المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : النشرة الثقافية والفنية العربية والعالمية


الصفحات : 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 [37] 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76

فتاة الجنوب
07-02-2012, 04:24 PM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

ملحة البنات
07-02-2012, 05:06 PM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

ابن الشمال
07-02-2012, 06:04 PM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

بنت الاكابر
07-02-2012, 08:28 PM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

اسراء
07-03-2012, 12:18 AM
الله يعطيك الف الف عافية

المثنى الزوري
07-03-2012, 12:30 PM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

الحارث
07-03-2012, 03:40 PM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

راكان الزوري
07-04-2012, 08:55 PM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

خالد الزوري
07-05-2012, 01:11 AM
مهرجان شبيب الثامن عشر ينطلق بفعاليات منوعة.. الثلاثاء المقبل

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1722_424488.jpgالدستور- هيام ابو النعاج

أعلن في مؤتمر صحافي عقد صباح أمس الاربعاء في مركز العقول النيرة لتنمية الموارد البشرية في شارع الملكة رانيا العبد الله عن فعاليات الدورة الثامنة عشرة لمهرجان شبيب للثقافة والفنون والذي ستنطلق فعالياته يوم 10 تموز ولغاية 13 تموز برعاية الأميرة سناء عاصم.

قالت رئيسة اللجنة العليا للمهرجان الشريفة بدور بنت عبد الإله خلال المؤتمر: إن المهرجان يعمل على إثراء الحركة الثقافية وإبراز الموروث الحضاري والثقافي الأردني خاصة والعربي عامة، ويهدف كذلك لرعاية الموهوبين، ودعم الفنان الأردني مؤكدة أهمة دور الإعلام في انجاح هذا المهرجان ونشر برنامجه وتسليط الضوء عليه، وقالت: نفخر بصحافتنا الحرة التي تنقل الخبر بأمانة لما فيه خير الوطن والمواطن، وهي الناطقة بالحق والحقيقة بفضل جهد مراسليها الأكفاء.

وأضافت أنه منذ انطلاق المهرجان في العام 1994 والمنبثق عن جمعية شبيب للثقافة والفنون وهي جمعية غير ربحية من أهم أهدافها الاسهام في نشر الثقافة والفن وتبني المبدعين والموهوبين من الشباب الأردني وابرازهم بعد اكتشاف مواهبهم عن طريق عمل مسابقات لهم وتقييم ادائهم عن طريق لجنة تحكيم ذات خبرة ودراية كانت الرسالة واضحة في إظهار مواهب الفرق الشعبية وتشجيعها ودعمها، مشيرةً إلى انه للمرة الأولى وفي يوم المهرجان الاول ستقام مسابقة غنائية «كريوكي» بمشاركة أكثر من مئة منافس وبدعم من شركة «ويست لايف» وتتكون لجنة التحكيم من مجموعة من الفنانين وهم: ضرغام بشناق وسامي مصيص ونديم نور وسهير عودة وزياد صالح.

وأعلنت الشريفة بدور عن مشاركة الفنان اللبناني جاد خليفة للمرة الأولى في المهرجان، بالاضافة الى مشاركة نخبة من الفنانين منهم: الفنان الفلسطيني أبو عرب وفرقة ناجي العلي والاردنية ليان بزلميط، وأحمد عباسي «عرب ايدل». مؤكدة ان الفعاليات ستكون موزعة بين عمان في المركز الثقافي الملكي ومركز زها الثقافي ومدينة اربد في جامعة اليرموك تحديدا في قاعة الجومانيزيوز.

كما سيشتمل حفل الافتتاح على عرض لموسيقات قوات الدرك، وفرقة أمانة عمان للتراث الشعبي، والفنان الأردني صليبا حداد، الشاعرة نرجس القطاونة.

وعلى هامش المهرجان سيقام العديد من المعارض الثابتة بمشاركة مؤسسات رسمية وعامة منها: الهاشميون مسيرة عطاء وانجاز، ناهيك عن البازارات الخيرية، وعرض للساحر سامر اللورد، قراءات شعرية لعدد من الشعراء منهم أمجد بركات الصخري، واسامة السرحان وعبد القادر الحنيطي والشاعرة العنود رداد، في جلسة يديرها الاستاذ ابراهم دهيثم، وأما ضيف رواق الشعر لهذا العام فسيكون الشاعر اللبناني طوني أبو كرم. يحتوي المهرجان على فعاليات للاطفال؛ ستقام في مركز زها الثقافي من يوم الثلاثاء وتستمر لغاية مساء يوم الجمعة.
التاريخ : 05-07-2012

خالد الزوري
07-05-2012, 01:11 AM
ملحم زين : ليس المهم ان تشارك في «مهرجان جرش» بل أن تترك بصمة فيه

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1722_424490.jpgبعثة الدستور

أكد المطرب ملحم زين أن مهرجان جرش يعتبر مهرجانا عربيا كبيرا، وأضاف خلال مؤتمر صحفي عقده امس في فندق ريجنسي قبل يوم من لقائه جمهوره في الاردن: ان المشاركة في مهرجان جرش شرف لكل فنان ، ولكن الاهم من ذلك كله هو ان يترك الفنان بصمة بعد مشاركته. وقال في المؤتمر الصحفي الذي اداره الزميل حازم الخالدي عضو اللجنة الاعلامية للمهرجان وبعد ان اعتذر عن الحديث في السياسة: إن اغلب المطربين العرب انطلقوا من برامج الهواة والمسابقات، كاشارة الى سؤال حول اهمية مثل هذه البرامج في طرح المواهب الغنائية. وعن المنافسة بين الثلاثي «سوبر ستار: ديانا كرزون وملحم زين ويوسف عرفات» والذين جمعهم مهرجان جرش، ان المنافسة مع كافة المطربين وليس مع نجوم السوبر ستار فقط.

وتناول ملحم الاغنية التراثية اللبنانية وقال انه ممن يسعون للحفاظ عليها، وبخاصة وهو ابن مهرجان بعلبك العريق. والمح الى احتمال تركه الغناء والابتعاد عن الفن بعد سنوات لا يدريها. واكد انه لا يخطط للاستمرار بالغناء.

واشار الى انه قدم الاغنية بعدة لهجات عربية وسيقدم اليوم اغنية خاصة بالاردن من كلمات رامي يوسف والحان فادي مارديني. وامتدح الفنان زين «روتانا» وقال انها لا تتعالى على الفنانين. واكد امنيته بالغناء في اي بلد عربي ومن ذلك سوريا.

الفنان ملحم زين يحيي الليلة حفلة في المسرح الجنوبي كأول مشاركة له في مهرجان جرش. وبحسب سيرته فهو فنان ومطرب لبناني ولد في البقاع في 21 تشرين اول عام 1982 وهو واحد من ثمانية أخوة لعائلة ترعرعت في البقاع ودرس أبناؤها هناك.بدأت موهبة ملحم بالظهور في سن السابعة حيث غنى لسه فاكر للسيدة أم كلثوم، وشارك في سن الحادية عشر بمهرجان مدرسي للأغنية ضمّ جميع مدارس لبنان وحاز المركز الأول عن منطقته، كما شارك في العديد من البرامج وغنّى عن فئة محمد عبد الوهاب وناظم الغزالي. لم يكتف ملحم بموهبته بل قام بدراسة الموسيقى في عدد من المعاهد والجامعات، خريج كلية حقوق، شارك في سوبر ستار وتألق بشكل كبير نظرا لصوته الجبلي الرائع الذي ابهر به الجماهير العربية، لقب بريس الاغنية نسبتا لتألقه في غناء اغنية -عندك بحرية- لوديع الصافي.

له 3البومات :انت مشيتي و بكينا القمر و علواه. بدأت موهبته بالظهور مبكراً حيث غنى لسه فاكر للسيدة أم كلثوم، وشارك في العديد من البرامج وغنّى عن فئة محمد عبد الوهاب.
التاريخ : 05-07-2012

خالد الزوري
07-05-2012, 01:11 AM
انطلاق فعاليات مهرجان «صيف عمان» بحفل غنائي لحسين السلمان


عمان - (بترا)

=انطلقت مساء اول امس الثلاثاء على المسرح الرئيس في حدائق الحسين التابع لأمانة عمان فعاليات مهرجان صيف عمان 2012 وسط اجواء كرنفالية وحضور جماهيري كبير. وقال مدير المدينة المهندس هيثم جوينات خلال الافتتاح ان الفلسفة العامة لمهرجان صيف عمان تكمن في تقديم البرامج والفعاليات الثقافية والترفيهية المجانية التي تلبي رغبات جميع شرائح المجتمع خاصة الاطفال.

واشار الى ان صيف عمان الذي يقام للمرة السابعة على التوالي يهدف الى تطوير وتعزيز الحس الثقافي والفني لدى المجتمع، داعيا المواطنين الى الحضور والتفاعل مع برامج المهرجان المنوعة. وأضاف ان المهرجان يهدف الى جعل مدينة عمان مقصدا للسياح إضافة لدعم المواهب المحلية الشابة وتوفير أجواء الفرح للمواطنين وزوار الأردن من خلال فعاليات ذات طابع كرنفالي تلبي رغبات المواطنين.

وبدىء حفل الافتتاح بفقرات موسيقية قدمتها فرقة موسيقات الأمن العام، تلتها عروض فنية استعراضية قدمتها فرقة (الخارقون) للرقص الحديث تبعتها وصلات غنائية للمطرب حسين السلمان. وستحيي نخبة من الفنانين الاردنيين ليالي المهرجان الذي يستمر حتى الثالث عشر من الشهر الحالي ومنهم: مجد ايوب، زياد صالح، رامي الخالد، جهاد سركيس، محمد اربيحات، غادة العباسي، سعد ابو تايه، طوني قطان، بشار السرحان، ويشتمل برنامج المهرجان على عرض للعديد من المسرحيات الكوميدية الاجتماعية وعروض لفرق فلكلورية شعبية.وسيكون للأطفال طيلة ايام المهرجان موعد مع العديد من الشخصيات الكرتونية والفقرات الترفيهية للساحر والحكايا والمسرحيات من خلال المنطقة المخصصة لهم ضمن المهرجان.
التاريخ : 05-07-2012

خالد الزوري
07-05-2012, 01:11 AM
توم كروز يتصدر قائمة مجلة فوربس للممثلين الأعلى دخلا


نيويورك - رويترز- تصدر النجم السينمائي توم كروز القائمة السنوية لمجلة فوربس لاعلى 100 ممثل دخلا والتي صدرت كاشفة حصوله على حوالي ضعفي دخل الممثل ليوناردو دي كابريو الذي جاء في المركز الثاني.وقالت فوربس ان كروز -الذي أكمل عامه الخمسين اول امس الثلاثاء وسط تكهنات بشأن ما اذا كانت ايرادات اعماله ستتأثر بطلاقه من الممثلة كيت هولمز؛ الذي كشف النقاب عنه الاسبوع الماضي- حصل على 75 مليون دولار في الفترة من مايو أيار 2011 حتى مايو 2012.وقالت المجلة: ان النجم الامريكي سجل عاما ناجحا بعد صدور فيلمه «مهمة مستحيلة بروتوكول الشبح» الذي بدأ عرضه في كانون الاول وحقق اكثر من 700 مليون دولار في دور العرض حول العالم.وتراجع النجم دي كابريو -صاحب المركز الاول العام الماضي- الى المركز الثاني مع الممثل ادم ساندلر وحصل كلاهما على 37 مليون دولار.


التاريخ : 05-07-2012

خالد الزوري
07-05-2012, 01:12 AM
نجم الكواكب : الفنانة فيروز

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1722_424507.jpgولدت الفنانة الكبيرة فيروز في جبل لبنان بتاريخ 21/11/1935 وهي من مواليد برج العقرب.

وإذا التقيت بامرأة جمالها غامض وفيه سر يغريك فتأكد إن برجها العقرب.

امرأة تعرف كيف تحفظ سرا, كيف تحافظ على صداقاتها, لها عالمها الخاص مهما توسعت دائرة معارفها.

تثير فضولك لمعرفة ما يدور في رأسها إلا انك لن تستطيع ذلك فهي قادرة على الاحتفاظ باسرارها, بتمنياتها, بأحلامها الدفينة.

المرأة العقرب تكره الخداع والمراوغة والمسايرة على حساب شخصيتها.

تتهم مرات بأنها باردة ولكن برودتها غلاف يقيها حرارة شوق الآخرين إلى معرفتها.. نظرة واحدة تسرق إعجاب متلقي النظرة.

جميلة بغموض, ساخرة بتساؤل, سر قد لا تستطيع معرفته.

هناك نوعان من نساء برج العقرب: النوع الأول وهو النسبة الكبرى غامض, له عالم خاص ومزاج خاص, عاشق بهدوء, حالم بواقعية, واضح في تحديد الأمور.

النوع الثاني منفتح على كل ما هو جديد, محب للاختلاط, ساع لمعرفة كل جديد, عاشق للأضواء والشهرة, ضاربا عرض الحائط بكل التقاليد وبطريقة غير مقنعة.
التاريخ : 05-07-2012

خالد الزوري
07-05-2012, 01:12 AM
تقول الكواكب : الابراج والكواكب - الجزء الثالث

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1722_424506.jpgنبتون

إن نبتون يُؤثر في تغيير الواقع. وتأثيره رقيق وهادئ كالنسيم، ويأتي بواقع وظروف غير متوقعة، ويُوقظ الإحساس بالمسئولية والذنب والقلق والإضطراب والوهم.

ويرتبط نبتون بكل أشكال الهروب ويجعل الأشياء تبدو في صورة مُقنّعة بحيث يتحول الشيء الذي نكون متأكدين منه إلى شيء مُختلف تماماً.

إن نبتون كوكب الأوهام وبالتالي فهو يتحكم في المجالات الخفية التي تكمن وراء قدراتنا العقلية العادية ووراء قدراتنا على إثبات الحقيقة كما نراها من وجهة نظرنا.

والخداع والأوهام والإحباط والغش كلها أشياء مرتبطة بهذا الكوكب.. ويدل على واقع غامض يعد بالخلود؛ ولكن بصورة معقدة يستحيل علينا أن نفهمها.

وحين يكون نبتون في اسوأ أوضاعه يُصيب الإنسان بأوهام لا أساس لها من الصحة. وحين يكون في أحسن أوضاعه فإنه يلهم بالشعر والموسيقى والوحي بالحب في أسمى صوره.

وله سيطرة على الكثير من أنواع الفنون.



زحـل

زُحل يسبح في نظامنا الشمسي في ظلام مهيب بحلقاته الغامضة ويُجبرنا على الإستيقاظ لإدراك ما أهملناه في ما مضى، كما أنه إحدى مسببات الحيرة؟!

ويؤثر في المشكلات التي تحتاج إلى حل ويؤثر في العقبات والعوائق والتعطيل.

وبذلك فإن زُحل يؤثر على تحويل مشاعرنا إلى المجالات التي كنا نُهملها من قبل والتي نتكاسل عنها، لذلك وجب علينا أن نتبع أُسلوباً مُنظماً.

ولن تتحقق أهدافنا إلا بتحمل الألم والمُعاناة فهو يجلب النظام لخريطة أبراج معينة بينما يفرض علينا أن نتعقل في الأشياء التي لم نكن نتعقل فيها.
التاريخ : 05-07-2012

خالد الزوري
07-05-2012, 01:12 AM
حفلات المهرجان .. ليست منقولة

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1722_424494.jpgبعثة الدستور

اثمرت الشراكة الفعلية التي وقعتها اللجنة العليا لمهرجان جرش مع مؤسسة الاذاعة والتلفزيون اتفاقية رعاية وشراكة بين الجهتين، تتضمن بموجبها حق مؤسسة الاذاعة والتلفزيون تصوير جميع فعاليات المهرجان طيلة فترة انعاقده وعلى مختلف المسارح.

وبحسب تصريح المدير التنفيذي للمهرجان محمد ابو سماقة، فان التلفزيون الاردني سيقوم بتصوير جميع الفعاليات، وبثها في وقت لاحق للجمهور، وزاد: بالعادة يكثر الطلب على حفلات المسرح الجنوبي التي يحييها نجوم الغناء المشاركون، حيث سيتم تصويرها ولن تنقل على الهواء مباشرة؛ بغرض اتاحة المجال امام الجمهور لحضور الحفلات من المسرح مباشرة.
التاريخ : 05-07-2012

خالد الزوري
07-05-2012, 01:12 AM
ماجد زريقات .. يطلق بصوته المشاركة الأردنية في «جرش»

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1722_424493.jpgبعثة الدستور

بصوت مهندس الاغاني الاردنية الفنان الاردني ماجد زريقات، تنطلق المشاركة الاردنية في الدورة السابعة والعشرين لمهرجان جرش، في الدروة التي تعد اكثر دورة بها مشاركات اردنية كما ونوعا، وسيسبق ظهور زريقات على مسرح الساحة الرئيسة عرض فلكلوري لفرقة شابات السلط، وعرض راقص لفرقة من «goy gol» اذربيجان.

وستكون اطلالة زريقات مختلفة هذه المرة، نتيجة للنجاحات الكبيرة التي بات يحققها في الساحة الفنية الاردنية، وامتداها العربي، حيث لاقت اغنيته العاطفية «يا حبيب امك» نجاحا كبيرا ومنقطع النظير.

ويتوقع ان يقدم زريقات في حفله الذي سيناهز الساعة ونصف الساعة، اغنياته التي قدمها عبر مشواره الغنائي، مثل «طريق الاردن»، «انطيني العسكري»، «يا حلاتك»، «ترابك يا بلد»، الطواقي الخضر»، «ميل ع الراس الطاقية»، «كفو والله»، «حطي ع النار يا جدة»، وسيقدم وقفتين شعريتين كما عود جمهوره بذلك. وتسبق اطلالة زريقات في «مهرجان جرش»، احياؤه لحفل افتتاح مهرجان الفحيص الاردن تاريخ وحضارة ليلة الحادي عشر من تموز الحالي.
التاريخ : 05-07-2012

خالد الزوري
07-05-2012, 01:13 AM
الثلاثي جبران يقدمون روائع محمود درويش على المسرح الشمالي .. الليلة

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1722_424491.jpgبعثة الدستور

ستقدم فرقة «ثلاثي جبران الفلسطينية الليلة وعلى المسرح الشمالي تنويعات من تراث الشاعر محمود درويش، والفرقة سبق وان قدمت تمازجا شعريا موسيقا بمصاحبة درويش نفسه على اكثر من مسرح.

والفرقة هي فلسطينية، من مدينة الناصرة. يتألف هذا الثلاثي من الإخوة جبران، سمير (1973)، وسام (1983) وعدنان (1985). جميعهم يتقنون التأليف الموسيقي والعزف على آلة العود، بينما يتولى الشقيق الأوسط صناعة آلاتهم، هذه الحرفة التي ورثها عن والده وطوّرها بالدراسة في معهد أنطونيو ستراديفاري في إيطاليا. وهي أول فرقة في تاريخ الموسيقى الشرقية تضم ثلاثة عازفي عود.

اتخذ الثلاثي، باريس مكانا لإقامتهم ومنها ينتقلون ويجوبون العالم. وقد رافق الثلاثي جبران الشاعر الراحل محمود درويش ثلاثة عشر عاماً، في أكثر من 30 عرضا في معظم دول العالم، وكانوا قد كسبوا من خلالها رواجا وشهرة تجاوزت المحيط إلى العالمية.

بدأ مشوار الثلاثي مع الشقيق الأكبر سمير الذي انطلق منفرداً أواسط التسعينيات، وأصدر ألبومه الأول «تقاسيم» (1996) ثم «سوء فهم» قبل أن ينضمّ إليه شقيقه وسام في «تماس» (2002). في عام 2004، جاء دور عدنان، صغير العائلة، في الالتحاق بشقيقَيْه، لتبصر النور أوّل تركيبة في تاريخ الموسيقى الشرقية تضم ثلاثة عازفي عود. أصدر الثلاثي ألبومه الأول رنْدَنَة (2005) الذي حوى أربع مقطوعات خاصة، بُنيَت على أساس التأليف المتين الحاضن في قالبه بعض التقاسيم المرتجَلة، إضافة إلى أداء حيّ لأغنية «أهواك» لمحمد عبد الوهاب. في هذا العمل، حدّد الثلاثي جبران خطوطه الموسيقية العريضة، فقامت آلية التأليف وسير المقطوعة على عرض الموضوعة الموسيقية الرئيسة بدايةً، ثم تلوينها بجملٍ مقابلة - لإقفال الحلقة. هكذا يتحقّق - تقريباً - الشكل المعروف باسم «السوناتة» بلغة الموسيقى الكلاسيكية

وأحيى الثلاثي عدة حفلات داخل فلسطين، وكثير من المدن الأوربية والعربية، سواء على المستوى الفردي أو الجماعي، كان أهمها تلك الحفلات التي أقيمت بمشاركة الشاعر العربي محمود درويش، حيث رافقته الفرقة في العقد الأخير من عمره. وفي حفل افتتاح القدس عاصمة الثقافة العربية عام 2009 وغيرها.

اصدرت الفرقة التالية: (تماس 2002، رندنة 2005، مجاز 2007، سوء فهم 2008، أسفار 2010).
التاريخ : 05-07-2012

خالد الزوري
07-05-2012, 01:14 AM
بسمة النمري تقرأ وجه المرأة وتعاين همومها وطقوسها الخاصة

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1722_424573.jpgعمان - الدستور - عمر أبوالهيجاء

مندوبا عن وزير الثقافة د. صلاح جرار، افتتح أمين عام الوزارة مأمون التلهوني، مساء أول أمس، في منتدى الرواد الكبار، معرض الفنانة بسمة النمري «نسائي الجميلات المكتملات»، وسط حشد كبير من الفنانين والأدباء والمثقفين والمهتمين.

واشتمل المعرض على مجموعة من اللوحات التي اشتغلتها الفنانة النمري، منها لوحات زيتية ومائية، وأخرى منحوتات خزفية، بأسلوب فني آخاذ، واتخذت من الوجوه موضوعا لوحاتها التي استطاعت أن تعاين هموم المرأة ومعاناتها وطقوسها الخاصة.

الفنان غازي إنعيم قال عن معرض: تعمل الفنانة والقاصة بسمة النمري -من خلال لوحاتها التي تناولت وجه المرأة - عبر إيقاع متميز، اتسم بشفافية الرؤية، التي تزداد وضوحاً كلما زاد التأمل فيها، وذلك لحث المتلقي على متعة التأمل الذي يفجر أكثر من سؤال عن هواجس تلك الوجوه المنصهرة في مجاهل الغياب، لذلك نقرأ من خلال الوجوه، أن الفنانة النمري تركز على العينين وتكوينهما كونهما يمثلان ذكريات وأسئلة تتقافز عبر النظرة الوادعة المعبرة عن آمال وأحلام ومعاناة المرأة وما تعانيه اليوم.

اما د. مازن عصفور فقال عن المعرض: إن قراءة الدلالات المستبطنة في ذلك الوجه الإنساني الذي ترسمه بسمة النمري يتطلب بالضرورة وقفة بصرية متمهلة ومتعمقة بحثا عما في هذا الوجه الإنساني الأنثوي من «نص غائب»، نص قد يستصعب على من لم يعايش ما هو مرسوم في مسافات العقل والشعور وصفحات الوجدان لهذه الفنانة ان يحلل الخطاب والشواغل النفسية والاجتماعية والفكرية التي ترمي إليها، لذا فان قراءة نصية بصرية لهذا النص كما هو ماثل للعيان هي النافذة الوحيدة لرصد بعض من دلالته، عسى أن يوصلنا ذلك إلى بعض من ملامح ذلك النص الغائب المنشود.

أما الفنان محمد الدغليس، ومن خلال مشاهدته للمعرض قال: بعد مشاهدتي لمعرض الفنانة النمري أجد نفسي اقف أمام مرآة سحرية تعكس حقيقة ما يعتمل ويتفاعل في أعماق روح الفنانة ذات النفس المرهفة وهي تعبر لا شعوريا عن مكنوناتها التي لا تراها العين الناظرة الى وجهها الجميل الباسم بإطلاق ملامحه وصراحة تعابيره حيث تومي لي وللمتلقي بما وراء هذا الوجه.

من جانبه قال الفنان عبد الرؤوف شمعون: أميل الى القول بأن الفنانة انما تنشد التوفيق بين الأحاسيس المتضاربة، سواء في عملها النفسي أو الوجداني، وبين الاحاسيس ذاتها في بعدها الفني المتمثل تكثيفا وانزياحا على سطح العمل، وبكتل لونية تعمل على ادارة حوار شديد الوضوح بين الضوء والعتمة، وبما يفضي الى فكرة تواجدها في شكل مشترك، وجه بنصفين مكملين بعضهما، متجاورين ومتجاذبين يستدعيان الغموض والسرية في جانب، وحدّة الوضوح ، بل وتشظّيه في الجانب الآخر.

اما الفنان سعيد حدادين فقال: العمل الفني عند بسمة النمري يتسم بالبساطة والعفوية معا، وهما شيئان ضروريان وخاصة في هذا العمل الفني الذي يمثل حالة انسانية مختلفة، كأن تركيب الشكل البنائي للّوحة لم يأتِ مصادفة ، وانما من مخزون ابداعي تراكمي، بساطة العارف لما يريد الوصول اليه وعفوية المتمكن بما يريد كذلك.

اما الفنانة النمري فقالت: «من يصنع من؟ الفنَان يصنع اللوحة، أم اللوحة تصنع الفنَان؟»، وأدقَق أكثر، فأجدني أعيد السؤال بصيغةٍ هي أقرب إليَ،.. إلى روحي وإلى حقيقتي:»من يخلق من؟ الفنَان أم اللوحة؟»بدايةً أعترف أن اللوحة قد خلقتني، صيَرتني أنا التي بتَ أدرك ما أراه الآن فيّ، علمَتني كيف أقبل نفسي، وأكثر قليلاً..كيف أحبَها.
التاريخ : 05-07-2012

خالد الزوري
07-05-2012, 01:14 AM
وزير الثقافة يستقبل وفدا من «الفنانين الأردنيين»


عمان - الدستور

استقبل وزير الثقافة د. صلاح جرار في مكتبه صباح أمس، وفدا من نقابة الفنانين الأردنيين للاعتذار عما قام به بعض أعضاء النقابة بالإساءة للمشاركين في المؤتمر الوطني للثقافة ولشخص الوزير بذريعة انتقاده لهم في الكلمة الافتتاحية التي القاها في افتتاح فعاليات المؤتمر الذي حمل عنوان «الثقافة والمتغيرات»، علماً بأن هذه الكلمة قد خلت من أي اشارة او تلميح أو ذكر لمسألة اعتصام الفنانين، انما كانت موجهة الى المشاركين في المؤتمر وكانت تسعى لتوجيههم وعدم الاكتفاء بالشكوى و الانتقال الى دراسة المشاكل التي يواجهها القطاع الثقافي, ودراسة علمية معمقة, وتحديد أسباب هذه المشاكل ووضع مقترحات علمية لتجاوزها, وأن نقيب الفنانين قد أوّل هذا الكلام تأويلاً تعسفياً من أجل اثارة مشكلة والتشويش على أعمال المؤتمر.

حيث أكد اعضاء الوفد المؤلف من: شاهر الحديد, ونصر الزعبي, وخليل نصيرات, وعبد الحفيظ الخوالدة, وعبد العزيز الجازي، رفضهم التام للموقف الذي اتخذه بعض أعضاء النقابة, وأشادوا بدور وزارة الثقافة ووزير الثقافة الداعم باستمرار لقضاياهم ومطالبهم, وتمنوا على الوزير والقائمين على المؤتمر قبول اعتذارهم. وبينوا بانهم يمثلون مجموعة كبيرة من الفنانين وهم بصدد اصدار بيان يطالب بشكل أساس بوقف اعتصام الفنانين.

هذا وقد رحب الوزير بالوفد وأكد دعمه للفنانين الأردنيين وتفهمه لمطالبهم، مضيفا بأنه سوف يسعى ما أمكن لتلبية هذه المطالب بالتنسيق مع سائر الوزارات المعنية. كما أنه قدر للوفد الذي قام بزيارة الوزارة، موقفه النبيل الوطني والشريف واستنكاره للتجاوزات غير المبررة التي قام بها عدد من مجلس النقابة.
التاريخ : 05-07-2012

خالد الزوري
07-05-2012, 01:14 AM
الشوبكي: الديمقراطية ليست حلا لكل المشاكل


عمان – الدستور – هشام عودة

قدم د. غسان الشوبكي مقارنة بين مفهومي الديمقراطية والعلمانية في الغرب والوطن العربي، ذاهبا الى التأكيد على ان يمين الوسط ويسار الوسط هما الاكثر قدرة على الوصول للسلطة، في حين تتضاءل هذه الفرصة كثيرا عند اليسار المتطرف واليمين المتطرف مؤكدا ان النظرة الى مفهوم اليمين واليسار هي نظرة متحركة وليست ثابتة، لافتا النظر الى ان الديمقراطية ليست حلا لكل المشاكل نافيا صفة الزهد عن الحكام في حياتهم السياسية وان توفر هذا الزهد في بعض جوانب حياتهم الشخصية.

وأضاف د. الشوبكي في حوارية نظمها صالون الثلاثاء الثقافي مساء امس الاول في رابطة الكتاب الاردنيين وقدم لها د. هشام غصيب ان الديمقراطية تمثل نصرا للشعوب على شهوة السلطة عند الحكام مشيرا الى وجود المعارضة القوية يمثل حالة ضرورية في متابعة السلطة ومراقبتها مؤكدا ان المعارضة ليست اكثر نزاهة من رجال الحكم في العادة لكنها اقل اخطاء بسبب ابتعادها عن الحكم وفي حال تحالف قطبين سياسيين كبيرين فيما يطق عليه بحكومات الوحدة الوطنية فان دور المعارضة يتراجع وان مثل هذا النوع من الحكوات فسد المعارضة مشددا على ان مهمة المواطن الواعي هو دعم المعارضة من اجل تقليل اخطاء الحكم منتقدا العقل العربي الذي وصفه بأنه يحلم بتحقيق حكومات مثل حكومات الوحدة الوطنية.

وذهب د. الشوبكي الى استعراض عدد من تجارب الفكر الوسطي في الغرب ومقارنتها مع الوطن العربي متخذا من العلمانية نموذجا وهي فصل الدين عن الدولة، والموقف من الدول القومية وكذلك اقتصاد السوق واهمية هذه العناوين في الحياة العامة، واذا كانت فكرة القومية والوحدة الوطنية تمثل فكرة تقدمية بحسب الشوبكي الا انها تبدو غير متطابقة مع الواقع الراهن، الذي تسود فيه مصطلحات الانتماء القبلي والتمسك بالدولة القطرية.

الحوارية التي تناولت عناوين متعددة في جانبها النظري او التطبيقي في العلاقة بين الديمقراطية والعلمانية ومدى قبول مثل هذه العناوين وتطبيقها في الوطن العربي، حضرها جمهور من المهتمين ودار في نهايتها حوار موسع لم يقتصر على ما جاء في ورقة د. الشوبكي بل تعداه الى عناوين اخرى متجاورة او متقاطعة مع موضوع الحوارية التي انتقدت كثيرا من السلوكيات في الراهن العربي وقدمت قراءات متباينة لمفهومي الديمقراطية والعلماية.

القائمون على حواريات صالون الثلاثاء الثقافي اعلنوا عن تأجيل حوارية الثلاثاء المقبل بسبب انشغال كثير من المهتمين بفعاليات مهرجان جرش والندوات الفكرية التي ستقام على هامش المهرجان.
التاريخ : 05-07-2012

خالد الزوري
07-05-2012, 01:14 AM
جرار: المسرح لقي عناية الباحثين في الأدب الإسلامي


عمان ـ الدستور

«هل ثمّة مسرح إسلامي؟»، هكذا بدأ الدكتور مأمون فريز جرار تساؤله، في محاضرته التي ألقاها في رابطة الأدب الإسلامي العالمية، يوم الاثنين الماضي، فقال: «..لقد لقي المسرح في العصر الحديث عناية الباحثين في الأدب الإسلامي، وكان الاهتمام به جزءاً من الاهتمام بهذا الأدب»، وقد رصد الدكتور جرار آراء عدد من الكتّاب الإسلاميين في المسرح، وهي ممثلة للمواقف المختلفة بين الرفض والقبول، كما تحدثت عن عدد من القضايا الخاصة بالمسرح وما ورد فيها من آراء للكتاب الإسلاميين، آخذاً بعين الاعتبار أن المسرحية ليست نصاً يكتب ليُقرأ، بل هي نص يكتب ليقرأ على خشبة المسرح.أما عن الموافقين على المسرح الإسلامي فقد عرض د. جرار بعض الآراء منها رأي سيد قطب، الذي تحدث في كتابه «النقد الأدبي أصوله ومناهجه» عن المسرحية، وسماها تمثيلية، وهو يرى أن الموضوعات التي تصلح للتمثيلية أو المسرحية هي الموضوعات الواقعية، وقد رفض قطب المسرحيات الشعرية لأن الشعر يعبر عن اللحظات الفائقة في الحياة، والتمثيلية التي تمثل الواقع ليست كلها لحظات فائقة. بينما تحدث محمد قطب عن المسرحية في كتابه «منهج الفن الإسلامي» فقال إن القصة والمسرحية كالشعر والخاطرة وككل ألوان التعبير لم توجد بعد متكاملة في الأدب العربي، وإن وجدت منها بواكير تدل على الطريق. أما عن السينما فهي في اعتقاده آخر فن يمكن أن يدخل في نطاق الفن الإسلامي. الدكتور يوسف القرضاوي قال في كتابه «الإسلام والفن» إننا يمكننا أن نستحدث من القوالب ما نشاء أو نقتبس من غيرنا ما ينفعنا كالمسرحية والرواية والقصة القصيرة.. فالحديث عن المسرحية هنا حديث عن نص أدبي أو قالب فني.واسترسل الدكتور مأمون جرار يعرض آراء آخرين في هذا المجال مثل الدكتور عبد الرحمن رأفت الباشا، والدكتور عماد الدين خليل والدكتور نجيب الكيلاني وغيرهم.. ثم عرض بعض آراء المعارضين للمسرح مثل أحمد موسى سالم ومحمد حسن بريغش..

وقد تناول بحث الدكتور جرار قضايا في المسرح الإسلامي أثارت تفاعلاً وجدلاً بين جمهور الحضور العريض، حيث تباينت الآراء التي طُرحت من خلال التعقيبات التي تلت المحاضرة.. التي أدارها صالح البوريني عضو الهيئة الإدارية.
التاريخ : 05-07-2012

خالد الزوري
07-05-2012, 01:14 AM
فؤاد البطاينة يصدر «أرواق الاعتماد لملك صادق..»

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1722_424570.jpgعمان ـ الدستور

صدر، حديثا، كتاب جديد للباحث فؤاد البطاينة، عن بيت الأردن للدراسات، بعنوان «أرواق الاعتماد لملك صادق/ سر مركزة القدس في الأديان ومبدأ التسوية».

يبحث الكتاب من جملة أمور غير تقليدية من واقع النصوص التوراتية والمسيحية مسائل عقدية بمستحقاتها التاريخية والسياسية وفي السر الذي جعل من القدس مدينة مركزية محورية في الأديان ومحل صراع تاريخي من دون مسوغ من النصوص الأصلية لا سيما التوراتية التي تثبت خلو المعتقد اليهودي/ اليهوي للمدينة ومن قدسيتها لأتباعه، ويتوصل البحث في هذا إلى سقطة توراتية كانت القدس مسرحها، انطلق رسل المسيحية من تلك السقطة في مرحلة لاحقة ليفسروها بما يجعل من المدينة مهبطا مبكرا للمسيح، ومن ابراهيم في صلب العقيدة المسيحية وبالتالي بروز القدس محلا للتنافس العقدي غير المقصود مسيحيا.

يناقش الكتاب تحول اليهود في أواخر عام 1967 في ادعائهم بالقدس وفلسطين من أسس كانت تقوم على السيرة التاريخية للتوراه والقابلة للنقاش والضحد إلى أسس عقدية من التوراه لا تصلح ولا تقبل النقاش بعد ظهور المتطرفين اليهود والشعور بسقوط مقومات لإدعاء التاريخي، كما يناقش انجرار العرب للتعامل مع هذا التحول في طبيعة طرح اليهود للمسألة كطرح يلغي معه القدس كقضية وطن محتل. ويتناول الكتاب من هذا الواقع ومن استحالة وعدم مشروعية تسوية قضية القدس على أسس معتقدية لا تلتقي، مسوغات ضرورة الإصرار على العودة لطرح مسألة القدس في إطارها التاريخي الطبيعي كقضية ذات طبيعة مدنية نشأت حديثا نتيجة احتلالها كغيرها من الاراضي الفلسطينية لتصبح قضية نزاع قانوني مفتعل ولكنه قابل للتحقق من خلال تفعيل مقومات ووسائل اثبات حق السيادة كمبدأ أساسي من مبادئ الأمم المتحدة وعلى أساس من القانون الدولي والعرف والمقاربات التاريخية.

ويبحث الكتاب من واقع النصوص التوراتية والتاريخ الموثق عدم خضوع القدس يوما عبر التاريخ للسيادة اليهودية لغاية عام 1948 عندما انضم اليهود القامى لمتهوي الخرر في احتلال فلسطين.

ويتناول الكتاب الربيع العربي وأثره على قضية القدس فيما إذا كان سيشكل تلك اللحظة التاريخية التي تنهي النظام العربي الدكتاوري وحالة الاستعمار غير المباشر للدول العربية ويفعل فكرة الزحف على طريق تحرير القدس وإنهاء الاحتلال وفكرة الوطن البديل معا.

يذكر أن فؤاد البطاينة سيوقع الكتاب، وذلك الساعة السابعة والنصف من مساء يوم الأحد المقبل، في فندق لاند مارك، ويشارك في الحفل: فاروق العمد وحسن عليان ومؤلف الكتاب.
التاريخ : 05-07-2012

خالد الزوري
07-05-2012, 01:15 AM
فعاليات اليوم


إعلان نتائج جوائز فلسطين الثقافية

بدعوة من «مؤسسة فلسطين الدولية» و»جمعية البيارة الثقافية»، يقام «يوم ثقافي لفلسطين»، الساعة السادسة من مساء اليوم في المركز الثقافي الملكي، وذلك للإعلان عن نتائج جوائز فلسطين الثقافية «الدورة الأولى» بحضور أعضاء لجان التحكيم لهذا العام، الذين ستعلن أسماؤهم لأول مرة.


التاريخ : 05-07-2012

خالد الزوري
07-05-2012, 01:15 AM
فعاليات مقبلة


توقيع رواية «يافا تعد قهوة الصباح»

يوقع الروائي أنور حامد في مقر رابطة الكتاب الاردنيين الجديد في جبل اللويبدة روايته الرابعة التي صدرت عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر وعنوانها «يافا تعد قهوة الصباح»، وذلك السابعة من مساء يوم السبت المقبل، يتخلل الفعالية قراءة مقتطفات من الرواية الجديدة و روايات سابقة للكاتب. الرواية نفسها تدور أحداثها في مدينة يافا وقرية بيت دجن القريبة منها في أربعينيات القرن الماضي، وتحاول بث الروح في نمط الحياة القروية والمدنية في فلسطين قبل النكبة. يتخلل الفعالية قراءة مقتطفات من الرواية الجديدة وروايات سابقة للكاتب.



أمسية شعرية في اتحاد الكتاب

ينظم اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين أمسية شعرية للشاعرين فريد التميمي، وحيدر الزامل، يقدمهما الأديب احمد سريوي. وذلك الساعة السادسة من مساء يوم السبت المقبل، في مقر اتحاد الكتاب 41 شارع المقدسي خلف سيفوي الشميساني.



توقيع «اشتباك على حدود الذاكرة..»

يقام الساعة السابعة من مساء يوم الأحد المقبل حفل توقيع ديوان الشاعر رامي ياسين «اشتباك على حدود الذاكرة.. شعر وظلال أخرى» الصادر عن دار الشروق للنشر والتوزيع 2012 وذلك في المركز الثقافي العربي، يتخلل الحفل معرض رسومات للفنان رامي أبو عياش بمرافقة عازف العود محمد الفار وكلمة نقدية للناقد د. غسان عبدالخالق حول الديوان.



«هكذا تكون البداية»

ضمن أمسيات نشاط (كتاب الأسبوع) تستضيف دائرة المكتبة الوطنية الكاتبة رولا نصراوين للحديث عن كتابها «هكذا تكون البداية» في أمسيةٍ ثقافيةٍ، وذلك عند الساعة السادسة من مساء يوم الأحد المقبل في قاعة الاحتفالات الرئيسية.



محاضرة «المرأة العربية بين الماضي والحاضر»

يستضيف منتدى عبدالحميد شومان الثقافي، أستاذة الأدب والنقد العربي بجامعة الكويت الدكتورة سهام الفريح لإلقاء محاضرة بعنوان: «المرأة العربية بين الماضي والحاضر»، وذلك الساعة السادسة والنصف مساء يوم الاثنين المقبل، بمقر المنتدى بجبل عمان. يرأس الجلسة ويدير الحوار د. مهند مبيضين.



«التشكيليين» تعقد مؤتمرها العادي

تعقد رابطة الفنانين التشكيليين الأردنيين قرارها مؤتمرها العادي الساعة السادسة من مساء يوم الجمعة الثالث عشر من تموز الحالي، وذلك في مقر الرابطة. ويشتمل جدول الأعمال: مناقشة التقرير الإداري والمالي وإقراره، انتخاب رئيس وهيئة إدارية جديدة للرابطة للعامين 2012 ـ 2014.


التاريخ : 05-07-2012

خالد الزوري
07-05-2012, 01:15 AM
صدور «العقل والفعل» لأيمـن الخلايلـة


عمان - الدستور

عن مطبعة الطليعة، صدر كتاب بعنوان «العقل والفعل..بين الغزالي وابن رشد..علاقة الله تعالى بالعالم وبالإنسان»، للدكتور أيمن غازي الخلايلة، وتقديم الدكتور سلمان البدور، يقع في 130 صفحة من القطع الكبير.

ويدرس المؤلف في كتابه: العقل والفعل بين المعتزلة والأشاعرة، والعقل والفعل عند الامام الغزالي، والعقل والفعل عند ابن رشد.

د. سلمان البدور في تقديمه للكتاب: يقول: لقد اعتقد الغزالي في كتابيه»مقاصد الفلاسفة»، و»تهافت الفلاسفة»، أنه شكك في بنية رؤية الفلاسفة المسلمين وبخاصة الفارابي وابن سينا، وظن الغزالي أنه بإبطال مبدأ السببية والعلاقة الضرورية بين العلة والمعلول، يفسح المجال لتبرير المعجزات، لكن اعتقاد الغزالي وظنه لم يكونا في محلهما، إذ تصدى له ابن رشد لبين تهافت آراء الغزالي وطروحاته، ويوضح مغالطاته وضعف الأسس التي تقوم عليها طروحات الغزالي، وليعيد للفلسفة والتوجه العقلاني مكانتهما. وأضاف د.البدور يقول: هذا الكتاب معالجة موضوعية لكلا الرؤيتين، كشف فيه الباحث عن مواطن القوة والضعف فيهما من خلال رؤية حديثة لنظريتيهما في العقل والفعل، ليخلص الباحث الى نتائج توضح أين أصاب الرجلان وأين جانبهما الصواب.
التاريخ : 05-07-2012

خالد الزوري
07-05-2012, 01:15 AM
عز الدين شكري فشير يحدق في عين العاصفة

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1722_424571.jpgعمان ـ الدستور

أصدرت دار بلومزبري ــ مؤسسة قطر للنشر، كتابا جديدا للكاتب المصري د. عز الدين شكري فشير بعنوان ‹في عين العاصفة› والذي يحاول الإجابة فيه على سؤال محوري يشغل بال كل مراقب ومهتم بمصير الثورة المصرية وهو فيما إذا كانت مصر قد شهدت ثورة ومانراه هو توابعها أم أنها في طريقها لتصادم أكبر وأشد وقعًا.

فيقول: ‹لا أحد يرى الصورة الكاملة لما يحدث. وهناك دائمًا اتفاقات وتربيطات ومؤامرات تحت المناضد. وأشياء لا يلاحظها المتابع مهما بلغ حرصه. وهناك أيضًا قراءات مختلفة ممكنة لنفس الحدث ونفس العمل. ولذا فإني لا أزعم أن هذه الرؤية للثورة وتفسيرها هي الرؤية الحقيقية وما عداها باطل. وإنما هي قراءة مختلفة أعتقد أنها تفسر ما يحدث بشكل أفضل... هذه الرؤية الأخرى ترى الثورة بطريقة أقرب للظاهرة المعروفة باسم ‹العاصفة الكاملة›.
التاريخ : 05-07-2012

خالد الزوري
07-05-2012, 01:15 AM
أمسية شعرية في الزرقاء


الزرقاء ـ بترا

نظم مركز الملك عبد الله الثاني الثقافي في الزرقاء امسية شعرية مساء امس الأول شارك فيها شعراء اعضاء في منتدى نبع العواطف الادبية قرؤوا قصائد وطنية وغزلية.

ويهدف المنتدى الذي تأسس عام 2009 على يد نخبة من الادباء والشعراء العرب الى النهوض بالثقافة العربية والمحافظة على اللغة العربية، حيث اختط طريقا متميزا في قبول الرأي والرأي الآخر والتمسك بالقواسم المشتركة الجامعة.

واستهل الشاعر نزار سرطاوي الامسية بقصيدة (بين لحظتين)، وقرأت الشاعرة العراقية قصيدة (طال البعاد)، فيما قرأ الشاعر فريد مسالمة قصيدة (رسالة الى الضمير العربي).

وقرأ الشعراء حسام السبع قصيدة (عراق المجد)، و شاكر السلمان قصيدة (سامحيني)، واسامة الكيلاني قصيدة (متى يولد الاقحوان)، وعبد اللطيف ستيتي قصيدة (رؤيا منام).

وكذلك قرأ الشعراء كرم سلطان قصيدة (عرافة القدر تقرأ فنجاني)، ومحمد سليمان قصيدة (ولا تقبل سواها)، بينما قرأ الشاعر سمير عودة مقطوعات قصيرة من الشعر الغزلي، ليختتم الشاعر نزار عوني اللبدي الامسية بقراءة قصيدة بعنوان (اليباب).

وحضر الامسية التي ادارها الشاعر عدنان عصفور، مدير الثقافة نعيم حدادين وجمع من الكتاب والشعراء والمهتمين.
التاريخ : 05-07-2012

معين الخضير
07-05-2012, 04:46 PM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

عنود الريم
07-05-2012, 05:23 PM
يعطيك الف عافيه

المثنى الزوري
07-05-2012, 05:42 PM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

ذيب الصحراء
07-05-2012, 07:13 PM
يعطيك الف عافيه

الحارث
07-06-2012, 12:48 AM
يعطيك الف عافيه

خالد الزوري
07-06-2012, 01:41 AM
وائل جسار : «جرش» امتحان صعب وجمهور المهرجان ذواق

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1723_424765.jpgالدستور - محمود الخطيب

أعرب الفنان اللبناني وائل جسار عن سروره البالغ، لاطلالته لاول مرة مساء اليوم الجمعة على جمهور مهرجان جرش، معتبرا ان حلمه الفني الكبير قد تحقق، وان عينه على المشاركة في المهرجان منذ زمن طويل، واضاف جسار في مؤتمره الصحافي الذي عقده ظهر امس في فندق الريجنسي واداره الزميل طلعت شناعة: اشكر القائمين على المهرجان الذين وجههوا لي الدعوة للغناء على مسرح غنى فيه كبار النجوم والعمالقة العرب، وانا ادرك صعوبة الامتحان امام جمهور ذواق وسميع كالجمهور الاردني، وشيء طبيعي ان اشعر بالقلق قبل الغناء في مهرجان كجرش، لكنني بنفس الوقت أملك الثقة اللازمة لتجاوز ذلك.

وبين جسار في معرض رده على اسئلة الزملاء الصحافيين، ان الفنان يجب عليه ان يقدم رسلة سامية للجمهور، ولذلك يحرص على تقديم الاغنيات التي تلامس مشاعر الناس وهمومهم، مشيرا الى انه لا يتوانى ان يقدم مختلف انواع الاغنيات بحثا عن الجديد، رافضا ان يبقى ضمن اطار معين.

وعن تخوفه من عدم قبول الجمهور لالبومه الديني الذي قدمه بعنوان «في حضرة المحبوب»، قال: الحمد لله ان الالبوم حقق نجاحا ملفتا، وشجعني على التفكير في تقديم البوم دينيا جديدا، خاصة وان خوف عدم تقبل الجمهور لالبوم ديني من مطرب يقدم بذات الوقت اللون العاطفي قد تلاشى. وتابع: انا احرص دائما على ان اقدم الاغنيات بعناية واختارها بحرص شديد، خاصة في مواضيعها المنتقاه.

وحول نيله لجائزتين خلال شهر واحد، قال جسار: الحمد لله نلت جائزة «موريكس دور» عن فئة افضل البوم لالبومي «في كل دقيقة شخصية»، كما نلت جائزة «الميما» المصرية عن اغنية «بنخبي ليه»، فالجوائز تمنح الفنان التقدير، وتشعره بأن هناك من يهتم لاعماله ويقدرها، خاصة في ظل الاقبال الجماهيري عليها. وكشف جسار انه سيقدم البوما غنائيا مختلفا للاطفال، وانه أخذ باعتباره تجربتي الفنانة نانسي عجرم والفنانة هيفاء وهبي، انما سيقدم هو شيئا مختلفا عنهما.

وكشف جسار انه لا يمانع تقديم اي اغنية «ديو» مع اي فنان خاصة في ظل توفر الفكرة الجديدة والمؤثرة، مفضلا تقديمها اذا وجدت مع اصوات كنانسي عجرم واليسا وشيرين وامال ماهر، ومشيرا في ذات الوقت انه قدم ديو مع الفنان الشابة حنان، لدعمها في بداية مشوارها الفني، خاصة وانها تتمتع بخامة صوت ملفتة للانتباه.

واشاد جسار في مؤتمره الصحافي بالفنان الاردني رامي خليل، مستذكرا تجربته معه في برنامج «تاراتاتا» حيث قدما معا اغنية العندليب الاسمر عبد الحليم حافظ، مضيفا: انا ابديت اعجابي بصوت الفنان رامي خليل واحساسه الفريد، وهو من الاصوات التي يجب ان تقدم لها الدعم لان الوسط الفني بحاجة لخامات صوتيه كصوته، وارجو ان تنتبه له احد شركات الانتاج لتبنيه. كما اشاد جسار بصوت الفنان الاردني يوسف عرفات نجم برنامج «ارب ايدول»، مؤكدا ان امامة فرصة كبيرة لابراز امكانياته الصوتية للجمهور. واكد جسار انه لن يخوض ابدا تجربة التمثيل، معتبرا ان الدراما تحتاج لفنانين متخصصين، وان الفكرة ليست في وارد تفكيره حاليا، رغم تلقيه عروضا عديدة. وكشف جسار في ختام المؤتمر انه سيخوض تجربة الغناء بالفصحى، حيث سيحضر لاطلاق قصيدة بعوان «قولي شيئا» من كلمات سهل عبد الكريم والحان محمود خيامي، خلال الفترة المقبلة.
التاريخ : 06-07-2012

خالد الزوري
07-06-2012, 01:41 AM
7 حيل تجميلية لتبدي جذابة في الصور الفوتغرافية

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1723_424756.jpgتتمني كل فتاة أن تظهر بأحلى طلة في الصور الفوتغرافية التي يتم التقاطها في الافراح أو مع تجمعات الأصدقاء أو حتى في جلسات التصوير الخاصة. لذلك نعرض لك في هذا الموضوع مجموعة من اللمسات البسيطة سهلة التطبيق التي ستساعدك في الحصول على أجمل اللقطات التي تظهر جمالك وأنوثتك.



1- اخفي المسام الواسعة

الحصول على طلة مشرقة جذابة في الصور الفوتغرافية يبدأ بالعناية بحالة البشرة، ومن أولى الأمور التي يجب النظر إليها قبل الاقبال على جلسات التصوير هي المسام الواسعة. احرصي على علاج المسام المفتوحة بتقشير البشرة جيدا لتنقية المسام بعمق ثم وضع كريم مرطب تعقبه مسحة من البريمير primer لإخفاء مظهر المسام.

- حتى إن كنت لا تعانين من هذه المشكلة فعليك تنظيف البشرة جيدا قبل الذهاب للخارج حيث مكان التصوير، ووضع تونر خفيف لتنقية مظهر البشرة يعقبه كريم مرطب ليحفظ لك المظهر المنتعش لبشرتك.



2- عززي حمرة وجنتيك

التعرض لفلاش الكاميرا يتطلب منك طريقة خاصة في وضع أحمر الخدود (البلاشر) حتى لا يبدو وجهك باهتا أو مضيئا للغاية. ضعي مسحة من أحمر الخدود على تفاحة الخد ثم ضعي مسحة من الهاي لايتر اللامع بمحاذاة عظام الوجنتين. هذه الطريقة ستمنح بشرتك تدرجا لونيا رائعا بإشراقة ذهبية طبيعية صحية.

تذكري أن كريم الأساس ضروري لتوحيد لون البشرة وإخفاء البقع الداكنة.. اختاري منتجا عال الجودة بنفس لون بشرتك وبتركية خفيفة تندمج سريعا مع البشرة وضعي منها على وجهك قبل وضع ماكياجك.؟



3- زيدي من جمال ابتسامتك

لا شك أن جمال ابتسامك هي طريقك الأمثل لصورة فوتغرافية ناحجة، لذا احرصي على تزيين شفتيك باحمر شفاه زاهي اللون يجذب الضوء مع الاحتفاظ بماكياج طبيعي وهادئ للعين. اختاري لونا طبيعيا وفي نفس الوقت تجنبي الألوان المحايدة لأنها ستبدو باهتة في كاميرات التصوير. ولا تهملي نظافة أسنانك، اغسليها جيدا بمعجون الأسنان قبل الإقبال على جلسة التصوير.



4- إشراقة ملائكية

جربي هذه الخدعة للحصول على بريق رائع وإشراقة لؤلؤية لبشرتك في الصور، خذي فرشاة صغيرة وضعي القليل من ظل الجفون الوردي الفاتح جدا على الأجزاء الداخلية من الخدين (بجانب الأنف مباشرة) بشكل عرضي.



5- حددي ملامحك الكبيرة

تحديد وتصغير الملامح الكبيرة من الوجه يساهم بشكل كبير في تحسين فرصك للظهور بشكل متألق وأكثر جاذبية في الصور. فإذا كنت مثلا من أصحاب الأنف البارزة، احرص على التخفيف من حدتها عن طريق وضع ظل كريمي بلون لؤلؤي على الثلث الأول من عظمة الأنف وعلى عظام الحاجب.

أما إذا كنت من صاحبات الانف العريضة، اختاري لونين من كريم الأساس واحد بلون بشرتك وآخر بلون داكن. ثم ضعي كريم الأساس الفاتح على عظمة الأنف فقط ثم ارسمي خطين رفيعين مستقيمين على جاني الأنف باللون الداكن بحيث يبدأ عند الحاجب وينتهي عند حافة الانف. وبهذا ستحصلين على لوك أنحف وأرفع للأنف.

وبالنسبة للانف الطويلة، ضعي كريم الأساس الداكن عند حافة الأنف فقط ثم اكملي باقي الأنف بالكريم الفاتح.



6- امنحي وجنتيك مزيدا من التحديد.

لا تنسي تحديد عظام وجنتيك جيدا. ضعي كونسلر بلون داكن قليلا أسفل عظام خديك واستمتعي بلوك أكثر جاذبية وتحديدا.



7- نامي جيدا وتخلصي من الهالات السوداء.

أخيرا لا تنسي أن النوم الكافي هو أحد أسرار نشاط بشرتك، لذا إذا كنت ترتبين لجلسة تصوير فعليك أخذ القسط الكافي من النوم في اليوم الذي يسبق الجلسة وإذا كنت تعانين من الهالات السوداء، استخدمي شرائح الخيار الباردة على الجفون لإستعادة إشراقتها أو أقلام الكونسيلر للحصول على نتيجة سريعة في إخفاء الإسمرار الموجود أسفل العين.
التاريخ : 06-07-2012

خالد الزوري
07-06-2012, 01:42 AM
غيرة نسائية بين نجمات الدراما الرمضانية على تصدر اسمائهن شارات المسلسلات

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1723_424743.jpgعمان - الدستور

غيرة وصراعات وخلافات، كل هذه الأمور تشهدها كواليس المسلسلات الرمضانية التي يجري تصويرها حالياً. والصراع الأكبر يجري بين النجمات اللواتي يتنافسن على صعيد الملابس، وحجم الدور وكتابة أسمائهن على التتر. وعلى رغم تأكيد النجمات على عدم وجود أي خلافات، إلا أنّ نار الغيرة اشتعلت بينهن، سببها الرئيس الغيرة النسائية، حسب موقع «انا زهرة».

ورغم التصريحات الوردية بين نجمتي «كيد النسا» فيفي عبده ونبيلة عبيد، إلا أنّ هناك حرباً خفية بينهما داخل الكواليس منذ بدأت القنوات عرض التنويهات. إذ ترى كل واحدة أنّها الأحق في وضع اسمها قبل الأخرى، وتعتبر فيفي عبده أنّها أساس العمل بما أنّها بطلة جزئه الأول. أما نبيلة عبيد فتعتبر أنّها نجمة سينمائية ذات تاريخ واسم، وبالتالي يجب وضع اسمها قبل اسم عبده على التترات.

ولم يقتصر الأمر على التترات، بل تعاني نبيلة عبيد من تصرفات فيفي وابنتها عزة التي تشارك في بطولة العمل، ومحاولات الراقصة المصرية فرض ابنتها على فريق العمل، ما أثار غضب نبيلة التي أبلغت المخرج والجهة المنتجة برفضها تلك التصرفات.

ويشهد المسلسل نفسه غيرة من نوع آخر بين الممثلات الشابات من جهة وبين ابنة فيفي عبده من جهة أخرى. وقد بدأت الراقصة المصرية تتجاهلهنّ على حساب ابنتها. أيضاً، دخلت فيفي عبده في حرب نفسية أخرى مع هيفا وهبي التي تشاركها بطولة مسلسل «مولد وصاحبه غايب».

والملفت أنّ الراقصة المصرية تحاول أن تثبت للجميع أنّها أكثر شباباً من النجمة اللبنانية، وتحرص على ارتداء الملابس والعباءات المكشوفة. ولم تقتصر الغيرة بينهما على الملابس فحسب، بل وصلت إلى الحرّاس الشخصيين. فقد تسبّبت استعانة النجمة اللبنانية بمجموعة حرّاس خلال تصويرها المشاهد التي تجمعها بعبده في إثارة غيرة الراقصة المصرية التي استعانت أيضاً بخمسة نكاية بهيفا.

ولم تسلم هيفا من غيرة أمينة «مطربة الحنطور» التي تشارك في بطولة المسلسل. إذ غضبت أمينة من الكرنفال الخاص بهيفا ووقعت مشادة بينها وبين الجهة المنتجة، مؤكدة أنّها ترغب في كرنفال مشابه لكرنفال هيفا الذي تستبدل فيه ملابسها.

كذلك تشهد كواليس مسلسل «في غمضة عين» غيرة نسائية بين بطلتي العمل أنغام وداليا البحيري بسبب تدليل الجهة المنتجة لأنغام على حساب داليا كونها أولى تجاربها التمثيلية. وتقوم الجهة المنتجة بتلبية طلبات أنغام من حيث الغاء مواعيد التصوير واستبدال مدراء التصوير، ما تسبّب في إثارة استياء داليا.

أما مسلسل «الزوجة الرابعة» فيشهد صراعاً نسائياً كونه يتضمن أربع فنانات هن علا غانم، ودرة، ولقاء الخميسي وآيتن عامر. وتسعى كل واحدة إلى لعب بطولة العمل، خصوصاً علا غانم ودرة. وقد اشترطت الفنانة التونسية أن تتم كتابة اسمها قبل اسم الممثلة المصرية، ما أثار غضب الأخيرة التي تعتبر نفسها بطلة العمل وتشارك منذ الحلقة الأولى. أما درة فتأتي مشاركتها في الحلقات الأخيرة.

كذلك، اشتعلت الغيرة في كواليس مسلسل «خطوط حمراء» الذي يؤدي بطولته أحمد السقا. وتسعى رانيا يوسف إلى إثبات أنّها بطلة العمل، ما أثار غيرة دينا فؤاد التي تشاركها في العمل.
التاريخ : 06-07-2012

خالد الزوري
07-06-2012, 01:42 AM
فرقة الفحيص للموسيقى العربية .. تنثر سحرها الغنائي على المسرح الشمالي .. الليلة

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1723_424767.jpg* بعثة الدستور

سيكون عشاق الموسيقى العربية، على موعد مع فرقة الفحيص للموسيقى العربية في الثامنة والنصف من مساء اليوم على خشبة المسرح الشمالي، وتعد فرقة الفحيص للموسيقى العربية اضافة فنية للساحة الغنائية والفنية الاردنية رغم قصر مدة ظهورها.

والفحيص.. فرقة أردنية تضم ثلاثين شاباً وشابة بقيادة الفنان معتصم قندح انطلقت وأشهرت نفسها عام 2012 من بيت الفحيص تتطلع الفرقة إلى تنمية الشعور لدى الجيل الجديد بأهمية الحفاظ على التراث الإبداعي في الموسيقى والغناء، وترويجه لدى عشاق الموسيقى في الثقافات الإنسانية.

انشاء الفرقة جاء متوائما مع نهج وعمل الجمعية في حفظ التراث الوطني والعربي بشكل عام حيث عمدت بداية على اختيار مجموعتها ووصلاتها الغنائية والشعبية المتوارثة عن اسلافنا مستذكرة الجهود الابداعية لفرقة الفحيص لاحياء التراث التي كانت من اوائل الفرق الاردنية التي عنيت بالتراث واخرجته بطريقة جميلة تفاعل معها الجيل الجديد كما اطربت الاردنيين والعرب في اكثر من مناسبة. قدمت فرقة الفحيص للموسيقى العربية الوانا عذبة من موروث الموسيقى والغناء الاردني والعربي في حفل اشهار الفرقة الذي جرى قبل شهرين في بيت الفحيص.

استعادت الفرقة اغنيات اردنية تراثية من بين تلك التي قدمت باصوات الفنانين الرواد مثل المرحوم توفيق النمري والراحل عبده موسى وسلوى وسميرة توفيق وسواهم.
التاريخ : 06-07-2012

خالد الزوري
07-06-2012, 01:42 AM
العرض المسرحي «لا شرقية ولا غربية» .. على مسرح ارتيمس .. الليلة

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1723_424766.jpg] بعثة الدستور

استكمالا لنجاح عروضها اليومية على مسرح عمون، يلتقي جمهور مهرجان جرش للثقافة والفنون في السابعة والنصف من مساء اليوم، مع العرض المسرحي الكوميدي الساخر «لا شرقية ولا غربية، للكاتب كامل النصيرات والمخرج زيد خليل. ويؤديها الى جانب الفنان المخضرم خليل مصطفى، عدد من الفنانين الشباب المبدعين.

وتعالج هذه المسرحية الموضوع المسكوت عنه والذي يتحدث به الاردنيون داخل البيوت يوميا لكننا لا نستطيع ان نتحدث عنه لا فنيا ولا ادبيا. والحمدلله الذي جاء الربيع العربي وجعلنا نتحدث في هذا الموضوع ونعيد صياغته للجمهور الذي سيرى ان هذا العمل يتحدث عنهم بدون سوقية وبدون اسفاف دون ان نسيء لاي طرف، وتستند قصة المسرحية على عائلة اردنية، الاب شرق اردني والام اردنية من اصول فلسطينية وعندهم ولد وبنت الولد ينحاز الى امه والبنت تنحاز الى ابيها ويعيشون في بيت له عدد من الابواب التي تدخل منه الحرامية، يدخلون ويخرجون على هواهم، وهم يلبسون ملابس رسمية في اشارة الى ان الحرامي هو المسؤول السلبي او من يمثل هذا الاتجاه، والعائلة تتحدث بالتفاصيل الهامشية وغير المهمة كتشجيع الوحدات والفيصلي او الطبخات التي تمثل مناطق معينة، والحرامي يعيث فسادا في اشارة الى الالتهاء بقضايا صغيرة والابتعاد عن ما هو اهم من قضايا الفساد التي تنخر المجتمع وان هنالك فئة مستفيدة من التهاء الشعب بهذه التفاصيل الصغيرة.
التاريخ : 06-07-2012

خالد الزوري
07-06-2012, 01:42 AM
عيون المهرجان


* يرصدها : طلعت شناعة



- الدكتور فايز الطراونة رئيس الوزراء وصل الى موقع الحفل الساعة السابعة الا خمس دقائق، ودخل بسيارة جيب من مدخل المسرح الجنوبي وصافح مستقبليه من اعضاء اللجنة الوطنية العليا والوزراء والفعاليات الرسمية والشعبية واعضاء السلك الدبلوماسي العربي والاجنبي.

الدكتور الطراونة وحين طلبنا منه تصريحا صحفيا، ردّ : بعدين ، بعدين. وانشغل بالافتتاح.. وراحت علينا!!





- الدكتور فايز الطراونة أبدى إعجابه بالتنظيم و وقال ان المهرجان كان في أبهى صورة، كما اشاد رئيس الوزراء بالجمهور الكبير الذي حضر الحفل، معتبرا نجاح حفل الافتتاح رسالة على ان الاردن بلد الامن والامان وان « جرش» عنوان ثقافة وفن للاردن والعالم العربي والعالم.

كلام « الرئيس « نقله لنا محمد ابو سماقة المدير التنفيذي للمهرجان.





- الدكتور صلاح جرار وزير الثقافة بدا جاد جدا وهو يتحدث لبعض الصحفيين ، متناولا مشكلته مع نقابة الفنانين ، مؤكدا انه لم يقصد الاساءة اليهم ولا بشكل وانه متضامن معهم.

الوزير لم يعط تصريحا صحفيا ، بل « فضفضة» من صديق وزير الى اصدقائه الصحفيين.



- حسين الخطيب نقيب الفنانين ورغم انه عضو في اللجنة العليا لمهرجان جرش الا انه لم يحضر حفل الافتتاح. وظهر في العاشرة مساء على قناة « اليرموك» الفضائية وتحدث عن اعتصام الفنانين الذي دخل يومه الخامس والعشرون.



- محمد ابو سماقة المدير التنفيذي للمهرجان تلقى العزاء والمواساة من العاملين بالمهرجان بعد ان فقد ابن عمّه وذهب الى المفرق للمشاركة في تشييع الجثمان ثم عاد مساء لحضور حفل الافتتاح.. البقية بحياتك « أبو اليزيد».





- للعام الثاني على التوالي، ادار الزميل المذيع التلفزيوني بشار الخريشا حفل الافتتاح. وكان ناجحا كالعادة وقال في المهرجان كلاما جميلا.

طبعا مش جديد على « بشار... الخريشا».





- سار في مسيرة افتتاح مهرجان جرش التي انطلقت من «شارع الحمامات» اكثر من خمسة الاف شخص من ابناء جرش. ومثلهم كانوا في «الساحة الرئيسية»، حيث جرى حفل الافتتاح.



- السفير السعودي في عمّان فهد عبد المحسن الزيد كان اول الدبلوماسيين العرب الذين وصلوا الى موقع الاحتفال، واستقبله شباب التنظيم» الأشرز» واصطحبوه الى «خيمة» كبار الشخصيات.

يا هلا..



- باص الصحفيين امتلأ عن آخره بالزملاء والزميلات، وهو من المرات النادرة التي يحدث هذا.

المشرف على حركة الصحفيين فراس ابو رمان، كان خير صديق وقت الضيق، حيث قدم لهم الماء البارد والعصير البارد في الذهاب والاياب.

شكرا « أبو الفُرس»!!
التاريخ : 06-07-2012

خالد الزوري
07-06-2012, 01:43 AM
تقول الكواكب : الابراج والكواكب - الجزء الرابع

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1723_424755.jpgالمُشتري

يُعتبر كوكب المُشتري أكبر كواكب المجموعة الشمسية، وقد اكتشف العلماء في الآونة الأخيرة أن كوكب المُشتري يعكس نسبة أكبر من كمية الضوء التي يَتلقاها من الشمس، وهذا الكوكب يشبه النجم، بمعنى آخر أنه مبعث للضوء.

وفي علم الفلك يتحكم في حُسن الحظ والمرح والصحة والثراء والتفاؤل والسعادة والنجاح والفرح، وهو رمز الفرص ويفتح الطريق لإمكانيات جديدة في حياة الفرد.

كما أنه يتحكم في الحيوية والحماس، والحكمة والمعرفة، والكرم، وكل أشكال السخاء والسعة.

كما أنه يتحكم في حياة الممثلين ورجال السياسة والموظفين والمهنيين والنشر وتنقلات كثير من الناس في مناطق عديدة.

وأحياناً يُوهم المشتري صاحبه بأنه يستحق كل شيء؛ فيتحول إلى شخص أهوج وويميل إلى التبديد والإهمال والقسوة والإنطلاق بلا قيود متوهماً أن كل شيء سيسير على ما يُرام بدون مشاكل. ثم هناك خطر المبالغة في الثقة بالنفس والتهويل والتفاهة وإطلاق العنان للشهوات والأهواء.

إن كوكب المُشتري هو الذي يُحدد الإنطلاق دون قيود والتركيز على الروحانيات؛ ويدفع إلى التعطش لمعرفة الزيادة من أي شيء.



المريخ

هو الطاقة الخام التي لم تُمس؛ وهو الكوكب المُجاور للأرض وله مجال جوي أحمر ملتهب يملأ خريطة الأبراج بالقوة والغضب. وهو يُمثل الطريقة التي تنطلق فيها إلى مُغامرة جديدة وتجربة جديدة.

إن المريخ هو الطاقة والحمية والمبادرة والشجاعة والجرأة.

إنه القدرة على البدء في مشروع جديد والإستمرار فيه، وقد يتميز بالغُشم والقسوة والتوحش والغضب والعدوانية ويُسبب جروحاً وحُروقاً وآلاماً، ويمكن أن يخترق خريطة الأبراج، ويُمكن أيضاً أن يكون رمزاً لروح المُغامرة والقوة البناءة اللازمة للمُحافظة على هذه الروح المتحمسة.

وإذا واجهتك مشكلات في البداية وإذا كنت تفتقد نقطة البدء والجُرأة والثقة بالنفس فإن ذلك يعني أنه هنالك كوكب آخر يؤثر على المريخ في خريطة أبراجك. ويتحكم المريخ في تصرفات الجنود والجزارين والجراحين والتُجار وأي مجال يتطلب الجُرأة والمهارة والخبرة الفنية والتحدي.
التاريخ : 06-07-2012

خالد الزوري
07-06-2012, 01:43 AM
نجم الكواكب : الفنانة صباح

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1723_424754.jpgولدت الفنانة صباح في لبنان يوم 10/11/1925 وهي من مواليد برج العقرب.

