المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : النشرة الثقافية والفنية العربية والعالمية


الصفحات : 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 [22] 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79

بدوي حر
11-20-2011, 03:35 AM
«العمرية» تنفذ مشروع توزيع اضاحي الاضحى
نظم قسم النشاطات في ثانوية البنين بالمدارس العمرية الحملة السنوية لتوزيع الاضاحي تحت عنوان «وقع أجرها على الله قبل أن يصل دمها إلى الأرض»، اذ بلغ مجموع الأضاحي لهذا العام 109 أضاحي ومن ضمنهاعجل واحد.

إدارة المدارس ممثلة بمديرها العام هشام عبد المعطي ،تولت تيسير الأضاحي على الموظفين حيث قسط مبلغ الأضاحي على خمسة شهور للموظفين.

وقدم قسم الأنشطة الشكر للإدارة على تهيئة المكان وتأمين الكادر المناسب الذي اشرف على المشروع ،كما شكر لأمانة عمان الكبرى ومديرية التعليم الخاص في محافظة عمان تسهيل إجراءات هذا المشروع.

وشارك جمع غفير من أهالي طلبة المدارس العمرية بالإضافة إلى مدير ثانوية البنين احمد عمران ،ورئيس قسم الأنشطة محمد الدبس ،وخالد محمود وقسم من الإدارة العامة ممثلة بعاصف شيحا ومسؤول الخدمات عماد أبو حجر وبعض الموظفين، وتم توزيع جزء من الأضاحي على الاقل حظا في مناطق متفرقة.

بدوي حر
11-20-2011, 03:36 AM
وفاء عامر : تحية كاريوكا اتعبتني
قالت الفنانة المصرية وفاء عامر إنها تعرضت لحالة إغماء شديدة أثناء تصويرها أحد المشاهد الراقصة بمسلسلها «كاريوكا» في لبنان؛ حيث تم إيقاف التصوير بشكل مؤقت واستدعاء الطبيب الذي نصحها بالراحة.

وأوضحت وفاء عامر، أنها أصيبت بحالة من الإغماء الشديدة، وذلك أثناء تصويرها لأحد المشاهد في مسلسلها «كاريوكا» الذي يرصد قصة حياة الراقصة الراحلة تحية «كاريوكا».

ولفتت إلى أن المشهد عبارة عن رقصة كانت تؤديها، ولكنها شعرت بإغماءة شديدة، وهو ما تسبب في حالة ارتباك بموقع التصوير في لبنان التي تتواجد بها حاليًا لاستكمال تصوير بعض المشاهد هناك، حسب تصريحاتها لموقع «ام بي سي».

ولفتت الفنانة المصرية إلى أنه تم استدعاء الطبيب الذي نصحها بالراحة، وهو ما جعل المخرج عمر الشيخ يوقف التصوير الخاص بها، مؤكدة أنه تم استئنافه في اليوم المقبل.

وحول سبب شعورها بالإغماءة الشديدة أوضحت وفاء أن السبب هو إرهاقها الشديد؛ حيث يتم حاليًا تكثيف المشاهد من أجل تعويض ما فات من حالة التوقفات التي شهدها العمل منذ «ثورة 25 يناير».

على الجانب الآخر، أوضحت وفاء أن مراحل تصوير العمل في لبنان ستستغرق يومين آخرين، على أن تعود إلى القاهرة لاستكمال باقي المشاهد.

ومسلسل «كاريوكا» يشارك في بطولته بالإضافة لوفاء عامر كل من نبيل نور الدين وفاديه عبد الغني وأحمد رفعت، عن قصة من تأليف فتحي الجندي، وإخراج عمر الشيخ. وكانت آخر الأعمال المعروضة لوفاء على النطاق السينمائي فيلم «كف القمر» مع المخرج خالد يوسف، وكل من الأبطال غادة عبد الرازق وخالد صالح وصبري فواز وحورية فرغلي وحسن الرداد.
التاريخ : 20-11-2011

بدوي حر
11-20-2011, 03:37 AM
تامر حسني يفاجىء جمهوره بـ«عاطف وفاتن»
أكد المطرب المصري تامر حسني أنه لن يخوض تجربة العمل الدرامي العام المقبل، خاصةً بعد النجاح الذي حققه مسلسل «آدم» في رمضان الماضي. وأوضح تامر أنه لن يتجه إلى الدراما لمدة موسمين على الأقل؛ لأنه عانى إرهاقًا شديدًا خلال تصوير مسلسل «آدم»، حسب تصريحه لموقع «ام بي سي».

وقال المطرب الشاب: «وجدت أن ذلك من الممكن أن يوثر في مسيرة عملي الغنائي؛ لصعوبة الجمع بين الغناء والمسلسلات؛ وبذلك سيكون أول مسلسل جديد لي في عام 2014».

على جانب آخر، أكد تامر حسني أنه سيغني 3 أغان في فيلمه المقبل «عمر وسلمى 3». والأغاني هي: «قالت لي نبعد» من كلمات بهاء الدين محمد وألحان محمد النادي وتامر حسني. والثانية بعنوان «نص لمحة» كلمات محمد جمعة وألحان محمد رحيم. والثالثة أغنية «عاطف وفاتن» كلمات أيمن بهجت قمر وألحان تامر حسني.. ومطلع الأغنية يقول: «عاطف وفاتن اتنين بيحبوا بعض.. وكان دايمًا كل يوم يوعدها بألف وعد.. فاتن مش عاجبها.. ورافعة له على طول حواجبها.. وبتغير من عوايدها.. ومش عارف يعمل إيه عاطف، قال: يحنن.. بلا جواز ده شغل يجنن.. وبرضه مش عاوزة تسيبه.. قولوا له يعمل إيه».

من ناحية أخرى، نفى تامر أن يكون فيلم «عمر وسلمى 3» من إنتاجه كما أشيع في بعض الصحف مؤخرًا، مؤكدًا أن الفيلم كله من إنتاج محمد السبكي.

وأضاف تامر: «من الممكن أن يكون هذا الفيلم هو الأخير مع «السبكي»؛ فشركتي الجديدة ستتولى إنتاج أفلامي في المرحلة المقبلة». وعلى جانب آخر، أكد تامر أنه يستعد لإحياء حفلين الشهر المقبل في أستراليا.
التاريخ : 20-11-2011

بدوي حر
11-20-2011, 03:37 AM
نقاد : منى زكي افضل ممثلات جيلها
احتفلت الفنانة المصرية منى زكي اول امس الجمعة بعيد ميلادها. وقالت الناقدة ماجدة موريس لوكالة أنباء الشرق الأوسط إن الفنانة منى زكي من أبرز نجمات جيلها في التمثيل، فهي تجمع بين الجاذبية والحرفية والذكاء في اختيار الأدوار المناسبة لها، لافتة الى أن الذكاء هو من أهم مقومات النجومية للفنان وهي تتمتع بذلك.

وأضافت أن منى زكى ابتعدت عن الأدوار الرومانسية في فيلم ‹›احكي يا شهرزاد›› وهذا الفيلم يمثل مرحلة فكرية جديدة لها، وهي كممثلة نجحت في تجسيد أدوار تعبر عن قضايا حقيقية للمرأة في المجتمع المصري.

وأكدت موريس أن منى زكي من الممثلات اللواتي يعطين الشخصيات اللاتي يجسدنها كل ما تحتاجه من أداء وفاعلية، متوقعة أن تقدم خلال المرحلة القادمة أفلاما شديدة الأهمية بالنسبة للجمهور والنقاد في اطار الأحداث التي تمر بها مصر والمنطقة العربية وتكون على نفس المستوى من البراعة والجمال وسط بنات جيلها.

من جانب آخر لفت الناقد طارق الشناوي إلى أنه متابع باستمرار لأعمال الفنانة منى زكي منذ ظهورها الأول في مسلسل ‹›العائلة›› للمخرج اسماعيل عبدالحافظ عام 1994، مشيرا إلى انه كان يتوقع منذ البداية أنها ستكون أفضل الفنانات في هذا الجيل.

وأوضح أن الفترة التي ظهرت فيها منى زكي وهي فترة ‹›سينما الشباب›› أوالسينما النظيفة التي بدأت بفيلم ‹›اسماعيلية رايح جاي›› التي كانت الانطلاقة لهذاالجيل بأكمله تعد نقطة تحول فى السينما المصرية فخلالها ظهرت سينما الرجل وكانت الفنانات يلعبن دور البطولة الثانية في تلك الفترة، وهى من أكثر الممثلات اللاتي سعين للعب دور البطولة حتى حصلت عليه في فيلم ‹›احكي ياشهرزاد ‹›والتي تحررت فيه بعض القيود التي كانت موجودة وقتها.
التاريخ : 20-11-2011

سلطان الزوري
11-20-2011, 10:17 AM
ربي لايحرمنا من هذا القلم الذهبي

دمت ودام قلمك

بدوي حر
11-21-2011, 02:48 AM
مشكور اخوي ابو راكان على مرورك

بدوي حر
11-21-2011, 02:49 AM
الاثنين 21-11-2011


«النقاد الأردنيين» تنتدي حول «إبراهيم زعرور سارداً»
عمان – الدستور – هشام عودة

وصف الناقد الدكتور حسين جمعة رواية (ذئب الماء الأبيض) للروائي إبراهيم زعرور بأنها رواية إشكالية ذات بناء معقد تقوم على إعادة منتجة لوحة سيرورة الحياة في عهد الانتداب البريطاني لفلسطين واستعمارها، فيما وصف الشاعر والناقد عبد الله رضوان رواية (رحلة خير الدين) للمؤلف نفسه بأنها تعيد طرح السؤال حول العلاقة بين الرواية والقصة القصيرة، حيث سبق للروائي زعرور نشر قصة قصيرة بالاسم ذاته، جاء ذلك في الورقتين اللتين قدمهما جمعة ورضوان في الندوة المعنونة (إبراهيم زعرور ساردا) التي نظمتها جمعية النقاد الأردنيين مساء أمس الأول في منتدى الرواد الكبار.

د. جمعة في ورقته المعنونة (ملاحظات اولية في سيرة السلالة الكلبية) قدم قراءة نقدية في رواية زعرور التي وصفها بتداخل الحكايات والوقائع فيها وتشابكها بحيث بدت ضبابية في معظم الحالات، واضافت الحبكة المشوشة والمخفية مزيدا من التضليل والغموض، مع انها لم تمنع الاقتراب من الاهداف المعرفية التي اراد المؤلف توصيلها الى المتلقي، وذلك لانه ورغم افادته من مفاهيم المدرسة الحداثوية القائلة بان الفن اوهام واساطير الا انه لم يقع في حبائلها ويصبح شريكا في افراغ الفن من إنسانيته وتأطيره كظاهرة مرضية مغلقة في ذاته.

واضاف د. جمعة ان المؤلف اشاد اعمدة روايته على التاريخ لاسرة بنت امجادها على سفك الدماء، هذه الاسرة التي انتهت احلامها مع الاحتلال الصهيوني لفلسطين، ذاهبا الى قراءة سيرة ابطال الرواية وتحليلها نفسيا وفنيا، لافتا الى ان زعرور ترجم حكاية هذه الطائفة الكلبية ورواها بضمير الغائب الذي كان يمنح من حين الى اخر في عدد من المواقف لضمير المتكلم ان ينساق في بث احلامه ورؤاه في حرية واسعة لإرواء الثيمة حقها من الاثارة والتوضيح، وهذا بدوره افضى، حسب د. جمعة، الى ان يشاد السياق على دعامتين أساسيتين: الاولى فعلية ترتكز الى الحقائق والوقائع الموضوعية، والاخرة خرافية تقوم على اعتقادات وهمية وتحليلات جامحة واجتراحات خادعة، ولفت د. جمعة الى وجود غموض في البنية العامة للرواية وتيه في التفاصيل والحبكة الحائرة، الا انه اشار الى ان الكاتب عرف من اين وممن تبدأ كتابة الرواية وتمكن من اصطفاء الشخوص القادرة على تجسيد روح العصر وإشكالاته ووضعها في مراكز السرد لنرى من خلالها ملامح المرحلة وما اكتنف افاقها من غيوم وضباب وما رافقها من مآسي وخسارات ما تزال اثارها الوخيمة قائمة حتى الان.

من جهته قدم الشاعر والناقد عبد الله رضوان قراءة موسعة في الرواية الاخيرة للروائي زعرور تناول فيها المتن الحكائي واستراتيجيات السرد والخطاب الروائي والتشخيص، لافتا الى ان «رحلة خير الدين» تجمع بين الانا كشاهد والانا كمشارك في معظم صفحات الرواية التي جاءت بصيغة اسلوب سرد الحدث المتوالي، متوزعة بين السرد والحوار والمونولوج الداخلي، وهي رواية كما وصفها رضوان تقول همّ المثقف العربي وتدين التخاذل، لافتا الى وجود خطأ بنيوي في شخصية بطل الرواية خير الدين الذي حمله المؤلف اكثر مما يحتمل في الوعي والثقافة والمعرفة، وكأنه اسقط شخصيته ووعيه على شخصية البطل، متوقفا كذلك عند الرحلة التي وصفها بانها مكون رئيس اعتمدت عليه الرواية في بنائها.

ورأى رضوان ان اسلوب الرواية جاء متعددا ومتنوعا، غير ان متنها افتقد لخطاب مركزي، وان مجمل الخطابات الفرعية في الرواية هي المهمة، وأن خطاب الرواية في مجمله ساهم في فضح: فساد المؤسسة الرسمية واعتمادها على الرشوة، تحالف قوى المال مع السلطة، فساد المؤسسة الاعلامية، فساد السلوك الاجتماعي، ادانة المؤسسة السياسية، وادانة الواقع الصحي، وفساد الحياة القانونية، وهي رواية كما يراها رضوان ذهبت الى ادانة مجمل السلوك السائد في الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية، وهذا هو الخطاب الرئيسي للرواية.

واذا كان رضوان توقف عند احدى الشخصيات الفرعية، وهي شخصية (الصنصيل)، فانه اشار الى عدم وجود مواصفات شخصية للشخصيات الاخرى، بل اعتمدت الرواية على تقديم سلوكها فقط، وهذا ما يراه خطأ فنيا، ومن ذلك على سبيل المثال شخصية خير الدين التي افتقدت لتوصيفات فيزيقية، لافتا الى ان ضمير الغائب هو الذي يسود عادة في السرد، غير ان الروائي زعرور عندما استعمل ضمير المتكلم في روايته اتاح حالة خلق او تماثل بين المؤلف والبطل بتجربة مندغمة بينهما.

جمعية النقاد الاردنيين احتفت بالروائي زعرور من خلال قراءة في روايتين له بعد ان ظهر اسم الروائي وروايته (رحلة خير الدين) ضمن القائمة الطويلة لجائزة البوكر للرواية العربية، وهي الندوة التي ادارها الزميل الناقد فخري صالح الذي اعلن اعتذار الناقد زياد ابو لبن والدكتورة سناء الشعلان عن المشاركة في الندوة لاسباب طارئة.

وكانت رئيسة منتدى الرواد الكبار هيفاء البشير بدأت الندوة بكلمة ترحيبية اشادت فيها بالتعاون مع جمعية النقاد الاردنيين واصفة النقد بانه ارقى حالات التطور الاجتماعي الثقافي.
التاريخ : 21-11-2011

بدوي حر
11-21-2011, 02:49 AM
باحثان أردنيان يشاركان بمؤتمر «الواقع والواقعية..» في ايطاليا
عمان ـ الدستور

شارك د. وائل الرّبضي باسم جامعة آل البيت، ود. سناء الشعلان باسم الجامعة الأردنيّة في مؤتمر «الواقع والواقعيّة في مدن العصور الوسطى» الدّولي في دورته الـ 57 الذي عُقد في جامعة تريست في مدينة تريست في إيطاليا.

وهذا المؤتمر الدّولي السّنوي الذي عُقد في كثير من جامعات العالم يُنظّم بشكل دوري بدعم وإشراف من مركز الأبحاث في جامعة جول فيرن الفرنسيّة في مدينة أميان،وتشرف عليه بشكل مباشر البرفيسورة الفرنسيّة دانيال بوشخيه.

وقد شارك د. الرّبضي ود. سناء الشعلان بدراسة مشتركة بعنوان «تقاطع حكايات الجنس في ألف ليلة وليلة حكايات الفابيلو في العصور الوسطى». وهذه الدّراسة تطرح فرضيّة أنّ المحرّك الجنسيّ هو أداة لتجريم المرأة في حكايات ألف ليلة وليلة وحكايات الفابليو في ضوء تسليط الضّوء على الخصوصيّة الاجتماعيّة والحضاريّة لتفاصيل تلك الحكايات، فالجسد الأنثويّ في هذه الحكايات يُسلب من حقّه الطّبيعيّ في إرسال إشارات عاقلة، ويُحصر بشكل قاطع في جسد يحمل إشارات شبقيّة لاغير. وتُعرض هذه الفرضيّة عبر حكاية «مكر النساء وأنّ كيدهنّ عظيم» بما تتضمنّه من مجموعة قصص داخليّة متوالدة فيها عبر الليالي الممتدةّ من الليلة (574) إلى الليلة (608)، في حين تتخيّر الحكايات التالية من من حكايات الفابليو للدّراسة: الزّوجة التي أقنعت زوجها بأنّه كان يحلم،وقصيدة أرسطو، والسّيد هانو والسيدة آنيوز، والحجلتان.

وقد عبّر د. وائل الرّبضي ود. سناء الشعلان عن سعادتهما بتمثيل جامعيتهما في هذا المؤتمر العالمي الذي شارك فيه الكثير من الأساتذة الجامعيون من مختلف بلاد العالم، ووجها الشّكر لجامعتيهما التي انتدبتهما لهذا التمثيل، في حين أشارا إلى أهمّية المشاركة في المؤتمرات العالمية لتبادل الخبرات والمعلومات، وتوثيق عُرى التّواصل بين الجامعات العربية والعالميّة في حقول البحث العلميّ والتبادل الخبراتي والأكاديمي والمعرفي والتربوي.

وقد شارك في المؤتمر نخبة من الأكاديميين والباحثين من جامعات ومؤسسات عالمية، منهم: البرفيسور أندره كريبان عضو المجلس الأعلى للآداب في باريس،والبرفيسورة دانيال بوشخيه بدراسة بعنوان «الحياة اليومية في نهاية العصور الوسطى في ألمانيا» ود.فلوران كابورد من جامعة ليموج بدراسو بعنوان» الواقعية في الثقافة المدنية في أعمال هانس ساكس الألماني في العصور الوسطى»، ود. هيلين هاسيليفا من جامعة براغ، ود. جان هايسيل، ود. روي روزنتاين من الجامعة الأمريكية في باريس بدراسة بعنوان» كيف تنظّم سريرك في شعر الحبّ الفروسيّة في العصور الوسطى في الشّعر الإنجليزيّ»،ود.إيزابيل برنارد من الجامعة الأردنية ببحث مشترك مع د. وائل الرّبضي بعنوان «الواقعية في ملتقى الثقافات الشرقية والغربيّة في العصور الأوسطية: دراسة مقارنة بين عنترة بن شداد وروبرت الشيطان»، ود. مونيكا روسنج من جامعة هاربرغ، ود. جان فيف بدراسة بعنوان»مشاكل الغذاء في باريس في حرب المئة عام في «يوميات برجوازي في باريس»، والبرفيسورة مارتين إيفرنو من جامعة ليموج بدراسة بعنوان» المساحات التجارية والتجارة في كلّ الفنون الأدبيّة في حكاية البحّار لشوسينر الإنجليزي.

بدوي حر
11-21-2011, 02:49 AM
المسرحية الكويتية «مونولوج غربة»..أسئلة الوجود والموت وقيمة الإنسان
عمان - الدستور - خالد سامح

«مونولوج غربة» عنوان المسرحية الكويتية التي أخرجها الفنان فيصل العميري، وعرضت أول من أمس، على خشبة المسرح الرئيسي في المركز الثقافي الملكي، بحضور السفير الكويتي في عمان، وحشد من الفنانين والجمهور، وذلك ضمن فعاليات مهرجان المسرح الأردني الثامن عشر، والذي تختتم فعالياته مساء الخميس المقبل، والمسرحية من تأليف فيصل العبيد، وأداء: حنان المهدي، عبد المحسن القفاص، علي الحسيني، والمخرج نفسه.

في المسرحية التي أثارت أسئلة الوجود ومعنى الحياة الانسانية ثمة شخصيات حائرة تبحث في ذاتها عن مغزى وجودها، وسر الرحلة التي يشقها الانسان منذ ولادته وحتى مماته، تلك الشخصيات تبقى دائرةً طيلة العمل في محور تلك الأسئلة: ما قيمة الانسان؟ هل يمكن للحياة أن تستمر بدون أحلام، وأسئلة أخرى حول مشاعر الحب والكراهية والخوف ونهاية الانتظار، وغيرها من الأسئلة الفلسفية الكبرى التي شغلت العقل البشري منذ وجد الانسان، وطرحها الكثير من المسرحيين العالميين في أعمالهم لاسيما أتباع مذهب الفلسفة العبثية منهم كصموئيل بيكيت وألبيركامو وجان بول سارتر وآخرين.

تضم «مونولج غربة» لوحتين رئيسيتين الأولى تمثل الانسان لحظة ولاده وخروجه الى الدنيا، وهي لوحة محملة بالكثير من الرموز المشهدية لاسيما حوض الماء الذي يخرج منه أحد الممثلين في اشارة الى الرحم الأول الذي نولد منه، وربما حمل ذلك العنصر المشهدي دلالة أخرى متعلقة بالتابوت ونهاية الانسان، ونكتشف من خلال حواراته مع الممثلة التي تجسد دور الأم عمق الأزمة التي يعيشها الانسان والصراع النفسي العميق نتيجةً لغياب أي تفسير لحياته، وهنا يقول وهو يفتش في حقيبته «أقلب حقيبتي بحثاً عن معنى لذاتي، فلا أجد غير تلك الاطارات الفارغة من الصور»، أما اللوحة الثانية التي برع المخرج في تشكيلها فتمثل عددا من القبور والأموات وحورات متوترة بينهم عن سر مماتهم ومصير أحلامهم حيث يقول أحدهم».. أحلامنا ماهي الى حقيقتنا التي انتهت».

انسجاماً مع فكرة ورسالة العمل فقد غلب اللون الأسود على ديكور المسرحية وملابس الممثلين وهو عرض تجريبي بامتياز استحق اشادةً كبيرة من النقاد والفنانين عندما عرض قبل أشهر في الكويت، كما وبرع الفنان وليد السراب في وضع موسيقى العمل ومؤثراته الصوتية ومنها صوت القطار الذي دلّ على رحلة الانسان من الولادة الى الموت.

وشهد المسرح الدائري في المركز الثقافي الملكي أول أمس اعادة العرض التونسي «هدنة» كما أعيد على مسرح أسامة المشيني عرض مسرحية «كلان ماكبث» الايطالية والتي تحمل رؤية إخراجية جديدة لنص شكسبير الشهير، وشهد مركز الحسين الثقافي إعادة للعرض السعودي « البندقية».



فعاليات اليوم:

ـ مسرحية «تغريبة ليون الأفريقي»، من المغرب، الساعة التاسعة مساءً، في المركز الثقافي الملكي.

ـ مسرحية «الرهان»، من الامارات، الساعة السابعة والنصف مساءً، في المركز الثقافي الملكي.

ـ مسرحية «شارع الواقعة»، من العراق، الساعة الخامسة والنصف مساءً، في مسرح أسامة المشيني.

بدوي حر
11-21-2011, 02:49 AM
مكتبة البابطين تجدد خلاياها الإلكترونية
عمان ـ الدستور

بإطلالة جديدة كما عودتنا مكتبة البابطين المركزية للشعر العربي أطلت علينا هذه المرة بوجه تكنولوجي جديد وذلك من خلال موقعها الالكتروني بصورته الجديدة وبتصميمه الذي يواكب أحدث التقنيات التي تتناسب مع جميع برامج التصفح سواء لأجهزة الحاسب الآلي أو للهواتف النقالة، كما ضم الموقع الجديد خدمات الشبكات الاجتماعية الحديثة مثل (Facebook - Twitter) ومساندتها بإطلاق قناة المكتبة على موقع الفيديو الشهير (YouTube).

وفي هذا الإطار صرحت سعاد العتيقي مدير عام المكتبة بأن الموقع قد زود بوسائط فيديو للشرح عن آلية البحث عن كتاب من خلال الفهرس العام الإلكتروني للمكتبة وكذلك شرح لمكان المكتبة، وفي خطوة لتدعيم المستجدات الشعرية والإخبارية وغيرها تم تفعيل خدمة (RSS) التي توفر فورية الإبلاغ بالمستجدات وتربط الزوار بأخر مستجدات المكتبة بشتى أنواعها، ولا يمكن إغفال ركن الزيارة الافتراضية الذي يعطي الزائر صورة كاملة حول أرجاء المكتبة المختلفة.

كما أنه تم تخصيص أقسام متجددة بشكل أسبوعي وشهري فصفحة كتاب الأسبوع تستعرض في كل أسبوع كتابا جديدا، وصفحة شاعر الشهر تستعرض سيرة وأعمال أحد أعلام الشعر وتتجدد الصفحة بشكل شهري.

يذكر أن الخدمات الإلكترونية كان لها نصيب من باقة التحديثات فقد تمت إضافة خدمة «موبايل المكتبة» وهي خدمة تسجيل تتيح لمن يشترك بها أن يتلقى آخر المستجدات والفعاليات عبر خدمة الرسائل القصيرة (SMS) عن طريق هاتفه النقال الذي قام بتسجيله، وخدمة أخرى على قائمة الخدمات وهي خدمة القائمة البريدية والتي يمكن بعد التسجيل بها تلقي نشرات بريدية تخص المكتبة، وعلى صعيد خدمة التعلم فقد وفر الموقع خدمة التسجيل الإلكتروني لدورات الكمبيوتر المجانية التي توفرها المكتبة فيمكن الآن عبر الموقع الالكتروني التسجيل في أي دورة من الدورات المتاحة في المكتبة.

وللدواوين الشعرية قسم خاص يتيح للزوار الإستماع لقصائد الدواوين دون الحاجة لبرامج تشغيلية بل من خلال الموقع بشكل مباشر يتم تشغيلها والاستماع إليها، كما يستطيع الزائر الاطلاع على إصدارات المكتبة والاستفادة منها من خلال قسم «إصدارتنا».

ووفرت المكتبة بابا يتضمن قسم الأسئلة المتكررة (FAQ) الذي يتيح للزوار معرفة أكثر الأسئلة شيوعا والإجابة عنها. حيث حرصت المكتبة على جعل موقعها الجديد بمثابة الفضاء الإلكتروني المتطور الذي يحقق فائدة علمية بطابع ثقافي يمزج بين أصالة المضمون ومعاصرة الشكل.

وأكدت العتيقي بأن الموقع سيعمل على التحديث المتجدد والمستمر لمحتوياته وعناصره ليشكل بيئة حيوية من التواصل والاتصال مع الجمهور الكريم.

بدوي حر
11-21-2011, 02:50 AM
كاتب أمريكي: تاريخ الحضارة هو تاريخ الضرائب.. فماذا عن المستقبل؟
القاهرة ـ رويترز

يرى خبير اقتصادي أمريكي أن تاريخ الحضارة هو تاريخ الضرائب وما تثيره من رد فعل أو مقاومتها شعبيا، ولكنه ينبه إلى أن الضرائب المفرطة تضر بالسياسة الاقتصادية.

ويقول جين هيك أستاذ الحكم والتاريخ بجامعة ماريلاند ان الضرائب في أفضل الاحوال شر لا بد منه «وفي أسوأها سرطان مستشر... لم يحدث في أي وقت في التاريخ أن كانت الضرائب الاعلى مسؤولة عن النمو الاقتصادي الاكبر» مستشهدا بما يراه انتعاشا في البلاد بعد أن قام الرئيس الاسبق رونالد ريجان بخفض الضرائب عام 1981.

ويضيف هيك الذي عمل كبير مستشاري الخزانة الامريكية بوزارة المالية السعودية في كتابه (بناء الرخاء.. لماذا كان رونالد ريجان والاباء المؤسسون محقين بشأن الاقتصاد) أن سياسة ريجان اعتمدت على مبدأ اقتصادي بسيط هو أنه «لم تحقق دولة الرخاء بفرض الضرائب» ويعزز ذلك بأن خفض الضرائب بشكل كبير يعقبه نمو اقتصادي كبير نتيجة له.

ويقول ان أمريكا في الوقت الراهن ما زالت «اقتصادا في خطر» وان نظام الضرائب الحالي هو العقبة الكبرى في سبيل النمو الاقتصادي حيث يدفع الشخص العادي سنويا أكثر من 6500 دولار ضرائب اتحادية.

والكتاب الذي يقع في 330 صفحة كبيرة القطع أصدرته هيئة أبوظبي للثقافة والتراث ضمن مشروع (كلمة).

وترجم الكتاب أحمد محمود وهو مصري ترجم أعمالا بارزة من التراث الانساني منها (طريق الحرير) و (أبناء الفراعنة المحدثون) و (تشريح حضارة) و(مصر أصل الشجرة) و(الاصول الاجتماعية للدكتاتورية والديموقراطية) و(الفولكلور والبحر) و(قاموس التنمية.. دليل الى المعرفة باعتبارها قوة) و(عصر الاضطراب.. مغامرات في عالم جديد)و (التجارة في الزمن الكلاسيكي القديم) و(عندما تتصادم العوالم.. بحث الاسس الايديولوجية والسياسية لصدام الحضارات).

وفي السطور الاولى من مقدمة الكتاب يثبت المؤلف قول الفيلسوف الالماني هيجل (1770 - 1831) بأسى «ان كل ما نتعلمه من التاريخ هو أننا لا نتعلم شيئا من التاريخ» وفي نهاية المقدمة يقول ان أمريكا اذا كانت تريد أن تسود في السوق التجارية العالمية فلا بد أن تستعين «بنوع جديد من الاستحداث السياسي الذي يخلق السياسة التي تتعلم من دروس التاريخ الاقتصادي» باستخلاص دروس ثلاثة الاف عام من التاريخ.

ويقول ان استراتيجية ريجان جاءت كنسمة من الهواء لدولة «مصدومة اقتصاديا» اذ سارع الرئيس الجديد انذاك الى خفض الضرائب وان اقتصاد الدولة «استجاب» لتلك السياسات فزادت الصادرات وهبطت أسعار الفائدة وتم ايجاد أكثر من 19 مليون فرصة عمل انتاجية جديدة «ونتيجة لذلك تم في العقدين التاليين في أمريكا تحقيق صافي الثروة القومية على نحو يزيد على أي وقت اخر في تاريخ البشرية». ويرى هيك أن بلاده في الوقت الراهن «ليست فقيرة ماديا. انها مازالت مجتمعا غنيا بالموارد بل وأغنى من أية دولة أخرى في التاريخ بما في ذلك ذاتها السابقة. ومازال اقتصادها أقوى اقتصاد على الارض ومازالت تتقدم العالم في العلوم والتكنولوجيا» الا أنه يعترف بأن أمريكا تنكمش اقتصاديا بعد أن كان متصورا قبل عقدين أن الرأسمالية الغربية تواجه تحديا خطيرا متمثلا في الاقتصاد الشيوعي والان «انهار التحدي والتصور».

بدوي حر
11-21-2011, 02:50 AM
غضب فنانين عراقيين من بيع المسرح الوطني
عمان ـ الدستور

أعرب عدد من فناني العراق عن غضبهم من بيع مقر المسرح الوطني، معتبرين أن البيع بداية لخصخصة المسرح ومنع اي نشاط مسرحي ملتزم وجاد ومهم وهو ما يشكل اعلانا صريحا عن موت الفرقة القومية للتمثيل وموت المسرح العراقي الحقيقي.

وأشار بيان لعدد من الفنانين العراقيين إلى أنهم قرروا الاعتصام في مبنى المسرح الوطني في بغداد احتجاجا على الاجراءات التي تقوم بها ادارة دائرة السينما والمسرح بانتخاب مجلس ادارة جديد تقع على عاتقه مهمة تحويل الدائرة الى العمل بنظام التمويل الذاتي.

وطالبوا وزير الثقافة شخصيا بالتدخل من أجل إلغاء هذه المحاولات التي تؤدي بالمسرح العراقي إلى التدهور والانحطاط، لاسيما ان الأشهر الاخيرة شهدت ترويجا كبيرا للمسرح التجاري واستقطاب مغنين في عروضه لكسب الجمهور من أجل كسب المال، في الوقت الذي غاب نشاط الفرقة القومية للتمثيل تماما.

وقال الكاتب المسرحي مدير نادي المسرح في اتحاد الأدباء العراقيين عباس لطيف إن المسرح العراقي يعيش لحظة تاريخي، فما يحدث خطأ في تاريخ المسرح، مشددا على رفض تحويل المسرح الوطني الى مسرح تجاري.

وطالب الفنانون في بيانهم بإلغاء قانون التمويل الذاتي وإلغاء الانتخابات الخاصة بمجلس ادارة السينما والمسرح كونها تعطي الشرعية لبقاء قانون التمويل الذاتي لهذه الدائرة وبعد الكفاح لسنوات من قبل الفنانين ومطالبتهم بإلغاء هذا القانون الذي كان سببا في توقف الحركة الفنية وجوع الفنان لسنوات طويلة، وكونه يسمح بتحويل الفن العراقي الاصيل إلى فن هابط وتجاري.

بدوي حر
11-21-2011, 02:50 AM
مؤتمر يناقش «اللغة العربية ووحدة الأمة»
عمان ـ الدستور

يطلق مجمع اللغة العربية الأردني موسمه الثقافي التاسع والعشرين، في التاسعة والنصف من صباح غد، في مقره بجانب مسجد الجامعة الأردنية، وذلك من خلال عقده مؤتمر «اللغة العربية ووحدة الأمة»، بمشاركة أردنية وعربية.

فعاليات أول أيام المؤتمر تتضمن ثلاث جلسات، الجسلة الأولى، يرأسها د. اسحق أحمد فرحان، ويتحدث فيها: د. حسن نافعة من مصر، حول «اللغة العربية والأمن القومي العربي والقرار السياسي».

الجلسة الثانية يرأسها د. عبد اللطيف عربيات، ويتحدث فيها: المحامي فهد أبو العثم عن «اللغة العربية ودورها في التشريع والقضاء»، أما الجلسة الثالثة فيرأسها د. محمد عدنان البخيت، ويتحدث فيها: د. إبراهيم بن أحمد مسلم الحارثي حول «تأثير التعليم ثنائي اللغة على اللغة الأم.. أثر التعليم باللغة الأجنبية على التعليم باللغة العربية.. نموذجا»، فيما يتحدث د. فتحي جروان عن «التعليم الجامعي بغير اللغة العربية وأثره في الاستيعاب والإبداع».

فعاليات اليوم الثاني من المؤتمر تتضمن أربع جلسات: الأولى، يترأسها د. محمد حمدان، ويتحدث فيها د. عبد العلي الودغيري، من المغرب، عن «وضع اللغة العربية في عصر العولمة وتحدياتها»، ويتحدث د. أحمد العلوي، من المغرب، عن «وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية وأثرها في مستوى الأداء اللغوي باللغة السليمة».

الجلسة الثانية يرأسها د. عبد المجيد نصير، ويتحدث فيها: د. عبد المجيد بن حمادو، من تونس، حول «المعجم العربي الإلكتروني: أهمية وطرق بنائه»، والجلسة الثالثة يرأسها د. عبد الجليل عبد المهدي، ويتحدث فيها: د. سالم المعوش، من لبنان، عن «دور اللغة العربية في بناء المجتمع العربي وتطوره»، فيما يتحدث د. فواز عبد الحق ود. أحمد عليمات عن «دور منظمات المجتمع الرسمي والمدني في خدمة اللغة العربية: قضايا وحلول».

الجلسة الختامية، تتضمن على كلمة مجمع اللغة العربية الأردني، يلقيها د. عبد الكريم خليفة، رئيس المجمع، فيما يلقي التقرير الختامي للمؤتمر مقرره د. عبد الحميد الفلاح.
التاريخ : 21-11-2011

بدوي حر
11-21-2011, 02:50 AM
أتشيبي يرفض جائزة من رئيس نيجيريا
عمان ـ الدستور

رفض أيقونة الأدب النيجيري تشينوا أتشيبي جائزة كان من المقرر أن يمنحها له الرئيس غودلاك جوناثان هذا الأسبوع، بسبب عدم معالجته المشاكل السياسية في أكبر دولة أفريقية من حيث عدد السكان, منذ رفض هذه الجائزة قبل سبع سنوات.

وأتشيبي صاحب رواية «أشياء تتداعى»، وهي واحدة من الروايات الأكثر قراءة في الأدب الأفريقي الحديث.

وكان أتشيبي قد رفض اللقب الوطني «قائد الجمهورية الاتحادية» في العام 2004، عندما كان أولوسيغون أوباسانجو رئيسا للبلاد.

وكتب للرئيس أوباسانجو آنذاك قائلا إنه روع من الزمر التي حولت نيجيريا إلى إقطاعية مفلسة تعمها الفوضى.

وقال أتشيبي في بيان يوم الأربعاء الماضي إن أسباب رفض هذا العرض في المرة الأولى لم تعالج، وأضاف «ومن غير المناسب أن تقدم لي مرة أخرى, ومن ثم ينبغي أن أرفض العرض مع الأسف مرة أخرى».

ورفض الجائزة من مثل هذا الكاتب النيجيري الكبير الذي يعيش في الولايات المتحدة يمثل إحراجا لجوناثان, الذي يروج لخطة تحول نيجيريا بعد فوزه في الانتخابات في نيسان الماضي.

وقال بيان من الرئاسة إن الرئيس غودلاك جوناثان يأسف لقرار البروفسور تشينوا أتشيبي.
التاريخ : 21-11-2011

بدوي حر
11-21-2011, 02:51 AM
فعاليات مقبلة
«قصة عشق كنعانية»

في جامعة عمان الأهلية

تستضيف جامعة عمان الأهلية، وضمن فعاليات المنتدى الثقافي لكلية الآداب الروائي صبحي فحماوي، للحديث حول روايته (قصة عشق كنعانية)، وتقدم د. عالية صالح خلال الندوة قراءة نقدية حول «ميثولوجيا الآلهة الكنعانية في هذه الرواية»، وتدير الندوة د. فداء غنيم. وذلك الساعة الثانية عشرة، من يوم الخميس المقبل في مدرج الدكتور أحمد الحوراني للتعليم الإلكتروني.



انتخابات «رابطة

الكتاب الزرقاء»

تجري رابطة الكتاب الأردنيين - فرع الزرقاء - انتخاباتها للهيئة الإدارية الجديدة، في الساعة العاشرة من صباح يوم الجمعة المقبل.


التاريخ : 21-11-2011

بدوي حر
11-21-2011, 02:51 AM
بستاني يحاضر حول «الصين.. شعب وحضارة»
عمان - الدستور

نظم اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين، أمس الأول، محاضرة بعنوان (الصين.. شعب وحضارة)، للدكتور عبد الفتاح بستاني، عضو جمعية الصداقة الأردنية الصينية، إذ تحدث د. بستاني، من خلال عرض مصور وسلايدات ملونة، عن حضارة الصين المتمثلة بالمعابد البوذية، والقصور الأمبراطورية، والسور العظيم والحدائق الصينية المنسقة.

وقال د. بستاني «إن الصين بلاد شاسعة تكثر فيها الأنهار، وهي من أغنى بلاد العالم بمواردها النباتية وبمعادنها وشعبها النشط، وذات سواحل طويلة جداً على المحيط الهادي»، وأضاف المحاضر: «حضارة الصين من أقدم الحضارات في العالم تعود جذورها إلى 4 ألاف عام قبل الميلاد، غير أنه في عام 206ق.م أسس الأمبراطور ليو بانغ من أسرة «هانن» أول امبراطورية في الصين التي نعرفها اليوم ، وأسس طريق التجارة نحو الغرب وصولا الى الساحل الشرقي للبحر الأبيض المتوسط وأوربا عرف فيما بعد «بطريق الحرير».

وأكد الدكتور بستاني على المدارس الفكرية والدينية التي أثرت على حياة الصينيين بدء من تعاليم «كونفوشيوس» الصارمة التي تدعو للانضباط والتعلم والولاء ، مروراً «بالطاولة» التي أسسها المفكر الصيني «لاو تسي» والتي تدعو الى تكيف الانسان مع كل ما في الطبيعة. وصولا الى البوذية التي دخلت الصين قادمة من الهند لتمتزج بالثقافة الصينية ، ولتصبح أقل التزاما بالزهد والتأمل وتتجه نحو التفكير الحر.

كما تحدث المحاضر عن اقتصاد الصين الذي يمثل ثاني أكبر اقتصاد عالمي بعد الولايات المتحدة الأمريكية، ومعدل النمو السنوي الذي ما زال يتجاوز 9% سنوياً، في حين أن نمو الاقتصادي في الولايات المتحدة لا يتجاوز 1,3% فقط، فان الدول تقاس بقوة اقتصادها وبالتالي فان الصين مرشحة للقيام بدور قيادي في عالم اليوم.

وذكر الدكتور بستاني أن الاعتماد على النفس والعمل بجهد وانتماء هو ما لمسه من خلال زياراته للصين مؤخراً، وهو الشعار الأهم لبلد يعتز بحضارته ولا خيار أمامهم سوى تكريس ثقافة العمل واحترام الواجب لمواصلة التقدم والازدهار.
التاريخ : 21-11-2011

بدوي حر
11-21-2011, 02:51 AM
«إيسيسكو» تنتدي حول الجامعات الافتراضية
عمان ـ الدستور

تعقد المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، اليوم وغدا، في القاهرة، ندوة تربوية حول موضوع «دور الجامعات الافتراضية في تحقيق التربية للجميع والتعليم المستمر».

وتنظم هذه الندوة بالتعاون مع اللجنة الوطنية للتربية والعلوم والثقافة، ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي المصريتين.

وستشهد الندوة مشاركة أربعين خبيرا في تكنولوجيا الاتصال والمعلومات والتعليم الإلكتروني، فضلا عن مسؤولين عن الجامعات الافتراضية بكل من السعودية وسوريا والمغرب والإمارات وسلطنة عمان وتونس وفلسطين، وممثلين عن عشرين جامعة مصرية.

وتهدف الندوة حسب بيان صادر عن القسم الإعلامي للإيسيسكو إلى بحث دور الجامعات الافتراضية ووظائفها التعليمية والتربوية، والتعرف على نظم عمل هذه الجامعات وقوانينها وهياكلها.

بالإضافة إلى رصد تجارب الدول المشاركة في مجال استثمار الجامعات الافتراضية في تحقيق التربية للجميع والتعليم المستمر، وتحديد أساليب العمل المعتمدة لديها، ومناقشة أدوار البنية التحتية ومراكز التعلم الإلكتروني في تنفيذ مهام الجامعات الافتراضية.

كما تعقد «إيسيسكو»، بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم في جمهورية غينيا (كوناكري)، ندوة وطنية أخرى للاحتفاء بأحد أعلام الفكر الإسلامي الغينيين، يوم 28 تشرين الثاني الجاري في إطار الاحتفال بمدينة كوناكري كعاصمة للثقافة الإسلامية عن المنطقة الإفريقية لهذا العام.

وقد وقع اختيار وزارة التربية والتعليم الغينية على شخصية الشيخ جرن علي بوبدين باه الذي كان له إسهام بارز في إغناء التراث الإسلامي في غينيا (كوناكري).

وسيشارك في الندوة عشرون باحثا ببحوث تتناول الحياة الثقافية في غينيا في الحقبة التي عاش فيها المحتفى به، وذلك للتعريف أكثر بالبيئة العلمية التي نشأ فيها وأسهم في إغنائها.

كما ستتناول الندوة أيضا سيرة الشيخ بوبدين باه الذاتية ودوره العلمي والإصلاحي، بالإضافة إلى كتاباته وقيمتها التاريخية والعلمية والأدبية.
التاريخ : 21-11-2011

بدوي حر
11-21-2011, 02:51 AM
«العربية للدراسات والنشر» تشارك في ملتقى رابطة دراسات الشرق الاوسط
عمان ـ الدستور

تشارك المؤسسة العربية للدراسات والنشر للسنة الخامسة على التوالي في الفعاليات التي تقام على هامش ملتقى رابطة دراسات الشرق الاوسط Mesa والذي سيعقد في العاصمة الامريكية واشنطن في الفترة ما بين الاول والرابع من شهر كانون الاول المقبل.

تجدر الاشارة الى أن معرضاً للكتاب ومهرجاناً للسينما الوثائقية الى جانب معرض للفن التشكيلي يقام على هامش الملتقى الذي يشارك فيه قرابة 2000 أستاذ جامعي يحضرون من جميع أرجاء الولايات المتحدة وخارجها وهم معنيون بدراسات الشرق الاوسط من النواحي السياسية والفكرية والادبية والاجتماعية.

تعرض المؤسسة العربية أحدث اصداراتها للعام 2011 ويشرف على جناحها في المعرض مديرها العام ماهر الكيالي.
التاريخ : 21-11-2011

بدوي حر
11-21-2011, 02:51 AM
معرض جماعي في «المشرق» بمناسبة مقره الجديد
عمان ـ الدستور

يفتتح، غدا، معرض احتفالي بمناسبة افتتاح غاليري دار المشرق لمقره الجديد في منطقة عبدون.

المعرض يشارك به نخبة من الفنانين الأردنيين والعرب منهم جمال عبد الرحيم من البحرين وجورج باسيل من لبنان وسهيل بدور وخالد الخاني من سوريا والراحل ياسين المحمداوي وسيروان باران وفلاح السعيدي من العراق إضافة إلى نخبة من الفنانين الأردنيين منهم محمد العامري وسناء كيالي ومحمد نصرالله وأيمن غرايبة وعصام طنطاوي وعمر بلبيسي.

غاليري دار المشرق الذي أخذ على عاتقه التعريف بالفن الأردني ضمن خطته في الأنشطة التي يقيمها حيث يشكل هذا المعرض تنوعا مهما للجمهور والمهتمين عبر أكثر من مدرسة فنية تطرح في حفل الافتتاح منها التعبيرية والتجريدية والواقعية إضافة إلى تنوع الموضوعات التي يتناولها المشاركون بتقنيات متعددة ومختلفة. وفي هذه المناسبة تقول مديرة الغاليري السيدة هلا جردانه الطيبي: إننا في هذه المرحلة الجديدة سننفذ خطة تخدم التشكيل الأردني خاصة والعربي عامة من خلال مجموعة من البرامج التي يتبناها الغاليري. والبحث عن أسماء أردنية جديدة إلى جانب الأسماء العربية أيضا فرسالة الغاليري بالدرجة الأولى هي رسالة ثقافية تطمح في نشر الوعي البصري لدى الجمهور إلى جانب التعريف بالحراك التشكيلي الأردني والعربي.

بدوي حر
11-21-2011, 03:04 AM
اتحاد السباحة يصدر تعليمات بطولته الشتوية
عمان - الدستور

أصدر اتحاد السباحة تعليمات البطولة الشتوية المفتوحة، والتي ستنطلق في الأول من الشهر المقبل وتستمر حتى الثالث منه، حيث ستقام منافساتها على فترتين صباحة ومسائية خلال اليوم الثاني من البطولة فيما تقتصر منافسات اليوم الأول والثالث على الفترة المسائية.

وتم تقسيم الفئات العمرية على خمس فئات الأولى من عمومي 92 فما دون والثانية من 93-95 والثالثة من 96-97 والرابعة من 98-99 والخامسة من 2000-2001.

أما المسابقات للذكور والاناث فقد حددت بسباقات 50 م ظهر، 200 م صدر، 400 م حرة، 100 م فراشة، 200 م ظهر، 200 م فراشة، 400 م متنوع، 100 م ظهر، 50 م فراشة، 100 م صدر، 200 م حرة، 100 م حرة، 50 م ظهر، 50 م صدر، 100 م متنوع و200 م متنوع.

بدوي حر
11-21-2011, 03:11 AM
عايدة النجار: افتقد أمي كلما شعرت باليأس و بالسعادة وتحقيق الاحلام
الدستور - مها الشريف



الدكتورة عايدة النجّار كاتبة وباحثة جادة استحقت التقدير والحفاوة على كتبها التي جاءت لتوثق المدن وساكنيها من مختلف الجوانب، دون ان تغفل الصحافة، ولا الحركات الوطنية لهذه المدن، فكان توثيقا دقيقا ورصدا شاملا للحياة في حقبة زمنية معينة، اختارتها بذكاء وحنكة، حقبة غنية مليئة بالأحداث ما زلنا نعيش تداعياتها ومن هذه الكتب «صحافة فلسطين والحركة الوطنية في نصف قرن -1948 - 1900» 2005، و»بنات عمان أيام زمان» 2007، و»القدس والبنت الشلبية»2011.



*كيف دخلت عالم الكتابة والصحافة؟

- بدأت الكتابة في سن مبكرة وأنا طالبة في الثانوية في مدرسة زين الشرف الثانوية، وكنت مراسلة جريدة الحوادث الاسبوعية لصاحبها مسلم بسيسو في الخمسينيات من القرن الماضي. وكانت هذه المحبة للكتابة والصحافة بفضل تشجيع معملة العربي وجيهة العوري التي كانت تشجعني على قراءة مواضيع الانشاء أمام طوابير الصباح، وكان الكثير منها عن القضية الفلسطينية. ظلت الصحافة والاتصال بالناس والاهتمام السياسية من أهم أولوياتها وكتبت مقالات وتحليلات ودراسات وأبحاثا نشرت في الصحافة والمجلات المتخصصة، ثم انتقلت للكتابة كمحترفة في جريدة الدستور بشكل اسبوعي تحت زاوية «ضوء»، وأنا الأن أعمل كباحثة وكاتبة مستقلة، أقوم بدراسات وأبحاث لمنظمات الأمم المتحدة المتعددة تتعلق بالتنمية والاعلام والقضايا الاجتماعية والسياسية وقضايا المرأة . بالاضافة للكتابة الصحافية ..



*هل استفاد الأديب من الصحفي، أم كانت الاستفادة عكسية؟

- كنت دوما أحلم أن أكون أديبة منذ الصغر، وجاء اهتمامي بالصحافة ومن ثم دراستها والتخصص في»الاعلام وسائل الاعلام والاتصال الجماهيري» مع خلفية علم الاجتماع وحصولي على شهادة الدكتوراة من جامعة سيراكيوز في أمريكا، ما حقق هذه الرغبة وعزز أهميتها بالنسبة لي ككاتبة أو أديبة إن أردت. وقد استفدت جدا من كتاباتي الصحفية المبكرة واللاحقة، لانها تهتم بالناس وحياتهم المعيشية من سلبية وايجابية، بالاضافة فقد استفدت من كتاباتي الصحفية وتحويلها لقصص تمس حياة الناس وتتفاعل معهم، ولذلك فالاستفادة متبادلة.



*اين تجدين نفسك، في الكتابة، ام في المقال الصحفي ، المقال المتخصص للمجلات المتخصصة أم الكتب، كما كتبك الناجحة؟

- في الحقيقة أجدها في كل ذلك، لأن لكل نوع من الكتابة خصوصيتها. ففي كتابة المقال، أتفاعل مع اللحظة وأحللها وأشرك القارئ بها وكأنني أعبر عما يجول في خاطره. وفي المقال المتخصص اغوص أكثر في التحليل والبحث وأقدم الواقع والنتائج التي قد تكون غائبة عن القارئ. أما الكتب التي كانت إحدى الاحلام فقد استطعت تحقيق ذاتي بانتاجها ولو متأخرة. لم يكن لديّ الوقت الكافي للتفرغ للكتابة، لأن عملي في الأمم المتحدة وكثرة السفر والتنقل لم تسمح لي. وحالما انفككت عن الارتباط بالوظيفة والتزاماتها، تمكنت من انتاج ثلاثة كتب في مدة ست سنوات، اظنها لاقت نجاحا واقبالا من القارئ، وهوأيضا قارئ مقالاتي الصحفية.



*هل جاءت رياح التغير في عالمنا العربي لتثبت ان « النخب» فقدت دورها ووظيفتها في التأثير والتغير، على حساب الشباب وثورة الاتصال. وهل يمكن ان تستعيد هذه النخب دورها؟

- لا أظن أن النخب الثقافية فقدت دورها ووظيفتها مع رياح التغيير. فالمثقف المتسلح بخلفية علمية جيدة والتزام لخدمة الناس والفقراء والتعاطف مع القضايا الوطنية والاجتماعية والسياسة المخلصة ظل حاضرا. وقد يكون غياب البعض بسبب سقف الحرية الهابط أو الاحباط الذي اسكت الكثيرين دون أن يفقدوا الرؤيا ولا الاتزام، وتجدينهم ينهضون من غفوتهم ليعود لدفع الشباب والسير معهم وهو يستذكرتاريخه. لا أعتقد أن ثورة الاتصال حكرٌ على الشباب، فقد أقدم المثقفون «الناضجون في السن»، من اتقان ذلك أيضا. وسائل الاتصال أسهمت في نشر الوعيّ والتفاعل في ثورات التغيير في العالم العربي ونشطت دورها ولم تطمسه. ولا أعتقد ثورات الربيع العربي اليوم هي ثورة الشباب وحدهم فقد سانده الشيوخ الذين لا يزالون يلعبون دور»الحكماء» وتطويع الخبرات من اجل انجاحها .



*يعتقد البعض من خلال كتاباتك بأنك واقعية، ومباشرة، ولست بحالمة، فما رأيك بهذا الاعتقاد؟.

-أراه صحيحا لأنني كما قلت سابقا اتفاعل مع الشارع والناس وهمومهم وأحلامهم ومشاكلهم وهذه ممارسة واقعية. أتحايل على الاسلوب الصحفي باسلوب أدبي يجذب القارئ بطريقة مباشرة وغير مباشرة. أنا عاطفية ومشاعري»مرهفة»، فكثيرا ما تنزل دموعي وأنا أكتب، او أضحك وأسعد، ولذلك فكثيرا ما أحلم مع الناس أيضا لمستقبل نشم فيه رائحة الزهور والاستقرار والمحبة دون تنافس سلبي أو عنصرية نتنة أو ظلم مقصود أو غير مقصود ولا زلت أؤمن وأعمل من أجل مستقبل أفضل للجميع نستطيع أن نعيشه في الحقيقة وليس الخيال .





*من خلال كتبك، ارتبطت بفضاءات تاريخية وسياسية وانسانية، كان ارتباطا فيه الكثير من «النوستالجيا»؟

- سؤال جميل سيسد مالم أقوله. كتبي الثلاثة لها خصوصية وهي جادة وان كتبت بأساليب مختلفة. كتابي الاول صحافة فلسطين، وقد امضيت أكثر من أربع سنوات لكتابته، وذلك لكمية التوثيق الكبير فيه. كتبت تاريخ فلسطين تحت الانتداب البريطاني، من خلال الصحافة الفلسطينية القديمة التي صدرت بين 1900-1948 . ولم يكن أحد قد قام بقلب المعادلة التي أتت متكاملة وبشكل ابداعي في الكتاب، استحسنه النقاد، وليكون مرجعا للحركة الوطنية، كما للصحافة مع اسماء الناس والكتاب ومؤسسي الصحف ودورهم في الحركة بالاضافة لتوثيق تاريخ الصحافة نفسها منذ نشأتها. اعتمدت بالتوثيق على وثائق كانت سرية مما أكسب البحث أهمية وثقة القارئ. أرى فلسطين في الافية الثالثة دولة مستقلة عاصمتها القدس الشريف بفضل النضال والصمود ضد الاستعمار الجديد. ودولةعصرية منفتحة على عالم جديد ينشد السلام وليس الحروب.



* كيف ترين مدينتي عمان والقدس في الألفية الثالثة؟

- في كتاب «بنات عمان أيام زمان» الذي لاقى اقبالا من المجتمع العماني الذي شعر فعلا «بالنوستالجيا « والحنين لأيام زمان . الكتاب عن عمان المكان والانسان والعادات والتقاليد والحياة الاجتماعية والسياسية في الخمسينيات من القرن الماضي، ولم يكتب أحد قبلي عن ذلك غيرعبد الرحمن منيف الذي كتب «سيرة مدينة «عن حقبة الاربعينيات وإن أهمل صورة المرأة والبنت وإن كانت جدته واضحة الحضور.

كتبت « بنات عمان « بأسلوب «البسيط الممتنع» «كما يقولون «وزينته بالصور لبنات المدارس ولخصوصيتها السياسية والاجتماعية. وتفاعل القارئ من نساء ورجال ومن الجيل الجديد والقديم مع ما جاء فيه. وقد أسعدني ذلك كثيرا لأن الكتاب لا يزال مطلوبا . أشعر وكأنني قدمت لبنات صفي في الخمسينيات بشكل خاص وبنات المدارس بشكل عام ولعمان المدينة التي أحب هدية ثمينة أعتز بها، أرى عمان في الالفية الثالثة أنها تزداد جمالا ورقيا. وأن المرأة سيزداد وقوفها مع الرجل للمساهمة في التغيير الايجابي الذي سينافس التقدم في العالم سريع التغير.

وبنفس المشاعر الحارة والجميلة تلقى القارئ كتابي الثالث «القدس والبنت الشلبية «.عدت فيه الى مسقط رأسي وطفولتي في لفتا-القدس التي كنت أطل منها بين السطور من مدة لاخرى. ومثل بنات عمان الذي كنت فيه في سن المراهقة، أثار نوستالجيا ايضا» للقدس» المدينة التي لها منزلة خاصة لدى كل الناس. وتميز الكتاب بأنني لم ابقِ شاردة أو واردة الا وذكرتها بأشكال مختلفة موثقة بالكلمة والصورة الفوتوغرافية والكلمة الشفهية . لقد اسعدت الناس الذين شعروا أنني حققت الهدف من كتابته وهو الرد على المقولة الصهيونية الكاذبة التي تقول: إن فلسطين «أرض بلا شعب» ليخدعوا بها العالم من اجل استعمارهم واقامة دولتهم المارقة. أشعر في كتبي أنني حققت أحلامي لأخدم القضية الفلسطينية وقد يكون هذا اضافة للباحثين ليفيد الاجيال القادمة.

أرى القدس في الالفية الثالثة مدينة المدن التي يتوافد اليها الناس من جميع أنحاء العالم لجمالها وتطور أهلها في جميع المجالات وانفتاحها على العالم الغربي ليتعايش مع الثقافة العربية والاسلامية ويحترمها من دون تحيز لاسرائيل التي ستصبح ضعيفة وزائلة كمتجمع عنصري.



* كلمة شكر لمن تهدينها وكلمة عتاب لمن توجهينها؟

شكر لمن شجعني وأمدني بالعزيمة لأكتب وانتج وأكون صادقة في الكلمة والمشاعر وهم كثرومنهم الصحافة المحلية والمثقفين والقارئ الذي اهتم بكتاباتي وانتاجي الادبي. أما العتاب فهو أيضا على» بعض» الجهات التي لم تهتم لمثل هذا الانتاج، وأشعر بتهميشها وعدم اهتمامها وتشجيعها معنويا كما ينبغي .



* الحاضر الغائب في حياة عايدة؟

- امي رحمها الله، افتقدها كلما شعرت باليأس وكلما شعرت بالسعادة وتحقيق الاحلام.



* كيف هي طقوس الكتابة لديك؟

- متنوعة، وغير منمطة، أكتب متى أشعر برغبة ولكنني ألتزم بانهاء العمل بتاريخ محدد. أصبحت اكتب مباشرة على الكمبيوتر، بينما كنت أكتب عادة بقلم الرصاص، لامسح خرابيشي الكثيرة .



* من هو قارئك الأول؟

- الصديق والقريب والمثقف والانسان العادي الذي يعبر لي عن اهتمامه بكتاباتي .



*قرار ندمت على اتخاذه؟

- كثيرة ولا مجا ل لذكرها هنا !



* ما هو سبب عزوفك عن الزواج؟

- كنت مشغولة ونسيت نفسي .ومرت الايام وفاتني القطار.



* كيف اثرت تربيتك وسط شقيقات شقيق واحد في شخصيتك؟

- أحببت أخي الوحيد المهندس عارف النجاربين سبع بنات، وقد شجعني وساندني في مراحل عمري المختلفة. كان يشبّهني بنفسه عندما كان يقول أنت مثلي»سريعة البديهة» و كنت احب المزح والضحك مثله وكنا نتفاهم أحيانا «بلغة العيون» كما يقولون .



* برأيك، ماهو السبب الذي أدى إلى سير التنمية في الأردن سيرا بطيئا لا يرقى إلى مستوى الطموح؟

-يرجع لعدم التخطيط السليم طويل المدى. ولكثرة التغييرات الحكومية، ووضع الانسان غير المناسب في المكان غير المناسب، ولعدم وضع سياسة تساهم في «الاكتفاء الذاتي» ولأثر الازمات الاقتصادية العالمية، ولعدم استقرار المنطقة بسبب الاحتلال الاسرائيلي المتعنت الذي يهدف خدمة مصالحه الاقتصادية والسياسية .



* باقة ورد لمن تهديها؟

- باقة ورد أهديها لاهلنا الصامدين تحت الاحتلال ولكل من يمد يد العون لهم. ولك أيضا زهرة منها !

بدوي حر
11-21-2011, 03:19 AM
العوران يؤكد أهمية الإشراف التربوي في المدارس
ترأس مدير التربية والتعليم للواء الرصيفة الدكتور إبراهيم العوران إجتماعا للمشرفين التربويين بحضور مدير الشؤون التعليمية والفنية الدكتورعلي الغويري ورئيس قسم الإشراف والتدريب والتأهيل التربوي الدكتور نواف الخوالدة ورئيس قسم الإعلام والعلاقات العامة غريب عبد الرحمن.

و تحدث الدكتور العوران عن أهمية الإشراف التربوي مقدرا الدور الذي يقوم به المشرف التربوي في رفع المهارات والكفاءات لدى المعلمين والنهوض بالواقع التعليمي في مدارس المديرية ودور المشرف وواجباته مؤكدا أهمية تطوير أداء المشرفين بشكل ينسجم مع الخطط والبرامج الناظمة لتطوير الأداء .

من جانب آخر دعا الدكتور العوران الى ضرورة تفعيل الأساليب الإشرافية لكي يأخذ الإشراف التربوي دوره في التوجيه والتهيئة والمتابعة والإعلام للإرتقاء بالأداء وتحسين مخرجات العملية التربوية في المدارس داعيا الى البعد عن الإشراف التقليدي المبني على التلقين لأن من مهام الإشراف التربوي المتابعة والرقابة على الأداء في المدارس ، والوقوف على أرض الواقع للإطلاع على الإجراءات وآليات التنفيذ ومدى الإلتزام بالمهام والواجبات المناطة بالهيئات الإدارية والتعليمية فيها لرفع مستوى الأداء والإنجاز وتوثيقه للبناء على الإيجابيات وتجاوز السلبيات سعيا لتحقيق تجويد وتحسين مخرجات العملية التربوية وتنمية المهارات الفكرية والإبداعية لدى طلبتنا الذين أصبحوا الآن المحور الرئيسي للإستراتيجية الوطنية للتربية والتعليم في وطننا الاردن .

بدوي حر
11-21-2011, 03:19 AM
تقدير مميز لمتحف الأطفال الأردن من الجائزة العالمية للجهود الواعدة
حاز متحف الأطفال الأردن، إحدى مؤسسات جلالة الملكة رانيا العبدالله التعليمية غير الربحية على تقدير مميز من الجائزة العالمية للجهود الواعدة المقدمة من قبل الجمعية الأمريكية لمتاحف الأطفال و رابطة مت لايف.

وقد استحق المتحف هذا التقدير لجهوده المميزة ضمن برنامج «أعيادنا» الذي يهدف إلى إتاحة الفرصة أمام جميع أفراد العائلة في المملكة للاحتفال بالمناسبات الوطنية المختلفة على مدار العام لتشجيعهم على استكشاف هويتهم وتراثهم وقيمهم من خلال طرق خلاقة ومبدعة.
التاريخ : 21-11-2011

بدوي حر
11-21-2011, 03:19 AM
دار الأرقم الأساسية المختلطة تقيم مهرجان العيد لطلابها
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1495_370433.jpgاحتفالا بعيد الأضحى المبارك نظمت مدرسة دار الأرقم الأساسية المختلطة مهرجاناً ترفيهيا شيقاً ومنوعاً لطلبتها تخلله العاب تلي ماتش ومسابقات والرسم على الوجوه ومسرح الدمى وفقرات إنشادية صاحبها عرض للدمى بالتعاون مع فرقة سلاحف النينجا.

بدوي حر
11-21-2011, 03:19 AM
مدارس الرضوان تنظم احتفالية «عيدنا دعوة للإيجابية»
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1495_370431.jpgتحت رعاية الحاج سعد الدين الزميلي رئيس هيئة المديرين احتفلت مدارس الرضوان بعيد الاضحى المبارك تحت شعار « عيدنا دعوة للإيجابية» الذي يأتي ضمن حملة « انا رضواني .. انا إيجابي « التي أطلقتها مدارس الرضوان بداية العام الدراسي وتضمنت مجموعة من المشاريع الإيجابية التي تعمل المدارس على تطبيقها طوال العام الدراسي.

وتم على هامش الحفل تكريم شخصيات وطنية إيجابية قدّمت للوطن عطاءها ورفعت اسمه في عدة مجالات ، حيث تم تكريم الدكتور اسحق الفرحان والدكتور عبد الحميد القضاة .وكان للإنشاد الإسلامي الملتزم حصة في التكريم حيث تم تكريم شيخ المنشدين راشد قشوع» ابو أحمد» الذي أسس فرقة اليرموك للفن الملتزم.

أما على صعيد الرياضة فقد كرم الحفل الكابتن عدنان حمد مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم .

وتضمن الحفل فقرات إنشادية قدمها المنشدان يحيى حوا ، ورامي الهندي إضافة إلى فرقة مجموعة الرضوان الكشفية ،وفقرة الزجل الشعبي التي قدمته فرقة بلابل الزيتون للزجل الشعبي ، كما اشتمل الحفل على مسابقة للجمهور تم خلالها توزيع جوائز وهدايا على الفائزين.
التاريخ : 21-11-2011

بدوي حر
11-21-2011, 03:20 AM
مركز زها الثقافي يحتفي بالأيتام
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1495_370430.jpgبمناسبة اليوم العالمي للطفل وبدعم من شركة زين للاتصالات أقام مركز هيا الثقافي يوما ترفيهيا للأطفال الأيتام من مختلف دور الرعاية الاجتماعية في شاطئ عمان السياحي – البحر الميت ، حيث تضمن الاحتفال العديد من الفقرات التعليمية والترفيهية مثل زاوية المشتل وزاوية المطبخ وزاوية الفنون وزاوية خاصة بالرسم باستخدام الرمل ، بالإضافة إلى مشاركة الأطفال في مسابقات تيلي ماتش بإشراف فريق مختص من فرقة المرح .

وتخلل الاحتفال زيارة الأطفال لعيادة زين المتنقلة والتي قامت بدورها بإجراء بعض الفحوصات الطبية البسيطة للأطفال وبعض النصائح الطبية وتوزيع الهدايا، في حين قدم الفريق المسرحي في مركز هيا الثقافي مسرحية ترفيهية بعنوان « بيئتي الجميلة « والتي توضح اهمية البيئة وكيفية المحافظة عليها من خلال التعاون مع عامل الوطن الى جانب استخدام المخلفات البيئية واعادة تدويرها لانتاج مجسمات بيئية تفيد المجتمع ، إضافة إلى مشاركة فريق مختص من مجلة حاتم من خلال عقد مسابقة ثقافية للأطفال وتوزيع المجلة على الأطفال المشاركين .

وفي نهاية الاحتفال تم تناول وجبة الغداء بشكل جماعي برفقة العديد من الشخصيات الكرتونية المحببة للأطفال وتوزيع الهدايا وأكياس الكاندي .
التاريخ : 21-11-2011

بدوي حر
11-21-2011, 03:20 AM
جمعية اصدقاء اليتيم تقيم افطارها السنوي
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1495_370429.jpgضمن نشاطات جمعية اصدقاء اليتيم الخيرية للعام الحالي ، اقامت اللجنة الاجتماعية التابعة للجمعية افطارها السنوي في مطعم التريقة صباح أول أمس السبت، احياه الفنان أشرف عوده، وتخلله جوائز يانصيب، دعما لبرامج الجمعية في مساعدة الأطفال الأيتام والمحرومين.

وفي كلمتها الترحيبية شكرت جورجيت سعد عضو الهيئة الإدارية الداعمين والمؤازين الذين تعتمد عليهم الجمعية في تحقيق برامجها وأهدافها وبينت أن الجمعية التي تأسست عام 1998، قد نجحت في تحقيق الكثير من رسالتها التي تسعى لخدمة اليتيم في جميع النواحي، خاصة وأنها جمعية متخصصة في رعاية الأيتام.

واكد الدكتور زهير خليفة رئيس الجمعية أهمية الجمعية في توفير الدعم والمساعدة للأطفال الأيتام والأقل حظا من خلال تقديم المساعدات المادية والعينية والترفيهية والتعليمية في مؤسسات دور الرعاية وفق برامج متطورة، منوهاً بما تجده الجمعية وغيرها من دعم ورعاية جلالة الملك عبد الله الثاني وجلالة الملكة رانيا اللذين يرعيان هذه الشريحة، وبفضلهما ازدهر الاهتمام بهذه الشريحة التي تحتاج الى تضافر الجهود لما فيه رعايتهم وخيرهم.
التاريخ : 21-11-2011

بدوي حر
11-21-2011, 03:20 AM
مصطفى العقاد كان يحلم بتصوير فيلم «صلاح الدين الأيوبي» في الاردن
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1495_370428.jpgالدستور ـ طلعت شناعة



لم يكن المخرج العالمي مصطفى العقاد يعلم ان نهايته ستكون في عمّان، حيث سقط شهيدا في تفجيرات فنادق عمّان عام 2005. فقد أحب عاصمتنا كما أحب الاردن وكانت صالات السينما الاردنية أول من عرض فيلم « الرسالة « الذي لا يزال ممنوعا من العرض في كثير من العواصم العربية.

المخرج العربي العالمي الراحل، مصطفى العقاد، الذي صادفت مؤخرا ذكراه السادسة يحمل مسيرة مجللة بالإبداع والحضور، وإرادة تحقيق الذات، والدور الفاعل، محاولةً لتغيير الصورة النمطية عن العرب والمسلمين، الذين لم تنصفهم هوليوود.. هذه المسيرة التي بدأت من حلب التي أنهى فيها دراسته الثانوية، ولم تتمكن الأسرة الفقيرة من تأمين أكثر من 200 دولار للشاب الذي غادر إلى أميركا، محملاً بالأحلام.



هوليوود



وكما يقول الناقد السينمائي رسمي محاسنة، القاسية والعنصرية، لم تتقبل وجوده بعد حصوله على شهادة الإخراج السينمائي من أميركا، لكن عزيمته، ومخزونه الثقافي، وإصراره على أن يكون له مكان محترم.. كل ذلك أوصله إلى مصاف الأسماء الكبرى، التي صنعت القيمة الحقيقية والعليا للسينما، بوصفها أداة سمعية بصرية لها دورها، وحضورها، وتأثيرها في مشاعر الجمهور وأفكاره.

وقد أدرك العقاد، في وقت مبكر، أن تميزه وتفرده يكمنان في تقديم ما هو غير مألوف، وله علاقة بتاريخه، وإرثه الحضاري، فهو يدرك قوة هوليود وتأثيرها. لكن ذلك لم يجعله مفتوناً بأضوائها ونمطيتها، فقد قدمت هوليوود أفلاماً ذات ميزانيات ضخمة، مستندة إلى العهد القديم والجديد، ومدعومة بإيدولوجية سياسية يقدمها أباطرة هوليود اليهود، الذين وجدوا في السينما فرصة لتقديم أفلام دينية وتاريخية، منسجمة مع ثوراتهم، ومحكومةً بتوجهاتهم.



رؤية



لكن العقاد لديه رؤيته وفلسفته، فهو يعود إلى التاريخ ليس بطريقة هوليود وأسلوبها الذي يسوق الكذب والوهم والتزوير، وإنما يريد أن يسلط الضوء على زاوية لطالما تم تجاهلها، بقصد وتصميم، وبتزييف الوقائع التاريخية، فهو يريد أن يقدم رسالة الإسلام بوصفها رسالة إنسانية حضارية، تبنى على ما هو إنساني ومشترك، وتقدم الخلاص للإنسانية من دون تعصب، وتكريس روح التسامح والمساواة بين البشر، واحترام حرية الاختيار، ولذلك جاء فيلم «الرسالة»، 1976، يبين هذا التحول الإيجابي في حياة أمة كانت غائبة عن الفعل الإنساني الحقيقي، متمسكة بالوثنية، ومتشرذمة في ما بين الإمبراطورية الرومانية، من جهة، والفارسية، من جهة أخرى. ومن هنا يأتي التمايز الواضح بين العقاد وبين بعض المخرجين الذين تصدوا لأفلام دينية وتاريخية، من مثل «سيسيل دي ميل.

إن أحلام العقاد كانت أكبر، بكثير، مما حققه على أرض الواقع، رغم أهمية ما قام به، فهو لم يجد ذلك الاهتمام الذي يستحقه من أمته، وكان يسعى إلى أن يعيد إنتاج الصورة النمطية عنها في أذهان الغرب، وأن يصحح المفاهيم، ويقرب المسافات الوهمية بين العرب والمسلمين، وبين الأمم الأخرى. لقد التقى الكثيرين من أصحاب السلطه وأصحاب المال. وربما أكثر ما كان يؤلمه هو ما كان يعرضه عليه البعض من تقديم أفلام لها أهداف شخصية، لكنه يعرف وجهته وطريقه وموقفه ومسؤوليته تجاه وعيه ونفسه وأمته.



هواجس



برغم أن العقاد كان يعيش بعيداً، إلا أنه بقي مسكوناً بهواجس المنطقة، ومشاكلها، وقلقا على مصيرها، وقضاياها حاضرة في ذهنه، ففي ملحمته الثانية، «عمر المختار»، لا يعيد إنتاج وقائع وأسماء وحوادث مرحلة معينة من تاريخ المقاومة الليبيه بقيادة الشيخ الثائر، عمر المختار، فحسب، وإنما يستحضر مجمل مكونات شخصيات هذه المرحلة، هذه المكونات التي تظهر في سلوكها المقاوم، وفي ظروفها الاجتماعية، والبيئية التي تحتضنها، ونشأت بها، وأسهمت في تكوينها الثقافي والديني والاجتماعي والأخلاقي، في مقابل نماذج من شخصيات الاحتلال، التي اختل فيها الوازع الديني والأخلاقي، وتدفعها وحشيتها وشراهتها نحو مزيد من العنف والشراسة والدموية.

حلم



وكان العقاد يحمل حلماً بحجم الأمة، أنجز فيلمين سيبقيان في الذاكرة، لكن حلمه الأكبر كان «صلاح الدين الأيوبي»، وأذكر ـ في آواخر الثمانينيات من القرن الماضي ـ في لقاء إذاعي مفتوح، من إذاعة صوت أميركا، حيث حاورناه (مجموعة من النقاد العرب)، وتحدث بشغف عن المشروع الذي يحمله عن صلاح الدين، وأذكر أنه تحدث عن تصوير جزء كبير منه في الأردن: لأن الأردن كان واحدة من محطات صلاح الدين الأيوبي، في طريق تحرير القدس، وكان مفتوناً بالجغرافيا الأردنية، التي تمثل بيئة رائعة للتصوير. ولاحقاً أصبح هذا الهاجس يلح عليه بشكل أكبر، بعد أن بولغ في ضخ جرعات من التشويه لصورة الإسلام وكراهية متنامية للعرب والمسلمين، وأخذ الإعلام الغربي، على عاتقه، مهمة الترويج لصراع الحضارات، وإقصاء موروث إنساني كامل عن سياقه التاريخي، وإنكار لدوره الحضاري، وكان مهماً جداً، بالنسبة للعقاد، أن يستحضر صلاح الدين، حتى يعيد التوازن في لحظة اختلال أصابت الحقيقة، بسبب جنون الهجمة الغربية على الإسلام، وكان يريد أن يذكرهم بمغامرة الحروب الصليبية باسم الدين المسيحي. وبما أن المسيحية لا تتحمل وزر هذه الحرب القذرة، فإن الإسلام، كذلك، لا يتحمل وزر مغامرة بعض الذين يقومون بأعمال إرهابية باسم الدين.
التاريخ : 21-11-2011

بدوي حر
11-21-2011, 03:20 AM
رحيل الفنانة خيرية احمد.. نجمة برنامج «ساعة لقلبك»
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1495_370427.jpgعمان- الدستور



فقدت الساحة الفنية واحدة من رموز الكوميديا النسائية « النادرة « في مصر والوطن العربي. حيث رحلت الممثلة القديرة خيرية أحمد بعد صراع مع المرض، عن عمر ناهز 74 عامًا. بدأت خيرية أحمد مشوارها الفني عندما التحقت بفرقة المسرح الحر، وفي الخمسينيات قدمت برنامج ساعة لقلبك، ثم انضمت لفرقة ساعة لقلبك المسرحية، ثم فرقة إسماعيل ياسين. تنقلت بين الفرق المسرحية مثل فرقة أمين الريحاني وفرقة أمين الهنيدي وفرقة الكوميدي المصرية وقدمت مسرحيات عديدة، كما عملت بالسينما والتليفزيون.

وخيرية أحمد هي أرملة الكاتب الراحل يوسف عوف، وشقيقة الممثلة القديرة سميرة أحمد.



الجارة الاخيرة

سقطت الجارة الأخيرة. إنها أنيسة الشهيرة بخيرية أحمد، واحدة من أهم الجارات فى عمارة ساكن قصادى المسلسل الشهير الذى عرض فى تسعينييات القرن الماضى، وبدأت سلسلة الوفيات بين أبطاله بمحمد رضا ثم سناء جميل، وبعد ذلك عمر الحريرى قبل شهر تقريبا، ثم لحقت بهم الجارة الطيبة المتهورة أنيسة.

وكانت الفنانة خيرية قد قدمت مجموعة من الأدوار الكوميدية التي تركت علامات مهمة في مسيرة الفن المصري، وهى شقيقة الفنانة سميرة أحمد ، وظهرتا معا في مسلسل ماما في القسم ، الذي عرض لأول مرة على شاشات الفضائيات في رمضان قبل الماضي.



النشأة

ولدت خيرية أحمد يوم 15 نيسان عام 1937 وبحسب موقع السيرة الذاتية للمشاهير نجد انها هي: سمية أحمد إبراهيم، وهي شقيقة الممثلة سميرة أحمد. بدأت مشوارها الفني عندما التحقت بفرقة المسرح الحر.

في الخمسينيات قدمت برنامج «ساعة لقلبك»، ثم انضمت لفرقة ساعة لقلبك المسرحية، ثم فرقة إسماعيل ياسين. تنقلت بين الفرق المسرحية مثل فرقة أمين الريحاني وفرقة أمين الهنيدي وفرقة الكوميدي المصرية وقدمت مسرحيات عديدة. كما عملت بالسينما والتليفزيون وهي أرملة الكاتب الراحل، يوسف عوف.

خيرية أحمد تأخذ رقم 25 فى وفيات هذه السنة بين الفنانين، حيث اجتمع أعضاء مجلس نقابة المهن التمثيلية يوم الجمعة الماضى، وقبيل مراسم الاجتماع وقفوا دقيقة حدادا على روح 24 توفوا هذا العام، لكن ظهر السبت جعل الرقم يصعد إلى 25 بوفاة خيرية أحمد ، إثر دخولها فى غيبوبة طويلة بمستشفى الشروق بالمهندسين، الغيبوبة لم تتحدد أسبابها، حيث كانت تفيق نسبيا خلال الأيام الماضية وتتحسن حالتها ثم تعود لنفس الوضع مرة أخرى.



كوميديا

كانت الفنانة خيرية قدمت مجموعة من الأدوار الكوميدية التى تركت علامات مهمة فى مسيرة الفن المصري، وشاركت سميرة احمد وظهرتا معا فى مسلسل «ماما فى القسم» الذى عرض لأول مرة على شاشات الفضائيات فى رمضان قبل الماضى.

تزوجت خيرية احمد من الكاتب الراحل يوسف عوف، والتحقت بفرقة المسرح الحر، واشتركت فى مسرحيات «مراتى بنت جن» و»عبدالسلام أفندي»، و»الرضا السامي»، و»المغناطيس»، و»الناس اللى تحت «.

فى الخمسينيات قدمت برنامج «ساعة لقلبك» بإذاعة القاهرة، ثم انضمت إلى فرقة ساعة لقلبك المسرحية ، وفرقة إسماعيل يس، ثم التحقت بالمسرح الكوميدى فى الستينيات بفرق التليفزيون ومثلت مسرحيات «ممنوع الستات»، «العبيط»، «اختى سميحة»، «نمرة 2 يكسب»، و»سفاح رغم أنفه «.

تنقلت الفقيدة بين الفرق المسرحية ، فعملت فى فرقة الريحانى وفرقة أمين الهنيدى وفرقة الكوميدى المصرية، وقدمت مسرحيات أمام محمد عوض منها «الطرطور»، «طبق سلطة»، «كلام رجالة»، «نقطة الضعف»، و»مهرجان الحرامية «، و»القصيرين».



