والسنة وفق رؤيتهم، وينبذون الرأي كله من قياس واستحسان.
مؤلفاته: من أحكام الديانة، تخريج بعض المسائل على مذهب الأصحاب، شيء من التباريح،تباريح التباريح، تخريج حديث «لا صلاة للفذ خلف الصف»، تحقيق بعض المشكل من حديث «الصيام جُنة»، كيف يموت العشاق، نظرية المعرفة، المرأة وذئاب تخنق ولا تأكل/ الإمتاع بنَسْقِ الذخائر عن بَشْقِ المسافر وأي أيام الأسبوع هو الآخِر؟، يا ساهر البرق لأبي علاء المعري (تحليل وتفسير)، عبقرية ابن حزم، ابن حزم خلال ألف عام.
سان جون بيرس
دبلوماسي وشاعر فرنسا في القرن العشرين، ولد في 1887بجزيرة بوانت لابيتر، إحدى جزر الآنتيل؛ جزر جوادلوب وتوفي يوم 20 ايلول 1975. حاز على جائزة نوبل في الأدب لسنة 1960..
اسمه الحقيقي ألكسي سان ليجي ليجي. انتقل إلى فرنسا في 1898 لدراسة الحقوق بمدينة بوردو. وفي سنة 1914 إلتحق بوزارة الخارجية حيث تولى عدّة مناصب دبلوماسيّة في بكين وواشنطن حتى ترقى إلى منصب السكرتير العام لوزارة الخارجيّة. وقد قد جعله هذا القدر المفرد والمترحّل يبتعد في الرّؤية و المعالجة عن معاصريه من شعراء النصف الأوّل من القرن العشرين مثل: بول فاليري، وفيديريكو غارسيا لوركا، و غوتفريد بن، وفرناندو بيسوّا، وقسطنطين كافافيس، وماياكوفسكي...
محمد لطفي جمعة
كاتب ومترجم وروائي ومحامي وناشط سياسي مصري، عمل بالمحاماه وأصبح من كبار محاميي عصره، كما كان من كبار الكتاب والخطباء والمترجمين. اجاد الفرنسية والإنجليزية، كما كان له المام بلغات أخرى كالإيطالية واللاتينية والهيروغليفية.
يمثل لطفي جمعة روح المدرسة الوسطى ذات الطابع المؤمن بالشرق والعرب والإسلام ومصر والموسوم بالمحافظة على مقومات فكرنا، على أن نقتبس من الفكر الغربي ما يزيد شخصيتنا قوة وفكرنا.
آثاره المنشورة تمثل دائرة معارف كاملة في كل فن وعلم. فهو يلاحق الآثار الفكرية والأدبية والسياسية والاجتماعية ويولي الاهتمام بما يكتب عن الشرق والعرب ومصر. ويعرض مختلف نظريات الكتاب العالميين في الدين والموسيقى والتاريخ والاجتماع والنفس والفن، كما أنه لا يتوقف عند كتابة المقال الطويل، بل يكتب أيضاً المقال اليومي القصير، وهو من أوائل من كتبوا عن عصر النهضة النسائية في مصر.
كتب اكثر 100 كتاب بين مطبوع ومخطوط في الفلسفة الإسلامية وعلوم التصوف الإسلامي والدراسات والرواية والمسرح من بين هذه المؤلفات «تاريخ فلاسفة الإسلام في المشرق والمغرب «، ترجمة حياة «الشيخ الصوفي محمد عبد السلام»، «خيار الأخيار في ترجمة خلاصة الصوفية «. كما كتب في السيرة النبوية «ثورة الإسلام وبطل الانبياء أبو القاسم محمد بن عبد الله» وكتابه الشهير «الشهاب الراصد» وكتب تفسيراً للقران «نظرات عصرية في القران الكريم»، وفي الرواية: في بيوت الناس، في وادي الهموم، عيد الأضحى ، ليالي الروح الحائر، الشيخ مرعي صبيح ،الفتى العادل، الجنين، في سبيل الحياه و الموت.

بدوي حر
10-16-2011, 09:27 AM
عفاف راضى: القيمة الفنية استبدلت بأنصاف المواهب

http://www.alrai.com/img/349000/348792.jpg


لم تكن المطربة الكبيرة عفاف راضى مجرد صوت عادى ظهر على الساحة مثل العديد من الأصوات التي ظهرت. لكنها كانت في فترة من الفترات وتحديدا خلال السنوات الأخيرة من حكم جمال عبدالناصر بمثابة مشروع قومي تدعمه الدولة بتوجيهات من رئيسها مباشرة حيث لم تكن قد مرت سنوات كثيرة على النكسة وكان جمال عبدالناصر مهموما بالوضع في البلاد.
ذات يوم التقى – بحسب صحيفة الشروق المصرية - محمد حسنين هيكل وسأله عما إذا كان قد استمع في الإذاعة لصوت مطربة شابة اسمها عفاف راضى، وأشار هيكل إلى ان عبدالناصر كان معجبا جدا بصوتها، وأنه طالب بالاهتمام بها.
ولاحظت عفاف أن الإذاعة المصرية تبدى اهتماما بها رغم قلة أغانيها وبعد سنوات اكتشفت الحكاية عندما التقت هيكل وحكى لها الحكاية. ونقل لها إعجاب عبدالناصر بصوتها. وبالفعل حقق هذا الصوت الذي أطلق عليه «فيروزة» مصر العديد من النجاحات والقفزات الهائلة وكانت أغانيها تردد في كل مكان أشهرها ردوا السلام ــ هوا يا هوا ــ تساهيل ــ والنبي ده حرام ــ يهديك يرضيك ــ تعالى جنبي لمين يا قمر ــ شبيك لبيك ــ يمكن على باله ــ طير يا حمام الدوح ــ حاسب وأنت ماشى كله في المواني قالي تعالي بحلم ببلاد يعيدة ــ وبتسأل يا حبيبي ــ أنا ملك أمرك ــ يا ليل الصبر ــ مصر هي أمي ــ وعدى على الغربة. عفاف راضى ليست صوتا عشوائيا لكنها درست فى الكونسيرفتوار، حتى حصلت على درجتي الماجسيتر والدكتوراه في أكاديمية الفنون. صوت بهذه الثقافة والموهبة من الصعب على أحد أن يراه وهو يجلس في المنزل يتابع من بعيد أنصاف المواهب وهم يحتلون مقدمة الصفوف.
* في البداية سألتها أين أنت وماذا تفعلين؟
ــ قالت أنا موجودة وإذا كنت تقصد اختفائي فهو أمر لا يخصني بمفردي لكنها قضية تخص جيلا من الموهوبين. مطربين وشعراء وملحنين تم تهميشهم عن قصد لصالح شركات الانتاج التي تتولى مقاليد الأمور في عالم الأغنية الآن. بعد أن سيطروا على الإعلام. وكل هذا جاء لحساب أنصاف المواهب على حساب القيمة. لأن الهدف لم يعد الذوق العام والارتقاء به.
* هل هذا معناه انك تتهمين الإعلام المصري بالمساهمة في القضاء على صوتك؟
ــ المشكلة كما قلت ليس صوتي لكن جيلا بأكمله دمر لصالح أغان رديئة. الأمر الآن ليس الصوت لكن فيمن «يقلع ويلبس» والإعلام تخلى عن دوره ولم يكتف بهذا بل سار على نهج الشركات. بالتالي كل الأصوات الجيدة تجلس في المنازل.
* البعض يرى أنك استسلمت بسهولة؟
ــ ليس استسلاما لكن الغناء صناعة وطالما تخلت الشركات عن القيمة لصالح الأصوات إياها ماذا أفعل؟ الموضة أصبحت سيدة الموقف. والشركات تريد الربح السريع.
* كيف تشبعين رغبتك في الغناء؟
ــ أمارس الغناء في دار الأوبرا من وقت لآخر. ولأن تليفزيون الدولة لا يعرض هذه الحفلات فهذا يجعلنا كما لو أننا لا نعمل وهى مشكلة أخرى تؤكد أن مؤسسات الدولة تعمل ضد بعضها البعض. لأن المسرح لا يستوعب سوى 1200 مستمع وهذا العدد لا يكفى لكي تعلم الناس أنني مازلت أغنى.
* لكنك منذ عامين لم تغنى بالأوبرا؟
ــ هذا صحيح. لأنني أحيانا أكون متحمسة للعمل ومرات أفضل الاختباء.
* هل هذا إحباط؟
ــ أحيانا أشعر أن نتائج الحفل لا ترضى طموحي. لذلك تتساوى الأمور لدى «عملت زى ما عملتش».
* البعض يرى أن رحيل بليغ حمدي أثر عليك سلبيا؟
ــ هذا صحيح، بليغ لم يؤثر في فقط بل في أصوات كثيرة. لأنه كان فارسا لديه غزارة في الإنتاج. وكانت أعماله ناجحة. رحيل بليغ أثر في الساحة الموسيقية بصفة عامة. هناك أسماء أخرى رحلت من كبار الملحنين وتأثرنا لكننا لم نتأثر كما تأثرنا ببليغ.
* كل الكبار تعرضوا للإحباط قبل رحيلهم في رأيك لماذا؟
ــ تجاهل الدولة كان له دور لم يجدوا الاهتمام الكافي الذي يليق بهم.
* كنت في يوم من الأيام مشروعا قوميا لكنه لم يكتمل لماذا؟
ــ لأن الدولة تخلت عن دعم الفنانين. وتحولت إلى الأغاني الاستهلاكية. على مستوى الإنتاج لا تنتج على مستوى الحفلات كانت من قبل تنظم حفلتين في السنة ولم يكن لنا مكان فيها كمصريين.
* هل تتذكرين آخر مرة دخلت فيها الأستوديو الخاص بالتسجيل؟
ــ قدمت أدعية دينية في رمضان قبل الماضي، وقدمت تترا لمسلسل أطفال.
* لكن هذه الأعمال لا تتناسب مع اسمك؟
ــ بالطبع لأن كم الخبرات التي أمتلكها وحجم الخبرات التي جمعتها أكبر من ذلك. لكن هذا هو المتاح والمناخ لا يساعد.
* كان لك تجربة ناجحة مع عمار الشريعي لماذا لم تكتمل؟
ــ كلنا نريد العمل. لكن أين المنتج الذي يتحمس لتقديم عمل محترم.
* الشركات لا أمل فيها لأنها تهتم بالغناء العاري؟
ــ هذا صحيح وللأسف الغناء الذي يقدمونه عار في كل شيء.
* ألا تشعرين بالضيق وأنت تشاهدين هذه الأصوات منتشرة في كل القنوات؟
ــ كنت في البداية اشعر بالحزن ولكن مع استمرار الأمر لم أعد أهتم. خاصة أننا كنا نظهر في وسائل الإعلام ونتحدث عن سلبيات هذا الأمر لكنني اكتشفت أننا نؤذن في مالطا.وما فيش فائدة من هذا الكلام.
* عاصرت جمال عبدالناصر والسادات وحسنى مبارك ما تقييمك لاهتمامهم بالفن؟
ــ عاصرت الفترة الأخيرة للزعيم جمال عبدالناصر وهو كان محبا للفن والكل يتذكر حديثه مع الأستاذ هيكل عنى خلال وجودهما في روسيا. وهذا دليل اهتمامه بالفن. والسادات أيضا كان مهتما جدا بالفنانين. وكان حريصا على حضور الحفلات الغنائية وهو للحقيقة كان فنانا. وكان دائم الاتصال ببليغ حمدي يسأله عن آخر أعماله. أما مبارك فلم ألتق به الا في الحفلات الوطنية.
* هل غنيت لأحدهم؟
ــ مرة واحدة للسادات وكانت مجاملة للشاعر الراحل مرسى جميل عزيز حيث كان قد أمر بعلاجه على نفقة الدولة في الخارج وأراد مرسى ان يشكره بطريقته.
* كثيرون من المطربين غنوا للرؤساء السابقين ثم تنصلوا من الأغاني بماذا تقيمين هذا؟
ــ الغناء يجب ان يكون للوطن، لأن الرؤساء يأتون ويذهبون ومصر هي الباقية، وأنا شخصيا عندما غنيت للسادات كان بدافع إنساني.