وإذا التقيت بإمرأة جمالها غامض وفيه سر يغريك فتأكد إن برجها العقرب.

إمرأة تعرف كيف تحفظ سرا, كيف تحافظ علي صداقاتها, لها عالمها الخاص مهما توسعت دائرة معارفها تثير فضولك لمعرفة ما يدور في رأسها إلا انك لن تستطيع ذلك فهي قادرة علي الاحتفاظ بإسرارها, بتمنياتها, بأحلامها الدفينة.

المرأة العقرب تكره الخداع والمراوغة والمسايرة علي حساب شخصيتها, تتهم مرات بأنها باردة ولكن برودتها غلاف يقيها حرارة شوق الآخرين إلى معرفتها نظرة واحدة تسرق إعجاب متلقي النظرة, جميلة بغموض, ساخرة بتساؤل, سر قد لا تستطيع معرفته.

هناك نوعان من نساء برج العقرب: النوع الأول وهو النسبة الكبرى غامض, له عالم خاص ومزاج خاص, عاشق بهدوء, حالم بواقعية, واضح في تحديد الأمور.

النوع الثاني منفتح علي كل ما هو جديد, محب للاختلاط, ساع لمعرفة كل جديد, عاشق للأضواء والشهرة, ضاربا عرض الحائط بكل التقاليد و بطريقة غير مقنعة.

المرأة العقرب إن أحبت فاض حبها، وان كرهت تحول إلي انتقام وحقد مريعين.
التاريخ : 06-07-2012

خالد الزوري
07-06-2012, 01:43 AM
اخترنا لـكـم : فيلم الإرهاب والكباب

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1723_424751.jpgيعرض على قناة دبي الساعة التاسعة مساء

الإرهاب والكباب فيلم مصري كوميدي تدور أحداثة بمجمع التحرير. حيث يتوجه أحمد لنقل ابنه من مدرسة إلى مدرسة أخرى. يصطدم هناك بعقبات الروتين. وتتطور الأحداث ليجد نفسه فجأة يحمل سلاحا مشهرا وسط المواطنين. يتخذ بعض الرهائن وينضم إليه بعض الموجودين وسرعان ما تأتي قوات الشرطة لتحاصر المكان، وتتم المفاوضات بوجود وزير الداخلية الذي يتابع الموقف. يفاجأ بأن مطالبهم شخصية بحتة. ينصرف أحمد مع رفاقه وتدخل الشرطة إلى المبنى فلا يجدون الإرهابين.

الفيلم من بطولة: عادل إمام، يسرا، كمال الشناوي، علاء ولي الدين، أنعام سالوسة، أحمد راتب، أشرف عبد الباقي.
التاريخ : 06-07-2012

بشرى
07-06-2012, 09:17 AM
يعطيك الف عافيه

سوزان
07-06-2012, 03:39 PM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

شروق الشمس
07-06-2012, 03:43 PM
يعطيك الف عافيه

اسراء
07-07-2012, 12:16 AM
يعطيك الف عافيه

خالد الزوري
07-07-2012, 01:35 AM
ملحم زين قال للجمهور : «ردوا حبيبي» .. فجاءته الاجابة : «إحنا أهل الراية»

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1724_424880.jpgالدستور ـ طلعت شناعة

«المهم ان يفرح الناس».. هكذا تخيلتُ عنوانا لباكورة حفلات مهرجان جرش الغنائية والتي قادها المطرب « السوبر ستار» ملحم زين الذي تجلّى وجعل الجمهور يردد « زين والله زين».

وقبل الثامنة والنصف كانت الفرقة الموسيقية للفنان «ملحم زين» تداعب الجمهور؛ الذي جاوز 2000 شخص وللدقة (2397) بحسب تأكيد محمد ابو سمّاقة المدير التنفيذي للمهرجان، إضافة الى 136 شخصا ظلوا واقفين ومتابعين ومرددين ومعجبين ومعجبات. وبذلك تُعد حفلة الفنان ملحم زين «ناجحة»، إذ انطبقت عليها معايير النجاح « التقديرية « و»الفنية» و»الجماهيرية».

الفرقة التي سبقت عزف الفنان الموهوب مؤيد عبده موسى عازف الكمنجة المعروف رغم حداثة سنّه، قدمت مقطوعات موسيقية لاغنيات ملحم زين ومنها اغنية خاصة بالاردن لم يقدمها الفنان زين ولا ندري السبب، وهي بعنوان «الجيش العربي اللي ما بينهزّ». وان كان قد استعاض عنها باغنية «هاشمي» واغنية « جيشنا» وهما للفنان عمر العبداللات.

الاعلامية ميسون يونس، من التلفزيون الاردني والتي ارتدت الثوب الفلكلوري قدمت الحفلة. وفي الساعة التاسعة والنصف وبعد ان انتهى مؤيد عبده موسى من اداء عدة مقاطع لمدة ربع ساعة، أطل الفنان ملحم زين واستقبله الجمهور بعاصفة من التصفيق. وما ان ظهر عازف الطبل حتى طار الجمهور فَرحا وهو يردد معه اغنية « ما عاد بدي اياك/ ساعدني بترجاك. خليني شوفك ظالم/ بطِّل بعيني ملاك». وهو تعبير يبدو مختلفا من مُحب يطلب من حبيبه ان يتغير وللأسوأ.

لكن الحب لم يتوقف عند التعبير اللفظي ، ويبقى العشق متأججا في القلب. ويستمر « زين» في عتابه ويردد اغنية « كل مرة تحط الحق عليّ». ليتلوها بعتابا وميجانا، وليتغنى بالاردن. وينطلق بعدها برائعته الشهيرة « شو جابك ع حيّنا يا صغيرة». وكان ذلك إيذانا بتحويل المدرجات الى « حلقات» دبكة . حيث التفت الايدي وتشابكت وصدحت الحناجر منفّسة عن توقها للفرح.

ثم غنى ملحم زين موالا للفنان حاتم العراقي «ذكرتك والسما مغيمة» ثم غنى «غيبي يا شمس غيبي». ليتلوها باغنية من اللون العراقي بعنوان « كََبَدْبَدْ». ورددها معظم الجمهور دون ان يعرف معناها. لكن لحنها جميل.

كما غنى ملحم زين « كان صديقي» واغنية « أهل الراية «.

ثم كانت الوصلة الاردنية. التي قدم فيها اغنية يحبها الجمهور» هاشمي» ورائعة عمر العبد اللات « جيشنا جيش الوطن» وكان ذكاء من المطرب الذي اكد لنا في لقاء خاص انه يردد الاغنيات الاردنية منذ 7 سنوات وهو ليس جديدا على اللهجة والاغنية الاردنية.

كذلك ، قدم ملحم زين موالا عراقيا. وانطلق ثانية باغنيته الشهيرة «علوّاه»، وزادت ايقاعات الطبلة التي هبط بها «الطبّال» الى مكان تواجد الصحفيين وكانت حلقة دبكة.

كما قدم « ملحم زين» اغنية الكبير وديع الصافي « عندك بحرية يا ريس». واغنية «سيف عل العدا طايل» واغنية « قلبك طيب».كما غنى « شو هالدمع السايل ع خدك».

ومن جديد، عاد يناجي حبيبته وعلى طريقته؛ وكانت اغنية « بدي حِبِك شو قلت. قبلت والا ما قبلتِ». ولم نعرف ان الموعد مساء . ولهذا كانت اغنية « الساعة سبعة». بعدها طلب من الجمهور المساعدة وغنى « ردوا حبيبي». ليخبرنا بعدها ان الحسناء قد ذهبت من حياته وهو ما عبرت عنه اغنية « إنتِ مشيتِ».

وفي ختام الحفل نال ملحم زين استحسان الجمهور وتقديرا من محمد ابو سماقة المدير التنقيذي للمهرجان الذي قدم له درع المهرجان و» شتلة زيتون» رمز السلام والمحبة؛ وهي رسالة المهرجان.
التاريخ : 07-07-2012

خالد الزوري
07-07-2012, 01:36 AM
عبير غانم : في كل تصميم حكاية مختلفة استوحيها من الفلكلور الاردني

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1724_424878.jpgالدستور - هيام أبو النعاج

وصفت بالمصممة المبدعة ذات الأنامل الذهبية، وهي التي تنسج خيوط ازيائها بمهارة فائقة ودقة متناهية وابداع، تعمل عبير غانم على تصميم ازيائها بتأنٍ وتأمل وابتكار، فكل زي بالنسبة لها يجب ان يخرج كلوحة فنية؛ تعكس احاسيسها ومشاعرها، وتكتمل هذه الرؤية بتميز عروضها البعيدة عن المألوف على غرار ألف ليلة وليلة وتأديتها على شكل عرس أردني. «الدستور» استضافت مصممة الأزياء عبير غانم في الحوار الآتي.



الرسم كان المدخل

تقول عبير: تميزت بموهبة الرسم منذ الصغر، فكان هذا مدخلي لعالم الفن، والابتكار والابداع، ولأني عاشقة للذوق المميز في الأزياء الشرقية كنت أقوم بتصميم ملابسي وملابس بعض الأقارب والأصدقاء المقربين جدا خاصة في المناسبات والحفلات لعدم توفر الملابس التي تنسجم مع ذوقي ومتطلباتي في الأسواق؛ ومن هنا شجعني الجميع على التوسع، فكان أن أسست دارا للأزياء تحمل اسمي، وبعد أن حققت الدار النجاح اللازم وبتشجيع من الصديقات اصبحت اقيم عروض الازياء الخاصة بي.



عباءة الاميرة

بدأت دراستها في الديكور ومن ثم إدارة الأعمال، فجمعت بذلك الفن مع الادارة، وعندما قررت افتتاح دار الأزياء الخاصة بها كان لا بد من التوجه الى بيروت لشراء المواد الأولية لعرض أزيائها الأول، وتقول بكل فخر: وكانت باكورة اعمالي عباءة ارتدتها احدى الأميرات في مناسبة زواجها وهذا جعلني احمل المسؤولية بشكل اكبر ولهذا ابحث دائماً عن كل ما هو جديد في عالم الأزياء، ومن أهم خططي المستقبلية المشاركة في المهرجانات المحلية والعربية والعالمية.



لطيفة التونسية

اتخذت عبير من هوايتها مهنة لها، وأصبح لها اسم في هذا المجال؛ حيث تختار تصميماتها بعض الفنانات والاعلاميات، وقد أشادت الفنانة لطيفة التونسية باسلوب عبير، وتقول عبير: اول ثوب لي في مهرجان الأغنية الأردنية كان ثوبا ارتدته الفنانة لطيفة التونسية التي اعربت عن أعجابها في تصميم الثوب الأردني بشكله المعاصر، وهي فنانة تمتاز بذوق رفيع في اختيار ملابسها، وأصبحت تصاميمي محببة لديها وتختارها لارتدائها في مناسبات كثيرة. مؤكدة ان هنالك اقبالا كبيرا من مختلف البلدان سواء عربية او أجنبية على الثوب الاردني وهذا من شأنه ان يعزز العلاقات التجارية بين البلاد.

اخفاء العيوب

تهتم عبير بابراز رقي المرأة وجمالها، واخفاء عيوب الجسم في ذات الوقت، لتحقيق بذلك اطلالة رائعة دون أن يكون ذلك على حساب الخامة او الالوان. تقول: اذا كان الخصر نحيلا مثلا او كانت هنالك امتلاءات في منطقة البطن او الارداف فهنالك يتم التلاعب بالقصة حتى يتم اخفاء هذه العيوب.



«اسبوع الموضة الأردني»

تتمنى عبير ان تحتضن المملكة اسبوع الأزياء الأردنية، مؤكدة بأن هنالك العديد من المصممين والمصممات القادرين على تنظيم «اسبوع الموضة الأردني»، وتقول: نحن كمصممين ازياء قادرون على منافسة الدول الأخرى وحتى عواصم الموضة من باريس ولندن، ولكن ينقصنا كمصممين ازياء الدعم والاهتمام، خاصة في ظل الوعي بأن هذه المهنة ليست بسيطة بل تتطلب الموهبة بالاضافة الى الدراسة والمتابعة. مؤكدة بأن الكثيرين أشادوا بعروض الازياء والتصميمات حتى ان أحد المغتربين الاردنيين الذي يعمل طبيبا في امريكا قال لها: انتم في الأردن لديكم جواهر بشرية مبدعة تحتاج لمسح الغبار عنها للاستفادة والاستمتاع من لمعة نورها المضيء وهذه الجواهر لو وجدت في بلد أخر لكان من أرقى واهم دول العالم.



المعادلة الثلاثية

معادلة ثلاثية كانت السبب وراء عمل عروض الازياء الخاصبة بها، وتتكون المعادلة من تشجيع الأصدقاء مع حبها للأزياء ودعم الحالات الانسانية، وتقول: أسعى من عروض الازياء قبل كل شيء إلى دعم الجمعيات الخيرية التي تعنى بالانسان والأقل حظا بالذات، فأنا من خلال هذه العروض التي يذهب ريعها لأوجه الخير لا أهدف فقط الى دعمها ماليا بل معنويا كذلك وتسليط الضوء على رسالتها، وانا العضوة في العديد من الجمعيات، مؤكدة بأن عروض الأزياء تستهلك الكثير من الوقت والجهد وفيها الكثير من التحدي؛ خاصة وان الحد الأدنى للقطع هي اربعون قطعة تنافس بعضها بعضا خلال العرض.
التاريخ : 07-07-2012

خالد الزوري
07-07-2012, 01:36 AM
شيرين عبد الوهاب : نادمة على الغناء لـ «مبارك» و"جرش" محطة مهمة لكبار المطربين

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1724_424902.jpgالدستور ـ طلعت شناعة

بدت المطربة شيرين عبد الوهاب التي تلتقي جمهورها الكبير الليلة في مهرجان جرش أكثر نضجا ووعيا وهي تتحدث في المؤتمر الصحفي الذي عقدته لها ادارة المهرجان في فندق ريجنسي صباح امس الجمعة، بمناسبة مشاركتها الاولى في المهرجان، وادار اللقاء محمد ابو سماقة المدير التنفيذي للمهرجان والذي استهله بالتأكيد على دور «جرش» ثقافيا وفنيا وهو من احتضن عمالقة الفن العربي على مسارحه.

وقالت الفنانة شيرين انها سعيدة بحضورها ومشاركتها وتعدها اضافة نوعية تسجّل في تاريخ تجربتها الفنية. واضافت صاحبة «جرح تاني»: الشعب الاردني شعب جميل وانا اشعر بمحبتهم دائما وشرف لي أن أقف على «المسرح الجنوبي» الذي احتضن نجوم الطرب في الوطن العربي.

وقالت : اعتدت وعوّدتُ الناس على حُسن اختياراتي على صعيد الكلمة واللحن والاداء. واشارت الى مزاجيتها على الجانب الشخصي، وان كانت عكس ذلك في امور العمل لكونه التزاما. وتحدثت عن تجربتها في لجنة التحكيم في برنامج «ذا فويس» وتمنت ان تنجح التجربة وان تستفيد هي ايضا منها وان تقدم اصواتا مهمة. وقالت سوف اقدم الليلة في « جرش» توليفة « من الاغنيات التي تعجب الجمهور وربما اقدم بعضا من البومي الجديد. ونفت ان تكون ناكرة للمعروف سواء لشركة روتانا او لمدير اعمالها السابق الملحن نصر محروس واكدت انها «بريئة» من تهمهم ضدها. ورفضت التصريح لمجلة «روتانا» بسبب موقف الشركة منها وقالت ان «روتانا» لها مطربوها المدللون ومطراباتها المدللات ولم تذكر اسم أي منهم.

وبررت غناءها للرئيس السابق حسني مبارك بأن ذلك تم بطلب من وزير الاعلام ولم تتقاض عن ذلك مليما واحدا. ولكنها أبدت الندم على ذلك.

وعندما سُئلت عن الرئيس الجديد محمد مرسي وان كان يمكن ان تُغني له، قالت ضاحكة : اذا كان يعمل لصالح مصر سوف أُغني له وأرقص له أيضا.

واشارت الى انها غنت وتغني لكل الاعمار وليس للشباب فقط. واعتبرت ان الثورات في العالم العربي لم تأت صدفة وان ثمة «مؤامرة» و» دسيسة» تحاك ضد العرب.
التاريخ : 07-07-2012

خالد الزوري
07-07-2012, 01:36 AM
فرقة «رضا» تنقل سحر الفلكلور المصري الى جمهور الشمالي .. الليلة

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1724_424882.jpg* بعثة الدستور

سيكون جمهور مهرجان جرش للثقافة والفنون على موعد في الثامنة والنصف من مساء اليوم السبت، مع اصالة الفلكلور المصري الذي تقدمه فرقة رضا للفنون الشعبية على خشبة المسرح الشمالي، فالفرقة المشهورة بدأت استعراضاتها في نهاية الخمسينيات من القرن الماضي تحت قيادة محمود رضا وقدمت عروضا لاقت القبول والاستحسان. وتعتبر أول فرقة خاصة للفنون الشعبية، كما انها شاركت في مهرجان جرش لاول مرة في العام 1983.

وطافت الفرقة دول العالم أكثر من 5 مرات، واحتلت المراكز الأولى في معظم المحافل والمهرجانات الدولية والتي حضرها معظم ملوك ورؤساء الدول، وقدمت حوالي أكثر من 3000 عرض في مصر والعالم على أكبر المسارح العالمية منها: (مسرح هيئة الأمم المتحدة في نيويورك وجنيف، مسرح الأولمبيا بباريس، مسرح ألبرت هول بلندن، مسرح بيتهوفن في بون، مسرح ستانسلافسكي في الإتحاد السوفيتي).

وتعود اصل حكاية الفرقة الى الفنان محمود رضا الذي فكر في تكوين أول فرقة خاصة للفنون الشعبية بالاشتراك مع الراقص الأول والمصمم والمؤلف الموسيقي علي رضا، والراقصة الأولى فريدة فهمي بعد الرحيل المفاجئ للفنانة نعيمة عاكف بالإضافة إلى خبرتها في التدريب وتصميم الأزياء، وهكذا قدمت الفرقة أول عروضها على مسرح الأزبكية في أغسطس عام 1959، وقد بلغ عدد أعضائها عند التأسيس 13 راقصة و13 راقصاً و 13 عازفاً، أغلبهم من المؤهلين خريجي الجامعات، وصمم محمود رضا الرقصات التي استوحاها من فنون الريف والسواحل والصعيد والبرية، وقام بإخراجها تحت إشراف الدكتور حسن فهمي ورعايته، وبفضل هذا التكوين الراقي اكتسب فن الرقص احترام كافة طبقات المجتمع.

وفي عام 1961 صدر قرار جمهوري بتأميم الفرقة ضمن قرارات التأميم العشوائي وقتها. وأصبحت الفرقة تابعة للدولة وقام على إدارتها الشقيقان محمود وعلي رضا ، وفي عام 1962 انتقلت عروض الفرقة إلى مسرح متروبول حيث أصبح لها منهج خاص وملامح مميزة في عروض الرقص الشرقي، ثم كان اللقاء الفني بين محمود رضا والموسيقار على إسماعيل الذي أثمر أول أوركسترا خاص بالفنون الشعبية بقيادته؛ والذي أعاد توزيع الموسيقى لأعمال الفرقة السابقة، وقام بتلحين الأوبريتات الاستعراضية مثل: وفاء النيل.على بابا والأربعين حرامي.رنة الخلخال.

وانتقلت الفرقة بعد ذلك إلى مسرح 26 يوليو بالعتبة ثم مسرح نقابة المهندسين ثم دار الأوبرا المصرية، وأخيراً مسرح البالون حيث استقرت به حتى الآن. وفي فترة السبعينيات وصل عدد الفنانين من الراقصين والراقصات والموسيقيين إلى 180 فناناً، حينئذ قرر محمود رضا تقسيم الفرقة إلى ثلاثة أقسام:

الفريق الأساسي الذي يقدم العروض داخل وخارج مصر.فريق يمثل الصف الثاني للفرقة. فريق يتكون من مجموعات تحت التدريب.

وتأسس بعد ذلك مركز لتخريج دفعات من الأعضاء لدعم الفرقة وهي مدرسة فرقة رضا للمواهب الجديدة، وفي الثمانينيات قدمت الفرقة لوناً جديداً من ألوان الرقص وهو الموشحات الراقصة التي لاقت نجاحاً كبيراً ومنها: «عجباً لغزال قتال عجباً» وموشح «لحظٌ رنا» من تأليف وتلحين فؤاد عبد المجيد.
التاريخ : 07-07-2012

خالد الزوري
07-07-2012, 01:37 AM
اخترنا لكـم : فيلم Vertical Limit

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1724_424895.jpgيعرض على قناة fox movies الساعة 9:00 مساء

قصة مثيرة للمتسلق الشاب بيتر غاريت الذي عليه القيام بعملية إنقاذ خطرة واستثنائية على قمة جبل كي تو وهي أعلى ثانية قمة في العالم، ويجازف بحياته لإنقاذ أخته آني وفريقها ليواجه بذلك حدوده الخاصة والقوة المذهلة لعناصر الطبيعة الجامحة في سباق ضد الوقت.

يحاصر الفريق في قبر من الجليد على ارتفاع 26.000 قدم، وهي منطقة موت أعلى الحد العمودي للتحمل حيث لا يتمكن الجسد البشري من البقاء طويلاً.

كل لحظة تمر تقربهم من الموت بينما يستعين بيتر بمساعدة طاقم من زملائه المتسلقين فيما بينهم مونتغومري ويك رجل الجبال المنعزل، وينطلق الفريق لتسلق المنحدرات المخيفة لأعلى قمة جبل مرعبة في العالم من أجل إنقاذ أخته.
التاريخ : 07-07-2012

خالد الزوري
07-07-2012, 01:37 AM
نجم الكواكب : الفنان سامي يوسف

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1724_424892.jpgولد في 12/7/1980 وهو من مواليد برج السرطان.

والسرطاني يفرض احترامه, كلامه المدروس وحضوره الهادىء عنصران هامان في كسب محبة الناس, أو الأصح احترامهم متقلب, بين لحظة وأخري تتبدل ملامح وجهه, فيتحول من عابس إلى مبتسم، الشعور بالأمان أو العكس يحدد مزاج هذا الرجل, ففي الحالة الأولى تراه رقيقا طيبا, حلو المعاشر, مستعدا للمساعدة, وفي الحالة الثانية تراه غاضبا, حانقا, مستعدا لقلب الأوراق.

السرطاني من أكثر الرجال تعلقا بأمه التي يعتبر وجودها قوة له وصوتها رنينا لأيامه, وكلامها قوة لأحلامه.

يستخدم أحلامه ليستعين بها للهروب من الواقع ومن هنا تولد علاقة حميمة بين الليل والرجل السرطاني، فالليل عنده انفلات لا حدود له.

السرطاني الرومانسي والشاعري هو الأقرب إلى عالم المال, لا ينفقه بطريقة عشوائية ويعرف كيف يكسبه, وكيف يحافظ عليه وكأنه ولد محاسبا.
التاريخ : 07-07-2012

خالد الزوري
07-07-2012, 01:37 AM
تقول الكواكب : الابراج والكواكب - الجزء الخامس

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1724_424891.jpgالزُهرة

الزُهرة هو الجمال، فهو يرمز إلى التوافق والتألق الشديد إنه الجمال ذاته. إنه الرقة والذوق والنعومة والجاذبية، وهو يدل في علم الفلك على الرشاقة والاتزان والإحساس بالجمال، ونرى الجمال كلما رأينا الزُهرة فنشعر بانتعاشة رقيقة ورغبة في الرضا والكمال إنها لمسة خاصة تُضفي الرقة على كل شيء جاف؛ إنه الإحساس والعاطفة وهو دائماً المكان المناسب لعواطف الحب أياً كانت سواءً كانت للأم أو النفس أو أي اتجاه آخر.

الزُهرة يُحدد إحساسنا بكل شيء جميل ومحبوب؛ أما إذا لم يكن في الوضع غير المناسب فإنه يتحول إلى السوقية وعدم الذوق والإستهانة بالنفس، لكن حالته المثلى تتبلور في شعاع الحب الروحاني فهو أفروديت - الحب والجمال والرقة.



عُطَارد

يُعتبر عُطارد أقرب كوكب إلى الشمس؛ وهو يسبح حولها ويقوم بجمع المعلومات ثم يترجمها لبقية النظام ويُمثل عُطارد قدرتك على فهم رغباتك ثم يترجمها إلى أفعال وتصرفات بعبارة أُخرى فإن عُطارد هو كوكب العقل وقوة الحدس والإتصال ومن خلال عُطارد نحصل على قوة التفكير والكتابة والكلام والملاحظة وإدراك العالم المُحيط بنا.

وهو المسؤول عن تلوين إتجاهاتنا وآرائنا عن الدنيا وما فيها وعن قدرتنا على إيجاد التواصل بين ردود أفعالنا الداخلية وبين العالم الخارجي، وهناك بعض الناس لا تكون لديهم القدرة على التواصل وهم من يصفهم الآخرون من باب الخطأ بأنهم يفتقرون إلى الذكاء.

ورغم أن عُطارد ووضعه على خريطة الأبراج يُشير إلى قدرتك على توصيل أفكارك وملاحظاتك إلى العالم الخارجي إلا أن الذكاء يُعتبر شيئاً أعمق من ذلك؛ فالذكاء موزع بين الكواكب كلها والعلاقة بين الكواكب بعضها ببعض هي التي تُحدد ما نُسميه الذكاء.

ويتحكم عُطارد في الكلام واللغة والحساب والرسم والتصميم والطلبة والشباب والمكاتب والمدرسين وكل ما يتصل بالعقل البشري.
التاريخ : 07-07-2012

خالد الزوري
07-07-2012, 01:37 AM
عيون المهرجان

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1724_424883.jpg* يرصدها : محمود الخطيب

* بدت المدينة العتيقة في جرش ليل الخميس في أبهى صورة وارتدت حلة قشيبة، في اول ايام المهرجان الفعلية، حيث احتشد الناس في الساحة الرئيسة وفي المسارح المختلفة بنسب متفاوته حسب الفعالية المقامة عليها.

* المسرح الشمالي امتلأ عن بكرة أبيه في حفل «ثريو جبران»، حيث يقدر حضور الحفل بالف وخمسمئة مشاهد؛ تفاعلوا طيلة ساعة ونصف الساعة مع ابداع الاخوة جبران.. تحية لهم.

* السعة الرسمية للمسرح الجنوبي هي (4000 مشاهد)، بحسب المدير التنفيذي للمهرجان محمد ابو سماقة الذي شدد ان كل من يدخل حفلات نجوم الغناء العربي يجب ان يحمل تذكرة رسمية، ولا يسمح للدخول المجاني ابدا.

* حفل الفنان اللبناني ملحم زين، حضرة (2400 مشاهد)، وتميز بحضور من مختلف الجنسيات العربية.

* بادرة جميلة استحدثتها ادارة المهرجان، عبر تخصيص ربع ساعة لاحدى المواهب الاردنية لتقديم موهبته قبل الحفل الرئيس. الطفل المعجزة مؤيد عبده موسى قدم معزوفاته على آلة الكمان لعدد من الاغنيات الطربية كـ(جانا الهوا ويا عنيد يا يابابا وسافر يا حبيبي وارجع وانا بعشقك وفدوى لعيونك يا اردن)، ونال التصفيق والاعجاب والتقدير.

* اشعل ملحم زين جمهوره عندما غنى ميدلي وطني للاردن من اغنيات عمر العبداللات (هاشمي هاشمي وجيشنا جيش الوطن).. ذكاء المطرب ضروري.

* سهرة ملحم زين امتدت لساعة واربعين دقيقة، غنى فيها 21 اغنية، واعاد اغنيتي «ما عاد بدي اياك» و»كل مرة» مرتين تحت الحاح الجمهور.

* كل الاغاني التي قدمها ملحم بالحفل كانت من ارشيفه الغنائي ما عدا «عندك بحرية يا ريس» للعملاق وديع الصافي، وموال «ذكرتك والسما مغيمة» للفنان الكبير حاتم العراقي.

*كاميرات اكثر من محطة فضائية صورت مشاهد مطولة من الحفل.

* الاخوة السياح من الخليج العربي، الذين حضروا حفل الفنان ملحم زين تفاعلوا مع اغنياته، وشوهدوا وهم يرقصون على ايقاع الموسيقى، احدهم حمل العلم الاردني فوق رأسه وتمايل طربا على انغام «هاشمي هاشمي».. تحيا الوحدة العربية.

* الساحة الرئيسة.. هي قلب المهرجان النابض، فرقة اذربيجان وفرقة شابات السلط قدمتا عرضين من الفلكلور نالا اعجاب الحضور.

* الفنان المحبوب ماجد زريقات والذي يلقبه معجبوه بمهندس الاغنية الاردنية، اشعل الساحة الرئيسة بأغانيه المرغوبة؛ والتي اعاد بعضها اكثر من مرة.

* صبايا الفرقة الاذربيجانية طلبن التصوير مع ماجد، وتم لهن ما اردن.

* الجيش الروماني تجول لفترات مطولة بين المسارح، وقدم فقرة فلكلورية، وشوهد يتحرك بتنظيم جيد وبمسارات عسكرية محددة.. تحية لشباب جرش الذين تقمصوا هذا الدور.

* الخدمات اللوجستية التي تقدمها ادارة المهرجان لتسهيل مهمة الصحافيين تحظى بتقدير كبير من الزملاء، طيلة فترة الرحلة من عمان الى جرش وبالعكس على متن باصات جت الناقل الرسمي لضيوف المهرجان.. تحية للشاب احمد زكريا من العلاقات العامة الذي يؤمّن بسعة صدر طلبات الزملاء خلال الرحلة.
التاريخ : 07-07-2012

خالد الزوري
07-07-2012, 01:38 AM
«ثلاثي جبران» يبحرون بالجمهور نحو الاجواء الحالمة «في ظل الكلام»


* بعثة الدستور

كان محمود درويش هناك، وكان اثره، وكانت سيرته؛ التي من اجلها احتشد جمهور المسرح الشمالي عن بكرة أبيه، لاستحضار ذاك الهرم العملاق، عبر موسيقى استحضرت روحه ونقوش حروفه، اطرها «ثلاثي جبران» في مشاركتهم الثانية على التوالي في «مهرجان جرش» بعنوان «في ظل الكلام». وأتت الامسية كمزيج بين عزف الإخوة وصوت الشاعر الراحل محمود درويش، اذ رافقت الفرقة الشاعر في أكثر من ثلاثين أمسية.

استهل الحفل بمقطوعة «أسفار» رافقتها قصيدة «لاعب النرد» بصوت درويش، قال فيها بعد أن وقف الجمهور مصفقاً فرحاً وحزناً في آن: «مَنْ أَنا لأقول لكمْ/ ما أَقول لكمْ ؟/ وأَنا لم أكُنْ حجراً صَقَلَتْهُ المياهُ/ فأصبح وجهاً/ ولا قَصَباً ثقَبتْهُ الرياحُ/ فأصبح ناياً ... /أَنا لاعب النَرْدِ، / أَربح حيناً وأَخسر حيناً / أَنا مثلكمْ / أَو أَقلُّ قليلاً ... / وُلدتُ إلى جانب البئرِ / والشجراتِ الثلاثِ الوحيدات كالراهباتْ / وُلدتُ بلا زَفّةٍ وبلا قابلةْ / وسُمِّيتُ باسمي مُصَادَفَةً / وانتميتُ إلى عائلةْ/ مصادفَةً».

عزف الإخوة يعلوا ويهبط؛ ليمتزج مع القصائد ويشكل حالة كاملة اشعلت الحاضرين، وما أن خُتمت المقطوعة –سفر- حتى حيَّ كبير الإخوة –سمير- الحاضرين، موضحاً بالقول: «في العام الفائت قدمنا كثيرا من الحفلات في مختلف المناطق والبلدان لكن حفلة جرش كانت أجملها، ونعدكم هذا العام ألا يكون لها مثيل».

ووجه تحية لوالديه اللذين تواجدا مع الحاضرين؛ ليبين أنه وإخوته مقيمون في باريس بعيداً عن والديهم المقيمين في الناصرة ، لذلك هذه الليلة تبدو مختلفة، لأن والديهم يحضران الحفل معهم.

يعود صوت درويش الى المسرح فيبدو وكأنه حاضر مع الاخوة، ليقرأ قصيدته الأشهر «من دروس كاماسترا في فن الانتظار، ولا يغيب العزف عن الكلام فتسير القصيدة يرافقها اللحن : بكوب الشراب المرصع باللازورد.. انتظرها/ على بركة الماء حول المساء وعطر الكولونيا.. انتظرها / بصبر الحصان المعدّ لمنحدرات الجبال.. انتظرها / بذوق الأمير البديع الرفيع.. انتظرها / بسبع وسائد محشوة بالسحاب..انتظرها/ نار البخور النسائي ملأ المكان.. انتظرها / برائحة الصندل الذكرية حول ظهور الخيول../ انتظرها / ولا تتعجل، فإن أقبلت بعد موعدها فانتظرها / وان أقبلت قبل موعدها فانتظرها».

ولعطل فني يقرر سمير جبران الغناء بعد أن يؤكد أنه لولا العطل لما غنى؛ فيأخذه اللحن لأغنية عشقها محمود درويش، هي «كل دا كان ليه».

ليعود صوت درويش من جديد بقصيدة صوت درويش مرة أخرى في قصيدته الأشهر «جدارية» في مقطع «على هذه الأرض ما يستحق الحياة» ليصمت الإخوة الثلاث، لصوت درويش يقول: على هذه الأرض ما يستحق الحياة: تردد إبريل / رائحة الخبزِ في الفجر / آراء امرأة في الرجال / كتابات أسخيليوس/ أول الحب / عشب على حجرٍ / أمهاتٌ يقفن على خيط ناي / وخوف الغزاة من الذكرياتْ.» اختتم الحفل بتسليم الإخوة درع المهرجان وشتلة زيتون قدمها عضو لجنة المهرجان محافظ جرش وليد طعيمة.
التاريخ : 07-07-2012

خالد الزوري
07-07-2012, 01:39 AM
قصائد تستحضر رموزا تاريخية وتقترب من الوجع العربي

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1724_424843.jpgجرش – الدستور – عمر أبو الهيجاء

أقيمت أولى أمسيات مهرجان جرش الشعرية، مساء يوم أول أمس، على مسرح أرتيمس في جرش، وسط حضور لافت، وأدار الأمسية الزميل الشاعر هشام عودة، بحضور المدير التنفيذي للمهرجان محمد أبو سماقة، ومحافظ جرش مازن عبيد الله، ورئيس رابطة الكتاب الأردنيين د. موفق محادين، وعدد من الأدباء والمثقفين والمهتمين.

واشتملت الأمسية على كلمة لنائب رئيس رابطة الكتاب الشاعر مؤيد العتيلي، قال فيها: «هم الشعراء، يوقدون محاجرهم في الظلام، ويمضون، يمشون فوق جمار الرحى، نحو أقدارهم، غرباء..»، وأضاف: «في يومنا الشعري الأول، نحيي هذا الوطن الجميل، نحيي هذه الأمة الممتدة جذورها عبر التاريخ، ونحيي رابطتنا «رابطة الكتاب»، التي تشكل مظلة تضم بين جنابتها مبدعي الوطن. الرابطة التي كانت مهمتها صعبة، حيث اجتهدنا في وضع قائمة المشاركين بالجانب الثقافي في المهرجان، بما يتيح المجال لأكبر عدد من شعرائنا المحليين وفي مقدمتهم من لم يشارك في هذا المهرجان منذ بداياته لاعتبارات غير مفهومة».

القراءة الأولى في الأمسية كانت للشاعر العراقي حميد سعيد، الذي قرأ قصيدتين، هما: «بستان قريش»، و»رسالة اعتذار إلى أبي جعفر المنصور». قصيدتان ذات بعد فلسفي وتاريخي، حيث يستحضر في الثاني صورة بغداد ودورها ورسالتها الإنسانية والحضارية عبر العصور. بغداد التي دحرت الأعداء والغزاة على مر الزمن، والقصيدة عبارة عن حوارية بين الشاعر وبين أبي جعفر المنصور، تتضمن رؤية صوفية لم تخل من البعد الفني والفلسفي الذي يواكب اللحظة الراهنة.

وفيها يقول:

«أحمل من حديث الماء سيدتي وصايا

هي ما تبقى من حرير القول أو وشم المرايا

بغداد لؤلؤة مبجلة يشوه سحرها وحش الخطايا

أورثتنا حلما جميلا

أيها الحلم الجميل

مذ جاء عبدالله يحملها إلى الضفتين شمسا

وهي في ماء الصباحات الجميلة تستحم

ولا يمس ظلالها البيض الأصيل».

القراءة التالية كانت للشاعر محمد لافي، الذي أنبته الرصيف، ومازال محتضنا لرصيف وعيه وقصائده التي يشكلها غضبه وانتماؤه للبسطاء والمهمشين، كما قال الزميل هشام عودة في تقديمه للشاعر، الذي قرأ أكثر من قصيدة قصيرة، حفر فيها عميقا بالذاكرة. ذاكرة أخذته إلى الخندق، إلى مساحات طويلة من معاناة الفلسطيني، والبيوت البعيدة هناك في فلسطين. لقد استطاع الشاعر أن يستحوذ على المتلقي في معاينه لواقع مرير في ظل الانكسارات والهزائم التي يعيشها العربي. نصوص محكمة البناء تواكب تطور القصيدة العربية وتقترب من الوجع العربي.

من قصيدته «البيوت»، التي أهداها إلى رشاد أبو شاور، يقول:

«البيوت التي لا تباع ولا تشترى

البيوت التي نقطت في الولادة أسماءنا

البيوت التي نقشت فوق جدرانها الطين حكمة أجدادنا

البيوت التي غيبتها الجريدة

البيوت التي روّجوها الزمان المقايض

لأتفهم المفاوض».

وفي قصيدته «زمن»، يقول:

«زمن يبيع ويشتري فينا

وتكبر في لياليه مراثينا

ونسلم فيه رايتنا إلى الأوغاد

(يلعن أبوه.. قوّاد)».

وفي نهاية الأمسية قدم محافظ مدينة جرش للشاعرين سعيد ولافي درع المهرجان، تقديرا لمكانتهما وحضورهما في المشهد الشعري العربي، ومساهمتهما بالمشاركة في المهرجان.
التاريخ : 07-07-2012

خالد الزوري
07-07-2012, 01:40 AM
«الثقافة» تدين حملة بعض الفنانين ضد وزيرها


عمان - الدستور

أصدرت وزارة الثقافة، يوم أمس الأول، بيانا قالت فيه إنها «تتعرض لحملة ظالمة عن قصد، من خلال التعرض لشخص وزير الثقافة الدكتور صلاح جرّار، المعروف بمكانته الثقافية والأكاديمية محلياً وعربياً، والتشويه لمسيرته في خدمة الساحة الثقافية».

وذهبت الوزارة، عبر بيانها، إلى أن الحملة «تناست جهود الوزارة الكبيرة والمميزة، وبرامجها ومشاريعها الملموسة الأثر على مدى سنوات خلت، والتي جعلت منها الحاضنة الحقيقية للإبداع والراعي الأول للمبدعين من أبناء هذا الوطن العزيز».

وجاء في البيان أن «وزارة الثقافة التي تؤمن بأن الفنان الأردني ركيزة أساسية في بناء الهوية الوطنية، وهو المعبر عن واقع الناس وهمومهم، والغارس لقيم الجمال والمحبة، هو ثروة حقيقية وحصن منيع للذود عن حضارة الأمة وثقافتها، لتستغرب قيام عدد من الفنانين الذين نقدر جهدهم ومكانتهم بمقاطعة الجلسة الأولى لليوم الأول للمؤتمر الوطني للثقافة، مستغلين مساحة الحرية التي وفرها منبر المؤتمر، متهمين الوزير بالإساءة لاعتصام الفنانين الذي شارك فيه الوزير نفسه، لإيمانه العميق بعدالة مطالبهم وأحقيتهم بالإنصاف من أجل استعادة دورهم التنويري والجمالي باسم الوطن».

وعتبرت الوزارة أن «إصرار عدد من الفنانين على أن ذلك إساءة إلى الاعتصام الذي دعم مطالبه الوزير منذ اليوم الأول، فيه تجنٍ وإساءة مقصودين لشخص الوزير، ومحاولة لتحميله وزر عقود سابقة أنتجت مشاكل مزمنة، من أجل إيجاد مهرب لما آل الحال إليه من خلال شخص الوزير، الذي عمل منذ توليه أمانة المسؤولية رغم الظروف الصعبة، وبأقصى طاقته من أجل توفير الموارد المالية، وتحسين إدارتها من أجل استغلال أمثل، بما يكفل دعم الفنانين في مجال المسرح والموسيقى والغناء، وعمل على تحقيق الشراكة الحقيقية معهم، من خلال تعاون مباشر ووثيق مع نقابة الفنانين التي كانت حاضرة وفي كافة اللجان الفنية والإدارية للمشاريع والأنشطة الفنية والثقافية، والعمل على إيصال الفنان الأردني إلى المدن والبلدات الأردنية من خلال إنتاج وشراء العروض الفنية وتأمين عرضها، فلا يمكن للوزارة أن تعمل بمعزل عن الفنان والمبدع الأردني».

وخلصت البيان ألى أن وزارة الثقافة إذ تستنكر الإساءات التي تعرض لها شخص الوزير وأعضاء اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الثقافة والمشاركين فيه، ومنهم عدد من الفنانين الكبار ممثلي نقابة الفنانين، والتصعيد المتواصل في هذا الاتجاه، تدعو إلى توخي الدقة وعدم الإساءة دون وجه حق باعتبار ذلك أمانة في الأعناق والضمائر، مؤكدين في الوقت نفسه وقوف الوزارة إلى صف الفنانين الأردنيين؛ لتواصل مسيرتها في توفير الدعم اللازم لهم، لتبقى الحاضنة الطبيعية لإبداعاتهم، وذلك إعلاءً لراية الأردن العزيز؛ لنحقق رؤى وتطلعات سيد البلاد».
التاريخ : 07-07-2012

خالد الزوري
07-07-2012, 01:40 AM
«ماذا لو بقينا» .. تظاهرة فنية تعاين معالم الهوية الفلسطينية قبل النكبة

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1724_424847.jpgعمان - الدستور

تبدأ في غاليري دار الأندى، الساعة السادسة من مساء اليوم، أعمال التظاهرة الفنية «ماذا لو بقينا»، التي تشتمل على معرض فوتوغرافي، وحفل موسيقي، وعرض مسرحي، وسرد حكواتي، بالإضافة إلى عرض للصور الفوتوغرافية من خلال صندوق العجب التراثي.

وتهدف فعاليات التظاهرة التي تتواصل على مدار عشرة أيام، إلى توثيق معالم الهوية الفلسطينة، وتسليط الضوء على تفاصيل الحياة الاجتماعية، وعلى عاديات الناس اليومية في فلسطين قبل النكبة.

ويعاين المعرض الفوتوغرافي الذي يشتمل على نحو 100 صورة ضوئية إلتقطها الفوتوغرافي الفلسطيني إيليا كهفيدجيان منذ منتصف عشرينيات القرن الماضي، معالم فلسطين وحراك الناس مع تفاصيلهم الاجتماعية والمعيشية. جعل كهفيدجيان المولود في مدينة أورفا التركية العام 1910، من صوره عينا مفتوحة على نبض الناس وهي تسرد حكاياتهم اللصيقة مع مؤثثات المكان الفلسطيني، ليتوقف في جلّ صوره عند الذاكرة الجمعية التي عاشتها فلسطين منذ ما قبل الانتداب البريطاني واحتلالها على يد العصابات الصهيونية في العام 1948.

يشكل المعرض حُزْمةً من ضوء العين والقلب طاف معها المصور طوال سبعة عقود، بعين العاشق في أرجاء المكان الفلسطيني، مدفوعا بالمحبة والوفاء لنبض المكان الذي لا يجانب حقيقة ولا يراوغ تاريخا. كما يؤكد المعرض على عراقة فلسطين وعروبتها التاريخية. وهو يشير، بوصفه شاهداً فوتوغرافياً وبطابعه التوثيقي والتسجيلي، إلى فشل محاولات الاحتلال الإسرائيلي في طمس الهوية العربية لفلسطين.

كما يؤكد المعرض الذي يعاين الظلال الشفيفة لحراك الناس في فلسطين، وفي أحياء مدنها وأزقتها وشوارعها العتيقة، على أهمية الصورة الفوتوغرافية، بوصفها وثيقة تسجيلية في حماية الذاكرة الفلسطينية التي ترفد الحاضر وتصوغ حلم المستقبل.

تتحرك صور معرض «ماذا لو بقينا» مع التفاصيل المقرّبة للشواهد التاريخية والدينية في فلسطين، كما تسجل في جانب آخر التقاليد والعادات اليومية والمعيشية للفلسطينيين، مثل حركة قوافل التجارة، والملاحة ورفع الماء من الآبار، ومواسم الحصاد ومشاهد الأسواق التجارية.

كذلك يسعى المعرض الذي يستهدف الشرائح والفئات الاجتماعية المختلفة، وخاصة جيل الشباب، إلى تعزيز قيم الانتماء الوطني من أجل حصانة الاجيال القادمة، خاصة أمام خطورة ما يققوم به الإحتلال الإسرائيلي من سطو منظم على التراث الفلسطيني، وتدمير ممنهج لهويته الوطنية.

وتُعدّ صور المعرض الذي يشتمل أيضا على لوحة جدارية تفاعلية، يُسجّل عليها أفكار الناس وتوقعاتهم حول سؤال «ماذا لو بقينا»، من المجموعات النادرة لما تمتاز به من جودة عالية لجهة التصوير والطباعة، وهي تضاهي مثيلاتها الملتقطة بتقنية الديجيتال المعاصرة.

ويقدم الفنان أحمد سرور وفريقه المسرحي في السابعة والنصف من مساء غد عرضا مسرحيا يستلهم مشاهده من فضاء الصورة الفوتوغرافية، ومن عنوان الفاعلية «ماذا لوبقينا». فيما يقدم الفنان شادي زقطان في الثامنة من مساء السبت المقبل أمسية موسيقية تتقاطع عِبر اللحن والكلمة مع مناخات التظاهرة الفنية. ويقدم في السادسة من مساء الثلاثاء المقبل سردا تراثيا من خلال الحكواتي، إضافة لإلى صندوق العجب الذي يتواصل عرضة طوال فعاليات التظاهرة الفني حتى السابع عشر من الشهر الحالي في الغاليري بجبل اللويبدة.
التاريخ : 07-07-2012

خالد الزوري
07-07-2012, 01:40 AM
إعلان نتائج جوائز فلسطين الثقافية


* رشا عبدالله سلامة

بطابع ديناميكي، وبكلمات مقتضبة، اختزل القائمون على «يوم ثقافي لفلسطين» فقرات عدة في غضون ساعة، ما قدّم نموذجا إيجابيا لافتا، أول من أمس في المركز الثقافي الملكي. استُهلّ الحفل، الذي أقيم بدعوة من «مؤسسة فلسطين الدولية» و»جمعية البيارة الثقافية»، والذي وُزّعت فيه جوائز فلسطين الثقافية «الدورة الأولى»، عن فئة الشِعر باسم الشاعرة الراحلة فدوى طوقان وعن فئة الرواية باسم القاصّ الشهيد غسان كنفاني والكاريكاتير باسم الرسّام الشهيد ناجي العلي وعن فئة الفن التشكيلي باسم الفنان الراحل إسماعيل شمّوط، بكلمة رئيس مؤسسة فلسطين الدولية د. أسعد عبد الرحمن، الذي تحدث عن فكرة الجائزة ووعدَ في حال توفر دعم لها أن يُضاف إليها بنود: الإبداع في مجال التصوير باسم المصور وليد الخطيب، وجائزتين أخريتين باسم الشاعر الشهيد معين بسيسو والمفكرالراحل إدوارد سعيد.

وكان عبد الرحمن قد أعلن عن أسماء المُحكّمين للمرة الأولى، ومنها: د. خالد الكركي، الفنانة التشكيلية تمام الأكحل، الشاعر يوسف عبد العزيز، الروائية ليلى الأطرش، الشاعر جريس سماوي، الشاعر موسى حوامدة، الشاعر عبدالله رضوان، رسام الكاريكاتير الراحل جلال الرفاعي، رسام الكاريكاتير عماد حجّاج.

وتحدثت الأكحل عن شمّوط، الذي تزامنت ذكرى وفاته مع الفعالية، والذي عُرض جزء من لوحاته في قاعة الأميرة فخر النساء زيد مع لوحات كل من كنفاني والعلي، إلى جانب كلمة د. فوزي طوقان، التي تحدّث فيها عن عمّته.

كما قدّم الفنان د. أيمن تيسير فقرة غنائية بمرافقة العود، أدّى فيها كل من قصيدتيّ «أخت مكة» و»أخي جاوز الظالمون المدى».

هذا وفاز بجائزة كنفاني كل من المصريين محمد مستجاب ومحمد البحر، وبجائزة طوقان المصري حسن شهاب الدين، وبجائزة شمّوط الفلسطيني خالد استيتيّه وبجائزة العلي الأردني محمد أبو عفيفة.
التاريخ : 07-07-2012

خالد الزوري
07-07-2012, 01:40 AM
ممدوح : راشد عيسى يشتبك مع الوجود عبر الشعر وسؤاله

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1724_424844.jpgعمان – الدستور – هشام عودة

سؤال الشعر في ديوان «حتى لو»، هو عنوان الورقة التي قدمها الباحث مجدي ممدوح في قراءته لمجموعة الشاعر راشد عيسى الجديدة، لافتا النظر إلى أنه السؤال الأكثر راهنية الذي ينحو نحو المساءلة، مشيرا إلى أن الشاعر الذي حرص على تقديم فحص خالص للشعر في مجموعته، أنما أراد التمشكل مع كل الأسئلة الوجودية من خلال سؤال الشعر، الذي يعد سؤالا جامعا لكل أسئلة الوجود، وهو من خلال مجموعته أعاد طرح السؤال ذاهبا إلى محاولة تجديد خطابه الفني بصورته الفلسفية، ليذهب ممدوح إلى تدعيم موقفه بالاستشهاد ببعض نصوص الشاعر من مجموعته المحتفى بها.

من جهتها توقفت القاصة كوثر الجندي في ورقتها النقدية عند بعض الومضات والإيحاءات التي انتزعتها من بين صفحات المجموعة، لتؤكد أن عنوان الديوان يظل مشرعا على كثير من الاحتمالات، مشيرة إلى انحياز الشاعر لموضوعات الشباب وحرصه على التواصل معهم، وهو في هذا الانحياز لا ينجر إلى مواقفهم إنما يقودها إلى حيث يريد، وهي مجموعة تشي بربيع اللغة التي هي ربيع الشاعر في مجموعته الجديدة، ذاهبة إلى البحث في علاقة الشاعر بالزمن لتقول من خلال الاستناد إلى مجموعة من النصوص أن راشد عيسى انتصر على الزمن قي قصيدته.

الأمسية التي أقيمت مساء الأربعاء الماضي ضمن أمسيات صالون نور الثقافي، أشارت صاحبة الصالون ومديرته في كلمتها الافتتاحية إلى أنها أرادت الاحتفال بالذكرى السنوية الأولى لانطلاقة الصالون بالاحتفاء بتجربة الشاعر راشد عيسى وما تحمله من تميز واختلاف، وأن يكون الاحتفاء في رابطة الكتاب الأردنيين بوصفها بيتا للمثقفين الأردنيين والعرب وحاضنة لكل النشاطات والفعاليات الثقافية. الشاعر المحتفى بديوانه وتجربته راشد عيسى قرأ مجموعة من قصائد الديوان الجديد وقصائد قصيرة أخرى مما تحفظه ذاكرته، وفي معظمها كانت قصائد مشبعة بالمفارقة والدراما، كما أشار إلى ذلك د. إبراهيم الخطيب، وتحمل من الوجع والسخرية كما تحمل من التحريض الناعم كما أشارت إلى ذلك الشاعرة تركماني، وهي تجربة مختلفة جاءت بقصائد مختلفة كما أشار إلى ذلك الشاعر محمود فضيل التل، وانتبه الجمهور إلى قدرة الشاعر بالاستحواذ على مشاعر الجمهور من خلال لغته الرشيقة وبرقياته اللاذعة. ليقوم الشاعر والمترجم نزار سرطاوي بتقديم ثلاث قصائد للشاعر قام بترجمتها من مجموعته الجديدة للانجليزية، وهي ضمن مشروع يعمل عليه سرطاوي لترجمة قصائد للشعراء الذين يحتفي بهم صالون نور الثقافي، وحضر الأمسية جمهور غفير من المهتمين حيث قدم كثير منهم مداخلات تناولت تجربة الشاعر وتجربة الصالون.
التاريخ : 07-07-2012

خالد الزوري
07-07-2012, 01:41 AM
فعاليات اليوم


ندوة «النقد الابداعي»

ضمن فعاليات مهرجان جرش، تقام الساعة الحادية عشرة من صباح اليوم، في المركز الثقافي الملكي، ندوة «النقد الابداعي»، يشارك فيها النقاد: د. ابراهيم السعافين ود. زياد الزعبي، ود. حسن عليان ود. سامح رواشدة ود. محمد عبيد الله، ويديرها الناقدان: فخري صالح وزياد أبولبن.



أمسية شعرية في «أرتيمس»

ضمن فعاليات مهرجان جرش، تقام الساعة السابعة من مساء اليوم، على مسرح ارتيمس في جرش، أمسية شعرية للشعراء: مراد السوداني من فلسطين، ويوسف عبد العزيز ومها العتوم من الأردن، ويقدم الأمسية د. محمد عبيدالله.



افتتاح «بشاير جرش»

ضمن فعاليات مهرجان جرش للثقافة والفنون يفتتح الليلة، الساعة الثامنة مساء، مشروع بشاير للمواهب الاردنية المبشرة بالإبداع، على مسرح جراسيا في مدينة جرش ويسيكون الافتتاح بالشعر، حيث سيقرأ الشعراء الشباب: أسامة غاوجي، وأوس عدنان أبو صليح، وحسن يسام حسن، ومناهل شاهر العساف، ووردة سعيد الكتوت، وسراب أبو عصب، ولؤي أحمد بني حمد.



توقيع رواية «يافا تعد قهوة الصباح»

يوقع الروائي أنور حامد في مقر رابطة الكتاب الاردنيين الجديد في جبل اللويبدة روايته الرابعة التي صدرت عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر وعنوانها «يافا تعد قهوة الصباح»، وذلك السابعة من مساء اليوم، يتخلل الفعالية قراءة مقتطفات من الرواية الجديدة و روايات سابقة للكاتب. الرواية نفسها تدور أحداثها في مدينة يافا وقرية بيت دجن القريبة منها في أربعينيات القرن الماضي، وتحاول بث الروح في نمط الحياة القروية والمدنية في فلسطين قبل النكبة. يتخلل الفعالية قراءة مقتطفات من الرواية الجديدة وروايات سابقة للكاتب.



أمسية شعرية في اتحاد الكتاب

ينظم اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين أمسية شعرية للشاعرين فريد التميمي، وحيدر الزامل، يقدمهما الأديب احمد سريوي. وذلك الساعة السادسة من مساء اليوم، في مقر اتحاد الكتاب 41 شارع المقدسي خلف سيفوي الشميساني.



ندوة حول تجربة الشاعر جميل أبو صبيح

تستضيف جمعية الفن التشكيلي بالزرقاء الناقد الدكتور حامد الخلايلة إلى قراءة في تجربة الشاعر جميل أبو صبيح ومجموعتة «أشجار النار» نموذجا، حيث يقرأ خلالها منتخبات من قصائده، يدير الندوة الناقد الدكتور جاسر العناني، ويشارك الفنان طه المغربي بتقاسيم على العود، وذلك الساعة السادسة والنصف من مساء اليوم.
التاريخ : 07-07-2012

خالد الزوري
07-07-2012, 01:41 AM
المذيعة الاردنية ميسون يونس في اولى حفلات مهرجان جرش

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1724_424903.jpgلفتت المذيعة الاردنية ميسون يونس، الانظار اليها بثقتها الكبيرة وبطلتها الانيقة، في اولى حفلات مهرجان جرش للثقافة والفنون؛ حيث تولت تقديم حفل الفنان اللبناني ملحم زين، ومعروف ان ميسون هي احدى مذيعات التلفزيون الاردني؛ ولها برنامج اسبوعي يجمعها بالفنان حسين طبيشات بعنوان «مع النشامى».



كاميرا : حمزة مزرعاوي
التاريخ : 07-07-2012

كبرياء انثى
07-07-2012, 02:33 PM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

الحر حوام
07-07-2012, 05:51 PM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

فتاة الجنوب
07-10-2012, 12:31 AM
عمان - الدستور

قال رئيس الوزراء الأسبق عبد الرؤوف الروابدة: إن ما تضمنه كتاب الباحث فؤاد البطاينة «أوراق الاعتماد لملك صادق.. سر مركزة القدس في الأديان ومبدأ التسوية»، هو صادم للمستقرات الدينية والوطنية والاجتماعية التي تشكلت في وعينا في علاقتها مع القدس، ومركزيتها في الوجدان الشعبي العربي الإسلامي، منوها إلى حجم الجهد الذي بذله المؤلف في إعداد هذا الكتاب الذي تحتاج كل جملة فيه إلى قراءة معمقة كما قال، داعيا الكتاب والباحثين والمثقفين العرب إلى العمل الجاد لتحصين وعي شعوبهم حول مدينة القدس والقضية الفلسطينية، إلا أنه استدرك قائلا إن الضمائر وحدها لا تحل هذه القضية إنما تحلها القوة فقط.

جاء ذلك خلال حفل إشهار الكتاب، مساء يوم أمس الأول، في قاعة رم بفندق «لاند مارك»، الذي حضره رئيس مجلس الأعيان طاهر المصري، وشارك فيه د. حسن عليان وأداره وقدم له الباحث فاروق العمد، بحضور نخبة من المثقفين والسياسيين والمهتمين، وهو الكتاب الصادر حديثا عن بيت الأردن للدراسات.

يهدف هذا الكتاب كما قال المؤلف فؤاد البطاينة الى الوقوف على المبدأ السليم للتسوية والذي يجب على العرب ان يتمسكوا به عند التعامل مع مسألة القدس على المسرح التفاوضي الدولي انطلاقا من قاعدة أن طبيعة الطرح كمقدمه هي التي تحدد طبيعة مبدأ التسوية كنتيجة. ويتناول كذلك بالبحث والقراءة النصية التحليلية محاور عقدية باستحقاقاتها التاريخية والسيادة التي لها علاقة مباشرة ببروز مدينة القدس كمركز ومرتكز ديني محوري دون مسوغ من النصوص العقدية الأصلية وصولا لظروف تطور المدينة لمحل صراع تاريخي بين اتباع الاديان ولقضية معاصرة ومستعصية بسبب تطور طبيعة طرحها الى الطبيعة العقيدة. وقال المؤلف ان الكتاب يبحث جملة أمور غير تقليدية من واقع النصوص التوراتية والمسيحية مسائل عقدية بمستحقاتها التاريخية والسياسية وفي السر الذي جعل من القدس مدينة مركزية محورية في الأديان ومحل صراع تاريخي من دون مسوغ من النصوص الأصلية لا سيما التوراتية التي تثبت خلو المعتقد اليهودي/ للمدينة ومن قدسيتها لأتباعه. ودعا المؤلف في هذا الكتاب الى تمسك العرب بالآثار الجانبية الايجابية لقرارات مجلس الامن المتعلقة بالقدس كسند قانوني وسياسي يبرر لهم رفض التفاوض انطلاقا من الواقع القائم على الأرض في القدم اداريا وجغرافيا وديمغرافيا لخطورته وكواقع اعتبرته تلك القرارات باطلا ولاغيا كما ورفد في الكتاب. وأشار البطاينة الى انه يتناول في هذا الكتاب الربيع العربي وأثره على قضية القدس فيما إذا كان سيشكل تلك اللحظة التاريخية التي تنهي النظام العربي الدكتاتوري وحالة الاستعمار غير المباشر للدول العربية ويفعل فكرة الزحف على طريق تحرير القدس وإنهاء الاحتلال وفكرة الوطن البديل مع.

من جابنه قال د. حسن عليان: إن هذا الكتاب يتميز بالفرادة؛ لانه اعتمد على التوراة والكتاب المقدس لدحض المزاعم الصهيونية بحق اليهود في القدس وفلسطين، وبأن القدس كانت حديقة لليهود عبر التاريخ، وبانها كانت مدينة الهيكل المزعوم الذي لم تثبت الحفريات وجود اي حجر او معلم تاريخي يشير او يؤكد هذه المزاعم. ورأى ان المؤلف يؤكد بالبحث ان القدس لم تكن ضمن اهتمام التوراة بكل اسفارها والعهد القديم وقد وضع المؤلف الحقائق التاريخية امام القارئ ليخرج بوجهة نظر محددة لا تقبل النقض او النقاش وهي ان المركز التاريخي والسياسي والواقعي والحقيقي لدى اليهود لم يشر الى وجودية القدس، ولم يشر الى ان القدس كانت عاصمة لداود وسليمان، ولمن بعدهما من الانبياء.
التاريخ : 10-07-2012

فتاة الجنوب
07-10-2012, 12:31 AM
مفكرون يناقشون علاقة حركة التنوير بالعقل والفلسفة والثورة والاتصال


عمان - الدستور - هشام عودة

ناقش مفكرون وباحثون عناوين متعددة في حركة التنوير وعلاقتها بالعقل والفلسفة والثورة والاتصال وغيرها، في الندوة الفكرية التي نظمتها، امس، رابطة الكتاب الأردنيين، في المركز الثقافي الملكي، ضمن البرنامج الثقافي لمهرجان جرش، فقد افتتح الندوة المفكر والفيلسوف اللبناني د. ناصيف نصار بورقة تحدثت عن دور العقل في حركة التنوير، مقدما تعريفا للتنوير يقول إنه ظاهرة تاريخية قوامها ارادة الاحتكام الى العقل واستخدامه في كل ميادين المعرفة، مؤكدا أنه لا يجوز نسبة حركة التنوير الى الغرب، لأن العرب ورغم تأثرهم بحركة التنوير الغربية، كان لهم اسهاماتهم الواضحة في هذه الظاهرة منذ أمد بعيد، لافتا النظر الى أن الظاهرة تتطلب استخدام العقل نقديا، إذ لا توجد حركة تنوير من دون إعمال نقدي للعقل تتناول كل مصادر المعرفة بما فيها العقل نفسه.

وأشار د. نصار في ورقته الى وجود حدود لحركة التنوير لايمكن اغفالها، ومنها المنطقية، إذ ان العقل مضطر للتقيد بمبادىء المنطق، وكذلك عملانية العقل باعتباره قدرة وليس جوهرا، والحدود الميدانية لأن العقل في هذه الحالة لا يستطيع تجاوز ما تم تحقيقه من انجازات سابقة أو تجاهلها، متوقفا في حديثه عند علاقة سلطة العقل بالسلطات الأخرى مثل سلطة الدين والسياسة والايديولوجيا وغيرها من السلطات التي لا بد من التعامل معها، حتى وان كانت بعض ملامحها غير تنويرية، مؤكدا أن السلطة اليوم كاملة للعقل العلمي بعكس ما كانت عليه الحالة في القرون الماضية، مضيفا في نهاية ورقته الى ان ما يحدث اليوم في الوطن العربي من تغيير مرتبط بالديمقراطية يحمل أملا جديا تستعيد منه حركة التنوير قوتها.

من جهته تحدث د. محمد الشيّاب في ورقته عن ظاهرة التأخر التاريخي في فكر ياسين الحافظ وكيفية تجاوزه، لأن التأخر يمثل دورا مركزيا في فكر الحافظ، ومنها ما ارتبط بالايديولوجيا المأزومة، والمظهر الثقافي الايديولوجي الذي تعود اليه اسباب هزيمة حزيران التي كانت هزيمة مجتمع وليس هزيمة أنظمة سياسية، وكذلك الوحدة العربية التي يستشرف من خلالها سبل الخلاص العربي، والواقع الاجتماعي الذي تناول الظاهرة القبلية، أي قبل تشكل القومية، متوقفا كذلك عند ملامح الفكر العربي في تلك المرحلة، التي ابرزت ثلاثة تيارات هي، التيار السلفي والتيار القومي والتيار الماركسي، متحدثا عن دور كل تيار ووظيفته، أما المظهر الرابع فهو المظهر السياسي الذي وصف الدولة العربية بالدولة الرعوية، وان الايديولوجيا نظرت الى السياسة باعتبارها شأنا من شؤون الحاكم.

وفي ورقته اشار د. الشياب الى العوامل التي حالت دون تشكل وعي طبعي، استنادا الى فكر ياسين الحافظ، ومنها نقص الاندماج القومي، النمو الاقتصادي الكولونيالي، وعدم تكون انتلجنسيا عربية، وكذلك التحدي الخارجي المتمثل بالاستعمار والاحتلال الصهيوني، ليختتم ورقته بالقول ان فكر الحافظ يمثل مدخلا للتفكير بالمسألة القومية الديمقراطية، وهو فكر يسائل المسكوت عنه في الحياة العربية.

أما المفكر د. هشام غصيب فقد تناول في ورقته الفلسفة والثورة، لافتا الى وجود هلامية في الثورات العربية المعاصرة التي لم تستطيع تشكيل كتلتها الخاصة، وأن هذه الكتلة ظلت موجودة في ذاتها ولم تتحول الى كتلة لذاتها، متسائلا عن دور الفلسفة في صناعة الثورات العربية. ورأى د. غصيب ان التعليم سبب رئيس في خلق حالة فلسفية في المجتمع، غير ان التعليم المتبع في المدارس والجامعات العربية هو تعليم دوغمائي وليس فلسفيا، والتعليم الدوغمائي يلمس الذات ويشيع ثقافة القطيع، أما التعليم الفلسفي فهو تعليم الوعي والتمرد وبناء الذات، مؤكدا أن الكتلة التاريخية لا تتشكل من موضوعات بشرية بل من ذوات بشرية، وان المثقف القيادي هو القادر على اشاعة الوعي الفلسفي. وتوقف د. غصيب عند مفهوم ياسين الحافظ لظاهرة الوعي الموّت، هذا الوعي الذي ظل أسير صورتين مزورتين تتعلقان بالماضي والحاضر. وتناول د. غصيب مفهوم العقلانية القديمة الميتافيزيقية والعقلانية العلمية الحديثة، والفرق بين العقلانيتين، مشيرا الى أن عقلا نظريا قد تكوّن في الحضارة العربية الاسلامية قبل ان تتم تصفيته، مطالبا بتحطيم الوعي المفوّت لبناء وعي جديد.

وقدم د. صالح أبو اصبع ورقة تحدثت عن سلطة العقل وعلاقته بالسلطة الاعلامية، ودور هذه السلطة في دعم حركة التنوير، متوقفا عند مجموعة عناوين هي: تأثير وسائل الاعلام على الجهمور، المعلومات والافكار وحدود الحرية والحوار، وقدرة وسائل الاتصال الجماهيري فيالتأثير علىالرأي العام، ودور الثقافة الجماهيرية في التذوق الفني، الاتصال الجماهير والاعلان، التأثير على الهوية، وحدود الديمقراطية والحرية المتاحة للجمهور، وناقش د. أبو اصبع هذه القضايا، مشيرا الى دروها في اشاعة فكرة التنوير في حياة المواطنين المتعطشين للحرية.

وذهب د. جورج الفار الى تقديم ورقة حول لاهوت التحرير، الذي عرفه بأنه تيار لاهوتي كاثوليكي اختلط فيه الفكر المسيحي بالفكر الماركسي، منحازا الى الفقرة والبسطاء من أبناء المجتمع، وهو تيار نشأ وتطور في دول اميركا اللاتينية، مشيرا الى أن هذا التيار وقف موقفا عدائيا من الدول الصناعية في اوروبا التي وصفها بأنها استغلت الفقراء والمعدمين من الناس، ومن أهم مميزات هذا التيار، كما قال د. الفار، أن الخطيئة في فكره لم تعد خطيئة فردية، بل أصبت خطيئة مؤسسة، أي خطيئة دولة، وأن السيد المسيح لم يعد مخلّصا فقط بل تحول الى محرر للأفراد والشعوب، متوقفا عند الحاضنة التي رعب هذا التيار في دول اميركا اللاتينية التي تميزت بالواقع المعيش الصعب لابنائها، وانخراط عدد كبير مهم بالفكر الماركسي ونجاح عدد من الثورات في بلادهم، وكذلك تصاعد عمليات القمع والاضطهاد الامبريالي بالتعاون مع الطغم العسكرية، وان العلاقة بين الفكر الماركسي والكنيسة بدأ بحالة صراع لينتهي الى حالة تصالح وتعاون، دون إغفال النتائج الحرب الاهلية في اسبانيا التي تربطها بدول اميركا اللاتينية علاقات متميزة، مع وجود سبب آخر وهو أن الكنيسة الكاثوليكية خسرت العمال في اوروبا لذلك عملت على عدم خسارتهم في هذه الدول.

الندوة التي أدارها وقدم لها الباحث اسماعيل أبو البندورة، أشار في مفتتحها الى أهمية حركة التنوير ودورها في مواجهة التيارات الظلامية في هذه المرحلة الاستثنائية من حياة أمتنا، ودار في نهايتها حوار معمق بين الجمهور والمحاضرين تناول مختلف قضايا التنوير في الفكر العربي.
التاريخ : 10-07-2012

فتاة الجنوب
07-10-2012, 12:31 AM
رشا عبدالله سلامة

وسط حضور لافت، وقّع الشاعر رامي ياسين مجموعته الشعرية الجديدة «اشتباك على حدود الذاكرة»، في الساعة السابعة من مساء أول من أمس، في المركز الثقافي العربي في جبل اللويبدة.

وكان ياسين، صاحب الديوان السابق «زوايا الخط المستقيم»، والصادر كما الثاني عن دار الشروق للنشر والتوزيع، قد قرأ بعضاً من قصائده، منها التي حملت عنوان الديوان:

«غبارْ..

هكذا هي طريقٌ محفورةٌ على جسدْ..

وأزرقٌ جسدُ السّماءِ

لا يبدّلُ كالحرباءِ لونه

فالشمسُ تحيكُ المؤامرةَ

ولا تفصح عنها لأحدْ..

وخريفٌ آخرَ في اللعبةِ

كلّما لامسَ نسيمُ الصبحِ في أيلولَ أصابعي

أشتاقكِ..».

