المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : النشرة الثقافية والفنية العربية والعالمية


الصفحات : 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 [19] 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71

سلطان الزوري
10-22-2011, 10:23 AM
http://kunoooz.com/up/uploads/images/kunoooz147ff41cd1.gif

بدوي حر
10-22-2011, 10:26 AM
همسة




اختارها المهندس محمد خميس
• مَنْ يُحسن الإصغاء، يجيد الكلام.
• الكلب صديق وفي تشتريه بالمال، والصديق الذي تشتريه بالمال .. كلب!
• وضع الزهور على منصة العُرس و القبر ... محض صدفة... فلا ترتاع!!
• الخبرة .. هي اسم (الدلع) لأخطائنا السابقة!!
• ينادونني – في السِّلم – يا ابن زبيبة وعند لقاء الأبطال يا ابن الأطايب (عنترة بن شدّاد)
• المبالغة في العناية بالمظهر، هو الوجه الآخر لقلة الثقة بالنفس!

بدوي حر
10-22-2011, 10:26 AM
مشكور اخوي ابو راكان على مرورك

بدوي حر
10-22-2011, 10:26 AM
المطـــــر والفـــــولاذ




سميح القاسم
و ينتصب المصنع الماردُ
إلهاً.. كلانـا لـه عابدُ
و تَدوي الدواليبُ مزهوةً
و يدري بنا شوقُنا الصامدُ
فيا سُحُبَ الغيثِ مُدّي يداً
سحابُ مداخننا صاعد
و صبّي الحياة على شرقنا
فقد هيّأَ المنجل الحاصد
و آلتنا وَعَدَتْ طفلَنــا
بكعكٍ.. فهل يكسف الواعد ؟
*** ***
تهلّل بنا يا غداً لم يكن
سوى مطمحٍ.. فالسنى عائد
تهلّل! ستخضرّ أشواقُنا
و ينبض شريانُها الخامدُ
ففي كل أُفقٍ لنا مشرقٌ
و في كلِّ دربٍ لنا رائد
و مِغْزَلُنا بعد طول انتظارٍ
تحرّكَ منوالهُ البارد
و ضم غيوم البحار و غيم الـ
مصانعِ.. منهجُنا الواحد
إذا ماتَ من يأسِهِ عاجزٌ
فإنّ الرجاءَ.. بنا خالد

بدوي حر
10-22-2011, 10:27 AM
مع الجاحظ وتذوقه للإعجاز




د. كامل جميل ولويل - أول عبارة قالها الجاحظ وهو من ابرز لغويي القرن الثالث الهجري، كانت العبارة التالية: «إنّ محمداً (صلى الله عليه وسلم) مخصوص بعلامة لها في العقل موقع كموقع فلق البحر من العين، وذلك لقوله لقريش خاصة وللعرب عامة مع ما فيها من الشعراء والخطباء والبلغاء والدهاة والحكماء وأصحاب الرأي والمكيدة: إن عارضتموني بسورة واحدة فقد كذبت في دعواي وصدقتم في تكذيبي»، هذا ما قاله الجاحظ لأهل زمانه، ولكن الجاحظ ما علم ولا احاط بشيء من المستقبل ليرى أن الدكتور كامل كاتب هذا المقال يقرأ عباراته ويتأمل في افكاره ومعانيه كأنه يجالسه تحت شجرة الليمون في مكان لم يكن نشأ في عصر الجاحظ، ان كلماته القوية الرائعة النافذة ما زالت تجد صداها بعده بعشرة قرون أو أكثر، ليت من يكتب في ايامنا هذه يخطر بباله ان الكلمة الصادقة الصحيحة ليس لها عمر محدد، يخاطب الجاحظ زمانه وزماننا، فكلمات الرسول لديه في عينيه تتراى، كالبحر الذي ترتاح العين في النظر اليه، وكلماته تحض كل انسان الآن ان يفكر في اسلوب هذه ومعانيها النافذة المؤثرة لماذا لم يستطع أهل مكة لغويوها وأدباؤها وحكماؤها واهل المكر فيها ان يردوا الصاع صاعين، ولا ان يردوا على محمد (صلى الله عليه وسلم)، بالاتيان بسورة واحدة بدل ان يهلك منهم من هلك في حروبهم ودعاياتهم وتكذيباتهم فليقوا سورة واحدة كسورة الاخلاص او الناس او الكوثر فهي سور قصيرة وكلماتها معدودة، هنا الاعجاز، هنا المعجزة هنا يتجلى قول الله جل وعلا: «وان كنتم في ريب مما نزلنا على عبدنا فأتوا بسورة من مثله وادعوا شهداءكم من دون الله ان كنتم صادقين. فإن لم تفعلوا ولن تفعلوا فاتقوا النار التي وقودها الناس والحجارة اعدت للكافرين».
قال الجاحظ: «لا يجوز ان يكون مثل العرب في كثرة عددهم، واختلاف عللهم والكلام كلامهم وهو سيد عملهم حتى قالوا في العقارب والحيات والذئاب والكلاب والخنافس والحمام وكل ما دب ودرج ولاح لعَيْن وخطر على قلب ولهم اصناف من الشعر والقصيد والمنثور ثم لا يستطيع ان يعارض واحد منهم ولا يعارضه معارض ولم يقل بذلك خطيب ولا شاعر، ولا يقول قائل منهم إن الحيلة في امره يسيرة، ليؤلف واحد من شعرائكم وخطبائكم كلاماً في نظم كلامه كأصغر سورة يحتكم بها، لقد عرفوا عجزهم وان مثل ذلك لا يتهيأ لهم.
وقال الجاحظ: «ما الذي منع ابن ابي العوجاء واسحاق بن طالوت والنعمان بن المنذر، ما الذي منع هؤلاء من الاتيان بسورة وقد ملأوا الدنيا كذبا وطعنا في الدين واثارة الشبهات ما الذي منعهم ان يأتوا بسورة، ان الذي منع هو اعجاز هذا الكتاب العظيم، انه بلغة العرب التي هي جزء من معيشتهم اليومية، ولكن السورة الواحدة معجزة للعالمين.

بدوي حر
10-22-2011, 10:27 AM
أحمد حلمي: لم أسعَ إلى النجومية

http://www.alrai.com/img/350000/349815.jpg


انتقد النجم المصري أحمد حلمي مقدِّمُ برنامج «شوية عيال» الذي تعرضه MBC1 حاليًّا؛ مروجي شائعات طلاقه من الفنانة المصرية منى زكي، مشيرًا إلى أنه اعتاد هذا الأمر مع كل عمل جديد يبدأ تصويره.
وقال حلمي، عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي الشهير «فيس بوك»: «لقد صار الحديث عن طلاقي من منى زكي أمرًا عاديًّا؛ اعتدناه مع كل فيلم جديد أبدأ تصويره».
وأضاف: «رغم أن هذا الخبر اعتاده الناس أيضًا، إلا أنه يتسبَّب بضيق شديد لي، ويُفسد عليَّ فرحة أي عمل فني جديد أنجزه ويحقق نجاحًا جماهيريًّا».
وأبدى حلمي استياءه من مروجي شائعات طلاقه، قائلاً: «المسألة لم تَعُد زواجًا وطلاقًا.. الموضوع أبعد من هذا الحد؛ لأن هناك أشخاصًا ووسائل إعلام صفراء استباحت حياة الفنان الشخصية لتحقيق أرباحٍ أيًّا كان الثمن، سواء جاءت على حساب الآخرين أو حتى تدميرهم.. المهم فقط رواج أخبارهم المزيفة».
غير أن مقدِّم برنامج «شوية عيال»، أبدى ثقته بالجمهور المصري الذي وصفه بأنه واعٍ ويعلم جيدًا الخبر الصحيح من الكاذب، ووسيلة الإعلام التي يجب متابعة ما تنشره؛ لأنه ليس هناك شك في مصداقيتها. وأكد حلمي أنه «سمن على عسل» مع زوجته منى زكي.
وأكمل حلمي حديثه إلى جمهوره عبر صفحته الشخصية قائلاً: «إنني لم أسْعَ يومًا إلى النجومية أو إلى تحقيق شيء يصعب مناله؛ لأنني إنسان يعيش على أرض الواقع، وأحلامي بسيطة».
ووجَّه حلمي الشكر إلى جمهوره على دعمه على مدار السنوات السابقة، مشيرًا إلى أن إقبال الجماهير عليه يُشعره بالسعادة التي لا يمكن وصفها.
ويستعد أحمد حلمي لإنهاء تصوير كل مشاهده في فيلمه الجديد «إكس لارج» الذي من المقرر أن يُعرض في موسم عيد الأضحى المقبل.

بدوي حر
10-22-2011, 10:27 AM
ميريام: ندمت على تغيير شكلي

http://www.alrai.com/img/350000/349816.jpg


اعترفت الفنانة اللبنانية ميريام فارس أنها شعرت بالندم عندما أقدمت على إجراء تغيير في شكلها، عبر إدخال خصل شقراء على شعرها أحست بعدها بعدم الرضا.
وعلى الرغم من قولها بأن من حق أي إنسان إجراء عمليات تجميل وتغيير شكله، قالت الفنانة اللبنانية إنها لم تجر أية عمليات تجميل حتى الآن على الرغم من احتمالية ذلك في المستقبل.
وقالت ميريام «ذات مرة، منذ 5 سنوات، طلبت من مصفف الشعر إدخال خصل شقراء فاتحة على شعري، وباللحظة نفسها بعد رؤيتي للنتيجة، طلبت منه تغيير اللون كليًا؛ لأن النتيجة لم تكن مرضية لي».
وأضافت «أحب أن أزين شكلي بالملابس الجميلة، والأكسسوارات اللائقة بي، أما عمليات التجميل، فلا أفكر بها في هذه المرحلة، ربما عندما أبلغ سنًا متقدمة أبدأ بالتفكير بالخضوع لها».
وتابعت «لكنني الآن سعيدة بشكلي؛ لأنني لا أزال بعمر الربيع، وأستطيع التمتع بشكلي كما هو، ولكن أطوره بالموضة المناسبة لي من مزج الألوان والأكسسوارات».
وهاجمت ميريام مروجي الشائعات حولها ومن وضعها في قائمة الفنانات اللاتي خضعن لعمليات تجميل قائلة «أنا أعرف نفسي جيدًا، وإن كنت خضعت لعمليات تجميل أم لا، أنا منذ بدايتي الفنية لم أغير بشكلي قط، ربما لأنني أصدرت مؤخرًا ألبومًا جديدًا، فأقدمت على تفتيح لون شعري كليًا وهذا أعتبره تطورًا بشكلي».
وعبرت ميريام عن رأيها في الفنانين والفنانات الذين تشكل عمليات التجميل هاجسًا لديهم، قائلة «ربما يحبون إجراء تغيير ما في حياتهم، وهذا ينطبق ليس فقط على الفنانين إنما على الإنسان العادي الذي يحب تعديل أنفه أو أي شيء بشكله، فهو يهوى التغيير من الداخل قبل الخارج لرغبته أن يريح نفسه أكثر، ليرى نفسه أجمل، أنا لست ضد عمليات التجميل إنما ضد الإنسان الذي يغير شكله لدرجة تغيير شخصيته».
وكشفت ميريام عن مزجها بين القديم والحديث فيما تقدمه من فن، قائلة «مثلاً أغنية «اتلاح» بمقدار ما تحمل كلماتها من حداثة، ويستعملها هذا الجيل في عصرنا هذا، بمقدار ما هي أغنية مميزة بموسيقاها المسماة «القناوة» التي تعود إلى مئات السنين، والمعروفة في منطقة اسمها «الصاورة» في جنوب المغرب، فأنا جلبت هذا الفن القديم وغنيته وأضفت إليه الكلمات الجديدة».

بدوي حر
10-22-2011, 10:28 AM
عبد الرضا يعود للتأليف الدرامي

http://www.alrai.com/img/350000/349819.jpg


يتصدى الفنان القدير عبدالحسين عبدالرضا لتجربة «العافور» التي نسج خطوط شخصياتها ليعود بهذا العمل من جديد إلى ساحة الكتابة، ويتصدى أيضًا لتجسيد شخصيتين رئيسيتين في العمل لكن على مراحل عمرية مختلفة يصل الفرق بينهما في العمر إلى ما يقارب العشرين عامًا.
وقد أكد عبدالرضا أنه سيستعين بخبير تجميل عالمي ليغير من شكل الشخصية تمامًا لتناسب المرحلة العمرية، وحتى تكون هناك مصداقية في تقديم الشخصية.
«العافور» عمل درامي إجتماعي يرصد ويراقب ويظهر التغيرات التي شهدها العالم العربي في الفترة الماضية لعله يكون بذلك من طلائع الأعمال الدرامية التي تتصدى لفكرة الربيع العربي وتطورات الوطن العربي في الفترة الأخيرة، العمل يحكى قصة أب وابنه ويجسد تلك الشخصيتين الفنان عبدالحسين عبدالرضا وينتج العمل تليفزيون الـ «إم بي سي» بالتعاون مع تليفزيون الكويت.
وأشار النجم الكبير – بحسب ايلاف - إلى الأزمة التي تعاني منها الدراما الخليجية وتحول دون وصولها إلى الحرفية في العالم كله ألا وهي مشكلة مواقع التصوير، وأكد على ضرورة البدء في إرساء اساسات مدينة للاستديوهات والتي أصبح وجودها مهماً للغاية وتزيد الحاجة إليه يومًا بعد يوم من خلال الأعمال الدرامية التي تأتى على الساحة بأفكار جديدة قد تبتعد عن المألوف وتخرج بعيدًا عن جدران الفلل، والشقق، والقصور.
وربط عبدالرضا بين عودة دراما الكويت إلى سابق عهدها في الريادة الدرامية ببناء مدينة للاستديوهات حتى تتمتع بالحرفية اللازمة التي تمكن العديد من الأعمال الدرامية من أن تنجح وبشكل كبير لو تم إفراد موقع خاص بجو خاص وإضاءة خاصة لكل عمل حسب ظروفه وطبيعته.
وأشاد عبد الرضا بتجربة دبي في مدينة الاستوديوهات وكذلك مدينة الفيلم في الدوحة واعتبر تجاربهم هامة ومثمرة وعلى الكويت أن تسير على النهج التطوري سريعًا حتى تلحق بهذا الركب.
وذكر الفنان عبدالحسين عبد الرضا أن المسرح يتطلب مجهوداكبيرا ووقتا طويلا حتى يعود إلى سابق عهده ، وأن هذا الأمر راجع إلى رواد المسرح فعليهم أن يحاولوا أن ينعشوا المشرح من جديد.

بدوي حر
10-22-2011, 10:28 AM
محمد فؤاد ينتج ألبومه الجديد

http://www.alrai.com/img/350000/349820.jpg


قرر المطرب محمد فؤاد أن ينتج ألبومه القادم بنفسه من خلال شركته «هاى فيدلتى» التى أغلقها لفترة.
وأكد طارق العتر مدير أعمال محمد فؤاد أنه يقوم حاليا بالتحضير لألبومه الجديد ويعقد العديد من جلسات العمل مع الشعراء والملحنين من أجل اختيار أغنيات الألبوم والاستقرار على الشكل الموسيقى له.
وأضاف العتر – بحسب اليوم السابع المصرية - أن فؤاد تلقى الكثير من العروض الإنتاجية من خلال شركات الإنتاج إلا أنه قرر أن ينتج ألبومه الجديد بنفسه عن طريق شركته «هاى فيدلتى» كما أنه يدرس العروض التى تلقاها من شركات الإنتاج لتوزيع الألبوم.
أما عن تفاصيل الألبوم فقال العتر إنه سيضم من 10 إلى 12 أغنية وسيتعاون مع عدد من الشعراء والملحنين الذين تعامل معهم فى ألبومه الأخير مثل أمير طعيمة، ورامى جمال، وخالد عز، وإنه قام بتسجيل أغنيتين، ومازال فى مرحلة الاختيار من أجل طرح الألبوم بحد أقصى خلال موسم الصيف المقبل.
وأشار العتر إلى أن الحروب الإعلامية التى تعرض لها فؤاد مؤخرا تأتى بسبب رفضه عرض من أحد منتجى ألبوماته السابقين وبالتالى وجدنا عدد من التصريحات المنسوبة لفؤاد فى بعض الصحف ، لا أساس لها من الصحة لافتا إلى أنه مازال منتظرا للوقت المناسب الذى سيقوم فيه بالحديث لمحبيه عن كافة الأشياء التى أثيرت حوله خلال الفترة الماضية.
يذكر أن فؤاد طرح ألبومه الأخير مع شركة «روتانا» بعنوان «أنا بين إيديك» خلال موسم صيف 2010، وحصل عنه على العديد من الجوائز خلال الاستفتاءات التى جريت فى العام نفسه ومنها كانت ثلاث جوائز من مجلة «دير جيست»، وأيضا من الـ»Mema»، وأيضا نجوم اف.أم، إضافة إلى نجم العام من إذاعة الشباب والرياضة.

بدوي حر
10-22-2011, 10:29 AM
أشبال يكتبها الأطفال




اعداد - نهلة الجمزاوي
سهم وأسرار الكون - سرّ الكوكبات النجمية ؟
انظر الى تشكيلات النجوم على صفحة السماء شمالا وجنوبا ،تجدها تتركز فى جمهرات أو كوكبات نجمية ، تخيلها الأقدمون فى أشكال معينة تتشابه مع الحيوانات والطيور أو بعض الأشياء الأخرى . ولقد سميت الكوكبات بأسماء يونانية ولاتينية وعربية ، وبعضها يحمل أسماء الآلهة وأبطال الأساطير الإغريقية . ويبلغ العدد الكلي للكوكبات النجمية فى نصفي الكرة الشمإلى والجنوبي حوالى90 كوكبة . ومن أشهرها كوكبة الدب الأصغر الذى يقع النجم القطبى فيها ، وكذلك كوكبتا الدب الأكبر وذات الكرسي التى يمكن الاهتداء بواسطتهما إلى موقع النجم القطبى واتجاه الشمال . وكذلك كوكبة التنين الذى كان يشير أحد نجومها إلى اتجاه الشمال أيام الفراعنة ، أى منذ 2700 عام قبل الميلاد ، حيث يتغير اتجاه الشمال من وقت إلى آخر ، نظرا لترنح محور الأرض الذى يتم دورة كاملة خلال 26000 سنة . وإذا زرت تلك الكوكبات ستتعرف جيدا ومنها :
- كوكبة الدب الأكبر- كوكبة الدب الأصغر - كوكبة التنين - كوكبة ذات كرسي - كوكبة المرآة المسلسلة - كوكبة الجبار .
حكايات من الموروث العربي - الليرة الذهبية
يُحكى أنَّ رجلاً ميسوراً ، كان له ولد وحيد ، بالغت أمُّهُ في تدليله والخوف عليه ، حتى كبر ، وأصبح شابَّاً ، لايتقن أيَّ عمل ، ولا يجيد سوى التسكع في الطرقات ، واللهو ، معتمداً على المال الذي تمنحه إيَّاه أمُّهُ خفيةً ، ودون علم والده !
وذات صباح ، نادى الأب ولده ، وقال له :
- كبرت يابني ، وصرتَ شابَّاً قويَّاً ، ويمكنك ، منذ اللحظة ، الاعتماد على نفسكَ ، وتحصيل قوتِكَ بِكَدِّكَ وعرق جبينك .
قال الابن محتجَّاً :
- ولكنني لا أتقنُ أيَّ عملٍ ياأبي !
قال الأب :
- يمكنك أن تتعلَّم .. وعليكَ أن تذهب الآن إلى المدينة وتعمل .. وإيَّاكَ أن تعود منها قبل أن تجمع ليرةً ذهبيةً ، وتحضرها إليَّ !
خرج الولد من البيت ، وما إن تجاوز الباب ، حتى لحقت به أمُّه ، وأعطته ليرة ذهبية ، وطلبت منه أن يذهب إلى المدينة ، ويعود منها في المساء ، ليقدِّم الليرة إلى والده ، ويدَّعي أنَّهُ حصل عليها بعمله وكَدِّ يده !
وفعل الابن ماطلبت منه والدته ، وعاد مساءً يحمل الليرة الذهبية ، وقدَّمها لوالده قائلاً :
- لقد عملتُ ، وتعبتُ كثيراً حتى حصلت على هذه الليرة . تفضل ياأبي !
تناول الأب الليرة ، وتأملها جيِّداً ثم ألقاها في النار المتأججة أمامه في الموقد ، وقال :
- إنَّها ليست الليرة التي طلبتها منك . عليكَ أن تذهب غداً إلى المدينة ، وتحضر ليرةً أخرى غيرها !
سكتَ الولد ولم يتكلم أو يحتج على تصرُّف والده !
وفي صباح اليوم الثاني ، خرج الولد يريد المدينة ، وما إن تجاوز الباب ، حتى لحقت به أمه ، وأعطته ليرة ثانية ، وقالت له :
- لا تعد سريعاً . امكث في المدينة يومين أو ثلاثة ، ثم أحضر الليرة وقدِّمها لوالدك .
تابع الابن سيره ، حتى وصل إلى المدينة ، وأمضى فيها ثلاثة أيام ، ثم عاد ، وقدَّم الليرة الذهبية لوالده قائلاً :
- عانيتُ وتعذَّبتُ كثيراً ، حتى حصلتُ على هذه الليرة . تفضَّل ياأبي !
تناول الأب الليرة ، وتأملها ، ثم ألقى بها بين جمر الموقد قائلاً :
- إنها ليست الليرة التي طلبتها منكَ .. عليكَ أن تحضر غيرها يابني !
سكتَ الولد ، ولم يتكلم !
وفي صباح اليوم الثالث ، وقبل أن تستيقظ الأمُّ من نومها ، تسلل الابنُ من البيت ، وقصد المدينة ، وغاب هناك شهراً بأكمله ، ثمَّ عاد يحمل ليرة ذهبية ، وقد أطبق عليها يده بحرص كبير ، فقد تعب حقَّاً في تحصيلها ، وبذل من أجلها الكثير من العرق والجهد . قدَّم الليرة إلى أبيه وهو يبتسم قائلاً :
- أقسم لكَ ياأبي أن هذه الليرة من كدِّ يميني وعَرَقِ جبيني .. وقد عانيت الكثير في تحصيلها !
أمسك الأب الليرة الذهبية ، وهمَّ أن يُلقي بها في النار ، فهجم عليه الابنُ ، وأمسكَ بيده ، ومنعه من إلقائها ، فضحك الأب ، وعانق ولده ، وقال :
- الآن صِرتَ رجلاً ، ويمكنك الاعتماد على نفسكَ يابني ! فهذه الليرة هي حقَّاً ثمرة تعبكَ وجهدك ، لأنَّكَ خفتَ على ضياعها ، بينما سَكَتَّ على ضياع الليرتين السابقتين ... فَمَنْ جاءهُ المال بغير جهد ، هان عليه ضياع هذا المال.
أكمل القصة
كان القرد يسير وحيدا وحزينا بعدما ترك غابته وذهب الى غابة أخرى ، وفجأة ...............................

الفائزون بقصة العدد الماضي
الثعلب والأرنب
براءة سامي خطاطبه
الصف الثاني الابتدائي / عمان
جاع الثعلب كثيرا فدار في الغابة باحثا عن طعام و فجأة رأى أرنبا ياكل جزرة ، فحاول أن يقتله ليتغذى عليه فسمع الارنب صوت خرخشة فنظر الى الوراء فرأى الثعلب متخبىء وراء شجرة فقال الارنب في نفسه:ساتخفى ، واقترب الثعلب أكثر وأكثر وحاول أن يأكله فقفز الأرنب وقال له :ماذا تريد مني قال :أنا جائع وأريد طعاما قال :حسنا اذهب معي ، وأخذه الى بيته وقدم له طعام وفرح الثعلب وقال:شكرا جزيلا ايها الارنب, لقد علمتني ان اكون مخلصا للاخرين, وأصبح الثعلب والأرنب اصدقاء
الثعلب والدجاجة
شيماء طارق الخوالدة
العمر أربع سنوات
جاع الثعلب كثيرا،فدار في الغابة باحثا عن طعام ، وفجأة وجد دجاجة ومعها فراخها،ففكر الثعلب أن يهجم عليها ليأكل هذه الفراخ ،وعندما نفد ما كان يفكر به ،تصدت الدجاجة للثعلب ودافعت عن فراخها دفاع المستميت،مقابل أن تنجوا هذه الفراخ ،ولكن النهاية ان الثعلب إستطاع أن يتغلب على الدجاجة وان يفترسها،ونجت الفراخ من هذا الثعلب.
الثعلب الجائع
شفاء طارق الخوالده
الصف الثالث الابتدائي
مدرسة الراية الهاشمية
جاع الثعلب كثيرا،فدار في الغابة،وفجأة وجد طعاما معلقا على الشجرة ،فصعد الثعلب وأنزل الطعام الى الارض،وعندما فتحه وهم بأكله تذكر أن لهذا الطعام صاحب وأن لا يجوز له ان يأكل من هذا الطعام بدون إذن صاحبه ،وأنه يجب المحافظة على حقوق الاخرين فأعاد الطعام الى مكانه.

سلطان الزوري
10-22-2011, 10:29 AM
http://kunoooz.com/up/uploads/images/kunoooz147ff41cd1.gif

بدوي حر
10-22-2011, 10:33 AM
مشاكل بين الفنانين بسبب أفلام حسني مبارك




بعد أن هدأت الاتهامات المتبادلة بين الفنانين والفنانات حول «القوائم السوداء» التي وضعت بعد الثورة لبعض فناني النظام المصري السابق.
نشأت هذه الأيام مشاكل جديدة بسبب الأفلام الروائية والتسجيلية التي بدأ التنافس من قبل شركات الإنتاج والمخرجين حول تجسيد شخصية مبارك وعائلته فيها.. وبدأت اتهامات جديدة حول قبول ورفض هذه الأدوار!!
ففي الوقت الذي ينفي فيه آسر ياسين معرفته بفيلم عنوانه «إعدام مخلوع» وانه لن يقبل بأي حال من الأحوال تمثيل دور مبارك أو أي أحد من أبنائه. يتردد أن خالد صالح قبل الدور كنوع من التحدي .. بينما صرح زميله خالد الصاوي انه من المستحيل أن يقبل لعب دور كهذا للرئيس المخلوع أو لولديه.
أما لبلبة ووفاء عامر فأنكرتا دوريهما تمثيل شخصية سوزان مبارك في أي عمل قيل انهما رشحتا إليهما.. وخاصة فيلم «أروقة القصر» الذي يحكي عن آخر أيام حكم مبارك.
وأمام رفض العديد من الممثلين وبينهم أحمد السقا وهاني رمزي أعلن مخرج الفيلم أحمد فتحي اختيار وجه جديد هو مدحت أبوالعز وهو شبيه مبارك لدور البطولة. وجاري البحث عن شبيهة لسوزان ثابت! ونفس الشيء واجهه هشام سليمان منتج فيلم «يا ريسنا» حيث رفض عدد من الفنانين تمثيل دور مبارك وقرر أن يختار وجوهاً جديدة شبيهة بأفراد عائلته لتنفيذ الفيلم الذي كتبه عمر جمال بشكل تخيلي عن هروب مبارك من مستشفى شرم الشيخ .

بدوي حر
10-22-2011, 10:35 AM
مشكور اخوي ابو راكان على مرورك

بدوي حر
10-23-2011, 02:31 AM
الاحد 23-10-2011


الأميرة منى الحسين ترعى انطلاق مهرجان الأردن الدولي التاسع للصورة .. اليوم
عمان - الدستور



برعاية الأميرة منى الحسين، تطلق الجمعية الأردنية للتصوير، وبالتعاون مع أمانة عمان الكبرى، فعاليات مهرجان الأردن الدولي للصورة بدورته التاسعة، وذلك عند السادسة من مساء اليوم، ويستمر لأربعة أيام، بمشاركة أردنية وعربية واسعة بلغت أكثر من مئة وثمانين مصور قدموا تسعمئة صورة بمواضيع مختلفة، وتخضع الصور لتحكيم 21 خبيرا وفنانا فوتوغرافيا محترفا وذلك لاختيار الصور الفائزة.

ويحتضن جاليري رأس العين، التابع لأمانة عمان، حفل الافتتاح وفعاليات المهرجان على مدى أيامه الخمسة، وفي تصريح لـ "الدستور" قال رئيس الجمعية، الفنان سقراط قاحوش: "إن المهرجان كرس اسم الأردن على مدى السنوات الماضية ضمن الدول التي تولي فن التصوير الفوتوغرافي إهتماماً استثنائياً، وتحتضن المواهب المميزة في حقول الفنون البصرية كافة"، وتابع: "يستقطب المهرجان في كل عام اسماء فوتوغرافية لامعة من الأردن والعالم العربي، كما تتشكل لجان التحكيم فيه من أكاديميين ونقاد عالميين في مجال الفن الفوتوغرافي".

أما المحاور والقضايا التي يطرحها المهرجان لهذا العام فهي: محور الظلال ومحور المدينة ومحور الصورة الصحفية، وحول تلك الاختيارات قال قاحوش: "نحاول التجديد في كل عام وطرح قضايا وأفكار جديدة لطالما عالجتها الصورة الفوتوغرافية ببراعة، فمحور الظلال يركز على علاقة الضوء بالظل وجمالية الصورة التي تبرز تلك العلاقة، أما محور المدينة فسيتاح للمشاركين فيه تقديم صور مختلفة من الحياة المدنية وايقاعات حركة المجتمع والمشاهد العمرانية وصور عامة للساحات والشوارع والحدائق وغيرها من اللقطات، أما المحور الثالث والمختص بالصورة الصحفية فسيقدم من خلاله مجموعة من الصور التي توثق لأحداث وفعاليات ثقافية وفنية ومهرجانات وغيرها من الصور، غضافةً الى الصور التي تبرز المعاناة الانسانية والتطورات الإجتماعية وخلافها، وهنا لن يسمح للصور المعالجة ببرامج الفوتوشوب بالمشاركة ضمن ذلك المحور".

ونوه قاحوش إلى أن اختيار تلك المحاور جاء بقرار من خمسة وعشرين مصور محترف من أعضاء الجمعية اجتمعوا منذ أشهر لتلك الغاية. وأكد أن قرار لجنة التحكيم في المهرجان نهائي ولا يجوز الطعن أو الاعتراض عليه، ويحق للجمعية الأردنية للتصوير نشر الصور المشاركة في وسائل الاعلام المختلفة واستخدامها في المطبوعات والمنشورات التي ستصدر عن المهرجان بالاضافة إلى عرضها في أكثر من جاليري مع الاحتفاظ بحقوق الملكية للمصور صاحب الصورة.

وتأسست الجمعية الأردنية للتصوير في العام 1994، بدعم من وزارة الثقافة وأمانة عمان الكبرى، وقد مثلت الأردن في العديد من الملتقيات والمهرجانات الفوتوغرافية العربية منها والعالمية، كما نال عدد كبير من أعضائها جوائز رفيعة في مجال التصوير الضوئي بحقوله المختلفة.

بدوي حر
10-23-2011, 02:32 AM
مثقفون : من دون مشاركة في تحمل المسؤولية لا معنى للإصلاح
عمان - الدستور - هشام عودة



منذ عام، تقريباً، وبالتحديد منذ اندلاع شرارة الثورات العربية، في ما بات يعرف بالربيع العربي، وكلمة الإصلاح تتصدر قائمة المطالب الشعبية. وكما يرى مثقفون، فإن استخدام هذا المصطلح والمناورات لم يأتيا من فراغ، بل هو مطلب قديم قدم ظاهرة القمع والاستبداد، لكن ثورة الشوارع العربية أعادت لهذا المصطلح حضوره في الأجندة اليومية للمواطنين.

فيرى الروائي والقاص عدي مدانات أن تعبير الإصلاح هو تعبير مفصل، يعطي انطباعاً بأن الحال سيسلك، والحقيقة أنه بعد كل الخراب الذي أصاب البنى السياسية والاقتصادية والسلوكية، فإن الإصلاح يعني التجزئة في المعالجة التي يجب أن تضرب بنية الفساد وتقتلعها من جذورها.

في وقت يرى فيه الزميل الكاتب فوز الدين البسومي الإصلاح بأنه يكمن في ضرورة إشراك النخب في تحمل المسؤولية ـ النخب السياسية، والحزبية، والنقابية، والاقتصادية، والثقافية ـ لأنه، من دون ذلك، لا معنى للإصلاح ولا أهمية له. غير أن الفنان موفق رفيق الصلاح يرى في الإصلاح إعادة الاعتبار للرأي الآخر، بأن تأخذ كل القوى السياسية، والاجتماعية، والثقافية دورها في صياغة الحياة العامة التي لم يعد من الممكن القبول بأن تكون جميع ملفاتها ومفاتيحها بأيدي جهة واحدة.

المثقفون الذين قرؤوا شعار الإصلاح، وهو يأخذ حضوره في يوميات الأردنيين والعرب، جميعاً، يرون أن الإصلاح المنشود الذي تحتاجه الحياة العربية، ومنه حياتنا في الأردن، لا يمكن أن يقتصر على المطالبة بإجراء إصلاحات سياسية فقط، على أهمية ذلك، إذ يجب أن تتوازى معها مطالبات جادة بالإصلاح الاقتصادي، والاجتماعي، والثقافي، والسلوكي؛ لأنها ـ كما يرون ـ تمثل منظومة واحدة متكاملة، ولن تتحقق شروط الحياة من دون إجراء هذه الحلقة من عناوين الإصلاح الشامل، وقبل ذلك وبعده توفر الإرادة السياسية المقتنعة بالإصلاح.

وإذا كان كثير من المثقفين لا يراهنون على سياسة الحكومات المتعاقبة، التي ظلت تراوح ـ في معظم الأحيان ـ في مكانها، وهي تتعامل مع ملف الإصلاح، إلا أن الروائي والقاص عدي مدانات يرى أن المطلوب، في هذه المرحلة، هو نسف كل البنى القديمة لصالح سياسة وطنية، وصريحة تعلي من شأن الوطن والمواطن، وتقف بقوة أمام سياسة الهيمنة الأميركية والصهيونية، وتحمي الاقتصاد، وتعيد إدارته للدولة، وتسترد ما ضاع منه مع إفساح المجال الواسع لحرية الرأي والتعبير والاجتماع.

في حين يرى الزميل الكاتب فوز الدين البسومي أن المطلوب ـ الآن ـ من الحكومة الجديدة العمل على تحقيق العدالة، بين الجميع، في ميادين العمل، والصحة، والتعليم، وأن يكون مبدأ تكافؤ الفرص هو المبدأ العام في برنامج الحكومة المطالَبة بالقضاء على كل آثار التظلم التي عانتها بعض قطاعات المجتمع، وأن يكون لحرية الرأي والكلمة الاهتمام الأكبر في سياسة الإصلاح التي ستنعكس، حتماً، بشكل إيجابي، على الوطن والمواطن.

غير أن الفنان موفق رفيق الصلاح يرى أن محاربة الفساد والمفسدين يجب أن تكون في مقدمة اهتمام الحكومة، بحيث لا يكون هناك من يعتقد أنه فوق القانون، وأن تقوم الحكومة بإعادة النظر في كل القوانين الناظمة للحياة العامة، وفي مقدمتها القوانين ذات العلاقة بالعمل السياسي والانتخابات، بحيث يشعر المواطن أنه شريك في صنع القرار، وبالتالي يتحمل مسؤوليته في كل ما يتعلق بهذا القرار.

"لا نريد تغيير وجوه من خلال تغيير الحكومات، بل نريد تغيير سياسات، أيضاً"، هكذا يرى المثقفون المشهد السياسي، وهكذا ينظرون إلى رحيل حكومة وقدوم أخرى، مؤكدين أن الهمّ الثقافي، الذي ظل غائباً أو مغيباً، في سياسة معظم الحكومات السابقة، لا بد أن تعيد الحكومة الجديدة الاعتبار له، مع تأكيد أن الإصلاح الثقافي هو جزء لا يتجزأ من منظومة الإصلاح التي تبناها الشارع الأردني، وقواه السياسية والاجتماعية الفاعلة.

بدوي حر
10-23-2011, 02:32 AM
انطلاق فعاليات «مهرجان بصيرا الثقافي السادس» في الطفيلة
الطفيلة ـ الدستور ـ سامي السعودي



رعى مدير ثقافة الطفيلة عدنان السعودي، مندوبا عن محافظ الطفيلة حسن عساف، مساء أمس، انطلاق فعاليات مهرجان بصيرا الثقافي السادس، الذي ينظمه ملتقى بصيرا الثقافي، والذي أقيم في نادي بصيرا وجمعية المعطن السياحية ويستمر يومين بحضور عدد المهتمين في العمل الثقافي في المحافظة

السعودي الذي أشاد خلال الافتتاح بدور وأهمية الثقافة في خدمة المجتمعات المحلية ودعم المشاريع الثقافية التنموية للإسهام في الحراك الثقافي بصورة عامة، ودور الجانب الثقافي في المحافظة، مشيدا بفعاليات الأيام الثقافية في كافة مناطق المحافظة وأشاد بفعاليات المهرجان السادس الذي يحوي العدد من الإسهامات الفنية والأدبية المشاركة وأدائها الفني الرائع جاء في حلته الجديدة ليضفي على المثقفين والمواطنين في الطفيلة لونا ثقافيا مميزا تجسده الفعاليات والنشاطات بالتعاون مع محاضرين أكفاء وشعراء ومثقفين

وتحدث الشاعر والأديب د. احمد عطية السعودي عن الأدب الساخر خلال لقاء بعنوان "الأحماض الأدبية". تبعها بحكاية ساخرة بعنوان (الشباب بين الماضي والحاضر). وكان رئيس ملتقي بصيرا محمود السفاسفة قد استعرض نشاطات الملتقي وأهمية مهرجان بصيرا السادس مشيدا بدور الوزارة في دعم الثقافة والمبدعين في كافة المجالات الأدبية والثقافية في إيصال الملتقي إلى مرحلة متقدمة وثمن دعم وجهود فعاليات محلية وشعبية في تنشيط الملتقي الثقافي

وعلى هامش المهرجان ألقيت قصائد وطنية لعدد من الشعراء المحليين الشاعر مشهور المزايدة وممدوح الرفوع وعبد الحمن السعودي وعبد الرزاق الرواشدة وأيمن الرواشدة وفواز الفقراء وعبداللة العوادين ومنصورالشونون ووفليح حرادن وحكايات على أنغام الربابة للشاعر السوري الكبير خطار ركاب ومشاركة لفرقة سامر الحسا الشعبي أدار المهرجان الشاعر مشهور المزايدة.

بدوي حر
10-23-2011, 02:32 AM
أفروديت تحتفي بالشاعر المغربي "أحمد بلحاج آية وارهام"
عمان ـ الدستور



تكريما للشاعر المغربي الكبير الدكتور أحمد بلحاج آية وارهام، صدر العدد 20 من كتاب أفروديت "متوجا بالفرادة يأتي.. سفن لآلئ على موانئ الشاعر الباحث الناقد أحمد بلحاج آية وارهام"، من تقديم؛ تنسيق وإخراج رئيسة التحرير الشاعرة نجاة الزباير.

تقول الزباير: "شاعر يكتب بدمه، يجمع تفاصيل كل التواريخ في كفه، ويرسلها أسئلة وجودية قلقة بعبء الحرف الذي ينوء تحت ثقله. تكتبه القصيدة جمرا؛ ويتحرك في أبهائها متتبعا خطواتها؛ التي تستمد حركيتها من عمق مشاعره. لا يتوانى في التفاني بين عوالم الحرف؛ يُمْحَى ويولد من جديد باحثا عن نفسه فيه. كل الأرض سجادة شِعْرٍ تصلي عليها أجزاؤه، يتحول فوقها لهشيم يقرأ تضاريس الكون. متموجا بين طقوسها، فتحيط به أنفاس كل الموجودات التي يرى من خلالها طريقه.

فقط الكلمات من تقود خطاه، وهو الظاميء دوما للنزيف في براكينها، فهو فراشة تطرد الظلام إلى قمقم أسطوري كي لا يعود إلى الوجود.

فيا لاحتراقه في صحائفها التي تكتبه ولَهًا قدسيا بين مروج الضياء!

هذا الشاعر الصوفي الذي يرى الحروف حقائق الأنوار، والأرواح أقلام الأبرار. تكتب في ألواح الأسرار. يقول في اعترافاته: أنا لا أكتب شعرا، وإنما أُخرج ما أحس به إلى الوجود ليكون حرفا في الوجود".

هكذا تناول باب: أفق الاختلاف، نافذة قطرات من ماء الروح، رسائل موجهة للشاعر من طرف كل من الشاعر محمد بنيس، د. فوزي عطوي، الشاعر محمد علي الرباوي، المترجم نور الدين الدامون، الشاعر حسن الأمراني، د. محسن جمال ، د. طراد الكبيسي.

في باب: سفن المقاربات، نافذة زبرجد معشق، يكتب د. محمد خرماش عن "تصادي العتبات في أشعار الدكتور أحمد بلحاج آية وارهام"، "البعد الفلسفي في التجربة الشعرية للشاعر أحمد بلحاج آية وارهام" د. فاطمة الشيدي (عمان)، "معنى التصوف .. معنى الله" د. زهرة زيراوي، "سحر الإنشاد وأسراره قراءة في (أنساق التوازن الصوتي في شعر محمود درويش) لأحمد بلحاج أية وارهام" د. محمد بونجمة، "المشي بخطى حالمة نحو عالم الغربة والامحاء." د. محمد معتصم، "الرؤيا والتشكيل في شعر أحمد بلحاج آية وارهام" د. الطيب هلو.

وتضم نافذة: مرجان راء أقلام كل من د. محمد بشكار في "الكتابة والألم"، "ذاكرةُ وارهام النَّبَاتِيَّة!" د. عبدالله بن أحمد الفَيفي (الرياض)، "حانة الـروح": شعــرية العــرفان والخـروج من ظلمات الحواس" د. محمد بودويك، "الأسلوب وإشراقات المعنى. "محاولة اهتداء إلى مسالك النبض الشعري في طائر من أرض السمسمة" د. حسن الغشتول (هولندا)، ".. عن الشَّاعر الرَّائيِّ" د. مصطفى الشليح، "اللغة والميثاق" د. محمد أديوان، "بنية التوازي وجمالية الغموض في شعر أحمد بلحاج آية وارهام" د. مهدي العرج، "شعرية الجسد من خلال ديوان الخروج من ليل الجسد للشاعر أحمد بلحاج آية وارهام" د. عبداللطيف السخيري.

وفي الباب الثاني: سفن المعانقات، نافذة زمرد الروح فنقرأ قصائد للشعراء: عبدالكريم الطبال، حسن الأمراني، محمد السعيدي الرجراجي.

أما نافذة: ياقوت الفكر، فتضم "رفض ثنائيّة الإنسان والآخر شهادة في حقّ شاعر صديق عزيز" د. محمد السرغيني، "أحمد بلحاج آية وارهام شاعر وبورتريه" د. مالكة العاصمي، "أحمد بلحاج آية وارهام الاحتفاء بالقيمة" د. حسن الغرفي، "دموع الكلمات" د. الطالب بويا لعتيك ماء العينين، "حديقة البهجة تحية للشاعر أحمد بلحاج آية وارهام" د. عبدالسلام المساوي، "الذي لا يتعدد لا يستحق الوجود" د. أحمد زنيبر، وفي الأخير "شهادة عرفان" د. أحمد متفكر.

في الباب الأخير: عقيق من اللامتناهي الخاص بالحوارات، نعانق حوار الشاعر ياسين عدنان الخاص بأحد آخر الشعراء الصوفية في العالم العربي، د. عبدالصمد الكباص من خلال أجوبة من شفاه الآلام عن الرؤية الصوفية للجمال، د. عزالدين المناصرة (فلسطين) حول: "إشكاليات قصيدة النثر"، ود. عبدالغني فوزي في إضاءة لبعض مفاصل تجربة الشاعر الثرة .

وقد تخللت الكتاب لوحات من الخط العربي للفنان التشكيلي أنس فرساوي، وقصائد عمودية للشاعر هي: "وهم"، "سداسيتا جسد مكلوم، "رمس الحلم"، "مراكش تلهو بضوء دمي"،"هذه ليلتي"، و"زائرة أرض تشنق الرؤيا
التاريخ : 23-10-2011

بدوي حر
10-23-2011, 02:33 AM
عالم أنثربولوجيا: الربيع العربي نموذج احتجاج غير مسبوق في العالم
الرباط ـ رويترز



قال عالم أنثربولوجيا فرنسي شهير ان الاحتجاجات التي تهز العالم العربي فيما يعرف بالربيع العربي غير مسبوقة وجاءت عفوية ولم تستوح اي نموذج سابق ولم يستبعد أن تشكل هذه الاحتجاجات نموذجا للتفكير في أنظمة سياسية جديدة في العالم العربي.

وقال فيليب ديسكولا عالم الانثربولوجيا الفرنسي: "نجد دول خارج المنطقة العربية تأثرت بالربيع العربي كالصين.. الرائع في هذه الجماهير السلمية الغير المسلحة أنها استطاعت أن تشل أنظمة ديكتاتورية". وأضاف ديسكولا (62 عاما): "في نفس الوقت الامور منظمة بشكل كبير بدون أن تنبني على ايدلوجية معينة عكس ما كان عليه الحال في جيلي كان هناك نموذج مقابل نموذج وهذا شيئ جديد". وقال ديسكولا الذي قدم الى المغرب من أجل القاء عدد من المحاضرات في مدن مختلفة ان ما حدث من احتجاجات في العالم العربي أسفرت عن سقوط ثلاثة أنظمة في تونس ومصر وليبيا //شيئ مهم لان العالم الاسلامي كانت له أنظمة بديلة عن الانظمة السياسية التي تطورت في أوربا منذ نهاية القرن الثامن عشر". وأضاف ديسكولا أستاذ الانثربولوجيا الطبيعية في "كوليج دي فرنس": "الامة امارة المؤمنين هذه الانظمة في العالم الاسلامي المؤسسة على أبعاد دينية سياسية وايديولوجية وقضائية و اقتصادية.. كانت تشكل مصدر انجذاب للعديد من الانظمة في العالم الاسلامي والعربي". وقال "كنا نتساءل كيف يمكن لهذه الانظمة أن تشكل أنظمة تقارب النموذج الغربي". ولكن ما حدث "في الربيع العربي تبين أن هناك مجموعة من الناس يجذبون الحبل في الاتجاه الاخر". وتساءل: "هل هذا الاتجاه سيكون مماثلا للنظام الذي تطور في العالم الغربي أم سيكون الامر مختلفا؟". وأضاف "لا أدري لهذا ما يحدث في العالم العربي اليوم شيئ مهم للغاية لانه بعد سنوات لم تتحرك فيه الامور تحدث اليوم تحركات جد مهمة قابلة لان تصبح نموذجا للتفكير في أنظمة سياسية جديدة في العالم العربي". وعاش ديسكولا في شبابه ثلاث سنوات بين أفراد شعب "الجيفارو" على ضفاف نهر كابوا في الامازون أستلهم من بقائه هناك أطروحة الدكتوراة التي أشرف عليها عالم الاجتماع الفرنسي الشهير كلود ليفي ستراوس.
التاريخ : 23-10-2011

بدوي حر
10-23-2011, 02:33 AM
علي الشرقاوي.. رياضة فكرية وزخرفة حتى في طريقة الكتابة
بيروت ـ رويترز



في عمل الشاعر البحريني علي الشرقاوي في مجموعته (البحر لا يعتذر للسفن) رموز ومجازات كثيرة وما يبدو كأنه رياضة فكرية قد تكون مجانية احيانا وامتلاء بزخرفة لا تقتصر على الكلمات بل تتعداها الى طريقة ايراد القصائد في شكلين في الصفحة الواحدة.

المجموعة التي صدرت عن (المؤسسة العربية للدراسات والنشر) في بيروت وعمان جاءت في 328 صفحة متوسطة القطع توزعت على ما يناهز 200 قصيدة متفاوتة طولا وقصرا وشكل حروف.

في رأس الصفحة اي نصفها الاعلى قصيدة بحرف كبير نسبيا وفي نصفها الاسفل قصيدة بحروف صغيرة وقد توزعت القصيدتان غالبا على الصفحة الواحدة.

كأن علي الشرقاوي لم تكفه الزخرفة الكلامية الواضحة في قصائده فزخرف شكل ايراد هذه القصائد وفي احيان في شكل ايراد السطور. وفي بعض الاحيان تكتب الكلمة بشكل محدد اي تجعل قراءتها عكس الكلمات الاخرى اي ان عليك ان تدير الكتاب لتقرأ الكلمة معتمدا "عرض" الورقة لا طولها.

ولعل القارئ واجد متعة معينة في هذه الزخرفة ربما تكون قد فاتت القارىء الناقد. في القصيدة الاولى "ما لا يتفهرس" يكتب بمجردات ومجازات ورموز فيقول: "بالقلب رأيت/ كواكب ازمنة في شكل الولدان/ حنان صلاة العشبة في الصمت العاصف/ تاريخ الحجر الناطق بالماء الممكن/ ريحان الغبطة/ عاطفة الكاف الامٌارة بالريح/ ضفاف الحدس الخارج عن سلطة كل/ الكلمات/ امواج الذبذبة الاولى/ وفراغات الاوتار الكونية/ ورأيت الماضي والمستقبل ورأيت.../ رأيت.../ رأ...".

ويبدو ان الشاعر أراد هذه القصيدة نموذجا فيه خلاصة عما يود قوله وعن اسلوبه في الكتابة.

قصيدة "ولادة الطريق" صور وفيها شعر ودفء قد لا يتوفران دائما لسائر قصائد المجموعة التي يبدو قسم منا كأنه معادن صاغها صائغ احيانا وحداد في احيان اخرى.

يقول :السماء مبقعة بغناء النوارس/ والبحر ارجوحة للمراقبين على ضفة الحلم/ يا ايها الافق/ افتح ربيع الاضاءة/ دعنا نهيم هنا/ نتدالق في الجهتين المراهقتين/ كهجرة نص يعيد صياغة اطرافه/ بدم اللغة القابلة". وفي "الهبوب الاليف" صياغة منطقية لصور فكرية في مجازات ورموز. يقول "في انكسار جذوع الاجابة/ عند هطول سؤال/ يعيد علاقة ورد الجنوب بريح الشمال/ الحدائق تصرخ بي/ يا حبيبي تعال". وفي "رصيف" نقرأ فكرة منظومة في صورة طريفة اذا يقول "في عالم/ يسكن قاع المقبرة/ يغرٌد/ الحمار/ فوق الشجرة". في "زهرة التركيز" نقرأ نثرية واضحة تحاول ان تربط السطر الاول بالسطر الاخير وبعد مسافة طويلة نسبيا فياتي الامر اقرب الى سجع ضل طريقه. يقول "يا ايها الساكن في ما لا يتحرك/ فجر المجهول سيصبح معلوما/ فلماذا قامة حرفك تتبع خطوته/ ضعها بين عيون القوسين/ وركٌز...../ ركٌز...../ ركز/ اسحبه بفراغ القلب/ هنا/ الان /اطلقه نحو فضاءة غير المدرك". في قصيدة "أنوات" زخرفة من نواح مختلفة تسعى الى ان تتحدث عن ذوبان ليس واضحا اذا كان صوفيا او مجرد ذوبان في حبيب ارضي. الا ان النثرية طاغية من دون شك.

يقول "انا/ وانا/ وانا/ وانا/ وانا / وانا/ ...لا شيء سواك". في "الف لام ميم" اللعبة نفسها حيث يقول "من الف الله/ الى سكٌر فاكهة الياء المفتوحة/ مثل خلايا الارض الى طاقة حب/ ا/ت/د/ ح/ر/ج". في "السيحة" اختصار لجملة ويزيد في تقريرية فكرية واضحة يقول "يا الضغينة/ عفوا/ انا/ لست/ من/ تطلبين". في مجال اخر يقول في مزيج موسيقي موح من الشعري والنثري "اوقفني النور/ وقال/ البراكين في لحمة الارض/ تكتب قانونها الاندياحي/ في قارب عين/ والبراكين في البحر/ تكشف الوانها بين بين/ اين قانون روحك/ يا كائن صمت البراكين/ اين..". وفي قصيدة "سفلية" يقول "في زمن ما ومكان ما تحت جدار الاخضر عشنا لا يربطنا متن الدين ولا هامش مذهب اجناس ولغات وقبائل تذهب في الحب ولا تتعب الوان تتدرج او تتدحرج او تتموج اعكس ريحان الطيب الجالس مثل حليب الام بقلب الغابة والغابة لا ابواب لها الافعى بنت العشب تلاعبنا عند كلام النهر مع التربة وعناكب سقف نهار الموز تكاتبنا وتقول انا مثلك املك روحا اكبر من هذا الجسد الفاني..".

في قصيدة "طمع" فكر منظوم اذا يقول فيها "لك عرس النيروز/ لك صدر الارض ونهد الفيروز/ لك فوق الكوكب/ ما يتحرك/ او يتنفس/ او ما يتحسس/ لا تطمع في شيء اكثر من هذا". وفي "هل تعرف هذا" يتكلم بتعابير "بحرية" ويخطىء اذ ينصب اسم ليست يقول //الهزائم/ ليست لها قدمين/ تهزان قعر الفراغات/ في توتياء النفس/ لذلك لا تستطيع الوقوف/ لذلك/ لا تستطيع الجلوس".

بدوي حر
10-23-2011, 02:34 AM
فعاليات اليوم
جورج طريف في المكتبة الوطنية

ضمن أمسيات نشاط (كتاب الأسبوع) تستضيف دائرة المكتبة الوطنية الدكتور جورج طريف للحديث عن كتابه بعنوان: (جوانب من تاريخ الاردن وفلسطين خلال القرنيين التاسع عشر والعشرين) في أمسيةٍ ثقافيةٍ، وذلك الساعة السادسة من مساء اليوم في قاعة الاحتفالات الرئيسة

بدوي حر
10-23-2011, 02:34 AM
فعاليات الغد
محاضرة «الاقتصاد الأمريكي

وأزمة الاقتصاد الدولي»

يستضيف منتدى عبدالحميد شومان الثقافي، من العراق، مستشار التنمية الدولية الدكتور باسل البستاني لإلقاء محاضرة بعنوان: «الاقتصاد الأمريكي وأزمة الاقتصاد الدولي»، وذلك الساعة السادسة والنصف مساء غد في مقر المنتدى بجبل عمان.

بدوي حر
10-23-2011, 02:34 AM
فعاليات مقبلة
يوم ثقافي لسفارة أذربيجان

في الجامعة الأردنية

تقيم سفارة جمهورية أذربيجان يوما ثقافيا في الجامعة الأردنية، احتفالا بالذكرى العشرين لاستقلالها، يتضمن كلمة للسفير، وكلمة لرئيس الجامعة، ومعرضا للسفارة، وذلك في قاعة المعارض/ عمادة شؤون الطلبة، الساعة الحادية عشرة من صباح يوم بعد غد.



معرض «الأردن بعيون

الفنانين الأوكرانين»

تقيم السفارة الأوكرانية والمركز الثقافي الملكي بالتعاون مع جمعية الأطباء الأردنيين الدارسين بالروسية معرض (الأردن بعيون الفنانين الأوكرانين) وذلك بمناسبة الذكرى العشرين لاستقلال أوكرانيا وإقامة العلاقات الأوكرانية -الأردنية وذلك الساعة السادسة من مساء يوم الاربعاء المقبل في المركز الثقافي الملكي ـ قاعة الأميرة فخر النساء زيد.



معرض «الناس،

الأمكنة، الآثار»

برعاية الأميرة وجدان الهاشمي يفتتح الساعة السادسة من مساء الأربعاء المقبل المعرض التشكيلي الشخصي للفنان د. خالد خريس «الناس، الأمكنة، الآثار»، وذلك في جاليري نبض بجبل عمان ويستمر المعرض حتى الحادي والعشرين من الشهر المقبل.



توقيع رواية

«في انتظار النور»

تقيم المكتبة الوطنية حفل توقيع رواية «في انتظار النور» للكاتبة والروائية سناء أبو شرار، وذلك في قاعة المؤتمرات، الساعة السادسة من مساء يوم الأحد، 30\10\2011.

بدوي حر
10-23-2011, 02:35 AM
إبراهيم خليل يصدر "الصوت المنفرد"
عمان - الدستور



عن دار أمواج للطباعة والنشر، صدر، حديثا، كتاب نقدي للناقد د. إبراهيم خليل، حمل عنوان "الصوت المنفرد.. من النص إلى المتلقي ومن المتلقي إلى النص"، ويقع الكتاب في 258 صفحة من القطع المتوسط، ويدرس المؤلف في فصول كتابه: صنعة الشعر وفتنة النغم، من خلال الرؤية الكونية والإحساس بالنغم، والمفارقة والتأويل في لغة الشعر وبلاغة الإشارة في القصائد القصيرة وطبيعة النص الشعري وإيقاع الأغاني وأنماط التكرار وغير ذلك من القضايا الإبداعية، ويدرس كذلك "فتنة السرد وجماليات المحكي" من خلال بعض النماذج الإبداعية من مثل: النص التفاعلي في مقهى الباشورة، والبنية السردية للقصة القصيرة في "الأدرد"، ومن جماليات السرد البصري، والمقدمة المفتاح في رواية "القط الذي علمني الطيران"، إلى جانب نماذج أخرى في السرد.

على الغلاف الأخير للكتاب نقرأ: "من يقرأ هذه المقالات والدراسات، بقصد الوصول لجواب عن سؤال المنهج، يجد فيها ما يمت إلى المتلقي بصلة، وفيها ما يمت إلى التأويل بصلة، وفيها ما يمت للأسلوبية اللسانية بصلة، وفيها ما يمت للنظرية الثقافية بصلة، وفيها ما يمت للتجنيس، ونظرية الأنواع الأدبية بصلة، وفيها ما يمت إلى الايديولوجيا بصلة، بعيدا عن الدعوة لمنهج نقدي تكاملي، لأن التكامل ضرب من التدبير الذي يتغيّا الشمول، والكمال، الذي لا يعتوره خلل، ولا يعروه نقص، وما إلى هذا قصدنا، ولا إليه كان توجهنا، وإنما نسعى للربط بين الذائقة النقدية وتوقعات القارئ البصير بالأدب، شعرا وسردا، وفي صياغة أدبية تجسّر الفجوة، وتردم الهوة بين القارىء العادي والمبدع المتفوق".

وفي مقدمة المؤلف نقرأ: "وبعد فإن هذا الكتاب يبسط للمتلقي إجابات عن التساؤلات المذكورة في بادئ هذا التقديم، وهي، كيف نقرأ العمل الأدبي؟ وبماذا نهتم؟ وما هي الوسائل التي يتأثر بها ذوقنا، ووجداننا، وحسنا الجمالي في أثناء التلقي؟".
التاريخ : 23-10-2011

بدوي حر
10-23-2011, 02:35 AM
الجزائرية بن نوار توقع "الكتابة وهاجس التجاوز"
عمان - الدستور



احتفاءً بالكاتبة والناقدة الجزائرية "بهاء بن نوار"، أستاذة علم الاجتماع الأدبي في المركز الجامعي سوق أهراس/ الجزائر، نظمت دار فضاءات للنشر والتوزيع، بالتعاون مع المركز الثقافي العربي، الخميس الماضي، حفل اشهار كتابها الصادر حديثاً عن الدار، "الكتابة وهاجس التجاوز".

وفي الحفل الذي أقيم في مقر المركز الثقافي العربي بجبل اللويبده قدم الكاتب والناقد العراقي ماجد السامرائي ورقة حول الكاتبة والكتاب، بينما أدار الشاعر جهاد أبو حشيش مدير الدار، وقد جاء في تقديمه للكاتبة: "من الجزائر، دفترنا السري الذي اجترحنا أحلامنا من حكايات بطولاته، ومن قهر تلثم أبنائه، فأبوا إلا أن يكونوا منارات لهذا الوطن، الذي يريد الباعة أن يسلبوه قدرته على الخلق، تأتي "بهاء بن نوار" كاتبة/ ناقدة/ إنسانة، رافضة للمثول بين يدي الصمت، متسلحة برغبتها وإيمانها بقدرتها، تتواضع "بهاء" لأنها تؤمن أن لا اكتمال ولكنها تظل تفتش عن تجلي قدراتها فيما هو أكثر إبداعا وقدرة ،انني أؤمن أن "بهاء" ناقدة متميزة تمتلك قدرة حقيقية على إعادة خلق النص، وجعل النقد متعة حقيقية، في زمن بات النقد فيه باهتا حد الغياب".

من جانبه أشاد السامرائي بالجهد الكبير الذي بذلته المؤلفة في كتابها، وقال " إذا كان الكتاب هو من يقدّم كاتبه، فإن هذا الكتاب يقدّم لنا ناقدة تكتب عن الفنون بروح الإبداع الحقيقي. فعلى الرغم من كونها أستاذة جامعيّة فإنها لا تتّبع في كتابتها المنهج الأكاديمي بحذافيره، ولكنها تفيد منه بما يؤسّس من طريق في البحث والتقصّي والتحليل لتتّجه في ما كتبت وتكتب صوب ما يمكن أن نسمّيه القراءة التي هي منهج آخر أكثر من يتّبعه هم المبدعون في ما يكتبون عن الإبداع، إذ إن النص المقروء وتجليّاته هما ما يحدد منهج الكتابة والطريقة التي تُتّخذ".

كما أشار السامرائي إلى أن "بهاء" شاعرة مبدعة، وتكتب بروح فنية خالصة، كما قال، وأضاف: "وإذا كانت كاتبة هذا الكتاب شاعرة كتبت الشعر قبل أن تكتب الدراسة والنقد، فإن روح هذا الفن عندها هي ما أتاح لها أن تستغور أعماق النصوص والأعمال التي عنها كتبت، ومنها شكّلت كتابها النقدي الأول الذي أجده يحمل البشارة بميلاد ناقدة لها طريقتها في القراءة - قراءة الأعمال والنصوص- ولا أقول نقدها.. لأن كلمة "نقد" قد توحي بروح التشدّد والقسوة.. أما القراءة فهي أُلفـة مع النص المقروء وتآلف مع الرؤى والأفكار بما يوحي بكثير من عشق النص.. هذا العشق الذي تنقله مؤلفة "الكتابة وهاجس التجاوز" إلى قارئها لكي يقرأ ما قرأت بالروح ذاتها، أو بما هو قريب منها".

واختتم حفل التوقيع بكلمة للمؤلفة شكرت فيها السامرائي وأبو حشيش، كما ثمنت دعم المركز الثقافي العربي للأمسية، وأضافت" ما أصعب أن يتحدث كاتب ما عن شيء من كتاباته، وما أشقّ أن يعيد تفكيك تأملاته، وأفكاره، ولكن حسبي في مقامنا هذا أن ألفت أنظاركم إلى ما أخذتُ به نفسي من منهج تحليلي كان مثاليَ الأول فيه الرّاحل العزيز "جبرا إبراهيم جبرا" الذي تعلمت منه قراءة النص، واستجلاءه بفتح المجال أمام مكوناته الداخلية كي تنطق، وتحلّق، وترفرف بعيداً حسبما تشاء، دون أية قيود، أو وصايا، أو إسقاطات ذاتية من الناقد، بعبارة أوجز: النص يتخير منهجه، ويصطفي قراءاته، وليست هي التي تصطفيه". وفي نهاية الحفل قامت الكاتبة بتوقيع كتابها للحضور.

بدوي حر
10-23-2011, 02:35 AM
"ابتسامة بين الدموع" ديوان جديد لمحمد حيفاوي
عمان ـ الدستور

بدعم من وزارة الثقافة، صدر، عن عالم الكتب الحديث، الديوان الشعري الثاني للشاعر محمد حيفاوي بعنوان: "ابتسامة بين الدموع"، ويقع الديوان في 111 صفحة من القطع المتوسط.

وتضمن هذا العمل الشعري مجموعة من القصائد التي عاين كاتبها الواقع فيها بكل تفاصيله من ألم وحزن، مبحرا في ملكوت الحب، فجاءت قصائده مفعمة بالمشاعر الصادقة تجاه الحياة ولا تخلو من الوجد الصوفي، بلغة مبسطة لا تحتمل التعقيد في رسم المشاهد المتخيلة، وتظهر تجليات الشاعر حين يتحدث في بعض قصائده عن زوجته ورفيقة حياته، وهناك قصائد أخرى في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم، وقصائد تقرأ الهم الإنساني ومعاناته.

ومن أجواء الديوان، نقرأ من قصيدة "على ضفاف النهر"، التي يقول فيها:

"بيني وبينك هذا النهر يا وطني

فالعين تنظر والأحلام تحتار

سلّم على الأهل قد طال البعاد بنا

فالقلب في كمد والدمع مدرار

يا أيها النهر يا خير البريد لنا

قل لي بربك كيف الأهل والدار".

ومن قصيدته "احتضار الحروف" التي رثى فيها الشهيد الفلسطيني ناجي العلي، يقول:

"ناجي العلي، ناجي وتحتضر الحروف على الشفاه

قد كنت للمحزون أغنية تخفف من لظاه

ستنير من دمك الدروب لكل من تاهت خطاه

من يقتل الورد المعانق للندى تبت يداه

يبكيك حنظلة وتبكي ريشة والكل تاه".

بدوي حر
10-23-2011, 02:36 AM
"ألوان الحياة" كما يراها ماضي الخميس
عمان ـ الدستور



يقدم ماضي عبدالله الخميس خلال كتابه الجديد "ألوان الحياة" مجموعة من الخبرات التي لونتها الحياة وتصاريفها بألوان مختلفة جعلته يرى مشهد الحياة برؤية ملونة في السياسة والفن والأدب والإعلام والصحافة وغيرها من الموضوعات التي تتناولها أفكار الكتاب وكلماته، حيث يقول المؤلف نفسه عن الكتاب "في هذا الكتاب خلاصة جولة في قيم أساسية من الحياة، النجاح، الإبداع، الأخلاق، المعرفة..."

يتعرض الخميس من خلال "ألوان الحياة – إبداعاتك.. روحك.. قيمك.. عملك.. احتياجاتك" إلى مجموعة من المواقف سواء التي مر بها شخصيا أو شاهدها، ويتناول هذه المواقف الحياتية بنظرة مختلفة في إطار هذه الركائز الأساسية الإبداعات والروح والقيم والعمل والاحتياجات التي اعتبرها الخميس من خلال كتابه هي الدعائم الأساسية التي تستند عليها حياة الإنسان خلال رحلته في الحياة.

من ناحية أخرى يعتبر "ألوان الحياة" حلقة في سلسلة من الأفكار والمواقف التي بدأ المؤلف بعرضها واستعراضها حول قضايا عديدة من خلال ثلاثة مؤلفات سابقة هي "البحث عن ملائكة"، "الذين لا يعلمون"، "الحياة كما وصفتها لابنتي" حيث جاء "ألوان الحياة" ليكمل هذه المتلازمة من الأفكار والرؤى لقضايا مختلفة سياسية واجتماعية وصحافية وإعلامية وغيرها من مواقف وأحداث تنعكس على طبائع الناس وأفكارهم وتؤثر في المجتمع تأثيرا ملحوظا.

يقول المؤلف في صدر كتابه: "ولأن الحياة مليئة بالدروس والعبر والمواقف الكثيرة التي لا تنتهي، بل وتتجدد وتتغير بحسب قناعات الأفراد ورؤيتهم ورغباتهم في كيفية تحديد مسار حياتهم، فقد توقفت عند أكثر المعاني التي أرى أنها ضرورية في الحياة، وسعيت لأن أضع خطوطا تفصيلية لها من كافة الجوانب، عسى أن تأتي تلك الأفكار بفائدة، وتحدث تغييرا إيجابيا في سلوك وتفكير من يطلع عليها".

ويذكر أن للمؤلف عددا من الإصدارات التي عرض من خلالها مجموعة من الآراء والقناعات والخبرات التي كونتها أيام العمل في الصحافة والإعلام والعمل السياسي والعمل العام وعلى سبيل المثال منها: ممكن ولكن، على بساط الريح، المسيرة الديمقراطية في الكويت- الكويت 1938، موسوعة أعلام الكويت، الحياة كما وصفتها لابنتي، الذين لا يعلمون.

بدوي حر
10-23-2011, 02:36 AM
معمر القذافي: أي نهاية! * فخري صالح
كأنه طالع من رواية أو من ثنايا تراجيديا يونانية، فحياته وموته يدخلان في باب اللامعقول وغير المتوقع. جاء إلى السلطة في انقلاب عسكري على الملك إدريس السنوسي وقتل على أيدي ثوار ملّوا حكمه وفرديته وتسلطه وغرابة أطواره وتحويله ليبيا إلى جمهورية هزلية تشبهه شخصيا ولا تشبه الليبيين. إنه رجل يليق برواية تحكي عن الديكتاتور وقد خرج على القواعد والصيغ المتعارفة واتخذ لنفسه مثالا مختلفا فريدا يستثير الابتسام ويدعو إلى الغرابة. لا شيء في حياة القذافي يشبه حياة الطغاة الآخرين في العالم العربي أو في أميركا اللاتينية أو في المناطق الأخرى من العالم؛ لا أحد من المستبدين يشبهه حاضرا وماضيا. إنه نسيج وحده، وحياته كانت على غير منوال.

لكن الموت الذي آل إليه، مدفوعا ببنادق أبناء شعبه، مكبوبا على وجهه، ثم مقتولا برصاصة في الرأس، بشعره الأشعث الذي تبين أن معظمه مستعار خدع الناس به طوال عقود، نهاية لا تليق بشخصية روائية، فكيف بمن حكم بلدا لمدة اثنين وأربعين عاما، فحوله إلى صحراء وفرض على سكانه الفقر، فيما أموال النفط الكثيرة تجري بين يديه وتذهب لدور الأزياء التي تصمم ملابسه وأزياءه الغريبة، وتُصرف على حروب عبثية مع دول مجاورة، وفي دعم حركات معارضة في قارات أخرى بعيدة؟ لم يكن القذافي يدري أنه سينتهي هذه النهاية، فلو أنه كان يعلم لتغير مسار حياته. كان مأخوذا بنموذج الحاكم الخارج على القواعد، الذي فرض نفسه على المشهد السياسي العالمي، بنفط ليبيا ومقدراتها. ولهذا لم ير المشهد الأخير الذي يجمد الحواس ويشق المشاعر إلى نصفين: الشفقة على رجل كبير يقترب من السبعين يدفع ويجر ويسحل وتنتهي حياته العريضة الإشكالية برصاصة، والحنق عليه لأنه دفع أبناء بلاده لقتله ثأرا لعشرات آلاف الليبيين الذين قتلهم على مدار سنوات حكمه. ومع هذا فإن معمر القذافي لم يكن ممثلا في مسرحية هزلية، بل كان طاغية عنيفا يصفي خصومه دون رحمة، ويهيئ المستقبل لأبنائه ليحكموا ليبيا بالطريقة نفسها حيث الليبيون كومبارس في مسرحية تراجيكوميدية. لكن الصفحة الأخيرة في حياته انتهت، وما فعله أصبح في ذمة التاريخ ينبغي أن نقرأه ونتأمله لنعرف كم أن الطغيان مدمر ومرعب حتى لو كان هزليا مغلفا بالغرابة والعجائبية كما هو طغيان معمر القذافي صاحب الخيمة المتنقلة بين الصحراء الليبية وعواصم العالم الكبيرة. لقد نخر سوس الطغيان أساسات ليبيا الحديثة، كما فعل في البلدان العربية الأخرى. ولهذا كانت الثورات وحركات الاحتجاج غير المسبوقة في عالم عربي بدا أنه نام نومة أبدية، فإذا به يقوم عاصفا مدويا مطيحا بنظام وراء نظام. لكن الطغاة لا يتعظون سوى بأنفسهم. هكذا فعل القذافي غير مصدق أنه يشبه زين العابدين بن علي أو حسني مبارك. لقد كان بالفعل مختلفا، وكانت نهايته مختلفة، وقد دفعت ليبيا ثمن هذا الاختلاف ما يقترب من عشرة آلاف قتيل ومائة ألف جريح، ومستقبل غامض بسبب الحرب التي زرعت أحقادا في النفوس وثارات بين أبناء ليبيا ومصيرا مجهولا وأطماعا بنفط ليبيا الذي تتقاتل عليه الأمم. أما كان في مقدور القذافي تدارك الوضع وإعادة السلطة للشعب في زمن الثورات العربية؟ إن من الصعب التفكير بالتاريخ بأثر رجعي، وعلى الليبيين تضميد جراحهم وإرساء أسس دولة مدنية تدخل بهم التاريخ بعد أن حرمهم القذافي دور البطولة في فيلمه التراجيكوميدي الطويل الطويل!

بدوي حر
10-23-2011, 02:57 AM
مهرجان ابو ظبي السينمائي يختتم دورته الخامسة بتكريم النجوم العرب
أبوظبي - رويترز

فاز فيلم «دجاج بالبرقوق» لمخرجيه الايرانية مرجان ساترابي والفرنسي فنسان بارانو بجائزة أفضل فيلم روائي طويل وقدرها 100 ألف دولار في مهرجان أبوظبي السينمائي الذي توج مغربيا ومصريا كأفضل مخرجين في العالم العربي. وأعلن المهرجان اول امس الجمعة في بيان نتائج دورته الخامسة.

ومسابقة الافلام الروائية الطويلة تنافس فيها 16 فيلما من 11 دولة ورأس المخرج السوري نبيل المالح لجنة التحكيم التي ضمت في عضويتها الممثلة الفرنسية ماريان دينيكور والمنتجة الامريكية لوسيندا انجلهارت والممثلة المصرية ليلى علوي والمخرج الهولندي جورج سلوزر. ونال الممثل الامريكي وودي هارلسون جائزة أفضل ممثل وقدرها 20 ألف دولار عن دوره في فيلم «المتراس» ونالت المبلغ نفسه الممثلة الهندية جايشري بسافراج عن دورها في فيلم «لاكي» من جنوب افريقيا.

وحصل المخرج الايراني أصغر فرهادي على جائزة لجنة التحكيم الخاصة وقدرها 50 ألف دولار عن فيلمه «انفصال نادر وسيمين».

وخصص المهرجان جائزة قدرها 25 ألف دولار لافضل منتج من العالم العربي وذهبت الى التونسيين زياد حمزة ورضا الباهي عن فيلم «ديما براندو» اخراج رضا الباهي.

وفي هذا القسم منح المهرجان جائزة أفضل مخرج من العالم العربي وقدرها 50 ألف دولار الى المخرج المغربي اسماعيل فروخي عن فيلم «رجال أحرار».

وفي مسابقة «افاق جديدة» التي تعنى بالتجارب الاولى أو الثانية للمخرجين وتنافس فيها 12 فيلما من 11 دولة فاز بجائزة أفضل عمل وقدرها 100 ألف دولار فيلم «القصص موجودة حين نتذكرها» للمخرجة البرازيلية جوليا مورات ومنحت لجنة التحكيم جائزتها الخاصة وقدرها 50 ألف دولار للفيلم الهندي «صدقة الحصان الاعمى» اخراج جورفندر سينج.

وفي هذا القسم فاز المصري عمرو سلامة بجائزة أفضل مخرج من العالم العربي وقدرها 50 ألف دولار عن فيلم «أسماء» الذي فاز بطله المصري ماجد الكدواني بجائزة أفضل ممثل وقدرها 20 ألف دولار.

وتقاسمت جائزة أفضل ممثلة وقدرها 20 ألف دولار بطلة الفيلم الاسباني «دموع من رمال» وبطلة فيلم البرازيلي «القصص موجودة حين نتذكرها».

وفاز بجائزة أفضل منتج من العالم العربي وقدرها 25 ألف دولار اللبناني سوني قدوح منتج ومخرج فيلم «هذا المكان الضيق».

وفي مسابقة الافلام الوثائقية الطويلة فاز فيلم «مكان بين النجوم» للهولندي ليونارد ريتيل هلمريتش بجائزة أفضل فيلم وقدرها 100 ألف دولار.

وتنافس في هذا القسم 13 فيلما من 11 دولة ورأست المخرجة المصرية تهاني راشد لجنة التحكيم التي ضمت في عضويتها كلا من المخرج الهندي أنور جمال والمخرج الروسي فيكتور كوساكوفسكي والمخرج الاردني محمود المساد والناقد المغربي مصطفى المسناوي.

ومنحت لجنة التحكيم جائزتها الخاصة وقدرها 50 ألف دولار للفيلم المكسيكي «المكان الاصغر» اخراج تاتيانا هويزو ونالت جائزة «أفضل مخرج جديد» وقدرها 50 ألف دولار الهندية جيما أتوال عن فيلم «صبي المارثون» ونال الفيلم أيضا جائزة منظمة شبكة الترويج للسينما الاسيوية «نيتباك» كأفضل فيلم أسيوي.

تمنح جائزة منظمة شبكة الترويج للسينما الاسيوية «نيتباك» لافضل فيلم اسيوي مشارك في مهرجان أبوظبي السينمائي تختاره لجنة «نيتباك».

أما جائزة أفضل مخرج من العالم العربي وقدرها 50 ألف دولار فحصلت عليها الجزائرية صافيناز بوصبايا عن فيلم «ال جوستو - المزاج» الذي نال أيضا جائزة الاتحاد الدولي للنقاد السينمائيين «فيبريسكي».

وذهبت جائزة أفضل منتج من العالم العربي وقدرها 25 ألف دولار الى الفيلم المصري «التحرير 2011 الطيب والشرس والسياسي».

وفي مسابقة «عالمنا» التي تقدم للمرة الاولى وتنافس فيها عشرة أفلام من سبع دول فاز بجائزة اللؤلؤة السوداء لافضل عمل يتناول قضية بيئية وقدرها 15 ألف دولار الفيلم الامريكي «الجبل الاخير» اخراج بيل هايني. أما جائزة الجمهور وقدرها 50 ألف دولار فنالها فيلم «سكيم» من جنوب افريقيا للمخرج تيموثي جرين.
التاريخ : 23-10-2011

بدوي حر
10-23-2011, 02:57 AM
«إنجاز لرائدي الاعمال 2011» .. تمنح جائزتها الاولى لشباب فلسطين
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1469_364459.jpgالدستور – هيام أبو النعاج



اختتمت أعمال مسابقة إنجاز العرب السنوية لرائدي الأعمال 2011 « والذي رعته جلالة الملكة رانيا العبد الله. المعرض شاركت في اقسامه فتيات وشباب من

«12» دولة عربية للسنة الخامسة على التوالي هي: «فلسطين، جمهورية مصر العربية، دولة الكويت، المملكة العربية السعودية، مملكة البحرين، المملكة المغربية، دولة

الامارات العربية المتحدة، لبنان، دولة قطر، اليمن، سلطنة عمان، بالإضافة للدولة المضيفة الاردن.

وقد أعلنت لجنة التحكيم بعد مشاورات مكثفة عن اختيار الشركة الطلابية «إسكو» من فلسطين كأفضل شركة لهذا العام وذلك عن منتجهم الابتكاري والصديق للبيئة الذي يمكن الافراد من خلال جهاز كهربائي من التحكم بمختلف الأجهزة الكهربائية في المنزل والمكتب، بالإضافة لفوز مشاركات من الإمارات والكويت والسعودية والمغرب لفئات متقدمة اخرى.

واهدت شوق المصري الرئيس التنفيذي لشركة «إسكو» فوز فريقها لبلدها فلسطين وقالت: كانت تجربة جذابة ومحفزة للغاية بالنسبة لي ولزملائي وخلال مختلف مستويات المسابقة كان علينا التعامل مع التحديات التي يواجهها قطاع الأعمال في الحياة الحقيقية ووضع الاستراتيجيات اللازمة للتعامل معها وقد ساعدتنا التجربة، بكاملها على فهم متطلبات واحتياجات ريادة الأعمال في بيئة العمل التنافسية اليوم.

احمد الشقيري

وضمت لجنة التحكيم الاعلامي التلفزيوني أحمد الشقيري، والمدير الإقليمي المشارك لشركة دي ال هي بيبر عبد العزيز الياقوت، ونائب الرئيس التنفيذي ومدير إدارة الزبائن في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا في شركة بي ان واي ميلون هاني قبلاوي، ومدير خدمات استشارات المناخ الاستثماري في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المؤسسة الدولية للتمويل مجدي أمين، والشريك الإقليمي للمواهب والاتصالات في ديلويت الشرق الأوسط رنا غندور سلهب.

وأعلن الإعلامي احمد الشقيري عن بث اكثر من حلقة عن المسابقة في شهر رمضان القادم في برنامج «خواطر» من خلال التصويت بهدف منح فرصة بالفوز بافضل شركة من وجهة نظر الجمهور، وأكد لـ «الدستور» أن مستقبل الوطن العربي سيكون بخير اذا استمر شبابنا على هذا النحو من العطاء والإبداع، وانه يعتبر جميع المشاركين فائزين لتميز مشاريعهم .

واعربت نائب رئيس إنجاز العرب في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ثريا السلطي عن سعادتها لتميز الإبتكارات المشاركة منة قبل الشباب والشابات العربيات التي اظهرت من خلال مشاركتهم قدراتهم وابداعاتهم التي تبشر بمستقبل الخير والعطاء وبينت للدستور ان ما شاهدناه من قدرات وريادة في الابتكار يؤكد ان هذه الجائزة ستمنحنا القدرة على الحد من البطالة .

من جانبه قال عاطف العقرباوي ان ما نشاهده يساعد في المبادرة التي تم اطلاقها تحت عنوان « التعليم من اجل التوظيف « على توظيف طلبة مؤهلين في القطاع الخاص أو كأرباب عمل. وأضاف ان برنامج انجاز مكن عددا من الطلبة بعد حصولهم على دورات،اشرف عليها متطوعون من القطاع الخاص بتأسيس أكثر من شركة خاصة؛ مكنتهم من المشاركة والفوز والتفوق .

و فاز فريق طلاب شركة « قيمني « من الكويت بجائزة أفضل دعاية تلفزيونية والتي قدمت من الهيئة الملكية للأفلام وفريق كاتاليست من المملكة العربية السعودية بجائزة أفضل شركة قابلة للتطور وفريق صرخة شباب من المملكة المغربية عن أكثر المنتجات ابتكاراً.من الإمارات العربية المتحدة بجائزة أفضل خطة أعمال قادرة على استحداث وظائف وتنمية الأعمال الصغيرة وزيادة النمو العالمي وتحسين البيئة.تم إنشاء فئة جديدة من الجوائز وهي للمرة الأولى في تاريخ المسابقة هي جائزة فيديكس اكسبرس.

الأردن

وكانت مشاركة الأردن تحت عنوان «عبّر عن نفسك» شركة متخصصة في انتقاء كلمات وعبارات طيبة ووضعها على القمصان، وذلك بهدف إحداث تأثير وتغيير إيجابي في الشباب في الحاضر والمستقبل، والمساهمة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية في البيئات الأقل نمواً. وقد طورت الشركة فكرة انتقاء عبارات مدروسة وطباعتها على القمصان بحيث تتناسب مع جميع الفئات العمرية من حيث الأفكار والتصميم، مع التأكيد على التمسك بالهوية العربية من خلال استخدام عبارات عربية جذابة ومؤثّرة وذات مغزى.

البحرين

وكانت مشاركة مملكة البحرين من قبل شركة « تريبل آر» المتخصصة في جمع الإطارات الخشبية المعاد تدويرها وتحويلها إلى صواني يمكن استخدامها في تقديم الضيافة. والتي تم تأسسها في سبتمبر 2010 كشركة طلابية في إطار برنامج «الشركة» الذي أطلقته مؤسسة «إنجاز البحرين»، وتهدف إلى الحفاظ على البيئة واتباع الأساليب الصديقة للبيئة.

جمهورية مصر العربية

اما مصر فشاركت « إكوهاسك « وهي مبادرة أعمال مستدامة تهدف إلى تصميم وإنتاج مجموعة من المنتجات اعتماداً على تبن الأرز، وهو عبارة عن القشور السمراء الصلبة المغلفة لحبات الأرز، والتي يقوم المزارعون بإزالتها والتخلص منها قبل بيع محصولهم. حيث يقوم المزارعون المصريون في غالب الأحيان بحرق تبن الأرز مع غيره من المخلفات الزراعية، ما يسهم في ارتفاع مستويات التلوث في أرياف القاهرة. ومن خلال شراء إكوهاسك لهذه المخلفات غير المرغوبة من المزارعين المحليين بأسعار معقولة، فإنها توفر لهم دخلاً إضافياً هم بأمسّ الحاجة إليه، وتسهم في التخفيف من حدة مشكلة التلوث المزمنة، فضلاً عن تقديمها منتجات عضوية قابلة للتحلل بالكامل تحفظ زرقة السماء وخضرة الحقول وتخفف العبء عن مدافن النفايات.

الكويت

و تعتبر شركو « قيّمني « الكويتية واحدة من شركات برنامج « إنجاز « ويتمثل هدفها في إحداث تغيير إيجابي في مستوى الخدمات المقدمة في المطاعم المنتشرة في سائر أنحاء الكويت، وذلك من خلال إجراء تقييمات لمستوى الخدمة يقوم بها الشباب. وقد اختيرت فئة الشباب للاضطلاع بهذه المهمة لأنهم يشكلون النسبة الأكبر من الزبائن الذين يرتادون المطاعم، سواء كانت أميركية أو إيطالية أو عربية أو يابانية. لقد قررنا إجراء تقييم لخدمات المطاعم لأننا لاحظنا أن الناس غالباً ما يختارون المطاعم بناءً على لذة الأطباق التي تقدمها، ولكن يحدث أحياناً أن يقدم أحد المطاعم أطباقاً لذيذة إلى أبعد الحدود لكن الخدمة فيه تكون على النقيض تماماً! فالخدمة عامل حاسم جداً في نجاح أو فشل أي مطعم.

لبنان

وكانت الفكرة الأساسية لشركة «مجد» اللبنانية مبنية على تصنيع علب نحاسية دائرية منقوش عليها رموز لبنانية تاريخية كانت تطبع على الليرة اللبنانية القديمة المسحوبة من التداول ومن هذه الرموز معبد بعلبك والمتحف الوطني ومعبد عنجر والأرزة اللبنانية. تحتوي كل من هذه العلب الدائرية على نسخة من ليرة لبنانية نادرة أصدرها المصرف المركزي اللبناني سنة 1968 لدعم منظمة الفاو في حينه. وكان الدافع وراء فكرتنا تخليد مجد الليرة اللبنانية القديمة.

المغرب

بعد أن شهدوا الانطلاقة السريعة لفن الرسم في الشوارع وازدهاره الهائل كانت «صرخة شباب» التي اطلقها شباب المغرب صوب اللحظة الراهنة ورؤوا فيها فرصة للتعبير عن أفكارهم من خلال تصاميم وكتابات ورسومات تحمل بصماتهم وانطباعاتهم، وطبعها على قمصان وملصقات بل وحتى أدوات زجاجية.

سلطنة عمان

اما شركة «الدرّ الكامن» التي تأسست في منطقة سمد الشأن العُمانية بهدف تصنيع منتجات مبتكرة ومميزة تخدم المجتمع بطريقة إيجابية. وقد استثمرت الشركة في إنتاج شموع عشبية طاردة للبعوض وجهاز إلكتروني طارد للبعوض. واضافت حيث أن شعارنا الطموح والعمل الجاد، وأساس عملنا الثقة والإخلاص، فقد نمت شركتنا بثبات وحققت ما كنا نصبو إليه. لقد نجحت الشركة في تحقيق العديد من أهدافها من خلال تعزيز وتحسين أداء الموظفين ورضا العملاء. وكانت خدمة المجتمع على قمة أولويات الشركة من خلال تخصيص 5% من الأرباح لصالح مبادرات مجتمعية.

فلسطين

وكانت رسالة فلسطين المشاركة تهدف الى توفير أفضل الحلول الكهربائية التي تقود إلى تحسين مستويات الحماية والسلامة، بهدف تقليص مخاطر الكهرباء وتوفير الوقت والجهد من أجل الوصول إلى معدلات عالية الكفاءة لاستهلاك الطاقة الكهربائية ونتطلع لأن نكون أول شركة فلسطينية في المنطقة توفر الخدمات الكهربائية اعتماداً على الصناعات الفلسطينية الوطنية وبأعلى قدر من الكفاءة.جهاز كهربائي يوفر خدمة تتيح التحكم بمختلف الأجهزة الكهربائية في المنزل والمكتب. ويتم ذلك من خلال وصل وفصل التيار الكهربائي عن الأجهزة عبر الاتصال بالهاتف مباشرة « في المنزل أو المكتب أو غيره « وهو ما يؤمن السلامة من مخاطر الكهرباء والنيران.

دولة قطر

وعملت مشاركة قطر على تدوير وإعادة استخدام المخلفات، وإحداث ثورة جديدة في تدوير النفايات تجمع بين الإبداع والابتكار والاهتمام بالبيئة في منتج فني واحد رفيع المستوى. وقد ارتكزت الفكرة إلى تحويل العلب والصحف إلى أعمال فنية من خلال تحويل إطارات الصور البسيطة إلى منتجات يدوية مبتكرة وإبداعية إلى حد مذهل.

المملكة العربية السعودية

اما شركة كاتاليست فهي مؤسسة ربحية، تهدف للوصول إلى مستوى معين من إرضاء الزبائن وإبراز دور المرأة السعودية في تطوير الاقتصاد المحلي. ويتم تحقيق الإنجازات في كاتاليست من خلال تقديم منتج موجه للجميع وصديق للبيئة في الوقت ذاته. وهي عبارة عن حقيبة عملية مبتكرة ذات استخدامات متعددة يمكن تحويلها إلى منشفة للشاطئ والنوادي الرياضية والمخيمات. ويتكون المنتج من حقيبة صغيرة تضم منتجات للعناية بالبشرة « بلسما للجسم وشامبو وزيتا للحماية من الشمس وصابون للجسم وحقيبة من النايلون».

الإمارات العربية المتحدة

و»جي لايتس» الشركة الربحية المساهمة تهتم بالبيئة فتقدم خدمات إضاءة خارجية للمنازل؛ وتسهم بالحد من التلوث البيئي في مجتمع الإمارات العربية المتحدة.نهدف لأن نكون شركة رائدة عالية الكفاءة في مجال توفير حلول الإضاءة الخارجية الصديقة للبيئة في أنحاء الإمارات العربية المتحدة. التأثير على طريقة تفكير وسلوك المجتمع، ودفعه نحو استخدام الطرق الطبيعية المستدامة في توليد الطاقة. توفير بدائل اقتصادية وبيئية مقبولة من الطاقة النظيفة. توفير مصابيح عاملة بالطاقة الشمسية تمتاز بالفعالية واستهلاك مقدار أقل من الطاقة وتسهم بتوفير بيئة نظيفة وصحية للأجيال المقبلة.

اليمن

وكانت مشاركة اليمن من خلال الشركة التي تختص بإعادة تعبئة العسل اليمني الذي يعتبر أفضل أنواع العسل في العالم، وفي الوقت ذاته استخدام وسائل مبدعة ومبتكرة لتسويق المنتج.

بدوي حر
10-23-2011, 03:00 AM
دورة دفاع مدني في المعهد الوطني لتدريب المدربين
رعى مدير المعهد الوطني لتدريب المدربين الدكتور محمد البركات افتتاح دورة تدريبية للعاملين في المعهد الوطني للتدريب .وتحدث عميد كلية الهندسة في جامعة العلوم التطبيقية الدكتور جمال الصبيحات العبادي مشيدا بالتعاون القائم بين الجامعة ودفاع مدني محافظة الزرقاء التي تقوم بمساعدة كافة المؤسسات العامة والخاصة.

والقى مدير دفاع مدني محافظة الزرقاء العقيد وليد الصعوب محاضرة عرف من خلالها بمهام رجال الدفاع المدني على مدار الساعة ومدى الجاهزية التي يتحلى بها هذا الجهاز الاردني المتميز.

وتستمر هذه الدورة مدة اربعة ايام يقدم خلالها محاضرات توعوية عن الدفاع المدني وكيفية التعامل مع كافة الحوادث وادارة الازمات.
التاريخ : 23-10-2011

بدوي حر
10-23-2011, 03:00 AM
بازار خيري في «الاتحاد»
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1469_364470.jpgبمناسبة قرب حلول عيد الأضحى المبارك ،وبهدف التواصل مع جميع فئات المجتمع المحلّي نظم قسم البرامج الأجنبية في مدارس الاتحاد بازاراً خيرياً اشرف عليه مجلس الطلبة في المدارس حيث خصص ريعه لدعم مؤسسة رعاية الأيتام.

بدوي حر
10-23-2011, 03:01 AM
«المركز الإسلامي الخيرية» تطلق حملة الاضاحي
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1469_364469.jpgاطلقت دائرة الرعاية الاجتماعية في جمعية المركز الإسلامي الخيرية حملة اضاحي موسم 2011 تحت شعار «ضحي وفرحني» بهدف جمع(10) الآف اضحية لتوزيعها على(45) الف مستفيد في مختلف انحاء المملكة ومن خلال (56) مركزا لرعاية الايتام والفقراء.

وتتضمن الحملة يوما مفتوحا بالتعاون مع اذاعة حياة اف ام يوم الاربعاء المقبل من الساعة (7) صباحا حتى(12) ليلا.

من جانبه اهاب امين عام الجمعية لافي قباعة بالمحسنين الكرام المساهمة بادخال السرورعلى قلوب ونفوس اخواننا في مختلف انحاء المملكة

بدوي حر
10-23-2011, 03:01 AM
حفل تكريمي لمعلمات «نور الحسين الثانوية للبنات»
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1469_364468.jpgضمن الاحتفالات بيوم المعلم،كرم المحسن احمد الشيخ كريم،معلمات مدرسة نور الحسين الثانوية للبنات في اربد ضمن احتفال حضره عدد من كبار موظفي مديرية تربية اربد الأولى وممثلين عن المجتمع المدني.

وألقى الكريم كلمة قال فيها: إن تكريم معلمات هذه المدرسة يحمل رمزية خاصة لتكريم كافة معلمي الوطن لافتا الى الجهود الكبيرة التي يبذلها المعلمون مع الطلبة من اجل إعداد جيل منتم لدينه ووطنه وقيادته.وأعرب كريم عن أمله في أن يبقى التواصل بين مدارس وزارة التربية والتعليم والمجتمع المحلي وان يتعمق ليصل الى درجة الشراكة.

مديرة المدرسة غادة شتات ثمنت هذه المبادرة وشكرت المحسن كريم؛ مشيرة الى تقديمه الدعم للكثير من طالبات المدرسة من خلال الحقائب المدرسية وغيرها من وسائل الدعم وشكرت شتات كافة الداعمين للمعلمين مؤسسات وأفرادا.
التاريخ : 23-10-2011

بدوي حر
10-23-2011, 03:01 AM
جمعية المالحة الخيرية تحتفي بخريجي 2011
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1469_364467.jpgأقامت جمعية المالحة الخيرية حفل تكريم لخريجي عام 2011 من طلبة الثانوية العامة وشهادة البكالوريوس والدكتوراه من ابناء البلدة.

وحضر الحفل جمهور من وجهاء البلدة والمجتمع المحلي واولياء امور الخريجين تخلله فقرات متنوعة.

ورعى الحفل الدكتور محمد برهوم، حيث تم توزيع الهدايا على خمسين خريجاً من ابناء المالحة.
التاريخ : 23-10-2011

بدوي حر
10-23-2011, 03:01 AM
مركز الأميرة بسمة للتنمية البشرية ينظم عرضا مسرحيا
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1469_364466.jpgعرضت على مسرح قاعة دير اللاتين في الوهادنة مسرحية (صوت النبات) ؛والتي جاءت بتنظيم من مركز الأميرة بسمة للتنمية البشرية – الوهادنه و بالتعاون مع مشروع آرام المسرحي التوعوي والفنانة جولييت عواد وبدعم من رجل الأعمال مازن مشربش مدير شركة البحار للتأمين.

وتتناول المسرحية كيفية نمو النباتات،وعملية التمثيل الضوئي، واثر التربة في نمو النباتات،وأهمية المطر والمحافظة على الأشجار وحمايتها من القطع الجائر وذلك بأسلوب تعليمي ترفيهي وفكري بحسب مديرة المركز علا السواعي.

وقالت مديرة المشروع الفنانة جولييت عواد:إن المشروع يقدم عروضا مسرحية من التراث والفلكلور اضافة الى موضوعات علمية تثقيفية،وهو خطوة ريادية، لدمج المجتمعات بالحركة الفنية مبينة انه سيعمل على تمكين الأطفال بفئاتهم العمرية المختلفة في محافظات المملكة من مشاهدة عروض مسرحية تعليمية وتوعوية هادفة.