بدوي حر
10-16-2011, 09:28 AM
ديانا كرزون: أتمنى التمثيل مع المخرج خالد يوسف

http://www.alrai.com/img/349000/348798.jpg


أكدت المطربة الأردنية ديانا كرزون أنها لا تعيش قصة حب، وأنها تتمنى الزواج من شاب أسمر كالفنان الراحل أحمد زكي، مشيرة في الوقت نفسه إلى أنها تحلم باليوم الذي ستنجب فيه وتصبح أما.
وفي حين رأت أن المطرب عمرو دياب هو الأفضل عربيا، وتمنت أن يغني بحفل زواجها؛ فإنها أشارت إلى أنها تتمنى العمل مع المخرج خالد يوسف لأنها تحب جرأته.
وقالت ديانا في مقابلة مع برنامج «المولد» على قناة «الحياة» الفضائية : «لا أعيش قصة حب، ولن أخجل في يوم من الأيام من أن أعلن ارتباطي؛ لأن هذا الأمر ليس عيبا، ولا أرى أنه سيضرني بصورة أو بأخرى، خاصة وأنني فنانة، ولدي جمهور كبير وعشاق في كل مكان».
وأضافت «أحلم باليوم الذي سأنجب فيه وأصبح أما، خاصة وأن الأمومة غريزة لدى كل فتاة.. وفي حال إنجابي سأرضى بقسمة الله سبحانه وتعالى؛ لأنني مؤمنة بقدرته، لكني أتمنى أن يكون مولودي الأول فتاة لأني أحب الفتيات».
ورأت الفنانة الأردنية أنها أفضل مطربة في بلادها، وأن النجم المصري عمرو دياب هو الأفضل على الساحة الغنائية العربية، وأنها تتمنى أن يغني لها في حفل زواجها، لافتة إلى أنها تتمنى أن يتمتع فتى أحلامها بالرجولة، وأن يكون أسمر شرقيا، مثل الفنان الراحل أحمد زكي. وكشفت ديانا عن أنها تلقت أكثر من عرض للتمثيل، لكنها كانت ترفض لعدم مناسبة الأدوار لها؛ إلا أنها شددت في الوقت نفسه على أنها تتمنى أن تخوض تجربة التمثيل مع المخرج خالد يوسف؛ لأن أفلامه جريئة، وتقدم رسالة للجمهور.
وشددت على أنها مع الجرأة بدون تجريح، خاصة وأنها كانت جريئة في كليبها الأخير، لكن في سبيل تقديم رسالة، مشيرة إلى أن لديها خطوطا حمراء لن تتخطاها أبدا في حال دخولها التمثيل، وفي مقدمتها ارتداء المايوه، أو تقديم المشاهد الساخنة، أو أي شيء يسيء لها.
كما أعربت الفنانة الأردنية عن أملها في التمثيل مع كل من كريم عبد العزيز، وأحمد حلمي، وأحمد مكي، مشيرة إلى أن اعتذارها عن فيلم «يا أنا يا هو» كان بسبب حدوث حادثة لوالدتها، وانشغالها بها، وليس بسبب أي أمر آخر، أو اختلافها مع الفنان نضال الشافعي.
ونفت ديانا أن تكون طلبت إجراء تغييرات في سيناريو الفيلم أو أن تغني فيه، أو أن يستبدل البطل نضال الشافعي، لافتة إلى أنها وافقت على الفيلم بالسيناريو والأبطال من البداية، وأن حادث والدتها هو السبب، وقدمت التهنئة لأسرة الفيلم على النجاح الذي حققه.
وكشفت عن أنها عانت من مشاكل كثيرة في الفترة الأخيرة، سواء في عملها أو حياتها؛ حيث تعرضت لخطر السجن بعد مشاكل قضائية، لكنها شددت على أنه لولا حب الناس ووقوف الله سبحانه وتعالى بجانبها لما مرت من هذه المحن واستمرت في الغناء حتى الآن.
وأشارت إلى أن إعجابها بفستان في العاصمة البريطانية لندن غيّر من حياتها بصورة كبيرة، مشيرة إلى أن الفستان لم يأت على مقاسها، فقررت وقتها أن تخضع لعملية تصغير المعدة حتى يكون جسمها رشيقا، نافية في الوقت نفسه أن تكون قد استخدمت حقن البوتوكس في وجهها، أو أجرت أية عمليات تجميل أخرى.

بدوي حر
10-16-2011, 09:29 AM
الفخراني: الفن سيتغير للأفضل والقوائم السوداء مضحكة

http://www.alrai.com/img/349000/348799.jpg


حسم يحيى الفخراني المسلسل الذي سيخوض به السباق في رمضان القادم باختياره سيناريو مسلسل “الخواجة عبدالقادر”، تأليف عبدالرحيم كمال في ثاني تعاون بينهما بعد “شيخ العرب همام” وإخراج شادي الفخراني في أولى تجاربه التلفزيونية.
وقال يحيى الفخراني – بحسب صحيفة الاتحادالاماراتية - : حسمت قراري باختيار مسلسل “الخواجة عبدالقادر” وتعاقدت مع ستديوهات الجابري منذ أيام، وكان لدي ارتباطان بعملين آخرين كان لا بد ان أعرف موقفهما.. الأول مسلسل “محمد علي” الذي تعاقدت عليه العام الماضي مع شركة “كنج توت” وكان مقررا تصويره وعرضه في رمضان الماضي، ولكن توقف لأسباب انتاجية وايضا للظروف التي مرت بها مصر إثر قيام ثورة 25 يناير، وهذا المسلسل عمل تاريخي ضخم ويحتاج الى إمكانيات واستعدادات خاصة، والظروف الحالية ليست مواتية لإنتاجه. كما أنه مسلسل سيئ الحظ.
أما المسلسل الثاني فهو “بواقي صالح” تأليف ناصر عبدالرحمن وإنتاج محمد فوزي وكان سيخرجه ابني شادي الفخراني وكان يفترض تصويره في خمس دول هي مصر وليبيا وسوريا والأردن ولبنان. ومعظمها يعيش اليوم حراكا سياسيا وحالة عدم استقرار يصعب معها تصوير المسلسل الذى تدور أحداثه حول سائق يتجول في عدة دول عربية، وانفجرت الثورة في مصر، وقال لي المنتج: نبدأ تصوير بسوريا والتي تتعرض لاحتجاجات عارمة منذ فترة.
وأضاف الفخراني: مسلسل “الخواجة عبدالقادر” سيدور في أجواء صعيدية مشوقة وستكون أحداثه جديدة على المشاهد وترددت في قبول المسلسل؛ لأنه يدور في أجواء الصعيد وسأؤدي فيه دور رجل صعيدي، وبهذا سيكون العمل الثاني على التوالي الذي أقدم فيه شخصية صعيدية بعد مسلسل “شيخ العرب همام” وعندما انتهيت من قراءة المسلسل كاملا وجدت انني سأقدم شخصية الصعيدي في قالب جديد بعيدا عن الذي اعتاده المشاهد في الدراما، وبعيدا أيضا عن شخصية الصعيدي “رحيم المنشاوي” التي قدمتها في مسلسل “الليل وآخره” كما أنه بعيد تماما عن شخصية “شيخ العرب همام”.
وعن رؤيته لمحتوى الفن في المرحلة القادمة قال: أتمنى أن يتغير للأجود، وألا يوجد عمل فني متوسط، وأتذكر أنني يومي 29 يناير و12 فبراير الماضيين استقبلت رسالتين من اثنين من المؤلفين لا أعرفهما من قبل، يخبراني بوجود سيناريوهات جاهزة لديهما عن ثورة 25 يناير، ولم أرد عليهما، ورأيت أن عرضهما لا يصلح فلا بد أولا أن نستوعب ما حدث ونمتصه ثم نجتره فنيا.
وعن علاقة الفن بالثورة خصوصا بعد انتشار ظاهرة القوائم السوداء قال: مقلقة لكنها أصبحت مضحكة، وتخيلت نفسي ضمن هذه القوائم لولا أنني بالصدفة عملت مداخلة يوم 2 فبراير في برنامج قبل إعلان الرئيس السابق عدم نيته الترشح، ولو لم أتحدث في البرنامج، لوضعوني في القوائم السوداء فهذه القوائم بلاهة ومغالطة كبيرة جدا.
وعبر يحيى الفخراني عن سعادته بنجاح مسلسل الكارتون “قصص الحيوان في القرآن” الذي قدمه في رمضان الماضي، وهو مأخوذ عن كتاب يحمل الاسم نفسه للكاتب أحمد بهجت، وأكد أنه لم يتردد في قبول فكرته بمجرد عرضها عليه من الشركة المنتجة.
وقال: لم أكن أتوقع هذا النجاح، لدرجة أنني قابلت أشخاصا كثيرين يقولون لي إن هذا المسلسل عمل فني للأجداد والأحفاد أيضا، كما أسعدني كثيرا عندما أشاد الكثيرون بالعمل وأكدوا أنهم يتابعونه يوميا والمسلسل كان تجربة جديدة لي لم أقدمها من قبل، وسعيد للغاية بها.
وأكد الفخراني أنه سعيد باختياره للتكريم في حفل افتتاح الدورة السابعة والعشرين لمهرجان الاسكندرية السينمائي. وقال: سعادتي نابعة من تكريمي من مهرجان في بلدي وتحديدا الاسكندرية التي لها مكانة خاصة في قلبي.

بدوي حر
10-16-2011, 09:29 AM
إيهاب توفيق: الجوائز لم تعد مؤشرا على شعبية المطرب

http://www.alrai.com/img/349000/348800.jpg


رغم إعلانه منذ فترة أنه يحضّر ألبوماً عاطفياً، فإن إيهاب توفيق أطلق ألبوماً دينياً بعنوان «أرحنا يا بلال»، أراده رسالة تنشر قيم المحبة والسلام التي تنادي بها الأديان السماوية…
في الحوار التالي, يتحدّث توفيق – بحسب صحيفة الجريدة الكويتية - عن تجربته مع الغناء الديني وعن مشاريعه الجديدة وإدراجه في القائمة السوداء للفنانين.
*أطلقت ألبوماً دينياً، رغم إعلانك منذ فترة عن ألبوم عاطفي، ما السبب؟
-منذ عيد الأضحى الماضي بدأت التحضير لألبوم عاطفي مع شركة «ديليكا للإنتاج الفني»، إلا أنه تأجّل مراراً بسبب انشغالي وسفري إلى الخارج، ثم اندلعت ثورة يناير فعطّلت المشاريع كافة، وبعد استقرار الأحوال كان رمضان على الأبواب، ففضّلت الشركة المنتجة أن يكون ألبوم ديني باكورة إنتاجها من باب التبرّك به، على أن نبدأ بعد العيد مباشرة التحضير للألبوم العاطفي، وهذا ما تمّ فعلاً ونعقد راهناً جلسات عمل للاستقرار على الشكل النهائي لألبومي الجديد الذي سيصدر قريباً.
*ما صحّة ما يتردّد من أن نجاح ألبومات وائل جسار الدينية كانت وراء تفكيرك في طرح ألبوم ديني؟
-لا علاقة بين هذا الألبوم وبين نجاح وائل جسار، فأنا أول من طرح ألبوماً دينياً منذ سنوات بعنوان «إلا رسول الله»، ومن ثم «أرحنا يا بلال» استمرار للمسيرة. كذلك نوعية الأغنيات التي أغنيها مختلفة عن نوعية الأغنيات التي قدّمها جسار وتقترب من المديح، في حين أن ألبوم «أرحنا يا بلال» هو رسالة توعية موجّهة إلى الناس على اختلاف مستوياتهم، وقد أعجب الأقباط بالأغنيات لأنها تصلح للتعبير عن القيم في الديانات السماوية كافة لا الديانة الإسلامية فحسب.
*شاركت للمرة الأولى في غناء تيتر مسلسل «نونة المأذونة»، ما الذي حمّسك على خوض التجربة؟
-جودة المسلسل واختلافه، إعجابي بفكرته وبأداء بطلته حنان ترك، لذا وافقت على الظهور في الحلقة الأخيرة كمطرب لإحياء أحد الأفراح التي قامت نونة بعقد قرانها، على رغم اعتذاري عن الظهور كممثل فيها، لأنني فضّلت أن تكون تجربتي الأولى في التمثيل في عمل خاص بي أؤدي بطولته. ولا علاقة لذلك كلّه باتجاه المطربين إلى غناء التيترات في السنوات الأخيرة.
*هل يعني ذلك أننا سنراك في عمل سينمائي أو تلفزيوني قريب؟ -حضّرت لبطولة مسلسل كان مقرراً عرضه في رمضان الماضي، إلا أن أحداث 25 يناير عطلت المشروع موقتاً، لكن ما زالت الفكرة تدور في ذهني وسأبدأ البحث عن تجربة مناسبة بعد الانتهاء من ألبومي المقبل.
*أخبرنا عن أغنية «القصب}.
-غناء مشترك مع محمد منير وحميد الشاعري، من كلمات وائل الغرياني وألحان أشرف سالم.
*لماذا انفصلت عن محسن جابر وشركة «مزيكا»؟
-مشكلتي مع محسن جابر هي قناة «مزيكا» المخصصة للترويج لمطرب واحد، فيما لا تذاع أغنياتي سوى نادراً، لذا لم أستمرّ في شركته على رغم أننا ما زلنا أصدقاء.
*برأيك، هل تراجعت شعبيّة جيلك أمام المطربين الشباب؟
-لا، الدليل على ذلك الإقبال على الحفلات التي أقيمها على مدار العام، سواء في مصر أو في أنحاء الوطن العربي. لكن تتمثّل المشكلة في وسائل الإعلام التي تؤدي دوراً في انتشار مطرب على حساب الآخر، وفي الإيحاء الكاذب بأن شعبية هذا المطرب أكبر من غيره.
*ماذا عن الجوائز التي انتشرت في الفترة الأخيرة، ألم يضايقك أنك لم تحصل على أي منها؟
-لا أهتم بهذه الجوائز لأنها مشبوهة، ولم تعد مؤشراً إلى شعبية المطرب أو نجاحه على غرار ما كان الأمر عليه سابقاً. الأهم بالنسبة إلي هو رأي الجمهور الذي يظهر واضحاً في الإقبال على ألبوماتي وحفلاتي وتفاعله الرائع مع أغنياتي.
*هل تأثرت بوضعك في القائمة السوداء للفنانين؟
-بالتأكيد، خصوصاً أنني كنت أحد مؤيدي الثورة، إلا أنني تورّطت في هذه القائمة لمجرد أنني حللت ضيفاً في الحلقة نفسها التي كانت ضيفتها الفنانة عفاف شعيب، مع أن تصريحاتي ركّزت على ضرورة إعادة عجلة الإنتاج وعودة الحياة إلى طبيعتها.
*ما صحة ما تردد عن علاقتك بالرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي؟
-لا صحة لهذا الكلام. ما حدث أن مقاولاً في تونس منافساً لمشروعي، روّج إشاعة مفادها أنني استغلّيت علاقتي بالرئيس المخلوع لأحصل على امتيازات لإنشاء مركز «إيهاب سنتر» في منطقة باب الجبلي في صفاقس، فلو طلبت امتيازاً من بن علي بالفعل لما كنت دفعت ملايين الدولارات كمصاريف لمشروعي في صفاقس، ولما استغرق إنهاء أوراق المشروع ما يقارب الثلاث سنوات، وعندما أنجزت الدور الأول أرغموني على دفع تعويض 200 ألف دولار، لذلك رفعت دعوى ضد مروِّج هذه الإشاعة لإساءته إلي.