وقال الناقد د. غسان عبد الخالق، في كلمته عن نتاج ياسين الجديد «على أربعة وعشرين ساقاً، ومئة وإحدى عشرة صفحة، يستوي هذا الديوان ويتمدّد، واشياً باسم كاتبه رامي ياسين بوصفه شاعراً شاباً مختلفاً في معظم ما قال وكتب، ومشابهاً لهذا الأب أو ذاك في بعض ما قال وكتب»، مردفا «رامي ياسين، لا يمنح قارئه كثيراً من الوقت قبل، أن يبادر لإطلاق نار الصور باتجاهه دون توقف! إنه في الواقع راجمة صور استثنائية من شأنها أن تمهد الأرض لمشاة التأويل».

هذا ورافق حفل التوقيع معرض لرسومات الفنان رامي أبو عياش، والذي يركز كما ياسين على «الثيمة» الوطنية والنضالية كما أنه من قدّم لوحة الغلاف في ديوانيّ ياسين بالإضافة للرسومات الداخلية، إلى جانب عزف محمد الفار على العود.

يُذكر بأن ياسين من مواليد العام 1984، وبأنه يحمل شهادة عليا في التمويل والمصارف، كما حاز جائزة عبد الحميد شومان في العام 2001، وجائزة الإبداع الشبابي في الجامعات الأردنية في العام 2003، وجائزة رابطة الكُتّاب الأردنيين لغير الأعضاء في العام 2006
التاريخ : 10-07-2012

فتاة الجنوب
07-10-2012, 12:32 AM
قصائد تستذكر الجراح العربية وتتأمل وجه الحرية


عمان - الدستور - عمر أبوالهيجاء

ضمن الفعاليات الثقافية لمهرجان جرش 2012، أقيمت مساء أول أمس، في المركز الثقافي الملكي، الأمسية الشعرية الرابعة، وقد أدارها الزميل حسين نشوان، وشارك فيها الشعراء: مريم الصيفي وغازي الذيبة ومهدي نصير وأحمد أبوسليم.

وقد تحدث نشوان في تقديمه عن تجارب وسمات الشعراء المشاركين في الأمسية، إضافة إلى فنيات وموضوعات الشعر في تجارب الشعراء الأربعة واشتباكها في الهم الإنساني، واعتمادها على الموروثات والمادة التاريخية.

القراءة الأولى كانت للشاعرة مريم الصيفي، فقرأت اكثر من قصيدة، مثل: غياب، يا قدس لا تحزن، وقصائد قصيرة. قصائد أخذت طابعا كلاسيكيا، اقترب كثيرا من اللغة الشفافة البعيدة عن التعقيد واللعب الفني في تركيب المفردة الشعرية. قصائد سهلة، عاينت الهم الإنساني ووقفت على شجون الذات وإرهاصاتها، مستذكرة بقصيدة «غياب»، الشاعرة الراحلة شهلا الكيالي، وعذابات القدس الجريح. وفيها تقول: «أيا أم خالد حاضرة أنت/ حاضرة في أساي وفي فرحي/ في تألق روحي بوهج القصيدة/

وثرثرة الحبر في ورقي/ واكتمال وجودي/ وحاضرة في أغانيّ للوطن المستباح/ وفي لهفتي وحنيني وشوقي».

من جهته قرأ الشاعر غازي الذيبة أكثر من قصيدة قصيرة، مثل: خزف، ثورة، شعب الروح، حكمة عمياء، دعاء الثورة، وزرافيل. قصائد انتصرت للشعوب الثائرة في ميادين الحرية، وعاينت بفنيتها العالية تجليات الروح وأوجاعها. قصائد اشتبكت مع أسئلة الإنسان العربي، وذهبت الى اقصى البلاد المسكونة بغبار أعداء الأمة ومبحرة في فضاءات أكثر اتساعا للحرية المنشودة.

في قصيدته «حكمة عمياء»، يقول: «قال الطغاة/ للموت أن يزهو كثيرا/ حين نعتقه على جسد الحياة/ والشاعر المسكون بالفسفور قال/ لا شيء يقفز كالارانب/ من تماثيل السؤال/ لم يأت بالمعنى النحاة/ ذهبوا الى سطر جديد في الكلام/ وعلقوه على مشانقهم وناموا دهرهم/ لنظل بعدهموا نتمتم في الظلام».

من جانبه قرأ الشاعر مهدي نصير جملة من القصائد، وهي: البحث عن القربان، ورد عجوز، ستجيء، وهناك من يقتلني بدم بارد. قصائد ذات أبعاد فلسفية وفكرية، تقترب أحيانا من التجريد، ضمن رؤى تشكف عن مخزون معرفي يواكب اللحظة الشعرية المعيشة، مقتربة من أجواء الماضي العريق في مضامينها. في قصيدته «البحث عن القربان»، يقول: «أهبط نحو القبو/ أخفي خوفي الفطريّ/ أحبو والملم بعض موسيقى تسللت اليّ/ وبعض زيت أملأ فيه الفوانيس التي كانت معلقة على الجدران/ كنت الهث، أنزف، كانت القرابين مصفدة ونائمة/ ويطفو فوقها صدء النحاس/ والعواء».

القراءة الأخيرة كانت للشاعر أحمد أبو سليم، الذي قرأ قصيدتين، هما: نصف النبي، وأعلن عصيانك. قصيدتان اشتبكتا مع القضايا الوطنية والإنسانية، حيث استذكر الشاعر الشهيد الراحل غسان كنفاني الذي صادف رحيله يوم إقامة الأمسية.

في قصيدته «نصف النبي»، التي أهداها لكنفاني، يقول: «نصف النبي يفر من وحي الغياب/ كأنني نتف السحاب/ كأنني أسرجت روحي واهما/ ونفحت في الجسد الجواب/ وقلت كن مثل التراب اذا ارتوى/ كن لينا يا صاحب الماء المشاع/ فلم يكن إلا الحجر/ كان السرير يضم فاتحة الكتاب».

الى ذلك قدم نائب رئيس رابطة الكتاب الأردنيين الشاعر والروائي مؤيد العتيلي دروع المهرجان على الشعراء المشاركين في الأمسية.

المرصد الثقافي للمهرجان

ـ تقام الساعة السابعة من مساء اليوم، في مسرح أرتيمس بجرش، أمسية شعرية يشارك فيها الشعراء: أحمد العجمي من البحرين، وصلاح أبو لاوي من الاردن، وعبود الجابري من العراق، وتقدم الشعراء د. امتنان الصمادي.

ـ تقام الساعة الخامسة من مساء اليوم، في رابطة الكتاب بعمان، امسية للشعراء: تركي عبد الغني وعبد الكريم أبوالشيح ورفعة يونس وإسلام سمحان من الأردن، ويديرها الشاعر هشام عودة.

التاريخ : 10-07-2012

فتاة الجنوب
07-10-2012, 12:33 AM
مرت قبل يومين الذكرى الأربعون لاستشهاد الروائي وكاتب القصة والناقد والمسرحي والباحث وكاتب المقالة ورجل السياسة الفلسطيني غسان كنفاني. وقد تم تذكر تلك العلامة البارزة في الثقافة الفلسطينية، والعربية والعالمية كذلك، بصورة لا توفي الرجل حقه، ولا تحيط بما قدمه هذا الكاتب الكبير للأدب والثقافة الفلسطينيين، رغم قصر مشوار حياته على هذه الأرض. لقد اقتصر التذكر على الاحتفال في عدد من المدن في الوطن العربي والعالم، ولم يكن هناك برنامج معد مسبقا لإعادة طباعة أعمال غسان ونشر دراسات عنه، وبالأحرى وضعه في دائرة الضوء مجددا.

أهمية غسان كنفاني لا تقتصر على ما أنجزه من روايات وقصص قصيرة ومسرحيات ودراسات سياسية وأدبية، أو على عمله السياسي والتنظيمي في حركة القوميين العرب والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بل تتعدى ذلك إلى تضمن ما كتبه تصورا خلاقا للهوية الوطنية الفلسطينية، ودعوته إلى إعادة بناء هذه الهوية في أزمنة الصراع. فبالنسبة له ليست الهوية ثابتة، ومن ضمنها الهوية الفلسطينية التي ينبغي العمل عليها بصورة مستمرة حتى تستطيع الصمود في وجه مخطط الطمس والمحو الذي عملت عليه الصهيونية العالمية في ترويجها لمقولة «أرض بلا شعب لشعب بلا أرض» وادعائها بعدم وجود هوية فلسطينية، فالفلسطينيون هم بعض الفلاحين والبدو الذين كانوا يعيشون في فلسطين عندما أنشئت دولة «إسرائيل»!

في مواجهة هذه السياسة الصهيونية، التي ساندتها بعض دول الغرب وعلى رأسها الولايات المتحدة فترة طويلة من الزمن، سعى غسان كنفاني إلى بناء الهوية الفلسطينية في رواياته وقصصه، وأعماله الأدبية عامة، بالتوازي مع الدراسات التي كتبها عن ثورة 1936، وأدب المقاومة الفلسطيني في الأرض المحتلة، ودراسته العميقة المتميزة عن الأدب الصهيوني. ما حققه غسان في دراساته هو محاولة قراءة عناصر الهويتين: الفلسطينية والصهيونية بصورة منفصلة، للتوصل إلى كيفية إدارة الصراع مع العدو. فقد قرأ أسباب فشل ثورة 1936 وعدم قدرتها على مواجهة المصير التراجيدي الذي انتهى إليه الشعب الفلسطيني عام 1948، ورأى في أدب المقاومة الطالع من قلب الظلام الإسرائيلي دلالة على أن الهوية الفلسطينية لم تمح أو تطمس كما أراد لها المخططون الاستراتيجيون الصهاينة. كما أنه حاول التوصل في كتابه عن الأدب الصهيوني إلى عناصر الهوية الصهيونية وكيف ابتنى المفكرون والأدباء اليهود في أوروبا هذه الهوية خلال الأزمنة الحديثة. ولعل هذه الدراسة التي تنتمي إلى فترة مبكرة نسبيا، في حقبة الدراسات العربية التي اشتغلت على العدو الإسرائيلي، أن تكون من بين أعمق الدراسات المكتوبة عن الموضوع، لكونها وضعت في منظورها الاستراتيجية الصهيونية الماثلة في إلغاء الفلسطيني ومحوه وتحويله إلى مجرد فلاحين وبدو كانوا متناثرين على خريطة فلسطين قبل «إقامة دولة إسرائيل التي تنتمي إلى الأزمنة الحديثة!».

على أهمية الدراسات التي كتبها غسان، والتي تستحق أن تعاد طباعتها مجددا بمقدمات ضافية تشير إلى ريادتها وراهنيتها في الوقت نفسه، فإن أعمال غسان الروائية والقصصية، وحتى المسرحية، أكثر كشفا عن رؤيته للهوية الفلسطينية، وكيفية ابتعاث هذه الهوية مجددا، وبنائها كهوية حديثة معاصرة قادرة على مواجهة الهوية الأخرى التي استطاعت، من خلال الانتماء إلى أزمنة الحداثة، الحلول بصورة مؤقتة محل الهوية الفلسطينية. في أعماله الأدبية ينظر غسان إلى الهوية الفلسطينية بوصفها هوية متحركة وقادرة على تقديم نفسها كمثال للمقاومة الإنسانية رفيعة المستوى. ولا شك أن هذه الرؤية السابقة لزمنها تصلح الآن، وبعد أن جرت مياه كثيرة تحت الجسر، لكي يعيد الفلسطينيون بناء استراتيجيات وجودهم استنادا إليها. فقد تاهت بوصلة الفلسطينيين، قبل اتفاقيات أوسلو وبعدها، طويلا وآن لها أن تؤشر في الاتجاه الصحيح.





nawahda@go.com.jo

التاريخ : 10-07-2012

فتاة الجنوب
07-10-2012, 12:33 AM
فعاليات اليوم


ندوة «مستقبل ثقافة

الشباب في ظل الحراك العربي»

بدعوة من فرع رابطة الكتاب الأردنيين بالزرقاء يتحدث كل من الباحث الدكتور مخلد الزيود والكاتب عبد الرحيم الزواهرة والمستشار القانوني الكاتب عماد أبو سلمى حول «مستقبل ثقافة الشباب في ظل الحراك العربي» ويدير الندوة الشاعر جميل أبوصبيح، وذلك الساعة السادسة والنصف من مساء اليوم في مقر فرع الرابطة بالزرقاء – قرب قصر شبيب الأثري ، والدعوة عامة.

المؤتمر العربي

السادس للأسماء الجغرافية

برعاية وزير الثقافة د. صلاح جرار، يفتتح الساعة التاسعة والنصف من صباح اليوم، في المركز الجغرافي الملكي الأردني، «المؤتمر العربي السادس للأسماء الجغرافية».

«حوض مالح» في اتحاد الكتاب

ينظم اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين قراءة في رواية (حوض مالح) للزميل حسين نشوان يقدمها ابراهيم السواعير، ويدير الحوار رئيس الاتحاد مصطفى القرنة. وذلك الساعة السادسة من مساء اليوم في مقر اتحاد الكتاب 41 شارع المقدسي خلف سيفوي الشميساني .

الفيلم الياباني «المسدس المحبوب»

تعرض لجنة السينما في مؤسسة عبد الحميد شومان الفيلم الياباني «المسدس المحبوب» إخراج كينساكو واتانابي وذلك الساعة السادسة والنصف من مساء اليوم. ينأى فيلم «المسدس المحبوب» بنفسه عن طرق السرد التقليدية ويلعب بالزمان والفضاء، وهو يتشابه في ذلك مع العديد من الأفلام اليابانية المعاصرة ذات المنحي التجريبي الشكلي.

إشهار «غريب النهر» لجمال ناجي

يوقع الروائي جمال ناجي روايته الجديدة «غريب النهر» في حفل إشهار يقام الساعة السابعة من مساء اليوم في المركز الثقافي الملكي.

محاضرة اقتصادية

في المنتدى العربي

بدعوة من المنتدى العربي يقدم الباحث المالي والمصرفي أحمد النمري محاضرة بعنوان «عجز الموازنة وتضخم المديونية.. مناقشة في الأسباب والتداعيات» وذلك الساعة السابعة من مساء اليوم في مقر المنتدى قرب هيئة الأوراق المالية.

معرض للفنانة رجاء مكحل

يفتتح الساعة العاشرة من صباح اليوم في قاعة القدس بالجامعة الهاشمية معرض «الضاد» للفنانة التشكيلية رجاء مكحل، وذلك برعاية رئيس الجامعة الدكتور كمال الدين بني هاني.

حوارية مع المفكر

اللبناني ناصيف نصار

تقيم رابطة الكتاب الأردنيين حوارية مع المفكر اللبناني ناصيف نصار، وذلك الساعة السابعة من مساء اليوم في مقر الرابطة باللويبدة.
التاريخ : 10-07-2012

فتاة الجنوب
07-11-2012, 11:10 PM
الزميل حوامدة يهتف للوردة ويتأمل سلال الوقت.. الخاوية



* رشا عبدالله سلامة

أمسَكَت قصائد الزميل الشاعر موسى حوامدة بأيدي حاضري أمسيته، أول من أمس في مقهى ركوة عرب، لتصحبهم نحو بقاع فلسطينية عدة: الكنائس.. باب الواد.. جبال السموع.. قباب البهائيين في حيفا..

الأمسية، التي أقيمت في الثامنة مساء واستمرت زهاء ساعة، تندرج ضمن برنامج الفعاليات الثقافية التي نَشُط المقهى مؤخرا في إقامتها، لتتزامن أمسية حوامدة، التي تنطوي على «ثيمات» وطنية هامة، مع ذكرى استشهاد الأديب غسان كنفاني.

يقول رأفت بدران، الذي قدّم حوامدة وقرأ مقاطع من قصائده مع مجموعة من الشباب في تجربة هي الأولى على هذا المنوال «إنه الشاعر الذي قال بكل جرأة شجري أعلى»، راصدا بعض اللمحات الساخرة في قصيدته، والتي قال عنها «إنه مرح لم يُثنه عن همّه».

وكان كل من الشعراء الشبّان أحمد الخالدي وحمزة عبدالله وسلوى عيّاد شاركوا حوامدة قراءة مقاطع من قصائده الستّ، وهي القراءة التي حملت بُعداً مسرحيا، والتي قال عنها حوامدة بأنها محاولة لمغايرة المزاج النرجسي الذي يهيمن على الشعراء في أمسياتهم.

بعنوان «سأكتب وأرمي في البحر»، استهلّ حوامدة أمسيته، قائلا:

«سأكتب عن الموتى الذين يحيون، من جديد؛

عن الأموات الذين يولدون، معي، كل ليلة؛

عن أمي التي لم ترضعني جفوة البشر؛

عن أبي الذي لم يعرف كيف يغري الحليب بالنشوة،

والمندلينا بالضحك.

سأكتب عن مُشعلي الثورات؛

عن كحل الصبايا، في عيون الشفق».

ليقرأ عقب ذلك عن الفراشات اللاتي قلن له وقت الغروب «نحن متزوجات من بنات أفكارنا»، وليبوح لمستمعيه بعدها عن تفكيره بالوردة «وهي تذبل وهي تموت بين يديّ الطبيعة» وعن «الجبل الذي لم يعترض على وقاحة الغرباء».

وفي قصيدته «انشغالات»، قال حوامدة:

«أنشغل اليوم بما ينشغل به العاجز عن الكلام

أحلم ببلاد من فراش

بجنة من أنهار وطيور

بمرج واسع من خضرة

بوطن بلا حواجز أو طرق التفافية

بجبال بلا مستوطنات

وبأعداء لا يريقون دم الزيتون

ولا يخلعون جذور الكبرياء».

وتحدّث حوامدة عن رغبته بالبصاق في وجه الحياة حين يأتي الموت، كما أهاب بمستمعيه أن يهتفوا للوردة قائلين «سلاما أيتها الحمراء كلون الدم الفلسطيني».

وفي ختام الأمسية تلا حوامدة على مستمعيه قصيدته «خاوية سلال الوقت»، والتي قال فيها:

«خاويةٌ سلال الوقت

والأصدقاء يفكرون بدغدغة الحقد

وترويض النجوم

ما للنجوم ومزاج الأفق

هم يريدون إظهار المودة

حتى بزرع أشجار يابسة

في بستان النميمة».
التاريخ : 11-07-2012

فتاة الجنوب
07-11-2012, 11:11 PM
«ماذا لو بقينا» .. معرض يعاين معالم الهوية الفلسطينية قبل النكبة



عمان - الدستور

افتتح في دار الأندى بجبل اللويبدة، مطلع الأسبوح الحالي، معرض فوتوغرافي يوثق للحياة الاجتماعية في فلسطين المحتلة بصور نادرة تعود للقرن الفائت، وتعرض تحت عنوان «ماذا لوبقينا»، ويستمر عرضها حتى السابع عشر من الشهر الحالي.

يهدف المعرض إلى توثيق معالم الهوية الفلسطينة، وتسليط الضوء على تفاصيل الحياة الاجتماعية وعلى عاديات الناس اليومية في فلسطين قبل النكبة. إضافة إلى التعريف بالشخصيات التاريخية التي كان لها أثر كبير في تاريخ فلسطين منذ بداية القرن الماضي.

ويشتمل المعرض على العديد من التفاصيل المقرّبة للشواهد التاريخية والدينية في فلسطين قبل النكبة، كما يسجل في جانب آخر الحراك اليومي للناس في تقاليدهم وعاداتهم المعيشة، ويأخذ الزائر في تجوال عبر مدن فلسطين التاريخية وأهمها يافا وحيفا والناصرة والقدس ونابلس والخليل وغيرها من المدن المحتلة، وتركز الصور على تفاصيل الحياة اليومية للفلسطينيين في تلك المرحلة المفصلية من تاريخ المنطقة العربية، من خلال الصور المعروضة نتعرف بصورة أكبر على الزي الشعبي الفلسطيني لاسيما في الأرياف والبوادي، كذلك النمط العمراني الذي يميز المدن الفلسطينية وبصورة خاصة في منطقة نابلس والقدس، وحتى الجلسات العائلية والمهن التي عرفت في ذلك البعض وكاد بعضها أن ينقرض حالياً.

كما يرصد المعرض جوانب من حراك الناس مع جغرافية المكان، والذاكرة الجمعية التي عاشتها فلسطين منذ ما قبل الانتداب البريطاني واحتلالها على يد العصابات الصهيونية العام 1948ويؤكد المعرض الفوتوغرافي لفلسطين قبل النكبة، على عراقة فلسطين وعروبتها التاريخية. كما يشير، بوصفه شاهداً فوتوغرافياً وبطابعه التوثيقي والتسجيلي، إلى محاولات الاحتلال الإسرائيلي لطمس الهوية العربية لفلسطين.

ويشمل المعرض أيضا على لوحة جدارية تفاعلية، يُسجّل عليها أفكار الناس وتوقعاتهم حول سؤال «ماذا لو بقينا».
التاريخ : 11-07-2012

فتاة الجنوب
07-11-2012, 11:11 PM
قصائد تنحاز للفقراء والمهمشين وتطل على «الربيع العربي»



عمان - الدستور - عمر أبوالهيجاء

ضمن الفعاليات الثقافية لمهرجان جرش 2012، أقيمت مساء أول أمس، في مدرج أرتميس بجرش، الأمسية الشعرية الخامسة، بمشاركة الشعراء: مهند ساري وسعد الدين شاهين والشاعر المصري سيد حجاب، وأدار الأمسية وعرّف بالشعراء الروائي هزاع البراري، وسط من المثقفين والمهتمين.

القراءة الأولى استهلها الشاعر مهند ساري، فقرأ ثلاث قصائد، هي «دفتر أبيض للطبخ»، و»هناك شيءٌ ما سيحدث»، و»أزور دمشق». حيث جالت الأولى منها حول فكرة التردد والجوهر الإنساني وما يقابلها من قدرته على التوقع والتخيّل لجسر الهوة بين ما هو واقع وما يتمناه الشاعر الإنسان، وقد تحدث الشاعر بلغة سرديّة شفافّة تحتفظ بعمقها رغم قربها عن تلك الفتاة المجهولة التي مرّت في لحظة ما من حياة الشّاعر ومضت لتظلّ مجهولة عندهُ إلى الأبد. ويرصد في قصيدته «هناك شيء..»، حالة التوجّس والانتظار الّتي تقود لمعاينة أحداث عاديّة أو متخيّلة، حوله في مدينة ما بقلق عميق يُفصح عن نفسه في كلّ مقطع مؤكداً توق الشّاعر إلى حدوث تغيّرات جذريّة في الواقع الرّاكد حوله.

ومن قصيدة «هناكَ شيءٌ ما سيحدث» نقرأ:

«وأَكادُ أَعْلَمُ أنّ شيئاً ما/ سيَحْدُثُ.. لا مَفَرّْ!هذي السّماءُ مليئةٌ بالكَهْرَباءِ/ هناكَ شيءٌ ليس صحّيّاً سَيَحْدُثُ/ في الأَعالي/ فالغيومُ مِزاجُها صَعْبٌ، كَكُلِّ/ نساءِ هذي الأَرض

روتينُ الشّتاءِ يَقُوْدُني نحوَ المَلَلْ/لمْ أَسْتَشِرْ قلبي ولا جَسَدي/رَجَعْتُ إلى العَمَلْ/ في مثْلِ هذا الجوِّ،/والأُفُقُ البعيدُ هناك يُلْمِحُ/للحُدوسِ بأَنّ شيئاً ما سيَحْدُثُ/لا يَسُرّْ!.

من جهته قرأ الشاعر سعد الدين شاهين قصيديتين، هما: «وطن»، و»أحد سيرحل». قصيدتان تنقل فيهما الشاعر في فضاءات الوجع الإنساني، وذهب الى ما يحدث في الآن في الوطن العربي من حراك شعبي ومن ثورات عربية تطالب بالحرية، قصيدته «احد سيرحل»، استحضر فيها المادة التاريخية وأسقطها على مجريات الأحداث في البلاد العربية. قصيدة لا تخل من الذهنية العالية والبعد الفلسفي بلغة لا تحتمل التعقيد أحيانا وفي مقاطع أخرى كانت أقرب الى التقريرية إلا أنها اقتربت الواقع المعيش. وفيها يقول:

«أحد سيرحل/ دون أحصنة من الخشب المجوف والمقوى/ يعتليه الروم والإفرنج والإغريق، والوجع الصديق وزهرة النسيان والغليان/ لكن الذي يختار إيثاكا ويعشقها يحيك لها الشراع لكي تظل له الهدف/ أوشوش ما قد مضغت من الزهر على دربها ناسيا/ كيف نصغي لهذا الخضم، وقد ينتهي الحال/ أما غريبا وإما غريقا وإما غريما وإما غديرا/ تساومني وموجة أرهقت روحها/ وهي تسأل كل الدوائر عني/ فخذلها الماء».

واختتم القراءات الشاعر الغنائي المصري سيد حجاب، الذي لقب بشاعر الفقراء والمهمشين، والذي يعتبر من أبرز شعراء العامية في الوطن العربي، ومن أهم الشعراء العرب المغنى لهم في الاعمال الدرامية المصرية، وهو حامل همومهم، تميز بكتابة الكلمة البسيطة المعبرة عن رؤى المجتمع المصري. وحجاب كان وقف في وسط ميدان التحرير والقى مواويله في الميدان الى جانب الثوار وانتصارا لهم.

وقد قرأ الشاعر حجاب مجموعة من القصائد التي استحوذت على اهتمام الجمهور لمحاكاتها لأحاسيسهم ومشاعرهم، والقصائد هي: «قبل الطوفان»، و»لو كنت أمير»، و»أراجوز»، و»مواويل الحارة»، وقصيدة عارض فيها قصيدة أحمد شوقي «سلو قلبي» حملت العنوان نفسه.

من قصيدته «قبل الطوفان»، يقول:

(كل اللي لابدين فوقنا ومأبدين/ ياللي إنتو مش منا/ ولا إنتو أصحاب فضل ولا منة/ بس إنتو حاكمينا وشاكمينا وظالمينا/ بالجهل والعجرفة/ وآيات كتب دموية متحرفة/ فيها عشرميت إن ومآلمينا/ ياعقول قديمة خالية م المعرفة/ عديمة القيمة.. ماليها إلا القديمة شفا/ ياعيون لئيمة في الكدر والصفا/ لكن كريمة من اللي شوفها إختفى/ ياقلوب سقيمة..سئيلة مستظرفة/ وعد وتخلف..ومجافية الوفا/ اديول خيول منفوشة متزخرفة/ حقيقتها باينة لكل مين له عينين!/ ح تعملوا إزاي في الطوفان الجاي؟!/ ح تهربو لفين منه ياغفلانين؟!/ لا ليكو حجة..ولا الزمان نساي؟!/ ولا إنتو شايفين الطوفان جاي منين).

من قصيدته «سلو قلبي»، قرأ: (سلوا قلبي وقولوا لي الجوابا لماذا حالنا أضحي هبابا؟!/ لقد زاد الفساد وساد فينا فلم ينفع بوليسٌ أو نيابة/ وشاع الجهل حتى إن بعضاً.. من العلماء لم يفتح كتابا/ وكنا خير خلق الله صرنا في ديل القايمة وف غاية الخيابة/ قفلنا الباب..أحبطنا الشبابا فأدمن أو تطرف أو تغابى/ أرى أحلامنا طارت سرابا أرى جناتنا أضحت خرابا/ وصرنا نعبد الدولار حتى نقول له «إنت ماما وإنت بابا»/ وملياراتنا هربت سويسرا ونشحت م الخواجات الديابة/ ونُهدي مصر بالأغاني فتملؤنا أغانينا اغترابا/ وسيما الهلس تشبعنا عذابا وتشبعنا جرائدنا اكتئابا).

إلى ذلك وزّع نائب رئيس رابطة الكتاب الأردنيين الشاعر مؤيد العتيلي الدروع على الشعراء المشاركين في الأمسية.
التاريخ : 11-07-2012

فتاة الجنوب
07-11-2012, 11:12 PM
التنورة المصرية» تجسد التآلف الصوفي بين الجسد والروح



* جلال برجس

في تناغم استفاد من التآلف الصوفي العريق بين الجسد والروح، وعلى مسرح مركز الزوار الأثري في مأدبا مدينة الثقافة الأردنية 2012، وضمن فعاليات مهرجان جرش 2012، اجتمعت الآلات الموسيقة الكلاسيكية؛ السلامية، والربابة، والمزمار، والطبلة، والصاجات، متمازجة باصوات المنشدين الذين عبر قصائدهم الدينية المغناة اقتادوا الإنصات من قبل الجمهور الغفير نحو خشبة المسرح التي شهدت إلى جانب الموسيقى والإيقاع والنشيد، تلك الرقصات الصوفية والشعبية، التي عبرت عن لياقة بدنية وروحية وموسيقة عالية ومهارات جميلة في الرقصات تلك التي عبرت عن حالة الاتصال الحسية عبر حالة عشق صوفية تجلّت في تناسق يكاد يكون شعريّاً واضحاً إلى درجة الانفعال الذي تبلور في تلك الدموع التي انهمرت على وجوه ضاربي الدفوف والراقصين الذي يسمى كل واحد منهم (الحناتي) أولئك الذين يطوفون بالراقص الرئيس والذي يدعى ( اللفيف) الذي توسط اعضاء رقصة الدراويش. ذلك (اللفيف) الذي ارتدى تنورة تستدير أثناء التفافه حول نفسه معبّراً عما يؤمن به المتصوفة من أن الحركة في الكون تبدأ من نقطة معينة تنتهي عندها نفسها بحركة دائرية. لهذا السبب شرع الراقصون (الحناتية) وهم يقرعون الدفوف التي تسمى (المزهر) بالدوران حول أنفسهم بنفس الوقت الذي يدور به (اللفيف) حول نفسه.

العرض اشتمل على وصلة كان الإيقاع، الذي أتى من جهة الآلة الإيقاعية (المزهر) والطبل، عبارة عن لوحة فنية سمعية بديعة كانت حرية بأن تدفع المتلقي أمام خشبة المسرح لكي يشرع بفك رموزها التي بدت حسية تستهدف عوالم النفس التي تنشد المتعة. إضافة إلى الأناشسد الدينية التي كانت ترافق الناي والمزمار عبر تناغم الإيقاع الذي احتفى بالراقص (اللفيف) الذي تميز بزيه الصوفي عبر اللونين الأخضر والأبيض. هذا كله يضاف إلى الحركات الإستعراضية اللافتة للنظر وهي تنم عن مهارة ولياقة روحية وبدنية رفيعتين.

يذكر أن فرقة التنورة للفنون التراثية؛ تأسست عام 1988 هي فرقة تابعة لوزارة الثقافة المصرية حيث تتألف من عدد من العازفين والمنشدين والراقصين المتصوفة، يديرها السيد محمود عيسى. وتقدم الفرقة الشعبية المصرية رقصة التنورة الصوفية ورقصة التنورة الاستعراضية بصفة مستمرة يومي السبت والأربعاء بوكالة الغوري للتراث بمنطقة القاهرة الفاطمية بشارع الأزهر بالقاهرة.

وتجيء مشاركة هذه الفرقة هذا العام في مهرجان جرش 2012 كاضافة إلى العديد من المشاركات التي خظيت بها الفرقة في جمهورية مصر العربية وخارجها مثل: اليابان، الولايات المتحدة الأميركية، النمسا، المجر، إيطاليا، السويد، النرويج، الدنمارك، فنلندا، فرنسا، الصين، كوريا الشمالية، كوريا الجنوبية، هونغ كونغ، المغرب، تونس، سورية، لبنان، الأردن، اليمن، رومانيا، التشيك، الهند، المملكة المتحدة، كندا، تركيا، هولندا، أستراليا، كينيا، اليونان وسنغافورة.
التاريخ : 11-07-2012

فتاة الجنوب
07-11-2012, 11:13 PM
البتراء في إصدار جديد لـ»أبوظبي»


عمان ـ الدستور



عن «دار الكتب الوطنية» في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة ضمن سلسلة «رواد المشرق العربي», صدر حديثا، كتاب «البتراء (السلع) مدينة أدوم الصخرية»، للآثارية البريطانية مارغريت أليس، وترجمته إلى العربية دينا الملاح، مراجعة وتحرير د. أحمد إيبش.

هذا كتاب يستثير القارئ لزيارة مدينة البتراء الساحرة ومحيطها الصخري الوعر، حيث تقدم لنا الآثارية البريطانية مارغريت أليس لمحة موجزة ممتعة عن الأنباط الذين بنوا البتراء وحضارتهم البائدة، وقدرتهم على التكيف حسب الظروف والمصاعب المحيطة بهم، وعن أصولهم القديمة وتطور ثقافاتهم متعدّدة الأوجه، وعاداتهم وتقاليدهم، وعن علاقاتهم بجيرانهم، وكيف عانت مملكتهم بسبب حقد روما وحسدها، ثم اضمحلت تحت حكم بيزنطة لبلاد الشام.

ومنذ اكتشاف أوروبا لحضارة «بترا» في مطلع القرن التاسع عشر على يدي الرحالة السويسري الشهير يوهان لودفيغ بوركهارت عام 1812, غدت هذه العاصمة النبطية الفريدة في جبال أدوم واحدة من أشهر وأجمل صروح الحضارة العربية في المشرق, وأكثرها إثارة وتشويقا, حتى أضحت في عصرنا المعلم الأثري الأول في الأردن, واختيرت بجدارة ضمن قائمة عجائب الدنيا السبع الجديدة.

البتراء وكذلك تسمى سلع, مدينة تاريخية تقع في الأردن جنوب البلاد 262 كم جنوب العاصمة عمّان إلى الغرب من الطريق الرئيسي الذي يصل بين عمّان ومدينة العقبة. وتعتبر من أهم المواقع الأثرية في الأردن وفي العالم, ولعدم وجود مثيل لها فازت في عام 2007 بالمركز الثاني في المسابقة العالمية عجائب الدنيا السبع الجديدة.

وهي عبارة عن مدينة كاملة منحوته في الصخر الوردي اللون, ومن هنا جاء اسم بترا وتعني باللغة اليونانية الصخر, يقابله باللغة النبطية رقيمو. كما تعرف البتراء أيضا باسم المدينة الوردية نسبة إلى لون الصخور التي شكلت بناءها, وهي مدينة أشبه ما تكون بالقلعة.



التاريخ : 11-07-2012

فتاة الجنوب
07-11-2012, 11:13 PM
فعاليات مقبلة


«التشكيليين» تعقد مؤتمرها العادي

تعقد رابطة الفنانين التشكيليين الأردنيين مؤتمرها العادي الساعة السادسة من مساء يوم الجمعة المقبل، وذلك في مقر الرابطة. ويشتمل جدول الأعمال: مناقشة التقرير الإداري والمالي وإقراره، انتخاب رئيس وهيئة إدارية جديدة للرابطة للعامين 2012 ـ 2014.



ملتقى «بيت دجن – يافا .. لكي لا ننسى»

تعقد جمعية بيت دجن ملتقى «بيت دجن – يافا .. لكي لا ننسى» الذي يتضمن جلسات متنوعة وعروض أفلام ومعرضا للمطرزات الفلكلورية وعرضا للأزياء وفقرات فنية، وذلك ما بين الساعة العاشرة صباحا والسادسة مساء، يوم السبت المقبل في مركز الحسين الثقافي.



روضة الهدهد في المكتبة الوطنية

ضمن أمسيات نشاط (كتاب الأسبوع) تستضيف دائرة المكتبة الوطنية الكاتبة روضة الهدهد للحديث عن كتابها «اليافاوية» في أمسيةٍ ثقافيةٍ، وذلك الساعة السادسة من مساء يوم الأحد المقبل في قاعة الاحتفالات الرئيسة. والدعوة عامة.
التاريخ : 11-07-2012

فتاة الجنوب
07-11-2012, 11:13 PM
فعاليات الغد


محاضرة «أسرار في أسماء الأنبياء»

ينظم اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين محاضرة بعنوان (أسرار في أسماء الأنبياء) للباحث عبد المجيد العرابلي، يقدم المحاضر الدكتور صادق جودة. وذلك الساعة السادسة من مساء يوم الخميس المقبل، في مقر اتحاد الكتاب 41 شارع المقدسي خلف سيفوي الشميساني .
التاريخ : 11-07-2012

فتاة الجنوب
07-11-2012, 11:14 PM
فعاليات اليوم


أمسية شعرية في «أرتيمس»

ضمن الفعاليات الثقافية لمهرجان جرش 2012، تقام الساعة الثامنة من مساء اليوم، في مسرح أرتيمس بجرش، أمسية شعرية يشارك فيها الشعراء: عبد الرزاق عبد الواحد من العراق، وفاروق شوشة من مصر، وراشد عيسى من الاردن، ويقدمها: د. محمد مقدادي.



يوم القصة في «بشاير جرش»

ضمن فعاليات مشروع بشاير جرش للمواهب الاردنية المبشرة بالإبداع، يقرأ الساعة الثامنة والنصف من مساء اليوم على مسرح جراسيا القاصون الشباب: روان رضوان، إقبال زياد البوريني، حسن علي الحلبي، أمل حسن مطور، شذى محمد غرايبة، ريمين أحمد السعودي، اسمهان سلحب.



العامري يوقع «التفكير باليدين» في «الأورفلي»

ينظم غاليري الأورفلي بالتعاون مع دار الاديب للنشر حفل اشهار كتاب «التفكير باليدين» للفنان والشاعر محمد العامري، وذلك الساعة السابعة من مساء اليوم. الكتاب الذي جاء باربعماية وعشرين صفحة من الحجم الموسوعي يقدم مساعة عريضة عن تجربة العامري بين الاعوام 1983-2010، وفي الحفل سيقدم كل من الناقدين والفنانين غسان مفاضلة من الاردن وحكيم العاقل من اليمن دراسة عن تجربة الفنان العامري.



الفيلم «ثمن الملوك: ياسر عرفات»

بدعوة من الهيئة الملكية الأردنية للأفلام يعرض الفيلم الوثائقي «ثمن الملوك: ياسر عرفات»، بحضور المخرج ريتشارد سيمونس والمنتجة جوانا ناتاسيغارا وبسام ابو شريف المستشار السابق للرئيس الراحل ياسر عرفات، وذلك الساعة الثامنة من مساء اليوم في مقر الهيئة الملكية الأردنية للأفلام- جبل عمان- الدوار الأول.

التاريخ : 11-07-2012

فتاة الجنوب
07-12-2012, 01:38 PM
قصائد تشتبك مع الراهن العربي وتقرأ الغربة ومفرداتها



عمان - الدستور - عمر أبوالهيجاء

ضمن الفعاليات الثقافية لمهرجان جرش 2012، أقيمت مساء أمس الأول، أمسيتان شعريتان، الأولى نظمت في رابطة الكتاب الأردنيين، بمشاركة الشعراء: رفعة يونس وعبد الكريم أبوالشيح واسلام سمحان وتركي عبد الغني، وأدارتها القاصة نهلة الجمزاوي.

القراءة الأولى استهلتها الشاعرة رفعة يونس، فقرأت مجموعة من قصائدها الجديدة من مثل: «على ضفاف المرحلة»، و»حضرة الدار»، و»ذاكرة البحر»، ومن ديوانها «أصداء في المنفى»، قرأت قصيدة «حكاية مقدسية». قصائدها أخذتنا إلى فضاءات الجرح الفلسطيني وعذاباته، بلغة شفافة، تعبر عن شجون الإنسان المعذب، المسكون بالوجع الرحيل. من قصيدتها «ذاكرة البحر»، نقرأ: «في المساءاتِ العابرة/ ألقوا ناياتٍ فماجتْ غيومُ الحزنِ بِعيْنيْهِ/ لا شيءَ يُدمي القلبَ/ كَحُزنِ البحرِ/ يمدُّ ذراعيْهِ..نحوَ المنافي/ وغرْبةِ هذا الليلِ/ وظُلمةِ هذا الأفقِ/ ولاشيءَ إلا غمامٌ/ سَرابٌ يلوحُ/ يُفجّرُ حسرَةَ هذا القلبِوخلفَ القوافي ..ينوحُ/ وفي زَبَدِ الرّوحِ/ يطوي حكايا.. منْ رَحَلوا».

القراءة الثانية كانت للشاعر عبد الكريم أبوالشيح، فقرأ مجموعة من القصائد من مثل: «صبّ لي وطنا»، و»صور في صباح الوطن»، و»يا سيدي الجوع»، و»لا أعرف العزف.. لكن»، و»السفر في مدرات الوجود». قصائد عاينت الهم الإنساني وتوجعات الروح بلغة معبرة عن مكنونات النفس البشرية، ولم تخل من الاتكاء على الموروث الديني، ما أعطى القصائد بعدا معرفيا وفلسفيا، كما عاين الفساد في البلاد العربية في إحدى قصائده. من قصيدته «يا سيدي الجوع»، نقرأ: «يا سيدّي الجوع قد أعجزت شُكراني/ هذي عطاياكَ جلّتْ فوق حُسباني/ هذي عطاياكَ أدنى نورها ثمَرٌ/ قد أشبعَ الناس من عِزٍّ وإيمانِ/ قد أشبع الناسَ ثُمْ وحّدتَ موقفهم/ ضدَّ الطغاةِ وضدَّ الفاسد الجاني/ أنّى لغيركَ أن ترقى لِسُدّتهِ/ كفٌّ تَقلقلَ منها كلُّ بُطلانِ/ كفٌّ تخطُّ على قلب السماء دماً/ أن لابقاءَ لجلادٍ وخوّانِ/ يا سيدي الجوع، قفْ، هذا الغفاري لقد/ أمَ الجموعَ يمانياً ولبناني».

من جهته قرأ الشاعر اسلام سمحان مقاطع من قصيدته «مسغولة النسب»، ذهب فيها إلى تأملات وجدانية مشبعة بتفاصيل الحياة وشجونها وشؤونها، بلغة لا تخل من المفردات اليومية، تسرد حالات من العشق وانشغلات الشاعر وتوجعاته على هذه الأرض. يقول في أحد مقاطع القصيدة: «أنا بخير، لا ألمَ يباغتني كالعادة، ولا شيء يوجعني، لا عِطرَ الصبية ولا ضياع البلد، أنا بخير لأنني أشعر بأنني لا أشعر، ويد اليوميّ لن تمسني بسوء بعد اليوم، انا بخير ويعجبني الموت أكثر، والقبر لائق بهذا الجسد، والقبر بلا ملائكةَ عذاب، والقبر كل القبر لي، فلا دولة هاهنا ولا احتلال ولا سيدة بيت ضجرة ولا ولد، أنا وحدي في اللاوجود إلى الأبد!».

واختتم الشاعر تركي عبد الغني القراءات بمجموعة من قصائده من مثل: «حرائق الرحيل»، و»الشيء»، و»إغتراب». قصائد قرأت حالات الشاعر وخصويته، وعاين الاغتراب وتوجعات الروح وفيوضاتها، بلغة عالية البناء. قصائد تواكب اللحظة الراهنة وتقف في سياقاتها على مجريات الحياة وتفاصيلها.

من قصيدته «حرائق الرحيل»، نقرأ: «كَفى بِكَ أنْ يَمُرَّ عَليْكَ طَيْفي/ لِتَلْمَحَ في مَرايا الرّيحِ نَزْفي/ أعيشُكَ ما انْثَنَيْتُ..وَكُلُّ لَحْظٍ/ يُطِلُّ عَلَيَّ مِنْ عَيْنَيْكَ حَتْفي/ فَقَدْ كُنّا الٌتَقَيْنا ذاتَ حَظٍّ/ على جَسَدَيْنِ مِنْ مَنْفىً وَمَنْفي/ تُلَوِّحُ فَوْقَ كِتْفيَ ألْفَ عُمْرٍ/ كَأنَّ المَوْتَ مُلْقىً فوْقَ كِتْفي/ أَتَحْتُ لَهُ العُبورَ إلى عُيوني/ مَخافَةَ أنْ أقولَ لَها اسْتَعِفّي/ أَدارَ حَديثَنا فازْدَدْتُ خَوْفاً/ وَخَيَّمَ صَمْتُهُ فازْدادَ خَوْفي».

وفي نهاية الأمسية وزع رئيس الرابطة د. موفق محادين الدروع على الشعراء المشاركين في الأمسية.



وأخرى تردد نشيد الضوء

وتحلق في فضاءات العشق



وأقيمت الأمسية الثانية في مدرج أرتميس، في موقع المهرجان بجرش، شارك فيها الشعراء: أحمد العجمي من البحرين، وصلاح أبولاوي من الأردن، وعبود الجابري من العراق، وأدارها الشاعر والناقد سلطان الزغول، وسط حضور من المثقفين والمهتمين.

استهل القراءة الأولى الشاعر أحمد العجمي، فقرأ مجموعة من القصائد، هي: «نشيد الضوء بالضوء»، و»أنا والوردة»، و»تشكيل رائع»، و»في عالم الحب»، و»كتابة القصيدة»، و»حتى الآن»، و»عباد الشمس»، و»بعيدا أرى»، و»يحدث أن أحلم، والقصيدة». قصائد تأميلة تقترب من الذات الشاعرة وتكشف برؤيتها عن تضاريس الروح وأنشغالات الشاعر بما هو محيط به من أوجاع الإنسان. قصائد حالمة لا تخل من صدق البوح وتشكيلاته تفيض بالدهشة وشفافة العشق وفلسفته.

من قصيدته «نشيد الضوء بالضوء»، نقرأ: «نعم أنا الضوء/ الواحد المتدفق في الكثرة/ الكثرة النابعة من روح اللامتناهي/ أنا الحلم الذي مازال يغري الشمس/ بالزواج من الأرض/ أكون أكثر عذوبة/ حين أجلس على لوح السديم عاريا/ ثملا أقرأ كف الآلهة/ الغابة، الحقل، الثلوج، جميعها، رموشي».

القراءة الثانية كانت للشاعر صلاح أبولاوي الذي قرأ مجموعة من القصائد من مثل:»نم»، و»تطريز»، و»حلم، على صدرها، جنا، صياد، تطويب، صباحا،اليه، لا ارى أزرق». قصائد تتجادل مع الواقع المؤلم وتذهب الى مشهديات الحياة بكافة تفاصيلها وتقرأ دواخل النفس، وتمضي الى فضاءات أكثر رشاقة في العشق، مفضية الى ترانيم التواقة الى رؤيا الوطن الذبيح.

من قصيدته «لا أرى أزرق»، نقرأ: «لا أرى أزرق في المدى/ الظهيرة باكية ٌ/ والسماءُ امتطتْ فرَسَاً أسودا/ كل شيءٍ هنا غاضبٌ/ الأكفُّ التي ارتجفتْ بالدعاءِ سدى/ الطريق التي أدركت لونها/ الرّياح التي عصفت فجأةً/ الأنام/ُ الهوامُ/ السحابُ/ الترابُ/ الورودُ/ الندى/ كل شيءٍ هنا غاضبٌ/ فإلى أين يأخذك الذاهبون/َ ومنْ سيفكُّ جدائلك الهادلات على بردى/ من يعيد الغزالات من صرصر الرّيحِ/ إنْ خطفتها الزوابعُ».

واختتم القراءات الشعرية الشاعر العراقي عبود الجابري، فقرأ: «مناجيات»،و»أو نتخذ بلدا»، و»حديث النهر». قصائد أخذتنا الى تشكيلات الحياة ومناخاتها المشبعة بالعشق والعذابات معا، عبر لغة مكتنزة بتراكيبها ورؤاها تجاه كل ما هو جميل، مقتربة من أجواء الرافدين وجراحاته.

من قصيدته «مناجيات»، نقرأ: «قل لها ياربّ أيضا/ أنّ غيابي عنها/يشبهُ غمغمةَ الأخرس/ حين يحاولُ/ ترميمَ ما يتكسَّرُ في حنجرته من الأغاني/ وكما يكحّل البناء/ المسافة بين حجرٍ وحجر/ علّمْها يا ربُّ/ كيف تكحّل عيونَ الغياب».

وفي نهاية الأمسية وزّع نائب رئيس رابطة الكتاب الأردنيين الشاعر مؤيد العتيلي الدروع على الشعراء المشاركين في الأمسية.
التاريخ : 12-07-2012

فتاة الجنوب
07-12-2012, 01:39 PM
ناجي يوقع «غريب النهر» منحازا لـ «جمال الفن»



عمان - الدستور - خالد سامح

وقع الروائي جمال ناجي، مساء يوم أمس الأول، في المركز الثقافي الملكي، روايته الجديدة «غريب النهر»، الصادرة حديثا عن الدار العربية للعلوم (ناشرون)، ويؤرخ فيها إبداعياً لجوانب انسانية مختلفة من مأساة هجرة وشتات الشعب الفلسطيني بعد احتلال الصهاينة لفلسطين عام 1948.

وفي الحفل الذي أداره الناقد الدكتور غسان عبد الخالق، تحدث الناقدان: مجدي ممدوح ومحمد سلام جميعان، حيث استعرضا الخصائص الأدبية والفنية لرواية ناجي الجديدة، والمسالك اللغوية والأسلوبية التي تبعها صاحب «عندما تشيخ الذئاب» و»الطريق الى بلحارث» في مؤلفه الجديد، كما قدم ناجي شهادة إبداعية حول تجربته مع سرد التحولات السياسية والاجتماعية والانسانية التي أعقبت النكبة.

واستهل حفل التوقيع بقراءة للناقد مجدي ممدوح، وصفها في بداية حديثه بـ»الشكلانية»، حيث اشار الى انه سيعد دراسة نقدية مطولة حول الرواية، والتي قال انها عمل فني مهم محمل بالأفكار من دون أن يقع في الخطابة المباشرة، وتابع «ينزاح جمال ناجي في روايته الجديدة، وكما في أعماله السابقة، نحو الجمال والفن، ونصه الجديد يستحضر القضية الفلسطينية والتي هي بالنسبة لنا قضية القضايا، حيث نجد تلك القضية هي التي تشكل الثيمة الرئيسة في العمل الذي يطرح ’حق العودة‘«. وأكد ممدوح أن جمال ناجي يمتلك القدرات الفنية التي تؤهله للكتابه في القضايا الكبرى كالقضية الفلسطينية، وأضاف: «الكتابة في ذلك المجال تحتاج لقدرات خاصة وخيميائي عليم يستحضر التاريخ والأيديولوجيا خدمةً للقضية الفنية والإنسانية». واختتم ممدوح بالقول: «لقد انفتح جمال ناجي على فضاء الانسانية الرحب، وغاص في وعي ولا وعي شخصياته فأثبت أنه مبدع يتماهى مع نصوصه لحظة ابداعها».

ونوه الناقد محمد سلام جميعان بعنوان الرواية ودلالاته، حيث قال: «غريب النهر» الذي استقرت عليه التسمية، يختزل في دلالته كثيراً من المشاركة الوجدانية والتطابقات بين الذات والآخر، ويطرح مزيداً من الأسئلة: فمن هو غريب النهر؟ ولماذا أصبح غريباً؟ ولماذا جاء لغوياً بصيغة التنكير (غريب)؟ ألا يحمل هذا التنكيرُ إيحاءً بذوبان هوية الغريب؟ إنها أسئلة تتوالد من بعضها، منذ أن يقع الغريب في وهم القتل دفاعاً عن العِرض في مسارات السرد الروائي في بلدته (العباسية)، وصولا إلى ملابسات نقل جثته من تركيا،وإشكالات دفنها في موطنه الأصلي وفقاً لوصيته». واستعرض جميعان أحداث الرواية والأساليب الفنية التي وظفها جمال ناجي في سردها.

وجاء في شهادة الكاتب جمال ناجي: «بالنسبة لي، كغيري من الروائيين، فإن شوط الكتابة هو شوط إبداعي، ولكنه معرفي أيضا، فأن تكون كاتبا روائيا، فهذا يعني أن تعرف وتعرف، وأن تخلع شارات كانت تطوق عنقك وذراعيك، وتجتث من أعماقك كل الأجسام الغريبة المقيمة والطارئة، وتزدري مادة الحساب، ثم تجدف في المكان الذي تريد، بالطريقة التي تريد، راضيا بتلك التجربة التي تمنحك فرص استخدام أرصدتك الروحية، تلك التي تلغي إمكانية حصولك على جذعية صغيرة تعيدك الى زحام الشواطيء الآمنة أوالآسنة». وفي نهاية الحفل وقع الكاتب جمال ناجي روايته الجديدة لحشد من أصدقائه الكتاب والنقاد والصحفيين الحضور.
التاريخ : 12-07-2012

فتاة الجنوب
07-12-2012, 01:39 PM
عروض «جراسا» المسرحية تلخص الحالة العربية والهم الوطني


جرش – الدستور – حسني العتوم

لخصت العروض المسرحية التي قدمها طلبة الجامعة الاردنية على مسرح جراسا «المسرح الابداعي للموهوبين»، يوم امس الأول، الحالة التي يمر بها الوطن العربي والمشاعر الانسانية التي تحولت بفعل تراكمات الظلم والقهر والاستعباد عبر الزمن الى طاقة تمكنت من احداث التغيير نحو الانفراج والحصول على الحرية.

وعبر ثلاثة سكتشات مسرحية جاءت الاولى تحت عنوان «طقوس وحشية» تلتها «المطبخ» واختتمت بـ»الانسة جوليا» قدم طلبة الجامعة الاردنية بالقسم المسرحي وهم عبدالله جريان واروى سلامة وماري مدانات عروضا اتسمت بالجرأة والمفاجأة لخصت واقع الامة وما حدث فيها من تغييرات لامست الجذور في البعض منها وفي خضم تلك المعمعة انقلبت الاشياء والاساسيات الى ثانويات حتى ابنتها المفترضة «فلسطين» صارت تبحث عنها بين مقاعد الجالسين.

واشتملت العروض على اطلالة واسعة على القضايا والمشاكل التي نعاني منها بدءا من رفع الاسعار التي طالت مختلف جوانب الحياة يقابلها تفشي الفقر والبطالة وانعكاسات ذلك كله على امن المجتمع وسلامته.

وكانت المفاجأة في الجزء الثالث من العرض المسرحي والذي تحولت فيه السيدة بالطلب من خادمها تبادل الادوار بحيث تصبح السيدة خادمة والخادم سيدا وهنا تتغير اسبار الحياة وغاياتها في المجتمع.

وفي نهاية العروض كرم الزميل رمزي الغزوي المشاركين بشهادات تقديرية قدمتها ادارة المهرجان.
التاريخ : 12-07-2012

فتاة الجنوب
07-12-2012, 01:40 PM
رابطة الكتاب الأردنيين تستحدث يوما للشعر العربي


عمان - الدستور

قررت رابطة الكتاب الأردنيين تكريس يوم الثالث عشر من شهر تموز من كل عام، والذي يصادف ذكرى استشهاد الشاعر العربي الفلسطيني الشهيد عبدالرحيم محمود ليكون يوما للشعر العربي. وسوف تبدأ الرابطة بانطلاق هذه المناسبة الساعة الخامسة مساء السبت المقبل في المركز الثقافي الملكي، حيث يشارك في هذه الأمسية؛ حميد سعيد «العراق»، محمد لافي، مها العتوم، راشد عيسى، صلاح أبو لاوي، راشد عيسى، موسى حوامدة، أحمد الخطيب، خالد ابو حمدية، مهدي نصير، غازي الذيبة، أحمد أبو سليم، عبد الكريم أبو الشيح، مهند ساري، تركي عبدالغني، وجلال برجس، وتجيء هذه الأمسية في ختام مهرجان جرش الشعري والذي أشرفت عليه الرابطة لاول مرة منذ انطلاق المهرجان.

«الدستور»، هاتفت نائب رئيس رابطة الكتاب الأردنيين الشاعر والروائي مؤيد العتيلي، وسألته عن استحداث هذا اليوم الشعري، وهل جاء هذا اليوم استدراكا للمناسبة، وبسبب ما يقال عن عدم نجاح مهرجان الشعر في جرش لهذا العام، فرد قائلا: نحن نعتبر أن البرنامج الثقافي للمهرجان حقق النسبة الكبيرة من النجاح، سواء من المشاركة أو من حيث الندوات الادبية والفكرية التي عقدت، ونعتقد أن إعلان هذا اليوم كيوم للشعر العربي، في ختام امسيات جرش الشعرية هو شكل من أشكال التتويج للشعر والإبداع، وليس بسبب عدم نجاح الشعر، لأن المهرجان الذي أشرفت على برنامجه الأدبي والشعري رابطة الكتاب، كان نجاحا بكافة المقاييس وإن كانت هناك بعض الإخطاء غير المقصودة. وقال العتيلي: سيتم ابلاغ كافة الهيئات والمؤسسات الثقافية في العالم العربي بهذا الأمر، لتكريس يوم 13 تموز من كل عام يوما للشعر العربي.

التاريخ : 12-07-2012

فتاة الجنوب
07-12-2012, 01:40 PM
الأسمر يوقع «وأنت إذ تكتب على الريح» في إربد


اربد ـ بترا

نظم ملتقى إربد الثقافي في مقر غرفة تجارة إربد، الاثنين الماضي، حفل توقيع ديوان شعري جديد بعنوان (وأنت إذ تكتب على الريح) للشاعر أنور الأسمر، وذلك ضمن برامج وأنشطة الملتقى الأسبوعية. وقدم الشاعر محمد مقدادي خلال حفل التوقيع دراسة تحليلية للديوان ركز فيها على الجوانب الفنية والإبداعية في شعر أنور الأسمر، والتي تدور في مجملها حول هموم أبناء العروبة من المحيط الى قانا وبنت جبيل في لبنان.

كما قدم أستاذ اللغة العربية في جامعة جدارا الدكتور حسين العمري دراسة نقدية في الديوان أبرز من خلالها تجربة الشاعر الأسمر ونظرته لحجم المعاناة الإنسانية والتي عاش جزءا منها عندما كان طالبا في الجامعة اللبنانية في عقد الثمانينات من القرن الماضي. وفي نهاية الحفل الذي حضره حشد من الأدباء والمثقفين والشعراء من محافظة اربد قرأ الشاعر الأسمر مجموعة من قصائدة الجديدة، عاين من خلالها تطورات المرحلة وتداعياتها برمزية ترقى الى إبداعات الشعر وخيال الشاعر الذي يتحسس معاناة من هم حوله ويوثقها بصورة جميلة ومعبرة، كما وقع الأسمر مجموعة من ديوانه الشعري ووزعها على الحضور.
التاريخ : 12-07-2012

فتاة الجنوب
07-12-2012, 01:40 PM
فعاليات اليوم


ندوة «السرد والتنوير»

ضمن الفعاليات الثقافية لمهرجان جرش تقام الساعة الحادية عشرة من صباح اليوم، في رابطة الكتاب بعمان، ندوة عنوان «السرد والتنوير»، يشارك فيها: د. شكري عزيز ماضي ود. محمد المجالي ود. محمد عبد الله القواسمة ود. نضال الشمالي، ود. سمير قطامي.



محاضرة «أسرار في أسماء الأنبياء»

ينظم اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين محاضرة بعنوان (أسرار في أسماء الأنبياء) للباحث عبد المجيد العرابلي، يقدم المحاضر الدكتور صادق جودة. وذلك الساعة السادسة من مساء اليوم، في مقر اتحاد الكتاب 41 شارع المقدسي خلف سيفوي الشميساني .



حفل توقيع ديوان «سردية الغرباء»

تقيم رابطة الكتاب الأردنيين فرع إربد، بالتعاون مع منتدى عرار الثقافي، الساعة السادسة من مساء اليوم، في بيت عرار، حفل توقيع ديوان «سردية الغرباء» للشاعر علي الزهيري.
التاريخ : 12-07-2012

فتاة الجنوب
07-12-2012, 01:41 PM
فعاليات الغد


أمسية شعرية في مادبا

تقام الساعة الخامسة من مساء يوم غد، في جمعية الشابات المسيحيات بمادبا، أمسية شعرية يشارك فيها الشعراء: علي شنينات وموسى حوامدة ومهند ساري ونضال برقان، ويديرها الشاعر جلال برجس.



«التشكيليين» تعقد مؤتمرها العادي

تعقد رابطة الفنانين التشكيليين الأردنيين قرارها مؤتمرها العادي الساعة السادسة من مساء يوم الجمعة المقبل، وذلك في مقر الرابطة. ويشتمل جدول الأعمال: مناقشة التقرير الإداري والمالي وإقراره، انتخاب رئيس وهيئة إدارية جديدة للرابطة للعامين 2012 ـ 2014.



أمسية شعرية في ختام بشاير جرش

ضمن فعاليات مهرجان جرش للثقافة والفنون تختتم مساء يوم غد، فقرات مشروع بشاير المعني بلمواهب الاردنية المبشرة بالإبداع، على مسرح جراسيا سيكون الختام بالشعر، حيث سيقرأ الشعراء الشباب: عبادة علي القيسي، أحمد شاهر عربيات، بيان موسى صبيحي، مروان زهير البطوش، بهاءالدين محمد السيوف، سونيا محمد الزغول، تقوى الخطيب، كرامة شعبان، عضيب محمد عضيبات، والليث مقابلة.
التاريخ : 12-07-2012

فتاة الجنوب
07-12-2012, 01:41 PM
فعاليات مقبلة


أمسية شعرية في «الثقافي الملكي»

ضمن الفعاليات الثقافية لمهرجان جرش تقام الساعة الخامسة من مساء يوم السبت المقبل، في المركز الثقافي الملكي بعمان، أمسية شعرية يشارك فيها الشعراء: حميد سعيد ومحمد لافي ومحمد ضمرة، ويقدم الأمسية د. هيثم سرحان.



ملتقى «بيت دجن - يافا .. لكي لا ننسى»

تعقد جمعية بيت دجن ملتقى «بيت دجن - يافا .. لكي لا ننسى» الذي يتضمن جلسات متنوعة وعروض أفلام ومعرضا للمطرزات الفلكلورية وعرض للأزياء وفقرات فنية، وذلك ما بين الساعة العاشرة صباحا والسادسة مساء، يوم السبت المقبل في مركز الحسين الثقافي.
التاريخ : 12-07-2012

بشرى
07-12-2012, 07:15 PM
مشكوريين على المتابعة الرائعة

شروق الشمس
07-13-2012, 06:58 PM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

بنت الاكابر
07-14-2012, 01:18 PM
مشكوريين على المتابعة الرائعة

خالد الزوري
07-15-2012, 03:47 PM
الآلاف هتفوا مع عمر العبداللات : «الشعب يريد الأردن وأبو حسين»

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1732_426447.jpgالدستور ـ طلعت شناعة

تحولت حفلة الفنان عمر العبداللات في مهرجان جرش الى تظاهرة وطنية ارتفعت فيها رايات الوطن وغطت جنبات وفضاء «المدرج الجنوبي». ومعها عانقت اصوات الجماهير عنان السماء، مرددة النشيد الجديد «الشعب يريدك يا ابو حسين». ورغم ان المعلومات قد «تسرّبت» مبكّرا، حول بث التلفزيون الاردني للحفلة وعلى الهواء مباشرة وهي المرة الثانية التي تُبثّ فعالية من «جرش 2012» على الهواء مباشرة، حيث تم بث عرض فرقة النادي الاهلي الشركسي، الا ان الجماهير « زحفت» الى المهرجان ووصلت أعلى « درجات» المسرح الجنوبي. وشيئا فشيئا، امتلأت «الساحة» المقابلة لخشبة المسرح، والمخصصة لممثلي وسائل الإعلام، عن بَكْرة أبيها بالمعجبين ب « صوت الاردن» المطرب عمر العبد اللات الذي قاد «التظاهرة» الفنية ونجح في تقديم أكبر عرض في «جرش 2012» وبلا منازع. وبخاصة وان الجمهور تنوع بين الشباب والرجال والنساء من مختلف الاعمار وايضا الاطفال والعائلات والاخوة من ذوي الاعاقات. وعندما سبقنا الجميع بالخروج مع آخر اغنية في الحفل ، كنا نجد مَن يرغب بالتوافد والحضور عبر بوابات « المسرح الجنوبي». وفي الخارج، في «الساحة الرئيسية»، وعند «مهبط الطائرة» خلف «الجنوبي»، كان الكل في حال فرح لنجاح حفلة الفنان العبداللات، الذي أصبحت مشاركته في « جرش» مضمونة النجاح. وقبل الحفل كانت الفقرة الخاصة بالعازفين الاردنيين، وقدمها الفنان مالك برماوي، وهو أحد اعضاء فرقة عمر العبداللات الموسيقية والذي أبدع في استنفار الحواس وهو يقدم «إيقاعاته» على عدة آلات.



كيف الهمّة

لم ينتظر عمر العبداللات كثيرا، وما ان إنطلقت من حنجرته اغنية « كيف الهِمّة «، حتى رد الجمهور وبأعلى صوته «عالية». وعاد عمر وتساءل» المعنوية»؟، وجاءه الرد بسرعة البرف» عالية».عندها أدرك صاحب» يا سعد» أن الامور تسير كما خطّط لها. انسجام تام بين المطرب والجمهور وهو المطلوب لدى كل من يحلم بالمشاركة في مهرجان جرش. «الاردن حُرّ وما بينداس/ تاريخه مشرّش للساس». عبارة تختصر مضمون الغناء الوطني لدى عمر العبداللات، سفير الاغنية الاردنية والذي بات كل مطرب عربي يتحدث عن الاردن، يردد اغنية من اغانيه مثل « هاشمي» و»جيشنا».

كما غنى عمر العبد اللات «شكلك بكلك». تبعها بوصلة من اغاني المدن والمحافظات الاردنية . بدأها باغنية «على طريق السلط». كما غنى ل « معان: معان لينا وحقها علينا». ولعروس الشمال الجميلة «إربد»، غنى عمر العبد اللات» شمّلت والنيّة إربد». وجنوبا سافر الى « الكرك» وكانت اغنية « الكرك ديرتنا». والى الوسط ، فغنى ل « الزرقاء» و»جرش» و»عجلون» و»العقبة».

ما تركتك

ومن اغنيه العاطفية، قدم عمر العبد اللات اغنية «ما تركتك». وتغنى ب» فلسطين» الحبيبة وغنى عمر العبد اللات» يمّا هدّوا دارنا». وعاد وقدم عمر اغنية « سيدنا». ومن جديده ، كانت الاغنية المفاجأة والتي نتوقع لها نجاحات كبيرة وهي اغنية « الشعب يريد الاردن ابو حسين».. ومن التراث الغنائي العربي قدم عمر العبد االات اغنية « بستان ورود». ومن اجمل اغانيه العاطفية كانت اغنية « إبكي ياعين». من كلمات الشاعر كريم العراقي. كما قدم والفرقة ومع الجمهور فاصلا من « الدحيّة». وتبعها بعدة اغنية وطنية وتراثية، وبدا الجمهور وكانه غير راغب بانتهاء الحفلة التي امتدت حتى منتصف الليل. وبعدها نال التكريم المعتاد من محمد ابو سماقة المدير التنفيذي للمهرجان.
التاريخ : 15-07-2012

خالد الزوري
07-15-2012, 03:47 PM
محمد اسكندر .. عاتب حبيبته بـ «غرفة عمليات» وتوّجها رئيسة «جمهورية قلبه»

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1732_426454.jpgالدستور- هيام ابو النعاج

مع استمرارية الفعاليات الفنية لمهرجان الفحيص «الأردن تاريخ وحضارة» قدم الفنان اللبناني محمد اسكندر حفلاً غنائياً، واستهل اسكندر الذي وصل قبل صعوده لخشبة المسرح بدقائق قليلة رافضاً التحدث للإعلاميين، شارك في «الفحيص» بأغنية خاصة للملك عبد الله الثاني وتقول كلماتها: نقاك المجد يا سعدك فوق التراب صلى وخلق السلام على أرضك يوم اللي خلق عبد الله .. فارس تشهد له الخيالة تا يزيح الشمس من العالي ويحط الأردن محلّا .. عبد الله يللي بقلبك شايل شعبك أرضك برموش العين شبل ونسر طالع من قلب حسين .. ديرة هاشم عزك دايم وبليلك عبد الله سراجك .. أردنية والكوفية أغلى من اعظم تاج يا ابو حسين يا نور العين .. يوم الغالي خلف غالي فارس تشهد له الخياله نقاك المجد يا سعدك.

ورحب اسكندر بالجمهور ونقل محبة شعب الأرز اللبناني للشعب الأردني واستأذن الجمهور بتناول الشاي الأخضر على المسرح الذي اثبت فيما بعد انه «مشروبات روحية» ومع اول شفة من الشاي الأخضر على حد قوله بدأ بأغنية «جمهورية قلبي» نحنا ما عنا بنات تتوظف بشهادتها عنا البنت بتدلل وكل شي بيجي لخدمتها، وتلاها بموال جديد يا ريت فيي غنجك كل الغناج واركض وراكي عالسطوح والدراج، ورقص ودبك وغنى ما قلتلك عالأردن لا توديني خايف اعشق شي حلوة ونار الهوى تكويني، وردد معه الجمهور اغنية «اللي بيرميكي بوردة براسه بخرطش فردي» وبانسجام الجمهور معه خاطب فرقته قائلاً «روحوا فلو ما عاد في حاجة لوجودكم في ظل هالجمهور الحلو»، وبعد موال يا فحيص جاي عليكي دق باب الدار ويا اردن المجد محلا شعبك العالي قدم أغنية «غرفة عمليات بخاف عليك بعدها ثلاث ارباع البنات صارت تشبه بعضها»، وردد اغنية جاي تسنبل ورايي سميرة وانا الحاصودي ما بو بالزرع شمييل عودي عاديارك عودي سميرة وانا الحاصودي .

وبعودة للأعمال الفنية القديمة قدم اسكندر أغنية الفنانة سميرة توفيق «عا العين موليتين و12 موليه جسر الحديد انقطع من دوس رجليه» وتلاها بأغنية «تي رش رش» للفنان حسين السلمان وردد الميجنا والعتابا واختتم بأغنية «وين ع رام الله» للفنانة الأردنية القديرة سلوى العاص .. وكان تقدير اسكندر للجمهور الذي حضر للقائه والذي غلب عليه وجود النساء والفتيات والأطفال حيث قام بتقديم مواويل جديدة على حد قوله لا تخلو من الإسفاف ولا تليق بمسرح الفحيص العريق الذي اعتلاه كبار الفنانين العرب اصحاب الكلمة واللحن والأداء الجميل امثال الفنان القدير هاني شاكر وصباح فخري وغيرهم.

ادارة المهرجان اثبتت انها قادرة على تنظيم الفعاليات بشكل رائع من حيث الترتيبات واستقبال الجمهور وتقديم الخدمات اللازمة، ومن اجمل مشاهدات الأمسية قيام مدير المهرجان عيسى السلمان بتفقد كل صغيرة وكبيرة وخاصة النظافة وازالة النفايات من الطريق والقاءها بالمكان الصحيح بنفسه، بالإضافة لأهالي الفحيص الذين اثبتوا انتماءهم لوطنهم ومهرجانهم بفتح ابوابهم للقاصي والداني واستقبال ضيوف المهرجان من شتى المنابت.
التاريخ : 15-07-2012

خالد الزوري
07-15-2012, 03:47 PM
مهرجانات بعلبك تحتفي بالغناء الاوبرالي وسط حشود جماهيرية


بيروت - رويترز

ساد الصمت في معبد باخوس في قلعة بعلبك الاثرية الرومانية بشرق لبنان ليلة اول امس الجمعة للاستماع الى صوت المغنية الامريكية الشهيرة جيسي نورمان.