وسبق العرض المسرحي نشاط تطوعي للفرقة المسرحية واللجنه الشبابيه لمركز الاميرة بسمة بمشاركة الاهالي بقطف الزيتون في المنطقة.

بدوي حر
10-23-2011, 03:02 AM
طالبان يفوزان بالمركز الثالث بمسابقة البحث العلمي على مستوى الجامعات العربية
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1469_364465.jpgفاز الطالبان حذيفة ابراهيم خريس وثائر ناصر حمدان من كلية التمريض في جامعة الزرقاء بالمركز الثالث على مستوى الجامعات العربية من بين 61 بحثا منافسا، وذلك خلال مشاركتهما في الملتقى الطلابي الإبداعي الرابع عشر الذي عقد برعاية المجلس العربي لتدريب طلاب الجامعات العربية وكلية العلوم في جامعة الإسكندرية «تحت عنوان دور الجامعات العربية في مواجهة التحديات المعاصرة».

وناقش البحث الفائز الذي أشرفت عليه الدكتورة هديات عماشة «أسباب الغياب لدى طلبة الجامعات، وقد اشتملت عينة البحث على 300 طالب وطالبة توصل من خلالها الباحثان الى ان 82% من الطلاب يتغيبون عن محاضراتهم رغم وجودهم داخل الحرم الجامعي بسبب الملل الذي يصاحب أجواء هذه المحاضرات، بينما هناك 60% من الطلاب يرون ان الحالة النفسية تلعب دورا كبيرا وراء ذلك، فيما وجد الباحثان ان 68% من العينة ترجع الأسباب الى أسلوب المدرس التقليدي، أما حوالي 60.7 % من الطلبة فأكدوا ان ضغوطات الامتحانات سببٌ رئيس في عزوفهم عن المحاضرات .

وقام المركز العربي لتدريب طلاب الجامعات العربية ورئيس جامعة الزرقاء الدكتور يوسف ابو العدوس بتكريم الطالبين الفائزين.

بدوي حر
10-23-2011, 03:02 AM
احمد السقا يدعو لوَحدة المصريين
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1469_364464.jpgعمان - الدستور

اكد الفنان المصري أحمد السقا الوَحدة الوطنية بين المسلمين والأقباط بمصر، من خلال أغنية جديدة كتب كلماتها على صفحته بالفيس بوك، وعنوانها «المصري المحترم». وتؤكد هذه الأغنية التي جاءت ردا على أحداث الفتنة الطائفية التي شهدتها منطقة «ماسبيرو» –مؤخرا- الروابط التاريخية المشتركة بين المسلمين والأقباط، ودعا كلا الطرفين إلى الاحتماء بها لدرء الفتنة.

وتقول كلماتها: «المصري المحترم.. إن كان مقدس قبطي أو مسلم لسه راجع م الحرم.. هو إللي يبني مش يهد.. هو اللي وقت الشده يسد.. ما اللي فحت القناة وعللى السد.. وجده بنى الهرم.. ماينفعش نقوللوا غير يا محترم.. عايز تبقى مصري.. عللى سد ومد جسر ومد إيدك لإيد أخوك... نبني ميت مليون هرم.. والكلام للمقدس واللى راجع م الحرم.. للمصرى المحترم».

واستقبل السقا عديد التعليقات على صفحته حول هذه الأغنية وكلماتها، حيث تمنى محمد الحوفي أن يعمل بها مسلمو وأقباط مصر، وحذر من مصير السودان، قائلا: «وكلنا مسلمين وأقباط إيد واحدة.. لأننا مش السودان ولا هنكون أبدا.. وبعدين من إمتى فيه فرق بينا؟؟... ثورة 19 وقناة السويس وحرب أكتوبر وكل ده شهد علينا أننا إيد واحدة.. ولا إيه!».

يذكر أن السقا سبق وكتب –أيضا– أغنية عن الوحدة الوطنية، بعد أحداث كنيسة القديسين في الإسكندرية في كانون الأول الماضي، وتقول كلماتها: «شنودة أخويا قال لي يا أحمد احميني.. أنا جنبك يا أحمد صغير أوعى تئذيني.. قلت له يا شنودة يا أخويا إنت في عيني.. بس إوعاك في يوم تصدق كلام عدويني.. دول عايزين يفرقونا ويخلوك تعاديني.. وإحنا هنا كلنا واحد ونيلك هو نيلي.. بعدين مفيش كبير وصغير يا خليلي.. ده أنا لو إتعريت في يوم إنت تغطيني.. وطنا واحد ونهارك نهاري وليلك ليلي.. أي أذى ليك يا أخويا هو كمان يأذيني.. حط إيدك في إيدي نكسر غشاوة عينك وعيني.. ونخلي شمس مصر تدفيك وتدفيني.. ونخليها تحرق عدويك وعدويني».

بدوي حر
10-23-2011, 03:02 AM
نوال الزغبي في «هذا انا» تكشف اسرار نجوميتها
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1469_364463.jpgعمان - الدستور

يستمر برنامج «هذا أنا» في الإضاءة على جوانب غير معروفة من حياة الفنانين. في الحلقة المقبلة تصطحب مقدمة البرنامج رانيا برغوت الفنانة نوال الزغبي في جولة على الدراجة الهوائية في المنطقة الّتي ترعرعت فيها نوال. وتغوص كاميرا البرنامج في بحر ذكرياتها وتأتي بمشاهد من ما تبقى من منزل عائلتها والأمكنة الّتي عاشت فيها النجمة طفولتها.

وفي إطلالة نادرة تحدّثت والدة نوال إلى البرنامج كاشفة للمرة الأولى عن شخصية الطفلة نوال وكيفية وصولها إلى النجومية.

ومن الطفولة إلى الحاضر، تستقبل نوال فريق عمل البرنامج في بيتها، وهي المرة الأولى الّّتي تسمح بدخول الكاميرا إلى منزلها. نتعرّف من هذا المكان على نوال الأمّ والإنسانة كونها ناشطة في إحدى جمعيات دعم المرأة. كما عن الجانب الفني تبوح بأسرار نجاحها وترجع إلى بداياتها في استديو الفن.

وفي موقف عفوي لها خلال التصوير على شطّ البحر، تمنّت نوال لو كان بإمكانها رمي حقبة من حياتها في البحر وعدم استرجاعها أبداً.

حلقة جديدة من «هذا أنا» تقديم رانيا برغوت نتعرف خلالها أكثر على الفنانة نوال الزغبي يوم غد الإثنين في تمام الساعة 21:30 بتوقيت الاردن على شاشة الـMBC1.

بدوي حر
10-23-2011, 03:02 AM
«نجم الخليج» .. يواصل سهراته الغنائية لاختيار فائزيه
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1469_364462.jpgعمان - الدستور

غادرت المتسابقة القطرية أمل يحيى، منافسات برنامج نجم الخليج على قناة دبي، بعد حصولها على أقل نسبة نقاط من تصويت الجمهور وآراء لجنة التحكيم التي تضم كل من الفنانين: (عبد الله الرويشد، فايز السعيد، يارا)، بمشاركة حسين أسيري مدرب الأداء كعضو رابع بعد اختياره من قبل دولاب الحظ، في الوقت الذي أطل الفنان ماجد المهندس في السهرة السادسة في البرنامج الخليجي الأضخم على شاشات التلفزة العربية، مقدماً مجموعة من أغانيه التي أطربت جمهور ومشاهدي قناة دبي في كافة أرجاء العالم.



مفاجآت سارة

وقبل أن يعلن سعود الكعبي ونور الشيخ بداية السهرة التي بثت على الهواء مباشرة مساء اول أمس الجمعة، قدم المشتركون (ميدلي) لمجموعة من الأغاني الخليجية، ليطل بعدها ماجد المهندس في أغنيته الأولى (ناديت وينك) والتي ترافقت مع لوحة مستوحاة من أجواء أعماق البحار، متميناًَ من المشتركين التحلي بثقة النفس وتقديم أفضل ما لديهم، لتبدأ بعد ذلك المنافسات مع داني من العراق والتي فاز بالحصانة هذا الأسبوع، مقدماً أغنية (مهاجر) لحاتم العراقي، والتي نال عليها استحسان لجنة التحكيم على أدائه المميز.

بعد ذلك قدم سعود المشتركة الأولى التي أنقذها تصويت الجمهور وكانت ميساء من تونس، مقدمة أغنية (صدفة) ليارا، فيما قدم نجيب من اليمن أغنية (هي السنين) لأبو بكر سالم، ويقرر بعدها كسر حاجز الخوف بعد سقوط في السهرة الماضية، متقدماً إلى منصة لجنة التحكيم، في الوقت الذي أشاد حسين أسيري بأدائه المتميز هذه الليلة، فيما استحقت سوزان من مصر فرصة مشاركة ماجد المهندس ديو أغنية (صباح الخير) كونها أفضل تلميذة للأسبوع الماضي بحسب لجنة التحكيم، حيث قام المهندس بمفاجأة الجمهور بتقديم موال اغنيته (تفرج ياعراق)، فيما بدا التأثر الواضح على المتسابقة المصرية لرؤيتها ابنها الصغير عمر على المسرح برفقة زوجها الذي بدا متأثراً أيضاً لهذه اللفتة من قناة دبي.



بين الجمهور ولجنة التحكيم

بعدها قدم الفائزون بالمراتب بالمراتب الثلاثة الأولى: داني وميساء وسوزان لوحة استعراضية، لتطل بعدها أميرة من تونس مقدمة أغنية (قلبي دايم معاكم) لأسماء المنور، حيث أشار فايز السعيد إلى خروجها عن مقام الحجاز وعدم تمكنها من العرب والقفلات الغنائية، فيما اختتم ماجد المهندس مشاركته في هذه السهرة مقدماً أغنية (إشاعة) التي ترافقت مع لوحة استعراضية معبرة، متحدثاً عن أهمية نجم الخليج في إطلاق العديد من الأصوات الهامة، كونه البرنامج الفني الأهم عربياً

وقدم جاسم من الإمارات أغنية (أنا صاحي لهم) لراشد الماجد والذي تميز بأدائه الملفت وإصراره على تطور أدائه بحسب أسيري والرويشد، فيما كانت سوزان المشتركة الأخيرة التي أنقذها تصويت الجمهور، حيث قدمت أغنية أغنية (أنت كافي) لحسين الجسمي، والتي أعجبت بأدائها عبد الله الرويشد واصفاً صوتها بالخامة الفنية الجديدة على الساحة الغنائية.

ومن ثم أطل المشتركون الثلاثة الذين لم يحظوا بنسبة تصويت جيدة من الجمهور، فقدم فيصل من السعودية أغنية (سلَّيم سلّيم) لطارق عبد الحكيم، فيما قدمت أسماء من المغرب أغنية (على البال) لمحمد عبده، وأمل من قطر أغنية (حايرة) التراثية، حيث أنقذت لجنة التحكيم المشترك السعودي، وساهم تصويت الجمهور بإنقاذ المشتركة المغربية، ولتغادر أمل منافسات السهرة السادسة من البرنامج،

حمزه العرجان
10-23-2011, 03:44 AM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

بدوي حر
10-23-2011, 09:31 AM
مشكور اخوي حمزه على مرورك

بدوي حر
10-23-2011, 09:31 AM
إطلاق نادي منتدى الرواد الكبار السينمائي بفيلم (الزمن الباقي)

http://www.alrai.com/img/350000/350020.jpg


عمان- سميرة عوض - بعرض فيلم «الزمن الباقي» للمخرج الفلسطيني للمخرج والممثّل السينمائي الفلسطيني إيليا سليمان أطلق منتدى الرواد الكبار «نادي المنتدى السينمائي»، برعاية مدير المركز الثقافي الفرنسي شارل هنري جرو، وبحضور عدد من أعضاء المنتدى ورواده.
نحن نشاهد كل ما يحدث كما لو كنا نتفرج على فيلم داخل الفيلم الذي يقدم الأحداث التي شهدتها بلاده فلسطين منذ عام 1948 حتى اليوم.
المشهد الأول في الفيلم يلخص أسلوب إيليا سليمان الساخر، ففيه يظهر جندي عراقي من المشاركين في الحرب في بلدة فلسطينية في الجليل، يتطلع إليه ثلاثة من الشباب الفلسطيني وهو يبحث عن طريقه، بينما تلقي طائرة إسرائيلية منشورات تحث السكان على الاستسلام والقاء السلاح. الجندي لا يعرف إلى أين يتجه، وكلما ذكر اسم مدينة أو بلدة ما، يقول له الجالسون على المقهى في استرخاء وهدوء: لقد سقطت.
وينهي «سليمان» فيلمه وهو جالس فوق أريكة خشبية في الشارع، يتأمل دون أي انفعال. لقد فقد القدرة حتى على الانفعال مع ما يجري حوله، نشاهد الشباب الثلاثة أنفسهم مازالوا يجلسون على المقهى، شاب فلسطيني يسير أمامهم يرفع يده بعلامة النصر. الثلاثة بملابسهم وهيئتهم والسجائر في أيديهم، بينما نستمع إلى إيقاعات عنيفة لأغنية عبرية! .. وهنا تتوضح عبارة «سيرة الحاضر الغائب» التي رافقت اسم الفيلم.
والقسم الثاني يركز على الوضع الراهن، نرى عددا من الشباب العربي يرقص على أغانية حديثة بينما تتوقف مصفحة إسرائيلية في الخارج، وفي مشهد آخر نرى كيف يقرر إيليا سليمان أن يعبر الجدار الفاصل الذي بناه الإسرائيليون في الضفة الغربية، وينجح في لقطة فريدة في تجاوز الحاجز بالفعل إلى الجهة الأخرى.
بائع الصحف يردد «جريدة الوطن بشيكل وكل العرب ببلاش» في تعليق غير مباشر ينبض بالسخرية.
الشباب الثلاثة على المقهى (يتكرر ظهورهم عبر الفيلم).. أحدهم يطلب شراء «الوطن». البائع يقول له: ما بقى فيه وطن.. ولكن كل العرب ببلاش.
ماذا تبقى من الزمن إذن قبل أن يصل الإنسان إلى نهاية الطريق!
هذا هو التساؤل الفلسفي الذي يتوقف أمامه إيليا سليمان في فيلمه الذي يمزج فيه بين الخاص والعام، الشخصي والمجتمعي، السياسي والنفسي، الفلسفي والواقعي.
كانت رئيسة المنتدى هيفاء البشير رحبت في كلمتها بمدير المركز الثقافي الفرنسي، ورعايته لإطلاق النادي السينمائي للمنتدى، معلنة بدء تقديم برامج ثقافية وفنية مشتركة بين المنتدى والمركز الثقافي الفرنسي، في عمان، فضلا عن تزويد المنتدى بأفلام مترجمة من مكتبة المركز الفرنسي».
ولفتت البشير أن «الثقافة السينمائية تمثل مكوناً رئيسياً من مكونات الثقافة الحديثة، فهي، وبما تقدمه من رؤية بصرية عبر عين ناقدة، إنما تمثل شكلاً راقياً من أشكال التعبير الإنساني،وقد قطعت دول العالم المتقدمة مراحل متطورة وعميقة في الفن السينمائي، وأصبحت لها مدارس متنوعة تتنافس فيما بينها لتقديم الأفضل والأجمل». نسقت لعرض الافلام شيما التل.

بدوي حر
10-23-2011, 09:32 AM
اختتام (المؤتمر العاشر للمكتبيين الأردنيين)

http://www.alrai.com/img/350000/350024.jpg


عمان – رفعت العلان - بمناسبـة احتفـالات معـان «مدينة الثقافة الأردنية لعام 2011م»،عقدت جمعية المكتبـات والمعلومات الأردنية «المؤتمر العاشر للمكتبيين الأردنيين» يومي19- 20 تشرين الاول الجاري بالتـعاون مع جامعة الحسيـن بن طـلال.
وقد عقد المؤتمر تحت عنوان «المكتبات ودورها في تحول المجتمع الأردني الى مجتمع المعرفة» بهدف توضيح أهمية المعرفة ودورها الهام في بناء وتقدم الشعوب. وتسليط الضوء على واقع المكتبات الأردنية ودورها في تحول المجتمع الاردني الى مجتمع معرفة.
وقد حضر المؤتمر عدد من المشاركين يمثلون المكتبات الجامعية والعامة والمتخصصة والمدرسية في مختلف محافظات المملكة ،فضلاً عن أساتذة علم المكتبات والمعلومات في الكليات والجامعات الأردنية، والمتخصصين من الوطن العربي.
وبدأ المؤتمر بالجلسة العلمية الأولى برئاسة د.حسين الرفايعة، ومقررها أ. احمد منير الاخرس،
وقد نوقشت فيها الأبحاث التالية: التعليم في الاقتصاد المبني على المعرفة «الأردن انموذجا»- د. عبد الكريم جرادات، مفهوم المعلومات وإدارة المعرفة- د. محمد النقرش، ملامح إدارة المعرفة وتطورها في مكتبة جامعة الزرقاء - د. عوني منصور، إدارة المعرفة ومنهجياتها في المنظمات - د. سناء التكروري
ونوقش في الجلسة العلمية الثانية: التي رئسها د. رائد سليمان الابحاث التالية: واقع المكتبات الجامعية الحكومية السورية: دراسة ميدانية- د. إنعام ابراهيم شرف، تأثيـرات مجتمـع المعرفـة على تطويـر مهنة أخصائـي المكتبات: رؤية مستقبلية- أ. نورا جادالله، أخلاقيات مجتمع المعرفة في التراث العربي الاسلامي وضوابطه: المتحدثون أنموذجا- نوزت ابو اللبن، واقع المكتبات المدرسية في محافظة معان- مركز مصادر تعلم معان، إدارة المعرفة والتفاوض- أ. نسرين ابو حسين .
وترأس الجلسة العلمية الثالثة د. محمد النقرش وكان مقررها وليد العلايا حبث نوقشت الابحاث التالية: أخلاقيات مجتمع المعرفة- أ. ريا الدباس، دور تكنولوجيا المعلومات في المكتبات ومراكز المعلومات- أ. عمر الجازي، اقتصاد المعرفة في مجتمع المعرفة أ. حفيظة الجهران، دور المكتبة في نشر الوعي الثقافي: مكتبة عين الباشا انموذجا- أ. فاطمة الرواجفة
وفي الجلسة الختامية تلى رئيس جمعية المكتبات والمعلومات الاردنية د.عمر جرادات البيان الختامي وتوصيات المؤتمر وهي: حث الطلبـة والدارسيـن على أهميـة التعامل مع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات كوسيلـة ضروريـة للتفاعل الإنساني، التركيز على الموارد البشريـة الكفؤة القادرة على الاستثمار الأمثل للمعرفـة وانتاجها، ضرورة توفير البيئـة الداعمـة واللازمـة للطلبـة في أهميـة استثمار المعرفـة ودورها في نشر الوعي والثقافـة، ضرورة بناء قاعدة معرفيـة جيدة تكون حصانـة للمجتمعات ضد تحديات العصر سواء الاقتصاديـة أو السياسيـة أو غيرها، الاهتمام من قبل الجامعات الأردنيـة بالنشر الالكتروني للدوريات والكتب وإتاحتها على مواقعها الالكترونيـة للباحثيـن والدارسيـن، العمل على عقد دورات وورشات تدريبيـة بشكل دوري ومستمر لأخصائي المكتبات في الأردن لتحقيق الميزة التنافسيـة على مستوى العربي والعالمي، ضرورة توحيد المصطلحات والمفاهيم في مجال المكتبات والمعلومات، ضرورة نقل فاعليـة المؤتمر على شبكة اتحاد الجامعات الأردنيـة لمزيد من الإعلام والفائدة للمكتبيين الأردنيين والعرب.
وفي ختام المؤتمر تم توزيع الشهادات على المشاركين، وتكريم الجهات الداعمة للمؤتمر وبعض المشاركين فيه بتقديم دروع جمعية المكتبات والمعلومات الأردنية.

بدوي حر
10-23-2011, 09:32 AM
(السياحة) وأمانة عمان تطلقان (ليالي البحر الميت)

http://www.alrai.com/img/350000/350042.jpg


عمان - الرأي - تنطلق الخميس المقبل في 27 الجاري فعاليات « ليالي البحر الميت» ضمن خطة لتوفير منتج سياحي ترويجي متنوع طيلة العام، وبعد ليالي قلعة عمان .
تقام الفعاليات في منطقة سويمة في موقع متميز بعد شاطئ عمان السياحي ايام الخميس والجمعة على مدار ثلاثة أسابيع حتى الحادي عشر من الشهر المقبل.
ووفق أمين عام وزارة السياحة والآثار عيسى قمو فإن هذه الفعالية تأتي كجزء من برنامج طموح يتضمن تنفيذ الفعاليات المختلفة ضمن العديد من المدن والمناطق السياحية الأردنية، في حين يأتي تنفيذ «ليالي البحر الميت» في هذه الفترة لجذب الأنظار له في فترة ينافس فيها ليكون احدى عجائب الدنيا الطبيعية الحديثة السبعة، وذلك في محاولة لتشجيع المشاركة في التصويت له وحتى انتهاء التصويت في الحادي عشر من الشهر القادم.
وقال مدير المدينة في أمانة عمّان الكبرى المهندس هيثم جوينات أن هذه المبادرة المشتركة تأتي لدعم جهود وزارة السياحة والآثار لحث المواطنين على التصويت لإختيار البحر الميت ليكون إحدى عجائب الدنيا السبع الطبيعية وذلك لتعزيز مكانة الاردن على خارطة السياحة العالمية، ومشاركة الامانة بدعم اي جهد وطني يعزز مكانة وسمعة الاردن في مختلف المجالات.
وأكد حرص امانة عمان الكبرى على تنفيذ برامج وانشطة بالشراكة مع القطاعين العام والخاص وفي كافة المجالات السياحية والثقافية والترفيهية تحفظ للمواقع السياحية والتراثية والاثرية هويتها، وتدعم المنتج السياحي فيها.
ويشارك في «ليالي البحر الميت « نخبة من الفنانين الأردنيين (حسين السلمان، طوني قطان، عطاالله هندليه، مجد ايوب و مكادي نحاس) والفرق الفنية (بيت الرواد، فرقة هيل، فرقة امانة عمان للفنون الشعبية والتراث، فرقة قرطبة وفرقة الشونة الجنوبية للفنون الفلكلورية). بالإضافة لنشاطات منوعة أخرى يتم تنفيذها ضمن جو مميز يوفر البحر الميت بسكونه وهدوئه الخلفية الجميلة لها.
ويأتي تنظيم « ليالي البحر الميت « عبر التعاون القائم ما بين امانة عمان الكبرى ووزارة السياحة والاثار خاصة بعد النجاح اللافت الذي حققته « ليالي جبل القلعة « التي اقيمت خلال شهر رمضان المبارك . وبتعاون مع شركة تطوير الأردنية ودعم من البنك الاهلي ووكالة الإنماء الأميركية الدولية/ برنامج التطوير السياحي الأردني 2. وبشراكة إعلامية مع التلفزيون الأردني، هوا عمّان، راديو فن، روتانا، مجلات ليالينا، OC مجلتنا وامنية ميديا.
يذكر ان فعاليات « ليالي البحر الميت « تاتي تحت شعار( بليالي القلعة بلشنا ... وبليالي البحر الميت ارجعنا ) و ستنطلق الساعة السادسة من مساء كل يوم خميس وجمعة وتستمر حتى الثانية عشرة ليلا ، وسعر تذكرة الدخول 5 دنانير.
وسيتم توفير باصات لنقل الراغبين من منطقة الدوار السابع أيام الفعاليات. كما سيتم نشر البرنامج التفصيلي ونقل الفعاليات من خلال العديد من القنوات الإذاعية والتلفزيونية المحلية والتلفزيون الأردني.
يمكن التصويت للبحر الميت عبر الانترنت من خلال موقع الشركة www.n7w.com (http://www.n7w.com/)
أو من خلال الرسائل النصية على جميع الشبكات في الاردن عبر إرسال «البحر الميت» أو «Dead Sea» إلى الرقم 94089

بدوي حر
10-23-2011, 09:33 AM
مهرجان أبو ظبي السينمائي وزع جوائز اللؤلؤة السوداء للأفلام القصيرة

http://www.alrai.com/img/350000/350044.jpg


ابو ظبي - ناجح حسن - اختتمت في وقت متاخر مساء امس الجمعة فعاليات الدورة الخامسة من مهرجان أبوظبي السينمائي بحفل جرى فيه توزيع جوائز اللؤلؤة السوداء على الأفلام الفائزة لعام وذلك بحضور العديد من صناع السينما العربية والعالمية من مخرجين ونجوم ونقاد ومنتجين وموزعين نجوم السينما العربية والعالمية، من بينهم الممثلة الاردنية صبا مبارك والبريطانيين متيلدا سوينتون وروبرت فريند والتونسية سهير بن عمارة، ولطفي العبدلّي والمصرية بشرى، والعراقي سامي قفطان،والممثلة هند صبري
وكان المهرجان سلم جائزة اللؤلؤة السوداء للتميز للمخرج و الكاتب والمنتج البريطاني مايكل وينتربوم صاحب الاعمال السينمائية اللافتة: (أهلاً بكم في سارييفو، الطريق إلى غوانتانامو ، عقيدة الصدمة) الى جانب عرض احدث افلامه المعنون (تريشنيا) الذي انجزه عبر التمويل المشترك مع السويد وفيه يناقش تلك العلاقة التي جمعت بين امرأة هندية فقيرة ورجل بريطاني ثري قدم فيه لونا من الدراما السينمائية المبتكرة سواء بمناخاتها الزمانية والمكانية او في اختيار الشخصيات الرئيسة والفرعية .
في حين حضرت الممثلة الاسكوتلندية الحاصلة على جائزة الأوسكار تيلدا سوينتون صاحبة الادوار الرصينة التي ظهرت بافلام : (يوميات نارنيا، مايكل كلايتون، تكيّف، أورلاندو) لتسلم جائزة اللؤلؤة السوداء للامتياز اعترافاً وتقديراً لموهبتها الفذة وأدائها المبدع في عدد كبير من الأفلام.
وقدم أحدث أفلام سوينتون المسمى (يجب أن نتحدث عن كيفن) للمخرجة لين رامسي ضمن عروض مهرجان أبوظبي السينمائي في دورته الحالية وهو عمل يتناول عاطفة الامومة تجاه ابناء مراهقين في مجتمع غربي.
وفي مسابقة الافلام الروائية الاماراتية القصيرة فاز فيلم (روح) للمخرجة فاطمة عبدالله بالجائزة الاولى وقيمتها 30 الف درهم ونال الجائزة الثانية فيلم (احلام بالارز) للمخرجين ياسر النيادي وهناء الشاطري وحصل فيلم (رنين) لميثم الموسوي على جائزة لجنة التحكيم ، وفاز فيلم (ريح) لوليد الشحي بجائزة افضل تصوير.
وفي حقل مسابقة الفيلم التسجيلي نال الجائزة الاولى فيلم (عيال الصقور ما تبور) لمنصوزر الظاهري من الامارات وحصل الفيلم السعودي ( فوتون) لعوض الهمزاني الجائزة الثانية ، اما الجائزة الثالثة فكانت للفيلم السعودي ايضا (ليلة عمر) للمخرج فهمي فرحات، فيما نال الفيلم الاماراتي (رسائل من فلسطين) لراشد المري جائزة لجنة التحكيم الخاصة .
فعلى صعيد مسابقة الافلام العربية والعالمية القصيرة فاز الفيلم الروائي (زواج) للمخرج هنينغ روزنلند من النروج بالجائزة الاولى 25 الف دولار ، وفيه يقدم معاينة رقيقة عن الخوف، والخسارة، والوحدة، والأمل باتصال إنساني، اتسمت بالتناغم بين الموضوع والتقنية السينمائية. تمثيل ممتاز واستخدام مؤثر للصوت والموسيقى.
ونال الفيلم التسجيلي (مكتوب بالحبر) لمارتن راث الذي يستكشف بحميمية تلك الجوانب المادية الفريدة والحياة العاطفية المغلقة لشخصية محورية قوية
وفي خانة افلام التحريك تقاسم الفيلمان (ضوء) للارجنتيني خوان بابلو زراميلا و(نظارات قعر الزجاجة) للفرنسي جان كلود روزك جائزة لجنة التحكيم وقيمتها 20 الف دولار ، حيث الفيلم الاول وصف بالاصيل المبتكر والمكتمل من الناحية الفنية، ويدمج تقنية التحريك، في هذه القصة الشعرية الجميلة، في انسجام تام مع عالم الطفل الذي يشارك المشاهدين مخاوفه وأحلامه ومخيلته الرائعة.
ونال الفيلم المغربي (سلام غربة) للمياء علمي جائزة افضل فيلم عربي قصير وقيمتها 25 الف دولار وفيه تتناول قصة عاطفية مكثفة تروى بوتيرة متصاعدة وتوتر، يمتزج مع الأداء القوي. إخراج وتمثيل مثاليين وقيمة إنتاجية قوية تمنح نهاية فنية على الرغم من أن قصص شخصيات الفيلم تبقى من دون حل.
وحصل المنتج الجزائري ياسين ابو عزيز على جائزة افضل منتج عربي عن فيلم (غدا الجزائر) لامين بومدين لجهوده ومبادرته الفردية في إخبار قصة شخصية ذات أثر كبير بتشجيعه للمخرجين الجدد والمجازفة بدعم مشاريعهم

بدوي حر
10-23-2011, 09:33 AM
ذاكرة ورق

http://www.alrai.com/img/350000/350052.jpg


إعداد - رفعت العلان
ابن الرومي
أبو الحسن علي بن عباس بن جريح مولى عبد الله بن عيسى بن جعفر البغدادي، الشهير بابن الرومي رومي الأصل، شاعر من العصر العباسي، من طبقة بشار والمتنبي، شهدت حياته الكثير من المآسي والتي تركت آثارها على قصائده، تنوعت أشعاره بين المدح والهجاء والفخر والرثاء، .
قال عنه طه حسين» نحن نعلم أنه كان سيئ الحظ في حياته، ولم يكن محبباً إلى الناس، وإنما كان مبغضاً إليهم، وكان مُحسداً أيضاً، ولم يكن أمره مقصوراً على سوء حظه، بل ربما كان سوء طبيعته، فقد كان حاد المزاج، مضطرباً ، معتل الطبع، ضعيف الأعصاب، حاد الحس جداً، يكاد يبلغ من ذلك الإسراف»
وجاءت حكمة ابن الرومي كنتيجة منطقية لمسيرة حياته، فقال:
عدوُّكَ من صديقك مستفاد ...فلا تستكثرنَّ من الصِّحابَ
فإن الداءَ أكثرَ ما تراهُ.. يحولُ من الطعام أو الشرابِ
إذا انقلبَ الصديقُ غدا عدواً... مُبيناً والأمورُ إلى انقلابِ
ماركيز دى ساد

هو دوناتا ألفونس فرانسوا دى ساد. روائي، كان أرستقراطيا ثوريا فرنسيا، رواياته فلسفية وسادية متحررة من كافة قوانين النحو الأخلاقي، كان من دعاة أن يكون المبدأ الأساسي هو السعي للمتعة الشخصية المطلقة من دون أي قيود تذكر سواء أخلاقية أو دينية أو قانونية.
احتجز ساد في عدة سجون في فترات متقطعة لنحو 32 عاما من حياته بينها 10 سنوات في الباستيل، كما تم احتجازه في مصح للأمراض العقلية. معظم كتاباته تمت في أثناء سجنه. قام ماركيز دي ساد بتأليف مجموعة من الأعمال الروائية أثناء فترة سجنه ومنها: «120 يوما في سادوم- أو مدرسة الفجور» والتي اعتبرت من أبرز رواياته وأكثرها إثارة للنفور، «ألين وفالكور»،»تعاسة الفضيلة»،وغيرها «.
ناظم حكمت
شاعر تركي شهير ولد 1902 لعائلة ثرية ومتنفذة في سالونيك - وتوفي 1963 في موسكو، عارض الإقطاعية التركية وشارك في حركة أتاتورك التجديدية ولكن بعدها عارض النظام الذي أنشأه اتاتورك وسجن في السجون التركية حتى 1950 ، ثم فر إلى الإتحاد السوفييتي، وهو شاعر شيوعي، كانت أشعاره ممنوعة في تركيا إلى أن أعيد الاعتبار له من طرف بلده.
تميز شعره ببساطة ساحرة ومواقف واضحة. كتب في الشعروالرواية

بدوي حر
10-23-2011, 09:36 AM
موسيقي أردني يحاضر حول تطور الأغنية الأردنية




إربد- أحمد الخطيب - قال الموسيقي والإعلامي صقر المقبل إن الأردن تميز بأشكال عديدة من أشكال الغناء والأهازيج، لافتا إلى أن هذه الألوان والأشكال ترتبط بشكل وثيق بحياة الإنسان، وأن الحروب العربية ابتداء من الثورة العربية الكبرى، مرورا بالاستعمار الانجليزي والفرنسي والإيطالي للوطن العربي، ووصولا بالاحتلال الإسرائيلي لفلسطين، ساهم في رفع الحالة الإبداعية عند الكثير من الشعراء والملحنين والمطربين سواء شعبيين أو محترفين.
وتابع الإعلامي في إذاعة إربد الكبرى في الندوة التي نظمها فرع رابطة الكتاب الأردنيين بإربد مساء أول من أمس، وشاركه فيها من الناحية التطبيقية عازف العود الموسيقي رائد الشلبي، وقدم خلالها على آلة الكمان باقة من التحولات والتشكيلات التي شهدتها الأهزوجة الأردنية، أن الجميع أدرك قيمة هذا التراث الغنائي، لهذا سارع الجميع إلى إنشاء الفرق الموسيقية وفرق الفنون الشعبية التي تقدم الأغنية والأهزوجة الأردنية.
ولفت في الندوة التي أدار فعالياتها الشاعر عصام الأشقر، وجاءت تحت عنوان « تطور الأغنية الأردنية» إلى جملة من التعديلات التي طرأت على الأغنية الشعبية قبل مرحلة التطور، لمواكبة المناسبات والأحداث، مقدما باقة من النماذج التي تؤشر على مثل هذه التعديلات والتي طالت بعض المفردات والجمل.
واستعرض الموسيقي المقبل في الندوة التي حضرها حشد من الأدباء والمهتمين مراحل تطور الأهزوجة الأردنية، وعدها خمس مراحل هي: الأهزوجة التراثية، والأهزوجة المصاغة « جزئيا» على نمط الأهزوجة التراثية والتي تعتمد على نص شعري جديد وقالب لحني قديم، فيما تشكل الأهزوجة المصاغة كلياً على نمط الأهزوجة التراثية المرحلة الثالثة من مراحل التطور حيث أصبحت الأهزوجة بلاغا أو بيانا سياسيا يتلوه مطرب عبر أثير الإذاعة.
وأضاف أستاذ الموسيقى في الأنروا أن المرحلة الرابعة تتمثل في الأهزوجة الفنية المعاصرة، أو ما يسمى الأغنية الوطنية الحديثة، حيث اتسعت وفق المقبل المساحة الصوتية للحن وتنوعت الأوزان الشعرية والألحان عن طريق التنقل بالمقامات، فيما اتسم الأداء بالتنوع والتجديد، وظهور بعض التحديثات الهارمونية في التوزيع.
أما المرحلة الخامسة من مراحل تطور الأغنية الأردنية فيرى المقبل جاءت لتقدم الأهزوجة الأردنية ضمن قالب موسيقي عالمي، حيث قام بعض الموسيقيين الأردنيين للعلوم الموسيقية الحديثة بمحاولات علمية لاستثمار وتوظيف ألحان وأغاني التراث الشعبي الأردني والأهازيج التراثية من خلال معالجة فنية علمية باستخدام العلوم الموسيقية الحديثة وخاصة علم تعدد الأصوات.
وختم المقبل محاضرته التي أعقبها حوار معمق حول مكانة الأغنية الأردنية في سياق مثيلاتها من الأغاني العربية، وقدرتها على التأثير، قائلا إنه لا شك أن المحاولات الجادة لتطوير الأغنية الأردنية أعطت للموسيقى مزيدا من قوة الدفع والتأثير، حيث استخدمت أعمال المرحلة الخامسة من مراحل التطوير في مجالات التدريس الموسيقي، كما واستخدمت في أداء وتسجيل أوركسترا احترافية.
وفي نهاية الندوة قدم الموسيقي والإعلامي المقبل على آلة الكمان بمرافقة عازف العود الموسيقي الشلبي باقة من المقطوعات الموسيقية التراثية والوطنية والعربية، نالت استحسان الحضور وتفاعله.

بدوي حر
10-23-2011, 09:36 AM
مقطوعات لموتسارت وبيتهوفن في أمسية أوركسترا عمان السمفوني

http://www.alrai.com/img/350000/350043.jpg


عمان - محمد جميل خضر - تجارب المؤلف الموسيقي النمساوي فولفغانغ أماديوس موتسارت (1756- 1791)، خصوصاً كونشيرتاته على آلات النفخ النحاسية، ومن بينها على وجه التحديد آلة الهورن، كانت العنوان الرئيسي للأمسية الموسيقية الأخيرة (الأربعاء الماضي) على المسرح الرئيسي في مركز الحسين الثقافي، لأوركسترا عمان السيمفوني بقيادة المايسترو محمد عثمان صديق.
موسيقى رفيعة، تتجلى فيها الطاقة المنفردة لعديد آلات النفخ، كما في الكونشيرتو الرخيم في مقام A للكلارينت على سبيل المثال، وهو الكونشيرتو الذي ذاع صيته لموتسارت. ومنها أيضاً وأيضاً، كونشيرتو الباصون (آلة نفخية نحاسية أخرى) في مقامه B المنخفض، الذي كان يستمتع فيه موتسارت أيما استمتاع في شبابه المرح وتحديداً في العام 1774.
أما الكونشيرتوات العديدة لآلة الهورن، التي اختار عازف الهورن المنفرد الروماني أنتونيو ميهايل واحدة منها لأمسية أوركسترا عمان السيمفوني إحدى فرق المعهد الوطني للموسيقى التابع لمؤسسة الملك الحسين، فهي تتجلى كفقاعات تنفخ في مرح على النوتة-التي كانت أحياناً تحوي تعليمات مضحكة للعازف. «Da Bravo! Corraggio! Bestia!». وهو المرح الذي كان يحليه موتسارت بخبرته وسعة إطلاعه على إمكانيات آلات النفخ.
وليس بعيداً عن كل ما سبق، كان كونشيرتو الفلوت والهارب ودائماً لموتسارت، يحلق بمستمعيه في أعالي سماء التجلي.
في العام 1775 وحين كان موتسارت في التاسعة عشرة ألف خمسة كونشرتوات للفيولينة وكلها رائعة، وثلاثة منها ما تزال تحتويها ربرتوارات حية إلى اليوم.
إضافة لمختارات موتسارت، قدمت الأمسية مختارات أخرى من أعمال الموسيقار الألماني لودفيج فان بيتهوفن Ludwig van Beethoven (1770 – 1827)، استهلتها بافتتاحية ليونور الثالثة له وختمتها بالسمفونية الثانية.
عازف الهورن المنفرد الروماني أنتونيو ميهايل، قدم مع الاوركسترا بقيادة المايسترو محمد عثمان صديق، في الأمسية التي أقيمت بالتعاون مع أمانة عمان الكبرى والسفارة الرومانية في عمان، «الكونشرتو الرقم 4 لآلة الهورن بمرافقة الاوركسترا» لموتسارت.
الأمسية أقيمت ضمن الأمسيات الشهرية التي تحييها أوركسترا عمان السمفوني مقدمة باقة من الموسيقى الكلاسيكية، ومستضيفة فيها، عادة، عازفين محترفين على مختلف الآلات.
يذكر أن أوركسترا عمان السمفوني ولدت من رحم اوركسترا المعهد الوطني للموسيقى وبدعم من أمانة عمان الكبرى. وهي تضم اليوم خيرة موسيقيي الأردن ونخبة مختارة من العازفين والمدرسين الذين استقدموا في مطلع الموسم الثقافي الحالي من ألمانيا ورومانيا وأرمينيا وأوكرانيا والصين وأمريكا.

بدوي حر
10-23-2011, 09:37 AM
أخبـــــار




اختتام فعاليات مؤتمر الاداب الثالث (بمؤتة)
مؤتة – ليالي ايوب - دعا المشاركون في مؤتمر الادب « منصة للتفاعل الحضاري الذي « اختتمت جامعة مؤتة فعاليته امس الى استحداث مركز اقليمي للترجمة تنطلق من خلاله الجهود العربية للترجمة واطرها بصورة مؤسسية تشاركية واسعة .
واكد عميد كلية الاداب في جامعة مؤتة د. ظافر الصرايره ان مؤتمر الاداب حقق بتوصياته التي خرجت باهدافها من الاطر الضيقة نقلة نوعية لمستقبل الادب العربي والعالمي بروح سادتها الاجواء التشاركية المؤسسية من خلال مشاركة 25 باحثا واستاذا من مختلف الجامعات العربية .
واستعرض الصرايرة توصيات المؤتمر التي وصفها بالتاسيسة ممثلة بالتطلع لاستحداث مركز اقليمي للترجمة للتوسع بالاعمال المترجمة علميا وادبيا وتحفيزها من خلال الجوائز والدروع وتحصيل الدعم المالي المشترك لها اضافة الى توسيع نطاق الاتصال مابين المؤسسات والمراكز العلمية والادبية والجامعات العربية والاجنبية وتعزيز الجهود البحثية بينها وتنسيقها ايجابا لايجاد بحوث علمية متنوعة في كافة الحقول والمعارف .
ونوه الى ان الافادة من معطيات العولمة الايجابية بات ضرورة ركز عليها المؤتمر لتعزيز مفاهيم الحضارة الانسانية المعاصرة مع الحفاظ على الخصوصية في الوحدة الانسانية مشيرا الى نشر ابجاث المؤتمر الذي سيعقد سنويا ضمن كتاب ستوزع نسخة على الجامعات والمراكز والمؤسسات المشاركة والمعنية بتلك الابحاث.
(انطباعات مختلفة) في (جاليري 14):
تجارب ست فنانات في فضاء التشكيلhttp://alrai.com/img/350000/350033.jpg
عمان – محمد جميل خضر
روح المرأة المبدعة، المتقاطعة مع ممكنات اللون واللحظة التعبيرية الطالعة من خزان التشكيل ورؤاه ومدارسه، تجلت في أعمال المعرض الجماعي «انطباعات مختلفة» الذي رعت سمو الأميرة عالية بنت الحسين، مساء الأربعاء الماضي في «جاليري 14» داخل فضاء أرتيزانا، افتتاحه وسط حضور لافت لحشد من التشكيليين والنقاد والإعلاميين وأصدقاء الفنانات الست المشاركات فيه.
في «انطباعات مختلفة» تعرض الفنانات: أمينة منكو، ربى أبو شوشة، هيا عبد الحميد، جان مفتي، سمر حدادين وجانيت جنبلاط، 61 لوحة متنوعة المعالجات التشكيلية التكوينية التنفيذية، ومتباينة الرؤى والظلال الدلالية التعبيرية.
وفي قراءة سريعة لنسبة مشاركة كل واحدة من فنانات المعرض بأعمال فيه، تأتي النتيجة وكما لو أن المعرض المتواصل حتى 17 تشرين الثاني المقبل، هو عبارة عن معرض شخصي للفنانة أمينة منكو المشاركة فيه بـ 21 لوحة، وحولها مشاركات أخرى، تصل بأقصاها إلى 16 لوحة للفنانة ربى أبو شوشة، وأقلها أربع لوحات للفنانة سمر حدادين، فيما تشارك الفنانتان جان مفتي وجانيت جنبلاط بسبع لوحات لكل واحدة منهن، والفنانة هيا عبد الحميد بست لوحات.
أنماط مختلفة لمذاهب فنية من حداثة وتجريد معاصر إضافةً إلى رسومات تعبيرية وانطباعية وأخرى كلاسيكية تصويرية، تتجاور في المعرض، وتعكس تأثر المشاركات فيه بمدارس ومناهج تشكيلية غنية ومتنوعة، مما نتج عنه وحدة متكاملة من التجريب الفني الجريء والمدهش.
تحفل العديد من لوحات المعرض بمناخات الطبيعة وألوان الزهور ومشاهد الغابات، بينما تذهب أعمال أخرى نحو أساليب تعبيرية في رصد صور من العمارة والبيوت في عمان وعدد من المدن الأردنية، وتتجلى الحداثة وما بعدها في لوحات أخرى طرحت لغة لونية شفيفة وعفوية وتركت لطاقة الضوء مساحة كبيرة للتعبير ومثل تلك الأساليب تلقى رواجاً كبيراً وإقبالاً من معظم فناني الحداثة خصوصاً في أوروبا، ومنها لوحات الفنانة هيا عبد الحميد خريجة كلية الفنون الجميلة من الجامعة الأمريكية في لبنان، التي تؤكد أن لوحاتها الجديدة تشكل بالنسبة لها نقلة نوعية كبيرة ولا سيما وأنها تطلق العنان، كما توضح، لألوانها من أجل مخاطبة الذائقة الفنية للمتلقين بحرية.
وفي أجواء متقاربة تقدم جانيت جنبلاط أيضاً أعمال تشكيلية فوتوغرافية (كولاجية) جمعت فيها عدداً كبيراً من الصور لعمان كما برعت برسومات للزهور مزجت فيها بين الأساليب الانطباعية والتعبيرية. كما حافظت سمر حدادين على سوية عالية في احتراف الفن التعبيري مع تأثر واضح بخطوط التشكيل الحديثة.
نفذت الفنانات غالبية لوحاتهن على مساحات بصرية واسعة، فخرجن بلوحات مميزة تحاكي الجداريات الفنية التي تترك لدى المتلقي انطباعات ومتعة تختزنها الذاكرة لفترات زمنية طويلة.
الفنان التشكيلي مهنا الدرة كان من ضمن الحضور وفي تصريح لـ «الرأي» عبّر عن بالغ إعجابه بلوحات المعرض، مشيراً إلى أن اتساع أفقها وحجمها يدل على جرأة الفنانات وقدراتهن الاحترافية، وقال: «بعض اللوحات ومنها لوحات ربى أبو شوشة عالجت الضوء بأسلوب رومانتيكي يقترب من أساليب الحركة الانطباعية الفرنسية التي تظهر ضربات الريشة وتبرز إحساس الفنان ومشاعره»، كما رأى أن أعمال هيا عبد الحميد تعبر عن حرية فنية مطلقة ومنجزها التشكيلي واعد ومميز بموسيقاه الهادئة بحسب تعبيره، وأشاد بأعمال أمينة منكو وسمر حدادين وجانيت جنبلاط.
من جهته رأى الناقد والمنسق الإعلامي لـ «جاليري 14» محمد دحيدل أن كل فنانة تركت بصمة مميزة في المعرض، وأن المشاركات تجولن داخل فضاءات أساليب منوعة اتسمت بالتجريب الحر، وأضفن كثيراً إلى تجاربهن السابقة وبدا تأثرهن الواضح بروح المعاصرة.

بدوي حر
10-23-2011, 09:37 AM
مرصــــد




يقام في السادسة والنصف مساء غد الاثنين 24 الجاري، في المتحف الوطني للفنون الجميلة. حفل توقيع وإشهار كتاب رولا نصراوين "هكذا تكون البداية"،
ينظم المعهد الوطني للموسيقى التابع لمؤسسة الملك الحسين في السابعة والنصف من مساء الأربعاء المقبل 26 الشهر الحالي على المسرح الرئيسي في مركز الحسين الثقافي، أمسية موسيقية غنائية تحمل عنوان "موال وغنية" للفنان د. أيمن تيسير وجوقة الغناء العربي في الأمسية الغنائية. الفرقة الموسيقية بقيادة المايسترو د. جورج أسعد.
تنظم السفارة الاوكرانية والمركز الثقافي الملكي بالتعاون مع جمعية الاطباء الاردنيين الدارسين بالروسية، معرض (الاردن بعيون الفنانين الاوكرانيين)، في السادسة من مساء الاربعاء 26 الجاري، بقاعة الاميرة فخر النساء زيد

"حراك عماني"، برنامج يبث يوميا من الاحد الى الخميس في الثانية عشرة ظهرا عبر اثير اذاعة هوا عمان يسلط الضوء على ابرز المؤتمرات، الندوات ورش العمل، الايام العالمية في مختلف المجالات التي تعقدها امانة عمان الكبرى و المؤسسات والوزارات"عمان ايام زمان"، برنامج اسبوعي يتناول في حلقته ليوم الاحد بدايات عمان في اطار اهتمام البرنامج بجوانب الحياة العمانية القديمة، يذاع الاحد في الثانية و النصف من بعد الظهر."الضيف عماني"، يبث في الخامسة من مساء اليوم، يقدم شهادات توثيقية ترصد انجازات مميزة.
امسية بعنوان "ليلة الموسيقى" للفنان العازف علاء شاهين، عند السابعة من مساء الثلاثاء 25 الجاري ببيت الموسيقى.
توقيع كتاب (قضاء بيرين الآثار والحضارة) للدكتور احمد مبارك الزواهرة ضمن الاسبوع الثقافي في السادسة من مساء غد الاثنين بقاعة مركز الملك عبد الله الثاني الثقافي.
ندوة بعنوان (الزرقاء عبر الزمن) في السادسة من مساء الاربعاء 26 الجاري بقاعة مركز الملك عبد الله الثاني الثقافي يتحدث فيها: محمد المشايخ، عن سكة الحديد ودورها التاريخي، حموده زلوم، عن سيل الزرقاء، و د. محمد وهيب، عن قصر شبيب ودوره التاريخي في الزرقاء، ويدير الندوة عماد ابو سلمى.
يلقي د. جورج طريف ضمن أمسيات نشاط (كتاب الأسبوع) الذي تقيمه دائرة المكتبة الوطنية في السادسة من مساء اليوم الأحد، محاضرة عن كتابه الذي حمل عنوان: "جوانب من تاريخ الأردن وفلسطين خلال القرنين التاسع عشر والعشرين".
يقام عند العاشرة من صباح غد الاثنين افتتاح معرض الكتاب السنوي الذي تقيمه المكتبة المركزية بفروعها في المدرسة الأهلية للبنات والمطران للبنين، يستمر المعرض أيام الثلاثاء والأربعاء والخميس 25, 26 و27 الجاري بمشاركة دور نشر أردنية .

محاضرة لمستشار التنمية الدولية من العراق د.باسل البستاني، عند السادسة والنصف مساء غد الاثنين، بمنتدى شومان، عن:"الاقتصاد الأميركي وأزمة الاقتصاد الدولي", يرأس الجلسة ويدير الحوار د. خالد الوزني.
تطلق وزارة الثقافة الدورة الخامسة من مهرجان القراءة للجميع المنبثق عن مشروع مكتبة الأسرة الأردنية يوم السبت 29 الجاري، في سائر محافظات المملكة، ويستمر لمدة أربعة أيام حتى 1/11/2011.
ندوة بعنوان"المحاصيل والأغذية المعدلة وراثياً: الواقع والتوجهات المستقبلية في الاردن"، في الجمعية الأردنية للبحث العلمي، الأربعاء 26 الجاري، في السادسة مساءً، يشارك فيها د. محمود الدويري، ود.رضا شبلي ويقدمهما رئيس الجمعية د.أنور البطيخي.
برعاية رئيس لجنة امانة عمان المهندس عمار الغرايبة يقيم المعهد البريطاني بالتعاون مع جمعية "جارا" حفلا موسيقيا بعنون "رينبو"، عند الخامسة من مساء الثلاثاء في سوق جارا بجبل عمان.
يفتتح في جاليري معرض تشكيلي بعنوان: "انسان" للفنانين: غسان أبو لبن وعلي عمر والعراقي ذرّ الصائغ، عند السادسة والنصف من مساء غد الاثنين.
حلقة نقاش مع الروائية الأميركية من أصل فلسطيني سوزان دراج، عن كتابها "إرث الاغتراب.. حكايات من ساوث فيلي"، بتنظيم برنامج الكتاب العربي في السفارة الأميركية وتلقي الضوء عن تجربة الكاتبات الأميركيات من أصل عربي، في المكتبة الوطنية، غد الإثنين في السادسة والنصف مساء.

بدوي حر
10-23-2011, 09:38 AM
جرس الأيام !




مازن شديد
جرسٌ،.
يقرعُ يوميا أيامي..
يقرعُ من خلفي وأمامي..
ينسلُّ مع النبضِ،.
إلى القلبْ..
يُعلنُ:
أن الوقت يمرْ..
يغتال طيور العُمرْ..
طيرا طيرا..
رفّاً رفّا..
يكويني مثل الجمرْ..
يُسمعني لغة لا أفهمها..
يسألني أسئلة،.
لا أعلمها..
حتى عند هطول الليل..
يدقّ عليّ الباب..
يقرأ لي أخبار القوم،.
وأن الأصحابَ،.
وأن الأحبابْ..
في هذا الوقت الماحلِ،.
في هذا الزمن المائلِ،.
صاروا أغراباً،.
مثل جميع الأغرابْ...!!
*****
يا هذا الجرس اليوميّ..
خبّرني من مِنّا مَنْ..
في هذا العصر الكيماويْ..
لم يُصبح وجهاً من معدنْ..
أو شكلاً من زيفٍ مُتقنْ..
خبرني عن برٍ واحدْ..
أو بحرٍ واحدْ..
لا تجري فيه سيول الجيرْ..
خبرني عن طُرقاتٍ..
أو اوقاتٍ..
لا يهرم فيها،.
منذ الميلاد الطيرْ..ّّ
*****
يا هذا الجرس اليوميّ..
كُفّ رنينك عني..
إني،.
أعرف أن رنينكَ،.
لن يهزمني.......ّ!!

بدوي حر
10-23-2011, 09:38 AM
دور مطلوب




سعود قبيلات
تعيش منطقتنا الآن مرحلة فاصلة مِنْ تاريخها، وخطيرة، لا تحتمل العبث أو السلبيَّة أو اللعب على الحبال. ولذلك، تتضاعف أهميَّة دور المثقَّفين في الحياة العامَّة. ولا أعني بالمثقَّفين، هنا، مسمّىً ملتبساً أو زائفاً، وإنَّما المثقَّفين الديمقراطيّين الحقيقيين والجدّيين، الملتزمين بثبات بقضايا الأمَّة ومصالحها وحقوقها.
لقد فاجأت انتفاضتا تونس ومصر أعداءنا وكبَّدتهم خسائر إستراتيجيَّة فادحة، فوضعوا الخطط والسيناريوهات المختلفة لقلب هذه الخسائر إلى مكاسب وللحدّ مِنْ أيَّة مخاطر أخرى محتملة قد يسبِّبها النهوض الشعبيّ العربيّ الجاري الآن.
مِنْ هذه الأساليب التي لجأ إليها الأعداء، تفتيت نسيج الشعوب العربيَّة تمهيداً لتفتيت بلدانها. وهذا مخطّط قديم يتشارك فيه الصهاينة والإمبرياليّون معاً. وقد سبق لإسرائيل شاحاك أنْ تحدَّث في أواخر سبعينيَّات القرن الماضي بالتفصيل عن خطَّة لتفتيت الدول العربيَّة المحيطة بـ «إسرائيل» وتحويلها إلى دويلات طائفيَّة (وأثنيَّة) متناحرة تكون هي بينها الدولة الطائفيَّة الأكبر والأقوى. ونَشَرَ كاتب هذه السطور، آنذاك، مقالةً مطوَّلةً بهذا الشأن في مجلَّة «مرآة الأمَّة» الكويتيَّة. بيد أنَّ الأمر أصبح أكثر خطورة في ظلّ التحوّلات الكبيرة التي تعيشها البلاد العربيَّة الآن، وفي ظلّ سعي «إسرائيل» الصريح والحثيث مؤخّراً إلى التحوّل إلى دولة يهوديَّة خالصة.
وإنَّ ما رأيناه مؤخَّراً في مصر (وفي أكثر مِنْ بلد عربيّ آخر)، مِنْ محاولات محمومة لإثارة الانقسام (والنزاع) الطائفيّ وسواه، لهو مؤشِّر خطير على الشروع بتنفيذ شوط جديد في هذا المخطَّط اللئيم، بواسطة أيدٍ محليَّة وخارجيَّة، بعضها ظاهر وبعضها خفيّ.
وتترافق مع هذا المسعى، عمليَّة محمومة لتلوين الانتفاضات والاحتجاجات العربيَّة بألوان الياسمين، والليلك، بل والربيع كلّه مؤخّراً؛ لطمس مضمونها، وتغيير جوهرها، والالتفاف على أبعادها الاجتماعيّة والتنويريَّة والوطنيّة والقوميَّة؛ وتحويل الحريَّة إلى كلمة جوفاء خالية من المضمون، وتحويل العدوّ إلى صديق والصديق إلى عدوّ؛ بغية إدامة تبعيَّة البلاد العربيَّة للمراكز الرأسماليَّة الدوليَّة، بل وتعميقها. فما هي قيمة الحريَّة والديمقراطيَّة إذا لم تستند إلى دعائم العدالة الاجتماعيَّة، والتحرّر الوطنيّ، والتنوير، والدولة المدنيَّة؟!
واجب المثقَّفين الديمقراطيّين الحقيقيين، الآن، أنْ ينهضوا بالدور الضروريّ، المطلوب منهم موضوعيّاً، في مواجهة هذه المخطّطات اللئيمة، ومنفِّذيها، والضالعين فيها.

بدوي حر
10-23-2011, 09:49 AM
عبير صبري: اختار ادواري بعناية

http://www.alrai.com/img/350000/350003.jpg


لا تبالي الفنانة المصرية عبير صبري بالنقد السلبي، لأنها كما أوضحت: تختار أعمالها بعناية، وهى الآن تنتظر عرض فيلمها «حفلة منتصف الليل»، كما أوشكت على الانتهاء من تصوير آخر أعمالها الدرامية، عن الفن والسياسة كان معها هذا الحوار – بحسب اليوم السابع المصرية - :
*ما الجديد الذى تقدميه في مسلسل «أشجار النار»؟ أقدم في هذا المسلسل دور غجرية تسمى «غزاوية»، وهى راقصة تمتلك الكثير من المال، وتعيش في الجبل مستغلة جمالها في تحقيق مصالحها، وتحب «أيوب» الذي يجسد دوره الفنان فتحي عبد الوهاب، لذلك تبدأ في معاداة «ناعسة» التي تجسد دورها «داليا مصطفى» وتحاول التخلص منها، كما تقوم بشراء بيوت وأراضى كثيرة من النجع الذي يعيش فيه «أيوب وناعسة» وهما كبار النجع، لتفرض سيطرتها على النجع، وغزاوية نقصد بها إسرائيل التي اشترت أراضٍ كثيرة من النجع «الدولة الفلسطينية»، حتى فرضت سيطرتها عليها بعد ذلك. *هل قبلتي تخفيض أجرك في هذا المسلسل كما اشترطت الجهة المنتجة للعمل؟
بالفعل خفضت أجرى بدرجة كبيرة، لأحصل على 30% من أجرى الذي أتقاضيه، وعلى كل الفنانين أن يفعلوا ذلك من أجل أن تستعيد الدراما التليفزيونية والسينما المصرية بريقها، خاصة في ظل هذه الظروف الحرجة التي تشهدها البلاد.
*أين أنت من السينما بعد «عصافير النيل»؟
انتهيت من تصوير دوري في فيلم «حفلة منتصف الليل» منذ أسابيع، وهو بطولة جماعية مع رانيا يوسف والتونسية درة وإدوارد، وهو من إخراج محمود كامل ومن المقرر عرضه خلال الفترة المقبلة، وأجسد فيه دور فتاة تتزوج من رجل في سن والدها لمجرد أنه يمتلك أموالاً كثيرة وتعيش حياة طبيعية، لكن جريمة قتل تقلب حياتها رأساً على عقب، أنا لا أقبل إلا على العمل الجيد الذي أجد نفسي فيه ويضيف لي، فمثلاً فيلم «عصافير النيل» أضاف لي وحصلت فيه على جوائز عديدة والحمد لله وتحدث عنه النقاد بشكل لائق وكل فريق عمل الفيلم حصل على جوائز.
*ألا تطمحين في البطولة المطلقة؟
البطولة المطلقة أمر لا يهمني كثيراً فكل دور أنجح في تقديمه أعتبره بطولة مطلقة, فقدمت البطولة في عدة أفلام وقدمت البطولة الجماعية في أخرى، وأعظم نجوم زمن الفن الجميل مثل هند رستم كانت في معظم أفلامها بطولة جماعية.
*كيف واجهت النقد الذي أثير حول جراءة بعض مشاهدك في «عصافير النيل»؟
لم أهتم به لأن الحتمية الدرامية لأحداث الفيلم تحتاج هذه المشاهد، والنقد البناء أهتم به وأتعلم منه إنما هناك بعض النقاد يخرجون عن إطار النقد لمجرد سب الفنانة.
*هل من الممكن أن تقبلي على تجربة تقديم برامج التوك شو مثلما قدمت برنامج «ست ستات» مع إيناس الدغيدي؟
طبعاً لو عرض علىَّ فكرة جديدة ولاقت إعجابي فلن أتردد إطلاقاً بشرط أن تكون قناة كبيرة تحترم من يتعامل معها.
*هل قدمت أعمالاً نادمة عليها؟
هناك فيلم قدمته نادمة عليه جداً، وأرفض ذكر اسمه لأني مش عايزه أتذكره، وحتى أتلاشى مهاجمة مخرجه لي.
*ماذا عن أعمالك المقبلة؟
أحضر لفيلم جديد «بطولة مطلقة لي» سيكون مفاجأة كبيرة للجمهور وسأعلن عنه بعد التعاقد، وكما أقرأ أكثر من عمل درامي لم أستقر على أي منها.

بدوي حر
10-23-2011, 09:49 AM
منتجو الأفلام يتجنبون «الأضحى» خوفا من الخسارة

http://www.alrai.com/img/350000/350004.jpg


تعددت الأسباب والتأجيل هو شعار أفلام عيد الأضحى، الذي كان يتصارع عليه من قبل الجميع بعد أن أثبت أنه واحد من أهم مواسم السينما لكن استمرارا لحالة الارتباك التي أصابت الوسط السينمائي قرر عدد كبير من الموزعين تأجيل أعمالهم حتى الآن خوفا من الفشل والخسارة.
أول هؤلاء – بحسب صحيفة الشروق المصرية - هو المنتج أحمد السبكي الذي أكد أنه لم يقرر بعد ما إذا كان سيطرح فيلم «واحد صحيح» للفنان هاني سلامة في العيد أم لا نظرا لما يحدث في الشارع المصري، وهو ما قد يودى بإيرادات الفيلم الذي يشترك في بطولته بسمة ورانيا يوسف وياسمين رئيس ومن إخراج هادى الباجورى، أما بالنسبة لفيلم «ساعة ونص»، فبعد أن كان مقررا طرحه في هذا الموسم إلا أن اختياره للعرض في مهرجان دبي السينمائي الدولي تسبب في منعه من العرض التجاري، والفيلم بطولة رانيا يوسف وسمية الخشاب وأحمد بدير وإياد نصار وأحمد عزمي ومحمد عادل إمام وهيثم أحمد زكى ومن تأليف أحمد عبدالله وإخراج وائل إحسان.
فيما أكد الموزع محمد حسن رمزي أن هناك 3 أفلام حتى الآن تأكد عرضها في العيد وهى «إكس لارج» لأحمد حلمي وإبراهيم نصر وإخراج شريف عرفة، ويدور حول شاب يعانى من العزلة ويتسم بالبدانة، و«حزلقوم في الفضاء» لأحمد مكي وإخراج أحمد الجندي، و«كف القمر» لجومانا مراد وغادة عبدالرازق وخالد صالح ووفاء عامر وهيثم أحمد زكى وإخراج خالد يوسف، فبعد أن كان مقررا عرض هذا الفيلم قبل عيد الأضحى، وتحديدا في 19 أكتوبر إلا أن محمد حسن رمزي صرح بأنه سيعرض في العيد قائلاً «لقد غيرنا الخريطة لسبب وهو أن الجزء الثالث من فيلم عمر وسلمى كان من المفترض عرضه في العيد ولكن منذ أيام أعاد منتجه محمد السبكي التفكير ورأى أنه من الأفضل عرضه في إجازة منتصف العام، ولذلك قمنا بعرض كف القمر»، وأضاف: «حرام إني أعرض أكثر من 3 أفلام في العيد الكبير وأحرق باقي الأفلام مثل (ريكلام) لغادة عبدالرازق و(برتيتة) الذي تم تأجيله بسبب ظروف المونتاج والمكساج، ويكفى وجود 3 أفلام فقط، خصوصا أن الإنتاج ليس ضخما بالدرجة التي تجعلني أعرض كل الأفلام في العيد» .
وأشار رمزي إلى أن نسخ الأفلام ستتراوح ما بين 60 و80 نسخة وأحيانا سنعرض بعدد يتجاوز الـ 90 نسخة.
وفيما يتعلق بفيلم «بنات العم» لشيكو وأحمد فهمي وهشام ماجد ويسرا اللوزي وإدوارد، قال رمزي إن الفيلم لم ينته تصويره بعد ويتبقى له حوالي 5 أيام ومن الصعب عرضه في هذا الموسم.
وبالرغم من ذلك، فإن المنتج محمد السبكي أكد أن الجزء الثالث من عمر وسلمى لم يتخذ قرارا بشأنه بعد. وبالنسبة لفيلم «جيم أوفر» ليسرا ومي عز الدين فقد قرر السبكي تأجيله لموسم الصيف المقبل بعد أن كان مقررا عرضه في عيد الأضحى، وقال إن المخرج أحمد البدري انتهى من تصوير جزء كبير منه ولكن حاليا التصوير متوقف لحين عودة يسرا من مهرجان أبو ظبي.
أما على رجب مخرج فيلم «ريكلام» فقال إن الفيلم لم يتحدد بعد ميعاد عرضه وأن شركة ميديا سيتي المنتجة والموزع محمد حسن رمزي سيقرران خلال الأسبوع المقبل ميعاد عرضه.
واستمرارا لسلسلة التأجيلات، اتخذت شركة نيوسنشري المنتجة لفيلم «قضية أمن دوله» لحمادة هلال وشيرى عادل قرارا بعدم عرضه في موسم عيد الأضحى رغم تأكيدهم على ذلك أكثر من مرة منذ بداية التصوير، وفضلوا تأجيله لموسم منتصف العام، وقال المخرج أكرم فريد: «ما زلنا في مرحلة المونتاج والمكساج، وعن رأيي الشخصي فأنا لا أحبذ عرضه في هذا الموسم لأسباب كثيرة، أولها أن نجوم كبارا بحجم أحمد مكي وأحمد حلمي سيتم عرض أفلامهم في معظم دور العرض، وهو ما سيحد من فرصة الفيلم في عرضه بشكل جيد، كما أنه يكفى عرض 3 أفلام كوميدية والسوق لن تتحمل وجود رابع، وأرى أن أفضل موسم هو منتصف العام».

بدوي حر
10-23-2011, 09:51 AM
خالد صالح: الفن هواية واحترافه سيفقدني عفويتي

http://www.alrai.com/img/350000/350007.jpg


ما زال دور خالد صالح في مسلسل «الريان» الذي عُرض على شاشة رمضان 2011 مدار أخذ وردّ.
حول ردود الفعل على «الريان» وفيلم «ابن القنصل» ومسيرته الفنية كان الحوار التالي – بحسب صحيفة الجريدة الكويتية - :
*هل مشاركتك في «كف القمر» بمثابة عودة إلى نادي خالد يوسف؟
-خالد يوسف مخرج كبير ومحترم وعندما شعر بأن الدور يناسبني اتصل بي وقرأت السيناريو واقتنعت بالشخصية ووافقت على الدور.
*كيف تقيّم تجربتك في «الريان»؟
-تحمّست للفكرة وأعطيت الشخصية حقّها، وقد أشاد أحمد الريان بتجسيدي شخصيته مؤكداً أنني اقتربت منه كإنسان. صحيح أن ثمة تحفّظات صدرت من العائلة، لكني أديت الدور بنجاح وحاز المسلسل إعجاب الجمهور في أنحاء العالم العربي. بالنسبة إلى الاعتراضات فلا أعتقد أنها ستصل إلى القضاء لأن «الريان» من وجهة نظري كان موضوعياً للغاية، وأنا أنأى بنفسي عن المسائل القضائية.
*وماذا عن الإعلان الذي قدّمته على شاشة رمضان أيضاً؟
-كان هدفه خدمة الناس وتميّز بأنه خفيف الظل وله تأثير مفيد لدى المشاهدين. ثم ليس من المعيب أن أكسب من ورائه المال.
*رشّحتك جيهان السادات، منذ أكثر من عام لتجسيد شخصيّة الرئيس أنور السادات في مسلسل «السادات بطل -الحرب والسلم»، أين أصبح هذا المشروع؟
أسعدني ترشيح السيدة جيهان السادات، لكن لم يُطرح الموضوع بشكل جدي لغاية اليوم.
*هل تجد مسلسلات السير الذاتية إقبالا أكثر من غيرها؟
-لا يتعلّق الأمر بالسير الذاتية وإنما بجودة العمل سواء أكان سيرة ذاتية أم مسلسلاً درامياً، المهم أن يحترم فريق العمل الجمهور ولا يستخفّ بعقله، ويدخله الفنان في حالة من الدهشة عبر أداء بعيد عن النمطية.
*هل فعلت ذلك في فيلم «ابن القنصل»؟
-أديت دوراً من «قماشة» مختلفة للغاية ولم أخشَ خوض هذه التجربة، لذا حقّق الفيلم نجاحاً.
*لماذا نسمع باستمرار أنك تجامل أحمد السقا؟
-لا أجامل أحمد السقا إنما لست قليل الأصل، فقد أعطاني فرصة مهمة في حياتي الفنية، ونادراً ما يقدم أفلاماً بعيدة عن الجودة، وأعتقد أن «ابن القنصل» هو أحد أفلامه الناجحة جداً.
*هل اضطررت يوماً الى قبول دور مجاملة؟
-إطلاقاً. عندما كنت أؤدي أدواراً صغيرة كان ذلك بسبب حبي للفن والبحث عن فرصة مناسبة. الحمد لله لدي عملي الخاص وسيبقى الفن هواية، بالنسبة إلي، وعندما يصبح احترافاً سأفقد عفويتي ومصداقيتي أمام الناس.
*ما ردّك على الانتقادات التي تتّهمك بالغرور؟
-غير صحيحة. انتشرت هذه الإشاعة عندما أجرى أحد الصحافيين مقابلة معي وفي اليوم التالي طلب مني المشاركة في برنامج من إعداده فرفضت، عندها بدأ يشيع بأنني أصبحت مغروراً.
*ما رأيك بالقوائم السوداء للفنانين التي وضعت خلال الثورة؟
-أعتقد أن لكل فنان جمهوره، ثم هو مواطن أولا وأخيراً وله الحق في التعبير عن رأيه بالطريقة التي يراها مناسبة. أتمنى أن تسود روح الزمالة والتفاهم بين العاملين في الفن.
*إجابتك دبلوماسية.
-بالعكس هي نابعة من قناعاتي، إذ لا يمكن أن أتبنى موقفاً إلا عن قناعة تامة.
*هل أنت ثائر بطبعك؟
-أنا وسطي والشخص الوسطي يفكّر بمنطق ولا يقع تحت وطأة الانفعال، حتى في حياتي الشخصية الوسطية هي حكمتي.
*كيف تصف علاقتك بأولادك؟
-أكثر ما يؤلمني أن أولادي يكبرون من دون أن أشعر بذلك لكثرة انشغالاتي، لكن لا يعني ذلك أنني لا أتابع خطواتهم. الحمد الله لدي زوجة عاقلة وحكيمة تمسك الدفة في إدارة شؤون المنزل.
*ما سرّ نجاحك؟
-الصبر والإيمان. مهما تأخر الوقت ستأخذ الموهبة فرصتها، بالإضافة إلى أنني أفكر بعقلانية وأدرس خطواتي بهدوء.
*أين أنت من المسرح؟
-أتمنى العودة إليه، لكن المشكلة في النص وتمنعني مشاغلي من التفرّغ له. لكن عندما أجد سيناريو يغريني سأقف على خشبته من دون تردّد.
*ما أكثر ما يميّزك؟
-لا أستطيع التحدث عن نفسي ولا أحبّ ذلك وأترك لأصدقائي والمقرّبين التحدّث عني.
*هل أنت خجول بطبعك؟
-إلى حدٍّ ما. لا أدري إذا كان ذلك ميزة أو عيباً.
*من كنت تتمنى أن يراك ناجحاً؟
-والدتي رحمها الله. كنت أتمنى أن تراني وأنا أؤدي بطولات وأحصد جوائز وتكريمات.
*ماذا تعني لك الجوائز؟
-ثمرة جهد وتعب وتقدير الجمهور.
*هل ما زلت تحلم؟
-لا أكفّ عن الحلم، فهو يحفّزني على البحث المستمرّ عن الأفضل.
*ومدمن قراءة؟
-لا أستطيع الاستغناء عنها فهي غذاء للروح.

بدوي حر
10-23-2011, 09:51 AM
غادة عبد الرازق: طولي عطّل مسيرتي الفنية

http://www.alrai.com/img/350000/350008.jpg


أكدت الفنانة غادة عبد الرازق أن الغيرة والروتين هما القاتل الحقيقي للحب. واشارت الى أنها متابِعة جيدة للموضة لكنها ليست مهووسة بها وأن طولها عطل مسيرتها الفنية. وقالت أن الحذاء والجوارب والساعة هي أهم الأشياء التي تلفتها في الرجل.
الفنانة غادة عبد الرازق اجابت – بحسب ايلاف - على عدد من الاسئلة التي وجِّهت إليها من قبل سيدات نادي الليونز المصري، أثناء تكريم أسرة مسلسل «سمارة» «. فكان السؤال الأول عن أهم ما يلفت الفنانة عبد الرازق في الرجل، الذي أجابت عليه بالتالي:»عندما أرى رجلاً أمامي لا أتمالك نفسي عن التركيز على ثلاثة أشياء أساسية؛ الحذاء الذي يجب أن يكون مميزاً ونظيفاً، الجوارب التي أعتبرها جدّ مهمة، وليس بالضرورة أن تكون باهظة الثمن أو من ماركة معينة، إنما أنيقة ومتناسقة مع الملابس وساعة اليد التي تدل على شخصية الرجل وتكشف عن ذوقه وخياراته».
ورداً على سؤال عن قاتل الحب، قالت:»الروتين والملل كافيان أن يقتلا أي حب مهما كانت قوته ودرجته. فقبل الزواج يعيش الرجل والمرأة في حالة سعادة وإشتياق، لأن كل واحد منهما يسعى الى الظهور بمظهر متجدد على الدوام كي يجذب الطرف الآخر. فتحاول المرأة دائما أن تظهر بأجمل صورة، فيما يهتم الرجل بكافة التفاصيل المتعلّقة بأناقته. ولكن بعد الزواج يبدأ الإهمال والتكرار، بسبب سيطرة الشعور لدى الطرفين بإمتلاك الآخر، ولا يبذلا أي مجهود للمحافظة على هذا الوضع. كما أن الغيرة أيضاً قادرة على تدمير الحب».
وعن الرجل الذي يمكن أن يجذب غادة عبد الرازق قالت:»أعشق الرجل(الحِمش) القوي، لأنني أرغب دائما بأن يكون لدي رادع في حياتي، ليضع لي سقفاً أقف عنده ولا أتخطاه، بالاحترام طبعاً الذي تربيت عليه. فعندما كان يعود والدي الى المنزل، وأنا طفلة، كنت أدخل مباشرة وأخوتي الى غرفنا وكانت والدتي تحسب له ألف حساب».
وأضافت:»أرفض أن تقف المرأة نداً الى ند مع الرجل، لأن الرجل لها دوره كذلك المرأة. وفي حال تساوت الأدوار أو إختلطت فلا يعد لهذا الرجل أهمية في حياتي». أما عن فتى أحلام غادة عبد الرازق من نجوم السينما، فإختارت الممثل أحمد مظهر الذي ترى فيه الأناقة البالغة والرقي، كما ترى فيه القوة والحنان في الوقت نفسه التي كان يظهرها من خلال أدواره المختلفة.
ورداً على سؤال يتعلق بالموضة وبخياراتها المرتبطة بالملابس، أجابت:»أحب الملابس جداً وأختارها بدقة، لكنني لست مهووسة بالموضة، إنما أتابعها جيداً. وكنت أجد صعوبة في إختيار ملابسي، تماماً كما كنت أواجه صعوبة في العمل كممثلة، لأن معظم نجوم الصف الاول من جيلي كانوا قصيري القامة، لذا كان يتم إستبعادي بسبب طولي البالغ 176سم».
وعن الفارق بين شكل الفنانات في الماضي والحاضر، قالت عبد الرازق:»من قبل كانت تتحقق المعادلة الصعبة من خلال تقديم الفنانة الجميلة التي تتمتع بأنوثة طاغية والتي تمتلك في الوقت نفسه موهبة كبيرة وتقدم فناً حقيقياً مثل الفنانة هند رستم التي كانت تمتلك مقومات أجمل انثى في العالم وكان يعجبني فمها خصوصاً وملامحها، الى جانب رقتها وطريقة أدائها للدور.والفنانة صباح التي كانت صاحبة أجمل جسد وذراعين، فأنا لا أنسى شكل ظهرها وبالتحديد الجزء الذي ظهر في الفستان الذي إرتدته وهي تعزف على البيانو في فيلم «شارع الحب». لكن اليوم بتنا نرى نماذج من المرأة غير المكتملة، فإما ان تكون جميلة وأنثى أو تكون ممثلة موهوبة».

بدوي حر
10-23-2011, 09:52 AM
جمال سليمان في «سيدنا السيد»

http://www.alrai.com/img/350000/350011.jpg


استقر الفنان جمال سليمان على مسلسله المصري الجديد «سيدنا السيد» المتوقع عرضه رمضان المقبل، والذي يجسد من خلاله ثلاث شخصيات بمراحل عمرية مختلفة.
من المقرر أن يتضمن العمل جزأين في ستين حلقة، مؤلفة من ثلاث فصول الفصل الأول بعنوان «العصا لمن عصى « وهو الجزء الأول ويعرض في رمضان القادم ومكون من ثلاثون حلقة تدور أحداثها في عام 1945.
يجسد جمال سليمان في المسلسل شخصيتين هما الأب « فضلون الجناري» الرجل الصعيدي ذو الأطوار الغريبة الذي يعتبره أهل البلد شخصية استثنائية كالتى يسمعون عنها في الأساطير، فهو رجل غامض لا يعرفون عمره ولا من أي عصر أتى بالإضافة إلى مظهره الغريب الذي لم يظهر به سليمان في أي عمل من قبل -يحتاج لفريق محترف في عمل الماكيير - فهو شكل جديد يبتعد عن شكل الشخصية الصعيدية المعروفة ويقترب من مظهر الناس في عهد سيدنا آدم.
فضلون الجناري رغم كبر سنه إلا أنه لا يتزوج إلا الفتيات البكر فهو يتمتع بصحة وافرة ولديه أربع أولاد، اثنين من الإناث واثنين من الذكور، وفى الأحداث الأولى من المسلسل يرتكب الجنارى مذبحة في البلدة يشيب لها شعر الرأس وتظل المجزرة وصمة تطارد ابنه الثاني الذي يبدأ سليمان في تجسد شخصيته في سن الأربعين عاما، ليكون هذا هو الفصل الثاني من أحداث المسلسل، والتي يبدأ بها الجزء الثاني من العمل المكون من 30 حلقة يستغرق منها الفصل الثاني « أبو القاسم» 10 حلقات يرصد فيها احداث وقعت في 1975، حيث تبدأ حكاية الابن الهارب إلى القاهرة على أثر أفعال والده فضلون الجناري .
أما الفصل الثالث من الجزء الثاني للمسلسل فيتألف من 20 حلقة وهو بعنوان « السيد بك السيد» وهو الحفيد لفضلون الجناري وتدور أحداث هذا الفصل خلال 2005 حول عوده الحفيد الثرى من الخارج بعد ثلاثين عاما بملايين الجنيهات.
وصرح مؤلف العمل ياسر عبد الرحمن أن المسلسل يحوى الكثير والكثير من التفاصيل والأحداث التي حرص على عدم الإفصاح عنها مؤكدا بان «سيدنا السيد» سيكون مفاجأة الموسم الرمضاني القادم وسيحقق به نقله وخطوة جديدة وفريدة في تاريخ الدراما الصعيدية .
كما أكد المؤلف بأنه قدم فكره المسلسل للمنتج جمال العدل منذ عامين تقريبا والذي حرص على أن يقدم الفنان جمال سليمان تحديدا هذه الشخصية المليئة بالأحداث و التي تعتبر واقعيه سحريه في الدراما المصرية .
«سيدنا السيد» من المقرر بدا تصويره عقب عيد الأضحى المبارك وهو قصة وسيناريو وحوار ياسر عبد الرحمن وإخراج محمد العدل وإنتاج جمال العدل وبطولة الفنان جمال سليمان وجارى اختيار باقي الفنانين المشاركين بالعمل .

بدوي حر
10-23-2011, 09:57 AM
حكاية لاطفالنا




فدوى طوقان
وجهٌ على الرمال
وعنقٌ تخزّ فيه عقدة الحبال
هامته مشروخهٌ ودمّه مداد
تشربه حروف مرثاة رهيبة السواد
ظلّت على شفاه أمه تسيل
ظلت تسيل
ظلت تسيل
ستة أعوامٍ طوال
وجاء عام الفيل
ممتطياً مسافه
تقطعها الفصول بين الموت والحياه
تفجّر الصوت العظيم بالرعود والبروق
حاملاً النبوءة
مجتثاً الخرافه
وانطلق المجندل المسحوق ، نظرةٌ على الطريق
ونظرةٌ على السماء الرحبة المضيئة
وغطّ في القناه
مغتسلاً متمماً وضوءه
وقامت الصلاه !

بدوي حر
10-23-2011, 09:57 AM
همسة




اختارها المهندس محمد خميس
• مَن اشترى امرأة بمال، باعته بلا مقابل.
• مَنْ غفر الزلّة، وقَبِل العلّة، وسَدَّ الخِلّة فهو صديقي الصدوق.
• للعذاب نكهات، منها نكهة الزواج ونكهة الأولاد، ونكهة الجيران، ونكهة الأقارب و ... أجملها نكهة الأصدقاء والحبايب.
• من حُسن حظ الرّجل، أنه لا يعلم ما تقوله زوجته عنه لصديقاتها.
• سعيدٌ مَنْ وجد حبيبه، أسعد من تزوجه.
• ليس شيئاً أن تحب، الشيء كل الشيء أن تكون محبوباً.
• الظل يدلُّ على النّور!!

بدوي حر
10-23-2011, 09:58 AM
هيو جاكمان يتصدر الإيرادات

http://www.alrai.com/img/350000/350006.jpg


حافظ فيلم الملاكمة «ريل ستيل» على صدارة شباك التذاكر في أمريكا الشمالية في نهاية الأسبوع، تبعه فيلم الرقص «فوتلوز»، على ما أظهرت الأرقام الصادرة عن شركة «اكزيبيتور ريليشنز» الأحد.
وجمع «ريل ستيل» من إخراج شون ليفي 16,3 ملايين دولار هذا الأسبوع (51.7 ملايين دولار منذ بدء عرضه).
ويلعب هيو جاكمان فيه دور ملاكم سابق مهزوم، يستعد للعودة إلى عالم الملاكمة بصناعة روبوت فولاذي من أجل المستقبل القريب الذي ستحل فيه الآلات مكان البشر على حلبات الملاكمة.
أما النسخة الجديدة من فيلم «فوتلوز» الكوميدي الغنائي من إخراج كريغ بروير -التي صدرت بعد 17 عاما من النسخة القديمة- فحصد 16.1 مليون دولار في الأسبوع الأول من عرضه.
وجاء في المرتبة الثالثة فيلم الرعب «ذي ثينغ» الذي جمع 8.8 ملايين دولار، وهو مقتبس عن فيلم للمخرج جون كاربنتر حمل العنوان نفسه وصدر سنة 1982.
وتراجع «ذي آيدز أوف مارش» من إخراج وتمثيل جورج كلوني من المرتبة الثانية إلى المرتبة الرابعة، حاصدا 7.5 ملايين دولار (22.1 مليون دولار منذ بدء عرضه).
أما في المرتبة الخامسة فجاء فيلم «دولفين تايل» الذي جمع 6.3 ملايين دولار (58.6 ملايين منذ بدء عرضه) وتبعه في المرتبة السادسة فيلم «مونيبول» من إخراج براد بيت مع 5,5 ملايين دولار (57,7 ملايين منذ بدء عرضه).

بدوي حر
10-23-2011, 09:58 AM
حسناء سيف الدين تلجأ إلى القضاء

http://www.alrai.com/img/350000/350010.jpg


تتواجد الفنانة الشابة حسناء سيف الدين في الاردن حاليا من اجل إقامة دعوى قضائية ضد المنتج والمخرج خالد وليد بعدما فشلت مفاوضتها الودية معه.
فبعد نحو أسبوع من سفرها الي الأردن للتفاوض مع المنتج والمخرج خالد وليد الذي قدمت معه برنامجها الاخير»جد وحب ولعب» الذي عرض خلال رمضان الماضي على شاشة محطات فضائية عربية، قررت الفنانة حسناء سيف الدين إقامة دعوى قضائية ضده أمام القضاء الأردني.
وقالت حسناء لـ»إيلاف» انها كانت حريصة على ان لا تصل علاقاتها بالمنتج الي هذه الدرجة وكانت تنتظر كثيرا من أجل حصولها على باقي مستحقاتها حيث حصلت على 10% فقط من أجرها مشيرة الي انها سافرت قبل اسبوع تقريبا من أجل التفاوض بعدما فشلت المفاوضات الهاتفية بينهم وفشل كافة الطرق الودية التي تدخل فيها عدد كبير من الاصدقاء المشتركين بينهم.
وأكدت على انها تحملت الكثير خلال تصوير البرنامج لارتباطها بمسلسل «مسيو رمضان مبروك» مع الفنان محمد هنيدي وتأخير مواعيد التصوير عن المواعيد المتفق عليها مسبقا مما كان يسبب لها ارباك في جدول تصوير المسلسل حيث كانت تتنقل ما بين القاهرة والاردن.
وأشارت الي ان سبب إقامة الدعوى القضائية في الاردن هو تسجيل البرنامج في الاردن موضحة انها لجأت الي القضاء كحل اخير لها لانهاء الموضوع خاصة ان البرنامج انتهي عرضه منذ ما يقرب من شهرين.

بدوي حر
10-23-2011, 09:59 AM
زينة: آرائي السياسية عاطفية وليس لي حسابات

http://www.alrai.com/img/350000/350009.jpg


بعد اختفاء حوالي ١٠ شهور عادت زينة للأضواء مرة أخرى، حيث تواصل تصوير دورها في فيلم «المصلحة» مع أحمد السقا وأحمد عز وحنان ترك والمخرجة ساندرا نشأت.
وقالت زينة - بحسب صحيفة المصري اليوم - إنه لم يتم إجراء أي تعديلات على دورها في «المصلحة» وأن خلافاتها مع ساندرا مجرد شائعات، موضحة أنها لن تتحدث في السياسة مرة أخرى وستحتفظ بآرائها لنفسها.
* ماذا عن تجربتك مع أحمد السقا وأحمد عز في فيلم «المصلحة»؟
- أجسد شخصية فتاة بدوية لها تأثير كبير في الأحداث ولست زوجة أحمد عز كما ردد البعض، والدور مهم جداً، وأعتقد أن الفيلم سيكون بمثابة نقطة تحول في السينما المصرية، لأنه يجمع عدداً كبيراً من النجوم وأنا سعيدة بالتواجد معهم، وأعترف بأن العمل مع السقا وعز أفادني كثيراً، كما أن هناك تفاهماً كبيراً بيننا، خاصة أنني عملت معهما من قبل.
* هل تم إجراء تعديلات على دورك وعلى الفيلم ليتجاوز التوتر بين الشعب والشرطة، خاصة أن البطل ضابط؟
- لم يحدث إلا تعديل بسيط في دوري عند نهاية الفيلم، لكن لم يحدث أي تعديلات على شخصية ضابط الشرطة، فليس من المعقول أن يتم تغيير الأحداث والشخصيات لمجرد حدوث أزمة طارئة بين الشعب والشرطة، خاصة أن الشرطة مثل أي جهة بها الصالح والفاسد والشرطة والضباط في النهاية جزء من نسيج الأسرة المصرية وهدفهم حمايتنا، وإذا كان هناك تجاوز فإنه لا يعبر عن منهج الشرطة.
* ما حقيقة خلافك مع المخرجة ساندرا نشأت؟
- كل ما أثير عن خلافات داخل كواليس الفيلم مجرد شائعات، وعلاقتي بساندرا تحديداً قديمة، فنحن أصدقاء قبل أن أعمل في الفن وبيننا عِشرة سنوات طويلة غير قابلة للتشويه، وفى بدايتى ظهرت معها في فيديو كليب «لو بتحب حقيقي صحيح»، كما أنني أثق بها، ووجودها كمخرجة جعلني أطير فرحاً بفيلم «المصلحة» لدرجة أنني أتواجد في التصوير حتى في الأيام التي لا يكون لي فيها مشاهد وذلك من شدة حرصي على أن أكون معها.
* ألم يحدث نوع من الغيرة الفنية بينك وبين حنان ترك؟
- حنان أيضا صديقة عزيزة وإنسانة رائعة ووقفت بجانبي في كثير من الأزمات، ولا يمكن أن يكون بيننا غيرة فنية، فأنا سعيدة بعودتها للسينما، وأتمنى لها التوفيق والاستمرار، لأن السينما خسرت كثيراً عندما ابتعدت عنها موهبة كبيرة مثل حنان ترك.
* هل ترين أن الوقت مناسب لعرض «المصلحة» في ظل الظروف الراهنة؟
- طبيعي أن تتأثر السينما كصناعة وتجارة بالظروف الحالية، وأعتقد أنه سيحدث قريباً نوع من الاستقرار، و بدأت الأمور تتحسن بالفعل بالنسبة للسينما، فأفلام العيد حققت إيرادات غير مسبوقة، لذلك يجب أن نتفاءل ونتكاتف ونعمل حتى نعوض ما فاتنا.
* هل كان الهجوم عليك بعد الثورة سبباً في اختفائك خلال الفترة الماضية؟
- لم أختف أو أهرب وكنت طوال الوقت موجودة في مصر، ولم أفعل مثل غيري وأذهب للنقاهة حتى تنتهي الأحداث، وكل ما في الأمر أن الظروف بالفعل كانت عصيبة ووجدت كل من هب ودب يظهر ليسب ويلعن في زملائه، لذلك رفضت الظهور واستخدامي للرد على فلان أو علان وتبادل الشتائم مع الآخرين، فهذا أسلوب غير مقبول مهما اختلفت الآراء، وعموما أنا في الأوقات العادية لا أظهر أو أتحدث إلا إذا كان لي عمل فني، لكن إذا لم يكن لدى أي عمل فما فائدة الكلام.
* بعد تورط الفنانين في تصريحات سياسية، هل ستصرحين بآرائك السياسية مرة أخرى؟
- آرائي السياسية عاطفية جداً ويتحكم فيها قلبي، وليس لها أي حسابات أو مصالح، لذلك سأحتفظ بها لنفسي وليتكلم في السياسة أهلها، لكن آخر تصريح أريد أن أؤكد عليه هو أننا كشعب أفضل شعوب الأرض وأكثرها نقاء وتسامحاً وقوة، لذلك سنعبر الأزمة للأفضل طالما سرنا على الطريق الصحيح وعلينا أن نتحد ولا ننقسم أبداً.
* ما حكاية مسلسلك الذي سيعرض في رمضان المقبل؟
- تعاقدت على تقديم مسلسل لرمضان المقبل مع المنتج جمال العدل ونختار حالياً موضوعاً جيداً ومناسباً وأنا سعيدة بهذه التجربة لأنها تجمعني بشركة إنتاج محترمة سبق أن تعاونت معها في فيلم «الكبار».
* ولماذا اعتذرت عن مسلسل «ذات» مع المخرجة كاملة أبو ذكرى؟
- اعتذرت عن المسلسل لأنه كان ١٥ حلقة فقط، وكنت أتمنى العمل مع كاملة أبو ذكرى لأنها مخرجة متميزة لكن موضوع أن ينتهي المسلسل في منتصف رمضان لم أتقبله، وبعد اعتذاري أسند الدور للزميلة نيللي كريم وتقريباً تم تعديل السيناريو ليكون ٣٠ حلقة وعموما أتمنى التوفيق للجميع.
* هل لك شروط في موضوع مسلسلك الرمضاني؟
- لا أنكر أن محورية دوري في المسلسل الذي سأقوم ببطولته شيء مهم بالنسبة لي، لكن هذا لا يعنى تكبير المساحة وأن تكون مشاهدي من «الجلدة للجلدة» فمسلسل «ليالي» كانت البطولة فيه جماعية، وكان لكل دور أهميته، وأتمنى تقديم مسلسل جيد بالنسبة لكل المشاركين فيه، خاصة أنني لا أقبل أن يكون دوري مهما وباقي الأدوار هامشية، فهذا يضرني ويضر العمل ككل.

سلطان الزوري
10-23-2011, 11:33 AM
ربي لايحرمنا من هذا القلم الذهبي

دمت ودام قلمك

بدوي حر
10-24-2011, 10:14 AM
مشكور اخوي ابو راكان على مرورك

بدوي حر
10-24-2011, 10:26 AM
الاثنين 24-10-2011


الزهراني يعاين «ربيع الرواية الحديثة في السعودية»
عمان ـ الدستور ـ عمر أبوالهيجاء

حاضر الناقد والروائي السعودي، د. معجب الزهراني، مساء أول أمس، في رابطة الكتاب الأردنيين، حول "ربيع الرواية الحديثة في السعودية"، وقدم المحاضر وأدار الحوار الزميل الناقد فخري صالح، الذي عرّف د. الزهراني قائلاً إنه "ناقد وباحث وروائي متخصص في الأدب المقارن، وهو واحد من المدافعين عن الحداثة في السعودية ـ أدباً، وثقافة، ورؤيا، وأسلوب حياة ـ وقد خاض معارك كثيرة مع التيار المحافظ في السعودية، وكان آخر إصداراته رواية ’رقص‘".

من بعد ذلك، قدم د. معجب الزهراني قراءة شاملة حول "ربيع الرواية الحديثة في السعودية"، معتبراً هذه القضية تطرح تساؤلات عدة تتعلق بالطفرة الروائية، وتتطلب حواراً جاداً، فقال: "من خلال هذه التساؤلات لم يكن أحد يتوقع أن يتراجع الشعر أمام الرواية، أو هذه الطفرة، حيث بدأت الرواية تنتشر، وتستقطب الكثير من القراء". ثم اشار د. الزهراني إلى أن "عدد الكاتبات أكثر من الكتاب، وأن معظم الأسماء التي ظهرت في الساحة جميعها أسماء جديدة؛ لم يكن لها أي حضور، سابقاً، وهناك مغامرات في الكتابة، وجرأة في الطرح"، ثم وصف هذه الكتابات بأنها "تلقى رواجاً في الداخل، وأحياناً تترجم إلى لغات أجنبية"، ولفت إلى أن هذا الجانب عزز من خلال جائزة البوكر العربية، وحصول عبده خال على هذه الجائزة عن روايته "ترمي بشرر"، وهي رواية على درجة من التميز والتكثيف. عن الرواية نفسها قال د. الزهراني: "عند قراءتي للرواية، بعد فوزها، رأيت أنها تستحق القراءة لجرأتها وأسلوبها في الطرح". وكذلك وصف الروائية رجاء عالم، بأنها "معروفة، ورواياتها ملتبسة، لكن رواية ’طوق الحمام‘ تركز على الوضعيات الاجتماعية وجرأتها العالية لافتة للنظر".

ثم تساءل د. الزهراني عن هذا التحول للكتابة الروائية؛ دلالته ما تكون؟ وكيف نستطيع أن نحاورها من خلال حداثة المجتمع الذي صاحبته سلسلة من التحولات؟ وقال إنه ـ بالنسبة لكثير من الباحثين ـ "ليس لدينا ما يسمى بالطبقة الوسطى، بالمعنى الأكاديمي، وحين يتحدث باختين عن الفلكلور، نادراً ما نجد مثل هذه الظواهر المطروحة لأن هناك شيئاً جديداً"، واشار إلى أن "الجزيرة العربية، وامتدادها الشامي، ظلت ـ عشرات السنين ـ لم يتغير فيها شيء قط، وكذلك الفضاء داخل الجزيرة لم ييحدث فيه تغيير، بمعنى ظلت حبيسة تقاليد عتيقة، ولم تشكل دولة مركزية في الجزيرة العربية"، وبين ـ في هذا السياق ـ أن الذي حصل "سلسلة عوامل وتصدعات كبيرة، مثل منظمومة القيم، حتى الدينية، وهذه التصدعات حصلت بفعل التحديث، وبفعل التواصل مع العوامل الخارجية". وأضاف د. الزهراني أنّ من الأشياء المثيرة للانتباه ـ مع كل موسم ـ يكون الناس مع رحلة هروب، "فيغادر البلاد حوالي 2 مليون إلى الخارج، للبحث عن الحياة، وكذلك الإنترنت الذي أحدث زلزلاً داخلياً، أي أنه يستعمل بطريقة مكثفة، حيث نجد كل المحرمات تجرب بنوع من الذكاء، وهو هروب آخر، أي سفر رمزي".