بدوي حر
10-16-2011, 09:33 AM
من قصيدة في المطار




كريم معتوق
قبل ثمانية عشر سنة لم تكن هنا .. الى أحمد
( 1 )
بيننا صمتُ زجاجٍ
ومجراتُ حنينْ
ويـدٌ غصَّ بها الدمعُ
وما كنتُ حزينْ
كان بي شبه ُ بكاءٍ
شبه ُ خوفٍ
وارتباكٍ وحنينْ
وفتى الدار الموشى
باسماً حولي تحييهِ عيونُ العابرينْ
يا شبيهَ الوجهِ مني
لو أخذتَ الطبعَ عني
ربما أبكاكَ وجهي
وأنا أسترُ دمعاً كل حينْ
(2 )
لا تقلْ شيئاً .. تحدثنا كثيراً
وطوينا بالأحاديثِ الأماني
زرتُ عينيكَ بعيني مراراً
ولمحتُ السحرَ فيها والأغاني
لا تقلْ ..
في لغةِ الهجرِ القواميسُ صغارٌ
ربما أصغرُ من شهقةِ حزنٍ
مسَّها عطرُ التداني
والمطاراتُ فراقٌ , والمطاراتُ لقاءٌ
وأنا بينهما وحدي أعاني
يتلقاني برودُ الأمكنة ْ
حين عادتْ بي سنينٌ
ثم طافتْ بي فصولُ الأزمنة ْ
دون أن أحفرَ في ذاكرةٍ

بدوي حر
10-16-2011, 09:33 AM
همسة




اختارها المهندس محمد خميس
• ليهتف بداخلك هاتف يقول: دوري لن يقوم به غيري .. ولسوف أُتقنه!
• مهما كان خطأي فلي حق الخطأ مرَّة أولى واحدة!
• اعمل ما أنت فاعله .. والباقي على الله، ولا يدير ربُّك لمخلوق ظهره .. ولا يؤوده .. ولا يعزُ عنه شيءٌ .. وأرجوه فهو الرحمن الرحيم.
• ما هو الحيوان شديد الشبه بالجمل؟ لا .. لا تقل اللاما .. الناقة هو الجواب! لا تذهب بعيداً قبل النظر في القرب.
• البِطنة (كثرة الأكل) تُذهب الفطنة (العقل).

بدوي حر
10-16-2011, 09:36 AM
جمانة مراد تغير جلدها الفني

http://www.alrai.com/img/349000/348803.jpg


قالت الفنانة السورية جمانة مراد أنها غيَّرت جلدها تمامًا في فيلم «كف القمر»، مشيرةً إلى أنها أتقنت في هذا العمل شخصية فتاة فقيرة تحل مشكلاتها عبر فعل الخطيئة.
وأوضحت جمانة، في مقابلةٍ مع برنامج «بالألوان الطبيعة» على قناة «دريم»: «سعدت جدًّا بالدور الذي قدمته في فيلم «كف القمر». وأعتبره نقلة نوعية لي، خاصةً أنني استطعت عبره تغيير جلدي تمامًا، كما أنني تمكنت من إتقان فعل الخطيئة والشر».
وأضافت أن «شخصيتي في الفيلم لبنت فقيرة وجاهلة تسعى إلى حل مشكلاتها عن طريق الخطيئة. ولقد تعاطفت مع الدور كثيرًا، وتعاطف الجمهور أيضًا في مهرجان الإسكندرية السينمائي مع هذه الشخصية، خاصةً أنها ضحية المجتمع الذي نعيش فيه، وهناك فتيات كثيرات يعانين من هذا الأمر».
ونفت جمانة ما يتردد عن أن دورها في الفيلم يتضمن مشاهد ساخنة ومثيرة. وشددت على أن عملها مع المخرج خالد يوسف لا يعني أنها تقدم مشاهد من هذه النوعية، لافتةً إلى أنها ليست ضد الإغراء المُوظَّف جيدًا الذي يخدم العمل، كما أن يوسف يعرف حدودها في التمثيل جيدًا.
وأشارت إلى أن سبب إقدامها على تقديم الأدوار الشعبية يرجع إلى أنها تتناول الشريحة الكبرى من المجتمع العربي، فضلاً أن مثل هذه الأدوار تتميز بالواقعية، مشيرةً إلى أنها واجهت صعوبات كثيرة في تصوير دورها في فيلم «كف القمر»، خاصةً أنها كانت مضطرة إلى التصوير في منطقة العتبة المزدحمة وسط القاهرة.
من جانب آخر، أعربت الفنانة السورية عن أنها تعيش حالة نفسية سيئة للغاية في ظل ما يحدث في بلادها سوريا منذ عدة أشهر، لافتةً إلى أنها تنخرط في بكاء شديد كلما ترى مناظر القتل هناك، خاصةً أن الشعب السوري طيب ولا يستحق أن يصل إلى هذا الدرجة من العنف.
وطالبت جمانة بضرورة وقف سفك الدماء في سوريا فورًا، والتوصل إلى حلول بين السلطة والثورة لاستعادة سوريا من جديد، مشددةً على أنها ضد القتل والفوضى التي تحدث في البلاد، وأنه لا بد من الاستماع لمطالب المواطنين في الإصلاح وتحقيقها حتى تستقر البلاد.

بدوي حر
10-16-2011, 09:38 AM
فيلم التحرير 2011 يشهد اقبالا بمهرجان أبو ظبي




من الأفلام التى شهدت إقبالا الجمعة، ضمن عروض مهرجان أبوظبى السينمائى الفيلم المصرى «التحرير 2011 الطيب والشرس والسياسى»، حيث كان الكثيرون ينتظرون عرض الفيلم والذى سبق وعرض بمهرجان فينسيا فى دورته الماضية، وشهد العرض الأول للفيلم بمهرجان أبوظبى إقبالا كبيرا لدرجة أن التذاكر نفذت قبل بداية المهرجان، وينتظر عدد كبير من الصحفيين العرض الثانى للفيلم والذى من المقرر أن يقام غدا الاثنين.
والفيلم هو عبارة عن ثلاثة أجزاء، شارك فيها ثلاثة مخرجين، حيث قدم الفيلم ثورة 25 يناير من وجهات نظر مختلفة، ففى فيلم الطيب للمخرج تامر عزت تم تقديم التحرير من وجهة نظر المواطن، وفى فيلم الشرس للمخرجة آيتن أمين تم تقديم التحرير من وجهة نظر الشرطة، وفى فيلم السياسى للمخرج عمرو سلامة تم تقديم التحرير من وجهة نظر النخبة السياسية .
اعتمد فيلم الطيب على لقطات حقيقية تم تصويرها فى بداية الثورة المصرية وأثناءها، وبنى المخرج السيناريو على شاب ذهب إلى ساقية الصاوى أسفل كوبرى الزمالك، ويطلب من مديرها عبد المنعم الصاوى أن يوافق له على إقامة معرض للوحات كتب عليها مشاعره أثناء الثورة المصرية، مطالبا بفتح المجال لكل من شارك بأن يكتب مشاعره على هذه اللوحات، واعتمد الفيلم على شخصيات تنتمى لعوالم مختلفة شاركت بشكل ما فى ميدان التحرير، لكنهم جميعا ينتمون إلى الطبقة الوسطى، ومنهم أسامة حسين الطالب بالجامعة الذى ينتمى لشباب الإخوان المسلمين.

حمزه العرجان
10-16-2011, 11:33 PM
أجل النجم محمد حماقي الاحتفال بزفافه، ليصبح في السابع من ديسمبر 2011.
وقال مصدر مقرب من حماقي إنه كان مقررا أن يقام الحفل في شهر نوفمبر، إلا أنه لم يتم الانتهاء بعد من بعض التجهيزات.

وكان الفنان الشاب قد أعلن من قبل أنه سيتزوج في 11-11-2011، إلا أنه لن يستطيع تحقيق رغبته.
يذكر أن حماقي كان قد احتفل بخطبته على نهلة عبد العزيز، في مارس الماضي.
وكان حماقي قد عاد منذ فترة من المملكة العربية السعودية بعد أن أدى شعائر العمرة، وذلك بعد أن تحسنت حالته الصحية بعد الأزمة الصحية التي أصابته وقام على إثرها بإجراء عملية جراحية لتركيب دعامات بالقلب.

حمزه العرجان
10-16-2011, 11:34 PM
دعا المكتب الفنّى فى مجموعة mbc جميع محبّى الفنان عبد الفتاح جرينى إلى التصويت بكثافة فى مسابقة “إم. تي. فى” أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا 2011 mtv ema”،
والذى يتنافس فيها مع فنانين عالميّين على جائزة “أفضل فنان على الصعيد العالمى فى منطقة الشّرق الأوسط”.
وبحسب الموقع الرسمى للجائزة، فإنّ جرينى حقّق حتى الآن زيادة فى نسبة التصويت له، بعد أن أجرى المكتب الفنى فى mbc خلال الأسابيع الماضية حملة شجّع فيها الجمهور على التصويت بكثافة عبر الإنترنت.
وفى هذا السياق، اعتبر جرينى أنّ الفوز فى تلك الجائزة ليس الهدف، بل إنّ مطالبته الجمهور بالتصويت له تهدف إلى تسجيل موقف لدى القائمين على الجائزة، يتأكدون من خلاله أنّ الجمهور العربى يتفاعل مع الموسيقى، وله آراء فاصلة فى المسابقات العالمية المرتبطة بها، وأضاف: “أشكر من صوّت لى، وأوجّه نداء إلى من لم يصوّت بعد، وأطلب منهم التصويت عبر الإنترنت، خصوصاً أنّ المنافسة بيننا وبين الفنانين الغربيّين شديدة للغاية”.

حمزه العرجان
10-16-2011, 11:34 PM
أحيت الفنانةرولا سعد حفلاً غنائياً كبيراً في جروزني عاصمة جمهورية الشيشان احتفاءً بعيد الدولة وعيد الرئيس الشيشاني. حضر الحفل الرئيس الشيشاني رامزان كاديروف ورئيس الوزراء الروسي فلاديمر بوتين، وأكثر من 15 رئيس دولة و20 نجم من روسيا ومن هوليوود ابرزهم الممثل العالمي جين كلود فان دام.
ووسط استقبال رسمي حافل غنت رولا سعد أجمل أغانيها، كما غنت Happy Birthday بمناسبة عيد الرئيس كاديروف، وقد شاركت في الحفل عازفة الموسيقى العالمية فانيسا ماي. نشير ختاماً أن رولا قد توجهت الى العاصمة المصرية للبدء بتصوير أولى حلقات برنامجها “رولا Show” والذي تعرضه قناة الحياة الفضائية.

حمزه العرجان
10-16-2011, 11:35 PM
على متن باخرة كبيرة، تنقّلت بين مارينا الضبيه وشاطيء بيروت قبالة فندق السان جورج، صوّر المطرب وائل جسّار أغنية “خلليني ذكرى” من ألبومه الجديد. بإدارة المخرجه رنده علم ومن إنتاج “أرابيكا ميوزك”. وهي الأغنية الثانية التي يصوّرها وائل جسّار من ألبوم “كل دقيقه شخصيه”. أغنية “خليني ذكرى” كتب كلماتها الشاعر بدر جميل أحمد ولحنها الفنان وليد سعد. وفي طقس مشمس على ساحل بيروت، صوّرت رنده علم أحلى اللقطات، وأنجزت عملا مميزا يستحقه فنان ناجح وقدير من مستوى وائل جسّار.
وسيعرض الكليب الجديد، كما في كلّ مرّة على شاشة “أرابيكا تي في” لفترة محدّدة حصريا. قبل توزيعه للبث على باقي القنوات الفضائية العربية. والجدير بالذكر أن ألبوم وائل جسّار، يحقق نجاحا ملحوظا في سوق الغناء وحسب إحصاءات مراكز البيع المتخصصة بالأغاني والموسيقى. وستكون لوائل قريبا جولة فنيّة غنائية في عواصم ومدن عربية وإغترابية، يلتقي فيها بجمهوره ليغني أحدث أغاني ألبومه الجديد.

حمزه العرجان
10-16-2011, 11:36 PM
(http://www.melody4arab.com/news/wp-*******/uploads/2011/10/wael.jpg)

انتشر عبر موقع “فيسبوك” وتحديداً في صفحة “الشعب يريد جديد وائل كفوري“، مقطع فيديو يجمع الفنان اللبناني باليسا خلال الرحلة البحرية التي ينظّمها ويشرف عليها المتعهد يوسف حرب. ويجمع الفيديو إليسا ووائل في حفلة أقيمت خلال الرحلة حيث شاركت إليسا وائل في غناء “عمري كلو”. وبدا واضحاً الانسجام التام بين النجمين اللذين يرددان دوماً أنّ علاقتهما مجرد صداقة بريئة في حين أنّ النظرات المتبادلة بينهما والاحتضان والاهتمام تدلّ على أكثر من ذلك.