وللمرة الثانية يحظى الجمهور في لبنان بالاستماع الى المغنية الذائعة الصيت التي توصف بذات الحنجرة الذهبية والتي غنت في القلعة التاريخية في اطار فعاليات مهرجانات بعلبك الدولية بعد أن كانت قبل سنوات ضيفة على مهرجانات بيت الدين. وبدت نورمان «68 عاما» في عز عطائها يرافقها على البيانو مارك ماركهام

بحضور أجنبي تقدمه سفراء الولايات المتحدة وفرنسا والاتحاد الاوروبي ووزراء ونواب ومثقفون وفنانون. بوجهها الاسمر الباسم ووسط صمت ورهبة وشموع

انتشرت في المكان وأضفت مزيدا من الرومانسية غنت نورمان على مدى نحو ساعتين.

أدت نورمان 20 أغنية ومقطوعة فنية من مؤلفات العازف ومؤلف موسيقى الجاز الامريكي الشهير ديوك ألينجتون والملحن وعازف البيانو ليونارد برنشتاين وجورج جيرشوين الذي تميزت اعماله بالمزج بين موسيقى الجاز والموسيقى الرومانسية الكلاسيكية بالاضافة الى أحد الملحنين الامريكيين العظام في القرن العشرين هارولد ارلين وغيرهم.

بدت نورمان بثوبها الاسود المزركش متألقة بمرافقة مارك ماركهام على البيانو لكن صوتها القوي داخل المعبد غالبا ما كان يستغني عن الميكروفون الذي حملته بيدها.

وتعتبر نورمان هي مغنية الاوبرا الاشهر في عصرنا مما جعلها تستحق الكثير من الاوسمة والجوائز التقديرية وجوائز جرامي وألقاب الدكتوراه الفخرية من معاهد وكليات موسيقية وجامعات من مختلف أنحاء العالم بالاضافة الى امتلاكها مدرسة خاصة. وكثيرا ما تدعو شخصيات بارزة في العالم نورمان لاحياء حفلات رسمية كبرى. وكانت قد غنت في حفلين لتنصيب رئيسين امريكيين كما أنها غنت في العيد الستين لجلوس الملكة اليزابيث على عرش بريطانيا وفي الذكرى المئوية الثانية للثورة الفرنسية في ساحة الكونكورد في باريس حيث ارتدت فستانا ألوانه من ألوان العلم الفرنسي.
التاريخ : 15-07-2012

خالد الزوري
07-15-2012, 03:48 PM
انفصال شيرين عبد الوهاب عن زوجها الموزع الموسيقي محمد مصطفى

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1732_426483.jpgأكدت الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب خبر انفصالها عن زوجها الموزع الموسيقي محمد مصطفى، بعد زواج استمر لمدة 5 سنوات، وأنجبت خلالها شيرين طفلتيها هنا ومريم. وأشارت الى أن رغم انفصالها عن زوجها، إلا أن علاقة الصداقة بينهما لم تنقطع أبداً، لأنه والد ابنتيها. وقد انفرد برنامج «الشعب يريد»، مساء أول أمس الخميس، على قناة «التحرير» المصرية، الذي يقدمه الكاتب محمد الغيطي باعلان خبر الانفصال.وقال الغيطي: «الخبر سوف ينشر في مجلة الإذاعة والتلفزيون، التي يرأس تحريرها من خلال حوار، تم إجراؤه مع الفنانة شيرين عبد الوهاب، ويذكر ان شيرين كانت اطلالتها الجماهيرية الاخيرة في حفل أحيته في مهرجان جرش الاسبوع الماضي.
التاريخ : 15-07-2012

خالد الزوري
07-15-2012, 03:48 PM
اخترنا لكـم : فيلم I Robot

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1732_426473.jpgيعرض على قناة fox movies الساعة 9:00 مساء

في عام 2035 يقوم المحقق «ديل سبونر» في التحقيق في وفاة العالم الدكتور غريب الأطوار «ألفريد لانينج»، وتساعده الطبيبة النفسية «سوزان كالفين»، والوفاة قد صنفت مبدئياً على أنها انتحار. يتشكك «سبونر» في أن يكون مرتكب الجريمة رجلاً آلياً. والذي يبدو غير وارد حيث يخضع الآليون للقوانين الثلاثة للآليين، والتي تنص على أن الآلي لا يضر أبداً أو يسمح بضرر الإنسان. وبينما يحقق «سبونر» و»كالفين» في الوفاة، ينتهيان إلى الاعتقاد بأن رجلاً آلياً قد قام بالفعل بارتكاب الجريمة. ويقوم بمساعدتهما الدكتور «لانينج» نفسه، والذي يظهر على شكل صورة ثلاثية الأبعاد، ويكشف أنه كان يعمل على مشروع سري للغاية في وقت وفاته
التاريخ : 15-07-2012

خالد الزوري
07-15-2012, 03:48 PM
نجم الكواكب : الفنانة ميريام فارس

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1732_426470.jpgولدت الفنانة ميريام فارس في الجنوب اللبناني يوم 3/5/1983 يوم وهي من مواليد برج الثور.

وهي ذات ذوق مميز وقد يكون غريبا مرات, أنانية غير مضرة, بيت واسع ودافئ.

المرأة الثور لا يمكن أن تكون إمرأة تقليدية، وفي نفس الوقت لا يمكن إن تكون رائدة لأنها ليست حادة الذكاء وعند غضبها تشعل الأخضر واليابس.

عندها قدرة مدهشة على التعامل مع كل الناس, تحب التنقل بشكل دائم, تهتم ببيتها كثيرا. متطلبة جدا, تلمع عيناها عندما يلفت نظرها فستان، وتتكدر إذا لم تستطع الحصول عليه.

المرأة الثور تحب ان تراقب انفعالاتها، والمرأة خير صديق لها في هذا الحال.

مولودة الثور تثيرها الألوان الفاقعة والمنسجمة في آن واحد.

العمل خارج البيت لا يغريها كثيرا, أهميته في مدي حاجتها له.

قليلا ما تلتقي بإمرأة من برج الثور مثقفة، وإذا وصدف والتقيت فهناك بعض ادعاء عندها لإرضاء محيطها. تحب أن تأخذ قرارها بنفسها وإذا أجبرت على اتخاذ قرار تحولت من إمرأة شفافة إلى إمرأة غاضبة حاقدة.
التاريخ : 15-07-2012

خالد الزوري
07-15-2012, 03:48 PM
تقول الكواكب : المرأة والابراج

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1732_426469.jpgالمرأة السرطان

قريبة وبعيدة في آن واحد، متفائلة تارة ومتشائمة طورا.

السرطانية هي رمز المرأة المتقلبة والتي لها مزاج خاص لا يدركه إلا من يعاشرها وقتا غير قصير.

اجتماعيا.. السرطانية باردة جدا، تصغي إلى الأحاديث دون إن تشارك إلا من خلال بعض التعليقات.

تؤمن جيدا أن البيت هو مملكة المرأة، ربة بيت ممتازة، لا تستطيع إن تنتقدها لأنها لن تترك لك مجالا للانتقاد.

مولودة هذا البرج غير متطلبة، السهر الدائم والتنقل والإسراف، كل هذا لا يعني لها شي، متى تأمنت لها راحة البال.

ما يزعج هذه الفتاة ويزعج المحيطين بها في آن واحد، هو شكها الدائم بقدرتها، بذكائها، بجمالها، من هنا من يريد إن يكسب قلبها عليه أن يزيدها ثقة بنفسها.

والمرأة السرطان إذا أحبت أتعبت نفسها لإسعاد حبيبها وأخلصت له.

السرطانية حنونة جدا، عاطفية، ومطلبها من حبيبها أن يوليها الثقة، ويمنحها الأمان، أما إذا أهينت فإنها ترجع إلى ذاتها وتفضل العزلة على الاختلاط. وإذا كان لا بد لها إن ترد فهي تتحول إلى إمرأة غاضبة، جارحة، ماحية كل جميل بكلمة قاسية، مما يسبب لها الحرج مع أصدقائها.

معظم السرطانيات ليس لهن صديقات كثيرات.

السرطانية متعلقة جدا بأمها وتعتبرها مثلها الأعلى في التضحية والصبر وتجاوز الذات تجاه العائلة.

السرطانية رومانسية ولكنها أكثر النساء قناعة، فهي لا تشترط على حبيبها أن يغدق عليها الهدايا لان وردة أو ابتسامة قد تكفيها.

فتاة هذا البرج اقتصادية إلى حد البخل أحيانا، حتى ولو كانت ميسورة فالمال عندها نتيجة تعب وليس من السهل التصرف به.

السرطانية هي إمرأة مثالية في البيت، اقتصادية، إدارية، إنما مزاجية ومتقلبة.
التاريخ : 15-07-2012

خالد الزوري
07-15-2012, 03:48 PM
سناء يوسف : سعيدة لظهوري مع الزعيم في «فرقة ناجي عطاللـه»

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1732_426458.jpgعبرت الفنانة التونسية سناء يوسف عن سعادتها بالمشاركة أمام الزعيم عادل إمام فى مسلسل «فرقة ناجى عطالله» مضيفة أنها تعيش حالة من الصدمة والترقب منذ اختيارها للعمل، وقالت في تصريحات لموقع «ام بي سي» إنها تجسد شخصية ناشطة سياسية وثورجيه لديها رغبة شديدة فى الانتقام من الاسرائيلين وتفكيرها، وأضافت سناء أن شخصيتها فى العمل ليست مصرية بل هى عربية أجنبية. وقالت «أنا سعيدة بهذا الدور لاننى لم أؤده قبل ذلك فى حياتى كما أن ورق الشخصية مكتوب بشكل مختلف وغير ذلك وأشارك الزعيم عادل امام فى بطولة درامية ضخمة له» .

وعن كيفية اختيارها للدور قالت سناء: إن اشتراكها فى العمل كان صدفة سعيدة بالنسبة لها حيث قام أحد الاصدقاء بترشيحى لشركة الانتاج ومن ثم فان الشركة رشحتنى للمخرج رامى إمام وقمت بعمل اختبار وتم قبولى بالدور وساعدنى فى ذلك الاعمال التى قدمتها فى تونس قبل ذلك وتعاوني مع العديد من المخرجين التوانسة التى كان أخرها اشتراكي فى فيلم «الحادثة» مع المخرج رشيد فيرشيو.
التاريخ : 15-07-2012

خالد الزوري
07-15-2012, 03:49 PM
ماجـدة الرومي .. تتصدر مبيعات الالبومات العربية بـ «غزل»

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1732_426457.jpgتتغير ارقام المبيعات بشكل دوري فتتبدل مراتب ومواقع الألبومات في محلات virgin megastore، موقع «بصراحة» يتابع حركة المبيع في محلات virgin megastore في بيروت أسبوعياً والتي اتت على الشكل التالي:

احتل المرتبة الأولى للأسبوع الاول البوم «غزل» للسيدة ماجدة الرومي للاسبوع الاول حيث تقدم من المركز الثاني ليحتل الاول ويطيح بالبوم «اسعد واحدة. واحتل المركز الثاني البوم «اسعد واحدة» للفنانة اليسا مسجلاً بذلك تراجعاً بعد احتلاله المركز الاول لثلاثة اسابيع فقط. واحتل المركز الثالث البوم «ملحم زين 2012» للفنان ملحم زين للاسبوع الثالث على التوالي. واحتل المركز الرابع ألبوم الاخوين شحادة متقدماً من المركز الخامس للرابع وذلك للاسبوع السابع على التوالي في الـ top 5. واحتل المرتبة الخامسة ألبوم «ما ندم» للفنانة نايا متراجعاً من المركز الرابع للخامس.

وتعتبر المرة الاولى التي يطيح البوم جديد بالبوم اليسا الجديد بهذه الفترة القصيرة، فقد شهدنا في الاعوام الماضية احتلال البوم «تصدق بمين» المركز الاول لاشهر ولكن يبدو ان كل الحملة الدعائية لم تستطع انقاذ الموقف ووضع البوم «اسعد واحدة» على عرش المبيعات وبالتالي احتلاله المراتب الاولى لأشهر وذلك بعد دخول تسونامي السيدة ماجدة الرومي «غزل» والتربع على عرش المبيعات دون اي حملة اعلانية وبالتالي نهنئ الماجدة على احتلال البومها المركز الاول ونتمنى ان تستمر في اغناء المكتبة الفنية العربية بالتحف التي نفتخر بها كـ غزل.


التاريخ : 15-07-2012

خالد الزوري
07-15-2012, 03:49 PM
هيفاء وهبي توقف تصوير مسلسلها الرمضاني!

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1732_426456.jpgاعلنت النجمة اللبنانية هيفاء وهبي، على صفحتها الخاصة على موقع «تويتر» ان تصوير مسلسل «مولد وصاحبه غايب» قد توقف وسيتم استكماله بعد شهر رمضان المبارك. وحسب موقع «بصراحة» ان كل ما يتردد حول خلاف بين الشركة المنتجة وهيفاء ليس صحيحا، وان التوقف حصل بسبب ضيق الوقت وخاصة ان المسلسل لا يزال يحتاح الى خمسة وعشرين يوماً اضافياً من التصوير، ولن يستطيع فريق العمل انجازه في الوقت المحدد وتسليم الحلقات للمحطات لكي تبدأ عرضه خلال الشهر الفضيل، لذلك قرر المنتج ان يستكمل التصوير بعد شهر رمضان المبارك ولم يعرف ما اذا كان سيُعرض المسلسل قبل رمضان 2013. وهيفاء كانت متحمسة جداً لهذا العمل خاصة انها اول تجربة درامية تخوضها على الشاشة الفضية إلا ان هذا التأجيل سيأتي لصالحها ولصالح المسلسل. وكانت قناة المسلسلات قد بدأت منذ يومين بعرض البرومو الخاص بالمسلسل للترويج له قبل بدء شهر رمضان.

وكانت هيفاء احيت حفلاً غنائياً في تركيا من تنظيم بلدية انقرة وهي اول فنانة عربية تشارك في هكذا مهرجان. وقد تألقت هيفاء خلال الحفل بثوب ابيض ماكسي وقدّمت مجموعة من اغنياتها مترافقة مع عرض لايزر مبهر وقد تفاعل معها الجمهور بشكل كبير.

حفل هيفاء جاء تلبية لدعوة وزارة السياحة التركية، وبعد وصول هيفاء قام رئيس بلدية انقرة (Melih Gokcek) باستقبالها في مكتبه في مقر البلدية بحضور عدد كبير من الصحافة التركية. واثناء تواجدها في تركيا ارسلت وزارة السياحة مجموعة من المرشدين السياحيين الذين قاموا باصطحاب هيفاء في جولة على المعالم السياحية والمجمعات التجارية.
التاريخ : 15-07-2012

خالد الزوري
07-15-2012, 03:50 PM
جرش .. أفول ضوء المهرجان يلقي بتبعات ليل موحش


جرش - الدستور – حسني العتوم

بعد هذا النبض الذي اشغل المسارح والساحة البيضاوية وشارع الاعمدة وبعض مسارح المدينة السكنية تطفأ كل الاضواء في مدينة الاثار ليعود اليها السكون من جديد تلتحف به عاما كاملا الى ان يطل عليها هذا الحدث السنوي مرة اخرى في العام القادم.

قيل الكثير في هذا المهرجان وقيل اكثر عن نظيره في الاعوام السالفة وربما سيقال مثل ذلك لاحقا ولن اتوقف عند هذا ولا ذاك، ولكني كابن لهذه المدينة كنت ارى الحياة تمتد في اوصال المدينة كما الدم في الجسد، كما الماء ينساب رقراقا بين الحقول، كنت ارى الحركة والنور فاعتقد جازما ان هناك حياة

لن اقارن بين هذا الحدث السنوي الذي اصبح بمثابة منشط خاص يحرك المدينة ويعيدها الى السطح بعد غفوة او سبات يلفها طيلة ايام السنة وبين ما يحدث في اعراسنا وحاراتنا وشوارعنا وما تحمله من عادات وتقاليد لو فتحت نافذة عليها لقيل فيها الكثير الكثير.

وعودة الى جرش المهرجان فالحركة فيه تتوزع كما مصابيحها الممتدة على امتداد اعمدتها ومسارحها، ففي كل زاوية حكاية، هنا مسرح ينشغل الممثلون على خشبته بقضية ما يجسدونها بلغة تنبت ابتسامة تورد بها وجنتا كل مشاهد وهناك حيث شارع الاعمدة مئات الحكايات من حرف نسجتها ايد مهرة وطورتها عبر السنين فتدهش الزائرين وتستنطق فيهم الماضي والحاضر وعلى خاصرة من ذلك الشارع المعمد يطل مسرح ارتيمس ومسرح جراسا « بشاير جرش « حاملا معه نهرا من الطاقات الشبابية الابداعية ينتظرون من يضعهم على اولى درجات السلم ليكونوا كبارا كبارا في الغد في قصصهم واشعارهم ومسرحهم كما هم الكبار اليوم.

صحيح ان الوجع ما زال حاضرا عبر سني العمر الذي مضى حتى اخذ مكانه من الاجساد فصار الفرح فيه او حتى الابتسامة استثناء « لان الانفس قد صدئت حقيقة

«من كثر ما الم بها من غبار السنين، فالعين التي شكلت اخدودا من الدمع اسفلها ليس غريبا ولا عجيبا ان تضع مرهما عليها لعل حفائر الدمع تندمل ولو للحظة في العمر.

جرش اليوم تافل انوارها وتسكن بعد كل الحركة والحيوية والنشاط الذي اشغل نبضها بضعة ايام وسيعود الجرشيون يرقبون مدينتهم الاثرية عند اكتمال البدر ليرون اعمدتها كالخيال في ذلك الليل الموحش.

فماذا لو نظم كبراء المدينة اجتماعا مع محافظهم للنظر بواقع هذه المدينة ليبقى نبضها مستمرا على مدار العام، لقد وعدني محافظها مازن عبيدالله قبل ايام ان يشكل لجنة

من ابنائها والمختصين للنهوض بهذه المدينة وحينها تركت لسيل من الافكار لتجد طريقها الى بوابات اللجنة التي لم تشكل بعد، ومنها تنظيم شارع البركتين سياحيا وتطوير

ذاك الموقع الاثري واقامة بعض البصمات على مجرى الذهب فالجرشيون قادرون بامكانات يسيرة ان يضعوا بصمات فريدة لتعرف جرش بها وان لا تبقى حبيسة المعرفة بقوس النصر، فما اعظم تلك الفكرة التي اطلقها المهندس البترولي نعيم ابو اسعد لبناء قلعة على مجرى نهر الذهب واضاءتها ومن شوقه لذلك وضع كل تصاميمها وبكلفة يسيرة يمكن للبلدية او وزارة السياحة او حتى القطاع الخاص ان تقيمها.

والافكار تترى وكثيرة فما زالت كلمات رئيس اللجنة الوطنية العليا لادارة مهرجان جرش العين عقل بلتاجي تزن في اذني عبر مكالمة اجريتها معه يقول : الجرشيون هم من يدافعون عن هذا الحدث السنوي فهو بما يحمله من تنوع مصدر خير وتنمية لهم وهم جزء ومكون رئيس له، والعديد من التاكيدات التي قالها ونفذها المدير التنفيذي للمهرجان محمد ابو سماقة الذي اتخذ جانبا من المدينة لسكناه يقول: مهرجان جرش سيكون كما اراده الملك حدثا تنمويا تنعكس اثاره على ابناء المدينة وقد قدر عدد المشاركين ولاول مرة في هذا الحدث اكثر من الف وخمسمائة من الجرشين، وماذا بعد، مدير البرامج المحلية اجود عتمة الذي حمل سلة جرش الثقافية والابداعية وبسط كل اوراقها على طاولة المسؤولين في المهرجان وكان له ما اراد من مشاركة المئات من الحرفيين والجمعيات بانواعها والاشرز والكتاب والادباء والقاصين والشعراء وغيرهم.

اخيرا نريد لجرش ديمومة هذا النبض وهذا النور وكل ذلك لا يتاتى الا من خلال العمل الجاد المبرمج للنهوض بهذا القطاع السياحي الذي نقول عنه انه نفط الاردن واهم اعمدة اقتصاده الوطني لكي لا يبقى هاجسنا المهرجان الذي نطل عليه او يطل علينا في العام مرة.
التاريخ : 15-07-2012

خالد الزوري
07-15-2012, 03:50 PM
قصائد تحاور الذات الإنسانية وتواجه أسئلة الحياة والموت

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1732_426501.jpg* جلال برجس

حرارة الطقس لم تكن عائقاً، هذه المرة، أمام أن يتوسد الشعر خطاه عبر المسافة بين مادبا وعمان، ليتم الإحتفاء بثلاثة شعراء، هم الزميلين: موسى حوامدة، نضال برقان، والشاعر علي شنينات، الذين قرأوا جملة من قصائدهم القديمة والجديدة، في قاعة مديرية ثقافة مادبا، بحيث جاءت أجنحة الشعر لتمنح اللحظة طقساً، مغايراً وجميلاً. كان ذلك في أمسية أدارها الشاعر جلال برجس ضمن أمسيات مهرجان جرش 2012، والتي أقيمت في مادبا مدينة الثقافة الأردنية 2012.

وجاء في التقديم «أن هنالك من الشعراء المحتفى بهم منهم من صرخ ذات حلم بأن (شجري أعلى) فاعتلت اشجاره، ومنهم من تأمل (مصيدة الحواس) فرتب حواسه بالشعر وبالأحلام التي سيبقى الشاعر ينتهج دربها، ومنهم من ركض على الغيم وراح ينادي (الهشاشة) فاكتست عظامه بكلس المفردات والصورة المغايرة..

القراءة الأولى كانت للشاعر علي شنينات، صاحب ديوان (هشاشة) الذي صدر مؤخراً، إذ قرأ شنينات جملة من قصائده، التي حاورت هماً ذاتياً ينسحب دون مورابة على الهم العام، في إنجاز الحياة على سجية شعرية. متخذاً المرأة كثيمة للخصب والنماء، لغة لمسائلة العالم. ومن طقس قرائته:

«وَهَا أنَا بِلا امْرَأةٍ بَعْدُكِ يَا حَبيْبَتِي...

أجْلِسُ وَحِيْدَاً بَيْنَ نِسَاءٍ شَبِقَاتٍ

يُشَذِّبْنَ ذٌكُورَتِي

الَّتِي انْتَفَخَتْ فِي غِيَابِكْ...!

فَلَنْ تَثْبُتَ بَرائَتي مِنْ دَمِكِ...

فَقَدْ كُنْتُ آخِرَ قَلْبٍ كانَ هُنَاكَ

وَآثَارَ يَدي وَجَدُوهَا تُمْسِكُ في خِوَائِكْ...

أيَّتُهَا الْمَيِّتَة! هَلْ أنَا حَيّ؟.

الشاعر نضال برقان، صاحب (مجاز خفيف)، ذهب باتجاه فضاء تتشابك في الرؤى الصوفية، بالمزاج الإنساني المغاير، والذي ينحو منحى مشهدياً يعاين عبره وجع الإنسان الحالم بصورة واضحة للكون. إذ جاءت قصائده كما لو أنها نجم سقط على شرفة مصابة بالعتم فأحدثت الدهشة، عبر نبضات السؤال الذي جاء من خلال قصائد احتفت بالوزن والقافية واحتفت بالجديد الذي يثبت أن الحداثة ليست رهينة القصيدة النثرية وحدها. ومما قرأ:

«بيني وبينـَكَ عتمة ٌ، وسـؤال ُ

واسم ٌ على شـفتيّ ليس يقال ُ

ونداء ُ ظمآن ٍ تكسـر َ في الصدى

وفتات ُ ليل ٍ كالـح ٍ، وظلال ُ

بيني وبينـَك َ رغبة ٌ مشروخة ٌ

وحكاية ٌ مسفوحة ٌ، وخيال ُ

عيني تشمـُّـك َ في الجهات، ولا أرى

شيئا، كأنـَّـك - يا دجاي – مـُـحال ُ

الناس ُ تأخذهم إليك َ هداية

أبدا، ويأخذني إليك َ ضلال ُ».

القراءة التالية كانت للشاعر موسى حوامدة، تلك القراءة التي تميزت بربط ذلك الخيط بين المتلقي وبين الشاعر اتضحت عبر قصائد أقل ما يمكن القول عنها بأنها تحمل في جنباتها عصارة تجربة حياتية مهمة، تسائل الحياة بكل جرأة، إذ أضاء حوامدة الامسية بقناديل قصائده التي عاينت الوجع الإنساني برؤى إنسانية بحتة لم ترتهن إلا للإنسانية ذاتها، فقد عاين، صاحب (موتى يجرون السماء)، الراهن الإنساني والذي يتبدى هذه الايام بتبدلات على الصعيد العربي، تلك التبدلات بكل تناقضاتها، عاينها عبر بصيرة الشاعر الذي يمكنه استشراف ما وراء اللحظة، إذ يصير الشاعر هنا عين الكون التي يمكنها أن تشير إلى وجع قادم كما يمكنها أن تشير إلى فرح خفي قادم ايضاً. ومن أجواء ما قرأ حوامدة:

«مأخوذاً بصورة النقوش الفرعونية

عتيقاً مثلَ فسيفساء مادبا

متأهباً كما جيشِ كسرى..

كسرى

...كافٌ وسين

أعمى يرى

في خَرس العتمة

قمراً مخفوقاً بالطين

راء وسين

ويدٌ تعبث بالأفلاك،

بقرى الصعيد

بتاريخ الأسى

وتاريخ العبيد».

وفي نهاية الأمسية سلم نائب رئيس رابطة الكتاب الأردنيين الشاعر والروائي مؤيد العتيلي الدروع للشعراء الذين شاركوا في الأمسية.
التاريخ : 15-07-2012

خالد الزوري
07-15-2012, 03:50 PM
«عليا مأدبا مدينة الثقافة» تعرض إنجازاتها في «الثقافة»

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1732_426505.jpgعمان ـ الدستور

ترأس وزير الثقافة الدكتور صلاح جرار اجتماعا للجنة العليا لمأدبا مدينة الثقافة الاردنية للعام الحالي، يوم الخميس الماضي، في مبنى الوزارة, وبحضور محافظ المدينة موفق القاضي, ورئيس بلدية مأدبا، واأين عام وزارة الثقافة مأمون التلهوني.

استمع وزير الثقافة وأعضاء اللجنة, خلال الاجتماع, الى تقرير انجاز قدمه الدكتور وجيه الفرح المنسق العام للمدينة، بين فيه ان المكتب التنفيذي وافق على (211) مشروعا من اصل (472) مشروعا تقدم بها اهل المحافظة ومحافظات المملكة الاخرى, وتم انجاز (160) مشروعا منها. واضاف الفرح بان هناك (193) مشروعا قيد الدراسة, وهناك (6) مشاريع بنية تحتية. وقد لاقت الانجازات ارتياح رئيس واعضاء اللجنة, واكد الدكتور جرار على ضرورة ايلاء هذه الانجازات التغطية الاعلامية المناسبة.

تلى ذلك بحث عدد من القضايا المتعلقة المدينة، ما اسفر عن اتخاذ مجموعة من القرارات من شأنها تسيير العمل, كانهاء تعليق اجتماعات المكتب التنفيذي اعتبارا من تاريخه, وتشكيل لجنة من اعضاء اللجنة العليا للقاء اللجنة الاعلامية في مادبا, ووضع لوحات اعلانية ولافتات على مداخل المحافظة. ومن القرارات ايضا تحديد موعد 15/8 موعدا نهائيا لتقديم مشاريع المدينة الثقافية. كما واتفق المجتمعون على اعداد الترتيبات بالتعاون ما بين وزارة الثقافة وبلدية مادبا لاختيار قطعة ارض مناسبة لانشاء مركز ثقافي في مادبا. كما تم الاتفاق على مخاطبة وزارة الاتصالات لاصدار طابعا تذكاريا للمدينة.
التاريخ : 15-07-2012

خالد الزوري
07-15-2012, 03:50 PM
غازي انعيم رئيساً بالتزكية لـ «التشكيليين»

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1732_426506.jpgعمان ـ الدستور

فاز الفنان غازي انعيم بـ «التزكية»، للمرة الثانية على التوالي، برئاسة رابطة الفنانين التشكيليين الأردنيين، فيما فاز في عضوية الهيئة الإدارية للعامين المقبلين كل من: عماد مدانات: نائبا للرئيس، محمد الدغليس: أمينا للسر، كمال أبو حلاوة: أمينا للشؤون المالية، مجدي مشارقة: أميناً للعلاقات الداخلية، إحسان البندك: أميناً للعلاقات الخارجية، محمد عوض: أميناً للعلاقات الثقافية، محمد نصر الله: أميناً للمكتبة. وذلك في الانتخابات التي جرت بحضور مندوب وزارة الثقافة، غسان طنش، يوم أمس الأول. وقد شارك في الإقتراع (48) عضواً من اعضاء الهيئة العامة

وضمت قائمة الاحتياط كل من: هند خليفات، وفادية عابودي وندى عطاري، يونس العمري ومحمد دحيدل.

وقال انعيم: «لقد شهدت الدورة الماضية 2010 - 2012 تطوراً واضحا في كافة أنشطة الرابطة أبرزها ملتقى عمان التشكيلي العربي الأول، وملتقى عمان الدولي الأول لفن الجرافيك، ومعرض إبداعات من الرمثا الذي حافظت الرابطة على استمراره، ومعرض المرأة ومعرض المنمنمات الإسلامية الأول والمعرض الأول للفنانين التشكيلين العراقيين المقيمين والمشاركة في معارض وملتقيات على المستويين المحلي والدولي أبرزها مشاركة (4) فنانين من أعضاء الرابطة في القنيطرة بالمملكة المغربية، ومشاركة (7) من أعضاء الرابطة في ملتقي أغادير الدولي وملتقى آسفي بالمملكة المغربية، وملتقي جمهورية الصين الشعبية، وقد كان لتلك المشاركات عظيم الأثر في الارتقاء بمستوى الفن والفنان التشكيلي بالإضافة إلى إبرام اتفاقيات فنية بين الرابطة والدول العربية والأجنبية منها الصين، وكوريا الجنوبية، والمغرب، والكويت والسودان، بالإضافة إلى الشراكة مع المؤسسات الرسمية ومؤسسات المجتمع المدني المحلية».

وأضاف: «نحن كفريق عمل في الهيئة الإدارية الجديدة، نطمح في تحقيق المزيد من الانجازات التي تصب في خدمة الفنان الأردني والحركة التشكيلية بشكل عام، ومنها مسابقة سنوية للشباب في الفنون التشكيلية حتى سن (39) وتخصيص جوائز لها، وكذلك مسابقة سنوية للفنانين الذين تجاوزوا سن الـ (40) عاما وتخصيص جوائز لها، وكذلك سنعمل على أقامة العديد من الورش الفنية للشباب بالاضافة إلى الندوات وتنظيم دورات في مجال الفنون التشكيلية المختلفة ولكافة الأعمار، حيث ستعد خطة لهذه الدورات التي ستقام في قاعة الفنان رفيق اللحام بمقر الرابطة، وسنعمل على تفعيل الموقع الالكتروني وإصدار سلسلة الفن التشكيلي الأردني بالتعاون مع شركاء الرابطة وكذلك مجلة التشكيلي الأردني التي تعثرت بسبب شح الموارد المالية، وتفعيل الاتفاقيات مع الأشقاء والأصدقاء، لناحية استقطاب معارض فنية لكبار الفنانين التشكيليين العرب والأجانب ليطلع الفنان الأردني على تجارب الاخرين، وإقامة معارض للرابطة في الدول الشقيقة والصديقة، كما ستحرص الهيئة الإدارية في المرحلة القادمة على أن تكون الرابطة حاضرة في المحافظات الأردنية والبيناليات الدولية وغيرها.
التاريخ : 15-07-2012

خالد الزوري
07-15-2012, 03:51 PM
الفيلم الفرنسي «الفنان» في «الملكية للأفلام».. اليوم


عمان ـ بترا

تنظم الهيئة الملكية الاردنية للافلام مساء اليوم عرضا للفيلم الفرنسي المعنون (الفنان) للمخرج مايكل هازنيفكس بحضور منتج الفيلم انطوان دي كوزيت.

تدور أحداث الفيلم في هوليوود في اواخر عشرينيات القرن الماضي، وفيه تتبع الكاميرا نجم الأفلام الصامتة جورج فالنتاين الواقع في حيرة جراء تحول السينما الصامتة الى الناطقة، الامر الذي يضعه في عالم النسيان والتدمير الذاتي، لكنه في خضم لحظات الانفعال والقلق يتعرف إلى ممثلة شابة تؤدي أدواراً لافتة في السينما الناطقة.

يظهر الفيلم الذي يعرض في باحة الهيئة الخارجية, براعة مخرجه على الابتكار والإحاطة بكل التفاصيل الصغيرة والدقيقة في رسمه للشخصيات وما يتمتع به من خيال خصب وقدرته على تقديم معالجة درامية تجنح الى السخرية والدعابة في مواقف تتسم بالسوداوية.

يشتمل العمل على كثير من المشاهد التي تحاكي اجواء كلاسيكيات الفن السابع في حقل السينما الصامتة المفعمة بالديكورات واجواء الايقاع وتدرجات الاضاءة والموسيقى المقتبسة من عوالم الفيلم الصامت.

اثبت فيلم (الفنان) الحائز على عشرات الجوائز بالعالم من بينها افضل فيلم في جوائز الأوسكار، وجائزة أفضل ممثل بمهرجان كان السينمائي وست جوائز سيزار، ان السينما الفرنسية قادرة على ان تعتلي مكانة رفيعة بموازاة الفيلم الهوليودي الشائع بارجاء العالم.
التاريخ : 15-07-2012

خالد الزوري
07-15-2012, 03:51 PM
خلية أزمة لإصلاح التعليم الجامعي * فخري صالح


لا يصلح حال المجتمع إلا بصلاح التعليم والثقافة. وقد دق الكثيرون ناقوس الخطر عندما بدأت المؤشرات الأولى لانهيار التعليم، في مراحله المختلفة وصولا إلى التعليم الجامعي, كما دقوا ناقوس الخطر عندما بدأت الدولة الأردنية تدير ظهرها للثقافة والفنون، وتتعامل معهما بوصفهما أمرين زائدين عن الحاجة فهما يهمان النخبة الثقافية والفنية ولا يهمان غيرها من الناس (!).

لكن هذا العنف الذي يجتاح المجتمع، ويخترق أسوار الجامعات، جامعة في أثر جامعة، ويهدد بالتفكك والتذرر، ويعيدنا إلى الوحدات الاجتماعية الأولى، يشير إلى أننا تأخرنا كثيرا في إصلاح الأعطاب الكثيرة التي أصابت بنى المجتمع والتربية والتعليم، وأساءت إلى المؤسسات التعليمية والأكاديمية، وشوهت صورة التعليم في الأردن، وعكست نفسها على الاقتصاد والعيش اليومي، وبدأت تهدد الاستقرار الاجتماعي. فما حدث مؤخرا في جامعة مؤتة، وحدث قبلها في الجامعة الأردنية، وغيرهما من الجامعات الرسمية والخاصة، يشير إلى أننا في حاجة إلى مراجعة كبرى لأسس القبول في الجامعات، وضرورة هيكلة المؤسسات الأكاديمية، وإصلاح مناهج التعليم، وإعادة المؤسسة الجامعية إلى دورها العلمي والمعرفي والتثقيفي. فقد حادت المؤسسة الأكاديمية عن دورها الذي نذرت من أجله، وتحولت الجامعات إلى مراكز للغنائم والمحاصصة المناطقية، على صعيد القبول الجامعي أو حتى على صعيد تعيين المدرسين والموظفين. وهو الأمر الذي يهدم الأسس التي يقوم عليها النهوض بالتعليم، ويحرم الجامعة من الطلبة والأساتذة المتفوقين، ويؤدي إلى هجرة الكفاءات لأنها تيقنت أن لا موضع لها في هذا المولد الذي ليس للتعليم والمعرفة والبحث العلمي نصيب فيه.

لا أظن أن ما حدث في جامعة مؤتة، أو ما حدث بعدها من هجوم على المفاعل النووي التعليمي في جامعة العلوم والتكنولوجيا بعدها بيوم واحد فقط، يمكن النظر إليهما كأحداث عارضة، باللجوء إلى التراضي وبوس اللحى واتباع الآليات نفسها في حل المشكلات وإبقاء النار مشتعلة تحت الرماد. ففي الدول التي تتم فيها محاسبة المسؤولين إذا أخطأوا، أو حتى أساؤوا التقدير، أو حدث أثناء توليهم المسؤولية أمر جلل، يستقيل هؤلاء المسؤولون أو حتى يجبرون على الاستقالة. وأظن أن المسؤولية تطال في حادث مؤتة مسؤولين محليين، ورئيس الجامعة ونوابه، ووزير التعليم العالي، فهم مسؤولون مسؤولية مباشرة عمّا آلت إليه الحال في جامعة كانت من بين أفضل الجامعات الأردنية في السنوات الماضية. على هؤلاء المسؤولين الذين لم يتحركوا لإصلاح الأعطاب التي لاحظوها في وضع الجامعة، وفي الجامعات الأخرى كذلك، أن يستقيلوا ويفسحوا المجال لأشخاص أكفأ منهم في الإدارة، وبعد النظر في التربية والتعليم، والجرأة وعدم قبول الإملاءات من أي طرف أو جهة، والقدرة على إعادة السمعة للمؤسسة الأكاديمية وإصلاح التعليم الجامعي. وينبغي أن يعطى المسؤولون الجدد مهلة زمنية محددة للنهوض بمستوى الجامعات، بدءا من دورة القبول الجامعي التي تبدأ هذا الصيف، من خلال إعادة النظر في أسس القبول، واستقطاب كفاءات تعليمية مميزة، وإنشاء أذرعة ثقافية وفنية في الجامعات، لتفعيل دور الجامعة الثقافي والفني، حتى يخرج من الجامعات مفكرون ومثقفون وفنانون مميزون، لا مستوزرون على أسس لا تتصل بالكفاءة والخبرة، أو طلاب نجحوا بالصدفة ولم يتعلموا شيئا على مقاعد الدراسة.

أقترح على رئيس الوزير د. فايز الطراونة أن ينشئ خلية أزمة بخصوص الوضع في الجامعات والمؤسسات التعليمية، وأن تتولى هذه الخلية إعادة النظر في وضع التعليم برمته، مدخلاته ومخرجاته، حتى يصبح في الإمكان تجنب ما حدث وكان يحدث من فوضى وعنف خرج من عقاله في معظم جامعاتنا. هذا ضروري لأن أحداث جامعة مؤتة ليست شيئا عارضا، كما قد يعتقد البعض.



nawahda@go.com.jo


التاريخ : 15-07-2012

خالد الزوري
07-15-2012, 03:51 PM
فعاليات مقبلة


مهدي نصير في «الرواد الكبار»

في إطار برنامج منتدى الرواد الكبار الثقافي «مبدع وتجربة» يتحدث الشاعر مهدي نصير عن تجربته الابداعية، كما يقدم الناقد د. زهير توفيق قراءة نقدية حول التجربة في الامسية التي يديرها المدير التنفيذي للمنتدى عبد الله رضوان، وذلك الساعة السادسة من مساء يوم الثلاثاء المقبل، في مقر المنتدى في ام السماق.



قراءة نقدية في رابطة الكتاب بالزرقاء

استمرارا للنشاط الثقافي فرع رابطة الكتاب الأردنيين بالزرقاء يقدم الناقد الدكتور جاسر العناني قراءة نقدية لمجموعة «هذا هو أنا» الشعرية للشاعر سعادة أبو عراق، يقرأ خلالها الشاعر منتخبات من قصائده، يدير الأمسية الشاعر جميل أبو صبيح، وذلك الساعة السادسة والنصف من مساء يوم الثلاثاء المقبل في مقر الرابطة بالزرقاء - قرب قصر شبيب الأثري، والدعوة عامة.


التاريخ : 15-07-2012

خالد الزوري
07-15-2012, 03:51 PM
فعاليات الغد


توقيع ديوان «الخطأ»

يقام الساعة السابعة من مساء يوم غد حفل توقيع الديوان الثاني للشاعر عبد الله أبو شميس «الخطأ» الحائز على جائزة الكاتب الشاب/ مؤسسة القطان - رام الله وذلك في مقرّ رابطة الكتّاب الأردنيين باللويبدة وسيشارك في الحفل: الناقد فخري صالح والدكتور عمر القيام، والفنان يوسف أبو غيث بعزف موسيقي، ويقدم الحفل الزميل إلياس محمد سعيد.



توقيع كتاب «ليلى خالد -

إيقونة النضال الفلسطيني»

يقام الساعة السادسة من مساء يوم غد حفل توقيع كتاب «ليلى خالد - ايقونة النضال الفلسطيني»، الصادر حديثا عن دار بلوتو برس البريطانية، تأليف الكاتبة البريطانية ساره إيرفيج في مكتبة ريدرز في كوزمو.


التاريخ : 15-07-2012

خالد الزوري
07-15-2012, 03:51 PM
فعاليات اليوم


روضة الهدهد في المكتبة الوطنية

ضمن أمسيات نشاط (كتاب الأسبوع) تستضيف دائرة المكتبة الوطنية الكاتبة روضة الهدهد للحديث عن كتابها «اليافاوية» في أمسيةٍ ثقافيةٍ، وذلك الساعة السادسة من مساء اليوم في قاعة الاحتفالات الرئيسية. والدعوة عامة.



معرض تشكيلي مشترك في «نبض»

يفتتح الساعة السادسة والنصف من مساء اليوم في جاليري نبض معرض تشكيلي مشترك يضم المجموعة الدائمة للجاليري اضافة الى عرض أعمال نحتية وخزفيه وفوتوغرافية جديدة لفنانين أردنيين وأجانب، كما تفتتح على هامش المعرض «صالة التصميم» في الجاليري الواقع بجبل عمان/ شارع الرينبو.



محاضرة «المسلمون في امريكا»

ينظم اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين محاضرة بعنوان (المسلمون في امريكا) للدكتور يحيى هندي استاذ مقارنة الاديان في جامعة جورج تاون في واشنطن، يقدم المحاضر الأديب مصطفى القرنة رئيس الاتحاد. وذلك الساعة السادسة من مساء اليوم، في مقر اتحاد الكتاب 41 شارع المقدسي خلف سيفوي الشميساني .



تكريم الجنيدي في «ثقافة جرش»

تقيم مديرية ثقافة جرش احتفالية تكريمية للقاص عمار الجنيدي، يلقي خلالها الجنيدي نخبة من قصصه القصيرة ومناقشة تجربته في مديرية ثقافة جرش الساعة الواحدة والنصف من بعد ظهر اليوم.


التاريخ : 15-07-2012

اردني
07-16-2012, 12:22 AM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

كبرياء انثى
07-16-2012, 05:33 PM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

الاصل الطيب
07-16-2012, 06:15 PM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

المعذبه
07-16-2012, 08:09 PM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

بشرى
07-16-2012, 10:32 PM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

اسراء
07-17-2012, 01:04 AM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

سوزان
07-17-2012, 05:46 PM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

اسراء
07-17-2012, 06:55 PM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

فتاة الجنوب
07-18-2012, 12:40 AM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

سلطان الزوري
07-18-2012, 12:58 AM
مسرحية « كُومّستير» .. تطرح هموم الناس بجرأة بعيدا عن النجومية



الدستور ـ طلعت شناعة

تخوض ادارة فندق « لاند مارك « مغامرة سوق تُحسب لها، عندما تستضيف خلال شهر رمضان المبارك اسرة مسرحية « كومّستير» ولأول مرة في موسم « رمضان»، بعد ان اعتاد الجمهور الاردني مشاهدة ومتابعة العروض والاعمال المسرحية اللبنانية وتحديدا مسرحية» لا يُملّ».

هذا العام سوف يكون نجم الكوميديا الموهوب نذير خوالدة نجما ساطعا في عالم « رمضان» الفني . ومعه النجوم: آلاء حماد وفارس حدادين وبكر الزعبي وعطية المحاميد. وهم أُسرة « مسرح تحت التأسيس». وبقيادة المخرج ثامر الخوالدة.

وقد عقدت ادارة المسرحية وافندق « لاند مارك» مؤتمرا صحفيا، تحدث فيه القائمون على العمل الجديد عن المسرحية. فقال المؤلف و المخرج ثامر الخوالدة:نقدم الشكر لادارة الفندق الذي يستضيفنا ونأمل ان نكون عند حسن الظن. وكذلك الحال بالنسبة للصحفيين والاعلاميين.

واضاف: تأسست الفرقة العام الماضي. ونحن نسعى لاعادة الناس الى المسرح الحقيقي الذي يناقش قضايانا بعيدا عن الشكل التقليدي؛ الذي اعتادوه ، مثل الكوميدي الرمضاني واليومي او الجاد المنقول عن الاداب العالمية، مثل اعمال شكسبير وغيره من الكتاب الغربيين. واكد الخوالدة ان المهم هو الموضوع وطريقة تقديم العمل والرؤيا وليس النجم الواحد الذي استهلكنا واستهلك الحركة الفنية. واعتبر الخوالدة ان المسرح التقليدي الذي كنا نشاهدة في رمضان وقبل رمضان مسرح لا يعكس هموم الناس وهو غريب عنهم.

واضاف ان ما يجمع اسرة المسرحية الجديدة الهم الوطني. فلسنا فرقة مسرح كوميدي. ولكن ربما حكمت الظروف الحالية تقديم الكوميديا هذا العام. فقد تروننا في عمل قادم بشكل تراجيدي او غير ذلك.

وقال: ان الاحداث السياسية فرضت نفسها علينا وعلى عملنا. وهناك امور واحداث في الواقع تفوق غرائبية ما نراه في المسرحيات والاعمال الفنية.

ولهذا ، يقول الخوالدة ، ومنذ اعددنا العرض وانا اغيّر واقلّب في المشاهد والاسكتشات من اجل الوصول الى شكل مناسب. واكد ثامر الخوالدة انه يرفض تكرار ما هو سائد مثل المسرحيات التي تعتمد على تقليد وتقديم شخصية رئيس الوزراء او غيره من المسؤولين.

واعتبر الخوالدة ان ما يسعى واعضاء الفرقة إليه يقع ضمن المسرح الجريء والمتمرد. وعن سبب عدم الاستعانة بالنجوم في عمله قال الخوالدة: اننا بدأنا بحلم وليس من السهل ان نحرق حلمنا من خلال المجيء بنجم يفرض علينا شروطه وخبرته.

ادارة فندق « لاند مارك» ومن خلال يوسف ملاك المدير التنفيذي للبمبيعات طرحت مشروعها بتبني الفن المحلي ولاول مرة منذ سنوات. وقال ملاك: ان الادارة تفتح ذراعيها للاردنيين ادارة ومُلكية للفندق وعمالا وايضا مسرحيات في شهر رمضان. لأن همنا لا يشعر به سوانا . طارحا وضع سعر مناسب يراعي الظروف المادية لعامة الناس ولهذا لا تتجاوز تكلفة الحضور مع الافطار الرمضاني 28 دينارا مضاف لها ضريبة المبيعات. وهناك سعر اقل ، وهو 25 دينارا اضافة لضريبة المبيعات. وتمنى ملاك ان يكون ذلك بداية تغيير في فكر ادارة الفندق. اما مدير الفرقة سليم نُقُل فقد اشار الى تأسيس الفرقة واعتبرها حالة اردنية تضم مواهب وشبابا وصبية جددا.

والفريق يقدم حلما عاما من خلال سكتشات وفن بمواصفات معينة. واشار الى ان التجربة سبق وقدمت في مسرح الرينبو ولاقت نجاحا ملحوظا.

وقال نقل: ان الفن بشكل عام هو حالة ذهنية جسدية وروحية يقدمان الفنان للشخص المتلقي من خلال الرحلة القصيرة التي يصحبه بها الى خارج الاطر الواقعية وملامسة حدود الخيال. الفنانة الاء حماد اعتبرت ان من اسباب نجاح العمل الجديد قد يكون البحث العام عن اشكال جديدة والفضول الذي يجعل الناس يرغبون بالمتابعة والتعرّف إلى اعمال وممثلين جدد.
التاريخ : 18-07-2012

سلطان الزوري
07-18-2012, 12:58 AM
قاربت الفنانة الأردنية صفاء سلطان على الانتهاء من تصوير دورها في مسلسل «حارة الطنابر» الذي ألّفه مروان قاووق ويتولى إخراجه فادي سليم. وتدور أحداث العمل في البيئة الشامية، متناولاً الواقع الحالي لكن في البيئة القديمة. علماً أنّ المسلسل يندرج أيضاً تحت اسم «كوميديا لايت» في البيئة الشامية. الى ذلك.. تطل سلطان في مسلسلين بدورين مختلفين تماماً. بعدما انتهت من تصوير دورها في «زمن البرغوث» من تأليف محمد الزيد وإخراج أحمد ابراهيم أحمد.

وإضافةً إلى ذلك، تشارك نجمة مسلسل «أنا قلبي دليلي» في عدد من المسلسلات، محطمةً الرقم القياسي بعددها الذي يصل إلى سبعة أعمال تقدمها في موسمٍ واحد، أبرزها: «بنات العيلة» و»الولادة من الخاصرة2» (ساعات الجمر) مع المخرجة رشا شربتجي، والعمل الكوميدي «رومانتيكا» للمخرج مهند قطيش، و»صبايا4»، فضلاً عن مشاركتها في الدراما الأردنية من خلال مسلسل «توأم روحي».
التاريخ : 18-07-2012

سلطان الزوري
07-18-2012, 12:59 AM
دار مزادات كريستي تسجل مبيعات قياسية للاعمال الفنية


لندن - رويترز

اعلنت دار كريستي للمزادات، ان مبيعاتها من الاعمال الفنية سجلت مستوى قياسيا في النصف الاول من العام بلغ 2ر2 مليار جنيه استرليني «5ر3 مليار دولار» بزيادة نسبتها 13 بالمئة عن الفترة نفسها من العام الماضي. وفيما يتعلق بفئات المزادات ارتفعت قيمة مبيعات الاعمال الفنية التي ترجع الي ما بعد الحرب العالمية الثانية والعصر الحديث 34 بالمئة الى 576 مليون استرليني وزادات قيمة مبيعات المجوهرات 28 بالمئة الى 190 مليونا بينما قفزت قيمة مبيعات الاعمال الفنية القديمة والتي ترجع الي القرن التاسع عشر 50 بالمئة الى 72 مليون استرليني.

وتصدرت لوحة «برتقالي واحمر واصفر» للفنان مارك روثكو مبيعات كريستي في النصف الاول من العام وسجلت 9ر53 مليون استرليني «9ر86 مليون دولار» في مزاد بنيويورك في ايار.

واحتل اثنان من الاعمال الفنية للرسام ايف كلاين المرتبتين الثانية والثالثة حيث حققت لوحة «الزهرة الزرقاء» 6ر23 مليون استرليني في لندن في يونيو حزيران مسجلة رقما قياسيا لاعمال الفنان المباعة في مزادات.

وسجل تمثال «الشكل المتسلق مهرجان» للنحات هنري مور رقما قياسيا لمبيعات اعماله الفنية عندما بيع في مزاد بلندن في فبراير شباط مقابل 1ر19 مليون استرليني.

وباعت دار مزادات سوذبي -المنافس الرئيسي لكريستي- لوحة «الصرخة» للفنان الاسكندنافي ادفارد مونك مقابل 120 مليون دولار في نيويورك في مايو مسجلة رقما قياسيا لاي عمل فني في مزاد. وقالت كريستي ان المتنافسين على الشراء كانوا من 124 دولة وان 19 بالمئة من جميع عروض الشراء المسجلة كانت من عملاء جدد.
التاريخ : 18-07-2012

سلطان الزوري
07-18-2012, 12:59 AM
اخترنا لكـم : بقعة ضوء 7



يعرض الساعة الثالثة ظهرا على قناة دبي

المسلسل يحتوي على بقعة أو بقعتي ضوء أو أكثر، تحتوي الواحدة منها على معالجة تلفزيونية درامية لأحد الموضوعات الطريفة التي تشكل في مضمونها مادة كوميدية أو كوميديا سوداء أحياناً وتراجيدية في أحيان أخرى، يمكن أن ترتقي بذوق المشاهد أو تلفت نظره لعيوب في المجتمع بشكل عام وفي نفسه هو بشكل خاص .

المسلسل من بطولة: أيمن رضا, نسرين طافش, فارس الحلو, سلمى المصري, شكران مرتجى, عبد المنعم عمايري, أمل عرفة, خالد تاجا, وفاء موصللي, سامر المصري, أندريه سكاف, رنا أبيض, نادين تحسين بك.. وآخرين.
التاريخ : 18-07-2012

سلطان الزوري
07-18-2012, 12:59 AM
نجم الكواكب : الفنانة نجلاء فتحي



ولدت الفنانة نجلاء فتحي في الفيوم يوم 21/12/1951 وهي من مواليد برج القوس.

متوقدة، متيقظة، خير مساعدة وواضحة.

إمرأة من برج القوس إنفعال من طيبة، عصبية من كره للكسل والخمول، جارحة في كلامها ولكن هذه الجارحة هي نفسها المبلسمة للجراح.

تهوى السهر والزحام ولكنها أكثر النساء توقا بعد السهر للركون إلى ذاتها ومراجعة ما حدث معها أن تؤنب نفسها أو تهنئها، تحاسب نفسها بصراحة تامة.

كم تغضب وتحنق إذا ما حاول أحد مس كرامتها أو التطاول على سمعتها فإنها تتحول إلى قطة تنهش الأرض بمخالبها، لأنها أكثر النساء حرصا على مثالية التصرف والمحافظة على سمعة نظيفة.

المرأة القوس تنضج في سن مبكرة، وقد تضطرها الظروف إلى تحمل مسؤوليات جسام، تتحملها بكل طيبة خاطر وتتباهى أنها لم تضعف أمام الصعوبات.

لا يمكن أن تتقبل المرأة القوس أي أمر من أحد، فنضجها بالنسبة إليها يخولها إسداء النصائح وإعطاء الأوامر وليس العكس.

تهوى المرأة القوس أن تكون محط الأنظار وان يمدها الآخرون لحسن سلوكها ومعرفتها في تدبير الأمور.
التاريخ : 18-07-2012

سلطان الزوري
07-18-2012, 12:59 AM
تقول الكواكب : صفات المرأة الميزان



صاحبة قدرة, إرادة صلبة وطله مشرقة, هذه الفتاة التي تفيض أنوثة قد تتحول إلى فظة وتتفوه بكلام أبعد ما يكون عن المنطق حين تغضب, فهي سريعة الانفعال.

صديقة ودودة وخير مساعدة إذا أرادت, حقودة مدمرة ومختلقة أحداث إذا أرادت أيضا.

عاشقة للمناقشات, تملك حشرية الاطلاع على أوضاع الآخرين, عندها مسعى دائم للاحتكاك بمختلف أنواع الناس دون أن يطرأ على شخصيتها أي تبديل أو تغيير.

فيما يتعلق بأمورها فهي دقيقة وحذرة ولا يمكن أن تتخذ قرارا إلا بعد دراسة وافية.

في لحظات الانتصار والفرح تلمع عيناها ويشرق وجهها ويغمرها الحب.

اجتماعيا تسعى لان تكون حاضرة لكن يعيقها افتقارها للأسلوب الجيد في إيصال أفكارها للآخرين.

المال لا يعني لها إلا حياة رغدة, فهي مسرفة والمال في جيبها يزعجها فتجدها مرات تشتري بهدف الصرف فقط.

عملية, بل عاشقة للعمل وكم تسعى للحفاظ عليه حتى بعد الزواج, لان الاستقلالية المادية تريحها وتشعرها أنها ملكة قراراتها.

الفتاة الميزان تحب اقتناء الملابس والعطور الثمينة وعندها غيرة من صديقاتها وزميلاتها إذا امتلكن ملابس احلى وجواهر اغلى دون أن تظهر ذلك علنا.

بعض نساء هذا البرج تجدهن مثقفات والبعض الأخر تجدهن ساذجات هذا يعود إلى تأثير مجتمعهن عليهن, إذ أن المرأة الميزان تتأثر بمجتمعها, بل تشعر وكأنها المسؤ+ولة الأولى عن حل مشاكل المحيطين بها.

بين فتاة الميزان والحب علاقة فيها الكثير من الصدق والكثير من العواطف والكثير من المواقف التصادمية.

صعب على مولودة هذا البرج أن تجامل في علاقتها أو أن تحفظ أبياتا من الشعر لإسماعها للحبيب, واقعية في حبها لكنها جديرة به لأنها خير من يقف إلى جانب الحبيب فهي تضحي لإرضائه.
التاريخ : 18-07-2012

سلطان الزوري
07-18-2012, 12:59 AM
نوال الزغبي : سأغني لوردة الجزائرية قريبا



قالت الفنانة نوال الزغبي: إن وجودها في حالة سفر دائم لاحياء الحفلات، يحول بينها وبين بدء التحضير لالبومها الغنائي المقبل، مضيفة في تصريحات صحافية: «انا حاليًا مرتبطة بكم هائل من الأعراس حتى الشتاء»، مؤكدةً ان الالبوم سيتضمن أغنية للمطربة الراحلة وردة. وأضافت نوال خلال لقاء صحافي لها في مجلة «لها»، انها اختارت اغنية لم تستهلكها الآذان لوردة، أي لم يرددها النجوم مقارنة مع أعمال وردة الأخرى، كما ذكرت نوال ان الالبوم سيتضمن أغنية خليجية وستتعاون مع المطرب حاتم العراقي وعبد الله القعود ووليد الشامي.

وعما إذا كانت اتخذت قرار الغناء لوردة قبل وفاتها، قالت: «بالتأكيد، كما انني سأغني لوردة في برنامج «دويتو» على الـ»ام.بي.سي» (سيعرض لاحقًا في الشتاء). وجدت في هذا البرنامج للغناء لوردة التي طالبت بي لأشاركها في برنامج «تاراتاتا»، لا أزال أحتفظ بالحلقة وكواليسها». من ناحية اخرى قالت نوال: إن ابنتها تيا تعيش في عالمها الموسيقي وتميل إلى الغرب الاكثر انسجامًا مع سنها، لقد اكتشفت ليدي غاغا قبل ان تشتهر وتسلط الأضواء عليها. وأضافت: «هل يعقل ان تنجذب ابنتي إلى فنانة صوتها رجولي، وأطرح عليها هذا السؤال باستمرار».
التاريخ : 18-07-2012

سلطان الزوري
07-18-2012, 12:59 AM
اطلقت شركة فراس وباسم السلايطة وبالتعاون مع شركة ماستر غيت، البوم الفنان هيثم الشوملي والذي يحمل عنوان (جوا القلب) 2012، وعرف الفنان هيثم الشوملي باغنية «شو عملتي فيي ياهالصبية» والتي لاقت نجاحا باهرا قبل عدة سنوات بالوطن العربي بعد تخرجه من برنامج «سوبر ستار»، ويتضمن الالبوم مجموعة من الاغاني الجميلة ذات الطابع الرومانسي والسريع بمختلف الايقاعات الموسيقية الحديثة ويتضمن الالبوم الاغاني التالية: («انت حبيبي من كلمات والحان وتوزيع هيثم الشوملي»، «وينك ياحبيبي - كلمات والحان وتوزيع هيثم الشوملي»، « جوا القلب - كلمات منير بو عساف والحان وتوزيع هيثم الشوملي»، «نق وزق - كلمات والحان وتوزيع هيثم الشوملي»، «صاير حنون - كلمات يعقوب الاطرش والحان وتوزيع هيثم الشوملي»، «نسيتي - كلمات والحان وتوزيع هيثم الشوملي»، «شو عملتي فيي - كلمات يعقوب الاطرش والحان جان مارياشي وهيثم الشوملي والتوزيع جان مارياشي»، «شو صاير - كلمات يعقوب الاطرش والحان هيثم الشوملي والتوزيع الموسيقي مشيل فاضل»، «وينك ياحبيبي توزيع ثاني»، «يا لهوي «لهجة لبنانية» - كلمات والحان وتوزيع هيثم الشوملي»، « يالهوي «لهجة مصرية» - كلمات منير بو عساف والحان وتوزيع هيثم الشوملي»)، ويتزامن مع اطلاق الالبوم اطلاق كليب اغنية «نق وزق» على المحطات الفضائية العربية، ويعتبر الالبوم التعاون الاول بين شركة فراس وباسم السلايطة وشركة ماستر غيت والفنان هيثم الشوملي.

التاريخ : 18-07-2012

سلطان الزوري
07-18-2012, 01:00 AM
نبيلة عبيد .. تواصل «كيد النسا» مع فيفي عبده



كشفت الفنانة نبيلة عبيد أنها لا تزال تقوم بتصوير دورها في الجزء الثاني من مسلسل «كيد النسا» الذي سيعرض خلال شهر رمضان، موضحة أن ساعات التصوير تستمر لأكثر من 16 ساعة يوميا من أجل إنهاء العمل بالكامل قبل رمضان. وأضافت نبيلة في تصريح نشره موقع «إيلاف» أن المخرج أحمد البدري يواصل تكثيف التصوير بعد أن أنهى مونتاج العشرين حلقة الأولى، حيث لم يتبقى سوى مشاهد محدودة في حلقة يتم تصويرها الآن بأحد المناطق الصحراوية.

وأكدت أنها طلبت أن تنتهي من تصوير مشاهدها قبل رمضان حتى تتفرغ لقراءة القرآن وممارسة الشعائر الدينية خلال هذا الشهر حيث تتحامل على نفسها في التصوير وتواصل التصوير لأيام متتالية ولساعات طويلة من أجل إنهاء تصوير مشاهدها.

وأعربت عن رضاها عن الدعاية الخاصة بالمسلسل ووضع صورتها بجوار فيفي عبده، مشيرة إلى أن الدعاية قامت بها الشركة المنتجة ولم تتدخل بها، لكنها في الوقت نفسه لم تكن تقبل أن تكون الدعاية لا تلائم تاريخها الفني الطويل. ونفت أن تكون الدعاية قد اثارت نوعًا من الحساسية بينها وبين فيفي عبده التي تتقاسم معها بطولة المسلسل، مؤكدة أن علاقاتهما جيدة للغاية ويجلسان سويًا في فترات الراحة للتسامر.

التاريخ : 18-07-2012

سلطان الزوري
07-18-2012, 01:00 AM
عمان - الدستور - خالد سامح

رأى الناقد التشكيلي والكاتب السوري سامي داوود أن المشهد التشكيلي المعاصر بات أسيراً للثقافة الاستهلاكية التي تفرض نفسها على الشعوب، فتشتت هوياتها وتحد من طاقاتها في الابداع والخيال، جاء ذلك خلال ندوة له قدمها في جاليري رؤى بأم أذينة، وذلك بحضور نخبة من النقاد والفنانين التشكيليين، وحملت عنوان «المشهد التشكيلي المعاصر/ مصنع الخيال».

وأكد داوود في ندوته التي أدارها الفنان هاني الحوراني، أن فلسفة الفن التشكيلي هي طريقة رؤيته في تعميق رؤيتنا للشيء بما هو أبعد من الصورة، وتركز هذه الفلسفة برأيه على التكوين بكافة خصائصه من شكل ولون وخط وضوء وغيرها من العناصر التي توقف عندها ملياً، وفسرها وفق نظريات فلسفية وفيزيائية عديدة مستشهدا بآراء النقاد والمختصين في ذلك المجال على مر التاريخ، معتبرا تلك العناصر التكوينة فروعاً للوجود.

كما وتحدث داوود في الندوة التي فاضت بالمصطلحات المستقاة من النقد الأكاديمي المتخصص عن التوجهات الفنية المعاصرة، ولا سيما التجريد في الفن، حيث قال: «الفن تركيب بالأساس، كما أن الحركة هي عماد اللوحات التجريدية أو التجريدية-التعبيرية، فهي التي تمنح الزمن في اللوحة جوهر غيريته وتقوم بتحويل الجسم الشيء الى الوظيفي الى جسم وتعطيه أبعاداً خاصة».

كما أشار داوود الى أن معظم العمل التجريدي المعاصر هو حصيلة فوضوية للعلاقة الكارثية بين خصائص الخط والفراغ والضوءوالطاقة اللونية وغيرها من العناصر بحسب رأيه، موضحاً استسهال البعض للفن التجريدي.

كما أفرد الناقد المقيم في كردستان العراق حاليا مساحةً للحديث عن الفن التعبيري والبورتريه، رافضاً اعتبار اللوحة التعبيرية مجرد حكايات وألوان صارخة كما يرى الكثير من الفنانين ويحاولون تقديمه في أعمالهم، وقال: «في اللوحة التعبيرية الفنان يرسم اللامرئي كما قال «بول كلي» محدداً فلسفة الفن الحديث، وذلك بنزع الاطار المرجعي عن الشيء وجعله شكلا بلاجنس»، كما أشار الى أن فن البورتريه لايمكن أن يرتبط بشخص معين وهو ليس عمل توثيقي أو للسجل المدني كما قال معتبراً وجه الانسان غير ثابت بطبيعته وهناك طبقات متباينة ومختلفة في وجوهنا.

وكان الفنان هاني الحوراني قدم المحاضر بالقول «سامي داوود ناقد وباحث معرفي له اهتمامات متنوعة لاسيما في الفن التشكيلي وحالياً يدير جاليري «سردم» في السليمانية في العراق، وهومدير تحرير مجلة «كلاويز» المتخصصة بالفن التشكيلي، ويكتب في عدد من الصحف الكردية والعربية.

وأعقب كلمة الناقد سامي داوود نقاش حول آفاق الفن التشكيلي المعاصر وعلاقته بخيال الانسان ودور التكنولوجيا الحديثة في تغيير ملامحه سلبا أو ايجابا، وشارك في الحوار الناقد د. خال الحمزة والفنان العراقي عماد الظاهر وغيرهما من الحضور.
التاريخ : 18-07-2012

سلطان الزوري
07-18-2012, 01:01 AM
معرض للصور الفوتوغرافية فـي وادي عـربــة


عمان ـ بترا

تشكل لقطات معرض الصور الفوتوغرافية الذي افتتح في جاليري برية الاردن برعاية الشريفة زين الشرف بنت ناصر رئيس مجلس امناء الصندوق الهاشمي لتنمية البادية الاردنية مساء امس الاول رحلة في مكونات البيئة الاردنية في منطقة وادي عربة.

تنوعت صور المعرض التي التقطت بكاميرا بادي سلامة السرور وزميله محمد زيدان الاحيوات بين جماليات المكان والوان من الحراك الانساني المفعم بتضاريس وتكوينات البيئة التاريخية جسدتها عدسة المصورين في مشهديات آسرة تحكي صنوفا من التحدي والمعايشة في احوال صعبة وقاسية دون ان تتخلى عن سمات حميمية تشد الانسان الى بيئته الصعبة.

التقطت الصور من زوايا عديدة تطل على فضاءات عامة جميعها تتميز باحترافية وفرادة بصرية وهي تغوص في دواخل المتلقي وتستفزه وتحفر تأثيراتها الإنسانية والفنية تشخص لحظات من الحنين والدفء والعاطفة المشدودة الى المكان والبيئة والتفاصيل المدهشة.

وتعكس الصور عفوية الحياة اليومية وبساطتها بعذوبة تلك المعالجة الفنية لعدسة الكاميرا وهي تقتنص المنظر بزوايا وتكوينات مزنرة بدرجات تتصاعد فيها مساحات الظل والنور وفق حسابات المصورين الدقيقة لمفردات مناخية تتعلق في طقس فضاءات المكان الرحبة.

وتكشف الصور عن حالات من الالتصاق الانساني المتين في بيئة اردنية محاطة بادوات ولوازم شعبية بسيطة تشغل ركنا في الحياة اليومية مثل المحراث القديم وبئر المياه وشلالات وينابيع واشكال معمارية لبيوتات وقلاع.

وتذهب عدسة المصورين وهي تلتقط العديد من المعالم الطبيعية من جبال وصخور وسهول ووديان ومواش وطيور وزهور وورود الصحراء، التي بدت اشبه بلوحات تشكيلية، زادتها متعة ورونقا ظرفية اللقطة ابان لحظات الشروق او لدى حلول ساعات الليل الاولى وباسلوبية شديدة الاعتناء بالتفاصيل التي ينسج منها المصوران جدلية بصرية تهتم بروعة المكان وما يتوارى فيه من عمق حضاري شاهد على امتداد منطقة وادي عربة في التاريخ لافتة الى حيوية انسانه الذي يكد في بيئته، وكل ذلك يجري تصويره في استلهام بليغ لعناصر ومفردات لاثراء الصورة بجماليات تعانق احاسيس ومشاعر وعواطف انسانية بليغة.

يشار الى ان صور المعرض جرى تضمينها في مجلد انيق صدر حديثا بدعم من الجمعية الملكية لحماية الطبيعة.
التاريخ : 18-07-2012

سلطان الزوري
07-18-2012, 01:01 AM
أبو شميس يوقع ديوانه الثاني «الخطأ» منحازا لليومي والنثري



عمان – الدستور – هشام عودة قال الزميل الناقد فخري صالح إن الشاعر عبدالله ابو شميس يصغي في قصائده إلى النبرة الشعرية الخافتة في التجربة العربية المعاصرة، إلى ما هو يومي ونثري واعترافي ومتطامن وغير نبوي في هذه التجربة، مشيرا إلى أن أبو شميس يعمل على تغريب النبرة الدرويشية الخافتة التي تبدو في خلفية قصائده، وأن شعره يتأرجح بين النبرة الرومانسية الحالمة واللغة الفردية المنطوقة على ذاتها، والباحثة عن تفسير لوجودها في عالم باهظ خافق من جهة والتعبير الشعري ذي النبرة المحايدة الذي لا نعثر فيه على أي تمجيد للذات الشعرية.

وذهب الزميل فخري صالح في ورقته التي قدمها مساء أمس الأول في حفل توقيع مجموعة أبو شميس الشعرية المعنونة «الخطأ»، في رابطة الكتاب الارديين، للاستشهاد بعدد من المقاطع الشعرية التي اختارها في أجواء المجموعة، ليقول في ختام ورقته إن ما يبتعد بهذا الشعر عن دائرة الرومانسية المغلقة هو اقترابه من عوالم محمود درويش المشبعة بالنثرية والحياد اللغوي في الوصف والتعبير، وخفوت النبرة ووقوف الذات الشعرية كمعلق محايد على احداث العالم من حولها، مؤكدا ان ابو شميس نجح في كتابه هذا النوع من الشعر الذي يقيم معادلا موضوعيا لعواطف الشاعر ومشاعره الجوانية.

الامسية التي قدم لها وادارها الزميل الياس محمد سعيد اشاد فيها بتجربة ابو شميس الشعرية ودعا الى ضرورة قراءته، وهي الامسية التي نظمها الملتقى الأدبي ضمن نشاطاته الدورية.