يقول د. الزهراني إنه "لا يجد شباباً في الرياض يعبرون عن تطلعاتهم ورؤاهم"، ويرى هذا الصراع "بداية لربيع ما"، ويعتقد أن "هذه المواجهة ستتحول إلى "ثورة اجتماعية"، وهو لا يستبعد أي شيء، معتبراً "المجتمعات العربية انفجارية". ثم توقف "أمام مسألة"، قال إنها "تستحق البحث": المؤسسات الاعتبارية في المجتمع، فهو يرى أن كلَّ واحدة "أكثر تسلطاً من الثانية، وأكثر تسلطاً من الدولة"، ويقول: "علينا أن ننفصل عن هذه الظواهر لأن المفاهيم لم تعد صالحة للمجتمع، والمفاهيم لها صلاحية معينة لأنها تشتت الوعي، وهذه مطروحة في المجتمعات العربية، والرواية أو الكتابة الروائية تحاول أن تمتلك خطابها الخاص".

ويرى د. الزهراني أن الراحل غازي القصيبي هو شخصية منفتحة، وهو الذي فتح الباب لهذا الكتابة، وكذلك كتابات رجاء عالم، التي قال إنها "نوع من التكسير والمغامرة". وختم بقوله إن "ربيع الذات الفردية بدأ يبرز على مسرح الحياة الاجتماعية، وهي ثورة رمزية أدبية، والذات الفردية معنية بالثقافة العربية التقليدية، والثقافة العربية ـ بشكل عام ـ دينية، أو غير دينية تغيب الذات الفردية، وحين تبرز هذه الذات تصطدم مع الأسرة والقبيلة".

بدوي حر
10-24-2011, 10:27 AM
شعراء شباب : زياد العناني اسم حركي لقصيدة نثر برية
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1470_364794.jpgعمان – الدستور – هشام عودة

وصف الشاعر خلدون عبد اللطيف الشاعر زياد العناني بأنه اسم حركي لقصيدة نثر برية، وهو الشاعر الذي استطاع بحنكته انتشال هذه القصيدة من صيغة التماثل لتصبح قصيدة متفردة بفعل جهد العناني وزملائه.

وقال عبداللطيف، في شهادة قدمها مساء أمس الأول، في رابطة الكتاب الأردنيين، في جلسة تم تخصيصها للاحتفاء بالشاعر العناني وتجربته الشعرية، إن هذه الشهادة تبقى مجروحة لأن العناني يمثل ظاهرة، وهو صديق، وهي في النهاية شهادة انطباعية تتناول تجربة شاعر ترك بصمات الواضحة في هذه المساحة الشعرية.

ونفى عبد اللطيف ان يكون العناني واحدا من شعراء التوقيعة لأن تكريس مثل هذا الوصف حسب رأيه يمثل إقصاء لجانب مهم من تجربة الشاعر التي شهدت ولادة قصائد طويلة، سواء تلك التي نشرت في بعض الصحف أم تلك التي احتوتها مجاميعه الشعرية، وتوقف عبد اللطيف في ورقته امام ظاهرة الموت التي تعامل بها العناني في قصائده وهي ظاهرة تتصف بالمصداقة في نظرتها للموت من دون تكلف، مؤكدا ان العناني سواء في حياته الخاصة او حياته الشعرية ظل منحازا للمهمشين ولا يوجد اي تناقض بين ما كان يتكلم به الشاعر او يكتبه.

ولفت عبداللطيف النظر الى ان شهادته تبقى ناقصة بسبب غياب الشاعر العناني الذي يفترض ان يقدم شهادته الخاصة التي تغني عن اقوال كثيرة واشتملت الشهادة قراءة محطات عديدة في مسيرة الشاعر العناني منذ مجموعته الاولى "خزانة الاسف" وحتى مجموعته الاخيرة "زهو الفاعل".

الامسية التي ادارها الشاعر اسلام سمحان بدأها بقراءة رسالة كان وجهها للشاعر العناني لحظة الوقوع في شباك المرض، وهي رسالة جاءت عامرة بالمشاعر الانسانية الدافئة ليقوم الشاعر احمد بهوى بقراءة قصيدة اهداها لصديقه الشاعر زياد العناني حملت عنوان "كريم على الوقت" خاطبه في احد مقاطعها بقوله "امش على قدمي القصيدة.. فهما ناصعتان" وهي قصيدة مزجت بين الشاعر والانسان في حياة العناني كما قراها الشاعر يهوى في قصيدته المشحونة بالعواطف.

في الامسية ذاتها تحدثت من الجزائر عبر الهاتف صديقة الشاعر التي عرفت نفسها باسم "شذى" مخاطبة الشاعر العناني بانه اقوى من المرض وتطالبه بالعودة لممارسة حياته انسانا وشاعرا لان الشعر هو الاجمل في الحياة.

الشاعرة شذى قدمت في مداخلتها الهاتفية نصا شعريا اهدته للشاعر المحتفى به وبتجربته، وهو نص جاء منحازا للحياة التي احبها الشاعر العناني كما يرى ذلك اصدقاؤه والمقربون منه ليختتم الشاعر مهند السبتي الامسية بقراءة مقاطع مختارة من المجموعة الاخيرة للشاعر العناني "زهو الفاعل" اختارها بعناية وكانت سبق مقاطع اعتقد السبتي انها تقدم صورة عن تجربة العناني الشعرية وقدرته على صياغة قصيدة نثر متميزة.

الامسية التي تم تنظيمها في غياب الشاعر المحتفى به حضرها عدد من اصدقاء الشاعر وجاءت بعد ايام قليلة من اختتام مهرجان "مجاز" الشعري الذي حملت دورته اسم "زياد العناني" ووصف مثقفون حضروا الامسية بانها تمثل لحظة وفاء من شعراء شباب لصديقهم الذي "يغط" في سرير المرض منذ اكثر من شهرين.

بدوي حر
10-24-2011, 10:27 AM
«إنسان» معرض لثلاثة فنانين عن الجسد والإنسان والموسيقى
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1470_364803.jpgعمان ـ الدستور

يفتتح، في جاليري الاورفلي، الساعة السادسة والنصف من مساء اليوم، معرض "إنسان"، لثلاثة فنانين، هم: غسان أبولبن، علي عمرو من الأردن، وذر الصايغ من العراق.

ويقول الفنان غسان أبولبن عن تجربته في المعرض: "لا ينفك الجسد، عند حضوره، كعنصر أساس وفاعل في العمل الفني، يملك عندي من التداعيات والتراكمات المخزونة في الذاكرة والمخيّلة والتجريب ما يتجاوز القدرة على تجاهل فتنة هذا الحضور، ويستدعي الاستسلام لجمالياته التي تتفتّح كلما حاورته وتناولته بالبحث سواء على مستوى اللون أو الخط أو الكتلة أو الرمز أو مايتناهى من بعد في الجماليات. ولعل تفكيك شيفرة الجسد على مستوى التشخيص أو التبسيط أو التجريد، تشكيلياً لن تشكل ارتواءً قريباً، حيث تمتد الجماليات وتتّسع عند كل محاولة مما يولّد ظمأً لا حد له نحو الخوض أكثر في مغامرة الجسد. ربما هذا ما يفسّر لي عدم الانضباط عند حلٍّ محدد بصرياً ولونيا في التعامل مع مفردات اللوحة، فالاقتراب من التشخيص والابتعاد عنه مقرون بشغف خفيّ يراودني نحو التأمل في كل مستويات المقاربة الجمالية لجسد عصيّ على القبض في لوحة أو لوحات مهما كان عددها أو خطابها التشكيلي".

أما الفنان ذر الصايغ فيقول: "أتبنى، في أعمالي الفنية، قضية الإنسان في الشرق الأوسط، بأفراحه وأتراحه، بيئته وموروثه الفلوكلوري، وكل التفاصيل المتضمّنة في العبق الشرقي، من دون تمميز أو تخصيص، لا لقومية أو طائفة أو عرق أو دين، فقط الإنسان المطلق، والذي يعتلي البسيطة في هذه المنطقة المباركة التي شهدت أصول الحضارات، وكانت مهبط ومسرى كل الأنبياء. في رأيي، أن التنوع الكبير الذي تتميز به هذه المساحة الجغرافية هو مادة خصبة أسهمت في إثراء وإغناء المشهد الثقافي والحياتي بشكل رائع ومتجانس. لطالما ضرب من خلالها، هذا الإنسان، أروع الأمثلة في التواصل والتآلف، المبني على أساس احترام الآخر والتعايش معه، قبل أن تُغتال هذه القيم والمفاهيم على يد الأنظمة والسياسات والتكنولوجيا المعاصرة، المستوردة من الغرب. لذا أسلّط الضوء في أعمالي على أصالة هذا الإنسان، وعلى عذرية بيئته، وجمال أثره في تفاصيل حياته اليومية، هذه التفاصيل الصغيرة التي أسَرت فرشاتي، وفرضت عليها الانحصار في الأسلوب الواقعي، والذي يحذو حذواً توثيقياً أحيانا لكل ما هو جميل وأصيل قبل أن ينقرض.

من جانبه يقول علي عمرو عن تجربته: "تتناول أعمالي موضوع الموسيقى، التي تتجسد في الحركة الديناميكية للعنصر البشري المرئي، الذي يأتي مكملاً للعنصر اللوني المبسَّط، ضمن مساحات متباينة الشكل والإتجاه، التي، باختلافها، تعبّر عن الإيقاع الموسيقي المنشود عبر مساحاتٍ مختلفة من العمل الفني. حضور العنصر الإنساني في أعمالي، الذي يعتبر جزءاً رئيساً من التكوين، يتجسد في الشكل الإنساني، الذي يمثّل المرأة، الراقصة والموسيقيّة، التي تعبّر، ليس فقط عن الحالة الفيزيائية المتعلقة بالإيقاع، لكن أيضاً عن الحالة النفسية التي تعيشها الشخصية ما قبل و مابعد الحدث".

بدوي حر
10-24-2011, 10:28 AM
تشكيليون وفوتوغرافيون يرصدون مناخات القدس العمرانية والإنسانية
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1470_364796.jpgعمان ـ الدستور ـ خالد سامح

يختتم، مساء غد، معرض "القدس.. هوية المكان والزمان"، في المركز الثقافي الملكي. ويأتي المعرض ضمن مجموعة فعاليات تحمل العنوان ذاته، وينظمها ـ للسنة الثانية، على التوالي ـ المركز الثقافي العربي، بالتعاون مع المركز الثقافي الملكي وأمانة عمان الكبرى. وقد انطلقت، أمس الأول، برعاية رئيس مجلس النواب فيصل الفايز، وتضمنت ـ إلى جانب افتتاح المعرض التشكيلي والفوتوغرافي ـ عرض فيلم وثائقي حول مدينة القدس، وضم صوراً جوية نادرة للمدينة المحتلة، وأهم معالمها؛ كالمسجد الأقصى، وقبة الصخرة المشرفة، وكنيسة القيامة، ما عدا أحياء القدس العربية العتيقة، وأبوابها التاريخية؛ كباب الأسباط، وباب العامود، وباب الزهراء، وباب الخليل، وباب المغاربة، مع تعليق صوتي يشرح أهمية تلك الأماكن، وظروف بنائها، ونشأة المدينة والحضارات التي مرت بها. وتميز الفيلم بإبراز جماليات البناء العربي، في المدينة، لا سيما زخرفة المساجد والكنائس، واستحضار الأجواء الروحانية للمدينة المقدسة، وموقعها في الديانات السماوية كافة، كما استعرض الفيلم ـ وبإسهاب ـ دور الأردن ـ قيادةً، وشعباً، وجيشاً ـ في حماية الأماكن المقدسة، وصونها؛ لا سيما بعد احتلال المدينة من قبل الصهاينة، عام 1967، وتعرض معالمها المقدسة لتدمير ممنهج من قبل الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة.

وقدم الفيلم معلومات وافية حول مشاريع الإعمار الهاشمي للمدينة، منذ عهد الملك المؤسس عبدالله الأول بن الحسين، حتى عهد جلالة الملك عبدالله الثاني، مروراً بعهدي جلالة الملك طلال بن عبدالله، والحسين بن طلال، وآخرها مشروع إعادة بناء منبر صلاح الدين الأيوبي، الذي احترق بفعل أحد المتطرفين الصهاينة، عام 1968، وقد تم إعادة بنائه بكوادر أردنية، وبتوجيهات من جلالة الملك عبدالله الثاني، وأعيد إلى مكانه قبل سنوات.

وشهد افتتاحُ المعرض التشكيلي ـ الفوتوغرافي حضوراً لافتاً لحشد من التشكيليين الأردنيين والعراقيين، وقد ضم عشرات اللوحات التي تستحضر مناخات المدينة المقدسة، ومعالمها المعروفة؛ كالمسجد الأقصى، وقبة الصخرة وكنيسة القيامة وغيرها. بعض من تلك اللوحات اتخذ منحاً تصويرياً وبانورامياً، والآخر ذهب نحو أساليب تعبيرية وانطباعية تجلت فيها العمارة المقدسية، ومظاهر الحياة الشعبية والانسانية، في المدينة القديمة، كما طافت عدسة ثلاثة من المصورين الأردنيين في أرجاء المدينة المغتصبة، مقتنصةً أجواءها التاريخية والعديد من الملامح العمرانية والانسانية التي تفردت بها على مدى قرون.

وخصصت ـ في المعرض ـ زاوية للتراثيات الفلسطينية من أزياء ومجوهرات وأواني وغيرها من الصناعات التقليدية التي تستلهم الموروث الشعبي الفلسطيني، وفن التطريز. والتشكيليون المشاركون في المعرض هم: سامية الزرو، فادية عابودي، أديب عطوان، زهير بشير، رفيق اللحام، منال النشاش وزياد مهيار من الأردن، أما من العراق فقد شارك كل من: إبراهيم العبدلي، يادة العبيدي، وكوران الزندي. أما الفوتوغرافيون فهم: عوض عوض، مؤيد حباس، عبد الجبار بنات.

وحضر افتتاح المعرض مدير المدينة المهندس هيثم جوينات، ورئيس رابطة التشكيليين الأردنيين غازي انعيم، ورئيس جمعية المصورين الأردنيين سقراط قاحوش.

بدوي حر
10-24-2011, 10:28 AM
أمين عام الكتاب العراقيين يشن هجوما على سياسيي بلاده
عمان ـ الدستور

شن الأمين العام لاتحاد الأدباء والكتاب العراقيين فاضل ثامر هجوماً واسعاً على الطبقة السياسية في العراق واتهمها بالظلامية والجهل، لأنها لم تهتم بالقطاع الثقافي الذي وصفه بأنه لا يختلف عن بقية قطاعات ومؤسسات الدولة العراقية المهمة.

وقال: "نفد الصبر منذ زمن بعيد، لأن رجل الدولة في العراق لا يريد أن ينصف المثقفين العراقيين والثقافة العراقية" .

وأضاف ثامر، خلال تصريحات صحفية: "نشعر بوجود حالة مؤلمة من الجحود والتجاهل للشأن الثقافي والمثقف العراقي، نحن لا نريد مطالب تعجيزية ولا نريد أن ننتزع كراسي أعضاء مجلس النواب ولا كراسي الوزراء ولا رئاسة الجمهورية، إنما نريد اعترافاً مشروعاً بالثقافة العراقية ليس إلا".

وقال: "سبق أن كنا نعول على ثقافة عراقية قوية تعددية في ظل نظام ديمقراطي نحلم بإنشائه، لكننا للأسف لم نجد مثل هذا التجاوب من معظم المسؤولين في الدولة العراقية، الذين انشغلوا أو تشاغلوا عنا في سخونة الملفات التي بين أيديهم، أمنية، سياسية، اقتصادية وأهملوا الشأن الثقافي، بل بلغ بنا الحد الاقتناع بأن هذه الثقافة لا تتفق مع أجنداتهم وأيدلوجيتهم".

مؤكداً أن هذه التصورات خاطئة ومتخلفة ولا تتفق مع الواقع الحقيقي للثقافة العراقية، لهذا ننتقل من العتب إلى النقد ثم إلى الإدانة، ونقول لأيّ رجل سياسة عراقي إن المعيار الذي سوف نتعامل به مع أي مؤسسة حزبية ومع أي مؤسسة ثقافية، يتمثل بالموقف الحقيقي من الثقافة العراقية، حيث إن أي مثقف يتجاهل الثقافة سوف نتهمه بالجهل وبالتجاهل وبالعقوق، أما رجل السياسة الذي يلتفت إلى الثقافة ويبدي استعداداً لخدمتها فسوف نمنحه المزيد من الثقة والاهتمام والاحترام .
التاريخ : 24-10-2011

بدوي حر
10-24-2011, 10:30 AM
الإمارات تنال «كأس العالم للتصوير الرقمي للشباب»
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1470_364784.jpgعمان ـ الدستور

أعلن الاتحاد الدولي لفن التصوير الفوتوغرافي (الفياب) عن أسماء الدول والصور الفائزة في مسابقة بينالي الفياب الثالث والثلاثين الدولي للتصوير الرقمي للشباب (أبوظبي 2011) الذي نظمه الاتحاد الدولي في مدينة أبوظبي برعاية هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، وشارك في البينالي 288 مصورا يمثلون 19 دولة بمجموع أعمال بلغت 571 صورة.

وحصلت دولة الإمارات العربية المتحدة على كأس العالم للتصوير ضمن فئة (المصورين الذين تقل أعمارهم عن 21 سنة).

وكانت لجنة التحكيم المرشحة من قبل الاتحد الدولي قد عقدت اجتماعاتها في المرسم الحر التابع للهيئة خلال يومي 18 و 19 تشرين أول الحالي برئاسة كرت بتشانسكي مدير بيناليات الشباب وعضو مجلس الإدارة العليا في الفياب، وضمت اللجنة أيضاً في عضويتها كل من ناصر حاجي عضو الفياب، وبدر النعماني ممثل الفياب في الإمارات، والفنانة شيخة الطنيجي مقررة اللجنة.

يذكر أن مسابقات بيناليات الاتحاد الدولي لفن التصوير الفوتوغرافي للشباب والتي تقام كل سنتين وتقبل المشاركة فيها باسم الدول الأعضاء للمصورين الشباب في فئتين عمريتين مختلفتين، الأولى (لمن تقل أعمارهم عن 16 سنة) والثانية (لمن تقل أعمارهم عن 21 سنة) وتتم عملية التحكيم بوساطة النقاط لكل عمل، وتمنح الجوائز للدول عن مجموع النقاط لعدد المصورين المشتركين في كل دولة، وأيضاً للصور الفردية الحاصلة على أكبر مجموع من الدرجات لكل فئة عمرية، وذلك حسب لوائح وقوانين الاتحاد الدولي لفن التصوير الفوتوغرافي.

وجاءت النتائج للدول في المجموعة الأولى (لمن تقل أعمارهم عن 16 سنة) كالتالي: المركز الأول (كأس العالم للتصوير) وحصلت عليه سريلانكا بمجموع 180 نقطة. المركز الثاني (ميدالية الفياب الذهبية) وحصلت عليه سلوفاكيا بمجموع 161 نقطة. المركز الثالث (ميدالية الفياب الفضية) وحصلت عليه النمسا بمجموع 149 نقطة. المركز الرابع (ميدالية الفياب البرونزية) وحصلت عليه هنجاريا بمجموع 134 نقطة. وجاءت كل من قبرص في المركز الخامس وألمانيا في المركز السادس وسلوفينيا في المركز السابع.

وجاءت نتائج الجوائز الفردية على النحو التالي: ميدالية الفياب الذهبية حصل عليها كفينديا تشاروني من سريلانكا. ميدالية الفياب الفضية حصل عليها تيبور كونا من سلوفاكيا. ميدالية الفياب البرونزية حصل عليها مولير تانجا من النمسا.

وجاءت النتائج للدول في المجموعة الثانية (لمن تقل أعمارهم عن 21 سنة) كالتالي: المركز الأول (كأس العالم للتصوير) وحصلت عليه الإمارات بمجموع 164 نقطة. المركز الثاني (ميدالية الفياب الذهبية) وحصلت عليه النرويج بمجموع 157 نقطة. المركز الثالث (ميدالية الفياب الفضية) وحصلت عليه ايطاليا بمجموع 155 نقطة. المركز الرابع (ميدالية الفياب البرونزية) وحصلت عليه أوكرانيا بمجموع 151 نقطة. وجاءت كل من النمسا في المركز الخامس وسلطنة عمان وفنلندا بنفس الترتيب في المركز السادس.

وفي الجوائز الفردية: ميدالية الفياب الذهبية حصل عليها محمد الشرجي من سلطنة عمان. ميدالية الفياب الفضية حصل عليها كوفالسكا مارتا من أوكرانيا. ميدالية الفياب البرونزية حصل عليها جيوفاني بوسي من ايطاليا.

بدوي حر
10-24-2011, 10:30 AM
لقاء حول «صورة الإسلام والنبي العربي في الغرب» بدارة الفنون
عمان - الدستور

في إطار لقائها الثقافي الشهري تنظم دارة الفنون في مقرها بجبل اللويبدة، حواراً حول "صورة الإسلام والنبي العربي في الغرب"، وذلك عند السادسة من مساء غد.

يتحدث في الحوار كل من د.فيصل درّاج المستشار الثقافي لدارة الفنون، ود. جمال الشلبي، نائب عميد كلية الآداب في الجامعة الهاشمية.

وينطلق الحديث من كتاب صدر حديثاً بعنوان "حول محمد"، يتضمن دراسات غربية عن الرسول العربي، قدّم له الأستاذ عبد الوهاب الأفندي المقيم في لندن.

يتناول التقديم الموجة المعادية للإسلام في الغرب، والتي تساوي بينه وبين الإرهاب، وتشتق هذا الإرهاب المزعوم من شخصية النبي محمد، مفترضة أن نشر الرسالة الإسلامية تحقق بالعنف والقوة. غير أن الكتاب، وهذه فضيلته، يردّ على المزاعم المسيئة للإسلام، معتمداً على ما كتبه مفكرون كبار في الغرب، من مثل الإنجليزي توماس كارليل صاحب كتاب "الأبطال"، والشاعر الفرنسي الشهير لامارتين، والمؤرخ الكبير مونتغمري وات وغيرهم. تكشف هذه الدراسات عن الثابت والمتحوّل في موقف الغرب من الإسلام، الذي يتابع موروثاً صليبياً مستقراً، ويضيف إليه مستجدات متنوعة وفقاً للسياقين السياسي والفكري

بدوي حر
10-24-2011, 10:31 AM
ندوة حول المثقفين بين قراءة الواقع واستشراف المستقبل
إربد ـ بترا

نظم ملتقى إربد الثقافي مساء أمس الأول ندوة بعنوان "المثقفون بين قراءة الواقع واستشراف المستقبل"، تحدث فيها الدكتور حسين محافظة من جامعة البلقاء التطبيقية.

وركز الدكتور محافظة في الندوة التي أدارها الدكتور حسين العمري أستاذ اللغة العربية في جامعة جدارا،على التطورات التي طرأت على الثورات الشعبية في العالم العربي، حيث بنى فكرته على تطورين تاريخيين أحدهما أن العالم انقسم بعد الحرب العالمية الثانية الى معسكرين متنافسين حول بسط نفوذهما في المجالين السياسي والاقتصادي، وأن الحرب الباردة التي تجلت في عقد السبعينيات من القرن الماضي نتج عنها المعسكر الغربي برئاسة الولايات المتحدة ومنافسه المعسكر الشرقي برئاسة الإتحاد السوفياتي سابقا، وانقسم العالم العربي الى قسمين أحدهما يؤيد الاشتراكية والآخر يسير في ركب الرأسمالية.

والتطور الثاني بعد انهيار الاتحاد السوفياتي برزت عام 1991 سياسة القطب الواحد برئاسة الولايات المتحدة وكان من الطبيعي في ظل الأزمات المالية التي تواجهها معظم الدول الغربية أن يتطور الحديث حول مفهوم الحرية والديمقراطية في العالم العربي.

وأوضح أنه بناء على الموروث الأيديولوجي لكل دولة فقد أدت التباينات الاجتماعية في العالم العربي وتركز النفوذ بأيدي النخب السياسية واحتكار المنافع والمكاسب على مستوى ضيق الى حالة من الاحتقانات التي أفرزت هذه الثورات، مشيرا الى أن الثورات العربية الحالية أخذت منحنيين الأول سلمي كما حصل في تونس ومصر والأخر دموي كما في اليمن وليبيا.

وخلصت الندوة الى أن الوضع في سورية يتطلب تدارك الحالة المتوترة هناك، بحيث لاتتعرض لأي تحديات أكثر مما تواجهه حاليا، أما في الأردن فإن حكمة القيادة الهاشمية على الدوام أسست لحالة من التوافق الاجتماعي التي تساعد على السير في ركب الإصلاح باستمرار.
التاريخ : 24-10-2011

بدوي حر
10-24-2011, 10:31 AM
«كلمة» يصدر كتابا عن العمارة في تركيا العثمانية
عمان ـ الدستور

أصدر مشروع "كلمة" للترجمة التابع لهيئة أبوظبي للثقافة والتراث كتاباً جديداً بعنوان "تكايا الدراويش.. الصوفية والفنون والعمارة في تركيا العثمانية" للمؤلف رايموند ليفشيز ونقلته للعربية عبلة عودة.

يسلط الكتاب الضوء على فترة خاصة من التاريخ الإسلامي في تركيا، وهي فترة انتشار الطرق الصوفية وتألقها وزيادة عدد أعضائها ومحبيها، وذلك عبر مقالات عدة حواها الكتاب لباحثين وأكاديميين ومختصين في التاريخ الإسلامي والعبادات والتصوف، إضافة إلى اختصاصيين في التاريخ والشعر والسير الذاتية والاقتصاد والخط العربي.

تأتي أهمية الكتاب من أنه يدخل القارئ إلى تفاصيل حياة العثمانيين اليومية في بيوتهم ومزارعهم وعباداتهم.

وتخص المقالات التكايا الفاعلة في إسطنبول خلال القرن الأخير من الحكم العثماني "1836 ـ 1925"، مخالفة بذلك ما كان سائداً في الأبحاث التي تناولت الفن المعماري العثماني، إذ كانت تركز على دراسة فن العمارة العثمانية في المساجد الفخمة التي بنيت في الفترة ما بين القرنين الخامس عشر والسابع عشر، مع أن هذه المساجد لا تمثل الا جزءاً يسيراً من التراث المعماري العثماني في حين تقوم عمارة التكايا على الجمع بين الفخامة السلطانية والبساطة الشعبية، وهذه ميزة تتفرد بها، وهي تمثل عبر ذلك جزءاً مهماً من الطراز المعماري العثماني.

كما تناولت أبحاث الكتاب فنوناً أخرى ارتبطت طويلاً بالطرق الصوفية مثل فن الخط العربي وما يحفل به من رموز وتقنيات فنية عالية، وكذا فنون النحت والنقش والرسم.

بدوي حر
10-24-2011, 10:32 AM
مؤسسة للتراث الموسيقي العربي في لبنان
عمان ـ الدستور

جسد اللبناني كمال القصار شغفه الكبير بالموسيقى الكلاسيكية العربية، بإحداث "مؤسسة التوثيق والبحث في الموسيقى العربية" التي تحتوي على أكثر من خمسة آلاف أسطوانة سجلت بين أعوام 1903 وثلاثينيات القرن الماضي، كما تتضمن نحو ستة آلاف ساعة من التسجيلات السمعية. وخصص قصار -الذي تابع دراسة الموسيقى في المعهد الوطني اللبناني (الكونسرفاتوار) رغم أنه محام- مبنى للمؤسسة في بلدتة "القرنة الحمراء" في قضاء المتن بجبل لبنان، وجهزه بأحدث التقنيات المعتمدة في جامعات الولايات المتحدة، لتوثيق وأرشفة مجموعته بالتقنية الرقمية، وراح يحول الأغاني التراثية النادرة إلى ملفات موسيقية بعد تنقيتها من الشوائب الصوتية التي ألحقها بها تعاقب الزمن.

ويشير قصار -الذي كان شغوفا بالموسيقى منذ طفولته- إلى أن إنشاء المؤسسة كان بمساهمة باحثين في علم الموسيقى، وعلم موسيقى الشعوب، من كندا وفرنسا والولايات المتحدة وتونس ولبنان ومصر.

وذكر أنه خلال بحثه عن الأغاني التراثية، علم أن ورثة المؤرخ المصري عبد العزيز العناني ينوون بيع مكتبته الموسيقية، وتقدمت الإذاعة الإسرائيلية بمحاولة شرائها، لكن المجموعة كانت في الأخير من نصيبه. ويضيف "مجموعة العناني أغنت مكتبتي بشكل كبير، فهي تضم ما لا يقل عن 3500 أسطوانة، مصنفة، وموثقة بإتقان، وكانت المرجع الأساسي للعديد من دارسي الموسيقى، ومؤلفيها".

وحسب قصار، فقد جهزت المؤسسة أعمال يوسف المنيلاوي الكاملة على أقراص مدمجة، وهي تتبع الأسلوب نفسه مع مطربين آخرين، كما أصدرت كتيبا تضمن أسماء، ونبذة عن حياة العديد من المطربين مثل: أبو العلا محمد، ومنيرة المهدية، وزكي مراد، وفتحية أحمد، وداود حسني، والشيخ سلامة حجازي، وكذلك أسماء أكثر رواجا كأم كلثوم، وزكريا أحمد، وسيد درويش، وصالح عبد الحي.

ويشير قصار إلى أن "هدف المؤسسة هو حفظ الرصيد المسجل والمدون لتراث الموسيقى العربية، ودعم البحث الأكاديمي والتوثيق العلمي له، والسعي إلى نشره بمختلف الوسائط".

وعن الطرق التي تعتمدها المؤسسة لتشجيع الفن الكلاسيكي العربي، قال القصار "نتبع ثلاث تقنيات، تنظيم المؤتمرات والندوات وإعداد أقراص مدمجة مع منشورات، وتنظيم العروض الموسيقية، وتأسيس إذاعة عبر موقعنا الإلكتروني تتيح لمن يرغب متابعة الموسيقى التي نبثها من مكتبتنا". وتؤكد الفنانة المغربية فدوى المالكي -التي حضرت إلى لبنان للمشاركة في حفل ستقيمه المؤسسة بمناسبة الذكرى المئوية للمطرب يوسف المنيلاوي- أن المؤسسة "عمل عظيم، حيث يجمع قصار التراث الموسيقي ويحفظه بعيدا عن حب الشهرة والاستفادة المادية، وتعتبر مكتبته أكبر مكتبة عربية لحفظ التراث الموسيقي، وتؤمن التفاعل الثقافي الفني بين المهتمين بهذا التراث". يذكر أن قصار حصل مؤخرا على وسام وشهادة تقدير من "المركز القومي للمسرح والموسيقى والفنون الشعبية بمصر".
التاريخ : 24-10-2011

بدوي حر
10-24-2011, 10:32 AM
«أنا ـ الآخر» يؤكد قدرة الشعر على الحوار
عمان ـ الدستور

إيمانا بدور الشعر والشعراء في نشر ثقافة التعايش والسلام بين البشر، قام الشاعر رفعت سلام باختيار وترجمة عدد من القصائد الأجنبية تحت عنوان "أنا ـ الآخر"، وذلك بعد أن طرح سؤالا جوهريا يقول: هل يمكن أن يتناول الشعر قضايا فكرية كبرى كقضية "حوار الحضارات" أم أن الشعر ـ باعتباره تجريدا وارتقاء أقصى باللغة، إلى حد أن يعتبره البعض لغة "أخرى" مقابل اللغة العادية، الاستعمالية، التواصلية ـ ليس معنيا بمثل هذه القضايا الجدالية ذات الطبيعة الإشكالية؟

وأجاب أن الشعر لا ينفصل ـ منذ العصور القديمة ـ عن هموم الإنسان، وأسئلته، وقضاياه المتفاوتة، لا ينفصل عن انشغالاته وقلقه وحلمه وتشوفاته، حتى الميتافيزيقية. إنه أداة التعبير القديمة ـ منذ عصور الإنسان الأولى ـ عن كل ما يعتمل داخله من تساؤلات وقلق، من أحلام وأحزان، من رغبات وإحباطات، من أشواق وانكسارات.

إن الشعر ـ كما يقول سلام ـ هو سيرة الروح الإنسانية في مشوارها الطويل عبر التاريخ، بل هو تحقق الروح في التاريخ، مكتوبا بلغة مغايرة للغة، وإيقاع لا تعرفه الطبول والأبواق، ونبرات تجمع ـ في آن ـ الفرح والشكوى والعذاب والحلم والإحباط والهزيمة والأمل، تجمع وتختصر اللحظات الإنسانية الفريدة.

لقد احتوت المختارات على 35 قصيدة لـ 13 شاعرا ترجمها رفعت سلام في سلاسة ويسر، وأصدرتها مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للإبداع الشعري بمناسبة إقامة ملتقى "الشعر من أجل التعايش السلمي" في دبي (16 ـ 18 تشرين الأول 2011) مؤكدة ـ من خلال كلمة رئيس مجلس أمنائها الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين ـ على أن الشعراء كانوا في طليعة المناضلين، ينظمون أشعارهم وينشدون لحرية أوطانهم ويكشفون ألاعيب الطغاة، ويدعون المستبدين المستعمرين في كل مكان إلى الكف عن الغي والظلم وقهر الإنسان الذي كرمه ربه أحسن تكريم.

أما الشعراء الذين قام سلام باختيار قصائد كتاب "أنا ـ الآخر" وترجمتها من أعمالهم فهم: يانيس إيفانتيس، شارل بودلير، الكسندر بوشكين، حسن خضر، آرثر رامبو، يانيس ريتسوس، رابندرانات طاغور، قسطنطين كفافي، فيديريكو جارثيا لوركا، ميخائيل ليرمونتوف، فلاديمير ماياكوفسكي، اكسينيا ميهايلوفا، والت ويتمان.
التاريخ : 24-10-2011

بدوي حر
10-24-2011, 10:33 AM
«ياسمين»..دراما عاطفية تدين الحرب وتجّـار السلاح
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1470_364789.jpgعمان ـ الدستور

عندما يجد شخص مدمن يعيش وحيدا نفسه فجأة مسؤولا عن رعاية طفلة تبلغ ستة أشهر من العمر سيبدو الأمر مضحكاً وغريباً، لكن أن حدث هذا خلال الحرب فإن الأمر يختلف إذ انه يتحول إلى ما يشبه المأساة.

هذا هو محور فليم "ياسمين"، الذي أخرجه المخرج البوسني نيدزاد بيجوفيتش، والذي تعرضه لجنة السينما في مؤسسة عبد الحميد شومان، الساعة السابعة من مساء غد. فيلم يبدو في أحد جوانبه كوميديا وفي جانب أخر دراما، لكنه في الواقع فيلم عاطفي مؤثر به إدانة للحرب القذرة التي يثيرها تجار السلاح.

تبدأ القصة في سراييغو "يوغسلافيا سابقا" حيث يقرر زوجان، لهما ابنة وحيدة هي ياسمينا التي تبلغ ستة اشهر من العمر، أن يبعثا بها مع جدتها "صفا" ضمن قوافل المهجرين الإنسانية إلى كرواتيا حفاظا على حياتها.

في كرواتيا وفي بيت مهجور على ساحل الادرياتيك تعيش الجدة مع الحفيدة و تحاول التأقلم مع هذه الحياة الجديدة على الرغم من معاناتها من مشكلات صحية في القلب، و هي بنفس الوقت تتحمل إزعاج الجار المدمن ستيبي.

لكن الجدة عندما تشتد عليها مرة نوبة الألم تضطر أن تقرع باب شقة الجار المزعج لتطلب منه رعاية الطفلة لأنها ستغادر للمستشفى. تموت الجدة بعد فترة بسيطة وهكذا يجد "ستيبي" بشخصيته غير المسؤولة نفسه بوضع لم يعتده من قبل وهوغير مهيئ له، إذ أن عليه أن يقوم برعاية الطفلة ياسمينا مهما حاول التخلص من هذه المسؤولية، ويتابع الفيلم هذا التحول في حياته إلى أن تكبر ياسمينا قام بدور الجدة والجار ممثلان من البوسنة لهما خبرة خمس وثلاثين في العمل السينمائي.

قال الممثل الرئيسي عن شخصية ستيبي التي يؤديها في الفيلم: في داخل كل إنسان شيء من شخصية هذا السكير كما أن هناك بدواخلنا عواطف تتصارع مع بعضها تظهر فجأة في أوقات لا نتوقعها.

إن هذه الشخصية تصور الإنسان بشكل عام وقبل العرض الأول للفيلم قال المخرج انه كتب النسخة الأولى للقصة سنة 1994 عندما كان يشاهد قوافل النزوح من سراييغو بحثا عن ملجأ آمن و انتظر خمس عشرة سنة قبل أن يتمكن من تحويلها إلى فيلم
التاريخ : 24-10-2011

بدوي حر
10-24-2011, 10:34 AM
فعاليات اليوم
محاضرة «الاقتصاد الأمريكي

وأزمة الاقتصاد الدولي»

يستضيف منتدى عبدالحميد شومان الثقافي، من العراق، مستشار التنمية الدولية الدكتور باسل البستاني لإلقاء محاضرة بعنوان: «الاقتصاد الأمريكي وأزمة الاقتصاد الدولي»، وذلك الساعة السادسة والنصف مساء اليوم في مقر المنتدى بجبل عمان.



حلقة نقاشية حول كتاب «إرث الاغتراب..»

بدعوة من برنامج الكتاب العربي في السفارة الأمريكية تعقد حلقة نقاشية مع الروائية الأمريكية من أصل فلسطيني سوزان دراج حول كتابها «إرث الاغتراب: حكايات من ساوث فيلي» وعن تجربة الكاتبات الأمريكيات من أصل عربي وذلك الساعة السادسة والنصف من مساء اليوم في المكتبة الوطنية.

بدوي حر
10-24-2011, 10:34 AM
فعاليات الغد
يوم ثقافي لسفارة

أذربيجان في الجامعة الأردنية

تقيم سفارة جمهورية أذربيجان يوما ثقافيا في الجامعة الأردنية، احتفالا بالذكرى العشرين لاستقلالها، يتضمن كلمة للسفير، وكلمة لرئيس الجامعة، ومعرضا للسفارة، وذلك في قاعة المعارض/ عمادة شؤون الطلبة، الساعة الحادية عشرة من صباح يوم غد.



لقاء ثقافي حول

«دِراساتٌ في الأدَبِ العَبّاسيّ»

تنظم اللجنة الثقافية في قسم اللغة العربية وآدابها الساعة الثانية عشرة من يوم غد اللقاء الثقافي الأول في مدرج ابن خلدون، حول كتاب د. ياسين عايش الموسوم «دراسات في الأدب الأندلسي»، يتحدّث في اللقاء كلٌّ من: المؤلف د. ياسين عايش ود. آمنة البدوي التي تقدّم قراءَةً للكتاب، ود. إبراهيم خليل مديرًا للنّدوَة.

بدوي حر
10-24-2011, 10:34 AM
فعاليات مقبلة
معرض «الأردن بعيون الفنانين الأوكرانين»

تقيم السفارة الأوكرانية والمركز الثقافي الملكي بالتعاون مع جمعية الأطباء الأردنيين الدارسين بالروسية معرض (الأردن بعيون الفنانين الأوكرانين) وذلك بمناسبة الذكرى العشرين لاستقلال أوكرانيا وإقامة العلاقات الأوكرانية -الأردنية وذلك الساعة السادسة من مساء بعد غد في المركز الثقافي الملكي ـ قاعة الأميرة فخر النساء زيد.



معرض «الناس، الأمكنة، الآثار»

برعاية الأميرة وجدان الهاشمي يفتتح الساعة السادسة من مساء بعد غد المعرض التشكيلي الشخصي للفنان د. خالد خريس «الناس، الأمكنة، الآثار»، وذلك في جاليري نبض بجبل عمان ويستمر المعرض حتى الحادي والعشرين من الشهر المقبل.



أمسية «موال وأغنية»

ينظم المعهد الوطني للموسيقى التابع لمؤسسة الملك الحسين الساعة السابعة والنصف من مساء بعد غد على المسرح الرئيس في مركز الحسين الثقافي أمسية موسيقية غنائية تحمل عنوان «موال وغنية» للفنان د. أيمن تيسير وجوقة الغناء العربي في الأمسية الغنائية. الفرقة الموسيقية بقيادة المايسترو د. جورج أسعد.



توقيع رواية «في انتظار النور»

تقيم المكتبة الوطنية حفل توقيع رواية «في انتظار النور» للكاتبة والروائية سناء أبو شرار، وذلك في قاعة المؤتمرات، الساعة السادسة من مساء يوم الأحد المقبل.

بدوي حر
10-25-2011, 11:14 AM
الثلاثاء 25-10-2011


مطالبة بتشكيل هيئة شعبية للدفاع عن التراث الثقافي والمعماري في الأردن
عمان – الدستور – هشام عودة

طالب الزميل الكاتب أحمد أبو خليل بتشكيل هيئة شعبية للدفاع عن التراث الثقافي والمعماري، في الأردن، وتحويل قضية المواقع الأثرية إلى قضية راي عام، بعد القرار الذي اتخذته حكومة د. معروف البخيت ـ قبل رحيلها بأيام ـ وتقضي بتحويل المواقع الأثرية إلى مواقع سياحية.

وقال أبو خليل في جلسة حوارية عقدت، مساء أمس الأول، في رابطة الكتاب الأردنيين إن جميع المواقع الأثرية في الأردن مشمولة بهذا القرار، باستثناء مدينة البتراء التي يتم تصنيفها على أساس أنها من التراث الثقافي العالمي؛ موضحاً أن مدينة جرش الأثرية، وقلعة عجلون، وأم قيس، وقصر الحلابات، والمدرج الروماني، وسبيل الحوريات، وجبل القلعة، وعراق الأمير، وغيرها من المواقع المشمولة بهذا القرار الذي من شأنه ـ حسب مثقفين أردنيين ـ الإساءة لتراثنا الثقافي، من خلال خصخصة هذه المواقع، وتصنيفها في قائمة الاستثمار.

وطالب أبو خليل وعدد من المتحدثين، ومن بينهم رئيس رابطة الكتاب الأردنيين، بضرورة ضم المواقع الأثرية، في الأردن، إلى مسؤولية وزارة الثقافة، على اعتبار هذه المواقع جزءاً من التراث الثقافي، وصورة ناصعة من صور الهوية الحضارية لبلادنا. وقررت الجلسة الحوارية الدعوة إلى وقفة احتجاجية، الأسبوع المقبل، في مقر الرابطة، بمشاركة مثقفين وناشطين وسياسيين ومتخصصين في الآثار، وغيرهم من المواطنين المعنيين بالدفاع عن هوية تراثنا الثقافي، مقترحين التعاون مع جمعية أصدقاء التراث التي تملك خبرة طيبة في هذا المجال، بمشاركة أكاديميين ومعماريين من مختلف الشرائح والاهتمامات، في وقت قرروا فيه تصعيد الحملة الإعلامية للدفاع عن هذه المواقع، وما تعنيه في الوجدان الوطني والقومي. وقال أبو خليل إن القرار المنشور في الجريدة الرسمية لا يلغيه إلا قرار آخر، مطالباً حكومة الرئيس عون الخصاونة أن تكون هذه القضية المهمة والحساسة على أولوية اهتماماتها؛ وهي حكومة إصلاح، في ما طالب متحدثون آخرون أن يكون لمنظمة اليونسكو المعنية بالدفاع عن التراث العالمي وحمايته دور في هذه القضية التي لا تهم الأردنيين، فقط، بل هي جزء من الجهد الحضاري الإنساني، المفترض منا حمايته والدفاع عنه، مشيرين إلى أن هناك أكثر من ستة وعشرين ألف موقع أردني تم تصنيفها على اعتبارها مواقع أثرية، ضمن التصنيف العالمي الذي تتبناه اليونسكو حول العالم. وقال متحدثون إن رابطة الكتاب من أكثر الجهات المعنية بإثارة هذه القضية والاهتمام بها، لذلك لا بد أن تكون الرابطة طرفاً رئيساً في أي هيئة مقبلة أو خاصة، غير مستبعدين مخاطبة الحكومة لتبيان خطورة مثل هذا القرار في المواقع الأثرية في الأردن.

من جهته قال الزميل رمزي الغزوي إن قضية الدفاع عن هذه المواقع هي قضية وطنية تعني الأردنيين جميعاً، ولذلك فإن العمل جاء لإشراك قطاعات واسعة من مختلف شرائح المجتمع ليكون لها دور في حماية هذه المواقع، والدفاع عنها في وجه أي محاولة للخصخصة والاستثمار.

بدوي حر
10-25-2011, 11:15 AM
جورج طريف يعاين جانبا من تاريخ الأردن وفلسطين
عمان ـ الدستور ـ عمر أبوالهيجاء

استضافت المكتبة الوطنية، مساء أول أمس، ضمن برنامجها الأسبوعي، الباحث د. جورج فريد طريف، لإلقاء محاضرة حول كتابه «جوانب من تاريخ الأردن وفلسطين خلال القرنين: التاسع عشر والعشرين، الميلاديين»، وأدار المحاضرة الباحث محمد يونس العبادي، نائب مدير المكتبة الوطنية.

استهل د. طريف محاضرته بالإشارة إلى فكرة كتابه، فقال: جاءت فكرة إعداد هذا الكتاب لجمع وتوثيق العديد من المحاضرات وأوراق العمل، التي شارك فيها الباحث في ندوات، وحلقات عمل، ومؤتمرات محلية وعربية ودولية عقدت في الأردن أو خارجه، خلال الأعوام 1994م-2010م، وتتناول جانباً من تاريخ الأردن أو تاريخ فلسطين الاقتصادي أو الاجتماعي أو السياسي أو الحضاري أو العلمي، خلال فترة زمنية محددة من القرن التاسع عشر والقرن العشرين الميلاديين.

وأضاف: قسمت الكتاب إلى ثمانية فصول: الفصل الأول تناول ورقة عمل قدمتها لمؤتمر عقد في عمان، وتحدثت فيها عن مدينة عمان، من حيث أقسام سكانها الذين كانوا خليطاً من أبناء العشائر الأردنية، والشراكسة، ولأنها كانت مدينة جاذبة للسكان، فقد ضمت أعداداً من جنسيات وقوميات من الدول العربية والإسلامية، كما تناول هذا الفصل توسع عمان؛ ابتداء من قدوم الأمير عبدالله، عام 1921م، عندما اتخذها عاصمة للإمارة، وبعد نكبة عام 1948م، ثم بعد نكسة عام 1967م، وحرب الخليج الأولى، وحرب الخليج الثانية (1990 و1991)، وبعد احتلال العراق عام 2003م، في إثر قدوم أعداد كبيرة من اللاجئين إليها. فكانت، وما زالت، عربية هاشمية وحدوية، أمَّها المثقفون والسياسيون والأحرار من عهد جلالة الملك عبدالله الأول إلى عهد جلالة الملك عبدالله الثاني.

وبين أن الفصل الثاني تناول مدينة السلط، في بعض من الجوانب المهمة، من مثل: فترة الازدهار الحضاري للمدينة، خلال الفترة بين عامي 1868م و1921م؛ الحياة الاجتماعية، من حيث أقسام سكّان السلط حسب أديانهم، وطوائفهم، وعشائرهم، وأعدادهم، وتكاثرهم، وتوزيعهم، وعلاقاتهم ببعضهم. كما اشتمل الفصل على دراسةٍ للعائلات الوافدة للسلط من خارجها، مع بيانٍ للنصّ الشرعي لكل اسم ورد في سجلاّت المحاكم الشرعية، وجدول زمني يُحدِّد السنة التي ورد فيها اسم العائلة الوافدة أوّل مرّة في السجلاّت الشرعية.

أما الفصل الثالث فتناول دراسة حول «الكرك في عيون الرحالة»، وهو بحث قدمه د. طريف لندوة أقيمت في جامعة مؤتة عام 2009م. يتناول هذا الفصل دراسة لما كتبه اثنان من الرحالة الأجانب كانا عاشا في الكرك فترات متفاوتة، وهما: بيركهارت وليثيبي، اللذان زارا الكرك في القرن التاسع عشر، وكتبا مشاهداتهما عن المدينة، عن الحياة اليومية فيها.

الفصل الرابع هو ورقة عمل حول ملكية الأرض في الأردن، في القرن التاسع عشر، قدمها الباحث إلى مؤتمر تاريخ الأردن في القرن التاسع عشر عام 1997م، وتضمنت أصناف الأراضي في شرق الأردن، في تلك الفترة، ومنها: الأراضي الملك، والأراضي الأميرية، وأراضي الوقف، وأراضي الموات، والأراضي المتروكة وتوزيعها على القرى والمناطق في شرق الأردن.

وفي الفصل الخامس سيتناول د. طريف «المسيحية في الأردن وفلسطين»، وفيه دراسة حول الأوقاف المسيحية في الأردن، وأخرى عن المسيحية في القدس، خلال القرنين: التاسع عشر والعشرين. ويكشف الباحث في هذا الفصل عن أنه ـ منذ إنشاء إسرائيل، عام 1948م ـ تعرض المسيحيون، وعلى مر أكثر من ستة عقود، لما تعرض له إخوانهم من المسلمين، في فلسطين؛ من الظلم، والتشريد، والدمار، ومصادرة الأراضي، والممتلكات، فهاجر منهم كثيرون إلى الولايات المتحدة، وكندا، وأستراليا، حيث أصبح الوجود المسيحي في القدس ضعيفاً جداً، ومهدداً.

وخصص الفصل السادس لدراسات عن شخصيات من الأردن وفلسطين، وتضمن الفصل السابع دراسة عن الدعم السعودي للقضية الفلسطينية.

بدوي حر
10-25-2011, 11:16 AM
حزامة حبايب .. حالة استثنائية في الرواية الفلسطينية
رشا عبدالله سلامة

«تخيط شقيقاتي فساتين للدمى من بقايا أقمشة تعطيها أمي لهن، مخلّفاتٍ بعض الإبر والدبابيس على البلاطات، فتغزّ أقدامنا الحافية لنضع ختم وجودنا بالدم على أرض ليست لنا». ليس بالدم وحده وضعت الروائية الفلسطينية، حزامة حبايب، ختم وجودها على أرض ليست لها، كما تصف في روايتها الأخيرة «قبل أن تنام الملكة»، بل بالألمعية الأدبية التي ميّزت كتابتها، منذ انطلقت، في مطلع التسعينيات من القرن الفائت.

فضاءات عدة اختبرتها، ليس على صعيد المكان فحسب؛ فكانت الكويت، والأردن، والإمارات، ووطن لا تنفك ترحل إليه، من دون أن ترحل إليه، ولا بمعاقرتها ـ بالكفاءة ذاتها ـ لغتين، ولا بحقول عملها التي تنوّعت بين التدريس، والترجمة، والكتابة الإبداعية، بل بتنقّلها ـ بخفة ـ بين أجناس أدبية عدة من قصة قصيرة إلى رواية إلى ترجمات، وإلى ما يشبه السيرة الذاتية.

لغة حبايب التي تضمّ في ثناياها الكثير من المصطلحات الشعبية والفلاحية، بل والشتائم، وأسماء الأعضاء، إن لزم الأمر، تبوح عنها بالكثير. وإذا في الوقت الذي تصرّ على التلقائية، بل تتحرّاها بشكل يبدو واضحاً في مقاطع عدة، فإنها تزخر بفكر غزير، أكبر ـ ربما ـ من حدود ما يحتمله الورق، وأكثر مما تملك قراءة واحدة لعمل ما الإحاطة به.

ليس على الصعيد الآنف وحده تحضر حبايب في كتابتها، ولا من خلال حالة التجلي التي تتلبّسها ـ طوال أشهر تحضير عملها ـ بل في جرأتها على الإمساك بيد القارئ لتصحبه نحو عوالمها الذاتية، وتاريخ حياتها، مُسلِمةً إياه تارة لإشارات تُبعد الحكاية عنها كمن يدرأ شبهة ما، وتارة أخرى لإشارات تجعله يستبدل دونما وعي اسم البطلة باسمها هي. وكثيراً ما اختبأت حبايب وراء شخصياتها التي تشرّحها بمبضع جرّاح، مراقبة إياها ـ حتى في أكثر لحظاتها حميمية أو شيطانية ـ ومتوارية خلف ستار الراوي، أو المشارِك في الحدث بناظره فقط، ربما تنصلاً من واقع ما كان بالإمكان تخفيف وطأة قسوته، أو التبرؤ من هنّات البسطاء المُستعرَضة عبر صفحاتها بكوميدية سوداء.

ليست الكتابة ـ بالنسبة لها ـ عملاً تاريخياً، وإنْ تمحورت حول فلسطين؛ إذ لم يحدث أن سقطت حبايب في فخ التأريخ للأحداث، كما حدث لدى أديبات تناولن «الحالة الفلسطينية»، كما وصفتها ذات مرة، بل إنها لطالما أوغلت في الفلسطيني الخائف، والمرتبك، والمأزوم، والصامد ـ بإرادته أو رغماً عنه ـ والمصرّ على الأمل حتى حين يفقده، والمتبلد في أحيان، والانتهازي في أحيان أخرى، ليكون الحدث التاريخي حاضناً لتلك الأطياف النفسية الكثيرة، لا مستخدِماً لها أدوات تجميلية للكتابة التاريخية الجافة.

ليست حبايب من تلك الفئة الشغوفة باعتلاء المنابر: لا في الواقع، ولا في عالم الصفحات؛ إذ طوال تمترسها خلف «المايكروفون»، في حفل توقيع نتاجها، تتحاشى النظر مباشرة في عيني الكاميرا، بل هي تفرّ منها لتنظر نحو من يقدّمها ويقدّم رؤية نقدية لعملها، وكأنما ما زالت تلك التلميذة المبتدئة التي تتحرّق لسماع نتيجتها في امتحان تقدمت إليه، تماماً كما تفعل حين تكتب؛ إذ ليست هناك وعظية في الطرح، ولا تقيّد بشروط المجتمع الخشبية على صعيديّ اللغة والوقائع، ولا حتى انصياع لنموذج الخطاب الفلسطيني الإبداعي، الذي ما تزال شريحة عريضة من الجمهور تترقّبه بالنَفَس الخطابي التعبوي ذاته، وبالطرح المباشر الذي كثيراً ما يضحّي بالرمزية، لضمان وصول الفكرة دونما نقصان، ربما.

ثمة فلسفة نسوية خاصة لدى حزامة؛ كالكيمياء يُرى أثر تفاعلها فقط، إذ هي من تملك فهماً لا لُبس فيه بين الكتابة النسائية والكتابة النسوية، وبين الأخيرة وأدب «الإيروتيك»، الذي تقع في فخه كثير من كاتبات الحقل النسوي، عن قصد أو من دونه. في حين لا تتورّع حزامة عن طرق «التابوهات» كلها، وفي مقدمتها الجنس، دونما تحرّج، ولكن ضمن سياق ما يتطلبه الحدث، وما تستدعيه الحبكة، وما يعكس الواقع ويرتبط ـ بشكل أو بآخر ـ بالثيمة السياسية والإنسانية.

المرأة ـ في صفحات حزامة ـ منكسرة، وتنكسر بإرادتها في مرات؛ ومظلومة، وتستمرئ الظلم في مرات، أيضاً، بل تمارسه، وهي لا تتقوقع على نفسها أو تبكي كثيراً وراء الباب أو بجانب السرير، بل تبتكر طُرقها في التنفيس؛ فتارة تلوك نسوة الجيران بلسانها السليط، وذمتها الواسعة رغم كون معاناتهن تختلف بتفاصيل صغيرة فقط، وتارة تُطبق بذراعيها على عنق زوجها الذي يفتقر للباقة والحيوية لتخنقه، و»تخلص منه» لولا أن أبناءها يحولون دون ذلك، وتارة أخرى تنتقم لنفسها فتُقسم «بألا ترى رجلاً يهددها بصنع الذكريات»، بحسب وصف الراحل محمود درويش في إحدى قصائده.

«أصل الهوى»، «قبل أن تنام الملكة»، «الرجل الذي يتكرر»، «التفاحات البعيدة»، وغيرها من نتاج أدبي برائحة التراب الذي أغرقه المطر، وليس بللّه فحسب، لا تكفي، البتة، لسبر غور قامة فلسطينية بحجم حزامة حبايب.

بدوي حر
10-25-2011, 11:16 AM
مهرجان الأردن الدولي للصورة.. الحياة الاجتماعية وارتباطها بالتشكيل المعاصر
عمان ـ الدستور ـ خالد سامح

افتتح مهرجان الأردن الدولي التاسع للصورة بحضورٍ حاشد لأعضاء الجمعية الأردنية للتصوير، إلى جانب مجموعة من النقاد والمختصين في الفنون الفوتوغرافية؛ من الأردن وعدد من الدول العربية والأجنبية، يستضيفهم المهرجان طيلة أيامه الأربعة.

ويأتي المهرجان برعاية من الأميرة منى الحسين، الرئيسة الفخرية للجمعية الأردنية للتصوير، وهي الجهة التي نظمت المهرجان بالتعاون مع أمانة عمان الكبرى، وافتتحه مندوباً عن الأميرة منى الحسين، أمس الأول، في جاليري رأس العين، أمين عام وزارة الثقافة بالوكالة محمد أبو سماقة، بحضور رئيس الجمعية سقراط قاحوش.

وخلال السنوات الماضية نجح مهرجان الأردن الدولي للصورة في استقطاب أسماء عربية وعالمية بارزة في ذلك الحقل الفني، الذي شهد ازدهاراً ـ خلال السنوات القليلة الماضية ـ وتبوأ موقعاً مهماً وخاصاً في حقل الفنون البصرية المختلفة، لا سيما بعد تطور أدواته التكنولوجية؛ من كاميرات، وعدسات، وبرامج حاسوبية لمعالجة الصورة، وظهور مساقات جامعية خاصة لتدريسه، وغيرها من التحولات التي ارتقت بمستواه، بوصفه علماً، وفناً، وموهبة ذات رسائل فكرية وجمالية.

يشارك في المهرجان مئة وثمانون مصوراً من الدول العربية كافة، ما عدا قطر، والمغرب، إضافةً إلى مصورين عرب مقيمين في أوروبا. وتدور الأعمال الفوتوغرافية المشاركة في ثلاثة محاور، هي: محور الظلال، ومحور المدينة، ومحور الصورة الصحفية. وحول تلك الاختيارات يقول رئيس الجمعية الأردنية للتصوير سقراط قاحوش: «سعياً إلى التغيير والتجديد، في كل عام، وإلى تناول قضايا وأفكار تطرحها الصورة الفوتوغرافية ببراعة، فقد اختار أكثر من 21 ناقداً ومختصاً في فن التصوير الفوتوغرافي تلك القضايا والمحاور التي ترتبط بعلاقة مباشرة في المجتمعات المحلية، والحياة الاجتماعية، ومفاهيم مختلفة في الفن التشكيلي المعاصر. فمحور الظلال يركز على علاقة الضوء بالظل، وجمالية الصورة التي تبرز تلك العلاقة؛ أما محور المدينة فسيتاح للمشاركين فيه تقديم صور مختلفة من الحياة المدنية العربية؛ بينما المحور الثالث، والمختص بالصورة الصحفية، ففيه أحداث وفعاليات ثقافية وفنية، ومهرجانات، وحروب، ونزاعات، وغيرها من الصور».

كشفت الصور المشاركة عن قدرات وخبرات فنية كبيرة يمتلكها الفوتوغرافيون العرب، وتؤهلهم للمنافسة عالمياً في ذلك المضمار، وارتكزت الصور على رؤى فنية غنية ومتنوعة، لا سيما في محور الظلال والضوء وتقنياته، التي تعالجها الكاميرات الحديثة بحرفية، ودقة عالية، لكن من دون إهمال إحساس الفنان الفوتوغرافي واختياراته للمشهد، ومساقط الضوء، واللغة اللونية التي تحملها الأجساد المصورة، ما يمنح الملتقي فرصةً أكبر للتعمق في فضاءات الصورة وتجلياتها الجمالية الباهرة؛ وفي ذلك المحور قدم الفنانون صورا لمواقع أثرية، ومبان تراثية، ووجوه وغيرها. وفي سياق محور المدينة ضم المعرض الافتتاحي مجموعة من الصور التي أخذت الحاضرين في رحلة بصرية نحو عدد من المدن العربية، القديمة منها والحديثة، ولم يقتصر التصوير على العمران والتقدم المادي الذي تشهده تلك المدن أو الساحات والشوارع والحدائق، فقط، وإنما شملت الحياة الشعبية، والمهن، وأنماط الحياة المختلفة وإيقاعها اليومي، في ظل تطور حركة الحياة الإنسانية والاجتماعية. كذلك جاءت صور محور الصورة الصحفية غنية وثرية في أفكارها وأهدافها، فبعضها اتخذ منحىً توثيقياً في رصد الخبر، وآخر ذهب إلى استنطاق المكنونات الإنسانية والعاطفية للمشهد؛ لا سيما في صور الحروب والمجاعات والكوارث الطبيعية وغيرها.

وقد أعلنت الجمعية الأردنية للتصوير أسماء الفائزين في المحاور الثلاثة؛ ففي محور اللقطة الصحفية فاز في المركز الأول علي الغافري (سلطنة عمان)، وفي المركز الثاني عبد الرحيم القوسيني (فلسطين)، وفي المركز الثالث أحمد هيمن (مصر)؛ أما في محور الضوء والظلال ففاز في المركز الأول أحمد داود (مصر)، وفي المركز الثاني فوزان عوف من (سوريا)، وفي المركز الثالث محمد خالد محمود (مصر)؛ كما فاز في المركز الأول عن محور المدينة عزت فاروق عزت (السعودية)، وفي المركز الثاني محمد المنوري (سلطنة عمان)، وفي المركز الثالث فاز مؤيد حباس (الأردن).

ويحصل الفائز بالمركز الأول على 1000 دولار، والفائز بالمركز الثاني على 750 دولار، و500 دولار للفائز بالمركز الثالث عن كل محور. ويختار الصور الفائزة في كل محور نخبة من النقاد والمختصين في التصوير الفوتوغرافي، وهم (لهذه الدورة): إبراهيم زغيلات، صالح مساد، محمد عبدربه، ليندا الخوري، حنان الشيخ، قاسم الشقران، أحمد السفاريني ونذير داود من الأردن، أما من العراق فيشارك كل من: صلاح حيدر، وهيثم فتح الله، ومن مصر جلال المسري، ومن الإمارات العربية المتحدة صالح الأستاذ وناصر حاجي، ومن السعودية عيسى العنقاوي، ومن لبنان رمزي حيدر، كما يشارك ـ من آيسلندة ـ جوري ريذر وأحمد بعارة.

تأسست الجمعية الأردنية للتصوير في عام 1994، بدعم من وزارة الثقافة وأمانة عمان الكبرى، وقد مثلت الأردن في العديد من الملتقيات والمهرجانات الفوتوغرافية؛ العربية منها والعالمية، كما نال عدد كبير من أعضائها جوائز رفيعة في مجال التصوير الضوئي بحقوله المختلفة.

بدوي حر
10-25-2011, 11:16 AM
تمثال سونسرت الأول مكسور والفاعل مجهول
عمان ـ الدستور

فوجئ المارة، من أهالي مدينة المنصورة، أمس، بتمثال سونسرت الأول، الذي كان منتصباً في ميدان الموافي ـ وهو أحد ميادين الكبيرة في المنصورة ـ ملقى على الأرض، وقد أحاط رأسه وخاصره حبل غسيل أخضر اللون، دليلاً على محاولة شده لإيقاعه على الأرض وهدمه. الغريب في الأمر أن التمثال يقع بجوار كل من مديرية أمن الدقهلية، ومتحف المنصورة القومي، وهو مشهد قد يعيد إلى أذهاننا مشهد الممثلين في فيلم «الشيماء» مع أصنام الكعبة، لكن أثار مصر ليست أصنامًا، والفراعنة لم يكونوا كفارًا أو مشركين؛ والأدلة التاريخية كثيرة على ذلك. غير أنّ المشكلة الحقيقية هي أنه لم يستدل، بعد، على فاعل الجريمة، كما لم تقم أجهزة الأمن بإعلان الحادث حتى الآن، والذي يبدو أنه وقع ليلاً؛ لأن أحداً لم ير الفاعل أو محاولة هدم التمثال.
التاريخ : 25-10-2011

بدوي حر
10-25-2011, 11:17 AM
تلمسان تستضيف «معرض التراث الثقافي غير المادي للعالم الإسلامي»
عمان ـ الدستور

تعارفت الثقافات وتحاورت المهارات وتوحدت الإنسانية بعاصمة الزيانيين لتتكلم لغة واحدة جوهرها مورث الإنسان المخترق للمكان والزمان، من خلال معرض التراث الثقافي الشفهي وغير المادي للبشرية بالبلدان الإسلامية، المنظم بمتحف تلمسان للفن والتاريخ، ضمن تظاهرة تلمسان عاصمة الثقافة الإسلامية 2011 بالجزائر.تضمن حفل افتتاح المعرض، المنظم من 22 الى 27 تشرين الأول الحالي، وأشرف عليه كل من «عبد الحميد بن بليدية»، المنسق العام لتلمسان عاصمة الثقافة الإسلامية، و»محمد جحيش» رئيس دائرة المعارض، عروضا فنية استمتع من خلالها الجمهور بموروث تراث (اهليل) من الجزائر، والمقام العراقي من بلاد ما بين النهرين، و(شاشمقام) من مناطق طجاكستان واوزبكستان. واتبعت بعروض السيرة الهلالية من مصر، وسجل حضور فن الحكاية الفلسطينية.

انطلق حفل الافتتاح بعد أن طاف الحضور بمختلف أجنحة المعرض، والذي أبرز التراث الشفاهي بالبلدان الإسلامية، من خلال لوحات استخدمت فيها التقنيات السمعية البصرية، إضافة إلى حضور بعض الفرق التي أدت عروضا فنية مباشرة تتعلق بـ «التراث الثقافي غير المادي»، الذي يعرف وفقاً للتعريف الوارد في اتفاقية صون التراث الثقافي غير المادي، مجمل الإبداعات الثقافية، التقليدية والشعبية، المنبثقة عن جماعة ما والمنقولة عبر التقاليد، ومنها مثلاً اللغات والقصص والحكايات والموسيقى والرقص وفنون الرياضة القتالية والمهرجانات والطب وحتى فن الطهي.

وحرص القائمون على المعرض على اختيار روائع التراث الشفاهي وغير المادي بالعالم الإسلامي، والمسجل لدى اليونسكو بوصفه تراثا إنسانيا، ويتم اختيار أحد الممتلكات ليصبح جزءاً من التراث العالمي بعد قيام البلد المعني أولاً بإعداد قائمة مؤقتة يُضمّنها أهم المواقع الثقافية والطبيعية الواقعة داخل أراضيه. وهذه مرحلة مهمة؛ لأن لجنة التراث العالمي لا يمكنها أن تدرس أي اقتراح بإدراج موقع ما إن لم يكن وارداً بالفعل في القائمة المؤقتة للدولة الطرف.

ولكي يمكن إدراج المواقع في قائمة التراث العالمي، يجب أن تتسم هذه المواقع بقيمة عالمية استثنائية وأن تفي بواحد على الأقل من معايير الاختيار.

إن التراث الثقافي غير المادي يضم الأعراف والعادات والتقاليد الشفوية وممارسة الشعائر والطقوس والدراية. وفي هذا الاطار استضافت تلمسان ثماني وعشرين دولة تحوي واحدا أو أكثر من روائع التراث الثقافي غير المادي، نذكر على سبيل المثال: «أهاليل القورارة» بالجزائر، «أغاني البعول» في بنغلاديش، «التراث الشفهي الجليدي» في بنين، «الفضاء الثقافي للسوسو بالا» في غينيا، «قناع الجل» في نيجيريا، «صناعة القماش من اللحاء» في أوغندا، و»موسيقى ششماقام» في طاجيكستان، الكاراغوز، و»فن مداح» (رواة القصص الشعبية) في تركيا، وغيرها من الروائع الكثيرة.

وتشارك فرقة السيرة الهلالية التابعة للهيئة العامة لقصور الثقافة لمصر فى المهرجان، وتعدّ «السيرة الهلالية» - المصنفة ضمن التراث العالمي غير المادي - من أكبر وأضخم السير الشعبية في الأدب الشعبي العربي وفي الفلكلور المصري. وتحكي السيرة عن قبيلة بني هلال ورحلتهم من أراضي شبه الجزيرة حتى وصولهم إلى المغرب العربي بعد الجفاف الذي ضرب أراضيهم وتتكوّن السيرة من حوالى مليون بيت من الشعر. وتتناول السيرة تاريخ قبيلة بأكملها من خلال عدة قصص مرتبطة ببعضها في تسلسل زمني يروي مغامرات وبطولات أبنائها من أبرزهم: «أبو زيد الهلالي» و»دياب الأحمر».

بدوي حر
10-25-2011, 11:17 AM
فعاليات مقبلة
ندوة «جذور الوصاية الصهيونية

واتفاقية وادي عربة»

بمناسبة مرور 17 عاما على عقد اتفاقية وادي عربة تقيم رابطة الكتاب الأردنيين - لجنة الحريات ندوة بعنوان «جذور الوصاية الصهيونية واتفاقية وادي عربة» - قراءة في كتاب الحركة الوطنية الأردنية 1921-1946 للدكتور عصام السعدي، يتحدث فيها د. موفق محادين، د. عصام السعدي، د. عبد الله نقرش، وذلك الساعة السادسة من مساء السبت المقبل في مقر الرابطة بالشميساني.

بدوي حر
10-25-2011, 11:17 AM
فعاليات الغد
معرض «الأردن بعيون الفنانين الأوكرانين»

تقيم السفارة الأوكرانية والمركز الثقافي الملكي بالتعاون مع جمعية الأطباء الأردنيين الدارسين بالروسية معرض (الأردن بعيون الفنانين الأوكرانين) وذلك بمناسبة الذكرى العشرين لاستقلال أوكرانيا وإقامة العلاقات الأوكرانية -الأردنية وذلك الساعة السادسة من مساء غد في المركز الثقافي الملكي ـ قاعة الأميرة فخر النساء زيد.



معرض «الناس، الأمكنة، الآثار»

برعاية الأميرة وجدان الهاشمي يفتتح الساعة السادسة من مساء غد المعرض التشكيلي الشخصي للفنان د. خالد خريس «الناس، الأمكنة، الآثار»، وذلك في جاليري نبض بجبل عمان ويستمر المعرض حتى الحادي والعشرين من الشهر المقبل.



أمسية «موال وغنية»

ينظم المعهد الوطني للموسيقى التابع لمؤسسة الملك الحسين الساعة السابعة والنصف من مساء غد على المسرح الرئيسي في مركز الحسين الثقافي أمسية موسيقية غنائية تحمل عنوان «موال وغنية» للفنان د. أيمن تيسير وجوقة الغناء العربي في الأمسية الغنائية. الفرقة الموسيقية بقيادة المايسترو د. جورج أسعد.

بدوي حر
10-25-2011, 11:17 AM
فعاليات اليوم
يوم ثقافي لسفارة أذربيجان في الجامعة الأردنية

تقيم سفارة جمهورية أذربيجان يوما ثقافيا في الجامعة الأردنية، احتفالا بالذكرى العشرين لاستقلالها، يتضمن كلمة للسفير، وكلمة لرئيس الجامعة، ومعرضا للسفارة، وذلك في قاعة المعارض/ عمادة شؤون الطلبة، الساعة الحادية عشرة من صباح اليوم.



لقاء ثقافي حول «دِراساتٌ في الأدَبِ العَبّاسيّ»

تنظم اللجنة الثقافية في قسم اللغة العربية وآدابها الساعة الثانية عشرة من ظهر اليوم اللقاء الثقافي الأول في مدرج ابن خلدون، حول كتاب د. ياسين عايش الموسوم «دراسات في الأدب الأندلسي»، يتحدّث في اللقاء كلٌّ من: المؤلف د. ياسين عايش ود. آمنة البدوي التي تقدّم قراءَةً للكتاب، ود. إبراهيم خليل مديرًا للنّدوَة.



لقاء حول «صورة الإسلام والنبي

العربي في الغرب» بدارة الفنون

في إطار لقائها الثقافي الشهري تنظم دارة الفنون في مقرها بجبل اللويبدة، حواراً حول «صورة الإسلام والنبي العربي في الغرب»، وذلك عند السادسة من مساء اليوم. يتحدث في الحوار كل من د.فيصل درّاج المستشار الثقافي لدارة الفنون، ود. جمال الشلبي، نائب عميد كلية الآداب في الجامعة الهاشمية.



معرض «أحلام مؤجلة»

يفتتح الساعة السادسة من مساء اليوم في جاليري رؤى بجبل عمان معرض نحتي للفنان العراقي عماد الظاهر، وذلك تحت عنوان «أحلام مؤجلة».

بدوي حر
10-25-2011, 11:17 AM
مفكر فرنسي يكشف «مثقفي التزييف» وسطوة الإعلام في بلاده
عمان ـ الدستور

يكشف المفكر السياسي المعروف ومدير معهد العلاقات الدولية والإستراتيجية باسكال بونيفاس، في كتابه «مثقفو التزييف: كيف يصنع الإعلام خبراء في الكذب»، استحواذ فئة من الصحفيين والمعلقين والخبراء، على الفضاء الإعلامي والثقافي الفرنسي وقلبهم الحقائق بهدف توجيه الرأي نحو اقتناعات أيديولوجية أحادية البعد خاصة برنار هنري ليفي وجماعته.

ويعتبر باسكال بونيفاس من بين الباحثين والمثقفين الفرنسيين، الذين يتمتعون بحضور في المشهد الإعلامي وفي ميدان البحث السياسي، ويعرف بكونه مناهضا للخطابات الأحادية في القضايا التي تهم الإسلام والعرب وحضور المسلمين في الغرب وكيفية تقديمهم للمشاهد والقارئ الغربي.

ويؤكد بونيفاس في مقدمة الكتاب -الذي رفضته 14 دار نشر- أن فكرة فضح المثقفين المزيفين أو المرتزقة كما قال قد راودته منذ مدة طويلة مواكبة لمواقفهم المخزية التي تدمر الديمقراطية وتهدد الإعلام ولم يعد من الممكن السكوت على هذه الظاهرة المستفحلة بعد أن أصبحت أكاذيبهم تمر عبر كل وسائل الإعلام كرسائل البريد.

ويؤكد أن «عدم النزاهة الفكرية لها نجومها في فرنسا اليوم، وهم يحظون «بالتكريس الإعلامي» ويشتركون في تغذية قدر كبير من الخوف «غير العقلاني» من خطر إسلامي مزعوم يمثل عدوا مشتركا للعالم الغربي الحرّ. ويغضون النظر عن صعود موجة العنصرية ضد المسلمين وضد العرب في فرنسا.

ويعرض باسكال في كتابه -الذي صدرعن دار جان كلود غاوزويتش المغمورة- لمجموعة المزيفين الثمانية، الذين خطفوا الإعلام الفرنسي بشتى قنواته ووسائله وأبرزهم برنار هنري ليفي -الملقب بسيد وأستاذ المزيفين- وألكسندر أدلر وكارولين فوريست ومحمد السيفاوي وتيريز ديلبيش وفرديريك أنسيل، وفرانسوا هايزبورغ وفيليب فال، ويفضح المنطق الذي يحكم تحركاتهم، الذي يتقاطع عند مناهضة الإسلام ومساندة «إسرائيل»، بحجة محاربة الإرهاب والتطرف. وتحظى هذه النخبة بحيز كبير على قنوات التلفزيون وصفحات الجرائد، لتناول مواضيع مستهلكة يوميا مثل الهجرة والتطرف والإسلام والأصولية والحجاب والمساجد والعنف والضواحي حتى أصبح المشاهد والقارئ على ألفة بهذه الوجوه والأسماء.

بدوي حر
10-25-2011, 11:18 AM
انتقاد بريطاني حاد للوحة دافنشي «العشاء الأخير»
عمان ـ الدستور

تتعرض لوحة «العشاء الأخير» للفنان الإيطالي ليوناردو دافنشي لنقد حاد في بريطانيا، حتى أن بعض النقاد الأمريكيين وصفوا النقد البريطاني بأنه أقرب «لعمل من أعمال الحرب على فنان يصعب أن يتكرر في تاريخ الإنسانية».

وقال الناقد فرانسيز ساندرز- في صحيفة الجارديان البريطانية- إن اللوحة تبدو كمبدعها عصية على الفهم، وكأن اللوحة والفنان معا بحاجة لفك الشفرة وحل الطلاسم.

واعتبارا من التاسع من الشهر المقبل، وحتى الخامس من شهر شباط 2012، تشهد العاصمة البريطانية لندن معرضا لبعض أعمال الفنان الأشهر لعصر النهضة الأوروبية تحت عنوان: «ليوناردو دافنشي.. رسام في بلاط ميلانو».

وفي سياق الاستعداد لهذا المعرض، تقول الجارديان إن مؤرخ الفن الشهير برنارد برينسون وصاحب الدراسة المستفيضة «دراسة ونقد الفن الإيطالي» كشف عن أنه في صباه لم يشعر بارتياح حيال لوحة «العشاء الأخير». فالوجوه في هذه اللوحة -على حد قوله- غريبة مخيفة، وتعبيراتها مصطنعة، وهي على الإجمال تبث الذعر في نفسه!

ولم يكتف برينسون بذلك، وإنما اعتبر أن الوجوه في هذه اللوحة تجعل العالم أقل بهجة وأقل شعورا بالأمان، الأمر الذي دفع ناقدا أمريكيا للقول إن مثل النقد بمثابة محاولة صريحة لتقويض المكانة الفنية السامية لليوناردو دافنشي في التاريخ وعبر الأجيال، ولا تختلف في جوهرها كثيرا عما كانت تفعله الزوارق الحربية الألمانية السريعة في الحرب العالمية الثانية، وهي تغرق السفن البريطانية في المحيط الأطلنطي.

بدوي حر
10-25-2011, 11:18 AM
أديبات تونس يردن الحياة في ضيافة شاعر الثورات
عمان ـ الدستور

انطلقت، الجمعة الماضية، تظاهرة ثقافية تونسية، تحت شعار «أديبات تونس في ضيافة شاعر الثورات: نساء يردن الحياة»، وذلك بمدينة عين دراهم.

وتعد هذه التظاهرة مناسبة للاحتفاء بذكرى وفاة الشاعر أبوالقاسم الشابي الذي ألهم الثورة التونسية والربيع العربي من خلال قصائده.

وتتضمن هذه التظاهرة ندوة نقدية تحت عنوان «الأدب النسائي من الهاجس النسوي إلى الهاجس الإبداعي» يحاضر خلالها مجموعة من الأستاذات والأساتذة وقراءة المسار التاريخي للأدب النسائي في تونس منذ أول مجموعة شعرية نسائية صادرة باللغة العربية في خمسينيات القرن العشرين للشاعرة الراحلة التي غادرتنا منذ أسابيع قليلة زبيدة بشير، وإذا ما أمعنا النظر في المواطن التي ربط فيها الأدب النسائي مباشرة بين الهاجس النسوي وبين الهم الإبداعي، فسنجد أن العلاقة بينهما هي علاقة اتصال وانفصال، وهي علاقة تتجسد في النصوص الأدبية النسائية كلها، فالعلاقة التي كانت، من حيث مهمة كل من الاثنين واحدة، وهي مهمة تغيير صورة المرأة، لم تختلف في المراحل اللاحقة.

ويواكب هذه التظاهرة مجموعة من الإعلاميات ومن النساء المبدعات في شتى مجالات الفنون والإبداع ويتخللها حفل موسيقي ضخم تؤمنه الفنانة «لبنى النعمان» والفنان «مهدي شقرون» بمرافقة عشرة عازفين.

وفي برنامج التظاهرة أمسيات شعرية وكذلك عرض شريط سينمائي للمخرجة الكورية ايرالي يحمل عنوان» ثقافات الثورة» ليلة 21 تشرين الأول وتقديم بعض المبدعات لشهاداتهن عن الكتابة مثل الروائيّة «رشيدة الشارني» والصحفية «رشا التونسي» والشاعرة « فاطمة بن فضيلة».

ومن بين الذين سيقدمون مداخلات خلال الندوة النقدية كل من الدكتورة «سلوى السعداوي» والدكتورة «سليمة الجوادي» والدكتورة «رجاء بن سلامة» والأساتذة « محمد الجابلي»و» مبروك المعشاوي»و»أحمد القاسمي».

ومن بين الضيفات اللواتي سيكن حاضرات الأديبات «صحبية الحاج سالم» و»نورة المجدوب» و»فتحية الهاشمي» وسعدية بن سالم ومنيرة مبروكي و»فايقة القنفالي» و»مديحة جمال» و»يسرى فراوس» و»أمامة الزاير» و»سلوى الرابحي» و»فوزية العكرمي» و»ريم البنا» و»سليمة قروي» والسينمائيات «إيناس بن عثمان» و»شيراز البوزيدي» والعديد من الصحافيات.

بدوي حر
10-25-2011, 11:18 AM
قصائد وأغنيات تجمع زاهي وهبي ومكادي نحاس في دبي
عمان ـ الدستور

تجمع أمسية شعرية غنائية الشاعر زاهي وهبي والفنانة مكادي نحاس، اليوم، في فندق «جميرا بيتش» دبي، ايذاناً بإطلاق «موسم راشد الثقافي» الذي ينظمه مركز راشد لعلاج ورعاية الطفولة.

وقالت المديرة العامة للمركز مريم عثمان أن الموسم يتضمن فعاليات ثقافية متعددة تسلط الضوء على قضايا ذوي الاحتياجات الخاصة، وتبرز الجوانب الإنسانية والوجدانية لقضاياهم.

وأوضحت أن باكورة الموسم الثقافي ستكون امسية تجمع القصيدة والأغنية، تقام تحت رعاية سمو الشيخ جمعة بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم العضو المنتدب للمركز.

وعبر وهبي عن اعتزازه لان قصائده تسهم في خدمة القضايا الانسانية، داعيا المبدعين الى بذل المزيد من الاهتمام تجاه الطفولة، خصوصاً أن الكثير من قصائده تتطرق الى الحُبّ الانساني تجاه الحياة. وقال إن «مجتمعاتنا العربية تحتاج اليوم إلى بث مشاعر الحُبّ والأمل في مواجهة كل أشكال التفرقة والضغائن، اضافة الى تعزيز القيم الايجابية في مواجهة حالات الإحباط».

وكانت الفنانة مكادي أكدت عبر تجربتها الفنية التزامها بالغناء عن الحياة والحب والإنسان، في قوالب غنائية تعتمد على المفردة الموسيقية التراثية في صياغة جديدة. ودرست مكادي في المعهد الوطني العالي للموسيقى في بيروت، كما درست الأدب الإنجليزي، وأقامت حفلات في دول عدة، منها الاردن ولبنان والإمارات ومصر.

بدوي حر
10-25-2011, 11:18 AM
شراكة معرفية بين مركز الإمارات للدراسات وهيئة الإذاعة البريطانية
عمان ـ الدستور

وقع مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية وهيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» اتفاق شراكة وتعاون يتضمن تنظيم ندوات ودورات وزيارات علمية بين الجانبين بجانب التنسيق في مجال البحوث الإعلامية والاتصالية المشتركة وتبادل المعلومات البحثية والاستراتيجية ذات العلاقة بعمل الجانبين.

وقال الدكتور جمال سند السويدي مدير المركز، خلال تصريحات صحفية، إن الإتفاق يمثل أهمية حيوية في توسيع مجالات العمل الإعلامي والبحثي المشترك لكلا الجانبين في المستقبل خاصة بعد أن فرضت وسائل الإعلام نفسها بقوة في عالمنا الاتصالي المعاصر وحولت العالم إلى قرية صغيرة من المعلومات.

وأكد أن إبرام مثل هذه الاتفاقات مع المنظمات والهيئات الإعلامية الدولية ينطلق من رؤية القيادة وحرصها على توجيه الرأي العام وتعبئته نحو توظيف الطاقات باتجاه التنمية وحقوق الإنسان وسيادة الأمن والاستقرار وتحقيق السلام على الصعد المحلية والإقليمية والدولية وفق منظور إنساني من علاقات الاحترام المتبادل والحوار المتكافئ.

وأشار السويدي إلى أن اتفاق الشراكة مع «بي بي سي» يصب في إطار الجهود الأساسية التي دأب المركز على تبنيها منذ تأسيسه عبر إصداره عددا كبيرا من البحوث المعمقة النوعية وإجرائه الحوارات والحلقات العلمية مع قادة سياسيين ورجال أعمال وقادة فكر ومؤسسات بحثية وإعلامية وصولا إلى تعميمها عبر وسائل الإعلام المحلية والدولية في إطار من الدقة والموضوعية والاستقلالية.

وأضاف السويدي أنه ومن ضمن الخطط التي اعتمدها المركز ويسعى إلى تنفيذها في أوقاتها المحددة توسيع خارطة التعاون والتنسيق الإعلامي والمعلوماتي لتشمل أبرز مراكز البحوث ومحطات سوق الأخبار والمعلومات في بلدان العالم.

واطلع وفد المركز خلال زيارته مقر «هيئة الإذاعة البريطانية» في لندن على عمل الدوائر الإعلامية التابعة للهيئة وأقسام الرصد الإذاعي والتلفزيوني والمقروء إضافة إلى كيفية قيام الإعلاميين في الهيئة بالتغطيات المحلية والإقليمية والدولية للأحداث على مدار الساعة.
التاريخ : 25-10-2011

حمزه العرجان
10-25-2011, 02:57 PM
مشكوووووور
والله
يعطيك
الف
عافيه

بدوي حر
10-26-2011, 09:34 AM
مشكور اخوي حمزه على مرورك

بدوي حر
10-26-2011, 09:35 AM
الاربعاء 26-10-2011


الأميرة وجدان الهاشمي تفتتح معرض «ناس ومكان وأثر».. اليوم
عمان ـ الدستور

برعاية الأميرة وجدان الهاشمي يفتتح، في جالري نبض، المعرض الفني «ناس ومكان وأثر»، للفنان د. خالد خريس، وذلك عند الساعة السادسة من مساء اليوم، في جاليري نبض بجبل عمان.

«ناس ومكان وأثر» هو المعرض الشخصي الخامس عشر للفنان خريس. ويقول الناقد والتشكيلي، الزميل غسان مفاضلة، في تجربة الفنان الجديدة: «مع انزياحاته التعبيرية الجديدة، التي يقترحها التشكيلي خالد خريس، في أعمال معرضه ’ناس ومكان وأثر‘، لا نحتاج إلى معرفة مرجعياتها البصرية، أو الإحاطة بالمقدمات التي غذّت منطلقاتها التعبيرية، على هذا النحو أو ذاك، لكي ندرك جاذبية علاقاتها البصرية، وروحية استبصاراتها الإنشائية والجمالية، وهي تستدرج المرئي إلى مدارات الرؤية والتعبير؛ فقط، نحتاج إلى المضيّ معها في رحلة الكشف عن أواصر العلاقة الخفيّة بين عالم التشخيص المادي وعالم التجريد الروحي، على وفق نزعة تأملية محيطها الإنسان والمكان والأثر، الذي يستحيل، هنا، إلى علامة تأمل وتفاعل تشير، بدورها، إلى روابط الذات مع وجودها ومع محيطها».

ويقول الفنان خريس في معرضه، إنه «يمثل بعضاً من الأعمال الفنية التي قمت بتنفيذها ما بين العام الماضي وهذا العام 2011.. إنها تعبيرعمّا يجول في داخلي من أحاسيس ترجمتها بطريقة عفوية لا تخلو من التصميم المسبق. وهذا شيء جديد يمنحني الخوض في مغامرة تقف بين حدين، وفيها الكثير من المخاطرة؛ فهي تفتح أمامي آفاقاً أوسع، لأنني أرى بداية خيط جديد يمكن تتبعه، ويقود إلى طرق متشعبة مليئة بالمفاجآت».

خالد خريس فنان أردني له العديد من المعارض الفنية، عمل في عدد من المؤسسات الأكاديمية والفنية منذ أكثر من ثلاثة عقود. حصل على شهادة الدكتوراة بمرتبة الشرف في تاريخ الفن من جامعة برشلونة، عام 1993، وحاز على شهادة البكالوريوس في الفنون والتربية من جامعة حلوان، في القاهرة، عام 1978، وماجستير في الفنون الجميلة من أكاديمية سان جوردي، في برشلونة، عام 1983. درس فن رسم الجداريات والنحت في إسبانيا، وفن الجرافيك في إيطاليا والمكسيك وإسبانيا. يعمل حالياً مديراً عاماً للمتحف الوطني الأردني للفنون الجميلة، منذ عام 2002.

شارك د.خريس في عدد من المعارض، في الأردن وفي أنحاء العالم العربي، وأوروبا، وكندا والشرق الأقصى. نال العديد من الشهادات والمداليات والدروع التقديرية، ومنح وسام الاستحقاق المدني من قبل ملك إسبانيا، خوان كارلوس الأول، عام 2004، وحاز على جائزة الدولة التقديرية في الفن عام 1995، والجائزة العالمية الأولى «جوان ميرو»، من المعهد الاسباني العربي في مدريد، عام 1985. والجائزة الأولى، في مسابقة تقدير لميرو وبيكاسو، المركز الثقافي الإسباني، عمان 1984.

كما إن أعماله الفنية تشكل جزءاً من مجموعات مؤسسية، وخاصة في الأردن، وكذلك في أنحاء أوروبا، والولايات المتحدة واليابان.

بدوي حر
10-26-2011, 09:36 AM
وزير الثقافة: سأبني على ما أسس السابقون
عمان ـ الدستور ـ عمر أبو الهيجاء

خص د. صلاح جرار، وزير الثقافة، «الدستور» بتصريح قال فيه: «سأبني على ما أسس السابقون»، مبيناً أنه «ثمة مشاريع ثقافية كثيرة ستقوم بها الوزارة، إضافة إلى المشاريع المعروفة التي تبنتها وزارة الثقافة، من مثل: التفرغ الإبداعي، والمدن الثقافية، ومكتبة الطفل، ومكتبة الأسرة» ثم أضاف أن هناك «مشاريع تتصل بقطاع الطفولة، وقطاع الشباب، وقطاع المرأة بتنوعاته كافة، علاوة على المهرجانات الثقافية المتنوعة التي تعزز الحراك الثقافي والفني، وكذلك المسابقات الثقافية الإبداعية في الحقول شتى، ودعمها» وبين د. جرار أن الوزارة ستعمل ـ أيضاً ـ «على نشر الكتب الإبداعية والمعرفية، ودعم سائر الأنشطة الثقافية»، وقال إنه ستعمل ـ كذلك ـ «دعم الحراك الثقافي في المحافظات، ودعم الهيئات الثقافية في جميع أنحاء المملكة».

ومن أن هذه هي المرة الأولى التي يتولب فيها د. صلاح جرار حقيبة وزارة الثقافة، وأنه كان ـ في عام 2002 ـ أمين عام الوزارة ذاتها.

جرار نفسه كان ولد في قرية كفرقود من/ جنين في العشرين من شهر كانون الثاني لعام 1952. حصل من الجامعة الأردنية في قسم اللغة العربية وآدابها على درجة البكالوريوس. وحصل في العام التالي لتخرجه على درجة الدبلوم العالي في التربية وعلم النفس من الجامعة الأردنية. في الجامعة نفسها تخرج حاصلاً على درجة الماجستير في اللغة العربية وآدابها عام 1978. أوفد إلى جامعة لندن عام 1982 لدراسة الأدب الأندلسي وفيها تخرّج بدرجة الدكتوراه في الأدب الأندلسي. يتقن بالإضافة لتخصصه (اللغة العربية) اللغتين الإسبانية والإنجليزية. عمل مدرساً للأدب الأندلسي في الجامعة الأردنية، ووصل رتبة أستاذ عام 1982. عُين في عام 1993 مديراً لمكتبة الجامعة الأردنية وظل في منصبه هذا حتى عام 1997. عين أميناً عاماً لوزارة الثقافة بتاريخ 21/4/1999 وظل في منصبه هذا حتى مطلع عام 2002. له عدد كبير من المؤلفات والترجمات والدراسات.

بدوي حر
10-26-2011, 09:36 AM
دراج تقرأ ملامح من «إرث اغتراب» الكتّاب العرب في أميركا
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1472_365344.jpgعمان – الدستور – هشام عودة



قالت الكاتبة الأميركية - فلسطينية الأصل، سوزان دراج، إن جيل الكتاب العرب الأميركيين الحاليين يختلف كثيرا عن الجيل السابق، الذي مثله جبران خليل جبران وإيليا أبو ماضي وغيرهما من الأدباء، بسبب اختلاف اللغة التي يكتب بها كل جيل، فإذا كان جيل أدباء المهجر يكتب باللغة العربية عن هموم عربية، فإن الجيل الحالي يكتب بالإنجليزية عن هموم متعددة، من أبرزها هموم العرب الأميركيين، وعلاقتهم بالمجتمع الذي يعيشون فيه.

وأضافت دراج، في ندوة أقيمت مساء أمس الأول، في المكتبة الوطنية، لمناقشة كتابها الجديد «إرث الاغتراب: حكايات من ساوث فيلي» الصادر حديثا باللغة العربية في عمان، إن مهمة الكتاب العرب بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر باتت ضرورية لتقديم صورة مغايرة عن العرب تاريخا وحضارة وهوية، لافتة النظر إلى أن المجتمع الأميريكي ومن ضمنهم النخب السياسية والثقافية ينظرون إلى اللغة العربية على أنها لغة سياسية، والجالية العربة باعتبارها أقلية سياسية، تختلف عن الأقليات الأخرى في المجتمع الأميركي.

«إرث الاغتراب: حكايات من ساوث فيلي» كتاب يتناول حكيات أربع سيدات عربيات يعشن في الولايات المتحدة، وهن نادية، عليا، ريما، وحنان، والمشاعر التي تنتاب هذه السيدات في مزاوجتهن لحياتهن اليومية في أميركا ولهويتهن العربية، وجاء الكتاب في عنوانه ليتحدث عن توارث هذا الاغتراب بين أكثر من جيل من السيدات العربيات في أميركا، وقد حمل عنوان حكايات ربما لكي لا تصفه بالقصص القصيرة، حين قالت دراج أن نوع الكتابة في الولايات المتحدة بدأ يتغير بتغير منظومة الاتصالات الجديدة، وهي قصص متصلة ببعضها كما قالت، مشيرة إلى وجود عدد من الكاتبات والكتاب العرب الذين برزوا في السنوات الأخيرة وأصبحوا يقدمون صورة إيجابية عن بلدانهم للقارئ الأميركي.

دراج التي تحدثت في الندوة باللغة الإنجليزية قدمت كتابها بالعربية من ترجمة لميس فؤاد اليحيى، مشيرة إلى محاولات جادة يقوم بها بعض الكتاب العرب لترجمة نماذج جديدة من الأدب العربي إلى اللغة الإنجليزية، ومن بينها اعمال نجيب محفوظ من أجل تدريسها لطلبة المدارس والجامعات الأميركية، وقد استشهدت كثيرا في كلمتها بمواقف المفكر والمثقف الأميركي من أصل فلسطيني إدوارد سعيد.

ربى حتر، مديرة الكتاب الأميركي في السفارة الأميركية في عمان، قالت إن هذا النشاط هو جزء من النشاطات الثقافية المتعدد التي تهدف إلى تعريف القارئ العربي بنتاجات الأدباء العرب الأميركيين ومن ضمن هذه النشاطات الترجمة من الإنجليزية إلى العربية، وقامت حتر بالترجمة بين الجمهور والكاتبة في الندوة التي حضرتها نخبة من المثقفين والمهتمين ودار في نهايتها حوار طويل تركز على ضرورة التواصل بين الشرق والغرب حضاريا وثقافيا وإنسانيا.