احترسي يا ماما

ومن أهم أعمال الفقيدة السينمائية «المشاغبين في الجيش «احترسي من الرجال ياماما «حبيبتي شقية جدا «غرام في الطريق الزراعي «مجانين بالوراثة» «صائد النساء. أما أعمالها التلفزيونية فهى «أين قلبي» «صباح الخير ياجاري العزيز» «عفاريت السيالة» «العميل 1001» «ضحكات عصرية» «علي ياويكا» آخر أعمالها التليفزيونية التي انتهت من تصويرها الفنانة خيرية أحمد مسلسل «فرح العمدة» بطولة غادة عادل، وكان فيلم «على جنب يا اسطى» آخر أعمالها السينمائية.

وطوال حياتها الفنية استطاعت خيرية أحمد أن تلفت اليها الأنظار من مرحلة لأخرى، فهى نجمة ساعة لقلبك الكوميدية ثم هي الممثلة فى أكاذيب حواء، وهى الأخت الغيورة على أختها فى «امرأة مطلقة».
التاريخ : 21-11-2011

بدوي حر
11-21-2011, 03:21 AM
رامي شفيق: حققنا في نقابة الفنانين 80% مما وعدنا به
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1495_370426.jpgالدستور – هيام أبو النعاج

نشأ في بيت فني دافئ. تدرب وعشق الفن على يد استاذ كبير في الغناء رحل ولكنه رسخ بصمته في وجدان هذا الابن الذي لمس به عشقه للفن خاصة وانه تميز بصوت فني راق. يحضر حالياً لجولة أوروبية خليجية وإقامة حفل فني يليق بالفن العربي القديم في مركز الحسين الثقافي راس العين وبعد ان قرر تطوير مهنته التي يحبها ويخلص لها اكاديمياً فانتسب الى مؤسسة الملك حسين المعهد الوطني الموسيقى ..

«الدستور» التقت الفنان رامي شفيق الذي القى الضوء على العديد من القضايا والنشاطات المهمة .



حفل قريب



قال رامي : أنا الآن بصدد تحضيرات مع مؤسسة الملك حسين « المعهد الوطني للموسيقى « وأمانة عمان الكبرى لتنظيم حفل فني سأحييه في مركز الحسين الثقافي « رأس العين « بتاريخ 28 من الشهر الحالي يسلط الضوء فيها على الفن العربي الأصيل من أعمال كبار الفنانين امثال سيدة الغناء العربي ام كلثوم ووديع الصافي ومحمد عبد الوهاب وردة الجزائرية وعوض دوخي وكارم محمود ومحمد رشدي وذلك بمشاركة أوركسترا الفرقة العربية للموسيقى بقيادة صخر حتر .

وأضاف رامي : كل التقدير والإحترام للجهات التي دعمتني في هذا الحفل لقد كان حلمي أن احيي حفلاً موسيقياً لكبار الفنانين الذي تعلمنا منهم الغناء الراقي وحاولت كثيراً أن أقدم مثلاً بهذا المستوى. وزاد شفيق : تواصلي مع مدير المعهد الوطني للموسيقى الدكتور كفاح فاخوري ونائبه ومدير التعليم العالي في المعهد قائد الاوركسترا محمد عثمان صديق ومدير الاوركسترا والفرق العربية هشام شرف حيث انهم يقدمون أفكاراً جديدة ودماء شبابية رائعة من خلال المعهد والوقوف الى جانبهم بعد التخرج بشكل جيد ولائق وطرحهم في الفعاليات الفنية التي تقام وتضعهم في المكان الصحيح. فهناك أصوات جميلة مثل صوت الفنانة الشابة هيفاء كمال ومهند عطا الله وليندا حجازي ونتالي سمعان وهي تتميز بصوت واداء رائع على من انها لم تتجاوز سن السابعة عشرة من عمرها وغيرهم .



اغنية جديدة



وزاد رامي : انتهيت مؤخراً من تلحين وتسجيل أغنية عاطفية «سنجل» بعنوان « لكتبلك ع الشمس كتابك « كلمات الفنان سليمان عبود وتوزيع خالد مصطفى وتقول بعض كلماتها : (لكتبلك عالشمس كتابك وعاقمر بعمرلك بيت.. لغزلك من البدر كتابك ومن اللولو خاتم خليت/ ومن اجمل خيطان العالم بخيطلك أحلى فستان .. ومن أجمل كلمات الحب بغنيلك أجمل الحان).



ازمة



وأكد شفيق .. هناك أزمة لدى الشعراء وكتاب الأغنية في النص الغزلي وذلك لقلة الطلب لأنهم أصبحوا يكررون انفسهم في الأغنية الوطنية سعياً وراء الشهرة السريعة محلياً غير مكترثين بالانتشار اقليمياً على الأقل .. فنحن نحنّ لزمن انتشار الأغنية الأردنية باللهجة البيضاء وحتى البدوية التي ابدعت فيها الفنانة القديرة سلوى العاص واسماعيل خضر ومحمد وهيب والفنان الراحل جميل العاص وغازي الشرقاوي ووحيد شفيق وعامر ماضي رحمهم الله جميعاً.

وأوضح شفيق : نحن الآن نعمل مع الفنانة روز الور وسامي متواسي ورائدة طه وثمين حداد وخليل يوسف ونادية شهوان على البروفات المكثفة للجزء الثاني للمسرحية الغنائية «بترا ان حكت» انتاج شركة صخور البترا .. باعداد جديد ونص مميز للشاعر جريس سماوي اخراج لينا أبيض وتصميم الرقصات لدينا أبو حمدان اما التأليف الموسيقي فهو للشريف ناصر شرف . وسيتم عرض هذه المسرحية في عدد من دول الخليج العربي وبعض الدول الأوروبية خلال الأشهر القليلة القادمة .





دور نقابة الفنانين



وقال رامي : مع الأسف الشديد ما زال هناك الكثيرون ممن يعملون لخدمة افراد وليس لخدمة الوطن وانا كأحد اعضاء الهيئة العامة في نقابة الفنانين الأردنيين في كتلة «العزف والغناء» استطيع الجزم بأننا قمنا تنفيذ ما يقارب 80 % من « 16 « بندا تم طرحها فالنقابة لا تتلقى اي دعم وهي تقوم بصرف 73 الف دينار سنوياً للفنانين المتقاعدين بالإضافة لتكلفة صندوق التأمين الصحي للفنان سنوياً 130 الف دينار يقوم المجلس بتأمينها من خلال الدخل القادم من استيفاء الرسوم المفروضة على الفنانين المحليين والعرب والأجانب وهذا بحد ذاته يعتبر انجازا .

واختتم رامي :مؤخراً قامت النقابة بشراء مبنى استثماري لسكن الطالبات لرفد صناديق النقابة وسلطت الضوء على الفن بشكل عام من خلال اقامة «يوم الفنان» بالإضافة لنظام الإسكان الذي وتم الموافقة عليه مؤخراً من قبل الهيئة العامة وديوان التشريع .. وحصلت على عشر منح دراسية لأبناء الفنانين .. كما تم استحداث صندوق للدراما والموسيقى ورفعه لرئاسة الوزراء للموافقة عليه بإذن الله تعالى .. ونعمل على نظام القرض الحسن وهو شبيه بصندوق التكافل والتضامن الاجتماعي وما زال قيد الموافقة .
التاريخ : 21-11-2011

سلطان الزوري
11-21-2011, 04:03 PM
ربي لايحرمنا من هذا القلم الذهبي

دمت ودام قلمك

بدوي حر
11-22-2011, 02:36 AM
مشكور اخوي ابو راكان على مرورك

بدوي حر
11-22-2011, 02:36 AM
الثلاثاء 22-11-2011


ناجح حسن : «عتبات البهجة» استكمال لثلاثية حول السينما الأردنية
عمان - الدستور - محمد الدحيات

وقع الناقد السينمائي والزميل ناجح حسن كتابه «عتبات البهجة» في احتفالية نظمتها الهيئة الملكية الأردنية للأفلام، برعاية الأميرة ريم علي، وذلك مساء أول من أمس في مبنى بيت الأفلام التابع للهيئة، وبحضور جمع من المهتمين وصناع الأفلام الأردنيين.

ويلخص الكتاب الذي يقع في (385) صفحة من القطع المتوسط، مسيرة السنوات الأخيرة في المشهد السينمائي الأردني، عقب تأسيس عدد من المؤسسات المعنية بالسينما وظهورها إلى العيان، كالهيئة الملكية الأردنية للأفلام، وتعاونية عمان لصناعة الأفلام، وأفلام بلا ميزانية، ومؤسسسة طيف، وشركة الرواد، إلى جانب معهد البحر الأحمر للعلوم السينمائية، وكليات الفنون الجميلة في الجامعات الأردنية، وغيرها من المؤسسات التي أعطت زخما لصناعة الأفلام في الأردن، حيث امتازت هذه الفترة بظهور مخرجين أردنيين شباب توزعت أعمالهم بين أفلام قصيرة بأغلبها وأفلام طويلة، ويشتمل الكتاب الصادر عن دار فضاءات للنشر، وبدعم من وزارة الثقافة، على مقابلات صحفية مع هؤلاء المخرجين ومتابعات لأعمالهم كان أعدها الزميل ناجح حسن من خلال عمله في الصحافة والنقد السينمائي.

وأشار ناجح حسن إلى أن كتاب «عتبات البهجة» جاء تتويجا واستكمالا لثلاثية حول السينما المحلية وصناعة الأفلام في الأردن، قدمها عبر كتابين صدرا له سابقا، تحت عنوان «السينما والحركة السينمائية في الأردن» و»شاشات النور وشاشات العتمة»، من خلال جمعه لمقالاته وكتاباته التي بدأ في نشرها ضمن نشرة لجنة السينما.

وقال «بالرغم من أن الأفلام الأردنية لا زالت بعيدة عن متناول المشاهد الأردني وبعيدة عن صالات العرض المحلية، إلا أن ذلك لا يمنع أن نوصل هذه الأفلام لأكبر عدد ممكن من الجمهور»، داعيا عدد من المؤسسات الثقافية للعب دورها في تطوير صناعة الأفلام في الأردن، مقترحا أن تقوم وزارة الثقافة بتبني مشروع تحويل الروايات الأردنية الكبيرة لكتاب معروفين إلى أفلام سينمائية عبر طرح مسابقة في هذا المجال ودعمها، كما اقترح أن تقوم مؤسسة الإذاعة والتلفزيون والتلفزيونات المحلية التي ظهرت مؤخرا، بتخصيص أقسام بها تدعم صناعة الأفلام.

وقالت ندى دوماني من الهيئة الملكية الأردنية للأفلام في افتتاح الإحتفالية «نحتفي اليوم بكتاب يتحدث عن السينما الأردنية، وهو ما يؤكد على وجود حراك سينمائي في الأردن، وهي مناسبة للتعبير عن اعتزازنا وامتناننا لناجح حسن الذي ظل دائما داعما ومساندا ومرجعا لعمل الهيئة الملكية الأردنية للأفلام».

من جهته قدم الناقد السينمائي عدنان مدانات قراءة للكتاب، أشار فيها إلى أن ناجح حسن لا يكتفي في كتابه بالمتابعة والتعريف في الأفلام الأردنية التي أنتجت في السنوات الأخيرة، بل يعطي أيضا صورة عن المؤسسات والهيئات السينمائية الأردنية الجديدة، منوّها إلى أن الكتاب يعطي تاريخا سريعا وكافيا للحركة السينمائية الأردنية منذ نشأتها في عام 1957م، حيث شهدت فترات متقطعة، قبل ظهور حركة سينمائية جديدة منذ إنشاء تعاونية عمان للأفلام.

واستعرض مدانات في قراءته عدد من القفشات النقدية التي يقدمها ناجح في كتابه عند استعراض الأفلام، كإشارته لضعف السيناريو مثلا لفيلم ما، أو ضعف المخيلة الإبداعية للمخرج، مشيرا إلى أن ناجح حسن وإن غلب عليه طابع تشجيع صنّاع الأفلام الجدد في كتابته عنهم، إلا أنه كان صريحا ومكاشفا لهم في كثير من الأحيان، بسبب شغفه بالسينما وغيرته عليها من جهة، وحرصه الكبير على ظهور سينما أردنية متميزة من جهة ثانية.

واستعرضت الكاتبة هند خليفات في ورقة قرأتها الزميلة اسراء الردايدة من جريدة الغد، تاريخ شغف ناجح حسن بالسينما منذ طفولته في حواري الزرقاء وذهابه إلى دور السينما فيها، قائلة «ناجح أكثر من يعرف تطور سعر التذكرة، وهو يوفرها من مصروفه المدرسي، وربما احتال مرات عديدة ليجمع ثمن تذكرة له ولزملائه المتسربين من المدرسة»، وزادت: «في عتبات بهجته قداسة الإخلاص المهني، وسطور نظيفة جمعها من بيادر فنانين شباب وفنانات، احتضنهم بعناية الخبير المخلص، وقدمهم للصحف والإعلام، منحازا للإحتراف السينمائي».

يذكر أن الزميل ناجح حسن مختص في النقد السينمائي، وهو يعمل في الصحافة الثقافية في جريدة الرأي ووكالة الأنباء الأردنية (بترا)، وقد شارك بعدد كبير من المهرجانات العربية والعالمية السينمائية، إلى جانب نشره الكثير من المقالات والمتابعات السينمائية في المجلات والنشرات المختصة، وهو يعد خازنا لتاريخ السينما سواء المحلية أو العالمية، وقد صدر له خمسة مؤلفات سينمائية منذ عام 1986م.
التاريخ : 22-11-2011

بدوي حر
11-22-2011, 02:37 AM
وزير الثقافة يلتقي السفير الياباني
عمان ـ الدستور

بحث وزير الثقافة الدكتور صلاح جرار خلال لقائه أمس في مكتبه السفير الياباني في عمان السيد جونيتشيكوسوجي سبل تعزيز العلاقات الثقافية بين البلدين الصديقين مؤكدا على أهمية الثقافة كوسيلة للحوار و السلام والأمن ومشيرا إلى تميز الجانب الياباني في حقل الثقافة والفن والذي ينعكس على كل نواحي الحياة اليابانية. كما وثمن وزير الثقافة الدعم الذي تقدمه الحكومة اليابانية للأردن في المجال الثقافي وغيرها من المجالات.

من جهته استعرض السفير الياباني أوجه التعاون بين البلدين الصديقين في كافة المجالات الاقتصادية والاستثمارية والثقافية وغيرها مشيدا بالأمن الذي يتمتع به الاردن مما يوفر ارض خصبة للاستثمار فيه.

واشار السفير الى الحفل الذي ستحييه فرقة طبول الوادايكو اليابانية في الثامن والعشرين من الشهر الجاري في الجامعة الاردنية ويقام بالتعاون ما بين السفارة اليابانية في عمان والمؤسسة اليابانية .وأشار كذلك إلى عقد مؤتمر دولي في الاردن خلال شهر شباط العام القادم تحت عنوان «الحوار للمستقبل بين اليابان والعالم العربي».

كما وبحث الجانبان امكانية توقيع مسودة تفاهم بين البلدين الصديقين وكذلك امكانية ترجمة بعض الاعمال الادبية والثقافية من اللغة العربية الى اللغة اليابانية وبالعكس.

ويذكر بانه سبق للفرقة الوطنية للفنون الشعبية التابعة لوزارة الثقافة ان شاركت بعروض موسيقية في مختلف المدن اليابانية بمناسبة مرور (50) عام على تأسيس الهيئة اليابانية Min-on. كما وأقامت منظمة التعاون الدولي اليابانية لتنمية المجتمعات (نيكود) بالتعاون مع غرفة تجارة الزرقاء عروض مسرحية للأطفال على مدار عامي 2008 و2009 في مركز الملك عبد الله الثاني الثقافي.

بدوي حر
11-22-2011, 02:37 AM
أكاديميون عرب يؤكدون ضرورة مواجهة تيار العولمة
عمان - الدستور - عمر أبو الهيجاء

رعت السيدة ليلى شرف، رئيس مجلس أمناء جامعة فيلادلفيا، صباح أمس، في الجامعة نفسها، افتتاح «مؤتمر فيلادلفيا الدولي السادس عشر/ الثقافات الشعبية»، الذي نظمه كلية الآداب والفنون في الجامعة، بمشاركة عربية ودولية.

أولى كلمات حفل الافتتاح، الذي أدراته د. سلوى العمد، كانت لوزير الثقافة د. صلاح جرار، ألقاها مندوبا عنه الشاعر حكمت النوايسة، قال فيها: إن وزارة الثقافة إذ تشارككم في هذا المؤتمر، تدرك تماما أن الحفاظ على الهوية الوطنية بصون التراث الثقافي غير المادي، لا يعني بأي حال إيقاف عجلة الزمن، كما لا يعني الإنغلاق، وإنما يعني الوقوف على فهم الذات جيدا، لكي يكون فهم الآخر، الذي يشاركنا في الوجود على سطح الأرض الأكثر جدوى»، وأكد أن وزارة الثقافة أخذت على عاتقها دعم الجمعيات والمنتديات العاملة في التراث الثقافي غير المادي، وأعدت الخطة الوطنية لصون العناصر المهددة من التراث الحي أو القابل للحياة، بخبرات العلماء والمختصين في هذا الشأن، وكل ذلك انسجاما مع توقيع الأردن على اتفاقية الثقافي غير المادي في إطار اليونيسكو.

وقال د. مروان كمال، رئيس الجامعة: «جامعة فيلادلفيا إذ تضع «ثقافات الشعوب»، في هذه الدورة من مؤتمرها الدولي، تحت المجهر الأكاديمي من خلال هذه النخبة من الباحثين المتميزين، إنما تسعى أولا إلى أن تسهم بدورها الحضاري للمحافظة على تراث الشعوب وخصوصياتها الثقافية في مواجهة تيار العولمة المتسارع، وتسعى ثانيا إلى تحليل هذه الثقافات ودراستها. وأضاف: عندما نتحدث عن «الثقافات الشعبية»، إنما نتحدث عن موضوع واسع ومتشعب، ففي الثقافات الشعبية أفكار الشعوب وعواطفها، وفيها حكمتها وخالصات تجاربها التي تبدو ماثلة في أوجه نشاطها المتعددة، في آدابها الشعبية وفي عاداتها وتقاليدها وفي حرفها وصناعاتها، وغير ذلك من أوجه النشاط الاجتماعي للشعوب.

من جهته قال د. صالح أبو أصبع، رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر: «في هذه الدورة، كما سابقاتها، نسعد باستضافة نخبة من الباحثين العرب والأجانب، ليناقشوا الثقافات الشعبية بمشاركة تصل إلى «51»، مشاركا ينتمون الى «16»، بلدا عربيا وأجنبيا، مشيرا إلى أن هذا المؤتمر معني بمتابعة دراسة الثقافات باعتبارها عنصرا مهما من مكونات الحياة الثقافية والإنسانية جمعاء، مؤكدا أنه وفي ظل الربيع العربي وثوراته يمكن أن «تكون الثقافة الشعبية أحد دروعنا التي نحتمي بها».

والقى د. أحمد الحلواني، من سوريا، كلمة الضيوف العرب، وقال فيها: «نجتمع اليوم، في مؤتمر الثقافات الشعبية، في أجواء «الربيع العربي»، لنؤكد قوة الحضور العربي وأهميته الدور الأكاديمي الذي يضطلع به مؤتمركم هذا منذ بداياته وعبر دوراته المختلفة ويؤكد العمل الثقافي بما فيه بالطبع الثقافات الشعبية.

إلى ذلك قدم د. سعد الصويان ورقة المؤتمر الافتتاحية حول «الشفاهي والكتابي في اللغة والأدب»، أشار فيها إلى أن الإبداعات الشعبية في إبداعات شفهية، إنها نتاج ثقافات شفهية، لذا فإن مهمة فهمها ونقدها وتقييمها تتطلب منا التعرف على تتطلب منا التعرف على طبيعة الذهنية الشفهية والسمات التي تميز ثقافة المجتمعات الأمية عن ثقافة المجتمعات الكتابية.



مدخل مفاهيمي

الجلسة الأولى في المؤتمر حملت عنوان «مدخل مفاهيمي»، ترأسها د. زيد حمزة، وشارك فيها: د. قصي رياض كنعان، من العراق، تحدث فيها حول «الخصوصية الثقافية والثقافة الشعبية - مدخل انثربولوجي دراسة في مستقبل الثقافة الشعبية»، وقال فيها: «لقد اتسعت مساحة مفهوم الثقافة الشعبية، إذ لم يعد المفهوم مرتبطا بالفكر في علاقته بالكتاب، وإنما اتسع ليشمل مختلف الأشكال الثقافية كثقافة الصورة، وأيضا السلوك الاجتماعي. وهذا يجعلنا نعيد النظر في الأشكال التعبيرية الاجتماعية- الشعبية التي لا يتم -في غالب الأحيان- التعرض لها بشكل حداثي وإبداعي على أساس أنها خطابات ثقافية تقدم تصورات حول العالم، وتعبر عن الوجدان المحلي».

وتحدث د. عبد اللطيف محفوظ، من المغرب، عن «الحكاية الشعبية وتحولات المعنى والدلالة»، بحث في ورقته عن الخلفيات المعقولة التي بإمكانها تأويل ظاهرة تعدد روايات الحكاية الواحدة وتبدلات ممثلي العوامل (بالمعنى السيميائي) وممثلي النماذج العليا سواء بالنظر إلى الظاهرة في إطار المناطق المنتمية لنفس الثقافة والناطقة بنفس اللغة، أو بالنظر إليها في إطار كوني عام. مع التركيز على جنس الحكاية الخرافية بوصفها الأكثر جوهرية وأصالة. وقدم د. رجا الخليلي ود. عبد اللطيف الخياط من «الأردن»، ود. أورسولا بازهير من «المانيا» أبحاثا باللغة الإنجليزية.



مناهج تحليل الثقافات والشعبية ومقاربتها

الجلسة الثانية، التي أقيمت في مكتب إرتباط الجامعة في مجمع أبو الحاج، بعنوان «مناهج تحليل الثقافات والشعبية ومقاربتها»، ترأسها د. سميح المعايطة، وشاركت فيها: د. فوزية آل علي من «الامارات العربية المتحدة»، وتلخص موضوع بحثها في معرفة الدور الذي يجب أن تقوم بة الفضائيات المحلية في هذة المرحلة الراهنة التي تشهد تدفقا إعلاميا هائلا من المواد الإعلامية المقرؤة والمسموعة والمرئية وكيفية تدعيمالتراث الشعبي بما فيه القيم الدينية والاجتماعية والثقافية وما مردود ذلك على المجتمع سلبا وإيجابا .

أما د. طيبي غماري، من الجزائر، فقدم بحثا عن «انثربولوجي الأتصال: القراءات الشعبية لرسائل الجسد»، أكد فيه أن موضوع الجسد يمثل واحدا من المواضيع المركزية في الدراسات التي تهتم بالثقافات الشعبية، وعليه سأحاول في هذه الورقة عرض نتائج دراسة ميديانية حاولت من خلالها البحث في أنثربولوجية الإتصال من خلال عد وإحصاء وتحليل رسائل الجسد، كما هي مستعملة في المعيش اليومي، أي بالإعتماد على قراءات الثقافة الشعبية المحلية لمختلف حركات الجسد.

وأكد د. حارث العبيدي، من العراق، في بحثه أن واقع الثقافة الشعبية العراقية يسير نحو تغيير مقلق باتجاه تقليد واقتباس أنماط حياة اجتماعية يومية ذات طرز غربية بكل تفاصيلها المادية والمعنوية التي تتقاطع مع ثقافتنا وقيمنا الحضارية، من خلال محاولة تغريبه وإبعاده عن قيمه وعروبته وأصالته.

وسعت دراسة د. شفيق طه النوباني، من الأردن، إلى التوصل إلى النظرة الشعبية إلى الهوية القومية العربية من خلال السيرة الشعبية متمثلة بسيرة «الأمير حمزة البهلوان- حمزة العرب»، إذ تتمثل هذه الهوية بالقيم التي تحتكم إليها سلوكات البطل والشخصيات الرئيسية، فتؤثر في مجريات أحداث السيرة، كما تسهم في بناء علاقات الشخصيات الممثلة للهوية بتلك الشخصيات التي تمثل الآخر.

تتواصل فعاليات المؤتمر، اليوم، في جامعة فيلادلفيا، في التاسعة والنصف صباحا، وتقام جلسات المسائية، في مكتب ارتباط الجامعة بعمانن الساعة الخامسة والنصف مساء.
التاريخ : 22-11-2011

بدوي حر
11-22-2011, 02:37 AM
أكاديميون عرب يؤكدون ضرورة مواجهة تيار العولمة
عمان - الدستور - عمر أبو الهيجاء

رعت السيدة ليلى شرف، رئيس مجلس أمناء جامعة فيلادلفيا، صباح أمس، في الجامعة نفسها، افتتاح «مؤتمر فيلادلفيا الدولي السادس عشر/ الثقافات الشعبية»، الذي نظمه كلية الآداب والفنون في الجامعة، بمشاركة عربية ودولية.

أولى كلمات حفل الافتتاح، الذي أدراته د. سلوى العمد، كانت لوزير الثقافة د. صلاح جرار، ألقاها مندوبا عنه الشاعر حكمت النوايسة، قال فيها: إن وزارة الثقافة إذ تشارككم في هذا المؤتمر، تدرك تماما أن الحفاظ على الهوية الوطنية بصون التراث الثقافي غير المادي، لا يعني بأي حال إيقاف عجلة الزمن، كما لا يعني الإنغلاق، وإنما يعني الوقوف على فهم الذات جيدا، لكي يكون فهم الآخر، الذي يشاركنا في الوجود على سطح الأرض الأكثر جدوى»، وأكد أن وزارة الثقافة أخذت على عاتقها دعم الجمعيات والمنتديات العاملة في التراث الثقافي غير المادي، وأعدت الخطة الوطنية لصون العناصر المهددة من التراث الحي أو القابل للحياة، بخبرات العلماء والمختصين في هذا الشأن، وكل ذلك انسجاما مع توقيع الأردن على اتفاقية الثقافي غير المادي في إطار اليونيسكو.

وقال د. مروان كمال، رئيس الجامعة: «جامعة فيلادلفيا إذ تضع «ثقافات الشعوب»، في هذه الدورة من مؤتمرها الدولي، تحت المجهر الأكاديمي من خلال هذه النخبة من الباحثين المتميزين، إنما تسعى أولا إلى أن تسهم بدورها الحضاري للمحافظة على تراث الشعوب وخصوصياتها الثقافية في مواجهة تيار العولمة المتسارع، وتسعى ثانيا إلى تحليل هذه الثقافات ودراستها. وأضاف: عندما نتحدث عن «الثقافات الشعبية»، إنما نتحدث عن موضوع واسع ومتشعب، ففي الثقافات الشعبية أفكار الشعوب وعواطفها، وفيها حكمتها وخالصات تجاربها التي تبدو ماثلة في أوجه نشاطها المتعددة، في آدابها الشعبية وفي عاداتها وتقاليدها وفي حرفها وصناعاتها، وغير ذلك من أوجه النشاط الاجتماعي للشعوب.

من جهته قال د. صالح أبو أصبع، رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر: «في هذه الدورة، كما سابقاتها، نسعد باستضافة نخبة من الباحثين العرب والأجانب، ليناقشوا الثقافات الشعبية بمشاركة تصل إلى «51»، مشاركا ينتمون الى «16»، بلدا عربيا وأجنبيا، مشيرا إلى أن هذا المؤتمر معني بمتابعة دراسة الثقافات باعتبارها عنصرا مهما من مكونات الحياة الثقافية والإنسانية جمعاء، مؤكدا أنه وفي ظل الربيع العربي وثوراته يمكن أن «تكون الثقافة الشعبية أحد دروعنا التي نحتمي بها».

والقى د. أحمد الحلواني، من سوريا، كلمة الضيوف العرب، وقال فيها: «نجتمع اليوم، في مؤتمر الثقافات الشعبية، في أجواء «الربيع العربي»، لنؤكد قوة الحضور العربي وأهميته الدور الأكاديمي الذي يضطلع به مؤتمركم هذا منذ بداياته وعبر دوراته المختلفة ويؤكد العمل الثقافي بما فيه بالطبع الثقافات الشعبية.

إلى ذلك قدم د. سعد الصويان ورقة المؤتمر الافتتاحية حول «الشفاهي والكتابي في اللغة والأدب»، أشار فيها إلى أن الإبداعات الشعبية في إبداعات شفهية، إنها نتاج ثقافات شفهية، لذا فإن مهمة فهمها ونقدها وتقييمها تتطلب منا التعرف على تتطلب منا التعرف على طبيعة الذهنية الشفهية والسمات التي تميز ثقافة المجتمعات الأمية عن ثقافة المجتمعات الكتابية.



مدخل مفاهيمي

الجلسة الأولى في المؤتمر حملت عنوان «مدخل مفاهيمي»، ترأسها د. زيد حمزة، وشارك فيها: د. قصي رياض كنعان، من العراق، تحدث فيها حول «الخصوصية الثقافية والثقافة الشعبية - مدخل انثربولوجي دراسة في مستقبل الثقافة الشعبية»، وقال فيها: «لقد اتسعت مساحة مفهوم الثقافة الشعبية، إذ لم يعد المفهوم مرتبطا بالفكر في علاقته بالكتاب، وإنما اتسع ليشمل مختلف الأشكال الثقافية كثقافة الصورة، وأيضا السلوك الاجتماعي. وهذا يجعلنا نعيد النظر في الأشكال التعبيرية الاجتماعية- الشعبية التي لا يتم -في غالب الأحيان- التعرض لها بشكل حداثي وإبداعي على أساس أنها خطابات ثقافية تقدم تصورات حول العالم، وتعبر عن الوجدان المحلي».

وتحدث د. عبد اللطيف محفوظ، من المغرب، عن «الحكاية الشعبية وتحولات المعنى والدلالة»، بحث في ورقته عن الخلفيات المعقولة التي بإمكانها تأويل ظاهرة تعدد روايات الحكاية الواحدة وتبدلات ممثلي العوامل (بالمعنى السيميائي) وممثلي النماذج العليا سواء بالنظر إلى الظاهرة في إطار المناطق المنتمية لنفس الثقافة والناطقة بنفس اللغة، أو بالنظر إليها في إطار كوني عام. مع التركيز على جنس الحكاية الخرافية بوصفها الأكثر جوهرية وأصالة. وقدم د. رجا الخليلي ود. عبد اللطيف الخياط من «الأردن»، ود. أورسولا بازهير من «المانيا» أبحاثا باللغة الإنجليزية.



مناهج تحليل الثقافات والشعبية ومقاربتها

الجلسة الثانية، التي أقيمت في مكتب إرتباط الجامعة في مجمع أبو الحاج، بعنوان «مناهج تحليل الثقافات والشعبية ومقاربتها»، ترأسها د. سميح المعايطة، وشاركت فيها: د. فوزية آل علي من «الامارات العربية المتحدة»، وتلخص موضوع بحثها في معرفة الدور الذي يجب أن تقوم بة الفضائيات المحلية في هذة المرحلة الراهنة التي تشهد تدفقا إعلاميا هائلا من المواد الإعلامية المقرؤة والمسموعة والمرئية وكيفية تدعيمالتراث الشعبي بما فيه القيم الدينية والاجتماعية والثقافية وما مردود ذلك على المجتمع سلبا وإيجابا .

أما د. طيبي غماري، من الجزائر، فقدم بحثا عن «انثربولوجي الأتصال: القراءات الشعبية لرسائل الجسد»، أكد فيه أن موضوع الجسد يمثل واحدا من المواضيع المركزية في الدراسات التي تهتم بالثقافات الشعبية، وعليه سأحاول في هذه الورقة عرض نتائج دراسة ميديانية حاولت من خلالها البحث في أنثربولوجية الإتصال من خلال عد وإحصاء وتحليل رسائل الجسد، كما هي مستعملة في المعيش اليومي، أي بالإعتماد على قراءات الثقافة الشعبية المحلية لمختلف حركات الجسد.

وأكد د. حارث العبيدي، من العراق، في بحثه أن واقع الثقافة الشعبية العراقية يسير نحو تغيير مقلق باتجاه تقليد واقتباس أنماط حياة اجتماعية يومية ذات طرز غربية بكل تفاصيلها المادية والمعنوية التي تتقاطع مع ثقافتنا وقيمنا الحضارية، من خلال محاولة تغريبه وإبعاده عن قيمه وعروبته وأصالته.

وسعت دراسة د. شفيق طه النوباني، من الأردن، إلى التوصل إلى النظرة الشعبية إلى الهوية القومية العربية من خلال السيرة الشعبية متمثلة بسيرة «الأمير حمزة البهلوان- حمزة العرب»، إذ تتمثل هذه الهوية بالقيم التي تحتكم إليها سلوكات البطل والشخصيات الرئيسية، فتؤثر في مجريات أحداث السيرة، كما تسهم في بناء علاقات الشخصيات الممثلة للهوية بتلك الشخصيات التي تمثل الآخر.

تتواصل فعاليات المؤتمر، اليوم، في جامعة فيلادلفيا، في التاسعة والنصف صباحا، وتقام جلسات المسائية، في مكتب ارتباط الجامعة بعمانن الساعة الخامسة والنصف مساء.
التاريخ : 22-11-2011

بدوي حر
11-22-2011, 02:38 AM
معرض عراقي يستحضر روائح بلاد الرافدين ويحتفي بالأنوثة
رشا عبدالله سلامة

في رابطة الفنانين التشكيليين في اللويبدة، أول من أمس، احتشد جمهور كبير لرؤية أعمال فنانين عراقيين مقيمين في الأردن، ضمن المعرض السنوي الأول للفنانين التشكيليين العراقيين.

المعرض، الذي افتتحه السفير العراقي في عمّان جواد هادي عباس، ضمّ لوحات عدّة انتهجت أساليبا فنية متنوعة، وتطرقت إلى «ثيمات» مختلفة، منها العراقية البحتة، كما في تلك التي استعرضت وجوها من العراق ونخلا ومدنا وقبابا فيها، ومنها تلك التي تحمل صبغة عربية كما في اللوحة التي صوّرت جبل القلعة والأُخرى التي صوّرت الحرم القدسي الشريف.

حضور المرأة كان مهيمنا في اللوحات التي ضمّها المعرض؛ إذ اقتسمته لوحة كل من راجحة القدسي وتحفة فرج وخليف محمود وسماء الآغا وماهود أحمد. وهو حضور جاء متوهجا بألوانه ومتناغما مع الطابع التراثي العراقي.

العراق عقب الاحتلال ظَهَر أكثر ما ظَهَر في لوحة ثائر كريم، التي امتزجت فيها الألوان واختلطت فيها الوجوه، بطابع يشي بالفوضى والضبابية.

هذا وتضم رابطة الفنانين، إلى جانب الأسماء أعلاه، كل من وداد الأورفلي وعمار العبيدي وندى يونس وضامن جاسم وكوران زندي وإبراهيم العبدلي.

يُذكر بأن فنانين عراقيين كُثُر توافدوا للأردن عقب احتلال العراق، ما أدّى لوفرة وجود لوحاتهم في الغاليريهات المتنوعة، إلى جانب تطوّع كثيرين منهم لتقديم الخبرات الفنية للمبتدئين، كما في بيت شقير الثقافي، الذي يحتضن عددا من المبدعين العراقيين الذي يقدمون تجربتهم بشكل عملي للمهتمّين.

بدوي حر
11-22-2011, 02:38 AM
مهرجان المسرح الأردني يعرض «ثلاثة أحزان مسموعة»
عمان - الدستور

تتواصل فعاليات مهرجان المسرح الأردني الثامن عشر في عدد من مسارح العاصمة، فقد قدم المخرج والممثل الأردني رشيد ملحس مسرحيته الجديدة «ثلاثة أحزان مسموعة»، وذلك مساء أول أمس على المسرح الدائري بالمركز الثقافي الملكي، وهذا هو العرض الثاني للمسرحية حيث قدمت قبل أشهر في موسم مسرح الشباب والطفل.

في نص «ثلاثة أحزان مسموعة» يتناول كاتبه القاص التركي الراحل عزيز نسين وبحسب الافتراض الفني لقاء بين رجل أمن (شرطي) و(فار من وجه العدالة) حيث تم التعميم على جميع قوى الأمن بضرورة إطلاق النار على «المجرم» من دون تردد ولكن (شرطي نسين) طيب القلب رقيق المشاعر لا يقوى على إطلاق النار على أحد ما يضطره للتحاور مع «المجرم» في محاولة لإبعاده عن منطقته حتى لا يضطر لقتله لكن «الفار من وجه العدالة» يرفض التحرك من مكانه لعدم قدرته جسديا ولإدراكه أنه لا محالة ميت أينما ذهب في ظل ظروف البحث عنه حيث خصصت الدولة مكافأة مجزية لمن يقتله أو يدل على مكان اختبائه.

والمسرحية من تمثيل: أحمد العمري، أشرف طلفاح،عمران العنوز، وساعد في اخراجها وتصميم اضاءتها قاسم الملكاوي وأريج مسعد.

رشيد ملحس يعتبر أنه يخوض عدة مغامرات محفوفة بالمخاطر في هذا العرض الأولي تتعلق بالتطرق للصراع النفسي لرجل الأمن أثناء أدائه لمهمات قاسية إنسانيا والثانية في تناول مسألة توريط الشعوب في معارك السلطات ضد «معارضيها» والثالثة فنية تقنية تتعلق بفكرة الديكور أو جغرافيا مكان الحدث.

كما يؤكد ملحس من خلال تجربته المسرحية ضرورة الاقتراب أكثر من أحاسيس المتفرج وإزالة كافة العوائق التي تمنع التواصل الجاد بينه وبين ما يجري على الخشبة والتركيز على جانب المتعة والترفيه بهدف تجسير الفجوة بين المسرح الجاد والجمهور العادي الذي يشعر عادة بالغربة في عروض هذا النوع من المسرح.

كما وأعيد عرض مسرحية «مونولوج غربة» الكويتية»، على المسرح الرئيسي في المركز الثقافي الملكي.



فعاليات اليوم:

ـ مسرحية «ذات صباح معتم»، من الأردن، الساعة السابعة والنصف مساء، في المركز الثقافي الملكي.

ـ مسرحية «الضوء الأسود»، من فلسطين، الساعة الخامسة والنصف مساء، في مركز الحسين الثقافي.

ـ اعادة عرض مسرحية «شارع الواقعة»، من العراق، الساعة الخامسة والنصف مساء، في مسرح أسامة المشيني.

ـ اعادة عرض مسرحية «تغريبة ليون الأفريقي»، من المغرب، الساعة التاسعة مساء، في المركز الثقافي الملكي.

بدوي حر
11-22-2011, 02:38 AM
فعاليات مقبلة
«قصة عشق كنعانية»

في جامعة عمان الأهلية

تستضيف جامعة عمان الأهلية، وضمن فعاليات المنتدى الثقافي لكلية الآداب الروائي صبحي فحماوي، للحديث حول روايته (قصة عشق كنعانية)، وتقدم د. عالية صالح خلال الندوة قراءة نقدية حول «ميثولوجيا الآلهة الكنعانية في هذه الرواية»، وتدير الندوة د. فداء غنيم. وذلك الساعة الثانية عشرة، من يوم بعد غد في مدرج الدكتور أحمد الحوراني للتعليم الإلكتروني.



انتخابات «رابطة الكتاب الزرقاء»

تجري رابطة الكتاب الأردنيين - فرع الزرقاء - انتخاباتها للهيئة الإدارية الجديدة، في الساعة العاشرة من صباح يوم الجمعة المقبل.

بدوي حر
11-22-2011, 02:38 AM
رحيل مترجم «حول العالم في ثمانين يوما»
عمان ـ الدستور

توفي، حديثا، المترجم الفلسطيني «شحدة عز الدين المناصرة»، عن عمر يناهز خمسة وسبعين عاما، وقد دفن في مسقط رأسه، في بلدة «بني نعيم»، في الخليل، أمس الأول.

وكان الراحل أول من ترجم، عن الإنجليزية، القصة العالمية الشهيرة، «حول العالم في ثمانين يوما»، للكاتب الفرنسي «جون فيرن»، عام 1974.
التاريخ : 22-11-2011

بدوي حر
11-22-2011, 02:39 AM
فعاليات اليوم
مؤتمر «اللغة العربية ووحدة الأمة»

يطلق مجمع اللغة العربية الأردني موسمه الثقافي التاسع والعشرين، في التاسعة والنصف من صباح اليوم، في مقره بجانب مسجد الجامعة الأردنية، وذلك من خلال عقده مؤتمر «اللغة العربية ووحدة الأمة»، بمشاركة أردنية وعربية.



معرض جماعي في «المشرق»

يفتتح، اليوم، معرض احتفالي بمناسبة افتتاح غاليري دار المشرق لمقره الجديد في منطقة عبدون. المعرض يشارك به نخبة من الفنانين الأردنيين والعرب منهم جمال عبد الرحيم من البحرين وجورج باسيل من لبنان وسهيل بدور وخالد الخاني من سوريا والراحل ياسين المحمداوي وسيروان باران وفلاح السعيدي من العراق إضافة إلى نخبة من الفنانين الأردنيين منهم محمد العامري وسناء كيالي ومحمد نصرالله وأيمن غرايبة وعصام طنطاوي وعمر بلبيسي.
التاريخ : 22-11-2011

بدوي حر
11-22-2011, 02:39 AM
فعاليات الغد
الإعلام الثقافي.. ندوة في الزرقاء

ينظّم مركز الملك عبدالله الثاني الثقافي ندوةً حول الإعلام ودوره في الحركة الثقافية، يشارك فيها الزملاء: إبراهيم السواعير، موسى حوامدة، جمال القيسي، د. ماجد الخضري، فيما يديرها الزميل إسلام سمحان، في الخامسة من مساء غد. ويتناول المشاركون واقع الإعلام الثقافي وترسيخه إلى جانب الإعلام في حقوله المتنوعة، وسبل التواصل الثقافي في الملاحق والصفحات الثقافية المتخصصة في الصحافة المحلية.



ندوة «سيرة مبدع/ الفنانة سلوى»

برعاية مدير المدينة المهندس هيثم جوينات تقيم أمانة عمان الكبرى، وبالتعاون مع صالون بيت الرواد، ندوة «سيرة مبدع/ الفنانة سلوى»، وذلك الساعة السابعة والنصف من مساء غد، في مركز الحسين الثقافي، حيث يتحدث في الندوة الدكتور محمد غوانمة ود. لانا مامكغ، ويقدم عدد آخر من الإعلاميين والفنانيين مداخلات حول أعمال الفنانه سلوى ونشأتها ويتخلل الندوة بعض الأغاني للفنانة سلوى بإدارة الموسيقار الدكتور صخر حتر عميد كلية الفنون في جامعة اليرموك.
التاريخ : 22-11-2011

بدوي حر
11-22-2011, 02:39 AM
لندن تترجم «نبوءة فرعون»
عمان ـ الدستور

عن دار اوثر للنشر في لندن صدرت ترجمة رواية الكاتبة العراقية ميسلون هادي «نبوءة فرعون» بالإنكليزية. قامت بترجمة الرواية المترجمة العراقية أنغام التميمي ورسمت لوحة الغلاف التشكيلية العراقية ميسلون فرج.

سبق للرواية أن منحت جائزة باشراحيل للابداع الثقافي في دورتها الثانية. والرواية كانت قد صدرت عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر في عمَّان وتناولت الأحداث الأخيرة التي جرت أثناء الحرب التي شنتها أميركا على العراق بأسلوب يجمع بين الواقعية وأدب الخيال العلمي وحكايات الموروث الشعبي العراقي.

وكما هو واضح من عنوان الرواية فإن بطل الرواية وهو طفل اسمه (يحيا) تستهدفه اميركا بأقمارها الصناعية، وتحاول أن ترسم له مصيرا غريبا يختلط فيه الواقع بالكابوس ولكن الأقدار ترسم له مصيرا آخر.

الرواية زاخرة بالموروثات الشعبية والأسطورية وتنوع الإشارات لما يجري في الواقع بالاضافة الى خط من أدب الخيال العلمي ينتظم الرواية من أولها الى آخرها، كما تستخدم أيضا حكايات الأطفال لإغناء مضمون الرواية وكذلك الطقوس العراقية البحتة ذات الطابع الشعبي وأشهرها زكريا التي تقام في أول أحد في شعبان وتنذر بعض النساء اقامة صوانيها اذا ما رزقن بالولد.

بدوي حر
11-22-2011, 02:39 AM
الطراونة : «وادي الصفصافة» نص عتيق بوجع جديد
عمان – الدستور – هشام عودة

طرح الزميل الروائي احمد الطراونة عددا كبيرا من الاسئلة، ليس حول تجربته في كتابة روايته «وادي الصفصافة» فقط، بل حول جدوى الكتابة ومشروعيتها والعلاقة مع التاريخ في صفحاته القريبة او البعيدة، ليقول ان الوادي الذي حمل اسم تلك الشجرة ليس مجرد مكان، وليس مجرد ذكرى، جاء ذلك في شهادته الابداعية التي قدمها مساء امس الاول في المكتبة الوطنية ضمن برنامج «كتاب الاسبوع».

وذهب الطراونة لتقديم تعريف لوادي الصفصافة الذي انطلقت منه احداث روايته، لافتا النظر الى انها «مئة عام من الاستماع لحكاية لم تسرد بعد، وأسئلة ما تزال تنزف من قصب الحناجر المعلقة على أعواد المشانق، وهي قصائد لم تكتب بعد، وأحلام مجنونة، ودمامل تطفو على وجه الحقيقة من حين لآخر، ليصل الى القول انها « أنا وأنتم وكل هؤلاء الذين يقرأون دون كيشوت لكنهم لا يعذرون أحلامه، وهي كذلك قلق وسحر، وبعض أصوات من الماضي القريب، وجنود ثقال حشرجت أرواحهم عندما عاش الأحرار حلمهم، ليعترف امام جمهوره بانها «نص عتيق بوجع جديد»، مضيفا ان القارئ سيدور معه في حلقة واسعة من الأسئلة التي لا إجابات لها.

واشار الى اننا الآن في أمس الحاجة لإعادة قراءة الجانب المضيء في التاريخ النضالي، وخصوصا القريب منه والذي لا يزال متداولا في أحاديث الناس، وهذا يعني أننا غير قادرين على الخروج من الشرط الزمني حتى هذه اللحظة، فنحن لا نزال نحمل حزن وفرح هؤلاء الناس الذين قاموا بهذا الفعل، ولا نزال نعاني مما عانوا من استعمار كوني غيب القيم الإنسانية البسيطة لصالح المعقدة، والقيم العليا لصالح القيم الدنيا، مما دفعهم لما قاموا به قبلنا.

وكشف الطراونة في شهادته انه قدم من خلال رواية وادي الصفصافة، الفعل الاجتماعي في تلك اللحظة بصورة بعيدة عن التقريرية، وقام بخلق الأجواء والأشخاص والأماكن والأحداث الخاصة به، وانتقى منها ما يخدم فكرة الرواية، وذلك بعد أن تمكن من قراءة العديد من المراجع التي تحدثت عن تلك الفترة، فضلا عن أن الرواية تعج بالشخصيات الحقيقية والتي التقاها شخصيا وسردت له جزء من الأحداث، إضافة إلى إصغائه الجيد للمخيال الشعبي الذي رافق هذه الحكاية، ولعل ذلك كله جاء ليخدم الراهن بكل أسئلته فهو يطرح العديد من القضايا والمشكلات ويسقط عليها الكثير من الحلول.

وختم الطراونة شهادته بالاعتراف بانه تقمص شخيصة عدد من ابطال روايته مثل حسن واحمد، وهما كما قال يشبهان كثيرين ممن هم حولنا.

من جهته وصف الشاعر والناقد محمد سلام جميعان الروائي الطراونة بانه احد اخطر اثنين من الروائيين الاردنيين، مستندا في ذلك الى قراءته لرواية وادي الصفصافة في ورقته النقدية التي بحثت في بنية الرواية اللغوية، واصفا لغة الطراونة بتنوعها الاسلوبي والكلامي الذي تمرد على الاتجاهات السائدة في الرواية الاردنية، وان كل لغة هي لحظة وجود، وهناك اكثر من لغة في رواية الصفصافة، لافتا الى ان الطراونة أعطى للغة الرواية معنى اجتماعيا منح روايته سمة ثقافية اجتماعية وجعل من اللغة وسيلة إجرائية لقراءة شخصيات الرواية، وان المؤلف، حسب جميعان، لم يستعمل اللغة بإطارها الخارجي بل جاء استعماله لها من داخل النص الروائي، متوقفا عند عنوان الرواية الذي راى فيه أداء لغويا رفيعا، حيث بدا فيه اسم المكان مضمرا لا ينكشف معناه الا بعد الدخول في عالم الرواية، وهو عنوان اكتسب مغزاه من الحدث وتحول من كونه اداة الى موضوع.

وقال جميعان ان الراوي لم يسمح للغة التعبيرية ان تطغى على لغة الشخصيات، في حين كانت لغة الثوار بالمحكية، وراى ان الطراونة كان يلجأ في روايته الى مسرحة الحوار والحدث معا، ذاهبا الى مزج اللغة الادبية باللغة الصحفية، وان الرواية تحمل طبقات لغوية متعددة ذات منطوق اعلامي، تتحدث عن الماضي بينما بعض تفاصيل الرواية تتحدث عن احداث معاصرة مثل حصار مخيم جنين وغزو العراق، وذهب جميعان لتقديم عدد من الاستشهادات من داخل النص الروائي للتدليل على مقولاته النقدية وتدعيم وجهة نظره في الرواية.

وكان الزميل الكاتب رمزي الغزوي ادار الندوة التي تحدث في بدايتها عن اهمية رواية وادي الصفصافة من الناحية الادبية والوطنية، مشيدا بتجربة الطراونة الذي استطاع انجاز عمل روائي متميز، وفي نهاية الندوة دار حوار بين الروائي والجمهور حول اهمية الرواية وموضوعها والاحداث التي تناولتها.

بدوي حر
11-22-2011, 02:40 AM
فيلم «تحت نفس القمر» .. دراما واقعية تنتصر للأمل والحياة
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1496_370766.jpgعمان ـ الدستور

تعرض لجنة السينما في مؤسسة عبد الحميد شومان الفيلم المكسيكي – الأميركي «تحت نفس القمر»، وذلك الساعة السادسة والنصف من مساء اليوم.

فيلم «تحت نفس القمر» (2007) هو باكورة الأفلام الروائية الطويلة للمخرجة المكسيكية باتريشيا ريجين التي يشتمل رصيدها السينمائي أيضا على إخراج عدد من الأفلام التسجيلية القصيرة. والفيلم يعرض مع ترجمة للغة العربية.

يستند فيلم «تحت نفس القمر» إلى سيناريو للكاتبة ليجيا فيلالوبوس، وتتركز قصة الفيلم على رحلة يقوم بها الطفل كارليتوس من المكسيك إلى الولايات المتحدة بصورة غير شرعية للالتحاق بوالدته روزاريو وهي مهاجرة غير شرعية تعيش في مدينة لوس أنجيليس وتكافح وتعمل كعاملة نظافة في منزلين وكخياطة في المساء في سبيل إعالة نفسها وابنها الذي تركته مع جدته قبل أكثر من أربع سنوات، وهي تعيش في هاجس دائم خوفا من عثور مفتشي دائرة الهجرة الأميركية عليها، فيما تأمل بإحضار ابنها ليعيش معها في يوم من الأيام.

الابن كارليتوس يجد صعوبة في استيعاب الوضع الذي يعيش فيه بعيدا عن والدته، التي يشعر بأنها تخلت عنه، مع أنها تعيله وتتصل به من تليفون عمومي في تمام الساعة العاشرة من صباح كل يوم أحد. أما والد كارليتوس فقد كان قد تخلى عنه وعن والدته واختفى من حياتهما قبل عدة سنوات.

ينظر كارليتوس إلى القمر في السماء، متذكرا ما أوصته به والدته قبل سفرها، وهو أن ينظر إلى السماء حين يشعر بالوحدة وأن يتذكر أنها تنظر إلى نفس القمر وتفكر فيه. ومن هنا – كما يتضح - جاء عنوان الفيلم.

يقرر كارليتوس بعد وفاة جدته الالتحاق بوالدته في أميركا ويعبر الحدود المكسيكية – الأميركية بصورة غير شرعية. ويعرض فيلم «تحت نفس القمر» المعاناة والصعوبات التي يواجهها هذا الطفل ابن التاسعة على مدى أسبوع من السفر الذي يضطره إلى العمل كلما سنحت له الفرصة للحصول على المال اللازم لإكمال رحلته، ويقابل خلال ذلك طائفة منوعة من الأشخاص. ويقدّم الفيلم قصة كارليتوس بالتوازي مع قصة والدته روزاريو والتحديات والعقبات التي تواجهها.

وتلقي محنة الأم وابنها الضوء على الواقع الأليم الذي يعيشه ملايين المهاجرين غير الشرعيين الذين قدموا إلى أميركا من المكسيك ومن غيرها من دول أميركا اللاتينية. وتركز المخرجة باتريشيا ريجين وكاتبة السيناريو ليجياه فيلالوبوس في قصة الفيلم على أهمية الرابطة الأسرية، وعلى حب امرأة لطفها وحاجة الطفل إلى البحث عن أمه. كما تركز القصة على شجاعة طفل في التاسعة من العمر يقوم برحلة محفوفة بالمخاطر تصعب على الكبار في السن. ويتميز الفيلم بالزخم المتسارع لأحداث القصة بعد النصف ساعة الأولى، ما يشدّ المشاهد ويعمق رابطته بشخصيتي القصة الرئيسيين والتعاطف معهما.

عرض فيلم «تحت نفس القمر» في سبعة مهرجانات سينمائية شملت مهرجان سندانس، حيث استقبل الفيلم بتصفيق حماسي. ورشح الفيلم لخمس جوائز سينمائية وفاز بثلاث منها، إحداها لأفضل فيلم ناطق باللغة الإسبانية من جوائز ألما الأميركية واثنتان من جوائز الفنانين الصغار لأفضل فيلم دولي ولأفضل ممثل صغير للممثل أدريان ألونسو

بدوي حر
11-22-2011, 02:40 AM
شرم الشيخ تستقبل أول معرض تشكيلي دولي
عمان ـ الدستور

يشارك في سمبوزيوم شرم الشيخ الدولي 37 فناناً من 11 دولة عربية وأجنبية ويضم أكثر من 60 عملاً فنياً من وحي شرم الشيخ.

يفتتح د. عماد أبوغازي وزير الثقافة المصري واللواء خالد فوده محافظ جنوب سيناء معرضاً للأعمال الفنية لورشة عمل «سمبوزيوم شرم الشيخ» الدولي الأول للفنون التشكيلية، وذلك صباح الاثنين الموافق 21 تشرين الثاني الجاري بفندق سافوي شرم الشيخ.

يحضر حفل الافتتاح ضيفا الشرف الفنان نور الشريف والفنان محمود حميدة، ووحيد البلقاسي قوميسير عام السمبوزيوم والمشرف العام إيمان نجم مدير عام منح التفرغ بوزارة الثقافة، والفنان مرتضى أنيس المنسق العام، ولفيف من المهتمين بالحركة التشكيلية، وذلك إيماناً بدور المجتمع المدني في تدعيم التواصل بين مصر ودول العالم.

يشارك في معرض السمبوزيوم 37 فناناً من 11 دولة عربية وأجنبية (مصر- سوريا - الجزائر- السعودية – المغرب - فلسطين – لبنان- الكويت – الأردن- اليمن -الولايات المتحدة) ويضم المعرض أكثر من 60 عملاً فنياً من وحي شرم الشيخ.

وأكد أبوغازي على ضرورة تفاعل دور المجتمع المدني في التواصل مع الأنشطة الثقافية والفنية التي تستوعب العديد من الشباب بين دول العالم وفي دعم وتنشيط السياحة في الظروف الراهنة التي تمر بها مصر الآن لتحفيز المبدعين وإحياء روح الربيع العربي، ونقل خبرات كبار الفنانين للشباب.

ويقوم وزير الثقافة بتوزيع الجوائز الكبرى والدروع على الفنانين المكرمين منهم الفنان عصمت داوستاشي، د. سيد القماش، محمود إبراهيم، مصطفى بكير، مصطفى بط (مصر) والفنان سهيل بدور (سوريا) والفنان محمد العبلان (السعودية)، مصطفى عجاتي (الجزائر)، وميدالية السمبوزيوم وشهادات التقدير على المشاركين.

بدأت فعاليات السمبوزيوم في الفترة من 15 الشهر الجاري ولمدة أسبوع، وأقيم على هامشه ورشة عمل بهدف التواصل الفني والثقافي بين الشعوب والتعرف الحميمي على فن الآخر ونقل الثقافات العربية، كما أقيمت ندوة للفنان عصمت داوستاشي ود. سيد القماش أستاذ التصوير بفنون المنيا.

بدوي حر
11-22-2011, 02:40 AM
أحمد أبو سليم يصدر روايته الأولى «الحاسة صفر»
عمان ـ الدستور

صدرت عن دار «فضاءات» للنشر والتوزيع في عمان رواية أولى للشاعر أحمد أبوسليم تحت عنوان «الحاسة صفر»، وتدور أحداث الرواية في الفترة الواقعة من عام 1982 بعد خروج المقاومة الفلسطينية من بيروت، حتى توقيع اتفاقية أوسلو عام 1993.

تقدم الرواية التي تدور أحداثها في بيروت وعمان ودمشق رؤية جديدة ومختلفة لمرحلة غاية في الأهمية من مراحل التاريخ النضالي الفلسطيني، بلغة رشيقة وأسلوب يمزج بين تقنيات الكتابة الروائية الجديدة والكتابة الكلاسيكية، كما تصور الحياة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية في المخيم بطريقة جريئة جداً ضمن أسلوب مشوّق ومثير، فلا تقع في مطب المدح والتمجيد، ولا تنزلق إلى القدح والإساءة، بل تحاول أن تعاين الواقع وتقدمه بصورة مختلفة وفريدة، مستقرئة النتائج من خلال مئات الخيوط التي تنسجها لأحداث واقعية جداً، ومجنونة جداً، لكنها تظهر كلعبة كلمات متقاطعة كما ذكر المؤلف في إهدائه الموجه إلى القارئ في بداية الرواية.

الشاعر أحمد أبو سليم أصدر أربعة دواوين شعرية هي: «دم غريب»، و»مذكرات فارس في زمن السقوط»، و»البوم على بقايا سدوم»، و»آنست دارا»، وتعد هذه هي التجربة الروائية الأولى له.
التاريخ : 22-11-2011

بدوي حر
11-22-2011, 02:40 AM
معرض للتشكيلي نشوان في «اليرموك»
إربد ـ بترا

نظمت مديرية ثقافة إربد، أمس، في جامعة اليرموك، معرضا للفنان التشكيلي حسين نشوان بعنوان (مكان وإنسان).

واشتمل المعرض الذي يستمر ثلاثة أيام في القاعة الماسية التابعة لعمادة شؤون الطلبة بالجامعة على 70 لوحة فنية تشكيلية تناولت موضوع المكان وعلاقته بالإنسان بطريقة حميمية في محاولة لاستكشاف جمال المكان وتضاريسه.

وقال نشوان إن لوحات المعرض تبرز العلاقة بين الانسان والمكان والبيت والطبيعة، وتبين أثر المكان على ملامح الإنسان.

وبين أن كل أربع لوحات في المعرض تجسد قصة أو نصا شعريا أو قصيدة نثرية معينة يستطيع المشاهد أن يفهمها من خلال رؤيته وربطه بين موضوعاتها.

واشار نشوان الى أن الألوان المستخدمة هي الأخضر والأزرق والألوان الترابية الزيتية وألوان الأكريلك التي تعد المكون الأساسي للطبيعة الجميلة وتبرز بشكل واضح تعرجات سطح الأرض وطياته.

يشار الى أن الفنان نشوان صحفي وفنان تشكيلي وعضو برابطة الكتاب الأردنيين ورابطة التشكيليين الأردنيين، وله ديوان شعري بعنوان «أنائ كي اراك»، ودراسات منوعة في القصص والمقالات الإبداعية.

وحضر المعرض الذي افتتحه رئيس الجامعة الدكتور عبدالله الموسى حشد كبير من المواطنين والمثقفين وطلبة جامعة اليرموك والمهتمين بالحركة الفنية في إربد.
التاريخ : 22-11-2011

بدوي حر
11-22-2011, 02:40 AM
محاولةُ اندماجٍ * سعدي يوسف
قد قلتُ أمضي اليومَ (طقسٌ تافهٌ) لأطوفَ حول بُحيرةِ البطّ. انتبهتُ: وأيُّ معنىً أن أكونَ هناكَ؟

لا البطُّ الذي يُسْمى يناسبُني، ولا الماءُ الذي يجري هنالكَ، مائيَ. الأشجارُ (عرّاها الخريفُ)

أظنُّها نخلاً؟

وهذا الطيرُ؟

لو أرخى ببغدادَ الجناحَ، لكان مأكولاً..

وهذي النسوةُ الخفِراتُ لو كُنٌَّ انتقلْنَ إلى «الرشيدِ» مع الكلابِ، لكُنَّ بضعَ رهائنَ..

يا ويلَتي!

والآنَ

هذي اللحظةََ

استحيَيتُ من أمري..

مرّتْ بي فتاةٌ ذاتُ كلبٍ يشبِهُ العصفورَ:

Good morning!

أقولُ لها : صباح الخير!

بالعربيّةِ ....

الكلبُ الذي يبدو كعصفورٍ يقولُ مُرَحِّباً بي:

صباح الخير!

Good morning!

ولكنّ الفتاةَ تسيرُ، شامخةً، تجُرُّ الكلبَ

لم تعبأْ بأن تلقى التحيّةَ..

لم تعبأْ بأنّ الكلبَ ظلَّ، على طريقتِهِ، يؤدّي لي التحيةَ...

أيُّ طقس تافه!

لندن 19/11/2011

بدوي حر
11-22-2011, 02:56 AM
«الفضائيات العربية وقضايانا المصيرية» كما يراها حازم الخالدي
الدستور ـ طلعت شناعة



لا يتوقف الزميل حازم الخالدي عن تحليقه في الفضاء الاعلامي الاردني والعربي والعالمي. وهو دائم الحضور في الكتابة حول تجاربه الصحفية والادبية حيث اصدر من قبل مجموعة قصصية للاطفال بعنوان « الحورية والجرجور» وكذلك أصدر مسرحية بعنوان « لحظة إنهيار» ومسرحية بعنوان « حطب كانون». وفي العام الماضي صدر له كتاب حول «العواصم العربية الثقافية.. الطريق الى القدس»، إضافة الى حضورة الاعلامي المميز.

وقد اختار الخالدي عنوان « الفضائيات وقضايانا المصيرية» ليؤكد على الدور الخطير الذي تلعبه وتقوم به الفضائيات وتأثيرها على المتلقي العربي، وبخاصة ونحن نقع في بؤرة وقلب اهتمام هذه الفضائيات.

ويتحدث الكتاب عن التطورات الحديثة في الإعلام ، والتحديات التي يواجهها الإعلام العربي وقدرته على الانتقال من بوتقة الإعلام المحلي إلى صفوف الإعلام الدولي، خاصة بعد أن اتسع الفضاء وأصبحت الفرصة مهيأة أمام العرب من خلال الإعلام الفضائي والالكتروني للتفاعل مع ما يجري في العالم والتأثر في الأحداث وبعد أن انهارت الحواجز وتضاءلت المسافات وأصبح التقارب والتواصل سهلا بين مختلف الدول والشعوب .

ويشير الخالدي في كتابه الى دور الفضائيات العربية التي وصل عددها إلى 724 قناة حتى شهر أيلول الحالي وتتزايد مع كل ساعة ودقيقة حيث لا تتوقف عند رقم محدد ، وفي أي اتجاه تصب أهدافها ، وأسئلة كثيرة تتبادر إلى الذهن ، مع وجود محطات فضائية لا لون لها .

ويقول المؤلف في كتابه اننا كعرب لنا قضية بل قضايا عديدة تحتاج إلى التوضيح والإقناع ، وان لغة الآخر تصبح واحدة من أهم أدوات النجاح ، للتفاعل مع العالم ، الذي ما زال بعيدا عن مشكلاتنا وهمومنا ، ولا يعرف عنا الكثير ومن نحن ، بل لا يعرف عنا ، إلا الصورة السلبية التي كونها عبر السنوات اللوبي الصهيوني ، الذي يتحكم بكبرى وسائل الإعلام وهيمنته على حركة الإعلام العالمي ، وتأثيره القوي في القيم والأنماط الاجتماعية والثقافات المختلفة .

ويؤكد ان الاعلام العربي يمكنه ان يتخلص من حالة القصور التي يعاني منها في مخاطبته للغرب وان يمحو الصورة النمطية ، التي رسمها الآخر عن الحضارة العربية الإسلامية ، ضمن خطط منظمة ومبرمجة تسهم في تدعيم الحوار مع الغرب وايصال قضايانا إلى العالم .

صورة سلبية

ويتطرق الكتاب الى الصورة السلبية التي رسمها الغرب عن العرب خاصة بعد أحداث 11 أيلول العام 2001 ، التي هزت برجي مدينة نيويورك ، وما أعقب ذلك من حملة ضد العرب والمسلمين في الولايات المتحدة الأميركية ودول أوروبية متسائلا ان كان الغرب لا يريد ان يتعرف علينا أو أنه منحاز لطرف على حساب طرف آخر ، في وقت ينادي فيه لبناء حوار ثقافي مع العرب ، لتقريب وجهات النظر بين الثقافات في اطار من التفاهم والتقارب المشترك باسم الحضارة الإنسانية بعيدا عن الصراعات والتكتلات .

ويتضمن الكتاب الذي يقع في 180 صفحة العديد من الموضوعات الإعلامية مثل التحرك الإعلامي العربي ، وصورة العرب في وسائل الإعلام الغربية ، وكيفية تحييد الرأي العام العربي ، والدور الذي يجب أن يقوم به الاعلام العربي مشيرا الى العديد من الامثلة والتجارب الاعلامية خاصة فيما يتعلق بالهيمنة الأميركية على الاعلام في حرب فيتنام وكذلك في العراق .

ويحلل الكاتب وضع الفضائيات العربية واتجاهاتها وأهمية وجود فضائيات عربية لمخاطبة الآخر إضافة إلى التطرق إلى الفضائيات الغربية التي تبث باللغة العربية وموجهة إلى شعوبها ،والإعلام الالكتروني ، إلى جانب بعض التجارب العملية في الإعلام العربي المشترك ، وبالذات ما يتعلق بوسائل الإعلام العربية في المهجر .

المشاهد العربي

ويقول: ان المشاهد العربي الذي يملك في بيته جهاز استقبال فضائي يرى ان معظم الدول الكبرى أو التي لها مصالح في المنطقة بدأت توجه قنواتها الى العالم العربي وتبث اخبارها وبرامجها باللغة العربية، لاستقطاب المشاهد العربي إليها بحجج عديدة يعلن عن بعضها كنشر التفاهم والتبادل الثقافي وتعميق الحوار الحضاري بين الشعوب ونشر مفاهيم التسامح والمحبة ونبذ العنف وغيرها من الأهداف ، ومن هذه الأهداف ما هو مبطن ولا يعلن عنه ولكن المشاهد قد يستشف ويحكم على هذه القنوات من مضمون برامجها ، فمثلا الولايات المتحدة الأمريكية أسست لقنوات فضائية لتغيير أنماط السلوك للإنسان العربي، وفرنسا لها قناة خاصة موجهة للعرب، والمانيا التي كانت السباقة اوروبيا في تخصيص ساعات بث على قناتها « دويتشه فليه « باللغة العربية تريد ان تبني حوارا ثقافيا مع الغرب ، كذلك بريطانيا وغيرها من الدول حتى بعض الدول القريبة من العالم العربي مثل ايران والتي لها اهداف في المنطقة عملت على تأسيس اكثر من قناة موجهة للعرب تنطق باسمها وتروج لسياساتها وهذا واضح في غياب العرب عن الساحة مما سمح بتغلغل هذه الفضائيات التي اقرب ما توصف انها قنوات ايدولوجية .

والسؤال هل يمكن ان يندرج هذا التوجه الفضائي في إطار السيطرة على الفضاء كما سيطرت الدول الكبرى علينا سياسيا وتفوقت عسكريا وعلميا وتكنولوجيا وظلت تتحكم بالقرار السياسي في العالم ؟

ويشير الى ان الصراع الآن انتقل إلى الفضاء فالمعلومات اليوم أصبحت في متناول الناس وهي أكثر سهولة ويسر من قبل في وقت تراجع فيه دور الإعلام المكتوب لصالح الإعلام المرئي ، ويدرك الغرب اهمية وجود فضائيات قوية تتحكم بالمعلومة كما كان الإعلام في السابق عبر الاذاعات ووكالات الانباء العالمية يتحكم بالمعلومة مما يمكن الفضائيات من السيطرة على حركة الإعلام الذي أصبح الفضاء احد أهم أدواته فهل يمكن ان يكون انشاء فضائيات غربية موجهة للعرب من باب التفاهم والحوار في وقت ما زالت الدول الكبرى تعمى عن قضايانا وتدخلنا في صراعات جانبية وتنمي البؤر الطائفية هنا وهناك لاشعال المزيد من الحروب في المنطقة ، في وقت وصلت فيه حالة الشعوب العربية ـ قبل الحكومات ـ إلى مرحلة اليأس والبحث عن أي حلول تعيد الاستقرار والأمن إلى العالم العربي بعد أن وصل الانسان العربي الى مرحلة الهروب من وطنه من جراء الحروب المتراكمة والقتل العشوائي للناس بلا أي هدف وأصبح يبحث عن ملاذ امن له ولأسرته واطفاله وتحول المواطن العربي الى مهاجر داخل وطنه ومن يستطع الهروب إلى أي دولة امنة ينفذ اليها كي يريح نفسه .

ويتضمن الكتاب ملحقا عن وثيقة تنظيم البث الفضائي الإذاعي والتلفزيوني ،وملحقا بالقنوات الفضائية العربية .

بدوي حر
11-22-2011, 02:56 AM
اربد .. التاريخ مسار سياحي تروج له جمعية وكلاء السياحة
يجهد القائمون على جمعية وكلاء السياحة في الترويج للسياحة الداخلية من خلال رحلات ضمن مسارات سياحية تسلط الضوء على مواقع اثرية وتاريخية وسياحية تعج بها مختلف محافظات المملكة.

ويرى رئيس الجمعية شاهر حمدان في وكلاء السياحة والسفر في عمان والمحافظات خير وسيلة لانجاح المشروع الذي يهدف الى تشجيع السياحة الداخلية لتعويض السياحة الوافدة من الخارج التي تأثرت بفعل الاوضاع السياسية الاقليمية والاقتصادية العالمية.

وخلال رحلة نظمتها الجمعية لمنتسبيها في محافظة اربد بصحبة اعلاميين زاروا معالم سياحية واثرية واطلعوا على مختلف المراحل التاريخية للمحافظة خاطب حمدان وكلاء السياحة قائلا «ان على عاتقكم تقع مسؤولية الترويج لوطنكم ورد بعض الجميل اليه».

واضاف ان الترويج للاردن ومعالمه هو واجب وطني نعبر من خلاله عن انتماء ونرد به بعض الجميل خاصة وان الاردن غني بارثه الحضاري والتاريخي الذي قد يحتاج لسنوات لكشف كنهه واستكشاف معالمه ما يختصر على وكلاء السياحة عناء الترويج.



عمان -(بترا) من مشهور ابوعيد



معالم تاريخية



وقال ان الجمعية ولهذه الغاية ارتأت ان تسلط الضوء على مسار جديد يبدأ في مدينة اربد بزيارة معالمها التاريخية في متحف السرايا ومدينة ام قيس الاثرية والاطلاع على ارثها الانساني الذي جسده شاعر الاردن الكبير مصطفى وهبي التل والجانب الحضاري الذي تختزله بيوت اربد القديمة من بينها بيت محمود جمعة واسماعيل النابلسي وعلي خلقي الشرايري.

واشار حمدان الى ان زيارة محافظة اربد تاتي ضمن برنامج بدأته الجمعية بمشاركة منتسبيها في مختلف المحافظات وزارت من خلاله عددا من مناطق الجنوب والوسط ويتواصل بزيارة شمال المملكة وسينتقل قريبا الى شرقها وغربها.

وكان (متحف دار السرايا) اول محطة في زيارة الوفد الذي ضم ممثلي وسائل اعلام محلية وعربية واطلع على مشروع ريادي تخطى حدود المتحف الاثري بالدمج بين العرض حسب مبدأ التسلسل الزمني للمراحل الحضارية لعروس الشمال وبين تخصيص قاعات لمواضيع خاصة كالتعدين والمنحوتات والفسيفساء وخزائن للاختام والحلي والزجاج والنقوش والكتابة المسمارية.

متحف دار السرايا



ومتحف دار السرايا هو صورة مصغرة وملموسة للعمق الحضاري للاردن كما يتجسد في محافظة اربد والمتحف يعرض لاول مرة ادوات الانتاج الزراعي والمنزلي من وادي الحمة او وادي زقلاب وهي قطع اثرية من فترة حاسمة في التطور الحضاري الاردني (16000-8500 قبل الميلاد) تتخطى اهميتها المستوى المحلي وتطاول العالمية.

وبحسب المؤرخين لتاريخ محافظة اربد فانها تنفرد وفي جميع مراحل التطور الحضاري الاردني بانها ممثلة في مواقعها الاثرية ابتداء من العصر الحجري القديم ومن ثم العصر الحجري النحاسي والبرونزي المبكر والبرونزي المتوسط فيما عرفت المحافظة عددا من مواقع العصر الحديدي مع نهاية اللف الثاني وخلال النصف الاول من الالف الاول قبل الميلاد ومن ثم الفترة الهلنستية ومرت بازدهار المدن الرومانية والبيزنطية والحضارة الاسلامية وانتهاء بالفترة العثمانية. ويضم متحف السرايا الذي بناه العثمانيون منتصف القرن التاسع عشر فوق الطرف الجنوبي لتل اربد بين جنباته تاريخ المحافظة مجسدا ملحمة تاريخية للحضارات التي مرت بالمحافظة مخلفة معالم تاريخية وعلمية بينها ادوات لطب الاسنان كما هو في مدينة ام قيس الاثرية.

وقادت الجولة المشاركين الى بيوت اربد التراثية وترحموا على شاعر الاردن الكبير مصطفى وهبي التل(عرار) الذي يرقد في المكان الذي ولد فيه في بيت بني اوائل القرن التاسع عشر.



بيت عرار



واستمع الوفد الزائر الى شرح من مدير بيت عرار الثقافي محمد المحاسنة عن تاريخ البيت ومقاطع من حياة الشاعر عرار واطلعوا على بعض الصور التي تجسد مراحل مختلفة من حياة الشاعر الكبير.

وفي بيت النابلسي اطلع الوفد على معالم البيت الذي بني اواخر الفترة العثمانية واستخدم فيه الزجاج الملون في النوافذ الخارجية والنوافذ المطلة على الحوش الذي تتوسطه نافورة.

ومن على اطلال مدينة ام قيس الاثرية التي حافظت على معالمها الرومانية كالمدرج والفوروم والشارع الرئيس الممتد من الشرق الى الغرب على مسافة 800 متر امتدت انظار المشاركين الى طبريا والجليل الفلسطيني والجولان في مشهد يجسد عظمة مدينة ام قيس ويفسر الصراع الحضاري على المنطقة.

وجمعية وكلاء السياحة والسفر تأسست عام 1960 وتضم في عضويتها حوالي 700 وكيل سياحة وسفر وتهتم بالشأن السياحي وقضايا منتسبيها وتتعاون مع جميع الجهات السياحية في المملكة.
التاريخ : 22-11-2011

بدوي حر
11-22-2011, 02:58 AM
وفاة الملحن روس جارسيا في نيوزيلندا عن 95 عاما
ويلينجتون - (د ب ا)



توفي الملحن والموزع الموسيقي الأمريكي المولد روس جارسيا في منزله في كيريكيري بخليج الجزر في نيوزيلندا مطلع الأسبوع الجاري عن عمر 95 عاما، حسبما ذكر تقرير إخباري.

وعزف جارسيا، الذي عمل مع العديد من النجوم بما في ذلك إيلا فيتزجيرالد ولويس ارمسترونج وجودي جارلاند وهنري مانشيني وشارلي شابلن ، في حفلات موسيقية في نيوزيلندا مع فرقته التي تضم 10 آلات احتفالا بعيد ميلاده الـ95 في أيار الماضي.

ولد جارسيا في أوكلاند بولاية كاليفورنيا وعمل في هوليوود لكنه غادر الولايات المتحدة مع زوجته جينا عام 1966 واستقر في أقصى شمال نيوزيلندا حسبما ذكر موقع «ستاف» الإخباري. وقال الموقع إن الموسيقي الراحل استمر في التلحين وتوزيع الموسيقى حتى وفاته.
التاريخ : 22-11-2011

بدوي حر
11-22-2011, 03:06 AM
أعضاء فريق بيبسي الأردن يجتمعون في ملتقى «اليوم المفتوح : كلنا عيلة وحدة»
أقامت شركة «بيبسي الأردن» - الحائزة على جائزة الملك عبدالله الثاني للتميّز لعاميّ 2009 و2010- يوماً مفتوحاً لفريق عملها بعنوان «كُلنا عيلة وحدة» ضمن أجواء مؤسسية متكاتفة، في قصر المؤتمرات بمنطقة البحر الميت. وهدف اللقاء الذي عُقد تحت رعاية مدير عام وحدة عمل شرق المتوسط وأفريقيا مروان استيتيه، وبحضور مندوب وزير العمل إبراهيم السعودي، إلى تعزيز التواصل الإيجابي بين الموظّفين والتعبير عن اعتزاز الإدارة بجهودهم المثمرة. وقد تحدث خلال اللقاء كلّ من أحمد الشيخ، مدير عام شركة «بيبسي الأردن» وحور حجازي، مديرة الموارد البشرية في الشركة وسفيان السلمان، مدير عام الموارد البشرية لشرق المتوسط وأفريقيا، إلى جانب مدراء الأقسام والدوائر والكادر التنفيذي. وتم خلال اللقاء التطرّق لأعمال الشركة خلال الفترة الماضية وتقديم تدريب قصير على مطابقة المواصفات (coc) تبعه حفل توزيع شهادات التدريب، بالإضافة إلى حفل غداء وفقرات ترفيهية.

ورحّب الشيخ بأُسرة «بيبسي الأردن» مؤكداً على اعتبار أفرادها الثروة الأكبر في الشركة وأساساً لنجاحها. وأشار إلى تقدير الإدارة لطموحات الموظّفين التي تتماشى مع رؤية الشركة الرامية إلى تقديم أفضل المنتجات المُنافسة بمواصفات عالية الجودة، للحفاظ على مكانة الصدارة التي تتبوّأها في السوق المحلي. كما تناول الشيخ التوجهات الاستراتيجية للشركة التي تركّز على دعم كوادرها وتشجيعها على تحسين أداء عملها وتحفيزها على التطوّر المهني.

ومن جانبها، تحدّثت حجازي إلى الحضور حول اهتمام الشركة بتكريم الموظّفين المتميزين وتأسيس شراكات مُثمرة مع مؤسسات القطاعين العام والخاص، تصبُّ في مصلحة الموظفين وتعزز من الحوافز الوظيفية التي تُقدّم لهم. كما أكدّت حجازي على أهمية دور الموارد البشرية في تعزيز العلاقة ما بين الإدارة والموظفين، من خلال توفير بيئة عمل صحية ومناسبة للجميع.

بدوي حر
11-22-2011, 03:06 AM
مدير التعليم الخاص تجتمع بمجالس الطلاب المنتخبة
عُقد أمس اجتماعا لأعضاء مجلس برلمان الطلبة برئاسة مدير التربية والتعليم الخاص السيدة سلوى أبو مطر وأعضاء مجالس برلمان الطلبة من مدارس التعليم الخاص وقد رحبت مديرة التربية بكافة الحضور وقدمت لهم التهنئة بمناسبة فوزهم بالانتخابات البرلمانية الطلابية على مستوى المديرية.

وقالت أن التعليم الخاص قطاع كبير وواسع يخدم شريحة كبيرة من أبناء المجتمع الأردني حيث أن شعارنا هو خدمة الناس كافة من مختلف أطيافهم وأجناسهم العرقية. وأضافت نحن في مديرية التعليم الخاص نستقبل كافة الاستفسارات والاقتراحات والملاحظات ونقوم بدراستها بكل عناية وجدية ونأخذ بها , من اجل تطوير آليات العمل , فنحن نقدم خدمة متميزة ونتواصل مع المدارس والطلبة وكافة العاملين وشعاراتنا التي لدينا نترجمها إلى أقوال وأفعال فندعم كل طالب متميز من أبنائنا والقادرين على التعايش والتواصل مع كافة المستجدات العصرية.
التاريخ : 22-11-2011

بدوي حر
11-22-2011, 03:06 AM
مجلس الاعمال العراقي في الأردن يوزع هدايا العيد
أقام مجلس الاعمال العراقي في الأردن حفل توزيع كسوة وهدايا عيد الاضحى المبارك للاطفال الايتام واطفال العوائل المتعففة وذلك في مطعم البرجر كنغ-عمان، حضر الحفل نائب رئيس المجلس د.محمود القشطيني، وعضو الهيئة العامة السيد احمد الساعدي، ومدير المكتب الصحي في السفارة العراقية د. وسن عبود، واعضاء اللجنة الانسانية السيدة تماره الداغستاني و السيدة وداد الصفار ، بالاضافة الى مدير عام المجلس وعدد من الموظفين. وتخلل الحفل رسم على الوجوه ووجبة غداء استمتع بها الاطفال ، هذا وقد ساهمت منظمة التنمية والاغاثة الدولية في الحملة بارسال حقائب مدرسية وقرطاسية الى الاطفال المشاركين في الحفل.
التاريخ : 22-11-2011

بدوي حر
11-22-2011, 03:07 AM
مركز زها الثقافي يعيد تأهيل وصيانة 6 رياض اطفال في مناطق جيوب الفقر
انهى مركز زها الثقافي صيانة وتأهيل ست رياض اطفال ضمن مشروع تحسين الوضع البيئي والصحي لرياض الاطفال في عدد من مدارس مناطق جيوب الفقر في محافظات المملكة.