من جهته قرأ الشاعر ابو شميس عددا من قصائده التي اشرت على جوانب من تجربته الشعرية وهي في الغالب قصائد قصيرة، قبل ان يقوم بتوقيع مجموعته للحضور. و»الخطأ» هي المجموعة الشعرية الثانية للشاعر، وكانت في عام 2008 فازت بجائزة عبدالمحسن القطان للشاعر الشاب، وكان وقتها الزميل فخري صالح عضوا في لجنة التحكيم التي اختارت المجموعة، حيث كشف عن بعض اسرار لجنة التحكيم في عملها، وكيف اختارت المجموعة من دون أن تعرف اسم الشاعر.
التاريخ : 18-07-2012

سلطان الزوري
07-18-2012, 01:02 AM
ملتقى «لكي لا ننسى بيت دجن – يافا».. مبادرة للارتباط بالتراث


عمان ـ الدستور

أقيمت، أمس الأول، في مركز الحسين الثقافي، الدورة الأولى من ملتقى «لكي لا ننسى بيت دجن- يافا»، الذي تضمن جلسات وفقرات فنية منوعة بهدف مد جسور التواصل بين جيل الآباء والأجداد وجيل الأبناء وربطهم بالتراث وتوطيد علاقتهم به، وتعريفهم بطبيعة الحياة في قرية بيت دجن الواقعة قرب مدينة يافا في فلسطين.

الملتقى الذي حضره مجموعة كبيرة من أهالي بيت دجن، سواء من الذي يسكنون في الأردن أو المغتربين منهم المتواجدين حاليا في الأردن، تضمن جلستين، تحدث في الأولى رئيس جمعية بيت دجن فؤاد ماضي عن الجمعية منذ نشأتها وغاياتها وباكورة أعمالها وأنشطتها المختلفة. وفي الجلسة نفسها ألقت الأديبة زينب حبش قصيدة أهدتها الى شقيقها الشهيد أحمد حبش.

وتبع ذلك مشاركة للدكتور سعيد البيشاوي وهو مؤرخ فلسطيني متخصص في تاريخ الحروب الصليبية، وتحدث عن نضال أهل بيت دجن قبل النكبة وعن معاناتهم اثناء فترة الانتداب. «التربية الإعلامية والانتماء الوطني» كان موضوع السيدة رجاء سنتريسي في الجلسة، وتناولت في حديثها مفهوم الانتماء الوطني والسياسي والعقائدي، ومفهوم الإعلام الجديد ، وطرق التعامل مع أنواع الرسائل الإعلامية، ومفهوم التربية الإعلامية ومهاراتها كالتفكير الناقد/ الحقيقة والرأي، الاستماع الناقد، القراءة الناقدة.

وعرض خلال الملتقى فيلمان وثائقيان الأول عن قرية بيت دجن – يافا وخريطتها القديمة والحديثة والمعالم القليلة المتبقية من القرية، والثاني هو «شهادات حية لأهالي بيت دجن» والذي يعرض تجارب الأهالي الذين عاشوا في بيت دجن واضطروا للخروج القسري منها في العام 1948.

الدكتورة مقبولة محمود حمودة وهي مديرة الملتقى وخبيرة ومدربة في نظم الجودة والاستشارات الإدارية عموما، تحدثت في الجلسة الثانية عن دور المرأة الدجنية الاقتصادي والاجتماعي. وتحدث الدكتور محمد عبد حسين أبو سمرة، عن موارد بيت دجن – يافا الاقتصادية قبل وبعد النكبة سواء في قطاع الزراعة أوالصناعة أوالتجارة أوالخدمات.

وفي ختام الجلسة تحدثت مصممة الأزياء سميرة عثمان فايد عن التطريز الفلسطيني من الماضي الى الحاضربشكل عام والتطريز في بيت دجن بشكل خاص .

وفي ختام الملتقى عرضت أثواب فلسطينية وثوب بيت دجن بالتحديد الذي يعتبر من أجمل الأثواب، وتضمن الملتقى أيضا فقرات فنية من الدبكة والأغان الشعبية التي تفاعل معها الحاضرين وملأت أجواء البهجة المكان.
التاريخ : 18-07-2012

سلطان الزوري
07-18-2012, 01:03 AM
وفاة الشاعر الهولندي روتخر كوبلاند



عمان - الدستور

أعلن التلفزيون الهولندي، يوم أمس، عن وفاة الشاعر روتخر كوبلاند عن عمر 77 سنة. وكانت زوجة الشاعر قد حاولت إخفاء الخبر لحين الإنتهاء من مراسيم الدفن لكن الخبر تسرب الى وسائل الإعلام.

كوبلاند نفسه كان أصدر أكثر من خمس عشرة مجموعة شعرية يعد من أكثر الشعراء الهولنديين عمقاً وشفافية، وتمتاز قصائده بحبكة قصصية تعتمد المفاجأة في نهاياتها كما هي حال قصيدة النثر الفرنسية. يبدو شعر كوبلاند بسيطاً للغاية لأول وهلة ولكن الحس الداخلي واللغة الحلمية الصافية هو ما يمنح شعره قوة وجمالاً كالسهل الممتنع. سبق لكوبلاند أن فاز بعدد مهم من الجوائز الشعرية في هولندا وألمانيا وأميركا وترجمت نصوصه الى لغات عدة. وقد ترجم الصديق الشاعر صلاح حسن مجموعة من قصائده الى العربية. وهذا مقطع من قصيدته رحيل، ترجمة الشاعر صلاح حسن: «الرحيل شيء آخر/ ليس مثلما تتسلل من البيت/ تغلق الباب بهدوء خلف حياتك/ وتغادر دون رجعة/ ستبقى شخصا ينتظرك آخرون/ يمكنك ان تصف الرحيل/ كما لو انه شكل من البقاء/ لا احد ينتظر/ لانك مازلت موجودا/ لا احد سيودعك/ لأنك لن ترحل».
التاريخ : 18-07-2012

سلطان الزوري
07-18-2012, 01:03 AM
وفاة الشاعر الهولندي روتخر كوبلاند



عمان - الدستور

أعلن التلفزيون الهولندي، يوم أمس، عن وفاة الشاعر روتخر كوبلاند عن عمر 77 سنة. وكانت زوجة الشاعر قد حاولت إخفاء الخبر لحين الإنتهاء من مراسيم الدفن لكن الخبر تسرب الى وسائل الإعلام.

كوبلاند نفسه كان أصدر أكثر من خمس عشرة مجموعة شعرية يعد من أكثر الشعراء الهولنديين عمقاً وشفافية، وتمتاز قصائده بحبكة قصصية تعتمد المفاجأة في نهاياتها كما هي حال قصيدة النثر الفرنسية. يبدو شعر كوبلاند بسيطاً للغاية لأول وهلة ولكن الحس الداخلي واللغة الحلمية الصافية هو ما يمنح شعره قوة وجمالاً كالسهل الممتنع. سبق لكوبلاند أن فاز بعدد مهم من الجوائز الشعرية في هولندا وألمانيا وأميركا وترجمت نصوصه الى لغات عدة. وقد ترجم الصديق الشاعر صلاح حسن مجموعة من قصائده الى العربية. وهذا مقطع من قصيدته رحيل، ترجمة الشاعر صلاح حسن: «الرحيل شيء آخر/ ليس مثلما تتسلل من البيت/ تغلق الباب بهدوء خلف حياتك/ وتغادر دون رجعة/ ستبقى شخصا ينتظرك آخرون/ يمكنك ان تصف الرحيل/ كما لو انه شكل من البقاء/ لا احد ينتظر/ لانك مازلت موجودا/ لا احد سيودعك/ لأنك لن ترحل».
التاريخ : 18-07-2012

سلطان الزوري
07-18-2012, 01:03 AM
فعاليات الغد


تجمع «ناشرون» في رابطة الكتاب

تستضيف رابطة الكتاب الأردنيين الأمسية السابعة عشر لتجمع ناشرون، وذلك الساعة السادسة والنصف من مساء يوم غد، يشارك في الأمسية أدباء التجمع وضيوفه: نور تركماني، بلال طلال، محمد خضير، جهاد بستنجي الذي سيوقع كتابه الجديد (ثورة حب) ويدير الأمسية عضو التجمع محمد طلال الراميني.



إحياء الذكرى السنوية لرحيل العبهري

تُحيي رابطة الكتاب الأردنيين الذكرى السنوية الأولى لرحيل الشاعر الدكتور عمر حيدر أمين العبهري برعاية وزير الثقافة في المركز الثقافي الملكي وذلك الساعة السادسة من مساء يوم غد، يبدأ الحفل بكلمة الرابطة كما يُلقى كلمات وقصائد كل من الشاعر الدكتور عصام العمد، الدكتور هشام الدباغ، الدكتور محمد حجاج الدكتورة سُرى سبع العيش، الشاعر محمد سمحان، الدكتور فوزي بيترو، الأستاذ طلعت فهيم ، الشاعر سعيد يعقوب، الشاعر محمود عبده فريحات، الشاعر بشار حسين، وتلقي كلمة أسرة الراحل الكبير عقيلته السيدة أم جعفر وولده جعفر ويقدم الذكرى والمتحدثين المهندس صفوان البخاري.



أمسية شعرية في الرمثا

تنظم الجمعية العربية للثقافة والفكر في مدينة الرمثا، الساعة السادسة والنصف من مساء يوم غد، أمسية شعرية للشعراء: أحمد الخطيب ومهدي نصير وعمر أبوالهيجاء، ويدير الأمسية الشاعر عبد الكريم أبو الشيح. ويرافق الشعراء الفنان موفق الذيابات بالعزف على آلة العود.



شربل داغر في المكتبة الوطنية

تستضيف دائرة المكتبة الوطنية الدكتور شربل داغر للحديث عن «جماليات الفن الإسلامي» في أمسيةٍ ثقافيةٍ، وذلك الساعة السادسة من مساء يوم غد في قاعة الاحتفالات الرئيسية.
التاريخ : 18-07-2012

سلطان الزوري
07-18-2012, 01:04 AM
فعاليات اليوم


«الكتاب» تكرم حميد سعيد

تقيم رابطة الكتاب الأردنيين حفلا تكريميا للشاعر العراقي حميد سعيد لمناسبة فوزه بجائزة القدس التي يمنحها الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب وسيشتمل الحفل الذي يقام الساعة السابعة من مساء اليوم على كلمة للرابطة يلقيها الدكتور موفق محادين وكلمة للباحث إسماعيل أبو البندورة وكلمة للناقد الدكتور محمد القواسمة، وكلمة وقصيدة للشاعر المحتفى به، ويقدم الحفل الشاعر هشام عودة.
التاريخ : 18-07-2012

سلطان الزوري
07-18-2012, 01:05 AM
«امرأة اللوحة» مجموعة جديدة للقاصة جميلة عمايرة



عمان ـ الدستور

بعد ثلاث مجموعات قصصيّة هي: «صرخة البياض» 1993، و»سيدة الخريف» 1999، و»الدرجات» 2004، ورواية قصيرة (نوفيلا) «بالأبيض والأسود» 2007 ـ إضافة إلى مختارات ضمها كتاب أسمته «دم بارد» 2006، صدرت حديثاً للقاصّة جميلة عمايرة مجموعتها الرابعة «امرأة اللوحة» عن دار أزمنة للنشر، بدعم من وزارة الثقافة. تضمنت المجموعة الجديدة عشر قصص، امتدت على 83 صفحة من القطع المتوسط، كانت القاصّة نشرت بعضاً منها في الصحف المحليّة والعربية، بعناوين: اسمي، علاقات، خِشية، امرأة اللوحة، زمن طويل، رواية أخرى، غواية، اللعبة، حلم، ورجل آخر.

اللافت في مجموعتها الجديدة هذه، حرص جميلة عمايرة على حفظها للقصة القصيرة كجنسٍ كتابيّ له خصوصيته وقواعده، دون العمل على الإخلال بتوازن نصوصه تحت ذريعة ما بات يُسمّى بـ»القصة القصيرة جداً»، التي كلّما تكاثرت محاولات كتابتها ونشرها بتأثير سهولتها الخادعة، أذابت الفروق الأساسية بين فن القصة من جهة، واللقطة المعتمدة على المفارقة المصنوعة المفتعلَة من جهة مقابلة.

كما أنّ «امرأة اللوحة»، بكامل قصصها العشر، أشارت لمن يدقق فيها إلى تمسك كاتبتها بمستوى ما وصلَت إليه في آخر مجموعاتها بلا تنازل يوجبه لهاث المراكمة الكميّة والسعي إليها؛ فأبقَت على وَهَج الحالة القصصية التي تميّزت بها دائماً.

من قصة «امرأة اللوحة» نقتبس: «امرأة اللوحة ذات عنق طويل، رهيف، يرتفع برأسها كراية ساكنة. أما هذه المرأة، التي تجلس بمواجهته تتشاغل بإعادة طلي أظافرها، والتي فكّر مأخوذاً بردة فعلها قبل قليل؛ فمن طينة مختلفة عن تلك ذات العنق الطويل. امرأة اللوحة الجاذبة رغم سكونها الأبدي. لحظتها تساءل إنْ كانت قد تأملتها يوماً ما. لكنه، لمّا خرج من تساؤله هذا، وعاد للمحسوسات داخل الغرفة، تيقنَ من أنها، حتى لو فَعَلَت وتأملتها، فلن ترى فيها سوى مجرد رَسْم. رَسْم في لوحة اختلقها خيالٌ مجنون. مجرد صورة بلا معنى عُلقَت على جدار.»
التاريخ : 18-07-2012

سلطان الزوري
07-18-2012, 01:05 AM
«امرأة اللوحة» مجموعة جديدة للقاصة جميلة عمايرة



عمان ـ الدستور

بعد ثلاث مجموعات قصصيّة هي: «صرخة البياض» 1993، و»سيدة الخريف» 1999، و»الدرجات» 2004، ورواية قصيرة (نوفيلا) «بالأبيض والأسود» 2007 ـ إضافة إلى مختارات ضمها كتاب أسمته «دم بارد» 2006، صدرت حديثاً للقاصّة جميلة عمايرة مجموعتها الرابعة «امرأة اللوحة» عن دار أزمنة للنشر، بدعم من وزارة الثقافة. تضمنت المجموعة الجديدة عشر قصص، امتدت على 83 صفحة من القطع المتوسط، كانت القاصّة نشرت بعضاً منها في الصحف المحليّة والعربية، بعناوين: اسمي، علاقات، خِشية، امرأة اللوحة، زمن طويل، رواية أخرى، غواية، اللعبة، حلم، ورجل آخر.

اللافت في مجموعتها الجديدة هذه، حرص جميلة عمايرة على حفظها للقصة القصيرة كجنسٍ كتابيّ له خصوصيته وقواعده، دون العمل على الإخلال بتوازن نصوصه تحت ذريعة ما بات يُسمّى بـ»القصة القصيرة جداً»، التي كلّما تكاثرت محاولات كتابتها ونشرها بتأثير سهولتها الخادعة، أذابت الفروق الأساسية بين فن القصة من جهة، واللقطة المعتمدة على المفارقة المصنوعة المفتعلَة من جهة مقابلة.

كما أنّ «امرأة اللوحة»، بكامل قصصها العشر، أشارت لمن يدقق فيها إلى تمسك كاتبتها بمستوى ما وصلَت إليه في آخر مجموعاتها بلا تنازل يوجبه لهاث المراكمة الكميّة والسعي إليها؛ فأبقَت على وَهَج الحالة القصصية التي تميّزت بها دائماً.

من قصة «امرأة اللوحة» نقتبس: «امرأة اللوحة ذات عنق طويل، رهيف، يرتفع برأسها كراية ساكنة. أما هذه المرأة، التي تجلس بمواجهته تتشاغل بإعادة طلي أظافرها، والتي فكّر مأخوذاً بردة فعلها قبل قليل؛ فمن طينة مختلفة عن تلك ذات العنق الطويل. امرأة اللوحة الجاذبة رغم سكونها الأبدي. لحظتها تساءل إنْ كانت قد تأملتها يوماً ما. لكنه، لمّا خرج من تساؤله هذا، وعاد للمحسوسات داخل الغرفة، تيقنَ من أنها، حتى لو فَعَلَت وتأملتها، فلن ترى فيها سوى مجرد رَسْم. رَسْم في لوحة اختلقها خيالٌ مجنون. مجرد صورة بلا معنى عُلقَت على جدار.»
التاريخ : 18-07-2012

شروق الشمس
07-18-2012, 04:12 PM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

البرنس
07-18-2012, 04:46 PM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

ساره
07-18-2012, 07:08 PM
الله يعطيك الف عافيه

سلطان الزوري
07-19-2012, 12:26 PM
«سليمان عرار للفكر والثقافة» تشهر «الموسوعة الفلسطينية الميسرة»



عمان - الدستور - خالد سامح

وسط حضور لافت، لنخبة من الشخصيات الأردنية والفلسطينية، وحشد غفير لكتاب وباحثين ومؤرخين، نظمت هيئة جائزة سليمان عرار للفكر والثقافة، مساء يوم أمس الأول، في فندق القدس الدولي، حفل اشهار وتوقيع لـ»الموسوعة الفلسطينية الميسرة»، التي صدرت حديثا عن الهيئة، بدعم مجموعة من المؤسسات الوطينة الخاصة.

وتحدث في حفل الإشهار كل من رئيس تحرير الموسوعة الدكتور العلامة ناصر الدين الأسد، ورئيس مجلس أمناء جائزة سليمان عرار رئيس الوزراء الأسبق أحمد عبيدات، بينما أداره مدير تحرير الموسوعة عبد العزيز السيد أحمد الذي استعرض أهمية الموسوعة واستذكر شخصيات راحلة من الأردن وفلسطين عملت طوال حياتها لتوثيق التراث العربي في فلسطين وحماية الذاكرة الفلسطينية من محاولات الطمس التي ينفذها الصهاينة، ومنهم سليمان عرار صاحب مبادرة الموسوعة وأنيس صايغ وشريف الجعبري واسماعيل شموط وآخرين ممن وصفهم ب»شهداء الموقف»، ودعا السيد الحضور للوقوف دقيقة صمت وقراءة الفاتحة على أرواح شهداء فلسطين.

أما الدكتور ناصر الدين الأسد فقد أشار الى أن الموسوعة الفلسطينية الميسرة عمل توثيقي وثقافي ضخم يتضمن كل ما يتعلق بفلسطين من تاريخ وتراث وجغرافيا وشخصيات، مؤكدا أنه أنجز بحرفية عالية ومهنية خاصة اقتضت تكثيف المعلومات، وتمنى تأسيس هيئة عامة للموسوعة تعمل على تحديثها وتصدر كتباً متخصصة في نقاط بعينها تتضمنها الموسوعة ويحتاج الباحثون والمهتمون لمعلومات تفصيلية أوسع حولها، وسماها بـ»الكتب الذهبية».

كما شدد د. الأسد على ضرورة مواجهة المخططات الصهيونية الرامية الى تغيير معالم الأرض الفلسطينية والعبث بتاريخ المدن والقرى الفلسطينية والذي يتجلى بتغيير أسمائها وفرض أسماء عبرية جديدة لها، وتقدم بالشكر الى كل الجهات التي ساهمت في انجاز الموسوعة وطباعتها.

من جهته أعاد الدكتور أحمد عبيدات في كلمة له التذكير بمحورية وأهمية القضية الفلسطينية، وقال: «كل التقدير لكل من ساهم في جهوده وأمواله وعلمه من أجل القضية الفلسطينية وتوثيق التاريخ الفلسطيني ومناصرة القضية الفلسطينية التي كانت وستبقى قضية الأمة الأولى حتى تتحر من الاحتلال الصهيوني».

ونوه عبيدات بمعجم المواق والأسماء الجغارفية للمدن والقرى الفلسطينية والذي أصدرته هيئة جائزة سليمان عرار للثقافة والفكر قبل سنتين، وتابع « نرى أن الموسوعة والمعجم يشكلان عمل متكامل وذخيرة معرفية للأجيال القادمة في سبيل حماية الذاكرة، كما وأوضح أن مسؤولية المثقفين والكتاب الأردنيين والعرب تستوجب التفاعل الايجابي مع هذا الجهد ودعم المبادرة وتحديثها لتصل الى أكبر عدد من الأفراد والمؤسسات الأكاديمية المختلفة.

وتضم «موسوعة فلسطين الميسرة» أكثر من 2500 مدخلا توثيقيا، وتضمنت تعريفات عن فلسطين الأرض والشعب والحضارة والقضية حتى العام 2008، كما عرفت بنحو ألف مركز عمراني فلسطيني وتضمنت خرائط بالتقسيمات الادارية لفلسطين في عهد الانتداب البريطاني وعرفت بالشخصيات الفلسطينية وغيرها من المعلومات الثرية.

وفي ختام الحفل قدم مدير تحرير الموسوعة عبد العزيز السيد أحمد درعا تكريمية للدكتور ناصر الدين الأسد الذي حظي أيضا مع أحمد عبيدات بدرعين من «حركة فتح» قدمه باسمها عباس زكي، قبل أن تقدم النسخة الأولى من الموسوعة لأسرة سليمان عرار وتسلمها نجله عبدالله.
التاريخ : 19-07-2012

سلطان الزوري
07-19-2012, 12:27 PM
زهير توفيق : قصائد مهدي نصير تستلزم تأويلا للتأويل


* رشا عبدالله سلامة

«قصائد مهدي نصير تستلزم تأويلا للتأويل».. بهذه الكلمات تحدّث الناقد د. زهير توفيق عن الشاعر مهدي نصير، الذي سُلّط الضوء على تجربته الشعرية في لقاء «مبدع وتجربة»، الذي يُعقد أسبوعيا في منتدى الرواد الكبار، في السادسة من مساء أول من أمس. وكان توفيق قد ركّز في كلمته النقدية، التي ألقاها بحضور المدير التنفيذي للمنتدى الشاعر عبدالله رضوان، على التناول الفلسفي للشِعر على مرّ التاريخ، إلى حد تشتّت فيه ذهن المتلقّي عن الغرض الرئيس من الأمسية.

يقول توفيق، في معرض حديثه عن الشِعر في عين الفلسفة، والذي سبقته قراءة استهلالية لنصير تنقّل بالمتلقّي من خلالها بين صيدا وطرطوس وحيفا وأرض كنعان، مُخلّدا حكاية «امرأة عنوة قادها الليل نحو مغاورها الجبلية»، يقول «الشاعر الحقيقي لا يتفلسف مباشرة»، مضيفا بأن الأسطورة «مادة رئيسية لفلسفة الشِعر»، ومردفا بأن من أدوات الشاعر «الخيال والتخيل والتأمل في الذات». وقد استهلّ توفيق حديثه عن نصير باستعراض معرفته به في الثمانيات من القرن الماضي من خلال نادي القلم، قائلا عنه «هو شاعر سليل مدرسة الحداثة والتجريب، كما أنه تجاوز في دواوينه إشكاليات البداية والتشكّل». وخلال الأمسية نفسها قرأ نصير قصيدة «نشيد الإنشاد الذي لحوران»، وفيها يقول: «كالحجلِ البَريِّ كانت/ فمُها إبريقُ موسيقى/ يداها مِطرقانِ أخضرانِ/ من شآبيبِ الكَمان. في مقهى الهافانا/ كنتِ تضجِّينَ كزهرةِ رُمّان. وشاحُكِ الأبيضُ كانَ مُعرَّقاً/ بحُمرَةِ الدحنونِ في حوران. في الليلِ كنتِ نجمةً/ ومُهرةً حِنطيَّةً/ وفي الصَّباحِ قهوةً بَريَّةً/ وحقلَ تُفّاحٍ/ ولوزاً ودُمىً خشبيَّةً/ وغابةً من السَّجاجيدِ الملوَّنةِ الصَّغيرةِ/ والإبَرْ. من البنفسجِ الشَّفيفِ/ كانَ شالُكِ الصوفيُّ/ كانَ ينهضُ مُخلِّفاً ورائَكِ/ حقلاً من الناياتِ/ والمطرْ..».

يُذكر أن لنصير، المولود في العام 1960، أربعة دواوين هي «أساطير» في العام 2006، و»مائة نشيد لأقمارها الهائجة» في العام 2008، و»تحوّلات أبي رُغال الثقفي» في العام 2009، و»نقش صحراوي» في العام 2010.
التاريخ : 19-07-2012

سلطان الزوري
07-19-2012, 12:27 PM
الزعبي وغيشان في ندوة حول الكتابة الساخرة بمادبا



مادبا - بترا

نظمت جمعية الازهار التعاونية في مأدبا مساء أمس الاول ندوة حول الكتابة الساخرة ، وذلك ضمن فعاليات مادبا مدينة الثقافة الاردنية لعام 2012. وتحث في الندوة الكاتبان الساخران احمد حسن الزعبي ويوسف غيشان عن تجربتهما في الكتابة الساخرة ،وقرأاعددا من مقالاتهما الساخرة التي منعت من النشر في الصحف ، ولكنها شقت طريقها الى الجمهور من خلال المواقع الالكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي .

وقال الزعبي: في هذا العصر لم يعد لمنع المقال اثر بقدر ما هو اخلاء لمسؤولية التحرير فقط وليتحمل مسؤوليته الكاتب فقط مع انتشار مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الالكترونية الاخبارية . وقرأ الزعبي من مقالاته الممنوعة من النشر : «يكفي عرفناكم ، وتحت خط القهر ، ولام ميم ، وروبن هود ، ويتيم هذا الوطن . وبين غيشان انه لا يوجد مقياس محدد لمنع المقال او اجازته وانما هي حال الرعب السائد وغياب المؤسسية. وقرأ غيشان من مقالاته الممنوعة من النشر : اسلاك صدئة ، وحكومات التنطيز ، وديناصورات زمانك ، ولعبة شطرنج الامن والامان.
التاريخ : 19-07-2012

سلطان الزوري
07-19-2012, 12:28 PM
فايز رشيد يوقع رواية «الرحلة البيلوروسية في عهدين»


عمان ـ الدستور

وقع الروائي د. فايز رشيد، يوم أمس الأول، في نادي ابن سينا لخريجي الجامعات السوفياتية روايته «الرحلة البيلوروسية في عهدين»، وذلك في حفل شارك فيه د. سلطان القسوس والشاعر والروائي أحمد أبو سليم وأدار الحفل رئيس النادي سلام الطوال.

وقال د. القسوس: «إن الرواية في جزءٍ كبير منها ترصد بشكل تاريخي كبير أحداث عصفت بإحدى أضخم إمبراطورتين في التاريخ الاتحاد السوفياتي. وجاءت الرواية لترصد عن «الأنا» ولكنها الأنا المحببة وليس الأنا الأنانية، وهذا أسلوب أدبي شائع وخاصة أن الكاتب لا يتخيل الأحداث بل يعيد تسجيلها. أبطال الرواية كثيرون والأماكن عديدة أيضاً، لكن من خلال مواكبة الرواية يتضح أن الشخص الفعال فيها هو البطل (الروائي) أما باقي الأبطال فيدورون في فلكه». وأضاف د. القسوس: «يتحدث الروائي عن التغلغل الصهيوني في الاتحاد السوفياتي ودوره في الانهيار، وهذه المسألة لمسناها فعلاً،لذلك فالرواية تصور الأحداث على حقيقتها دون زيادة أو نقصان», واختتم حديثه قائلاً: «إن الرواية غاية في الأهمية لأنها تسجل أحداث ووقائع كبيرة كان لها أثر كبير عايشناه بعد الانهيار وما زلنا نعاني أثاره».

أما الشاعر والروائي أحمد أبو سليم فقال: «ما يبرر الحديث هنا في هذا المكان عن رحلة فايز رشيد البيلوروسية، هو انعكاس الخيال في مخيلة المتلقي عبر مرآة الزمن، إلى واقع عايشه كل من يقيم في هذا المكان، فإذا تحدثنا عن شيء متخيل سابقاً بالنسبة للناس ما استدعى أسئلة مفرغة أو مقلوبة، فإن الحديث هنا لا يستدعي مثل تلك الأسئلة؛ لأننا أمام من عايشوا التجربة بتفاصيلها، عبر عشرات السنوات، فأصبحوا جزءاً من المكان والزمان». اعتبر أبو سيلم:أنه لا قيمة لكتاب لا يثير الأسئلة،لأنه من الأسئلة تُخلق الحقائق،فالأسئلة كفيلة بالنفاذ إلى الجوهر وتكشف المكنون، ورواية فايز رشيد هذه تثير زوبعة من الأسئلة، وأضاف أبو سليم: «فايز رشيد يحاول أن يعيد الألق لأدب يكاد يختفي من خريطة العرب على أهميته: أدب الرحلات، فهو يوشك أن ينقرض».

وألقى الروائي فايز رشيد كلمة قصيرة شكر فيها الحضور، ومن ثم قام بتوقيع الرواية.
التاريخ : 19-07-2012

سلطان الزوري
07-19-2012, 12:28 PM
جلبة في بيت الشعر العربي * فخري صالح


يمر الشعر العربي في الوقت الراهن في حالة من تحلل الشكل وتمزقه وتهلهله، أي بما يسميه بعض النقاد «الإرهاق الجمالي»، بمعنى أن الخيارات الشكلية والجمالية تضيق، ويصبح أمام الشكل الشعري طريقان لا ثالث لهما: إما أن يتجدد، أو يغرق في العادية واستنساخ الخيارات والكشوفات السابقة التي أصبحت محفوظة ومتداولة ويمكن تمييزها بسهولة من قبل الشعراء، وربما من قبل القراء أيضا. وما يحدث الآن هو أن القصيدة العربية، وبعد رحلة من التجديد الشكلي الإيقاعي واللغوي، وكذلك في طرق مقاربة العالم، وصلت إلى ما سمّاه الشاعر اللبناني يوسف الخال «جدار اللغة»، أي إلى نقطة العقم أو التجدد والتغير الفاصلة. فهي مدعوة إذن إلى إحداث ثورة في داخلها لتستطيع التعبير عن تجربة الوجود والعالم.

لقد مرت القصيدة العربية في نهايات القرن التاسع عشر وبدايات القرن العشرين، وعلى أثر الاحتكاك بالثقافة الغربية الغازية، بلحظة وعي للذات اللغوية والقومية دفعتها إلى إحياء الشعر العربي القديم، ثم فتح هذا الشعر على تيارات شعرية تهب من جهة الغرب: بارناسية، ورومانسية، ورمزية، وحتى نثرية (فيما أنتجه أمين الريحاني وجبران خليل جبران) ما أفضى في أربعينيات القرن الماضي إلى العمل على انتهاك الشكل الإيقاعي، الذي قاوم التغير حوالي خمسة عشر قرنا من الزمان. وقد ترافق هذا التغير في الشكل الإيقاعي، الذي ظل يحتفظ بعنصر الإيقاع الخارجي الذي تستطيع الأذن والعين التعرف إليه، مع ثورة جذرية تسقط الإيقاع الخارجي لصالح شكل هجين يتخلى عن الإيقاع ولكنه يحتفظ من تعريف الشعر بالقصدية واستخدام لغة الصور والاستعارة والمجاز، وحتى توزيع الأسطر على الصفحة البيضاء لتبليغ القارئ أن ما يقرؤه شعرٌ وليس نثرا. حدث ذلك في خمسينيات القرن الماضي مع ظهور مجلة «شعر» التي فتحت صفحاتها للراغبين في تجديد الشكل الشعري من خلال التقريب بين لغة الشعر ولغة النثر، وإن ظلت معظم التجارب الشعرية التي أسهمت في تجربة «شعر» محافظة على الحدود الفاصلة بين الشعر والنثر بوصفهما خطين أسلوبيين متمايزين في الكتابة يمكن أن نتبين الفارق الواضح بينهما بنظرة عين.

لكن ما طرأ في سبعينيات القرن الماضي وثمانينياته هو أن القصيدة العربية أخذت تغذ الخطى نحو هدم الجدار الذي يفصل العوالم الشعرية عن العوالم النثرية، سواء في توزيع الكتابة الشعرية على الصفحة، أو ما يسمى «قصيدة الكتلة»، أو في التخفف من الصور والاستعارات، وتخليص القصيدة من شحنة المجاز التي تجعل من الشعر عالما هيوليا بلا ملامح ولا يمكن رده إلى أي مرجعيات واقعية.

هكذا دخلت القصيدة العربية عصرا جديدا، يلتحم فيه الشعر بالنثر، وتغزو التقنيات الأسلوبية للسرد عالم قصيدة النثر، بحيث بدأت الحدود تمحي بين الأنواع الشعرية والأنواع السردية، لقد وجهت قصيدة النثر، رغم عدم تجذرها في واقع القراءة والتداول، وعدم تمتعها بجماهيرية شعر العمود والتفعيلة حتى هذه اللحظة، ضربة قاصمة لنظرية الأنواع الأدبية العربية التي مازالت تتمسك بمراتبية للأنواع والأشكال عفّى عليها الزمن. وأظن أن علينا أن نعيد النظر في تصوراتنا لنظرية الأنواع، التي تبناها مؤرخو الأدب العرب في العصر الحديث، لأنها لا تصلح حتى للنظر إلى التراث الأدبي العربي القديم الذي يبدو أغنى بكثير من التصنيف التخطيطي الذي وضعه له هؤلاء المؤرخون الكسالى الذي نقلوا التصنيف الغربي للآداب الغربية وطبقوه دون تمحيص على الآداب العربية.

ما أريد أن اتوصل إليه في النهاية هو أن هذه الهزة التي تعرض لها النوع الشعري العربي، والأشكال الشعرية المنبثقة من داخله أو مما يحيطه من أنواع وأشكال موروثة أو مكتسبة، «أصيلة» أو منقولة ومترجمة، قد أدت إلى فوضى عارمة في عالم الكتابة الشعرية العربية في الوقت الراهن، فوضى تزيغ البصر وتخلط الحابل بالنابل، المتميز بالرديء، الشعر الحقيقي بالمدعّي المنتحل منه. لكن هذه الفوضى قد تؤدي، إذا ما قيض لها شعراء موهوبون حقيقيون، واسعو الخيال عميقو التجارب، إلى نهضة جديدة في بيت الشعر العربي.





nawahda@go.com.jo

التاريخ : 19-07-2012

سلطان الزوري
07-19-2012, 12:28 PM
ختام فعاليات المخيم الموسيقي «أروشات»


عمان ـ الدستور

اختتمت فعاليات المخيم الموسيقي «أروشات»، في حفل موسيقي فني أقيم في مدرسة ثيودور شلنر، يوم أمس الأول.

المخيم نفسه كان انطلق في التاسع من تموز الحالي بمشاركة أكثر من 100 طفل وطفلة تم اختيارهم من مدارس تابعة لوكالة الغوث الدولية في الزرقاء، ومدارس البطريركية اللاتينية في الزرقاء وماركا ومدرسة شنلر، بحضور أهالي الأطفال المشاركين ومجموعة متنوعة من الأساتذة والمعلمين الذي أشرفوا على المخيم والذين كانوا جزءاً من هذا البرنامج التعاوني المشترك.

تضمن المخيم عدة أنشطة فنية تنوعت بين الغناء والرقص والعزف على الآلات الإيقاعية وفنون الرسم بمشاركة موسيقيين محترفين من النرويج وفلسطين والأردن، وذلك بتقديم الفرصة لهؤلاء الاطفال للتعرف على العزف على الالات الموسيقية وإتقان فن الرقص والغناء والرسم، والاحساس بالإيقاع وهذا كله بهدف اكتشاف وتنمية المواهب الموسيقية الدفينة لدى المشاركين. حيث توزع المشاركون على اربع مجموعات أشرف على مجموعة الرقص ريمون سيريبا من النرويج ومحمد أبو حمدة من فلسطين واحمد رامي من الأردن، اما مجموعة الآلات الإيقاعية أشرف عليها الأخوة كوامة من النرويج و جون حنضل من فلسطين وسائد شويحات من الأردن، وفي مجموعة الغناء شارك جوزيف دقماق ومحمد القططي من فلسطين وعمر عباد من الأردن، فيما اشرف يوسف الرجبي من فلسطين على مجموعة فنون الرسم.

أقيم المخيم ضمن برنامج التعاون الموسيقي الأردني النرويجي الذي يسعى إلى تطوير البيئة المحلية والمساندة للموسيقى، وتعليم الموسيقى في المجتمعات والمدارس الأردنية بدعم من السفارة النرويجية في الاردن. يتم تطبيق هذا البرنامج في الأردن برعاية وزارة الثقافة، وبالشراكة مع مدارس وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين ومدارس البطريركية اللاتينية ومدرسة ثيودور شنلر. وتعتبر الاكاديمية الأردنية للموسيقى الشريك المحلي لبرنامج التعاون أول جامعة خاصة معتمدة ومتخصصة تمنح درجة البكالوريوس في العلوم الموسيقية.

وتضم الأكاديمية نخبة من الأساتذة المتميزين والخبراء الأجانب من ذوي الخبرة والكفاءة والمتخصصين في الأداء، تأسست عام 1989 في عمان، وتهدف إلى تقديم تعليم موسيقي متميز من خلال توفير بيئة تعليمية أكاديمية ترعى وتصقل الموهبة الموسيقية وتشجع الإبداع الفني لدى الطالب بغض النظر عن خلفيته الموسيقية.

التاريخ : 19-07-2012

سلطان الزوري
07-19-2012, 12:28 PM
فعاليات اليوم


تجمع «ناشرون» في رابطة الكتاب



تستضيف رابطة الكتاب الأردنيين الأمسية السابعة عشر لتجمع ناشرون، وذلك الساعة السادسة والنصف من مساء اليوم، يشارك في الأمسية أدباء التجمع وضيوفه: نور تركماني، بلال طلال، محمد خضير، جهاد بستنجي الذي سيوقع كتابه الجديد (ثورة حب) ويدير الأمسية عضو التجمع محمد طلال الراميني.



إحياء الذكرى

السنوية لرحيل العبهري



تُحيي رابطة الكتاب الأردنيين الذكرى السنوية الأولى لرحيل الشاعر الدكتور عمر حيدر أمين العبهري برعاية وزير الثقافة في المركز الثقافي الملكي وذلك الساعة السادسة من مساء اليوم، يبدأ الحفل بكلمة الرابطة كما يُلقى كلمات وقصائد كل من الشاعر الدكتور عصام العمد، الدكتور هشام الدباغ، الدكتور محمد حجاج الدكتورة سُرى سبع العيش، الشاعر محمد سمحان، الدكتور فوزي بيترو، الأستاذ طلعت فهيم ، الشاعر سعيد يعقوب، الشاعر محمود عبده فريحات، الشاعر بشار حسين، وتلقي كلمة أسرة الراحل الكبير عقيلته السيدة أم جعفر وولده جعفر ويقدم الذكرى والمتحدثين المهندس صفوان البخاري.



أمسية شعرية في الرمثا



تنظم الجمعية العربية للثقافة والفكر في مدينة الرمثا، الساعة السادسة والنصف من مساء اليوم، أمسية شعرية للشعراء: أحمد الخطيب ومهدي نصير وعمر أبوالهيجاء، ويدير الأمسية الشاعر عبد الكريم أبو الشيح. ويرافق الشعراء الفنان موفق الذيابات بالعزف على آلة العود.



شربل داغر

في المكتبة الوطنية



تستضيف دائرة المكتبة الوطنية الدكتور شربل داغر للحديث عن «جماليات الفن الإسلامي» في أمسيةٍ ثقافيةٍ، وذلك الساعة السادسة من مساء اليوم في قاعة الاحتفالات الرئيسة.
التاريخ : 19-07-2012

سلطان الزوري
07-19-2012, 12:28 PM
موسى حجازين : الملك حضر مسرحية «الان فهمتكم» وكان سعيدا وبعض المسؤولين غضبوا لجرأتها



الدستور ـ طلعت شناعة

بعد نجاحها الكبير خلال عام من عرضها في مسرح «الكونكورد»، بنتقل الفنان موسى حجازين وفريق مسرحية «الآن فهمتكم» الى فندق الاردن: الانتركونتنتال»

لتقديمها امام الجمهور الرمضاني. وقد عقدت ادارة الفندق والفنان موسى حجازين وشركة « اورانج» الراعية مؤتمرا صحفيا امس في فندق» الانتركونتنتال» تناول

الحديث عن المسرحية والعروض خلال شهر رمضان. والتي ستبدأ يوم 24 الجاري بعرض خاص للاعلاميين ومن ثم للجمهور. وتحدث في اللقاء الفنان موسى حجازين، وقال ان جلالة الملك عبد الله الثاني وجلالة الملكة راني العبد الله وسمو الامير حسين بن عبد الله الثاني ولي العهد حضروا المسرحية وأُعجب بها جلالة الملك، ولكن بعض المسؤولين غضبوا وعتابوني لجرأتها.





عروض رمضانية

واضاف حجازين: العروض الرمضانية تاتي ضمن التعاون بيننا وبين ادارة الفندق « الاردن» وكدعم للحركة الفنية. ولست اول من يتعاون معه الفندق فقد سبقني فنانون وزملاء كبار. كما يأتي العرض الرمضاني بمناسبة الاحتفال باليوبيل الذهبي لانشاء الفندق. ونأمل نجاح التجربة. وقال حجازين: المسرحية التي كتبها احمد حسن الزعبي واخرجها محمد الضمور يقوم ببطولتها مجموعة من النجوم الذين عملت معهم منذ عام 1990 . وهم اسرة « فرقة المسرح السياسي». وقد صمم الديكور محمد السوالقة. واشار حجازين ان المسرحية تتناول علاقة الحاكم بالمحكوم. ونفى ان يكون قد غيّر في مضمونها او أي شيء فيها عندما تشرفت اسرة المسرحية بحضور جلالة الملك لها. وقد اشارت صحيفة « نيويورك تايمك» الامريكية الى ان المسرحية عبارة عن تقرير شعبي الى الحاكم العربي، ينير امامه الطريق كي لا يقع في المحظورات ويلقى سوء العاقيبة كما حدث مع زعماء تونس ومصر وليبيا وغيرهما من الدول. وقال ان التجديد امر وارد في المسرحية وبخاصة وان هناك الكثير

مما يمكن الحديث عنه في بلدنا.

واعلن حجازين ان عرض «شهر رمضان» سيكون لمدة ساعة وربع فقط بسبب ظروف رمضان. وسوف يعود وفريقه الى المسرح الذي يعرض عليه الآن

«الكونكورد» بسبب التعاقد مع «المسرح» وكذلك لاقبال الناس على العروض، وستعود الى مدتها السابقة. وقال حجازين، تلقينا عروضا في دبي وجدّة بالسعودية

وكذلك في تونس لتقديم المسرحية بعد عيد الفطر. ودعا الفنان حجازين الشركات الراعية ومنها «اورنج» الى دعم الفنان الاردني الذي اعتصم من اجل حقوقه.

رعاية

وحول تعاونه مع النجوم والنجمات ، قال حجازين ان الفنانة عبير عيسى اعتذرت عن العمل بالمسرحية بسبب انشغالها باعمال في الكويت وقت العرض عليها من قبله. وكذلك الحال بالنسبة للفنانة ناريمان عبد الكريم. واكد انه يسعد بالتعاون مع اي فنان وفنانة اردنية بل انه يتعلم من الجميع.

كما تحدث نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات « اورانج» سامي سميرات وقال ان تعاون الشركة مع الفندق ورعايتها للمسرحية يأتي ضمن برنامج « اورانج» وهناك برنامج اجتماعي لدعم الاسر العفيفة. واشاد بالفنان موسى حجازين واشاد بتجربته ومسيرته الفنية.

كما رحب مدير عام فندق الانتركونتنتال ايان افستش بالفن حجازين واسرة المسرحية التي ستعرض طوال شهر رمضان نظرا للنجاح الذي حازت عليه المسرحية خلال الشهور الماضية.

وتحدث انطوان فلوطي المدير المقيم لفندق « الانتركونتننتال» وقال نحن نجرب كل عام التعاون مع فنان معين ضمن رغبتنا في التواصل مع رموز الحركة الفنية الاردنية.



كوميديا لاذعة

يذكر ان مسرحية « الآن فهمتكم» كتبها الزميل الكاتب احمد حسن الزعبي واخرجها محمد الضمور ومن بطولة الفنان موسى حجازين وجورج حجازين ومعتصم فحماوي ومحمد السوالقة واريج دبابنة وخلدون حجازين وفضل العوضي وبتول الضمور وحنين الخوري. وتناقش بجرأة انعكاسات ثورة الربيع العربي على علاقة الحاكم بالمحكوم ومطالب وتطلعات كل واحد فيهما من الاخر باسلوب كوميدي لاذع.

وتقدم المسرحية المستوحاة من خطاب الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي عشية فراره من بلاده «أنا فهمتكم»، شخصية أبو صقر، رب الأسرة المستبد في بيته والذي صمّ آذانه عن مطالب أبنائه وزوجته، التي ارتفع سقفها حتى أصبحت كل التنازلات التي قدّمها «أبو صقر» غير مقبولة لديهم بسبب عناده وعدم إدراكه لحاجات أسرته.

ويتخلل المسرحية مشاهد أخرى تقدم لوحة كوميدية عن طريقة تشكيل الحكومات في الأردن، وأسلوب «الترضية» المتبع في تسليم الحقائب الوزارية والمناصب العليا في الأردن، والتي سيطر عليها «الديجاتيليون» في مرحلة معينة كما أظهرت المسرحية. كما تتناول «الآن فهمتكم» في مشاهدها الأربعة بعض المقاطع الناقدة بسقف مرتفع، وأخرى تتعلق بالوحدة الوطنية والفساد والإصلاح ومخرجات لجان الحوار المختلفة.
التاريخ : 19-07-2012

سلطان الزوري
07-19-2012, 12:29 PM
انغام تفاجىء بقرار تأجيل عرض اول مسلسلاتها الدرامية «في غمضة عين»



تفاجأت المطربة المصرية انغام بقرار منتج اول مسلسلاتها الدرامية «في غمضة عين» والذي يجمعها بالفنانة داليا البحيري، تأجيل عرض المسلسل ورفعه من العرض خلال الدورة الرمضانية البرامجية، خاصة بعد ان وجد المنتج محمد الشقنقيري صعوبة كبيرة في التسويق، بسبب المنافسة الشرسة التي يشهدها سباق الدراما الرمضاني، حيث قرر تأجيل عرض المسلسل الى الموسم الرمضاني ما بعد المقبل، بعد ان خصص ميزانية ضخمة لانتاجه، ولم يتلقى اي عروض لشرائه الا من فضائية واحدة فقط لا غير.

التاريخ : 19-07-2012

سلطان الزوري
07-19-2012, 12:29 PM
القاهرة - وكالات

سافرت المطربة لطيفة التونسية إلى بلدها تونس لكي تمضي أيام شهر رمضان المبارك وسط أسرتها في قرية المنوية بمنطقة سيدي عمر.

وقالت في تصريحات صحافية: «سأمكث في تونس طوال أيام شهر رمضان؛ لأنني معتادة على تمضية أيام هذا الشهر الكريم وسط عائلتي، في محاولةً لنسيان الفن والغناء بشكل كامل، ومن بعدها سأطير إلى بيروت لكي أتفق على تسجيل حلقات الموسم الثالث من برنامجي الغنائي «يلا نغني»». وعقب انتهاء شهر رمضان سأسجل أغنية وطنية جديدة لمصر بعنوان «مصر عادت» وسأصورها، وذلك بمناسبة انتخاب المصريين لأول رئيس منتخب في تاريخهم. وهي أغنية بسيطة هدية مني لكل الشعب المصري الذي اختار مصيره بيده. وهناك أغنية أخرى أحضر لها سيتم طرحها بمناسبة عيد استقلال الجزائر. وزادت: «عقب انتهاء عيد الفطر سأعود إلى القاهرة لكي أضع اللمسات الأخيرة على ألبومي الجديد الذي انتهيت من تسجيل أغانيه ومن المفترض إصداره خلال عيد الأضحى».

وعن رؤيتها للوضع في بلدها تونس؟ قالت لطيفة :»بصراحة شيء مخيف ولست مرتاحة لما يحدث والوضع كله مش حلو خاصة بعد تصريحات وزير الثقافة التونسي تجاه الفن تجعلني غير مطمئنة وأتمني أن يعود الوطن للاستقرار والهدوء».

وعن تأجيل عملها الدرامي الذي كان يُعد لرمضان قالت :»بصراحة لم يكن عندي أعصاب لهذا العام أن أقف أمام الكاميرا؛ وبالتالي لغيت المشروع كله وأجلت كل شيء من قلقي وخوفي علي مصر وتونس ولم أكن أستطيع حتي التنفس من كثرة الرعب والقلق علي مصر, والحمد لله إننا قطعنا جزءاً كبيراً من المشوار نحو الاستقرار وأتمنى ذلك في تونس..وعندما تهدأ الأمور هناك مشروع فيلم سينمائي..تكتمت علي تفاصيله؛ سيكون مفاجأة سعيدة لجمهوري وهدية للشعب المصري والتونسي بمناسبة عودة الاستقرار».

التاريخ : 19-07-2012

سلطان الزوري
07-19-2012, 12:29 PM
اخترنا لكـم : عالم مدهش



يعرض على قناة سما دبي الساعة الخامسة مساء

مدهش يلتقي بالأطفال مباشرة على الهواء، ليحدثهم عن مغامراته في عالم الحيوان والبحار والفضاء وجولاته في دبي والإمارات المختلفة انه عالم مدهش.

مدهش يلعب معهم العاب الكومبيوتر عن طريق الهاتف ويرد على رسائل الصغار ويهنئهم في عيد مولدهم أو نجاحهم أو تفوقهم، وخلال مفاجآت صيف دبي يستقبلهم في مدينته فيلعب معهم ويحدثهم ويقدم لهم الهدايا.
التاريخ : 19-07-2012

سلطان الزوري
07-19-2012, 12:29 PM
نجم الكواكب : الفنانة شريهان



ولدت في القاهرة يوم 6/12/1946 وهي من مواليد برج القوس.

متوقدة, متيقظة, خير مساعدة وواضحة.

امرأة من برج القوس انفعال من طيبة, عصبية من كره للكسل والخمول، جارحة في كلامها ولكن هذه الجارحة هي نفسها المبلسمة للجراح.

تهوى السهر والزحام ولكنها أكثر النساء توقا بعد السهر إلى الركون إلى ذاتها ومراجعة ما حدث معها أن تؤنب نفسها أو تهنئها، تحاسب نفسها بصراحة تامة.

كم تغضب وتحنق إذا ما حاول أحد مس كرامتها أو التطاول على سمعتها فإنها تتحول إلى قطة تنهش الأرض بمخالبها, لأنها أكثر النساء حرصا على مثالية التصرف والمحافظة علي سمعة نظيفة.

المرأة القوس تنضج في سن مبكرة, وقد تضطرها الظروف إلى تحمل مسؤوليات جسام, تتحملها بكل طيبة خاطر وتتباهى أنها لم تضعف أمام الصعوبات.

لا يمكن أن تتقبل المرأة القوس أي أمر من أحد, فنضجها بالنسبة إليها يخولها إسداء النصائح وإعطاء الأوامر وليس العكس.

تهوى المرأة القوس أن تكون محط الأنظار وان يمدها الآخرون لحسن سلوكها ومعرفتها في تدبير الأمور.
التاريخ : 19-07-2012

سلطان الزوري
07-19-2012, 12:29 PM
إذا التقيت بامرأة جمالها غامض وفيه سر يغريك فتأكد أن برجها العقرب.

امرأة تعرف كيف تحفظ سرا, كيف تحافظ على صداقاتها, لها عالمها الخاص مهما توسعت دائرة معارفها تثير فضولك لمعرفة ما يدور في رأسها إلا انك لن تستطيع ذلك فهي قادرة علي الاحتفاظ بأسرارها, بتمنياتها, بأحلامها الدفينة.

المرأة العقرب تكره الخداع والمراوغة والمسايرة على حساب شخصيتها, تتهم مرات بأنها باردة ولكن برودتها غلاف يقيها حرارة شوق الآخرين إلى معرفتها.

نظرة واحدة تسرق إعجاب متلقي النظرة, جميلة بغموض, ساخرة بتساؤل, سر قد لا تستطيع معرفته.

هناك نوعان من نساء برج العقرب: النوع الأول وهو النسبة الكبرى غامض, له عالم خاص ومزاج خاص, عاشق بهدوء, حالم بواقعية, واضح في تحديد الأمور.

النوع الثاني منفتح علي كل ما هو جديد, محب للاختلاط, ساع لمعرفة كل جديد, عاشق للأضواء والشهرة, ضاربا عرض الحائط بكل التقاليد وبطريقة غير مقنعة.

المرأة العقرب إن أحبت فاض حبها.. وان كرهت تحول إلى انتقام وحقد مريعين, فأقصي الحب عندها مثله مثل أقصي الكرة.

المرأة العقرب تفرح إذا التقت بمن هو اقوى منها من الرجال، ترضى بالخضوع له بكل فرح طفولي لأنها ترى فيه الفارس الذي استطاع أن يكون في عينيه ضوء يبهر كل الأضواء التي تتغني بها.

نظامية في بيتها وتحترم المواعيد, لا تحب الضجيج والثرثرات الفارغة بل تحب أن تقتصر زياراتها لأصدقائها الحميمين والواجبات الاجتماعية.
التاريخ : 19-07-2012

سلطان الزوري
07-19-2012, 12:29 PM
«هزة يسرا ومي» تقترب من الـ5 ملايين على Youtube



بالرغم من الهجوم الذي تعرضت له الفنانتين يسرا ومي عز الدين بعد أغنيتهما في فيلم «جيم أوفر»، إلا أن جمهور Youtube.com كان له رأي آخر.

واقتربت مشاهدات كليب «حقي برقبتي» ليسرا ومي عز الدين من الخمسة ملايين مشاهدة على موقع مقاطع الفيديو الشهير، خلال نحو 45 يوما.

وكانت يسرا علقت على الهجوم عليها بسبب الأغنية الشعبية قائلة «هذا الهجوم لن يوثر عليّ بالسلب».

جيم أوفر» من بطولة يسرا ومي عز الدين، ويشاركهما بطولته كلاً من الفنان عزت أبو عوف وإيمان السيد والطفل أوشة، وهو من تأليف محمد القواطشي، ومن إخراج أحمد البدري، والإنتاج لمحمد السبكي.
التاريخ : 19-07-2012

سلطان الزوري
07-19-2012, 12:30 PM
ميس حمدان تغني للأبنودي «يا ابو شال»



القاهرة - وكالات

انتهت الفنانة ميس حمدان بطلة مسلسل «النار والطين» من تسجيل أغنية « يا ابو شال» التي ستذاع ضمن أحداث العمل.

جاء في بيان من المسئول الإعلامي لميس: انتهت الممثلة والمطربة ميس حمدان من تسجيل أغنية «يا ابو الشال» من مسلسلها الجديد «النار والطين».

الأغنية من كلمات الشاعر الكبير عبد الرحمن الأبنودي، ومن ألحان محمد رحيم، وتوزيع أحمد شعتوت.

وأضاف البيان: وقد أعربت ميس عن سعادتها البالغة بالتعاون مع الشاعر الكبير عبد الرحمن الأبنودي للمرة الأولى، والتي تعتبرها إضافة كبيرة لرصيدها الفني.

«النار والطين» من تأليف أنور عبد المغيث، وإخراج أحمد فهمي عبد الظاهر، وإنتاج شركة صوت القاهرة، وبطولة ميس حمدان وياسر جلال، وتدور أحداثه في إطار الدراما الاجتماعية الصعيدية.

يذكر أن ميس تشارك في 3 مسلسلات في رمضان وهي، «طرف ثالث» و»النار والطين» و»كيكاع العالي»، كما تعود لتقديم البرامج هذا العام من خلال برنامج ‹Sisters Soup› والذى تقدمه مع شقيقتيها مي سليم ودانا حمدان.
التاريخ : 19-07-2012

سلطان الزوري
07-19-2012, 12:30 PM
«شمس الأنصاري» على «نايل دراما» بمليوني جنيه



القاهرة - وكالات

اشترت قناة «نايل دراما» مسلسل النجم محمد سعد «شمس الأنصاري» لعرضه خلال شهر رمضان مقابل مليوني جنيه.

قال مصدر من التليفزيون المصري: «نجح القطاع الاقتصادي بالتلفزيون المصري في شراء مسلسل (شمس الأنصاري) لعرضه على شاشة قناتي نايل دراما 1 و2 في شهر رمضان المقبل».

وأكد المصدر أن المفاوضات كانت دائرة مع الشركة المنتجة للمسلسل منذ حوالي ثلاثة أشهر، حتى تم الاتفاق أخيرا على شراء المسلسل مقابل مليوني جنيه، بالإضافة إلى نسبة من إعلانات المسلسل.

«شمس الأنصاري» تأليف وإخراج جمال عبد الحميد يشارك في بطولته محمود الجندي ولقاء الخميسي وأحمد عزمي ورامي وحيد وصبري عبدالمنعم ونجلاء بدر وعايده رياض وسميرة محسن.

يجسد سعد خلال المسلسل شخصية «شمس الأنصاري»، وهو شاب صعيدي نجل عبد القادر الضراوي زعيم إحدى قبائل الصعيد.

وتدور أحداث المسلسل داخل إحدى الأبعديات التي يملكها إقطاعي قبل ثورة يوليو 1952، ويرصد العمل مشكلات الصعيد.
التاريخ : 19-07-2012

ليليان
07-19-2012, 05:33 PM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

نورهان
07-19-2012, 10:37 PM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

المعذبه
07-20-2012, 07:34 PM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

ابن السرحان
07-21-2012, 12:16 AM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

سلطان الزوري
07-21-2012, 01:53 AM
«الكتاب» تحتفي بالشاعر حميد سعيد وتعاين مفاصـل من تجربته الإبداعية



عمان – الدستور – هشام عودة

تساءل الشاعر العراقي حميد سعيد عن العلاقة القدرية التي تربطه بالقدس، وكيف يتأتى للفتى البابلي أن يتجاوز جميع الحدود ليكون الابن الروحي للقدس، وهل من قبيل المصادفة أن يكون أول عربي يكرم بوسام القدس، الذي تمنحه منظمة التحرير الفلسطينية لمفكرين ومبدعين آمنوا بعروبتها.

وأضاف في كلمته التي ألقاها في حفل التكريم الذي أقامته رابطة الكتاب الأردنيين مساء الأربعاء الماضي لمناسبة فوزه بجائزة القدس 2012 التي يمنحها اتحاد الكتاب والأدباء العرب، انه كان عضو أول لجنة تحكيم للجائزة في منتصف الثمانينات، وان المعايير التي اقترحها لمنح الجائزة، ما تزال حاضرة في أذهان من يمنحون الجائزة، وهي معايير تتحدث عن دور القدس وحضورها في الخطاب الثقافي، موجها الشكر لرابطة الكتاب واتحاد كتاب فلسطين على ترشيحه لهذه الجائزة، بما يحمله ذلك من معان أخلاقية ونضالية وثقافية، ليقرا بعد ذلك قصيدته «مقامات بغدادية»، التي يمكن القول إنها أول قصيدة عربية تمزج بين الشعر والمقامات العراقية بهذا الشكل، وحملت القصيدة شوقا جارفا لبغداد وأهلها، وغدانة للخراب الذي جاء به المحتلون الغزاة.

من جهته قال رئيس الرابطة د. موفق محادين إن اختيار الرابطة لترشيح الشاعر حميد سعيد لجائزة القدس، لم يكن اختيارا عشوائيا، وكيفما اتفق، ولم يكن لهيئة ثقافية اخرى غير رابطة الكتاب وفي هذه اللحظات بالذات ان تقوم بهذا الترشيح، واصفا الشاعر بانه قامة إبداعية معروفة، واحد رواد الموجة الحديثة في الشعر العربي المعاصر، وان ترشيحه في هذه الأيام بالذات ومن قبل رابطة الكتاب، هو ترشيح وتكريم لخطابين يراد لهما الاستقالة من التاريخ ومغادرة وإخلاء مسرحه لخطاب العدو في اقنعته المتعددة، الظلامي، المذهبي، والليبرالي، الوضعي، العدمي، الانعزالي، مضيفا أن ترشيح الشاعر كان معركة ثقافية بامتياز، وتأكيدا على خطابين متلازمين، هما خطاب المقاومة والهوية القومية.

من جابنه تحدث الباحث اسماعيل ابو البندورة عن رحلة الموريسكي الى القدس، وقال إنه في لحظة فلسطين العراقية واهتياج العقل والروح من حولها، كان الشاعر البابلي حميد سعيد يحمل الشعلة ويهيج القوم من اجل القدس وفلسطين اشعارا وخطوا وفكرا بما يجب ان يكون، وينادي بأن الجمرات العربية ستبقى تشتعل ولن تنطفيء النار، الى ان تتحرر الارض ويفنى الجراد ويعود نهر فلسطين الى مجراه، مضيفا أن نداء «واقدساه»، يتدلى من كل نخلة، ويحتل الشناشيل وشباك «وفيقة»، وكان معنى النداء توليد فعل وولادة ودلالة، حتى يكون شفاء للغليل، وحتى يشتعل البارود وينثر الغبار في وجه الجراد والتتار، وكانت الايدي تمتد من حيطان بغداد واشجار نخيلها تريد ان تسلم على القدس وأكنافها وتكفكف دمعها وتواسيها، وتريد ان تحررها لكي تبقى دائما وأبدا عربية بلا عوج او همج.

واستعرض ابو البندورة ذكرياته مع الشاعر منها قرابة الفكر والادب وتثمين، واصفا الشاعر بأنه مريد القدس وحبيبها، وأنه رأى التتار في رابعة النهار عام 2003 يغزون القاع والبستان، يجتثون قبر الاستاذ والافكار، يأتو في غزوة همجية بربرية ماحقة متجددة تشمل القدس وبغداد وروح العرب هذه المرة، تنهش الناس والناموس وتمثال السياب وقلب بغداد العربي، ليصل الى القول إن الموريسكي مضى حائرا، يفتش عن عبد الله وعن كل ما دنى وتدلى، وما فني وما بقى، وعن القدس وبغداد في لحظة واحدة.

من جهته رأى الناقد د. محمد عبد الله القواسمة أن المدخل الملائم للاطلالة على تجربة حميد سعيد, تبدأ من تلك الاماكن التي استقرت في قبله، وترددت اصداؤها في شعره، انها المدن الاربع: الحلة وبغداد ومدريد والقدس، التي تتداخل وتتكرر في قصائد كثيرة من دواوين الشاعر، بدءا من «شواطئ لم تعرف الدفء» الى ديوانه الاخير «من اوراق الموريسكي»، ولم تتكرر او تتداخل كأنها اماكن جغرافية جامدة، بل اماكن حية تهمس بالذكريات والتاريخ، وتحمل قضايا العروبة والنضال والصمود، فاعلة في حياة الشاعر ومحفزة لشعره.

لافتا النظر الى أن الحلة ، مسقط رأس الشاعر، وكذلك بغداد، تبدو في شعره «لؤلؤة مبجلة» و»غزلا اندلسيا» وتتجلى في قصائد درامية نابضة بالكبرياء والتراث محتفية بالموال البغدادي، والشخصيات التاريخية والانسانية كأبى جعفر المنصور، وعلي بن الجهم القرشي، وسليم جواد، وابي يعلى الموصلي من عياري بغداد، متذكرة الماضي لتكشف كشفا صوفيا عن الحاضر كشفا يحمل الامل بالانتصار على الغزاة والمتعاونين معهم.

وأشار د. القواسمة إلى أن المرحلة الاندلسية ظلت ماثلة في وعي الشاعر لتتحول في عمان الى نوع من الحنين الصامت، ثم تتبلور في النهاية لتشكل مرحلة اخرى؛ مرحلة النفي والاغتراب، يبدو فيها شاعرنا مثل الموريسكيين العرب والمسلمين الذين نفوا من الاندلس الى شواطئ البحر المتوسط، وظلوا بين انياب الغربة والضياع في تحسر دائم على الوطن الذي فرط فيه، مضيفا أن القدس تمثل في شعر حميد سعيد ووجدانه فلسطين وقضيتها، وهي تخترق مراحله الشعرية كلها؛ لانها اساس وعيه القومي وحسه الانساني والنضالي، ليخلص الى القول: إن تجربة الشاعر حميد سعيد كانت وفية للتراث دون اغراق فيه، مستجيبة للحداثة دون احساس بالاستلاب او ذوبان في الشخصية. تجربته تعبير عن الهم القومي والانساني في جدل واضح بين الذات والموضوع، والتراث والحداثة, والواقع والمجاز، متجددة بما تتلاقى فيها من فنون الرسوم والموسيقى والسرد، وبما ابتدعته من قصائد مدورة تلك التي تستخدم تفاعيل كثيرة في السطر الشعري الواحد، مشيرا الى ان حميد سعيد شاعر تتطابق حياته مع شعره تطابقا قل نظيره عند غيره من الشعراء، انه شاعر يستحق جائزة القدس، والقدس تستحق ان يكون شعراؤها كبارا.
التاريخ : 21-07-2012

سلطان الزوري
07-21-2012, 01:53 AM
حسن مريم يوقع ديوان «رؤى قابيل»



* رشا عبدالله سلامة

«في العنوان أبعاد دلالية. فيه أسطرة للقاتل»، قال الناقد والباحث محمد سلاّم جميعان، عن ديوان الشاعر حسن مريم، والمُعنوَن «رؤى قابيل».

وأكمل جميعان، في حفل توقيع الديوان الذي أُقيم الأربعاء في رابطة الكتّاب الأردنيين في السادسة إلا ربعا مساء، قائلا «يُدخِل حسن مريم متلقّيه في تجربة موازية لإبداعه. إنه يستغني عن الزوائد اللفظية، ونواته مستقلة عن صديقيه سلطان القيسي وعلي الزهيري»، داعيا إياه إلى «المحافظة على الأنساق التي اختطّها لنفسه».

وكان الزهيري، الذي قدّم الحفل، قال، مخاطبا الجمهور «نلتقي اليوم لنحتفل بمولود جميل، لأب صبور اسمه حسن مريم. إنه شاعر مُشرَع وشاعر مشروع ويملك خامة اللغة وما مرّ بقصيدة قطّ إلاّ سالت سمرته على الورق».

وكان مريم، المولود في الثمانينيات والحاصل على شهادة بكالوريوس في الأدب العربي والحائز على جوائز عدة، قد قرأ:

«لظلّي سبعون دربا تسدّ إليك

.. ولاسمي إذ تهمسين به رعشة الفجر حين يسيل عليه الأذان

.. وفي القلب سبع قصائد في كل قافية ألف أنتِ».

يقول مريم أيضا:

«بي منكِ ما يشغل الأنبياء..

وفيكِ الذي يتعدّى الفصول..

ولكنني أشبه الأرض أكثر قبل مجيء الشتاء وأشبه عينيكِ..

تبّاً لعينيكِ؛ لم تتركا نتفة من مجاز لباقي النساء..

وتبّاً لعينيّ؛ كم كانتا قبل عينيكِ في لجّة وعماء».

وتحت عنوان «رؤى قابيل»، قال مريم «آه كم حرف من الرمل بنينا..

كي نرى الفجر قريبا..

وسقطنا ذات ريح..

لم نكن نحفظ آيات تقينا من جموح الموج..

والموت المسجى في مدانا..

أترانا لم نكن نبصر حقا ذلك المجهول في أقصى خطانا؟».
التاريخ : 21-07-2012

سلطان الزوري
07-21-2012, 01:53 AM
مأدبا تحتفي بسالم النحاس وتكرم كوكبة من مبدعيها



* جلال برجس

ضمن فعاليات مأدبا مدينة للثقافة الأردنية 2012، كرّم نادي الوحدة الثقافي عدداً من مبدعي محافظة مأدبا، كتاباً وشعراء وفنانين وإعلاميين ومفكرين، وذلك عبر منحهم درع الأديب الأردني الراحل سالم النحاس.

كان ذلك في الاحتفالية التي أدارها الشاعر سعيد يعقوب وقام عليها نادي الوحدة الثقافي تكريماً للأديب الراحل سالم النحاس؛ الذي ولد وعاش زمناً من حياته في مدينة مادبا، ومن ثم تكريماً للمبدعين الذين يقطنون المحافظة والذين أسهموا عبر نتاجهم الثقافي والفكري والفني برفد الحركة الثقافية بمنجز واضح.

وفي كلمة له تطرق الدكتور إسحق جعارة رئيس نادي الوحدة الثقافي إلى الأديب سالم النحاس كقيمة إبداعية مهمة استلهمت تفاصيل الحياة الأردنية والعربية عبر منجزه القصصي والروائي والشعري، إذ قال جعارة: إن الراحل النحاس كان أديباً تقدمياً وضع فلسطين نصب عينيه في عمله السياسي والثقافي، مثلما كان الأردن محور اهتمامه الثقافي والسياسي مضيفاً أن تكريم أديب مثل الأديب سالم النحاس إنما هو تكريم لمحافظة مادبا التي تحمل الآن مشعل الثقافة عبر دورها في مشروع المدن الثقافية. وبين جعارة أن نادي الوحدة الثقافي سيجعل من هذه الاحتفالية مناسبة سنوية يتم عبرها استحداث جائزة تحمل اسم النحاس سيصار إلى تشكيل مجلس أمناء لها.

وفي كلمة قدمها نيابة عن المكرمين، قال القاص والكاتب وعضو اللجنة العليا لمأدبا مدينة للثقافة الأردنية سعود قبيلات: إن تكريم الأديب الراحل سالم النحاس في مأدبا إنما هو تكريم للثقافة بحد ذاتها، وعرج قبيلات على عدد من مثقفي مأدبا الراحلين والذين أسهموا إسهاماً ملموساً في حركة الثقافة العربية والأردنية كالروائي الأردني غالب هلسا والعلامة روكس بن زائد العزيزي والفنان الراحل فارس عوض الذي استلهم عبر أغنياته تفاصيل الحياة الأردنية قبل أن توافيه المنية.

ومن جانبه قال المنسق العام لمأدبا مدينة للثقافة الأردنية 2012 الدكتور وجيه الفرح: إن تكريم المثقف يجب أن يتم عبر حياته ليكون ذلك التكريم بمثابة اعتراف بجهوده وإسهاماته في الحركة الإنسانية عبر تراكم جهوده الثقافية. وأضاف الفرح إن المثقف سواء كان كاتباً أو فناناً يفني جل وقته منحازاً إلى القيمة الإنسانية ليلَ نهارَ عبر سهره محللاً ومؤلفاً ومدققاً بحيث نحظى بنتاجه الإبداعي، مبيناً أن جهده العام هذا يستحق التكريم.