بدوي حر
10-26-2011, 09:36 AM
معرض يعاين مكنونات الجسد البشري وطاقاته الجمالية والعاطفية
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1472_365354.jpgعمان - الدستور - خالد سامح



شحن ثلاثة من التشكيليين لوحاتهم بدفقات من موسيقى الجسد البشري، وقدموها ضمن معرض مشترك، أفتتح أمس الأول، في جاليري الأورفلي، بأم أذينة، وحضره حشد من الفنانين والنقاد وجمهور الفن التشكيلي.

والفنانون هم: غسان أبو لبن وعلي عمرو من الأردن، إلى جانب الفنان العراقي المقيم في عمان ذر الصائغ، وثلاثتهم ينتمون إلى أجيال فنية مختلفة، ولديهم خلفيات ثقافية وفنية متنوعة، إلى أن ما جمعهم في المعرض ثيمة الجسد الإنساني وما يحمله من قيمة عاطفية وجمالية لطالما استغلت كمادة فنية خلاقة في أعمالهم ومعارضهم التي نظموها في عواصم عربية وعالمية، وعبرت عن حصيلة بحثهم الجمالي في الجسد وما يحمله من طاقة موسيقية وشاعرية.

يتعمق الفنان غسان أبو لين في لوحاته بتجليات الجسد بتجريب جريء ومدهش، سواء على صعيد الخط أو الرمز أو الكتلة واللون، وعن ذلك يقول «لا ينفك الجسد، عند حضوره، كعنصر أساس وفاعل في العمل الفني، يملك عندي من التداعيات والتراكمات المخزونة في الذاكرة والمخيّلة والتجريب ما يتجاوز القدرة على تجاهل فتنة هذا الحضور، ويستدعي الاستسلام لجمالياته التي تتفتّح كلما حاورته وتناولته بالبحث».

ويقدم الفنان علي عمر الجسد في لوحاته كحالة شعرية، ولا سيما جسد المرأة الذي يرسمه بألوان حارة وضمن أساليب تجمع بين الانطباعية والتعبيرية، دون أن تغيب عنها اللمسات الفنية الحديثة، ويقول عن لوحاته: «تتناول أعمالي موضوع الموسيقى، التي تتجسد في الحركة الديناميكية للعنصر البشري المرئي، الذي يأتي مكملاً للعنصر اللوني المبسَّط، ضمن مساحات متباينة الشكل والإتجاه، التي، باختلافها، تعبّر عن الإيقاع الموسيقي المنشود عبر مساحاتٍ مختلفة من العمل الفني. حضور العنصر الإنساني في أعمالي، الذي يعتبر جزءاً رئيساً من التكوين، يتجسد في الشكل الإنساني، الذي يمثّل المرأة، الراقصة والموسيقيّة، التي تعبّر، ليس فقط عن الحالة الفيزيائية المتعلقة بالإيقاع، لكن أيضاً عن الحالة النفسية التي تعيشها الشخصية ما قبل و مابعد الحدث». وقد قدم الفنان علي عمرو بعضا من لوحاته في معرض شخصي أقامه قبل أشهر تحت عنوان «صدى الموسيقى الأندلسية».

وتمثل الاعمال المطروحة للفنان ذر الصائغ محاولة مميزة للولوج في الراهن المعاش والواقع العراقي والعربي وانما بصورة بعيدة عن المدرسة الكلاسيمية في الرسم وهي في ذات الوقت لاتحاكي التجارب التجريدية الحداثية والتي ينتهجها الكثير من الفنانين العرب لاسيما خريجي الجامعات والاكاديميات الفنية في اوروبا والولايات المتحدة،و

تبوح لوحات الصائغ بالمشاعر الانسانية المتناقضة من فرح وحزن والم وامل، إنها تشبه تماما المشهد العراقي حيث يتشبث العراقيين بالحياة والابداع رغم جنائزية الاجواء في بلادهم، كما أن العديد منها يتكئ على ملامح عامة من الحياة الشعبية العراقية والحياة في بلاد الشرق بصورة عامة، وهي وان كانت لاتستطيع الفكاك من عبثية الواقع وكآبة المشهد الا ان خلفها تستتر دعوة للأمل والفرح والتفاؤل والجمال.

بدوي حر
10-26-2011, 09:36 AM
«كتاب الدمى» لعيسى علاونة.. فضاء الخطوط والكلمات
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1472_365355.jpgبيروت ـ رويترز

في مجموعة «كتاب الدمى» للشاعر الأردني الولادة، الألماني الإقامة، عيسى علاونة تجربة غير عادية لشيء مما اعتبره الشاعر توحدا بين الكلمة الشعرية والخطوط في رسوم رافقت القصائد منذ ولادتها.

رسوم الكتاب الداخلية التي اصبحت كأنها جزء لا ينفصل عن المادة الشعرية هي للفنان مروان قصاب باشي. جاءت المجموعة في 86 صفحة متوسطة القطع مع عدد كبير من الرسوم وصدرت عن (دار نلسن) السويد - لبنان.

في المقدمة التي كتبها الشاعر الراحل فؤاد رفقة قال رفقة «في هذه التجربة يتحاور الفن التشكيلي مع الكلمة الشعرية. وفي الحقيقة لا خلاف جوهري بينهما فكلاهما يلتقيان بالرؤيا المقدسة ومنها ينحدران وأحدهما الى اللون كما في رسوم مروان التي تشير ابدا ودائما الى تخوم خلف التخوم والاخر الى رنين الكلمة الشعرية وظلالها كما نلمح في الافق الشعري الذي يزنر هذه التجربة». اضاف رفقة «من هو عيسى علاونة.. اردني الولادة يمارس مهنة الطب الجراحي منذ عشرات السنين في هولتزمنون الواقعة في المانيا الاتحادية. ويبدو ان هذه المهنة لم تشبع رغباته الوجودية فمد جسورا الى عالم الابداع المتمثل بالنقد الادبي والترجمة وفي مراحل حياته الى كتابة الشعر. ونتيجة لهذا التوجه الكياني في مدى مراحل العمر كانت هذه التجربة الشعرية.

عنوان هذه التجربة الشعرية كتاب الدمى. ما الذي يعني عيسى علاونة بهذه التسمية.. ربما يعني ان اللحظة الشعرية غياب مطلق والتحام به كالتحام الطفل بلعبته وغيابه فيها وربما يعني ان هذه اللحظة الخاطفة هي رؤية الاشياء في براءتها البدائية قبل سقوطها في غبار العالم النهاري -عالم الجمع والطرح والحسابات- كما الاشياء للطفل في بداياته المضاءة بالدهشة والحيرة او ربما ما يعني ان اللحظة الشعرية لعب مجاني كلعب البواشق في صباح نقي فوق المرتفعات والقمم وفي هذا اللعب المجاني فرح الوجود. ومهما كان من امر فان هذا العنوان ايماءة الى البعيد والابعد».

تحت عنوان «دمى» نقرأ قصائد اولاها قصيدة «دمية» حيث يقول الشاعر «الوهم يسكنها/ في رماد الزمن/ الجهات تغلف احزانها/ بالقصائد/ والاديم يقرأها/ صورة/ اية/ يراود اهدابها/ عن تهافت اعضائها/ وينشرها/ في رخام المسافة/ في الصمت توغل/ تنداح نهر بياض/ خلٌفت ضوءها/ في هتاف الخرائط». في «3 دمية» يقول الشاعر «يا اول الزمن المعلق في الخطى/ الليل يحمل لونها/ لهشاشة الريح البعيدة/ تعطي المدينة لاسمها/ والشمس للسر المعتق/ في الحروف/ تعطي الغواية عرشها/ والوعد للرسم المجلل بالمطر».

وفي «دمية يا دمية» نقرأ مع الشاعر «ما الذي موٌجه اذ موجٌك/ البسي الرمل وفوتي/ في ظنون التيه/ لملمي كل الهباء اركضي في عرض/ او طول البياض/ اطرقي الطين بعنف/ ضوئي ذاك الكفن». في «غرباء» يقول علاونة «رغم ان النداءات صارت رذاذا/ وصارت طقوس خطايا/ ورغم ان القوارب عادت/ الى ورق الشوق/ في ذروة الطين/ يبتكر الغائبون/ امواجهم وسماواتهم/ يمرون فوق جسور من الوهم/ الى جزر في شغاف السماء/ كلهم غرباء/ رسوماتهم لغة عارية/ وجوه تتكسر للضوء/ تتفتت في هيئة الاسم/ والرسم/ والخاتمة».

في قصيدة «ضاع الطريق» يقول الشاعر «ضاع الطريق الى صباح الموت/ لم يكشف لنا بر التواصل/ ولم يفتح لهم وجه السؤال/ تبقى الدوائر كالدوائر/ المكان يصير سنبلة وخطوة. «مذ صار حرث الماء/ في صيف القرى/ توقا الى خط السبيل/ ليباغت الوعد الجميل/ وطني الذي القبر يميل/ ضاع الطريق/ لم يكشف لنا وجع الدمى/ في وجه عاشقها».
التاريخ : 26-10-2011

بدوي حر
10-26-2011, 09:37 AM
فعاليات اليوم
مؤتمر صحفي لوزير الثقافة

يعقد وزير الثقافة الدكتور صلاح جرار مؤتمراً صحفياً للإعلان عن إنطلاق فعاليات مكتبة الأسرة الأردنية «مهرجان القراءة للجميع» وذلك الساعة الحادية عشرة من صباح اليوم، في قاعة الاجتماعات بمبنى الوزارة.



ندوة «نحن والتراث»

تعقد الجمعية الفلسفية الأردنية الساعة السابعة من مساء اليوم ندوة حوارية بعنوان «نحن والتراث»، وذلك بمقر رابطة الكتاب الأردنيين، يدير الندوة رئيس الجمعية د. هشام غصيب.



معرض «الأردن بعيون الفنانين الأوكرانيين»

تقيم السفارة الأوكرانية والمركز الثقافي الملكي بالتعاون مع جمعية الأطباء الأردنيين الدارسين بالروسية معرض (الأردن بعيون الفنانين الأوكرانين) وذلك بمناسبة الذكرى العشرين لاستقلال أوكرانيا وإقامة العلاقات الأوكرانية -الأردنية وذلك الساعة السادسة من مساء اليوم في المركز الثقافي الملكي ـ قاعة الأميرة فخر النساء زيد.



أمسية «موال وغنية»

ينظم المعهد الوطني للموسيقى التابع لمؤسسة الملك الحسين الساعة السابعة والنصف من مساء اليوم على المسرح الرئيسي في مركز الحسين الثقافي أمسية موسيقية غنائية تحمل عنوان «موال وغنية» للفنان د. أيمن تيسير وجوقة الغناء العربي في الأمسية الغنائية. الفرقة الموسيقية بقيادة المايسترو د. جورج أسعد.



زايدة وشما يناقشان الحريات الدينية في الأردنية

تنظم الدائرة الثقافية بالجامعة الأردنية الساعة السادسة من مساء اليوم ندوة حوارية حول الحريات الدينية في الأردن يقدم فيها الصحافيان الزميلان سوسن زايدة ومحمد شما نتائج تحقيقاتهما في هذا المجال، وذلك في مكتبة الجامعة الأردنية.

بدوي حر
10-26-2011, 09:37 AM
فعاليات مقبلة
ندوة «جذور الوصاية الصهيونية واتفاقية وادي عربة»

بمناسبة مرور 17 عاما على عقد اتفاقية وادي عربة تقيم رابطة الكتاب الأردنيين - لجنة الحريات ندوة بعنوان «جذور الوصاية الصهيونية واتفاقية وادي عربة» - قراءة في كتاب الحركة الوطنية الأردنية 1921-1946 للدكتور عصام السعدي، يتحدث فيها د. موفق محادين، د. عصام السعدي، د. عبد الله نقرش، وذلك الساعة السادسة من مساء السبت المقبل في مقر الرابطة بالشميساني.





محاضرة «الاستبعاد الاجتماعي في الأردن..»

يستضيف منتدى عبدالحميد شومان الثقافي، أستاذ علم الاجتماع في جامعة مؤتة الدكتور حسين محادين لإلقاء محاضرة بعنوان: «الاستبعاد الاجتماعي في الأردن: قراءة تحليلية»، وذلك الساعة السادسة والنصف مساء الاثنين المقبل، بمقر المنتدى بجبل عمان. يرأس الجلسة ويدير الحوار د. موسى برهومة.



فعالية تصوير للبتراء

تنظم هيئة البتراء للإشعاع الحضاري والمحافظة على التراث فعالية تصوير لمدينة البتراء الأثرية، تبدأ من يوم بعد غد وتستمر حتى يوم السبت المقبل.

بدوي حر
10-26-2011, 09:37 AM
الدورة الثالثة لمهرجان الفيلم العربي في برلين.. تشرين الثاني المقبل
عمان ـ الدستور

تتواصلُ التحضيرات النهائية لانطلاقة الدورة الثالثة لمهرجان الفيلم العربي في برلين، والتي سوف تنعقد خلال الفترة من 2 وحتى 10 تشرين الثاني المقبل بإدارةٍ عربية/ ألمانية جماعية، وإشراف، وتنظيم «جمعية أصدقاء الفيلم العربي في برلين»، وهي مؤسّسةٌ ألمانيةٌ غير ربحية، تأسّست في برلين بهدف دعم، وترويج الإنتاج السينمائي العربي.

ويتوقف المهرجان هذه السنة في محطته عند الفكاهة كي يُتيح للجمهور الألماني التعرّف على حضورها، وأشكالها المُتعددة في السينما العربية، وتجمع بين الأفلام الساخرة، المرحة، والسياسية الناقدة، وينظمّ ندوةً يشارك فيها المخرجة المغربية «زكية طاهري»، المنتج المغربي «أحمد بو شعلة»، المخرج المصري «داود عبد السيد»، المخرج المصري «شريف البنداري»، المخرجة المصرية «فيولا شفيق»، والناقد المصري «كمال رمزي».

وانطلاقاً من تأثر السينما اللبنانية إلى حدٍ بعيد بالحرب الأهلية اللبنانية، يقدم برنامجٌ تكريميّ بعنوان «نظرة استرجاعية» أفلام المخرج الراحل «مارون بغدادي» (1950-1993)، والمخرج «برهان علوية» بوصفهما من أبرز المخرجين اللبنانيين الذين تناولوا، وباستمرار، المآسي الإنسانية الناجمة عن الحرب.

وفي لفتةٍ تأبينيّة، يقدم المهرجان بعض أفلام السينمائي السوري الراحل «عمر أميرلاي»، ويعرض ثلاثة من أفلامه.

وفي بداية تعاونٍ مع مهرجان الفيلم العربي في برلين، فقد اقترح مهرجان الخليج السينمائي في دبي عدداً من الأفلام الخليجية، الروائية الطويلة، القصيرة، والتسجيلية، سبق وأن عُرضت، ونال بعضها جوائز في مهرجانيّ دبي السينمائي الدولي، والخليج السينمائي.

في خطواتٍ مرحلية، تخيّر مهرجان الفيلم العربي في برلين التخلي عن المُسابقات، الجوائز، والتنافس بين الأفلام، واكتفى حالياً بعددٍ محدودٍ من الضيوف.

ويتطلع مهرجان الفيلم العربي في برلين أن يكون حدثاً ثقافياً سنوياً يساهم بالتفاهم، والعيش المشترك المبني على أسّس الاحترام المتبادل بين ثقافات الشعوب المختلفة.

بدوي حر
10-26-2011, 09:37 AM
مشروع «كتابي كتابك» يفتتح مكتبة للأطفال والناشئين في الديسة
عمان ـ الدستور

أقامت جمعية «كتابي كتابُك» حفل افتتاح مكتبة «كتابي كتابك» في مقر جمعية سيدات الديسة، في منطقة حوض الديسة ـ وادي رم، في محافظة العقبة. كان ذلك صباح السبت الفائت. وقامت الجمعية بتزويد جمعية سيدات الديسة بمحتوى مكتبة عامة للأطفال والناشئين، بما يقارب 2500 كتاب متخصص بالأطفال والناشئين، إضافة إلى التزام الجمعية نفسها بتحديث محتوى المكتبة؛ من كتب، ومجلات أطفال بشكل دوري، في الفترة القادمة.

تم افتتاح الحفل بكلمة لرئيسة جمعية سيدات الديسة، قطنة الزلابية، التي رأت أن هذه التعاون إنْ دل على شيء فهو يدل على المواطنة الصالحة، وحب الوطن والانتماء له. ثم ألقت رئيسة ’جمعية كتابي كتابك لثقافة الطفل والأسرة‘، المهندسة هناء الرملي كلمة تحدثت بها عن بداية التعاون المشترك لإقامة مكتبة في جمعية سيدات الديسة، واستعداد جمعية كتابي كتابك لثقافة الطفل والأسرة بإقامة مكتبات عامة، وتزويد محتواها من الكتب لتأسيس مكتبات عامة في الجمعيات التنموية المتواجدة في المناطق النائية، وإقامة فعاليات وأنشطة في تلك المناطق لتحقيق هدف الجمعية؛ وهو تشجيع الأطفال والناشئين والكبار على القراءة.

وخلال الحفل عرضت مسرحية بعنوان «جزيرة العلوم»، عن المخترعين والعلماء، بطريقة شيقة جداً للأطفال، وبأسلوب المسرح التفاعلي، وهي مسرحية أنتجتها شركة «أفكار المرح». كذلك شارك ثلاثة فنانين شبان بفقرة غنائية، وهؤلاء هم: سائد العجيمي، وأيمن فريحات، ورائد حمودة، حيث قدموا حفلاً موسيقياً غنائياً وطنياً تضمن عدداً من الأغاني والأهازيج الوطنية.

كما قدم الأطفال والفتيات الناشئات، من أهالي منطقة حوض الديسة، عرضاً مسرحياً قصيراً حول أهمية الكتاب والقراءة، في حياتنا، وألقت طفلة قصيدة عن الكتاب، بينما قدمت طفلتان نشيداً حول القراءة، مشاركةً من أهالي منطقة حوض الديسة وأطفالهم، في الحفل، وتخلل هذه الفقرات مسابقة وتقديم الهدايا؛ من كتب، والرسم على وجوه الأطفال.

وفي نهاية الحفل تم تكريم رئيسة جمعية سيدات الديسة، ورئيسة جمعية كتابي كتابك، والمشتركين بفقرات الحفل. كذلك تم تكريم مجموعة من الشابات المتطوعات من أهالي منطقة الديسة في العمل في المكتبة، وتم دعوة الأمهات إلى زيارة المكتبة الجديدة، في مقر جمعية سيدات الديسة، ليكون ملتقى يجمع الأم وأسرتها، بغية تشجيع أطفالها على حب القراءة، وتحديد برنامج لأسرتها لارتياد المكتبة بشكل دوري؛ لكي تعم الفائدة من وجود المكتبة في منطقة حوض الديسة.

ويأتي هذا الحفل ضمن سلسلة أنشطة تقوم بها جمعية كتابي كتابك لثقافة الطفل والأسرة، بغية تشجيع الأطفال والناشيئن على القراءة، وتوفير الكتب لهم في المناطق الاقل حظاً، ومراكز الأيتام، حيث تم إنشاء العديد من المكتبات في عين الباشا، والمحطة، والهاشمي الشمالي، ومخيم جرش، ومخيم حطين. وتعمل الجمعية في الوقت الحالي على توفير الكتب لعدة من مكتبات قادمة في مناطق وقرى بعيدة، من خلال مبادرة كتابي كتابك، التي انطلقت من الأردن في منتصف عام 2009، وانتشرت في العديد من الدول العربية من خلال مواقع الشبكات الاجتماعية.

بدوي حر
10-26-2011, 09:38 AM
جائزة «إليوت» البريطانية للشعر تعلن قائمتها النهائية
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1472_365351.jpgعمان ـ الدستور

أعلنت جائزة «إليوت» البريطانية للشعر، قائمتها القصيرة لهذا العام، والتى تضم أهم المجموعات الشعرية البريطانية لهذا العام. وتضم القائمة‌ ديفيد هارس نت لمجموعة «الليل»، ودالى جيب ناجرا لمجموعة «سيارة ملاعيب نمر آكل الإنسان الأبيض للسلطان تيبو!!!»، وبرنارد أودونو لمجموعة ‌«صليب الفلاح»، وأليس أوسوالد لمجموعة‌ «ذكرى لا تنسى»، وجان برنسايد لمجموعة «عظمة‌ القطة السوداء»، و كارول آن دافي لمجموعة «الزنابير»، ولئونتى إفلين لمجموعة «الربح والضرر»، وجان كينسلا لمجموعة‌ «‌الدرع»، وإيستر مورغان لمجموعة «الجميلة»، وشان أوبراين‌ لمجموعة «نوفمبر». ويحصل الفائز على مبلغ 15 ألف جنيه إسترلينى، بينما يحصل كل مرشح على ألف جنيه إسترلينى.

وقد اختارت لجنة التحكيم، التى تضم الشعراء: غيليان كلارك، وأستفن نيات، ودنيس دوديس كرول، ستة مجموعات من بين 104 من الكتب التى أرسلها الناشرون إلى أمانة الجائزة، بالإضافة إلى الكتب الأربعة التى انتخبتها جمعية كتاب الشعر. وسوف يتم إعلان الفائز في 16 من كانون الثاني المقبل، وستكون جمعية كتاب الشعر هي الراعية المالية‌ للجائزة هذا العام. وكان قد فاز بهذه الجائزة العام الماضى الشاعر دريك والكوت، بمجموعته «طائر البلشون الأبيض».
التاريخ : 26-10-2011

بدوي حر
10-26-2011, 09:38 AM
توقيع رواية «أنت منذ اليوم» المترجمة إلى الفرنسية في عمان
عمان ـ الدستور

رعى وزير الثقافة السابق، جريس سماوي، بالتعاون مع السّفارة الفرنسية والمعهد الثقافي الفرنسي في عمان، حفل توقيع أوّل رواية أردنيّة تترجم إلى الفرنسيّة،وهي رواية الكاتب والروائي الراحل، تيسير السبول، «أنت منذ اليوم»، مترجمة إلى الفرنسية. وحضر حفل التوقيع، الذي أقيم في المعهد الثقافي الفرنسي، سفيرة فرنسا في الأردن، كورين بوزيه، ورئيس المعهد الثقافي الفرنسيّ، شارل هنري كرو، ومدير الجمعيات في وزارة الثقافة الأردنية، غشان طنش، وعائلة الفقيد تيسير السبول، ونخبة من المهتمين والأكاديميين والكتّاب والصحفيين.

وقد أشار جريس سماويّ إلى أهمية هذه الخطوة، في التعريف بالأدب الأردني، وقال: إن السبول هو علامة في الأدب الأردني، بل العربيّ، ولا يمكن الحديث عن التجربة الروائيّة الأردنيّة من دون الوقوف عند تجربته الإبداعيّة؛ لا سيما في روايته المهمة «أنت منذ اليوم».

أمّا د.سناء الشعلان فقالت، في معرض تقديمها للفعاليّة، وإدارتها الندوة التي أقيمت على هامشها: «لن أتحدث عن د. وائل الربضي، وعن منجزه الاستثنائي ـ هو والدكتوره إيزابل بيرنارد ـ في سبيل ترجمة رواية تيسير سبول إلى اللغة الفرنسية، لتكون ـ بذلك ـ أوّل رواية أردنيّة تترجم إلى الفرنسيّة؛ فهما غنيان عن التعريف،ولكنّني ـ في هذا المقام ـ أسجل أعتزازي الأردنيّ، بل الإنسانيّ بفتح بوابة جديدة على التواصل مع البشرية عبر أرقى طرقها، أعني عبر الترجمة التي تقدّم لنا مساحة رحبة من التفاهم الإنسانيّ، والتشارك الحضاريّ، متجازوة بنا أسوار تباين اللغات التي قد تكون حائلاً بين أفراد البشرية؛ حتى في أكثر أزمانها تقارباً.»

وأشارت السيدة كورين بوزيه إلى اعتزازها بهذه الخطوة، راجية أن تكون بوابة على المزيد من الأعمال المترجمة التي من شأنها أن تعزّز التواصل بين الثقافتين: الأردنية والفرنسيّة، وقدّمت د.إيزابل بيرنارد ورقة عمل بعنوان «تيسير سبول: سنّ الرجولة»، تلاها معرض خاص لصور، ومتقنيات، ورسائل، ومخطوطات بقلم تيسير السّبول.

بدوي حر
10-26-2011, 09:38 AM
الزواهرة يوقع «قضاء بيرين بين الآثار والحضارة»
الزرقاء ـ بترا

وقع الباحث احمد مبارك الزواهرة مساء امس الاول في مركز الملك عبد الله الثاني الثقافي كتابه المعنون بـ (قضاء بيرين بين الآثار والحضارة) الصادر عن منشورات الزرقاء مدينة الثقافة الاردنية للعام الماضي.

يتناول الكتاب منطقة قضاء بيرين والمناطق المحيطة بها منذ العصر الحديدي وابان العصر الاسلامي، فيما يبرز اهم المكتشفات الحديثة في المنطقة والقبور المقطوعة في الصخر ومعاصر الزيتون والعنب والطريق الروماني، وكذلك المناطق الاثرية المهمة كخربة زوبيا والمسرة ورجم الشوف والكمشة والعالوك.

ويتتبع الكتاب تاريخ استقرار الجماعات الرعوية الريفية في المنطقة وخصائص نمط الانتاج الرعوي، مثلما يسلط الضوء على الحياة اليومية ومظاهر الوضع الثقافي وعادات الزواج ومراسمه والمناسبات الشعبية الاخرى، اضافة الى التركيز على موضوع السياحة البيئية والسياحة التراثية وسياحة التأمل وسياحة الصيد.
التاريخ : 26-10-2011

بدوي حر
10-26-2011, 09:39 AM
ملف عن الثورة التونسية في العدد الجديد من «إبداع» المصرية
عمان ـ الدستور

اختارت فصلية «إبداع» الثقافية التي تصدر عن الهيئة المصرية العامة للكتاب أن تواكب أحداث الانتخابات التونسية بإصدار ملف ضخم يربو على المائتي صفحة، يضم مختلف تجليات الإبداع التونسي بعد «ثورة 14 يناير»، التي ألهمت العرب صياغة ربيعهم الذي بهر العالم، فاقتفت أثره شعوب العديد من الدول العظمى.

سافر الكاتب الصحفي المصري مصطفى عبدالله، رئيس التحرير السابق لجريدة «أخبار الأدب»، إلى تونس وهو يحمل رسالتين إحداهما من الشاعر أحمد عبدالمعطي حجازي، مقرر لجنة الشعر بالمجلس الأعلى للثقافة، ورئيس بيت الشعر المصري، ورئيس تحرير مجلة «إبداع»، موجهة إلى عز الدين باش شاوش، وزير الثقافة التونسي، والأخرى من الشاعر حسين القباحي، مقرر لجنة العلاقات العربية باتحاد الكتاب المصريين، موجهة إلى الهيئة المديرة لاتحاد الكتاب التونسيين لتفويضه في عمل بروتوكول تعاون بين الاتحادين، فضلاً عن إعداد ملف يرصد انعكاسات الثورة على صفحة الأدب، وقد عاد مصطفى عبدالله بمشروع البروتوكول وعدد ضخم من القصائد والقصص والمقالات الفكرية والنقدية، فضلاً عن دراسات في فنون التصوير والنحت في تونس، التي شكلت هذا الملف الذي يحمل عنوان «تونس الثورة والفكرة».

وحرص الشاعر أحمد عبدالمعطي حجازي على أن يستهل هذا العدد بمقال بالغ العمق يتأمل فيه تطور العلاقات الثقافية المصرية التونسية في محاولة للتأكيد على أن الثقافة هي أهم ما يربط بين البلاد العربية ويسمح بقيام علاقات أخرى، لا تزال للأسف محدودة مرتبكة خاضعة لعلاقات الحكام بدلاً من أن تخضع علاقات الحكام لها.

أما الشاعر الدكتور حسن طلب، نائب رئيس التحرير، فقد اختار لمقاله، الذي يرحب فيه بهذا الملف، أن يدور حول تاريخ الثورات والهبات والانتفاضات في تونس، منذ ثورة صاحب الحمار في القرن العاشر الميلادي.

وعلى صفحات هذا الملف نقرأ الحوار الذي أجراه مصطفى عبدالله مع وزير الثقافة التونسي، الذي لا يزال يفخر بأن طه حسين منحه أول جائزة في حياته، ويؤكد أن عهد الرقابة والمصادرة انتهى بعد الثورة، وينتظر أن تحتفل مصر وتونس بمئوية نجيب محفوظ ومحمود المسعدي، ويخصص مليون دينار ميزانية لاقتناء الكتب من المؤلفين والناشرين.

وتحصل «إبداع» من الشاعر التونسي نور الدين صمود على شهادة بديعة بعنوان «لمحات من غابر الذكريات في القصبة» حول أكبر ساحات تونس التي شهدت غضبة الشعب التونسي وإطاحته للطاغية زين العابدين بن علي.

وتنشر قصائد: «تمرين على كتابة يوم الجمعة» لمنصف الوهايبي، و»تونسى دفعة واحدة.. أو لا أكون» لمحمد الصغير أولاد أحمد، و»مات الملك.. عاش الملك» لعادل المعيزي، و»هيأت جسدي أجنحة» لآمال موسى، و»عاصفة جديدة في سيناء» لباسط بن حسن، و»سيدى الشعب» لنور الدين صمود. وقصص: «التقرير الطبي» لأبوبكر العيادي، و»الكلب» لإبراهيم درغوثي، و»ساعة أينشتاين» لوليد سليمان، و»جرح في اللوحة» لسعيف علي، و»من اين لأمي بكل تلك الدموع» لكمال العيادي.

ويكتب فوزي الزمرلي عن (على الدوعاجي في «سهرت منه الليالي»)، ومحمود طرشونة عن (نظام الحكم في «وقائع المدينة الغريبة»)، وشوقي بدر يوسف عن رواية «سبع صبايا» لصلاح الدين بوجاه، وحسين عيد عن رواية «كائنات مجنحة» لحسن نصر، فيما تكتب الروائية التونسية مسعودة بو بكر عن مسرواية «لوز عشاق» لمحمود بلعيد، طبيب الأسنان الذي برع في كتابة الرواية والمسرحية في آن واحد، وتختار غادة الريدي، مدير تحرير «إبداع»، لمقالها عنوان «عبدالسلام المسدي: نحو وعي ثقافي جديد»، أما الشاعر أحمد كمال زكي فيكتب عن «بيانات الثورة في اتحاد الكتاب التونسيين»، في نفس الوقت الذي تنشر فيه «إبداع» مقالاً لمحمد البدوي حول ثورة الجيل الجديد في اتحاد الكتاب التونسيين، ويكتب جميل حمداوي عن «نظرية المسرح التراثي عند عزالدين المدني»، ومحمود قاسم عن «الأدب التونسي المكتوب باللغة الفرنسية»، وفي مجال الفكر نقرأ هذه الرؤى الفلسفية: «الحساسية الثورية عند فتحي التريكي» لمجدي الجزيري، و»تأملات أولية في الثورة التونسية» لفتحي التريكي، و»الفلسفة في تونس» لأحمد عبدالحليم، و»الثورة التونسية والثالث المرفوع» لزهير المدنيني، و»هوية الثورة» لفتحي المسكيني، و»التنوير العربي المعاصر» لصالح مصباح.

ويتسع الملف لدراسة أعدتها الكاتبة منة الله سامي، حول التشكيل في تونس من خلال تقديم أنموذجين مختلفين هما: المثّال الهادي السلمي، والرسام رفيق الكامل.

بدوي حر
10-26-2011, 09:39 AM
الإعلان عن مسابقة بنك القاهرة عمان لرسومات الأطفال ـ الدورة الثالثة
عمان ـ الدستور

يعلن بنك القاهرة عمان، وبالتعاون مع فبريانو، مسابقة رسومات الأطفال ـ الدورة الثالثة، للطلاب كافة، في المملكة الأردنية الهاشمية، على وفق مجموعة من الشروط والبنود، ومن أهمها ما يتعلق بموضوعات المسابقة التي تشمل: البيئة التي يعيش فيها الطالب؛ الاعتزاز بالوطن والهوية؛ الحياة اليومية؛ القدس في عيون أطفالنا.. ثم الشروط المتعلقة بالمواد والخامات المسموح استخدامها، وتشمل: الألوان المائية والخشبية والزيتية؛ الجرافيك وفن البوستر؛ خامات فنية مختلفة. وهناك مجموعة من الشروط العامة، ومن أهمها: يسمح للطلبة من سن 5-16 سنة بالمشاركة؛ الحجم الأقصى للأعمال الفنية المشاركة هو 50x70 سم، ولا تقبل أعمال النحت والمجسمات؛ يكتب خلف العمل الاسم، والعمر، والمدرسة، ورقم التلفون، بشكل واضح، ولا يجوز كتابة أي من هذه المعلومات على سطح اللوحة؛ لا تقبل الأعمال الملفوفة على شكلٍ اسطواني؛ أن تكون اللوحات مرسومة على ورق فبريانو؛ الأعمال المشاركة في المسابقة غير مستردة؛ آخر موعد لاستلام الأعمال الفنية هو 28/ 2/2011، في مبنى الإدارة العامة – لبنك القاهرة عمان - غاليري بنك القاهرة عمان – وادي صقره – بناية زارا، ويمكن تسليم المشاركات في المسابقة لأي فرع من فروع بنك القاهرة عمان المنتشرة في محافظات المملكة. أما ما يتعلق بالفئات العمرية التي يحق لها المشاركة، فهي: الفئة الأولى من 5-7 سنوات؛ الفئة الثانية من 8-10 سنوات؛ الفئة الثالثة من 11-13 سنة؛ الفئة الرابعة من 14-16 سنة. ثمة مجموعة من الجوائز ستوزع على الفائزين، بحيث يكون لكل فئة عمرية خمس جوائز، ليصبح عدد الجوائز المالية للفئات العمرية كافة عشرون جائزة: الجائزة الأولى حساب توفير بقيمة 500 دينار؛ الجائزة الثانية حساب توفير بقيمة 400 دينار؛ الجائزة الثالثة حاب توفير بقيمة 300 دينار؛ الجائزتان: الرابعة والخامسة حساب توفير بقيمة 200 دينار؛ الجائزة الكبرى، والمقدمة من فبريانو، هي عبارة عن منحة مدرسية بقيمة 1000 دينار، وتمنح للفائز الذي تختاره لجنة التحكيم من بين الفائزين الخمسة الأوائل لكل الفئات العمرية؛ شهادة تقدير للفائزين من الأول إلى الخامس، من كل فئة عمرية؛ شهادة مشاركة للطلاب المعروضة أعمالهم في المعرض، وعددهم ثمانون؛ شهادة تقدير للمدارس العشرين الفائزة؛ جائزة خاصة لأبرز المشاركات، وعددها 80 مشاركة، مقدمة من بنك القاهرة عمان وفبريانو.

سوف يقوم بنك القاهرة عمان، الجهة المنظمة للمسابقة، بطبع كتاب يتضمن الأعمال الفنية الفائزة، وأبرز المشاركات الفنية، بغض النظر عن الفوز أو عدمه في المسابقة.

وسوف يقيم البنك نفسه وفبريانو احتفالاً خاصاً لتوزيع الجوائز في غاليري بنك القاهرة عمان، الذي سيعرض الأعمال الفنية الفائزة إلى جانب أبرز المشاركات الفنية. علاوة على ذلك سوف تقوم فبريانو بتخصيص ورق فبريانو على بعض المدارس المشاركة. وبالنسبة للجنة التحكيم فتتكون من خمسة أعضاء: أربعة من المختصين بفن الطفل والفنون التشكيلية، إضافة إلى مسؤول الفنون في بنك القاهرة عمان، مقرراً للجنة.

بدوي حر
10-26-2011, 09:39 AM
معرض أبوظبي للكتاب يدعم الناشرين العرب
عمان ـ الدستور

أعلن معرض أبوظبي الدولي للكتاب الذي تنظمه هيئة أبوظبي للثقافة والتراث أن الناشرين والعارضين العرب في نسخة 2012 سيكون في وسعهم الاستفادة من حسومات بنسبة 50 بالمائة من رسوم التسجيل. تأتي هذه البادرة التشجيعية من الهيئة في إطار حرصها على دعم الحضور العربي سواء من قبل الناشرين أو العارضين الذين يواصلون شغفهم والتزامهم تجاه صناعة النشر.

وسيواصل المعرض في عام 2012 زيادة عقود حقوق النشر من خلال مبادرة «إضاءة على حقوق النشر» التي تقدم التمويل لصفقات حقوق النشر مع الناشرين العرب في المعرض.

وسيستفيد الناشرون العرب والأجانب من فعاليات مشروع «كلمة» الذي يمول الترجمة إلى اللغة العربية ومن المشاريع الأخرى الشبيهة مبادرة «جسور» التي تقودها الهيئة وتهدف إلى ضمان تطبيق كل أفكار الهيئة وثوابتها.

وقد ترجم «كلمة» مؤخرا 150عنوانا لكتب باللغة الكورية تحت مظلة المشروع نفسه.

وقال جمعة القبيسي نائب مدير عام هيئة أبوظبي للثقافة والتراث لشؤون دار الكتب الوطنية مدير معرض أبوظبي الدولي للكتاب «إن إمارة أبوظبي برهنت على أنها واحدة من مدن العالم الأكثر حداثة وريادة في احتضانها مزيجا فريدا يجمع بين الشغف بالثقافة والتراث وتوظيف أحدث التكنولوجيات في مجالي التعليم والنشر».
التاريخ : 26-10-2011

بدوي حر
10-26-2011, 10:17 AM
« توأم روحي» .. دراما اردنية تعالج القضايا الحياتية
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1472_365274.jpgالدستور – هيام ابو النعاج

يشارف القائمون على مسلسل «توأم روحي» على الانتهاء من المشاهد الأخيرة التي تم تصويرها في مدينة عمان وضواحيها خلال الأيام القليلة القادمة. حيث يتشارك في تجسيد ادواره كل من الفناننين: عبير عيسى وياسر المصري وعبد الكريم القواسمي وصفاء سلطان ورفعت النجار ومحمد قباني وأنور خليل وهشام هنيدي ومحمد المجالي وعلاء الجمل ووسام البريحي وعلي الجراح ومحمد الإبراهيمي وعلي عبد العزيز وسحر بشارة وباسلة علي وغيرهم ومن الوجوه الجديدة علا جرار وأسيل هواري.

مسلسل أردني اجتماعي يحمل عنوان « توأم روحي « انتاج عصام حجاوي واخراج سائد بشير هواري والكاتبة لنور عوض الدعجة.

«الدستور» تجولت في مواقع التصوير والتقت بعدد من المشاركين من الفنانين الأردنيين.

عبير عيسى

وصفت الفنانة عبير عيسى مسلسل «توأم روحي» بالعمل الجميل ذي المضمون الواقعي. مضيفة: اقوم بدور « شمعة « زوجة الفنان عبد الكريم القواسمي الذي اعتز بالعمل معه وجارة للتوأمين : فاتن ورجاء. « شمعة « ربة بيت شغلها الشاغل مراقبة الناس وما يجري حولها فتمضي وقتها بمراقبة جاراتها لكن في نهاية الأمر تثبت للمشاهد المثل القائل « من راقب الناس مات هماً « .

ياسر المصري

اما الفنان ياسر المصري فقال عن دوره بالعمل: اجسد شخصية حسام الفنان التشكيلي الذي هو بطبعه رومانسي . يلتقي مع رجاء التي تجسد دورها الفنانة صفاء سلطان وتنشأ بينهما قصة حب جميلة تتواكب الأحداث ويتحول الحب الى الأخت التوأم فاتن دون إدراك بأنها الأخت التوأم. الشخصيتان تدوران في محيط فاتن ورجاء. وهذا العمل السادس مع المنتج حجاوي الذي اعتبر العمل معه عبارة عن قطعة «ايس كريم» فهو شخص محترف في التعامل مع فريق العمل .. والعمل الأول الذي التقي به مع الفنانة الأردنية صفاء سلطان التي تجسد الدور المركب الذي يصب في اتجاهها وتعتبر هي رأس الهرم في العمل حيث انها تتواجد في مواقع التصوير في غالبية الوقت لأن الشخصيتين اللتين تقوم بتجسيدهما عبارة عن خطوط متداخلة وهو عمل مكون من « 15 « حلقة ذات طابع اجتماعي ويعمم على العالم بأسره .. اما طبيعة العمل مع المخرج المبدع سائد هواري -وهي الثانية بعد مسلسل « الطوفان «- فتتميز بالروح الأردنية التي نحتاج انطلاقتها بالشكل الصحيح ونعيدها الى سابق عهدها .

صفاء سلطان

اما الفنانة الاردنية صفاء سلطان، فقالت عن دورها : انا سعيدة جداً لأن الجمهور الأردني بدأ يعرفني كفنانة أردنية وليس سورية كما يعتقد الكثيرون ومسلسل»توأم روحي» عمل أردني جميل يضم نخبة من الفنانين وانا سعيدة بالتعامل معهم جميعاً ومع الجهة الإنتاجية التي تحترم الفنان وتقدم له كل الدعم والمخرج الرائع الذي يتميز بعينه الجميلة في التقاط المشهد والتعاون مع الفنان في معالجة الدور كما لمست من خلال مشرف الصوت فارس مشاقبة ان الأردن يتميز بالكادر الفني بشكل ملموس.. واجسد في هذا العمل الذي سيبث في 15 حلقة شخصية مزدوجة لتوأمين هما فاتن ورجاء متشابهتين بالطباع والروح والتعامل مع الناس. واعتبر هذا الدور من اهم واصعب الأدوار التي قمت بتجسيدها. لكن وجود الفنان ياسر المصري الذي اعتبره أكثر من رائع ساعدني كثيراً في تخطي الكثير من العوائق، وهذا العمل يعالج الرومانسية والإثارة والتشوق وصراع ما بين الخير والشر من خلال اختين احداهما تحاول السيطرة بسهولة على شقيقتها، لكن في نهاية المطاف تتمرد فاتن على رجاء لكن لا تتخلى عن طيبتها حتى وهي متمردة وسيتم بثه قريباً على أهم المحطات العربية .

عبد الكريم القواسمي

بدوره اكد الفنان عبد الكريم القواسمي انه يجسّد شخصية زوج شمعة التي تجسده الفنانة عبير عيسى وكلاهما جيران للأخوات رجاء وفاتن، وتجري الأحداث دون معرفة التغيير الحاصل بين شخصية رجاء وفاتن للشبه الكبير بينهما مع الاستغراب والدهشة لما يحصل من مفارقات تكشفها الأحداث في نهاية العمل، وكل من تامر وشمعة شخصيتان فضوليتان يحاولان معرفة ما يدور حولهما وبالأخص شمعة التي لا تريد ان يفوتها شيء. اما تامر فيهادن أحياناً لكثرة انشغاله .. وهذا العمل يعتبر الخطوة الثانية من حيث اللون الدرامي مع المنتج حجاوي حيث سبق وعملت معه مسلسلا كوميديا اجتماعيا بعنوان « وين ما طقها عوجة « حيث لاقى قبولاً جيداً لدى المشاهدين على الصعيدين المحلي والعربي. و»توأم روحي» يحمل صبغة اجتماعية معاصرة « مودرن « ونرجو له القبول خاصة وان مخرجه المبدع سائد هواري اثبت وجوده وبصمته الخاصةعلى الساحتين المحلية والعربية.

محمد المجالي

بدوره قال الفنان محمد المجالي عن دوره : أجسد دور شاب يدعى عمر وهو انسان يسعى وراء المادة بطريقة غير مشروعة تؤدي في النهاية الى ارتكاب جريمة بشعة حيث تكون الضحية خطيبته التي تجسد دورها الفنانة سحر بشارة التي تعمل في بوتيك ويحاول استغلال وظيفتها بالعمل ليتمكن من سرقته من خلالها ويتورط مع اشخاص من أصحاب السوابق ولهم علاقة مع رجاء صاحبة البوتيك ويتم اعتقاله من قبل الشرطة وتعود اسباب قتله لخطيبته التي خانته بالتآمر ضده مع» فريد « الذي يجسد دوره الفنان علاء الجمل.

باسلة علي

اما الفنانة السورية باسلة علي، فقالت عن دورها : اجسد دور «فرح» وهي تعمل خادمة متنقلة بين « فاتن « التي تجسد دورها الفنانة صفاء سلطان وبين « شمعة « التي تجسد دورها الفنانة عبير عيسى .. فرح فتاة قادمة من إحدى قرى اللاذقية ولم تكن تعلم ان رجاء هي توأم لشقيقة أخرى وتصطدم بالواقع وتتوقف عن العمل وانا سعيدة جداً بالعمل مع المخرج المبدع سائد هواري والمنتج عصام حجاوي الذي يقدر ويحترم عطاء الفنان وامكانياته .

مخرج العمل

فيما كشف المخرج سائد بشير هواري عن كونه سعيدا جداً بالعودة للتعامل مع الفنانين الأردنيين. مضيفا: أنا لديّ هاجس أن أقدم على الأقل كل عام عملا دراميا أردنيا. ولله الحمد توفرت لي جميع العناصر الإنتاجية لإنجاح هذا العمل الذي سبب لي قلقا كبيرا بسبب عدم وجود اعمال درامية على الصعيد المحلي خاصة وان هذا العمل اعتبره استكمالاًَ لمسلسل « الحبيب الأولي «. ورؤية عصام حجاوي الإنتاجية تتلاءم مع رؤيتي الإخراجية خاصة بعد انقطاع مهني بيننا لمدة « 4 « سنوات وهو أول من قدمني خلال سلسلة أعمال للحركة الفنية بدءا من مسلسل الطوفان الى بقايا رماد وأمواج الحلم والانتظار .. واوضح سائد :الجديد في هذا العمل انه في « 15» حلقة والتمازج الجميل بين جيلين الأول يخاطب الأصالة والثاني يجسد جيل الشباب المعاصر .

منتج العمل

المنتج عصام الحجاوي أكد أن «توأم روحي» مسلسل اجتماعي واقعي وهو من 15 حلقة وسوف نستكمله في 30 حلقة في الفترة القادمة وسيتم بثه خلال الأسابيع القادمة على أهم الفضائيات العربية وسعيد جداً بالمشاركين بالعمل جميعاً من المخرج الى الفنانين والفنيين ووجود الفنانة الأردنية صفاء سلطان اضفى على العمل صبغة جميلة وذات روح رائعة .. وانا حريص على إظهار ابداعاتنا التي ما زال المعنيون يتجاهلونها من خلال تقصيرهم تجاهنا .

بدوي حر
10-26-2011, 10:17 AM
ولادة كواكب سيارة جديدة في المجرة
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1472_365295.jpgالدستور - عماد مجاهد

تمكن فلكيون في جامعة «هاواي» University of Hawaii من مشاهدة عملية ولادة مباشرة لأحد الكواكب السيارة حول النجم الأم وهي أول مرة يتم فيها مشاهدة عملية ولادة مباشرة لأحد الكواكب دون الاعتماد على التكهنات أو التوقعات والاحتمالات.

الفلكي من جامعة هاواي «ادم كراوش» Adam Kraus قدم ورقة بحثية حول هذا الاكتشاف في اجتماع «مركز جودارد للطيران وأبحاث الفضاء» التابع لوكالة الفضاء الأمريكية «ناسا» NASA›s Goddard Space Flight Center الذي عقد يوم 19 أكتوبر الجاري، ومن المنتظر نشر الاكتشاف في مجلة «الفيزياء الفلكية» Astrophysical Journal.

الفلكي «كراوش» بين أن السحابة التي أطلق عليها الرمز «LkCa 15 b» أظهرت وجود «كوكب أولي» Protoplanet حار موجود بين كتلة سحابية باردة تحيط بالنجم، وهي إحدى النظريات المهمة حول كيفية نشوء الكواكب السيارة، وقد تم الاكتشاف من خلال دمج الصور الملتقطة في معهد «يو اتش للأبحاث الفلكية» UH Institute for Astronomy وزميله الفلكي «مايكل ايرلاند» Michael Ireland من «جامعة ماكواري والمرصد الفلكي الاسترالي» Macquarie University and the Australian Astronomical Observatory حيث تمكنا من خلال تجميع الصور وتحليلها من مشاهدة الكوكب باستخدام تقنية حديثة تسمى «التداخل الضوئي» interferometer، والذي ينشا من خلال تجمع ضخم لذرات الغبار والغاز، وهي المرة الأولى التي يتم فيها دراسة تشكل الكوكب نفسه مباشرة بسبب التقنية الحديثة، حيث تعذر ذلك مسبقا بسبب قرب الكوكب من النجم واختفاءه خلف هالة الضوء الساطعة خلفه.

ومن خلال الدراسة التي أجراها «كراوش» وزميله «ايرلاند» حيث تم الكشف عن حوالي 150 سحابة غازية في المجرة، وتوصلوا إلى رؤية هذا الكوكب الأولي، الذي يتوقع أن يكون بحجم كوكب المشتري عملاق الكواكب السيارة في المجموعة الشمسية، لكن كراوس فضل التمهل في إعطاء المواصفات لهذا الكوكب حتى تتم دراسته ومتابعته بشكل أفضل خلال الفترات القادمة.

بدوي حر
10-26-2011, 10:18 AM
فلادسلاف ونادية: نسعى لنقل الصورة الأجمل عبر الريشة والكاميرا
الدستور ـ طلعت شناعة



فلادسلاف غورييف ونادية بنتشوك زوجان أُوكرانيان أحبا الاردن وعشقا ترابه وباديته وتنقلا بين مدنه وريفه ومخيماته. ومثلهم فعل فنانون من بلدهما جمعا مشاهداتهم وعبروا عن ذلك برسومات وصور التقطوها بكاميراتهم وريشتهم. ولهذا كان المعرض الذي ضم أعمالهم والذي يقام اليوم في المركز الثقافي الملكي برعاية وزير الثقافة الدكتور صلاح جرار وبالتعاون مع السفارة الاوكرانية وجمعية الاطباء الاردنيين الدارسين بالروسية.

وقبيل لك، كان اللقاء مع الفنانين فلادسلاف ونادية في جاليري برودوي بالصويفية. حيث تحدث الاثنان عن تجربتهما وعن فكرة المعرض الذي يحمل عنوان « الاردن بعيون الفنانين الاوكرانيين» ويشارك فيه 6 فنانين 2 منهم فوتوغرافيين و4 يرسون بالزيت. الفنان فلادسلاف وزوجته يقيمان في الاردن منذ عام 2000 ويمضيان وقتا في بلدهما ثم يعودان الى الاردن وهكذا.



هدف

يقولان: الهدف من إقامة المعرض الذي يستمر حتى يوم السبت المقبل لإظهار الاردن كأرض مقدسة وذلك من خلال اللوحات والصور التي تحكي عن تفاصيل الاماكن الجميلة والمقدسة. ونأمل لاحقا بنقل المعرض الى « كييف» عاصمة اوكرانيا. كما نتمنى ان يشاركنا فنانون اردنيون في ذلك المعرض. وذلك بهدف تعريف المواطن الاوكراني بالجوانب السياحية في الاردن.

وأضافا: لقد اعطت زيارة جلالة الملك عبد الله الثاني التي تمت في حزيران الماضي زخما للعلاقة بين الشعبين والبلدين الصديقين. وقال فلادسلاف ونادية ان الاردن مصدر الهام للاوكرانيين الذين يحبون الاردن ويسعون للتعرف عليه وزيارته. وبخاصة بعد ان علموا بالحضارات التي انصهرت فيه عبر التاريخ. وكذلك لكونه بلد الرسالات السماوية .

ويقول فلادسلاف او « المجد « بحسب ترجمة الدكتور زهير ابو فارس الذي نقل الحوار الى العربية: كنت طالبا يعشق الفن والرسم منذ المرحلة الابتدائية وكان والدي يوجهني من خلال المعجون الطري الذي كنتُ أُشكّله على هيئات مختلفة.. وحول اختيار الحصان والمرأة بشكل بارز في رسوماته ، قال فلادسلاف: ثمة شبه بينهما وربما كان الجموح والكبرياء والقوة احداها وبالتأكيد « الصفة الجمالية «. اما المرأة فهي رمز العطاء.

ثم كانت الدراسة الاكاديمية في المعهد. وكانت تستهويني وجوه النساء في البداية ولهذا كثرت في اعمالي.

تأثير

وقال فلادسلاف: تأثرت بعدد من الفنانين الروس مثل « ريبين» و» سوريكوف» و» سيروف» و» يالينف» وبالفنان الفرنسي « ديركوا». واضاف: الانسان يعبر عما يشعر به وفيجسده عبر رسوماته.

الفنانة نادية اعتبرت ان الاحساس هو مصدر الفنان في رسم الواقع. وانت ترسم ما ينطبع في ذاكرتك اولا. وتسعى الى الالوان لتنقله الى المتفرج.

واضافت الفنانة نادية: الحياة والتاريخ عرفته البشرية من خلال الفنانين وهو ما جعلنا نتعرف على حضارة الاغريق عبر التماثيل والكتب والثقافة. واشارت « ان حياتنا مليئة بالرؤى الفنية ودور الفن توثيقي وجمالي».

وقالت الفنانة نادية: عشت مع جدتي في القرية وفي بيتها البسيط كنت التقط مشاهد الطبيعة الخلابة. وكان حنان جدتي يمنحني الدفء والاحساس بالروعة.

وقالت نادية: كنت طفلة تسرح مع خيالاتها وارسم كطفلة ما احس به، ثم كانت مرحلة الاحتراف والانشغال بالاهتمامات الانسانية المتوافقة مع تجربتي. ودرست الفن في اكاديمية الفنون في « كييف».

واكدت ان الثقافة وعلم النفس والفلسفة والادب والموسيقى تعد عوامل مؤثرة في بناء شخصية الفنان. وكذلك تجربته في الحياة وسفرياته ورحلاته واختلاطه بالاخرين. وقالت الفنانة نادية انها تعبر بالألوان عن حالاتها النفسية. وحين ترسم الشمس فانها تعبر عن السعادة والامل واللون الفضي يعبر عن الجو الشاعري وهكذا.

يذكر ان المعرض يقام بمناسبة الذكرى العشرين لاستقلال اوكرانيا واقامة العلاقات الاوكرانية –الاردنية.

بدوي حر
10-26-2011, 10:26 AM
مدارس فيلادلفيا الوطنية تحتفي باللغة العربية
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1472_365285.jpgنظمت ثانوية البنات في مدارس فيلادلفيا الوطنية يوماً احتفالياً للمحافظة على اللغة العربية وإحيائها تحت شعار «أنا أحب العربية»من خلال فعاليات تحدثت فيها الطالبات باللغة العربية الفصحى وشاركن في مجموعة من النشاطات .

وألقت مجموعة من الطالبات قصائد عن اللغة العربية ومشاهد من الحياة اليومية تؤكد على ضرورة استخدام اللغة بشكلها الصحيح.
التاريخ : 26-10-2011

بدوي حر
10-26-2011, 10:26 AM
يوم مفتوح في مدرسة دير اللاتين الشمالي
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1472_365283.jpgبرعاية كهنة الرعية وحضور مدير المدرسة رأفت بواب، والهيئة الادارية والتدريسية اقيمت في مدرسة دير اللاتين الشمالي فعاليات اليوم المفتوح الذي تزامن مع احتفال المدرسة بعيد القديسة برتيلا.

واقيمت على هامش الحفل بضع فعاليات ترفيهية ومسابقات ثقافية ورياضية شارك فيها طلاب وطالبات المدرسة والهيئة التدريسية،وتضمن الحفل سحب جوائز مقدمة من شركة زين للاتصالات الخلوية. يذكر ان شركة بيبسي ومن منطلق تواصلها مع المجتمع المحلي قدمت مياه شرب للطلبة خلال اليوم المفتوح.

بدوي حر
10-26-2011, 10:27 AM
اليوم المفتوح الأول لأولياء الأمور في مدارس الحصاد
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1472_365282.jpgتحت شعار « التكامل سبيلنا للتميز والإرتقاء « وعلى جسور المحبة والإرتقاء أقامت مدارس الحصاد التربوي يومها المفتوح الأول لأولياء الأمور للوقوف على ملاحظاتهم واستفساراتهم وللإجابة عنها بحضور الهيئة الإدارية والتدريسية بكافة كوادرها لكافة الفروع.

هذا وقد كان رئيس هيئة المديرين والمدير التنفيذي في استقبال أولياء الأمور والحوار معهم حول أهم النقاط التي تربط بين المدرسة والبيت للوصول إلى بيئة تعليمية متكاملة .
التاريخ : 26-10-2011

بدوي حر
10-26-2011, 10:28 AM
اطلاق جائزة المعلم المتميز وبرنامج الموهوبين في «العمرية»
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1472_365281.jpgعقد في المدارس العمرية لقاء تربوي ضم مدراء المدارس والمشرفين ومجموعة من المعلمين.

وتحدث المدير العام والمدير الفني عن جائزة المعلم المتميز للعام الثاني ،وبرنامج الموهوبين للعام الدراسي ،وأعلن عن بدء العمل بهذين النشاطين وفق خطوات محددة ومن خلال برامج منظمة عرضتها كل من أحلام أبو الفر عضو الجائزة ،وخديجة ناصر مسؤولة برنامج الموهوبين .

ووزعت في نهاية اللقاء نماذج المشاركة بالجائزة،ومطوية تتحدث عن منجزات الجائزة واستبانة وزعت على المشاركين لتقويم الأداء على الجائزة للعام الماضي.

واعلن المدير العام تأسيس نادي المعلم المتميز لكل من يعمل على الجائزة في المدارس العمرية وذلك لتطوير المشاريع والبرامج التي يتبناها العاملون على الجائزة.

بدوي حر
10-26-2011, 10:28 AM
دورة دفاع مدني بمركز التأهيل المجتمعي في مخيم حطين
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1472_365280.jpgرعى مدير الدفاع المدني في محافظة الزرقاء العقيد وليد الصعوب افتتاح دورة تدريبية للعاملين في مركز التأهيل المجتمعي في مخيم حطين.

واستعرض رئيس مركز التأهيل المجتمعي الدكتور محمد الانطاكي، خلال حفل الافتتاح دور جهاز الدفاع المدني في المحافظة على ممتلكات المواطنين وتلبية النداء في حينه،مؤكدا التعاون الكبير مع دفاع مدني محافظة الزرقاء.

من جانبها أكدت حليمة مرعب،التعاون القائم بين مركز التأهيل المجتمعي في المخيم ومديرية الدفاع المدني.

وألقى العقيد الصعوب محاضرة عرف فيها بمهام رجال الدفاع المدني على مدار الساعة ،وبين مدى الجاهزية التي يتحلى بها هذا الجهاز الاردني المتميز.

وتستمر الدورة مدة أربعة ايام وتشتمل محاضرات توعوية وتعريفية.

بدوي حر
10-26-2011, 10:29 AM
الفنان صوالحة يحاور طلبة «الشرق الأوسط»
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1472_365279.jpgاستضافت عمادة شؤون الطلبة في جامعة الشرق الاوسط الفنان نبيل صوالحة في جلسة حوارية تحت عنوان «فن الابتسامة» شارك فيها عدد من العمداء والاساتذة والعاملين من الجامعة الى جانب الطلبة .

من جانبها رحبت سائدة المنشاوي مسؤولة الانشطة الثقافية،بالضيف مستعرضة سيرته الذاتية وابرز اعماله ،ومن ثم تحدث صوالحة عن ثقافة الابتسامة وفؤادها.

وفي نهاية الجلسة كرم عميد شؤون الطلبة الدكتور سليم شريف الضيف بدرع الجامعة شكراً وتقديراً له.

بدوي حر
10-26-2011, 10:29 AM
وفد اردني ليبي يعود جرحى الثورة الليبية في المستشفيات الاردنية
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1472_365278.jpgزار رئيس غرفة تجارة الاردن العين نائل الكباريتي،والمدير التنفيذي لنادي رجال الاعمال الليبي غانم بشير،جرحى الثورة الليبية في مستشفيات عمان.

واطمأن الوفد الزائر على صحة عدد من الاشقاء الليبين الذين يرقدون على اسرة الشفاء في عمان ،ومستوى الخدمات المقدمة لهم الى حين تماثلهم للشفاء.

بدوي حر
10-26-2011, 10:29 AM
عمرو سعد : الفن لا يؤثر بالواقع
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1472_365277.jpgأشار الفنان عمرو سعد إلى ان الدراما التلفزيونية والفن بشكل عام ليس لهما التأثير الكبير في حياة الجمهور الذي يزعمه البعض، مؤكداً أن التأثير في الغالب يكون تراكميا وليس فوريا.

وقال:»إنه من المستحيل أن يؤثر الفن في الواقع الحالي، لأن دراما الحياة أكبر من الدراما الفنية بكثير، كما أن الفن تأثيره تراكمي وليس لحظياً، وأقصد أن أفلام الأربعينيات مثلاً قد تلمس لها تأثيرا الآن، لكن وقت ظهورها لم تغير في الناس أي شيء».

وأضاف سعد: «الأخطر في التأثير على الواقع السياسي هو الإعلام فالناس تصدق فللإعلام تأثير كبير على الناس في تلك المرحلة الانتقالية، خاصة أنه تحول من نفاق النخبة والصفوة إلى نفاق الشارع، الأمر الذي جعله يفقد جزءاً كبيرا من حياديته وموضوعيته، في وقت يحتاج الجميع فيه إلى بوصلة إعلامية رشيدة تهدي القريب والبعيد إلى الاتجاه الصحيح، حتى يخرج الوطن من محنة التغيير بسلام».

وتابع سعد: «الفنانون والمثقفون لهم دور كبير خلال الفترة الحالية، يجب عليهم النزول للناس في الشوارع والتحدث معهم بعيدا عن شاشات الفضائيات التي أحدثت شوشرة عندهم».

وعن دخوله لعالم الفن، قال سعد: «نشأت في منطقة السيدة زينب وعانيت من أجل البحث عن فرصة عمل حتى أفرض نفسي من خلالها كفنان واستغرق البحث تسع سنوات عملت فيها نجاراً وبعض المهن الأخرى، وفي النهاية نجحت واستطعت بناء جسر من الود بيني وبين الجمهور من خلال أعمالي».

جدير بالذكر ان سعد لاقى نجاحاً كبيراً من خلال مسلسله الأخير «شارع عبد العزيز» الذي عرض على شاشات الفضائيات خلال شهر رمضان الماضي، وشاركه في بطولته علا غانم، هنا شيحة، سامى العدل، نهى العمروسى، هادى الجيار، رامى وحيد، تأليف أسامة نور الدين وإخراج أحمد يسرى.

وتدور أحداث المسلسل فى إطار اجتماعي تشويقى حول شارع عبد العزيز الشهير، والذى حقق شهرة واسعة خلال العقدين الماضيين، بعد أن أصبح أحد أهم الأسواق التجارية في القاهرة.

بدوي حر
10-26-2011, 10:30 AM
«شفيقة ومتولي» من جديد
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1472_365276.jpgأعلنت الممثلة سمية الخشاب أنها قد وافقت على تجسيد دور «شفيقة» الذي قامت بتمثيله من قبل السندريللا سعاد حسني في الفيلم الذي حمل عنوان «شفيقة ومتولي» عام 1979، وذلك في مسلسل تليفزيوني يحمل نفس العنوان، وسيتم عرضه خلال رمضان المقبل.

وكشفت الفنانة سمية الخشاب أنها تنشغل حاليا بالإعداد للعمل بصحبة المخرج حسني صالح الذي تولى إخراج مسلسلها الأخير «وادي الملوك».

تقول سمية: «أجهز حاليا مع المخرج حسني صالح لمسلسل جديد هو (شفيقة ومتولي)، لكننا ما زلنا في البداية ونبحث أفضل السبل لتقديم هذا العمل الضخم الذي من المنتظر أن يعرض في شهر رمضان المقبل. فريق العمل لم يتم تحديده بعد، لكن الكينج محمد منير مرشح لمشاركتي بطولة العمل، كما أن الفنان آسر ياسين من المرشحين أيضا للمشاركة في العمل، لكن مازال الوقت مبكرا لحسم مثل هذه الأمور».

ومن ناحية أخرى، أكدت الخشاب أن بعض أعدائها يتربصون بها من خلال الشائعات التي تلاحقها، حيث كانت البداية من ترشحها لرئاسة الجمهورية، ثم حقن البوتاكس التي أثرت على وجهها، ثم الزواج من وزير الداخلية السابق حبيب العادلي وغيرها، لافتة إلى أنها كلما تنتهي من شائعة تجد نفسها مطاردة بشائعة جديدة لا صحة لها، وأن الغرض منها تشويه صورتها ومهاجمتها بعد نجاحها الأخير، رافضة في الوقت نفسه النقد الهدام الذي يسعى إلى إحباط الفنان وهدمه بغض النظر عما إذا كان العمل جيدا أم لا، لافتة إلى أن بعض النقاد يحرصون على توجيه السباب لها لأنها ليست صديقة لهم.

بدوي حر
10-26-2011, 10:30 AM
الاطفال .. يكتئبون أيضا !
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1472_365272.jpgالدستور – جلنار الراميني



اقتادتني الصدفة لأن أشاهد طفلة لم تتجاوز السابعة من عمرها تمسك بوالدتها في أحد الأسواق التجارية بطريقة مثيرة للاهتمام ، اقتربت منها علني أشبع فضولي من الأسئلة التي راودتني حينها وتركت «جانبا « قطعة الملابس التي اخترت شراءها من ذات المحل في سبيل معرفة ما تعانيه الفتاة .

طريقة النظر وإمساكها بمعطف والدتها ومحاولة الابتعاد عن الأشخاص من حولها وإيماءاتها التي ترسمها على وجهها كانت معطيات مستهجنة لتلك الطفلة ، فما كان مني إلا سؤال والدتها عما تعانيه بطريقة ذكية. وتوصلت إلى أن الطفلة « ليندا» تعاني من اكتئاب الأطفال - على حد قول والدتها -.

ليندا الصغيرة التي جعلتني أبحث في طريقي عن أسباب هذا المرض النفسي حيث أنها تحب الوحدة والعزلة ولا تحب الانخراط مع المجتمع المحيط دون وجود اسباب، إلا أن أعراض الاكتئاب بدأت تظهر عندها بعد أن تجاوزت الرابعة من عمرها.

ومن أصعب الأمور عند ذوي ليندا صعوبة الانخراط في مدرستها وأنها خجولة جدا ولا تستطيع الحوار كسائر الفتيات في عمرها بل تكتفي بالنظر حولها بطريقة غريبة مبدية اليأس والغضب ، فالاكتئاب قيد توازنها وعقد معادلة الحياة لديها لتصبح طفلة تفتقر لأدنى مقومات الفتاة الطبيعية وهي الآن تعالج عند طبيب نفسي للخروج من بوتقة اليأس والإجهاد النفسي .

وما تراه ميسون الحجاج أن الاكتئاب النفسي الذي يعانيه الأطفال من أصعب الأمور التي تهدد حالة الطفل وتؤثر على مستقبله في حال اكتشاف هذه الحالة مؤخرا، وتابعت « الحمد الله لم ألحظ على أبنائي أية أعراض غريبة تثير الشك في أنهم يعانون من مرض الاكتئاب والحمد الله ، لكنني أحاول باستمرار التحدث معهم وعدم جعلهم يمكثون طويلا لوحدهم».

واستهجنت فريدة الجمل هذا النوع من الامراض النفسية عند الاطفال ، متساءلة عن الأسباب التي تتسبب في هذا المرض وكيف يمكن الحيلولة دون معاناة الأطفال منه .

إلا أن حسين يلاحظ العديد من الاطفال الذين يفضلون العزلة عن الانخراط في المجتمع ويخجلون من مقابلة أي شخص حيث أنه يعمل في إحدى عيادات الأسنان وكثير من الأطفال يأتون بصحبة والدتهم أو والدهم إلى العيادة وتبدأ الأمهات بإقناع أبنائهن سواء أكانوا ذكورا أم إناثا بالجلوس على المقعد لحين الانتهاء من العلاج. إلا ان ابنها يبدأ بالصراخ والبكاء بالرغم من أنه ليس صغيرا بالسن. وهنا يبدأ حسين بمساعدة الام على اقناع ابنها أو ابنتها بالجلوس ريثما تنتهي ، مشيرا إلى ان هذا النوع من الحالات تتطلب متابعة الامر وعدم السكوت عنه خاصة أن أعمار هؤلاء تتعدى العاشرة وقال « أظن أن هؤلاء يعانون من مرض نفسي بالرغم من أنني لا أعرف عن الاكتئاب الخاص بالأطفال إلا أن المواقف والسلوكيات تجعلك تتفهم ان هذا الامر غير طبيعي «.

وتجد منى فريجات الضرورة الملحة في اهتمام ذوي الطفل بأطفالهم في حال وجدوا سلوكا غير طبيعي لاطفالهم من باب الاحتياط والحذر وتحسبا من عواقب وخيمة في المستقبل .



لعب

وزادت: لاحظت أن ابني منذ أن كان عمره 6 سنوات لا يحب اللعب مع رفاقه بل يلتزم غرفته ويبدا باللعب لوحده وظننت حينها أنه أمر طبيعي إلا أن ذلك الأمر تعدى

إلى أن أصبح عمره 10 سنوات وعرضت حالته على الطبيب حيث تبين لي أنه يعاني من الانطوائية وأنه تعرض لموقف معين جعله يتصرف بهذا الشكل. وحينها وضع لي خطة لمعالجة الأمور إلى أن تحسنت حالته».

ضياء عبد المجيد طالب في الثانوية العامة ولم يسمع عن هذا النوع الذي يصيب الأطفال فهو يعلم أن الاكتئاب مرض نفسي يصيب الكبار نتيجة للظروف المحيطة ، مستهجنا إصابة الأطفال بهذا المرض ظنا منه أن الأطفال لا يواجهون مشاكلا كالكبار متسائلا « لماذا يصابون الاطفال بهذا المرض؟!».

ساجدة معلمة مرحلة أساسية وتعقيبا على هذا الموضوع ، تشير الى أن تجربتها في تعليم الأطفال ودراسة نفسية كل طفل وسلوكياتهم جعلها تقيم إن كان سلوك الطلبة في صفها طبيعيا أو عرضيا ، حيث أن الطفل قد يعاني من الإنطوائية أو الخجل لفترة وجيزة من الوقت نتيجة لتدني علامته مثلا أو نتيجة لمشاجرة مع زميله أو عدم آدائه لواجبه فهذا أمر طبيعي أما إذا كان الأمر اعتياديا ويرافقه كسلوك يومي لمدة سنة -على سبيل المثال- دون وجود تحسن في تعامله مع معلمه أو مع أصحابه فهذا يندرج تحت السلوك غير الطبيعي ويجب وضع الطفل تحت مجهر الاهتمام ، منوهة إلى أنها كانت تتعاون في هذا المجال، فتحادث ذوي الطالب أو الطالبة على الهاتف عن وضع طفلهم للاهتمام به في حال استطاعت ساجدة أن تقيم حالة الطفل من خلال تعامله وإيماءاته وسلوكه اليومي، حيث تلاقي ملاحظتها الترحيب من قبل الأهالي ويبدأون بالتصرف ومتابعة سلوكيات أطفالهم وعرضها على طبيب خاص في حال لزم الأمر وزادت « العديد من الحالات كانت تتطلب عرضها على طبيب مختص ولم يلاحظها الأهالي إلا بعد أن أخبرهم».



علم النفس

يرى الباحث التربوي والمفكر في علم النفس فواز حمد أن الأطفال لا يختلفون كثيرا عن الكبار في تفسير النكسات اتي تعترض حياتهم ولا تنمي لديهم الإحساس بالعجز وفقدان الأمل وتشكل لب الاكتئاب عند سن الخامسة ، مشيرا أنهم الأطفال المكتئبين يفكرون بالفعل بهذه الطرق إلا ان دراسات حديثة تؤكد أن الأطفال الذين يميلون أكثر إلى الكآبة، ينظرون إلى الحياة بتشاؤم حتى قبل أن يصابوا بالاكتئاب فعليا.

وزاد الباحث حمد من خلال عمق خبرته قائلا « يمكن تقييم الاطفال من خلال اعتقاداتهم حول مقدرتهم في السيطرة على مجريات حياتهم كأن يستطيع الطفل تغيير الأشياء إلى الأفضل، وتقييم هذه القدرة من خلال تقدير الأطفال أنفسهم من خلال التعليق بلا أو نعم على عبارات مثل «أنا أفضل من معظم الأطفال، لأنني أجد مساعدة من أسرتي لحل مشاكلي» أو «عندما أجتهد في المذاكرة ، سأحصل على درجات عالية فالأطفال الذين يكتبون التعليق (لا) يكون يكون لديهم احساس ضعيف بأن في إمكانهم تغيير الأمور إلى الأفضل».
التاريخ : 26-10-2011

سلطان الزوري
10-26-2011, 12:31 PM
ربي لايحرمنا من هذا القلم الذهبي

دمت ودام قلمك

بدوي حر
10-27-2011, 01:41 AM
مشكور اخوي ابو ركان على مرورك

بدوي حر
10-27-2011, 01:41 AM
الخميس 27-10-2011


انطلاق مشروع مكتبة الأسرة الأردنية للعام 2011 .. بعد غد
عمان - الدستور - عمر أبوالهيجاء

"تطلق وزارة الثقافة الدورة الخامسة من "مهرجان القراءة للجميع"، المنبثق عن مشروع مكتبة الأسرة الأردنية، بعد غد، في محافظات المملكة كافة، ويستمر مدة أربعة أيام"، ذلك ما أعلنه أمين عام وزارة الثقافة بالوكالة، محمد أبوسماقة، أمس، خلال مؤتمر صحفي.

ويعتبر مشروع مكتبة الأسرة الأردنية من المشاريع الوطنية الثقافية الرائدة، وتشرف عليه لجنة وطنية عليا برئاسة وزير الثقافة.

وأشار أبوسماقة إلى أن المشروع ابتدأ عام 2007 ويتمثل بسلسلة إصدارات تغطي معظم المعارف الإنسانية التي تثري العقل والوجدان، في حقول: الدين، والفكر، والعلم، والفن، والإبداع المحلي والعربي والعالمي، والتراث، واكتساب المهارات الحياتية، والتاريخ، والعلاقات العامة الأسرية، وعلم النفس، والسير، والتراجم العربية والعالمية، وأدب الأطفال وغيرها، وسوف تعرض هذه الأعمال من خلال "مهرجان القراءة للجميع". وتستند فلسفة هذا المشروع على توفير الكتاب في المحافظات جميعها، وبأسعار رمزية، وفي متناول يد كل مواطن لتحقيق عدالة توزيع مكتسبات التنمية الثقافية على مختلف أقاليم ومحافظات المملكة.

أمّا الأهداف التي يسعى المشروع إلى تحقيقها، على وفق أبوسماقة، فمن أهمها: التشجيع على القراءة واقتناء الكتاب، وتأسيس مكتبة في كل بيت؛ اختيار كتب المعارف الإنسانية، التي تثري العقل والوجدان، وإصدارها بطبعة أنيقة من خلال المواصفات الفنية العالية؛ توفير الدعم المالي للكتاب، وضمان وصوله للمواطن بأسعار رمزية جداً؛ المساهمة في رفع مستوى الوعي الثقافي لأفراد الأسرة الأردنية جميعاً.

تحتل إصدارات الأطفال في هذا المشروع مكانة خاصة، من حيث عدد نوعية الإصدارات وكميتها، إذ تصل نسبة عناوين الأطفال إلى العناوين الأخرى، من مختلف المجالات، إلى أكثر من 20%. وفي الدورة الخامسة للمشروع، هذا العام 2011، رفعت الوزارة كمية النسخ المطبوعة من عناوين كتب الأطفال من خمسة آلاف نسخة لكل عنوان إلى سبعة آلاف نسخة، بمعنى أن كمية النسخة المخصصة للأطفال وصلت إلى ما نسبته 26% من مجموع عدد النسخ لمختلف الإصدارات، والبالغة 270 ألف نسخة. وهذا الاهتمام من الوزارة إنما يعبر عن المكانة والدور الذي يتطلع إليه المجتمع لهذه الشريحة الواسعة، والمهمة التي ستصبح ـ خلال سنوات قليلة ـ القوة التي ستقود مستقبل المجتمع الواعد.

ثم دار نقاش موسع حول المشروع، حيث تساءلت "الدستور" حول طباعة بعض الكتب، في كل عام، لبعض الأدباء العاملين في وزارة الثقافة، حيث قال أبوسماقة: "نحن، في وزارة الثقافة، نفصل بين العمل الوظيفي وبين التجربة الأدبية للموظف، وعليه؛ فإن أي أديب يعمل في الوزراة أن يتقدم بمؤلفه للمشروع، وله الحق، أسوة بغيره من الأدباء، بالمشاركة، تاليا.

وتأتي إصدارات دورة هذا العام في تسعة حقول، هي: تراث ودراسات أردنية، وتراث عربي وإسلامي، وفكر وحضارة، وأدب أردني، وأدب عربي وعالمي، وأدب الأطفال، والفنون، والعلوم، والثقافة العامة.

انطلاقاً من المسؤولية المجتمعية، ومن الدور التنويري والتثقيفي، وإسهاماً من وزارة الثقافة في تنمية القراءة لدى مختلف فئات المجتمع، وتوفير الكتاب الثقافي المميز بأسعار في متناول شرائح المجتمع الأردني، فإن إصدارات مكتبة الأسرة تباع بأسعار رمزية جداً، حيث إن سعر نسخة كتاب الأطفال يبلغ 25 قرشاً، ونسخة كتاب الكبار يبلغ سعره 35 قرشاً.

تنتشر مراكز بيع أعمال "مهرجان القراءة للجميع" في محافظات المملكة كافة، وهي موزعة على الشكل الآتي: في عمان: المكتبة الوطنية/ المركز الرئيسي؛ مركز الأميرة هيا الثقافي/ خلدا؛ مركز حديقة الملكة رانيا العبدالله/ القويسمة؛ المكتبة المركزية ـ أمانة عمان الكبرى/ وسط البلد؛ منتدى الفحيص الثقافي/ الفحيص.. في إربد: مجمع النقابات المهنية؛ القاعة الهاشمية.. في الزرقاء: مركز الملك عبدالله الثاني الثقافي؛ سوق بلدية الزرقاء.. في جرش: مدرسة الخنساء الثانوية للبنات - مقابل بريد جرش.. في عجلون: قاعة مديرية ثقافة عجلون.. في البلقاء: مؤسسة إعمار السلط - وسط البلد.. في الطفيلة: قاعة مدرسة زين الشرف الثانوية الشاملة للبنات.. في معان: كلية الأميرة عائشة بنت الحسن/ جامعة الحسين بن طلال.. في الكرك: جامعة مؤتة - القاعة الأرضية لمبنى الرئاسة.. في مأدبا: قاعة مديرية ثقافة مأدبا.. في العقبة: متنزه الأميرة سلمى (متنزه البلدية - وسط البلد).. في المفرق: مدينة المفرق/ قاعة مكتبة الناشئين؛ جامعة آل البيت - قاعة الإمام مسلم.

بدوي حر
10-27-2011, 01:42 AM
درّاج وشلبي يطلان على «صورة الإسلام والنبي العربي في الغرب»
عمان - الدستور

نظمت دارة الفنون حوارا حول (صورة الإسلام والنبي العربي في الغرب)، قدمها وشارك فيه الدكتور فيصل دراج والدكتور جمال الشلبي، وسط حضور عدد من المثقفين والأدباء والمثقفين.

واستهل د. دراج الفعالية بدراسة بعنوان "الغرب المنتصر واختراع الإسلام"، وتساءل: "هل الظواهر المعادية للإسلام في الغرب، التي صعدت في العقود الأخيرة، قديمة الجذور؟ أم أنها مرتبطة بوقائع جديدة، تتضمن كتاب سلمان رشدي "آيات شيطانية"، وتنظيم القاعدة وأحداث الحادي عشر من أيلول؟ وهل هذا العداء أبدي، وله شكل القاعدة الثابتة، أم أن في تاريخ الغرب الفكري ما أنصف الإسلام وقدم عنه رؤية عادلة؟" وأضاف: "يستدعي السؤالان أسبابا قديمة ويحيلان، في اللحظة عينها، على سياقات مختلفة، مال بعضها إلى الإعتدال و"التهدئة"، وحوّل بعضها معادات الإسلام إلى "ثقافة جماهيرية".

وأضاف د. دراج: "آثار البابا بنديكت السادس عشر، في أيلول عام 2006، حفيظة المسلمين، حين استعاد اتهامات مسيحية قديمة، ربطت بين الإسلام والعنف، وادعت أن النبي العربي نشر رسالته بالسيف قبل غيره، ولم يكن موقف مستشارة البيت الأبيض كوندوليزا رايس، آنذاك، مختلفا من دون أن تكترث بمشاعر المسلمين، الذين يشكلون جزءا اساسا من هذا العالم، ولعل تجاهل "الآخر المسلم"، هو الذي جعل الأجهزة الثقافية، المسيطرة في الغرب، ترى في رواية سلمان رشدي 1988، عملا أدبيا لأ أكثر جاء "بمادة دينية"، أدرجها في متخيل أدبي".

ويرى د. دراج أن موقف الغرب من الإسلام، وفي العقود الأخيرة بخاصة، يمثل انقطاعا في التواصل والاعتراف المتبادل، أو ستخفافا معلنا قوامه "أيديولوجيا الانتصار"، التي تخترع صورة "المسلم المهزوم"، بل إن في هذا الموقف ما يكشف عن غرب مكتف بذاته، يرى في الحقائق التي يؤمن بها حقائق كونية، وإنه إذا كان ظهور الإسلام وانتصاراته، كما الحروب الصليبية ومقايسات عصر التنوير الأوروبي الخاطئة، قد أبّدت صورة الإسلام التي ينبعث منها الخطر، فإن تحولات العالم في العقود الثلاثة الأخيرة أنتجت شروطا موضوعية لكره الإسلام والمسلمين".

من جهته تحدث د. جمال الشلبي في ورقته عن "الغرب والإسلام: صراع الصورة والرموز والثقافة"، فقال: إن ظهور الإسلام في القرن السابع الميلادي شكل كما يقول المستشرق الفرنسي الراحل ماكسيم ريدنسون "خطرا قبل أن يصبح إشكالية"، وهذا يعني بأن الإسلام كدين بما يمثله من قيم وعادات وتقاليد تحول من خطر داهم أو محتمل إلى إشكالية عويصة دائمة تحتاج باستمرار التفكير والتحليل كي لا تتفاقم سلبيتها على الدين المسيحي وحضارته، على الأقل من وجهة نظر مسيحية غربية وليس بالضرورة شرقية.

وعن "حرب الرموز: الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للرسول" قال: حسب العقيدة الإسلامية فإنه ليس من المقبول على الإطلاق تمثيل الرسول في صورة أو تمثال أو أي شكل آخر لسبب رئيسي أن هذا قد يؤدي إلى تقديس رموز أو صور أو تماثيل للرسول وبصورة غير مباشرة إلى تقديس الرسول نفسه بدلا من الله، وفي القرون الوسطى ومع اختلاط المسلمين بالأقوام الأخرى تأثر بعضهم بعادات الديانات الأخرى وتم رسم بعض الصور للرسول إلا أن وجهه لم يرسم أبدا وكان هناك دائما نوع من الحجاب على وجه الصور، وهذا النوع من الصور كان شائعا في إيران القديمة أو ما كان يسمى ببلاد فارس".

وتساءل د. الشلبي: لماذا الصراع بين الأنا والآخر؟ ثم قال: هناك الكثير من الدراسات والكتب والمقالات والأفلام والوثائق التي تعالج وتتطرق للإسلام وللمسلمين وللرسول عليه السلام، ومن هذه الدراسات المهمة، تلك الدراسة التي كتبها كارن أبو الخير عن ملامح الجدل والأوروبي حول الهجرة والإسلام، فقد ربط الباحث الاهتمام بقضايا الإسلام والمسلمين في أوروبا بمجموعة عوامل منها: أحداث 11 أيلول 2001، وقضايا مثيرة مثل "الرسوم الدنماركية، وتورط أبناء الجاليات المسلمة المختلفة في اوروبا في أعمال وإرهاب داخل أوروبا، وانتشار فكرة أن المسلمين في سبيلهم لأن يصبحوا أغلبية عددية في أوروبا، وذلك لتزايد أعداد المهاجرين من المسلمين، ولارتفاع نسبة الخصوبة، ومعدلات المواليد بين مجتمعات الجاليات المسلمة عنها في المجتمعات الأوروبية.

بدوي حر
10-27-2011, 01:43 AM
تكريم الفائزين بجوائز مهرجان «الأردن الدولي التاسع للصورة»
عمان - الدستور - خالد سامح

كرمت أمانة عمان الكبرى والجمعية الأردنية للتصوير الفائزين في مسابقة مهرجان الأردن الدولي التاسع للصورة بمحاوره الثلاث: الظلال، الصورة الصحفية و" مدينتي"، جاء ذلك في حفل خاص رعاه مدير المدينة المهندس هيثم جوينات، أمس الأول، في أحد مطاعم عمان، وحضره مسؤول العلاقات الخارجية في اتحاد المصورين العرب الفنان الإماراتي (صالح الأستاذ)، ونخبة من النقاد والأكاديميين المشاركين في فعاليات المهرجان.

وبتوزيع الجوائز والدروع التذكارية على الفائزين تختتم فعاليات المهرجان الذي رعته الرئيسة الفخرية لجمعية المصورين الأميرة منى الحسين ونظمته الجمعية الأردنية للتصوير بدعم من أمانة عمان الكبرى ووزارة الثقافة على مدى أربعة أيام، وتضمن المهرجان معرضاً في جاليري رأس العين لمئة وخمس وعشرين صورة عائدة لمجموعة من المصورين الأردنيين والعرب.

وفي كلمة اختتامية له قال رئيس الجمعية الأردنية للتصوير سقراط قاحوش إن مهرجان الأردن الدولي للصورة الفوتوغرافية استطاع أن يدغدغ الحواس البصرية لدى الفوتوغرافيين"، على حد تعبيره، وأضاف: "لقد حصلنا على مشاركات متميزة، من 18 دولة عربية وأكثر من ثمانمائة صورة عاينت أحداث ومشاهد جمالية وانسانية عديدة".

وأكد قاحوش أن مهرجان هذا العام تميز بتحديد زمن الصورة وتدقيق المخالفات من قبل لجنة تقنية متخصصة، إضافةً الى منحه جوائز مالية للفائزين.

من جهته شكر ممثل اتحاد المصورين العرب في المهرجان الفنان صالح الأستاذ كل القائمين على المهرجان، ونوه بأهميته وحرص الجمعية الأردنية للتصوير على التواصل مع محيطها العربي والعالمي ورعاية المواهب الواعدة في مضمار الفن الفوتوغرافي وتقنياته، كما ثمن عالياً دور أمانة عمان الكبرى ووزارة الثقافة في احتضان المصورين المبدعين في الأردن سواء باقامة المعارض لهم أو دعم مهرجاناتهم ومسابقاتهمن وعبّر عن بالغ تقدير اتحاد المصورين العرب لتلك الجهود.

واختتم الحفل بتوزيع الجوائز والدروع على الفائزين من قبل المهندس هيثم جوينات، حيث نال الفائز في المركز الأول لكل محور 1000 دولار والثاني 750 دولار والثالث 500 دولار.

وجاءت نتائج مسابقة المهرجان على النحو التالي: محور "مدينتي" فاز بالمركز الأول السعودي عزت فاروق عزت، وفاز العماني حمد سالم المنوري بالمركز الثاني، وجاء ثالثا الاردني مؤيد حباس.

وعن محور "الظلال": الفائز الاول من جمهورية مصر العربية احمد خالد داود، الفائز الثاني: فوزان محمد عوف الجمهورية العربية السورية، الفائز الثالث: محمود خالد محمود جمهورية مصر العربية.

وفي محور "اللقطة الصحفية": فاز بالمركز الاول علي حمد الغافري من سلطنة عمان، الفائز الثاني: عبد الرحيم القوصيني من فلسطين، الفائز الثالث: احمد احمد هيمن من جمهورية مصر العربية.

بدوي حر
10-27-2011, 01:43 AM
إزاحة الستار عن جدارية المجلس الثقافي البريطاني في «الرينبو»
عمان - الدستور

مندوبا عن رئيس لجنة أمانة عمان المهندس عمار الغرايبة أزاح نائب مدير المدينة للاشغال العامة المهندس فوزي مسعد، مساء أمس الأول، الستار عن جدارية المجلس الثقافي البريطاني في شارع الرينبو، بحضور ممثلين عن رابطة سكان حي جبل عمان القديم (جارا). وأكد مدير المجلس الثقافي البريطاني مارك جيسل أن المجلس قام باطلاق هذه البادرة ضمن مشاريع الفنون التي يضطلع بها لدعم الحراك الفني محليا وإثراء للتعاون الثقافي بين الاردن والمملكة المتحدة.

وأضاف أن شارع الرينبو مميز بالفعل، والمجلس الثقافي أراد إضافة منتج فني لزوار المبنى والمارة من خلال تحويل الحائط الأمني إلى قطعة فنية. من جانبه قال رئيس قسم التراث العمراني منسق وعضو اللجنة الفنية الاستشارية للتراث في أمانة عمان المهندس فراس الربضي: "هناك فرص كثيرة في منطقة الرينبو لاسهام الفن الحضري في إغناء النسيج العمراني المحيط وبالاخص على الواجهات الجانبية المصممة للمباني الظاهرة بوضوح لعيان العامة".يذكر أن المجلس الثقافي البريطاني قام بالتعاون مع مجموعة من فناني الجداريات المتميزين لإقامة الجدارية إيمانا منه بتحسين المنظر الجمالي لشارع الرينبو الذي يعد من الشوارع الثقافية والسياحية في مدينة عمان التي يرتادها الزائرون بشكل يومي.
التاريخ : 27-10-2011

بدوي حر
10-27-2011, 01:43 AM
فعاليات مقبلة
ندوة «جذور الوصاية

الصهيونية واتفاقية وادي عربة»

بمناسبة مرور 17 عاما على عقد اتفاقية وادي عربة تقيم رابطة الكتاب الأردنيين - لجنة الحريات ندوة بعنوان «جذور الوصاية الصهيونية واتفاقية وادي عربة» - قراءة في كتاب الحركة الوطنية الأردنية 1921-1946 للدكتور عصام السعدي، يتحدث فيها د. موفق محادين، د. عصام السعدي، د. عبد الله نقرش، وذلك الساعة السادسة من مساء بعد غد في مقر الرابطة بالشميساني.



إبراهيم خليل يوقع

«محمود درويش قيثارة فلسطين»

بالتعاون بين المركز الثقافي العربي ودار فضاءات للنشر والتوزيع يُقام الساعة السادسة من مساء بعد غد في قاعة المركز بجبل اللويبدة - قرب مستشفى لوزميلا حفل توقيع لكتاب «محمود درويش قيثارة فلسطين» الذي صدر في الذكرى الثالثة لرحيل الشاعر العربي الكبير. وسيتحدث في الحفل، الذي يُقام إحياءً لذكرى الشاعر، كلّ من الدكتور أحمد ماضي مديرًا للندوة، والشاعر محمد إبراهيم لافي، والمؤلف.



أمسية حول «ربيع في عمّان»

يقيم فرع رابطة الكتاب الأردنيين في السلط أمسية حول مجموعة «ربيع في عمان» للقاص جعفر العقيلي، يقدم فيها الشاعر والناقد د.راشد عيسى ورقة نقدية حول المجموعة، ويديرها الشاعر عيد النسور، رئيس الفرع، وذلك الساعة الساسة والنصف من مساء بعد غد.



أمسية شعرية في اتحاد الكتاب

تقيم لجنة الشعر في اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين كتور محمد ذيب نطافي ويدرها الدكتور عبد الغني حجير وذلك الساعة الرابعة من مساء بعد غد في مقر الاتحاد.





ذاكرة «مادبا» في منتدى الرواد الكبار

يقيم منتدى الرواد الكبار في إطار برنامجه التوثيقي الثقافي «ذاكرة مكان»، مائدة مستديرة حول ذاكرة «مادبا/ التاريخ والأهمية والدلالة»، يقدم الأوراق الرئيسية كل من محمد خريبات الأزايدة، ود.جورج طريف، وبمداخلة نخبة من أبناء مادبا وأصدقائها ومنهم ميشيل حمارنه، وذلك ظهر بعد غد في مقر المنتدى.



محاضرة «الاستبعاد

الاجتماعي في الأردن..»

يستضيف منتدى عبدالحميد شومان الثقافي، أستاذ علم الاجتماع في جامعة مؤتة الدكتور حسين محادين لإلقاء محاضرة بعنوان: «الاستبعاد الاجتماعي في الأردن: قراءة تحليلية»، وذلك الساعة السادسة والنصف مساء الاثنين المقبل، بمقر المنتدى بجبل عمان. يرأس الجلسة ويدير الحوار د. موسى برهومة.



اشهار وتوقيع «

ثورة اللوتس» و»الحياة ساكورا»

يقيم المركز الثقافي الملكي حفل اشهار وتوقيع كتابيّ «ثورة اللوتس» و»الحياة ساكورا» للزميل رمزي الغزوي، ويتحد في الحفل: الشاعر حيدر محمود، الدكتور موسى برهومة، الدكتورة هند أبو الشعر، وتقوم بعرافة الحفل الكاتبة هند خليفات وذلك الساعة الخامسة من مساء الاثنين المقبل في قاعة المؤتمرات.

بدوي حر
10-27-2011, 01:43 AM
مهرجان طيران الإمارات يستقطب 100 كاتب من العالم
عمان ـ الدستور



في إطار الاستعداد لانطلاق فعاليات الدورة الرابعة من مهرجان طيران الإمارات للآداب، أقيم أمس الأول حفل افتتاح "دار الآداب" الذي يعد المقر الأول والدائم لعشاق الأدب في مدينة دبي . ويقام المهرجان في الفترة من 6 ولغاية 10 آذار 2012.

وقد احتفل المنظمون مع شركاء المهرجان بإلقاء نظرة أولية على برنامج مهرجان 2012. وقام محمد المر، نائب رئيس هيئة ثقافة وفنون دبي (دبي للثقافة) بقص الشريط الحريري عند عتبة بوابة "دار الآداب" في منطقة البستكية التاريخية، بحضور كل من بطرس بطرس نائب رئيس أول طيران الإمارات لدائرة الاتصالات المشتركة؛ وإزابيل أبو الهول، مديرة المهرجان . وأعقب مراسم قص الشريط أمسية من الشعر والقراءات والإلقاء ورواية القصص بمناسبة افتتاح الدار. وتخلل الأمسية توقيع كل من إزابيل أبو الهول وبطرس بطرس لاتفاقية تجديد الشراكة بين المهرجان وطيران الإمارات، واستمرار رعاية اسم المهرجان للسنوات الثلاث المقبلة.

ويستقطب المهرجان أكثر من 100 كاتب وأديب ومتحدث، سيتوافدون من أكثر من 25 بلداً حول العالم . تتضمن قائمة المهرجان الأولى 2012 أسماء بعض عمالقة الفكر والأدب مثل محمد الأشعري، وشيتان بهاجات، وجيرمي بوين، وبوبي شين، وستيف كول، وامتياز ذاركر، وبي فيو، وباولو جيوردانو، وأ . س . غريلينغ، وصداقت قادري، وزاغونا كارغر، ومارتن كيمب، وريز خان، وإبراهيم الكوني، وتشان كونتشانغ، ومارك ليفي، ويانغ ليان، وبرايان مور، و ديرفلا ميرفي، ودالجيت ناغرا، وديفيد نيكولز، ومايكل بورتيللو، وطارق رمضان، ونوال السعداوي، ودارن شان، وتوم روب سميث، ونيكولاس سباركس، وأندي ستانتون، وجاكلين ويلسن، وتيري ووغان، إضافةً إلى 75 كاتباً وشاعراً عالمياً . وقد أكد المنظمون أن المستوى الممتاز الذي يتمتع به مؤلفو وكتّاب قائمة 2012 يعكس المكانة الرفيعة التي يشغلها المهرجان الذي يمتد على مدى خمسة أيام، على الساحة الأدبية العالمية .

بدوي حر
10-27-2011, 01:44 AM
بريطانيا .. حملة ضد فيلم يشكك في أن شكسبير هو الذي كتب مسرحياته
عمان ـ الدستور

تشهد مقاطعة واريكشاير، في بريطانيا، وهي مسقط رأس الكاتب والشاعر الإنجليزي الشهير، ويليام شكسبير، حملة ضد فيلم Anonymous أو "المجهول"، للمخرج الأميركي رولاند إميريتش، والذي يثير الشكوك في أن شكسبير هو الذي كتب مسرحياته الشهيرة.