وكانت جلالة الملكة رانيا العبدالله قد افتتحت روضة الذهيبة الغربية في لواء الموقر التي كانت باكورة انجاز هذا المشروع الذي نفذه مركز زها الثقافي للأطفال التابع لأمانة عمان الكبرى بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم وبدعم من وزارة التخطيط والتعاون الدولي. واستفاد من هذا المشروع نحو 300 طفل وتدريب 18 معلمة رياض اطفال وتأثيث نحو 24 غرفة صفية وساحة لعب لرياض الاطفال. وتم من خلال هذا المشروع اجراء صيانة مبناني رياض الاطفال التي تم اختيارها وتأهيلها بالأدوات والوسائل التعليمية اللازمة لتعليم الأطفال في سن رياض الأطفال. وجاء اختيار رياض الأطفال لهذا المشروع بناءً على دراسة ميدانية لخمسة وعشرين موقعاً من رياض الأطفال.

واستفاد من المشروع روضة مدرسة الذهيبة الغربية الثانوية للبنات في لواء الموقر في سحاب، وإنشاء وتطوير رياض أطفال في مدارس كل من غرندل الأساسية المختلطة في بصيرا بمحافظة الطفيلة، وأبو هابيل الأساسية المختلطة الأغوار الشمالية في محافظة اربد، والحسينية الثانوية الشاملة المختلطة في البادية الجنوبية بمحافظة معان، والشامية الأساسية المختلطة في قصبة معان.

بدوي حر
11-22-2011, 03:07 AM
اندية الليونز تنظم حفل استقبال بمناسبة ذكرى استقلال لبنان
نظمت جمعية أندية الليونز الدولية /الأردن حفل استقبال في مقر السفارة اللبنانية مساء امس الاول بمناسبة الذكرى الثامنة والستين لاستقلال الجمهورية اللبنانية.

وأكد السفير اللبناني في عمان شربل عون راعي الحفل خصوصية العلاقة التي تربط الاردن ولبنان، مشيرا الى ان اهمية الاستقلال تكمن في المحافظة عليه وصونه ومؤكدا في الوقت نفسه اهمية المواطن في كلا البلدين وفي بلاد الاغتراب واسهاماته الكبيرة في بناء حاضر البلد وصنع مستقبله.

والقى رئيس لجنة التعاون الاردني اللبناني ممدوح العبادي ورئيسة قطاع الاردن عايدة قعوار ورئيس الجالية اللبنانية المقيمة في الاردن المهندس فؤاد ابو حمدان وحاكمة المنطقة/الاردن وفا خوري كلمات عبروا فيها عن سعادتهم الغامرة بهذه المناسبة متمنين للجمهورية اللبنانية والشعب اللبناني المزيد من التقدم والازدهار.

بدوي حر
11-22-2011, 03:08 AM
سفارة سلطنة عُمان تحتفل بالعيد الوطني لبلادها
اقامت سلطنة عمان في عمان حفل استقبال بفندق ميرديان مساء اول امس الاحد بمناسبة العيد الوطني الحادي والاربعين للسلطنة.

ووصف السفير العماني في عمان مسلم بن بخيت البرعمي في تصريح لوكالة الانباء الاردنية (بترا) العلاقات بين الاردن وعمان بالصادقة والمتميزة، موضحا ان ثمة خصوصية تجمع القيادتين والشعبين الشقيقين.

وحضر الحفل رئيس مجلس الاعيان طاهر المصري ورئيس مجلس النواب عبدالكريم الدغمي وعدد من كبار المسؤولين المدنيين والعسكريين واعضاء السلك الدبلوماسي الاجنبي والعربي ورجال الصحافة والاعلام وعدد من المدعوين.

بدوي حر
11-22-2011, 03:08 AM
طلبة معهد الإعلام الأردني يزورون البادية الشمالية الشرقية
أمضى طلبة وعدد من أساتذة معهد الإعلام الأردني يومي الجمعة والسبت الماضيين في زيارة علمية ميدانية إلى البادية الشمالية الشرقية حيث تجولوا على عدد من المواقع والمشاريع الريادية في المنطقة. وتأتي الزيارة ضمن مساق مادة القضايا الراهنة في الأردن والمنطقة حيث تعتبر التنمية إحدى القضايا التي يركز عليها طلبة الماجستير في المعهد.

ورافق الطلاب في الزيارة الدكتورعودة المسحان مدير برنامج بحوث البادية الأردنية التابع للمركز الوطني للبحث والتطوير. وشملت الجولة على مدى يومين كل من المحمية المائية في واحة الأزرق ومحطة الصفاوي الميدانية حيث استمع الطلبة إلى إيجاز عن انجازات بحوث البادية الأردنية وكذلك محطة المعرفة ودورها في تنمية المجتمع المحلي.

وزار الطلاب جمعية عناقيد الخير في روضة الأمير علي بن الحسين في قضاء دير الكهف واستمعوا إلى شرح عن إنتاج العسل وتجفيف البندورة ومشاريع الجمعية الأخرى. كما زاروا المركز البيئي التعليمي في أم القطين.

وتجول الطلاب في إحدى المزارع الريادية في منطقة البادية الشمالية. كما رافق الطلاب في الزيارة عميدة المعهد الدكتورة عبير النجار والدكتور صخر خصاونة وأستاذ مادة القضايا الراهنة فيصل الشبول.
التاريخ : 22-11-2011

سلطان الزوري
11-22-2011, 09:03 AM
ربي لايحرمنا من هذا القلم الذهبي

دمت ودام قلمك

بشرى
11-22-2011, 09:54 AM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه
على المتابعة

بدوي حر
11-23-2011, 03:05 AM
مشكور ابو راكان على مرورك

بدوي حر
11-23-2011, 03:05 AM
مشكوره بشرى على مرورك

بدوي حر
11-23-2011, 03:06 AM
الاربعاء 23-11-2011


الأمير حمزة يفتتح معرض الفنان زهراب في جاليري وادي فينان
عمان - الدستور - محمد الدحيات

رعى سمو الأمير حمزة بن الحسين في جاليري وادي فينان في جبل عمان مساء أول من أمس، افتتاح معرض «الأردن والهاشميون في عيون زهراب»، الذي يشتمل على مجموعة صور التقطها الفنان الفوتوغرافي زهراب، خلال عمله إلى جانب جلالة الملك الحسين -طيب الله ثراه- كمصور خاص له، إضافة إلى صور تعاين الحياة الإجتماعية والريفية في الأردن، وأهم المواقع الأثرية والسياحية والحضارية في المملكة، كالبتراء ووادي رم وأم قيس ووادي الموجب والعقبة.

ونوّه الفنان زهراب في تصريح «للدستور» إلى أن هذا المعرض يأتي ضمن حملة عرفان وتقدير للراحل الحسين بن طلال، بمناسبة ذكرى ميلاده التي صادفت في الرابع عشر من الشهر الحالي، ولإستعراض الإنجازات التي تحققت في عهده الميمون، وفرصة للتذكر بأن الوطن بني بالعمل الجاد والجهد المستمر الدؤوب.

وتمتاز الصور المعروضة والملتقطة بمناسبات عامة للعائلة الهاشمية خلال عمل زهراب فترة طويلة مع الملك الباني الحسين، بارتباطها الوثيق بالوجدان الشعبي الأردني، لما مثّلت من لحظات إنسانية واستثنائية، كما تتسم بحسّ كبير لدى الفنان الذي أتقن اختيار زاوية التقاط الصورة ولحظتها، بحيث تظهر اللقطة الثابتة منشغلة بالديناميكية والحركة لشدّة ما تشتمل عليه من عفوية وصدقية.

وينتقل المعرض الذي يستمر حتى العاشر من الشهر المقبل، بزائره من اللحظات الإنسانية الشفافة المتمثلة بصور العائلة المالكة، إلى تنوع البيئة الأردنية بصحرائها وريفها وجبالها وشمسها لحظة الغروب والمسطحات المائية فيها كخليج العقبة والبحر الميت ووادي الموجب، الأمر الذي يشكل وجبة دسمة عن التعدد والتنوع الجمالي الذي حظي به الأردن،

كما يقدم المعرض صورا عن عدد من الصروح الحضارية التي أنجزت في عهد جلالة الملك عبد الله الثاني، كشواهد على عمارة الأرض واستمرار المسيرة والبناء.

والفنان زهراب أقام العديد من المعارض الفنية في عمان ولوس أنجليس ونيويورك، كما نشرت له صور في أهم الصحف والمجلات العالمية كنيويورك تايمز، ونيوز ويك، وبيبول، ومجلة التايم، وألّف ستة كتب احتوت صورا فوتوغرافية مستقاة من حياة الملك الراحل الحسين والعائلة الهاشمية، وقد شاركت صور له في صناعة عدد من الأفلام العالمية المصورة في الأردن كفيلم (إنديانا جونز)، وسبق له أن عمل مصورا صحفيا في وكالة أسوشتيد برس للأنباء خلال السبعينات من القرن الماضي.
التاريخ : 23-11-2011

بدوي حر
11-23-2011, 03:06 AM
«فيلادلفيا الدولي السادس عشر» يواصل مناقشته للثقافات الشعبية
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1497_371007.jpgعمان ـ الدستور ـ عمر أبوالهيجاء

تواصلت، صباح أمس، فعاليات مؤتمر فيلادلفيا الدولي السادس عشر، «الثقافات الشعبية»، في الجامعة، وفي مكتب ارتباط الجامعة بعمان، واشتملت على ثلاث جلسات. حملت الجلسة الأولى، ترأسها د. أحمد الحلواني، عنوان «مصادر الثقافات الشعبية وأصولها وروافدها» وكان أول المتحدثين فيها د. محمد جودات (المغرب)، حيث قدم بحثاً عن «الواقعي والأسطوري في الثقافة الشعبية»، ذهب فيه إلى أنهما «مفاعلان أساسيان يتم التعامل معها غالباً دون محاولة تفكيك اشتغالهما ضمن ميكانيزمات معقدة تهدف، من خلالها، بنية الحكي الشعبي إلى تورية وتمرير كثير من القيم التي تبنيها؛ باعتبار الإبداع الشعبي لا يتصف فقط بالإبداعية ـ كما يعتقد كثير من الباحثين ـ بقدر ما يتصف ببناء القيم، والتنشئة الاجتماعية، وتأثيث الذاكرة الجماعية مع كل ما يحافظ على بقائها واستمرارها؛ من هنا اهتمام المستعمر بدراسة الموروث الشعبي دون الكتابات الرسمية والعالمة، لأنها مخزون الذاكرة التي تتمرأى من خلالها القيم وطرق التفكير، ولأنها الكفيلة ـ أساساً ـ أن تكون المدخل الموضوعي لفهم الشعوب المدروسة».

د. أحمد سمير كامل (مصر) تحدث عن «أثر الموروث الشعبي النوبي في تأكيد الخصوصية الثقافية»، قال فيه إن «حضارة الأمم والشعوب، وثقافتها تقاس بما لديها من إرث وتاريخ زاخر بالتراث». بعد ذلك تناول د. عاشور بن محمد سرقمة (الجزائر)، «الثقافة الشعبية في مناطق الصحراء الجزائرية»، وأشار بحثه إلى أن «المجتمعات الصحراوية، في الجنوب الجزائري ـ كغيرها من المجتمعات الصحراوية الأخرى ـ ما تزال متمسكة بكثير من مظاهر ثقافتها الشعبية، ما جعلها تُشكل لنفسها حاجزاً منيعاً تُحافظ به على خصوصياتها السوسيوثقافية؛ خاصة في ظل العولمة التي من بين أهدافها القضاء على تلك الخصوصيات». أما د. ريم موسى (السودان) فقدمت بحثاً حمل عنوان «مظاهر تأثير الحضارة العربية الإسلامية على التراث السوداني والثقافة الشعبية»، قالت فيه إن «الثقافة الشعبية، في العديد من المجتمعات المتقدمة، من بين أهم المداخل الرئيسية لنشر قيم العدالة الاجتماعية والديموقراطية والحرية، في أواخر القرن التاسع عشر ومطلع القرن العشرين»، معتبرة أن «الثقافة الشعبية هي مجموع العناصر التي تشكل ثقافة المجتمع المسيطر، في أي بلد أو منطقة جغرافية معينة». بينما قدّمت د. عائشة الدرمكي (سلطنة عمان)، بحثاً حول «الخطاب الأسطوري لفن النيروز في التراث الثقافي العماني»، قالت فيه إن «التصور الشعبي للكون من الموضوعات التي تمثل أهمية بالغة في فهم ثقافة الشعوب وفلسفتها، خاصة في ما يتعلق برؤى العالم، وأنماط التفكير، وأنساق المعنى، وأشكال التعبير الرمزي والمجازي، والدلالات الرمزية للواقع الاجتماعي، والأبعاد الرمزية لعملية التغير الثقافي»

الورقة الأخيرة في الجلسة الأولى قدمها د. منير البصكري (المغرب)، وتناول بها «مصادر الثقافة الشعبية في المغرب»، حيث أكد» أن «المغرب ـ كباقي الدول العربية والإسلامية ـ يتمتع برصيد هائل من مكونات الثقافة الشعبية، وهي معزوة إلى تعدد البيئات؛ وغنى هذه البيئات، التي نشأت فيها الثقافة الشعبية، ونمت وترعرعت»

الجلسة الثانية حملت عنوان «أثر الثقافات الشعبية في المعتقدات والعادات والتقاليد»، وترأسها د.سالم ساري (الأردن)، وتحدث فيها د. سهى بعيون (لبنان) عن «العادات والتقاليد المصاحبة لفريضة الحج عند اللبنانيين بين الأمس واليوم»، فبيّنت كيف كانت الاستعدادات، في الأربعينيات لمغادرة الحجاج إلى بيت الله الحرام، وكيف كان يتم استقبال الحجاج، والعادات في التزيين لاستقبالهم، واستقبال المهنئين، وأهم ما يحضره الحاج من هدايا من بلاد الحجاز». ثم تحدث د. عبد الحكيم خليل (مصر)، فتناول «التسامح الصوفي وقبول الآخر في المعتقد الشعبي المصري.. الطريقة الحامدية والشاذلية نموذجا»، من خلال محاور رئيسية ستة، هي: التسامح أساس الصوفية؛ التسامح وقبول الآخر في الطريقة الحامدية الشاذلية؛ التنشئة الصوفية وقبول الآخر؛ دور المرأة الصوفية في نشر قيم التسامح وقبول الآخر؛ الصوفية بين لغة الحوار وثقافة الاعتدال. أما د. محمد عبد الحميد سعيد (تونس)، فقدم بحثاً حول «أقوال علي بن زايد والحميد بن منصور: أحكام يمنية شعبية لتوارث المعارف والقيم»، لفت فيه إلى ظهور «موجة من الوعي التراثي، في السنوات الأخيرة، في الأوساط الثقافيّة اليمنيّة»، وبين أنها «تجسّدت ـ بالنسبة للتراث المنقول شفوياً ـ في الحديث عنه في الندوات الثقافيّة، وفي المدونات الإلكترونيّة، ومواقع الإنترنيت»، وتجسدت، أيضاً، في «الشعور بخطورة ضياعه بسبب المتغيرات الحاصلة في المجتمع اليمني، نتيجة للهجرة من الريف إلى المدينة، ونتيجة للتعليم الرسمي». أما د. منذر الحايك (سورية) فقدم بحثاً حول «تجليات التراث الشعبي في أعيام بلاد الشام»، وقال إن التراث الشعبي «يشكل مادة حميمية لمجتمعه، فهو يضم وجدانه وذكرياته. لذلك يأتي الاهتمام به تلبية لحاجة ملحة هي الحفاظ على القيم والتقاليد، لنقلها إلى الأجيال القادمة»، ثم ذهب إلى أن «أصالة التراث الشعبي، وعدم تأثره بموجات الحداثة التغريبية جعله شكلاً من الوطنية». بينما تناول د. زهيرة قروي وليلى جباري (الجزائر) «الوشم في الموروث الشعبي وتجلياته في الخطاب المؤنث»، وجاء في البحث أن «الوشم تقليد طقوسي عريق في الثقافة الشعبية يمارسه المجتمع بفئاته الواسعة، وبأشكال مختلفة، تبعاً لطبيعة المستخدم، وقد اكتست ظاهرة الوشم ـ منذ القديم، وعبر الحضارات المختلفة، بدلالات شتى تمليها الظروف والملابسات المصاحبة، والوشم علامات ورموز وزخارف تبصمها المرأة على وجهها أو عنقها، أو أماكن حساسة من جسمها لتغازل بها الآخر، وتناجي فيه رجولته بنضجها العاطفي والجنسي».

الجلسة الثالثة أقيمت في مكتب ارتباط جامعة فيلادلفيا بمجمع أبوالحاج، وحملت عنوان «تجليات الثقافات الشعبية في الأدب»، وترأسها د. نبيل الشريف، وشارك فيها: د. فائق مصطفى (العراق)، فتناول «خيال الظل، ودوره المسرحي قديما وحديثا»؛ د. أماني العاقل (سورية)، وتحدثن عن «التحولات الإبستمولوجية لتجليات الثقافة الشعبية في الخطاب الروائي»، وقدم د. نادر قاسم (فلسسطين)، بحثاً حول «تجليات الأغنية والحكاية الشعبية في شعر وليد سيف»، ود.عماد الشمري (الأردن)، الذي تحدث حول «ظواهر لهجية صوتية في اللهجات الأردنية»، وقدم الشاعر حكمت النوايسة ورقة تحدثت حول «جمع التراث الشعبي وتدوينه، تجربة وزارة الثقافة الأردنية».

تتواصل فعاليات المؤتمر اليوم، عند التاسعة والنصف صباحاً، في جامعة فيلادلفيا، وعند الخامسة مساء، في مكتب ارتباط الجامعة ـ مجمع أبوالحاج.

بدوي حر
11-23-2011, 03:07 AM
خليفة : استعادة كرامة الأمة تقتضي التصدي للهجمة الشرسة على اللغة العربية
عمان ـ الدستور ـ عمر أبوالهيجاء

قال د. عبد الكريم خليفة، وهو رئيس مجمع اللغة العربية الأردني، إن هوية الأمة العربية نسيج من لغتها (اللغة العربية السليمة) وعقيدتها، وإن وحدتها تتكامل بتاريخها وامتدادها الجغرافي المتصل، ومصالحها المشتركة، وأكد ـ في افتتاح الموسم الثقافي التاسع والعشرين لمجمع اللغة العربية الأردني، الذي حمل اسم «مؤتمر اللغة العربية ووحدة الأمة»، صباح أمس، في مقر المجمع نفسه ـ أن اختيار هذا الموضوع جاء من وحي الثورات السلمية التاريخية، التي عمَّت الوطن العربي من أقصاه إلى أقصاه، مؤكداً أن بعض العلماء والمشاركين في هذا المؤتمر قد انحازوا ـ منذ البداية ـ إلى جماهير أمتهم لإسقاط أنظمة التخلف والاستبداد والقهر والفساد، وبعبارة أخرى: لاستعادة الأمة كرامتها وحريتها في أوطانها. وشدد خليفة على أن استعادة الأمة لغتها الجامعة، اللغة العربية السليمة، استعادةٌ لهوية الأمة وتراثها «فاللغة السليمة تمثل جوهر وجودها وأساس نهضتها، فلا وجود لأمة عربية ولا لنهضة علمية أصيلة، ولا لفكرٍ مبدع بغيرها، وإن استعادة كرامة الأمة العربية في جميع أقطارها، وحقها في بناء نهضة علمية أصيلة ومعطاءة تقتضي ـ بالضرورة ـ التصدي للهجوم الشرس على اللغة العربية السليمة».

اشتملت فعاليات اليوم الأول للمؤتمر، الذي يختتم اليوم، على ثلاث جلسات: الأولى ترأسها د. إسحق فرحان، وكانت مخصصة لبحث د. حسن نافعة، من مصر، وهي بعنوان «اللغة العربية والأمن القومي العربي»، وألقاه ـ بالنيابة عنه ـ د. عبد الجليل عبد المهدي. وجاء اعتذار د. نافعة عن عدم الحضور بالنظر إلى الظروف التي تمر بها مصر حالياً، ورأى في بحثه أنه يمكن النظر إلى قضيتي «اللغة العربية» و»الأمن القومي العربي» على اعتبارهما وجهين لعملة واحدة، أو ذراعين في كيان واحد؛ أحدهما يجسد قوته الناعمة، والآخر يجسد قوته الصلبة أو الخشنة، «وبهذا المعنى من الطبيعي أن ترتبط أوضاع اللغة والثقافة في العالم العربي ارتباطاً عضوياً ـ ازدهاراً، واضمحلالاً ـ بالأوضاع الأمنية لشعوب هذه المنطقة من العالم».

وحاول نافعة إلقاء الضوء على جدلية العلاقة بين اللغة العربية والأمن القومي العربي في ضوء الآفاق الجديدة التي يتيحها «الربيع العربي»، مشيراً إلى الازدهار الذي شهدته اللغة العربية في مرحلة المد القومي العربي. وعرج على مرحلة التراجع والانحسار، منذ انطلاق عملية التسوية السياسية مع إسرائيل حتى مقدم «الربيع العربي». وسادت هذه المرحلة حالة من التدهور المستمر في أداء النظم العربية طاولت وضع اللغة العربية، وتمثل ذلك في تردي السياسات التعليمية والإعلامية والثقافية. وفي الختام رأى نافعة أن المستقبل العربي مرشح للتطور وفق سيناريوهات ثلاثة تتراوح بين: الأفضل (السيناريو الديمقراطي) والأسوأ (سيناريو التفتيت) والأقل سوءاً (سيناريو الديمقراطيات الناقصة أو غير المكتملة).

وفي الجلسة الثانية، التي رأسها د. عبد اللطيف عربيات، قدم المحامي فهد أبو العثم بحثاً تناول «اللغة العربية ودورها في التشريع والقضاء»، وأكد فيه ضرورة أن تكون لغة التشريع والتقنين مصوغة بعبارات بسيطة شديدة الوضوح محكمة البناء، داعياً إلى تفعيل النصوص الدستورية والقانونية الخاصة للمحافظة على اللغة العربية والالتزام، بها في المناحي الرسمية والتعليمية والثقافية والاجتماعية، شتى، وإعادة دراسة مواد مشروع قانون اللغة العربية، المقدم من مجمع اللغة العربية الأردني، وأن يتحمل المجتمع مسؤولية وصول هذا المشروع إلى مراحله الدستورية النهائية.

رأس الجلسة الثالثة د. عبد الجليل عبد المهدي، وتحدث فيها كل من: د. إبراهيم بن أحمد الحارثي (السعودية)؛ د. فتحي جروان من (جامعة عمان العربية للدراسات العليا). فتناول د. الحارثي «أثر التعليم باللغة الأجنبية على التعليم في اللغة العربية»، وقال: إن الأمة لا تنهض بلغة غيرها، إذ أثبتت كثير من الدراسات أن التعليم ثنائي اللغة أدى إلى ظهور «حالات مرضية» لدى الطلبة، مثل العجز والاختناق اللغويين، داعياً إلى إجراء دراسات ميدانية علمية لاستكشاف الآثار التربوية المترتبة على هذا النوع من التعليم، وعدم التوسع فيه حتى تنجلي نتائج الدراسات، ومن ثم اتخاذ القرارات السياسية الحاسمة لضبط هذه القضية الحساسة.

فيما تناول د. جروان «التعليم الجامعي بغير اللغة العربية وأثره في الاستيعاب والإبداع»، مؤكداً أن التساؤل يبدو منطقياً حول العلاقة بينهما وبين التعليم بغير اللغة العربية، في مؤسسات التعليم العام والجامعي، وقال إن مراجعة العديد من الدراسات والبحوث العلمية العربية، التي تعرضت لمعوقات الإبداع، لم تشر إلى التعليم بغير اللغة العربية بوصفه أحد محفزات الإبداع، الذي ـ في معظمه ـ نتاج مجهودات أفراد قبل أن يصلوا إلى مرحلة التعليم الجامعية، أو يتعلموا لغات أجنبية، مشدداً على أن عدد براءات الاختراع بالنسبة لعدد السكان في الدول التي تدرس العلوم بلغاتها الوطنية يزيد عن نظيراتها في الدول التي اعتمدت لغات أجنبية في تدريس العلوم.

بدوي حر
11-23-2011, 03:07 AM
مسرحية «كامل أفندي» نظرة متعمقة في التمرد على الحقيقة
عمان ـ الدستور

تقدم ميراب للإنتاج الفني عرضاً مسرحياً بعنوان «كامل أفندي»، على خشبة مسرح كلية تراسنطة، ابتداءً من يوم الخميس المقبل، وتستمر حتى يوم الأحد المقبل. سيجري العرض عند السابعة والنصف مساءً، حيث يحمل هذا العمل طابعاً موسيقياً غنائياً وراقصاً.

وبحسب مخرج المسرحية، داني سمارنة، فإن هذا العمل يضم نخبة من الفنانين الأردنيين الشباب، هم: رامز عمّاري، وحسام قمصيّة، ونيكول شاهين، وخلدون عويس، وشادي بنوسيان، وإبراهيم عويس، وحنان خليف، وتمارا زيادات، ومراد حتر، ورامي بنوسيان، وغيث عباسي، بالإضافة إلى عدد من الراقصين الشباب.

تدور المسرحية حول مجموعة من الأشخاص الذين يعملون معاً لإنجاز مسرحية لحاكم المدينة، فيتولى كتابة نص تلك المسرحية كامل أفندي، لكن ـ في أثناء تدريبات طاقم العمل ـ تظهر بعض علامات عدم الرضا والتذمر للمخرج وبعض فريق العمل، مطالبين كامل أفندي بضرورة تغيير النص، إلا أن طلبهم يُقابَل بالرفض مسبباً أحداثا دراماتيكية، ومواجهات فلسفية تؤول إلى نهاية غير متوقعة ومشوقة.

وقال المخرج داني سمارنة إن «ميراب هي قصّة ماء وتراب، أطلقت على فريق تكون من مجموعة من الشباب زادت خبرة معظمهم عن عقد من الزمان، في ما يتعلق بالفن عامة، وبالمسرح خاصة»، ثم أشار إلى أن «لميراب رؤية محلية، هي إيصال رسالة المسيح إلى الجمهور الأردني، بأعماره كافة، وبما تتضمنه الرسالة من محبّة وسلام وتضحية، وذلك من خلال أعمال فنية ذات جودة عالية. كما إن ميراب معني ـ بشكل مباشر ـ بإنشاء هوية مسرحية قادرة على مواجهة تحديات الواقع بلغة فنية بليغة.» وأوضح سمارنة أن كل شخصيات مسرح ميراب هي شخصيات جدلية، في مضمونها وأدوارها، وأنها تثير التحفظ الفلسفي على حواراتها، وصولاًَ إلى مستويات الحقيقة العليا بلغة فنية بليغة.

والجدير ذكره أن ميراب للإنتاج الفنّي تتشكل من أربع فرق ذات اختصاصات فنية مختلفة، هي: فريق مسرح؛ فريق صيف، وهو «المسرح العبثي» أو «مسرح الشارع»؛ فريق شباب؛ فريق ميديا.
التاريخ : 23-11-2011

بدوي حر
11-23-2011, 03:07 AM
مهرجان المسرح الأردني الثامن عشر يختتم فعالياته مساء غد
عمان ـ الدستور ـ خالد سامح

برعاية وزير الثقافة، د. صلاح جرار، تختتم مساء غد فعاليات مهرجان المسرح الأردني الثامن عشر، الذي انطلق في الرابع عشر من الشهر الحالي، بتنظيم من دائرة الفنون والمسرح بوزارة الثقافة، بالتعاون مع نقابة الفنانين الأردنيين وبمشاركة فرق مسرحية من الأردن ودول عربية وأجنبية، إلى جانب مجموعة من النقاد والباحثين في الفنون المسرحية.

وتواصلت ـ أمس الأول ـ عروض المهرجان وندواته، حيث قدم المخرج المغربي بوسلهام الضعيف مسرحيته الجديدة «تغريبة ليون الأفريقي»، وذلك في المسرح الرئيسي في المركز الثقافي الملكي. هذه المسرحية، التي يتمحور موضوعها حول محاولة فتح نقاش لحوار الديانات السماوية، بكل حرية، وبعيداً عن التعصب، من تأليف أنور المرتجي وإخراج بوسلهام الضعيف، وسينوغرافيا عبد الحي السغروشني، وملابس نورة إسماعيل، أما الممثلون فهم: بنعيسى الجيراري، ومصطفى الخليلي، وفردريك كلميس، ورضا بنعيم، وساندية أبو تاج الدين.

يربط سياق المسرحية بين الماضي والحاضر، ويحاول التقريب بين الأديان المختلفة، لا سيما الإسلام والمسيحية، وذلك من خلال شخصية حسن الوزان، الذي جسد شخصية الفاسي الغرناطي/ المورسكي، وفي الآن عينه هو ليون الأفريقي الرومي؛ الإيطالي الذي يتعمد في روما، ويصبح راهباً.

وقع العرض في إطالة غير مبررة، وتكرار أضعف من القيمة الفنية للمسرحية التي امتدت، زمنياً، إلى تسعين دقيقة، ما دفع الكثير من الجمهور إلى المغادرة قبل نهاية العرض.

وعن نص للكاتب العالمي، هاينر مللر، قدم المخرج العراقي تحرير الأسدي مسرحية «شارع الواقعة»، وذلك في مسرح أسامة المشيني بجبل اللويبدة، وهي من تمثيل: وسام مطشر، أحمد عبد الجليل، صلاح عودة ومرتضى دشر.

وفكرة المسرحية هي الكشف عن صراعين تكتنفهما الحياة السياسية والاجتماعية، في العراق، فالشخصيتان كل منها تجد أن على الآخر الرحيل. ومن خلال الكشف عن جوانب شخصيات العمل ـ نفسياً، وفكرياً، وعقائدياً، واجتماعياً ـ نكتشف مزيداً من تعقيدات المجتمع العراقي، والتشوهات في البنية الأخلاقية والعلاقات الإنسانية، والاجتماعية، والعائلية

وبرز في العرض ثلاثة مشاهد عكست، بوضوح، الفكرة العامة للمسرحية.. هذه المَشاهد هي: مشهد الشعائر، حين تقابل كل من الممثلينِ في طقس ذي مدلولات دينية واضحة؛ مشهد البكاء، حين أسند كل منهما ظهره على الآخر، فدلّ ذلك على الآثار السلبية المشتركة، الناجمة عن ذلك الصراع؛ مشهد القتال، حين تحول كل منهما إلى سلاح أو عدة من أسلحة فتاكة.

شاركت مسرحية «شارع الواقعة» في مهرجان عشيات طقوس المسرحي، في عمّان، كما عرضت في عدد من مسارح العراق.



فعاليات اليوم:

ـ مسرحية «نهاية العالم»، من الأردن؛ التاسعة مساءً؛ المركز الثقافي الملكي.

ـ مسرحية «ذات صباح معتم»، من عُمان؛ السابعة والنصف مساءً؛ المركز الثقافي الملكي.

ـ إعادة عرض المسرحية الفلسطينية «الضوء الأسود»؛ الخامسة والنصف مساءً؛ مركز الحسين الثقافي.

بدوي حر
11-23-2011, 03:07 AM
فعاليات اليوم
الإعلام الثقافي.. ندوة في الزرقاء

ينظّم مركز الملك عبدالله الثاني الثقافي ندوةً حول الإعلام ودوره في الحركة الثقافية، يشارك فيها الزملاء: إبراهيم السواعير، موسى حوامدة، جمال القيسي، د. ماجد الخضري، فيما يديرها الزميل إسلام سمحان، في الخامسة من مساء اليوم. ويتناول المشاركون واقع الإعلام الثقافي وترسيخه إلى جانب الإعلام في حقوله المتنوعة، وسبل التواصل الثقافي في الملاحق والصفحات الثقافية المتخصصة في الصحافة المحلية.



ندوة «سيرة مبدع/ الفنانة سلوى»

برعاية مدير المدينة المهندس هيثم جوينات تقيم أمانة عمان الكبرى، وبالتعاون مع صالون بيت الرواد، ندوة «سيرة مبدع/ الفنانة سلوى»، وذلك الساعة السابعة والنصف من مساء اليوم، في مركز الحسين الثقافي، حيث يتحدث في الندوة الدكتور محمد غوانمة ود. لانا مامكغ، ويقدم عدد آخر من الإعلاميين والفنانيين مداخلات حول أعمال الفنانه سلوى ونشأتها ويتخلل الندوة بعض الأغاني للفنانة سلوى بإدارة الموسيقار الدكتور صخر حتر عميد كلية الفنون في جامعة اليرموك.



ندوة بعنوان «الرواية والفلسفة»

تقيم الجمعية الفلسفية الأردنية ندوة بعنوان «الرواية والفلسفة» وذلك في مقر رابطة الكتاب الأردنيين يتحدث فيها: د. مها مبيضين، وأسامة بركات، ويدير الندوة د. ابراهيم خليل وذلك في السابعة من مساء اليوم.
التاريخ : 23-11-2011

بدوي حر
11-23-2011, 03:07 AM
فعاليات الغد
«قصة عشق كنعانية» في جامعة عمان الأهلية

تستضيف جامعة عمان الأهلية، وضمن فعاليات المنتدى الثقافي لكلية الآداب الروائي صبحي فحماوي، للحديث حول روايته (قصة عشق كنعانية)، وتقدم د. عالية صالح خلال الندوة قراءة نقدية حول «ميثولوجيا الآلهة الكنعانية في هذه الرواية»، وتدير الندوة د. فداء غنيم. وذلك الساعة الثانية عشرة، من يوم غد في مدرج الدكتور أحمد الحوراني للتعليم الإلكتروني.

بدوي حر
11-23-2011, 03:08 AM
فعاليات مقبلة
انتخابات «رابطة الكتاب الزرقاء»

تجري رابطة الكتاب الأردنيين - فرع الزرقاء - انتخاباتها للهيئة الإدارية الجديدة، في الساعة العاشرة من صباح يوم الجمعة المقبل.



جمانة حداد ومكادي النحاس في «الثقافي العربي»

ينظم المركز الثقافي العربي، الساعة السادسة من مساء السبت المقبل، في المركز الثقافي الملكي، أمسية شعرية ولقاء حواريا للبنانية جمانة حداد، وستقرأ الشاعرة عددا من نصوص ديوانيها «عودة ليليت»، و»مرايا العابرات»، وديوانها الجديد «كتاب الجيم»، بمشاركة الفنانة الأردنية مكادي النحاس. أما الحوار فسيتناول تجربتها الشعرية، إضافة إلى تجربتها المثيرة للجدل في مجلة (جسد) التي أسستها في العام 2008، فضلا عن كتابها حول المرأة العربية «هكذا قتلتُ شهرزاد، اعترافات امرأة عربية غاضبة»، وفي نهاية الفعالية ستقوم الشاعرة بتوقيع كتابها «هكذا قتلت شهرزاد»، إضافة إلى عدد من كتبها الأخرى.



معرض «انطباعات من البتراء»

يفتتح الساعة الرابعة من مساء السبت المقبل في جاليري دار الأندى بجبل اللويبدة معرض فني بعنوان «انطباعات من البتراء» للفنانة سناندرا جيلي، كما ويعرض على هامش المعرض مجموعة من المنتجات التراثية يذهب ريعها لدعم مشاريع تنموية في البتراء.

بدوي حر
11-23-2011, 03:08 AM
مؤتمر دولي يوصي بترجمة أعمال الجاحظ
عمان ـ الدستور

أوصى المؤتمر الدولي الذي نظمته كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة عبد المالك السعدي في تطوان بالمغرب، تحت عنوان «مركزية الجاحظ في الثقافة الإنسانية»، بضرورة ترجمة أعمال الجاحظ العلمية والأدبية إلى اللغات الأجنبية المختلفة، مع شرحها وتقديمها للقارئ الغربي.

كما أوصى المؤتمر في نهاية أعماله بأهمية إعداد معاجم في تخصصات مختلفة تعتمد مادتها العلمية على كتب الجاحظ، وإعداد معجم لمصطلحات «البيان» عند الجاحظ ومصطلحات علم الحيوان.

إضافة إلى فتح تخصصات في الدراسات العليا للجامعات والأكاديميات تهتم بالجاحظ وفكره وعلومه وأدبه لاستخراج ما تزخر به مؤلفاته من علوم ومعارف.

وتناولت فعاليات المؤتمر مواضيع عدة مرتبطة بإرث الجاحظ الأدبي والإنساني حيث شدد الدكتور محمد الروسي -أستاذ اللغة العربية في كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة عبد المالك السعدي، في مداخلة بعنوان «النقد والبلاغة والنص عند الجاحظ»- على أن الجاحظ مثل واحدا من أفضل أدباء عصره، داعيا إلى إعادة النظر والبحث في أدب وفكر هذا الأديب الفذ.

أما الدكتور عبد الرحمن بودرع -أستاذ الأدب العربي في كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة عبد المالك السعدي- فأشار إلى الفكرة المركزية التي كانت تحكم الجاحظ في فكره والتي تتمحور حول الإنسان ومعارفه وهو ما اتسق في إنتاجه الأدبي والفكري في سياق أسس ونظريات علمية مختلفة.

من جانبه، ركز الدكتور عبد الله بن ناصر القرني -أستاذ الأدب العربي بجامعة أم القرى في مكة المكرمة- على تناول الجاحظ لعيوب النطق ورأى أن الجاحظ جمع في تعرضه لهذا الأمر بين الترجمة الأدبية والإبداعية لهذه العيوب بصفته كان شاهدا على عصره، وعبر عنها بأسلوب علمي وأدبي ساخر لكنه دقيق في نفس الآن.

واعتبر الدكتور سليمان العابد -أستاذ علوم اللغة العربية بجامعة أم القرى في مكة المكرمة- أن الجاحظ خلف تراثا إنسانيا كبيرا وأدبا متنوعا يجب أن يكون مجالا للبحث ولا سيما أنه قدم الكثير من النظريات العلمية المتكاملة، كما قدم أنواعا أدبية متنوعة وذات أهمية بالغة.
التاريخ : 23-11-2011

بدوي حر
11-23-2011, 03:08 AM
ندوة في الزرقاء عن التنوع الثقافي
الزرقاء ـ بترا

نظم مركز الملك عبد الله الثاني الثقافي، في الزرقاء، مساء أمس الأول، ندوة بعنوان (التنوع الثقافي في الأردن).

وقال الكاتب والفنان محمود الزيودي إن الشعر البدوي يعد مصدرا أساسيا للإبداع الثقافي، مبينا أن بلاد الشام والجزيرة العربية كانت تعد كتابا مفتوحا للإبداع الثقافي عند البدو.

وأشار إلى تنوع الشعر البدوي الأردني في المضمون بين الوصف والغزل والمدح والكرم والهجاء، وتسجيله للأحداث التي استفاد منها المؤرخون.

وتحدث الباحث الدكتور طه سلطان مراد عن عادات وتقاليد الشيشان في الزواج والمناسبات العامة ومراسم الزواج.

وبين ان الفلكلور الشيشاني يحمل الكثير من القيم والمبادىء التي تمجد الفروسية والشجاعة والبطولة.

و ذكر رئيس جمعية الحكمة الباحث فارس حسان اننا يمكن ان نقرأ تاريخ المنطقة من خلال القصائد الشعرية.

وتحدث عن عادات وتقاليد قبيلة بني معروف الممتدة من جبل العرب وحتى وادي حسان في الخالدية.

وقال الناقد الدكتور جاسر العناني ان جذور العشائر والعائلات الاردنية الفلسطينية واحدة، وان الهجرة الفلسطينية الاولى الى الاردن خلقت بعدا ديموغرافيا جديدا.

ولفت الى ان الاردن استضاف الكثير من موجات الهجرة القسرية رغم شح الموارد، واستوعبها بحكمة سياسية، فشكلت فسيفساء المجتمع الاردني من بدو وفلاحين، الامر الذي شكل مخزونا من الخبرات والكفاءات العلمية والثقافية والتعليمية الاردنية التي اسهمت في تطور معظم الدول العربية.

واشار في الندوة التي ادارها الناقد محمد المشايخ، الى انه رغم هذا التعدد لم يشهد المجتمع الاردني اي احداث من العنف الاجتماعي او الصدام العرقي الممنهج او اي نوع من النزاعات واصبح مثالا يحتذى في العيش الكريم.
التاريخ : 23-11-2011

بدوي حر
11-23-2011, 03:08 AM
خليفة العريفي .. سرد وشعر عن الخيبات الدائمة
بيروت ـ رويترز

يطرح الكاتب والمخرج والممثل المسرحي البحريني خليفة العريفي، في روايته «جمرة الروح»، موضوع الخيبات التي لا تنتهي، والأحلام المحبطة، والنضال الذي يصل بصاحبه إلى يأس هنا وإيمان غريب عنه هناك.

الا ان حصة خليفة العريفي من الشعر في سرده ليست قليلة بل «فائقة» خاصة في القسم الاول من الرواية. ويبدو ان هذا الامر شائع جدا بين قسم كبير من كتاب الرواية العرب الى درجة على الرغم من جمال النص الشعري هنا او هناك- قد تسيء الى العمل الروائي.

السرد بشعرية امر جميل ومهم لكن كتابة شعر خالص بمعنى استقلاليته او شبه استقلاليته عن الزمان والمكان المعينين للرواية امر اخر قد يقال فيه ان صاحبه ربما ضل طريق السرد.

الا ان خليفة العريفي «يستلحق نفسه» كما يقال اذ انه بعد القسم الاول من عمله يعود الى سرد معقول ويتحول الجو الشعري عنده الى خادم للسرد في شكل جزء لا يتجزأ منه على خلاف ما واجهناه في بداية الرواية.

شيء اخر يميز كتابة العريفي في القسم الاول من عمله ايضا وفي اماكن اخرى منها وهو ان الفصل الواحد من الرواية يصلح احيانا ان يكون قصة قصيرة مستقلة نوعا ما.

جاءت الرواية في 192 صفحة متوسطة القطع وصدرت عن (مملكة البحرين وزارة الثقافة. الثقافة والتراث الوطني) وعن (المؤسسة العربية للدراسات والنشر) في بيروت وعمان.

اذن العريفي يكتب شعرا وهو يسعى الى اخذ القارىء في طريقه السردي. شعر شأن كثير من الشعر ينطوي على احتمالات عديدة ولا يقول شيئا محدودا يندرج بسهولة في نطاق نصه الروائي المفترض.

تبدأ الرواية كما يلي «خرج الى الشارع.. رفرف بجناحيه.. رفع وجهه للشمس.. استنشق الهواء بنهم طفل لم يرضع منذ زمن.. كان يحمل وردة حمراء قطفها بلهفة من حديقة قرب السجن.. تأمل الوردة مليا وغاب طويلا في شذى العطر. لم تكن الوردة عطرة لكنه تخيلها كذلك.

«رفرفت فراشة بألوان قزحية.. لامست الفراشة الوردة.. صارت الوردة لغما خبأه بين اضلاعه. توقفت يده تحت قميصه ثم اخرجه ورماه الى الارض لكنه لم ينفجر. دوى الانفجار الحزين في رأسه وراح يغني اغنية قديمة تمجد الموت انتحارا وتلون الشفق بالظلام». وتستمر الكتابة الشعرية فيبدو هنا كأنه يكتب قصائد حديثة «وانت الان تتعلمين اغنية الغياب والحضور وتنتظرين طويلا في المحطات المكسوة بالضباب والوحشة... اعلم ان السماء اوقفت امطارها والانهار اضاعت امكنة ولادتها ولم تبق الا البحار دواء للجروح.» بعد قراءة الرواية ومعرفة ان البطل سجن بتهمة تفجير سيارة ضابط انجليزي قد يجد القارىء نفسه قادرا على ان يفهمم هذه الكتابة الشعرية التي تبدو تدور حول الحدث ولا تسهم فيه زيادة او نقصانا. اما قبل ذلك فتبقى الامور معلقة.

ومن ناحية اخرى نصل الى فصل بعنوان «زينب» وهي بطلة القصة وزوجة السجين. الفصل يصلح تماما لان يكون قصة قصيرة تفيض شعرا. ويبدو كذلك انها وصلت الى نهاية معقولة من الخوف ومن الحاجة. لكنها فعلا قسم من رواية كبيرة. نقرأ وصفا شعريا في هذا الفصل اذ يقول الكاتب «كانت السماء رمادا عندما وقفت على الرصيف تنتظر.. أليس الانتظار اغنية بطيئة الايقاع مجهولة المعنى.. انتظرت طويلا لكن السماء ظلت معادية ولم تمطر.» وتحت عنوان «اللقاء» رومانسية ناعمة. بيت المتسولة الجميلة وأبيها المريض. خرجت من الكوخ اغنية حزينة «في اوردتي يتكدس الليل وعلى صدري تزهو اوجاع رمادية.» انه حزن اكثر رفعة من بيئته الوضيعة كما يبدو.
التاريخ : 23-11-2011

بدوي حر
11-23-2011, 03:09 AM
مذكرة تفاهم بين «الفكر العربي» و«العربي لحماية حقوق الملكية الفكرية»
عمان - الدستور

وُقعت في مقرّ منتدى الفكر العربيّ صباح أمس الأول مذكّرة تفاهم بين المنتدى ممثلاً بأمينه العام د. فايز خصاونة، والاتحاد العربيّ لحماية حقوق الملكيّة الفكريّة/ الفرع الإقليميّ في الأردن ممثلاً برئيس الفرع المحامي أسامة موسى البيطار.

وتنصّ المذكرة على التعاون والتنسيق بما يخدم أهدافهما من خلال العمل على تنمية وتدريب المهتمين بالملكيّة الفكريّة، ونشر الوعي بشأنها في أوساط المثقفين والمفكّرين، وعقد الندوات والمحاضرات المختصة بذلك، فضلاً عن التواصل مع الجهات المعنية ضمن هذا الإطار.

ويأتي توقيع مذكرة التفاهم هذه في سياق اهتمام المنتدى بتوثيق علاقات التعاون مع منظمات المجتمع المدنيّ، ولا سيما على النطاق العربيّ.

حضر التوقيع المهندس طلعت زايد، أمين عام الاتحاد العربيّ لحماية حقوق الملكيّة في مصر، والسيد محمد عبد العزيز نائب أمين عام منتدى الفكر العربيّ، وكايد هاشم مساعد الأمين العام. وجرى خلال اللقاء بحث بعض الأفكار المتعلقة بتفعيل بنود المذكرة.


التاريخ : 23-11-2011

بدوي حر
11-23-2011, 03:09 AM
معرض استعادي لشموط والأكحل في جاليري الأورفلي اليوم
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1497_371009.jpgعمان - الدستور

يفتتح عند الساعة السادسة والنصف من مساء اليوم في جاليري الاورفلي، وبالتعاون مع مؤسسة فلسطين الدولية، معرض الفنان الراحل اسماعيل شموط والفنانة تمام الاكحل حيث ستوقع الفنانة الاكحل على كتاب « قصة لكل لوحة « للفنان الراحل شموط.

الفنان شموط فنان تشكيلي فلسطيني يعتبر أحد أبرز رواد الفن التشكيلي الفلسطيني، وأحد شخصياته الهامة يراه البعض مؤسس حركة الفن التشكيلي الفلسطيني .كان من مؤسسي قسم الفنون في منظمة التحرير الفلسطينية كما وشغل منصبي الأمين العام لاتحاد الفنانين التشكيليين الفلسطيني والأمين العام لاتحاد الفنانين التشكيليين العرب، حاصل على درع الثورة للفنون والآداب وعلى وسام القدس وعلى جائزة فلسطين للفنون وجوائز عربية ودولية عديدة. تزوج زميلته الفنانة تمام الأكحل عام 1959. توفى في الثالث من يوليو 2006 في ألمانيا بعد أن خضع لعملية جراحية في القلب.

وتمام الأكحل فنانة تشكيلية فلسطينية صوَّرت بإبداع ريشتها وعلى مدى أكثر من خمسين عاما تراث الشعب الفلسطيني وواقع معاناته، ولدت في مدينة يافا - فلسطين، شردتها النكبة مع أهلها من يافا إلى بيروت 1948. منحتها كليــة المقاصــد في بيــروت بعثـة لدراســة الفن في المعهد العالي للفنون الجميلة بالقاهرة عام 1953، حصلت على شهادة الفنون الجميلة وشهادة إجازة تدريس الفن من المعهد العالي لمعلمات الفنون بالقاهرة 1957. شـاركت زوجها الفنان إسماعيل شموط في كافة المعارض التي أقيمت لأعمالهما في معظم البلاد العربية وفي عدد كبير من بلاد العالم.. لها أعمال مقتناه في عدد من متاحف الدول العـربية والأجنبية ومن قـبل مقتني ومحبي أعمالها. حاصلة على جوائز عديدة .

يقول الكاتب ابراهيم نصر الله حول تجربة الفنانين: «هل كان يمكن أن تكون فلسطين جميلة إلى هذا الحد، دون أعمال إسماعيل شموط وتمام الأكحل؟ هل كان يمكن أن نحبها إلى هذا الحد، ونراها واضحة إلى هذا الحد، لو أنهما لم يقطرا جمالها ويرسلا روحيهما رسائل لقلوبنا ولكل مدن الأرض، فنيا جميلا يعيد انبعاث الأمل، ويهدينا لطريق حريتنا».

ويتابع نصرالله «منذ ستين عاما، أطل إسماعيل شموط وتمام الأكحل ليكونا من أجمل وأروع الطيور التي بشرت بربيع فلسطين، في ذلك الزمن الصعب الذي بدا فيه أن الخريف وحده سيكون فصل الفلسطينيين الوحيد!،فنانان كبيران رائدان، سنظل مَدينين لهما، وسيظل الفن مدينا لهما؛ فنانان بحجم وطن واضح كامل لا يقبل الالتباس. ولذلك لم يكن مستغربا أن يعيش إسماعيل شموط وتمام الأكحل لهذا الوطن ومن أجل هذا الوطن، وأن تكون الحرية والفن خيارهما واتحادهما معا في جسد واحد، روح واحدة، مسيرة واحدة، وسيرة واحدة ،فنانان كبيران سيرتبان لنا ولأولادنا ولأحفادنا في كل صباح موعدا جديدا مع الشمس بكل عمل فني أنجزاه».

بدوي حر
11-23-2011, 03:25 AM
ربيع زيتون : الحاجة لمسرح الطفل باتت ضرورة أكثر من أي وقت مضى
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1497_370974.jpgالدستور - هيام أبو النعاج

رغم مشوار الفنان ربيع زيتون المهني المناهز 36 عاماً، ورغم أنه فرض وجوده في جميع تجاربه الفنية، الا انه ما زال يرى اخطاءه الفنية بالعين المجردة حيث قدم العديد من المسلسلات مثل : ايد أمينة ، نصف القمر همة وعزم ، ورق الورد ، الطريق الوعر ، رأس العين . بالإضافة للعديد من المسرحيات وخاصة للطفل. وكانت آخر أعماله الدرامية مسلسل «شوية صبر يا جبر». .. يعمل حالياً على عرض مسرحي للطفل واطلاق محطة فضائية عربية تهدف لإثراء الساحة الفنية المحلية والعربية. «الدستور» التقته وكان هذا الحوار :

جهود



أكد زيتون ان الجهود التي يبذلها الفنان منذ زمن ليس بالقريب يقوم بها بشكل فردي حيث يتحرك باتجاه مختلف بدءًا من نقيب الفنانين الى أصغرنا ووجودنا لخدمة الحركة الفنية وتحريك عملية الإنتاج الدرامي بالشكل اللائق بموروثنا الذي بتنا نتغنى به بعيداً عن واقعنا الأليم، ونأمل مع بداية العام القادم من المرشحين لمنصب النقيب الذين طرحت اسماؤهم مؤخراً على مسامعي، الفنان زهير النوباني واكرم ابو الراغب والنقيب الحالي حسين الخطيب وغيرهم وانا اعتبر ان هذا موضوع متشعب وكبير جداً. حيث اننا بحاجة الى روح جديدة واستراتيجيات و الى الأقوال التي تعقبها أفعال ونوه « لا أقصد بذلك التقليل من شأن أحد « واذا أراد احد أن يكرر تجربته عليه ان يعمل جاهداً على الإرتقاء بالأعمال الفنية بشتى مجالاتها والعمل على تشغيل جميع أعضاء النقابة ونحن نعيش على هذا الأمل منذ زمن .



فضائية عربية ..



واضاف: أقوم بالإتصال مع عدد من المستثمرين العرب لإطلاق محطة فضائية عربية أردنية على مستوى عال لإنتاج أعمال فنية درامية وبرامج راقية جداً ونأمل من خلال هذا المشروع أن يتم على أكمل وجه وسيتم إطلاقه بداية العام القادم. وبين زيتون أن هدفها الأساسي التخصص في انتاج أعمال درامية أردنية وأعمال عربية مشتركة وفي حال اتمام هذا الأمر سيتم انتاج اعمال ضخمة بمعدل 12 مسلسلا سنوياً وستكون قادرة على إثراء الساحة الفنية الأردنية بالإضافة لأعمال الدوبلاج والبرامج الترفيهية ومن أهم أهدافها انها غير سياسية معدة تماماً لتخصيب الاعمال الدرامية والفنية وتفعيلها بالشكل اللائق .



رسالة موجهة



وقال الفنان زيتون: هناك مجرد كلمات اود توجيهها من خلال صحيفتنا «الدستور» للحكومة بأن الفن هو حضارة وثقافة الشعوب والفنانين سفراء دائمين لبلدهم محلياً واقليمياً وعربياً، ولهذا يجب ان تنظر الينا على كوننا المفتاح الرئيسي لحضارة الشعوب واستثمارها الداعم القوي في إثراء الدخل المادي لخزينة الدولة اذا تم العمل عليه بالشكل الصحيح ومخاطبة الجهات المعنية والشركات والمؤسسات الخاصة الممولة. فالفنان بحاجة ماسة الى تفعيل امكانياته الفنية والحرص على انتشاره بالشكل اللائق لصورة بلدنا. فهو الصورة الحضارية التي تعكس مرآة الوطن الفنية والثقافية وهذا ما أكده جلالة الملك عبد الله الثاني والملكة رانيا العبد الله من خلال دعمهما الدائم وحرصهما على وجود أعمال فنية على ساحتنا المحلية في شتى المجالات الفنية .



مسرح الطفل



وزاد زيتون: والان نحن بصدد التحضيرات لإنتاج مسرح للطفل وذلك لحاجة الفئات العمرية لهذه الأعمال لتطوير الفكر وتحضير الطفل للمسرح و لا ننسى أن الطفل بحاجة لهذا الغذاء الروحي الذي بات محروماً من تلقيه وذلك بالتعاون مع عميد مسرح الطفل في الأردن الفنان أكرم ابو الراغب وسيتم الإعلان عنها بعد الإنتهاء منها فنياً وتقنياً بحيث تتناول قضايا هامة تتعلق بالطفل وتطرح بصورة راقية تحترم عقلية الطفل التي لا يستهان بها أبداً .



طفل الفضائيات والنت



واكد ربيع زيتون: رسالة مسرح الطفل مهمة جداً بمعناها الثقافي والفكري والنصي الذي يعمل على نمو الطفل رغم انه يوجد الان امام أطفال «النت» والشاشات الفضائية خيارات كثيرة ولهذا اصبحنا بحاجة لمسرح الطفل بشكل ملح أكثر من اي وقت مضى. فمسرح الطفل دائماًَ يدور حول صراع الخير والشر والتعاون مابين الناس والسعي لعمل الخير واجتناب الشر ومسرح الطفل كما تعلمين هو الوجه الحضاري للأطفال ويسهم في تغذية عقولهم بكل نافع ومفيد ويصقل مواهبهم ليكونوا اللبنة الصالحة في كيان هذا الوطن.

فالمسرح يجسد امال الصغار ويلبي طموحاتهم. وزاد زيتون : لقد سبق وقدمت أعمالاً مسرحية مميزة للطفل في مركز زها الثقافي ولاحظت ان فكر الطفل المتلقي مميز جداً للمسرح وحيث انني سبق لي تجربة واحدة مع الفنان ابو الراغب مع مسرحية « عودة سعدى « وكانت ناجحة جداً وجاءت الرغبة لإعادة التجربة لاستيعاب الطفل والحث على طلبه لمثل هذه الأعمال .



الساحة الفنية



واختتم زيتون حديثه قائلا: ليس لديّ اية تحفظات للعمل مع احد خاصة وان التمثيل لا يعترف بالهوية ولا حدود الوطن انا مع الأعمال العربية المشتركة ولمست من خلال مشاركتي في الأعمال العربية انها منحتني شهرة أوسع حيث عملت مع فنانين من فلسطين والخليج ومصر والولايات المتحدة الأمريكية. وربما جاءت مشاركتي في مسلسل « شوية صبر يا جبر « بقصد أهداف تسويقية وجدت من الواجب الموافقة بالإنضمام الى زملائي وأصدقاء لهم حضورهم المهني المشهود مع اقتناعي بمضمون الورق وقدرتي على الاحتفاظ بمكانتي ضمن مساحتي المطروحة وطبيعي بالنسبة لي ان أشعر دائماً بالتقصير حيال أداء كل شخصية .
التاريخ : 23-11-2011

بدوي حر
11-23-2011, 03:25 AM
الدكتور راسم الكيلاني.. يختزن روعة المكان عبر لقطاته النادرة
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1497_370978.jpgالدستور ـ طلعت شناعة

«دخلتُ عالم التصوير من اجل تثبيت الحالات الجراحية النادرة سواء في الاردن او على مستوى العالم».. هكذا بدأ الدكتور الطبيب راسم الكيلاني مستشار جراحة الاطفال والخداج حديثه حول رؤيته الفنية.

من هنا كان الطريق الى الفن وتحديدا الى إبداع اللقطة والصورة عبر ما تصطاده «كاميرته» والتي رافقته عبر السنوات الماضية، ليجمع بين الابداع الطبي ك « طبيب جرّاح « وبين هوايته « التصوير الفوتوغرافي».

الأطباء والدكتور راسم الكيلاني واحد منهم، يقتربون من النبض الإنساني بحكم مهنتهم السامية، ومنهم مبدعون وشعراء ولعلنا نذكر من باب الشهرة الطبيب الشاعر الدكتور إبراهيم ناجي مبدع قصيدة « الأطلال» إحدى روائع سيدة الغناء العربي أُم كلثوم والدكتور الطبيب عصام العمد. ولهذا نجد منهم الفنان والممثل كما الفنان يحيى الفخراني والرسام والمصوّر والروائي كما الكاتب السوري الدكتور عبد السلام العجيلي وغيرهم.

اختار الدكتور راسم الكيلاني أماكن من بلدنا ليضمها في معرض « صور من الاردن « والذي افتتحه وزير البيئة السابق الدكتور طاهر الشخشير ونظمته جمعية الاطباء الاردنيين الدارسين في روسيا واوكرانيا او ما كان يعرف بالاتحاد السوفيتي في قاعة الزهراء بمجمع النقابات المهنية وبحضور نقيب الأطباء الدكتور احمد العرموطي وعدد من الأطباء والمهتمين بمحتويات المعرض.



تنوع



اللوحات تنوعت بين الماء وبين الخضرة وبين الجبال والسفح والانسان سيد الأرض.. وبدت الصور التي بلغت ( 37) صورة أشبه ب جولة « فوتو غرافية « لطبيب جرّاح حمل إحساسه بدل مشرطه وطاف بالبلاد التي يحبها وسعى بين الأماكن ليخبىء حُسن ما رأته وعشقته عيناه في عدسة كاميرا احازت لصاحبها الفنان المبدع، فمنحته أجمل الصور.

يقول الدكتور الفنان راسم الكيلاني: ساعدتني مهنتي كطبيب في التقاط ما اريده من الصور العلمية ومن ثمّ اعتبار الصورة كوثيقة لحظية بحيث اعود للمكان ثانية واستمتع بما رأته عيناي.

واشار الى ابتعاده عن تصوير الاشخاص وتحديدا الاطفال الذين يعالجهم بسبب الموروثات والتقاليد التي تمنع التقاط الصور للأشخاص دون إذن منهم او من أولياء امورهم وحتى لو كان ذلك من باب الجمال.

وأضاف الدكتور الكيلاني: يستغرب بعض الناس متى يتوفر لي الوقت لممارسة هوايتي « التصوير الفوتوغرافي»، واقول ان المرء يستطيع ان يجد الوقت الذي يمارس فيه هوايته ان اراد ذلك. وهو ما يمنحني الراحة عبر الرحلات التي اقوم بها مع الجمعية الاردنية للتصوير.



دكتور طاهر الشخشير: ( صور محترف)



الدكتور طاهر الشخشير ( نقيب الصيادلة السابق ووزير البيئة السابق) قال ان معرض الدكتور راسم الكيلاني يدل على احترافية في التصوير وقد نجح في التقاط الصور المعبرة عن البيئة والطبيعة الخلابة وهذا يدل على اهتمامه بالمكان. كما ان عمله ـ التصوير ، يحتاج الى صبر ولذها نجد صورا ولقطات غاية في الروعة. ومن جماليات معرض الدكتور الكيلاني انه يبرز ثراء المشهد والمكان الاردني عبر صور لا تستطيع ان تراها انت بالعين المجردة ومن خلال النظرة العادية. وهو بذلك يخدم السياحة والبيئة. ولعل صورة مغارة برقش التي التقطها الدكتور الكيلاني اشبه ما تكون صرخة للحفاظ على بعض من تراثنا الذي يتعرض للتخريب.



د. زهير ابو فارس



واشاد الدكتور زهير ابو فارس بمعرض صور الدكتور الكيلاني وقال إنها لقطات ذكية تختزن روعة المكان الاردني عبر تجلياته وقد استطاع الكيلاني ان يبوح بأسرار المكان مانحا الصخور والجبال والمياه والسهول لغة مرئية شفافة تحكي قصة الاجداد.



سيرة طبيب



يذكر أن الدكتور راسم الكيلاني : ولد عام1953 في مدينة نابلس. متزوج وله ثلاث بنات. وحصل على: بكالوريوس طب و جراحة عام 1977. إختصاص الجراحة العامة عام 1985. اختصاص جراحة الأطفال عام 1990.

وصدر له العديد من المؤلفات الطبية في مجال طب وجراحة الاطفال وله العديد من المقالات الطبية في المجلات. ويهوى: التصوير, الشطرنج, القراءة و الرياضة. وهو عضو الجمعية البريطانية لجراحة الأطفال رئيس سابق للجمعية الأردنية لجراحي الأطفال. عضو نقابة الأطباء الأردنية. عضو جمعية الجراحين الأردنية عضو مؤسس للجمعية الأردنية للتصوير الفوتوغرافي. نائب سابق لرئيس الجمعية الأردنية للتصوير. مشارك في العديد من معارض التصوير محليا وعالميا مشارك وحائز على العديد من الجوائز في مسابقات محلية ودولية.
التاريخ : 23-11-2011

بدوي حر
11-23-2011, 03:37 AM
«المركز الإسلامي» توقع اتفاقية بناء مدارس لها في الزرقاء
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1497_370989.jpgوقع رئيس الهيئة الإدارية المؤقتة لجمعية المركز الإسلامي الخيرية سلمان البدور،اتفاقية المرحلة الأولى لمشروع بناء مدارس الجمعية في محافظة الزرقاء مع شركة صلاح حجاج للتعهدات العامة ممثلة بمديرها العام صلاح خلف حجاج وبكلفة إجمالية تقدر بمليون وثلاثمائة وعشرين ألف دينار، بحضور أمين عام الجمعية لافي قباعة، والمهندس عدلي صبح عن مكتب صبح للاستشارات الهندسية ومدير الدائرة الهندسية في الجمعية المهندس محمد الطورة ومدير مدارس الجمعية في الزرقاء إبراهيم جاد.
التاريخ : 23-11-2011

بدوي حر
11-23-2011, 03:37 AM
حملة للتبرع بالدم في «الألمانية الأردنية»
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1497_370985.jpgنظم نادي الصحة والبيئة في عمادة شؤون الطلبة في الجامعة الألمانية الاردنية ،وبالتعاون مع مديرية بنك الدم الوطني التابع لوزارة الصحة حملة لفحص وقطف زمر الدم شارك فيها طلبة الجامعة.

وأكد عميد شؤون الطلبة في الجامعة الدكتور وليد شهاب ،اهتمام العمادة في تنظيم مثل هذه النشاطات التي تهدف إلى خلق الوعي الصحي عند الطلبة حول أمراض الدم ومساعدة المرضى المحتاجين بالإضافة الى دورها في تنمية التكافل الاجتماعي بين ابناء المجتمع الواحد. من جهتها شكرت مسؤولة الحملة الدكتورة ساره شواش الجامعة وعمادة شؤون الطلبة على تعاونهما المستمر،مضيفةً بأن المديرية تقوم وعلى مدار العام بتنظيم حملات لقطف زمر الدم لتشجيع التبرع وتنمية الحس الاجتماعي بين ابناء المجتمع. بدورهم بين أعضاء نادي الصحة والبيئة في الجامعة أن النادي يهتم بموضوعي البيئة والصحة ولذلك نظم هذه الحملة لتعميق روح المشاركة والتعاون وتحمل المسؤولية بين صفوف الشباب الاردني.
التاريخ : 23-11-2011

بدوي حر
11-23-2011, 03:37 AM
عرض مسرحي في بلدة الوهادنة
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1497_370984.jpgبتنظيم من مديرية ثقافة عجلون وبالتعاون مع مركز الأميرة بسمة للتنمية البشرية ومنتدى الوهادنة الثقافة عرضت على مسرح قاعة دير اللاتين في البلدة مسرحية «كذابين على الهواء «.

وعرضت المسرحية بأسلوب درامي عدم جدية بعض المسؤولين في تصريحاتهم خلال لقاءاتهم مع مختلف وسائل الإعلام.

وأشار مدير الثقافة سامر فريحات إلى أن هذا النشاط يأتي استمرار لنهج التواصل مع مختلف المؤسسات لتفعيل الحراك الثقافي في المحافظة، مؤكدا أهمية إقامة مثل هذه الأنشطة التي تسهم في تنمية التنوع الثقافي الشامل.

يذكر ان المسرحية من اخراج وتمثيل الفنان إبراهيم أبو الخير والفنانين سهير فهد وسعد الدين عطية.

بدوي حر
11-23-2011, 03:37 AM
أبو مطر تفتتح معرضاً للكتاب الشامل في «الإنجليزية الحديثة»
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1497_370982.jpgتحت رعاية مدير التربية والتعليم الخاص لمحافظة العاصمة سلوى أبو مطر ،افتتح في المدارس الانجليزية الحديثة معرضاَ للكتاب الشامل اشتمل على مختلف أنواع الكتب الأردنية والثقافية والعلمية والشعرية والقصصية.

وتجولت ابو مطر في أجنحة المعرض ،واستمعت لايجاز عن محتوياته من الكتب المختلفة والأفلام التربوية.

وعلى هامش الافتتاح،اقيم معرضاً للصور يعبر عن تاريخ الأردن وإنجازاته المختلفة في ظل القيادة الهاشمية المظفرة.

وتضمن الحفل عرضاً فنياً وفلكلورياً تناول تراث الأردن وتاريخه الحضاري.

حضر الافتتاح كل من المدير التنفيذي للمدارس الإنجليزية زيد الترك ،وطايل الخرابشة رئيس قسم الاعلام وخولة المومني مسؤولة المكتبات في المديرية وعدد من أعضاء الهيئة الإدارية والتدريسية وجمع غفير من أولياء أمور الطلبة.
التاريخ : 23-11-2011

بدوي حر
11-23-2011, 03:37 AM
اختتام المعسكر الاستثنائي التقييمي للمشاركين في جائزة الحسن للشباب
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1497_370981.jpgاحتفل مؤخرا باختتام المعسكر الاستثنائي التقييمي للمشاركين في جائزة الحسن للشباب من أعضاء المراكز الشبابية التابعة لوزارة الشباب والرياضة وذلك في المعسكر الذي أُقيم في بيت شباب عمان.

وتهدف هذه المعسكرات والتي يحرص مكتب الجائزة على تنظيمها سنويا إلى تعميق مفهوم «الأردن أولا» لدى الشباب الأردني وتعزيز انتمائهم لوطنهم وولائهم لمليكهم من خلال الخدمة الاجتماعية والتطوعية للمجتمع المحلي.

يذكر أن المعسكر الذي استمر ثلاث أيام وشارك فيه 26 مشاركا منهم 17 ذكور و9 إناث من مديريات شباب محافظات المملكة، اشتمل على تدريب المشاركين على مهارات المشاة والخارطة والبوصلة، إلى جانب المحاضرات الوطنية والتثقيفية ،والمسير الطويل لمسافة 14كيلومترا للبرونزي ، في كل من عمان ومنطقة العالوك. أعربت مديرة جائزة الحسن للشباب سمر كلداني عن شكرها وتقديرها لوزارة الشباب والرياضة على دعمهم الموصول لمكتب الجائزة ولكل من ساهم في إنجاح المعسكر، مثمنةً الدعم الكبير الذي تتلقاه برامج جائزة الحسن للشباب من القيادة العامة للقوات المسلحة الاردنية.

بدوي حر
11-23-2011, 03:38 AM
منتسبو نقابة الممرضين وعائلاتهم يتبادلون تهاني العيد
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1497_370980.jpgاقامت نقابة الممرضين حفل معايدة لأعضائها وعائلاتهم بمناسبة عيد الاضحى المبارك شارك فيه عدد كبير من منتسبي النقابة من مختلف محافظات المملكة.

واشتمل الحفل على العديد من الفقرات الترفيهية للأطفال أشرفت عليها لجنة المرأة واللجنة الاجتماعية في النقابة.

من جانبه هنأ نقيب الممرضين خالد أبوعزيزة،أعضاء الهيئة العامة للنقابة بهذه المناسبة داعيا المنتسبين للمشاركة المستمرة في الأنشطة التي تقيمها النقابة لتقوية الأواصر الاجتماعية بين أعضائها.

كما التقى ابوعزيزة واعضاء مجلس النقابة ممرضين من ابناء قطاع غزة ،حيث تم خلال اللقاء تبادل التهاني بعيد الاضحى ،وبحث احتياجات الممرضين الذين يتلقون تدربيهم ويكملون دراستهم في المملكة.
التاريخ : 23-11-2011

بدوي حر
11-23-2011, 03:38 AM
المهرجان الدولي للفيلم بمراكش يحتفي بمخرجي الجيل الجديد
الدار البيضاء - وكالات

أعلنت إدارة مؤسسة المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، عن لائحة الأفلام الطويلة المشاركة في المسابقة الرسمية لدورته الحادية عشر، وتتكون هذه اللائحة من 15 فيلما لمخرجين دوليين صاعدين، من ضمنهم الفيلم المغربي «عاشقة من الريف»، لمخرجته نرجس النجار، والذي تم اختياره لافتتاح هذه الدورة، التي ستنطلق من 2 إلى 10 دجنبر، تحت الرعاية السامية للعاهل المغربي.

ومن الأفلام المتبارية على النجمة الذهبية فضلا عن الفيلم المغربي، أشار بلاغ صادر عن إدارة المهرجان، توصلت «العربية.نت» إلى نسخة منه، إلى الفيلم السويسري الموسوم بـ «180 درجة» ، الفليبيني» مصنع الأطفال، ويمثل البوسنة والهرسك فيلم «بيلفيدير»، وتشارك إيران بـ»الموت مهنتي»، وإسبانيا بـ «لا تخافي»، ومن التيلاند «عودة إلى بيت العائلة»، وتحضر كل من فرنسا وألمانيا وبولونيا بإنتاج مشترك، يحمل عنوان «أرض النسيان»، وضمن هذه البلدان تسجل فرنسا توقيعا منفردا لفيلم «لويز ويمر»، أما استراليا فتشارك بـ «جرائم ستووتاون»، إضافة إلى أفلام «خارج المسموح» من الدانمارك، و»أعمال الرحمة السبعة» الإيطالي، و» سنيكرز» البلغاري، و «من دون» الولايات المتحدة، و» وادي الذهب» من المكسيك، هذه الأخيرة، تحل ضيف شرف الدورة الحادية عشرة، وفي هذا الإطار سيتم تكريم النجمة المكسيكية سلمى حايك، وإلى جانبها مجموعة من صناع الفرجة السينمائية المنتمية للجيل الجديد للفن السابع المكسيكي، وعلى رأسهم المخرج إليخاندرو جونزاليس صاحب فيلم «بابل».

وذكر البلاغ، أنه سيمنح خلال حفل الافتتاح، النجمة الذهبية، الجائزة الكبرى للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش، إلى جانب جائزة لجنة التحكيم، وجائزة أحسن دور نسائي، وجائزة أحسن دور رجالي.

وتضم لجنة تحكيم الأفلام الطويلة، التي يرأسها المخرج أمير كوستوريكا، كلا من الممثلة الأسترالية توني كوليت والمخرج والكاتب الإيراني أصغر فرهادي والمخرجة والممثلة الفرنسية نيكول كارسيا والممثل الأمريكي كيفن كلاين والمخرج المغربي عبد القادر لقطع والمخرج الفلبيني بريونتي مامندوزا والمخرج وكاتب السيناريو الروماني رادوميهايلينو والممثلة الإيطالية ماياسانس والمخرجة الهندية أبارناسين.

أما لجنة تحكيم مسابقة الأفلام القصيرة، التي ترأسها سيغورني ويفر، فتتكون من المخرجة المغربية فريدة بليزيد، والمخرج الفرنسي بيير سالفادوري والممثلة البلجيكية ماريجيلان والممثل الفرنسي باسكالكريكوري.

هذه اللجنة ستشرف كذلك، على تسليم جائزة «سينما المدارس المخصصة لتلاميذ معاهد ومدارس السينما بالمغرب، وذلك في سياق إحداث مؤسسة المهرجان منذ دورتها الأخيرة، فضاء للإبداع السينمائي والاندماج المهني لفائدة المخرجين المبتدئين.

وحسب المنظمين، تدعم إدارة المؤسسة، المنافسة الرسمية للمهرجان جودة وتميز الإنتاج المغربي الحالي من خلال برمجة تحمل اسم « نبضة قلب، تسعى حسبهم لأن تكون مميزة، وتشمل أفلام «النهاية» لهشام العسري، و»الأندلس منامور» لمحمد نظيف، و»على الحافة لـ ليلى المراكشي، و»عودة الابن» لمحمد بولان، فضلا عن بعض الأسماء الوازنة كعبد القادر القطع وفريدة بليزيد.

الدورة تخصص وكما دأبت على ذلك، عروضا لأوسع جمهور بالهواء الطلق في الساحة التاريخية المشهورة باسم جامع الفنا، كما تقدم لفائدة فاقدي حاسة البصر، عروضا بطريقة الوصف السمعي.
التاريخ : 23-11-2011

سلطان الزوري
11-23-2011, 09:34 AM
الله يعطيك العافيه يارب
خالص مودتى لك

بدوي حر
11-24-2011, 02:41 AM
مشكور ابو راكان على مرورك

بدوي حر
11-24-2011, 02:42 AM
الخميس 24-11-2011


عروض عربية تنتصر للأمل والحياة في مهرجان المسرح
عمان ـ الدستور ـ خالد سامح



برعاية وزير الثقافة، د. صلاح جرار، تختتم ـ عند السابعة من مساء اليوم ـ فعاليات مهرجان المسرح الأردني بدورته الثامنة عشرة، الذي نظمته على مدى عشرة أيام وزارة الثقافة بالتعاون مع نقابة الفنانين الأردنيين وأمانة عمان الكبرى وعدد من المؤسسات الرسمية، وبمشاركة محلية عربية وأجنبية واسعة، وقُدِّمت عروضه في مسارح المركز الثقافي الملكي، ومسرح أسامة المشيني بجبل اللويبدة، ومركز الحسين الثقافي برأس العين.

ومساء أول أمس تواصلت فعاليات المهرجان بعروض من عُمان، والمغرب، وفلسطين، والعراق. ففى المسرح الدائري بالمركز الثقافي الملكي قدَّمت فرقة ظفار العمانية مسرحية «ذات صباح معتم»، عن نص للشاعر العراقي عبد الرزاق الربيعي، التي أخرجها مرشد راقي، وأدى الأدوار فيها كل من: هشام اليافعي، شامس نصيب، علي بيت عبيدون، مطران عوض، عامر اليافعي، نادية عقل، مرشد عبد الرحمن، هيثم البلوشي، ياسر عاشور، محمد باشعيب والعاص المشيخي، وحضر العرض عدد من الديبلوماسيين العمانيين في الأردن، وأبناء الجالية العمانية.

يصور نص «ذات صباح معتم» حكاية مدينة يصحو سكانها فيجدون شمسهم غائبة من صباح يومهم، ليسود الظلام والهرج حياتهم، حتى يأتي عرّاف ليقول لأهل المدينة بأن مَن أخطأ مِن سكانها قد أغضب الشمس، ووجب اعترافه بخطئه أمام الجميع؛ لتعود الشمس إلى سابق عهدها. سوف تتصاعد الأحداث ليتم الكشف عن الكثير من الخبايا والأسرار التي كان يكتنفها الغموض، عند بداية العرض. هكذا تطرح المسرحية تساؤلاً عن كيفية أنْ يستطيع الناس التصرف في ظل غياب الشمس، وتتكشف الأحداث عندما يشعر الجميع بالاعتراف بعقدة الذنب، ليصل العرض إلى مضامين عدة تنطوي على عدد من الأبعاد الفلسفية التي ترمز إلى غياب قرص الشمس نتيجة ضياع الضمير الإنساني.

وفي مسرح مركز الحسين الثقافي، برأس العين، قدمت المسرحية الفلسطينية «الضوء الأسود»، وهي من إخراج فتحي عبد الرحمن، وتمثيل: سميرة عثمان، عبيدة عمر، محمد حامد، محمد فايز، أحمد علي، مرح رضوان، روان غازي، لينا ربحي، ميساء الياس، بيسان سعد، حسني محمود، محمد نزار وشاهر جمعة. وهذه المسرحية عمل إيمائي صامت يجسد مأساة أهالي غزة، والعدوان الصهيوني على القطاع وحصاره بالوسائل شتى، حيث يقدم المخرج مسرحيته بالقول: «الضوء الأسود.. لا يكون أسود إلا إذا كان قريناً للموت والهلاك؛ لا يكون أسود إلا إذا كان من صنع من خربت قلوبهم وتعفنت عقولهم؛ لا يكون أسود إلا إذا كان حمماً من البارود تمزق أجساد الأبرياء، وتدمر مبانيهم وحياتهم؛ لا يكون أسود إلا إذا استظل به العاجرزون الصامتون والمتواطئون».

تنتصر المسرحية لحرية الشعب الفلسطيني وحقه في مقاومة الاحتلال والعيش بكرامة وأمان، وقد برع أشراف المشني في صياغة المؤثرات الموسيقية والصوتية في العمل.

أما في المسرح الرئيسي، في المركز الثقافي الملكي، فقد أعيد عرض المسرحية المغربية «تغريبة ليون الأفريقي»، من إخراج بوسلهام الضعيف، وتأليف أنور المرتجى، كما أعيد ـ في مسرح أسامة المشيني ـ عرض المسرحية العراقية «شارع الواقعة»، لمؤلفها هاينر مللر، ومخرجها تحرير الأسدي.

بدوي حر
11-24-2011, 02:42 AM
«فيلادلفيا الدولي» يرصد الحكايات الشعبية في ثقافات الشعوب
عمان - الدستور - عمر أبوالهيجاء



تختتم، اليوم، فعاليات مؤتمر فيلادلفيا الدولي السادس عشر، «الثقافات الشعبية»، في حرم الجامعة، ببيان ختامي، وتوزيع الشهادات على المشاركين، وحفل موسيقي وفنون شعبية.

وتضمنت فعاليات يوم أمس ثلاث جلسات، الأولى ترأسها د. يوسف بكار، وحلمت عنوان «الحكايات الشعبية في ثقافات الشعوب»، وتحدث فيها، بداية، د. ابراهيم أبو هشهش، من فلسطين، حول «جحا العربي وجحا الألماني»، وهدفت ورقته إلى قراءة عدد من نوادر جحا العربي الشهيرة وما يقابلها من حكايات تل أويلن شبيجل، وهو الشخصية المقابلة لجحا العربي في الأدب الشعبي الآلماني، منطلقة في أثناء ذلك من الموتيفات الأساسية المشتركة بين الأدبين، واختلاف التشكل السردي بينهما.