واشتعلت التعليقات التي رأى أصحابها أنّ أكثر من صداقة تجمع إليسا ووائل، والدليل أنّ صاحب “مين حبيبي أنا” لم يكثرت لمشاعر زوجته التي لم يعلنها بعد على رغم أنّه رزق منها بفتاة أطلق عليها اسم “ميشال” وهو الاسم الأصلي لوائل. كما أنّه لا يضع خاتم الزواج في اصبعه.
من جهة أخرى، بدت اليسا في الفيديو وقد زاد وزنها بطريقة ملحوظة. إذ برز بطنها كثيراً وهي المعروفة بمحافظتها على رشاقتها وممارستها الدائمة للرياضة.
وربما يعود ذلك إلى خضوعها لعلاج بالكورتيزون بسبب وجع في ظهرها. إذ سبق لها أن تعرضت لزيادة وزن منذ سنتين، وكان السبب تعاطيها الكورتيزون لمعالجة أوجاع ظهرها.

حمزه العرجان
10-16-2011, 11:37 PM
ال الشاعر الكبير عبدالرحمن الأبنودى ،أن المطربة المغربيةجنات تسجل حاليا كلمات أغنيته الجديدة ” أكتر من كلام”. وأشار الأبنودى إلى أن الأغنية من ألحان زياد الطويل نجل الراحل كمال الطويل، مشيرا إلى أن هذا التعاون هو الأول بينه وبين جنات.
كانت المطربة المغربية جنات قد قامت بزيارة الشاعر الكبير عبدالرحمن الأبنودي في منزله في مدينة الإسماعيلية منذ أشهر فى سرية لم يكشف عن تفاصيلها.

حمزه العرجان
10-16-2011, 11:38 PM
تضع شركة ميلودى ميوزيك اللمسات النهائية على ألبوم جديد يضم مجموعة كبيرة من نجوم الغناء فى مصر والوطن العرب، حسبما أكد المنتج الفنى للشركة محمد فتحى ، والذى ذكر أن الألبوم يضم 12 أغنية لنانسى عجرم ونوال الزغبى ورامى عياش ونيكول سابا والمطربة الشعبية أمينة.
وقال إنه تم تسجيل جميع أغانى الألبوم بالفعل، ومنها أغنية “معرفش ليه لـ”نوال الزغبى، و”ألحق ميعادك لـ”رامى عياش، و”انا كنت فى حالى لـ”نيكول سابا، و”كنت عايشة فى قلبى” لـ”محمد نور“، وأوعى تقول لحد للمطربة الشعبية أمينة، ومحمد كيلانى “الناس بتسألنى”، وهيثم نبيل “كملنا بعض”، واللبنانى محمد إسكندر “غرفة عمليات”، ومحمد عبد المنعم “كل ما أغمض عنيا”، وسمية “أتمسكن”.
وأضاف فتحى أن الشركة تنتظر عودة النجمة نانسى عجرم قريبا من بيروت لتسجيل أغنيتها، وهى آخر أغنية لم يتم تسجيلها فى الألبوم، لافتا إلى أن معظم الأغانى سيتم تصويرها بطريقة الفيديو كليب، مشيرا إلى أنه تم تصوير أغانى رامى عياش، واللبنانى محمد إسكندر، وأكمل وهيثم نبيل، أما الأغانى التى ما زالت فى مرحلة التحضير وسيتم تصويرها خلال الأسبوع المقبل فهى أغنية “أوعى تقول لحد” لأمينة، وأغنية “كل ما أغمض عنيا” لمحمد عبد المنعم، وأغنية سمية “أتمسكن”.
وأكد فتحى أن الشركة حرصت على طرح ألبوم يجمع بين اللون الرومانسى الهادى والشعبى، لينال إعجاب الفئات المختلفة المحبين للون الشعبى والمحبين للون الرومانسى، مشيرا إلى أن الألبوم سيتم طرحه بالأسواق فى موسم عيد الأضحى المقبل.

حمزه العرجان
10-16-2011, 11:39 PM
يُغني النجم عمرو دياب ثاني أيام عيد الأضحى المقبل بقرية “بورتو السخنة”، في حفله الأول بعد طرح ألبوم “بناديك تعالى”.
وقال وليد منصور مُنظم الحفل في تصريحات خاصة لـ نغم العرب إن دياب وقع بالفعل تعاقدا للغناء بالحفل، وإنه تم الاتفاق على جميع التفاصيل.
وأضاف منصور أن المكان الذي سيقام به الحفل يستقبل 6000 فردا فقط، وقد تم الاستقرار على ذلك العدد نظرا لحالة عدم الاستقرار الأمني التي تمر بها البلاد.
وسيتم طباعة 5000 تذكرة بفئة موحدة تبلغ قيمتها 150 جنيها، نصفها لمرتادي القرية، والنصف الآخر للجمهور، ومن المقرر طرحها للبيع قريبا.
ويعتبر الحفل هو الثاني لعمرو دياب مع منظم الحفلات وليد منصور، بعد حفل الجامعة الأمريكية الذي أحياه دياب قبل شهور، وتميز بالتنظيم الجيد.
يذكر أن “الهضبة” طرح مؤخرا ألبومه “بناديك تعالى”، من إنتاج شركة “روتانا”.

حمزه العرجان
10-16-2011, 11:39 PM
صرح الفنان الكبير مدحت صالح لـنغم العرب بأنه انتهى من تسجيل أوبريت غنائى بعنوان “الثوار العرب” داخل الاستوديو الخاص به، وهو من كلمات وألحان وليد الجندى وتوزيع أحمد فرحات.
وأوضح صالح أنه صاحب فكرة الأوبريت الذى يدور عن الثورات العربية بخمس لهجات، كل لهجة تمثل دولة من الدول العربية التى قامت بها الثورات، حيث يغنى باللهجة المصرية والتونسية والليبية والسورية واليمنية.
وأشار صالح إلى أنه عندما عرض الفكرة على المنتج وائل الغريانى صاحب شركة دليكا تحمس لها جداً، ووافق على تنفيذها على الفور.
وقال مدحت صالح إنه يعقد حاليا جلسات عمل مكثفة مع المخرج محمد جمعة لبحث الشكل النهائى الذى سيخرج عليه الكليب الخاص بالأوبريت، ومناقشة فكرة السفر لبعض الدول التى قامت بها الثورات.
كما انتهى المطرب مدحت صالح من تسجيل مجموعة من أغنيات ألبومه الغنائى الدينى الجديد الذى يتعاون فيه مع شركة دليكا أيضا، وذلك إلى جانب ألبوم غنائى رومانسى بعنوان “مجنونة بيا”، وهو من إنتاج شركة “k music”، ويضم 12 أغنية متنوعة، وتقدم زوجته الشاعرة نورا الباز عددا كبيرا من الأغنيات فى الألبوم، وذلك بعد النجاح الذى حققته معه فى ألبومه الأخير “باكتب اسمك”، والذى طرحه مدحت عام 2009، وبهذا يعود صالح للساحة الغنائية بألبومين دفعة واحدة يطرحهما بعد غياب 3 سنوات

حمزه العرجان
10-16-2011, 11:40 PM
24 ساعة فقط قضاها الفنان مروان خوري في مصر في أول زيارة له بعد أحداث ثورة 25 يناير، وفي حديث من القلب تحدث خوري في السياسة والفن معا باعتبار أنه لا صوت يعلو فوق صوت السياسة في هذا التوقيت، وباعتبار أنه واحد من أهم الموسيقيين في جيله في الوطن العربي. اليكم هذا الحوار معه.
ما سبب غياب مروان خوري عن الساحة الفنية بشكل عام والمصرية بشكل خاص؟
دعني أوضح أنه ليس غيابا تاما ولكنه غياب جزئي وأنا أوافقك في ذلك، ويرجع العامل الأول في ذلك للشركة المنتجة حيث لم تكن كل الأمور بيننا على ما يرام وهو ما أثر على نشاطي الفني منذ عامين حتى الآن، والعامل الثاني هو الأغنيات المصورة التي لم تصل إلى مصر، والعامل الثالث هو أنني في الفترة الأخيرة شاركت في حفلات ومناسبات غير تجارية بمصر حيث شاركت في 3 حفلات بدار الأوبرا وحفلات تتبع وزارة السياحة، وهي مناسبات رسمية وجمهور هذه الحفلات من فئة معينة، وبالتأكيد يهمني تواجدي في مصر مثل أي فنان عربي.. ربما تكون هذه هي التفاصيل التي جعلت البعض يستشعر غيابي، إلا أنني أتمنى أن أتواجد في الفترة المقبلة بشكل أكبر وأتمنى أن تتحسن الأوضاع سريعا في مصر العزيزة والغالية.
ولكن هل تشعر بهذا الغياب كفنان؟
نعم.. بالتأكيد أشعر بذلك عن طريق الأصدقاء في مصر عندما يقولون لي أين أنت! ولا تنسوا أن الأحداث الأخيرة والوضع العربي بشكل عام له تأثير أيضا، وعادة تواجدي في مصر ليس بالشكل الكثيف فهو لا يتعدى 6 أو 7 مرات على الأكثر في العام وطبقا لارتباطاتي الفنية ونوعية الحفلات والمناسبات التي أغني فيها وأكون حريصا على التواجد من خلالها.
هذه أول زيارة لك لمصر بعد الثورة، ماذا كان يدور في خاطرك وأنت قادم؟
الأحداث كانت مثل المفاجأة علينا جميعا، بداية من أحداث تونس وهي الشرارة الأولى التي أصبحت فيما بعد عدوى لباقي الثورات، خاصة ثورة مصر التي كانت في رأيي جاهزة للانطلاق بدون أي شيء، واسمح لي أن أقول مرادفا آخر لكلمة ثورة وهو إحساس الناس برغبتهم في الحصول على حقوقهم وحريتهم، وأنا كمواطن عربى قبل أن أكون فنانا كنت حريصا على متابعة كل لحظة وقت الأحداث نظرا لأهمية مصر سياسيا واقتصاديا وأمنيا للدول العربية جميعا، وأقول بصدق إن إحساسي وشعوري من أول لحظة كان مع الناس لأن مطالبهم مشروعة، وأجد بعض الأصدقاء الذين أعرفهم يسألون.. ماذا بعد الثورة؟ وفي رأيي أن هناك استعجالا على النتائج لأن الناس غير معتادة في مصر على حالة “غير طبيعية” إذا أردنا أن نسميها كذلك على عكس الناس في بيروت فهم معتادون على الحروب أصلا، فتجد البعض في مصر يرغبون في حصد نتائج الثورة بسرعة والبعض الآخر وأعتقد أنهم أقلية يقولون “بناقص” هذه الثورة، لكن صدقني ليس هناك ثورة “ببلاش” وما قام به الشعب المصري رائع وعظيم ويجب التحلي بالصبر قليلا حتى تأتي مرحلة قطف ثمار الثورة.
كيف تخيلت صورة مصر وشوارعها بعد الثورة؟
صدقني ليس عندي إحساس الأماكن ولكن ما يهمني نفسية الناس، ففي حرب لبنان “تموز” يوليو 2006 لا يمكن أن تصدق أن يتم تدمير بيروت وترجع سريعا بهذه الطريقة، فأنا من منزلي إلى الشاليه الخاص بي يأخذ الوقت 15 دقيقة ولكنه أصبح يأخذ ساعتين وقت أحداث حرب لبنان 2006، لذلك بالنسبة لي الأماكن “تيجي” و”تروح” المهم هو التغيرات التي تطرأ على الناس والمهم أيضا هو أين الشعب المصري حاليا من بعد الثورة وكيف حالة نفسيته، أما الأهم فهو أن مصر آمنة.
في رأيك ما هو الدور الذي يجب أن يقوم به الفنان في ظل الظروف الراهنة؟
الفنان بعاطفته هو للكل لأنني لا أنتمي إلى فئة واحدة وإنما لا شعوريا أنتمي للكل، وكما أنني أنتمي إلى بلدى لبنان فأنا أنتمي أيضا إلى مصر وتونس والمغرب.. إلخ هذا عاطفيا، أما إنسانيا فأنا أؤمن بقيمة الإنسان والمكان لذلك فأنا مع الشعب وأنا واحد منهم إذا تحركوا بأي شكل من الأشكال حتى لو كانت هناك سلبيات، وأتمنى ألا تحدث انقسامات فيما بعد نتيجة هذه الثورات التي تطالب بالحرية، وعموما دور الفنان أن يعطى رأيه بصراحة مثل أي مواطن ولكنني ضد الالتزام النهائي بالقضايا السياسية، فأنا لست مع الفنان عند دخوله في قضايا سياسية بطريقة مباشرة أو الغناء لقضايا سياسية فالفنان صوت الشعب وليس صوت الحاكم.
ما هي أهم مشاهد 2011 في عيون مروان خوري؟
محمد بوعزيزي الشاب التونسي الذي أحرق نفسه في تونس وكان سبب اندلاع الثورة هناك، ومشهد ميدان التحرير بكل تفاصيله وأحداثه.
لماذا لم تفكر في عمل أغنية تتحدث عن الثورات العربية؟
هناك فكرة أوبريت أقوم بالتحضير له حاليا ليس للثورة بالتحديد ولكن أوبريت يحكي عن كل إنسان عادي يبحث عن حريته وحقوقه، وأنا عادة كما قلت لك لا أميل إلى الغناء بصورة مباشرة للحدث ولكن أحب أن أغني للموضوع قبل كل شيء، فأنا لم أقدم أي أغنية وطنية لأي موقف سياسي رغم كل ما يحدث من أحداث في لبنان، ومؤخرا قدمت أغنية وطنية إنسانية بعنوان “مش خايف على لبنان” وأقصد بها خوفي على المواطن اللبناني أن يفقد بعض القيم.
لماذا “زعل” مروان خوري مع أي فنان ليس سهلا؟
يضحك مروان.. صدقني أنا لا أحب أن “أزعل” أحدا مني، كما أنني أفضل أن أعيش في عالمي الخاص بل الزعل هو الذي يحدث من الفنانين الآخرين أو الطرف الآخر، فلا أخفي عليك هناك فنان بطبيعته عنده بعض العنف في الحديث والنقاش وإذا اختلفت معه في أمر عادى جدا لمجرد الاختلاف يتحول إلى إنسان عدائي، وهو أمر بالتأكيد لا أقبله على نفسي وفي هذه الحالة أفضل الابتعاد عن شخص جرحني أو ضايقني لأنه على المستوى الإنسانى لم يكن في محله.
ما آخر أخبار مروان خوري الفنية؟
انتهيت منذ أيام من إصدار دويتو غنائي جديد بعنوان “بعشق روحك” مع فنانة جديدة اسمها إلين لحود وهو من إنتاجي وقد لاقى قبول الجمهور واستحسانه فور صدوره وأتمنى أن تصل الأغنية قريبا إلى مصر، وأعتقد أنني مرتاح البال حاليا لأنني لست تحت رحمة أي شركة أو أي احتكار، وهناك عدد من الأعمال في الطريق مع الفنانة كارول سماحه والفنانة ماجده الرومي والفنان فارس كرم وعدد آخر من النجوم