ويذكر أن المكرمين هم: سعود قبيلات، جلال برجس، حسين دعيبس، حاكم عقرباوي، علي شنينات، يوسف غيشان، نبيل غيشان، ماجد شاهين، هزاع البراري، د. فايز القيسي، د. سامي النحاس، عدنان أبو شنار، بكر السواعدة، علي الشوابكة، مرعي الشوابكة ، عبدالله الشاهين، صالح حمارنة، د. نوفان السوارية، حنا القنصل، خليل القنصل، سليمان أبو سويلم، وجيه الفرح، عمران نزال، د. عبدالله الرضاونة، د. محمد الشوابكة، سعيد يعقوب، عوني أبو جريبان، وعائلة الراحل سالم النحاس.
التاريخ : 21-07-2012

سلطان الزوري
07-21-2012, 01:53 AM
«الكتاب الأردنيين» تحيي الذكرى الأولى لرحيل الشاعر العبهري



عمان ـ الدستور ـ محمد الدحيات

أحيت رابطة الكتاب الأردنيين الذكرى السنوية الأولى لرحيل الشاعر د. عمر حيدر أمين العبهري، وسط جمع من رفقاء دربه وعائلته، في أمسية أدارها المهندس صفوان البخاري، وذلك مساء أول من أمس في المركز الثقافي الملكي.

وعرضت عقيلة الراحل فاطمة أبو لبدة في كلمة لها، نماذج من شعره تعكس طبائعه ومناقبه التي امتازت بمساندة الفقراء والمساكين ونصرة المظلومين، وتشبته بمسقط رأسه صبارين التي ما انفك يتغنى بها ويتمنى الرجوع إليها، واستشرافه المستقبل ونظرته الثاقبة لما يدور في العالم حوله من أحداث، والتفاته بأشعاره لمشكلة الفساد منذ فترة مبكرة، واتجاهه العروبي وعشقه لكل ما هو عربي ولا سيما اللغة العربية، قائلة: «خسرنا قبل عام جميعا، طبيبا وشاعرا فذا، ندر نفسه وحياته، لخدمة أبناء أمته ووطنه، دون أن يسعى وراء الشهرة ، آثر العمل في وكالة الغوث الدولية، ليبقى قريبا من أبناء شعبه ووطنه، متحسسا همومهم، واضعا يده على جراحهم، مخففا من آلامهم قدر ما يستطيع».

واستذكر الشاعر الطبيب عصام صدقي مرحلة تعرفه بالراحل، وعددا من المحطات التي جمعتهما في الحياة، قبل أن يقدم قصيدة رثائية في الذكرى يقول فيها: أمضيتَ عمرك في الحياة مجاهدا/ والحق عندك مبدأ وشعار، هي شيمة للأحرار من لبوا الندا/ حملوا اللواء وللشهادة ساروا، آمنتَ دوما بالجهاد وبالفدا/ وبدون هذا لن يكون الثار.

بدوره، قدم الشاعر محمد سمحان ورقة نقدية تناولت السخرية في شعر عمر حيدر، التي رأى أنها «تشي بروح من المرارة المبكية حد الضحك في ما يعرف بالأدب الساخر، والذي ربما يكون من أصعب أنواع الأدب، وهو ظاهرة مكرسة في شعره، تستحق لفت الانتباه، والدراسة عند النقاد».

كما قدم كل من خالد العبهري الابن الأوسط لصاحب الذكرى، والدكتور الشاعر محمود عبده فريحات أستاذ الراحل في المدرسة، والدكتورة سرى سبع العيش، والدكتور محمد حجاج، والمحامي عماد أبو سلمى، والشاعر طلعت فهيم، والدكتور فوزي بيترو، والشاعر خالد فوزي عبده، والشاعر سعيد يعقوب، والشاعر بشار حسين، كلمات وقصائد استذكرت الشاعر عمر حيدر أمين ومناقبه، ومواقف جمعتهم به لا زالت محفورة في ذاكرتهم.

المهندس صفوان البخاري الذي أدار الذكرى قال خلال تقديمه: «أضاف الراحل للسمو معان ودلالات وللإنسانية رفعة وتجليات، كان نبض أمته وأبناء شعبه، طبيبا بارعا، وصوتا شعريا متفردا، ولغويا أريبا، عاش معاناة شعبه، وعبر عن هموم المواطن الفلسطيني المنكوب، الطامح إلى عودة كريمة إلى دياره وموطن أجداده، اجترح نهجا شعريا أصيلا، زاوج تراثا عربيا تليدا، بمعاصرة حداثية وتجريبية».

يذكر أن الشاعر الراحل من مواليد صبارين قضاء حيفا، تخرج في كلية الطب في جامعة الاسكندرية، حاز العديد من الجوائز ومنها الجائزة الأولى في مسابقة الشعر للجامعات المصرية لعامين متتاليين، وحصل على جائزة شرحبيل بن حسنة للإبداع الشعري عام 2001، كان عضوا لرابطة الكتاب الأردنيين، ومن مؤلفاته: ويبقى الزمن العربي، شذرات من العلم والطب والتاريخ، عين الفعل الثلاثي، وله ثلاثة دواوين شعرية هي: حكاية أجبر 1995، أطلت الكسوف لأني 2001، ماذا لو 2004.
التاريخ : 21-07-2012

سلطان الزوري
07-21-2012, 01:54 AM
«ثقافة جرش» تحتفي بالقاص عمار الجنيدي



عمان ـ الديتور

نظمت مديرية ثقافة جرش احتفالية تكريمية للقاص عمار الجنيدي، وذلك نهاية الأسبوع الماضي، بحضور مدير ثقافة جرش وعدد من مثقفي ومبدعي جرش.

وألقى الجنيدي مجموعة من القصص القصيرة طرحت هموم الإنسان الرازح تحت وطأة اليومي والعادي كما في قصتي «مزاد علني» و»بلطجي عجلون»، أما في قصته «سوفوخليس يدفع الثمن» فقد عالجت همّ المبدع الذي تُحاك حوله المكائد لإبعاده وإزاحته عن الطريق عندما يشكّل إبداعه حالة من الندّّّّية والمنافسة من أقرانه.

وقدّم الدكتور علي المومني أستاذ الأدب الحديث في جامعة الإسراء فعاليات الاحتفال مُذكّراً بأن القاص الجنيدي واحدٌ من العلامات المثابرة والمبدعة في مسيرة القصة القصيرة في الأردن، حيث إن للجنيدي أربع مجموعات قصصية هي: الموناليزا تلبس الحجاب، وخيانات مشروعة ، وأرواح مستباحة ، وذكور بائسة ، وأصدر أربع مجموعات شعرية، وله العديد من الدراسات والأبحاث في مجالات الثقافة وعلم النفس، وقد فاز بخمس جوائز محلية وعربية ودولية ، ويرأس الهيئة الثقافية جماعة رايات الإبداعية ، وهو عضو رابطة الكتاب الأردنيين.
التاريخ : 21-07-2012

همسة محبة
07-21-2012, 06:17 PM
~شُـكَـرٍاً~
سلطااان
أنسٍَجهآ لـكُمـ بَخيٍوٍطٍ مٍنْـ ذَهَبّ
عٍَلىّ جهدكُِمٍـ أإلـرٍآئٍعْ
سَلٍمتًمْـ وٍسَلٍمْـ قَلَمَكُمْـ لـٍنآآ
تَحيَتي مَعطـرٍه بأإلـرٍيآحـيَنْ أإبَعَثـًٍهآآ لـَكُـمـ
دُمـتُمْ بَخٍ ــيًٍرٍ

الجنوبيه
07-21-2012, 06:22 PM
الله يعطيك الف عافيه

ابن الشمال
07-21-2012, 07:12 PM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

كبرياء انثى
07-21-2012, 09:50 PM
مشكور والله يعطيك العافيه

سلطان الزوري
07-22-2012, 01:09 AM
أمسيات مهرجان «جرش» الرمضانية تنطلق .. غدا



الدستور ـ طلعت شناعة

تعود الاضواء الى فعاليات مهرجان جرش 2012 الذي يتواصل وهذه المرة في المركز الثقافي الملكي، وتتميز الفعاليات بالنّفس الديني والتراثي وبما يتناسب والشهر الفضيل. وستبدأ الساعة العاشرة مساء.

باكورة هذه الفعاليات ستكون يوم غد الاثنين، بالفرقة الهاشمية للإنشاد الديني. و كون الفرقة تجمع بين النساء والرجال ، فتم تقسيمها الى فعاليتين ، تكون الفعالية المكونة من الرجال يوم غد، بينما تكون الفرقة المكونة من النساء في ختام الفعاليات يوم السبت المقبل .

الفرقة الهاشمية للمدائح النبوية تابعة لجمعية الثقافة العربية الإسلامية والتي تأسست عام 1995 وتضم 60 عضوا للرجال وأخرى للنساء تضم 50 عضوة وأخرى للأطفال في عمان ومحافظات أخرى من المملكة، وأصبحت الفرقة حيثما حلت تقف خلفها الجماهير بالآلاف بفيض بهم مدرجات المسارح والصالات فقد بلغ معدل حفلاتها الشهرية 60 حفلة شهريا للرجال والنساء ومما يميز هذه الفرقة أنها تصلكم في أي مدينة من مدن المملكة وهي تشارك في مختلف المناسبات الاجتماعية(خطوبة، زواج، ولادة، نجاح، شفاء) بأناشيد جميلة تناسب كل مناسبة، كما تشارك الفرقة في بيوت العزاء بإرسال قراء للقرآن الكريم وعمل الختمة.



فنانون أردنيون

اما سهرة يوم الثلاثاء24 /7/2012 فتحييها فرقة نقابة الفنانين الأردنيين، ويشارك فيها: الفنان سامر أنور: مطرب أردني، يغني اللون الطربي، بدأ حياته الفنية كعازف درامز، شارك في عدد من المهرجانات العربية والمحلية. والفنانة هيفاء كمال: فنانة أردنية، تحمل شهادة البكالوريوس في الموسيقى العربية / تخصص غناء شاركت في عدد من المهرجانات العربية والدولية في عمان وسوريا ولبنان وتركيا واسكتلاندا. بالإضافة إلى المهرجانات المحلية كمهرجان جرش ومهرجان صيف عمان ومهرجان ليالي القلعة.

والفنان محمد الشعلان: فنان أردني، من مواليد العام 1971، يعمل موظفاً في مؤسسة الإذاعة والتلفزيون، شارك في مهرجان جرش، مهرجان الأغنية الأردنية، مهرجان الأردن. كما شارك في مهرجان الدار البيضاء في المغرب، والفنان أشرف صابر فنان أردني شارك في مهرجان الأغنية الأردنية وحصل على جائزة أجمل أداء وأجمل لحن، كما شارك في مهرجان الإسكندرية الدولي وعدة مهرجانات محلية وعربية، عضو نقابة الفنانين الأردنيين.



مقامات عراقية

ويوم الأربعاء 25/7/2012 تقدم فرقة المقامات العراقية. ويقودها قارئ المقام السيد حامد السعدي وفرقة الجالغي البغدادية، ولد عام 1956 في محلة باب الشيخ في بغداد وتربى في بيئة بغدادية محافظة على التقاليد البغدادية الأصيلة ومولعة بالمقام العراقي وكان يستمع منذ طفولته إلى أصوات كبار مطربي المقام من أمثال رشيدالقندرجي ونجم الشيخلي. اهتم بفن المقام العراقي فهو يجيد قراءة جميع المقامات العراقية الأساسية والصعبة وكذلك مقامات أصبحت اليوم في عداد المقامات المنسية.



وهابيات

اما يوم الخميس 26 الجاري فسيكون احتفالا باغاني محمد عبد الوهاب بأداء الفنان السوري باسل خلف. وهو من مواليد مدينة دمشق عام 1965 ، يعشق الغناء التراثي الأصيل و متأثر بالفنان محمد عبد الوهاب و السيدة أم كلثوم، رسالته الفنية هي أن يبقى هذا الفن مسموعاً لدى جميع فئات المجتمع، وأن يتذوق الجيل

الجديد هذا الفن الراقي. نشأ في بيئة دمشقية تعشق سماع الموسيقى التراثية الأصيلة، وقد تأثر بها كثيراً، وكانت الخطوة الحقيقية التي نقلته من عالم الهواة إلى عالم الاحتراف ،هي حصوله على المركز الأول في برنامج رعاية المواهب «طريق النجوم» الذي أقامه التلفزيون السوري إذ دعاه الراحل ابراهيم جودت للمشاركة لإيمانه بموهبته ووجه له أيضاً النصح والرعاية فنمت موهبته تحت إشراف كبار الملحنين السوريين.





اغانٍ ثورية

ولاول مرة يلتقي جمهور مهرجان جرش والاردن عامة بالفنانة عزّة بلبع ضلع المثلث( الشاعر احمد فؤاد نجم والشيخ إمام) في السبعينيات. فكانت عزة زوجة للشاعر نجم وملهمته، واصدر فيها ديوان شعر بعنوان « بلدي وحبيبتي». وانفصلت بلبع عن الشاعر نجم وكوّنت فرقة خاصة بها.

موعد الفنانة عزة بلبع سيكون الجمعة المقبل. يذكر ان الفنانة بلبع هي: مطربة مصرية ، كانت ناشطة سياسية يسارية خلال فترة السبعينيات، واشتهرت بغناء نوع معين من الأغاني الثورية . كانت رفيقة درب الثنائي الشهير أحمد فؤاد نجم والشيخ إمام عيسى، لفترة طويلة، حيث تزوجت من نجم وكتب لها العديد من القصائد.



أمسية طربية

اما السبت المقبل، فسكون اللقاء طربيا غنائيا مع الدكتور المطرب ايمن تيسير والمطربة فيوليت سلامة. والتي حلت بديلة للمطربة فردوس / المغربية.

وسيكون مسك ختام فعاليات « جرش» لهذا العام وضمن الامسيات الرمضانية مع الفرقة الهاشمية للانشاد الديني وستكون سهرة مع نساء الفرقة.
التاريخ : 22-07-2012

سلطان الزوري
07-22-2012, 01:10 AM
معرض عمان الدولي للكتاب مطلع أيلول المقبل



عمان ـ الدستور

أكد وزير الثقافة الدكتور صلاح جرار أهمية تنظيم معرض عمان الدولي الرابع عشر للكتاب الذي سيحظى برعاية صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين في الخامس من أيلول المقبل. جاء ذلك خلال لقائه رئيس اتحاد الناشرين الأردنيين عدنان زهران وعدد من إعضاء الهيئة الادارية للاتحاد.

من جهته ثمن رئيس الاتحاد الدعم الذي تقدمه وزارة الثقافة وعلى مختلف الصعد, كما وبين ان المعرض سيقام هذا العام بكلية التربية الرياضية بالمدينة الرياضية, وان العمل جار بالتعاون مع الوزارة وامانة عمان الكبرى وعدد من الجهات ذات العلاقة, ويجري التنسيق كذلك لاستضافة شخصيات مهمة ولها دور بارز في كافة مجالات الابداع الثقافي محليا وعربيا.

في نهاية اللقاء اكد الوزير أن الوزارة على استعداد لتقديم كافة التسهيلات وسبل الدعم الممكنة من أجل مساعدة اتحاد الناشرين في إقامة المعرض، واقامة أنشطتهم وفعالياتهم المختلفة، وبما يخدم الثقافة المحلية ويرتقي بسوية المنتج الثقافي.
التاريخ : 22-07-2012

سلطان الزوري
07-22-2012, 01:10 AM
«الفوانيس» تطلق «صالون الموسيقى الشرقية».. اليوم


عمان ـ الدستور

تبدأ فرقة الفوانيس فعالياتها الخاصة بشهر رمضان الساعة التاسعة والنصف من مساء اليوم، في مقر فرقة الفوانيس في اللويبدة، من خلال إطلاق «صالون الموسيقى الشرقية»، الذي يهدف إلى جمع العازفين الأردنيين والعرب المقيمين بالأردن، وإيجاد ملتقى لتعارف فيما بينهم وتبادل الخبرات والتجارب وتوفير وتنظيم التقائهم بشكل دوري وتنظيم ورشات عمل وندوات موسيقية وأمسيات.

ويقدم فعالية اليوم عزف العود والمؤلف الموسيقي العراقي مصطفى زاير، وهو أستاذ لآلة العود في معهد الدراسات الموسيقية في بغداد ومدير لقسم الأصوات في المعهد. عمل على قيادة فرقة منير بشير للعود والاشراف على توزيع كافة الأعمال الموسيقية في ألبوم حكايات عود العام 2009، وعمل على تشكيل فرقة عائلة العود من طلبته في المعهد في العام 2005 التي ما زالت تتوالى عليها الاجيال في المعهد. شكل زاير مجموعة التخت الشرقي والكورال والتي أسماها «أنسام دجلة»، كما أطلق فرقة ألوان للموسيقى المعاصره. بدأ مشواره الفني في الأمسيات الخاصة به منذ العام1997، وحصل العام 2000 على لقب أفضل عازف شاب عراقي وكتب أعمالا موسيقية عديده منها: قبل اوان الرحيل، حبيبتي والليل، اموت حبا ، ام الربيعين وحنين المطر.

وتأتي هذه الأمسية ضمن رؤية الهيئية الادارية الجديدة لفرقة الفوانيس التي تمزج بين الجيل الشاب وأعضاء سابقين للفرقة، وتتكون الهيئة الجديد من الفنان الموسيقي طارق الجندي رئيسا للهيئة والفنانة نادره عمران نائباً للرئيس، والفنان نادر عمران اميناً للصندوق، والمسرحي عمر عرفه اميناً للسر، والمسرحي محمد السوالقة، والفنان التشكيلي غسان مفاضلة وعازف العود احمد عفيفي أعضاء.

وترى الهيئة الجديدة ضرورة ايجاد تجمعات ثقافية وإثراء المشهد الثقافي في عمان، وتنظيم لقاءات تجمع بين الجيل الشاب والجيل الأكبر سنا للاستفادة من الخبرات، وتنظيم فعاليات في المسرح والفنون الأخرى من سينما وشعر وموسيقى وفن تشكيلي.

ومن الفعاليات المقبلة لفرقة الفوانيس في شهر رمضان أمسية موسيقية لطارق الجندي يوم الخميس المقبل، وعرض «الربيع العربي» وهو عبارة عن سكيتشات مسرحية من اخراج نادر عمران في الثاني من آب، اضافة الى عرض الفيلم الفلسطيني «عرس الجليل» لميشيل خليفي في التاسع من آب. وتقام جميع الفعاليات في التاسعة والنصف مساء في مقر الفرقة في اللويبدة.
التاريخ : 22-07-2012

سلطان الزوري
07-22-2012, 01:10 AM
قصائد تعاين شجون الذات وتطل على الراهن العربي


عمان ـ الدستور

قرأ الشعراء: أحمد الخطيب ومهدي نصير وعمر أبوالهيجاء، مساء الخميس الماضي، في الجمعية العربية للفكر والثقافة بالرمثا، قصائدهم الجديدة على أنغام آلة العود للفنان موفق ذيابات، وقد شارك الشعراء في الأمسية الشاعرة الشابة آمنة العماري دعما من الجمعية للأصوات والمواهب الجديدة في شتى فنون الإبداع، وأدار الأمسية الشاعر عبد الكريم أبو الشيح، وسط حضور كبير من المهتمين والمتابعين لأنشطة الجمعية.

القراءة الأولى استهلها الشاعر أحمد الخطيب، صاحب ديوان «حارس المعنى»، فقرأ مجموعة من القصائد من مثل: «وأنا أبلل بالبكاء أجفانها»، و»الفرات»، و»رفقا»، و»النشيج المر». قصائد حاكت بلغتها العالية مكامن الجرح الإنساني ووقفت على تفاصيل الحياة، مبرزة حالات التشظي للذات الإنسانية ضمن رؤى فلسفية ذات أبعاد أسطورية.

في قصيدته «الفرات»، يقول:

«ليس بعد الفرات يهيم الفراتُ

أيُّ معنى إذنْ تريد الحياةُ

كلُّ أطفاله ينامون خوفاً

وبذي الليل تصعَق الكلماتُ

قد عشقنا النزول يوماً، وشفنا

أنَّ في الرحم تكبر الغاياتُ،

فرضانا من الفرات نبيذٌ

باذخ اللسع، حدُّهُ المفرجاتُ،

غير أنّا تطير فينا الأماني

مشرقاتٍ، وخلفها الأمنياتُ».

من جهته قرأ الشاعر مهدي نصير أكثر من قصيدة قصيرة مكثفة من مثل:»سفر الخروج»، و»البرابرة»، و»أزقة». قصائد استندت على المادة التاريخية، مفضية عبر تراكيبها ومضامينها الى الحالة الإنسانية المعيشة على ايقاع الحياة وتراكماتها. قصائد مشحونة بالقلق، قلق الشاعر الحياتي والوجودي.

في قصيدته «سفر الخروج»، نقرأ:

طوفي بحزنِكِ فوقَ قِبابِ المدينةِ

رُشّي عليَّ نسائمَ مِنْ وجهِكِ السّاحليِّ

ودوري بخبزِكِ فجراً على كلِّ باب .

طوفي بِشَعرِكِ في طرقاتِ المدينةِ

واشتَعِلي في الأزقَّةِ

وارتَعِفي دَمَكِ الذَّهبيَّ

لأرسمَ فوقَ البيوتِ

علاماتِكِ شارةً للخروجِ

إلى حيثُ كنتِ تركتِ/ وجدتِ

بأقصى الحقولِ البعيدةِ بعْلاً قتيلاً

فمزَّقتِ أثوابَكِ الملكيَّةِ

وانهمرَ الدَّمُ من بينِ كفّيكِ نهراً

وغطّى ضِفافَ المكان».

وأختتم الشاعر الزميل عمر ابوالهيجاء القراءات، فقرأ مجموعة من القصائد الجديدة من مثل: «ونصعد الجبل»، و»الشاعرالطفل»، و»ريش القلب»، و»اعتذارية»، و»الغريب».

في قصيدته «ونصعد الجبل» نقرأ:

«أوقفني/

ظلي الظليل على باب توما،

في ساحة المرجي،

في القابون، في المزة،

أوقني في ادلب وحماة،

أوقفني في الشاخور في دمشق

وحمص والعباسين،

قال: هي رقصة واحدة،

نرسم الحياة،

أوقفني/

في صفحة منفاي،

ولم يزل،

يكمل إيقاع اللغة،

ممتلئا بالخيول،

ملتحفا هذا الياسمين،

هي رقصة واحدة،

يا بردى الألم،

ونصعد

الجبل».
التاريخ : 22-07-2012

سلطان الزوري
07-22-2012, 01:10 AM
مهرجان «أصوات المتوسط» يحتفي بالجزائر



عمان ـ الدستور

بين الجبال والمياه والطبيعة الساحرة بمدينة لوديف الفرنسية الريفية، وفي أجواء موسيقية وشعرية، انطلق مهرجان أصوات البحر المتوسط في دورته الخامسة عشرة بحضور سكان المدينة الهادئة الذين ينتظرون سنويا هذا الموعد، ليتواصلوا مع الشعر والشعراء والموسيقى والعروض الفنية، في تظاهرة ثقافية شعبية قلما تجد لها مثيلا.

ويستضيف المهرجان في دورته هذا العام أكثر من خمسين شاعرا وشاعرة من مختلف أنحاء دول حوض البحر الأبيض المتوسط، وتشارك فيه كل من مصر وفلسطين وليبيا وسوريا والجزائر والمغرب ولبنان وتونس، حسب الشاعر مارك تولوز الذي يشارك في التنظيم.

وكان حفل الافتتاح الذي حضره أغلب الشعراء المشاركين وفرق موسيقية وفنية متنوعة من 24 دولة متوسطية، قد احتفى بالشعر الجزائري على وجه الخصوص وذلك لتزامنه مع الذكرى الخمسين لاستقلال الجزائر، وحضر على رأس الضيوف الجزائريين الروائي المعروف رشيد بوجدرة.

كما شهد الحفل عرضا موجزا لبرنامج المهرجان على مدار أسبوع، حيث قدم مجموعة من الشعراء والكتاب المشاركين قراءات لبعض نصوصهم مع ترجمة لها باللغة الفرنسية. وقد كانت الثقافة العربية حاضرة بقوة، حيث قرأ الجزائري بوجدرة مقتطفات من كتاباته وأجاب عن أسئلة حول الفرنكفونية وتأثيرها على الكتابة الإبداعية. كما قرأت أيضا التونسية آمنة لوزير أحد نصوصها.

وفي بادرة إبداعية تشتبك مع الشعر في رقته وعذوبته، أطلق المنظمون في نهاية حفل الافتتاح قصاصات من الورق على الجمهور ليكتشف كل من نزلت عليه أنها تحمل جملة شعرية لقامة من قامات الشعر في العالم مثل محمود درويش وأرتور رامبو وبول إيلوار وغيرهم.

قال المنظم العام للمهرجان فرانك لوبايا إن هذه الدورة تحمل طعما مختلفا، حيث تأتي بالتزامن مع الذكرى الخمسين لاستقلال الجزائر، وقد حرص المنظمون على تكريم هذا البلد شعريا واستضافة عدد كبير من الكتاب والشعراء الجزائريين المقيمين في فرنسا أو في الجزائر، إضافة إلى تسليط الضوء على ثورات الربيع العربي وأثرها على الكتابة الشعرية.

وأوضح لوبايا أن هذا المهرجان يعد بمثابة «عيد لسكان هذه المدينة الصغيرة التي نستطيع من خلالها إشراكهم مع العالم الخارجي وتحديدا عالم الشعراء والمبدعين، والوقوف على تجربتهم الإبداعية ومشاركتهم فيها من خلال ورشات العمل التي يقوم بها بعض الأهالي بكتابة نصوص على نصوص المبدعين وقراءتها في تلك الورشات، واستضافة الشعراء في بيوتهم ونقلهم بسياراتهم الخاصة من وإلى مكان الفعاليات».
التاريخ : 22-07-2012

سلطان الزوري
07-22-2012, 01:10 AM
مهرجان مغربي يدعو للنهوض باللغة والثقافة الأمازيغيتين


عمان ـ الدستور

دعا مهرجان فاس للثقافة الأمازيغية إلى تسريع عملية إدماج اللغة الأمازيغية في مجتمع المعرفة من خلال توحيد وضبط معايير هذه اللغة وتوفير الوسائل الضرورية لتحقيق هذا الهدف.

وأكد البيان الختامي للمهرجان الذي حضر دورته الثامنة العديد من الخبراء والمفكرين والمهتمين بقضايا اللغة والثقافة الأمازيغيتين على ضرورة أجرأة التدابير التي يتضمنها الدستور الجديد للمملكة المغربية بخصوص ترسيم اللغة الأمازيغية وذلك من خلال إقرار القوانين التنظيمية المتعلقة بهذا الترسيم في مجالات التعليم والإعلام وغيرها.

كما دعا المشاركون في المهرجان الذي نظم تحت شعار «اللغات الأم والشتات» إلى اعتماد مقاربة إصلاحية متقدمة للمنظومة التعليمية وذلك من أجل ضمان مكانة ملائمة ومتميزة للغات الأم وجعلها تنفتح على العصرنة والتكنولوجيات الجديدة.

كما طالبوا بالنهوض بتعليم اللغة والثقافة الأمازيغيتين خاصة لفائدة أطفال الجالية المغاربية بالخارج والعمل على تمكين هذه الشريحة من الكتب المدرسية والوسائل البيداغوجية التي تساعدهم على تعلم هذه اللغة.

وعلى صعيد آخر، أكد المشاركون في المهرجان على ضرورة مضاعفة الجهود من أجل نشر الثقافة الأمازيغية بالبلدان التي تحتضن أفراد الجالية المغاربية مشيرين إلى أهمية تشجيع ودعم الإنتاج والإبداع في اللغة والثقافة الأمازيغيتين.

وشارك في أعمال هذا المهرجان الذي نظم بمبادرة مشتركة بين مؤسسة «روح فاس» وجمعية فاس سايس وبتعاون مع مركز جنوب شمال العديد من الباحثين والمتخصصين من الولايات المتحدة الأميركية والجزائر وألمانيا وفرنسا وهولندا وبلجيكا إضافة إلى المغرب.

وتضمن برنامج هذا المهرجان الذي نظم في إطار شقين فني وأكاديمي إقامة العديد من الحفلات الموسيقية أحياها فنانون من المغرب والخارج مثل مجموعة «أبارنيس» الجزائرية والفنان حمد الله رويشة والفنانة زينة الداودية ومجموعة «سرسال» الإسبانية ومجموعة «كيتونيا» الإيطالية وغيرها.

كما نظمت في إطار هذا الحدث الثقافي والفني ندوات فكرية بحثت قضايا من قبيل «دور الهوية في التحولات الاجتماعية والتنمية البشرية» و»الأبعاد الحضارية لاندماج اللغة والثقافة الأمازيغية» و»الثقافة الشفوية واللغة الأم والهجرة» فضلا عن تنظيم ورشات حول الكتابة وقراءات شعرية ومعارض للكتاب والأعمال الفنية والصناعة التقليدية.
التاريخ : 22-07-2012

سلطان الزوري
07-22-2012, 01:10 AM
صدور «حركة الإخوان المسلمين.. عرض ونقد»


عمان - الدستور

عن دار (البيروني ناشرون وموزعون)، في عمان، صدر حديثا كتاب «حركة الإخوان المسلمين.. عرض ونقد»، من تأليف «محمد ماهر» عبد الكريم الخطيب.

ويستعرض الكاتب محطات من مسيرة الإخوان المسلمين عربيا ومحليا، ويقول في مقدمة كتابه الذي جاء في أربعة فصول: إن الإخوان المسلمين من أكبر التنظيمات الإسلامية، واكثرها انتشارا واشدها خطرا على الإسلام والمسلمين على الإطلاق، وإن كان أكثر فرادها لا يعلمون، لما اتصفت به هذه الحركة من انحراف في العقيدةن وابتعاد عن السنة، ووقوع في الشرك، وإحياء للبدع.

ويشير المؤلف إلى أن الجماعة التي وصلت الى 72 دولة عربية وإسلامية وغير إسلامية هي تنظيم واحد في جميع الاقطار، ويلتزم الجميع بفهم قيادتها العامة في مصر وسياساتها وقراراتها، ويمكن أن يضع كل قطر لائحة تنظيمية خاصة به على ألا تتعارض مع النظام الأساسي للإخوان.

ويؤكد أن المظاهرات والثورات القائمة في الدول العربية مخطط أمريكي منذ قديم، وتنفيذ إخواني والبداية من تونس، إذ يُعدون العدة للنجاح في الانتخابات لتصبح السلطة في أيديهم ثم ينقضون على مقدرات البلاد ويحكمون قبضتهم عليها ثم يقومون بتصفية الخصوم وفرض الحكم الذي يريدون على رقاب العباد.

ويرى أن منهجهم يتسم بالضبابية والغموض والتلون في التعامل والتقلب في المواقف حسب ما تقتضيه مصلحة الحركة. فأحياناً تراهم يُظهرون الوسطية والاعتدال واحيانا جانب التطرف والغلو.

ويذكر انهم أول من أعاد فكر التكفير في الأمة وجدد منهج الخوارج، وإن انكروا ذلك، مشيرا إلى أن سيد قطب هو من أنشأ فكر التكفير في جماعة الإخوان المسلمين.
التاريخ : 22-07-2012

راكان الزوري
07-22-2012, 12:40 PM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

راكان الزوري
07-22-2012, 12:43 PM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

همسة محبة
07-22-2012, 02:03 PM
~شُـكَـرٍاً~

سلطاااان
أنسٍَجهآ لـكُمـ بَخيٍوٍطٍ مٍنْـ ذَهَبّ
عٍَلىّ جهدكُِمٍـ أإلـرٍآئٍعْ
سَلٍمتًمْـ وٍسَلٍمْـ قَلَمَكُمْـ لـٍنآآ
تَحيَتي مَعطـرٍهبأإلـرٍيآحـيَنْ أإبَعَثـًٍهآآ لـَكُـمـ
دُمـتُمْ بَخٍ ــيًٍرٍ

سلطان الزوري
07-23-2012, 01:41 AM
«المرأة في الفن» بمشاركة ثماني فنانات عربيات بإيطاليا



عمان ـ الدستور

تشارك ثماني فنانات عربيات في فعالية «المرأة في الفن»، التي تنظمها جمعية فدريكو سوكوندوه الإيطالية بمدينة باري الإيطالية، واختيرت الفنانة الإماراتية فاطمة اللوتي كضيفة شرف فيها -إلى جانب الفنانة الايطالية لوريدانا كاكوجولو- من بين 24 فنانة مشاركة في الفعالية، التي تستمر حتى 29 من الشهر الجاري.

وتقام هذه الفعالية الفنية الثقافية صيف كل عام بإشراف الفنان لويكونو ميتشلي، المدير الفني للجمعية المنظمة. وتشمل أنشطة التصوير الفوتوغرافي والرسم وفن الفيديو والأداء والمسرح والأدب والموسيقى، بالإضافة إلى ورشة رسم على هامش الفعالية.

والفنانات العربيات المشاركات هن: الأردنية روان عدوان والكويتية شيخة سنان والعمانية مريم الزدجالي والعراقية صبا حمزة، كما تشارك من مصر الفنانة إيناس سليم ومن الجولان السوري المحتل ديالا مداح والفنانة ريما المزين من فلسطين.

ويقول منسق العلاقات الخارجية للفعالية المخرج الأردني عاهد عبابنة إن الهدف من إقامة هذا النشاط الفني الدولي هو الاهتمام بفنون المرأة، تحديدا في كافة مجالات الفنون المعاصرة والتعريف بها، وخلق تعاون فني وثقافي في مجالات الإبداع المختلفة بين الفنانات المشاركات، وإلقاء الضوء على فنون المرأة بشكل عام، سواء كانت داخل العمل الفني كموضوع أو مبدعة ومنفذة له.

وأكد عبابنة أنه يتمنى استضافة فعالية «المرأة في الفن» في دول عربية، مضيفا أن أول ثمار جهود الجمعية لخلق تبادل ثقافي عربي أوروبي هي مشاركة الفنانات العربيات هذا العام في إيطاليا، مما سيمكن الفنانين والجمهور الأوروبي من التعرف إلى الفن العربي عموما وفن المرأة العربية خصوصا.

وعن المشاركة العربية، تؤكد منسقة المشاركة العربية لفعاليات الجمعية الفنانة الفلسطينية ريما المزين أنها اتسمت بالتنوع في مجالات الفنون بين الرسم وفن الفيديو والتصوير الفوتوغرافي والبروفورمنس، على أمل أن تستضيف في العام المقبل فنانات عربيات في مجال الغناء والمسرح والإخراج السينمائي.

وتضيف أن فكرة استضافة دول عربية في الفعالية بدأت بعد أن وجهت إليها الدعوة للمشاركة كضيفة شرف عن دولة فلسطين في الدورة الخامسة لفعالية «المرأة في الفن» العام الماضي، لتكون أول مشاركة عربية على مدار الدورات السابقة.

واقترحت المزين وقتها على الجمعية المنظمة أن تستضيف في العام القادم دولا عربية بشكل أوسع، وفعلا تم قبول اقتراحها، لتشرف بعد ذلك على تنسيق المشاركة العربية في الفعالية لعام 2012 التي تشهد حضورا عربيا مميزا.
التاريخ : 23-07-2012

سلطان الزوري
07-23-2012, 01:41 AM
عيسى القنصل : ليس للأدب العربي تواجد في الغرب



عمان ـ الدستور ـ هشام عودة

قال الشاعر الأردني عيسى القنصل إن مسقط رأسه، مدينة مادبا، تعيش معه وتمثل مصدرا مهما من مصادر كتابته وتواصل علاقته العاطفية بوطنه، والقنصل، الذي يعيش في الولايات المتحدة الأميركية مغتربا منذ خمسة وثلاثين عاما شاعرا وكاتبا، يسعى مع بعض زملائه من المثقفين العرب لترويج الثقافة العربية في المجتمع الأميركي، معلنا خيبته عن جهل القارئ الأميركي بالمثقفين العرب.

في هذا الحوار يتحدث القنصل عن رؤيته للعلاقة الثقافية بين الشرق والغرب، بعد زيارة لمسقط رأسه، مادبا، التي تحتفل كونها مدينة للثقافة الأردنية 2012، وفيما يلي الحوار:



* ما هى التحديات التي يواجها المثقف العربي في الغرب عموما، وفي الولايات المتحدة على وجه التحديد؟

- لا شك أن الغربة صحراء واسعة، رمالها جافة جدا على رئة وعواطف الإنسان الأديب العربي. ذلك الذي يسعى في بداية اغترابه أن يمشى على خيط أو حبل رفيع ليجد لقمة عيشه أولا من دون أن ينسى جذور انتمائه. صراع المرء في الغربه ليس سهلا خاصة إذا اغترب كما فعلت أنا بعد ثلاثين عاما من بدايه عمري. لأنك تنتزع نبتة كان لها جذورها في تربه ما، ثم تحاول زرعها في تربة أخرى تختلف تماما عن التربة الأصلية. لقد كان صراعا حادا لبدوي من مادبا، ان يتعلم نمطا من الحياة غريبا كل الغرابه عنه. كانت البداية معركة يوميه مع هذا النظام الجديد، ولكوني أعانق الحرف قبل اغترابي، كنت كلما حاصرني ألم الوحدة أكتب حرفا ما، وكلما انهمرت دموعي حزنا على وحدتي وواقعي أغمس قلمي وأكتب.



* بعد خمسة وثلاثين عاما في الغربة، كيف تستحضر الوطن والتاريخ والطفولة في قصائدك؟

- كما قلت فى إحدى قصائدي: (لذاكرتي عيون لا تنام..ُ وقلبى قد نما منه الغرام ُوعاطفتي ترافقني كظلي.. فترشدني اذا سقط الظلام ُ). رحلت من مادبا عاشقا مهزوما، وانسانا متألما لكنني لم احقد او اغضب على احد، وحملت في حقائبي ألف صديق وألف دمعة وألف حكاية، زرعت الجميع في تربة عمري، وكنت أسقيهم كل يوم ماء الانتماء العاطفي وشمس الايمان بانه لا شيء أجمل من صداقة الاخوة، التي لا علاقة لها أبدا بالزيف او المصالح المادية والتي تقتل الكثير من المشاعر الانسانية. مادبا دائما في القلب، ليس كشارع او فتاة احببتها او عائلة ما، انما كخلية انسانية متكاملة من المحبة الرائعة الدائمة. ولعل هذا الحضور الدائم لمادبا في قصائدي هو اعتراف دائم وصاخب لحبي لبلدي ووطني وانسانة الاردني الجميل.



* هل سعيت شخصيا أو زملاءك من المثقفين العرب لإقامة حوار بين الثقافة العربية والامريكية؟

- لن اعطي نفسي اي رصيد ثقافي في هذا المجال؛ نعم، اقمنا ندوات ادبية، امسيات شعرية، وشاركت شخصيا في اكثر من امسية شعرية وفي اكثر من ولايه اميركية، لكنها كانت محصورة في الجالية العربية، وان كان بين الحضور بعض الاجانب، ولكنني اعرف زملاء لي هناك لهم باعهم الجيد، اذكر منهم الصديق المثقف الدكتور ظافر المقدادي والذي رغم شغله الدائم كاستاذ لعلم الرياضيات في بعض الجامعات هناك في هيوستن وبعض المدن الامريكية، الا انه قام ومنذ سنوات باصدار مجلة ادبية عربية، يكتب فيها مجموعة من الشعراء والادباء العرب المتواجدين في هيوستن وامريكا، وتصل هذه المجلة، التي تحتوي على صفحات باللغة الانجليزية، الى كثير من مكتبات الجامعات الامريكية.



* كيف ترى مشروع ترجمة الادب العربي، وكيف يستقبل الغرب ادبنا المترجم؟

- سؤال صعب ومحرج حقا، انت لو سألت طالبا عربيا عن اسم رواية «الشيخ والبحر» لعرفه، او من هو كاتب رواية «البؤساء» او «الحرب والسلام» لعرفه، ذلك لاننا ندرس بعض تلك المواد في مدارسنا، لا أكاد اذكر وانا أدرس اولادي هنا في امريكا ان سالني احد عن نزار قباني او امرؤ القيس او غادة السمان مثلا، ليس لنا تواجد ادبي في الغرب الذي نعيش فيه، قليلة هى الاسماء حقا، لقد حضر ادونيس الى هيوستن قبل اشهر في محاضرة ادبية، وصدمت شخصيا حين هاجم في محاضرته العرب والدين والانسان العربي، وكان في القاعة العديد من الاجانب، بل كان هناك مترجم ينقل ما يقوله للاجانب، لم ار في حياتي في الصحف والمكتبات اية نسخة مترجمة لكاتب عربى، ربما في بعض الجامعات، لا ادري؟
التاريخ : 23-07-2012

سلطان الزوري
07-23-2012, 01:41 AM
الموسى يدرس علاقة المرأة وآليات الاتصال في المجتمع الأردني


عمان ـ بترا

تسعى دراسة الدكتور عصام الموسى المعنونة بـ(المرأة والاتصال في الأردن) في مجلة (دراسات) الصادرة عن عمادة البحث العلمي في الجامعة الأردنية، إلى تأسيس قاعدة معلومات للنشاط الإعلامي للمرأة الأردنية.

ترمي الدراسة النادرة في مجالها الى التعريف بتلك الممارسات الإعلامية للمرأة في الأردن عبر المسح الميداني في مجالات حيوية مختلفة سواء كانت ثقافية أو سياسية أو اجتماعية، وهو ما يسهم في تمكين المرأة لتصبح مكونا فاعلا في بناء المجتمع والنهوض به.

وتبين الدراسة انه بغياب قاعدة معلوماتية بالشؤون الاتصالية والإعلامية للمرأة الأردنية تظل النشاطات الاتصالية التي تمارسها أو تمارس بحقها واقعا عشوائيا غير محدد المعالم، لا يقدم ولا يؤخر شيئا في خدمة قضايا المرأة وبالتالي تمكينها في تطوير قدراتها.

وتأتي أهمية الدراسة باعتبارها الأولى التي تسعى الى وضع قاعدة معلوماتية عن النشاطات الاتصالية للمرأة الأردنية، وهذه قاعدة ضرورية لمعرفة كنه وطبيعة هذه النشاطات وتصنيفها بصورة تساعد في تحديد نقاط القوة والضعف في بناء استراتيجيات المرأة المستقبلية.

وترى الدراسة ان صورة المرأة في وسائل الإعلام ظلت إلى وقت قريب كما كشفت عنها دراسات سابقة نمطية وبعيدة عن الواقع، وانه بات من الضروري الالتفات لطبيعة نشاطات المرأة الاتصالية في الأردن حديثا من ناحية التركيز على انجازات ومضامين وقواعد وأحكام وإعداد الفئات المستهدفة والقائمين على تلك النشاطات الاتصالية، وهو ما يساعد على تكوين صورة شاملة لطبيعة النشاطات الإعلامية التي نفذت بالمملكة في فترة العامين 2003 - 2004. كما لفتت الدراسة إلى إن المفاجأة التي تمخض عنها المسح الميداني للمؤسسات التي تعنى بالنشاط الاتصالي الإعلامي في الأردن ان بعض الدورات الإذاعية خلت أحيانا من برامج مخصصة للمرأة، من هنا جاءت توصية تعيين إعلاميات في مجالس الإدارة والتخطيط والبرمجة وزيادة المادة الإذاعية والتلفزيونية المقدمة للمرأة الأردنية، والعمل على إيصال النشاط الاتصالي - الإعلامي بكثافة للمرأة في الريف والبادية والأماكن النائية.



التاريخ : 23-07-2012

سلطان الزوري
07-23-2012, 01:42 AM
«وداعا للسلاح» لهيمنغواي بطبعة منقحة .. الأسبوع المقبل



عمان ـ الدستور

ينتظر أن يتم، الأسبوع المقبل، نشر طبعة جديدة منقحة من رواية الأديب العالمي الشهير أرنست هيمنغواي «وداعا للسلاح» مزودة بمسودات بخط المؤلف تتضمن 47 نهاية محتملة، ومحاولات لتغيير العنوان، ومقاطع كثيرة لم تتضمنها الرواية المنشورة.

ووقع ورثة هيمنغوي -حسب ما ذكرته صحيفة نيويورك تايمز- عقدا مع دار نشر «سكرايبنر»، التي تتولى طبع مؤلفاته لنشر الطبعة المرتقبة من الرواية التي نشرت لأول مرة عام 1929، والتي اعترف هيمنغواي في مقابلة صحفية عام 1958 بأنه أعاد صياغة نهايتها 39 مرة قبل أن يقتنع أخيرا بها.

وإلى جانب النهايات المحتملة والفقرات التي لم يسبق نشرها، ستتضمن رواية للكاتب الأميركي الشهير مجموعة من العناوين المقترحة من بينها «أشياء ساحرة» و»الحب وقت الحرب» و»كل ليلة وجميع الليالي» و»بسبب الجروح وغيرها».

وتعتبر الرواية شبه سيرة ذاتية لأرنست همنغواي، واعتبرها بعض النقاد أعظم رواية حربية على الإطلاق. وهي تحكي قصة الملازم الأميركي فريدريك هنري خلال الحرب العالمية الأولى، حينما كان يعمل سائق سيارة إسعاف في الجيش الإيطالي، وأجواء الحرب والحب ورغبة الإنسان في الحياة وسط الدمار.

ويعكس أدب همينغواي تجاربه الشخصية في الحربين العالميتين الأولى والثانية والحرب الأهلية الإسبانية. وقد ترك صاحب «رائعة العجوز والبحر» بصمته على الأدب الأميركي ليصبح واحدا من أهم أركانه. وغالبا ما تقف شخصيات همينغواي دائما في وجه الشدائد والتحديات دون شكوى أو تبرم، وهي -كما يراها النقاد- تعكس طبيعته الشخصية.
التاريخ : 23-07-2012

سلطان الزوري
07-23-2012, 01:42 AM
عز الدين نجيب يقرأ تجارب في الثقافة والديمقراطية بالريف المصري


القاهرة ـ رويترز

لا يستكثر الكاتب والفنان التشكيلي المصري عز الدين نجيب أن يتمكن شباب بلاده من استنهاض همة الشعب ويفجروا شرارة ثورة تطيح بنظام بوليسي وهو ما كان الاجيال السابقة تحلم به وأحيانا تراه بعيد المنال.

ولكن نجيب الذي تعرض للاعتقال بسبب مواقفه السياسية حذف اهداء كتابه (الصامتون.. تجارب في الثقافة والديمقراطية بالريف المصري) والذي خص به ابنته نسرين وكتب اهداء جديدا للطبعة الجديدة على النحو التالي «الى شباب 25 يناير 2011... الامل أن تكون ثورتكم التالية هي الثورة الثقافية ليكتمل بها ما قمتم به».

وطرحت الهيئة العامة لقصور الثقافة طبعة ثانية للكتاب بعد 27 عاما من صدور طبعته الاولى (1985) وتقع الطبعة الجديدة في 240 صفحة متوسطة القطع.

ويضم كتاب (الصامتون.. تجارب في الثقافة والديمقراطية بالريف المصري) تجربتين ثقافيتين في الريف بين عامي 1968 و1978 كان فيهما المؤلف جزءا من حراك اجتماعي وثقافي مكنه من اكتشاف الهوة الواسعة بين المثقفين في عوالمهم الافتراضية النظرية والواقع الذي يقول انه منفصلون عنه.

وعمل المؤلف مديرا لقصر الثقافة في مدينة كفر الشيخ في الدلتا واكتشف أن المثقفين «لا يعملون شيئا وسط هذه الجماهير» ولكنه وجد هناك التشكيلي محمود بقشيش والشاعر محمد عفيفي مطر الذي كان قد أمضى أكثر من عشر سنوات مدرسا «غريبا ووحيدا» في القرى المنسية الفقيرة وتمكن نجيب من ندبهما للعمل الثقافي العام. ويسجل المؤلف أن لدى «الجمهور الفقير الأمي» استعدادا فطريا للتجاوب مع الثقافة والفنون مستشهدا بتفاعل الفلاحين مع عروض مسرحية لمؤلفين غير مشهورين من خارج القاهرة منهم الروائي فؤاد حجازي الذي قدم له مسرحية من فصل واحد عنوانها (الناس اللي ما معاهاش). ويضيف أن العروض المسرحية الاقليمية جذبت ممثلين بارزين من القاهرة منهم حمدي غيث كما كان يشارك في الانشطة الثقافية الاخرى شعراء ومثقفون بارزون منهم الشاعر عبد الرحمن الابنودي والناقد الفني كمال الجويلي والشاعر صلاح جاهين. ويقول انه نظم عرضا لغناء جماعي من التراث الشعبي قدمته فتيات ريفيات «وجن صلاح جاهين بالتجربة وأصبح من نجوم أمسيات قصر الثقافة».

وفي مقدمة الطبعة الجديدة يتساءل نجيب.. «الطبعة الثانية.. لماذا..» ثم يجيب قائلا ان الصمت «آفة الشعوب المغلوبة وحكمتها. آفة عندما يستوجب الحال أن تنطق وتصرخ ولكن يمنعها عن التعبير خوفها وضعفها فيصبح الصمت تواطؤا مع الظلم والفساد ويصبح الخوف تكريسا لسلطة القهر والاستبداد» مضيفا أن الصمت يكون حكمة وموقفا من الطغيان حتى يمتلك الشعب أدوات المقاومة.

ويرى أن الوعي بأسباب الظلم هو المادة اللازمة لتحويل الصمت من «آفة الى طاقة» والى فعل للمواجهة بشرط وجود طليعة ثقافية تتعامل مع «الصامتين» وتمنحهم الامل وتكتشف الطاقات الايجابية فيهم بعيدا عن تعالي المثقفين.

ولنجيب مجموعات قصصية هي (أيام العز) و(المثلث الفيروزي) و(أغنية الدمية) اضافة الى كتب في النقد التشكيلي منها (فجر التصوير المصري الحديث) و(التوجه الاجتماعي للفنان المصري المعاصر) و(موسوعة الفنون التشكيلية) في ثلاثة أجزاء.

التاريخ : 23-07-2012

سلطان الزوري
07-23-2012, 01:42 AM
عمان - الدستور

صدر حديثا كتاب نقدي جديد عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر – بيروت، ومكتبة كل شيء – حيفا بعنوان: « تطور الرواية العربية في فلسطين 48»، للباحثة الفلسطينية جهينة الخطيب، يقع الكتاب في 360 صفحة من القطع الكبير.

والكتاب عبارة عن دراسة تأسيسيّة شاملة لتطور الرواية العربيّة في فلسطين 48، وتسعى إلى الكشف عن التجربة الروائيّة الفلسطينيّة فيها، والتي أخذت بالتبلور بعد أحداث عام 1948. وتستعرض الدراسة المسافة الفاصلة بين التوقعات من الرواية، وبين واقع الأمر. وتتعرّض للاتجاهات الفنيّة المختلفة، والمضامين المتنوعة في رواية فلسطين 48. وتتناول البناء السردي فيها، والتقنيات السرديّة المستخدمة، مشيرة إلى توظيف الحوار الداخلي والخارجي، وازدواجيّة اللغة بين العربيّة والعبريّة، والتي تجمع بين اللغة التراثية ومستويات لغوية أخرى.

كما تتناول الدراسة تشكيل الشخصيّة الروائيّة واستقصاء العلاقة بين الذات وفضاء الآخر، وتأثيرها في رواية فلسطين 48. كما وتلقي الضوء على الفضاءات الزمانيّة والمكانيّة في الرواية.

تتّبع الدراسة منهجا تحليليا ثقافيا، لما تتسم به من محاولة استقراء تطور الرواية في فلسطين 48 ، عبر مراحلها الفنيّة، قصد معرفة ثوابتها الفنيّة والجماليّة، وقضاياها الدلاليّة، ومصادرها القريبة والبعيدة. ويقول الدكتور خليل الشيخ استاذ الادب المقارن في جامعة اليرموك في تقديمه للكتاب: إن هذه الدراسة تكشف عن مجموعة من السمات المهمة التي تضفي على هذا العمل قيمة علمية ونقدية، فهذا البحث يتناول بالدرس والتحليل حركة الرواية في فلسطين 48، على نحو يجمع بين التتبع التاريخي الدقيق والتحليل النقدي، مثلما يجمع بين استعراض هذه النصوص الروائية وقراءتها على نحو منهجي.
التاريخ : 23-07-2012

سلطان الزوري
07-23-2012, 01:42 AM
المكتبة البريطانية تنشر نصف مليون وثيقة تاريخية وثقافية عربية على الإنترنت


عمان ـ الدستور

تعتزم المكتبة الوطنية البريطانية نشر أكثر من نصف مليون وثيقة تاريخية تشرح التاريخ والثقافة العربيين على شبكة الانترنت للمرة الأولى في تاريخها، وذلك في إطار خططها لجعل الوصول إلى محتوياتها أكثر سهولة.

ويمر المشروع، الذي أعلن عنه أخيرا، والممتد على ثلاث سنوات، من مراحل مختلفة منها تصوير الوثائق والمحتويات التاريخية وإعداد فهارس باللغتين الانجليزية والعربية.

ويعرض المشروع الذي سيكلف حوالي 14 مليون دولار، أكثر من نصف مليون وثيقة إضافة إلى 25 ألف صفحة من مخطوطات تستعرض العلوم والطب في العالم العربي أثناء القرون الوسطى، والتي كانت الوسيلة الوحيدة للاطلاع عليها في السابق هي زيارة مقر المكتبة في لندن.

كما يهدف إلى زيادة وعي الناس بتاريخ الشرق الأوسط وعلاقة المنطقة العربية مع بريطانيا وباقي العالم.

وقال كولن بيكر، أمين دراسات الشرق الأوسط بالمكتبة البريطانية، في تصريحات صحافية «إنها فرصة لجعل كل هذه المخطوطات متاحة على الانترنت لفائدة عموم المهتمين».

يشار إلى أن المكتبة الوطنية البريطانية التي تتسلم سنويا ثلاثة ملايين وثيقة جديدة، تضم أكثر من 150 مليون وثيقة، مثل ميثاق الماجنا كارتا ومفكرة ليوناردو دافنشي.
التاريخ : 23-07-2012

الحر حوام
07-23-2012, 02:55 AM
الله يعطيك الف عافية

راكان الزوري
07-23-2012, 11:58 AM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

بدوي حر
07-23-2012, 03:17 PM
مشكورين على المتابعه شكرا لكم

سوزان
07-23-2012, 09:52 PM
الله يعطيك الف عافيه

البرنس
07-23-2012, 10:29 PM
مشكورين على المتابعه

خالد الزوري
07-24-2012, 01:49 AM
معزوفات مصطفى الزاير .. روحانية الشرق والحنين إلى الوطن والحبيبة

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1741_428304.jpgعمان - الدستور - خالد سامح

أطلقت فرقة الفوانيس المسرحية، في مقرها بجبل اللويبدة، مساء أمس الأول، «صالون الموسيقى الشرقية»، ليشكل مساحةً فنية جديدة في عمان تحتفي بفنون الموسيقى الشرقية وأجوائها الثرية، وهو أيضاً صالون ثقافي يجمع العازفين الأردنيين والعرب المقيمين بالأردن، ويهدف الى التعارف وتبادل الخبرات والتجارب وخلق جو موسيقي عن طريق تجمع هؤلاء الموسيقيين بشكل دوري لإنتاج أعمال من أمسيات وورشات عمل وندوات موسيقية، بحسب ما أعلنت ادارة «الفوانيس».

وفي مستهل نشاطاته التي ستنظم بصورة دورية أحيا عازف العود العراقي الشاب مصطفى الزاير في ليلة الافتتاح أمسية موسيقية تناغمت فيها الأجواء الروحانية لرمضان مع عدد من المقطوعات الموسيقية التي ألفها الفنان نفسه مؤخراً وشحنها بدفقات عاطفية أيقظت حنين الحضور وشغفه بذلك الطرب الشجي الذي يحمله صوت العود الى الآذان، وهي في مجملها مقطوعات تعبر عن تأثر الفنان الواضح بكافة ألوان وطبقات الموسيقية الشرقية الأندلسية منها والعراقية مرورا بالمصرية والشامية، الى أن الزاير ترك لمساته الاحترافية في كل عمل وأثثه بتلك المفردات اللحنية الساكنة في الذاكرة السمعية للجمهور العربي، ففي مقطوعة « سيد الخلق» ذات النفس الصوفي يستهلم أغنية «طلع البدر علينا من ثنيات الوداع» منحازاً الى الجوهر الروحاني الصافي للموسيقى ولنغمات العود بصورة خاصة.

كما قدم الفنان مصطفى الزاير في الأمسية التي حضرها نخبة من الفنانين وعشاق صوت العود عدداً من المقطوعات الشاعرية، والتي يستعيد فيها الحبيبة ويناجي أنثاه، ومنها «قطعة حب/ متى نلتقي؟»، «قبل أوان الرحيل»، «ملكة القلب»، وغيرها.

بغداد..مدينة الأف ليلة وليلة وحاضرة الفن والثقافة والابداع على مر العصور لم تغب أيضاً عن الأمسية، فقد أهداها الزاير مقطوعة حلقت في فضاءاتها وأجوائها الشعبية لاسيما مقاهيها القديمة كما قال الفنان نفسه والذي عزف أيضا مقطوعة ألفها بعد وفاة صديقه الفنان مهند عبد الرزاق اثر تفجير انتحاري ضمن موجات العنف والارهاب التي تضرب العراق منذ سنوات، والمقطوعة عبارة عن بكائية ورثاء ليس لصديقه المغدور فقط وانما لكل العراق الذي يعاني من الويلات والدمار.

وكان المشرف على «صالون الموسيقى الشرقية» الفنان طارق الجندي قد أكد في بداية الأمسية على أهمية الصالون في استقطاب النخبة المهتمة بالفن الموسيقي، لاسيما مع شح وتراجع مستوى الفعاليات الثقافية والفنية في عمان كما قال.

نشير الى أن مصطفى الزاير أستاذ لالة العود في معهد الدراسات الموسيقية ومدير لقسم الاصوات في المعهد عمل على قيادة فرقة منير بشير للعود والاشراف على توزيع كافة الاعمال الموسيقية في البوم حكايات عود عام 2009وعمل على تشكيل فرقة عائلة العود من طلبته في المعهد من العام 2005 ومازالت تتوالى عليها الاجيال في، وكذلك تشكيل مجموعة التخت الشرقي والكورال والتي اسماها «انسام دجله» وفرقة الوان للموسيقى المعاصرة، وبدأ مشواره الفني في الكونسرتات الخاصة به منذ عام1997عندما كان في المرحلة الثانية وحصل عام2000على لقب افضل عازف شاب عراقي وكتب اعمالا موسيقية عديدة منها: قبل اوان الرحيل، حبيبتي والليل، اموت حبا، ام الربيعين وحنين المطر وغيرها من الأعمال.
التاريخ : 24-07-2012

خالد الزوري
07-24-2012, 01:49 AM
تجاهل الأدبي العبري .. محاربة للتطبيع أم قطيعة مع المعرفة؟


* رشا عبدالله سلامة

في وقت يقيم فيه العدو الإسرائيلي مراكز دراسات، يجنّد فيها مفكّرين ومترجمين لقراءة الفكر العربي، بمفرداته كافة، وكل ما يرشَح عن وسائل الإعلام العربية من مواقف لمفكرين وأدباء ومثقفين عرب، فإن حالة من الخمول توازيها في العالم العربي، غير المعنيّ كثيرا على كلا المستويين الشعبي والنخبوي بما يصدر عن كيان الاحتلال من دراسات ونظريات ومطبوعات ومقالات حتى لو تمت ترجمتها ضمن صفحة «صحافة عبرية» في بعض الجرائد العربية.

ثمة من لا يملك رؤية ثاقبة حول أهمية متابعة وفهم فكر العدو، فيما هنالك من يرى في مقاطعة ما يصدر عن كيان الاحتلال جزءا من محاربة التطبيع والاندماج الثقافي، بشكل أو بآخر.

يعلق على ما سبق المترجم والكاتب علاء الدين أبو زينة، قائلا: «مقاطعة الأدب العبري واللغة العبرية لا علاقة لها بمقاطعة كيان الاحتلال في فلسطين. إنها في الواقع قطيعة مع المعرفة، والمصلحة والواقع. بل إن جهلك بعدوك وبقاءه غامضاً أمامك يقدمان أكبر خدمة له، لأنّ بوسعه دائماً أن يفاجئك، ويقرأك بينما تضع أنت عصابة على عينيك».

يضيف بأن هنالك كثيرا من المفكرين الذين انتقدوا غياب كليات الدراسات العبرية عن الجامعات العربية، وعلى رأسهم الراحل إدوارد سعيد، مردفا «لا شك أن هؤلاء يلاحظون تركيز الدول الواعية على إنشاء كليات ومراكز لدراسة عقل الآخر وتحليل شخصيته بقراءة كل التعبيرات: الفنية والفكرية والأدبية والأداء الاجتماعي. ولا تخلو جامعة غربية محترمة من كلية للدراسات الشرقية، والتي لا تدرس العرب فقط، وإنما دول شرق آسيا ووسطها، بالإضافة إلى أقسام للدراسات الأفريقية والأمريكية اللاتينية وغيرها. وليس لدينا طبعاً أي شيء من هذا القبيل، ناهيك عن أقسام للدراسات العبرية المهمة بشكل خاص».

يقول أبو زينة بأن تجاهل النتاج العبري لا يلغي وجود الكيان العدواني في المنطقة، «وإنما يكشف عن غباء نعامة. كما أنّ الخوف من تأثيرات محتملة على الثقافة العربية مبالغ فيه، والأصل أن تتمكن الثقافة الكبيرة دائماً من احتواء الصغيرة»، مكملا «في الحقيقة، يجعلنا جهلنا بنتاج اليهود غير قادرين على الردّ على خطابهم ما دمنا نجهله أصلاً، بالإضافة إلى حقيقة أنّه ليس كل الأدب العبري صهيونياً بالضرورة، وهناك يهود يكتبون نقداً قوياً لمشروع الاستعمار الصهيوني في فلسطين وممارسات الاحتلال العنصرية. وباختصار، أعتقد بأن أيّ جامعة عربية ستبقى ناقصة من دون قسم اللغة والدراسات العبرية، وسنبقى نعاني من عيب معرفي كبير».

ويقول الكاتب والأكاديمي د. وليد الجعفري «قبل أن نقرر ما إذا كان هنالك جهل أو دراية بالصحافة العبرية والكتابات الأدبية العبرية من المفيد أن نستعرض بصورة سريعة الجهات العربية التي اهتمت بالترجمات العبرية في مختلف الميادين وعلى رأسها الترجمة السياسية والاقتصادية والاستراتيجية سواء للصحف أو الدوريات أو الكتب والدراسات ومحاضر الكنيست إضافة إلى الترجمات الانتقائية لأجزاء من الإصدرات السنوية الإسرائيلية مثل تقرير مراقب الدولة السنوي والكتاب الإحصائي السنوي». يكمل «ومن الملاحظ أن المؤسسات العربية أعطت الاهتمام الأكبر للترجمات السياسية والاستراتيجية والحزبية وأهملت إلى حد كبير الترجمات الأدبية والفنية باستئناء المراجعات التي تمت ونشرت بالصحف والمجلات لبعض الروايات والمسرحيات والأفلام وربما هناك ترجمات محدودة لبعض المجموعات القصصية والروايات».

يقول «من بين من كانوا معنيين بالترجمة مؤسسات الدراسات والأبحاث مثل مؤسسة الدراسات الفلسطينية في بيروت (كانت تصدر نشرة شهرية مترجمة من الصحف العبرية ومن التقارير الصادرة عن الحكومة الإسرائيلية أو الأحزاب الإسرائيلية إضافة إلى الكتب والأبحاث التي تتضمن ترجمات عبرية وغالبية الترجمات من الصحف والمجلات. المؤسسة الثانية هي مركز الأبحاث الفلسطيني والذي كان له الفضل في زمن المرحوم أنيس الصايغ بالتعريف بإسرائيل ومؤسساتها وأحزابها ومواقفها وأيدلوجياتها وتابع المركز هذه المهمة في زمن تولي الشاعر محمود درويش ثم في زمن صبري جريس».

يقول أيضا بأن «المؤسسة الثالثة هي مؤسسة الأرض التي أسسها في دمشق بدعم من الحكومة السورية المرحوم حبيب قهوجي أحد مؤسسي حركة الأرض في 1957-8 والذي غادر فلسطين بعد حظر الحركة واستقر في دمشق وأسس هو وزوجته مؤسسة الأرض وهي من ترجمات الصحف العبرية»، مكملا «إضافة لهذه المؤسسات الأساسية نشأت في الأردن دار الجليل وكذلك هناك ترجمات تمت في الأراضي المحتلة بجزئيها وإضافة لهذه المؤسسات اهتمت بعض الأجهزة الاستخبارية العربية بالترجمات لأغراض عسكرية سواء في الأردن أو مصر أو سورية وغيرها».

ويقول بأنّ ثمة من أسّس مؤسسات في قبرص مثل سمير جريس «الذي أسّس وكالة المنار للصحافة والنشر وصدر عنها دورية نصف شهرية باسم (الملف) وجميع معلوماتها مستقاة من الصحف والدوريات الإسرائيلية إضافة إلى الإذاعة والتلفزيون الإسرائيلي وهي نشرة ذات مصداقية عالية إضافة إلى أن وكالة المنار ترجمت العديد من الكتب الاستراتيجية والسياسية الإسرائيلية. وهنالك بعض الأسرى الذي خرجوا من السجون الإسرائيلية أسسوا مراكز في لبنان بعد عام 1981».

يقول الجعفري بأن هذه الجهود «تراجعت بعد غزو لبنان وأصبحت مبعثرة، كما أن المشكلة ليست في حجم الترجمات وإنما بمن يتابع تلك الترجمات».

من جهتها، تقول الأكاديمية المتخصصة في التاريخ د. عفاف صيام «كنا في السابق نجهل العدو الإسرائيلي، غير أننا الآن بدأنا بمعرفته وبدأنا بالقراءة لكُتّاب فيه كداني روبنشتاين وعميرة هس وغيرهم، وإن كانت معرفتنا لا ترتقي للمستوى المطلوب».

وتقول صيام إن هنالك شريحة كبيرة في فلسطين باتت على دراية جيدة باللغة العبرية «كالأسرى والفلسطينيين في القدس وداخل الخط الأخضر».

تستدرك صيام بأنه لا بد من «مزيد من التحامل على النفس لأجل تقبّل فكرة القراءة بالعبرية وفهم الفكر العبري وترجمته وتدارسه وتدشين أقسام أكاديمية للتخصص به في الجامعات».
التاريخ : 24-07-2012

خالد الزوري
07-24-2012, 01:49 AM
صدور طبعة عربية من «السلطان عبد الحميد والعالم الإسلامي»

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1741_428297.jpgعمّان ـ الدستور

صدرت حديثا، عن دار جداول، نسخة معربة من كتاب أستاذ التاريخ في جامعة مينسوتا الامريكية د. قيصر فرح «السلطان عبد الحميد الثاني والعالم الاسلامي»، الذي صدر في استنبول بالانكليزية عام 2008، ما يساعد على فهم أفضل لهذا السلطان الذي امتد حكمه حوالي 35 سنة (1876-1909) كانت حافلة بالاحداث على المستوى العربي والاسلامي والعالمي، بما في ذلك بداية ظهور الحركة الصهيونية وضغوطها على السلطان عبد الحميد لاجل الموافقة على وطن قومي لليهود في فلسطين. وقد صدر هذا الكتاب بمقدمة خاصة للقارىء العربي من قبل د. خالد إرن المدير العام لمركز الابحاث للتاريخ والفنون والثقافة الاسلامية باستنبول (إرسيكا)، بينما ترجمه الى العربية د. محمد م. الارناؤوط أستاذ التاريخ في جامعة آل البيت.

ويعترف د. إرن في تقديمه ان السلطان عبد الحميد برز بكونه أكثر شخصية خلافية بين سلاطين آل عثمان، ولذلك كتب عنه الكثير من الدراسات السلبية والازدرائية التي استمرت في الصدور. إلا أن الكثير من الكتابات المنحازة وغير الموضوعية عن السلطان عبد الحميد وسياسة الجامعة الاسلامية أخذت تحلّ محلّها في العقود الاخيرة دراسات متوازنة وموضوعية أكثر، والتي ساهمت في إبراز صورة واقعية أكثر عن السلطان والتطورات التي حدثت في عهده. ولذلك، كما يضيف د. إرن، «أعتقد أنه مع هذا الكتاب في موضوعه واستشرافه واعتماده على مصادر غير منشورة في الانكليزية والعربية والتركية سيضيف نظرة طازجة الى ما هو موجود من دراسات عن السلطان عبد الحميد والجامعة الاسلامية والتاريخ المعاصر للعالم الاسلامي».

ونظرا لان الكتاب يركز على العالم الاسلامي، وليس على الدولة العثمانية التي تناولتها الكتب السابقة عن عبد الحميد، فإن ميزة هذا الكتاب كما يراها د. إرن هي في راهنيته للوضع الحالي في العالم الاسلامي نظرا لان «عهد السلطان عبد الحميد الثاني مناسب بشكل خاص للدراسة كأرضية للجغرافيا السياسية الحالية للشرق الاوسط وأوربا الشرقية».
التاريخ : 24-07-2012

خالد الزوري
07-24-2012, 01:50 AM
علي سفر يصدر «طفل المدينة»

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1741_428295.jpgعمان ـ الدستور

صدر حديثا، للشاعر السوري علي سفر مجموعة شعرية جديدة بعنوان «طفل المدينة»، عن دار أزمنة للنشر.

يسرد سَفر، عبر المجموعة، قصة تكونه من سلسلة حالات فَقْد على صعيد المكان (في تغير مكان مدرسته وتغير الطريق إليها) وعلى صعيد الأشخاص (في موت أبيه)، فيظهر ممسكاً بالسرد ليس فقط على صعيد عنوان المجموعة أو مقدمة ديوانه بل بعنوان القصائد أيضا؛ فيعنون مرة بـ «الحكاية» و»سر العتبة»، ومرة بـ «تفاصيل محذوفة» و»هوامش».

يقول الشاعر والناقد السوري خضر الآغا في ورقته النقدية التي تذيِّل المجموعة: «هنا في «طفل المدينة» يغادر علي سفر المنطقة التي واظب على دخولها منذ كتابه الشعري «بلاغة المكان»، لكن دون أن يغدر بها!». ويضيف: «ثمة تخفف كبير من «الملفوظية» التي تؤدي/ بل أدت، أحياناً كثيرة، إلى عدم اعتبار اللغة أفقاً للاكتشاف، بل لغة من أجل ذاتها».

ويوضح أن علي سفر، هنا، باحثٌ عن المعنى بقدر ما هو باحثٌ عن الشكل مع فارق هام يتمثل في أن بحثه عن الشكل لم يجعله يقبع نهباً للعبودية المريرة التي يؤسسها، باطراد، همُّ الشكل، وفق المصطلح الدال الذي تم التعبير نقدياً، عنه، وهو عبودية الشكل. انحاز لكتابة قصيدة النثر بلا «الفذلكة» التي يظن – خطاً- أنها تسمح بها، ودون استرخاء يجعل القصيدة أقرب إلى الكلام (حتى لو كان جميلاً)، وأقرب إلى السرد الذي، لشدة سرديته، قد يؤدي بلبّ القصيدة: الشعر، ودون أن يأخذه البحث عن المعنى إلى اعتبار الشكل شيئا نافلاً وتابعاً لما يسمى «المضمون» وما إلى هنالك من أقوال ومقولات تجاوزتها القصيدة الجديدة إلى غير رجعة.