من جانبه تحدث د. أمين عودة، من الأردن، عن «الغرائبي والعجائبي بين ابن عربي وحكايات ألف ليلة وليلة»، حيث أشار إلى أن مخيال السارد الشعبي، في حكايات ألف ليلة وليلة، ينبئ عن رغبة لا واعية في استخراج المخبّآت الثاوية في اللاوعي الجمعي الإنساني، ومكبوتات اللاوعي الفردي، ليصنع منهما عالما سرديا مقنّعا بالحكايات السحرية والغرائبية، ويجعل من التسلية هدفا معلنا لها؛ ليخفف من غلواء الرقيب الأخلاقي والديني والاجتماعي.

وتحدث د. أحمد سيف الدين، من سورية، عن «الحكاية الشعبية السورية والإسكندنافية»، مقارن بين بعض الحكايات الشعبية في سورية ومثيلتها في بعض البلدان الاسكندنافية، وذلك للوقوف على أوجه التشابه والاختلاف في النمطين الحكائيين، من خلال التعرف على دلالة الحكاية الشعبية وطريقة بناء الحكاية الشعبية، والغاية من تلك الحكاية.

وتحدثت د. ربيعة ريحان، من المغرب، عن «القصة المغربية.. المحكي الشعبي»، وبيّنت أن الأصل الحكائي الشعبي في القصة القصيرة المغربية يتمظهر، أحيانا، بصورة تكاد تكون لا شعورية، وأحيانا بشكل واع، وأضافت: «لهذا تغترف الكثير من النصوص منه وتستثمر حكايات النوم والأحلام والأساطير الشعبية وتتمثل طقوس الواقع المحلي بعاداته وتقاليده ومعتقداته المقترنة بخصوصية المتخيل الاجتماعي وحمولاته التاريخية».

الجلسة الثانية، حملت عنوان «الأغاني والأشعار الشعبية»، وترأسها د. عز الدين المناصرة، وتحدث فيها، بداية، د. سليمان زيدان، من ليبيا، حول «القصيدة الشعبية في ليبيا.. فن وثقافة وتأريخ»، وقال: «تمتزج في القصيدة الشَّعبية الليبية «التعبير»، بـ «التَّصوير»، حيث تتناسل الألفاظ والمعاني لتنتج لوحات فنيَّة معبرة تتشكَّل ألونها من اللغة الشعرية والصورة الشعريَّة ، وبخاصة هذه القصيدة التي عُدَّت ملحمة جهادية تأريخية ، فلمطلعها قصة مأسوية حرَّكت شعراء المعتقل ؛ فاكتالوا من معين تجاربهم الشعورية ، فسقوا قرائحهم ؛ فجادت بتجارب شعرية ،كان عنوانها (مابي مرض)».

وقدم د. عبد الخالق عيسى، من فلسطين، بحثا بعنوان «تجليات الثقافة العربية القديمة في الأغنية والبكائية الشعبية الفلسطينية.. موضوع الشعر نموذجا»، وتناول العلاقة بين الموروث العربي القديم والأغنية والبكائية الشعبيّة الفلسطينية، في محاولة لتجذير الثقافة الفلسطينية، والمحافظة على تفاصيل هويتها، أمام محاولات الاحتلال، قطع هذا الشريان، وقد حرصت محاولته على جمع الأغاني والبكائيات من الجيل الذي كان يردّدها في مناسباته، واستعرضت نماذج شعرية قديمة وعادات كانت منتشرة، وبحثت عن الصلات بينها وبين المادّة الشعبية الفلسطينية.

وتحدث د. معتصم عديلة، من فلسطين، عن «عن الزجل الشعبي في فلسطين..تأصيل ودراسة»، وبيّن القوالب الزّجلية كشكل وعناصر ومفردات لغوية وموسيقية وأساليب أداء وقيمة تراثية، لا تقتصر فقط على معرفة العناصر والمفردات التي تتألف منها الصيغ المتعددة والصور المختلفة لهذه القوالب، بل تشمل أيضاً فهم الأسس التي تقوم عليها عمليات هذه الموسيقى في صياغة أشكالها مهما كانت بساطة هذه الأشكال أو تعقيدها، وهو الأمر الذي يعزز معالجة موسيقى الزّجل الشعبي، ليس فقط على أنها شكل مكون من ألحان وأشعار تتضمن قيماً فنية وجمالية خالصة، بل على أنها نشاط اجتماعي يتفاعل مع باقي عناصر الثقافة.

وتحدث د. بنان صلاح الدين، من فلسطين، حول «توظيف الأغنية الشعبية في الشعر الفلسطيني المعاصر»، وقال: «وجد الشاعر الفلسطيني، في الأغنية الشعبية، مادة غنية للاستفادة منها اذ انها تعالج كافّة الموضوعات التي تهم الشعب الفلسطيني و تقع تحت احساسه، ففيها الوصف والمدح والفخر والرثاء والهجاء وغير ذلك، ونظرا للظروف السياسية التي مر وما يزال يمر بها الشعب الفلسطيني فقد حظي الوطن بنصيب الأسد في الأغنية الشعبية الفلسطينية».

الجلسة الثالثة حلمت عنوان «الثقافات الشعبية والفنون»، وترأسها د. محمد عبد العال، وتحدث فيها، بداية، د. أيمن فاروق، من مصر، حول «عناصر الفن الشعبي في تصميم واجهات العمارة الحديثة»، فقال: «إننا، في الوطن العربي، نتمتع بتنوع التراث الشعبي لدينا نظراً لتنوع المناطق من حيث طبيعة العادات والتقاليد، إن الحفاظ على تراثنا الشعبي إنما هو حفاظ على هويتنا وشخصيتنا التي تميزنا عن غيرنا».

وتحدث د. أشرف حسين، من مصر، عن «صلاحية البقاء والتحول للمفردات التشكيلية الشعبية المصرية في الفراغ الداخلي»، فقال: «إن الاعتناء بالشكل الشعبى إنما هو إعتناء بالدلالة الحسية، فالحجوم والاشياء تُدرك بالحواس، حيث تُرى بالعين، أما الشكل التشكيلي فهو صيغة تجميلية تُدرك آثارها دائما بالتذوق، أي بالعامل النفسي وبالغرض المعنوي، والمفردات التشكيلية الشعبية هي أشكال طالما عبرت عن القيم المادية أولا وأخيرا، ثم التعبير، بعد ذلك، عن القيم الروحية، حيث أنها تحقق، في النهاية، وظيفة نفعية، تلبي احتياجات الجماعة اليومية والمعيشية على مر العصور».

د. رقية الشناوي ومرفت الحديدي وحنان سمير، من مصر، بحثهنّ عن «صياغة معاصرة للرموز الشعبية العربية في مجال الرسم الالكتروني»، ود. حسن نعيرات، من فلسطين، تحدث عن «الحرف اليدوية التراثية الفلسطينية.. الفخار في فلسطين عبر العصور دراسة توثيقية تاريخية»، أما د. مها إبراهيم، من مصر، فتحدثت عن «التراكمية في الفن الشعبي وتأثيرها على المدخل في المنزل النوبي»، وتحدثت د. سحر احمد من «مصر»، عن «جماليات المثلث كوحدة زخرفية في الثقافة الشعبية وابتكار تصميمات لطباعة المنسوجات المعاصرة».

الورقة الأخيرة في الجلسة قدمها د. محسن علام، من الأردن، وتحدث فيها عن «التفاعل والاندماج بين الموروث الثقافي البدائي وفن الجرافيك المعاصر».
التاريخ : 24-11-2011

بدوي حر
11-24-2011, 02:42 AM
معرض يحتفي بالمرأة وعمّان في افتتاح المقر الجديد لـ«المشرق»
رشا عبدالله سلامة



لُجّة جماليات ثارت دفعة واحدة في افتتاح غاليري «دار المشرق» مساء أول من أمس؛ إذ امتزج الحسّ الفني الرفيع في تصميم المكان الجديد مع الحالة الفنية الباذخة التي تأتّت عن اللوحات المنتقاة بعناية.

الغاليري، الذي تأسس في العام 1996 في عمّان والذي انتقل لمبنى جديد في منطقة عبدون، ضمّ بين جنبات قاعاته لوحات بأحجام عدة، ودرجات لونية متنوعة، و»ثيمات» مختلفة، كاختلاف جنسيات الفنانين المشاركين فيه.

محليا، كانت لوحات الفنان التشكيلي محمد نصر الله، بألوانها التي تمزج باقتدار بين الدرجات المائية والترابية والنارية، وبتشكيلاتها المتعددة الأحجام والرمزيات، والتي باتت سمة بارزة لمجموعاته الفنية ك «فضاء آخر» و»أرض أخرى» وغيرها. يقول نصر الله أن معرض «دار المشرق» يشكّل حدثا فنيا هاما؛ لما يضمّه بين جنباته من لوحات تشكيلية ومجسّمات ومنحوتات مجتَرحةٍ بعناية واقتدار، مضيفا «لكلّ فنان، معروضة لوحاته ضمن هذا الغاليري، لغته الفنية الخاصة، التي لا يستخدمها إلا هو».

كذلك كانت لوحات الفنان التشكيلي عصام طنطاوي حاضرة ببيوتاتها وألوانها التي ترسم مدينة عمّان وتطيل النظر في العلاقة بين عمرانها وساكنيها، لتطلّ وجوه بحالات إنسانية متباينة وبألوان تمزج بين القتامة والتوهج في لوحات الفنانة التشكيلية هيلدا حياري.

حروف عمر البلبيسي، التي جاءت موزعة بفنية عالية في زوايا لوحتيه، استقبلت زائري «دار المشرق»، لتليها لوحات الفنان التشكيلي البحريني جمال عبد الرحيم، والتي أطلّت منها المطربة المصرية أم كلثوم من بين مساحات لونية متوهجة.

المرأة تسيّدت المشهد الفني في «دار المشرق» حين حضرت في جلّ اللوحات؛ إذ تفنّن بدر محاسنة في نحت تفاصيلها عبر مجسماته، كذلك فعل أيمن غرايبة في لوحتيه، وعلي عمرو وغسان أبو لبن أيضا، والسوري سهيل بدّور، واللبناني جورج باسيل.

الفنان العراقي الراحل ياسين محمداوي تمكّن من تخليد فنّه وعِراقه عبر لوحات استحضرت نخيل العراق ونقوشاته السومرية وألوانه الترابية.

أناقة الحالة الفنية التي مثّلها الغاليري في افتتاحه لم تتوقف عند حدود الأعمال الفنية التي ضمّها، بل وكذلك في الغرفة المخصصة لعرض مجوهرات المصممة المصرية عزة فهمي، والتي امتازت بطابعها الشرقي اللافت على صعيديّ التصميم وانتقاء الدرجات اللونية للمعدن.

الغاليري، الذي يرى القائمون عليه بأن الفنّ لغة عالمية مشتركة قادرة على تخطّي الحدود الجغرافية وتجاوز عقبات التواصل اللغوية، اختار عبارات عدّة في محاولة تفسير الفنّ، كتلك التي قالها الشاعر والروائي إبراهيم نصر الله «الفن وحده هو من يمنحنا القدرة على أن نعيش الحياة أكثر من مرة»، والتي قالتها الروائية أحلام مستغانمي «الفن هو كل يهزنا، وليس بالضرورة كل ما نفهمه».

بدوي حر
11-24-2011, 02:43 AM
مؤتمرون : اللغة العربية السليمة ركيزة أساسية لوحدة الأمة وأمنها القومي
عمان - الدستور - عمر أبوالهيجاء



دعا المشاركون في الموسم الثقافي التاسع والعشرين لمجمع اللغة العربية الأردني «مؤتمر اللغة العربية ووحدة الأمة»، السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية على مستوى الوطن العربي إلى العمل على تجسيد فكرة أن اللغة العربية السليمة هي الركيزة الأساسية لوَحدة الأمة وأمنها القومي وتحديد هويتها وبناء فكرها وحضارتها، كما شددوا في توصياتهم في ختام المؤتمر، أمس، على وضع استراتيجية لتخطيط لغوي موحد وشامل لنظامنا التعليمي في الوطن العربي في مراحله المتعددة، وأن تتضافر جهود اللغويين والحاسوبيين لحل المشكلات التقنية التي تواجهنا في المجالات اللغوية المختلفة، وأكدوا أهمية التعريب الشامل للعلوم والمعارف الإنسانية كضرورة قومية وحتمية، وأن تكون هناك توعية وطنية منظمة في كل بلد عربي باحترام اللغة العربية وأهميتها في بناء الشخصية العربية والمجتمع في شتى مجالات الحياة.

وتضمنت فعاليات يوم أمس، إضافة إلى الجلسة الختامية، ثلاث جلسات، ترأس الجلسة الأولى: الدكتور محمد حمدان، وتحدث فيها كل من: الدكتور عبد العلي الودغيري من «المغرب»، عن «وضع اللغة العربية في عصر العولمة وتحدياتها»، والدكتور أحمد العلوي من «المغرب»، الذي تناول بحثه «وسائل الإعلام المقروئة والمسموعة والمرئية وأثرها في مستوى الأداء اللغوي باللغة السليمة».

وعرض الدكتور الودغيري لعناصر الضعف الحالية في اللغة العربية المتمثلة في تفريط أهل اللغة بلغتهم وهيمنة اللغات الأجنبية والازدواجية اللغوية وضعف الإنتاجية العلمية والترجمة من العربية وإليها فضلاً عن الضعف الاقتصادي والسياسي والاجتماعي، وضعف حضور العربية في مجال المعلوماتية والآثار السلبية للعولمة وانعكاساتها. كما تناول عناصر القوة والاطمئنان؛ وأهمها التطور الداخلي للغة العربية وارتفاع عدد مستعمليها إضافة إلى القوة الاقتصادية وانعكاساتها المستقبلية على استعمالها.

الدكتور العلوي تحدث عن وضعية اللغة العربية القانونية والاجتماعية والتطورات التي عرفتها منزلتها الدستورية والصلات التي تقوم بينها وبين لغات ولهجات أخرى في وسائل الإعلام، ممثِلاً على ذلك بالصراع مع أنصار الفرنكوفونية في المغرب العربي، كما تناول خصائص عربية وسائل الإعلام وخاصة التي تكتسبها من المحيط المتمثل باللغات الأجنبية وثقافاتها من جهة واللهجات العربية الدارجة من جهة أخرى.

وترأس الجلسة الثانية الدكتور عبد المجيد نصير، تحدث فيها: الدكتور عبد المجيد بن حمادو من «تونس»، حول «المعجم العربي الإلكتروني: أهميته وطرق بنائه» بيّن فيه أن هذا النوع من المعاجم عرف تطورا كبيرا على صعيد الهيكلة ومحتوى المداخل مستغلا الإمكانات الهائلة التي يوفرها الحاسوب، وقارن في بحثه بين المعجم الإلكتروني ونظيره الورقي. ودعا في بحثه إلى تطوير عمل المجامع اللغوية في هذا المجال. وإلى التعاون بين اللسانيين والحاسوبيين العرب من أجل بناء معاجم آلية للنظام اللغوي العربي.

الجلسة الثالثة: ترأسها الدكتور محمد عدنان البخيت، وابتدأت ببحث للدكتور سالم المعوش من «لبنان»، الذي ألقاه بالنيابة عنه الدكتور عودة أبو عودة حول «دور اللغة العربية في بناء المجتمع العربي وتطوره»، حيث دعا إلى أن يتحمل أبناء العربية مسؤوليتهم في الحفاظ على لغتهم من خلال الوعي بأهميتها وإدراك أن انهيار اللغة هو انهيار للأمة، وتبني فكرة مجتمع المعرفة وتعريبه والإقبال على التحديث في وجوهه كافة، وحسم النقاش حول مسألة الأصالة والبحوث اللغوية الحديثة والعلاج الآني للنصوص العربية والنظرية اللغوية وما يرتبط بها من قضايا.

واختتمت أبحاث المؤتمر ببحث مشترك للدكتور فواز عبد الحق، والدكتور أحمد عليمات من «الأردن»، وجاء بعنوان «دور منظمات المجتمع الرسمي والمدني في خدمة اللغة العربية: قضايا وحلول»، وأكدا فيه أن لمؤسسات المجتمع المدني، والمؤسسات الدينية، دوراً رئيساً في رسم سياسة لغوية لها هدف ورسالة لذلك يُرتقب منها دور مهم في التنمية اللغوية، ودعوا إلى اشتراط إتقان اللغة العربية السليمة أساساً للتوظيف والابتعاث والدراسات العليا والوظائف العليا يسهم في تعزيز مكانة اللغة العربية.

وتضمنت الجلسة الختامية كلمة مجمع اللغة العربية الأردني ألقاها الدكتور عبد الكريم خليفة رئيس المجمع، والتقرير الختامي الذي ألقاه مقرر المؤتمر الدكتور عبد الحميد الفلاح أمين عام المجمع.
التاريخ : 24-11-2011

بدوي حر
11-24-2011, 02:43 AM
مهرجان العراق الدولي الثاني للفيلم القصير يختتم فعالياته
عمان ـ الدستور



حفل الختام لمهرجان العراق الدولي الثاني للفيلم القصير الذي اقامته جمعية الفنون البصرية للايام 17 و18 و19 من هذا الشهر شهد حضورا كبيرا وغير مسبوق من لدن عشاق الفن السابع بكل انتماءاتهم الابداعية من فنانين ومثقفين واعلاميين واكاديميين فضلا عن ممثلي منظمات المجتمع المدني وعدد كبير من وسائل الاعلام العراقية والعربية والاجنبية المقروءة والمسموعة والمرئية حيث شكلت هذه الفسيفساء الابداعية تمثيلا حقيقيا للمشهد الثقافي العراقي ليشكل مهرجان العراق الدولي للفيلم القصير تصعيدا في الحراك الثقافي والسينمائي على اسس صحيحة وبمعايير دولية لم تشهدها سوى المهرجانات الدولية النظيرة عربيا وعالميا والتي كانت من نتائج النجاح المبهر والمدهش المقترن بتكريس لغة الجمال والابداع والمحبة والتسامح والمساواة بين كل اطياف ومكونات الشعب العراقي.

وابتدأ حفل الختام بكلمة رئيس المهرجان نزار الراوي التي اكد فيها أنه «انتهت الايام التي جمعتنا بكم والتي كانت واحة غناء وسط هذه الصحراء المقفرة، التي تفتقد السينما وكل ما له علاقة بها. نظمنا المهرجان بما تمكنا منه ونعتذر عما تعذر علينا. كنا نتمنى أن يكون معنا ضيوف دوليون أكثر ولكن خذلتنا سفاراتنا في الخارج بعدم منحهم التأشيرات لدخول العراق. كنا نرجو أن يكون الجسر الذي بينكم وبين السينما أرحب لكن هذا ما سمحت به امكاناتنا المالية المحدودة والتي لم تتلق ما كنا نأمل من العون».

وأعقبه الاعلامي عماد الخفاجي رئيس المعهد الدستوري العراقي بكلمة بالمناسبة حيا فيها المهرجان ودعا الى استقلالية المهرجان والسينما وتوفير الدعم الحقيقي من قبل الدولة بما يرفع من شأن السينما وكل مفاصل الابداع، معبرا عن امتنانه بكل ما تحقق في هذا المهرجان الذي يعد مكسبا حقيقيا لمسيرة الابداع والمبدعين.

والقى المخرج قاسم عبد رئيس لجنة تحكيم المسابقة الدولية كلمة وتوصيات لجان تحكيم مسابقات المهرجان الاربع، جاء فيها: «أحياناً اتساءل .. لماذا هذا الاصرار على إعادة الروح في جسد السينما العراقية وهي تختفي تدريجياً من حياة الناس؟ ربما لاننا كصناع افلام وكمشاهدين لا نريد أن نتخلى عن المعرفة والمتعة والجمال الذي تمنحه لنا السينما. السينما ليست فناً حسب، انما ظاهرة حضارية للمجتمعات التي تؤمن بالحضارة وقيمها التنويرية. نحن نعيش في مجتمعات فيها الكثير من الجهل والخراب، هذه المجتمعات ستزداد وحشة وفقراً وقبحاً وعنفاً اذا تخلينا عن فن اسمه السينما».

تضمن هذا المهرجان عرض 124 فيلماً من عشرين بلداً دخلت 67 منها المسابقات الاربع، بواقع 32 فيلماً في المسابقة الدولية و17 فيلماً في مسابقة الافلام العراقية و18 فيلما في مسابقة افلام الطلبة و17 في مسابقة افلام المرأة.

وقد لاحظت لجان التحكيم أن الافلام المشاركة تباينت في أفكارها واساليب المعالجة، وان كان الانسان هو المهم الاساس للاغلب منها.

وجرى بعد ذلك اعلان وتوزيع جوائز المهرجان على الافلام الفائزة في مسابقات المهرجان الاربع حيث توصلت لجان التحكيم الى النتائج الاتية: الجائزة الأولى للفيلم «تفاصيل غير مهمة لحادث عابر» للمخرج الروسي ميخائيل ميستيسكي. الجائزة الثانية للفيلم « مختار» للمخرجة المغربية حليمة أورديري. لجنة تحكيم الأفلام العراقية:

الجائزة الاولى لفيلم «اليوم الرابع» للمخرج هوزار محمد، الجائزة الثانية لفيلم «سرب النجوم» للمخرج جاسم محمد. لجنة تحكيم أفلام الطلبة: الجائزة الاولى لفيلم «غني اغنيتك» للمخرج عمر فلاح. الجائزة الثانية لفيلم «صور» للمخرج ملاك عبد علي. لجنة تحكيم أفلام المرأة: ذهبت الجائزة الى فيلم «بيت النمل» للمخرج شاخوان عبدالله.
التاريخ : 24-11-2011

بدوي حر
11-24-2011, 02:43 AM
غادِر الآنَ...
* سعدي يوسف



وأيُّ بلادٍ أنتَ فيها؟

لِـتُغـلقِ النوافذَ (ليستْ بالنوافذِ)

أغلقِ المحطّةَ ... (موسيقى الأميراتِ ليستْ ما تحبًُّ)

-كأنني تعثّرتُ ليلاً بالأميرةِ، فلْيَكُنْ!-

وتلكَ دوحةُ بلّوطٍ!

وما علاقةُ نخلِ البصرةِ؟

انتبهِ:

البلادُ التي آوتْكَ ليستْ بلادَكَ!

البلادُ التي آوتْكَ، آوتْكَ كي لا ترى بلادَكَ يوماً!

أغلقِ الخطَّ!

أغلقِ الهواتفَ...

أغلِقْ قلبَكَ!

النساءُ اللواتي قد حـبَـبْـنَـكَ لم يَكُنَّ لـيُحْبِـبْـنَ إلاّ بالشروطِ

وإلاّ بالوثيقِة من يد الشُّرَطيّ

أنتَ

حفيدُ كِندةَ

وامرىءِ القيسِ... النبيّ

أفِقْ!

لماذا أنتَ في أرضٍ لقيصرَ؟

أيُّ معنىً أن تكونَ بلندنَ الصغرى؟

أو الكبرى...

أقولُ لكَ النصيحةَ يا رفيقي:

غادِر الآنَ...

امرؤُ القيسِ الذي قد جاءَ، لا تتركْهُ ينتظرُ!

لندن 22.11.2011

بدوي حر
11-24-2011, 02:44 AM
فعاليات اليوم
أمسية حول الشاعر الراحل العبهري

يقيم منتدى عمون للنقد والأدب أمسية حول الشاعر الراحل د. عمر حيدر أمين العبهري يتحدث فيها: د. عزمي الصالحي ود. حسين جمعة والشاعر محمد سمحان والشاعر الطفل بشار حسين حسان ويدير الأمسية الشاعر زياد صلاح وذلك الساعة السادسة من مساء اليوم في مقر اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين.

«قصة عشق كنعانية» في جامعة عمان الأهلية

تستضيف جامعة عمان الأهلية، وضمن فعاليات المنتدى الثقافي لكلية الآداب الروائي صبحي فحماوي، للحديث حول روايته (قصة عشق كنعانية)، وتقدم د. عالية صالح خلال الندوة قراءة نقدية حول «ميثولوجيا الآلهة الكنعانية في هذه الرواية»، وتدير الندوة د. فداء غنيم. وذلك الساعة الثانية عشرة، من ظهر اليوم في مدرج الدكتور أحمد الحوراني للتعليم الإلكتروني.

لقاء ثقافي في «الأردنية»

بدعوة من اللجنة الثقافية في قسم اللغة العربية بالجامعة الأردنية يعقد لقاء ثقافي يستضيف فيه: الأستاذ عبد اللطيف محفوظ والأستاذ محمد جودات من جامعة الحسن الثاني في المغرب للحديث حول النقد السيميائي والأسلوبي في المغرب وعن إعجاز القرآن الكريم وذلك الساعة الحادية عشرة من ظهر اليوم في قاعة مجلس كلية الآداب.

بدوي حر
11-24-2011, 02:44 AM
فعاليات مقبلة
جمانة حداد ومكادي النحاس في «الثقافي العربي»

ينظم المركز الثقافي العربي، الساعة السادسة من مساء بعد غد، في المركز الثقافي الملكي، أمسية شعرية ولقاء حواريا للبنانية جمانة حداد، وستقرأ الشاعرة عددا من نصوص ديوانيها «عودة ليليت»، و»مرايا العابرات»، وديوانها الجديد «كتاب الجيم»، بمشاركة الفنانة الأردنية مكادي النحاس. أما الحوار فسيتناول تجربتها الشعرية، إضافة إلى تجربتها المثيرة للجدل في مجلة (جسد) التي أسستها في العام 2008، فضلا عن كتابها حول المرأة العربية «هكذا قتلتُ شهرزاد، اعترافات امرأة عربية غاضبة»، وفي نهاية الفعالية ستقوم الشاعرة بتوقيع كتابها «هكذا قتلت شهرزاد»، إضافة إلى عدد من كتبها الأخرى.

معرض «انطباعات من البتراء»

يفتتح الساعة الرابعة من مساء بعد غد في جاليري دار الأندى بجبل اللويبدة معرض فني بعنوان «انطباعات من البتراء» للفنانة سناندرا جيلي، كما ويعرض على هامش المعرض مجموعة من المنتجات التراثية يذهب ريعها لدعم مشاريع تنموية في البتراء.

أمسية تكريمية لسعيد يعقوب

ينظم اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين أمسية تكريمية للشاعر سعيد يعقوب يتحدث فيها: محمد سمحان، محمد سلام جميعان، مصطفى الخطيب، إبراهيم السواعير ويديرها هيام ضمرة وذلك الساعة الرابعة من مساء بعد غد في مقر الاتحاد.

أديب ناصر في «الخيمة»

يستضيف المركز المجتمعي المسكوني «الخيمة» التابع للكنيسة اللوثرية/ أم السماق الشمالي الشاعر أديب ناصر في أمسية شعرية وذلك بعد غد الساعة الخامسة والنصف مساءً، ويقدم ويدير المحاضرة الشاعر سليمان المشيني.

ندوة حول كتاب «وخزة دبوس»

ضمن أمسيات نشاط (كتاب الأسبوع) تستضيف دائرة المكتبة الوطنية الكاتبة ديانا دودو للحديث عن كتابها: «وخــزة دبــوس» في أمسيةٍ ثقافيةٍ يديرها الروائي هزاع البراري، وذلك الساعة السادسة من مساء يوم الأحد المقبل في قاعة الاحتفالات الرئيسة. والدعوة عامة.

توقيع كتاب «وراء الأردن»

يقام الساعة السادسة والنصف من مساء الأربعاء المقبل حفل توقيع كتاب «وراء الأردن» لايزابيل روبين وجين تيلر، وذلك في فندق الشيراتون بجبل عمان.
التاريخ : 24-11-2011

بدوي حر
11-24-2011, 02:44 AM
معارض ثقافية وتراثية في العقبة
العقبة ـ الدستور



تقيم مديرية ثقافة العقبة، في التاسع والعشرين من الشهر الجاري، وبالتعاون مع الجامعة الأردنية/ العقبة، معرضاً فنياً للأزياء النبطية والمعانية، وذلك حرصاً على تعريف الأجيال القادمة بالموروث الشعبي والحضاري الذي خلفه الأجداد، وحثِّها على القيام بمسؤوليتها تجاه هذا الموروث الذي يعد حلقة وصل بين ماضي الأمة وحاضرها، ومصدراً ثرياً من المصادر التي يستمد منها المبدعون عناصر الإبداع. ويشتمل المعرض، إضافة إلى ذلك، على عرض لصور القدس بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع القدس، ومعرضٍ لكتب مكتبة الأسرة.

من جهة أخرى نظمت مديرية ثقافة العقبة، يوم الإثنين الفائت، يوماً ثقافياً لجامعة مؤتة، بالتعاون مع لجنة الجنوب، ومركز شابات العقبة، وسلطة إقليم منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة؛ استضافت فيه عدداً من الطالبات المبدعات في جامعة مؤتة، حيث ألقى مدير الشباب، محمد النوافلة، كلمة ترحيبية استعرض فيها أطر التعاون بين الثقافة والشباب، ونوه إلى جملة من المشاريع التي أقيمت وستقام في ما بينهما. وألقت مديرية ثقافة العقبة، انتصار عباس، كلمة ترحيبية تناولت فيها دور المرأة المثقفة في المجتمع، ودور وزارة الثقافة في دعم الإبداع وتشجيع المبدعين، وتحدثت عن توجهات المديرية التي تسعى إلى تفعيل الحراك الثقافي في العقبة، واستقطاب الطاقات الإبداعية الشبابية للانخراط في العمل الثقافي. كما تحدث رئيس لجنة الجنوب، أكرم البزايعة، عن لعبة الشطرنج، وأهمية تشجيع المرأة على ممارسة هذه اللعبة التي تستحث العقل وتنمي الفكر، وأوضح أنها ليست حكراً على الذكور دون الإناث؛ فالمرأة قادرة على خوضها بما يفوق الرجل، أحياناً.

وقدم الشاعر محمد ياسين قراءات شعرية لعدد من قصائده، تخللها حوار بين طالبات جامعة مؤتة والحاضرين حول آليات تنمية الإبداع، وتشجيع المبدعين على نشر إبداعاتهم.

بدوي حر
11-24-2011, 02:44 AM
اليونسكو تبحث طلبات «القائمة التمثيلية للتراث غير المادي»
عمان ـ الدستور



بدأ مندوبو منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، أمس الأول، في بالي بإندونيسيا اجتماعا للبت في الطلبات المتعلقة بترشيح أكثر من 80 عنصرا لإدراجها فيما تطلق عليه اليونسكو «القائمة التمثيلية للتراث غير المادي» في الدورة السادسة للجنة الحكومية الدولية لحماية هذا التراث.

وتستمر اجتماعات اليونسكو حتى 29 تشرين الثاني الجاري.

وبين هذه العناصر هناك رقص السامان الإندونيسي والفادو البرتغالي وموسيقى المرياشي المكسيكية وغيرها.

وتشترك كل من بوركينا فاسو وساحل العاج ومالي في ترشيح عنصر واحد متعدد الجنسيات ويتعلق بالممارسات والتعابير الثقافية المرتبطة بآلة البالافون الموسيقية المستخدمة لدى جماعة السنوفو.

وستدرس هذه الدورة، التي يرأسها البروفيسور أمان ويراكارتاكوشمة (إندونيسيا)، ترشيح 23 عنصرا للإدراج على قائمة التراث الثقافي غير المادي التي تحتاج إلى أعمال صون طارئة و12 اقتراحا بأفضل الممارسات في مجال الصيانة.

كما ستقدم اللجنة مساعدات مالية لعدد من أعمال الحماية، وستدرس التقارير الأولية من قبل الدول الأطراف حول تطبيق اتفاقية حماية التراث الثقافي غير المادي.

وتحتوي قائمة التراث غير المادي التي تحتاج إلى أعمال صون طارئة على 16 عنصرا من 9 بلدان. وتحتوي القائمة التمثيلية على 213 عنصرا من 68 بلداً.

ويذكر أن المقصود بالتراث غير المادي هو كل ما له علاقة بالتقاليد والتعابير الشفوية وفنون الاستعراض والعادات الاجتماعية والطقوس ومناسبات الأعياد والمعارف والممارسات التي تعنى بالطبيعة والكون، وكذلك المهارات المرتبطة بالحرف التقليدية.

وحدها البلدان التي أبرمت اتفاقية حماية التراث غير المادي يمكنها أن ترشح عناصر لإدراجها على القائمة. حتى اليوم، هناك 137 بلدا أبرمت الاتفاقية التي اعتمدها المؤتمر العام للمنظمة عام 2003.

وتتألف اللجنة من 24 عضوا ينتخبون من قبل الجمعية العامة للدول الأطراف في اتفاقية حماية التراث الثقافي غير المادي. ويجري تجديد نصف أعضائها كل سنتين.
التاريخ : 24-11-2011

بدوي حر
11-24-2011, 02:45 AM
انتخابات فرع رابطة الكتاب الأردنيين في الزرقاء غدا
عمان ـ الدستور



تجري، صباح غدٍ، انتخابات فرع الزرقاء لرابطة الكتاب الأردنيين، التي يتنافس فيها قائمتان غير مكتملتين؛ يرأس الأولى الباحث د. جاسر العناني، ويرأس الثانية الشاعر جميل أبوصبيح، علماً أن الذين المسموح لهم بالمشاركة في هذه الانتخابات 31 عضواً.

وكانت الهيئة الإدارية للرابطة ألغت ـ في وقت سابق ـ نتائج انتخابات الرفع التي جرت في مطلع الشهر الماضي بسبب تجاوزها للنظام الداخلي، وقامت بتعييت لجنة مؤقت لإدارة الفرع برئاسة الشاعر جميل أبوصبيح.

وقال مصدر في الهيئة الإدارية للرابطة إن الاجتماع الانتخابي المقرر عقده صباح غد، في مقر الفرع بالزرقاء، يعد استكمالاً للاجتماع السابق، وعليه فإنه سيكتب شرعيته بمن حضر من الأعضاء. وعلمت الدستور أن المرشحين الثمانية لهذه الانتخابات هم: د. جاسر العناني، جميل أبوصبيح، سعادة أبوعراق، خالد محمد صالح، سمير برقاوي، منيرة صالح، محمد مشة وحمودة زلوم، وأن اللوائح الداخلية للرابطة ـ كما جرت العادة في السنوات السابقة ـ حددت أعضاء الهيئة الإدارية للفرع بخمسة أعضاء، ما يعني أن أي تشكيلو مقبلة لإدارة الفرع ستكون مختلطة ما بين أعضاء القائمتين.

بدوي حر
11-24-2011, 02:45 AM
«الكتاب والأدباء» ينتدي حول «معان حاضنة الثقافة»
عمان ـ الدستور



نظم اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين ندوة ثقافية في كلية معان/ جامعة البلقاء التطبيقية أول من أمس بعنوان (معان حاضنة الثقافة).

وقد تحدث في الندوة التي أدارها الشاعر والباحث مصطفى الخشمان عددا من كتاب وشعراء الاتحاد وهم: الدكتور محمد سعيد حمدان والأديب على القيسي وأمل الكردي ويوسف أبو حميد ومحمود عبده فريحات وراسم سلام وماهر الجواودة.

وتعرض الباحثون والكتاب في أحاديثهم الى تاريخ المنطقة الحضاري على مدى التاريخ ابتداءً من الأنباط مروراً بالفتوحات الاسلامية ودور أبناء المحافظة في الثورة العربية الكبرى واسهامهم المشرف في استقبال واحتضان قادة وجيوش الثورة والانضمام الى صفوفها.

كما أثرى الباحثون والدراسات التي تناولت المنطقة وخاصة الثقافية فيها مشيرين الى المستشرقين والمؤرخين العرب والاجانب الذين رصدوا تواجد السكان فيه وكيف كانت تعمل المنطقة في ذلك الزمان وتأثير ذلك التواجد على الحراك الثقافي الذي أصبح ارثاً ينهل منه أبناء هذا الجيل خاصة ذلك التراث العربي الأصيل الذي يتصف بالكرم والشجاعة والقيم الأصيلة ومجموعة العادات والتقاليد المرغوبة اجتماعياً والتي حافظت عليها الاجيال تلو الاجيال.

كما القيت في الندوة التي حضرها عميد الكلية منسق اللجنة العليا لمدينة معان الثقافية ومدير ثقافة معان وعدد كبير من طلبة الكلية والحضور، عدة قصائد شعرية تغنى فيها الشعراء بأمجاد المنطقة ومجال تطبيقها والدور الذي يقوم به أبناؤها لنهضة الاردن ورفع شأنه

بدوي حر
11-24-2011, 03:07 AM
مدينة ويست هوليوود تحظر رسميا بيع الفراء
لوس أنجليس - (د ب ا)

حظرت مدينة «ويست هوليوود» رسميا بيع الفراء،لتصبح بذلك واحدة من أوائل المدن في الولايات المتحدة بل والعالم التي تتخذ مثل هذه الخطوة.

وصوت مجلس المدينة بواقع 3 - 1 أصوات لصالح قرار حظر بيع الفراء مع امتناع صوت واحد في تصويت جرى اول أمس الثلاثاء.

وبمقتضى هذا الحظر، الذي من المقرر أن يدخل حيز التنفيذ في أيلول 2013، سيتم منع بيع الفراء داخل حدود المدينة.

يذكر أن تلك المدينة الصغيرة الواقعة في لوس أنجليس لديها سجلا رائدا في مجال حماية حقوق الحيوان.
التاريخ : 24-11-2011

بدوي حر
11-24-2011, 03:14 AM
جمعية الصفوة تنفذ مشروع شباب للعمل
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1498_371204.jpgبالتعاون مع الصندوق الهاشمي،باشرت جمعية الصفوة بتنفيذ مشروع شباب للعمل والذي يستهدف ثلاثين شابا من سن 15 عاما الى 24 عام.

رئيسة الجمعية رسمية الجندي اكدت ان المشروع يسعى لاكساب الشباب الخبرة في عدة مجالات تنموية ،فيما اشار المشرف على المشروع محمد الرفاعي ان الصندوق يقوم يستهدف تدريب وتأهيل الشباب واكسابهم الخبرات التنموية بالتعاون مع معهد الملكة زين الشرف لتأمينهم بفرص التدريب والتأهيل المناسبة لسوق العمل.

بدوي حر
11-24-2011, 03:14 AM
«فيلادلفيا الوطنية» تحرز المركز الثالث في مسابقة التصوير
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1498_371202.jpgحصل الطالب محمد الشمري عضو نادي التصوير في مدارس فيلادلفيا الوطنية على المركز الثالث في مسابقة التصوير «ورقة حجر مقص «التي نظمها المركز الوطني لحقوق الانسان.

وهدفت المسابقة الى زيادة الوعي الطلابي باتفاقية حقوق الطفل ،لاسيما حقه في اللعب.

واستحق الطالب الشمري بذلك الجائزة النقدية عن المركز الثالث لفئة الطلبة تحت سن 18 عاماً.
التاريخ : 24-11-2011

بدوي حر
11-24-2011, 03:15 AM
روضة عمان الدولية في نشاط مشترك بين الطلاب والأمهات
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1498_371201.jpgأقامت روضة عمان الدولية نشاطا طلابيا جمع بين الطلاب وأمهاتهم ،وتضمن عدة فقرات حيث شاركت الأمهات أولادهن في حصة صفية ومجموعة من الانشطة نفذوا من خلالها عدة فقرات من قص ولصق وتلوين وتركيب ومطابقة.

ادارة المدرسة نوهت ان هذه الأنشطة قادرة على جعل العملية التعليمية شيئا ممتعا ومحببا للطفل بل وتزيد من إقباله على التعلم والمعرفة ويمكن من خلالها زرع العديد من القيم التربوية والأخلاقية الإيجابية في عقلية الطفل.
التاريخ : 24-11-2011

بدوي حر
11-24-2011, 03:15 AM
المدني يفتتح معرض ابداعات نسائية
افتتح مساعد محافظ معان محمد المدني معرض ابداعات نسائية الذي نظمه اتحاد الجمعيات الخيرية في معان ضمن فعاليات معان مدينة الثقافة الاردنية لعام 2011 .

وشارك في المعرض الذي يقام في قاعة الاردن بجامعة الحسين بن طلال ويستمر لثلاثة ايام العديد من الجمعيات الخيرية في المحافظة .

واشتمل المعرض على مجموعة كبيرة من المعروضات التي انتجتها اللجان النسوية في الجمعيات المشاركة وتشمل المطرزات بانواعها والمنتوجات اليدوية المختلفة .

وقال رئيس اتحاد الجمعيات الخيرية في معان صبالح النعيمات ان المعرض يأتي في اطار الجهود التي يقوم بها الاتحاد للتعريف بالجمعيات الخيرية وتحفيزها على الانتاج وكذلك تعزيز مهارات وابداعات لجانها النسوية .

واعتبر النعيمات ان الجميعات الخيرية في محافظة معان تقوم بجهود كبيرة لتطوير ادائها بما يعود بالنفع والفائدة على اعضائها واللجان النسوية فيها مشيرا الى ان الجمعيات الخيرية اسهمت في مساعدة الكثير من السيدات في المحافظة من خلال توفير فرص عمل لهن وتسويق انتاجهن من المشغولات اليدوية .

بدوي حر
11-24-2011, 03:15 AM
نشاط خيري لاطفال الروضة في «العلمية الإسلامية»
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1498_371199.jpgشارك أطفال الروضة في الكلية العلمية الإسلامية اقرانهم اطفال جمعية الشهد الخيرية الاحتفال بعيد الاضحى المبارك.وعمد الطلبة الى تمضية سحابة يوم مع اطفال الجمعية حيث شاركوهم فرحة العيد وقاموا بتوزيع الهدايا عليهم.

بدوي حر
11-24-2011, 03:15 AM
«هوليداي إن البحر الميت»يستضيف مؤتمر مدراء تكنولوجيا المعلومات
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1498_371198.jpgإستضاف منتجع هوليداي إن البحر الميت وعلى مدى ثلاثة أيام مؤتمر تكنولوجيا المعلومات الذي حضره أكثر من 70من مديري تكنولوجيا المعلومات لمجموعة فنادق الأنتركونتيننتال العالمية في الشرق الأوسط وأفريقيا.

المؤتمر الذي نظمه صائب علي المدير المدير التنفيذي لتكنولوجيا المعلومات لدى مجموعة فنادق أنتركونتيننتال في الشرق الأوسط و إفريقيا تضمن مناقشة التطبيقات الجديدة في تكنولوجيا المعلومات و التي تسعى مجموعة الفنادق على مواكبتها دائما من جانبه قال مجدي الرشيد المدير الإقليمي لتكنولوجيا المعلومات لمجموعة فنادق الأنتركونتيننتال في الأردن وفلسطين ان الورشة ركزت على تطبيقات التكنولوجيا الجديدة التي سيتم تنفيذها في جميع الفنادق قريبا.
التاريخ : 24-11-2011

بدوي حر
11-24-2011, 03:15 AM
مسابقة «زينوا أصواتكم بالقرآن الكريم» تنطلق في «العمرية»
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1498_371197.jpgللسنة السابعة على التوالي،انطلقت في رحاب المدارس العمرية وبرعاية من مؤسسة نور على نور،فعاليات مسابقة «زينوا أصواتكم بالقرآن الكريم».وتتألف المسابقة من خمس مستويات هي الأول ويشمل طلبة الصفوف من الأول وحتى الرابع ،والمستوى الثاني ويشمل طلبة الخامس إلى الصف الثامن.

فيما ينتظم طلبة الصف التاسع إلى الثاني ثانوي في المستوى الثالث من المسابقة.

ويشارك معلمو المدرسة في المستوى الرابع، فيما يتضمن المستوى الخامس رواية الدوري عن الكسائي في صورة النازعات لجميع المستويات.

وتتكون لجنة التحكيم لهذا العام من مندوبين من التعليم الخاص وهما عبد الناصر حشمة ،والدكتور محمد عاشور ،بالإضافة إلى اثنين من الفنانين المتمكنين في المقامات وهما احمد عبد الستار ،واحمد مطلق.

يشرف على المسابقة محمد الدبس ،وخالد محمود من قسم الأنشطة ،يذكر أن المسابقة فكرة المدارس العمرية وأبدعها سامر أبو عيشة.
التاريخ : 24-11-2011

سلطان الزوري
11-24-2011, 10:01 AM
بدوي حر
كالعادة ابداع رائع

وطرح يستحق المتابعة

شكراً لك

بانتظار الجديد القادم
دمت بكل خير

المثنى الزوري
11-24-2011, 04:38 PM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه
متابعة رائعة

بدوي حر
11-25-2011, 02:46 AM
مشكور اخوي ابو راكان على مرورك

بدوي حر
11-25-2011, 02:47 AM
مثنى مشكور على مرورك

بدوي حر
11-25-2011, 02:47 AM
الجمعه 25-11-2011


غادة رجب.. تغزو تركيا غنائيا
الدستور ـ طلعت شناعة



عبرت المطربة غادة رجب عن امتنانها للاردن الذي احتضن موهبتها حين فازت في مهرجان الاغنية العربية الذي اقيم بالمركز الثقافي الملكي عام 1995 . وقالت إن الاعلام المصري ظلمها وأن أجمل ثلاثة أصوات في مصر حاليا صوت شيرين عبد الوهاب وأنغام وأمال ماهر. وقالت غادة رجب في لقاء جرى بالمركز الثقافي الملكي خلال مشاركته في ليالي « جرش» الصيف الماضي: أتمنى الوقوف على خشبة مهرجان جرش. كما اشادت بتجربتها مع الفنان أيمن تيسير وبالجمهور الذي حضر امسيتها وقالت الجمهور جاءوا لكي يستمتعوا ويسمعوا ما يرغبون. واشادت بأداء الفرقة الموسيقية بقيادة الفنان جورج أسعد. واعتبرت مهرجان جرش اهم المهرجانات العربية.



ثورة يناير

قالت الفنانة المصرية غادة رجب، انها تعيش حالة من النشاط الفني بفضل «ثورة 25 يناير» حيث أطلقت أغنيتها الأولى باللهجة اللبنانية وتسافر خلال أيام الى بيروت للترويج لأغنيتها واحياء عدد من الحفلات.

وكشفت رجب عن خطتها في المساهمة في تغيير الأغنية العربية واستعدادها لتقديم أغنية وطنية وسر انضمامها لحملة الفنان محمد صبحي، كما اعتبرت انها تمثل جيل الشباب وتبحث عن الاغاني الحديثة، لكنها تعرضت لانتقادات لسبب غنائها بلهجات مختلفة.

وكانت المطربة غادة رجب قد أحيت منذ ايام حفلا غنائيا كبيراً ضمن فعاليات مهرجان الموسيقى العربية العشرين الذي اقيم مؤخرا في دار الأوبرا المصرية حيث دعت العازف التركي العالمي «حُسنو» لمشاركتها الحفل.

أطلت غادة على المسرح مع المايسترو سليم سحاب وهي ترتدي فستاناً اسودَ من تصميم مصمم الازياء العالمي « إيلى صعب « وسط تصفيق حار و بدأت وصلتها بأغنية «الرضا و النور» لأم كلثوم حيث بدا عليها التأثر نظرا لوفاة جدتها قبل عشرة أيام من إقامة الحفل.

كما قدمت أغنية «25 يناير» التي نالت إعجاب الجماهير حيث اهداها احد المعجبين علم مصر وسط تصفيق حار، ثم غنت «وحشتني» للفنانة سعاد محمد و»على رمش عيونها».

غادة قدمت عازف الكلارنت التركي العالمي حسنو ليقدم مقطوعة I love you وأدت أغنية خاصة بها بعنوان «صورتي» التي حصلت عليها من المطرب والملحن التركي «سلامي شاهين» ومن كلمات الشاعر المصري بهاء الدين محمد والتي أدتها ايضا باللغة التركية وهي سابقة من نوعها ان تكون غادة رجب أول مطربة مصرية تغني باللغة التركية.

وأكملت وصلتها الغنائية ايضا بالأغنيات التالية: تتر مسلسل «سنوات الضيا» باللغة التركية، «حبيتك بالصيف» و»سهر الليالي» للسيدة فيروز» و»حبيبتي يا مصر» وختمت وصلتها بأغنية «التوبة» لعبد الحليم حافظ.



طاقة

أشعر اني أملك طاقة كبيرة للغناء والابداع وتقديم ماهو راق وجديد وقد لايكون عندي سبب مباشر لذلك، ولكن أشعر ان لثورة 25يناير أثرا كبيرا للحالة التي أعيشها حاليا، خصوصا انني بدأت أشعر ان هناك أملا كبيرا في التغيير والتحول لما هو أفضل بمعنى ان مانقدمه من أعمال هادفة من الممكن ان يحقق هدفه ويكون له أبلغ الأثر في المستقبل القريب والبعيد.

وحول خطواتها المقبلة قالت رجب: - بالفعل بدأت أفكر كيف أساهم في التغيير والتأثير في بلدي وكل المحيطين بي، وبالفعل انضممت لحركة بعنوان انضم الينا ، يقودها المنتج وائل غرياني، والذي أتعاون معه في الفترة الأخيرة لانتاج أعمالي الجديدة وتهدف هذه الحركة للحث على العمل ودعوة الجميع لكونهم أكثر تأثيرا في الآخرين حتى يتحول كل فرد في بلدي لعضو عامل ومؤثر وليس سلبيا .



مع كاظم الساهر

يذكر أن المطربة غادة رجب التي تدرس مشاركة كاظم الساهر تقديم « دويتو» جديد من الحانه، ولدت عام 1979، والدها هو الدكتور رضا رجب العازف المعروف على آلة الكمان وعميد المعهد العالى للموسيقى العربية –سابقا - والدتها خريجة كلية التربية الموسيقية. بدأت غادة مشوارها الغنائي عندما استمع إليها الكاتب الصحفى د.احمد يونس وقدمها في اغنية (القمح الليلة) في عيد القمح ولم تتجاوز التاسعة من عمرها –بعدها قدمها والدها في حفلات مهرجان الموسيقى العربية ثم في حفلات ليالي التليفزيون وغنت من التراث اغاني (ياحبيب الروح)، (لاتكذبي)، (أنساك)، (لا مش انا اللى ابكي)، (أيظن) – ثم قدمها د.جمال سلامة في اوبريت (حراس الوطن) من تأليف الشاعر عبد الرحمن الأبنودي وغنت عن شيماء الطفلة التي استشهدت فيحادث أرهابي. ثم غنت في اوبريت (بيت العرب) تأليف الشاعر سيد حجاب والحان الموسيقار عمار الشريعي –وحصلت على جائزة د.عصمت عبد المجيد – كما اشتركت في مهرجان الأغنية الثاني بتركيا وغنت اغنية (جواز سفر) على لحن تركي وحصلت فيه على جائزة فيدوف الخاصة. - غنت وأبدعت في قصيدة (لماذا) من الحان الفنان كاظم الساهر.
التاريخ : 25-11-2011

بدوي حر
11-25-2011, 02:48 AM
سلوى العاص.. تذكر جمهورها بز من الغناء الجميل
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1499_371465.jpgالدستور- هيام ابو النعاج





نظمت مديرية الثقافة في امانة عمان الكبرى بالتعاون مع بيت الرواد امسية فنية خاصة للفنانة الأردنية القديرة سلوى العاص بعنوان « سيرة مبدع « على مسرح مركز الحسين الثقافي راس العين بحضور فني واعلامي كبير، تحدث خلالها كل من عميد كلية الفنون في جامعة اليرموك الدكتور محمد الغوانمة والدكتورة لانا مامكغ والدكتور هشام الدباغ ونايف ابو عبيد عن سيرة ومسيرة الفنانة سلوى ومعاناتها في خمسينيات وستينيات القرن الماضي، حين تحدت اسرتها وانخرطت في الحركة الفنية الأردنية وتبناها انذاك رئيس الوزراء الراحل وصفي التل وحابس المجالي وقدمت سلوى بصوتها الذي ما زالت تحتفظ برونقه وجماله مجموعة من الأعمال الغنائية العاطفية منها والوطنية ذات الكلمة واللحن الجميل والذي ما زال الكثيرون من أهل الفن والطرب يرددون هذه الأعمال التي كتب معظمها رئيس الوزراء الراحل وصفي التل وحابس المجالي والشاعر رشيد الكيلاني .

وغنت الفنانة سلوى وردد معها الجمهور مع موسيقى فرقة بيت الرواد التي تضم اكثر من 28 عازفا متميزا عطاؤهم لا يقل عن 50 عاماً بقيادة المايسترو صخر حتر أغنية : تخسى يا كوبان ما انت ولفي ولفي يشاري الموت لابس عسكري يزهر بثوب العز واقف معتلي بعيوني صقر للقنص متحضر. وهذه الأغنية نظمت في دار رئاسة الوزراء وكتب كلماتها كل من رئيس الوزراء الراحل وصفي التل وحابس المجالي وحسني فريز .واشارت العاص الى ان الرئيس التل لاهتمامه البالغ بالكلمة شكل لجنة مختصة باللغة العربية لوضع الكلمة في مكانها الصحيح في هذه الاغنية لمعرفة الأنسب في كلمة للقنيص او للقنص .

ورددت مع الجمهور «على دلعونا وعلى دلعونا من شوف الولف لا تحرمونا ليش تجافيني وشو بدك مني» .

وناشدت الخال وقالت : طلعت فوق السطح اشكي وعدي لله يا خالي خدني معك واكشف عن اسرارك لشق موج البحر واطلع دارك قالولي خذي ابن عمك قلت لا والله قلوا خذي ابن خالك قلت شرع الله .

واشارت الفنانة العاص الى ان كلمات الأغنية كانت في زمننا جميلة وعفوية ومعانيها قيمة وهذا عكس ما نرى ونسمع في زمن الإنحلال الذي تمر به الأغنية العربية في الغالب على حد قولها.

وغنت العاص للزيتونة التي كتبها الشاعر سليمان المشيني وتقول بعض كلماتها : بظلك يا زيتونتنا ياما تفييت . ومن أغاني الوحدة الوطنية الأردنية الفلسطينية رددت سلوى .. أهل وعزوة وعشيرة يا فلسطين إسلام ومسيحية في ظل أبو حسين .

وعبرت العاص عن رأيها لأمها بأغنية .. يما لا تقسي قلبك لا تحطي اللوم عليه مالي هوا بالمالي ولا سكون العلية جندي بالجيش الأردني افديه بنور عينية باسل وسلاحه ماضي شاراته أردنية .

ومن الأغاني الجميلة قدمت أغنية .. عالياني الياني على اللي راح وخلاني اسهر الليل بطوله ولع قلبي وراماني ، ساحرني بسود عيونه مجنني بكثر فنونه لحفظ عهده وما اخونه مدى عمري وزماني .

وقالت الفنانة سلوى ان هذه الاغنية نظمت خصيصاً لوالدها الذي كان معارضاً ان تكون ابنته فنانة وكان حين يسمع انها سجلت اغنية او شاركت في حفل يضربها ضرباً مبرحاً وتقول بعض كلماتها: يما يا يما ظالمني غيرك يا يما ما حد يرحمني يما قوليلو بالله تحكيلو ما انا من جيله حتى يفهمني .

وتنقلت بين الكروم وغنت بين الدوالي والكرم العالي يا محلا السهره والبدر يلالي . ومن كلمات رشيد الكيلاني قدمت سلوى أغنية فور يا قدري فور تحتك لهيب يا ويلي امي ما تدري مين اللي يقول لبوي امي ما تدري ، ورد ازرعوني على طريق الزين يا ويلي ولا تقلعوني تا يمرق المحبوب او ديروا عليه المي يجي واشوفه ويسعدني طيفه .

وحلقت خارج حدود الوطن الى رام الله وصفق معها الجمهور ورددوا وين ع رام الله ولفي يا مسافر وين ع رام الله ما تخاف من الله خذيت قليبي ما تخاف من الله ..ليش تجافيني ويا مااقسى قلبك حبك ما بسلا عاود يا روحي طولت الغيبة .. داويلي جروحي بايدك يا ولفي داويلي جروحي .
التاريخ : 25-11-2011

بدوي حر
11-25-2011, 02:49 AM
عادل امام يجتمع بـ«فرقة ناجي عطالله» في العريش
تحدد بداية شهر كانون اول المقبل موعدا نهائيا ليستكمل فريق عمل مسلسل «فرقة ناجى عطا الله» تصوير باقي أحداث المسلسل وذلك فى محافظة العريش.

المسلسل يناقش الأوضاع بين مصر وإسرائيل، ويعرض صورة صريحة للانتهاكات الإسرائيلية، من خلال شخصية «ناجي عطا الله» الذى يعمل ملحقاً بالسفارة المصرية في تل أبيب، ويأخذ المسلسل الطابع الكوميدي في عرض الأحداث.

المسلسل من بطولة النجم عادل أمام وأنوشكا وعمرو رمزي والتونسية سناء يوسف وأحمد السعدني ومحمد عادل إمام ونضال الشافي وأحمد التهامي.

يذكر أن أبطال «فرقة ناجى عطا الله» عادوا من لبنان قبل عيد الأضحى بعد تصويرهم عدد كبير من المشاهد هناك، معظم مشاهد التصوير فى لبنان تمت في الجبل وهي المشاهد البديلة لمشاهد التصوير في سوريا، حيث تعذر التصوير هناك نتيجة للأوضاع في سوريا، المسلسل من إخراج رامى عادل إمام وتأليف يوسف معاطي، وكان من المقرر عرضه في شهر رمضان الماضي ولكنه تأجل لعدم الانتهاء من تصويره.
التاريخ : 25-11-2011

بدوي حر
11-25-2011, 02:49 AM
ديانا كرزون تناصر المنتخب الاردني
انتهت النجمة ديانا كرزون من تسجيل أغنية جديدة بعنوان (حيوا النشامى) دعما للمنتخب الوطني الأردني لكرة القدم، وتحية منها للاعبي المنتخب على إنجازاتهم في تصفيات كأس العالم لكرة القدم.

الأغنية من كلمات الشاعر رامي اليوسف، ألحان فادي مارديني وتوزيع أنس كريم، وتم تسجيلها في ستوديو في القاهرة بإدارة مهندس الصوت رامي الشرنوبي.

ومن المتوقع أن يبدأ بث الأغنية عبر الإذاعات الاردنية في الأيام القليلة القادمة.

وكانت ديانا قد شاركت بفعالية في اغنية بكرا للمنتج العالمي كوينسي جونز في اغنيته التي تهدف للتركيز على القضايا الانسانية في العالم، وشاركها الغناء في العمل مجموعة من ابرز الفنانين العرب مثل كاظم الساهر ولطيفة التونسية واسماء لمنور وصابر الرباعي وشيرين عبد الوهاب وتامر حسني وفهد الكبيسي ووعد وهاني متواسي، اضافة للمطرب العالمي ايكون.

الى ذلك.. انتهت ديانا من التجهيز لاطلاق موقعها الالكتروني الرسمي، عبر التقاط مجموعة من الصور الفوتغرافية بعدسة المخرج الاردني يعقوب لمبز.
التاريخ : 25-11-2011

بدوي حر
11-25-2011, 03:09 AM
جوليا روبرتس .. ساحرة في «سنو وايت»
باشرت الشركة المنتجة لفيلم النجمة جوليا روبرتس الجديد Mirror Mirror بالترويج له والذي تقوم فيه بدور الساحرة الشريرة في قصة «سنو وايت». وتظهر روبرتس خلال الإعلان بشكل ملكة جميلة ترتدي مجموعة رائعة من الفساتين، داخل قصر مبهر بديكوراته.

وتقوم روبرتس بدور «الملكة الشريرة» التي تحاول قتل «سنو وايت» في فيلم Snow White في الفيلم الذي سيتم عرضه في 16 اذار 2012، عن قصة مقتبسة من الكارتون الذي قدمته شركة والت ديزني بعنوان «سنو وايت والأقزام السبعة» Snow White and Seven Dwarfs في 1937.

ومن المقرر أن تقوم الممثلة الشابة ليلي كولينز بدور «سنو وايت» والممثل الشاب أرمي هامر بدور الأمير.
التاريخ : 25-11-2011

بدوي حر
11-25-2011, 03:09 AM
نسخة جديدة من أنجلينا جولي
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1499_371464.jpgصَدق من قال أنه «يخلق من الشبه أربعين»، والنسخة الأولى من أنجلينا ولدت في أوكرانيا، ولكنها عرفت طعم الشهرة في لبنان بعد انضمامها إلى وكالة نتالي فضل الله للأزياء قبل 8 سنوات. وطأت قدم مارينا بيروت عندما كانت في 14 من عمرها، وقتها وجّهت الانظار إليها ليس لأنها تتمتع بجمال أوروبي ملفت أو لأنها تملك قوام رشيقة ملفتة، بل لأنها صورة طبق الأصل عن أنجلينا حسب موقع «انا زهرة».

وتلفت نتالي فضل الله إلى أنها تعرّفت على مارينا خلال جلسة تصوير لاختيار عارضات من أوكرانيا، وقد وافقت عليها لأن طباعها عفوية وقريبة من القلب، وبعد التدقيق في صورها اكتشفت أنها شبيهة بأنجلينا جولي. عندما بدأت مارينا العمل في بيروت في مجال عرض الأزياء، كان الناس ينادونها أنجلينا وليس مارينا، وقتها سألت نتالي عن السبب وأخبرتها أن اللبنانيين يحبون أنجلينا لأنها جميلة وأنهما صورة طبق الأصل عنها.
التاريخ : 25-11-2011

بدوي حر
11-25-2011, 03:10 AM
الراحل جيمي هندريكس «عازف الجيتار الافضل»
لوس أنجليس - (د ب ا)



منحت مجلة «رولينج ستون» الموسيقية الأمريكية لقب عازف الجيتار الأفضل على الإطلاق للراحل جيمي هندريكس.

تغلب عازف الجيتار والمغني الأسطورة الأمريكي على أربعة بريطانيين من فناني عصر تشكيل موسيقى الروك في ستينيات القرن الماضي ، وهم إريك كلابتون وجيمي باج وكيث ريتشاردز وجيف بيك.

أعدت المجلة قائمة بمجموعة من أفضل عازفي الجيتار، ووقع اختيارها على هندريكس للفوز باللقب. كان هندريكس توفي بسبب تعاطي جرعة مخدرات مفرطة عام 1970 .
التاريخ : 25-11-2011

بدوي حر
11-25-2011, 03:10 AM
اسباب طلاق كيم كاردشيان
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1499_371462.jpgحين تقدّمت كيم كارداشيان بطلب طلاق من كريس همفريز بعد 72 يوماً على زواجهما، راح كثيرون يكتهّنون حول الأسباب. إلا أنّ مصادر مقرّبة من نجمة تلفزيون الواقع أشارت إلى أنّ الطبع الحاد والمسيطر لهمفريز هو الذي دفع كيم إلى طلب الطلاق. ونقلت مجلة «يو أس ويكلي» أنّ لاعب كرة السلة البالغ 26 عاماً كان لا ينفكّ يشتم كيم البالغة 31 عاماً، ويوجّه لها الاهانات والملاحظات المدمّرة والجارحة. وقال مصدر للمجلة: «كان يهينها أمام الناس، وينعتها بالغبية. كان الأمر لا يحتمل حقاً». وتابع المصدر أنّ همفريز حاول السيطرة على طليقته من خلال إهانتها والتقليل من أهمية موهبتها وشهرتها. وكان الاثنان لا يمضيان وقتاً معاً بسبب قضاء همفريز معظم وقته في النوادي الليلية، تاركاً كيم في البيت.

وكانت كيم كاردشيان اعلنت انها تريد الطلاق من كريس، فور عودتها من زيارة الى مدينة دبي، التي زارتها مع والدتها لتصوير مجموعة من حلقات برنامجها التلفزيوني الشهير.
التاريخ : 25-11-2011

بدوي حر
11-25-2011, 03:10 AM
منى هلا.. تبدأ «ربع مشكل»
بدأ فريق عمل «ربع مشكل» تصوير الجزء الثاني من المسلسل الكوميدي الساخر في أحد استوديوهات القاهرة، وذلك بعدما حقق الجزء الأول نجاحاً وفاز بالجائزة الذهبية في مهرجان القاهرة للإعلام العربي 2010.

يتناول المسلسل قضايا المجتمع المصري والعربي بشكل ساخر، وفي الجزء الثاني يستكمل نجوم المسلسل بعض مغامرات الجزء الأول، فنجدهم في المستشفى مع الدكتور عبد الشافي، وفي برامج التوك شو مع أم مشمش، وبين الحفيد والجد ليشع وسمعان. وينضم إلى هذه المجموعة عدد جديد من الشخصيات الساخرة والقضايا الجديدة من واقع ما تعيشه مجتمعاتنا العربية.

مسلسل «ربع مشكل».. بطولة منى هلا وخالد عليش ودعاء طعيمة، إخراج باسل مبارك، إنتاج أحمد فهمي، وقد قدم هذا الفريق من قبل برامج كوميدية أخرى مثل «لمبة شو» و»نشرة أخبار الخامسة والعشرون» و»منى توف».
التاريخ : 25-11-2011

بدوي حر
11-25-2011, 03:11 AM
محمد الجبالي.. ثلاثة ديوهات في البوم واحد
يستعد المطرب التونسى محمد الجبالي لوضع اللمسات النهائية على ألبومه الجديد، والذي لم يستقر على اسمه حتى الآن، وهو يحتوى على 16 أغنية، بينهم أغنية خليجية بعنوان «علينا راح» والتي يتم عمل الماكساج الخاص بها بالعاصمة القطرية الدوحة حاليا، وهي الغنية التي تجمعه بالملحن المبدع حسن حامد، وهو ثاني تعاون بينهم بعد أغنية «الهدية» التي طرحت «سينجل» منذ فترة بالإضافة لثلاث دويتوهات.

أول دويتو يجمع الجبالي بالمطربة نجاة عطية من خلال أغنية «خليني بجنبك»، وثاني دويتو بينه وبين المطربة أسماء لمنور من خلال أغنية «ايش السر اللي فيك»، وثالثهم مع المطربة التونسية أماني السويسي من أخلال أغنية «روح الروح».. ومن بين تلك الأغاني أيضا أغنية «من أنتم»، وهي أغنية وطنية وأغاني «مايهمش» و»اللي في بالي» و»مثلا».

تعاون محمد الجبالي في الألبوم مع عدد من الشعراء والملحنين والموزعين من بينهم صالح العنفي وعلي أباظة وحسن حامد وسامي المعتوقي وحاتم الجيزاني ومهدي المويلهي ومحمد القريتلي والألبوم سيتم طرحه بالأسواق خلال أعياد رأس السنة الجديدة.
التاريخ : 25-11-2011

بدوي حر
11-25-2011, 03:11 AM
محمد رجب: سعيد مع يسرا للمرة الثانية
يعود الممثل محمد رجب للعمل من جديد مع الممثلة يسرا في فيلم بعنوان «مطبق من امبارح». وأكد رجب سعادته بالعمل مع الممثلة الكبيرة من جديد مشيرا إلى أنه يعتبرها «وش السعد» عليه، حسب صحيفة «وشوشة». الى ذلك.. لم يتم الاختيار من فريق العمل سوى الثنائي ومعهم باسم السمرة في الفيلم الذي سينتجه أحمد السبكي.

رجب عمل في بداية مشواره الفني مع يسرا في مسلسل «لقاء على الهوا» وتم عرضه في رمضان 2004، وكان أول أدوار الممثل الشهير البعيدة عن الشر.
التاريخ : 25-11-2011

سلطان الزوري
11-25-2011, 02:17 PM
ربي لايحرمنا من هذا القلم الذهبي

دمت ودام قلمك

بدوي حر
11-26-2011, 02:32 AM
مشكور اخوي ابو الروك على مرورك

بدوي حر
11-26-2011, 02:32 AM
السبت 26-11-2011
راس السنة الهجرية


مؤتمر «فيلادلفيا» يختتم بالتأكيد على أهمية الثقافة الشعبية والإعلاء من شأنها
عمان - الدستور - عمر أبوالهيجاء

أوصى المشاركون في مؤتمر جامعة فيلادلفيا الدولي السادس عشر، «الثقافات الشعبية»، بتأسيس موقع إلكتروني وشبكة معلومات تضم نماذج من الثقافات والفنون الشعبية العربية، والدعوة لتوسيع الجهود في مجال جمع مفردات الثقافة الشعبية، وتطوير أساليب حفظها وفهرستها بما يتيح للباحثين الاطلاع عليها ودراستها، والتأكيد على التنوع الثقافي والفكري والإفادة من إمكانات الثقافات الشعبية، كان ذلك في الحفل الختامي للمؤتمر، الذي أداره د. اسماعيل القيّام، أول أمس، في حرم الجامعة.

كما أكد المشاركون في المؤتمر، الذي استمر أربعة أيام بمشاركة عربية ودولية، وناقش طلية أيامه محاور كثيرة في الثقافات الشعبية، أهمية الثقافة الشعبية العربية والإعلاء من شأنها لتكون جدارا حصينا في وجه التغريب والثقافة والاستهلاكية المعولمة، وكما أكد المؤتمرون دعوة الجامعات العربية إلى الاهتمام بالثقافة الشعبية في مقرراتها ومناهجها في الأقسام الأكاديمية المختلفة، وتشجيع الأدباء والفنانين والمبدعين العرب على التوسع في استلهام الموروث والإفادة من إمكانات الثقافة الشعبية في أعمالهم الإبداعية، والدعوة إلى وضع معجم علمي شامل لمفردات الثقافات الشعبية العربية ومصطلحاتها الأساسية، وكان أتفق المؤتمرون على أن ينعقد مؤتمر فيلادلفيا السابع عشر تحت عنوان «ثقافة التغيير».

وأشار البيان الختامي للمؤتمر إلى أن المشاركين قد اعتنوا، في أوراقهم التي قدموها باللغتين العربية والإنجليزية، بمراجعة «الثقافات الشعبية»، مراجعة علمية ومعرفية من مداخل متنوعة متعددة، وتوزعت على محاور عدة هي: أبعاد نظرية، وتجليات وتحليلات وأبعاد تطبيقية.

وكان قدم الورقة الأخيرة، في الجلسة الختامية للمؤتمر، د. جون ستوري، من بريطانيا، وتحدث فيها حول «التفكير في الثقافة الشعبية بطريقة نقدية»، قدم فيها مجموعة تعريفات مختلفة لمصطلح الثقافية الشعبية، فقال: المفهوم الأول لمصطلح الثقافة والذي بدأ في القرن التاسع عشر في المملكة المتحدة، ويعرفها بأنها الثقافة التي تروق لذوق العامة والتي يمكن قياسها بعدد المبيعات للمنتجات من كتب وأقراص مدمجة وغيرها، أما المفهوم الثاني للمصطلح فهو أن الثقافة الشعبية تنطلق من العامة وهو مفهوم اصطلح عليهفي أوروبا في القرن الثامن عشر نتيجة الاهتمام المتزايد بالثقافة الشعبية الفلكلورية، وهو مفهوم يعتقد بضرورة الثقافة الصادرة من «الأسفل»، وهو دليل على النشاط الذاتي، مشيرا إلى أن هذا المفهوم يدل على أن الثقافة الشعبية هي ثقافة «أصيلة»، ناتجة عن العامة، لكن مشكلة هذا المفهوم هو تحديد العامة الذي نتحدث عنهم: أهم قرويون شعبيون، أم هم «عوام المدن».

وعن المفهوم الثالث قال د. ستوري: هو مفهوم يتحدث عن هذه الثقافة بأنها ثقافة العوام الاستهلاكية، وهو مفهوم «سلبي»، يعكس ثقافة تجارية نابعة من العوام أنفسهم تقوم على استغلال الناس والتلاعب بهم، واما المفهوم الرابع للثقافة الشعبية فيركز على دونية هذه الثقافة بالمقارنة مع الثقافة «الحقيقية»، وأعطى على ذلك مثالا مسرحيات شكسبير التي كانت في السابق تعتبر من الثقافة الشعبية ثم تحولت لتصبح ثقافة «حقيقية»، لبيان أن هذا التقسيم هو تقسيم واه.

وعن المفهوم الخامس أكد د. ستوري بأنه يبين أن الثقافة الشعبية هي بناء حضاري، وفيه يركز الباحث على أن الاختلاف «جوهري»، بين الثقافة الشعبية وغير الشعبية «النخبوية»، إنما هو فرق تم افتعاله للمحافظة على التقسيمات الاجتماعية «النخبة وغير النخبة»، وبذلك يخضع المفهوم للقوى المسيطرة حضاريا.

إلى ذلك تم توزيع الشهادات التقديرية على المشاركين في المؤتمر، ومن ثم قدمت فرقة الرمثا للفنون الشعبية وصلاتٍ فنية غنائية ودبكاتٍ من التراث الأردني.

بدوي حر
11-26-2011, 02:33 AM
جمانة حداد ومكادي النحاس في «الثقافي الملكي».. اليوم
عمان ـ الدستور

ينظم المركز الثقافي العربي، الساعة السادسة من مساء اليوم، في المركز الثقافي الملكي، أمسية شعرية ولقاء حواريا للبنانية جمانة حداد، وستقرأ الشاعرة عددا من نصوص ديوانيها «عودة ليليت»، و»مرايا العابرات»، وديوانها الجديد «كتاب الجيم»، بمشاركة الفنانة الأردنية مكادي النحاس. أما الحوار فسيتناول تجربتها الشعرية، إضافة إلى تجربتها المثيرة للجدل في مجلة (جسد) التي أسستها في العام 2008، فضلا عن كتابها حول المرأة العربية «هكذا قتلتُ شهرزاد، اعترافات امرأة عربية غاضبة»، وفي نهاية الفعالية ستقوم الشاعرة بتوقيع كتابها «هكذا قتلت شهرزاد»، إضافة إلى عدد من كتبها الأخرى.

وجمانة حداد شاعرة وكاتبة ومترجمة وصحافية لبنانية، تعمل مسؤولةً عن الصفحات الثقافية في جريدة «النهار» اللبنانية، ورئيسة تحرير مجلة «جسد» الثقافية المتخصصة في آداب الجسد وعلومه وفنونه. أصدرت مجموعات شعرية عدّة نالت صدى نقدياً واسعاً في لبنان والعالم العربي، كما تُرجم معظمها إلى لغات أجنبية. أجرت سلسلة من الحوارات الشاملة مع مجموعة كبيرة من الكتّاب العالميين، من أمثال ماريو فارغاس يوسا، أومبرتو إكو، جوزيه ساراماغو، باولو كويلو، بول أوستر وآخرين وهي تتقن سبع لغات، ولها ترجمات لعددٍ من الأدباء العرب والعالميين، أبرزها «أنطولوجيا الشعراء المنتحرين في القرن العشرين» عن «الدار العربية للعلوم» و»منشورات الاختلاف» ـ 2008.

بدوي حر
11-26-2011, 02:33 AM
مبيضين وبركات يعاينان طبيعة العلاقة بين «الرواية والفلسفة»
عمان – الدستور – هشام عودة

رأت الدكتورة مهى مبيضين أن أزمة البطل في رواية «عزازيل» للروائي يوسف زيدان هي أزمة المثقف العربي ذاته، مؤكدة أن تلك الأزمة والتعامل معها نجده عند عدد كبير من الروائيين العالميين، الذين ذهبوا إلى التعبير عن أزماتهم الذاتية أو أزمات النخبة التي ينتمون لها، من خلال التعبير عن أزمة البطل في العمل الروائي الذي يختبئون وراءه.

وأضافت د. مبيضين، في ورقتها التي قدمتها مساء الأربعاء الماضي، في ندوة «الرواية والفلسفة»، التي نظمتها الجمعية الفلسفية الأردنية، في مقر رابطة الكتاب الأردنيين، ان لحظة التصالح الحقيقية بين أبطال الروايات والكون قد تمثلت في أعمال هؤلاء الروائيين، ليتوارى المثقف في كل منها خلف عمله، عبر تفريغ الأبوة أو الأمومة أو الأرومة المعرفية، في علاقة تبدو متشابكة مع السلطة، أي سلطة. ولتدعيم رؤيتها النقدية ذهبت الباحثة إلى الاستشهاد بعدد من أعمال أبرز الروائيين في الوطن العربي والعالم، من خلال تقديم شيء من الاقتباسات أو التحليل.

الورقة التي قدمتها د. مبيضين حملت عنوان «تجليات المثقف وبلاغة السرد في روايتي يوسف زيدان»، وتقصد بهما «عزازيل» و»ظل الأفعى»، قالت فيها إن رواية «عزازيل» قد تمثل قمة من قمم الإبداع الروائي العربي، حين وازن الروائي بين تلك البلاغة في السرد والمحمول الفكري أو المضمون المعرفي، لتقدم الباحثة من خلال ورقتها قراءة جوانية في عملين روائيين لزيدان هما «عزازيل» و»ظل الأفعى»، من خلال مقارنة نقدية وفلسفية مع روايات أخرى، أو من خلال استخراجها دلالتها النقدية من جوهر النص الأدبي، في قراءة تبدو مكتملة الجوانب الفنية.

من جهته قال الباحث أسامة بركات: إن المشروع الروائي للأديب والمفكر فرح أنطون لم يكن يستهدف تقويض الدين، بقدر ما كان يهدف إلى الفصل بين الدين والدنيا، وذهب في ورقته التي حملت عنوان «الرواية والفلسفة.. فرح أنطون نموذجا» إلى البحث في العلاقة بين الدين والعلم عند فرح الذي انحاز للحاكم العادل بغض النظر عن موقفه من الدين أو موقف الدين منه، لافتا النظر إلى أن فرح ظل في كل أعماله متقيدا بالمنهج العقلاني في الحوار، وأنه في نصوصه الأدبية قد حقق سبقا في عالمية الفكر العربي حيث لم يسبقه إلى ذلك احد كما يقول بركات.

الندوة التي كشفت عن كثير من الروابط بين الرواية والفلسفة، أدارها وقدم لها إبراهيم الخطيب الذي قدم في مداخلته تعريفا للفلسفة وتعريفا للرواية من أجل إيجاد نوع من المبررات أو المسوغات المقبولة التي دفعت لعقد الندوة والبحث في تفاصيل العلاقة بين العنوانين التي تحركت الندوة في إطارهما، مستندا إلى رؤى عدد من المفكرين في هذا المجال، ورأى مثقفون أن الندوة يتم تصنيفها ضمن الندوات النوعية المتخصصة التي تقدم قراءة غير مسبوقة في هذا المجال.

بدوي حر
11-26-2011, 02:33 AM
مهرجان المسرح يختم عروضه بمسرحية «نهاية العالم ليس إلا»
عمان ـ الدستور ـ خالد سامح

برعاية وزير الثقافة الدكتور صلاح جرار، وحضور حشد من المسرحيين الأردنيين والعرب، أسدل الستار، مساء الخميس الفائت، على فعاليات مهرجان المسرح الأردني الثامن عشر، والذي شاركت فيه، على مدى عشرة أيام، عروض مسرحية من الأردن ودول عربية وأجنبية، بتنظيم من وزارة الثقافة ونقابة الفنانين الأردنيين.

وفي كلمة له، في حفل الختام الذي احتضنه المركز الثقافي الملكي، وأدارته الفنانة عبير عيسى، أعرب مدير المهرجان الفنان عبد الكريم الجراح عن بالغ سعادته وفخره بإستضافة عمَان لنخبة من الفرق المسرحية العربية، مؤكدا أن المهرجان كان أحد تجليات الربيع العربي، حيث قال: «كما أن للعرب ربيعهم، فللمسرح ربيعه أيضا، لقد كان المهرجان رسماً بديعاً حفل بكل ألوان الحياة وأشكال البوح والحوار والنقد الحر».

ووصف الجراح المسرحيين المشاركين في المهرجان بفرسان الصوت والجسد، وأضاف «تقف عمان اليوم مع ضيوفها الأشقاء والأصدقاء كعروس نبطية طرزت عباءتها بخيوط الشمس، لقد كان المهرجان منجزاً ابداعياً يشبه نقشاً وردياً يبقى في الذاكرة كخط ميشع على مسلته الشهيرة».

وخاطب مدير المهرجان الضيوف بالقول: «أيها المسرحيون من كل العالم، عرقكم الذي سال قرباناً للمسرح ها أنا أشتم رائحته الزكية، وأتمنى أن نلتقي بكم في عمان العرب دائماً وفي كل مواسم الابداع والفرح»، كما شكر وزارة الثقافة وادارة المركز الملكي ومركز الحسين الثقافي وجميع وسائل الصحافة والاعلام، وكل من أسهم بانجاح المهرجان».

أما نقيب الفنانين حسين الخطيب فقد رأى أن مهرجان هذا العام آثر الصمود والتحدي رغم الظروف التي تعصف بعالمنا العربي، كما قال، وزاد: «متفيئا بأجواء الأمن والأمان والحرية تواصل مهرجان المسرح الأردني مع جمهوره ككل عام، فقد عبر عن ذاته وكان بحق مدرسةً للجمهور وأثبت أنه من الناس والى الناس دوماً».

ووجه الخطيب شكره لوزير الثقافة ومدير المركز الثقافي الملكي والصحفيين الذين واكبوا فعاليات المهرجان وأنشطته، وخص السفير الجزائري سيدي محمد بتحية كبيرة لمتابعته اليومية عروض المهرجان.

وباسم كل الوفود العربية المشاركة ثمن الفنان الكويتي فيصل القحطاني حفاوة الضيافة التي تمتع بها جميع ضيوف المهرجان العرب والأجانب من ممثلين ومخرجين ونقاد، وقال «نشكر الأردن ملكا وحكومةً وشعباً على طيب الضيافة والأخلاق العالية، وهذا غير غريب عن الأردن بلد الثقافة والابداع والمحبة».