فقد قامت جمعية "موطن شكسبير" بالشطب على اسمه الموجود على تسع من لافتات الطرق، في المقاطعة، احتجاجاً على عرض الفيلم في مهرجان لندن السينمائي.

وقال أعضاء الجميعة إن الفيلم يمثل محاولة لإعادة كتابة "تاريخ إنجلترا السياسي والثقافي". كما غطي نصب شكسبير التذكاري، في بلدته، وشطب ـ أيضاً ـ على اسمه في عشر حانات شهيرة في المقاطعة، ومن بينها الحانة التي يعتقد أنه تناول فيها شرابه الأخير. ويرى أعضاء الجمعية أن الفيلم يلقي الضوء على ما وصفوه بـ"نظرية المؤامرة بشأن ويليام شكسبير"، التي يقول مؤيدوها إن شكسبير كان، بالكاد، يعرف القراءة والكتابة، وإنه كان مجرد واجهة لإدوارد دي فيري، الذي اشتهر باسم إيرل أوف أوكسفورد، الكاتب الحقيقي للمسرحيات. يقوم بدور شكسبير، في الفيلم، راف سبال، بينما يجسد الممثل رايس إيفانز شخصية إدوارد دي فيري، وقد أعلن إيفانز أنه مقتنع أن شكسبير ليس هو مؤلف تلك المسرحيات.

يشار إلى أن المخرج رولاند إميريتش يعلن ـ صراحة ـ أنه لا يعتقد أن شكسبير هو من كتب وألف مسرحياته الشهيرة، وأكد أن وجهة النظر تلك لا تظهر في أحداث الفيلم. لكن د. بول إدموندسون، عضو جمعية "موطن شكسبير"، يقول إن الفيلم يثير الجدل بشأن حقائق تاريخية، وإنه قد يؤثر في أشخاص عاديين لم يسبق لهم التساؤلات بشأن أعمال شكسبير. ويقول إدموندسون إن شكسبير بمثابة "الحامض النووي في تاريخ إنجلترا الثقافي"، وأشهر ما صدرته الثقافة الإنجليزية إلى الخارج. ويقول عدد من المؤرخين إن هناك العديد من الأدلة التاريخية التي تثبت عكس ذلك، مثل وصيته، وحقوق ملكيته لتلك المسرحيات، والتعاقد من أجل نشرها. وجدير بالذكر أنه لم يتم تصوير الفيلم في بريطانيا، بل صورت كل مشاهده في برلين، واستخدم المخرج الأميركي التكنولوجيا العالية، وبرامج الكمبيوتر من أجل إظهار ملامح لندن، في القرن السادس عشر، داخل الأستديوهات.

بدوي حر
10-27-2011, 02:13 AM
الامير فيصل بن الحسين يرعى الاستعراض الجوي لفريق «برتلنك» .. غدا
الدستور – هيام ابو النعاج

يرعى الامير فيصل بن الحسين في الرابعة من مساء يوم غد الجمعة في مطار ماركا، الاستعراض الجوي لفريق «برتلنك» العالمي، وذلك في مطار ماركا العسكري بحضور العديد من المهتمين بالحدث فضلا عن تواجد كبير لمجموعة من الجهات الإعلامية التي ستتابع البرنامج الاستعراضي للطائرات فوق المناطق السياحية في الأردن للترويج للبحر الميت كاحدى عجائب الدنيا السبع الجديدة.

ولاجل ذلك عقد المدير العام المهندس قيس جعفر لشركة «مجوهرات جعفر» الراعي الرئيسي للحدث، مؤتمراً صحفياً بوجود سبعة من الطيارين الفرنسيين والبريطانيين التابعين لسرب طيران شركة «برتلنك» العالمية هم الكابتن (جاك بوثلن، برناند شاربونيل، كريستوف ديكتلر، بونست فرنسيس، باتريك مارشاند، فريدريك شويبل، فيليب لالوكس، ستيفاني فرنسيس).

الاردن مميزة



الكابتن الفرنسي جاك بوثلين قال: لقد زرنا العديد من دول العالم وكانت جولاتنا الأخيرة في كل من اليونان وتركيا حيث الأمطار والبرد وذهبنا الى لبنان ثم الأردن حيث الأجواء الجميلة الدافئة والمتنوعة في أن واحد وأعرب عن سعادته لتواجده في الأردن للمرة الأولى لقد كنا نعرف القليل القليل عن الاردن لكن زيارتنا هذه منحتنا فرصة التعرف على آثارها الجميلة ولمسنا اللباقة والأدب وكرم الأخلاق والضيافة من الشعب الأردني ولأننا نؤمن ان كل مواطن لبلده هو سفير دائم فنحن سفراء بلدنا من خلال شركة « برتلنك « التي كانت الداعم الدائم لشركات الطيران وسفراء لبلدكم .

واشار الكابتن جاك .. الى ان شركة «برتلنك» هي الوحيدة في العالم التي تمتلك هذا الكم من الطائرات الخاصة بها وانا قائد أسراب جوية منذ أكثر من 20 عاماً ولقد تم انشاء هذا السرب الإستعراضي المدني عام 2003 وهو السرب الأول في العالم حيث ان الأسراب الأخرى هي عسكرية ونحن فريقان من فرنسا وبريطانيا كنا بداية اربعة طيارين ونحن اليوم سبعة طيارين وقال مداعباً رغم الخلافات التي تظهر بين الحين والآخر بين البلدين إلا اننا ما زلنا متفاهمين سوف نقوم باستعراض مدني لمدة 25 دقيقة تداخل وانفصال واستعراضات جوية هدفنا هو اسعاد المتفرجين ونحافظ على جذب انتباههم لما سنقدمه . وفريق العمل مهني ، ويعتبر من أهم الفرق في العالم .

وبين جاك من المؤكد ان هناك عائداً لهذه الجولات لكن انا شخصياً لا علم لي بالعائدات المالية للإستعراضات من اين تأتي والى اين تذهب وغير مصرح لي ان اتحدث فيما يتعلق بهذا الشأن .. وستكون يقمة سعادتنا اذا كان لنا دور من خلال هذه الجولة بترويج الأردن سياحياً كما يجب وان تكون منطقة البحر الميت من ضمن عجائب الدنيا السبع الجديدة .

واوضح جاك ان فريق بريتلنك يقدم أكثر من 50 استعراضا في السنة في جميع انحاء العالم ونتمنى ان تكون هذه المرة ليست الأولى في الأردن وهذا لمن دواعي سرورنا، ولولا الجهود التي بذلت لإقامة هذا العرض كانت من قبل صاحب السمو الملكي الأمير فيصل ابن الحسين والصقور الملكية وسلاح الجو لما وصلنا الى تحقيق أهدافنا .



استعراضات

وقال المهندس قيس جعفر في تصريح خاص لـ»الدستور»: جاء هذا الحدث الذي سيقام تحت رعاية الأمير فيصل بن الحسين الذي كان له الفضل بتسهيل مهمتنا من خلال مكتب سموه من التحضيرات اللازمة له بالتعاون مع فريق الصقور الملكية وسلاح الجو الملكي الذي نكن لهم كل الاحترام والتقدير لجهودهم المشكورة والذين قدموا لنا كل سبل النجاح ومنحونا روح العطاء كما شجعتنا ومنحت المواطن الأردني والمقيم على ترتيب موقع عام لهم يمكنهم بالاستمتاع بمشاهدة العرض عن قرب وذلك بمنحنا قطعة أرض تابعة لمطار ماركا حيث سيتم وضع خارطة سيتم نشرها عبر الصحف وعلى موقعنا الإلكتروني وموقع الفيس بوك الخاص بنا ويتميز بموقعه الجغرافي الذي يمكنهم من الرؤية بشكل واضح .

واضاف: جاءت دعوتنا لفريق «بريتلنك النفاثة» الى الأردن على أساس العلاقة القديمة بيننا وسوف يشارك الفريق في الإستعراضات الدولية التي تتم في فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية ولعلاقتنا الوطيدة معهم وتاريخنا كطرفين بإقامة عرض جوي في المملكة وافقت الشركة الأم ممثلة بصاحبها « ثيو دور شتايغمر « على إثر زيارات عدة قام بها الى الأردن وتعرف على معالمها الغنية بالآثار والسياحية مثل البترا ووادي رم والعقبة وغيرها .

هذا حدث كبير لنا ويساعد على ترويج الأردن سياحياً وفي ذلك الخصوص نحن خاطبنا الجهات المعنية باستغلال وجود هذا السرب من البراتلينك للترويج للبحر الميت للفوز في عجائب الدنيا السبع الجديدة كمعلم غني ونادر بامتيازاته من حيث انه اخفض منطقة في العالم وغني بالمنتجات التجميلية والصحية مروراً بجبل نبو .

ما دمنا قادرين على التحليق بالطائرات هذا يعني اننا قادرون على التحليق في شتى المجالات والإبداع الذات .. نتمنى ان تقوم الجهات الإعلامية الأردنية والعربية والدولية بتغطية هذا الحدث المهم وعلى رأسهم التلفزيون الأردني الذي تم توجيه الدعوة له ولم يلبِ نداء الوطن خاصة وان هذا الحدث وصلت تكلفته لأكثر من مليون ونصف المليون دولار امريكي .

حيث ستقوم الطائرات بالتحليق يوم غد الجمعة فوق مناطق مختلفة من المملكة مثل البحر الميت وجبل نبو مروراً بقلعة الربض في عجلون ومدينة جرش ثم الى المدرج الروماني هبوطاَ في مطار ماركا وسيرافقنا المصور المعروف عالمياً « كانسو وهو من أصول يابانية» حيث سيقوم بتصوير جميع المواقع التي تمت الإشارة اليها وسنقوم بتزويد كل من سلاح الجو ووزارة السياحة والآثار وهيئة تنشيط السياحة بمجموعة من الصور الهامة للحدث.

لقد قامت الطائرات بزيارة لبنان وقدمت عرضاً هناك ليوم واحد فقط ونحن من خلال ضيافة الفريق على مدار اسبوع ووجود مثل هذا الفريق الإستعراضي النفاث سيعكس الجو السياحي الإيجابي على المملكة وسيساعدنا بترويج الأردن سياحياً بشكل افضل خاصة وان الدول الغربية لديها كم هائل من السياح والمهتمين بهذا الشأن واتمنى ان نقوم كمواطنين بشكل عام كل من خلال اختصاصه وعمله لنني اعتبر ذلك واجبا وطنيا على كل فرد منا .





..واستعراض جوي للفريق في سماء المملكة.. اليوم

] عمان ـ بترا

ينفذ فريق (بريلتنج جت تيم) المتخصص في الاستعراضات الجوية بالطائرات النفاثة والتابع لشركة بريلتنج العالمية اليوم استعراضات جوية فوق بضع مناطق من المملكة استعدادا للاستعراض الرئيس الذي سينفذ عصر غد فوق مطار عمان المدني/ماركا.

وقال بيان صحافي صادر امس عن الشركة المستضيفة شركة محمد شوقي جعفر ان الفريق سينطلق برحلته من مطار ماركا اليو باتجاه مدينة جرش وعجلون للتحليق فوق المدينتين والعودة باتجاه أخفض بقعة في الأرض البحر الميت.

واكد البيان نقلا عن الفريق انه سيحلق للمرة الاولى على الاطلاق بتاريخه بالانخفاض عن مستوى سطح البحر400 متر والذي يتميز به البحر الميت، مشيرا الى ان الفريق سيعود بطائراته السبع المتطورة إلى عمّان للتحليق فوق المدرج الروماني وجبل القلعة ومن ثم العودة إلى مطار ماركا.

وتستمر جولات الفريق الاستعراضية حوالي45 دقيقة تنطلق أولاها في تمام الثانية عشرة ظهرا فيما ستبدأ الجولة الثانية في تمام الثالثة والنصف عصراً ما سيوفر للمواطنين القاطنين خارج العاصمة فرصة الاستمتاع بالعروض.

وكان الفريق الاستعراضي العالمي اعلن في مؤتمر صحفي يوم امس عن مشاركته باستعراض كبير سيكون يوم الجمعة المقبلة فوق منطقة مطار ماركا العسكري، الاضافة الى مشاركة فريق الصقور الملكي.

ونقل البيان عن قائد الفريق الفرنسي جاك بوتلين اشادته بالمملكة وتاريخها العريق والغنية بجمالها وآثارها وطبيعتها.

بدوي حر
10-27-2011, 02:14 AM
«عيد بأفلام جديدة» .. اتفاق اصحاب دور السينما مع الجمارك ينهي الخلاف
الدستور ـ طلعت شناعة

تعود الاضواء الى قاعات العرض ودور السينما الاردنية بعد ان هدد أصحاب دور السينما بالتوقف عن عرض افلامهم ورفعوا شعار» عيد بدون سينما»، بعد الاتفاق الذي تم أمس بين مندوبي دائرة الجمارك وشركات التخليص وضريبة الدخل والمبيعات ومستوردي الافلام السينمائية.

وقد علمت «الدستور» أن الاتفاق تضمن عودة الحياة الى دور السينما والافراج عن « أفلام العيد « ومعظمها افلام اجنبية مثل فيلم «جوني انجلش» وفيلم «اوبدجكشن» وفيلم «ليون كنج». ومن ابرز الافلام العربية فيلم «الفيل بالمنديل» للفنان طلعت زكريا وفيلم «فكّك مني» بطولة الفنانة منى زكي.

وتم في اللقاء الذي جمع مندوبي الجهات المعنية الاتفاق على آلية معينة في حال استيراد الافلام مثل تنظيم بيانات جمركية جديدة في حال استيراد الافلام بحيث يتم ابرازها بين الشركة المنتجة والمستأجرة ويُفرج عن محتويات الافلام من صاحب الفيلم او المستوردين لقاء تعهد بدون شيك بنكي شريطة إنجاز البيان خلال ستة شهور. وكذلك تم الاتفاق على ابراز إشعار ضريبة الدخل والمبيعات بما يفيد تسديد الضريبة التي تكون محتوياتها أفلاما سينمائية وتسليم البيان الجمركي للمركز الجمركي لغايات المتابعة، وكذلك تزويد دائرة الدخل والمبيعات بنسخ طبق الأصل عن عقود الايجار.

اراء



وقد اختلفت الاراء من قبل النقاد ومحبي الافلام السينمائية حول مشكلة «عدم وجود افلام خلال فترة العيد». ومن الناس من طالب بان تكون ثمة آلية لا تحرم الجمهور من متابعة الافلام الجديدة اسوة بجمهور السينما في العالم العربي. الناقد السينمائي عدنان مدانات يرى ان أصحاب دور السينما مطالبون بتقبل قوانين وتعليمات دائرة الجمارك مثلهم مثل سائر المواطنين. فهذه قوانين عامة تسري وتنطبق على الجميع وليس فقط على مشتري ومستوردي الأفلام السينمائية.

وعن الجمهور المحب للسينما قال مدانات ان عليه تحمل الخسارة المؤقتة نتيجة غياب مثل هذه النوعية من الافلام التي كما وصفها « تجارية « في الغالب، لكونها إما أفلام مغامرات او افلام كوميدية وليست ذات سوية ثقافية عالية.



نشاطات



اما الناقد أحمد طملية فقد قال: أعتقد ان الجمهور في ظل غياب افلام سينمائية جديدة سوف يكون الطرف الذي سيدفع الثمن ودونما ذنب اقترفه. ذلك لأن الفرجة السينمائية، كما هي مختزنة في ذاكرتنا مرتبطة بأيام العيد. إذ يعتبر الذهاب الى دور السينما في العيد من أبرز النشاطات الترفيهية التي يفكر بها كثير من الشباب في مقتبل العمر وايضا الفتيات والاطفال.

واضاف طمليه:أصحاب دور العرض السينمائية يعز عليهم إغلاق ابوبهم امام الجمهور المتعطش للسينما وبخاصة من اعتاد منهم على عتمة القاعة الذين لا يحتملونها فارغة وخالية من العروض السينمائية.

وطالب الناقد طمليه المسؤولين بتخفيف الاجراءات الجمركية وغيرها من الاجراءات كي تتاح الفرصة لنا كجمهور لأن نتواصل مع فن السينما. وكذلك نتابع حضور احدث الافلام ولكي لا تتسبب اجراءات روتينية بافساد فرحة العيد.
التاريخ : 27-10-2011

بدوي حر
10-27-2011, 02:15 AM
مايكل جاكسون يتصدر قائمة فوربز للمشاهير المتوفين أصحاب أعلى ايرادات
لوس انجليس - رويترز

تصدر ملك البوب الراحل مايكل جاكسون قائمة العام للمشاهير الموتى الذين حققوا أعلى ايرادات والتي يصدرها موقع «فوربز دوت كوم» وذلك للعام الثاني على التوالى بعد وفاته في 2009 .

وقال موقع فوربز ان من المعتقد ان جاكسون الذي توفي عن 50 عاما حقق 170 مليون دولار في العام المنقضي وهو ما يضعه في المركز الثاني بين فناني البوب الاعلى دخلا هذا العام سواء الاحياء منهم او الاموات. وشهدت مبيعات البومات وتذكارات مايكل جاكسون -الذي لم يفارق اسمه عناوين وسائل الاعلام بسبب وفاته المفاجئة واسبابها غامضة- زيادة في الاثني عشر شهرا الماضية.

وجاء في المركز الثاني بالقائمة بعد جاكسون ملك الروك اند رول الفيس بريسلي والذي حقق 55 مليون دولار.

وجاءت في المركز الثالث مارلين مونرو ممثلة الاغراء في العصر الذهبي لهوليوود والتي توفيت عن 36 عاما في 1962 وحققت نحو 27 مليون دولار. وفي المركز الخامس جاءت الممثلة اليزابيث تايلور التي توفيت في اذار 2011 عن 79 عاما وحققت 12 مليون دولار وهو المبلغ الذي يرجع جزء كبير منه الى مبيعات عطرها الشهير «وايت دايموندز». وتضم قائمة فوربز للمشاهير الموتى الاعلى ايرادات كل شخصية مشهورة حققت ستة ملايين دولار على الاقل في الفترة بين تشرين الاول 2010 وأكتوبر 2011 .
التاريخ : 27-10-2011

بدوي حر
10-27-2011, 02:19 AM
«العلمية الإسلامية» تكرّم السائق المثالي فيها
كرمت مدارس الكلية العلمية الإسلامية السائق المثالي فيها خلال احتفال خاص أقيم لهذه الغاية في المسرح الرئيسي للمدارس في جبل عمان برعاية غالب مؤمن المدير العام ،وحضور هادي أنفوقة المدير الإداري والمالي وعدد من مسؤولي الكلية.

وعبّر أنفوقة في كلمة له في الاحتفال عن بالغ الامتنان وعظيم التقدير لجميع السائقين في مدارس الكلية في موقعيها في جبل عمان والجبيهة على إخلاصهم وتفانيهم في عملهم وعطائهم الموصول طيلة العام الدراسي.

وفي ختام الحفل التكريمي قدم المدير العام الشهادات التقديرية والمكافأة المالية لكل من السائقين زياد محمد الصرايرة من جبل عمان ،ومحمود طلبة المصري من الجبيهة لاختيارهما لهذه الجائزة عن شهر تشرين الأول الحالي.
التاريخ : 27-10-2011

بدوي حر
10-27-2011, 02:19 AM
وفود طالبية تزور دار «الدستور»
قام وفد يمثل طالبات لجنة المكتبة ونادي الموهوبات في مدرسة اناث وادي السير الاعدادية التابعة لوكالة الغوث الدولية بزيارة الى مبنى صحيفة الدستور اطلعن خلالها على طبيعة عمل الصحيفة ومراحل عمل الخبر الصحفي.

وتجولت الطالبات والهيئة المرافقة لهن في مطابع الصحيفة والمطابع التجارية واستمعن لشرح موسع عن مراحل الطباعة.

كما قام وفد يمثل طالبات مدرسة اسكان الرشادية الاساسية في الطفيلة بزيارة مماثلة الى مبنى الصحيفة، اطلعن خلالها على الاصدار اليومي للصحيفة، وقدمت للوفود الطالبية ومرافقيهم من الهيئات الادارية والتدريسية شروحات تعريفية عن العمل الصحفي وتحرير الاخبار وطباعتها.
التاريخ : 27-10-2011

بدوي حر
10-27-2011, 02:20 AM
مشروع آرام المسرحي يقدم عرضا تراثيا في الزرقاء
نظم مشروع آرام المسرحي التوعوي،وبدعم من شركة عبر البحار ،عرضا لمسرحية «نص نصيص»، على خشبة مسرح مدرسة دير اللاتين الشمالي في محافظة الزرقاء.

وقالت مديرة المشروع الفنانة جولييت عواد أن هذا المشروع يعتبر خطوة ريادية هامة لدمج المجتمعات القروية والمدنية في الحركة الثقافية والفنية، وتعريف أكبر عدد ممكن من الأطفال وهم الفئة المستهدفة من المشروع بفئاتهم العمرية المختلفة في مختلف محافظات المملكة بأهمية الفن والمسرح واللعب الذي يعتبر من أهم النشاطات الإنسانية، وتنمية مهاراته الشخصية والفكرية، من خلال عروض مسرحية تعليمية وتوعوية يستفيد منها الطفل في حياته اليومية.

وعبر عدد من الأطفال وأولياء الأمور الحضور عن فرحتهم وسعادتهم بمثل هذه العروض المسرحية الهادفة والوصول الى عقل الطفل وتعليمه كيفية التعامل مع الأخرين وترسيخ القيم الأصلية في المجتمع.
التاريخ : 27-10-2011

بدوي حر
10-27-2011, 02:20 AM
المدارس العمرية تقيم مخيما كشفيا
اجتمع كشافة العمرية في مدرستهم بعد الإعداد الجيد والحماس الوقـّاد في مخيم كشفي يسوده النظام وتملؤه المودة والمحبة وذلك على مدار ثلاثة أيام. وقد تخلل المخيم رحلة إلى متنزه عمان القومي وذلك من الساعة الثامنة صباحا إلى السادسة مساء.

وقد أقامت المجموعات الكشفية العديد من الصيحات والألعاب الليلية والعاب تسلق الأشجار والتمارين الكشفية من الزحف والتدحرج والركض والقتال بالعصي وكذلك تنظيم ليلة الرصد الفلكي بالتعاون مع الجمعية الفلكية الأردنية.

وقد حضر المخيم خمسون كشافا وكان من بينهم العديد من العرفاء المميزين وهم (محمد الخلايلة، وجهاد ومجاهد أبو السكر، ومصطفى الكسواني، وخالد داوودية، وحمزة عمر، ونادر عرفة، وجهاد علاونة، ونديم الخليل، وأسامة عودة، وانس الشالجي، وعبد الله المومني).

وقد اشرف على النشاط الكشفي القادة: محمد الدبس، وخالد الصقور، وخالد محمود.

بدوي حر
10-27-2011, 02:21 AM
تخريج دورة اصدقاء الشرطة في مدرسة عين غزال للبنات
رعى مدير شرطة الرصيفة العميد شفيق الحلحولي، وبحضور مدير تربية الرصيفة الدكتور ابراهيم العوران ،حفل تخريج الطالبات المشاركات بدورة اصدقاء الشرطة التي عقدت مؤخرا في مدرسة عين غزال الثانوية للبنات.

وتحدث الدكتور العوران على هامش الحفل مشيدا بالتعاون القائم بين مديرية الشرطة ومديرية التربية مبرزا اهمية تضافر الجهود لتعزيز الامن والامان بين الناس.

وألقت مديرة المدرسة عليا عطيوي،كلمة بينت فيها ان خطط الارشاد التربوي تسعى للتنسيق مع المجتمع المحلي بهدف توعية الطلبة بأمور حياتية ومجتمعية غاية في الاهمية. واشتملت الدورة على محاضرات تناولت الجريمة وآفة المخدرات وقضايا المرور.

سلطان الزوري
10-27-2011, 08:04 AM
يعطيك الف الف عافيه

موضوع رااائع

وجهود أروع

ننتظر مزيدكم

بشوووق

بدوي حر
10-27-2011, 09:02 AM
مشكور اخوي ابو راكان على مرورك

بدوي حر
10-27-2011, 09:03 AM
انطلاق مهرجان القراءة للجميع

http://www.alrai.com/img/351000/350837.jpg


عمان- إبراهيم السواعير-مندوباً عن وزير الثقافة أعلن أمين عام الوزارة بالوكالة مدير المركز الثقافي الملكي محمد أبو سماقة انطلاق الدورة الخامسة لمشروع مكتبة الأسرة الأردنية(القراءة للجميع)، السبت التاسع والعشرين الجاري، بالتزامن في كل محافظات المملكة.
عرّف أبو سماقة بالمشروع رياديّاً، وطنيّاً، تشرف عليه لجنة وطنيّة يرأسها وزير الثقافة، انطلق عام ألفين وسبعة، بإصدارات في كل المعرفة والأدب والفن والتراث، تُتاح لجمهورها بأسعار رمزيّة لا تتجاوز 35 قرشاً في حدودها العليا، القصد منها حفز المجتمع الأردنيّ كلّه: مثقفيه وكتّابه، على القراءة، بل دفع العائلة الأردنية بكل أعمار أفرادها واهتمامات أبنائها إلى مطالعة الكتاب الورقيّ وتبيّن فوائده؛ خصوصاً والمشروع، كما قال أبو سماقة، بستانٌ تتنوع مفرداته في حقول: الدين والفكر والعلم والفن والإبداع المحلي والعربي والعالمي والتراث والمهارات الحياتية والتاريخ والعلاقات العامّة الأسرية وعلم النفس والسير والتراجم العربية والعالمية وأدب الطفل، وما إلى ذلك، باختيار لجنة درست فائدة هذا التنوع وتأثيرها في الأسرة الأردنية تحديداً، ليكون الكتاب صديقاً لكل أفراد العائلة.
انطلاقاً من الشراكة الحقيقية بين الوزارة والإعلام الثقافي، آثر أبو سماقة أن يكون الزملاء الصحافيون هم أبطال المؤتمر الصحفي، الذي كان الأكثر جرأةً ونقداً وعمقاً في الأسئلة وتقديم اقتراحات منذ بواكير المشروع عام ألفين وسبعة، وفيه تجاوز أبو سماقة بيانات وأمكنة البيع المحددة سلفاً، ليقف على ما ينفع المشروع ويطوّر فيه، مرحّباً بشفافية الطرح.
قال أبو سماقة مدافعاً عن كون كتاب موظفين في الوزارة شملهم المشروع إنّ هؤلاء هم كتاب مبدعون، ولديهم ما يسوّغ هذا الإبداع والحفاوة، وحين تحتفي الوزراة بهم، فإنها لا تستطيع أن تنزع عنهم أنهم كتاب لهم حُضورهم العربي والعالمي، كما قال ردّاً عن سؤال طرحه زميل حول وجوب (أردنة كتب المشروع)، أي جعلها مقصورةً على الإبداع والمعرفة لكتاب أردنيين دون محيطها العربي والعالمي،.. قال إنّ الانفتاح يعني احترام المحيط العربي والعلمي استناداً إلى إنسانية وكونيّة هذه العلوم والمعارف والإبداعات، ما يعني عنده ضخ دماء جديدة وأممية في الكتابة والمثاقفة والأخذ والعطاء.
وأضاف أبو سماقة في سياق السؤال عن عدم كفاية الأربعة أيّام التي تُعرض فيها كتب المشروع في مراكز بيع متخصصة لهذه الغاية، أنّ رؤية الوزارة في تمديد أيّام الشراء تعتمد على إقبال أبناء هذه المحافظة أو تلك على مراكز البيع استناداً إلى تقارير مديريات الثقافة هناك، وهي المديريات التي وصفها أبو سماقة بأنّها يمكن أن تتبع من السبل ما هو كفيل بنشر الكتاب على طول السنة، وليس فقط في أيام انطلاق المشروع، مبيناً، في ردّه على سؤال الخوف من فائضٍ يتراكم ولا بدّ له من آليات تسوّقه على هيئة إهداءات أو أنشطة يباع فيها بهذا الثمن الزهيد.
وطمأن أبو سماقة بأنّ هذا المشروع لن يداخله أي نوع من (التجاره)، في معرض مداخلة تضمنت شهوة دور النشر بسبب سعر البيع المحدد الزهيد؛ مبيّناً أنّ موظفي الوزارة على قدر عالٍ من الذكاء في معرفة التاجر من غيره، كما أنّ شعر الوزارة وشعر المهرجان والتسعير المدموغ على ظهر الكتاب يحول دون أيّ بيع قد يعرّض التاجر أو دار النشر للمساءلة القانونية.
من الملاحظات التي ساقها الزملاء أهميّة تقليل الخطأ الطباعي؛ خصوصاً في حالة طباعة أمهات الكتب العربية، وهو ما يجعل الكتاب كثير الأوراق عرضةً لذلك، مقترحين العمل بآلية تظهير أوراق هذه الكتب دون الحاجة إلى طباعتها مرةً أخرى، كما ناقش الزملاء مواضيع حقوق الملكية وإمكانية نشر كتب المشروع على الشبكة العنكبوتية(الإنترنت)، وأمور تبويب الحقول وتصنيف المؤلفات وتغطية فلسفة المشروع.
الزملاء الصحافيون أعربوا في بقية مداخلاتهم عن احترامهم لهذا المشروع القيّم الريادي، الذي يجيء وجبةً دسمةً في ظل عدم الاهتمام بالجانب القرائي، مستعيدين نسب نفاد الكتب بسبب من تنوعها وسعرها، وهي النسب التي وصلت أكثر من تسعين بالمئة.
أبو سماقة أعرب عن تقديره لداعمي المشروع، على هيئة الدعم المالي المباشر، أو منح حقوق النشر المجانية، أو الدعم اللوجستي: مجلس الحسن، أمانة عمان الكبرى، مؤسسة عبد الحميد شومان، طاهر حكمت، بنك الإسكان، شركة البوتاس، مطبعة السفير، جامعة إربد الأهلية. وكان داخل من الوزارة: مقرر المشروع مدير الدراسات والنشر في الوزارة هزاع البراري، ومدير المشاريع د.أحمد راشد، بحضور مديرة وحدة الإعلام في الوزارة حنان دغمش.
بين أيدي القراء يوم السبت ستكون كتب المهرجان: الثورة العربية الكبرى(نقولا زيادة وآخرون)، خمسة أعوام في شرق الأردن(الأب بولص سلمان)، التراث المعماري في الأردن/ السلط(الجمعية العلمية الملكية)، مملكة الأنباط(خالد الحموري)، تاريخ الأردن السياسي المعاصر(سليمان الموسى).
في التراث العربي والإسلامي: أدب المهجر(عيسى الناعوري)، الأذكياء(ابن الجوزي)، العرب والمسلمون في الأندلس بعد سقوط غرناطة(ترجمة حسن الكرمي)، إمارة الكرك الأيوبية(د.يوسف غوانمة)، 65 عاماً من حياة امرأة أردنية(نجمية حكمت).
في الفكر والحضارة: موسوعة المستشرقين(عبد الرحمن بدوي)، أن تكون مسلماً(الحسن بن طلال)، الجمهورية المدينة الفاضلة(أفلاطون)، الفكر السياسي في الأردن: د.علي محافظة، التكوين التاريخي للأمة العربية(عبد العزيز الدوري).
في الأدب الأردني: القصة الطويلة في الأدب الأردني منذ عهد الإمارة حتى منتصف السبعينات(د.محمد العطيات)، رواية القرمية(سميحة خريس)، عائشة الباعونية/فاضلة الزمان(د.محمد الصويركي)، ديوان عرس البويضا(عبدالله العكشة)، ظل غيمة/مختارات شعرية(حكمت النوايسة)، عنقود حامض/قصص(يوسف ضمرة)، شاعر الأردن عرار(البدوي الملثم).
في الأدب العربي والعالمي: وداعاً أيها السلاح(آرنست همنغواي)، أرض النفاق(يوسف إدريس)، ظل الغيمة(حنا أبو حنّا)، مرتفعات وذرنغ(إيميلي برونتي)، المطر الأصفر(خوليو ياماثاريس)، بيت أندلسي(واسيني الأعرج)، ذات مساء(ترجمة د.باسم الزعبي).
في كتاب الطفل: المشجع الرائع: (سناء الحطاب)، أنين الأقصى(فداء الزمر)، عجول الفضاء(دار سفير الدولية)، نزهة المليون سنة(دار سفير الدولية)، لن أنساك أيتها الأرض(دار سفير الدولية)، أحلام السيد كتاب(أحمد طوسون)، ملك الأصوات(فلورا مجدلاوي)، السلوك الحكيم(ريا الدباس)، البرعمة(د.شوكت إدريس)، انطلق بسرعة الضوء(رمزي الغزوي).
في الفنون: أغانينا الشعبية الأردنية(د.هاني العمد)، الحرف اليدوية التقليدية الأردنية(د.خليل طبازة).
وفي العلوم: الحمل(د.زيد الكيلاني)، المبادئ الأساسية لمشاريع إنتاجية زراعية(المهندس أيمن المومني).
وفي الثقافة العامة: الرحلة الملوكية للشريف الحسين بن علي من مكة إلى عمان، الأمير
(نيقولا ميكافللي)، دليل السلامة والوقاية المنزلية(مديرية الدفاع المدني)، الثقافة العربية وتحديات العصر(د.فيصل غرايبة)، جواب السائل عن الخيل الأصائل(الملك عبدالله الأول ابن الحسين).

بدوي حر
10-27-2011, 09:05 AM
(ثقافية الأردنية) تنظم مؤتمر العادات والتقاليد والطقوس




عمان- الرأي- تنظم الدائرة الثقافية بالجامعة الأردنية المؤتمر الثقافي الوطني السابع في الفترة من (1-3/ 11، وسيكون مخصصا هذا العام للعادات والتقاليد والطقوس الاحتفالية في الثقافية الأردنية.
وسيناقش المشاركون في المؤتمر على مدى ثلاثة أيام أكثر من ثلاثين دراسة في الثقافة الاحتفالية والمواسم الزراعية وطقوس وعادات الزواج والميلاد والوفاة والعادات والتقاليد الأسرية والأعياد والمناسبات الدينية.
وقال الأستاذ الدكتور علي محافظة رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر إن المؤتمر يستهدف دراسة أشكال ومظاهر الأداء والتعبير في الثقافة الاحتفالية الأردنية، وتفسير وتحليل أشكال الثقافة الاحتفالية وتجلياتها ومدى صلتها بالمعرفة والغيبيات والمعتقدات وعرض الجهود الأردنية «تسجيلا ونشرا» فيما يتعلق بجمع التراث الشعبي المرتبط بالعادات والتقاليد الاحتفالية، ومحاولة تأسيس منهج علمي في التوثيق والبحث في التراث الشعبي الاحتفالي بما يحفظ الذاكرة الوطنية، ورصد أشكال التحول والتغير التي طرأت على العادات والتقاليد الاحتفالية.
وقال د. محافظة إن الثقافة الاحتفالية تأخذ موقعا مهما في الهوية الثقافية باعتبارها أحد المكونات الممثلة للثقافة التي تعكسها العادات والتقاليد والطقوس الصادرة عن الأفراد والجماعات بما يجعلها قادرة على تمثيلها والتعبير عن شخصيتها وهويتها في أشكال احتفالية مختلفة.
فمفهوم الثقافة الاحتفالية كما يؤكد د. محافظة يقترن بالتجدد المستمر والتحول الذي يقترب أحيانا من الموروث وينفلت منه دون الإعلان عن إلغائه، وما يلبث أحيانا أخرى أن يعود إليه تثبيتا أو توثيقا لتأكيد صلته به، وعليه وكما يقول د. محافظة رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر فإن البحث والكتابة عن العادات والتقاليد الاحتفالية يمكن لهما أن يسهما في جمع المتعدد والمختلف لربطه بذاكرة المجتمع وبوجدانه التراثي بما يساعد في الوصول إلى كتابة علمية أصيلة.
وقال السيد إبراهيم غرايبة مدير الدائرة الثقافية بالجامعة الأردنية ومقرر اللجنة التحضيرية للمؤتمر إن المؤتمر سيجري برعاية الأستاذ الدكتور عادل الطويسي رئيس الجامعة وبمشاركة كبيرة من الأكاديميين والباحثين والمثقفين والمهتمين والطلاب في الجامعات للمشاركة والنقاش حول التراث الأردني، وعلى نحو يرتقي بالحياة المعاصرة ويضيف إليها معان وأبعادا جديدة وليس مجرد تراث معزول عن الحياة اليومية أو شيء جميل يجري الاحتفال به والحفاظ عليه مثل الكائنات المعرضة للانقراض، ولكن بهدف استيعابه ودمجه في الحياة المعاصرة وضمن منهج معاصر وتنموي وإصلاحي وليس سلفيا أو عودة إلى الوراء.
وقال غرايبة إن الدراسات التي وصلت إلى المؤتمر وهي تزيد على الثلاثين دراسة ستعالج جوانب متعددة من التراث الأردني وإن كانت بالطبع لن تحيط به من جميع جوانبه، ولكنها تفتح المجال للبحث والتطوير المتواصل في هذا المجال.
وحول برنامج المؤتمر قال غرايبة إنه بعد الافتتاح ستبدأ جلسات المؤتمر، وستكون الجلسة الأولى برئاسة أ.د. علي محافظة مخصصة لفهم وتفسير الثقافة الاحتفالية الأردنية، ويقدم فيها كل من أ.د. إبراهيم عثمان «الطرق الشعبية من منظور علم الاجتماع» وإبراهيم غرايبة «الأبعاد الرمزية والتنموية والتنظيمية للطقوس والاحتفالات الشعبية»، ود. مرام فريحات «التمثيلات الثقافية والممارسات الدينيـة في الثقافة الشعبية- دراسـة أنثروبولوجية في إقليم البتراء» ود. منى محيلان «أدب الرحلات مصدر من مصادر تتبع العادات والتقاليد في المجتمع الأردني، رحلات المستشرقين نموذجا».
وسوف تخصص الجلسة الثانية من يوم الثلاثاء الأول من تشرين الثاني للعادات والتقاليد الأسرية، ويرأسها أ.د. هاني العمد، وتعرض فيها دراسات لكل من الأستاذ هاشم غرايبة: «طقوس الولادة عند الأرادنة/ قرية حوارة في أواسط القرن العشرين نموذجاً» ود. فتحي درادكة: «عادات الزواج في بلدة زوبيا شمالي الأردن خلال القرن العشرين» والأستاذ فراس المجالي: « عادات الزواج» ود. لبنى العضايلة: «العادات والتقاليد الأسرية الاحتفالية (عادات الزواج والميلاد والوفاة في المجتمع الأردني بين الماضي والحاضر)
وتواصل الجلسة الثالثة من اليوم نفسه مناقشة العادات والتقاليد الأسرية برئاسة الأستاذ هاشم غرايبة، ويقدم فيها كل من أ.د. هاني العمد «العادات والتقاليد التي سجلها حسني فريز في مقالاته عن مدينة السلط» وأ. د. محمد خريسات: «الزواج في السلط في القرن التاسع عشر» والأستاذ صالح خريسات: «العادات والتقاليد الأسرية الاحتفالية في مدينة السلط» والأستاذ أحمد البحري: «الزواج في معان»
وسيخصص اليوم الثاني من المؤتمر (الأربعاء 2/11) للأعياد والمناسبات، حيث سيقدم في الجلسة الأولى والتي يرأسها أ.د. إبراهيم عثمان، كل من د. جورج طريف: «الأعياد والمناسبات المسيحية في الأردن» ود. عوني الفاعوري: «عادات وتقاليد الشركس»، وأ.عاطف الحاج طاس: «عادات وتقاليد المواسم والعمل عند الشركس» .
وستواصل الجلسة الثانية برئاسة د. زيد حمزة مناقشة الأعياد والمناسبات، ويقدم فيها كل من د. أيمن الشبول «طقوس التكريس الدينية والقيادة عند الدروز» والأستاذ تيسير حمدان: «الحياة الأسرية في مجتمعات بني معروف» والأستاذ شكيب الشومري «(بني معروف «الدروز») (تاريخ – عادات – تقاليد).
وسوف تخصص الجلسة الثالثة من اليوم نفسه (الأربعاء) للمواسم الزراعية، ويرأسها د.مهند مبيضين، ويقدم فيها كل من د. زياد السلامين: «تقاليد المياه والري في منطقة وادي موسى وجذورها التاريخية، ود.عبد العزيز محمود: «تقاليد وطقوس الرعي وتربية الماشية في البادية الأردنية» ود. محمود الديكي: «الطقوس والمعتقدات المتصلة بالإنتاج الرعوي الأردني، دراسة توثيقية»، والأستاذ أحمد أبو خليل: «من الحول للحول مواسم العمل الزراعي.. تقويم إنتاجي متكامل (دراسة حالة جبل عجلون في النصف الأول من القرن العشرين)
وفي اليوم الثالث والأخير من المؤتمر (الخميس 3/11) سيواصل المشاركون في الجلسة الأولى برئاسة الأستاذ فالح الطويل دراسة عادات وتقاليد المواسم، ويقدم فيه كل من:ـ
د.محمد عبابنة: «الطقوس الاحتفالية لانحباس الأمطار وطلب الغيث بين الموروث السامي القديم والتراث الشعبي في العصر الحديث» ود.عايدة أبو تايه: «مواسم الصيد في بادية جنوب الأردن: بحث انثربولوجي في مقناص الجفر» والأستاذ حكمت النوايسة: «حكايات الماء الشعبية وطقوسه: حكاية قران العجائز، وطقس أم الغيث» ود. محمد أبو حسان: «عادات وتقاليد فض النزاعات في المجتمع الأردني»
وسوف تقدم في الجلسة الثانية والأخيرة من المؤتمر برئاسة الأستاذ صلاح أبو هنود شهادات وذكريات عن التقاليد والطقوس يقدمها كل من أ.د.علي محافظة «النور ومساهمتهم في الأفراح والتسلية»، ود.حسن النابلسي «احتفالية الحصاد»، والأستاذ محمود فضيل التل: «عادات الزواج في إربد»
وسوف يختتم المؤتمر بحفل تقدم في نهايته فرقة كورال الجامعة الأردنية مجموعة من الأغاني التراثية.

بدوي حر
10-27-2011, 09:07 AM
صادق تعرض (أسماء الحب) في أميركا

http://www.alrai.com/img/351000/350831.jpg


عمان - الرأي - تعرض مصممة الأزياء هناء صادق مجموعتها التي تحمل «أسماء الحب» ضمن جولة في اميركا بدعوة من المتاحف والمراكز الثقافية العربية هناك.
تعرض اليوم في ديترويت بتنظيم المتحف العربي الأمريكي، وفي الرابع من شهر 11 تعرض بتنظيم من المركز العربي في بوسطن، وتنتقل إلى واشنطن لتعرض بتنظيم الجمعية العربية الأميركية ضد التمييز العنصري، لتختتم جولتها في نيويورك في في السادس عشر من الشهر المقبل بمركز الفن العربي.
وكانت صادق عرضت للمرة الثالثة، ضمن «أسبوع الموضة في روما» تحت «سهرة شرقية»، بالاشتراك مع المصمم المصري هاني البحيري في العاصمة الإيطالية.
صادق قدمت مجموعتها 2011 «اسماء الحب» التي اختارت لها منقصائد شعراء عرب، منهم: المتنبي، محمود درويش، عرار، اطلقتها في ربيع هذا العام.
وتحدثت صادق عن في روما الازياء التراثية والتقاء التراث بالمعاضرة والارث التاريخي الموضة العالمية.
في مجموعتها الجديدة بالاقمشة المرتبطة بالطبيعة، طرزت ازياء المجموعة بمقاطع من قصائد حب لبدر شاكر السياب، نزار قباني، فدوى طوقان، زاهي وهبي، ابن الرومي، علي بن الجهم، وابن زريق البغدادي.
تقول صادق: «تفاجات من مدى انتشار الثقافة الشرقية في ايطاليا.. ورغم ان الحضور كان اغلبه من الكونتيسات ومتذوقي الازياء الا انني تعرفت على عدد من الشخصيات التي تؤسس لثقافة شرقية عبر تخصيص حفلات للاحتفاء بالازياءؤ الشرقية، ما يساهم بانتشارها كما حضر المعرض عدد من السفراء العرب.
وكان صدر لصادق مؤخرا كتاب «أضواء على التراث» عن طريق اليونيسكو.

بدوي حر
10-27-2011, 09:08 AM
(البابطين) تصدر لراشد عيسى (وساطة الشعر في التسامح الديني والمثاقفة العالمية)

http://www.alrai.com/img/351000/350835.jpg


دبي- الرأي- احتفلت المؤسسة بتوزيع كتاب (وساطة الشعر في التسامح الديني والمثاقفة العالمية) للشاعر الدكتور راشد عيسى.
يعدّ هذا الكتاب الذي وزع ضمن فعاليات المؤتمر الأدبي العالمي الذي نظمته مؤسسة جائزة عبد العزيز البابطين للإبداع الشعري في دبيّ من 16-18 الجاري ، إضافة نوعية بارزة في مجال الأدب المقارن وقضايا التأثر والتأثير، فضلا عن اشتغاله العميق على فكرة سماحة الشعر في تخطي الحواجز العرقية واللونية والتعصبية ولا سيّما حاجز الحوار الديني وصراع الحضارات.
يقع الكتاب في 112 صفحة من القطع الكبير المتوسط ويضمّ مقدمة وثلاثة فصول هي الفصل الأول ويحتوي على عنوانات (فضاءات التسامح الديني ، أهداف المثاقفة العالمية ، القوة الشعرية العالمية) فيما يحتوي الفصل الثاني على عناوين ( التسامح الديني في الشعر العربي ، شعراء التصوف الإسلامي والمسيحية ، الشعر الأوروبي والإسلام). أما الفصل الثالث فضم العنوانات الآتية (عبقرية الخيال الإنساني ، التخاطر الأبيقوري في الشعريات العالمية ، التخاطر الشعري المشترك بين الشعريات ، نحو وساطة أدبية في المثاقفة العالمية ، مقترحات)
فال د. عيسى إن : الكتاب أشغولة مركّزة على فكرة قدرة الشعر على تحقيق الوئام الثقافي الذي يمكن أن يقود إلى الوئام الديني خاصة أن بين الشعر والدين صلة شعورية وجدانية واحدة من حيث النشأة ومن حيث المخيال الغيبي.
وأضاف صاحب ديوان (يرقات) لـ»الرأي»: حاولت أن أجيب في هذا الكتاب عن سؤال (لماذا يصلح الشعر أن يكون وسيطا ناجحا في التسامح الديني والمثاقفة العالمية والتعايش السلمي)، فالشعر مثل الحب يصدر عن الروح الإنسانية المشتركة بين الأفراد على اختلاف قومياتهم وأديانهم ولغاتهم ولا هدف له إلا الجمال والحرية .فالغرب يتمثل أدب الشرق ، والشرق يتمثل أدب الغرب بحريّة لا يقف الدين إزاءها حاجزا أو معرقلا لفضاءات النفس البشرية.
وأكدّ صاحب مجموعة (ريشة صقر) أن شعراء التصوف الإسلامي مدحوا اللاهوت المسيحي لما بين شعرهم والدين المسيحي من تلاقٍ في اللغة الرمزية والتجريد وفكرة وحدة الشعور بين الإنسان والطبيعة في رحلة الإيمان بالخالق. كما أن شعراء الغرب البارزين مدحوا الإسلام كما لو أنهم مسلمون مثل جوته وبوشكين وتولستوي وريلكه وغيرهم. وفي كلا الاتجاهين لم يتخلَّ شاعر عن دينه إنما انسجمت مشاعره الحرة مع قبسات الدين الآخر.
وقد أنهى د.عيسى الذي صدرت له مؤخرا رواية (مفتاح الباب المخلوع) كتابه بمجموعة من المقترحات الإجرائية لتفعيل الأدب في التمهيد للتسامح الديني والوفاق الإنساني وذلك عبر وسائل مختلفة من المناقلات المعرفية كالترجمة الكثيفة والزيارات والرحلات وتبادل المراكز الثقافية وغيرها من وسائل الاتصال الأدبي المباشر. وأكدَّ عيسى أن للشعر قوة وجدانية عالمية أقوى من كل القوى ، فهو غير معني بالحساسيات الدينية والخصوصيات القومية ، ولا يصادر أو يتدخل أو يرفض منجزا إيمانيا لشعب من الشعوب. إنه سلطان روحاني جمالي عفوي وبريء يوّحد فضاءات الانفعالات عند البشر.

بدوي حر
10-27-2011, 09:09 AM
شاهين يطل على مشارف الأندلس بالموسيقى

http://www.alrai.com/img/351000/350839.jpg


عمان – رفعت العلان-احيا عازف العود الصوليست علاء شاهين امسية موسيقية من اماسي النغم والتجلي في بيت الموسيقى «ريسيتال عود» حضرها نخبة من الذواقين والمثقفين والموسيقيين ومن الشباب المهتمين بالموسيقى الاصيلة، وقدم مؤسس بيت الموسيقى الفنان د. ايمن تيسير برنامج الامسية.
انسجم جمهور الموسيقى باذهانهم وجوارحهم مع نغمات اوتار عود الفنان علاء شاهين فحلقوا بعيدا عن العالم المحسوس الى عالم الخيال والصفاء.
بدأ علاء شاهين برنامج الامسية بعزف مقطوعة «إطلالة على مشارف الاندلس» التي تصف الأندلس من بعيد وتدفع المستمع للموسيقى ان يتمنى زيارتها والتعمق فيها، ,كما عزف شاهين مقطوعات من تأليفه وهي: «هدوء القمر» و»نحن»و»حب أفلاطون» وهي مقطوعات عزفت بأسلوب تناغمي هارموني رومانسي يداعب الاحاسيس المرهفة.
وابتدأ العمل الثالث بدخول عازف الايقاع السوبرانو ناصر سلامة في عمل بعنوان «من وحي قارئ المقام الاول» «الراست» مع التقاسيم التي بدت واضحة وهذا العمل بداية استحضار روح العزف للفنانين العالميين جميل بسير ونصير شمة، وهو قالب جديد من تأليف العازف، وفي مقطوعة تشاركية باستخدام الالات الفخارية والعود عزفت مقطوعة «البتراء والعصر القديم» وهي مقطوعة تصف بالموسيقى حضارة الانباط تناسقت مع روعة التناغم وانسجام بين العازفين تجلت للعيان، اما مقطوعة «عشق القافلة والصحراء» التي سحرت المستمعين بطابع الصحراء من المقام الموسيقي وأيقاع الدف الكبير والنغم الشرقي ألأصيل، وتلتها مقطوعة مؤثرة بعنوان «نجم السماء» التي سحرت الاباء والامهات بعمل موسيقى يصف الطفولة وما يخص الطفل من لعب وضحك وحركات بريئة، وهي مقطوعة الفها لأبنه الاول «نجم». وعزف شاهين المقطوعة العالمية والكلاسيكية والهارموني بالتقنية العالية والسرعة الخاطفة اللافتة من مدارس العراق وروحية عزف كل من الراحل جميل بشير و نصير شمة الذي هو أستاذ الفنان علاء شاهين.
واختتم شاهين امسيته بوصف غرناطة- الأندلس بمقطوعة جمعت بين الماضي و الحاضر، من حيث قوة العازف الاندلسي والنغم الأسباني بايقاعات الغجر الاندلسيين.
يذكر ان العازف الفنان علاء شاهين خريج بيت العود العربي – دار الاوبرا المصرية - تلميذ نصير شمة، ومؤسس الطريقة الاندلسية الحديثة للعزف على آلة العود، وقائد فرقة زارابي الموسيقية .
شارك الفنان شاهين في مهرجانات عربية وغربية ومنها مهرجان البحر الابيض المتوسط في ايطاليا ومهرجان قرطاج- تونس، ومهرجان موازين – المغرب، ومهرجان ابو ظبي للموسيقى الكلاسيكية، كما شارك بملتقى العود الدولي في القاهرة ممثلا للاردن. وجميع حفلات الموسيقى العربية في القاهرة والاسكندرية منذ 1999 – 2009 مع فرقة بيت العود العربي واوكسترا الشرق بقيادة الفنان نصير شمة، ويتطلع شاهين الى تقديم نتاج فنى جديد يمزج فيه الوان الفن المختلفة كي تتواءم مع كل الحضارات العربية والغربية الى جانب تقديم افكار جديدة يتطلبها العصر الحديث.
ومن مؤلفاته الموسيقية: نسمات شرقية، عمون ورحلة الفكر، رياح فيلادلفيا، ولادة جديدة، رقصة وتر، القافلة والصحراء، كونشيرتو، لونجانكريز، عشق، بلا حدود، غرناطة، تفكير، عناق، ترانيم،فلامنكو 1 و2، اطلالة على مشارف الاندلس، وغيرها من المؤلفات الموسيقية.

بدوي حر
10-27-2011, 09:09 AM
الغجري النائم لروسو : استدعاء الغامض

http://www.alrai.com/img/351000/350841.jpg


رسمي الجراح -تتضمن لوحة الغجري النائم للفنان الفرنسي هنري روسو عناصر قليله وهي من الاصغر للاكبر جرة فخارية وآلة موسيقية شبيهة بالعود العربي وغجري واسد وسلسلة جبلية وقمر في سماء ليلية صافية, ورغم قلة التفاصيل الا ان اللوحة اقرب الى قطعة موسيقية لسكون اللوحة وطمانينة النائم والاسد .
تحمل اللوحة وهي من اشهر اللوحات العالمية , قيما تعبيرية كثيره فالغجري والاسد كلاهما مطمئن للاخر فلا وجل في اللوحة , ويبدو ان الغجري غلبه النعاس فنام على عجل وحضور الاسد بحركة راسه وذيله عفوية , ويدل ذلك على تناغم الطبيعة وهو ما قصده الفنان الذي رسم في مسيرته لوحات معظمها عن الادغال .
لوحة الفنان فيها اثر ريشة عالية الاحساس ومعرفة بالتكوين والتوليف لموضوع من خارج الدائرة البصرية , وهي استدعاء من المخيلة لما هو مخزون ومتراكم من الصور و المعرفة .
روسو اسمه هنرى جولين فيلكس روسو ولد فى لافال ، مايين بفرنسا و المدرسة التى ينتمى لها فنه تسمى ( ما بعد الانطباعية ) و اتسم رسمه بما يسمى «البدائية» و «البساطة». و اشهر ما يعرف عن روسو انه علم نفسه بنفسه فكان دائماً يقول «ان الطبيعة هى المعلم الوحيد له» و بدأ رسمه و هو فى الاربعينيات من عمره بعد ان تقاعد من مصلحة الجمارك . انتقده و تجاهله الكثيرون فى عصره و اشتهر برسم مناظر الغابات و له الكثير من اللوحات المشهورة ، منها: ، المهرجون المرحون ، ساحر الثعبان

بدوي حر
10-27-2011, 09:10 AM
الأطرش تتحدث عن تجربتها الروائية

http://www.alrai.com/img/351000/350842.jpg


عمان - الرأي - تحدثت الروائية ليلى الأطرش عن تحربتها الروائية والإعلامية، وممارستها لأنواع الكتابة القصة والمقالة الصحافة المكتوبة ثم العمل الإعلامي في مجالي الإذاعة والتلفزيون.
وأشارت الروائية في لقاء طالبات المدرسة الأهلية للبنات أنها بدأت نشر انتاجها الأدبي في الصحف والإذاعة في سن مبكرة وهي في عمر هؤلاء الطالبات
. وقالت إن أحد الأساتذة تنبأ بأنها تمتلك موهبة الكتابة فآمنت بنفسها وموهبتها وعززتها بالدراسة والقراءة المستمرة.
واشارت الأطرش في معرض حديثها إلى دور التعليم في تعزيز القراءة الورقية في زمن الإنترنت ووسائط الإعلام الحديث وسألت الطالبات، أليس الغرب هو من اخترع التلفزيون، ثم الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، ولكنه ما زال يقرأ.. وفي حين نشرت من روايتها «رغبات ذاك الخريف» مثلا ثلاثة آلاف نسخة، ومن «نساء على المفارق» ألفي نسخة، واكثر رواية « صهيل المسافات» تسعة آلاف نسخة ينشر كاتب غربي أو أميركي مئات الألوف من النسخ الورقية وأحيانا ملايين
وتحدثت في اللقاء الذي جرى بإشراف أحمد زلط، وحضور عدد من المدرسات وأمينة المكتبةعن تجربتها الإعلامية في التلفزيون والثمن الذي يدفعه الكاتب أو الاعلامي نتيجة إيمانه برسالته ومصداقيته، وما واجهته من المنع وإنهاء الخدمات في تلفزيون قطر ثم طلب عودتها بعد مدة
وقد أجابت الكاتبة عن أسئلة الطالبات خاصة حول كتابها» نساء على المفارق» وكانت إحدى الطالبات قد قدمت بحثا مطولا عن كتاباتها، وقدمت أخرى بحثا عن روايتها» ليلتان وظل امرأة.

بدوي حر
10-27-2011, 09:11 AM
(بنت بتسرق روحك) بالعامية للشاعر المصري النجار

http://www.alrai.com/img/351000/350852.jpg


الرأي - وكالات صدر عن سلسلة إبداعات بالهيئة العامة لقصور الثقافة- جمهورية مصر العربية ديوان « بنت بتسرق روحك» باللغة العامية للشاعر المصري محمد النجار.
أبرز ما يتسم به الديوان حسب موقع العرب اونلاين هو لجوء الشاعر إلى التشكيل باللغة ونحت المعنى من خلال الصور اللغوية كما اعتمد على تشخيص الجماد، واستنطاق أوجاعها, ويسرد عن ضل الإنسان الخائف منه، الذي ينكمش كلما مد إليه يده وبشكل عام تحمل النصوص رغبة في مقاومة كل الأشياء التي تعيق اكتمال السعادة.
يبدو الحزن الموجود في نصوص «بنت بتسرق روحك» حزنًا نبيلاً، يقدم عالمًا شفافًا، مثل ضحكة يحاول ملح البحر مراكمة وسخ عليها، ويعادل الكاتب هذا الألم بتفاصيل إنسانية رقيقة ,ويستمر الشاعر في حياكة تفاصيل عذبة من كل هذه المساحات الحاملة للوجع، وهو ما يشي بقدرة مميزة لدى الكاتب.
يقسِّم النجار أحيانًا قصيدته إلى مشاهد، كل مشهد يحمل حكاية، وما يربط الحكايات ببعضها خيط خلفي، فيكتب نص عن حكايات لها علاقة بالبحر مثل:» بنت تاهت على الشط، ولد وبنت يبنيان بيتًا على الرمل، وسيدة تصنع شمسية خاصة بها», وفي نص آخر يكتب ما يشبه مشاهد يؤديها ممثل، يوقفه المخرج بجملة: , stop» المشهد راح ينعاد من تاني»، ثم يعاود أداء المشهد بطريقة أخرى، حتى يستسلم لدور المهرج في النهاية.
يذكر أن الديوان قد فاز بالجائزة الأولى في المسابقة الأدبية المركزية بالهيئة لعام 2006. كما حصل الكاتب على المــركز الأول في المهرجان القومي للأغنية من وزارة الشباب والرياضة المصرية في مجال الأغنية الشعبية، عـن أغنيته «إسكندرية» عام 2003.
وصدر له دواوين عامية أخرى، مثل «مقتول بيحاول يصحي» 2004، و»عرض القصيدة هيبتدي» 2004.

بدوي حر
10-27-2011, 09:11 AM
(إدارة المراسم).. الدبلوماسيّة وقواعد السلوك




عمان- الرأي- يمهّد العراقي كامل سرمك حسن، لكتابِهِ «إدارة المراسم»، الصادر حديثاً في عمان، بتأكيده أنّ الاهتمام بالمراسم لم يعد مقصوراً على العاملين في السلك الدبلوماسيّ حسب؛ بل إن عموم المجتمع بات يتعلمه، ويجب أن يتعلمه؛ باعتباره دليل حضارةٍ ورقي، وباعتبار المجتمعات تتقارب، والأمم والشعوب تتفاعل.
ويرى حسن، في كتابه الصادر عن دار اليازوري، أنّ تعلّم قواعد السلوك وآداب المائدة، وكيفية استقبال الآخرين، وإرسال الدعوات والردّ عليها، وتنظيم الاجتماعات والمؤتمرات، واستقبال المسؤولين الرسميين، وتنظيم المقابلات، ومسك سجل التشريفات، وغير ذلك.. يرى أن أصول كل ذلك مبثوثٌ في الأسرة، والمدرسة، وفي المؤسسات التربوية والتعليمية الأخرى.
وينصح حسن طلاب المعاهد والكليات بتعلّم ما سبق؛ لأن مسؤولياتٍ جسام تنتظرهم، ومواقع تتطلب منهم معرفةً وتخصصاً بقواعد» الإتيكيت» و«البروتوكول»، والسلوك المتحضّر، و» السكرتارية»، والعلاقات العامة والاتصال.
ويبيّن المؤلف أن بحثه في إدارة المراسم، غلب على فصوله المنهج المدرسي، والتسلسل بنقاط؛ يمكن أن تحفظ، كما أن في الكتاب تداخلاً بين الجانبين: النظريّ والعلمي؛ مستنداً إلى أن علم إدارة المراسم هو علمٌ وفنٌّ تطبيقيٌّ صرف، يعتمد المهارة، وحسن التنظيم ، والإدارة الجيدة، والتدبير.
ويتمثّل حسن في تمهيده للكتاب، قواعد عامة يألفها المهتمون بجوانب السلوك الإنساني والأخلاقي داخل الأسرة؛ من مثل أنّ أيّاً منا لا يمكنه أن يخرج إلى الشارع مرتدياً «البيجاما»، كما لا يمكنه أن يستقبل ضيوفه من دون ارتداء الزّي اللائق باستقبالهم، وهكذا. ويقسّم المؤلف الكتاب، الواقع في ثلاثمئة صفحة من القطع الكبير، إلى عشرة فصول.
الأول، وفيه يتناول إدارة المراسم؛ من حيث مفهومها، وأبعادها، وتطورها، واشتمال حضارتنا العربية عليها؛ وفي هذا الفصل يعرّف حسن «المراسم» بمعنييها: اللغوي، والاصطلاحي؛ فالأول مشتقٌّ من الرسم، وقد يعني حسن المشي، أما الثاني فمرادفٌ للبروتوكول، ويتدرج خالصاً إلى معنى السلوك بالغ التهذيب؛ بما فيه من تمسكٍ بالتقاليد والأعراف، والسلوك الصارم، وقواعد اللياقة، ثمّ يعرّف المؤلف المفهومَ بأنه:» مجموعة الإجراءات والتنظيمات والأساليب المتبعة في قواعد الأسبقية وعقد الاجتماعات والمؤتمرات، والأنظمة والأعراف والتقاليد الواجب مراعاتها، والتقيّد بها في المناسبات الرسمية، التي تقام خلالها الاستقبالات والزيارات والحفلات والآداب في البلاد أو خارجها من العلاقات الدولية أو الدبلوماسية، وكذلك المراسلات الرسمية والوثائق الخطيّة وإجراءات المرافقة والترجمة للوفود الأجنبية.».
وفي الفصل الأول، يتعرض بالشرح لعلاقة إدارة المراسم بفروع علم الإدارة: التخطيط، والتنظيم، والتوجيه، والرقابة. ثم يتناول إدارة المراسم بين العلم والفن؛ حيث المهارة في الفن، والمعرفة المنظمة التي تستهدف فهم الظواهر والتنبؤ بتكرار حدوثها والعمل على التحكم بها وضبطها، ويدرس، كذلك، صلة إدارة المراسم بالعلوم الأخرى: علم النفس، والاجتماع، والعلاقات العامة، والعلوم السياسية، ويبحث في أهمية قواعد السلوك في إدارة المراسم. ومن بعد، يمرّ حسن على مواضيع: المراسم عند الإغريق واليونان، وإدارتها في الحضارة العربية: القديمة، عهد الرسول الكريم، العهد الراشدي، الأموي، العباسي، والمراسم في عهدنا الحاضر.
كما يختم المؤلف الفصل الأول بتعريفه البروتوكول: مجموعة القواعد والمبادئ التي تسود تنظيم مختلفِ المناسبات والحفلات والمآدب الرسمية والاجتماعية، في حين أن الإتيكيت: القواعد التقليدية للسلوك الشخصي في المجتمع المؤدب، أما التشريفات: فإعداد برقيات التهاني، وتنظيم سجل لحاملي الأوسمة، وإجراءات المعاهدات، وتقديم أوراق الاعتماد، وهكذا.
أما الفصل الثاني، فيتناول موضوع التنظيم الإداري لإدارة المراسم؛ متفرعاً إلى العناوين: الموقع في الهيكل التنظيمي، والتنظيم الداخلي لإدارة المراسم، والاختصاصات التي تمارسها إدارة المراسم في وزارة الخارجية العراقية، والسلوك الإداري والتنظيمي، ومواصفات العاملين في إدارة المراسم، ومدير المراسم والشروط الواجب توفرها فيه، وتدريب العاملين في إدارة المراسم، وجوانب من السلوك الإداري والتنظيمي. وعلى سبيل المثال، فإنّ تدريب العاملين في إدارة المراسم يخضعهم لجملة شروط، منها: تنمية القدرات الخاصة بأقصر وقت من دون الحاجة إلى اكتسابها بالخطأ والمحاولة، وتجاوز المستوى التقليدي للأداء، وانخفاض التغيب ومعدل دوران العمل، وتحسين أحوال العاملين الماديّة وزيادة فرصهم في الترقيات، وتوحيد أساليب وطرائق العمل بالبرامج التدريبية المدروسة.
ويناقش حسن في الفصل الثالث مواضيع: السلوك الإنساني، والدوافع، والمثيرات والاستجابات، والتكيّف الاجتماعي، والإدراك، والتعلّم، والشخصيّة، والأسئلة، فيما يحدد السلوك الإنساني بيئته والوراثة والمهنة والطبقة الاجتماعية التي ينحدر منها صاحب السلوك، أما الدوافع فرغبة، وحاجة، وهدف، واتجاه، وأما التكيّف فنوعٌ ثابتٌ مع البيئة.
كما يقسّم رابع فصول الكتاب إلى: مراسم الدخول والخروج، ومراسم المصعد الكهربائي، ومراسم السير على الأرصفة، ومراسم صعود الدرج والنزول منه، ومراسم وضع أكاليل الزهور، ومراسم أداء اليمين، ومراسم تقديم التهاني، ومراسم استقبال الضيوف الرسميين.
ويشتمل الفصل الخامس على موضوع الأسبقية، والتي هي حقّ التقدّم بين الشخصيات على الصعيد الرسمي والاجتماعي؛ و تندرج تحته عناوين: أسبقية الرؤساء والملوك، وأسبقية الوزراء وكبار الموظفين، وأسبقية الأزواج والزوجات، والأسبقية بين الدول، والأسبقية في المؤتمرات، والأسبقية في الأمم المتحدة، والأسبقية في اجتماعات مجلس الجامعة العربية، وأسبقية البعثة الدبلوماسية، ورؤساء البعثات الدبلوماسية، والأسبقية في المناسبات المختلفة، وأسبقية الركوب في السيارات الرسمية، ومراسم الزيارات الرسمية: نموذج عن برنامج استقبال رئيس دولة أجنبية.
ويعالج حسن في الفصل السادس ما يتعلق ببطاقة الدعوة، وصياغتها، والرد عليها، وتنظيم المقاعد في الدعوات، وحضور الحفلات، ومغادرتها، والحفلات التكريمية لشخصية معينة، وتحديد تاريخ إقامة الحفلة، وقوائم بأسماء المدعوين، والتوجيه لتلبية الدعوة، واستقبال المدعوين، والانتظار في بهو الاستقبال، ومراسم الطعام.
كما يتطرق في الفصل السابع إلى: أصول التقديم الاجتماعي، والتحيّة والمصافحة، وقواعدها، والتعريف والتعارف، والأسماء والألقاب، وإرشادات في الاتصالات الشخصية، وإرشادات عامة، وقواعد تقديم الزهور، وتنسيقها.
وفي ثامن فصول الكتاب، يناقش حسن موضوع الاجتماعات والمؤتمرات، حسب: الأهمية، وأنواع الاجتماعات، وإجراءات الاجتماعات الرسمية، ومراسم تنظيم موائد الاجتماعات، والمؤتمرات، وأصول عقد المؤتمرات، وأشكال عقدها، وترتيب المدعوين على الموائد في المآدب: حالات تطبيقية، وجوانب من أعمال إدارة المراسم عند عقد المؤتمرات، وإرشادات في كتابة الرسائل ومحاضر الاجتماعات.
ويعرض في الفصل التاسع لمفهوم الدبلوماسيّة؛ من حيث: مفهومها، والهيئة الدبلوماسية، والبعثات الدبلوماسية، والدبلوماسي، والمرأة في الدبلوماسيّة، والزيارات الرسمية، وحضور الحفلات، وبيت الدبلوماسي، وبطاقات الزيارة، ومواد البروتوكول والإتيكيت الدبلوماسي، واللغة الدبلوماسية، والمراسلات الدبلوماسية، والألقاب الرسمية في الوقت الحاضر.
فالدبلوماسيّة- كما ينقل لنا المؤلف- مأخوذة عن اللفظة الإغريقية» دبلوما»؛ وقد كانت دبلوما تطلق على نوع من الوثائق الرسمية التي تصدر عن رئيس الدولة، وترتب لمن يُمنح بها امتيازاً معيناً، وكما يرى حسن، فإن الدبلوماسية ذات استخداماتٍ شتّى؛ فقد تطلق على مهنة الدبلوماسي، أو مجموع الهيئة التي تتولى تصريف الشؤون الخارجية لدولة ما. أما أنواع البعثات الدبلوماسية فتمثلها: السفارة، والسفارات البابوية، والمفوضيات، والمفوضيات السامية، والوفود الدائمة لدى الأمم المتحدة، والبعثات الموفدة إليها.
وفي الفصل الأخير» المرافقة والدلالة والترجمة»؛ يتناول حسن صفات المرافقين بأعمال الدلالة، ومراسم المرافقة والدلالة والترجمة، ومراسم استخدام الهاتف وتنظيم المقابلات، وسجل المراسم وكيفية استخدامه، والمراسم المتبعة في المجتمعات الأخرى.
ومن صفات المرافقين، كما ينقل لنا المؤلف: إجادة إحدى اللغات الأحنبية للتفاهم بها مع الوفود، والمعرفة التامة بالقوانين والأنظمة واللوائح القانونية، وأن تكون للمرافق علاقة بموظفي الجمارك ونقاط الحدود والمطارات والعاملين، إضافةً للأمور المالية وأسعار صرف العملات، والتعامل الذكي بأصول البروتوكول والإتيكيت، وغيرها من شروط المظهر والتعامل الإنساني، والخلق النبيل.
ويلحق المؤلف في نهاية الكتاب المصطلحات العلمية الواردة والمهمة باللغتين العربية والإنجليزية؛ تسهيلاً على القارئ، والمتخصص، والمهتم.

بدوي حر
10-27-2011, 09:12 AM
(كسار الزبادي).. إصدار جديد لإيمان مرزوق

http://www.alrai.com/img/351000/350853.jpg


عمان- الرأي-صدر حديثا عن وزارة الثقافة وضمن سلسلة كتب الطفل إصدار جديد للزميلة إيمان مرزوق بعنوان «كسار الزبادي» مجموعة قصصية للأطفال ضمت: حكاية العصافير الثلاثة, شجرة المشمش, وكسار الزبادي.
تقدم الكاتبة للطفل من خلال قصصها عددا من المعاني الإنسانية السامية المغلفة بقوالب درامية جمعت بين الواقعية السحرية والخيال من خلال أنسنة شخصيات من الطبيعة والبيئة المحيطة مثل كسار الزبادي, وزهرة اللافندر, ونبتة الخميسة, وحجارة السور, ومشاركتها في الأحداث جنبا إلى جنب مع الشخوص البشرية.
وقد حرصت المؤلفة على إضفاء الصبغة المحلية على أجواء القصص من خلال حضور المكان العمَّاني, الذي بدا واضحا من خلال الرسوم التي أبدعها الفنان راني البرقاوي.
الكاتبة والصحفية والفنانة التشكيلية إيمان مرزوق عملت كمديرة تحرير لمجلة براعم عمان, إلى جانب عملها كصحفية في جريدة الرأي, حازت على عدد من الجوائز في مجالات: القصة القصيرة, التصوير الفوتوغرافي والفن التشكيلي.
أقامت معرضها الفني الأول في المركز الثقافي الملكي عام 2007.
صدر لها: «الدحنونة الحمراء» مجموعة قصصية للأطفال عن أمانة عمان عام 2006.
و «الرداء السحري» مسرحية للأطفال عن وزارة الثقافة عام 2008.

بدوي حر
10-27-2011, 09:12 AM
مرصــد




-يقيم المركز الثقافي الملكي حفل اشهار وتوقيع كتابي (ثورة اللوتس والحياة ساكورا) للكاتب والصحفي رمزي الغزوي، المتحديثين في الحفل، الشاعر حيدر محمود الصحفي د.موسى برهومه الاديبة الدكتوره هند ابو الشعر عريف الحفل هند خليفات يوم الاثنين31 الجاري، في الخامسة مساء في قاعة المؤتمرات.
تستضيف اسرة منتدى عمون للادب والنقد في السادسة من مساء اليوم الخميس في اتحاد الكتاب الشاعر محمد نصيف في امسية ادبيه يديرها الكاتب زياد صلاح
يقيم منتدى الرواد الكبار في إطار برنامجه التوثيقي الثقافي «ذاكرة مكان»، مائدة مستديرة حول ذاكرة «مادبا/ التاريخ والأهمية والدلالة»، يقدم الأوراق الرئيسية كل من محمد خريبات الأزايدة، ود.جورج طريف، وبمداخلة نخبة من أبناء مادبا وأصدقائها ومنهم ميشيل حمارنه، وذلك في 12 ظهر السبت 29 تشرين الأول الجاري، في مقر منتدى الرواد الكبار الكائن في خلدا/ أم السماق/ بجوار حديقة الأميرة رحمة.
يسلط برنامج حقي الضوء على « النظام الداخلي لمجلس النواب وأعمال الدورة العادية الثانية « ويستضيف المحامي الدكتور ليث كمال نصراوين. اليوم الخميس 2.30 عصراً وعلى الهواء مباشرة على راديو البلد 92.4 fm من إعداد وتقديم المحامية تغريد الدغمي.
يلقي الكاتب يسار الخصاونة في اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين في الخامسة مساء الاثنين المقبل 31 الجاري، محاضرة عن كتاب(فرصتنا الأخيرة) لجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين، في المحاضرة التي يقدمه فيها الزميل إبراهيم السواعير.
يقرأ الشاعر محمد ذيب النطافي من أشعاره في اتحاد الكتاب في الرابعة مساء بعد غد السبت، ويقدمه الشاعر عبدالغني حجير.
يقيم فرع رابطة الكتاب الأردنيين في السلط أمسية حول مجموعة «ربيع في عمان» للقاص جعفر العقيلي، يقدم فيها الشاعر والناقد د.راشد عيسى ورقة نقدية حول المجموعة، ويديرها الشاعر عيد النسور، رئيس الفرع، وذلك في الساسة والنصف من مساء السبت 29/10/2011.
يلقي د. محمد بشير شريم محاضرة في المركز المجتمعي المسكوني «الخيمة» التابع للكنيسة اللوثرية/ أم السماق الشمالي بعنوان « الأخطاء الطبية والمساءلة المهنية والوطنية»، يوم السبت 29 الجاري في الخامسة والنصف مساءً، ويقدم ويدير المحاضرة د. جلال فاخوري.
يستضيف منتدى عبدالحميد شومان الثقافي، أستاذ علم الاجتماع في جامعة مؤتة د.حسين محادين لإلقاء محاضرة بعنوان: «الاستبعاد الاجتماعي في الأردن.. قراءة تحليلية»، في السادسة والنصف مساء الاثنين 31 الجاري، بمقر المنتدى بجبل عمان. يرأس الجلسة ويدير الحوار د. موسى برهومة.
يقام في السابعة من مساء السبت المقبل 29 الجاري في مركز الحسين الثقافي حفل توقيع كتاب رحلتي مع الحياة والفن للفنان رفيق اللحام
بالتعاون بين المركز الثقافي العربي ودار فضاءات للنشر والتوزيع بعمان يُقام في السادسة من مساء السبت 29 الجاري في قاعة المركز حفل توقيع لكتاب « محمود درويش قيثارة فلسطين» الذي صدر في الذكرى الثالثة لرحيل الشاعر. وسيتحدث في الحفل، الذي يُقام إحياءً لذكرى الشاعر، د. أحمد ماضي مديرًا للندوة، والشاعر محمد إبراهيم لافي، والمؤلف.
تطلق وزارة الثقافة الدورة الخامسة من مهرجان القراءة للجميع المنبثق عن مشروع مكتبة الأسرة الأردنية يوم السبت 29 الجاري، في سائر محافظات المملكة، ويستمر لمدة أربعة أيام حتى 1/11/2011.
تقيم رابطة الكتاب الأردنيين- لجنة الحريات ندوة بعنوان» جذور الوصاية الصهيونية واتفاقية وادي عربة» - قراءة في كتاب الحركة الوطنية الأردنية 1921-1946 للدكتور عصام السعدي .المتحدثون:د. موفق محادين ، د. عصام السعدي، د. عبد الله نقرش، يوم السبت 29 الجاري في السادسة مساء في مقر الرابطة بالشميساني، يلي الندوة توقيع كتاب

بدوي حر
10-27-2011, 09:13 AM
جريني يفوز في MTV وينافس بريتني سبيرز

http://www.alrai.com/img/351000/350833.jpg


عمان - الرأي- تاهل المطرب المغربي عبد الفتاح جريني على منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا والهند في استفتاء الجائزة العالمية MTV EMA، وصرح المكتب الأعلامى للفنان بشركة بلاتينوم ريكوردز : بان جريني تأهل لمرحلة تصويت جديدة للقب (أفضل مطرب على مستوى العالم) ، مضيفا «حيث يتنافس معه في هذه المرحلة كل من المغنية العالمية بريتني سبيرز الفائزة بأفضل مطربة عن أمريكا الشمالية وبيج بانج الفائز عن آسيا، وريستارت عن أمريكا اللاتينية ولينا عن أوروبا».
وأضاف المصدر: «شعار حملتنا هو (3 كلمات : صوتوا لعبد الفتاح)، فـ(ثلاث كلمات) هى كانت اّخر أغنية و اّخر فيديو موسيقي و كذلك عنوان الألبوم الأخير ل عبد الفتاح ، صوتو لعبد الفتاح: هو دعوة للعمل والتصويت لجريني لترشيحه لجائزة لنهائي ال Worldwide Act at MTV Award 2011، وكان جاء اختيار جريني بسبب تحقيق ألبوماته لنسب مبيعات عالية، وقناته الرسمية على موقع YouTube يشاهدها الملايين، حسب موقع الجائزة الرسمي.
وفي تصريح سابق ل «الرأي» «كانت فرحة كبير حين علمت بترشحي للجائزة، خصوصا واننا لم نسعى الى الترشيح، وعرفنا عنه من الجهة المسؤولة، وما يزيد على هذه الفرحة ان عمري الفني لم يتجاوز الثلاث سنوات والنصف، واستطعت الى جانب شركة الانتاج التي ترعاني «بلاتينوم ريكوردز» ان اصل الى هذه المرحلة».
وكان اكد الجريني على انه يشعر بالمسؤولية والخوف تجاه هذه الجائزة، خصوصا ان اسمه يقف الى جانب اسماء نجوم عالميين لهم ثقلهم على خارطة الغناء العالمي، قائلا «فكرة الترشيح وحدها تشعرني بالقلق وتضع علي احساسا بالمسؤولية، كما ان الترشح لهذه الجائزة غيّر العديد من الامور، اذ انني قبل ان اترشح لهذه الجاهزة كنت اعمل على ألبومي الغنائي الجديد، الا ان العمل به توقف الان، وسأقوم بإعادة الاغاني كافة، ذلك انه لا بد ان اظهر بعد هذه المرحلة بصورة اخرى، من حيث اللحن والكلمة والاداء والتعاون مع الملحنين العالميين».

بدوي حر
10-27-2011, 09:13 AM
أبو غوش يصدر شريطاً غنائياً من القاهرة




عمان - الرأي - يطلق الفنان الأردني يعقوب أبو غوش ألبومه الجديد بعنوان «كزرقة أنهار عمّان» مساء الخميس 3/11على مسرح الجنينة بالقاهرة. ويأتي هذا العمل ليتوج مسيرة أبو غوش الموسيقية التي تمتد لأكثر من خمسة عشر عاماً، أسس وقاد خلالها فرقا موسيقية رائدة على ساحة الموسيقى البديلة الجادة في الأردن والمنطقة مثل فرقة زمن الزعتر التي أطلق من خلالها ألبومي «زي كل الناس» عام 2004 و»زاد» عام 2007، وفرقتي « Chapter 11» و»أبطال المسارح» اللذين قدمتا عروضا متميزة لموسيقى الجاز والfunk بقالب حديث ومبتكر واستقطبتا جمهورا واسعا خلال عروض أسبوعية منتظمة استمرت أكثر من ثمانية عشر شهراً.
الحفل الموسيقي يضم مقطوعات تشكل الألبوم «كزرقة أنهار عمان»، الذي سجل بمشاركة مجموعة من أهم الفنانين من الأردن ومصر وفلسطين ولبنان خلال السنتين الماضيتين وأنتج من قبل شركة إيقاع المتخصصة بالموسيقى العربية البديلة. هذه المقطوعات تجمع ما بين تقاليد الموسيقى العربية العريقة ومزيج من الجاز والروك والfunk، وتضم كذلك أغاني من كلمات أبو غوش تعيد إحياء التراث المحلي في مزج مع الحداثة.

بدوي حر
10-27-2011, 09:13 AM
إزاحة الستار عن جدارية المجلس الثقافي البريطاني




عمان- الرأي- مندوبا عن رئيس لجنة امانة عمان المهندس عمار الغرايبة ازاح نائب مدير المدينة للاشغال العامة المهندس فوزي مسعد مساء امس الستار عن جدارية المجلس الثقافي البريطاني في شارع الرينبو بحضور ممثلين عن رابطة سكان حي جبل عمان القديم ( جارا ) .
واكد مدير المجلس الثقافي البريطاني مارك جيسل ان المجلس قام باطلاق هذه البادرة ضمن مشاريع الفنون التي يضطلع بها لدعم الحراك الفني محليا واثراء للتعاون الثقافي بين الاردن والمملكة المتحدة .
واضاف ان شارع الرينبو مميز بالفعل ، والمجلس الثقافي اراد اضافة منتج فني لزوار المبنى والمارة من خلال تحويل الحائط الامني الى قطعة فنية .
من جانبه قال رئيس قسم التراث العمراني منسق وعضو اللجنة الفنية الاستشارية للتراث في امانة عمان المهندس فراس الربضي « هناك فرص كثيرة في منطقة الرينبو لاسهام الفن الحضري في اغناء النسيج العمراني المحيط وبالاخص على الواجهات الجانبية المصممة للمباني الظاهرة بوضوح لعيان العامة « .
يذكر ان المجلس الثقافي البريطاني قام بالتعاون مع مجموعة من فناني الجداريات المتميزين لاقامة الجدارية ايمانا منه بتحسين المنظر الجمالي لشارع الرينبو الذي يعد من الشوارع الثقافية والسياحية في مدينة عمان التي يرتادها الزائرون بشكل يومي .

بدوي حر
10-27-2011, 09:14 AM
سمحان ينصت للشرفات




إربد- أحمد الخطيب- الأمسية التي نظمها مساء أول من أمس منتدى عرار الثقافي للشاعر إسلام سمحان، وحضرها حشد من الجمهور الشبابي، وأقيمت في بيت عرار الثقافي، شدت الانتباه إلى ذالك الصوت القادم من أعماق اليومي، ومنتخباته التي يراها الناس، ولا ينصتون لهديرها الشعري.
تتبع الشاعر سمحان في قراءاته المنتخبة في الأمسية التي أدارها رياض غباري، وترية الأشياء وصفات اللغة، وحضورها اللافت وهي تقتنص من العادي غزلانها الشاردة، وتقف في ميادين التأمل، لتنفذ إلى الشكل الخافت للظلال، وتتساءل عن أسباب الهجر الذي تمارسه امرأة أحبت شاعراً في عز نضوجها واستوائها.
ولم تكن الأنثى في القصائد التي رافقها عازف العود محمد الحسون بإيقاعاته الهادئة، إلا تلك الأنثى التي تبحث عن أنوثتها في حضرة الجمال المتخيّل، كما لم تكن الجسور العالقة بين الحب والمحب إلا أمكنة للراحة والنزوع إلى الظل، لأن الحب في عمان سهل وفق سمحان كشربة ماء، وفي عمان يعيش فقيرا لكنه يحب الحياة.
باقة من القصائد القصيرة السريعة المتأملة المطلة على شرفة العادي وجماله المحبوك بخيط التجربة الكامنة في شرايين الحياة، تلك التي أفردها الشاعر سمحان للجمهور الذي طالبه بالمزيد، لتحط لارا رحالها في الوقت نفسه وتغني، بينما بنت ما تقرأ قصيدة غزل.
ومن أجواء قصيدته» وهي تمشي من بعيد»، نأخذ: وهي تمشي من بعيد، انظر إليها ، لا تترك أثرا عليها، واتبعها في مشيها ،فالمشي خلف الطواويس، يعلمك التمهل و ربما التفكر قليلا،
قبل حمل الأمتعة ، انظر إليها من بعيد، تمناها أو اشتهيها ، كن ماكرا في مصادفتها ،ولا تبالي إن اقترب عطرها منك ، ولا تقترب ، حسبك رائحة النهر قد مستك ، وذابت على قميصك،
غابة الأزهار ، انظر إليها ، وهي تمشي من بعيد، وقل في سرك ، أريدها ، الآن،فربما ،وربما مثلك هي تنظر إليك ، وأنت تمشي من بعيد،،

بدوي حر
10-27-2011, 09:14 AM
إبراهيم خليل يوقّع (محمود درويش قيثارة فلسطين)




عمان - الرأي - احتفاءً بالذكرى الثالثة لرحيل الشاعر العربي محمود درويش يقيم المركز الثقافي العربي ودار فضاءات للنشر والتوزيع حفل توقيع كتاب «محمود درويش قيثارة فلسطين» الذي صدر في الذكرى الثالثة لرحيل الشاعر العربي الكبير، للكاتب والناقد د. إبراهيم خليل،عند الساعة السادسة من مساء السبت 29 تشرين اول، بعمان في قاعة المركز الثقافي العربي بجبل اللويبدة - قرب مستشفى لوزميلا.
يدير الحفل ويتحدث فيه أ.د.أحمد ماضي، والشاعر محمد إبراهيم لافي،.
ويُذكر أنّ للدكتور إبراهيم خليل عددًا من الكتب ، تتقاسمها تخصصات عدة: كاللغة، والنقد، والشعر العربي الحديث، والعروض، والسرد، والسرد النسوي، والأسلوبيّة، والبحوث الخاصة بالقصة القصيرة، ونقد النقد، واللسانيات، وتحليل الخطاب. وقد نشر نيفًا وعشرين بحثاً في المجلات المحكمة، وعشرات المقالات في المجلات الثقافية، والصحف الأردنية والعربية، والصحف الإلكترونية.

بدوي حر
10-27-2011, 09:15 AM
إصدارات

http://www.alrai.com/img/351000/350846.jpg


إعداد - هديل الخريشا
«الاستيلاء على الحياة»
صدر حديثا عن دار الشروق «الاستيلاء على الحياة» لـ فين باورينغ, يشرح الكتاب بطريقة سلسلة آخر الاختراقات العلمية التي تحققت في ميدان تطوير وتحوير الاجسام الحية من انسان ونبات وحيوان، ويثير تساؤلات جريئة عن الآثار الاقتصادية والسياسية والإنسانية المتوقعة لتلك الاختراقات. يقدم الكتاب استعراضاً شاملاً لمساعي السوق للاستحواذ على كل الموارد الحية بما فيها جسم الإنسان وتحويلها إلى سلع تجارية وإعادة بيع الطبيعة كاختراع تعود ملكيته للشركات الرأسمالية.
يحتوي الكتاب الذي يقع في 432 صفحة من القطع المتوسط على احد عشر فصلا هي: «ثورة في البايولوجيا الجزيئية», وياتي الفصل الثاني بالحديث عن:»البايوتكنولوجيا الزراعية والمخاطر البيئية» اما الفصل الثالث فهو عن «صناعة علم الحياة», ويتحدث الفصل الرابع عن» صناعة الشحة», والفصل الخامس عن»التقنية البايولوجية الحيوانية والاخلاق».
كما يدرس الكتاب صاحب الوصف بـ الكتاب مستقبلي، محفز للفكر، ومستفر للمخاوف في الفصل السادس «الصحة والمرض: محدودية الحتمية الوراثية», وياتي الفصل السابع «من علم الصيدلة الوراثي إلى المعالجة بالجينات», اما الفصل الثامن فهو «الطريق إلى الاستنساخ البشري», والفصل التاسع «التمييز الجيني: المعلومات والنفوذ», والفصل العاشر» صنع الاطفال: الاستيلاء على الحياة», والفصل الحادي عشر: «حل السايبورغ أو الإنسان المهجن آلياً».
«العنف المجتمعي.. إطلالة نظرية»
من اقوال جلالة الملك عبد الله عن العنف المجتمعي:»ان الشعب بغياب العدالة يمكن ان يشكل بيئة خصبة للعنف والارهاب وانه علينا تجفيف المستنقعات واعطاء الحريات واحترام الاخر والراي الاخر», هذا ما افتتح به د. اسماعيل محمد الزيود كتابه حول «العنف المجتمعي.. اطلالة نظرية» والصادر حديثا عن دار كنوز المعرفة العلمية للنشر والتوزيع.
وكتب د. الزيود في المقدمة:»لقد احتلت ظاهرة تزايد العنف في الاردن مؤخرا الصحافة والدراسات الميدانية والاكاديمية التي تحدثت عن العنف واولت العنف الجامعي الاهمية نظرا لتزايده في مؤسساتنا التعليمية, وتزايد في ظل هذه المرحلة التي تشهد تطورا اجتماعيا واقتصاديا وتصاعدا للثورات الاجتماعية, والتطور التكنولوجي والعولمة وانتشرت مشكلة العنف بشتى انواعه في الاردن وعلى نطاق واسع».
واضاف د. الزيود:»ان ظاهرة العنف ظاهرة تتطلب دراستها والوقوف على اسبابها وخصوصيتها في البيئة, فالعنف في المجتمع الاردني قد تزايد بشكل غير مسبوق فقد امتد من المؤسسة التعليمية الى العنف ضد المراة والطفل وضد المسن ليصبح المجتمع الانساني اشبه بالغابة, وحينما يكون العنف بديلا للاقناع والحجة والمنطق والحوار يكون تهديدا خطيرا للعقل الانساني».
وقسم المؤلف الكتاب الذي يقع في 296 صفحة الى خمسة ابواب وهي:»العنف وتفسيراته ونظرياته», «العنف المجتمعي في الاردن, انواعه, اسبابه», «العنف في ظل: مؤسسات التنشئة الاجتماعية, التغير الاجتماعي, التفاعل الاجتماعي», «العنف المجتمعي ومشكلات العصر ومؤسسات الضبط الاجتماعي ودور علم الاجتماع في الحد من العنف», «ثقافة اللاعنف ودراسة العنف المجتمعي في الاردن».
«ليال ليست مفاجئة»
صدر حديثا عن وزارة الثقافة الكتاب السردي «ليال ليست مفاجئة» لـ حكمت النوايسة, «حيث تتحرك كتابات النوايسة ضمن أبعاد دلالية تهجو الواقع بما فيه من فساد وحقد وظلم، وتدين قسوة الحياة على إنسان العصر الحديث الذي يعيش، في عصر التكنولوجيا، مستوحداً مبتوراً عن محيطه بكل ما فيه، ومنفصلاً أيضاً عن أقرب الأصدقاء له، كما في «حوسبة»، أو كما في «المطحنة» حيث دبيب الحياة مطحنة قاسية وقودها أحلام الناس، وأقلام المبدعين، إنها رحى كبيرة تديرها يد من هم أعلى سلطة: «في محاضرة فريدة من نوعها تحدّث المحاضر عن الحرية وتشجيع الإبداع، وضرورة أن يهتم الوطن بمبدعيه»- بحسب هيا صالح.
وتاتي كتابات النوايسة متغنية بالاسترجاعات التي يطوّع الكاتب من خلالها ذاكرة مليئة بالتفاصيل وغنية بالتجارب، بما يجعل نصوصه قادرة على بناء معمار عوالمها بالاستناد إلى ما يلامس السيرة الذاتية، حتى لتبدو في غورها العميق نوعاً من التمرد؛ التمرد على الذات قبل أي شيء، لكن من دون تهميشها أو تغييبها، بل عبر إعادة تفكيك الأحداث المختزنة في الذاكرة ومن ثم تركيبها للاقتراب منها وفهم عوالمها؛ إنها المواجهة المتجددة مع الذات، ليس في جريانها الزمني حسْب، بل أيضاً في البحث عن معنى وجودها وغايته، ضمن محيطها الخاص (الذات المبدعة) والعام (الواقع الذي تعيشه).
ويقع الكتاب الذي يحتوي على مجموعة قصصية قصية في 98 صفحة من القطع الصغير, ومن هذه القصص نذكر:»القصة في الاسبوع الاول», «معارك», «مقامة الوصل والفصل», «جالاتيا», «المزولة», «حلم», «نبتاتي».. وغيرها.
«الحراحشة وأمانة التاريخ والأنساب»
صدر حديثا «الحراحشة وامانة التاريخ والانساب» لـ حسني العبادي.
وكتب رئيس اتحاد الكتاب والادباء الاردنيين د. صادق جودة في مقدمة الكتاب:»يولد الانسان وينخرط في مشهد الحياة بشكل او باخر, فيؤثر ويتاثر, ثم يسير الى مثواه الاخير تاركا نشاطه البشري في ذاكرة الزمان والمكان, واذا لم تنشط ذاكرة الانسان والزمان تبقى الاعمال البشرية طي الكتمان, مما لا يساعد الاجيال الجديدة على رسم منهج حياتها بشكل يحقق لها ما تريد وسط عالم يسعى للامام». واكد د. جودة بان «امتنا محتاجة الى النزاهة في كتابة وقراءة التاريخ», ودعا الى «اعادة كتابة التاريخ العربي من جديد».
وكتب عدنان عصفور على الغلاف الخلفي للكتاب الذي يقع في 86 صفحة من القطع المتوسط:»استطاع العبادي بصبره ومثابرته ان يغوص في اعماق هذا المؤرخ ويخرج لنا هذا الكتاب, جامعا الكثير من المعلومات والاجابات والكثير من اللقاءات والاشعار والاراء عنه, كما استطاع ان يخرج عن النسر العجوز ويلقي الاضواء على هذه الشخصية ذات القدرات والطاقات, فكان هذا العمل الذي سيسجل له مستقبلا».

بدوي حر
10-27-2011, 09:15 AM
العدد الأول من فصلية (الكرمل الجديد)

http://www.alrai.com/img/351000/350844.jpg


عمان- هديل الخريشا- صدر حديثاً عن دار الشروق للنشر والتوزيع العدد الاول من المجلة الفصلية الثقافية «الكرمل الجديد», والتي يتراس تحريرها الكاتب الفلسطيني حسن خضر.
وقال الناشر فتحي البس في تصريح لـ «الراي» :»بعد وفاة الشاعر محمود درويش الذي كان يتراس تحرير المجلة, توقفت عن الصدور, وللحفاظ على وجود المجلة ولان مجلة الكرمل مجلة متميزة, ووفاء للرسالة التي ترأسها الشاعر محمود درويش قررت مؤسسة الكرمل الثقافية في فلسطين اكمال المسيرة باصدار مجلة جديدة للتمييز بينها وبين الكرمل القديمة فاضيفت اليها الجديدة, واصبح يرأسها الكاتب حسن خضر الذي عمل الى جانب درويش لاعوام طويلة».
وبين البس:»ان العدد الاول بحلته الجديدة ركز على مواضيع تعالج قضايا الربيع العربي, وقضايا ثقافية اخرى, والجديد الذي نقدمه هو اكمال المسيرة بنفس العرض والمستوى اللذين كان موجودين برئاسة درويش». واكد البس على ان «معرض الكتاب الدولي الذي سيقام في عمان ما يزال يعقد كل عامين حيث سيكون موعد الدورة المقبلة في تشرين الاول من العام القادم ان لم تعرقل مسيرتها ظروف خاصة».
وتقوم دار الشروق للنشر والتوزيع في الاردن بالاشراف على طباعة ونشر وتوزيع الطبعة العربية من المجلة كما كان الامر مع مجلة الكرمل زمن الشاعر الراحل محمود درويش.
يحتوى العدد الاول على عدد من الموضوعات الثقافية والادبية والشعرية والسياسية، ومن ابرزها قصيدتان للراحل درويش «شاهد على زمن الطغاة» و»خطب الدكتاتور الموزونة»، كما احتوى العدد على دراسات ومقالات منها: «في ربيع الشعوب العربية - ثورة مصر وما بعدها» بقلم سمير أمين، «الثورتان التونسية والمصرية» لـ رشيد الخالدي.
وفي سورية الانتفاضة:قدم صبحي حديدي «من جيل الأسد إلى أمثوله درعا», وكانت «مقاربات نظرية للثورات العربية» لـ مهند مصطفى،بينما كانت «الثورات العربية: نهاية النظام الإقليمي» لـ آلان غريش، وكتب حسن خضر «تأملات في ربيع الشعوب العربية»، وفي كلام الشهود: «ثلاثية التحرير» لـ عز الدين شكري فشير، وكانت «من دفتر الثورة» لـ ابراهيم عبد المجيد.
وايضا يشتمل العدد على «العرب واستئناف التاريخ» لـ مريد البرغوثي في صفحة كلام الشهود، «مصر في وعي تلميذ فلسطيني» لـ فيصل دراج، بينما احتوت صفحة «الشاهد من نافذة الأمس» على «قيمة الحرية» لـ سامية محرز، «السينما والثورة في مصر» لـ صبحي الزبيدي.