يشار إلى أن «طفل المدينة» جاءت في 118 صفحة من القطع المتوسط، وبغلاف من تصميم باسم صبّاغ. وكان قد أصدر: بلاغه المكان 1994، صمت 1999، يستودع الإياب 2000، اصطياد الجملة الضاله 2004.
التاريخ : 24-07-2012

خالد الزوري
07-24-2012, 01:50 AM
مكتبة البابطين تصدر عددا جديدا من «نوادر النوادر من الكتب»


عمان ـ الدستور

تواصل مكتبة البابطين المركزية للشعر العربي إصدار سلسلتها الشهيرة «نوادر النوادر من الكتب» التي بدأتها منذ سنوات لتكشف من خلالها عما تحتويه مكتبة عبدالكريم سعود البابطين من روائع الكتب في مختلف العلوم، وقد أصدرت المكتبة الجزء العاشر من هذه السلسلة.

ويحوي هذا الجزء تعريفاً وافياً بثمانين من الكتب النادرة، رتبت حسب الأقدمية الزمنية لطباعتها، حيث إن عشرة كتب من الكتب المذكورة في هذا الجزء قد طبعت في أواخر القرن التاسع عشر وبقية الكتب طبعت خلال النصف الأول من القرن العشرين، وأقدم هذه المؤلفات طباعة هو «ديوان معتوق بن شهاب الموسوي» المتوفى سنة 1087هـ/1676، وقد طبع الديوان في القاهرة سنة 1280هـ/1863، ويحتوي الديوان الذي جمعه ابن الشاعر على القصائد التي نظمها معتوق، وهي تحمل نموذجاً للشعر في القرن الحادي عشر الهجري بكل قسماته.

كما يتضمن الجزء مجموعة هامة من روائع التراث العربي، من أبرزها مقدمة ابن خلدون، وهي المقدمة التي أسست لعلم جديد هو علم العمران البشري، وقد حاول المؤلف في هذه المقدمة أن يستخلص من خلال خبرته السياسية الطويلة القوانين التي تتحكم في قيام الدول واندثارها. وماتزال هذه المقدمة تحتفظ بقيمتها وتدور حولها الكثير من الدراسات والندوات.

وإلى جانب الكتب فهناك عدد من الرسائل القيمة من أبرزها رسالتان للإمام شمس الدين الذهبي المتوفى سنة 648هـ / 1348، أولاها بعنوان «بيان زغل العلم والطلب «يبين فيها المؤلف العيوب التي يقع فيها أرباب العلوم المختلفة من قراء، وفقهاء، ونحويين، ومعربين، وأصوليين، ومنطقيين، وفلاسفة، والرسالة الثانية بعنوان «النصيحه الذهبية لابن تيمية» وهي رسالة لا تتجاوز ثلاث صفحات يوجه فيها المؤلف النقد العنيف لابن تيمية على بعض سلوكه وأفكاره، ولكن هذا النقد بعيدٌ عن الأمور الشخصية، والغرض منه النفع العام ولذا يختم كلامه بهذي العبارة: «رضيت منك أن تسبني علانيه وتنتفع بمقالتي سراً».

والجزء حافل بأنواع المصنفات التي يستفيد منها كل طالب علم. وغرض المكتبة من هذا الإصدار وما سبقه أن تظهر ما تحتويه مكتبة عبدالكريم سعود البابطين من كنوز معرفية خالدة على مر الزمن.
التاريخ : 24-07-2012

خالد الزوري
07-24-2012, 01:50 AM
التعريف بالكاتب الأردني * فخري صالح


نفتقد في المكتبة الأردنية ما يمكن أن نسميه مؤلفات مرجعية عن الكتاب والمثقفين الأردنيين، الراحلين منهم والأحياء. ما نعثر عليه هو في الأصل رسائل جامعية، تقدم بها أصحابها لنيل شهادتي الماجستير والدكتوراه، وهي تتسم في معظم الاحيان ببعد أكاديمي صرف وتركز على تفصيل معين في حياة الكاتب أو منجزه الإبداعي أو الثقافي، ممهدة بكلام كثير عن المنهج والإطار التاريخي للدراسة، ما يجعل التعرف على الكاتب في خضم هذا البحث، الذي كتبه صاحبه للنجاح في متطلبات الدرجة الجامعية، أمرا شديد الصعوبة.

ما نحتاجه شيء آخر تماما، فالبحث الجامعي له غاياته في تعلم البحث والدراسة، وليس التعريف بالكاتب الذي يتخذه موضوعا للدراسة. والكتب التعريفية، والنقدية في الآن نفسه، هي حقل بحثي شائع في صناعة النشر في لغات وثقافات عديدة، وهي تتناول بالتعريف والاستقصاء المنجز الذي حققه كاتب بعينه، مستندة إلى مؤلفاته وما كتب عنه. يصح هذا بالطبع على الكتاب الراحلين وعلى الأحياء منهم، فالمكتبة الحديثة لا تنتظر رحيل الكتاب المؤثرين حتى تنجز مؤلفات تعرف بأدبهم وتشير إلى مواضع التميز والتألق في عملهم. وهناك لدى دور نشر عديدة في العالم سلاسل حول القامات الثقافية أو الأدبية الكبرى تقرب عملهم إلى القراء. وأتذكر أن المؤسسة العربية للدراسات والنشر أصدرت في سنوات السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي سلسلة متميزة في عنوان «أعلام الفكر العالمي» قامت بتكليف كوكبة من المترجمين العرب لنقلها إلى العربية. لكن تلك السلسلة توقفت عن الصدور للأسف.

ما نريده من التعريف بالكتاب والمفكرين والمثقفين الأردنيين هو شيء من ذلك القبيل، بحيث تكون تلك السلسلة التعريفية مدخلا إلى منجزهم ومنطلقا للباحثين والقراء للتعرف على عوالم هؤلاء الكتاب والمفكرين الذين يتعب القراء في البحث عن كتب موثوقة تلخص منجزهم وتضعه في سياقه التاريخي والمعرفي. ويمكن لوزارة الثقافة أن تقوم بهذا الجهد، أو تتعاون فيه مع إحدى المؤسسات الأهلية المهتمة والقادرة، يإطلاق مشروع سلسلة أعلام الأدباء والكتاب الأردنيين بادئة من عرار ومحمد صبحي أبو غنيمة والبدوي الملثم ومحمود سيف الدين الإيراني وأمين فارس ملحس، وصولا إلى غالب هلسا وتيسير سبول ومؤنس الرزاز وعبد الرحيم عمر ومحمد القيسي وإحسان عباس وسالم النحاس. ولا يعني ذلك التركيز على الراحلين من الأدباء والمثقفين الأردنيين فقط، بل علينا أن نلتفت إلى الأحياء من كتابنا ومؤلفينا البارزين المؤثرين، فتضم السلسلة كتبا عن د. ناصر الدين الأسد، وجمال أبو حمدان وفخري قعوار وثريا ملحس ود. فهمي جدعان، لأن من المستغرب أن لا يكون هناك كتب مرجعية تعرف بمنجز هؤلاء الإبداعي والثقافي.

أقترح على وزير الثقافة د. صلاح جرار أن يضيف إلى مشاريع الوزراة وخططها المستقبلية إطلاق هذه السلسلة وتكليف المتخصصين لكي يعملوا على إنجازها. لكن السلسلة نفسها بحاجة إلى تعريف، أي إلى اتباع خطة في الكتابة والتأليف وطريقة العرض لكي تتمتع بشخصية متسقة ولا يؤلف كل كاتب ما يحلو له. وهناك عدد كبير من السلاسل التي صدرت باللغتين الإنجليزية والفرنسية ويمكن الاسترشاد بها وتطوير فكرتها لتناسب الغايات التي نسعى إلى تحقيقها من التعريف بالكتاب والمثقفين والمفكرين الأردنيين.

لا شك أن هذا النوع من التأليف والكتابة أهم بكثير، وأبعد تأثيرا ونفعا للناس، من مشاريع التفرغ الإبداعي التي تنفق عليها الوزارة كل عام عشرات آلاف الدنانير لنفوز في النهاية بروايات ومجموعات شعرية وقصصية هي في العادة أقل من متوسطة على الصعيد الإبداعي لكتابها.





nawahda@go.com.jo


التاريخ : 24-07-2012

راكان الزوري
07-24-2012, 10:11 AM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

بدوي حر
07-24-2012, 03:39 PM
اشكر كل من مر منا وسجل اعجابه شكرا لكم جميعا

ذيب الصحراء
07-24-2012, 09:05 PM
الله يعطيك العافيه

كبرياء انثى
07-25-2012, 01:01 AM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

بدوي حر
07-25-2012, 01:06 AM
مشكور اخوي ذيب الصحراء ع مرورك

بدوي حر
07-25-2012, 01:06 AM
كبرياء انثى شكرا ع المرور

خالد الزوري
07-25-2012, 01:40 AM
مثقفون : رحيل سحبان خليفات خسارة كبيرة للثقافة الفلسفية في الأردن والعالم العربي

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1742_428540.jpgعمان – الدستور

برحيل الفيلسوف المثقف د. سحبان خليفات، تكون الساحة الثقافية والأكاديمية بشكل عام، والفلسفة بشكل خاص، فقدت علما من أعلامها المعروفين، الذي أسهم بمؤلفاته وآرائه وتحقيقاته بإغناء المشهد الفلسفي، ليس داخل الحرم الجامعي فحسب، بل على الصعيدين العربي والمحلي، فالدكتور خليفات الذي ترك لقرائه وتلامذته عددا من المراجع المهمة في هذا العلم، ذهب كذلك الى انجاز وتحقيق عدد من اهم رسائل الفلسفة لابرز الفلاسفة في عصر النهضة العربية الاسلامية، واسهم من خلال وظيفته كاستاذ ورئيس قسم للفلسفة في الجامعة الاردنية في ترويج الفكر الفلسفي واشاعته في وعي زملائه وتلامذته، وهو المولود في السلط عام 1942، والحاصل على درجة الدكتوراة في الاخلاق والمنطق من جامعة القاهرة عام 1978، له أكثر من خمسة عشر كتابا، بين تاليف وتحقيق، وهو عضو في رابطة الكتاب الاردنيين واتحاد الكتاب والادباء العرب، وغيرهما من الهيئات الثقافية والفلسفية والاكاديمية، وقدم كذلك عددا من الاصدارات التي تحدثت عن مدينة السلط وشخصياتها المؤثرة في الحياة العامة، والعديد من البرامج الاذاعية التي تناولت الشؤون والشجون الفكرية والوطنية.

وللراحل عدد من المؤلفات منها: «مقالات يحيى بن عدي الفلسفية»، و»رسائل أبي الحسن العامري وشذراته الفلسفية: دراسة ونصوص»، و»الديمقراطية في الأردن: سياقها الدولي وشروطها الموضوعية»، و»ابن هندو، سيرته، آراؤه الفلسفية، مؤلفاته: دراسة ونصوص»، و»منهج التحليل اللغوي- المنطقي في الفكر العربي الإسلامي: النظرية والتطبيق».

الوسط الثقافي والفلسفي استشعر الخسارة برحيل د. خليفات، حيث ذهبت «الدستور» إلى رصد آراء ومواقف بعض زملائه وتلامذته الذين تحدثوا حول تجربته ودوره.



د. هشام غصيب:

الراحل سحبان خليفات أكاديمي بارز وأستاذ مهم في مجال الفلسفة والفكر واللغة، لذا فإن وفاته شكلت خسارة كبيرة للثقافة الفلسفية في الأردن والعالم العربي، حيث كان قطبا مهما من أقطابها وترك بصمات واضحة على اجيال من الطلبة تتلمذت على يديه، وقد ترك عددا من المؤلفات الفلسفية واللغوية المحكة والفريدة والتي أثرت مكتبتنا الأردنية والعربية.

لقد كان سحبان خليفات باحثا وخبيرا في الفكر الاسلامي، وبقي حتى آخر الأيام في حياته يعمل بجد وأناه من أجل ان يكمل مشروعه الأكاديمي وكان في باله عدد من المؤلفات حاول انجازها خلال السنتين الماضيتين وقد صارع المرض من اجل ذلك.

وأخيراً، فإنني أتقدم بأحر التعازي الى عائلة الراحل الكريمة وجميع أصدقائه وطلابه وقرائه وكل من استفاد من مخزونه العلمي والثقافي والفكري.

د. زهير توفيق:

يتمثل الإنجاز الأبرز للدكتور سحبان خليفات في كتابه المهم (منهج التحليل اللغوي - المنطقي في الفكر العربي الإسلامي: النظرية والتطبيق)، في ثلاثة أجزاء، والذي، للأسف، لم يلق الاهتمام والنقد المناسب في الفكر العربي المعاصر. ويعتبر هذا الكتاب إضافة نوعية في النشاط الفلسفي العربي والبحث عن استمرارية في الفلسفة العربية بين الماضي والحاضر من عصر التدوين وحتى اليوم.

إضافة إلى هذا فإن مأثرة الكتاب هو عمل الدكتور سحبان خليفات في تأسيس مرجعية عربية فلسفية للتحليل المنطقي وفلسفة اللغة، بغض النظر عن الوضعية المنطقية التي تحولت إلى سلطة ومرجعية في الفكر المعاصر».



مجدي ممدوح:

سجل لسحبان خليفات أنه اشتغل في قضية فلسفية معاصرة عبر ثلاثيته المشهورة, وهي قضية اللغة, ولقد أصبحت اللغة هي الهاجس الاساسي في الفلسفة المعاصرة, هكذا هجرت الفلسفة كافة القضايا المعرفية والانطولوجية وتحولت الى اللغة, وعرف هذا التحول بالمنعرج الالسني. سحبان خليفات حاول البرهنة عبر ثلاثيته ان جذور هذا المنعرج الالسني موجودة في الفكر العربي وخالف بذلك الاعتقاد الشائع بريادة (فتجنشتين) في هذا الحقل, ما اود قوله في هذه القضية الدقيقة هو ان (فتجنشتين) وكافة المناطقة الوضعيين قد عملوا على تحييد اللغة او اكسابها شفافية لتصبح حاملا حياديا للفكر, وهذا بالطبع لا نجده في كل القضايا التي ساقها خليفات في ثلاثيته, ويمكن القول إن المنطق الفلسفي العربي بقي اسيرا لمنطق اللغة نفسها كما هو شان المنطق الارسطي, الفكر العربي ربما اعاد توكيد سطوة اللغة في الفكر بعكس الوضعية المنطقية التي سعت الى تحييد اللغة.
التاريخ : 25-07-2012

خالد الزوري
07-25-2012, 01:40 AM
مهرجان روتردام للفيلم العربي يناقش الحب في زمن الثورات


عمان - الدستور

اختارت إدارة مهرجان روتردام للفيلم العربي شعار «الشعب يريد» للدورة الـ» 12 « التي ستقام في الفترة من 28 تشرين الثاني حتي الثاني من كانون الأول 2012.

وقال مؤسس ورئيس المهرجان خالد شوكات أن شعار هذه الدورة مأخوذ من الهتاف الشهير الذي غزا كل دول الربيع العربي على مدار العامين الأخيرين ويركز في برامجه على الأفلام التي تناولت ثورات الربيع العربي إضافة إلى تصنيفات خاصة في المهرجان لأفلام «الحب في زمن الثورات» وأفلام الموجة الشبابية العربية.

واوضح شوكات انه تحدد يوم 20 أيلول القادم كآخر موعد لمشاركة الافلام في مسابقات المهرجان المختلفة والمخصصة للأفلام الروائية الطويلة والقصيرة وكذا الأفلام الوثائقية بنوعيها، على ان يفتح باب الاشتراك في الدورة الجديدة لكل الفنانين العرب مهما كان محل اقامتهم في مسابقات واقسام المهرجان المختلفة.

وأضاف شوكات -وهو تونسي الأصل- أن فكرة تأسيس وإطلاق مهرجان متخصص في السينما العربية جاءت من منطلق السعي إلى ‹›تأسيس جسر للحوار بين العالم العربي وأوروبا، تكون قاعدته السينما باعتبار انها لغة عالمية تفهمها جميع الشعوب››.

ويضيف ‹›أن أوروبا الآن رفعت شعار مجتمع متعدد الثقافات».

وعن معايير اختيار الاعمال المشاركة قال شوكات ان المهرجان يعكس الواقع السينمائي العربي لذلك، فجودة الافلام المعروضة تعتمد بالاساس على الانتاج السينمائي في الفترة السابقة علي اقامة المهرجان.

ويضيف ‹›ومنذ تأسيس هذا العرس السينمائي استطعنا استقطاب جميع الافلام التي نرغب في عرضها وكانت استجابة المخرجين والمؤسسات مطلقة في هذا المجال. وما يميز مهرجان الفيلم العربي في روتردام عن باقي المهرجانات المماثلة انه نشاط ثقافي وفني سنوي يقام بالتعاون مع عدد من المنظمات الهولندية والعربية بهدف دعم صناع السينما العربية كما يسعى إلى المساهمة في تحقيق علاقات ثقافية وفنية أفضل بين أوربا والعالم العربي، وإلى تطوير فن السينما بشكل عام عبر منح جائزة الصقر الذهبي لأفضل فيلم روائي طويل و8 جوائز مالية كبرى لدعم الانتاج السينمائي العربي».

يذكر أن مهرجان الفيلم العربي في روتردام انطلق سنة 2000 ببادرة من التونسي خالد شوكات المقيم بهولندا وتشرف عليه مؤسسة المنتدى العربي في هولندا، وهي منظمة ثقافية واجتماعية تهدف الى تمثيل وتنمية مصالح الأقلية العربية في هذه الدولة الأوروبية.


التاريخ : 25-07-2012

خالد الزوري
07-25-2012, 01:41 AM
صدور «وستشرق الشمس أيضا» .. للموسى

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1742_428546.jpgعمان - الدستور

عن الدائرة الثقافية في أمانة عمان الكبرى، صدرت حديثاً مجموعة قصصية للكاتب الدكتور عصام الموسى، وذلك تحت عنوان «وستشرق الشمش أيضاً».

وزعت المجموعة على اربعة فصول الاول منها يحمل اسم الخريف، وجاء بعنوان (المحاكمة)، ويضم القصص العشرة التي نشرت بعد العام 2002 حتى وقتنا الحالي.

يفتتح الفصل بقصة (خفقة ضائعة) التي نقرأ فيها: «..انهمرت دمعتان جمدتا في محجريهما..مسحتهما برفق بينما كانت تغلق التلفاز وتنسحب الى مخدعها..لم تكن وحيدة.. رافقتها خفقة قديمة ظنت انها ضاعت الى الأبد..لم تكن كذلك: ما كان منا يبقى فينا، حتى الذكرى..قالت لنفسها».

أما الفصل الثاني فجاء بعنوان: الشتاء والقفز، الذي يشتمل على قصص مجموعة (القفز في العينين) التي صدرت عن الامانة ايضا العام 2002، وتضم ست عشرة قصة، قال فيها الناقد العراقي مؤيد البصام ان هذه القصص تحمل جماليات التعبير في أطروحاتها حول البعد الإنساني الذي يعتمل في داخل القاص، وتناقش الحال الاجتماعية لشريحة واسعة من الجماهير، وفي ثناياها علائق الغربة والحنين والتغني بالوطن ومشاركة البسطاء مآسيهم.

أما الفصل الثالث بعنوان: الربيع وانعدام الوزن, فيشتمل على قصص مجموعة (انعدام الوزن)، التي صدرت عن رابطة الكتاب الأردنيين عام 1984، وتضم ثماني قصص (من أصل 11)، وصفها الناقد محمد المشايخ بقوله «وخلود هذه القصص في ذهن القارئ نابع من كونها تمس مواقع الجراح التي يعاني منها الكادحون اجتماعيا والمضطهدون سياسيا, وللقاص اسلوبه الخاص في الغوص الى اعماق الحدث».

اما الفصل الرابع: الصيف والحكايا فيشتمل على مجموعة قصص (حكايات الفارس المدحور) التي صدرت عن نادي خريجي الجامعة الأردنية عام 1972، وضمت ثماني قصص.
التاريخ : 25-07-2012

خالد الزوري
07-25-2012, 01:41 AM
دينيس مينا : الكتب الرقمية ستحدث ثورة في كل شيء

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1742_428544.jpgعمان ـ الدستور

تنبأت الروائية البريطانية دينيس مينا بأن ارتفاع نسبة الكتب الرقمية «ستغير جوهريا» نوع القصص التي تؤلف، والمؤلفين الذين يكتبونها.

وكانت رواية مينا «نهاية موسم الدبابير» قد فازت الخميس في هاروغيت في يوركشر بجائزة أفضل رواية بوليسية لهذا العام، وهي الجائزة التي تقدمها «Theakstons Old Peculier Crime Novel».

وقالت مينا إن الكتب الرقمية -المعروفة بـ»Ebooks»- سوف «تحدث ثورة في كل شيء»، بدءا بعدد الصفحات وحجم الكتاب، وانتهاء بسيطرة كُتاب الطبقة المتوسطة.

وأضافت أن «الناس يخشون جدا النشر الآن. فلم يعد أحد يعرف نوع الكتب الرائجة من حيث البيع، وذلك لأن السوق آخذ في التغير الجوهري بسبب الأجهزة الإلكترونية مثل «كيندل»، وطرق النشر الإلكتروني. وسيكون لهذا تأثير كبير في الطريقة التي تكتب بها القصص».

وكانت الروائية البريطانية -التي تعود أصولها إلى مدينة غلاسغو الاسكتلندية- تتكلم عقب تسلمها جائزة أفضل رواية بوليسية عن روايتها التاسعة، التي تدور أحداثها حول مخبرة حامل تحقق في جريمة قتل بشعة وقعت في غلاسغو وتربطها بحادثة انتحار في مدينة كنت.

وقالت مينا إن زيادة عدد قراء الأجهزة الإلكترونية، قد غير مما اعتدنا عليه من حيث معدل عدد صفحات الروايات الذي يصل إلى 350 صفحة. وتتساءل مينا لماذا ينبغي أن تكون الرواية بهذا الحجم؟ ولماذا لا يمكن أن تكون قصة، مكونة من 18 صفحة مثلا أو 150 صفحة، رواية؟ ولكنها الآن يمكن أن تكون عملا إعلاميا إلكترونيا. إن الانقلاب الذي حدث في النشر أكبر مما حدث في مجال الموسيقى خلال السنوات العشر الماضية، وذلك لأن الناس مازالوا يستمعون إلى أغان لا تتجاوز مدتها ثلاث دقائق.

لكنها تعتقد أن شكل القصص سيتغير، مع تضاؤل أهمية سلسلة المغامرات في نهاية كل فصل. وقالت إن طريقة النشر الإلكتروني ستحدث ثورة في كل شيء، ففي الإنتاج الأدبي ستغير نوع القصص التي نسمعها، وهذا أمر جيد في رأيها.

وتنبأت بأن النشر الإلكتروني سيفتح مجالات النشر أمام عدد أكبر من المؤلفين. وقالت إن مجال النشر أصبح ضيقا أمام كثيرين، والناشرون جزء من تلك المشكلة. ثم إن مسألة الوقت المتاح للكتابة مسألة أخرى. وأشارت إلى أن طرق النشر الإلكتروني ستغير الكُتَّاب، وستغير ما يكتبون، ونوع القصص التي نسمعها. بل إن المجال سيكون مفتوحا أكثر لكتاب من الطبقة العاملة، ولأدب معبر عن تلك الطبقة.
التاريخ : 25-07-2012

خالد الزوري
07-25-2012, 01:41 AM
الذكرى الثانية لرحيل علوش «معلم الأجيال وشاعر العروبة».. اليوم


عمان ـ الدستور



تصادف اليوم، الخامس والعشرين من تموز، الذكرى الثانية لوفاة الشاعر الدكتور جميل إبراهيم علوش، الذي اتفق الوسط الثقافي على تسميته بـ»معلمّ الأجيال وشاعر العروبة»، والمدافع عن لغة الضاد. والدكتور جميل علوش الذي ارتحل عام 2010 كان إنتاجه الأدبي غزيراً في حياته، فقد ترك إرثاً إبداعياً كبيراً تمثل في ثلاثة عشر ديواناً شعرياً كان آخرها ديوان «آخر المطاف» وثمانية عشر كتاباً في النحو والإعراب واللغة العربية والنقد، بالإضافة إلى العشرات من الأبحاث والمقالات التي نشرت في الصحف والمجلات الأردنية والعربية والتي بدورها ستظل تثري اللغة العربية. كما وترك لمحبي اللغة العربية ولدارسيها من الأجيال المعاصرة والأجيال القادمة نبعاً ينهلون منه ويروون عطشهم للغتهم العربية.

ولد جميل إبراهيم سالم علّوش في بيرزيت عام 1937، وهو عضو في رابطة الأدباء في الكويت، واتحاد الكتاب الفلسطينيين في الكويت، والنادي العربي في عمان، ورابطة الكتاب الأردنيين في عمان، واتحاد الكتاب الأردنيين في عمان. تخرج في جامعة دمشق عام 1967 حاصلاً على الليسانس في اللغة العربية، ومن جامعة القديس يوسف في بيروت حاصلاً على درجة الماجستير في النحو العربي عام 1972، وفي الجامعة نفسها عام 1977 حصل على الدكتوراة (دكتوراة دولة) في النحو العربي.

وصف النقاد العرب الشاعر الدكتور جميل علّوش بأنه فلسطيني المولد والغربة، عربي الفكر، قومي الشعور، مدافع عن اللغة وسباق للغيرة عليها والولاء لها.

ويذكر أن وزارة الثقافة الأردنية تعمل حالياً على إصدار الأعمال الشعرية الكاملة للدكتور جميل علوش في مجلدين تشمل كافة القصائد التي أصدرها الدكتور جميل علوش في دواوين شعرية. وسيتم توزيع الأعمال الشعرية الكاملة على الحضور في حفل ستقيمه وزارة الثقافة قريباً. كما وستقوم عائلة الدكتور جميل علوش في مرحلة لاحقة بإعادة طباعة الأعمال النثرية الكاملة للدكتور جميل علوش والتي تشمل على كتب في مجالات النحو والإعراب واللغة العربية والنقد ومنها كتاب مزالق الشعراء الذي انتقد فيه الدكتور علوش عددا من كبار شعراء العصر من أمثال أحمد شوقي وحافظ إبرهيم والجواهري وغيرهم وأظهر لهم أخطاء لغوية في شعرهم.




التاريخ : 25-07-2012

خالد الزوري
07-25-2012, 01:41 AM
سحبان خليفات.. قامة فكرية تغيب * نايف النوايسة


الإنسان في دهليز الحياة المظلم بحاجة إلى عقله وعقول النيرين من بني البشر، ويقيني أنه سيمضي حياته متخبّطا في ليل بهيم ما لم يقدح هذه الحياة بقناديل العقل والحكمة، وينهي أزمته داخل الدهليز المظلم بنور العقل الذي يفضي به إلى إدراك الحقائق ووعيها على النحو الذي يحقق الفائدة للذات ولبني البشر كافة.. هكذا أراك يا أبا وائل وأنت تخرج من دهليز الحياة الضيق إلى سعة الآخرة بعد أن زرعت فينا من عقلك الكبير غرساً لا يموت، ونظراً لا يخيب، وأملاً بحياة كريمة لا يُبارح النفوس.

قبل شهرين تحدثتُ وإياك عن أهمية التواصل بين المثقفين بعامة حتى تظل مشكاة الوعي حاضنة لمصابيحها، ويظل المثقف واقفاً وصامداً بوجه الزعازع التي تضرب بجسم الأمة والإنسانية من كل جانب، وأن تُعظّم المرافئ الثقافية الآمنة لتأوي إليها كل الأشرعة التي تبشّر بالصبح المشرق والنهار الدافئ، والحياة الكريمة الممكنة، واتفقنا على أن نلتقي في اقرب زمن ممكن، وتحادثنا مرات وقد عوّضنا الهاتف عن صعوبة اللقاء، وكنتَ في كل مرة تطرح موضوعاً مهماً يجب أن يتواصل التحدث به بين المثقفين، وكان آخرها موضوع الحرية وحتميتها حتى يكون الإنسان قادراُ على مواجهة أسئلة الوجود بشجاعة.

وفي كل مرة نفتح فيها دفاتر التعب الفكري الذي يعاني منه الإنسان اقرأ من نبرة صوتك شيئاُ من الأمل، فأعود إلى أيام سلفت من التاريخ المشرق لفعل العقل فابتسم لك يا أبا وائل وأراك حفياً بالاحترام على آرائك الراجحة وبراهينك القاطعة، وحسبي من كل ذلك أنني عرفتك مبكرا منذ منتصف سبعينيات القرن الماضي واستضفتنا في بيتك مرات وكان الحديث في كل زيارة يذهب مباشرة صوب أزمة الإنسان ومواجهتها بالحلول وان لا نراكم عليها أزمات أخرى، كنتَ دقيقاً بذلك وأنت تنبه إلى خطورة التكديس في الأزمات حتى لا تعشش الأفاعي في ثنايا هذا التكديس..

لقد شُغلتَ بالفلسفة الإسلامية حتى كنتَ من أصدق الحجج فيها، وكتبتَ ما أسجله لك عقلاً فذاً ونظراً صائباً، لقد قرأتَ فلسفة الجمال عند الغزالي وحللتها بإحكام، وقرأتَ الجرجاني والجاحظ والفارابي وغيرهم من الفلاسفة، وأدركنا من خلال فكرك الشيء الكثير مما نسترجعه من الذاكرة الآن.. وما أجمل ما توصلتَ له وأنت تحلل معاني(الحسن والجمال) من وجهة نظر إسلامية، وكان الميدان الذي طبقت فيه أفكارك هو الشعر منطلقا بذلك من قوله تعالى (وما علمناه الشعر وما ينبغي له).

لن تغيب عنا مطلقاً ونحن نودعك الوداع الأخير أيها المفكر الفقيد لأنك الأخ والصديق والأستاذ.. ولأنك القامة الفكرية العالية التي ما انحنت إلا لخالقها نذرف الدمع عليك.. رحمك الله وغفر لك..
التاريخ : 25-07-2012

بدوي حر
07-25-2012, 02:26 AM
جهود تشكروووووووون عليها شكرا لكم

بنت الاكابر
07-25-2012, 06:13 PM
الله يعطيك العافيه

اسراء
07-25-2012, 06:45 PM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

خالد الزوري
07-26-2012, 01:18 AM
موسى حجازين «يفشّ» غِلّ الناس في «الان فهمتكم»

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1743_428642.jpgالدستور ـ طلعت شناعة

بمجرد ان تشاهد الفنان موسى حجازين، وتحديدا بشخصية « أبو صقر»، حتى تدرك انك أمام فنان خارج من جذور الارض، وجاء لعبر عن هموم الشعب.

يتحدث مثلك ويصرخ مثلك ويسخر من همومنا مثل أي واحد فينا، وتحديدا نحن الغلابى والمقهورين. العرض الذي قدمه موسى حجازين من خلال مسرحية « الآن فهمتكم» في فندق الانتركونتنتال»الاردن كان مخصصا للصحافيين والاعلاميين. وهو نفسه الذي سيقدم طيلة شهر رمضان مكثفا للعروض السابقة والتي سبقت شهر رمضان في مسرح « الكونكورد». وظهر جليا فكر الزميل الكاتب أحمد حسن الزعبي في المسرحية التي قدمت. وإن كانت « الرؤيا العامة» للفنان موسى حجازين ونظرته لهمومنا معروفة وهو ما يدركه جيدا متابعو فنه منذ بداية التسعينات. واقصد التعبير عن قهر الموطن بطريقة انفعالية، وحتى عندما تضحك، فإنك تضحك من غلك وهذه تُحسب للفنان موسى حجازين وفرقته.

تبدأ المسرحية في بيت مواطن بسيط» أبو صقر»، ابناؤه وزوجته يعانون من «دكتاوريته»، كرمز او مثال للسلطة. ويبدأ الابناء بالتعبير عن رفضهم لسلوك الأب. ومن ثم نجد انفسنا أمام هاتف من وزير ويكون الرد عليه من « الحمّام». لنغرق في هموم الناس في الاردن ومن خلال مفارقات. وتُطرح مشاكلنا بشكل مباشر من تشكيل الحكومات الى الاعتصامات وجدواها وتدخل الجمعيات الانسانية الاجنبية في الشؤون العربية والاردنية تحديدا، والانتخابات السابقة وما جرى فيها عبر الاشارة الى رؤساء حكومات سابقين. وامال الناس البسطاء « ابناء قرية ام المقاطيع» مثالا.



تجسيد معاناة الناس



وقد ساهم جميع افراد المسرحية بتجسيد معاناة وأماني الناس كل وحسب دوره. فبان محمد السوالقة ومعتصم فحماوي وجورج حجازين الذي جسد دور شقيق «ابو صقر» القادم من كندا والشباب والصبايا المشاركون بالمسرحية بايصال الفكرة العامة وكذلك رؤيا المخرج محمد الضمور الذي اعتمد على ديكور البيت ورئاسة الوزراء وانتهى الامر فالحديث عن تأخر « صحوة « الأب الدكتاتور والذي يظهر فيب ختام المسرحية مرددا ما قاله الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي « الآن فهمتكم» ولكن بعد « خراب مالطة.

وقد مارس الفنان موسى حجازين حنينه للموسيقى التي درسها بالقاهرة وقدم فاصلا من الغناء المعبر عبر اغنية سيد مكاوي « الارض بتتكلم عربي»، و»يا خوفي تتكلم عبري». حيث عبر حجازين بالغناء الحزين عن الاحباط الذي بلغه المواطن العربي، وهو ما يظهر في الحديث عن القمم العربية والتي ربما تُعقد مستقبلا في « تل أبيب» كما يقول بطل المسرحية.

نجاح المسرحية



يذكر ان المسرحية التي كانت الابرز على الساحة المسرحية الاردنية في الشهور الماضية ولاقت نجاحا غير عادي شارك ببطولتها: اريج دبابنة وخلدون حجازين وفضل العوضي وبتول الضمور وحنين الخوري. وتناقش بجرأة انعكاسات ثورة الربيع العربي على علاقة الحاكم بالمحكوم ومطالب وتطلعات كل واحد فيهما من الاخر باسلوب كوميدي لاذع.

وتقدم المسرحية المستوحاة من خطاب الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي عشية فراره من بلاده أنا فهمتكم، شخصية أبو صقر، رب الأسرة المستبد في بيته والذي صمّ آذانه عن مطالب أبنائه وزوجته، التي ارتفع سقفها حتى أصبحت كل التنازلات التي قدّمها أبو صقر غير مقبولة لديهم بسبب عناده وعدم إدراكه لحاجات أسرته.

ويتخلل المسرحية مشاهد أخرى تقدم لوحة كوميدية عن طريقة تشكيل الحكومات في الأردن، وأسلوب الترضية المتبع في تسليم الحقائب الوزارية والمناصب العليا في الأردن، والتي سيطر عليها «الانتهازيون» في مرحلة معينة كما أظهرت المسرحية. كما تتناول الآن فهمتكم في مشاهدها الأربعة بعض المقاطع الناقدة بسقف مرتفع، وأخرى تتعلق بالوحدة الوطنية والفساد والإصلاح ومخرجات لجان الحوار المختلفة.
التاريخ : 26-07-2012

خالد الزوري
07-26-2012, 01:19 AM
ليلة اردنية تتغنى بالطرب الاصيل بمشاركة صابر وانور وكمال والشعلان

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1743_428644.jpgالدستور ـ طلعت شناعة

تواصلت الامسيات الرمضانية لمهرجان جرش لليوم الثاني على التوالي، حيث شهد المسرح الرئيسي في المركز الثقافي الملكي ليلة اردنية وان كانت الاغنيات التي قدمها المشاركون من روائع الغناء العربي ولم تقدم اية اغنية «اردنية» ضمن المتعارف عليه.

وبعد ان رحبت الاعلامية تارا بكري بالحضور، كان المطرب أشرف صابر أول البادئين بالغناء بمصاحبة فرقة نقابة الفنانين الاردنيين بقيادة الدكتور جورج أسعد.

فقدم صابر الذي سبق وان شارك في مهرجان الأغنية الأردنية وحصل على جائزة أجمل أداء وأجمل لحن، كما شارك في مهرجان الإسكندرية الدولي وعدة مهرجانات محلية وعربية، اغنية عفاف راضي «جرحتني عيونه السودا». وبعدها قدم اغنية المطربة صباح « زي العسل»، واختتم وصلته باغنية المطربة وردة» في يوم وليلة».

اما المطرب سامر انور وهو الذي اعتدنا عليه يؤدي اللون الطربي، وبدأ حياته الفنية كعازف درامز،و شارك في

عدد من المهرجانات العربية والمحلية، قدم اغنية المطربة سعاد محمد « وحشتني». تلاها باغنية عبد الحليم حافظ « زي الهوى»، فأغنية « لى حسب الريح»، واختتم وصلته باغنية نجاة الصغيرة « ليه خليتني أحبك».

الفنان محمد الشعلان كان ثالث فرسان الليلة الاردنية، والشعلان: من مواليد العام 1971، يعمل موظفاً في مؤسسة الإذاعة والتلفزيون، شارك في مهرجان جرش، مهرجان الأغنية الأردنية، مهرجان الأردن. كما شارك في مهرجان الدار البيضاء في المغرب، وقدم اولا موالا عراقيا ، تبعه باغنية « فوق النخل فوق». وباقة من اغنيات الفنان صباح فخري، لينهي مشاركته بقصيدة الشاعر نزار قباني والتي كانت آخر ما غنى العندليب الاسمر عبد الحليم حافظ « قارئة الفنجان» من الحان محمد الموجي. وكانت الفنانة هيفاء كمال، مسك ختام المشاركة الاردنية في الليلة الرمضانية « الجرشية». فقدمت هيفاء اولا اغنية المطربة ليلى مراد « حيرانة ليه». تلتها باغنية أُم كلثوم « الورد جميل» من كلمات الشاعر بيرم التونسي. كما قدمت وصلة من اغنيات الفنان صباح فخري . فكانت اغنية « أول عِشرة محبوبي»، واغنية «والنبي يما»

و»صيد العصاري» و» يا طيرة طيري يا حمامة».

يذكر ان الفنان هيفاء كمال ابنة الفنان كمال خليل مؤسس فرقة « بلدنا» التي تأسست عام 1977 ودرست الرياضيات وانتهت الى دراسة الموسيقى بالمعهد الوطني الاردني للموسيقى. كما انضمت لفرقة « رم» وفرقة « نايا» الموسيقية النسائية وشاركت في العديد من المهرجانات المحلية والعربية والدولية.

وبعد نهاية الحفل قام عيسى الشبول من ادارة مهرجان جرش بتكريم الفنانين المشاركين وقدم لهم دروع واغصان زيتون ضمن هدايا مهرجان جرش للمشاركين.
التاريخ : 26-07-2012

خالد الزوري
07-26-2012, 01:19 AM
عـدد جديـد مــن المنبر النقـابي

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1743_428653.jpgصدر العدد «130» من المنبر النقابي المطبوعة النقابية المتخصصة بشؤون النقابات المهنية والعمالية والاتحادات المهنية النوعية ومديرها المسؤول الدكتور زياد نصار محادين والتي توزع مجانا على منتسبي هذه المؤسسات.

وتضمن العدد تفاصيل اجتماع الهيئة العامة بهيئة المكاتب والشركات الهندسية والذي اقر خلاله مشروع النظام الجديد للمكاتب والشركات الهندسية، كما اشتمل العدد تفاصيل الاتفاقية التي وقعت بين شركة البوتاس العربية ونقابة المناجم والتعدين وتأكيد رئيس مجلس ادارة الشركة جمال الصرايرة على دعم القطاعات التعليمية والصحية والخدماتية.

ومن مواضيع العدد الجديد «بترا» تحتفل بعيد تأسيسها الثالث والاربعين، و بحث آليات تطبيق تعليمات قانون البناء الوطني في كافة مراحل العمل الهندسي، و وزير الصحة يؤكد اهمية تعزيز تنافسية الصناعات الدوائية الاردنية.

وفي زاويته «خاطرة نقابية» تناول الدكتور زيد حمزة العلاقة السليمة بين العمل الوطني والنشاط النقابي بمقال حمل عنوان «نقابة المهندسين ومجلس النواب معا».

هذا ويمكن للقراء الاطلاع على المزيد من الاخبار والمقالات على موقع المطبوعة الالكتروني www.menbar-naqabi.net
التاريخ : 26-07-2012

خالد الزوري
07-26-2012, 01:19 AM
المشهد التشكيلي في رمضان .. استعادة للمجموعات الخاصة

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1743_428709.jpgعمان - الدستور - خالد سامح

تنحسر الفعاليات التشكيلية في شهر رمضان، وتكاد تقتصر على عرض ما لدى صالات الفن التشكيلي من مجموعات فنية خاصة للتشكيليين الأردنيين والأجانب، ويعود ذلك إلى طبيعة الشهر المبارك وطول ساعات الصيام، وعدم ملائمة المساء الرمضاني لافتتاح المعارض واستقطاب الجمهور في ساعات مابعد الافطار.

«الدستور» تجولت على أبرز صالات العرض والمؤسسات الوطنية المعنية بالفنون البصرية، وذلك في محاولة لاستكشاف المشهد التشكيلي في رمضان بصورة أوضح.



المتحف الوطني للفنون الجميلة

لا جديد لدى المتحف الوطني للفنون الجميلة في شهر رمضان، سوى الاستمرار في عرض أعمال «فنانو الشهر» وهم: سامية الزرو، بدر محاسنة، جلال عريقات، حيث أفتتح معرضهم مؤخرا وضم منحوتات وجداريات تشكيلية وأعمال فنية تتكأ على اعادة تدوير المواد والخامات المختلفة، ويعاود المتحف نشاطاته بإطلاق مجمعة من المعارض بعد انتهاء رمضان وعيد الفطر.



رابطة التشكيليين

«الدستور» اتصلت برئيس رابطة التشكيليين الأردنيين والذي أنتخب لدورة ثانية الاسبوع الفائت مع هيئة ادارية جديدة، لذا أشار انعيم الى أن الرابطة حالياً بصدد اعادة النظر في برامجها للدورة القادمة والتحضير لمعارض جديدة تحتفي بتجارب فنية أردنية وعربية، ووعد بانطلاقة نشطة وجديدة بعد الشهر الفضيل.



دارة الفنون

يلتقي رمضان هذا العام مع العطلة السنوية لدارة الفنون، لذا تغلق الدارة أبوابها وتوقف نشاطاتها التشكيلية والثقافية، لحين انتهاء العطلة، كما أشار مصدر الى أن أعمال تجديد للديكور تجري هذه الأيام في الدارة التي تتكون من عدة منازل قديمة في جبل اللويبدة تطل على جبل القلعة ووسط البلد.



«نبض»

جاليري نبض الواقع في جبل عمان يستمر خلال رمضان أيضا في عرض مجموعة كبيرة من اللوحات تحت عنوان « من الأرض الى السقف»، وتحمل الأعمال المعروضة توقيعات نخبة من رواد الفن التشكيلي الأردني وفنانين شباب من اغلأردن والعالم العربي وعدد من الدول الأجنبية، وقد جرى افتتاح معرضهم الأسبوع الفائت مترافقاً مع افتتاح صالون نبض الجديد.

«رؤى»

كما ويتواصل في جاليري «رؤى» بأم أذينة معرض تشكيلي أفتتح قبل شهر للفنان عدنان يحيى وذلك تحت عنوان «خطاب الفجر»، والذي يلدأ فيه الى توظيف الحروفيات العربية في فضاء اللوحة وعمقها الجمالي والدلالي، ويفتتح الجاليري ابوابه في رمضان من العاشرة صباحاً حتى السادسة مساءً.

«الأندى»

ولاجديد كذلك في جاليري دار الأندى بجبل اللويبدة خلال رمضان، حيث يعرض مجموعته الخاصة من الأعمال التشكيلية والنحتية والصور الفوتوغرافية لمجموعة من الفنانين لاسيما الأردنيين والعراقيين منهم، عدى عن كوكبة من فنانين عرب وأجانب حلوا ضيوفاً على الجاليري خلال السنوات القليلة الماضية.



«المشرق»

يحتفي جاليري المشرق في عبدون حاليا بتجارب تشكيلية شابة لعدد من الفنانين الأردنيين، وقد افتتح المعرض قبل رمضان بأيام ويستمر طوال الشهر دون أي فعاليات تشكيلية أخرى موازية.



«القاهرة/ عمان»

وفي اتصال مع مدير جاليري بنك القاهرة عمان الفنان محمد الدالوس أكد أن لا فعاليات تشكيلية في الجاليري خلال شهر رمضان، وأشار الى أن البنك سيستمر في عرض مجموعاته الخاصة من لوحات ومنحوتات صور فوتوغرافية من العاشرة صباحاً وحتى السادسة مساءً، الا أن يستأنف الجاليري نشاطاتته بعد عيد الفطر.
التاريخ : 26-07-2012

خالد الزوري
07-26-2012, 01:20 AM
رابطة الكتّاب تطلق «بيت الشعر العربي في الأردن»

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1743_428706.jpgعمان ـ الدستور ـ هشام عودة

علمت «الدستور» أن الهيئة الإدارية لرابطة الكتاب الأردنيين قررت، في اجتماعها المنعقد مساء يوم أمس الأول، إطلاق «بيت الشعر العربي في الأردن»، وقال رئيس الرابطة د. موفق محادين، في تصريح خاص بـ»الدستور» إن الهدف من وراء هذه الخطوة هو تكريس دور الشعر ووظيفته ورسالته إبداعيا ووطنيا، وإن رابطة الكتاب قادرة، استنادا إلى خبرة أعضائها، على قيادة سفينة بيت الشعر وتفعيل العلاقات مع بيوت الشعر العربية.

وأضاف د. محادين إن الرابطة اقترحت مجموعة من خيرة الشعراء في الأردن لتشكيل لجنة تحضيرية لهذا البيت، تكون من مهامها وضع آلية عمل ولائحة داخلية تنظم أعماله وعلاقاته محليا وعربيا، وكذلك اختيار مجلس أمناء لقيادة هذا المشروع الثقافي المهم، وإن الشعراء الذين تمت تسميتهم لعضوية اللجنة التحضيرية لـ»بيت الشعر العربي في الأردن» هم: مؤيد العتيلي، ويوسف عبد العزيز، وحكمت النوايسة، ومها العتوم، وموسى حوامدة، وأحمد الخطيب، ومحمد لافي، وراشد عيسى، ومهدي نصير، وجميل أبو صبيح، وحاكم عقرباوي، وصلاح أبو لاوي، وعيد النسور، الذين سيجتمعون في غضون الايام القليلة المقبلة لمناقشة تفاصيل هذه الخطوة، ووضع مقترحاتهم لتفعيلها محليا وعربيا.

وعلمت «الدستور» من مصادر وثيقة الصلة بالهيئة الإدارية أن إطلاق «بيت الشعر العربي في الأردن»، المنبثق عن رابطة الكتاب ليس بديلا لبيت الشعر الأردني التابع لأمانة عمان الكبرى، أو منافسا له، إنما جاء لاعتقاد الرابطة وجمهور الأدباء المثقفين أن هذا البيت فقد وظيفته ولم يعد بيت للشعر، لذلك فإن الرابطة ستقوم بالاتصال ببيوت الشعر العربية للتنسيق والتفاهم، خاصة أن هناك توجهات حثيثة لتوحيد بيوت الشعر العربية ووضع آلية لتجميع فعالياتها، ومن المتوقع أن تكون عمان مركزا للبيت الذي ينضوي تحت لوائه جميع بيوتات الشعر العربية.

وكانت رابطة الكتاب الأردنيين قد أعلنت الثالث عشر من الشهر الحالي يوما للشعر العربي، وهو اليوم الذي يصادف ذكرى استشهاد الشاعر العربي الفلسطيني عبد الرحيم محمود، وخاطبت بهذا الخصوص الأمانة العامة للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، التي خاطبت بدورها الاتحادات والروابط العربية من أجل اعتماد هذا اليوم وتكريسه يوما للشعر العربي، وقد تلقت رابطة الكتاب ردود فعل إيجابية من عدد من هذه الاتحادات تثني على مقترحها وتؤكد تبنيها لهذه المناسبة واعتمادها يوما للشعر العربي.
التاريخ : 26-07-2012

خالد الزوري
07-26-2012, 01:20 AM
القواسمة : الإرهاب ظاهرة اجتماعية وليدة خلل في المجتمع

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1743_428714.jpgعمان - الدستور - عمر أبوالهيجاء

اهتم الناقد والأديب د. محمد عبد الله القواسمة مبكرا بالرواية، فقد صدرت له رواية عنوانها «الكنزة الخضراء» مطلع سبعينيات القرن الماضي، وتوالت إصداراته الروائية والقصصية والنقدية، فصدرت له في الرواية: «اصوات في المخيم.. ثلاثة أجزاء»، و»شارع الثلاثين»، و»الغياب»، و»سوق الأرهاب»، وكما له اهتمامات بالاجناس الأدبية الأخرى حيث صدرت له مجموعتان قصصيتان هما: «خطوات»، و»التوقيع»، وعمل شعري بعنوان «عبدالله بن الزبير في بيروت»، وله إسهامات في النقد الروائي والأدبي بشكل عام.

«الدستور» التقت د. القواسمة، وحاورته حول روايته الجديدة «سوق الإرهاب»..

* لماذا جاء عنوان «سوق الإرهاب»؟ هل ترى العنوان دالاً على ما تطرحه الرواية؟

- بالتأكيد جاء دالاً على موضوع الرواية؛ ورؤيتها للإرهاب فكما أن السوق تعرض فيها مختلف أنواع البضائع، فإن ظاهرة الارهاب التي عمت العالم شكلت سوقاً عرض فيها مختلف أنواع العنف؛ فهنالك الاغتيال والاعتقال والاغتصاب وسفك الدماء البريئة، كما استخدمت فيها كل أنواع الأسلحة من السكين إلى القنابل. هذه الأنواع عرضتها الرواية وقامت عليها أحداثها، فبدت كأنها صورة لما يجري في السوق عادة، وهي صورة غير محببة في الذهنية العربية لأن السوق تعني الاعلاء من القيم المادية والفوضى وتسويق السلعة بأي طريقة كانت.

* ما الأهداف التي سعت الرواية إلى تحقيقها؟

- هدفت هذه الرواية إلى تقديم الإرهاب بأنّه ظاهرة اجتماعية وليدة خلل في المجتمع؛ فليس هنالك أناس يولدون وفي داخلهم بذور الارهاب، فالظاهرة نتيجة الظلم والفساد والقهر والفقر. من هنا كانت شخصيات الرواية التي غرقت في السلوك الارهابي تعاني من اضطراب ظروفها الاجتماعية أو السياسية أو الاقتصادية.

كما هدفت الرواية إلى التفريق بين الارهاب الذي يقتل فيه الابرياء وبين مقاومة الأعداء والدفاع عن الحرية والحقوق. كما هدفت الرواية إلى بيان أن الارهاب ظاهرة تحمل بذور فنائها في ذاتها فالذي يعتدي على الأبرياء نهايته إما أن يقتل على يد من شاركه في هذه الظاهرة تماماً مثلما يحدث على أرض الواقع بين عصابات المجرمين، وإما أن ينتهي على أيدي المدافعين عن الحق.

* لا شك أن أي عمل يصادف قبولا واسعاً ويقبل عليه القراء إقبالا جيداً تتوافر فيه خصائص معينة، أو هنالك ما يضيفه إلى الفن والحياة، فما هي الخصائص أو الإضافات التي تمتعت بها هذه الرواية؟

- ما أضافته الرواية ـ كما أرى ـ في خضم هذا السيل العرم من الإصدارات الروائية في أنها العمل الروائي الأول على حد علمي الذي تناول ظاهرة الارهاب، كما أنها تأتي في مقدمة الروايات التي تنجح في استخدام النص المسرحي مندمجاً في بنيتها اندماجاً تاماً فضلاً عن اعتمادها على تعدد الأصوات، وتداخل عناصر الحكي، ورؤيتها المتفائلة بدور الفن في تقدم المجتمع وتطوره.

* لم تذكر الرواية اسم المكان المركزي الذي دارت فيه أحداثها، ما السر في ذلك؟

- فعلاً لم تحدد الرواية المكان المركزي لأحداثها لكن هنالك أماكن ثانوية كثيرة تجسدت فيها والسبب كما أرى الايحاء بأن الارهاب ظاهرة عامة تحدث في أي مكان أو زمان، ولا شك أن عدم ذكر المكان يحقق للروائي الحرية في رسم الأمكنة وتجسيدها من دون التقيد بأوصافها كما هي في الواقع، كما يمكن للروائي التملص من أي انتقادات قد توجه إليه عند إساءة فهمه في رسم ملامح المكان الحقيقي.

* كيف استقبل النقاد والقراء هذه الرواية؟

- من مظاهر الاهتمام بهذه الرواية أنها نشرت الكترونيا في موقع مجلة الكلمة الالكترونية اللندنية التي يشرف عليها الدكتور صبري حافظً، ذلك قبل صدورها في نسخة ورقية عن دار ورد في عمّان، وقد لاقت اهتماماً كبيرا ًمن قبل القراء العاديين الذين امتدحوها كثيراً من خلال اتصالهم بي، وتناولها بعض النقاد والباحثين كما نوقشت الرواية في ملتقى الرواد الكبار، لكن على الرغم من هذا الاهتمام فإنها لم تنل ما تستحقه من النقاد ربما لأن موضوعها الذي يتناول ظاهرة الارهاب يحتاج إلى جرأة في مواجهة الذات والمجتمع، والخروج من دائرة العلاقات الشخصية وتبادل المصالح الكتابية، والتجرد من الروح العشائرية، والبعد عن المزاجية والذاتية في تناول الأعمال الإبداعية.
التاريخ : 26-07-2012

خالد الزوري
07-26-2012, 01:20 AM
«أجنحة الفراشة» لسلماوي تصدر في روما بعنوان «إفطار في القاهرة»

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1743_428711.jpgعمان ـ الدستور

صدرت في روما هذا الأسبوع الطبعة الإيطالية من رواية «أجنحة الفراشة» للكاتب محمد سلماوي حاملة عنوان «إفطار في القاهرة»، وقد نشرت جريدة «لا ريبوبليكا» وهي كبرى الصحف الإيطالية مقالاً عن الرواية في ملحقها الثقافي قالت فيه إن هذه من أهم وأجرأ الروايات التي صدرت في العالم العربي في الفترة الأخيرة حيث تقدم شريحة حية من المجتمع المصري الذي كانت تعتمل بداخله مختلف الصراعات في مرحلة ما قبل ثورة يناير 2011، وقالت الصحيفة إن الرواية صيغت بأسلوب روائي قدير اعتمد على غزل الأحداث الخاصة مع العامة في ضفيرة واحدة تجمع بين السياسة والعاطفة.

وقالت «لا ريبوبليكا» في مقالها إن الرواية التي كتبت أثناء حكم مبارك ونشرت قبل الثورة بأسابيع قليلة قد تنبأت في نهايتها بثورة تقوم في ميدان التحرير يتزعمها الشباب الواعي والمتعلم مستخدمًا وسائط الاتصال الحديثة، وبأنها ستؤدي لسقوط الحكم بعد أن يرفض الجيش التصدي للمتظاهرين.

وقد صدرت الطبعة الإيطالية التي ترجمها كارميني كارتولانو عن واحدة من كبريات دور النشر الإيطالية وهي دار «جونتي» التي يعود تاريخها إلى القرن الـ 18.

ومما يذكر أن الطبعة الإيطالية من «أجنحة الفراشة» يتزامن صدورها مع الطبعة الخامسة لنصها العربي التي تستعد الدار المصرية اللبنانية بالقاهرة لإصدارها بعد أن أوشكت طبعتها الرابعة على النفاذ.
التاريخ : 26-07-2012

خالد الزوري
07-26-2012, 01:20 AM
العزة تعاين «القضايا الفنية والموضوعية في روايات ليلى الأطرش»


عمان ـ الدستور

حازت الباحثة سناء العزة على درجة الماجستير من كلية الآداب- اللغة العربية في الجامعة الإسلامية عن رسالتها بعنوان «البناء الموضوعي والفني في روايات ليلى الأطرش», وقد أشرف على الرسالة الدكتور عيسى العبادي من جامعة الحسين بن طلال، رئيسا للجنة المناقشة، وعضوية الدكتور موفق مقدادي من جامعة العلوم الإسلامية، والدكتور محمد القضاة من الجامعة الأردنية.

وانطلقت الدراسة إلى البحث في أبرز القضايا الموضوعية والفنية في روايات الكاتبة ليلى الأطرش، باعتبار أن الرواية من الفنون الأدبية التي لاقت استحساناً لدى جمهور النقاد والقراء على حد سواء.

وخلصت الدراسة إلى أن الكاتبة وظفت تجربة عملها في الإعلام وما يتيحه من اطلاع وسفر، وخبراتها العلمية والعملية واطلاعها الواسع في الكتابة الروائية مما انعكس بأثر واضح على رواياتها، فقد كسرت الثالوث المحرم في معظم أعمالها، الديني والجنسي والسياسي، واخترقت التابوهات الجنسية بإثارة قضايا غير مسبوقة من دون هبوط أو إسفاف، بل أدّى هذا الاقتحام وظائف عضوية في البناء الموضوعي والفني لرواياتها.

وقد طرحت الكاتبة قضايا الحروب والموروث الاجتماعي، والتمييز وحقوق الإنسان والاختلاف الديني، والحضاري والتمازج بين الشرق والغرب في معظم أعمالها.

أما قضية المرأة فقد برزت في معظم رواياتها، وصورت بطلاتها مختلف الأجيال والنماذج، القادرة والضعيفة والمتمردة والمتعلمة والجاهلة، وعكست بعض بطلاتها ظلم المرأة واستلابها حقوقها في كافة المجالات الثقافية والاجتماعيةوالقانونية ومحاولات تفسير الدين لقمعها، وفضحت التحيز والتمييز الذي يمارس ضد المرأة، من خلال النماذج المختلفة.

وبرهنت الكاتبة، حسب الدراسة، من خلال تناولها الأحداث السياسية أن النساء يمتلكن مقدرة الكتابة عن الأمور السياسية والدينية مثل الرجل، حين لم تتناول المواضيع السياسية على المستوى المحلي فقط، بل طرحت الأحداث السياسية على الوطن العربي بطريقة فنية دون أن يخسر السرد قيمه الجمالية.

وقد استعرضت الكاتبة بعض الموضوعات الدينية مما يدل على ثقافتها واطلاعها على الشريعة والقانون الذي يهم المرأة ويحكم أوضاعها، وسلطت الضوء على تأثر التربية بالتنشئة الإسلامية.
التاريخ : 26-07-2012

خالد الزوري
07-26-2012, 01:21 AM
في الحاجة إلى مجلة ثقافية مركزية * فخري صالح


نحتاج مجلة ثقافية مركزية تلمّ هذا الشتات من المجلات متفاوتة المستوى، وغير المنتظمة في الصدور، وضعيفة التوزيع، على الأغلب. لا يهم من يصدر هذه المجلة، وزارة الثقافة أو رابطة الكتاب أو أية جهة رسمية أو أهلية. المهم أن يكون لدينا مجلة تتابع المشهد الثقافي الأردني والعربي والعالمي، وتكون زادا حقيقيا للقارئ الذي يريد أن يكون على تماس مع ما يحصل في عالم الثقافة، لا مجرد مطبوعة مكرورة، تشبه المجلات الأخرى، ولا يهمها شيء سوى متابعة الصدور بغض النظر عن مستواها، أو ضرورتها بالنسبة للقارئ، أو طبيعتها العادية المملة غير المحفزة على القراءة، أو تعثر وصولها إلى القراء.

لقد نوقفت، حسب علمي، المجلات الثقافية التي كانت تصدر عن الدائرة الثقافية في أمانة عمان الكبرى، إذ اختفت مجلتا «عمان» و»تايكي» دون سابق إنذار، لأسباب تتعلق بالتقشف الذي فرضته الأمانة على نفسها، بعد بلوغ العجز في الموازنة أرقاما فلكية، فكانت التضحية بالثقافة واحدة من القرارات الجاهزة السريعة التي اتخذتها الأمانة، لأن الخبز قبل المعرفة والثقافة والفن دوما وأبدا! وقد خسرنا، رغم كل ما يمكن سرده من ملاحظات على العمل الثقافي في أمانة عمان، ذراعا قوية لتنشيط الثقافة الأردنية ورعاية الأنشطة الثقافية والفنية، وهو عنصر مهم وأساسي من عمل المجالس البلدية في معظم دول العالم المتمدن أو الذي يريد اللحاق بالمدنية.

هكذا وعلى خلفية تراجع العمل الثقافي في أمانة عمان، وتوقف صدور مجلاتها، لم يبق لدينا من مجلات ثقافية، منتظمة أو مترددة الصدور، سوى المجلات التي تصدر عن وزارة الثقافة، وعلى رأسها مجلة «أفكار» التي مضى على إصدارها أكثر من 46 عاما، ومجلة «أوراق» التي تصدرها رابطة الكتاب، و»المجلة الثقافية» التي تصدرها الجامعة الأردنية أربع مرات في السنة، إضافة إلى عدد آخر من المجلات التي تصدرها بعض المؤسسات ولكنها غير منتظمة الصدور، أو شديدة التخصص ولا تهم السواد الأعظم من القراء.

هذا يعني تقلص رقعة النشر الأدبي والثقافي في الأردن، وتراجع دور المجلة الثقافية الورقية، في ظل عدم وجود مجلات إلكترونية قادرة على متابعة الزخم الثقافي والإبداعي والأصوات الجديدة الشابة الطالعة في المشهد الثقافي.

ما يبدو منطقيا وممكنا، إذا توفرت العزيمة والنية الصادقة، هو أن وزارة الثقافة هي الجهة الأساسية القادرة، بحكم دورها ووظيفتها، وتجربتها الممتدة في نشر المجلات، على توفير مجلة مركزية ذات ثقل فعلي وحقيقي على الساحة الثقافية. ولعل «أفكار»، التي تخطو خطى حثيثة لبلوغ يوبيلها الذهبي، هي المؤهلة أن تكون المجلة المركزية التي تغطي المشهد الثقافي الأردني والعربي والعالمي. لكنها، ولكي تؤدي هذا الدور على أحسن وجه، في حاجة إلى تجديد دمها والالتفات إلى التحولات الثقافية الحاصلة في الوطن العربي والعالم، وتطوير موقعها الإلكتروني ليصبح ذا طبيعة تفاعلية جاذبة للقراء، لا مجرد صورة كربونية عن النسخة الورقية، فالمجلات الثقافية الإلكترونية الناجحة في عالم النشر هي أكثر من صورة للنسخة الورقية التي يتداولها القراء. وأظن أن ذلك يحتاج إلى خطة عمل طموحة وتطوير للمجلة للحاق بالتحولات الهائلة التي جرت في الحقل الثقافي، المحلي والعربي والعالمي، وكذلك في حقل الإعلام الرقمي الذي سوف يهمش دور الإعلام المطبوع في السنوات المقبلة.





nawahda@go.com.jo


التاريخ : 26-07-2012

بدوي حر
07-26-2012, 01:37 AM
جهود تشكرون عليها الله يعطيكم الصحه والعافية

راكان الزوري
07-26-2012, 02:57 AM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

راكان الزوري
07-26-2012, 02:57 AM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

بدوي حر
07-26-2012, 04:30 PM
جهودكم مشكوووووووووووووووووووره

البرنس
07-26-2012, 09:19 PM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

سلطان الزوري
07-27-2012, 01:11 AM
استياء واسع من انتشار ألفاظ تخدش حياء الصائمين في دراما رمضان


القاهرة - وكالات

يصف النقاد عبارات الشتائم والمفردات الإباحية ووصلات الردح، التي سيطرت على الحلقات الأولى من بعض الأعمال الدرامية التي تعرض على الشاشة الرمضانية حاليا بـ»الظاهرة المثيرة للقلق»، حيث غلب على الحوار الفني بين أطراف العمل، التلميحات الجنسية والشتائم وألفاظ السباب، ويأتي مسلسل «البلطجي» بطولة آسر ياسين، وكندة علوش، وسلوى خطاب، إخراج خالد الحجر، في مقدمة الأعمال التي احتوى حوارها على السباب والشتائم بشكل صريح في أغلب مشاهد المسلسل، خاصة الحوار الذي وصفه النقاد بالمتدني بعد استخدام ألفاظ «يا معفن» و»يا وسخ» بين أبطال المسلسل الذي يصور الحارة الشعبية والعشوائيات على أنها مجتمع دون المستوى.

كما شهدت الحلقات الأولى من مسلسل «الزوجة الرابعة» بطولة مصطفى شعبان، علا غانم، لقاء الخميسي، وإخراج مجدي الهواري، مباراة في المفردات الإباحية والجنسية الصريحة بين أبطال العمل فيما بينهم، حيث ردد الفنان سامي مغاوري ألفاظا جنسية مباشرة وهو يداعب زوجته أثناء رقصة حب بينهما في غرفة النوم، واحتوى المسلسل أيضا على شتائم ساخنة بين بطلات العمل علا غانم ولقاء الخميسي وآيتن عامر.

وصلات ردح متواصلة ورقصات ملتوية، وشتائم بعبارات «واطية» ترددها الفنانة يسرا طوال سرد حلقات مسلسلها «شربات لوز» إخراج خالد مرعي، حيث ظهرت يسرا في شخصية امرأة شعبية تردح لأهل حارتها، وتردعهم بالشتائم والسباب بسلوك عنيف، إضافة إلى نبرة الصوت العالي التي اتخذت منها يسرا حصنا في الدفاع عن نفسها أمام أهل الحارة التي تقطن بها.

وأمتلئ مسلسل «طرف ثالث» بطولة عمرو يوسف، محمود عبد المغني، أمير كرارة، إخراج محمد بكير، بالشتائم والسباب، حيث وردت ألفاظ بذيئة في احد المشاهد بين أمير كرارة ودينا الشربينى، كما كانت هناك ألفاظ نابية أخرى احتوى عليها الحوار بين بقية أبطال العمل.

ولم تخلُ حلقات الجزء الثاني من مسلسل «كيد النسا» بطولة نبيلة عبيد وفيفي عبده، إخراج أحمد البدري، من وصلات الردح البلدي التي أبدعت فيها «كيداهم» التي تجسدها فيفي عبده، وزملاؤها داخل السجن، ووصلات ردح أخرى بينها وبين محاميها.

كما ورد ألفاظ السباب بعبارات «يا واطية» و»يا وسخة» في مسلسل «مع سبق الإصرار» بطولة غادة عبد الرازق وماجد المصري، وإخراج محمد سامي، وكذلك مسلسل «خرم إبرة» بطولة عمرو سعد وكوكي، وإخراج إبراهيم فخر، الذي يتضمن شتائم وعبارات خارجة عن المألوف، كعادة عمرو سعد في جميع أعماله الدرامية السابقة.

ويحتوى مسلسل «عرفة البحر» بطولة النجم الكبير نور الشريف، إخراج أحمد مدحت، على بعض ألفاظ الشتائم وسباب منها جملة «ابن الكلب».

وحول ظاهرة الشتائم والسباب في مسلسلات رمضان اشار الناقد الفني رفيق الصبان في تصريحات نشرها موقع «اليوم السابع» أن هذه الحوارات الدرامية انحرفت عن مساراها الطبيعي، وسارت في اتجاه مختلف تماما، قائلا «بعض الكتاب يلجئون لهذا الأسلوب بحجة حرية الإبداع، وهذا لا يمت للإبداع بصلة»، واصفا أغلب الأعمال التي وردت فيها الشتائم بالمتدنية وغير الأخلاقية.

وانتقد رفيق الصبان جميع العبارات الحوارية التي حوت على شتائم وبذاءات، مؤكدا أن الكثير من كتاب الدراما افتقد للجوهرية والتعبيرات الصحيحة وأصبحوا يتعاملون وكأننا جميعا نتعايش في العشوائيات.وعبر الصبان عن استيائه الشديد لسماع الأطفال تلك العبارات المتدنية، خاصة التي تترد بين الرجل وزوجته.
التاريخ : 27-07-2012

سلطان الزوري
07-27-2012, 01:11 AM
حامد السعـدي يقـدم «ليلـة حلـوة وجميلة» من المقامات العراقية

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1744_428848.jpgالدستور ـ طلعت شناعة

ليلة « سَلْطنة».. هكذا يمكن وصف الفعالية الثالثة من أمسيات مهرجان جرش الرمضانية والتي أُقيمت في المركز الثقافي الملكي بحضور مميز أغلبه من أبناء الجالية العراقية الذين ترنموا واستمتعوا حتى ما بعد منتصف الليل. وكان الفنان حامد السعدي « قارى المقام» العراقي المعروف وفرقة الجالغي البغداية نجوم السهرة.

ووسط سطوة الاغنية «المعاصرة»، تأتي أمسية المقام العراقي لتعيدنا الى زمن الفن والغناء المختلف عما هو سائد. حيث يبرز المقام العراقي كأحد الفنون العريقة والتي تعود الى ( 400) سنة. ومعه تظهر الآلات الموسيقية الخاصة به مثل آلة السنطور والجوزة والطبلة او الدنبك والرق. ويلازمها مقام (بيات، هجاز، رَست، نَوى أو حسني).

الفنان حامد السعدي أكد لـ «الدستور» قُبيل بدء الحفل انه يشارك في مهرجان جرش لاول مرة وان كان قد شارك في تقديم المقامات في المكان نفسه «المركز الثقافي الملكي» عامي 1997 و 1998. واشار السعدي ان المفام العراقي باق لان أساسه متين وقويّ وهو صامد بوجود وبفضل قُرّاء المقامات.

واضاف السعدي وهو أحد تلاميذ محمد القبنجي «أبرز رواد المقام العراقي في القرن العشرين»: المقام يمثل تراث العراق ووراء كل مقام قصة وتاريخ البلاد مختَزَل في المقام. وعن الارتجال في اداء المقام، قال السعدي انه قليل وضمن قانون. بينما التجديد يكون بإضافة زخرفات.

ربيتك زغيرون



وقد بدأ الحفل الذي قدمته الزميلة تارا بكري بمعزوفات موسيقية شارك بأدائها خمس عازفين هم أعضاء الفرقة المصاحبة للسعدي. واستمع الجمهور الى معزوفات منفردة على « القانون» و»العود» و»الجوزة». بعدها حيا السعدي الحاضرين وتحدث عن مقام «الدشت» وقدم من خلاله اغنية « ليلتي ليلة جميلة» من كلمات والحان محمد القبنجي. كما قدم اغنية «يا غزالا تهاب منه الأُسود/ ومليحا له الملاح عبيد».