حمزه العرجان
10-16-2011, 11:47 PM
(http://www.melody4arab.com/news/wp-*******/uploads/2009/08/jo2.jpg)
يستمرّ الفنان اللبناني جو أشقر في تنفيذ بنود إستراتيّجيّته الفنيّة الجديدة، والتي أعلن عن خطوطها العريضة الشهر الماضي، وقد شكّل تصوير أغنية “صايرلو” مع مخرج لبناني أميركي خطوة أولى في سلسلة الخطوات المترقّبة، أبرزها إطلاق ألبوم جديد مطلع العام المقبل، الذي من المتوقّع أن يُشكّل نقلة نوعية في مسيرة النجم الشاب.

وبالعودة إلى أغينة “صايرلو” التي نظم كلماتها الشاعر منير بو عسّاف ولحّنها رواد رعد، ووزّع الموسيقى فيها داني حلو، فقد بدأت معظم القنوات الموسيقيّة ببثّ الكليب الذي تولّى إخراجه نبيل محشي، الذي كانت له بصمات إخراجية على كليبات العديد من الفنانين العالميّين.
وتعليقاً على تعاونه مع جو أشقر، قال محشي إنّه تعمّد إختيار سيناريو بسيط في الكليب يُشبه شخصيّة جو في الواقع، من دون تكلّف أو فلسفة، كون المشاهد يكره الإبتذال، ويتوق إلى رؤية فنانه المفضّل في قالب غير مبالغ به. وأضاف قائلاً: “الأغنية جميلة جداً، وبذلت جهداً لكي يكون تعاملي للمرّة الأولى مع جو أشقر مرضياً للجمهور.”
من جهته، كشف جو أشقر أنّه إقتنع على الفور بفكرة الكليب خلال الإجتماع الأوّل مع المخرج نبيل محشي، مؤكداً أنّ وجود الببغاء في العديد من المشاهد أعطى الكليب طابعاً طريفاً ومحبّباً على القلب. وتابع جو قائلاً: “الأغنية مثل معظم الأغنيات التي قدّمتها، قريبة جداً من القلب، وإني على ثقة بأنّ الكليب ينال إعجاب الجمهور، وقد تأكّد لي الأمر بعدما لمستُ ردود الفعل العديدة التي إتّسمت جميعها بالإيجابيّة”.
الجدير بالذكر أنّ أغنية “صايرلو” صدرت منفردة، وأنّ جو أشقر سيضمّها فيما بعد إلى أغنيات ألبومه المتوقّع صدوره قريباً، بعد الإنتهاء من وضع اللمسات الأخيرة عليه.

حمزه العرجان
10-16-2011, 11:47 PM
تبتعد الفنانة الكويتية شمس، في الوقت الحالي عن التحدث لوسائل الإعلام، إلى حين طرح ألبومها الجديد، المتوقع صدوره خلال أيام عيد الأضحى المبارك.
من مصادر خاصة أن الألبوم سيطرح من ناحية التوزيع لكل الدول العربية عن طريق شركة “مزيكا” في مصر، وسيتم طرحه بشكل مختلف وبدون صورة غلاف خاصة بشمس، بل سيتم وضع شعارها الذي تعتمد فيه صورة الشمس.
كما أضاف المصدر أن الألبوم سيحتوي على 12 أغنية، تعاونت في 7 منهم مع الفنان والملحن الكويتي عبد القادر الهدهود، الى جانب أغنيات من الملحن السعودي ناصر الصالح، والملحن الكويتي فهد الناصر، الذي أشرف على موسيقى الألبوم، وقدم عددًا من الألحان.
وقد أثارت شمس الكثير من الجدل، بعدما طرحت أغنيتها الأخيرة المصورة “إشطح” ذات اللون الغنائي والإيقاعي العراقي، والتي إعتبر الكثيرون أن ظهورها في “الكليب” خارج عن العادات والتقاليد في الخليج، داعين إلى توقف القنوات عن عرضه.

حمزه العرجان
10-16-2011, 11:48 PM
وصلت المطربة اللبنانية، اليسا، أمس الجمعة إلى ديترويت لإحياء حفل غنائى كبير هناك، وذلك بعد أن أنهت حفلها بجزر البهامس على متن باخرة النجوم Norwegian Cruise Line والذى شاركها به صديقها المطرب اللبنانى وائل كفوري.
وبعدها ستحيى حفلاً آخر فى واشنطن اليوم، السبت، وستحيى حفلا آخر فى ولاية نيوجيرسى يوم 21 أكتوبر، أما آخر حفلاتها ستكون فى كازينو باريس فى ولاية لاس فيجاس يوم 22 أكتوبر، ويشاركها الحفل المطرب اللبنانى عاصي الحلاني.
وأعربت إليسا للمقربين منها أنها اشتاقت كثيرًا لرؤية والدتها والجلوس فى منزلها، حيث إنها غابت عنهما كثيرا، وستظل متغيبة كذلك لأكثر من أسبوع آخر حتى تنتهى من جولتها الغنائية هناك.

حمزه العرجان
10-16-2011, 11:49 PM
وضعت الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي صورة ديانا حداد مع والدها على صفحتها الرسمية على “فيس بوك” لتعزيها بوفاة والدها وذلك لتقديم واجب العزاء لصديقتها ديانا حداد. من جانب اخر تحل الفنانة هيفاء وهبي ضيفة على برنامج “الليلا دي” من تقديم منة عبده والذي يذاع على راديو “دياب اف ام” على ان تبث الحلقة 14 تشرين الثاني.

حمزه العرجان
10-16-2011, 11:49 PM
في محاولة لإثبات استمرار شعبيه النجم المصري تامر حسني، رغم ما يتعرض له من حملات بسبب موقفه من الثورة المصرية، احتفى “فانز” النجم المصري على “فيس بوك” بما وصفوه بـ”الاستقبال التاريخي” له في مطار الدوحة، لدى وصوله للمشاركة في تسجيل أوبريت “بكرة”، الذي يتعاون فيه ومجموعة من نجوم العالم العربي مع النجم العالمي كوينسي جونز. وأظهرت الصور التي نشرت على صفحة “تامر فانز” بالفيس بوك استقباله بالأحضان من قبل الشباب، وقامت بعض الفتيات بإلقاء الدباديب الحمراء عليه، كما قام شباب برفعه على الأعناق.

حمزه العرجان
10-16-2011, 11:50 PM
على متن باخرة كبيرة ، تنقّلت بين مارينا الضبيه وشاطيء بيروت قبالة فندق السان جورج، صوّر الفنان وائل جسّار أغنية “خلليني ذكرى” من ألبومه الجديد بإدارة المخرجه رنده علم، ومن إنتاج “أرابيكا ميوزك”. وهي الأغنية الثانية التي يصوّرها وائل جسّار من ألبوم “كل دقيقه شخصية”. أغنية “خلليني ذكرى” كتب كلماتها الشاعر بدر جميل أحمد ولحنها الفنان وليد سعد.
وسيعرض الكليب الجديد على شاشة “أرابيكا تي في “ لفترة محدّدة حصرياً قبل توزيعه للبث على باقي القنوات الفضائية العربية. والجدير بالذكر أن ألبوم وائل جسّار ، يحقق نجاحاً ملحوظاً في سوق الغناء وحسب إحصاءات مراكز البيع المتخصصة بالأغاني والموسيقى. وستكون لوائل قريبا جولة فنيّة غنائية في عواصم ومدن عربية وإغترابية، يلتقي فيها بجمهوره ليغني أحدث أغاني ألبومه الجديد.

حمزه العرجان
10-16-2011, 11:50 PM
بعد غياب ثلاث سنوات تقريبا عن سوق الكاسيت يقوم حاليا النجم محمدمحي بالتحضير لألبومه الجديد علي أن يكون الألبوم من انتاجه كاملا وذلك بعد ان أنتهت مدة العقد بينه وبينه المنتج طارق عبد الله والذي تعاون معه لأكثر من ألبوم وأخرهم ألبوم “مظلوم “اخر ألبومات محي عام 2008

حمزه العرجان
10-16-2011, 11:50 PM
(http://www.melody4arab.com/news/wp-*******/uploads/2009/05/312.jpg)
أطلقت شركة “فنون الإمارات” للإنتاج والتوزيع الفني، عبر الإذاعات الخليجية والعربية، أحدث أغنيات الفنان الإماراتي “السفير فوق العادة للنوايا الحسنة” حسين الجسمي، بالتعاون مع ستوديوهات “فايز السعيد ساوند”، التي حملت عنوان “لا تقارني بغيري” من كلمات هزاع بن ناصر بن مذكر الهاجري، وألحان فايز السعيد، ومن توزيع محمد صالح.
وتعود شركة “فنون الإمارات” من خلال هذه الأغنية “لا تقارني بغيري” الى عالم الإصدارات، بعد أن تم تحديث إدارة فنية خاصة بها، بإهتمام خاص من الفنان حسين الجسمي نفسه، الذي بدأ بتجهيز خطة عمل خاصة بالشركة، حيث ستقدم في الفترة المقبلة الكثير من المفاجآت، التي سيتم الإعلان عنها كل في حينها.
ومن جهة أخرى حققت الأغنية “المنفردة” الأخيرة التي أطلقها الجسمي بالتعاون مع الشاعرة الإماراتية “ريم تواق” وألحان فايز السعيد تحت عنوان “أدعي”، نجاحاً جماهرياً كبيرأ عبر الإذاعات والمنتديات الفنية والإجتماعية، لما تحمله من كلمات متميزة ولحناً كلاسيكياً، ليكون التعاون الثاني الناجح مع الشاعرة الإماراتية وفايز السعيد، بعد أغنية “متى متى” التي حققت إنتشاراً عربياً كبيراً وكانت من بين الأغنيات الأكثر نجاحاً وطلباً خلال صيف 2011.

حمزه العرجان
10-16-2011, 11:51 PM
(http://www.melody4arab.com/news/wp-*******/uploads/2011/07/8c3bf7eec3280b75daebb3194e948785_123614506_102.jpg )
أحيت الفنانة نانسي عجرم حفلاً في أنطاكيا مساء السبت 15 أكتوبر، وذلك بعد عدة محاولات لدعوتها لإقامة حفلات في تركيا دامت لست سنوات.
جاء في بيان من المكتب الإعلامي لنانسي عجرم حظيت الفنانة نانسي عجرم على ترحيب كبير من قبل الإعلام والجمهور التركي، منذ لحظة وصولها إلى مطار “أنطاكيا” لإحياء حفل افتتاح المجمع التجاري الضخم Prime Mall.
وحضر الحفل جمهور كبير قُدِّر بالآلاف بعضهم جاءوا خصيصاً لمتابعة فنانتهم عن قرب، وذلك من مختلف مناطق تركيا، وقد تألقت نانسي على مدى ساعة ونصف حيث تفاعل وتمايل معها الحضور بشكل فاق كل التوقعات.
وقد سبق ذلك مؤتمراً صحفياً التقت فيه نانسي ولأول مرة الصحافة التركية، حيث أعربت عن سعادتها بالحضور إلى تركيا للمشاركة في افتتاح هذا المجمع الضخم، ولم تخفي شعورها بالحماس لملاقاة جمهورها التركي الذي لطالما كانت تتمنى لقائه في حفل جماهيري ضخم، وأضافت بأنه لن يكون الحفل الأول والأخير لها في تركيا، معربة عن حبها لملاقاته كل سنة.

حمزه العرجان
10-16-2011, 11:56 PM
http://www.lord-jo.com/vb/images/icons/icon1.gif

اخبار المزاد العلني على ملابس العشق الممنوع http://www.mbc.net/mbc.net/Arabic/Image/Entertainment/17-03-2011/forbidden.jpg


هدايا الحب المحرم بين مهند وزوجة عمه سمر باتت سببا لسعادة أطفال تركيا، بعد أن تبرع أبطال مسلسل "العشق الممنوع" الذي يعرض على MBC 4 بإيرادات بيع ملابس وأكسسوارات مسلسلهم -التي تبلغ قيمتها 100 ألف دولار أمريكي- لصالح إحدى جمعيات حماية الأطفال التركية.