بدوي حر
10-27-2011, 09:16 AM
ذاكرة ورق




رفعت العلان

الحارث بن حلزة
هو الحارث بن ظليم بن حلزّة اليشكري، من عظماء قبيلة بكر بن وائل، كان شديد الفخر بقومه حتى ضرب به المثل فقيل «أفخر من الحارث بن حلزة»، ولم يبق لنا من أخباره إلا ما كان من أمر الاحتكام إلى عمرو بن هند، لأجل حل الخلاف الذي وقع بين قبيلتي بكر وتغلب. توفي سنة 580 م، أي في أواخر القرن السادس الميلادي على وجه التقريب.
أنشد الشاعر معلقته للملك عمرو بن هند رداً على عمرو بن كلثوم. تقع المعلقة في خمس وثمانين بيتاً، وهي قصيدة همزية على البحر الخفيف.
أمل دنقل
شاعر قومي عربي مصري مشهور ، ولد في عام 1940 بقرية القلعة، مركز قفط بمحافظة قنا في صعيد مصر. وتوفي عام 1983م عن عمر 43 سنة. زوجته هي الصحفية عبلة الرويني.
إستوحى أمل دنقل قصائده من رموز التراث العربي، وقد كان السائد في هذا الوقت التأثر بالميثولوجيا الغربية عامة واليونانية خاصة. وعاصر عصر أحلام العروبة والثورة المصرية مما ساهم في تشكيل نفسيته وقد صدم ككل المصريين بانكسار مصر في عام 1967 وعبر عن صدمته في رائعته «البكاء بين يدي زرقاء اليمامة» ومجموعته «تعليق على ما حدث».
شاهد أمل دنقل النصر وضياعه بعينيه، وصرخ مع كل من صرخوا ضد معاهدة السلام، ووقتها أطلق رائعته «لا تصالح» والتي عبر فيها عن كل ما جال بخاطر كل المصريين، ونجد أيضاً تأثير تلك المعاهدة وأحداث شهر يناير عام 1977م واضحاً في مجموعته «العهد الآتي». كان موقف أمل دنقل من عملية السلام سبباً في اصطدامه في الكثير من المرات بالسلطات المصرية وخاصة ان أشعاره كانت تقال في المظاهرات على ألسن الآلاف.
رويل تولكين
فيلولوجي إنكليزي وكاتب روائي وأستاذ جامعي عرف بشكل خاص في سلسلته الملحمية المدعوة «سيد الخواتم» ورواية «الهوبيت» إضافة لأعمال أخرى مثل: «نودنس» «بيولف: الوحوش والنقاد» كما ترجم كلاً من «سير غوين» وقصيدة «بيرل» والقصيدة السردية «سير أورفيو».عمل أستاذا في جامعة أكسفورد لمادة اللغة الأنجلوساكسونية ثم أستاذاً للغة الإنجليزية وآدابها، كان مقربا من كلايف لويس بمشاركتهما في مجموعة نقاش حول الأدب اللاشكلي عرفت باسم إنكلنغ وقد منحت الملكة إليزابيث الثانية تولكين وسام الإمبراطورية البريطانية من رتبة قائد في 28 مارس 1972.
بعد ما توفيت إديث ـ زوجة تولكين ـ دفنها في مقبرة وولفركوت بمدينة أكسفورد، ونقش على قبرها اسم «لوثيان»، وهو اسم معشوقة خيالية، بطلة إحدى قصص الغرام التي خلدها تولكين في أعماله. وعندما لحق تولكين بزوجته بعد 21 شهراً دفن معها في نفس القبر، ونقش أسفل اسمه اسم «بيرين» وهو أمير وعاشق خيالي، خلد تولكين قصة حبه للوثيان.

بدوي حر
10-27-2011, 09:19 AM
«وطار فوق عش المجانين» .. استعادة لروائع المخرج ميلوش فورمان

http://www.alrai.com/img/351000/350854.jpg


في احتفالية تنظمها الهيئة الملكية للافلام بدءا من يوم الاحد
ناجح حسن - اختارت الهيئة الملكية ية للافلام بالشراكة مع السفارة التشيكية بعمان اربعة افلام روائية طويلة للمخرج ميلوس فورمان من بين تلك التحف السينمائية التي خلدتها السينما العالمية طيلة نصف قرن من الزمان.
تستهل عروض الاحتفالية التني اطلق عليها (ايام افلام ميلوس فورمان) بالفيلم المعنون (وطار فوق عش المجانين) الذي انجز العام 1975 واضطلع باداء الدور الرئيسي فيه الممثل جاك نيكلسون وفيه صنع نجوميته عبر ذلك الاداء الرفيع الذي امتزج بالموضوع الجريء الذي اشتغل عليه فورمان في وقت كان فيه العالم يشهد بوادر الانعتاق والتحرر من تلك القيود التي فرضتها اساليب المؤسسات الاجتماعية والسياسية التي احكمت اطواقها على حرية الفرد.
يتيح الفيلم الذي اتكأت احداثه على مسرحية للكاتب كين كيزي التي ظهرت العام 1962 فرصة نادرة للمتلقي المحلي بمعانقة هذا العمل يوم الاحد المقبل في مقر الهيئة الملكية للافلام
في هذا العمل كما في سائر اعمال هذا المخرج الفذ كشف متين عن الخبايا وراء كواليس المؤسسات الكبرى،مثلما يوجه اصابع الاتهام بقوة الطرح والانتقاد والهجائية لكنها في نهايات صادمة ومؤثرة.
ولعل المشاهد المحلي يتذكر اكثر من فيلم برزت في حقبتا السبعينات والثمانينات من القرن الماضي، عندما كانت الشاشة الاميركية تقدم افلامها السينمائية التي يحققها ما يطلق عليهم بجيل التلفزيون الذين قدموا افلاما مثل: (يوم الجراد) لجون شليسنجر ، (بوني وكلايد) لارثر بن، (المحادثة) لفرانسيس فورد كوبولا) سربيكو) لسيدني لوميت، (كل رجال الرئيس) لسيدني بولاك ، و(شبكة التلفزيون) لسيدني لوميت، (آخر بطل اميركي) للامونت جونسون، طبعا الى جوار فيلم (طيران فوق عش المجانين) لميلوش فورمان منارة تلك الافلام وامتعها في لحظات درامية وجمالية.
في تلك الحقبة كانت المواضيع التي تقلق العالم والمجتمع الاميركي على وجه خاص تكاد تنحصر في موضوع الحرب الفيتنامية وتداعياتها على الفرد والمجتمع ،هنا كل الشخصيات موضع اتهام هم اصلا ضحايا لمجتمعهم ومؤسساته ذات المصالح العابرة القارات واناس لا يكترثون للمسائل الانسانية والاخلاقية، فالفيلم يبرز تبدلات حالاتهم، سواء داخل معاناتهم بالمستشفى او بمسرح الاحداث شارحا تلك التفاصيل الاخذة في تكوين المجتمع بمنظور الضحية والرجل الصالح في مهمة اخرى، انه باختصار وجوه لبشر غير مكترثين لعلاقاتهم ومشاعرهم الانسانية وانما هم علامات دلائل تفسخ اجتماعي وسياسي واناس فاسدين، واشرار الى ان ياتي المريض غريب الاطوار (جاك نيكلسون) كمخلص من تلك العذابات بعد ان يدفع ثمن ذلك.
اسلوبية جوناثان ديمي تتسم هنا بالمتانة وذات مستوى رفيع والمحكمة التفاصيل والدراية بالوقائع على نحو ذكي، ومجبول باحداث العالم السارية الآن، مما سهل مهمته كمخرج في تقديم عمل درامي تشويقي بليغ وفتان وجريء وفاضح وكاشف عن فساد اجتماعي وسياسي ضمن اطار رسالته الداعية الى نبش ما خلف الصورة كما تمتاز اسلوبيته ايضا بادارته اللافتة لممثليه بتقديم اقصى طاقاتهم وتفهم للدور الذي اتسم دائما بالمزايا الفنية والشروط الادائية الخاصة التي تسببت في شهرة نجوم الفيلم سواء بتلك الادوار الرئيسية او العابرة طوال السنوات العشرين الفائتة .
فيلم (طيران فوق عش المجانين ) ونحن نكتشفه من جديد، يبرهن على ارتباط السينما بالواقع الذي مهما مضت عليه السنوات فانه يبقى عائشا في ذاكرة عشاق السينما .
المخرج ميلوش فورمان المولود في تشيكيا العام 1932 هاجر اواخر الستينات من العقد الفائت الى اميركا بعدان حقق في موطنه الاصلي تشيك العديد من الافلام اللافتة على غرار : (كرة رجل الاطفاء ) و (غراميات شقراء) لكن مسيرته السينمائية في هوليوود امتازت بذلك النتاج المتدفق حيوية وجماليات عذبة حققت جميعها جوائز رفيعة في الاوسكار ولاقت ثناء النقاد واعجاب الحضور في سائر الثقافات الانسانية .
ظل ميلوش فورمان مهموما على الدوام بالسياسة ومستقبل الفرد والمجتمع ففي فيلمه المعنون (أشباح غويا) تناول تجربة الرسام الاسباني فرانشيسكو غويا، حيث يسرد حكاية رهط من الأشخاص عاشوا في حقبة من الاضطراب السياسي والتغيرات التاريخية من منظور الفنان المشهور غويا وتتطور حبكة القصة خلال السنوات الأخيرة من زمن محاكم التفتيش الإسبانية وتستمر مع غزو جيش نابليون إسبانيا وتنتهي مع هزيمة الفرنسيين واستعادة الحكم الملكي الإسباني.
ويلقي الفيلم الضوء على شخصيات اخرى عايشها غويا يؤديها خابير بارديم دور الراهب لورينثو، الذي يعتبر لغزاً وعضواً ماكراً لدى محاكم التفتيش عندما يحكم عليه جوراً بالهرطقة ويرسل على السجن في حين كان يرتبط مع الشابة ملهمة غويا إينيس وتؤدي دورها الفنانة ناتاليه بورتمان.
وفورمان الذي كان وراء العديد من الاعمال السينمائية الخالدة في ذاكرة الفن السابع: (أما ديوس) و(العالم ضد لاري فلينت) لم يقدم في فيلم (أشباح غويا) بورتريه عن فنان عبقري بقدر ما أراد التعبير عن ان أشياء أكثر شمولية، لذا بدا خلال الفيلم وهي تمتزج بمهارة سينمائية السرد والدراما والتشكيل، تقدم الحياة الأسبانية بقسوتها ومرارتها وزيف ادعاءاتها، حيث ان أشباح غويا في النهاية هي أشباح كل عصر، وان التاريخ كما يذهب ميلوش فورمان غير رحيم ويعيد نفسه دائما. من هنا يقدم المخرج رؤية مبرهنة عن التاريخ والثقافة واشكال التسلط كافة .

بدوي حر
10-27-2011, 09:19 AM
القول الجميل : مختارات من أحلام مستغانمي




«أي علم هذا الذي لم يستطع حتى الآن أن يضع أصوات من نحب في أقراص ، أو زجاجة دواء نتناولها سرًّا ، عندما نصاب بوعكة عاطفية بدون أن يدري صاحبها كم نحن نحتاجه”
***
أحسد الأطفال الرضّع، لأنهم يملكون وحدهم حق الصراخ والقدرة عليه، قبل أن تروض الحياة حبالهم الصوتية، وتعلِّمهم الصمت”
***
لا تقدم ابداً شروحاً لأحد.. أصدقاؤك الحقيقيون ليسوا فى حاجة إليها وأعداؤك لن يصدقوها”
***
“أن تنسى شخصا أحببته لسنوات لا يعني أنك محوته من ذاكرتك، أنت فقط غيرت مكانه في الذاكرة، ما عاد في واجهة ذاكرتك.. حاضرا كل يوم بتفاصيله، ما عاد ذاكرتك كل حين, غدا ذاكرتك أحيانا.. الأمر يتطلب أن يشغل آخر مكانه، و يدفع بوجوده إلى الخلف في ترتيب الذكريات”.

بدوي حر
10-27-2011, 09:20 AM
همسة - اختارها المهندس محمد خميس




• لا تحزنك فرصة فاتت، واستعد لفرصة آتية.
• المشاكل نوعان: مقدور على حلها، وغير مقدور .. إفعل ما تقدر عليه .. ولا تقلق.
• لن تستطيع أن تغيّر البداية أو البدايات التي أدت إلى هذا السوء، لكنك تستطيع أن تبدأ من جديد، لتصل نهايات أفضل.
• يا صانع الأقفال .. هل فكرّت في صنع المفتاح.
• للوقت قيمة وثمن .. فقدّرهما حق قدرهما.
• أتقبل النصيحة؟ إعرف نفسك .. ولا تعرِّف الآخرين عليها.

سلطان الزوري
10-27-2011, 04:52 PM
يعطيك الف الف عافيه

موضوع رااائع

وجهود أروع

ننتظر مزيدكم

بشوووق

بدوي حر
10-28-2011, 01:56 AM
مشكور اخوي ابو راكان على مرورك

بدوي حر
10-28-2011, 01:57 AM
الجمعه 28-10-2011
الاول من ذي الحجه


صلاح جرّار: اللوحات تدل على قيمة فنية عالية وتبرز جماليات المكان الاردني
الدستور ـ طلعت شناعة

أكد الدكتور صلاح جرار وزير الثقافة ان معرض الفنانين الاوكرانيين الذي افتتاحه بالمركز الثقافي الملكي يأتي ضمن تطوير العلاقات الاردنية الاوكرانية ودليل على التعاون الحضاري بين الاردن واوكرانيا. وأضاف الدكتور جرّار: قبل ايام قام وفد اردني ثقافي وطبي بزيارة الى اوكرانيا وهانحن نشهد لوحات لفنانين اوكرانيين يعبرون عن مشاهداتهم لأماكن سياحية وأثرية اردنية. وهذا يدل على الانفتاح الاردني على ثقافات العالم وتناغمه مع الشعوب العربية والاسلامية والاجنبية.

وقال وزير الثقافة الذي يغادر اليوم الى السعودية لأداء فريضة الحج: إن اللوحات والصور التي شاهدناها في المعرض تدل على قيمة فنية عالية وتمكن من قبل الفنانين المشاركين. حيث تجلى المكان الاردني والطبيعة الجميلة وكذلك التراث الاردني الاصيل. وزاد الوزير: نادرا ما نجد فنانون اجانب يرسمون مناطق في الاردن وهو جهد طيب ويعني الكثير بالنسبة لنا. إن هؤلاء الفنانين الاوكرانيين انما يعبرون عن عشقهم للاردن ولشعبنا الطيب وحضارتنا العريقة.

كما ان المعرض يعبر عن التعاون الجيد بين وزارة الثقافة الاردنية والسفارة الاوكرانية واوكرانيا بشكل عام. ونحن نسعى للاطلاع والاستفادة من منجزات الشعوب وخاصة في الجانب الثقافي ومختلف جوانب الابداع ، لأن العلاقات الثقافية هي الأنجع في اقامة ومد جسور التعاون والمحبة بين الشعوب في العالم.



حضور وغناء

المطربة فيوليتا اليوسف شاركت في المعرض الذي يحمل عنوان «الاردن بعيون الفنانين الاوكرانيين» والذي حضره السفير الاوكراني في عمّان سيرجيو باسكو والذي اكد على اهمية هذا الحدث الفني والثقافي .

كما حضر المعرض الذي يقيمه المركز الثقافي الملكي والسفارة الاوكرانية بالتعاون مع جمعية الاطباء الاردنيين الدارسين بالروسية ، محمد ابو سماقة أمين عام وزارة الثقافة بالوكالة وسفراء: روسيا وايران وكازخستان وافغانستان واذربيجان وسفيرة المجموعة الاوروبية وسفير جورجيا وممثين عن السفار العراقية في عمّان .

وقد شارك بالمعرض ستة فنانين اوكرانيين وهم ليدسلاف غوريف – نيكولا سيروتنكو – ماريا رلكو – ستانسلاف ادمنكو – ناديا بنتشوك – ليو ليفسكي

وذلك بمناسبة الذكرى العشرين لاستقلال اوكرانيا واقامة العلاقات الاوكرانية –الاردنية ، وضم المعرض 49 عملا فنيا تشكيليا وتصوير وفوتوغرافيا

والفكرة اتت لمجموعة من الفنانين الاوكرانين برسم لوحات عن الاردن وان يكون معرضا متنقلا من الاردن الى اوكرانيا وكييف واسطنبول وغيرها من الدول . ويجدر بالذكر ان اللوحات تم رسمها خلال زيارة الفنانين الى الاردن.



انطباعات

فلادسلاف غورييف ونادية بنتشوك وهما من الفنانين المشاركين بالمعرض قالا: الهدف من إقامة المعرض الذي يستمر حتى يوم السبت المقبل لإظهار الاردن كأرض مقدسة وذلك من خلال اللوحات والصور التي تحكي عن تفاصيل الاماكن الجميلة والمقدسة. ونأمل لاحقا بنقل المعرض الى « كييف» عاصمة اوكرانيا. كما نتمنى ان يشاركنا فنانون اردنيون في ذلك المعرض. وذلك بهدف تعريف المواطن الاوكراني بالجوانب السياحية في الاردن.

وأضافا: لقد اعطت زيارة جلالة الملك عبد الله الثاني التي تمت في حزيران الماضي زخما للعلاقة بين الشعبين والبلدين الصديقين. وقال فلادسلاف ونادية ان الاردن مصدر الهام للاوكرانيين الذين يحبون الاردن ويسعون للتعرف عليه وزيارته. وبخاصة بعد ان علموا بالحضارات التي انصهرت فيه عبر التاريخ. وكذلك لكونه بلد الرسالات السماوية .

ويقول فلادسلاف : كنت طالبا يعشق الفن والرسم منذ المرحلة الابتدائية وكان والدي يوجهني من خلال المعجون الطري الذي كنتُ أُشكّله على هيئات مختلفة.. وحول اختيار الحصان والمرأة بشكل بارز في رسوماته ، قال فلادسلاف: ثمة شبه بينهما وربما كان الجموح والكبرياء والقوة احداها وبالتأكيد « الصفة الجمالية «. اما المرأة فهي رمز العطاء. ثم كانت الدراسة الاكاديمية في المعهد. وكانت تستهويني وجوه النساء في البداية ولهذا كثرت في اعمالي.

تأثير

وقال فلادسلاف: تأثرت بعدد من الفنانين الروس مثل «ريبين» و» سوريكوف» و» سيروف» و» يالينف» وبالفنان الفرنسي « ديركوا». واضاف: الانسان يعبر عما يشعر به وفيجسده عبر رسوماته.

الفنانة نادية اعتبرت ان الاحساس هو مصدر الفنان في رسم الواقع. وانت ترسم ما ينطبع في ذاكرتك اولا. وتسعى الى الالوان لتنقله الى المتفرج.

واضافت الفنانة نادية: الحياة والتاريخ عرفته البشرية من خلال الفنانين وهو ما جعلنا نتعرف على حضارة الاغريق عبر التماثيل والكتب والثقافة. واشارت « ان حياتنا مليئة بالرؤى الفنية ودور الفن توثيقي وجمالي».

وقالت الفنانة نادية: عشت مع جدتي في القرية وفي بيتها البسيط كنت التقط مشاهد الطبيعة الخلابة. وكان حنان جدتي يمنحني الدفء والاحساس بالروعة.

وقالت نادية: كنت طفلة تسرح مع خيالاتها وارسم كطفلة ما احس به، ثم كانت مرحلة الاحتراف والانشغال بالاهتمامات الانسانية المتوافقة مع تجربتي. ودرست الفن في اكاديمية الفنون في «كييف».

واكدت ان الثقافة وعلم النفس والفلسفة والادب والموسيقى تعد عوامل مؤثرة في بناء شخصية الفنان. وكذلك تجربته في الحياة وسفرياته ورحلاته واختلاطه بالاخرين. وقالت الفنانة نادية انها تعبر بالألوان عن حالاتها النفسية. وحين ترسم الشمس فانها تعبر عن السعادة والامل واللون الفضي يعبر عن الجو الشاعري وهكذا.

بدوي حر
10-28-2011, 01:58 AM
مهرجان الفيلم العربي في برلين يتوقف عند محطة الفكاهة في السينما العربية!
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1474_365788.jpgعمان - الدستور

تتواصلُ التحضيرات النهائية لانطلاقة الدورة الثالثة لمهرجان الفيلم العربي في برلين، والتي سوف تنعقد خلال الفترة من 2 وحتى 10 تشرين ثاني 2011 بإدارةٍ عربية/ألمانية جماعية، وإشراف، وتنظيم «جمعية أصدقاء الفيلم العربي في برلين»، وهي مؤسّسةٌ ألمانيةٌ غير ربحية، بهدف دعم، وترويج الإنتاج السينمائي العربي.

حيث أطلقت الجمعية مهرجان الفيلم العربي في برلين، يُرافقه طموحٌ بأن يصبح منبراً للثقافة العربية بتركيزه على نتاج سينمائيٍّ لا يلقى الاهتمام الذي يستحقه، ومنح الجمهور العربي، والألماني إمكانية، وفرصة التعرّف على السينما العربية، وإثارة النقاش حولها مع صانعي الأفلام، والضيوف، وتوفير مساحة للسينمائييّن، والمُختصين العرب، وبناء جسر ثقافي بين ألمانيا، والعالم العربي.

في تلك الدورة شاهد الجمهور الألماني أفلاماً عربية لا يمكن مشاهدتها في الصالات التجارية، وتوقفت محطته عند السينما الفلسطينية.

واصل المهرجان انطلاقته، وانعقدت دورته الثانية خلال الفترة من 3 وحتى 11 تشرين ثاني 2010، وبالإضافة للبرنامج العام، توقفت تلك الدورة عند تيمة الهجرة، وتُوّجت بحلقة نقاشٍ بعنوان «صور الاغتراب، وصورة الذات المُغتربة في السينما العربية»، كما كرّم المهرجان المخرج السوري «محمد ملص» بعرض مجمل أفلامه.

وللمرة الثالثة، سوف ينعقد المهرجان خلال الفترة من 2 إلى 10 تشرين ثاني2011، ويقدم مختاراتٍ من جديد السينما العربية.

وصل إلى إدارة المهرجان ما يقرب من 400 فيلماً روائياً طويلاً، قصيراً، تسجيلياً، وتجريبياً اختارت منها حوالي 85 فيلماً في جميع الأقسام، وبعضها يُعرض لأول مرة في ألمانيا، وأوروبا.

ويتوقف المهرجان هذه السنة في محطته عند الفكاهة كي يُتيح للجمهور الألماني التعرّف على حضورها، وأشكالها المُتعددة في السينما العربية، وتجمع بين الأفلام الساخرة، المرحة، والسياسية الناقدة، وينظمّ ندوةً يشارك فيها المخرجة المغربية «زكية طاهري»، المنتج المغربي «أحمد بو شعلة»، المخرج المصري «داود عبد السيد»، المخرج المصري «شريف البنداري»، المخرجة المصرية «فيولا شفيق»، والناقد المصري «كمال رمزي».

وانطلاقاً من تأثر السينما اللبنانية إلى حدٍ بعيد بالحرب الأهلية اللبنانية، يقدم برنامجٌ تكريميّ بعنوان «نظرة استرجاعية» أفلام المخرج الراحل «مارون بغدادي» (1950-1993)، والمخرج «برهان علوية» بوصفهما من أبرز المخرجين اللبنانيين الذين تناولوا، وباستمرار، المآسي الإنسانية الناجمة عن الحرب.

وفي لفتةٍ تأبينيّة، يقدم المهرجان بعض أفلام السينمائي السوري الراحل «عمر أميرلاي»، ويعرض ثلاثة من أفلامه.

وفي بداية تعاونٍ مع مهرجان الفيلم العربي في برلين، فقد اقترح مهرجان الخليج السينمائي في دبي عدداً من الأفلام الخليجية، الروائية الطويلة، القصيرة، والتسجيلية، سبق وأن عُرضت، ونال بعضها جوائز في مهرجانيّ دبي السينمائي الدولي، والخليج السينمائي.

في خطواتٍ مرحلية، تخيّر مهرجان الفيلم العربي في برلين التخلي عن المُسابقات، الجوائز، والتنافس بين الأفلام، واكتفى حالياً بعددٍ محدودٍ من الضيوف.

مستقبلاً، سوف تهتمّ الدورات المٌقبلة باجتذاب الجمهور الشاب، والأطفال، وعرض أفلام تجسّد مشاغلهم، طموحاتهم، وآمالهم، وسوف تكثف عملها كي يتمكن السينمائيون العرب من التواصل مع الصحافة، والعاملين في صناعة السينما الألمانية بهدف توسيع، وتعزيز موقع المهرجان وسط المهرجانات الأوروبية العديدة بوصفه ملتقى، وحلقة وصل في المشهد الثقافي الألماني خاصة، والأوروبيّ عامة.

ويتطلع مهرجان الفيلم العربي في برلين أن يكون حدثاً ثقافياً سنوياً يساهم بالتفاهم، والعيش المشترك المبني على أسّس الاحترام المتبادل بين ثقافات الشعوب المختلفة.

بدوي حر
10-28-2011, 01:58 AM
فيروز والرحابنة في مركز الحسين الثقافي
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1474_365785.jpgتقدم فرقة عمان للموسيقى العربية بقيادة الفنان صخر حتر أمسية موسيقية بعنوان «فيروز والرحابنة» وذلك في الساعة السابعة والنصف من مساء يوم الاثنين المقبل على مسرح مركز الحسين الثقافي.

يتضمن برنامج الأمسية مجموعة من أشهر أغاني السيدة فيروز: لا تجي اليوم، غنيت مكة، سهرة حب، حبيتك تا نسيت اليوم، بعتلك، عودك رنان، تلفن عياش، ع هدير البوسطة، بليل وشتي، لما ع الباب، رح حلفك بالغصن، ووصلة موشحات. الأداء الغنائي لجوقة الغناء العربي التابعة للمعهد الوطني للموسيقى وبمشاركة ضيفي الشرف الفنانة ليندا حجازي والأستاذ ريبال الخضري المشرف على تدريب الجوقة.

والسيدة ليندا حجازي مطربة أردنية أثبتت تفوقها في غناء القصائد التي تتطلب قدرات صوتية تفتقر اليها ساحة الغناء العربي اليوم.

أما الفنان ريبال الخضري فقد انضم مؤخراً إلى هيئة التدريس في المعهد الوطني للموسيقى أستاذا للغناء العربي المتقن وسبق له أن حصد الجوائز في عدد من مسابقات الغناء العربي الأصيل.

ومن الملفت أن «فرقة عمان للموسيقى العربية» تمكنت من جذب الجمهور الأردني المثقـّف والمتعطش للفنّ الأصيل، كما نالت إعجاب النقاد خلال مشوارها وأمسياتها المتعددة على مدار العام.

انبثقت فرقة عمان للموسيقى العربية من «الفرقة العربية للمعهد الوطني للموسيقى» التي كانت لها مشاركات محلية وعربية ودولية عديدة، وقدمت تجارب جديدة وجادة في الموسيقى والغناء العربيين. وتستلهم الفرقة أعمالها من فنون الموسيقى العربية ومن الموروث الفني الأردني وتعمل على صياغتها على أسس مدروسة وبقدرات موسيقية أكاديمية مدربة، لتنتج موسيقى عربية أصيلة تحمل عبق التاريخ ونسيم المستقبل. وتضم الفرقة إلى جانب العازفين جوقة من المؤدين معظمهم من طلبة الغناء العربي في المعهد الوطني للموسيقى.
التاريخ : 28-10-2011

بدوي حر
10-28-2011, 01:58 AM
علاء شاهين في «بيت الموسيقى»
أحيا الفنان وعازف العود علاء شاهين ليلة من ليالي النغم والتجلي المطلق حيث اطلق حفله في بيت الموسيقى (ريسيتال عود) الكائن بدير الغبار - بحضور نخبة من الذواقين ومحبي فن شاهين. أتوا ليملأوا اذهانهم و جوارحهم بنغمات اوتار عود الفنان علاء شاهين وليحلقوا بعيدا عن العالم المحسوس.

و قد بدأ العرض بتقديم من الدكتور ايمن تيسير للعازف والفرقة التي قدمت برنامجها الفني والذي أبتدأ من أطلالة على مشارف الاندلس التي تصف الأندلس لزائرها والمتعطش للتجول فيها.

ولحق بالعمل الثاني(هدوء القمر) الذي يتمتع بالرومنسية المطلقة و مداعبة الاحاسيس وبأسلوب تناغم وهارموني , كما تضمن البرنامج العمل الثالث بدخول الايقاع العود السوبرانو وعازف الايقاع ناصر سلامة في عمل بعنوان «من وحي قارئ المقام الاول» (الراست) مع التقاسيم التي بدت واضحة لطرح العمل وهذا العمل بداية استحضار روح العزف للعازف الكبير جميل بشير وأستاذ النجم نصير شمة. وهذا العمل قالب جديد من تأليف العازف ، أما العمل الرابع فكان مع الايقاعات وهو البتراء ولعصر القديم وهو وصف موسيقي لحضارة الانباط مع استخدام الات الجرار الفخارية وروعة التناغم و الانسجام بين العازفين تجلت للعيان.

اما مقطوعة «عشق القافلة و الصحراء» فقد سحرت الجميع بطابع الصحراء من المقام الموسيقي وأيقاع الدف الكبير والنغم الشرقي الأصيل ، وتلاه المقطوعة التي سحرت الجمهور وتحديدا الابناء و الامهات لوصف العازف ابنه بعمل موسيقى يصف الطفولة و ما يخص الطقل من لعب و ضحك و تحركات بريئة.

بدوي حر
10-28-2011, 01:58 AM
عبد الفتاح الجريني: «الربيع العربي» ساهم في فوزي بجوائز «mtv»!
اعتبر المطرب المغربي عبدالفتاح الجريني التغيير الذي تشهده المنطقة بسبب «الربيع العربي» أحد الأسباب التي أدت لفوزه بجائزة mtv على مستوى الشرق الأوسط وإفريقيا والهند. وقال الجريني: «اهتمام المواطنين العرب بالتصويت لي رغم الأحداث السياسية الساخنة؛ يدل على رغبة لدى المواطن في أن يتقدم العرب في كل المجالات، بما فيها الفن».

وأعلنت إدارة الجائزة فوز الجريني على مستوى الشرق الأوسط وإفريقيا والهند، ليتأهل إلى المرحلة التالية من الجائزة، والتي يتنافس على لقبها العالمي مع المطربين بريتني سبيرز الفائزة بأفضل مطربة عن أمريكا الشمالية، وبيج بانج عن أسيا، وريستارت عن أمريكا اللاتينية، ولينا عن أوروبا.

وقال الجريني: إن المنافسة العالمية ستكون صعبة للغاية، لكنه أعرب عن ثقته في دعم جمهوره الذي لم يخذله في المرحلة الأولى. وأعرب في السياق ذاته عن تقديره للجهود التي بذلتها معه مجموعة MBC ممثلة في شركة «بلاتينيوم ريكوردز»، مضيفا: «عندما تشعر بأن هناك كيانا كبيرا مثل بلاتينيوم ريكوردز يدعمك، فهذا يزيدك قوة».

ويستعد الجريني للقيام بجولة عربية بدعم من «بلاتينيوم ريكوردز» للترويج لعملية التصويت من أجل حصد اللقب العالمي، ويقول المطرب المغربي: «ستبدأ جولتي بلبنان، ومنها إلى المغرب، ثم تونس، فدبي، ففرنسا، التي سيسافر منها إلى بلفاست في أيرلندا يوم 5 نوفمبر/تشرين الثاني، لحضور الحفل الذي سيعلن فيه اسم الفائز يوم 6 من الشهر ذاته».

يذكر أن الجريني تم اختياره من قبل إدارة الجائزة للمنافسة على اللقب القاري بسبب تحقيق ألبوماته لنسب مبيعات عالية، وارتفاع عدد المشاهدات على قناته الرسمية بموقع YouTube، بحسب موقع الجائزة الرسمي.
التاريخ : 28-10-2011

بدوي حر
10-28-2011, 01:59 AM
اخترنا لــكـــــم فيلم babel
يعرض على قناة mbc 2 الساعة الخامسة مساء

تدور الاحداث حول زوجان لهم ثلاثة أطفال يتوفى أحدهم فيصابان بالحزن الشديد على فقدانه وبعد فترة من موته يقرر (ريتشارد) السفر بسوزان إلى المغرب ليخرجها من حالة الأكتئاب الشديد التي أصابتها بعد موت الطفل ويقرران عندها ترك طفليهما الأخرين برعاية خادمتهما المكسيكية (أميليا) ومن ثم يسافران إلى المغرب وبعد أن يرحلان تعلم الخادمة (أميليا) أن أبنها سوف يتزوج في المكسيك فتحتار ماذا تفعل بالطفلين الذين تركا في رعايتها وتقرر أن تأخذهما معها إلى المكسيك بينما في المغرب يحصل رجل فقير يعمل في رعي الأغنام على بندقية صيد جديدة يعطيها لأبنه لكي

يحمي بها الأغنام من الذئاب ولكن الأبن يقوم بالعبث واللعب بها فتنطلق رصاصة منها على باص للسواح الأجانب يحمل (ريتشارد وسوزان) وتصيب الرصاصة كتف سوزان وتنقل إلى المستشفى.
التاريخ : 28-10-2011

بدوي حر
10-28-2011, 02:01 AM
باريس هيلتون تتنزه في «ديزني لاند»
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1474_365793.jpgقامت النجمة العالمية باريس هيلتون، مؤخرا بزيارة لــ « ديزني لاند» فى باريس، والتقطت باريس عددا من الصور لبعض شخصيات «ديزنى الشهيرة»، ولم تترك باريس الفرصة إلا وظلت لساعات طويلة فى المدينة وهى ترتدي تي شيرت يحمل صورة «ميكي» وقبعة بشكل «إذن» ميكى أيضا، وهو أحد أهم وأبرز شخصيات شركة إنتاج الرسوم المتحركة العالمية «ديزني».

وبمجرد انتهاء باريس من نزهتها في «ديزنى لاند» كتبت على صفحتها الخاصة على موقع التواصل الاجتماعى الشهير «تويتر» لقد شعرت بسعادة غامرة ومتعة ليس لها مثيل فى أثناء تواجدى فى أجمل مكان على الأرض «ديزنى لاند»، فأنا حقا استمتعت بوقتى الذى قضيته هناك، حقيقة أحب «ديزنى لاند»!!

يذكر إن باريس عرضت مؤخرا أزياءً للمصمم أندريه تان فى كييف، وقد قدمت باريس عرضاً على المنصة في ثوب مثير من اللون الأصفر لاقى إعجاب الحضور كما أثنى الكثيرون على تألقها وحضورها خلال الحفل، والتقطت بعض الصور لها مع المصمم على المنصة.

بدوي حر
10-28-2011, 02:02 AM
انجلينا جولي.. مخرجة ومؤلفة ايضا
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1474_365792.jpgأطلقت الشركة المنتجة لفيلم «In the Land of Blood and Honey» الدعاية الخاصة به، وحقق «التريلر» نسب مشاهدة مرتفعة جداً ولاقى استحساناً من شاهده، خصوصاً أن الفيلم يدور فى إطار رومانسى، من خلال قصة حب فى البوسنة أثناء فترة الحرب الأهلية.

ويعد الفيلم هو التجربة الإخراجية الأولى للنجمة أنجلينا جولى، التى تأثرت كثيراً بما شهدته تلك البلاد في فترة الحرب، ومن خلال الروايات التي استمعت إليها، أثناء زيارتها المتعددة للبوسنة من خلال عملها كسفيرة للنوايا الحسنة، وهو ما شجعها على أن تقدم رؤيتها لتلك الأحداث المأسوية من خلال قصة حب من خلال الفيلم الذى تم تصويره فى البوسنة والمجر ويرصد التغيرات التى حدثت قبل الحرب وبعدها، والتركيز على فكرة كيف تتأثر العلاقات الإنسانية و السلوك الإنسانى بشدة من خلال العيش داخل حرب. ومن المقرر عرض الفيلم بشكل رسمي بدور العرض الأمريكية يوم 23 كانون اول المقبل.

الفيلم من تأليف وإخراج أنجلينا جولي، وبطولة عدد من النجوم من أبرزهم جوران كوستيك وزانا مارجانوفيك وبرانكو دجوريك.

يذكر أن أنجلينا زارت مؤخراً مصراتة وطرابلس في ليبيا، وزارت فيها عدداً من المستشفيات لدعم المصابين الليبيين وتقديم المساعدات لهم.

من جهة أخرى، حضرت مؤخراً أنجلينا حفلاً أقيم من قبل مفوضية الأمم المتحدة العليا لشئون اللاجئين لتكريم جماعة إغاثة يمنية كان لها الفضل فى إنقاذ آلاف اللاجئين الصوماليين، وخلال الاحتفالية دعت أنجلينا جولى لمساعدة الفارين من الصومال، الذين يعبرون خليج عدن فى زوارق المهربين المكتظة.

وتعد انجلينا سفيرة للنوايا الحسنة لمفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين منذ ما يقرب من عشر سنين قامت خلالها بأكثر من 40 زيارة إلى مناطق عديدة حول العالم.
التاريخ : 28-10-2011

بدوي حر
10-28-2011, 02:02 AM
كيم كاردشيان.. مستشارة للازواج سينمائيا
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1474_365791.jpgتطلّ نجمة تلفزيون الواقع الأمريكية كيم كارداشيان في فيلم هوليودي يحمل اسم «مستشارة الزواج» سيشكل نقلة نوعية للنجمة التي اشتهرت في البرامج التلفزيونية.

وذكر موقع «هوليوود ريبورتر» أن كارداشيان -التي احتفلت الجمعة الماضي بعيد ميلادها الـ31- ستشارك في فيلم كوميدي درامي من تأليف الممثل والكاتب تايلر بيري.

وتدور قصة الفيلم حول رجل يعمل كمحاسب، وزوجته جوديث التي تعمل كمستشارة زواج، يواجهان مشاكل بعد انتقال والديّ الزوج للإقامة معهما.

وتدفع المشاكل بجوديث إلى التخلي عن النصائح التي تقدمها حول الزواج، وتعيد إشعال حب قديم مع أحد زملائها في الجامعة. وستؤدي كارداشيان في الفيلم دور زميلة جوديث في العمل.

ويأتي الحديث عن فيلم «مستشارة الزواج» في وقت تواجه فيه كارداشيان شائعات حول احتمال انفصالها عن زوجها لاعب كرة السلة كريس هامفريز على الرغم من عدم مضي أكثر من أشهر قليلة على زواجهما.

وكانت كيم كاردشيان قدمت نصائح لمعجباتها حول حفاظهن على رشاقتهن فتمثلت في ممارسة التمارين الرياضية، والحمية الغذائية، وقالت عنهما: «أمارس التمارين قدر المستطاع، وأتبع حميات غذائية، أتناول مكملات تدعى «كويك تريم» وهي تكبح شهيتي، لذا عندما أتناولها أشعر برغبة في تناول طعام صحي»، وأضافت: «أحاول ألا أتناول الكثير من السكر، وعندما أتبع حمية تكون قليلة النشويات وقليلة السكريات».
التاريخ : 28-10-2011

بدوي حر
10-28-2011, 02:02 AM
حسين الجسمي يجهز البومه الجديد في القاهرة
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1474_365790.jpgعمان - الدستور

في زيارة سرية إلى القاهرة التقى الفنان الإماراتى حسين الجسمي، فريق عمل ألبومة الأخير والذى حمل عنوان «الجسمى 2010»، وضم أغنية «6 الصبح» التى احتلت المرتبة الأولى وصدارة الأغنيات وقتها. واجتمع الجسمي بفريق عمل الأغنية، الشاعر أيمن بهجت قمر والملحن وليد سعد والموزع الموسيقى توما، للاتفاق على شكل الألبوم الجديد والأغنيات التى سوف يضمها إليه، حيث بدأ التحضير له بالفعل على أمل أن يتم طرحة فى العام المقبل 2012.

ويبدو أن القلق يسيطر على حسين الجسميفى هذا الألبوم بعد النجاح الذى حققه الألبوم الماضي، وهو ما يقلق فريق العمل أيضاً من شعراء وملحنين وموزعين، حيث اتفق الجميع على بذل قصارى جهدهم، كما التقى الجسمي فريق عمل أغنية «أيام من حياتى»، وهى من كلمات الشاعر نادر عبد الله وألحان وليد سعد والتى حققت أيضاً نجاحاً كبيراً.

ومعظم لقاءات التحضير للألبوم كانت تتم فى استوديو الموزع الموسيقى توما، حيث إن أغنية «6 الصبح» تم تسجيلها فى هذا الاستوديو وخرجت منه إلى الجمهور مباشرة وحققت النجاح، وهو ما يتفاءل بهالجسمي وباقى فريق العمل. يذكر أن أهم نجاحات الجسمي كانت مع نفس فريق العمل، ومنها أغنية «أهل كايرو» وأغنية «بحبك وحشتيني».

الى ذلك.. بدأت المحطات الاذاعية العربية من المحيط الى الخليج، بث الاغنية الجديدة للنجم حسين الجسمي «لا تقارني بغيري»، والتي تعد باكروة انتاج شركة فنون الامارات بعد انقطاع طويل، والشركة التي يملكها الجسمي، بدأت تعاود نشاطاتها الفنية بعد ان انهى الجسمي تعاقده مع شركة روتانا بشكل ودي.

بدوي حر
10-28-2011, 02:02 AM
ماجدة الرومي تستعد لالبومها الجديد من دار الاوبرا السلطانية!
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1474_365789.jpgعمان - الدستور

تحيي السيدة ماجدة الروجي حفلاً غنائياً في 23 تشرين الثاني في دار اوبرا السلطانية العمانية الذي تم افتتاح الموسم الجديد فيه منذ ايام في مسقط، وهذه الحفلة تأتي من ضمن حفلات ستقدمها دار الاوبرا هذا الموسم الذي يستمر حتى آذار 2012.

من جهة ثانية، تعمل السيدة ماجدة الرومي على استكمال البومها الجديد التي سيصدر في 13 كانون الاول 2011 تاريخ عيد ميلادها. وسيُقام حفل اطلاق الألبوم في 17 و 18 كانون الاول في كازينو لبنان بحضور اهل الصحافة والاعلام.

ألبوم السيدة ماجدة الرومي الجديد يتضمن ثماني عشرة اغنية، تتعاون فيه مع ابرز الملحنين والشعراء في العالم العربي، وابرز الاغنيات هي: (لبنان «كان في وطن اسمو لبنان» من كلمات ماجدة الرومي الحان وتوزيع جان ماري رياشي. «وعدتك» كلمات الشاعر الراحل نزار قباني الحان كاظم الساهر. «ملك قلبي» كلمات ماجدة الرومي والحان طارق ابو جودة. «لا ما تقلي حبيتها» كلمات ماجدة الرومي الحان وتوزيع جان ماري رياشي. اغنية من الحان عبد الرب ادريس لم يكشف بعد عن عنوانها. اغنية «سلونا» ديو يجمع بين ماجدة ووالدها الراحل حليم الرومي دمجها السيد عوض الرومي.

«بتتغير الدقائق» الحان ملحم بركات، كلمات نزار فرنسيس، وتوزيع جان ماري رياشي).

وفي نفس السياق خضعت السيدة ماجدة الرومي لجلسة تصوير في مدينة صيدا وتحديداً في قصر السيد نسيب جنبلاط بعدسة المصور دافيد عبدالله لاختيار صورة لغلاف الألبوم الجديد.
التاريخ : 28-10-2011

بدوي حر
10-28-2011, 01:10 PM
الثموديون.. معالجة تاريخية

http://www.alrai.com/img/351000/351013.jpg


د.سلطان المعاني - ولقد كشفت النقوش العربية الشمالية، تاريخاً طويلاً لحركة دائبة في منطقتنا، ووشت بالكثير الكثير من أسرارها لاستكناه مكوناتها الثرّة والطافحة بمجد العصور الممتدة إلى ما قبل القرن الثاني قبل الميلاد.
وهذا أمر يحتاج إلى بحث مستفيض ووقوفٍ طويل لإحصاء ومحاكمة هذا الكم الهائل من النقوش والنصوص والأثر، وبما تختزله حجارتها من عوالم ظلت صفحة مطوية آلاف السنين لأجيالها الحاضرة، ولتلك التي لم تأتِ بعد، بتناغم مذهل لاتجاهاتها، مشكّلة في ما بعد أسطورة عرب البوادي التي بنتها تلك الأكفّ السمراء والأجساد النحيلة بالكثير من الكدح والجوع والعطش.
وقد أسهم ذلك في أن ترفع دولة الأنباط العربية وتيرتها بقوة وتعمل على صون تلك المقومات لها حتى تملأ الأسماع وتترك لنا حنيناً لا ينضب لتاريخها، إضافة إلى ما استطاعت هذه الدولة أن تحققه من دورٍ ريادي بالإبقاء على حركة التجارة المارة عبر المنطقة ضمن مستوى عالٍ من الأمن في مناطق نفوذها كافة، والذي امتد في كل الأرجاء والفضاءات، قلبُها الأردن وأذرعتُها في سيناء والحجاز وحوران وسواحل البحر المتوسط في فلسطين.
وينبغي أن ينبري المرء في استقراء النقوش، من وجهة الأنثـروبولوجيا اللغوية، في فهم دلالات الأسماء والأفعال الواردة فيها، وارتباطها بمجتمع العرب القدماء، والاتساق الداخلي في ما بينها، وبينها وبين المجتمع من حولها، والالتفات إليها بوصفها ظاهرة اجتماعية، وتدارك الأنماط السلوكية فيها. والبحث في مسألة إلغاء التعارض في ما بين صاحب النقش بدلالات سلسلة النسب وبين مجتمعه.
لقد كانت حركة القبائل العربية في شمال الجزيرة العربية وجنوب الأردن نشيطة، استهدفت المناطق الأكثر خصوبة، والمتواجدة في الداخل، وهذه المناطق ذات أهمية اقتصادية وجغرافية مهمة بلا شك، بسبب مرور الطرق التجارية الرئيسة عبرها، وتصميم أهلها على طرد الغزاة دائماً، ما يفسّر المحاولات المتعددة والمستمرة للسيطرة عليها بالقوة العسكرية التي يفتقدها العربي.
***
يعود أول توثيق لاسم ثمود إلى نقش الملك الآشوري سرجون الثاني في الربع الأول من القرن الثامن قبل الميلاد، إذ ورد اسمها كقبيلةٍ تمكّن الغزو الآشوري عام 705 ق. م من إحكام الطوق عليها مع قبائل مرسمان وأبايدي، والقبائل العربية التي تسكن بعيدا في الصحراء، حيث أسكن الباقين منهم على قيد الحياة منطقةَ فلسطين والأردن، كما تفصح عن ذلك الأسطر من 120 إلى 123 من نقش سرجون الثاني.
وقد جاءت أسماء القبائل في الحوليات الآشورية على النحو التالي: "تا-مو-دي، [إي-با]-ا-دي-دي، مار-سي-ما- [ني]"، في حين جاء اسم ثمود في نصوص "نابونائيد" -من القرن السادس قبل الميلاد- على صيغة مختلفة قليلا: "تي-مو-دا-ا". وقد أوردت النقوش السبئية اسم "ث م د" إشارة إلى قبيلة، وماثلتها النقوش الصفوية في إيراد الصيغة نفسها علاوة على صيغة "ث م د و"، ولعلها كانت تُلفظ "ثمود" لورودها في النبطية بصيغة "ث م و د و".
أما المصادر الكلاسيكية فذكرت اسمَيّ "ثمودينو" و"ثموديني" إشارةً إلى ثمود. وكانت مواطنهم بحسب هذه المصادر الجزءَ الشمالي الغربي من بلاد العرب ومناطق أعالي الحجاز. وقد عدّهم "هويلاند" قبيلة أو اتحاداً قبلياً عاش في المنطقة الشمالية الغربية من الجزيرة العربية.
وقد كانت السمة الغالبة على الثموديين أنهم أقرب إلى الحضر منهم إلى البدو، ولعلنا نعدّهم أشباه بدو، أو أشباه مستقرين، فقد مارسوا النشاط التجاري بين الجزيرة العربية والشام ومصر، ولعلهم كانوا على علاقة وثيقة بتجارة الأنباط، وقد مهروا بتجارة القوافل الصحراوية، ويشير كل من "وينت" و"ريد" إلى أن الثموديين والصفويين حلوا محل الأنباط في قيادة القوافل التجارية عبر وادي السرحان. وكان للثموديين حضورهم الواضح في الأجزاء الجنوبية الشرقية والوسطى من الأردن، سواء أكان هذا الحضور نتيجة الاستقرار الزراعي، أم الخدمة في فرقة الفرسان الرماة التي خصَّها البيزنطيون بالثموديين.
وقد عززت أعدادُ النقوش الثمودية المتأخرة في المنطقة المذكورة فكرةَ هذا التواجد. ولقد دأبت روما، وبيزنطة بعدها، إلى تشكيل كتائب عسكرية مساندة من القبائل العربية ممن يستخدمون القوس والنشاب من على صهوات جيادهم بدءاً من القرن الثاني الميلادي، رغبةً في التخلص من تمردهم ومناكفتهم روما من جهة، ولاستخدامهم في محاربة القبائل البدوية من جهة أخرى. وقد أفرزت آلاف النقوش الثمودية في "الحسما" وفي المناطق المتاخمة لحدود الدولة الرومانية، بل عشرات النقوش الثمودية في مناطق التحصينات الرومانية، ما يدلل على استخدام الرومان لهذه القبائل دروعاً بشرية وجيوشاً رديفة لها، وعُرفت هذه الجماعة المجندة باسم "وحدات الفرسان العربية الثمودية". (Equites saraceni thamudene).
لقد كانت خدمة هؤلاء تطول في الجيوش الرومانية في بعض المرات، وقد ينال من تمتد خدمته خمسة وعشرين عاماً الجنسيةَ الرومانية. وقد ذكرت المصادر الكلاسيكية مثل التاريخ الطبيعي لـ"بليني" والجغرافيا لـ"بطولمي" هذه العلاقة العسكرية مع الرومان، وقد شكلوا مجموعات عسكرية ثابتة في بعض المناطق مثل تلك التي أقاموها في "الروافه" شمال غرب الحجاز، حيث وثق نقشٌ ثنائيُّ اللغة يونانيٌّ نبطيٌّ لهذه الحامية.
وقد وصف "استرابو" هذه القبائل التي تتحالف مع الرومان ثم لا تلبث أن تتمرد عليها بالغزاة العصاة، وقد اضطرت روما للتفاوض معهم مراراً، وإلى تقديم الهبات والهدايا، وأعطت امتيازات لأراضيهم، رغبة في استمرار اتخاذهم درعاً بشرياً لمواجهة القبائل العربية الأخرى وصدِّها.
ولقد تسللت قبائل عربية عديدة من شمال الجزيرة العربية إلى بلاد الشام في فترات زمنية مختلفة، مستغلّةً فترات الضعف السياسي لدول المنطقة، مثل دولة لحيان، ودولة الأنباط، وبعدها دولة تدمر، ولم تخلُ مناطق مؤاب وشرقي البحر الميت من تواصل ضغط القبائل العربية، الذي بدأ يتجه نحو المناطق الحضرية غربا. وقد كان الرومان والبيزنطيون يلجؤون إلى تحصين دفاعاتهم، ويزيدون عدد جنودهم في تلك المناطق جراء ذلك، ولكن مع بدايات القرن الخامس الميلادي بدأت هذه التحصينات تتدهور، فنجد حصن اللجون شمالا يُهْجَر تماماً في القرن السادس الميلادي، لأن بيزنطة اتخذت من القبائل العربية أحلافا بديلة لهذه المواقع.
لكن التواجد الثمودي في جنوب الأردن لم يكن مرهوناً بهذا الضعف السياسي والعسكري لدول المنطقة آنذاك، إذ يعود استمرار هذا التواجد إلى القرن الخامس قبل الميلاد وامتد إلى القرن السادس الميلادي. فروما كانت تشعر بحاجتها إلى القبائل الثمودية منذ عهد مبكر، حيث تشير المصادر إلى أن روما قد رعت تصالحاً مع القبائل الثمودية في منتصف القرن الثاني، وقد جاء هذا التحالف لحماية حدودهم في شمال الحجاز في المرحلة السابقة لحكم ديوقلسيان (284-305 م). ويؤكد استمرار هذا التعامل العسكري بين الثموديين والرومان، أن الدولة البيزنطية استخدمت فرقا منهم في القرن الرابع الميلادي عسكر بعضها في فلسطين، وآخر في مصر.
ينفي كثير من علماء النقوش الثمودية صلةَ أصحاب هذه النصوص بـ"ثمود" المذكورة في القرآن الكريم، ويساق في ذلك سببان: أولاهما قدم زمان أولئك الذين ذكرهم القرآن الكريم، في وقت لا ترقى فيه النقوش الثمودية إلى أكثر من القرن الثامن أو السابع قبل الميلاد. وثاني الأسباب أن صورة ثمود في القرآن الكريم مغايرة لصورة أصحاب النقوش، فقد عاش أصحاب الصورة الأولى حياة رغدة مقابل شظف عيش في الصورة التي تعكسها النصوص الآشورية.
ولعل "هويلاند" يتناغم مع هذا الطرح ، غير أنه يتساءل، حذِراً، عن قوم ذهبوا وبقي اسمهم التاريخي متواتراً في قوم جدد اتخذو "ثموداً" اسماً لهم. غير أن "إسرائيل أفعل" في كتابه "العرب القدماء" يؤكد علاقتهم بالثموديين الوارد ذكرهم في القرآن الكريم، إذ إن آثار ونقوش الثموديين الذين ذكرتهم المصادر الآشورية كانت في ما بين مكة وتيماء.
ويجانب الصوابَ من يعتقد أن مصطلحَي "صفوي" و"ثموديّ" اللذَين يُطْلقان على النقوش العربية الشمالية، هما تسميتان خاطئتان وموهمتان. فمعثورات النقوش العربية الشمالية متواجدة في المناطق الصحراوية، فمثلاً هناك مئات من النقوش الصفوية عُثِرَ عليها وتم تسجيلها من عدد من القرى في جنوب حوران، وعدد وافر من النقوش الثمودية تم اكتشفاها في الأردن بين الحرة والحسما، بالإضافة إلى المنطقة المجاورة لفلسطين ومصر. فأصل التسمية "الثمودية" عائد إلى النصوص العربية الشمالية في شمال الحجاز خلال القرن التاسع عشر، فقد كانت المنطقة مأهولة بالقبائل العربية منذ الفترة الآشورية الحديثة حتى فجر الإسلام. والنصوص الثمودية ممتدة ما وراء شمال الحجاز. ففي القرن المنصرم تمَّ اكتشاف عدد كبير منها على امتداد حوران إلى منتصف اليمن، ومن غرب العراق إلى مصر العليا.
ويتميز من بينها الخط "الثمودي هـ" (Thamudic E) عن سواه في النقوش العربية الشمالية (الصفوية، الثمودية) بفرادة كتابة حروف الثاء والجيم والضاد.
ويشير اختلاف نظام كتابة الحرف “******” في الثمودية، واختلاف قيم الترميز في النقوش نفسها، إلى اتساع تصنيف هذا النوع من النقوش وتطوره. فالعالم "Winnett" (1937) كان قد صنف هذه النقوش إلى خمس مجموعات: (A، B،C، D)، وهناك من يذهب إلى التقسيم الجغرافي: "التيماني" مقابل A، و"النجدي" مقابل B، و"الحجازي" مقابل C وD، و"التابوكي" مقابل E. وذهب آخرون إلى تسمية النوع الأخير: "الصفوية الجنوبية" (South Safaitic)، وذاك على أساس امتداد مجموعة النقوش هذه إلى الحرة جنوبي سوريا، وشمال شرق الأردن؛ أو "الحسمائية"، حيث اكْتُشف عدد وافر منها في صحراء الحسما جنوبي الأردن، وفي شمال غرب السعودية.

بدوي حر
10-28-2011, 01:12 PM
إدوارد سعيد: الصلابـة الهشــّـة

http://www.alrai.com/img/351000/351014.jpg


أمجد ناصر - ركزت الكتابات التي تناولت سيرة إدوارد سعيد المعنونة بـ""خارج المكان"، بحسب ترجمة فواز طرابلسي لـ Out of Place، على المنفى بوصفه الحاضنة التي شكلت حياته وطبعتها، على نحو حاسم، بطابعها. وهذا الاهتمام بسيرته منفياً، وفلسطينياً على نحو خاص، صحيح تماماً، فهو وُلد في القدس ونشأ بين مصر ولبنان وأقام، منذ التحاقه بالجامعة وحتى وفاته، في أميركا. هذا التوزع بين الأمكنة نموذج مثالي لغياب المكان الأصل، وتساوي الأمكنة، بعد ذلك، بعضها ببعض.
النفي في حالة الفلسطيني مضاعف، فهو يعني مشقة العيش المتقلقل في المكان الغريب واستحالة العودة الى المكان الأول. هناك منفى قابل للتجاوز والاستدراك، وليس هذا منفى الفلسطيني الذي سُلب المكان الذي تمكن العودة إليه بعد انتهاء أسباب النفي العابرة للمكان. لهذا السبب المركَّب استقطبت سيرة إدوارد سعيد الاهتمام أجنبياً وعربياً، وتحولت أداة للسجال في موضوعات تؤرق كثيرين في هذه اللحظة العالمية الراهنة، كالاقتلاع والمنفى والهوية. لكنَّ العيش خارج المكان الأول ليس كل ما عناه إدوارد سعيد في عنوان كتابه الذي يحمل البصمة الكاملة لتعقّد أفكار الراحل الكبير وسجالاته الذكية، الحادة، والنزقة، فهناك معنى داخلي، يضمره الكتاب حيناً ويعلنه حينا آخر. ففي آخر فقرات الكتاب يشير سعيد، صراحة، إلى ذلك قائلاً: "الواقع أني تعلمت، وحياتي مليئة إلى هذا الحد بتنافر الأصوات، أن أؤثر ألاّ أكون سويّاً تماماً وأن أظل في غير مكاني". ولكنه قبل ذلك ينبهنا ألاّ نسجنه في فكرة الشخص الصلب، المتماسك، كأنه كتلة مصمتة، لا فراغ يعتريها ولا تشقق، قائلا: "بين الحين والآخر أرى إلى نفسي كتلة من التيارات المتدفقة، أؤثر هذه الفكرة عن نفسي على فكرة الذات الصلدة، وهي الهوية التي يعلّق عليها الكثيرون أهمية كبيرة!".
لا يباغتنا إدوارد سعيد بهذا الاعتراف. فمن قرأ الكتاب لا تشكل هذه الكلمات مفاجأة أو صدمة له، فهو لا يكفُّ عن تحليل شخصيته، بل وتشريحها طوال الكتاب، حتى يكاد لا يترك نقطة معتمة في ذاته لا يسلط عليها ضوء الكشف المزعج أحياناً. إن مبضع التشريح القاسي لا يطاول الآخرين، فقط، في هذا الكتاب، بل إنه، لا يوفر أقرب الناس اليه: عائلته المباشرة والممتدة، وقبل ذلك وبعده، نفسه.
فهو يحيل غياب فلسطين، كبيت ووطن، في حياة عائلته وفي عزّ تفجرها كقضية وطنية، إلى والديه، فنادراً ما وردت فلسطين، حنيناً شخصياً أو موقفاً سياسياً، على لسان والديه. الغريب في الأمر أن والده أخبره الكثير عن أميركا (التي التحق بجيشها مجنداً ونال، بالتالي، جنسيتها) طفلاً، ولكن بالكاد أسمعه شيئاً عن فلسطين، وبالكاد نظر والده إلى نفسه بوصفه فلسطينياً، بالعكس فوالده كان، دائماً، يذكّره أنه أميركي، رغم أن ابنه إدوارد لم يطأ، حتى تلك اللحظة، أرض أميركا!
لم يحاول إدوارد سعيد أن يلجأ إلى التبرير في هذا الصدد. كان يمكن له أن يلتمس الأعذار لوالديه اللذين انتزعاه من محيطه العربي في مصر، وهيآ له كل ما من شأنه أن يصنع منه شخصاً غربياً، لكنه لم يفعل. هذه التمزقات، أو التيارات المتدفقة على حد تعبيره، لم تكن خارجية فقط، بل وجدت لنفسها مسارب داخلية جاهزة لاستقبالها.
ولكن، ماذا يعني إدوارد سعيد المفكر السجالي، حاضر البديهة، سليط اللسان، عندما يقول إن التيارات التي تتدفق في داخله هي "نوع من النشاز" أو في غير مكانها؟ هل يعني بذلك الذوات العديدة التي سكنته: الناقد، المفكر، الأستاذ الجامعي، الموسيقي، المنهجي، البوهيمي المقموع، الابن الوحيد لعائلة ثرية؟ أم يقصد الفلسطيني المحتجب الذي أقام في مصر ولم يكن مصرياً، وفي لبنان ولم يصبح لبنانياً، والذي يتحول إلى أيقونة فكرية عربية وعالمثالثية ولم يكن، تماماً، من هذين المكانين، وأخيراً الذي يحظى باعتراف فكري ونقدي وأكاديمي في أميركا ولكنه لا يشعر، في العمق، أنه أميركي؟ يخيل إليّ أنه يقصد هذه الانشطارات كلها، وهذه الذوات المتعددة، المتضاربة أحياناً، بل التي يحرص على بقاء تضاربها محتدماً في داخله.
يبدو لنا إدوارد سعيد، بسبب تماسك خطابه وصرامة شخصيته الفكرية والسياسية، ذاتاً صلدة، متماسكة، لا سبيل إلى الفراغات والتشققات فيها، والحال، أنه، هو نفسه، يعترف بضلال هذه الفكرة، وأن الأقوى فيه كان نزعة التشكيك. إن هذه "التيارات المتدفقة" في داخله، هذه التصدعات، والانتماءات المتعددة التي قد يتحرك أحدها أحياناً، على نحو طباقي ضد الآخر، بحسب تعبيره، لا تستدعي التصالح، بل إنها، كما يظن هو نفسه، قد جعلت ذاته في حراك دائم في الزمان وفي المكان لأنها، بالضبط، في غير مكانها.
هذه الصورة الجوانية لإدوارد سعيد ما كان لها أن تظهر لولا تلك الفصول من سيرته. هذه الصورة الجوانية هي، بحسب ظني، ما يتطلع إليه المرء وهو يقرأ كتاباً في السيرة الذاتية. فما السيرة الذاتية الصادقة، المؤثرة، إن لم تكن كشفاً لما لا نعرف.. إن لم تكن مطالعة في النقد الذاتي والمراجعة الفكرية.. إن لم نقع فيها على أمارات الضعف الانساني، ونرى النقط المعتمة، المجهولة في أعماق كاتبها؟!
هذا، في الواقع، ما فعله إدوارد سعيد بقدر كبير من البصيرة والشجاعة. فتحية له في ذكرى غيابه - حضوره المتجددة.

بدوي حر
10-28-2011, 01:13 PM
أكثر مـمـّـا يجب

http://www.alrai.com/img/351000/351015.jpg


مريم شريف
(1)
تَصَادَفَ أنّني حزينةٌ هذا الصباح
بلا سببٍ
وبألف سبب
أنّ الجوّ غائمٌ قليلاً
أنّ الأشجارَ تهتزُّ
ويقولُ ليَ اهتزازُها أنّ الهواء الباردَ
ليسَ وحدَهُ السبب
تصادَفَ أنني لا أريد البقاءَ في البيتِ
ولا أريدُ الخروجَ تحت السماء
تصادَفَ أنّ الأغنية الآتية من بيت الجيرانِ
كانت قبيحةً، تشبهُ يوماً قبيحاً وغائماً
لا أذكُرُهُ تماماً
لكنّه يومٌ مضى
مثلَ أيّامٍ كثيرةٍ مَضتْ
كانت حزينةً بلا سببٍ
وبألفِ سبب..
(2)
قليلٌ من الحزن العاديّ
كي أُحسَّ أنّ الكونَ صامتٌ
هذه الليلة
أنّ البيوتَ ذات النوافذِ المُضاءَةِ
لا يملَؤها الضوء
أنّ السماءَ بعيدةٌ أكثرَ مما ينبغي
عن حوافّ النوافذ
أنّ الليل يقفُ تحت السماء
منذ وقتٍ بعيد
وسيظلّ واقفاً، حتى وقتٍ بعيدٍ أيضاً
قليلٌ من الحزن العاديّ
كي أنسى ما لا ينبغي نِسيانُهُ
كي أتذكّرَ ما لا ينبغي أن أتذكّر
قليلٌ من الحزن
كي أبكي
لأنّ وجهك البعيدَ
بعيدٌ
أكثرَ مما أطيق..
(3)
لا نقفُ دائماً
تحت البُقعَةِ نفسها من السماء
لا نقف دائماً على البُقعةِ نفسها من الأرض
لا نكونُ مَنْ كنّا بالأمس
ولا مَن نكونُ غداً
نحن نجري دائماً
نحن نلهثُ
لِلّّحاقِ بقلوبنا
التي تخفق..
(4)
لمْ أُفكّر يوماً
لماذا أحبّ الريح
أفكّر أنّ الهدوءَ قبلَ أن تجيء الريحُ
لمْ يكن أكثرَ من رُكود
أنّ الحنينَ الذي يُذْبِلُ الأيامَ
لم يكن سوى فكرة
أفكّر أكثر
أنّ الريحَ التي تعصفُ في الخارجِ
تندلعُ من قلبي
أنها تعدو من قلبي
حتى آخر الأرض
لتلامسَ الحياة
أنها تريد أن تعبُرَ الأرض
وتندلعَ في أرضٍ جديدةٍ
كلّ يوم
كلّ يوم.
(5)
من قمّة الجبل
تبدو البيوتُ صغيرةً
من النوافذِ
يبدو الجبلُ غارقاً في الضباب
أينَ عليّ أن أكونَ
ليكونَ الوصفُ دقيقاً؟
هشّةٌ أنا أكثرَ مما يجبُ
أريدُ أن أصدّق
لا أن أرى..

بدوي حر
10-28-2011, 01:13 PM
ذيلُ الحكاية

http://www.alrai.com/img/351000/351017.jpg


عبود الجابري
ما الذي يتوجَّبُ على الضَّيفِ نكرانُهُ
بعدَ خمسين عاماً
من القِرى في ضيافةِ الحياة..؟
هيَ ليستْ خمسينَ عاماً
لكنَّها أكثرُ بكثيرٍ
حينَ تحصي فوائدَها
كأيّ إلهِ ربويّ
وعليكَ أنْ تقومَ جذِلاً
بتعريفِها لمنْ حولِك
منَ المقبلينَ على بشاشِتها الزائفة
سيلزمك:
- وطنٌ باسطٌ ذراعيه
- خيمةٌ محشوّة بالظلال
- حزنٌ صديقٌ للبيئة
- ونارٌ ذابلةٌ لتشعلَ خرافتَك
دونَ أن تُفزعَ الظلامَ
الذي يدوّنُ ابتساماتِ مصابيحك،
وستكونُ مكرَهاً
على إعادة الأشياء إلى أسمائها
وحين تنزل من قرن الحمَلِ اليافع
لتستلَّ سيفك الخشبيّ
فمن أينَ لكَ أنْ تعثر
على اسمِ للعراق..؟
ستعثر قدماك بسنبلة
حين تنوي القفز من زحام الوليمة
صوب مجاعة الغرباء
ستعاتبك النخلة
إن أنتَ نظرتَ إلى شعر السيسبان
سيشتِمُك الفرات
إن توضَّأتَ بماء الآخرين
وسينعكس السوادُ على سحنتك
إن نسيتَ عباءةَ أمّك
ألم أقلْ إنَّ عليكَ أن تعيد الأشياء إلى أسمائها..؟
فكهرمانة
لم تكن
تصبُّ الزيتَ الساخنَ
على رؤوسِهم!
.....
كان ماء باردا
غسل اللصوصُ به وجوههم
وانتشروا في شوارع بغداد
تلك هي جريمة "محمد غني حكمت"
حين قام بتزوير فصل كامل
من "ألف ليلة وليلة"
وعلَّق علَماً أسود
في يدها اليمنى
بينما يدها اليسرى
تطلق الرصاص على العابرين
هكذا ألفينا البلاد
جرّة من خزفٍ تالف
تحملها غانيةٌ
تترنح في خرائب بغداد..

بدوي حر
10-28-2011, 01:14 PM
القلبُ مناصفةً

http://www.alrai.com/img/351000/351020.jpg


د.محمود الشلبي
ضَعي نِصْفَ قَلْبِكِ،
في نصفِ قلَبْي،
نؤلِّفْ بنِصْفينِ،
قَلْباً جَديداً.
كما تصنعُ الطَّيرُ مِنْ غُرْبةِ الرِّيشِ والريشِ
في أُلْفة الريح،
عُشَّاً سعيدا.
وصُبِّي رَحيقَكِ في نِصْفِ كأسي؛
ليمتلئَ الكأسُ باللّحْنِ،
والماءُ يَعْذُبُ.. مُسْتَأنِساً بالحياةِ،
فلا يَسْتحيلُ جَليدا.
ومُدِّي إلى الرُّوحِ رُوحاً...
فروحانِ في جَسَدٍ،
غايةُ الوَجْدِ،
يا نُبلَهَ!
إذ يرومُ صُعودا.
أنا قائمٌ خارجَ الوقتِ
أدعو الطيورَ لمائدةِ الحُبِّ،
كوني –إذن– أوَّلَ السِّرْبِ،
كوني لفرحةِ رؤيايَ عيدا.
***
أرى فيكِ أُنْساً...
كما النارُ تُشْعَلُ من حَطَبِ الرُّوحِ،
ما زلتُ أشْدُو لناريَ،
إذْ قدَّمَتْني وَقُودا.
أنا أنْتِ..!
يا قَطْرةَ الدمعِ في راحتي،
يا هديلَ الجراحِ الثمينةِ،
في أيكةِ العُمْر،
قد جئتِ والوقتُ دَينٌ عليَّ...
أُماطِلُهُ؛ كي يزيدا.
وأشربُ ماءَ السَّرابِ،
بكأسِ الحقيقةِ،
فالروحُ تنفدُ إنْ لم تُفِدْها المعاناةُ،
أو لم تَرْدْها الأيامُ: بيضاً وسودا.
***
فما أنتِ إلاّ قصيدةُ شِعْرٍ..
يؤلِّفُها الحُلْمُ.
حتى إذا انْبَلَجَ الفَجْرُ
ذوّبْتُها في دمي مُسْتزيدا.
فكوني الثُّريَّا تُضيءُّ لياليَّ،
تَهْدي السُّراةَ إذا أدْلجُوا
في خَيالي، وكانوا شُهودا.
ولا تَتْركي حِبْرَ مَوْتي يجفُّ،
بوَرْدِ انتظاري،
ولا تتركيني وحيدا..
أبيتُ على وتَرِ العودِ مُنتحِراً
إثرَ لحنٍ حَزينٍ،
وأُبعَثُ في آخرِ العُزْفِ
مَعْنىً وَليدا!

بدوي حر
10-28-2011, 01:14 PM
أوديسيوس الجديد

http://www.alrai.com/img/351000/351022.jpg


نضال القاسم
إلى موسى حوامدة
توطئة أولى: أوديسيوس
سأسميكَ فتى الشمسِ والريحِ والحُلم "أوديسيوس" (1)
أسمّيك العواصف والخطوب
أسمّي فلسطين أمي.. أو أسميها "إيثاكا"
وأسمّي المرأة الحلم "بنيلوب" أو أسمّيها "عبير(2)
وأسمّي النهر بحراً
وأسمّي البحر نهراً
وأسمّي الريح شمساً
وأسمّي الشمس ريحاً
وأسمّيك فدائياً رقيقاً
وأسمّيك شهيداً
أسمّيك الندى والأرجوان
وأسمّي الثورة الحمراء دربي
والبراكين رفاقي
وأسمّيك صديقي
فما كل يومٍ تجودُ البلادُ بأبنائها الأوفياء.

توطئة ثانية: مُهْر الرياح
مرّ موتٌ كثيرٌ والمدى شاهدُ
"زهرتان، على القلبِ، ذابلتان"
والصدرُ يخفقُ..
ينزفُ القلبُ شيئاً فشيئاً
يا «مليحة» (3) ...
يا «محمد» (4)...
يا بنفسج
يا حقول
يا بيتي القديم، بيت الريح والأسرار
موعدنا الصباحُ
إني عائدُ
فلسطينُ يا، فلسطينُ يا، فلسطينُ
يا مُهْرة الشمْسِ
لا بأسَ.. لا بأسْ
إني عائدُ
فلْيجرحوا..!
وليقتلوا..!
وليهدموا البيوت والقبور والمدارس
وليقلعوا الزيتون والليمون والحبق
لكنّهم..
لن يسرقوا دْفء البيوت ..
بهجة الصغار،كركراتهم
تنفس الصباح والشفق.
لن يمنعوا تلاقح الأزهار
لن يمنعوا الغيث المهاجر
والشمس في آذار
لن يخرسوا الحناجر
وشهوة الكفاح في الصدور والألق
لن يكسروا الإعصار
لن يحجبوا الشموس عن جباهنا
لن يهزموا مُهْر الرياح
لن يكبحوا صهيله اللجوج والمبحوح
الله! ما أحلاه!
الله! ما أحلاه!

توطئة ثالثة: هيلا هيلا..
أخي يا سليل المنافي
أخي الحائرُ الثائر ُ التائهُ المتعبُ
أيُها المهرُ.. "أوديسيوس"
حيث لا تمضي الخطى وينغلق الفضاء
لا تطأطئ رأسك العالي
تقدَّم..
في اتجاه البحر
في عز الظهيرة
رابط الجأشِ تقدَّم، لا تبالِ..
هذي ريحُهُمْ هَبَّتْ، كأنها الصبا الكسير
هذا صوتهم.. عَبْرَ المدى يَتَرَدَّدُ
يملأ الكون عطراً وزغاريد وفُلاَّ
آ.. وي.. ها
هُمْ وَحدَهُمْ مَرَّوا فُرادى
وهذا صوتهم.. عَبْرَ الصّدى يَتَرَدَّدُ..
«هيلا هيلا..
هيلا هيلا..
شدّو الهمة الهمة قوية ..
مركب ينده عالبحرية..
يا بحرية.. هيلا هيلا.. هيلا.. هيلا».

توطئة رابعة: إيثاكا
من هنا يطلع الذاهبون إلى مطلع الضوء
من بيننا يفتحون المغاليق والأبوابا
تضيءُ الهتافاتُ قلبي فأصحو..
هي ذي ملامحهم..
وهذا صوتهم، عبرَ المدى يترددُ:
خذنا معك
خذنا إلى الوطن الخرافي السليب «إيثاكا» القريبة
لنوقظ الحقول من سباتها
نمتدُّ في قاماتها نخيلا
نرتّل القرآن في دروبها
ونقرأ التوراة والإنجيلا
خذنا معك...
صوْتٌ على نَبْضي يَدقُّ وموْعدُ..
خذنا إلى القدس القريبة والخليل
خذنا ليافا والجليل
لنلتقي الأحبابا
فنحن من ستين عاماً.. نحاول الوصولا.

توطئة خامسة: العائد
هذا أنا!
قلبي تمزَّق واحترق
إني صحوت
حان الموعدُ!
صَفْصافتي ذَبُلَتْ.. وراحلتي لهيب النار
فأنا هنا، لكنني، رأسي هناك على الجدار
لُفّي ذِراعَكِ فوق جُرحي يا «عبير»...
إني عائدٌ ..
سأكونُ نارا
أنا لن أطأطىء هامتي أبداً..
سأكونُ جبَّارا.
(1) تبدأ الأوديسة بعد نهاية ملحمة الإلياذة. وتروي قصة عودة أحد أبطال الإلياذة، وهو أوديسيوس ملك إيثاكا الذي عُرف عنه أنه صاحب فكرة "حصان طروادة". كما تروي الملحمة قصة بينيلوبي زوجة أوديسيوس. وتبدأ الملحمة بنهاية حصار طروادة وبدء عودة المحاربين إلى بيوتهم، لكن بسبب غضب إله البحر بوصيدون على أوديسيوس، فإن رحلته تواجهها الصعاب، وتستمر عشر سنوات تعترضها الكثير من المخاطر، وطوال ذلك تبقى زوجته "بنيلوب" بانتظاره، ممتنعة عن الزواج، رغم العروض التي تتلقاها، خصوصا بعد وصول معظم المحاربين في حرب طروادة ما عدا زوجها. تنتهي الملحمة بوصوله إلى إيثاكا وقيامه بالانتقام من الذين اضطهدوا زوجته في غيابه.
(2) عبير: زوجة الشاعر موسى حوامدة.
(3) مَليحة سلامة أبو عقيل، والدة حوامدة التي رحلت في 18/5/2003.
(4) محمد حسين حسين جابر، والد حوامدة الذي رحل في 1/5/2003.

بدوي حر
10-28-2011, 01:15 PM
عودة غالب هلسا إلى مصر

http://www.alrai.com/img/351000/351055.jpg


محمود الريماوي - يستوقف قارئَ العمل الروائي الأخير لغالب هلسا، عنوانُه؛ وهو "الروائيون". العنوان جريء لابتعاده عن استخدام أي عنوان فني للرواية، ولجوئه إلى وضع كلمة واحدة للعنوان تصلح لأن تُستخدم على رأس مقالة أو بحث أو تقرير. مع ذلك لم يجد (الراحل) هلسا غضاضة في وضع هذا العنوان، متخلّيا عن المواضعات السائدة في اختيار التسميات، فكما أن الكاتب حر في انتقاء موضوعاته وفي البناء الفني الذي يعتمده لعمله الروائي، فلِمَ لا يكون حرا في وضع العنوان الذي يراه موحيا وقائما بالغرض..
يجتاز القارئ أكثر من 150 صفحة من أصل 520 من صفحات الرواية، قبل أن يكتشف أن البطل "إيهاب" روائي، وأنه عاكف على كتابة عمل جديد. وهنا يتبدى مغزى اختيار عنوان "الروائيون" لهذه الرواية.
مع ذلك، فليس في العمل لعبة فنية كما يوحي العنوان، من قبيل كتابة رواية داخل الرواية، أو أن يكون هناك مستويان للأحداث، أحدهما المستوى الظاهر، والآخر ذلك الذي يتخلق في جوف رواية ثانية مفترضة.
خلافا لذلك، فإن العمل يتدفق على وتيرة واحدة شديدةاالسلاسة باستخدام ضمير الغائب، ويتناول يوميات مجموعة من الأصدقاء الحزبيين جمعهم السجن أواخر خمسينات القرن الماضي في عهد عبد الناصر، ثم خروجهم من المعتقل ومحاولتهم استئناف نشاطهم السياسي من دون نجاح يُذكر، وانغماسهم في حياة عادية لمثقفين متحررين.. حياة يطغى عليها الجانب الحسي (الطعام والشراب والجنس).
البطل "إيهاب" هو الأكثر انغماسا في هذا النمط من الحياة. إنه يعيش توترا داخليا دائما، لا يجد تفريغا له سوى بالاستغراق في الحسيات، ولكن من دون أن يفارقه التوتر مصحوبا بميله الطاغي إلى تأمل الأشياء والظواهر ومراقبته الدائمة غير المقصودة لسلوكه وحركات الآخرين وسكناتهم، وتفكيره خلال ذلك بالرواية التي يعكف على كتابتها، وسيطرة قناعة على تفكيره بأنه يتعذر عليه أن يحيا حياة طبيعية وممتلئة بالانفعالات، فإما أن ينذر نفسه للكتابة والانتظام في سياقها ومنحها الأولوية، أو أن ينصرف إلى مزاولة الحياة كبقية الناس.
يوميات البطل تجسد مراوحته بين هذين الخيارين، ذلك أنه يعجز عن منح نفسه كليةً لأحدهما. فيرتفع منسوب التوتر وينخفض، تبعاً لمدى نجاحه أو إخفاقه في الجمع بين الحياة والكتابة.
في واقع الأمر، هذه المسألة هي محور الرواية، أما الجانب السياسي فهو في منزلة خلفية غائرة لهذا العمل رغم الإلحاح على مناقشات سياسية بين الأبطال. فالبطل "إيهاب" يبدو على الدوام متمسكا بموقفه النقدي "الجذري" من السلطة، مستخفّا بمن ارتضوا حل الحزب الشيوعي المصري في عهد عبد الناصر، ويفاجأ بأن الفتاة التي يرتبط معها بعلاقة حميمة "زينب"، تحيط بها الشكوك، بأنها تتعاون مع مباحث أمن الدولة، كما أن سيرتها الأخلاقية ليست عطرة، إذ لا تتورع عن بيع جسدها.
ورغم أنه يثور حين يسمع هذه المعلومات من أصدقاء له، ويقرر قطع علاقته معها، إلا أنه في واقع الحال يواصل هذه العلاقة كأن شيئا لم يكن، بل يفصح عن مخاوفه من أإن تبادر هي لسبب من الأسباب لقطع هذه العلاقة.
"زينب" مترجمة في وكالة خدمات صحفية، وهو مترجم لدى وكالة أنباء شرقية (المعسكر الشرقي). هناك جوانب مهنية تجمعهما، والبطلة شيوعية سابقة، وهو شيوعي ليس معلوما إن كان مستمرا في الانضواء الحزبي أم لا، لكنه يلتزم بالمبادئ الأيديولوجية للحزب، ولا يتخلى عنها، ويوزع وقته بين ساعات عمل محدودة، وبين كتابة الرواية، ثم تزجية الوقت في غرفة النوم مع صديقته، والتفكير بأخريات من ضمن محيطه ومعارفه، قد يكنّ مناسبات أكثر له، وهو يسعى لذلك بمعرفة صديقته، كما يتيقن بأن زينب تغادره لتذهب أحيانا إلى غيره، وكأنما العلاقة بينهما تتخذ طابعاً قدرياً لا فكاك منه!
على هذا النحو تتدفق يوميات البطل التي يكتبها هلسا بدقة وبراعة في تصوير الشخصيات وتحليلها، ووصف الأمكنة وأثاث المنازل وذكر ما لا يحصى من أطعمة ومن ومشروبات يتخم القارئ من أوصافها كما تتخم الشخصيات في تناولها بشهية لا تنقطع.
يتغنى غالب، كمصري، بالجنة القديمة والقهوة المحوّجة ومشروب "العرَق بالزبيب" وفق التسمية المصرية، ورغم أن أوصاف البطل تنطبق عليه، بما ذلك مكان سكناه المعروف في ميدان الدقي فضلا عن صفته كروائي، إلا أنه يحضر في الرواية كأحد أبناء مصر، ويتعامل معه رفاقُه المصريون كذلك، وبطبيعة الحال فالحوارات تجري بالعامية المصرية التي لا "يلحن" فيها البطل ولا الكاتب!
التوتر الداخلي الذي يعيشه البطل ينتهي بانتحاره بتناول حبتين من السموم ، تحصّلَ عليهما من ضابط مخابرات لجأ إليه لكتابة مادة روائية عن قيامه بأعمال تجسس داخل الدولة العبرية لمصلحة بلده مصر، وكان هذا الضابط يحتفظ بهذه السموم كي يضع حداً لحياته كما قال في حال اكتشفه الإسرائيليون. "إيهاب" يطلب منه حبتين كي يتخلص بهما من قططٍ كالأسود تتسلل إلى شقته. وقبل ذلك فإن علاقة عابرة بإحدى الصديقات الجديدات تشكو من برود جنسي تصيبه بالعنّة، التي لا يطول أمد شفائه منها، إلا أن الرغبة بالحياة تفارقه وهو على السرير بينما صديقته الأثيرة "زينب" في المطبخ. يتناول الحبتين بلا تردد مع كأس شراب، ويفارق الحياة على الفور بصمت تام.
ليست هذه الرواية ببعيدة عن أجواء روايات غالب هلسا المصرية، وعلى الأخص "الخماسين" و"الضحك". فأجواء المثقفين تتكرر هنا وهنا وهناك، مع إطلالات على أجواء شعبية فقيرة من خلال النساء خصوصاً، وكذلك السعي لاكتشاف معنى للحياة بالانغماس في الملذات الحسية، والاحتفاظ في الوقت نفسه بنزعة تأملية تحليلية للشخوص والمواقف تندرج في السياق الدرامي ولا تنفصل عنه، بما ينأى بالروايات عن الوقوع في فخ "الذهنية"، مع شحنة سياسية نقدية بل راديكالية، وفي جميع الحالات التماهي مع الحياة المصرية، والاندماج في نسيجها الاجتماعي والسياسي والثقافي.
"الروائيون" هي آخر روايات غالب هلسا، ومن أكبرها حجماً، وفيها يستعيد بنوستالجيا ظاهرة وعميقة الحياة، حياته في مصر، ويعيد إنتاجها روائياً كأنما يكتب سيرة ذاتية مضمرة ومفعمة بالجرأة.
لم يتم وضع ثبت بأعمال غالب في هذا الكتاب، الذي أصدرته رابطة الكتاب الأردنيين بدعم من وزارة الثقافة، ضمن سلسلة الأعمال الكاملة للمؤلف. ولا تمّت الإشارة إلى المكان الذي كتب فيه المؤلف روايته، وكان قد غادر القاهرة إلى بغداد أواخر العام 1978، ثم بيروت فدمشق، ولم يعد إلى المدينة التي تعلق بها وأقام إقامة مديدة فيها دامت لنحو عقدين من الزمن، مع حملة إبعادات طالت عرباً مقيمين غير مرغوب بهم سياسياً في مصر الساداتية.

بدوي حر
10-28-2011, 01:15 PM
شهادة جديدة حول الأديب الرافض

http://www.alrai.com/img/351000/351056.jpg


نزيه أبو نضال - لقد سبق لي أن أصدرت كتابي "غالب هلسا" (2002)، وقدمت من خلاله شهادتي على غالب في الفترة الممتدة من العام 1963، في القاهرة، حتى ليلة وفاته في مشفى الأسدي بدمشق، في العام 1989. وفي العام 2002 نفسه صدر في القاهرة كتابان من صديقين لغالب عن المرحلة المصرية. الأول: "المساكين" (فصل "المغترب الأبدي") للقاص سليمان فياض (منشورات مركز الأهرام، القاهرة)، والثاني: "أيام وردية" للروائي علاء الديب (دار الهلال، القاهرة)، الذي يقول فيه: "شقة غالب مكان فريد دائم الحضور في ذهني، شقة صغيرة تطل على ميدان الدقي، وغالب صديق وأستاذ. وهو في نظري حتى الآن واحد من أهم أصحاب التجارب الروائية قيمةً بعد نجيب محفوظ".
وما زال الكثير ليروى من مرتادي شقته في الدقي، أو من زملاء السجن معه، أو رواد مقهى "إيزافتش" في ميدان التحرير، مثل الكاتب سيد خميس الذي يروي كيف التقى "لأول مرة في هذا المقهى مع الكاتب والروائي، والباحث الأردني غالب هلسا.. حين جاء إليه ومعه الشاعر السوداني جيلي عبد الرحمن". يقول سيد: "واحد شكله خواجاتي.. في إيده الأعمال الكاملة لبرتراند راسل.. شعره ناعم.. وأي واحد بهذه الهيئة على طول يبقي برجوازي.. وكان هذا البرجوازي هو غالب هلسا.. كاتب ومترجم وقصاص ويعرف كثيرا من الجوانب الخافية في الأدب والفكر العربي.. وله منهجه الفلسفي الخاص والواضح.. وكانت له ندوته الأسبوعية في منزله (في الدقي) ومن حضورها سليمان فياض، وأبو المعاطي أبو النجا، وفاروق شوشة، ورجاء النقاش.. كنت أحب صحبته، وأشعر بعقدته، فقد كان يعدّ نفسه مصريا أكثر منه أردنيا.. وكل الأعمال التي كتبها خارج مصر كانت عن مصر، التي عاش بها 25 عاما".
ومن زملاء السجن الشاعر عبد الرحمن الأبنودي الذي قال: "تم اعتقالي في فترة (1966– 1967) مع خيرة المفكرين والأدباء في الوطن العربي، ورغم أن عبد الناصر كان رئيساً عظيماً، إلا أن أسلوب حكمه كان بوليسياً. في المعتقل كان معي الروائي جمال الغيطاني، وصلاح عيسي، والكاتب الأردني غالب هلسا الذي له فضل كبير على جيل الستينات، ولم يأخذ حقه الأدبي". ويضيف: "تجربة الاعتقال جعلتني أتعرف أكثر على غالب هلسا الذي عرفته كل سجون الوطن العربي. علمتني هذه التجربة أن المبدع الحقيقي سيظل دائما في حالة صدام مع السلطة"، ويتساءل: "كيف بالله يمكنك أن تكتب عن الحرية إن لم تعش تجربة السجن؟".
في القاهرة حدثني عدد من الأصدقاء المشتركين عن تجربتهم مع غالب في السجن، وكيف أسبغ زملاؤه عليه في السجن لقب "النبيل" لمحبته وإيثاره لهم.. فيما وصفوا آخر، وهو غالي شكري بـ"النذل" لأنه يريد كل شيء لنفسه!
ولعل شهادات أخرى من أصدقاء غالب ستضيء جوانب أخرى من عالمه الرحيب، ربما يكون من بينها شهادة د.سلوى العمد التي روت كيف التقت بوالدة غالب حين كانت تزوره في بيروت، وكذلك شهادتا بسام هلسا وخيري الذهبي، عن المرحلة الأخيرة في دمشق، وكذلك رفاق آخرون في القاهرة وبغداد وبيروت.
***
حين تسلمتُ مخطوط كتاب الصديق د.صالح الحمارنة، قلت لنفسي: هذا شاهد آخر يقدم معرفته وتجربته مع غالب: طفلاً وطالباً في مدرسة الاتحادية الإنجيلية الأميركية في مادبا، وذلك أثناء الحرب العالمية الثانية وبعيدها، في مرحلة الدراسة الثانوية الأولى (الثاني الثانوي). يقول صالح: "وكان غالب أصغرنا في الصف"، غير أنه "متوقد الذهن، سريع البديهة، لكنه يقضي وقتا في المناكفة والمشاكسة اللفظية، والجدل حول كل شيء، بما في ذلك النظرية الداروِنية، فإذا خلا بنفسه فمع الكتاب". ولاحظ صالح اعتناء هلسا بالشعر العربي، قديمه وحديثه، وكذلك اهتمامه بالآداب الأجنبية، إذ قرأ، في مرحلة دراسته تلك، الكاتب الأسكتلندي روبرت لويس ستيفنسون، وبالأخص، روايتاه "السهم الأسود" و"جزيرة الكنز".
ثم التقى صالح وغالب بعد ذلك في عمّان، ولكن في مدرستين مختلفتين؛ غالب في "المطران"، وصالح في مدرسة عمّان الثانوية (لاحقاً كلية الحسين).
وفي أوائل الخمسينات التقى صالح بغالب من جديد، وهذه المرة، كما يقول: "لنعيش معاً في غرفة بسيطة في حي المصدار في عمّان".. وهنا يكتب الحمارنة: "العيش مع غالب في غرفة واحدة شيء ممتع وثري، وبالدرجة نفسها متعب.. فالموهوبون ترافقهم في الغالب الفوضى وعدم الاهتمام بالأشياء الحياتية والروتينية الصغيرة، كغسل الصحون وتنظيف الغرفة وما شابه، ولكن الأشياء الصغيرة هذه يجب أن تُسَوّى، فكانت تسويتها في الغالب من نصيبي".
وهكذا تزامل صالح مع غالب طفلا وشابا ثم سجينا، حين اعتُقلا معا وأُودعا سجن الجفر الصحراوي. يروي الحمارنة: "حدث ذلك في مجلة (الفجر الجديد) التي كانت تنطق باسم أنصار السلم العالمي في الأردن، وكان يصدرها الكاتب الوطني المعروف حسن سعود النابلسي.. ذهبت في مساء خريفي من العام 1951 ومعي الأخ غالب لزيارة المجلة، وكان في جعبتي مقطوعة أريد نشرها، وفيما نحن نشرب الشاي، جاء المكتب أفراد شرطة العاصمة يحملون أمرا استثنائيا بالقبض على الأستاذ حسن النابلسي، ومن معه وما معه من أقلام وأوراق وغير ذلك، وحملونا جميعا بالسيارات إلى سجن عمان المركزي، ومن هناك نُقلنا بعد مدة إلى معتقل الجفر الصحراوي، وكان ضمن القافلة التي تحملنا فؤاد نصار (أول سكرتير عام للحزب الشيوعي الأردني) ورفاقه الذين كانوا نزلاء السجن قبلنا".
وكان غالب أصغر من في السجن، فهو، كما يقول د.صالح، "كان سباقا لزملائه، بل ربما سبق زمانه".
وُلد غالب هلسا في ماعين في 18 كانون الأول 1936، وهو اليوم نفسه الذي توفي فيه، 18 كانون الأول 1989، هكذا اكتملت دورة حياة غالب، تماما كما اكتملت دورة حياة شاعر الأردن الكبير عرار الذي توفي كذلك ليلة يوم مولده (من 25 أيار 1899 إلى 24 أيار 1949). أما مبدع الأردن الكبير الثالث تيسير سبول، المولود في 15 كانون الثاني 1939، فلم ينتظر اكتمال دورة حياته، فقد سدد طلقاً نارياً على رأسه، في 15 تشرين الثاني 1973، في أعقاب حرب أكتوبر، احتجاجاً على لقاء المصريين والإسرائيليين عند "خيمة الكيلو 101".
ولقد دفعتني مفارقة أرقام السنوات هذه إلى ملاحظة أن معرفة صالح بغالب تعود إلى مرحلة الدراسة الابتدائية في مادبا، أي حوالي العام 1943 وهو العام الذي ولدت فيه، وفي العام 1963 سافرت للقاهرة للدراسة الجامعية، وكان غالب قد سبقني إليها بحوالي عشرة سنوات، لدراسة الصحافة، وهناك التقينا. حدث ذلك في ندوة نجيب محفوظ الأسبوعية، في مقهى وكازينو صفية حلمي في ميدان الأوبرا، قبل أن ننتقل معه إلى مقهى ريش، القريب من ميدان التحرير. وهناك أتيح لي مواصلة اللقاء مع غالب، وكنت وقتها في بداية دراستي الجامعية، وكان غالب قد أنهى دراسته الجامعية، ويعمل في وكالة أنباء أجنبية: ألمانية أولاً، وشينخوا الصينية بعد ذك..
بعد هزيمة حزيران 1967 تركت الجامعة والتحقت مقاتلا في صفوف حركة "فتح". ثم تواصلت علاقتي بغالب، بعد انقطاع سنوات، في لبنان أولاً ثم في سوريا. أي أن حياة صالح الحمارنة المباشرة مع غالب امتدت من 1943 إلى العام 1956، أي زهاء 13 عاما، فيما اتصلت علاقتي المباشرة بغالب بين 1963 إلى 1967 ثم بعد ذلك في بيروت فدمشق من 1979 إلى 1989، أي ما مجموعه 13 عاما تقريباً.
في كتابات الحمارنة، التي يضمها هذا الكتاب، ثمة توظيف للمعرفة المباشرة بغالب، وخبرة العلاقات الإنسانية الشخصية معه، في كشف أبعاد ومكونات الشخصيات والأعمال الأدبية التي يقوم بدراستها، فيلاحظ مثلا خلال دراسته مجموعةَ غالب القصصية "وديع والقديس ميلاده" كيف يغيب أبوه الطاعن في العمر، فيما تحضر أمه الشابة بكثافة.. "كان يبدو حفيد أبيه، ثم صديقا لوالدته".
ومن المعتقل يقدم الحمارنة شهادة ثمينة عن شخصية غالب وعن فكره الحر الذي يأبى أن تحنطه التنظيمات السياسية والتعليمات الحزبية، ولهذا لم يتردد، حتى وهو في "الجفر"، بإعلان موقف مبكر ضد الستالينية (المقدسة) في صفوف حزبه الشيوعي آنذاك، ومناداته بضرورة الديمقراطية التي اكتشف رفاقه أهميتها، ربما بعد انهيار المنظومة الاشتراكية.
ولعل هذه الالتقاطة المبكرة من الحمارنة هي السمة الأبرز طوال مسيرة غالب الفكرية والسياسية.. ويعلّق الحمارنة على ذلك بالقول: "هذه أول مرة في ما أعلم يهاجَم ستالين والستالينية بين يساريين ومن يساري، إنه غالب السّباق والرافض، ولا غرابة أن يكرر غالب ذلك الموقف في روايته (السؤال)، فيقول على لسان أحد أبطالها: (إيه اللي يمنعنا إننا نتجاوز الإطار الستاليني ونسمح لصراع فكري حقيقي داخل الحزب؟)". ومن هنا بالضبط تنبع أهمية المعرفة الشخصية الحميمة بالمبدع في إضاءة وتفسير العوالم الداخلية في نصه الأدبي، وحتى السياسي الفكري والفلسفي.
هذا الكتاب، وبما يتحلى به من صدق ومعرفة، يقدم شهادة جديدة لا غنى عنها، ليس في معرفة غالب هلسا وأدبه حسْب، بل وأيضاً في معرفة أحد نساك العلم في بلادنا، أستاذ التاريخ في الجامعة الأردنية المؤرخ الكبير د.صالح الحمارنة.