وشدد القحطاني على الايجابيات الكثيرة التي حملها المهرجان ومنها تلاقح التجارب العربية والأجنبية، وتبادل الخبرات بين كافة المسرحيين المشاركين، واصفاً المهرجان بالمنهل الذي يغذي كل المبدعين العرب.

وفي ختام الحفل كرم وزير الثقافة جميع المخرجين المشاركين في المهرجان بتقديم الدروع التذكارية لهم، قبل أن يعزف السلام الملكي.

وكان الحفل الختامي استهل بعرض فيلم قصير يلقي الضوء على المسرحيات التي شاركت في المهرجان، وهي: «عشيات حلم» و»سيرة ذاتية»، و»نهاية العالم» و»ثلاثة أحزان مسموعة» من الأردن، و»مونولوج غربة» من الكويت، و»كافتيريا» من مصر، و»مستنقع الذئاب» من الجزائر، و»هدنة» من تونس، و»الضوء الأسود» من فلسطين، و»تغريبة ليون الأفريقي» من المغرب، و»نيجاتيف» من قطر، و»ذات صباح معتم» من عمان ، و»شارع الواقعة» من العراق، و»رسم حديث» من الامارات، و»مقطع عاطفي» من بولندا، و»كلان ماكبث» من ايطاليا.

نشير الى أن العروض المسرحية اختتمت مساء الأربعاء الفائت بمسرحية «نهاية العالم ليس إلا» للمخرج الأردني نبيل الخطيب والذي صاغها عن نص للكاتب الفرنسي «جان لوك لاغارس»، وشارك بتمثيلها: زيد خليل مصطفى، رزان الكردي، حنين العوالي، موسى السطري.

وتبحث «نهاية العالم..ليس إلا» في انهيار القيم الحضارية والأخلاقية، وذلك من خلال طرح جوانب من انهيار الواقع وتآكله بمكوناته المادية والانسانية، وقد عرضت المسرحية قبل ذلك ضمن المواسم المسرحية التي نظمتها وزارة الثقافة هذا العام.
التاريخ : 26-11-2011

بدوي حر
11-26-2011, 02:34 AM
ندوة تعاين «النقد السيميائي في المغرب» بـ «الأردنية»
عمان ـ الدستور

استضاف قسم اللغة العربية في آداب الجامعة الأردنية كلا من د. عبد اللطيف محفوظ ود. محمد جودات من جامعة الحسن الثاني في الدار البيضاء في المغرب الشقيق في اللقاء الثقافي الرابع حول النقد السيميائي في المغرب.

وقد تحدث د. محفوظ في اللقاء الذي أداره د. إبراهيم خليل في قاعة مجلس الكلية عن منجزات وحدة السرديات في جامعة الحسن الثاني، وعن طبيعة النشاط الذي يضم ثلاثة مختبرات أحدها للقصة القصيرة والثاني للرواية والثالث للأنواع السردية الأخرى كالحكايات الشعبية وقص الأمثال والسير وغير ذلك. وأضاف مؤلف آليات انتاج السرد الروائي مؤكدا أن المختبرات المذكورة تضم عددا من الدارسين منهم طلبة الإجازة وطلبة الماجستير وطلبة الدكتوراه. وفي نهاية كل فصل يصار إلى تجميع أعمال المختبرات الثلاثة في بحوث مشتركة يجري نشرها في المجلات العلمية أو في كتب. ولفت النظر إلى اشتراط التخرج لطلبة الدراسات العليا في جامعة الحسن الثاني أن يبرزوا ما يؤكد مساهماتهم في تلك البحوث.

من جهته تحدث د. محمد جودات أستاذ الأسلوبية والبلاغة العربية في جامعة الحسن الثاني عن إعجاز القرآن من منظور تداولي، وأكد مؤلف كتاب التناصية في الشعر العربي الحديث موقف القدماء من تفسير النص، واشتراط ذلك بالوقوف عند أسباب النزول، ورأى في ذلك زيغا عن الطريق الصحيح أعاق الكثير من القراءات الجديدة للنص القرآني. ورأى في النص نصا مفتوحا على تأويلات لا تتعارض مع النص الموازي الذي هو السنة، ولا مع السياق، سواء أكان سياقا مكانيا أم زمانيا. وقال صاحب البحوث المتخصصة عن جاك ديريدا: إن النص القرآني نص إحالي مفتوح، والدلالات فيه غير مشروطة بزمن معين، أو بحدث معين، وذكر أمثلة تدل على صدق طرحه لهذا الرأي.

وقد أثارت الكلمتان جدلا تجلى في الحوار الذي دار بين المتحدثين وبعض الحضور من أعضاء هيئة التدريس. ويذكر أن اللقاء استمر نحو ساعة حضره كل من الدكتور منير البصكاري من جامعة القاضي عياض فرع آسفي، ود. أماني عاقل من جامعة حلب، وحضره رئيس القسم في الأردنية د. محمد القضاة وعدد من أساتذة القسم والطلبة.

بدوي حر
11-26-2011, 02:34 AM
فعاليات الغد
اختيار مدينتي الثقافة الاردنية لعامي 2012 و2013

تعقد اللجنة العليا لاختيار مدينة الثقافة الاردنية السيد عقل بلتاجي اجتماعاً لاختيار مدينتي الثقافة الاردنية لعامي 2012، 2013 وسيقوم وزير الثقافة الدكتور صلاح جرار بإعلان قرار اللجنة، وذلك الساعة الخامسة والنصف من مساء يوم غد في المركز الثقافي الملكي.



ندوة حول كتاب «وخزة دبوس»

ضمن أمسيات نشاط (كتاب الأسبوع) تستضيف دائرة المكتبة الوطنية الكاتبة ديانا دودو للحديث عن كتابها: «وخــزة دبــوس» في أمسيةٍ ثقافيةٍ يديرها الروائي هزاع البراري، وذلك الساعة السادسة من مساء غد في قاعة الاحتفالات الرئيسة. والدعوة عامة.
التاريخ : 26-11-2011

بدوي حر
11-26-2011, 02:34 AM
فعاليات اليوم
معرض «انطباعات من البتراء»

يفتتح الساعة الرابعة من مساء اليوم في جاليري دار الأندى بجبل اللويبدة معرض فني بعنوان «انطباعات من البتراء» للفنانة سناندرا جيلي، كما ويعرض على هامش المعرض مجموعة من المنتجات التراثية يذهب ريعها لدعم مشاريع تنموية في البتراء.



أمسية تكريمية لسعيد يعقوب

ينظم اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين أمسية تكريمية للشاعر سعيد يعقوب يتحدث فيها: محمد سمحان، محمد سلام جميعان، مصطفى الخطيب، إبراهيم السواعير ويديرها هيام ضمرة وذلك الساعة الرابعة من مساء اليوم في مقر الاتحاد.



أديب ناصر في «الخيمة»

يستضيف المركز المجتمعي المسكوني «الخيمة» التابع للكنيسة اللوثرية/ أم السماق الشمالي الشاعر أديب ناصر في أمسية شعرية وذلك اليوم الساعة الخامسة والنصف مساءً، ويقدم ويدير المحاضرة الشاعر سليمان المشيني.

بدوي حر
11-26-2011, 02:34 AM
رابطة الكتاب تبدأ مشروع تطوير نظامها الداخلي
عمان - الدستور

قررت الهيئة الإدارية لرابطة الكتاب الأردنيين البدء بمشروع تطوير النظام الداخلي للرابطة، وإسناد مهمة الإشراف على عملية وضع نظام داخلي مقترح للقاص جعفر العقيلي، أمين الشؤون الخارجية في الرابطة.

ويُتوخّى من النظام الداخلي بعد تطويره أن يواكب المتغيرات في طبيعة عمل الرابطة ورسالتها وأهدافها ومشاريعها ووجوه اشتغالها، وأن يلبّي تطلّعات الكتّاب المنضوين في عضويتها، بخاصة أن النظام المعمول به وُضع قبل ثلاثة عقود، ومرّ نحو عقد على آخر تعديل طرأ عليه.

ومن المتوقَّع أن يحظى الجزء الخاص بعضوية الرابطة، واكتسابها وفقدانها باهتمامٍ خاص خلال عملية تطوير النظام الداخلي. وبحسب العقيلي، فإن مشروع التطوير سيمر بمراحل عدة، متعاقبة، وبعضها يجري تنفيذه بالتزامن، تبدأ بدعوة أعضاء الهيئة العامة إلى تزويد إدارة الرابطة أو السكرتارية بملاحظاتهم على النظام المعمول به واقتراحاتهم حوله، ثم يلي ذلك ورشتَا عمل في الرابطة، تُتاح المشاركة في الأولى لمن يرغب، ويُدعى للثانية مجموعة من الأعضاء ترشّحهم الهيئة الإدارية. ثم يتم جمع الملاحظات وتصنيفها وتبويبها ووضعها أمام الهيئة الإدارية لتناقشها في اجتماع خاص بذلك، تكلف بعده لجنة تضم قانونيين ونقابيين وخبراء من أعضائها لإعداد نظام داخلي مقترَح، قبل أن تُدعى الهيئة العامة لاجتماع غير عادي يُتوقَّع أن يُعقد في مطلع حزيران 2012، ويُخصَّص لإقرار التعديلات المقترحة.
التاريخ : 26-11-2011

بدوي حر
11-26-2011, 02:39 AM
بدء منافسات بطولة الحسن الدولية بالسكواش
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1500_371671.jpgعمان- الدستور

انطلقت امس بطولة الحسن الدولية للسكواش والتي ستقام منافساتها على ملاعب مركز الحسن الدولي في مدينة الحسين للشباب بمشاركة لاعبين الدوليين والمصنفين عالميا والذين يمثلون دول: مصر وماليزيا وايران والكويت والباكستان وهولندا وانجلترا والامارات العربية وويلز، بالاضافة الى 7 لاعبين من الأردن.

وتقام البطولة بالتعاون مع منظمة محترفي السكواش الدولية، حيث تبلغ مجموعة جوائزها 5000 دولار، سوف يتسلمها اللاعبون بحسب نتائجهم في الحدث.

وقد شارك في الدور التمهيدي الذي انطلق في ساعة متأخرة من الليلة الماضية 16 لاعبا، حيث ينتظر تأهل 4 لاعبين سوف ينضمون الى 12 لاعبا تأهلوا للدور الأول بحسب تصنيفهم العالمي والذي تبدأ مبارياته ظهر اليوم.

ويعد اللاعب المصري عمر عبد المجيد أقوى المرشحين للفوز بالبطولة حيث يحتل حاليا المركز 80 عالميا، فيما يمثل الاردن في هذه البطولة عدد من اللاعبين أبرزهم أحمد الزبيدي المصنف بالمركز (160 عالميا) وأحمد سراج (186 عالميا)، واللذان سيلعبان في الدور الأول.

أما بقية لاعبي الأردن وهم وائل طبلت وسيف البريكات ومحمد أبو حماد وسعد حجازي ومحمد الزبيدي فسيلعبون في الدور التمهيدي والذين يطمحون للتأهل للدور الأول من البطولة.

ويشار الى ان البطولة التي انجز الاتحاد كافة ترتيباتها الفنية والادارية، تقام برعاية من قبل شركة النخيل للتجهيزات الطبية.
التاريخ : 26-11-2011

بدوي حر
11-26-2011, 02:48 AM
سعيد صالح : احمد زكي لم يتزوج رغدة!
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1500_371608.jpgنفى الممثل سعيد صالح شائعة زواج النجم الراحل أحمد زكي من الفنانة رغدة، مؤكدا أن كل ما يروج بشأن تلك الواقعة شائعات لا تحتمل الحقيقة على الإطلاق.

واستدل صالح على كلامه بالصداقة القوية التي كانت تربطه بالفنان الراحل، مشيرا إلى أنه لو كان تم هذا الزواج سرا، لكان أخبره أحمد زكي به، وربما كان شاهداً عليه، بحسب تصريحات صالح.

يشار إلى أن الفنان سعيد صالح شارك الفنان الراحل أحمد زكي في كثير من الأعمال الفنية، وعلى رأسها مسرحية «العيال كبرت» و»مدرسة المشاغبين».
التاريخ : 26-11-2011

بدوي حر
11-26-2011, 02:48 AM
مسلسل «مع سبق الإصرار» في رمضان
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1500_371637.jpgمسلسل «مع سبق الإصرار» الذي تقوم ببطولته النجمة غادة عبد الرازق ومن المقرر عرضه في رمضان 2012، ما زال في مرحلة التحضير بسبب الأحداث الأخيرة في مصر والتي لها تأثير واضح على سوق الإنتاج والتوزيع للدراما.

وحسب رأي أيمن سلامة كاتب المسلسل «مازالت القنوات الفضائية العربية التي كانت تشارك في إنتاج المسلسلات المصرية أو شرائها حصريا، عازفة عن الدخول مرة أخرى لسوق الدراما المصرية».

بدوي حر
11-26-2011, 02:49 AM
مسلسل قضية صفية
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1500_371630.jpgيعرض المسلسل على قناة ابو ظبي دراما الساعة السابعة مساء

تدور أحداث المسلسل حول صفية؛ الفتاة الريفية التي يموت والدها ويترك لها ميراثا كبيرا ثم يظهر في حياتها رجل يدّعي أنه شقيقها، وتتصاعد الأحداث إلى أن يقتل وتتهم صفيه بقتله.

ويتم القبض عليها ويحكم عليها بالإعدام، ولكنها تستطيع الهرب. فتبدأ رحلة تخفٍ في أزياء وأشكال مختلفة ما بين القاهرة ومرسى مطروح بمساعدة الضابط نفسه الذي قبض عليها وقت وقوع الجريمة.

بطولة : مي عز الدين ، أحمد السعدني ، صلاح عبد الله ، ياسر جلال ، حنان مطاوع ، أحمد عزمي ، سامح الصريطي ، مها أبو عوف ، علاء زينهم ،أحمد خليل ، غادة أبراهيم .


التاريخ : 26-11-2011

بدوي حر
11-26-2011, 02:56 AM
بدر شاكر السياب
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1500_371622.jpgولد الشاعر بدر شاكر السياب في 25/12/1925 في قرية جيكور التي اغرم بها وهام أحدهما الآخر... وهي من قري قضاء (أبي الخصيب) في محافظة البصرة. في العراق

وقريته : هي جيكور... قرية صغيرة لا يزيد عدد سكانها آنذاك علي (500) نسمة، اسمها مأخوذ في الأصل من الفارسية من لفظة (جوي كور) أي (الجدول الأعلى)، تنتشر فيها انهار صغيرة تأخذ مياهها من شط العرب، وحين يرتفع المد تملئ الجداول بمائه، كانت الطفولة فيها بكل غناها وتوهجها تلمع أمامه كالحلم.

ومن آثاره المطبوعة لسياب اثار مطبوعة هي:

أزهار ذابلة (شعر)، أساطير (شعر)، المومس العمياء (ملحمة شعرية)، حفار القبور (قصيدة طويلة)، الأسلحة والاطفال (قصيدة طويلة)، مختارات من الشعر العالمي الحديث (قصائد مترجمة)، أنشودة المطر (شعر)، المعبد الغريق (شعر)، منزل الاقنان (شعر)، شناشيل ابنة الجلبي (شعر)، ديوان بجزئين.

بدوي حر
11-26-2011, 02:57 AM
من إبداعات الأطفال : حيـلـة الأرانـب
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1500_371618.jpgقصة: تالا احمد القزاز - الصف الثالث الأساسي

مدرسة كفر قاسم- سوريا / دوما



في حقل قريب من إحدى السهول البعيدة ،عاشت عائلة من الأرانب سعيدة ،تأكل العشب ، وتشرب الماء من الجدول، تجري وتلهو بفرح وسرور، وذات يوم دخل الثعلب الحقل يضع على رأسه بعض الحشائش كيلا يحس بوجوده أحد الحيوانات، فشاهد الأرانب مستلقية تحت ظل شجرة ،تقدم بخطواته ببطء نحوها ليلتهمها معا ، وأثناء ذلك شاهده عصفور كان واقفا على غصن شجرة يجمع القش ليبني عشه ، وعرف حيلة الثعلب، فأخذ يغرد بصوت عال ، ويهبط على سهل الأرض،ليحذّر الأرانب ، انتبهت الأرانب إلى حركات العصفور ، وعرفت انه يريد أن يخبرها شيئا ، فوقفت على أقدامها ، والتفتت يمينا ويسارا، لتشاهد الثعلب الماكر وهو يحاول أن يقترب منهن ببطء ، ركضت الأرانب إلى جحورها تقي نفسها شر الثعلب ريثما يرحل.

لم تستطع الأرانب النوم من الخوف في تلك الليلة .

وفي الصباح اجتمعت الأرانب، وقررت التخلص من الثعلب ، نبشت بالتراب حفرة ، وغطتها بالقش، ووضعت على الحفرة دمية على شكل أرنب صغير بفمه جزرة وكأنه يأكل ، وعندما حضر الثعلب حاولت الأرانب أن تجذبه نحو الحفرة ، ثم اختفت ، فرأى الثعلب دمية الأرنب ظنا انه أرنب صغير شهيّ الطعم ، هجم على الدمية وإذا به يقع في الحفرة ، أخذ يصيح على الحيوانات أن تنجده ، ولكنه شرير وماكر ، لم يقبل أي من الحيوانات مساعدته أو مسامحته .

فرحت الأرانب لأنها تخلصت من شر الثعلب المعتدي... وعاشت من جديد بسلام وأمان .

بدوي حر
11-26-2011, 02:58 AM
أنشودة المطر
* بدر شاكر السياب



عَيْنَاكِ غَابَتَا نَخِيلٍ سَاعَةَ السَّحَرْ ،

أو شُرْفَتَانِ رَاحَ يَنْأَى عَنْهُمَا القَمَرْ .

عَيْنَاكِ حِينَ تَبْسُمَانِ تُورِقُ الكُرُومْ

وَتَرْقُصُ الأَضْوَاءُ ...كَالأَقْمَارِ في نَهَرْ

يَرُجُّهُ المِجْدَافُ وَهْنَاً سَاعَةَ السَّحَرْ

كَأَنَّمَا تَنْبُضُ في غَوْرَيْهِمَا ، النُّجُومْ ...



وَتَغْرَقَانِ في ضَبَابٍ مِنْ أَسَىً شَفِيفْ

كَالبَحْرِ سَرَّحَ اليَدَيْنِ فَوْقَـهُ المَسَاء ،

دِفءُ الشِّتَاءِ فِيـهِ وَارْتِعَاشَةُ الخَرِيف ،

وَالمَوْتُ ، وَالميلادُ ، والظلامُ ، وَالضِّيَاء ؛

فَتَسْتَفِيق مِلء رُوحِي ، رَعْشَةُ البُكَاء

كنشوةِ الطفلِ إذا خَافَ مِنَ القَمَر !



كَأَنَّ أَقْوَاسَ السَّحَابِ تَشْرَبُ الغُيُومْ

وَقَطْرَةً فَقَطْرَةً تَذُوبُ في المَطَر ...

وَكَرْكَرَ الأَطْفَالُ في عَرَائِشِ الكُرُوم ،

وَدَغْدَغَتْ صَمْتَ العَصَافِيرِ عَلَى الشَّجَر

أُنْشُودَةُ المَطَر ...

مَطَر ...

مَطَر...

مَطَر...
التاريخ : 26-11-2011

بدوي حر
11-26-2011, 02:58 AM
قصة علمية للفتيان : مغامرات جزيء الماء
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1500_371615.jpg* مجدولين ابو الرب



الحلقة السادسة



رحلة في النفق

عندما دخل جزيء الماء عبر الثقب الأسود، فوجئ بنفق طويل مظلم يسحبه بشدة إلى أعماقه. مرّ بأوتاد طويلة سوداء موزعة على جدران النفق، وكان إذا ارتطم بأحدها ارتدّ وأكمل سيره. لفحه دفء مفاجئ، ورطوبة جميلة عرفها عندما التقى بأعداد كبيرة من جزيئات الماء أقرانه. تلك الجزيئات كانت مصدر الرطوبة.

كان جزيء الماء يعبر النفق نحو العمق، ولم يكن اصطدامه بالأوتاد السوداء ليوقف عبوره. لكن الأوتاد السوداء الطويلة أخذت تمنع دقائق الغبار وحبوب اللقاح والجسيمات الكبيرة من المرور إلى عمق النفق، فتلتقطها الأوتاد السوداء بمهارة، كما يقبض الشرطي على اللصوص، وتلصقها بها.

في العمق، انحرف مسار النفق نحو الأسفل وصار أوسع، فهوى جزيء الماء، وملايين الحزيئات الأخرى التي ترافقه، في قاع سحيق. صارت جدران النفق أكثر دفئاً، تكسوها طبقة من سائل مخاطي قليل اللزوجة. أخذ السائل المخاطي يلتقط دقائق الغبار والجسيمات الكبيرة التي استطاعت أن تفلت من الأوتاد السوداء، لكن جزيء الماء وجزيئات الأكسجين والنيتروجين وغيرها، تابعت رحلتها دون أن يعترضها أحد.

وفجأة تفرّع النفق إلى نفقين، فانقسم تيار الهواء المسافر عبر النفق إلى تيارين، سلك كل منهما طريقاً. كان النفق الجديد أضيق من سابقه قليلاً، لكنه ما زال رطباً دافئاً، وما زالت قوةٌ ما تسحب جزيء الماء والجزيئات الأخرى نحو أعماق مجهولة.

أخذ النفق الجديد يتفرع إلى شعاب أضيق، وكلما سلك جزيء الماء مع جماعة من الجزيئات إحدى تلك الشعاب، تفرّعت إلى شعاب أصغر وأكثر ضيقاً. وهكذا مضى جزيء الماء في رحلته منجذباً نحو عمق دافئ رطب، إلى أن وصل واحداً من أضيق الشعاب التي سلكها، كان نفقاً ضيقاً يؤدي في نهايته إلى حجرة كروية واسعة.

بدا الجدار الكروي للحجرة طرياً شفافاً، وظهرت خلف الجدار الشفاف أجسام على هيئة أقراص دائرية حمراء، منحت للحجرة لون الدم. ارتطم جزيء الماء بجدار الحجرة ثم ارتدّ للخلف، وأثناء ارتطامه بالجدار شاهد ما تعجب له النفوس. لقد شاهد تلك الأقراص الحمراء عن قرب، لا يفصله عنها سوى جدار شفاف رقيق، فكانت الأقراص الحمراء مستديرة مثل رغيف، لكنه رغيف مقعر الوجهين. وفي اللحظة ذاتها، شاهد جزيء الماء جزيئات الأكسجين التي كانت تصاحبه في الهواء قبل أن يجذبهما النفق المظلم إلى تلك الحجرة الكروية، شاهدها تلامس الجدار الشفاف، فتنفذ منه إلى حيث الأقراص الحمراء، فكان كل من جزيئات الأكسجين يهبط على أحد الأقراص، فيثبتها القرص عليه، ثم يبتعد بها ويختفيان. فتبدو الأقراص الحمراء كأنها مركبات جاءت لتنقل الركاب من جزيئات الأكسجين إلى أماكن أخرى.

كذلك، شاهد جزيء الماء، وفي اللحظة ذاتها، العديد من الأقراص الحمراء تتجه قادمة نحو الجدار، تلتصق بها جزيئات من ثاني أكسيد الكربون، وعندما لامست تلك الأقراص الحمراء جدار الغرفة الكروية، نفذت جزيئات ثاني أكسيد الكربون عبر الجدار، تاركة الأقراص الحمراء لتبدو كمركبات دائرية غادرها الركّاب، منتقلين عبر الجدار الشفاف النافذ إلى داخل الحجرة. كانت الأقراص الحمراء تتزاحم خلف الجدار الرقيق، بعضها يلقي حمولته من ثاني أكسيد الكربون إلى داخل الحجرة، ثم تتزود بحمولة من الأكسجين، فكان المكان أشبه بمحطة نقل مزدحمة بالركاب والمركبات.

هذا ما شاهده جزيء الماء في لحظة سريعة، هي لحظة ارتطامه بالجدار الشفاف للحجرة الكروية. تبادل سريع للغازات، الحجرة الكروية أعطت للأقراص الحمراء جزيئات الأكسجين ، وأخذت منها جزيئات ثاني أكسيد الكربون، عبر جدار رقيق شفاف، وفي جوٍّ دافئ رطب في ظلمة تخبئ لون الدم.

اندفع جزيء الماء فجأة، هو والجزيئات المنتشرة في الحجرة الكروية، نحو مدخل الحجرة، بعكس الاتجاه الذي جاء فيه، ليجد نفسه في نفق ضيق جداً، سلكه مرغماً. كان النفق يؤدي إلى نفق أوسع،وأخذ جزيء الماء يخرج من نفق ليسلك آخر، فتتسع الأنفاق المظلمة تدريجياً. كان يندفع مع تيار من جزيئات كثيرة، والتي كانت الكثرة فيها لجزيئات الماء وثاني أكسيد الكربون، وانضم إلى الرحلة قليل من السائل المخاطي، الذي كان يغطي جدار النفق.

لاحت بقعة ضوء في نهاية النفق المظلم، كان جزيء الماء ومن معه يندفعون نحو تلك البقعة المضيئة بسرعة كبيرة. وفي اندفاعته السريعة، لامس جزيء الماء

بعضاً من الأوتاد السوداء التي سبق والتقى بها في المكان نفسه، وفجأة وجد جزيء الماء نفسه يعبر بقعة الضوء إلى فضاء مضيء رحب، انتشر فيه هو وملايين الجزيئات التي قذفها الثقب الأسود، كذلك قذف الثقب الأسود رذاذاً من سائل مخاطي، اندفع مبتعداً في الهواء.

عطَسَ المزارع، فأخرج من جيبه منديلاً ليمسح به أنفه. كان الثقب الأسود، الذي عبره جزيء الماء وخرج منه بعد لحظات قليلة، إحدى فتحتي أنف المزارع، الذي انتشرت في داخله شعيرات سوداء صغيرة، بدت لجزيء الماء مثل أوتاد سوداء عملاقة.
التاريخ : 26-11-2011

بدوي حر
11-26-2011, 02:58 AM
احمد عز .. «استاذ في الحكم» في رمضان المقبل!
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1500_371614.jpgيقوم الفنان أحمد عز حاليًا بالمفاضلة بين عملين دراميين من المقرر أن يدخل بأحدهما سباق رمضان 2012، الأول بعنوان «أستاذ في الحكم»، أما الثاني فيحمل اسم «الرحلة». وفي هذا الصدد، قال أحمد عز: إنه سيحسم قراره خلال الفترة المقبلة بالمشاركة في مسلسل «أستاذ في الحكم» تأليف شهيرة سلام، أو «الرحلة « تأليف حازم الحديدي، مؤكدًا أنه سيبدأ تصوير العمل الجديد في شباط المقبل؛ ليكون العمل جاهزًا للعرض في رمضان.

يذكر أن العملين من إنتاج جهتي إنتاج مختلفتين هما قناة cbc صاحبة مسلسل «أستاذ في الحكم»، وقد وقعت عقدًا مفتوحًا مع عز لتقديم أعمال معها، أما الجهة الثانية فهي المنتج إيهاب طلعت صاحب مسلسل «الرحلة».

الملاحظ أن العملين عن عملاء المخابرات المصرية، فمسلسل «أستاذ في الحكم» مأخوذ عن ملفات المخابرات، أما مسلسل «الرحلة» فهو يروي لقصة حياة أشرف مروان أحد أبرز رجال السياسة والشاهد على كواليس رؤساء مصر الثلاثة السابقين، والذي مثلت حياته لغزًا في حياته وبعد وفاته.

وبموافقة عز على أي من هذين العملين، سيكون قد عاد من جديد للدراما التليفزيونية، بعد غيابه منذ تقديمه مسلسل «الأدهم» في رمضان 2009.
التاريخ : 26-11-2011

بدوي حر
11-26-2011, 02:59 AM
فيفي عبده : هيفاء وهبي « مزة المزز»
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1500_371613.jpgعبرت الممثلة فيفي عبده عن إعجابها بقوام المغنية اللبنانية هيفاء وهبي ووصفتها بأنها «مزة المزز».

وقالت فيفي: «اتصلت بي هيفاء لتبارك لي على أناقتي بمسلسل (كيد النسا) وعلى خسارتي لوزني واستعادتي لرشاقتي، فهي تمتلك قلبا طيبا ومن أحلى الناس وأحبها جدا»، حسب البرنامج الإذاعي»بحث وتحري» مع باتريسيا هاشم.

وعن مسلسل «مولد وصاحبه غايب» الذي أشيع أنهما سيقدمانه معا في رمضان 2012، قالت فيفي: «أتشرف بالتعاون مع نجمة بحجمها أثبتت نجوميتها منذ تجربتها التمثيلية الأولى في فيلم (دكان شحاتة)، وأنا (سايبة) الموضوع لحبيبة قلبي هيفا».

«مولد وصاحبه غايب» تأليف مصطفى محرم ويشارك في بطولته حسن حسني وصفية العمري، تدور أحداثه حول فتاة شعبية فقيرة تعمل راقصة في الموالد.
التاريخ : 26-11-2011

بدوي حر
11-26-2011, 02:59 AM
لوسي : ما يقدم لي « من ورق يكسف».. ولا مانع من دور الأم مجددا!
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1500_371612.jpgأكدت الفنانة المصرية لوسي أن كل ما يعرض عليها حاليًا من أدوار سينمائية لا يليق بما قدمته من قبل وأن كل ما يتم تقديمه لها «ورق يكسف»، مشدّدةً في الوقت ذاته على أنها تسعى لاختيار الأفضل الذي يناسبها.

هذا وقد صرّحت لوسي بأنها تحب الأدوار الصعبة لذلك لم ترفض أن تجسد دور الأم في مسلسل «سمارة»، لكنها أقرّت أن عيبها الوحيد هو الغضب لذا فهي تجلس وحيدة في غرفة خاصة حتى تهدأ. كما تحدّثت لوسي عن مسلسلات السيرة الذاتية والوسط الفني في الوقت الحالي.

وعن خططها بعد مسلسل سمارة، قالت لوسي: «بطبيعتي توجد عندي فترة بعد كل عمل ناجح أقدمه أعتبرها فترة «الحيرة»، ففيها أبحث وأقرأ جيدًا حتى أجد عملاً لا يقل قيمة عن العمل الذي قمت بتقديمه، حتى أنني لم أجد أوراقًا مناسبة سوى السيناريوهات التاريخية، وربما أقدم عملاً تاريخيًا خلال الفترة المقبلة ولكني لم أستقر على عمل حتى الآن».
التاريخ : 26-11-2011

بدوي حر
11-26-2011, 02:59 AM
محمد فؤاد : نفسي أعتزل
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1500_371611.jpg«أتمنى الاعتزال»، «ليس لي علاقة بجمال وعلاء مبارك»، «محمد منير أستاذي وأعتز بمحمد حماقي كإنسان وتامر حسني موهوب ولاتعليق»، كانت هذه مقتطفات من حوار المطرب الكبير محمد فؤاد لصحيفة «عين».

فبعد 22 سنة من العطاء الفني قال فؤاد: نفسي اعتزل، وهذا لا يعني أنني سأختفي ولكني سأكون موجودا مع الناس دائما سواء في مباريات المنتخب أم في مهرجانات، أم أي مكان، وكل ما أتمناه أن تكون العلاقة بيني وبين الناس طيبة؛ بعد اتخاذ هذا القرار.

أما عن سبب تفكيري في هذا القرار؛ لأني لا أريد أن أصل للوقت الذي أشعر فيه أني (أغني على الناس)، خصوصا وأن الغناء وصل لدرجة متدنية للغاية وأصبح بمعنى أصح إهانة لكل مصري ولا أريد المشاركة في إفساد الذوق العام.

بدوي حر
11-26-2011, 02:59 AM
عزت ابو عوف بدلا من حسين فهمي في «الصفعة»
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1500_371610.jpgاستبدل المخرج مجدي ابوعميرة الفنان عزت أبو عوف بالفنان حسين فهمي وذلك بعد اعتذار الأخير عن المشاركة فى العمل التليفزيوني الجديد «الصفعة»؛ بسبب انشغاله في عمل اخر. كما يستعد المخرج مجدي ابو عميرة للبدء في تصوير المشاهد الداخلية مع بداية شهر كانون الاول المقبل، بعد الانتهاء من بناء الديكورات.

«الصفعة» سيناريو وحوار أحمد عبد الفتاح وإخراج مجدي أبوعميرة وإنتاج شركة سينرجي وبطولة شريف منير وشيرين رضا وعلا غانم ورشا مهدي .

المسلسل قصة حقيقية مأخوذة من واقع ملفات المخابرات المصرية فى الفترة مابين عام1957 وعام1973.

يذكر أن أخر أعمال المخرج مجدي أبو عميرة مسلسل «بره الدنيا» بطولة شريف منير ونسرين إمام ومحمد الشقنقيري وأحمد زاهر وميرنا المهندس وسميرة عبد العزيز وخالد محمود، وتم عرضه في رمضان قبل الماضي.





شريهان: ميدان التحرير تحول الى مجزرة بسبب الامن!



وصفت الممثلة المعتزلة شريهان ما حدث من قوات الأمن المركزي أثناء فترة الهدنة المتفق عليها بينهم وبين الثوار بالمجزرة.

قالت شريهان: «بالتحديد بعد صلاة المغرب تحول الميدان لمجرزة، وكل من به نطقوا بالشهادة.. فهذه ليست مصر، هناك رجل بسيط جذبني وقال لي (ابعدي أنت لأنك متعلمة وأنتم من سيبني مصر في الفترة القادمة)»، حسب تصريحاتها لبرنامج «اليوم».

تابعت: «إذا كان للثوار نية في اقتحام الوزراة المتواجدة بنهاية شارع محمد محمود لكانوا دمروا سيارات الأمن المركزي المتواجدة أمامهم، لكنهم لا يريدون ذلك، فالموجودون بالميدان هم أطهر شباب مصر». أضافت الفنانة الكبيرة: «أوجه كلمة للقيادات مع كل نقطة دم تسقط من متظاهر سيرتفع سقف المطالب».

وكان شيوخ من الأزهر الشريف توسطوا بين الثوار وقوات الأمن للتهدئة فيما بينهما والابتعاد عن العنف، لكن فجأة نقض الأمنُ العهدَ. يذكر أن شريهان كانت مختفية عن وسائل الإعلام منذ أكثر من عشرة أعوام، وعادت مع اندلاع ثورة 25 يناير في ميدان التحرير

بدوي حر
11-26-2011, 03:00 AM
علا غانم تنفي علاقتها بـ «مصلحة السقا وعز»
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1500_371609.jpgتردد في الفترة الأخيرة ترشيح الفنانة علا غانم لأحد الأدوار في فيلم «المصلحة» الذي يقوم ببطولته كل من أحمد عز وأحمد السقا، وهو ما تناقلته بعض وسائل الإعلام مؤخراً، إلا أن علا نفت ذلك تماماً مؤكدة؛ لم يعرض عليّ أي أدوار من البداية.

وأضافت علا أنها لا يمكن أن ترفض أحد الأدوار في فيلم يقوم ببطولته نجمان كبيران مثل عز والسقا، مشيرة إلى أنها تحب العمل مع كليهما.

جدير بالذكر أن فيلم «المصلحة» تأليف وائل عبدالله وإخراج ساندرا نشأت ويشارك في بطولته احمد السقا واحمد عز وحنان ترك وزينة.

سلطان الزوري
11-26-2011, 01:39 PM
ربي لايحرمنا من هذا القلم الذهبي

دمت ودام قلمك

بدوي حر
11-27-2011, 03:18 AM
مشكور اخوي ابو راكان على مرورك

بدوي حر
11-27-2011, 03:18 AM
الاحد 27-11-2011


الجراح : مهرجان المسرح واكب الربيع العربي وتطلعات الجماهير
عمان ـ الدستور ـ خالد سامح

واكب الفنان عبد الكريم الجراح دورات مهرجان المسرح الأردني كافة، منذ انطلاقتها ـ عام 1992 ـ حتى انفتاحها على الأفق العربي والعالمي، قبل سنوات. وشارك الجراح في فعاليات المهرجان مخرجاً وممثلاً وناشطاً في لجانه المختلفة. هذا العام نلتقي عبد الكريم الجراح مديراً لمهرجان المسرح الأردني الدولي الثامن عشر، الذي اختتم قبل أيام، وقد تولى ـ قبل أشهر ـ منصب مدير مديرية الفنون والمسرح في وزارة الثقافة، وأشرف على المواسم المسرحية التي نظمتها الوزارة لهذا العام، وهو ـ إذ يرى في حورانا معه أن دورات المهرجان السابقة كافة أغنت المشهد المسرحي المحلي والعربي، وتميزت على أصعدة عدة ـ يؤكد ما حمله مهرجان هذا العام من طرح مختلف، ومشاركة أكثر زخماً وحيوية، لا سيما مع التحولات التي يشهدها العرب في ظل «ربيعهم»، والتحولات الكبرى التي تشهدها مجتمعاتهم.

* ثماني عشرة دورة لمهرجان المسرح الأردني؛ كيف تقوِّم منجزاته وموقعه، عربياً، لا سيما مع المشاركات الأجنبية التي استقطبها منذ العام الفائت؟

ـ هي ثماني عشرة دورة من الإبداع والمسرح ، فما زالت وزارة الثقافة تؤكد حرصها على إقامته سنوياً، ومن دون انقطاع، منذ تأسيسه ـ عام 1992 ـ إيماناً منها بالدور الكبير الذي يلعبه المسرح وهذا المهرجان في تنشيط الحياة الثقافية، ولأننا نؤكد ـ في وزارة الثقافة ـ أهمية المسرح بوصفه أحد فنون البوح والنقد وممارسة الحوار والاختلاف. وصدى المسرح في عمق وجداننا ليس ترفاً، إن المسرح نظام من الصور التي تعبر عن الأفكار والمشاعر الإنسانية، والتي تخاطب العقل ومختلف الحواس عندما تعجز كثير من وسائل التعبير عن ترجمة كل خفايا الروح، والعوالم المرئية وغيرها. ففي ظل احتجاب المهرجانات العربية الكبيرة ما زال مهرجان المسرح الأردني حاضراً، وبالتالي أصبح المهرجان له حضورة وتأثيرة الحقيقي في الحراك المسرحي العربي والدولي؛ فهو لم يتعرض لأي انتكاسة منذ انطلاقه، بل هو في حالة تطور مستمر، فقد بدأ محلياً، وبميزانية متواضعة، وبعدها أخذ صبغته العربية في إطار التواصل بين الفنانين المسرحيين الأردنيين ونظرائهم العرب، تعزيزاً لوحدة الثقافة العربية، إلى أن أصبح ـ الآن ـ دولياً للانفتاح على التجربة المسرحية العالمية، ومواكبة أحدث التطورات المسرحية من خلال استضافة عروض مسرحية أجنبية، ولإتاحة المجال أمام المتلقي الأردني للاطلاع على التجارب المسرحية المشاركة في المهرجان، من خلال العروض المتنوعة. وبالنظر إلى ويأتي هذا النجاح من خلال شراكتنا الحقيقية مع نقابة الفنانين، والإسهامات الكبيرة للفنانين والمسرحيين الأردنيين، والإدارات المتعاقبة على المهرجان، ومن خلال تضافر جهود مؤسسات المجتمع المدني، التي واكبت المهرجان، وقدمت له كل سبل النجاح. وأؤكد ـ هنا ـ الدور الكبير الذي لعبته وسائل الإعلام المرئية، والمقروءة، والمسموعة، في هذا المجال، فنحن ـ جميعاً ـ شركاء في صناعة الفعل الثقافي المسرحي.



*بماذا تميز مهرجان هذا العام؟ وما هي الأسس والمعايير التي تم بموجبها اختيار المسرحيات المشاركة؟

ـ ما يميز هذه الدورة هو المشاركة الواسعة للأشقاء العرب؛ فاغلب الدول العربية المهتمة في المسرح حاضرة، ومن خلال ذلك أؤكد أن تبقى عمان إحدى أهم عواصم المسرح العربي. فقد تم توجيه دعوات رسمية لوزارات الثقافة العربية للمشاركة في المهرجان، عن طريق ترشيح عمليين مسرحيين، وتم فتح المجال للفرق المسرحية العربية والدولية لتقديم طلباتها للمشاركة في المهرجان، بشرط خضوع المسرحيات كافة للمشاهدة، عبر أقراص dvd، عن طريق اللجنة الفنية المنبثقة عن اللجنة العليا، ولها حق الاعتذار عن عدم قبول أي عمل لا تراه يحقق الشروط الفنية وشروط المشاركة. وبخصوص المشاركة المحلية فقد تم مناقشة جميع العروض التي قُدِّمتْ خلال الموسم المسرحي لهذا العام ، وبناء عليه فقد تم اختيار العروض التي أدرجت في برنامج المهرجان.

* برأيك، ماهو الأثر المتوقع للتحولات السياسية، التي تشهدها منطقتنا، على المشهد المسرحي العربي؟

ـ لأن المسرح هو أحد أهم فنون البوح، والنقد، والحوار، وتقبل الآخر، فهو الأولى بمواكبة هذا الحراك الاجتماعي والسياسي، فقد واكب المسرح الأردني هذا الحراك السياسي من خلال ما شاهدناه من العروض المسرحية، التي قدمت على مدار هذا الموسم المسرحي، من حيث المواضيع التي تمت مناقشتها، وعرضها في المسارح. وقد تم التقاط هذة الفكرة من خلال الندوة الفكرية « مسرح المستقبل.. تغيرات وتصورات»، التي أقيمت على هامش المهرجان لمناقشة هذا الأثر في الحراك المسرحي العربي، من حيث النص، والعرض، والإعلام، والتلقي، والنقد. وأود ان اشير ـ في هذا المجال ـ إلى ظاهرة إيجابية شاهدناها، معاً، هذا العام، وهي الأعداد الكبيرة التي تابعت الأعمال المسرحية؛ فقد كنا نعاني ـ دوماً ـ قلة الجمهور المتابع لهذه الاعمال، وأن الجمهور مقتصر على النخبة، إلا أن الجمهور المختلف، والمتعطش للمسرح الذي شاهدناه في ردهات المسارح، كان ـ بفضل مواقع التواصل الاجتماعي ـ وكما كان لهذه المواقع دورها الكبير في الربيع العربي فإنه سيكون لها دور كبير في الربيع المسرحي العربي.

*منذ سنوات، تمهد وزارة الثقافة الأردنية لمهرجان المسرح الأردني بتنظيم مواسم مسرحية محلية تجوب مدن المملكة. حدثنا عن تلك المواسم، ودورها في إنجاح المهرجان، وإغنائه.

ـ تأتي هذه المواسم لإتاحة الفرصة أمام جميع المسرحيين لتقديم أعمالهم، وخلق مناخات جديدة ملائمة للمبدعين، وتنشيطاً للحياة الثقافية في الأردن، من خلال نشر الثقافة المسرحية، وتطويرها، والارتقاء بالذائقة الجمالية، والنهوض بثقافة مختلف شرائح المجتمع وفئاته، من خلال تقديم عروض مسرحية نوعية، وعلى مساحة الوطن. وفي هذا الإطار ننظم موسماً لمسرح الشباب لإتاحة الفرصة أمام المسرحيين الشباب لتقديم تجاربهم، بغية الكشف عن المواهب والطاقات الشبابية، لرفد الحركة المسرحية بدماء شابة، ولتعزيز مبدأ المجايلة؛ وموسماً آخر لمسرح الطفل يهتم بشريحة مهمة من الجمهور الأردني، والتي تشكل النسبة الأكبر من السكان، وهي فئة الأطفال، بغية صناعة جيل جديد ـ من جمهور المسرح الأردني ـ يُقبل على المسرح بذائقة جماليه عالية، وبحالة من الوعي المنشود. كما ننظم موسماً للمحترفين الكبار، لنسهم ـ من خلال هذه المواسم في خلق تقليد اجتماعي خاص بارتياد المسرح، وإشاعة لثقافة الفرح داخل المجتمع الأردني، ونشراً لقيم العدالة، والحرية، والإنسانية، وليبقى المسرح الأردني كبيرا ـ بهُواته، وشبابه، وكبار محترفيه. ويأتي مهرجان المسرح الأردني تتويجاً لهذه المهرجانات، وهو نتاج جهود المسرحيين الأردنيين على مدار عقود؛ فمن حقهم أنْ يكون لهم مهرجان بذلك الحجم.
التاريخ : 27-11-2011

بدوي حر
11-27-2011, 03:19 AM
وزير الثقافة يرعى حفل تخريج طلبة مديرية تدريب الفنون
عمان ـ الدستور

يرعى وزير الثقافة، د. صلاح جرار، فعاليات حفل تخريج طلبة مديرية تدريب الفنون، وذلك يوم الأحد المقبل، وعند الساعة السادسة مساء، في المركز الثقافي الملكي.

بداية سيفتتح الوزير معرض الفنون التشكيلية، يليه حفل موسيقي بمشاركة خمسين عازفاً من المديرية. ويبلغ عدد الخريجين مئتي خريج في لتخصصات كافة: الفن التشكيلي، ويشمل الزخرفة، والرسم، والخزف؛ الموسيقى، وتشمل العزف على العود، والجيتار، والكمان، والبيانو. وسيشتمل الاحتفال كذلك على كلمة لوزير الثقافة، وكلمة لمدير المديرية الفنان محمد العامري.

والجدير ذكره أن المعرض يشتمل على مجموعة من الأعمال المائية، والزيتية، وأعمال الباستيل، والرصاص، وأعمال الزخرفة والتذهيب، تم فرزها عبر لجنة فنية من باب الحفاظ على سوية العمل الفني، وكذلك هي الحال مع الحفل الموسيقي الذي تم الإعداد له قبل شهر من التخريج، لتقديم حفلة ذات صيغة احترافية. وفي هذه المناسبة يقول مدير المديرية، محمد العامري: «آثرنا ـ في هذه السنة ـ أن نذهب بالطلبة إلى منطقة الاحتراف في مجالي الموسيقى والفنون التشكيلية. وقد اعتمدنا، في التشكيل، مشاريع التخرج، ولم نسمح بعرض أي عمل لا يملك سوية العرض، إلى جانب أننا سنعرض ـ ولأول مرة ـ نتاج قسم الزخرفة والتذهيب، الذى استحدث بوصفه قسماً جديداً في تاريخ المديرية، علاوة على أننا أدخلنا آلات جديدة لم تكن موجودة، في الأصل، طموحاً منا إلى تشكيل كونشيرتو خاص بالمديرية، ويغذي الفعل الموسيقي في الأردن، وصولاً إلى توسيع قاعدة المشتغلين في مجلات الفنون الجميلة.

بدوي حر
11-27-2011, 03:19 AM
اغتيال الشاعر الشيشاني رسلان أختاخانوف في موسكو
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1501_371857.jpgعمان ـ الدستور

قُتل الشاعر الشيشاني رسلان أختاخانوف أمام منزله الكائن شمال غربي العاصمة الروسية موسكو، وذلك عندما أطلق مسلح النار عليه قبل أن يلوذ بالفرار في سيارة عثر عليها فيما بعد وفيها مسدس كاتم للصوت.

وذكرت وسائل الإعلام الروسية، أمس، عن مصدر أمني روسي تأكيده أن المسلح أطلق النار على أختاخانوف، البالغ من العمر 58 عاما، وذلك لدى خروجه من سيارته متوجهاً إلى منزله في شارع بيغوفايا شمال العاصمة في وقت متأخر من مساء الثلاثاء.

كما نقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن مصادر في الشرطة قولها إن أختاخانوف اغتيل حوالي منتصف الليل وأنه تم العثور فيما بعد في منطقة قريبة على السيارة التي استخدمها القاتل أثناء فراره من مسرح الجريمة.

من جهتها، أصدرت لجنة التحقيقات في روسيا بيانا قالت فيه: «لقد أطلق شخص مجهول رصاصتين على أختاخانوف، أصابته الأولى في ساقه والثانية في رأسه فأردته قتيلا.»

وقد وضعت الشرطة الروسية فرضيتين للحادث: إحداهما أن يكون ما حصل «عملاً ثأرياً»، وثانيهما أن يكون أختاخانوف قتل «لأسباب مالية». ولا يستبعد التحقيق أيضا احتمال تدبير اغتياله من قبل جهة ما لأسباب مرتبطة بنشاطه الاجتماعي.

وتناقلت مصادر إعلامية رواية ترجِّح أن يكون أختاخانوف قد قُتل بطلب من «إرهابيين» ينشطون في شمال منطقة القوقاز لأنه كان يدعو إلى ضرورة بقاء جمهورية الشيشان داخل روسيا الإتحادية.

وقد دأب أختاخانوف على انتقاد رئيس السلطة المحلية في إقليم الشيشان، رمضان قادروف.

يُشار إلى أن أختاخانوف كان يشغل منصب نائب عميد أكاديمية العلوم الإنسانية المعاصرة، وهو أيضا أستاذ جامعي وشخصية إجتماعية وسياسية معروفة.

وقد انضم إلى اتحاد الكتّاب الروس عام 2009، وصدرت له 7 كتب. وحصل على جائزة الصحافة الخاصة في العام نفسه عن مجموعته الشعرية التي صدرت بعنوان «أنا فخور بالشيشان التي أعطت الأبطال للعالم».

ووصف أختاخانوف نفسه على موقعه على شبكة الإنترنت كـ «مربٍّ ومدافع عن بقاء الشيشان جزءاً من روسيا».

يُذكر أن الشيشان شهدت خلال العقد الماضي حربين انفصاليتين: الأولى بين عامي 1994 و1996، والثانية بين عامي 1999 و2000. لكنها عاشت هدوءاً نسبياً في السنوات الأخيرة.

ويخوض الكرملين قتالا ضد المسلحين في منطقة شمال القوقاز منذ انهيار الاتحاد السوفياتي السابق في عام 1991.
التاريخ : 27-11-2011

بدوي حر
11-27-2011, 03:19 AM
ثلاثة مصريين وسوريان ومغربيان يفوزون بجوائز ابن بطوطة لأدب الرحلة
القاهرة ـ رويترز

فاز ثلاثة مصريين وسوريان ومغربيان بجوائز ابن بطوطة للأدب الجغرافي في دورتها الثامنة (2010-2011)، والتي يمنحها (المركز العربي للادب الجغرافي-ارتياد الافاق)، ومقره أبوظبي ولندن.

ويمنح المركز جوائز ابن بطوطة سنويا منذ عام 2003، في فروع منها «تحقيق الرحلة» و»الدراسات في أدب الرحلة» و»الرحلة المعاصرة» و»اليوميات» وأضيفت اليها هذا العام جائزة الترجمة. ومنحت الجائزة لأكثر من 40 فائزا في دوراتها الماضية.

وقال المركز، أمس، في بيان، إن الأعمال الفائزة اختيرت من بين 81 عملا من 19 بلدا عربيا تقدمت الى الجائزة التي فاز بها المصريون محمد حرب وتسنيم محمد حرب وأحمد هريدي والسوريان فرج بيرقدار ونعمان الحموي والمغربيان مليكة الزاهدي وعبد النبي ذاكر.

وفاز المصريان محمد حرب وتسنيم محمد حرب بجائزة تحقيق المخطوطات «الرحلة الكلاسيكية» عن ترجمة وتحقيق كتاب «رحلات عثمانية في الجزيرة العربية والهند واسيا الوسطى ما بين القرنين السادس عشر والعشرين» وهو عبارة عن خمس مخطوطات لمجموعة من الرحالة.

والكتاب الذي يقع في مجلدين يتضمن تحقيقا لخمس مخطوطات عثمانية نادرة عثر عليها في مكتبات اسطنبول وتتعلق بجغرافيا الجزيرة العربية والرحلة اليها.

وفازت المغربية مليكة الزاهدي بجائزة تحيق المخطوطات أيضا عن تحقيق كتاب «البدر السافر لهداية المسافر الى فكاك الاسارى من يد العدو الكافر» لمحمد بن عثمان المكناسي. ويضم الكتاب رحلة المؤلف الى جزيرة مالطة ومملكة نابولي في نهايات القرن الثامن عشر.

وفاز المغربي عبد النبي ذاكر بجائزة الدراسات عن كتاب «رحالة الغرب الاسلامي من القرن الثاني عشر الى القرن الرابع عشر للهجرة» لمحمد المغيربي.

وفاز المصري أحمد هريدي بجائزة الرحلة المعاصرة التي تمنح لافضل كتاب في أدب الرحلة لكاتب معاصر عن كتاب «تونس البهية» الذي وصفه بيان لجنة التحكيم بأنه «نص أدبي بارع يمزج وقائع التاريخ بملامح الجغرافيا ويقدم العديد من الاعلام العربية والاجنبية ولا يخفي ألمه من تلك القطيعة غير المبررة بين مغرب العالم العربي ومشرقه على صعد شتى في مقدمها الفن والثقافة».

وفاز السوري نعمان الحموي بجائزة ابن بطوطة للرحلة المترجمة عن ترجمة كتاب «السفر مع تشي جيفارا.. صناعة ثائر» تأليف البرتو جرانادو الذي يقدم صورة تاريخية وثائقية مهمة عن حال مجتمعات أمريكا الجنوبية.

ووصف بيان لجنة التحكيم مؤلف اليوميات بأنه رحالة «من طراز خاص انه الطبيب ألبرتو جرانادو رفيق جيفارا في رحلتهما على دراجة نارية في مطلع الخمسينات حول أمريكا اللاتينية اثر تخرجهما في الطب في بوينس ايرس... يكشف لنا بلغة بسيطة وبارعة عن الصور الحميمة لصديقه. عن جوانب لا قبل لاحد غير هذا الصديق أن يكشفها. نتعرف في هذه الصفحات على تشي جيفارا الشاب الرومانسي الثوري المغامر. شاب يغمره حس الدعابة..». وفاز بجائزة اليوميات السوري فرج بيرقدار عن كتاب «الخروج من الكهف.. يوميات السجن والحرية» الذي اعتبره بيان لجنة التحكيم «»يوميات جارحة... لشاعر قضى شطرا من شبابه ورجولته في زنازين السجن السياسي ولم يفقد لمرة الامل بالحرية. به تكافئ لجنة التحكيم أدب الحرية.. والكفاح الانساني لاجل كرامة البشر وسعادتهم».

وقال الشاعر السوري نوري الجراح المشرف على المركز وجائزته ان الجائزة تمنح هذا العام «في ظل مناخ عربي عاصف ومبشر بانجازات خلاقة... في ظل مناخ عربي ثوري هو بمثابة ابداع خلاق عبر عن نفسه هذه المرة بما أخذ العرب يكشفون عنه من مواطن القوة والثورة والنهوض نحو الحرية». وأضاف أن عطر الربيع العربي يفوح الان في العالم وأن كلمة «الميدان» نسبة الى ميدان التحرير الذي كان بؤرة الاحتجاجات على حكم الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك أصبح لها «وقع سحري اسر وملهم» في كثير من عواصم العالم.

وقال راعي المركز وجائزته الشاعر الاماراتي محمد أحمد السويدي في البيان إن مشروع «ارتياد الافاق» رسخ أقدامه في أرض الثقافة العربية كمشروع عربي مستقل كما بشر «»بقيم الحرية. حرية التفكير وحرية السفر والتجوال وحرية الكتابة والتعبير وحرية التصريح وحرية النزهة في عالم الثقافة والناس... نسمع هتاف الحرية في كل حاضرة وميدان من حواضر العرب وميادين الشباب». والمركز العربي للادب الجغرافي مشروع ثقافي عربي مستقل غير ربحي وتأسس عام 2000 بجهود ثلاثة من الشعراء العرب هم السويدي والجراح وعلي كنعان. ويحمل المركز شعار «جسر بين المشرق والمغرب وبين العرب والعالم» ويُعنى باحياء أدب الرحلة والادب الجغرافي العربي والاسلامي.

وينظم المركز سنويا ندوة عن أدب الرحلة في بلد عربي أو أجنبي واستضافت الندوة في السنوات الماضية عواصم منها الخرطوم والجزائر

بدوي حر
11-27-2011, 03:19 AM
الحركة الشعرية.. قصائد لاثنتين وخمسين شاعرة عربية
بيروت ـ رويترز

العدد الأخير من مجلة «الحركة الشعرية» التي تعنى بالشعر الحديث في البلدان العربية والمهاجر و»المنافي» حمل قصائد من نتاج 52 شاعرة عربية.

جاءت غالبية القصائد من قصائد النثر باستثناء نحو اربع منها وبعضها قصيدة نثر يداخلها ايقاع وزني في بعض المجالات.

وتوزعت القصائد على بلدان عربية وعلى بعض المهاجر وهي المغرب وتونس ولبنان وقطر وسوريا والاردن وفرنسا وكندا ونيوزيلندا ومصر ودولة الامارات العربية المتحدة وسلطنة عمان والعراق وفلسطين والسعودية وامريكا والجزائر. ووردت قصائد دون اشارة الى البلدان التي ارسلت منها.

الحصة الكبرى من القصائد كانت لتونس وبلغت عشر قصائد وبعدها حل المغرب بسبع قصائد وبعدهما العراق ولبنان مع خمس قصائد لكل منهما ثم سوريا والجزائر بثلاث قصائد لكل منهما.

قيصر عفيف الشاعر المهجري الذي يوزع اقامته بين المكسيك ولبنان يتولى رئاسة تحرير مجلة الحركة الشعرية بينما يتولى محمود شريح امانة التحرير.

وتحت عنوان «الشعر الانثوي» كتب قيصر عفيف يقول عن العدد الخاص بالشاعرات الذي جاء كتابا في 139 صفحة متوسطة القطع «افردنا هذا العدد من (الحركة الشعرية) للشاعرات العربيات من مختلف الاوطان والمنافي. وليس السبب وراء ذلك اية نظرة تجزيئية تقسيمية للشعر..». وتحدث عما تقوله العلوم عن الرجل والمرأة وما تقوله الاديان. وقال «دماغ الرجل اكثر وزنا من دماغ المرأة لكن هذا الفرق كما يشير العلماء لا يدل على تفوق الرجل على المراة من حيث القدرات العقلية.. فالمراة اكثر قدرة على قراءة تعابير الوجه وكشف الانفعالات النفسية. وتقول الابحاث ان المرأة افضل في الذاكرة القصيرة من ذاكرة الرجل وهو افضل منها في الذاكرة الطويلة. أذن المراة الموسيقية اعلى من أذن الرجل. تتعرض المراة للاكتئاب اكثر من الرجل بسبب هرمون الاستروجين. عند المرأة تطغى العواطف وعند الرجل تطغى العقلانية وينكمش الحنان. المرأة اكثر تحملا للالم بسبب الحمل والولادة واكثر تحملا للمرض والتعب وبشرتها اقل سمكا من بشرة الرجل ولهذا تبدو تجاعيد وجهها قبل تجاعيده». وقال «اذا كانت الاختلافات بين الرجل والمراة قائمة فلا بد ان يكون ثمة اختلاف في كتابة كل منهما. يقولون ان العبث والتمرد في كتابة الرجل اقوى واشد وضوحا.. والحقيقة انه بالرغم من الاختلاف بينهما يصعب علينا من قراءة نص ان نعرف مسبقا جنس صاحبه. سألت شاعرات وشعراء عن رأيهم فاختلف الامر بينهم. منهم من قال انه لا يجد فرقا بين النصوص الذكورية والانثوية ومنهم من راح يؤكد وجود الفوارق..».

من بين القصائد قصيدة «نحو متاهة الذات» للتونسية فاطمة الزهراء بنيس وفيها تقول «لذيذ سفري اليك رغم ان الوصول بات محالا/ كلما اغراني طريق بك سرت فيه املا بلقياك/ مغمضة العينين اسافر استمد نوري من قلبي الظاميء اليك/ وعندما اتعب من عمق المسافات من منعطفاتها ومنزلقاتها/ اسلم نفسي لطريق اخر قد تتراءين فيه..». وفي قصيدة «حديث الروح» للتونسية زهور العربي نقرأ بداية «جبرانية» حيث تقول «امهليني ايتها الروح لم تحن ساعتي بعد/ اني اتصارع مع زبد الذكرى/ وامواج الحنين ثائرة تبرز انيابها كالليث المسعور.. الحب/ ان اراك في.. احلامي/ تحتل بقوة.. وجداني/ واخذ من عذابك بلسما/ لاحزاني». في «مروحة الالوان» نقرأ للشاعرة اللبنانية سوزان عليوان قولها «لان الحاضر/ فراشة في شطة/ لان اللحظة/ اثر لحظتها ماضينا/ التقط لك صورا كثيرة/ لان عين/ اضعف من ذاكرة/ وضحكتك فضاء لا يتكرر/ في مروحة الوان /تنفتح امامي/ انت/ منذ احببتك/ حتى اخر مكالمة بيننا.. فقط/ لو مددت يدك/ مسافة ظل/ كان بوسعنا/ ان نكون الضحكة/ والابد/ مثلك/ تربكني صيغة الماضي..».

في قصيدة «مثل زهرة عباد الشمس» للدكتورة هدية الايوبي من فرنسا نقرأ «لم تتوقع مطرا/ ولم ترم نرد الغواية/ لكن رمانها يضيء/ لا تتلصصوا على الاميرة/ وهي تغسل نهديها في الساقية/ وقمر تكور في حجرها مثل زهرة عباد الشمس/ ينتصب.. ينتفض.. يد/ يغيب في مائها..». وعند بديعة القادري من تونس نقرأ شعرا فيه تحليل منطقي ويتحرك ايقاعا وتقفية متغيرين اذ تقول «ويسافر البحر المطل على الحدود /نحو العمالقة الصغار/ نحو العباقرة الصغار/ اطفال الحجارة/ اطفال غزة والجليل بلا لعب/ الا الحجارة تنتشي/ تبني جسورا للاياب وللغضب/ تمحو تراتيل الجنازة والغياب/ وتصيح في امد عنيد/ يا عمر العظيم ويا (صلاح)/ انا ها هنا ما ضاع فتحكما سدى/ انا هاهنا في كف اطفال عمالقة عظام قد صرت نارا وانتصارا/ فيها السنابل والزنابق والرعود..».
التاريخ : 27-11-2011

بدوي حر
11-27-2011, 03:20 AM
فعاليات اليوم
اختيار مدينتي الثقافة الاردنية لعامي 2012 و2013

تعقد اللجنة العليا لاختيار مدينة الثقافة الاردنية السيد عقل بلتاجي اجتماعاً لاختيار مدينتي الثقافة الاردنية لعامي 2012، 2013 وسيقوم وزير الثقافة الدكتور صلاح جرار بإعلان قرار اللجنة، وذلك الساعة الخامسة والنصف من مساء اليوم في المركز الثقافي الملكي.



ندوة حول كتاب «وخزة دبوس»

ضمن أمسيات نشاط (كتاب الأسبوع) تستضيف دائرة المكتبة الوطنية الكاتبة ديانا دودو للحديث عن كتابها: «وخــزة دبــوس» في أمسيةٍ ثقافيةٍ يديرها الروائي هزاع البراري، وذلك الساعة السادسة من مساء اليوم في قاعة الاحتفالات الرئيسية. والدعوة عامة.

بدوي حر
11-27-2011, 03:20 AM
فعاليات الغد
معرض بعنوان «من أنتم؟»

برعاية الأميرة رجوة علي، يفتتح الساعة السادسة من مساء الغد في جاليري دار الأندى بجبل اللويبدة معرض تشكيلي للفنانة الأردنية سينا عطا، وذلك تحت عنوان «من أنتم؟».



ندوة في ذكرى الشاعر

الراحل راضي صدوق

يقيم منتدى عبدالحميد شومان الثقافي وذلك الساعة السادسة والنصف من مساء غد ندوة في ذكرى الشاعر الراحل راضي صدوق بمناسبة صدور أعماله الشعرية، يشارك فيها د.محمد سمحان، د. محمد القضاة، د. محمد القواسمي، ومحمد المشايخ، ويرأس الندوة صفوان البخاري.



«أضواء على تجربة سميحة خريس»

تقيم رابطة الكتاب الأردنيين ندوة بعنوان (ترجمة الأدب العربي إلى الألمانية: كاتب وناشر/ أضواء على تجربة سميحة خريس الروائية)، يشارك فيها الناشر عبد الرحمن علاوي، والروائية سميحة خريس، والأكاديمية الألمانية كرستين وتسش، يدير الندوة الزميل الكاتب رمزي الغزوي، وذلك الساعة السادسة مساء يوم غد في مقر الرابطة بالشميساني.

بدوي حر
11-27-2011, 03:20 AM
فعاليات مقبلة
«مهرجان كرامة لأفلام حقوق الإنسان 2011»

بدعوة من مهرجان كرامة وبالشراكة مع المركز الثقافي الملكي وبالتعاون مع وزارة الثقافة الأردنية، يعقد مؤتمر صحفي للإعلان عن موعد إطلاق مهرجان كرامة لأفلام حقوق الإنسان 2011، وذلك بعد غد، في المركز الثقافي الملكي، الساعة الثانية عشرة ظهراً، بحضور مديرة المهرجان المخرجة سوسن دروزة ومدير المركز الثقافي الملكي عطوفة السيد محمد أبو سماقة والمدير الفني للمهرجان المخرج إيهاب الخطيب.



بسمة النسور في منتدى الرواد الكبار

يستضيف منتدى الرواد الكبار في إطار برنامجه «مبدع وتجربة» القاصة بسمة النسور، ويقدم الناقد حكمت النوايسة شهادة عن مجمل تجربتها، يديرها الشاعر عبدالله رضوان، وذلك الساعة الخامسة مساء بعد غد في مقر منتدى الرواد الكبار الكائن في خلدا/ أم السماق/ بجوار حديقة الأميرة رحمة.

بدوي حر
11-27-2011, 03:20 AM
شعراء «غضب» يرجئون إعلان فعالياتهم تضامنا مع ثوار التحرير
عمان ـ الدستور

قررت حركة شعراء قصيدة النثر «غضب» إرجاء إعلان تدشين فعالياتها التي كان مقرراً انطلاقها الثلاثاء الماضي، في نقابة الصحفيين المصريين، وذلك احتجاجاً على المعالجة الأمنية الوحشية لتظاهرات الثوار في ميدان التحرير. وقد أصدرت الحركة بياناً تضمن إدانة كاملة لأداء المجلس الأعلى للقوات المسلحة، وحكومته الموصومة بالضعف والتهافت، وكذلك إدانة موقف القوى السياسية الموصومة بالانتهازية. وقد صرح أعضاء الحركة بأن بيانهم التأسيسي سوف يعلن مع أول فعالية شهرية في كانون الأول القادم بمقر نقابة الصحفيين. ومما جاء في البيان أنه «رغم مرور عشرة أشهر، على قيام الثورة، لا زال النظام القديم ـ بكل رجعيته ـ يتحكم في مقدرات البلاد، فالطوارئ علي حالها، وأجهزة الأمن تتمتع بصلاحيات تجاوزت حدود التصور، وقتل المتظاهرين والثوار يسير علي قدم وساق، والإعلام لا زال يعج بالفاسدين وأنصاف المتعلمين، وكلنا يرقب تردي الخدمات، وارتفاع الأسعار، وتعاظم البطالة، وكذلك تزايد الفقر بشكل غير مسبوق، وهي ملامح باتت أساسية لحقبة ما بعد الثورة، الأمر الذي يؤكد فشلاً مطلقاً للمجلس الأعلى للقوات المسلحة، وحكومته المتهافتة في إدارة شؤون البلاد خلال المرحلة الانتقالية.»

وأضاف البيان أن الموقعين عليه «إذ يدينون ـ بكل قوة ـ أداء المجلس الأعلى وحكومته، لا سيما في ما يتعلق بالوحشية التي بدت عليها أجهزة الأمن في معالجتها لأحداث ميدان التحرير، ما أدى إلي إزهاق أرواح عشرات الشهداء، فإننا ـ في الوقت نفسه ـ نؤكد أن القوى السياسية، دون استثناء، تتحمل وزراً لا يقل فداحة عن هذه الأوضاع الكارثية للبلاد. وقد دللت هذه القوى، بانتهازيتها وفئويتها وفسادها، على أنها ليست جديرة بأن تكون ممثلة لقوى الثورة.» وعن «أطراف اللعبة السياسية بعد الثورة»، جاء في البيان أنهم، «فضلاً عن كونهم يمارسون انتهازية تنحط وسائلها وأدواتها، يوماً إثر يوم، يدركون أنهم خرجوا من معطف المطالب الجماهيرية إلى معطف المصالح، والتراشقات، والتحالفات التي تناهض الأعراف الوطنية كافة، ما يعزز شعوراً لدى الشعب ـ بفصائلة واتجاهاته كافة ـ بغياب الحس الوطني الجامع لدى القطاع الأعظم من القوى الطافية على سطح المشهد، بحيث أصبح الشعب الذي كان وقوداً لهذه الثورة خارج معادلاتها كلية».

علاوة على ذلك، طالب الموقعون على البيان بـ» قيام المجلس الأعلى للقوات المسلحة، بتكليف رئيس المحكمة الدستورية العليا بتولي مهام رئاسة الجمهورية، مؤقتاً، لفترة انتقالية مدتها عامان، على أن يعين نائبين له من بين أقدم نواب المحكمة، أو تكليف رئيس وزراء جديد بصلاحيات رئاسية كاملة، خلال تلك الفترة.» وكذلك طالبوا بأنْ «يخول الرئيس المؤقت، أياً كان، بصلاحيات رئيس الجمهورية كافة، دون أدنى تدخل من المجلس العسكري»، وبـ»وضع جدول زمني لنقل السلطة إلى رئيس وحكومة منتخين، يبدأ بانتخاب جمعية تأسيسية لوضع دستور للبلاد، عبر التوافق الوطني على ممثلي هذه الجمعية، على أن يتم ذلك عبر العام الأول، ثم تجري الانتخابات الرئاسية ثم البرلمانية، في العام الثاني من المرحلة الانتقالية.» وكان من بين الطالب أن تلغى «المحاكمات العسكرية كافة للمدنيين، والإفراج عن المعتقلين سياسياً كافة، منذ اندلاع الثورة وحتى أحداث التحرير؛ وإحالة جميع المتورطين في جرائم قتل المتظاهرين، منذ قيام الثورة حتى الأحداث الأخيرة، إلى محاكمات عاجلة وناجزة».

ومن بين الموقعين على البيان: رفعت سلام (شاعر ومترجم)؛ جمال القصاص (شاعر وصحفي)؛ آيات ريان (باحثة وناقدة موسيقية)؛ أحمد سراج (شاعر ومسرحي)، ومحمد ماهر بسيوني (باحث في النقد الأدبي).

بدوي حر
11-27-2011, 03:21 AM
عدد جديد مجلة أبابيل الشعرية
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1501_371864.jpgعمان ـ الدستور

صدر العدد الجديد (الثامن والأربعون) من مجلة أبابيل الشهرية، التي تعنى بنشر الشِعر والمقالات النقدية، ويترأس تحريرها الشاعر السوري عماد الدين موسى، وتشتمل على ثلاثة أبواب، هي: أشجار عالية، قوارب الورق، وعائلة القصيدة.

باب أشجار عالية احتوى على قصائد للشاعر التشيلي فيسينتي هويدوبورو (ترجمة: عاشور الطويبي)، وأخرى للشاعرة النمساوية نورا غراي (ترجمة: بدل رفو)، وأخرى للشاعر الأرجنتيني خوليو كورتازار (ترجمة: سلام صادق)، وقصيدة (مزارات) للشاعر الراحل بسام حجّار.

في باب قوارب الورق كتب راسم المدهون عن ديوان الشاعر اللبناني وديع سعادة (من أخذ النظرة التي تركتها أمام الباب) وقد نشرت مؤخراً ضمن سلسلة أبابيل الشِعرية، بينما كتب الدكتور فريد أمعضشو عن بلاغة قصيدة الحداثة بالمغرب، وكتب مجدي ممدوح عن سؤال الماهية والوجود في نصوص الشاعر الأردني موسى حوامدة، وكتب سعيد بوعيطة عن ديوان (نوافذ شرعة على الليل) للشاعر المغربي جواد وحمو، إضافة إلى حوار مع الشاعرة نسيمة الراوي (أجراه: ادريس علوش) وعرض موجز للإصدارات الجديدة.

وضم باب عائلة القصيدة قصائد الشعراء: علي منصور (من وصايا الشجرة الجميلة)، فاروق سلوم (مخلوقات الشاعر)، حسين حبش (صباح الأوثان المحطمة!)، فرات إسبر (أركض مثل غزال مكسور الساقين)، خضر الأغا (اكتشاف الحديقة)، عماد الدين موسى (لا يزالُ الليلُ نائماً في ثيابكِ)، حنان شافعي (الموت على طريقة بروتس)، محمد علاء الدين (الفوضويين)، محمد المساوي (قارئة الكف)، ايفان الدراجي (قيامة)، مروان مخوّل (عاش البلد، مات البلد)، ومصطفى الغرافي (آيات القلب الكسير).
التاريخ : 27-11-2011

بدوي حر
11-27-2011, 03:21 AM
احتفالات ثقافية وفنية في ثلاث مدن مصرية في مئوية نجيب محفوظ
القاهرة ـ رويترز

تبدأ الشهر المقبل في ثلاث مدن مصرية احتفالية عنوانها (مئة كاتب وروائي في مئوية نجيب محفوظ) ينظمها ائتلاف الثقافة المستقلة بمناسبة مرور 100 عام على ميلاد الروائي المصري الحاصل على جائزة نوبل في الاداب عام 1988.

وقال منسق الاحتفالية طه عبد المنعم ان «أبناء محفوظ وأحفاده» سيحتفلون يوم 11 كانون الاول بيوم «السرد المصري» في ثلاث مدن هي القاهرة والاسكندرية والاقصر وان طموح ائتلاف الثقافة المستقلة أن يجعل هذا اليوم يوما للسرد المصري والعالمي كل عام.

وأضاف أن الاحتفال في القاهرة سيبدأ بمسيرة بالورود والشموع الى بيت محفوظ تليها وقفة بمشاركة زوجته وابنتيه مع فرقة للفنون الشعبية ثم تستكمل الانشطة في أحد البيوت الاثرية بمنطقة الجمالية التي شهدت ميلاد محفوظ قبل 100 عام. وكان ذلك المكان المعروف بالقاهرة الفاطمية مسرحا لمعظم شخصيات محفوظ الروائية.

وتستمر المسيرة الكرنفالية حتى شارع المعز لدين الله الفاطمي حيث يقام معرض يضم أغلفة كتب محفوظ وملصقات الافلام المقتبسة من أعماله على خلفية فرق للموسيقى الشعبية.

ويختتم يوم السرد المصري في بيت السحيمي بمشاركة 30 كاتبا وروائيا يقدمون شهادات أو يقرأون نصوصا وتتخلل العرض السردى عروض فنية وموسيقية لفرق فنية منها فرقة اسكندريلا.

وتصدر الاحتفالية ثلاثة كتب تذكارية تضم نصوص الكتاب المئة المشاركين في القاهرة والاسكندرية والاقصر.
التاريخ : 27-11-2011

بدوي حر
11-27-2011, 03:21 AM
النادي السينمائي في «الرواد الكبار» يعرض «كابتن أبو الرائد»
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1501_371861.jpgعمان ـ الدستور – أيمن عبدالحفيظ

عرض النادي السينمائي، المنبثق عن منتدى الرواد الكبار، مساء الأربعاء الماضي، الفيلم الأردني «كابتن أبو الرائد»، وهو من بطولة: الإعلامية رنا سلطان، والممثل نديم صوالحة، وتمثيل: عدي القديسي، ودينا رعد، وغاندي الصابر، وحسين الصوص، وإخراج أمين مطالقة.

الفيلم، الذي عرض أمام كوكبة من المثقفين والمعنيين بالشأن السينمائي، إضافة إلى رئيسة المنتدى، السيدة هيفاء البشير، أنتج عام 2008، وهو باكورة الأفلام الروائية الطويلة للمخرج وكاتب السيناريو أمين مطالقة، الذي تخصص في دراسة السينما في معهد الأفلام الأميركي بمدينة لوس أنجيليس.

وبطل الفيلم (الممثل نديم صوالحة) هو رجل أرمل يعمل عاملا للنظافة في مطار عمان، لم يغادر هذا الرجل الأردن طوال حياته، ولكنه يحلم في السفر والتجول حول العالم، وعندما يلاحظ بعض الأطفال الذين يعيشون في الحي الشعبي الذي يعيش فيه أنه يرتدي قبعة طيار، يعتقدون خطأ أنه طيار بالفعل ويطلبون منه بإلحاح أن يحدثهم عن مغامراته الجوية، ورغم تردد «أبو رائد» في البداية، إلا أنه يقرر أن يسايرهم ويطلق العنان لخياله وأحلامه بتلفيق حكايات عن رحلاته الوهمية، إلا أن أحد الفتيان الأكبر سنا، وهو مراد (الممثل حسين الصوص) يشك في أمر «أبو رائد»، ويصل في نهاية المطاف إلى الحقيقة ويكشف أمره.

وهناك لحظة مؤثرة جدا حين يرافق مراد الأطفال الآخرين إلى مطار عمان حيث يشاهدون «أبو رائد» وهو يكنس الأرض، وتبدو على وجوههم تعابير خيبة الأمل. وينجح مخرج الفيلم في التقاط هذا المشهد بشكل رائع ومؤثر.

ولكن هذه ليست سوى بداية القصة، إذ يشكل الخصمان «مراد» و»أبو رائد»، في نهاية المطاف، تحالفا يؤدي إلى تغيير حياة كل منهما. ينجح مطالقة في تضمين ثروة من التفاصيل المثيرة للاهتمام لشخصيات فيلمه. في البداية يعيش «أبو رائد» حياة وحدة وعزلة بعيدا عن الأنظار. وعندما كان يسمع مشاجرة عائلية عنيفة في شقة مجاورة لشقته كان يغلق نافذته، لكن هذه المشاجرة كانت تحدث في شقة «مراد» الذي يعيش مع أب معنف يؤذيه جسديا، وقد ولّدت هذه البيئة المسمومة لدى هذا الفتى مشاعر السخرية وعدم الثقة بالآخرين.

ويعمل هذا الحادث على التقريب بين «مراد» و»أبو رائد» بشكل تدريجي ومقنع، ويستجمع «أبو رائد» شجاعته ليتخذ موقفا، في حين أن «مراد» يكتسب الثقة بالرجل المسن واحترامه، وتشتمل قصة الفيلم على حبكة فرعية تتعلق بامرأة طيارة اسمها «نور»، (الممثلة رنا سلطان)، تصادق «أبو رائد»، كما تواجه مشكلة تتمثل في تصميم والديها على زواجها من رجال غير مناسبين. يتعامل الفيلم مع جميع شخصياته بتعاطف وحساسية، حتى أن والد «مراد» شديد القسوة يقدم بأبعاد ثلاثية، فنحن نرى أن فشله في عمله يؤدي إلى صب جم غضبه على أقرب الناس إليه.

عرض فيلم «كابتن أو رائد» في تسعة مهرجانات سينمائية عالمية وفاز بخمس عشرة جائزة سينمائية، وهما إنجازان لم يحققهما أي فيلم أردني آخر. وشملت هذه الجوائز جائزة الجمهور في مهرجان سندانس السينمائي، وهو أشهر المهرجانات السينمائية الأميركية والعالمية للأفلام المستقلة. وفاز الفيلم أيضا بجوائز في ستة مهرجانات سينمائية أميركية أخرى وفي مهرجان دبي السينمائي الدولي وفي مهرجان ديربان السينمائي الدولي بجنوب إفريقيا. وفاز الممثل نديم صوالحة بجائزة أفضل ممثل من مهرجان دبي كما فاز هو والممثلة رنا سلطان بجائزتي أفضل ممثل وممثلة في مهرجان نيوبورت بيتش السينمائي الأميركي.
التاريخ : 27-11-2011

بدوي حر
11-27-2011, 03:21 AM
أبو زريق يصدر «دراسات في الفن التشكيلي الأردني المعاصر»
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1501_371860.jpgعمان ـ الدستور

صدر حديثاً كتاب جديد للناقد والتشكيلي محمد أبو زريق، بعنوان «دراسات في الفن التشكيلي الأردني المعاصر»، ويضم الكتاب، الصادر بدعم من أمانة عمان الكبرى،قراءات نقدية، وتوثيقاً لأهم التجارب التشكيلية في الأردن، وذلك بالعودة إلى تأسيس الدولة الأردنية، عام 1921، وما تبع ذلك من نشاط فني وثقافي.