وشارك فنانو المسلسل في مزاد علني أقيم لبيع ملابسهم وأكسسواراتهم المستخدمة في مسلسلهم الشهير، ضمن حفل خيري نظم في قصر سعيد حليم باشا في إسطنبول.

http://www.iqpic.com/uploads/images/iqpica88e877bb7.gif

أما أبرز ما بيع خلال الحفل فكان العقد الذي أهداه مهند لسمر، وقمصان مهند القطنية وخاتم سمر إضافة إلى ساعة من الألماس، وغيرها من الأزياء والأكسسوارات التي أثارت اهتمام الحضور، لكونها استخدمت في العمل.

ونظم الحفل -الذي جمع عددا كبيرا من المشاهير ونخبة المجتمع- بدعم من أبطال العشق الممنوع والممثل شانجان جولريوز الذي أدار برنامج الحفل.

http://www.iqpic.com/uploads/images/iqpica88e877bb7.gif

وعلى هامش الحفل قام الممثل سلجوق يونتم -الذي جسد دور"عدنان بك" بقراءة من بعض أشعاره، كما قدم الممثل رجب أكتو- الذي جسد دور "حلمي بك " -بالعزف والغناء بعضا من أغانيه، ليضيفا بهجةً وفرحة بعيدا عن الرسميات.

وعند انتهاء الحفل، غادر الضيوف ومعهم بوسترات وملصقات موقعة من قبل أبطال "العشق الممنوع".

http://www.iqpic.com/uploads/images/iqpica88e877bb7.gif

وقد وجه نجوم المسلسل تبرعهم إلى "مؤسسة تركيا لحماية الأطفال المحتاجين"، وهي مؤسسة تحمي الأطفال الذين تخلى عنهم ذووهم، واللقطاء والأطفال الذين يعانون العنف الأسري وإساءة المعاملة، وتوفر لهم المساعدة في مجال صحة وتربية وتعليم هؤلاء الأطفال.




http://www.mbc.net/mbc.net/Arabic/Image/Entertainment/17-03-2011/forbidden1.jpg

http://www.mbc.net/mbc.net/Arabic/Image/Entertainment/17-03-2011/forbidden2.jpg

http://www.mbc.net/mbc.net/Arabic/Image/Entertainment/17-03-2011/forbidden3.jpg

http://www.mbc.net/mbc.net/Arabic/Image/Entertainment/17-03-2011/forbidden4.jpg

http://www.mbc.net/mbc.net/Arabic/Image/Entertainment/17-03-2011/forbidden5.jpg

http://www.mbc.net/mbc.net/Arabic/Image/Entertainment/17-03-2011/forbidden6.jpg

حمزه العرجان
10-16-2011, 11:56 PM
من اجمل اطفال مشاهير هوليوود ابنة الوسيم توم كروز http://img.mawaly.com/images/news/zxy/47353-1303968505.jpg




http://4.bp.blogspot.com/_oEVtENMAAX0/S-HBpAWcJdI/AAAAAAAAECM/qhphpnaGTrE/s1600/suri-cruise-10-435.jpg

حمزه العرجان
10-16-2011, 11:57 PM
صور واخبار النجمة سيلينا غوميز - أعرف أن ستايلي ممل لكنني أحب ذلك http://www.niswan.net/online/images/articles/2011/05/17-05-11/2/6.jpg

ولكن حتى ذلك الوقت هي سعيدة بأزيائها العادية والمملة أحياناً.
وقد دافعت النجمة ذات الشعر البني عن فساتين السهرة التي ارتدتها في العرض الأول لفيلمها حيث قال معظم النقاد أن أزياءها لم تكن جريئة بما فيه الكفاية. وقالت سيلينا أنها مازالت في أول عمرها وماتزال تكتشف شخصيتها الموسيقية والفنية.
كما كشفت سيلينا أنها معجبة للغاية بالممثلة غوينيث بالترو وذلك بسبب جاذبيتها وأسلوبها الأنيق المرتب.

http://www.niswan.net/online/images/articles/2011/05/17-05-11/2/Selena_20Gomez-TYG-000995.jpg

http://www.niswan.net/online/images/articles/2011/05/17-05-11/2/kewl_mag_selena_gomez_400.jpg

حمزه العرجان
10-16-2011, 11:58 PM
حضر حفل توزيع جوائز قناة سبايك التليفزيونية السنوية والمعروفة بأمريكا عدد كبير من نجوم السينما بهوليوود وكان على رأسهم النجم الشهير روبرت دي نيرو والنجمة سكارليت جوهانسون وكاميرون دياز وجينيفر أنيستون والنجم الكوميدي جيم كاري.

الحفل أقيم باستوديوهات شركة سوني في مدينة لوس انجلوس وتم اختيار الفائزين بجوائزه بناء على اختيارات مشاهدين القناة من الرجال فقط والذين يقوموا باختيار الفائزين في عدد من المجالات، وتصدر حفل هذا العام الممثلة الشابة ميلا كونيس التي حصلت على جائزة "Holy Grail of Hot" باعتبارها أكثر النساء جاذبية هذا العام بالنسبة لمشاهدي القناة بينما حصلت جينيفر أنيستون على جائزة "Decade of Hotness" باعتبارها أكثر النساء جاذبية طوال العشر سنوات الماضية.


http://images.alwatanvoice.com/news/images/3909762242.jpg


وفي الحفل تم اختيار النجم الكوميدي جيم كاري كأفضل ممثل كوميدي لهذا العام بينما تم اختيار النجم مارك والبرج كأفضل رجل وممثل لهذا العام وتم اختيار فيلمه الأخير "The Fighter" كأكثر الأفلام المفضلة لدى الرجال.



http://images.alwatanvoice.com/news/images/3909762238.jpg

حمزه العرجان
10-16-2011, 11:59 PM
شاكيرا تزور إسرائيل وتعقد مؤتمرًا مع بيريز








بحسب ما ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيليَّة، فإن المغنية الكولومبيَّة، شاكيرا، تستعد لزيارة إسرائيل خلال الأسبوع المقبل.

تأتي هذه الزيارة من قبل المغنية التي ربطت في الماضي ببيان معاد لإسرائيل، لتضع حدًّا للشائعات حول علاقتها باسرائيل، وذلك بصفتها مؤسسة ورئيسة لمؤسسة "حافي القدم"، المنظمة الأميركية غير الحكومية المعنية بتوفير حقوق الأطفال في التعليم.

إلى ذلك، وصفت صحيفة "السفير" اللبنانية الزيارة المرتقبة المغنية ذات الأصول اللبنانية، لإسرائيل بأنها بمثابة تحقيق لحلم الدولة العبرية التي طالما سعت إلى تحويله لحقيقة.

وقيل في الصحيفة: "إن إسرائيل سبق وأن نافست لبنان على أكبر طبق حمص وتبولة في العالم، وتحاول الآن منافسته على كسب ود شاكيرا، التي تفاخرت بأنها من أصل لبناني".

ونجح الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز في اجتذاب المغنية العالمية شاكيرا لزيارة إسرائيل للمشاركة في "مؤتمر الرئيس" السنوي، في القدس، والذي يفتتح يوم الثلاثاء المقبل.

وبحسب ما نشر في إسرائيل فإن شاكيرا ستشارك إلى جانب بيريز في المؤتمر الصحفي الذي يعلن افتتاح المؤتمر السنوي في القدس.

وبعد ذلك ستشارك شاكيرا في المداولات الافتتاحية للمؤتمر، حيث ستتحدث عن أهمية تعليم الأطفال، ولم يتضح بعد برنامج زيارة شاكيرا لإسرائيل، ولكن تردد أنها ستحاضر فقط، ولن تؤدي أي حفلات.

وقال منظمو "مؤتمر الرئيس": لقد أفلحنا هذا العام في أن نجلب قائمة فنانين مشهورين يستخدمون فنهم وشهرتهم الإعلامية العالمية، من أجل تغيير العالم والتأثير على الغد".

ويشكل وصول شاكيرا إلى إسرائيل هدفًا من نوع خاص، ليس فقط لمعجبيها بل للسياسة الإسرائيلية، فقد أشاعت أوساط إسرائيلية منذ سنوات أنباء عن أن شاكيرا ترفض مطلقًا زيارة إسرائيل، نظرًا لرفضها العديد من العروض لإحياء حفلات في إسرائيل.

وبلغ الأمر حد اتهامها بأنها معادية للسامية لا لشيء إلا لأنها من أصول لبنانية، وأشيع أنها في مقابلة مع قناة mtv الأوروبية رفضت الحديث مع أحد المعجبين الإسرائيليين.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية شائعات تفيد بأنها قالت: "إنها تفضل الظهور أمام خنازير على الظهور أمام إسرائيليين".

ولكن سرعان ما فندت "رابطة مكافحة التشهير" - وهي منظمة يهودية أميركية - هذه الشائعة.

وسئلت شاكيرا ذات مرة إن كانت على استعداد للغناء في المستقبل باللغة العبرية، فأجابت: "لا أعلم.. فليس بوسعي التكهن بالمستقبل، ولكني كفنانة أحاول دوما الركض وراء غرائزي وليس التخطيط"، وأضافت أشعر أنه ينبغي علي زيادة خبرتي بالموسيقى العربية، لأن هذه هي أصولي، فأنا أرقص الرقص الشرقي من سن الرابعة وهذا طبيعي لي، ومن المرة الأولى في حياتي التي سمعت فيها صوت الطبلة بدأت بهز بطني وفخذيّ، قبل أن أعرف أن هذا رقص، ما يثبت أن هذا في جيناتي، كما أنني أخاف الغناء بالعربية لأنني جربت ذات مرة ولا أتمتع باللكنة الجيدة".

وتعود مساعي اجتذاب شاكيرا لزيارة إسرائيل إلى العام 2002، ومنذ ذلك الحين وحتى الآن تنشر أنباء إما عن قرب زيارتها لإسرائيل وإما عن رفضها الوصول إلى هناك.

حمزه العرجان
10-16-2011, 11:59 PM
وثّقت الفنانة العالمية شاكيرا زيارتها مؤخرا للمغرب عبر فيديو بثته على موقعها الرسمي عن تفاصيل تلك الزيارة التي ظهرت فيها مرتدية حجابا كاملا أبيض اللون، بينما تتجول بين أحياء مدينة مراكش المغربية.

وأحيت الفنانة الكولومبية الشهيرة مؤخرا سهرة فنية ضمن مهرجان "موازين" بمدينة الرباط المغربية برفقة حراس خاصين، وعبّرت عن سعادتها بالتواجد بمدينة مراكش السياحية، قبل أن تقصد محلا لبيع الحلوى التقليدية، من بينها حلوى "الشباكية" التي لا تتواجد إلا في المغرب والجزائر.

وطالبت شاكيرا في الشريط ذاته، من صاحب مقهى مغربية أن يقدم لها كوب شاي على الطريقة المغربية، قبل أن تأخذ صورة تذكارية رفقة طاقم هذا الفضاء السياحي، كما اقتنت الفنانة ملابس تقليدية مغربية.

واستغل العديد من محبي" شاكيرا" فرصة تواجدها بساحة الفنانة للتعبير عن سعادتهم بتواجد الفنانة الشهيرة بالمغرب، ولم يتردد بعضهم في ترديد كلمة "بارصا" في إشارةٍ ضمنية رقيقة إلى معرفتهم بالعلاقة العاطفية التي تربطها باللاعب الإسباني "بيكي" نجم فريق برشلونة الإسباني.

وفي ارتباط بفريق "البارصا"، أرفقت الفنانة العالمية بالشريط مقاطع من السهرة الفنية التي أحيتها بمهرجان" موازين"، وظهرت قبل صعودها لمسرح السهرة، وهي تتابع بتركيز اللقاء النهائي لكأس عصبة الأبطال الأوربية بين" فريقي "برشلونة" و"مانشستر يونايتد" الإنجليزي، في الوقت الذي يردد فيه باقي أعضاء فرقتها: "بارصا بارصا".

ورافقت كاميرا الشريط الفنانة العالمية لحظة انتهاء المباراة بفوز برشلونة وظهور "شاكيرا" على المسرح تحت صراخ معجبيها، وقالت حينها: "مرحبا بالرباط، أنا سعيدة لتواجدي بالرباط ولتزامنه مع حدث خاص، وأنتم تعرفون لماذا"، قبل أن تضيف: أنا سعيدة من أجل "البارصا" البطل، في إشارةٍ إلى فوز صديقها بالكأس الأوربية.

حمزه العرجان
10-17-2011, 12:00 AM
باريس هيلتون متهمة بالسرقة على خطى ليندسي لوهان



تواجه نجمة تلفزيون الواقع باريس هيلتون تهما بسرقة مجموعة من الأحجار الكريمة والمجوهرات من متجر المجوهرات الشهير في مدينة ميونخ الألمانية.
وحسبما ذكرت صحيفة نيويورك تايمز، فإن قصة المجوهرات محل الدعوى تعود إلى عام 2007م، عندما استعارت هيلتون مجموعة من الأحجار الكريمة والمجوهرات.
حيث تقدمت شركة Allianz Globalللتأمين بقضية ضد وريثة الفنادق العالمية، تتهمها فيها بالاستيلاء على مجوهرات تبلغ قيمتها 60000 دولار أمريكي من الجواهرجي "دامياني".
ثم تعرضت هيلتون لعملية اقتحام لمنزلها عام 2008م، وتم السطو على المجوهرات بالإضافة إلى مجموعة أخرى من الحلي التي تبلغ قيمتها 2 مليون دولار أمريكي.
ويقول موجه الاتهام إنه على الرغم من أن الشرطة تمكنت من إعادة المجوهرات والقبض على اللصوص عام 2009م، فإن هيلتون تجاهلت منذ ذلك الحين مطالبات شركة التأمين بإرجاعها، وأصرت على الاحتفاظ بها على حد قوله.
من جهته، علق المتحدث الرسمي باسم هيلتون قائلا "الشرطة أعادت فقط المجوهرات المقلدة".
وتعد هذه القضية هي ثاني فضيحة سرقة في أوساط؛ حيث تواجه الممثلة ليندسي لوهان اتهاما بسرقة عقد ماسي من داخل محل مجوهرات أثناء تجولها فيه.