بدوي حر
10-28-2011, 01:16 PM
التجريب المسرحي وما بعد الحداثة

http://www.alrai.com/img/351000/351034.jpg


عواد علي - رافق التجريب المسرحي، بمفهومه العام، فن المسرح منذ نشأته في الحضارات القديمة؛ فالممثل اليوناني ثيسبس، الذي طور الأناشيد الديثرامبية -تلك التي كان المنشدون في الاحتفالات الدينية الطقسية يمجدون بها الإله ديونيسوس- إلى عرض مسرحي "مونودرامي"، من خلال عربته الجوالة، كان مجرباً.
والشاعر الدرامي أسخيلوس، الذي أضاف ممثلاً ثانياً، وطوّر الفعل الدرامي، كان مجرباً.
وسوفوكليس، الذي أضاف ممثلاً ثالثاً، كان مجرباً، لأنه عمّق عناصر البناء الدرامي، ووسع آفاق العرض المسرحي.
وكان ممثلو "الكوميديا دي لارتي" الإيطاليين مجربين، لأنهم أطلقوا للممثلين حرية الخلق والابتكار، وقدموا أسلوباً جديداً في العرض "الملهاوي". وكانت طريقة فرقة "الدوق جورج الثاني" المعروف بـ"دوق ساكس مينينغن"، في النصف الثاني من القرن التاسع عشر، طريقةً تجريبيةً في وقتها، لأنها تجاوزت أحلام السابقين حينما حاولت البحث عن حل للتناقض بين المناظر المرسومة، وحركة الممثل الحي داخلها، وألغت فكرة الممثل البطل، أو النجم، تلك الفكرة التي أفسدت مسيرة المسرح الأوروبي، وشوّهته نصاً وعرضاً ما بين منتصف القرن الثاني عشر ومنتصف القرن التاسع عشر، ووضعت، للمرة الأولى، البطل في مسرحية اليوم في دور ثانوي في مسرحية الغد.
أما التجريب المسرحي، بمفهومه الخاص، فقد تكوّن في نهاية القرن التاسع عشر وبدايات العشرين، وارتبط بمفهوم الحداثة، بوصفها فعالية تقترن بالابتكار والتجديد، ونقض المألوف، وكسر المسلمات، وهدم الأنموذج علي صعيد الرؤية والتقنية. وقد عدّ برشت، في محاضرة له بعنوان "في المسرح التجريبي"، ألقاها في أواخر الثلاثينات، أن كل مسرح غير أرسطي هو مسرح تجريبي، بيد أن عدداً من الدارسين الغربيين يرى أن ليلة العاشر من كانون الأول، قبيل انتهاء القرن التاسع عشر بأربعة أعوام، على مسرح "الأوفر" بباريس، كانت ليلة تاريخية، إذ إنها وجهت فوهة المدافع الثقيلة إلى نبض أرسطو، والبناء الذي شيده للدراما، حينما عرض "ألفريد جاري" مسرحية "الملك أوبو"، التي قال عنها الروائي الفرنسي أندريه جيد: "إنها الشيء الخارق للعادة الذي لم يرَ المسرح مثله منذ وقت طويل"، ووصفها الشاعر والكاتب المسرحي الإيرلندي و. ب. ييتس بأنها "علامة تنهي مرحلة كاملة في الفن". وقد كان هذا العرض بالفعل ثورة مسرحية كبيرة تمخضت عنها الاتجاهات التجريبية في المسرح العالمي، كالتعبيرية، والسريالية، والطليعية.
إذا كان التجريب المسرحي في بدايته قد طال الشكل، فإن سمته الأساسية في مرحلة الستينات والسبعينات من القرن الماضي، تجلّت في محاولة الانفتاح بالمسرح على بقية الفنون، وفي خلق علاقة مختلفة مع المتلقين، وتوسيع هامشه. وبذلك أخذ التجريب منحى جمالياً فنياً ومنحى أيديولوجياً. وارتبطت حركة التجريب في المسرح بتطور العلوم الإنسانية وتأثيرها على مناهج قراءة المسرح.
وتكشف الدراسات الحديثة أن هذه الحركة توجهت إلى إعادة النظر في موقع الممثل في العملية المسرحية وبشكل أدائه، بل إن بعض تياراتها أراد إلغاء الممثل، بوصفه إنساناً، وعدّه آلةً، أو دميةً خارقةً يتحكم بها المخرج كما يشاء، أو تغييبه وتقليص وجوده في فضاء العرض. وفي ردة فعل لاحقة على ذلك، عاد الممثل ليصبح الوسيط الأول في عملية التواصل مع المتلقي، والعنصر الأساسي في تشكّل العرض المسرحي.
كما حاولت هذه الحركة إعادة النظر في شكل المكان المسرحي، والخروج من العمارة المسرحية التقليدية إلى أماكن أخرى، والاهتمام بموقع المتلقي من العرض، وبالعلاقة بين الخشبة والصالة، والإفادة من التقنيات المتطورة في مجال الصوت والإضاءة، واستخدامهما بمنحى درامي، والتعامل مع النص المسرحي بوصفه محض عنصر من عناصر العرض يمكن العصف به، أو اختزاله، أو تفتيته، أو تحويله من خطاب أدبي إلى خطاب بصري.
لقد شهدت الممارسة المسرحية في النصف الثاني من القرن العشرين تغيرات جذرية رافقت الانتقال من عصر "الحداثة" إلى عصر "ما بعد الحداثة". وتجلت هذه التغيرات في ظهور مفهوم "المسرح ما بعد الحداثي"، الذي ثار على المسرح الحديث (أو الحداثي) المناهض لمسرح الماضي القريب، في محاولة لتجاوزه وتأسيس قواعده العقلاتية الخاصة، واكتشاف شروطه الفنية المتفردة التي تؤسس شرعيته.
من أبرز تيارات "المسرح ما بعد الحداثي" ما اصطلح عليه بـ"المسرح ما بعد الدرامي" (post-dramatic theater)، في منحاه العام، وتفرعاته العديدة مثل "مسرح الهيستيريا الوجودي" الذي أسسه ريتشارد فورمان في حي سوهو بنيويورك، وغايته مسرحة عمليات التفكير في مجموعة من الصور عالية التعقيد لإنتاج مسرح تجريبي/ تجريدي يقوم المشاهد فيه بممارسة الاستغراق الذهني وسط هستيريا وجودية تطلقها الصور المتلاحقة، في حين يقف الممثلون مجرد متحدثين خلف إطارات لايصال الافكار!
العرض المسرحي ما بعد الدرامي، شيء يحدث بصورة دائمة من دون نهاية، ويتأرجح دائماً بين الحضور والغياب، وبين الزعزعة والتكريس، ويتبلور في شكل تساؤلات تشكك في كل الحدود والممكنات، بل يهدد الشروط التي يضعها هو نفسه لتحققها وتعريفها. إنه يتحقق في صورة سلسلة من المراوغات القلقة المتقلبة للتعريفات والقواعد، على حد تعبير الناقد الأميركي مايكل فريد، وعدم استقرار أو ثبات المعنى، وفي تدعيم عوامل الاختلاف والتناقض.
من خلال متابعتنا للمسرح العربي، مشاهدةً وقراءةً، خلال ثلاثة عقود، نجد أن العروض التجريبية الناضجة للمخرجين العرب تتركز في عدد محدود من البلدان العربية، التي ظهرت فيها تجارب مهمة حمل بعضها منحى حداثياً، ولامس بعضها الآخر أفق ما بعد الحداثة.
وتجلت مظاهر ذلك التحول في تغيير بنية الخطاب المسرحي التقليدي، وابتكار أشكال ورؤى وتقنيات أدائية جديدة على المسرح العربي، خصوصاً تلك التجارب التي توجهت إلى الإعلاء من سلطة "التلقي" برؤية معاصرة، مجردةً النصوص التي اشتغلت عليها من سياقاتها الأدبية، ومُقْصيةً مبدأ المماثلة، ومحاوِلةً الاقتراب إلى صياغات تشكيلية، بصرية للخطاب المسرحي، وإطلاق العنان للتخييل الحر، والانزياح عن الإطار المرجعي، إذا جاز لنا أن نستعير هذا المصطلح من نقد الشعر، وإضفاء منحى تركيبي غامض على شبكة العلاقات بين الشخصيات والمَشاهد والثيمات وعناصر التعبير الجسدي، بجعلها تتداخل بعضها مع بعض، بحيث يجد المتلقي نفسه أمام دهشة والالتباس يرغمانه على المشاركة في إنتاج البنية الدلالية للعرض المسرحي، أو تأويله.

بدوي حر
10-28-2011, 01:16 PM
ضانا.. طريقُ السَّحالي

http://www.alrai.com/img/351000/351043.jpg


عثمان مشاورة
ضانا
أيتها الغنوج
اسمعيني
الآن مع النسيم الخفيف المهرول فوق السهول والتلال
أهرول إليكِ
أُطل بهيجاً من فوق رابية
أفتح ذراعَيّ نحوكِ
فتملأينهما من مداك لمداكِ
وبيدي هذه، بينما أمدها صوب المدى
سألمس أكتاف جبالك الزرقاء البعيدة البعيدة
وتلك البنفسجية الأبعد، المنغمسة في طرف السماء
وبين أصابعي
بينما أترفّق بها، سألمس بتلات شقائق النعمان
أُقبِّلها ثم أركض، كما طفلٍ سعيدٍ، فوق الحجارة الصغيرة، أتعثَّر، أقع وأنهض.
الآن أيتها المرأة اللعوب
اسمعيني
ها أنا قادمٌ كظلٍّ شفيفٍ لغيمة
لا شيء يخذلني إذن
فافتحي ذراعَيكِ لأتلقفكِ بصدري العاري
لأسمع نبضات قلبكِ
وبوح الزنابق والسوسنات
وبسمعي الرهيف
سأُصغي لزقزقة أبي الحناء
فوق غصن "كِيْنا"
ونقنقة الضفادع الخضراء المُطلّة برأسها
سأصغي
لطنطنةِ النحلات على شفاه الزهور
تمصُّ لسانها ثم تمضي
لبوح اليعاسيب لأشجار السدر
لنباحِ كلبٍ مرتين أو ثلاثاً عبر الوادي
يردُّ عليه آخر..
سأصخي للهواء الرَّخي من حولي
يُخبرني بهمسٍ أين أمضي
سأعثر على سحْليّةٍ سريعةٍ منزلقة
ألحقها، ثم تُوارب رأسها تحت شجيرة شيح
ومن طرف ذيلها البائن سأرفعها بيدي
سأتبع صفّاً منتظماً من نملٍ أسود
على ظهورهن أجنحة فَراشٍ وأفخاذ جنادب..
سأركض في المدى الفسيح يا ضانا
نحو الشمس الكبيرة
تترقرق في المغيب كحبةِ برتقالٍ دافئة
صوب طرف الأفق الأبيض..
هناك أجدكِ يا ضانا
أجدك تبتسمين مثل إله
لأنكِ أنتِ الحرية من جديد.

بدوي حر
10-28-2011, 01:17 PM
العرب والسياسة من منظور تاريخي




لم يكن المجال السياسي مجالا مستقلا في التراث العربي، ولم تكن السياسة نفسها فن الممكن، بل كانت –وربما ما تزال كذلك- فن الغلبة الذي يتضمن الاستحواذ وصراع الإرادات، وبالتالي، فإن القسمة الثنائية؛ كل شيء أو لا شيء، طبعت العلاقة بين الحاكمين والمحكومين.
وما دام الأمر كذلك، فالتعددية والديمقراطية أو الشورى في المخيال العربي الإسلامي كانت وما تزال غائبة، وبلا أساس موضوعي يمكن تداوله وتعيينه كواقع قائم، أو واقع ممكن قد يجري العمل على إنجازه كمشروع توافقي من الكتلة التاريخية؛ أي مجموع الطبقات والفئات ذات المصلحة الحيوية في إنجاز مشروع سياسي يحقق العدالة والمساواة في المستقبل على سبيل المثال.
من هنا نفهم ونتفهم علّة الاستبداد وغياب المعارضة الشرعية، وكيف يتحول الاختلاف إلى خلاف، والتنافس إلى صراع تناحري في المجالات الأكثر حساسية، أي في الدين والسياسة. والأخطر أنه صراع لا يفسح المجال لأي تسويات ممكنة بين الطرفين المتناقضين، فشخصنة السلطة والتوحيد والتشميل الذي يسوغ نفسه بالدين، أصبحت في التاريخ الإسلامي قيمة عليا للأنظمة السلطانية والرعوية التي سوغت لنفسها الغلبة، وشرعنت القهر والاستبداد بفتوى دينية لا تقبل الدحض والتأويل، من الأمويين إلى حكام الدول العربية الحديثة، دول التبعية والريع التي لاحقت المعارضة وطاردتها، وشيطنت وجودها وطروحاتها، وعليه فلم يتوفر للمعارضة في التاريخ العربي الإسلامي الحد الأدنى من الضمانات الخاصة بالوجود والتعبير عن ذاتها، إلا بالخروج على السلطان، أو التحصُّن والانعزال في أقصى الممالك والدويلات.
لقد تماهت السلطة بالدولة، والعكس بالعكس، لهذا افتقر العرب إلى الخبرةِ بالدولةِ كحقيقة واقعية وقيمة عليا مستقلة فوق التكوينات والطبقات والزمن التاريخي الذي أنتجها، وأصبح الحديث عن دولة الأمويين أو العباسيين أو الفاطميين يعني الحديث عن نظام أو سلطة تلك السلالات الحاكمة التي انهارت هي ودولها بالغلبة والنزاع. أما مردود هذا الغياب، فهو النزعات الشكّيّة والفوضوية والعدمية في السياسة، فلم يراكم العرب وهم نتاج الجغرافيا التاريخية والتاريخ السياسي، خبرةً طويلة بالخضوع لسلطة دولة تمثل الحقيقة الكلية والتنظيم لرعاية المصالح وتحقيق الخير العام، وتتميز بالاستمرارية والرسوخ، بل خبروها كدولة سلطة وتسلط.
وحتى في مدلولها اللغوي، تشير كلمة "دولة" المشتقة من "دالَ يدولُ" إلى التغير السريع والتبدل الطارئ، وهذا عكس مدلول كلمة "الدولة" في اللغات اللاتينية التي تشير إلى الثبات والرسوخ، وما دامت الدولة كذلك فلا داعي للولاء والانتماء لمؤسسة مفارقة تُنتج الاستلاب والاغتراب، ولا تتصف بالرسوخ والوجود الطبيعي، ولا تحقق للفرد الرعاية والحماية والأمان، كالعشيرة والقبيلة، المؤسسة الطبيعية الضاربة في وجدان العربي وعلاقاته الاجتماعية.
أما موضوعياً، فقد انفتح المجال العربي الإسلامي على أشكال الطغيان كافة، من الدولة الرعوية والريعية إلى الدول الشمولية والبوليسية، وتحولت الشريعة الإسلامية من حجة على الحكام إلى حجة على الشعب الملزم بالطاعة لولي الأمر وعدم الخروج عليه، أي المعارضة والتمرد.
وشيئاً فشيئاً تعالى الواقع ممثلاً بالتسلط والاستبداد على المثال، وتم تكثيف الواقع ورفعه إلى مستوى النموذج والمفهوم، وقد عكست طروحات الماوردي والطرطوشي وابن جماعة وغيرهم من فقهاء السياسة والآداب السلطانية ومرايا الملوك، ممارسات الواقع إلى معايير قياسية لتأبيد الاستبداد، وهكذا تم تحول الحاكم الذي بدأ كخليفة لرسول الله إلى خليفة الله في الأرض، وتم تألِيهُ شخصه وشرعنة استبداده وتنافس "وعّاظ السلاطين" على اختراع الفتاوى وتحصين الاستبداد والمستبدين من شعوبهم.
إن أخطر ما في صندوق باندورا التراثي، هو احتكار النخب للسياسة، وإقصاء الرعية أو الشعب من المجال السياسي لتتوارثها تلك النخب كابرا عن كابر. حتى المعارضة الدينية والسياسية -قديما وحديثا- وقعت في المحظور، وتوهمت أنها البديل، فنسخت عللَ نقيضها، وبقيت أحزابا نخبوية تحصنت بالأيديولوجيا المفارقة بشكل أو بآخر للعقل والوجدان الشعبيين، وبقيت الكتلة الشعبية أو العامة موضوعا للنخب، ولم تتصور النخب السلطوية والمعارضة الحديثة أن التغيير سوف يكون بهمّة وإرادة شعبية تتجاوز النخب والأيديولوجيا والأحزاب الطليعية، وبالتالي فلا مجال للسلطة الغاشمة الحديثة للمناورة وإسقاط المعارضة الشعبية بالحلول الوسط والحوارات والمساومات والتسويات وشراء الذمم والانتهازية.
فمن الطبيعي رشوة زعيم أو حزب انتهازي. أما الشعب، فمن المستحيل تحقيق ذلك، وهذا سر النبل والعزم الذي لا يلين في مواصلة ثورات الربيع العربي وقطع الطريق على الثورة المضادة.
تتمثل أهم قيم الربيع العربي في تحقيق الحداثة السياسية، والتحول من الدولة الرعوية وتفريعاتها التسلطية والبوليسية والشمولية والريعية، إلى بناء الدولة المدنية الحديثة، دولة المواطنة وسيادة القانون، آخذين في الحسبان عمق الميراث الرعوي في الدولة العربية الذي ما يزال راسخا في العقل والوجدان ويحتاج لثورة في الثورة، أي ثورة ثقافية لتحقيق الانتقال الذي لا رجعة عنه.
ولا تكتفي الدولة الرعوية كالدولة الشمولية بالسيطرة، بل تحتاج إلى الهيمنة وسحق الفرد وتحويل الرعية إلى رعاع، وتأليه الحاكم وجعله مفارقا للآخرين، وهي رؤية مستمدة بالأساس من التراث الفارسي، فالملك الراعي يمارس سلطته المطلقة على الرعية (الماشية)، ككتلة بشرية قاصرة سياسيا وأخلاقيا، وتحتاج لمن يسوسها ويرعاها رعاية أبوية بلا توسطات مادية أو معنوية حقيقية، فلا وجود إلا لإرادة الحاكم التي تتجاوز الأنظمة والمأسسة، وتسمح له بالتدخل في كل كبيرة وصغيرة.
أما القانون، فهو قانون السلطان، لتنظيم القهر والطاعة، والذي يحدد للمحكومين حقوقهم وأدوارهم، فلا وجود له في النظام الرعوي الذي يقوم على مبدأ الإخلاص للرعية، ويحصر القضية في نطاق علم الأخلاق، لا أكثر ولا أقل.
في حين أن الإخلاص في علم السياسة والحداثة السياسية لا يعدو أن يكون شرطاً أخلاقياً أولياً لممارسة الحاكم لدوره ووظيفته وسلطته في إطار الواجب والقانون.
ويرتبط بمفهوم الإخلاص مفهوم السهر على شؤون الرعية، فقد أولت الآداب السلطانية الأهمية الكبرى للحاكم الراعي الساهر، مثل الإله الذي لا ينام لتدبير الكون والخليقة، فهذا السلطان الراعي يعمل ويتحرك لتأمين مصادر رزق الرعية، ويقوم برعايتها وحمايتها من غوائل الدهر.
و القائد الذي يرعى مسيرتها لتأمين حاجاتها بالأمن والحماية والغذاء من المرعى إلى حظيرة النوم، فحقُّها عليه ضمان حق الحياة، أما الحقوق الأخرى والحريات والمسؤوليات الإنسانية، فلا وجود لها، فهي خاصية لذاته، فوجوده أصلا يجرد الرعية من تلك الحقوق، فهو الضرورة التاريخية للرعية لتكتسب هويتها وماهيتها، لأنه القانون والدولة والسلطة والنظام، ومقابل حق الحياة الممنوح للرعية عليها الطاعة المطلقة التي تطلق يده ليتصرف كما يشاء، بحدود ما يضمن ملكه وطاعة عبيده، وعليه أن يسْتَبق مطالب الرعية بالمنح والفضائل، حتى لا يدفعها للمطالبة وانتزاع الحقوق، فيبقى هو (السلطان) الذاتَ الفاعلة، مقابل الرعية الصماء أو الموضوع القابل للتشكيل والتطويع، التي لا تكتسب فاعليتها إلا بفعل السلطان ووجوده الذي يفيض عليها فتتعرف على ذاتها.
ولا يعني ذلك تحرك الرعية للمطالبة بحقوقها أو لتعديل شروط الممارسة السياسية، أو الخروج على السلطان. فقد أولت جميع الاتجاهات والمرجعيات الإسلامية هذا الموضوع الخطير اهتماما بالغا، وركزت على ضرورة الحفاظ على وحدة الجماعة وعدم شق الصفوف وإحداث الفتنة مهما كانت طبيعة الحاكم، وإذا تحركت الرعية فتلك هي الفتنة والفساد الأكبر، فالرعية في الأصل-باستثناء الحاشية والخاصة والبلاط السلطاني- هي الرعاع والغوغاء والدهماء التي لا تستقيم أمورها إلا بالقهر والطاعة التي أجمع الفقهاء وكتّاب الآداب السلطانية على الاكتفاء بظاهرها لأهميتها التي أصبحت عند الإمام الطرطوشي من الواجبات الدينية، وترتبط الطاعة في النظام الأبوي الرعوي بالولاء الشخصي، فالعلاقة المباشرة التي يفرضها الحاكم الراعي على شعبه تتطلب الولاء لتحقيق الأمن والغذاء.
ويتجاوز الولاء الشخصي طابعه التبادلي؛ أي الطاعة مقابل الحماية، بل هو بمثابة الهوية الرعوية للفرد الذي يمنحها له السلطان للانتماء إليه، فهو من رعايا السلطان الذي يشمله بالرعاية والحماية، وليس له خارج دائرة الانتماء هوية أو وجود، وبهذا تبقى العلاقات السياسية على حالها بين الحاكم والمحكوم، ويحافظ على الرعية التي تعاني من العجز والخضوع من ذاتها؛ أي من إمكانية تحطيم هذا الخضوع والانطلاق لتغيير خط مصيرها، فالامتثال يلغي الأصالة الفردية، والولاء الشخصي نقيض الاستقلال الذاتي.
وما دام الحاكم الراعي هو السيد المطاع، فليس للقانون الموضوعي المنظم للعلاقات بين الأفراد كأسياد، فرصة للوجود أو الحضور أو الإمكانية التاريخية.
وقد انزلق الكثير من فقهاء الإنشاء السلطاني لتقوية السلطان، ومن هؤلاء الفقهاء: الماوردي، والطرطوشي، والجاحظ. ولم يلتفت أحد منهم لمصادر شرعيته أو شرعية دولته القائمة على القهر والاستبداد.
ولا يمكن تجاوز الهوة القائمة بين النظام الرعوي في الآداب السلطانية التي طال واستطال زمانها، حتى اخترق حياتنا السياسية المعاصرة، وبين الحداثة السياسية، إلا بكسر الآداب السلطانية، وما تفرع عنها في النظرية والممارسة، من عصور الانحطاط والاستبداد حتى اليوم، والإجهاز على مفهوم الرعايا، لتحويل الناس إلى مواطنين كاملي الحقوق والواجبات، وتقييد الحاكم بالقانون، وتحويل الولاء الشخصي إلى ولاء للوطن والدولة. وأخيرا تحويل الشعب من الامتثال للحاكم، إلى تمثل النظام والديمقراطية، وهذا ما نريده وننتظره من ثورات الربيع العربي.

بدوي حر
10-28-2011, 01:17 PM
الخطاب




سلطان الزغول - إذا كان المعنى اللغوي لمصطلح "الخطاب" يشير إلى كلّ كلام تجاوز الجملة الواحدة، سواء كان مكتوبا أو ملفوظا، فإن الاستعمال الاصطلاحي قد تجاوز ذلك إلى ما لاحظه عالم اللسانيات غرايس من أنّ للكلام دلالات غير ملفوظة يدركها المتحدث والسامع من دون علامة معلنة أو واضحة. وقد اتجه البحث في تحليل الخطاب إلى استنباط القواعد والأعراف التي تحكم إنتاج الدلالة.
يرى اللساني الماركسي بيشو أنّ الكلمات تحصل على معانيها من خلال المواقف الأيديولوجية المندرجة بطبيعتها في الصراعات الطبقية وغير الطبقية داخل الأجهزة، وما بين الأجهزة بعضها وبعض، ما يجعل الكلمات في هذا الصراع بين الخطابات تغير معناها، فهي تأخذ معانيها خلال الخطابات المتعارضة، لا في اللغة العامة المشتركة.
غير أن الفيلسوف الفرنسي ميشيل فوكو استطاع أن يحفر لمفهوم الخطاب سياقا دلاليا اصطلاحيا مميزا، فهو يحدد الخطاب بأنه شبكة معقّدة من العلاقات الاجتماعية والسياسية والثقافية التي تبرز فيها الكيفية التي ينتج فيها الكلام كخطاب ينطوي على الهيمنة والمخاطر في الوقت نفسه. يقول فوكو: "إنّ إنتاج الخطاب في مجتمعٍ ما هو إنتاج مراقَب أو منتقى، ومنظَّم ومعاد توزيعه من خلال عدد من الإجراءات التي يكون دورها الحدّ من سلطاته ومخاطره، والتحكم في حدوثه المحتمل، وإخفاء ماديته الثقيلة والرهيبة". ويضرب مثالا بالقيود المعروفة في المجتمعات كلها على ما يمكن أن يقال، وهي قيود نابعة من شفرات الثقافة؛ أي القوانين التي تؤثر من دون وعي في صيرورة المجتمع ومنتجاته الثقافية.
وللخطاب دور واعٍ يتمثل في الهيمنة التي يمارسها في حقل معرفي أو مهني أصحابُ ذلك الحقل، على أهلية المتحدث وصحة خطابه ومشروعيته. فإنتاج الخطاب وتوزيعه ليس حرّاً أو بريئاً، كما قد يبدو في الظاهر. ومن أشهر الأمثلة على ذلك دراسة فوكو المعنونة "تاريخ الجنون". فمفهوم الجنون وتحديد المصاب به ودوره في المجتمع وكيفية معالجته خاضعة كلها لخطاب تتحكم فيه عوامل متعددة، في طليعتها رغبة فئات اجتماعية معينة بالاستئثار بالقوة.
ليس النقد الأدبي كحقل معرفي ببعيد عن هذه الإشكاليات، فهناك مفاهيم سائدة تمارس هيمنتها الواعية على إنتاج الخطاب النقدي. ويمكن القول إنّ كل منهج نقدي يمتلك خطابه المتشعب من خطاب كلي، بل إنّ للنقاد خطاباتهم الخاصة المتمثلة في مفاهيمهم، أو في ما يمارسونه من هيمنة ضمن حقولهم الإنتاجية.
ومن الذين أفادوا من فوكو وتحليلاته للخطاب، إدوارد سعيد الذي درس خطاب الاستشراق كخطاب سلطوي غربي. يقول سعيد: "من دون مفهوم الخطاب لا يستطيع المرء أن يفهم هذا الحقل المنظم تنظيما هائلا، والذي استطاعت أوروبا بواسطته أن تدير، بل وتنتج الشرق سياسيا واجتماعيا وعسكريا وأيديولوجيا وعلميا وخياليا".
لقد انطلقت في فرنسا، في ستينات القرن العشرين وسبعيناته، أسئلة جوهرية تتعلق بالخطاب: مفهومه، وأنواعه، وعدم تجانسه أو تعارضه مع الخطابات الأخرى، واختلافه بتغير المكان أو السياق أو الطبقة. وقد كان انطلاقها من منطقة البحث في المعنى؛ حيث تحوّلَ البحث من طبيعة المعنى إلى كيفية تشكل هذا المعنى، فكانت دراسة الخطاب هي المجال الذي تُكشف فيه هذه الكيفيات، ويمكن معرفة الدوافع الموجهة لها، والوظائف التي تحققها.
وتقتضي دراسة الخطاب أن اللغة ليست نظاما يشترك فيه الناس كلهم، وأنّ عناصرها تغير معناها وفق الظروف والأوضاع الخاصة بمن يستخدمونها؛ فكلمة "الخلاص" عند المتدينين المسيحيين تعني الظفر بالخلود من خلال الإيمان بالمسيح، أما عند المنشقّين على الكنيسة فتشير إلى التحرر من الحكم الاستبدادي، ما يجعل المعنَيَيْن في حال تصادم.
إنّ الخطاب في مفهومه الذي اكتسبه في مرحلة ما بعد البنيوية لا يهتم بالأشياء في ذاتها أو بتحليلها، ولكنه يهتم بالكيفيات التي تعمل بها الأشياء؛ لا يهتم بالمعرفة قدر اهتمامه بطرق إنتاج المعرفة، ووسائل هذا الإنتاج. فالخطاب -كما يصرّح فوكو- هو سيل مستمر من التحولات، والممارسات المؤسساتية لها الأسبقية على أشكال المعرفة، بل إن المعرفة تتشكل وفق هذه الممارسات.

بدوي حر
10-28-2011, 01:18 PM
ثلاثة أفلام قصيرة جداً




فـاروق وادي - تأخذنا متعة السّرد، فنروي فيلماً شاهدناه، وكأننا أسهمنا في صياغة أحداثه ومشاهده ورسم شخصياته ومصائرها.
لكن، يحدث أحياناً، أن نستغرق في رواية أحداث فيلم لم نشاهده. قرأنا عنه أو سمعنا حكايته من أحد الأصدقاء، فأصبح ملك خبرتنا الثقافيّة، وصرنا نحكيه كما لو كنّا شاهدناه. فكأننا أقرب ما نكون إلى الحالة التي وصفها غاستون باشلار: "بالرنين نسمع القصيدة، بالترددات نقولها، فتصبح ملْكَنا".
سمعتُ من المخرج الصّديق غالب شعث ذات مرّة، حكاية فيلم كرتون قصير كان قد شاهده في أحد مهرجانات الأفلام القصيرة: فرقة موسيقيّة تعزف مقطوعة في إحدى الغابات. فجأة، يقتحم الموسيقى صوتٌ نشاز فيُبدِّد إيقاعها الجميل.. قاق .. قاق.. قاق. يتطلّع أعضاء الفرقة نحو الشجرة التي يستظلّون تحتها، فيجدون غراباً يقف على أحد الأغصان، ناعقاً بصوته القبيح. يطردون الغراب، ثمّ يعودون لمواصلة العزف. تنساب الموسيقى لتزيد الطبيعة بهجة. غير أن نعيق الغراب يعود ليكسر من جديد صوت الموسيقى ويشرخ انسيابها.
تُقرِّر الفرقة الموسيقيّة تغيير المكان الذي تعزف فيه. تنتقل إلى مكانٍ آخر في الغابة. تعود إلى العزف. وتعود الموسيقى لتسبح في الفضاء. غير أن صوت النعيق ما يلبث أن يعود ليجتاح شريط الصوت ويجرح صوت الموسيقى.
محاولات عديدة تبذلها الفرقة الموسيقيّة للتغلب على صوت الغراب، وكلّها تبوء بالفشل. إلى أن يهدأ الضجيج، فتتحرّك الكاميرا لتطوف أرجاء الغابة على إيقاع لا يشوبه صوتٌ نشاز. تهبط الكاميرا مع صوت الموسيقى المنسابة برقّة في الفضاء، نحو الفرقة الموسيقيّة نفسها. تبدو الفرقة منهمكة في العزف ومنسجمة أشد الانسجام. أمّا الجديد الذي طرأ على المشهد، فهو الغراب.. الذي لم تجد الفرقة بُدّأً من وضعه قائداً للفرقة الموسيقيّة. فنراه في منتهى الهدوء والانسجام، يؤدي دور المايسترو!
***
فيلم قصير آخر سأروي عنه الآن، وهو فيلم لم أشاهده أيضاً، رغم أنني لم أتوقف عن سرد أحداثه للأصدقاء وكأنني شاهدته مراراً.
أمّا ما هو أكثر غرابة من انتفاء مشاهدتي له، فهو أن الذي رواه لقرائه، وكتب عنه في واحدٍ كتبه، لم يشاهده هو الآخر، مكتفياً بمشاهدته بالإنابة، إن جاز التعبير.
يحكي إبراهيم أصلان عن الفيلم الذي شاهده صديقه الناقد السينمائي في إحدى دورات مهرجان "كان"، وروى له مشاهده المأساويّة القاسية، فتطوّع بدوره لأن ينقل عنه. ولم يعد أمامي الآن سوى أن أنقل عمّن لم يشاهده، والذي لم يكتفٍ بالتعبير عن إعجابه الشّديد، بل إنه نقل إلينا عدوى دهشته وافتتانه بالشريط، وعدوى السّرد من دون مشاهدة!
لم يزد الفيلم عن دقيقتين أو ثلاث. تفتح الكاميرا مشهدها الليلي على أحد أرصفة نيودلهي الغارقة في بؤسها. نرى جسداً ممدداً على الأرض، فيبدو أنه لواحدٍ/ واحدة من أولئك البشر الذين لا يجدون مكاناً آخر للمبيت. يظهر الجسد متوارياً تحت غطاء قديم رثّ. يتقدّم رجل من الجسد، يتلفّت حوله، يرفع الغطاء ويندس إلى جانب الجسد المُمدّد، فنحسّ أمامنا بحركة رتيبة يسترها الغطاء.
بعد قليل ينسل الرّجل من تحت الغطاء، يتلفّت حوله مرّة أخرى ثمّ يمضي. يأتي شخص آخر. يتلفت حوله، ثم يندسّ إلى جانب الجسد المستلقي. تتكرّر الحركة الرتيبة نفسها تحت الغطاء، لينفصل الرجل الثاني عن الجسد المنتهك ثمّ يمضي بعيداً. يتسلل ضوء الفجر رويداً رويداً. المحلات تفتح أبوبها. يأتي شرطيان ويكشفان عن وجه الجسد المُمدّد. يتعاون الشرطيان في حمل الجسد المستكين، أحدهما من اليدين والآخر من القدمين. فيما تتوارد على الشّاشة كلمات مكتوبة تشير إلى أن.. "الكثيرات من نساء الشوارع يمتن يومياً على الأرصفة".
صمت مُطلق، يكون أحياناً أبلغ من كلّ الكلام النافل والخطابات المكرورة حول المرأة والعنف والجوع والاستلاب!

***
الفيلم الثالث أتيحت لي فرصة مشاهدته. فمنذ سنوات بعيدة، قد تتجاوز العقود الثلاثة، جاء الناقد السينمائي الألماني "هانز شليغيل" إلى بيروت، حاملاً في جعبته عدداً من الأفلام السينمائية القصيرة التي كانت قد حصدت جوائز من مهرجان "أوبرهاوزن" السينمائي طوال سنوات عمره حتى ذلك الوقت.
واحد من تلك الأفلام، وربما أهمها، كان فيلم كرتون قصير، يحكي قصة القط الساحر والفئران!
في بداية الفيلم، يقف القط الساحر على خشبة المسرح، واثقاً، جميلاً.. ومفعماً بالغبطة.
تأتيه الفئران زرافات ووحداناً، فيلعب معها، وبها، لعبة القط الساحر والفئران!
يطوِّح بها في الفضاء، فيرسم بتلك الكائنات الصغيرة أشكالاً مختلفة، جميلة ومدهشة. ثم يعمل على تحويلها إلى أي شيء آخر، بحركات خفيفة وخفيّة تنطوي على قدر كبير من البراعة، في لعبة ساحرة تثير الدهش والاعجاب.. بينما نرى الفئران وهي تتهاوى على الأرض جثثاً هامدة.
ينقلنا القط المدهش، بحركات يده الخفيفة، من لعبة بارعة بأجساد تلك الفئران، إلى لعبة أُخرى أكثر براعة، فيثير إعجابنا. غير أنه، وأكثر منّا، يثير إعجاب الجمهور الجالس على مقاعد المتفرجين في المسرح، الذين لا نرى أحداً منهم، إلاّ أننا نسمع أصوات تصفيقهم التي تتصاعد حدتها لعبة إثر أخرى.
وتظل عبقرية القط الساحر قادرة بإعجازها على اجتراح ألعاب أكثر براعة وتجدداً، تشبه المعجزات في قدرتها الخارقة على استثارة الدهشة تلو الأخرى. كل ذلك وجثث الفئران ما تزال تتساقط وتتناثر على أرضيّة المسرح، بحيث تغدو ركاماً هائلاً يملأ المكان، بينما تصفيق جمهور النظارة على مقاعد المتفرجين ما زال يتعالى إعجاباً.
أخيراً، ينهي القط المدهش وصلة ألعابه السحرية، ثم ينحني بوقار المبدع أمام موجة هائلة من التصفيق تكتسح فضاء مكان ضاقت أرضه بجثث الفئران القتيلة.
هنا، وللمرة الأولى، تطوف الكاميرا بحركة بانورامية في أرجاء المسرح. وهنا فقط، وللمرة الأولى، نمتلك نحن، مشاهدي الفيلم، القدرة على رؤية الجمهور الحاشد، الجالس على مقاعد المتفرجين في المسرح، ممتلئاً بالإعجاب ومنهمكاً في التصفيق.
لقد كان جمهور المصفقين، كلّه، وبلا استثناء.. من الفئران!
قُلت، إن زمناً طويلاً مرّ على مشاهدتي الفيلم في المركز الثقافي الألماني في بيروت، لكن الحقيقة المفزعة التي أرغب في الاعتراف بها، الآن، هي أنني ما أزال، منذ ذلك اليوم حتى هذه اللحظة، أشاهد الفيلم بشكل يومي ومتواصل.. حتى لو كانت صالات السينما مغلقة.. أو كان جهاز التلفزيون معطلاً!

بدوي حر
10-28-2011, 01:18 PM
ذنوب صغيرة




سهير السميري
قالوا: "الذنوب الصغيرة لا تصعد للسماء"
سارة..!
وبعد؟!
ليس في الحكاية -بعد– حكاية!
فقط كفّي عن الغياب، وتعالي.
يحاصرني فقدك يا سارة، مثلما تحاصرني عيون الناس،
تعربشوا سيرتنا بكلام ينقصه الكلام.
أتحاشاهم مسرعة كمن يقطع خط سير مشاة في شارع مزدحم،
غولة نظراتهم تجعل عمر الوجع أطول وأشد.
***
سارة..!
مضى عام على رحيلك، وأمي ما تزال تخطئ بالتسبيح كل مساء.
تسدد لنا سهام الوصايا وتجمعنا على بخورها،
وتحصّننا من شر النفاثات في العُقَد، ومن شرّ الوسواس الخناس..
ما تزال تظن أن غيابكِ عينٌ أصابتنا.
مذاق الفقد ثقيل ثقيل؛ يا سارة. وأمي لا قدرة لها على بعض غيابك،
فكيف كلّه!
زفير أمي جاهز، أكوام.. أكوام!
وعيناها مطفأتان في الدمع.
أفكر.. لو تدعني ألعق جفنيها وأُرطّبهما!
***
من قعر عام، وعينا أبي الصغيرتان مثبتتان على حزن مقيم،
مبللتان بدمع يابس لا ينزّ.
أراهما كالتنور يدار عليه قرص الوجع يميناً وشمالاً.
وجعه صاحٍ كـ غفير مناوب.
يمشي متجاهلاً وجوهنا، ويلفّ يديه خلف ظهره ليحفظ توازنه.
تقوّس ظهره كثيراً يا سارة، بل تقوّس كله من السعال الذي يصبّه في قهوته كل صباح، ومن الليمون الذي يقطره غيابُك في عينيه كل مساء.
اعشوشبَ الحزن بكثافة على حاجبيه، ونما على ذقنه مثل إبر بيضاء كالملح.
الشرود تبغُ أبي!
وصمته طويل، طويل، كأن دلواً من الرصاص سُكب على قلبه.
***
من أخمص عام مضى وشراييني عاطلة عن الفرح،
ما أزالُ أبكيكِ كل ليلة وجعاً مختلفاً.
بليدٌ هذا الحزن،
مقرفصٌ على الأعتاب،
أطرده فيعود، ثم يطردني فأعود!
ذبلت الروحُ يا سارة،
أصبحنا كخيمة ممزقة، انكسر عمودها، ولم يستقم بعد.
أخي كسر العمود!
***
أخي نطفة بؤسنا. كان يرى الحنين مذكراً، والأحلام رفيقةَ سوء.
وسارة اختمرت طينتها. صارت طيناً يتشهّى الماء.
كانت تربّي الحنين في قطن وسادتها، تحوّش بضع قطراتِ مطر في دفترها،
وترسم وجهاً لفتى لا بد سيأتي.
كانت تدغدغ أقدام أحلامها الحافية، ولا تنام قبل أن تنعس فيروز.
تقول أمي: رجف قلبي حين أصرّت سارة على شراء حذاء بكعب عالٍ وهي ما تزال تمشط شعرها نصفَين، وتضع على كل ضفيرة شريطة حمراء.
رجف قلبي حين شهقتْ بهذه الرغبة تحت المطر.
***
على دِكّة ليلٍ ضرير كانت تزيح البراءة جانباً، وتفاجئني بما تخفي في دفترها،
ولا تنسى أن تبلع ريقها جيداً فلا يبقى ما يدلّ على أسرار لا ترتدي الخجل.
نصحتُها مراراً: ابصقي أحلامك.
قلت لها: كوّمي الحنين على عتبة بيتنا، فمكبّ النفايات قريب.
أخبرتها أن الهوى كدوائر الدخان، له رائحة توقظ قابيل النائم تحت جلد أخي.
كانت تبتسم وتقول: سأتزوج عن حب!
مر عام ولم أنتبه أن الفجر يجيء بموعده،
مر عام وصار منقار أخي قابيل أطول، وينعق علينا كل حين..
***
نعود إلى مبتدأ القصة حين استفاقت القرية على خبر مهول.
قصف أخي غصن سارة بمنجل ظنونه.
أطفأ عمرها كما يطفئُ عقبَ سيجارته!
***
.. وكان يعرف أنني أحمل جينات سارة نفسها، المبتلّة بالحنين.
صرتُ أتعمد أن أترك باب غرفتنا مفتوحاً لعل نسمة ندم تهبّ عليه، أو أسمع
منه طقطقة أسف!
.. لعله يتوقف عن طَلْيِ جهاتي الأربع بالإشارات الحمراء!

بدوي حر
10-28-2011, 01:19 PM
ذبابة على أنف هولاكو




حسام الرشيد
وفعلت الذبابة فعلتها الحمقاء.
بعد أن عاد هولاكو من عاصمة الخلافة العباسية، غارقا إلى أذنيه بدماء نسائها وشيوخها وأطفالها، ارتمى على كرسيه كثورٍ صريع، ثم أغمض عينيه مستسلما لإغفاءة طال انتظارها، عيناه كانتا ذابلتين، يطاردهما نعاس أرعن، فيما بقايا ابتسامة ذئبية تتراخى على شفتيه الملطختين بدم مالح.
رغم انتشار الحراس من حوله وبأيديهم سيوفهم المعقوفات، فعلت تلك الذبابة فعلتها، وحطّت على أنف هولاكو، كانوا قد رأوها قبل لحظات، تحوم في فضاء الخيمة العابقة بروائح الند والبخور، لم يلقوا لها بالا، وقالوا فيما بينهم هامسين:
- ربما ستحط على رأس قائدنا.
- لن تفعل هذا.
- وإذن؟
- ننظر ونرى.
لم تحط الذبابة رحالها على رأس هولاكو الموشّى بطبقة من الشيب الرمادي كأنه مرشوش برذاذ خفيف من الفلفل، وما أثار استغرابهم، أنها لم تحط على إحدى كتفيه. ظنوا أنها إن حطّت على كتفه اليمنى سوف توقظ الملاك الموكول بكتابة حسناته من غطيط كراه، أوشك قائدهم أن يبلغ سن دقاقة الرقاب، وما يزال هذا الملاك موغلا في نومه، فلم يخطّ في سفر حسناته حرفا واحدا. وقالوا أيضا إنها ربما ستحطّ على كتفه اليسرى، لحظتها ستزعج الملاك الموكول بكتابة سيئاته، فهو منغمس إلى أذنيه في كتابة سفره المغموس برائحة الدماء. لا مكان آخر أمامها، إلا أن تحطّ على أرنبة أنفه.
بعيونهم الطائرات من محاجرها، رأوا الذبابة تستقرّ على أنف قائدهم، آنئذ قتلهم الخوف وانقلبت وجوههم إلى مهرجان من الألوان، أحد الحراس اقترب من هولاكو مبديا شجاعة حان قطافها، رفع يده ليبعد الذبابة عن أنف قائده، يده ما تزال معلقة في الهواء، رماه هولاكو بنظرة غضبى؛ كيف يرفع يده في وجهه؟ وسرعان ما تراجع الحارس بخطوات متأرجحة. على استحياء رفع هولاكو يده اليمنى، لوّح بها قليلا، لكن الذبابة لم تطر كأنها واقعة على إناء من العسل، وظلت ملتصقة بأرنبة أنفه كشامة سوداء محزوزة الأطراف.
تنهد هولاكو كأنه استسلم لمشيئتها، وانغرس الحراس في أماكنهم كرايات حرب منكسة في رمال الهزيمة، الويل لهم إن اقتربوا أو ابتعدوا، والريح من حولهم تصفر بقهقهات لاسعات.
قال لهم هولاكو بصوت يفور غضبا:
- لتفعلوا أيها الأوغاد شيئا.
- ماذا نفعل يا قائدنا؟
- إن لم تطر هذه الذبابة سأقطع أعناقكم.
حار الحراس في ما هم فاعلون. على عجلة من أمرهم أحضر رهط منهم طبقا من السكباج المحلّى، لكن الذبابة آثرت البقاء في مكانها، رهط آخر أحضر عشر مراوح من ريش النعام، وجعلوا يهفهفون على قائدهم بنسائم رخيّات، لكن الذبابة آثرت البقاء أيضا، وعوى ذئب الخوف في قلوبهم.
الرواة اختلفوا في ما كان من أمر الذبابة مع هولاكو، فمنهم من قال إنها مكثت على أنفه حولاً، ومنهم من قال إنها مكثت حولَين، ولكن أغرب ما قيل من أمر هذه الذبابة، أن الحراس أخذتهم سِنَةٌ من النوم، ولما أفاقوا صعقوا حين رأوا الذبابة مسترخية في صدر المجلس، وكان هولاكو جاثماً على أرنبة أنفها!

بدوي حر
10-28-2011, 01:21 PM
لَــهــُــــنَّ




محمد ضمرة
لَهُنَّ الحياةُ استعارتْ مِنَ الخُلْدِ
بَعْضَ الصّفاتْ
فصارَ لها نَكْهةٌ
في مذاقِ كؤوسِ الزمانِ المريرِ
... ونحن نَمُرُّ على جمرةِ العمرِ
حتّى نهاياتِ شوْطٍ أخير
نَراهُنّ تحتَ السماء نُجوما
يُمَشّطْنَ شَعْرَ الفضاءِ
فيبدو بأمْشاطِهِنَّ كُروما
وينْزلنَ أدْراجَ أفقٍ مُدلّى
على الأرضِ
حتّى يُحمْلِقُ كُلُّ الوجود بأقدامِهنّ
إذا ما خَطَوْنَ فإنَّ العيون
تُتابعُ حتى على الماء آثارهُنَّ
فلا تُبصِرُ العينُ إلاّ بهِنَّ
ولا ينْبُضُ القلبُ إلا لَهُنّ.
لَهُنَّ نَسيمُ الفراديسِ
صَحْوُ النّدى
في فِراشِ الزّهورِ
وَصفوُ البُحيرات
تَحتَ مرايا السّماء
أخذنَ منَ الأرضِ كلَّ التّضاريسِ
نُضْجَ الفواكهِ
تنْهيدةَ الرّيحِ
ومْضَ البروقِ
اتّساعَ المدى
في رحابِ الشّروقِ
فيغدو فسيحاً أمامَ العصافيرِ للحُبِّ والحَبِّ
أوْ فُرْصَةً للنّجاةِ
فخلفَ الظّلالِ تسيلُ النّفوسُ
وتَجري العيونُ
وراءَ خيالٍ ظليلٍ
فَتُغْلِقُ بابَ الرّؤى
لِتَرى ما لا يُرى
من الصّورِالمشتهاة.
لَهُنَّ تسيلُ قوافي القَصائِدْ
فيجْدِلْنَ منها الضّفائر
مِثْلَ التّمائم تصطادُ حظاً
تباطأَ بالحبْوِ منْ دفْتَرِ الغيبِ..
علَّ المسافة تقصُرُ
حتّى يجيَء بسربِ الأماني
وأغلى المشاهد
ويدْخلْنَ حقلَ الكلامِ
لِيقْطِفْنَ منه زهورَ المواويلِ
والأغنيات
ينْسِلْنَ منْها خيوطَ الحريرِ
يُطرّزنها في خُدودِ الوسائد
يُهدينَ للصّبح دِفْءَ العواطف
لمّا النّهارُ يفيقُ نشيطاً

بدوي حر
10-28-2011, 01:21 PM
كيف أنجو؟!




إبراهيم قديسات
وكنتُ أُراقبُ في الليلِ حلْماً صغيراً
تَسَلَّلَ من كُوَّةٍ في الهواءِ إلى رِئتِي
مثْلَ عُصفورةٍ خائفَة
حين آنستُ خلفَ الحنينِ
على حافةِ القلبِ نوراً
فقلتُ أُلَوِّنُ ما اسوَدَّ من زمني
أو لعلِّيَ آخُذُ من بعضهِ قَبَسا
أهتدي بهداهُ
إذا جَنَّتِ العاصفة
ولم أنتبه
أنَّ امرأةً كنتُ غادرْتُها
نَسِيَتْ ذاتَ يومٍ
ملامحَها قُربَ روحي
وقسوَتَها في جروحي
فقلتُ: "أحبكِ يا اْمْرَأَةً
لا تُقيمُ ولا تَتْرُكُ القلبَ ينسى..
أُحِبُّكِ يا جنَّةً زائفَة".
"أحبُّ جُنونَكَ".. قالتْ:
"وطعمَ الهزائم في شفتيكَ"،
وأرْختْ ضَفائِرَها فوقَ حزني:
"تعالَ تعالَ إلَيَّ وخُذْني
إلى حيثُ شئتَ وأَنَّى أَقَمْتَ
تعالَ تعالَ إليَّ وخُذْني
إلى أرضِكَ الوارفة"..
فقلتُ لنفسي: تُرى
كيف أنجو
منَ الحبِّ في زمنِ الكُولِرا؟!
كيف أنجو؟
وقد كانت امْرأةٌ كنتُ غادَرْتُها
ترَكَتْ مرةً في ممرّاتِ ذاكرتي
قُبْلةً ناسِفَة؟!
وكنتُ أُطاردُ في الصبحِ معنى جديداً
تَسرَّبَ من فتحةٍ في الخيالِ
إلى لُغتِي
مثلَما ومضةٍ خاطِفَة
إذْ سَمِعْتُ على بُعدِ عُمْرَينِ
صوتاً ينادي
أَنِ اهزُزْ إليكَ بِحُبٍّ قديمٍ
يساقِطْ عليكَ كلاماً جلِيّا
فقلتُ؛ أُقَلِّبُ ذاكرتي
وأُجَرِّبُ وقْعَ الحروفِ على شفتيّا
فَأَفلتَ من سجنِ صمتِيَ سربُ قصائدَ
قلتُ؛ أحبُّ القصائدَ إمّا أتتْ هَكَذا
موجةً جارِفَة..
وقلتُ لنفسي: تُرى
كيف أنجو
منَ الشِعرِ في زمنِ الكامِرا؟!
كيف أنجو
ولي جسَدٌ لا أراهُ
وذاكرةٌ نَاْزِفَة؟!

بدوي حر
10-28-2011, 01:22 PM
حساسية إبداعية




حميد سعيد - "ربيع في عمّان" مجموعة قصصية جديدة للقاص جعفر العقيلي، تضم ثمانية نصوص قصصية، منها قصة "ربيع في عمّان" التي كانت عنواناًً للمجموعة، ومن مقومات عمل القاص العقيلي في كتابة نصه القصصي، التقاط موضوعاته، إذ يفاجئ المتلقي بأمر جد قريب منه، كثيراً ما رآه أو قرأ عنه وتعايش معه، ولكن لا يخطر له بشأنه ما يرد في النص القصصي الذي لا يأتي في سياق تجربة ذهنية، تدفع به إلى التجريد أو الانغلاق.
لقد سبق لي أن كتبت عن مجموعته القصصية "ضيوف ثقال الظل"، وكانت أول قراءة لي في القص القصير للعقيلي، يومها تناولت بناها الداخلية وتشكُّلها الخارجي، حيث رأيت انتسابها إلى المنجز القصصي بسماته الراسخة المشرقة، لم يبعدها عن جديد السرد بحدوده المفتوحة، في تمثل عميق، ما يجعل جديدها بعضاً من الكل فيها، وليس مجرد إضافة شكلية وخارجية.
وإذا كان العقيلي في مجموعته القصصية الجديدة "ربيع في عمّان" لم يبتعد عن أساسيات بنى قصته القصيرة، فقد أصبح أكثر جرأة في الإفادة من هذه البنى، ويبدو لي أن تكريس الموقف الذي يهدف إليه، من خلال السخرية، وقد رافقه منذ بداياته الأولى، صار هو الآخر، أكثر تمثلاً في نسيج النص، حتى ليبدو التفريق بين السخرية والموقف عسيراً، وفي قصة "ربيع في عمّان" لم أستطع كقارئ أن أحدد رسالة الكاتب في ما كتب! وهل كان يسخر من مشاركة غازي وطفله في الاعتصام أم رأى فيها موقفاً إيجابياً؟
وفي قصة "علامة فارقة" يكون الموضوع فيها شَعرة طارئة في حاجب الراوي، وعبر متابعة هذا الضيف الطارئ، الذي يفاجئنا جميعاً، استطاع القاص تقديم نص فني جميل، تتوحد فيه السخرية بالموضوع، فتغدو في حالة من التكامل معه، فتصل إلى المتلقي من خلال الموضوع، لا أن تكون وسيلة خارجية لإيصال الموضوع.
إن ملاحقة شَعرة الحاجب الطارئة، على امتداد صفحات قصة "علامة فارقة"، نفضت الغبار عن ذاكرتي، ووجدتُني أتذكر رواية قصيرة أو قصة طويلة لـ"ستيفان زفايج" بعنوان "المقامر" قرأتها قبل أكثر من أربعة عقود من الزمن، حيث شدّ المتلقي إلى يدَيّ المقامر طيلة صفحات النص المذكور، وإذ غابتا عنّي زمناً طويلاً، ها هي شَعرة حاجب العقيلي تعيدني إليهما بكثير من التفاصيل، تلك التي ظلّت لزمن طويل، تحاصرني بسؤال سأتعلم منه في ما بعد، شيئاً من الصبر في الكتابة، حيث ملاحقة أدق التفاصيل في ما يتعلق بالموضوع الذي أكتب عنه، وبكثير من التركيز، فملاحقة التفاصيل لا تعني الثرثرة، والتركيز لا يعني التفريط بما ينبغي تناوله ووضعه في موضع التبيين.
أما قصة "ربيع في عمّان" وبطلها غازي وولده الصغير، الذي أحبَّ مشاركة المعتصمين في ما هم فيه، وقاد والدَهُ إلى المشاركة فيه وهو الذي عاش حياته بمنأى عن هذه النشاطات، حيث كان يخشى مجرد المرور بالقرب منها، لا المشاركة فيها! لكنه فعلها من دون إرادته ولم يكن يتصور أنه سيفعلها في يوم من الأيام!
لقد أعادتني هذه القصة إلى طفولتي المبكرة، وكنت في سن عمر طفل "ربيع في عمّان"، وكان يوم جمعة، وأمرني والدي أن أتوجه إلى قريب لنا يمتلك دكاناً في أحد أسواق مدينة الحلة أيامذاك، لأعود معه إلى بيتنا لمشاركتنا الغداء، كما يفعل بين وقت وآخر، وكان قريبنا هذا معروفاً بالطيبة والبساطة والتدين، وإذ كنا في طريقنا إلى البيت، رأيت مجموعات من الشباب تسير في مواكب، تردد أهازيج كنت قد شاهدت مثلها في مناسبات دينية أو في تشييع وجهاء محليين، فطلبت منه أن أشارك في تلك المواكب وقد شاهدت جمعاً من الأولاد في آخر المواكب يقودهم شاب أكبر منهم سناً، وهم يرددون الأهازيج نفسها التي يرددها الكبار، فقال لي: "إذهب أنت معهم، وسأكون قريباً منك أراقبك من الرصيف". وسرت وأنا أردد ما يقوله الشاب، من دون أن أعي معنى ما يقال، وعند نهاية الشارع، أحاط بتلك المواكب عددٌ من رجال الشرطة يمتطون الجياد ويحملون عصياً غليظة، يضربون بها من كانوا في تلك المواكب، وصارت الدماء تسيل من أجساد بعضهم، وأمسكوا بعدد منهم، وتفرق الآخرون، وعدت إلى قريبي الذي كان غير بعيد عني، وأنا لا أعرف أي معنى من كل ما جرى! ثم عرفت في ما بعد أنها تظاهرة سياسية، وأن المتظاهرين كانوا يطالبون بإسقاط الحكومة، وأن قريبي ببساطته وطيبته قد عرّضني لخطرٍ داهم!
إن ما أشرتُ إليه من نفض الغبار عن الذاكرة سواء في ما قرأت أو ما عشت، له علاقة بالتقاط القاص موضوعاته، بتماسّ مع الحياة وابتعاد عن التجريد الذهني، وهو التقاط يتسم بالوعي والتدقيق والحساسية الإبداعية، وهذا ما منح تجربته الكثير من الحضور، فموضوعه لا ينفصل عن البنى الجمالية التي يتشكل منها النص، وفي الوقت نفسه، إن هذه البنى لا تتشكل بمعزل عن الموضوع.
إن نص العقيلي القصصي ينفتح في تواصله مع المتلقي على آفاق واسعة، لأنه يصدر عن تجربة معرفية متعددة المصادر، ويمثل تجربة معرفية تشكل إضافةً ما إلى الرصيد المعرفي للمتلقي.

بدوي حر
10-28-2011, 01:22 PM
خيط الأمل

http://www.alrai.com/img/351000/351040.jpg


رانية ع. حداد - بعد ترحاله وغيابه الطويل عن مصر، عاد إبراهيم البطوط في العام 2005، بفيلمه الروائي الطويل الأول "إيثاكي"، ليبحث ويعيد عبره صياغة علاقته بوطنه، ويذهب البطوط أعمق في أحوال هذا الوطن وأشجانه، مع فيلمه الثاني "عين شمس" (2008)، ومؤخرا في "حاوي" (2010)، الذي عُرض بعد ثورة 25 يناير في عمّان بحضور المخرج، كما عُرض في مهرجانات عربية ودولية وحاز على جوائز عديدة.
لم يبتعد أسلوب البطوط كثيراً في "حاوي" عنه في "إيثاكي"، حيث الاعتماد على ممثلين غير محترفين، وحيث البنية الحكائية التي تقدم الشخصيات كلاًّ على حدة، ثم لا تبدأ خيوط هذه الشخصيات بالتضافر، ولا نبدأ معها بتمييز العلاقات التي تجمعها، إلا بعد مضي فترة طويلة من الفيلم؛ منتصف الفيلم في "إيثاكي"، وتقريبا ثلث الفيلم في "حاوي". وهناك الايقاع المونتاجي الهادئ، يشبه في هدوئه ردود أفعال شخصيات الفيلم، إلى جانب الموسيقى الباعثة على التأمل.
هناك ثلاث شخصيات تشكل الخيوط الرئيسة في فيلم "حاوي"، تمثل رفاقَ نضالٍ سياسي، اعتُقلوا وخرجوا من السجن في فترات مختلفة، ولكل شخصية علاقات متشعبة أيضا. يفتتح الفيلم بخروج آخر هذه الشخصيات من المعتقل السياسي، من ثم ينتقل إلى الشخصية الثانية، وهي تعطي توجيهات تدفع بالأمل، وتحفز أعضاء فرقة موسيقية ناشئة لتقدم فناً بديلاً عن السائد، أما "إبراهيم" (الشخصية الثالثة) فيعود بعد سفر طويل محاولا إعادة بناء علاقته مع ابنته التي غادرها وهي طفلة.
هناك اشتغال خاص على هذه الشخصيات، كإظهار الشعور بالقمع وتعميقه في شخصية المعتقل السياسي في المشاهد الافتتاحية، حيث توظيف إضاءة من زاوية مرتفعة ومركزة ومحددة على الوجه، تُظهره كما لو أنه جمجمة مفرغة العينين، تحيطها العتمة بهالة من الإبهام والغموض. فأول ظهور للمعتقل داخل غرفة التحقيق يعطي المشاهد شعورا بعزلة هذه الشخصية عما يحيطها.
وهناك عزلة أخرى تفصل "إبراهيم" عن ابنته التي غادرها وهي طفلة بحيث لم تتمكن ذاكرتها من الاحتفاظ بصورة له، أو الإحساس بأبوّته. هذه المسافة النفسية بينهما نجد لها معادلا بصريا، في المشاهد الأولى التي يظهر فيها "إبراهيم"، كأسير خلف شَبك مصعد الفندق، من ثم وهو يحْكم إغلاق منافذ غرفته في الفندق بالمسامير، ويستلقي لينام على الأرض بين السريرين كما لو أنه داخل تابوت، بالتضافر مع أسلوب (Jump Cuts) المونتاجي الذي يعكس التشظي، حيث القفزاتُ الزمنية بين اللقطات تعزز الشعور بالحلقات المفقودة بين الشخصيتين (الأب وابنته). وهذه العلاقة تقارب علاقة التشظي بين المواطن ووطنه (مصر). وفي مستواها الدلالي الآخر، تبدو محاولة استعادة الأب لهذه العلاقة، محاولة لاستعادة المرء للعلاقة المشتهاة التي يمكن أن تجمعه بوطنه.
يتخذ المكان اهتماما مركزيا في أفلام البطوط، ويشكل نقطة انطلاق وبحث، فإذا كانت "عين شمس" حاضرة في فيلمه الثاني، ففي "حاوي" حضرت الإسكندرية بشكل محوري أيضاً، إذ أمضى فيها البطوط فترة من الزمن قبل البدء بتصوير الفيلم، للتعرف أكثر على ناسها والحياة فيها، وتعمّد البطوط أن ينتقي أغلب شخصياته من أبنائها الذين تتحد قساماتهم مع قسمات هذا المكان، فيشكلون كلاً لا يتجزأ منه. أرواحهم متعبة، وتكاد أجسادهم تهوي تحت وطأة القمع والفقر والتخلف وغياب العدالة الاجتماعية.. إلا أن الروح تنهر الجسد كي يواصل السير في الحياة، تماما كما في المشهد النهائي في الفيلم، حيث القلب المتعب للحصان الجامح اضطره إلى أن يبطئ خطواته، إلا أنه ظل يسير في مقدمة موكب شخصيات الفيلم العازمة على التغيير ومواصلة الحياة. والمفارقة أن ينتج البطوط هذا الفيلم بما يحمل من إرهاصات للثورة، قبل أشهر قليلة من ثورة 25 يناير، ثورة الأرواح التي تعبت الوقوف على عتبة مصر، من دون أن تُفتح لها الأبواب.
البطوط، الذي اختبر الوقوفَ على حافة الموت على مدى عقدين، وهو يوثق بالكاميرا أخبار الحروب في العالم، لم يترك لخيط الأمل أن يتسرب من طيف عدسته، فرغم الموت الذي يتخذ أشكالا أخرى في وطنه، كان الأمل والإصرار حاضرا، فلم تكن كلمات الأغنية التي رددتها فرقة "مسار إجباري"، إلا تعبيرا عن روح الفيلم، وعنوانا له، حيث يُستخرج الأمل من العدم، "بقيت حاوي... بقيت غاوي في عز الجرح أنا ما ببكيش... بقيت عارف أطلَّع من ضلوع الفقر لقمة العيش".

بدوي حر
10-28-2011, 01:23 PM
ألمانيا تتكلم عربي




سميحة خريس - عشرة أيام مختلفة، ذلك أنني كنت محاطة بلغة هجينة بين عرب تغرّبوا أو "تألْمَنوا" إذا صح التعبير، وبين ألمان في معظمهم محبّين للعرب متحيزين لقضاياهم، باحثين عن أدبهم وإبداعهم متسائلين عن واقع الثورات في بلادهم في المرحلة الراهنة.. تجولتُ في بلاد الألمان بين مدن كبرى وأخرى صغيرة أقدم روايتَي اللتين تُرجمتا إلى الألمانية، في الوقت نفسه الذي حظيت فيه بمراقبة أهم حدث ثقافي في مدينة فرانكفورت، متمثلاً في معرض الكتاب.
لا يمكن تصور هذا المعرض على هيئته الحقيقة، وكنت قد شاركت فيه قبل سبعة أعوام عندما كان العرب ضيوف الشرف على المعرض.. وعلى الرغم من كثافة الحضور العربي وقتها -إذ لم يبقَ كاتب أو مبدع عربي معروف إلا وتواجد هناك- فإنني لم أشعر بالالتقاء مع الألمان، بدا كما لو أننا نتحرك في قوقعة خاصة بنا، على العكس من هذه المرة، ربما لأنني تواجدت في طابق مختلف يؤمّه الألمان، ولم يفتني تقوقع العرب في الأجنحة المخصصة لهم في طابق آخر، حيث يجلس الناشرون العرب بعضهم مع بعض يتأملون كتبهم المكتوبة بالعربية.
عودة إلى المعرض الذي هو في حقيقة الأمر أرض للمعارض تُشغل طوال العام بمعارض مختلفة، وتكاد مساحته تصل مساحة منطقة عبدون على اتساعها، تتجمع ثقافات العالم من شرق وغرب تحاول أن تجد لغة مشتركة للابداع، وألاحظ في دور النشر الألمانية الأسماء العربية التي تمت ترجمتها إلى اللغة الألمانية، على رأسها نجيب محفوظ، ثم إبراهيم الكوني، وهناك خليط من جمال الغيطاني وسحر خليفة وبهاء طاهر وإلياس خوري وعبد الرحمن منيف، في حين أن معظم الكتابات العربية ظلت بعيدة عن مخاطبة القارئ الألماني الذي هو قارئ جاد ودقيق بامتياز، كما لغته لغة مهمة وحيوية بامتياز.
مع ذلك كانت النكتة الرائجة حول انتشار اللغة العربية في ألمانيا، لا تتعلق بالمترجَمات الأدبية، ولا بالعرب الذين هاجروا إلى تلك البلاد وصاروا جزءاً منها، ولا حتى بتأثر شاعر الألمان العظيم غوته بالأدب العربي، ولكن بتأثر الشارع الألماني بالثورات العربية، واستيراده لغة جديدة معبّرة تفصح عن القهر الذي تتشارك فيه أمم العالم بأسره، لغة استُوردت من غضبة العرب.
إذ اكتظ الشارع بالمتظاهرين، وللحقّ فإن تظاهراتهم لأسباب مختلفة عن تظاهراتنا في العالم العربي، فهم لا ينادون بإسقاط نظم أو إعدام قادة، فتلك نظم يختارونها بالانتخاب، وقادة لا يجثمون إلى الأبد على أعناق الشعوب، ولكن سطوة الرأسمالية البشعة، خصوصاً في مجال البنوك، بدأت تؤثر في حياتهم، لهذا خرجوا في مظاهرة ضد سياسة البنوك الجشعة، واستخدموا لغة صريحة تصيح من القهر حين رفعوا أحذيتهم وسط المظاهرة، لا أعرف إذا كان رفع الحذاء في كل الثقافات يفيد المعنى نفسه، ولكنه امتياز للغضب العربي راح يستشري في العالم مؤكداً أن كل البشر يملكون الهموم نفسها، ويقفون الوقفة نفسها حين يتعلق الأمر بحقوقهم.

بدوي حر
10-28-2011, 01:23 PM
التفكير الحر




حسين نشوان - الخيال أكثر أهمية من المعرفة، والابتكار هو المقدرة على الاختيار لمواجهة التحديات، وهو الرهان لتجاوز الواقع/ الأزمة بالمعنى الواقعي والفلسفي والثقافي.
المشكلة التاريخية أن كثيراً من البلدان المستعمَرة لم تقف السيطرة على جغرافيتها فحسْب، بل طاولت متخيل مثقفيها أيضاً، من خلال استعارة متخيل المحتل. وفي البلدان العربية سيطر خطاب "الاستشراق" على كثير من النخب الثقافية التي صاغت الخطاب المعرفي.
الابتكار هو طريقة للفعل الذي يصدر عن تفاؤل وثقة بالعقل وقدرته لمواجهة أثر أزمة الاستلاب بزيادة عدد الاحتمالات التي تتيح للأفراد والمجتمع مساحات من الحرية.
إن جزءاً من أهمية الابتكار تكمن في معالجة آثار الأزمة التي غالباً ما تترك لها ذيولاً لا تتجاوز أثرها المادي، لتعطل كل المراكز الحيوية في الكائن، وتقتل لديه الإبداع. والابتكار هو طريقة للتفكير ووسيلة لتجاوز الأزمة.
من هنا، يغدو الابتكارُ مجالدةً ومثابرة، ونضالاً وإيماناً شخصياً ينطوي على يقين أن الكائن يمكن/ ويستطيع أن يغير العالم عندما يستعير هواجس الشعراء وخيال الروائيين، ومثابرة الرسامين وشك الفلاسفة.
والابتكار هو وعي لمعرفة العالم وتحولاته، ومقدار ما تجلى ذلك في المعرفة الثقافية لأي أمة، وتمثلاته في المنجز الإبداعي والسرديات المتداولة، وما تحقق من معرفة علمية.
فالثورة التكنولوجية، كما يقول فريمان ديسون، عبارة عن: "انفجار عظيم حطّم العالم الساكن الذي خلفه الأجداد، لتحل محله الكرة الأرضية التي ازدادت سرعة دورانها ألف مرة"، وهذا هو التحدي الذي يقف أمامه الفرد بمسؤولية توازي إيمان "البطل الأسطوري" الذي يعيد إنتاج معرفته الثقافية بوعي متجدد للذات وتحول أدوارها بالبحث عن منطقة الاحتمالات، وهي من جانب آخر، نوع من "التخريب الخلاق" بهدف إعادة ترتيبه.
في كتاب "الابتكار طريقنا إلى الفوز" الصادر عن مؤسسة الفكر العربي، وهو مجموعة من المحاضرات لعدد من المفكرين الصينيين عن تجاربهم في "الابتكار" ونجاح النموذج الصيني، يقف السؤال مميزاً بين التكنولوجيا والمضمون، وأيهما أكثر أهمية، فيتمثل أحد المحاضرين قصة إنتاج فيلم "تيتانيك" الذي كان من أكثر الأفلام تحقيقاً للربح، مشيراً إلى أن الفيلم صُوّر أربع مرات في التاريخ، وفي كل مرة كانت تتكرر القصة نفسها، مرْجعاً النجاح الأخير إلى الابتكار الذي لا يقوم على بعد واحد، بل يشتمل -بحسب ديسون- على السوق و"الإدارة الثقافية"، التي تشكل الحاضنة الوجدانية والعقلية والتشريعية لأي تغيير وتطور، فالابتكار لا يمكن أن ينفصل عن قيم الإنتاج والمبادرة ونزعة الحرية، والتعاون الجماعي.
في موضوع التكنولوجيا وعصر المعلومات والمعرفة، يربط دارسون بين الاستقلال العلمي والتكنولوجي وتحقق الاستقلال الاقتصادي، ثم تحقق الاستقلال السياسي،

بدوي حر
10-28-2011, 01:30 PM
دنيا الفرح

http://www.alrai.com/img/351000/351012.jpg


نهلة الجمزاوي

عيادة الطبيب شطور - لا أكذب .. بل أمزح ...
صحيح أني أبالغ أحيانا في الحديث عن مغامراتي وحكاياتي ..مثلا يعني عندما أقول لأصدقائي ...أنني غنيت مع شكيرا في حفل رائع عندما كنت في أوروبا الصيف الماضي مثلا....وغيرها من الحكايات والمغامرات ..صوتي جميل ولا يستمعون اليّ .
ولكن هذا لا يعني أن يتوقفوا عن تصديقي في كل ما أقول ..وكلما تحدثت يغنون لي «عُكّ وسلينا .. وعالرحلة ودينا ..»
شطور:
صحيح ما تقول يا عزيزي ، كثيرا ما يبالغ الأطفال في سرد حكاياتهم ، ليس بقصد الكذب أبدا وانما لسعة خيالهم وحبّهم لتلك الحكاية وتمنيهم لو أنها حدثت إضافة الى رغبتهم في جلب الإنتباه الى أهميتهم ووجودهم . فأنا مثلا أخبرت والدي يوما أن مارادونا زارنا في المدرسة وأنه شاهدني وأنا ألعب وأعجب بي كثيرا ..ضحك والدي وقال لي أنه قرأ اليوم خبرا عن مباريات يشارك فيها مارادونا في اليابان، خجلت من نفسي وقررت ألا أبالغ في التعبير عن حجم مواهبي وأن أثبت جدارتي بطرق أخرى كالمثابرة في دروسي والمشاركة في نشاطات المدرسة التي تناسبني وتزيد من مواهبي ليرى الآخرون تميزي دون أن أتحدث عن أشياء لم تحدث .وبعدها لم يعد أحد يكذبني حين أتحدث عما فعلت.

فرح تسأل - لماذا تصفرّ أوراق الأشجار وتتساقط ؟
مع بدء فصل الخريف يقصر النهار وبالتالي فإن الورقة يقل تعرضها للشمس وتقل «عملية البناء الضوئي « وهي العملية التي يتم فيها انتاج الغذاء في الورقة بمساعدة الشمس.
فضوء الشمس هو الأساس في صنع الغذاء في الورقة حتى تظل خضراء يانعة .
وفي فصل الخريف تقل كمية الضوء الواصلة الى الأوراق وبالتالي تصبح الورقة غير قادرة على صنع غذائها ، فتصفر وتضعف من قلة الغذاء ويصبح عنقها طريا وتسقط على الأرض .
وفي الربيع للشجرة أوراق خضراء جميلة .

حكاية وفزّورة
واحــد اثنان ثلاثة
أربعة وتليها خمسة
خمسة خمسة
هي لي خمسة
أصوات حلوى تطربـني
أسمع منها حتى الهمسة

ويدي تعزف أجمل لحن
تتهجى الأوتـار بلمسـة
أنفي يعرف كيف يـميز
فـي كـل الأشياء يـركز
يعرف رائـحة الأزهـار
حتى من دون الإبصار
ولساني يتـذوق طـعـم
حلو مــرّ حامض حار
وعيوني ترقب ما يجري
وتريني كــل العــثرات
ترشدني إن زلت قدمي
وتبدد كل الـظلـمـات
خمسة
خمسة
هل تعرفها
هي لي خمسة
إذا عرفت الحل أرسل اسمك وصورتك على بريد دنيا الفرح df@alrai.com (df@alrai.com)

يحكى أنّ - من الموروث العربي
حكايات ونوادر جحا
جحا وحماره
أضاع جحا حماره فأخذ يفتش عليه ويحمد الله شاكراً... فسألوه ولماذا ,. تشكر الله؟.. فقال أشكره لأنني لم أكن راكبا على الحمار وإلا فلو كنت راكبا لضعت معه.
***
جحا والبط
رأى جحا يوما سربا من البط قريبا من شاطئ بحيرة فحاول أن يلتقط من هذه الطيور شيئا فلم يستطع لأنها أسرعت بالفرار من أمامه وكان معه قطعة من الخبز فراح يغمسها بالماء ويأكلها فمر به أحدهم وقال له: هنيئاً لك ما تأكله فما هذا... قال هو حساء البط فإذا فاتك البط فاستفد من مرقه.
*****
جحا والخاتم
أضاع جحا خاتمه في داخل بيته فبحث عنه فلم يجده فخرج من البيت وجعل ينظر أمام الباب فسأله جاره ماذا تصنع فقال: أضعت خاتمي في البيت، فقال ولماذا لا تفتش عليه في البيت
فأجابه: الظلام حالك في الداخل فلعله قد خرج

بدوي حر
10-28-2011, 01:31 PM
همسة - اختارها المهندس محمد خميس




• ضع الغبطة بدل الحسد، وضع التسامح بدل الحقد .. وعش سعيداً.
• أحياناً، يبدو البكاء متنفساً ضرورياً، بيد أنه – قطعاً – ليس حلّاً!
• السمعة الطيبة كشجرة زيتون مباركة، تنمو بطيئاً وتعمّر طويلاً.
• من غير الصعب أن تضحي لأجل صديق، لكن من الصعب أن تجد شخصاً أهلاً لتلك التضحية.
• إذا ضحك لك زمانك كن منه على حذر فليس من طبعه أن يضحك طويلاً.
• المتكبر المغرور يرى الآخرين صغاراً كالذي يجلس على قمة جبل .. يرونه الناس صغيراً .. أيضاً.

بدوي حر
10-28-2011, 01:31 PM
القول الجميل .. خمس أغنيات إلى حبيبتي..!




أمل دنقل
على جناح طائر
مسافر..
مسافر..
تأتيك خمس أغنيات حب
تأتيك كالمشاعر الضريرة
من غربة المصب
إليك: يا حبيبتي الاميره
الأغنية الأولى
مازلت أنت.....أنت
طتأتلقين يا وسام الليل في ابتهال صمت
لكن أنا ،
أنا هنـــــــا:
بلا (( أنا ))
سألت أمس طفلة عن اسم شارع
فأجفلت..........ولم ترد
بلا هدى أسير في شوارع تمتد
وينتهي الطريق إذا بآخـر يطل
تقاطعُ ،
تقاطع
مدينتي طريقها بلا مصير
فأين أنت يا حبيبتي
لكي نسير
معا......،
فلا نعود،
لانصل.
الأغنية الثانية
تشاجرت امرأتان عند باب بيتنا
قولهما علي الجدران صفرة انفعال
لكن لفظا واحدا حيرني مدلوله

سلطان الزوري
10-28-2011, 05:41 PM
ربي لايحرمنا من هذا القلم الذهبي

دمت ودام قلمك

بدوي حر
10-29-2011, 12:36 PM
مشكور اخوي ابو راكان على مرورك

بدوي حر
10-29-2011, 12:38 PM
السبت 29-10-2011
الثاني من ذي الحجه


«الأردن بعيون أوكرانية» .. فنانون من أوكرانيا يرصدون جماليات المكان المحلي
عمان - الدستور

برعاية وزير الثقافة الدكتور صلاح جرار، وبحضور حشد من أبناء الجالية الأوكرانية في عمان، وتشكيليين أردنيين، أُفتتح، مساء الأربعاء الماضي، في المركز الثقافي الملكي، معرض تشكيلي للفنانين الأوكرانيين المقيمين في الأردن: فلاديسلاف غوريف ونادية بنتشوك، إضافة إلى أربعة من الفنانين الأوكرانيين، هم: نيكولا سيروتنكو، ماريا رلكو، ستانسلاف ادمنكو، ليو ليفسكي، وحمل المعرض عنوان عنوان « الأردن بعيون أوكرانية».

ويأتي المهرجان بتنظيم من السفارة الأوكرانية في عمان والمركز الثقافي الملكي وبالتعاون مع جمعية الأطباء الأردنيين الدارسين بالروسية، وبمناسبة الذكرى العشرين لاستقلال أوكرانيا وإقامة العلاقات الأوكرانية - الأردنية.

ضم المعرض ما يقارب ستين لوحة ذات مساحة بصرية مختلفة من الرسم والصور الفوتوغرافية التي تستلهم مناخات الحياة البيئية والانسانية في الأردن، وتجسد مواقعه الأثرية والتاريخية كالبتراء وجرش وعمان وأم قيس، إضافةً الى مواقع طبيعية كالأزرق والبحر الميت ووادي رم وغيرها من الصور والمشاهدات التي علقت في ذاكرة الفنانين أثناء تجوالهم في الأردن.

وفي تصريح صحفي، على هامش المعرض، أكد وزير الثقافة الدكتور صلاح جرار أن اللوحات تجسيد حقيقي لنظرة الأخر تجاه الثقافة الاردنية، وبعيون ترصد الجمال وسحره، كما قال، وتابع «إن المعرض يشارك فيه نخبة من الفنانين الذي يعبرون عن عشقهم للمكان الاردني ويضيئون جمال المكان والطبيعة وهم بذلك يصورون عشقهم للاردن».

وأشار د. جرار إلى أن لوحات الفنانين واعمالهم الفوتوغرافية تعبر عن ذك الجمال، مشيرا الى ان هذا المعرض يمثل صورة حقيقية للتعاون بين وزارة الثقافة واوكرانيا ويمثل تطلعات وزارة الثقافة إلى الانفتاح على الثقافات الاخرى والتبادل الثقافي معها، مشددا على ضرورة اطلاع الشعوب الاخرى على الشعوب الثقافة الاردنية ومنجزنا الفكري والفني الغني بالتنوع والشمولية .

كما نوه د. جرار بعمق العلاقات الثقافية بين الأردن وأوكرانيا، وبحرص البلدين على تطويرها باستمرار.

وفي حديث للصحفيين قال الفنان فلادسلاف غورييف إنه تأثر بفنانين روس مثل ريبين وسوريكوف وسيروف ويالينف وبالفنان الفرنسي ديركوا، واضاف ان الانسان يعبر عما يشعر به فيجسده عبر رسوماته، مؤكداً عمق اعجابه ودهشته بالطبيعة الأردنية وبالتراث المحلي والآثار العائدة الى حقب تاريخية مختلفة، واستطرد قائلا» لقد اعطت زيارة جلالة الملك عبد الله الثاني التي تمت في حزيران الماضي زخما للعلاقة بين الشعبين الأردني والاوكراني، نتمنى أن تستمر تلك العلاقات وتتطور بما يخدم قضايا الفن والثقافة في البلدين».

واعتبرت الفنانة نادية بنتشوك ان الاحساس هو مصدر الفنان في رسم الواقع قائلة انت ترسم ما ينطبع في ذاكرتك اولا وتسعى الى الالوان لتنقله الى المتفرج، وتابعت» ان الاردن مصدر الهام للاوكرانيين الذين يحبون الاردن ويسعون للتعرف عليه وزيارته. وبخاصة بعد ان علموا بالحضارات التي انصهرت فيه عبر التاريخ. وكذلك لكونه بلد الرسالات السماوية».

ونشير الى أن جمعية الأطباء الأردنيين الدارسين بالروسية نظمت قبل شهر زيارة لمجموعة من الكتاب والصحفيين الاردنيين الى أوكرانيا، وذلك بالتعاون مع وزارة الثقافة.
التاريخ : 29-10-2011

بدوي حر
10-29-2011, 12:38 PM
انطلاق مشروع مكتبة الأسرة الأردنية 2011 .. اليوم
عمان ـ الدستور

تطلق وزارة الثقافة الدورة الخامسة من «مهرجان القراءة للجميع»، المنبثق عن مشروع مكتبة الأسرة الأردنية، اليوم، في محافظات المملكة كافة، ويستمر مدة أربعة أيام.

ويعتبر مشروع مكتبة الأسرة الأردنية من المشاريع الوطنية الثقافية الرائدة، وتشرف عليه لجنة وطنية عليا برئاسة وزير الثقافة.

تنوعت إصدارات دورة هذا العام في تسعة حقول، هي: تراث ودراسات أردنية، وتراث عربي وإسلامي، وفكر وحضارة، وأدب أردني، وأدب عربي وعالمي، وأدب الأطفال، والفنون، والعلوم، والثقافة العامة.

انطلاقاً من المسؤولية المجتمعية، ومن الدور التنويري والتثقيفي، وإسهاماً من وزارة الثقافة في تنمية القراءة لدى مختلف فئات المجتمع، وتوفير الكتاب الثقافي المميز بأسعار في متناول شرائح المجتمع الأردني، فإن إصدارات مكتبة الأسرة تباع بأسعار رمزية جداً، حيث إن سعر نسخة كتاب الأطفال يبلغ 25 قرشاً، ونسخة كتاب الكبار يبلغ سعره 35 قرشاً.

تنتشر مراكز بيع أعمال «مهرجان القراءة للجميع» في محافظات المملكة كافة، وهي موزعة على الشكل الآتي: في عمان: المكتبة الوطنية/ المركز الرئيسي؛ مركز الأميرة هيا الثقافي/ خلدا؛ مركز حديقة الملكة رانيا العبدالله/ القويسمة؛المكتبة المركزية ـ أمانة عمان الكبرى/ وسط البلد؛ منتدى الفحيص الثقافي/ الفحيص.. في إربد: مجمع النقابات المهنية؛ القاعة الهاشمية.. في الزرقاء: مركز الملك عبدالله الثاني الثقافي؛ سوق بلدية الزرقاء.. في جرش: مدرسة الخنساء الثانوية للبنات – مقابل بريد جرش.. في عجلون: قاعة مديرية ثقافة عجلون.. في البلقاء: مؤسسة إعمار السلط – وسط البلد.. في الطفيلة: قاعة مدرسة زين الشرف الثانوية الشاملة للبنات.. في معان: كلية الأميرة عائشة بنت الحسن/ جامعة الحسين بن طلال.. في الكرك: جامعة مؤتة – القاعة الأرضية لمبنى الرئاسة.. في مأدبا: قاعة مديرية ثقافة مأدبا.. في العقبة: متنزه الأميرة سلمى (متنزه البلدية – وسط البلد).. في المفرق: مدينة المفرق/ قاعة مكتبة الناشئين؛ جامعة آل البيت – قاعة الإمام مسلم.

بدوي حر
10-29-2011, 12:39 PM
دعوة إلى التعامل مع التراث بوصفه نتاجا إنسانيا بعيدا عن التقديس
عمان - الدستور - عمر أبو الهيجاء

ضمن برنامجها النصف شهري، عقدت الجمعية الفلسفية الأردنية، مساء الأربعاء الماضي، في رابطة الكتاب الأردنيين، ندوة حوارية فلسفية تحت عنوان «نحن والتراث»، حضرها منتسبو الجمعية، وجمع من المثقفين المهتمين بالشأن الفلسفي، وأدارها هشام غصيب رئيس الجمعية، وقد افتتح النقاش بالقول: «إن تعاملنا مع التراث يتم عبر صورة متخيلة أو وهمية لا تمت بصلة الى حقيقة التراث كما هو، إننا في كل مرة نتصدى للتراث نجد أنفسنا أمام تيارين هما تيار التراث العربي الإسلامي وتيار التراث الغربي، وكلاهما يشكلان حضورا طاغيا في واقعنا»، وأكد أن التراث يجب ان تتم مقاربته مقاربة عصرية وهذا لا يتأتى الا من خلال تملك الفكر الغربي الحديث بكل تراثه العقلاني.

وبيّـن د. غصيب أن هدف هذه الندوة هو «تحديد مفهوم التراث وتحديد علاقة عرب اليوم به»، مشيرا إلى أن أهمية ذلك تكمن في الدور الجوهري الذي تؤديه تصوراتنا للتراث في مجتمعاتنا الحديثة على الصعد كافة، الفردية والسلوكية والوجدانية والسياسية والثقافية، مؤكدا أن «عرب اليوم واقعون بين مطرقة التراث الغربي وسندان التراث العربي الاسلامي، لكن بعيدين عن كلايهما، فالتراثان الفاعلان حقا في حياتنا الراهنة هما: تراثان متخيلان، أو بالأحرى هما صورتان للتراث الغربي والعربي، لا يمتان بصلة مباشرة لواقع هذين التراثين»، لافتا النظر إلى أن هاتين الصورتين المتخيلتين تكبلان الوعي العربي الراهن وتحولان من دون الكشف عن واقع التراث الغربي والعربي، ومن دون رؤية جوهر واقعنا، ورأى د. غصيب «أننا لا نستطيع أن نتحرر من قيود هاتين الصورتين إلا بالغوص في واقع التراثين كلايهما، والسؤال المطروح اليوم هو كيف نغوص في قلب هذين التراثين؟

من جانبه أكد د. جورج الفار «أننا نتعامل مع التراث وفق مخيال نمطي»، وطالب ان تكون نظرتنا للتراث نقدية وان نرفع عنه القدسية التي تغلفه وتمنع نقده، مشيرا إلى ان طه حسين هو الرائد في هذا الخصوص والذي عمد الى التعامل مع التراث كأي نتاج إنساني.

الباحث مجدي ممدوح قال في مداخلته: إن التراث العربي يحتوي عناصر قوة بالإضافة إلى عناصر الضعف، وعلينا التسليم بعناصر الضعف هذه والتي أدت إلى إنهيار المشروع الحضاري العربي وخروجه من التاريخ، وفيما يخص عناصر القوة دعا ممدوح الى الفرز الواعي لهذه العناصر والتفريق بين ما هو جوهري وما هو اضافي وبين ما هو ثابت وما هو متحول للإفادة في بلورة مشروع نهضوي عربي معاصر. الدكتور محمد الشياب، أكد أن التراث يجب التعامل معه بوصفه نتاج إنساني بعيدا عن أي تقديس وحتى فيما يخص النص القرآني علينا التنويه انه بمجرد تنزل النص فقد أصبح ملكا للإنسان من حيث الفهم والتاويل. فيما حاول د. ابراهيم كشت تحديد ما نقصده بالتراث، حيث قال: إن التراث يضم الفن بكل أنواعه والأساطير والأمثال الشعبية والملابس والمعتقدات الدينية بالإضافة للنتاج الثقافي، أما د. زهير توفيق فاشار الى أن مشاريع قراءة التراث كانت وفق رؤية مسبقة ومغرضة، وضرب مثالا على ذلك المشاريع الماركسية في قراءة التراث مثل تيزيني ومروة، وأشار إلى ان المنهج المتبع لم يكن منهجا محايدا حيث كان هم الباحثين منذ البدء النبش في التراث عن كل ما هو مادي ونبذ ما عداه، وأشار المهندس جواد جبر إلى ان التراث الذي بين ايدينا لا يمكن الركون له بوصفه ممثلا لحضارتنا لان هذا التراث تعرض الى عمليات حجب وإنتاج وإعادة انتاج بسبب الاستبداد السياسي الذي وجه كتابة التراث وفقا لمصالحه، وقال الدكتور إبراهيم الخطيب إن التراث فيه الغث والسمين وهو تعرض الى الكثير من التشويه بسبب سوء النقل سواء الشفاهي او المدون وان موثقي التراث لعبت بهم الاهواء والايدولوجيا ولم يكونوا نزيهين تماما.

بدوي حر
10-29-2011, 12:39 PM
«رواد التنمية» تواصل حملتها لتشجيع القراءة في جبل النظيف
عمان- الدستور- محمد الدحيات

تواصِل مؤسسة رواد التنمية حملتها «6 دقائق للقراءة»، الهادفة إلى تشجيع القراءة في منطقة جبل النظيف، للوصول إلى شريحة تقرأ لمدة 6 دقائق يوميا، بدلا من 6 دقائق سنويا/ متوسط القراءة الحرة للطفل العربي في الثقافة العامة، حسب إحصائية نشرتها منظمة التربية والثقافة والعلوم (اليونيسكو) عام 2007.

وتتمثل رؤية الحملة التي تستمر حتى الثلاثين من هذا الشهر، بتمكين خمسة آلاف شخص من سكان جبل النظيف الذي يقطنه خمسين ألف نسمة (أو 10% من السكان)، سواء من المعلمين أو المعلمات أو الأمهات أو الآباء أو الشباب أو الأطفال، من أن يصبحوا قارئين منفتحين يقرأون بدافع اهتمام شخصي ويمكّنون آخرين أن يقرأوا، لايجاد مجتمع معني بالقراءة من أجل تطوير التفكير والبحث ومحبة التعلم مدى الحياة.

واختارت الحملة جبل النظيف لما يواجهه من تحديات كبيرة في التعليم والقراءة، وبهدف تنمية دافعية الأطفال للتعلم، حيث ترتفع نسبة التسرب من المدارس في المنطقة، إلى جانب مشكلة ضعف القراءة والأمية.

وتعتمد الحملة في عملها على أربعة فرق يستهدف كل فريق منها قاعدة مجتمعية، وهذه الفرق هي: فريق الأمهات المسمى بـ»6 دقايق فنجان قهوة»، وفريق الشباب «خليك رايق 6 دقايق»، وفريق المعلمات «6 دقايق سوا بمحبة»، وفريق أمينات المكتبة «6 دقايق عرض حكاية»، حيث عمل كل فريق على تطوير بنية الحملة والاستراتيجية الخاصة به تبعا للقاعدة المجتمعية التي يستهدفها، كما عمل كل قائد فريق على توقيع تعهد من من أعضاء فريقه لقراءة 6 دقائق يوميا من أجل المتعة لنفسه ولأطفاله، ونفّذ كل فريق عددا كبيرا من القراءات الجماعية مع الفئة المستهدفة لفريقه، كما عمل كل فريق على جذب المزيد من الأعضاء لتوسيع قاعدة الحملة.

وضمن خطط الحملة واستراتيجيتها، تم رسم منحنى للحملة وتحديد «قمم» والتي هي مجموعة من الأهداف المتعلقة بزيادة عدد المنضمّين والملتزمين بالحملة، إذ يتم عند الوصول إلى قمة في المنحنى عقد اجتماع للأعضاء الجدد والقدامى.

إلى ذلك يحتفل أعضاء فريق الشباب في الحملة، بوصولهم إلى قمتهم المتمثلة بقراءة اثنا عشر كتابا لخمسة أدباء وكتاب معروفين، ويشارك في الحفل الموسيقار طارق الناصر، وذلك في تمام الساعة الرابعة من مساء اليوم السبت، في مسرح مركز الحسين الثقافي- المسرح الصغير.

يذكر أن «رواد التنمية» هي مؤسسة غير ربحية تسعى لتمكين المجتمعات المعنية بالتغلب على التهميش عن طريق تفعيل مشاركة الشباب وتعزيز المشاركة المدنية في خدمة المجتمع والتعليم.

بدوي حر
10-29-2011, 12:39 PM
صدور «أزمة المثقف في روايات مؤنس الرزاز»
عمان - الدستور

بدعم من وزارة الثقافة، صدر، حديثا، عن الأهلية للنشر والتوزيع، كتاب بعنوان: «أزمة المثقف في روايات مؤنس الرزاز»، للباحثة آلاء يوسف الظاهر، وجاء الكتاب في 247 صفحة من القطع الكبير.