ويكتب المؤلف في مقدمة الكتاب: «هذه دراسات نشرت في أكثر من موقع، عن عدد من الفنانين الأردنيين، وقد تم تحديث بعضها حيثما كان ذلك ممكناً. وقد جاءت هذه الدراسات، في وقتها، إما دراسة لمعرض مهم أو لتجربة فنية كاملة، وقد كتبت في سنوات وتواريخ مختلفة، ومن هنا جاءت مختلفة عن بعضها بعضاً، من حيث اللغة، والأسلوب، والرؤى النقدية والمدرسية، وهي بذلك تمثل بعداً تطورياً ـ إذا صح هذا التعبير ـ لمسار نقدي بداته منذ عام 1978 حتى عام 2010، وهو لا يمثل كل ما كتبت في هذا الميدان، وإنما يمثل عينة من مجموعة كبيرة من الدراسات عن الفن التشكيلي، في الأردن، وهناك دراسات أخرى عن فنانين أردنيين آمل أن أستطيع نشرها في جزء ثان مكمل لهذه الدراسات، وثالثة عن فنانين عرب آمل أن تتاح لي فرصة نشرها مستقبلاً، وهناك دراسات تنظيرية في مختلف القضايا التشكيلية المعاصرة، بعضها نشر في كتب وبعضها الآخر في صحف ودوريات أردنية وعربية».
التاريخ : 27-11-2011

بدوي حر
11-27-2011, 03:21 AM
الزميل الغزوي يصدر «انطلق بسرعة الضوء»
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1501_371859.jpgعمان ـ الدستور

بدعم من أمانة عمان الكبرى، صدر حديثاً، للزميل الكاتب رمزي الغزوي، كتيب للأطفال تحت عنوان «انطلق بسرعة الضوء»، ويضم الكتيب عدداً من القصص القصيرة التي تفيض بالقيم السامية، وتسعى إلى توعية الأطفال بحقوقهم وواجباتهم تجاه مجتمعاتهم، وضم الكتاب مجموعة من الصور واللوحات التي رسمت بطريقة مثيرة وشيقة، تثير خيال الطفل وذائقته الجمالية. ومن أجواء قصة «انطلق بسرعة الضوء»: «كم تمنى أن يصبح رجل فضاء يجول الآفاق، ويطوف بين المجرات، ويصافح النجوم البعيدة، فليس هناك أجمل من السماء والإبحار فيها، هكذا كان يقول خالد، دائماً،عندما كان ينام على سطح بيتهم برفقة أخويه، فالنجوم اللامعة ما تزال تثير دهشتنا، وتجعلنا نمد خيالنا إليها، ونحاول أن نسمع همسها، ولهذا كان يتأمل النجوم ويداعبها، ويناجيها بأسماء يحبها».

والكاتب رمزي الغزوي من مواليد عجلون، وهو حاصل على بكالوريوس الفيزياء، ويكتب عموداً يومياً في «الدستور»، كما نشر قصصه ومقالاته في عدد من الصحف المحلية والعربية، وأصدر العديد من المجموعات القصصية والدواوين الشعرية.
التاريخ : 27-11-2011

بدوي حر
11-27-2011, 03:22 AM
شطارة يحاضر حول «العلاقة بين العلم والاخلاق»
عمان ـ الدستور

قدم د. عامر شطارة، الأستاذ المساعد في قسم الفلسفة – الجامعة الأردنية، يوم الأربعاء الفائت، محاضرة أمام موظفي شركة نوفارتس السويسرية للدواء novartis، خلال اجتماع الشركة السنوي والذي اقيم في فندق الماريوت – البحر الميت وقد كانت المحاضرة بعنوان «العلاقة بين العلم والاخلاق» من خلال تفعيل دور أخلاق المهنة لدورها الإيجابي في تطوير ملكة اتخاذ القرارات الصائبة لصالح الجميع. ويعَدُّ هذا النشاط جديداً، في الأردن، لدى شركات القطاع الخاص، التي نادراً ما تقوم بمثل هذه النشاطات. وقد أشاد د. شطارة بالمستوى الجيد لموظفي الشركة، والذي انعكس ـ إيجاباً ـ على سير المحاضرة، ونوعية الأسئلة، والمناقشات التي تلت المحاضرة. ومن الجدير ذكره اهتمام الشركة السويسرية برفع مستوى موظفيها، من خلال عقد ندوات تسعى إلى رفع المستوى الثقافي لموظفيها، لما سيعكسة ذلك ـ إيجاباً ـ على مستوى أدائهم العام .

بدوي حر
11-27-2011, 03:22 AM
الجراح: مهرجان المسرح واكب الربيع العربي وتطلعات الجماهير
عمان ـ الدستور ـ خالد سامح

واكب الفنان عبد الكريم الجراح دورات مهرجان المسرح الأردني كافة، منذ انطلاقتها ـ عام 1992 ـ حتى انفتاحها على الأفق العربي والعالمي، قبل سنوات. وشارك الجراح في فعاليات المهرجان مخرجاً وممثلاً وناشطاً في لجانه المختلفة. هذا العام نلتقي عبد الكريم الجراح مديراً لمهرجان المسرح الأردني الدولي الثامن عشر، الذي اختتم قبل أيام، وقد تولى ـ قبل أشهر ـ منصب مدير مديرية الفنون والمسرح في وزارة الثقافة، وأشرف على المواسم المسرحية التي نظمتها الوزارة لهذا العام، وهو ـ إذ يرى في حورانا معه أن دورات المهرجان السابقة كافة أغنت المشهد المسرحي المحلي والعربي، وتميزت على أصعدة عدة ـ يؤكد ما حمله مهرجان هذا العام من طرح مختلف، ومشاركة أكثر زخماً وحيوية، لا سيما مع التحولات التي يشهدها العرب في ظل «ربيعهم»، والتحولات الكبرى التي تشهدها مجتمعاتهم.

* ثماني عشرة دورة لمهرجان المسرح الأردني؛ كيف تقوِّم منجزاته وموقعه، عربياً، لا سيما مع المشاركات الأجنبية التي استقطبها منذ العام الفائت؟

ـ هي ثماني عشرة دورة من الإبداع والمسرح ، فما زالت وزارة الثقافة تؤكد حرصها على إقامته سنوياً، ومن دون انقطاع، منذ تأسيسه ـ عام 1992 ـ إيماناً منها بالدور الكبير الذي يلعبه المسرح وهذا المهرجان في تنشيط الحياة الثقافية، ولأننا نؤكد ـ في وزارة الثقافة ـ أهمية المسرح بوصفه أحد فنون البوح والنقد وممارسة الحوار والاختلاف. وصدى المسرح في عمق وجداننا ليس ترفاً، إن المسرح نظام من الصور التي تعبر عن الأفكار والمشاعر الإنسانية، والتي تخاطب العقل ومختلف الحواس عندما تعجز كثير من وسائل التعبير عن ترجمة كل خفايا الروح، والعوالم المرئية وغيرها. ففي ظل احتجاب المهرجانات العربية الكبيرة ما زال مهرجان المسرح الأردني حاضراً، وبالتالي أصبح المهرجان له حضورة وتأثيرة الحقيقي في الحراك المسرحي العربي والدولي؛ فهو لم يتعرض لأي انتكاسة منذ انطلاقه، بل هو في حالة تطور مستمر، فقد بدأ محلياً، وبميزانية متواضعة، وبعدها أخذ صبغته العربية في إطار التواصل بين الفنانين المسرحيين الأردنيين ونظرائهم العرب، تعزيزاً لوحدة الثقافة العربية، إلى أن أصبح ـ الآن ـ دولياً للانفتاح على التجربة المسرحية العالمية، ومواكبة أحدث التطورات المسرحية من خلال استضافة عروض مسرحية أجنبية، ولإتاحة المجال أمام المتلقي الأردني للاطلاع على التجارب المسرحية المشاركة في المهرجان، من خلال العروض المتنوعة. وبالنظر إلى ويأتي هذا النجاح من خلال شراكتنا الحقيقية مع نقابة الفنانين، والإسهامات الكبيرة للفنانين والمسرحيين الأردنيين، والإدارات المتعاقبة على المهرجان، ومن خلال تضافر جهود مؤسسات المجتمع المدني، التي واكبت المهرجان، وقدمت له كل سبل النجاح. وأؤكد ـ هنا ـ الدور الكبير الذي لعبته وسائل الإعلام المرئية، والمقروءة، والمسموعة، في هذا المجال، فنحن ـ جميعاً ـ شركاء في صناعة الفعل الثقافي المسرحي.



*بماذا تميز مهرجان هذا العام؟ وما هي الأسس والمعايير التي تم بموجبها اختيار المسرحيات المشاركة؟

ـ ما يميز هذه الدورة هو المشاركة الواسعة للأشقاء العرب؛ فاغلب الدول العربية المهتمة في المسرح حاضرة، ومن خلال ذلك أؤكد أن تبقى عمان إحدى أهم عواصم المسرح العربي. فقد تم توجيه دعوات رسمية لوزارات الثقافة العربية للمشاركة في المهرجان، عن طريق ترشيح عمليين مسرحيين، وتم فتح المجال للفرق المسرحية العربية والدولية لتقديم طلباتها للمشاركة في المهرجان، بشرط خضوع المسرحيات كافة للمشاهدة، عبر أقراص dvd، عن طريق اللجنة الفنية المنبثقة عن اللجنة العليا، ولها حق الاعتذار عن عدم قبول أي عمل لا تراه يحقق الشروط الفنية وشروط المشاركة. وبخصوص المشاركة المحلية فقد تم مناقشة جميع العروض التي قُدِّمتْ خلال الموسم المسرحي لهذا العام ، وبناء عليه فقد تم اختيار العروض التي أدرجت في برنامج المهرجان.

* برأيك، ماهو الأثر المتوقع للتحولات السياسية، التي تشهدها منطقتنا، على المشهد المسرحي العربي؟

ـ لأن المسرح هو أحد أهم فنون البوح، والنقد، والحوار، وتقبل الآخر، فهو الأولى بمواكبة هذا الحراك الاجتماعي والسياسي، فقد واكب المسرح الأردني هذا الحراك السياسي من خلال ما شاهدناه من العروض المسرحية، التي قدمت على مدار هذا الموسم المسرحي، من حيث المواضيع التي تمت مناقشتها، وعرضها في المسارح. وقد تم التقاط هذة الفكرة من خلال الندوة الفكرية « مسرح المستقبل.. تغيرات وتصورات»، التي أقيمت على هامش المهرجان لمناقشة هذا الأثر في الحراك المسرحي العربي، من حيث النص، والعرض، والإعلام، والتلقي، والنقد. وأود ان اشير ـ في هذا المجال ـ إلى ظاهرة إيجابية شاهدناها، معاً، هذا العام، وهي الأعداد الكبيرة التي تابعت الأعمال المسرحية؛ فقد كنا نعاني ـ دوماً ـ قلة الجمهور المتابع لهذه الاعمال، وأن الجمهور مقتصر على النخبة، إلا أن الجمهور المختلف، والمتعطش للمسرح الذي شاهدناه في ردهات المسارح، كان ـ بفضل مواقع التواصل الاجتماعي ـ وكما كان لهذه المواقع دورها الكبير في الربيع العربي فإنه سيكون لها دور كبير في الربيع المسرحي العربي.

*منذ سنوات، تمهد وزارة الثقافة الأردنية لمهرجان المسرح الأردني بتنظيم مواسم مسرحية محلية تجوب مدن المملكة. حدثنا عن تلك المواسم، ودورها في إنجاح المهرجان، وإغنائه.

ـ تأتي هذه المواسم لإتاحة الفرصة أمام جميع المسرحيين لتقديم أعمالهم، وخلق مناخات جديدة ملائمة للمبدعين، وتنشيطاً للحياة الثقافية في الأردن، من خلال نشر الثقافة المسرحية، وتطويرها، والارتقاء بالذائقة الجمالية، والنهوض بثقافة مختلف شرائح المجتمع وفئاته، من خلال تقديم عروض مسرحية نوعية، وعلى مساحة الوطن. وفي هذا الإطار ننظم موسماً لمسرح الشباب لإتاحة الفرصة أمام المسرحيين الشباب لتقديم تجاربهم، بغية الكشف عن المواهب والطاقات الشبابية، لرفد الحركة المسرحية بدماء شابة، ولتعزيز مبدأ المجايلة؛ وموسماً آخر لمسرح الطفل يهتم بشريحة مهمة من الجمهور الأردني، والتي تشكل النسبة الأكبر من السكان، وهي فئة الأطفال، بغية صناعة جيل جديد ـ من جمهور المسرح الأردني ـ يُقبل على المسرح بذائقة جماليه عالية، وبحالة من الوعي المنشود. كما ننظم موسماً للمحترفين الكبار، لنسهم ـ من خلال هذه المواسم في خلق تقليد اجتماعي خاص بارتياد المسرح، وإشاعة لثقافة الفرح داخل المجتمع الأردني، ونشراً لقيم العدالة، والحرية، والإنسانية، وليبقى المسرح الأردني كبيرا ـ بهُواته، وشبابه، وكبار محترفيه. ويأتي مهرجان المسرح الأردني تتويجاً لهذه المهرجانات، وهو نتاج جهود المسرحيين الأردنيين على مدار عقود؛ فمن حقهم أنْ يكون لهم مهرجان بذلك الحجم.
التاريخ : 27-11-2011

بدوي حر
11-27-2011, 03:33 AM
محمود سلطان : مثلي الاعلى جورج وسوف واغنية «يا اردن» غنيتها من القلب
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1501_371790.jpgالدستور – هيام أبو النعاج

فنان أردني شاب لديه طاقات فنية غنائية مختلفة يتميز بقوة صوته الجبلي. غنى وهو في سن الثانية عشر من عمره. شهد له العديد من الفنانين العرب كما غنى لكتاب وملحنين كبار في الأردن والوطن العربي. انطلق فنياً من بيروت ليتمكن من تسويق أعماله التي ينتجها على حسابه الخاص لعدم وجود من يتبناه فنياً في الاردن.. انتهى مؤخراً من تسجيل اغنية منفردة بعنوان «حنوا عليّ العدا».



طليعة الدول



يقول محمود سلطان: «نحن من اوائل الدول في صناعة الفن لكن ليس للفنان الأردني. وهذا ما جعلني اتوجه للدول العربية المجاورة. لقد وقعت مع شركة « ambm « لإدارة أعمالي، لأني كنت في السابق حين انتهي من اي عمل ارسله لشركة توزيع معروفة لتقوم باجراء اللازم من تسويق. لكن مع الأسف لم تكن اعمالي تلقى الإهتمام من قبل الجهة التسويقية ربما كان ذلك لأني لم اكن فنانا معروفا .. اما الإنتاج، فأقوم شخصيا بكل أعمالي بلا اي دعم مع الأسف وهذا ما يؤخر تواجدي في السوق بين الفترة والأخرة .

وأوضح سلطان : انا أغني وعمري 12 سنة شاركت في العديد من المهرجانات المحلية والبرامج التلفزيونية وقدمت أغنية وطنية كانت من انتاج جهة مهمة ولم يتم بثها لأن المحطات الفضائية المحلية والإذاعات تركز على مجموعة معينة وتتجاهل الآخرين.



حنوا علي العدا



«حنوا عليّ العدا» كلمات الشاعر أحمد ماضي الحان زياد برجي توزيع طوني سابا، وتقول بعض كلماتها : حنوا عليّ العدا وعز احبابي مبكيني .. من بعدك حالي حدا غير الدمعة تواسيني .. خلا الدمع سهران بعيوني وعايش مع الأغراب من دوني .. عيون الناس عليه تدل تغيب وجرحك فيه يضل صبر الدني مني مل واللي فيني مكفيني .

وقال سلطان : انا معروف لجميع الشعراء وكتاب الكلمة والملحنين في الأردن. وقد تم استغلالي منذ الصغر. غنيت الطرب في الاماكن العامة وعلى مدار « 12 « عاماً ولم يفكر صاحب المكان الذي عملت معه ان يستغل صوتي وامكانياتي الفنية بانتاج ولو عمل واحد كان همه الوحيد الإستفادة المادية وجذب الزوار لمحله للإستماع الى صوت جبلي قوي وانا في ذلك الوقت لم أتجاوز الثالثة عشر من العمر وكنت سعيدا بالمبلغ الذي اتقاضاه وانا في هذا السن .. ولو كنت في بلد عربي لكان وضعي لا يقل عن وضع جورج وسوف بين الفنانين العرب لكن ظروفي المادية لم تكن تسمح لي بانتاج اي عمل خاص في ذلك الوقت.

ومثلي الاعلى سلطان الطرب جورج وسوف، الذي اتمنى له الشفاء العاجل، وانا التقيته عدة مرات واثنى على صوتي واغنياتي، حتى انه شاركني الغناء اكثر من مرة في المكان الذي اغني فيه.



وينك انت



وبين محمود : قمت بتصوير فيديو كليب مع المخرج إياد الخزوز لأغنية عاطفية بعنوان « وينك انت « كلمات الفنان ماجد زريقات والحان الدكتور أيمن عبد الله، ولكن مع الأسف الشديد لم تأخذ حظها بالتسويق بالطريقة الصحيحة وتقول بعض كلماتها : وينك انت لما كنت محتاج الحبيب .. وينك انت لما كان لك عندي نصيب ترى نسينا مشاعرنا وسكرنا دفاترنا .. نصيحة انسى مثل ما نسيت وخلينا بحاضرنا.



احلف والشاهد ربي



وأشار محمود .. قدمت اكثر من أغنية وطنية لكن الجهات الإعلامية ركزت على اشخاص معينين ونسيت وجودنا. «ومنا الأردن أولاً .. أحلف والشاهد ربي» وتقول بعض كلماتها وهبوا الشباب يا أردن نشامه هبة فرسان ع ترابك تتراما أردن العز يا ريحان وحنه يا دار الخير يللي ترابك جنة عبد الله الثاني قايدنا وأملنا شبابك قصب عباتك وشالك .وهي من كلمات الفنان سليمان عبود والحان عامر محمد وتوزيع الدكتور هيثم سكرية ... وأضاف: وانا اول فنان غنى لمدينة البتراء الوردية قبل الإعلان عن فوزها كاحدى عجائب الدنيا السبع وذلك لأني مؤمنا ان هذا واجب وطني ولم اطلب اي دعم من احد ورغم ذلك لم تأخذ حقها في الجهات الإعلامية وتقول بعض كلماتها : محتار أوصفك بالذهب من الذهب أغلى محتار أوصفك باللون من الورد أحلى نحتك بالجسد والروح حارسك ربي الأعلى يا خزنة أسراري من وين زوار من الصبح جايين عارف هالغزل لمين أكيد الإسم بترا .

واختتم سلطان .. اتمنى ان أقدم أغنية أردنية باللهجة البيضا تصل الى قلوب جميع الناس .. وان يوضع الفنان الأردني ضمن اجندة الحكومة والجهات المسؤولة والمؤسسات الخاصة والحمد لله ان وجود المواقع الإلكترونية منحتنا فرصة أن ننشر أعمالنا على اليوتيوب .
التاريخ : 27-11-2011

بدوي حر
11-27-2011, 03:40 AM
اتفاقية تعاون طبية بين «ابن الهيثم» وجامعة سارلاند
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1501_371805.jpgوقع مستشفى ابن الهيثم وجامعة سارلاند في مدينة هامبورج الالمانية اتفاقية تعاون طبية يتم بموجبها تبادل المعرفة والخبرات وتدريب الكوادر الطبية والتمريضية والفنية وايفاد الاطباء الى الجامعة الالمانية واستقبال الاطباء الالمان في مستشفى ابن الهيثم والتعاون في مجالات العمليات والحالات الطبية المعقدة. ووقع الاتفاقية رئيس قسم العظام في المستشفى الدكتور محمود عبابنة ومساعد رئيس قسم العظام في جامعة سارلاند الدكتور فيرنر كنوب بحضور مدير المستشفى الدكتور احمد ابوخديجة، والمدير الطبي الدكتور زهير ابو فارس.

بدوي حر
11-27-2011, 03:40 AM
يوم مفتوح في مدرسة ابن هشام في الرصيفة
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1501_371804.jpgاقامت مدرسة ابن هشام في الرصيفة يوما مفتوحا بمناسبة الانتهاء من مشروع توسعة المدرسة باقامة 14 غرفة صفية على نفقة منظمة التنمية الدولية الامريكية USAl. وتحدث مدير المدرسة خالد ابو الهيجاء، مشيدا بدور المنظمة الامريكية في نشر التنمية المجتمعية ،وتوفير الخدمات والبنية التحتية. كما تحدث عضو المجلس البلدي السابق جهاد ابو جراد ،عن دعم المنظمة الامريكية للمشاريع التنموية واقامة المدارس النموذجية خدمة للمجتمع المحلي. فيما عبر رئيس جمعية الظاهرية رأفت البنيان عن شكره للمنظمة على جهودها الخيرة المتمثلة بدعم المجتمع المحلي. واشتمل الحفل على فقرات متنوعة وكلمات لرئيسة جمعية ابناء عوجان انعام عطية، ومصطفى رضوان.
التاريخ : 27-11-2011

بدوي حر
11-27-2011, 03:41 AM
طالبات «البلقاء الشاملة» يزرن جامعة البلقاء التطبيقية
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1501_371802.jpgبهدف الاطلاع على التخصصات التي تدرس في الجامعة ومرافقها المختلفة، زار وفد من مدرسة البلقاء الشاملة للبنات جامعة البلقاء التطبيقية.

ونظمت دائرة العلاقات العامة في الجامعة للطالبات جولة في الكليات والقاعات الصفية والمكتبة المركزية ومركز الحاسوب، الى جانب تقديم موجزا عن الجامعة والتخصصات التي تطرحها.

رافقت الطالبات كل من المعلمات رجاء الدباس، وصباح القداح.

بدوي حر
11-27-2011, 03:41 AM
البوايزه يرعى سباق اختراق الضاحية للإناث لتربية الزرقاء الثانية
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1501_371801.jpgتخليداً لذكرى ميلاد المغفور له الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه رعى مدير التربية والتعليم لمنطقة الزرقاء الثانية عاطف البوايزه سباق اختراق الضاحية للإناث للمرحلة الأساسية الدنيا والعليا والثانوية والذي أقامته مديرية التربية والتعليم لمنطقة الزرقاء الثانية في مدرسة السخنة الأساسية للبنات بحضور رؤساء اقسام الإعلام والعلاقات والرقابة والرياضة و الفعاليات الرسمية والشعبية في المنطقة.
التاريخ : 27-11-2011

بدوي حر
11-27-2011, 03:41 AM
مخيم كشفي في مدرسة عمار بن ياسر الأساسية
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1501_371800.jpgاحتفالا بذكرى المغفور له جلالة الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه ،اقامت مدرسة عمار بن ياسر الأساسية للبنين في الصريح مخيما كشفيا في موقع المخيم الكشفي الدائم التابع لوزارة التربية والتعليم في مدينة العقبة استمر أربعة أيام.

واشار مدير المدرسة محمد سعيد الشطناوي الى ان الطلبة المشاركين في المخيم انتظموا في أنشطة تطوعية تمثلت بأعمال الصيانة وحملات النظافة ورحلات خلوية اضافة الى المسابقات الثقافية والرياضية والعلمية وحفلات السمر.

والقيت على هامش المخيم الكشفي سلسلة من المحاضرات تناولت سيرة الحسين بن طلال، اضافة الى اهمية الانتماء ،وبحثت محاور رسالة عمان. الشطناوي اوضح ان المخيم اقيم بالتعاون مع المجتمع المحلي لمدينة الصريح ورجل الأعمال عيسى الرجوب.

بدوي حر
11-27-2011, 03:41 AM
وفد تربوي من «العلمية الإسلامية» يزور دار «الدستور»
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1501_371799.jpgقام وفد تربوي من مدارس الكلية العلمية الإسلامية برئاسة غالب مؤمن المدير العام بزيارة إلى جريدة الدستور.

والتقى الوفد الذي ضم جمانة أبو حجلة نائب المدير العام، وعبدالرزاق رفاعي مساعد مدير الإشراف التربوي، وزينة الشناق مديرة العلاقات العامة ومدير التحرير العام رشاد ابو داود نيابة عن الاستاذ محمد التل رئيس التحرير المسؤول الذي قدم لهم إيجازاً مفصلاً عن عمل الجريدة وكيفية صناعة الخبر وإصدار الجريدة. وتأتي هذه الزيارة سعيا من إدارة المدارس لتوثيق العلاقات مع مؤسسات المجتمع المحلي ذات الانجازات المتميزة على مستوى الوطن.
التاريخ : 27-11-2011

سلطان الزوري
11-27-2011, 05:32 PM
ربي لايحرمنا من هذا القلم الذهبي

دمت ودام قلمك

بدوي حر
11-28-2011, 01:46 PM
مشكور اخوي ابو راكان على مرورك

بدوي حر
11-28-2011, 01:46 PM
الاثنين 28-11-2011


الإعلان عن مادبا مدينة للثقافة الأردنية للعام 2012 وعجلون 2013
عمان - الدستور - عمر أبوالهيجاء

أعلن العين عقل بلتاجي رئيس لجنة اختيار مدن الثقافة الأردنية بحضور وزير الثقافة د. صلاح جرار، مادبا مدينة للثقافة الأردنية للعام 2012، بالتوافق مع مدينة عجلون بمناسبة مئوية بلدية مادبا الكبرى تكريما من مدينة عجلون لمادبا، وأضاف خلال العين بلتاجي في المؤتمر الصحفي الذي عقد مساء أمس في المركز الثقافي أن كلا المدينتين تتمتعان بتساو في كل المكونات، المكون المجتمعي العظيم وهو الأقوى، كذلك الأرضية واحدة والذهنية في كلا المدينتين متجانسة، وتوجه بالشكر لبلدية عجلون من رئيس لجنة بلدية عجلون المهندس معين خصاونة على هذه المكرمة وهذه الروح الأردنية الأصيلة، وشكر وزير الثقافة على استعداده بكل الدعم للمدينة لأن وزارة الثقافة تعتبر العمود الفقري للفعاليات، كما شكر المهندس أحمد الغزو أمين عام وزارة البلديات عضو اختيار مدن الثقافة الأردنية، وتمنى من الوسط الإعلامي متابعة مايجري من فعاليات في مدينة مادبا.

الدكتور صلاح جرار وزير الثقافة من جهته شكر رئيس لجنة اختيار مدن الثقافة الأردنية وقدم تهنئته لمادبا مدينة الثقافة الأردنية عام 2012 ولعجلون مدينة الثقافة عام 2013، وتمنى لمادبا أن تشهد ثقافة متميزة لما تتمتع به من حضارة عريقة وأماكن سياحية وتراثية وفسيفساء تاريخية وانسانية عبر العصور.

المهندس أحمد الغزو أمين عام وزارة البلديات في كلمته اعتبر ان لكل من المدينتين خصوصيتها، مبينا أن التجارب التي مرت بها المدن الأردنية يستفاد منها ، مشيرا إلى ان مادبا مدينة عريقة نبارك لها بمئويتها 2012 ونبارك لها كمدينة للثقافة الأردنية في نفس الوقت. وحضر المؤتمر الصحفي أمين عام وزارة الثقافة محمد أبوسماقة والمهندس معين خصاونة رئيس لجنة بلدية عجلون وعيد ابو وندي رئيس لجنة بلدية مادبا وغسان طنس عضو مقرر لجنة اختيار مدن الثقافة. هذا وتعتبر مادبا من أهم المراكز الملمة بفن الفسيفساء، حيث إنها تحتوي على إحدى أكبر المساحات المرصوفة بالفسيفساء. وتتمثل أبرز هذه الأرضيات بخارطة الأرض المقدسة في كنيسة القديس جورج. وتكثر مواقع الفسيفساء المحيطة بمدينة مادبا وأهمها مدينة أم الرصاص (المعروفة منذ القدم باسم ميفعة) التي بنيت في خباها أربع عشرة كنيسة يعود معظمها إلى القرنين الخامس والسادس الميلاديين. أشهر هذه الكنائس هي كنيسة القديس اسطفان التي شيدت خلال الفترة العباسية في القرن الثامن الميلادي.

ويذكر ان مشروع المدن الثقافية الأردنية انطلق في عام 2006 بصياغة مجموعة من التعليمات سميت بـ( تعليمات مدن الثقافة الأردنية ) التي تكفل حسن تنفيذ هذه المشاريع ، وتحديد الأسس والمعايير لاختيار المدينة، والأهداف والآليات، المخرجات، وكافة ما يتعلق بهذه المشاريع، وقد تم في ذلك العام اختيار مدينة إربد لتكون مدينة الثقافة الأردنية لعام 2007 ، لتكون بذلك هي أول مدينة ثقافية أردنية ، تبعتها مدينة السلط إذ أختيرت لتكون مدينة للثقافة في العام 2008 ، أما مدينة الكرك فقد أختيرت مدينة للثقافة الأردنية للعام 2009 . وهو مشروع مهم يأتي تلبية لاحتياجات المدن الأردنية من الجوانب الثقافية ، وتفعيلا للحراك والأنشطة الثقافية، ودعم الهيئات والجمعيات الثقافية فيها ؛ لتقوم بدورها على أكمل وجه .
التاريخ : 28-11-2011

بدوي حر
11-28-2011, 01:47 PM
الاثنين 28-11-2011


الإعلان عن مادبا مدينة للثقافة الأردنية للعام 2012 وعجلون 2013
عمان - الدستور - عمر أبوالهيجاء

أعلن العين عقل بلتاجي رئيس لجنة اختيار مدن الثقافة الأردنية بحضور وزير الثقافة د. صلاح جرار، مادبا مدينة للثقافة الأردنية للعام 2012، بالتوافق مع مدينة عجلون بمناسبة مئوية بلدية مادبا الكبرى تكريما من مدينة عجلون لمادبا، وأضاف خلال العين بلتاجي في المؤتمر الصحفي الذي عقد مساء أمس في المركز الثقافي أن كلا المدينتين تتمتعان بتساو في كل المكونات، المكون المجتمعي العظيم وهو الأقوى، كذلك الأرضية واحدة والذهنية في كلا المدينتين متجانسة، وتوجه بالشكر لبلدية عجلون من رئيس لجنة بلدية عجلون المهندس معين خصاونة على هذه المكرمة وهذه الروح الأردنية الأصيلة، وشكر وزير الثقافة على استعداده بكل الدعم للمدينة لأن وزارة الثقافة تعتبر العمود الفقري للفعاليات، كما شكر المهندس أحمد الغزو أمين عام وزارة البلديات عضو اختيار مدن الثقافة الأردنية، وتمنى من الوسط الإعلامي متابعة مايجري من فعاليات في مدينة مادبا.

الدكتور صلاح جرار وزير الثقافة من جهته شكر رئيس لجنة اختيار مدن الثقافة الأردنية وقدم تهنئته لمادبا مدينة الثقافة الأردنية عام 2012 ولعجلون مدينة الثقافة عام 2013، وتمنى لمادبا أن تشهد ثقافة متميزة لما تتمتع به من حضارة عريقة وأماكن سياحية وتراثية وفسيفساء تاريخية وانسانية عبر العصور.

المهندس أحمد الغزو أمين عام وزارة البلديات في كلمته اعتبر ان لكل من المدينتين خصوصيتها، مبينا أن التجارب التي مرت بها المدن الأردنية يستفاد منها ، مشيرا إلى ان مادبا مدينة عريقة نبارك لها بمئويتها 2012 ونبارك لها كمدينة للثقافة الأردنية في نفس الوقت. وحضر المؤتمر الصحفي أمين عام وزارة الثقافة محمد أبوسماقة والمهندس معين خصاونة رئيس لجنة بلدية عجلون وعيد ابو وندي رئيس لجنة بلدية مادبا وغسان طنس عضو مقرر لجنة اختيار مدن الثقافة. هذا وتعتبر مادبا من أهم المراكز الملمة بفن الفسيفساء، حيث إنها تحتوي على إحدى أكبر المساحات المرصوفة بالفسيفساء. وتتمثل أبرز هذه الأرضيات بخارطة الأرض المقدسة في كنيسة القديس جورج. وتكثر مواقع الفسيفساء المحيطة بمدينة مادبا وأهمها مدينة أم الرصاص (المعروفة منذ القدم باسم ميفعة) التي بنيت في خباها أربع عشرة كنيسة يعود معظمها إلى القرنين الخامس والسادس الميلاديين. أشهر هذه الكنائس هي كنيسة القديس اسطفان التي شيدت خلال الفترة العباسية في القرن الثامن الميلادي.

ويذكر ان مشروع المدن الثقافية الأردنية انطلق في عام 2006 بصياغة مجموعة من التعليمات سميت بـ( تعليمات مدن الثقافة الأردنية ) التي تكفل حسن تنفيذ هذه المشاريع ، وتحديد الأسس والمعايير لاختيار المدينة، والأهداف والآليات، المخرجات، وكافة ما يتعلق بهذه المشاريع، وقد تم في ذلك العام اختيار مدينة إربد لتكون مدينة الثقافة الأردنية لعام 2007 ، لتكون بذلك هي أول مدينة ثقافية أردنية ، تبعتها مدينة السلط إذ أختيرت لتكون مدينة للثقافة في العام 2008 ، أما مدينة الكرك فقد أختيرت مدينة للثقافة الأردنية للعام 2009 . وهو مشروع مهم يأتي تلبية لاحتياجات المدن الأردنية من الجوانب الثقافية ، وتفعيلا للحراك والأنشطة الثقافية، ودعم الهيئات والجمعيات الثقافية فيها ؛ لتقوم بدورها على أكمل وجه .
التاريخ : 28-11-2011

بدوي حر
11-28-2011, 01:47 PM
جمانة حداد ومكادي نحاس تقرآن شعر الأنوثة وأغنياتها
رشا سلامة

لعل السؤال الأول الذي يتبادر لذهن مرتاد أمسية الشاعرة اللبنانية جمانة حداد، التي أُقيمت أول من أمس، هو: هل أتى الجمهور الغفير، الذي أَمّ الفعالية، لإعجابه المسبق بشِعر حداد، أم مدفوعا بفضول لمعرفة الشاعرة الجدلية بامتياز؟

الأمسية، التي أقيمت بتنظم من المركز الثقافي العربي، والتي قدّمها الزميل محمد جميل خضر قائلا عن حداد بإنها «الطفلة» و»الغجرية» و»المتوارية خلف اللغات الحيّة»، اتخذت من المسرح الدائري في المركز الثقافي الملكي مكانا لها، بدلا من المسرح الرئيس، ما تسبب في حدوث ازدحام اضطر بعض مرتادي الأمسية للجلوس على الأدراج، بيد أن عددا لافتا من الجمهور كان غادر قبل انتهاء الفعالية!

كثيرون هم من أتوا لرؤية حداد بوصفها شاعرة، والمطربة الأردنية مكادي نحاسّ بوصفها مؤدّية لأغانٍ تراثية ووطنية، بيد أنهم تفاجؤوا بتداخل في الأدوار؛ إذ تفاعلت حداد مع أجواء الإخراج المسرحية بشكل ابتعد بصورتها عن المفهوم الدارج للشاعرة، فيما نحاس قرأت نصف المقاطع الشعرية بصوتها، لتُتبعَ بعضها بغناء قصير.

في الوقت الذي أسهم فيه إلقاء نحاس بتسليط الضوء على الشِعر نفسه، على الرغم من بعض الأخطاء اللغوية، فإن إلقاء حداد جعل التركيز على الإلقاء بحد ذاته، ذلك أن نبرة الصوت ولغة التواصل مع الجمهور عبر العينين وحركات الجسد جاءت مغايرة للسائد، وفي اتجاه يعزز الجدل حول شِعر حداد، الذي كثيرا ما يُقحم الألفاظ الإيروتيكية الفجّة، عوضا عن استخدام الإيحاءات.

استهلت حداد قصيدتها «عودة ليليت» بتمهيد قالت فيه «ليليت : جاء ذكرُها في الميثولوجيات السومرية والبابلية والأشورية والكنعانية، كما في العهد القديم والتلمود. تروي الأسطورة أنها المرأة الأولى، التي خلقها الله من التراب على غرار آدم. لكن ليليت رفضت الخضوع الأعمى للرجل وسئمت الجنة، فتمردت وهربت ورفضت العودة. آنذاك نفاها الرب إلى ظلال الأرض المقفرة، ثم خلق من ضلع آدم المرأة الثانية، حواء».

تقول في أحد المقاطع، التي جاءت «ثيمتها» النسوية واضحة، دونما عناء الترميز حتى «أنا الأولى التي لم تكتفِ لأنها الوصال الكامل، الفعل والتلقي، المرأة التمردُ لا المرأة الـ نعم. سئمتُ آدمَ الرجل وسئمتُ آدمَ الجنة. سئمتُ ورفضتُ وخرجتُ على الطاعة. عندما أرسل الله ملائكته لاستعادتي كنتُ ألهو. على شاطىء البحر الأحمر كنتُ ألهو. شاؤوني فلم أشأ. روّضوني لأتروّض فلم أتروّض. أنزلوني الى المنفى لأكون وجع الشرود. جعلوني الرهينةَ للقفر من الأرض والفريسةَ للموحش من الظلال، وطريدةَ الكاسر من الحيوان جعلوني. عندما عثروا عليَّ كنتُ ألهو. لم أستجب فشرّدوني وطردوني لأني خرجتُ على المكتوب. وعندما طردوني بقي آدمُ زوجي وحيداً. وحيداً ومستوحشاً وشاكياً ذهب إلى ربه، فخلق له ربه امرأةً من ضلعه تُدعى حواء وسمّاها النموذج الثاني. لتطرد الموت عن قلبه خلقها، وتضمن استمرار الخلق».

حداد التي «تدخل لبّ المرآة، لبّ المرآة تدخل»، كما تصف في مقطع قرأته قبل أن يحاورها الروائي جمال ناجي حول تجربتها وقبل أن توقّع كتابها النثري «هكذا قُتِلت شهرزاد» إلى جانب كتب أخرى لها، شكّلت وما زالت حالة جدلية بامتياز، محورها: هل تستدعي «الثيمة» النسوية أو هل يعدّ من قوامها الضروري استخدام اللغة الإباحية؟ وإلى أي قدر يسهم الشعر الإيروتيكي في تحرير المرأة على أرض الواقع، أو في تغيير الفكر النمطي السائد حولها؟

بعيدا عن تلك المنطقة الشائكة في تجربة حداد، والتي تقترن برئاسة تحريرها مجلة «جسد» المعنية بتحرير الجسد العربي، فإنها استطاعت إيجاد موطئ قادم حقيقي على خارطة الصحافة العربية والعالمية، ليس من خلال نيلها جوائزا على قدر كبير من الأهمية، بل بشدّها الرحال نحو مدن عالمية عدة؛ لإجراء حوارات مع مثقفيها، لصالح جريدة «النهار» التي تمسك بإدارة صفحتها الثقافية، كجوزيه سارماغو وباولو كويلو وبول أوستر وغيرهم كثر. إلى جانب إتقانها سبع لغات عالمية أهّلتها لترجمة أعمال عدة في المسرح والشِعر.
التاريخ : 28-11-2011

بدوي حر
11-28-2011, 01:47 PM
جمانة حداد ومكادي نحاس تقرآن شعر الأنوثة وأغنياتها
رشا سلامة

لعل السؤال الأول الذي يتبادر لذهن مرتاد أمسية الشاعرة اللبنانية جمانة حداد، التي أُقيمت أول من أمس، هو: هل أتى الجمهور الغفير، الذي أَمّ الفعالية، لإعجابه المسبق بشِعر حداد، أم مدفوعا بفضول لمعرفة الشاعرة الجدلية بامتياز؟

الأمسية، التي أقيمت بتنظم من المركز الثقافي العربي، والتي قدّمها الزميل محمد جميل خضر قائلا عن حداد بإنها «الطفلة» و»الغجرية» و»المتوارية خلف اللغات الحيّة»، اتخذت من المسرح الدائري في المركز الثقافي الملكي مكانا لها، بدلا من المسرح الرئيس، ما تسبب في حدوث ازدحام اضطر بعض مرتادي الأمسية للجلوس على الأدراج، بيد أن عددا لافتا من الجمهور كان غادر قبل انتهاء الفعالية!

كثيرون هم من أتوا لرؤية حداد بوصفها شاعرة، والمطربة الأردنية مكادي نحاسّ بوصفها مؤدّية لأغانٍ تراثية ووطنية، بيد أنهم تفاجؤوا بتداخل في الأدوار؛ إذ تفاعلت حداد مع أجواء الإخراج المسرحية بشكل ابتعد بصورتها عن المفهوم الدارج للشاعرة، فيما نحاس قرأت نصف المقاطع الشعرية بصوتها، لتُتبعَ بعضها بغناء قصير.

في الوقت الذي أسهم فيه إلقاء نحاس بتسليط الضوء على الشِعر نفسه، على الرغم من بعض الأخطاء اللغوية، فإن إلقاء حداد جعل التركيز على الإلقاء بحد ذاته، ذلك أن نبرة الصوت ولغة التواصل مع الجمهور عبر العينين وحركات الجسد جاءت مغايرة للسائد، وفي اتجاه يعزز الجدل حول شِعر حداد، الذي كثيرا ما يُقحم الألفاظ الإيروتيكية الفجّة، عوضا عن استخدام الإيحاءات.

استهلت حداد قصيدتها «عودة ليليت» بتمهيد قالت فيه «ليليت : جاء ذكرُها في الميثولوجيات السومرية والبابلية والأشورية والكنعانية، كما في العهد القديم والتلمود. تروي الأسطورة أنها المرأة الأولى، التي خلقها الله من التراب على غرار آدم. لكن ليليت رفضت الخضوع الأعمى للرجل وسئمت الجنة، فتمردت وهربت ورفضت العودة. آنذاك نفاها الرب إلى ظلال الأرض المقفرة، ثم خلق من ضلع آدم المرأة الثانية، حواء».

تقول في أحد المقاطع، التي جاءت «ثيمتها» النسوية واضحة، دونما عناء الترميز حتى «أنا الأولى التي لم تكتفِ لأنها الوصال الكامل، الفعل والتلقي، المرأة التمردُ لا المرأة الـ نعم. سئمتُ آدمَ الرجل وسئمتُ آدمَ الجنة. سئمتُ ورفضتُ وخرجتُ على الطاعة. عندما أرسل الله ملائكته لاستعادتي كنتُ ألهو. على شاطىء البحر الأحمر كنتُ ألهو. شاؤوني فلم أشأ. روّضوني لأتروّض فلم أتروّض. أنزلوني الى المنفى لأكون وجع الشرود. جعلوني الرهينةَ للقفر من الأرض والفريسةَ للموحش من الظلال، وطريدةَ الكاسر من الحيوان جعلوني. عندما عثروا عليَّ كنتُ ألهو. لم أستجب فشرّدوني وطردوني لأني خرجتُ على المكتوب. وعندما طردوني بقي آدمُ زوجي وحيداً. وحيداً ومستوحشاً وشاكياً ذهب إلى ربه، فخلق له ربه امرأةً من ضلعه تُدعى حواء وسمّاها النموذج الثاني. لتطرد الموت عن قلبه خلقها، وتضمن استمرار الخلق».

حداد التي «تدخل لبّ المرآة، لبّ المرآة تدخل»، كما تصف في مقطع قرأته قبل أن يحاورها الروائي جمال ناجي حول تجربتها وقبل أن توقّع كتابها النثري «هكذا قُتِلت شهرزاد» إلى جانب كتب أخرى لها، شكّلت وما زالت حالة جدلية بامتياز، محورها: هل تستدعي «الثيمة» النسوية أو هل يعدّ من قوامها الضروري استخدام اللغة الإباحية؟ وإلى أي قدر يسهم الشعر الإيروتيكي في تحرير المرأة على أرض الواقع، أو في تغيير الفكر النمطي السائد حولها؟

بعيدا عن تلك المنطقة الشائكة في تجربة حداد، والتي تقترن برئاسة تحريرها مجلة «جسد» المعنية بتحرير الجسد العربي، فإنها استطاعت إيجاد موطئ قادم حقيقي على خارطة الصحافة العربية والعالمية، ليس من خلال نيلها جوائزا على قدر كبير من الأهمية، بل بشدّها الرحال نحو مدن عالمية عدة؛ لإجراء حوارات مع مثقفيها، لصالح جريدة «النهار» التي تمسك بإدارة صفحتها الثقافية، كجوزيه سارماغو وباولو كويلو وبول أوستر وغيرهم كثر. إلى جانب إتقانها سبع لغات عالمية أهّلتها لترجمة أعمال عدة في المسرح والشِعر.
التاريخ : 28-11-2011

بدوي حر
11-28-2011, 01:48 PM
أديب ناصر : القدس «هي الدنيا وإن خُـدِشـت»
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1502_372084.jpgعمان - الدستور - هشام عودة

قبل أن يقرأ قصيدته «لي نجمة في بيت لحم»، قال الشاعر أديب ناصر: «إننا عرب مسيحيون لسنا مسيحيين عرب، لأن عروبتنا في هذه الأرض أقدم كثيرا من مسيحيتنا»، وهذا ما أكده أيضا الشاعر سليمان المشيني، في تعقيبه على أمسية الشاعر أديب ناصر، التي أحياها، مساء أمس الأول، في قاعة المركز المسكوني المجتمعي «الخيمة».

أديب ناصر قرأ مجموعة من قصائده الوطنية والوجدانية التي لامست أوجاع الوطن والأمة، بدأها بقصيدة رقيقة استحضر فيها علاقته بوالدته، لينهي الأمسية بقصيدة عن القدس عاصمة الروح، وبينهما قرأ قصائد عن مسقط رأسه بير زيت، وعن تداعيات زيارته لفلسطين التي جاءت بعد غياب أربعين عاما، وأخرى عن واقع العرب المسيحيين وعلاقتهم بالحياة العامة وفي نهضة الأمة لتكون قصيدته التي استحضر فيها شخصية الرئيس الراحل صدام حسين الأكثر تفاعلا من الجمهور التي اكتظت به قامة المركز، التي حملت عنوان «لا ينحني الرأس إلا للذي خلقه»، ليقول بعد ذلك مخاطبا مدينة القدس:

(نادت مكبلة من ذا يلبيها

القبلة القدس قد طالت لياليها

القدس تبقى هي الدنيا وإن خدشت

قولوا الظلام على الدنيا ومن فيها).

بقصيدته التي تنوعت في شكلها بين العمودية والتفعيلة وصوته وموضوعاته التي اختارها ليخاطب جمهوره من خلالها، قدم الشاعر أديب ناصر لوحة متكاملة من الصور الشعرية التي رسمت مدينة بير زيت بجبالها ووديانها وجمالها، تماما كما كانت الصور ذاتها التي تحدثت عن شجونه الخاصة أو شجون الأمة في التحديات التي تواجهها وهي تعيش زمن الثورات التي اندفعت من رحمها الولود.

وكان الشاعر سليمان المشيني أدار الأمسية وقدمها بقصيدة طويلة تحدث فيها عن فلسطين والقدس وبير زيت وآل ناصر الذي ينتمي إليهم الشاعر المحتفى به قال فيها:

(الشعر يعشق آل ناصر

عشق البلابل للأزاهر).

وفي هذا إشارة واضحة للرموز الأدبية والفكرية والثقافية التي تنتمي لهذه العائلة وفي مقدمتهم الشاعر الشهيد كمال ناصر، مشيرا إلى أن العرب المسيحيين ليسوا طوائف بل هم منذ فجر التاريخ جزء أصيل من مكونات هذه الأمة ومن المدافعين عن هويتها القومية ورسالتها الحضارية الإنسانية.

الأمسية التي جاءت ضمن برنامج مركز «الخيمة» الثقافي، شهدت حوارا في نهايتها بين الشاعر وجمهوره، هذا الحوار الذي امتد ليشمل أشكال القصيدة العربية الكلاسيكية والتفعيلة وقصيدة النثر، وتجربة الشاعر الطويلة في العراق ودور بير زيت في صياغة موهبته الشعرية، وحضرها عدد من المثقفين والإعلاميين والأكاديميين لتكون، كما وصفها بعض الحضور، أمسية تفيض بالشعر الذي خاطب هموم الناس ودواخلهم.
التاريخ : 28-11-2011

بدوي حر
11-28-2011, 01:48 PM
«الغنائية» تحول دون مسرحة الشعر في الأردن
عمان ـ الدستور ـ عمر أبوالهيجاء

للشعر العربي أثره الواضح في تحريك قيم المجتمعات العربية ـ عاطفياً، وفكرياً، وإنسانياً ـ لأن الشعر هو الأقرب إلى الإنسان في التعبير عن هواجسه ومشاعره ومعاناته، من خلال استعمال وسائل وتقنيات فنية بلاغية تستأنس في النفوس، لما يمثله من قيم جمالية داهشة.

«الدستور» تساءلت أمام عدد من المخرجين المسرحيين، والأكاديميين عن سبب عدم مسرحة بعض القصائد لشعراء أردنيين، أو ـ بمعنى آخر ـ لماذا بعض العاملين في المسرح يعمدون إلى مسرحة الشعر العالمي، ويبتعدون عن مسرح الشعر الأردني، وهذه آراؤهم:



المخرج حسين نافع

السؤال هو لماذا لا يكتب الشعراء للمسرح، خاصة أن الشاعر هو صاحب رؤيا تعتمد الاستعارة، حيث يتخطى الشاعر حدود الظواهر، وينفذ إلى الجوهر العميق للحياة؟ فالتمثيل ظل مقترناً بالشعر قروناً طويلة، ولا أحد يعرف ـ على وجه التحديد ـ أيهما أسبق على الآخر. لكن اقتران الفنين أحدهما مع الآخر، قبل أكثر من ألفي عام، هو ما ولّد فن المسرح. وإذا كانت الدراما ارتبطت بالشعر، وشكلت ـ بذلك ـ تاريخ الحركة الدرامية عبر العصور، إلا أنه قد حدث خروج على هذه القاعدة بانفصال أحدهما عن الآخر، أي الشعر عن الدراما، كما حدث في القرن التاسع عشر، مع ظهور الحركتين: الواقعية والطبيعية. وإذا كان الشعر امتزج بالنثر ـ في ما بعد ـ في نسيج درامي واحد، كما حدث في عشرينيات القرن الماضي، فإنه يعد تطويراً للدراما الشعرية التي أسماها ت. س. إليوت «الشعر المسرحي»، وقد مزج فيها الشعر بالنثر، على عتبارهما يتوحدان، حيث تبرز فيهما أهم خصائص الشعر، وهو قوة الصورة المركزة وقوة الإيقاع اللفظي. وبما أن لغة الشعر ـ في المسرح الشعري ـ على قدر من الصعوبة والتعقيد، وتحتاج معه ممن يحاول كتابة المسرح الشعري أن يكون ذا وعي درامي مرهف، يدرك وظيفة اللغة الشعرية في المسرح، والتي تقع في مرحلة وسط، نرى أن لغة المسرح النثري ولغة الشعر الغنائي، هي لغة ينبغي أن تجمع ميزات اللغتين، وتكون وسيلة لتشكيل البناء الدرامي.

فالشعر في المسرح ليس مجردة لغة يطوعها الشاعر لمقتضيات مسرحية من مواقف وشخصيات، وإنما ينبع الشعر من التصور الدرامي، وبذلك فإنه يجب أن يكون متضمناً لخصائص الشعر الغنائي، ويجب أن يشكل جوهر الدراما الشعرية، وبالتالي فإن الجمهور لا يشعر بالوسيلة اللغوية التي تكتب بها المسرحية ـ شعراً كانت أم نثراً ـ لأن الوسيلة جزء لا يتجزأ من الحدث الدرامي، لهذا أقول ليس كل قصيدة تصلح أن تكون عملاً مسرحياً شعرياً.



د. محمد عبيد الله

الحديث عن «مسرحة الشعر» يحيلنا، مباشرة، على التفكير في علاقة الشعر العربي الحديث بالمسرح، وقد نتبين أنها ـ للأسف ـ علاقة ضعيفة لم تقو ولم تشتد، ولا نكاد نتذكر إلا علامات محدودة حاول فيها الشعراء كتابة «الشعر المسرحي»؛ من أيام مسرحيات أحمد شوقي الشهيرة، إلى مأساة الحلاج لصلاح عبد الصبور، وبعض المحاولات الأخرى لمعين بسيسو ومحمد الماغوط وقلة غيرهم.

في المستوى المحلي الأردني المحاولات من هذا النوع نادرة لا تكاد تتجاوز محاولات مبكرة لحسني فريز، ومحمد حسن علاء الدين، ومحاولات مسرحية تسيطر عليها الغنائية للراحل محمد القيسي. ولكي يتمسرح الشعر ينبغي أن يكون هو بذاته «شعراً مسرحياً». فالشعر الغنائي المبني على صوت واحد لا يصلح للمسرح إلا بمعالجات غير مأمونة النتيجة، وأعتقد أن معظم شعرنا ينتمي إلى هذا اللون، والإفادة من البعد المسرحي والدرامي نادرة وشحيحية، ولذلك ينبغي أن لا نعتب على المخرجين والمسرحيين، فنوعية الشعر وطبيعته المهيمنة ليست مسرحية في شيء. المأزق، إذن، ليس متعلقاً بأشخاص الشعراء أو المسرحيين بمقدار تعلقه بالنوع الشعري، ولذلك عندما يذهبون إلى «لوركا»، مثلاً، فهم يستنجدون بشاعر «مسرحي» نجح في الانتقال من شعر الصوت الواحد إلى الشعر متعدد الأصوات، وإذا كان لدى الشاعر أو الشعراء رغبة في «مسرحة الشعر» فينبغي ـ أولاً ـ أن يقتربوا من متطلبات المسرح، وليس بالضرورة أن يكتبوا مسرحيات تامة، ولكن على الأقل أن تتوفر بعض الخصائص المسرحية والدرامية في شعرهم، فالغنائية المهيمنة لا تتناسب مع طبيعة المسرح، بوصفه نوعاً فنياً له طبيعته الخاصة. وربما يفسر لنا هذا فشل بعض التجارب القليلة التي حاولت «مسرحة» الشعر الغنائي، حتى في أفضل نماذجه المشهورة. إن المسرحيين المسرحيين على حق حين لا يلتفتون إلى معظم نماذجنا الشعرية الحالية؛ لأنها لم تكتب للمسرح، ولا تتضمن عناصر مسرحية أو درامية كافية لنقلها من الصوت الواحد، «الغنائي»، إلى «الأصوات المتعددة»، التي يمكن تمثيلها وعرضها. المطلوب ـ إذن ـ شعر جديد يقترب من روح المسرح وروح السرد، بحيث لا ينهض على «أنا» الشاعر، التي تتأمل نفسها في المرآة، وإنما على ما يمكن أن يكتبه الشاعر وهو يتأمل العالم من النافذة.



المخرج خليل نصيرات

جملة من الأسباب حالت دون مسرحة الشعر الأردني، بالرغم من وجود تجارب قليلة ومتباعدة لم تشكل ظاهرة حقيقية، أو عنواناً لهذه المنطقة. ربما يكون أهم هذه الأسباب ضياع الفكرة بين عنوان «المسرح الشعري» وعنوان آخر لا يمكن أن يشبهه، وهو «مسرحة الشعر». فلقد بدأت أولى كتابات المسرح، بلغة الشعر، منذ الإغريق، ولكن الشعراء غادروا هذه الأرض التي كانت ملكاً لهم، ولم يعودوا إليها، ذلك أن الشاعر أراد أن يحافظ على قصيدته دونما زجها في قوالب من الممكن أن تفقدها خاصيتها، من حيث الشكل، وفردانيته التي تختلف عن الفعل الجمعي في المسرح. ثم صار في المسرح لغات أخرى غير اللغة بمفهومها الألسني، مثل لغة الصورة، ولصعوبة تمثيل ما تسمى «اللحظة الشعرية» في القصيدة. إضافة إلى هذا فإن مسرحة القصيدة تقتضي توفير العناصر الدرامية، مثل الشخصيات، والصراع،ذلك أن لكل شخصية فعلاً ورد فعل تكونان الصراع مع الشخصيات الأخرى. فإذا ما أراد المعد أو المخرج مسرحة قصيدة ما، فمن الضرورات أن يوفر لها عناصر درامية لتتناسب مع المسرحة، وهو ما قد يرفضة الشاعر ـ من جهة ـ ويرفضة الجنس الأدبي ـ من جهة أخرى ـ بحيث إن القصيدة ربما تظهر بشكل نشاز في هذا الفضاء الذي لا يشبهها.
التاريخ : 28-11-2011

بدوي حر
11-28-2011, 01:49 PM
إطلاق جائزة العبهري للإبداع الشعري
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1502_372091.jpgعمان ـ الدستور

بدعوة من منتدى عمون للنقد والأدب أقيم حفل تأبين للشاعر الراحل د. عمر حيدر أمين العبهري، تحدث فيه نخبة من الأكاديميين والمبدعين، وأداره الشاعر زياد صلاح، وذلك امس الأول، في مقر اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين.

وقال الدكتور عزمي الصالحي، خلال الحفل: «يبهرنا، الراحل، عبر جناه الداني، فنعرف أننا أمام شاعر موهوب ونقف خاشعين أمام محرابه الثقافي. شاعر درس جوانب عبقرية المتنبي في سفره الموسوعي (ويبقى الزمن العربي) دراسة إحصائية وصفية دلت على إستيعابه لمالئ الدنيا وشاغل الناس.. بإحاطة وتجرد، مستعيناً بحاسته النقدية وموهبته الأدبية مضيفاً بوصلة لازمة لمن يرتاد عالم أبي الطيب المتنبي».

وأضاف د. الصالحي، وهو أستاذ الأدب العربي في جامعة جرش، حول شاعرية العبهري: «إنما يلفتنا في الشاعر الراحل روعة الأداء وصفاء الجمل الشعرية وألفة المعنى والقرب من الوجدان.. كل ذلك في نسيج يجمع الشاعر خيوطه من شعر صفوة القدامى وشعر راود التجديد، وفي طليعتهم أمير الشعراء (شوقي) والرومانسيون يتقدمهم الشاعر المهندس علي محمود طه ، فشاعرية أديبنا جزلة في ألفاظها ومبانيها حلوة صاخبةً في معانيها محدقةً في صورها وأخيلتها مشرئبة إلى رؤى الحداثة بوعي وبصيرة».

كما نوه د. الصالحي بكتاب الراحل «عين الفعل الثلاثي واختلاف المعاني باختلاف حركة العين، مبينا أنه «عمل لغوي يقع في صلب تخصص علم الصوتيات ويستمد مقوماته من علم الدلالة والمعرفة». كما توالت كلمات المحتفين تباعاً مذكرةً ومطالبةً بإبراز قيمة الراحل الإبداعية، ونتاجه الأدبي المتميز. وقرأ الطفل بشار حسين عاهد حسان مختارات من شعر الراحل العبهري. كما شارك كل من الشاعرين: خالد فوزي عبده وسعيد يعقوب بقصيدتين دلتا على رفعة صاحب المناسبة الإبداعية، والتقتا مع مكانته، وكذلك كل من الناقد الدكتور حسين جمعة والروائي صبحي فحماوي اللذين أبرزا دور الراحل العبهري، مدللين على قيمته الفنية والأدبية، وأبدى كل من زملاء الراحل: الدكتور فوزي بيترو والدكتور أحمد الجابري والدكتورة سرى سبع العيش تقديرهم لسيرة الراحل، معددين مناقبه الإنسانية وأخلاقه والنبيلة، وقد خلص الجميع إلى ضرورة دراسة تجربة الراحل نقديا، وإعادة طبع أعماله الشعرية الكاملة جرياً على العادة.

وقد أعلنت أسرة الشاعر العبهري عن (جائزة الدكتور عمر حيدر أمين العبهري للإبداع الشعري)، إسهاماً منها في دعم المشهدين الأدبي والثقافي.
التاريخ : 28-11-2011

بدوي حر
11-28-2011, 01:49 PM
الموت يغيّب الشاعر عبد العزيز جمعة
عمان - الدستور

غيّب الموت، أول أمس، الشاعرالأردني عبد العزيز جمعة البجالي، المعاون الفني لأمين عام مؤسسة جائزة عبد العزيز سعود البابطين للإبداع الشعري، إثر أزمة قلبية، أثناء تمثيله للمؤسسة في مهرجان «عالم الشعر الثاني»، بمدينة النجف العراقية، تمهيدا لإعلانها عاصمة للثقافة الإسلامية للعام 2012.

حصل الشاعر الراحل على درجة الماجستير عن أطروحته «الماء في الشعر العربي»، وكان يعد أطروحة جديدة لنيل درجة الدكتوراة، ولكن وافته المنية. وله ديوان شعر بعنوان «توارت في الحجاب»، يقول فيه:

«كل ما أعلم من أمسي فراق

وغدي علم غيوب لا أراها

ولعل الشعر لما قد أتاني

ورأى لي وطنا في الغيد تاها

مزج الفتنة أرضا ونساء

ورأى المرأة حقلا ومياها».

وقد نعى الشاعر عبدالعزيز سعود البابطين رئيس مجلس أمناء المؤسسة والعاملون بها، الشاعر الراحل عبدالعزيز جمعة.
التاريخ : 28-11-2011

بدوي حر
11-28-2011, 01:50 PM
ملتقى عمان التشكيلي الدولي الأول لفن الجرافيك.. الشهر المقبل
عمان ـ الدستور

تنظم رابطة الفنانين التشكيليين الأردنين في الفترة الواقعة ما بين 4 - 11/ 12 ملتقى عمان العالمي الأول لفن الجرافيك دورة (الحفر على الخشب)، وسيشارك فيه نخبة من الفنانين التشكيليين المبدعين العرب والأجانب (الكويت، قطر، السعودية، سلطنة عمان، سورية، مصر، العراق، المغرب، السودان، قبرص، بولندا)، وهذا الملتقى يعتبر الحدث الأول من نوعه في مجال فن الجرافيك في الأردن بالتحديد.

وسيتم الإعلان عن الملتقى واللجنة المنظمة وأسماء الفنانين المشاركين والمؤسسات المشاركة والداعمة، وكذلك الهدف من الملتقى، في مؤتمر صحفي يعقد في رابطة التشكيليين في جبل اللويبدة الساعة الحادية عشر من يوم الأربعاء المقبل.

وفي تصريح لرئيس اللجنة المنظمة للملتقى، الفنان غازي انعيم، قال: «يعتبر الملتقى الأول من نوعه في الأردن بالتحديد، وفي الوطن العربي بشكل عام، ولا سيما أن دورة هذا العام ستخصص (للحفر على الخشب)، الأمر الذي سيترك علامة مميزة لدى ضيوفنا من الفنانين بصفتهم ممثلين لدولهم في هذا الحدث والذي يعتبر مميز بقيمته الثقافية».

ويهدف تنظيم المؤتمر إلى فتح آفاق جديدة للتعبير والعرض أمام الفنانين من مختلف دول العالم للتعريف بفن الجرافيك المعاصر واتجاهاته وامداد الفنانين بإمكانات تعبيرية تعزز من قدراتهم الإبداعية، وتعزيز مكانة عمان الثقافية والابداعية على الساحة الدولية، وفتح آفاق جديدة أمام الفنانين محلياً واقليمياً ودولياً، وتعميم ونشر ثقافة فن الجرافيك والنهوض بهذا النوع من الابداع من خلال جمع وعرض أفضل الأعمال الفنية المعاصرة من مختلف دول العالم، وتعزيز وتوسيع تجارب الفنانين الأردنيين في هذا المجال الإبداعي.

بدوي حر
11-28-2011, 01:50 PM
فعاليات اليوم
معرض تحت عنوان «من أنتم؟»

برعاية الأميرة رجوة علي، يفتتح الساعة السادسة من مساء اليوم في جاليري دار الأندى بجبل اللويبدة معرض تشكيلي للفنانة الأردنية سينا عطا، وذلك تحت عنوان «من أنتم؟».



ندوة في ذكرى الشاعر الراحل راضي صدوق

يقيم منتدى عبدالحميد شومان الثقافي وذلك الساعة السادسة والنصف من مساء اليوم ندوة في ذكرى الشاعر الراحل راضي صدوق بمناسبة صدور أعماله الشعرية، يشارك فيها د.محمد سمحان، د. محمد القضاة، د. محمد القواسمي، ومحمد المشايخ، ويرأس الندوة صفوان البخاري.



«أضواء على تجربة سميحة خريس»

تقيم رابطة الكتاب الأردنيين ندوة بعنوان (ترجمة الأدب العربي إلى الألمانية: كاتب وناشر/ أضواء على تجربة سميحة خريس الروائية)، يشارك فيها الناشر عبد الرحمن علاوي، والروائية سميحة خريس، والأكاديمية الألمانية كرستين وتسش، يدير الندوة الزميل الكاتب رمزي الغزوي، وذلك الساعة السادسة مساء اليوم في مقر الرابطة بالشميساني.

بدوي حر
11-28-2011, 01:50 PM
فعاليات الغد
«مهرجان كرامة لأفلام حقوق الإنسان 2011»

بدعوة من مهرجان كرامة وبالشراكة مع المركز الثقافي الملكي وبالتعاون مع وزارة الثقافة الأردنية، يعقد مؤتمر صحفي للإعلان عن موعد إطلاق مهرجان كرامة لأفلام حقوق الإنسان 2011، وذلك غدا، في المركز الثقافي الملكي، الساعة الثانية عشرة ظهراً، بحضور مديرة المهرجان المخرجة سوسن دروزة ومدير المركز الثقافي الملكي عطوفة السيد محمد أبو سماقة والمدير الفني للمهرجان المخرج إيهاب الخطيب.



بسمة النسور في منتدى الرواد الكبار

يستضيف منتدى الرواد الكبار في إطار برنامجه «مبدع وتجربة» القاصة بسمة النسور، ويقدم الناقد حكمت النوايسة شهادة عن مجمل تجربتها، يديرها الشاعر عبدالله رضوان، وذلك الساعة الخامسة مساء غد في مقر منتدى الرواد الكبار الكائن في خلدا/ أم السماق/ بجوار حديقة الأميرة رحمة.
التاريخ : 28-11-2011

بدوي حر
11-28-2011, 01:50 PM
فعاليات مقبلة
توقيع كتاب «وراء الأردن»

يقام الساعة السادسة والنصف من مساء الأربعاء المقبل حفل توقيع كتاب «وراء الأردن» لايزابيل روبين وجين تيلر، وذلك في فندق الشيراتون بجبل عمان.



«قصيدة الهايكو بين توماس ترانسترومر وسعدي يوسف»

تنظم اللجنة الثقافية في قسم اللغة العربية في آداب الجامعة الأردنية ندوة في موضوع: قصيدة الهايكو بين توماس ترانسترومر وسعدي يوسف تتحدث فيها د. امتنان الصمادي، ويقدمها، ويدير الحوار د. إبراهيم خليل. وذلك الساعة الحادية عشرة من ضحى يوم الأربعاء المقبل في مدرج الخليل بن أحمد الفراهيدي.

بدوي حر
11-28-2011, 01:51 PM
«نور الثقافي» يحتفي بعبد الواحد
عمان - الدستور

احتفى صالون نور الثقافي نهاية الأسبوع الماضي بالشاعر العراقي عبد الرزاق عبد الواحد وتجربته الشعرية التي تمتد لأكثر من ستين عاما، وقرأ الشاعر في الأمسية التي حضرها عدد من الشعراء والمثقفين والاعلاميين مجموعة من قصائده الجديدة والقديمة التي تناولت وجع العراق في ظل الاحتلال، وغيرها من القصائد التي مثلت مراحل مختلفة من تجربة الشاعر الإبداعية، وقدمه في الأمسية وأدارها الشاعر والاعلامي محمد نصيف الذي تحدث عن أهمية التجربة الشعرية للشاعر عبد الواحد.

وكانت الشاعرة نور تركماني، صاحبة الصالون الثقافي ومديرته، رحبت بالشاعر عبد الواحد في قصيدة أشادت فيها بتجربته ومكانته الإبداعية منذ انطلاقة موجة الشعر العربي الحديث، لتؤكد أن حضوره في الصالون يمثل جانبا من الإحتفال بشاعر ملأ صوته فضاء الشعر العربي.

ويعد الشاعر عبد الرزاق عبد الواحد أحد ابرز الشعراء العراقيين في النصف القرن الأخير، ويتم تصنيفه على أنه ينتمي إلى جيل ما بعد الرواد في القصيدة العربية الحديثة، وأحد أبرز المنتمين لشكل القصيدة العمودية، وصوته الشعري من أعلى الأصوات المناهضة للإحتلال الامريكي للعراق وممن أسهموا في التأسيس لقصيدة المقاومة العراقية.

بدوي حر
11-28-2011, 01:51 PM
القاسمي يختتم الدورة الثلاثين لمعرض الشارقة الدولي للكتاب
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1502_372086.jpgعمان ـ الدستور

أكد الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في تصريحات له بمناسبة ختام فعاليات الدورة الثلاثين لمعرض الشارقة الدولي للكتاب، أمس الأول، أن الشارقة ستمضي قدماً في مشروعها الثقافي الفريد عبر المزيد من التطوير لكافة الأحداث والفعاليات الثقافية التي تشهدها الإمارة وأبرزها معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي حقق في دورته الثلاثين لهذا العام نجاحاً غير مسبوق على المستويات كافة.

وأكد حاكم الشارقة أن النجاح الكبير الذي حققته الدورة الثلاثين للمعرض كان حصاد 30 عامًا من العمل الدؤوب والتراكم الثقافي في الإمارة الذي شيد على أسس متينة، مشيراً إلى أن هذا النجاح لن يكون سوى دافع نحو المزيد من العمل لتحقيق الطموحات وبلوغ الغايات للإرتقاء بالثقافة العربية والإسلامية نحو مستويات عالمية.

وقال الدكتور القاسمي: «نحن، في معرض الشارقة الدولي للكتاب، لا نسعى وراء الكم في ما نقدمه من برامج ثقافية وإنما نحرص على التنوع في كافة البرامج التي لا تتعارض مع بعضها البعض في المبدأ، حيث عملنا على أن تكون برامجنا الثقافية لخدمة مختلف شرائح المثقفين، ولا شك في أن الإقبال الكبير الذي حظيت به مختلف البرامج الثقافية لمعرض الشارقة للكتاب ليس سوى دليل على نجاح هذه البرامج الذي يشكل لنا دافعا نحو المزيد من التطوير لها في الدورات القادمة».

وحول كثرة عدد دور النشر المشاركة والذي وصل إلى 900 دار من مختلف دول العالم قال الدكتور سلطان القاسمي: «إن هذا يعزز المنافسة بين مختلف دور النشر المشاركة ولا شك في أنه يدعم كمية العناوين المعروضة وتنوعها الثقافي وجودتها، ما يصب في مصلحة المثقف والقاريء الذي تصبح لديه خيارات أكبر من العناوين التي يمكنه الحصول عليها بسعر منافس، وبهذا فإن المعرض يصبح منصة لأكبر عدد من الناشرين ووجهة لمئات الآلاف من القراء والمثقفين الذين يخدم المعرض توجهاتهم واهتماماتهم الثقافية المختلفة».

وفي ختام تصريحاته عبر الدكتور القاسمي عن بالغ سعادته بالنجاح الكبير الذي حققه معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته الثلاثين التي استقطبت 900 ناشراً مثلوا 50 دولة من مختلف أنحاء العالم على مدى 10 أيام، حيث جاءت دورة هذا العام مميزة بما قدمته من تنوع كبير في الفعاليات والمشاركين التي هدفت في جلها إلى منح زوار المعرض تجربة ثقافية غنية من خلال الكم الهائل من العناوين التي تجاوزت حاجز 300 ألف عنوان، حيث وجه حديثه للناشرين والأدباء والكتاب والمثقفين والزوار قائلاً «نعدكم أننا إن كنا قد وفقنا في أن يحظى معرض هذا العام بإعجابكم، فإن الدورة الواحدة والثلاثين في العام القادم ستكون أفضل بكثير بإذن الله».

وكان معرض الشارقة الدولي للكتاب قد شهد هذا العام إطلاق صندوق منح الترجمة بقيمة 300 ألف دولار أميركي لدعم نشاط الترجمة والتواصل الشبكي والبرامج التعليمية بهدف تشجيع ترجمة الكتب من اللغة العربية، وإليها لرفد الثقافة العربية والعالمية بمخزونات جديدة وقيمة من المعارف والعلوم التي تخص عالمنا الثقافي المعارض، واشتمل المعرض هذا العام على نادٍ للقراءة على الهواء، وذلك عطفاً على تجربة برنامج «في حضرة الكتاب» الذي أطلق بالتعاون مع مؤسسة الشارقة للإعلام، الذي تم فيه عرض واف لذخائر الكتب.

كما استضاف المعرض على مدى 10 أيام نخبة من الإعلاميين والناشرين والكتّاب وذلك عبر مجموعة من الندوات والبرامج التي نالت استسحسان العديد من الزوار بمختلف فئاتهم وأعمارهم بما فيها الدورة الرابعة للناشرين العرب التي تضمنت جملةً من النصائح والتوجيهات التي تخص عملية التسويق والنشر والخطط الاستراتيجية التي يمكنهم من خلال توظيف المواقع الإلكترونية وعمليات بيع وشراء المنشورات عبر الإنترنت، كذلك كان للأطفال نصيب كبير فى هذه الدورة من خلال برنامج الطفل الذي قدّم أكثر من 200 فعالية وأنشطة متنوعة على مدار أيامه.

يذكر أن معرض الشارقة الدولي للكتاب، الذي انطلقت فعاليات دورته الثلاثين في منتصف الشهر الجاري، ستنطلق فعاليات دورته الحادية والثلاثين في السابع من تشرين الثاني 2012.
التاريخ : 28-11-2011

بدوي حر
11-28-2011, 01:51 PM
القاسمي يختتم الدورة الثلاثين لمعرض الشارقة الدولي للكتاب
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1502_372086.jpgعمان ـ الدستور

أكد الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في تصريحات له بمناسبة ختام فعاليات الدورة الثلاثين لمعرض الشارقة الدولي للكتاب، أمس الأول، أن الشارقة ستمضي قدماً في مشروعها الثقافي الفريد عبر المزيد من التطوير لكافة الأحداث والفعاليات الثقافية التي تشهدها الإمارة وأبرزها معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي حقق في دورته الثلاثين لهذا العام نجاحاً غير مسبوق على المستويات كافة.

وأكد حاكم الشارقة أن النجاح الكبير الذي حققته الدورة الثلاثين للمعرض كان حصاد 30 عامًا من العمل الدؤوب والتراكم الثقافي في الإمارة الذي شيد على أسس متينة، مشيراً إلى أن هذا النجاح لن يكون سوى دافع نحو المزيد من العمل لتحقيق الطموحات وبلوغ الغايات للإرتقاء بالثقافة العربية والإسلامية نحو مستويات عالمية.

وقال الدكتور القاسمي: «نحن، في معرض الشارقة الدولي للكتاب، لا نسعى وراء الكم في ما نقدمه من برامج ثقافية وإنما نحرص على التنوع في كافة البرامج التي لا تتعارض مع بعضها البعض في المبدأ، حيث عملنا على أن تكون برامجنا الثقافية لخدمة مختلف شرائح المثقفين، ولا شك في أن الإقبال الكبير الذي حظيت به مختلف البرامج الثقافية لمعرض الشارقة للكتاب ليس سوى دليل على نجاح هذه البرامج الذي يشكل لنا دافعا نحو المزيد من التطوير لها في الدورات القادمة».

وحول كثرة عدد دور النشر المشاركة والذي وصل إلى 900 دار من مختلف دول العالم قال الدكتور سلطان القاسمي: «إن هذا يعزز المنافسة بين مختلف دور النشر المشاركة ولا شك في أنه يدعم كمية العناوين المعروضة وتنوعها الثقافي وجودتها، ما يصب في مصلحة المثقف والقاريء الذي تصبح لديه خيارات أكبر من العناوين التي يمكنه الحصول عليها بسعر منافس، وبهذا فإن المعرض يصبح منصة لأكبر عدد من الناشرين ووجهة لمئات الآلاف من القراء والمثقفين الذين يخدم المعرض توجهاتهم واهتماماتهم الثقافية المختلفة».

وفي ختام تصريحاته عبر الدكتور القاسمي عن بالغ سعادته بالنجاح الكبير الذي حققه معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته الثلاثين التي استقطبت 900 ناشراً مثلوا 50 دولة من مختلف أنحاء العالم على مدى 10 أيام، حيث جاءت دورة هذا العام مميزة بما قدمته من تنوع كبير في الفعاليات والمشاركين التي هدفت في جلها إلى منح زوار المعرض تجربة ثقافية غنية من خلال الكم الهائل من العناوين التي تجاوزت حاجز 300 ألف عنوان، حيث وجه حديثه للناشرين والأدباء والكتاب والمثقفين والزوار قائلاً «نعدكم أننا إن كنا قد وفقنا في أن يحظى معرض هذا العام بإعجابكم، فإن الدورة الواحدة والثلاثين في العام القادم ستكون أفضل بكثير بإذن الله».

وكان معرض الشارقة الدولي للكتاب قد شهد هذا العام إطلاق صندوق منح الترجمة بقيمة 300 ألف دولار أميركي لدعم نشاط الترجمة والتواصل الشبكي والبرامج التعليمية بهدف تشجيع ترجمة الكتب من اللغة العربية، وإليها لرفد الثقافة العربية والعالمية بمخزونات جديدة وقيمة من المعارف والعلوم التي تخص عالمنا الثقافي المعارض، واشتمل المعرض هذا العام على نادٍ للقراءة على الهواء، وذلك عطفاً على تجربة برنامج «في حضرة الكتاب» الذي أطلق بالتعاون مع مؤسسة الشارقة للإعلام، الذي تم فيه عرض واف لذخائر الكتب.

كما استضاف المعرض على مدى 10 أيام نخبة من الإعلاميين والناشرين والكتّاب وذلك عبر مجموعة من الندوات والبرامج التي نالت استسحسان العديد من الزوار بمختلف فئاتهم وأعمارهم بما فيها الدورة الرابعة للناشرين العرب التي تضمنت جملةً من النصائح والتوجيهات التي تخص عملية التسويق والنشر والخطط الاستراتيجية التي يمكنهم من خلال توظيف المواقع الإلكترونية وعمليات بيع وشراء المنشورات عبر الإنترنت، كذلك كان للأطفال نصيب كبير فى هذه الدورة من خلال برنامج الطفل الذي قدّم أكثر من 200 فعالية وأنشطة متنوعة على مدار أيامه.

يذكر أن معرض الشارقة الدولي للكتاب، الذي انطلقت فعاليات دورته الثلاثين في منتصف الشهر الجاري، ستنطلق فعاليات دورته الحادية والثلاثين في السابع من تشرين الثاني 2012.
التاريخ : 28-11-2011

بدوي حر
11-28-2011, 01:52 PM
لقاء مع الفنان جيل فونتوليه وعرض «على أبوب الجنة» في دارة الفنون
عمان ـ الدستور

تنظم دارة الفنون – مؤسسة خالد شومان، في السادسة من مساء غد، لقاء وحوارا مع الفنان السويسري جيل فونتوليه، حول مشروعه «وكالة الفضاء الفلسطينية»، وذلك في البيت الأزرق، فيما يعرض في مختبر دارة الفنون في السادسة والنصف من مساء اليوم نفسه «على أبواب الجنة».

يتحدث فونتوليه عن فكرة مشروعه القائم على طباعة ملصقات ومن ثم تأسيس لوكالة الفضاء وبناء لمركبتها الفضائية الخاصة «عمّان-1» والتي ستكون أول مكوك فلسطيني جاهزاً، بعد وضع اللمسات الأخيرة عليه، الانطلاق في الفضاء.

يذكر أن فونتوليه فنان وأستاذ فنون، تنساب أعماله بين الفن الأدائي والإنشائي متأثرة بالمسائل السياسية. وقد حقق مشروعه هذا عبر إقامته الفنية مدعومة من خلال برنامج «برو هلفتيا»، و دارة الفنون.

أما «على أبواب الجنة» فهو حدث فني سنوي يعقد في مدينة القدس القديمة، وسيقدم عرض مواز له في دارة الفنون. يسلط الضوء على أعمال المعرض التي تعكس أهمية القدس بوصفها فضاء فنياً وثقافياً وسياسياً واجتماعياً، والحثّ على إعادة قراءة المدينة بطريقة سهلة وتفاعلية خلاقة. يضم المعرض أعمالاً من الفن المعاصر، وروش عمل فنية ومداخلات، وجولات سياحية في المدينة القديمة، وعروض أفلام وأداءات. ويتم تنظيم معرض القدس بالتعاون مع مؤسسات فنية، ومراكز شباب محلية، ومدارس، في الأماكن العامة، فضلاً عن لقاءات عفوية في مقاهى، أو أزقة، أو على مقربة من السوق.

بدوي حر
11-28-2011, 02:15 PM
رامي خليل يمثل الاردن في احتفالات الامارات بعيدها الاربعين
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1502_372022.jpgعمان - الدستور

يشارك الفنان الاردني المحبوب رامي خليل في احتفالات العيد الوطني الاماراتي الاربعين، حيث اختارته وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع التي تنظم

الحفلات بالتعاون بالتعاون مع ستديوهات اغاني، جنبا الى جنب مع مجموعة من ابرز نجوم الغناء الاماراتي والعربي الذين سيحييون حفلات العيد الوطني الاماراتي

في مختلف انحاء ومدن دولة الامارات العربية المتحدة.

وسيصل الفنان رامي خليل المعروف بأغانيه الرومانسية الى امارة دبي مساء يوم غد الثلاثاء يرافقه المنتج الفني حازم العساف وفريق عمله، للبدء ببروفات حفلتيه المقررتين، حيث تشاركه الفنانة العراقية شذى حسون الحفل الاول مساء يوم الخميس الاول من كانون الاول في دبا، فيما يشاركه الحفل الثاني في الفجيرة مساء السبت الثالث من كانون الاول كل من الفنانة المغربية منى امارشا والفنان العراقي محمد السالم.