حمزه العرجان
10-17-2011, 12:00 AM
http://www.lord-jo.com/vb/image-u_363-dateline_1312674630.html




تعرضت شاكيرا للهجوم والانتقاد منذ بدء علاقتها ببيكه ومنعت من الغناء فى برشلونة استطاعت عدسات المصورين أن تلتقط مجموعة من الصور للمطربة الكولومبية شاكيرا و لاعب فريق كرة القدم الإسبانى جيرارد بيكه أثناء تناولهما الغذاء فى أحد المطاعم بالعاصمة الاسبانية مدريد.

والتقطت الكاميرات بعض الصور لهما، لكنهما لم يعيرا عدسات المصورين أو المتواجدين من حولهم اهتماما.

جدير بالذكر أن شاكيرا تعرضت للسرقة خلال إحدى الحفلات التى قامت بإحيائها نهاية الأسبوع الماضى، واتضح لها بعد نهاية الحفل أن خاتم خطوبتها من بيكيه تمت سرقته بعد مصافحتها لبعض عشاقها و محبيها.

كما تعرضت شاكيرا للهجوم والانتقاد منذ بدء علاقتها ببيكه ومنعت من الغناء فى برشلونة، ومن بين الانتقادات التى وجهت لها أنها تكبر بيكه بعشر سنوات.

وتستعد شاكيرا فى الفترة الحالية لحفل غنائى يشاركها فى احيائة النجم عمرو دياب فى أبو ظبى بالإمارات العربية المتحدة فى 29 إبريل الجارى، على مسرح "ياس أرينا" الموجود فى جزيرة "ياس" الإماراتية الشهيرة.

حمزه العرجان
10-17-2011, 12:03 AM
حضرت الممثلة الأميركية السمراء إيفا لونغوريا (36 عاما) يوم السبت في كاليفورنيا، حفل الانطلاق العالمي للجزء الجديد من فيلم "قراصنة الكاريبي على المد والجزر الغريب"، وسط حضور جماهيري واسع.

بدوي حر
10-17-2011, 02:48 AM
مشكور اخوي حمزه على الاضافه شكرا لك

بدوي حر
10-17-2011, 02:48 AM
الاثنين 17-10-2011


انطلاق مهرجان مجاز الشعري في محترف رمال تحت عنوان «دورة زياد العناني»
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1463_363087.jpgعمان ـ الدستور



بحضور بهي لنخبة من المثقفين والشعراء، وبقصائد فاضت باللوعة والحنين، وعاينت آلام الأمة وأوجاعها، انطلقت، مساء أمس الأول، في محترف رمال بجبل اللويبدة، فعاليات مهرجان مجاز الشعري «دورة زياد العناني»، وتضمنت الأمسية الافتتاحية كلمات لمدير المحترف، الفنان التشكيلي عبد العزيز أبو غزالة، والمشرف على المهرجان، خلدون عبداللطيف، إضافة إلى قراءات شعرية لعضيب عضيبات، وأنس الشوبكي.

الغياب القاهر للشاعر المكرم زياد العناني، من المهرجان، بسبب المرض، ألقى بظلال حزينة على أجواء الأمسية الاستهلالية، فتمنى له كل المتحدثين السلامة له، والعودة إلى مزاولة نشاطه الإبداعي؛ بدءاً من الفنان رشيد ملحس، الذي أدار الأمسية، ثم المشرف على المهرجان، ومدير محترف رمال نفسه، الذي قال: «نرجو لصديقنا وشاعرنا زياد العناني الشفاء العاجل من المرض الذي ألم به مؤخراً، ونتمنى أن يكون بيننا في القريب العاجل»، كما خاطب الحاضرين قائلاً: «لقد أنرتم فضاءات هذا المكان المسكون، دوماً، بالفن والإبداع في كل حقوله».



أما خلدون عبداللطيف فقد أشار في كلمته إلى أن مهرجان مجاز يتزامن، هذا العام، مع تغيرات مفصلية في الحاضر العربي، وموجة ثورات تعصف بعدد من الدول العربية، لكنه تأسف لغياب النقد العربي المحايد، في مجال الشعر والأدب، وتابع بقوله: «بدت المرحلة الراهنة وكأنها استمرار لسابقتها، على صعيد تغييب النقد المحايد، ولم تتجاوز القراءات النقدية حدود المجاملات وشبكة العلاقات الشخصية، من دون مصداقية أو شفافية.. إنها قراءات منحازة للإرث القديم، ولا تهتم بالتجريب الحديث، وبالمنجز الشعري لمجموعة من الشعراء الشباب، فأين هو النقد الحقيقي والجديد؟»

الشاعر أنس الشوبكي قرأ عدداً من قصائده الجديدة، ومنها: «خزانة الذكرى»، و»سترة الموت»، و»مبتور السماء»، و»سأترك ظلي هنا»، التي نختار منها:



«جرحتني بلادي،

واسمي تكسر كالملح في

عين ظل المكان

فلن يحضر الموت عرسكَ

خبئ ظلالك في ثوب موتكَ

وأطلق عنان الأغاني

ونمْ ما استطعت بصدر الحنين

ولا تزهق النجمة العائدة».

ومن قصيدة بعنوان «على حافة حوار»، قرأ الشوبكي:



«قد أسرج الليلُ الرحيلَ

فقُمْ وأذّن في القصيدة والمدى

واخلعْ ظلالَ اليُتْمِ عن كتفِ الحقيقةِ

وانتبه فالصوت خالفه الصدى

واكسر جمودَكَ بالترابِ وقُمْ وحيداً

واتَّقِ شرَّ الزمرِّد والندى

فغداً ستصبحُ سيِّدا»

كما قدم الشاعر عضيب عضيبات عدداً من النصوص الوجدانية، ناجى فيها الحبيبة، وأستعاد صورة الوطن، ومن أجواء شعره: «لو لم أرَ الدنيا بعين حبيبتي/ لتوحش الحمل الوديع/ وأهدرت قصص الغرام دمي/ أنا لو أنني رجل حكيم ـ مثلما قالت ـ لتركتها ورهنت نفسي للمجاز».

وتخلل الحفل والقراءات الشعرية عزف للفنان عادل مصطفى على آلة البزق، والفنان غسان أبو حلتم على آلة الفلوت.

بدوي حر
10-17-2011, 02:51 AM
مشروع «ارام» المسرحي يقدم عروضا تراثية في محافظات المملكة
عمان ـ بترا

يقدم مشروع ارام المسرحي التوعوي عرضه الثاني يوم الخميس المقبل على مسرح مدرسة اللاتين في مدينة الزرقاء في اطار تعميم ثقافة المسرح في جميع انحاء المملكة.

وقالت مديرة المشروع الفنانة جولييت عواد ان المشروع يقدم عروضا مسرحية من التراث والفلكلور اضافة الى موضوعات علمية تثقيفية، وهو خطوة ريادية، لدمج المجتمعات بالحركة الفنية مبينة انه سيعمل على تمكين الأطفال بفئاتهم العمرية المختلفة في محافظات المملكة من مشاهدة عروض مسرحية تعليمية وتوعوية هادفة.

واضافت عواد صاحبة فكرة المشروع ان المشروع الذي صمم لينفذ على عدة مراحل , تشارك فيه فرقتان مسرحيتان هما: مسرح فن من أجل حقوق الإنسان الذي يديره حسام البهو، ومسرح دفا للدمى الذي يديره حسام عابد اضافة الى مسرحية نص نصيص وهي شخصية تراثية مثيرة للجدل ولها قدرتها في التعامل مع الاطفال، وتحمل العديد من المفاهيم والقيم التربوية الى جانب مسرحية بعنوان صوت النبات.

واشارت إلى أن المشروع تشارك فيه في مرحلة لاحقة فرق مسرحية أخرى بموضوعات مختلفة تهم المواطن اضافة الى مشاركة فرق موسيقية وفنانين اردنيين.

والمشروع الذي بدأت عروضه في قرية سال بمحافظة اربد يركز في عروضه على المناطق التي لا يصلها المسرح.

يشار الى ان اسم آرام جاء من الأرض المرتفعة أو حجارة تنصب في المفازة يهتدى بها.

بدوي حر
10-17-2011, 02:51 AM
«مرآة تمضغ أزرار ثوبي» مختارات لـ«16» شاعرة من العالم
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1463_363089.jpgعمان ـ الدستور

«عَلَى الرَّغْمِ مِنْ أَنَّهَا لَيْسَتْ سِوَى أَنْفَاسٍ، فَإِنَّ الكَلِمَاتِ الَّتي تَصْدُرُ عَنِّي أَبَدِيَّةٌ!». بهذهِ العبارةِ للشَّاعرةِ الإغريقية سَافُو (610 - 580 ق. م)، يُدخلنا الشَّاعرُ والباحثُ والمترجمُ محمَّد حلمِي الرِّيشة، والمترجمةُ ماسَة محمَّد الرِّيشة، إِلى مختاراتِهما الشِّعريَّةِ المترجمةِ عبرَ كتابهِما الَّذي صدرَ مؤخَّرًا بعنوانِ «مرآةٌ تمضغُ أَزرارَ ثَوبي ـ مختاراتٌ شعريَّةٌ لشاعراتٍ مِن العالمِ»، والَّذي ضمَّ نصوصًا شعريَّةً لِـ(16) شَاعرة مِن دولٍ مختلفةٍ، هنَّ: أَليس وولكر (أفروأميركية)، آن سيكستون (أَميركا)، آنجيلا غارسيا (كولومبيا)، تشاي يونغ مينغ (الصِّين)، جوان ماريا مكنالي (بريطانيا)، جون إِر (الصِّين)، جويس منصور(فرنسا)، رباب محب (إيران)، روزا جمالي (إيران)، شويشنغ تشوليان (الصِّين)، شيما نثاري حقيقي فرد (إيران)، لورين مندينوتا (كولومبيا)، لوسيا إِسترادا (كولومبيا)، ماري كاشيواغي (اليابان)، ماسايو كويكي (اليابان)، هيرومي آيتو (اليابان).

صدرَ هذَا الكتابُ عَن دارِ الجنديِّ للنَّشرِ والتَّوزيعِ، فِي القدسِ المحتلَّةِ، وبالتَّعاونِ معَ الاتَّحادِ العامِّ للكتَّابِ والأُدباءِ الفلسطينيِّين، وقدْ وقعَ فِي 348 صفحةً مِن القطعِ المتوسِّطِ.

علَى الغلافِ الأَخيرِ، يكتبُ الشَّاعرُ الفلسطينيُّ مُراد السُّودانيِّ: «يواصلُ الشَّاعرُ محمَّد حلْمي الرِّيشة فِعلَهُ الإِبداعيَّ المحمومَ والمحمولَ علَى التَّثاقفِ بإِنجازِ هذَا الكتابِ المختلفِ، والَّذي يتضمَّنُ أَزاهيرَ شعريَّةً مترجمةً مِن غيرِ حديقةٍ لشاعراتٍ منَ العالمِ، وهذهِ المرَّةُ معَ كريمتهِ المترجمةِ (ماسَة) الحاصلةِ علَى درجةِ الماجستيرِ في الأَدبِ الإِنجليزيِّ، وهمَا بذلكَ يقدِّمانِ منتخباتٍ تساهمُ فِي إِسنادِ الوعيِ، وتوسيعِ دائرةِ الحراكِ المعرفيِّ فِي سياقِ التَّرجمةِ فِي فلسطينَ، وهُما يضيفانِ باقتدارٍ حجرةً شعريَّةً مغايرةً عبرَ هذهِ التَّرجمةِ النَّاجزةِ، ويمنحانِ المكتبةَ الشِّعريَّةَ والعربيَّةَ إِضافةً مائزةً تمَّ انْتقاؤها بدقَّةٍ وعينٍ مدرَّبةٍ علَى اقتناصِ الجماليَّاتِ وتعميمِها. إِنَّ هذهِ التَّرجمةَ تتيحُ لنَا الاطِّلاعَ بعمقٍ علَى تجاربَ شعريَّةٍ مختلفةٍ ومتنوِّعةٍ تعمِّقُ النَّظرَ فِي مفهومِ الشِّعريَّةِ، وتمدُّ جسورَ التَّواصلِ والتَّثاقفِ معَ النَّسقِ الشِّعريِّ فِي العالمِ، بِما يعزِّزُ دورَ الشِّعرِ وفاعليَّتهِ فِي تخليقِ الجماليَّاتِ فِي منازلةِ سلالاتِ القبحِ والانكسارِ.

جهدٌ عالٍ اجترحاهُ معًا؛ كريمةُ الشَّاعرِ والشَّاعرُ، والَّذي ينضافُ إِلى مشروعهِ الإِبداعيِّ، وحراثتهِ لحقلِ الشِّعرِ بكدٍّ وإِصرارٍ يستحقَّانِ الانتباهَ والدَّرسَ والتَّقديرَ.»