ثم كانت الاغنية الشهيرة « ربيتك زغيرون» من نغم البيات والتي تقول كلماتها» ربيتك زغيرون حسن. ليش انكرتني . بعيونك الوسعات حسن. موزر صبتني. لا تظن اني ناسيك حسن/ لو كركع الخام. حتى يقول «كاس الأمل مكسور حسن. واللي كسره هيهات حسن يكدر يجبره»، بعدها أنشد السعدي» لا تخف ما فعلت بك الأشواق/ واشرح هواك فكلنا عشاق».

ومن مقام «الرست» قدم السعدي اغنية « الليلة حلوة وجميلة». تلاها بأبيات مثل» زيدي المتيم في هوالك عذابا» و»يا اخت غصن البان يا عين المها». كما قدم السعدي اغنية « داري هوى الاسمر». وتلاها باغنية « الناصرية». ثم اغنية «يا عنيّد» وهكذا امتد الحفل الذي تخللته استراحة قصيرة الى ما بعد منتصف الليل بقليل.



سيرة السعدي



ولد قارئ المقام السيد حامد السعدي عام 1956 في «محلة باب الشيخ» في بغداد وتربى في بيئة بغدادية محافظة على التقاليد البغدادية الأصيلة ومولعة بالمقام العراقي. وكان يستمع منذ طفولته إلى أصوات كبار مطربي المقام من أمثال رشيد القندرجي ونجم الشيخلي. اهتم بفن المقام العراقي فهو يجيد قراءة جميع المقامات العراقية الأساسية والصعبة،وكذلك مقامات أصبحت اليوم في عداد المقامات المنسية.قال عنهُ قارئ المقام الراحل محمد القبنجي: (إنني أعتمد على قارئ المقام الشاب حامد السعدي وأعتبره أفضل حلقة لتواصل المقامات في سلسلة المراحل الزمنية». ومنذ مرحلة الشباب المبكر اهتم حامد السعدي بفن المقام العراقي هو يجيد قراءة جميع المقامات العراقية الأساسية والصعبة وكذلك مقامات أصبحت اليوم في عداد المقامات المنسية. وقد حدد أحد الناقدين المتخصصين في المقام العراقي أمكانيات حامد السعدي بامتلاكه صوت قوي ذو مدى واسع وحنجرة طيعة لا تخلو في بعض الأحيان من الخروج عن مسار الخطوط اللحنية. والتمكن من قراءة المقامات ذات الاركان التامة كالسيكاه والمنصوري والراست وغيرها. وايضا التأثر الواضح بقارئ المقام الراحل يوسف عمر لذا فهو بحق حلقة وصل مهمة مع الموروث الموسيقي العراقي. وقال عنهُ قارئ المقام الراحل يوسف عمر: (اعتبر قارئ المقام حامد السعدي خليفتي من بعدي).
التاريخ : 27-07-2012

سلطان الزوري
07-27-2012, 01:11 AM
المسرح الرمضاني.. الغائبون والحاضرون على مائدة الافطار

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1744_428850.jpgالدستور ـ طلعت شناعة

يفتقد المسرح «الرمضاني» ولأول مرة منذ 22 سنة الفنان نبيل صوالحة احد اثنين أسسا ما بات يُعرف الآن «المسرح الرمضاني»، والذي يراه المتابع للنشاطات الفنية الا في شهر رمضان. واذا كان المرض قد نأى بالفنان هشام يانس عندما توقف عن العطاء عام 2007 إثر تعرضه لعارض صحي، فغن الفنان نبيل صوالحة، خرج من «سباق» المسرح الرمضاني لأسباب خاصة به. حيث لم يعدّ أي عمل جديد لرمضان 2012. وكما قال لـ «الدستور»، أنه «لم يتقاعد» فنيا بعد. لكنه «يشعر بالكآبة نتيجة الظروف السياسية التي تمر بها البلدان العربية وبخاصة سوريا».

ووصف الحضور الذي ياتي الى المسرحيات الرمضانية ومنها مسرحياته بانه ليس جمهورا مسرحيا، بل هو «تجمع شركات». حيث تحجز بعض الشركات موائد في الفنادق الذي تُعرض فيه المسرحيات، ويكون الهدف تناول الطعام والفرجة وليس الاستمتاع باعمال فنية.

وينوي الفنان نبيل صوالحة التوجه الى فلسطين، وتحديدا الى القدس/الشرقية، حيث اتفق على تقديم مسرحيته «رحلة منسفية من عمّان الى رام الله» في فندق «لاند مارك» والذي كان في السابق يحمل عنوان «فندق صلاح الدين». ابتداء من الثلاثين من الشهر الجاري تموز ولمدة 12 يوما. واكد صوالحة، ربما كان اهلنا في فلسطين وخاصة في مدينة القدس أكثر منا حاجة للابتسامة بسبب ظروفهم الصعبة الناتجة عن الاحتلال والتهويد الذي تقوم به سلطات الاحتلال الاسرائيلي.

وكان الفنان صوالحة قد شارك في مهرجان جرش ومهرجان الفحيص في نفس العمل الذي يحمل عنوان «رحلة منسفية من عمّان الى رام الله». بينما كانت مسرحية «سَلَطَة سياسية»، هي آخر مشاركاته الرمضانية في العام الماضي 2011.



أمل وموسى

ليس نبيل صوالحة هو من توقف عن المسرح الرمضاني هذا العام، فهناك الفنان زهير النوباني الذي يغيب هو الآخر عن «مسرح رمضان» لأسباب خاصة به. وكذلك نجد الثنائي رانية اسماعيل وحسن سبايلة، يتجهان نحو التلفزيون، حيث يقدمان حلقات جديدة من «زعل وخضرة».

وتعود الفنانة امل دباس الى «رمضان» بعمل جديد يحمل عنوان «شيزو.. فرينيا» مع المخرج خالد الطريفي. بينما انتقلت مسرحية «الآن فهمتكم» للفنان موسى حجازين من مسرحها اليومي «الكونكورد» الى فندق «الانتركونتنتال»/ الاردن لتوجه جمهورا «نخبويا» مختلفا عن المسرح «الجماهيري»، مع الاشارة الى الفارق في ثمن تذكرة حضور المسرحية لأكثر انتشارا وجماهيرية هذا العام. حيث حضرها أكثر من 100 الف شخص.



وجوه جديدة

ومن الوجوه الغائبة عن مسرح رمضان النجمة «نادرة عمران» التي تشارك في مسلسل «عمر بن الخطاب». ومن الوجه الجديدة، يظهر الفنان نذير خوالدة في مسرحية «كومّستير» التي ستعرض في النصف الثاني من شهر رمضان في فندق «لاند مارك» في تحدّ جديد لنجوم كوميديا «رمضان».

والظاهرة البارزة، غياب المسرح اللبناني وتحديدا فريق عمل «لا يُملّ»، والذي كان حاضرا في السنوات الماضية. وسيظهر على المسرح الفنان باسم فغالي الذي اشتهر بتقليد الفنانات اللبنانيات، وظنه البعض «إمرأة»، تجيد تقمص اشكال الفنانات اللبنانيات امثال هيفاء وهبي ونانسي عجرم وإليسا. وسوف يقدم فغالي عروضه الرمضانية في فندق «ماريوت».
التاريخ : 27-07-2012

بدوي حر
07-27-2012, 05:12 PM
مشكورين على جهودكم الطيبه

راكان الزوري
07-27-2012, 06:09 PM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

ابن الشمال
07-27-2012, 09:46 PM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

كبرياء انثى
07-27-2012, 11:33 PM
مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

خالد الزوري
07-28-2012, 01:09 AM
المثقفون في رمضان .. طقوس عائلية وقراءات «خفيفة»

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1745_428993.jpg* رشا عبدالله سلامة

يتزامن شهر رمضان، هذا العام، مع أكثر الأيام حرارة وطولا، ما يفرض طقوسا خاصة فيه، تطال الشرائح كافة. كيف يقضي المثقفون أيام رمضان؟ وهل تعدّ النهارات الطويلة فرصة للاستفاضة في القراءة، أو أن الطابع العائلي والديني للشهر يقلل النشاطات الثقافية، على كلا المستويين الفردي والجماعي، إلى أدنى حد؟ «الدستور» توجهت باستفسارات السابقة إلى نخبة من المبدعين، فكانت الرؤى التالية..



الشاعر عبود الجابري:

بالنسبة للطقوس الحياتية في شهر رمضان فإني أحرص بشدة على أن أكون بين أفراد أسرتي وقت الإفطار، فهم يحتفلون بذلك لأنهم معتادون على عملي وبقائي وقتا طويلا خارج البيت.

في رمضان تحديدا لا أقرأ كتبا تحتاج إلى متابعة وتركيز ووقت طويل، وإنما أركز على قراءة مقالات قصيرة ونصوص شعرية باللغة الإنجليزية، وأختار منها مايمكن ترجمته للفائدة. أحب قراءة الشعر والقصة القصيرة، ولست من هواة الانشداد إلى شاشة التلفزيون؛ فتلك عبودية أكرهها، لكنني ملزم بحكم الانتماء بمتابعة أخبار العالم العربي من أجل أن يكون لي رأي فيما يحدث على الأقل.

أكثر ما أفتقده في رمضان هو انتظام النوم، وذلك يجعلني مستعدا للنوم في أي لحظة كنوع من أنواع التعويض، أما بالنسبة لمتابعة النشاطات الفنية والأدبية فإني أحرص على متابعة ماهو نوعي منها فقط؛ وذلك بسبب ضيق المساحة الزمنية التي يمنحها لنا الشهر الفضيل.



الشاعرة كوليت أبو حسين:

بعيداً عن كون رمضان مناسبة دينية يكرّس الناس أغلب وقتهم فيها للعبادة، فإني أرى في رمضان وقتا مكرسا للحزن ولافتقاد من ماتوا أو رحلوا.

الإفطار العائلي في أول يوم من رمضان سُنّة عائلية غدت منذ سنوات فرضاً لم نتجاوزه حتى بعد موت أبي وأمي، فيجتمع أخوتي وعائلاتهم على الافطار كافتتاحية لمجموعة من الولائم و الواجبات العائلية والاجتماعية. بصراحة لا يوجد عندي طقوس شخصية لها علاقة بالقراءة والكتابة في رمضان فأغلب الوقت مهدور على أشياء غير مفيدة عملياً، بين ابتكار أكلات ومقبلات خفيفة لا يأكلها أحد أو الوقوف ساعة ونصف الساعة في طابور لشراء قطايف أو تمر هندي. وبعد الإفطار لا يوجد هناك فعاليات كثيرة ومتنوعة وأنا شخصياً أقلّل من حضور الفعاليات الثقافية الأدبية في رمضان وأُفضّل حضور فعاليات فنية أو حتى سهرات رمضانية خفيفة مع الأصدقاء لتدخين الأرجيلة.



الفنانة التشكيلية نعمت الناصر:

أرى بأن رمضان شهر عائلي بامتياز، ووجبة الافطار هي النشاط الأمثل والفعالية الأقوى التي تجمع العائلة والأصدقاء، وهو ما يجعل من ارتياد الفعاليات الثقافية متعذرا؛ بسبب الانشغال في إعداد الأطباق أو تلبية دعوات الإفطار.

وعموما فإن منظمي الفعاليات يصابون بالكسل في رمضان، ولنا في هذا تجربة سابقة في مطلع التسعينيات. كنت حينها عضو إحدى الهيئات الإدارية في رابطة الفنانين التشكيليين وقمنا بالإعداد للسهرات الرمضانية لكنها كانت باهتة وكان الإقبال عليها ضعيفا، كما أن الكل كان يتعجل في المغادرة.

وهناك فنانون تشكيليون حاولوا إقامة معارضهم في رمضان، لكن التجربة باءت بالفشل.

سبب آخر لقلة الحركة والتفاعل في رمضان: الدراما التلفزيونية الكثيفة.



الشاعر حسن مريم:

عادة ما يكون رمضان فرصة كبيرة لي لدراسة القرآن؛ ذلك أني في حالة القراءة العادية أسرف في التدخين، وهو ما لا يتناسب والقرآن، لذا فيكون خياري المفضل في رمضان، لا سيما وأنه كتاب يفيض بالجمال والمعرفة. أتابع الدراما السورية في هذا الرمضان كما دوما، وأتابع سيرة الخليفة عمر بن الخطاب على شاشة «إم بي سي» أيضا.
التاريخ : 28-07-2012

خالد الزوري
07-28-2012, 01:10 AM
احتفاء رسمي بالشعر السوداني في الدوحة


عمان ـ الدستور

احتفت وزارة الثقافة والتراث والفنون القطرية بإصدار 12 ديوانا لكبار ورواد الشعر السوداني، وترجمة لرواية إلى الإنجليزية.

وقال وزير الثقافة والتراث والفنون القطري حمد عبد العزيز الكواري في كلمته بالمناسبة: إن تدشين هذه الإصدارات يأتي استكمالا للدور الثقافي للدوحة في الاحتفاء بالثقافة العربية، بعد تتويجها عاصمة للثقافة العربية عام 2010، لافتا إلى أن العاصمة القطرية مؤهلة لأن تبقى عاصمة دائمة للثقافة العربية من خلال ما تعج به من زخم ثقاني وفني. وأهدى الكواري المشروع لأبناء السودان والمثقفين العرب في كل مكان، مشيرا إلى أنه يأتي في صلب مسؤولية وزارته للارتقاء بالثقافة العربية، وتفعيل دورها في بناء مجتمع عربي يجد في الثقافة مرتكزاته الحقيقية. وتضم المجموعات الشعرية دواوين «الوحي الثائر» لفضل الحاج علي، و»شيء من التقوى» للجيلي صلاح الدين، و»في مرايا الحقول» لمحمد عثمان كجراي، و»المغاني» لمصطفى طيب الأسماء، و»على شاطئ السراب» لأبي القاسم عثمان، و»أم القرى» للشيخ عثمان محمد أونسة، و»في ميزان قيم الرجال» لمحمد عثمان عبد الرحيم، و»من وادي عبقر» و»شبابتي» لحسين محمد حمدنا الله، و»غارة وغروب» لمحمد المهدي المجذوب، و»من التراب» لمحيي الدين صابر، والمجموعة الشعرية الكاملة لمحمد محمد علي. وتأتي الإصدارات الشعرية تعريفا بالدور الريادي الذي لعبه الشعراء السودانيون في الدفع بالإبداع السوداني باتجاه آفاق عربية وعالمية.

كما تضمنت الإصدارات رواية «مهر الصياح» التي تعتبر واحدة من أهم روايات الروائي السوداني المقيم بالدوحة أمير تاج السر، ضمن مشروعه الروائي الذي ناهز العشرين رواية، وفي هذا العمل الفانتازي يعاين تاج السر حقبة مهمة في تاريخ السودان، في إشارات غائمة إلى الزمان والمكان اللذين هما فضاء الرواية عنده.

وتبدو الرسالة التي تبعثها رواية تاج السر حول السلطة ودهاليزها في المملكة الفانتازية والعجائبية المتخيلة شديدة السواد، لكنها في تراتبها وصيرورتها المنطقية لفهم السلطة وبنية المجتمع المحكوم بها ليست غرائبية ولا فانتازية، بل أكثر واقعية من الواقع نفسه.


التاريخ : 28-07-2012

خالد الزوري
07-28-2012, 01:10 AM
نهاية تراجيدية لمهرجان أصوات المتوسط في «لوديف» الفرنسية

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1745_428992.jpgعمان ـ الدستور

اختتم، نهاية الأسبوع الماضي، مهرجان أصوات المتوسط في لوديف الفرنسية فعالياته في جو تراجيدي لم يحسب له المنظمون حسابا، بعد أن عثر على الشاعر الألباني علي بودرميا المشارك بالمهرجان ميتا في الأحراش المحيطة بالبلدة، وهو الذي اختفى منذ اليوم الأول للمهرجان بعد قراءته الشعرية بجوار النهر من دون أن يترك خبرا.

استمرار غياب بودريميا، وعدم رده على اتصالات إدارة المهرجان جعلتها تقرر الاتصال بالشرطة المحلية التي بدأت مع سكان المنطقة البحث عن الشاعر، مع توزيع صوره في كافة أرجاء المدينة، وخيمت بذلك أجواء اختفاء الشاعر الألباني المعروف على المدينة الفرنسية الهادئة وعلى أجواء المهرجان الدولي في دورته الخامسة عشرة.

اليوم قبل الأخير من المهرجان حمل خبرا وقع وقوع الكارثة خاصة على المقربين من الشاعر، بعد أن وجدت الشرطة المحلية جثة الشاعر في الأحراش على تخوم البلدة. وقد كان الشاعر الذي أتم السبعين من العمر يعاني من مشاكل في الذاكرة، الأمر الذي جعله يمشي في المكان ناسيا طريق العودة، حيث وجدت الشرطة جثته من دون أي آثار لمقاومة أو اعتداء من أحد مما يدل على أنه مات ميتة طبيعية.

فنّد القضاء الفرنسي وجود أي شبهة جنائية في مقتل الشاعر، وأقام المنظمون حفلا تأبينيا للشاعر الراحل حضره مدير الشرطة المحلية وابن الفقيد الذي جاء من كوسوفو والقنصل الألباني في لوديف. وقدم الشاعر مارك تولوز منظم المهرجان كلمة تأبينية باسم المهرجان، كما تحدث ابنه عن مكانة والده وقيمته الأدبية والأسرية، وأتبع ذلك كلمات تأبينية من عدد من الشعراء المشاركين عبروا فيها عن ألمهم لهذا الفقد المفاجئ خاصة أن الشاعر يعتبر من أهم الشعراء الألبانيين المعاصرين.

الشاعر السبعيني الراحل، مثل كوسوفو في العديد من المحافل الثقافية الدولية، واستطاع أن يكون لسانها المعبر عن واقعها وأوضاعها. واعتبرت إدارة المهرجان الفرنسي أن بودريميا يعتبر من أهم شخصيات الشعر الألباني المعاصر ومن مؤلفاته «ظل الأرض» (1971) و»ابتسامات داخل القفص» (1994).

وقالت أكاديمية ككوسوفو للعلوم والفنون إنه على مدار أكثر من نصف قرن عكست أشعار بودريميا ألم وآمال كوسوفو، كما قال الرئيس الألباني إن بودريميا قدم البلاد للعالم، ووفاته تعد خسارة لكل كوسوفو.

ورغم الأجواء الحزينة التي خيمت على المهرجان الدولي، إلا أن الفعاليات المميزة والمختلفة لم تتوقف خلال أسبوع المهرجان، حيث قدم الفنان الفلسطيني عبد المنعم عدوان حفلا موسيقيا لفرقة كورال كونها من أهالي البلدة، وهو مشروع أطلقه قبل ما يقارب العام وصار له فرق كورال في بضع مدن فرنسية. والملفت أن المشاركين في الكورال غالبيتهم من الفرنسيين أو من ذوي الأصول العربية، وكلهم لا يتكلمون العربية إلا أنهم يغنون التراث العربي بطلاقة وانسيابية.

كما تجمع عدد من الشعراء وأصحاب دور النشر لمناقشة علاقة الثورات والديمقراطية مع الكتابة الشعرية في العالم العربي، وتحدثت في هذا الإطار الشاعرة المصرية جيهان عمر عن أن الأوان ما زال مبكرا على رؤية تغيير حقيقي على الأدب، وأوضحت أن السبب الرئيسي لنزولها الميدان كان صرخة أحد المتظاهرين تحت شرفة بيتها الكائن في التحرير التي زلزلتها، حينما قال «يا أهالينا انضموا لينا».

يذكر أن الدورة الخامسة عشرة من مهرجان أصوات المتوسطي قلصت هذا العام عدد المشاركين الذين يصلون عادة لنحو ثمانين مشاركا إلى نحو خمسين، نظرا للمشاكل الاقتصادية التي تمر بها المنطقة كما أوضح الشاعر مارك تولوز، الذي ذكر أن رحيل الشاعر الألباني صادر الفرحة باختتام دورة من أجمل الدورات على حد وصفه.
التاريخ : 28-07-2012

خالد الزوري
07-28-2012, 01:10 AM
«الخوف من التنفس» مسرحية عن الانتفاضة السورية تعرض في لندن


عمان ـ الدستور

افتتحت في لندن الأسبوع الماضي مسرحية جديدة أساس الحوار فيها شهادات حية مباشرة عن أحداث مروعة من الانتفاضة السورية.

واستنادا إلى مئات الساعات من المقابلات التي أجرتها المخرجة زوي لافرتي -البالغة من العمر 26 عاما- وصحفيان بريطانيان تغرق مسرحية «الخوف من التنفس» الجمهور في الحياة اليومية للسوريين في ظل ما تشهده البلاد.

وقالت لافرتي في مقابلة مع وكالة رويترز «الناس مليون صنف، والمسرح يتيح جمعهم معا. هذه المسرحية تتيح لجمهور غربي التواصل مع ما يجري».

وتتابع المسرحية تجارب سوريين شاركوا في الثورة.

وفي الخلفية يظهر عدد محدود من الملصقات الممزقة للرئيس السوري، وسط الظلام، وتومض عبارات على الشاشات تقول «القصص حقيقية، الشخصيات واقعية، الكلمات هي طبق الأصل، الكلمات الحقيقية».

ويظهر قتيبة الطالب والنشط أثناء تعذيبه وضربه في السجن لحمله شرائط فيديو تدعم الثورة على حكم الأسد.

ويتحدث محمد وهو جندي عن التمييز الذي يلاقيه في الجيش، وعن المدنيين الذين رآهم وهم يقتلون في الاحتجاجات السلمية.

وقالت لافرتي «بالطبع المسألة صعبة، لكن هناك متعة. هناك ضحكات ونكات ولحظات مثيرة وإيجابية». وأضافت «أحد الشخصيات يبدأ معنا حديثه بشرح مدى حبه لمانشستر يونايتد -نادي كرة القدم البريطاني- وينتهي بالحديث عن تعرض منزله للقصف». وأدى الحظر الذي تفرضه الحكومة السورية على الصحفيين الأجانب إلى جعل لافرتي، وكذلك روث شيرلوك من ديلي تلغراف، وبول وود من هيئة الإذاعة البريطانية - بي بي سي- يجوبون البلاد سرا طوال سبعة أسابيع أمضوها في جمع المادة اللازمة للمسرحية.

وتقدم المسرحية وجهة نظر ثورية بدرجة كبيرة، وتتطرق بعض القصص إلى أكثر القضايا حساسية في الانتفاضة السورية وهي البعد الطائفي.

ويشمل العرض مقابلات وقصصا ولقطات مصورة، وسيستمر حتى 11 آب في مسرح فينسباره بغرب لندن.
التاريخ : 28-07-2012

خالد الزوري
07-28-2012, 01:10 AM
22 رواية وديوانا في مسابقة جائزة سيف غباش بانيبال للترجمة 2012

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1745_428991.jpgعمان - الدستور

أعلنت جائزة سيف غباش بانيبال للترجمة الأدبية من العربية الى الانجليزية عن عناوين الكتب المرشحة للمسابقة لدورة العام 2012، وهي 19 رواية و3 مجموعات شعرية، كما تقرر أن تجتمع لجنة التحكيم في شهر تشرين الثاني المقبل، لمناقشة الترجمات المقدمة للمسابقة، واعلان النتيجة النهائية للمسابقة، وقد تشكلت لجنة التحكيم لهذا العام من كل من: الشاعرة البريطانية روث باديل، الشاعر والكاتب العراقي فاضل العزاوي، الكاتبة البريطانية ايستر فرويد والمترجم البريطاني جون بيت.

وفيما يلي قائمة بأسماء المترجمين المرشحين للجائزة وعناوين الاعمال المترجمة: روبن موجير عن ترجمته لرواية «فيرتيجو»، للكاتب المصري أحمد مراد، رافائيل كوهين عن ترجمته لروايتين: «نسيان دوت كوم»، للكاتبة الجزائرية احلام مستغانمي، و»انني أحدثك لترى»، للكاتبة المصرية منى برنس، روجر ألين عن ترجمته لرواية «هذا الاندلسي»، للكاتب المغربي سالم بنحميش، همفري ديفيز عن ترجمته لروايتي «ولدت هناك، ولدت هنا»، للكاتب الفلسطيني مريد البرغوثي، و»كأنها نائمة»، للكاتب اللبناني الياس خوري، جوناثان رايت عن ترجمته لروايتي «يوم الدين»، للكاتبة اللبنانية رشا الأمير، و»تاكسي»، للكاتب المصري خالد الخميسي، ماكس وايس عن ترجمته لرواية «حكاية تونسية»، للكاتب التونسي حسونة المصباحي، كريم جيمس أبو زيد عن ترجمته لرواية «بيت النخيل»، للكاتب السوداني طارق الطيب، سنان أنطون عن ترجمته لنص «في حضرة الغياب»، للشاعر الراحل محمود درويش، ميشيل هارتمان عن ترجمتها لرواية «دايما كوكا كولا»، للكاتبة اللبنانية ألكساندرا شريتح، ليلى حلمي عن ترجمتها لرواية «البروفيسورة هناء»، للكاتبة المصرية ريم بسيوني، ريبيكا غايل هاول وحسام القيسي عن ترجمتهما لديوان «حجر قبل الاحتلال وحجر بعد الاحتلال»، للشاعرة العراقية أمل الجبوري، أنتوني هاول وعباس كاظم عن ترجمتهما لمختارات شعرية للشاعر العراقي فوزي كريم، أميرة نويرة عن ترجمتها لروايتي «حارس التبغ»، للكاتب العراقي علي بدر، و»زينة»، للكاتبة المصرية نوال السعداوي، تشيب روسيتي عن ترجمته لرواية «يوتوبيا»، للكاتب المصري أحمد خالد توفيق، بول ستاركي عن ترجمته لرواية «كلنا بعيد عن الحب بذات المقدار»، للكاتبة الفلسطينية عدنية شبلي، آدم طالب عن ترجمته لروايتي «صالح هيصة»، للكاتب المصري الراحل خيري شلبي، و»سرمدة»، للكاتب السوري فادي عزام، مروى النجار عن ترجمتها لرواية «سحر التوركواز»، للكاتبة المصرية مي خالد.

يذكر ان جائزة سيف غباش بانيبال تبلغ قيمتها 3000 جنيه إسترليني تمنح للمترجم الذي يقوم بترجمة عمل أدبي عربي إبداعي كامل يتمتع بأهمية أدبية إلى اللغة الإنجليزية، ويمكن أن تكون الأعمال المرشحة نشرت في أي مكان من العالم، ولكن يجب أن تكون متاحة للشراء في المملكة المتحدة، واخر موعد لقبول الترشيحات هو الاول من نيسان من كل عام. ويقوم السيد عمر سيف غباش برعاية الجائزة ودعمها احياء لذكرى والده الراحل سيف غباش من خلال اطلاق اسمه على الجائزة، وكان الراحل سيف غباش، من الشخصيات الدبلوماسية والفكرية المهمة في الإمارات العربية المتحدة، ومن عشاق الأدب العربي والآداب الاخرى، وتمنح الجائزة سنويا، في احتفال كبير يقام في لندن وتشرف عليه جمعية المؤلفين البريطانيين والمركز البريطاني للترجمة.
التاريخ : 28-07-2012

خالد الزوري
07-28-2012, 01:10 AM
«العربي العلمي» تكشف محنة الجامعات العلمية في العالم العربي


عمان ـ الدستور

يكشف العدد الجديد من مجلة «العربي العلمي» عن محنة الجامعات العلمية في العالم العربي خاصة تلك التي لا تزال تعتمد على مناهج تقليدية تقوم على الحفظ والتلقين وليس على الابتكار والفهم.

وتؤكد افتتاحية رئيس التحرير الدكتور سليمان العسكري ضرورة قيام تلك الجامعات بعملية مراجعة شاملة لمناهجها العلمية وتغييرها وفقا لمقتضيات العلم الحديث، خصوصا وأن العالم العربي اليوم يمر بمرحلة تغيير شاملة تعبر عن إرادة الشعوب في النهضة، وهذه النهضة لا يمكن أن تتحقق بدون رفع مستوى التعليم والبحث العلمي.

وسارعت مجلة العربي العلمي في عدد آب 2012 إلى إجراء حوار مع تلك الفتاة التي تنتظر التطبيق العلمي لمشروعها أو فكرتها، والتي تشعر بأن المناخ التعليمي في مصر ينقصه الكثير، وتوجز أمنيتها في جملة بسيطة تتمنى فيها أن يدخل الطلبة الجامعات من أجل التعلم والتحصيل الحقيقي للمعرفة، وان يصبح أساتذة الجامعات جميعا مخلصين في نواياهم بإفادة الطلبة بشكل حقيقي يفتح لهم الآفاق العلمية ويوسع من طموحاتهم.

وتضيف «العربي العلمي» بابا جديدا إلى أبوابها السابقة، يواكب الفضاء الجديد الذي وفرته شبكة الإنترنت هو باب «تكنولوجيا أونلاين» يختص به جمال محمد غيطاس رئيس تحرير مجلة «لغة العصر» التي تصدر عن مؤسسة الأهرام، وفي هذا الباب يتحدث غيطاس عن الهرولة نحو الذكاء باعتبارها الحلقة الأحدث في عالم التكنولوجيا، حيث تهرول التكنولوجيا في خطوات تسحب معها المجتمعات المختلفة صوب نمط جديد للحياة يقوم على فكرة العمل المتواصل «بذكاء» بدلا من النمط السائد حاليا والمستند لفكرة العمل المحدودة «بكفاءة».

وفي باب «وبيننا العلم» تنقل غادة الحلواني حوارا مع ايلون ماسك مؤسس أول سفينة تجارية وفيه يتحدث عن أمله في أن يحدث مشروعه اختلافا في مدار الكوكب الأرضي وما وراءه، ويؤكد أن تجارة الصواريخ الفضائية هي استثمار المستقبل. وغير ذلك من مواد علمية وتكنولوجية ورؤى مستقبلية نشرتها مجلة العربي العلمي في عددها الجديد لتؤكد بذلك شوق الإنسان العربي إلى عالم يتسيد فيه العلم والعقل الإنساني الجبار الذي منحه الله للإنسان ولكن أكثر الناس لا يعلمون.
التاريخ : 28-07-2012

خالد الزوري
07-28-2012, 01:11 AM
الاتحاد الأوروبي يمول برنامجا لحماية التراث الثقافي بمصر ولبنان والأردن


عمان - الدستور

ذكر بيان لسفارة الاتحاد الأوروبي بالقاهرة، أن منظمة اليونسكو وقعت اتفاقات شراكة مؤخراً مع كل من مصر ولبنان والأردن لتنفيذ مشاريع وطنية تركز على صون وحماية التراث الثقافي «غير المادي»، في هذه البلدان الشريكة.

وأشار البيان إلى أن توقيع هذه الاتفاقات يأتي في إطار برنامج التراث الأوروبي المتوسطي لحماية التراث الذي يموله الاتحاد الأوروبي.

ويتم في إطار هذا البرنامج تنظيم ورش عمل نظرية وميدانية تستهدف الباحثين الميدانيين والمجتمعات المحلية خلال شهر تموز الحالي في الدول الثلاث، حيث سيتم حصر التراث الثقافي غير المادي في كل منها.

وتبلغ قيمة التمويل المقدم من الاتحاد الأوروبي لحماية التراث الثقافي في إطار هذا البرنامج سبعة عشر مليون يورو بما يسهم في تبادل الخبرات في مجال التراث الثقافي، وخلق شبكات وتعزيز التعاون مع البلدان المتوسطية الشريكة.


التاريخ : 28-07-2012

خالد الزوري
07-28-2012, 01:11 AM
جمهور «القلعة» يستمتع بأمسيات رمضانية فنية

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1745_428950.jpgالدستور – هيام ابو النعاج

مع اجمل طلة واحلى حكاية وعرس عالمي استمرت فعاليات مهرجان القلعة الرمضانية لليوم الرابع على التوالي حيث انطلق الجمهور من المواطنين والمغتربين والسياح الى اجمل مناطق عمان واعلاها ارتفاعاً للاستمتاع بليالي الصيف وامسيات رمضان مع اللمة الأسرية الرائعة والجلسات المنتشرة في المكان الآثري المتميز من جبل القلعة المطل على اضواء عمان والهواء العليل لقضاء اجمل الأوقات حتى ساعات الصباح الأولى وتناول اشهى المأكولات والحلوى الشعبية والرمضانية مع متابعة الفقرات الفنية الجميلة والفنون الشعبية والفلكلورية على ايقاع الموسيقى العربية الأصيلة بالإضافة للأسواق المتنوعة بالمنتجات والحرف اليدوية برعاية سوق جارا.

بدأت الحكاية بحضور وزير السياحة والأثار نايف الفايز الذي يطل على الجمهور يومياً بابتسامته مع فريق من وزارة السياحة ليشاركهم امسياتهم ويستقبل ضيوف المهرجان من كبار المسؤولين الذين حضروا للاستمتاع ومشاركة الجمهور كوزير الإعلام سميح المعايطة ووزير تطوير القطاع العام خليف الخوالدة ومدير ادارة الشرطة السياحية داوود هاكوز ووزير الثقافة الاسبق جريس سماوي وعدد من روؤساء تحرير الصحف المحلية والاعلاميين.

بدأت الفقرات الفنية مع فرقة «مسرح الشارع» واحمد سرور وامجد عيسى حجازين وابراهيم نوابنة حيث قدموا اجمل الاسكتشات الفنية الناقدة التي تناولت قضايا الشارع الأردني والعربي بشكل عام. ومن اجمل الاسكتشات التي تم تناولها كانت عن «العنف الجامعي» وصفق الجمهور مطولاً لجرأة وديمقراطية العطاء في الطرح مع قضية الفساد. واسكتش «النفايات النووية» وبيع الأعضاء البشرية والتربية والتعليم وبيع الأراضي، بالإضافة لموضوع الشارع الأردني الشائك الشقق المفروشة وما ادراك ما الشقق المفروشة التي اصبحت تستغل بابشع الطرق ولا تليق بأردننا ومجتمعنا. واختمت الفرقة امسيتها باسكتش «شياطين الأنس».

واختتمت فعاليات المسرح مع الفنان نبيل صوالحة؛ الذي قدم مشاركته منفرداً وخاطب الجمهور والحضور مداعبا تارة وناقداً تارة حيث تناول قضايا الانتحار بأنواعه وتطرق الى اهمية معالجة بث المسلسلات الدخيلة والأغاني المسفة الغريبة على مجتمعنا وقيمنا، وهاجم مجلس النواب وقضية التدخين في الأماكن العامة وحث في احد فقراته على ضرورة رعاية ومتابعة الأماكن الأثرية التي تتميز بها الأردن، كما تناول ازمة السير والقوانين الخاصة به والعمل على تغييرها لتتناسب مع العقلية الأردنية. وتناول صوالحة التقاليد السلبية التي دخلت المجتمع الأردني بشكل ملحوظ وباتت تسحب البساط بعيداً عن معتقداتنا الدينية والإنسانية والأخلاقية. واختتم صوالحه فقرته بأغنية «فطوم فطومه» بكلمات خاصة ولاذعة للحكومة.

ومع خفة الدم والمسابقات الرمضانية شارك الجمهور الزميل محمد المدفعي في حل الفوازير والحصول على الهدايا القيمة.

وانتقل الجمهور الذي كلما رحل منه قسماً زاد كماً، ومنهم من حضر بزوغ الشمس في جولة مع الجيش الروماني للإطلاع على تاريخ وحضارة المكان على انغام الكلمة والطرب الأصيل وصوت الفنان صباح فخري و»يا مال الشام». وتمنى الجميع لليالي الشام ان يعود لها الأمن والاستقرار.
التاريخ : 28-07-2012

خالد الزوري
07-28-2012, 01:11 AM
باسل خلف يتساءل : «كل ده كان ليه».. ويؤكد: «القلب يعشق كل جميل»

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1745_428951.jpgالدستور ـ طلعت شناعة

عاش رواد الامسيات الرمضانية التي يقيمها مهرجان جرش في المركز الثقافي الملكي ليلة من ليالي الطرب والنغم الأصيل مع الفنان السوري باسل خلف في رابع فعاليات المهرجان. وقدم المطرب خلف باقة من روائع العملاقين محمد عبد الوهاب وأم كلثوم وسط انبهار وسماع جمهور جاء فقط من أجل الاستمتاع بأغاني الزمن الجميل.

الفنان باسل خلف وهو مهندس معماري جاء من دمشق ليشارك في مهرجان جرش. وخلال لقاء معه قبل بدء الحفلة، اكد سعادته بالمشاركة في «جرش» واشار الى انه قليل المشاركة الا في المهرجانات ودار الاوبرا السورية وهو معتمد لدى الاذاعة السورية، كما ان له اغنياته الخاصة به لكنه يفضل هنا، تقديم روائع عبد الوهاب وام كلثوم كأغنيات تناسب صوته. وقال انه يتابع مهرجان جرش عبر الفضائية الاردنية ومحطة «روتانا». ومن اغانيه الخاصة اغنية بعنوان «عاتبيني» من كلمات صالح هواري والحان عاصم مكارم.

كل ده كان ليه

وبمرافقة فرقة التخت الشرقي بقيادة الفنان بسام الشلول التي تضم 7 عازفين قدموا ابداعاتهم باتقان على آلات (الرق والناي والكمنجة والعود والايقاع)، كانت الليلة الطربية. وفي مستهلها قدمت الفرقة معزوفات قبل ان يظهر المطرب باسل خلف ويبدأ وصلته برائعة محمد عبد الوهاب «كل ده كان ليه» من كلمات الشاعر مأمون الشناوي والتي مطلعها:

«كل ده كان ليه لما شفت عنيه»... حنّ قلبي إليه وانشغلت عليه».

تلاها باغنية محمد عبد الوهاب «يا مسافر وحدك» وهي من كلمات الشاعر الغنائي حسين السيد. ومنها «يا مسافر وحدك.. يا مسافر وحدك.. وفايتني

ليه تبعد عني.. ليه تبعد عني.. وتشغلني.

ودعني.. من غير ما تسلم

وكفاية قلبي انا مسلّم.

دي عنيا دموعها.. دموعها بتتكلم

يامسافر وحدك وفايتني

ليه تبعد عني.. ليه تبعد عني.. وتشغلني»

ثم كانت رائعة عبد الوهاب «حبيبي لعبته» ومنها: «حبيبى لعبته الهجر والجفا.. والقلب شغلته لو جاله واشتكى.. اه حبيبي جماله جمال.. ياما شغل البال حبيبي. قالوا لي اوصفه قلت لهم القمر فى حد يعرفه..».

وتجلى المطرب خلف وهو يردد «جماله جمال ياما شغل البال» وترنم معه الجمهور الذي لم يشعر بمرور الوقت.

ومن روائع عبد الوهاب الى روائع السيدة ام كلثوم. فكانت اغنية «يا مسهّرني» كلمات الشاعر الغنائي أحمد رامي والحان الموسيقار سيد مكاوي.

تلاها باغنية «القلب يعشق كل جميل» كلمات بيرم التونسي والحان رياض السنباطي وهي مناسبة تماما لشهر رمضان لما تتضمنه كلماتها من من معان روحية. ومنها»:

«القلب يعشق كل جميل وياما شفت جمال يا عين

واللي صدق في الحب قليل وان دام يدوم يوم ولا يومين

واللي هويته اليوم دايم وصاله دوم

لا يعاتب اللي يتوب ولا في طبعه اللوم

واحد مافيش غيره ملا الوجود نوره

دعاني لبيته لحد باب بيته واما تجلى لي بالدمع ناجيته»

وكانت اغنية الختام رائعة محمد عبد الوهاب» فين طريقك فين» والتي كتبها الشاعر حسين السيد وغناها عبد الوهاب عام 1958.

ويتجلى باسل خلف وهو يردد:

«خايف أبني معك فرحتي في هواك

أنشغل بلقاك.. وانظلم بجفاك

وان غدربي هواك.. والا عز رضاك

أعمل إيه وياك

يا قريب وبعيد.. شوقي لك بيزيد

عندي لك مواعيد.. وانت معاي ومش داري

فين فين».

فعاليات اليوم السبت 28 / 7 / 2012

امسية طربية للفنان ايمن تيسير والمطربة الفلسطينية فيوليت سلامة

الساعة العاشرة والنصف في المركز الثقافي الملكي
التاريخ : 28-07-2012

خالد الزوري
07-28-2012, 01:12 AM
مفاجأة .. الأتراك لا يشاهدون مسلسلاتهم الدرامية


على الرغم من ضخامة انتاج المسلسلات التركية كما وكيفا، ينصرف غالبية الأتراك في شهر رمضان عن مشاهدتها في رمضان رغم ولع العالم العربي بالإنتاج التركي.

وتعرض قنوات التلفزيون التركية ما يقرب من 150 مسلسلا دراميا في وقت واحد خلال رمضان أو في شهور السنة الأخرى بحسب فاطمة أحمد في قسم الشؤون الخارجية برئاسة الشئون الدينية التابعة لمجلس الوزراء التركي.

وتتباين الأسباب التى تجعل الأتراك يعرضون عن مشاهدة مسلسلاتهم بدءا بالسن ومرورا بطبيعة العمل ونهاية بالقصة الدرامية، إذ قالت سوناي باتور وهي باحثة في مركز الدراسات السياسية والاقتصادية التركي «سيتا» إن معظم هذه المسلسلات تكون مخالفة للتعاليم الدينية التي يلتزم بها الشعب التركي، مشيرة على سبيل المثال إلى مسلسل «ويبقي الحب» الذي جسد بطولته «خالد ارغنش» بطل مسلسل «حريم السلطان» أيضا بالاشتراك مع الممثلة الحسناء بيرغوزار كوريل والتي كانت تؤدي دور «شهرزاد».

وقالت فاطمة إن نحو 150 مسلسلا يتم عرضهم على القنوات التركية المختلفة، مضيفة: «هذا الكم الكبير من المسلسلات يجعل من الصعب متابعتها كلها، كما أن هذه المسلسلات لا تحاكي الواقع والحقيقة، فأغلبنا لا يعيش في قصور وجو من الرفاهية كما تصور المسلسلات، والمستوي المعيشي المعتاد لدينا هي شقة تحوي ثلاث حجرات».

ويفسر إبراهيم كالين، مستشار رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الأمر، بقوله إن المسلسلات التركية ليست نوعا من أنواعا الغزو الثقافي للعرب بقدر ما إنها تجارة، مضيفا: «أذهب إلى بعض الدول العربية فيسألونني الناس عن الممثل (فلان) وأنا لا أعرفه ولكن يتضح لي في النهاية أن هذا الممثل أشهر مننا نحن السياسيين في هذه الدول».

ولا يداوم الأتراك على متابعة مسلسلاتهم ليس فقط لاعتبارها نوعا من أنواع التجارة الخارجية فيصدرونها على حد قول مستشار رئيس الوزراء التركي الذي تابع بأسلوب ساخر: «من يصدق أن صربيا تحب مثل هذه النوعية من المسلسلات التركية، ولكن ربما يرجع ذلك إلى أن القصص الدرامية تكون شيقة ؟!»، مؤكدا أن تركيا ليست كما تظهر في المسلسلات وفقط، «ولذا لابد من زيارتها من فترة لأخرى لمعرفة الجوانب الأخرى لها».


التاريخ : 28-07-2012

بدوي حر
07-28-2012, 01:29 AM
جهود تشكرون عليها شكرا لكمَ

بدوي حر
07-28-2012, 05:29 PM
جهود جبارة تشكروووون عليها

سلطان الزوري
07-29-2012, 12:58 AM
« ليالي القلعة».. تواصل فعالياتها وسط حضور كبير


الدستور- هيام ابو النعاج

من طلة القلعة وحكاية جديدة تتحدث عن الحضارة والتاريخ التي شهدت تعاقب الحضارات على هضبة احد اقدم جبال عمان السبعة حيث عزز الحراك السياحي والثقافي، بدأ الزحف بعد انتهاء يوم اخر من ايام رمضان بقدوم جمهور متجدد يزداد يوماً بعد يوم، ليستمتع بالنشاطات الفنية المتنوعة والأجواء التي تعبق برائحة

اللمة والمحبة والاستقرار والسلام الأمني الملحوظ الذي ينتشر على جنبات القلعة من نشامة الوطن ويحافظ على انجاح هذا الصرح السياحي الثقافي الفني.

خلال جولته أكد لـ»الدستور» وزير السياحة والآثار نايف الفايز الذي يتواجد يومياً بين الحضور مرحباً ومتابعاً لكل صغيرة وكبيرة واضاف ان وزارة الساحة والآثار تعمل على تعزيز تطوير المنتج السياحي وترسيخ هوية المدينة من خلال هذه البرامج التي تلقي الضوء على الثقافة والفن الأردني الجميل وايجاد فرصة للمواطن والزائر بالإطلاع على تاريخ وحضارة بلدنا الحبيب وأشار الى ان هذا المشروع وانشطته بالشراكة مع القطاعين العام والخاص في كافة المجالات السياحة والثقافة والترفيهية بالإضافة للمشاريع التي تحافظ على المواقع التراثية والاثرية بما يتلاءم مع عراقة وتاريخ عمان.



فرقة طارق الجندي

بدأت الأمسية بتقديم عروض فنية موسيقية غنائية مع فرقة طارق الجندي التي استمتع بها الحضور وشاركوا الفرقة في الغناء وطارق الجندي هو احد المدرسين في «اعزف» ولقد بدأ دراسته مع العود في سن مبكر عندما التحق بالفرع التحضيري في الاكاديمية الأردنية للموسيقى وتتلمذ على ايد العديد من الأساتذة الأردنيين والعرب المخضرمين امثال عبد الرزاق الطوباسي وناصر عبيد واحمد الخطيب وعمر عباد وايليا خوري والمايسترو صخر حتر وعمر بشير والفريد جميل وروحانا، وشارك في العديد من الفرق الموسيقية مثل فرقة «شرق» الذي يعتبر احد مؤسسيها والتي كتب لها العديد من الأعمال الموسيقية والغنائية التي صدرت مؤخراً بعنوان «بين بين» وفرقة دوزان واوتار بقيادة شرين ابو خضر وفرقة رم للفنان المتميز طارق الناصر وفرقة شو هالايام وفرقة الحنونة لإحياء التراث الشعبي الفلسطيني وفرقة الأكاديمية الأردنية للموسيقى واركسترا الشباب بقيادة اجنس بشير مع المؤلف المغربي نبيل ابن عبد الجليل.



فعاليات منوعة

وتجدر الإشارة إلى إن مهرجان ليالي القلعة حقق نجاحاً ملحوظا منذ إطلاقه العام الماضي حيث استقطب آلاف الزوار وذلك بفضل برنامج المهرجان الغني والمتنوع وزاد الق المهرجان هذا العام حيث جمع ما بين الفن الراقي والترفيهي والتراثي بالإضافة لاستضافة الفرق الموسيقية والغنائية مثل فرقة شو هالايام، وفرقة الفحيص وفرقة طارق الجندي وعدد من الفنانين المميزين مثل عمر العبد اللات وهاني متواسي وروز الور والهام المدفعي الى جانب الموشحات والمدائح النبوية وجوقة بيت الموسيقى. كما يشهد المهرجان هذا العام فعالية جديدة تتمثل في تسليط الضوء على المواهب الاردنية بعنوان «ساعة مواهب أردنية» التي تألق بها مسرح الشارع بديمقراطية الطرح كما سيقدم الفنان حسين طبيشات مسرحية في ليالي رمضان الأخيرة بعنوان «الطايح رايح»، كما سيحيي من فرقة بيت الرواد التابعة لامانة عمان الفنان فؤاد اركان ليلة فنية من موشحات اندلسية والغناء العربي الكلاسيكي.

واشتملت فعاليات الليلة على جلسات رمضانية سادها الدفء واللمة العائلية واستمتع الحضور بالفنون الشعبية والفلكلورية على ايقاع الموسيقى العربية الاصيلة بصوت الفنان وائل جسار الذي جمع بين كوكب الشرق ووردة الجزائرية وعبد الحليم حافظ وصباح فخري وسيد درويش والشحرورة صباح ونجاح سلام، وتجول الحضور بين الأسواق التي يشارك بعروضها اهالي القلعة وسوق جارا وتتميز بالمنتجات المتنوعة مثل الحرف اليدوية والحلويات البيتية والخزفيات والإكسسوارات النسائية وغيرها.
التاريخ : 29-07-2012

سلطان الزوري
07-29-2012, 12:58 AM
عزّة بلبع تتغنى بالوطـن وتقول «صباح الخير ع الورد اللي فتّح ف جناين مصر»

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1746_429067.jpgالدستور ـ طلعت شناعة

ساعتان من الطرب والاغاني «الثورية»، أعادتنا فيها الفنانة عزّة بلبع الى «ميدان التحرير» حيث «ثورة 25 يناير»، والى «سجن القلعة» والى توأميْ الشعر واللحن « أحمد فؤاد نجم والشيخ إمام» أبرز ظاهرة فنية في مصر السبعينيات.

غنت عزة بلبع لمصر والناس الغلابى وللمقهورين وللشارع والحارة، وللغائب الحاضر « جيفارا». واختتمت وصلتها الغنائية التي حضرها نايف الفايز وزير السياحة وعقل بلتاجي رئيس اللجنة العليا لمهرجان جرش ومحافظ جرش والدكتور جواد العناني رئيس الديوان الملكي الاسبق وعدد من النواب السابقين والحاليين منهم عبلة ابو علبة وموفق محادين رئيس رابطة الكتاب، وامتلأت جنبات المسرح الرئيس بالمركز الثقافي الملكي بعشاق صوت « مطربة الثورة» عزة بلبع.

كانت ليلة « استثنائية»، فلأول مرة تشارك الفنانة « عزة» في مهرجان أردني. والأهم من ذلك الاغنيات التي قدمتها والتي أكدت حُسن اختيار ادارة مهرجان جرش للفنانة التي يعرفها المثقفون جيدا وبدت على « المسرح» مثل فرس جامحة تصهل بالهموم الوطنية والقومية. فكانت « وطني حبيبي وطني الأكبر» رائعة الموسيقار محمد عبد الوهاب والتي شارك في أدائها كبار المطربين امثال عبد الحليم حافظ ونجاة وشادية ونجاح سلام وغيرهم.

وخرج صوتها من خلف الكواليس، مرددا اغنية « أنا عاشق» وهي اغنية تناجي الحبيبة مصر، ومنها « تدور المية في الساقية وما يدور الزمن فيكِ وحقيقتك هي اللي باقية».

كما غنت عزة بلبع « ح نغني دايما وننشر الخير والمغنى ونلف الدنيا الدوارة على صوت النغمة الهدارة. الشارع بيتنا وغنوتنا».

كما غنت الفنانة بلبع» هلي يا شمس البشاير» ومنها « مصر الشباب والعزيزة. مصر الجنود بالمدافع والفلاحين والغيطان مصر السلام بالمعارك».

واهدت محمد ابو سماقة المدير التنفيذي للمهلارجان اغنية « دور يا كلام على كيفك» ومنها « خلي بلدنا تعوم في النور. عمّي إمام عنده كلام ومسوّح في بلاد الناس». كما غنت عزة بلبع « الخط ده خطي» والكلام ده ليّ غطي الورق غطي بدمع عنيّ».





البقرة حاحا

وسبق « الناي» اغنية « البقرة حاحا النطاحة» الشهيرة. ومنها « دخلوا الخواجات شفطوا اللبنات. البقرة وقعت من الخوف البقرة السمرا النطاحة». وهي رمز للوطن المنهوب. ومن كلمات الشاعر زين العابدين فؤاد والحان الشيخ إمام قدمت الفنانة عزة اغنية « تجمعوا العشاق ف سجن القلعة والشمس غنوة من الزنازين طالعة» حتى تقول» مين يقدر بساعة يحبس مصر»؟

كذلك ، تغنت عزة بلبع بـ «الحلم» من كلمات أحمد قدري والحان ياسر فاروق. الحلم جاي صريح ولازم نحلمك»

ونال المناضل الأشهر في العالم « جيفرا « نصيبا من غناء عزة بلبع. فكانت قصيدة احمد فؤاد نجم « جيفارا مات» ومنها « جيفارا مات آخر خبر في الراديوهات وفي الكنايس والجوامع والحواري والشوارع والقهاوي»، « مات المناضل المثالي يا ميت خسارة «.

كما غنت عزة « مصر يمّة يا بهية يام طرحة وجلابية الزمن شاب وانت شابة هو رايح وانت جاية».

ومن اغنيات « ميدات التحرير» قدمت عزة بلبع اغنية « صباح الخير ع الورد البلدي اللي فتح في جناين مصر». كذلك كانت اغنية « توت حاوي» واغنية « الفول» واغنية « يا فلسطينية» وقدمت اغنية للشهيد « خالد سعيد». وكانت بعنوان « جرح الوطن» وقدمت رائعة ام كلثوم التي كتبها صلاح جاهين ولحنها رياض السنباطي « ثوار». كما غنت عزة بلبع» يما مويل الهوى» واغنية « بحبك بحبك يا مصر» واختتمت وصلتها برائعة عبد الحليم « أحلف بسماها وبترابها».



اشادة

حظيت حفلة ومشاركة الفنانة عزة بلبع باعجاب كل الحاضرين . فوصفها وزير السياحة نايف حميد الفايز بالحفلة الناجحة والاستثنائية. وكان محمد ابو سماقة المدير التنفيذي أكثر الموجودين سعادة لنوعية الفن الذي قدمته الفنانة بلبع. وكذلك عبر عقل بلتاجي عن فرحته بالحضور الكبير للحفلة وللأداء العالي للمطربة الكبيرة. وقد كرمها الاثنان « عقل بلتاجي ووزير السياحة نايف الفايز واهداها درع المهرجان وغصن زيتون كعادة كل المشاركين بمهرجان جرش».

يذكر ان الفنانة عزة بلبع تنتمي الى تجربة الشاعر احمد فؤاد نجم والشيخ إمام. وظلت أغانيها ممنوعة وكذلك ظهورها على شاشة التلفزيون المصري بقرار من وزير الاعلام الاسبق صفوت الشريف ومن تلاه أنس الفقي. ولكنها استردت عافيتها وحضورها بعد ثورة يناير وهي دائمة الحضور في « ميدان التحرير» تغني للثوار ولمصر الوطن والرمز.
التاريخ : 29-07-2012

سلطان الزوري
07-29-2012, 12:59 AM
«كريستيز» تقيم مزادا لأعمال تشكيلية من العالم العربي وتركيا وإيران

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1746_429132.jpgعمان ـ الدستور

أعلنت دار كريستيز العالمية للمزادات مؤخراً، إن مزاد الأعمال الفنية العربية والإيرانية والتركية الحديثة والمعاصرة المقرّر في دبي خلال تشرين أول المقبل سيشمل لوحات مجموعة من أشهر الرسامين بالمنطقة.

وأشارت كريستيز إلى أن المزاد المرتقب سيشهد بيع ستة أعمال يذهب رَيْعها لدعم مؤسسة قزوين للفنون التي تأسَّست عام 2011 كمؤسسة غير ربحية وأطلقت برنامجَ منحٍ يتيح لطلبة الفنون من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إكمال دراستهم العُليا بجامعة الفنون – لندن. وسينعقد المزاد برعاية مجموعة زيورخ للخدمات المالية.

وقال مايكل جيها، المدير التنفيذي لدى كريستيز الشرق الأوسط والذي سيشرف على المزاد: «مازال أمامنا أشهر عدّة قبل انعقاد المزاد، غير أن الأعمال التي عُهد إلى كريستيز ببيعها تبشِّر بمزاد متميز يجمع نخبة من الأعمال الحديثة والمعاصرة. وينعقد المزاد وفق النَّسَق الذي اعتمدته كريستيز السنة الماضية ولقي استحساناً بين أوساط المقتنين والمهتمين، إذ يتألف المزاد من جزأين ينصبّ الأول على روائع الأعمال الحديثة والمعاصرة، فيما يركز الآخر على أعمال فنانين مبدعين واعدين، وبذلك ستصطف أعمالهم جنباً إلى جنب مع روائع أشهر الفنانين المعاصرين بالمنطقة».

ومن أبرز الأعمال المعروضة بمزاد كريستيز القادم بدبي لوحة «حساسية الأخضر» للفنان الإيراني رضا ديراكشاني (وُلد عام 1952)، وهي لوحة زيتية أنجزها عام 2011 مستعيناً بطيف من اللون الأخضر على امتداد اللوحة (الصورة أعلاه). ويشتهر ديراكشاني، وهو رسام وموسيقار وممارس للفنون الأدائية، بقدرته الفذة على إبراز شغفه بالطبيعة والشِّعر والثقافة الشعبية والتناغم من خلال لوحاته، ومن الأعمال البارزة أيضاً المشاركة بمزاد كريستيز القادم لوحة جميلة للفنان التشكيلي اللبناني بول غيراغوسيان (1926 ـ 1993) تبرز اللونين الأصفر والبرتقالي بدرجاتهما المختلفة وتظهر أشخاصاً مُصطفِّين مع خلفية صفراء، كما تشارك بالمزاد صورة كولاجية / صورة ممنتجة للفنان الفوتوغرافي اللبناني كميل زخريا (وُلد عام 1962)، وتحمل الصورة التي تعود إلى عام 2010 عنوان The Fortune Teller، ومن المغرب العربي يشارك كل من الفنانين الجزائري عبدالله بن عنتر والمغربي حسن حجاج، كما يشارك من تركيا الفنان أحمد ايلهان.

ويدعم هذه المبادرة عدد من المؤسسات والجاليريات العالمية.
التاريخ : 29-07-2012

سلطان الزوري
07-29-2012, 12:59 AM
وفاة الشاعر المصري حلمي سالم في أوج عطائه

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1746_429128.jpgعمان-الدستور

فقدت الأوساط الثقافية العربية الشاعر المصري حلمي سالم، والذي توفي يوم امس في القاهرة بعد معاناة مع سرطان الرئة الذي أصيب به العام الماضي.

وقد تم تشييع جنازته يوم أمس من قريته «الراهب» بمحافظة المنوفية وكان الراحل يعالج بأحد المستشفيات العسكرية.

ولد حلمي سالم عام 1951 ويعتبر من أبرز شعراء مصر في سبعينيات القرن العشرين، حصل على ليسانس الصحافة من كلية الآداب بجامعة القاهرة، وهو صحفي بجريدة الأهالي التي تصدر في القاهرة، ورئيس تحرير مجلة أدب ونقد الفكرية الثقافية المصرية، وحاصل على جائزة التفوق في الآداب للعام 2006 عن مجمل أعماله الأدبية.

اقترن حلمي سالم بجماعة «إضاءة» الشعرية التي كانت برفقة جماعة «أصوات» وكانت من أشهر الكتل الشعرية في السبعينيات، ومن شعرائها حلمي سالم وحسن طلب وجمال القصاص ورفعت سلام وأمجد ريان ومحمود نسيم.

وكان سالم ضمن طلائع الحركة الطلابية الناشطة في السبعينيات ثم غادر القاهرة إلى بيروت وانخرط في صفوف منظمة التحرير الفلسطينية، وشهد تجربة الحرب الأهلية في بيروت كما عايش تجربة الاحتلال الإسرائيلي لبيروت في العام 1982. شارك في مهرجان جرش بضع مرات، وزار الأردن اكثر من مرة، وكان يتمتع بعلاقات وثيقة مع مختلف الشعراء والمثقفين في الأردن. بل ارتبط سالم بصداقة مع معظم شعراء العالم العربي وبالأجيال الشعرية في مصر على تنوعها بفضل سماتها الشخصية التي مالت إلى التسامح وقبول الاختلاف ووجد شعره مساحة كبيرة من الجدل قبل نحو خمس سنوات بسبب الأزمة التي فجرها نشر قصيدته الشهيرة «شرفة ليلى مراد» مع الجماعات المتشددة حيث بادر الشيخ يوسف البدري برفع دعوى قضائية لسحب ترخيص مجلة إبداع التي نشرتها كما طالب بسحب جائزة التفوق مع الشاعر الراحل.

واتهم مجمع البحوث الإسلامية القصيدة بأنها تسيء إلى الذات الإلهية بينما رأى مثقفون أن الموقف من القصيدة هو «حملة تكفيرية جديدة» وفي أبريل 2008 أصدرت محكمة القضاء الإداري المصرية حكما قضائيا يطالب وزارة الثقافة بعدم منح جائزة التفوق للشاعر حلمي سالم بدعوى «إساءته للذات الإلهية» ليقوم الشيخ يوسف البدري وهو عضو في مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر بعدها بدعوى قضائية ضد وزير الثقافة السابق فاروق حسني لتنفيذ قرار وقف منح الجائزة إلا أن تنفيذ القرار «استبعد» على اعتبار أن أياً من فاروق حسني وعلي أبو شادي لم يصدرا قراراً بمنح حلمي سالم الجائزة له، كون القرار جاء من لجنة مختصة بالمجلس الأعلى للثقافة وبناء على عملية تصويت بين أعضاء المجلس.

وفي رده حول اتهام أن القصيدة تسيء للذات الإلهية، نفى سالم الاتهام مضيفا «لقد انتقدت في القصيدة تواكل المسلمين على الله، وقعودهم خاملين. وهذا معنى ديني ذكر في القرآن الكريم، حيث قال تعالى (إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم).. فالقصيدة قالت هذا المعنى بصورة شعرية بسيطة، لم يعتد عليها كل الذين يقرؤون الأدب قراءة حرفية، وقد وثق الشاعر الراحل هذه الأزمة تفصيلا في كتاب حمل عنوان «محاكمة شرفة ليلى مراد «صدر عام 2008م.

وكان قرأ سالم الأسبوع الماضي في حزب التجمع مقاطع من ديوانه الجديد كما أعلنت الهيئة العامة لقصور الثقافة على لسان الشاعر محمد أبو المجد رئيس الإدارة المركزية للثقافة العامة فيها نشر الأعمال الكاملة للشاعر وتتضمن دواوينه الشهيرة ومنها (الأبيض المتوسط/ سيرة بيروت/ الثناء على الضعف/ مدائح جلطة المخ) وغيرها من الدوواوين وبخلاف الاعمال الشعرية ترك الراحل مجموعة من المؤلفات الفكرية منها «الثقافة تحت الحصار/ الوتر والعازفون/ العائش في الحقيقة/ الحداثة أخت التسامح/ وهيا إلى الأب).
التاريخ : 29-07-2012

سلطان الزوري
07-29-2012, 12:59 AM
المناضل والمفكر القومي ناجي علوش على سرير الشفاء

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1746_429130.jpgعمان ـ الدستور

يرقد في غرفة العناية المركزة، في مستشفى لوزميلا بعمان، المناضل والمفكر القومي ناجي علوش إثر تدهور حالته الصحية قبل أيام.

وعلوش شاعر وباحث وناقد قومي، ولد في مدينة بير زيت، التي تقع قرب القدس، عام 1935،وتعلم في مدارسها. وبعد أن علم في مدارس الأردن سنة واحدة سافر إلى الكويت عام 1956 حيث وجد هناك تعاطفا مع مبادئه القومية العربية وأفكاره السياسية الثورية بين المغتربين العرب الآخرين. ركز علوش على دراسة الفكر العربي المعاصر، وكتب كتابه الأول (الثوري العربي المعاصر) عام 1960.

ويعد علوش واحدا من أبرز الكتاب والمفكرين العرب القوميين، حيث ترأس الاتحاد العام للكتاب والصحفيين الفلسطينيين أكثر من مرة وقاتل بقلمه وبندقيته في منتصف السبعينيات دفاعا عن عروبة لبنان والثورة الفلسطينية، وله إنجازات فكرية وثقافية كثيرة أسهمت في رفد المكتبة العربية، وهو عضو رابطة الكتاب الأردنيين.

أمضى حياته في خدمة القضايا العربية والفلسطينية، وشعره مكرس للتعبير عن الأوضاع السياسية في الوطن العربي. ويعد علوش واحداً من الشعراء الملتزمين، وقد كتب الشعر العمودي حتى عام 1957 ثم بدأ فيما بعد كتابة الشعر الحر. أصدر عدداً من المجموعات الشعرية مثل «هدية صغيرة» (1967) و»النوافذ التي تفتحها القنابل» (1972)، وقد طبعت هذه المجموعات في مجلد واحد تحت عنوان «المجموعة الشعرية الكاملة» عام 1979. نشر فيما بعد مجموعة شعرية أخرى بعنوان «الزهر والناي» (1991).

من بين مؤلفاته الأخرى : «الثورة والجماهير» (1962)، «المقاومة العربية في فلسطين» (1967)، «الماركسية والمسألة اليهودية» (1969)، «الثورة الفلسطينية أبعادها وقضاياها» (1970)، «مناقشات حول الثورة الفلسطينية» (1970)، «نحو ثورة فلسطينية جديدة» (1972)، «الحركة القومية العربية» (1975)، «حول الحرب الأهلية في لبنان» (1976)، «الوطن العربي : الجغرافية الطبيعية والبشرية» (1980)، «المشروع القومي من الدفاع إلى الهجوم» (1991)، «الديمقراطية : المفاهيم والإشكالات» (1994).
التاريخ : 29-07-2012

سلطان الزوري
07-29-2012, 12:59 AM
التشكيلية العبدللات : البيئة الأردنية ملهمتي الأولى


عمان - الدستور - خالد سامح

ترى الفنانة التشكيلية الأردنية عالمة العبدللات أن الفن ينتج عن حركة المجتمع الإنسانية والحضارية بمستوياتها كافة، ومن هنا تتطور التجربة التشكيلية في مضامينها وتقنياتها، وهي تشير هنا الى تأثرها الكبير والواضح بأجواء البيئة الأردنية ومناخات الطبيعة المحلية،اضافةً الى احتكاكها وتواصلها مع تجارب فنية عربية وعالمية.

ويجيء حديث الفنانة العبدللات -صاحبة العديد من المعارض في العواصم العربية والأجنبية- ضمن حديث خصت به الدستور، وكشفت فيه محطات مختلفة من مسيرتها الفنية، فهي من أوائل الفنانات الأردنيات اللاتي درسن التشكيل وفنون التصميم، حيث تفرغت لذلك خمس سنوات في القاهرة وفي احدى أهم معاهد وأكاديميات تدريس الفن التشكيلي آنذاك وهي «أكاديمية ليوناردو ديفنشي»، وقد تتلمذت على يد أساتذة أجانب واطلعت على مدارس الفن التشكيلي المختلفة، وعن ذلك تقول «كانت أهم فترة في حياتي الفنية، حيث انفتحت على كافة تيارات التشكيل ودرست أيضا تصميم الديكور، وتأثرت بالأجواء الساحرة لمدينة القاهرة، ولا سيما الحياة الشعبية، وانعكس ذلك على أعمالي، فقد مزجت في لوحاتي بين الأساليب الانطباعية والتعبيرية والتجريدية أيضاً، كما أنجزت العديد من الأعمال الواقعية التي كان للبيئة الأردنية حصة الأسد منها، ولا سيما تلك الأعمال التي أستعدت فيها صورا من طفولتي حيث تربيت في الأرياف والبوادي الأردنية مع والدي الشركسي والذي كان يعشق التراث البدوي الأردني، وسحرتني جرش حيث ولدت وترعرت ولا زال أثرها يبرز في العديد من لوحاتي».

كما وتحدثت الفنانة عالمة العبدللات عن الأثر الجمالي الكبير الذي تركته مدن بعينها في أعمالها الفنانة، وأبرزها على الصعيد العالمي مدينة باريس، وعربياً القاهرة، كما تحن كما قالت الى بغداد والبناء التقليدي العراقي.

وحول علاقتها بالفن الحديث توضح أنها غير مبهورة بكل ما أنتجته الحداثة التشكيلية، وتضيف: «هنالك تفاوت في المستويات، أعجب ببعض ما يقدم، الا أنني غير مقتنعة في الكثير من الأعمال التي تقدم تحت مسمى الحداثة، هنا في الأردن لدينا جيل جديد من الفنانين بارعون في التقليد الأعمى، لكنهم عاجزون عن استحضار تراث وحضارة بلادهم في الأعمال التي يقدمونها»، كما وترى أن الاهتمام بالكم على حساب النوع يضر بالمشهد التشكيلي، وهذا مايميز الحراك التشكيلي في الأردن برأيها.

نشير الى أن الفنانة عالمة العبداللات ولدت في جرش عام 1942، وهي عضو في رابطة الفنانين التشكيلين الأردنيين، عضو فخري في جمعية الأردنية للمحافظة على التراث، وعضو في جمعية الفنانين التشكيليين في مدينة السلط. درست في معهد المعلمات في رام الله، ودرست كما ذكر سابقاً الفنون الجميلة وهندسة الديكور في كلية ليوناردو دا فنشي في القاهرة، ودرست لمدة عامين في معهد بوب روس وكلية باترسون في الولايات المتحدة، ولمدة سنة في كلية نورث لايت.

أقامت العبداللات 21 معرضا خاصا في العديد من العواصم العربية والغربية، في نيويورك، باترسون،نيوجرسي، عمان، الرياض، تركيا، فرنسا. كما شاركت في معارض داخلية وخارجية لرابطة الفنانين التشكلين الأردنيين، وحازت على عدة جوائز تقديرية.
التاريخ : 29-07-2012

سلطان الزوري
07-29-2012, 12:59 AM
عبد الجواد ياسين يصدر «الدين والتدين : التشريع والنص والاجتماع»

http://www.addustour.com/NewsImages/2012/07/1746_429134.jpgعمان ـ الدستور

صدر مؤخرًا كتاب «الدين والتدين: التشريع والنص والاجتماع»، المفكر المصري عبد الجواد ياسين، الصادر عن دار التنوير اللبنانية.

يناقش الكتاب كيف أن «الدين» حقيقة مطلقة قادمة من خارج الاجتماع، غير قابلة للتغير، في حين يشير تاريخ الأديان التوحيدية إلى ارتباط وثيق بين الاجتماع والدين. وخصوصًا في التشريع، أكثر ما يعبر عن تدخل الاجتماع في الدين، فهل يمكن للاجتماع الذي يعالج معطيات نسبية متغيرة أن يكون جزءًا من الدين كحقيقة مطلقة؟ فالتشريع المرتبط بالتاريخ، يختلف عن الأخلاق الكلية، المطلق الوحيد في الدين، وعلى امتداد التاريخ تراكمت حول النص منظومات من الرؤى والمفاهيم والأحكام، مكونة ثقافة دينية أوسع من منطوق البنية الدينية التي يقدمها النص، وصارت مفردات هذه الثقافة التي أفرزها « التدين» جزءًا من الدين في ذاته. ومن خلالها تسربت إلى الدين عقائد وتكاليف ذات دوافع سياسية واقتصادية، فضلاً عن نزوعات الغرائز البدائية التي تدفع إلى الكراهية والقتل. وعلى مستوى الديانات الثلاث وفي كثير من الحالات كان هذا التسرب يتخذ شكل النص أي الوحي المتحول على الله، عمدًا أو على سبيل الخلط الناجم عن تداخل المفاهيم. وهكذا أدى التدين إلى تضخيم الدين، بحيث صار ما هو اجتماعي أكبر مما هو مطلق في منطوق البنية الدينية، التي تعمم على مكوناتها تلقائيًا صفة القداسة المؤبدة.


التاريخ : 29-07-2012