وينتظر ان يقدم رامي خليل مجموعة من اغانيه المعروف بها كـ»صدفة» و»يا عساني طير» و»يا غايبة» و»يالله شو مشتقلك» و»يجي يوم» و»انسى كلام الناس» و»مشتاق»، اضافة الى اغنية اعدها خصيصا للاحتفال بالعيد الوطني الاماراتي بعنوان «امارات» من كلمات الشاعر سليمان العساف والحان المنتج الفني حازم العساف وتوزيع

موسيقي المايسترو محمد القيسي، كما سيحفل برنامج الحفلين بعدد وافر من الاغنيات الفلكلورية والتراثية العربية، بما يعكس حضور وصوت واحساس رامي خليل في الغناء.

الى ذلك.. انتهى الفنان رامي خليل من تسجيل اغنية «الحين راجع تعتذر» من كلمات الشاعر صالح العنسي والحان الملحن القطري المبدع حسن حامد وتوزيع موسيقي للفنان امير الانصاري، سيطلقها بصوته قريبا.

وكانت اغنية رامي خليل الاخيرة «يا غايبة» حققت رواجا كبيرا خاصة في دول الخليج العربي، كشارة مسلسل «ما نتفق» الذي بث حصريا بحلقاته الستين على شاشة

قناة ابو ظبي، من فكرة واشعار محمد سعيد الضنحاني واخراج اياد الخزوز.
التاريخ : 28-11-2011

بدوي حر
11-28-2011, 02:17 PM
أحمد العمري : انتظروني سينمائيا في فيلم ايطالي اردني مشترك
الدستور – هيام أبو النعاج

فنان متميز ايمانه برسالته الفنية جعلت منه مبدعاً على المستوى المحلي والعربي والدولي. قدم العديد من الأعمال الدرامية الناجحة والمسرحيات التي تحاكي الواقع الإنساني والهم المشترك بين شعوب الأرض .. بسمته لا تنقطع رغم حسرته التي لا يخفيها بأن يحقق حلمه العربي بمسرح أردني دائم واعمال درامية ذات مستوى ويطمح بانتاج اعمال سينمائية على اعلى المستويات لقناعته اننا لا نقل عن العالمية خاصة واننا جزء منها .

شارك مؤخراً في مهرجان المسرح الأردني الدولي الثامن عشر وكان عرضه من اهم واجمل العروض حيث وصلت نسبة الحضور اعلى عددا، وتجاوز حدود المسرح، حيث ان الجمهور الذي حضر افترش الأرض مع الوقوف ..

«الدستور» التقت الفنان المتألق احمد العمري وكان هذا الحوار .



ثلاثة احزان مسموعة

قال العمري : شاركنا مؤخراً في « مهرجان المسرح الأردني الدولي الثامن عشر « بمسرحية « ثلاثة أحزان مسموعة « أو كما قيل عنها ثلاثة احزان من نفس العلبة كما يقول المصطلح الشعبي في حوران ببلاد الشام. وهي للكاتب التركي عزيز نسين ترجمت الى اللغة العربية الفصحى ونحن قمنا بتحويلها الى اللهجة الحورانية ومع بدء البروفات كانت بداية انطلاقة الشرارة من درعا في سوريا وملاحقة المواطنين ومن هنا شعرنا ان المواطن ورجل الأمن والمخبر ثلاث وجوه لعملة واحدة هي مصلحة الوطن أولاً وكان التوجه ان يكون اسم الثلاث اشخاص القائمين على تجسيد الأدوار في المسرحية « أحمد « وقدمنا المسرحية باللهجة الحورانية لقربها من اغلب اللهجات ومفهومة للجميع .

وزاد احمد : النص يتحدث عن مواطن مطلوب حياً أو ميتاً دون أن يعرف الذنب الذي إقترفه وهذا ما جعل الوقع على المشاهد أكثر جاذبية نحو العمل .. وكانت الفكرة لدى الكاتب التركي تقول ان المواطن مدان الى ان يثبت العكس .. وللصدفة ان الشرطي الموظف في ديوان الشرطة ومهمته ان يكون داخل دائرته لكن بحكم الظروف الأمنية واعلان حالة الطوارئ خرج مع زملائه وصادف وجود المطارد الذي كان يختبئ في المنطقة التي يخدم فيها هذا الشرطي. وكانت الجهات الأمنية قد أعلنت عن جائزة مالية تقدر ب 20 الف دينار لمن يقوم بقتله وخمسة الاف دينار لمن يرشد عنه .. ولأن حالة الشرطي الإنسانية والنفسية لا تمكنه من قتل نملة حاول بجميع الطرق ان يقنع المتهم بالذهاب الى مكان آخر، كي لا يضطر لقتله بمناورات كثيرة ومتعددة على الرغم من حاجة الشرطي الماسة للمبلغ المرصود الا انه لم يبال .. الى ان يأتي المخبر الذي كان يسعى للحصول على المكافئة التي تقدر ب 5 الاف وذلك لعدم قدرته على قتل المطارد بحكم ان المخبر مقطع اليدين ولا يستطيع القيام بالمهمة ونكتشف في النهاية ان المخبر ايضاً لا يحب مهنته لكنه مضطر لان يهتم بها، وذلك حين سأله الشرطي لو لم تكن مخبراً ماذا تحب ان تكون، فأجابه انه كان يتمنى ان يكون عازف مجوز.. .

جولة عربية

ونوه الفنان احمد : تلقينا عروضاً مختلفة بعد الإنتهاء من المهرجان لتقديمها في دول مختلفة في كل من دولة الكويت والجزائر ومصر والمغرب. كما اقترحت الدول المشاركة ان نعمل على انتشار هذا العمل لتميزه اقليمياً وعالمياً وهي المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان ودولة الكويت وفلسطين وجمهورية مصر العربية والجزائر والمغرب وتونس والعراق ودولة قطر بالإضافة لإيطاليا وبولندا ولهذا اطلق عليه المهرجان الدولي لمشاركة هذه الدول الأخيرة لأول مرة .

وأكد العمري : ان مجمل العروض كانت جميلة لكن صفة التميز كانت للعرض الأردني والفلسطيني وانا شخصياً حضرته مرتين وهو للمخرج فتحي عبد الرحمن وقد سبق له العمل في المسرح الشعبي الأردني وما يميز عمل المخرج المبدع ان لغة العرض بصرية وهي عبارة عن لوحات تعبر عن القضية الفلسطينية منذ لحظة قيام الكيان الصهيوني على حساب الدولة الفلسطينية حتى هذه اللحظة، كما ان هذه اللغة تتميز بقدرتها على ان تصل الى كل متلق في العالم وهذا دليل الوعي والخبرة للقائمين على هذا الإنجاز الإبداعي بعيداً عن الصورة البائية البكائية التي كانت سائدة في أغلب الأعمال .



فيلم سينائي

وأشار احمد : انتهيت مؤخراً من تصوير فيلم مشترك أردني ايطالي للمنتج الإيطالي نيكولا فلانتسانو والمخرج السيو جيتنوتي بمشاركة الفنان المبدع أشرف طلفاح والعنصر النسائي الوحيد في الفيلم دينا قطان بعنوان « صنع في الاردن « ويتحدث العمل عن مخرج وممثل من ايطاليا نتيجة الظروف الإقتصادية السائدة في العالم لم يجدوا جهة تدعم أو تنتج هذا الفيلم فيلجأوا لدولة شرق أوسطية وهنا أصبحت الفكرة أشبه بالمثل العربي القائل « اتلم المتعوس على خايب الرجا «. ولقد قمنا من خلال المخرج والممثل الأردني قاسم الملكاوي نتيجة علاقاته مع الهيئة الملكية للأفلام وجهات اخرى استطاع ان يأتي بالمعدات والكاميرا اللازمة الذي لعبت دوره في الفيلم .

وبين العمري : الفيلم كوميدي وهذا ما يعرف في السينما الإيطالية انها صاحبة أعمال كوميدية الموقف وتصور احداثه في احدى مناطق الأردن ويقوم الممثل الإيطالي الذي يحب الجبنة المعتاد على اكلها والتي تمنحه الطاقة لإظهار مواهبه بالتوقف عن العمل لأنها « نفدت « وهو لا يستطيع ان يكمل عمله دون تناولها وهنا يتدخل فريق العمل ويقنعونه بأن ينتجوا له جبنة من القطيع المرافق مع بدو المنطقة وتنجح عملية الإنتاج وهنا تأتي الفكرة للمنتج بأن يقوم بإنتاج الأجبان وبيعها في الأسواق الأردنية ليتمكن من دعم الفيلم بالشكل السليم لعدم توفر الجهة الداعمة له. اما الفنان اشرف ابن عمته للفنان الذي يحبه أشرف .. وهذا الفيلم القصير من المقرر إفتتاح عرضه الأول في مدينة « باري « الإيطالية ومن ثم في الأردن بالإضافة لعرضه في مهرجانات دولية سينمائية مثل كان وبرلين السينمائيتين .

ويرى العمري : يجب على الإعلام العربي ان يتجه نحو العالمية للحديث عن القضايا العامة وعلى رأسها القضية الفلسطينية التي تسطر اجمل قصائد التحدي والصمود خاصة وانها القضية الأكثر تنوعاً في الحالات الإنسانية حيث جسدت التضحية والصبر والجبروت امام الظلم والقهر والعدوان والتهميش وغيرها وذلك دون اللجوء الى الطاقات والمؤسسات الأجنبية .. فنحن نمتلك كل الطاقات والإمكانيات للوصول والرقي والوصول الى العالمية وهذا ينقصه الجرأة للخروج من التابوهات التي تسيطر على مجتمعاتنا العربية .
التاريخ : 28-11-2011

بدوي حر
11-28-2011, 02:21 PM
حفل تكريمي في نادي معلمي الزرقاء
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1502_372037.jpgرعى محافظ الزرقاء الاحتفال الذي نظمه نادي المعلمين احتفالاً بيوم المعلم تم على هامشه تكريم نخبة من معلمي المحافظة.وتخلل الحفل كلمة لرئيس الهيئة الادارية للنادي المهندس نواف الدغمي،تناول فيها دور المعلم ومكانته في المجتمع مسترشداً بمعلمنا الأكبر القائد الباني أبي الحسين.

فيما ألقت غادة حبايب ،كلمة المكرمين وقدمت المعلمة نسرين ابو الرب، قصيدة عن المعلم مستذكرة المعلم الأول المغفور له الحسين بن طلال ومشيدة بالملك المفدى عبدالله الثاني.

وتخلل الحفل فقرة غنائية بعنوان «مدرستي «فيما سلم رئيس نادي المعلمين حسن الزيود راعي الحفل ورئيس الهيئة الادارية دروع النادي تقديرا لجهودهما في دعم المعلم والاسرة التربوية.
التاريخ : 28-11-2011

بدوي حر
11-28-2011, 02:21 PM
مشاركة لـ«العلمية الاسلامية» بمخيم السلام للأطفال في برشلونة
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1502_372036.jpgشارك الطالب عبد الله حياصات من الصف السابع في مدرسة البنين في الكلية العلمية الإسلامية/الجبيهة في مخيم السلام للأطفال الذي يعقد سنويا في مدينة برشلونة باسبانيا للأطفال من عمر 13 إلى 14 سنة من مختلف بلدان العالم، ويهدف للارتقاء بقدرات الشباب العملية لتنفيذ المشاريع المحلية عن طريق المشاركة والتعاون وتبادل الخبرات.

وجاءت مشاركة الطالب حياصات في هذا المؤتمر ضمن الوفد الذي ترأسته المدير التنفيذي للخدمات الاجتماعية في أمانة عمان الكبرى تغريد فاخوري إضافة إلى مشاركة 6 أطفال من أعضاء المجلس البلدي التابع لأمانة عمان وأطفال مركز زها الثقافي.
التاريخ : 28-11-2011

بدوي حر
11-28-2011, 02:21 PM
«الاردن مثلث العز والكرامة» ندوة في عجلون
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1502_372035.jpgمندوباً عن قائد المنطقة العسكرية الشمالية رعى العميد الركن قائد لواء الملك طلال الآلي الثالث محمد بني ياسين، ندوة الأردن مثلث العز والكرامة التي نظمها مركز شابات عجلون النموذجي بالتعاون مع وكالة عجلون الإخبارية بحضور الفعاليات الرسمية والشبابية والشعبية في المحافظة.

وتحدث في الندوة العميد بني ياسين واللواء المتقاعد صالح العبابنة والمقدم ممدوح شديفات من التوجيه المعنوي والدكتور عبد الله القضاة ومدير الشباب الدكتور حمزة العقيلي وأكدوا أن الأردن نذر نفسه لعز العرب ومجدهم منذ ظهر كيان سياسي على يد المغفور له الملك عبد الله الأول ،حيث تألق في سماء المجد وصنع المعجزات مع آل هاشم الأخيار مشيرين إلى أن الأردن، اقترن بالحسين رحمه الله ليصوغا معاً تاريخ الأردن الحديث وإرساء دعائم الاستقلال حيث عمل رحمه الله على تعريب الجيش وتحديثه وتطويره والنهوض بالأردن في كافه المجالات حتى أصبح نموذجا في كافة الإنجازات مبينين أن الأردن قطع أشواطا في عهد الملك عبد الله الثاني على طريق التقدم والازدهار وأصبح رمزاً في الاعتدال والوسطية والتسامح والإخاء مع الاهتمام بالتطوير والتحديث لكافه أجهزة الدولة والقوات المسلحة الاردنية وهذا هو ديدن الهاشميين.

بدوي حر
11-28-2011, 02:21 PM
افتتاح معرض «الهجرة النبوية» في دائرة المكتبات العامة
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1502_372034.jpgاحتفالا بالعام الهجري الجديد ،افتتح المدير التنفيذي للثقافة في امانة عمان سامر خير يوم أمس الأحد معرض الهجرة النبوية في قاعة الاطفال بدائرة المكتبات العامة والذي نظمه مركز ايتام النور في القويسمة التابع جمعية المركز الاسلامي الخيرية.

ويضم المعرض الذي يقام حتى الاول من الشهر المقبل مجسماتٍ تسرد قصة الهجرة النبوية من مكة المكرمة الى المدينة المنورة والاحداث التي رافقت هجرة رسول الله صلى الله عليه وسلم وصاحبه.

وتجول راعي الحفل بحضور مدير دائرة المكتبات حاتم الهملان ومدير مركز ايتام النور مصطفى العواد والدكتور انور ابو دياك رئيس قسم الارشاد الاجتماعي وفواز المزرعاوي رئيس قسم البرامج التنموية في المعرض الذي ضم مجسمات غار حراء ،ودار الارقم ، وخيمة ام معبد ، والكعبة المشرفة ، وغار ثور ومسجد قباء ، تزامنا مع عرض مادة فلمية حول الهجرة النبوية للرسول الكريم صلى الله عليه وسلم.
التاريخ : 28-11-2011

بدوي حر
11-28-2011, 02:22 PM
«الأردنية الدولية» تنظم فعالية «يوم اللغة العربية»
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1502_372033.jpgعلى هامش فعاليات يوم اللغة العربية؛ الذي نظمته المدارس الأردنية الدولية مؤخرا ،حلت القاصة تغريد النجار والشاعر علي البتيري ضيفين على طلبة المدارس حيث قدمت النجارقصة بعنوان «نشمة وجاسم «لطالبات الصف الثالث الأساسي ،فيما ألقى الشاعر البتيري على طالبات المرحلة الأساسية العليا مجموعة من قصائده نظمت خصيصاً لهذا الاحتفال بيّن من خلالها أهمية ودور اللغة العربية وضرورة محافظة أبنائها عليها.

الى ذلك قدمت طالبات المدارس عددا من الفعاليات الأدبية والثقافية باشراف معلمات قسم اللغة العربية.
التاريخ : 28-11-2011

بدوي حر
11-28-2011, 02:22 PM
الأميرة عالية كريمة توفيق الطباع ترعى نشاطا خيريا
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1502_372032.jpgرعت الأميرة عالية كريمة توفيق الطباع اول امس السبت، نشاطا خيريا نظمه نادي ليونز عمان بالتعاون مع جمعية الشابات المسيحية، يرصد ريعه لصالح جمعية نور البركة الخيرية التي تعنى بدمج الشباب من ذوي الاحتياجات الخاصة لتمويل احد مشروعاتها الخيرية.

وتضمن النشاط الذي اقيم في جمعية الشابات المسيحية عرض منتوجات جمعية البركة من اشتال عضوية وانتاج سماد ومجوهرات وعرض حقائب لمصممة ومنظمة العرض عبله عازر ولانا بشارات.

والقت رئيسة نادي ليونز عمان ناديا خليف، كلمة شكرت فيها الاميرة عالية لرعايتها النشاط الخيري الاول من نوعه الذي يجمع بين ثلاث مؤسسات خدماتية تعنى بخدمة ابناء وبنات المجتمع.

بدورها استعرضت رئيسة جمعية الشابات المسيحية روسن صوالحة نشاطات الجمعية في المجال التطوعي منذ عام 1950 ومواكبتها للايام لترقى الى اعلى المستويات واسماها لخدمة المجتمع الذي يحتاج الى دعم جميع فئاته.

واستعرضت رئيسة جمعية نور البركة الخيرية اولغا نجمة ،نشأة ونشاطات واهداف الجمعية التي تاسست عام 2009 بهدف دمج الشباب والشابات ذوي الاحتياجات الخاصة.
التاريخ : 28-11-2011

بدوي حر
11-28-2011, 02:23 PM
نجوى كرم .. تنتهي من تصوير «لو بس تعرف»!
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1502_372021.jpgانتهت شمس الاغنية اللبنانية المطربة نجوى كرم من تصوير اغنية « لو بس تعرف» تحت ادارة المخرج وليد ناصيف فى ثانى تعاون يجمع بينهما حيث سبق ان تعاونت معه فى الاغنية التى حملت عنوان البومها الآخير «ما في نوم».

اغنية «لو بس تعرف» كلمات سليم عساف والحان وتوزيع طوني عنقة وهو ثاني كليب تقوم نجوى كرم بتصويره من البومها الاخير «ها الليلة ما في نوم». الى ذلك.. يتهامس العاملون في الوسط الفني عن نذير حرب اعلامية ستستعل قريبا بين الفنانة نجوى كرم والفنانة هيفاء وهبي، بعد تواتر اخبار عن رفض الاولى المشاركة في الحلقة الاخيرة من برنامج «ديو المشاهير» رغم موافقتها المسبقة على ذلك، بسبب مشاركة هيفاء وهبي لها في ذات الحلقة، مما ادى لمشاركة كاظم الساهر بدلا عن نجوى، مما جعل هيفاء تكيل المديح للساهر نكياة بنجوى، قائلة: انا سعيدة بمشاركة فنان كبير بحجم كاظم الساهر في حلقة واحدة، فهذا فنان يثق في نفسه بعكس الاخرين.
التاريخ : 28-11-2011

بدوي حر
11-28-2011, 02:24 PM
مشاعل .. «محبوسة» في القاهرة!
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1502_372020.jpgيبدو أنّ الفنانة مشاعل علقت في القاهرة بسبب الأوضاع الأمنية هناك، وعودة الثورة من جديد. إذ ذهبت إلى المحروسة من أجل تصوير برنامج سيعرض على إحدى القنوات المصرية، لكن بعد وصولها، انقطعت وسائل الاتصال بها.ويأتي ذلك بعدما تعرّضت مشاركتها في أوبريت «بكرا» لانتقادات من قبل محبّيها بسبب إطلالتها المتواضعة والبسيطة في العمل التي لا تخدم مسيرتها الفنية حسب موقع «انا زهرة».

غير أنّ مشاعل علّقت على مشاركتها بالقول: «شاركت في هذا المشروع الغنائي إلى جانب 24 فناناً من 16 بلداً في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وشعرنا بالفخر كون هذه الأغنية تحمل رسالة إنسانية كبرى تناجي السلام، وتحمل توقيع المطربة القديرة ماجدة الرومي، والشاعر حبيب يونس، والفنان كاظم الساهر، وأيضاً تواقيع الفنانين المشاركين الذين سجلنا معهم الأغنية بقلب واحد».
التاريخ : 28-11-2011

بدوي حر
11-28-2011, 02:24 PM
مغن سنغالي يوقف نشاطه لدخول الحياة السياسية
دكار -رويترز

أعلن نجم الموسيقى العالمي السنغالي يوسو نادور انه سيلغي مواعيد حفلاته لدخول الحياة السياسة اعتبارا من الثاني من كانون الثاني وذلك قبل شهر من انتخابات رئاسية يتوقع ان تكون محتدمة ببلده الواقع في غرب أفريقيا.

ولم يصرح المغني علانية عما اذا كان ينوي خوض الانتخابات كما حثه بعض مؤيديه. كما لم يوضح ما اذا كان قرار تعليق نشاطه الغنائي مؤقتا ام نهائيا.

ويخيم على الانتخابات المقررة في فبراير شباط خلاف دستوري بشأن احقية الرئيس الحالي عبدالله واد البالغ من العمر 85 عاما في خوض المنافسة على فترة رئاسية ثالثة في بلد يفتخر بسجل انتقالات سلمية للسلطة.

وقال نادور «52 عاما» في بث مباشر على محطته التلفزيونية تي.اف.ام بمناسبة تدشين حركته وهي واحدة من بين بضع حركات تشكلت لمعارضة واد «اعتبارا من الثاني من يناير كانون الثاني اتفرغ من كل ارتباطاتي الفنية لدخول الحياة السياسية».
التاريخ : 28-11-2011

بدوي حر
11-29-2011, 03:01 AM
الثلاثاء 29-11-2011


الروائي إبراهيم زعرور : اللغة إيديولوجيا
عمان ـ الدستور ـ عمر أبو الهيجاء

يرى القاص والروائي إبراهيم زعرور أن روايته "رحلة خير الدين بن زرد العجيبة" نحجت في تحديد معالم شصوصها، مؤكداً أن الرواية بمثابة الرد على بلادة الواقع وفوضاه، بإقامتها نوعاً من التوازن بين الواقع والفكرة المرقوشة على الورق.

"الدستور"، حاورت الروائي زعرور حول تجربته الروائية، وحول وصول روايته إلى قائمة الترشيحات الابتدائية للجائزة العالمية للرواية العربية (البوكر العربية، كما شاعت التسمية).



* وصول روايتك "رحلة خير الدين بن زرد العجيبة"، إلى القائمة الطويلة لجائزة البوكر العربية؛ ماذا عن إيقاع الجائزة؟ وما مدى منافستها للوصول إلى القائمة القصيرة للجائزة؟

ـ روايتي يمكنك أن تقول عنها بأنها متماسكة، ودعنا نضرب صفحاً عن التواضع الزائف فنقول بأنها تمتلك كل خصائص القصة القصيرة، من حيث التشويق والإثارة، وأزعم أن من يتورط في قراءتها سيجد نفسه مدفوعاً إلى المتابعة، وملاحقة الأحداث بنهم وفضول يشهدان لصالح الرواية. ولكننا لا نكتب الرواية من أجل الإثارة، فقط. وأنا ـ هنا ـ أتحدث عن مستوى معين من الكتابة لا يجب التنازل عنه؛ نكتب لنقول شيئاً يستحق القول، وبأسلوب أو طريقة لا تبهط بالمقول إلى مستوى العادي والمألوف لدى الجميع. فالطريقة التي ننقل بها الفكرة هي جزء عضوي من الفكرة، ولا أجدني في حاجة إلى التذكير بفكرة الجاحظ "الأفكار ملقاة على جانب الطريق"، هذا القول ـ من زاوية ما ـ ليس صحيحاً؛ الصحيح هو قدرتنا على التقاط ما يستحق القول من المعيش اليومي، وكسوته باللباس الملائم.

فلغة التداعي ومفرداته تختلف عن لغة علم النفس، ولغة هذا لا تشبه ـ في شيء ـ لغة المخطوطات وموروث السرد القديم والتأريخ وهكذا. وأظن أن هذا، بالتحديد، هو ما عنوه بقولهم: "لكل مقام مقال"، الذي شوهوه بوعيهم الطبقي المشوه، ونقلوه إلى مستوى يحمل كل بواعث التخلف والبؤس، عندما جردوا القول من قيمته، واسبغوه على الموقع الطبقي للمتحدث.

والكلام في هذا الباب يطول، وهنا يجب التذكير بأن اللغة ليست مجرد أصوات لها معاني، أعني لغة إجرائية أو أدائية، وإنما هي إيديولوجيا تقدم أبرز ما في الكاتب أو المتحدث من سمات، ورموز، ومعالم شخصية وذاتية.. إنها شيء شديد الخصوصية كبصمات الأصابع. في هذا الإطار اعتقدت أن الرواية نجحت في تحديد معالم شخوصها، إلى حد كبير.

أما عن آليات الجوائز وخفاياها، فأنا لا أعرف الكثير، بل أكاد أقول إنني لا أعرف شيئاً سوى أنني وجدت نفسي مشاركاً في المسابقة، عن طريق دار "فضاءات"، ويبدو أن الجماعة أعجبوا بالرواية ووجدوا فيها ما يستحق. وهنا أريد أن أشير إلى أنني لو قيض لي أن اختار لأخترت رواية "رعاة الريح"، أو رواية "ذئب الماء الأبيض"، من دون تردد، ولست أدري لماذا يتمسك بعض الكتاب بأعمال لم يحالفها الحظ للشهرة، فماركيز ـ مثلاً ـ معجب جداً بروايته "ليس للجنرال من يكاتبه"، ويفضلها على "مئة عام من العزلة"، التي أحدثت دوياً عالمياً.



* الرواية تلج أحاسيس ومشاعر تسير على حديّ الواقع والخيال الروائي، وترسم شخصيتك الرئيسة فيها على اعتبارك باحثاً في التاريخ لتقف ـ ضمن وعي إنساني ـ على تفجير الصراع الذي يمزق الذات، ماذا تقول في هذا الاستنتاج؟

ـ دعني أقل لك شيئاً يلخص الرواية: في هذه الرواية تتداخل السخرية باللوعة على طول الرواية. ومنذ الفقرات الأولى، في أثناء الكتابة، أيقنت أن السخرية ستلازم السرد حتى النهاية العبثية المعروفة للرواية، وفي ضوء حقيقة أن من لا يستطيع أن يكون ساخراً لا يستطيع أن يكون جاداً، التي ورثتها عن أحد الأصدقاء الموتى، واصلت مواجهة الخوف والقهر بالسخرية. ونحن في زمن ـ مع الأسف ـ نعيش واقعاً مرعباً يتحدى أي شكل فني للتعبير عنه. جاء التعبير عن هذه الحالة في الرواية بصورة أقرب إلى التشهير لأن الوعي، في أثناء الكتابة، يكون عند درجة الغليان، وفي أثناء التأمل يبدو لك أن لا شيء حقيقياً في واقعنا العربي؛ هل من المعقول أن ما حدث من فظاعات في العراق لم يفرز عملاً روائياً واحداً جديداً؟ أنا أؤمن بالإلتزام، في جانبه القيمي الأخلاقي، ومؤمن أن الروائي ـ عند مستوى معين ـ قادر على إعادة تنظيم هذه الفوضى التي تشمل كل تفاصيل حياتنا، حيث تأتي الرواية بمثابة الرد على بلادة الواقع وفوضاه، بإقامتها نوعاً من التوازن بين الواقع والفكرة المرقوشة على الورق. قد تستغرب إذا قلتُ لكَ إنني أشعر بالرعب أمام نشرات الأخبار، فالأحداث المتلاحقة جعلتنا في حالة ذهول تاريخي، فأنا أجفل كلما رن الموبايل في جيب أحدهم؛ أرتعب لفكرة اختفاء المكان واختفاء المسافات بمجرد الضغط على زر. صار التاريخ مسخاً ولعبة في قرار أحمق يتخذه مجهولون لا نعرف شكل وجوههم، وتقوم عاداتنا في التقشف الثقافي باكمال المشهد، فثقافتنا، ولله الحمد، قاعدتها الخلاط في المطبخ، وقمتها البذخ وما بين القاعدة والقمة هو موضوع الرأي والرأي الآخر.

* كتبت الرواية والقصة القصيرة، حدّ أنك أستطعت إسقاط الواقع المعيش في البناء القصصي والروائي، ضمن متخيلات ورؤى تواكب تطور السرد التراثي الذي يظهر جليّاً في أعمالك. ما مدى المعاناة في هذين الشكلين الإبداعيين، وأين تجد نفسك فيهما؟

ـ ربما لا تعرف أنني بدأت بالشعر، شأن الجميع، وقوام الشعر هو الفكر التأملي، إذ ليس للمخيال نظام محدد؛ نظامه هو الفوضى، حيث احتدام الأحاسيس قد يصل إلى المساواة بين النهر والحذاء، وهذا يمهد الطريق لظهور المدّعين لأن مشاعيّة اللغة تتيح للملاسنات مجالات لا نهاية لها، لأنك مهما حاولت أن تقنع القط الذي يدور حول المرآه بأنه يرى صورته وليس قطاً آخر معادياً، فلن تفلح.

في لحظة بعينها أحسست بخطورة هذه اللعبة في ضوء الفهم الذي تشكل لدي بأن مهمة الكاتب هي إبراز التماسك من ركام ما هو مفكك في الحياة، هذا الإحساس قادني إلى القصة القصيرة، على اعتبارها ذات مردود عملي مقابل أسئلة الواقع، وقد وجدت نفسي في القصة القصيرة، فعلاً، وكتبت ما يستحق القراءة. فالقصة تتعلق بالتأمل الفكري، وهو شيء يختلف كثيراً عن التأمل المجرّد المطلق السراح. في القصة القصيرة ـ أعني عند مستوى لا خلاف عليه ـ نكتشف حقيقة وشيئاً أبعد يقف وراء تلك الحقيقة؛ أنت ـ في كتابة القصة القصيرة ـ تعاني الكثير لأنك تبحث عن شيء لحظي يومض كالبرق، أما في الرواية فأنت نار تستعر؛ تأخذ في طريقها الأخضر واليابس. وفي كتابة الرواية أشعر بشيء يشبه العلاج؛ فيها هوس بالجمال والعدل، من هنا الإحساس بجلال اللغة والموقف، في الرواية.

* رواية "رعاة الريح"، رواية عبرت فيها أسئلة الراهن، وكذلك التناقض بين سلطة العقل وسلطة القوة، كما يقول النقد، هل هي رواية تاريخية تسجلية عن فلسطين؟

ـ رواية "رعاة الريح"، استشراف آخر لرواية "ذئب الماء الأبيض"، تنبعان من البيئة نفسها، ومن المنظور عينه، تقريباً. ولكن "رعاة الريح"، تحتفي كثيراً بالرمز المقدس للماء، ومن زاوية خاصة قدرته على التحول لنقف ـ هنا ـ مع المثيولوجيا اليونانية من حيث قدرة الآلهة على التشكل، أيضاً؛ فالماء، في الرواية يدهش، ويفقد صوابه عندما يتم العبث بتحويل مجراه، وفي الأصل كنت أنوي تسمية الرواية باسم "سفر الماء"، وما نراه في الرواية من تماسك بين هذا الكل المركب من عناصر المكان تشبه قصة الخلق وسفر تكوين فلسطين.. هذا النشوء أو الخلق توزع إلى فرعين: حلم الطبيعة، وحكاية الإنسان، وهما شيئان يوازن أحدهما الآخر في كفتي ميزان محفور على جانب الصخرة. الطبيعة تمنح الإنسان مقوماته المادية والروحية ليقوم ـ من جانبه ـ بتوريثها تألفها شعائريا. ففي الرواية نحن نشتمُّ في أصابع الجد رائحة قشور الأشجار، هي حكايته وهو ـ بدوره ـ إحدى حكاياتها، ولا يهمني هنا الرد على بعض النقاد ممن فاتهم حقيقة أن الرواية ليست تسجيلاً تأريخياً لما حدث في فلسطين من عنف وسفك دماء، بل هي تسجيل للمناخ الذي كان يعيشه الفلسطيني طفلاً يراقب من يجري، بعيداً عن القتل والتهجير. وإذا شئت الأسلوب المدرسي، فإن الرواية تضع أمام عين التاريخ بقعة جد صغيرة وضيقة، ما ظل دائماً محوطاً بالعتمة، لم يره أحد من قبل. أما الزمن في الرواية فهو يجري بالمقلوب، فالراوي يرى المستقبل بوصفه تجربة حدثت وانتهت، أما الماضي فهو حاضر السرد ولا مكان لزمن وسيط بين المستقبل والماضي، اللذين تبادلا المواقع.

وأقول، بصراحة: إذا جاز لي أن أفخر بأي منجز كتابي، فإن رواية "رعاة الريح"، تظل على رأس القائمة.

بدوي حر
11-29-2011, 03:01 AM
الثلاثاء 29-11-2011


الروائي إبراهيم زعرور : اللغة إيديولوجيا
عمان ـ الدستور ـ عمر أبو الهيجاء

يرى القاص والروائي إبراهيم زعرور أن روايته "رحلة خير الدين بن زرد العجيبة" نحجت في تحديد معالم شصوصها، مؤكداً أن الرواية بمثابة الرد على بلادة الواقع وفوضاه، بإقامتها نوعاً من التوازن بين الواقع والفكرة المرقوشة على الورق.

"الدستور"، حاورت الروائي زعرور حول تجربته الروائية، وحول وصول روايته إلى قائمة الترشيحات الابتدائية للجائزة العالمية للرواية العربية (البوكر العربية، كما شاعت التسمية).



* وصول روايتك "رحلة خير الدين بن زرد العجيبة"، إلى القائمة الطويلة لجائزة البوكر العربية؛ ماذا عن إيقاع الجائزة؟ وما مدى منافستها للوصول إلى القائمة القصيرة للجائزة؟

ـ روايتي يمكنك أن تقول عنها بأنها متماسكة، ودعنا نضرب صفحاً عن التواضع الزائف فنقول بأنها تمتلك كل خصائص القصة القصيرة، من حيث التشويق والإثارة، وأزعم أن من يتورط في قراءتها سيجد نفسه مدفوعاً إلى المتابعة، وملاحقة الأحداث بنهم وفضول يشهدان لصالح الرواية. ولكننا لا نكتب الرواية من أجل الإثارة، فقط. وأنا ـ هنا ـ أتحدث عن مستوى معين من الكتابة لا يجب التنازل عنه؛ نكتب لنقول شيئاً يستحق القول، وبأسلوب أو طريقة لا تبهط بالمقول إلى مستوى العادي والمألوف لدى الجميع. فالطريقة التي ننقل بها الفكرة هي جزء عضوي من الفكرة، ولا أجدني في حاجة إلى التذكير بفكرة الجاحظ "الأفكار ملقاة على جانب الطريق"، هذا القول ـ من زاوية ما ـ ليس صحيحاً؛ الصحيح هو قدرتنا على التقاط ما يستحق القول من المعيش اليومي، وكسوته باللباس الملائم.

فلغة التداعي ومفرداته تختلف عن لغة علم النفس، ولغة هذا لا تشبه ـ في شيء ـ لغة المخطوطات وموروث السرد القديم والتأريخ وهكذا. وأظن أن هذا، بالتحديد، هو ما عنوه بقولهم: "لكل مقام مقال"، الذي شوهوه بوعيهم الطبقي المشوه، ونقلوه إلى مستوى يحمل كل بواعث التخلف والبؤس، عندما جردوا القول من قيمته، واسبغوه على الموقع الطبقي للمتحدث.

والكلام في هذا الباب يطول، وهنا يجب التذكير بأن اللغة ليست مجرد أصوات لها معاني، أعني لغة إجرائية أو أدائية، وإنما هي إيديولوجيا تقدم أبرز ما في الكاتب أو المتحدث من سمات، ورموز، ومعالم شخصية وذاتية.. إنها شيء شديد الخصوصية كبصمات الأصابع. في هذا الإطار اعتقدت أن الرواية نجحت في تحديد معالم شخوصها، إلى حد كبير.

أما عن آليات الجوائز وخفاياها، فأنا لا أعرف الكثير، بل أكاد أقول إنني لا أعرف شيئاً سوى أنني وجدت نفسي مشاركاً في المسابقة، عن طريق دار "فضاءات"، ويبدو أن الجماعة أعجبوا بالرواية ووجدوا فيها ما يستحق. وهنا أريد أن أشير إلى أنني لو قيض لي أن اختار لأخترت رواية "رعاة الريح"، أو رواية "ذئب الماء الأبيض"، من دون تردد، ولست أدري لماذا يتمسك بعض الكتاب بأعمال لم يحالفها الحظ للشهرة، فماركيز ـ مثلاً ـ معجب جداً بروايته "ليس للجنرال من يكاتبه"، ويفضلها على "مئة عام من العزلة"، التي أحدثت دوياً عالمياً.



* الرواية تلج أحاسيس ومشاعر تسير على حديّ الواقع والخيال الروائي، وترسم شخصيتك الرئيسة فيها على اعتبارك باحثاً في التاريخ لتقف ـ ضمن وعي إنساني ـ على تفجير الصراع الذي يمزق الذات، ماذا تقول في هذا الاستنتاج؟

ـ دعني أقل لك شيئاً يلخص الرواية: في هذه الرواية تتداخل السخرية باللوعة على طول الرواية. ومنذ الفقرات الأولى، في أثناء الكتابة، أيقنت أن السخرية ستلازم السرد حتى النهاية العبثية المعروفة للرواية، وفي ضوء حقيقة أن من لا يستطيع أن يكون ساخراً لا يستطيع أن يكون جاداً، التي ورثتها عن أحد الأصدقاء الموتى، واصلت مواجهة الخوف والقهر بالسخرية. ونحن في زمن ـ مع الأسف ـ نعيش واقعاً مرعباً يتحدى أي شكل فني للتعبير عنه. جاء التعبير عن هذه الحالة في الرواية بصورة أقرب إلى التشهير لأن الوعي، في أثناء الكتابة، يكون عند درجة الغليان، وفي أثناء التأمل يبدو لك أن لا شيء حقيقياً في واقعنا العربي؛ هل من المعقول أن ما حدث من فظاعات في العراق لم يفرز عملاً روائياً واحداً جديداً؟ أنا أؤمن بالإلتزام، في جانبه القيمي الأخلاقي، ومؤمن أن الروائي ـ عند مستوى معين ـ قادر على إعادة تنظيم هذه الفوضى التي تشمل كل تفاصيل حياتنا، حيث تأتي الرواية بمثابة الرد على بلادة الواقع وفوضاه، بإقامتها نوعاً من التوازن بين الواقع والفكرة المرقوشة على الورق. قد تستغرب إذا قلتُ لكَ إنني أشعر بالرعب أمام نشرات الأخبار، فالأحداث المتلاحقة جعلتنا في حالة ذهول تاريخي، فأنا أجفل كلما رن الموبايل في جيب أحدهم؛ أرتعب لفكرة اختفاء المكان واختفاء المسافات بمجرد الضغط على زر. صار التاريخ مسخاً ولعبة في قرار أحمق يتخذه مجهولون لا نعرف شكل وجوههم، وتقوم عاداتنا في التقشف الثقافي باكمال المشهد، فثقافتنا، ولله الحمد، قاعدتها الخلاط في المطبخ، وقمتها البذخ وما بين القاعدة والقمة هو موضوع الرأي والرأي الآخر.

* كتبت الرواية والقصة القصيرة، حدّ أنك أستطعت إسقاط الواقع المعيش في البناء القصصي والروائي، ضمن متخيلات ورؤى تواكب تطور السرد التراثي الذي يظهر جليّاً في أعمالك. ما مدى المعاناة في هذين الشكلين الإبداعيين، وأين تجد نفسك فيهما؟

ـ ربما لا تعرف أنني بدأت بالشعر، شأن الجميع، وقوام الشعر هو الفكر التأملي، إذ ليس للمخيال نظام محدد؛ نظامه هو الفوضى، حيث احتدام الأحاسيس قد يصل إلى المساواة بين النهر والحذاء، وهذا يمهد الطريق لظهور المدّعين لأن مشاعيّة اللغة تتيح للملاسنات مجالات لا نهاية لها، لأنك مهما حاولت أن تقنع القط الذي يدور حول المرآه بأنه يرى صورته وليس قطاً آخر معادياً، فلن تفلح.

في لحظة بعينها أحسست بخطورة هذه اللعبة في ضوء الفهم الذي تشكل لدي بأن مهمة الكاتب هي إبراز التماسك من ركام ما هو مفكك في الحياة، هذا الإحساس قادني إلى القصة القصيرة، على اعتبارها ذات مردود عملي مقابل أسئلة الواقع، وقد وجدت نفسي في القصة القصيرة، فعلاً، وكتبت ما يستحق القراءة. فالقصة تتعلق بالتأمل الفكري، وهو شيء يختلف كثيراً عن التأمل المجرّد المطلق السراح. في القصة القصيرة ـ أعني عند مستوى لا خلاف عليه ـ نكتشف حقيقة وشيئاً أبعد يقف وراء تلك الحقيقة؛ أنت ـ في كتابة القصة القصيرة ـ تعاني الكثير لأنك تبحث عن شيء لحظي يومض كالبرق، أما في الرواية فأنت نار تستعر؛ تأخذ في طريقها الأخضر واليابس. وفي كتابة الرواية أشعر بشيء يشبه العلاج؛ فيها هوس بالجمال والعدل، من هنا الإحساس بجلال اللغة والموقف، في الرواية.

* رواية "رعاة الريح"، رواية عبرت فيها أسئلة الراهن، وكذلك التناقض بين سلطة العقل وسلطة القوة، كما يقول النقد، هل هي رواية تاريخية تسجلية عن فلسطين؟

ـ رواية "رعاة الريح"، استشراف آخر لرواية "ذئب الماء الأبيض"، تنبعان من البيئة نفسها، ومن المنظور عينه، تقريباً. ولكن "رعاة الريح"، تحتفي كثيراً بالرمز المقدس للماء، ومن زاوية خاصة قدرته على التحول لنقف ـ هنا ـ مع المثيولوجيا اليونانية من حيث قدرة الآلهة على التشكل، أيضاً؛ فالماء، في الرواية يدهش، ويفقد صوابه عندما يتم العبث بتحويل مجراه، وفي الأصل كنت أنوي تسمية الرواية باسم "سفر الماء"، وما نراه في الرواية من تماسك بين هذا الكل المركب من عناصر المكان تشبه قصة الخلق وسفر تكوين فلسطين.. هذا النشوء أو الخلق توزع إلى فرعين: حلم الطبيعة، وحكاية الإنسان، وهما شيئان يوازن أحدهما الآخر في كفتي ميزان محفور على جانب الصخرة. الطبيعة تمنح الإنسان مقوماته المادية والروحية ليقوم ـ من جانبه ـ بتوريثها تألفها شعائريا. ففي الرواية نحن نشتمُّ في أصابع الجد رائحة قشور الأشجار، هي حكايته وهو ـ بدوره ـ إحدى حكاياتها، ولا يهمني هنا الرد على بعض النقاد ممن فاتهم حقيقة أن الرواية ليست تسجيلاً تأريخياً لما حدث في فلسطين من عنف وسفك دماء، بل هي تسجيل للمناخ الذي كان يعيشه الفلسطيني طفلاً يراقب من يجري، بعيداً عن القتل والتهجير. وإذا شئت الأسلوب المدرسي، فإن الرواية تضع أمام عين التاريخ بقعة جد صغيرة وضيقة، ما ظل دائماً محوطاً بالعتمة، لم يره أحد من قبل. أما الزمن في الرواية فهو يجري بالمقلوب، فالراوي يرى المستقبل بوصفه تجربة حدثت وانتهت، أما الماضي فهو حاضر السرد ولا مكان لزمن وسيط بين المستقبل والماضي، اللذين تبادلا المواقع.

وأقول، بصراحة: إذا جاز لي أن أفخر بأي منجز كتابي، فإن رواية "رعاة الريح"، تظل على رأس القائمة.

بدوي حر
11-29-2011, 03:02 AM
رابطة الكتاب : القرار الأممي بتقسيم فلسطين وفر الغطاء القانوني الدولي لوعد بلفور
عمان ـ الدستور

صدر أمس، عن رابطة الكتاب الأردنيين، بيان بمناسبة ذكرى مرور أربعة وستين عاماً على قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة، الظالم، رقم 181، وهو القرار الذي "قضى بتقسيم فلسطين العربية إلى دولتين: إحداها يهودية، والأخرى عربية؛ ذلك القرار الذي جاء في إطار المساومات والتسويات في مرحلة ما بعد الحرب العالمية الثانية، وكمحصلة للتحالف الاستعماري ما بين الحركة الصهيونية من جهة، وما بين الإمبرياليتين البريطانية والأميركية من جهة أخرى، كما ورد في البيان، الذي جاء فيه ـ كذلك ـ أن القرار نفسه "وفر الغطاء القانوني الدولي لوعد بلفور، الذي نص على إقامة وطن قومي لليهود في فلسطين، وأسس لشرعنة الاغتصاب والاحتلال، واعتبار الاستيلاء على أراضي الغير بالقوة مصدراً من مصادر الشرعية الدولية، واكتساب الحقوق، وتشكيل الدول".

ومما جاء في البيان، أيضاً أن "رفض القرار ـ في حينه ـ من قبل الشعب الفلسطيني والأمة العربية، شكل موقفاً صائباً، إذ إن القبول بقرار التقسيم بدعوى الواقعية أعطى ذلك القرار الفريد من الأمم المتحدة، والذي لم يطبق على أي صراع دولي آخر، نوعاً من المشروعية الزائفة والمفتقدة، بدل أن يكون مجرد قرار نشاز متعارض مع الأسس التي قامت عليها الأمم المتحدة.

تحل ذكرى التقسيم، التي تحولت، عام 1979، وبقرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة إلى يوم للتضامن الأممي مع الشعب الفلسطيني، ولتأكيد حقوقه الوطنية المشروعة، غير القابلة للتصرف.. تحل في ظل تصعيد المؤامرة الدولية لتصفية القضية الفلسطينية، برمتها، وفقاً للشروط الصهيو-أميركية، التي جرى التمهيد لها في اتفاقات أوسلو، وفي الاتفاقات والخطط اللاحقة المشتقة منها؛ كخطة خارطة الطريق، وواي ريفر، وأنابوليس وغيرها، التي وفرت المناخ الملائم، وبغطاء من المفاوضات العبثية لتهويد ما تبقى من فلسطين، وزرعها بالمستوطنات".

وأما عن إحياء الذكرى ذاتها، فوصفه البيان بأن مجيئه في ظروف انطلاق الربيع العربي "يستوجب تأكيد جملة حقائق موضوعية، واستخلاص الدروس وتوظيفها في خدمة إدارة الصراع مع العدو الصهيوني، من أجل تحقيق أهداف الشعب العربي الفلسطيني في دحر الاحتلال، والتحرير، والعودة، وأبرز هذه الدروس والحقائق: أن الأمم المتحدة، عبر القوى الاستعمارية المتنفذة فيها، وأمناءها العامين، تتحمل مسؤولية كبيرة حيال نكبة الشعب الفلسطيني، وجراء عدم تحريكها ساكناً حيال رفض دولة العدو تنفيذ عشرات القرارات اللاحقة، التي تنصف نسبياً الشعب الفلسطيني، وحقوقه المشروعة، في الوقت الذي لاحقت ـ وما تزال تلاحق ـ بعض الدول العربية في ازدواجية فاقعة للمعايير؛ أن الولايات المتحدة الأميركية وذيلها التابع، بريطانيا، تتحملان المسؤولية التاريخية والرئيسية عن نكبة الشعب الفلسطيني، وأنهما شكلتا سنداً أساسياً للمشروع الصهيوني في فلسطين، منذ مطلع القرن الماضي حتى اللحظة الراهنة، وبالتالي فإن التحالف معهما، ونشد صداقتهما من موقع التبعية الذليلة، ووضع البيض في سلتيهما، والوثوق بهما بوصفهما وسيطين، سيجر على الشعب الفلسطيني والأمة العربية المزيد من الويلات والنكبات؛ أن المقاومة، بأشكالها كافة، هي الأداة الرئيسية لحسم الصراع مع العدو الصهيوني؛ أن العمق العربي الشعبي هو العنصر الحاسم في استراتيجية حرب التحرير الشعبية ضد التحالف الإمبريالي الصهيوني؛ أن المعاهدات الموقعة مع العدو الصهيوني، والمفاوضات الناجمة عنها شكلت غطاء للعدو الصهيوني لتهويد الأرض والمقدسات، ولخلق حقائق الأمر الواقع الاستعمارية على الأرض".

بدوي حر
11-29-2011, 03:02 AM
ساندرا جيلي.. تشكيلية هولندية ترصد انطباعاتها عن المدينة الوردية
عمان ـ الدستور ـ خالد سامح

"انطباعات من البتراء" كان عنوان المعرض التشكيلي الجديد للفنانة الهولندية ساندرا جيلي، والذي افتتح ـ أمس الأول ـ في جاليري دار الأندى بجبل اللويبدة، وذلك بحضور حشد من أبناء الجاليات الأجنبية في عمان، وعشاق الفنون المستلهمة من وحي المدينة الوردية. كما عرض، ضمن المعرض، مجموعة من الصناعات الحرفية؛ كالبسط، والحلي، والأواني وغيرها، ويرصد ريعها لدعم المشاريع التنموية في إقليم وادي موسى.

احتوى المعرض على ما يقرب العشر لوحات ذات المساحة البصرية الواسعة، وهي ـ وإن كانت، في مجملها، تنتمي للنمط الواقعي والتصويري، في الرسم ـ تميزت بحرارة الألوان وتدفقها عبر ريشة الفنانة، لتعبر عن انفعالاتها الجمالية تجاه مدينة البتراء، وصخرها الذي يضم فسيفساء لونية باهرة، ما عدا انطباعاتها، والأثر العميق الذي تركته البتراء في مزاجها وتوجهاتها التشكيلية.

ساندرا جيلي، التي تقيم في البتراء منذ ثلاث سنوات، كانت قد تعلمت الاقتصاد في فرنسا، وعملت في إدارة الأعمال فترة طويلة، كما إنها تهوى ركوب الخيل. وحول تفجر موهبتها في الرسم تقول للدستور: "أعشق التشكيل منذ صغري، وقد بدأت في رسم البورتريه، وتجولت في عدد من البلدان؛ كأستراليا، والسويد وغيرها، حيث تأثرت بأجواء الطبيعة في تلك البلدان، لكن نقطة انطلاقي الحقيقية ـ في ذلك المجال ـ كانت عند زيارتي البتراء؛ فقد دَهِشتُ بأجواء الصحراء، ولون الصخور، وطبيعة حياة الناس، هناك، وثقافتهم العربية العريقة.. لقد شعرت أن ذلك المكان هو مكاني الحقيقي، وهو البيئة التي يجب أن أعيش فيها، وأنمي موهبتي مستوحيةً أجواءها الداهشة". كما تؤكد جيلي أنها لم تدرس الفن سوى سنة واحدة، وتصف السفر بأنه مدرستها الحقيقية في الفن التشكيلي، وهي تدير ـ حالياً، في البتراء ـ مشروعا صغيرا مع ست نساء أردنيات، ويسعى إلى الحفاظ على الموروث الفني والحرفي للبتراء.

تعتمد بعض لوحات ساندرا جيلي قوة الخط، وتتابع الأشكال والتكوينات وتكرارها بصورة تقترب من الأسلوب التعبيري، أحياناً، وهي تمنح تلك اللوحات بعض الأبعاد الفانتازية، لكنها تبقى ـ في باقي أعمالها ـ وفيةً للأسلوب والمضامين الكلاسيكية، ومن تلك اللوحات صورة الدير في البتراء، ولوحات أخرى تجسد اللباس التقليدي الأردني.

"الصحراء الأردنية منحتني طاقة روحية هائلة، لا سيما وادي رم والبتراء المذهلة"، بهذه الكلمات تختتم ساندرا جيلي تصريحها للدستور، على هامش معرضها الذي يختتم يوم الخميس المقبل.
التاريخ : 29-11-2011

بدوي حر
11-29-2011, 03:03 AM
مشروع لحفظ الموروث الشفهي للبصرة
عمان ـ الدستور

في مشروع يعد الأول من نوعه في العراق، بادرت جامعة البصرة إلى تنفيذ مشروع لجمع الموروث الشفهي للتراث الشعبي الخاص بمدينة البصرة من مثل الأغاني والأشعار والحكايات الشعبية المحلية.

وتعتزم جامعة البصرة إقامة ورشة عمل تدوم خمسة أيام لحفظ هذا الموروث بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونسكو) وجمعية دعم الثقافة العراقية المستقلة في شهر كانون الأول المقبل.

وعن هذا المشروع يقول رئيس جامعة البصرة الدكتور صالح إسماعيل نجم "بادرنا في جامعة البصرة بإصدار موسوعة علمية شاملة خاصة بالمدينة وبكافة جوانبها التاريخية والجغرافية والسياسية والثقافية والعلمية بالإضافة إلى الشخصيات والعشائر".

وأضاف أن مشروع حفظ الموروث الشفهي هذا الذي يأتي بعد إصدار الموسوعة العلمية سوف يستغرق سنتين. وستبدأ أولى الفعاليات في بداية كانون الأول المقبل بإلقاء محاضرات يشارك فيها أساتذة أجانب وعراقيون فضلا عن متخصصين من البصرة وتنتهي بإصدار خطط وبرامج لدراسة الموروث الشفهي البصري والعناية به.

يضيف صالح إسماعيل أنه تم إتمام الجزء الأول وهو الجزء التاريخي حيث قام الباحثون الذين عملوا في الموسوعة الأولى بمراجعة ما تمت كتابته بهدف تطوير مستوى الأبحاث المنجزة.

فالبصرة - يضيف صالح إسماعيل - مدينة معروفة بتاريخها وتراثها الضارب في القدم، فقد كانت مركزا لعلماء اللغة العربية ومنهم الفراهيدي، بالإضافة إلى أنها استضافت فعاليات مهرجان المربد الشعري الذي يشارك فيه شعراء عراقيون وعرب، منهم الشاعر الكبير المرحوم نزار قباني وشعراء مغتربون آخرون.

ويبين أن المشروع سيلقي الضوء على الصناعات اليدوية التي وجدت بالبصرة منذ مئات السنين وما زال بعضها موجودا حتى الآن.

فضلا عن هذا سيتناول خبراء مختصون واقع الصناعات النفطية بالمنطقة منذ اكتشاف الذهب الأسود بها، إضافة إلى أنشطة الصيادين في الموانئ المحاذية للكويت وإيران التي تزخر بموروث شعبي.

من جهته يؤكد وزير الثقافة الأسبق ورئيس جمعية دعم الثقافة مفيد الجزائري أن المباحثات مع اليونسكو حول مشروع جمع الموروث الشفهي للبصرة مستمرة. ويقول "لقد اتفقنا على موعد لبدء المشروع.. ونحن على اتصال مع جامعة البصرة التي ترعى المبادرة، وبصفتنا جمعية راعية للثقافة وداعمة لها نعمل على إنجاح هذا المشروع ليكون أول مشروع من نوعه في العراق والمنطقة كلها".

وأردف الجزائري أن الموروث الشفهي مفصل هام في تاريخ الأمم والشعوب، ومن شأن هذا المشروع أن يتكفل بالحفاظ على موروث المدينة.

وتؤكد عضو مجلس محافظة البصرة زهرة البجاري أنه تم طرح المبادرة من قبل جامعة البصرة -بالتحديد كلية الآداب وقسم الآثار- وحظيت بدعم مجلس المحافظة نظرا لأهميتها.

وتضيف أن الموروث الشفهي في البصرة موروث غني، مثل الأمثال الشعبية والروايات والقصص القصيرة التي يتناقلها الناس جيلا بعد جيل والتي تعبر عن مواقف وطموحات أفرادٍٍ وجماعات اقترنت بهم فيما بعد.

وتشير إلى أن هناك تعاونا وثيقا بين جامعة البصرة ومجلس المحافظة من أجل إنجاح هذه المبادرة، داعية الجميع إلى المساهمة فيها بتقديم كل ما بحوزتهم من قصص أو أمثال تراثية وشعبية.
التاريخ : 29-11-2011

بدوي حر
11-29-2011, 03:03 AM
يعرض في «شومان» غدا فيلم : «وحتى المطر» .. ملحمية بصرية تنبض بالحياة
عمان ـ الدستور

يعرض، في مؤسسة عبد الحميد شومان، عند السادسة والنصف من مساء غد، الفيلم الأسباني المكسيكي "وحتى المطر"، وهو من إنتاج إسباني مكسيكي مشترك، تدور حوادثه في أميركا اللاتينية، وجرى تصويره في بوليفيا التي تعتبر أكثر بلدان أميركا الجنوبية فقراً. والفيلم يعرض مع ترجمة للغتين: العربية، والإنجليزية.

الفيلم من إخراج آسيار بولايين، وهو عبارة عن فيلم داخل فيلم، ويتحدث عن تجربة فريق سينمائي يقوم بتصوير فيلم تاريخي عن الغزو الإسباني لأميركا الجنوبية، بقيادة كريستوفر كولومبس، والحملات الدموية التي قادها كولومبوس ضد السكان الأصليين في رحلته الأولى.

ورغم أن الأحداث التي يتطرق لها الفيلم المنوي تصويره لا تجري في بوليفيا، فقد جرى اختيار منطقة ريفية في بوليفيا لتنفيذ التصوير، بسبب من رخص الأيدي العاملة، ورخص أجور الممثلين الثانويين والكومبارس، وأولئك المستعدون للعمل ساعات طويلة مقابل مبلغ زهيد من المال. الفيلم لا يكتفي بالحكاية التاريخية بل يضيف إليها حكاية أخرى معاصرة، تجري وقائعها بالتزامن مع تصوير أحداث الفيلم، وتتشابك معها، فهناك ـ إذن ـ فيلمان في عمل واحد: أحدهما تاريخي يروي وقائع غزو عسكري، والثاني معاصر يروي وقائع غزو اقتصادي.

في بداية الفيلم يصل المخرج سيباستيان، بصحبة المنتج كوستا وفريق التصوير، إلى منطقة كوشابامبا، في بوليفيا، لتصوير فيلم عن رحلة كولومبوس الأولى؛ إلى ما أطلق عليه تسمية "العالم الجديد"، وكان المخرج يرغب في التركيز على شخصية اثنين من الإسبان الذين أذهلتهم القسوة التي تعامل بها الجيش مع السكان المحليين، وكرسوا حياتهم ـ لاحقاً ـ لفضح هذه الممارسات.

يختار المخرج الشاب دانيال، وهو أحد الرجال المحليين، للعب دور أحد الزعماء المحليين، والذي قاد المقاومة ضد الغزاة الإسبان، ويتصادف أن دانيال ذاته هو أحد زعماء المتظاهرين المحتجين على إحدى الشركات الاحتكارية الرأسمالية، التي تريد خصخصة موارد المياه، والسيطرة على مصادرها في بوليفيا (من ينابيع، وأنهار، وحتى المطر). يتعرض دانيال لإصابة في أثناء مشاركته في المظاهرات، ما يجعل المخرج يعرض عليه مبلغاً من المال لقاء عدم المشاركة في المظاهرات، وذلك كي يضمن استمرارية تصوير الفيلم، ويقبل دانيال بذلك إلا أنه لا يفي بوعده، ويتابع قيادة المظاهرات إلى أن يتعرض للاعتقال، ما يضطر المخرج لدفع مبلغ إضافي رِشوةً للشرطة كي يطلقوا سراحه مؤقتاً، كي يستمر عمله في الفيلم.

بالتزامن مع تصوير المشاهد التاريخية، أي الفيلم الأصلي، يعرض الفيلم مشاهد المظاهرات والمصادمات العنيفة، بين قوات الجيش والسكان المنتفضين ضد احتكار مصادر المياه، والتي تحولت فيها المدينة إلى ساحة حرب. الطريف بالأمر ـ هنا ـ أن هذه الأحداث التي يصورها الفيلم جرت بالفعل في تلك المنطقة في بوليفيا، وانتهت بالتخلي عن مشروع السيطرة على مصادر المياه، وهو ما يحصل في الفيلم، أيضاً.

في المشاهد الأخيرة من الفيلم تصاب ابنة دانيال، الطفلة، بجرح خطير في ساقها، ونزيف يهدد حياتها، وتهرع الأم لطلب المساعدة من المخرج، فيما يستعد هو وبقية الفريق للانتقال إلى موقع تصوير آخر، وذلك كي تتمكن من نقل ابنتها إلى المستشفى لإسعافها في سيارة المخرج، عبر شوارع مليئة بالحواجز والمتاريس وأعمال الشغب. ويتردد المخرج ـ في البداية ـ بسبب ارتباطه بفريق التصوير، غير أنه يقرر ـ في النهاية ـ أن يقوم بواجبه الإنساني، فيقود سيارته في الشوارع متجاوزاً ما يحوطه من أخطار، رغم تعارض ذلك مع الحاجة لاستكمال إخراج الفيلم.

نجح المخرج في تقديم مشاهد ملحمية ثرية من الناحية البصرية، سواء من خلال الأحداث التاريخية أو من خلال الأحداث المعاصرة التي بدت في الفيلم وثيقة صادقة تنبض بالحياة.
التاريخ : 29-11-2011

بدوي حر
11-29-2011, 03:03 AM
فعاليات اليوم
ندوة «القضية الفلسطينية إلى أين؟»

تقيم رابطة الكتاب الأردنيين- لجنة فلسطين ندوة الساعة السادسة من مساء اليوم، في الرابطة، بمناسبة يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني تحت عنوان: «القضية الفلسطينية إلى أين؟»، يتحدث فيها كل من: الدكتور وليد عبد الحي، والدكتور عصام السعدي، ويدير الندوة الكاتب عليان عليان.



«مهرجان كرامة لأفلام

حقوق الإنسان 2011»

بدعوة من مهرجان كرامة وبالشراكة مع المركز الثقافي الملكي وبالتعاون مع وزارة الثقافة الأردنية، يعقد مؤتمر صحفي للإعلان عن موعد إطلاق مهرجان كرامة لأفلام حقوق الإنسان 2011، وذلك اليوم، في المركز الثقافي الملكي، الساعة الثانية عشرة ظهراً، بحضور مديرة المهرجان المخرجة سوسن دروزة ومدير المركز الثقافي الملكي السيد محمد أبو سماقة والمدير الفني للمهرجان المخرج إيهاب الخطيب.



بسمة النسور

في منتدى الرواد الكبار

يستضيف منتدى الرواد الكبار في إطار برنامجه «مبدع وتجربة» القاصة بسمة النسور، ويقدم الناقد حكمت النوايسة شهادة عن مجمل تجربتها، يديرها الشاعر عبدالله رضوان، وذلك الساعة الخامسة مساء اليوم في مقر منتدى الرواد الكبار الكائن في خلدا/ أم السماق/ بجوار حديقة الأميرة رحمة.

بدوي حر
11-29-2011, 03:03 AM
فعاليات الغد
مؤتمر صحفي لـ «ملتقى عمان التشكيلي الدولي الأول لفن الجرافيك»

تعقد رابطة الفنانين التشكيليين الأردنين مؤتمرا صحفيا للإعلان عن «ملتقى عمان العالمي الأول لفن الجرافيك دورة (الحفر على الخشب)»، واللجنة المنظمة وأسماء الفنانين المشاركين والمؤسسات المشاركة والداعمة، وكذلك الهدف من الملتقى، وذلك في رابطة التشكيليين بجبل اللويبدة، الساعة الحادية عشرة، من يوم غد.



توقيع كتاب «وراء الأردن»

يقام الساعة السادسة والنصف من مساء غد حفل توقيع كتاب «وراء الأردن» لايزابيل روبين وجين تيلر، وذلك في فندق الشيراتون بجبل عمان.

محاضرة «الفضائيات والتغيير»

بدعوة من «لجنة الحريات» في رابطة الكتاب الأردنيين تلقي الدكتورة حياة الحويك عطية محاضرة بعنوان (الفضائيات والتغيير) وذلك غدا، الساعة السادسة مساء، في مقر الرابطة بالشميساني.

بدوي حر
11-29-2011, 03:04 AM
سلمان زين الدين.. رومانتيكية وأصوات أخرى
بيروت ـ رويترز

مجموعة الشاعر اللبناني سلمان زين الدين، "أقواس قزح"، تحفل بمشاعر وأجواء ممتعة، وتحملنا إلى عالم رومانتيكي، فضلا عن أنها تذكرنا بأصوات أخرى سابقة.

الشاعر في معظم ما جاء في المجموعة ينقلنا الى مشاعر سيالة وعاطفية والى موسيقى تملا اجواء كثير من ابياته لكنه في بعض الاحيان يجعلنا نشعر باستبداد قافية ما تجر وراءها ما ينسجم معها دون ان يكون وجوده مما ينسجم مع عالم التجربة الشعورية التي تكون القصيدة تتسمم بها.

المجموعة التي صدرت عن (دار نلسنالسويد-لبنان) جاءت في 127 صفحة متوسطة القطع مع لوحة غلاف ورسوم داخلية للفنان التشكيلي اللبناني امين الباشا.

اهدى الشاعر مجموعته "الى الشباب العربي الذي اثبت ان الخريف ليس قدرا وأن الربيع ليس مستحيلا". وفي ما يشبه تقديم المجموعة تحت عنوان "اعراس" قال الشاعر "هذي القصائد/ اعراس من الفرح/ فاغسل عيونك/ في اقواسها القزح/ وان تعبت/ من الاسراء منفردا/ عرج على هذه الاعراس/ واسترح". ثم ننتقل الى عالم رومانسي لا من حيث الاشارة التاريخية فحسب بل من حيث المحتوى المليء بما كان وبعالم افل ولم يعد هنا. عنوان القصيدة هو "الفردوس المفقود" المأخوذ من عنوان ملحمة الشاعر الانجليزي جون ميلتون عن سقوط الانسان. القصيدة تتناول الزمن المفقود وعالم الطفولة الرائع. يقول الشاعر "ذات يوم كنت طفلا/ انثر الفجر على هام الزمان/ اطلق الاحلام من فوق سطوح القلب/ اقواس قزح/ اقطف الانجم من دالية الروح/ عناقيد فرح/ ويغني في دمي نبض المكان..".

وعلى طريقة الرومانسيين في العودة الى الطبيعة التي يحل فيها الحب بل الله يعود الشاعر اليها من خلال العودة الى عالم الطفولة كما رأينا. ويمضي مع شيء من الخلل الموسيقي في السطر الاخير فيقول "كانت الارض فراشة/ تتهاوى في حقول الروح اسراب يمام/ والسموات حمامات سلام/ تنقد الحب على بيدر كفي/ فيخضل الغمام". في قصيدة "الذكريات" يحمل الينا سلمان زين الدين عالم شاعر رومانسي اخر هو ايليا ابي ماضي وبشكل خاص في قصيدة "وطن النجوم". يقول "من زمان/ كان ذاك الطفل يمضي/ هاشلا بين الصخور/ يقرأ الوعر/ ويبقي من مداد القلب ما بين السطور/ يتهجى الزعتر البري والزوفي واكليل الجبل". ويقع في شيء من التقريرية النثرية اذ يتابع القول "يكتب الاعشاب في كراسة الروح/ كما تطبع ام فوق خدي طفلها الاوحد/ الاف القبل". ويقول "كان ذاك الطفل مفتونا بأشياء الحقول/ يرصد الينبوع في يقظته من نومه/ حتى اذا راح يغني جدولا ملء الينابيع/ وينساب كأفعى/ راح ذاك الطفل يسعى".

بدوي حر
11-29-2011, 03:04 AM
دراسة عن الثورة الفرنسية والنظام القديم في كتاب جديد
عمان ـ الدستور

أصدر المركز القومي المصري للترجمة كتاب "النظام القديم والثورة الفرنسية" للكاتب الفرنسي أليكسي توكفيل، ترجمة خليل كلفت.

وضع توكفيل كتابه هذا بعد ثورة 1789 الفرنسية الكبرى، بقرابة ستين سنة كذلك، إذ لم يكن من الممكن لأحد أن يتنبأ بهذه الثورة أو تلك، حيث يستحيل التنبؤ بالثورات بوجه عام مهما قال قائل أو آخر إن حالة اجتماعية سياسية ما تتجه بأمة أو دولة إلى ثورة لا يعرف موعدها أحد.

وهنا يقول مترجم الكتاب خليل كلفت "كما كان على توكفيل أن يدرس ويحلل ثورة بلاده بعد ستين سنة، فعلينا أن ندرس ونحلل ثورتنا الآن، والفرق هو أنه كان يقوم بتشريح جثة، مهما قال إن تلك الثورة كانت ما تزال مستمرة، على حين أن علينا أن نقوم هنا والآن بدراسة ثورتنا في خضم تطوراتها لكي نسير بها إلى الأمام في مواجهة أخطار كبرى تهددها، وربما كان الخطر الأكبر يتمثل في سياقها التاريخي ذاته وفي طبيعتها وفي نتائج الثورات في العالم الثالث بوجه عام".

إذ يرى كلفت أن كتاب توكفيل يقدم لنا عونا كبيرا في هذا المجال رغم أن السياق التاريخي لثورته تختلف جذريا عن السياق التاريخي لثورتنا، ويحدد توكفيل منذ الجملة الأولى في مقدمته لكتابه طبيعة هذا الكتاب، قائلا: "الكتاب الذي أقدمه الآن ليس أبدا تأريخا للثورة الفرنسية، فذلك التاريخ مكتوب بصورة أروع من أنْ أفكر في إعادة كتابته، إنه بالأحرى دراسة عن هذه الثورة".

ويتألف الكتاب من ثلاثة أقسام: فتناول القسم الأول طبيعة الثورة، ويدرس القسم الثاني بفصوله الاثنى عشر الوقائع "المادية" لهذا "النظام القديم"، في حين يبحث القسم الثالث مسألة لماذا حدثت الثورة في فرنسا دون غيرها من بلدان أوروبا الغربية.
التاريخ : 29-11-2011

بدوي حر
11-29-2011, 03:04 AM
ندوة حول كتاب "وخزة دبوس" للكاتبة ديانا دودو
عمان ـ بترا

استضافت دائرة المكتبة الوطنية امس الاول ضمن فعاليات كتاب الأسبوع الذي تنظمه المكتبة مساء كل احد الكاتبة ديانا دودو للحديث عن كتابها (وخزة دبوس).

وتحدثت الكاتبة خلال الامسية التي أدارها الروائي هزاع البراري عن مجموعتها التي تعتبر الاولى بالنسبة لها، وكتبت ما تحتويه من قصص على مدى ثلاث سنوات.

وقالت إن الكتابة هي صورة من أسمى صور الإنسانية ومن أصعب فنونها وهي بحر الحرف والكلمة تجتمع لتروي قصة ما، كقطعة من حياة لتصاغ في النهاية جيداً على ورق وتقدم إلى القارى.

وقال الروائي البراري ان القاصة تعتمد على اللقطة السينمائية بمعنى أن قلمها يتحول إلى كاميرا بعدسات مكبرة، فالمشهد القصصي غني بالتفاصيل التي تثري وتشبع القصة، إذ نلمس الشخصيات نستمع لأنفاسها وهواجسها وبناها النفسية، ويتم رؤية المكان وألوانه والأجواء التي تغلفه.

وأكد أن المشهدية تضع القارىء في بؤرة الصراع النفسي والفكري للشخصيات، وهذا بحد ذاته كفيل باشراك القارىء في الفعل القصصي رغم الاختزال والتكثيف والتخفف من بعض التفاصيل الذي من شانه أن يمنح القصص مزيداً من الرشاقة ويقلص من حجمها.

وبين أن الكاتبة تعلن انحيازها الفكري تجاه المهشمين الذين يمثلون السواد الأعظم من الناس، وهو انحياز يؤشر الى موقفها الفكري والإبداعي من الحياة والناس وبالتالي تبنيها لقضاياهم، مرتكزة على معاناتهم وما يواجهونه من مصاعب وانتكاسات تؤثر على سير حياتهم وانكسار أحلامهم.

واشاد الروائي يوسف الغزو خلال الامسية بتجربة الكاتبة التي واكب كتاباتها منذ ثلاث سنوات ووجد فيما تكتبه ابداعاً في مجال القصة القصيرة، التي تعاني من قلة المبدعين وتوغل الروائي على القصة.

يشار الى أن الكتاب قامت بنشره وزارة الثقافة ضمن مشروع (الكتاب الأول).

بدوي حر
11-29-2011, 03:04 AM
إدوارد مونك في ضيافة كاين الفرنسية
عمان ـ الدستور

ينظّم متحف الفنون الجميلة في مدينة كاين (شمال غرب فرنسا) معرضا مثيرا للفنان النرويجي الكبير إدوارد مونك (1863 ـ 1944) يهدف إلى كشف عبقرية هذا العملاق عبر استكشافه وسيلتين تعبيريتين أساسيتين في عمله هما فن الرسم وفن الحفر.

اللوحات الزيتية المعروضة استعيرت من مجموعة راسموس ماير صديق مونك، وتغطّي المرحلة الممتدة من عام 1888 إلى عام 1930 من حياته الفنية.

لكن هذه الأعمال تركز بشكل خاص على مرحلة التسعينيات التي تُعتبر الأكثر إبداعاً وغنى في مسار الفنان. فخلالها كان مونك قد تعلّم التعايش مع الموت والمرض، بعدما توفيت أمّه ثم أخته الكبرى فأبوه، واختطف الاكتئاب منه أخته الصغرى.

وتفسّر هذه السلسلة من المآسي وحدها السوداوية والقلق الواضحين في أعمال تلك المرحلة، كما تفسر تحوّل ممارسته للرسم إلى مبدأ حيوي قال عنه "لوحاتي هي في الواقع سبْر للنفس ومحاولة لفهم روابطي بالوجود. إنها إذا شكل من الأنانية، لكني آمل دائماً بواسطتها في مساعدة الآخرين على رؤية هذا الوجود بشكلٍ أوضح".

وفي اللوحات التي حقّقها بعد عام 1900، يتجلّى اتّساع أفق مونك وتنوع مواضيعه واهتمامه بالمشهد الطبيعي أو المدني وبعالم العمل، إلى جانب عبوره نحو ألوان أقل قتامة، وهو تطور تفسره الشهرة التي كان قد بلغها في جميع أنحاء أوروبا، وفي ألمانيا خصوصا حيث شكّلت معارضه شراراتٍ أطلقت مجموعة حركات فنية ثورية، كالحركة "الانفصالية" (1892) والحركة التعبيرية (1905).

وتفتننا لوحات مونك بثبات أسلوبها الفريد، وفي الوقت نفسه بقدرة صاحبها على تجاوز نفسه فيها باستمرار. لكن أعماله المحفورة (على خشب أو على الحجر) لا تقل أهميةً عنها.

بل ثمّة نقّاد وباحثون يعتبرونها معادلة أو حتى أهم مما أنجزه الفنان في فن الرسم، كمنظّمي معرضه الحالي الذين استعانوا بخمسين محفورة رئيسة له، تمت استعارتها من مجموعة "غونديرسين" النرويجية الخاصة، لإجراء مقابلة مثيرة بينها وبين أبرز لوحاته وإثبات صحة موقفهم.

بدوي حر
11-29-2011, 03:05 AM
بدء بث حلقات الموسم الخامس من "شاعر المليون".. اليوم
عمان ـ الدستور

تنطلق، عبر قناة أبو ظبي الإمارات، وقناة شاعر المليون، عند العاشرة من مساء اليوم، أولى الحلقات الخمس المسجلة من الموسم الخامس لبرنامج "شاعر المليون"، حيث تتواصل الحلقات حتى السابع والعشرين من كانون الأول المقبل. في حين ينطلق البث المباشر للبرنامج، بمشاركة الشعراء المتأهلين (48 شاعراً) مساء يوم الثلاثاء، الثالث من كانون الثاني، العام المقبل، من مسرح شاطئ الراحة في أبوظبي، وتستمر مدة 15 أسبوعًا.

وأوضح بيان صحفي صادر عن أكاديمية الشعر التابعة لهيئة أبوظبي للثقافة والتراث، أنه قد تمّ تخصيص الحلقات المسجلة لعرض تفاصيل لقاءات لجنة تحكيم البرنامج مع الشعراء المتنافسين في كل من محطتي أبوظبي ومحطة عمّان والكويت، وما تخللته هذه الجولات من مواقف ولقاءات تكشف عن المستوى المتطور للشعراء المشاركين، وعن استعدادهم للمنافسة.

وكان الموقع الإلكتروني لبرنامج "شاعر المليون" تلقى آلاف القصائد النبطية لمشتركين من جميع الدول العربية في التصفيات الأولى للبرنامج، حيث وثقَّتْ أكاديمية الشعر المشاركات كافة، عبر جمع القصائد في ملفات عديدة، ومن ثم عرضها على لجان الفرز والتحكيم، وبالتالي انطلقت جولات لجنة التحكيم في كل من: دولة الإمارات، والأردن، والكويت، حيث جرت مقابلة مئات الشعراء المسجلين.

يذكر أن مسابقة "شاعر المليون" تنتجها هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، وتبلغ قيمة جوائزها للفائزين الخمسة الأوائل 15 مليون درهم إماراتي، حيث يحصل صاحب المركز الأول والفائز بلقب شاعر المليون على خمسة ملايين درهم، بينما يحصل صاحب المركز الثاني على أربعة ملايين درهم، والثالث على ثلاثة ملايين درهم. إضافة لمنح الفائز الرابع مليوني درهم، والخامس مليون درهم.
التاريخ : 29-11-2011

بدوي حر
11-29-2011, 03:05 AM
الشاعر جميل أبو صبيح رئيسا لفرع رابطة الكتاب الأردنيين بالزرقاء
عمان ـ الدستور

فاز الشاعر جميل أبوصبيح بمنصب رئيس فرع رابطة الكتاب ـ الزرقاء، وفاز بعضوية الهيئة الإدارية للفرع كل من: محمد عارف مشة (أمينا للسر)، وسمير البرقاوي (أمينا للشؤون المالية)، وسعادة أبو عراق ومنيرة صالح، عضوين، وذلك في الانتخابات التي جرت يوم الجمعة الماضي، بحضور مدير مديرية الثقافة بالزرقاء نعيم حدادين، ومندوب الرابطة في عمان نائب الرئيس وأمين الشؤون الداخلية مؤيد العتيلي.
التاريخ : 29-11-2011

بدوي حر
11-29-2011, 03:05 AM
فعاليات شعرية وفلكلورية في مهرجان "صهيل في مطالع الزيتون"
عمان ـ الدستور

مع عودة الفلاحين من جمع حبات الزيتون، مساء الأحد الماضي، بدأت فعاليات مهرجان "صهيل في مطالع الزيتون"، وهو مهرجان يعبّر عن الوفاء لشجرة الزيتون التي تغطي مساحات واسعة من أراضي محافظة عجلون، بمشاركة فرق فنية وشعراء من محافظات السلط والطفيلة والمفرق وعجلون، إضافة إلى ضيف الشرف الفنان السوري خطار ركاب، من محافظة السويداء.

وقد بدأت فعاليات هذا المساء الخريفي، المنسجم مع طقوس العودة من قطاف الزيتون، بكلمة ترحيبية ألقاها الشاعر سلطان الزغول رئيس قسم النشاطات في مديرية ثقافة عجلون، عبر فيها عن الفرح بالضيوف القادمين من السلط، والطفيلة، والمفرق، والسويداء لمشاركة العجلونيين فرحتهم بهذا الموسم، والذي يعبر عنه هذا المهرجان الشعبي في دورته الثانية، مؤكداً أن الزيتونة "صاغت مفردات عيش أجدادنا، في هذه الأرض، روّتها حبّات عرقهم فجادت بزيتها الأخضر الذهبي، زيتها النورانيّ الذي أسهم في بناء أرواحنا وأجسادنا".

وقد تضمنت الفعاليات فقرة شعرية شارك فيها الشعراء: عبد الله حنيان، وخالد الشرمان (المفرق)؛ كايد العواملة (السلط)؛ مشهور المزايدة (الطفيلة)؛ سامر قضاة ومحمد سراج الزغول (عجلون)، حيث تفاعل الحاضرون مع ما قدمه الشعراء. تلا ذلك عرض فني فلكلوري قدمته فرقة مركز شابات السلط، جاء منسجماً مع تقاليد الفلاحين في الريف الأردني، وقد أعرب الحاضرون عن استحسانهم للمستوى الفني الرفيع الذي قدمته الفرقة، والمواهب الشابة التي تمتلكها الفتيات الأعضاء فيها. ثم قدّم عازف الربابة الشاعر عبد الله العوادين (الطفيلة) فقرة شعر نبطي بمرافقة آلة الربابة، استعاد فيها أجواء التعاليل البدوية، معبراً في قصائده عن مضامين إنسانية سامية. كما قدم الفنان السوري الضيف خطار ركاب القادم وصلة من الغناء الفلكلوري الأردني، وقد أطرب الحاضرين نهلُ الفنان من الذاكرة الشعبية الأردنية أروعَ أغاني الفنان الراحل عبده موسى.

واختتمت الفعاليات بوصلة فلكلورية قدمتها فرقة كفرنجة للفنون الشعبية والفلكلورية، عبّرت فيها عن موسم قطاف الزيتون، ومعاناة الإنسان، وفرحه بالتواصل الحميم مع الأرض وشجرها العريق.

بدوي حر
11-29-2011, 03:21 AM
دارات سمير شما.. جمعية خيرية تتبنى برنامجا خيريا لتشغيل المسنين
الدستور - ابراهيم الصبح

اطلقت جمعية دارات سمير شما بالتعاون مع وزارة التعليم برنامجا يعد الاول من نوعه على مستوى الشرق الأوسط اطلق عليه اسم «برنامج تشغيل المسنين» حيث يقوم البرنامج على ثلاثة جوانب، الثقافي والزراعي والتعليمي بالإضافة الى الاعداد لبرلمان لكبار السن لمحاولة في اعادة المكانة الاجتماعية التي كان يتمتع بها المسن.