وتقول المؤلفة في مقدمتها للكتاب: أزمة المثقف كأحد ألوان أزمة المجتمع العربي تظهر جلية في أعمال مؤنس الرزاز الروائية، وظهورها هذا متنوع متلون بحسب خط سير العمل الروائي وما يرغب الرزاز بتقديمه، فوقفت هذه الدراسة على هذه الأزمة في ظلال تناول أعمال مؤنس لها. وقسمت الدراسة إلى خمسة فصول، ومقدمة عن الرواية العربية والأردنية، وإضاءة عن مسيرة حياة مؤنس الرزاز، ودرست المؤلفة في فصول كتابها: أنماط المثقف وإشكالياته في روايات الرزاز، وتشعب الفصل الأول لمناقشة فكرة تسلط السلطة وأزمة الهوية، ثم كان الإغتراب الذي مثل مادة حقيقية لحياة البطل الروائي المثقف، أما الفصل الثاني: فقد ناقش متاهات المدينة وتمويه المثقف في ظلال روايات الرزاز، وقد تشعب هذا الفصل في اتجاهين، ذهب احدهما يلاحق علاقة المثقف بالمدينة وإشكاليات السلطة هناك، في حين ذهب الآخر إلى رسم صورة مثالية للمدينة الحلم أو الجمهورية الفاضلة التي يريدها الرزاز.

وفي الفصل الثالث، حاولت الدراسة بحث وسائل صناعة فسيفساء الوجه الثقافي لأبطال الروايات المأزومين بالثقافة، وفي الفصل الرابع حاولت الدراسة أن تتابع خط السخرية والاستهزاء الذي شكل ظاهرة تستحق الوقوف وقفة مستقلة في روايات الرزاز، فرسم السخرية والمرارة على وجوه أبطاله، وأنطقهم في رواياته.

أما الفصل الأخير، فقد توقفت الدراسة مع شخصيات الروايات المدروسة، فبحثت في سيكولوجيتها ودواخل نفوسها التي شكلت مرايا متشظية، ذلك أن الشخصيات الروائية هي صوت الروائي الذي استطاع من خلالها ترجمة ما أراد.

بدوي حر
10-29-2011, 12:39 PM
ندوة لمبدعات أردنيات في «آل البيت»
المفرق ـ بترا

نظمت كلية الآداب والعلوم الإنسانية في جامعة آل البيت، أمس الأول، ندوة بعنوان «مبدعات أردنيات»، بمشاركة الأدبية سناء شعلان والشاعرة عائشة الحطاب والدكتورة زينة ناقور.

وتحدثت الكاتبة شعلان عن المرأة والابداع والانسان اضافة الى تقديمها مجموعة من القراءات الشعرية نالت اعجاب الحضور نظرا لما تحمله هذه القراءات من معان كان لها الاثر الكبير على ابداعات المرأة.

وقدمت الشاعرة الحطاب مجموعة من القراءات الشعرية وتجارب المرأة في مجال الكتابة والشعر والعمل التطوعي الى جانب بعض انواع الابداعات التي استطاعت فيها المرأة اثبات وجودها وقدرتها على التميز والانجاز.

في حين تحدثت الدكتورة ناقور عن تجربتها في مجالات العمل ضمن تخصص التربية الخاصة والابداعات التي اختزلتها تجربتها في هذا المجال .

وقال عميد الكلية الدكتور محمد الدروبي ان هناك الكثير من المبدعات اللواتي قدمن لمسرح الحياة الكثير بسبب نيل المرأة الكثير من حقوقها والاستفادة من الفرص المتاحة لها.

بدوي حر
10-29-2011, 12:40 PM
فعاليات اليوم
ندوة «جذور الوصاية الصهيونية واتفاقية وادي عربة»

بمناسبة مرور 17 عاما على عقد اتفاقية وادي عربة، تقيم رابطة الكتاب الأردنيين - لجنة الحريات ندوة بعنوان «جذور الوصاية الصهيونية واتفاقية وادي عربة» - قراءة في كتاب «الحركة الوطنية الأردنية 1921-1946» للدكتور عصام السعدي، يتحدث فيها د. موفق محادين، د. عصام السعدي، د. عبد الله نقرش، وذلك الساعة السادسة من مساء اليوم في مقر الرابطة بالشميساني.



إبراهيم خليل يوقع «محمود درويش قيثارة فلسطين»

بالتعاون بين المركز الثقافي العربي ودار فضاءات للنشر والتوزيع، يُقام الساعة السادسة من مساء اليوم، في قاعة المركز بجبل اللويبدة - قرب مستشفى لوزميلا، حفل توقيع كتاب «محمود درويش قيثارة فلسطين» لابراهيم خليل، الذي صدر في الذكرى الثالثة لرحيل الشاعر العربي الكبير. وسيتحدث في الحفل، الذي يُقام إحياءً لذكرى الشاعر، كلّ من د. أحمد ماضي مديرًا للندوة، والشاعر محمد إبراهيم لافي، والمؤلف.



أمسية حول «ربيع في عمّان»

يقيم فرع رابطة الكتاب الأردنيين في السلط أمسية حول مجموعة «ربيع في عمان» للقاص جعفر العقيلي، يقدم فيها الشاعر والناقد د. راشد عيسى ورقة نقدية حول المجموعة، ويديرها الشاعر عيد النسور، رئيس الفرع، وذلك الساعة الساسة والنصف من مساء اليوم.



أمسية شعرية في اتحاد الكتاب

تقيم لجنة الشعر في اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين أمسية شعرية للدكتور محمد ذيب نطافي، ويدرها د. عبد الغني حجير، وذلك الساعة الرابعة من مساء اليوم في مقر الاتحاد.



توقيع «رحلتي مع الحياة والفن»

بدعوة من مديرية الثقافة في أمانة عمان الكبرى، يقام الساعة السابعة من مساء اليوم، في مكتبة سليمان الموسى المتخصصة/ مركز الحسين الثقافي، حفل توقيع كتاب «رحلتي مع الحياة والفن» للفنان رفيق اللحام.



ذاكرة «مأدبا» في منتدى الرواد الكبار

يقيم منتدى الرواد الكبار في إطار برنامجه التوثيقي الثقافي «ذاكرة مكان»، مائدة مستديرة حول «مأدبا/ التاريخ والأهمية والدلالة»، يقدم الأوراق الرئيسية كل من محمد خريبات الأزايدة، ود. جورج طريف، وبمداخلة نخبة من أبناء مأدبا وأصدقائها ومنهم ميشيل حمارنة، وذلك ظهر اليوم في مقر المنتدى.

بدوي حر
10-29-2011, 12:45 PM
منتخب السلة يواجه أزمة التجمع لبدء تحضيراته للدورة العربية
عمان - الدستور

وجه الجهاز الفني الدعوة مجددا للاعبي المنتخب الوطني لكرة السلة للالتحاق بالتدريبات اعتبارا من اليوم، اذ تقرر اقامة وجبتين تدريبيتين صباحية عند الساعة التاسعة والنصف ومسائية الساعة السادسة في صالة الامير حمزة بمدينة الحسين للشباب استعدادا للدورة العربية التي ستقام في قطر خلال شهر كانون الاول المقبل.

وبحسب المدير الفني مراد بركات سيبدأ المنتخب تحضيراته للاستحقاق المقبل ابتداء من اليوم بعدما كان من المقرر اقامة المران الاول للفريق امس الاول الا ان الغياب الجماعي للاعبين المدعوين واقتصار الحضور على اربعة لاعبين فقط دفع الجهاز الفني لتأجيل انطلاقة التدريبات الى اليوم وستكون بمن حضر.

واضاف بركات أن المنتخب الوطني سيخضع الى برنامج تدريبي متكامل خلال الفترة المقبلة تتمثل بتدريبات مكثفة محليا واقامة معسكر تدريبي في لبنان الشهر المقبل يتخلله اقامة عدد من اللقاءات الودية مع فرق المقدمة في الدوري اللبناني.

وكان الجهاز الفني قد وجه الدعوة لـ(23) لاعبا للالتحاق بالتدريبات وهم خلدون ابورقية، موسى العوضي، وسام الصوص، محمود عابدين، هاني الفرج، فضل النجار، نضال الشريف، احمد حمارشة، محمد حمدان، عبدالله ابوقورة، محمد شاهر، ابراهيم بسام، علي جمال، فارس سقف الحيط، انفر شوابسوقة، موسى مطلق، علي الزعبي، اسلام عباس، ايمن دعيس، احمد حبوش، محمد العيسوي، راشيم رايت ومالك خشان.

من جانبه بين مدير فريق كرة السلة في نادي جامعة العلوم التطبيقية احسان القواسمة بأن لاعبي فريق التطبيقية المدعوين لصفوف المنتخب الوطني من المتوقع غيابهم عن تدريبات اليوم لتزامن موعد تدريبات المنتخب مع تدريبات النادي الذي يتمسك بحقه بتنفيذ خطة اعداده الطموحة للظهور بصورة مشرفة في تصفيات غرب اسيا والبطولة العربية خلال الفترة المقبلة.

واضاف القواسمة ان نادي التطبيقية حريص كل الحرص على ظهور المنتخب الوطني بصورة مشرفة والوقوف خلفه وتقديم كافة اشكال الاسناد له، كما ان النادي حريص على رفع راية الوطن في المحافل الخارجية وعكس صورة مشرفة عن مستوى كرة السلة الاردنية على صعيد الاندية، اذ سيكون النادي سفيرا للسلة الاردنية في المحافل الخارجية وعدم وجود تنسيق ما بين الاتحاد والنادي على الصعيدين الاداري والفني اربك خطط اعداد الفريق للبطولات الخارجية المقبلة.

بدوي حر
10-29-2011, 12:57 PM
هناء الأعرج : التغير الإيجابي في حياة الإنسان هو هدف الإعلام الأسمى
الدستور - راوية رياض الصمادي

من دراسة الهندسة الكيميائية مرورا بدورات في الموارد البشرية لتستقر كإعلامية مميزة عرفها الجمهور الاردني واحب طلتها في برنامجها الصباحي «يوم جديد». طوعت هناء الاعرج دراساتها ومهاراتها لخدمة رسالة الإعلام التي تصفها بالعميقة والسامية هدفها أن تصل الى عقل ووجدان المتلقّي في كافة القطاعات ومحافظات المملكة.

ما هي أمتع لحظاتك الإعلامية، التي لمست فيها أثرا كبيرا على المجتمع؟

عندما أشعر بالرضا عن المادة المطروحة من حيث الإعداد، والأداء، والإخراج وكافة الجوانب فبذلك تصل الرسالة التي اردت ايصالها، وهنا أذكر أنني قدمت مرة حلقة عن صعوبات التعلم وبعد انتهاء الحلقة وصلتني رسالة من امرأة تشرح لي فيها مدى الصعوبات التي كانت تعانيها مع ابنها الذي اعتقدت أنه يعاني من إعاقة أو تخلف، لكن بعد مشاهدة البرنامج أدركت أنه يعاني من صعوبات في التعلم، وعملت على نقله إلى أحد المراكز لمعالجته، ومن يومها تغيرت حياته بشكل كبير بسبب تغير مفهوم خاطئ كان لديها قبل مشاهدة الحلقة. مثل هذه المواقف يزرع في داخل أي إعلامي حافزاً كبيراً ليقدم الأفضل دائما.



كيف تعرف هناء الأعرج عن نفسها؟

بدأت حياتي كمهندسة كيميائية وفي نفسي شغف وحب في التواصل والتعامل مع الناس بعيداً عن المختبرات والحاسوب، فقررت العمل في مجال التدريب وتطوير الموارد البشرية، فاتجهت الى الولايات المتحدة لمدينة شيكاغو تحديداً لأختص في هذا المجال الذي مارسته في مدة 12 سنة كمدربة معتمده. واشتركت كذلك في دورات اعلامية لأختار من بعدها هذا المجال كمهنة لي. استمتع بكوني صوتاا إعلاميا يصدح بما يأمل أن يصل إلى قلب وعقل المشاهد في آن معا، في محاولة مستمرة لتقديم كل ما هو جديد ومفيد.

أمّا على الصعيد الشخصي فأنا زوجة وأم لطفلين أقدس حياتي العائلية وواجباتي الاجتماعي.



من هو الأعلامي الناجح برأيك؟

إنه المثقف...فالثقافة تأتي أولاً وثانياً وثالثاً، الإعلامي الناجح هو القادر على التواصل مع الناس ليتلمس آلامهم وأحلامهم، حتى يتسلح بمصداقية عالية لا يمكن تحقيقها دون أن يتحمل مسؤولية الرسالة الاعلامية. بالإضافة إلى الموضوعية في طرحه المواضيع واحترامه للرأي الآخر. وهذه الصفات مجتمعة كفيلة بأن تصنع له الحضور والكاريزما التي يمكن للإنسان ان يوجدها في ذاته مع الممارسة والتدريب.



ما المجالات الإعلامية التي تفضلين العمل بها؟

من الصعب قولبة الشغف الإعلامي في مجال معين. إن اختياري للمواضيع التي أطرحها يقوم على مدى الفرق أو الفائدة التي تعود بها على المتلقّي، ولذلك ربما أميل دائما إلى المواد الثقافية والشبابية والتنموية أو بالإجمال إلى كل شيء يلامس الواقع التوعوي والثقافي في المجتمع ويكون قريبا من نبض الشارع.

الأعلام بكل بساطة هو وسيلة تأثير رسالتها قوية وواضحة، فكل ما يطرح من خلال الإعلام يجب أن يكون عالي الذكاء لأنه يخاطب مشاهدا ذكيا جداً، لديه عين الناقد، اضافة الى أننا نعيش في عصر الريموت كنترول، أي أن المشاهد يستطيع أن يلغي القناة بكل سهولة إذا لم تعجبه المادة المطروحة، فالمنافسة شديدة في عالم يعيش عصر الفضائيات ووسائل الاعلام المختلفة.

كما أحاول التركيز على المرأة فهي نصف المجتمع وتلد النصف الآخر وبالنهاية فإنه من واجب الإعلام إعطاؤها القدر الذي تستحقه.



ما الأبواب التي فتحها لك الإعلام؟

أرى أن أهم الأبواب والفرص اتي أتيحت لي بعد انضمامي إلى الوسط الإعلامي أنني تمكنت من التعرف على ذاتي قبل التعرف على الآخرين وعلى ميادين الحياة المختلفة، فأنا مدينة للإعلام لأنه جعلني واثقة من أهمية رسالتي ودوري في الحياة، عشقي لهذه الرسالة أضاف لي الكثير في الوقت الذي ضاعف به من شعوري بالمسؤولية تجاه مجتمعي لطرح القضايا التوعوية بقوالب عملية ومفيدة أتمنى من خلالها أن أساهم بإحداث تغيير يمس حياة المشاهد أينما كان.



الوصفة الأكثر أهمية لنجاح العمل الإعلامي؟

العمل ضمن الفريق وبروح الفريق، كما نقول في أمثالنا القديمة «اليد الواحدة لا تصفق» بخاصة في اعداد وتقديم البرامج فالبرنامج في رأيي الخاص لا ينجح إلا بروح الفريق فالكل مهم والكل مسؤول، ابتداء ممن يقدم كوب الماء وفنجان القهوة وانتهاء بصانع القرار النهائي في الاستوديو.

كل فرد هنا هو جزء صغير من كمال الصورة النهائية التي تصل لتحاكي ذوق المشاهد.



لو منحتك دقيقة لتوجهي رسالة إلى جيل الشباب،فماذا تكون؟

أقول لهم بأعلى الصوت أن يبحثوا عمّا يحبّون وأن يتجرأوا على نقل أفكارهم وطموحاتهم من مرحلة الحلم إلى مرحلة التطبيق، وأن لا يجلسوا بلا حراك ينتظرون الدعم فالفرصة تؤخذ ولا تعطى.



نهاية...ما حلمك المستقبلي؟

أن يكون الإعلام وسيلة لتحقيق مزيد من انسانية الإنسان وكونيته واحترام جسده وحقوقه وحريته وبالإضافة إلى تحقيق المزيد من احترام البيئة والطبيعة والحفاظ عليه.

بدوي حر
10-29-2011, 12:57 PM
كارولين ماضي تنادي للوحدة والأمان في «أهل العشق»
عمان ـ الدستور

تعاون فني جديد تظهر من خلاله الفنانة كارولين ماضي من خلال الحفل الذي تحييه في السابعة من مساء اليوم السبت في قاعة الاستقبال الرئيسية بمدينة الحسين للشباب وتحديدا في مطعم «مزة» وتجمعها بكلمات الشاعر العراقي سلام قزاز. حيث تم اختيار احدى قصائده لتغنيها كارولين بصوتها وباسلوبها الخاص. وهي الآن بمرحلة تسجيل الاغنية كما انها بصدد اختيار موزع موسيقي ليقوم بتنفيذ الاغنية والتي قام بتلحينها الفنان مالك ماضي.

وقد أبدت كارولين اهتماما بأشعار سلام قزاز لما تحتويه الاشعار من بساطة ومن شاعرية في الطرح خاصة ان الشاعر سلام قزاز لغته الام هي اللغة الكردية وقد ألف العديد من القصائد الكردية والتي تم ترجمتها الى عدة لغات من ضمنها اللغة العربية.

تقول كارولين ماضي: ان اختيار القصيدة او كلمات أي اغنية تحب ان تغنيها عادة يكون مبني على الفكرة بحد ذاتها اكثر من البرواز او الزخرفة الكلامية التي لو حاولنا ترجمتها الى لغة ثانية قد نفشل وبهذا فان القصيدة التي نتمكن من ترجمتها وايصال فكرتها بأي لغة في العالم هي اقرب الى قلوب الناس واسهل في الوصول الى شرائح الناس المختلفة.

اهل العشق

حيث ان كلمات الاغنية التي اخترتها هي بكل بساطة دعوة الى المحبة وامنية لبناء مدينة للحب، فنحن نمر بمراحل صعبة اصبحنا احوج بها الى أية لفتة من المحبة والانسانية والحنان، ضمن كل ما نمر به من تخبط وفوضى وعنف حتى في ما نشهده عالميا واقتصاديا من ازمات.

تقول كلمات الاغنية: «يا اهل العشق تعالوا نبني للحب مدينة من الشعر اسوارها ومن الغزل جداول».

وقد سبق ان غنى من كلمات الشاعر سلام قزاز كل من الفنانة لطيفة التونسية وكذلك الفنانة ميادة الحناوي والفنان صلاح عبد الغفور. ومن الجدير بالذكر ان الملحن العراقي المعروف طالب القرغلي اختار بعضا من نصوص سلام قزاز ولحنها وهي مسجلة بصوته كنوع من التوثيق الفني ليقوم بغنائها بعد ذلك المطربين.

حيث سيقدم الشاعر سلام قزاز بعضا من قصائده، ومن ثم تقوم كارولين ماضي بتقديم برنامج موسيقي متنوع ما بين اغنياتها الخاصة وباقة من الغناء العربي وذلك احتفاء بالشعر والطرب وكذلك بالتعاون الفني الذي سيكون بمثابة حوار ثقافي ونقطة انطلاق لأغنية جديدة تقدمها كارولين ماضي لعشاق الفن والطرب الاصيل.

امسيات.

يذكر ان كارولين ماضي مطربة أردنية تقدم فناً جديداً معاصراً عريق الجذور. نشأت كارولين ماضي في بيئة فنية غنية بالثقافة الموسيقية.

فهي ابنة الفنان الأردني مالك ماضي آخر رئيس لرابطة الموسيقيين الأردنيين وأول نقيب للفنانين الأردنيين منذ تأسيس النقابة.

كارولين ماضي خريجة جامعة اليرموك في تخصص الأدب الإنجليزي وفي فرعي اللغات السامية والشرقية.

وتجيد كارولين ماضي العزف على آله العود والبيانو وقد درست على أيدي موسيقيين نظريات الموسيقى والمقامات الشرقية وفن الغناء وهي مطلعة بشكل جيد على التراث الموسيقي العربي والشرقي وموسيقى العالم.

شاركت منذ طفولتها في دورتين متتاليتين لمهرجان أغنية الطفل وأثناء الدراسة الجامعية كانت أحد أعضاء فرقة الكورال والموسيقى الشرقية في جامعة اليرموك.

شاركت في افتتاح مهرجان جرش (اليوبيل الفضي) وهي تقدم أمسيات غنائية بشكل دوري بحلول الفصول السنة. صدر لها ألبومها الأول بعنوان «عشقتك» ويحتوي على ثمان أغنيات متنوعة.

لكارولين ماضي أكثر من تجربة في التلحين وكتابة بعض أغانيها. و قد غنت للشاعر تيسير السبول وكذلك لمحمود درويش وشاركت مع العديد من كبار الشعراء وقد أهداها الشاعر المصري المخضرم محمد حمزة كلمات خاصة بها بعد ان استمع لصوتها وشهدت اهتماما من قبل الاعلام المصري بها.

كارولين التي تغني الحب والأم والأرض وغيرها من الموضوعات الفنية والانسانية هي مزيج من العوالم الموسيقية المتنوعة بين الكلاسيكي والمعاصر تستمع اليها فتسحرك بصوتها الذي تحكم سيطرتها عليه بمطواعية عالية فيجيء منسابا ليعانق مسمعك ويحملك على رفيف اجنحته الى عوالم غير عادية تعود الى عصر الغناء الذهبي للأغنية العربية.

بدوي حر
10-29-2011, 12:59 PM
جينيفر أنستون
بعد أن أشيع عنها حملها، نفت النجمة الأمريكية جينيفر أنستون ما تردد عن حملها من الممثل جستن ثيروكس.

وقالت أنستون في تصريحات لمجلة Hello البريطانية: إذا كان شكلي في صوري الأخيرة مختلف عما يعرفه الآخرون عني، فذلك سببه أنني أحاول الإقلاع عن التدخين، ولذلك اكتسبت بعض الجرامات الإضافية. وأوضحت أنستون أنها لا تعتزم الزواج في أي وقت قريب، قائلة: «سبق وتزوجت مرة، لا أعرف إذا ما كنت سأتزوج مرة أخرى، لكن حالياً ليست لدي خطط للزواج».

بدوي حر
10-29-2011, 12:59 PM
اخترنا لكـم : فيلم الوسادة الخالية
يعرض على قناة mbc 1 الساعة الثانية ظهرا

تدور الاحداث حول صلاح طالب في كلية التجارة يتعرف الطالبة سميحة. فيتبادلان العهود والدبل الفضة . وتمر الأيام على العاشقين وفجأة يرتطم الحب بصخرة عاتية ويتحطم. يتقدم لسميحة عريس ناجح هو الدكتور فؤاد وترفض الفتاة العريس في سبيل حبها، ولكن إرادة أهلها تتغلب على عنادها، ويجد صلاح نفسه محطما. فيغرق أحزانه في كؤوس الخمر ويستسلم لأحضان راقصة شابة حتى تدهمه نوبة مفاجئة فينتقل إلى المستشفى حيث يجرى له العملية الدكتور فؤاد ويفوق صلاح من أحلامه على فكرة ثانيه هي : لماذا لا يجعل سميحة تندم على اختيارها فؤاد . ينتهى من دراسته الجامعية ويحصل على البكالوريوس ولا يقنع صلاح بما وصل إليه بل ويسعى للوصول لأعلى.

بدوي حر
10-29-2011, 01:03 PM
الطالب هاني وائل الكرمي
من كلية ومدارس روضة المعارف الأهلية

حقق فوزاً في رياضة التايكواندو، عن مشاركته الأخيرة الأسبوع الفائت في الاتحاد الأردني الرياضي، كما حصل على شهادة تقدير عن الحزام الأسود المركز الثالث، ويقول هاني أنا سعيد بتكريمي من قبل الاتحاد الرياضي الذي أحسن تدريبي وهيأني للمشاركة بأي مكان بقوة وعزم، وسعيد بتكريم مدرستي لي. ووالدي صاحبا الفضل بعد الله تعالى بتشجيعي والوقوف بجانبي من خلال الحصة التدريبية. ودعمي على المواصلة والاستمرار. وأتمنى أن أشارك دوليا في رياضة التايكواندو، لأنال فوزا أفتخر به في وطني الغالي الأردن العزيز.

بدوي حر
10-29-2011, 01:03 PM
صدر حديثا : (كسّار الزبادي)
إيمان مرزوق

صدر حديثا عن وزارة الثقافة وضمن سلسلة كتب الطفل إصدار جديد للزميلة إيمان مرزوق بعنوان “كسار الزبادي” مجموعة قصصية للأطفال ضمت: حكاية العصافير الثلاثة, شجرة المشمش, وكسار الزبادي.

تقدم الكاتبة للطفل من خلال قصصها عدداً من المعاني الإنسانية السامية، المغلفة بقوالب درامية، جمعت بين الواقعية السحرية والخيال، من خلال أنسنة شخصيات من الطبيعة والبيئة المحيطة، مثل كسار الزبادي, وزهرة اللافندر, ونبتة الخميسة, وحجارة السور, ومشاركتها في الأحداث جنباً إلى جنب مع الشخوص البشرية.

وقد حرصت المؤلفة، على إضفاء الصبغة المحلية على أجواء القصص من خلال حضور المكان العمَّاني, الذي بدا واضحا من خلال الرسوم التي أبدعها الفنان راني البرقاوي.

الكاتبة والصحفية والفنانة التشكيلية إيمان مرزوق، عملت كمديرة تحرير لمجلة براعم عمان, إلى جانب عملها كصحفية في جريدة الرأي, حازت على عدد من الجوائز في مجالات: القصة القصيرة, التصوير الفوتوغرافي والفن التشكيلي.

أقامت معرضها الفني الأول في المركز الثقافي الملكي عام 2007.

صدر لها: “الدحنونة الحمراء” مجموعة قصصية للأطفال عن أمانة عمان عام 2006.

و”الرداء السحري” مسرحية للأطفال عن وزارة الثقافة عام 2008.

بدوي حر
10-29-2011, 01:03 PM
مسابقة بنك القاهرة / عمان لرسومات الاطفال
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1475_365942.jpgيعلن بنك القاهرة عمان ان يعلن وبالتعاون مع فبريانو عن مسابقة رسومات الأطفال- الدورة الثالثة و لكافة الطلاب في المملكة الأردنية الهاشمية وفق الشروط والبنود التالية :

أولا : موضوعات المسابقة :

البيئة التي يعيش فيها الطالب.

الاعتزاز بالوطن والهوية .

الحياة اليومية

القدس في عيون أطفالنا

ثانيا : المواد والخامات :

الألوان المائية والخشبية والزيتية.

الجرافيك وفن البوستر .

خامات فنية مختلفة

ثالثا : شروط عامة :

يسمح للطلبة من سن 5-16 سنة بالمشاركة .

50x70 سم هو الحجم الاقصى للاعمال الفنية المشاركة ولا تقبل اعمال النحت والمجسمات .

يكتب خلف العمل، الاسم والعمر والمدرسة ورقم التلفون بشكل واضح، ولا يجوز الكتابة على سطح اللوحة أي من هذه المعلومات.

لا تقبل الاعمال الملفوفة على شكل رول .

ان تكون اللوحات مرسومة على ورق فبريانو .

الاعمال المشاركة في المسابقة غير مستردة .

آخر موعد لاستلام الأعمال الفنية هو 31/3/2012 في مبنى الإدارة العامة – بنك القاهرة عمان - غاليري بنك القاهرة عمان – وادي صقره – بناية زاره .

ويمكن تسليم المشاركات في المسابقة الى أي فرع من فروع بنك القاهرة عمان المنتشرة في محافظات المملكة

رابعا : الفئات العمرية المشاركة

الفئة الاولى من 5-7سنوات

الفئة الثانية من 8-10 سنوات

الفئة الثالثة من 11-13 سنة

الفئة الرابعة من 14-16 سنة

خامسا : الجوائز

لكل فئة عمرية خمسة جوائز بحيث يصبح عدد الجوائز المالية لكافة الفئات عشرون جائزة على النحو التالي :

1- الجائزة الأولى : حساب توفير بقيمة 500 دينار .

2- الجائزة الثانية : حساب توفير بقيمة 400 دينار .

3- الجائزة الثالثة : حساب توفير بقيمة 300 دينار .

4- الجائزة الرابعة والخامسة : حساب توفير بقيمة 200 دينار .

الجائزة الكبرى والمقدمة من فبريانو وهي عبارة عن منحة مدرسية بقيمة 1000 دينار للفائز الذي تختاره لجنة التحكيم من بين الفائزين الخمسة الاوائل لكل الفئات العمرية .

شهادة تقدير للفائزين من الاول - الخامس من كل فئة عمرية .

شهادة مشاركة للطلاب المعروضة اعمالهم في المعرض وعددهم ثمانون .

شهادة تقدير للمدارس العشرين الفائزة.

جائزة خاصة لابرز المشاركات وعددها 80 مشاركة مقدمة من بنك القاهرة عمان وفبريانو .

سوف يقوم بنك القاهرة عمان الجهة المنظمة للمسابقة بطباعة كتاب يتضمن الأعمال الفنية الفائزة وأبرز المشاركات الفنية وعددها ثمانون ، بغض النظر عن الفوز أو عدمه في المسابقة .

سادسا :

سوف يقيم بنك القاهرة عمان وفبريانو احتفالا خاصا لتوزيع الجوائز في غاليري بنك القاهرة عمان الذي سيعرض الأعمال الفنية الفائزة إلى جانب أبرز المشاركات الفنية .

سابعاً :

سوف تقوم فبريانو بتخصيص وتوزيع ورق فبريانو على بعض المدارس المشاركة

لمزيد من المعلومات للاتصال بمنسق المسابقة ومسؤول الفنون في بنك القاهرة عمان على الرقم 5006345

بدوي حر
10-29-2011, 01:06 PM
هيا نبني مكتبة في البيت
ينطلق في صباح هذا اليوم، مشروع مكتبة الاسرة الأردنية، في عمان والمحافظات، والذي تنظمه وزارة الثقافة، للسنة الخامسة على التوالي. وهو مشروع يهدف إلى توفير طبعة زهيدة الثمن (رخيصة) من الكتب، من أجل تعميم الثقافة، ونشرها وربط الأجيال بالتراث الحضاري، والتواصل مع القفافات الإنسانية، كم يتوفر كتب مخصصة للأطفال.

الكتاب هو مصدر هام من مصادر الثقافة، التي هي سلاحنا الأمضى، وهو حامل رسالتنا التنويرية، ونحن نواكب عصر المعلوماتية، فحتى لو أصبح لدينا انترنت فهذا لا يغنينا عن الكتاب.

كما أننا نحرص أن يكون لدينا ثلاجة كبيرة في بيوتنا، لنحفظ فيها شتى صنوف الأطعمة والأشربة، وكذلك نحرص على أن يكون لدينا خزانة صغيرة (صيدلية) تحتوي على كثير من الأدوية والعلاجات، ولكن قليل منا يحرص أن يكون في بيته مكتبة صغيرة، ولو كانت على شكل رف صغير، فكما أن الطعام غذاء للجسد، فالمكتبة غذاء العقل، فهل نحرص على أن تكون لدينا مكتبة؟؟!.

أدعوكم أصدقائي الأطفال، إلى زيارة هذا المعارض (تابعوا الصحف لمعرفة مواقعها)، وشراء القصص الجميلة، والكتب التي ستحتاجونها في الأيام القادمة. وهناك الكثير من كتب الأطفال الملونة لكتاب عالميين ومحليين، وبسعر رخيص، فكل كتاب بخمسة وعشرين قرشاً فقط (بسعر كيس شيبس)، ولو قدر لهذا المشروع أن يستمر، فسوف يتكون لدينا مكتبة كبيرة في بيوتنا تكبر معنا، وتغذي عقولنا.

بدوي حر
10-29-2011, 01:09 PM
جمال سليمان ينفي إشادته بتغطية قناة «الجزيرة» لأحداث سوريا
الدوحة - وكالات

نفى الفنان جمال سليمان ما تردد حول إشادته بتغطية قناة «الجزيرة» لأحداث سوريا، خلال تواجده في مهرجان «تريبيكا الدولي» بالدوحة.

قالت المسؤولة الإعلامية عن جمال سليمان في بيان: إن الفنان السوري فوجىء بانتشار أخبار على لسانه بموقع التواصل الاجتماعي «الفيس بوك»، يوجه من خلالها الشكر لقناة «الجزيرة» على تغطيتها للأحداث السياسية الساخنة ببلاده، لكنه لم يفعل.

وأكدت المسؤولة الإعلامية أن زيارة سليمان للدوحة كانت زيارة فنية لحضور الدورة الثالثة لمهرجان «تريبيكا الدولي»، ولم يجر فيها أي لقاء صحفي أو تليفزيوني.

مشيرة إلى أن آخر اللقاءات التي تحدث فيها سليمان عن سوريا كان منذ أيام على قناة otv الفضائية المصرية.

ورفض الفنان السوري جمال سليمان في البيان التشكيك في وطنيته، وحذر من الانسياق خلف أشخاص تقضي أوقات فراغها على «الفيس بوك» لتشويه صورة رموز سوريا بطريقه أو بأخرى لإحداث فتنه في ظل الظروف الحرجة التي تمر بها البلاد.

يعتبر الفنان جمال سليمان أحد عناصر المبادرة الوطنية الديمقراطية التي أنشأت مع بداية الأحداث في سوريا، والتي تضم نخبه من المثقفين والوزراء السابقين وأساتذة الجامعة والكتاب والصحفيين والقياديين والسياسيين الذين يعملون من أجل مصلحة وسلامة وطنهم سوريا. وذلك بوضع برنامج يهدف إلى سلامة بلادهم ووحدة شعبها وتحقيق العدالة الاجتماعية بالإضافة إلى المطالبة بالتحقيق في جرائم القتل التي تعرض لها المتظاهرون وعناصر الأمن والجيش ومحاسبة كل من يثبت أنه أراق الدماء أو سعى إلى إراقتها وذلك تحقيقا للعدالة.

يذكر أن الفنان جمال سليمان يستعد لدخول سباق رمضان عقب عيد الأضحى بمسلسل «سيد بك السيد».

بدوي حر
10-29-2011, 01:10 PM
أحمد مكي يفصح عن أحدث أفلامه «سيما علي بابا»
القاهرة - وكالات

أصدر الممثل أحمد مكي «تيزير» Teaser أو «إعلان مصغر» لأحدث أفلامه «سيما علي بابا» على حسابه بموقع Twitter.

ظهر مكي في ثوب رجل الفضاء الذي يسكن في مركبة فضائية، ويتحدث بنفس طريقة «حزلقوم» التي قدمها في آخر أفلامه «لا تراجع ولا استسلام.. (القبضة الدامية)».

وسيشارك مكي في بطولة الفيلم هشام إسماعيل ولطفي لبيب ومن إخراج أحمد الجندي، وكُتب في آخر الـ»تيزير» أن الفيلم «فيلمين في بروجرام واحد».

وكان مكي أعلن في مساء الأربعاء الماضي أنه سيفصح عن مفاجأة لجماهيره ومتابعيه على الموقع الاجتماعي في مساء الخميس، وأوفى بذلك.

يذكر أن أحد أعضاء فريق عمل الفيلم صرح أن مكي سيكرر شخصية «حزلقوم» والاسم المبدئي للفيلم هو «حزلقوم في الفضاء»، وهذا ما نفاه مكي.

بدوي حر
10-29-2011, 01:10 PM
فيلم «المصلحة» يتأجل عرضه لإجازة منتصف العام الدراسي
القاهرة - وكالات

تسبّب توقف تصوير أحداث فيلم «المصلحة» لأكثر من مرة، في تأجيل موعد عرض الفيلم من موسم عيد الأضحى لموسم إجازة منتصف العام الدراسي 2011/2012.

قال مصدر من فريق عمل الفيلم: «تسبب عدم انتهاء فريق عمل فيلم (المصلحة) في تأجيل موعد عرضه جماهيرياً، وجاء هذا التأجيل بسبب الظروف التي مر بها الفيلم منذ بدء تصويره».

يذكر أن فيلم «المصلحة» قد تعرض لعدة مشكلات منذ البدء بتصويره في كانون الأول 2010 الماضي، منها اعتراض وزارة الداخلية على سيناريو الفيلم، وأحداث ثورة 25 يناير، وصعوبة استخراج تصاريح للتصوير بسيناء، وكان آخرها إجراء بطل الفيلم أحمد السقا عملية جراحية في قدمه. «المصلحة» من بطولة أحمد عز وأحمد السقا وعمرو يوسف وزينة وحنان ترك، وأحمد منير وصلاح عبد الله وكندة علوش ونهال عنبر وعمرو يوسف وأحمد السعدني.

وهو من تأليف وإنتاج وائل عبد الله وإخراج ساندرا نشأت.

سلطان الزوري
10-29-2011, 05:51 PM
ربي لايحرمنا من هذا القلم الذهبي

دمت ودام قلمك

بدوي حر
10-30-2011, 03:25 PM
مشكور اخوي ابو راكان على مرورك

بدوي حر
10-30-2011, 03:26 PM
الاحد 30-10-2011
الثالث من ذي الحجه


وزارة الثقافة تطلق الدورة الخامسة من «مهرجان القراءة للجميع»
عمان ـ الدستور ـ عمر أبو الهيجاء

أطلقت وزارة الثقافة، أمس، الدورة الخامسة من "مهرجان القراءة للجميع"، المنبثق عن مشروع مكتبة الأسرة الأردنية، في محافظات المملكة كافة، ويستمر مدة أربعة أيام.

وقد أقيم الافتتاح الرسمي للمشورع في دائرة المكتبة الوطنية، وذلك بحضور مديرها العام، مأمون التلهوني، مندوبا عن وزير الثقافة د. صلاح جرار، وسط حشد من المثقفين والأدباء والمواطنين.

ويعتبر مشروع مكتبة الأسرة الأردنية من المشاريع الوطنية الثقافية الرائدة، وتشرف عليه لجنة وطنية عليا برئاسة وزير الثقافة. ابتدأ المشروع عام 2007 ويتمثل بسلسلة إصدارات تغطي معظم المعارف الإنسانية التي تثري العقل والوجدان، في حقول: الدين، والفكر، والعلم، والفن، والإبداع المحلي والعربي والعالمي، والتراث، واكتساب المهارات الحياتية، والتاريخ، والعلاقات العامة الأسرية، وعلم النفس، والسير، والتراجم العربية والعالمية، وأدب الأطفال وغيرها، وسوف تعرض هذه الأعمال من خلال "مهرجان القراءة للجميع". وتستند فلسفة هذا المشروع على توفير الكتاب في المحافظات جميعها، وبأسعار رمزية، وفي متناول يد كل مواطن لتحقيق عدالة توزيع مكتسبات التنمية الثقافية على مختلف أقاليم ومحافظات المملكة. أمّا الأهداف التي يسعى المشروع إلى تحقيقها، فمن أهمها: التشجيع على القراءة واقتناء الكتاب، وتأسيس مكتبة في كل بيت؛ اختيار كتب المعارف الإنسانية، التي تثري العقل والوجدان، وإصدارها بطبعة أنيقة من خلال المواصفات الفنية العالية؛ توفير الدعم المالي للكتاب، وضمان وصوله للمواطن بأسعار رمزية جداً؛ المساهمة في رفع مستوى الوعي الثقافي لأفراد الأسرة الأردنية جميعاً.



التهلوني: إقبال كبير



"الدستور"، التقت التلهوني، وسألته عن أجواء المهرجان ورسالته، فقال: "بداية؛ فإن الحضور لا بأس به، وأتوقع أن تشهد أمكان البيع، في جميع المحافظات، في الأيام الثلاثة المقبلة، تزايدا من قبل المواطنين والمدارس والجامعات، وأتوقع أن تنفد الإصدارات كافة من أماكن البيع، لتنوعها. وهنا أشير إلى أنه لا توجد أي إصدارات من إصدارات العام الماضي، وهذا نتيجة إقبال المواطن الأردني على القراءة، وكذلك لأن الأسعار التي وضعتها وزارة الثقافة لمخرجات المشروع في متناول اليد، تطلعا إلى أن تصبح في كل بيت مكتبة، وهي محاولة سعت إليها الوزارة لأهمية الكتاب الورقي، الذي لا يمكن الاستغناء عنه، حيث أن الكتاب الإلكتروني ليس متاحا لكل المواطنين، وتبقى أهمية الكتاب الورقي كبيرة لدى القارئ المحلي والعربي.

مكانة خاصة لإصدارات الأطفال

وتحتل إصدارات الأطفال في هذا المشروع مكانة خاصة، من حيث عدد نوعية الإصدارات وكميتها، إذ تصل نسبة عناوين الأطفال إلى العناوين الأخرى، من مختلف المجالات، إلى أكثر من 20%. وفي الدورة الخامسة للمشروع، هذا العام 2011، رفعت الوزارة كمية النسخ المطبوعة من عناوين كتب الأطفال من خمسة آلاف نسخة لكل عنوان إلى سبعة آلاف نسخة، بمعنى أن كمية النسخة المخصصة للأطفال وصلت إلى ما نسبته 26% من مجموع عدد النسخ لمختلف الإصدارات، والبالغة 270 ألف نسخة. وهذا الاهتمام من الوزارة إنما يعبر عن المكانة والدور الذي يتطلع إليه المجتمع لهذه الشريحة الواسعة، والمهمة التي ستصبح ـ خلال سنوات قليلة ـ القوة التي ستقود مستقبل المجتمع الواعد. تنوعت إصدارات دورة هذا العام في تسعة حقول، هي: تراث ودراسات أردنية، وتراث عربي وإسلامي، وفكر وحضارة، وأدب أردني، وأدب عربي وعالمي، وأدب الأطفال، والفنون، والعلوم، والثقافة العامة. وانطلاقاً من المسؤولية المجتمعية، ومن الدور التنويري والتثقيفي، وإسهاماً من وزارة الثقافة في تنمية القراءة لدى مختلف فئات المجتمع، وتوفير الكتاب الثقافي المميز بأسعار في متناول شرائح المجتمع الأردني، فإن إصدارات مكتبة الأسرة تباع بأسعار رمزية جداً، حيث إن سعر نسخة كتاب الأطفال يبلغ 25 قرشاً، ونسخة كتاب الكبار يبلغ سعره 35 قرشاً.

بدوي حر
10-30-2011, 03:26 PM
«الملكية للأفلام» تعرض خمسة أفلام للمخرج ميلوش فورمان
عمان - الدستور - محمد الدحيات

تُلقي الهيئة الملكية الأردنية للأفلام الضوء على السينما التشيكية، من خلال عروض لخمسة من أفلام المخرج العالمي ميلوش فورمان، إلى جانب فيلم عن حياته وسيرته، في الاحتفالية التي تنظمها بالتعاون مع سفارة جمهورية التشيك في عمان، تحت عنوان «أيام السينما التشيكية للمخرج ميلوش فورمان»، والتي تنطلق اليوم، عند السابعة مساءً.

وتبدأ العروض التي تستمر حتى الخميس المقبل، بفيلم «أحدهم طار فوق عش الوقواق»، بسينما الرينبو، وهو فيلم دراما أميركي أخرجه التشيكي فورمان في العام 1975م، ويعد ثاني فيلم بتاريخ السينما يستطيع الفوز بأهم خمسة جوائز أوسكار هي (أفضل فيلم، أفضل ممثل، أفضل ممثلة، أفضل إخراج، أفضل سيناريو)، مقتبس عن رواية تحمل الاسم ذاته بقلم كيفن كيزي، ويتناول مصحا للأمراض العقلية، حيث ينوي «راندل» يجسّده (جاك نيكلسون)، والمحكوم بالحبس أن يقيم فترة محكوميته القليلة فيه، من خلال التظاهر بالجنون، لكنه يصطدم بممرضة قاسية ومتسلطة تدير جناحه، حيث يقود ثورة على العاملين في المصح، ما يعرضه لعقوبات قاسية، تؤثر على سلامته النفسية.

ويتناول الفيلم الوثائقي «ما لا يقتلك» الذي تستضيفه الهيئة الملكية للأفلام غدا، مسيرة حياة فورمان بما احتوت من أفلام ونجاح وإحباط وأسرة وأصدقاء، وفقد الآباء والأبناء، ومقدرة على التغلب على الشر، ورغبة في النجاح والتحرر، ويتبعه نقاش عام؛ كما تستضيف سينما الرينبو في اليوم ذاته الفيلم التشيكي «حب الشقراء»، وهو يتحدث عن نساء يعملن في مصنع للأحذية في مدينة صغيرة، ويعانين من الوحدة، حيث يعقد مدير المصنع صفقة مع الجيش لجلب عدد من الرجال بقصد رفع معنوية العاملات في المصنع، في حين تعجب بنت القرية الجميلة «اندولا» بعازف البيانو الشاب «ميلدا» القادم من براغ للعمل في عطلة نهاية الأسبوع، وبعد رحيل «ميلدا»، تسافر «اندولا» إلى براغ بحثا عنه ورأسها مليء بالأحلام والآمال، والفيلم رشّح لجائزتي أوسكار كأفضل فيلم أجنبي، وحاز على جائزتين في مهرجانات أخرى.

يوم بعد غد، يعرض فيلم «رجل على القمر» (1999)، الذي يتناول السيرة الذاتية للكوميديان «آندي كوفمان»، ويلعب فيه دور البطولة الفنان جيم كاري الحاصل عن دوره في الفيلم على جائزة الجولدن جلوب، كأفضل ممثل بدور رئيسي، كما يشارك في الفيلم الممثلان داني ديفيتو وبول جياماتي، حيث يروي الفيلم قصة حياة ومسيرة الكوميديان الذي اعتُبر واحدا من أكثر الفنانين غموضا وابتكارا وغرابة، كما يركز على العديد من النكت والحيل والألاعيب التي كان «كوفمان» مشهورا بها.

فيما يُعرض الأربعاء المقبل الفيلم التشيكي «حفلة رجال الإطفاء»، (1967)، والذي يعد أول أفلام فورمان الملونة، وآخر أفلامه في تشيكو سلوفاكية، والذي يعتمد الكوميديا السوداء في تناوله لقصة متطوعين في فرقة إطفاء يقيمون حفلا على شرف رئيسهم السابق، يتخلله مسابقة يانصيب واختيار ملكة جمال، فيما تختفي جوائز الحفل ويبدأ البحث عنها..، وقد رشح الفيلم لجائزة أوسكار أفضل فيلم أجنبي.

وتختتم الإحتفالية فعالياتها الخميس بعرض الفيلم «أماديوس» الذي قيّمه معهد الفيلم الأمريكي بالمركز (53) من أفضل مائة فيلم في تاريخ السينما، والمتحصّل على 8 جوائز أوسكار عام (1985)، والحائز أيضا على 33 جائزة أخرى، من ضمنها 4 جوائز جولدن جلوب، وهو مبني على أحداث رواية الكاتب بيتر شيفر، ويروي قصة حياة الموسيقار فولفغانغ أماديوس موتسارت والموسيقار أنتونيو سياليري، اللذين عاشا في فيينا بالنمسا خلال النصف الأخير من القرن الثامن عشر.

وميلوش فورمان المولود في تشيكيا في العام 1932، أصبح من أبرز المخرجين الشباب في الموجة التشيكية الجديدة عام 1960م، لما أظهر من مهارة فائقة في تناوله الرواية القصصية، وذلك قبل ذهابه إلى هوليوود وتحقيقه نجاحات مميزة في أفلام عدّت من روائع السينما العالمية على مدار التاريخ، وقد جمع مواهب متعددة جعلت منه مخرجا وممثلا وكاتب سينياريو وأستاذا جامعيا.
التاريخ : 30-10-2011

بدوي حر
10-30-2011, 03:27 PM
منحوتات عماد الظاهر .. «أحلام مؤجلة» تعكس واقع الإنسان العراقي
عمان - الدستور- خالد سامح

"أحلام مؤجلة"، عنوان المعرض التشكيلي الجديد للنحات العراقي عماد الظاهر، الذي افتتح، أمس الأول، في جاليري رؤى للفنون بجبل عمان، ويضم ثمانية وعشرين عملا نحتيا، منفذا بالبرونز والرزن (المرمر الصناعي).

وفي أعماله، ذات المنحى التعبيري والرمزي، يلتزم عماد الظاهر بتأثيرات واقع الإنسان العراقي المشتت في المنافي، وقد نتلمس ذلك من خلال عدد من المنحوتات التي تجسد أجسادا بشرية في حالة هروب، وحقائب سفر، وغيرها من الإسقاطات على الحال المأساوي التي يمر بها العراقيون، ودفعتهم للهجرة بعيدا عن بلادهم، موطن الحضارات الإنسانية.

هي منحوتات تلامس جوهر القضية الإنسانية، وتعبر عن الأزمة التي تعصف بالإنسان المعاصر، و لا سيما في بلاده التي تعاني من الاحتلال والإرهاب الأعمى منذ سنوات، وهو هنا يشحنها برؤيته الخاصة، مستفيدة من لمسات تقنية حديثة في فن النحت.

يقول عماد الظاهر عن أعماله إن المهجر أثر على أعماله الفنية من ناحية الأسلوب، والمواد المستخدمة في النحت، إذ بدا يركز أكثر على الفكرة وتنوع المواضيع، لكنه يرى بأن الأفكار الجديدة لا تلقى اهتماما المتلقي والمشاهد العربي الذي ما زال مهتما بجمالية الشكل.

ويعتقد الفنان عماد الظاهر أن التشكيلين العراقيين لم ينطلقوا إلى العالمية بسبب تمسكهم بالهوية العراقية، رغم أهميتها، وهو يرى أنه نجح في التحرر من البيئة العراقية واستخدام لغة الفن الحديث من خلال تركيزه على الفكرة.

الظاهر نفسه من مواليد بغداد، عام 1964، وهو حاصل على بكالوريس الفنون الجميلة من جامعة بغداد، وأقام في الأردن منذ عام 1994 لغاية 2005، حيث هاجر إلى أستراليا.

وأقام الفنان العديد من المعارض الفردية، منذ 1997، في: عمان، أبوظبي، بيروت، سيدني، وباريس. وشارك في العديد من المعارض المشتركة، منذ 1998، في: روما، سيدني، بيروت، عمان، بغداد. حصل على العديد من الجوائز، منها : جائزة مهرجان الشباب 1989، الجائزة الأولى والثانية في مسابقة النحت في سدني- أستراليا، بين عامي 2007- 2005، وجائزة نصب الشهيد.

وقد شكلت فترة إقامت عماد الظاهر في الأردن مرحلة مهمة في حياته الفنية من حيث الإنجاز والإبداع، إذ أقام عدة معارض في عمان ودول عربية، ونفذ فيها بعض الأعمال المهمة، مثل "جداريه السلام"، و" جداريه الأردن"، كما نفذ بعض التماثيل، منها رمز الأردن "العصفور الوردي"، وتمكن من التواصل مع المثقفين والفنانين العراقيين الذين بدأوا يتركون العراق ويستقرون في الأردن.

بدوي حر
10-30-2011, 03:27 PM
منتدون يعاينون كتاب «دراسات في الأدب العباسي» لياسين عايش
عمان ـ الدستور.

في مدرج ابن خلدون، بكلية الآداب في الجامعة الأردنية، نظمت اللجنة الثقافية لقسم اللغة العربية ندوة حول كتاب "دراسات في الأدب العباسي"، لعضو هيئة التدريس د. ياسين عايش، الصادر حديثاً عن دار الفكر بعمان. شارك في الندوة كل من: د. آمنة البدوي، والمؤلف، ود. إبراهيم خليل الذي بدأ الندوة بالقول إنّ هذا "كتاب شيق، وممتع، بما يقدمه للقارئ المتخصص، وغير المتخصص، من حفريات في التراث الشعري، والنثري القديم، تفصح عن رؤى جديدة للمؤلف، وعن أضواء كاشفة يلقيها على زوايا ظليلة، ومعتمة، ظلت تكتنف هذا الجانب أو ذاك".

ولا ريب في أن الدارسين، من قدماء ومحدثين، حاروا ـ مثلاً ـ في أمر بشار بن برد العقيلي، ونزوعه السافر للهو والمجون والعبث في شعره. فجاء د. ياسين عايش ليجلو لنا هذا الجانب؛ فقد اتضح من دراسته شعر بشار بن برد، في الفصل الأول، أنه "كان ذا منزَع وجودي عبثي؛ شكاكاً كان إنْ لم نقل ملحدًا؛ لا يؤمن بحساب ولا عقاب. وتبعاً لذلك فإن كل شيء مباح، تلك هي عقيدة بعض الوجوديين من أمثال هيدجر، وسارتر. وهذا يفسر الكثير من جنوحه عن الجادة، وتنكبه للسراط القويم، والأمثلة على ذلك في شعره ليست متوافرة حسب، بل كثيرة كثرة يؤدي استقصاؤها إلى غير قليل من التزيد والحشو".

واللافت أن المؤلف لا يتناول الشعر العباسي تناولاً تقليدياً، إذ لو كان الأمر كذلك لانتفت الحاجة لمثل هذا الكتاب، فهو يقف من شعر علي بن الجهم، وأخباره، موقفاً جديداً مغايراً للمنهجية التقليدية أشد المغايرة. ولهذا نجده يستخلص من قراءته لشعره قبل السجن، وفي السجن، وبعده ما يميط اللثام عما اكتنف هذه الشخصية من ملابسات، وآراء لا يخلو بعضها من تضارب، وغموض. وعلى هذا النحو يتابع د. ياسين عايش حفرياته في التراث الأدبي، فيضع بعض الشخصيات المغمورة كابن المولى، والعبلي في دائرة الضوء. وقد أثنت الدكتورة آمنة البدوي على جهود المؤلف، التي تجمع بين الطرافة والألفة، في آن، وقالت إن ما جاءت به فصول الكتاب من كشف لخبايا جديدة، سواء بالنسبة لبشار بن برد أو ابن المقفع أو هرون الرشيد، يعزز ما يذهب إليه المؤلف من ضرورة النظر في الأدب القديم نظرة جديدة، بعيداً عن التكرار واتباع المناهج التقليدية، ورأت في وضع الفصل الخاص بقصيدة الأعشى الكبير شذوذاً عما تعهده المؤلف من اقتصار البحث على الأدب العباسي.

أما د. ياسين عايش فأكد، في مداخلته الموجزة، أن في الفصول خيطاً دقيقاً خفياً ينتظمها، وهو تسليط الضوء على موقف المبدع من السلطة، في ذلك الزمان. ورأى ـ في ما رُمي به ابن المقفع ـ شيئاً سببه أنه لم يكن ممن يوالون السلطان، وأن ما يكثر في شعر ابن برد من لهو ومجون مرده إلى صدامه مع السلطة، سواء أكانت سلطة دينية أو مدنية، أو اجتماعية وأخلاقية، لذا فهو وجودي عبثي، من هذه الزاوية. وأكد د. عايش أنّ الرشيد ـ وفقًا لما تناقلته الروايات ـ خليفة لا يشغله شيء قدر الجواري، والغلمان، والترف، في حين أن الشعر الذي قيل فيه يعطي القارئ صورة مغايرة، فقد كان متديناً: يحج عاماً ويغزو عاماً. وخلص د. عايش إلى القول بضرورة الجمع بين الخارجي، وهو الاعتماد على الأخبار والروايات، والداخلي، وهو الاعتماد على النصوص، في جل ما يؤلف ويصنف عن الأدب العربي القديم؛ على أن تعطى الأولوية ـ في المواقف الملبسة ـ للقراءة الداخلية للنصوص.

بدوي حر
10-30-2011, 03:28 PM
عدد جديد من «العربي» يبحث في معنى الديمقراطية
عمان ـ الدستور

في افتتاحية العدد الجديد من مجلة "العربي" (تشرين الثاني 2011) يطرح رئيس التحرير الدكتور سليمان العسكري في افتتاحيته الشهرية سؤالا عن معنى الديمقراطية في إطار مناخ عام تهب فيه ريح التمردات والاحتجاجات العربية الساعية للتغيير من عصور أنظمة حكم الاستبداد والقمع إلى أجواء الحرية، حيث يقول: "لكن السؤال الذي يطرح نفسه هو اي ديمقراطية نقصد؟ هل الإطار الديموقراطي الغربي المعروف في العالم يمثل النموذج الأوحد للديمقراطية الذي يناسب كل المجتمعات، أم أن هذا النموذج قد تمت صياغته وفقا لظروف تاريخية وعادات غربية تخص الثقافة التي نشأت فيها تلك الثقافة والتي قد لا تتناسب بعض ما فيها من ضوابط مع تقاليد وثقافة مجتمعات أخرى تعيش واقعا اجتماعيا وتاريخيا مختلفا؟".

ويؤكد الدكتور العسكري في مقاله أن مفهوم الديمقراطية ليس مجرد عملية اقتراع في صناديق الانتخاب إذا لم يكن المقترع يتمتع بالحرية الكاملة بحيث يكون الفرد حرا ليختار ما يريد ويعرف ما يريده ولماذا. وأن يملك القدرة على تحقيقه. ويرى أن ما يبدو اليوم تناقضا في بعض مباديء حقوق الإنسان وبين بعض القيم والعادات والتقاليد في العالم العربي هي نتيجة لتعطيل القيم الحضارية التي أقرها الإسلام وحاز بفضلها على الإنتشار الواسع، وفي مقدمتها اعادة الاعتبار للإنسان وتحريم الجرائم التي تتنافى مع حقوقه.

وفي إطار اهتمام "العربي" ببحث التغيرات الجديدة التي تتعلق بالقيم في المجتمعات العربية التي تهب عليها نسائم الربيع العربي تنشر مقالا لافتا للدكتور الحبيب الجنحاني بعنوان "المواطنة والحرية" يتتبع فيه بروز مفهوم المواطنة في المجتمعات الغربية والتي توازت مع بروز مقولات إعلاء سلطة العقل ودمج العقل في ثالوث يقوم على العقلانية والحرية والعدل السياسي والاجتماعي ثم مقولة شرعية السلطة.

وتطير "العربي" إلى مدينة العرائش المغربية بوصفها ميناء أندلسي على المحيط الأطلسي عبر استطلاع مصور كتبه أشرف أبواليزيد وصوره سليمان حيدر، يتتبع الموضوع تاريخ هذه المدينة في عصرها الأندلسي، ثم في عصر الحماية الإسبانية والدور الذي لعبه ابناؤها في المقاومة وصولا للعصر الحديث، حيث تتجاور الحياة البحرية للصيادين والتجار مع الدور الثقافي الذي تلعبه المؤسسات الأهلية في المدينة وتحرص من خلالها على استضافة فنون وآداب المتوسط.

وتنشر "العربي" في هذا العدد حوارا بين الفنان النحات عدنان إنجيله شيخ النحاتين السوريين والدكتور نزار بني مرجة، الطبيب والشاعر السوري، حول فن النحت في سوريا الذي يرصده المحاور عبر المحطات الفنية المتعاقبة في حياة الفنان إنجيله وأهم الأعمال التي أنجزها وأبرز الانتقالات الفكرية والفنية في حياته ومفاهيمه عن فن النحت.

في الأدب يثير الشاعر اللبناني محمد علي شمس الدين موضوع عماء اللغة قائلا هل الشعر أعمى والنثر مبصر؟ وهو سؤال صعب يتعلق بإشكالية علاقة الفن بالعلم وعلاقة كل منهما باللغة، بينما يتناول الشاعر شوقي بزيع علاقة أخرى بين الشاعر والفيلسوف في مقال بعنوان "باشلار يرد على إفلاطون" متأملا محاولات الشاعر والفيلسوف الفرنسي غاستون باشلار للمصالحة بين الشعر والفلسفة.

في باب العمارة يكتب الدكتور خالد عزب مقالا حول "عبقرية التخطيط العمراني في المدن الإسلامية وشوارعها"، من حيث مراعاة عدم الإضرار بالغير ومن حيث قوانين العمارة ومواقع الأبواب أو البوابات التي تعد أحد علامات التخطيط العمراني في المدن الإسلامية.

في الفنون تتابع منيرة سالمين المعرض الفني الكبير الذي أقامته دار الآثار الإسلامية في الكويت تحت عنوان "ذخيرة الدنيا" والذي تضمن مجموعة من أندر فنون الصياغة والمجوهرات التقليدية في العصر المغولي" والتي عرضت في مبنى المشفى الأميركي العريق في الكويت.
التاريخ : 30-10-2011

بدوي حر
10-30-2011, 03:28 PM
«عتبات البهجة.. قراءات في أفلام أردنية» كتاب جديد للزميل ناجح حسن
عمان ـ بترا

يتتبع كتاب (عتبات البهجة: قراءات في أفلام أردنية)، للزميل الإعلامي والناقد السينمائي ناجح حسن، والصادر، حديثا، عن دار فضاءات، بدعم من وزارة الثقافة، جهود صناع الأفلام الأردنيين خلال السنوات الخمس الماضية.

يشتمل الكتاب على خمسة فصول تفرعت عنها عناوين تشير الى واقع وافاق صناعة الافلام الاردنية من خلال تجارب وشهادات وتعريفات باشتغالات افراد ومؤسسات بهذا الحقل الابداعي الذي شكل في الفترة الماضية صدى في خريطة السينما العربية والعالمية. يستهل الكتاب موضوعاته بمقدمة تسرد جوانب مما شهده الاردن من انجازات سمعية بصرية تعبر عن مجموعة القصص والحكايات الشائعة في البيئة المحلية باسلوبية كاميرا الفيديو الرقمية ضمن امكانيات محدودة بعد تلقيهم سلسلة من الدورات التدريبية او المشاركة في ورش اعمال متخصصة بصناعة الافلام وفرتها مؤسسات المجتمع المحلي على غرار الهيئة الملكية الاردنية للافلام التي برزت العام 2003. من بين عناوين الموضوعات التي عالجها الكتاب: رهانات على مستقبل صناعة الافلام الاردنية، بيت الافلام: تفعيل للثقافة وتعزيز للحراك السينمائي، صناعة الافلام في خطة التنمية الثقافية، مشروع السينما البديلة، الصندوق الاردني لتمويل الافلام ، الاستثمار في صالات السينما، ومعهد البحر الاحمر للفنون السينمائية. واحتوى الكتاب على جملة من الحوارات التي دارت حول انجازات الهيئة الملكية الاردنية للافلام وتاكيد سمو الامير علي بن الحسين على ان الاردن يتطلع الى دور محوري في عالم صناعة الافلام، اضافة الى لقاءات مع كل من المخرج محي الدين قندور والمخرج جلال طعمة والممثل نديم صوالحة والمخرج امين مطالقة والناقد عدنان مدانات. ويعاين الكتاب نقديا انجازات فيلمية حققت حضورا لافتا في العديد من الملتقيات والمهرجانات العربية والدولية على غرار افلام: كابتن ابو رائد لامين مطالقة ومدن ترانزيت لمحمد الحشكي وهذه صورتي عندما كنت ميتا لمحمد المساد والجمعة الاخيرة ليحيى العبدالله وسمك فوق سطح البحر لحازم البيطار ومن وراء الباب لمعتز مطر وسيرة لاجىء لاصيل منصور وموت ملاكم لناجي ابو نوار وكعب عالي لفادي حداد، وسواها كثير من بين تلك التجارب والمواهب الشابة التي طرحت قضايا انسانية وجمالية.

ويتوقف الكتاب على العديد من الافلام المتنوعة لمخرجات اردنيات منها: طرفة لماجدة الكباريتي واحذر امامك تعليق لداليا الكوري وعاطفة الصحراء لهند خليفات وبتول لمنى بقيلي ورانيا حتر ولا زلت احيا لدارين سلام وفيلم ما خلص لغادة سابا.

بدوي حر
10-30-2011, 03:28 PM
صدور كتيب «الأقطاب الأربعة في قانون الجذب» لحسام القطب
عمان ـ الدستور

صدر، حديثاً، كتيب حمل عنوان: "الأقطاب الأربعة في قانون الجذب" لحسام القطب، وجاء الكتيب في 44 صحفة. وقانون الأقطاب الأربعة رؤية جدية في آلية عمل قانون الجذب الكوني، لتَجْذِبَ الأحداثَ والأشياء التي تريدها إلى حياتك، بالإضافة إلى مواضيع وأسرار وفرضيات علمية جديدة من نوعها، كما يطرحها الكتيب. ويتضمن الكتيب في فصوله الأربعة قانون الأقطاب الأربعة، والأدوات المساعدة لتطبيق قانون الجذب. ويقدم المؤلف ـ أيضاً ـ بعضاً من تجاربه الشخصية مع قانون الجذب، من مثل: قصة السوار الذهبي وقصة ماكنة الخياطة، ويقدم في أحد الفصول كتابات متنوعة بخصوص قانون الجذب، كما يقدم أفكاراً وخواطر متنوعة، من مثل: الاستنساخ، وثلج في أعماق الشمس، والسيطرة على الأحلام، والسر المرموز في قصة يأجوج ومأجوج، وغير ذلك من الأفكار والخواطر. وفي المقدمة يقول المؤلف: "أنا لست هنا لأكتب رواية تتكون من 1000 صفحة"، ويضيف: "وبعد أن قرأت الكثير من الكتب حول موضوع كيف تجذب ما تريده الى حياتك، عن طريق قانون الجذب، الذي يتلخص بأن ما نفكر فيه سوف تجذبه إلى حياتك، وبمعرفتي وبحثي في علوم الماورائيات، وعلوم الطاقة الكونية، ومن ملاحظة الأسئلة التي كان الأشخاص يطرحونها عن فكرة قانون الجذب، أحببت أن أشارككم فكرتي، وقد أطلقت عليها ’قانون الأقطاب الأربعة‘".
التاريخ : 30-10-2011

بدوي حر
10-30-2011, 03:29 PM
متحف متروبوليتان بنيويورك يتفاعل مع الروائع الإسلامية
عمان ـ الدستور

تعرض حوالى 1200 قطعة فنية تستعيد 13 قرنا من تاريخ الإسلام في نيويورك في قاعات جديدة مكرسة "للعوالم العربية" تفتح ابوابها امام الجمهور الاسبوع المقبل في متحف "متروبوليتان ميوزيوم" (ميت) بعد عملية ترميم استمرت ثماني سنوات.

وكرست 15 قاعة موزعة بحسب المناطق الجغرافية من تركيا وايران وآسيا الوسطى الى شمال افريقيا واسبانيا وشبه القارة الهندية لتبرز "ان كل منطقة وثقافة عبرت بقوة عن هويتها الفنية خلال الحقبة الاسلامية رغم هذا الارث المشترك" على ما جاء في كتيب المتحف.

اختيرت القطع المعروضة من بين 12 الف قطعة متواجدة في مجموعات المتحف، وهي شاهدة على روعة الثقافة الاسلامية في قطاعات جمة. في العلوم مثلا من خلال اسطرلاب يعود الى القرن الثالث عشر وفي الهندسة من خلال مشربيات هندية خشبية وفي النحث مع تماثيل مصنوعة من الجص ارتفاعها 1.5 متر تعود الى القرن الحادي عشر ومصدرها ايران.

وتعرض ايضا نسخ قديمة جدا للقرآن مكتوبة بخط عربي رائع فضلا عن سيوف نصابها من العاج ومرصعة بالذهب والفضة والياقوت.

يضاف الى ذلك سجاد رائع يزيد عرض القطعة منه على العشرة امتار مع رسوم هندسية كبيرة مثل سجادة "سيمونيتي" التي حيكت باليد في القرن السادس عشر فضلا عن عقد زواج مصنوع من الذهب مصدره الهند.

وتوضح احدى امينات متحف "ميت"، ميشتيلد باومايستر خلال زيارة نظمت للصحافيين في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية "اظن ان هذه القاعات تسمح بفهم افضل للتفاعل والعلاقة المعقدة التي قامت بين الثقافات المختلفة والفن الاسلامي".

وتتابع قائلة "اذا ما فكرنا بالفن في هذه القاعات فاننا نتكلم عن 13 قرنا.من المهم العودة بالزمن لفهم تطور ثقافة وتطور اسلوب والتفاعل بين الثقافات. فلا شيء يقوم بشكل منعزل".

بدوي حر
10-30-2011, 03:29 PM
"كتاب مصر" يقيم يوما تضامنيا مع الثورة السورية
عمان ـ الدستور

تقيم لجنة العلاقات العربية باتحاد كتاب مصر، الأربعاء المقبل، يوماً ثقافياً للتعبير عن تضامن ووقوف أدباء وكتاب مصر إلى جانب الشعب السوري في ثورته ضد النظام الاستبدادي الذي يستخدم العنف والقتل لقمع الثورة وحرمان السوريين من تحقيق طموحاتهم في الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية، وهي الشعارات التي رفعها ثوار مصر نفسها.

يتضمن اليوم عدداً من الفعاليات والأنشطة يشارك فيها عدد كبير من كبار الكتاب والأدباء المصريين ومنهم الكاتب الكبير بهاء طاهر والأديب سيد الوكيل والشعراء أحمد عبدالمعطي حجازي وحسن طلب ومحمد فريد أبو سعدة.

تبدأ فعاليات هذا اليوم بتنظيم مسيرة كبيرة تضم الكتاب والأدباء المصريين وعدداً كبيراً من الأدباء والمثقفين والناشطين الحقوقيين من أبناء الجالية السورية المقيمين في مصر تنطلق من مقر اتحاد الكتاب بالزمالك إلى جامعة الدول العربية وتسليم وثيقة تطالب أمين عام الجامعة باتخاذ الإجراءات الضرورية لتجميد عضوية النظام السوري الحالي في مجلس الجامعة واتخاذ موقف واضح وقوي لوقف المجازر التي يرتكبها ضد شعبه، كما ستتم مطالبة محمد سلماوي بصفته الأمين العام لاتحاد الكتاب والأدباء العرب بتجميد عضوية اتحاد كتاب سورية في الاتحاد العام لموقفه المساند والمنحاز للنظام السوري المستبد وعدم تبنيه لتطلعات وآمال الشعب السوري الثائر بجميع طوائفه وتخليه عن دوره في التعبير عن ضمير الجماهير التي يجب أن يدعم قضاياها.

كما يشارك في الندوات التي ستقام في مقر الاتحاد بالزمالك عدد من الأدباء السوريين منهم الأديب والناشط السياسي فرحان مطر حيث سيتحدث عن "دور الإعلام السوري في تزييف الحقائق ومحاولة تسويقها لشعبه وللعالم"، ويتحدث الروائي محمد الحاج صالح عن "الأوضاع الداخلية في سورية وآفاق الثورة"، وخولة غازي مديرة تحرير موقع "جدار الثقافي" للمعارضة السورية.

بدوي حر
10-30-2011, 03:29 PM
فعاليات مقبلة
أمسية شعرية للدكتور محمد العطيات

بدعوة من المنتدى العربي تقام أمسية شعرية للدكتور محمد العطيات وذلك الساعة السادسة من مساء بعد غد في مقر المنتدى قرب هيئة الأوراق المالية.



معرض الفنان محمد كامل دحيدل

برعاية رئيس لجنة أمانة عمان الكبرى تقيم رابطة الفنانين التشكليين الاردنيين معرض الفنان محمد كامل دحيدل الشخصي الاول وذلك الساعة السادسة من مساء بعد غد في مقر رابطة الفنانين التشكيليين الأردنيين في جبل اللويبدة - شارع ابراهيم طوقان - بناية رقم 28.



ندوة «روادنا إلى أين..»

تقيم رابطة الكتاب الأردنيين ندوة استذكارية بعنوان: (روادنا إلى أين: عيسى الناعوري) يتحدث فيها كل من: الزميل تيسير النجار، الدكتورة جودي البطاينة، كايد هاشم، جمال الناعوري، ويدير الندوة الزميل رمزي الغزوي، وذلك الساعة السادسة من مساء بعد غد في مقر الرابطة بالشميساني.

بدوي حر
10-30-2011, 03:29 PM
فعاليات الغد
محاضرة حول كتاب «فرصتنا الأخيرة»

يلقي الكاتب يسار الخصاونة محاضرة عن كتاب (فرصتنا الأخيرة) لجلالة الملك عبدالله الثاني، يقدمه فيها الزميل إبراهيم السواعير، وذلك في اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين، الساعة الخامسة من مساء غد.



محاضرة «الاستبعاد

الاجتماعي في الأردن..»

يستضيف منتدى عبدالحميد شومان الثقافي، أستاذ علم الاجتماع في جامعة مؤتة الدكتور حسين محادين لإلقاء محاضرة بعنوان: «الاستبعاد الاجتماعي في الأردن: قراءة تحليلية»، وذلك الساعة السادسة والنصف مساء غد، بمقر المنتدى بجبل عمان. يرأس الجلسة ويدير الحوار د. موسى برهومة.



اشهار وتوقيع

«ثورة اللوتس» و«الحياة ساكورا»

يقيم المركز الثقافي الملكي حفل اشهار وتوقيع كتابيّ «ثورة اللوتس» و«الحياة ساكورا» للزميل رمزي الغزوي، ويتحد في الحفل: الشاعر حيدر محمود، الدكتور موسى برهومة، الدكتورة هند أبو الشعر، وتقوم بعرافة الحفل الكاتبة هند خليفات وذلك الساعة الخامسة من مساء غد في قاعة المؤتمرات.

بدوي حر
10-30-2011, 03:29 PM
«غونكور» تذهب إلى الروائي سورج شالاندون
عمان ـ الدستور

منحت الجائزة الكبرى للرواية التي تقدمها الأكاديمية الفرنسية، وتفتح موسم الجوائز الأدبية في فرنسا، إلى الروائي سورج شالاندون عن كتابه "روتور آ كيليبيغز"، (العودة إلى كيليبيغز)، الصادر عن دار غراسيه للنشر، وهي راوية حول إيرلندا الشمالية وألم الخيانة المرير.

سورج شالاندون الذي وصل أيضا إلى التصفية النهائية لمسابقتي "غونكور" و"انترآليه" اختير "من الدورة الأولى من التصويت بحصوله على 13 صوتاً من أصل 20" على ما أعلنت ايلين كارير دانكوس السكرتيرة الدائمة للأكاديمية الفرنسية.

ولد شالاندون في 16 أيار 1952 وعمل صحافياً في صحيفة "ليبيراسيون" لمدة 34 عاماً من 1973 الى شباطر 2007، وانتقل بعدها إلى "لو كانار انشينيه".

وأصدر خمس روايات. وغطى الكثير من النزاعات إلا أنه في بلفاست في سبعينيات القرن الماضي اكتشف الحرب على بعد ساعة ونصف الساعة بالطائرة من باريس.

وشغف شالاندون بإيرلندا الشمالية وبشعبها وبلغتها وتبنى نضالها ضد السيطرة البريطانية.

وقال "اليوم سجناء الجيش الجمهوري الإيرلندي باتوا خالدين".

وحاز سورج شالاندون عام 1988 جائزة البير لوندر المكافأة الصحافية الفرنسية الرئيسة، لتحقيقاته الصحفية عن بلفاست ومحاكمة المسؤول النازي السابق كلاوس باربي. وحصل في عام 2006 على جائزة ميديسيس عن روايته الثانية "لا بروميس" (الوعد) .

وتمنح جائزة غونكور، وهي أعرق الجوائز الأدبية الفرنسية، الأربعاء المقبل.

بدوي حر
10-30-2011, 03:30 PM
انطلاق فعاليات المهرجان في إربد
إربد ـ بترا

إنطلقت في محافظة إربد، أمس، فعاليات مهرجان القراءة للجميع الخامس» مكتبة الأسرة الأردنية»، والذي تنظمه وزارة الثقافة بالتعاون مع مديرية ثقافة إربد.

وتضمنت فعاليات المهرجان افتتاح مركزين لبيع كتب «مكتبة الأسرة» الأول في مجمع النقابات المهنية وافتتحه محافظ إربد خالد أبو زيد والثاني في القاعة الهاشمية التابعة لبلدية إربد الكبرى وافتتحه رئيس البلدية بالوكالة غازي الكوفحي ويستمر مدة أربعة أيام.

مدير ثقافة إربد علي عودة قال: إن مهرجان القراءة للجميع ومكتبة الأسرة الأردنية لهذا العام يحتوي على مجموعة من الإصدارات المنوعة ضمن تسعة حقول وهي التراث، الدراسات الأردنية، التراث العربي الإسلامي، فكر وحضارة، أدب أردني ، أدب عربي عالمي، أدب أطفال، فنون وعلوم مختلفة، بما يقارب 270 ألف نسخة، وخمسين عنوانا مختلفا أهمها الفكر السياسي الأردني ثلاثة أجزاء، أن تكون مسلما للأمير الحسن بن طلال، مملكة العرب الأنباط، المدينة الفاضلة، مرتفعات وذرينق، ورواية العنقود الحامض، ومجموعة منوعة من القصص المترجمة للعربية من الأدب العالمي، وقصص منوعة من أدب المهجر، وكتب الأغاني الشعبية الأردنية.

وبين عودة أن هناك ثمانية عناوين خاصة بالطفل أي بنسبة 26 بالمائة من إصدارات الوزارة لهذا العام تخص الأطفال وهي نزهة المليون سنة، لن أنساك أيتها الأرض، عجول الفضاء، البرعمة، انطلق بسرعة الضوء، السلوك الحكيم، فراشات، وكتب ثقافة عامة، وباسعار زهيده ورمزية وفي متناول يد الجميع، حيث تبلغ أسعار الكتب للكبار 35 قرشا وللأطفال 25 قرشا.

بدوي حر
10-30-2011, 03:30 PM
ثمانية كتاب شبان يشاركون في "ندوة محترف كتابة"
عمان ـ الدستور

بدأت فعاليات الدورة الثالثة من "ندوة محترف كتابة"، وهي ورشة عمل للكتاب العرب الناشئين تنظمها الجائزة العالمية للرواية العربية، وبدعم من مؤسسة الإمارات للنفع الاجتماعي. ويشارك في الورشة التي تعقد في أبوظبي على مدار ثمانية أيام، ثمانية من الكتاب الشباب الواعدين من مختلف أنحاء العالم العربي.

وتتراوح أعمار المؤلفين المشاركين هذا العام بين 24-42 عاماً، ومن بينهم ثلاث من الإناث، وخمسة من الذكور من سبع دول عربية هي الإمارات العربية المتحدة، سلطنة عمان، والعراق والبحرين، والكويت، وموريتانيا، ولبنان. وجاء هؤلاء الكتاب بتوصية من المحكمين السابقين للجائزة العالمية للرواية العربية كمواهب أدبية واعدة، بعد أن تم تقديم أعمالهم الإبداعية للمشاركة في الدورة 2010/2011 من الجائزة.

ويشارك في الندوة كل من: رشا الأطرش كاتبة وصحافية لبنانية، صدرت لها رواية "صابون" عن دار الساقي (2010). علي غدير، كاتب وصحافي، ولد في العام 1971 في (العراق)، أصدر مجموعة قصصية وكتابا نثريا ورواية. جوخة الحارثي كاتبة عمانية من مواليد 1978، أصدرت روايتين ومجموعتين قصصيتين وكتاب نصوص مفتوحة وقصة للأطفال. وليد عبدالله هاشم، روائي بحريني ولد عام 1982، بدأ محاولاته الأدبية في سن مبكرة وأنجز روايته الأولى لم أكن هناك في المرحلة الدراسية الإعدادية عام 1996 (صدرت عام 1999 دار الكنوز الأدبية). ساره عبدالوهاب الدريس كاتبة كويتية من مواليد 1987، أصدرت روايتين على نفقتها الخاصة في الكويت فقط، وأصدرت دار الفكر العربي روايتها الثالثة. محمد ولد محمد سالم صحفي وكاتب روائي موريتاني، ولد عام 1969، يعمل محررا صحفيا في جريدة (الخليج) الإماراتية. محسن سليمان كاتب إماراتي من مواليد 1976. كاتب في المسرح والسينما والقصة القصيرة. له مجموعة قصصية خلف الستائر المعلقة. محمود الرحبي كاتب من عمان ولد عام 1969 بقرية سرور بعمان، أصدر أربع مجموعات قصصية وروايتين.
التاريخ : 30-10-2011

بدوي حر
10-30-2011, 03:56 PM
البرتلنغ» أبدعت والصقور الملكية حلقوا وتألقوا
الدستور – هيام أبو النعاج

مندوبا عن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن الحسين رعى قائد سلاح الجو الملكي اللواء الركن الطيار مالك سلامة الحباشنة العرض الجوي الذي قدمه فريق «برتلنغ» الفرنسي للطائرات النفاثة في مطار ماركا بالتعاون مع سلاح الجو الملكي .. بحضور وزير السياحة والأثار نايف حميدي الفايز وعدد كبير من منتسبي سلاح الجو وممثلي الجهات الإعلامية المحلية والعربية والدولية وجمهور غفير تواجد على امتداد اسوار مطار ماركا الذي فاق التوقعات.

وسبق الاستعراض الذي أقيم لأول مرة في الأردن عرض من فريق الصقور الملكية شارك فيه أربعة من خيرة الطيارين الذين حلقوا وتألقوا وأبهروا الحضور . حيث اشتمل على العديد من الحركات الجوية من الإلتفاف الدائري وحركات منفردة ومتميزة والدوران من مختلف الجهات. كما تضمن العرض حركات متتابعة للطائرات لا يفصل بين الطيارة والأخرى سوى 3 أمتار فقط بسرعات تناهز 750 كم في الساعة برشاقتها وبالحركات البهلوانية المفعمة بالتحدي لقوانين الجاذبية وبإتقان كامل وتناسق مبهر عكست المستوى الرفيع والأداء المتميز للفريق .. كما اشتمل العرض الذي شارك فيه فريق «برتلنغ» الذي يضم سبعة من الطيارين الفرنسيين والبريطانيين في طائرات نفاثة على تداخل بالطائرات وانفصال واستعراض على أعلى مستوى للحركات الجوية واختتم العرض بمشاعل حرارية اضاءت سماء العرض.

اللواء مالك الحباشنة أكد للدستور حرص سمو الأمير فيصل ابن الحسين على انجاح هذا العرض الذي ابهر الحضور وأبرز امكانيات صقورنا الذين قدموا أكثر من 11 عرضاً مماثلاً في خمس دول عالمية. وأشار الحباشنة ان تميز التغطية الإعلامية محلياً وعربياً ودولياً لهذا الحدث الرائع سيبرز معالم السياحة الأردنية المتميزة والمتنوعة والفريدة ويساعد على التصويت للبحر الميت ليكون من عجائب الدنيا السبع الجديدة.

وقال وزير السياحة والأثار نايف حميدي الفايز .. نحن سعداء جداً بهذه العروض المميزة ونعتبر وجود مثل هذه الشركة العالمية العملاقة خطوة رائدة على خارطة دعم وتطوير السياحة الأردنية. واكد ل «الدستور» على أهمية دعم البحر الميت محلياً وعربياً ودولياً خاصة وان هذه المنطقة تضم مواقع هامة للعالم من حيث السياحة الدينية والعلاجية وسنكون على قدر التحديات ولن نأل جهداً في ذلك .

من جانبه أعرب وكيل «برتلنغ» في الأردن والعراق قيس جعفر عن سعادته لنجاح العرض .. وقال للدستور ان الحضور المتنوع فاق التصور كما ان العروض ابهرت الجميع ونأمل ان تكون هناك عروضاً مماثلة في المستقبل تلقي الضوء حضارة الأردن ومعالمه السياحية والأثرية الغنية بالتنوع .

ويذكر ان فريق «برتلنغ» الذي استضافته شركة محمد شوقي جعفر وأولاده وكيل العلامة الحصري يقدم سنويا 50 عرضاً في مختلف انحاء العالم وهذه المرة الاولى التي يقدم فيها عرضه في الاردن . والجدير بالذكر ان فريق «برتلنغ « تأسس عام 2003 وبدأ في ذلك الوقت السرب باربع طائرات ومن ثم اخذ الفريق في النمو الى ان وصل الى سبع طائرات نفاثة بقيادة طيارين محترفين من المتقاعدين عسكرياً من سلاح الجو الفرنسي والبريطاني.

بدوي حر
10-30-2011, 04:04 PM
وفود طالبية وشبابية تزور دار «الدستور»
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1476_366127.jpgباشراف راكان بركات الخرابشة، وحمزة عبدالله الخرابشة، قام وفد يمثل مركز شباب واد الحور في محافظة البلقاء بزيارة الى مبنى صحيفة الدستور اطلع خلالها على طبيعة عمل الصحيفة ومراحل عمل الخبر الصحفي.

وتجول ممثلو المركز من شباب وهيئة ادارية مرافقة في مطابع الصحيفة والمطابع التجارية واستمعوا لشرح موسع عن مراحل الطباعة.

كما قام وفد يمثل طلاب مدارس العلوم التطبيقية بزيارة مماثلة الى مبنى الصحيفة، اطلعوا خلالها على الاصدار اليومي للصحيفة، وقدمت للوفود الطالبية ومرافقيهم من الهيئات الادارية والتدريسية شروحات تعريفية عن العمل الصحفي وتحرير الاخبار وطباعتها.
التاريخ : 30-10-2011

بدوي حر
10-30-2011, 04:04 PM
«الاتحاد «تستضيف الاديبة الهدهد
بمناسبة اسبوع المكتبة المدرسية استضافت مكتبة ثانوية البنات في مدارس الاتحاد، الاديبة روضة الفرخ الهدهد. وعلى هامش اللقاء ناقش الاديبة عدد من القصص مع طالبات المدرسة، واستمعت الى وجهات نظرهن في مواضيع الكتابة والقراءة.

من جانبها كرمت إدارة المدرسة الكاتبة والأديبة الهدهد تقديراً لجهودها وكتاباتها المتميزة.

بدوي حر
10-30-2011, 04:05 PM
مديرية شباب البلقاء تنظم ورشة عمل تدريبية
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/10/1476_366125.jpgنظمت مديرية شباب البلقاء ورشة عمل تدريبية في مركز شابات السلط بالتعاون مع مركز إرادة تضمنت تدريب الشابات العاطلات عن العمل بهدف تحفيزهن على الانخراط في سوق العمل وإيجاد فرص تشغيلية لهن وكذلك إنشاء مشاريع صغيرة مدرة للدخل حيث شارك في الورشة 30 شابة من مراكز شابات السلط ودير علا و العارضة والبلقاء النموذجي والفحيص.

وأشار مدير شباب البلقاء جبر عريقات،إلى أن هذه الورش تأتي ضمن إستراتيجية المجلس الأعلى للشباب وأهدافه في إكساب الشباب والشابات المهارات والمعرفة اللازمة للدخول إلى سوق العمل ،والتواصل مع الجهات ذات العلاقة من أجل تأمين فرص عمل لهم أو مساعدتهم في أنشاء مشاريع خاصة بهم تؤمن لهم مصدر دخل.
التاريخ : 30-10-2011

بدوي حر
10-30-2011, 04:05 PM
المدارس العمرية تدعم مدرسة تيسير ظبيان
زار المدير العام للمدارس العمرية الأستاذ هشام عبد المعطي والوفد المرافق له، الذي ضم المدير الإداري سامر أبو عيشة ومدير ثانوية البنين أحمد عمران ومسؤول وحدة الإشراف والتدريب عدنان بزبز ومدير الخدمات حيدر عطون ومسؤول الإعلام لؤي العلي، مدرسة تيسير ظبيان الثانوية للبنين في مديرية التربية والتعليم لمنطقة عمان الأولى في أم أذينة. وقدمت المدارس العمرية دعما لمدرسة تيسير ظبيان تمثل بتبرعها بـ (120 ) مقعدا للطلبة، يأتي هذا الدعم ضمن مجموعة من المسؤوليات تبنتها المدارس العمرية على رأسها مشروع «مدرستي بيئتي الأجمل» الذي أطلقته الملكة رانيا العبد الله حفظها الله.

وقال المدير العام للمدارس العمرية: إن هذا الدعم يأتي ضمن المسؤولية الاجتماعية تجاه المجتمع ودعم مؤسسات التربية والتعليم لإثراء تعليم الطلبة ولخلق بيئة تربوية منتجة للارتقاء بمستوى أجيال الأردن ولتعميق التواصل والتوأمة بين المدارس الخاصة والحكومية.
التاريخ : 30-10-2011

بدوي حر
10-30-2011, 04:05 PM
أثر الحج في تربية الشخصية المسلمة في «العلمية الإسلامية»
ألقى الدكتور صلاح الخالدي من كلية الشريعة في جامعة العلوم الإسلامية العالمية محاضرة في مدرسة البنات في الكلية العلمية الإسلامية تناولت أثر الحج في تربية الشخصية المسلمة.

وتطرق الدكتور الخالدي في محاضرته إلى الطاعات وفضل الحج وأثره في تربية الشخصية المسلمة.وأجاب المحاضر على أسئلة واستفسارات الطلبة.

وقد حضر المحاضرة التي تأتي ضمن أنشطة اللجنة الدينية في المدرسة عدد من أولياء الأمور وعدد من المعلمين والمعلمات في مدارس الكلية في الجبيهة.
التاريخ : 30-10-2011

بدوي حر
10-30-2011, 04:05 PM
نادي شباب الفحيص يكرم النائب الداوود
كرمت أسرة شباب نادي شباب الفحيص النائب ضرار الداوود في حفل حضره جمع من اعضاء ومنتسبي النادي.وشكر رئيس النادي عيسى السلمان النائب الداوود على جهده الموصول في دعم النادي ونشاطاته المختلفة.

تخلل الحفل كلمات وعرض لانجازات النادي خلال العام الحالي.

بدوي حر
10-30-2011, 04:06 PM
المغايرة يخرج المشاركين بدورة الإنقاذ المتخصص الثانية
مندوباً عن المدير العام للدفاع المدني اللواء الركن طلال الكوفحي رعى مدير مديرية إنقاذ وإسناد الشمال المقدم معن المغايرة حفل تخريج دورة الإنقاذ المتخصص الثانية للعام الحالي لمرتبات الدفاع المدني التي عقدت في مديرية إنقاذ وإسناد الشمال ضمن الخطة التدريبية في إعداد و تأهيل رجال الدفاع المدني في التعامل مع الحوادث على اختلاف أنواعها .

وأكد المغايره في كلمة له على أهمية هذه الدورة في إعداد وتأهيل رجل الدفاع المدني و خاصة في التعامل مع حوادث الإنقاذ على اختلاف أنواعها كون هذه الحوادث تمتاز بخصوصية من حيث طبيعتها والمعدات المستخدمة في التعامل معها و أكد اهمية اللياقة البدنية العالية الواجب توافرها في رجل الإنقاذ؛ لما لحوادث الإنقاذ من صعوبة في التعامل و قدرة على التحمل لساعات عمل طويلة.

و في نهاية الحفل وزع المغايرة الشهادات على الخريجين و كرم الحائز على المركز الأول.

بدوي حر
10-30-2011, 04:08 PM
المعهد الوطني للموسيقى يقيم حفلات في مناطق عمّان الغربية
عمان ـ الدستور



يقيم المعهد الوطني للموسيقى التابع لمؤسسة الملك الحسين بالتعاون مع مديرية الخدمات الاجتماعية في أمانة عمان الكبرى، مجموعة من الحفلات الموسيقية والغنائية في عدد من المراكز الثقافية التابعة لأمانة عمان الكبرى والمنتشرة في مناطق عمان التي تفتقر لمثل هذه النشاطات الثقافية الموسيقية، حيث أقيم الحفل الأول ليلة الأربعاء الماضي على مسرح مركز الاشرفية الثقافي وأحيته فرقة عمان سمفونيتي بقيادة محمد عثمان صديق.

ويقام الحفل الثاني يوم غد في حديقة الراية القريبة من شارع الاستقلال وتحييه فرقتان من فرق المعهد الوطني للموسيقى وهما فرقة «خماسي عمان للآلات الخشبية» وفرقة «خماسي عمان للآلات النحاسية». في حين تقدم فرقة الموسيقى العربية التابعة للمعهد الوطني للموسيقى حفلا موسيقيا وغنائيا يوم الخميس المقبل على مسرح مركز سحاب الثقافي.

ويذكر أن المعهد الوطني للموسيقى يقيم بالتعاون مع أمانة عمان الكبرى حفلتين موسيقيتين شهريا على مسرح مركز الحسين الثقافي في رأس العين، الاولى تحييها فرقة عمان للموسيقى العربية بقيادة الفنان صخر حتر ويكون في أول أثنين من كل شهر وأما الحفل الثاني فتحييه اوركسترا عمان السيمفوني بقيادة المايسترو محمد عثمان صديق ويكون في ثالث أربعاء من كل شهر.

سلطان الزوري
10-30-2011, 04:33 PM
ربي لايحرمنا من هذا القلم الذهبي

دمت ودام قلمك

بدوي حر
10-31-2011, 01:23 PM
مشكور اخوي ابو راكان على مرورك

بدوي حر
10-31-2011, 01:24 PM
الاثنين 31-10-2011
الرابع من ذي الحجه


لوحات خريس .. التجليات الجمالية مشحونة بالرموز السياسية والفكرية
عمان ـ الدستور ـ خالد سامح

في تجربته التشكيلية الجديدة، يأخذنا الفنان د.خالد خريس نحو مساحات وتجليات أخرى من مشروعه الفني ذي الفضاءات الغنية والمتنوعة. فبعد معرض «تأملات»، العام الفائت، والذي استلهم خيالات الفنان وذاكرته الطفولية، افتتحت الأميرة وجدان الهاشمي ـ مساء الأربعاء الفائت ـ معرض د. خريس الجديد، والمعنون بـ»ناس وأمكنة وأثر»، وذلك في جاليري نبض، بجبل عمان.

ضم المعرض لوحات نفذها د.خريس بألوان الأكريليك، إلى جانب أعمال إنشائية وتركيبية دارت جميعها في فضاء دلالي ورمزي يرتكز على الأحداث الجارية، والتحولات التي نشهدها في ما بات يعرف بـ»الربيع العربي»، وثوراته التي تحمل بذور تغيير جذري في الحياة السياسية والثقافية والاجتماعية. من هنا جاءت رسوماته التعبيرية تحاكي لوحة ربيعية مشحونة بالطاقة الجمالية للون، رغم أن تلك اللوحات لا تجسد المفردات الحسية والفعلية للربيع؛ كالزهور، والأعشاب، والأشجار، إنما تلك المفردات المجازية للربيع العربي الجديد؛ أي البشر المحتشدون ـ بالملايين ـ في ساحات تونس والقاهرة وحماة وبنغازي، وغيرها من المدن العربية، يحملون لنا ربيعاً آخر لم نشهده خلال تاريخنا المعاصر. وعلى الصعيد ذاته تأتي الأعمال التركيبية، وتبرز فيها ثيمة الكرسي، بوصفه معادلاً للسلطة والجبروت؛ السلم الذي يعلوه كرسي معلق في السقف، ومتأرجح في الهواء؛ الكرسي والمظلة والصحف، وغيرها من الرموز والإشارات لسلطة ديكتاتورية تنهار وأخرى تنهض من الشارع، وتؤسس لمرحلة ديمقراطية جديدة في حياة العرب، وفي إحدى زوايا المعرض يقدم د. خريس مجسمات إنشائية لمجموعة من البنايات التي تشابه الأبراج التي تغزو عدداً من المدن العربية، ومنها عمّان، لكن اللافت ـ هنا ـ أن الفنان أفسح المجال لإعادة ترتيبها وتحريكها، من قبل الحاضرين؛ كلُ حسب رؤيته للمشهد.

يقول الفنان خريس عن معرضه إنه «يمثل بعضاً من الأعمال الفنية التي قمت بتنفيذها ما بين العام الماضي وهذا العام 2011.. إنها تعبيرعمّا يجول في داخلي من أحاسيس ترجمتها بطريقة عفوية لا تخلو من التصميم المسبق. وهذا شيء جديد يمنحني الخوض في مغامرة تقف بين حدين، وفيها الكثير من المخاطرة؛ فهي تفتح أمامي آفاقاً أوسع لأنني أرى بداية خيط جديد يمكن تتبعه، ويقود إلى طرق متشعبة مليئة بالمفاجآت».

وخالد خريس فنان له العديد من المعارض الفنية، وقد عمل في عدد من المؤسسات الأكاديمية والفنية منذ أكثر من ثلاثة عقود. حصل على شهادة الدكتوراة، بمرتبة الشرف، في تاريخ الفن من جامعة برشلونة، عام 1993، وحاز على شهادة البكالوريوس في الفنون والتربية من جامعة حلوان، في القاهرة، عام 1978، وماجستير في الفنون الجميلة من أكاديمية سان جوردي، في برشلونة، عام 1983. درس فن رسم الجداريات، والنحت في إسبانيا، وفن الجرافيك في إيطاليا والمكسيك وإسبانيا. وهو المدير العام للمتحف الوطني الأردني للفنون الجميلة؛ الموقع الذي شغله منذ عام 2002. شارك د.خريس في عدد من المعارض في الأردن، وفي أنحاء العالم العربي، وأوروبا، وكندا والشرق الأقصى. ونال العديد من الشهادات والمداليات والدروع التقديرية، ومنح وسام الاستحقاق المدني من قبل ملك إسبانيا، خوان كارلوس الأول، عام 2004، وحاز على جائزة الدولة التقديرية في الفن عام 1995، والجائزة العالمية الأولى (خوان ميرو)، من المعهد الإسباني العربي في مدريد، عام 1985. والجائزة الأولى في مسابقة تقدير لميرو وبيكاسو، المركز الثقافي الإسباني، عمان 1984.
التاريخ : 31-10-2011