أَمَّا الشَّاعرُ والكاتبُ المغربيُّ، أَحمد الدِّمناتي، فقدَّمَ الكتابَ تحتَ عنوانِ «مزارُ التَّرجمةِ فِي حضرةِ الشِّعرِ»، بقولهِ: «مرآةٌ تمضغُ أَزرارَ ثَوبي» ليستْ مرآةَ (نرسيس)، ولاَ (كيليوباترا)، بلْ مرآةٌ شعريَّةٌ، جماليَّةٌ، إِبداعيَّةٌ، يَرى فِيها الشَّاعرُ محمَّد حلمي الرِّيشة وجهَهُ، وقصيدتَهُ، ومعناهُ، وروحَهُ، وفرحَهُ، وغبطتَهُ، وشغبَهُ، وهدوءَهُ، وفوضاهُ. اختيارُ المرآةِ انحيازٌ عميقٍ لرؤيةِ مَا لاَ يُرى بالعينِ، بلْ بالقلبِ، والحواسِّ، والرُّوحِ، أَيضًا. في هذهِ النُّصوصِ الَّتي اختارَها الشَّاعرُ/ المترجِمُ (وطبعًا بمشاركةِ ابنتهِ الأَديبةِ المُترجِمةِ، ولو أَنِّي أُركِّزُ فِي تَقدِيمي هذَا علَى الشَّاعرِ ذاتهِ لِما أُبيِّنهُ هُنا) وبعنايةٍ فائقةٍ، مَرايا متعدِّدةٌ ومتنوِّعةٌ، مقعَّرةٌ ومحدَّبةٌ، ومصقولةٌ ونقيَّةٌ، تُبرِزُ صفاءَ اللُّغةِ الشِّعريَّةِ فِي نقائِها الأَبديِّ، وتعتمدُ الغوصَ السِّريَّ والبهيَّ فِي خُلجَان ساحرةٍ تَرى فِي العمقِ الشِّعريِّ قَدَرها ومصيرَها.

إِنَّ عمليَّةَ المضغِ الَّتي تُمارسها المرآةُ لأَزرارِ ثوبهِ تجعلهُ يتعرَّى جزئيًّا منْ فرطِ الدَّهشةِ والشَّهوةِ في مواجهةِ مَرايا شرسةٍ هيَّجتْ حنينَه

بدوي حر
10-17-2011, 02:51 AM
تجارب سينمائية عربية وندوات حول هموم السينما المستقلة
ابو ظبي ـ بترا

كانت المنتجة الاردنية رولا ناصر من بين خمسة منتجين تحت الضوء تم اختيارهم من مجلة (فارايتي ارابيا) بالتعاون مع منظمي مهرجان ابو ظبي السينمائي المنعقد حاليا بوصفهم مبدعين حاضرين وواعدين لفتوا الأنظار بمواهبهم ومقارباتهم الجديدة.

جاء اختيار ناصر التي عملت على انتاج اكثر من فيلم اردني أحدثها (الجمعة الاخيرة) للمخرج يحيي العبدالله كونها شغوفة بسرد قصص عن بلدها وبدأت بإنتاج أفلام وثائقية لصالح (بي بي سي) قبل انضمامها إلى الهيئة الملكية الاردنية للأفلام لتدير لاحقاً مختبر راوي صندانس لكتابة السيناريو.

واضاف بيان الترشيح ان ناصر قدمت أول فيلم روائي طويل انتجته وهو (مدن ترانزيت) إخراج محمد حشكي وفاز بجائزتين, وتركز شركة الإنتاج التي تملكها (ذي ايماجيناريوم )على تطوير وتمويل السينما الأردنية.

وضمن فعاليات المهرجان ناقشت ندوة نقدية معنونة (أبعد من هوليوود وبوليوود: مستقبل السينما المستقلة في المنطقة)، وجلسة حوارية بعنوان (من السيناريو إلى الشاشة) دور القائمين على صناعة الفن السابع بايجاد بدائل جديدة غير متكلفة من العمل السينمائي الذي يتكىء على مواهب الشباب في رفد وتعزيز المشهد السينمائي داخل بيئتهم بافلام تتسم بمحدودية التكاليف وتتفق مع شرط الابداع والجودة خاصة وهي تنهل من ثقافة محلية ذات رؤى وافكار خصبة.

ورأى نقاد في الندوتين فرصة لمناقشة معاناة سوق السينما المستقلة من احجام المتفرجين بحكم قواعد وانظمة التوزيع السينمائي في الصالات المحلية التي غالبا ما تخضع الى نمط معين من الافلام التي تتعمد تقديم الميلودراميات الزعقة والخيال الجامح او التشويق المجاني.

سبعة اعوام من الانتظار عقب انجازه لفيلمه الروائي الطويل الاول (الملائكة فوق الدار البيضاء لا تحلق) يعود المخرج المغربي محمد العسلي في فيلمه الروائي الطويل الثاني المسمى (ايادي خشنة) وفيه يقدم معالجة لحال مدينته اليوم والتي تعج باولئك البسطاء ورغباتهم في تحسين اوضاعهم الحياتية من خلال البحث عن وظيفة او اتمام اجراءات الحصول على وثائق سفر للعمل في الخارج بوساطة مقربين من رجال ساسة ومتنفذين. ركز الفيلم على حجم معاناة الناس اليومية واحتياجاتهم البسيطة، وكل ذلك يجري تصويره بحذق ومهارة مخرج في انتزاع قصص انسانية من اتون واقع قاس.

وفي أول اطلالة له على حقل الفيلم الروائي الطويل، قدم المخرج المغربي الشاب هشام لعسري فيلمه الاول المسمى (النهاية) الذي عرض اليوم الاحد واعتبر بمثابة المفاجأة الجميلة الشديدة البناء والاحكام سواء على الصعيد السينمائي او الدرامي.

الفيلم واحد من بين تلك الافلام القليلة التي تقتحم بجرأة قضايا درامية باسلوبية متمكنة من سائر مفردات الجماليات السمعية والبصرية وهي تنطوي على مخيلة مخرج رحبة وفطنة تغرف من بيئة افراد يعيشون على هامش حياة تضج باولئك الفاسدين وهي مفتوحة على سائر الاحتمالات.

في مبادرة لافتة عرض المهرجان اكثر من تحفة خالدة في ذاكرة عشاق الفن السابع على غرار (رحلة الى القمر) اخراج الفرنسي جورج ميلييه أحد ابرز رواد السينما الفرنسية والسينما العالمية وهو أيضا صاحب أول فيلم في تاريخ السينما من نوعية الخيال العلمي الى جوار استعادة احدى الكلاسيكيات الصامتة من بين افلام الممثل والمخرج الكوميدي الأميركي باستر كيتون.

بدوي حر
10-17-2011, 02:51 AM
الفيلم البريطاني «عام آخر».. التقدم في السن وتداعياته
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1463_363090.jpgعمان ـ الدستور



تعرض لجنة السينما مؤسسة عبد الحميد شومان الفيلم البريطاني «عام آخر»، إخراج: مايك لي، وذلك الساعة السابعة من مساء غد.

وفيلم «عام آخر» هو الفيلم الروائي الطويل الحادي عشر للمخرج البريطاني مايك لي الذي كتب سيناريو الفيلم. ويشمل الرصيد السينمائي لهذا المخرج خلال مشواره الفني الطويل إخراج العديد من المسلسلات التلفزيونية، إضافة إلى التأليف والتمثيل السينمائي.

تدور قصة فيلم «عام آخر» حول الزوجين البريطانيين توم وجيري (يلاحظ أنهما يحملان اسمي الشخصيتين الكرتونيتين الشهيرتين توم وجيري، ويقوم بدوريهما الممثلان جيم برودبينت وروث شين) اللذين يقتربان من سن التقاعد ويعيشان حياة سعيدة، وذلك خلافا للأهل والأصدقاء المحيطين بهما والذين يعانون من طائفة منوعة من المشاكل الشخصية التي نتعرف عليها في سياق قصة الفيلم.

ويفتح هذان الزوجان بيتهما لاستضافة الأقارب والأصدقاء الذي يجدون فيه ملاذا دافئا يشعرون فيه بالأمان. وفي مقدمة هؤلاء الضيوف صديقة الزوجين العزباء ماري (الممثلة ليزلي مانفيل) التي تزورهما باستمرار ويرحبان بها بحفاوة ويقدمان لها النصح دون التدخل في شؤونها الشخصية. ونتعرف على ماري كامرأة تعاني من الوحدة وتبحث عن الزوج المناسب، ولكنها مدمنة على المشروبات الكحولية.

كما نتعرف على ابن الزوجين جو (الممثل أوليفر مالتمان) البالغ من العمر ثلاثين عاما والذي تربطه بوالديه علاقة حميمة، وتطمح ماري في الزواج منه، ولكنه يعرّف والديه على صديقته وزوجة المستقبل كيتي (الممثلة كارينا فيرنانديز)، وحين تعلم ماري بذلك تصاب بنوبة اكتئاب، ثم تتعرف على كين (الممثل بيتر وايت) أحد أصدقاء الزوج توم، أملا في أن يكون زوج المستقبل.

وتتخلل أحداث فيلم «عام آخر» جنازة يشارك فيها الزوجان وابنهما، ويلقي فيها المخرج مايك لي الضوء على الشخصيات المنوعة المشاركة فيها من أقارب وجيران وعلى مشاعرهم المختلفة، بما في ذلك التعبير عن مشاعر الحزن والألم من قبل البعض كمظهر اجتماعي.

يتميز فيلم «عام آخر» بقوة إخراجه على يد المخرج مايك لي الذي يتناول بحساسية موضوع التقدم في السن والمشاكل المقترنة بذلك، بما في ذلك فقدان للثقة لدى البعض من الناحيتين العاطفية والاجتماعية. وحين يصعب على شخصيات القصة التعبير عن مشاعرهم ومخاوفهم ورغباتهم بالكلمات، يبرز المخرج مايك لي ذلك ببراعة في تعبيرالممثلين القديرين العديدين في الفيلم عن ذلك بتعابير الوجه والإيماءات والحركات.

رشح فيلم «عام آخر» لاثنتين وثلاثين جائزة سينمائية، وفاز بسبع جوائز، ذهب أربع منها للممثلة البريطانية ليزلي مانفيل لأفضل ممثلة في دور رئيس. وشملت الجوائز جائزة خاصة من مهرجان كان. كما رشح الفيلم لجائزة السعفة الذهبية في هذا المهرجان ولجائزة الأوسكار لأفضل سيناريو. وعرض هذا الفيلم في 14 مهرجانا سينمائيا. وبلغت الإيرادات العالمية الإجمالية لهذا الفيلم 18 مليون دولار في حين بلغت تكاليف إنتاجه ثمانية ملايين دولار.

بدوي حر
10-17-2011, 02:52 AM
فعاليات اليوم
معرض للفنان العراقي أحمد نصيف

يفتتح الفنان العراقي أحمد نصيف معرضه الشخصي الجديد «أرصفة»، وذلك السادسة والنصف من مساء اليوم في جاليري دار الأندى بجبل اللويبدة.



محاضرة حول الرقابة على الغذاء في «شومان»

يستضيف منتدى عبدالحميد شومان الثقافي أمين سر الجمعية الأردنية للتقييم الحسي للأغذية، د. يوسف طوالبة، لإلقاء محاضرة بعنوان: «الرقابة على الغذاء في المؤسسات الغذائية»، وذلك الساعة السادسة والنصف من مساء اليوم، سيكون ذلك في مقر المنتدى بجبل عمان. يرأس الجلسة ويدير الحوار د. علي الساعد.

بدوي حر
10-17-2011, 02:52 AM
فعاليات الغد
صبحي فحماوي في «الرواد الكبار»

قيم منتدى الرواد الكبار بالتعاون مع وزارة الثقافة وأمانة عمان الكبرى، حفلاً لتوقيع رواية صبحي فحماوي (الأرملة السوداء)، وبمشاركة الدكتور نضال الشمالي ناقداً وذلك في قاعة المنتدى، الساعة السادسة من مساء غد.
التاريخ : 17-10-2011

بدوي حر
10-17-2011, 02:52 AM
فعاليات مقبلة
معرض مشترك في جاليري 14

يفتتح، عند السادسة، من مساء بعد غد، معرض تشكيلي في جاليري 14 بجبل عمان، ويشارك فيه كل من: أمينة منكو، هيا عبد الحميد، جان مفتي، ربى أبو شوشة، وسمر حدادين.



مسرحية «القميص المسروق»

يقدم المركز الثقافي الملكي مسرحية (القميص المسروق) تمثيل واخراج: مصطفي ابو هنود وذلك الساعة السابعة مساء يوم الخميس المقبل في المسرح الرئيسي بالمركز. وتتحدث المسرحية عن حق العودة للاجئين الفلسطينين والدور المميز للشعب الأردني العظيم في احتضان هذة المسأة وكذلك التضحيات التي قدمها الجيش والشعب في الدفاع عن المقدسات والتأكيد على الوحدة الوطنية.



معرض المطرزات التراثية السنوي

تحت رعاية الأميرة بسمة بنت طلال تقيم الجمعية الثقافية العربية معرض المطرزات التراثية السنوي لعام 2011 وذلك الساعة الخامسة من مساء يوم السبت المقبل في قاعة الجمعية بالشميساني.



«القدس.. هوية الزمان والمكان»

يقيم المركز الثقافي العربي وبالتشارك مع المركز الثقافي الملكي وأمانة عمان الكبرى الدورة الثانية من فعاليته السنوية (القدس.. هوية الزمان والمكان) وذلك ابتداء من يوم السبت ولغاية يوم الثلاثلاء الخامس والعشرين من الشهر الحالي. وستتضمن الفعالية معارض تشكيلية وتراثية وأمسيات أدبية وفنية وحلقة بحث بعنوان (العرب والقدس).