وتأسست جمعية دارات سمير شما عام 2001 وهي جمعية غير ربحية مسجلة لدى وزارة التنمية الاجتماعية، وقد اقيمت على ارض مساحتها 20 دونما، تم بناء الدارات بنظام الفلل والشقق المتجاورة التي يبلغ عددها 61 شقة و6 فلل،حيث تقوم الجمعية بتقديم عدد من البرامج للمقيمين بالدار، لملء وقت الفراغ بالإضافة الى الاستفادة من خبرتهم في بعض المجالات.



الجانب الثقافي من البرنامج

يقوم الجانب الثقافي على فهرست الكتب وترتيبها في المكتبة الخاصة بالجمعية حيث يصف «صالح عبد الكريم» تجربته بأنها فريدة من نوعها بالإضافة الى انها تنمي عنده روح العطاء وتملأ وقت الفراغ القاتل الذي اصبح يعيشه، فبحسب مايقول بأنه ومجموعة من زملائه قاموا بترتيب مايتجاوز الالف كتاب كل مجموعة حسب موضوعها. يؤكد «صالح» بأن المكتبة من اهم المرافق المتوفرة في الدار وان مجموعة الكتب الموجودة يكون مستوى الاستفادة منها اكبر في حال تم فهرستها، مبينا بأن ادارة الجمعية ستقوم بتزويدهم بعدد لابأس به من الكتب، ليتم دمجها مع باقي الكتب لفهرستها وترتيبها.

الجانب التعليمي من البرنامج

قامت الدار وبالتنسيق مع مديرية التربية لمنطقة «عمان الثانية» على اخذ الموافقة ليقوم عدد من المسنين المقيمين بالدار بالتدريس و كانت مدرسة «مي زيادة» السباقة في استضافتهم، حيث وصفت مديرة المدرسة «سميرة روبي» تجربتهم باستضافة عدد من المسنين ليقوموا بتدريس الطلاب لمادتي الرياضيات والدين بالحدث الاسبق،وانهم سعيدون جدا لفتح ابواب مدرستهم للمسنين القادرين على تحمل عبء التدريس حيث اعربت عن مدى كفاءتهم في اعطاء الدروس وإمكانيتهم في استخدام افضل الاساليب التي من شأنها تسهيل وصول المعلومة الى الطلاب ومدى تفاعلهم الملفت للانتباه مع مدرسهم وبأن هذه التجربة هي بمثابة فرصة جديدة تعطيها الدار بالتنسيق مع المدرسة للمسنين لإعادة دمجهم مع المجتمع ككل.

الجدير بالذكر ان مدرسة «مي زيادة» تدرس الصفوف من التمهيدي الى الصف العاشر الاساسي، بالإضافة الى وجود كادر تدريسي متميز أسهم ايضا وساعد المسنين

في اكمال الحصة بنجاح، بالإضافة الى تزويد المسنين بالمناهج والادلة لمساعدتهم على اكمال وإيصال الفكرة بأسهل الطرق واكبر فائدة.

يصف «عبد الحفيظ محمد» ابو اياد الذي درس هندسة الكهرباء في المانيا و بدأ بإعطاء اول حصة للرياضيات في المدرسة تجربته بأنها جميلة جدا وبأنه سعيد بذلك ويشعر بالتفاعل بشكل كبير مع طلابه الجدد، وابدى استعداده الكامل لإعطاء حصص اضافية للطلاب الذين يرغبون بذلك دون اي مقابل، مؤكدا اهمية الصفوف التي يدرسونها واهمية تأسيسهم بالشكل الصحيح.

تجارب

ويقول «عبد الفتاح محمود» ابو محمود بأن تجربته في تدريس مادة الدين للطلاب قد ساعده كثيرا في اعادة روح الامل والتفاعل مع المجتمع بشكل كبير، بالاضافة الى انها قامت بتنشيط ذاكرته واعادته الى ايام دراسته وذكرياته بالماضي، حيث أوضح «ابو محمود» بأنه حصل على المنهاج وقام بتحضير الدروس الاولى من المادة ليستطيع ان يقدم للطلاب اكبر قدر من المعلومات المفيدة لهم بالإضافة الى اكمال مسيرة المدرس الاساسي للمادة حتى لايشعر الطلاب بإختلاط الدروس.

تمنى ابو اياد وابو محمود على المجتمع ان يمنح الفرصة لمن يرون بأنفسهم القدرة على المشاركة بمثل هذه البرامج بالإضافة الى دعوتهم لباقى الجمعيات ودور الرعاية للمسنين على ان يستفيدوا من تجربتهم بهذا المجال ويقوموا بتنفيذ مثل هذه البرامج.

الجانب الزراعي من البرنامج

وكما سبق وذكر ان الدار تقوم على مساحة 20 دونما لايزال جزءٌ منها غير مستصلح قامت الدار ومن خلال عدد من المقيمين يصف منهم «ابو صالح» تجربته بأنها سبيل لإعادة الحياة للكثيرين الذين اعتادوا الجلوس والدور الروتيني للمسن، حيث قام المشاركون بهذا الجزء من البرنامج على تقليم اشجار الزيتون الموجودة في الدارات بالإضافة الى الاعتناء بالاشجار الاخرى الموجودة في الحديقة وبين البيوت وقيامهم ايضا بزراعة عدد من بذور النباتات.

موضحا «ابو صالح» ان الهدف الرئيس من البرنامج هو وصول الدار الى حد الاكتفاء الذاتي من الخضراوات والمزروعات، والذي من شأنه ان يعيد اليهم روح العطاء، ويعود بالنفع على الدار، والتأكيد على الادوار الاخرى التي سيقومون بها مستقبلا كجوانب اخرى من البرنامج الزراعي للدار.



ادارة الجمعية

أكد «ايهاب مشعل» المدير التنفيذي للدار، انه ومن خلال الخطط والاستراتيجيات التي تزودهم بها الهيئة الادارية والادارة العامة للدار والتي انارت الطريق امامهم ومكنتهم من القيام بتنفيذ مثل هذه البرامج والتي تعود على المجتمع بالخير بشكل عام وعلى المقيمين بالدار بشكل خاص، ما أسهم في تحقيق اول قسم في البرنامج.

بين «مشعل» انهم وكجزءٌ من مهام الدار المتمثلة برعاية المسنين قاموا وبإشراف الادارة العليا على البدء بقطف اول ثمار البرنامج يوم الخميس الماضي حيث قاموا بفهرسة عدد من الكتب الموجودة في المكتبة الخاصة للجمعية وقيام عدد من المسنين بإعطاء الدروس للطلاب في المراحل الاساسية في المدارس المجاورة للدار بالإضافة الى استصلاح الاراضي الموجودة عليها الدار للوصول الى قدر من الاكتفاء الذاتي.

وأشار»مشعل ان البرنامج يعد جزءا من اهم البرامج التي تقوم على تنفيذها الدار حيث إنها نفذت عددا من البرامج.منها: البرنامج الصحي والبرنامج النفسي والاجتماعي والروحي وبرنامج اطلق عليه اسم «كيف نؤخر الشيخوخة ونحافظ على شبابنا» وعدد من البرامج الخارجية والرحلات منها عمل انشطة داخل الجمعية في مختلف المناسبات بالإضافة الى السفر الى الديار المقدسة لأداء مناسك الحج والعمرة.

بدوي حر
11-29-2011, 03:31 AM
مركز هيا الثقافي يقيم يوما مفتوحا للأطفال الأيتام
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1503_372308.jpgبمناسبة اليوم العالمي للطفل وبدعم من شركة زين للاتصالات أقام مركز هيا الثقافي يوما ترفيهيا للأطفال الأيتام من مختلف دور الرعاية الاجتماعية في شاطئ عمان السياحي – البحر الميت، حيث تضمن الاحتفال العديد من الفقرات التعليمية والترفيهية مثل زاوية المشتل وزاوية المطبخ وزاوية الفنون وزاوية خاصة بالرسم باستخدام الرمل، بالإضافة إلى مشاركة الأطفال في مسابقات تيلي ماتش بإشراف فريق مختص من فرقة المرح.

وتخلل الاحتفال زيارة الأطفال لعيادة زين المتنقلة والتي قامت بدورها بإجراء بعض الفحوصات الطبية البسيطة للأطفال وبعض النصائح الطبية وتوزيع الهدايا، في حين قدم الفريق المسرحي في مركز هيا الثقافي مسرحية ترفيهية بعنوان «بيئتي الجميلة» والتي توضح اهمية البيئة وكيفية المحافظة عليها من خلال التعاون مع عامل الوطن الى جانب استخدام المخلفات البيئية واعادة تدويرها لانتاج مجسمات بيئية تفيد المجتمع، إضافة إلى مشاركة فريق مختص من مجلة حاتم من خلال عقد مسابقة ثقافية للأطفال وتوزيع المجلة على الأطفال المشاركين.

وفي نهاية الاحتفال تم تناول وجبة الغداء بشكل جماعي برفقة العديد من الشخصيات الكرتونية المحببة للأطفال وتوزيع الهدايا وأكياس الكاندي.
التاريخ : 29-11-2011

بدوي حر
11-29-2011, 03:31 AM
«جود الاردن» تتفقد عدد ا من دور المسنين
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1503_372306.jpgضمن حملتها الشتوية وزعت مؤسسة جود الأردن الملابس الشتوية على عدد من مقيمي دور المسنين حيث بدأ القائمون على المؤسسة حملتهم من مركز الأميرة منى بالزرقاء.

يشار إلى أن «جود الأردن» مؤسسة تعنى بالأطفال الأيتام والمسنين عبر برامج تهتم بالنواحي البدنية والنفسية والاجتماعية.
التاريخ : 29-11-2011

بدوي حر
11-29-2011, 03:32 AM
سماوي يفتتح بازار نادي الفحيص الارثوذكسي السنوي
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1503_372305.jpgتحت رعاية جريس سماوي وبحضور الرئيس الفخري للنادي ميشيل الصايغ ورئيس واعضاء الهيئة الادارية للنادي وفي اجواء احتفالية صاحبها استعراض وعزف فرقة كشافة الروم الارثوذكس وترانيم الميلاد تم افتتاح البازار السنوي لنادي الفحيص الارثوذكسي.

ورحب رئيس النادي المهندس ميشيل سماوي براعي الحفل والحضور الكريم مؤكداً بان البازار السنوي للنادي هو تقليد سنوي ضمن عدة انشطة وفعاليات يقيمها النادي بمناسبة الاعياد المجيدة .

حضر الحفل عدد من كهنة طائفة الروم الارثوذكس واللاتين في مدينة الفحيص واعضاء الهيئة الادارية واللجنة الاجتماعية في النادي واعضاء الهيئة العامة ورؤساء مؤسسات المجتمع المدني في مدينة الفحيص واصدقاء النادي.
التاريخ : 29-11-2011

بدوي حر
11-29-2011, 03:32 AM
ريجنسي بالاس عمان» يقيم حفل استقبال على شرف وزير السياحة
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1503_372304.jpgاقام فندق ريجنسي بالاس عمان ومالكو الفندق، عائلة الصوالحة، حفلَ استقبالٍ على شرف وزير السياحة نايف الفايز.

وأقيم الحفل في مطعم ترايدر فيكس، بحضور عدد من الشخصيات وممثلي القطاعات السياحية في الأردن.
التاريخ : 29-11-2011

بدوي حر
11-29-2011, 03:32 AM
الامير رعد بن زيد يرعى حفل جمعية عقربا الخيرية
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1503_372302.jpgرعى سمو الامير رعد بن زيد رئيس اللجنة الباراولمبية حفل جمعية عقربا الخيرية في عمان والزرقاء «المركز النهاري للمعاقيين الشباب» وبدعم من المؤسسة السويدية للإغاثة الفردية في الاردن، وذلك بهدف تكريم المتفوقين من المركز في بطولة الألعاب الوطنية لذوي الاحتياجات الخاصة الحادي عشر والتي اقيمت قبل ايام على استاد الجامعة الاردنية بمشاركة أردنية واسعة.

وشاركت جمعية عقربا الخيرية من خلال المركز النهائي وحصلت عل نتائج مميزة حيث نال اسامة عماد شفيق -الميدالية الذهبية وحسام الدين صقر- ميدالية فضية ويوسف العمري - ميدالية فضية وعدي السرحان - وسام المركز الرابع.
التاريخ : 29-11-2011

بدوي حر
11-29-2011, 03:32 AM
وسام المرأة النموذج للشيخة فاطمة بنت مبارك
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1503_372301.jpgإحتفالا بالعيد الأربعين لدولة الإمارات العربية المتحدة، وبحضور عدد كبير من الشخصيات النسائية الإماراتية والعربية، كرّم إتحاد المنتجين العرب التابع لجامعة الدول العربية وبالتعاون مع حملة الأيادي البيضاء سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسريّة، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، تم منح سموها وسام المرأة النموذج، وهو أعلى وسام يمنحه الإتحاد وحملة الأيادي البيضاء لشخصية نسائية تقديراً لتاريخها ودورها وللإنجازات العظيمة التي قدمتها سموها لتمكين المرأة الإماراتية، والدور المتميّز الذي تقوم به سموها في رعاية شؤون المرأة في الإمارات وفي الدول العربية وحول العالم.
التاريخ : 29-11-2011

سلطان الزوري
11-29-2011, 10:05 AM
ربي لايحرمنا من هذا القلم الذهبي

دمت ودام قلمك

بدوي حر
11-30-2011, 02:21 AM
مشكور اخوي ابو راكان على مرورك

بدوي حر
11-30-2011, 02:21 AM
الاربعاء 30-11-2011


معرض سينا عطا .. أبعاد اجتماعية تنطلق من سؤال «مَن أنتم؟»
عمان ـ الدستور ـ محمد الدحيات



رعت الأميرة رجوة بنت علي، رئيسة الجمعية الملكية للفنون الجميلة، مساء أول أمس، افتتاح معرض الفنان التشكيلي العراقي سينا عطا، «من أنتم»، المقام في جاليري دار الأندى، وهو يشتمل على ما يقارب الثلاثين لوحة مقتبسة من أجواء الربيع العربي.

وقال الفنان سينا عطا للدستور إن معرضه هذا مستوحى من جملة القذافي الشهيرة «من أنتم؟»، التي أطلقها في إحدى خطاباته، متوجهاً بها إلى الثوار الليبيين، ثم نوه الفنان إلى أن الأعمال المعروضة تحمل أبعاداً اجتماعية تنطلق من سؤال: «من أنتم؟» إلى استفهامات أخرى، من مثل: «من نحن؟»، «من هم؟»، «من أنت؟»، وهكذا.

وتتسم الأعمال التي يحتوي عليها المعرض بالواقعية، أحياناً، وبالرمزية، أحياناً أخرى، وهي منفتحة على إسقاطات، وتأويلات متعددة، وترتكز على وجوه مخفية الملامح في أغلب الحالات، إذ تعبّر هذه الوجوه (وتبدو بلا ملامح) عن قضية جوهرية في الربيع العربي، والحالة العربية عامة، وهي اختفاء الاتجاه، وضبابية الهوية، كما يمكن تأويلها على أنها تمثّل الجماعة العربية، وما تحمل من رؤى مشتركة من خلال لوحات تمثل عدة من وجوه/ أشخاص مجتمعين، تعبيراً عن هذه الجماعة، لا سيما في مجموعة الأعمال المسماة بـ»عن الربيع عربياً أو ماشابه».

وفي مجموعة الأعمال المسماة بـ»مراحل إنكار الانكسار» نجد اللوحات تنزع إلى تصوير الفرد الواحد، بحيث توحي بأنها تعبير عن حالة القلق التي تعتري الفرد العربي لمعرفة إلى ماذا سيؤول هذا الربيع، أو من الممكن أن تنفتح على إسقاط آخر، وتأويل ثانٍ يتمثل بمراحل الانكسار التي ظل عدد من الزعماء العرب يحاولون إنكارها بعدم الاعتراف برغبات شعوبهم المطالبة بالتغيير، حتى أخذتهم ظلال الربيع العربي.

والفنان العراقي سينا عطا مولود في الولايات المتحدة الأميركية، بحكم عمل والده دبلوماسياً هناك، ويعيش في عمان ويعمل فيها، وكان أكمل دراسته في بغداد، وأقام عدة من معارض شخصية في الأردن، والبحرين، وبريطانيا، وأميركا، ودبي وغيرها، ونشأ وسط عائلة محبة للثقافة والفنون بأنواعها، وكانت تستقبل كبار التشكيليين الرواد، وتقتني الأعمال الإبداعية. وإلى جانب لوحاته الفنية لديه أعمال نحتية، وقد أنجز العديد من أعمال الفيديو أرت، والتصوير الفوتوغرافي، كما أصدر مجموعة تصاميم لمجوهرات مستوحاة من التراث العراقي.
التاريخ : 30-11-2011

بدوي حر
11-30-2011, 02:22 AM
انطلاق مهرجان أفلام «كرامة» لحقوق الإنسان الاثنين المقبل
عمان ـ الدستور ـ خالد سامح

احتفالاً باليوم العالمي لحقوق الانسان، تنطلق مساء الاثنين المقبل، في المركز الثقافي الملكي، فعاليات مهرجان «كرامة» لأفلام حقوق الإنسان، التي تستمر خمسة أيام،وذلك بمشاركة عدد من الأفلام الأردنية والعربية والأجنبية، وحضور نخبة من المخرجين والفنانين العرب.

ويأتي المهرجان بتمويل «معمل 612 للأفكار» وتنظيمه، وبالشراكة مع المركز الثقافي الملكي، وبالتعاون مع وزارة الثقافة الأردنية، وبدعم من مجموعة من منظمات هيئة الأمم المتحدة، والمراكز الثقافية التابعة للسفارات والمؤسسات المحلية والقطاع الخاص. وقد أعلنت فعاليات المهرجان في مؤتمر صحفي عقد ظهر أمس في المركز الثقافي الملكي، بحضور مديرة المهرجان المخرجة سوسن دروزة، ومدير المركز الثقافي الملكي محمد أبو سماقة، والمدير الفني للمهرجان المخرج إيهاب الخطيب.

أكد محمد أبو سماقة أن دعم وزارة الثقافة للمهرجان دليل على اهتمام الدولة الأردنية بقضايا حقوق الإنسان، وكل ما يصب نحو مزيد من الحرية، والكرامة الإنسانية وأضاف أن «التشارك مع مهرجان كرامة، للسنة الثانية على التوالي، هو قرار ثقافي استراتيجي، يأتي ضمن سياستنا ورؤيتنا في إبقاء فضاءات المركز مفتوحة أمام حركة الثقافة السينمائية. وكما لمسنا في مهرجان كرامة الأول، العام الماضي، فإن جلسات الحوار والتداول، وترويج حقوق الإنسان من خلال الثقافة السمعية-البصرية، تؤثر جميعها في المجتمع والفرد لتؤدي إلى التطوير والتغيير، من أجل مستقبل أفضل.»

وقالت مديرة المهرجان سوسن دروزة: «مهرجان كرامة؛ لهذا العام، ذو صبغة خاصة تتقاطع مع التطورات التي حدثت، وتحدث في الوطن العربي. لقد فرضت هذه الأحداث على «كرامة» مسؤولية توسيع نطاق عملها لتلامس الواقع الذي تعيشه شعوب المنطقة، وهكذا فعل المهرجان بحق. إن الكرامة أكثر من مجرّد شعور.. هي إرادة وعمل.»

من جهته شدد المدير الفني للمهرجان، المخرج إيهاب الخطيب، على دور السينما في طرح قضايا الإنسان والحريات العامة، فقال: «إن حقوق الإنسان أسمى من الفن الذي يحاكي أوجاعه وآهاته، لكن كليهما مهم جداً للآخر. إن الفيلم ـ في منطقتنا، وبمنطقنا العام ـ قائم على الإنسان وحقوقه الأساسية، حتى لو لم يقصد صانعوه ـ في كثير من الأحيان ـ تصوير فيلم حقوقي محض. ويأتي «كرامة 2011» بعد النجاح الذي حققه «كرامة 2010»، وبمسؤولية وجهد أكبر في اختيار الأفلام، في ظل الظروف المتسارعة، التي تعيشها منطقتنا. إن أفلامنا المختارة، لهذا العام، تتماشى مع اهتمامات الإنسان العربي، مؤكد ـ بشدة ـ أهمية ثقافة الفيلم في إحداث التغيير الاجتماعي والسياسي، المنشود.»

واختتم المؤتمر الصحافي بنقاش مع ممثلي الصحف اليومية، وبعض الفضائيات والإذاعات المحلية، والرد عن استفساراتهم حول المهرجان وأهدافه.

وسيعرض مهرجان كرامة أكثر من 40 من أهم الأفلام العربية والدولية، القصيرة والطويلة، حول مواضيع حقوقية وإنسانية، من بينها 14 فيلماً روائياً، وحوالى 26 فيلماً وثائقياً من أكثر من 20 دولة. والأفلام ـ في مجملها ـ حائزة على عدد كبير من الجوائز العالمية المهمة. كما سيحضر حفل الافتتاح عدد من الضيوف من المخرجين، والممثلين، والكتّاب، والذين سيشاركون بجلسات حوارية مع الحاضرين، تقام بعد العروض مباشرة. كما سيستضيف المهرجان عدداً من مدراء مهرجانات حقوق الإنسان في العالم، مثل مهرجان «نورينبيرغ لحقوق الإنسان»، ومهرجان «العالم الواحد» (التشيك)، ومهرجان «أفلام ذات قيمة» (هولندا)، ومهرجان «لشبونة» (البرتغال). كما سيعرض «كرامة» أهم الأفلام الحاصلة على جوائز عالمية في مهرجان برشلونة للسينما وحقوق الإنسان.

ومن أهم الأفلام العربية الروائية، التي سيتم عرضها خلال المهرجان، فيلم الافتتاح اللبناني «وهلأ لوين»، للمخرجة نادين لبكي، وفيلم الاختتام المصري «أسماء»، بطولة الفنانة هند صبري وإخراج عمرو سلامة. وستشهد أيام المهرجان عرض نخبة من الأفلام؛ كالفيلم السوري «دمشق مع حبي»، والفيلم المغربي «ماجد»، والفيلم الإماراتي «سبيل»، والفيلم الجزائري «قاراقوز»، والفيلم المصري «مايكروفون»، والفيلم اليمني «دعوة إلى الحياة» (للناشطة والمخرجة توكل كرمان، الحائزة على جائزة نوبل للسلام، مناصفة)، بالإضافة الى عدد من الأفلام الأردنية والعربية المتنوعة.

كما سيتم عرض مجموعة من الأفلام العالمية، من بينها: «الرجل الغاضب» (النرويج)، «في الأثير» (إيران)، «العدالة لسيرغي» (هولندا)، «14 كيلومتر» و»أغانٍ من فلسطين» (إسبانيا)، «الرأسمالية» (رومانيا)، «الجيش الرابض» (إيطاليا)، «غرانيتو» (أميركا)، «بورما» (الدانمارك)، «النساء بطلات» (فرنسا)، «الموجة الخضراء» (ألمانيا)، و»مدينة الموتى» (البرتغال).

وسوف تقام ـ على هامش المهرجان ـ عدد من الفعاليات الموازية، والتي تتضمن ندوة «الشفافية مطلب عالمي ضد الفساد». وسيعقد، أيضاً، منتدى الشباب العربي تحت عنوان «صنّاع التغيير»، وندوة بعنوان «الحق في الحياة»، وندوة «إعلان حقوق الإنسان وعلاقته بالثورة الفرنسية». وسيستضيف المهرجان نخبة من المتحدثين، أمثال الخبير الإعلامي سعد حتر، والمخرج السينمائي العربي المخضرم خيري بشارة، والناشطة بثينة كامل (المرشحة المحتملة لرئاسة الجمهورية المصرية)، والمخرج داميان كلارك (من قناة الجزيرة انترناشونال)، والرئيس المساعد للبرامج التلفزيونية الإعلامي سمير فرح، (من البي بي سي). وسيحضر الفعاليات الرئيسة والموازية، كذلك، مجموعة من الشباب العربي، وطلبة الجامعات الأردنية. وسوف يتم، أيضاً، تنظيم عدد من عروض الأفلام المختارة في الجامعات والمدارس الحكومية والخاصة، في عمّان ومحافظات المملكة، ضمن البرنامج السينمائي الحقوقي التوعوي للمهرجان.

ومن الجدير ذكره أن مساء ثاني أيام المهرجان سيشهد عرضاً موسيقياً، بدعم من اليونيسف، لفرقة «مسار إجباري»، التي تغني من أجل إعلاء حقوق الإنسان، والتي ظهرت في طيّات أحداث فيلم «ميكروفون».
التاريخ : 30-11-2011

بدوي حر
11-30-2011, 02:22 AM
منتدون يستذكرون تجربة الراحل راضي صدوق في «شومان»
عمان ـ الدستور ـ عمر أبوالهيجاء



نظم منتدى عبدالحميد شومان الثقافي، مساء أول أمس، ندوة استذكارية للشاعر الراحل راضي صدوق، بمناسبة صدور أعماله الشعرية الكاملة. أدار الندوة صفوان البخاري.

تحدث الناقد، د. محمد عبدالله القواسمة، عن «ثنائية الحب والوطن في شعر راضي صدوق»، قائلاً: «تقدم قصائد الشاعر راضي صدوق في مجموعاته التي تضمنتها الأعمال الشعرية التي أصدرتها وزارة الثقافة، هذا العام، موضوعين مهمين يشكلان ثنائية واضحة، تنهض عليهما تجربته، هما: الحب، والوطن، وتناول الباحث هذين الموضوعين في محاولة لبيان الفضاء الشعري لهذه التجربة، والإلمام بعناصرها. يضيف د. القواسمة: «إذا كان الشاعر راضي صدوق يتكلم عن الحب، بشكل عام، فإنه يتناوله بوصفه علاقة إنسانية بين الرجل والمرأة، ويميزه عن أي نوع آخر من أنواع الحب، مثل: حب الوطن، وحب الناس وحب الحياة»، ثم يشير إلى أن «الحب لدى الشاعر صدوق ليس حباً عذرياً، أو أفلاطونياً، أو ولا هو إيروتيكي.. إنه حب واقعي يتبلور في علاقات واضحة بالمرأة».

من جانبه قدم د. محمد أحمد القضاة قراءة في أعمال راضي صدوق الشعرية، واصفاً إياها بأنها تجربة غنية تقوم على حب القراءة من منابعها الأصلية، وعن الراحل صدوق قال: «لقد قرأ كتب الجاحظ، وأبي حيان التوحيدي، وكليلة ودمنة، وبدأ من المنابع العربية الأصلية؛ حيث قرأ الشعر العربي الأصيل، أحب العربية ـ هذا الحب ربطه بالتراث وأوابد الكتب القديمة – وأتقنها إتقانا كاملاً انعكس في بناء الأديب، وعاش في ثنايا التراث، وقرأه قراءة عميقة، ما أبعده عن السقوط في تيارات الحداثة الوافدة»، ثم أشار د. القضاة إلى أن «الراحل أديب وشاعر عربيّ فلسطيني، ولد في طولكرم، وعاش في بلاد الاغتراب، دخل عوالم فكرية وثقافية متنوعة، وترك بصماته في مهنة الصحافة والثقافة والأدب، وحرك في أشعاره ضمير القارئ، ووضع حروفه في خدمة الإنسان خاصة القضية الفلسطينية بكل معطياتها وتجلياتها وظروفها، كما ترك العديد من المؤلفات الأدبية: النقدية، والشعرية، والنثرية منذ مطلع الستينيات وحتى وفاته».

أما الشاعر والناقد محمد سمحان فتطرق ـ في حديثه عن «المسيرة الحياتية والأدبية لراضي صدوق» ـ إلى أن «الراحل كان ذا ثقافة موسوعية في الأدب، والشعر، والفكر، والتاريخ، والسياسة»، وقال إن الراحل «قضى دون أن يتمكن من كتابة مذكراته، أو ما لديه من معلومات بعضها على قدر كبير من السرية، في مجال الأدب والسياسة والتاريخ المعاصر، خاصة القضية الفلسطينية»، وبعد ذلك لفت سمحان إلى أن الراحل «كان أستاذاً كبيراً لجيل من الشعراء والصحفيين الفلسطينيين والأردنيين والعرب».

ثم أضاف سمحان قوله: «بيت من الشعر شدني إلى راضي، ودفعني للاقتراب منه، ومعرفته، وإشراكه في مهرجان جرش للشعر ـ إبان ترؤسي لجنةَ الشعر فيه، عام 1984 ـ يقول راضي في هذا البيت، معاتباً الزمن، ومقراً بهزيمته الساحقة أمامه: أبيعك تاريخي وشعري وموقفي/ بلقمة أطفالي؛ فهل أنت قابلُ؟»

الناقد محمد المشايخ قدم شهادة في راضي صدوق، قال فيها إن «ثقافة الشاعر الموسوعية، وصالونه في سنواته الأخيرة تشير إلى ذاكرة متحركة للثقافة العربية تمتد لأكثر من نصف قرن، وكانت له تعليقاته التي قد تتكرر في معظم جلسات الصالون، ومنها أن الشيخ علي الطنطاوي داعبه ذات مرة في برنامجه التلفزيوني الشهري، قائلاً إن اسم «راضي صدوق» خطأ في اللغة والصحيح أن يكون ’راضٍ صدوق‘«. وأضاف المشايخ قوله: «إذا ما أخذنا بعين الاعتبار كون الشاعر الراحل من أهم مؤسسي رابطة القلم الحر، في مطلع خمسينيات القرن الماضي، إلى جانب الشاعر نايف أبو عبيد والقاص عقلة حداد وغيرهم، فقد جعل من صالونه مؤسسة مستقلة، وبالتالي كان يرفض عضوية رابطة الكتّاب واتحاد الكتاب، ويكتفي بعضوية ’المبادرة الوطنية الأردنية‘، التي يترأسها مسلم بسيسو، وكان الراحل قد وعدنا بنشر مذكراته في صحيفته الإلكترونية، التي تحمل عنوان «العالمية»؛ لكنه لم يفعل، الأمر الذي يجعلنا نتساءل عن مصير تلك المذكرات».
التاريخ : 30-11-2011

بدوي حر
11-30-2011, 02:22 AM
سميحة خريس : ثقافتنا العربية أصيلة وغير طارئة
عمان – الدستور – هشام عودة



قالت الروائية سميحة خريس إنها كانت متحمسة حماساً ذاتياً لترجمة روايتها، «دفاتر الطوفان»، إلى اللغة الألمانية؛ لأن من شأن هذه الترجمة إيصال الرواية، التي تحمل روح عمان، إلى القارئ الألماني. أضافت خريس، في شهادتها التي قدمتها في ندوة ناقشت ترجمة الأدب العربي إلى اللغة الألمانية، في رابطة الكتاب الأردنيين، مساء أمس الأول، إنها كانت خائفة من الترجمة، التي وصفتها بأنها تمثل خيانة للنص الأدبي، لافتة إلى أن اثنتين من رواياتها قد ترجمتا إلى اللغة الألمانية، وهما: «دفاتر الطوفان»، و»الصحن»، مشيرة إلى أن اختيارها كلمة ’الصحن‘ عنواناً لروايتها ـ في نسختها العربية ـ «يحمل معنى فلسفياً حول ما يمكن ان نهضمه من صحن الحياة»، إلا أنها ـ بالتشاور مع المترجم ـ قامت بتغيير العنوان، بسبب صعوبة فهم معناه عند القارئ الألماني لأنه يهتم ـ مثل غيره من القراء الغربيين ـ بالحواس.

وقالت خريس إن «المرأة الألمانية أكثر اهتماماً بالقراءة من الرجل، وهي قارئة جادة»، لافتة إلى أن ما يجري في الشوارع العربية، هذه الأيام، من ثوراتً وحراك شعبي، جعل القارئ الألماني «مهتماً بمعرفة المزيد عن حياة العرب وقراءة أدبهم، بعكس ما كان عليه الحال عام 2004، عندما كان الأدب العربي ضيف شرف في معرض فرانكفورت للكتاب الدولي»، مؤكدة أن «ثقافتنا العربية ثقافة أصيلة، وغير طارئة بعكس ما تحاول «إسرائيل» ترويجه من ثقافة لا تملك جذوراً حقيقية».

من جهته قال الناشر الفلسطيني، المقيم في ألمانيا عبد الرحمن علاوي، إن فكرة ترجمة الأدب العربي إلى الألمانية بدأت تراوده منذ عام 2004، حين اكتشف ضعف الحضور العربي في معرض فرانكفورت للكتاب، حين قامت جامعة الدول العربية بترجمة خمسين عنواناً، فقط، في وقت تدفع فيه دور النشر الألمانية مئة ألف عنوان سنوياً، منها عشرون ألف عنوان جديد، وأضاف علاوي أن ترجمة الأدب العربي إلى الألمانية كانت تتم عبر لغة ثالثة في الغالب، أي من الإنجليزية، والفرنسية، والإسبانية، معترفاً بأن دار النشر التي يملكها لا تستطيع منافسة دور النشر الألمانية الكبرى، لكنه يسعى ـ من ورائها ـ إلى فتح نافذة جديدة يدخل منها الأدب العربي إلى القارئ الألماني، من أجل تحريض الآخرين على القيام بهذه المهمة، وهي مهمة تحتاج إلى مترجمين متفرغين، وهذا ما لا تملكه دار النشر الخاصة به، مؤكداً أن ما يتم ترجمته، سنوياً، من الأدب العربي إلى الألمانية لا يتجاوز عشرة كتب، وهو رقم متواضع جداً.

وأشار علاوي إلى أنه تخصص في ترجمة كتابات الأديبات العربيات، فقط، من مختلف الأقطار العربية، داعياً الحكومات والمؤسسات العربية إلى الاهتمام بالترجمة إلى اللغات الأخرى؛ لأن ما يترجم من هذه اللغات إلى العربية أكثر بكثير ممّا يترجم من العربية إلى اللغات العالمية.

الندوة التي أدارها، وقدم لها الزميل رمزي الغزوي، بحثت في تجربة الروائية سميحة خريس في الترجمة، لافتاً إلى أن الترجمة تمثل الجسر الذي تعبر عليه الثقافات بين الأمم، وهي الطريقة المثلى لتبادل الخبرات.
التاريخ : 30-11-2011

بدوي حر
11-30-2011, 02:22 AM
الزميل خالد سامح يصدر مجموعته القصصية الثانية «نهايات مقترحة»
عمان - الدستور



عن دار ورد الأردنية للنشر والتوزيع، صدرت، حديثا، المجموعة القصصية الثانية للزميل القاص خالد سامح، «نهايات مقترحة»، وتقع المجموعة في 79 صفحة من القطع المتوسط، ويأتي هذا الإصدار بعد مجموعته الأولى «نافذة هروب».

وتتضمن المجموعة، عددا من القصص، من مثل: «رغبة مبهمة، وأجنحة الحاويات، والزائر، في انتظار غياب آخر، والسؤال، وحارس العتمة، ونص مسرحي بعنوان: شبح الجنرال».

وفي مقدمة المجموعة يقول الدكتور القاص والناقد غسان عبد الحق: «تمثل هذه المجموعة قصصا ومسرحية، نماذج للكيفية التي انعكس الواقع العربي وفقها في وجدان ووعي الكتاب الشباب، قبيل الربيع العربي وبعده. ومن الملاحظ ان ثمة تدرجا وتداخلا، على صعيد الشكل والمضمون قد هيمنا على هذه المجموعة، بالقدر نفسه الذي بدا معه الواقع العربي متدرجا ومتداخلا.

وكتب، على الغلاف الأخير للمجموعة، القاص والروائي العراقي عبد الستار ناصر: «على طريقة جان جينيه الذي يكتب حتى يشعر بالنشوة ثم يمزق صلته بالعالم الذي يرفضه، يكتب خالد سامح قصصه التي أظنها بداية محترمة، فيها جانب ممتع، وكلها مأخوذة من نبض الشوارع والبيوت، تشبه شريطا سينمائيا وثائقيا يحكي لك عن أشياء تعرفها وربما رأيتها فعلا لكنها في الكتاب تأتي أكثر تشويقا واثارة وهذا ما يحتاجه كاتب القصة القصيرة، التشويق وعنصر الإثارة في زمن نسبي من القراءة».

القاص والكاتب الأردني الراحل فايز محمود يقول عن قصص الزميل سامح إنها «تحفل بآماد واسعة ومتنوعة من التجارب إزاء صراع القيم في عالم وحشي وهامد، وبنائها الفني وأسلوبها الأدبي ينم عن مستوى جيد للقاص».

من جهته كتب الشاعر والناقد نضال القاسم، حول المجموعة يقول: «على الرغم مما يمكن أن يقال عن حداثة تجربة خالد سامح التي برزت في العامين الماضيين، إلا أنني أرى أنها كانت واحدة من التجارب اللافتة، من حيث نوعية الكتابة وخصوصية موضوعاتها، المرتبطة ارتباطا عميقا بالبيئة المحلية والتي تمزج ما بين الواقعي والرمزي والخيالي في مشاهد تثير الدهشة والإعجاب، وتعبر عن موهبة ينتظرها الكثير من الانتشار».
التاريخ : 30-11-2011

بدوي حر
11-30-2011, 02:23 AM
وفاة الحكواتي والفنان المصري رمضان خاطر
عمان ـ الدستور



توفي، مساء أمس، الحكواتي والفنان المصري رمضان خاطر، تاركاً خلفه إرثاً فنياً، امتد على مدار ثلاثة عقود. والفنان الراحل من مواليد العام 1963، في قرية بني مزار، ممثل وحكاء ومدرب حكي، بدأ نشاطه الفني في فرقة بني مزار المسرحية، ثم التقاه في عام 1989 المخرج حسن الجريتلي، وهو مؤسس فرقة الورشة، حيث دفعت موهبة رمضان التلقائية ـ في الحكي ـ مؤسس الفرقة للتساؤل حول العلاقة الممكنة بين هذا الفن وبين المسرح الحميمي، الذي كانت الورشة تبحث عنه في ذلك الوقت، واستمر رمضان في علاقته بالفرقة حتى وفاته.

يعتبر رمضان خاطر من الحكواتيين المصريين الذين تركوا بصمة مميزة في فن الحكى، الذي يعتبر واحداً من أقدم الفنون التي وظفتها المجتمعات لنقل تجاربها ومعارفها وقيمها عبر الأجيال، ومن أهم هذه الفنون، حيث يكون للراوي، أو الحكاء، دور مهم في حياتنا. وفي الأعوام القليلة الماضية كان له مشاركات عديدة في الأردن من خلال مهرجان حكايا، الذي ينظمه مسرح البلد، ومن خلال الملتقى التربوي العربي في عمان، وقدم خلال هذه المشاركات عدداً من العروض مع فرقة «الورشة». ففي عام 2010، «قدم رمضان خاطر يحكي»، و»حكايات شعبية من الدقهلية»، بمشاركة الحكواتية عارفة عبد الرسول، كما قدم «حكي مصاطب» في الدورة الأولى من المهرجان، عام 2008.

قدم رمضان خاطر العديد من الأعمال المسرحية، منها مسرحية «داير داير»؛ ومسرحية «غزير الليل»؛ مسرحية «بالعربى الفصيح»، تأليف لينين الرملى و إخراج محمد صبحى؛ مسرحية «الحادثة المجنونة»، تاليف لينين الرملى و إخراج عصام السيد؛ مسرحية «غزل الأعمار» عن السيرة الهلالية؛ مسرحية «اللى يعيش»، إخراج حسن الجريتلي؛ مسرحية «حلم ليلة صيف»، للمخرجة السويدية إيفا برجمان (2004)؛ مسرحية «الضفيرة الشمسية»، للمخرج شارلى إستروم، كما شارك فى العديد من الأفلام، منها فيلم «هليوبوليس»، إخراج أحمد عبدالله؛ و»عين شمس»، إخراج إبراهيم البطوط.

بدوي حر
11-30-2011, 02:23 AM
أمسية عن السينما الأردنية في الزرقاء
الزرقاء ـ بترا



استضاف مركز الملك عبد الله الثاني الثقافي مساء امس الأول الناقدين عدنان مدانات وناجح حسن للحديث عن السينما الاردنية وما حققته من انجازات في الفترة الاخيرة.

وتحدث مدانات(الذي صدر له من المؤلفات: غرائب الايام في خفايا الافلام ، وتحولات السينما العربية المعاصرة) عن بدايات السينما الاردنية وخصوصيتها ، حيث اسس خمسة من الشباب المتحمسين شركة من اجل انتاج فيلم سينمائي فكان فيلم (صراع في جرش) الذي تناول موضوع تهريب الآثار،حيث انه وثق للمدن الاردنية والفلسطينية، كما انه تحدث عن قيم الحرية وتحرير الارض .

ولفت الى الفيلم الاردني (وطني حبيبي) الذي يؤرخ للاعتداءات الاسرائيلية على الاردن ويصور بسالة مقاومة الجيش العربي الاردني لهذه الاعتداءات والتصدي لها.

وقال ان الدولة انتبهت لأهمية السينما، حيث تم تأسيس قسم السينما عام 1965 الذي عمل فيه مجموعة من السينمائيين وانتجوا عدة افلام وثائقية معظمها تناولت نكسة حزيران وتداعياتها مثل فيلم (زهرة المدائن)، مؤكدا اهمية الرجوع الى الادب والنصوص الاردنية المتوفرة عند انتاج الافلام،لأن الادب يقدم مادة متماسكة افضل.

كما تطرق الناقد ناجح حسن الذي (صدر له من المؤلفات شاشات النور... شاشات العتمة، وعتبات البهجة) الى التطورات التي شهدتها السينما الاردنية في الفترة الاخيرة ، والتي كانت نتيجة للتطورات التكنولوجية التي شهدتها صناعة السينما، لافتا الى بداية ظهور مجموعة من المخرجين الشباب الاردنيين الذي استفادوا من تقنيات الكمبيوتر الحديثة في اخرج افلام على مستوى كبير من الاهمية.

وبين اهمية تأسيس الهيئة الملكية الاردنية للافلام عام 2003 والتي كان لها دور كبير، حيث ادى ظهورها الى تسهيل عملية تصوير بعض الافلام في الاردن،مثلما تعقد العديد من الدورات التدريبية في مجال السينما والتي تسهم في صقل الخبرات والتجارب.

وذكر حسن فيلم (كابتن ابو رائد) الذي حظي باهتمام كبير وحصد الكثير من الجوائز في عدد من المهرجانات،وكذلك فيلم (اعادة خلق) لمحمود المساد، وفيلم الشراكسة الذي يؤرخ لبدايات عمان،اضافة الى عدد من الافلام التسجيلية التي تصور الريف والبادية وايقاع المدينة المعاصرة و بيئة المخيم واوضاع الاسرى الفلسطينيين.

بدوي حر
11-30-2011, 02:23 AM
المغرب يشهد أول دورة في علم المخطوطات
عمان ـ الدستور



ينظم معهد المخطوطات العربية بالقاهرة دورته التدريبية الأولى في علم المخطوطات، تحت عنوان: «المخطوط العربي: الوعاء والصَّنْعَة والتقاليد»، وذلك خلال الفترة من 5 إلى 15 كانون الأول المقبل، بالعاصمة المغربية (الرباط)، بالتعاون مع الرابطة المحمدية للعلماء بالرباط.

تُعدُّ هذه الدورة الأولى من نوعها عربيًّا، إذ لم يسبق أن عقدت في الوطن العربي دورة متخصصىة في علم المخطوطات (الكوديكولوجيا). وتأتي أهميتها مع تجاوز مسألة السبق التاريخي، من أن علم المخطوطات لا يزال حتى اليوم حقلاً بكرًا، يحتاج إلى الكثير من الجهود للخط فيه.

يشارك في الدورة محاضرًا ومدربًا أكثر من عشرين أستاذ ومدرب من المغرب والوطن العربي، منهم: د. محمد بنشريفة، د. الشاهد البوشيخي، د. أحمد شوقي بنبين، د. عباس أرحيلة، د. عبدالستار الحلوجي، د. فيصل الحفيان، د. إدهام حنش، د. عبدالله المنيف، د. محمود مصري، ومحمود زكي. يشارك في الدورة نحو 40 متدربًا، منهم 10 متدربين يمثلون 10 دول عربية، منها: تونس، ليبيا، اليمن، سوريا، فلسطين، الأردن، عُمان، السعودية، قطر، إضافة إلى متدربين من المغرب وأسبانيا والهند وغيرها.

وغني عن الذكر أن معهد المخطوطات العربية، هو جهاز قومي متخصص يتبع المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو)، إحدى منظمات جامعة الدول العربية. وهو يُعنى بالتراث العربي المخطوط على مختلف أصعدته؛ جمعًا وإتاحةً، صيانةً وترميمًا، فهرسةً وتعريفًا، دراسةً وتوظيفًا.

وتسعى الدورة إضافة إلى الفائدة العلمية والعملية في موضوعها، إلى المساهمة في إرساء نمط مختلف من الدورات التدريبية المتخصصة، يؤمل من ورائه تأسيس فرق عمل عربية في الموضوعات الدقيقة المتدارسة لتحليل ظواهرها وحل إشكالاتها. وذلك في إطار من منهجية التدريس والتدريب المتفاعل المستمر إلى ما بعد إنتهاء الدورة، فالمعهد يسعى إلى التواصل المستمر بينه وبين المُدرِّبين والمشاركين، بحيث لا يُكتفى بالأيام الأربعة المُكثَّفة للدورة فحسب، وإنما يُستكمل تدارس الموضوع والآراء العلمية حوله وحل الإشكالات، والإفادة بالمراجع والنماذج وأدوات العمل وغير ذلك، وقد تم لهذا الغرض تأسيس مجموعة خاصة بالمشاركين على موقع (الفيس بوك)، وقائمة بريدية.

بدوي حر
11-30-2011, 02:23 AM
فعاليات اليوم
مؤتمر صحفي لـ»ملتقى عمان التشكيلي الدولي الأول لفن الجرافيك»

تعقد رابطة الفنانين التشكيليين الأردنين مؤتمرا صحفيا للإعلان عن «ملتقى عمان العالمي الأول لفن الجرافيك دورة (الحفر على الخشب)»، واللجنة المنظمة وأسماء الفنانين المشاركين والمؤسسات المشاركة والداعمة، وكذلك الهدف من الملتقى، وذلك في رابطة التشكيليين بجبل اللويبدة، الساعة الحادية عشرة، من ظهر اليوم.

توقيع كتاب «وراء الأردن»

يقام الساعة السادسة والنصف من مساء اليوم حفل توقيع كتاب «وراء الأردن» لايزابيل روبين وجين تيلر، وذلك في فندق الشيراتون بجبل عمان.

«قصيدة الهايكو بين توماس ترانسترومر وسعدي يوسف»

تنظم اللجنة الثقافية في قسم اللغة العربية في آداب الجامعة الأردنية ندوة في موضوع: قصيدة الهايكو بين توماس ترانسترومر وسعدي يوسف تتحدث فيها د. امتنان الصمادي، ويقدمها، ويدير الحوار د. إبراهيم خليل. وذلك الساعة الحادية عشرة من ضحى اليوم في مدرج الخليل بن أحمد الفراهيدي.

محاضرة «الفضائيات والتغيير»

بدعوة من «لجنة الحريات» في رابطة الكتاب الأردنيين تلقي الدكتورة حياة الحويك عطية محاضرة بعنوان (الفضائيات والتغيير) وذلك اليوم، الساعة السادسة مساء، في مقر الرابطة بالشميساني.

بدوي حر
11-30-2011, 02:23 AM
فعاليات الغد
ليلى الأطرش في «البيت الأدبي»

يعقد صالون القاص أحمد أبوحليوة (البيت الأدبي) لقاءه الشهري الخامس والثمانين، محتفياً بالذكرى السابعة لتأسيسه، ومستضيفاً الروائية ليلى الأطرش، وذلك الساعة السادسة من مساء غد في الزرقاء.


التاريخ : 30-11-2011

بدوي حر
11-30-2011, 02:24 AM
فعاليات مقبلة
أبو حامدة في المكتبة الوطنية

ضمن أمسيات نشاط (كتاب الأسبوع) تستضيف دائرة المكتبة الوطنية الدكتور مروان عبد الحي ابو حامدة للحديث عن كتابه بعنوان: «الحسناء والأعور وأبجديات جمالية» في أمسيةٍ ثقافيةٍ، وذلك الساعة السادسة من مساء يوم الأحد المقبل في قاعة الاحتفالات الرئيسية.

الصمادي يحاضر في «شومان»

يستضيف منتدى عبدالحميد شومان الثقافي، الخبير الاقتصادي د. تيسير الصمادي، لإلقاء محاضرة بعنوان «الاقتصاد الأردني: قراءة تحليلية «، وذلك الساعة السادسة والنصف مساء الاثنين المقبل، في مقر المنتدى بجبل عمان. ويرأس الجلسة ويدير الحوار د. منذر الشرع.

أمسية شعرية في رابطة الكتاب بالزرقاء

تستأنف رابطة الكتاب الأردنيين بالزرقاء ندواتها في دورتها الجديدة بدعوة الشاعرين يوسف الديك (المقيم في دولة الإمارات) وموسى الكسواني لإقامة أمسية شعرية يقرأ خلالها كل منهما منتخبات من قصائدهما، يدير الأمسية الناقد والباحث سعادة أبو عراق، وذلك الساعة الخامسة من مساء الثلاثاء المقبل في مقر الرابطة بالزرقاء - قرب قصر شبيب الأثري، والدعوة عامة.

بدوي حر
11-30-2011, 02:24 AM
تحفظ على المتحف العراقي الافتراضي
عمان ـ الدستور



أبدى مسؤولون في وزارة السياحة والآثار والهيئة العامة للآثار والتراث العراقية تحفظات واعتراضات على مشروع المتحف العراقي الافتراضي الإلكتروني، لاحتوائه على العديد من المعلومات التاريخية التي وصفوها بـ»المشوهة».

وانطلق مشروع المتحف العراقي الافتراضي الإلكتروني عام 2005 بإشراف المجلس الوطني الإيطالي للبحوث، بعد أن أوكلت إليه وزارة الخارجية وإدارة التعاون الدولي عملية الإشراف على إنجاز المشروع.

من جهته يقول الناطق الإعلامي لوزارة السياحة والآثار عبد الزهرة الطالقاني إنه مع بداية مشروع المتحف الافتراضي «تم تقديم بعض الاعتراضات لتصحيح الأخطاء التأهيلية، أو ما يمكن وصفه بتشويش الإرث الثقافي العراقي، مثل تصوير بعض الخلفاء العباسيين بأنهم من شاربي الخمر وأصحاب السهرات غافلين لشؤون الحكم، وهذا نوع من تشويه التاريخ الإسلامي».

ويشير إلى أن هذا الموضوع أثار اعتراض الهيئة العامة للآثار والتراث وطالبت الجانب الإيطالي المنفذ للمشروع بتصحيح هذه الأخطاء، إلا أنهم لم يأخذوا بهذه الملاحظات.

أما مدير عام هيئة الآثار والتراث الدكتور قيس حسين فيؤكد أن مشروع المتحف العراقي الافتراضي جاء بدعم ومبادرة من الجانب الإيطالي، إلا أننا فوجئنا بأن هناك أخطاءً جسيمة في الموقع الإلكتروني فيما يعرضه من معلومات.

ويضيف «شكلنا بموجب ذلك لجنة من هيئة الآثار تضم خبراء من المتحف العراقي لدراسة الموقع، وأكدت ما ذهبنا إليه من أن هناك لبسا وأخطاء تاريخية في قاعات المتحف الافتراضي، وفي بعض المعلومات التي شوهت الحضارة الإسلامية مما يسبب اللبس لدى المتصفح الباحث عن المعلومة».

وعلى خلاف ذلك، يرى خبير الآثار العراقية بهنام أبو الصوف أن هذه الأخطاء لا تأثير لها على تاريخ وآثار العراق. وقال إن الجانب الإيطالي تعاون مع العراق من أجل القيام بمحاولة تنظيم المتحف العراقي، خصوصا الخبراء من جامعة جوريدو الإيطالية ضمن اتفاقية التعاون بين المتحف العراقي وجامعة جوريدو ومعهد الآثار الإيطالي، وقدموا خدمات في مسائل العرض وخزانات العرض.

ويؤكد أن الإيطاليين ما زالوا مهتمين بالمتحف العراقي، ومنهم المهندس ريفيردو الذي ما زال يتردد إليه رغم الظروف الأمنية.

ويطالب الهيئة العامة للآثار أن تعالج هذه المشكلة مع الجانب الإيطالي بهدوء ودون مناوشات إعلامية قد تضر بالعلاقة بهم.

بدوي حر
11-30-2011, 02:24 AM
بيتان من الشعر
عمر عبد الرحمن الساريسي

إننا نعرض، في هذه الحلقات، «بيتان من الشعر»، لبيتين من الشعر العربي، في كل حلقة؛ لنرفع عنهما الغطاء، ونكشف ما تحته فيهما من الإمتاع والتسلية، وهذه هي وظيفة الأدب الأولى، والوحيدة ـ في ما يحسب بعض الناقدين ـ ثم نكشف، أيضاً، ما يمكن أن يفهم منهما من وظيفة اجتماعية للأدب، وهذه وظيفة ثانية للأدب يصّر عليها الكثيرون من الدارسين، الذين يشيرون إلى أنْ لا أدب، بل لا عمل، من دون فائدة للمجتمع والناس، وأن الوردة لا يكفي جمال منظرها، بل لا بدّ لها من رائحة طيبة، أيضاً، بشكل من الأشكال. وسنحرص على تقديم أبيات من شعر التراث، أولاً، ثم من الشعر المعاصر، ثانياً.

والبيتان اللذان نفتتح بهما هما من أبي العلاء المعري، المتوفي عام 447هـ.

يقول أبو العلاء، في إحدى اللزوميات:



«مـــل المقـــام فكــم أعاشــر أمــة أمَرَتْ بغير صلاحــِها أمراؤهـــا

ظلموا الرعية واستجازوا كيدَها وعدوا مصالحها وهم أجراؤها»



إن حكيم المعّرة، معرة النعمان، وهي من أعمال حلب، قد أعلن الحرب على حكام عصره، وهاجمهم، وأشار إلى عيوبهم، من وجهة نظر الفيلسوف المصلح، حتى لم تبق طبقة تشارك في الحكم والأمر إلا أشار إليها وناقشها.

ففي هذين البيتين يعلن تذمره من أمراء عصره، حتى تضيق عنه المعّرة على رحبها، وذلك لأنهم، في رأيه، يأمرون، لا بإصلاحها وتأدية لوازمها من إعمار وتأمين تنميتها وتقدمها ولكن بعكس ذلك تماماً؛ كان يجب عليهم أن يخلصوا في إدارتها وتأمين تقدمها، فهم ـ بدلاً من ذلك أ ساموا الناس خسفاً، ورعوهم رعاية سيئة، وظلموهم وأكلوا حقوقهم، وأجازوا لأنفسهم أن يكيدوا لها ويحقدوا عليها.

وإذا سألتم لماذا هذا الكيد للأمة التي يخدمونها قالوا: هذا يجوز لنا ومن حقنا، ألسنا خدم هذه الأمة؟ أفلا نستحق على خدمتنا لها أجراً وجزاءً؟ وههنا، يقول الشاعر أبو العلاء المعري، موطن التبرير غير الصادق، موطن الكذب على النفس، أولاً، وعلى الناس، ثانياً. وذلك في أنهم يجب أن يخدموا الأمة دون أن يتلقوا أجراً على ذلك، أو ـ على الأقل ـ أن بأكلوا بالمعروف؛ بما يقيم الأمر؛ بما يبعد عن النفس الجوع والموت، أي بالأجر الحلال، وليس بالسيطرة على المال العام والمال الخاص.. عليهم ان يحكموا بشمعة عمر بن العزيز، الذي كان إذا جلس في بيت المال ونظر في أمر المسلمين أضاء شمعة بيت المال، وإذا نظر في أمر شخصي أو شخص أهل بيته أضاء شمعة خاصة به.

فهل كان حكام عصره يأكلون من بيت مال المسلمين بالمعروف؟ أبو العلاء يقول: «لا»، ونحن نقول ربما كان أبو العلاء متشائماً؛ ينظر من فتحات غربال دقيق، لكننا ننتقل بالسؤال إلى حكام عصرنا وعصورنا، لنرى عجب العجاب؛ لنرى من أدركنا، وعشنا إلى أن رأينا: حكاماً يجمعون البلايين إلى البلايين، من النقود، في بنوك سويسرا وغيرها، ويجمعون لأولادهم وأنسابهم أطنان الذهب، (ويشفطون) البترول لإيفاء رغبات مجنونة توزع على مجانين العالم بغير حق.


التاريخ : 30-11-2011

بدوي حر
11-30-2011, 02:41 AM
خمسون دولة تناقش محتوى البرامج التليفزيونية العربية
دبي - (د ب ا)

تستضيف مدينة دبي بالامارات اليوم الأربعاء ويوم غد الخميس، فعاليات معرض «المحتوى 2011» الذي يناقش مستقبل الانتاج التلفزيوني في منطقة الشرق الأوسط ومحتوى ماتقدمه القنوات التليفزيونية، خاصة في العالم العربي.

يشارك في الحدث 200 عارض من أكثر من 50 دولة منها مصر والسعودية والأردن ولبنان وإيران وروسيا وبريطانيا وأمريكا وأسبانيا والصين والهند وتركيا،

إضافة لعارضين من الدولة المستضيفة كما يشارك في المعرض والمؤتمر المصاحب له مجموعة من أبرز المنتجين بالمنطقة لعرض أحدث إنتاجاتهم. وقالت الإعلامية نشوى الرويني إحدى المشاركات في ندوات المعرض، إن المعرض يوفر الفرص لمحطات البث والمنتجين والموزعين في الشرق الأوسط لتقييم وشراء وبيع وإنتاج وتمويل مختلف البرامج في منطقتهم.

بدوي حر
11-30-2011, 02:42 AM
حاتم السيّد : المخرج الجيّد من يمتلك الفكر والفلسفة والثقافة
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1504_372547.jpgالدستور ـ طلعت شناعة

يقدم المخرج حاتم السيد مسرحيته الجديدة «الميزان» في الثامنة مساء اليوم على المسرح الدائري بالمركز الثقافي الملكي ضمن عرضيين على مدى اليومين القادمين. وكانت مسرحية « الميزان» قد عرضت خلال الاسابيع الماضية عمّان واربد ومعان والزرقاء. وتنتظرها عروض في « مسرح أُسامة المشيني» بجبل اللويبدة يومي الاثنين والثلاثاء المقبلين. كما سيتم عرض « الميزان « على مسرح مركز الحسين الثقافي برأس العين بالتعاون مع أمانة عمّان.

وقال المخرج الأردني حاتم السيد إلى أن مسرحية «الميزان» والتي عرضت مؤخرا ضمن عروض الموسم المسرحي الذي نظمته مديرية المسرح والفنون في وزارة الثقافة، تحاكي قضية غياب العدل النسبي، وليس المطلق في مناحي الحياة كافة .

وأوضح السيد إلى أنّ المسرحية، التي يقوم ببطولتها الفنان بكر قباني، من نوع الموندراما، وتأتي في قالب كوميدي ساخر وغنائي، تعمق مفهوم السخرية من الواقع بشكل فنتازي، مبينا أن الأغنية «تلعب دورا مهما في العمل»، بالإضافة الى الديكور والموسيقى.

تجربة مفيدة

وأشاد السيد بنجاح العروض السابقة وقال إن «التجربة» الجديدة مفيدة وتحقق النجاح، كما في أول أعماله المسرحية التي حصدت نجاحا لافتا ونقلة في الفن الموندرامي المحلي والعربي، ومنها في العام 1984 مسرحية «حال الدنيا» ومسرحية «الزبّال» العام 1992، التي أعيد عرضها وتكرارها بعد ثمانية عشر عاما، والمسرحيتان من تأليف الكاتب ممدوح عدوان.

وعن نص مسرحية «الميزان» بيّن السيد أنه اختار النص للكاتب السوري محمد سالم سليمة، وذلك من خلال عمله عضوا في لجنة اختيار النصوص العربية لمهرجان مسرح المنودراما الذي أقامته هيئة الفجيزة للثقافة والفنون.

ويحيل السيد، الحائز على جائزة الدولة التقديرية في الفنون المسرحية العام 1997 وقدم حوالي 25 عملا مسرحيا كانت من أجمل ما قدم عبر مسيرة المسرح الأردني، اللجوء للنصوص العالمية «لعدم وجود استراتيجية ثقافية واضحة تشارك فيها الجهات المعنية كافة».

وفيما يتعلق بفن الموندراما يرى السيد أنه من «أصعب الأعمال المسرحية التي تقدم»، كونه «يحتاج إلى تكثيف الجهود بالفكرة والرؤية»، مبينا أنه لا يهوى العمل الموندرامي، لإيمانه بأن المسرح «فن جماعي وليس فرديا».

ويعزو زيادة الأعمال المنودرامية إلى الأوضاع الاقتصادية المتردية للمسرح، والتي تجعل المخرج يقوم بالتحايل، وجعل فنيي الديكور والموسيقيين المشاركين» بالعمل من باب أن «يشعر المخرجون أن العمل جماعي في محاولة خفض الموازنة».

ومع ذلك يعتقد السيد أن المرحلة الحالية للعمل المنودرامي بالمسرح «بحاجة إلى قواعد نقدية جديدة، مثلما هو بحاجة إلى نصوص ومواصفات خاصة، تقدم لهذا النوع من العمل المسرحي».

شروط المخرج

ويرى السيد أن الفنان المحترف والذي يمتلك أدواته ويقدم العمل على سوية واحدة بحالاته النفسية كافة «غير متواجد على الساحة المحلية»، مؤكدا أن الممثلين المتواجدين على الساحة المسرحية الفنية «منشغلون بالحركة المسرحية والقلة منهم محترفون، وعلى المنشغلين زيادة ثقافتهم وامتلاكهم أدوات الممثل المحترف».

أما بالنسبة للعمل المسرحي الناضج، فهو يعود، وفق السيد، للمخرج «الذي يمتلك الفكر، الثقافة، الفلسفة»، فإذا لم تتوفر صفة واحدة من تلك الصفات في المخرج، يكون عمله المسرحي على الدوام «ناقصا وغير ناضج»، منوها إلى ضرورة أن يترك المخرج بصمته الخاصة، ويعرف الجميع بأن العمل المسرحي خاص به، حتى بدون الإشارة إلى اسمه.

ويرى السيد الذي امتدت خبرته في المسرح ما يناهز الأربعين عاما، وكان ممن وضعوا اللبنة الأساسية في عالم الفن المسرحي على الناحيتين التعليمية والتطبيقية؛ أن هناك عددا قليلا من المخرجين الحاليين ممن «يمتلكون ناصية الفكر»، ذاهبا إلى إن بعض المسرحيين يؤدون أعمالا تجريبية بدون فهم للفن التجريبي بالمسرح، ما أدى الى تراجع المسرح من الناحية الفكرية.

ويشير إلى أن التراجع «مرتبط بثقافة المخرج والممثل والجمهور والمجتمع ككل، والذي يجب أن يمتلك ثقافة، ليستطيع بواسطتها فهم العرض المسرحي عند مشاهدته».

يذكر أن السيد عضو لجان تحكيم عربية ودولية، وكرّم في معظم المهرجانات المسرحية العربية والدولية، وهو أول من درّس المسرح أكاديميا بالقاهرة، ودرّس المسرح في جامعة اليرموك وبعض كليات المجتمع وأشرف على البحوث المسرحية في الجامعة الأردنية، وعمل مديرا للمسرح الأردني لمدة سبعة عشر عاما، بالإضافة إلى أنه وضع العديد من المناهج المسرحية للمدارس في وزارة التربية والتعليم.
التاريخ : 30-11-2011

بدوي حر
11-30-2011, 02:42 AM
إيفا لونجوريا: أنا محظوظة للغاية لأنى وقعت في الحب مجددا
لندن - (د ب ا)

تحدثت الممثلة الأمريكية الشهيرة إيفا لونجوريا بطلة مسلسل «ديسبيرت هاوس وايفز» (زوجات يائسات) لأول مرة عن علاقتها بالمغنى الأسباني إدواردو كروز شقيق الممثلة الشهيرة بينلوبي كروز. وقالت إيفا «36 عاما» إنها بدلا من أن تغرق فى الحزن والندم على انتهاء زواجها فأنها عثرت على الحب مع إدواردو الذي يصغرها بعشرة أعوام.

وكانت إيفا قد انفصلت عن زوجها لاعب كرة السلة الفرنسى تونى باركر «29 عاما» بسبب خيانته لها.

وذكرت تقارير إخبارية إن إيفا قالت « الحقيقة إنه كان يتعين على أن أكون غاضبة وابتعد عن العلاقات ولكنني لست كذلك فإنني محظوظة للعثور على الحب مع إدواردو».وقد تقدمت إيفا بطلب للطلاق من باركر في تشرين ثان»نوفمبر الماضي بعد زواج دام ثلاثة أعوام.


التاريخ : 30-11-2011

بدوي حر
11-30-2011, 02:43 AM
متحف لوط.. «أخفض متحف أثري في العالم» وينتظر افتتاحه منذ سنوات
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1504_372572.jpgالأغوار الجنوبية - الدستور - يوسف خليفات

مازال سكان الأغوارالجنوبية ينتظرون منذ سنوات افتتاح أخفض متحف اثري على سطح الأرض» متحف اخفض بقعة في العالم»، الذي يقع عند مدخل بلدة غور الصافي بمحاذاة موقع كهف النبي لوط، والذي بلغت كلفته الإجمالية قرابة مليون دينار، مشيرين إلى أن المتحف الذي أنشئ عام2004 بإشراف وزارة السياحة والآثار ما زال ماثلا للعيان دون مؤشرات على تفعيله ليسهم في ترويج المنطقة وإظهارها على الخريطة السياحية بالرغم من وجود العشرات من الأماكن الأثرية بالقرب من الكهف والتي تعود للعصور الأيوبية والبيزنطية والمملوكية وغيرها من العصور القديمة.

ويعتبر موقع كهف لوط الواقع على سطح الجبل المطل على بلدة غور الصافي من الجهة الشرقية الشمالية امتدادا للمواقع الأثرية والدينية المنتشرة في مناطق وادي الأردن، ويعتقد أن نبي الله لوط عليه السلام كان يعيش فيه مع ولديه ( عمون ومؤاب) وقد كان الدير مأهولا حتى بداية القرن التاسع بعد الميلاد لكنه دفن تحت ألاف الأطنان من الحجارة الصخرية بفعل الزلزال الذي دمر منطقة (سدوم) آنذاك.

وكانت الحفريات التي أجريت قبل سنوات كشفت عن وجود أعمدة ذات أشكال هندسية تشبه الأعمدة التي تستخدم في بناء الكنائس الدينية يعتقد أنها تعود للعهد البيزنطي، ما يدل على أن هناك كنيسة في تلك الحقبة الزمنية القديمة، حيث تم العثور على أدوات نحاسية وقوالع فخارية وزجاجية تشكل بمحتواها حضارة تاريخية لأناس سكنوا تلك المنطقة.

وعند الصعود للكهف المطل على أقصى جنوب البحر الميت عبر الدرجات الحجرية يشاهد الزائر كنيسة أرضياتها مبلطة بقطع الفسيفساء ورسومات نباتية وحيوانية تحكي قصة حياة نبي الله لوط عليه السلام وقومه وبالقرب من الكهف هناك بركة ماء تسمى (نبع مياه تسمى عباطة) كانت تستخدم لتجميع مياه الأمطار إبان تلك الفترة.

كما دلت التنقيبات الأثرية التي أجرتها وزارة الآثار العامة جنوب موقعي الكهف والمتحف 3كم وجود معمل كان يستخدم لتكرير قصب السكر إبان الفترتين الأيوبية والمملوكية(11 - 12 ميلاديا)، حيث أسهمت خصوبة التربة ووفرة المياه في المنطقة بزراعتها بكميات كبيرة ميزت المنطقة لتكون نقطة جذب تجارية يتوافد عليها التجار من كل مكان في تلك الفترة.

بدوي حر
11-30-2011, 02:51 AM
ندوة في معان تتناول دور الاعلام في دعم قضايا التنمية
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1504_372561.jpgألقى مندوب التلفزيون الاردني في محافظة معان الزميل رعد عوجان محاضرة في غرفة صناعة وتجارة معان حول دور الاعلام الاردني في دعم قضايا التنمية.واكد الزميل عوجان في المحاضرة التي جاءت ضمن فعاليات مشروع ثقافة الانتاج الذي نظم في طار احتفالية معان مدينة الثقافة الاردنية لعام 2011 على دور الاعلام باعتباره رديفا مهما للتنمية وداعمال رئيسا لها.

وقال ان الاعلام في الاردن بات موجها للتنمية من خلال قدرته على الوصول الى الاماكن الاقل تنمية في مختلف مناطق المملكة ونقل معاناتها الى صاحب القرار التنموي في المملكة.

واستعرض الزميل عوجان العديد من القصص التي تمكن الاعلام الاردني من خلالها المساعدة في معالجة الكثير من قضايا التنمية ونقص الخدمات في مختلف مناطق الممكلة وبخاصة في المناطق النائية والاقل حظا.
التاريخ : 30-11-2011

بدوي حر
11-30-2011, 02:52 AM
«دار الأرقم الإسلامية» تحتفل بذكرى الهجرة النبوية الشريفة
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1504_372560.jpgافتتح مدير الشؤون الإدارية لمدارس دار الأرقم الإسلامية التابعة لجمعية المركز الإسلامي الخيرية الدكتور محمد عارف ملحم فعاليات احتفال مهرجان الهجرة النبوية والتي نظمه قسم النشاطات المركزي في المدارس.

وتناول الدكتور احمد الرقب في كلمة ألقاها مناسبة الهجرة النبوية كونها ذكرى يستخلص منها العبر والدروس كونها شكلت منعطفاً مهما في التاريخين العربي والإسلامي ويستلهم منها أهمية التربية والإعداد والتخطيط في بناء الإنسان والمجتمع.

فيما ألقت الطالبة فرح زيادة قصيدة استذكرت فيها التضحيات والدروس والعبر المستقاة من هذه المناسبة العطرة كما تم عرض داتا شو من إنتاج الطالبات يجسد هذه المناسبة العطرة ،كما تضمن الاحتفال أناشيد دينية تألق في أدائها كل من المنشدين غسان أبو خضره وعبد السلام حوى وفي نهاية الاحتفال قام راعي الحفل بتقديم الدروع على المنشدين.

حضر الاحتفال عدنان المجالي مدير الشؤون التعليمية والفنية ومديرو ومديرات المدارس ورياض الأطفال بالإضافة إلى أولياء أمور الطلبة.
التاريخ : 30-11-2011

بدوي حر
11-30-2011, 02:52 AM
«الكفاح التعاونية» تزرع 8000 نبتة في مشروع الياسمين
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1504_372559.jpgزرعت جمعية الكفاح التعاونية في عجلون 8000 شتلة من النباتات الطبية والعطرية وألاشجار الحرجية في مشروع الجمعية المسمى بمشروع الياسمين بحسب رئيسة الجمعية نسيبة المومني التي استعرضت خلال اجتماع للهيئة العامة ابرز نشاطات ومشاريع الجمعية وما حققه مشروع الياسمين ومساحته 10 دونمات من فوز على مستوى الوطن العربي.

وأضافت المومني بأنه تم زراعة اشتال وغراس طبية وعطرية مثل الزعتر والميرمية وحصى البان اللافندر والصبر وغيرها من النباتات مشيرة إلى أن هذه النباتات تم زراعتها في المشروع الذي تم تخصيصه من وزارة الزراعة ودعم وزارة التخطيط والتعاون الدولي وصندوق التنمية والتشغيل وبعض المؤسسات الدولية.

وأشارت المومني بأن الجمعية وضعت خطة للعام القادم لنشر فكرة زراعة الأعشاب والنباتات الطبية والعطرية في المدن والقرى لافتة إلى انه سيتم فتح فروع للجمعية في محافظة جرش ومناطق راسون والمرجم وعبلين بمحافظة عجلون لزيادة عدد مزارع النباتات الطبية والعطرية بحيث تصبح 100 مزرعة العام القادم بدلا من 35 مزرعة قائمة حاليا.

بدوي حر
11-30-2011, 02:52 AM
طلبة مدارس الثقة الدولية يزورون مجلس النواب
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1504_372557.jpgقام اعضاء برلمان الطلبة بمدرسة الثقة الدولية بزيارة لمجلس النواب للاطلاع على سير عمل ونشاطات النواب في مناقشة مختلف القضايا ومشاريع القوانين.

وذكرت سمر الاغبر مديرة المدارس التي رافقت اعضاء البرلمان وعدد من المعلمات ان هذه الزيارة جاءت تجسيدا لنهج الحوار الديموقراطي ،وتنمية الحس الوطني في ادارة الحوار البناء لدى طلبة المدرسة. يذكر ان الطلبة حضروا جانبا من احدى الجلسات الرسمية للمجلس.

بدوي حر
11-30-2011, 02:52 AM
افتتاح دورة اصدقاء الشرطة في مدرسة نسيبة المازنية
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1504_372556.jpgرعى نائب رئيس مركز امن حطين الرائد هيثم رصاص افتتاح دورة اصدقاء الشرطة في مدرسة نسيبة المازنية في الرصيفة بحضور مديرة المدرسة ميسون حجة ورئيس قسم الاعلام في مديرية شرطة الرصيفة الملازم قاسم القدومي .

ورحبت مديرة المدرسة براعي الدورة وشكرت جهود شرطة الرصيفة لاهتمامها ودعمها في عقد مثل هذه الدورات لما لها من فائدة على المجتمع.

وقال راعى الدورة ان اهتمام مديرية الامن العام بالتواصل مع ابناء المجتمع بعقد مثل هذه الدورات يأتي ايمانا من فائدتها على ابنائنا الطلبة ، ودعما للتواصل بين رجل الامن العام والمواطن .

وتشمل الدورة معلومات عن البحث الجنائي والمرور وقضايا مجتمعية متنوعة.
التاريخ : 30-11-2011

بدوي حر
11-30-2011, 02:54 AM
فرقة معان للفنون الشعبية تنثر التراث الاردني عربيا
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1504_372548.jpgعمان ـ الدستور

تشارك فرقة معان للفنون الشعبية في فعاليات احتفالية دولة الامارات العربية المتحدة بالعيد الوطني بدعوة من رسمية تم توجيهها الى وزارة الثقافة التي اختارت بدورها فرقة معان لتمثيل الاردن بالاحتفالية. وستقوم الفرقة كما بين مديرها عباس حسين المعاني في تصريح خاص لـ»الدستور» بتقديم عدة عروض تنقل من خلالها التراق « المعاني» والاردني بشكل عام. ويرأس الوفد يسار الخصاونة وعمر خلف المعاني مشرفا عاما.

يذكر ان فرقة معان للفنون الشعبية قد شاركت في العديد من المهرجانات الاردنية ومن ابرزها الصيف الماضي في مهرجان الفحيص. وفي ذلك الحين قدمت الفرقة على مرحلتين مجموعة من الفقرات الشعبية بمشاركة نخبة من اهالي معان ممن أحبوا المشاركة، قبل ان تظهر الفرقة التي يقودها عبد الرحمن الخطيب الشهير بـ «أبو خالد» والذي أطلقوا عليه في اوروبا «الدب الراقص». وذلك لرشاقته في الأداء رغم وزنه. وهو ما تميز به عبر السنوات الطويلة من عمر الفرقة الأشهر محليا وعربيا لكثرة مشاركاتها في المهرجانات والتظاهرات الثقافية.



فرقة معان

فرقة معان للفنون الشعبية عُرفت باسم مؤسسها الرجل المحبوب أبو خالد . وكما جاء في المعلومات عن الفرقة انبلج فجرٌ جديد يحمل معه عبق الماضي وأصالة التاريخ حين تداعت مجموعة من شباب معان في بداية عام 1981 لتحمل على عاتقها نشر روائع الماضي المجيد من تراث عزيزفكانت القوة الممزوجة بالاصالة المتجذرة بالانتماء لنقل افكار ابداعية اتخذها الاجداد عنواناً لافراحهم مقرونة من خلال حركات ابداعية ايقاعية متناسقة تؤدي غرضا يعكس الصورة الشفافة لما يجول في خواطر ابناء معان فكانت صورة حية لروائع تستمد منها الان هذه الفرقة الأصالة مع مواكبة المعاصرة.

ان هذه الفرقة من الفرق الأولى والمميزة في الاردن ما هي الا السفير الحقيقي لاردن الخير ومعان المجد التي تطل من نافذة الاعجاب تؤدي رسالة ثقافية متجددة بثوب معاني، اردني بحت يظهر مدى الرقي في كافة مراحل الحياة. ان المخزون الثقافي اساس لها والدقة في الاداء عنوانها والمحافظة على تجنيد تاريخنا وسام الفخر على صدور اعضائها.



اعضاء الفرقة

تتكون الفرقة من 25 عضواً من الشباب تؤدي الدبكات الشعبية المعانية والاغاني التراثية مع تجديد مقيد بالاصالة والمحافظة تنعكس من خلالها الرؤيا الحقيقة لتراث أغر مجد. فالثوب الابيض الذي يدلل على النقاء والرجولة والكوفية الحمراء عنوان العنفوان والتميزالاردني والمجاند الحمراء التي تعكس صورة الصحراء الاردنية الاخاذة كل هذا يجتمع في البساطة التي رغب فيها اجدادنا لتكون لباساً تراثياً لهم.

المشاركات

دون كلل او ملل كالصقر تحلق دائماً تطير في اجواء تؤدي رسالة الاردن التراثية تحط في عواصم العالم اجمع والعرب يصفق له الجميع ويطلب المزيد عند رؤية الاداء والاصالة فالجمهور الحبيب الذي يعرف قدر مركز هذه الفرقة اصبح على علاقة وثيقة بها وكركيزة اساسية لافراحنا الوطنية والشعبية. شاركت الفرقة في عدد من المهرجانات مثل: مهرجان قرطاج / تونس و مهرجان بابل/ العراق و مهرجان كسر الحصار الدولي العراقي ومهرجان الاسماعلية/مصر ومهرجان بصرا الشام/ سوريا ومهرجان الفتح / ليبيا و مهرجان تدمر ومهرجان احتفالات في الامارات العربية بالعيد الوطني السابع والعشرين و مهرجان ليبيا الدولي ومهرجان صلالة / عُمان ومهرجان الدولي للموسيقى / الكويت.

المشاركات الدولية-: مهرجان دولي / اسبانيا و مهرجان دولي اليونان و اسبوع ثقافي في براغ/ التشيك ومعرض هانوفر الدولي/ المانيا.

ومن خلال العروض الاخاذة استطاع قائد فرقة معان عبد الرحمن الخطيب الملقب ب ابو خالد ان يشير الانظار اليه خاصة حين يترجم الحركات الابداعية المتناسقة والتي يستخدم فيها الكثير من اعضاء جسمه لتظهر الصور جلية لمدى دقة الرقصات التي كان يفضلها ابناء معان.
التاريخ : 30-11-2011

بدوي حر
11-30-2011, 02:54 AM
انتهاء تصوير مشاهد مسلسل «توأم روحي»
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1504_372545.jpgعمان - الدستور

بدأت عمليات المونتاج للمسلسل الأردني المعاصر «توأم روحي» وهومن انتاج مؤسسة عصام حجاوي للإنتاج والتوزيع الفني ومن سيناريو وحوار محمد أزوقة إخراج سائد هواري ومن تمثيل نخبة من الفنانين الأردنيين عبير عيسى وصفاء سلطان وياسر المصري ومحمد القباني جميل براهمة عبد الكريم القواسمة ومحمد المجالي

ومحمد الضمور سهير فهد وشاكر جابر ورفعت النجار وداوود جلاجل وسهير عودة وسحر بشارة وانور خليل ورنا سليمان وعلاء الجمل وباسلة علي وهشام هنيدي وعلي عبد العزيز وعلي الجراح واسيل هواري وعلا جرار ومعتصم البيك وغيرهم.
التاريخ : 30-11-2011

بدوي حر
11-30-2011, 02:54 AM
مديحة كنيفاتي .. مذيعة مجددا في «دراما ستار»
http://m.addustour.com/NewsImages/2011/11/1504_372544.jpgتستعد الفنانة السورية مديحة كنيفاتي، حالياً لخوض تجربتها الثالثة في مجال تقديم البرامج التلفزيونية، إذ تطلّ من خلال برنامج «دراما ستار» لاكتشاف المواهب الخاصة بالتمثيل الذي سيعرض على قناة «سوريا دراما». وقالت الفنانة السورية كنيفاتي أنها ستبدأ مرحلة تقديم البرنامج مع الفنان السوري أندريه سكاف، بعد انتهاء اللجنة من اختيار المواهب حسب موقع «ايلاف».

وأشارت كنيفاتي إلى أهمية مثل هذه البرامج على الرغم من أنها لن تؤدي إلى تطوير الدراما كونه يوجد في سوريا معهد متخصص برفد الدراما للعديد من الممثلين، إضافة إلى وجود الكثير من الموهوبين في الوسط السوري، مشيرة إلى وجود الكثير من العوامل لتطوير الدراما السورية، لكنها عادت للفت الانتباه بأهمية مثل هذه البرامج لتشجيع المواهب السورية.
التاريخ : 30-11-2011

حمزه العرجان
11-30-2011, 06:27 AM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه